The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.
Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by Ghada Alnawawy, 2020-01-05 04:31:20

Al Dyaa Magazine_Interactive

Al Dyaa Magazine_Interactive

‫الدورة الـ ‪ 24‬من‬
‫مؤتمر مجمع الفقه‬

‫الإسلامي الدولي‬

‫علماء العالم الإسلامي يناقشون‬
‫أبرز المسائل المعاصرة في دبي‬

‫الإفتاء الافتراضي‪ ...‬مبادرة مبتكرة‬
‫توظف تقنيات الذكاء الاصطناعي‬

‫لتقديم فتاوى شرعية معتمدة‬
‫لعموم المسلمين‬

‫حضور فاعل لإسلامية دبي في‬
‫أحد أكبر التجمعات الثقافية على‬

‫المستوى العالمي‬

‫معرض فرانكفورت الدولي للكتاب‬

‫صورة الغلاف‪ :‬محراب جامع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ‪ -‬زعبيل‬


‫الفهرس‬

‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل ‪19‬‬ ‫خطاب الشيخ نهيان بن ميارك آلنهيان ‪4‬‬
‫الخيري تحتفل باليوم العالمي‬ ‫عضو مجلس الوزراء‪ ،‬وزير التسامح في‬
‫للمعلم‬ ‫افتتاح القمة العالمية للتسامح‬

‫مراكز المزهر وأم الشيف الثقافية ‪20‬‬ ‫كلمة العدد سعادة الدكتور حمد ‪7‬‬
‫الإسلامية تنظم حملة للتوعية‬ ‫بن الشيخ أحمد الشيباني الهوية‬
‫بسرطان الثدي‬
‫الإعلامية لدولة الإمارات‪ ،‬ستنقل صورة‬
‫إسلامية دبي تشارك في معرض ‪22‬‬ ‫الإمارات الحضارية ورسالتها الإنسانية‬
‫أسبوع جيتكس للتقنية ‪2019‬‬
‫إلى شعوب العالم‬
‫إسلامية دبي تعزز مهارات المحاضرين ‪23‬‬ ‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل ‪9‬‬
‫والوعاظ في مجالات التفكير الإبداعي‬
‫والتع ُّلم ال َّن ِشط‬ ‫الخيري بدبي تحتفل باليوم الوطني‬
‫الـ ‪48‬‬
‫مجلس رؤية الشباب يدعم الابتكار ‪24‬‬
‫والتميز بإسلامية دبي‬ ‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل ‪11‬‬
‫الخيري بدبي تزور هيئة الزكاة‬
‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل ‪25‬‬ ‫الوطنية بإندونيسيا‬
‫الخيري وهيئة الصحة تضعان حجر‬
‫الأساس لمركز زايد لغسيل الكلى‬ ‫زيارة وفد دائرة الشؤون الإسلامية ‪12‬‬
‫بدبي‬ ‫والعمل الخيري لمعرض فرانكفورت‬
‫الدولي للكتاب ‪2019‬‬
‫بنك الملابس يجمع ‪ 1,113,530‬طن ‪27‬‬
‫من الملابس المستعملة بقيمة ‪4.5‬‬ ‫مركز "محمد بن راشد للثقافة ‪14‬‬
‫مليون درهم خلال النصف الأول من‬ ‫الإسلامية" ينظم رحلة عمرة‬
‫عام ‪2019‬‬ ‫للمسلمين الجدد‬

‫"منصة المشتريات المؤسسية ‪29 "509‬‬ ‫في ظلال اللقاء التنسيقي الثالث ‪16‬‬
‫مبادرة مشتركة بين إسلامية دبي‬ ‫"مركز محمد بن راشد للثقافة‬
‫وأسواق‬
‫الإسلامية" يعرض إنجازاته الرائدة في‬
‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل ‪31‬‬ ‫خدمة الثقافة والجاليات المسلمة‬
‫الخيري بدبي تنظم معرضا لإطلاق‬
‫الإفتاء الافتراضي‬ ‫"اتيكيت الثقافة الإسلامية" برنامج ‪17‬‬
‫ثقافي يستهدف ‪ 50,000‬من الجاليات‬
‫في مركز محمد بن راشد للثقافة‬
‫الإسلامية‬

‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل ‪18‬‬
‫الخيري بدبي تكرم الفائزين بجائزة‬
‫التميز الداخلي ‪2019‬م‬

‫‪ 2‬الضياء‬


‫تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد ‪49‬‬ ‫دائرة الشون الإسلامية والعمل ‪33‬‬
‫بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة‬ ‫الخيري بدبي تقدم ‪ 642‬استشارة‬
‫رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي دائرة‬ ‫متنوعة خلال الربع الثالث من عام‬
‫الشؤون الإسلامية والعمل الخيري‬ ‫‪2019‬‬
‫تنظم وتستضيف فعاليات الدورة الـ‬
‫‪ 24‬من مؤتمر ومجمع الفقه الإسلامي‬ ‫إسلامية دبي تنظم سلسلة ‪34‬‬
‫الدولي ‪ 2019‬في دبي‬ ‫محاضرات بعنوان” توجيهات للشباب"‬

‫اللغة الصينية في طريقها لموظفي ‪53‬‬ ‫إسلامية دبي تفتتح جامع التسامح ‪35‬‬
‫مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية‬ ‫في منطقة مرسى دبي‬

‫مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية ‪54‬‬ ‫خدمة المتعاملين هي "صوت ‪36‬‬
‫ينظم دورة تفسير القرآن بالتركية‬ ‫المتعامل" في إسلامية دبي‬

‫"ملتقى العلم" ينطلق للمرة الخامسة ‪55‬‬ ‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل ‪38‬‬
‫في مراكز المزهر وأم الشيف الثقافية‬ ‫الخيري تدعم الباحثين في العلوم‬
‫الإسلامية‬ ‫الإسلامية من خلال الاستشارات‬
‫البحثية‬
‫الدكتورة نجاة المرزوقي‪ ،‬معلم أول ‪56‬‬
‫في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل‬ ‫مركز محمد بن راشد للثقافة ‪39‬‬
‫الخيري ‪ -‬تكون قيمة التسامح في‬ ‫الإسلامية ينظم برنامجا توعويا‬
‫لنزيلات المؤسسات الإصلاحية‬
‫أوضح صورها عندما نتغلب على فوارق‬
‫التعدديات البشرية‬ ‫الإفتاء بإسلامية دبي يقدم الفتاوى ‪40‬‬
‫عبر "الواتساب"‬
‫زهرة الجابري من دائرة الشؤون ‪57‬‬
‫الإسلامية والعمل الخيري‪ :‬الشريعة‬ ‫الفوضى الخلاقة والإعلام ‪41‬‬

‫الإسلامية بيئة خصبة للعلوم الحديثة‬ ‫تقرير هارفارد الأول عن المؤسسات ‪43‬‬
‫ما دامت تفيد البشرية‬ ‫المانحة والعمل الخيري حول العالم‬
‫‪2018‬‬

‫بحث “تقدير مواقيت الصلاة والصيام ‪45‬‬
‫في الفضاء” يقدم نموذجًا بارزًا على‬
‫قدرة الفكر الإسلامي على مواكبة‬
‫متطلبات العصر‬

‫‪ 3‬الضياء‬


‫باب المقالات‬

‫خطـاب الشـيخ نهيـان بـن ميـارك آل نهيـان عضـو مجلـس الـوزراء‪ ،‬وزيـر التسـامح فـي افتتـاح‬
‫القمـة العالميـة للتسـامح‬

‫صاحب السمو‪ ،‬الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم‪ ،‬نائب رئيس الدولة‪ ،‬رئيس مجلس الوزراء‪ ،‬حاكم دبي‪.‬‬
‫أصحاب السمو والمعالي والسعادة‪ ،‬ضيوفنا الكرام‪،‬‬
‫أيها الحفل الكريم ‪:‬‬

‫هـذا هـو التسـامح فـي الإمـارات‪ ،‬الـذي يتأكـد‬
‫بحمــد الله‪ ،‬فــي كافــة ربــوع الدولــة‪ ،‬بفضــل‬
‫قــادة الإمــارات‪ ،‬الحكمــاء والمخلصيــن‪،‬‬
‫وبفضــل شــعب الإمــارات‪ ،‬المســالم‬
‫والمتســامح‪ ،‬والحريــص علــى تحقيــق كل‬
‫مــا يرتبــط بالتســامح والســام‪ ،‬مــن تقــدم‬
‫إنســاني واجتماعــي واقتصــادي‪ :‬هــو شــعب‬
‫يلتحــم بــكل قــوة‪ ،‬مــع قادتــه‪ ،‬فــي إطــار‬
‫تتكاتــف فيــه‪ ،‬كافــة مؤسســات المجتمــع‪،‬‬
‫لمكافحــة التعصــب والتطــرف‪ ،‬والتمســك‬
‫بالقيــم والمبــادئ الإنســانية‪ ،‬التــي يشــترك‬

‫فيهــا‪ ،‬بنــو البشــر‪ ،‬فــي كل مــكان‪.‬‬

‫إن مــن فضــل الله علــى الإمــارات‪ ،‬أن قيــض‬
‫لهـا قـاد ًة حكمـاء ومخلصيـن‪ ،‬بـدءًا بمؤسـس‬
‫الدولــة المغفــور لــه الوالــد الشــيخ زايــد بــن‬
‫سـلطان آل نهيـان‪ ،‬عليـه رحمـة الله ورضوانـه‪،‬‬
‫وهــو الــذي كان مــع رفاقــه‪ ،‬مــن الآبــاء‬
‫المؤسســين‪ ،‬منفتحــً علــى العالــم‪ ،‬يتفاعــل‬
‫بإيجابيــة‪ ،‬مــع الجميــع – كان الوالــد الشــيخ‬
‫زايــد‪ ،‬رحمــه الله – حريصــً كل الحــرص‪ ،‬علــى‬
‫تنميــة قيــم التســامح والتعايــش والمســاواة‬
‫أمـام القانـون – كان يعتـز غايـة الاعتـزاز‪ ،‬بتراثنـا‬
‫العربــي والإســامي‪ ،‬الــذي وفــر لنــا علــى مــر‬
‫التاريــخ‪ ،‬منظومــة متكاملــة‪ ،‬مــن التقاليــد‬
‫العريقـة‪ ،‬والقيـم الأصيلـة‪ ،‬التـي أعانتنـا علـى‬
‫تحقيــق التفاعــل والتواصــل الإيجابــي‪ ،‬مــع‬
‫الجميــع – كان رحمــه الله‪ ،‬فــي إطــار ذلــك‬
‫كلــه‪ ،‬مثــال ًا فــي العــدل والتراحــم والتعــارف‬
‫والشــجاعة فــي تحمــل المســؤولية – وقــد‬
‫اسـتمر التـزام الدولـة بهـذه القيـم والمبـادئ‬
‫مــع صاحــب الســمو الوالــد الشــيخ خليفــة‬

‫‪ 4‬الضياء‬


‫حريصــون فــي الوقــت نفســه‪ ،‬علــى التعــرف‬ ‫بــن زايــد آل نهيــان رئيــس الدولــة – حفظــه‬
‫علــى التجــارب الناجحــة‪ ،‬فــي كافــة بقــاع‬ ‫الله ورعــاه‪ ،‬ومعــه أخــوه صاحــب الســمو‬
‫العالـم – إن القمـة العالميـة للتسـامح‪ ،‬هـي‬ ‫الشــيخ محمــد بــن راشــد آل مكتــوم نائــب‬
‫منبـر عالمـي مرمـوق بـإذن الله‪ ،‬يوفـر الحـوار‬ ‫رئيــس الدولــة رئيــس مجلــس الــوزراء حاكــم‬
‫الإيجابــي والصــادق‪ ،‬بيــن أتبــاع الحضــارات‬ ‫دبــي‪ ،‬وأخــوه صاحــب الســمو الشــيخ محمــد‬
‫والثقافــات والمعتقــدات‪ ،‬بحيــث يعتــاد‬ ‫بـن زايـد آل نهيـان‪ ،‬ولـي عهـد أبوظبـي‪ ،‬نائـب‬
‫الجميــع‪ ،‬علــى تبــادل الأفــكار والخبــرات‪،‬‬ ‫القائــد الأعلــى للقــوات المســلحة‪ ،‬ومعهــم‬
‫والاســتماع إلــى الآخــر‪ ،‬والتعايــش معــه‪ ،‬فــي‬
‫جميــع قــادة الدولــة الكــرام‪.‬‬
‫ســا ٍم ووئــام‪.‬‬
‫مرحبــً بكــم يــا صاحــب الســمو‪ ،‬إلــى هــذه‬
‫إننــي آمــل بعــون الله‪ ،‬أن تكــون هــذه القمــة‬ ‫القمــة العالميــة للتســامح‪ ،‬التــي تحظــى‬
‫العالميــة للتســامح‪ ،‬وفــي ضــوء تجربتنــا‬ ‫بشـرف رعايتكـم لهـا‪ ،‬ومرحبـً بكافـة ضيوفنا‬
‫الناجحــة فــي الإمــارات‪ ،‬مجــال ًا للعمــل‪،‬‬ ‫الكـرام – إننـي أقـف أمامكـم اليـوم‪ ،‬بصفتي‬
‫علــى تنميــة القــدرة‪ ،‬علــى تحقيــق التســامح‬ ‫وزيــر التســامح فــي دولــة الإمــارات العربيــة‬
‫والسـام فـي العالـم – أدعوكـم فـي هـذه‬ ‫المتحــدة‪ ،‬وبصفتــي رئيــس مجلــس أمنــاء‬
‫القمــة‪ ،‬أيهــا الحفــل الكريــم‪ ،‬إلــى أن نعمــل‬ ‫المعهـد الدولـي للتسـامح‪ ،‬التابـع لمؤسسـة‬
‫ســويًا‪ ،‬مــن أجــل تحقيــق الإســهام الفاعــل‬ ‫مبــادرات محمــد بــن راشــد العالميــة – أقــف‬
‫والإيجابــي‪ ،‬لكافــة مناطــق العالــم‪ ،‬فــي‬ ‫أمامكــم‪ :‬تجســيدًا قويــً‪ ،‬لرؤيــة دولتنــا‬
‫مســيرة البشــرية – أدعوكــم إلــى أن نعمــل‬ ‫العزيــزة‪ ،‬فــي أهميــة أن يكــون التســامح‪،‬‬
‫معـً‪ ،‬فـي سـبيل تصحيـح المفاهيـم الخطـأ‪،‬‬ ‫جــزءًا أساســيًا‪ ،‬فــي مســيرة المجتمــع –‬
‫عـن الثقافـات والمعتقـدات – أدعوكـم إلـى‬ ‫أقـف أمامكـم‪ ،‬دليـ ًا حيـً‪ ،‬علـى التزامنـا فـي‬
‫أن تكــون هــذه القمــة‪ ،‬طريقــً إلــى أن يصبــح‬ ‫الإمــارات‪ ،‬بــأن التســامح والتعايــش‪ ،‬يتطلــب‬
‫التســامح‪ ،‬مجــال ًا للريــادة والابتــكار والمبــادرة‪،‬‬ ‫مــن الجميــع‪ ،‬العمــل الجــاد‪ ،‬وبــذل الجهــد‬
‫وميدانــً للعمــل المشــترك‪ ،‬وللمشــاركة‬ ‫بشـك ٍل دائـم‪ ،‬سـواء فـي التعليـم والتوعيـة‪،‬‬
‫الفاعلــة للجميــع‪ ،‬مــن أجــل تحقيــق الرخــاء‬ ‫أو فــي دور وســائل الاتصــال والإعــام‪ ،‬أو مــن‬
‫والخيــر للجميــع – أدعوكــم إلــى الاتفــاق‬ ‫خــال بنــاء الشــراكات‪ ،‬المحليــة والعالميــة‪،‬‬
‫معنــا‪ ،‬فــي أن التنــوع والتعدديــة‪ ،‬فــي‬ ‫التـي تسـهم فـي بـث الأمـل فـي المسـتقبل‪،‬‬
‫المجتمعــات البشــرية‪ ،‬يجــب أن تكــون‪ ،‬قــوة‬ ‫وتـؤدي إلـى تحقيـق السـام‪ ،‬والرخـاء‪ ،‬والحياة‬
‫خلاقـة وإيجابيـة‪ ،‬لتحقيـق التنميـة والاسـتقرار‪،‬‬
‫الكريمــة‪ ،‬للجميــع‪.‬‬
‫فــي هــذه المجتمعــات‪ ،‬عبــر العالــم‪.‬‬
‫إن هـذه القمـة العالميـة للتسـامح‪ ،‬يـا صاحـب‬
‫يا صاحب السمو ‪:‬‬ ‫السـمو‪ ،‬هـي إعـان مهـم‪ ،‬بأننـا فـي الإمـارات‪،‬‬
‫إن الإمــارات‪ ،‬بفضــل الرؤيــة المســتنيرة لكــم‪،‬‬ ‫حريصــون كل الحــرص‪ ،‬علــى التعــاون‬
‫ولقــادة الوطــن الكــرام‪ ،‬هــي وبحمــد الله‪،‬‬ ‫التــام‪ ،‬مــع كافــة الــدول والمنظمــات‪ ،‬مــن‬
‫دولــة حاملــة لرايــة الوســطية‪ ،‬والاعتــدال‪،‬‬ ‫أجــل نشــر التســامح‪ ،‬وبــث الأمــل والتفــاؤل‪،‬‬
‫والفكــر الســليم ‪ :‬دولــة تنفتــح علــى العالــم‬ ‫فــي العلاقــات‪ ،‬بيــن الأشــخاص والطوائــف‬
‫كلــه‪ ،‬بوعــي وذكاء‪ ،‬دولــة لهــا علاقــات‬ ‫والجماعــات‪ ،‬ســواء داخــل الوطــن أو خارجــه‬
‫ممتـدة مـع جميـع دول العالـم‪ ،‬وتمثـل الآن‪،‬‬ ‫– نحــن علــى اســتعدا ٍد كامــل‪ ،‬لعــرض‬
‫مصـدر إشـعاع حضـاري عالمـي كبيـر‪ ،‬ومجـال ًا‬ ‫تجربتنــا الناجحــة‪ ،‬أمــام الآخريــن‪ ،‬كمــا أننــا‪،‬‬

‫‪ 5‬الضياء‬


‫التــي تعمــل علــى نشــر التســامح‪ ،‬والتعايــش‪،‬‬ ‫للتفاعــل والتعــاون بيــن الثقافــات العالميــة‪،‬‬
‫والســعادة‪ ،‬فــي المجتمعــات البشــرية‪ ،‬حــول‬ ‫ونموذجـً رائعـً‪ ،‬فـي خدمـة الإنسـان فـي كل‬
‫العالــم‪ ،‬كمــا أنــه ســوف يســهم أيضــً‪ ،‬فــي‬ ‫مــكان – نحــن الآن ولله الحمــد‪ ،‬دولــة تتمتــع‬
‫تأكيــد مكانــة الإمــارات‪ ،‬فــي حركــة الابتــكار‬ ‫بالقــدرة علــى الريــادة والمبــادرة والابتــكار ‪:‬‬
‫والعمــل المشــترك‪ ،‬فــي مجــالات التســامح‬ ‫دولــة تحظــى ببيئــة إنســانية راقيــة‪ ،‬يعيــش‬
‫فيهـا الجميـع‪ ،‬فـي انسـجا ٍم وتناغـ ٍم ووئـام‬
‫والتعايــش‪ ،‬فــي العالــم أجمــع‪.‬‬ ‫– كل ذلـك‪ ،‬يجعـل مـن الإمـارات‪ ،‬دولـة قائـدة‬
‫ورائــدة‪ ،‬فــي مجــال التعــاون بيــن الثقافــات‪:‬‬
‫أمـا المبـادرة الثانيـة‪ :‬فهـي السـير قدمـً نحـو‬ ‫دولـة مؤهلـة تمامـً‪ ،‬كـي تكـون مركـزًا عالميًا‬
‫تأسـيس " التحالـف العالمـي للتسـامح"‪ ،‬إدراكًا‬ ‫مرموقـً‪ ،‬يركـز علـى تنميـة الجوانـب الإيجابيـة‪،‬‬
‫بـأن نشـر التسـامح‪ ،‬هـو مسـؤولية المجتمـع‪،‬‬ ‫فــي العلاقــات بيــن الثقافــات والحضــارات‬
‫ومســؤولية العالــم كلــه‪ ،‬ولا يعتمــد فقــط‬ ‫العالميــة‪ ،‬وتعميــق الوعــي بهــا‪ ،‬بمــا يســهم‬
‫علـى مـا تقـوم بـه الحكومـات‪ ،‬مـن جهـ ٍد أو‬ ‫فــي تعميــق أواصــر المحبــة والتفاهــم‬
‫عمــل – التحالــف العالمــي للتســامح‪ ،‬الــذي‬
‫ســوف ينطلــق بعــون الله‪ ،‬مــن الإمــارات‪ ،‬هــو‬ ‫والتعايــش‪ ،‬بيــن الأمــم والشــعوب‪.‬‬
‫مظلــة عالميــة‪ ،‬تســمح بتحقيــق التعــاون‬
‫والعمـل المشـترك‪ ،‬بيـن الأفـراد‪ ،‬والمنظمـات‪،‬‬ ‫إن انعقــاد هــذه القمــة العالميــة‪ ،‬يــا صاحــب‬
‫ومراكـز البحـوث‪ ،‬وكافـة المؤسسـات الأخـرى‪،‬‬ ‫الســمو‪ ،‬هنــا فــي دبــي‪ ،‬وفــي الإمــارات‪ ،‬وفــي‬
‫ذات العلاقــة‪ ،‬مــن أجــل نشــر التســامح‬ ‫ظــل رعايتكــم الكريمــة لهــا‪ ،‬هــو تجســيد‬

‫والســام‪ ،‬فــي العالــم‪.‬‬ ‫حقيقــي‪ ،‬لذلــك كلــه‪.‬‬

‫وبهــذا يــا صاحــب الســمو‪ ،‬يتأكــد البعــد‬ ‫إنــه يشــرفني الآن‪ ،‬أن أعلــن أمامكــم‪ ،‬أن وزارة‬
‫العالمــي‪ ،‬فــي عمــل الــوزارة‪ ،‬وفــي عمــل‬ ‫التسـامح‪ ،‬ومعهـا المعهـد الدولـي للتسـامح‪،‬‬
‫المعهـد الدولـي للتسـامح‪ ،‬وتتأكـد رؤيتكـم‪،‬‬ ‫ملتزمــة تمامــً‪ ،‬بشــعار هــذه القمــة‪ ،‬مــن‬
‫ورؤيــة قــادة الوطــن معكــم‪ ،‬بــأن التعدديــة‬ ‫أن تحقيــق المنفعــة الكاملــة‪ ،‬مــن التنــوع‬
‫الناجحــة‪ ،‬والتعايــش الســلمي المرمــوق‪،‬‬ ‫والتعدديــة‪ ،‬فــي ســكان العالــم‪ ،‬هــو مجــال‬
‫والدراســة والمناقشــة الهادفــة‪ ،‬والحــوار‬ ‫حيـوي‪ ،‬للابتـكار والعمل المشـترك – يشـرفني‬
‫والتواصـل الإيجابـي‪ ،‬هـي كلهـا‪ ،‬أدوات مهمـة‪،‬‬ ‫أن أعلــن الآن‪ ،‬أن الــوزارة‪ ،‬إدراكًا لدورهــا المقــرر‬
‫لبنــاء مســتقبل ناجــح‪ ،‬فــي كافــة ربــوع‬ ‫فــي العالــم‪ ،‬ســوف تقــوم بتنفيــذ مبادرتيــن‬

‫العالــم‪ ،‬بــإذن الله‪.‬‬ ‫مهمتيــن‪:‬‬

‫أدعــو الله ســبحانه وتعالــى‪ ،‬أن يجعــل‬ ‫المبــادرة الأولــى‪ :‬هــو أننــا فــي الإمــارات‪ ،‬قــد‬
‫التوفيــق‪ ،‬حليــف هــذه القمــة العالميــة‬ ‫أطلقنـا " المشـروع الوطنـي لبحوث التسـامح "‪،‬‬
‫للتســامح‪ ،‬لتكــون وكمــا نريــد لهــا‪ ،‬تجســيدًا‬ ‫وهـو مشـروع مسـتمر عبـر السـنوات القادمـة‪،‬‬
‫حقيقيــً‪ ،‬لحــرص الإمــارات‪ ،‬فــي ظــل قادتهــا‬ ‫ليكـون مجـال ًا للإبـداع والابتـكار‪ ،‬للباحثيـن فـي‬
‫الأوفيـاء‪ ،‬علـى نشـر وتأكيـد‪ ،‬مبـادئ التسـامح‪،‬‬ ‫الدولـة‪ ،‬والباحثيـن فـي العالم‪ ،‬حـول العوامل‬
‫والتعايـش السـلمي‪ ،‬والاحتـرام المتبـادل‪ ،‬بيـن‬ ‫والشــروط وبرامــج العمــل‪ ،‬التــي تســهم فــي‬
‫نشــر التســامح‪ ،‬بيــن الأفــراد‪ ،‬ولــدى الأســر‪،‬‬
‫الجميــع‪ ،‬لمــا فيــه مصلحــة الجميــع‪.‬‬ ‫وفــي المجتمعــات المحليــة‪ ،‬وفــي العالــم‬
‫أشكركم‪،‬‬ ‫بشــك ٍل عــام – هــذا المشــروع‪ ،‬ســوف يــؤدي‬
‫بعــون الله‪ ،‬إلــى اقتــراح السياســات والخطــط‪،‬‬
‫والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته‪.‬‬
‫‪ 6‬الضياء‬


‫كلمة العدد‬

‫سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني‪:‬‬
‫الهويـة الإعلاميـة لدولـة الإمـارات‪ ،‬سـتنقل صـورة الإمـارات الحضاريـة ورسـالتها الإنسـانية إلـى‬

‫شـعوب العالـم‬

‫بعــد إعــان صاحــب الســمو الشــيخ محمــد بــن‬
‫راشــد آل مكتــوم‪ ،‬نائــب رئيــس الدولــة رئيــس‬
‫مجلــس الــوزراء حاكــم دبــي‪ ،‬وصاحــب الســمو‬
‫الشــيخ محمــد بــن زايــد آل نهيــان‪ ،‬ولــي عهــد‬
‫أبوظبـي نائـب القائـد الأعلـى للقـوات المسـلحة‪،‬‬
‫عــن إطــاق مشــروع وطنــي لابتــكار وتصميــم‬
‫شـعار يعكـس الهويـة الإعلاميـة لدولـة الإمـارات‪،‬‬
‫ويجســد مقومــات شــعبها التاريخيــة والثقافيــة‬
‫والإنســانية والاقتصاديــة‪ ،‬ويترجــم منظومتهــا‬
‫القيميــة‪ ،‬وينقــل قصتهــا الملهمــة إلــى العالــم‪،‬‬
‫ويشــارك تجربتهــا الاســتثنائية كدولــة لا ســقف‬
‫لطموحاتهــا وأحلامهــا وتطلعاتهــا مــع كل‬

‫شــعوب الأرض‪.‬‬

‫عبــر ســعادة الدكتــور حمــد بــن الشــيخ أحمــد‬
‫الشــيباني‪ ،‬مديــر عــام دائــرة الشــؤون الإســامية‬
‫والعمــل الخيــري بدبــي عــن إعجابــه بالمشــروع‬
‫الوطنــي المبتكــر حيــث قــال ســعادته‪ :‬إن مــن‬
‫أهــم المميــزات التــي تتحلــى بهــا المبــادرات‬
‫التــي يتــم إطلاقهــا فــي دولــة الإمــارات العربيــة‬
‫المتحــدة أنهــا متفــردة ولهــا بصمتهــا وتكــون‬
‫بنــاء علــى رؤيــة تنفيذيــة ومســتقبلية دائمــا‪،‬‬
‫فخـال السـنوات الماضيـة‪ ،‬أثبتـت دولتنـا قدرتهـا‬
‫علــى ابتــكار مبــادرات تعكــس الحيويــة التــي‬
‫يعيشــها مجمتعنــا بــكل مؤسســاته وأفــراده‪،‬‬
‫فبعــد إطــاق صاحــب الســمو الشــيخ محمــد‬
‫بــن راشــد آل مكتــوم نائــب رئيــس الدولــة رئيــس‬
‫مجلـس الـوزراء حاكـم دبـي‪ ،‬رعـاه الله‪ ،‬وصاحـب‬
‫الســمو الشــيخ محمــد بــن زايــد آل نهيــان‪ ،‬ولــي‬
‫عهــد أبوظبــي نائــب القائــد الأعلــى للقــوات‬
‫المســلحة‪ ،‬مبــادرة وطنيــة رائــدة لتدشــين هويــة‬
‫إعلاميــة للدولــة‪ ،‬ماهــو إلا تأكيــد علــى تعزيــز‬
‫التغييــر الإيجابــي‪ ،‬وعــدم التأثــر بالســلبية التــي‬

‫تحــول دون التطــور المطلــوب‪.‬‬

‫‪ 7‬الضياء‬


‫المقــدرة عالميــا فــي مواجهــة الفكــر‬ ‫ومــن خــال هــذه المبــادرة‪ ،‬ننقــل تجربــة‬
‫المتطــرف والإرهــاب بــكل أشــكاله وصــوره‪.‬‬ ‫قصــة نجــاح ملهمــة للعالــم كلــه‪ ،‬لدولــة‬
‫وبمســاهمة ‪ 49‬فنانــً ومبدعــً إماراتيــً فــي‬ ‫اســتطاعت فــي أقــل مــن نصــف قــرن‪ ،‬أن‬
‫تطويـر الهويـة الإعلاميـة المرئيـة مـن مختلف‬ ‫تنافــس أكبــر دول العالــم وأكثرهــا تطــورًا‬
‫القطاعــات المحليــة فــي إمــارات الدولــة‪،‬‬ ‫فـي المؤشـرات التنمويـة والرفاهيـة والتقـدم‬
‫ســيكون لــه المــردود الإيجابــي فــي نقــل‬ ‫الإنســاني والحضــاري‪ ،‬لترســيخ نموذجهــا‬
‫صـورة الإمـارات الحضاريـة ورسـالتها الإنسـانية‬
‫إلــى شــعوب العالــم بشــكل ملمــوس‪،‬‬ ‫الإنســاني الرائــد‪.‬‬
‫لنقــل مســيرة الإمــارات الرياديــة والمتميــزة‬
‫ودولـة الإمـارات باحتضانهـا لأكثـر مـن مائتـي‬
‫والإنســانية إلــى العالــم أجمــع‪.‬‬ ‫جنســية يعيشــون بانســجام تــام وســام‪،‬‬
‫تعـد نموذجـً عالميـا للتسـامح‪ ،‬وهـو نمـوذج‬
‫ســعت لتصديــره إلــى العالــم مــن خــال‬
‫اســتضافة أكبــر رمزيــن دينييــن فــي العالــم‬
‫وإطـاق "وثيقـة الأخـوة الإنسـانية" مـن أرضهـا‪،‬‬
‫فضـ ًا عـن مواقفهـا المشـهودة وجهودهـا‬

‫‪ 8‬الضياء‬


‫باب الأنشطة‬

‫دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل‬
‫الخيــري بدبــي تحتفــل باليــوم‬

‫الوطنــي الــ ‪48‬‬

‫احتفلــت دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫الخيــري بدبــي باليــوم الوطنــي الــ ‪ 48‬لدولــة‬
‫الإمــارات العربيــة المتحــدة الــذي يصــادف‬
‫الثانــي مــن ديســمبر مــن كل عــام تحــت‬
‫عنــوان "روح الاتحــاد"‪ ،‬والــذي يمثــل المحطــة‬
‫التاريخيـة الأهـم فـي مسـيرة الدولـة‪ ،‬وذلـك‬
‫برعايــة وحضــور ســعادة الدكتــور حمــد بــن‬
‫الشــيخ أحمــد الشــيباني‪ ،‬مديــر عــام الدائــرة‪.‬‬

‫وحضــر الاحتفــال كل مــن الدكتــور عمــر‬
‫الخطيـب‪ ،‬المديـر التنفيـذي لقطـاع الشـؤون‬
‫الإسـامية‪ ،‬والسـيد بطـي عبـد الله الجميـري‪،‬‬
‫المديـر التنفيـذي لقطـاع الدعـم المؤسسـي‪،‬‬
‫والســيد محمــد علــي بــن زايــد الفلاســي‪،‬‬
‫المديــر التنفيــذي لقطــاع شــؤون المســاجد‪،‬‬
‫ومديــري الوحــدات التنظيميــة‪ ،‬وموظفــي‬

‫الدائــرة‪.‬‬

‫وتضمــن الاحتفــال فقــرات متنوعــة وســط‬
‫أجــواء احتفاليــة وطنيــة وتراثيــة‪ ،‬عــززت‬
‫معانــي الهويــة الوطنيــة والانتمــاء والــولاء‬
‫لمسـيرة الاتحـاد‪ ،‬حيـث ألقـى كلمـة الافتتـاح‬
‫الســيد هــال الفيلــي‪ ،‬رئيــس قســم الاتصــال‬
‫المؤسســي‪ ،‬تلتــه كلمــة ســعادة المديــر‬
‫العـام عـن أهميـة هـذا اليـوم بالنسـبة لـكل‬
‫مواطــن ومقيــم علــى أرض هــذا الوطــن‬
‫المضيــاف‪ ،‬مؤكــدًا حــرص الدائــرة علــى‬
‫مواصلـة العمـل لتبقـى دولـة الإمـارات موطنًا‬
‫للســام والتقــدم والنمــاء‪ ،‬مجدديــن خــال‬
‫هــذا اليــوم عهــد الــولاء والوفــاء لقيادتنــا‬

‫الرشــيدة‪.‬‬

‫‪ 9‬الضياء‬


‫وشـملت فعاليـات اليـوم الوطنـي الــ ‪ 48‬مجموعـة مـن الأنشـطة التـي امتـازت بالتنـوع وامتزجـت بمعانـي‬
‫التسـامح والترابـط‪ ،‬حيـث نظـم قسـم التواصـل الحضـاري بمركـز محمـد بـن راشـد للثقافـة الإسـامية مـع‬
‫المدرســة الفلبينيــة لعــزف النشــيد الوطنــي الإماراتــي‪ ،‬كمــا شــاركت فرقــة فــن الإمــارات الحربيــة لإحيــاء‬

‫الأهازيـج الإماراتيـة‪.‬‬

‫وتضمنـت فقـرات الاحتفـال فقـرة التومينـة والتـي عملـت إدارة المؤسسـات الإسـامية بالدائـرة بالتنسـيق‬
‫مـع مركـز بـال بـن ربـاح للإلقـاء‪ ،‬وشـارك الشـاعر جاسـم حسـن العبيدلـي بالفقـرة الشـعرية‪ ،‬إلـى جانـب‬
‫فقـرة رسـم لوحـة فنيـة للمغفـور لـه الشـيخ زايـد بـن سـلطان آل نهيـان‪ ،‬طيـب الله ثـراه‪ ،‬إضافـة إلـى فقـرة‬
‫السـحوبات بتنظيـم مـن فريـق مجلـس السـعادة بالدائـرة‪ ،‬حيـث اختتـم الاحتفـال بصـورة جماعيـة مـع‬

‫جميـع موظفـي الدائـرة‪.‬‬

‫وتأتـي هـذه الاحتفـالات ضمـن احتفـالات الدولـة بيومهـا الوطنـي وبمسـيرة الإمـارات الحافلـة بالإنجـازات‬
‫الوطنيـة‪ ،‬حيـث تعكـس هـذه الاحتفـالات حـرص دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمل الخيـري على المشـاركة‬
‫فـي هـذا العـرس الوطنـي المميـز لترسـيخ الهويـة الوطنيـة فـي أبنائهـا وبناتهـا الموظفيـن وتجديـد الـولاء‬

‫والانتمـاء للوطـن الغالـي المعطـاء‪.‬‬

‫‪ 10‬الضياء‬ ‫‪ 10‬الضياء‬


‫للمسـتحقين والإشـارة إلـى نظـام الحوكمـة‬ ‫دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل‬
‫والرقابــة لــدى الهيئــة وعــرض الحمــات‬ ‫الخيــري بدبــي تــزور هيئــة الــزكاة‬
‫والتسـويق‪ ،‬والتواصـل مـع المزكيـن وكيفيـة‬
‫بنـاء الثقـة‪ ،‬كمـا عرضـت الهيئـة علـى الوفـد‬ ‫الوطنيــة بإندونيســيا‬
‫الجوائــز المقســمة بخمــس فئــات موجهــة‬
‫زار وفــد دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫للمزكيــن‪.‬‬ ‫الخيــري بدبــي‪ ،‬برئاســة الســيد محمــد علــي‬
‫الفلاســي‪ ،‬المديــر التنفيــذي لقطــاع شــؤون‬
‫وقــد تــم الــرد علــى كافــة الاستفســارات‬ ‫المســاجد‪ ،‬إلــى جانــب الدكتــور أحمــد‬
‫والملاحظــات التــي طرحهــا الوفــد للهيئــة‪،‬‬ ‫محمــد الحبتــور‪ ،‬مديــر إدارة شــؤون الــزكاة‬
‫كمـا تل ّقـى الوفـد الشـكر والثنـاء علـى الزيـارة‬ ‫والصدقــات بالدائــرة‪ ،‬هيئــة الــزكاة الوطنيــة‬
‫والاهتمــام لتحقيــق الأهــداف المشــتركة‪،‬‬ ‫بجمهوريــة إندونيســيا‪ ،‬بحيــث تأتــي الزيــارة‬
‫معربيـن عـن اسـتعداد الهيئـة التـام لتقديـم‬ ‫فــي إطــار تبــادل الخبــرات‪ ،‬والتعريــف بآليــة‬
‫الخبــرات وتبادلهــا‪ ،‬والتواصــل مــن أجــل‬
‫عملهــا وقطاعاتهــا‪.‬‬
‫تحقيــق الأهــداف وإنجاحهــا‪.‬‬
‫وأشــار الدكتــور الحبتــور إلــى أن الدائــرة‬
‫‪ 11‬الضياء‬ ‫تسـعى دائمـا إلـى الارتقـاء الدائـم بالمشـاريع‬
‫التــي تســاهم فــي تطويــر آليــات العمــل‬
‫وفــق أســس بســيطة وواضحــة وبشــفافية‬
‫عاليــة‪ ،‬لتحقيــق أعلــى مســتويات الرضــا‬
‫والجــودة‪ ،‬وتأتــي هــذه الزيــارة للاطــاع علــى‬
‫أفضــل ممارســات هيئــة الــزكاة الوطنيــة‪،‬‬
‫التــي اســتقبلتنا بحفــاوة عامــرة‪ ،‬للنظــر إلــى‬
‫الخطــط الاســتراتيجية والتشــغيلية للهيئــة‪.‬‬

‫وشــرحت الهيئــة لوفــد الدائــرة دورهــا وآليــة‬
‫عمــل وعــن كيفيــة إلزاميــة الــزكاة فــي‬
‫إندونيســيا‪ ،‬وشــرح إيــرادات الــزكاة‪ ،‬وعــرض‬
‫مصروفــات الــزكاة‪ ،‬إلــى جانــب التعريــف‬
‫بقطاعــات صــرف الــزكاة لــدى الهيئــة‪،‬‬
‫ومجـالات صرفهـا‪ ،‬بحيـث تعتبـر هيئـة الـزكاة‬
‫الوطنيــة هيئــة حكوميــة مركزهــا فــي‬
‫جاكرتــا يتفــرع عنهــا قرابــة ‪ 500‬فــرع‪ ،‬يســند‬
‫إلـى عمـل الهيئـة لجـان زكويـة أهليـة حصلت‬
‫علــى ترخيــص منهــا بحيــث تشــرف علــى مــا‬
‫يقــارب ‪ 61‬مكتــب مــوزع علــى المقاطعــات‪.‬‬

‫كمــا تــم التطــرق إلــى آليــة التعــرف علــى‬
‫المسـتحقين‪ ،‬والمشـاريع التنمويـة الموجهـة‬


‫زيــارة وفــد دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري‬
‫لمعــرض فرانكفــورت الدولــي للكتــاب ‪2019‬‬

‫وســاهمت علميــً فــي المعــرض صاحــب‬ ‫شــكلت دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫الســمو الشــيخ الدكتــور ســلطان بــن محمــد‬ ‫الخيــري بدبــي وفــدًا برئاســة الدكتــور عمــر‬
‫القاســمي‪ ،‬عضــو المجلــس الأعلــى‪ ،‬حاكــم‬ ‫الخطيــب المديــر التنفيــذي لقطــاع الشــؤون‬
‫الشــارقة‪ ،‬حفظــه الله‪ ،‬الــذي يعــد معلمــً‬ ‫الإسـامية‪ ،‬لزيـارة معرض فرانكفـورت الدولي‬
‫للثقافــة والعلــوم والآداب‪ ،‬والــذي قــدم‬ ‫للكتــاب (‪ )Frankfurter Buchmesse‬للعــام‬
‫فــي المعــرض حلقــة نقاشــية فــي جنــاح‬ ‫‪ 2019‬فــي ألمانيــا‪ ،‬مــن بــاب المشــاركة فــي‬
‫هيئـة الشـارقة للكتـاب بحضـور وفـد الدائـرة‬ ‫أكبــر التجمعــات الثقافيــة عالميــً‪ ،‬وتعزيــزًا‬
‫الـذي ترأسـه الدكتـور عمـر محمـد الخطيـب‪،‬‬ ‫لتوجـه الدائـرة ورؤيتهـا‪ ،‬حيـث يعـد المعـرض‬
‫المديـر التنفيـذي لقطـاع الشـؤون الإسـامية‪،‬‬ ‫أكبـر تظاهـرة دوليـة ثقافيـة تعنـى بالكتـاب‬
‫وعضويــة كل مــن الســيد علــي حســن‬ ‫والأدب بصفـة عامـة‪ ،‬والـذي يبلـغ عمـره زهـاء‬
‫المرزوقــي‪ ،‬مديــر إدارة البحــوث‪ ،‬والســيدة‬ ‫خمســة قــرون‪ ،‬حيــث اتــكأ المعــرض علــى‬
‫هــدى خلفــان الكعبــي‪ ،‬مستشــار مركــز‬ ‫عــدة عوامــل جعلــت منــه معرضــً ناجحــا‬
‫محمـد بـن راشـد للثقافـة الإسـامية‪ ،‬والسـيد‬ ‫فـي المقاييـس العامـة كالفعاليـات والبرامـج‬
‫خالــد عتيــج المــري‪ ،‬رئيــس قســم الإعــام‪.‬‬ ‫الثقافيـة المتنوعـة‪ ،‬ونسـبة حضـور المهتميـن‬
‫بالقـراءة لهـا‪ ،‬وقـد حضرهـا كبـار الشـخصيات‬
‫ويعــد المعــرض واحــدًا مــن أهــم معــارض‬ ‫العالميـة مـن مختلـف أنحـاء العالـم‪ ،‬والتـي‬
‫الكتــاب فــي العالــم بضمــه ســت قاعــات‬
‫ضخمــة‪ ،‬يلتقــي فيهــا كل عــام الآلاف مــن‬ ‫قدمــت تجــارب مميــزة لمرتاديهــا‪.‬‬
‫المثقفيــن والكتــاب والباحثيــن والناشــرين‬
‫ولعــل مــن أبــرز الشــخصيات التــي تواجــدت‬

‫‪ 12‬الضياء‬


‫مـن كل البلـدان‪ ،‬إضافـة إلـى عشـرات الألـوف مـن عناويـن الكتـب مـن كل الثقافـات‪ ،‬وشـارك فـي هـذا‬
‫العــام نحــو ‪ 7500‬جهــة مــن أكثــر مــن ‪ 104‬دولــة مــن مختلــف دول العالــم‪ ،‬وشــاركت ‪ 22‬جهــة مــن‬
‫دولـة الإمـارات العربيـة المتحـدة الذيـن أضافـوا لمسـة عربيـة خاصـة علـى معـرض فرانكفـورت‪ ،‬فقـد‬
‫اســتطاعوا أن يجذبــوا إليهــم مختلــف الجنســيات إلــى جانــب الــزوار العــرب‪ ،‬حيــث تعــددت أســاليب‬
‫تقديــم الكتــب والمنشــورات التــي أبــرزوا فيهــا الثقافــة الإماراتيــة والعربيــة بشــكل خــاص ومميــز‪.‬‬

‫واطلـع وفـد الدائـرة علـى أفضـل الممارسـات فـي المعـرض الخاصـة بالمنصـات الذكيـة‪ ،‬والمحاضـرات‬
‫المرتبطــة بالثقافــة العالميــة‪ ،‬وآخــر مــا توصلــت لــه التقنيــات الحديثــة فــي نشــر الكتــاب والمعرفــة‪،‬‬
‫إضافـة إلـى حضـور العـروض الفنيـة الخاصـة بثقافـات الـدول‪ ،‬وذلـك للاسـتفادة مـن النـدوات الثقافيـة‬
‫والأدبيـة وحلقـات الحـوار والنقـاش والمحاضـرات وغيرهـا مـن الفعاليـات الثقافيـة‪ ،‬وتعزيـزا لمبـدأ الانفتاح‬

‫علـى الثقافـات والتواصـل انطلاقـً مـن مبـادئ ديننـا الحنيـف‪.‬‬

‫ومـن خـال معـرض فرانكفـورت الدولـي للكتـاب‪ ،‬اسـتلهم الوفـد الأفـكار والمشـاريع المشـرقة‪ ،‬وتبادل‬
‫المعرفـة والتجـارب‪ ،‬وتوسـيع قاعـدة شـركائها الدولييـن‪ ،‬والتركيـز علـى أفضـل التجـارب والممارسـات‬

‫العلميـة والثقافيـة ونقلهـا للاسـتفادة منهـا ضمـن اختصاصـات ومهـام الدائـرة‪.‬‬

‫‪ 13‬الضياء‬


‫وتعليقــً علــى ذلــك؛ أكــدت هنــد لوتــاه‪،‬‬ ‫مركــز "محمــد بــن راشــد للثقافــة‬
‫مديـرة إدارة مركـز محمـد بـن راشـد للثقافـة‬ ‫الإســامية" ينظــم رحلــة عمــرة‬
‫الإســامية حــرص المركــز علــى التفاعــل‬
‫الإيجابــي مــع المســلمين الجــدد ومنحهــم‬ ‫للمســلمين الجــدد‬
‫الدعــم الدينــي والنفســي والاجتماعــي‬
‫الـازم بعـد رحلتهـم الروحيـة التـي قادتهـم‬ ‫فـي إطـار جهـوده المتواصلـة لرعايـة ودعـم‬
‫لاعتنــاق الديــن الإســامي الحنيــف‪ .‬وقالــت‬ ‫المســلمين الجــدد فــي إمــارة دبــي وتماشــيًا‬
‫لوتــاه‪" :‬تتجلــى إحــدى أهــم أوجــه الدعــم‬ ‫مــع مســتهدفات البنــد التاســع مــن وثيقــة‬
‫الدينـي والنفسـي مـن خـال تنظيـم رحـات‬ ‫الخمســين التــي أطلقهــا صاحــب الســمو‬
‫العمــرة‪ ،‬وذلــك لأن المســلم الجديــد يملــك‬ ‫الشــيخ محمــد بــن راشــد آل مكتــوم‪ ،‬نائــب‬
‫توقــً إلــى زيــارة الأماكــن المقدســة ورؤيــة‬ ‫رئيــس الدولــة رئيــس مجلــس الــوزراء حاكــم‬
‫الكعبــة المشــرفة وزيــارة الرســول الكريــم‬ ‫دبــي والداعــي لدعــم وتنميــة أعمــال الخيــر‬
‫عليــه الصــاة والســام‪ ،‬كمــا يســاهم‬ ‫فــي الإمــارة؛ نظــم مركــز محمــد بــن راشــد‬
‫أداء ســنة العمــرة فــي تعزيــز روح الأخــوة‬ ‫للثقافــة الإســامية التابــع لدائــرة الشــؤون‬
‫الإسـامية لـدى المسـلمين الجـدد مـن خـال‬ ‫الإســامية والعمــل الخيــري فــي دبــي رحلــة‬
‫مشـاركة هـذه التجربـة مـع آلاف المسـلمين‬ ‫عمــرة لــأزواج مــن المســلمين الجــدد خــال‬
‫الفتــرة مــن ‪ 13‬وحتــى ‪ 19‬ســبتمبر ‪،2019‬‬
‫مــن مختلــف أصقــاع الأرض‪".‬‬ ‫وذلــك بهــدف غــرس وتعزيــز روح الأخــوة‬
‫الإسـامية بيـن المسـلمين الجـدد علـى تنـوع‬
‫جنسـياتهم وخلفياتهـم الثقافيـة‪ ،‬وتحقيقـً‬
‫لأمنيتهـم بزيـارة بيـت الله الحـرام فـي مكـة‬
‫المكرمــة والمســجد النبــوي الشــريف فــي‬

‫المدينــة المنــورة‪.‬‬

‫وكشــف قســم رعايــة المســلمين الجــدد‬
‫التابــع للمركــز والمشــرف علــى تنظيــم‬
‫رحلــة العمــرة أن عــدد الأزواج الذيــن شــاركوا‬
‫فــي هــذه المبــادرة الإنســانية قــد وصــل‬
‫إلــى ‪ 22‬زوجــً مــن المســلمين الجــدد مــن‬
‫جنســيات متنوعــة يضــاف إليهــم رواد التميــز‬
‫فــي الدائــرة مــن الموظفيــن الحاصليــن‬
‫علــى جوائــز التميــز‪ .‬ولضمــان أتحقيــق هــذه‬
‫المبــادرة الأهــداف المرجــوة منهــا‪ ،‬عمــد‬
‫المركــز إلــى إيفــاد ســتة مــن الإدارييــن فــي‬
‫الرحلــة لتعريــف الأزواج المشــاركين بكيفيــة‬
‫أداء مناســك العمــرة بالشــكل الصحيــح‪،‬‬
‫وتقديـم الدعـم اللوجسـتي والنفسـي الـذي‬
‫قـد يحتاجونـه فـي رحلتهـم الروحيـة الأولـى‬

‫إلــى بيــت الله الحــرام‪.‬‬

‫‪ 14‬الضياء‬


‫وأضافــت لوتــاه‪" :‬انطلاقــً مــن حــرص المركــز علــى تطويــر مبادراتــه بشــكل دوري بعــد دراســات‬
‫لاحتياجــات المســلمين الجــدد‪ ،‬عمدنــا هــذا العــام إلــى تخصيــص مبــادرة رحــات العمــرة لــأزواج مــن‬
‫المســلمين الجــدد‪ ،‬بعدمــا كانــت هــذه الرحــات خــال الأعــوام الماضيــة للرجــال فقــط مــع الســماح‬
‫للنسـاء بالمشـاركة وفـق شـروط محـددة ومحـدودة‪ .‬ونسـعى مـن خـال هـذا التغييـر إلـى منـح الأزواج‬
‫الفرصـة لخـوض غمـار تجربـة إيمانيـة خاصـة يتعرفـون فيهـا معـً وبشـكل أكبـر علـى سـماحة وإنسـانية‬

‫دينهــم الإســامي‪".‬‬
‫وقـام قسـم رعايـة المسـلمين الجـدد بتنظيـم مجموعـة محاضـرات توعويـة للمشـاركين فـي الرحلـة‬
‫لتعريفهــم بأهميــة العمــرة وآدابهــا وكيفيــة أداء مناســكها‪ ،‬كمــا تــم توزيــع مجموعــة كتيبــات‬
‫تعريفيــة وتثقيفيــة بلغــات مختلفــة لتقــدم للمشــاركين كافــة المعلومــات التــي يحتاجونهــا خــال‬
‫الرحلـة‪ .‬وشـملت الرحلـة‪ ،‬بالإضافـة لأداء مناسـك العمـرة‪ ،‬زيـارات للمشـاعر المقدسـة فـي جبـل عرفـة‬
‫ومنـى‪ ،‬إضافـة إلـى غـار حـراء وغـار ثـور‪ .‬وزار الأزواج المشـاركون أيضـً كل مـن المسـجد النبـوي الشـريف‬
‫ومسـجد قبـاء وجبـل أحـد فـي المدينـة المنـورة‪ ،‬كمـا قـام مشـرفوا الرحلـة بشـرح الأهميـة التاريخيـة‬

‫والدينيـة لهـذه الأماكـن‪.‬‬
‫يشـار إلـى أن مركـز محمـد بـن راشـد للثقافـة الإسـامية كان قـد نظـم أولـى رحـات العمـرة الدوريـة‬
‫للمسـلمين الجـدد فـي شـهر مـارس مـن عـام ‪ ،2010‬حيـث تمثـل هـذه المبـادرة جـزءًا مـن برنامـج شـامل‬
‫لرعايـة المسـلمين الجـدد ينظمـه المركـز بدعـم مباشـر مـن دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري‬
‫بدبــي‪ .‬ويشــمل هــذا البرنامــج تنظيــم محاضــرات ودروس وورش عمــل ولقــاءات اجتماعيــة ونفســية‬

‫وجـولات ورحـات ترفيهيـة متنوعـة‪.‬‬

‫‪ 15‬الضياء‬


‫فــي ظــال اللقــاء التنســيقي الثالــث "مركــز محمــد بــن‬
‫راشــد للثقافــة الإســامية" يعــرض إنجازاتــه الرائــدة فــي‬

‫خدمــة الثقافــة والجاليــات المســلمة‬

‫وقالــت هنــد محمــد حســين لوتــاه مديــرة‬ ‫اســتعرضت إدارة مركــز محمــد بــن راشــد‬
‫إدارة المركــز‪ :‬جــاءت جهودنــا فــي ظــال‬ ‫للثقافــة الإســامية التابعــة لدائــرة الشــؤون‬
‫طموحـات قيادتنـا الرشـيد‪ ،‬ولتلبيـة تطلعـات‬ ‫الإســامية والعمــل الخيــري بدبــي إنجازاتهــا‬
‫جمهورنـا‪ ،‬علـى تعـدد ثقافاتـه ولغاتـه‪ ،‬وقـد‬ ‫الرائــدة فــي خدمــة الثقافــة والجاليــات‬
‫أشــرقت صفحــات نجــاح المركــز مــن خــال‬ ‫المسـلمة المقيمـة فـي دبـي‪ ،‬للفتـرة ‪2017-‬‬
‫تلــك الجهــود المتميــزة للنخبــة العاملــة‬ ‫‪ ،2019‬وذلــك فــي اللقــاء التنســيقي الثالــث‪،‬‬
‫فــي ظلالــه‪ ،‬وكذلــك بالتعــاون مــع العديــد‬ ‫الــذي ن ّظمــه قطــاع الشــؤون الإســامية‬
‫مــن الجهــات فــي القطاعيــن الحكومــي‬ ‫فـي الدائـرة فـي ظـال فنـدق انتركونتننتـال‬
‫فيســتفال دبــي‪ ،‬بحضــور الدكتــور عمــر‬
‫والخــاص‪.‬‬
‫الخطيــب المديــر التنفيــذي للقطــاع‪.‬‬
‫وقـد شـهد اللقـاء التنسـيقي إشـهار الإسـام‬
‫لرجليــن مــن بريطانيــا والآخــر مــن البوســنة‪،‬‬ ‫وابتـدأ اللقـاء بتـاوة آيـات مـن القـرآن الكريـم‪،‬‬
‫فــي أجــواء عامــرة بالإيمــان‪ ،‬وتتملكهــا‬ ‫بصــوت مســلم جديــد‪ ،‬تلتــه كلمــة الدكتــور‬
‫مشــاعر الاعتــزاز بالــدور الريــادي للمركــز فــي‬ ‫الخطيــب مديــر القطــاع‪ ،‬والتــي أشــار فيهــا‬
‫اســتقطاب الإنســانية نحــو الخيــر‪ ،‬وإخراجهــا‬ ‫إلــى تثميــن الجهــود المبذولــة مــن قبــل‬
‫جميــع الإدارات لتحقيــق الأهــداف والنتائــج‬
‫مــن الظلمــات إلــى النــور‪.‬‬ ‫المرجــ ّوة‪ .‬وشــاهد الحضــور عرضــً لمنجــزات‬
‫المركــز منــذ تأسيســه ســنة ‪2015‬م‪ ،‬علــى‬
‫وتخلـل اللقـاء اسـتراحة ق ّدمـت مـن خلالهـا‬ ‫تنــوع أقســامه ومشــاريعه‪ ،‬واســتقطابه‬
‫بعــض النشــاطات للمســلمين الجــدد مــن‬ ‫للجاليــات المســلمة وغيــر المســلمة فــي‬
‫الصيــن الشــعبية‪ ،‬حيــث تــم كتابــة أســماء‬ ‫دبـي وخارجهـا‪ ،‬وحضـر اللقـاء مديـرو الإدارات‬
‫الحضــور بالرســم الصينــي‪ ،‬وحــرر انعــكاس‬ ‫فــي قطــاع الشــؤون الإســامية‪ ،‬وأســهموا‬
‫صورهــم برســم أحــد أشــهر الرســامين‬ ‫فــي إثــراء النقــاش المفتــوح علــى هامــش‬
‫عــرض الإنجــازات‪ ،‬لتعزيــز التعــاون الب ّنــاء بيــن‬
‫ا لصينييــن ‪.‬‬ ‫جميــع الوحــدات التنظيميــة فــي القطــاع‪.‬‬
‫وعــرض رؤســاء الأقســام فــي المركــز بعــد‬
‫واختتــم اللقــاء بالثنــاء علــى الله تعالــى أن‬ ‫كلمـة مديـرة المركـز أبـرز المحـاور والمبـادرات‬
‫وفــق المركــز وإدارتــه علــى هــذه الجهــود‬ ‫والمشــاريع والنشــاطات التــي تقــوم عليهــا‬
‫الكبيـرة‪ ،‬والإنجـازات المتميـزة‪ ،‬والتأثيـر الف ّيـاض‬ ‫الأعمــال‪ ،‬مــن خــال الــــ(بوربوينــت)‪ ،‬ولاســيما‬
‫فــي الشــعوب والجاليــات المســلمة‪ ،‬ممــا‬ ‫التــي نهــض بهــا المركــز خــال الأعــوام‬
‫أســهم فــي اســتقطابهم إلــى الضعــف‬
‫مقارنـة بالسـنوات الماضيـة‪ ،‬وأن إدارة المركـز‬ ‫‪.2016-2019‬‬
‫تســعى لتحقيــق الأفضــل مــن خــال خطــة‬

‫التوعيــة المنشــودة للموســم القــادم‪.‬‬

‫‪ 16‬الضياء‬


‫محققــً بذلــك المشــاركة المجتمعيــة مــن‬ ‫"اتيكيــت الثقافــة الإســامية"‬
‫خـال التواصـل المجتمعـي مـع المؤسسـات‬ ‫برنامــج ثقافــي يســتهدف ‪50,000‬‬
‫مــن الجاليــات فــي مركــز محمــد‬
‫بدبــي‪.‬‬
‫بــن راشــد للثقافــة الإســامية‬
‫وأكــدت الكتبــي أن البرنامــج يعمــل عليــه‬
‫فريـق مـن المتخصصيـن مـن مختلـف الـدول‬ ‫نظــم مركــز محمــد بــن راشــد للثقافــة‬
‫كالصيــن والفلبيــن والهنــد مــن قســم‬ ‫الإســامية‪ ،‬التابــع لدائــرة الشــؤون الإســامية‬
‫التواصــل الحضــاري‪ ،‬حيــث أنــه فريــق مؤهــل‬ ‫والعمــل الخيــري بدبــي‪ ،‬برنامجــً ثقافيــً‬
‫لتعليـم الثقافـة الإسـامية للمسـلمين وغيـر‬ ‫تعليميــً عــن "اتيكيــت الثقافــة الإســامية"‬
‫المســلمين‪ ،‬مســتهدفين بذلــك مجموعــة‬ ‫لموظفــي الجهــات الحكوميــة والخاصــة‪،‬‬
‫متنوعــة مــن الجاليــات‪ ،‬لشــرح وتصحيــح‬ ‫بهــدف نشــر الوعــي والتعريــف بالثقافــة‬
‫المفاهيــم بشــكل مبســط وإيصــال الرســالة‬ ‫الإسـامية الوسـطية والسـمحة بيـن الجاليات‬
‫الثقافيــة الإســامية الصحيحــة بلغــة الأوردو‪،‬‬ ‫المقيمــة فــي دبــي‪ ،‬وذلــك ضمــن خطــة‬
‫المركــز الاســتراتيجية للبرامــج والفعاليــات‬
‫التغالــوغ‪ ،‬الإنجليزيــة‪ ،‬والصينيــة‪.‬‬ ‫التــي تســتهدف الجاليــات مــن مختلــف‬

‫وأوضحــت أن المركــز يتطلــع إلــى تثقيــف‬ ‫الأعــراق والأديــان‪.‬‬
‫أكثــر مــن ‪ 50,000‬خــال العــام الجــاري‬
‫وذلــك ضمــن خطــة البرنامــج‪ ،‬مشــيرة إلــى‬ ‫ومــن جانبهــا‪ ،‬قالــت رويــة الكتبــي‪ ،‬رئيــس‬
‫أن "اتيكيــت الثقافــة الإســامية" ابتــدأ فــي‬ ‫قسـم التواصـل الحضـاري بالمركـز‪ :‬أن مركـز‬
‫بدايــة عــام ‪ .2019‬وأعلــن مركــز محمــد بــن‬ ‫محمـد بـن راشـد للثقافـة الإسـامية يسـعى‬
‫راشـد للثقافـة الإسـامية عـن اسـتمرار برنامـج‬ ‫إلــى تحقيــق رؤيتــه الاســتراتيجية مــن خــال‬
‫"اتيكيــت الثقافــة الإســامية" حتــى الســنة‬ ‫نشــر النمــوذج الإســامي الســمح للجاليــات‬
‫المقيمــة تحــت ظــال إمــارة دبــي‪ ،‬ويعمــل‬
‫القادمــة بمميــزات وجاليــات أكثــر‪.‬‬ ‫المركــز علــى تنفيــذ البرامــج والفعاليــات‬
‫التوعويــة والموســمية اســتنادا علــى الرصــد‬
‫شــمل التكريــم عشــر فئــات وأقيــم تحــت‬ ‫المجتمعــي الــذي تقــوم بــه إدارة البحــوث‪،‬‬
‫شــعار "نحــو الريــادة"‬

‫‪ 17‬الضياء‬


‫كمــا فــازت إدارة هندســة ورعايــة المســاجد‬ ‫دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل‬
‫بفئــة أفضــل مبــادرة ومشــروع مبتكــر عــن‬ ‫الخيــري بدبــي تكــرم الفائزيــن‬
‫بجائــزة التميــز الداخلــي ‪2019‬م‬
‫مشــروع تشــجير وتجميــل المســاجد‪.‬‬
‫نظمــت دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫وفــازت بجائــزة أفضــل شــراكة مبتكــرة كل‬ ‫الخيــري بدبــي‪ ،‬الــدورة الرابعــة عشــرة مــن‬
‫مــن إدارة شــؤون الــزكاة والصدقــات عــن‬ ‫جائــزة "التميــز الداخلــي ‪ ،"2019‬برعايــة‬
‫مبـادرة "يـاك العـون"‪ ،‬وإدارة تقنيـة المعلومات‬ ‫وحضــور ســعادة الدكتــور حمــد بــن الشــيخ‬
‫عـن شـراكتها مـع مايكروسـوفت مناصفـة‪.‬‬ ‫أحمــد الشــيباني‪ ،‬مديــر عــام الدائــرة‪ ،‬تحــت‬
‫وعلـى مسـتوى الفئـات الوظيفيـة؛ فـازت كلا‬ ‫شـعار "نحـو الريـادة"‪ ،‬اسـتلهامًا لرؤيـة صاحـب‬
‫مــن عوشــة أحمــد عبيــد مــن إدارة المــوارد‬ ‫السـمو الشـيخ محمـد بـن راشـد آل مكتـوم‪،‬‬
‫البشــرية‪ ،‬ونــورة قاســم شــاهين مــن إدارة‬ ‫نائــب رئيــس الدولــة ‪ -‬رئيــس مجلــس الــوزراء‬
‫الشــؤون الإداريــة والماليــة بفئــة الموظــف‬ ‫‪ -‬حاكــم دبــي‪ ،‬رعــاه الله‪ ،‬لتحقيــق الريــادة‬
‫المتميــز فــي المجــال الإشــرافي مناصفــة‪،‬‬
‫فيمـا فـازت الدكتـورة بشـرى أحمـد الجسـمي‬ ‫والتميــز فــي مختلــف المجــالات‪.‬‬
‫بفئــة الموظــف المتميــز فــي المجــال‬
‫التخصصــي‪ ،‬وكذلــك فــاز يحيــى عبــد العزيــز‬ ‫وشــملت جائــزة التميــز الداخلــي عشــر فئــات‬
‫قاســم مــن إدارة التثقيــف والتوجيــه الدينــي‬ ‫توزعــت علــى ثلاثــة أقســام رئيســة هــي‬
‫الفئــات المؤسســية والإداريــة والوظيفيــة‪،‬‬
‫بفئــة الموظــف المتميــز الجديــد‪.‬‬ ‫وذلـك لتغطـي مختلـف جوانـب عمـل الدائـرة‬
‫ومبادراتهـا وبرامجهـا‪ ،‬حيـث فـازت "مؤسسـة‬
‫وفــاز كل مــن الدكتــور عمــر عبــد عبــاس‬ ‫نـور دبـي" بجائـزة المؤسسـة الخيريـة الرائـدة‪،‬‬
‫الجميلــي ومحمــد محمــود أميــن بفئــة‬ ‫فيمـا فـاز مركـز عمـر بـن عبـد العزيـز بجائـزة‬
‫الموظفيــن المتميزيــن العامليــن فــي‬ ‫المركــز الرائــد لتحفيــظ القــرآن الكريــم‪ ،‬فــي‬
‫حيـن حصـد مركـز السـام الإسـامي جائـزة‬
‫المســاجد مناصفــة‪.‬‬
‫المؤسســة الإســامية الرائــدة‪.‬‬
‫وتــم الإعــان خــال الحفــل عــن فــوز إدارة‬
‫المــوارد البشــرية فــي الدائــرة بالجائــزة‬ ‫وعلــى مســتوى الفئــات الإداريــة؛ فــاز فريــق‬
‫الذهبيـة مـن "جوائـز سـتيفي العالميـة ‪"2019‬‬ ‫عمــل خدمــة الإفتــاء بفئــة أفضــل خدمــة‬
‫عـن فئـة المـوارد البشـرية التكنولوجيـة بعـد‬ ‫عمليــة مبتكــرة عــن خدمــة الفتــوى عبــر‬
‫منافســة شــهدت مشــاركات مميــزة مــن‬ ‫مركــز الاتصــال الموحــد للدائــرة (‪،)800600‬‬

‫أكثــر مــن ‪ 60‬دولــة مــن أنحــاء العالــم‪.‬‬ ‫‪ 18‬الضياء‬


‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري تحتفل‬
‫باليوم العالمي للمعلم‬

‫حاكـم دبـي‪ ،‬رعـاه الله‪ ،‬أن الإنسـان هـو العنصـر الأكثـر تأثيرًا‬ ‫كــرم قطــاع الشــؤون الإســامية‬
‫فـي معادلـة التنميـة‪ ،‬وأن الاهتمـام بتوفيـر البيئـة الداعمـة‬ ‫بدائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫لــه‪ ،‬مــن أهــم المتطلبــات التــي تضعهــا الحكومــة فــي‬ ‫الخيـري بدبـي‪ ،‬أكثـر مـن ‪ 30‬معلمـة‪،‬‬
‫إلـى جانـب الهيئـات الإداريـة لمراكـز‬
‫مقدمــة أولوياتهــا‪.‬‬ ‫التعليــم التابعــة للقطــاع‪ ،‬كمراكــز‬
‫وابتــدأ الحفــل بآيــات مــن القــرآن الكريــم‪ ،‬تلتهــا كلمــة‬ ‫المزهــر وأم الشــيف الثقافيــة‬
‫ألقتهـا نـورة أميـري‪ ،‬عـن عظيـم أجـر المعلـم‪ ،‬فضـ ًا عـن‬ ‫الإســامية‪ ،‬ومراكــز مكتــوم‬
‫الـدور الـذي يقـوم بـه فـي رفعـة شـأن الوطـن‪ ،‬موضحـة‬ ‫لتحفيــظ القــرآن الكريــم‪ ،‬ومركــز‬
‫أن الاحتفـال بيـوم المعلـم يهـدف إلـى النهـوض والرقـى‬ ‫محمـد بـن راشـد للثقافة الإسـامية‪،‬‬
‫بمهنــة التعليــم‪ ،‬وأن المعلــم نمــوذج يحتــذى بــه علــى‬ ‫تزامنـا مـع اليـوم العالمـي للمعلـم‪،‬‬
‫الــذي يصــادف الخامــس مــن شــهر‬
‫عطائــه وجهــوده المبذولــة مــع أبنائــه الطــاب‪.‬‬ ‫أكتوبــر كل عــام‪ ،‬تقديــرًا وتثمينــا‬
‫وتضمـن الاحتفـال عرضـً تقديميـً يبـرز إنجـازات المعلمـات‬ ‫لجهودهــن فــي فضــاء العلــم‬
‫فــي مختلــف مراكــز التعليــم التابعــة لدائــرة الشــؤون‬ ‫والتعليـم‪ ،‬وذلـك فـي مركـز المزهـر‬
‫الإســامية والعمــل الخيــري‪ ،‬واختتــم الحفــل بتكريــم‬
‫المعلمــات لمــا كان لدورهــم فــي نشــر رســالة العلــم‬ ‫الثقافــي الإســامي‪.‬‬
‫وتحمــل أمانــة بنــاء جيــل يحافــظ علــى هويتــه ويبنــي‬ ‫وأفــاد الدكتــور عمــر الخطيــب‪،‬‬
‫المديــر التنفيــذي لقطــاع الشــؤون‬
‫حضارتــه‪.‬‬ ‫الإســامية بالدائــرة‪ ،‬أن العلــم هــو‬
‫أســاس تقــدم الأمــم‪ ،‬والمعلــم‬
‫هــو الركيــزة الأساســية فــي‬
‫هيكلــة التعليــم‪ ،‬والاســتثمار فيــه‬
‫هــو اســتثمار لإنشــاء جيــل وا ٍع‬
‫للمســتقبل‪ ،‬لأنــه العنصــر الفعــال‬
‫فــي مســيرة التنميــة للدولــة‬
‫ولغــرس القيــم الإيجابيــة فــي‬

‫نفــوس الطلبــة‪.‬‬
‫وأضـاف الخطيـب أن مراكـز التعليـم‬
‫التابعـة للدائـرة‪ ،‬تسـتلهم خططهـا‬
‫الاســتراتيجية‪ ،‬مــن رؤيــة القيــادة‬
‫الرشــيدة لدولــة الإمــارات العربيــة‬
‫المتحــدة‪ ،‬والتــي أكــد مــن خلالهــا‬
‫صاحــب الســمو الشــيخ محمــد‬
‫بــن راشــد آل مكتــوم‪ ،‬نائــب رئيــس‬
‫الدولــة‪ ،‬رئيــس مجلــس الــوزراء‪،‬‬

‫‪ 19‬الضياء‬


‫الحمــات التوعويــة العالميــة فــي المراكــز‬ ‫مراكــز المزهــر وأم الشــيف‬
‫لاســيما التــي تدعــم صحــة وحيــاة الإنســان‪.‬‬ ‫الثقافيـة الإسـامية تنظـم حملـة‬

‫وأكــدت المهيــري دعــم الدائــرة اللامحــدود‬ ‫للتوعيــة بســرطان الثــدي‬
‫فــي تنفيــذ تلــك المبــادرات الهادفــة التــي‬
‫تأتــي فــي إطــار التزامهــا بالمســؤولية‬ ‫نظمــت مراكــز المزهــر وأم الشــيف الثقافيــة‬
‫المجتمعيـة‪ ،‬مشـيرة إلـى أن الفعاليـة حظيـت‬ ‫الإسـامية التابعـة لدائـرة الشـؤون الإسـامية‬
‫بتفاعـل ملحـوظ وإيجابـي مـن قبـل الدارسـات‬ ‫والعمــل الخيــري بدبــي‪ ،‬وبالتعــاون مــع هيئــة‬
‫والموظفــات لرفــع مســتوى الوعــي بأهميــة‬ ‫الصحــة بدبــي‪ ،‬قســم التعزيــز والتثقيــف‪،‬‬
‫فعاليــة "صحتــي أمانتــي" ضمــن الحملــة‬
‫إجــراء فحوصــات الكشــف المبكــر‪.‬‬ ‫التثقيفيــة للتوعيــة بســرطان الثــدي تزامنــا‬
‫مـع الشـهر العالمـي للتوعيـة بسـرطان الثـدي‬
‫وتأتــي حملــة التوعيــة ضمــن الفعاليــات‬ ‫الــذي يصــادف شــهر أكتوبــر مــن كل عــام‪،‬‬
‫الســنوية التــي تنظمهــا إدارة المراكــز‪ ،‬حيــث‬ ‫لدارسـات وموظفـات المراكـز‪ ،‬وذلـك مـن بـاب‬
‫تــم تعريــف وتدريــب المشــاركات علــى‬ ‫زيـادة الوعـي العـام بأهميـة إجـراء فحوصـات‬
‫كيفيـة إجـراء الفحـص الذاتـي‪ ،‬كمـا تضمنـت‬
‫الحملــة ورش طبيــة متنوعــة كمحطــة‬ ‫الكشــف المبكــر عــن ســرطان الثــدي‪.‬‬
‫فحـص المؤشـرات الحيويـة كقيـاس الضغـط‬
‫والســكر‪ ،‬ومحطــة التغذيــة الســلمية‪،‬‬ ‫ومــن جانبهــا قالــت حمــدة أحمــد المهيــري‪،‬‬
‫وقيــاس الطــول والــوزن‪ ،‬ومحطــة صحــة‬ ‫مديــرة إدارة المراكــز‪ :‬إن إدارة المراكــز تدعــم‬
‫الفــم الأســنان‪ ،‬إضافــة إلــى محطــة تجميــل‪،‬‬ ‫رؤيــة الإمــارات ‪ 2021‬الهادفــة إلــى تطبيــق‬
‫نظــام صحــي يســتند إلــى أعلــى المعاييــر‬
‫ومحطــة الســعادة والإيجابيــة‪.‬‬ ‫العالميــة‪ ،‬ونحــن بدورنــا نعتمــد علــى تفعيــل‬

‫‪ 20‬الضياء‬


‫‪ 21‬الضياء‬


‫إسلامية دبي تشارك في معرض "أسبوع جيتكس للتقنية‬
‫‪"2019‬‬

‫متعـددة وبإشـراف علمـي رفيـع‪ ،‬ليكـون بذلـك أول مصحف‬ ‫شــاركت دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫رقمــي معتمــد مــن جهــة حكوميــة‪ ،‬إلــى جانــب عــرض‬ ‫الخيــري بدبــي‪ ،‬فــي الــدورة ‪ 39‬مــن معــرض‬
‫الموقــع الالكترونــي للدائــرة المطــور للتعريــف بخدماتــه‬ ‫"أســبوع جيتكــس للتقنيــة ‪ ،"2019‬بأحــدث‬
‫المحدثـة‪ ،‬بمـا يسـهم فـي تعزيـز تجربـة المتعامـل وكفاءة‬ ‫خدماتهــا الذكيــة وتقنياتهــا الرقميــة‬
‫المبتكــرة فــي قطاعــات الدائــرة وخدمــة‬
‫الخدمــات باللغتيــن العربيــة والإنجليزيــة‪.‬‬ ‫المتعامليــن‪ ،‬باعتبــاره الحــدث التقنــي‬
‫الأضخــم فــي الشــرق الأوســط وشــمال‬
‫ويأتـي ذلـك لاسـتعراض أحـدث التقنيـات بمـا يسـاعد فـي‬ ‫إفريقيـا‪ ،‬بمشـاركة ‪ 4500‬شـركة مـن ‪ 100‬دولـة‪.‬‬
‫تبــادل أفضــل التجــارب والممارســات فــي مجــال التحــول‬
‫الرقمـي‪ ،‬وذلـك تنفيـذًا لتوجيهات القيـادة الرشـيدة بتحويل‬ ‫ودعـت الدائـرة زوار المعـرض إلى الاطـاع على‬
‫دبـي إلـى المدينـة الأذكـى والأكثـر سـعادة فـي العالـم عبر‬ ‫أبـرز مبادراتهـا التـي تتضمـن مزايـا وتطبيقـات‬
‫مبتكــرة شــملت تطبيــق إمــارات الخيــر الــذي‬
‫توفيـر بنيـة تحتيـة تسـهم فـي صناعـة المسـتقبل‪.‬‬ ‫يعــد أول منظومــة إلكترونيــة فــي العالــم‪،‬‬
‫تربـط الجمعيـات والمؤسسـات الخيريـة تحـت‬
‫وشــهد المعــرض‪ ،‬الــذي ينظــم فــي مركــز دبــي التجــاري‬ ‫مظلــة واحــدة‪ ،‬بنظــام متكامــل‪ ،‬مــن خــال‬
‫العالمـي‪ ،‬أحـدث التقنيـات الرقميـة فـي مجـالات مختلفـة‬ ‫اسـتخدام الأنظمـة السـحابية‪ ،‬وتعمـل علـى‬
‫مثــل التســويق الرقمــي والاتصــالات والتعليــم والصحــة‬ ‫ربطهــا ببعضهــا البعــض‪ ،‬وتوفــر المبــادرة‬
‫ومســتقبل الحكومــات والخدمــات الحكوميــة‪ ،‬تحــت‬ ‫خدمــة دفــع إلكترونــي موثوقــة وآمنــة‬
‫شـعار‪" :‬تـآزر العقـول واقتصـاد التكنولوجيـا"‪ ،‬ومـن المتوقـع‬ ‫وموحــدة عبــر البوابــة والهواتــف الذكيــة‪،‬‬
‫بإشــراف مــن دائــرة الشــؤون الإســامية‬
‫أن يســتقبل الحــدث أكثــر مــن ‪ 100‬ألــف زائــر‪.‬‬
‫والعمــل الخيــري فــي دبــي‪.‬‬

‫وعرضــت منصــة الدائــرة تطبيــق موعــد‬
‫الصـاة‪ ،‬الـذي يعـرض مواعيد أوقـات الصلوات‬
‫الخمـس والوقـت المتبقـي إلـى الصـاة‪ ،‬إلـى‬
‫جانـب تطبيـق الدائـرة الرسـمي الـذي يعـرض‬
‫كافــة الخدمــات المقدمــة للمتعامليــن‪،‬‬
‫وتطبيـق مصحـف الشـيخ مكتـوم بـن راشـد‬
‫آل مكتــوم‪ ،‬رحمــه الله‪ ،‬بروايــة حفــص عــن‬
‫عاصــم بخــط جديــد‪ ،‬وتميــز علمــي‪ ،‬وزخرفــة‬
‫فنيــة‪ ،‬وطباعــة فاخــرة‪ ،‬ولإخــراج المصحــف‬
‫المطلــوب بالمزايــا المذكــورة‪ ،‬بأحجــام‬

‫‪ 22‬الضياء‬


‫إسلامية دبي تعزز مهارات المحاضرين والوعاظ في‬
‫مجالات التفكير الإبداعي والتع ُّلم ال َّن ِشط‬

‫يكســبهم مهــارات التخطيــط والــذكاء‬ ‫نظمــت دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫العاطفــي والتفكيــر الناقــد والتحليــل‬ ‫الخيــري بدبــي برنامجــا تدريبيــا بعنــوان‬
‫"تنميـة المهـارات والتفكيـر والإبـداع والتعلـم‬
‫النفســي للجمهــور‪.‬‬ ‫النشــط"‪ ،‬بالتعــاون مــع "مركــز موهبــة‬
‫وأفــاد المنصــوري أنــه يمكــن الاســتفادة‬ ‫للتدريــب والتحفيــز الإيجابــي"‪ ،‬حيــث اجتــاز‬
‫مــن هــذا البرنامــج فــي تعزيــز دور المناهــج‬ ‫التدريـب بنجـاح (‪ )17‬من الوعـاظ والمحاضرين‬
‫التثقيفيــة لتنميــة مهــارات التفكيــر‪ ،‬وذلــك‬ ‫والمرشـدات‪ ،‬وذلـك تنفيـذًا للمرحلـة الرابعـة‬
‫بتصميــم أنشــطة دينيــة تخــدم المهــارات‬ ‫مـن "مشـروع تطويـر برامـج التوعيـة الدينيـة"‪،‬‬
‫المقصــودة‪ ،‬ومــن ثــم تفعيــل الإبــداع لــدى‬ ‫والراميـة إلـى تبنـي نمـوذ ٍج عالمـي متخصص‬
‫المحاضريــن ليصبــح ممارســات َع َم ِليــة‬ ‫لتأهيــل الوعــاظ والمرشــدين وإيمانــً بــأن‬
‫التكيـف مـع المسـتجدات يسـتدعي تعلـم‬
‫وعا َل ِم َّيــة‪.‬‬
‫وفـي السـياق ذا ِتـه‪ ،‬أَوضحـ ْت سـعاد الخاجـة‪،‬‬ ‫مهــارات جديــدة‪.‬‬
‫رئيـس قسـم التوعيـة الدينيـة بالإنابـة‪ ،‬أهميـة‬ ‫وقالـت يسـرى القعـود‪ ،‬مديـرة ِإدارة التثقيـف‬
‫تدريـب المختصيـن فـي التوعيـة الدينيـة على‬ ‫والتوجيــه الدينــي بالدائــرة‪ :‬إن الجهــود‬
‫الإبــداع‪ ،‬وأشــارت إلــى أنــه يزيــد مــن القــدرة‬ ‫تتضافــر لتغييــر واقــع المحاضريــن فــي‬
‫التنافســية للأفــراد‪ ،‬ويقلــل فــرص الإحبــاط‬ ‫المجــال الدينــي‪ ،‬والتركيــز علــى التعلــم‬
‫لديهـم‪ ،‬وكذلـك يجعـل الفـرد يحصـل علـى‬ ‫النشــط‪ ،‬واســتثمار الــذكاء‪ ،‬واســتخدام‬
‫اســتراتيجيات القبعــات الســت‪ ،‬بحيــث تــــم‬
‫مركـز متقـدم ومتميـز‪.‬‬ ‫اختيــار مهــارات التفكيــر الابتــكاري كأهــداف‬
‫و َب َّي َنــ ْت الخاجــة أن البرنامــج َم َّكــ َن كافــة‬ ‫أساسـية لمخرجـات مراحـل الإرشـاد الدينـي‪،‬‬
‫الحاضريـن مـن القـدرة علـى صياغـة الخطـط‬ ‫مؤكــدة أن هــذا البرنامــج ينمــي مهــارات‬
‫الذكيــة لبرامــج التوعيــة الدينيــة مــن خــال‬ ‫التفكيـر عنـد المحاضريـن في مراحـل الوعظ‬
‫اســتخدام أدوات اســتخراج الأفــكار الخ َّلا َقــة‬ ‫المختلفــة‪ ،‬وهــو يســتند علــى اســتخدام‬
‫التفكيــر الإبداعــي‪ ،‬وســائر مصــادر التعلــم‬
‫بطريقــة ف َّعالــة‪.‬‬ ‫النشـط‪ ،‬بحيـث يتـم تدريبهـم علـى مهـارات‬
‫هــذا وقــد أَ ْبــ َدى الوعــاظ والمحاضــرون‬ ‫الاســتنتاج‪ ،‬والتصنيــف‪ ،‬وتكويــن الأنمــاط‪،‬‬
‫والمرشـدات ِإعجابهـم بالمرتكـزات الفكريـة‬ ‫والتوقــع العلمــي‪ ،‬واستشــراف المســتقبل‪.‬‬
‫واكلمـذـاهأَن َّيكـــ ُةدلواماهـسـاـرتافات ادلتتهفكميـمرــخنـأارهجــالَّمصنســـدمواق‪،‬ت‬ ‫وأشـارت القعـود إلـى أن هـذا البرنامـج يمكـن‬
‫الفكــرة الإبداعيــة‪ ،‬مــن حيــث جــذب انتبــاه‬ ‫المحاضريـن مـن أن يكونـوا مفكريـن فاعلين‬
‫الجمهـور‪ ،‬وإشـباع حاجـات الآخريـن بأسـلوب‬ ‫ومتفاعليـن فـي الوقـت نفسـه‪ ،‬كمـا ُين ِّمـي‬
‫مبتكــر‪ ،‬وقيــاس الفاعليــة‪ ،‬وتوجيــه النــاس‬ ‫المهــار َة العمليــة التــي تتطلبهــا الأنشــطة‬
‫وتحفيزهــم‪ ،‬مثمنيــن دور هــذه البرامــج‬ ‫الميدانيــة الواقعيــة‪ .‬بــدوره أوضــح إبراهيــم‬
‫التدريبيــة الهادفــة؛ بحيــث تعــد مســاهمًا‬ ‫الجادينســــي‪،‬مأالنمنهــصذـاـ اولربرني‪،‬ارمئــيــج أَ ْسط َلــق َعساــلمم اشلـإـرارشكــياند‬
‫أساســيًا فــي الخــروج مــن روتيــن التعليــ ِم‬ ‫علـى قواعـد ومفاهيـم "المفاتيـح العشـرين‬
‫الدينــي الحالــي‪ ،‬ومــن الاعتماديــة علــى‬ ‫للمفكريــن"‪ ،‬وبمــا يمكنهــم مــن الإبــداع‬
‫الحفــظ والتلقيــن إلــى إعمــال العقــل فــي‬ ‫والابتــكار فــي ال َأعمــال ال َّد َع ِو َّيــة‪ ،‬كمــا‬

‫التفكيــر والتــدرب عليــه‪.‬‬

‫‪ 23‬الضياء‬


‫مجلس رؤية الشباب يدعم الابتكار والتميز‬
‫بإسلامية دبي‬

‫والحـوار بيـن شـباب الدائـرة بمـا يضمـن توفيـر بيئـة عمل‬ ‫الشــباب هــم الأمــل‪ ،‬الحيــاة‪ ،‬والمســتقبل‪،‬‬
‫إيجابيــة مبنيــة علــى التســامح‪ ،‬الأمــر الــذي سيســاعد‬ ‫هكــذا لخــص مجلــس رؤيــة الشــباب بدائــرة‬
‫علــى تطويــر وتحســين السياســات والمبــادرات‬ ‫الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري بدبــي‪،‬‬
‫والمشــاريع فــي الدائــرة مــن خــال تنفيــذ الدراســات‬ ‫اسـتراتيجية العمـل‪ ،‬الـذي يهـدف إلـى دعـم‬
‫التوجهــات الاســتراتيجية للدائــرة‪ ،‬لتحقيــق‬
‫الابتكاريــة المتعلقــة باستشــراف المســتقبل‪.‬‬ ‫الريـادة فـي العمـل الإسـامي والخيـري مـن‬
‫هـذا وأكـد مجلـس رؤيـة الشـباب أن القيـم التـي بنـي‬ ‫خــال شــباب مؤهــل ومبتكــر‪ ،‬عــن طريــق‬
‫عليهـا المجلـس هـي الحـس الوطنـي‪ ،‬وذلـك للعطـاء‬
‫دون توقــف‪ ،‬الابتــكار والتميــز‪ ،‬اســتنادا علــى توجهــات‬ ‫خلــق من ّصــة شــبابية بطــرق غيــر تقليديــة‪.‬‬
‫حكومتنــا الرشــيدة‪ ،‬المشــاركة والاتصــال والتواصــل‪،‬‬ ‫ويأتــي تشــكيل المجلــس اســتمرارًا لدعــم‬
‫طاقــات الشــباب بالدائــرة‪ ،‬وتحقيقــً لرؤيــة‬
‫إلــى جانــب التمكيــن والتأهيــل‪.‬‬ ‫حكومتنـا الرشـيدة‪ ،‬لينقـل تطلعـات الشـباب‬
‫العامليــن بالدائــرة‪ ،‬ليحتفــي بأفكارهــم‪،‬‬
‫ليكــون الشــباب هــو مصــدر الإلهــام‪ ،‬مــن‬
‫خـال إشـراكهم وتبـادل الأفـكار والخبـرات‬
‫والمواهــب والمعــارف معهــم‪ ،‬ليســهم‬
‫ذلـك فـي تمكينهـم بالشـكل الـذي يحقـق‬
‫أهــداف واســتراتيجيات حكومــة دولــة‬
‫الإمـارات العربيـة المتحـدة التـي سـعت إلـى‬
‫توفيــر كل المقومــات والأدوات لمصلحــة‬

‫المواطــن‪.‬‬
‫ومــن جانبهــا قالــت رويــة الكتبــي‪ ،‬رئيــس‬
‫مجلــس رؤيــة الشــباب‪ ،‬إن المجلــس يفتــح‬
‫حــوارات نقاشــية بيــن أعضائــه وموظفــي‬
‫وموظفــات الدائــرة ذات العلاقــة بالشــباب‪،‬‬
‫الأمــر الــذي يســهم بتوفيــر فــرص للتعبيــر‬
‫عــن آراء وتطلعــات وتحديــات الموظفيــن‬
‫الشـباب‪ ،‬وإشـراكهم فـي تحسـين وتطويـر‬
‫أعمــال الدائــرة مــن خــال طــرح الأفــكار‬
‫الشــبابية الابتكاريــة وضمــان توفيــر بيئــة‬

‫عمــل ســعيدة لهــم‪.‬‬
‫وأضافــت الكتبــي أن مــن أهــم أهــداف‬
‫تشــكيل المجلــس هــو تنميــة وعــي شــباب‬
‫الدائــرة بالابتــكار والتميــز‪ ،‬وتعزيــز التواصــل‬

‫‪ 24‬الضياء‬


‫باب المبادرات‬

‫دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري وهيئــة الصحــة تضعــان حجــر‬
‫الأســاس لمركــز زايــد لغســيل الكلــى بدبــي‬

‫وضــع كل ًا مــن معالــي حميــد محمــد القطامــي‪ ،‬المديــر العــام لهيئــة الصحــة فــي دبــي‪ ،‬وســعادة‬
‫الدكتــور حمــد بــن الشــيخ أحمــد الشــيباني‪ ،‬مديــر عــام دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري‪،‬‬
‫حجـر الأسـاس لمركـز زايـد لغسـيل الكلـى فـي منطقـة الطـوار الثالثـة بدبـي‪ ،‬خـال احتفاليـة حضرهـا‬
‫سـعادة أميـن عـام المجلـس التنفيـذي لحكومـة دبـي‪ ،‬وأميـن عـام مؤسسـة الأوقـاف وشـؤون الق ّصـر‬
‫بدبـي‪ ،‬ومديـر عـام الدبلوماسـية العامـة – الأمانـة العامـة لمجلـس الـوزراء‪ ،‬وجميـع ممثلـي الجمعيـات‬

‫الخيريـة‪ ،‬بنـك نـور الإسـامي‪ ،‬وبنـك دبـي الإسـامي‪ ،‬إضافـة إلـى ممثلـي وسـائل الإعـام‪.‬‬

‫وتعليقــً علــى ذلــك‪ ،‬أكــد ســعادة الدكتــور حمــد بــن الشــيخ أحمــد الشــيباني حــرص صاحــب الســمو‬
‫الشـيخ محمـد بـن راشـد آل مكتـوم‪ ،‬نائـب رئيـس الدولـة‪ ،‬رئيـس مجلـس الـوزراء‪ ،‬حاكـم دبـي‪ ،‬رعـاه الله‪،‬‬
‫علـى مواصلـة الجهـود لتحفيـز اقتصـاد إمـارة دبـي‪ ،‬وتلبيـة المتطلبـات التنمويـة والاجتماعيـة‪ ،‬مـن خـال‬
‫وثيقـة الخمسـين التـي أطلقهـا بدايـة العـام الجـاري‪ ،‬مشـيرًا إلـى التـزام الدائـرة بتنفيـذ البنـد التاسـع‬

‫الـذي ينـص علـى تحقيـق نمـو سـنوي فـي الأعمـال الإنسـانية يعـادل ويواكـب نمونـا الاقتصـادي‪.‬‬

‫وقـال الدكتـور الشـيباني‪" :‬تعلمنـا مـن رؤيـة سـموه أن عمـل الخير هو سـر مـن أسـرار سـعادة المجتمعات‬
‫وهـو السـبيل لديمومـة الخيـر والترقـي الحضـاري‪ ،‬بحيـث يأتـي هـذا المشـروع الرائـد ليسـتلهم مـن هـذه‬
‫الرؤيـة إنشـاء صـرح علمـي وطبـي رائـدًا‪ ،‬موفـرًا الرعايـة الطبيـة للمحتاجيـن‪ ،‬مـن خـال شـراكة فعالـة‬

‫بيـن الجهـات الحكوميـة والمؤسسـات الخيريـة‪".‬‬

‫وأضـاف الشـيباني‪" :‬نحـرص دائمـً علـى أن تمتـاز المشـروعات الإنسـانية والخيريـة التـي ندعمهـا ونشـارك‬
‫بتنفيذهــا بالاســتدامة‪ ،‬علــى أن تلبــي احتياجــات مختلــف شــرائح المجتمــع‪ ،‬متبنيــن بذلــك منهــج‬
‫التخصـص فـي أعمالنـا الخيريـة وذلـك مـن خـال التعـاون والشـراكة مـع الجهـات المختصـة فـي جميـع‬
‫مشـاريعنا ومبادراتنـا‪ ،‬مشـيرًا إلـى أن مشـروع بنـاء مركـز زايـد لغسـيل الكلـى يتماشـى مـع التـزام إمـارة‬
‫دبـي بتحقيـق أهـداف التنميـة المسـتدامة‪ ،‬وعلـى رأسـها الهـدف الثالـث السـاعي إلـى ضمـان توفيـر حياة‬

‫صحيـة وتعزيـز الرفاهيـة لكافـة الأعمـار‪.‬‬

‫وســيكون افتتــاح المركــز‪ ،‬مــن أهــم الأدوات التــي ســتدعم مكانــة دبــي كوجهــة أساســية للســياحة‬
‫العلاجيـة علـى مسـتوى المنطقـة‪ ،‬باعتبـاره أحـد المشـروعات الطبيـة الرائـدة علـى مسـتوى المنطقـة‪،‬‬
‫حيـث سـتتوفر خدماتـه لمرضـى غسـيل الكلـى علـى أسـاس منتظـم‪ ،‬وفـق أعلـى المعاييـر العالميـة‬
‫المعتمـدة فـي هـذا المجـال‪ ،‬إضافـة إلـى خدمـات التدريـب علـى غسـيل الكلـى فـي المنـزل‪ ،‬وسـيتم‬
‫تخصيـص ‪ 30%‬مـن الطاقـة الاسـتيعابية للمركـز للحـالات الإنسـانية التـي تتـم إحالتهـا مـن الجمعيـات‬
‫الخيريـة المسـاهمة فـي المشـروع‪ ،‬تحـت إشـراف دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري‪ ،‬علـى أن‬

‫ينتهـي بنـاء المركـز خـال ‪ 18‬شـهرًا مـن تاريـخ توقيـع العقـد‪.‬‬

‫‪ 25‬الضياء‬


‫ويمتــد المركــز علــى مســاحة إجماليــة تصــل إلــى ‪ 5339.58‬متــر مربــع‪ ،‬وتصــل ســعته الكليــة إلــى ‪40‬‬
‫سـريرًا موزعـة علـى طابقيـن‪ ،‬حيـث يحتضـن الطابـق الأرضـي مـن المركـز ‪ 10‬أسـرة لعـاج الحـالات التـي‬
‫تتطلـب العـزل مـن الأمـراض المعديـة‪ ،‬بالإضافـة إلـى غرفتيـن لأمـراض الصـدر‪ ،‬وأربـع عيـادات تخصصيـة‪،‬‬
‫وخدمــات أخــرى داعمــة تشــمل مختبــرًا متخصصــً لمراقبــة مضاعفــات الغســيل‪ ،‬إلــى جانــب توفيــر‬
‫الفحوصـات‪ ،‬والصيدليـة‪ ،‬وخدمـات الإسـعاف‪ ،‬وعيـادة استشـاري التغذيـة‪ ،‬ومكاتـب للخدمـات الإداريـة‬
‫العامــة‪ ،‬بينمــا ســيضم الطابــق الأول مــن المركــز ‪ 30‬ســريرًا‪ ،‬مقدمــا كافــة الخدمــات الإكلينيكيــة‬

‫الداعمــة‪ ،‬إلــى جانــب مرافــق خاصــة لخدمــات الممرضيــن والموظفيــن‪.‬‬
‫وقـد أعلنـت دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري بدبـي بالتعـاون مـع هيئـة الصحـة بدبـي‪ ،‬شـهر‬
‫يوليـو الماضـي‪ ،‬عـن ترسـية عقـد تطويـر مركـز زايـد لغسـيل الكلـى بقيمـة ‪ 36,818‬مليـون درهـم‪ ،‬بحيـث‬
‫سـتحول الحـالات الإنسـانية للمركـز بنسـبة ‪ 30%‬مـن طاقتـه الاسـتيعابية‪ ،‬مـن قبـل الجمعيـات الخيريـة‬
‫المسـاهمة فـي المشـروع‪ ،‬وهـي‪ :‬جمعيـة "دار البـر" وجمعيـة "بيـت الخيـر" وجمعيـة "دبـي الخيريـة"‪ ،‬علـى‬

‫أن يقـوم المركـز بتقديـم خدماتـه لهـذه الحـالات مجانـً‪.‬‬
‫ويشـار إلـى أن دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري‪ ،‬وفـي إطـار التزامهـا بتنفيـذ البنـد التاسـع مـن‬
‫وثيقـة الخمسـين‪ ،‬تعمـل علـى إنجـاز مجموعـة مـن المبـادرات الخيريـة والإنسـانية داخـل وخـارج إمـارة‬

‫دبـي‪ ،‬منهـا المسـاهمة فـي مشـروع مـدن الخيـر بالتعـاون مـع برنامـج الشـيخ زايـد للإسـكان‪.‬‬

‫‪ 26‬الضياء‬


‫بنــك الملابــس يجمــع ‪ 1,113,530‬طــن مــن‬
‫الملابــس المســتعملة بقيمــة ‪ 4.5‬مليــون‬
‫درهــم خــال النصــف الأول مــن عــام ‪2019‬‬

‫أعلنـت دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري فـي دبـي‬
‫أن إجمالــي حجــم الملابــس المســتعملة الخارجــة عــن‬
‫حاجــة النــاس التــي تــم جمعهــا مــن كافــة مناطــق إمــارة‬
‫دبــي خــال النصــف الأول مــن عــام ‪ 2019‬بلــغ ‪1,113,530‬‬
‫طـن وبقيمـة اجماليـة وصلـت إلـى ‪ 4,454,120‬درهـم‪ ،‬وذلـك‬
‫ضمـن مشـروع "بنـك الملابـس" الـذي تنفـذه الدائـرة والرامـي‬
‫إلــى جمــع الملابــس المســتعملة وإعــادة تدويرهــا وبيعهــا‪،‬‬
‫للاســتفادة مــن ريعهــا فــي إقامــة المشــاريع الخيريــة‬

‫والإنســانية المختلفــة‪.‬‬

‫ويعتبــر مشــروع "بنــك الملابــس" أحــد المشــروعات الخيريــة‬
‫الرائــدة التــي تتبناهــا دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫الخيــري بدبــي فــي إطــار التزامهــا الوثيــق بتحقيــق المهــام‬
‫الموكلــة إليهــا ضمــن البنــد التاســع مــن وثيقــة الخمســين‬
‫التــي أطلقهــا صاحــب الســمو الشــيخ محمــد بــن راشــد آل‬
‫مكتــوم نائــب رئيــس الدولــة رئيــس مجلــس الــوزراء حاكــم‬
‫دبــي‪ ،‬رعــاه الله‪ ،‬والــذي وجــه ســموه بموجبــه تحقيــق نمــو‬
‫ســنوي فــي الأعمــال الإنســانية يعــادل ويواكــب نمونــا‬

‫الاقتصــادي‪.‬‬

‫وأكــد الدكتــور أحمــد محمــد الحبتــور‪ ،‬مديــر إدارة شــؤون‬
‫الــزكاة والصدقــات بالدائــرة أهميــة ترســيخ ثقافــة العمــل‬
‫الخيــري والتكافــل الإنســاني بيــن مختلــف فئــات وشــرائح‬
‫المجتمـع‪ ،‬داعيـً المواطنيـن والمقيميـن فـي إمـارة دبـي إلـى‬
‫المســاهمة فــي المبــادرات الخيريــة الرائــدة التــي تطلقهــا‬
‫الدائــرة وتشــرف علــى تنفيذهــا بالتعــاون مــع المؤسســات‬

‫الخيريــة فــي الإمــارة‪.‬‬

‫‪ 27‬الضياء‬


‫علــى أكثــر مــن ‪ 550‬مســجد وســاحة عامــة‬ ‫وقـال الحبتـور‪" :‬يعتبـر مشـروع "بنـك الملابـس"‬
‫ومجمـع سـكني فـي إمـارة دبـي‪ ،‬يتـم عبرها‬ ‫أحــد المبــادارات الخيريــة المبتكــرة التــي‬
‫جمــع أكبــر كميــة ممكنــة مــن الملابــس‬ ‫أطلقتهــا الدائــرة لمســاعدة المحتاجيــن‬
‫التـي لـم يعـد أصحابهـا بحاجـة إليهـا‪ ،‬ومـن‬ ‫والأسـر المتعففـة والتـي اسـتطاعت تحقيـق‬
‫ثـم العمـل علـى إعـادة تدويرهـا والاسـتفادة‬ ‫إنجــازات نوعيــة مــن خــال هــذه الأهــداف‪،‬‬
‫مــن قيمتهــا فــي تنميــة مشــاريع العمــل‬ ‫حيــث ســاهمت بكســوة ‪ 25,000‬طفــل‬
‫الخيــري‪ ،‬وتعزيــز روح التكافــل الاجتماعــي‪،‬‬ ‫ومسـاعدة أكثـر مـن ‪ 200,000‬حالـة إنسـانية‬
‫وتأكيـد مكانـة دبـي كمركـز عالمـي للأعمـال‬
‫حــول العالــم‪".‬‬
‫الخيريــة والإنســانية‪.‬‬
‫وأضـاف الحبتـور‪" :‬إلـى جانـب بعدهـا الإنسـاني‬
‫وخصصـت دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمل‬ ‫والخيـري الهـام‪ ،‬تعتبـر مبـادرة "بنـك الملابـس"‬
‫الخيــري بدبــي الرقــم المجانــي ‪800600‬‬ ‫مبـادرة خضـراء مسـتدامة‪ ،‬وذلـك مـن خـال‬
‫لاســتقبال اقتراحــات وبلاغــات وشــكاوى‬ ‫مســاهمتها بإعــادة تدويــر آلاف الأطنــان مــن‬
‫الجمهــور علــى مــدار ‪ 24‬ســاعة ‪800600‬‬ ‫الملابــس غيــر المســتخدمة‪ ،‬بمــا يســاهم‬
‫مــن خــال خدمــة العمــاء‪ ،‬كمــا تســتقبل‬ ‫بالتخلــص مــن كميــات كبيــرة مــن النفايــات‬
‫تعليقـات وآراء أفـراد المجتمـع حـول المبـادرة‬ ‫بطريقــة حضاريــة لا تشــوه المنظــر الجمالــي‬
‫مــن خــال البرنامجيــن الإلكترونييــن (اتصــل‬ ‫لمدينــة دبــي وتحافــظ علــى البيئــة‪ ،‬إلــى‬
‫بنـا) و(برنامـج الشـكاوى) علـى موقـع الدائـرة‬ ‫جانـب مسـاهمتها فـي دعـم تجـارة الألبسـة‬
‫الإلكترونــي‪ ،‬وذلــك فــي إطــار حرصهــا علــى‬ ‫فـي الإمـارة‪ ،‬إذ تعتبـر دبـي الثانيـة عالميـً فـي‬
‫تعزيــز التفاعــل المجتمعــي مــع مشــروع‬
‫مجــال تجــارة التجزئــة‪".‬‬
‫"بنــك الملابــس"‪.‬‬ ‫وأشـارت إحصائيـات الدائـرة إلـى أن الربـع الأول‬
‫مـن العـام الحالـي شـهد جمـع ‪ 471,660‬طن‬
‫مــن الملابــس المســتعملة بقيمــة وصلــت‬
‫إلـى ‪ 1,886,640‬درهـم‪ ،‬فيمـا تـم خـال الربـع‬
‫الثانــي جمــع ‪ 641,870‬طــن مــن الملابــس‬
‫المسـتعملة بقيمـة ‪ 2,567,480‬درهـم‪ .‬وكان‬
‫شـهر يونيـو هـو أكثـر الشـهور التـي شـهدت‬
‫تفاعــ ًا مجتمعيــً مــع المبــادرة‪ ،‬حيــث تــم‬
‫خلالــه جمــع ‪ 239,460‬طــن مــن الملابــس‬

‫المســتعملة بقيمــة ‪ 957,840‬درهــم‪.‬‬

‫وتقـوم فكـرة مشـروع "بنـك الملابـس" علـى‬
‫توزيـع نحـو ‪ 700‬صنـدوق ومسـتوعب ملابـس‬

‫‪ 28‬الضياء‬


‫"منصــة المشــتريات المؤسســية ‪ "509‬مبــادرة مشــتركة بيــن‬
‫إســامية دبــي وأســواق‬

‫خـال إطـاق المبـادرات المعرفيـة فـي قمـة‬ ‫أطلقــت دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫المعرفــة ‪ ،2019‬تحــت عنــوان‪" :‬المعرفــة‬ ‫الخيــري بدبــي‪ ،‬مبــادرة "منصــة المشــتريات‬
‫المؤسســية ‪ "509‬بالشــراكة مــع أســواق‪،‬‬
‫لتحقيــق التنميــة المســتدامة"‪.‬‬ ‫بحضــور الســيد أحمــد درويــش المهيــري‪،‬‬
‫المديــر التنفيــذي لقطــاع العمــل الخيــري‪،‬‬
‫ومــن جانبــه قــال المهيــري‪ :‬تســتند مبــادرة‬ ‫والســيد يوســف شــرف‪ ،‬المديــر التنفيــذي‬
‫"منصــة المشــتريات المؤسســية ‪ "509‬علــى‬ ‫لأســواق‪ ،‬بحيــث تعــد هــذه المبــادرة الأولــى‬
‫البنــد التاســع مــن وثيقــة الخمســين التــي‬ ‫مــن نوعهــا فــي المنطقــة‪ ،‬إذ تعمــل علــى‬
‫أطلقهــا صاحــب الســمو الشــيخ محمــد بــن‬ ‫تحويــل جــزء مــن المشــتريات التــي تقــوم‬
‫راشــد آل مكتــوم نائــب رئيــس الدولــة رئيــس‬ ‫بهـا الدوائـر الحكوميـة مـع أسـواق للتبرعـات‬
‫مجلـس الـوزراء حاكـم دبـي رعـاه الله‪ ،‬مطلـع‬ ‫فـي قطـاع العمـل الخيـري‪ ،‬والتـي سـتصرف‬
‫العــام الجــاري‪ ،‬بحيــث تدعــم هــذه المنصــة‬ ‫فــي عمليــات التنميــة المســتدامة‪ ،‬وذلــك‬
‫اســتراتيجية قطــاع العمــل الخيــري بالدائــرة‬

‫‪ 29‬الضياء‬


‫بحيــث يتــم تخصيــص صافــي الاربــاح ســنوي َا‬ ‫والتــي تهــدف إلــى قيــادة عمــل خيــري رائــد‬
‫إلــى العمــل الخيــري عــن طريــق تحويــل‬ ‫ومبتكــر‪ ،‬وبنــاء جهــة رياديــة مســتدامة ذو‬
‫المبلـغ إلـى الدائـرةى لتنميـة العمـل الإنسـاني‬ ‫تنافسـية عالميـة مـن خـال ابتـكار منظومـة‬
‫لتقـوم بدورهـا بتحديـد الجهـات المسـتحقة‬ ‫خيريـة متكاملـة لتمكيـن واسـعاد المعنييـن‪.‬‬

‫للدعــم والإعــان عنهــا‪.‬‬ ‫وأضــاف المهيــري إن إطــاق المبــادرة فــي‬
‫وأشـرفت دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل‬ ‫معــرض المعرفــة تعــد خطــوة مهمــة‬
‫الخيــري علــى توقيــع اتفاقيــات المبــادرة‬ ‫تدعـم توجـه القمـة فـي نسـختها السادسـة‬
‫المشــتركة مــع جهــات حكوميــة‪ ،‬شــبه‬ ‫والتـي تسـتهدف تحقيـق التنميـة المسـتدامة‬
‫حكوميـة‪ ،‬وخاصـة لـكل مـن ممثلـي الجهات‬ ‫ومواجهــة التحديــات العالميــة‪ ،‬بحيــث يبــرز‬
‫المشـاركة علـى الاتفاقيـات‪ :‬السـيدة شـيخة‬ ‫دور الجهـات الحكوميـة فـي ابتـكار مبـادرات‬
‫المنصـوري‪ ،‬نائـب المديـر العـام في مؤسسـة‬ ‫هادفـة فـي المجتمـع والتـي تحقـق بدورهـا‬
‫دبــي لرعايــة النســاء والأطفــال‪ ،‬الدكتــور‬ ‫مفهـوم الاسـتدامة ليتعـرف عليهـا جمهـور‬
‫محمـد العوضـي‪ ،‬المديـر التنفيـذي للعمليـات‬
‫لمستشـفى الجليلـة‪ ،‬محمـد فردونـي‪ ،‬مديـر‬ ‫القمــة المتنــوع‪.‬‬
‫عــام تمــرات‪ ،‬عائشــة بالجافلــة‪ ،‬نائــب رئيــس‬
‫مجلــس الإدارة فــي جمعيــة رؤيتــي‪ ،‬مــارك‬ ‫وتهــدف "منصــة المشــتريات المؤسســية‬
‫ولمــار أنــس‪ ،‬المديــر العــام لأســواق للتجزئــة‪.‬‬ ‫‪ "509‬إلــى إيجــاد وســيلة للشــركات‬
‫للمســاهمة بالعمــل الخيــري‪ ،‬وزيــادة حجــم‬
‫التبرعــات للأعمــال الخيريــة والتــي ستســاعد‬
‫دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري‬
‫فــي زيــادة وتحســين نوعيــة المشــاريع‬
‫الخيريــة التــي تقــوم بإنشــائها وتقديمهــا‬
‫لمســاعدة المجتمــع والرقــي بــه‪ ،‬وتزويــد‬
‫الدوائــر الحكوميــة والشــركات بخدمــة‬
‫عاليــة المســتوى مــن حيــث جــودة البضاعــة‬
‫وجــودة الخدمــة‪ ،‬وتــم تطويــر المنصــة مــن‬
‫قبــل شــركة أســواق لتواكــب المســرعات‬
‫الحكوميــة‪ ،‬والتــي تضــم حاليــا ‪ 6000‬منتــج‬
‫تســتطيع الجهــات المســجلة فــي المنصــة‬
‫الاختيــار مــن بينهــا وفقــا لاحتياجاتهــم‬

‫ا لمؤ سســية ‪.‬‬

‫وتدعـم المنصـة العمـل الإنسـاني مـن خـال‬
‫مركــزة المشــتريات المؤسســية لجميــع‬
‫الدوائــر الحكوميــة والجهــات التابعــة لهــا‬

‫‪ 30‬الضياء‬


‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي تنظم‬
‫معرضا لإطلاق الإفتاء الافتراضي‬

‫نظمـت دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري بدبـي معرضـا لإطـاق الإفتـاء الافتراضـي علـى مـدى‬
‫ثلاثـة أيـام مـن تاريـخ ‪ 29‬وحتـى ‪ 31‬مـن شـهر أكتوبـر مـن العـام الجـاري‪ ،‬فـي أبـراج الإمـارات‪ ،‬وذلـك علـى‬
‫هامـش مشـاريع المرحلـة الأولـى مـن مبـادرة "دبـي ‪ "10X‬التـي اعتمدهـا سـمو الشـيخ حمـدان بـن محمد‬
‫بـن راشـد آل مكتـوم‪ ،‬ولـي عهـد دبـي‪ ،‬رئيـس المجلـس التنفيـذي‪ ،‬رئيـس مجلـس أمنـاء مؤسسـة دبـي‬

‫لل ُمسـتقبل‪.‬‬
‫وانطلقــت المرحلــة الأولــى مــن إطــاق برنامــج الإفتــاء الافتراضــي فــي أول أيــام المعــرض متضمنــة‬
‫مواضيـع خاصـة بالصـاة عبـر قنـوات الدائـرة الخاصـة كالموقـع الإلكترونـي والتطبيـق الذكـي باللغتيـن‬
‫العربيــة والإنجليزيــة‪ ،‬بينمــا ســتتضمن المرحلــة القادمــة تطبيــق التواصــل واتســاب‪ ،‬والــذي ســيتناول‬
‫مواضيـع متعلقـة بالإفتـاء كالصيـام والصـاة والطهـارة وغيرهـا مـن المواضيـع التـي تهـم السـائلين‪.‬‬
‫وأشـار سـعادة الدكتـور حمـد بـن الشـيخ أحمـد الشـيباني‪ ،‬مديـر عـام الدائـرة إن إقامـة منصـة عالميـة‬
‫لخدمـة القـرآن الكريـم والفتـوى الشـرعية والبحـث العلمـي‪ ،‬مـن ضمـن اسـتراتيجية الدائـرة فـي تحقيـق‬
‫محـور الريـادة الإسـامية العالميـة‪ ،‬عـن طريـق الاسـتفادة من قاعـدة البيانـات العريضـة لـدى إدارة الإفتاء‪،‬‬
‫والتـي تحتـوي علـى عـدد كبيـر مـن مجلـدات الفتـاوى‪ ،‬متضمنـة آلاف الفتـاوى الشـرعية المعتمـدة مـن‬
‫لجنـة الإفتـاء العليـا‪ ،‬لتقديـم خدمـة الإفتـاء لجميـع المسـلمين حـول العالـم‪ ،‬فـي مختلـف مجـالات‬
‫الفتـاوى الشـرعية وعبـر منصـة رقميـة‪ ،‬لكـي تبقـى الإمـارات محافظـة علـى موقعهـا فـي الخريطـة‬

‫العالميـة‪ ،‬وتتصـدر المشـهد فـي قطاعـات جديـدة‪ ،‬لتكـون مؤثـرة وفاعلـة‪.‬‬
‫وقـال الدكتـور الشـيباني‪" :‬يأتـي تزامـن إطـاق برنامـج الإفتـاء الافتراضـي مـع الاحتفـال بمـرور خمسـين‬
‫عامـً علـى تأسـيس دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري بدبـي‪ ،‬ليؤكـد حـرص الدائـرة علـى عـرض‬
‫الإنجــازات التــي حققتهــا علــى مــدار العقــود الماضيــة مــن خــال الابتــكار فــي تقديــم خدماتهــا بمــا‬
‫يتماشــى مــع رؤيــة القيــادة الرشــيدة‪ ،‬ولتكــون الدائــرة مســاهمًا أساســيًا فــي تعزيــز ريــادة دبــي فــي‬
‫مجـال نشـر المعرفـة الدينيـة الصحيحـة وتعميـم قيـم الإسـام الوسـطي والتسـامح علـى مسـتوى‬

‫العالـم‪ ،‬ترسـيخًا لثقافـة الابتـكار والريـادة فـي العمـل الحكومـي‪".‬‬
‫مـن جهتـه؛ قـال الدكتـور عمـر محمـد الخطيـب‪ ،‬المديـر التنفيـذي لقطـاع الشـؤون الإسـامية بالدائـرة‪:‬‬
‫"يعتبـر مشـروع الإفتـاء الافتراضـي مشـروعًا دائـم التطـور والنمـو‪ ،‬حيـث سـيتم عبـره توثيـق عـدد كبيـر‬
‫مـن قواعـد البيانـات والوثائـق والكتـب الفقهيـة والفتـاوى ليتـم معالجتهـا ضمـن البرنامـج والاسـتفادة‬
‫منهـا فـي تحديـث البرنامـج باسـتمرار‪ .‬كمـا يسـتهدف المشـروع إضافـة لغـات متعـددة بهـدف توسـيع‬
‫قاعــدة المســتفيدين مــن هــذه المبــادرة المبتكــرة‪ .‬وسيشــرف فريــق العمــل المتخصــص فــي إدارة‬
‫الإفتــاء فــي الدائــرة علــى هــذا البرنامــج لتأصيــل الفتــاوى وفــق الضوابــط الشــرعية وبمــا يتماشــى مــع‬

‫المعاييـر المعتمـدة فـي الدائـرة‪".‬‬
‫ومــن جانبــه قــال محمــد الكمالــي‪ ،‬مســؤول مشــروع الإفتــاء الافتراضــي‪ :‬ســيقدم برنامــج الإفتــاء‬
‫الافتراضــي خدمــات الفتــوى للمســتفتين مــن جميــع أنحــاء العالــم وعلــى مــدار الســاعة‪ ،‬حيــث يتــم‬

‫‪ 31‬الضياء‬


‫مبتكــرة تســهل الإجابــة علــى الاستفســارات‬ ‫توظيــف قاعــدة البيانــات الضخمــة التــي‬
‫وتقديــم الفتــاوى الشــرعية المعتمــدة فــي‬ ‫تمتلكهــا الدائــرة والتــي تغطــي موضوعــات‬
‫الدائـرة‪ ،‬وتقديمهـا بشـكل تفاعلـي مبتكـر يتيـح‬ ‫دينيـة متنوعـة فـي تطويـر هـذا المشـروع‪ ،‬كمـا‬
‫وصــول المســتفيدين إلــى الفتــاوى مــن جميــع‬ ‫وســيتم اســتخدام تقنيــات الــذكاء الاصطناعــي‬
‫أنحـاء العالـم باللغـة العربيـة والإنجليزيـة‪ ،‬وذلـك‬ ‫فـي تحليـل البيانـات ودراسـتها ليصـار إلـى البنـاء‬
‫تحقيقــا لأهــداف ومحــاور اســتراتيجية دبــي‬ ‫عليهــا فــي تقديــم آراء وفتــاوى شــرعية‪ ،‬الأمــر‬
‫للـذكاء الاصطناعـي الراميـة إلـى تحويـل مدينـة‬ ‫الــذي يســاعد الفقهــاء والمفتيــن علــى تجنــب‬
‫دبــي إلــى تجربــة ُمنظمــة وســهلة وفعالــة‬ ‫تكـرار الإجابـة علـى أسـئلة سـبق الاستفسـار عنهـا‬
‫مـن قبـل‪ ،‬ويسـمح بتوجيـه جهودهـم لمجـالات‬
‫وســعيدة للمواطنيــن والــزوار‪.‬‬ ‫البحــث والدراســة الأخــرى التــي تهــم عمــوم‬
‫ويعــد البرنامــج خدمــة متاحــة للجاليــة‬
‫الإســامية فــي مختلــف أنحــاء العالــم‪ ،‬وذلــك‬ ‫المســلمين‪.‬‬
‫لاحتوائـه لغـات متعـددة بهـدف توسـيع قاعـدة‬ ‫وتضمـن المعـرض فيلمـا موجـزا لجميـع مراحـل‬
‫المســتفيدين مــن هــذه المبــادرة المبتكــرة‪،‬‬ ‫إنشــاء الإفتــاء بالدائــرة‪ ،‬والــذي يتنــاول مرحلــة‬
‫بإشـراف فريـق عمـل متخصـص فـي إدارة الإفتـاء‬ ‫الإفتــاء الشــفهي المباشــر‪ ،‬ومرحلــة الإفتــاء‬
‫المكتــوب‪ ،‬ومرحلــة الإفتــاء المســموع‪ ،‬مرحلــة‬
‫بالدائــرة‪.‬‬ ‫الإفتــاء المرئــي‪ ،‬ومرحلــة الإفتــاء الإلكترونــي‪،‬‬
‫ويأتــي تزامــن إطــاق برنامــج الإفتــاء الافتراضــي‬
‫مـع الاحتفـال بمـرور خمسـين عامـً علـى تأسـيس‬ ‫وصــولا إلــى مرحلــة الإفتــاء الافتراضــي‪.‬‬
‫دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل الخيـري بدبـي‪،‬‬ ‫ويعــد الإفتــاء الافتراضــي نظــام ذكــي للإفتــاء‬
‫ليؤكـد حـرص الدائـرة علـى عـرض الإنجـازات التـي‬ ‫علــى مــدار الســاعة‪ ،‬يعيــد صياغــة آليــة تقديــم‬
‫حققتهـا علـى مـدار العقـود الماضيـة مـن خـال‬ ‫الفتـاوى الشـرعية مـن خـال تكنولوجيـا الـذكاء‬
‫الصناعـي‪ ،‬حيـث يسـهم فـي توفيـر عـدة قنـوات‬
‫الابتـكار فـي تقديـم خدماتهـا‪.‬‬

‫‪ 32‬الضياء‬


‫باب الخدمات‬

‫دائـرة الشـون الإسـامية والعمـل الخيـري بدبـي تقـدم ‪ 642‬استشـارة متنوعـة‬
‫خـال الربـع الثالـث مـن عـام ‪2019‬‬

‫والإصــاح الأســري ومســببات الطــاق وآثــاره‪.‬‬ ‫تأكيــدًا علــى التزامهــا بدورهــا ورســالتها‬
‫وتــزود الدائــرة المتعامليــن بالاستشــارات الدينيــة‬ ‫التوعويــة والعلميــة‪ ،‬بالملتــزم بالوســطيه‬
‫والاجتماعيــة والعلميــة علــى مــدار العــام‪،‬‬ ‫والاعتـدال؛ كشـفت دائرة الشـؤون الإسـامية‬
‫مــن خــال المقابــات المباشــرة‪ ،‬والحــوارات‬ ‫والعمــل الخيــري بدبــي عــن تقديــم ‪642‬‬
‫عبــر الهاتــف‪ ،‬وجلســات التحكيــم‪ ،‬إلــى جانــب‬ ‫استشــارة متنوعــة للحــالات الاجتماعيــة فــي‬
‫التفاعـل مـع موقـع الدائـرة الإلكترونـي‪ .‬ويمكـن‬ ‫الإمــارة خــال الربــع الثالــث مــن عــام ‪،2019‬‬
‫للراغبيــن بالحصــول علــى هــذه الاستشــارات‬ ‫إذ قامــت إدارة التثقيــف والتوجيــه الدينــي‬
‫تقديـم طلبهـم عبـر موقـع الدائـرة الإلكترونـي‬ ‫التابعـة للدائـرة بالتنسـيق والتعـاون مـع وزارة‬
‫أو التواصــل مــع خدمــة المتعامليــن فــي مركــز‬ ‫تنميــة المجتمــع‪ ،‬وهيئــة تنميــة المجتمــع‪،‬‬
‫ومحاكــم دبــي‪ ،‬والنيابــة العامــة فــي دبــي‪.‬‬
‫اتصــال الدائــرة علــى الرقــم ‪.800600‬‬
‫وأكــد إبراهيــم المنصــوري‪ ،‬رئيــس قســم‬
‫الإرشـاد الدينـي علـى التـزام الإدارة المذكـورة‬
‫بتقديــم أفضــل الخدمــات‪ ،‬والاستشــارات‬
‫البنـاءة لجمهـور المتعاملين‪ ،‬ولدعم اسـتقرار‬
‫ال ُأسـرة‪ ،‬بالاشـتراك مـع المؤسسـات والجهات‬
‫الحكوميـة ذات العلاقـة‪ ،‬حيـث تكلـف الإدارة‬
‫نخبـه مـن المستشـارين المختصيـن الأكفـاء‬
‫للــرد علــى كل طلبــات الاستشــارات الــواردة‬
‫للدائــرة‪ .‬وقــال المنصــوري‪" :‬تأتــي هــذه‬
‫الجهــود فــي إطــار ســعي الدائــرة إلــى رفــع‬
‫مسـتوى الوعـي المجتمعـي‪ ،‬ونشـر الطاقـة‬
‫الإيجابيـة‪ ،‬بمـا يعـزز مـن قـدرة المجتمـع علـى‬
‫التعامــل مــع التحديــات الحياتيــة اليوميــة‪،‬‬
‫وفــق المعاييــر التــي تتناســب مــع الشــريعة‬
‫الغــراء وتوجيهــات القــرآن الكريــم والســنة‬

‫النبويــة الشــريفة‪".‬‬

‫وتقــدم الدائــرة استشــارات‪ ،‬تســاهم مــن‬
‫خلالهــا فــي عــاج الحــالات التــي تواجــه‬
‫عوائقــً وتحديــا ٍت اجتماعيــة‪ ،‬فــي المجــالات‬
‫الســلوكية والتربويــة والأســرية‪ ،‬إلــى جانــب‬
‫الاستشــارات الزوجيــة وقضايــا الحضانــة‬

‫‪ 33‬الضياء‬


‫إسلامية دبي تنظم سلسلة محاضرات بعنوان”‬
‫توجيهات للشباب"‬

‫وتأتـي هـذه السلسـلة ضمـن مجموعـة مـن‬ ‫نظمــت إدارة التثقيــف والتوجيــه الدينــي‬
‫المحاضــرات الدينيــة والثقافيــة المتنوعــة‬ ‫بدائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري‬
‫للتعامــل بواقعيــة مــع مختلــف المتغيــرات‬ ‫بدبـي‪ ،‬سلسـلة محاضـرات بعنـوان” توجيهات‬
‫العالميــة التــي يتعــرض لهــا جيــل الشــباب‪،‬‬ ‫للشـباب" فـي الفتـرة مـن ‪ 30/10/2019‬إلـى‬
‫بحيــث تهــدف السلســلة إلــى تنبيــه الشــباب‬ ‫‪ ،02/11/2019‬وذلــك فــي مســجد الشــيخة‬
‫وتعريفهــم علــى كيفيــة التغلــب علــى‬ ‫هنـد بنـت مكتـوم آل مكتـوم‪ ،‬فـي منطقـة‬
‫التحديــات‪ ،‬وذلــك مــن بــاب المســؤولية‬ ‫زعبيــل‪ ،‬بعــد صــاة العشــاء‪ ،‬وذلــك ضمــن‬
‫المجتمعيــة التــي تســعى دائــرة الشــؤون‬ ‫خطـة التوعيـة الدينيـة للدائـرة للعـام ‪.2019‬‬
‫الإســامية والعمــل الخيــري إلــى تبنيهــا‬
‫لإحــداث التغييــر الإيجابــي‪ ،‬مــن خــال عــرض‬ ‫وأشــارت يســرى القعــود‪ ،‬مديــرة إدارة‬
‫الحلــول عبــر منصــات مختلفــة‪ ،‬تســمح‬ ‫التثقيــف والتوجيــه الدينــي بالدائــرة‪ ،‬علــى‬
‫للوعــاظ والأخصائييــن والمرشــدين بالتفاعــل‬ ‫حـرص الدائـرة فـي نشـر قيـم ومبـادئ الديـن‬
‫الإســامي الحنيــف‪ ،‬إلــى جانــب تعزيــز قيــم‬
‫المباشــر مــع الجمهــور‪.‬‬ ‫الاعتــدال والوســطية والثقافــة الإســامية‬
‫لعمــوم المســلمين فــي دبــي‪ ،‬بحيــث ارتــأت‬
‫الإدارة أن تكــون رســالة هــذه السلســلة‬
‫موجهــة إلــى جيــل الشــباب لمــا يمثلــه مــن‬
‫ركيــزة أساســية فــي المجتمــع بحســب‬
‫توجهــات القيــادة الرشــيدة للدولــة‪ ،‬والتــي‬

‫تولــي الشــباب الأهميــة الأولــى‪.‬‬

‫وقســمت سلســلة المحاضــرات إلــى أربعــة‬
‫أيــام متتاليــة‪ ،‬تنــاول فيهــا المحاضــرون‬
‫مجموعــة مــن المواضيــع التــي تعنــى‬
‫بجيــل الشــباب وأهــم المخاطــر التــي‬
‫قــد تواجههــم‪ ،‬حيــث ابتــدأت السلســلة‬
‫بمحاضـرة "ولا تفرقـوا" التـي طرحهـا الدكتـور‬
‫عزيــز العنــزي‪ ،‬فيمــا تطــرق الدكتــور صالــح‬
‫عبـد الكريـم إلـى موضـوع "خطـورة التحـزب"‪،‬‬
‫وتنــاول فضيلــة الشــيخ خالــد إســماعيل‪،‬‬
‫موضــوع الغلــو بعنــوان محاضــرة "إياكــم‬
‫والغلــو"‪ ،‬وفــي آخــر أيــام السلســلة تنــاول‬
‫الدكتـور عبـد الله الكمالـي "أفـكار منحرفـة"‪.‬‬

‫‪ 34‬الضياء‬


‫إسلامية دبي تفتتح جامع التسامح في‬
‫منطقة مرسى دبي‬

‫وقـد ُبنـي الجامـع علـى الطـراز الحديـث‪ ،‬وبمسـاحة‬ ‫افتتحـت دائـرة الشـؤون الإسـامية والعمـل‬
‫‪ 2829‬متــر مربــع تســتوعب أكثــر مــن (‪ )1300‬مــن‬ ‫الخيــري بدبــي جامــع التســامح بمنطقــة‬
‫الــرواد المصليــن‪ ،‬كمــا يتضمــن ملحــق للنســاء‬ ‫مرســى دبــي‪ ،‬فــي جزيــرة بلــو ووتــر‪ ،‬وهــو‬
‫يسـتوعب عـدد ‪ .240‬وتج ّمـل الجامـع بمنـارة يصـل‬ ‫مســجد جامــع لإقامــة الصلــوات الخمــس‬
‫ارتفاعهــا إلــى (‪ )35‬متــرًا طوليــً‪ ،‬إلــى جانــب توفــر‬ ‫والجمعــة‪ُ ،‬بنــي علــى نفقــة شــركة مــراس‬
‫مواقــف خارجيــة للســيارات عــدد ‪ ،300‬مخصصــة‬ ‫القابضــة‪ ،‬وجــاء حفــل الافتتــاح بعــد صــاة‬
‫لــر ّواد الجامــع مــن المصليــن‪ ،‬إلــى جانــب الأماكــن‬ ‫الظهــر‪ ،‬بحضــور الســيد محمــد علــي‬
‫الفلاســي‪ ،‬المديــر التنفيــذي لقطــاع شــؤون‬
‫المخصصــة للوضــوء‪.‬‬ ‫المســاجد‪ ،‬وعــدد مــن الإدارييــن وموظفــي‬
‫واختتــم حفــل الافتتــاح بتكريــم بانــي المســجد‬
‫الجامــع‪ ،‬تثمينــً لــدوره وجهــوده التــي بذلهــا مــن‬ ‫الدائــرة‪ ،‬وعــدد مــن المصليــن‪.‬‬
‫أجــل البنــاء‪ .‬هــذا وتنهــض إســامية دبــي بالإشــراف‬ ‫وابتــدأت فعاليــة الافتتــاح بقــراءة آيــات مــن‬
‫علــى المســاجد علــى مســتوى الإمــارة بتوفيــر‬ ‫القـرآن الكريـم‪ ،‬بصـوت الشـيخ القـارئ أحمـد‬
‫خدماتهــا وتطويــر الكــوادر العاملــة فيهــا فــي‬ ‫الســك‪ ،‬تلتهــا كلمــة الدائــرة بالمناســبة‬
‫ضـوء أرقـى المسـتويات المعتبـرة فـي هـذا المجـال‪،‬‬ ‫ألقاهـا السـيد صالـح زايـد فـرج‪ ،‬أخصائـي أول‬
‫تنفيــذًا للخطــط الاســتراتيجية فــي البنــاء والعمــارة‬ ‫خدمـات دينيـة‪ ،‬ثـم جـاءت الكلمـة الوعظيـة‬
‫بالتعــاون مــع الجهــات المختصــة‪ ،‬وكذلــك‬ ‫مـن السـيد عمـار بـن طـوق‪ ،‬أشـار مـن خلالهـا‬
‫لاســتدامة المســاجد‪ ،‬وخدماتهــا‪ ،‬وإدارتهــا فــي‬ ‫علــى فضــل المســاجد وعمارتهــا وبنائهــا‬
‫ضــوء التوجيهــات الســديدة لحكومتنــا الرشــيدة‪،‬‬ ‫فـي الإسـام‪ ،‬وكرامـة مـن يبنيهـا ويعمرهـا‬
‫وتعزيـزًا لـدور المسـاجد وأهميتهـا فـي حيـاة الفـرد‬ ‫بالصــاة والتســبيح والذكــر وقــراءة القــرآن‬

‫والمجتمــع‪.‬‬ ‫الكريــم‪.‬‬

‫‪ 35‬الضياء‬


‫خدمة المتعاملين هي "صوت المتعامل"‬
‫في إسلامية دبي‬

‫وبلــغ عــدد الطلبــات الــواردة خــال النصــف‬ ‫تســعى دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬
‫الأول مــن العــام الجــاري ‪ 4338‬طلــب‪،‬‬ ‫الخيــري بدبــي‪ ،‬إلــى تقديــم خدماتهــا‬
‫وتصــدرت القائمــة طلبــات إصــدار فتــوى‬ ‫بكفــاءة ومهنيــة عاليــة‪ ،‬وذلــك مــن خــال‬
‫بعــدد ‪ 9203‬طلــب‪ ،‬ثــم طلــب اصــدار‬ ‫التعامــل مــع احتياجــات المتعامليــن مــن‬
‫شــهادة اعتنــاق الإســام بمعــدل ‪1397‬‬ ‫كافــة شــرائح المجتمــع‪ ،‬عــن طريــق فريــق‬
‫طلــب‪ 778 ،‬طلــب اقتنــاء إصــدارات الدائــرة‬ ‫عمـل متعـاون يتمتـع بالمعرفـة‪ ،‬ويسـتطيع‬
‫أو مصحــف الشــيخ مكتــوم‪ ،‬وتوفيــر‬ ‫الإجابــة علــى جميــع الاستفســارات عبــر‬
‫محاضــر لإقامــة نشــاط دينــي بمعــدل ‪313‬‬ ‫القنـوات المتاحـة لاسـتقبال الطلبـات والبـت‬
‫طلــب‪ 183 ،‬طلــب رعايــة مســلم جديــد‪،‬‬ ‫فيهــا فــي الوقــت المناســب ودون تأخيــر‪،‬‬
‫وتنقســم هــذه الخدمــات بحســب توجــه‬ ‫وتأتــي إدارة خدمــة المتعامليــن‪ ،‬فــي قمــة‬
‫كل وحــدة تنظيميــة بالدائــرة‪ ،‬فيمــا بلــغ‬ ‫الســلم الــذي يتولــى مهــام واختصــاص‬
‫عـدد الاستفسـارات وذات العلاقـة بأنشـطة‬
‫وخدمـات الدائـرة الـواردة إلـى مركـز الاتصـال‬ ‫التعامــل مــع العمــاء‪.‬‬

‫خــال الفتــرة ذاتهــا ‪ 11240‬استفســار‪.‬‬ ‫وقـال عـادل جمعـة مطـر‪ ،‬مديـر إدارة خدمة‬
‫المتعامليــن‪ :‬أن دائــرة الشــؤون الإســامية‬
‫ومـن جانبهـا‪ ،‬أشـارت هاجـر علـي السـويدي‪،‬‬ ‫والعمــل الخيــري تحــرص علــى تمكيــن‬
‫رئيــس قســم علاقــات المتعامليــن‪ ،‬أن‬ ‫موظفيهــا مــن أداء المهــام والواجبــات‬
‫الإدارة هــي صــوت المتعامــل‪ ،‬بحيــث تتجــه‬ ‫الموكلــة إليهــم لتحقيــق الاحترافيــة فــي‬
‫دائمــا إلــى إفــراز العمليــات وتوجيههــا إلــى‬ ‫العمــل تعزيــزا لتجربــة المتعامليــن عنــد‬
‫منهجيـة التحسـين المسـتمر‪ ،‬بهـدف دفـع‬ ‫الحصـول علـى خدمـات الدائـرة‪ ،‬والـذي يقـع‬
‫عجلــة التميــز والجــودة التــي تطمــح إليهــا‬ ‫ضمــن إطــار معرفــي لفهــم احتياجاتهــم‪،‬‬
‫القيــادة الرشــيدة فــي إســعاد المتعامليــن‪،‬‬ ‫عبــر قنــوات تتفــق مــع متطلباتهــم‪،‬‬
‫وذلــك لتتوافــق مــع متطلبــات العصــر‬ ‫للاســتمرار فــي تحســين جــودة الخدمــات‬
‫المتغيــرة‪ ،‬وتوقعــات المتعامــل ورؤيــة‬
‫الدائــرة‪ ،‬للاســتمرار فــي تحقيــق الاحترافيــة‬ ‫المتمركــزة حــول المتعامــل‪.‬‬

‫فــي العمــل‪.‬‬ ‫وأفــاد مطــر أن إدارة خدمــة المتعامليــن‬
‫تتنــاول جميــع احتياجــات المتعامــل مــن‬
‫وأكــدت الســويدي أن دائــرة الشــؤون‬ ‫خـال عـرض الخدمات‪ ،‬واسـتقبال الشـكاوى‪،‬‬
‫الإسـامية والعمـل الخيـري تقـدم ‪ 54‬خدمة‬ ‫والاقتراحــات‪ ،‬والتواصــل المباشــر مــن خــال‬
‫خاصــة بالدائــرة‪ ،‬مختلفــة عــن خدمــات‬ ‫مركــز الاتصــال‪ ،‬ومركــز الخدمــة‪ ،‬وذلــك‬
‫المراكــز المتخصصــة التابعــة للدائــرة مثــل‬ ‫ســعيا منهــا إلــى توفيــر خدماتهــا بجــودة‬
‫مراكــز مكتــوم لتحفيــظ القــرآن الكريــم‪،‬‬ ‫مميـزة‪ ،‬مـن خـال تسـهيل الإجـراءات والبـت‬
‫ومركـز محمـد بـن راشـد للثقافـة الإسـامية‪،‬‬
‫ومراكــز المزهــر وأم الشــيف الثقافيــة‬ ‫فيهــا فــي الوقــت المناســب‪.‬‬

‫‪ 36‬الضياء‬


‫المجتمــع‪ ،‬خــال فتــرة محــددة ومعلنــة ضمــن‬ ‫الإســامية‪ ،‬والمراكــز الخارجيــة التــي تشــمل‬
‫ضوابــط معتمــدة أقرتهــا الدائــرة‪.‬‬ ‫الليســيلي‪ ،‬حتــا‪ ،‬جبــل علــي‪ ،‬بحيــث تقــدم‬
‫خدمــات معينــة فــي مواســم محــددة‪،‬‬
‫وأوضــح عــادل جمعــة مطــر‪ ،‬أنــه يتــم اســتقبال‬ ‫موضحــة أن رحلــة المتعامــل أثنــاء طلــب‬
‫الشــكاوى عبــر وســائل الإعــام المختلفــة‪ ،‬بحيــث‬ ‫الخدمــة تكــون ضمــن آليــات محــددة‪ ،‬تمتــاز‬
‫يتــم تحويــل الشــكاوى لحلهــا إلــى الوحــدة‬
‫بعــدم وجــود رســوم عينيــة‪.‬‬
‫التنظيميــة المعنيــة فــي الدائــرة‪.‬‬
‫ويمكنكــم زيــارة المبنــى الرئيــس لدائــرة الشــؤون‬ ‫وأوضــح مديــر إدارة خدمــة المتعامليــن أن‬
‫الإســامية والعمــل الخيــري‪ ،‬فــي منطقــة الممــزر‪،‬‬ ‫الدائــرة تســعى مــن خــال فتحهــا العديــد‬
‫للحصــول علــى خدماتهــا‪ ،‬أو التواصــل مــع الرقــم‬ ‫مــن قنــوات التواصــل إلــى ســماع صــوت‬
‫المجانـي ‪ 800600‬للمزيـد مـن الاستفسـار‪ ،‬أو برنامـج‬ ‫المتعامليــن والأخــذ بملاحظاتهــم أو‬
‫اتصـل بنـا عبـر تطبيـق الواتسـاب ‪ 0543067777‬خلال‬ ‫شـكواهم والعمـل علـى حلهـا‪ ،‬عبـر القنـوات‬
‫التاليــة‪ :‬الموقــع الإلكترونــي للدائــرة وذلــك‬
‫أيـام الأسـبوع‪ ،‬أو عبـر البريـد الإلكترونـي للدائـرة‬ ‫باختيــار رابــط نظــام الشــكاوى‪ ،‬إلــى جانــب‬
‫‪[email protected]‬‬ ‫موقــع دائــرة حكومــة دبــي الذكيــة باختيــار‬
‫رابـط نظـام الشـكاوى‪ ،‬والموقـع الإلكترونـي‬
‫‪ 37‬الضياء‬ ‫الخــاص بنظــام الشــكاوى‪ ،‬إضافــة إلــى‬
‫البريــد الإلكترونــي الخــاص بــالإدارة‪ ،‬ومركــز‬
‫الاتصـال‪ ،‬وعبـر تطبيـق الواتسـاب‪ ،‬أو الحضـور‬

‫ا لشــخصي ‪.‬‬

‫وتســتند الإدارة علــى مبــدأ "ســماع صــوت‬
‫المتعامــل" لفهــم حيثيــات الشــكوى‬
‫وإنجازهـا لرفـع رضـا المتعامـل‪ ،‬بحيـث تعتمد‬
‫علـى جلسـات العصـف الذهني لتقليل نسـبة‬
‫الشــكاوى‪ ،‬ووضــع المقترحــات التحســينية‬
‫لرفـع رضـا المتعامليـن مـن مختلـف شـرائح‬


‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري تدعم الباحثين‬
‫في العلوم الإسلامية من خلال الاستشارات البحثية‬

‫الاستشــارات تأتــي عــن طريــق أفــراد داخــل‬ ‫تســعى إدارة البحــوث فــي دائــرة الشــؤون‬
‫الدولـة وخارجهـا وبدرجـات علميـة تراوحـت بيـن‬ ‫الإســامية والعمــل الخيــري بدبــي‪ ،‬إلــى‬
‫درجــة البكالوريــوس والماجســتير والدكتــوراه‪،‬‬ ‫تكثيـف جهودهـا فـي تعزيز قيم الوسـطية‬
‫ممــا يعكــس ثقــة المجتمــع العلمــي للدائــرة‬ ‫الإسـامية عـن طريـق التزامهـا بـدور الدائـرة‬
‫ورســالتها التوعويــة والعلميــة‪ ،‬وذلــك‬
‫والمكانــة العلميــة التــي حققتهــا‪.‬‬ ‫مــن خــال دعــم الباحثيــن فــي الدراســات‬
‫وتتضمــن إدارة البحــوث نخبــة مميــزة مــن‬ ‫الإسـامية والعربيـة وتنميـة العمـل العلمـي‬
‫الباحثيــن المختصيــن والأكفــاء الذيــن يشــرفون‬ ‫والثقافــي مــن خــال الاستشــارات البحثيــة‪.‬‬
‫علــى طلبــات الاستشــارات البحثيــة بمــا يتماشــى‬ ‫وقــال الســيد علــي حســن المرزوقــي‪ ،‬مديــر‬
‫والمعاييــر المعتمــدة فــي الدائــرة‪ ،‬بحيــث يتــم‬ ‫إدارة البحــوث بالدائــرة‪ :‬إن دائــرة الشــؤون‬
‫تعبئــة النمــوذج المعتمــد لتقديــم الاستشــارة‬ ‫الإســامية والعمــل الخيــري تطمــح مــن‬
‫البحثيــة‪ ،‬وعليــه يتــم التواصــل مــع صاحــب‬ ‫خــال اســتراتيجيتها إلــى تحقيــق محــور‬
‫الطلــب عــن طريــق الوســائل التاليــة‪ :‬الحضــور‬ ‫الريــادة الإســامية العالميــة‪ ،‬وذلــك مــن‬
‫خــال إقامــة منصــة عالميــة لخدمــة‬
‫الشــخصي‪ ،‬البريــد الإلكترونــي‪ ،‬أو الهاتــف‪.‬‬ ‫القــرآن الكريــم والفتــوى الشــرعية والبحــث‬
‫وتسـعى الدائـرة إلـى توفيـر الاستشـارات البحثيـة‬ ‫العلمــي‪ ،‬حيــث تعمــل إدارة البحــوث فــي‬
‫طــوال العــام‪ ،‬بحيــث يمكــن التقــدم بطلــب‬ ‫دعـم الباحثيـن فـي العلـوم الإسـامية مـن‬
‫استشـارة مـن المتخصصيـن‪ ،‬مـن خـال الموقـع‬
‫الالكترونــي لدائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل‬ ‫خــال تقديــم الاستشــارات البحثيــة‪.‬‬
‫الخيـري‪ ،‬أو التواصـل مـع خدمـة المتعامليـن فـي‬ ‫وأكــد المرزوقــي أن هــذه الخدمــة تتيــح‬
‫للمتعامليــن تقديــم طلبــات الاستشــارات‬
‫مركــز اتصــال الدائــرة علــى الرقــم ‪.800600‬‬ ‫للإعــداد الأمثــل للبحــوث العلميــة كاختيــار‬
‫عنــوان البحــث‪ ،‬اختيــار المراجــع‪ ،‬إعــداد‬
‫خطــة البحــث‪ ،‬آليــة العمــل فــي تحقيــق‬
‫المخطوطــات‪ ،‬بحيــث يتــم تقديــم خدمــة‬
‫الاستشـارات البحثيـة فـي العلـوم الإسـامية‬
‫كعلــوم القــرآن‪ ،‬الحديــث الشــريف‪ ،‬الفقــه‪،‬‬
‫الاقتصــاد الإســامي‪ ،‬القضايــا الاجتماعيــة‪،‬‬

‫اللغــة العربيــة وعلومهــا‪.‬‬
‫وأضــاف المرزوقــي أن تقديــم الخدمــات‬
‫المتنوعــة التــي تدعــم مختلــف الشــرائح‬
‫المجتمعيــة‪ ،‬تســاهم فــي تعزيــز نشــر‬
‫المعرفــة الدينيــة المتخصصــة‪ ،‬وتعميــم‬
‫قيــم الإســام الوســطي والتســامح علــى‬
‫مســتوى العالــم‪ ،‬مؤكــدًا أن طلبــات‬

‫‪ 38‬الضياء‬ ‫‪ 38‬الضياء‬


‫مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية ينظم برنامجا‬
‫توعويا لنزيلات المؤسسات الإصلاحية‬

‫العطــاء والبــذل مــن أجــل كل محتــاج‪.‬‬ ‫نظــم قســم التواصــل الحضــاري بمركــز‬
‫وبدورهــا أكــدت رويــة الكتبــي‪ ،‬رئيــس قســم‬ ‫محمــد بــن راشــد للثقافــة الإســامية التابــع‬
‫التواصــل الحضــاري‪ ،‬أن فريــق عمــل البرنامــج‬ ‫لدائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري‬
‫يعمــل علــى تعزيــز التواصــل الإيجابــي فــي‬ ‫بدبــي‪ ،‬وبالتعــاون مــع إدارة التوعيــة الأمنيــة‬
‫المجتمـع مـن خـال البرامـج المطروحـة التـي‬ ‫بشـرطة دبـي‪ ،‬برنامـج "محاضـرات المؤسسـات‬
‫ترســخ قيــم التســامح وتنشــر ثقافــة التآخــي‬ ‫الإصلاحيــة"‪ ،‬وهــو برنامــج توعــوي ثقافــي‬
‫الإنسـاني والتعـاون بيـن أفـراد المجتمـع مـن‬ ‫يســتهدف نزيــات المؤسســات الإصلاحيــة‬
‫مختلــف شــرائحه بغــض النظــر عــن ثقافــة‬ ‫بمراكــز شــرطة دبــي‪ ،‬وذلــك ضمــن خطــة‬

‫الطــرف الآخــر‪.‬‬ ‫التوعيــة الدينيــة للدائــرة للعــام ‪.2019‬‬

‫هـذا وأعلـن مركـز محمـد بـن راشـد للثقافـة‬ ‫ومــن جانبهــا أفــادت هنــد محمــد لوتــاه‪،‬‬
‫الإســامية اســتمرار شــراكته مــع شــرطة‬ ‫مديـرة إدارة مركـز محمـد بـن راشـد للثقافـة‬
‫دبــي مــن خــال تنفيــذ برنامــج "محاضــرات‬ ‫الإســامية‪ ،‬أن المركــز يحــرص دائمــا علــى‬
‫المؤسســات الإصلاحيــة"‪ ،‬باللغتيــن الإنجليزيــة‬ ‫تنويــع برامجــه لتشــمل محاضــرات ودروس‬
‫والتغالــوغ لنزيــات المؤسســات الإصلاحيــة‬ ‫ودورات تعليميـة ونـدوات وورش عمـل‪ ،‬وذلـك‬
‫والعقابيــة فــي دبــي‪ ،‬والــذي بــدأ فــي شــهر‬ ‫للوصــول إلــى أكبــر شــريحة ممكنــة مــن‬
‫مــارس العــام الجــاري‪ ،‬مــن إعــداد وفــاء‬ ‫الفئــات المســتهدفة‪ ،‬بحيــث يعكــس هــذا‬
‫قاســمية‪ ،‬تنفيــذي أول أنشــطة ثقافيــة‪،‬‬ ‫البرنامـج رسـالة المركز الإنسـانية والمنسـجمة‬
‫مــع أهــداف إمــارة دبــي فــي ترســيخ ثقافــة‬
‫بقســم التواصــل الحضــاري بالمركــز‪.‬‬

‫‪ 39‬الضياء‬


‫الإفتاء بإسلامية دبي يقدم الفتاوى عبر "الواتساب"‬

‫الباحثيــن عــن المعلومــات فــي مختلــف‬ ‫تعمـل إدارة الإفتـاء بدائـرة الشـؤون الإسـامية‬
‫مجـالات الفتـاوى الشـرعية مـن خـال منصـة‬ ‫والعمـل الخيـري بدبـي‪ ،‬علـى تقديـم خدمـات‬
‫تفاعليــة متاحــة لجميــع المســلمين مــن‬ ‫الإفتــاء عبــر قنــوات جديــدة تســمح للســائل‬
‫بالتواصــل المباشــر مــع المفتــي‪ ،‬حيــث‬
‫أنحــاء العالــم‪.‬‬ ‫أطلقــت مؤخــرًا منصــة رقميــة "الواتســاب"‬
‫وأضــاف الكمالــي أن فتــرة التواصــل خــال‬ ‫تخـدم الإفتـاء‪ ،‬والتـي تعـد الدائـرة أول جهـة‬
‫الفتــرة التجريبيــة لإطــاق الخدمــة ســتكون‬ ‫حكوميــة تتبنــى تقديــم خدماتهــا الإفتائيــة‬
‫علــى مــدار الســاعة فــي اســتقبال الأســئلة‬ ‫عبرهـا‪ ،‬لتحقيـق نتائـج ملموسـة ومسـتدامة‬
‫و الإجابــة خــال يومــي عمــل‪ ،‬موضحــً‬
‫أن الخدمــة تســعى إلــى تشــجيع النــاس‬ ‫فــي مــدة زمنيــة قصيــرة‪.‬‬
‫علــى الاستفســار عــن الأحــكام الشــرعية‬ ‫وقـال محمـد الكمالـي‪ ،‬رئيـس قسـم توثيـق‬
‫وتعزيــز الوعــي الدينــي لأكبــر شــريحة مــن‬ ‫وأرشـفة الفتـاوى بالدائـرة‪ :‬إن الدائـرة تسـعى‬
‫المســتفيدين‪ ،‬مــن خــال تقديــم الفتــاوى‬ ‫إلــى ترســيخ ثقافــة التميــز فــي العمــل‬
‫مــن جهــة موثوقــة ووســطية‪ ،‬وربــط الإفتــاء‬ ‫الحكومــي‪ ،‬مــن خــال اســتغلال المــوارد‬
‫الافتراضـي مسـتقبلا بخدمـة الواتسـاب‪ ،‬الأمـر‬ ‫المتاحــة‪ ،‬كتطبيــق الواتســاب والــذي يعتبــر‬
‫الــذي بــدوره سيســهم فــي توفيــر اســتجابة‬ ‫خدمــة شــائعة لــدى النــاس‪ ،‬ونحــرص مــن‬
‫ســريعة للمســتفتين وتســهل الإجابــة علــى‬ ‫خلالــه علــى تيســير الحصــول علــى الفتــاوى‬
‫بشــكل مبســط وتفاعلــي يتيــح وصــول‬
‫الاستفســارات‪.‬‬

‫‪ 40‬الضياء‬


‫وهومصطلــح موجــود أيضــً فــي الفيزيــاء وتــم‬ ‫باب المقالات‬
‫اســتخدامه فــي السياســية‪.‬‬
‫الفوضى الخلاقة والإعلام‬
‫إن مـا يثيـر الاهتمـام حقا‪ ،‬هـو ظهور هـذه النظرية‬
‫التـي أوجدهـا الإعـام الجديـد‪ ،‬وفـي الاصـل هـي‬ ‫بحــث‪ :‬خالــد عتيــق المــري‪ ،‬رئيــس قســم‬
‫نظريـة تـداول علـى صياغتهـا وتطويرهـا أكثـر مـن‬ ‫الإعــام بدائــرة الشــؤون الإســامية‬
‫مفكــر غربــي‪ ،‬وهــي كفكــر تعنــي التدميــر التــام‬
‫لمنظومـة اقتصاديـة اوسياسـية اوفكريـة معينـة‬ ‫والعمــل الخيــري‪.‬‬
‫وبــروز منظومــة جديــدة مــن داخلهــا‪ ،‬نظريــة‬
‫نظريــة “الفوضــى الخلاقــة” التــي قــام‬
‫تداولهــا المفكــرون والمعاهــد الاســتراتيجية‬ ‫بصياغتهــا الخبيــر “مايــكل ليــدن“‪ ،‬أحــد أبــرز‬
‫المختصيــن فــي الدراســات الاســتراتيجية‬
‫‪ 41‬الضياء‬ ‫فــي معهــد «أمريــكان إنتربرايــز»‪ ،‬قــد تــم‬
‫تكليفــه بوضــع خطــة لتغييــر هويــة دول‬
‫منطقـة الشـرق الأوسـط‪ ،‬سياسـيًا‪ ،‬واقتصاديًا‪،‬‬
‫واجتماعيــً‪ ،‬وثقافيــً‪ .‬وقــد وضعــت هــذه‬
‫النظريــة موضــع التطبيــق فــي الشــرق‬
‫الأوســط بعــد أحــداث عــام ‪.11/9/2001‬‬

‫الفوضى الخلاقة بالإنجليزية‪:‬‬
‫(‪)Creative Chaos‬‬

‫هــو مصطلــح سياســي ‪ -‬عقــدي يقصــد بــه‬
‫تكــون حالــة سياســية بعــد مرحلــة فوضــى‬
‫متعمــدة الإحــداث يقــوم بهــا أشــخاص دون‬
‫الكشـف عـن هويتهـم وذلـك بهـدف تعديـل‬
‫الأمــور لصالحهــم‪ ،‬أو تكــون حالــة إنســانية‬
‫مريحــة بعــد مرحلــة فوضــى متعمــدة مــن‬
‫أشــخاص معروفيــن مــن أجــل مســاعدة‬
‫الآخريــن فــي الاعتمــاد علــى أنفســهم‪.‬‬

‫(ويكيبيديــا)‬

‫علـى الرغـم مـن وجـود هـذا المصطلـح فـي‬
‫أدبيـات الماسـونية القديمـة والـذي ذكـر فـي‬
‫أكثـر مـن مرجـع وأشـار إليـه الباحـث والكاتـب‬
‫الأمريكـي (دان بـراون) إلا أنـه لـم يطـف علـى‬
‫الســطح إلا بعــد الغــزو الأمريكــي للعــراق‬
‫الــذي قادتــه الولايــات المتحــدة الأمريكيــة‬
‫فـي عهـد الرئيـس جـورج دبليـو بـوش‪ .‬وهـذه‬
‫النظريــة موجــودة فــي أدبيــات كثيــرة مثــل‬
‫ســوق الأســهم علــى يــد العالــم الفرنســي‬

‫الأمريكــي (بنــوا ماندلبــرو عــام ‪)1963‬‬


‫تبـث سـمومها الدعائيـة ليـل نهـار مـن أجـل‬ ‫الغربيــة‪ ،‬ولــم تجــد مكانــا للتنفيــذ سياســيا‬
‫تعميــق الفرقــة ونشــر الفوضــى فــي دول‬ ‫إلا فــي الوقــت والمــكان المذكــور أعــاه‬
‫إن الإعــام الجديــد الــذي صنعتــه التقنيــة‬
‫أخـرى تحـت عنـوان حريـة الـرأي والتعبيـر‪..‬‬ ‫الحديثــة لــه ايجابياتــه و ســلبياته‪ ،‬فهــو‬
‫اليــوم تجــول حالــة فوضــى فــي ســماء‬ ‫طريقــة لنقــل الثقافــات و الأفــكار وكذلــك‬
‫الأمـة وتتج ّسـد بتزاحـم الأقمـار الاصطناعيـة‬ ‫تقييمهــا‪ ،‬وســاحة للحــاور والنقــاش وايضــا‬
‫فــي ســمائها للاتصــال والمراقبــة وال ّرصــد‪،‬‬ ‫وســيلة عــرض وتســويق و ترويــج لإنتاجــات‬
‫وتشـهد الأرض ذات الفوضـى بوجـود أجهـزة‬ ‫المبدعيـن وميـدان لإجـراء البحوث والدراسـات‬
‫الإعـام المسـموع والمقـروء و المرئـي اضافة‬ ‫واتجاهــات الــرأي‪ ،‬ومــن جهــة اخــرى هــو‬
‫الــى الآراء التــي تغذيهــا شــبكة الإنترنــت‪،‬‬ ‫وســيلة لنشــر الأفــكار الخاطئــة ووســيط‬
‫وتنعكـس هـذه الفوضـى للتواجـد بقـوة فـي‬ ‫لنشــر الإشــاعات المغرضــة والتحريــض‬
‫العمـل الإعلامـي مـن خـال تغليـب المصالـح‬ ‫والتشــهير والتغييــر الســلبي باتجاهــات ربمــا‬
‫والماديــات علــى المبــادئ والقيــم والعمــل‬ ‫تدمــر قيــم الأمــم وخصوصيــة الشــعوب‬
‫وتشــهد المياديــن الاعلاميــة اليــوم تنافســا‬
‫المهنــي والمؤسســاتي ‪...‬‬ ‫بيــن القنــوات الفضائيــة وكذلــك المواقــع‬
‫الإلكترونيــة‪ ،‬مــن حيــث المحتــوى والعــدد‬
‫إننــا فــي ظــال هــذه الســطور نؤ ّكــد علــى‬ ‫وكثـرة الزائريـن والترتيـب فـي قائمـة المواقـع‬
‫ضــرورة الوعــي بــدور الإعــام وخطورتــه‬ ‫محليـا وعالميـً‪ ،‬اضافـة الـى ذلـك أصبـح لـكل‬
‫والتنبــه إلــى ذلــك باعتبارهــا الخطــوة‬ ‫عالـم موقعـه أو قناتـه التـي تع ّبـر عـن رأيـه‪،‬‬
‫اللازمـة لإنقـاذ مـا تبقـى مـن عالمنـا العربـي‬ ‫وتطـرح أفـكاره وتنشـر دروسـه العلميـة‪ ،‬كمـا‬
‫والإسـامي‪ ،‬فالإعـام التحريضـي والطائفـي‬ ‫أصبحــت الكتــب والــدروس والمحاضــرات‬
‫شــديد الخطــورة‪ ،‬والمطلــوب أن يتمســك‬ ‫متاحــة للجميــع‪ ،‬وتصــل إليهــم مــن دون‬
‫الإعــام برســالته الوطنيــة ويــدرك طبيعــة‬
‫دوره الحقيقــي فــي المرحلــة الراهنــة‪ .‬ولا‬ ‫رقاقبــة مــن وزارات الاعــام‪.‬‬
‫شــك أن تعاليــم ديننــا الحنيــف ترشــدنا إلــى‬
‫ضــرورة إعــادة الأمــور إلــى المختصيــن مــن‬ ‫إ ّن الفوضــى فــي العمــل الإعلامــي أتاحــت‬
‫أهـل العلـم فـي كل مجـال للمحافظـة على‬ ‫للكثيريــن القيــام بأعمــال لا تتناســب‬
‫العمــل والإنتــاج بأســمى المســتويات‪ ،‬وفــي‬ ‫وقدراتهـم فـي هـذا المجـال‪ ،‬وهـي تنطلـق‬
‫الوقــت نفســه كــي نحســن اتقــاء المخاطــر‬ ‫مــن شــعورهم بالحاجــة لســد الفــراغ وفــق‬
‫اا ْوللاََّأرل ْ ُمـسـســـ ِـنلوبأَِلِوياَوْلِإ َلم َـــخـــٰنْىوا ُألِآوفث ِلــأَــاَذرايُ(عـاوـِْلإ َأَوذاْامـِبــَـِرج ِاه َِءم َُْونهَلــُــهـْـْوم َْرأَمُّدْمَلـوـ َُهٌرع ِلِإ َِّلَمـمـــــ َُنىه‬ ‫رؤيتهــم وتصورهــم‪ ،‬وقــد أفــرزت هــذه‬
‫ا َّل ِذيـ َن َي ْسـ َتن ِب ُطو َن ُه ِم ْن ُهـ ْم َو َلـ ْو َلا َف ْضـ ُل ال َّلـ ِه‬ ‫الفوضــى العديــد مــن القنــوات الفضائيــة‬
‫َع َل ْي ُكـ ْم َو َر ْح َم ُتـ ُه َلا َّت َب ْع ُتـ ُم ال َّشـ ْي َطا َن ِإ َّلا َق ِليـ ًلا)‬ ‫والمواقـع الإلكترونيـة والمجـات الالكترونيـة‬
‫وغيرهــا مــن المنتجــات الإعلاميــة التــي لــم‬
‫النســاء‪.83 /‬‬ ‫تلبــي حاجــات كثيــر مــن أفــراد المجتمــع‪،‬‬
‫ولــم تســاعد فــي إيصــال الافكارالصحيحــة‬

‫للمجتمعــا ت ‪.‬‬

‫الإعـام حقيقـة يـوازي فـي تأثيـره وخطورتـه‬
‫أسـلحة الدمـار الشـامل فـي حـال تركـه دون‬
‫حـدود وضوابـط‪ ،‬ولا سـيما تلـك القنـوات التـي‬

‫‪ 42‬الضياء‬


‫تقرير هارفارد الأول عن المؤسسات المانحة والعمل‬
‫الخيري حول العالم ‪2018‬‬

‫تقريــر العمــل الخيــري العالمــي‪ ،‬وجهــات نظــر حــول قطــاع المؤسســات العالمــي‪( ،‬مدرســة هارفــارد‬
‫كينيــدي)‪ ،‬بالتعــاون مــع ‪ 20‬شــري ًكا بحث ًيــا حــول العالــم‪ :‬تناولــت الدراســة اســتعراض المؤسســات‬
‫المانحــة وأنواعهــا فــي ‪ 20‬دولــة‪ ،‬علمــً بأنــه قــد تــم تمويــل التقريــر مــن ‪ 16‬جهــة مختلفــة بعضهــا‬
‫تجـاري وبعضهـا مؤسسـات مانحـة‪ ،‬إلـى تطويـر قاعـدة معرفيـة لمعالجـة حجـم ونطـاق وممارسـة‬

‫مؤسســات الأعمــال الخيريــة فــي جميــع أنحــاء العالــم‪.‬‬
‫العمــل الخيــري العالمــي يحمــل آمــال ًا واعــدة فــي القــرن الحــادي والعشــرين‪ ،‬حيــث يتزايــد العطــاء‬
‫العالمـي‪ ،‬ويكتسـب رؤيـة واضحـة‪ ،‬ويخلـق التغييـر الإيجابـي المطلـوب بشـدة حـول العالم‪ ،‬بمـرور الوقت‬
‫وعبـر مختلـف المناطـق الجغرافيـة‪ ،‬شـهد العالـم غريـزة خيريـة شـبه عالميـة لمسـاعدة الآخريـن‪ ،‬الأمـر‬
‫الـذي شـكل فـي السـنوات الأخيـرة تغيـرًا ملحوظـً وواعـدًا فـي العطـاء الخيـري‪ ،‬ويتطلـع الأفـراد الأثريـاء‬

‫والأسـر والشـركات إلـى تقديـم المزيـد مـن الاسـتراتيجية‪ ،‬وزيـادة تأثيـر اسـتثماراتهم الاجتماعيـة‪.‬‬
‫ويبـدو أن هنـاك اعتقـادا متزايـدا بـأن العمـل الخيري المؤسسـي يمكـن أن يشـجع المزيد من الاسـتثمارات‬

‫الاسـتراتيجية‪ ،‬ويجعـل مـن التعـاون بمثابة نمـوذج يحتذى بـه للآخرين‪.‬‬
‫باختصـار؛ إن هـذا الاعتقـاد يكـون لـه التأثيـر الأكبـر علـى التحديـات الاقتصاديـة والاجتماعيـة التـي تتـم‬
‫معالجتهـا‪ ،‬علـى الرغـم مـن الأهميـة المتزايـدة للأعمـال الخيريـة القائمـة علـى المؤسسـات وحجمهـا‪،‬‬
‫لا ُيعـرف الكثيـر عـن المـوارد ذات الصلـة ونشـرها علـى المسـتويات الوطنيـة والإقليميـة والعالميـة‪ ،‬ولـم‬
‫يكــن هنــاك تعهــد مســتمر ومنســق عالمــي لتحديــد حجــم العطــاء العالمــي أو تصنيــف أغراضــه أو‬

‫السـعي لفهـم تأثيـره الحالـي والمحتمـل‪ ،‬حتـى بـدء هـذا الجهـد‪.‬‬

‫‪ 43‬الضياء‬


‫تم تجزئة التقرير إلى أربعة أقسام‪:‬‬
‫‪ .1‬حجم المؤسسات وأنماطها‪.‬‬
‫‪ .2‬‏مصادر تمويلها وطرق دعمها‪.‬‬
‫‪ .3‬‏الأولويات والقصد من الدعم‪.‬‬
‫‪ . 4‬استراتيجيات المنح والتشغيل‪.‬‬

‫أنماط المؤسسات المانحة‪:‬‬
‫المؤسســات المانحــة المســتقلة تــزداد فــي أمريــكا وتمثــل ‪ ،96%‬ومتواجــدة فــي أوربــا بنســبة ‪،87%‬‬
‫ومؤسسـات الشـركات تـزداد فـي أمريـكا اللاتينيـة‪ ،‬والعائليـة هـي الأكثـر فـي أفريقيـا‪ ،‬وشـبه الحكوميـة‬

‫فـي الصيـن وتـزداد فـي الإمـارات‪.‬‬
‫‪ .1‬‏ المؤسسات المستقلة‪.‬‬
‫‪ . 2‬‏ العائلية‪.‬‬
‫‪ .3‬‏ المجتمعية‪.‬‬

‫‪ .4‬‏الشركات "المسؤولية المجتمعية"‬
‫‪ .5‬‏شبه الحكومية‪.‬‬

‫من أسباب تنوع واختلاف المؤسسات المانحة‪:‬‬
‫‪ . 1‬‏ النمو الاقتصادي‪.‬‬
‫‪ .2‬‏ ثراء الأفراد‪.‬‬

‫‪ .3‬‏ خلل في العدالة الاجتماعية‪.‬‬
‫‪ .4‬‏ تشجيع الحكومة للقطاع الخيري‪.‬‬
‫ تكثـر عـدد المؤسسـات المانحـة فـي أمريـكا‪ ،‬وتـزداد فـي ألمانيـا بالنسـبة لأوروبـا‪ ،‬وتكثـر فـي الصيـن‬
‫فــي آســيا‪ ،‬وكولمبيــا فــي أمريــكا اللاتينيــة‪ ،‬ونيجيريــا فــي أفريقيــا‪.‬‬

‫أهم النقاط التي ناقشها التقرير‪:‬‬
‫ • ‪ 72%‬من المؤسسات المانحة حول العالم نشأت في ال ‪ 25‬سنة الماضية‪.‬‬
‫• تعتبـر هولنـدا أكثـر دولـة تعتمـد علـى المؤسسـات المانحـة فـي ناتجهـا القومـي بنسـبة ‪ ،14%‬وتعـد‬

‫الصيـن الأقـل‪.‬‬
‫ • الاستثمار الاجتماعي أولوية لدى المؤسسات المانحة الأمريكية فقط‪.‬‬
‫• ‪ 60%‬من المؤسسات الأوربية ‪ 35%‬من المؤسسات الأمريكية تعمل في الخارج‪.‬‬
‫ • التعـاون مـع الجهـات ذات العلاقـة يعتبـر اتجا ًهـا واض ًحـا لـدى المانحيـن (لكـن حتـى الذيـن يؤمنـون‬

‫بأهميــة الشــراكات لا يثقــون باســتدامتها)‪.‬‬

‫‪ 44‬الضياء‬


‫باب إصدارات الدائرة‬
‫بحث "تقدير مواقيت الصلاة والصيام في الفضاء" يقدم‬

‫نموذجًا بارزًا على قدرة الفكر الإسلامي على مواكبة‬
‫متطلبات العصر‬

‫لإتمامهــا‪ ،‬بــرزت بعــض التســاؤلات الهامــة‬ ‫مـع انطـاق برنامـج الإمـارات الوطنـي للفضـاء‬
‫المتعلقـة بحيـاة رواد الفضـاء المسـلمين على‬ ‫بمــا يحملــه مــن طموحــات لا حــدود لهــا‬
‫متـن محطـة الفضـاء الدوليـة‪ ،‬وكيـف يمكـن‬ ‫وفـق رؤيـة صاحـب السـمو الشـيخ محمـد بـن‬
‫لهــؤلاء الــرواد الإيفــاء بالواجبــات والفــروض‬ ‫راشــد آل مكتــوم‪ ،‬نائــب رئيــس الدولــة‪ ،‬رئيــس‬
‫الدينيــة أثنــاء تواجدهــم فــي فضــاء الكــون‬ ‫مجلـس الـوزراء‪ ،‬حاكـم دبـي "رعـاه الله"‪ ،‬أصبـح‬
‫مــن الضــروري أن تضطلــع جهــة مســؤولة‬
‫الخارجــي بطريقــة عمليــة ومبســطة‪.‬‬ ‫وموثوقــة بإجــراء البحــوث اللازمــة‪ ،‬تجســد‬
‫رحلـة رائـد الفضـاء الإماراتـي هـزاع المنصـوري‬
‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬رأت دائــرة الشــؤون‬ ‫إلــى الفضــاء مرحلــة جديــدة فــي مســيرة‬
‫الإسـامية والعمـل الخيـري بدبـي الإجابـة عـن‬
‫هـذه التسـاؤلات‪ ،‬والتبحـر فيهـا للنظـر فـي آثـار‬ ‫النجــاح والتقــدم التــي تشــهدها الدولــة‪.‬‬
‫الثـورة العلميـة فـي مجال غـزو الفضـاء‪ ،‬وتبيان‬
‫مــا يتعلــق بهــا مــن أحــكام شــرعية تتفــق‬ ‫ومنــذ الإعــان عــن هــذه الرحلــة‪ ،‬وبــدء‬
‫مـع الصحيـح مـن الديـن وتناسـب مقتضيـات‬ ‫الاســتعدادات الفنيــة واللوجســتية والعلميــة‬

‫‪ 45‬الضياء‬


‫وعـن المنهجيـة التـي تـم اتباعهـا فـي إعـداد‬ ‫عصرنـا الحالـي وذلـك انطلاقـً من المسـؤولية‬
‫هـذا البحـث‪ ،‬قـال‪ :‬علي حسـن المرزوقـي‪ ،‬مدير‬ ‫التــي تضطلــع بهــا الدائــرة بوصفهــا منصــة‬
‫إدارة البحــوث فــي الدائــرة‪ ،‬أن البدايــة كانــت‬ ‫موثوقــة وعصريــة للمســلمين حــول العالــم‪.‬‬
‫مــع تحديــد الحقائــق الأساســية للظــروف‬
‫التـي يعيشـها رائـد الفضـاء علـى متـن محطـة‬ ‫وتوجــت إدارة البحــوث فــي الدائــرة الجهــود‬
‫الفضــاء الدوليــة والتــي تــدور حــول كوكــب‬ ‫فــي هــذا المجــال بإصدارهــا بحثــً جديــدًا‬
‫الأرض بارتفاعـات تصـل إلـى نحـو ‪ 400‬كلـم عن‬ ‫بعنــوان "تقديــر مواقيــت الصــاة والصيــام‬
‫ســطح الأرض‪ ،‬وبســرعات عاليــة تصــل إلــى ‪28‬‬ ‫لــرواد محطــة الفضــاء الدوليــة"‪ ،‬حرصــت مــن‬
‫ألـف كلـم فـي السـاعة‪ .‬هـذه الظـروف تعنـي‬ ‫خلالـه علـى الإجابـة عـن التسـاؤلات المتعلقـة‬
‫أن مفهــوم اليــوم العــادي لــدى ر ّواد الفضــاء‬ ‫بالأحــكام الشــرعية لــرواد محطــة الفضــاء‬
‫يختلـف عمـا اعتدنـا عليـه علـى كوكـب الأرض‪،‬‬ ‫الدوليــة‪ ،‬وتوفيــر التأصيــل العلمــي والفقهــي‬
‫حيــث يشــاهد رائــد الفضــاء ‪ 16‬شــروقًا و‪16‬‬ ‫الصحيــح لهــا‪ ،‬ليكــون هــذا الإصــدار الأول مــن‬
‫غروبـً للشـمس فـي يومنـا الاعتيـادي المقـدر‬ ‫نوعــه مرجعــً تقدمــه الدائــرة للمســلمين‬
‫والباحثيــن عــن المعرفــة مــن جميــع أنحــاء‬
‫بأربــع وعشــرين ســاعة‪.‬‬
‫العالــم‪.‬‬
‫وأضــاف المرزوقــي‪" :‬ح ّتمــت هــذه الحقائــق‬
‫علينــا الإجابــة عــن مجموعــة مــن الأســئلة‪،‬‬ ‫وعــن الأســباب التــي دفعــت لإعــداد هــذا‬
‫كأداء الصلــوات الخمــس لــرواد الفضــاء خــال‬ ‫البحــث وإصــداره فــي هــذا التوقيــت‪ ،‬أشــار‬
‫مهامهـم فـي فضـاء الكـون الخارجـي‪ ،‬وهـو‬ ‫ســعادة الدكتــور حمــد بــن الشــيخ أحمــد‬
‫مــا يمكــن أن يصــل إلــى ‪ 80‬صــاة فــي يومنــا‬ ‫الشـيباني‪ ،‬مديـر عـام الدائـرة إلى أن التسـاؤلات‬
‫الاعتيـادي‪ ،‬وأيضـً التسـاؤل حـول تقديـر أوقـات‬ ‫المتعلقــة بالأحــكام الشــرعية فــي الفضــاء‬
‫الصيـام‪ ،‬وتحديـد اتجـاه القبلة للصـاة‪ ،‬وغيرها‬ ‫طالمـا كانـت تـدور فـي عقـول المسـلمين منذ‬
‫مــن الأســئلة الأساســية التــي يحتــاج المســلم‬ ‫بــدء محــاولات الإنســان لاستكشــاف الفضــاء‪،‬‬
‫لمعرفتهـا لأداء الواجبـات والفـروض المرتبطـة‬ ‫فبــادرت الدائــرة للإجابــة عــن هــذه التســاؤلات‬
‫وفـق تأصيـل فقهـي وشـرعي صحيـح‪ ،‬لتأخـذ‬
‫بالعبــادة‪".‬‬
‫بيــد الســبق فــي هــذا المشــروع‪.‬‬
‫وأكــد المرزوقــي أن الوضــوح فــي العبــادات‬
‫يعــ ّد مــن أهــم ســمات الشــريعة الإســامية‬ ‫ولمواكبــة الأحــكام الشــرعية التقــدم‬
‫الغــراء‪ ،‬وأن إعــداد هــذا البحــث يحمــل أهميــة‬ ‫العلمـي فـي مجـال الثـورة الصناعيـة الرابعـة‪،‬‬
‫كبـرى كونـه يوفـر إجابـات وافيـة علـى كيفيـة‬ ‫أوضـح الدكتـور عمـر محمـد الخطيـب المديـر‬
‫الإيفــاء بركنيــن عظيميــن مــن أركان الإســام‬ ‫التنفيــذي لقطــاع الشــؤون الإســامية‪ ،‬أن‬
‫وهمــا الصــاة والصيــام فــي الفضــاء‪ ،‬حيــث‬ ‫الدائــرة وضعــت خطــة منهجيــة لدراســة‬
‫تــم الوصــول إلــى الحكــم الشــرعي بهــذا‬ ‫الأبحــاث المســتقبلية فــي شــتى المجــالات‬
‫الخصــوص وفــق أصــول علميــة معتبــرة‪ ،‬تــم‬ ‫المتقدمــة‪ ،‬وذلــك بأخــذ التصــور العلمــي‬
‫خلالهــا اســتعراض الدراســات الســابقة فــي‬ ‫الوافـي مـن الجهـات المختصـة‪ ،‬ثـم صياغتهـا‬
‫هـذا المجـال‪ ،‬ووضـع منهجيـة لإجـراء البحـث‪،‬‬ ‫ضمــن أبحــاث شــرعية لتأصيــل هــذه النــوازل‬
‫بعــد أن يتــم دراســة النازلــة وتصورهــا التــي‬
‫وبيــان الأحــكام الشــرعية المتعلقــة بهــا‪.‬‬

‫‪ 46‬الضياء‬


‫لفقـد أسـباب وجوبهمـا؟ لـذا جـاء هـذا البحث‬ ‫تحتـاج إلـى حكـم شـرعي والتـي تتمثـل فـي‬
‫ليجيــب عــن تلــك الأســئلة‪.‬‬ ‫هــذه الحالــة بالواقــع الــذي يعيشــه رائــد‬
‫الفضــاء علــى متــن محطــة الفضــاء الدوليــة‪،‬‬
‫وأفــادت الدراســة الصــادرة عــن الدائــرة بــأن‬ ‫ومــن ثــم الإجابــة علــى المســائل المتعلقــة‬
‫مواقيــت العبــادات الأنســب لــرواد محطــة‬ ‫بهــذا الواقــع‪ ،‬وتقديــم النتائــج والتوصيــات‬
‫الفضـاء الدوليـة هـي مواقيـت مكـة المكرمة‬ ‫بأسـلوب سـهل ومبسـط يناسـب المسـلمين‬
‫باعتبارهــا مهبــط الوحــي‪ ،‬وخاصــة أن رواد‬
‫المحطـة لا مـكان لهـم علـى الأرض ولا زمـان‬ ‫فــي كل مــكان‪.‬‬
‫لهــم مماثــل لأيامنــا علــى ســطح الأرض‪.‬‬
‫علــى اعتبــار أن الرحــات الفضائيــة غالبــً مــا‬ ‫وجــاء هــذا الكتــاب ليســلط الضــوء علــى أثــر‬
‫تعتمـد تواقيـت مختلفـة كالتوقيـت الدولـي‬ ‫مـن آثـار الثـورة الصناعيـة الرابعـة ومـا يتعلـق‬
‫أو تواقيــت البــاد التــي أقلعــت منهــا‪ ،‬فمــن‬ ‫بهــا مــن أحــكام شــرعية‪ ،‬كمواقيــت الصــاة‬
‫الموصــى بــه أن يعــرف رائــد الفضــاء أوقــات‬ ‫والصيــام لــرواد محطــة الفضــاء الدولــي‪،‬‬
‫الصــاة والصيــام حســب تقويــم مكــة‬ ‫والتــي تــدور فــي مــدار حــول كوكــب الأرض‬
‫بارتفاعــات ثابتــة شــاهقة‪ ،‬تقــدر ‪ 400‬كلــم‪،‬‬
‫المكرمــة مــع مراعــاة فــروق التوقيــت‪.‬‬ ‫وبسـرعات عاليـة تصـل إلـى ‪ 28.000‬ألـف كلـم‬

‫وفيمـا يتعلـق بتحديـد القبلـة‪ ،‬أوصـى البحـث‬ ‫فــي الســاعة‪.‬‬
‫بـأن يتحـرى رائـد الفضـاء وقـت مـرور المحطـة‬
‫أمــام الكعبــة أو بــاد الجزيــرة العربيــة‪ ،‬وإن‬ ‫وعليــه فــإن رواد الفضــاء سيشــاهدون فــي‬
‫خشـي خـروج الوقـت يمكنـه اسـتقبال جهـة‬ ‫يومنــا الاعتيــادي المقــدر ‪ 24‬ســاعة‪ 16 ،‬مــر ًة‬
‫الأرض عمومــً‪ ،‬وإن لــم يتيســر لــه شــيء مــن‬ ‫شــروقًا للشــمس‪ ،‬و‪ 16‬مــر ًة غروبــً‪ ،‬فهــل‬
‫ذلــك يمكــن لرائــد الفضــاء أن يصلــي حيــث‬ ‫ســيصلي رائــد الفضــاء المســلم علــى متــن‬
‫تيســر لــه‪ .‬وتعــ ّرض البحــث أيضــً لمســألة‬ ‫تلـك المحطـة كل ‪ 90‬دقيقـة‪ ،‬خمـس صلوات‪،‬‬
‫الوضـوء‪ ،‬حيـث يجـوز لرائـد الفضـاء أخـذ شـيء‬ ‫أي مـا يسـاوي ‪ 80‬صـاة خـال يومنـا الاعتيـادي‬
‫مــن الصعيــد الطيــب كحفنــة مــن تــراب أو‬
‫حجــر لأداء التيمــم لــكل فــرض‪ ،‬أو فــي حــال‬ ‫المقــدر ‪ 24‬ســاعة‪.‬‬
‫تعـذر ذلـك‪ ،‬فيمكنـه التيمـم بـأي شـيء مـن‬
‫جنـس الأرض أو بالمسـتطاع كجسـم المركبة‬ ‫وهـل سـيصوم رائـد الفضـاء لمـدة ‪ 45‬دقيقـة‬
‫فقــط مقــدار نهــاره‪ ،‬ثــم يفطــر لمــدة ‪45‬‬
‫الفضائيــة‪.‬‬ ‫دقيقـة مقـدار ليلـه‪ ،‬لمـدة ‪ 30‬مـرة‪ ،‬باعتبـار أن‬
‫كل ‪ 90‬دقيقـة يـوم بنهـاره وليلـه؛ وذلـك تبعـً‬
‫وبســبب انعــدام الجاذبيــة وتأثيراتــه علــى‬ ‫لحركــة الشــمس الظاهريــة عليــه‪ ،‬وبالتالــي‬
‫رائـد الفضـاء فقـد تطـ ّرق لـه البحـث‪ ،‬حيـث لا‬ ‫يكـون الزمـن المقـدر لصيامه ‪ 45‬سـاعة فقط‪،‬‬
‫يمكــن تحقــق بعــض أركان الصــاة كالقيــام‬ ‫أي مــا يقــارب يوميــن مــن أيامنــا الاعتياديــة‪،‬‬
‫والســجود نظــرًا لانعــدام الجاذبيــة‪ ،‬أن يثبــت‬ ‫وكيـف يحـدد رائـد الفضـاء ِقب َلتـه‪ ،‬مـع حركـة‬
‫رائـد الفضـاء رجليـه إن اسـتطاع‪ ،‬وإلا فليجلـس‬ ‫المحطــة المســتمرة‪ ،‬وســرعتها الفائقــة؛‬
‫ويربــط حزامــه ويصلــي إيمــا ًء‪ .‬وأفــاد البحــث‬ ‫فـالأرض تتقلـب أمامـه‪ ،‬تـارة مـن فوقـه‪ ،‬وتـارة‬
‫أنـه يمكـن دائمـً لرائـد الفضـاء الأخـذ برخـص‬ ‫مـن تحتـه‪ ،‬أو عـن طرفـه‪ ،‬وهكـذا حتـى ينـزل‬
‫الســفر كقصــر وجمــع الصلــوات‪ ،‬والإفطــار‬ ‫منهـا‪ .‬أم ُيقـ َّدر لـه الوقـت كمـا لـو كان مقيمـً‬
‫فــي مدينتــه‪ ،‬فيصلــي خمــس صلــوات كل‬
‫‪ 47‬الضياء‬ ‫‪ 24‬ســاعة‪ ،‬أم تســقط عنــه الصــاة والصيــام‬


‫فــي شــهر رمضــان علــى أن يقضــي مــا فاتــه مــن الصيــام عنــد عودتــه‪.‬‬

‫وأشــار معــ ّد البحــث حمــد محمــد صالــح‪ ،‬كبيــر الباحثيــن فــي إدارة البحــوث بدائــرة الشــؤون الإســامية‬
‫والعمـل الخيـري‪ ،‬إلـى أنـه قـد تـم اسـتعراض كافـة الدراسـات السـابقة المتعلقـة بهـذا الموضـوع والآراء‬
‫الشــرعية المتعلقــة بــه‪ ،‬كمــا تطــ ّرق إلــى تكييــف المســائل المتعلقــة بموضــوع الاختلافــات الزمنيــة‬
‫والجغرافيــة التــي تــؤدي إلــى فقــد العلامــات‪ ،‬مــع مــا ورد فــي الكتــب الشــرعية المعتبــرة‪ ،‬ومــا قدمــه‬
‫الفقهـاء المسـلمون مـن حلـول‪ ،‬وبذلـك جـاءت الإجابـات والتوصيـات التـي قدمهـا البحـث مدعومـة بأدلـة‬
‫شـرعية وعلميـة‪ ،‬تتناسـب مـع احتياجـات رائـد الفضـاء‪ .‬وأكـد حمـد محمـد صالـح أن هـذا البحـث يعتبـر من‬
‫بواكيـر الأبحـاث المتعلقـة بالفضـاء‪ ،‬وأشـار إلـى ضـرورة توفيـر تفاصيل إضافيـة مـن رواد الفضاء المسـلمين‬

‫حتـى يعمـد العلمـاء لإصـدار أحـكام مفصلـة‪.‬‬

‫‪ 48‬الضياء‬


‫بلدهــم الثانــي الإمــارات وأشــاد بجهودهــم‬ ‫تحت رعاية صاحب السمو الشيخ‬
‫لمواكبــة تطــورات الحيــاة المعاصــرة‬ ‫محمد بن راشد آل مكتوم نائب‬
‫استرشــادًا بتعاليــم عقيدتنــا الســمحة‪،‬‬
‫وشـدد علـى أهميـة ترسـيخ مكانـة الاقتصـاد‬ ‫رئيس الدولة رئيس مجلس‬
‫الإســامي وتطويــره باعتبــاره عامــ ًا حاســمًا‬ ‫الوزراء حاكم دبي‬
‫ومؤثــرًا فــي أغلــب القضايــا التــي يواجههــا‬
‫عالمنـا الإسـامي مؤكـدًا علـى توفـر الحلـول‬ ‫دائرة الشؤون الإسلامية والعمل‬
‫الاقتصاديــة الأخلاقيــة لتلــك القضايــا بيــن‬ ‫الخيري تنظم وتستضيف‬
‫طيــات المصحــف الشــريف والســنة النبويــة‪.‬‬
‫وتحــدث معاليــه عــن النمــو المتســارع الــذي‬ ‫فعاليات الدورة الـ ‪ 24‬من مؤتمر‬
‫يشــهده الاقتصــاد الإســامي علــى مســتوى‬ ‫ومجمع الفقه الإسلامي الدولي‬
‫العالــم‪ ،‬وعــن تنامــي تأثيــر وحجــم قطــاع‬
‫التمويـل الإسـامي وانتشـار البنوك الإسـامية‪،‬‬ ‫‪ 2019‬في دبي‬
‫وحقيقــة اســتقطاب التمويــل الإســامي‬
‫لــدول جديــدة مــن شــرق أفريقيــا وآســيا‬ ‫تحــت رعايــة صاحــب الســمو الشــيخ محمــد‬
‫الوســطى‪ ،‬مؤكــدا علــى أهميــة الاســتعداد‬ ‫بــن راشــد آل مكتــوم نائــب رئيــس الدولــة‬
‫للمرحلــة المقبلــة مــن النمــو والتوســع‬ ‫رئيــس مجلــس الــوزراء حاكــم دبــي‪ ،‬رعــاه‬
‫فــي الاقتصــاد الإســامي علــى مســتوى‬ ‫الله‪ ،‬انطلقـت اليـوم الـدورة ‪ 24‬مـن فعاليـات‬
‫المنطقــة والعالــم‪ ،‬والحاجــة إلــى العمــل‬ ‫مؤتمــر ومجمــع الفقــه الإســامي الدولــي‬
‫لتوحيــد المرجعيــات التشــريعية والمعرفيــة‬ ‫الــذي تنظمــه وتســتضيفه دائــرة الشــؤون‬
‫للاقتصــاد الســامي عبــر التعــاون بيــن كبــار‬ ‫الإسـامية والعمـل الخيـري‪ ،‬بحضـور كل مـن‬
‫العلمــاء الديــن الإســامي المتواجديــن فــي‬ ‫معالـي سـلطان بـن سـعيد المنصـوري‪ ،‬وزيـر‬
‫هــذا الحــدث المهــم‪ ،‬والاهتمــام بتطويــر‬ ‫الاقتصـاد ورئيـس مجلـس الادارة لمركـز دبـي‬
‫البيئــة التشــريعية والقانونيــة الخاصــة‬ ‫لتطويـر الاقتصـاد الإسـامي‪ ،‬والدكتـور حمـد‬
‫بالاقتصــاد الإســامي باعتبــاره المــاذ الآمــن‬ ‫بـن الشـيخ أحمـد حمـد الشـيباني‪ ،‬مديـر عـام‬
‫للنمــو المســتدام‪ ،‬تنفيــذًا لــرؤى وتوجهــات‬ ‫دائــرة الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري‪،‬‬
‫صاحــب الســمو الشــيخ محمــد بــن راشــد آل‬ ‫ومعالـي الأسـتاذ الدكتـور عبـد السـام داوود‬
‫مكتــوم‪ ،‬نائــب رئيــس الدولــة رئيــس مجلــس‬ ‫العبـادي‪ ،‬أميـن عـام مجمـع الفقه الإسـامي‬
‫الــوزراء حاكــم دبــي "رعــاه الله"‪ ،‬بالعمــل‬ ‫الدولـي‪ ،‬ومعالـي الدكتـور صالـح بـن عبـد الله‬
‫علــى ترســيخ مكانــة دبــي عاصمــ ًة عالميــ ًة‬ ‫بــن حميــد‪ ،‬رئيــس مجمــع الفقــه الإســامي‬
‫الدولـي‪ ،‬ومعالـي الدكتـور يوسـف العثيميـن‪،‬‬
‫للاقتصــاد الإســامي‪.‬‬ ‫الأميــن العــام لمنظمــة التعــاون الإســامي‪،‬‬
‫ومــن جانبــه‪ ،‬أكــد ســعادة الدكتــور حمــد‬ ‫إلــى جانــب نخبــة مــن العلمــاء والباحثيــن‬
‫بــن الشــيخ أحمــد الشــيباني‪ ،‬رئيــس‬ ‫وقـادة الـرأي والفكـر والخبـراء مـن العالميـن‬
‫اللجنـة العليـا للمؤتمـر ومديـر عـام دائرة‬
‫الشــؤون الإســامية والعمــل الخيــري‬ ‫العربــي والإســامي‪.‬‬
‫بدبـي فـي كلمتـه علـى أهميـة فتـرة انعقـاد‬ ‫ورحــب معالــي المهنــدس ســلطان بــن‬
‫المجمـع بالتزامـن مـع اليوبيـل الذهبـي علـى‬ ‫ســعيد المنصــوري‪ ،‬وزيــر الاقتصــاد‪،‬‬
‫إنشــاء منظمــة التعــاون الإســامي وبعــد‬ ‫ورئيـس مجلـس إدارة مركـز دبـي لتطويـر‬
‫مــرور ‪ 14‬عامــً علــى انعقــاد الــدورة الــ ‪16‬‬ ‫الاقتصــاد الإســامي فــي كلمتــه خــال‬
‫للمجمــع فــي دبــي‪ ،‬مؤكــدا علــى الحاجــة‬ ‫حفــل الافتتــاح الرســمي بالحضــور فــي‬

‫‪ 49‬الضياء‬


‫وشــكر معالــي الأســتاذ الدكتــور عبــد‬ ‫الماســة لبحــث قضايــا ومســائل فقهيــة‬
‫الســام داوود العبــادي‪ ،‬أميــن عــام‬ ‫مهمـة تستشـرف المسـتقبل وتعالـج الحاضـر‬
‫مجمــع الفقــه الإســامي الدولــي‪ ،‬دولــة‬ ‫مــن قبــل خيــرة علمــاء الأمــة والفقهــاء‬
‫الإمــارات وإمــارة دبــي حكومــة وشــعبًا علــى‬ ‫المتخصصيــن فــي القضايــا المطروحــة لمــا‬
‫الاســتضافة والحفــاوة والتكريــم الــذي نالــه‬ ‫لهــا مــن نفــع للمســلمين ببيــان الأحــكام‬
‫المجمــع وأعضــاؤه وخبــراؤه‪ ،‬واســتعرض‬ ‫الشـرعية المعاصـرة‪ ،‬وللـدور الرائـد لدبـي فـي‬
‫خـال كلمتـه مقـررات اجتمـاع هيئـة مكتـب‬
‫المجتمــع علــى ضــوء القضايــا المدرجــة‬ ‫الصناعــة المصرفيــة الإســامية‪.‬‬
‫علــى جــدول أعمــال الهيئــة ونتائــج الجلســة‬ ‫كمــا أعــرب ســعادته عــن خالــص الشــكر‬
‫الإجرائيــة لاختيــار المقــرر العــام للــدورة‬ ‫والتقديــر لمقــام صاحــب الســمو الشــيخ‬
‫واختيـار لجنـة للصياغـة العامـة‪ ،‬وتحـدث عـن‬ ‫خليفــة بــن زايــد آل نهيــان‪ ،‬رئيــس الدولــة‪،‬‬
‫الجلســات والموضوعــات المختلفــة التــي‬ ‫حفظـه الله‪ ،‬علـى اهتمامـه بالعلـم والعلمـاء‬
‫سـيتم مناقشـتها علـى مـدار فتـرة المؤتمـر‪.‬‬ ‫ورعايتــه لهــذه الأنشــطة العلميــة المباركــة‪،‬‬
‫وبــدوره أشــاد معالــي الدكتــور صالــح بــن‬ ‫كمــا تقــدم بوافــر الشــكر لصاحــب الســمو‬
‫عبــد الله بــن حميــد‪ ،‬رئيــس مجمــع الفقــه‬ ‫الشــيخ محمــد بــن راشــد آل مكتــوم‪ ،‬علــى‬
‫الإســامي الدولــي‪ ،‬بالحضــور تعزيــزًا للعلــم‬ ‫رعايتـه الكريمـة للمؤتمـر وحفاوتـه بالعلمـاء‬
‫الشــرعي ودعمــً للاجتهــاد الجماعــي فــي‬ ‫المشــاركين فيــه‪ .‬كمــا أعــرب عــن تقديــره‬
‫هــذه الربــوع العامــرة‪ ،‬ربــوع المجــد والفخــر‪،‬‬ ‫لسـمو الشـيخ حمـدان بـن محمـد‪ ،‬ولـي عهـد‬
‫مؤكـدا علـى دور المجمـع فـي دراسـة النوازل‬ ‫دبــي رئيــس مركــز دبــي لتطويــر الاقتصــاد‬
‫والمسـتجدات اجتهـادًا جماعيـً معتمـدًا على‬ ‫الإســامي علــى متابعتــه وتشــجيعه‬
‫كتــاب الله وســنة نبيــه محمــد صلــى الله‬ ‫للمبــادرات التــي تحقــق النفــع للبشــرية‬
‫عليــه وســلم‪ ،‬ســالكًا فــي ســبيل تحقيــق‬ ‫وتســاهم فــي تطويــر الاقتصــاد الإســامي‪.‬‬
‫ذلــك مســلك الاعتــدال والوســطية وتحقيــق‬
‫مقاصــد شــريعة الحــق والعــدل بعيــدًا عــن‬ ‫‪ 50‬الضياء‬
‫مســالك التشــدد‪ ،‬ليشــارك فــي رســم جــادة‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
งานคอม
Next Book
dom-zagotovki-3-2019