The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

الصادرة بمناسبة الاحتفاء بالذكرى 12 لاستشهاد الرفيقى القائد صدام حسين رحمه الله

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by nabad.3orouba.moujahida, 2018-12-30 16:53:40

مجلد يحتوي على 11 عدد من مجلة صدام امة في رجل

الصادرة بمناسبة الاحتفاء بالذكرى 12 لاستشهاد الرفيقى القائد صدام حسين رحمه الله

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫ﻭﻗﺪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ ﻓﻲ‬ ‫باباه ولد الت ارد ‪ /‬لجنة موريتانيا‬
‫ﺍﻟﻘﺘﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ‪ 88‬ﺃﻟﻒ ﺟﻨﺪﻱ‬
‫ﻭ‪ 444‬ﺩﺑﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺿﻤﺖ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳﻌﺪ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺸﺎﺫﻟﻲ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ‬
‫ﻣﺬﻛﺮﺍﺕ ﺣﺮﺏ ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺒﺮﻳﺔ‬
‫ﺍﻷﺳﺮﺍﺏ ﺍﻟﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺮﻓﻊ ﻃﻠﺒﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﻘﻮﻝ " ﻧﺮﻳﺪ‬
‫ﺍﻟﺴﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ " ﺃﻭ " ﻧﺮﻳﺪ ﺳﺮﺏ ﺍﻟﻬﻮﻛﺮ‬
‫‪.8‬ﺳﺮﺑﻴﻦ ﻣﻘﺎﺗﻼﺕ ﻣﻴﻎ ‪ 89‬ﻭﺳﺮﺏ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬ ‫ﺍﻟﻬﻨﺘﺮ " ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﺒﺮﻩ ﺍﻟﺸﺎﺫﻟﻲ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻟﻜﻔﺎﺀﺓ‬
‫‪.2‬ﺳﺮﺑﻴﻦ ﻣﻘﺎﺗﻼﺕ ﺳﻮﺧﻮﻱ ‪ 7‬ﻭﺳﺮﺏ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬ ‫ﺍﻟﺴﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻭﺣﺴﻦ ﺃﺩﺍئﻪ ﺧﻼﻝ ﺣﺮﺏ‬

‫‪.3‬ﺟﻨﺎﺡ ﻣﻘﺎﺗﻼﺕ ﻣﻴﻎ ‪ 28‬ﻭﺳﺮﺑﻴﻦ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬ ‫ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ‪.‬‬
‫‪.4‬ﺟﻨﺎﺡ ﻣﻘﺎﺗﻼﺕ ﻫﻮﻛﺮ ﻫﻨﺘﺮ ﻭﺳﺮﺏ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬
‫‪.5‬ﺳﺮﺑﻴﻦ ﻣﻘﺎﺗﻼﺕ ﻣﻴﺞ ‪ 23‬ﻭﺳﺮﺏ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬ ‫ﻭﻗﺪ ﺗﻤﻜﻦ ﺍﻟﻄﻴﺎﺭﻭﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﻮﻥ ﻣﻦ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﻣﻮﺍﻗﻊ‬
‫صﻮﺍﺭﻳخ ﻫﻮﻙ‪ ،‬ﻭﻣﻮﺍﻗﻊ ﻣﺪﻓﻌﻴﺔ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻓﻲ‬
‫ﻭﻗﺪ ﺑﻠﻐﺖ ﺧﺴﺎئﺮ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ‬ ‫ﺍﻟﻄﺎﺳﺔ‪ ،‬ﻭﺗﻌﻄﻴﻞ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺩﺑﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻌﺪﻭ‪،‬‬
‫‪ 323‬ﺷﻬﻴﺪﺍ ﻋﺮﺍﻗﻴﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﻤﺪﺭﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﻭﺑﻠﻐﺖ ﺧﺴﺎئﺮ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ‬
‫‪ 837‬ﺩﺑﺎﺑﺔ ﻭﻧﺎﻗﻠﺔ ﺟﻨﻮﺩ ﻭ‪ 26‬ﻃﺎئﺮﺓ ﻋﺮﺍﻗﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ‪ 8‬ﻃﺎئﺮﺍﺕ ﻫﻨﺘﺮ ﻭﺍﺳﺘﺸﻬﺎﺩ ‪3‬‬
‫ﻭﺗﻢ ﺩﻓﻦ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ‬
‫ﻃﻴﺎﺭﻳﻦ ﻭﺃﺳﺮ ‪ 3‬آﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬
‫ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻟﻜﺎئﻨﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺩﻣﺸﻖ‪.‬‬
‫ﻭﻗﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﺴﺮﻱ ﺭﻗﻢ (‪ )7‬ﺍﻟﻤﻌﺪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬
‫ﻭﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺗﺴﻠﻢ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻋﻦ ﺳﻴﺮ‬
‫ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺩﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﻭﺳﺎﻡ ﻧﺠﻤﺔ ﺍﻟﺸﺮﻑ‬ ‫ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻙ ﻭﺍﻟﻤﻘﺪﻡ ﻟﻠﺮئﻴﺲ ﺍﻟﺴﺎﺩﺍﺕ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ‬
‫ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻣﻨﺤﺔ ﺍﻟﺮئﻴﺲ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﺃﻧﻮﺭ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻨﺺ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ‪( :‬ﺍﺷﺘﺮﻙ‬
‫ﺍﻟﺴﺎﺩﺍﺕ ﺇﻟﻰ ﻗﺎئﺪ ﺍﻟﺴﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺎﺭﺏ‬ ‫ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻓﻲ ﺗﺜﺒﻴﺖ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻭﺗﻮﺟﻴﻪ ﺿﺮﺑﺔ‬
‫ﻣﻀﺎﺩﺓ ﻭﻣﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻫﺠﻮﻣﻪ ﺷﺮﻗﺎ ﻭﻣﻨﻊ‬
‫ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻣﻦ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺑﻜﺘﻴﺒﺔ ﻣﻈﻼﺕ ﺍﻟﻌﺪﻭ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺰﻟﺖ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﺪﺳﻴﺔ ﻭﺍﺳﺘﻌﺎﺩ‬
‫ﻭﻣﻌﻠﻮﻡ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ‪ -‬ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﺮﻑ ﻋﻠﻴﻪ‬
‫صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﺷخﺼﻴﺎ ‪ -‬ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﻘﺬ ﺩﻣﺸﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ )‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻋﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺷﺤﻴﺤﺔ‬ ‫ﺍﻟﺴﻘﻮﻁ ﺑﻴﺪ ﺟﻴﺶ ﺍﻟﻜﻴﺎﻥ ﺍﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻲ ﻓﻲ ﺣﺮﺏ‬
‫ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﺸﺮﻫﺎ " ﺃﻭﻟﻴﻔﺮﻧﻮﺭﺙ " ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ‬ ‫ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ‪.8973‬‬
‫ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻷﺑﻴض ﻭﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ‬
‫ﺍﻷﻭﻝ ﻓﻲ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺑﻴﻦ ﺇﺳﺮﺍئﻴﻞ‬ ‫ﻭﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻁﻠﺐ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻣﻦ ﺇﻳﺮﺍﻥ ﺇﻋﺎﺩﺓ‬
‫ﻭﺇﻳﺮﺍﻥ ﻓﻲ ﻣﺬﻛﺮﺍﺗﻪ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭﺓ ‪ 8998‬ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ "‬ ‫ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻟﺘأﻣﻴﻦ‬
‫ﺟﺒﻬﺘﻪ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‪ .‬ﻭﻗﺪ ﺃصﺪﺭ ﻣﺠﻠﺲ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ‬
‫ﺗﺤﺖ ﺍﻟﻨﺎﺭ‪".‬‬ ‫ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﺑﻴﺎﻧﺎ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺼﺪﺩ ﺫﻛﺮ ﻓﻴﻪ "ﻭﻟﻤﺎ ﻛﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻳﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻗﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﻓﺈﻧﻪ‬
‫غﻴﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﻗﺪ ﺧﺮﺝ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺘﻮﺟﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺎﺭﺓ ﺇﻳﺮﺍﻥ ﺑﺎﻟﺪﻋﻮﺓ ﺇﻟﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ‬
‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻭﻫﻮ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻜﻞ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺑﻤﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﻋﻼﻗﺎﺕ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺠﻮﺍﺭ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻭﺣﻞ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ‬
‫ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺘﻔﻮﻕ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﺩﺕ‬ ‫ﺍﻟﻘﺎئﻤﺔ ﻭﻓﻖ ﺭﻭﺡ ﺍﻟﺠﻴﺮﺓ ﻭﺭﻭﺡ ﺍﻟﺮﻭﺍﺑﻂ‬
‫ﺃﻥ ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻗﻮﺓ ﺇﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮﻯ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﺣﻤﺪﺍﻥ ﺣﻤﺪﺍﻥ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ‪" :‬‬ ‫ﻭﺍﻹﻳﺮﺍﻧﻲ ﻭﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻤﺎ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ "‪ ،‬غﻴﺮ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟخﻠﻴﺞ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻗﻄﺮﺓ ﻧﻔﻂ ﺑﻘﻄﺮﺓ ﺩﻡ "‪ ،‬ﻭﺧﻼﻝ‬ ‫ﺇﻳﺮﺍﻥ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﺠﺐ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ‬
‫ﺣﺮﺏ ﺍﻟخﻠﻴﺞ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺩﻛﺖ صﻮﺍﺭﻳخ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ‬
‫ﺃﻭﻛﺎﺭ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﺍﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻲ‪ ،‬ﻭﺑﺬﻟﻚ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ‬ ‫ﻭﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﻓﻲ غﻴﻬﺎ ﻭﺣﻘﺪﻫﺎ ﺍﻟﺪﻓﻴﻦ‪.‬‬
‫ﺃﻭﻝ ﺩﻭﻟﺔ ﺗﻀﺮﺏ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﺑﺎﻟﺼﻮﺍﺭﻳخ‪ ،‬ﺇﻻ ﺃﻥ ﻣﺎ‬
‫ﻗﺪﻣﻪ صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﻭﻗﻒ ﺍﻟﻘﺎئﺪ صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻷﻁﻤﺎﻉ‬
‫ﻭﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻤﻮﻣﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺣﺼﺮﻩ ﻷﻥ‬ ‫ﺍﻟﻔﺎﺭﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟخﻠﻴﺞ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﻴﺚ‬
‫ﺍﺷﺘﺒﻚ ﻣﻊ ﺇﻳﺮﺍﻥ ﻟﻤﺪﺓ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳﻨﻮﺍﺕ‪ ،‬ﻭﻣﻨﻌﻬﺎ‬
‫ﺫﻟﻚ ﻳﻌﺘﺒﺮ " غﻴﻀﺎ ﻣﻦ ﻓﻴض‪".‬‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﺛﻮﺭﺗﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ‬
‫ﺗﺼﺪﻯ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻼﺣﻢ ﺧﺎﻟﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻧﺘﺎئﺞ‬
‫ﻓﻤﺜﻼ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﻴﻄﺮ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﻭﻥ ﻋﺎﻡ ‪ 8985‬ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺃﻥ ﺍﻧﺘﺼﺮ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻗﺒﻞ "‬
‫ﺃﺟﺰﺍء ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ‪ ،‬ﻭﻛﺎﺩﺕ ﻗﻮﺍﺕ ﺟﻮﻥ‬ ‫ﺍﻟخﻤﻴﻨﻲ " ﺑﻮﻗﻒ ﺇﻁﻼﻕ ﺍﻟﻨﺎﺭ‪ ( ،‬ﺷﺎﻋﺮﺍ ﺃﻧﻪ‬
‫ﻗﺮﻧﻖ ﺃﻥ ﺗﺪﻕ ﺃﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟخﺮﻁﻮﻡ‪ ،‬ﻋﻨﺪ ﺫﻟﻚ‬ ‫ﻳﺘﺠﺮﻉ ﻛأﺳﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻢ )‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﻋﺮﺍﻕ‬
‫ﺃﺳﺮﻋﺖ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ‪ ،‬ﺑﺈﺭﺳﺎﻝ‬ ‫صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﺷﻜﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎً ﺟﺪﺍﺭﺍ ﻗﻮﻳﺎً ﻓﻲ ﻁﺮﻳﻖ‬
‫ﺍﻟﻮﻓﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻮﺍصﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻨﺬﺭﻫﻢ ﺑﺎﻟخﻄﺮ‬ ‫ﺍﻟﻤﺪ ﺍﻟﺼﻔﻮﻱ ﺍﻹﻳﺮﺍﻧﻲ‪ ،‬ﺭغﻢ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ‬
‫ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ‪ ،‬ﻭﺗﺴﺘﺠﺪﻱ ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﻳﺘﺠﺎﻭﺏ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺍﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴﺔ ﻹﻳﺮﺍﻥ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻨﻪ‬

‫ﻣﻌﻬﺎ ﺃﺣﺪ‪.‬‬ ‫ﻓﻀﻴﺤﺔ " ﺇﻳﺮﺍﻥ غﻴﺖ " ﺳﻨﺔ‪.8986‬‬

‫ﻭﺃﺧﻴﺮﺍ ﺗﻮﺟﻪ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﻧﺤﻮ ﺑﻐﺪﺍﺩ‪ ،‬ﻓﺎﺳﺘﻘﺒﻠﻬﻢ صﺪﺍﻡ‬
‫ﺣﺴﻴﻦ ﺑﻜﻞ ﺣﻔﺎﻭﺓ‪ ،‬ﻭﻭﻓﺮ ﻟﻬﻢ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﺳﻠﺤﺔ‬

‫‪30‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫ﻭﻋﻼﻗﺎﺗﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭﺓ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﺮﻳﺪﻭﻧﻬﺎ ﻭﻓﻮﻗﻬﺎ ﺩﻋﻢ ﻣﺎﺩﻱ‪ ،‬ﻭﺑﺬﻟﻚ‬
‫ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺟﻬﻪ ﺍﻟﻘﺎئﺪ صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻛﺒﺢ ﺟﻤﺎﺡ‬

‫ﺷﺒﺎﻁ ﻋﺎﻡ ‪ 8984‬ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﻳﻦ‪.‬‬

‫ﺣﻴﺚ ﺃﻛﺪ ﻓﻲ ﻓﻘﺮﺗﻪ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ‬ ‫ﺃﻣﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻓﻼ ﺯﺍﻝ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻨﺎ ﻳﺘﺬﻛﺮ ﺗﻠﻚ‬
‫ﺗﻀﺎﻣﻦ ﺍﻷﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺿﺪ ﺃﻱ ﻋﺪﻭﺍﻥ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﻨﺒﻴﻠﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﺍﺗخﺬﻫﺎ صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﻓﻰ‬
‫ﺃﻭ ﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻪ ﺃﻱ ﻃﺮﻑ ﺃﺟﻨﺒﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎﺩﺓ‬ ‫ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺧﻼﻝ ﺃﺯﻣﺘﻬﺎ ﺍﻟﺤﺎﺩﺓ ﻣﻊ‬
‫ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻷﻱ ﻗﻄﺮ ﻋﺮﺑﻲ ﺃﻭ ﺩﺧﻮﻟﻪ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻝ ﺳﻨﺔ ‪8989‬ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺃصﺒﺤﺖ ﻣﻦ ﺃﻗﻮﻯ‬
‫ﺣﺮﺏ ﻓﻌﻠﻴﺔ ﻣﻌﻪ ﻭﻗﻴﺎﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻗﻄﺎﺭ ﺑﺎﻟﺘﺼﺪﻱ‬ ‫ﺩﻭﻝ غﺮﺏ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻛﺪ ﺫﻟﻚ ﻋﺒﺪ‬
‫ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺃﻭ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻙ ﻭﺇﺣﺒﺎﻃﻪ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺟﻮﻑ ﺍﻟﺮئﻴﺲ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻟﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻓﻲ ﻣﺬﻛﺮﺍﺗﻪ‬
‫ﺍﻟﻮﺳﺎئﻞ ﻭﺍﻟﻄﺮﻕ ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮﻝ‪ " :‬ﺳﻌﻴﺖ ﺩﺍئﻤﺎ ﺇﻟﻰ ﺗﺠﻨﺐ ﺍﻟﺤﺮﺏ‬
‫ﻭﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻤﻘﺎﻃﻌﺔ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﻘﺒﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻟﻢ‬
‫ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻴﺎﺩﻳﻦ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻜﻦ ﻣﻼئﻤﺔ ﻟﻠﺴﻨﻐﺎﻝ‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ‬

‫ﺗﻘﺘﻀﻴﻬﺎ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﺃﻓﻀﻞ ﺗﺴﻠﻴﺤﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻟﻘﺪ ﺯﻭﺩ صﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺑﺼﻮﺍﺭﻳخ ﻗﺎﺩﺭﺓ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﺳﻴﻨﻠﻮﻱ ﻭﺩﺍﻛﺎﺭ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺳﺘﻄﻠﻖ‬
‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﺤﺮﻙ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻝ؛ ﻭﻗﺪ ﻧﻘﻞ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺪﻋﻢ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﻣﺎصﻤﺒﺎ ﺳﺎﺭﻱ ﻧﻘﻼ‬

‫ﻋﻦ ﺳﻔﻴﺮ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ‪.‬‬

‫ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻟﻘﺎء ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎصﻤﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‬
‫ﺑﺎﺭﻳﺲ ﺇﻧﻪ ﻳأﺳﻒ ﻟﻤﺎ ﻭصﻠﺖ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺑﻴﻦ‬
‫ﺍﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﺍﻟﺸﻘﻴﻘﻴﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﺃﺭﺩﻑ ﺃﻧﻪ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ‬
‫ﻭصﻮﻝ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﺇﻟﻰ ﺣﺮﺏ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺳﺘﻘﻒ‬
‫ﻓﻲ صﻒ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬ﻭﺑﺮﺭ ﺫﻟﻚ ﺑﻜﻮﻥ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ‬

‫ﺗﺸﻜﻞ ﺟﺰء ﻣﻦ ﺍﻷﻣﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪".‬‬

‫ﻭﻳﻌﺘﺒﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﺗﺠﺴﻴﺪﺍ ﺣﻴﺎ ﻟلإﻋﻼﻥ‬
‫ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫‪31‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫حيا فييا شيداء الامتين العربية والاسلبمية‬
‫وفي المقدمة منيم الرؤساء ابو عمار وصدام‬
‫حسين المجيد مؤكدا عمى استم ارر النضال من‬
‫اجل انت ازع الحقوق الوطنية المتمثمة بالتحرير‬
‫الكامل لأرض فمسطين التاريخية وعاصمتا‬

‫القدس العربية‪.‬‬

‫وأضاف قائلب ليكن استذكار جريمة العصر‬ ‫اقامت جبية التحرير لمعربية في منطقة الشمال‬
‫باغتيال الشييد صدام حسين ووقفة العز‬ ‫وبحضور الفصائل الفمسطينية والمجان الشعبية‬
‫والشموخ التي عبرت عن الإيمان الحق والإ اردة‬ ‫والاح ازب المبنانية ووفد من حزب طميعة لبنان‬
‫والبطولة حاف از ومحركا فاعلب لمع ارقيين والعرب‬ ‫العربي الاشت اركي ووفد من لجنة احياء ذكرى‬
‫عموما لتصعيد النضال والارتقاء إلى مستوى‬ ‫استشياد الرئيس القائد صدام حسين رحمو الله‬
‫التحديات التي نواجييا من خلبل التصدي‬ ‫في ط اربمس يتقدم الوفد الرفيق ىشام عبيد‬
‫والاندية الرياضية والروابط الاجتماعية وجمع‬
‫غفير من ابناء مخيمات الشمال بوضع اكميل‬
‫من الزىور عمى اضرحة الشيداء في مخيم‬
‫البداوي حيث كانت كممة لجبية التحرير العربية‬
‫القاىا عضو القيادة القطرية لحزب البعث‬
‫العربي الاشت اركي في لبنان‪ ..‬الرفيق ابو عيسى‬

‫‪32‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬
‫لممشروع الصييوني الأمريكي من خلبل دعم‬
‫انتفاضة شعبنا وتعزيز وقفتو وانتفاضتو‬
‫الشجاعة ضد الظمم والطغيان التي يمارسو‬
‫الاحتلبل الغاصب بحق أبناء شعبنا الفمسطيني‬
‫المجاىد الذي يأبى الذل واليوان‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫أنعيو إلى الفموجة البطمة والى حديثة والرمادي‬ ‫بسمة أمل ‪ /‬لجنة اليمن‬
‫والقائم و تمعفر والموصل والحويجة والبصرة‬
‫والعمارة والنجف وكربلبء وتكريت وأربيل‬ ‫أنعي إلى شعوب العالم الحر فتى العروبة‬
‫وشييدىا‪ ،‬شييد فمسطين التي عشقيا والأمة‬
‫وديالى‪.‬‬ ‫التي ناضل من أجميا المجاىد البطل الصابر‬
‫الرئيس الشييد صدام حسين‪ ،‬وأنعيو إلى شعب‬
‫أنعيو إلى أجداده الحسين بن عمي ومحمد‬
‫صل الله عميو وسمم‪.‬‬ ‫الع ارق الجريح‪.‬‬

‫أنعيو إلى فمسطين والى كل فمسطين‪ ..‬أنعيو‬ ‫أنعيو إلى الشعب التونسي الذي وضع صورتو‬
‫إلييا شعبا وأرضا‪ ،‬أنعيو إلييا شييدا‪.‬‬ ‫عمى غمفة ىواتفيم‪.‬‬

‫أكبر شييد فداء لقضايا الأمة‪.‬‬ ‫أنعيو إلى الشعب السوري الذي نظر إليو كبطل‬
‫يواجو قوات الاحتلبل ويدافع عن بمده‪.‬‬
‫قائدا كان يرى عظمة الع ارق فيو أمام ع ارقيين‬
‫قدموا بالغ ازة ليدنسوا أرض الع ارق‪.‬‬ ‫أنعيو إلى الأميات المغربيات المواتي كن‬
‫يتسمرن أمام شاشات التمفاز أيام محاكمتو‪.‬‬
‫فمتصبح عمى خير‪ ..‬تصبح عمى خير أييا‬
‫البطل الجميل‪.‬‬ ‫أنعيو إلى الشعب الموريتاني الذي نظم صلبة‬
‫جماعية يدعو لو بفك أسره‪.‬‬

‫أنعيو إلى ثلبثة مميون عامل مصري احتضنيم‬
‫كأبنائو عندما حموا ضيوفا عمى أرضو‪.‬‬

‫أنعيو إلى شعب لبنان والج ازئر والخميج واليمن‬
‫والى كل الأفئدة التي تيوي إليو من كل مكان‬

‫في العالم‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫ومازلنا نتذكر كولن باول وزير خارجية أمريكا‬ ‫نبيل احمد الجموب ‪ /‬لجنة اليمن‬
‫حينيا وىو يينئ الصياينة عندما تم اعتقال‬ ‫( طردت شمعة وقفتك المييبة في الأضحى‬
‫القائد صدام حسين‪ ،‬وكررىا مرة أخرى عندما‬ ‫المجيد ظلبم حقدىم الدفين‪ ،‬كما طرد إيمانك‬
‫أقدم الجمع (الصياينة والأمريكان والصفويون‬
‫الفرس والرجعيات العربية) والقيادات العربية‬ ‫شيطان قذا ارتيم )‪.‬‬
‫التي باعت نفسيا لمشيطان عمى اغتيال‬
‫المشروع العربي الطموح باغتيال القائد صدام‬ ‫ظمت فمسطين قضيتنا العربية المركزية محور‬
‫اىتمامو وتركيزه حتى قيل عنيا إنيا (معشوقة‬
‫حسين رحمو الله وطيب ث اره‪.‬‬ ‫القائد) دعما لمقضية بدعم أىل فمسطين ودعم‬
‫المجاىدين والاستشياديين‪ ،‬وكان أن خصص‬
‫مازلنا نتذكر كمماتو مينئا أحفاد القردة‬ ‫دولا ار واحدا ليم عمى كل برميل نفط عربي‬
‫والخنازير بأنو آن الأوان ليم أن يناموا‬ ‫ونادى بذلك في القمم العربية وطالب بو‪ ،‬ولم‬
‫مرتاحين ومطمئنين‪ ،‬وأنو لم يعد ىناك صدام‬ ‫يتوان عن نصرة القدس الشريف‪ ،‬واستخدم‬
‫حسين ولا حتى مجرد التفكير في تك ارر ما فعل‬ ‫النفط سلبح ضد أمريكا لكونيا المتبنية والداعم‬
‫الأول لمكيان الصييوني البغيض عندما اجتاح‬
‫بيم من قبل عام ٔ‪.ٜٜٔ‬‬ ‫الصياينة الضفة الغربية عمى دماء وجثث أىل‬
‫فمسطين وحاصروا ال ارحل عرفات‪ ،‬وىذه الجزئية‬
‫كانت من أىم أسباب حقد الكيان الصييوني‬

‫عميو‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫تفاىم مع الولايات المتحدة حول ماىية‬ ‫الميندس عبده سيف ‪ /‬لجنة اليمن‬
‫المصالح المشتركة ولكن المحرومين اقتصاديا‬
‫والجائعين فإنيم لا يستطيعون الوصول إلى‬ ‫وفي ىذا المقاء تحدث السيد الرئيس عن‬
‫التفاىم ذاتو‪ .‬ونحن لا نقبل التيديدات من أحد‬ ‫سياسة خفض أسعار النفط لبعض دول الخميج‬
‫ونأمل ألا تحمل الولايات المتحدة أوىاما كثيرة‬ ‫وكذلك الحدود ما بين الع ارق والكويت‪ ،‬وأن‬
‫وسوف نسعى إلى أصدقاء في المنطقة وليس‬ ‫الكويت تتوسع عمى حساب أ ارضي‬
‫الع ارق‪ .‬وىناك وثيقة تحدد خط الدوريات‬
‫لزيادة أعدائنا‪.‬‬ ‫العسكرية وىو خط الحدود الذي وافقت عميو‬
‫الجامعة العربية عامٔ‪ ٜٔٙ‬وبموجبو لا يسمح‬
‫لقد ق أرت تصريحات أمريكية تتحدث عن‬ ‫لمدوريات بتجاوز ىذا الخط‪ ،‬وىذا معروف لدى‬
‫الأصدقاء في المنطقة وبالطبع ىو حق لكل منا‬
‫أن نختار أصدقاء لكنك تعرفين أنكم لستم من‬ ‫الجميع‪.‬‬
‫حميتم أصدقاءكم خلبل الحرب مع إي ارن‪ .‬وأؤكد‬
‫لك بأن لو إي ارن اجتاحت المنطقة فإن قواتكم‬ ‫وأىم ما جاء في ىذا المقاء وىو ما أريد‬
‫الأمريكية ما كانت لتوقفيم إلا باستخدام‬ ‫التطرق إليو لأنو يعبر عن قوة الموقف‬
‫الأسمحة الذرية وأنا لا أقمل من شأنكم ولكني‬ ‫وشجاعة نادرة في عرض الحقائق وخطورة ما‬
‫آخذ بعين الاعتبار جغ ارفية المجتمع الأمريكي‬ ‫تمارسو المؤسسات الأمريكية من ازدواجية‬
‫وطبيعتو فمجتمعكم لا يستطيع أن يتقبل موت‬ ‫وتشجيع لأط ارف الن ازع الأخرى ثم بأحقية‬

‫عشرة آلاف شخص في معركة واحدة )‪.‬‬ ‫الع ارق في الدفاع عن حقوقو واتخاذ ما يمزم‪.‬‬

‫ويقول السيد القائد في حديثو ( نفيم من‬ ‫فيقول السيد الرئيس في حديثو الموجو لمسفيرة‬
‫تصريحكم في الولايات المتحدة أنيا تريد‬ ‫الأمريكية غلبسبي (إننا نعتقد أن عمى الولايات‬
‫المتحدة أن تدرك أن الناس الذين يعيشون في‬
‫ترف وأمن اقتصاديين يستطيعون الوصول إلى‬

‫‪36‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫حياة كريمة ونحن مصممون عمى العيش‬ ‫استم ارر تدفق النفط وأنيا تسعى إلى‬
‫بك ارمة أو الموت بك ارمة )‪.‬‬ ‫صداقة مع دول المنطقة وتريد تعزيز مصالحيا‬
‫المشتركة لكننا لا نفيم محاولتيا تشجيع بعض‬
‫وبعد أن تحدثت السفيرة وأعربت عن قمقيا من‬ ‫الأط ارف عمى إيذاء مصالح الع ارق وتريد ضمان‬
‫التوتر‪ ،‬و‪..‬‬ ‫تدفق النفط وىذا أمر نعيو لكن ينبغي عمييا ألا‬
‫تستخدم وسائل مثل استع ارض العضلبت‬
‫عمق السيد القائد الرئيس بقولو‪-:‬‬ ‫وممارسة الضغوط مع أننا لا نيددكم لكننا‬
‫أيضا نستطيع ايذاءكم وكل يستطيع حسب‬
‫( لا نطمب من الناس ألا يقمقوا حين يتعمق‬ ‫قدرتو وحجمو‪ .‬ونحن لا نستطيع أن نقطع كل‬
‫الأمر بالسلبم فيذا شعور إنساني نبيل نشعر‬ ‫ىذه المسافة ونصل إليكم في الولايات المتحدة‪.‬‬
‫بو جميعا ومن الطبيعي أن تشعروا كقوة عظمى‬
‫بالقمق ولكن لا تعربوا عن قمقكم بطريقة تجعل‬ ‫ويقول‪ -:‬تستطيعون أن تجيئوا إلى الع ارق‬
‫المعتدي يعتقد أنو يتمقى الدعم عمى عدوانو‪..‬‬ ‫بالطائ ارت والصواريخ لكن لا تدفعونا إلى نقطة‬
‫نريد التوصل إلى حل عادل يعطينا حقوقنا ولا‬ ‫عدم الاكت ارث فحين تريدون أن تجرحوا ك ارمتنا‬
‫يحرم الآخرين من حقوقيم ولكننا في الوقت‬ ‫وتدمروا فرصة الع ارقيين في حياة كريمة عندىا‬
‫ذاتو نريد من الآخرين أن يعرفوا بأن صبرنا بدأ‬ ‫لن نكترث إذا اطمقتم مائة صاروخ مقابل‬
‫ينفذ إ ازء ىذا التصرف الذي يضر بالحميب‬ ‫صاروخ نطمقو فالحياة بلب ك ارمة لا قيمو ليا )‪.‬‬
‫الذي يشربو أطفالنا وب ارتب التقاعد الذي تتمقاه‬
‫الأرممة التي فقدت زوجيا خلبل الحرب‬ ‫ويقول مواصلب حديثو لمسفيرة‪:‬‬
‫والرواتب التقاعدية التي يتمقاىا اليتامى الذين‬
‫فقدوا والدييم‪ ،‬إننا كبمد نممك الحق في‬ ‫( إننا لا نريد الحرب لأننا نعرف ما تعنيو لكن‬
‫الازدىار وقد خسرنا كثي ار من الفرص نتيجة‬ ‫لا تدفعونا إلى اعتبار الحرب ىي الوسيمة‬
‫الحرب وعمى الآخرين أن يقدروا دور الع ارق في‬ ‫الوحيدة المتبقية لنعيش بك ارمة ونوفر لشعبنا‬

‫حمايتيم )‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫ومن المواقف الشجاعة لمسيد الرئيس القائد‬ ‫اخترنا ىذه المقاطع لمدلالة عمى شجاعة السيد‬
‫خروجو لتفقد جماىير وشعب الع ارق وتفقده‬ ‫الرئيس في تحذير الولايات المتحدة من خطورة‬
‫لمجند في كل الجبيات متنقلب من موقع لآخر‬ ‫سياستيا وازدواجيتيا وعدائيا المسبق لمع ارق‬
‫وىو يعرف أنو اليدف رقم واحد ىو والقيادة‬
‫ويعرف كل المعرفة أن في سماء المنطقة‬ ‫وشعبو والغير مبرر‪.‬‬
‫عش ارت الأقمار الصناعية وعش ارت من طائ ارت‬ ‫أنا شخصيا أعتبر ىذه الرسالة معمّقة في أدب‬
‫الرصد والإنذار المبكر المتطورة بالإضافة إلى‬ ‫السياسة وأدب التعامل وفن التخاطب السياسي‬
‫المواقع التجسسية الثابتة من مجسات‬ ‫بمعاني الكممات والجمل ومغازييا والأبعاد ليس‬
‫فحسب بسياسة الولايات المتحدة في الموقف‬
‫ومنصات وغيرىا‪.‬‬ ‫ذاتو بل بسياستيا العامة في المنطقة‬

‫واستعدائيا لكل قضايا العرب المصيرية‪.‬‬

‫أييا ال ارقد في سما العمياء‬
‫المتكئ عمى أكتاف النجوم‬
‫أييا المحمق عمى أجنحة الأفق‬
‫المتربع عمى بساط الخمود‬
‫أييا الساكن قموبنا وضمائرنا‬
‫المرتقي بأحلبمنا الى عنان السماء‬
‫لم تغب روحك عنا وأن كان جسدك قد غاب‬
‫سلبم عميك أييا العظيم‬

‫‪38‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫عام ‪ ٜٔٗٚ‬حيث لا يفوتنا الاشارة ىنا إلى أن‬ ‫ثائر محمد حنني‪ /‬فمسطين‬
‫حزب البعث بقيادة مؤسسو الاستاذ أحمد‬ ‫استند صدام حسين في مواقفو من القضية‬
‫ميشيل عفمق قد شّيد معسك ار لمقيادة في جنين‬ ‫الفمسطينية الى مواقف وافكار حزب البعث‬
‫عام ‪ٜٔٗٛ‬م اشرف عميو الاستاذ أحمد مشيل‬ ‫العربي الاشت اركي من فمسطين حيث يعتبر حزب‬
‫عفمق بنفسو لقيادة خلبيا الحزب المقاتمة في‬ ‫البعث القضية الفمسطينية القضية المركزية‬
‫فمسطين والتي تقاوم المشروع الصييوني‬ ‫لنضال الحزب و الجماىير العربية الكادحة من‬
‫البغيض إعلبن الدولة الصييونية "الييودية"‬ ‫المحيط إلى الخميج ‪.‬وقد ربط الحزب تحقيق‬
‫عمى حساب ارض العرب في فمسطين وقد ابمى‬ ‫الوحدة العربية بتحرير فمسطين حيث لا يمكن‬
‫الحزب بلب ًء عظيماً في المقاومة وقدم الكثير‬ ‫تحقيق الوحدة العربية بدون تحرير‬
‫من شيدائو عمى مذبح الحرية والمقاومة‬ ‫فمسطين‪،‬كما يؤدي تحرير فمسطين لتحقيق‬
‫لممشاريع الصييونية والامبريالية وتمكن‬ ‫الوحدة العربية ‪،‬لذلك نجد ان الحزب قام بعممية‬
‫الحزب من حشد الجماىير العربية نحو الجياد‬ ‫الربط الجدلي بين النضال من أجل الوحدة و‬
‫واعلبن النفير العام والثورة وحمل السلبح‬ ‫النضال من اجل تحرير فمسطين تحت شعار‬
‫ومقاتمة الاعداء بالكفاح المسمح والحرب‬ ‫"فمسطين طريق الوحدة و الوحدة طريق‬
‫الشعبية وعدم انتظار الحكام العرب المتخاذلين‪،‬‬ ‫فمسطين " ومنذ اعتلبء صدام الحزب والسمطة‬
‫وقد تمكن الحزب عبر مناضميو والتفاف‬ ‫في الع ارق صوب أنظاره نحو فمسطين الجريحة‬
‫الجماىير العربية حولو من الاطاحة بالنظام‬ ‫وشعبيا الأبي الصامد لمتابعة المشوار النضالي‬
‫لمحزب تجاه فمسطين الذي بدأه منذ تأسيسو‬

‫‪39‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫خطواتو في ىذا السياق توفير الدعم الكامل‬ ‫السوري‪ .‬عام ٖ‪ٜٔٙ‬م و اقامو نظام وطني‬
‫لمنظمة التحرير الفمسطينية كممثل شرعي و‬ ‫قومي ثوري في سوريا شكل في تمك السنين‬
‫وحيد لمشعب الفمسطيني ورفض كل المشاريع‬ ‫سندا قويا لممقاومة العربية في فمسطين‬
‫الاستسلبمية التي تستيدف التنازل عن أي‬ ‫واحتضن حكم البعث الثورة الفمسطينية وأمدىا‬
‫بالكادر الوطني والحزبي وبالسلبح والمال‬
‫شبر من ارض فمسطين من البحر الى النير‪.‬‬ ‫والإعلبم والعتاد والرجال ووفر الحماية الكاممة‬
‫لمنظمة التحرير الفمسطينية من تأمر الحكام‬
‫ولم يكتفي صدام حسين بتوفير الدعم الكامل‬ ‫العرب‪ ،‬وسخر الحزب كل إمكانيات سوريا‬
‫لفصائل الثورة الفمسطينية بل عمل عمى‬ ‫لصالح تحرير فمسطين ودفن المشروع‬
‫تأسيس جناح عسكري لحزب البعث ضم في‬ ‫الصييوني الى ان وقعت الردة والخيانة بقيادة‬
‫صفوفو كافة الجماىير العربية وقواىا الشعبية‬ ‫حافظ الاسد ونور الدين الاتاسي المذين ارتدوا‬
‫تحت يافطة العمل الجبيوي القومي الموحد‬ ‫عن الحزب واعتقموا مناضميو وشردوىم عن‬
‫وتحمل اسم جبية التحرير العربية لم يكن‬ ‫وطنيم سوريا مما اثر سمبا عمى مسيرة الحزب‬
‫اليدف منيا اضافة رقم جديد لفصائل الثورة‬ ‫لبرىة من الزمن ليست طويمة وكان ذلك في‬
‫الفمسطينية بل لتكون اضافة قومية نوعية‬ ‫العام ‪ ٜٔٙٙ‬م وبقي الوضع عمى حالو حتى‬
‫تستوعب كافة الطاقات العربية وتسخرىا لصالح‬ ‫تمكن الحزب مجددا من ايجاد متنفسا جديدا‬
‫الكفاح المسمح والحرب الشعبية لتحرير‬ ‫لو عبر ثورة تموز المجيدة في الع ارق كما قمنا‬
‫فمسطين‪ .‬وقد نشطت ىذه الجبية عسكريا في‬ ‫سالفا والتي صوبت أنظارىا من جديد تجاه‬
‫فترة السبعينيات وقامت بالعديد من العمميات‬ ‫فمسطين والجياد في سبيل تحريرىا وكانت اول‬
‫العسكرية عمى الساحة الفمسطينية والتي‬
‫اتسمت بالطابع القومي حيث شارك في‬

‫‪40‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫لدخول فمسطين وتحريرىا عبر اتفاق وقعو‬ ‫عممياتيا العسكرية ابطال من مصر وسوريا‬
‫صدام حسين مع حكومة الاسد نص حينيا‬ ‫ولبنان والع ارق وفمسطين و الاردن و قدمت‬
‫الاتفاق عمى ان يبدأ باليجوم الع ارقي السوري‬ ‫الكثير من الشيداء في تمك العمميات وكانوا‬
‫في الساعة الثالثة من فجر ذلك اليوم الذي‬ ‫ايضا من شتى الاقطار العربية والمذين رووا‬
‫أعمنت فيو الحكومة السورية وقبل الموعد‬ ‫بدمائيم الزكية ارض فمسطين الحبيبة‪ .‬ولشدة‬
‫المتفق عميو مع الجيش الع ارقي بساعات قميمو‬ ‫ايمان صدام حسين بقضية فمسطين‪ ..‬لم تسقط‬
‫فك الاشتباك مع الييود واعلبن وقف اطلبق‬ ‫يوما من خطاب او حديث او محاضرة او‬
‫النار مع دولة الكيان مما فاجأ صدام وجيشو‬ ‫مؤتمر صحفي او أي اجتماع لو وكان يختم كل‬
‫واضطره لمعودة الى الع ارق بعد نقض سوريا‬ ‫خطاب لو بتحية المقاومة الفمسطينية وشيداء‬
‫لاتفاق دخول شمال فمسطين بيدف تحرير‬ ‫فمسطين والتأكيد عمى عدم التنازل عن أي‬
‫شبر من ارضيا من البحر الى النير "عاشت‬
‫ا ارضييا المغتصبة‪.‬‬ ‫فمسطين حرة أبية من النير الى البحر" وعندما‬
‫اندلعت حرب تشرين عام ٖ‪ٜٔٚ‬م وكادت‬
‫بعد حرب تشرين انيال عمى امتنا العربية‬ ‫دمشق تسقط في ايدي الغ ازة الصياينة اندفع‬
‫سيل من المشاريع التصفوية والاستسلبمية‬ ‫الجيش الع ارقي بقيادة صدام حسين نحو سوريا‬
‫المحاكة في دىاليز واشنطن وتل ابيب ولندن‬ ‫لصد العدوان عن دمشق وطارد الجيش الع ارقي‬
‫والمغطاة بما يسمى الشرعية الدولية والتي‬ ‫فمول الصياينة المندحرين حتى الحدود الدولية‬
‫تطالب في مجمميا وتنص عمى الاعت ارف‬ ‫بين سوريا ودولة الكيان الصييوني المعروفة‬
‫بالاحتلبل الصييوني لمعظم الا ارضي‬ ‫قبل تمك الحروب‪ ،‬واستعد الجيش الع ارقي‬
‫الفمسطينية‪ .‬مما دفع ع ارق صدام إلى التصدي‬
‫لكافة ىذه المشاريع والتي اعمن الع ارق فييا‬

‫‪41‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫الع ارق وانتصار الع ارق الساحق عمييم وخروجو‬ ‫رسميا رفضو لكل ىذه المشاريع وشكل في ىذا‬
‫منتص ار اقوى مما كان قبل حرب الثماني سنوات‬ ‫الاطار ما عرف بجبية الرفض العربية المساندة‬
‫بشكل اثار جنونيم واخذوا يسمطون عميو بعض‬ ‫لجبية الرفض الفمسطينية وتصدي بكل ايمان‬
‫الحكام العرب وعمى أرسيم جابر الصباح حاكم‬ ‫وجدارة ليذه المشاريع وافشميا وىي في الميد‪.‬‬

‫الكويت‪.‬‬ ‫حينيا ادرك الصياينة والأمريكان ومعيم‬
‫الغرب الامبريالي خطورة صدام حسين والع ارق‬
‫عندىا أدرك صدام حسين ان الكويت ىي‬ ‫عمى مشاريعيم المعادية لامتنا وفمسطين وبدأوا‬
‫الساحة الثانية لمتآمر عمى الع ارق فسارع الى‬ ‫يعدون لو المؤام ارت ويحيكون ضده الدسائس‬
‫اجتياحيا وضميا الى الع ارق العربي لتكون معو‬ ‫بيدف اضعاف قد ارت الع ارق واشغالو عن‬
‫وليس العكس وليسخر امكانياتيا النفطية في‬ ‫ساحة فمسطين ووجدوا ضالتيم عند الفرس‬
‫سبيل البناء الحضاري العربي و تحقيق الوحدة‬ ‫بقيادة الخميني الذي تستر بالإسلبم وأعمن‬
‫العربية وتحرير فمسطين بدلا من ان تكون‬ ‫حربو عمى صدام والبعث بحجة تصدير الثورة‬
‫محطة لمتآمر عمى الأمة العربية وفمسطين‬ ‫الخمينية الى الع ارق ليصبح ىذا البمد العربي‬
‫وعمى القد ارت العسكرية اليائمة لمع ارق والتي‬ ‫رىن الإشارة لنظام الخميني متناسيا ىذا الاخير‬
‫بناىا صدام حسين بجد وتعب الع ارقيين العمماء‬ ‫ان شيعة الع ارق ىم عرب ولا يمكنيم خيانة‬
‫بمدىم مما دفعو للبستعانة بالصييونية لتزويده‬
‫و الشرفاء و الغيارى عمى امتيم‪.‬‬ ‫بالسلبح والعتاد عبر ما سمي فضيحة (اي ارن‬
‫غيت) وبعد فشل النظام الفارسي في اي ارن من‬
‫لقد وضع الع ارق بعد سيطرتو عمى الكويت‬ ‫تحقيق الاىداف الصييونية والأمريكية في‬
‫وامتلبكو اسمحة الدمار الشامل الحركة‬
‫الصييونية والامبريالية الامريكية والبريطانية‬
‫امام اكبر خطر تواجيو ىذه القوى منذ زمن‬

‫‪42‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫بأربعين صاروخا صنعت بأيدي الع ارقيين‬ ‫بعيد وخصوصا بعد انحصار القوة السوفيتية‬
‫وصممت اصلب لضرب الصياينة الأنذال واعدت‬ ‫وفي ىذه الاثناء اعمن الرئيس الامريكي "بوش"‬
‫لتحرير فمسطين ‪ .‬انتيت ام المعارك رغم‬ ‫ان ع ارق يممك ٕٓ‪ %‬من نفط العالم إضافة‬
‫انسحاب الع ارق من الكويت والموافقة عمى إ ازلة‬ ‫الى امتلبكو اسمحة الدمار الشامل يشكل اكبر‬
‫أسمحة الدمار الشامل بانتصار الع ارق البمد‬ ‫كارثة عمى الولايات المتحدة الامريكية وان‬
‫العربي الصغير في المعادلة الدولية والكبير‬ ‫الحرب الشاممة لابد ان تقول كممة الفصل‬
‫بقائده المجاىد صدام حسين‪ .‬ان المقياس‬
‫الحقيقي في ىذه المعركة يقدر بصمود الع ارق‬ ‫بيننا‪.‬‬
‫امام عير المجتمع الدولي وما يسمى‬
‫بالمؤسسات الدولية التي تصبغ القوانين وفق‬ ‫لقد حشدت امريكا كل ممة الكفر واجتمعت‬
‫ا اردة قوى الشر العالمية وعمى أرسيا‬ ‫الدنيا مع الشر الامريكي ولم يبقى مع ع ارق‬
‫الصييونية‪ ،‬تمك القوى التي لجأت لمحصار‬ ‫صدام حسين إلا المؤمنين والشرفاء من ابناء‬
‫العالمي بعد ان عجزت عن سحق الع ارق‬ ‫الامة العربية‪ ،‬وقف صدام رجلب شامخا غير‬
‫وصدام عسكريا ‪ ،‬وكان أقصى وأطول حصار‬ ‫آبو لمقوة المقابمة و حجميا واستعد ومعو قموب‬
‫عرفتو البشرية عبر كل م ارحل التاريخ حيث‬ ‫الكادحين العرب لمقابمة قوى الشر في معركة‬
‫حصد ىذا الحصار الملبيين من ارواح اطفال‬ ‫أم المعارك‪ .‬ووقعت ممحمة الع ارقيين الشجعان‬
‫وشيوخ ونساء الع ارق وكان اليدف منو تركيع‬ ‫مع قوى الشر التي حشدت تحت اكثر من‬
‫وترويض الع ارق وقائده‪ ،‬وبعد مرور خمس‬ ‫ثلبثين ارية فوق قبر الرسول محمد صمى الله‬
‫سنوات عمى الحصار ارسمت الولايات المتحدة‬ ‫عميو وسمم عمى ارض نجد والحجاز في كانون‬
‫الثاني من عام ٔ‪ٜٜٔ‬م‪ .‬وفي ىذه الممحمة‬
‫دكت صواريخ الحق الع ارقية "اس ارئيل" وأمطرتيا‬

‫‪43‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫وعندما اندلعت الانتفاضة الفمسطينية‬ ‫مع مبعوث الفاتيكان رسالة مفادىا مقايضة‬
‫الثانية في العام ٕٓٓٓم ورغم الحصار‬ ‫الع ارق برفع الحصار مقابل اعت ارفو بدولة‬
‫واستم ارر العدوان الامريكي البريطاني وغا ارت‬ ‫المسخ "اس ارئيل" والموافقة عمى ما يسمى‬
‫طائ ارتيم اليومية عمى الع ارق‪ ،‬دفع صدام‬ ‫بمشاريع السلبم الخاصة بالقضية الفمسطينية‪،‬‬
‫حسين بكل ثقل الع ارق دعما للبنتفاضة المجيدة‬ ‫لكن الرد الع ارقي بقيادة صدام حسين وكما‬
‫ودعا الع ارقيين الى تقاسم رغيف الخبز والدواء‬ ‫عيدتو الجماىير العربية جاء سريعا "عاشت‬
‫مع اشقائيم الفمسطينيين وقدم مكرمتو‬ ‫فمسطين حرة ابية من النير الى البحر" ولا‬
‫المعروفة "مكرمة صدام" لمشيداء‬ ‫نتنازل عن ىذا المبدأ ميما كمفنا من ثمن‪،‬‬
‫والاستشياديين في فمسطين بشكل سخي حيث‬ ‫واستمر الحصار المفروض عمى الع ارق باسم‬
‫بمغت لعائمة الشييد الواحد "ٓٓٓٓٔ دولار" و"‬ ‫الشرعية الدولية ومن قبل الامم المتحدة والذي‬
‫ٕٓٓٓ٘ دولار" للبستشيادي الذي يفجر‬ ‫يعتبر بنتائجو اخطر من اسمحة الدمار الشامل‬
‫جسده ليشعل النار في ركائز الدولة‬ ‫واشد فتكا منيا‪ ....‬انو القتل بعينو والإرىاب‬
‫الصييونية وبعد مرور اكثر من سنتين عمى‬ ‫بذاتو والعنصرية والجريمة بحق شعب بأكممو‬
‫الانتفاضة الفمسطينية وعجز الآلة الصييونية‬ ‫كل ذلك باسم الأمم المتحدة التي تدعى زو ار‬
‫الامريكية عن قمعيا ووضع حد ليا‪ ..‬نيض‬ ‫وبيتانا رعايتيا لمسمم والأمن لكل شعوب العالم‬
‫كيسنجر الامريكي المعروف بعدائو لمعرب‬ ‫عمى حد سواء‪ ،‬وىي ليست كذلك وانما الواضح‬
‫مقدما النصح للئدارة الأمريكية والموبي‬ ‫من سياستيا رعاية الج ارئم الامريكية وحفظ‬
‫الصييوني قائلب " اذا اردتم تركيع القدس فلب بد‬
‫من تدمير بغداد" ولم يمض وقت طويل عمى‬ ‫الامن والسلبم لمييود في فمسطين المغتصبة‪.‬‬
‫نصيحة كيسنجر حتى اخذت ادارة مصاصي‬
‫دماء البشر تجار الحروب تعد العدة لعدوان‬
‫جديد حشدت لو كل اسمحة تدمير البشر وشنت‬

‫‪44‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫فيل يا ترى ستركع القدس بعد تدمير بغداد ؟؟‬ ‫عدوانيا الغاشم في اذار من عام ٖٕٓٓم‬
‫ام ستكون بغداد الجديدة محرقة لأمريكا‬ ‫وألقت بملبيين الأطنان من المتفج ارت عمى‬
‫واس ارئيل وقوى الشر العالمي وحكام العرب‬ ‫بغداد وكل الع ارق ودفعت بربع مميون جندي‬
‫امريكي الى داخل الع ارق ليعمنوا احتلبلو في‬
‫الجواسيس ؟؟؟؟‬ ‫التاسع من نيسان من عام ٖٕٓٓم والقضاء‬
‫الايام والسنين القادمة كفيمة بالإجابة عن ىذه‬ ‫عمى صدام حسين الذي اعترف بخسارتو لحرب‬
‫الجيوش وأعمن انو بالمقاومة السرية سيحرق‬
‫الاسئمة‪...‬‬ ‫امريكا ويزلزل كيانيا وجبروتيا وقد قاد صدام‬
‫وليعمم اعداء الامة ان شعبا يممك ا اردة‬ ‫حسين بنفسو المقاومة الع ارقية الباسمة‪..‬‬
‫الاستشياديين لا يمكن قيره وثنيو عن المضي‬ ‫ونذكر ىنا إن كتائب البعث وفدائيو صدام‬
‫والفاروق والحرس الجميوري ىي فصائل‬
‫حول حممو‪..‬‬ ‫المقاومة التي يقودىا المجاىد صدام حسين‬
‫الذي خاطب ربو قائلب "الميم نصرتني في‬
‫الاولى ونصرتني في الثانية فان شئت ىذه‬
‫المرة فانصرني وان لم تشأ فاجعمني مع‬
‫الشيداء"‪ .‬ولكنيا مشيئة الله ا اردت لمبطل‬
‫المجاىد ان يكون اسي ار في سجون الاحتلبل‬
‫الامريكي وىذا ىو حال أي مناضل مجاىد‬
‫شريف يعمم انو اثناء السير نحو النصر قد يقع‬

‫شييدا و شريدا او اسي ار ‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫جمال عمي عبد المغني ‪ /‬نبض العروبة المجاىدة لمثقافة والإعلبم‬

‫ٔ‬

‫ىج ار لكوابيس الك ارمة‬ ‫قومي قيام؟‬

‫إنيم قوم ك ارم!!‬ ‫كلب‪ ..‬فيم نوم طوال اليوم والأسبوع‬

‫ق ّضت مضاجع قومي أحلبم الجياد والسيوف‬ ‫نوم كل شير كل عام!!‬

‫نذروا الميالي قائمين‬ ‫يقضون ثمثي الحياة بالمنام‬

‫بميوىم كي لا يروا بعضا وقد رصوا الصفوف!!‬ ‫ثمث مع الأحلبم‬

‫وكم يود القوم لو ناموا ولكن بسلبم!!‬ ‫وثمث بتفسير الحمم!!‬

‫***‬ ‫فيم النيام!!‬
‫قومي يحبون السلبم؟‬
‫**‬
‫أبدا‪ ..‬فقد‬ ‫قومي نيام؟‬

‫ألقوا عصييم‬ ‫كلب‪ ..‬فيم صاحين ليلب والنيار‬

‫عمى بع ٍض‬ ‫واليوم والميمة عندىم بألف ساعة‬

‫وبالسياط يجمدون بعضيم انتقام!!‬ ‫يقضونيا بالميو و" الثمث " الأخير تطي ار‬

‫يتقاتمون‪..‬‬ ‫‪ -‬خوفا ورعبا ‪ -‬مثمما‬

‫يتباغضون‪..‬‬ ‫وردت بتفسير لأحلبم المنام!‬

‫يتقاطعون‪..‬‬ ‫ىم يكرىون النوم‬

‫ويحاصرون بعضيم‬

‫‪46‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫والجياد والكفاح والبلبد‪..‬‬ ‫وىم الأشداء عمى الإخوة‬
‫من أجل إحلبل السلبم!‬ ‫فجار الخصام!‬

‫ولأجمو باعوا الك ارمة والكلبم!‬ ‫فمن لبغداد استباحيا انتقاما لمتتار ولممجوس!‬
‫ألست تعمم يا ابن أم‪-:‬‬ ‫أليسوا قومي العرب؟‬
‫من اشترى في ليبيا‬
‫ما أجر من يبدأ إلقاء السلبم؟‬
‫نعم فمم يمقوه بل ألقوا السلبم!‬ ‫الحرب من اشترى وباع بيا الرؤوس والنفوس؟‬
‫صاغوا المباد ارت من عرق جبينيم الندي‬ ‫فالقوم يرمي القوم غد ار بالسيام؟‬

‫ذىبوا لمؤتم ارتو‪..‬‬ ‫والشام قد قامت قيامتيا وليس ليا جموس‬
‫حتى يقيم الغرب فييم‬ ‫ومقابر الشيباء شاخصة‬

‫وفق شرعو الحدود‬ ‫من الجولان لا طرطوس!!!!‬
‫( حد السلبم )‬ ‫من يقتل اليمني غير قومو!!‬

‫إن قطعت أيادي القوم فمن يعد بمقدورىم‬ ‫من يذبح اليمن الجريح‬
‫المصافحة‪ ..‬ولا السلبم )!‬ ‫سواىم باسم المحبة والسلبم؟‬
‫حفظوا حديثا واحدا‬ ‫أبدا فقومي لا يحبون السلبم!!‬

‫معناه ىدم الكعبة أىون من دم ح ارم!‬ ‫**‬
‫فمننتظر الغد‬ ‫قومي يخافون السلبم؟‬

‫حين يقبمون بيدميا‬ ‫حاشاىم‪!.‬‬
‫وتكون شماعتيا " إحلبل السلبم "‬ ‫تنازلوا عن السلبح‬

‫‪47‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫قياميم وصلبتيم ولوا وجوىيم لغير بيت ربنا‬ ‫وعدم سفك دم ح ارم!‬
‫الح ارم‪!.‬‬ ‫**‬

‫والحج لأمريكا بـ" عام "‬ ‫أيعرف القوم الحلبل والح ارم؟‬
‫وجيادىم عمى العروبة بـ" عام "!‬ ‫أجننت يا ىذا الغلبم؟‬

‫ويحرمون ما أحل الله‬ ‫الشيخ منيم والفقيو والولي والإمام!‬
‫حين يحممون ح ارمو في كل عام!‬ ‫فالقوم أولاد الحلبل‬
‫والقوم آباء الح ارم!‬
‫ويخطبون بالمنابر‬ ‫ولحوميم مسمومة‬
‫عن حلبل وح ارم!‬
‫( فعبادة الأصنام ح ارم )‬ ‫إياك من سوء الكلبم!‬
‫وح ارم ىد أصناميم‬ ‫يحرمون الأكل باليسرى‬
‫وح ارم أن ن ُسّبيا‬ ‫ولكن باليمين "يذكرون الله" في الأكل الح ارم!‬
‫ولو جينم من يخالف الصنم!‬
‫والخمر والرباء والزنى ح ارم‬ ‫فالكعبة في أرضيم‬
‫إلا لـ" أبناء الح ارم "!‬ ‫ومساجد الرحمن فاتحة ذ ارعييا لأح ازب وحكام‬
‫يفتي بيا الشيخ الإمام!‬
‫ويحرم أن تقول لغير ربك من كلبم!‬
‫ويسبحون بحمد أصنام لئام‪.‬‬

‫ويكثرون قال سيدىم وقال فضيمة الأمير‬
‫عن فضائل السمطان والممك المفدى حجة‬

‫الزمان أن‬

‫‪48‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫جنح السحور!!‬ ‫ٕ‬
‫صمّين خمف الغرب فج ار‬
‫إن بعد الفجر ميعاد الرحيل!‬ ‫يا سيد العشاق‬
‫شمس من جبينك نورت‬
‫وفي رحيل " البعل "‬
‫لمبغي انبعاثا " لمسرور "!‬ ‫وجو الصباح والحجيج‬
‫يا سيد العشاق من خمفت من بعدك‬ ‫والرفاق والكفاح‬
‫في وقفة الإيمان‬
‫أ ارمل عاى ارت ساقطات‬
‫لاىيات بالفجور!‬ ‫منياج لكل حر يثور‬
‫في وجو طاغية العصور!‬
‫سقطن في حجورىن!‬
‫ليتك ترى كيف القصور‬ ‫يا سيد العشاق‬
‫أنت حبيب رب العالمين‬
‫غدت لسكناىا قبور!!‬
‫كن المموك بحرمتك‪!.‬‬ ‫وحبيبنا دنيا ودين!‬
‫يا ابن الرسول وسبطو‬
‫في سترة‪..‬‬

‫في رفعة‪..‬‬ ‫تا لله من بعد النبوة‬
‫واليوم أشباه الإماء‬ ‫لم نر مثمك كـ" نور "!‬
‫عروشين تبعا تخور!‬ ‫أبعد ىذا من يحاججني ببعثي؟‬

‫بغداد تضحك ساخرة‪..‬‬ ‫بمى ورب البيت بعث ٌي‬
‫بغداد تضحك ماكرة‪..‬‬ ‫إلى يوم النشور!‬
‫**‬
‫من سوء‪ ..‬دائرتو‬

‫عمى الباغي تدور!‬ ‫من بعد ما ولين شطر القدس‬
‫ظي ار منك ار‬

‫ولين شطر القدس وجو العير يستغفرن في‬

‫( كلب‪ ..‬بمى ) فقومي يعرفون يجيمون ما معنى الحلبل والح ارم!‬

‫‪49‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫شعر عبد الجبار سعد‪ :‬سييل اليماني‬
‫ما ازل وجيك في ىذا الُّدجى قم ارً ‪ُ ،،‬يزي ُل ما ران من ُح ْجب ومن ظُمَِم‪.‬‬

‫وصوتك العذب ُينسينا مواجعنا ‪ ،،‬إذا ترقرق مثل الكوثر ال َّشِبِم‪.‬‬
‫ألفاظو بمعاني الح ِّق ُمترع ُة‪ ،،‬وقد تلؤلأ نور الله في ال َكمِِم‪.‬‬

‫وأُلِب َست ِكسوةَ القم ِب الذي خرجت‪ ،،‬منو فما أقبمت إلا عمى َعمَِم‪.‬‬
‫ما طاب لممؤمنين العيش من زم ٍن‪ ،،‬إلا بكم يا أمير السيف والقمم‪.‬‬
‫حيث انتيى بك أمر الله أنت لنا‪ ،،‬كنُز البطولا ِت طوٌد شام ُخ الِق َمِم‪.‬‬
‫في القصر في الأسر أو في الغار محتسباً‪ ،،‬في القيد أو مطمق الكفين والقَدِم‪.‬‬
‫مع الشيادة إن جاءت عمى قدٍر‪ ،،‬يا سيًدا لمموك ال ُعرِب والعجِم‪.‬‬

‫وىذ ِه يا إمام الح ِّق بيعتُنا‪ ،،‬نح ُن العروبيون نعطييا بمم ِئ فِم‪.‬‬
‫أنت الذي ما انحنى إلا لخالقو‪ ،،‬ولا تمجمج في " لا ٍء " ولا " نعِم "‪.‬‬
‫أحييت بـ ( البعث ) أمجاداً لمن سبقوا‪ ،،‬وُين ِشئُ ( البعث ) أمجاًدا من ال َعدِم‪.‬‬
‫عمى ثباتك يا صَّدام عاوَدني‪ ،،‬فخُر انِتساِبي وأحيى صرخ ًة بفمي‪.‬‬
‫يا أَُّمة ال ُعرِب والإسلبم لا تمدي‪ ،،‬إلا كـ ( صَّدام ) أو فابقي عمى ُعِقِم‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫العدد (‪ 29 )10‬كانون الأول ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫‪51‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانون الو ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشهاد القائد‬

‫صدام حسين‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫بسـ الله الرحمف الرحيـ‬

‫‪1‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫‪2‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫عمى أف يكوف القادـ أعمؽ وأىـ وأكثر تأثي ار‬ ‫للاحتفاء بذكرى استشياد رئيس جميورية‬
‫عمى كؿ الأصعدة‪.‬‬ ‫الع ارؽ وأميف عاـ حزب البعث العربي الاشت اركي‬
‫القائد صداـ حسيف رحمة الله تغشاه عديد‬
‫نحف نرتقي بكؿ تأكيد وليس لنا مف الارتقاء‬ ‫الدلالات منيا أننا نحتفي بكؿ شيداء الع ارؽ‬
‫مف غرض سوى إنقاذ شعبنا ووطننا مف الفناء‬ ‫والأمة مف خلالو‪ ،‬ومنيا أننا نحتفي بسقوط‬
‫قوانيف الاجتثاث التي أصدرىا الغزو الأمريكي‬
‫الذي يمـ بو‪.‬‬ ‫وأعوانو ومنيا‪ ،‬أننا نحتفي بالمقاومة الع ارقية‬
‫الباسمة التي بدأت في أسبوع الاحتلاؿ الأوؿ‬
‫كاف عندنا قائد فذ ىو صداـ حسيف‪.‬‬ ‫وما ازلت ىي أمؿ الع ارقييف الوحيد في التحرير‬
‫والخلاص‪ ،‬ودلالتيا العظيمة الأخرى ىي أننا‬
‫واليوـ عندنا قائد فذ ىو أخ صداـ حسيف‬ ‫نعمف مع نياية الاحتفاء كؿ عاـ عف بداية‬
‫ورفيقو وحامؿ ذات الرسالة والعقيدة والمبادئ‬ ‫انطلاؽ جديده ترسـ ملامح إ اردة شعبنا‬
‫والبطولة والثبات ىو المجاىد الأميف عزة‬ ‫وطموحاتو وآمالو بإنياء حقبة الظلاـ‪ ،‬ونعمف‬
‫عف انطلاؽ متجدد في الكـ والنوع والمعنويات‪،‬‬
‫إب ارىيـ‪.‬‬ ‫بؿ نعمف عف ولادة معافاة جديدة غير منقطعة‬
‫عف الأمس ولكنيا لا تركف إليو إلا كمثابة‬
‫كاف عندنا كـ مف البعثييف أسعدنا وأتعبنا‪،‬‬ ‫واعت ازز بما أنجز ذاؾ الأمس مع إص ارر ثابت‬
‫ولكننا اليوـ عندنا نوع تفتخر بو الأمة وتعوؿ‬

‫عميو وىو ينمو ويتسع كما مقرونا بالنوع‪.‬‬

‫يخطئ مف يظف أننا باحتفائنا بقائدنا ورفاقو‬
‫الشيداء نعيش بالماضي ونتغنى بالأمس‬
‫ونتخشب عمى ما قد كاف‪ .‬إف احتفاءنا ىو‬
‫نيوض واستنياض واحياء وانبعاث وتحّد يزلزؿ‬

‫‪3‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫شك ار لمعالـ الذي يشيد أننا رقـ صعب رغـ كؿ‬ ‫أركاف الطاغوت والرذيمة والخيانة ويثبت أننا‬
‫الردى الذي سمط عمينا‪.‬‬ ‫عمى دروب المقاومة والتحرير‪.‬‬

‫الله أكبر والمجد لمشيداء والنصر للأحياء‪.‬‬ ‫ويثبت احتفاؤنا للاجتثاثيف أنيـ خسئوا وفشموا‪،‬‬
‫ويدفعيـ إلى استحداث لجاف برلمانية يسمونيا‬
‫لجنة مناىضة عودة البعث ميمتيا محاربة‬
‫عوائؿ الع ارؽ بأر ازقيـ ومنيا رواتبيـ التقاعدية‬
‫فيا لبؤس ردات أفعاليـ‪ ،‬أما عمموا أف الحياة‬
‫والموت بيد الله سبحانو وما مف دابة عمى‬
‫الأرض إلا عند الله رزقيا وأف الله يرزؽ مف‬
‫يشاء بما في ذلؾ حيوانات تعيش تحت قيعاف‬

‫البحار؟‬

‫شك ار لمف شارؾ بيده أو بقمبو أو بمسانو‪.‬‬

‫شك ار لمف ق أر واستقبؿ وأعجب‪.‬‬

‫شك ار لمف أسعدتو فعاليات المجنة التحضيرية‬
‫ىذا العاـ ومنعتو ظروفو مف أف يقوؿ ولو كممة‬

‫شكر‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫بسـ الله الحمف الرحيـ‬

‫(َوَلا تَ ْح َسَب َّف اّلَِذي َف قُِتمُوا ِفي َسِبيِؿ الّمَ ِو أَ ْمَواتًا ۚ َب ْؿ أَ ْحَيا ٌء ِعنَد َرِّب ِي ْـ ُيْرَزقُو َف)‬

‫صدؽ الله العظيـ‬
‫أييا الحضور الكريـ‪..‬‬

‫أحييكـ أييا الأح ارر الأوفياء لع ارقكـ‬
‫ولعروبتكـ ولشيدائكـ‪ ،‬ولسيد شيداء‬
‫العصر الرئيس الشييد صداـ حسيف‪ ،‬تحية‬

‫ام أرة تشعر بمعاناة مف فقدوا أحبتيـ‪.‬‬
‫أتمنى إليكـ أييا الع ارقيوف الأحبة‪ ،‬أينما‬
‫كنتـ وتكونوف‪ ،‬أف تتسع رؤيتنا لع ارؽ أكثر‬
‫أمنا واستق ار ار مما ىو عميو الآف‪ ،‬وأف‬
‫نتجاوز كؿ الحواجز النفسية والشكمية‬
‫لصالح شعبنا الذي عانى ويعاني الكثير‬
‫مف الضغوطات‪ ،‬بعد الغزو الأمريكي لبغداد‬

‫في عاـ ألفيف وثلاثة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫إف خير ما أبدأ بو ىو كممة صدؽ بحؽ الأكرـ منا جميعا‪ ،‬شيداء الع ارؽ الذيف قدموا أرواحيـ فداء‬
‫لبمدىـ ومبادئيـ‪ ،‬دفاعا عف الأرض والعرض‪ ،‬وفي مقدمتيـ والدي الرئيس الشييد صداـ حسيف‬

‫ورفاقو الأبطاؿ‪ ،‬وعائمتي عدي وقصي ومصطفى‪.‬‬

‫إف الع ارؽ‪ ،‬بقيادة الرئيس الشييد‪ ،‬كاف الحارس الأميف لمبوابة الشرقية الحامية للأمة العربية مف‬
‫الأطماع التوسعية الإي ارنية‪ ،‬ولـ يكف أحد ليتج أر أف يتجاوز عمى سيادة البمد وك ارمة شعبو‪ ،‬مقارنة بما‬
‫حدث ويحدث بعد عاـ ألفيف وثلاثة‪ ،‬حيث ضاعت كؿ القيـ الإنسانية والأخلاقية‪ ،‬ونُشرت الأفكار‬
‫الغريبة ىنا وىناؾ‪ ،‬ووصؿ الانح ارؼ حد استغلاؿ الديف كغطاء لتحقيؽ التوجيات المريضة لأح ازب‬

‫كثيرة‪.‬‬

‫بعد مرور اثنتى عشرة سنة عمى رحيؿ الرئيس الشييد وحتى قبؿ ذلؾ‪ ،‬ورغـ محاولات البعض‬
‫المستمرة لتشويو تاريخ ىذا الرجؿ‪ ،‬إلا أننا صرنا نسمع عبر وسائؿ الإعلاـ المختمفة عف محبة‬
‫الناس لقائدىـ‪ ،‬متجاوزيف بذلؾ كؿ المخاوؼ والمخاطر‪ ،‬التي قد يتعرضوف ليا خصوصا الذيف‬

‫يعيشوف داخؿ البمد‪.‬‬

‫مر الع ارؽ بالكثير مف الأزمات منذ دخوؿ الاحتلاؿ وأعوانو‪ ،‬وعانى شعبو التيجير والقتؿ والطائفية‬
‫والاجتثاث‪ ،‬وتردي كؿ أنواع الخدمات الإنسانية حتى أنو عانى مف تدمير متعمد لمُبنى التحتية‪ ،‬ونفذت‬
‫الجماعات الإرىابية ال ُمتطرفة بكؿ ُمسمياتيا‪ ،‬ممارسات لا إنسانية ولا دينية في بمدنا‪ ،‬وطُمست اليوية‬

‫الع ارقية‪ ،‬وُدمر تاريخ الوطف وحضارت ِو‪ ،‬وشوىت مرحمة بأكمميا‪.‬‬

‫أييا المحبوف في كؿ العالـ‪ ..‬أييا الع ارقيوف الأحبة‬

‫ىذه ىي عدالة الله‪ ،‬فالحؽ لا يضيع ما داـ ىناؾ مف يدافع عنو ويطالب بو‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬
‫إنني مؤمنة بالله وأرى أف القادـ أفضؿ‪ ،‬وسنعمؿ معا عمى بناء ع ارؽ ُحر‪ ،‬ع ارؽ موحد‪ ،‬ع ارؽ متطور‪،‬‬

‫يوازي بمكانتو الُبمداف المتقدمة‪.‬‬
‫بسـ الله الرحمف الرحيـ‬

‫( إَِّن ُي ْـ َيَرْوَنوُ َبِعيًدا َوَنَارهُ قَِريًبا )‬
‫صدؽ الله العظيـ‪.‬‬

‫وبذلؾ نطوي صفحة الُذؿ والتبعية والعمالة‪ ،‬التي صاحبت الاحتلاؿ‪ ،‬والتي لا تُمثؿ الع ارؽ ولا الع ارقييف‬
‫الأصلاء‪.‬‬

‫أييا الجمع الكريـ‪..‬‬
‫في الختاـ‪ ،‬أقدـ شكري وتقديري‪ ،‬لكؿ مف حضر ىذا اليوـ‪ ،‬وأخص بالشكر المجنة الدائمة برئيسيا‬
‫وأعضائيا وكؿ الذيف حرصوا عمى إحياء ىذه الذكرى سنويا‪ ،‬وكذلؾ أتقدـ بالشكر إلى المجاف‬

‫التحضيرية الدولية لكؿ الأعواـ ورئيسيا ليذا العاـ الأستاذ الوليد خالد ورفاقو جميعا‪.‬‬
‫والسلاـ عميكـ ورحمو الله وبركاتو‪.‬‬

‫أختكـ رغد صداـ حسيف‬

‫‪7‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫أ‪.‬د‪ .‬كاظـ عبد الحسيف عباس ‪/‬نبض العروبة المجاىدة لمثقافة والإعلاـ‬

‫لشرعية الحزب العتيدة وبيف مف تاىت خطاه‬ ‫كشؼ الانتشار الواسع لوسائؿ الاتصاؿ‬
‫وغرؽ في الوىـ‪.‬‬ ‫الاجتماعي المختمفة وخاصة تويتر وفيس‬

‫ىذا عمى مستوى الإعلاـ‪ ،‬غير أف ىناؾ ما ىو‬ ‫بووؾ عف حقيقتيف‪:‬‬
‫أخطر وأشد فتكا وىو السموؾ الجباف حيث‬
‫يستيدؼ معتمدوه صمة الرحـ والعلاقات‬ ‫* الأولى‪ :‬إف ىناؾ مف يرفع صور رموز‬
‫الوطيدة والصلابة الحديدية التي اشتير وامتاز‬ ‫الع ارؽ الوطني القومي كالشييد صداـ حسيف‬
‫بيا البعث‪ .‬فصاحب السموؾ الجباف لا يستطيع‬ ‫والأميف عزة إب ارىيـ عمى حساباتيـ الشخصية‬
‫إعلاف التساقط ولا إشيار الردة ولا الركوف إلى‬ ‫وصفحاتيـ ومجاميعيـ لتكوف ستا ار لمتجسس‬
‫الصمت بؿ يظير الولاء ويبطف العدواف والغدر‪.‬‬ ‫واخت ارؽ حسابات المقاوميف والمجاىديف‬
‫لأغ ارض الكشؼ والتخريب وتعطيؿ الجيود‬
‫إف الركوف إلى الولاء والاتباع المخادع ىو مف‬
‫بيف أكثر صيغ السقوط الأخلاقي انحطاطا‬ ‫وتشتيتيا وبث الفتف واختلاؽ المشاكؿ‪.‬‬
‫ووضاعة إذ أنو ناتج عف خصاؿ الجبف‬
‫والضعؼ ورداءة الشخصية ودناءة الفعؿ ولذلؾ‬ ‫* الثانية‪ :‬إف ىناؾ مف يختفي خمؼ صور‬
‫فيو قعر آسف متعفف مف قعور السياسة التي‬ ‫رموز الع ارؽ الوطني وقيادتو التاريخية المجيدة‬
‫تفتقر إلى الأخلاؽ‪ .‬وىذا الفقر الاخلاقي ىنا‬ ‫لكي يخفي نواياه ومؤام ارتو الارتدادية‬
‫متأت ليس فقط مف تداعي وتيالؾ أرواح‬ ‫والمتساقطة ولكي يخمط الأو ارؽ والألواف بيف‬
‫مف ىو مناضؿ ثابت عمى المبادئ والولاء‬

‫‪8‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫والولاء المزيؼ نتحسسو في ساحات معينة‬ ‫متبعي ىذا النيج بؿ مف الدرجة السفمى‬
‫كانت توالينا لأف نخمنا كاف يجود برطب وافر‬ ‫لأىدافيـ ولارتعاش الأيادي والعقوؿ التي تعمؿ‬
‫شيي غير أنيا بعد ما حؿ بالع ارؽ وبالبعث‬
‫حرؾ عيونيا صوب جيات أخرى وبدأت تغازليا‬ ‫عمى تنفيذىا‪.‬‬
‫تدريجيا ومف تحت الطاولة بؿ أحيانا تجس‬
‫النبض مف فوؽ الطاولة أيضا عبر مد خيوط‬ ‫فالمغالطوف في الولاء ىـ في الواقع ممارسو‬
‫اجتثاث أخطر مف الأمريكاف وأخطر مف أح ازب‬
‫منظورة مباشرة أو غير مباشرة‪.‬‬ ‫وميميشيات الاحتلاؿ الإي ارني برمتيا وبقضيا‬
‫وقضيضيا‪ ،‬لأنيـ يمبسوف ثوب الولاء وقد‬
‫ونحف نعرؼ أف ىناؾ مف يحاوؿ الآف أو أف‬ ‫يسقط في حباليـ وش اركيـ كثيروف ممف‬
‫محاولاتو قد وصمت إلى مرحمة متقدمة في‬ ‫يصدقوف بطيبة وعفوية أو حتى بسبب الثقة‬
‫الاقت ارب مف أح ازب توالي إي ارف ومف نظاـ‬ ‫المبنية عف معرفة سبؽ بناؤىا ولا يدري مف‬
‫سوريا القاتؿ المرتد المتآمر الطائفي فارسي‬ ‫بناىا أف الممح قد غمب السكر أو أف السكر قد‬
‫اليوى والولاء المجرـ‪ .‬ىؤلاء ىـ الذيف يوالوف‬
‫ليس لمبادئ ولا لعقيدة بؿ لمنافع محددة‪.‬‬ ‫تحوؿ ممحا م ار‪.‬‬
‫وىؤلاء أشبو ما يكونوف بالقردة التي عندىا‬
‫الاستعداد لمرقص عمى أي حمبة ي ارد ليا أف‬ ‫يمكننا بكؿ تأكيد ملاحظة أف ىذا الط ارز مف‬
‫ترقص عمييا أو أف الرقص عمييا تتطمبو‬ ‫الغيمة والغدر قد جربتو سمطة الاحتلاؿ كمما مر‬
‫الزمف وغمب نفوسيـ اليأس مف فعالية‬
‫ضرو ارت الاعتياش الرخيص‪.‬‬ ‫الاجتثاث وتيقنوا مف فشمو وظؿ البعث شاخصا‬
‫حزبا لموطف والأمة وعنواف البطولة والتحدي‬
‫وىناؾ موالاة غبية بميدة ذىبت مع المد الذي‬
‫خمقتو الأوضاع التي خمقيا الغزو والاحتلاؿ‬ ‫والمقاومة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫في أبسط أنواعو‪ .‬ىذا ولاء يخدـ الاحتلاؿ‬ ‫والعممية السياسية في الع ارؽ‪ ،‬فنجد مف يحمؿ‬
‫ويجرد قادة الع ارؽ الشيداء والأحياء مف أعظـ‬ ‫لافتة وصورة لمشييد صداـ حسيف أو لمقائد‬
‫أسمحتيـ وأرقى عقائدىـ ويسير مع اتجاىات‬ ‫الأميف عزة إب ارىيـ ويجرد الرئيس القائد ورفيؽ‬
‫شرعنة الطائفية والمحاصصة التي دمرت وطننا‬ ‫دربو وخميفتو في القيادة المقدامة الباسمة مف‬
‫منيجو العمماني المؤمف ومف قوميتو الثائرة‬
‫وشعبنا‪.‬‬ ‫وروحو الوحدوية ال ارقية ويضعو في دائرة‬

‫لقد برىف شعبنا عموما والبعثيوف خصوصا‬ ‫الطائفي‪.‬‬
‫أنيـ أبعد بص ار وبصيرة وأعظـ ذكاء وفطنة مف‬
‫أف يغمبيـ وتخدعيـ موالاة واتباع مزيؼ‪،‬‬ ‫ىؤلاء الذيف يوالوف صداـ حسيف وعزة إب ارىيـ‬
‫فالذي جربناه و واجيناه منذ عاـ ٓ‪ٜٜٔ‬‬ ‫لأنيـ ينتموف إلى مذىب معيف ىـ أخطر عمى‬
‫وبشكؿ أخص بعد ٖٕٓٓ قد منحنا الحصانة‬ ‫صداـ حسيف وعزة إب ارىيـ وعمى البعث والع ارؽ‬
‫وكشفنا الغطاء عف كؿ مستور ونحف في‬ ‫والأمة العربية مف أحمد الجمبي وعمار الحكيـ‬
‫طريؽ النصر سائروف بولاء صادؽ واتباع وفي‬ ‫ومقتدى الصدر ونوري المالكي وأسامة النجيفي‬
‫مخمص لمع ارؽ وللأمة ولمبعث ولقيادتو الشييدة‬ ‫وغيرىـ مف بيادؽ الطائفية لأنيـ في موالاتيـ‬
‫يتقدميا القائد صداـ حسيف ولقيادتو السائرة‬ ‫الغبية ىذه إنما يعمقوف ما يروـ الغ ازة تحقيقو‬
‫عمى درب الجياد بقيادة الأميف المنتصر بالله‬
‫في الع ارؽ وما قد بثوه مف فتف نتنة‪.‬‬
‫عزة إب ارىيـ‪.‬‬
‫نحف نصؼ ىذا الولاء بالغباء مع اننا نعرؼ أف‬
‫لو أوصافا أخطر لكننا قدرنا أف نستخدمو ىنا‬

‫‪10‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫أنيس اليمامي ‪ /‬نبض العروبة المجاىدة لمثقافة والإعلاـ‬

‫واستعادة مكانتيا التاريخية المعيودة بيف الأمـ‬ ‫منذ فجر تأسيسو‪ ،‬وقبؿ ذلؾ خلاؿ سنوات‬
‫واشعاعيا المخصوص حضاريا وثقافيا وروحيا‬ ‫التبشير الأولى‪ ،‬تميز حزب البعث العربي‬
‫وقيميا وأخلاقيا‪ ،‬وىي الأىداؼ التي شكمت لا‬ ‫الاشت اركي وتمايز عف جميع الحركات والأح ازب‬
‫جوىر فمسفتو وعنواف نضالو فقط وانما مثمت‬ ‫السياسية في الوطف العربي‪ ،‬واحتؿ أيضا مكانة‬
‫غاية وجوده ودافع تأسيسو ومنبع فعمو‪ ،‬وكاف‬
‫كؿ ذلؾ معبرا شفافا لا لبس فيو عف مدى‬ ‫مرموقة بيف الأح ازب عمى الصعيد الدولي‪.‬‬
‫جدية الطرح البعثي وخطورتو وأىميتو وبالتالي‬
‫ولـ يكف ذلؾ التميز ولا التمايز مجرد ادعاء قد‬
‫خطورة أدواره ومدى دقتيا وتشعبيا‪.‬‬ ‫يصدر عف منتمي لمحزب شديد التعصب ولا‬
‫حتى ادعاء الحزب ذاتو‪ ،‬ولكنيما تولدا عما‬
‫وبدا جميا منذ انطلاؽ المسيرة البعثية‪ ،‬عمؽ‬ ‫نضح بو البعث مف نزعة ثورية انقلابية أصيمة‬
‫الشعور بالمسؤولية في الحزب وثقؿ الرىاف‬ ‫وصادقة وعف وضوح رؤيتو وتحديد خطوط‬
‫عمى مناضميو ورجالاتو وعقولو المفكرة‬ ‫مشروعو النضالي العاـ بالإضافة إلى المياـ‬
‫وسواعده الضاربة‪ ،‬فمـ يكف يشغؿ البعث ما‬ ‫الجسيمة التي طرح عمى نفسو تنفيذىا وتكفؿ‬
‫يشغؿ غيره مف الأح ازب السياسية‪ ،‬ولـ تكف‬ ‫بتحقيقيا كما التزـ بالسير عمى إنجاز أىداؼ‬
‫تحركو حسابات الربح والخسارة الضيقة التي‬ ‫الأمة العربية وابقاء رسالتيا خالدة ومتواصمة‬
‫تشد الحركات والمنظمات شدا حتى لتكاد تخنؽ‬ ‫تواصؿ الوجود البشري‪ ،‬وبالسعي إلى استرجاع‬
‫فعميا أو تنييو غالبا إما لعزوؼ الجماىير لما‬ ‫حقوقيا وتحرير أرضيا المغتصبة وثرواتيا‬
‫يتكشؼ ليا الطابع النفعي لتمؾ الحركات‪ ،‬أو‬ ‫الميدورة‪ ،‬ناىيؾ عف تحقيؽ نيضتيا فعميا‬

‫‪11‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫يحاؾ للأمة مف مؤام ارت ولما تتعرض لو مف‬ ‫لعجزىا عف تجاوز الصعوبات والع ارقيؿ التي‬
‫حملات ممنيجة بغية تدميرىا وابقائيا في حالة‬ ‫تحيط بحقوؿ النضاؿ ومسارحو وساحاتو‪ ،‬كما‬
‫تشرذـ دائمة بما يمنع مف تحقيؽ وحدتيا‬ ‫انتفت في البعث تمؾ الشوائب التي عمت مسيرة‬
‫وبناء دولتيا القومية الجامعة لكؿ أبناء‬ ‫غيره ولطخت سمعة أصحابيا كالمناسباتية أو‬
‫العروبة بتنوعيـ وثرائيـ وضماف حقوقيـ‬ ‫الازدواجية بيف القوؿ والفعؿ أو المتاجرة بالديف‬
‫والتأكيد عمى قيـ المواطنة وضرورة إقامة‬ ‫أو تبني الأفكار الواردة مف خارج حدود الأمة‬
‫المجتمع العربي الاشت اركي الذي يتفيأ أبناؤه‬ ‫دوف التعامؿ معيا نقديا وبشجاعة واسقاطيا‬
‫ظلاؿ ما ينتج بلا تمييز ودونما استغلاؿ أو‬ ‫دوف تمحيص عمى الواقع العربي بلا م ارعاة –‬
‫أو في إنكار متعمد – لخصوصياتيا ومعالـ‬
‫إقصاء أو تيميش‪.‬‬
‫ىويتيا‪.‬‬
‫لذلؾ تمقفت الجماىير العربية طرح البعث تمقؼ‬
‫الظمآف التائو في صح ارء قاحمة وقت الرمضاء‬ ‫ولعؿ مف أىـ الشواىد عمى ف اردة البعث التي‬
‫لشربة الماء الصافية الباردة‪ ،‬بعد أف لامست‬ ‫يتـ التغافؿ عنيا عمدا أو عف حسف نية‪ ،‬أنو‬
‫مدى صدقيتو وملاءمتو لتطمعاتيا واستجابتو‬ ‫لـ يتعاؿ عمى الجماىير ولـ ييمؿ الواقع‬
‫ليواجسيـ ومشاغميـ‪ ،‬وبعد أف اقتنعت بسلامة‬ ‫وحيثياتو‪ ،‬بؿ إنو انطمؽ مف الميداف وجاء مف‬
‫تشخيصو لواقع الأمة ووجاىتو وأيضا بفعالية‬ ‫رحـ الشعب وآلامو والتحـ بو وأنصت لنبض‬
‫العلاج الذي اقترحو وارتآه لتجاوز تمؾ المحف‬ ‫الشارع العربي باىتماـ شديد‪ ،‬كما انشغؿ بواقع‬
‫والأم ارض والآفات‪ ،‬فأقبؿ عميو الشباب المثقؼ‬ ‫الأمة وما يمفو مف تخمؼ وتبعية شاممة وما‬
‫ومعيـ الم ازرعوف والفلاحوف وصغار الكسبة‬ ‫يعانيو العرب مف احتلاؿ واستعمار واستن ازؼ‬
‫كمي طاؿ الإنساف والأرض والبحر والثروة في‬
‫والكادحوف إقبالا منقطع النظير‪.‬‬ ‫بلاد العرب مف أقصى المحيط الأطمسي إلى‬
‫الأحواز العربية‪ ،‬فكاف البعثيوف في طميعة‬
‫وانطمؽ البعث منذ يومو الأوؿ مناضلا مجاىدا‪،‬‬ ‫القوى ال ارفضة بشدة وبمبدئية قؿ نظيرىا لما‬
‫منافحا عف أمتو مدافعا شرسا عف مصالحيا‬
‫الحيوية‪ ،‬وكاف في طميعة الثوار والمقاوميف‬

‫‪12‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫مسيرة الأمة النضالية في سبيؿ تحقيؽ وحدتيا‬ ‫لمغ ازة والمحتميف‪ ،‬وامتزج الفعؿ الميداني الذي‬
‫باعتبارىا حقا طبيعيا ومصي ار بديييا لا يغبطو‬ ‫يحفظو التاريخ لمبعث والبعثييف بأحرؼ مف‬
‫فييا ولا ينازعيا عميو إلا أرباب المشاريع‬ ‫ذىب‪ ،‬بالفكر الذي انساب دقيقا شاملا جامعا‬
‫الاستعمارية لخدمة مصالحيـ المكشوفة‬ ‫ممحصا باحثا في كيفية ضماف أعمى نسب‬
‫والسرية‪ ،‬وقدـ البعث عمى مذبح حرية فمسطيف‬ ‫النجاح في تغيير الواقع العربي تغيي ار جذريا‬
‫كوكبة مف خيرة رجالاتو وقياداتو ومناضميو‪،‬‬ ‫يحقؽ تجاوز الأمة لما ألّـ بيا مف ىبوط‬
‫وأعدادا ميولة مف الشيداء‪ ،‬تحمموا كميـ‬ ‫وانتكاسة حضارية‪ ،‬ويقييا مف شتى التيديدات‬
‫دورىـ الطبيعي وف ّعموا مبادئيـ ومبادئ حزبيـ‬ ‫والأطماع الخارجية ويرسي دعائـ مناعتيا‬
‫الذي اعتبر فمسطيف قضيتو المركزية وقّدر‬
‫الدفاع عنيا أعمى المياـ النضالية‪ ،‬عمى أرض‬ ‫وعزتيا ويستعيد ك ارمتيا وألقيا‪.‬‬

‫الواقع‪.‬‬ ‫وطبع النضاؿ والجياد مسيرة البعث منذ يومو‬
‫الأوؿ‪ ،‬وظلا ثابتيف كبيريف م ارفقيف لحياتو في‬
‫وناضؿ البعث وجاىد أيما جياد عمى طريؽ‬ ‫أدؽ تفاصيميا سواء المعمنة والمعروفة أو في‬
‫تحقيؽ الوحدة العربية‪ ،‬وقدـ في سبيميا أغمى‬
‫التضحيات‪ ،‬بشكؿ لـ يخطر عمى باؿ أحد سواء‬ ‫الجوانب الداخمية الضيقة لحد اليوـ‪.‬‬
‫مف أبناء الأمة أو مف أعدائيا‪ ،‬بؿ فاجأ حتى‬
‫حمفائو‪ ،‬فحؿ نفسو لبناء دولة الوحدة بيف‬ ‫فمنذ تأسيس البعث‪ ،‬كاف الاشت ارؾ في التصدي‬
‫سورية ومصر‪ ،‬واعتبر البعث أف الحزب ليس‬ ‫لمؤامرة سايكس بيكو واغتصاب فمسطيف أوؿ‬
‫غاية في حد ذاتو بؿ ىو مجرد وسيمة لبموغ‬ ‫عيد الحزب بالنضاؿ والجياد‪ ،‬وحري بنا ىنا‬
‫التذكير بالدور الريادي الذي لعبو القائد‬
‫أىداؼ الأمة‪.‬‬ ‫المؤسس الرفيؽ أحمد ميشيؿ عفمؽ في توعية‬
‫الجماىير وتحشيد الشباب وحظيـ عمى الدفاع‬
‫ورغـ كؿ المؤام ارت الداخمية والخارجية التي‬ ‫عف فمسطيف وضرورة طرد العدو الصييوني‬
‫تعرض ليا البعث منذ التأسيس‪ ،‬فإنو لـ يحد‬ ‫الغاصب لفمسطيف والورـ السرطاني اليجيف‬
‫عف مبادئو ولـ يتنازؿ ولـ يساوـ بشأف‬ ‫المزروع في قمب الوطف العربي بنية تعويؽ‬

‫‪13‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫السري التقميدي إلى نضاؿ مف نوع آخر‪ ،‬لـ‬ ‫المصمحة القومية العربية الاست ارتيجية العميا‬
‫يختمؼ عف سابقو‪.‬‬ ‫التي ظمت المحرؾ الأساسي لسياساتو وق ار ارتو‬
‫وخيا ارتو‪ .‬ورغـ التعث ارت ىنا وىناؾ‪ ،‬بسبب‬
‫لقد أدى نجاح الثورة في الع ارؽ إلى الدفع‬ ‫حجـ الاستعداء والاستيداؼ الذي واجييما‬
‫بالبعث إلى النضاؿ مف موقع السمطة‪ ،‬وىو‬ ‫الحزب لأسباب معمومة ومعروفة لمجميع ولا‬
‫النضاؿ الذي ينبني أساسا عمى تحقيؽ أىداؼ‬ ‫طائؿ مف تعدادىا الآف‪ ،‬فمقد استمسؾ البعث‬
‫الحزب مف ذلؾ الموقع‪ ،‬أي السير نحو توحيد‬ ‫بضرورة البقاء والصمود‪ ،‬ولعمري إف في ذلؾ‬
‫الأمة ودرء الأخطار والمؤام ارت وصد‬ ‫أعمى م ارتب النضاؿ والجياد‪ .‬إذ لا يخفى عمى‬
‫أحد أف إنياء البعث وايقاؼ مسيرتو أو حرفو‬
‫الاعتداءات عنيا‪.‬‬ ‫عف مساره ومبادئو‪ ،‬كانت كميا مطالب‬
‫مستعجمة سواء مف الرجعيات العربية أو مف‬
‫أبمى البعث بلاء حسنا‪ ،‬وبلا نظير‪ ،‬دونما‬ ‫الأط ارؼ الإقميمية والقوى الدولية الكبرى ومف‬
‫مبالغة‪ ،‬في تمؾ الميمة الجديدة والجسيمة‬ ‫الصييونية العالمية بناء عمى تناقض‬
‫الممقاة عمى عاتقو‪ ،‬ولا يمكف التغاضي عف‬ ‫مصالحيا جميعا مع بقاء البعث وتوسع شعبيتو‬
‫نضاؿ البعث خلاؿ حقبة التمكيف عمى‬
‫الصعيديف الوطني والقومي‪ ،‬حيث طرؽ كؿ‬ ‫وانتشار فكره وتنامي نفوذه‪.‬‬
‫أبواب تشجيع العرب عمى مغادرة سمبيتيـ‬
‫واستسلاميـ والثورة عمى ىوانيـ‪ ،‬وحرث الآفاؽ‬ ‫واستمر عطاء البعث حافلا بالبطولات‪ ،‬وصمد‬
‫وقدـ تنازلات كبرى مف أجؿ إذابة الجميد في‬ ‫إلى أف فجر ثو ارت عدة اختمفت نتائجيا بحسب‬
‫العلاقات البينية العربية دونما تنازؿ عف‬ ‫حيثياتيا الزمانية والمكانية‪ ،‬إلى أف نجح نجاحا‬
‫المبادئ والحقوؽ العربية عمى الصعيد الرسمي‬ ‫مبي ار في تفجير ثورة ‪ ٖٓ – ٔٚ‬تموز –‬
‫خصوصا‪ ،‬أما عمى الصعيد الشعبي فمقد فتح‬ ‫جويمية ‪ ٜٔٙٛ‬في الع ارؽ‪ ،‬ليتصاعد رصيده‬
‫الع ارؽ أبوابو لكؿ العرب طمبة ويدا عاممة‬ ‫في النضاؿ والجياد‪ ،‬بعد انتقالو مف النضاؿ‬
‫وغيرىـ‪ ،‬ومنحيـ حقوؽ المواطف الع ارقي‬
‫نفسيا‪ ،‬كما سعى لبناء دولة قوية تتوفر عمى‬

‫‪14‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫الحزب عمى عقيدتو القومية ومشروعو‬ ‫ضرو ارت المناعة عمميا واقتصاديا وعسكريا‬
‫النضالي والجيادي حتى وىو في السمطة‪،‬‬ ‫وثقافيا وغير ذلؾ‪ ،‬وخاض نضالات شاقة مف‬
‫حيث صّد نظاـ البعث في الع ارؽ مشروع ولاية‬ ‫أجؿ تأميـ الثروة الع ارقية وسيما النفط ورفع‬
‫الفقيو نيابة عف الأمة بأكمميا موضحا أف‬ ‫شعا ار قوميا خالصا لـ يسبقو إليو حزب أو‬
‫أحلاـ الخميني المجرـ لف تتوقؼ عند حدود‬ ‫نظاـ عربي ىو ( نفط العرب لمعرب ) وخصص‬
‫بغداد‪ ،‬وىو ما لامسو العرب و أروه م أرى العيف‬ ‫حصصا ميمة للأقطار العربية الفقيرة‬
‫ولفمسطيف مف عوائد النفط‪ ،‬كما ساىـ في دفع‬
‫بعد إسقاط النظاـ الوطني في الع ارؽ‪.‬‬ ‫المسيرة التربوية في عدد كبير مف الدوؿ‬
‫العربية بطباعة الكتب وبناء الجامعات والمعاىد‬
‫ولقد تمت ممحمة نصر القادسية الثانية‪ ،‬ممحمة‬ ‫والمدارس فييا‪ ،‬وتدخؿ اقتصاديا في أكثر مف‬
‫أخرى ىي نجاح الحزب ونظامو في التصدي‬ ‫قٌطر لمنع انيياره اقتصاديا ولتفويت الفرصة‬
‫لمحمؼ الثلاثيني المجرـ بقيادة أمريكا مطمع‬ ‫عمى الأعداء لاستغلاؿ تمؾ الأزمات لفرض‬
‫تسعينات القرف العشريف‪ ،‬وكذلؾ ممحمة إدارة‬ ‫إملاءاتيـ الميينة‪ ،‬كما شارؾ جيش ع ارؽ‬
‫البعث ذي العقيدة القومية الأصيمة في كؿ‬
‫الص ارع خلاؿ‬ ‫معارؾ الأمة المصيرية‪ ،‬ومنع سقوط أكثر مف‬
‫عاصمة عربية بيد الأعداء سواء دمشؽ أو‬
‫الحصار الجائر المفروض عمى الع ارؽ منذ ذلؾ‬ ‫الخرطوـ أّو عماف أو حتى نواؾ شوط التي‬
‫التاريخ لحيف إقداـ أمريكا عمى غزو الع ارؽ‬ ‫تبعد آلاؼ الكيمومت ارت عف بغداد‪ ،‬أما عف‬
‫خارج القانوف وبناء عمى أكاذيب وتمفيقات ما‬
‫الأحواز العربية وفمسطيف فحدث ولا حرج‪.‬‬
‫أنزؿ الله بيا مف سمطاف‪.‬‬
‫وتعتبر ميمة التصدي لأحلاـ إي ارف التوسعية‬
‫ورغـ ىمجية الغزو‪ ،‬وما تسمح بو المعتدوف‬ ‫ولتصدير ثورة (الخميني) ممحمة مف ملاحـ‬
‫مف التحالؼ الشيطاني الآثـ مف وحشية وما‬ ‫البعث الكبرى والخالدة التي تدلؿ عمى ثبات‬
‫استفرغوه مف نزعات عنصرية سادية‪ ،‬ورغـ‬
‫ىوؿ ج ارئميـ الإرىابية التي سمطوىا عمى‬
‫الع ارؽ‪ ،‬ورغـ النجاح في إسقاط نظاـ الحزب‬

‫‪15‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫الاست ارتيجية العميا‪ ،‬وعقيدتو الانقلابية الثورية‬ ‫وتخريب الدولة الع ارقية وتدمير مؤسساتيا‬
‫القومية التحررية الإنسانية‪ ،‬وايمانو ال ارسخ‬ ‫وبناىا التحتية‪ ،‬ورغـ سف قانوف الاجتثاث‬
‫بعدالة القضايا العربية‪ ،‬ووعيو بمخاطر‬ ‫سيء الصيت والسمعة‪ ،‬فإف ذلؾ لـ يوقؼ‬
‫الاستسلاـ والرضوخ لموصاية الأجنبية والتعايش‬ ‫المسيرة النضالية والجيادية البعثية الظافرة‪ ،‬بؿ‬
‫مع الاستعمار والانتياكات المتلاحقة ومع‬ ‫إنيا استمرت تصاعديا‪ ،‬وأبدعت في تصعيد‬
‫وتيرة ثباتيا عمى المبادئ وتمسكيا بالحقوؽ‬
‫الغاصبيف‪.‬‬ ‫ورفضيا لكؿ أشكاؿ الييمنة ميما كانت‬
‫الظروؼ‪ ،‬ونجح البعث في تفجير مقاومة‬
‫كما لا ينبغي أف نيمؿ عاملا ميما وحيويا في‬ ‫استثنائية في كؿ ما يتعمؽ بيا‪ ،‬أذىمت العالـ‬
‫كؿ ذلؾ‪ ،‬وىو التربية العقائدية المثمى التي‬ ‫وأعجزت الغ ازة الجناة الطغاة وحيرت مجاميع‬
‫ينشأ عمييا البعثيوف‪ ،‬ما جعؿ مف البعث‬ ‫الحقد والتآمر والخيانة‪ ،‬وأكدت أف الأمة العربية‬
‫مدرسة نضالية لا يزيدىا الزمف إلا صقلا‬ ‫لا يمكف قصـ ظيرىا ميما بمغ مستوى انييارىا‬
‫لطاقاتيا وانتاجا لقادة كبار يتطابقوف ورسالة‬
‫البعث ويستأىموف قيادة سفينتو ويستطيعوف‬ ‫أو تخمفيا‪ ،‬وىو أىـ درس يجب البناء عميو‪.‬‬
‫بما لدييـ مف رصيد واسع مف التجربة والخبرة‬
‫أف يطوعوا الواقع لإ اردتيـ لا أف ينصيروا فيو‬ ‫إنو مف الأىمية بمكاف الوقوؼ عند أسباب ىذا‬
‫الصمود البعثي النادر‪ ،‬والبحث بتعقؿ في دعائـ‬
‫انصيار العاجزيف والقدرّييف والمستسمميف‪.‬‬ ‫ىذا الصمود الأسطوري لمبعث في وجو المحف‬
‫والخطوب التي تعرض ليا ولـ يسبؽ لحزب في‬
‫وانو مف الإنصاؼ التشديد عمى أف مسيرة‬ ‫العالـ وعمى مر التاريخ أف عاش جزءا بسيطا‬
‫البعث ما كانت أف تدوـ بكؿ ىذا الزخـ وىذا‬ ‫مف أىواليا‪ .‬وباقتضاب شديد‪ ،‬نجد أف السر‬
‫الإرث النضالي والجيادي الكبير لو لـ ينجب‬ ‫في ذلؾ يعود أرسا لثبات البعث عمى مبادئو‬
‫البعث قادة نوعييف وعباقرة‪ ،‬ونلاحظ أف كؿ‬ ‫وصدقو واخلاصو للأمة العربية ولقضاياىا‬
‫مرحمة مف الم ارحؿ المشار إلييا آنفا‪ ،‬ىي‬ ‫وانضباطو الصارـ لممصمحة القومية العربية‬
‫مرحمة رجؿ ّما‪ ،‬بصفات وطينة نادرتيف‪ ،‬وىو‬
‫ما لا يجب أف يفيـ منو أف أولئؾ الرجاؿ كانوا‬

‫‪16‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫المؤسس ميشيؿ عفمؽ والأب القائد أحمد‬ ‫الخطاطيؼ التي صنعت الربيع لوحدىا‪ ،‬وانما‬
‫حسف البكر‪.‬‬ ‫توفروا عمى ح ازـ مف الرفاؽ الشجعاف الأصلاء‬
‫المتوثبيف‪ ،‬فساىموا كميـ في نحت معالـ تمؾ‬
‫فصداـ حسيف كاف أحد أبرز الأسماء التي‬ ‫المسيرة‪ ،‬ولكف إنما ىي الم ارتب وبعض الأمور‬
‫تصدت لجميع المؤام ارت التي تعرضت ليا ثور‬ ‫التفصيمية الخاصة‪ ،‬تصعد اسما مف الأسماء‬
‫تموز المجيدة‪ ،‬وىو الذي خاض وسطر ممحمة‬ ‫في كؿ مرحمة‪ ،‬يخمؼ مف سبقو ويسير عمى‬
‫التصدي لمعدواف الإي ارني الفارسي الصفوي‬ ‫نيجو وفؽ سياقات المرحمة‪ ،‬فيضيؼ ما يجب‬
‫الخميني المجرـ عاـ ٓ‪ ،ٜٔٛ‬وىو الذي أشرؼ‬ ‫إضافتو‪ ،‬ليستمر ألؽ البعث ويتواصؿ مشروعو‬
‫عمى معارؾ التأميـ وقانوف الحكـ الذاتي‬
‫للأك ارد‪ ،‬وىو الذي استخدـ سلاح النفط نصرة‬ ‫المقاوـ ويزداد شعبية وانتشا ار‪.‬‬
‫لفمسطيف‪ ،‬وىو الذي قاد منازلة العدواف‬
‫الامبريالي بقيادة أمريكا‪ ،‬وىو الذي فجر‬ ‫واف كانت مسيرة البعث منذ التأسيس إلى عاـ‬
‫مقاومة البعث في الع ارؽ المحتؿ في يوـ‬ ‫‪ ٜٜٔٚ‬قد ارتبطت جيادا ونضالا بالرفيؽ القائد‬
‫الاحتلاؿ الأوؿ‪ ،‬ووضع ليا الخطط والتكتيكات‪،‬‬ ‫المؤسس والرفيؽ القائد أحمد حسف البكر‪ ،‬وقد‬
‫ثبتيما البعثيوف بمنتيى الفخر في سجؿ‬
‫ونظـ صفوفيا وقاد توجياتيا قبؿ أسره‪.‬‬ ‫المميميف والمبدعيف والذيف يرقوف لمنزلة‬
‫صفوة القادة الأب ارر‪ ،‬فإف المسيرة مف ‪ٜٜٔٚ‬‬
‫وصداـ حسيف ىو الذي خط أروع المآثر في‬ ‫والى اليوـ ارتبطت باسميف كبيريف ىما حتما‬
‫الأسر وأثناء المحاكمة الميزلة‪ ،‬وىو الذي كتب‬ ‫القائداف شييد الحج الأكبر صداـ حسيف ونائبو‬
‫أبمغ الدروس وأعظـ العبر أثناء عرس الشيادة‬
‫أو عندما تحدى جلاديو الجبناء والطائفييف‬ ‫وأخوه ومكمف سره ورفيؽ دربو عزة إب ارىيـ‪.‬‬
‫العملاء وسخر مف الموت وثبت ثبات الجباؿ‬
‫الرواسي وىو يستعد لتنفيذ جريمة الاغتياؿ‬ ‫وانو لا غرو في القوؿ إف ىذيف الرجميف قد‬
‫عميو‪ ،‬وأنيى حياتو ال ازخرة بطولات وفداء‬ ‫أثريا الرصيد النضالي والجيادي لمبعث بشكؿ‬
‫وثباتا‪ ،‬بفصؿ نضالي وبموحة جيادية سرمدية‬ ‫مبدع وخلاؽ‪ ،‬وسا ار عمى خطوات مف سبقيما‬
‫مف القادة المميميف وعمى أرسيـ الرفيؽ القائد‬

‫‪17‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫وىو ما سيفضي إلى تحقيؽ جميع الرىانات‬ ‫حبمى بالمعاني والرموز والرسائؿ‪ ،‬أجاد أبناء‬
‫والغايات التي انبنى عمييا مشروع الغزو‪،‬‬ ‫أمتو ورفاقو تمقفيا والعمؿ بيا‪ ،‬ليحرض العرب‬
‫وسيصار مباشرة لرسـ معالـ الشرؽ الأوسط‬ ‫عمى التمسؾ بالحقوؽ‪ ،‬وعدـ الرضا بغير‬
‫الجديد ومف ثـ إعلاف أمريكا عف إنياء بسط‬ ‫العيش الحر الكريـ‪ ،‬وعمى وجوب الحفاظ عمى‬
‫سيطرتيا عمى العالـ وتفردىا لوحدىا لا‬ ‫المعنويات‪ ،‬والعودة دوما لنقطة البدايات‪،‬‬
‫بزعامتو فقط بؿ وبالتحكـ في مصائر بقية‬ ‫بدايات الأمة في شؽ طريقيا‪ ،‬وبدايات الحزب‬
‫في رسـ معالـ منياجو الثوري الانقلابي‬
‫الدوؿ والأمـ والشعوب‪.‬‬ ‫المستوحى مف بدايات سيرة الرسوؿ العربي‬

‫إلا أنو‪ ،‬ونظ ار لسمة الحزب الثورية‪ ،‬ولطابعو‬ ‫محمد وأصحابو‪.‬‬
‫الرسالي‪ ،‬فإنو لا يمكف أف يتوقؼ مصيره عمى‬
‫فرد أو مجموعة أف ارد فيو ميما كانت‬ ‫وأما رفيقنا شيخ المجاىديف عزة إب ارىيـ‪ ،‬فعلاوة‬
‫محوريتيـ أو ثقميـ داخمو‪ ،‬وىو تقميد بعثي لا‬ ‫عمى أنو كاف مف طلائع ثوار البعث عمى امتداد‬
‫أكثر مف نصؼ قرف‪ ،‬وفضلا عف كونو كاف‬
‫يتزحزح‪.‬‬ ‫ساعد صداـ حسيف الأيمف وموضع سره ونائبو‬
‫في جميع المناصب القيادية التي تبوأىا سواء‬
‫وبالفعؿ‪ ،‬فمقد انتقمت قيادة الحزب والمقاومة‬ ‫في الحزب أـ في الدولة وىو بالتالي شريؾ في‬
‫بجميع صلاحيات القائد الشييد صداـ حسيف‬ ‫ما نحتو صداـ حسيف مف مسيرة نضالية حزبية‬
‫لرفيقو ونائبو الرفيؽ عزة إب ارىيـ منذ اليوـ‬ ‫وحتى شخصية يتفؽ الجميع عمى أنيا مسيرة‬
‫ناصعة وغ ارء‪ ،‬فإنو تصدى لأخطر المياـ في‬
‫الأوؿ مف اعتقاؿ شييد الحج الأكبر‪.‬‬
‫أخطر م ارحؿ حياة الحزب عمى الإطلاؽ‪.‬‬
‫وىنا تقدـ الرفيؽ القائد عزة إب ارىيـ بمخزوف‬
‫إيماني ىائؿ‪ ،‬وبإ اردة صمبة‪ ،‬وبعزيمة فولاذية‪،‬‬ ‫كاف يعتقد أعداء الأمة وأعداء الع ارؽ والبعث‪،‬‬
‫ليتسمـ أمانة قيادة البعث والمقاومة والأمة عمى‬ ‫أنو وبمجرد اغتياؿ صداـ حسيف‪ ،‬فستنطفئ‬
‫ثقميا‪ ،‬دوف تردد أو تمممؿ‪ .‬وانطمؽ في‬ ‫جذوة المقاومة الع ارقية وسينتيي حزب البعث‪،‬‬
‫ممارسة ميامو بمنتيى التصميـ والعزـ عمى‬

‫‪18‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫كما أف المسيرة النضالية والجيادية لمبعث لا‬ ‫إبقاء ارية الحزب خفاقة عالية ورسالة الأمة‬
‫تقتصر عمى العمؿ الميداني الكفاح المسمح‬ ‫خالدة لا تنقطع‪.‬‬
‫رغـ أنو سناـ المجيود الثوري‪ ،‬بؿ تشمؿ‬
‫وكاف انتقاؿ القيادة مف صداـ حسيف إلى عزة‬
‫ديمومة الحزب وحياتو الداخمية‪.‬‬ ‫إب ارىيـ سمسا ومرنا بشكؿ غير معيود‪ ،‬حيث‬
‫وجدير بالتذكير ىنا أف الحزب تمكف مف إعادة‬ ‫أنو لـ يشعر المقاتموف صمب المقاومة ولا‬
‫تنظيـ صفوفو وتنقيتو مف زمرة المتساقطيف‬ ‫الحزبيوف بأي تغيير‪ ،‬وربما ما كانوا ليعمموا‬
‫والنفعييف والمتزلفيف بعد فترة قصيرة مف الغزو‬ ‫بالأمر أصلا لو لـ يتـ انتشار خبر اعتقاؿ‬
‫وقبؿ أسر الرفيؽ القائد الشييد صداـ حسيف‪،‬‬
‫ثـ بعد ذلؾ عمى يد الرفيؽ القائد عزة إب ارىيـ‪.‬‬ ‫القائد صداـ حسيف انتشا ار واسعا‪.‬‬
‫كما أف الحزب ونضالو وجياده لا يتوقؼ عمى‬ ‫ولقد تمكف القائد عزة إب ارىيـ مف تحقيؽ أحد‬
‫الع ارؽ عمى أرجحية تحرير الع ارؽ عما سواه‬ ‫أكبر الإنجا ازت النضالية والميمات الجيادية‪،‬‬
‫اليوـ‪ ،‬وىا ىو البعث يبمي بلاء مبدعا في‬ ‫حيث اضطرت ضربات المقاومة الع ارقية المركزة‬
‫السوداف المنتفض ويقود رجالو انتفاضة‬ ‫بقيادتو رغـ الحصار المطبؽ عمييا والتشويو‬
‫جماىير شعبنا ىناؾ‪ ،‬ويقارع البعثيوف في‬ ‫المتواصؿ‪ ،‬المحتؿ الأمريكي إلى الاندحار‬
‫مختمؼ الساحات الخيا ارت اللاوطنية‬ ‫واليروب مف الع ارؽ عاـ ٕٔٔٓ‪ ،‬وىا ىي‬
‫واللاقومية‪ ،‬ويحاربوف سياسة تجويع الجماىير‬ ‫تواصؿ العمؿ عمى طرد الاحتلاؿ الإي ارني‬
‫والاستخفاؼ بحقوقيا السياسية والاجتماعية‬ ‫الفارسي الاستيطاني الشعوبي بكؿ ميارة حيث‬
‫عرت منظومة الجواسيس والعملاء لإي ارف‬
‫والاقتصادية والتنموية والثقافية وغيرىا‪.‬‬ ‫وأسقطتيـ وعزلتيـ شعبيا‪ ،‬لتبقى عممية الحسـ‬
‫واف نجاح الحزب في البقاء وفي إفشاؿ قانوف‬ ‫مرىونة لتفاصيؿ ميدانية وتقدي ارت سياسية‬
‫الاجتثاث الذي يستيدؼ تنظيمو وفكره وعقيدتو‬ ‫وعسكرية لا يممؾ شفرتيا إلا عزة إب ارىيـ‬
‫القومية‪ ،‬ليو أداء جيادي استثنائي‪ ،‬خطو‬ ‫ورفاقو مف طلائع الثوار الأح ارر المحيطيف بو‬
‫الرفيؽ القائد عزة إب ارىيـ بحرفية ماىرة‬
‫وبعبقرية فذة‪ ،‬وما تمكف الحزب مف تنظيـ‬ ‫والعامميف معو والميتديف ب أريو وبأمره‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫وتتياوى فيو أنظمة ودوؿ بحاليا‪ ،‬فإف في ذلؾ‬ ‫المؤتم ارت واقامة الممتقيات الكبرى قوميا ودوليا‬
‫معجزة حقيقية ولا ريب‪ ،‬وفي ذلؾ دليؿ عمى‬ ‫ومف أىميا المؤتمر الشعبي العربي‪ ،‬وفضح‬
‫سلامة النيج النضالي والجيادي الذي اختطو‬ ‫مشروع الغزو وكشؼ بطلانو وكذب القائميف‬
‫البعث منذ سبعيف عاما‪ ،‬وتأنؽ وتألؽ مف‬
‫صداـ حسيف إلى عزة إب ارىيـ‪ ،‬وىو ما سيبقى‬ ‫عميو‪ ،‬إلا بعض العناويف الميمة لذلؾ‪.‬‬
‫فأف يخرج البعث مف بيف ركاـ الاجتثاث‬
‫تقميدا بعثيا لا يزوؿ‪.‬‬ ‫والملاحقة والحظر والتشريد‪ ،‬في وقت تتبعثر‬
‫فيو الأو ارؽ السياسية عمى الصعيد الدولي‪،‬‬

‫‪20‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫طارؽ الاختيار‪ /‬نبض العروبة المجاىدة لمثقافة والإعلاـ‬

‫رجؿ كصداـ ليس بالسيؿ التكمـ عف انجا ازتو ىائمة وبمقد ارت بسيطة ولكف عندما تصؿ‬

‫لأنو أمة في رجؿ ‪ ..‬رجؿ كصداـ لا نستطيع الا اردة الى أعمى مستوياتيا والايماف معا‬

‫فعلا اف نحصي ما قدمو للأمة في حياتو وبعد يستطيع الانساف فعؿ الكثير لما فيو الصالح‬

‫مماتو لأف مف يعمؿ باخلاص ووفاء تجاه العاـ وىذا معروؼ ومجرب أصبح اليوـ في كؿ‬

‫النيج والمسار العروبي لا يمكف الا اف يكوف مكاف وزماف ‪.‬‬

‫طبعا بعد كؿ الذي تـ نشره مف أكاذيب اعلامية‬ ‫حالة ايجابية صحيحة يباركيا الله لتنير طريؽ‬
‫وغيرىا باف الع ارؽ يمتمؾ أسمحة دمار ومواضيع‬ ‫الكفاح المرسوـ لممناضميف في أمتنا منذ الأزؿ‬
‫اخرى كدكتاتورية الحكـ و‪..‬و‪ ..‬أصبح مزيؼ‬
‫وحتى الزواؿ ‪..‬‬

‫لا يمكف بسيولة أف نقدر ما تـ تحقيقو عمى عند البعض اف البعث في الع ارؽ عميو تساؤلات‬

‫مستوى المشروع النيضوي لمبعث في الع ارؽ ولكف كاف ذلؾ نتيجة ضعؼ العلاقات عربيا‬

‫وما قدمو للأقطار العربية الأخرى كفمسطيف ودوليا واف اليجمة الاميركية عمى مشروع‬

‫ومصر وحتى موريتانيا والمغرب ‪ ...‬ذلؾ الع ارؽ كانت تيدؼ لذلؾ س ار وعمنا ‪ ،‬فما كاف‬

‫المشروع النيضوي الذي بني الحجر والبشر مف ضعاؼ النفوس والعمـ الا اف يقتنعوا بتمؾ‬

‫عمى السواء في كافة القطاعات الصناعية الاكاذيب ويمشوا ممشاىا غير النافذ ‪ ،‬واليوـ‬

‫والتربوية والعسكرية والفكرية ‪ ..‬فما كاف لمعالـ الحقائؽ أصبحت مكشوفة والمكذبيف يغطوف‬

‫الا اف يقؼ احت ارما لمع ارؽ في السبعينات رؤوسيـ كالغرباف والنعامات في الت ارب ‪..‬‬

‫والثمانينات وبعدىما لما كاف ينجز مف نجاحات‬

‫‪21‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫غيرىا بما يجب ولكف الطمع يعمي القموب‬ ‫اف المؤمنيف العالميف بالحؽ وكيفية الخطو‬
‫ويجعؿ مف الانساف انو يريد اف يأخذ ما ليس‬ ‫عمى طريقو بنور الله لا ييزميـ كؿ ما يحاؾ‬
‫لو ويندـ بعدىا ويقع بتصحيح ما ارتكب مف‬ ‫مف خدع وتضميؿ لا بؿ عمى العكس يعمموف‬
‫عمى تكذيب كؿ مف ينافؽ‪ ،‬ويعمموف عمى‬
‫اخطاء ‪ -‬ىذا اذا عرؼ خطأه ‪.-‬‬ ‫تصحيح المسا ارت في الأمة كميا مف مشرقيا‬
‫حتى مغاربيا لأف ذلؾ يعتبر واجب يجب تنفيذه‬
‫ما يميز الانساف العربي وأخص بالذكر مف‬ ‫لقاء نعمة الحؽ وتبيانو والانتماء لو دينا‬
‫عمموا في بلادنا عمى مسار صحيح كقيادة‬
‫البعث بالع ارؽ انيـ لـ يمتفتوا او يضيعوا‬ ‫ودنيا‪...‬‬
‫البوصمة بؿ كاف كؿ ىدفيـ تحقيؽ التقدـ‬
‫المنحصر جغ ارفيا ببلادىـ وابنائيـ وىذا حؽ‬ ‫المقاومة في الع ارؽ ‪ -‬وىي كأختيا الأكبر‬
‫طبيعي ومقدس ‪ ،‬اف أحد أىـ ممي ازت النجاح‬ ‫فمسطيف ‪ -‬تنور درب الأمة والمناضميف عمى‬
‫ىي نفسية وىي الابتعاد عف الصفات السيئة‬ ‫مدى الأعواـ ‪ ،‬وحتى الأجياؿ الجديدة الناشئة‬
‫وحسرىا عميقا في قاع النفس واعلاء كؿ‬ ‫اليوـ تتعمـ منيا اف الأرض لا تصاف الا بالتعب‬
‫الصفات التي تساعد عمى التقدـ نحو الأماـ‬ ‫وتقديـ التضحيات وليس مف السيؿ العيش‬
‫خطوة فخطوة الى اف يصؿ الحاؿ الى الاستقرار‬ ‫اليوـ بك ارمة الا بالجيد النضالي المميز‬
‫خصوصا في ارضنا العربية التي تتجمع الانظار‬
‫المرضى عنو شخصيا وبعدىا مف الغير‪.‬‬ ‫والمطامع عمييا منذ زمف بعيد لما تتميز بو مف‬
‫خصائص خصيا الله بيا دوف سواىا وخص‬
‫عاشت القيـ الخيرة في الامة العربية‬

‫‪22‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫الإعلامي المأجور عمى الفكرة القومية ورموزىا‬ ‫إسماعيؿ أبو البندورة ‪ /‬الاردف‬
‫وسوؼ تغمط الإنجا ازت الكبيرة التي حققيا "‬ ‫بعد مرور ىذه الأعواـ الصعبة والعجاؼ عمى‬
‫عمى سبيؿ المثاؿ " الحكـ الوطني في الع ارؽ‬ ‫استشياد القائد العربي صداـ حسيف وما جرى‬
‫الممتد منذ عاـ ‪ ٜٔٙٛ‬وحتى لحظتنا ىذه‪ ،‬أو‬ ‫مف ظواىر ووقائع كارثية عمى صعيد الع ارؽ‬
‫أنيا ستحرؼ النظر عنيا وتقمؿ مف أىميتيا‬ ‫والوطف العربي بعدىا‪ ،‬أصبحت ىناؾ حاجة‬
‫بغية إخ ارج ىذا النسؽ القومي النيضوي مف‬ ‫معرفية وسياسية ضرورية وممحة لتقديـ سردية‬
‫التداوؿ وابقاء المجاؿ السياسي العربي في‬ ‫أخرى عف الشييد تفند بالوثائؽ وتزيح سردية‬
‫الشيطنة والتزييؼ والافت ارء والتيميش التي‬
‫حالة ف ارغ وانيداـ وىامشية‪.‬‬ ‫تكرست في بعض الأوساط بفعؿ قوة الإعلاـ‬
‫إنيا دعوة توجو الآف بمناسبة ذكرى استشياد‬ ‫الاستعماري وتابعو العربي لأعواـ طويمة وكونت‬
‫القائد العربي صداـ حسيف لمبدء في كتابة‬ ‫صو ار مشوىة عنو وعرقمت ظيور رؤى‬
‫تاريخ آخر لتجربة الع ارؽ القومية المثالية التي‬ ‫موضوعية ونزيية أخرى عنو تضع تجربتو في‬
‫قادىا الشييد واستظيار عناصرىا ومفرداتيا‬
‫وانجا ازتيا الموحية والمميمة لكي توضع‬ ‫مكانيا الصحيح والموضوعي‪.‬‬
‫مثاليتيا في سياقات الفكر القومي العربي وأماـ‬ ‫ىذه المغالبة ( التي نرى ضرورتيا ) مع‬
‫العقؿ العربي الذي أصبح يتوه في المرحمة‬ ‫الإعلاـ المأجور ومكب ارت صوتو في الوطف‬
‫ال ارىنة بيف الضلالات وثقافات الكذب المتعددة‪.‬‬ ‫العربي لا بد أف تكوف عمى أرس جدوؿ أعماؿ‬
‫وىي دعوة معرفية وسياسية بالدرجة الأولى لا‬ ‫الكتاب والمفكريف القومييف ولكؿ مف يريد ليذه‬
‫تتغيأ إعادة إنتاج حوا ارت واشكاليات ازئفة حوؿ‬ ‫الأمة أف تبقى في سياقيا ومدارىا التاريخي‬
‫البديييات والمسممات ( مثؿ مناقشة مف بدأ‬ ‫الأصيؿ‪ ،‬لأف حالة وظاىرة صمت الأقلاـ‬
‫الحرب بيف الع ارؽ واي ارف والموقؼ مف الأك ارد‬ ‫القومية وعزوفيا عف الانخ ارط في ىذا السياؽ‬
‫النضالي والسياسي سوؼ تزيد مف حدة اليجوـ‬

‫‪23‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫الع ارؽ عف القضايا القومية وعف وصواريخو‬ ‫وطبيعة الحكـ والنظاـ وغيرىا مف القضايا التي‬
‫التي تساقطت عمى أرس الكياف الصييوني‬ ‫تعرض ليا الحكـ الوطني ولـ تفيـ وتوضح‬
‫والدفاع عف دمشؽ وغيرىا مف بلاد العرب؟‬ ‫مقاصدىا جيدا عمى الصعيد القومي )‪ ،‬وأنشأت‬
‫لماذا لا تجرى ق ارءات موضوعية ومقارنات بيف‬ ‫اصطفافات ىجينة وقت حدوثيا وبقيت مستمرة‬
‫ما كاف في الع ارؽ أياـ الحكـ الوطني وما‬ ‫ومتداولة حتى أيامنا ىذه بطريقة تك اررية‬

‫أصبحو الآف في ظؿ حكومات الاحتلاؿ؟‬ ‫متعمدة‪.‬‬
‫لماذا يصر البعض عمى ق ارءة عدائية واتيامية‬ ‫وكيؼ يمكف لنا أف نبدأ الق ارءات الجديدة‬
‫وواحدية حوؿ تجربة الحكـ الوطني في البناء‬ ‫واشتقاؽ مناىج مغايرة في التحميؿ بعد ىذا‬
‫والتعمير وصيانة الاستقلاؿ ومف ثـ مقاومتو‬ ‫التوقؼ الطويؿ أماـ البديييات والمسممات‬
‫للاحتلاؿ منذ عاـ ٖٕٓٓ وحتى اليوـ؟ ولماذا‬
‫تـ ويتـ التعتيـ عمى الانتفاضة الع ارقية الباسمة‬ ‫والحيد عف الحقائؽ الفاقعة!‬
‫وترؾ تصنيفيا وتشويييا لعملاء إي ارف في‬ ‫لماذا لا تربط صورة الشييد وحزبو ورفاقو‬
‫ومشيدية تضحياتيـ واعداميـ بالإنجا ازت‬
‫لبناف والع ارؽ؟‬ ‫والقضايا الكبيرة؟ ولماذا لا يتـ التوقؼ أماـ‬
‫ىذه الأسئمة الحارقة والصعبة لا بد أف توضع‬ ‫المعارؾ الكبيرة التي خاضيا الحكـ الوطني‬
‫في سياؽ آخر جديد ومختمؼ وتحت عنواف‬ ‫دفاعا عف حرية واستقلاؿ الع ارؽ؟ لماذا لا‬
‫واضح فحواه أننا مف خلاؿ الشييد ومعنى‬ ‫يجري الحديث عف تأميـ النفط وتحريره‬
‫شيادتو بتنا نرى حقيقة مستقبؿ الأمة وعمى‬ ‫وتكريسو في البناء والخطط التنموية الانفجارية‬
‫طريقو سنمضي حتى الحرية والنيضة‬ ‫ووضعو في خدمة الأمة؟ لماذا لا يجري‬
‫الحديث عف بناء مجتمع المعرفة والنيضة‬
‫والاستقلاؿ!‬ ‫العممية ومحو الأمية؟ لماذا لا يذكر دفاع‬

‫‪24‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫وبات ص ارعيـ مع الحاكميف يتعمؽ فقط بالنفوذ‬ ‫فيد الي ازع ‪ /‬الع ارؽ‬
‫والك ارسي‪.‬‬ ‫وعدت بريطانيا بإحلاؿ الديمق ارطية فور انتياء‬
‫الحرب العالمية الثانية وعودة السيادة كامم ًة‬
‫لقد خمت الدعوة للاشت اركية وحقوؽ الكادحيف‬ ‫غير منقوصة لمع ارقييف‪ ،‬الا أنيا نكثت بوعودىا‬
‫وتأميـ النفط وتحرير الع ارؽ تحري ارً ناج ازً مف‬ ‫السابقة بعد نياية الحرب عاـ ٘ٗ‪ ٜٔ‬وعادت‬
‫القيود الاستعمارية وت اربط النضاؿ القومي‬ ‫لسياسة المماطمة والتسويؼ‪ ،‬كما بطش الحكـ‬
‫والطبقي مف ب ارمج الأح ازب العاممة في الع ارؽ‪،‬‬ ‫العميؿ في بغداد بثوار مايس الأشاوس وقمع‬
‫حتى تـ الإعلاف عف تأسيس حزب البعث‬
‫العربي الاشت اركي في السابع مف نيساف عاـ‬ ‫القوى الوطنية والقومية‪.‬‬
‫‪ ٜٔٗٚ‬الذي نادى بيذه المطالب المشروعة‬
‫وعبر عف آماؿ وتطمعات جماىير الشعب‬ ‫ورغـ الترخيص لبعض الأح ازب السياسية‬
‫استمرت القوانيف الاستثنائية التي تذرعت‬
‫والأمة‪.‬‬ ‫بالحرب كي تحرـ الشعب مف حؽ تشكيؿ‬
‫الأح ازب والنقابات المينية وتمنع الصحافة‬
‫لقد أ اردت بريطانيا استغلاؿ الوضع الناتج عف‬
‫احتلاليا الثاني لمع ارؽ عاـ ٔٗ‪ ٜٔ‬وقرب‬ ‫الحرة‪.‬‬
‫انتياء العمؿ بأحكاـ معاىدة عاـ ٖٓ‪ ٜٔ‬التي‬ ‫أحست الجماىير بالغربة عف واقع ىذه الأح ازب‬
‫وقعتيا مع رئيس الوز ارء نوري السعيد فدعت‬ ‫التي لا تطالب بحقوؽ الشعب وتنتيج خطاً‬
‫الحكومة الع ارقية لمعاىدة جديدة تضمف ليا‬ ‫إصلاحياً في مواجية الاستعمار وأذنابو‪ ،‬كما‬
‫جميع امتيا ازتيا في الع ارؽ بشكؿ قانوني‪ ،‬وتـ‬ ‫أف العامميف في المجاؿ السياسي ممف يفترض‬
‫التوقيع عمييا في بورتسموث في ٘ٔ كانوف‬ ‫بيـ توجيو الجماىير وارشادىا في معركتيا‬
‫المصيرية انشغموا بالسباؽ نحو حجز مقعد‬
‫الثاني عاـ ‪.ٜٔٗٛ‬‬ ‫برلماني يتيح ليـ مستقبلاً نيؿ المقعد الو ازري‬

‫‪25‬‬

‫العدد (‪ 30 )11‬كانوف الأوؿ ‪2018‬‬
‫صادرة بمناسبة الذكرى ‪ 12‬لاستشياد القائد‬

‫صداـ حسيف‬

‫الثاني وطالبت لأوؿ مرة بإسقاط النظاـ وقياـ‬ ‫وبعد الإعلاف عف توقيع رئيس الوز ارء صالح‬
‫الجميورية‪ ،‬وقد جابو النظاـ ىذه الانتفاضة‬ ‫جبر عمى المعاىدة الجائرة اندلعت انتفاضة‬
‫بقسوة بالغة حيث أنزؿ دباباتو لاحتلاؿ الشوارع‬ ‫شعبية عارمة عمت الع ارؽ كمو ضد الحكومة‬
‫وقمع المحتجيف ومنع التظاىر واعتقاؿ الأح ارر‬ ‫القائمة وقد بمغت ذروتيا في يوـ الوثبة‬
‫الوطنية في السابع والعشريف مف كانوف الثاني‬
‫والمناضميف‪.‬‬ ‫عاـ ‪ ٜٔٗٛ‬حيث أجبرت حكومة صالح جبر‬
‫عمى الت ارجع عف المعاىدة والاستقالة‪.‬‬
‫شيدت ىذه الفترة تصاعد شعبية البعث بعد‬ ‫إلا أف ىذا الزخـ الثوري قد ت ارجع مع انص ارؼ‬
‫مشاركتو في انتفاضتي ‪ ٜٔٗٛ‬وٕ٘‪ٜٔ‬‬ ‫الأنظار نحو فمسطيف وتدخؿ الجيش الع ارقي‬
‫وتصديو لمحكـ القائـ ومطالبتو بجلاء‬ ‫مع جيوش العرب لقتاؿ الصياينة‪ ،‬ولكف الخيبة‬
‫المستعمر وتأميـ النفط والوحدة العربية فتسابؽ‬ ‫الكبرى تمثمت بإعلاف قياـ الكياف الصييوني‬
‫أح ارر الشعب لطمب الانضماـ إلى صفوفو وكاف‬ ‫بدعـ القوى الدولية الكبرى وانسحاب الجيوش‬
‫مف بينيـ الرئيس القائد صداـ حسيف الذي‬ ‫العربية مف ىناؾ وعودة النظاـ إلى سياسة‬
‫انتسب لمحزب عاـ ‪ٜٔ٘ٙ‬‬
‫لقد مثؿ انضماـ الشييد الرمز صداـ حسيف‬ ‫القمع والتنكيؿ بالمناضميف‪.‬‬
‫لمحزب الخطوة الأولى في مشوار امتد نصؼ‬
‫قرف مف النضاؿ في سبيؿ المبادئ والقيـ‬ ‫أعادت ثورة ٖٕ تموز عاـ ٕ٘‪ ٜٔ‬الثقة بقدرة‬
‫الشعوب عمى قير جلادييا‪ ،‬وكاف شعب الع ارؽ‬
‫العميا‪.‬‬ ‫أوؿ مف تفاعؿ مع الثورة المصرية؛ حيث ىبت‬
‫الجماىير في انتفاضة عارمة ضد الحكـ القائـ‬
‫إف ثبات الرفيؽ القائد وصموده وممحمة‬ ‫بعد قمعو لإض ارب طلابي في أواخر تشريف‬
‫استشياده تؤكد نشأتو السميمة وصواب ق ارره‬

‫بالانتماء لحزب الأمة المناضؿ‪.‬‬

‫‪26‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Műsorfüzet
Next Book
يوميات القراءة