The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

كناب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير(2)

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by mohamed-kamal, 2016-10-12 06:36:06

كناب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير(2)

كناب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير(2)

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪1‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫دعه الكدرات التيافضٔة‬
‫للنغزّعات الصػيرة ّالأعنال الياعئة‬

‫نحْ بياء‬

‫مغزّعات صػيرة تخطع لمعآير التيافضٔة‬

‫(ّصبل تحكٔكَا)‬

‫و‪ .‬إبزأٍه يحٔى إبزأٍه‬

‫اصتغارى تصنٔه اليظه ‪ّ ..‬مضتغار تمئة المغزّعات‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪2‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫المحتـــــْٓات‬

‫رقه الصفشة‬ ‫المْضْع‬ ‫و‬

‫‪ .1‬مبادرة دعه الكدرات التيافضٔة للنغزّعات الصػيرة ّالأعنال الياعئة‬
‫‪ .1‬يمذيت حًٓيذيت ‪8 ...........................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .2‬يمذيت حهخيظيت ‪< .........................................................................................................................................................‬‬

‫‪ .3‬انبُبء انٓيكهٗ نًُظٕيت دػى انمذراث انخُبفظيت نهًشزٔػبث انظغيزة ‪47 ..........................................................................‬‬

‫‪ .2‬اتذكائل ّالطنْسات‬

‫‪ .4‬ادارة يظخمبم انًشزٔػبث انظغيزة ‪54 ...............................................................................................................‬‬
‫‪ .5‬انزإيت انًظخمبهيت كضزٔرة نهخغيز ‪54 .............................................................................................................................‬‬
‫‪ .6‬يؼبييز انخخطيظ نهًظخمبم ‪55 ............................................................................................................................................‬‬
‫‪ .7‬الإطبر انؼبو نهزإيت انًظخمبهيت نهًشزٔػبث انظغيزة ‪56 ...................................................................................................‬‬
‫‪ .8‬انطًٕحبث ٔانخٕلؼبث انًظخمبهيت ‪56 ................................................................................................................................‬‬
‫‪ .9‬طٕرة انًظخمبم انًُشٕد ‪57 .............................................................................................................................‬‬
‫‪ .11‬بؼض انًؼبنى انزئيظت انًزحبطت بخحميك انزإيت انًظخمبهيت نهًشزٔػبث انظغيزة ‪58 .......................................................‬‬
‫‪ .11‬ححهيم انٕضغ انمبئى نهًشزٔػبث انظغيزة ‪59 .................................................................................................................‬‬
‫‪ٔ .12‬الغ انًشزٔػبث انظغيزة ‪5: ....................................................................................................................................‬‬
‫‪ .13‬انحمبئك ‪5: ......................................................................................................................................................‬‬
‫‪َٕ .14‬ػيت انًشزٔػبث انظغيزة ‪5; ........................................................................................................................ .............‬‬
‫‪ .15‬ػذد انًُشآث طبمب نحبنت انؼًم ‪5< ..................................................................................................................................‬‬
‫‪ .16‬انخٕسيغ انضغزافٗ ‪5< .......................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .17‬حٕسيغ انًُشآث حضز ‪ /‬ريف ‪63 ................................................................................................................. ....................‬‬
‫‪ .18‬انمٕٖ انؼبيهت ‪63 ...............................................................................................................................................‬‬
‫‪ .19‬انًشبكم ‪63 .....................................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .21‬يشبكم الإَخبصيت ‪63 ......................................................................................................................... ................................‬‬
‫‪ .21‬يشبكم الإَخبس (انًخزصبث) ‪64 ........................................................................................................................................‬‬
‫‪ .22‬يشبكم انخظٕيك ‪64 .........................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .23‬انًشبكم انًبنيت ٔانخًٕيهيت ‪65 .......................................................................................................................... ................‬‬
‫‪ .24‬يٕالغ انمٕة ٔانضؼف ‪65 .................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .25‬يٕاضغ انمٕة ‪65 .............................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .26‬يٕاضغ انضؼف ‪66 .................................................................................................................................. .........................‬‬
‫‪ .27‬انفزص انًخبحت ‪66 ..........................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .28‬انًخبطز ٔانًشبكم ‪66 .....................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .29‬انًخبطز ‪66 .................................................................................................................................................. ...................‬‬
‫‪ .31‬انخحذيبث انخٗ حٕاصّ ححميك حًُيت شبيهت نهًشزٔػبث انظغيزة ‪67 .................................................................................‬‬
‫‪ .31‬حضى انخحذيبث انخٗ حٕاصّ انًشزٔع انظغيز خلال يزاحم اَشبءِ ‪67 ...............................................................................‬‬
‫‪ .32‬انخلاطت ‪68 .................................................................................................... ................................................................‬‬
‫‪ .33‬انًٕاصٓت ٔالاطخضببت ‪6: .................................................................................................................................................‬‬
‫‪ .34‬انبُبء انؼبو نهًببدرة ‪6< ...................................................................................................................................................‬‬

‫‪ .3‬البياء العاو للنبادرة‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪3‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫رقه الصفشة‬ ‫المْضْع‬ ‫و‬
‫‪.35‬‬
‫انًضبييٍ انزئيظيت نهًببدرة ‪73 ................................................................................................................................ .......‬‬ ‫‪.36‬‬
‫رإيت انًببدرة ‪73 .............................................................................................................................................................‬‬ ‫‪.37‬‬
‫رطبنت انًببدرة ‪73 ...........................................................................................................................................................‬‬ ‫‪.38‬‬
‫انخٕصٓبث الإطخزاحيضيت نهًببدرة ‪73 .................................................................................................................................‬‬ ‫‪.39‬‬
‫انٓذف يٍ حُفيذ انًببدرة ‪74 ...........................................................................................................................................‬‬ ‫‪.41‬‬
‫أٔلا ‪ :‬الأْذاف نلإطخزاحيضيت ‪74 .......................................................................................................................................‬‬ ‫‪.41‬‬
‫ربَيب ‪ :‬الأْذاف انؼبيت ‪75 ....................................................................................................................................... ........‬‬ ‫‪.42‬‬
‫ربنزب ‪ :‬الأْذاف انخمُيت ‪75 .................................................................................................................................................‬‬ ‫‪.43‬‬
‫الإطبر انؼبو نهًببدرة ‪75 .......................................................................................................................‬‬ ‫‪.44‬‬
‫انؼٕايم انًئرزة فٗ ضزٔرة ٔأًْيت انًببدرة ‪76 ....................................................................................................... .......‬‬ ‫‪.45‬‬
‫انخشكيهت انبُبئيت نهًببدرة ‪77 ..................................................................................................................‬‬ ‫‪.46‬‬
‫انًًٓت انزئيظيت نهًببدرة ‪78 ..................................................................................................................‬‬ ‫‪.47‬‬
‫فكزة انًببدرة ‪79 ..............................................................................................................................................................‬‬ ‫‪.48‬‬
‫الأطض انؼبيت نخظًيى انًببدرة ٔخظبئظٓب ‪7: ...............................................................................................................‬‬ ‫‪.49‬‬
‫أطض ػًم انًببدرة ‪7: .............................................................................................................................................‬‬ ‫‪.51‬‬
‫أْى الأَشطت انخٗ حخبُبْب انًببدرة ‪7; ...............................................................................................................................‬‬ ‫‪.51‬‬
‫صذٔل يضبلاث الأَشطت ‪88 ..........................................................................................................................................‬‬ ‫‪.52‬‬
‫‪.53‬‬
‫حُفيذ انًببدرة ‪.87 .............................................................................................................................. ............................‬‬ ‫‪.54‬‬
‫‪.55‬‬
‫يحبٔر حُفيذ انًببدرة ‪87 ..............................................................................................................................................‬‬ ‫‪.56‬‬
‫‪.57‬‬
‫انًحٕر انخُظيًٗ ‪87 .....................................................................................................................................................‬‬ ‫‪.58‬‬
‫يحٕر انذػى ٔانًظبَذة ‪88 ............................................................................................................................... ..............‬‬ ‫‪.59‬‬
‫يحٕر انًظخمبهيبث ٔادارة الإبذاع ‪88 .............................................................................................................................‬‬ ‫‪.61‬‬
‫يحٕر انخزابظ ٔانخكبيم الإَخبصٗ ‪89 ..................................................................................................................‬‬ ‫‪.61‬‬
‫يحٕر انميًت انًضبفت ‪8; ................................................................................................................................‬‬ ‫‪.62‬‬
‫بزايش انؼًم فٗ حُفيذ انًببدرة ‪8; ............................................................................................................................‬‬ ‫‪.63‬‬
‫انبزَبيش الأٔل ‪ :‬حٓيئت فزص اطخزًبريت حزحكش ػهٗ الإبذاع ٔالابخكبر ‪8; ......................................................................‬‬ ‫‪.64‬‬
‫انبزَبيش انزبَٗ ‪ :‬اطخحذاد يشزٔػبث َحٕ لطبػبث انًظخمبم ‪93 ..........................................................................‬‬ ‫‪.65‬‬
‫انبزَبيش انزبنذ ‪ :‬حطٕيز ٔححظيٍ ٔدػى انًيشاث انخُبفظيت ‪94 ...............................................................................‬‬ ‫‪.66‬‬
‫انبزَبيش انزابغ ‪ :‬انخؼبَٔٗ انخُبفض ٔانخكبييهٗ ‪95 ...............................................................................................‬‬ ‫‪.67‬‬
‫انبزَبيش انخبيض ‪ :‬بزَبيش ادارة حزاخيض حمٕق انخظُيغ ‪97 .......................................................................................‬‬
‫انبزَبيش انظبدص ‪ :‬انخحفيش ‪9: ....................................................................................................... ...............................‬‬
‫انًخزصبث ‪9< ..................................................................................................................................................................‬‬
‫انُخبئش ‪:3 ........................................................................................................................................................................‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪4‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫مكدمة تمَٔدٓة ‪:‬‬
‫مما لاشك فيو أننا لا نمتمك خريطة واضحة المعالم والتضاريس لقطاع المشروعات‬
‫الصغيرة وبالتالى فلا نمتمك بوصلة دقيقة تعيننا عمى تحديد المسار الصحيح لموصول‬
‫بذلك القطاع إلى شاطئ العالمية وبالتالى يصعب تصميم تصو ارت مستقبمية‬
‫لمشروعات ىذا القطاع ‪ ..‬وذلك لأن النظرة السريعة لواقع التعامل وادارة التخطيط‬
‫لتنمية ىذا القطاع ‪ ..‬يجعمنا نستنتج ان مستقبل المشروعات الصغيرة لن يخرج عن‬

‫أحد احتمالين ‪:‬‬
‫الاستنال الأّل ‪:‬‬
‫أن يأتى مستقبل المشروعات الصغيرة محصمة لعوامل عشوائية متضاربة‪..‬أى أنو يخضع‬
‫لاعتبا ارت من صنع المصادفة ‪..‬لا من صنع العقل والتدبير والمصمحة الوطنية‪.‬‬
‫ّالاستنال الجاىى ‪:‬‬
‫أن تتحكم فى تشكيل ىذا المستقبل قوى خارجية لا ييميا من مستقبل ىذه الأمة إلا ما‬
‫يخدم مصالحيا ىى ‪ ..‬سواء أكانت ىذه المصالح متوافقة مع مصالح الناس فى ىذه‬
‫الأمة ‪ ..‬أم لم تكن متوافقة ‪.‬‬

‫ولذا ومن واقع إد اركنا لما يحيط بالمشروعات الصغيرة وما نتوقع حدوثو عالميا من‬
‫تغي ارت شديدة التعقيد فى بنية المشروع الصغير ليصبح القوة الاقتصادية الضاربة ‪..‬‬
‫وحتى لا نكون قد تركنا مستقبميا لممصادفات أو العشوائيات ولم نبادر إلى صنع‬
‫مستقبليا ‪ ..‬وحتى لا نكون قد شاركنا بفاعمية فى صنعو ‪ ..‬أو عمى الأقل محاولة‬

‫المشاركة فى صنع مستقبميا ‪.‬‬

‫يأتى كتاب دعم القد ارت التنافسية للمشروعات الصغيرة والأعمال الناشئة ‪ ..‬كخطوة‬
‫ضرورية ومحاولة جادة وىامة نحو تصميم تصور مستقبمى لقطاع المشروعات الصغيرة‬
‫المصرى ‪ ..‬ورسم خريطة لمتوقعات المستقبمية لشكل وطبيعة المشروعات الصغيرة‬
‫المتوقعة ‪ ..‬عبر برنامج تنفيذى وزمنى لتحويل ىذه الصورة المستقبمية إلى واقع ‪ ..‬أخذا‬
‫بعين الاعتبار الرؤية المتكاممة لواقعو والبيئة المحيطة بو عبر استش ارف وضع مصرى‬

‫المستقبمى ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪5‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫كما يأتى ىذا الكتاب كمبادرة من منطمق اىتمام الدولة بدعم وتطوير المشروعات‬
‫الصغيرة وتحسين أدائيا ‪ ..‬ورفع قد ارتيا بما يكفل مساىمتيا الفاعمة فى التنمية‬
‫الاقتصادية والاجتماعية لمصر ‪ ..‬وتييئة بيئة مناسبة لإستثمار القد ارت والطاقات‬

‫الإبداعية والابتكارية لممبادرين المصريين ‪ ..‬من خلال الب ارمج التالية ‪:‬‬
‫‪ .1‬برناامت تييئاة فارم اساترمارية ترتلإاز علاى ااباداع وا بتلإاار ‪ ..‬علاى‬

‫سبيل المرال ‪:‬‬
‫‪ .1.1‬بناء واعداد خ ارئط المشروعات ا بداعية ‪.‬‬
‫‪ .2‬برنامت استحداث مشروعات نحو المستقبل ‪ ..‬مرل ‪:‬‬
‫‪ .2.1‬بناء واقامة حازم مان مشاروعات صاغيرة لتقاديم الخادمات ا ستشاارية‬

‫والتصميمية ‪.‬‬
‫‪ .2.2‬إقامة حزم من مشروعات صغيرة كريفة اابداع ‪.‬‬
‫‪ .2.3‬إقامة حزم من مشروعات صغيرة حُطٕٖ ػهٗ احخيبصبث يظخمبهيت‬
‫‪ .3‬برنامت تطوير وتحسين ودعم المي ازت التنافسية ‪ ..‬على سبيل المرال ‪:‬‬
‫‪ .3.1‬ىيكلة قطاع المشروعات الصغيرة من حياث تصانيفيا تصانيي قياسايا‬

‫وابداعيا ‪.‬‬
‫‪ .4‬برنامت التعاون التنافسى ‪ ..‬على سبيل المرال ‪:‬‬

‫‪ .4.1‬ا عتماد المتبادل ‪.‬‬
‫‪ .4.2‬التعاون ال أرسى ‪.‬‬
‫‪ .4.3‬التعاون الأفقى ‪.‬‬

‫‪ .5‬برنامت إدارة ت ارخيم حقوق التصنيع ‪ ..‬على سبيل المرال ‪:‬‬
‫‪ .5.1‬ت ارخيم ا ستخدام ‪.‬‬

‫‪ .5.2‬اليندسة العكسية والمحالإية ‪.‬‬

‫وستعمل ىذه المبادرة من خلال الب ارمج والمشروعات الممحقة بيا عمى تحسين وتنويع‬
‫المنظومة الإنتاجية لممشروعات الصغيرة وزيادة معدلات نموىا ‪ ..‬من خلال عمى سبيل‬

‫المثال ‪:‬‬
‫‪ .4‬استحداث أفكار مشروعات صغيرة ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪6‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .5‬ابتكار منتجات جديدة ‪.‬‬
‫‪ .6‬تطوير منتجات قائمة ‪.‬‬
‫‪ .7‬تصنيف قياسى لممشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة ‪.‬‬
‫‪ .8‬ابتكار وتطوير حمول تكنولوجية وتقنية ‪.‬‬
‫‪ .9‬حل مشاكل تفوق التنمية الاقتصادية ‪.‬‬
‫‪ .:‬تقديم حمول لمشاكل كثيرة منيا ‪:‬‬
‫‪ .:.4‬حل مشاكل الإنتاج ‪.‬‬
‫‪ .:.5‬تحسين نوعية المنتجات ‪.‬‬
‫‪ .:.6‬ترشيد تكاليف الإنتاج ‪.‬‬
‫‪ .:.7‬تقميص الفاقد من عمميات الإنتاج ‪.‬‬
‫‪ .:.8‬ابتكاار تقنياات ونظام إنتاجياة تسااعد عماى اساتخدام ماواد أكثار وفارة وأرخاص‬

‫سع ار ‪.‬‬

‫وانطلاقا من تشخيص الوضع ال ارىن وتحديد نقاط القوة والضعف لقطاع المشروعات‬
‫الصغيرة وصولا إلى صياغة رؤية نتجت من توصيف الواقع وسبل تطويره ‪ ..‬وتحديد‬
‫رسالة تمتمس حاجات وامكانيات تطوير ىذا القطاع وفق منيجية عمل محددة المعالم‬
‫والأىداف تسعى لتطوير وبناء القد ارت التنافسية فى المشروعات الصغيرة المصرية‬
‫لتصبح مؤىمة للاستفادة من الفرص التى يتيحيا انفتاح الأسواق المحمية والعالمية ‪..‬‬
‫تأتى ىذه المبادرة لتفعيل وتنشيط آليات الإبداع والابتكار ضمن منظومة بناء ىياكل‬
‫قطاع المشروعات الصغيرة كمشروعات منتجة تقدم الدعم وتخمق مسا ارت استشارية‬
‫وابتكارية مرتبطة بمركز البحث والخبرة المتميزة تنتيى بعدد من حزم مشروعات صغيرة‬
‫تساعد المشروع الصغير فى بناء القد ارت المي ازت التنافسية ‪ ..‬منيا عمى سبيل المثال‬

‫الحزم التالية ‪:‬‬

‫حزمة مشروعات تقديم خدمات التصميم الصناعى واليندسى ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬
‫حزمة مشروعات تقديم خدمات الجودة ‪.‬‬ ‫‪.2‬‬
‫‪.3‬‬
‫حزمة مشروعات تقديم خدمات تقليل تلإاليي اانتاج ‪.‬‬ ‫‪.4‬‬
‫حزمة مشروعات تقديم خدمات التنمية البشرية ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪7‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫حزمة مشروعات تقديم الخدمات التسويقية ‪.‬‬ ‫‪.5‬‬
‫حزمة مشروعات تقديم الخدمات التلإنولوجية ‪.‬‬ ‫‪.6‬‬
‫‪.7‬‬
‫حزمة الخدمات التمويلية ‪.‬‬

‫‪ .8‬فى مجال الخدمات الفنية وا ستشارية ‪.‬‬

‫اليتائر المتْقعة ‪:‬‬

‫‪ .4‬سٓادة الهفاءات ‪ :‬ضامان وجاود كفااءات متميازة واساتقطاب كفااءات جديادة‬

‫لسوق العمل ‪.‬‬

‫‪ .5‬إنضاب المَارات ‪ :‬بنااء القاد ارت والمياا ارت والتطاوير والإرشااد لممحتضانين‬

‫التى تكفل إطلاق ممكاتيم وابداعاتيم وتحساين فرصايم فاى‬
‫العمل المتبع ‪.‬‬

‫‪ .6‬تطْٓز الأصالٔب ‪ :‬استحداث أنشطة جديدة تقدم قيمة مضافة ‪.‬‬

‫‪ .7‬تعنٔه الأفهار ‪ :‬نشاار الأفكااار الجدياادة باسااتم ارر لتمكااين المبااادرين ماان‬

‫تقديم أعمال متميزة ‪.‬‬

‫‪ .8‬تغذٔع الإبداع ‪ :‬نشار روح المبااادرة والإباداع وتعماايم التمياز والجااودة فااى‬

‫العمل ‪.‬‬

‫‪ .9‬دعه الاقتصاد الكْمى ‪:‬‬

‫‪ .9.4‬نماو اقتصاادى مان خالال تأسايس شاركات حديثاة بأسااليب تكنولوجياة‬

‫حديثة تدعم الاقتصاد الوطنى ‪.‬‬
‫‪ .9.5‬توفير فرص عمل ‪.‬‬

‫‪ .9.6‬توفير مشاريع ذات جودة عالية وأسعار منافسة ‪.‬‬

‫‪ .9.7‬خمق قيمة مضافة لممشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫التأثير المتْقع ‪:‬‬

‫‪ .4‬إطلاق ورعاية قد ارت شباب المبادرين والمباد ارت ‪.‬‬

‫‪ .5‬تأىيل المبادرين لصنع وبناء مشاريع ناجحة لممستقبل ‪.‬‬
‫‪ .6‬تشكيل رؤى جديدة فى مفاىيم وممارسات العمل الحر وخمق القيمة المضافة‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪8‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫دعه الكدرات التيافضٔة‬
‫للنغزّعات الصػيرة ّالأعنال الياعئ‬

‫مكدمة ‪ ..‬تلدٔصٔة ‪:‬‬
‫تعايش المشاروعات الصاغيرة فاى ظال بيئاة صاعبة وغيار مشاجعة فياى ما ازلات تقاف عناد‬
‫مفتاارق طاارق ‪ ..‬إمااا أن تظاال فااى وضااع الثبااات والجمااود ‪ ..‬وتسااقط فريسااة لساايطرة‬
‫الشاركات الكبارى التاى تعياد توجييياا لتصابح كخطاوط إنتااج صاماء لا حاول لياا ولا قاوة‬
‫‪ ..‬وبالتاالى يحكام عميياا بالتبعيااة والتخماف والتقازم ‪ ..‬أو تنطمااق نحاو التطاور والإبااداع‬
‫والوصاول إلاى مساتويات عصارية مقبولاة ‪ ..‬وذلاك لان ياتم إلا مان خالال تحررىاا مان‬
‫التبعياة التكنولوجياة وذلاك بتصاميم ىياكال وتنفياذ با ارمج والياات تياتم بتنمياة قاد ارت تماك‬
‫المشروعات عمى الجمع بين التكنولوجيا المساتوردة والتكنولوجياا المولادة بالقاد ارت الذاتياة‬
‫الوطنيااة فااى ماازيج تتغياار مكوناتااو مااع الوقاات تصاااعديا فااى الاتجاااه المااواتى لصااالح‬

‫التكنولوجيا المولدة بالقد ارت الوطنية الذاتية ‪.‬‬

‫ذلك ماا يؤكاده واقاع قطااع المشاروعات الصاغيرة الاذى يعاانى مان نقاص شاديد فاى قدرتاو‬
‫لمحصاول عماى الاستشاا ارت الفنياة والمينياة المتخصصاة التاى يحتاجياا لتطاوير قد ارتاو‬
‫الصغيرة ودعم أعماال المشاروعات القائماة أو الناشائة ‪ ..‬الأمار الاذى يجعمياا غيار قاادرة‬
‫عمااى مواكبااة التطااور التكنولااوجى الااذى نشاايده وتبنااى تقنيااات حديثااة فااى العديااد ماان‬

‫المجالات واكتشاف الموىوبين والمبدعين والمخترعين والمبتكرين وتفجير طاقاتيم ‪.‬‬

‫ونتيجاة لياذا الواقاع كاان الإخفااق والإفالاس مان نصايب معظام المشاروعات الصاغيرة ‪..‬‬
‫حيااث لاام تسااتطع مواجيااة ىااذا الواقااع بمفردىااا دون مساااندة أو معاونااة لرفااع مي ازتيااا‬

‫التنافسية وتوفير آليات ميسرة ومرنة تمكنيا من الحصول عمى ما يمى ‪:‬‬
‫‪ .4‬الخدمات الاستشارية والتصميمية ‪.‬‬
‫‪ .5‬تطوير تكنولوجى وتقنى مستمر ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪9‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .6‬المعموماات والمعرفاة التقنياة اللازماة لتحاديث وساائل الإنتااج وتجديادىا بماا يرفاع‬
‫من مستوى الإنتاجية فييا ويعزز قد ارتيا التنافسية فى الداخل والخارج ‪.‬‬

‫‪ .7‬وسااائل معالجااة مشااكلاتيا وتااذليل العقبااات التااى تتعاارض ليااا فااى كافااة م ارحاال‬
‫الإنشاء والتشغيل ‪.‬‬

‫‪ .8‬وسائل دعم مناسبة لتنميتيا وتطوير فاعميتيا الإنتاجية والتجارية ‪.‬‬
‫‪ .9‬ميااا ارت اكتساااب الخباا ارت الإداريااة لأصااحابيا وتعزيااز البناااء الفنااى والتقنااى‬

‫لمعاممين بيا ‪.‬‬
‫‪ .:‬تاادريب فعمااى مساااير ومتطااور لأساااليب العصاار سااواء ماان الناحيااة الفنيااة أو‬

‫الإدارية أو التسويقية ‪.‬‬

‫فقاد تركازت معظام خبا ارت حفاز ودعام تنمياة وتطاوير المشاروعات الصاغيرة عماى تقاديم‬
‫الاادعم المااالى لممشااروع والااذى يتخااذ غالبااا شااكل تقااديم القاارض أو الاادعم المااالى دون‬

‫متابعة لمسيرة المشروع أو تطوره ‪.‬‬

‫ذلاك ماا تؤكاده بعاض المعطياات المتمثماة فاى إخفااق المشاروعات الصاغيرة فاى تحقياق‬
‫انطلاقااة ناجحااة فااى فااتح الأسااواق المنافسااة واختاا ارق جبيااة التصاادير ‪ ..‬نتيجااة لمفقاار‬
‫الإباااداعى والإبتكاااارى لمنتجاتياااا ‪ ..‬النااااتج عااان عجزىاااا لمحصاااول عماااى الخااادمات‬

‫التصميمية والإبتكارية والاستشارية التى تؤدى إلى رفع كفاءة نظاميا الإنتاجى ‪.‬‬

‫ىااذا الفقاار الأبتكااارى والإبااداعى ناااتج عاان أن كاال مشااروعات ومنشاا ت المشااروعات‬
‫الصااغيرة لا تسااتطيع بنمكانيتيااا الماديااة والفكريااة أو التقنيااة الحصااول عمااى الخاادمات‬
‫التصاميمية والاستشاا ارت الفنياة بسايولة ‪ ..‬بالتاالى تظيار الحاجاة الماساة إلاى اساتحداث‬
‫وصاايا ة نساا فعااال لتااوفير الخاادمات ا ستشااارية وا بتلإاريااة والتصااميمية وتقااديم‬

‫الدعم والقيمة المضافة وتحسين اانتاجية فى قطاع المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫وحتااى لا تظاال قضااية تنميااة المشااروعات الصااغيرة وتطااوير وتحااديث منتجاتيااا ودعاام‬
‫تنافسايتيا وحصاوليا عماى فارص تصاديرية مساتمرة لا تنتياى ‪ ..‬فالا باد أن يساود مجتماع‬
‫المشااروعات الصااغيرة مناااخ مااؤازر لمبااداع والتصااميم والابتكااار يمكاان أن يحاال شاافرة‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪11‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫تطوير منتجاتيا ‪ ..‬بالتالى رفع قدرتيا لموصاول إلاى شافرة الادخول إلاى منظوماة العولماة‬
‫‪ ..‬وذلك عمى اعتبار إن أحد الأسباب الرئيسية لإخفاق المشروعات الصغيرة فى تحقياق‬
‫الانطلاق نحو العالمية ىو غياب الخدمات الاستشارية والتصميمية التى تؤدى إلاى رفاع‬
‫كفاءة نظامياا الإنتااجى ‪ ..‬وبالتاالى تصابح ىاذه المشاروعات فاى أماس الحاجاة إلاى قفازة‬
‫إلااى الأمااام نحااو تكنولوجيااا جدياادة حتااى يتكااون لاادييا الاسااتعداد لاسااتيعاب صاادمة‬
‫المساتقبل ‪ ..‬وانتااج أفكاار جديادة غيار مألوفاة بال إلاى ثاورة إبداعياة وابتكارياة ‪ ..‬الأمار‬
‫الاذى يتطماب بنااء وانشااء قاد ارت إبداعياة وابتلإارياة عالياة ضامن ىيالإال المشاروعات‬
‫الصغيرة لتتمكن مان تطاوير حلاول وأفلإاار وأ ارء جديادة تمكان المشاروع مان ا ساتم ارر‬

‫والنمو ‪.‬‬

‫مان ىناا وحتاى يمكان إحا ارز نتاائج إيجابياة فاى با ارمج تنمياة وتطاوير قطااع المشاروعات‬
‫الصااغيرة فاانن البدايااة تكااون ماان خاالال تحمياال واقااع تمااك المشااروعات والتعاارف عمااى‬
‫مشاااكميا وعناصاار القااوة والضااعف والتعاارف عمااى أىاام الفاارص والتحااديات واسااتق ارء‬
‫الاتجاىااات العالميااة عمااى الطمااب وماادى التطااور التقنااى والتكنولااوجى وامكانيااة تحقيااق‬

‫متطمبات الاستخدام ‪.‬‬

‫وبعااد الاسترشاااد باا أرى الخباا ارء المعنيااين واستحضااار رصاايدى التطبيقااى كواحااد مماان‬
‫ينتمااون ليااذا القطاااع ‪ ..‬واسااتنادا لعاادد ماان المعااايير وفااى ضااوء مااا أفرزتااو الأحاااداث‬
‫العالمية الأخيرة من متغي ارت اقتصادية وتطو ارت تقنية وفنياة ‪ ..‬وبعاد إجا ارء إساقاطات‬
‫مسااتقبمية لمتطمبااات المشااروع الصااغير أمكاان تحديااد الاحتياجااات الضاارورية واللازمااة‬
‫لتطاوير قطااع المشاروعات الصاغيرة والتاى تمثمات فاى عادم قدرتاو فاى الحصاول عماى‬
‫الخادمات التصاميمية والاستشاارية لحال المشااكل التصاميمية والإنتاجياة والتنظيمياة مثال‬
‫اقتاا ارح ابتكااار أو تصااميم منتجااات أو تعااديل المعاادات وا لات الموجااودة بالفعاال ‪ ..‬أو‬
‫تصااميم عمميااات التشااغيل ‪ ..‬ونظاام العلاقااة الأفقيااة وال أرسااية وارتباطااات التنافسااية ‪..‬‬

‫وتنظيم بيئة العمل ‪...‬الخ ‪.‬‬

‫فقاد تام فاى ىاذه الرؤياة تأسايس تخطايط مساتقبمى يييائ لبنااء وتصاميم منظوماة تقاديم‬

‫الخاادمات الاستشااارية والإبتكاريااة والتصااميمية لممشااروعات الصااغيرة ‪ ..‬بحيااث تتاايح‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪11‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫خدمات التطاوير وتمكنياا مان أن تكتساب قاد ارت ذاتياة تسااعدىا عماى التطاور والمنافساة‬
‫واستم ارر مشاركتيا فى التنمية الاقتصادية الشاممة ‪.‬‬

‫يتمثال ىاذا التخطايط فاى بنااء نماوذج ىيكماى يرسام صاورة تخيمياة لمساتقبل المشاروعات‬
‫الصاغيرة ‪ ..‬ويتضامن نظارة عاماة ومبساطة لواقاع المشاروعات الصاغيرة وتحاديات بنااء‬
‫منظومة لتوفير الخادمات التصاميمية والاستشاارية وأساس مواجياة ىاذه التحاديات وصاولا‬
‫إلااى بناااء وتصااميم مبااادرة يااتم تنفيااذىا عمااى المسااتوى القااوى لاادعم المياا ازت التنافسااية‬

‫لممشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫وقاد تمثمات عناصار ىاذه المباادرة فاى تصااور متلإاماال يتضاامن العديااد ماان التفاصاايل‬
‫الميمة فيما يتعل بأىمية توافر الرؤية والرساالة والأىادا ‪ ..‬والبا ارمج التنفيذياة التاى‬
‫تيتم بتوفير الخدمات الاستشارية والتصاميمية وحفاز الجياود التنموياة وتفعيمياا فاى إطاار‬
‫شا اركة واضااحة باين مؤسسااات الدولااة والمجتماع الماادنى وقطااع المشااروعات الصااغيرة‬
‫لتحقيااق الوصااول إلااى باا ارمج وخطااط عماال مت اربطااة الأجاا ازء والعناصاار والمكونااات‬

‫والم ارحل ‪ ..‬وسبل تحقيقيا عمى ارض الواقع خلال فترة زمنية محددة ‪.‬‬

‫مان ىاذا المنطماق وانساجاما ماع القاانون رقام ‪ 474‬لسانة ‪ .. 5537‬واتسااقا ماع أىاداف‬
‫الإسات ارتيجية العاماة لتنمياة وتطاوير المشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬وبيادف الوصاول بيياكال‬
‫المشاروعات الصاغيرة إلاى معاايير الجاودة العالمياة ‪ ..‬تام تصاميم مباادرة دعام القاد ارت‬
‫التنافسية للمشروعات الصغيرة والأعمال الناشائة ‪ ..‬لتشامل حزماة مان البا ارمج ا لياات‬
‫ومحاور العمل التى تنظم بناء حزم من المشروعات الصغيرة كثيفة الإبداع أو التى يقاوم‬
‫نشاطيا الأساسى عماى تقاديم خادمات التصاميم والابتكاار والاستشاا ارت الفنياة والتقنياة ‪..‬‬
‫إلاى جانااب تمكينياا لصااغار المسااتثمرين مان الحصااول عمااى أفضال الفاارص المناساابة‬
‫لتطوير مشروعاتيم وتتيح ليم تكوين القاد ارت التنافساية المتكافئاة ماع نظا ارئيم فاى الادول‬

‫المتقدمة ‪.‬‬

‫كما تسعى ىذه المبادرة من خلال تنفيذ حزم من المشروعات الصغيرة إلى نقل التقنية‬
‫وتوطين وتمصير التلإنولوجيا ‪ ..‬ودعم تسوي الأعمال اابداعية وتشجيع المباد ارت‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪12‬‬ ‫‪e-mail: ibrahimb[email protected]‬‬

‫الفردية لم ازولة الأعمال والمشروعات كريفة اابداع ذات الجدوى ا قتصادية الواعدة‬
‫‪ ..‬ونشر الوعى اابداعى وا بتلإارى وتسليط الضوء على شريحة المبتلإرين‬
‫والموىوبين ‪ ..‬وتبادل الأفلإار والخب ارت والتعر على ا بتلإا ارت المحلية واب ارزىا ‪..‬‬
‫وتحفيز دور شباب المبدعين والمبتلإرين للمشاركة فى ب ارمت تنمية وتطوير‬
‫المشروعات الصغيرة والمساىمة فى دعم مي ازتيا التنافسية ‪ ..‬واتاحة الفرصة ليم‬
‫سترمار أفلإارىم وابداعاتيم وتحويليا إلى مشروعات صغيرة متخصصة فى توفر‬

‫الخدمات ا ستشارية واابتلإارية والتصميمية ‪.‬‬

‫وقاد روعاى فاى تصاميم ىاذه المباادرة أن تشاكل إطاا ار عاماا لماا يمكان تنفياذه مان با ارمج‬
‫وأنشاطة ومشاروعات صاغيرة واعادة تتوافاق ماع الإمكاناات المتاحاة بقطااع المشاروعات‬
‫الصااغيرة والمنظمااات البحثيااة والكيانااات الاقتصااادية والمنظمااات والمؤسسااات الدوليااة‬

‫المعنية ‪ ..‬وتييئة بناء ش اركات تعاون بينيم ‪ ..‬إلى جانب الاىتمام بما يمى ‪:‬‬

‫تييئاة بيئاة اساترمارية جيادة تشاجع تأسايس المشاروعات الصاغيرة القائماة علاى‬ ‫‪1‬‬
‫ا بتلإار واابداع ‪.‬‬ ‫‪5‬‬
‫‪3‬‬
‫المشااروعات الصااغيرة الرياديااة مشاروعات المساتقبل الواعادة ‪ ..‬مشاروعات تقاديم‬
‫الخدمات الاستشارية ‪...‬الخ) ‪.‬‬

‫تعزيز القدرة التنافسية للمشروعات الصغيرة ‪ ..‬من خلال توفير ‪:‬‬
‫‪ 4-6‬الأنشااااطة التصااااميمية (التصاااميم الصاااناعى ‪ ..‬التصاااميم اليندساااى ‪..‬‬

‫التصميم الج ارفيكى ‪ ..‬التصميم الالكترونى ‪...‬الخ) ‪.‬‬
‫‪ 5-6‬الدعم التلإنولوجيا والتقنى (خطوط إنتاج‪..‬تشغيل‪..‬إنتاج‪..‬مناولة‪...‬الخ)‬
‫‪ 6-6‬التطوير والتحديث (التطوير الذاتى‪..‬التطوير المؤسسى‪..‬تنوع المنتجات‬

‫‪ 7-6‬دعم اانتاجية (مواصفات قياسية ‪ ..‬قيمة مضافة ‪...‬الخ) ‪.‬‬
‫‪ 8-6‬خاادمات تصاانيع واانتاااج (عمميااات تصاانيع ‪ ..‬تقنيااات جدياادة ‪ ..‬تاا اربط‬

‫صناعى ‪...‬الخ) ‪.‬‬
‫‪ 9-6‬الدعم ا قتصادى (ترويج ‪ ..‬تسويق ‪...‬الخ) ‪.‬‬
‫‪ 7-3‬الدعم والمعرفى المعلوماتى (د ارسات ‪ ..‬معمومات ‪...‬الخ) ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪13‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ 7‬المللإية الفكرية (حقوق تصنيع ‪ ..‬رخص الإنتاج ‪ ..‬حماياة التصاميمات والابتكاا ارت‬
‫‪...‬الخ)‬

‫‪ 8‬تشجيع المشاروعات الصاغيرة الإحلالياة ذات الجادوى الاقتصاادية ساعيا نحاو تحقياق‬
‫درجة من الاكتفاء الذاتى ‪.‬‬

‫‪ 9‬تشجيع الصناعات التصديرية ذات الميزة النسبية ‪.‬‬
‫‪ :‬تحقي التلإامل والت اربط بين نشاطات القطاع الصناعى ‪.‬‬

‫; انتياج نظام المشاريع الإبداعية المشتركة‬
‫< اساااتقدام أحااادث التقنيااات العالميااة إلااى واقامااة جساا ار يااربط المشااروعات الصااغيرة‬

‫بمستجدات التقنية وتطو ارتيا‬
‫‪ 43‬تييئة الفرصة لتوطين التقنيات الحديثة فى المشروعات الصغيرة‬
‫‪ 44‬دعم إنشاء مرصد مصرى لمتكنولوجيات الحديثة ومشروعات المستقبل ‪.‬‬

‫البياء الهٔهلى لميظْمة دعه الكدرات التيافضٔة للنغزّعات الصػيرة ‪:‬‬
‫اعتمااد البناااء الييكمااى فااى ىااذه المنظومااة لاادعم القااد ارت التنافسااية وتااوفير الخاادمات‬
‫الاستشاااارية والتصاااميمية لممشاااروعات الصاااغيرة عماااى نتاااائج د ارساااة معطياااات الواقاااع‬
‫الحاضر بماا يشاممو مان فارص وتيديادات ‪ ..‬وقياساا عماى المركاز التنافساى لممشاروعات‬
‫الصاغيرة ‪ ..‬وبنااء عماى تحميال افت ارضاات مساتقبمية تام تصاميم بنااء ىيكماى لمباادرة دعام‬
‫المياا ازت التنافسااية ‪ ..‬يضاام الأطاار التنظيميااة ونسااق الأػمااا والمهااا ا والملااا ىل ث‬
‫المطلاااى أداؤهااا أو غلى هااا ‪ ..‬والعناصاار العامااة المااؤثرة فااى بناااء وتصااميم الييكاال‬
‫ومناطق التحديات التى تواجاو عممياة بنااء المباادرة والضامانات التاى تكفال نجاحياا عماى‬

‫ارض الواقع والب ارمج والمجالات التى يمكن البدء فى تنفيذىا ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪14‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫المٔشة التيافضٔة‬

‫عْامل خاردٔة‬ ‫عْامل داخلٔة‬

‫صزعة رد الفعل ّالكدرة على‬ ‫ّدْد قدرات ممٔشة ّخاصة‬
‫اصتجنار المتػيرات اتراردٔة‬ ‫الإبداع فى الميتذات أّ‬

‫الإصتراتٔذٔة أّ التهيْلْدٔة‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪15‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫لمٔشات التيافضٔة للنغزّعات الصػيرة‬

‫غن ء ه كل تطىير وتنم ت المشروػ ث‬ ‫ل حصى‬
‫الصغ رة ل ئمت ػلً إت حت التمن ت‬ ‫م ئمت أو‬
‫والتصم م ث والمؼرفت التكنىلىخ ت لدم غ‬ ‫ث تطىير‬
‫المشروػ ث الصغ رة والمتىسطت واػتم د‬ ‫الكلفت ‪..‬‬
‫المؼلىم ت ت وس لت رئ ل ت للنهىض غمط ع‬
‫المشروػ ث الصغ رة وتحم ك تطلؼ ته نحى‬ ‫بر ػُظز‬
‫الأفضل فً مختلف المح لاث ‪ ..‬وتفؼ ل‬ ‫انًشزٔع‬
‫انتف ػه غنظ ا الملك ت الفكريت ػلً اختلاف‬ ‫ء نمىرج‬
‫مىارده الم ل ت وه كل غن ته التحت ت ‪..‬‬ ‫ث ػمل‬
‫وتىف ر المؼلىم ث التكنىلىخ ت التً تل هم‬ ‫ف ػل ف ه‬
‫فً تؼزيز لذرته التن فل ت فً الأسىاق‬
‫المحل ت والذول ت ‪ ..‬وتله ل انتف ػه غنظم‬ ‫ػت‪.‬‬
‫المش ركت المنتدت للانتف ع غحمىق الملك ت‬

‫الفكريت ػلً نحى فؼ ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪16‬‬

‫مبادرة دعه الم‬ ‫الزؤٓة‬
‫الزصالة‬
‫دػم غن ء وتطىير آل ث تلهل‬
‫المشروػ ث الصغ رة الم‬
‫الن ش ت ػلً غرامح وآل ث‬
‫أدائه غأفضل الطرق وغألل‬
‫بحيذ يظبح الإبذاع ٔالابخكب‬
‫أطبطٗ يٍ ػُبطز حكٕيٍ‬
‫انظغيز ‪ ..‬من خلا غن ء‬

‫مشروع لىمً لتكىين غ‬
‫تن فل ت راث كف ءة ػ ل ت تتف‬
‫مكىن ث وآل ث الب ث الإغذاػ‬

‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫التيفٔذ‬ ‫العاو‬
‫رة‬

‫بزامر تيفٔذ المبادرة‬ ‫محاّر المبادرة‬ ‫أصط عنل المبادرة‬

‫تَٔئة فزص اصتجنارٓة‬ ‫المحْر التيظٔنى‬ ‫أٍه الأىغطة‬
‫محْر الدعه ّالمضاىدة‬ ‫محاّر التيفٔذ‬
‫اصتشداخ مغزّعات المضتكبل‬ ‫المضتكبلٔات ّإدارة الإبداع‬ ‫بزامر التيفٔذ‬
‫الترابط ّالتهامل الإىتادى‬ ‫بزامر التيفٔذ‬
‫دعه المٔشات التيافضٔة‬ ‫محْر الكٔنة المطافة‬
‫التعاٌّ التيافضى‬
‫تزاخٔص التصئع‬
‫التشفٔش‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪17‬‬

‫مبادرة دعه المٔشات التيافضٔة للنغزّعات الصػيرة‬

‫الهٔهل ا‬ ‫اتذكائل ّالطنْسات‬
‫المبادر‬

‫المطامين الزئٔضٔة‬ ‫الطنْسات المضتكبلٔة‬ ‫ّاقع قطاع المغزّعات‬
‫للنبادرة‬ ‫الصػيرة‬

‫الزؤٓة‬ ‫ستنٔة التػير‬ ‫اتذكائل‬
‫الزصالة‬ ‫التدطٔط للنضتكبل‬ ‫مْاقع الكْة ّالطعف‬
‫الإطار العاو‬ ‫التْقعات المضتكبلٔة‬
‫الطزّرة ّالأٍنٔة‬ ‫الفزص المتاسة‬
‫التغهٔلة البيائٔة‬ ‫دْدة المدزدات‬ ‫المداطز ّالمغانل‬
‫المَنة الزئٔضٔة‬ ‫اصتشداخ المغزّعات‬
‫تصنٔه المبادرة‬ ‫التشدٓات‬
‫دعه التيافضٔة‬

‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫الزؤٓة المضتكبلٔة للنغزّعات الصػيرة‬

‫بياء ٍٔهل التطْٓز ّتحضين‬
‫الإىتادٔة‬

‫تينٔة الكدرات الذاتٔة‬

‫بياء ميتذات مصزٓة قادرة‬
‫على الميافضة‬

‫تطْٓز الهفاءات الاصتغارٓة‬
‫ّالتصنٔنٔة‬

‫تحدٓح التغزٓعات ّاللْائح‬
‫ّاليظه‬

‫‪18‬‬ ‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير‬

‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫فهز العاو للدّلة ّللكٔادة‬
‫الضٔاصٔة‬

‫تحكل فزصا متهافئة لهافة‬ ‫بياء ٍٔانل اصتغارٓة‬
‫المغزّعات الصػيرة‬ ‫تخصصٔة مياصبة للنغزّع‬

‫الصػير‬ ‫سشو مغزّعات دعه‬
‫المٔشات التيافضٔة‬
‫ّدَات ىظز المضتجنزًٓ‬ ‫تحدٓد الفزص المتاسة‬
‫ّردال الأعنال‬

‫التْدَات العالمٔة فى‬ ‫تينٔة العيصز البغزى‬ ‫سشو مغزّعات نجٔفة‬
‫ٍٔهلة المغزّعات الصػيرة‬ ‫ّتطْٓز الكدراتُ‬ ‫الإبداع‬

‫مْاصفات ّخبرات‬ ‫تْصٔع ىطام المغارنة‬ ‫تطْٓز تصنٔنات الميتذات‬
‫المضتجنز الصػير‬ ‫المبدعة‬ ‫ّتحضٔيَا‬

‫تهًْٓ سلكة ّصل ّتيضٔل‬ ‫تطْٓز الهفاءات الاصتغارٓة‬
‫بين اتدَات المعئة‬ ‫ّالتصنٔنٔة‬

‫تحضين طزم الإىتاز‬

‫‪19‬‬
‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير‬

‫الإطار العاو للنبادرة‬

‫الأصط العامة للنبادرة‬
‫المَنة الزئٔضٔة للنبادرة‬
‫الأٍداف الزئٔضٔة للنبادرة‬

‫ميظْمة إىتادٔة تيافضٔة‬

‫تينٔة الكدرات الذاتٔة‬

‫تعظٔه الكٔنة المطافة‬

‫ىكلة ىْعٔة فى البياء‬
‫الهٔهلى للنغزّعات‬

‫الصػيرة‬

‫تْفير تصنٔنات صياعٔة‬

‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫دعه الكدرات التيافضٔة‬
‫للنغزّعات الصػيرة ّالأعنال الياعئة‬

‫نحْ بياء‬
‫مغزّعات صػيرة تخطع لمعآير التيافضٔة‬

‫اتذكائل ّالطنْسات‬

‫و‪ .‬إبزأٍه يحٔى إبزأٍه‬

‫اصتغارى تصنٔه اليظه ‪ّ ..‬مضتغار تمئة المغزّعات‬

‫‪21‬‬ ‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير‬

‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫ستنٔة التػير ‪:‬‬

‫إدارة مضتكبل المغزّعات الصػيرة ‪:‬‬

‫إن إدارة المستقبل وبعيدا عن التعريفات الموجودة فى الأدبيات ‪ ..‬ما ىى إلا احد مناىج العمل الناجح والأداء‬
‫الف ّعال لمتخطيط المستقبمى وتوقع الأحداث المستقبمية والاستعداد لمواجيتيا بوقت كاف وذلك بوضع رؤية واقعية‬

‫وصحيحة يمكن السير عمى ىدييا لبناء وتصميم تصو ارت مرغوبة لمستقبل المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫الزؤٓة المضتكبلٔة نطزّرة للتػير ‪:‬‬
‫نظرة سريعة إلى البنية الييكمية المادية والبشرية لقطاع المشروعات الصغيرة تبين أنيا ما ازلت فى‬
‫موقع المتمقى السمبى لثمار وانجا ازت الثورة العممية التكنولوجية والتصميمية فى كل م ارحميا ‪..‬‬
‫وىذا ما يضاعف ىوة الفقر التقنى والتكنولوجى والتصميمى التى يعيشيا ويزيدىا عمقا واتساعا ‪..‬‬
‫وأن كل ما تم بناءه من المشروعات الصغيرة أو معظمو قد تم بتكنولوجيا أجنبية مستوردة ‪ ..‬لذلك‬
‫فعندما يحين فترة الإصلاح والصيانة أو التطوير ليذه التكنولوجيا ويتطمب الأمر استبدال بعض‬
‫أو كل ا لات والمعدات القديمة المستخدمة ‪ ..‬فستواجو ىذه المشروعات بمشكمة ليس من السيل‬
‫إيجاد حل مقنع ليا لأن الدول الصناعية المصدرة ليذه ا لات والتجيي ازت سوف تستغل عدم‬
‫وجود البديل المصرى لفرض شروطيا المالية والاقتصادية كما يحمو ليا ‪ ..‬وبالتالى تظل ىذه‬
‫المشروعات تدور فى دائرة التبعية المقيتة ‪ ..‬فتزداد اليوة التكنولوجية اتساعا ‪ ..‬ويصبح من‬

‫الصعب أكثر فأكثر تقميميا فتتفاقم (التبعية التكنولوجية) ويزداد التفاوت فى التطور الاقتصادى ‪.‬‬

‫مان ىناا تبارز الحاجاة إلاى أىمياة وضارورة صاياغة وتصاميم تصاور مساتقبمى لإعاادة بنااء وىيكماة‬

‫قطاع المشروعات الصغيرة ‪ ..‬يرتكز أساسا عمى استثمار وتوظيف قد ارتنا الكامنة لتطاويره وتنميتاو‬

‫‪ ..‬يمكان أن تمثال ىاذه الصاياغة برناامج واطاار عمال لاو احتيااج ىاام وضارورى لمتغيار ‪ ..‬نظا ار‬

‫للأسباب التالية ‪:‬‬

‫‪ .4‬زيااادة معااد ت فقاار التكنولوجيااا وفقاار القاادرة التنافسااية وانعاادام معااايير العماال فااى قطاااع‬

‫المشروعات الصغيرة والمتناىية ‪.‬‬

‫‪ .5‬عدم تاوافر منظوماة لمتصاميم الصاناعى لتزوياد المشاروعات الصاغيرة بالتصاميمات الحديثاة‬

‫والابتكا ارت التكنولوجية ‪.‬‬

‫‪ .6‬عدم توافر البنية الملائمة لمتطوير وانعدام توافر الخدمات الاستشارية ‪.‬‬

‫‪ .7‬تنااامى منظوماة العارض والطماب (اقتصااد الساوق المفتاوح) ‪ ..‬والساعى إلاى تعظايم الاربح‬

‫وتقميل التكمفة ‪ ..‬ورفع الجودة ‪.‬‬

‫‪ .8‬إخفاقات المشروعات الصغيرة فى الأسواق المحمية وصدمات السوق العالمية‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪21‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .9‬تخلي ميا ارت وقد ارت المبادرين من شباب رجال الأعمال ‪.‬‬
‫‪ .:‬عادم تنظايم عممياات التعااون الإنتااجى والتصانيعى فاى المشاروعات متماثماة النشااط لزياادة‬

‫تنافسيتيا ‪.‬‬
‫;‪ .‬صااعوبة حصاول المشاروعات الصاغيرة القائماة أو الناشائة عماى احتياجاتياا مان متطمباات‬

‫تطورىا وتحديثيا لمواجية تحديات المنافسة ‪.‬‬

‫التدطٔط للنضتكبل ‪:‬‬

‫معآير التدطٔط للنضتكبل ‪:‬‬
‫المستقبل زمن لم يتحقق بعد وما ازل يفتقر إلى الوجود ‪ ..‬وانو قادم لا ريب ‪ ..‬وانو لا تتاوفر بشاان‬
‫طبيعتو إلا معمومات ناقصة ولا يمكن ليذه المعمومات إلا أن تكون كاذلك ‪ ..‬وىاو لا يقتارن بصاورة‬
‫واحادة وانماا بصاور متعاددة ‪ ..‬وان حاجتناا لبنااء المساتقبل الاذى يجاب يكاون أفضال مان الماضاى‬

‫وأفضل من الحاضر ‪ ..‬ىى حاجة ضرورية لأنيا جزء مكمل لدورة الحياة ‪.‬‬

‫فااالتخطيط لممسااتقبل يعنااى التعاماال مااع المجيااول ‪ ..‬لاايس باعتبااار المسااتقبل شااقء مقاارر ساامفا‬
‫ومفروضا عمينا أو ىو يتكشف لنا شيئا فشيئا ‪ ..‬وانماا باعتبااره شايئا يجاب اساتنتاجو وبنااؤه وتنفياذه‬
‫‪ ..‬واستشاا ارفو بقصااد تحسااينو وتطااويره لمسااايرة الجديااد المتجاادد دائمااا ‪ ..‬ومعايشااة المسااتجدات‬
‫وم ارجعاة الأصاول والأطار التاى تحكام الواقاع وتحميمياا لاساتنباط آلياات تتعامال ماع تماك الوقاائع‬

‫وترسم تصو ارت مستقبمية‪.‬‬

‫فى ىذا المجال ومن خالال اجتياادات لياا حادودا معرفياة واساتطلاعية أمكان اساتنباطيا مان ماا ىاو‬

‫متااح مان معموماات ومعطياات استرشادنا بياا فاى بنااء تقيايم مبساط لحاضار المشاروعات الصاغيرة‬

‫لتحديد وسائل وأسس مواجيتيا لتحاديات وأخطاار المساتقبل ‪ ..‬ثام تحدياد ملاماح الصاورة المساتقبمية‬

‫لقطااع المشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬وبالتاالى بنااء وتصاميم ىياكال الادعم الالازم والمناساب ‪ ..‬وقاد تام‬

‫بناء ىذا التقييم استنادا لعدد من المعايير ‪ ..‬منيا ‪:‬‬

‫‪ .4‬استق ارء الاتجاىات المحمية عمى الطمب ‪.‬‬

‫‪ .5‬استطلاع الاتجاىات الاستثمارية المحمية والعالمية ‪ ..‬ثم إج ارء إسقاطات مستقبمية عمييا ‪.‬‬

‫‪ .6‬الخطط والب ارمج المستقبمية واتجاىات الاست ارتيجيات المحمية والعالمية ‪.‬‬

‫‪ .7‬استطلاع أرى الخب ارء فى مختمف المجالات المرتبطة بنشطات قطاع المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫‪ .8‬التأثي ارت والنتائج المستقبمية المتوقعة ‪.‬‬

‫‪ .9‬حجم التنافس الحالى والمتوقع ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪22‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫فى ىذا الإطار أمكن التوصل إلاى تصاور سايناريو مرغاوب وتحدياد النشااطات والخطاط التاى تسااعد‬
‫فاى بنااء تصاور مساتقبمى لتحساين المركاز النسابى لممشاروعات الصاغيرة المصارية ‪ ..‬وبماا يمنحياا‬
‫موقعا تنافسيا أفضل فى إطار المنافسة العالمياة ‪ ..‬والمتمثال فاى البادء فاى بنااء نسا مارن يسايل‬
‫حصول المشروعات الصغيرة على متطلباتيا لتحقي التطوير واماتلا ميا ازت تنافساية تمكنياا مان‬

‫مواجية تحديات المستقبل ‪.‬‬

‫التْقعات المضتكبلٔة ‪:‬‬

‫الإطار العاو للزؤٓة المضتكبلٔة للنغزّعات الصػيرة ‪:‬‬

‫فاى ىاذا الساياق وحتاى تتجاو با ارمج التطاوير إلاى أعمااق قطااع المشاروعات الصاغيرة فاى المنااطق‬
‫الصناعية المنظمة والعشوائية ‪ ..‬والحضار والرياف الفقيار ‪ ..‬ينبغاى أن يتكاون الإطاار العاام لمرؤياة‬
‫المساتقبمية لممشاروعات الصاغيرة مان عاددا مان النقااط التاى تقاود كال أركاان منظوماة دعام تنافساية‬

‫المشروعات الصغيرة نحو طموحات المستقبل ‪ ..‬تتمثل ىذه النقاط فيما يمى ‪:‬‬
‫‪ .4‬تصااميم وتطااوير آليااات مناساابة وواضااحة لتحقااق الأىااداف ‪ ..‬وتشااكل حمقااة وصاال‬

‫وتنسيق بين الجيات المعنية والميتمة بتطوير القطاع ‪.‬‬
‫‪ .5‬المواءمااة بااين المنطمقااات النظريااة وخصوصااية المشااروعات الصااغيرة وتحاادياتيا فااى‬

‫الحاضر والمستقبل ‪.‬‬

‫إتاحة مشاركة جميع التكوينات المؤسسية لمدولة ومنظمات المجتمع المدنى ‪.‬‬ ‫‪.6‬‬
‫منظومة بحث عممى وقاعدة بيانات ‪.‬‬ ‫‪.7‬‬
‫‪.8‬‬
‫با ارمج وخطاط قابماة لمتنفياذ وقابماة لمقيااس الكماى والناوعى والتعاديل والتغيار كمماا دعات‬
‫الضرورة إلى ذلك وطوال م ارحل تنفيذ الخطة ‪.‬‬

‫الطنْسات ّالتْقعات المضتكبلٔة ‪:‬‬
‫تادل كثيار مان المؤشا ارت والمعطياات أن المشاروعات والأعماال التاى لا تساعى إلاى مواكباة التطاور‬
‫ولا تدرك أن المعرفة ىاى العامال الأكثار أىمياة للانتقاال مان التخماف إلاى التطاور سارعان ماا تصال‬
‫إلاى حاد العجاز عان ولاوج الاقتصااد الجدياد وستنضام حتماا إلاى مجموعاة ماا يسامى بالمشاروعات‬

‫الفاشمة ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪23‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫وارتباطا بما سبق ‪ ..‬يتأكد أن مستقبل مشروعاتنا الصغيرة القائمة أو الناشئة متوقف عمى مدى‬
‫إمكانية بناء قد ارت التكوين الذاتى لمبداع داخل ىذه المشروعات ليجعميا أكثر قدرة عمى ممارسة‬

‫حمول إبداعية ذاتية التكوين ‪ ..‬وىذا البناء لن يتحقق إلا من خلال ثلاث برنامج ىامة ىى ‪:‬‬
‫الأول ‪ :‬خمق وتطوير أرس المال البشرى بنوعية عالية ‪1.‬‬
‫الرانى ‪ :‬تييئة المناخ المناسب لمبداع والابتكار ‪2.‬‬

‫الرالرة ‪ :‬بناء آليات وشبكات الاستفادة من الحصول عمى ت ارخيص حقوق التصنيع والممكية‬
‫الفكرية ‪3.‬‬

‫دْدة المدزدات ‪ّ ..‬صْرة المضتكبل الميغْد ‪:‬‬
‫تشير التوقعات والإستش ارفات المستقبمية أن المشروعات كثيفة الإبداع والابتكار ىى التى ستقود‬
‫الاقتصاد ‪ ..‬وأن المشروعات الصغيرة التى تستفيد من التكنولوجية القائمة عمى المعرفة والابتكار‬

‫سوف تتمتع بمركز تنافسيا أفضل فى إطار المنافسة العالمية ‪.‬‬

‫لذلك وكتخطيط مستقبمى لدعم قد ارت المشروعات الصغيرة المصرية لمواجية ما ستتعرض لو من‬
‫منافسات قد تصل إلى حد التغيير الجذرى فى بنية المشروع الصغير ‪ ..‬يتطمب الأمر إعادة‬
‫ترتيب خريطة المشروعات الصغيرة بحيث تكون للمشروعات كريفة اابداع وا بتلإار موقع‬
‫الاىتمام والألوية فى ىيكل الاىتمامات الاقتصادية ‪ ..‬واتخاذ التدبير الكافية وتييئة البيئة الملائمة‬
‫لاستكمال بناء ىيكل منظومة المشروعات الصغيرة ‪ ..‬لمواجية تمك التحديات لتكون عمى مستوى‬

‫المنافسة الشرسة القادمة والتى يتوقع أن تكون ساحقة ومبيدة ‪.‬‬

‫وعمااى نفااس الأىميااة يتطمااب تييئااة بيئااة عماال مواتيااة وجاذبااة لممسااتثمر الصااغير تساااعده عمااى‬
‫الاساتق ارر والاساتم ارر والنماو ‪ ..‬وتساامح لاو بالحصاول عماى مياا ازت تنافساية تسااعده عماى تنويااع‬
‫وتحساين منتجاتاو بماا يضامن لاو الاساتم اررية والتوساع فاى مشاروعو الصاغير ‪ ..‬كاذلك تاوفير آلياات‬
‫متنوعة لمتمويل الميسر ‪ ..‬إلاى جاناب حازم متعاددة لممعوناة الفنياة الفعالاة والمتقدماة ‪ ..‬ىاذه التييئاة‬

‫يمكن أن تكون متكاممة وذات صمة مع المجالات والفعاليات التالية ‪:‬‬
‫‪ 4‬بناء منظومة الخدمات ا ستشارية واابتلإارية والتصميمية كنطار عمل مارن مسااند ومنبثاق‬
‫ماان قطاااع المشااروعات الصااغيرة ومكماال لااو ‪ ..‬تعماال عمااى تقااديم المعونااة الفنيااة والاادعم‬

‫‪ 1‬تصم م حزا ملتحذثت من غرامح التأه ل التمنً والثم فت الإنت خ ت ‪.‬‬
‫‪ 2‬تصم م غراج تشد غ البن ء الرأسً للتكنىلىخ ‪.‬‬
‫‪ 3‬استحذاث واغتك ر حزا من المشروػ ث الصغ رة لتمذيم الخذم ث الاستش ريت والتصم م ت ‪ ...‬الخ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪24‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫المخطاط لتنميتياا وتطوريياا واكساابيا الم ازياا التنافساية الضارورية لبقائياا فاى الأساواق ‪ ..‬مان‬
‫خلال ما يمى ‪:‬‬

‫‪ 4-4‬توفير الخب ارت والمياا ارت الفنياة اللازماة ‪ ..‬ونمااذج عمال تسااعد ىاذه الكياناات الصاغيرة‬
‫عمى تطوير أدائيا بنفسيا بأفضل الطرق وبأقل تكمفة ‪.‬‬

‫‪ 5-4‬تنمياة قاد ارت قطااع المشاروعات الصاغيرة لمحصاول عماى حقاوق تصانيع متكامماة محمياة‬
‫أو دولية بأساليب عممية وقانونية ‪.‬‬

‫‪ 6-4‬تعزيز ومسانده المشروعات الصغيرة لموصول إلى قنوات وأدوات الإبداع والابتكار‪.‬‬
‫‪ 5‬تصميم وبناء منظومة إقامة حزم من المشروعات الصغيرة كثيفة الابداع ‪.‬‬

‫‪ 6‬تييئة مناطق إنتاجية وتصنيعية تضم مشروعات صغيرة تخصص مخرجاتيا لمتصدير ‪.‬‬
‫‪ 7‬تصميم وبناء حزم مشروعات صغيرة واعدة ‪ ..‬تنطوى مخرجاتيا عمى احتياجات مستقبمية ‪.‬‬

‫‪ 8‬تحقيق ضمان لتمويل دائم ومستمر لممشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫اصتشداخ المغزّعات ‪ّ ..‬دعه التيافضٔة ‪:‬‬

‫بعض المعالم الزئٔضة المزتبطة بتشكٔل الزؤٓة المضتكبلٔة للنغزّعات الصػيرة‪:‬‬
‫فااى ضااوء مااا ساابق وفااى ظاال الأجااواء التنافسااية شااديدة الصااعوبة التااى تواجييااا حاضاا ار ومسااتقبلا‬
‫المشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬تتضاح أىمياة بنااء تصاور مساتقبمى لمنظوماة تنمياة وتطاوير وتحاديث ىياكال‬
‫دعم ورعاية المشروعات الصاغيرة ‪ ..‬وتعمال عماى تاوفير الخادمات الاستشاارية والابتكارياة ورفاع جاودة‬
‫مخرجات المشروعات الصغيرة بما يتلاءم مع احتياجات المستقبل‪..‬وتتيح آليات لينة ومرناة يمكان مان‬

‫خلاليا تحقيق ما يمى‪:‬‬
‫‪ .4‬أن نجعال الخادمات الاستشااارية والإبتكارياة فارع أصايل مان ىياكال منظوماة المشاروعات‬

‫الصغيرة ‪.‬‬
‫‪ .5‬أن تساعد فى معالجة بعض الظواىر المعوقة والمضممة لإخ ارج مناتج متمياز ومناافس بأقال‬

‫جيد وتكمفة ‪ ..‬ويتوافق مع الظروف المحمية والمتطمبات العالمية ‪.‬‬
‫‪ .6‬أن تساعد المشروعات الصغيرة عماى رفاع قاد ارت تطويرىاا الاذاتى لتصابح قاادرة عماى إقاماة‬

‫بيئة أبداعية ‪.‬‬
‫‪ .7‬تنمياة قاد ارت المشاروعات الصاغيرة لمحصاول عماى حقاوق تصانيع متكامماة محمياة أو دولياة‬

‫بأساليب عممية وقانونية ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪25‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .8‬تااوفير مصااادر متنوعااة ومتجااددة للأفكااار والتصااميمات الجدياادة المناساابة للاسااتثمار فااى‬
‫المشااروعات الصااغيرة والأدوات التمويميااة المتطااورة والحاازم المسااتحدثة لماادعم الفنااى التااى‬

‫تواكب المستجدات التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية ‪.‬‬
‫‪ .9‬إقامة بيئة أبداعية وطنية عمى أساس ارسخ من القد ارت البشرية المحمية المدربة عمى أعماى‬

‫مستوى ‪.‬‬
‫‪ .:‬بناء نماذج لمشروعات صغيرة حديثة أو مستحدثة ‪.‬‬
‫;‪ .‬تسااييل الباادء بمشاااريع جدياادة وادارتيااا بحيااث تعطااى مزياادا ماان فاارص العمالااة الأفضاال‬

‫لمشابات والشبان ‪.‬‬
‫<‪ .‬أن تعمال عماى توضايح الرؤياة المساتقبمية لمتوجياات الاساتثمارية ‪ ..‬وتظيار المشااروعات‬
‫المستقبمية والمجالات النوعية للأنشطة الاقتصادية والمشروعات الاساتثمارية الصاغيرة التاى‬

‫تتكامل مع احتياجات المجتمع الصناعى والإنتاجى العريض ‪.‬‬
‫‪ .43‬أن تعمال عماى محاكااة أو تطوياع أو تمصاير التكنولوجياات القائماة المقتبساة مان البمادان‬

‫الأخرى ‪.‬‬
‫‪ .44‬تسايل إقاماة الأنشاطة الخاصاة بنقال وتاوطين التكنولوجياا ‪ ..‬واعطااء م ازياا تفضايمية لياذه‬

‫الأنشطة فى السياسات المالية والتمويمية ‪.‬‬
‫‪ .45‬إعاداد نخباة مان المباادرين وتاأىيميم لكاى يكوناوا العماود الفقارى لييكال البنااء الاستشاارى‬

‫والإبتكارى فى مصر ‪.‬‬

‫تحلٔل الْضع الكائه للنغزّعات الصػيرة ‪:‬‬
‫حينما نتطمع إلى الانطلاق بالمشروعات الصغيرة نحو المستقبل فى ظل تعاظم واتساع الفجوة‬
‫الإبداعية والابتكارية التى تواجييا ىذه المشروعات ‪ ..‬فنن جيود رفع قد ارت تطويرىا الذاتى‬
‫وتعزيز فرصيا لتقميل ىذه الفجوة التنموية فى بنيتيا الييكمية لتصبح قادرة عمى إقامة بيئة أبداعية‬
‫وابتكارية ذات طبيعة خاصة تتناسب مع قد ارتيا وامكانيتيا وميا ارت العاممين فيو ‪ ..‬يتطمب الأمر‬
‫تحميل واقع تمك المشروعات الصغيرة حتى نحدد مواضع القوة ونقاط الضعف والفرص والمخاطر‬
‫التى يواجييا ىذا القطاع ‪ ..‬حتى يمكن الاستفادة من مواضع القوة ومعالجة مواطن الضعف‬

‫واستثمار الفرص المتاحة وتفادى المخاطر ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪26‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫ّاقع المغزّعات الصػيرة ‪:‬‬

‫‪ .1‬اتذكائل ‪:‬‬
‫تشاكل المشاروعات الصاغيرة التاق تقاوم بتوظياف أقال مان ‪ 83‬عامال ماا نسابتو (‪ )%<3‬مان حجام‬
‫المشروعات الاقتصادية ويعمل ما نسبتو (‪ )%:8 : 98‬من حجم قاوى العمال ‪ ..‬كماا باتات تسااىم‬
‫بما لا يقل عن (‪ )%78‬من الدخل القومى و(‪ )%83‬من إجمالى حجم الناتج المحمى الإجمالى ‪.‬‬

‫إلا أن ىاااذه المشاااروعات الصاااغيرة بقاااد ارتيا وامكانياتياااا واساااتثما ارتيا لا يمكنياااا الحصاااول عماااى‬

‫الخادمات الاستشاارية أو التصاميمية التاى تسااعدىا عماى التطاور والمنافساة ‪ ..‬وبالتاالى ىاى غيار‬

‫قادر عمى التأقمم مع الأوضاع الاقتصادية المتغيرة ‪ ..‬وذلك ما يؤكده الحقائق التالية ‪:‬‬

‫‪ .4.4‬عدم رغبة المشروع الصغير وانعدام قدرتو عمى المخاطرة بطارح تصاميم أو ابتكاار لمناتج‬

‫جديد ‪.‬‬

‫‪ .4.5‬عدم وجود مكونات لمنظومة العمم والتكنولوجيا ‪.‬‬

‫‪ .4.6‬عادم وجاود إطاار ‪ُ Framework‬يفعال العلاقاات والاروابط باين مركباات منظوماة العمام‬
‫والتكنولوجيا الذاتية والعالمية‬

‫‪ .4.7‬انعادام البنياة الاستشااارية والتصاميمية الإبداعياة لممشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬وعادم وضاوح‬

‫الرؤية المستقبمية لممشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫‪ .4.8‬عادم وجاود مؤسساات وسايطة تاربط باين البحاث والتطاوير وشابكات المعموماات وقواعادىا‬

‫ومؤسسااات المواصاافات والمقاااييس والجااودة ومؤسسااات الاعتماااد ‪ Accreditation‬ماان‬

‫جية ‪ ..‬والإنتاج والخدمات من جية أخرى ‪.‬‬

‫‪ .4.9‬عدم وجود سياسات رسمية معمنة لمعمم والتكنولوجيا مع آليات ووسائل محددة لتنفيذىا‪.‬‬

‫‪ .4.:‬عدم الوعى العام بأىمية ودور العمم والتكنولوجيا فق التنمية ‪.‬‬

‫;‪ .4.‬ضااعف الاسااتثمار العااام والخاااص فااى مجااالات العماام والتكنولوجيااا والتصااميم والبحااث‬

‫والتطوير والتقييس والمعايير ونشر المعموماات العممياة والتكنولوجياة وأمثالياا مان مركباات‬

‫البنية التحتية العممية والتكنولوجية المساندة للاستثمار ‪.‬‬

‫<‪ .4.‬الصعوبة البالغة فى الحصول عمى المعمومات اللازمة لمتطوير والتحديث ‪.‬‬

‫‪.4.43‬صعوبة تمويل مشاريع ابتكارية ‪.‬‬

‫‪.4.44‬التقميد الأعمى والنقل المشوه وغير المكتمل ‪.‬‬

‫‪.4.45‬القصور المزمن فى دورة المشروع الصغير التشغيمية والإنتاجية ‪.‬‬

‫‪.4.46‬نمطية دورة الإنتاج ‪ ..‬وعدم وضوحيا ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪27‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪.4.47‬اتساع الفجوة التكنولوجية والتقنية وعدم تمكنيا من المحاق بموجة التطوير والتحديث ‪.‬‬
‫‪.4.48‬عدم توافر بيئة استشارية ومناخ موات ومحفز للاستثمار الصغير ‪.‬‬

‫‪.4.49‬عدم إدخال الإبداع فى تطوير منتج المشروع الصغير لمواجية احتياجات العصر‬
‫‪.4.4:‬انعدام قدرتيا عمى تكوين فك ار إبداعيا يساعد عمى تطوير منتجاتيا ‪.‬‬

‫;‪.4.4‬افتقااد المشاروعات الصاغيرة لأنظماة م ارقباة المناتج أثنااء عممياة تصانيعو وانتاجاو وم ارحال‬
‫استخدامو لمعرفة إمكانية تطويره أو تحسين أداءه ‪.‬‬

‫<‪.4.4‬حالة الثبات والتجمد التى وصمت إلييا المشروعات الصغيرة ‪.‬‬
‫‪.4.53‬ضاعف مواجياة تحاديات التيمايش المحادق بالمشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬ومجابياة أخطاار‬

‫عصر تكنولوجيا المعمومات والمعرفة ‪.‬‬
‫‪.4.54‬استق ارر الحالة السمبية ‪ ..‬وظيور جميع أنواع الإحباط للأف ارد المبادرين ‪.‬‬
‫‪.4.55‬عدم توافر استدامة عمميات بناء وتطوير الأنشطة التصميمية والإبتكارية بشكل متوازن ‪.‬‬
‫‪.4.56‬عدم تنفيذ ب ارمج لبناء القد ارت الذاتية الابتكارية لخدمة المشروع الصغير‪.‬‬
‫‪.4.57‬افتقاد المشروع الصغير ليات تحديد الوقت المناسب لدخول العمميات الإبداعية لتطاوير‬

‫المنتج ‪.‬‬
‫‪.4.58‬القيود والضغوط الاجتماعية والسياسية والقانونية ‪.‬‬

‫‪.4.59‬صعوبة التعاون مع مؤسسات أخرى ‪.‬‬
‫‪.4.5:‬عدم تأقمميا مع الأوضاع الاقتصادية ونظم التجارة العالمية سريعة المتغيرة‪.‬‬
‫;‪.4.5‬انخفااااض قااادرة المشاااروعات الصاااغيرة عماااى تحاااديث أو تطاااوير أو تطوياااع التكنولوجياااا‬
‫المسااتخدمة أو الحصااول عمااى المعمومااات المناساابة عاان الأسااواق ورغبااات المسااتيمكين‬

‫والموصفات المطموب توافرىا فى المنتجات المختمفة ‪.‬‬

‫ىْعٔة المغزّعات الصػيرة ‪:‬‬

‫بتحمياال خريطااة المشااروعات الصااغيرة نجااد أنيااا ليساات شااديدة التنااوع ‪ ..‬فمعظاام المشااروعات‬

‫الصناعية والتى تمثل ماا يقارب مان (‪ )%;;89‬مان حجام المشاروعات الصاغيرة تنحصار تقريباا فاى‬

‫تسعة فروع رئيسية ىى التالية ‪:‬‬

‫(‪)%4;.6‬‬ ‫‪ -4‬الصناعات الغذائية والمأكولات والمشروبات‬

‫(‪)%46.4‬‬ ‫‪ -5‬المنتجات المعدنية‬

‫(‪)%43.8‬‬ ‫‪ -6‬المنتجات غير المعدنية‬

‫(‪)%;.:‬‬ ‫‪ -7‬المفروشات والمنتجات المماثمة‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪28‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫(‪)%<.5‬‬ ‫‪ -8‬المنتجات الخشبية‬

‫‪ -9‬الملابس (‪)%6‬‬

‫(‪)%6.:‬‬ ‫‪ -:‬صناعة النسيج‬

‫(<‪)%7.‬‬ ‫;‪ -‬الصناعات الجمدية ودبغ الجمود‬

‫(‪)%56.6‬‬ ‫<‪ -‬الصناعات التقميدية والت ارثية‬

‫وأن معظاام ىااذه المشااروعات ىااى عبااارة عاان وحاادات صااغيرة بحيااث أن المعاادل العااام لمجمااوع‬

‫العاممين فى المشروع الواحد (بما فييم مالكى الشركة) قد يبمغ ما نسبتو ‪ 8.5‬شخصا ‪.‬‬

‫ىناك أكثر من ‪ %<8‬من المشروعات الصناعية ممن يساتخدمون أقال مان عشارة ع ّماال (بماا فاييم‬
‫الماالكين أنفسايم) ‪ ..‬فاى حاين أن أقال مان ‪ %4‬مان المشاروعات الصاناعية يضام أكثار مان مئاة‬

‫عامل ‪4.‬‬

‫انُظبت‬ ‫انؼذد‬ ‫عدد الميغآت طبكا تذالة العنل ‪:‬‬
‫‪%5..6‬‬ ‫‪2.646.531‬‬
‫‪% 7..‬‬ ‫انبيبٌ‬
‫‪%13.2‬‬ ‫‪34.256‬‬ ‫‪ .1‬يشزٔػبث ػبيهت‬
‫‪674.521‬‬
‫‪%4.1‬‬ ‫‪181.111‬‬ ‫‪ .2‬يغهمت يئلخت‬
‫‪% 1.7‬‬ ‫‪ .3‬يغهمت َٓبئيب‬
‫‪% 22.5‬‬ ‫‪43.853‬‬ ‫‪ .4‬يخشٌ يغهك‬
‫‪% 7.1‬‬ ‫‪1.733.538‬‬ ‫‪ .5‬ححج انخضٓيش‬
‫‪ .6‬يُشؤة خبنيت‬
‫‪%177‬‬ ‫‪47.7.5‬‬
‫‪ ..‬أخزٖ‬
‫‪4.511.165‬‬ ‫الإصًبنٗ‬

‫التْسٓع اتدػزافى ‪:‬‬

‫‪ .4‬تترّكز معظم المشروعات الصناعية فى محيط المدن الرئيسية ‪.‬‬
‫‪ .5‬يتركز ‪ %94‬من المشروعات الصاغيرة داخال وحاول المادن الرئيساية ‪ ..‬تشاكل نسابة ‪%:7‬‬

‫من مجموع الإنتاج و‪ %94‬من معدل الاستثما ارت ‪.‬‬
‫‪ .6‬تستوعب ما يقرب من ‪ %:9‬من مجموع القوى العاممة ‪.‬‬

‫‪ 4‬طبم لمؼلىم ث تم حل غه واستنب طه من مص در متؼذدة ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪29‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫انُظبت‬ ‫انؼذد‬ ‫تْسٓع الميغآت سطز ‪ /‬رٓف ‪:‬‬
‫‪%63.5‬‬ ‫‪2.118.142‬‬
‫‪%36.5‬‬ ‫‪1.6.3.823‬‬ ‫انبيــــبٌ‬
‫‪% 177‬‬ ‫‪4.511.165‬‬ ‫حضـــــــز‬
‫ريــــــــف‬
‫الإصًبنٗ‬

‫الكْى العاملة ‪:‬‬
‫‪ .4‬تتكون القوى العاممة الدائمة فى قطاع المشروعات الصغيرة ‪ ..‬من مالكين وعاممين‬

‫‪ .5‬ضعف إنتاجية العمالة ‪.‬‬
‫‪ .6‬زيادة حجم العمالة عن الحجم الإقتصادى لمتشغيل ‪.‬‬

‫‪ .7‬نقص التدريب ‪.‬‬
‫‪ .8‬نقص الكفاءة الفنية ‪.‬‬
‫‪ .9‬عدم ملائمة بيئة العمل ‪.‬‬
‫‪ .:‬عدم الكفاءة فى التعامل مع مشكلات العمالة ‪.‬‬
‫;‪ .‬يشّكل العمال الذكور نسبة ‪ %;5‬من مجموع القوى العاممة ‪.‬‬
‫<‪ .‬تبمغ نسبة الإناث ;‪ %4‬فقط ‪.‬‬

‫المغانل ‪:‬‬
‫تااأتى المشاااكل التسااويقّية والإنتاجيااة والاانقص فااى البنيااة الاستشااارية لممشااروعات الصااغيرة وعاادم‬
‫وضوح الرؤية المستقبمية لممشروعات الصغيرة كأىم التحديات التاى تواجياا تماك المشاروعات خالال‬

‫م ارحل بنائيا ونموىا ‪:‬‬

‫مغانل الإىتادٔة ‪:‬‬
‫اانتااج ىاو كافاة العملياات التاى تبادأ بتطاوير المناتت و تساتمر مان خالال عملياات التصانيع‬

‫والتجميع ‪ ..‬وتنحصر المشاكل الإنتاجية فيما يمى ‪:‬‬
‫‪ .4‬ضعف الرقابة عمى الجودة ‪.‬‬

‫‪ .5‬سوء تحديد المزيج الإنتاجى )غير متجانس أو متكامل( ‪.‬‬
‫‪ .6‬سوء استخدام طاقة المشروع )‪. (Capacity‬‬
‫‪ .7‬ارتفاع تكمفة عناصر الإنتاج ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪31‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .8‬سوء إدارة المخزون ‪.‬‬
‫‪ .9‬نقص أو انعدام الصيانة ‪.‬‬
‫‪ .:‬قصور فى نظم صيانة ا لات والمعدات ‪.‬‬
‫;‪ .‬نقص أو انعدام التطوير والتحديث ‪.‬‬

‫<‪ .‬زيادة اليالك أو الفاقد ‪.‬‬

‫مغانل الإىتاز (المدزدات) ‪:‬‬
‫المناتج ىاو مارآة المشاروع والنااطق باسامو ويتمثال فاى أى شاكل مان إشاكال مخرجاات المشاروع ‪..‬‬
‫وىاو الممثال والنااطق الوحياد المعبار عان المشاروع وباو يتحادد مادى نجااح أو فشال المشاروع ‪..‬‬
‫ويعتبر أىم عناصر المشروع الذى يحمل بين أج ازءه كممة السار لفاتح بواباة نجااح تساويق المشاروع‬

‫واستم ارريتو أو فشمو وتوقفو ‪ ..‬ومع ذلك فيو يواجو العديد من المشاكل أىميا ما يمى ‪:‬‬
‫‪ .4‬افتقاد لميا ارت تسعير المنتج ‪ ..‬وتتم عمميا التسعير بأسموب عشوائى مغالى فيو ‪.‬‬

‫‪ .5‬عدم تغميف المنتج التغميف المناسب والجيد ‪.‬‬
‫‪ .6‬صعوبة إج ارء أية تعديلات أو تحسينات فى وظائف المنتج ‪( ..‬قابمية التعديل) ‪.‬‬

‫‪ .7‬فى الغالب لا تتوافر فيو عوامل الأمان المناسبة (الأمان عند الاستعمال) ‪.‬‬
‫‪ .8‬لا يخضاع لصافات وخصاائص واضاحة ‪ ..‬ولا تتاوافر فياو العناصار الجمالياة التاى‬

‫يحتاجيا الإنسان ‪.‬‬

‫مغانل التضْٓل ‪:‬‬
‫تنقص المشروعات الصغيرة القدرة عمى تسويق منتجاتيا والخروج بيا إلى الأسواق المحمية أو‬
‫العربية أو العالمية بشكل أوسع وبطريقة تمكنيم من الاستفادة من الموارد المحمية والمي ازت‬

‫المتوفرة فى بمدنا ‪ ..‬وذلك يرجع إلى العوامل التالية ‪:‬‬
‫‪ .4‬سوء تقدير التكمفة وانعكاسيا عمى عممية التسعير ‪.‬‬

‫‪ .5‬نقص المعمومات عن حركة السوق ‪.‬‬
‫‪ .6‬الاعتماد عمى عميل واحد أو عدد محدود من العملاء ‪.‬‬

‫‪ .7‬إنتاج منتج واحد أو عدد محدود من المنتجات ‪.‬‬
‫‪ .8‬ضعف الكفاءة البيعية ‪.‬‬

‫‪ .9‬قمة وسائل وقنوات التسويق ‪.‬‬
‫‪ .:‬التعاقد عمى بيع كمية كبيرة مستقبمية مع اتجاه الأسعار للارتفاع ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪31‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫;‪ .‬عدم الوعى بطرق التعامل مع آليات السوق ‪.‬‬
‫<‪ .‬افتقادىا حمقة الترويج والإعلان عن المنتجات والتعريف بيا ‪.‬‬

‫المغانل المالٔة ّالتنْٓلٔة ‪:‬‬
‫‪ ‬الإيجا ارت المرتفعة ‪ ..‬كمفة الطاقة ‪ ..‬الرسوم السيادية ‪...‬الخ ‪.‬‬
‫‪ ‬الارتفااع فاى معادل الفوائاد شاروط صاعبة لمحصاول عماى إعتماادات مصارفية نادرة عممياات‬
‫التمويل الطويمة الأمد والتأجير الافتقار إلى الضمانات الإضافية ‪...‬الخ ‪.‬‬
‫‪ ‬المنافسة الأجنبية عمى الأسواق المحمية والعالمية ‪ ..‬نقص المعمومات ‪...‬الخ‪.‬‬

‫‪ ‬عدم تحميل التكاليف ‪.‬‬
‫‪ ‬عدم م ارقبة التدفقات النقدية ‪.‬‬
‫‪ ‬عدم حساب الأرباح والخسائر دوريا ‪.‬‬
‫‪ ‬سوء إدارة الموسمية سواء عند ارتفاع أو انخفاض المبيعات ‪.‬‬
‫‪ ‬البيع ال ازئد بالأجل واىمال حساب تكمفة أرس المال ‪.‬‬
‫‪ ‬ضعف وسائل تحصيل المبيعات ا جمة ‪.‬‬

‫مْاقع الكْة ّالطعف ‪:‬‬
‫مْاضع الكْة ‪:‬‬

‫‪ .4‬اىتمام الدولة بتطوير قطاع المشروعات الصغيرة واعتمادىا عمييا فاى برنامجياا لمتشاغيل وخماق‬
‫فرص لمعمل ‪.‬‬

‫‪ .5‬مشاركة كافة الأط ارف الفاعمة قى القطاع الخاص والمجتمع المدنى والجامعات ‪.‬‬
‫‪ .6‬وجود أرس مال محمى قادر عمى الاستثمار فى ىذا القطاع ‪.‬‬

‫‪ .7‬ظروف دولية مناسبة لممساعدة فى تنمية وتطوير بعض مشروعات ىذا القطاع ‪.‬‬
‫‪ .8‬احتوائيا عمى نسبة عالية من المتعممين والحاصمين عمى شيادات عميا ‪.‬‬
‫‪ .9‬توافر العمالة الفنية بتكمفة قميمة ‪.‬‬

‫‪ .:‬تاوافر ا لاف مان خريجاى الجامعاات الجادد فاى مختماف المجاالات (ىندساية ‪ ..‬عماوم الحاساب‬
‫‪ ..‬محاسبة ‪ ..‬طب ‪ ..‬صيدلة ‪ ..‬قانون ‪ ..‬اقتصاد ‪ ...‬الخ) ‪.‬‬

‫;‪ .‬تخطيط الشركات الكبرى إلى الاعتماد بشكل متنامى عمى المشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬خاصاة فاى‬
‫مجااالى م اركااز الاادعم التقنااى وم اركااز الاتصااال وىمااا ماان أكثاار المجااالات الواعاادة فااى قطاااع‬

‫الخدمات العابرة ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪32‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫<‪ .‬توافر بنية تحتية تكنولوجية قابمة لمتطوير ‪.‬‬

‫مْاضع الطعف ‪:‬‬
‫‪ .4‬بنية تأسيسية ضعيفة وغير مكتممة ‪.‬‬
‫‪ .5‬بيئة قانونية غير مكتممة وآلية تشريعية بطيئة ‪.‬‬
‫‪ .6‬ضعف الأداء المؤسسى وعدم توفر الخطط العامة طويمة الأجل ‪.‬‬
‫‪ .7‬ضعف اليياكل الفنية والاستشارية ‪.‬‬
‫‪ .8‬انخفاض مستوى الدخل والمعيشة داخل بنية المشروعات الصغيرة ‪.‬‬
‫‪ .9‬قمة الموارد البشرية المتخصصة فى التكنولوجيا ال ارقية وضعف البحث العممى‪.‬‬
‫‪ .:‬ضعف روح المبادرة والتجربة عند قطاع كبير من الخريجين ‪.‬‬
‫;‪ .‬عدم وجود متابعة فعمية لممشروعات من جيات التمويل ‪.‬‬
‫<‪ .‬وجود بيئة خارجية غير مواتية تماما لتنمية وتطوير المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫الفزص المتاسة ‪:‬‬
‫‪ .4‬سوق محمى وعربى ودولى مفتوح أمام المنتجات المصرية ‪.‬‬

‫‪ .5‬توسع فى مجال التعميم التقنى والتطبيقى ‪.‬‬
‫‪ .6‬إنشاء العديد من الم اركز المتخصصة فى الجامعات وزيادة الإقبال عمييا ‪.‬‬

‫‪ .7‬اىتمام واسع من الأسرة الدولية بتنمية الاقتصاد المصرى ‪.‬‬

‫المداطز ّالمغانل ‪:‬‬

‫المداطز ‪:‬‬

‫‪ .4‬صعوبة الوصول إلى المعمومات التى تيم وتفيد قطاع المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫‪ .5‬عدم وجود م اركز تنمية متخصصة لممشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫‪ .6‬صعوبة التعرف والوصول إلى الأفكار المجدية والجديدة محميا ودوليا ‪.‬‬

‫‪ .7‬عدم وجود تنسيق بين أفكار المشروعات الصغيرة بعضيا البعض ‪.‬‬

‫‪ .8‬صااعوبة حصااول المشااروع الصااغير عمااى الضاامانات الائتمانيااة التااى تؤىمااو لمحصااول عمااى‬

‫تسييلات بنكية ‪.‬‬

‫‪ .9‬عاادم وجااود تنساايق وتاا اربط تسااويقى وانتاااجى بااين المشااروعات الصااغيرة ومؤسسااات الدولااة‬

‫ومنظمات المجتمع المدنى المختمفة ‪.‬‬

‫‪ .:‬عدم وجود أفكار مشروعات تسويقية مبتكرة تخدم الحزم المشروعات الصغيرة المتماثمة ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪33‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫;‪ .‬عادم حصاول المشاروع عماى تادريب فعماى مسااير ومتطاور لأسااليب العصار ساواء مان الناحياة‬
‫الفنية أو الإدارية أو التسويقية ‪.‬‬

‫<‪ .‬وجود مشاكل عدة تعوق عممية التطور الصناعى ‪.‬‬

‫التشدٓات التى تْادُ تحكٔل تينٔة عاملة للنغزّعات الصػيرة ‪:‬‬
‫تنحصر طبيعة التحديات فى قطاع المشروعات الصغيرة التى تعوق تحقيق التنمية الشاممة لو ‪..‬‬
‫فى المشاكل المحمية والدولية والتى ترتبط بالتغي ارت العميقة التى ط أرت عمى الاقتصاد العالمى‬
‫والتى قد تشكل عائقا أمام محاولات تطويرىا وبناء كوادر فنية لممستقبل القادم الممقء بالتحديات‬

‫والمستجدات ‪ ..‬وتتمثل ىذه التحديات فى الأتى ‪:‬‬
‫‪ .4‬ضاعف اساتخدام التقنياة فاى المشاروع الصاغير رغام تبناى كثيار مان المشاروعات الصاغيرة‬

‫أساليب تكنولوجية حديثة ‪.‬‬
‫‪ .5‬محدوديااة مساااىمة البحااث العممااى فااى التنميااة الاقتصااادية والاجتماعيااة ‪ ..‬لغياااب وجااود‬

‫سياسة واضحة لتوجيو ورعاية المشروعات الصغيرة والمتناىية ‪.‬‬
‫‪ .6‬تعادد الجياات المشارفة عماى قطااع المشاروعات الصاغيرة مماا يتطماب وضاع إطاار عمال‬

‫لمتنسيق فيما بينيا أو وضعيا تحت إش ارف جية واحدة ‪.‬‬
‫‪ .7‬قمة الكوادر الاستشارية والتصميمية التى تتناسب مع قد ارت المشروع الصغير ‪.‬‬
‫‪ .8‬البطء فى تطبيق ا ليات والضوابط المتعمقة بضمان جودة منتجات المشروعات الصغيرة‪.‬‬

‫سذه التشدٓات التى تْادُ المغزّع الصػير خلال مزاسل إىغاءِ ‪:‬‬

‫‪ 4‬التحديات التى تواجو المشروع الصغير فى مرحلة اانشاء ‪:‬‬

‫‪ 4-4‬الفكرة والتخطيط ا بتدائى للمشروع ‪%52‬‬

‫‪%15‬‬ ‫‪ 5-4‬التمويل‬

‫‪%14‬‬ ‫‪ 6-4‬تسوي المشروع‬

‫‪ 7-4‬بحوث التسوي على ش ارئح العملاء ‪%9‬‬

‫‪%11‬‬ ‫‪ 8-4‬ااج ارءات التشريعية والض ارئبية‬

‫‪ 2‬التحديات التى تواجو المشروع الصغير فى مرحلة النمو ‪:‬‬

‫‪%32‬‬ ‫‪ 4-5‬التخطيط للنمو‬

‫‪%28‬‬ ‫‪ 5-5‬تسوي المخرجات‬

‫‪%21‬‬ ‫‪ 6-5‬التنسي بين الحياة الخاصة والعمل‬

‫‪%21‬‬ ‫‪ 7-5‬اادارة المالية‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪34‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫اترلاصة ‪:‬‬
‫يستخمص مما سبق أن عناصر الإنتاج والتصنيع والتشاغيل فاى قطااع المشاروعات الصاغيرة تارتبط‬

‫بالفكر السائد فى الممارسات الحالية والذى يتصف بما يمى ‪:‬‬
‫‪ 1‬بيائٔة المغزّع ‪:‬‬

‫‪ 4-4‬صعوبة الحصول عمى فكرة المشروع ‪.‬‬
‫‪ 5-4‬صعوبة الحصول عمى موقع مناسب لإقامة المشروع ‪.‬‬

‫‪ 6-4‬صعوبة الحصول عمى ب ارمج لمتطوير والتحديث ‪.‬‬
‫‪ 2‬الإىتاز ‪:‬‬

‫‪ 4-5‬تقميد مبتور يمسخ الأصل ‪.‬‬
‫‪ 5-5‬عدم ارتباط بمواصفات ‪.‬‬
‫‪ 6-5‬عدم تبادلية الأج ازء ‪.‬‬
‫‪ 7-5‬عدم تك اررية المنتجات ‪.‬‬
‫‪ 8-5‬انعدام القابمية لمتطوير ‪.‬‬
‫‪ 3‬التصئع ّالتغػٔل ‪:‬‬

‫‪ 4-6‬ندرة استخدام مساعدات إنتاج مصممة ومصنعة طبقا لأصول ىندسية‬
‫مثل ‪:‬‬

‫‪ 4-4-6‬المثبتات ‪.‬‬
‫‪ 5-4-6‬المرشدات‪.‬‬
‫‪ 6-4-6‬الاسطمبات ‪.‬‬
‫‪ 7-4-6‬الضبعات ‪.‬‬

‫‪ 4‬الاختبارات ّالمزادعة ‪:‬‬
‫‪ 4-7‬لا توجد اختبا ارت أداء مرجعية ‪.‬‬

‫‪ 5-7‬غياب معايير الجودة ‪.‬‬
‫‪ 6-7‬لا يوجد توثيق لممنتجات أو خاماتيا ‪.‬‬

‫‪ 5‬التطْٓز ّالتشدٓح ‪:‬‬
‫‪ 4-8‬لا يوجد تصور مستقبمى ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪35‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ 5-8‬عدم الد ارية بالجديد فى المجال الذى يعمل فيو ‪.‬‬
‫‪ 6-8‬لا يوجد تدريب مقنن ومستحدث يواكب الجديد ‪.‬‬
‫‪ 7-8‬لا توجد محاولات فى تتبع التطور واستيعابو ثم الاستنباط منو محدودة إن لم‬

‫تكن منعدمة ‪.‬‬

‫‪ 6‬اتردمات الاصتغارٓة ّالفئة ‪:‬‬
‫‪ 4-9‬عدم وجود آلية لتقديم الاستشا ارت الفنية والابتكارية والصاميمات الصاناعية‬

‫الضرورية لدعم المشروع الصغير ‪.‬‬
‫‪ 5-9‬عاادم تشااجيع الشااروع فااى إنشاااء شااركات جدياادة تقااوم عمااى تطبيقااات‬

‫التكنولوجيا المستحدثة ‪.‬‬
‫‪ 6-9‬عدم إنشاء روابط مشتركة بين المؤسسات البحثية والمؤسسات الصناعية ‪.‬‬

‫ّلهـذا يكاون الخياار الوحياد الاذى أمامناا ىاو تادارك الوضاع القاائم لممشاروعات الصاغيرة وانقااذ ماا‬
‫يمكان إنقااذه لتحساين مخرجاتاو ودعام منظومتاو الإنتاجياة لتحقياق اندماجاو فاى منظوماة الاقتصااد‬

‫المحمى والعالمى ‪ ..‬ومن ثم فنن ب ارمج مواجية تمك التحديات تتمثل فى ما يمى ‪:‬‬

‫المْادَة ّالاصتذابة ‪:‬‬
‫ىذه الحقائق تحتم عمينا الاىتمام بدعم تمك المشروعات الصغيرة ولم تترك إلا خيا ار وحيادا ألا وىاو‬
‫تصاميم وتنفياذ منظوماة إنتاجياة تنافساية واضاحة تتفاعال ماع واقاع ىاذا المشاروعات وتتناساب ماع‬
‫قد ارتيا وامكانياتيا ‪ ..‬حتى تصبح قادرة عمى المنافساة فاى الأساواق المحمياة والعالمياة ‪ ..‬وذلاك مان‬
‫خالال تخطايط اسات ارتيجى لمجماع باين التكنولوجياا المساتوردة والتكنولوجياا المولادة بالقاد ارت الذاتياة‬
‫الوطنياة فااى ماازيج تتغياار مكوناتااو مااع الوقاات تصاااعديا فااى الاتجاااه المااواتى لصااالح التكنولوجيااا‬

‫المولدة بالقد ارت الوطنية الذاتية ‪.‬‬

‫ماان ىنااا يفاارض الأماار الواقااع تفعياال مبااادرة نشااطة لتقااديم الخاادمات التصااميمية والاستشااارية‬
‫لممشروعات الصغيرة والأعمال الناشئة بيدف تطويرىا عمميا وفنياا وتكنولوجياا ومسااعدتيا فاى بنااء‬
‫ميا ازت تنافساية عميقاة ‪ ..‬وتكاوين بنياة تكنولوجياة ذات طبيعاة خاصاة تتناساب ماع قاد ارت المشاروع‬

‫الصغير وميا ارت العاممين فيو ‪ ..‬وتستجيب إلى تحقيق الميام التالية ‪:‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪36‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .4‬بنااااء ىيكااال وطناااى للاستشاااا ارت والتطاااوير والتصاااميم وتحساااين اانتاجياااة فااى قطاااع‬
‫المشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬ويكاون أحاد أدواتياا لنقال التكنولوجياا وضابط الجاودة والصالاحية ‪..‬‬

‫ويقدم التصميمات والموضة والإرشادات التكنولوجية لرفع مستوى إنتاجيا ‪.‬‬
‫‪ .5‬إنشاء حزم من المختب ارت التخصصية المعتمدة من ىيئاات وشاركات مانح شاا ارت وشايادات‬

‫المطابقة كمشروعات صغيرة ذات ربحية ‪.‬‬
‫‪ .6‬تبسايط آلياات نقال التكنولوجياا خاصاة المتقدماة منياا لتكاون فاى متنااول المساتثمر الصاغير‬

‫وتناسب قد ارتو ‪.‬‬
‫‪ .7‬تنمياااة القااد ارت الذاتيااة لممشااروعات الصااغيرة ‪ ..‬وتعظاايم عواماال القااوة وتقماايص جوانااب‬

‫الضعف فى منظومتيا الإنتاجية ‪.‬‬
‫‪ .8‬تييئة المناخ الاستشارى والمعرفى وتقميل حجام المعوقاات الأساساّية والمشااكل التاى تواجيياا‬

‫المشروعات الصغيرة لحصوليا عمى ‪:‬‬
‫‪ .5.1‬تصميمات صناعية جديدة ومبتكرة ‪.‬‬
‫‪ .5.2‬نماذج تشغيمية لمعظم العمميات الصناعية ‪.‬‬
‫‪ .5.3‬رفع القيمة المضافة لقطاع المشروعات الصغيرة ‪.‬‬
‫‪ .5.4‬نماذج لمشروعات صغيرة حديثة أو مستحدثة ‪.‬‬
‫‪ .9‬التوظياي الأمثال لماا نممكاو مان قاعادة واساعة ومتنوعاة ومتكامماة مان المشاتغمين بالتصاميم‬
‫الصااناعى والبحااوث الإنتاجيااة والتكنولوجيااة ‪ ..‬وحفااز دور العماال الاستشااارى فااى البحااث‬

‫والتطوير ‪.‬‬
‫‪ .:‬توظيااي المعرفااة والتكنولوجيااا الرقميااة لأغاا ارض التطااوير والتحااديث المسااتمر لممشااروعات‬

‫الصغيرة ‪.‬‬
‫;‪ .‬التنسي بين مجموعات من المشروعات الصغيرة بغرض إقامة تحالفات وتكتلات اقتصاادية‬

‫قادرة عمى المنافسة ‪.‬‬
‫<‪ .‬تييئة المبدعين والمبتكارين وتنمياة قاد ارتيم وتاأىيميم لإدارة مشاروع متخصاص لادعم الميا ازت‬

‫التنافسية لممشروعات الصغيرة والأعمال الناشئة ‪.‬‬
‫‪ .43‬مواجية قضية ”ىجرة واستن ازف العقول“ من مصر ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪37‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫مبادرة دعه الكدرات التيافضٔة‬
‫للنغزّعات الصػيرة ّالأعنال الياعئة‬

‫نحْ رؤٓة إصتراتٔذٔة‬
‫لبياء ٍٔانل تْفير اتردمات الاصتغارٓة ّالتصنٔنٔة‬

‫البياء العاو للنبادرة‬

‫تصنٔه‬

‫إبزأٍه يحٔى إبزأٍه‬

‫اصتغارى تصنٔه اليظه ‪ّ ..‬مضتغار تينٔة المغزّعات‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪38‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫مبادرة دعه الكدرات التيافضٔة للنغزّعات الصػيرة‬
‫المطامين الزئٔضٔة للنبادرة ‪:‬‬
‫رؤٓة المبادرة ‪:‬‬

‫بنااء ىيكال تطاوير وتنمياة المشاروعات الصاغيرة قائماة عماى إتاحاة التقنياة والتصاميمات والمعرفاة‬
‫التكنولوجياة لجمياع المشاروعات الصاغيرة والمتوساطة واعتمااد المعموماتياة وسايمة رئيساية لمنياوض‬
‫بقطاااع المشااروعات الصااغيرة وتحقيااق تطمعاتااو نحااو الأفضاال فااى مختمااف المحااالات ‪ ..‬وتفعياال‬
‫انتفاعيااا بنظااام الممكيااة الفكريااة عمااى اخااتلاف مواردىااا الماليااة وىيكاال بنيتيااا التحتيااة ‪ ..‬وتااوفير‬
‫المعموماات التكنولوجياة التاى تسااىم فاى تعزياز قادرتيا التنافساية فاى الأساواق المحمياة والدولياة ‪..‬‬

‫وتسييل انتفاعيا بنظم المشاركة المنتجة للانتفاع بحقوق الممكية الفكرية عمى نحو فعال ‪.‬‬

‫رصالة المبادرة ‪:‬‬
‫تتبمور رسالة المبادرة فى دعم بناء وتطوير آليات تسيل حصول المشروعات الصغيرة القائمة أو‬
‫الناشئة عمى ب ارمج وآليات تطوير أدائيا بأفضل الطرق وبأقل تكمفة ‪ ..‬بحيث يصبح اابداع‬
‫وا بتلإار عنصر أساسى من عناصر تلإوين المشروع الصغير ‪ ..‬من خلال بناء نموذج مشروع‬
‫قومى لتكوين بيئات عمل تنافسية ذات كفاءة عالية تتفاعل فييا مكونات وآليات البيئات‬

‫الإبداعية ‪.‬‬

‫التْدَات الإصتراتٔذٔة للنبادرة ‪:‬‬
‫التوجو العام لممبادرة يتم من خلال نظرة كمية لواقع المشروعات الصغيرة ‪ ..‬والتفاعل مع مشاكميا‬
‫وقضاياىا وطموحات منفذييا ‪ ..‬ومحاولة صياغة النماذج التى تجسد خصائص الفئات المستيدفة‬

‫‪ ..‬وتعبر عن طموحاتيم وآماليم تأخذ فى عين الاعتبار العناصر والأسس التالية ‪:‬‬
‫‪ .4‬أننا نمتمك عنصر بشرى قادر عمى الاستيعاب الكامل لمتقنيات الحديثة ونظم المعمومات‬
‫وتوظيف كل معطيات العمم والمعرفة والتكنولوجيا والاستفادة منيا فى تحقيق الأىداف‬

‫الموضوعة بأقصى سرعة وبأعمى إنتاجية وبأقل تكمفة ‪.‬‬
‫‪ .5‬التعامل مع الأفكار الجديدة والارتباط بالمستقبل والأيمان بالتطوير والتحديث والتفاعل مع‬

‫التقنيات الحديثة ‪.‬‬
‫‪ .6‬استباق المتغي ارت وادارة التغيير واستثمار القد ارت المعرفية ‪ ..‬والتفكير الإيجابى ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪39‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .7‬تسخير كافة الطاقات بفاعمية لبناء القد ارت الذاتية لدعم المي ازت التنافسية لممشروعات‬
‫الصغيرة والناشئة ‪.‬‬

‫‪ .8‬تحفيز وتنشيط الابتكار والإبداع الذاتى لتمبية تمك الاحتياجات والتطمعات ولمواجية‬
‫المنافسة العالمية المتعاظمة ‪.‬‬

‫‪ .9‬حماية الإنتاج المصرى وتحسين سمعتو لتشجيع الاستيلاك والإنتاج المستدام‪.‬‬
‫‪ .:‬تييئة (مناخ استثمارى أفضل) للاستثمار المعرفى والاستشارى والتصميمى الصغير ‪.‬‬
‫;‪ .‬نشر مفيوم الش اركة الإبداعية والابتكارية بين مؤسسات البحث العممى وبشكل خاص نقل‬

‫وتوطين التكنولوجيا والمعرفة ‪.‬‬
‫<‪ .‬وجود بعض الأنشطة والصناعات ذات الجذور العميقة بما يمثل قواعد صناعية وخدمية‬

‫يمكن استخداميا كقواعد انطلاق فى ب ارمج التطوير والتحديث ‪.‬‬

‫الهدف مً تيفٔذ المبادرة ‪:‬‬

‫أّلا ‪ :‬الأٍداف للإصتراتٔذٔة ‪:‬‬
‫‪ .4‬تعبئة كافة الجيود والموارد نحو تنمية وتطوير المشروعات الصغيرة ‪ ..‬والنيوض بيا لتتناساب‬

‫مع متطمبات القرن الحادى والعشرين ‪.‬‬
‫‪ .5‬تنمية القد ارت الذاتية لممشروعات الصاغيرة والمتناىياة ‪ ..‬وتعظايم عوامال القاوة وتقمايص جواناب‬

‫الضعف فى منظومتيا الإنتاجية لمواجية المتغي ارت الاقتصادية العالمية ‪.‬‬
‫‪ .6‬تذليل التناقضات والمصاعب التى قاد تعتارض العمال والجياود عماى الماديين القصاير والمتوساط‬

‫بما يكفل بيئة صالحة لإقامة وتشغيل المشروعات الصغيرة والمتناىية ‪.‬‬
‫‪ .7‬إتاحاة الفارم للمشااركة الجاادة والمنظماة واساتقطاب كافاة الجياود والمبااد ارت الفكرياة الخلاقاة‬

‫لرفع مستوى الأداء فى المشروعات الصغيرة وضمان توافر عناصر نجاحيا ‪.‬‬
‫‪ .8‬تعزيز فرص المشروعات الصغيرة فى مجالات الإبداع والابتكار ‪.‬‬

‫‪ .9‬رفاع قاد ارت التطاوير الاذاتى لممشاروعات الصاغيرة لتصابح قاادرة عماى إقاماة بيئاة أبداعياة وطنياة‬
‫عمى أساس ارسخ من القد ارت البشرية المحمية المدربة عمى أعمى مستوى ‪.‬‬

‫‪ .:‬تلإوين بنية إبداعية وابتكارية ذات طبيعة خاصة تتناسب ماع قاد ارت المشاروع الصاغير ومياا ارت‬
‫العاممين فيو ‪.‬‬

‫;‪ .‬بنااء القاد ارت الإبتكارياة الذاتياة فاى المشاروعات الناشائة حتاى تتاوفر لادييا القادرة عماى مواجياة‬
‫متطمبات التغير والتحديث وتحقيق التنمية المستدامة ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪41‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫ثاىٔا ‪ :‬الأٍداف العامة ‪:‬‬
‫‪ .4‬إحداث نقلة نوعية فى البناء الييكمى لممشروعات الصغيرة وعناصر نجاحيا‬

‫وأدواتيا ومستويات الأداء ‪.‬‬
‫‪ .5‬خدمة العملية التصديرية ومساعدة المنتجين الصغار وشباب المستفيدين فى‬

‫إنتاج منتجات ذات مواصفات عالمية ‪.‬‬
‫‪ .6‬خدمة الصناعة الوطنية بتوفير المعمومات التصميمية الأساسية لبناء منتجات‬

‫مصرية قادرة عمى المنافسة ‪.‬‬
‫‪ .4‬تيسير التعر عمى النظم الإنتاجية التطبيقية والب ارمج والتوجييات الاستشارية التطبيقية ‪.‬‬
‫‪ .5‬خفض التلإاليي وتحسين أداء المنتجاات القائماة والبحاث عان منتجاات جديادة بغياة تحساين‬

‫الوضع التنافسى ‪.‬‬
‫‪ .6‬تيسير الحصول عمى الدعم التكنولوجى والابتكار التصميمى ‪.‬‬
‫‪ .7‬دعم وبناء القد ارت لتطبيق مبدأ المسئولية المشتركة لحماية الإنتاج المصرى‪.‬‬
‫‪ .8‬تنمايط وقولبااة المشاروعات الصاغيرة والمتناىياة لمواكباة المساتويات العالياة فاى الإنتاجياة‬

‫والتشغيل ‪.‬‬

‫ثالجا ‪ :‬الأٍداف التكئة ‪:‬‬
‫‪ .4‬البيت يُظٕيت اَخبصيت تنافسية تناسب إمكانيات وقد ارت المشروعات الصغيرة وتتفاعل مع‬

‫تحديات العولمة ‪ ..‬وتعمل عمى خمق طمب مستمر عمى منتج المشروع الصغير وانفتاح‬

‫منتجاتو وخدماتو عموما عمى الأسواق العالمية ‪.‬‬
‫‪ .5‬ححميك حهٕل حخظظيت وابتكارية لمشاكل التصنيع والإنتاج والتسويق وتوفر لأصحاب‬

‫الأعمال الشباب ‪.‬‬
‫‪ .6‬حٕفيز حظًيًبث طُبػيت جديدة ومبتكرة تتناسب مع قد ارت وامكانيات المشروع الصغير ‪.‬‬
‫‪ .7‬حؼظيى انميًت انًضبفت فى المشروعات الصغيرة بتوجيييا إلى انسب المجالات استجابة‬

‫لاحتياجات أصحاب المصمحة ‪. Stakeholders‬‬
‫‪ .8‬ححظيٍ طزق الإَخبس ورفع مستوى الإنتاجية فى قطاع المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫الإطار العاو للنبادرة ‪:‬‬

‫تعمال ىاذه المباادرة مان خالال إطاار معرفاى ‪ ..‬ابتلإاارى ‪ ..‬وتقناى ‪ ..‬تشاغيلى ‪ ..‬يرتلإاز تلإويناو‬

‫على‪:‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪41‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ .4‬الفكر العام لمدولة ولمقيادة السياسية ‪.‬‬
‫‪ .5‬المبادئ والقيم الأخلاقية لممجتمع المصرى ‪.‬‬

‫‪ .6‬ي ارمح التنمية الاقتصادية والاجتماعية ‪.‬‬
‫‪ .7‬وجيات نظر المسئولين ‪.‬‬

‫‪ .8‬وجيات نظر المستثمرين ورجال الأعمال ‪.‬‬
‫‪ .9‬التوجيات العالمية فى ىيكمة المشروعات الصغيرة ‪.‬‬
‫‪ .:‬مواصفات وخب ارت المستثمر الصغير الفنية والإدارية ال ارغبين فى إقامة وادارة مشروع‬

‫صغير ‪.‬‬
‫;‪ .‬قد ارت وامكانيات مؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى ‪.‬‬

‫<‪ .‬تحميل الوضع ال ارىن لممشروعات الصغيرة ‪.‬‬
‫‪ .43‬البيئة المييأة والمحفزة الى تحقيق مشاركات إبداعية وابتكاريو ‪.‬‬

‫العْامل المؤثزة فى ضزّرة ّأٍنٔة المبادرة ‪:‬‬
‫تأتى أىمية ىذه المبادرة من ضرورة إتاحاة الفرصاة لممشاروع الصاغير لمحصاول عماى الخادمات‬
‫التصاميمية والتكنولوجياة والتساويقية ‪ ..‬نظا ار لأن كال مصاانع وشاركات المشاروعات الصاغيرة‬
‫ليس فى قدرتيا إنشاء مكتاب لمتصاميم والابتكاار أو للاستشاا ارت الفنياة والد ارساات المتخصصاة‬
‫لمساااعدتيا فااى إيجاااد الحمااول لممشااكل التااى تتعاارض ليااا وتقماال ماان قاادرتيا عمااى الاسااتم ارر‬
‫والتفاعل مع التطوير والتغير المتسارع ‪ ..‬لذلك فأن ىذه المبادرة تستمد ضرورتيا وأىميتياا مان‬

‫العوامل والأسباب التالية ‪:‬‬
‫‪ 4‬حددذاػٗ يُظٕيددت انحًبيددت الإَخبصيددت وانتصاار منظوماة العارض والطماب (اقتصااد الساوق‬
‫المفتاوح) ‪ ..‬واحتادام الساعى المحماوم لتعظايم الاربح وتقميال التكمفاة ورفاع الجاودة مان جاناب‬

‫الشركات متعددة الجنسية وعابرة القومية المييمنة فى السوق العالمى المفتوح ‪.‬‬
‫‪ 5‬حًٓديا الإَخدبس الاذى يفتقار إلاى القاد ارت اللازماة لمجابياة تحاديات إنتااج العولماة والساوق‬

‫المفتوح ‪.‬‬
‫‪ 6‬حطهؼبحُدددب فااى توظيااف القااد ارت الكامنااة لمجابيااة تحااديات تاادىور وتباااطؤ معاادلات الأداء‬
‫واتساع صفوف البطالة بين الشباب وارتفاع معدلات الفقر المطمق والفقر النسبى لمسكان ‪.‬‬
‫‪ 7‬حفش ػًهيبث الاَذيبس الإَخبصٗ والتصنيعى فى المشروعات متماثمة النشاط لزيادة تنافسايتيا‬

‫واقامة البنية اللازمة لمجابية إخفاقات الأسواق المحمية وصدمات السوق العالمية ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪42‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫‪ 8‬اطخخذاو ٔاَخبس انخمُيدبث الأحادث اللازماة لمحااق بثاورة إنتااج المعرفاة وتقاديم منتجاات ذات‬
‫مكون معرفى أو رقى وقيمة مضافة أعمى ‪.‬‬

‫‪ 9‬حؼظيى لذراث وتقميص إختلالات المنظومة الوطنية لمبحث التكنولاوجى والتصاميم الصاناعى‬
‫والبحث والتطوير ‪.‬‬

‫‪ :‬يكبفحدت فمدز انخكُٕنٕصيدب وفقار القادرة ودعام التنافساية وم ارعااة معاايير العمال وتاوفير البنياة‬
‫الملائمة لمتطوير ‪.‬‬

‫; حؼشيش ايكبَيبث لطبع انًشزٔػبث انظغيزة وتطاوير مياا ارت وقاد ارت المباادرين مان شاباب‬
‫رجال الأعمال ‪.‬‬

‫< انخغيزاث ٔانخحٕلاث الاجتماعية لممجتمع المصرى ‪.‬‬
‫‪ 43‬انخغيزاث الالخظبديت والاتجاه العالمى نحو مجتمع المعرفة ‪.‬‬

‫‪ 44‬انخغيزاث انخكُٕنٕصيت وثورة الاتصالات ‪.‬‬
‫‪ 45‬انخحٕلاث انزمبفيت والمفاىيم الجديدة المتعمقة بالعولمة ‪.‬‬

‫التغهٔلة البيائٔة للنبادرة ‪:‬‬
‫تعمال التشاكيلة البنائياة‪ 5‬لممباادرة كنطاار فكارى يضاع ساياقا لكال الأنشاطة الإبداعياة والاستشاارية‬
‫ليييئ وينمى الحوافز والظروف المنشطة لمبداع والابتكار وتتيح الفرصاة لمنخباة المبتكارة والمبدعاة‬

‫ويوفر ليا الحماية والتشجيع اللازمين لإطلاق حزم من المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫كما تقدم ىذه التشكيمة البنائية نقطة البدء لبناء وكشاف أفكاار جديادة واتخااذ إجا ارءات منظماة لتقادم‬
‫فرصاة لممباادرين لنشار وتساويق ابتكاا ارتيم وأعمااليم والاتصاال ماع ماوارد رئيساية ومصاادر معرفاة‬

‫لتساعدىم عمى توسيع نطاق مشروعاتيم الابتكارية أو الإبداعية ‪.‬‬

‫فيااذه المبااادرة تشااكل التحاادى للأطاار النمطيااة لممشااروعات الصااغيرة وتعماال عمااى بااث الإحساااس‬
‫بأىمياة وضارورة الإصا ارر عماى تغييار مفااىيم التبعياة والنساو والتقلياد وا قتبااس ‪ ..‬مان خالال‬
‫التشااجيع عمااى تكااوين وانشاااء جسااور ماان ابتكااا ارت وتصااميمات أبناءنااا يمكاان أن تعباار عميااة‬

‫المشروعات الصغيرة إلى تفعيل قد ارتيا وامتلا زمام المبادرة فى مجا ت متعددة ‪.‬‬

‫‪ 8‬التشكيمة البنائية لممبادرة يقصد بيا بناء قائم عمى أسس (الإبداعية ‪ ..‬الابتكارية ‪ ..‬التنافسية ‪ ..‬المشاركة النشطة)‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪43‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫المَنة الزئٔضٔة للنبادرة ‪:‬‬
‫قد يبدو فى الوىمة الأولى صعوبة الميمة فى ىذه المبادرة ‪ ..‬إلا أنو يمكن تحقيقيا إذا توفرت ليا‬

‫الوسائل الضرورية لإنجاحيا وتييئة المحيط الملائم ‪.‬‬

‫وأبرز مجالات اىتمامات مبادرة توفير الخدامات الاستشارية والتصميمية ىو الاىتمام بربط‬

‫المشروع الصغير بمنظومة مرنة وموثوق بيا لتوفير خدمات التصميم اليندسى والصناعى وتكفل‬

‫لمصانع والمنتج الصغير بناء منتجاتو وفقا لأسس ومتطمبات التطو ارت والتغي ارت التقنية الخارجية‬

‫‪ ..‬كما تعمل عمى خمق مسا ارت استشارية مرتبطة بمركز البحث والخبرة المتميزة ‪ ..‬واستحداث‬

‫إنشاء مشروعات صغيرة لتقديم الخدمات التصميمية والاستشارية خاصة فى المجالات التقنية‬

‫والتكنولوجية والتصميم الصناعى ‪ ..‬وتتركز الميمة الأساسية لممبادرة فى عدة نقاطا أىميا ‪:‬‬

‫‪ .4‬إطلاق سلسلة من حزم المشاروعات الصاغيرة المرتكازة عماى تقاديم الادعم التقناى والتصاميمى‬

‫بغاارض دعاام ممي ازتيااا التنافسااية وتطويرىااا عمميااا وفنيااا وتكنولوجيااا ‪ ..‬وتسااريع ولوجيااا إلااى‬

‫عصر الصناعات كثيفة المعرفة و ارقية التكنولوجيا ‪.‬‬

‫‪ .5‬صاايا ة وتطااوير وادارة وليااات وأدوات وبا ارمج لممعوناة الفنياة والادعم الفناى تساتيدف نجااح‬

‫واستم ارر واستق ارر ونمو المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫‪ .6‬ا ىتمام بأمور التصميم الصاناعى والتطاوير مان خالال با ارمج التجدياد والابتكاار حتاى يكاون‬

‫لادى ىاذه المشاروعات الصاغيرة احادث التصاميمات فاى الأثااث وفاى السايا ارت وفاى الأدوات‬

‫المنزلية وكافة المنتجات بصفة عامة ‪ ..‬حتى يمكن تدعيم عممياة التصاميم والابتكاار مان أىام‬

‫م ارحل الإنتاج وتكون ىى القوة الرئيسية فى مسيرة تطوير الإنتاج ‪.‬‬

‫‪ .7‬تمكين الشباب من تحويل أفلإارىم وابدعاتيم وتصميماتيم إلاى مشااريع اربحاة تسااىم فاى دفاع‬

‫عجمة النمو الاقتصادى بشكل عام ‪.‬‬

‫‪ .8‬تطاوير بيئاة عمال تسايل لنماو الأعماال وتشاجع عماى الابتكاار وتازود شاباب رجاال الأعماال‬

‫بالمجموعة المتنوعة من الخدمات ‪.‬‬

‫‪ .9‬تعزياز مساانده المشاروعات الصاغيرة لموصاول إلاى قناوات وأدوات تحساين أمكانياو الحصاول‬

‫عمى الخدمات الاستشارية والتصميمية والابتكارية ‪.‬‬

‫‪ .:‬توفير الخبا ارت والمياا ارت الفنياة اللازماة ‪ ..‬ونمااذج عمال تسااعد ىاذه المشاروعات الصاغيرة‬

‫عمى تطوير أدائيا بنفسيا بأفضل الطرق وبأقل تكمفة ‪.‬‬

‫;‪ .‬تنمياة قاد ارت قطااع المشاروعات الصاغيرة لمحصاول عماى حقاوق تصانيع متكامماة محمياة أو‬

‫دولية بأساليب عممية وقانونية ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪44‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫<‪ .‬بنااء أقطااب نماو فنياة وتلإنولوجياة إقليمياة ‪ ..‬صاناعية ‪ ..‬ساياحية ‪ ..‬خدمياة ‪ ..‬ز ارعياة ‪..‬‬
‫تحويمية ‪ ..‬استشفائية ‪ ..‬تعميمية ‪ ...‬معرفية ‪...‬وغيرىاا عماى أسااس التناوع والجادوى والتكامال‬

‫الإنمائى ‪ ..‬مستفيدين من الميزة التنافسية لكل إقميم ‪.‬‬

‫فهزة المبادرة ‪:‬‬
‫تاأتى فكارة مباادرة دعاام القاادرات التنافسااية للمشااروعات الصااغيرة والأعمااال الناشاائة ‪ ..‬مان‬
‫ضارورة بنااء نماوذج قاومى مصارى يعتماد عمياو لتقاديم خادمات التطاوير والابتكاار والتصاميم ‪..‬‬
‫وتوظيااف نواتجااو بفاعميااة لمواجيااة تحااديات العصاار والتااأقمم الإيجااابى والفاعاال مااع معطيااات‬

‫ومتغي ارت العولمة ‪ ..‬وتحديات ومتطمبات المستقبل ‪.‬‬

‫وتتمحاور فكارة المباادرة أساساا عماى إطالاق سلسالة مان الأعماال وحازم المشاروعات الصاغيرة فاى‬
‫مختماف المجاالات التاى يمكان أن تاوفر كافاة الخادمات الاستشاارية والتصاميمية فاى كافاة م ارحال‬
‫الإنشاااء والتشااغيل والتطااوير لضاامان نجاااح واسااتم اررية تمااك المشااروعات الصااغيرة ‪ ..‬والوصااول‬
‫بمنتجااتيم لأقصاى درجاات الجاودة وفقاا لقياساات ومواصافات مصارية ودولياة والوصاول بياا إلاى‬

‫العالمية ‪ ..‬وذلك من خلال ‪:‬‬
‫‪ .4‬بناء منظومة مرنة ولينة تتلاءم ماع قاد ارت وامكانياات المشاروعات الصاغيرة ‪ ..‬واحتياجاتياا‬

‫من الخدمات الاستشارية والتصميمية ‪.‬‬
‫‪ .5‬إطلاق حزم من المشروعات الصغيرة كثيفة الإبداع ‪.‬‬
‫‪ .6‬استحداث حزم من المشروعات الصغيرة نحو قطاعات المستقبل ‪.‬‬
‫‪ .7‬تييئة المناخ المناسب لمصممينا ومبدعينا للاستفادة من ابتكا ارتيم وابداعاتيم‪.‬‬
‫‪ .8‬إطااالاق حااازم ماان مشاااريع ارئاادة فااى مجااالات التصااميم الصااناعى والاستشااا ارت الفنيااة‬
‫المتخصصة ‪ ..‬إلى جانب دعم أصحاب الأعمال من الشباب المتميز والمبدع ‪.‬‬
‫‪ .9‬إيجاد الصايغة المناسابة لتمويال إنشااء حازم مان المشاروعات الصاغيرة تكاون ميمتياا الأولاى‬
‫تحسين سمعة منتج المشروع الصغير محميا ودوليا ‪.‬‬
‫‪ .:‬إنشااء قاعادة بياناات عممياة موثاوق بياا فاى مجاالات التصاميم اليندساى والصاناعى تكفال‬
‫لممصمم والصانع بناء منتجاتو وفقا لحاجة حقيقية فق المجتمع ‪.‬‬
‫;‪ .‬صيا ة علاقة تضافر قوية بين منظومة التعميم والبحث العممى ومنظومة الاستثمار واقاماة‬

‫المشروعات الصغيرة ‪.‬‬
‫<‪ .‬تشجيع مباد ارت الابتكار والتصميم فى التطبيق العممى والإنتاج والانتشار ‪.‬‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪45‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫الأصط العامة لتصنٔه المبادرة ّخصائصَا ‪:‬‬
‫صممت ىذه المبادرة انسجاما مع القانون رقم ‪ 474‬لسنة ‪ .. 5337‬تحت عنوان (مبادرة دعم‬
‫القد ارت التنافسية للمشروعات الصغيرة والأعمال الناشئة) لتوفير الخدمات ا ستشارية‬
‫والتصميمية للأعمال والمشروعات الصغيرة ‪..‬كنطار عمل ديناميكى فى حالة تجدد دائم ‪..‬‬
‫لتكون بمثابة خطوة عمى طريق تييئة المناخ لتنمية الطاقات الإبداعية والتصميمية والابتكارية‬
‫لممشروعات الصغيرة ومساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة فى إدارة ب ارمج لمتطوير الذاتى‬
‫وادخال الإبداع ضمن الدورة الإنتاجية لمشروعاتيم ‪ ..‬وتكون بداية حقيقية وجادة ومدخلا مناسبا‬
‫لبناء القد ارت التصميمية والإبتكارية لتحسين منتجاتيا ودعم ممي ازتيا التنافسية ‪ ..‬فيمكنيا مجاوزة‬
‫الواقع ال ارىن واحداث نقمة نوعية فى بنائيا الييكمى وتقوية عناصر نجاحيا واستم ارريتيا ‪..‬‬
‫والوصول بمنتجاتيا إلى معايير الجودة العالمية ‪ ..‬وأيضا وضع الخطوط العريضة والمحاور‬
‫العامة التى تنظم جيود تطوير وتحديث وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة ‪ ..‬وتمكين شباب‬
‫المستثمرين من الحصول عمى أفضل الفرص المناسبة لتطوير مشروعاتيم وتكوين القد ارت‬

‫التنافسية المتكافئة مع نظ ارئيم فى الدول المتقدمة ‪.‬‬

‫كمااا صااممت ىااذه المبااادرة كتصااور لماادخل تطبيقااى لتطااوير وتنميااة المشااروعات الصااغيرة أو‬
‫المتناىية ‪ ..‬وتكاوين أساس ىيكمياة لصاناعة التطاوير والتصاميم فاى قطااع المشاروعات الصاغيرة ‪..‬‬
‫ولإتاحااة المجااال لكافااة أطاا ارف المجتمااع عمااى الصااعيد الحكااومى والقطاااع الخاااص ومؤسسااات‬
‫المجتمع المادنى والجامعاات ‪ ..‬لممشااركة فاى تييئاة منااخ الاساتثمار الصاغير واساتقطاب المباادرين‬
‫بالوساائل المناسابة ‪ ..‬وتحساين منتجاات المشاروعات الصاغيرة ودعام ممي ازتياا التنافساية حتاى يكاون‬
‫لاادييا القاادرة عمااى مواجيااة المنافسااة العالميااة وبمااا يااتلاءم مااع قااوانين حمايااة الممكيااة الفكريااة‬

‫والاحتياجات المستقبمية ‪.‬‬

‫أصط عنل المبادرة ‪:‬‬
‫تشاكل المباادرة قاعادة حيوياة تسااىم فاى جياود التنمياة الاقتصاادية والاجتماعياة مان خالال تييئاة‬
‫البينة المؤسسية لمساعدة شباب المبادرين والمصممين والمبتكرين عمى إقامة مشااريع صاغيرة ارئادة‬
‫فااى مجااالات التصااميم اليندسااى والتكنولااوجى والتصااميم الصااناعى والاستشااا ارت الفنيااة والإداريااة‬
‫المتخصصاة ‪ ..‬يمكنياا تاوفير كال الماوارد والاحتياجاات اللازماة لعممياات تطاوير المشاروع الصاغير‬
‫وتقديم سمسمة من الأفكار الأبتكارية ‪ ..‬وتعمال عماى تييئاة آلياات لمتعااون والمشااركة لادعم القاد ارت‬
‫الذاتية لممشروعات الصغيرة فى الحصاول عماى احتياجاتياا مان مساتمزمات تطاوير وتحاديث أدواتياا‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪46‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬

‫وتطوير أدائيا ‪ ..‬إلى جانب ما ستوفره من خب ارت وخدمات استشارية أو تطبيقية ‪ ..‬وذلاك طبقاا‬

‫للأسس والمعايير التالية ‪:‬‬

‫‪ .4‬أن تلإاااون الخااادمات ا ستشاااارية والتصاااميمية فااارع أصااايل مااان ىيالإااال منظوماااة‬
‫المشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫‪ .5‬بنااء ىيالإال استشاارية تخصصاية مسااندة تعمال علاى تقاديم المعوناة والادعم الفناى‬
‫للمشروعات الصغيرة ‪.‬‬

‫‪ .6‬إعادة تأىيل قطاع المشروعات الصغيرة نحو تنمية قد ارتيا التصميمية والتقنية ‪.‬‬
‫‪ .7‬تطااوير مشاااريع الأعماال المبتدئاة وتحولياا إلاى شاركات صاغيرة أو متوّساطة تصابح‬

‫مساىمتيا رئيسية فى التشغيل والناتج المحمى الإجمالى ‪.‬‬
‫‪ .8‬دعم قدرة المشروع الصغير عمى التفكير الأبتكارى ‪.‬‬

‫‪ .9‬دعم التصو ارت المستقبمية والتفاعل مع المستجدات والتحضير لمنتجات المستقبل ‪.‬‬
‫‪ .:‬مواجيااة ااحبااا المتولااد لاادى شااباب مباادعينا ومبتكرينااا وتعظاايم ميااا ارتيم وقااد ارتيم‬

‫ودمجيم ضمن المنظومة الإنتاجية من خلال نظام ديناميكى فى حالة تجدد دائم ‪.‬‬
‫;‪ .‬إتاحة الفرصة لكل من يريادىا ليثبات ذاتاو ‪ ..‬ويقادم ماا لدياو مان أفكاار أو إباداعات أو‬
‫اخت ارعاات أو تصاميمات يمكان أن تسااعد عماى إخا ارج المشاروع الصاغير مان نطااق‬

‫التجمد ‪.‬‬
‫<‪ .‬تبادل الآ ارء والخب ارت للاستفادة من التجارب فى ىذا المجال ‪.‬‬
‫‪ .43‬تنظايم وتفعيال ولياات وأسااليب متنوعاة لباث روح البحاث والتطاوير وتنمياة الابتكاا ارت‬

‫ودعم الاخت ارعات لدى الكافة وخصوصا المبادرين ‪.‬‬
‫‪ .44‬بناء نظم التعاون والتحالف مع المؤسسات والكيانات ذات العلاقة ‪.‬‬
‫‪ .45‬تطاااااوير اللإفااااااءات الاستشاااارية والتصاااميمية وتأىيمياااا لتمبياااة الحاجاااات المساااتقبمية‬

‫لممشروعات الصغيرة والمتناىية ‪.‬‬
‫‪ .46‬تطااوير وليااات وشابكات تواصال فعالاة لتيساير تباادل الإنتااج المعرفاى والتقناى داخال‬
‫وخارج مصر والاستفادة من التجاارب والممارساات ال ارئادة لمادول المتقدماة فاى مجاالات‬

‫التقنية ‪.‬‬

‫أٍه الأىغطة التى تتبياٍا المبادرة ‪:‬‬

‫لا يقصاد بياذه المباادرة مجارد نشااط نظارى لمعالجاة ظااىرة وقتياة لتحاديث وتطاوير المشاروعات‬

‫الصااغيرة أو أداء تطااوير ‪ ..‬إنمااا يقصااد بيااا إقامااة منظومااة إنتاجيااة إبداعيااة تنافسااية تناسااب‬

‫إمكانياات وقاد ارت المشاروعات الصاغيرة وتتفاعال ماع تحاديات العولماة ‪ ..‬وتسااعد علاى انفتااح‬

‫منتجاااات وخااادمات المشاااروعات الصاااغيرة عموماااا عماااى الأساااواق العالمياااة ‪ ..‬لاااذلك فااانن حااازم‬

‫المشاروعات الصاغيرة التاى مان المفتارض إطلاقياا مان خالال المباادرة تتمحاور حاول عادة أنشاطة‬

‫‪ :‬الأفلإار الريادية والمستقبلية ‪.‬‬ ‫أساسية أىميا ‪:‬‬
‫‪ .4‬النشا الأول‬
‫‪ :‬دعم ورفع اللإفاءة اانتاجية ‪.‬‬ ‫‪ .5‬النشا الرانى‬
‫‪ :‬تدعيم منافسة المنتجات ‪.‬‬ ‫‪ .6‬النشا الرالث‬

‫كتاب نحو بناء مشروعات صغيرة تخضع لمعايير ‪47‬‬ ‫‪e-mail: [email protected]‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Order Matters, and Thus So Does Timing: Graphical Clocks ...
Next Book
Getting the best from complaints - PDF