The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

مجلة صدى نبض العروبة العدد 28
صدرت في 4 من آب 2017

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search

مجلة صدى نبض العروبة العدد 28

مجلة صدى نبض العروبة العدد 28
صدرت في 4 من آب 2017

‫‪www.alssadaa.net‬‬ ‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬

‫في هذا العدد‪:‬‬

‫ممحق خاص بمنج ازت ثورة ‪ 3017-‬تموز‬
‫المجيدة‪ ،‬مكتب الثقافة والاعلام القومي ‪ ،‬ص‪55‬‬

‫يوم الايام ‪1٩٨٨-٨-٨‬يوم نصرنا العظيم‪ ،‬ص‪3‬‬
‫أ‪.‬د‪ .‬كاظم عبد الحسين عباس ‪ /‬الع ارق‬

‫الجريمة السياسية المنظمة والأمن المجتمعي الع ارقي‪،‬‬
‫ص‪5‬‬

‫العقيد الركن محمد خمف الجبوري ‪ /‬الع ارق‬

‫يوم الأيام‪ :‬لنستمهم العبر ونتسمح بعزيمة فرسان النصر‬
‫الخالد‪ ،‬ص‪1٩‬‬

‫أنيس الهمامي‪ /‬تونس‬

‫الــدلالات الـقـومية لـيــوم ‪ ،1٩٨٨-٨-٨‬ص‪21‬‬
‫أبو محمد عبد الرحمن‪ /‬لبنان‬

‫ليبيا‪ :‬تعددت المباد ارت والوساطات وغابت الحمول‪،‬ص‪24‬‬
‫عمي الامين‪ /‬الع ارق‬

‫عممي ابنك الاعتماد عمى النفس‪ ،‬ص‪31‬‬
‫د‪ .‬فضيمة عباس حميدي ‪ /‬الع ارق‬

‫الارتقاء بدور الم أرة مسؤولية جمعية‪،‬ص‪34‬‬
‫هاجر دمق ‪ /‬تونس‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫الافتتاحية‬

‫يوم الأيام ىو اليوم الذي انتصر فيو شعب الع ارق بعد أن‬ ‫الفعل السابق لعصره والانجاز الذي يعمو فوق قد ارت التقبل‬
‫استحضر عبق و مسار الأزمنة الغائر في عمق التكوين‬ ‫والاستقبال والتصديق في زمن حصولو مثميما مثل خيوط‬
‫الانساني وصولا الى لحظتو الباىرة استحضا ار حيا خلاقا‬ ‫الشمس التي تطل مخترقة الظلام أو حين تجتاز أكداس‬
‫بطوليا بيدف الاث ارء وليس التقوقع و الافقار وبيدف مزيد‬ ‫الغيوم فتغشي الابصار وتتعب العقول المتسمرة عمى حافات‬
‫من الاش ارق وليس أعادة تدوير الظلام والعتمة وبيدف رفع‬ ‫الجزع واليأس والاحباط والقنوط‪ .‬ىذا ىو وصف يوم الايام‪،‬‬
‫الحيف وليس الغطس في أحقاد الاخر ‪ .‬لذلك لم يكن النصر‬ ‫يوم النصر الع ارقي العربي الانساني عمى عدوانية خميني‬
‫وعنجيية نظامو وتحجر منيجو‪ .‬انو الانجاز العربي الذي‬
‫ع ارقيا‪ ،‬بل عربيا وليس عربيا فحسب‪ ،‬بل للانسانية‪.‬‬ ‫أستكثره بعض العرب عمى الأمة تماما كما استكثرتو‬
‫لاحظوا ىذه الجدلية بعناية‪ :‬كان النصر ع ارقيا عربيا انسانيا‬ ‫الامبريالية والصييونية عمى العرب عموما وعمى الع ارقيين‬
‫خصوصا‪ .‬و ىو بيادر الضياء التي عمقت يقظة المرعوبين‬
‫بدليل ‪:‬‬ ‫من الوحدة والحرية والنصر وحفزت كل ىرمونات الخوف‬
‫ان أميركا وحمفيا الكوني الغادر حين بدأ غا ارتو ليغرق‬ ‫التي استدعت التآمر والغدر والخيانة‪ ،‬غير ان الاستكثار وما‬
‫نصر الع ارق بدءا من عام النصر عام ‪ ،٨٨١١‬فانيم في‬ ‫آل اليو ‪ ..‬ويقظة العقارب والخفافيش والضباع وبنات آوى‬
‫الحقيقة لم يغّيبوا نصرنا بل غّيبوا الحرية والديمق ارطية‬ ‫وكلاب الح ارسة ومضخات البترول ومصانع الأسمحة ودىاليز‬
‫ونشروا الموت والرعب والتيديد والاستعمار والاحتلال ليس‬ ‫الظلام وما آلت اليو كميا لن تُمغي التاريخ ولن تيدم‬
‫في الع ارق فحسب‪ ،‬بل في كل الصدور التي استكثرت عمى‬ ‫ال ارسخات العاليات حتى لو قتمت الزمن الذي ولدت من‬
‫رحمو الطاىر وأغتالت سنوات عمر السعادة وكبمت كفوف‬
‫شعب الع ارق نصره المبين لو يعممون‪.‬‬
‫النصر العظيم كان ايذانا ربانيا محمديا عربيا بالانتقال الى‬ ‫الحناء ونشرت أقاصيص الظلام‪.‬‬
‫صوب فمسطين المغتصبة لنحررىا‪ .‬واشارة بدء في وحدة‬
‫الأمة التي قاتمت بكل جوارحيا مع الع ارق‪ .‬وبداية النياية‬
‫لكل الذين ظنوا ان الع ارق قد غطس في أحواض الموت‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫الافتتاحية‬

‫بعد غزو الع ارق لذبح نصره في ‪٨٨١١ -١-١‬‬ ‫لذلك كان كل ما أنتجوه بعد يوم النصر ىو الموت ولا شئ‬
‫احتمت الع ارق دول ‪..‬‬ ‫غير الموت‪ .‬لقد حولوا نصف دائرة الص ارع الى دائرة كاممة‬
‫وضخوا في محيطيا كل طاقات العالم المسكون بالرعب من‬
‫واستوطنتو احتلاليا الصييونية وعمامة الولي الفقيو‬ ‫أي نصر عربي ومن أي توجو وحدوي ومن أي استقلال‬
‫الفارسي ‪.‬‬ ‫ناجز حقيقي ومن أي سيادة في الق ارر وأية يقظة في‬
‫الضمير‪ :‬ضخوا حمفا عسكريا وسياسيا واقتصاديا واعلاميا‬
‫وصفقت كل الأكف المرتعشة الجبانة المرعوبة من عودة‬
‫الدين والايمان ونخوة العروبة وسطوة الوحدة والحرية‬ ‫من عش ارت الدول لقتل الع ارق ونصره وق ارره وا اردتو‪.‬‬
‫والعدل‪ .‬ضاع الاستقلال والجيش والقوة والمنعة والييبة‬ ‫ليس أعظم من يوم الأيام يوم في حياة العرب الحديثة‬
‫والأمن والوحدة الوطنية وسادت الجريمة والبغضاء وانفلات‬ ‫لذلك كان لا بد لو ان ُيقبر وُيبشع وُيشيطن ‪ :‬كان لا بد لو‬

‫الفساد والنيب والسمب ‪..‬‬ ‫أن يحّول الى كابوس عربي‪:‬‬
‫ألا يكفي ىذا أدلة عمى ان يوم النصر كان ع ارقيا عربيا‬ ‫أن يكون الع ارق معتديا وليس معتدى عميو‪.‬‬
‫مؤمنا وليس كما يرّوج الغ ازة وعبيدىم وقردتيم الخاسئون؟‪.‬‬ ‫أن يكون الع ارق ظالما ديكتاتو ار وليس أسدا حمى نفسو‬
‫ألا يكفي ما حصل بعد ‪ ٣٠٠٢‬اثباتات وب ارىين عمى ان‬
‫وعرضو وأرضو وشرف الأمة‪.‬‬
‫اي ارن كانت تريد احتلال الع ارق سنة ‪٨٨١٠‬؟‪.‬‬ ‫أن يكون الع ارق مشاغبا مشاكسا يعبث بالأمن والسلام‬
‫فيل يدرك الأشقاء العرب معنى وقيمة النصر الع ارقي‬
‫ويساندوا مقاومتو الوطنية لطرد الاحتلال الفارسي ليعود‬ ‫العالمي‪.‬‬
‫الع ارق السد المنيع لحماية الأمة من خطر اس ارئيل الشرقية‬ ‫لكن‪:‬‬

‫قبل فوات الاوان ؟‪.‬‬ ‫تبقى بصيرة الشعوب بعد الله والحق والعدل ثاقبة ‪.‬‬
‫تبقى الصييونية واي ارن توأمان يمسكان معاول اليدم‬
‫والتدمير لكل أسم عربي ولكل فسحة انتعاش عربية ولكل‬

‫حزمة ضوء تخترق الظلام لتشرق في ديار ونفوس العرب‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫يوم الايام ‪٨٨٨٨-٨-٨‬يوم نصرنا العظيم‬

‫أ‪.‬د‪ .‬كاظم عبد الحسين عباس ‪ /‬أكاديمي عربي من الع ارق‬

‫الذين اتيمونا باننا بدأنا الحرب ىم من غادر العروبة‬ ‫نعم ‪ ..‬انو يوم فرحنا الأبدي الى يوم الدين لأنو اليوم الذي‬

‫والاسلام في جوىرىما الرباني ‪.‬‬ ‫سبحنا فيو بعطور الشموخ والعزة لأول مرة منذ قرون‪ .‬ىو يوم‬

‫ىم من أنتمى الى الحياة بمادياتيا وغادر الله والحق والصدق‬ ‫سعادتنا وسيبقى يوميا الى أن يأتي يوم أعظم منو لأنو اليوم‬

‫ونقاء السريرة ‪.‬‬ ‫الذي غمبنا فيو ى ازئمنا وعدنا فيو الى سيرتنا الأولى غالبين‬

‫ىم من تعاقد مع أميركا لغزو بمدنا ثأ ار لشركات الأحكار‬ ‫غير مغموبين ‪.‬‬

‫وانتقاما من وحدة شعبنا وتنفيذ مشروع اي ارن الخميني‬

‫الاحتلالي التوسعي‪ .‬ىم حزب الدعوة وبدر وحزب الله‬

‫والمجمس ومنظمة العمل ومرجعية عمي السيستاني والحزب‬

‫الاسلامي الع ارقي ‪ .‬ىم الجمبي والحكيم وكل من وقع أو توافق‬

‫أو أجتمع أو دخل سمطة المنطقة الخض ارء بعد غزو ‪ ٠٤‬دولة‬

‫لمع ارق وأحتلالو‪.‬‬

‫وىؤلاء لا نرد عمييم الا بالبصق فوق وجوىيم وتمطيخيا‬ ‫بالمناسبة ‪ ..‬ما عاد ييمنا ولن ندفع عن أنفسنا تيمة اننا نحن‬
‫بالقار والاسفمت والنفايات ‪.‬انيم الذين غادروا النور الى‬ ‫من بدأ الحرب ولن نضيع بعد اليوم ثانية واحدة ولا كممة‬
‫واحدة في رد ىذه التيمة الباطمة … ولا ييمنا أيضا أن نؤكد‬
‫الظلام والحقيقة الى الأدعاء الباطل والصدق الى الكذب‪.‬‬

‫أننا رددنا العدوان ولم نبادر بو ‪ ..‬فخميني ونظامو وثورتو‬

‫المجيزة في قوالب التصدير وظمت ىكذا مجيزة حتى نقمتيا‬

‫طائ ارت وصواريخ ودبابات أميركا وبريطانيا الى حيث أ ارد ليا‬

‫خميني أن تصدر ولم يعد ييمنا أن نكون نحن البادئين دفاعا‬

‫واستباقا أو نحن ال اردعون بعد أن قصفت مدننا وزحفت‬

‫الجيوش عمى قصباتنا وحواضرنا ‪..‬فمن أقتنع قد أقتنع ومن‬

‫ىؤلاء ىم من قال الوطن انيم ضباع غادرة ووحوش تعتاش‬ ‫ظل يحوم ويدور حول نفسو حتى أتاه المدد الصييوأمبريالي‬
‫عمى الفطائس ولصوص تميث خمف الظلام ‪ .‬لذلك لن نوقف‬ ‫لم ولن يقتنع‪..‬‬

‫فرحنا ولن نحتجز سعادتنا ولن نضيع أي جزء من أعمارنا‬

‫‪3‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫ىو يوم الانتصار ضد ىزيمة النكبة وحزي ارن وضد غدر من‬ ‫لنجادليم ‪,,,‬بل سنظل نغيضيم باعلان حبورنا واذا ما اتيح‬
‫غدروا في تشرين حين حولوىا من حرب تحرير الى حرب‬ ‫لنا أن نرمي قوارير الماء فوق بعضنا لتروي عطش الشوارع‬
‫وتطفئ لييب الاشواق الى العز والبيجة الحقيقية فاننا سنرسم‬
‫تحريك ‪.‬‬ ‫المشيد ذاتو ىذا العام وكل عام كما فعمنا يوم ‪-٨-٨‬‬

‫يوم النصر العظيم جاء نتيجة طبيعية لتلاقي وتداخل وتفاعل‬ ‫‪.٨٨٨٨‬‬
‫عوامل موضوعية وذاتية قد تحتاج لزمن طويل كيما تتلاقى‬ ‫انو اليوم الذي أسقطنا فيو ك ارىية خميني لشعب الع ارق‪.‬‬
‫مجددا في أمتنا ‪ .‬انو الاقتدار القيادي المنصير با اردة الشعب‬ ‫أنو اليوم الذي غمب فيو جنوبنا وف ارتنا الاوسط مع القائد‬
‫المستمكن والمحرك لقد ارتو وطاقاتو العملاقة ولإيمان الشعب‬ ‫صدام عنجية خميني وكسر قواعده الطفيمية وثوابتو الواىمة‬
‫بالقيادة ومحبتو ليا وعزه بشجاعتيا واخلاصيا ولان الامة‬
‫بجل انظمتيا قد وجدت نفسيا منقادة لإ اردة الحق الع ارقي‬ ‫التي لا أساس ليا‪.‬‬
‫انو اليوم الذي تعانق فيو أسود الانبار مع أسود الموصل ومع‬
‫ومتوافقة معيا‪.‬‬ ‫اسود ذي قار والبصرة شاء من شاء وأبى من أبى … فميزمر‬
‫قادسية صدام المجيدة بقادة فارس الامة سيد شيداء العصر‬ ‫من يزمر وليبرر من يبرر وليدعي من يدعي فما عاد ييمنا‬
‫ورفاقو رجال البعث العظيم صارت أرثا قوميا يؤسس عميو لما‬ ‫كل ىؤلاء لان نصرنا حقيقة ويوم أيامنا سفر مستقر في‬
‫ضمير الانسانية لا يمغيو عدوان ولا حروب كونية ولا احتلال‬
‫سيأتي من مجد الأمتين‪.‬‬ ‫ولا حكومات قرقوزية ولا انتخابات صورية ولا ديمق ارطية‬
‫قادسية العرب الثانية ىي العنوان وال ارية التي ظل يحمميا‬
‫فارس العرب وصنديد الوغى المقاوم الضرغام أمين عام‬ ‫المثميين والديوثيين وأرباب الشذوذ‪.‬‬
‫البعث وشيخ الجياد والمجاىدين عزة اب ارىيم حتى يأذن الله‬ ‫ىو يوم فرح العروبة لا نو أول انتصار حقيقي في تاريخيا‬

‫وننتصر ونطرد اي ارن وكل من يحتل وطننا‪.‬‬ ‫الحديث والمعاصر‬

‫‪4‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫الجريمة السياسية المنظمة والأمن المجتمعي الع ارقي‬

‫العقيد الركن محمد خمف الجبوري ‪ /‬الع ارق‬

‫فسرقت ثرواتو وعمت البطالة في صفوف ابنائو وأضحى‬ ‫قد يبدو مصطمح الجريمة السياسية المنظمة غريبا نوعا ما‪,‬‬

‫(أغنى دولة وأفقر شعب) بعد أن تجاوزت موازنتو السنوية‬ ‫فالج ارئم السياسية ىي التي تصطبغ دوافعيا وأسبابيا وأىدافيا‬

‫المائة وأربعين مميار دولار‪ .‬وعزف بعض الطمبة عن استكمال‬ ‫بصبغة سياسية‪ .‬أما الجريمة المنظمة فيي التي يرتكبيا عدد‬

‫تعميميم بسبب ارتفاع تكمفتيا ‪ ,‬فضلا عن صعوبة العلاج‬ ‫من الاف ارد المنظمين ضمن مجموعة أو عصابة يت أرسيا‬

‫داخل مستشفيات الع ارق لتكمفتيا من ناحية وضعف خدماتيا‬ ‫شخص ما ‪ ,‬وتخطط لتحقيق أىداف محددة كالكسب المالي‬

‫من ناحية اخرى‪ .‬وىكذا أخذ الحال يتفاقم سمبا كمما تقادمت‬ ‫من خلال قياميا بعمميات القتل والاختطاف والابت ازز وغيرىا‬

‫السنين العجاف منذ الاحتلال ولحد الآن‪.‬‬ ‫من النشاطات الاج ارمية‪.‬‬

‫ولما تبين للأعداء أن الع ارقيين بالرغم من كل ما اصابيم من‬ ‫أما في ع ارق اليوم فان كل شيء غريب‪ ,‬فنجد الج ارئم المبتكرة‬
‫قتل وتشريد وترىيب وتسميب وعنف وغياب الامن والاستق ارر‬ ‫انواع وأنماط ‪ ,‬ولعل ما يبرز منيا اليوم ىو الج ارئم السياسية‬
‫والخدمات الاساسية ‪ ,‬فان ما ازل العديد من العوائل تتنافس‬ ‫المنظمة لتحقيق أىداف سياسية خطيرة باعتماد أساليب‬
‫وتتدافع لإلحاق ابنائيا بالتعميم ‪ ,‬بنفس الوقت الذي اندفع‬ ‫الج ارئم المنظمة بغية نشر المزيد من الترويع والخوف لطبقة‬
‫الأطباء لتقديم الخدمات الطبية بالقدر الذي يتمكنون منو عمى‬ ‫أو جية محددة من المجتمع‪ .‬وىكذا نرى ما يجري اليوم من‬
‫وفق المبادئ الانسانية التي أقسموا عمى تبنييا لمعالجة ابناء‬ ‫استيداف للأطباء ولمد ارء المدارس يدخل في ىذا الاطار‪.‬‬
‫جمدتيم بكل اخلاص ‪ ,‬مثمما تألق العديد من مد ارء ومديري‬ ‫فمن المعروف ان الجيل والفقر والمرض ىي من أخطر‬
‫المدارس لمحرص عمى غرس التربية والتعميم في عقول ونفوس‬ ‫أم ارض المجتمع ‪ ,‬وىي المعيار الاساسي لتقييم المستوى‬
‫ابنائيم الطمبة‪ .‬عند ذاك جاءت الصفحة الجديدة من خطط‬ ‫الحضاري لمدول والشعوب ‪ ,‬وىكذا اضحى ايصال الع ارق الى‬
‫المستوى الأخطر من ىذه الام ارض من أىم اولويات أعداءه‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫والجسمية والاجتماعية بصورة متزنة‪ .‬وكذلك تبصيرىم بفمسفة‬ ‫الأعداء ‪ ,‬وذلك بتشكيل العصابات الاج ارمية لإرىاب الاطباء‬
‫المجتمع وقيمو وتقاليده الأصيمة والتي تسيم في تحصين‬ ‫ومد ارء المدارس عمى طريق السعي لإف ارغ البمد منيم وتكريس‬
‫الطالب ضد كافة التحديات التي تستيدف المجتمع بأسره‪.‬‬
‫فيو المرشد والموجو والمخطط والمشرف والمتابع لكل‬ ‫المزيد من الام ارض الاجتماعية‪.‬‬
‫الجوانب‪ .‬ولعل مناظر التحدي لطمبة الثانوية العامة وىم‬ ‫فالإدارة المدرسية من أىم المفاصل بعد العائمة القادرة عمى‬
‫يخوضون الامتحانات الو ازرية الاخيرة في صيف تجاوزت‬ ‫التصدي لتأثي ارت القيم والتقاليد لوقاية وتحصين الطلاب‬
‫الح اررة فيو عن الخمسين درجة مئوية ‪ ,‬دون أي وسائل لم ارحة‬ ‫ضدىا والتي يسعى الاعداء لغرسيا في نفوس الجيل الجديد ‪,‬‬
‫فلا كيرباء ولا ماء ولا ك ارسي مريحة قد أرعبت الأعداء‬ ‫تمك القيم التي دخمت مجتمعنا ‪ ,‬بل دخمت بيوتنا بشكل مباشر‬
‫واستفزتيم ليبتكروا ىذه الج ارئم المنظمة ذات البعد السياسي‬ ‫ودون استئذان في عصرنا الحالي من خلال وسائل‬
‫لاستيداف الطبيب ومديري ومدي ارت المدارس والله المستعان‪.‬‬ ‫التكنولوجيا في عصر التكنولوجيا والتقنيات ‪ ,‬عصر المفاجآت‬
‫وثورة المعمومات ‪ ,‬عصر العولمة والتحديات ‪ ,‬وعصر‬
‫الاتصالات‪ .‬ىذا العصر الذي شيد متغي ارت حادة وتطو ارت‬
‫جادة في شتى مناحي الحياة ‪ ,‬فجعمت العالم عبارة عن ما‬

‫يسمى بالقرية العالمية الواحدة‪.‬‬
‫والإدارة المدرسية ىي المفصل الأكثر احتكاكا بالشريحة‬
‫المستيدفة من الطلاب‪ .‬وىي الأكثر معرفة بالأساليب الواجب‬
‫إتباعيا لمجابية ىذه التحديات ‪ ,‬من خلال غرس منظومة‬
‫الأخلاق والقيم والمثل والمبادئ والتقاليد الاجتماعية الاصيمة ‪,‬‬
‫فضلا عمى الجوانب التعميمية‪ .‬ومدير المدرسة ىو المسؤول‬
‫الأول عن جميع الأنشطة الإدارية والفنية والمالية ‪ ,‬بما فييا‬
‫طرق التدريس وتأمين الموارد المالية وتطوير العمل ومتابعة‬
‫جميع الأنشطة المدرسية والثقافية والاجتماعية والرياضية‬
‫والإش ارف عمى تنفيذىا‪ .‬ولعل أىم ما في ىذه النشاطات يكمن‬
‫في التخطيط السميم لإدارة المدرسة في كافة المجالات ‪ ,‬بما‬
‫في ذلك العمل عمى كشف ميول الطلاب وقد ارتيم‬
‫واستعداداتيم الفطرية وتنميتيا ‪ ,‬ومساعدتيم عمى تنمية‬
‫مختمف جوانب شخصياتيم الروحية والعقمية والخمقية والنفسية‬

‫‪6‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫صاية أبو خضير !!‪.‬‬

‫د‪ .‬عبدالكريم الو ازن ‪ /‬الع ارق‬

‫عبر منابرىم الخاصة والعامة والحكومية بأنيم حققوا وعمموا‬ ‫"أبو خضير" سبق وان أعار صايتو لأحد العرسان الفق ارء‬

‫وانجزوا ‪ ,‬فيذا يطمب من الناس الحمد والشكر عمى‬ ‫الذي لا يممك أن يشتري صاية جديدة لعرسو‪ .‬ولمن لا يعرف‬

‫انجا ازتيم البامياوية والفاصولية النافخة وآخر( يغني) بالقول‬ ‫الصاية من غير الع ارقيين‪ ,‬أقول أنيا جمباب طويل يشبو جبة‬

‫ان الع ارق أفضل بمدان المنطقة العربية بدليل انو خال تماما‬ ‫رجال الدين مفتوح من جيتو الأمامية حيث الأز ارر والح ازم‬

‫من الاضط اربات والفتن والأم ارض وليس فيو سوى فساد‬ ‫الذي يزيده أبية وزينة واناقة وليس ليا أكمام وتمبس مع‬

‫واغتيالات وجيل وتجييل وتردي خدمات وانقطاع كيرباء‬ ‫القميص الأبيض والسترة لتكِّون مع غطاء ال أرس الغترة‬

‫مزمن وتوزيع رتب عسكرية لكل من نطق ب ارشد يزرع وقدري‬ ‫والعقال أو الج اروية الزي التقميدي لكثير من الع ارقيين‪.‬‬

‫قاد بقرنا والمايعرف تدابيره الماطور كتال صاحبو!!‪ .‬وشوية‬

‫بطالة واستي ارد ادوية مغشوشة وأطعمة فاسدة وأي تعيين (بكم‬

‫دفتر من جمد ولد الخايبة) ولزاطات عمى طماطات وبابا غنوج‬

‫وماما سعدية وخالة كرجية ‪.‬‬

‫طبعا ياريت (صفينة ) عمى فعل "أبوخضير" فالأخير عمى‬

‫الأقل أعطى وفضح المعطى إليو في حين جماعتنا يفضحون‬

‫ويطبمون ويملأون الدنيا زعيقا بدون ( قبض ) أوأي عطاء‬

‫أصلا ‪.‬‬

‫ان الع ارقيين وان اختمفت مشاربيم وأفكارىم لكنيم ينشدون‬

‫السلام ‪ ..‬وىذا كمو لن يتحقق الا بتخمي الحكام والمتنفذين‬ ‫الميم أن" أبو خضير" ىذا كان لا ينفك عن تذكير العريس‬
‫وأصحاب الق ارر عن مغريات الحياة الدنيا والنأي عن المصالح‬ ‫بصايتو بمناسبة أو بغير مناسبة معِّي ار إياه في محضر من‬
‫الخاصة والأحقاد الدفينة ونبذ الطائفية المعينة التي مزقت‬ ‫يحضر قبل زفة العرس أو أثناءىا مموحا لمحاضرين بان‬
‫نسيجنا الاجتماعي ولحمتنا مع ضرورة التأكيد عمى تحقيق‬ ‫صاية العريس ىي صايتو وانو لولاىا لما كان ىذا العرس‬
‫مصالحة وطنية حقيقية ي ارعى فييا وحدة البلاد ولم شمل‬
‫ليتم(‪.)٨‬‬

‫العباد وليست مصالحة مآدب طعام يتحمق حوليا سياسيون‬ ‫وحيث ان الأمثال تضرب ولا تقاس فإن حكاية "أبو خضير"‬

‫ظالمون متخمون ىم أصلا مشاركون في العممية السياسية‬ ‫تذكرنا بحديث الساسة عن الديمق ارطية والسلام المتحققين في‬

‫بل مع ملايين الوطنيين من أصحاب العقول النيرة والكفاءات‬ ‫الع ارق بحيث نمسي ونصبح عمى تشدقيم ومغالطاتيم كل يوم‬

‫‪7‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫لا اردة اعداء الأمة‪ ,‬وان كانت الأمة قد نكبت في اخ ارج‬ ‫الذين ىاجروا إلى أصقاع العالم وىم يتطمعون منذ زمن لمعودة‬
‫الع ارق من المعركة ولو الى حين‪ ,‬فان عمى جماىير شعبنا ان‬ ‫من أجل تضميد ج ارح أىميم والمساىمة في إعادة اعمار‬
‫تعي ان حزب البعث الذي ظل امينا عمى الاىداف القومية‬ ‫وبناء البلاد ‪ ,‬والاختلاف في ال أري لا يفسد لمود قضية طالما‬
‫والتضحية في سبيل التحرر القومي‪ ,‬ان من فرط بالع ارق‬ ‫غايتنا الع ارق أرضا وشعبا وتأريخا ومستقبلا من كل النواحي‪.‬‬
‫ومن فرط بفمسطين قبميا وكان الاساس في مسمسل الت ارجع‬ ‫ان الاص ارر عمى صم الآذان وكأن فييا وق ار ‪ ,‬واغماض‬
‫العربي تمبية لما خطط لو اعداء الامة‪ ,‬لا يمكن ان يكون لو‬ ‫الأعين عما يجري من تدىور عام عمدا ‪ ,‬يعني ان العريس‬
‫دو ار مخالفا لطبيعتو ولتحالفاتو الرسمية والشخصية مع من لم‬ ‫سيخمع صايتو وسيمعن اليوم الأسود الذي تعرف فيو عمى "أبو‬
‫يكن ليم عزما الا اعاقة الامة من النيوض‪ ,‬ولا يمكن للامة‬ ‫خضير" وان كان قد لعنو بالفعل من اول يوم صادفو ‪ ,‬ولكن‬
‫النيوض اتكالا عمى قوى اكدت بكل الوسائل عمى انيا جزء‬ ‫المعنة ىذه المرة ستكون مصحوبة بردة فعل قوية قد تنيي‬
‫من القوى المضادة للامة وتطمعيا‪ ,‬وليس لنا غير اعادة بناء‬
‫النفس وتطوير القد ارت كأساس لمجابية حجم التكتل المعادي‬ ‫لامحالة حياة "ابو خضير" وذكرى "صايتو" الى الأبد‪.!!..‬‬
‫المتجدد الامكانات والقد ارت‪ ,‬وان نعيد بكل المسؤولية ثقة‬
‫الجماىير بقواىا التحررية عمى مستوى الوطن والأمة كي‬ ‫‪ .٨‬صاية (أبو خضير) ودرنفيس النائب في الزمن الكردي وحكاية الذل‬
‫الع ارقي‪ ،‬ابوالكيا البغدادي ‪ ،‬الحوار المتمدن ‪7002-٨٨-3 ،‬‬
‫نتجنب النياية التي يتمناىا ويعمل عمييا الاخرون‪.‬‬
‫معالجة كل ما أصاب الأمة لا يمكن الا ان ننادي وننفذ‬ ‫علاج مصائب الأمة ‪ ...‬حي عمى الجياد‬

‫النداء الذي أمر الله سبحانو وتعالى بو‪.‬‬ ‫غف ارن نجيب‬
‫الله اكبر حي عمى الجياد ** الله اكبر حي عمى الجياد‬ ‫حين استيدف الع ارق لم يستيدف من ف ارغ‪ ,‬لانو برجالو‬
‫المثابرين لاعلاء شأنو وشأن الأمة لم يتح لمقوى المتربصة‬
‫بالأمة غير ق ارر الحرب والغزو بعد ان افشل كل الخياا ارت‬
‫والمحاولات لزعزعة نظامو الوطني‪ ,‬والنظام الرسمي المسمى‬
‫عربيا وللأسف الشديد انحاز بغالبيتو وبكل قوة لممخطط‬
‫المعادي للأمة من دون مقابل موثق او يوفر دو ار عمى قدر‬
‫من الاستقلالية والسيادة‪ ,‬عدا الاستجابة الانية لمنظم في‬
‫الاستم ارر عمى سدة الحكم رغما عن ا اردة الجماىير العربية‬
‫وامعانا في السيطرة عمييا‪ ,‬وما الموقف المخزي من غزو‬
‫العظيم الع ارق واحتلالو الا واحد من عناوين الركوع الميين‬

‫‪8‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫التدخل الاي ارني في الع ارق ‪ :‬أىدافو ومخاطره‬

‫سعاد العبيدي‬

‫مدى التوغل الذي قامت بو اي ارن في الع ارق أوضح من‬ ‫بعد احتلال الع ارق عام ‪ 3٤٤2‬لم يعط الكثيرون اي ارن حجميا‬

‫اضط ارر الولايات المتحدة لمتباحث معيا حول مستقبل الع ارق‪,‬‬ ‫الحقيقي والدور الذي يمكن أن تضطمع بو في الع ارق‪,‬‬

‫وذلك في ظل الصدام القوي بين واشنطن وطي ارن بسبب‬ ‫فانصرفت الأعين عن الدور الاي ارني بسبب الانشغال بالدور‬

‫برنامج طي ارن النووي آنذاك فيما يظير عمى أنو اعت ارف‬ ‫الأمريكي كقوة احتلال مباشر ‪ ,‬وقد استغمت طي ارن ىذا‬

‫ضمني من الولايات المتحدة بعدم قدرتيا عمى تحييد اي ارن في‬ ‫الوضع ومدت نفوذىا بقوة داخل الع ارقي حتى أصبحت ىي‬

‫الشأن الع ارقي ‪ ..‬أما في عممية نقل السمطة فقد أدت الطريقة‬ ‫اللاعب الأبرز عمى الساحة الع ارقية ‪ ,‬ربما أكثر من الدور‬

‫التي اتبعيا الأمريكان في ىذا الشأن الى ترسيخ المحاصصة‬ ‫الأمريكي أحيانا ‪ ..‬لقد شيدت العلاقات الع ارقية ‪ -‬الاي ارنية‬

‫الطائفية والعرقية بين المكونات الع ارقية ‪ ..‬فالحاكم المدني‬ ‫تأريخا طويلا من التقارب والص ارعات ‪ ,‬وان ظل الص ارع ىو‬

‫لمع ارق (بول بريمر) أنشأ مجمس الحكم الانتقالي من‬ ‫السمة الغالبة في علاقاتيما في فترة ما قبل احتلال الع ارق ‪..‬‬

‫المعارضين الع ارقيين البارزين لمنظام الوطني ‪ ,‬ولكنو جاء‬ ‫وقد تفجر الوضع بين البمدين عام ‪ ٨٨٨٤‬وشنت اي ارن ىجوما‬

‫بمجمس طائفيا ‪ ,‬وقد تمقفت اي ارن تمك التطو ارت الناتجة عن‬ ‫واسعا عمى الع ارق امتد لق اربة الثماني سنوات ‪ ..‬لم يؤد الغزو‬

‫الأخطاء الأمريكية في نقل السمطة ودعمت الشخصيات‬ ‫الأمريكي لمع ارق فقط الى اسقاط نظامو الوطني ‪ ,‬بل أدى الى‬

‫الموالية ليا وسارعت بالاعت ارف بيا وتوطيد العلاقات معيا ‪,‬‬ ‫اسقاط الدولة الع ارقية ومؤسسات الحكم فييا بشكل كامل تقريبا‬

‫وىو ما أعطى لطي ارن موطأ قدم في الع ارق في كل‬ ‫‪ ,‬وبالأخص المؤسسة العسكرية الع ارقية ‪ ,‬وحمت سمطات‬

‫الحكومات تقريبا ‪ ,‬حيث عممت عمى ترسيخ القاعدة التي‬ ‫الاحتلال محل تمك المؤسسات لضمان مسيرة شؤون البلاد ‪,‬‬

‫بدأتيا الولايات المتحدة بتعزيز النيج الطائفي في اقتسام‬ ‫وقد أعطى ىذا الانييار المؤسسي الع ارقي الفرصة لاي ارن من‬

‫السمطة ‪ ,‬وذلك من خلال قياميا بجيود واسعة في ا ازلة‬ ‫التدخل ومحاولة التأثير في عممية اعادة البناء المؤسسي‬

‫الخلافات العالقة بين التيا ارت الموالية ليا من أجل ضرب‬ ‫والدولاتي بحيث تضمن عمى أقل تقدير عدم مجيء حكم‬

‫عصفورين بحجر واحد ‪ :‬الأول يتمثل في الحفاظ عمى أغمبية‬ ‫معادي اذا لم تستطع ايجاد حكم موالي ‪ ,‬وفي سبيل ذلك‬

‫تأتي بحكومات حميفة لاي ارن ‪ ,‬والثاني في كسب ولاء مختمف‬ ‫تدخمت اي ارن بثقميا في الع ارق واستخدمت أىم وأخطر أدواتيا‬

‫التيا ارت الموالية ليا ‪ ..‬وذلك الذي خول اي ارن في لعب دور‬ ‫في الع ارق وىي التأثير في الطائفة الع ارقية الموالية ليا‬

‫في اعادة تأىيل الجيش الع ارقي والتنسيق معو وتوقيع العديد‬ ‫ومميشياتيا المسمحة‪ ..‬وقد تدخمت اي ارن بشكل كبير بعد الغزو‬

‫من الاتفاقيات الأمنية ‪ ,‬واستكممت اي ارن تنفيذ ست ارتيجيتيا في‬ ‫الأمريكي لمع ارق في موضوعين أساسيين ‪ :‬الأول يتمثل في‬

‫الع ارق من خلال محاولة التحكم في العممية الانتخابية الع ارقية‬ ‫استغلال الأخطاء التي وقعت فييا الادارة الأمريكية لعممية‬

‫عن طريق حمفائيا الع ارقيين أنفسيم ‪ ..‬وأول الانتقادات جاءت‬ ‫نقل السمطة الى الع ارقيين خلال الفترة الانتقالية ‪ ,‬والثاني‬

‫عمى خمفية استبعاد عدد كبير من المرشحين البارزين قبيل‬ ‫يتمثل في العممية الانتخابية الع ارقية ‪ ,‬ولا نكاد نرى دليلا عمى‬

‫‪9‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫حان وقت الضرورة ذاك عند ظيور(تنظيم داعش) ‪ ,‬اذ‬ ‫انتخابات ‪ 3٤٨٤‬بموجب ق ار ارت ىيئة المساءلة والعدالة ‪,‬‬
‫يصعب تخيل قدرة الجيش الع ارقي وحده عمى التصدي ليم‬ ‫التي تيتم بتطبيق العزل السياسي الذي أُقر بحق أعضاء‬
‫دون مساعدة قوات (الحشد الشعبي) التي تمثل المميشيات‬ ‫البعث السابقين ‪ ,‬بعد ما قيل أنو جيود قيادات بارزة مرتبطة‬
‫الموالية لاي ارن ‪ ,‬فربما كانت اي ارن مضطرة لمواجية مباشرة‬ ‫بطي ارن ‪ ,‬وتواصل الدور الاي ارني بعد انتياء الانتخابات‬
‫مع التنظيم المتشدد في حال لم يكن ليا حمفاء الضرورة‬ ‫لتتدخل في مرحمة تشكيل الحكومة ‪ ,‬واتضح ذلك بعد توافد‬
‫ىؤلاء‪ ,‬وقد تأكد الدعم الاي ارني لقوات الحشد الشعبي تمك بعد‬ ‫قادة سياسيين ع ارقيين الى طي ارن ‪ ..‬ولم تسمم الشؤون‬
‫اعت ارف وزير الدفاع الع ارقي خالد العبيدي بالدعم الكبير الذي‬ ‫الخارجية لمع ارق من التدخلات الاي ارنية شأنيا شأن التدخلات‬
‫تمقاه ىذه القوات من اي ارن ‪ ..‬ويوجد في الع ارق العديد من‬ ‫في الشؤون الداخمية ‪ ,‬فقد اعترضت عمى الاتفاقية الأمنية بين‬
‫المميشيات الصفوية والتي تحصل عمى أكثر تجيي ازتيا‬ ‫الع ارق والولايات المتحدة المتعمقة بتحديد وضع القوات‬
‫وعتادىا من اي ارن ‪ ,‬ومن أبرز ىذه المميشيات فيمق بدر الذي‬ ‫الأمريكية وانسحابيا من الع ارق ‪ ,‬وليذا اضطر المالكي آنذاك‬
‫أنشأ في الثمانينات والذي يحارب ضمن قوات الحشد الشعبي‬ ‫لمذىاب الى طي ارن في محاولة لطمأنة نظام طي ارن والتعيد‬
‫ويمثل جزء رئيسي فييا ‪ ,‬وجيش الميدي وىو الأداة العسكرية‬ ‫بأن ينص الاتفاق النيائي عمى منع الولايات المتحدة من‬
‫التابعة لزعيم التيار الصدري في الع ارق مقتدى الصدر‪ ,‬وقد‬ ‫مياجمة اي ارن انطلاقا من الأ ارضي الع ارقية ‪ ..‬وبعد أحداث‬
‫أنشأ بعد الغزو الأمريكي لمع ارق ‪ ..‬وينتشر عدد أخر من‬ ‫الموصل عام ‪ 3٤٨٠‬تلاقت مرة أخرى المصالح الأمريكية ‪-‬‬
‫المميشيات وثيقة الصمة باي ارن مثل عصائب أىل الحق وحزب‬ ‫الاي ارنية ‪ ..‬وعمى ىذا الأساس تغاضت واشنطن عن الدور‬
‫الله الع ارقي ‪ ,‬ويبقى الشيء المؤكد أن ىذه الفصائل قد سببت‬ ‫الاي ارني غير المسبوق في الع ارق والذي شمل تمويل ودعم‬
‫حرجا كبي ار لاي ارن كونيا قامت بارتكاب ج ارئم بحق السكان‬ ‫المميشيات وارسال مستشارين عسكريين وجنود الى داخل‬
‫في الأماكن التي تم دخوليم الييا كون طي ارن الداعم الأول‬ ‫الع ارق ‪ ,‬وىو الدعم الذي أثار حفيظة المواطنين الع ارقيين‬
‫ليذه المميشيات وكون قائد فيمق القدس ‪ -‬أحد كتائب الحرس‬ ‫المناىضين لاي ارن وبعض البمدان المجاورة خصوصا في‬
‫الثوري الاي ارني ‪ -‬قاسم سميماني موجودا ىناك ‪ ..‬وأثبتت‬ ‫الخميج العربي ‪ ,‬وقد دافعت الحكومة عن ىذا الدعم في وجو‬
‫الوقائع عمى الأرض قتل قيادات كبرى في الحرس الثوري‬ ‫منتقديو ‪ ..‬ولعبت اي ارن دو ار كبي ار في المعادلة الأمنية في‬
‫الاي ارني في الع ارق مثل الجن ارل حميد تقوي وصادق ياري‬ ‫الع ارق منذ الغزو الأمريكي عام ‪ 3٤٤2‬بل وقبل الغزو أيضا‬
‫وظيور قائد فيمق القدس قاسم سميماني ‪ ,‬مما يؤكد بلا شك‬ ‫عن طريق دعم واستضافة مميشيات معارضة من أجل‬
‫حجم التواجد الاي ارني في الع ارق ‪ ,‬وبالاضافة الى ذلك فقد‬ ‫الضغط عمى الع ارق ‪ ,‬ثم توسعت بعد الغزو الأمريكي في‬
‫انتشر فيديو عمى موقع اليوتيوب تحت عنوان " أول دليل‬ ‫التقرب من التيا ارت الموالية ليا وأجنحتيا المسمحة ‪ ..‬كما‬
‫عمى وجود قوات البيسيج الاي ارنية لمقتال في سام ارء"‬ ‫داومت طي ارن في تدخميا بيذا الشكل بذريعة أسباب دينية‬
‫لأشخاص يتحدثون الفارسية ‪ ,‬وكل تمك الاشا ارت تؤكد وجود‬ ‫تتضمن حماية الم ارقد المقدسة ‪ ,‬وأبقت طي ارن عمى حمفاء‬
‫قوات اي ارنية داخل الع ارق ‪ ..‬وتمثل التحركات الاي ارنية في‬ ‫است ارتيجيين يمكنيا الاعتماد عمييم في أوقات الضرورة‪ ,‬وربما‬

‫‪10‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫‪ ,‬ويبدو أن اي ارن عمى وشك الحصول عمى موافقة ضمنية من‬ ‫الع ارق مصدر خطر كبير بالنسبة الى البمدان العربية‬
‫الولايات المتحدة عمى نفوذ اي ارني في المنطقة ضمن صفقة‬ ‫وخصوصا المممكة العربية السعودية نظ اًر لتاريخ العلاقات‬
‫حل البرنامج النووي الاي ارني ‪ ,‬ويثير ذلك الاتفاق التوقعات‬ ‫الحافل بالصدامات والص ارعات بين الطرفين والذي ىو في‬
‫بزيادة النفوذ الاي ارني في المنطقة بعد رفع الحصار‬ ‫أساسو مذىبي ‪ ..‬وجاءت الحرب الأمريكية عمى الع ارق‬
‫الاقتصادي عنيا ‪ ,‬وذلك ما يثير مخاوف عربية من "عصر‬ ‫واسقاط نظامو الوطني لتزيل الحاجز بين السعودية واي ارن ‪ ,‬اذ‬
‫اي ارني قادم" قد تمثل الع ارق نقطة انطلاق لو ‪ ,‬وتجد تمك‬ ‫لطالما لعب الع ارق وقيادتو الوطنية دو ار ميما في حماية‬
‫التخوفات دعائميا في التحركات الاي ارنية الواسعة في المنطقة‬ ‫الخميج في مواجية اي ارن ‪ ..‬ومع سيطرة اي ارن عمى المركز‬
‫سواء في سوريا أو لبنان أو اليمن ‪ ..‬لقد لعبت اي ارن دو ار‬ ‫الع ارقي في بغداد بعد وصول حكومات صديقة وموالية لاي ارن‬
‫واسعا في الع ارق منذ الغزو الأمريكي ‪ ,‬سواء في الساحة‬ ‫أصبحت لمع ارق مكانة كبرى لدى اي ارن في المنطقة ليس فقط‬
‫السياسية أو الأمنية أو الاقتصادية ‪ ,‬حتى أنيا دعمت‬ ‫عمى المستوى السياسي ‪ ,‬ولكن أيضا عمى المستوى الديني‪,‬‬
‫المميشيات الصفوية الع ارقية وتدخمت في تشكيل الحكومات‬ ‫ونتيجة لتمك الأىمية فأنو لا يبدو أن اي ارن تنوي تفويت أي‬
‫الع ارقية ‪ ,‬وقد أدى ذلك الدور الى مشاحنات طائفية واسعة‬ ‫فرصة في الع ارق سواء حالية أو قادمة ‪ ,‬بل ان الأحداث التي‬
‫بين مكونات الشعب الع ارقي وأدخمت البلاد في حالة من عدم‬ ‫تشيدىا المنطقة تدفع اي ارن باتجاه ايلاء الع ارق اىتماما أكبر‪,‬‬
‫الاستق ارر وغياب الأمن ‪ ,‬وجاء ظيور داعش في الع ارق ليدفع‬ ‫فسيطرة تنظيم داعش عمى أج ازء كبيرة من الع ارق أثبتت‬
‫الى دور اي ارني أكثر قوة ‪ ,‬خصوصا في الجانب الأمني‬ ‫أىمية الع ارق الأمنية بالنسبة الى اي ارن كونيا لعبت دور‬
‫والعسكري ‪ ,‬وبرغم التصريحات الاي ارنية والع ارقية الرسمية‬ ‫حاجز لرد خطر ىذا التنظيم عنيا ‪ ,‬وكذلك الأمر فيما يتعمق‬
‫النافية لوجود قوات عسكرية اي ارنية في الع ارق ‪ ,‬الا أن‬ ‫بالأزمة في سوريا ‪ ,‬فان عدم قدرة اي ارن عمى حسم الحرب بعد‬
‫المؤش ارت عمى الأرض تشير الى عكس ذلك ‪ ..‬وعمى مستوى‬ ‫أكثر من ‪ ٠‬سنوات من مختمف أشكال الدعم لحميفيا الأسد‪,‬‬
‫الآثار التي يخمفيا الدور الاي ارني ‪ ,‬فعمى المستوى الاقميمي‬ ‫وكذلك أزمة انخفاض أسعار النفط وأزمة التدخل الخارجي في‬
‫ازد من تعقيدات الساحة خصوصا مع حساسية الخميجيين لأي‬ ‫اليمن بقيادة سعودية ‪ ,‬كميا اشا ارت تؤكد عدم امتلاك اي ارن‬
‫تحرك اي ارني في المنطقة ‪ ,‬كما أن الموقف الأمريكي بدأ أقل‬ ‫رفاىية التخمي ولو جزئيا عن مكاسبيا في الع ارق ‪ ..‬وفي‬
‫تحفظا من الموقف الخميجي خصوصا مع ظيور داعش عمى‬ ‫مقابل ىذا فان استم ارر السياسات الطائفية التي ينتيجيا حمفاء‬
‫الساحة وصعوده عمى أرس قائمة الأخطار التي تيدد الولايات‬ ‫طي ارن في بغداد قد تؤدي الى سيادة حالة عدم الاستق ارر التي‬
‫المتحدة‪ ,‬ويبدو أن اي ارن مستمرة في نيجيا‪ ,‬بل وربما يزداد‬ ‫تشيدىا البلاد لفترة طويمة ‪ ,‬ومن ثم يتكرر مشيد استغلال‬
‫داعش للانتفاضة العشائرية ضد المالكي والتي جاءت ردا‬
‫ذلك الدور في ظل الاتفاق النووي المتوقع مع القوى الكبرى‪.‬‬ ‫عمى فض المالكي لاعتصاماتيم المناىضة لسياساتو الطائفية‬

‫‪11‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫إي ارن " الدولة الميزلة " الفاسدة وحتمية الانييار‬

‫ناصر عبدالمجيد الحريري ‪ /‬سوريا‬

‫ىذا الخوف الذي يسيطر عمى نظام الحكم في إي ارن لناحية‬ ‫“لا يمكن إسقاط الجميورية الإسلامية من خلال انقلاب‬

‫الانفتاح الثقافي وتدريس العموم الإنسانية المختمفة يعبر عن‬ ‫عسكري أو ثورة مخممية”‪ ,‬بل ستكون " نياية النظام الإي ارني‬

‫ارتباك و خشية من انفلات زمام السيطرة من بين أيدي "‬ ‫من خلال انتشار الفساد الاقتصادي والإداري في جميع أركانو‬

‫ملالي طي ارن "‪.‬‬ ‫ومؤسساتو الرسمية"‪ ,‬وأضيف "من خلال الفساد الأخلاقي‬

‫لا يقتصر الأمر عند ىذا الحد فقد نقمت مجمة الش ارع المبنانية‬ ‫وانتشار الرذيمة"‪.‬‬

‫في عددىا ‪ 4٨٠‬في سنتيا ال اربعة وتحديداً في الصفحة‬ ‫ىذا ما أشار إليو "أحمد توكمي"‪ ,‬النائب سابق عن التيار‬
‫ال اربعة عن الرئيس الإي ارني الأسبق " ىاشمي رفسنجاني " في‬ ‫المبدئي في طي ارن‪ ,‬ويخشاه نظام الملالي الحاكم في طي ارن‬

‫تصريح خطير أشار فيو إلى ربع مميون لقيط في إي ارن بسبب‬ ‫‪ ,‬الأمر الذي استدعى " عمي خامنئي " عمى التنويو بالخطر‬

‫زواج المتعة وعمقت المجمة عمى ذلك بالقول‪" :‬إن رفسنجاني‬ ‫المحدق بالنظام والثورة وقمقو من الغزو الثقافي والنيتوثقافي‪,‬‬

‫ىدد بتعطيل زواج المتعة بسبب المشكلات الكثيرة التي‬ ‫وكان من نتائج ىذا الخوف ما صرح بو المساعد الثقافي‬

‫خمفيا"‪.‬‬ ‫والاجتماعي في الحرس الثوري الإي ارني‪ ,‬محمد حسين نجات‪,‬‬

‫بدأت بعد ىذا التصريح الخطير الأوساط الاستخبا ارتية‬ ‫من أن المرشد الأعمى الإي ارني طالب بوقف بعض أنشطة‬

‫الإي ارنية التابعة لما يسمى الثورة الإسلامية في إي ارن بالعمل‬ ‫منظمة اليونيسكو بوصفيا من تيا ارت «الجبية الثقافية‬

‫عمى اسكات الأصوات الداعية إلى تعطيل زواج المتعة وما‬ ‫المعارضة لمثورة»‪ ,‬مضيفًا أن المجموعة لا تعتقد بالثورة‬
‫ينتج عنو من أبناء لقطاء ‪.‬‬ ‫والإسلام وتيدد إي ارن بالب ارمج الثقافية‪.‬‬

‫ىذا التحرك كانت تقوم بو مؤسسات أمنية وحتى دينية تابعة‬ ‫مضيفاً أن خامنئي أمر بوقف الب ارمج التعميمية التي تقيميا‬
‫لمولي الفقيو رغبة منيا في استخدام ىؤلاء المقطاء في عمميات‬ ‫اليونيسكو للأطفال والنساء والأسر الإي ارنية‪ ,‬موض ًحا أن‬
‫خارج إي ارن بعد أن تقوم بتدريبيم وتجنيدىم لمعمل الموكل‬ ‫اليونيسكو تخصص ‪ 0٤‬مميون دولار سنوًيا لإدارة خمسة‬

‫إلييم‪.‬‬ ‫آلاف روضة للأطفال‪.‬‬

‫إن السبب الرئيس في استخدام ىؤلاء أن لا أحد منيم ينتسب‬ ‫وفي السياق ذاتو فقد اعتبر قائد الحرس الثوري الإي ارني أن‪:‬‬

‫ص ارحة لأب أو نسب واضح ‪ ,‬عدا النسب للأم التي ولدتو ‪,‬‬ ‫«العموم الإنسانية التي يدخمونيا إلى أذىان الشباب‪ ,‬ليست‬

‫فكان ىذا الأمر نافذة اتخذتيا جيات معينة في إي ارن للاستفادة‬ ‫العموم الإنسانية الإسلامية التي يحتاجيا المجتمع بل ىي‬

‫منيم في تحقيق أىداف محددة في الخارج الإي ارني حص اًر ‪,‬‬ ‫عموم إنسانية غربية»‪.‬‬
‫وتنفيذ بعض الأعمال ضد المعارضة الإي ارنية في الداخل‬ ‫وكانت السمطات في إي ارن طردت في السنوات الأخيرة عدًدا‬
‫كبيًار من أستاذة العموم الإنسانية من الجامعات‪ ,‬وأحالتيم إلى‬
‫الإي ارني ‪ ,‬وخاصة في المعتقلات والسجون ‪.‬‬ ‫التقاعد المبكر بتيم مثل الميب ارلية والعممانية وترويج الأفكار‬

‫وكانت المرة الأولى التي تستخدم فييا إي ارن مثل ىؤلاء في‬

‫لبنان وتحديداً في الجنوب المبناني في تدريب عناصر من‬ ‫الغربية‪ ,‬وىددت في السنوات الأخيرة بمنع تدريس العموم‬
‫حزب الله والمشاركة معو في عمميات ضد بعض الأط ارف‬ ‫السياسية وبعض فروع عمم الاجتماع في الجامعات الإي ارنية‪.‬‬

‫المبنانية _ مع الإشارة أن حرس الثورة لم يشارك في أي عممية‬

‫‪12‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫توجد ليم سجلات لدى قيادة الحرس الثوري فقط‪ ,‬وىؤلاء‬ ‫ضد الكيان الصييوني _ وىو ما يفسر تصريح الأمين العام‬
‫يعدون ثمرة العلاقات التي تم الترويج لإقامتيا تحت ستار‬ ‫لحزب الله الأسبق الشيخ صبحي الطفيمي ومحاربة إي ارن لو‬
‫ديني باسم (زواج المتعة)‪ ,‬حيث إن الصيغة الدينية والشرعية‬ ‫حين أوضح في أكثر من لقاء أن إي ارن أدخمت زواج المتعة‬
‫تغطي ىؤلاء الأطفال ويعتبرون من قوات النخبة لدى الحرس‬ ‫إلى لبنان وصار لو انتشار كبير بعد تسمط حزب الله بقيادة‬
‫الثوري‪ ,‬أولاً بسبب التدريب الخاص الذي تمقوه في إي ارن‬ ‫نصر الله ‪ ,‬وجاء ىذا ضمن تعميمات القيادة الدينية الإي ارنية‬
‫ولبنان‪ ,‬وثانياً لأنيم يشكمون أرس الحربة التي يدخل بيا‬
‫الحرس حروبو دون أن تتأثر قواعده الشعبية بالخسائر‬ ‫لحرس الثورة المرسمين لمبنان ‪.‬‬
‫إن الفائدة الكبيرة التي تجنييا إي ارن من خلال نشر الرذيمة‬
‫البشرية‪.‬‬ ‫والفساد الأخلاقي من خلال تشريع " زواج المتعة "‪-‬الذي‬
‫فاعتماد إي ارن عمى ىؤلاء لمقتال عنيا في الداخل والخارج يثير‬ ‫حذر من تبعاتو " رفسنجاني " – ىو أن الولادات الناتجة عن‬
‫العديد من التساؤلات حول قدرة إي ارن عمى مواصمة تدخميا‬ ‫ىذا الزواج ىي خارج الحسابات في ساحات القتال التي‬
‫وشن حروبيا في المنطقة العربية بعد ارتفاع أرقام خسائرىا‬ ‫تفتعميا إي ارن في محيطيا العربي حيث تعتبرىم الخسائر الأقل‬
‫البشرية بشكل كبير‪ ,‬وىذا ما يفسر انتياجيا تشكيل ميميشيات‬ ‫تكمفة عمى الإطلاق‪ ,‬فميست ىناك تبعات أو تعويض‪,‬‬
‫موالية ليا وتتبع تعميماتيا وتنفذ أوامرىا‪ ,‬كما حدث في الع ارق‬
‫من خلال تشكيل " ميميشيا الحشد الشعبي " وغيره من‬ ‫وُيعتبرون ورقة اربحة في ساحات القتال‪.‬‬
‫الميميشيات الطائفية‪ ,‬كما ىو " حزب الله في لبنان‪ ,‬ومحاولة‬ ‫ىؤلاء القتمى المكتومون لا يتم الإعلان عن مقتميم إنيم أبناء‬
‫تشكيل حشد شعبي سوري عمى غ ارر الحشد الشعبي الع ارقي‪.‬‬
‫الولادات المكتومة لدى إي ارن‪.‬‬
‫من ىنا يبرز التساؤل الأىم‪:‬‬ ‫ويرى كثير من المحممين أن ىناك (‪ 2‬أصناف من المقاتمين لا‬
‫ىل لم يعد بإمكان إي ارن الدخول بحروب من خلال مقاتمييا‬ ‫يعترف بيم أو لا يشكمون عبئاً عمى إي ارن في حال قتميم‪ ,‬وىم‬
‫الإي ارنيين‪ ,‬ومدى جيوزية ما تبقى من جيوشيا لخوض معركة‬ ‫الأفغان‪ ,‬مثلاً (لواء فاطميون)‪ ,‬والباكستانيون‪ ,‬مثلا (لواء‬
‫طويمة الأجل في مواجية جيش نظامي آخر‪( ,‬كما حدث‬ ‫زينبيون)‪ ,‬وأبناء المتعة؛ وىم ضحايا زواج المتعة في إي ارن‬
‫خلال الحرب الع ارقية الإي ارنية التي امتدت لثمان سنوات‬ ‫وأفغانستان وباكستان ولبنان‪ .‬لذلك إن من يتم الاعت ارف بيم‬
‫وخسرتيا وتكبدت خلاليا أكثر من مميون قتيل وملايين من‬ ‫من قبل إي ارن لا يشكمون أكثر من ‪ 3٤‬في المائة من الأعداد‬
‫أصحاب العاىات الذين ما ازلوا حتى الآن يتحسرون عمى‬
‫أو الرقم الحقيقي لخسائرىم البشرية الع ارق وسوريا مثلاً‪.‬‬
‫المشاركة في الحرب)‪.‬‬ ‫منذ تأسيس حكم ولاية الفقيو في إي ارن دأب عمى تجميع‬
‫إي ارن في مواجية الانييار الحتمي‪ ,‬لأن حتمية التاريخ تدلل‬ ‫الأيتام والفق ارء والمقطاء‪ ,‬وأقام الكثير من دور الأيتام تحت‬
‫عمى أن الفساد الأخلاقي والثقافي والإداري أسباب انييار‬ ‫مسميات خيرية كاسم (المب ارت الخيرية)‪ ,‬حيث يتم إعداد‬
‫الأطفال فكرياً وجسدياً‪ ,‬ليتحول من لا أىل لو منيم إلى جنود‬
‫الدول‪.‬‬ ‫في الفرق الخاصة التابعة لمحرس الثوري ‪ ,‬وقد تم إنشاء‬
‫ولأن إي ارن تمتمك كل مقومات انييارىا (الأخلاقي – والثقافي‬ ‫الكثير من دور الأيتام والم اركز الخاصة السرية في مناطق‬
‫– والاقتصادي – والإداري) فإن انييارىا ىو النتيجة الطبيعية‪.‬‬ ‫متفرقة من إي ارن‪ ,‬لكي تضم الأطفال الذين تم إنجابيم نتيجة‬
‫يقول ابن خمدون‪" :‬إذا تأذن الله بانق ارض الممك من أمة حمميم‬ ‫زواج المتعة ‪ ,‬فقط ليكونوا جنوداً لحكم الملالي‪ ,‬فيؤلاء‬
‫الأطفال ليسوا مدرجين في السجلات المدنية الحكومية‪ ,‬بل‬
‫عمى ارتكاب المذمومات وانتحال الرذائل وسموك طريقيا "‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫ما الذي ينتظر مدن غرب الانبار بعد تحشيد كبير واسناد مباشر من القوات الأمريكية؟‬

‫الشمالي ‪ ,‬أما المحور الثالث سيكون من قضاء حديثة حتى‬ ‫عمميات عسكرية بشعة شنتيا القوات المشتركة وميميشياتيا‬

‫قضاء عنو و اروه ‪ ,‬يأتي ىذا في الوقت الذي تتمركز فيو قوات‬ ‫بدعم امريكي عمى مدينة الموصل مركز محافظة نينوى ادت‬

‫من الاحتلال الأمريكي في عدة مناطق غربي المحافظة وسط‬ ‫الى سقوط الاف القتمى والجرحى وتدمير البنية التحتية ونزوح‬

‫تحميق مكثف للاباتشي الامريكية تحضي ار لمعركة المناطق‬ ‫مئات الآلاف وتخريب المدينة عمى امل اعادة رسم خريطتيا‬

‫الغربية‪ ,‬فيما كشفت مصادر حكومية عن مساع أمريكية‬ ‫الديموغ ارفية بما يناسب الأىداف والمصالح الاي ارنية والتوجو‬

‫لنشر قوات في صح ارء الأنبار من الجية الجنوبية الممتدة‬ ‫الطائفي لتمك الميميشيات وما ان فرغت القوات المشتركة من‬

‫إلى الحدود السعودية‪.‬‬ ‫الموصل تاركة وا ارءىا ىذه الماساة حتى بدات في تحديد‬

‫انتشار لمقوات الأمريكية في صح ارء الأنبار‬ ‫اليدف التالي والذي بدا من الاستعدادات العسكرية‬

‫وتصريحات المسؤولين يتمثل في مدن غرب الأنبار القائم‬

‫وعنة و اروة ‪.‬‬

‫تحشيد عسكري تجاه غرب الأنبار بإسناد أمريكي‬

‫قائد عمميات الجزيرة “قاسم المحمدي” اقر بانطلاق عممية‬ ‫العامل الأىم الذي اوضح اتجاه القوات المشتركة كان عمميات‬
‫عسكرية جديدة في صح ارء محافظة الأنبار‪ ,‬حيث انتشرت‬ ‫الحشد الكبيرة التي بدات تتجو صوب غرب الانبار حيث‬
‫قوات أميركية خاصة في صح ارء الانبار ووادي القذف عمى‬ ‫وصمت تعزي ازت عسكرية إلى قاعدة عين الأسد ‪ ,‬فيما حددت‬
‫حدود محافظة كربلاء وحدود السعودية مع حركة طي ارن‬ ‫القوات المشتركة ثلاثة محاور رئيسة لمشروع بعممية اقتحام‬
‫متواصمة ‪ ,‬لتأمين منفذ عرعر الحدودي والطريق المؤدي لو‬ ‫المناطق الغربية بالانبار ‪ ,‬المحور الاول سيكون من منفذ‬
‫من جانب الع ارق‪ ,‬بينما تتعرض مناطق غربي محافظة‬ ‫الوليد مع الع ارق وسوريا الى عمق مناطق قضاء القائم ‪,‬‬
‫الأنبار لعمميات عسكرية متلاحقة من قبل القوات المشتركة‬ ‫والمحور الثاني من قضاء ىيت الى محور قضاء اروه‬
‫وميميشياتيا ‪ ,‬و ي ارفق ىذه العمميات انتياكات صارخة بحق‬

‫المدنيين الأبرياء ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫وبدأت باختطاف بعض المدنيين عمى ىذا الطريق وللان‬ ‫المحمدي اكد ان قوة من عمميات الجزيرة والفرقة السابعة‬
‫لا ازل مصيرىم مجيولا‪.‬‬ ‫والشرطة والميميشيات انطمقوا ‪ ,‬بعمميات تفتيش واسعة في‬
‫صح ارء غربي الأنبار تشمل الصح ارء والمناطق الواقعة بين‬
‫الميميشيات قامت بطرد وابعاد ميميشيات الحشد العشائري‬ ‫بحيرة الثرثار ونير الف ارت شمال الأنبار من جية وشمال‬
‫والصحوات الذي كانوا يشاركونيم المق ارت والمواضع لتكون‬
‫جزيرة الرمادي ( البوعيثة ‪ ,‬البوف ارج ‪ ,‬البوذياب ) مناطق‬ ‫غرب ناحية كبيسو من جية أخرى ‪.‬‬
‫عسكرية تحت سمطة الحشد بعد ان كانت تحت سيطرة الفرقة‬ ‫ميميشيا الحشد تستعد للاقتحام‬

‫العاشرة التابعة لمجيش الحكومي‪.‬‬
‫حصار مناطق غرب الأنبار‬

‫الاحداث دفعت بالعديد من العوائل العائدة لممنطقة بحزم‬ ‫القيادي في ميميشيا الحشد “قطري العبيدي” من جانبو طالب‬
‫حقائبيا والعودة مجددا الى بغداد او الى شمال الع ارق خوفا‬ ‫بمشاركة ميميشياتو في اقتحام مناطق غربي محافظة الأنبار‪,‬‬
‫من بطش تمك الميميشيات وسط سكوت وتآمر السمطات‬ ‫مع الجيش ومسك تمك المدن بعد الاقتحام‪ ,‬فيما حدد الأمين‬
‫المحمية مع ىذه الميميشيات بل وتآمر واضح عمى اىل السنة‬ ‫العام لميميشيا بدر “ىادي العامري”‪ ,‬مدن تمعفر والحويجة‬
‫وغرب حديثة‪ ,‬كأىداف جديدة ووجية قادمة لميميشيا الحشد‬
‫ىناك”‬
‫الحصار الذي يتعرض لو أىالي مناطق شمال غربي الرمادي‬ ‫الشعبي‪.‬‬
‫المحاصرة تسبب بارتفاع اسعار المواد الغذائية في ىذه‬ ‫ميميشيا الحشد الشعبي سارعت بالانتشار في مناطق عدة‬
‫المناطق ‪ ,‬بسبب ارتفاع سعر نقل البضائع عبر الطريق‬ ‫حول الرمادي مركز محافظة الانبار بيدف اطباق الحصار‬
‫الحالي المار بمنطقة ‪ 0‬كيمو ‪ ,‬ليصبح المتضررين من ىذا‬ ‫عمى مدن القائم وعنة و اروة حيث وصمت تعزي ازت ضخمة‬
‫وكبيرة من ميميشيا حزب الله الشيعية وميميشيا كتائب الامام‬
‫عمي ‪ ,‬وذلك عمى طول طريق (السدة) حاممة فؤوس واسمحة‬
‫بيضاء اضافة الى اسمحة متوسطة وثقيمة بعض الاحيان‬

‫‪15‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫الأحداث التي جرت في الموصل لم تغب عن مخيمة أىالي‬ ‫الوضع ىم الموظفين وطلاب جامعة الانبار الذين لم ت ارعي‬
‫مناطق غرب الأنبار في عنة و اروة والقائم وسط تخوفات عمى‬ ‫القوات المشتركة عمميم فتعرقل مرورىم من السيطرة ‪ ,‬وسط‬
‫مصير المدنيين في تمك الأقضية‪ ,‬فبدأ المدنيون في النزوح‬
‫تجاه مناطق اكثر امنا ويقدر عدد النازحين حتى الان بنحو ‪2‬‬ ‫استياء شعبي كبير في المناطق المحاصرة‪.‬‬
‫الاف شخص في احصاءات غير رسمية ‪ ,‬حيث اقر نائب‬ ‫نحو ‪ 0٤٤‬قتيل وجريح خلال عمميات القصف المستمر عمى‬
‫محافظ الأنبار “يوسف العرسان” بان نحو ‪ 0٤٤‬عائمة تركت‬
‫ديارىا في أقضية القائم والمناطق المحيطة بيا ‪ ,‬خلال يومين‬ ‫مناطق غربي الانبار‬
‫فقط ‪ ,‬بينما أعمن قائممقام قضاء الرطبة بالأنبار “عماد‬ ‫عمميات القصف العشوائي‪ ,‬الحربي منو والتابع لطي ارن‬
‫الدليمي”‪ ,‬من جيتو نزوح ‪ 30٤‬مدنيا من المناطق الغربية‬ ‫الجيش العسكري والتحالف الدولي‪ ,‬اضافة لمقصف المدفعي‬
‫في القضاء ‪,‬غالبيتيم نساء وأطفال ‪ ,‬وفي ىذا السياق أقر‬ ‫من قبل ميميشيا الحشد الشعبي‪ ,‬اشتدت في الاونة الاخيرة‬
‫عضو لجنة اليجرة والميجرين بالبرلمان عن تحالف القوى‬ ‫عمى مدن (عنو و اروه والقائم)‪ ,‬ما اوقعت ضحايا بمجموع‬
‫“أحمد السمماني”‪ ,‬بانو يتوقع نزوح ما بين ‪ ٨٤‬إلى ‪ ٨0‬ألف‬ ‫(‪ )0٤٤‬وتركز القصف الجوي عمى مدينة اروه غربي الأنبار‬
‫التي تعرض جسرىا لمقصف الكثيف وىو واقع عمى نير‬
‫عائمة حال بدء العمميات العسكرية في عنو و اروه والقائم‪.‬‬ ‫الف ارت ويربط مركز المدينة بالجزيرة والصح ارء الشمالية منيا‪,‬‬
‫السمماني اكد ان عدد العوائل التي ستنزح من أقضية عنو‬ ‫كما طال القصف قضاء الرطبة ‪ ,‬وقضاء عنة غرب محافظة‬
‫و اروه والقائم في محافظة الأنبار عند استعادتيا من ‪ ٨٤‬إلى‬ ‫الانبار لا سيما منطقة الريحانة ‪ ,‬كما تم استيداف معمل‬
‫‪ ٨0‬ألف عائمة موضحا أن الاستعدادات لاستقبال النازحين‬ ‫الثمج ومحطة البانزين في القضاء ‪ ,‬ما تسبب في تدمير عدد‬
‫غير كافية وخلال الأيام المقبمة ستكون ىناك استعدادات‬ ‫من المنازل السكنية ليم‪ ,‬بينما شن طي ارن التحالف من جيتو‬
‫لاستقبال النازحين مشي اًر إلى أن ىناك مخيمات كبيرة في‬ ‫غا ارت عمى مدينة القائم بمحافظة الأنبار ‪ ,‬واحدث دما ار كبي ار‬
‫عامرية الفموجة والمدينة السياحية جاىزة وتتحمل ثلاثة آلاف‬
‫في المدينة ‪.‬‬
‫نازح والمتواجدين فييا ستمئة عائمة فقط‪.‬‬ ‫موجات النزوح‬
‫مصير معموم ينتظر أىالي غرب محافظة الأنبار في ظل نية‬
‫واضحة لاقتحام تمك المناطق والتنكيل بأىميا امر ازد من‬
‫موجات النزوح وجعل اقصى ما يتمناه اىل المحافظة ان يمر‬
‫ىذا الامر من دون فقدان اب ام او طفل ‪ ,‬برغم التوقعات‬
‫بنية مبيتة للانتقام من اىالي غرب الانبار بتواطؤ من‬

‫الحكومة والتحالف الدولي‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫ىذا ما جناه الع ارق وبالاحصائيات المرعبة بعد ‪ ٨1‬سنة من احتلالو‬

‫الحقيقة كانت تكافح التركيبة السكانية المكونة لممحافظات‬ ‫تقرير‪:‬‬

‫الع ارقية عمى اسس طائفية فتم تيجير ‪ 2‬ملايين و‪ ٠٤٤‬ألف‬ ‫وقوع الاحتلال الأمريكي لمع ارق عام ‪ 3٤٤2‬كان إيذانا ببدء‬

‫ع ارقي خارج البلاد توزعوا عمى ‪ 4٠‬دولة بحسب منظمة‬ ‫البلاد حقبة سوداء في تاريخيا تقوم عمى التدمير والعبث‬

‫ىيومين اريتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان‪ ,‬بينما كان‬ ‫بمقد ارت البلاد وتدمير ىويتيا ومحاولة النيل من حاضرىا‬

‫نصيب النازحين من مناطقيم داخل الع ارق ‪ ٠‬ملايين و‪٨٤٤‬‬ ‫والانتقام من تاريخيا ‪ ,‬حيث اتجو الاحتلال لمحاولة تركيع‬

‫ألف نازح ‪ ,‬يعيش مميون و ‪ 0٤٤‬ألف منيم داخل المخيمات‬ ‫البلاد بخطة ممنيجة لإف ارغيا من حيويتيا وتأثيرىا ‪ ,‬وقد‬

‫المختمفة ‪.‬‬ ‫لاقى ىذا الاتجاه الأمريكي ىوى لدى الجار الإي ارني الطامع‬

‫ارتفاع نسبة الأ ارمل واليتامي بشكل غير مسبوق عقب‬ ‫في بلاد ال ارفدين فاتحدت الأىداف عمى تقويض أسس الدولة‬

‫الاحتلال‪.‬‬ ‫وزرع عملاء مرتينين لمق ارر الخارجي في اروقة الحكم فييا ‪,‬‬

‫العمميات العسكرية والانفلات الامني اضافة الى غياب‬ ‫اتسموا بالفساد المالي والإداري والتبعية لمخارج وتنفيذ أجندات‬

‫الرعاية الطبية‪ ,‬ادوا الى خمق مشكمة جديدة تتمثل في ارتفاع‬ ‫مشبوىة عمى حساب الشعب الع ارقي‪.‬‬

‫في اعداد اليتامى والأ ارمل في الع ارق الذين بمغت اعدادىم‬ ‫تيجير الع ارقيين وتغيير مناطقيم ديمغ ارفيا‪.‬‬

‫‪ 0‬ملايين و ‪ 4٤٤‬الف يتيم تت اروح أعمارىم بين شير و‬

‫‪ ٨0‬عاماً فضلا عن ‪ 3‬مميون ارممة تت اروح اعمارىن ما بين‬

‫‪ 03 -٨0‬عاماً ‪ ,‬وىو ما يترتب عميو مشاكل اجتماعية عديدة‬

‫ابرزىا غياب من يعول تمك الاسر‪ ,‬ما جعل نسبة عمالة‬

‫الأطفال دون ‪ ٨0‬عاما ترتفع الى ‪ ٪ ٨‬في عموم البلاد ‪.‬‬

‫تصفية العقول النابغة وتدمير التعميم‬

‫اىداف الاحتلال الأمريكي لمع ارق وما تبعو من تدخل اي ارني‬

‫تركزت عمى بوصمة الع ارق المتمثمة في عقوليا النابغة وذلك‬

‫عبر استيداف العمماء والخب ارء بالقتل او التيجير تحت‬ ‫أول ما طالتو يد العبث في الع ارق ىو التكوين الديمغ ارفي‬

‫التيديد ‪ ,‬والحرص عمى عدم اف ارز المنظومة التعميمية كوادر‬ ‫المتنوع لمبلاد فبيدف خدمة المشاريع الاي ارنية شنت القوات‬

‫جديدة عمى درجة عالية في الكفاءة ‪ ,‬فتم تخريب التعميم عبر‬ ‫المشتركة المدعومة بالميميشيات الطائفية عمميات عسكرية‬

‫وكلاء الاحتلال الامريكي والاي ارني في البلاد ما اسفر عن‬ ‫تدعميا قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة‬

‫وجود ‪ 4‬ملايين ع ارقي لا يجيد الق ارءة والكتابة وتعتبر كل‬ ‫الامريكية بذريعة مكافحة مسمحي (تنظيم الدولة) لكنيا في‬

‫‪17‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شؤون عراقية‬

‫عانت البلاد من انتشار ‪ 2٨‬مرض ووباء ابرزىا الكولي ار‬ ‫من البصرة وبغداد والنجف وواسط والأنبار في الصدارة من‬
‫وشمل الأطفال والكبد الفايروسي وارتفاع نسبة الإصابة‬ ‫حيث اعداد الأميين‪ ,‬ووصل التعميم الأساسي الى اسوأ حالاتو‬
‫في ظل وجود ‪ ٨٠‬الف و‪ 40٨‬مدرسة تسعة آلاف منيا‬
‫بالسرطان والتشوىات الخمقية ‪.‬‬ ‫متضررة و‪ ٨٤٤‬طينية في وقت تحتاج فيو البلاد الى ‪٨٨‬‬
‫تدمير اقتصاد الع ارق‬
‫الف مدرسة جديدة ‪.‬‬
‫اقتصاديا ادى الاحتلال الأمريكي الى توقف ‪ ٨2‬الف و‪23٨‬‬ ‫ارتفاع البطالة‬
‫معملاً ومصنعاً ومؤسسة إنتاجية ‪ ,‬و ت ارجعت مساحة‬
‫الا ارضي المزروعة من ‪ ٠٨‬مميون دونم الى ‪٨3‬مميون دونم‪,‬‬ ‫فئة الشباب تعرضت لأض ارر كبيرة ناجمة عن الاحتلال لا‬
‫الامر الذي جعل البلاد تستورد ‪ ٪00‬من المواد الغذائية‬ ‫سيما مع ارتفاع نسبة البطالة لتصل الى ‪ ٪2٨‬وتتركز‬
‫و‪ ٪ ٨٨‬من المواد الاخرى ‪ ,‬وبرغم ارتفاع مبيعات الع ارق من‬ ‫النسب الأعمى منيا في محافظات الأنبار والمثنى وديالى‬
‫النفط من العام ‪ 3٤٤2‬الى العام ‪ 3٤٨4‬الى الف مميار دولا‬ ‫وبابل تمييا بغداد وكربلاء ونينوى‪ ,‬بينما يعيش نحو ‪% 20‬‬
‫الا ان تمك الاموال لم تسيم في حل أي مشكمة من مشاكل‬ ‫من الع ارقيين تحت خط الفقر اي ما يوازي أقل من ‪ 0‬دولار‬
‫الع ارقيين بسبب الفساد المالي وغياب اي دور لمحكومة في‬
‫المشيد الاقتصادي ال ارىن ‪ ,‬الذي وصل الى ان بمغت الديون‬ ‫يومياً ‪.‬‬
‫غياب فرص العمل وارتفاع نسب البطالة ادت الى انتشار‬
‫الع ارقية نحو ‪٨3٠‬مميار دولار من ‪ 3٨‬دولة ‪.‬‬ ‫تعاطي الحشيش والمواد المخدرة بين الفئات العمرية المختمفة‬
‫كوارث جمة احاطت بالع ارق منذ قدوم المحتل الأمريكي إليو‬ ‫خاصة الشباب حيث بمغ معدل تعاطي الحشيش والمواد‬
‫وما حممو معو من بذور الفساد والطائفية والانفلات الأمني‬ ‫المخدرة في البلاد ‪ ٪4‬تتصدر ترتيب المحافظات التي تعاني‬
‫حتى ت ارجع ىذا البمد عقودا لمو ارء بفعل حكومات فاسد جاءت‬ ‫من ىذه الظاىرة بغداد تمييا البصرة والنجف وديالى وبابل‬
‫عمى ظير الدبابة الأمريكية لتعيث فسادا في الأرض خدمة‬
‫لمشاريع المحتل الأمريكي ومن بعده الإي ارني حتى تترك البلاد‬ ‫وواسط ‪.‬‬
‫جثة ىامدة لا تؤثر في محيطيا ولا تتسق مع تاريخيا‬ ‫تردي الخدمات الصحية‬

‫وحضارتيا فبأي حرية جاء ىؤلاء ؟‪.‬‬

‫الرعاية الصحية كان ليا نصيبيا من التدمير والتخريب ‪,‬‬
‫حيث انتشرت الام ارض المعدية وغابت الأدوية الفعالة ‪ ,‬فقد‬

‫‪18‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫يوم الأيام‪ :‬لنستمهم العبر ونتسمح بعزيمة فرسان النصر الخالد‬

‫الحضارية والإنسانية لمنظاـ الوطني الع ارقي بقيادة حزب‬ ‫أنيس الهمامي‪ /‬تونس‬
‫البعث العربي الاشت اركي‪.‬‬
‫تستقبؿ جماىير الأمة العربية ويحيي أبناؤىا الأح ارر ىذه‬
‫لقد كاف العدواف الفارسي الشعوبي عمى الع ارؽ ييدؼ لتعويؽ‬ ‫الأياـ ذكرى نصر آب العظيـ في يوـ ‪8800-80-80‬‬
‫المسار التنموي الشامؿ واحباط بوادر القفزة النوعية اليائمة‬ ‫الخالد يوـ سحقت فيو قوات الع ارؽ المسمحة البطمة جحافؿ‬
‫التي حدثت بيا كؿ الق ار ارت والسياسات المتبعة منذ انتصار‬ ‫العدواف الفارسي الصفوي الإي ارني الخميني الغادر‪ ،‬وىو‬
‫ثورة تموز المجيدة‪ ،‬وىي الخطوط الحمر التي لا ينبغي لمعرب‬ ‫التاريخ المكتوب بأحرؼ مف ذىب في جبيف العرب والإنسانية‬
‫الولوج إلييا ولا التفكير في تجاوز عتباتيا‪ .‬وليس يخفى عمى‬ ‫بعد رضوخ الخميني وانصياعو لإ اردة العرب وشعب الع ارؽ‬
‫عاقؿ أو منصؼ أف ذلؾ العدواف كاف السبب الرئيس‬ ‫العظيـ وقيادتو المناضمة وجيشو الباسؿ وتجرع السـ الزعاؼ‬
‫وانقاد لمقبوؿ بق ارر وقؼ إطلبؽ النار الذي لطالما تنصؿ‬
‫والمحوري الوحيد الذي ساندت مف أجمو أمريكا وأوروبا‬
‫والصييونية العالمية الخميني ومكنتو مف سرقة ثورة الشعوب‬ ‫وتيرب منو متوىما أنو قادر عمى النيؿ مف سيادة بلبد ما بيف‬
‫النيريف أرض التاريخ والحضا ارت العملبقة والأمجاد المحفورة‬
‫الإي ارنية وجرفيا عف مسارىا والانح ارؼ بمطالبيا‪.‬‬
‫جاء العدواف الخميني عمى الع ارؽ بدعـ امبريالي وصييوني‬ ‫في وجداف الإنسانية‪.‬‬
‫وأمريكي لمقضاء عمى إحدى التجارب الفذة الفريدة في تاريخ‬ ‫لقد كتب في ىذا اليوـ وىو يوـ الأياـ كثي ار وبيف المؤرخوف‬
‫العرب لمحيمولة دوف بموغيا م ارتب النضج والانطلبؽ في‬ ‫والعسكريوف والسياسيوف وحتى الأدباء والشع ارء عظمتو كؿ‬
‫مسيرة لـ الصؼ العربي وتطوير حياة الأمة وتغييرىا تغيي ار‬ ‫مف ازويتو وحسب اختصاصو‪ ،‬كما ت اروحت تناولو بيف‬
‫يصب في وفاض أبنائيا بعيدا عف الوصاية الأجنبية والتبعية‬ ‫التوثيقي والتحميمي والعاطفي والتعبوي‪ ،‬وىو ما يجعؿ مف‬
‫للآخر أيا كاف‪ ،‬وفي انضباط صارـ ودقيؽ لممصمحة القومية‬ ‫ميمة الخوض فيو مجددا أم ار عسي ار بسبب الخشية مف الوقوع‬

‫العربية العميا‪.‬‬ ‫في التك ارر وبالتالي إصابة القارئ بشيء مف الممؿ‪.‬‬
‫ولكف‪ ،‬واذا تمعنا جيدا في ثنايا ىذه الذكرى العبقة وغصنا في‬
‫ملببساتيا وما يحيط بيا‪ ،‬واذا ما سحبناىا عمى واقعنا العربي‬
‫اليوـ‪ ،‬فإننا سنخمص إلى اضط اررنا لمكتابة عف ىذا اليوـ‬

‫وفيو‪ ،‬بيذه المناسبة وحتى بدونا‪.‬‬
‫فيوـ الأياـ كاف حصيمة نضاؿ ومقاومة وجياد ممحمي أثثتو‬
‫جماىير شعبنا في الع ارؽ الأشـ جنبا لجنب مع قيادتو الوطنية‬
‫والقومية المناضمة ونظامو الوطني الغيور الجسور وجيشو‬
‫المغوار‪ ،‬وىو ثمرة التّخطيط المدروس المتأني والعبقري‬
‫لمقيادتيف السياسية والعسكرية لرد العدواف البربري الفارسي‬
‫الخميني الجائر عمى الع ارؽ ائتما ار بتوجييات الدوائر‬
‫الامبريالية والصييونية التي ناصبت العرب العداء دوما‬

‫وخصت الع ارؽ بأعمى م ارتبو مناوءة وتآم ار لما استشعرتو مف‬
‫خطر المشروع الفكري وال ّسياس ّي الوطني والقومي ذي الأبعاد‬

‫‪19‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫وتعاظـ التيديدات الجدية وتكشؼ النوايا العدوانية الحقيقية‬ ‫واستغمت إي ارف الخميني الدعـ الغربي ناىيؾ عف الفوارؽ‬
‫لنظاـ الملبلي وأطماع دىاقنة الفرس في بلبدنا العربية كافة‪،‬‬ ‫الكبيرة في موازيف القوى بينيا وبيف الع ارؽ‪ ،‬فتييأ للئرىابي‬
‫لمحد الذي بات ىؤلاء المجرموف يتبجحوف باحتلبليـ‬ ‫الخميني أف استيداؼ الع ارؽ سيكوف بمثابة نزىة بسيطة‬
‫وسيطرتيـ عمى أربع عواصـ عربية كبرى ويجاىروف باستعادة‬ ‫يمكنو بعدىا تنفيذ ب ارمجو التوسعية الاستيطانية الشعوبية عمى‬
‫امب ارطوريتيـ الفارسية الغابرة السحيقة وعاصمتيا بغداد‪.‬‬ ‫حساب كؿ العرب‪ ،‬وىي التي تفنف في إخفائيا بخطاب ديني‬
‫ويت ارفؽ ىذا المنحى التوسعي الاستعلبئي الفارسي مع‬ ‫بائس ظاىره الانتصار للئسلبـ والمسمميف وباطنو تخريب‬
‫استيدافات مباشرة وخطيرة لعدد مف الأقطار العربية وخاصة‬ ‫وتدمير لمعقائد واذكاء لمفتف الطائفية والص ارعات المذىبية‬
‫دوؿ الخميج والسعودية أرسا لمحد الذي بات اندلاع ص ارع بيف‬ ‫الممغومة والمغموطة لصرؼ أنظار الأمة عف الاستحقاقات‬
‫عاصمة الشر طي ارف والرياض أم ار منتظ ار ولا غ اربة فيو‬ ‫الحقيقية والرىانات المصيرية الكفيمة بتخميصيا مف واقعيا‬
‫علبوة عمى سمسمة الج ارئـ الوحشية السادية المرتكبة فارسيا‬ ‫المأزوـ والمتردي وأعلبىا حتما تعبئة الطاقات والموارد لتحرير‬
‫في الع ارؽ واليمف وسورية والأحواز العربية ولبناف ناىيؾ عف‬
‫خمخة الأمف لكؿ مف البحريف والكويت وغيرىا ومظاىر‬ ‫الأ ارضي المغتصبة كافة وفي مقدمتيا فمسطيف السميبة‪.‬‬
‫إلا أف شجاعة شعب الع ارؽ ونظامو وحكمة قيادتو وصمود‬
‫التمطط غربا لحدود المغرب العربي كتونس والج ازئر‪.‬‬ ‫حزبو العملبؽ المغوار حزب البعث العربي الاشت اركي وجيشو‬
‫وفي ىذه الأثناء‪ ،‬تصاعدت في المقابؿ موجة مف الاستفاقة‬ ‫البطؿ والتشبع بالمخزوف القيمي والموروث الفكري والحضاري‬
‫العربية الرسمية تمثمت في بوادر عزـ عمى التصدي لممشروع‬ ‫العربي ومف بينيا رفض العدواف والذؿ ومحاربة الطغاة‬
‫الفارسي ونزعة الملبلي التوسعية وفتنتيـ الطائفية التي‬ ‫والجبابرة والذود عف الحياض والأع ارض بلب فتور أو تخاذؿ‬
‫يتقصدوف مف و ارئيا تخريب النسيج الاجتماعي العربي‬ ‫شكمت كميا عناصر النصر المؤزر في يوـ الأياـ وىي‬
‫وتمزيؽ المحمة الشعبية في الأقطار العربية إضافة لسياسات‬ ‫العوامؿ التي تغافؿ عنيا الإرىابي الخميني لعنجيية فيو‬
‫التغيير الديموغ ارفي والتيجير القسري لمسكاف الأصمييف في‬ ‫وغرور وعنصرية عجمت في اندحار قطعانو مف غرباف الشر‬

‫الع ارؽ والأحواز وسورية تمييدا‪.‬‬ ‫الصف ارء‪.‬‬
‫وحتى يكتب لمثؿ ىذه البوادر والجيود النجاح‪ ،‬لا مفر لكؿ‬
‫العرب رسمييف ونخبا ومنظمات وجمعيات وأف اردا مف الاقتداء‬
‫بصناع نصر يوـ الأياـ في الع ارؽ الأشـ منذ تسعة وعشريف‬
‫عاما‪ ،‬وليس أماميـ إلا استمياـ العبر والدروس منو مع‬
‫وجوب السير عمى خطى شعب الع ارؽ وقيادتو وتوفر الحزـ‬
‫والتصميـ والإيماف الصمب والإ اردة المتينة والوعي التاـ لكوف‬
‫الفرس أعداء جديوف وحقيقيوف لمعرب لا يقموف خط ار عف‬
‫الصياينة‪ ،‬وما عمييـ بالتالي إلا الاستعداد الجيد لممنازلة متى‬
‫انطمقت بكؿ ما تقتضيو مف تحشيد واعداد عسكري واقتصادي‬

‫وبشري ولوجيستي وغير ذلؾ‪.‬‬
‫فيؿ يفعميا العرب مجددا لنعيش يوـ الأياـ مف جديد؟‬

‫واننا واذ نحيي ىذه الأياـ ىذه الذكرى العطرة الغ ارء فإننا‬
‫نعيش احتداـ التكالب الفارسي الإي ارني الصفوي عمى العرب‬

‫‪20‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫الــدلالات الـقـومية لـيــوم ‪٨٨٨٨/٨/٨‬‬

‫‪ - ٣‬احتلبؿ اي ارف لمدينة البصرة الع ارقية كضمانة أو غ ارمة‬ ‫أبو محمد عبد الرحمن‪ /‬لبنان‬
‫عف خسائر الحرب عمى أف يتـ إج ارء استفتاء بعد ذلؾ في‬
‫بداية فإف وقؼ اطلبؽ النار في ‪ 8800 /0/ 0‬لـ يكف وليد‬
‫المدينة لتقرير مصير شعبيا وتحديد تبعية الع ارؽ لإي ارف‪.‬‬ ‫لحظتو بؿ اف ىنالؾ الكثير مف مباد ارت السلبـ التي رفضيا‬
‫‪ - ٢‬إج ارء استفتاء في كردستاف الع ارقية لتقرير مصيرىا‬ ‫النظاـ الإي ارني سواء تمؾ التي قدميا الع ارؽ ‪ ،‬أو التي قدمت‬
‫مف مجمس الأمف والجمعية العامة للؤمـ المتحدة‪ ،‬أو مف‬
‫واستقلبليا الذاتي أو إلحاقيا بإي ارف‪.‬‬ ‫حركة دوؿ عدـ الانحياز‪ ،‬أو منظمة المؤتمر الإسلبمي‬

‫إف آ ارء كثيرة وشواىد كثيرة تدعـ ال أري القائؿ أف لمحرب‬ ‫ومباد ارت أط ارؼ أخرى‪.‬‬
‫الع ارقية – الإي ارنية جذو اًر تاريخية تمثمت في الرؤية الإي ارنية‬ ‫فقد قدمت القيادة الع ارقية العديد مف المباد ارت اليادفة لوقؼ‬
‫لمع ارؽ دوماً عمى أنو حالة أدنى وانتقاصاً دائماً لشخصيتو‬
‫العربية التي ىي ميد الحضا ارت العربية ورسالاتيا المتعاقبة ‪.‬‬ ‫إطلبؽ النار وايجاد حؿ شامؿ ونيائي لمن ازع بيف البمديف‪.‬‬
‫فما كاف مف ملبلي طي ارف ومشعوذىـ الأكبر أف يتخذوا مف‬ ‫تمؾ المباد ارت تـ عرضيا مف موقع النصر والاقتدار‪،‬‬
‫الإسلبـ ذريعة وحجة وركيزة أساسية في الدعاية الحربية‬ ‫وانطلبقا مف المسؤولية الإنسانية لمقيادة الع ارقية‪ ،‬وحرصيا‬
‫عمى مواصمة عممية البناء الاقتصادي والاجتماعي وليس مف‬
‫الإي ارنية ‪.‬‬
‫موقع الضعؼ واليزيمة كما حاولت إي ارف تفسيرىا‪.‬‬
‫في إي ارف رفع الخميني‪( ،‬الذي سيطر عمى الحكـ بعدما‬ ‫كؿ تمؾ المباد ارت رفضتيا اي ارف نتيجة لحساباتيا الخاطئة‪.‬‬
‫أقصى أصحاب الثورة الشعبية الحقيقية التي قامت ضد نظاـ‬ ‫ففي تقرير لوكالة (رويترز) للؤنباء بث مف بيروت في‬
‫‪ ،8808\٣\٣٢‬أكد ىاشمي رفسنجاني رئيس "مجمس الشورى"‬
‫الشاه محمد رضا بيموي)‪ ،‬شعار الدفاع عف الإسلبـ‬ ‫الإي ارني "أف طي ارف لف تنظر في أي اتفاؽ لوقؼ إطلبؽ النار‬
‫في ىذه الحرب !!!‬
‫مع الع ارؽ ما لـ تتـ الإطاحة بالحكومة البعثية"!‬
‫وأيضا ففي أحد خطابات بداية الحرب الع ارقية الإي ارنية‪ ،‬دعا‬
‫الخميني الإي ارنييف إلى تمبية ما قاؿ إنو "نداء الواجب"‪ ،‬واجب‬ ‫فكاف شرطيـ الإطاحة بالحكومة‪ ،‬وللؤسؼ وىو ما تحقؽ بعد‬
‫الدفاع عف الوطف‪ ،‬والإسلبـ" وخاطبيـ قائلب "الإسلبـ أمانة‬ ‫غزو الع ارؽ عمى ايدي القوات الامريكية البريطانية الأطمسية‬

‫في أعناقكـ" !!!!‬ ‫الفارسية ‪.‬‬
‫إذف لقد أصرت إي ارف عمى مواصمة الحرب وأعمف أركانيا في‬
‫أكثر مف مناسبة رفضيـ التفاوض مع الع ارؽ قبؿ أف يوافؽ‬
‫الع ارؽ عمى شروطيـ دوف أف يفصحوا بشكؿ واضح عف‬
‫مطالبيـ‪ ،‬واف أعمنوا‪ ،‬فإف إعلبنيـ كاف ضبابيا ومغالطا‬

‫باستثناء ما صرح بو السفير الإي ارني في موسكو‪.‬‬
‫في ‪ ٣8‬أيموؿ ‪ 8808‬عقد السفير الإي ارني في موسكو حينذاؾ‬
‫"محمد المقريف" مؤتم ار إعلبميا نشرت وقائعو العديد مف‬
‫الصحؼ الأجنبية بما فييا صحيفة (لوموند) الفرنسية في‬
‫عددىا الصادر يوـ ‪ 8808/88/8‬أعمف فيو‪ ،‬أف إج ارء‬

‫مفاوضات مع الع ارؽ يخضع لشروط أساسية منيا‪:‬‬
‫‪ -8‬سقوط النظاـ الع ارقي وانيائو‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫ولعب الحقد الدفيف لدى الخميني لعبتو فاختار الع ارؽ ليكوف‬ ‫أما في الع ارؽ‪ ،‬البمد الذي توجد عمى أ ارضيو الكثير مف‬
‫أوؿ محطة مف محطات تصدير الثورة إلييا ‪ ،‬ولكنو في‬ ‫المقدسات الإسلبمية‪ ،‬فكاف لمحرب وجو آخر‪.‬‬
‫الوقت نفسو لـ يسقط الدوؿ المجاورة الأخرى مف حسابو‬
‫فشنت اجيزة اعلبمو ىجوما عنيفا عمى دوؿ الخميج والدوؿ‬ ‫نعمـ أف حزب البعث الحاكـ حزب قومي عربي وحدوي‪ ،‬وقد‬
‫العربية تيددىـ بالويؿ والثبور وتنذر حكاميا بمصير الشاه‬ ‫رفع الشييد الرئيس صداـ حسيف شعا اًر يشير الى اف الع ارقييف‬

‫وأعوانو ‪.‬‬ ‫"ح ارس البوابة الشرقية"‬
‫وىكذا قطع الخميني الجسور بينو وبيف جي ارنو منذ أف وصؿ‬ ‫معتب ار أف العدو القديـ الذي حاربو العرب قبؿ أربعة عشر قرنا‬
‫إلى الحكـ تاركا و ارء ظيره معطيات العقؿ السميـ‪ ،‬وحسف‬
‫ىو نفسو الذي عاد ليياجـ الع ارؽ في أوؿ الثمانينيات‪.‬‬
‫الجوار‪ ،‬ومصمحة اي ارف‪ ،‬وأخلبؽ الإسلبـ!!!‬ ‫وكرد عمى مقولات النظاـ في إي ارف الذي كاف يدعو إلى‬
‫تصدير "الثورة الإسلبمية" إلى البمداف العربية مف بوابتيا‬
‫استعرضنا التاريخ نرى وفي كؿ مرة يقوى فييا دور العرب أو‬ ‫الشرقية الع ارؽ‪ ،‬إذ أف الدعاية الإي ارنية كانت تروج لمقولة أف‬
‫يضعؼ يكوف الفرس ليـ بالمرصاد وفي ىذا الإطار كتب‬
‫تحرير بيت المقدس يمر عبر بغداد وكربلبء !؟‬
‫الشييد الرئيس صداـ حسيف قائلبً‪:‬‬ ‫والجدير ذكره نشير اف الرئيس صداـ حسيف أرسؿ رسالة‬
‫"إف دور الشعوبية مف خلبؿ الديف في استيداؼ العرب يظير‬ ‫تينئة لمخميني بنجاح الثورة وتسممو السمطة معرباً عف أممو‬
‫عندما يتخمى العرب عف دورىـ الريادي المشع‪ ،‬وعندما‬
‫يمارس العرب دورىـ الريادي القومي المشع أيضاً‪ ،‬ففي الحالة‬ ‫بأف تكوف مكسباً للبمة العربية والاسلبمية‬
‫الأولى يظير الشعوبييف لممئ الف ارغ وفي الحالة الأخرى‬ ‫ومتمنياً بأف تكوف العلبقات بيف الشعبيف الع ارقي والإي ارني‬
‫يظيروف لمقاومة المد والدور القيادي لمعرب‪ ،‬واف تاريخ‬ ‫مبنية عمى مبادئ الديف الإسلبمي الحنيؼ والجيرة الحسنة بما‬
‫يطور العلبقة بيف البمديف والشعبيف‪ ،‬وقد صرح موسى‬
‫العرب الحديث والقديـ مميء بالشواىد التي تدعـ ما نقوؿ‪.‬‬ ‫الموسوي (مستشار الخميني آنذاؾ) بأف الخميني قاؿ لو بعد‬
‫في ىذا الإطار أوضح الشييد القائد صداـ حسيف أف الدعوة‬ ‫ق ارءة الرسالة أمامو بأف صداـ خائؼ لاف ىناؾ نسبة كبيرة‬
‫لتفتيت وطمس الخصوصيات ومنيا الخصوصيات الوطنية‬ ‫مف الشعب الع ارقي سيؤيده حالما ينادي بإسقاط النظاـ‬
‫والقومية‪ ،‬ىي دعوة مضممة‪ ،‬وغايتيا تسميط غير العرب عمى‬ ‫الع ارقي‪ ،‬وقد رد الخميني برسالة جواب لمرئيس الع ارقي‬
‫العرب‪ ،‬وعند ذلؾ يسمب دورىـ الديني والإنساني وتتحطـ‬ ‫تتضمف تيديداً ووعيداً وختميا بجممة والسلبـ عمى مف اتبع‬
‫شخصيتيـ القيادية داخؿ الأمة الإسلبمية التي ليس مف‬
‫تعارض بينيا وبيف الأمة العربية لأف معنى الأمة الإسلبمية‬ ‫اليدى وىي جممة معروؼ أنيا تقاؿ لغير المسمـ !؟‬
‫فأحلبـ الخميني لـ تكف بغداد او النجؼ فحسب‪ ...‬إنما كانت‬
‫جميع الدوؿ العربية التي في الطريؽ مف النجؼ إلى فمسطيف‬

‫وما بعد بعد فمسطيف !!؟؟‬
‫مف ىذا المنطمؽ بدأت القيادة الإي ارنية بحممة إعلبمية واسعة‬
‫وكبيرة مف خلبؿ وسائؿ الإعلبـ المختمفة بالترويج لما يسمى‬
‫بتصدير الثورة الإسلبمية للؤقطار المجاورة خاصة الع ارؽ‬
‫ودوؿ الخميج لزعزعة واسقاط أنظمتيا (التي كانت تصفيـ‬
‫القيادة الإي ارنية بالأنظمة الكافرة والعميمة لمغرب) لإقامة أنظمة‬
‫موالية ليا‪ ،‬كما رددت مف خلبؿ خطابيا الإعلبمي في أنو أي‬
‫اتفاقية وقعيا الشاه لا تعبر عف طموح الشعب الإي ارني‬
‫وتطمعاتو وتعتبر لاغية‪ ،‬وخصت بالذكر اتفاقية الج ازئر‬

‫الموقعة مع الع ارؽ ‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫اشت اركية مف خلبؿ تصديو الحازـ وثورتو عمى الإقطاع‬ ‫ىو الديف المشترؾ ومعنى الأمة العربية ىو الانتماء القومي‬
‫والقبميات الرجعية ويقوؿ "أف البعث بنى دولة عصرية" وأف‬
‫إيقاعيا ومستواىا المعيشي قبؿ ىذه الحرب كاف بمستوى‬ ‫الواحد‪.‬‬
‫الحياة في إسبانيا‪ ،‬ويرى أف الرئيس الع ارقي صداـ حسيف‬
‫خاصية متميزة فريدة مف نوعيا "إف أعداءه يخافوف منو‬ ‫وفي أريو أف الشعور القومي المتعصب قائـ في إي ارف تاريخياً‬
‫وأصدقاءه يمنحونو ثقة بلب حدود وىو رجؿ حركة وعمؿ دائـ‪،‬‬ ‫سواء في عيد عبدة النار المجوس‪ ،‬أو الذيف دانوا بالإسلبـ‬

‫سيد نفسو ودائـ اليقظة‪.‬‬ ‫والق ارمطة‪،‬‬ ‫والحزمية‪ ،‬والحشاشيف‪،‬‬ ‫السلهوا اًءل الصمفزوديك‪،‬ية‪،،‬‬ ‫وتستروا بو‬
‫ويشير أيضا إلى أف مف صفاتو "الانغ ارس في التاريخ والرؤية‬ ‫وغيرىـ مف الشعوبية ‪.‬‬ ‫وحركة عبد‬

‫المستقبمية لبناء دولة قومية عربية عصرية"‪.‬‬ ‫ونحف نسأؿ مف كاف ارغًبا في الحؽ‪ :‬ىؿ كانت الحكمة أف‬
‫يترؾ الشييد الرئيس صداـ حسيف جيوش الخميني تجتاح‬
‫أخي ار لا بد مف الإشارة إلى الشيطاف الأكبر كما يصفيا‬
‫الخميني بأنيا عدوة الجميورية الاسلبمية في اي ارف وعقبة في‬ ‫الع ارؽ وتنتقؿ إلى الكويت والجزيرة والخميج والشاـ حتى تعانؽ‬
‫محاولة تصدير ثورتيا‪ ،‬فإف الموقؼ الأمريكي المعمف قد جاء‬
‫إس ارئيؿ ليكتمؿ الحمـ التو ارتي مف الف ارت إلى النيؿ؟!‬
‫عمى لساف "ىنري كيسنجر" قائلب‪:‬‬
‫إف اقتتاؿ الفريقيف ىو مف مصمحة الولايات المتحدة ولكف‬

‫بدوف انتصار ع ارقي‪.‬‬

‫وىذا ما جعؿ الولايات المتحدة تسارع بضرب الع ارؽ حينما‬ ‫نعـ فإف الحقيقة تقوؿ أف العلبمة الفارقة الفاصمة في رد‬
‫حسـ انتصاره مع إي ارف وما كانت الكويت إلا ذريعة ليذا‬ ‫أخطر ىجمة عقدية باطنية في التاريخ المعاصر عمى العرب‬
‫التصرؼ‪ ،‬ولاحقا تـ تمكيف اي ارف باحتلبؿ الع ارؽ وتدميره بعد‬ ‫والإسلبـ لـ تكف إلا صلببة الشييد القائد صداـ حسيف‪ ،‬الذي‬
‫استطاع أف يستنيض الشعب الع ارقي العظيـ بكؿ مكوناتو‬
‫الانسحاب الأميركي‪.‬‬
‫وطوائفو ومذاىبو ليذه الحرب المفروضة عميو ‪.‬‬
‫إذف فإف قيادة البعث في الع ارؽ صاحبة الفكر القومي العربي‬
‫الشمولي ذات النيج الاشت اركي العربي والتي ترى في الديف‬
‫كحاجة روحية‪ ،‬كاف لا بد ليا أف تصطدـ مع رجاؿ الديف في‬
‫طي ارف الذي يتستروف بالعمائـ‪ ،‬الذيف جعموا مف الديف مؤسسة‬

‫تجارية سيطروا عمييا فيما عرؼ باسـ "البا ازر"‬
‫وىنا يستحضرني الكاتب الفرنسي "جوف بولتا" عندما توقؼ‬

‫عند حرب القادسية في العاـ ‪ ٧٢٧‬ـ‪ .‬بيف العرب والفرس ‪.‬‬
‫ويتحدث عف حزب البعث العربي الاشت اركي باعتباره حزب‬
‫صنع مجتمع قومي عربي عصري بأفكار قومية عممانية‬

‫‪23‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫ليبيا‪ :‬تعددت المباد ارت والوساطات وغابت الحمول‬

‫عمي الامين‪ /‬الع ارق‬

‫حينا ومتقاربة أحيانا أخرى في المغرب والج ازئر وتونس‬ ‫يحافظ الوضع في ليبيا عمى ضبابيتو وتشعباتو رغـ تعدد‬

‫ومصر وفي أوروبا كما تدخمت الأمـ المتحدة م ار ار‪ ،‬وتعدد‬ ‫المؤتم ارت والمباد ارت والمتدخميف سواء أكانوا عربا أـ أوروبييف‬

‫موفدوىا لميبيا وخيضت نقاشات مطولة مع جميع الفرقاء‪ .‬إلا‬ ‫أـ الأمـ المتحدة ذاتيا‪ ،‬فمـ يط أر تغيير يذكر في المشيد الميبي‬

‫أف الفشؿ كاف قدر جميع ىذه المحاولات لتقريب وجيات‬ ‫سوى الاختفاء المفاجئ لتنظيـ داعش الإرىابي واندحاره بعدما‬

‫النظر بؿ منيا ما ساىـ أحيانا في مزيد توتير الوضع وتفجيره‬ ‫تردد عف مطاردتو وملبحقتو في أغمب المناطؽ التي اعتبرت‬

‫باعتبار أف الأىداؼ الحقيقية لموسطاء كثي ار ما تتناقض‬ ‫معاقؿ رئيسية لو في البلبد‪.‬‬

‫والنوايا التي يطؿ بيا ىؤلاء عبر الإعلبـ والبيانات لميبييف‬ ‫وظمت ليبيا أسيرة الفوضى العارمة‪ ،‬وتآكمت الدولة واندثرت‬

‫ولمعالـ عمى حد سواء‪.‬‬ ‫تماما كما اندثر مدلوليا ومفيوميا في نفوس الميبييف إثر ما‬

‫وفي الواقع‪ ،‬فإف آخر الوساطات شيدتيا العاصمة الفرنسية‬ ‫خمفو العدواف الأطمسي الغاشـ عمييا‪ ،‬فغابت كؿ مقوماتيا‬

‫باريس مؤخ ار حيث شيدت لقاء تقريبيا بيف حفتر والس ارج‪،‬‬ ‫وانعدـ حضورىا ميدانيا لتحؿ محميا الميميشيات والجماعات‬

‫واش أربت الأعناؽ صوب عاصمة الأنوار عساىا تحمؿ في‬ ‫الإرىابية المتطرفة التي استقدمت مف أنحاء مختمفة مف العالـ‬

‫طياتيا أملب في حمحمة الأمور خصوصا لموعود الكبرى التي‬ ‫ما خمؼ ترديا شاملب أفسد عمى الميبييف حياتيـ وأحاليـ إلى‬

‫روجت ليا السمطات الفرنسية والتطمينات التي أكدتيا ومفادىا‬ ‫لاجئيف في دوؿ الجوار أو إلى فاريف مف جحيـ الموت‬

‫أنيا وفرت كؿ ما مف شأنو أف يذيب ثموج الخلبفات بيف‬ ‫المفتوح إلى بعض المناطؽ الآمنة أو التي تتحكـ في أمورىا‬

‫الخصميف الضيفيف عمييا‪.‬‬ ‫القبائؿ بما توفره لمنتسبييا ولممستنجديف بيا مف أمف وأماف‬

‫لكف شيئا مف انتظا ارت المتابعيف لـ يتحقؽ‪ ،‬فبمجرد انتياء‬ ‫وتعصميـ مف حماقات المجرميف السفمة الذيف خربوا البلبد‬

‫جولة المباحثات الباريسية تكشفت حقيقة عمؽ الخلبفات‬ ‫وأنيكوىا تماما كما شيده الع ارؽ وسورية مف بعد وغيرىما‪.‬‬

‫الميبية الميبية واستحالة أرب الصدع فييا عمى المستوى‬ ‫وتعاظمت مظاىر انييار الدولة كميا مف خلبؿ الازدواجية‬

‫المنظور‪.‬‬ ‫القيادية في ليبيا حيث تتواجد أكثر مف حكومة‪ ،‬وأكثر مف‬

‫إف جوىر القضية يختزؿ في عدـ جدية الأط ارؼ الإقميمية‬ ‫جيش ناىيؾ عف عش ارت الميميشيات‪ ،‬ويدعي كؿ طرؼ‬

‫والدولية في الوساطات التي يعرضونيا حيث مف البدييي أف‬ ‫أحقيتو بتمثيؿ ليبيا وادارة شؤونيا‪ ،‬وبمغت سخرية القدر أف‬

‫ىؤلاء باتوا متمعشيف كؿ حسب نفوذه وحسب سطوة‬ ‫حظي أكثر مف طرؼ بتزكيات مت ازمنة‪.‬‬

‫المرتبطيف بو مف استم ارر الوضع عمى ما ىو عميو وبما يدره‬ ‫ومنذ الإطاحة بنظاـ العقيد معمر القذافي‪ ،‬تناسمت وتكاثرت‬

‫ذلؾ مف فوائد نفطية خصوصا‪ ،‬كما ىو حاؿ الأط ارؼ الميبية‬ ‫المباد ارت والوساطات‪ ،‬والتأمت مؤتم ارت عدة متباعدة زمنيا‬

‫‪24‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫والقانونية والأخلبقية باعتباره قد سكت عف الجريمة الفظيعة‬ ‫التي يحرص كؿ طرؼ عمى الاستئثار بممذات السمطة في‬
‫التي ارتكبيا المتنفذوف فيو بحؽ ليبيا وشعبيا‪.‬‬ ‫دولة شبو غائبة تنعدـ فييا الرقابة وآليات المحاسبة وغير‬

‫فلب مجاؿ لإعادة الحياة بوتيرتيا الطبيعية ونسقيا المعتاد إلا‬ ‫ذلؾ‪.‬‬
‫إذا عوقب المجرموف والقتمة الذيف ولغوا في دماء مئات آلاؼ‬ ‫وليس مف النبوغ في شيء التشديد ىنا عمى أنو لا بارقة أمؿ‬
‫الأبرياء الميبييف‪ ،‬ولا إمكانية لاستعادة ألؽ الحياة في ليبيا دوف‬ ‫لتغيير حقيقي في ليبيا ما لـ ينتخي الوطنيوف الحقيقيوف فييا‬
‫إجماع والتقاء وطني حوؿ مشروع يتفؽ عميو أبناء البمد‬ ‫وينيضوف لمياميـ الأصيمة في الدفاع عف دعائـ الدولة‬
‫ويغمبوف فيو مصالح ليبيا فوؽ كؿ المصالح الضيقة سواء‬ ‫الميبية وركائزىا وأساسا شعبيا وىو صماـ أمانيا وجيشيا وىو‬
‫درعيا الواقي بعيدا عف مظاىر انتشار السلبح والفوضى‪ ،‬ىذا‬
‫كانت فردية أـ حزبية أـ جيوية أـ قبمية‪.‬‬ ‫بالإضافة لوجوب تحمؿ المجتمع الدولي لمسؤولياتو السياسية‬

‫الاطماع الامريكية في المنطقة العربية‪:‬‬

‫عبد الله الحيدري‪ /‬اليمن‬

‫إف الإست ارتيجية الأمريكية في المنطقة بعد حرب الخميج الثانية‬ ‫اختمؼ التصور الأمريكي لأمف المنطقة بعد حرب الخميج‬
‫عاـ ‪8888‬ـ أصبحت تستند إلى الأسس الآتية‪:‬‬ ‫الثانية عاـ ‪8888‬ـ عما كاف عميو خلبؿ فترة الحرب الباردة‬
‫ووجود الاتحاد السوفيتي السابؽ كقطب مواز ومنافس لمولايات‬
‫‪ -8‬استم ارر الوجود الأمريكي المكثؼ في الخميج العربي‬ ‫المتحدة الأمريكية‪ ،‬إذ كاف الأمف سابقاً يتطمب منع وصوؿ‬
‫عسكرياً واقتصادياً وسياسية عف طريؽ القواعد‬ ‫الاتحاد السوفيتي إلى المياه الدافئة وحماية أمػف المنطقة مف‬
‫العسكرية والاتفاقيات الثنائية مع دوؿ الخميج ومنع‬ ‫الشيوعية سواء كاف الاتجاه سوفيتياً أو صينياً ومف القوى‬
‫القوى الحميفة ليا مف تحقيؽ مكاسب ميمة عمى‬ ‫الإقميمية الكبيرة‪ ،‬وقد حدد مجمس الأمف القومي الأمريكي‬
‫حسابيا في المياديف الاقتصادية عمى وجو‬ ‫الإست ارتيجية الأمريكية في المنطقة بثلبثة أىداؼ رئيسية ىي‪:‬‬
‫الخصػوص‪ ،‬وبالتأكيد فإف ىذا يشمؿ إبعاد روسيا‬ ‫أ‪ .‬السيطرة عمى النفط وحػرية المػرور والمػلبحة في‬
‫الخميج العربي مف خلبؿ تأميف التسييلبت العسكرية‪.‬‬
‫الاتحادية عف المنطقة أيضاً ‪.‬‬ ‫ب‪ .‬إنشاء القواعد الثابتة ونشر القوات المتحركة لإبقاء‬
‫‪ -٣‬الادعاء بحماية أمف المنطقة مف الع ارؽ ػ قبؿ‬ ‫الشػرؽ الأوسط والخميج تحت ىيمنة القبضة العسكرية‬
‫احتلبليا ػ وىو ما يسمى بسياسة "الاحتواء المزدوج"‬
‫خاصة أف زيا ارت المسؤوليف الأمريكاف ومنيـ وزير‬ ‫الأمريكية‪.‬‬
‫ج‪ .‬الحفاظ عمى الأنظمة القائمة في منطقة الخميج‬
‫الخارجية ووزير الػدفاع إلى المنطقة أثمرت عف توقيع‬ ‫والجزيرة العربية‪ ،‬فضلبً عف الحفاظ عمى وجػود‬
‫اتفاقيات ثنائية مع كؿ مف قطر والسعودية التي‬
‫أصبحت أ ارضييا ومطا ارتيا جميعيا مفتوحة لمقوات‬ ‫"إس ارئيؿ" وأمنيا‪.‬‬

‫الأمريكية ‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫بعد انتشار الكولي ار‪ ..‬السحايا يتفشى في اليمن‬

‫وأشار المسؤوؿ الأممي إلى أف انتشار الأم ارض مثؿ وباء‬ ‫أكد مسؤوؿ في الأمـ المتحدة تفشي مرض التياب السحايا‪،‬‬
‫الكولي ار والتياب السحايا عمى نطاؽ واسع في اليمف‪ ،‬سببو‬ ‫إضافة إلى وباء الكولي ار في اليمف‪ ،‬الذي يعيش في ظؿ‬
‫انييار النظاـ الصحي ونظاـ الإمداد بالمياه‪ ،‬ج ارء الحرب‬ ‫تدىور مستمر لموضع الإنساني ج ارء انييار النظاـ الصحي‬

‫الدائرة منذ أكثر مف عاميف‪.‬‬ ‫وشبكات المياه‪.‬‬
‫وقاؿ لوتسما‪ :‬إف ق اربة ‪ %18‬مف المؤسسات الصحية في‬ ‫وقاؿ أوؾ لوتسما‪ ،‬مدير برنامج الأمـ المتحدة الإنمائي في‬
‫اليمف دمرت كاملب أو جزئيا‪ ،‬في حيف لـ يحصؿ أطباء‬ ‫اليمف في مؤتمر صحافي عبر الفيديو في صنعاء‪" :‬خلبؿ‬
‫كثيروف عمى رواتبيـ منذ نحو سنة‪ .‬وشبو اليمف بحافمة تتجو‬ ‫الأسبوعيف الماضييف‪ ،‬نواجو تفشي التياب السحايا‪ ،‬إضافة‬
‫إلى وباء الكولي ار‪ ،‬في أزمة صحية جديدة تزيد مف معاناة‬
‫بأقصى سرعة إلى حافة الياوية‪.‬‬
‫وأضاؼ لوتسما أف إنقاذ البلبد يتطمب استيفاء شرطيف‬ ‫الناس‪.‬‬
‫أساسييف‪ ،‬أوليما وقؼ الحرب‪ ،‬والثاني معالجة المشاكؿ‬ ‫منظمة الصحة العالمية أعمنت في آخر تقرير ليا أف عدد‬
‫وفيات وباء الكولي ار ارتفع إلى ‪ 8881‬حالة منذ أواخر أبريؿ‬
‫الموجيستية‪.‬‬
‫ووفقا لإحصائيات الأمـ المتحدة الأخيرة‪ ،‬فإف ‪ ٣8‬مميوف‬ ‫الماضي‪.‬‬
‫يمني‪ ،‬أي ق اربة ‪ %٧8‬مف سكاف اليمف‪ ،‬يحتاجوف إلى‬ ‫وقاؿ مكتب المنظمة في تغريدة عمى حسابو في تويتر‪ ،‬إنو تـ‬
‫مساعدات إنسانية‪ ،‬ويعاني نحو مميونيف مف الأطفاؿ مف‬ ‫رصد وتسجيؿ أكثر مف ‪ 6٢4‬ألؼ حالة إصابة مشتبية‬
‫النقص الحاد في التغذية‪ ،‬في حيف تجاوز عدد النازحيف ‪٢‬‬
‫بالكولي ار خلبؿ نفس الفترة‪.‬‬
‫ملبييف‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫دعوة دول الأوروبي للانضمام لمعقوبات الاميركية ضد اي ارن‬

‫ضرورية لتطبيؽ ىذا القانوف وانياء الحرب والازمة التي عمت‬

‫المنطقة برمتيا‪.‬‬

‫واضاؼ اف المشروع الذي كاف صادؽ عميو كؿ مف‬

‫الكونغرس ومجمس الشيوخ الاميركييف باغمبية ساحقة الاسبوع‬

‫الماضي‪ ،‬يحتوي عقوبات جديدة عمى نظاـ طي ارف لانتياكو‬

‫حقوؽ الانساف وانتاج الصواريخ الباليستية حيث وتشمؿ‬

‫عقوبات عمى قوات الحرس والتي تفرض بشكؿ خاص عمى‬

‫قائمة «الارىابييف الدولييف» (‪ )SDGT‬وقد تمت صياغة ىذه‬ ‫دعت المعارضة الإي ارنية دوؿ الاتحاد الأوروبي الى الانضماـ‬
‫القائمة بعد احداث ‪ 88‬سبتمبر عاـ ‪ ٣888‬بامر مف الرئيس‬ ‫الى العقوبات الأميركية التي وقعيا الرئيس ت ارمب وتنفيذىا‬

‫الاميركي‪.‬‬ ‫فو ار وطرد الحرس الثوري والميميشيات التابعة ليا مف المنطقة‬
‫واشار الى اف اد ارج قوات الحرس ‪ -‬باعتبارىا المؤسسة‬ ‫لا سيما مف سوريا والع ارؽ ‪ ..‬فيما تسارعت وتيرة الإعدامات‬
‫المكمفة بح ارسة نظاـ طي ارف وكيانو والذ ارع الايمف لمنظاـ في‬ ‫في اي ارف حيث أعدـ الشير الماضي وحده ‪ 888‬سجيف شنقا‪.‬‬
‫ممارسة القمع وتصدير الإرىاب والتطرؼ‪ -‬في لوائح الإرىاب‬ ‫وعبر المجمس الوطني لممقاومة الاي ارنية اليوـ عف الارتياح‬
‫ىو إج ارء كاف مف المفروض اف يتـ قبؿ عدة سنوات غير اف‬
‫سياسة المداىنة والمسايرة مع دكتاتورية الملبلي تركت المجاؿ‬ ‫لتوقيع الرئيس الآميركي دونالد ت ارمب أمس عمى مشروع‬
‫والسبيؿ أماـ قوات الحرس والعملبء التابعيف ليا لتدخلبتيا‬ ‫قانوف العقوبات الجديدة ضد نظاـ طي ارف وقوات الحرس‬
‫الثوري التابعة لو حيث اصبح قانونا نافًذا‪ ،‬وشد عمى ضرورة‬
‫وتمددىا في المنطقة بأسرىا‪.‬‬ ‫تطبيقو فو ار ودقيقا دوف استثناء وطالب دوؿ الاتحاد الاوروبي‬
‫وعقب المصادقة عمى ىذا المشروع فقد اكدت رئيسة المجمس‬
‫بالانضماـ الى فرض ىذه العقوبات بدوره‪.‬‬
‫الوطني لممقاومة الاي ارنية مريـ رجوي " إف فرض العقوبات‬ ‫وقد صادؽ الرئيس الاميركي دونالد ت ارمب خلبؿ الساعات‬
‫الشاممة عمى نظاـ الملبلي يجب أف يكتمؿ باتخاذ خطوة‬ ‫الاخيرة عمى قانوف "مكافحة أعداء أميركا مف خلبؿ العقوبات"‬
‫الذي يسف عقوبات جديدة عمى كؿ مف إي ارف وكوريا الشمالية‬
‫عاجمة ضد مسؤولي الإعداـ والتعذيب المتورطيف في مجزرة‬
‫السجناء السياسييف في العاـ ‪ 8800‬وفي مقدمتيـ خامنئي‬ ‫وروسيا‪.‬‬
‫وشدد المجمس في بياف صحافي الخميس مف مقره في باريس‬
‫زعيـ النظاـ كما يجب تقديـ ىؤلاء إلى العدالة لارتكابيـ ج ارئـ‬
‫ضد الإنسانية عمى مدى ‪ ٢0‬عاما"‪.‬‬ ‫تسممت "إيلبؼ" نسخة منو عمى ضرورة عدـ الترؾ لمنظاـ‬
‫والاط ارؼ الاخرى المنتفعة منو اية امكانية لمتيرب مف ىذا‬
‫وشددت عمى اف النيائي للؤزمة في المنطقة يكمف في إسقاط‬ ‫القانوف ‪ ..‬مؤكدا اف طرد قوات الحرس والميميشيات التابعة‬
‫النظاـ الاي ارني عمى يد الشعب والمقاومة الإي ارنية ‪ ..‬منوىة‬
‫الى اف الإعت ارؼ بأحقية الشعب الإي ارني في إسقاط الملبلي‬ ‫ليا مف المنطقة لا سيما مف سوريا والع ارؽ يعد خطوة‬

‫‪27‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫محاولتو الانتحار قد أعدـ في ‪ 8٧‬يوليو في سجف اصفياف‬ ‫وتحقيؽ الحرية والديمق ارطية في إي ارف يمثؿ أكبر مساعدة‬
‫مع ثلبثة سجناء آخريف بعد تضميد جروحو‪.‬‬ ‫لإحلبؿ السلبـ والأمف في المنطقة والعالـ‪.‬‬

‫وعمقت رجوي عمى تصاعد ىذه الاعدامات قائمة "إف النظاـ‬ ‫الكشف عن اعدام ‪ ٨0٨‬سجينا إي ارنيا الشهر الماضي‬
‫الفاشي الحاكـ في إي ارف وخوفا مف اتساع نطاؽ احتجاجات‬ ‫تسارعت وتيرة عمميات الإعداـ والتعذيب التي يمارسيا النظاـ‬
‫المواطنيف الطافح كيؿ صبرىـ لـ يجد أمامو بدا سوى تكثيؼ‬ ‫الاي ارني منذ الإنتخابات الرئاسية الاخيرة حيث أعدـ في شير‬
‫أعماؿ القمع خاصة الإعدامات الجماعية والتعسفية كونو‬ ‫يوليو ‪ ٣88٧‬حص ار ‪ 888‬سجيف شنقا ليحطـ رقما قياسيا‬
‫عمما أف العدد الحقيقي للئعدامات أكثر مف ذلؾ ولا تشمؿ‬
‫يعيش محاص ار في الأزمات"‪.‬‬
‫ودعت المواطنيف الاي ارنييف لاسيما الشباب إلى "الاحتجاج‬ ‫ىذه الاحصائية الإعدامات س ار‪.‬‬
‫ضد الإعدامات الوحشية والتضامف مع عوائؿ الضحايا"‪..‬‬ ‫وابمغ مسؤوؿ في المعارشة اي ارني "إيلبؼ" اليوـ اف معظـ ىذه‬
‫وأكدت أف ىذه اليمجية المنفمتة في القرف الحادي والعشريف‬ ‫الإعدامات طالت الشباب ومنيـ شاباف عمرىما ‪ ٣6‬و ‪٣٧‬‬
‫وضعت المجتمع الدولي أماـ اختبار كبير ما إذا كاف ممتزما‬ ‫عاما في مدينة "تربت حيدرية" عمى الملؤ وام أرة ‪ ٣1‬عاما في‬
‫بالقيـ الكونية لحقوؽ الإنساف أـ يذبحيا مف أجؿ اعتبا ارت‬ ‫مدينة "بابؿ" وشاب ‪ ٣6‬عاما في "كرماف" و شاباف ‪ ٣4‬عاما‬
‫في "ىمداف" و شاب ‪ ٣0‬عاما في " ازبؿ" و شاب آخر ‪٣0‬‬
‫اقتصادية وسياسية"‪.‬‬
‫وشددت مريـ رجوي عمى ضرورة طرد "نظاـ ولاية الفقيو الذي‬ ‫عاما في سجف "جوىردشت" بمدينة كرج‪.‬‬
‫اصبح عا ار عمى جبيف البشرية المعاصرة" مف المجتمع الدولي‬ ‫وفي ممارسة وحشية فقد اُعدـ م ارىؽ مف الرعايا الباكستانييف‬
‫وأف يتخذ مجمس الأمف الدولي ق ار ارت ممزمة لمحاكمة قادة‬ ‫الذي كاف قد اعتقؿ عندما كاف عمره ‪ 8٢‬عاما وبعد قضاء ‪0‬‬
‫النظاـ لارتكابيـ ج ارئـ ضد الإنسانية منيا إعداـ ‪ 8٣8‬ألؼ‬ ‫سنوات مف الحبس في سجف " ازىداف" ‪ ..‬كما اف "جواد مير"‬
‫الذي اُعدـ شنقا يوـ ‪ ٣6‬يوليو في السجف المركزي لاصفياف‬
‫سجيف سياسي‪.‬‬ ‫وكاف عمره أثناء الاعتقاؿ دوف ‪ 80‬عاما‪ .‬وبحسب اعت ارؼ‬
‫ووفقا لمنظمة العفو الدولية تعتبر اي ارف البمد الاكثر تنفيذا‬ ‫مسؤولي النظاـ ووسائؿ الاعلبـ التابعة لو ىناؾ ‪1888‬‬
‫لاحكاـ الاعداـ بحؽ قاصريف في العالـ وفي تقرير نشرتو‬ ‫سجيف تت اروح أعمارىـ بيف ‪ ٣8‬و ‪ ٢8‬عاما تحت طاولة‬
‫الإعداـ كما اقرت ذلؾ وكالة أنباء مير الحكومية في ‪٣٢‬‬
‫مؤخ ار اتيمت اي ارف بتعذيب الشباف ومعاممتيـ بشكؿ سيء ‪.‬‬
‫نوفمبر ‪.٣884‬‬
‫واشار الى اف الكثير مف السجناء قد تعرضوا في آخر‬
‫لحظات عمرىـ للبعتداء والضرب والتعذيب‪ ،‬فضلب عف‬
‫تحمميـ الظروؼ القاسية التي تمر بالسجوف‪ .‬وتعرض "عباس‬
‫يوسفي" الذي اُعدـ في ‪ 1‬يوليو في سجف جوىردشت‪،‬‬
‫للبعتداء بالضرب المبرح عمى يد عناصر محترفي التعذيب‬
‫في السجف قبؿ إعدامو كما اف سجينا آخر اصيب خلبؿ‬

‫‪28‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫وقاؿ “سامر بيرقدار” مدير الحج في لجنة الحج العميا‬ ‫تهريب أسمحة إي ارنية لمحوثيين عبر مياه الكويت‬
‫السورية‪ ،‬في تصريح صحفي لوكالات الانباء ‪ ،‬إف “نظاـ‬
‫ترسؿ إي ارف تعزي ازت عسكرية وأسمحة منيا أج ازء الصواريخ‬
‫الأسد يمنع سفر كؿ مف أخذ تأشيرة الحج عمى جواز سفره”‪.‬‬ ‫وبطاريات الإطلبؽ لميميشيا الحوثي في اليمف ‪ ،‬عبر المياه‬
‫واضافت الوكالات ‪“ ،‬منذ ‪ ،٣88٣‬بات “الائتلبؼ الوطني‬
‫لقوى الثورة والمعارضة السورية” ىو الجية المخولة أماـ و ازرة‬ ‫الكويتية‪.‬‬
‫الحج والعمرة السعودية‪ ،‬بتسجيؿ حجاج سوريا‪ ،‬سواء في‬ ‫وقالت مصادر صحفية إنو “يتـ تيريب أج ازء الصواريخ‬
‫المناطؽ التي تخضع لسيطرتو أو المناطؽ التي تخضع‬ ‫وبطاريات الإطلبؽ والمخد ارت إلى اليمف عبر المياه الكويتية‪،‬‬
‫لسيطرة النظاـ‪ ،‬بالإضافة إلى الدوؿ التي تستضيؼ اللبجئيف‬
‫وأحياناً يستخدـ ىذا الطريؽ لنقؿ النقود أيضا”‪.‬‬
‫السورييف‪ ،‬كتركيا والأردف ولبناف والدوؿ الخميجية”‪.‬‬ ‫وأضافت المصادر أف “ما تـ تيريبو مؤخ ار‪ ،‬أو عمى وجو‬
‫وتابعت ‪“ ،‬بحسب لجنة الحج السورية العميا‪ ،‬فإف نحو ‪81‬‬ ‫الدقة في الشيور الستة الماضية‪ ،‬أج ازء صواريخ لا يمكف‬
‫ألؼ حاج سوري سيشاركوف في موسـ الحج ليذا العاـ‪،‬‬ ‫إنتاجيا في اليمف ‪ ،‬مشيرة إلى أنو مف الممكف استخداـ النقود‬
‫‪ 4188‬منيـ قادموف مف لبناف والأردف وتركيا ومصر ودوؿ‬
‫الخميج العربي‪ ،‬و‪ 6188‬قادموف مف المناطؽ التي تسيطر‬ ‫والمخد ارت لتمويؿ أنشطة الحوثييف”‪.‬‬
‫عمييا المعارضة السورية‪ ،‬و‪ 6888‬مف المناطؽ التي تخضع‬ ‫وتابعت المصادر أف “الحرس الثوري الإي ارني كاف قد بدأ في‬
‫استخداـ طريؽ جديد عبر الخميج لنقؿ شحنات أسمحة سرية‬
‫لسيطرة النظاـ السوري”‪.‬‬
‫واوضحت ‪ ،‬أف “لجنة الحج العميا تحرص عمى أف يكوف‬ ‫إلى الحوثييف حمفائو في اليمف”‪.‬‬
‫ممؼ الحج ممفا تعبديا‪ ،‬بعيدا كؿ البعد عف التوجيات‬
‫السياسية‪ ،‬وأف يكوف ىدفيا الأوؿ خدمة حجاج بيت الله الح ارـ‬ ‫النظام السوري يمنع المقيمين في مناطقو من السفر‬
‫لأداء فريضة الحج‬
‫بدوف قيد ولا شرط”‪.‬‬
‫وأشارت الى ‪ ،‬أنو “بسبب التيجير والنزوح الذي نعيشو في‬ ‫اعمف مسؤوؿ سوري نظاـ بشار الأسد بمنع المواطنيف في‬
‫سوريا‪ ،‬قامت المجنة مؤخ ار بافتتاح عدة مكاتب في كؿ مف‬ ‫مناطؽ سيطرتو مف أداء فريضة الحج ليذا العاـ‪.‬‬
‫مصر والأردف ولبناف وتركيا‪ ،‬إضافة إلى العديد مف المكاتب‬
‫الفرعية الأخرى التي تقوـ مف خلبليا باستقباؿ عش ارت الآلاؼ‬
‫مف السورييف الذيف يرغبوف بالتسجيؿ في قرعة الحج مف كؿ‬

‫عاـ”‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫شـؤون عـربـيـة‬

‫والمواجيات التي شيدتيا مدينة القدس خلبؿ أزمة المسجد‬ ‫الاحتلال الإس ارئيمي ينهي بناء جدار الفصل في الخميل‬
‫الأقصى‪.‬‬ ‫أنيت قوات الاحتلبؿ الإس ارئيمي‪ ،‬الأربعاء‪ ،‬بناء واقامة جدار‬

‫وأضافت ىذه المواقع‪ ،‬أف قوات الاحتلبؿ قامت باعتقاؿ ‪٢٢‬‬ ‫الفصؿ الذي يفصؿ منطقة جنوب الخميؿ عف "إس ارئيؿ"‪.‬‬
‫شابا بداية ىذا الأسبوع مف أنحاء متفرقة مف مدينة القدس‪،‬‬ ‫يمتد مقطع الجدار الذي وضعت قوات الاحتلبؿ اليوـ آخر‬
‫ومّددت اعتقاليـ ووجيت لوائح اتياـ بحؽ عدد منيـ‪،‬‬ ‫قطعة باطوف عمى طوؿ ‪ 6٣‬كـ مف بمدة ترقوميا غرب الخميؿ‬
‫لممشاركة فيما وصفتو بػ"أحداث العنؼ" التي شيدتيا مدينة‬ ‫إلى منطقة معابر "ميتر" جنوب الخميؿ القريب مف بمدة‬
‫القدس والتي أصيب فييا عدد مف أف ارد قوات الاحتلبؿ‬ ‫الظاىرية المحتمة ويتكوف في غالبية مقاطعو مكف جدار‬
‫واحتجزت قوات الاحتلبؿ ‪ 0‬شباف مف أنحاء متفرقة مف‬ ‫اسمنتي بارتفاع يزيد عف ‪ 0‬امتار‪ ،‬وستقوـ قوات الاحتلبؿ‬
‫الضفة الغربية‪ ،‬وجرى تحويميـ إلى التحقيؽ لدى مخاب ارت‬
‫خلبؿ الفترة القريبة بتركيب تجيي ازت حماية إضافية‪.‬‬
‫الاحتلبؿ‪.‬‬
‫مستوطنون ُيجّددون اقتحاماتهم الاستف اززية لممسجد الأقصى‬ ‫الاحتلال الإس ارئيمي يعتقل ‪ 32‬مواطًنا في الضفة والقدس‬
‫جّدد عش ارت المستوطنيف‪ ،‬الخميس‪ ،‬اقتحاماتيـ الاستف اززية‬
‫لممسجد الأقصى المبارؾ‪ ،‬مف باب المغاربة‪ ،‬بح ارسات مشددة‬ ‫اعتقمت قوات الاحتلبؿ الإس ارئيمي‪ ،‬فجر الخميس‪ ٣٢ ،‬شابا‬
‫مف قوات الاحتلبؿ الخاصة وقاؿ المصادر المحمية‪ ،‬إف‬ ‫مف الضفة والقدس‪ ،‬ففي مدينة القدس‪ ،‬اعتقمت قوات الاحتلبؿ‬
‫المستوطنيف ينفذوف جولات مشبوىة في المسجد المبارؾ‪ ،‬في‬ ‫‪ 81‬شابا‪ ،‬ضمف حممة الاعتقاؿ التي تشنيا قوات الاحتلبؿ‬
‫الوقت الذي تُواصؿ فيو قوات الاحتلبؿ إبعاد ح ارس المسجد‬ ‫الإس ارئيمي عمى أىالي المدينة وبدأت بتنفيذىا منذ بداية‬
‫الأقصى مسافة ‪ ٢8‬مت ار عمى الأقؿ عف المستوطنيف‬ ‫الأسبوع‪ ،‬ليصؿ عدد المعتقميف إلى ما يقارب ‪ 18‬فمسطينيا‬
‫وأشارت المواقع العبرية‪ ،‬إلى أف قوات الاحتلبؿ شنت الميمة‬
‫المقتحميف لممسجد المبارؾ‪.‬‬ ‫حممة اعتقالات في وادي الجوز وبيت حنينا و أرس العامود‬
‫والطور‪ ،‬حيث اعتقمت ‪ 81‬شابا بدعوى المشاركة في الأحداث‬

‫‪30‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫مـنـبـر المـاجـدة‬

‫عممي ابنك الاعتماد عمى النفس‬

‫د‪ .‬فضيمة عباس حميدي ‪ /‬الع ارق‬

‫شيء في مفاصل الحياة الصناعة والز ارعة والخدمات الذي‬

‫كان السبب في دمار الع ارق وخ اربو ‪.‬مما عطل المواىب‬

‫واﻻبداع ‪.‬‬

‫وعمى قاعدة اﻻعتماد عمى النفس يجب ان يؤسس منياج‬

‫التعميم ويجب ان يتشربو اﻻطفال مع الحميب لكي يشبوا عمى‬

‫اليمة والعزة والشيامة غير واىنين وﻻ معتمدين عمى الغير‬

‫كالنخمة باعتمادىا عمى نفسيا واستقامتيا عمى جذعيا لتعيش‬

‫في مأمن من دوس اﻻقدام ونيل الحيوانات منيا ‪.‬‬ ‫من وسائل الفوز والنجاح للاف ارد والجماعات في مقاصدىا‬
‫معظم اﻻميات ﻻ يدركن مدى صعوبة تغيير العادات‬ ‫وغاياتيا اﻻعتماد عمى النفس وعدم اﻻتكال عمى الغير فان‬
‫والصفات التي غرسنيا في أطفالين ‪.‬ىناك اسباب اخرى و ارء‬ ‫اﻻتكال عمى الغير وسادة لينة يتطمبيا من يميل الى النعاس‬
‫تدليل اﻻميات بعضين يعتقدن ان اﻻم الجيدة ىي تقوم بتدليل‬ ‫‪ ،‬وأي فرد أو شعب تربى تربية استقلالية اﻻ ونجد النصر‬
‫اطفاليا وﻻ تريد ان تحرميم من حنانيا وحبيا ‪ .‬وانين ان لن‬ ‫حميفو في جميع ما يتجو اليو من اﻻعمال فعاش ح ار عزي از‬
‫يفعمن ذلك فان الطفل سيحيا طفولة بائسة ‪.‬وستحمل ىذه اﻻم‬
‫الشعور بالذنب تجاه ىذا الطفل‪ .‬ﻻنيا متأكدة انيا المسؤولة‬ ‫محترما في اعين الناس ‪.‬‬
‫ان اﻻعتماد عمى النفس درجة ﻻ بد منيا في سمم الرقي‬
‫اﻻولى عن تمك الطفولة‪.‬‬ ‫والنيوض والإصلاح ‪ ،‬فان اﻻعتماد عمى الغير في خدمة‬

‫القضايا اليامة وتسيير دفة اﻻصلاح مظمة الخيبة واﻻخفاق‪،‬‬

‫فان كسل اﻻنسان عمى قضاء مصالحو ووىنو عن مباشرة‬

‫شؤونو بنفسو فغيره اكسل واوىن‪ ،‬وﻻ سيما في ىذا العصر‬

‫عصر المادة وعباد المادة‪ .‬وما نجاح القائد صدام حسين‬

‫(رحمو الله) في عصره الذىبي اﻻ بعممو بمبدأ اﻻعتماد عمى‬

‫ليس البديل لمدﻻل اﻻىمال والعنف والشدة ‪.‬ىناك طرق عديدة‬ ‫النفس من قبل الجميع اشخاص ومنظمات وان ليس للانسان‬
‫تستبدلينيا بالدﻻل الى أشياء اكثر نفعا في حياة الطفل‬ ‫إﻻ ما سعى وما اخفاقيم اﻻن في جميع المواقع اﻻ بتركيم‬
‫ستجعمو يتحمل ما سيمر بعممو في حياتو المقبمة ‪.‬تذكري انك‬ ‫لمبدأ (اﻻعتماد عمى النفس) واعتمادىم عمى الغير في كل‬

‫‪31‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫مـنـبـر المـاجـدة‬

‫بذلك وان تدركي عدم قدرتو عمى أداء ىذا الأمر‪ ،‬مدي اليو يد‬ ‫لن تكوني معو في كثير من اﻻمور المدرسة‪ ،‬الجامعة‪،‬‬
‫العون ولكن بشكل بسيط ومن خلال التوجيو والإرشاد‪.‬‬ ‫المسجد‪ ،‬النادي مع اﻻصدقاء‪.‬‬

‫‪ .4‬احذري ان تبالغي في الحرص عمى طفمك معتقدة انك‬ ‫ىل وضعت ذلك في حساباتك وأنت تدلمينو ؟‬
‫تحميو‪ ،‬انو عديم القدرة لمجرد أنو ﻻ ي ازل صغي ار عن باقي‬ ‫كيف لك ان تتخمي عن الدﻻل المفرط؟‬
‫اف ارد الأسرة ‪ ،‬فأصغر الأطفال غالبا ما يصاب بالأوجاع‬
‫عندما تطمبين منو فعل شيء يشعرك بأنو ﻻ يصاب صغي ار‬ ‫‪ .1‬اﻻطفال في مرحمة ما قبل المدرسة‪ :‬يمكنك ان تقضي‬
‫وانو في حاجة الى رعاية مستمرة‪ ،‬لذا أسندي اليو ميام صغيرة‬ ‫بعض الوقت بعيدا عنيم‪ ،‬عميك ان تتبادلي برعاية طرق‬
‫صديقة لك عمى ان ترعى طفل‪ .‬أو اتركيو عند أحد الأقارب‬
‫وستجدين فرقا في شخصيتو‪.‬‬
‫‪ .5‬اقضي وقتا خاصا معو ليطمئن قمبو ويشعر بحبك‪ ،‬فلا‬ ‫اثناء التسوق مثلا ‪ ،‬او اتركيو مع جميسة اطفال تثقين بيا‪.‬‬
‫‪ .2‬اسناد بعض الميام المنزلية الصغيرة والملائمة لطفمك مثل‬
‫يقمق حين تغادرينو أو تتركينو لمقيام بشؤونو‪.‬‬ ‫ترتيب سريره قومي بتشجيعو عمى القيام بيذا العمل ‪ ،‬وأشعريو‬
‫‪ 6-‬خذي وقتا كافيا في تدريبو عمى تحمل مسؤولية نفسو‪،‬‬
‫وبناء الميا ارت التي تساعده عمى القيام بالعمل البسيط‪ ،‬يقول‬ ‫بمدى اىمية ما يقدمو من عمل لك‪..‬‬
‫عالم التربية (رودولف دريكورس) ﻻ تفعل أبدا ما يستطيع‬
‫طفمك فعمو بنفسو ‪ ،‬ان قدرة طفمك عمى القيام بأعمالو بنفسو‬ ‫‪ .3‬ثقي بقد ارت طفمك‪ :‬عندما يقول لك‪ :‬التي ﻻ أستطيع القيام‬
‫تمنحو ثقة وشجاعة واحت ارما لقد ارتو‪ ،‬وىذا يجعل اداءه يتطور‬ ‫بذلك ‪ ،‬في الوقت الذي تعممين فيو أنو قادر عمى فعل الشيء‬
‫يوما بعد يوم لتكتشفي بعد سنين انك قدمت اجمل ىدية‬ ‫قولي لو‪ :‬انني اثق بقدرتك عمى أداء ىذا ‪ ،‬كوني عمى مقربة‬
‫لطفمك يمكن ان تمنح لو ‪ ،‬انو الوقوف عمى أرض صمبة‪،‬‬ ‫منو‪ ،‬ولكن ﻻ تتدخمي اﻻ في وقت تشعرين فيو بأن الخطر‬
‫ساعيا بما عممتيو من قدرة وميارة عمى تخطي الصعاب وشق‬ ‫قريب منو‪ ،‬او حين يقول لك طفمك انني ﻻ استطيع القيام‬

‫طريق المستقبل بنجاح‪.‬‬
‫‪ .7‬اذا بالغت في حماية طفمك ‪ ،‬فأنك تضعينو في قفص ﻻ‬
‫يستطيع بعد ذلك الطي ارن والتحميق بعيدا عنك انك بذلك‬

‫تدمرين حياتو وتجعمينو أسي ار لك‪.‬‬
‫‪ .8‬يعتقد الطفل انو سيفقد قيمتو وحب والديو لو لم يتم وضعو‬
‫في دائرة اﻻىتمام‪ ،‬وبالتالي‪ ،‬كمما ازدت طمباتو جذب اليو‬
‫اىتمام الوالدين والمدرسين‪ ،‬سواء كان ىذا اﻻىتمام سمبيا أم‬
‫ايجابيا‪ ،‬لن يكفي ىذا الطفل كل اﻻىتمام المقدم لو ما دام‬

‫‪32‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫مـنـبـر المـاجـدة‬

‫‪ -00‬عمميو ان ىناك حقوقا يجب ان يناليا الكبار وعميو‬ ‫لديو اعتقاد بأن اىميتو لن تتحقق اﻻ من خلال اﻻنتباه‬
‫احت ارم ذلك‪ ،‬اذ سيشعر بحال افضل عندما يسمك ذلك‬ ‫المستمر لو وتحقيق مطالبو ‪ .‬عزيزتي الأم ﻻ تقعي في مثل‬
‫ىذا الفخ قدمي اﻻىتمام المقبول ولكن ليس بصفة مستمرة ‪،‬‬
‫السموك‪.‬‬ ‫وﻻ تمبي لو بعض طمباتو لأنو غالبا ما يطمح الى ان ينال‬
‫‪-01‬خذي بيد طفمك بعطف وحزم الى الميمة التي تريدين‬
‫منو القيام بيا ‪ ،‬اظيري لو مشاعرك الصادقة ‪ ،‬أنا اشعر‬ ‫اىتماما ازئدا عن الحد ‪.‬‬
‫بالحزن لأنك تمضي وقتك في المعب وﻻ تقوم بعمل واجبك ‪،‬‬ ‫‪ .9‬اسمحي لو بالجموس معك ومع والده أو الأسرة ‪ ،‬لأنو‬
‫سيدرك بذلك انو سوف ينال جزءا من الوقت واﻻىتمام وليس‬
‫اتمنى أن تضعين واجبك في مقدمة اولوياتك‪.‬‬ ‫كمو‪ .‬واذا ما حاول مقاطعتك عمميو ان ىذا الوقت ليس لو‬
‫‪ -02‬ناقشيو في تفاصيل مشاكمو‪ ،‬اجعميو يضع الحمول‬ ‫ليتكمم في‪ .‬أعطيو فرصة ليتكمم واخرى ليستمع الى ما يدور‬
‫الممكنة ‪ ،‬وجييو الى حميا‪ ،‬انسحبي من الأمر ودعيو بحميا‬ ‫في الجمسة مع م ارعاة ان يكون الحديث مناسبا لعمره يمكنك‬
‫بنفسو‪ ،‬تذكري ان ىناك فرقا بين اﻻنسحاب واﻻستسلام‪،‬‬ ‫وضع يدك برفق عمى كتفو‪ ،‬وتجاىل مقاطعتو واكمال‬
‫فعندما تنسحبين من اﻻمر في امكانك ان تتصمي بالموضوع‬ ‫الحديث‪ ،‬ويمكنك استخدام بعض اﻻشا ارت كوضع اﻻصبع‬
‫بينما تعطين طفمك المسؤولية لحل المشكمة ‪.‬أما اﻻستسلام‬ ‫عمى الفم كإشارة لمسكوت ان ىذا يجعمو يدرك اىتمامك‬
‫فيعني انك تقطعين كل الروابط وترسمين رسالة فحواىا انك لم‬ ‫وعنايتك لو مع عدم اﻻستجابة لطمباتو ومقاطعتو المستمرة ‪،‬اذا‬
‫ازدت مقاطعتو لك اتركي الحجرة من دون كممة ‪ ،‬ثم اخبريو‬
‫تعودي موجودة ‪.‬‬ ‫انك مزعوقو من مقاطعتو وانك أشرت الى ذلك م ارت عديدة‬
‫تجنبي القاء المحاض ارت عمى طفمك ‪.‬أظيري تعاطفك معو‬ ‫اثناء الجمسة وىو لم يستجب لذلك ‪ ،‬اذا تركت الحجرة سيفيم‬
‫عندما يمر ببعض اﻻخفاقات ‪ ،‬عمميو ان اﻻخطاء ىي فرص‬ ‫طفمك ﻻحقا اذا جمس مثل ىذه الجمسات العائمية ‪ ،‬انو فرد في‬
‫عظيمة لمتعمم‪ .‬وبيذا تستطيعين بناء شخصية ابنك باﻻعتماد‬ ‫مجموعة وعميو احت ارم الوقت الذي يتكمم فيو اﻻخرون وعدم‬
‫مقاطعتيم ويثق بأن لو دو ار سيتكمم فيو ويستمع لو الجميع ‪.‬‬
‫عمى نفسو وبمساعدتك بتعاونك معو‪.‬‬ ‫‪ -01‬اذا كنت معتادة حل الواجبات المدرسية مع طفمك توقفي‬
‫أعطيو فرصة لكي يقوم بيا ‪ ،‬أخبريو انك ستكونين سعيدة‬
‫حين يحل واجباتو بنفسو ‪ ،‬حددي وقتا لتقومي بمساعدتو فقط‬
‫وليس في عمل كل شيء لو ‪ ،‬أخبريو ان لديك ساعة تقومين‬
‫فييا بالأش ارف عمى عممو ‪.‬أخبريو مثلا انك متفرغة من‬
‫السادسة وحتى السابعة لتساعديو ‪ ،‬اجعميو يحترم وقتك ووقتو‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫مـنـبـر المـاجـدة‬

‫الارتقاء بدور الم أرة مسؤولية جمعية‬

‫هاجر دمق ‪ /‬تونس‬

‫لمم أرة كما لم تستطع اﻻستم ارر او المحافظة عمى رخم‬ ‫ﻻ شك ان الم أرة في الواقع وفي مجتمعنا العربي تحديدا تعاني‬
‫انطلاقتيا اﻻولى لأنيا كانت تضع الم أرة في مواجية الرجل‬ ‫الكثير في اطار المجتمع المتخمف والمقموع وفي ظل‬
‫وتقسم المجتمع بشكل جنسي مغيبة او متجاىمة اﻻستغلال‬ ‫العلاقات اﻻجتماعية واﻻقتصادية السائدة اكبر مما يعانيو‬
‫والقمع الواقعين عمى المستغمين والمقموعين بغض النظر عن‬ ‫الرجل لكونيا ام أرة لذا يجب ان يكون شعار الم أرة اليوم‬
‫الجنس المذين يطاﻻن اﻻثنين معا ﻻن الحركات النسوية‬ ‫التحرير الحقيقي من خلال مواجية التخمف ومقاومة القمع‬
‫السياسية في بعض مظاىرىا تخطئي في تحديد الخصم‬ ‫وعن طريق الرجال والنساء معا والعكس غير ممكن فالحركات‬
‫وتعجز بالتالي عن الوصول الى اليدف الذي تدعيو وىي‬ ‫النسوية والسياسية منيا عمى وجو التحديد والتي تعتبر ىدفيا‬
‫تشبو في حاﻻت كثيرة الثورة العمياء اذ تعبر عن عاطفة وعن‬ ‫اﻻول تحرير الم أرة لم تستطع ان تحقق مكتسبات حقيقية‬
‫رغبة في التحرر وقد تضحي من اجل ذلك لكنيا غير قادرة‬
‫بنظرتيا وادواتيا عمى تحقيق اليدف ولأنيا تنطمق اعتمادا‬
‫عمى رغبة اﻻستقلال والتميز في الوقت الذي يجب ان يشترك‬
‫فيو المجتمع باسره برجالو ونسائو في عممية التغيير ﻻن الم أرة‬
‫قوية وفاعمة بمقدار انسجاميا وتفاعميا مع حركة المجتمع‬
‫ككل وتشكل بالتالي خسارة لممجتمع باسره ميما كانت النوايا‬
‫والكثير مما تكتبو الم أرة اليوم ينطمق من الفكرة النسوية‬
‫السياسية يجعل تمك الكتابة حبيسة الشرنقة ﻻ تتنفس اليواء اﻻ‬
‫بمقدار ما وﻻ تخطب المجتمع كمو سواء من حيث اختيار‬
‫المواضيع او تحديد محاورىا او طريقة تناوليا لذا وجب توسيع‬
‫دائرة ىموم واىتمامات الكاتبات العربيات فالكاتبة العربية‬
‫القادرة عمى ان تتحول الى ف ارشة وتستطيع مغادرة شرنقتيا‬
‫وتتكمم وتكتب بطريقة ﻻ يستطيع القارئ ان يميز في ما اذا‬

‫كان الكاتب رجلا او ام أرة‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫مـنـبـر المـاجـدة‬

‫خطر يتسمل لمم أرة بعد الخمسين‪...‬اكتشفيه!‬

‫ومع دخول الم أرة لمخمسينات (وأحيانا قبل ذلك)‪ ،‬يت ارجع انتاج‬ ‫ارتفاع ضغط الدم من أىم أسباب الإصابة بالسكتات القمبية‬
‫الأستروجين بشكل واضح‪ ،‬كما تزيد الخطورة في ظل وجود‬ ‫والدماغية‪ ،‬ويحذر الأطباء من مخاطره عند النساء تحديدا‪،‬‬
‫بعد مرحمة انقطاع الدورة الشيرية إذ تزيد معدﻻت الإصابة‬
‫عوامل أخرى كقمة الحركة وزيادة الوزن‪.‬‬
‫استعداد خاص لمخمسينات‬ ‫بالمرض لديين بشكل أكبر من الرجال‪.‬‬
‫ويشدد الأطباء عمى ضرورة عدم إىمال أع ارض ارتفاع ضغط‬
‫الممفت للانتباه أن زيادة الممح في الطعام ُيعد من الأسباب‬ ‫الدم عند النساء‪ ،‬إذ من الممكن أن يؤدي خاصة بعد انقطاع‬
‫المحفزة لإصابة الرجال بارتفاع ضغط الدم‪ ،‬لكن الم أرة في‬ ‫الطمث‪ ،‬للإصابة بخرف الشيخوخة ﻻسيما لدى النساء المواتي‬
‫فترة ما قبل انقطاع الطمث ﻻ تصاب بيذه المشكمة رغم زيادة‬ ‫يعانين من السمنة وزيادة الكوليسترول‪ ،‬وفقا لتقرير نشره موقع‬
‫تناول الأملاح‪ ،‬كما توضح البروفيسور الألمانية في ار ريجنيتس‬
‫تساغروسك‪ ،‬مديرة معيد أبحاث أم ارض الجنسين في برلين ‪.‬‬ ‫"أبوتيكين أومشاو" الألماني‪.‬‬
‫وتقول الطبيبة في تصريحات لموقع "أبوتيكين أومشاو" المعني‬ ‫ورغم عدم وجود أدلة قاطعة‪ ،‬إﻻ أن الأطباء يرجحون أن‬
‫بشؤون الصحة‪ ،‬إن ىذا الأمر يشير الى ضرورة أن تبدأ الم أرة‬ ‫التغي ارت اليورمونية التي تحدث لمم أرة مع انقطاع الدورة‬
‫في تقميل استيلاك الممح في الأربعينات لأن عامل الحماية‬ ‫الشيرية ىي السبب و ارء ارتفاع معدﻻت الإصابة بارتفاع‬

‫اليروموني سيبدأ في الت ارجع‪.‬‬ ‫ضغط الدم ‪.‬‬
‫وبشكل عام تنصح ريجينتس تساغروسك‪ ،‬النساء المواتي‬
‫يقتربن من سن الخمسين‪ ،‬بالحرص عمى قياس ضغط الدم‬ ‫ومن المعروف أن ىورمون اﻻستروجين يمعب دو ار ميما في‬
‫بشكل منتظم وممارسة الرياضة والحرص عمى التغذية‬ ‫الوقاية من أم ارض الش اريين كما أن اليورمونات الأنثوية‬
‫تساعد في سيولة اتساع الش اريين وتحسين ضخ الدم مقارنة‬
‫الصحية ومحاولة إنقاص الوزن في حال وجود سمنة‪.‬‬
‫بالرجال ‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬

‫اكتشاف علاج طبيعي فعال لمحاربة أو ارم الدماغ‬

‫وأوضحوا أف الػ ‪ Curcumin‬ىو عبارة عف صباغ طبيعي ذو‬ ‫أكد عمماء مف جامعة فموريدا الأمريكية اكتشافيـ علاجا‬
‫لوف أصفر برتقالي يعتبر مف المكونات الأساسية لنبات‬ ‫طبيعيا قاد ار عمى محاربة الأو ارـ السرطانية المستعصية وأو ارـ‬
‫الكركـ‪ ،‬وتتميز ىذه المادة بخصائص مضادة للأكسدة قادرة‬
‫عمى جعميا مكونا طبيعيا ميما لتحسيف الصحة ومحاربة‬ ‫الدماغ‪.‬‬

‫الأو ارـ الخبيثة‪.‬‬

‫ووفقا ليـ فإف سرطانات الدماغ وأو ارـ الغدة النخامية غالبا ما‬ ‫تؤكد العديد مف الد ارسات أف الأو ارـ السرطانية أصبحت مف‬
‫تصيب الأطفاؿ الذيف لا تتجاوز أعمارىـ ‪ 2‬سنوات‪ ،‬وتتسبب‬ ‫أكثر الأم ارض التي تفتؾ بالبشر في السنوات الأخيرة‪ ،‬فعاـ‬
‫ليـ بمشكلات جدية في السمع والنمو‪ ،‬وىنا تكمف أىمية ىذا‬ ‫‪ 8002‬أنيى السرطاف حياة ‪ 7.6‬مميوف شخص‪ ،‬وسنة‬
‫الاكتشاؼ الذي مف الممكف أف يساعد عمى إنقاذ أرواح آلاؼ‬ ‫‪ 8002‬قضى ىذا المرض عمى نحو ‪ 2.2‬مميوف إنساف حوؿ‬
‫العالـ‪ ،‬لذلؾ يولي العمماء مؤخ ار اىتماما كبي ار لطرؽ علاج‬
‫الأشخاص سنويا‪.‬‬
‫يذكر أف تمؾ الد ارسة ىي ليست الأولى التي تتحدث عف‬ ‫ىذا المرض وسبؿ الوقاية منو‪.‬‬
‫نبات الكركـ وفوائده الطبية الكبيرة‪ ،‬فالعديد مف خب ارء الصحة‬ ‫وحوؿ ىذا الموضوع قاؿ عمماء تابعوف لجامعة فموريدا في‬
‫يؤكدوف عمى أف المواظبة عمى شرب الكركـ محمولا بالماء‪ ،‬أو‬ ‫الولايات المتحدة‪" :‬خلاؿ أبحاثنا التي تتعمؽ بمرض السرطاف‬
‫إضافتو إلى لطعاـ تساعد بشكؿ كبير عمى التخمص مف‬ ‫وايجاد أفضؿ الأدوية والعقاقير الطبيعية لمحاربتو‪ ،‬اكشفنا أف‬
‫الوزف ال ازئد وتحارب ارتفاع الضغط ومشكلات المعدة والجياز‬ ‫مادة الػ ‪ Curcumin‬الموجودة في نبات الكركـ أظيرت قدرة‬
‫عالية عمى قتؿ الخلايا السرطانية ومحاربة انتشارىا دوف‬
‫اليضمي‪.‬‬ ‫المساس بالخلايا السميمة‪ ،‬والأىـ مف ذلؾ أف تمؾ المادة أثبت‬
‫قدرتيا عمى محاربة الأو ارـ السرطانية في منطقة الدماغ والتي‬

‫تبدي مقاومة شديدة لمعلاجات الكيميائية المستخدمة حاليا"‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬

‫الشعور بالأسف عمى النفس مدمر لمصحة‬

‫ووفقا لمخب ارء النفسييف فإف الشعور بالأسؼ عمى النفس مف‬ ‫توصؿ عمماء مف جامعة كوبنياغف الدنماركية إلى أف شعور‬
‫الممكف أف يتحوؿ مع الوقت إلى حالة مرضية‪ ،‬يتوىـ‬ ‫الإنساف بالأسؼ عمى نفسو مف أىـ العوامؿ التي تؤدي إلى‬

‫المصابوف بيا باستم ارر بالظمـ ويدخموف بحالة مستمرة مف‬ ‫تدىور حالتو الصحية‪.‬‬
‫الاكتئاب والتوتر‪ ،‬الأمر الذي يتسبب ليـ بمشكلات مستمرة‬

‫مع المحيطيف بيـ‪.‬‬
‫وأكدوا اف أفضؿ وسيمة لمتغمب عمى ىذا الشعور ىو عدـ‬
‫التفكير بالعقبات البسيطة التي تواجييـ‪ ،‬ومحاولة التركيز‬

‫عمى النجاحات والأمور الإيجابية‪.‬‬

‫وتجدر الإشارة إلى أف ىناؾ العديد مف العوامؿ التي تؤثر‬ ‫يتعرض الكثير مف الناس لأزمات نفسية مختمفة ج ارء مرورىـ‬
‫عمى الحالة النفسية للإنساف‪ ،‬فأحيانا يمعب المناخ والطقس‬ ‫ببعض الصعوبات الحياتية‪ ،‬فيناؾ مف يتعرض للاكتئاب‬
‫السيء دو ار ىاما في تحديد مشاعر الإنساف‪ ،‬وفي بعض‬ ‫وىناؾ مف ي اروده شعور قوي بالحزف والأسؼ عمى نفسو‪،‬‬
‫الأحياف يكوف لمجينات دورىا في التأثير عمى نفسية الشخص‪،‬‬ ‫حتى أف البعض يمتنع عف تناوؿ الطعاـ أو يفرط بالتدخيف‬
‫فمنذ مدة أكد عمماء ألمانيوف أف ىناؾ علاقة بيف جيف‬
‫وتعاطي الكحوؿ ما يسبب ليـ مشكلات صحية خطيرة‪.‬‬
‫"‪ ،"Slc6a15‬وبيف معدلات الاكتئاب عند البشر‪.‬‬ ‫وحوؿ ىذا الموضوع قاؿ عمماء مف جامعة كوبنياغف‬
‫الدنماركية‪" :‬خلاؿ أبحاثنا التي أجريناىا عمى العديد مف‬
‫الأشخاص الذيف يعانوف مف المشكلات النفسية‪ ،‬توصمنا إلى‬
‫نتائج تبيف أف الشعور بالأسؼ عمى النفس مف أخطر ما قد‬
‫يواجو الإنساف‪ ،‬فيذا الشعور ي ارفقو زيادة في ت اركيز الأستيؿ‬
‫كوليف في الجسـ‪ ،‬ومف ثـ انخفاض ىذه الت اركيز فجأة‪ ،‬الأمر‬

‫الذي يتسبب بمشاكؿ جمة في الجممة العصبية"‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬

‫تهاوي أكذوبة التبرير العممي لمشذوذ الجنسي‬

‫المحور الثاني ىو الزعـ بوجود كود جيني (‪)Geneti code‬‬

‫معيف مسؤوؿ عف الشذوذ الجنسي والسموؾ الجنسي بشكؿ‬

‫عاـ في الحمض النووي البشري‪ ،‬أما المحور الثالث فيتمحور‬

‫حوؿ أف المتغي ارت البيئية والعوامؿ الاجتماعية لا علاقة ليا‬

‫بتحديد التوجو واليوية الجنسية‪.‬‬

‫والظاىر أف ىذه المحاور تواجو شكا كبي ار في مصداقيتيا‪،‬‬

‫وىو ما يؤكده الكاتباف العممياف الأخواف نيؿ وايتييد‪ ،‬وبريار‬

‫وايتييد في كتابيما "جيناتي جعمتني أفعميا" والمذاف يقولاف في‬

‫مقدمتو "إف الغرب كاف موضوعا لحممة مف التضميؿ والخداع‬ ‫بيف الحيف والآخر تطفو إلى السطح منج ازت عممية باكتشاؼ‬
‫في السنوات العشريف أو الثلاثيف الأخيرة جعمت مؤسساتو‬ ‫جيف الشذوذ الجنسي (‪ )Gay Gene‬التي تزعـ أف المثمية‬
‫العامة مف المشرعيف إلى القضاة ومف الكنائس إلى‬ ‫الجنسية ىي أمر طبيعي و"فطري" لدى البشر‪ ،‬فما مدى دقة‬
‫التخصصات الذىنية الصحية يؤمنوف بشكؿ واسع أف المثمية‬
‫ىذه الم ازعـ؟‬
‫الجنسية موروثة عضويا وبالتالي لا يمكف تغييرىا"‪.‬‬ ‫وتمثؿ مثؿ ىذه الأبحاث أو الأخبار الإعلامية المؤيدة لمشذوذ‬
‫وىو ال أري الذي يتفؽ فيو المحمؿ الإعلامي مارؾ دايس‬ ‫أحد المرتك ازت الرئيسية التي يقوـ عمييا الخطاب الإلحادي‬
‫معيما قائلا إف "الإعلاـ أجرى عممية غسيؿ مخ مف خلاؿ‬ ‫الذي يروج أف المثمية الجنسية ليست عمة أو مرضا عضويا‬
‫بروباغاندا المثمييف الجنسييف حتى يقنع الأميركييف بارتفاع‬ ‫أو خملا نفسيا إنما ىي خيار مشروع لمغاية لأنيا طبيعة‬
‫موروثة في الحمض النووي يولد بيا الإنساف ولا يمكف إ ازلتيا‬
‫نسب الشذوذ الجنسي"‪.‬‬ ‫منو‪ ،‬فضلا عف عقابو بسببيا كما تدعو إلى ذلؾ الأدياف‬
‫السموك المثمي لدى الحيوانات‬
‫يعتبر كثير مف العمماء أف الاستدلاؿ بالسموؾ المثمي الجنسي‬ ‫السماوية‪.‬‬
‫لدى الحيوانات عمى صحة وغريزية السموؾ المثمي البشري ىو‬ ‫ويقوـ الخطاب الداعـ لممثمية الجنسية بنشر فكرة "طبيعية"‬
‫استدلاؿ خاطئ مف وجييف‪ ،‬الأوؿ‪ :‬ىو أف الغ ارئز‬ ‫الشذوذ الجنسي معتمدا عمى ثلاثة محاور‪ :‬الأوؿ ىو مقارنة‬
‫والسموكيات الحيوانية لا يصح قياسيا عمى مثيمتيا الإنسانية‪،‬‬ ‫السموؾ البشري بالسموؾ الحيواني‪ ،‬إذ إف كثي ار مف الحيوانات‬
‫فمثلا تقوـ بعض القطط إناثا وذكو ار بقتؿ القطط الصغيرة‬
‫حتى لو كانت أبناءىا‪ ،‬وىو فعؿ بسبب غريزي في القطط‬ ‫قد تمت ملاحظة ممارستيا سموكا جنسيا مثميا‪.‬‬

‫بسبب بعض التغي ارت السيكولوجية والعضوية‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬

‫صريح "باحث يكتشؼ جيف الشذوذ الجنسي"‪ ،‬ورغـ جاذبية‬ ‫وفي سموؾ كيذا يصبح مف العبث أف يقتؿ الإنساف أخاه‬
‫ىذا العنواف ودلالتو الصريحة بالنسبة لمقارئ العادي فإف ديف‬ ‫الإنساف بدعوى أف ىذا السموؾ طبيعي لدى الحيوانات‪ ،‬فمكؿ‬
‫ىامر نفسو نفى ىذا الأمر‪ ،‬وصرح قائلا بعد انتشار الخبر "لـ‬ ‫نوع كائف حي (‪ )Species‬تركيبتو البنيوية والوظيفية المختمفة‬
‫نكتشؼ الجيف المسؤوؿ عف التوجو الجنسي‪ ،‬بؿ نعتقد أنو‬
‫ليس موجودا أصلا"‪ ،‬فيامر نفسو ‪-‬وىو المنافح بشدة عف‬ ‫تماـ الاختلاؼ عف النوع الآخر‪.‬‬
‫"جينية" الشذوذ الجنسي‪ -‬يعتقد أف أي محاولة لإثبات وجود‬ ‫أما الوجو الثاني لرفض قياس السموؾ المثمي لمحيوانات عمى‬
‫السموؾ المثمي لمبشر ىو أف أغمب الحيوانات التي تمارس‬
‫جيف واحد يحكـ المثمية الجنسية ىي محاولة عبثية‪.‬‬ ‫السموؾ الجنسي المثمي لا تمارسو مف دافع الشيوة والرغبة‬
‫وفي حادثة مماثمة عاـ ‪ 8002‬أعمف فريؽ مف الباحثيف‬ ‫الجنسية في الجنس المثيؿ وانما تمارسو لأسباب متنوعة لا‬
‫بجامعة كاليفورنيا عف وجود بعض العلامات الفوؽ‪-‬جينية‬ ‫علاقة ليا في الأغمب بميؿ جنسي أصيؿ تجاه نفس الجنس‪.‬‬
‫(تغي ارت كيميائية لا تؤثر في تركيبة الحمض النووي) التي‬ ‫ومف ضمف أسباب المثمية الجنسية في مممكة الحيواف إعلاف‬
‫الذكر السيطرة عمى الذكور الآخريف‪ ،‬واظيار الذكر المتسيد‬
‫تؤثر بشكؿ مباشر في المثمية الجنسية لدى الرجاؿ‪.‬‬ ‫ىيمنتو عمى أرض معينة‪ ،‬واثبات الذكر رجولتو أماـ الإناث‬
‫وقامت مجمة الطبيعة (‪ )Nature‬الشييرة بتمقي الخبر بحفاوة‬ ‫التي تبحث عف الأقوى‪ ،‬وأحيانا اضط ارب حاسة الشـ ‪-‬وىي‬
‫شديدة‪ ،‬وتبعتيا سريعا عدة مواقع إلكترونية عممية‪ ،‬لكف قاـ‬ ‫المسؤولة عف التقاط الرسائؿ الجنسية لدى بعض الحيوانات‪-‬‬
‫عدد مف المحققيف بم ارجعة الد ارسة فوجدوا فييا عدة أخطاء‬ ‫عند الذكور في تحديد الأنثى مف الذكر‪ ،‬وىي مبر ارت تختمؼ‬
‫تطعف في مصداقية الد ارسة ككؿ‪ ،‬إذ رصد الكاتب العممي‬ ‫بالكمية عف المبر ارت التي تقدميا البروباغاندا الداعمة لممثمية‬
‫البريطاني إد يونغ بعض ىذه الأخطاء‪ ،‬وأوضح أنيا شممت‬
‫استبعاد الفريؽ البحثي مجموعة معينة مف الاختبا ارت وانتقاء‬ ‫الجنسية‪.‬‬
‫مجموعة أخرى لمتوافؽ مع لوغاريتمات البحث الموضوعة‬ ‫الجينات‬
‫مسبقا مف قبؿ الفريؽ البحثي‪ ،‬بالإضافة إلى اعتماد البحث‬ ‫كثي ار ما تتصدر الصحؼ والمواقع الإلكترونية بعض العناويف‬
‫عمى ‪ 76‬توأما لمد ارسة فقط وىو عدد صغير جدا لا يكفي‬ ‫مف نوعية اكتشاؼ "جيف الشذوذ" أو "د ارسة تثبت الأصؿ‬
‫لتعميـ الد ارسة أو حتى لإعادة تجربتيا لأنو لا يضمف قوة‬ ‫الجيني لمتوجو الجنسي"‪ ،‬لكف يبدو أف أغمب ىذه العناويف‬
‫مشكوؾ في مصداقيتيا ومدى صحتيا‪.‬‬
‫إحصائية (‪ )Statistical Power‬كافية‪.‬‬ ‫فعمى سبيؿ المثاؿ وفي أحد الحوادث الممفتة قاـ عالـ الو ارثة‬
‫وقاؿ يونغ مستنك ار "اعتمادا عمى الإست ارتيجية التي وضعيا‬ ‫الأميركي الشيير والمؤيد لممثمية الجنسية ديف ىامر بإج ارء‬
‫ىذا الفريؽ البحثي فإف فرصة الحصوؿ عمى نتائج إيجابية‬ ‫بحث يزعـ فيو الربط بيف عمـ الجينات والمثمية الجنسية‪،‬‬
‫وتمقت الصحؼ الأميركية الخبر بسرعة كبيرة تحت عنواف‬
‫ىي الصدفة العشوائية وحدىا"‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬
‫بأف آباءىـ كانوا غير مكترثيف وغير مباليف بيـ في صغرىـ‬
‫مقابؿ ‪ %00‬فقط لمغيرييف (أي الذيف يمارسوف الجنس مع‬ ‫وفي إطار نفس الد ارسة‪ ،‬وجو أستاذ عمـ الجينات جوف غريمي‬
‫نقدا لمد ارسة انتيى إلى تصريح رئيس فريؽ الباحثيف نفسو‬
‫الجنس المغاير)‪.‬‬
‫أما عف الصحبة في الصغر فقد أظيرت الد ارسات أف الشواذ‬ ‫واعت ارفو بأف الد ارسة قاصرة عمميا واحصائيا‪.‬‬
‫جنسيا كاف لدييـ في الأغمب أصدقاء قميموف مف نفس جنسيـ‬
‫وكاف يتـ رفضيـ مف المجموعات الكبيرة مف نفس جنسيـ‪،‬‬ ‫هل تؤثر الجينات في الشذوذ؟ (دويتشه فيممه)‬
‫ونتيجة لخمؿ الأسرة أو لنبذ البيئة الاجتماعية ليـ تظير حالة‬ ‫وبعيدا عف الد ارسات التي يتـ الترويج ليا إعلاميا أجرى فريؽ‬
‫اللاتحديد لميوية الجنسية (‪)Gender Non-Conformity‬‬ ‫مف الباحثيف في جامعة "نورث ويستيرف" الأميركية د ارسة‬
‫لدى بعض الأطفاؿ‪ ،‬الأمر الذي يساىـ بنسبة ‪ %02‬في‬ ‫عممية عاـ ‪ 8007‬شممت فحص الحمض النووي لأربعمئة‬
‫اتجاىيـ إلى المثمية الجنسية‪ ،‬خصوصا إذا صاحب ىذا‬ ‫ذكر مف المثمييف الجنسييف‪ ،‬ولـ يتمكف الباحثوف مف العثور‬
‫عمى جيف واحد مسؤوؿ عف توجييـ الجنسي‪ ،‬وقالوا إف‬
‫الاضط ارب اعتداء جنسي عمى الأطفاؿ في الصغر‪.‬‬ ‫"الجينات كانت إما غير كافية‪ ،‬واما غير ضرورية لجعؿ أي‬

‫كؿ ىذه المعطيات تظير عدـ مصداقية م ازعـ أف الشذوذ‬ ‫مف الرجاؿ شاذا جنسيا"‪.‬‬
‫الجنسي أمر تحدده الجينات‪ ،‬وأنو ليس خيا ار يتخذه الشخص‬ ‫وعمؽ أستاذ عمـ الجينات الأميركي آلاف ساندرز عمى ىذه‬
‫واف كانت عوامؿ أخرى مثؿ البيئة تمعب دو ار فيو‪ ،‬وىذا يسقط‬ ‫الد ارسة قائلا "الجينات ليست ىي القصة الكاممة‪ ،‬إنيا ليست‬

‫ما يسمييا البعض "أكذوبة التبرير العممي لمشذوذ الجنسي"‪.‬‬ ‫كذلؾ"‪.‬‬
‫العوامل الاجتماعية‬
‫أما العوامؿ الاجتماعية التي تؤثر في الاتجاه إلى المثمية‬
‫الجنسية فمتعددة ومتنوعة‪ ،‬وتطرح إحدى الد ارسات أف غياب‬
‫الأب أو الأـ يجعؿ نسبة الاتجاه إلى المثمية أكثر بنسبة‬
‫‪ ،%80‬ففي د ارسة أخرى اعترؼ ‪ %27‬مف المثمييف الذكور‬

‫‪40‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬

‫مساماتو عمى مدار اليوـ‪ ،‬حيث تعتبر الرطوبة مف أىـ‬ ‫عمماء‪ :‬الإسفنج المستخدم لجمي الأواني خطر عمى‬
‫العوامؿ التي تساعد عمى تكاثر البكتيريا والفطريات والعديد‬ ‫الصحة‬

‫مف الأحياء الدقيقة‪.‬‬ ‫أكد عمماء مف ألمانيا أف الإسفنج المستخدـ في جمي الأواني‬
‫يذكر أف ىذه الد ارسات ليست الأولى التي تنوه إلى أخطار‬ ‫يعتبر مكانا لتجمع أنواع عديدة مف البكتيريا التي تشكؿ خط ار‬
‫المواد التي نتعرض ليا في المنزؿ يوميا‪ .‬فمنذ مدة‪ ،‬أكد‬
‫عمماء أمريكيوف أف الجسيمات الموجودة في الغبار المنزلي قد‬ ‫كبي ار عمى صحة الإنساف‪.‬‬
‫تتسبب بزيادة نمو الخلايا الدىنية وت اركـ الدىوف في الجسـ‪،‬‬
‫وأشاروا إلى أف ىذا الغبار يحوي الكثير مف بقايا المواد‬ ‫توصؿ العمماء إلى تمؾ النتائج بعد الأبحاث التي أجروىا‬
‫الكيميائية ومواد التنظيؼ والتعقيـ التي تتسبب للإنساف‬ ‫لاكتشاؼ مصادر ونواقؿ الأم ارض التي يتعامؿ معيا الإنساف‬
‫يوميا في المنزؿ‪ ،‬حيث قاموا بفحص العديد مف الأدوات‬
‫بأم ارض خطيرة مف ضمنيا السرطاف‪.‬‬ ‫المستخدمة يوميا كفرشاة الأسناف وشف ارت الحلاقة وأمشاط‬

‫بقطرة دم واحدة‪ ..‬اختبار يكشف ‪ 31‬نوعا من‬ ‫الشعر والأواني وأدوات المطبخ وغيرىا‪.‬‬
‫السرطان‬ ‫وبعد الفحوصات تبيف أف الإسفنج المستخدـ في جمي الأواني‬
‫يعتبر أكثر الأدوات الموجودة في المنزؿ‪ ،‬والتي تتجمع فييا‬
‫قاؿ باحثوف يابانيوف إنيـ طوروا اختبا ار جديدا يمكف أف‬ ‫أنواع قاتمة مف البكتيريا مثؿ " ‪Chryseobacterium‬‬
‫يشخص ‪ 01‬نوعا مختمفا مف السرطاف باستخداـ قطرة واحدة‬ ‫‪ "hominis‬و"‪ "Moraxella osloensis‬التي تعتبر أحد أىـ‬
‫مف الدـ‪ ،‬وتوقعوا أف يحسف الاختبار فرص المرضى في‬ ‫مسببات العدوى الخطيرة للإنساف‪ ،‬بالإضافة إلى أنواع مف‬
‫البكتيريا "ال اركدة" أو "‪ "Acinetobacter‬والتي صنفتيا منظمة‬
‫تشخيص السرطاف بصورة صحيحة‪.‬‬ ‫الصحة العالمية ضمف أخطر أنواع البكتيريا لما تبديو مف‬

‫وطور الاختبار باحثوف بالمركز الوطني الياباني لمسرطاف في‬ ‫قدرة عالية عمى مقاومة المضادات الحيوية‪.‬‬
‫طوكيو بالتعاوف مع شركات محمية‪ ،‬حسبما ذكرت صحيفة‬ ‫وأوضحوا أف ىذه الأنواع مف البكتيريا موجودة حتى في المياه‬
‫واليواء والأتربة والغبار المنزلي‪ ،‬لكنيا تتكاثر في إسفنج‬
‫"جاباف نيوز" اليابانية عبر موقعيا الإلكتروني أمس الأحد‪.‬‬ ‫الجمي تحديدا بسبب الرطوبة الموجودة عمى سطحو وبيف‬

‫‪41‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬

‫لكؿ نوع مف أنواع السرطاف المختمفة بدقة تجاوزت ‪.%52‬‬ ‫وأوضح الباحثوف أف "الاختبار الجديد يركز عمى الاختلافات‬
‫لكف الباحثيف لاحظوا أف دقة الاختبار قد تنخفض عند حفظ‬ ‫في الحمض الريبوزي النووي الميكروي (‪ )miRNA‬الذي تفرزه‬
‫الدـ‪ ،‬وليذا سيستخدموف خلاؿ الاختبا ارت السريرية المخطط‬ ‫الخلايا في الدـ كوسيمة للاتصاؿ مع الخلايا الأخرى بيف‬
‫ليا في أغسطس‪/‬آب المقبؿ عينات دـ جديدة مف ثلاثة آلاؼ‬
‫الخلايا السميمة والخلايا السرطانية"‪.‬‬
‫شخص‪.‬‬ ‫وأضافوا أنو باستخداـ قطرة دـ واحدة فقط قد يستطيع الاختبار‬
‫وقاؿ رئيس قسـ الطب الجزيئي والخموي في معيد بحوث‬ ‫اكتشاؼ ‪ 01‬نوعا مف السرطاف‪ ،‬أبرزىا سرطاف الثدي‬
‫المركز الياباني لمسرطاف يت تاكاىيرو أوشيا إف المرضى لف‬ ‫وسرطاف الرئة وسرطاف المعدة وسرطاف القولوف والمستقيـ‬
‫يحتاجوا إلى إج ارء اختبا ارت متعددة في المستقبؿ‪ ،‬وسنستطيع‬
‫وسرطاف المريء وسرطاف الكبد وسرطاف البنكرياس‪.‬‬
‫تحديد م ارحؿ السرطاف وخصائصو‪.‬‬ ‫وبعد استخداـ عينات الدـ المحفوظة مف أربعيف ألؼ مريض‬

‫استطاع الباحثوف تحديد الحمض الريبوزي النووي الميكروي‬

‫‪42‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫صـحـة ومـجـتمع‬

‫‪43‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫تكنولوجيا ومعلومات‬

‫تقانات الترويج السياسي المعاصرة ج‪3‬‬

‫‪ -‬أشعر وكأنو يقوم بغسل دماغي ‪.‬‬ ‫د‪ .‬اياد الزبيدي‬

‫‪ -‬إن التمفاز يبعدني عن واقعي كثي اًر‪.‬‬ ‫أكد الاختصاصيون في الإعلام أن لمتمفزيون مجموعة من‬

‫‪ -‬التمفاز يسبب الإدمان‪.‬‬ ‫التأثي ارت ‪ ،‬وليس تأثي اًر واحداً ولكنيا خطرة جداً عمى الكائن‬

‫‪ -‬إنو ُيدمر عقمي‪.‬‬ ‫البشري وعمى المجتمع ‪ ،‬وىي تأثي ارت فكرية وفسيولوجية‬
‫‪ -‬إن أولادي ينتقمون كأنيم في حمم بسبب التمفاز‪.‬‬ ‫واجتماعية واقتصادية وسياسية ‪.‬‬

‫‪ -‬إنو يجعل الناس سخفاء‪.‬‬ ‫لأن التمفاز ىو الذي يقوم بالصب أو الإرسال وفي النياية لا‬

‫‪ -‬إنو يحول دماغي إلى شتات‪.‬‬ ‫يكون المتمقي سوى وعاء استقبال ‪،‬فيو يقوم بغرس الصورة‬

‫‪ -‬أشعر وكأنني مفتون بسحره‪.‬‬ ‫في عالم ألا وعي من العقل ‪،‬ونحن نصبح مرتبطين بالصورة‬

‫‪ -‬إن التمفاز يستعمر دماغي ‪.‬‬ ‫المتغيرة ‪ ،‬التي لا نفعل شيئاً حياليا ‪ ،‬لأننا لا نستطيع أن‬

‫‪ -‬كيف استطيع إبعاد أطفالي عنو واعادتيم إلى الحياة ‪.‬‬ ‫نغير فييا شيئاً ‪ .‬واذا لم يستطع التمفاز غسل دماغ المتمقين‬

‫أما التأثي ارت الفيزيولوجية ‪،‬فتتخمص بما أثبتو العمماء بما لا‬ ‫‪،‬فيو يتركيم في حالة ضياع وارتباط ‪،‬وأقل قدرة عمى التمييز‬

‫يدع مجالاً لمشك أن الضوء الداخل لمجسم خلال العيون يؤثر‬ ‫الواقعي من الخيالي ‪،‬ويشتت إحساسيم بالوقت والمكان‬

‫عمى الخلايا ‪ ،‬وليس ىناك أدنى شك بأن التنوع في طيف‬ ‫والتاريخ والطبيعة ‪ .‬وما يقال ىنا ليس خيالياً أبداً ‪ ،‬وانما ىو‬

‫الضوء كما ىو حاصل في الضوء الصادر من التمفاز ‪.‬‬ ‫أمر واقعي‪ ،‬شعر بو الكثير من مشاىدي التمفاز‪ ،‬في الولايات‬

‫بعد أن عرضنا جانبا ًً من خصائص التمفاز أو (إيجابياتو)‬ ‫المتحدة الأميركية‪ ،‬وندلل عمى ذلك بالوسائل التي وصمت‬
‫سنتحدث عن تقانة الإنترنت ‪.‬‬ ‫لمؤلف كتاب " أربع مناقشات لإلغاء التمفاز " جبري ما ندر‪،‬‬

‫‪ 3-2‬تقانة الإنترنت ‪:‬‬ ‫وىو إعلامي متخصص قضى خمسة عشر مدير دعاية‬

‫‪ 1-3-2‬ماهية الإنترنت‪ :‬الإنترنت ىي شبكة معمومات‬ ‫وعلاقات عامة‪ ،‬لنستعرض بعض من هذه الرسائل حول‬

‫عالمية تربط الآلاف من شبكات الحواسيب المنتشرة في بقاع‬ ‫التمفاز وتأثيره ‪.‬‬

‫العالم بعضيا ببعض ‪ ،‬ويستخدميا الملايين من البشر‪.‬‬

‫والإنترنت‪ ،‬شبكة الشبكات ‪ ،‬ىي أبرز ثمرة تبحث عن تلاحم‬

‫ثلاث ثو ارت كونية ىي ثورة المعمومات ‪ ،‬وثورة الاتصالات ‪،‬‬

‫وثورة الحواسيب حيث يتم الربط بينيا لمعثور عمى معمومات‬

‫أو بيانات أو الاشت ارك في ممفات‪ .‬الإنترنت أو (الشبكة)‬

‫الإنترنت كممة دخيمة أو الأنترنيت أو الانترنيت أو الإنترنيت‬

‫كما عرفت باسم (الشبكة العنكبوتية) ىي شبكة اتصالات‬

‫عالمية تسمح بتبادل المعمومات بين شبكات أصغر تتصل من‬ ‫‪ -‬عند مشاىدة التمفاز أشعر وكأنني منوم مغناطيسياً‪.‬‬

‫‪ -‬إنو يمتص طاقتي‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫تكنولوجيا ومعلومات‬

‫‪ -‬النشر الإلكتروني ‪.‬‬ ‫خلاليا الحواسيب حول العالم تعمل وفق أنظمة محددة ويعرف‬
‫‪ -‬متابعة الصحف والمجلات‪.‬‬ ‫بالبروتوكول الموحد وىو بروتوكول إنترنت‪.‬‬
‫‪ -‬ش ارء الكتب من الناشرين أو الموزعين ‪.‬‬
‫‪ -‬عقد الاجتماعات عن ُبعد (مؤتم ارت‪ ،‬ندوات‪ ،‬حمقات‬ ‫وأىم ما يجب أن تعرفو عن الإنترنت ىو انو يعتمد عمى المغة‬
‫الإنكميزية كمغة رسمية‪ ،‬وان الإبحار في الإنترنت مجاني‬
‫نقاشية)‪.‬‬ ‫تماماً‪ ،‬ولكن الثمن الذي ندفعو ىو لتوفير الخدمة لك‪ .‬كما‬
‫‪ -‬الإعلان عن السمع والخدمات من ِقبل الأف ارد والمنظمات‪.‬‬ ‫يمثل الإنترنت أبرز النماذج العالمية في الاستفادة من خدمات‬
‫‪ -‬الاطلاع عمى ثقافات المجتمعات التي ليا مواقع عمى‬
‫الشبكة الرقمية المتكاممة‪.‬‬
‫الإنترنت‪.‬‬ ‫‪ 2-3-2‬تسهيلات وخدمات الإنترنت‬
‫تقدم شبكة الإنترنت الكثير من الخدمات والتسييلات‬
‫‪ 3-3-2‬وسائل الإنترنت ‪:‬‬
‫ىناك العديد من الوسائل المتوفرة عمى الإنترنت والتي تساعد‬ ‫لممستفيدين من اىميا التالي ‪:‬‬
‫المستفيدين عمى استخداميا والاستفادة من تسييلاتيا‪ ،‬وأىم‬ ‫‪ -‬الخدمة البريدية‪.‬‬

‫ىذه الوسائل ىي‪:‬‬ ‫‪ -‬نقل المعمومات والبيانات والبرمجيات من حاسوب إلى‬
‫أ‪ -‬البريد الإلكتروني ‪Email :‬‬ ‫آخر‪.‬‬
‫البريد الإلكتروني ىو وسيمة تسيل عممية الاتصال بملايين‬
‫الناس من خلال الإنترنت وبعد من أكثر وسائل الإنترنت‬ ‫‪ -‬الاتصال بم اركز البحوث والمعمومات‪.‬‬
‫‪ -‬البحث عن أية معمومة أو خبر عن أي موضوع معين ‪.‬‬
‫استخداماً‪.‬‬ ‫‪ -‬الوقوف عمى أحدث المستجدات العممية والتقنية والثقافية‪.‬‬
‫إن عممية البريد الإلكتروني تشبو عممية البريد التقميدي‪ ،‬ففي‬ ‫‪ -‬م ازولة النشاطات التجارية والاستثمارية (التبضع وعقد‬
‫كمتا الحالتين تكتب الرسالة من شخص إلى أخر‪ ،‬وتعنون‪،‬‬
‫وتُرسل بالبريد الذي يقوم بتوزيع الرسائل إلى الأشخاص‬ ‫الصفقات التجارية)‪.‬‬
‫‪ -‬التعامل مع البنوك ( إيداع ‪ ،‬سحب تحويل )‪.‬‬
‫المرسمة إلييم‪.‬‬
‫‪ -‬الدخول إلى قواعد البيانات الببموغ ارفية ‪.‬‬
‫‪ -‬التعمم والتدريس عن بعد ‪.‬‬

‫‪ -‬خدمات الطب عن بعد ( مثل تقديم استشا ارت طبية ) ‪.‬‬
‫‪ -‬نشر وبث أية معمومة من المعمومات ‪.‬‬

‫‪ -‬ممارسة العمل عن بعد (مثل ميندس معماري يرسل‬
‫تصاميمو اليندسية لشركتو عبر الإنترنت وىو في منزلو)‪.‬‬

‫‪ -‬الاستماع إلى ال ارديو والموسيقى ومشاىدة الأفلام حسب‬
‫الطمب‪.‬‬

‫‪ -‬الحوار مع الآخرين حول موضوع أو قضية معينة عن‬
‫طريق ما يسمى بمجاميع النقاش‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫تكنولوجيا ومعلومات‬

‫ليس هاتفك الذكي فقط ‪ ..‬هذه الأجهزة أيضاً يُمكنها‬ ‫‪ .. Digitalbook‬موقع يوفر لك أكثر من ‪111‬‬
‫أن تتجسس عميك‬ ‫ألف كتاب مجاني‬

‫إن كنت تعتقد أن الياتف الذكي ىو الوسيمة الوحيدة لمتجسس‬ ‫‪ Digitalbook‬ىو موقع جديد يتيح لممستخدمين إمكانية‬
‫عميك‪ ،‬فربما عميك إعادة النظر في ذلك والبدء في حماية كل‬ ‫الوصول إلى أكثر من ‪ 011‬ألف كتاب مجاني‪ ،‬سوا ًء كتب‬

‫الأجيزة التي تستخدميا بالصورة المطموبة‪.‬‬ ‫رقمية بصيغة ‪ ePUB‬أو كتب صوتية‪.‬‬
‫فاليوم ىناك الكثير من الأجيزة من حولنا ُيمكنيا أن تتجسس‬ ‫ويتيح الموقع إمكانية الوصول السريع إلى الكتب من خلال‬
‫عميك وترصد نشاطك أو أن يتم استغلاليا لجمع معمومات‬ ‫محرك البحث الخاص بو‪ ،‬أو تصفح الكتب من خلال القوائم‬

‫عنك لأىداف معينة‪.‬‬ ‫وىي الأحدث إضافة والأعمى تقييماً والكتب ال ارئجة‪.‬‬
‫في ىذا الموضوع إليك ‪ 4‬أجيزة ُيمكنيا أن تتجسس عميك‬ ‫فيما يتعمق بالكتب الصوتية‪ ،‬فإن الموقع يتيح لك إمكانية‬
‫تحميميا عمى جيازك للاستماع إلييا عند عدم الاتصال‬
‫بخلاف الياتف الذكي‪:‬‬ ‫بالإنترنت أو ُيمكن الاستماع ليا مباشرة عبر المتصفح عند‬
‫جهاز التمفاز‬
‫وجود اتصال‪.‬‬
‫في شير مارس الماضي‪ ،‬نشر موقع ويكيميكس ‪WikiLeaks‬‬ ‫وتقدم الصفحة الخاصة بالكتاب بعض المعمومات الميمة‬
‫تفاصيل أدوات اخت ارق تستخدميا وكالة المخاب ارت الأمريكية‬ ‫حولو مثل المؤلف والتصنيف والمغة والناشر إضافة إلى زر‬
‫‪ CIA‬لمتجسس عمى المستخدمين من بينيا تطوير برمجية‬
‫خبيثة لمتجسس عمى أجيزة التمفاز تجعل المستخدمين يعتقدون‬ ‫تنزيل الكتاب‪.‬‬
‫ويضم الموقع مجموعة منوعة من تصنيفات الكتب مثل الكتب‬
‫بأن شاشاتيم قد أغمقت بشكل تمقائي‪.‬‬ ‫التاريخية‪ ،‬والسياسية‪ ،‬والأدبية وغيرىا‪ ،‬كما أنو ُيقدم بعض‬
‫وأظيرت الوثائق أن الوكالة تستيدف أجيزة تمفاز‪ ،‬تحديداً من‬
‫إنتاج شركة سامسونج‪ ،‬بب ارمج خبيثة تجعميا تسجل بشكل‬ ‫الكتب المتوفرة مجاناً في متجر أمازون‪.‬‬
‫سري المحتوى الصوتي الذي يُنقل لاحقاً عبر الإنترنت إلى‬ ‫وعنوان الموقع ىو‪:‬‬

‫خوادم تابعة ليا فور عودة الشاشات لمعمل مرة أخرى‪.‬‬ ‫‪www.digitalbook.io‬‬
‫وتكمن خطورة ىذه البرمجيات في إمكانية استغلاليا من قبل‬
‫مجرمي الإنترنت حول العالم بعد أن يتم سرقتيا ونشرىا عمى‬

‫‪46‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫تكنولوجيا ومعلومات‬

‫سمعنا كثي اًر عن عمميات تجسس بواسطة الدمى وألعاب‬ ‫الإنترنت‪ ،‬وذلك كما حصل تماماً مع ىجمات انت ازع الفدية‬
‫الأطفال خلال الفترة الماضية‪ ،‬كان أبرزىا لعبة ‪My Friend‬‬ ‫واسعة النطاق التي ىزت العالم في مايو الماضي‪.‬‬

‫‪ Cayla‬ولعبة‪Hello Barbie.‬‬ ‫حيث استغمت ىذه اليجمات الثغ ارت التي أطمقتيا مجموعة‬
‫وترتكز عمميات التجسس في ىذه الألعاب عمى البرنامج‬ ‫“ذا شادو بروكرز‪ ″‬بعد أن تمت سرقتيا من وكالة الأمن‬
‫المثبت داخل الدمية والتي ُيمكن من خلالو لمطفل التحدث‬
‫لمدمية‪ ،‬لكن ىذه الب ارمج قابمة للاخت ارق‪ ،‬ما يشكل خط اًر أمنياً‬ ‫القومي الأمريكي‪.‬‬
‫الثلاجة الذكية‬
‫عمى الطفل وعمى أمن العائمة‪.‬‬
‫وكانت المنظمة الأوروبية لحماية المستيمك ومنظمات أمريكية‬ ‫إما إن كنت تستخدم ثلاجة ذكية في منزلك‪ ،‬فيذا يعني أنك‬
‫عدة قد تقدمت بشكوى ضد الشركات المصنعة ليذه الألعاب‬ ‫قد تتعرض لاخت ارق أمني من خلاليا إن لم تمجأ للاحتياطات‬
‫العام الماضي‪ ،‬تضمنت أدلة تبين أن ىذه الألعاب تسمح‬
‫بتسجيل محادثات الأطفال والتجسس عمييم واستخدام‬ ‫الأمنية اللازمة‪.‬‬
‫ومنذ إطلاق ىذه الثلاجات في الأسواق‪ ،‬حذرت العديد من‬
‫معموماتيم الشخصية‪.‬‬ ‫الجيات الأمنية المتخصصة من تطوير تقنيات لاخت ارق ىذه‬
‫أجهزة م ارقبة الطفل‬ ‫الثلاجات واستغلاليا في عمميات ىجومية لسرقة حساب البريد‬

‫يعتمد الكثير من المستخدمين عمى أجيزة الم ارقبة الإلكترونية‬ ‫الإلكتروني وبالتالي المعمومات الشخصية وكممات المرور‪.‬‬
‫داخل غرف الأطفال‪ ،‬إذ أنيا أصبحت بمثابة العين الساىرة‬ ‫وُيمكن أن يتم استغلال بعض أوجو القصور في ىذه‬
‫الثلاجات الذكية لسرقة البريد الإلكتروني أو تنفيذ ىجمات‬
‫عمى الطفل ليلاً‪.‬‬
‫وعمى الرغم من أن ىذه الأجيزة تُعد وسيمة فعالة لم ارقبة‬ ‫أخرى‪.‬‬
‫وحماية الطفل‪ ،‬إلا أنيا قد تصبح وسيمة لمتجسس عمى‬ ‫ألعاب الأطفال‬

‫الأطفال وتتبع تحركات الأشخاص داخل الغرفة‪.‬‬
‫الكثير من القصص انتشرت عمى الإنترنت حول استغلال‬
‫المخترقين ليذه الأجيزة لمحديث مع الأطفال بالصوت‬

‫والصورة وىو الأمر الذي يثير رعب ىؤلاء الأطفال‪.‬‬

‫‪47‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫واحــة الشـعـر‬

‫نينوي مدينة التاريخ والأنبياء‬

‫لمشاعر م‪ .‬عبدالله عثمان أحمد‬

‫ويطعمن الاطفال والرعاة‬ ‫فجر نينوي‬

‫لبنا وشعير‬ ‫عمي التلال والربا‬
‫ولمفلاح خب از من تنور‬ ‫تمف الطيور اجنحتيا وتغفو ‪...‬عمي الزغب ‪...‬‬

‫يسكبنا الفتيات‬ ‫تورق الاقمار فضتيا عمي الورد والاشجار‬

‫أقداح الشاي‬ ‫وصفحة النير‬

‫ويطفن الفتية والجي ارن‬ ‫وسن خفيف يحرس حمم المدينة‬
‫وحبات الزيتون‬ ‫تنام طفولتيا في خدرىا‬

‫تقدح عمي جبينين الصباح ‪.‬‬ ‫باكرة بحمول الظلام‬

‫تؤوب صافرة القطا ارت في الصدي‬ ‫وتكتب فتوتيا تباريح الصبابا والقصص‬

‫وتدب أقدام الطرقات‪.‬‬ ‫عمي ضفة النير‬
‫منذ الآف العصور‬ ‫ومسارج الزيتون‬

‫تنام المدينة‬ ‫ودفئ المواقد ‪.‬‬

‫عمي ضفتي النير‬ ‫الاقمار تختبئ في سيو العاشقين وييمس الفجر‬

‫تحفيا الغابات واشجار الصنوبر‬ ‫عمي حدائقيا‬
‫تسورىا من القحط ‪...‬‬ ‫يصدح الصبح في اذن المدينة‬

‫والريح الصف ارء‬ ‫يباغت الطرقات مطر الشتاء‬

‫مدينة الانبياء‬ ‫يغسميا ويمحو اثر الماره‬

‫يطرق بابيا الطالبون والسيف‬ ‫وقصاصات الاسمار‬

‫في الغمد‬ ‫ويعود الي النير ‪.‬‬
‫فتشرع ابوابيا لمداخمين والعابرين ومن أحب الحياة‬ ‫رنين الاج ارس عمي التلال يشق‬

‫يقصدونيا الطلاب والعمماء‬ ‫الفضاء‬

‫والحكمة تؤخذ من افواه الانبياء‬ ‫ويطمق الرعاة لحن الحياة‬

‫يوحدون الله‬ ‫وخ ارف بيض ينفضن الندي‬
‫ويبتيمون بالدعاء‬ ‫عن العشب وزىر الربا‬

‫منذ شيث بن ادم‬ ‫يختبئ بياض النسوة‬

‫الي اب ارىيم ابو الانبياء ‪.‬‬ ‫في سواد الحياء‬

‫‪48‬‬

‫العدد(‪ 4 )28‬آب ‪2017‬‬ ‫واحــة الشـعـر‬

‫من قتل الاطفال والشيوخ ؟!!!‬ ‫وغيرىم يعبدون النار ويسجدون‬
‫من احرق البيوت والنساء ؟!!!!‬ ‫يذبحون الق اربين‬
‫وحين يجوعون‬
‫فشواىد المدينة تجيب‬
‫وتؤذن الحدباء‬ ‫يغيرون عمي جي ارنيم وينيبون‬
‫يحقدون عمي الحضا ارت‬
‫الريح الصف ارء في الجنوب‬ ‫ويدمرون‬
‫وجنوب الجنوب‬ ‫يحرقون ويسفكون الدماء‬
‫وغرب المدينة ‪.‬‬ ‫ويعودون يتجرعون‬
‫السميم والبلاء‬
‫يؤذن الحاخام!!!!!! في المدن العربية‬ ‫ويقطنون الكيوف‬
‫أجمعوا الطغاة ‪...‬أجمعوا الطغاة ‪..‬‬
‫واطمقوا الطائ ارت والصواريخ‬ ‫ويعبدون نار ويسجدون ‪.‬‬
‫أمسحو التاريخ وشواىد المدينة‬ ‫كانت( نينوي )مدينة التاريخ‬
‫ويطمقون الطائ ارت والصوارخ‬
‫من بحر الخميج‬ ‫تشيد الحصون والقلاع‬
‫يقصفون ويقصفون ‪......‬ويقصفون‬ ‫وتمر مواكب مموكيا‬
‫وحشود الريح الصف ارء‬
‫والغوغاء والييود‬ ‫والامي ارت الاشوريات ينجبن جيل بعد جيل ‪...‬‬
‫‪.‬عمي الخيل والرماح‬
‫ييدمون السقوف عمي الاطفال والابرياء‬
‫يحرقون البيوت والنساء‬ ‫فرسان المدينة وقوافل الشيداء‬
‫يشردون الشيوخ في الع ارء‬ ‫وصناع الحياة ‪..‬يزخرفون‬
‫يقتمون ويعذبون ويقتمون‬ ‫ا سوار الكرنفال ‪...‬‬
‫‪.‬واعياد الحصاد‬
‫وحاخام امريكا يصرخ كمجنون ‪...‬‬ ‫والنير يفيض‬
‫ويدنس حائط الب ارق ‪....‬‬ ‫وييدي المدينة في صيفيا‬
‫الذبيب ‪....‬‬
‫ويقرر ان يمسح الع ارق !!!!!!‬ ‫وفاكية الشتاء ‪.‬‬

‫لماذا الرعب من الع ارق‬ ‫الريح الصف ارء تجتاح الع ارق ‪.‬‬
‫لماذا الحقد عمي الع ارق‬ ‫تسير المدينة ومآذن الانبياء‬
‫لماذا الصمت عمي موت الع ارق‪.‬‬ ‫وارواح الشيداء ترف وتشيق‬

‫‪49‬‬ ‫من عبد لمفرس والأوباش الطريق ؟!!‬
‫من اطمق الصواريخ‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
SVSI-A5-katalog-2017
Next Book
De onde vem as boas ideias - Steven Johnson