The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (10) الخميس 10 أغسطس /أب 2017

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2017-08-09 10:06:52

مجلة مدارات

العدد (10) الخميس 10 أغسطس /أب 2017

‫عن طريق تويتر‬

@magazinmadart

‫جلست تحاورني ‪ ..‬عندما رأت اني مشغولا عنها بمطالعة عناوين‬
‫الكتب المرصوفه بشكل جميل‪ .‬فوق رفوف المكتبة ‪ .‬قالت ‪:‬‬
‫أحقا انت مولع بالقراءة أم تحاول الهرب من النقاش ‪.‬؟ قلت لها هل قرأ ِت‬
‫رواية " برام ستوكر"‪ ..‬قالت ‪ :‬تقصد "دروكولا " قلت لها ‪:‬اجل ‪.‬‬
‫قالت ‪ :‬نعم ‪ .‬أتذكر هي رواية رعب أُلّفت في العصر الفكتوري ودراكولا هو‬
‫الامير ( فلاد تيبيس ) الملقب بدراكولا وتعني ( إبن الشيطان ) من مواليد‬
‫مدينة ( سيغيوشوار ) ويعتبر الأمير ( فلاد تيبيس ) بطلا ًوطنياً في رومانيا‬
‫لقيامه بإحتواء الإجتياح التركي لأوروبا وقد حكم بين عامي ‪ ١٤٥٦‬و ‪ ١٤٦٢‬وكان موصوفاً بتعامله الوحشي مع‬
‫المسؤولين الفاسدين واللصوص وخصوصاً المحتلين و يدور الجدل حول العلاقة غير الأكيدة بين شخصية دراكولا التي‬
‫خلقها الكاتب الايرلندي ( برام ستوكر ) عام ‪ ١٨٩٧‬و ( فلاد تيبيس ) إبن الأمير الروماني ( فلاد دراكول ) (‬
‫الشيطان ) اللقب الذي ورثه عنه ‪ ..‬قلت هل تريدين ان نكمل النقاش لنعرف كم امير على نمط " فلادتيبيس‬
‫" نحتاج من اجل محاربة الفاسدين الذي قفزوا الى الواجهة بفعل قوى الهيمنة العالمية ‪ .‬قالت نعم نحتاج ‪ ..‬ولكن‬
‫الشعب بين الحين والاخر يخرج بمظاهرات لمقاضات هؤلاء الفاسدين ‪ ..‬التفت لها و هي في دهشة ‪ ..‬وقلت‬
‫لقد ُبت أصوات المتظاهرين السلميين وهي تطالب الحكومة والقوى المتنفذة بالإصلاح ومكافحة الفساد الذي‬
‫استشرى في مفاصل الدولة المدنية والعسكرية دون أن تلاقي مطالبهم اهتماما واستجابة من قبل القوى المتنفذة‬
‫‪ ,‬لأن تحركهم بهذا الاتجاه سيمس مصالحهم الشخصية ويلحق الضرر بها ‪ .‬قلت لها هذا ليس في العراق وحده‬
‫بل في اغلب دولنا العربية ‪ ..‬ابتسمت وقالت ‪:‬رفع المواطنون في عدد من الدول العربية أصواتهم احتجاجا على‬
‫استشراء الفساد ‪ ،‬وشهدت أهم العواصم العربية مظاهرات تطالب بمحاسبة المسؤولين عنه‪.‬قلت لها ‪ ..‬هل تغير شيء‬

‫قالت ‪ :‬لم يتغير من الواقع شيء ‪،‬‬
‫حيث احتلت ست دول عربية مكانة متقدمة في قائمة الدول الـ‪ 10‬الأكثر فسادا على مستوى العالم‪ ،‬وفق تقرير مؤشر‬
‫مدركات الفساد لعام ‪ 2016‬الذي أصدرته منظمة الشفافية الدولية ‪ .‬وتناول التقرير مؤشرات الفساد في ‪ 176‬دولة‬
‫على مستوى العالم‪ ،‬وكانت الدول الـ‪ 10‬الأكثر فسادا‪ .‬قالت الفساد واحد من العديد من القضايا والمشاكل العربية‬
‫قيد البحث والنقاش والاهتمام العام قد أثبتت قدرة فائقة على البقاء والاستمرار العنيد مثل قضية الاحتلال الصهيوني‬
‫لفلسطين والايراني للعراق وسوريا واليمن وقضايا إستفحال الفساد وغياب الديموقراطية والإقتتال الأهلي وقضية الارهاب‬
‫‪ ..‬إن الاستمرار في الكتابة في هذه المواضيع قد أصبح بالنسبة للبعض أمراً ُمستـَهلكاً أو ُمكـَرراً بشكل يبعث عن الملل ‪.‬‬
‫قلت لها ‪ :‬ما العمل إذا كان أصحاب الرأي الآخر أوالموقف الآخر أكثر نفوذاً وقوة وقدرة على استعمال كافة‬
‫الموارد بما فيها موارد الدولة لصالحهم ولصالح سياساتهم وممارساتهم التي يرفضها الكثيرون بل وتبعث على غضبهم ‪.‬‬
‫تساءلت هل التوقف عن الكتابة هو الحل ؟ أم الصمت والإنسحاب إلى صفوف الأغلبية الصامتة ؟ أم الاستسلام‬

‫لإرادة القوي وبالتالي التسليم بكل ما يصدر عنه ؟‬
‫قلت لها ‪ :‬ماذا نقول لأنفسنا وماذا نقول لغيرنا ؟ ماذا نقول لأبنائنا وماذا سنقول لأحفادنـا ؟ هل الفشل هو ارادة‬

‫ذاتية أم واقع عام تفرضه لامبالاة الكثيرين وعدم رغبتهم بالتضحية سواء بالنفس أو بالوقت أو بالجهد أوبالمال ؟‬

‫‪4‬‬

5

‫بحجم الدمار الهائل الذي قضى على غالبية البنى‬ ‫االلواتقلاحقضتتييّةةصالدواايلمةراتفتعواقلّلقاسليعافاقّسميةةط‬ ‫شغل قضية تطبيع الأوضاع في مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق‬
‫والخاصة بالمدينة‪ ،‬ولكن أيضا بالمشاكل الاجتماعية‬ ‫ثلاث سنوات‬ ‫املوارلأنخايارلجخمةضنوحعردجيلثااسليمطفرنةكرتنحروظيسبميا مسداةدعّمروةاشقتفاليصمتادأشعّدمقدا‪،‬نبتأبفنأاكءكيثررمحقامفسنظمة‬
‫والأمنية التي خلّفتها الحرب وما قبلها‪ ،‬والمتداخلة‬ ‫هام من قادة‬
‫بشكل يجعل من إعادة الحياة إلى مجراها الطبيعي في الموصل بمثابة معضلة‪.‬‬ ‫نينوى‪ ،‬كون‬
‫وتجاهر شخصيات اقتصادية وأكاديمية موصلية بالدعوة إلى تدويل قضية محافظة‬
‫انلينعوراقيىةم‪،‬نأوكجذللإكعاالدأةإطعماماعراهلاإقملبيرّمرةيةدعوالوتهدااتلخليكةبااللتفي تساريدادلمقستضمشرمنايفطيقمفمانصالملحاالفدظوةل‪.‬ة‬
‫ويقول ربيع الحافظ الأمين العام لمؤسسة الموصل‪ ،‬المسجلة في المملكة‬
‫المتحدة‪ ،‬والتي أطلقت الدعوة إلى تدويل قضية الموصل إن من حق أهل‬
‫أي مدينة في القانون الدولي إعلان مدينتهم مدينة منكوبة ومطالبة الأمم‬
‫المتحدة بحمايتها إذا كانت الحكومة هي المسؤولة عن النكبة وهي‬
‫مصدر الخطر على المواطن‪ ،‬مشددا على أن لا مستقبل للموصل من‬
‫دون أن يأخذ المجتمع المدني المبادرة وتوفير الحماية الدولية لقضيتها‪.‬‬
‫ويتابع أن “المعالم الرئيسية لحصيلة معركة الموصل هي‪ :‬فقدان الأمن‪ ،‬ودمار المدينة‪،‬‬
‫وعدم توفر أموال إعادة الإعمار لخواء خزينة الدولة ولفقدان الحكومة ثقة الدول‬

‫‪6‬‬

‫ويرى الباحث السياسي نزار العوصجي‪ ،‬وهو من مسيحيي الموصل أن مطالبة‬ ‫المانحة‪ ،‬وفقدان الحكومة المركزية لمصداقيتها بسبب فسادها السياسي والإداري”‪.‬‬
‫ويعتقد الوزير السابق عبدالكريم عفتان أن المجتمع الدولي ينبغي أن يتوّل مسؤولية‬
‫إأبلكنىالءمنحيراّندفوبقعهىيابدالواإتلعدذاودييةلاولطحصبيلياعةتفيينهجاسبدإتالهلىإألنطىبيماع‪0‬ته‪8‬جابرانلتمىيئلةمجحامةفنظحبتنهيجتممهياالع‪،‬تّددعمدكياارارثاللةخذسحايئقيأرقايلصةبابتهشعاريّسةف‪.‬ري‬ ‫افلمتساضدّرورتةلامعن البحفري مبشعالريىعااللإبنرىهاالتبحلتمينةعوتأحهديول اثلخمخدالمافاتت‪.‬‬ ‫إعمار المناطق العراقية‬
‫إدارية ومالية وصفقات‬
‫كذلك يرى الخبير القانوني الدولي ناجي حرج أن إعادة إعمار المدن والمناطق‬
‫ويقول إن إعادة إعمار محافظة نينوى مقترنة بفرض الأمن أولا‪ ،‬وبعد‬ ‫الأيبلتأأولعلتكاريابقكريعماةلقمنننادلاارحلطكممثامسيقيلرتةكوهطباانملمتّمثتم انضانلّلارألترمةغعينزلموخنوفااللذ‪،‬تثلنتقحواهةظريمسبمتابلمعاولالممدنساتتتعتقشتبّدصفلشدّير‪،‬بيميكّفرثنوتيبارملحيستامسكمأؤناانودلاهايبلاإرةأ‪،‬عحاتتويجداااهةلونهحاهبلرممأمايلمبين“حفشليييااوانيلممانتعاكسطتعجنققرزقأراهيةنمرت‬
‫ذلك يتم تحديد آلية الادارة الجديدة لكي تفرض الاستقرار وتمنع‬
‫التجاوزات وتبدأ بعمليات إزالة مخلفات الحرب ووضع تصاميم جديدة‬
‫لإعادة البناء وخصوصا في الساحل الأيمن من الموصل الذي دمرت معظم‬
‫لا تقل عن سنتين‪.‬‬ ‫عملية الإعمار ستستغرق مدة‬ ‫املقعّودراص أجني‬ ‫مرافقه‪،‬‬
‫دورا مهما جدا في‬ ‫اعتقاده بأن لعملية التدويل‬ ‫ويبدي‬ ‫وطائفية عاملتهم كمتهمين باحتضان الإرهاب والتعاون مع تنظيم داعش”‪.‬‬
‫الحفاظ على الأموال التي ستخصص لإعادة إعمار المحافظة من‬
‫السرقة‪ ،‬وكذلك خلق فرص عمل جديدة وهذا ما سيلغي الأسباب‬ ‫والمناطق‬ ‫على ضرورة إتاحة الفرصة لأبناء المدن‬ ‫حرج‬ ‫الومينشكّدوبدة‬
‫التي جعلت في السابق قسما من أبناء الموصل ينحازون لداعش‪.‬‬ ‫المحاصصة‬ ‫للإسهام في إعادة بناء مناطقهم بعيدا عن‬ ‫ذاتها‬
‫ماالمحلّتيتيوفنّ‪.‬ر‬ ‫لافتا إلى‬ ‫التعحراظقيّىة‪،‬‬ ‫الدولة‬ ‫والفساد اللذين ينخران أجهزة‬
‫ينظر الإعلامي والأكاديمي العراقي جاسم محمد رمضان بتشاؤم إلى مستقبل‬ ‫بثقة السكان‬ ‫كفاءات‬ ‫عليه مدن العراق ومناطقه من‬
‫الموصل مح ّذرا من أن الوضع في المدينة سيكون أسوأ من الوضع الذي‬
‫كانت عليه عند دخول داعش إليها إذا لم تتخذ الحكومة الحالية الإجراءات‬ ‫دعوات‬ ‫الفتلاوي‪ ،‬ينتقد‬ ‫ادلغتيولرديةويأ تّلند اموليمنلختأوجيصهةمبنانلطقظقارنةوتقناابنعاونلةيدةلولسمييؤاّكددةساهيدأنّوللهة“حليسيسن‬
‫القانوية لحماية المدنيين وتحقيق العدالة الاجتماعية للسكان المحليين وإنهاء‬ ‫مؤسسة‬ ‫من صلاحية أي‬

‫تهميشهم وإقصائهم عن المناصب والمواقع السياسية والادارية والأمنية‪.‬‬ ‫ما‪ .‬وكل ما يمكن قوله إن طلب‬
‫وتعتقد الشاعرة والأكاديمية الموصلية بشرى البستاني أن تدويل قضية‬
‫محافظة نينوى هي الحل الأنسب لمدينة التقت كل الأطراف على‬ ‫تدويل قضية الموصل يتناقض‬
‫وأحكام القانون الدولي”‪.‬‬
‫تدميرها‪ ،‬من تنظيم داعش إلى القوات العراقية والميليشيات‬ ‫الومحعالمىيال الطمروفصلالميقابسللييمؤايّند‬
‫الممعتخبرةص أصّنة‬ ‫لها إلى طيران التحالف الدولي ومدفعيته‪،‬‬ ‫الرديفة‬
‫من التدويل هو بالأساس حماية الأموال‬ ‫الهدف‬ ‫ياسين الجبوري السياسي‬
‫لإعادة الإعمار من السرقة‪ ،‬بينما يرى الأمين العام لاتحاد‬
‫الإحصائيين العرب غازي رحو وجود حاجة فعلية “إلى سماع‬ ‫المستقل والناشط في مجال‬
‫حقوق الإنسان مطلب تدويل‬
‫بنبذ الطائفية‬ ‫نأّواولزاع‬ ‫نبدأ‬ ‫الصوت الدولي والأممي في الموصل‪ ،‬على أن‬ ‫ادلمولديةن والبإعراشقرايةفالممد ّمنراةلأبمرمعاايلمةتحدة‪.‬‬ ‫قضية‬
‫الكراهية”‪.‬‬ ‫من‬ ‫وإحلال التعايش بين أهل نينوى والتخلص‬ ‫عربية‬

‫‪7‬‬

‫يخطأ من يظن ان المخططات الاستيطانية الاستعمارية الفرنسية الاعداد الى المستوطنين الاوربيين الذين جلبتهم على مدى عشرات‬
‫قد طواها الزمن رغم مرور ‪ 55‬سنة على نيل استقلال الجزائر ‪ .‬العقود من السنوات قوات الاحتلال الفرنسي منذ عام ‪.1830‬‬
‫وها هي المحاولات المشبوهة تتجدد في اشكال وصيغ مخططة وبعد فشل فرنسا من سيطرتها في احتلال الجزائر‪ ،‬وفشلت معها‬
‫توحي بالكثير مماكان يظن البعض ان تدخلات الاستعمار القديم لا المحاولات الخارجية والداخلية في تمزيق اللحمة الوطنية الجزائريةكان على‬
‫ترجع مرة أخرى الى الجزائر‪ ،‬لكنها تتكرر في العقد الاخير بشكل المحتلين الفرنسيين أن يفكروا في حل خبيث آخر لاستمرار احتلالهم أو‬
‫تدخلات وحملات نزوح وهجرة غير شرعية تتم بثوب جديد‪ .‬تدخلهم مستقبلا في شؤون الجزائر‪ ،‬وخصوصا بعد ان تصاعد ضربات‬
‫وبعودة الى صفحات التاريخ الاستعماري البغيض نكتشف ذلك الثورة الجزائرية المباركة التي انطلقت في الفاتح من نوفمبر ‪،1954‬‬
‫المخطط الصهيوني الفرنسي الاستيطاني القديم الذي وضعه حيث شرع الاستعمار بتنفيذ مخطط عرقي استيطاني خبيث جديد وفق‬
‫كليغري ‪ 1958‬في محاولاته لتكريس وجود استعمار ي بصيغة مخطط ذلك الضابط الصهيوني الفرنسي "كليغري" الذي‬
‫اخرى في الجزائر من الداخل باغراقها باستيراد وتسريب مئات كان يهدف إلى أغراق الجزائر بجلب ‪ 6‬ملايين أفريقي ‪ ،‬حيث‬
‫الالوف من الافارقة النازحين ومن اقليات عرقية او اثنية افريقية تم الايعاز الى جيش وقوات فرنسا في المالي لتصدير الأفارقة في‬
‫متنوعة‪ ،‬وحتى فكر الاستعماريون في منتصف الخمسينيات باستيراد وجبات متتالية ومنتظمة نحو الجزائر‪ .‬الا ان انتصارات الثورة‬
‫اقليات آسيوية من شرق آسياكانت القوات الاستعمارية الفرنسية الجزائرية قطعت الطريق على ذلكم المخطط الاستيطاني‪.‬‬
‫تخطط بجلبها من بلدان المستعمرات الفرنسية ‪ ،‬لتضاف هذه وبعد استفحال الازمات الافريقية الاخيرة وعبث منظمات الجريمة‬

‫‪8‬‬

‫تسهيل عمليات العبور غير الشرعية عبر الحدود‪ ،‬رغم ان‬ ‫المنظمة والارهاب الدولي والتدخل الاستعماري العسكري في دول‬
‫هذه الحدود لازالت مغلقة مع الجزائر منذ سنوات طويلة‪.‬‬ ‫الساحل الافريقي وفشل محاولات التدخل الاستعماري الحديث‬
‫تقدر اعداد النازحين الافارقة الى الجزائر بمبالغات متباينة احيانا‪،‬‬ ‫بشؤون الجزائر المستقلة‪ ،‬خصوصا خلال سنوات العشرية الدموية‬
‫فحسب احصائيات غير رسمية منشورة او متداولة في وسائل‬ ‫السوداء‪ ،‬عاد الاستعمار القديم _ الجديد ‪ ،‬الى محاولات تنفيذ‬
‫التواصل الاجتماعي بحوالي مليونين ونصف ‪ ،‬وهو رقم قد يبدو‬ ‫مشاريعه الاستيطانية القديمة ‪ ،‬بالسعي الى دفع معدلات كبيرةمن‬
‫مبالغا فيه ‪ ،‬وحسب صحيفة النهار الجديد الجزائرية فان العدد‬ ‫النازحين والتسلل من دول الجوار الافريقي ‪ ،‬وخاصة من المالي‬
‫الرسمي لمن قدموا ملفات اللجوء بحدود ‪ 90‬الف لاجئ ‪.‬‬ ‫والنيجر ونيجيريا‪ ،‬و معهم يتم تهريب السلاح و المخدرات بكل‬
‫لقد دق ناقوس الخطر‪ ،‬خصوصا بتصاعد نشاط اجرامي لبعض‬ ‫أشكالها وما يرافق تلك الموجات البشرية من متسللين لهم الخبرة‬
‫الشباب الافارقة وخصوصا المخدرات والدعارة وانشار مرض السيدا‬ ‫في المسالك الصحراوية الصعبة ومنهم من يجيد اللغتين العربية‬
‫"الايدز" والمجازفة في الهجرة غير الشرعية عبر البحر نحو اوربا‪ ،‬حيث‬ ‫والفرنسية‪ ،‬مما سهل لهم اجتياح الحدود الجزائرية‪ ،‬كمسلمين‬
‫بدأت تظهر عواقب هذا الأمر بما لا يحمد عقباه‪ ،‬فالصحافة اليومية‬ ‫فقراء‪ ،‬يحاولون كسب التعاطف من قبل الشعب الجزائري‬
‫تنشر يوميا عن اخبار القتل واغتصاب و المتاجرة بالاعضاء البشرية‬ ‫الطيب الذي يقدم لهم فرص المأوى والغذاء وكل المساعدات‬
‫لصالح عصابات خفية تقف وراء هذه الموجة من الهجرة‪ ،‬كما يحري‬ ‫الممكنة ‪ ،‬ولكنهم يزدادون عددا وانتشارا بوسائل واساليب‬
‫تبييض أموال و ترويج العملات المزيفة و المخدرات مثل الكوكايين‬ ‫متنوعة مستغلة الموقف الانساني الجزائري من النازحين الافارقة ‪.‬‬
‫و المورفين الخ ‪ ...‬ووصلت بعض مظاهر الدعارة على قارعة‬ ‫ورغم ان تسلل الالوف ممن وصلوا الى مدن الساحل الجزائرية عبر‬
‫الطرق وعند الأرصفة والشوارع الخلفية والاحياء الشعبية الضيقة‪.‬‬ ‫الحدود الجنوبية وتمكنهم من قطع الطرق والمسالك الصحراوية ‪،‬‬
‫وكما هو معروف ان المجتمع الجزائري مجتمع عربي اسلامي محافظ بدأ‬ ‫وهي قضية متعبة جدا ‪ ،‬الا ان الواقع والرصدكشف ايضا ان هناك‬
‫يتململ ويضيق ذرعا بهذه الظواهر الغريبة على الحياة الجزائرية‪ ،‬مما‬ ‫اكثر من عشرة شبكات دولية تورد الافارقة الى الجزائر بجوازات سفر‬
‫يشمئز له الناس الذين بدأوا المطالبة الشعبية الواسعة بوضع حلول‬ ‫مزورة ‪ ،‬في ظل غياب او تراخي الرقابة الحكومية الصارمة على‬
‫ناجعة لايقاف هذا المخطط الذي يتجاوز قضية تواجد نازحين دفعتهم‬ ‫تدفق اللاجئين بسبب سعة الحدود التي تمتد الى الاف الكيلومترات‬
‫ظروف بلدانهم الى الهجرة بل هي هجرات منظمة ومدعومة ماليا‬ ‫ومساحة الجزائر التي تبلغ مليونين ونصف كيلو متر مربع‪.‬‬
‫وبخبرات دولية ومن مظاهرها ملاحظة الكثير من الشباب المهاجرين‬ ‫ان الهجرة غير الشرعية‪ ،‬عبر الحدود ‪ ،‬مستمرة وبمعدلاتكبيرة مكنت‬
‫الفرنسيين من يمتلك الهواتف الذكية ويحسن التعامل في التواصل‬ ‫هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين من اكتساح احياء شعبية في مدن‬
‫الخارجي ويحسن اللغة العربية والفرنسية خاصة ويتمكن من التسلل‬ ‫الساحل الشمالية‪ ،‬وظهرت تجمعات لهم مرسومة ومخططة للتواجد في‬
‫والسكن والاقامة الى مناطق غير متوقع الوصول اليها‪ ،‬كما ان تكاثر‬ ‫قلب المدن الرئيسيةكالعاصمة الجزائر ووهران وتلمسان وباتنة ومدن‬
‫الولادات للنساء الافريقيات وتسجيل الولادات على ارض الجزائر‬ ‫الصحراء كغرداية وادرار وبشار وغيرها مما جعل من هؤلاء المتسللين‬
‫يكشف عن مخطط قادم سيطالب بمنح الجنسية والاقامة لهؤلاء المولودين‬ ‫ادوات جريمة منظمة وعاملين بنشاطكبير بتجارة المخدرات والاسلحة‪.‬‬
‫على ارض الجزائر ولاهلهم وبذلك سيكرس امر واقع سياسي جديد‪.‬‬ ‫ويتحدث الجزائريون حول الشك في الدور المغربي في‬

‫‪9‬‬

‫الشعبية والتظاهرات التي طالبت بتحقيق العدالة والتي تمثلت ايضا‬ ‫يبدو ان مؤامرات الكتل الكبيرة السمجة والفاسدة مازالت صامدة‬
‫بمقترح زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الذي قدمه للامم‬ ‫بوجه تطلعات الكتل الفتية والاحزاب الصغيرة وطبقة الشباب‬
‫المتحدة وكان يطمح من خلاله لتحقيق التمثيل العادل للجميعخاصة‬ ‫لتحييدهم ‪ ,‬فبعد ان صدح صوت الشعب بالرفض للتصويت على‬
‫في المحافظات"‪.‬واشار الى ان "عتبة ‪ 1.7‬هي عتبة سهلة للكتل الكبيرة‬ ‫القاسم الانتخابي ‪ 1,9‬الذي يضمن بقاء الكتل والرموز الفاسدة‬
‫والمتوسطة لكنها صعبة جدا على الكتل الصغيرة ونعتقد ان الطعن فيها‬ ‫على سدة السلطات التنفيذية والتشريعية انبرو الى استغفال الجماهير‬
‫سيعاكسه طعن من اطراف اخرى مما يتسبب بتاخير اجراء الانتخابات‬ ‫الغاضبة الى اعادة التصويت على القاسم الانتخابي واستبدلوه بقاسم‬
‫وهو امر لا نريده بالتالي فقد وافقنا على النسبة على مضض"‪.‬‬ ‫لايقل شآنا وهو التصويت على ‪ 1,7‬الذي هو ايضا يضمن للفاسدين‬
‫فيما رفضت كتلة الفضيلة التصويت على ‪ 1,7‬حيث أبدت الكتلة‬ ‫بابتلاع اصوات المناديين بالتغيير وتحولها لصالحهم ‪ ,‬لكن المفاجأة يبدو‬
‫رفضها التصويت على القاسم الانتخابي ‪ 1,7‬ضمن مشروع قانون‬ ‫واضحة لربما ينقلب السحر على الساحر في حال الاصرار على التغيير‬
‫انتخابات مجالس المحافظات‪ ،‬وفيما أيدت الكتلة القاسم الانتخابي الذي‬ ‫الجديد في القاسم الانتخابي وكما اشارت له النائبة حنان الفتلاوي في‬
‫يعتمد نسبة ‪ ،1،4‬حذرت في الوقت ذاته من هدر كبير في أصوات‬ ‫تغريدتها على التويتر بعد التصويت على ‪ 1,7‬حيث قالت (اشفق‬
‫الناخبين‪.‬وقال رئيس الكتلة النائب عمار طعمة ‪ ،‬إنكتلته ترفض أيضا‬ ‫على الكتل الكبيرة لانهم اليوم فرحين بتصويتهم بقانون الانتخابات‬
‫‪ 1،4‬نقطة وسطية‬ ‫اهلموقاطتالسوزميباعلاااللنمفتقراقخاعاءبد‪،‬يعبملنؤىكسبادلةاًفاائ‪9‬ن‪,‬زي ال‪1‬نم‪،‬طحلمعستببراًابلناألسأسباعةلالسـى‬ ‫اعتماد‬ ‫‪.‬وعالناىذهننؤليساببءقة اىل‪7‬كو‪,‬تعل‪1‬ي لساالنوهشمافرعيربماكونونزاواسهيُةصصمدغافمراووًنضبيةسفبيالباانلتامنتخعاابقخابابةاتالتهشمااالرقاعالدفليمهةمصل)‪,‬‬
‫الذي كانت تتبناه‬ ‫ما بين‬ ‫في ابعاد الكتل الكبيرة الفاسدة عن المسرح التشريعي والتنفيذي ‪.‬‬
‫النظر‬ ‫اعلصواىتاًانبهغ لاض‬ ‫لكتلته‬ ‫ان بوادر الرفض الشعبي بدأت حال التصويت على استبدال ‪ 9 ,1‬بـ‬
‫يوجد‬ ‫عن القوائم التي ينتمي إليها المرشحون‪.‬وأكد طعمة‬ ‫‪ 1,7‬كذلك رفض عدد من النواب من مختلف الكتل السياسية وتمثلت‬
‫فرق بين القاسم الانتخابي بنسبة ‪ ، 1،9‬ونسبة ‪ 1،7‬وانكلاهما يؤديان‬ ‫بانسحابكتلة الاحرار التي اعتبرت الاستبدال الجديد بالتامر على الكتل‬
‫الى هدركبير بأصوات الناخبين ويقللان من المشاركة السياسية ويحولان‬ ‫والاحزاب الصغيرة وقال رئيس الكتلة ضياء الاسدي في المؤتمر الصحفي‬
‫دون بروز قوة سياسية ناشئة يمكن أن تسهم في عملية التغيير والإصلاح‬ ‫" ان تصويت البرلمان على القاسم الانتخابي ‪ 1.7‬تجاهلا لمقترح مقتدى‬
‫وتلافي الاخطاء السابقة‪.‬وتتوقع الاوساط الشعبية بخروج تظاهراتكبيرة‬ ‫الصدر والمتظاهرين‪ ،‬مبينا ان الكتل الكبيرة ضربت مطالب المتظاهرين‬
‫يوم الجمعة المقبل احتجاجا على القاسم الانتخابي الجديد وقال مراقبون‬ ‫عرض الحائط" ‪.‬واضاف الاسدي ان "الاحرار لم تستطع الحصول على‬
‫ان التظاهرات ربما تصل الى درجة الاعتصمات في بغداد والمحافظات ‪.‬‬ ‫النصاب المطلوب لتمرير نسبة ‪ 1.4‬بسبب اصرار وتمسك الكتل الكبيرة‬
‫ويبقى السؤال هل ان القاسم ‪ 1,7‬سيصمد الى الثلاثاء المقبل‬ ‫بموقفها واصرارها على تحقيق مصالحها‪ ،‬ضاربين عرض الحائط المطالب‬
‫ام سيغيير حال التصويت على القانون برمته وفي حال تمريره‬
‫فان خطوة الطعن حاضرة وهذا ما اجبلت علية كتلة الاحرار ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫دماء المعارضين السياسيين وتحريم الخروج على المحتل أو قتاله‬

‫ويعاقب المخالف إستناداً على فقرة قانون مكافحة الارهاب‪.‬‬

‫هذا ولم أتطرق لما عمموه أيضا من منع تصدير‬

‫العراق لأي منتج كان وفتح الحدود على مصراعها أمام البضائع المستوردة‬

‫وبدون أي دفع ضريبي‪ ,‬مما حول العراق المنتج الى محطة لتصريف‬

‫المنتجات المختلفة والمخالفة لقوانين الصحة الدولية والمتانة الصناعية‪.‬‬

‫كما تم حل وطرد كافة الكفاءات العلمية والأكاديمية‪ ,‬لمنع أي تقدم‬

‫علمي حاصل على المستويات التعليمية‪ ,‬وبالتالي تخريج دفعات‬

‫أكاديمية لا تفقه من العلم سوى خطوط مقطوعة لا تؤدي الى فائدة‪.‬‬

‫كما إن عمليات السرقة النفطية مستمرة على قدم وساق وبإشراف‬

‫عالي المستوى وما أدت اليه من إنهيار إقتصادي في ثاني أكبر إحتياطي في‬
‫منذ ما يزيد عن عقد من الزمان ومحصلة أربع حكومات وفترتي حكم مؤقتتين‪ ,‬العالم‪ ,‬لم تكن بمعزل عن الأحداث بل وإزدادت وتيرتها لتصل الى تنافس‬
‫والعراق يتجه بحاله من السيء الى الأسوء‪ ,‬حتى أصبح من غير المعقول عدم قدرة حاد ومسلح في بعض الأحيان بين السلطة المركزية وحكومة الأقليم‪.‬‬
‫السلطات المعنية فرض النظام وإستتباب الأمن‪ ,‬فمنذ دخول الامريكان لأرض ولنضع النقاط بشكل أدق على حروفها فإن بلاد الرافدين أصبحت اليوم‬
‫العراق‪ ,‬مهما اختلفت تسميات هذا الدخول كمحتل غاصب او محرر منجي تفتقر للمياه الصالحة للشرب بعد التلف الحاصل في أنابيب الربط بين‬
‫فهو دخيل اجنبي في أرض عربية وحتى يومنا هذا والواقع لا يبشر بخير‪ ,‬وأنا هنا شركات التصفية والمدن‪ ,‬إضافة الى إهمال صيانة وتجديد مضخات الماء‪.‬‬
‫لا اود أن أدخل في معمعة السياسية وما لها وما عليها‪ ,‬وإنما أتحدث كمواطن له أما الأمن والأمان فحدث بلا حرج‪ ,‬فالشارع مليء بعناصر الميليشيات والمسلحين من‬
‫حق السؤال عن الأسباب التي أدت الى مثل هذا الواقع وإمكانية بسط الحلول مريديالأحزاب‪,‬أمامأعينالأجهزةالأمنيةالتيتخافالتقربمنهملمحسوبيتهموعلاقاتهم‬
‫على ساحة النقاشات‪ ,‬لأعيش حياتي متنعماً بأبسط حقوق أي مواطن في أي بلد‪ .‬بأصحاب السلطة‪ ,‬كما إن تغلغل العناصر المسيئة ما يسمى بضباط(الدمج) وإنعدام‬
‫البداية كانت بعد أن وضعت الحرب أوزارها وأرخت جيوش الغرب رحالها داخل الإنضباط العسكريكان سبب رئيسي لما أصبح عليه واقع اليوم‪ ,‬فلا أمن ولا أمان في‬
‫المدن أو نئت عنها بقليل‪ ,‬وتشكيل أول نظام (سياسي) يسير بما تشتهيه نوايا ضل هذه الأوضاع‪ ,‬ولا يزال المواطن خائف على حياته من إنفجار ناسف أو حادث‬
‫المستعمر من خلال الحكومة التي شكلها‪ ,‬وترسيم الخطة التي وضعها المحتلكشرط إرهابي أو عصابة إجرامية من غير أن تتحرك الأجهزة المختصة لردع مثل هذه المأسي‪.‬‬

‫يجب التقيد به عرفت بـ(سياسة الـ‪ 100‬مشروع)‪ ,‬هذه الإتفاقية التي خطط لها هذا إضافة الى فساد الدوائر الحكومية ومؤسساتها الخدمية‪ ,‬وإرتفاع حالات‬

‫ونشرها بسرية المندوب (السامي) بول بريمر في أرض الرافدين‪ ,‬متضمنة تشكيل الرشوة والإبتزاز وسيطرة أصحاب النفوذ على سلم هذه المراجع المهمة‪.‬‬

‫حكومة تعتمد على المحاصصة في المناصب ليتسنمها المذهب او الإتجاه الديني كل ذلك يجري في العلن والواقع المأسوف عليه يتهاوى نحو السحيق من‬

‫بعيداً عن إعتبارات الكفاءة والخبرة‪ ,‬الأمر الذي دفع بشخصيات تحكمها النزعات غير أن يبدي المسؤولين أي ردة فعل لإنقاذ ما تبقى من السيادة العراقية‪ ,‬بل‬

‫الأقليمية والطائفية لتولي المناصب الحساسة وما أدت اليه هذه المحاصصة من فقدان وعلى العكس تم إستغلال هذه الظروف لمصالح شخصية بهدف الإنتفاع من‬

‫سيادة الدولة وتدمير شامل أصاب البنية التحتية والإقتصادية في البلاد‪ ,‬فعلى مدى إلتهاء المواطنيين بكل هذه الهموم لزيادة الحصيل المادي لأصحاب السلطة‪.‬‬

‫اكثر من ‪ 10‬سنوات لم يخرج العراق بصناعة أو زراعة بعد أن كان مصدراً للكثير من هنا يمكننا القول أن المواطن العراقي يعيش في غابة تحكمها الأنانية وحب‬

‫من المنتجات‪ ,‬ومن البنود الأخرى وضع إتفاقية أمنية شاملة وتعاون (مشترك) بين الذات غير مبالية بما سيؤول اليه الحال إذا ما إستمر على ما هو عليه‪.‬‬

‫الدولتين العراقية والأمريكية وفتح قواعد جوية وبرية أمريكية في المناطق التي ترتأيها النظرة هنا لم تكن شاملة بل هي كما أشرت أعلاه مختصر بسيط‬

‫السلطة الأمريكية من غير الرجوع الى ما يسمى بالسلطة العراقية ‪ ,‬وحظر أي بل وأشد ما تكون عليه البساطة والإختصار لواقع مخزي يعيشه‬

‫نشاط تحرري او تظاهرة منددة للأعمال الإجرامية أو الفساد وإمكانية إستخدام المواطن البريء في غابة سوداء ولدت بعد مخاض عنيف لأم الشيطان‪.‬‬

‫يتبع ‪...‬‬ ‫القوة والبطش لإخماد هذه الحركات المناهضة مهماكانت تسميتها أو الجهة القائمة‬
‫عليها‪ ,‬كما أقر بتشريع قوانين تحظر معارضة النظام الامريكي سياسياً‪ ,‬تم تمرير‬

‫الإتفاق وصودق على بنود مشروعه وأُضيف إليه هوامش أخرى من ضمنها إستباحة‬

‫‪11‬‬

‫لاب ّد من وقفة جادة‪ ،‬يقوم بها المجتمع قبل الحكومة‪،‬‬
‫لأن البقاء على هذا الحال من هبوط للمستوى‬

‫التعليمي حد الحضيض‪ ،‬ستكون نتائجه كارثية‬

‫على البلد مستقبلاً‪ ،‬لأننا سنخّرج جيلاً كاملاً ممن‬
‫اعتادوا الغش والخديعة وسيلةً لتحقيق مبتغاهم‪.‬‬

‫العراق‪ ،‬صاحب أول قانون مدني على الأرض‪ ،‬ذلك العالية‪ ،‬وبما أ ّنم اعتادوا الغش كوسيلة للنجاح‪ ،‬فإ ّنم‬
‫سيكررون الأساليب ذاتها في دراستهم الجامعية حتى‬ ‫األوقالنومند ارلسذةيفي اجلاتءاريتخباهلإنشريساعنةي‪.‬ح‪.‬م اولراعبراي‪،‬قواقلبلذةيطأالّبسي اسلعلم‬
‫إيلوتايلعهخّمرملجياسوايممتُّرهانلتجدحراستيحينأةيوأدفييطهبالاممءأسنتاومحشّاسفمياميرن!تض!!!ىهيهؤحلتؤالاءاءجالوذنسييانهلنعنلداشسيجورن‬ ‫االلذعرايق اشليّذديدار‬ ‫أيام الرشيد وابنه المأمون‬ ‫في عصره الذهبي‬
‫آلاف الكتب والتراجم‪..‬‬ ‫الحكمة ليحتوي‬
‫اقملطانعارقطنايًيسبه‪،‬مواجد!و!مسىحاوهمراًؤخليانوطءمويبارتةنراسييفااًلعكأقوموندنروتفننعيهلياالىورممحاماًفجيكترمأمجي!عاةن!اللهحقوملظضةتساتفءعقبلّكيحرلتىمكبرلقمؤلايوودلننااًسب!ي!ن‬ ‫اإلتتتللمقأافّدمميّّنمشأُةنعىحبلهنفريشحهجتكماائقللبزأرةبنملهيياّال‪،‬ةئيموفدنيوية‪.‬نصست‪.‬اوكرشهجورياذلازبةفعهاالنمتاضعالئرالج‪٢‬هجفقي‪٨‬القه‪،‬م‪٩‬تدمأا‪ّ١‬متحلالاحنّقوااسلنلّمضاتااجئلعاايهلةوحماسعلالإواأدللىذتىفسنبّو!ل!ٍقد‪،‬‬
‫ابلممعّيرنةدأاًلأجعولليناناءجلاأسمحياوأربسنااةلئهطولممبلةبف‪،‬هاذلهلتآاابللافطءرياسلاقةذدي‪.،.‬نأليو ّنجدفهأعتكوكلنلاممهبيمذثهالهايلذمةبهالغ‬ ‫جرى‬ ‫أأنح ادلكعثيّمرا‬ ‫مولنكغن لمش ي‪،‬توحكيّدفث‬ ‫(البكالوريا)‪،‬‬ ‫الثانوي‬
‫من‬ ‫الامتحانات‬ ‫في تلك‬
‫الطلاب كانوا يدخلون قاعة الامتحانات وهم يزرعون وأقول لكم ح ّكموا ضمائركم فيما تفعلونه‪ ،‬ولن أخاطب‬
‫فيكم القيم والمبادئ‪ ،‬بل أقول لكم ف ّكروا بأنفسكم أنتم‬ ‫القاعة‪ ،‬وذلك‬ ‫تفمليسييأوذطننرهدماليمنليايلتيرلّقشعيواانالتكأ فّلجقوبدطةالكمابنن!ب!خعاوفريضج‬ ‫سممقاابعةًل‬
‫سمح الله‪ ،‬لمراجعة طبيب في‬ ‫شحيينخماو تختضكطم‪،‬روفنق يدويماًك‪،‬ولنا‬ ‫مناطق أخرى‬ ‫حيث‬
‫هذا الطبيب الذي تضعون‬
‫أفراد تلك‬
‫الميليشيات يدخلون المراكز الامتحانية التي يمتحن بها أنفسكم بين يديه‪ ،‬قد نجح بنفس الطريقة التي نجح بها‬
‫أبناؤكم‪ ،‬الغش بواسطة سماعة الأذن!!‬ ‫وضح النهار بتغشيشهم‪ ،‬من‬ ‫لهعملنابًفتوفحي‬ ‫أقاربهم‪ ،‬ليقوموا‬
‫الصحدكقاًو‪،‬مةل‪،‬ابلّدأنم انلبقواقءفةعلجاىدةه‪،‬ذاي اقلوحما بلهامالنمجتهمبعو قطب لللمستوى‬ ‫الكتب الدراسية لنقل الأجوبة‬ ‫خلال السماح‬
‫أثناء الامتحان!!‬
‫التعليمي حد الحضيض‪ ،‬ستكون نتائجه كارثية على البلد‬ ‫نولحنكنناهناندلار نسب تحبعاثتهالنتعالئىجمالآسنتيقةب اللمتبرلتّباةدناع‪،‬نفههؤلذااءالغش‪،‬‬
‫ممجبيتنلغاًاجهوكامان‪.‬م‪.‬لباً اجمليمحليناًاةاغ‪.‬عي‪.‬ترادومهواؤذاهالٍلغل َعلمحشرميل‬ ‫المواملسخستؤدقيبوللعياًةة‪،‬فوليأسنيأنلاةًي لستنجاحنخقّريجبق‬ ‫الطلبة الذين نجحوا بهذه الطريقة‪ ،‬سيحصلون على‬
‫ضياعٌ ما بعده ضياع!!‬
‫أعلى المعدلات‪ ،‬وبذلك سيتم قبولهم في كليات الطب‬
‫والهندسة والقانون‪ ،‬وغيرها من الكليات ذات المعدلات‬

‫‪12‬‬

‫الكلمة شرف يحمله الكاتب متى ما‬
‫فقده عاش في نعيم‪ ،‬ومتى ما تمسك به‬
‫عاش في عذاب مقيم‪ ،‬ولكن ليس عذاب‬
‫الضمير‪ ،‬وهذا هو الكسب الحقيقي‪.‬‬

‫الشهر المقبل سيبلغ عمر معاقرتي للصحافة ‪ 43‬سنة‪ 20 .‬سنة سنة ويقرأ لي الآن لا يجد اختلافاً كبيراً بين كلماتي‪ ،‬وأحمده على‬

‫في عمل‪ ،‬خارج عالمنا‪ ،‬يحق لممارسه العيش رغداً والاتكاء على أنه أنجاني من كل شدة‪ ،‬وأنه لم يجعلني أتلون كما يتلونون‪ ،‬وإذا‬

‫ما أنجزه وما ادخره بعد تلك السنين الطويلة من مال ينفقه في أورثوا هم أولادهم أموالاً من سحت حرام فإني أورثت أولادي‬

‫السياحة والعيش طولاً وعرضاً هو ومن يعيل‪ ،‬ولكني حين أنظر موقفاً يقوم لهم الناس بسببه احتراماً‪ .‬وإن وصفني أحد هؤلاء‬

‫إلى مسيرتي أجد أني لم أجن منها إلا سطوة الكلمة على من يريد المثرين وجهاً لوجه بأني كلب أنبح وسأموت جوعاً‪ ،‬وإن وصفني‬

‫أن ينحرف عن الطريق السوي‪ ،‬وسوى احترام بعضهم لأني أحمل آخر بأني مجنون‪ ،‬وإن‪ ..‬وإن‪ ..‬وإن‪ ..‬ولكني أعرف ما الذي‬

‫هذه الكلمة‪ ،‬فيما بعض أقراني ومن جاء بعدي بدا عليه الثراء يدفعهم إلى ذلك ويحثهم عليه‪ ،‬فهم لو علموا ما أنا فيه من لذة‬

‫سريعاً لأنه انحرف بالكلمة وحولها من سطوة على الفاسدين إلى الثبات على الموقف لحاربوني عليه بالسيوف‪ .‬وكان الإمام أبو‬

‫سطوة للفاسدين عليها‪ ..‬والكلمة شرف يحمله الكاتب متى ما حنيفة رحمه الله يقول لو يعلم الملوك ما نحن فيه من لذة العلم‬
‫اللخَحّاِلررباجلوناست أخعنالايوهويإِببـنْاَلررايِهسدييامولإبفسن‪.‬كأأندودهريمكة‪،‬م‪،‬اَوفأَقَبُماورَلرنيُاإِوبـبُْنَسراهِهرفي يماقلابغالنسلبهول‪:‬شيان‪،‬هررَاوأَالبُلأوصرودَعفْبنيد‪،:‬‬
‫فقده عاش في نعيم‪ ،‬ومتى ما تمسك به عاش في عذاب مقيم‪،‬‬
‫ولكن ليس عذاب الضمير‪ ،‬وهذا هو الكسب الحقيقي‪ .‬أخاطب‬
‫نفسي أحياناً‪ :‬ماذا جنيت من تمسكك بموقفك وشرف الكلمة‬

‫بففبيقانعدأدرينادإِيبـنْنَارا‪،‬سِهتيفريأمكحفل‪،‬نداوخكواحلمنالدننماهعارلَأَِّلحب‪،‬تيفُىقوبمُسلغتفالأمكاسءعسيرىراكبأتتينتاه ي‪،‬وابلفـََقسمااا َءلتلبِإبفـكْأَلرفايقِهاهيهِمفن‪،‬‬ ‫غير الغربة والوحدة والبعد عن الأهل والديار وقطع الرزق‬
‫ونفور من بيدهم المال من تشغيلك لتكسب قوت يومك ونفور‬
‫أصحابك ووقوفهم في وجه ما تريد وسلقك بألسنة حداد؟ كل‬

‫الذين أحببتهم خذلوك‪ ..‬كل الذين وفيت لهم خانوك‪ ..‬كل الماء فملأهما‪َُ ،‬ثّ قَا َل‪ :‬بسم الَّل‪ ،‬وشرب‪ ،‬فـََقا َل‪ :‬الحمد لله ‪َُ ،‬ثّ‬
‫لو علم الملوك‬ ‫فِفيمِهدمرنجاللينهع‪،‬يمقَاوَالل‪:‬سيار أوبراليُجاولُسدونفا‬ ‫النهر‪،‬‬ ‫إنه خرج من‬ ‫الذين وقفت لهم تخلوا عنك‪ ..‬فإلى متى وإلى أين؟ إني أحمد الله‬
‫بالسيوف أيام‬ ‫ما نحن‬ ‫وأبناء الملوك‬ ‫أني لا أعيش غربة الروح كما يعيشها غيري‪ ،‬وإن كنت غريباً‬
‫مكانياً‪ ،‬وأحمده على أن جعلني محسوداً من الآخرين لأني أملك الحياة َعلَى ما نحن فِيِه من لذيذ العيش وقلة التعب‪ ،‬فقلت له‪ :‬يا‬
‫ما لا يملكون‪ ،‬وإن كنت لا أملك ما يملكون‪ ،‬وأني أستطيع أن أبا إِ ْس َحاق‪ ،‬طلب القوم الراحة والنعيم فأخطأوا الطريق المستقيم‪،‬‬
‫أقيت نفسي بالقليل وأكون بالسعادة من المغمورين ولا شأن فتبسم َُثّ قَا َل‪ :‬من أين لك َه َذا الكلام؟ ‪ 43‬سنة من الكدح قد‬
‫لي بما في يد الناس على الرغم من أن من بيده شيء أو أشياء تليها سنوات أخر لكني أحمد الله على أني مازلت أقول كلمتي‬

‫له شأن بما في يدي‪ ،‬وأحمده على أن شرفني بالثبات وعصمني من دون إملاء من أحد‪ ،‬فلقمة صغيرة تكفيني وما بقي يتكفل‬

‫عن الكذب كما يكذبون‪ ،‬وأحمده على أن من قرأ لي قبل ‪ 43‬الله بتدبيره‪ ..‬فالمهم راحة الضمير وصواب الموقف والثبات عليه‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫عد الاستمتاع بسفر جميلة جدا في لندن وبرمنكهام حان موعد‬
‫العودة إلى بلجيكا وكنا قد قدمناكما ذكرت بالحزء الاول بالنفق‬
‫الأوربي المشهور تحت بحر المانش بسرعةكبيرة ومدة تصل إلى ‪25‬‬
‫دقيقة مع السيارات والشاحنات قررنا العودة إلى بلجيكا بالبحر‬
‫من خلال عبارة من مدينة دوفر البريطانية الساحلية الجميلة إلى‬

‫مدينةكاليه الفرنسية ومن ثم إلى مدينة ليل الفرنسية ثم مدينة‬
‫غنت وثم إلى بروكسل‪.‬‬

‫وعبر البحر من دوفر إلىكاليه علينا الحجز أولا من خلال‬
‫الانترنيت أي شركة أو أي وقت وعدد من في السيارة ونوعها‬

‫وحمولتها‬
‫وبعد الحجز ووصلنا لميناء دوفر وبعد انتظار حسب الوقت المحدد‬

‫الرحلة نصعد بالعبارات الي هي عبارة عن باخرة جميلة بعدد‬
‫من الطوابق تصل إلى ‪ 10‬طوابق اما نحن فصعدنا بذات ال‪6‬‬
‫طوابق ومعنا السيارة وهناك عددكبير من الباصات والشاحنات‬
‫والسيارات الصغيرة والكبيرة مع ركابها ولا يوجد راكب خاص‬

‫‪14‬‬

‫ما يصل ‪ 15‬مرة في اليوم مع مدة إبحار حوالي‬ ‫بدون سيارة تنقله‬
‫ساعة ‪ P&O Ferries‬خدمة تشغيل‬ ‫وهذه نبذة عن منافذ العبور من انكلترا وفرنسا‬
‫ما يصل إلى ‪ 23‬مرة في اليوم مع‪ ..‬وذلك‬ ‫وجد خيارات عندما يتعلق الأمر في اختيار عبارة من فرنسا إلى‬

‫بدمج ‪ 38‬رحلة في العرض في يوم الىكاليه ‪-‬‬ ‫إنجلترا وبالعكس‪ .‬هناك ‪4‬‬
‫دوفر الطريق بين فرنسا و إنجلترا‪ .‬قارن الآن‬ ‫شركات العبارات مع عروض مشتركة لـ ‪ 11‬مسارات العبارات‬

‫وللحصول على أفضل الأسعار في الوقت الذي‬ ‫تربط‬
‫ترغب فيه بالسفر‪.‬‬ ‫دييب (‪ )Dieppe‬الي نیوهافن (‪,)Newhaven‬‬
‫كاين (‪ )Caen‬الي بورتسموث (‪,)Portsmouth‬‬
‫السفر عن طريق العبارة مفضل وبنموا جيدا‬ ‫شيربورج (‪ )Cherbourg‬الي بولي (& )‪Poole‬‬
‫للوصول إلى انكلترا‪ ،‬وبالعكس وخصوصا مع‬
‫الزوار من أيرلندا وشمال أوروبا‪ .‬مع وجود فرصة للعديد من موانئ‬ ‫‪)(Portsmouth‬بورتسموث ‪,‬‬
‫العبارات في العرض التي تربط بين أيرلندا عبر البحر الأيرلندي‪،‬‬ ‫لو هافر (‪ )Le Havre‬الي بورتسموث‬
‫فرنسا عبر القناة وهولندا عبر بحر الشمال‪ ،‬فليس من المستغرب‬
‫أن المعابر إلى إنجلترا وموانئها الدرجة العديد من العالم تدار من‬ ‫(‪,)Portsmouth‬‬
‫قبل بعض أكبر شركات العبارات الفخمة والأكثر شهرة في‬ ‫روسكوف (‪ )Roscoff‬الي بليموث (‪,)Plymouth‬‬
‫العملية ‪.‬عندما دخلنا العبارة و وضعنا السيارة بالمكان المحدد في‬
‫الطابق المحدد لنا نصعد إلى الطوابق العليا اما بمصعد أو درج واذا‬ ‫سان مالو (‪ )St Malo‬الي بورتسموث‬
‫بالأماكن الفارهة بالطعام وصالات اللعب والموسيقى والرقص‬ ‫(‪ & )Portsmouth‬بليموث (‪ ,)Plymouth‬كاليه‬
‫والاستعلامات ومحلات تصريف العملة وسوبرماركت والتواليتات‬
‫المختلفة وحتى أماكن للنوم وفي الطابق العلوي مكان رائع جدا‬ ‫(‪ )Calais‬الي دوفر (‪)Dover‬‬
‫للنظر والتصوير الفوتوغرافي والفديوكما تشاء والاستمتاع بالهواء‬ ‫‪ ,‬دونكيرك (‪ )Dunkirk‬الي (‪,)Dover‬‬
‫النقي وبعد حوالي ساعة إلى ساعة وربع وصلناكاليه بعد مناداتنا‬ ‫كاليه (‪ )Calais‬الي دوفر (‪ & )Dover‬شيربورج‬
‫عبر مكبرات صوت بالتهيؤ للنزولكل حسب مكان ركونه‬ ‫(‪ )Cherbourg‬الي بولي (‪ & )Poole‬بورتسموث‬
‫السيارة وهناك من يتيه اذا لم يحفظ الطابق ومكان ركن عجلته‬
‫وبنفس الطريق خرجنا من العبارة واتجه إلى مدينة ليل ومن ثم غنت‬ ‫(‪.)Portsmouth‬‬
‫نحن اختارينا الانسب من دوفر الىكاليه ‪.‬بعد حجز بالانترنت‬
‫ثم بروكسل والحمدلله‬
‫بمبلغ زهيد يعتمد على الوقت ونوع السيارة وعدد الركاب‬
‫‪.‬وكاليه دوفر الطريق العبارة يربط فرنسا مع إنجلترا‪ ،‬وسيتم‬
‫تشغيلها حاليا من قبل ‪ 2‬شركات العبارات‪ .‬خدمات تشغل إلى‬

‫‪15‬‬

‫من المصوتين ( اي ال‬ ‫بعد احتلال الامريكي وحلفائهم بغداد وإسقاط نظامها الوطني‬
‫‪ ٨‬ملايين !!!! )‬
‫وبحساب بسيط نرى ان نسبة ‪٪٧٨‬‏ من ‪ ٨‬مليون معناه ‪ ٦ :‬ملايين‬ ‫بالقوة وقيامهم بجلب تلك الأحزاب والكيانات والتيارات البعيدة‬
‫و‪ ٢٤٠‬الف صوت ولو قمنا بإنقاص هذا الرقم من ال‪ ٢٩‬مليون‬
‫فمعنى ذلك ان ‪ ٦‬ملايين و‪ ٢٤٠‬الف شخص مّرروا دستور على‬ ‫عن السياسة القريبة الى التفرقة والعنصرية مستغلة ذلك التنوع‬
‫‪ ٢٢‬مليون ‪ ٧٦٠‬الف شخص !!!!! ومن ذلك الوقت وبموجب‬
‫الدستور تشكلت تلك الأحزاب والكيانات والتيارات التي استمالت‬ ‫الديني والمذهبي والعرقي الذي عاش به أبناء الرافدين طوال الستة‬
‫الشعب وجرفتهم لسواحلها المليئة بطحالب وأوساخ الطائفية !!!!‬
‫وظلت تلك الأحزاب والكيانات والتيارات تب ّدل أسمائها وشعاراتها‬ ‫آلاف سنة عمر تلك الحضارة التي عل ّمت البشرية الرياضيات‬
‫في كل دورة برلمانية كما تبدل الحرباء لونها وهي تحاول الهرب من‬ ‫والعلوم والتاريخ والجغرافية والطب والصيدلة لزرع بذور الفتنة‬
‫مفترسيها في صحراء قاحلة !!!! والآن ونحن نقترب من دورة‬
‫برلمانية عقيمة جديدة نرى تلك الأحزاب والكيانات والتيارات‬ ‫بين ابنائها ‪ ،‬كان لابد لهؤلاء المحتلين ومنفذي خططهم من الذين‬
‫تتسارع في انشقاقها عن بعضها وتغير أسمائها وتوجهاتها وولائاتها‬
‫ونرى قادتها ومؤسسيها يتساروعون في السفر الى بلدان مموليها‬ ‫يدعون الوطنية متسترين بغطاء الدين !!! ان يجدوا غطائاً شرعياً‬
‫مستصحبين معهم اجندات وجدول اعمال دورتهم القادمة ويعودون‬ ‫ودستورياً لتنفيذ مخططاتهم الدنيئة في تفتيت اللُحمة الوطنية التي‬
‫محملين بتعليماتهم من اجل إكمال مشروعهم الذي بدؤوه في تدمير‬ ‫عاش بها أبناء الرافدين فكان غطاء الدستور السيء الصيت هو‬
‫العراق ‪ ،‬وبالتاكيد ستكون تلك التعليمات مكملة لذلك المشروع‬
‫اله ّدام في حين يظل شعارهم تجاه منتخبينهم من أبناء الشعب ثابتاً‬ ‫اول الأغطية المزيفة لتلك الحرية الأكذوبة التي جاء بها بوش الابن‬
‫وهو تطوير المواطن وتطوير البنية التحتية من كهرباء وماء وجسور‬
‫ومدارس وجامعات ورياضة وتطوير جميع مرافق الحياة وبعد انتهاء‬ ‫وحاول من قبله تنفيذها ابوه الخرف !!!! فكان هذا الدستور‬
‫المؤتمر الانتخابي يتم توزيع البطانيات والصوبات وتشتعل الهتافات‬
‫من كل حدب وصوب وتنتهي وبعد أن تنتهي الانتخابات ويخلد‬ ‫هو البلاء الذي ابتلي به شعبنا المسكين حيث كان رئيس لجنة‬
‫الشعب لسباته يذهب أعضاء البرلمان القدماء الجدد !!!! ليحتفلوا‬ ‫صياغته رجل يتستر بال ِّدين وأعضاء لجنته مكونة من أناس‬
‫في منزل احد قادة الكتل والكيانات والتيارات ويكملوا سهرتم‬ ‫متخلفين سياسياً ووطنياً وثقافياً وذلك كان اول مسمار يدق‬
‫ويوزعوا بينهم عقود الأربع سنوات القادمة ‪ ،‬وتستمر المسيرة‬ ‫في نعش مستقبل العراق وشعبه وتاريخه ‪ ،‬ومّرر الدستور س ّيء‬
‫الصيت بطريقة دراماتيكية اساسها سرقة حرية الشعب في ابداء‬
‫‪16‬‬
‫رأيه في اختيار دستور يلبي طموحاته حيث لم يحدث في تاريخ جميع‬

‫دساتير العالم مثلما حدث في العراق عام ‪ ٢٠٠٥‬وهو تاريخ تمرير‬

‫الدستور العراقي الذي دق اسفين التفرقة والطائفية والذي كان‬

‫أساساً لإيصال البلد الى ماوصل اليه من مآسي ونكبات وويلات‬
‫!!!! حيث كان تعداد العراق ذلك العام مايقارب ال‪ ٢٩‬مليون‬

‫مواطن وماسمح به القانون للتصويت آنذاك كان مايقارب ال‪٨‬‬

‫ملايين مواطن وخرج علينا ذلك المتحدث بأسم المفوضية المستقلة‬

‫بأن الدستور تمت الموافقة عليه بنجاح ساحق وصلت الى ‪٪٧٨‬‏‬

‫أوروبي اليوم‪ ،‬وتحد بصورة مباشرة الاتحاد الأوروبي‪ ،‬الذي يضم ‪ 28‬عضواًويمثل‬ ‫شهدت اوروبا قبل ‪ 22‬عاماً في مثل هذا الوقت أسوأ جريمة على اراضيها منذ‬
‫أكبر اقتصاد إجمالي محلي في العالم بالمقابل تقع رواندا في الصحراء الكبرى في‬ ‫الحرب العالمية الثانية‪ ،‬إذ أعدم الجيش الصربي من ‪ 11-13‬تموز ‪1995‬‬
‫أفريقيا‪ ،‬وهي المنطقة الأكثر تخلفاً اقتصادياً في العالم‪ .‬رفض صانعو السياسة‬ ‫و بشكل منهجي ما يقارب من ‪ 8000‬من مسلمي البوسنة بعد احتلال‬
‫الغربيون والعلماء منذ مدة طويلة أنشاء أي مقارنات بين البلدين‪ ،‬والتي‬ ‫“المنطقة الآمنة” الخاضعة لسيطرة الامم المتحدة في سربرنيتسا‪ ،‬وتعد الإبادة‬
‫كانت تعد سخيفة لدرجة انها تمت السخرية منها في فيلم دانيس تانوفيتش‬ ‫الجماعية في البوسنة مروعة بشكل خاص لأنها وقعت بعد أقل من سنة واحدة‬
‫الحائز على جائزة الأوسكار عن الحرب البوسنية‪“ ،‬الارض المحايدة„ في‬ ‫من الإبادة الجماعية في رواندا عام ‪ ،1994‬وخلالها قتل أعضاء الأغلبية من‬
‫الفيلم‪ ،‬يقرأ جندي بوسني صحيفة في وسط المناوشات الدموية التي لا معنى‬ ‫الهوتو ما يقرب من ‪ 800,000‬ألف شخص في حملة تطهير عرقية بشعة ضد‬
‫لها تماما مع الجيش البوسني الصربي ويصيح “يا لها من فوضى في رواندا”‬ ‫الأقلية من التوتسي‪ .‬تركت هذه الحروب الأهلية والعنف والإبادة الجماعية‬
‫مع ذلك‪ ،‬تُظهر بيانات البنك الدولي ثلاثة أوجه للتشابه بين البوسنة‬ ‫كلا البلدين مع أضرار بالغة وصادمة‪ .‬أرسلت الولايات المتحدة وحلفائها‬
‫ورواندا التي تمثل صلة عند تقييم الانتعاش بعد الإبادة الجماعية‪ :‬عدد‬ ‫أفضل دبلوماسييها و قادتها العسكريين وخبراء التنمية إلى البوسنة لوضع‬
‫السكان‪ ،‬والاقتصاد‪ ،‬والمساعدات‪ ،‬انكلا البلدين صغيران وغير ساحليين‬ ‫اتفاقات دايتون وتنفيذها‪ ،‬في حين تُركت رواندا لوحدها لتحدد مستقبلها‬
‫في الأساس‪ .‬وكانت اعداد سكانها حوالي ‪ 3.5‬مليون نسمة (البوسنة) و‬ ‫السياسي‪ .‬بعد عشرين عاما‪ ،‬يرى الكثير ما حدث في رواندا بعد المجزرة‬
‫‪ 5.5‬مليون نسمة (رواندا) متماثلة في منتصف التسعينيات‪ ،‬وكان لديهم‬ ‫كقصة نجاح‪ ،‬في الوقت الذي تترنح فيه البوسنة على حافة تجدد العنف‪.‬‬
‫ناتج محلي إجمالي متقارب عندما وقعت جرائم الإبادة الجماعية لهم في عام‬ ‫تكشف المقارنة في التحسن الاجتماعي والاقتصادي بين البوسنة‬
‫‪ ،1995‬وكان الناتج المحلي الإجمالي للبوسنة حوالي ‪ 1.9‬مليار دولار‬ ‫ورواندا عن دروس مهمة لمرحلة ما بعد الصراعات الأهلية في سوريا‬
‫أمريكي‪ ،‬وفي رواندا حوالي ‪ 1.3‬مليار دولار وكلاهما امتلك ناتج محلي‬ ‫والعراق واليمن‪ ،‬والتي تعج بالفضائع ضد الجماعات العرقية والدينية‪ .‬في‬
‫إجمالي للفرد الواحد وضعهما بين أفقر ‪ 25‬في المائة من جميع البلدان‪.‬‬ ‫نهاية المطاف‪ ،‬فإن على هذه البلدان أن تجد طريقا للتعافي والمصالحة‪،‬‬
‫مما يوحي أن سرعة استعادتهم لعافيتهم لا يعكس عدم المساواة في المساعدات‬ ‫وعلى المجتمع الدولي أن يقرر كيفية تقديم المساعدة في هذه العملية‪.‬‬
‫الدولية‪.‬على الرغم من هذا التشابه‪ ،‬فان التحسن الاجتماعي والاقتصادي‬ ‫ان اي فكرة من نوع ان بغداد مثلاً يمكن ان تعتمد على نفسها في مرحلة مابعد‬
‫في هذين البلدين أعطى نتائج مختلفة تماما‪ ،‬وغير بديهية إلى حد ما الى هنا‬ ‫داعش تبدو ضرباً من الخيال ‪ ،‬فبوجود حكومة ضعيفة تخضع لنفوذ السلطة‬
‫نكتفي بالحديث عن البوسنة وراوندا لنعود للمنطقة العربية ونقول هل يستطيع‬ ‫الدينية من جهة والميلشيات الطائفية الموالية لأيران من جهة أخرى مع حالة‬
‫العراق ان يسير في طريق مصالحة حقيقية واقعية تؤمن حقوق متساوية لكل‬ ‫فساد مفرط اداري ومالي وسياسي أدى الى فشل اقتصادي شامل وغياب‬
‫طوائفه وقومياته ودياناته بعيدا” عن منهج الاستحواذ على السلطة والقرار‬ ‫الأرادة والتمسك بالسلطة في سوريا التي احكم الروس قبضتهم عليها وعدم‬
‫والتنفيذ الذي تمارسه طائفة مدعومة من امريكا و ايران وهذا بحد ذاته معضلة‬ ‫قدرة السعودية والامارات على حسم التمرد المسلح في اليمن ورغم البعد‬
‫كبيرة لأن الوصول لتسوية الأمور في بغداد والذهاب الى مستقبل فيه بعض‬ ‫الجغرافي بين هذه الدول الثلاث والبوسنة وراوندا الا ان الحال على ارض‬
‫الأمل يتطلب توافقا” دوليا" مما يجعل الطريق مفتوحا" لتحول ايجابي يشابه‬ ‫الواقع يظهر تشابهاً كبيراً لذلك يجب ألقاء نظرة على مايجري في البلدين‬
‫في تفاصيل كثيرة الحالة الراوندية اما عكس ذلك فأن العراق سيبقى يراوح‬ ‫الأورپي والأفريقي علها تساعد في استقراء ماقد يحدث للدول العربية الثلاث‪.‬‬
‫في مكانه حاله حال البوسنة العاجزة حتى عن الإتفاق على نشيد وطني‬ ‫للوهلة الأولى قد يبدو هذا مثل المقارنة بين التفاح والبرتقال‪ .‬البوسنة بلد‬
‫خاص بها بسبب الخلاف على كلماته بين الاحزاب المحلية المتناحرة وهذا‬
‫الكلام عن الوضع العراقي ينطبق الى درجة الاستنساخ مع سوريا واليمن‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫انتشرت في الاونه الاخيره ظاهرت ابتزاز الشباب عن طريق الفيس بوك وكان الجميع يعتقد‬
‫انها موجه للعراقيين بشكل خاص ولكن الموضوع انتشر واصبح ظاهره في الوطن العربي‬
‫‪ ,‬بدات عصابات الابتزاز عملها من المغرب ‪ ,‬ولكن الموضوع استشرى واصبح ظاهره‬
‫عربيه وتجاره رابحه للمبتزين ‪ .‬يجبر المبتز الضحيه بعد تصويره في وضع مخل على تحويل‬
‫الاموال عن طريق شركات تحويل الاموال او سيكون عقابه الفضيحه عن طريق اليوتيوب ‪,‬‬

‫‪18‬‬

‫صوتها ستقول لك انه لا يمكنها الحديث الصوتي مخافه ان‬ ‫انعدام الرقابة ‪ ..‬سيادة اعمال العنف ‪ .‬غياب دور‬
‫يسمعوها اهلها او أنها لاتملك سماعات وستكتفي بالكتابه‬ ‫العائلة ‪ ..‬يقع العديد من الشباب والشابات في فخ‬
‫عصابات الابتزاز والاحتيال بعد انتشار شبكات الانترنت‬
‫معك ‪ .‬فتفتح لك الكاميرا وتبدأ بالاستعراض المغري‬ ‫بشكل جنوني في العراق وولوج العراق الى خضم العولمه‬
‫بواسطه عرض جسدها علما ان الفيديو هذا مسجل وغير‬ ‫وانتشار المواقع الاجتماعية وتطبيقات وبرامج الاتصالات‬
‫المتعدده أصبح هناك أمر مرادف لهذه الاشياء في غايه‬
‫مباشر ومن يدير المحادثه معك هو اساسا رجل ينتمي‬ ‫الخطوره يخص رواد الانترنت من الرجال ممن يتواجدون‬
‫لعصابه ويتم بث هذا الفيديو لك عبر برنامج ملحق‬ ‫على شبكات الفيس بوك خصوصا ‪ .‬فالواقع الأفتراضي‬
‫وصفحات التواصل الاجتماعي أرض خصبه للعصابات‬
‫بالسكايبي ‪.‬‬ ‫والمحتالين ممن يحاولون ان يستحصلوا الاموال بشكل غير‬
‫في نصف الطريق وبعد ان تعرف انك وصلت الى مبتغاها‬ ‫شرعي مستخدمين طرق تصيد من النوع الجنسي ‪.‬لغرض‬
‫واصبحت لعبه بيدها ويمكن املاء طلباتها عليك ‪.‬تطلب‬ ‫الإيقاع بالضحيه والذي يكون غالبا رجل وستتم محاوله‬

‫منك ان تساعدها وتقوم بمبادلتها العرض لأنها تريد ان‬ ‫ابتزازه ‪.‬‬
‫ترتوي من مشاهده جسدك ايضا !!! هنا ان امتنعت‬ ‫قال لي احد مستخدمي صفحات الفيس بوك موخرا‬
‫في الفترة الماضية تزايدت طلبات الصداقة وبشكل ملفت‬
‫ستنهي العرض وتتهمك بدلال انك تكذب عليها وانها‬ ‫للنظر‪ ..‬واغلبها صفحات توحي بانها تعود الى فتيات‬
‫وثقت بك ولا يمكنها ان تكمل بدون مبادلتها نفس الامر‬ ‫‪ ..‬كما لوحظ مؤخرا استهدف العديد من الرجال الذين‬
‫في غالبهم يكونون من الذوات بعمليات احتيال ادت الى‬
‫‪ .‬عندها ستذعن لطلبها وتفتح كاميرتك ولن يقبل الا‬ ‫ابتزازهم ‪ .‬بواسطه عمليه جدا بسيطه وممكنه ومن يقع‬
‫باستعراض جسدك بشكل كامل ‪.‬في هذه الحاله سيقوم‬ ‫فيها يكون في غايه الغباء لكونه سمح لشهواته ان تغلب‬
‫هذا المحتال بتسجيلك فيديويا بلا ثياب ( وهذا هو الهدف‬ ‫على عقله لتؤدي به فيما بعد لان يكون ضحيه لعصابات‬

‫المطلوب ) ‪.‬‬ ‫تقوم بتهديده ‪.‬‬
‫وتنتهي اللعبه ‪.‬‬ ‫الطريقه تبدأ بطلب أضافه صديق على الفيس بوك من‬
‫بنت تضع صوره جميله محتشمه "الا حد ما" هذه البنت‬
‫ستكون غالبا من تونس او المغرب ‪ .‬ستدخل معك مباشره‬
‫بحديث ناعم عبر دردشه الفيس بوك فتحاول ان تتعرف‬
‫عليك تسالك عن معلوماتك وتتغزل بك قليلا وتشعرك‬

‫بالاهتمام ثم تطلب منك ان تقيم معها محادثه فديويه‬
‫عبر برنامج السكايبي ‪ .‬يبدا الاتصال وعند طلبك سماع‬

‫‪19‬‬

‫الانترنت والمواقع الاجتماعيه بشكل عشوائي وبدون‬ ‫وسيبدأ بتهديدك بأرسال رابط الفيديو الخاص الذي صوره‬
‫ضوابط ‪ .‬فضلا عن انغلاق المجتمع اصبح الرجال‬ ‫لك لتشاهده انت اولا وتصعق ‪ .‬والابتزاز اما أن ينشر‬
‫متعطشين للعلاقات مع الجنس الاخر ‪ .‬ايضا مجتمع‬
‫الفيديو على اليوتيوب ويرسله لجميع اصدقائك او تدفع‬
‫عشائري وقبلي هذا سيجعل تهديد الضحيه سهل فالأمر‬ ‫مبلغ مالي كبيرترسله على حسابه الخاص ‪.‬‬
‫يمس مكانته وكرامته وسمعته وهو أمر غايه في الاهميه‬
‫من يقم بهذه العمليه ‪.‬‬
‫والصعوبه ‪ .‬يضاف الى هذ وذاك هي الفكرة السائده‬
‫عن ان العراقيين متمكنين ماديا ومترفين الى حد ما ‪.‬‬ ‫من يقم بهذه العمليه هم عصابات محترفة وجهات سياسية‬
‫وميليشيات غايتها ابتزاز الناس‪ .‬والطريقه اصبحت‬
‫أذا رواد الشبكه من العراقيين هم بيئه خصبه لمحاولات‬
‫الابتزاز والتصيد الجنسي والامر كما نوهت غايه بالصعوبه‬ ‫معروفه في مجتمعات مشابه لمجتمعاتنا من حيث تركيبتها‬
‫في مجتمع بدا توا الدخول في ركب العولمه والتي واحدا من‬ ‫النفسيه والعشائريه‬
‫مساوئها هو التعرض الى هكذا مشاكل ‪ .‬التحذير المستمر‬
‫والتوعية وسائل لحماية المجتمع العراقي من هذه العصابات‬ ‫حيث لديهم طرق قاسيه ومتمرسه بالمقايضه والابتزاز ‪.‬‬
‫استحصلت على معلومات عديده عن اشخاص تم‬
‫ولكن ما العمل اذا غابت ‪ .‬في ظل انعدام الرقابة‬
‫الحكومية والاسرية ولا وجود للجمعيات والمؤسسات‬ ‫ابتزازهم وأذعنوا لهم حيث يرسلون مبالغ ماليه طائله مخافه‬
‫التي تسهم في حماية الناس من الاحتيال والوقوع في فخ‬ ‫عرض هذه الفيديوات ‪.‬‬

‫العصابات ‪.‬‬ ‫سبب استهداف العراقيين بالذات وبشكل كبير‪.‬؟‬
‫‪ .‬سالت احد الناشطين على صفحات التواصل‬
‫الاحتماعي قال لربما العراقي حديث العهد بالأنترنت‬
‫وليس له درايه بطرق الاحتيال هذه ‪ .‬لكون استخدام‬

‫‪20‬‬

‫كاميرا كريم كلش اليوم هي شاهد العصر‬
‫حول ما يعانيه اطفال العراق من ماسي‬
‫وكوارث انسانية في هذا البلد بعد الاحتلال‬

‫دول العالم ومنظمات الطفل والاسرة والى الامم المتحدة ومجلس‬

‫الامن الدولي لتتم على اساسها محاسبة الحكومة العراقية على‬

‫الاهمال المتعمد من قبلها لحق الطفل في الحياة والتعليم وواجب‬ ‫كريم كلش المصور الفوتوغرافي العراقي هو مناضل كبير لايكل‬
‫حمايته من اي شكل من اشكال الخطر الذي يمثله ضده المجرمون‬ ‫ولايتعب من اجل حياة افضل لالاف الاطفال المشردين في الشوارع‬
‫الذين يمارسون تجارة وبيع الاطفال وسرقة اعضائهم ويوظف غيرهم‬ ‫ويعيشون على ما يمكن ان يعثروا عليه في المكبات والمزابل من‬
‫من المجرمين الاطفال المشردين للتسول لحسابهم ‪٠‬ان على منطمة‬ ‫فضلات الطعام وهم من الذين فقدوا اهاليهم في الحروب الطائفية‬
‫اليونيسيف الدولية ذات العلاقة بحماية الطفولة ورعايتها في كل‬ ‫والغزو والاحتلال الاجنبي للوطن اوماتوا بسبب الجوع و الامراض‬
‫مكان في العالم اختيار كريم كلش المكافح النبيل من اجل انقاذ‬ ‫المزمنة التي اصيبوا بها او اعتقلوا وسجنوا على اساس ادعاءات‬
‫اطفال العراق من الجحيم الذي يعيشون فيه سفيرا لها في العالم‬ ‫كاذبة او قتلوا في المفخخات او في تفجيرات الاحزمة للارهابيين‬
‫حاملا رسالتها من اجل عالم افضل للاطفال داخل العراق والعالم‬ ‫الدواعش اوفي انفجارات العبوات المزروعة على جوانب الطرق‬
‫الثالث وفي اي مكان اخر فوق هذا الكوكب ‪ ٠‬كريم كلش مجدا‬ ‫او بالاغتيالات التي يقوم بها النازيون الدواعش والميليشيات‬

‫الايرانية او في الهجمات المسلحة للداعشيين والعناصر الفاشية‬

‫لمرتزقة ايران من مختلف العناوين والاسماء في كل مكان وفي اي‬

‫مكان من العراق ‪ ٠‬ان كاميرا كريم كلش اليوم هي شاهد العصر‬

‫حول ما يعانيه اطفال العراق من ماسي وكوارث انسانية في هذا‬

‫البلد بعد الاحتلال وذلك بما تحويه من صور تعبر عن استهتار‬

‫دولة ووحشية نظام مسؤول في تعامله مع شعبه واطفاله وتقصيره‬

‫في رعاية الايتام الذين بلغ عددهم حاليا اكثر من خمسة ملايين‬

‫يتيم اضافة الى مئات الالاف من الاطفال الاخرين المشردين‬

‫في الطرقات و تحولوا نتيجة لذلك الى سلع للبيع في الخارج او‬

‫الى طرائد للصيد لسرقة اعضائهم البشرية وبيعها داخل الوطن‬

‫وخارجه من قبل المافيات المجرمة التي تقوم بكل هذا بالتعاون مع‬

‫مسؤولين حكوميين واطباء وممرضين وموظفين في المستشفيات‬

‫والمستوصفات والعيادات الطبية ‪ ٠‬ان صوركريمكلش التي هزت‬

‫وتهز الضمير الانساني لكل من اطلع عليها ا ومن سيطلع عليها‬

‫في العالم هي رسالة الى جميع الشعوب الحرة في هذا العالم والى‬

‫المنطمات الانسانية وحقوق الانسان الدولية وتلك الموجودة في‬

‫‪21‬‬

22

‫اسواق الذهب في الكاظمية وبغداد الجديدة‬ ‫دخلت الحاجة أم حسين الى محل احد‬

‫الصاغة لبيع مصوغاتها الذهبية ‪ ..‬الا أنها في العاصمة بغداد وتحدثنا مع بعض الصاغة‬

‫صدمت حين اخبرها الصائغ بان مالديها قال لنا السيد على حسين ‪ :‬ظاهرة الذهب‬

‫ليس " ذهبا" وانما هو " ذهب مغشوش " المستعمل انتشرت بشكل واسع في الفترة‬

‫صرخت الحاجة ام حسين قائلة لم يمض شهر الاخيرة حيث يتم تداول الذهب القديم‬

‫على شرائه‪ ..‬قال لها نعم هذا الذهب يتم وباسعار قليلة جاذبة للمشتري ‪ ..‬تقوم‬

‫بهذه العملية الدلالات أو الوسطاء الذين‬ ‫حشوه بالنحاس أو الصابون أو الشمع‬

‫غالبا ما يرتبطون بجماعات وعصابات منظمة‬ ‫بهدف زيادة الوزن ‪.‬‬

‫خبراء متخصصون بتجارة الذهب والمجوهرات وميليشيات متنفذة واغلب تلك الدلالات‬

‫من النساء ‪ ..‬يضيف صائغ اخر أن هذه‬ ‫حذروا من انتشار ظاهرة بيع وشراء‬

‫الجماعات أو الدلالات يكون تعاملها في‬ ‫الذهب المستخدم من قبل "عصابات‬

‫الغالب مع النساء اللاتي ليس دراية تامة‬ ‫منظمة " وجماعات تطلق على نفسها "‬

‫بشؤون الذهب والمجوهرات ‪ .‬المواطنة هيفاء‬ ‫دلالات أو وسطاء" ينتشرون في عدد‬

‫حسين تقول ان اغلب عمليات بيع وشراء‬ ‫من محافظات العراق‪ .‬حيث يقوم هؤلاء‬

‫على شراء الذهب من شخص وبيعه الى هذا النوع من الذهب تجري بخداع وتضليل‬

‫آخر تحت مسمى " تجاري " أو " الذهب على اساس انه ذهب وسعره اقل باعه صاحبه‬

‫المستعمل " وتجولت مجلة " مدارات " في لحاجته الى المال‪ .‬هنا تدخل صائغ كبير في‬

‫‪23‬‬

‫السن وقال ان اغلب قطع الذهب التي تباع بهذه الطريقة هو " مغشوش " حيث يتم‬
‫حشوه اما بالصبون او بالشمع من اجل زيادة الوزن ‪ .‬ويقول في الفترة الاخيرة تم الكشف‬

‫عن مصوغات ذهبية محشوة بمادة النحاس واخرى بالصابون ‪.‬‬
‫اجمع الكل الذين التقتهم " مدارات " ان هذا النوع من الذهب يباع بسعر يتراوح ما بين‬
‫‪ 225‬و‪ 250‬الف دينار عراقي للمثقال بضمنها اجور الصياغة والعمل في حين سعر‬

‫المثقال الواحد من الذهب العادي ‪ 275‬الف دينار عراقي عدا اجور الصياغة والعمل‪.‬‬
‫الصاغة الذين تحدثوا الينا حذروا النساء على وجه الخصوص الى ضرورة الانتباه لهذة‬
‫الظاهرة وعدم الوقوع في حبائلها التي تنشط بشكل واسع في الفترة الاخيرة ‪.‬‬

‫اقتصاديون وخبراء قالوا ان هذه الظاهرة سوف ترهق السوق العراقي وان ضعف الاجراءات‬
‫الحكومية وعدم قدرتها على ردع العصابات المنظمة التي تبتز الناس تعد من اهم الاسباب‬
‫التي لدت الى انتشار هذن الظاهرة‬

‫‪24‬‬

25

‫وجد شبابنا العربي‪ ،‬بيئات ومحاضن أصولية متطرفة‪ ،‬سرقت منه‬
‫براءته وطيبته وتسامحه‪ ،‬ووظفت حماسته وعنفوانه ونقمته‪ ،‬لممارسة‬
‫العنف والتطرف والقتل والتصفية‪ .‬الآن يتعرض الشباب العربي الى‬
‫موجة منظمة تستهدف ضرب منظومة القيمية والأخلاقية وسيطرة‬
‫مفـاهيم جديدة على حساب القيم النبيلة التي نشأ وتربى عليها‬

‫‪26‬‬

‫فقط‪ ..‬كيف لبلد يحكم المع ّممين فيه كل مفاصل الدولة أن‬ ‫لكل أمة‪ ،‬مخزونها الهائل من الثروات والقدرات والطاقات‬
‫يخلو من التطرف‪ ..‬إ ّن سيطرة رجال الدين على كل وزارات‬ ‫الشابة التي لا تُقدر بثمن‪ ،‬بل هي الإضافة الحقيقية بما تحمله‬
‫ومؤسسات الدولة بما فيها المؤسسات العسكرية والأمنية يخلق‬ ‫من أحلام وطموحات وإبداعات ومغامرات وانطلاقات‪،‬‬
‫وتحويل وإنتاج وتدوير كل تلك القدرات لصنع تنمية‬
‫تطّرفاً في جانب سيقابله حتماً تطر ٌف في الجانب الآخركردة فعل‬ ‫شاملة ومستدامة للأمة‪ ،‬بل لكل الأمم‪ .‬في ظل الوضع‬
‫طبيعية‪ ،‬لذلك إذا أردنا محاربة التطرف وأفكاره اله ّدامة فعلينا‬ ‫الراهن والظرف العصيب الذي يمر به العراق والامة‬
‫أن نقتلع أولاً كل أركان العملية السياسية الذين سيّسوا الدين‪،‬‬ ‫العربية ‪.‬و منذ عقود طويلة‪ ،‬والجدل القائم حول الشباب‬
‫وزرعوا بذور الفتنة في المجتمع فكانت النتيجة تطّرف الكثير‬ ‫في عالمنا العربي‪ُ ،‬يثل إحدى أهم القضايا الكبرى التي لم‬
‫من الشباب‪ ..‬لن يكون هنالك إصلاح حقيقي قبل ذلك!!‬ ‫تجد لها مقاربة حقيقية حتى الآن‪ ،‬مما جعل الشباب وهم‬
‫الغالبية العظمى‪ ،‬طرفاً غائباً عن مجمل المشاركة التنموية‬
‫توافقها الرأي الشابة المصرية خلود أحمد‪ ،‬التي أرجعت الأسباب‬ ‫والنهضوية لهذا العالم العربي الشاب ‪ ..‬نكسب الشباب‬
‫لنضمن المستقبل‪ ..‬مقولة حقيقية خالدة بكل ما تحمله‬
‫إلى القنوات الدينية التي تبث خطاب الكراهية والشحن الطائفي‬ ‫من معا ٍن سامية‪ ،‬فلا مستقبل إّل بالشباب‪ ،‬هم العمود‬
‫الفقري لأوطانهم‪ ،‬وبهم تزدهر الحياة وتتج ّدد‪ ،‬لكن ماذا‬
‫بشكل يومي على مسمع ومرأى الشباب العربي الذي تنخره البطالة‬ ‫سيكون حال مستقبلنا إن كانت الحكومات والمجتمعات‬
‫قد ساهمت في ضياع الشباب‪ ،‬وفي دحر طموحاتهم‬
‫بسبب عدم توفّر فرص العمل‪ ،‬وفي وسط هذا الفراغ الذي يحيط‬ ‫وتطلعاتهم حتى دفعوا بهم إلى أحضان التطّرف والمتطّرفين‪،‬‬
‫بهم‪ ،‬ناهيك عن المغريات المادية التي تق ّدم لهم من قبل المتطرفين‪،‬‬ ‫فصارت الصورة قاتمةً كما رأيناها في السنوات الأخيرة!!‬
‫يتلّقف الشباب تلك الأفكار وتترسخ في عقلهم الباطن بأنها‬
‫الدين القويم الذي يرتضيه الله‪ ،‬فتحصل الانحرافات عن المنهج‬ ‫الأسباب‪:‬‬

‫الرّبني السمح‪ ،‬ليح ّل محلها التطّرف المقيت‪ ،‬كما إ ّن للإعلام‬
‫بصورة عامة تأثيره في خلق التطّرف‪ ،‬فالأمر ليس مقصوراً فقط‬
‫على القنوات الدينية‪ ،‬بل إ ّن الأفلام والمسلسلات وحتى الروايات‬
‫المقروءة غالباً ما تب ّث أفكار الكراهية والتطّرف في مضامينها!!‬

‫الحلول‪:‬‬ ‫بسؤالنا للشابة العراقية جنّة‪ ،‬والتي تقيم في الولايات المتحدة‬
‫الأمريكية‪ ،‬عن أسباب هذا التدهور الذي يدفع الشباب‬
‫عمر‪ ،‬شاب عراقي يقيم في تركيا‪ ،‬خري ٌج جامعي عاط ٌل عن العمل‬
‫على الرغم من أنه المعيل الوحيد لعائلته المكّونة من أربعة أفراد‪..‬‬ ‫للانسياق وراء المتطرفين‪ ،‬قالت بإسلوب تملؤه الحسرة‪،‬‬
‫حين سؤالنا له عن سبب عدم عودته للعراق طالما إ ّن حال البطالة‬
‫بأ ّن غياب الدولة المدنية التي تُعنى بالشباب ومتطلباتهم‬
‫هو السبب الأول والرئيسي لكل هذا التدهور الحاصل‬

‫في البلد على كافة الأصعدة‪ ،‬وليس في قطاع الشباب‬

‫‪27‬‬

‫واحد في العراق وتركيا‪ ،‬أجابنا بأ ّن تركيا توفّر له‬

‫ولعائلته الأمن والأمان‪ ،‬بعد أن اضطرته الأجواء‬

‫الطائفية في العراق لمغادرة البلد‪ ،‬فلطالما تعّرض‬
‫للمضايقات بسبب اسمه‪ ،‬حتى أنّه ف ّكر مرة من‬

‫المرات بتغييره حفاظاً على سلامته وسلامة عائلته‬
‫من غدر المتطرفين‪ ،‬وقال بصو ٍت تشوبه العبرة‬
‫بأ ّن لا حياة في العراق إلاّ للمتطرفين من كِلا‬

‫الجانبين‪ ..‬فبادرناه بسؤالنا‪ :‬متى برأيك ينتهيكل‬

‫هذا التطّرف‪ ،‬وكيف بالإمكان حماية الشباب‬
‫من الانسياق وراء مثل هذه الأفكار؟ أجابنا بك ّل‬
‫مسؤولية‪ ،‬بأنّه يجب توحيد الخطاب الديني ونشر ثقافة الاعتدال‪،‬‬

‫وذلك لن يكون إلاّ بإغلاق كافة المدارس والجامعات الدينية‬

‫الأهلية‪ ،‬وحصر التعليم الديني ضمن منهج حكومي مدروس‪،‬‬

‫وأن يتم قبول الطلاب المتقدمين للدراسات الفقهية بمعدلات‬

‫ثابتة لخريجي الفروع الأدبية والعلمية‪ ،‬ويستثنى الطلاب من‬

‫خريجي المعاهد الصناعية والتجارية من القبول‪ ،‬وذلك لتخريج‬
‫أئمة مساجد أو موظفي أوقاف على قدر واٍع بتحمل المسؤولية‪ ،‬كان المسلم يتعايش بسلام مع غير المسلم‪ ،‬فالأحرى به أن‬
‫بالإضافة إلى نشر ثقافة قبول الآخر‪ ،‬وثقافة التعايش على أسس يكون أكثر رحمة وتسامحاً مع ابن دينه وإن اختلفت طائفته‪،‬‬
‫وقبل ذلك كله يجب التركيز على التربية والتعليم‪ ،‬وبأن يتم‬
‫تطهير المؤسسات التربوية والتعليمية من الفساد المستشري فيها‬ ‫وطنية‪ ،‬كما يجب أن لا ننسى دور الإعلام وبأن يكون مو ّجهاً‬
‫بصورة إيجابية في استحضار الحوادث التاريخية الرائعة عن تسامح‬
‫المسلمين وتعايشهم مع كافة الأديان والثقافات الأخرى‪ ،‬فإذا لإنشاء جيل متعل ٌم وواعي‪ ،‬لأن التطّرف ملازٌم للجهل‪ ..‬علماً‬
‫إ ّن ك ّل هذه الخطوات لن تتحّقق إلاّ بجهد حكومي صادق‪.‬‬
‫من سورية رّكزت الشابة نورا على أهميّة التنسيق والتعاون‬
‫بين الأهل والمدرسة في تربية الأطفال وتعليمهم منذ الصغر‪،‬‬

‫وإبعادهم عن أصدقاء السوء‪ ،‬لأ ّن الغرس الصحيح يجب‬

‫الاعتناء به منذ البداية حتى يشتد عوده‪ ،‬فإذا كان هنالك تلك‬

‫المتابعة والاهتمام منذ الطفولة فلا خو ٌف عليهم في شبابهم لأّنم‬

‫نشأوا نشأةً صحيحة ولا يمكن أن ينساقوا وراء أ ّي فك ٍر ضال‪.‬‬
‫وعند سؤالنا للناشطة الميدانية إقبال المشهداني عن رأيّها‬
‫بالخطوات التي يجب أن تتّخذ لحماية الشباب وتحصينهم ضد‬
‫الأفكار المتطّرفة‪ ،‬أ ّكدت لنا على دور الثقافة والإعلام بالإضافة‬
‫إلى التعليم‪ ،‬وذلك لأ ّن شباب اليوم منغمسين في الإعلام‬

‫ووسائل التواصل الاجتماعي بصورة مفرطة‪ ،‬ويستسقون كل‬

‫معلوماتهم وأفكارهم منها‪ ،‬لذلك يجب التركيز على هذا الجانب‬

‫الحيوي في حياة الشباب من أجل حمايتهم وتحصينهم‪ ..‬على‬

‫الجهات المخت ّصة في العالم العربي توعية وتثقيف الشباب من‬
‫خلال البرامج التوعوية والكتب الثقافية‪ ،‬بالإضافة إلى ضرورة‬

‫التثقيف الألكتروني‪ ،‬ومتابعة الشباب في المعاهد والجامعات‬

‫‪28‬‬

‫والعودة إلى العروبة لنبذ الطائفية بين المذاهب‪،‬‬

‫لأن بتزاوج الطائفية والتطّرف يولد الإرهاب‪،‬‬
‫لذلك يجب الربط بين الواقع العربي المرير‬

‫بالحاجة المُل ّحة إلى نهضة قوميّة عروبية‪ ،‬وذلك‬
‫من خلال خلق وعي جمعي وليس فردي‪ ،‬بأن‬

‫الغاية الأسمى هي عودة المواطن العربي لعروبته‬

‫وانتمائه لأّمته‪ ،‬ومتى ما تم ّكنا من ترسيخ تلك الفكرة فسيرتفع‬
‫صوت الجماهير مطالباً بالتغيير‪ ،‬وبالعودة إلى حلم تحقيق وحدتنا‬

‫العربية عوضاً عن هذا التشتت والضياع الذي يعصف بالأّمة‪،‬‬
‫فللأسف بات لدينا جي ٌل من الشباب يأنف حتى من لغته العربية‪،‬‬
‫فكيف يمكننا أن ننهض بأّمتنا دون أن نج ّدد الفكر العروبي‬
‫القومي في عقول شبابنا الذين هم طليعة الأمة ومستقبلها‪.‬‬

‫بينما أ ّكد السيد جموعي مسعي‪ ،‬مسؤول العلاقات الخارجية في‬

‫اتحاد الشباب العربي‪ ،‬على ضرورة بناء استراتيجية وطنية شاملة‬ ‫الكابتن إبراهيم الحمداني‬

‫لمكافحة التطّرف وتجفيف منابعه‪ ،‬من خلال بناء فكر الاعتدال‬
‫والاهتمام بهم بالاستماع إلى أفكارهم وتطلعاتهم‪ ،‬وتحقيق والوسطية عند الشباب‪ ،‬ومثل هذه الأمور لا يمكن أن تقوم من‬
‫خلال العمل الفردي بل إنها تحتاج جهد وطني مؤسسي‪ ،‬كما يجب‬
‫أن تقوم المنابر الدينية والإعلامية والتربوية والثقافية بنشاط دؤوب‬ ‫متطلباتهم المشروعة بتوفير فرص عمل كريمة لهم بعد التخّرج‪.‬‬

‫في مخاطبة الشباب وتثقيفهم من خلال بث رسائل توعوية وحوارية‬ ‫ماذا قال المعنيّون بأمر الشباب وماذا كان رأيهم؟‬
‫تساهم في رفع درجة الوعي لدى الشباب‪ ،‬خاصة عن طريق وسائل‬

‫التواصل الاجتماعي الأقرب إلى عقول الشباب في وقتنا الراهن‪.‬‬
‫وفي ختام تحقيقنا كان لا ب ّد لنا من التو ّجه لمعرفة رأي المعنيين وأضاف‪ ،‬بأنه يجب إعادة بناء الثقة بين المواطنين وحكوماتهم‪،‬‬
‫بشؤون الشباب‪ ،‬بدايتنا كانت مع الكابتن إبراهيم الحمداني‪ ،‬وخاصة قطاع الشباب الذي يواجه مشكلات اقتصادية عديدة‬
‫رئيس اتحاد الرياضيين العراقيين في المهجر‪ ،‬الذي أ ّكد على بسبب البطالة وعدم توفر فرص العمل‪ ..‬كما يجب الرعاية‬
‫دور المراكز الشبابية‪ ،‬الرياضية منها والثقافية‪ ،‬في حماية الشباب بالأسرة‪ ،‬وحث الناس على الرجوع بأمور الفتوى الدينية إلى العلماء‬
‫من التطرف‪ ،‬من خلال ملء أوقات فراغهم بالمشاركة في المختصين‪ ،‬والأخذ على يد أولئك الذين يتصدرون للفتوى من‬
‫أنشطة هذه المراكز التي تبرز مواهبهم وتف ّجر طاقاتهم‪ ،‬لذلك غير علم ومعاقبتهم أشد عقوبة ليرتدعوا ويكونوا عبرة لغيرهم ممن‬
‫رأى بأنّه من الضروري العودة إلى تنشيط هذه المراكز الشبابية‬
‫تسّول لهم أنفسهم المتاجرة بإسم الدين‪ ..‬وأخيراً لا ب ّد أن نواجه‬ ‫وتفعيلها كما كان عليه الحال في العراق قبل عام ‪.2003‬‬
‫التطرف الفكري بالفكر المثمر والحوار البناء الهادف إلى الإيضاح‬
‫أّما الأستاذ قيس أكرم عضو المكتب التنفيذي لهيئة طلبة وشباب والإفصاح‪ ،‬ولنقف بحزم ضد مروجي الفتن‪ ،‬ولنتثبت من الأنباء‬
‫العراق في الخارج‪ ،‬مسؤول فرع الهيئة في أستراليا‪ ،‬فقد أ ّكد على والأخبار قبل الاتهام‪ ،‬وفي ذلك يقول الله سبحانه في سورة الحجرات‪:‬‬
‫قـَ﴿ْوًَيمأاَيّـَُِهبَاَهااّللٍََةِذيفـََنتُ َْءصابَِمنُُحوواا إَِعْنلَىَجاَماءَُكفـَْمَعْلفتَُاْمِسَنٌقِدِبِمنـيَبََنٍأ﴾فـَتـَ[بـَايّـلَنُحواج أرَا ْنتتُ‪ِ :‬صي‪6‬بُ]و‪.‬ا‬ ‫ضرورة تجديد الفكر العربي من خلال تثقيف الشباب وتغيير لغة‬
‫الحوار‪ ،‬من ديني إلى قومي عروبي‪ ،‬مع الاحتفاظ بالخصوصيّة‬
‫الدينية وقدسيّتها دون أن تؤدي إلى مظاهر سلبية تؤثر على‬
‫وحدة المجتمع وتماسكه‪ ..‬كما يجب الابتعاد عن القطرية الضيقة‬

‫‪29‬‬

‫هشام عطا عجاج‪..‬‬

‫الجناح العراقي الطائر في الملاعب والاجواء‬

‫يفتح قلبه لـ "مدارات " اجمل الاهدافكان ضد بلجيكا‬

‫الاصابة حرمتني من مواجهة أوزيبيو ‪ .‬وافرحني‬
‫الفوز بكاس العرب في ملعب الكشافة‬

‫‪30‬‬

‫ج‪ .‬كانت البداية مع كرة القدم في مدرسة الاعظمية‬ ‫إنه الجناح الطائر في الملعب والجو‪ ،‬لاعب كرة‬
‫الابتدائية وتم اختياري في الصف الخامس لفريق المدرسة‬ ‫القدم المراوغ والسريع والذي ترك بصمته في شباك‬
‫المنافسين في حقبة الستينيات‪ ،‬والذي مثل منتخب‬
‫لكن لصغر حجمي في حينه أستبعدني معلم الرياضة‬ ‫الناشئين والشباب‪ ،‬والعسكري والوطني‪ ،‬كما لعب‬
‫خوفاً من الاصابة‪ ،‬فعدت بالصف السادس لأمثل‬ ‫إلى فريق المصلحة ‪ ،‬ومن ثم نادي القوة الجوية لمدة‬
‫المدرسة ونخطف لقب البطولة وأفضل لاعب فيها‪ ،‬في‬ ‫عشرة أعوام‪ .‬نعم أنه هشام عطا عجاج المولود في‬
‫حينها كرمني عميد الرياضة العراقية أكرم فهمي الذي‬ ‫محلة الشيوخ بالاعظمية في آخر يوم من ‪،1940‬‬
‫تنبأ لي بمستقبل باهر في مجال الكرة‪ .‬ودرست بعدها في‬
‫الاعدادية المركزية ومثلت منتخبها وعلى ضوء ذلك تم‬ ‫وسجل ولادته والده الذي كان يعمل مسؤولاً في‬
‫أختياري ضمن منتخب الناشئين في عام ‪ ،1956‬ومن ثم‬ ‫مركز شرطة الاعظمية على أنها ‪ ،1941‬ونظراً لعدم‬

‫منتخب الشباب عام ‪.1959‬‬ ‫تثبيت معظم العراقيين يوم الميلاد في السجلات‬
‫س‪ .‬من هو أول فريق رسمي مثلته؟‬ ‫الحكومية وحاله كحال معظم العراقيين‬
‫ج‪ .‬بعد تخرجي من الاعدادية‬ ‫آنذاك تم تثبيت ميلاده لاحقاً‬
‫المركزية قدمت أوراقي للقبول‬ ‫‪.1/7/1941‬‬
‫ضمن كلية القوة الجوية وقبل‬ ‫ألتقيته في الدوحة‪،‬‬
‫ظهور النتائج أنظممت إلى‬ ‫ولايزال ذلك الرجل‬
‫فريق المصلحة تحت تدريب‬ ‫النشيط و اللبق‪،‬‬
‫أسماعيل محمد ولعبت لهم‬ ‫الممتليء بالحيوية‪ .‬وكان‬
‫لفترة بسيطة‪ ،‬بعد قبولي‬ ‫لي معه هذا الحوار‪\.‬‬
‫في كلية القوة الجوية مثلت‬ ‫س‪ .‬من أجل تعريف‬
‫فريق القوة الجوية‪ ،‬ومنه مثل‬ ‫الجيل الجديد بك‪ ،‬ممكن‬
‫المنتخب العسكري والوطني‪،‬‬ ‫أن نبدأ منذ البداية‪ .‬كلمنا‬
‫سعادة اللواء عن بدايتك؟‬
‫وأنهيت حياتي الرياضية فيه‪.‬‬
‫‪31‬‬

‫في ‪100‬م بعد العداء فالح أكرم فهمي‪،‬‬

‫وتفوقت عليه في سباق ال ‪200‬م‬

‫وأحرزت المركز الاول‪ ،‬ومنها أنتقلت‬

‫إلى تمثيل المنتخب العسكري الذي‬

‫شارك ببطولة العالم العسكرية لألعاب‬

‫القوى المقامة في هولندا عام ‪.1961‬‬

‫س‪ .‬ماهي المباراة التي لها صدى في‬

‫ذكرياتك؟‬

‫ج‪ .‬من المباريات الجميلة التي أذكرها‬

‫مبارة المنتخب العراقي ضد بلجيكا في‬

‫بروكسل‪ ،‬قبلها كان قد تعادل الفريقان‬

‫‪ 0 – 0‬في بغداد‪ ،‬وفي بروكسل وفي‬

‫أجواء شتوية باردة جداً وأرضية ملعب‬

‫مكسوة بالثلج‪ ،‬عملت الجرافات على‬

‫إزالة قسم منها لعبنا ضدهم في أجواء لم‬

‫يحتملها لاعبو المنتخب العراقي زار فيها‬

‫المنتخب البلجيكي شباك الحامي هدف‬

‫حامد فوزي ‪ 3‬مرات الذي تجمد من‬

‫شدة البرد‪ ،‬بينما زارت فيها كرتي شباك‬ ‫س‪ .‬ما قصة العاب القوى في مسيرتك الرياضية؟‬

‫ج‪ .‬في عام ‪ 1961‬طلب مني المشاركة في بطولة العاب البلجيك مرة واحدة لتنتهي المباراة ب ‪ 1 – 3‬لصالح‬
‫الساحة والميدان الخاصة بالقوة الجوية وأستطعت الفوز البلجيك‪.‬‬
‫بالمركز الاول في ‪100‬م‪ .‬وعلى ضوء ذلك طلب مني س‪ .‬أهم بطولة شاركت فيها؟‬
‫المشاركة في بطولة الجيش وأستطعت أن أحرز المركز الثاني ج‪ .‬من البطولات التي أعتز بها هي بطولة كأس العرب‬
‫عام ‪ 1966‬ببغداد وعلى أرض ملعب الكشافة حينها‬

‫كنت قائداً للمنتخب العراقي الذي حصل على البطولة‪.‬‬

‫س‪ .‬مباراة وددت أن تشارك بها؟‬

‫ج‪ .‬مباراة أفتتاح ملعب الشعب الدولي عام ‪.1967‬‬

‫إذ حرمتني الاصابة من المشاركة ضد نجوم هذا الفربق‬

‫الاوربي المتميز وخصوصاً اللاعب أوزيبيو في حينه‪.‬‬

‫س‪ .‬آخر مبارة شاركت فيها؟‬

‫ج‪ .‬آخر مباراة مع المنتخب كانت ضد الجمهورية‬

‫العربية المتحدة ‪ ,‬وأستمريت في تمثيل نادي القوة الجوية‬

‫‪32‬‬

‫ج‪ .‬تم أختياري كعضو بأتحاد كرة القدم العراقي عام‬ ‫والمنتخبات حتى عام ‪ .1971‬إذ أنسحبت من لعب‬
‫الكرة نتيجة ظروف العمل كضابط طيار في الجيش‬
‫‪ ،1977‬وفي عام ‪ 1979‬أصبحت رئيساً للأتحاد‬ ‫العراقي‪.‬‬
‫‪ ،‬وشكلت هذه الفترة الانطلاقة الكبيرة لكرة القدم‬ ‫س‪ .‬بشكل مختصر ممكن أن تحدثنا عن سيرتك‬
‫العسكرية؟‬
‫العراقية‪ ،‬والتي تمثلت بالفوز بكأس شباب آسيا‪ ،‬وبطولة‬
‫ج‪ .‬بعد تخرجي من كلية القوة الجوية أصبحت ضابطاً في‬
‫العالم العسكرية‪ ،‬وبطولة كأس الخليج‪ ً.‬بعدها لظروف‬ ‫قاعدة الحبانية و طرت على طائرات الهنتر‪.‬‬

‫عملي أثناء الحرب العراقية الايرانية أنسحبت بشكل‬ ‫وتدرجت في المناصب العسكرية وشغلت منها ما يلي‪:‬‬
‫آمر رف‪ ،‬آمر سرب‪ ،‬آمر جناح طيران‪ ،‬كما شغلت‬
‫جزئي عن نشاطات الاتحاد‪ .‬وفي عام ‪ 1984‬تم تكليفي‬ ‫منصب آمر قاعدة المثنى‪ ،‬وآمر قاعدة الرشيد الجوية‪.‬‬
‫س‪ .‬نتيجة للمعرفة الكبيرة في عالم الكرة‪ ،‬والامكانيات‬
‫بتشكيل نادي فرناس الجوي ‪ ،‬وعلى ضوء ذلك تم‬ ‫الادارية التي تمتعت بها إضافة إلى الثقافة العامة التي‬
‫تميزت بها‪ ،‬فإنك شغلت العديد من المناصب الرياضية‬
‫تأسيس الاتحاد الجوي الذي أصبحت رئيساً له في عام‬
‫‪.1985‬‬ ‫المحلية والاقليمية والقارية‪ .‬ممكن أن تذكره لنا‪.‬‬

‫في عام ‪ 1985‬تم اختياري كعضو ومن ثم نائب رئيس‬ ‫‪33‬‬

‫اتحاد كرة القدم‪ .‬في عام ‪ 1987‬أنتخبت أميناً عاماً‬
‫للجنة الاولمبية العراقية‪ ،‬وفي عام ‪ 1990‬نائباً لرئيس‬
‫اللجنة الاولمبية‪ .‬وأستمريت في خدمتي ضمن الاتحاد‬

‫واللجنة الاولمبية حتى عام ‪.2003‬‬

‫من المناصب القارية و الاقليمية التي حصلت‬

‫عليها‪ ،‬في عام ‪ 1980‬أصبحت عضواً في الاتحاد‬
‫العربي لكرة القدم‪ ،‬وفي عام ‪ 1990‬أخترت عضواً‬

‫في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم وعضواً في لجنة‬
‫العلاقات‪\.‬‬

‫س‪ .‬من هو الاداري والرياضي الذي تعتز به و‬

‫خدم الكرة العراقية اكثر؟‬

‫ج‪ .‬انه ابو زيدون اخي و زميلي الاستاذ مؤيد‬

‫البدري بالتأكيد‪.‬‬

‫عل َّي أحزاني‪ ،‬وهو يقول‪" :‬الحمد لله لقد مات شهيداً‪ ،‬وشيّعته‬ ‫كان سعدكما وردة الصباح الندية ‪ ،‬وديعا ‪ ،‬فنانا ‪ ،‬رياضيا ‪،‬‬
‫بغدادكالملوك ولم يبق أحد إلا وسار في موكبه"‪.‬‬ ‫عاشقا وشجاعا ‪ ،‬ترك مقعده المدرسي في التاسعة عشرة من‬

‫عمره‪،‬ليلتحق فدائيا متطوعا في الجبهة العربية لتحرير فلسطين ‪،‬‬

‫تقول سيدة الصبر الجميل أمي مليكة الحمادي ( حين أتانا نبأ‬
‫أثناء دراستي العليا في جامعة الاسكندرية في مصر العربية ‪ ..‬رحيل سعد ‪ ،‬صلينا أبوك وأنا ركعتي شكر لله ) ‪.‬‬
‫"أفزعني عنوان خبر صغير وأنا اتصفح جريدة الأهرام يوم‬
‫ولسنوات مديدة ظل الغياب الابدي ‪ ،‬جرحاً غائراً في قلب أمه‬ ‫‪ 5/8/1969‬تحت عنوان‪" :‬بغداد تشيع أحد شهدائها سعد عز‬
‫وأبيه وأهله‪ ،‬فلم يكن بوسع أحد من أفراد العائلة قادراً على‬
‫الدين الراوي"‪ .‬وما أن بدأت بقراءة الخبر وأتيت على الاسم‪،‬‬
‫احتواء الفاجعة أو تناسي فداحة المصاب‪ .‬كانت صورة سعد لا‬
‫إلا وشعرت أن الدماء تج ّف في عروقي‪ ،‬وكدت أسقط أرضاً‪،‬‬
‫تفارق ذاكرتي‪ ،‬وكأني أراه حاضراً في يقظتي ومنامي‪ .‬حتىكدت‬ ‫(أدمون وعامر وبدران وهم في حيرة من أمرهم‪ ،‬فأشرت إلى الخبر‬
‫أصاب بجنون الارتياب ‪ ،‬وأنا أرقب عودته حياً‪ ،‬قد يطل علينا في‬
‫المنشور‪ .‬وكنت يومها مع أصدقائي الثلاثة‪ ،‬في شقة عامر النفاخ‬
‫أي وقت‪ ،‬ويطرق الباب علينا ‪.‬‬
‫في الإسكندرية‪ .‬بادر أدمون واتصل هاتفياً بأستاذنا الدكتور علي كان رحيله الدرامي ‪ ،‬وهو يخوض معركته الاخيرة ‪ ،‬واللحظة‬
‫سامي النشار الذيكان المشرف على رسائلنا العلمية في مرحلة الشجاعة التي قضى فيها ‪ ،‬عدتها عموم فصائل الثورة الفلسطينية‬
‫الماجستير‪ ،‬ولم يمض وقت طويل‪ ،‬حتى جاءنا إلى الشقة‪ ،‬فأخذني‬
‫مثلاً بطولياً فريدا في البسالة والتضحية والإيثار‪ ،‬فدونت منظمة‬ ‫من يدي وعانقني‪ ،‬وهو يقول‪" :‬أخوك لم يمت‪ ،‬بل هو يعيش في‬
‫التحرير الفلسطينية في يومياتها الميدانية وصفا تفصيليا للمعركة‬
‫ضمير أمتهكلها‪ ،‬وليست هناك منزلة تقارب منزلة الشهيد"‪ .‬التي قادها سعد ‪ ،‬وتخليدا لذكراه بادرت جبهة التحرير العربية‬
‫رافقني الأصدقاء الثلاثة إلى القاهرة‪ ،‬حيثكان عمي أمين والخال بإصداركتاب يؤرخ ويوثق سيرته الشخصية و حياته الكفاحية‬
‫عبود‪ ،‬يمضيان الصيف في القاهرة ‪ ،‬وقد أقام الاصدقاء مجلس والعمليات الفدائية التي قادها ونفذها ضد جيش العدو‬
‫عزاء في مصر الجديدة ‪ ،‬حضره العراقيون والاشقاء المصريون ‪ .‬الصهيوني ‪ ،‬في (منطقةكفر أسد والكركار في الغور الشمالي )‬
‫بعد يومين من إنقضاء مجلس العزاء ‪ ،‬سافرت إلى بغداد‪ ،‬واتجهت كان رحيل أخي قد بلور في عقلي حقيقة فلسفيةكبرى ‪ ،‬صار‬
‫مباشرة من المطار إلى سوق الشورجة ‪ .‬حيث يعمل والدي و إيماني بها يقينا مؤكدا وهي ان الموت الرسالي ‪ ،‬هو الحرية بعينها ‪،‬‬
‫ما أن رآني أبي مقبلاً عليه حتى ه ّب واقفاً‪ ،‬فأخذني بأحضانه طالماكان من أجل الحقيقة وفي سبيل الاوطان ‪.‬‬
‫وعانقني عناقاً حاراً‪ .‬وكلانا بكى‪ ،‬وحاول أن يخفف عني ويهّون لذلك صار الفراق الابدي لدىكاتب السطور واحدا من‬

‫‪34‬‬

‫العربية‪ ،‬وحدثته‪ ،‬وأنا أقول له ‪" :‬مازلت‬

‫طالباً‪ ،‬وصغير السن‪ ،‬وعليك واجب إكمال‬
‫دراستك"‪.‬‬

‫فأجابني سعد‪" :‬نعم أنا طالب‪ ،‬وصغير السن‪،‬‬

‫ولكن متىكان الجهاد مشروطاً بالدراسة‬
‫وسنوات العمر‪ .‬أليست معركة فلسطين هي‬

‫معركةكل العرب والمسلمين؟!"‬

‫لم أجد فيكلامه إلا وعياً عميقاً‪ ،‬لا يمكن لأحد‬ ‫بديهيات العقل ‪ ،‬بالرغم من وطأة أحزان الموت ‪ ،‬كما يقول‬
‫أن يحاججه فيه‪ .‬فألقى السلام ومضى‪ ،‬وكتب يوماً فقال‪" :‬سوف‬ ‫الفيلسوف الكندي في (رسالة الاحزان) ‪ .‬وهوكما يقول‬
‫اصحاب المنطق يعد السبب الكافي ‪ ،‬لأن يكون الموت من‬
‫لن ألقي السلاح إلا إذا أقعدتني المنية أو تحقق النصر"‪.‬‬
‫حتميات حياتنا اليومية قد يحل في أي وقت ويأتي الانسان في أي‬
‫وهكذا مضى سعد ؛ كان شهماً وشجاعاً‪ ،‬ومحباً لأهله‬ ‫مكان ‪ ..‬وعلينا فقط أن لانهاب النهاية ‪ ،‬بل يتعين أن أتكيف‬
‫وأصدقائه‪.‬‬ ‫معه شخصيا ولذلك ومنذ عام ‪ 1969‬دربكاتب السطور‬

‫"خلال زيارتي لبيروت ربيع ‪ ،1974‬التقيت بأحد رفاقه في‬ ‫نفسه على إحتواء نازلة أوجاع فراق الأحبة والأصدقاء من بعده‪،‬‬
‫وأستوعب ما يقضي به الزمن من أرزاء ولا أظن أن هناك حزناً‬
‫جبهة التحرير العربية الذي عرفه عن قرب‪ ،‬فحدثني عن العملية‬ ‫عظيماً‪ ،‬يكافئ أو يعادل الحزن الذي يصيب الإنسان جراء‬
‫فقدان الاعزاء‪.‬‬
‫الفدائية التي قادها ونفذها أخي سعد‪ ،‬على الرغم من أنهكان‬ ‫وللسبب نفسه أو بكيفية أخرى‪ ،‬آمنت أن الانسان منذ ولادته‬
‫كائن مرشح للموت‪ ،‬بصرف النظر عن العمر طفلا وليدا أم‬
‫(مجازاً) في ذلك اليوم ‪ ،31/7/1969‬ويستعد للسفر إلى بغداد‬ ‫شيخا بلغ من العمر عتيا ‪ ،‬وهي إحدى بديهيات الكون البالغة‬
‫‪ ،‬لكنه تنازل عن حقه في الاجازة بسبب تكليفه بالواجب‪،‬‬ ‫البساطة التي لا تحتاج إلى برهان ‪.‬‬
‫فموكب الغياب الابدي لن يتوقف يوما ‪ ،‬ولن ينقطع في في‬
‫وطبقا لشهادة رفيقه (( فإن سعدا أبلى بلاء حسناً‪ ،‬وخرج‬ ‫الزمان والمكان ‪،‬‬
‫ومجموعته منتصرا بعد الاشتباك بدورية من الجيش الاسرائيلي ‪،‬‬ ‫استذكر الآن جملة من التداعيات الأليمة قبيل رحيل سعد‪ ،‬إذ‬
‫اتصلت بي أمي هاتفياً عندماكنت في (بيجي) مديراً لإحدى‬
‫وفي أثناء العودة من تلك العملية‪ ،‬تصدت له ولمجموعته ثلة من‬ ‫مدارسها القروية ‪ ،1968‬وهي تحثّني أن أتحدث مع أخي لأثنيه‬
‫عما عزم عليه‪ ،‬بعد أن التحق فدائياً في صفوف جبهة التحرير‬
‫جنود العدو الصهيوني‪ ،‬في منطقة تدعى (الكركار) تقع في الغور‬

‫الشمالي ‪ .‬وبدلاً من الانسحاب من المعركة غير المتكافئة (عدةً‬
‫وعدداً) أبى سعد أن يتراجع واتخذ قرار المواجهة‪ ،‬وتبادل الطرفان‬
‫إطلاق النار‪ ،‬فيما استخدم العدوكل مابحوزته من سلاح وذخائر‬

‫‪ ،‬مما أدى إلى سقوط سعد جريحاً‪ ،‬وقد أصيب إصابة بليغة قاتلة‬
‫‪ ،‬وكان آخركلماته أن طلب من رفاقه الانسحاب‪ ،‬وأن يدعوه‬

‫في مكانه‪ ،‬رفض الإخلاء خشية أن يعيق أو يعرض مجموعته‬

‫للخطر ‪ ،‬فضلا عن أنهكان قد اقترب من النزع الاخير)) ‪.‬‬

‫وصفه رفيقه العراقي المقيم في بيروت أن سعداً أو (سيف الدين‬
‫هاشم) وهو اسمه الحركيكان شجاعاً وكريماً‪ .‬ويع ّده رفاقه مثلاً‬
‫إنسانياً رفيعاً في الإيثار حتى آخر لحظة في حياته‪ ،‬فيما ظل دوره‬
‫البطولي في ذاكرة المقاومة الفلسطينية شهيد العراق الأول بوصفه‬

‫أول فدائي عراقي يقدم حياته ثمناً لحرية فلسطين‪.‬‬
‫السلام على الغائبين ‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫اختتمت مهرجانات الأرز الدولية في لبنان بعرض فيلم ‪3D‬‬
‫‪ ،Mapping‬عن قصة الأرز عبر العصور‪ .‬وبعد النشيد الوطني‪،‬‬
‫عرض فيلم وثائقي عن مهرجانات الأرز خلال السنتين الماضيتين‪،‬‬
‫ثم بدأ استعراض "عشرة"‪ ،‬عنوان العمل الذي قدمته طوجي‪ ،‬والذي‬
‫يتّوج عمل عشر سنوات من التعاون الفني بينها وبين الفنان أسامة‬
‫الرحباني‪ .‬ونتيجة الجهد المتواصل والعمل الج ّدي والانضباط والعلم‬
‫كل هذه الأمور مجتمعة‪ ،‬أوصلت طوجي الى العالمية‪ .‬وقدمت‬
‫في الأرز عرضاً تداخلت فيه الموسيقى والألوان والشعر والرقص‬
‫والدهشة والمسرح‪ .‬وأدت مجموعة أغنيات منّوعة من ألبوماتها‪،‬‬
‫كما و ّجهت تحية الى مغنيات عالميات أمثال ماريا كاري وويتني‬
‫هيوستن وسيلين ديون‪ .‬شارك في هذا العمل الاستعراضي ‪120‬‬
‫فناناً وراقصاً وراقصة‪ ،‬وأخرجه مروان الرحباني‪ .‬ولم ين َس أسامة‬
‫الرحباني أن يوجه تحية الى جبران خليل جبران من خلال تقديم‬
‫بعض المقاطع من مسرحية "جبران" التي ق ّدمها سابقاً‪ .‬كما أع ّد‬

‫‪36‬‬

‫أغنية خاصة لمناسبة مشاركته في مهرجانات الأرز الدولية بعنوان "جايي تا صلي بفياتك"‪ ،‬أدتها طوجي بكل إحساس ‪.‬عمل أسامة‬
‫الرحباني هذا‪ ،‬تضمن ‪ 13‬مشهداً وجمع أغنيات وطنية وثورية ونقداً اجتماعياً وحباً ودبكة لبنانية‪ .‬وجاءتكلمات الأغاني مشتركة شعراً‬
‫بين منصور وأسامة وغدي الرحباني‪ .‬ومما لا شك فيه أ ّن العمل أخذ مجهوداً كبيراً‪ ،‬ويعتبره أسامة من أضخم الأعمال الموسيقية في العالم‬
‫العربي‪ ،‬ويقول‪" :‬اننا فيكل عمل نسعى لنتخطى ذاتنا نحو الأفضل ‪.‬إشارة الى أنه أثناء الاستراحة الأولى‪ ،‬تم عرض فيلم وثائقي بعنوان‬
‫"عشرة" يلخص مراحل التعاون بين طوجي والرحباني خلال العشر سنوات‪ .‬أما في الاستراحة الثانية‪ ،‬فقد عرض فيلم وثائقي يلخص‬
‫مراحل العمل والتحضيرات التقنية التي سبقت إفتتاح المهرجان لهذه السنة‪ .‬الإحتفال من إخراج باسمكريستو‪ ،‬عاونه ايلي رزق‪ ،‬ونقل‬
‫مباشرة على شاشة "أم تي في اللافت في الليلة الثانيةكانت إطلالة النائبة ستريدا جعجعكما في الليلة الأولى من المهرجان‪ ،‬فقد ارتدت‬
‫فستاناً أبيض فوقه عباءة بلون الأسود من توقيع مصممة الأزياء أمل أزهري‪ ،‬والماكياج بأنامل غيتا سعادة وتسريحة الشعر لكارلوس نسيم‬
‫والمشهد الاجمل كان عند إنارة الشموع عربون أمل بالتج ّدد والاستمرار قبل الوداع والختام‪.‬‬

‫‪37‬‬

38

‫هي قطاة ترعرعت بين متناقضين‪،‬الصحراء الرامحة‪،‬والماء‬
‫يشقها رمحا ‪..‬البادية والفرات‪،‬حملت عنفوانهما ثم انزويت‬
‫من جبروتهما‪ ..‬كما تقول الاديبة والشاعرة السورية نجاح‬
‫ابراهية عن نفسها ‪ .‬هي صوت ادبي متميز أحب الفرات‬
‫فانعكس في وجدانها فأ هدته الكثير‪..‬كتبت في معظم‬
‫الاجناس الادبية ‪ .‬من الرواية وقصة ومقالة ودراسة ونقد‬
‫وشعر وفازت ببعض الجوائز الأدبيةكجائزة العجيلي ‪،‬وجائزة‬
‫البتاني ‪،‬وجائزة المزرعة ‪،‬وجائزة مجلة الموقف الأدبي على‬
‫مستوى الوطن العربي ‪..‬في مؤسسة الجيل الجديد للثقافة‬

‫والأعلام التقت " مدارات " الاديبة والشاعرة الكبيرة‬
‫السورية الاستاذة نجاح ابراهيم‬

‫رعدكامل ‪ :‬الاديبة والشاعرة نجاح ابراهيم ‪ .‬يطيب لي‬
‫في البداية ان اشكركم على إتاحة هذه الفرصة لنا لإجراء‬
‫هذا الحوار الشيق‪ ،‬واهلا وسهلا بك في هذا المحفل الثقافي‬

‫والادبي ‪.‬واعانني الله على حوارك شاعرتنا الكبيرة ‪.‬‬
‫نجاح إبراهيم ‪ :‬اهلا بك أستاذ رعد‬

‫أظنني في منبر رائع الألوان‪،‬ولهذا يطيب لي التغريد ‪ .‬بل‬
‫ليعينني الله على هذا الزخم من الرائحة واللون‪،‬أنا التي تعشق‬

‫العبق‪.‬‬
‫رعدكامل ‪ -:‬من هي نجاح ابراهيم ‪ .‬وبطاقتها الشخصية ؟‬

‫نجاح إبراهيم ‪ :‬قطاة ترعرعت بين متناقضين‪،‬الصحراء‬
‫الرامحة‪،‬والماء يشقها رمحا ‪..‬‬

‫البادية والفرات‪،‬حملت عنفوانهما ثم انزويت من‬
‫جبروتهما‪،‬لأن المدى الذي أحلم بهكان أرق وأوسع‪،‬ومملكتي‬

‫التي فقدتها في جيل سابق اختارت لي العزلة‬
‫لا أعتد ببطاقة شخصية حصرتني في عائلة لم تدهش البتة فيماكنت أفعل في العزلة‪،‬ولا هدمت جدرانها‪،‬ولا رأت أحلاماكنت أنشرها على‬

‫مسام الورق‬

‫‪39‬‬

‫القوية يوميا ‪،‬لم أتأثر به‪،‬وإنما تأثرت بجبران خليل جبران‪،‬وادوارد‬ ‫نجاح ابراهيم امرأة عصامية ‪،‬لا أفاخر بأحد مد أصبعا في صناعتها‬
‫الخراط‪،‬وجبرا ابراهيم جبرا‪...‬‬ ‫امرأة عانت من الأقربين والأبعدين حين ودت أن يكون لها صوت‬

‫رعدكامل ‪ -:‬اين ترى نجاح ابراهيم نفسها مرتاحة واي انواع الادب‬ ‫ولهذا الصوت صدى‬
‫تتحبين اكثر؟‬ ‫الكل أراد أن يلجم فيض داخلها بحجة الدفاع عن جمالها وحياؤها‬

‫نجاح إبراهيم ‪ :‬أحب الرواية‬ ‫كان الجسر الذي مد لهم بساط الخطو ‪.‬‬
‫لي روايات عدة فزت بمعظمها‪..‬‬ ‫لكن ما أسلست القياد لأحد ‪،‬ولهذا عشت المر والحزن أكثر مما ينبغي‬
‫فالرواية تخولك لأن تمتطي صهوة حبرك‪،‬وتمضي بلا قيد‪،‬تقول ما‬
‫تخبئ‪،‬وتواري نا هو مكشوف‪..‬‬ ‫لا بطاقة شخصية لي‬
‫يستهويك زمن السرد وتغويك الأحداث وانت تقوم بترتيبها‬ ‫أنفر منها‬
‫‪،‬تحارب زمن الأحداث في المادة الحكائية وتفكركيف تنضدها في‬
‫الخطاب‪،‬تعيش مع الشخصيات ‪،‬تبكيك‪،‬تفرحك‪،‬ثم تعلن عليعا‬ ‫كالقطاة حين تنفر من الصمت المملح‪.‬‬
‫القضبان حين تجعلها تسير وفق وتيرة تسريع الحدث أو تباطؤه ‪...‬‬ ‫رعدكامل ‪ -:‬كيفكانت بداياتك وبمن تاثرتي سيدتي ؟‬
‫أحب الرواية لأنها تتيح لي أن أجلبكل الأجناس الأدبية إلى‬ ‫نجاح إبراهيم ‪ :‬بدأت مبكرا حين انطويت على نفسي‪،‬وقهرت عزلتي‬
‫حرمها‪،‬خاصة رواية تيار الوعي ‪،‬إذ تركز على فلسفة مثالية‬
‫محضة‪،‬تكون الأنا هي أس الوعي بالأشياء وإدراك ماهية الأشياء‪.‬‬ ‫التي اخترتها بالكتابة‪..‬‬
‫رعدكامل ‪ :‬المواضيع والأمور التي تتناولينها فيكتابات ِك وشعرك وما‬ ‫هل تود أستاذ رعد أن أصرح عن سبب عزلتي؟‬
‫اكثر المواضيع التي تريدين ايصالها لقراء نجاح ابراهيم ؟‬ ‫رعدكامل ‪ :‬لك الامر سيدتي فنحن بشوق ان نعرف شاعرتنا المبهرة‬
‫نجاح إبراهيم ‪ :‬أتنفس المواضيع التي تحيط بي‪،‬فأنا ابنة عصري‬
‫ومجتمعي‪،‬وقبل هذا وذاك‪،‬أنا ابنة الإنسان‬ ‫وبادق التفاصيل؟‬
‫والإنسان غايتي‪،‬كل مايؤرقه يستنفر حبري‪،‬كتبت عن الوطن‬ ‫نجاح إبراهيم ‪ :‬كنت صغيرة حين قلت لأهلي ‪:‬فقدت مملكتي وأغرقت‬
‫والعرب‪،‬وعذابات القوميات الأخرى‪،‬تناولت في قصصي‬
‫مسألة الأرمن والآشوريين ‪،‬والكرد‪ ،‬وكتبت عن الحروب التي‬ ‫بالماء‪،‬فهبوا بوجهي وأعينهم سهام تقول(جنت البنت) ولكن ماكنت‬
‫نعيشها‪،‬كسوريين وعراقيين ويمنيين وليبيين ولبنانيين‪..‬‬ ‫أقول سوى الحقيقة ‪،‬إذكنت ذات جيل ملكة ولي رعية ولكن أحرقوا‬
‫تناولت المواضيع المصيرية في قصائدي خاصة وكما قال زرادشت‬
‫‪":‬ليس في غير الابداع ما ينقذ من الأوجاع ‪،‬ويخفف أثقال الحياة‪".‬‬ ‫قصري وشردوا شعبي‪،‬وأغرقوني حد الموت بماء نهر‪..‬‬
‫هذه الحادثة أشعلت فكري وجعلت حبري يعشوشب منذ ذلك الحين‬
‫نجاح إبراهيم ‪:‬‬ ‫كان الراحل عبد السلام العجيلي يقرأ لي دون أن يعرفني ويشجعني‬
‫غيا ُب الفج ِر‬
‫س ُت سنين وتزيد‬ ‫‪،‬ثم التقينا فكان يقول ضاحكا ‪:‬أيتها القطاة المشاغبة بالحبر أنت‬
‫أتخفى بحجا ِب الشوق‬ ‫تعتمدين الرمز وأناكاتب شديد الوضوح‪،‬وعلى الرغم من علاقتنا‬
‫والمو ِت البطيء‬
‫الحنيُن خرافةٌ تحت إبطي‬
‫أق ُف أماَم الباب‬
‫والجدا ُر المكسوُر ُياتلني‬
‫وبع ُض أشيائي‬
‫في ال ّدر ِب تنوح‬
‫بحذِر ل ٍّص يوار ُب الارتجا َف‬
‫أرسم سلالم للعناق‬

‫‪40‬‬

‫الهواءُ عيو ٌن تسّوره‬
‫والاولقف ُجتُرأ يضريحُقُلملينف ثقض ِحبن إيبرة‬

‫تتطايُر قبرةٌ من ع ّش‬
‫تعب ْت في بنائه‬

‫تنتف ُض روحي‬
‫في بلادنا‬
‫ومشاريع ِك‬ ‫هل أن ِت حقق ِت جمي َع أحلامك‬
‫ما‬ ‫وكل‬ ‫ولاي مدى طموحككشاعرة؟‬ ‫رعدكامل ‪:‬‬
‫تصبين إليِه؟‬

‫نجاح إبراهيم ‪ :‬كانت أحلامي عبارة عن صوى في طرقي‬

‫المستقيمة‪،‬لهذاكنتكلما مررت بواحدة أبتسم ‪،‬بينما عينايكانتا‬

‫تنظران إلى الخطوات اللاحقة‬

‫حققت الكثير وبعد فترة زمنية سيكون أكبر حلم بين أصابعي ‪.‬‬

‫بيد أن جعبة الأخلام لاتنضب‬

‫ُي ِد ُث في نفس القارئ‬ ‫ناعورة الماء مازالت تواصل الدوران ‪.‬‬
‫ما رأي ِك في هذا‬
‫الذي‬ ‫كامل ‪ :‬ان الأد َب هو الكلام الجيد‬ ‫رعد‬
‫نثرا‪..‬‬ ‫فنية سواء كان هذا الكلام شعرا أو‬ ‫لذة‬

‫أصابعي ملطخة بالأزرق‪،‬جدراني تنوس من ثقل الكتب‬ ‫الكلام؟‬

‫كنت فأرة علم أواجه الكبار والعظماء بالحجج واللغة العالية‬ ‫نجاح إبراهيم ‪ :‬الأدب ليس كلاما جيدا يحدث لذة فنية في نفس‬

‫والبراهين‪ .‬والأمثال عند الحوار وذلك من خلال القراءة الدؤوبة‬ ‫المتلقي فحسب‪،‬وليست هذه رسالته فقط‪..‬‬

‫قابلت أدونيس وعبد السلام العجيلي وحنا مينه وصلاح فضل وعبد‬ ‫إنه يحفر عميقا في الوجدان حين يرى المتلقي ما غمضت عيناه عنه‪،‬إنه‬

‫الرحمن منيف ومحمود درويش ومحمد الماغوط وممدوح عدوان وسعدي‬ ‫مخرز ما فتئ ينغرز في الخاصرة لتدرك ما حولك‪،‬وكيف عليك أن‬

‫يوسف ومظفر النواب و‪...‬‬ ‫تتجاوز الألم بألم‪..‬‬

‫كان شكلي بينهم يوحي بزهرة برية ستنطفئ عند اول جدال‪،‬أو هبة‬ ‫الأدب رسالة ولقاح عقل وذكاء قلب وعنوان الفضلكما قال علي‬

‫ريح‪،‬وحين أمسك بدفة الحواركانت العيون تحيطني وكذا القلوب‬ ‫رضي الله عنه لابنه الحسن‬

‫ما أريد قوله أن العلم والأدب ننهلهما من الكتب ‪.‬‬ ‫كان لينين يتعرف على أمراض المجتمع من روائيي عصره ‪،‬يتعرف على‬

‫نجاح إبراهيم ‪:‬‬ ‫تمزقه فيقوم برفوه‬

‫َشهقةُ ال َبق‬ ‫وكأنه يعيش فيكل بيت وبينكل أسرة‬

‫كيف ينجو المصلو ُب من‬ ‫الأدب سلاح في مواجهة الذات والعالم ‪،‬وإنكان نتاج جهد فردي‬

‫وخ ِز ال ّصلب؟‬ ‫وحصيلة تفكير وتأمل من الوحدة ‪،‬بيد أنه يخرج من الخاص ليكون‬

‫بالرٍطقيُنووعجند؟برا ٍر‬ ‫ويتفت ُق‬ ‫للعام ‪....‬‬
‫من‬
‫رعدكامل ‪ - :‬ماهي علاقتك بالإنترنت؟ وهل الادب بخير ام ماذا‬

‫تُشعلني أجرا ُس مجيئك حياة‬ ‫وانت شاعرةكبيرة ماذا تنصحين المبتداين ومستخدمي الانترنيت ؟‬
‫فتدوُر الأشياءُ حوَل الأرض‬
‫نجاح إبراهيم ‪ :‬علاقتي بالانترنيت حديثة العهد ‪،‬من ثلاث سنوات أو‬
‫حاملة شهقة الّريح‬
‫ك ّل خلاياها ترتع ُش‬ ‫أقل‪..‬‬
‫مد ًى من تسابيح‬
‫كان عالمي ورقيا ‪،‬وكتبي تملأ المكان ‪..‬أوراقي تفوح برائحة الحبر‬

‫الحقيقي‬

‫‪41‬‬

‫ومقالة ودراسة ونقد وشعر‬ ‫من نجمٍة على ركبتك تتنفس‬
‫بدأت بالشعر ولم أستطع أن أتفوه يوما وأدعي أنني شاعرة‬ ‫إلى قم ٍر في الجَبين‬
‫طيلة ثلاثين عاما ‪،‬لهذا تقدمت الأجناس الأخرى على الشعر الذي‬
‫أنا التي أنب ُت سناب َل شقراء‬
‫تزمر من طول مكوث تحت الثلج‬ ‫بلحاً‪..‬‬
‫أنصح بالقراءة الجادة والعميقة‪،‬ودراسة الشعر والإلمام بها وقراءة‬
‫حقوَل رؤى تشي بالغواي ِة‬
‫النقد لانها تفتح بصيرة الشاعر وتوسع مداركه‪،‬‬ ‫المد ُن تصيرُ مواويلاً‬
‫رعدكامل ‪ -:‬مانوع القصيدة التي تنظمها استاذتنا الشاعرة ‪.‬نجاح‬ ‫على خ ّدي‬

‫ابراهيم ؟‬ ‫فراشا ٍت من البرِق البَهي‬
‫نجاح إبراهيم ‪ :‬كتبت قصيدة التفعيلة ونادرا ما أتممت قصيدة‬ ‫ينابي َع من التفتّ ِح ال ّشهي‬
‫عمود‪،‬أكثرت من قصيدة النثر التي أعشق‪،‬لأنها تهبك مدى ‪،‬وما‬ ‫أفكاراً ُمدهشة كالقصيد‬

‫عليك سوى الاختفا بطقوسها‪.‬‬ ‫يجلوها دمي‪..‬‬
‫رعدكامل ‪ -:‬كيف تتكون القصيدة وما الطقوس التي تتبعها اثناء‬ ‫رعدكامل ‪ :‬بما أنك خضتي التجربة الأدبية‪ ,‬وتعتبرون مدارس للشعر‬

‫كتابتك للقصيدة ام هو اللهامكما يقال ؟‬ ‫‪ .‬بماذا تنصحين الأقلام المبتدئة في عالم الشعر والأدب؟‬
‫نجاح إبراهيم ‪ :‬لاتأتي الفكرة إلا إذاكنت حزينة ‪،‬ولأنني دائما أعيش‬ ‫نجاح إبراهيم ‪ :‬كتبت في معظم الأجناس الأدبية ‪،‬من رواية وقصة‬

‫هه الأبهة ‪،‬فالأفكار متدفقة‬
‫تتبلور الفكرة ‪،‬يرافقها قلق وظمأ‪،‬‬
‫كان حنا مينه يقول لي عند الكتابة أسدل الستائر وأشعل الأضواء‬
‫يعني هو ينسلخ عن الخارج ومن فيه ‪،‬كنت لا أستغرب مما يقول‬
‫وان أراد إدهاشي‪،‬فأنا أقوم بذلك ‪،‬لأن العزلة تخلق هذا الجو ‪،‬بيد‬
‫أنني أحب أن أعطر المكان كي لايغمى علي ‪،‬ليس من الفرح‪،‬وإنما‬
‫من الانفعال خاصة فيكتابة الرواية‪.‬‬
‫رعدكامل ‪ -:‬ما هي فلسفتُ ِك وحكمت ِك في الحياة؟‬
‫نجاح إبراهيم ‪:‬حكمتي الإناء ينضح مافيه‪..‬‬
‫هه حكمة وفلسفة ‪،‬بيد أنها تنفي عملية الادهاش حين تفتح عينيك‬
‫وأنت ترىكائنا أمامك مغايرا عماكنت تعرف‬
‫أقول هذا لأنني ما تصرفت مع الآخرين إلا بنقاء‬
‫وكنت أعتقد أن هذا لن يدهش أحدا ‪،‬بيد أنكل من عرفني راح‬

‫مندهشا‪.‬‬
‫نجاح إبراهيم ‪ :‬النقد معرفة ‪،‬أو ابتكار معرفة جديدةكما قال‬

‫أدونيس‬
‫انطلاقا من النص واستنادا إليه‪،‬‬
‫النقد الآن مفقود تماما ‪..‬يتمتع بسمعة سيئة في الوطن العربي نظرا‬
‫للمفاهيم الخاطئة المقترنة به‪،‬إذ يعنى بكشف العيوب والنواقص‪،‬أي‬
‫الناقد يهتم إن اتخذ الجدية في عملية النقد بتسليط الضوء على‬
‫الجوانب السلبية دونكر الجماليات‪..‬‬
‫وبعضهم يركزون عليها عند المجاملة بل يمطرون النص بما ليس فيه‪.‬‬
‫بالنسبة لي فقد آليت على نفسي أن أتبع خط الجمال شرط أن‬

‫‪42‬‬

‫أخلق نصا موازيا للنص المنقود بلغة عالية وأعرج على السلبيات بما‬

‫يكون تشكيلا بين الموضوعية والذاتية‪.‬‬

‫رعدكامل ‪ -:‬حقوق النشر وملكية القصيدةكيف يتحقق ذلك من‬

‫السرقة والمدعين وايضا الاقتباس لابد ان يكون ذلك بالاستئذان‬

‫او التنويةكمل يحصل عادة مارايك بذلك ‪.‬وهل تعانين من سرقة‬

‫نصوصك الشعرية ؟‬

‫نجاح إبراهيم ‪ :‬فيكل زمن ثمة لصوصية للإبداع‬

‫أذكر أن أبا تمام سرق العديد من أشعار الغير دون ذكر ذلك‬

‫التناص حاصل ويحصل ‪،‬لكن علينا أن نشير إلى ذلك‬

‫سرقني أديبكبير رحمه الله‬

‫وحين واجهته أمام الملأ وأقحمته بحجتي واستندت إلى صديقكان‬

‫كشاهد قال بخزي نعم لقد استوحيت من نصوصك‬

‫حينها قلت أنت لم تستوح فحسب بل أختها برمتها‬

‫ومن هنا صارت لي‬

‫بينما شعر بالذوبان أمام حرفب ‪.‬‬
‫رعدكامل ‪ -:‬المهرجانات والندوات الثقافَيّة والشعرَيّة التي شارك ِت‬

‫فيها وما اهمها؟‪.‬‬

‫نجاح إبراهيم ‪ :‬كان لي شرف المشاركة بالعديد من المؤتمرات‬

‫والمهرجانات‬

‫في تركيا قبل الحرب أسهمت بافتتاح معهد للغة العربية في جامعة‬

‫حران‬

‫ومرة أخرى بمهرجانات ثقافية‬

‫ومهرجان في ليبيا والكويت مرتين والعراق بأفقيه المربد وبابل‬

‫ولبنان‬

‫وكانت المشاركة في ايران في مؤتمر العالم في مواجهة العنف والتطرف ‪.‬‬

‫رعدكامل ‪ -:‬ما هي انجازاتك وكم ديوان لك وما الجديد ؟‬

‫وأتمنى لكل من حمل القلم ألا يستسهل عملية حمله‪،‬فهو مسؤولية‬ ‫نجاح إبراهيم ‪ :‬لي عشرون مؤلفا بين رواية وقصة ونقد ودراسات أدبية‬
‫أمامنا جميعا وأمام الله والقادمات‪.‬‬ ‫وديوان واحد‬
‫دمتم ودام ضياؤكم‬
‫أترفتموني بمحبتكم‪.‬‬ ‫وآخر تحت الطبع‬
‫صدرت عنكتاباتي ثلاثكتب تتناول منجزي ‪.‬‬
‫رعدكامل وأخيرا شاعرتنا العذبة ‪..‬نتمنى لك مزيد من النجاح‬ ‫رعدكامل ‪ -:‬كلمة أخيرة تحبِّيَن أن تقوليها في نهايِة اللقاء‪.‬شاعرتنا‬
‫والتفوق فقدكان حوار ذو شجون شكري وتقديري لتلبية الدعوة‬
‫ونشكر لك سعة صدرك وعذوبة اجاباتك تقبلي منا اطيب التحيات ‪.‬‬ ‫القديرة استاذة نجاح ابراهيم ؟‬
‫نجاح إبراهيم ‪ :‬ثمة مشروعكبير رشحت له خارج البلاد‬
‫الى لقاء اخر ان شاء الله‬
‫سيكون للمبدعين الحقيقيين منبراكبيرا‬
‫أرجو التواصل مع مفكرينا ومبدعينا لنثبت قدرتنا أمام العالم‬

‫كما أرجو الاهتمام باللغة العربية والرجوع إلى القرآن الكريم والنهل من‬

‫مداده‪..‬‬

‫‪43‬‬

‫وكان أهم شخصيات الحركة الرمزية هم الشعراء شارل‬ ‫الرمزية‬
‫بودلير‪ ،‬وستيفان ملارميه‪ ،‬وبول فيرلين‪ ،‬وآرثر رامبو‪.‬‬
‫الرمزية الفرنسية حركة أدبية ظهرت في أواخر القرن‬
‫وكان هؤلاء يريدون أن يحرروا تقنيات الشعر من‬ ‫التاسع عشر الميلادي‪ .‬واستعمل هذا المصطلح أي ًضا‬
‫الأساليب التقليدية لإيجاد تراكيب من الشعر تتمتع بحرية‬
‫أكبر‪ .‬وكان هؤلاء الرمزيون يرون أن الشعر يجب أن يأتي‬ ‫للدلالة على عدد من الكتاب الفرنسيين الذين لا‬
‫بمعا ٍن جديدة من خلال الانطباعات والإيحاءات والمشاعر‬ ‫ينتمون إلى هذه الحركة بعينها‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫الفضفاضة‬

‫ومادة موضوعاته‬

‫المعنوية‪ .‬وتعتبر‬

‫قصيدة بعد ظهر‬

‫فون (‪1876‬م)‪،‬‬

‫أحد آلهة الحقول‬

‫والقطعان في‬

‫الأساطير الرومانية‬

‫القديمة؛ أكثر قصائده الشعرية‬

‫شهرة‪.‬‬

‫ألف بول فيرلين شعًرا غنائيًا لطيًفا‬
‫أنيًقا موسيقيًا‪ .‬وقد حاول في ديوانه‬

‫أغان بلا كلمات (‪1874‬م) أن‬

‫يصِّور إحسا ًسا بالموسيقى في شعره‪.‬‬ ‫بدلاً من وصف حقائق موضوعية‪ .‬ويلاحظ أن كثيًرا من‬
‫وكان آرثر رامبو صبيًا عبقرًي‪ ،‬نظم شعًرا غاية في الأصالة‬ ‫شعر هؤلاء الرمزيين شخصي يكتنفه الغموض‪.‬‬

‫وهو في السادسة عشر من عمره‪ .‬وعندما بلغ التاسعة‬ ‫كان شارل بودلير هو السابق للرمزية‪ .‬وكان ديوانه أزهار‬
‫عشر ألف رامبو موسم في الجحيم (‪1873‬م) وكان هذا‬ ‫الشر (‪1875‬م) مجموعة من نحو ‪ 100‬قصيدة‪ .‬ويعكس‬

‫العمل مجموعة من النثر والشعر تتناول سيرته الذاتية‪،‬‬ ‫هذا الانتاج الأدبي رؤيا بودلير الكئيبة عن الإنسانية‬
‫وكانت تصف تجاربه النفسية المعذبة‪.‬‬ ‫وشرورها‪ .‬ولكنه قال مع ذلك بأن للإنسانية قدرتها على‬

‫لم يكن هناك من الروائيين أو كتاب المسرحيات من‬ ‫إبداع الجمال الشعري‪.‬‬
‫يضارع الشعراء‪ .‬مع ذلك‪ ،‬فإن المسرحيات الرمزية الحالمة‬ ‫أما ستيفان ملارميه فقد كان أول شاعر رمزي مشهور‪.‬‬
‫وكان يأمل في أن تتمكن اللغة الشعرية من بلوغ الحقيقة‬
‫التي ألفها موريس ميترلينك قد جذبت بعض الانتباه‪.‬‬
‫وكان ميترلينك مؤلًفا بلجيكيًا‪ ،‬ولكنه كان يكتب باللغة‬ ‫المطلقة‪ .‬وهناك صعوبة في فهم أعماله الأدبية بسبب‬
‫تراكيبها غير العادية وكلماتها العلمية المحضة واستعاراته‬
‫الفرنسية‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫صرخات الفراق‬

‫قنديل قلبي يحترق‬
‫قنديل مختلف الانفاس بداخلي يحترق‬
‫يبكي وسط متاهات الليل ‪ ،‬يتسلق قمة ظل رجراج‬

‫يمدد يكبر يفترش الصحراء‬
‫ليدب الحزن الزاحف تحت شرايين القلب‬
‫يعشعش في اركان المصلوبين على احلام التاج‬
‫ايقونات حمراء كأنها تغرقني في اعمق الاعماق‬
‫يمدد ظل الموت على صدر القنديل الرافض بالوجع‬
‫لكن لا يلبث ان يهوى ‪ ،‬يتقلص مثل الزئبق‬

‫يتساقط كالوهم‬
‫الوجع الزاحف مذعور يبحث عن حجر يئويه من الجزع‬

‫واحلامي المصلوبه على التاج‬
‫قد ماتت افواج تلوا افواج‬
‫اوجاع وعذابات تتقاذف حوليكالامواج‬

‫زنزانة الافكار المجنونه‬
‫طوفان النظرات المسنونه‬
‫متل الحقد على الحياة ‪،،،،‬‬

‫لكن يبداء الامل‬
‫وتظهر عيناك امامي‬
‫ربما نظري الى عيناك سيزيل لي اوجاعي‬
‫ربما عيناك تعيدني الى الحياة‬
‫ربما عيناك هي قدري‬
‫وما اجمل هذا القدر‬

‫‪46‬‬

47

‫نشر مركز "‪ "Dr Felix‬المتخصص في تقديم خدماته عبر الإنترنت‪،‬‬
‫دراسة بريطانية خلصت إلى أن الأزواج في الدنمارك لا يلتزمون بعهد‬
‫الزوجية وبنسبة غير معقولة‪ .‬أن الأزواج في الدول الإسكندنافية هم‬
‫الأكثر خيانة‪.‬وأشارت إلى أن الباحثين توصلوا إلى هذه النتيجة من‬
‫خلال البحث في الدراسات العلمية وغير العلمية التي تركز على السلوك‬
‫الجنسي للأزواج من أجل الوصول لهذه النتائج‪ ،‬خلال مدة ‪ 3‬أشهر‪.‬‬
‫وقالت إن ‪ 46‬في المئة من الرجال في الدنمارك أقروا بأنهم مارسوا علاقات‬
‫جنسية خارج إطار الزواج‪ ،‬وبالنسبة إلى دولة لا يتعدى عدد سكانها ‪5‬‬
‫ملايين يعني أن أكثر من مليونين يقومون بذلك‪ .‬وحلت النرويج في المرتبة‬
‫الثانية بنسبة وصلت إلى ‪ 41‬في المئة‪ ،‬وثالثا جاءت آيسلندا بنسبة ‪39‬‬
‫في المئة ثم فنلندا بنسبة ‪ 36‬في المئة‪ .‬وفي المعدل فإن ‪ 4‬من أصل ‪10‬‬
‫أزواج في الدول الإسكندنافية خانوا زوجاتهم ولو لمرة واحدة على الأقل‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫أيدول) ونسمة محجوب التي ستحيي حفل الافتتاح‪.‬ويزخر البرنامج‬ ‫يقدم مهرجان القلعة للموسيقى والغناء الذي ينطلق في القاهرة‬
‫أيضا بحفلات لفرق موسيقية منها (لايف تيم)و(سواريه) و(ويف‬ ‫الأسبوع المقبل بانوراما عابرة للأجيال تشمل القديم والحديث‬
‫باند جاز) و(بغدادي باند) (فرقة الجيتس) إضافة لعروض موسيقية‬ ‫والغناء الفردي والجماعي وكذلك العزف الموسيقي والإنشاد‬
‫مميزة لعازفة الماريمبا نسمة عبد العزيز وقارع الطبول سعيد الأرتيست‪.‬‬
‫ويمنح المهرجان أيضا مساحة للموسيقى الروحية التي اكتسبت رواجا‬ ‫الصوفي‪.‬يضم برنامج الدورة السادسة والعشرين للمهرجان‬
‫في السنوات القليلة الماضية فيشمل البرنامج حفلات لفرقة المولوية‬ ‫حفلات لمجموعةكبيرة من المغنين الذين ولدوا في الخمسينات‬
‫المصرية ومجموعة الخضرة للإنشاد الصوفي والشيخ ياسين التهامي‬ ‫والستينات وبزغ نجمهم في الثمانينات ومطلع التسعينات أمثال‬

‫وفرقته‪.‬ومن خارج مصر يشارك في المهرجان التونسية غالية بن‬ ‫مدحت صالح وعلي الحجار ومحمد الحلو ونادية مصطفى‬
‫علي والسوري مجد القاسم وفرقة الإخوة أبو شعر من سوريا‪.‬ويقام‬ ‫وإيمان البحر درويش وهشام عباس‪.‬وإلى جانب هذا الجيل‬
‫المهرجان الذي تنظمه دار الأوبرا المصرية في قلعة صلاح الدين الأثرية‬ ‫يضم البرنامج حفلات للجيل التالي الذي ولد في السبعينات‬
‫بين الثاني عشر والسادس والعشرين من أغسطس آب الجاري‪.‬وتقدم‬ ‫والثمانينات وبزغ نجمه مع مطلع الألفية الجديدة أمثال خالد‬
‫العروض على مسرحي محكى القلعة ‪ 1‬الذي تبدأ عروضه من الثامنة‬ ‫سليم وريهام عبد الحكيم وأحمد سعد ومحمد محسن‪.‬كما يضم‬
‫البرنامج أحدث جيل عرف الشهرة والطريق إلى الجمهور خلال‬
‫مساء ومحكى القلعة ‪ 2‬الذي تبدأ عروضه في العاشرة مساء‪.‬‬ ‫السنوات القليلة الماضية عن طريق برامج اكتشاف المواهب أمثال‬
‫أحمد جمال وصابرين النجيلي اللذين شاركا في برنامج (آراب‬

‫‪49‬‬

‫لاجئ سوري يرسل أحذية اللاجئين إلى قادة دول العالم!!‬

‫قام الفنان السوري اللاجئ ثائر معروف بإرسال الأحذية التي طلبها من بعض اللاجئين أثناء رحلة اللجوء‬
‫والمسماة رحلة الموت لإرسالها إلى قادة وحكومات دول العالم ‪ .‬وتفاوتت ردات الفعل والردود الحكومية والرسمية‪..‬‬
‫الحكومة الإسبانية استلمت الأحذية وارسلت ردها مبينة بالأرقام مساهمتها وحجم مساعداتها للاجئين‪.‬‬
‫الحكومة البريطانية رفضت استلام الطرد المرسل وارفقته بعبارة مع الرفض!!‬

‫طفل سوري لاجئ مشرد في احدى حدائق إسطنبول‬
‫وإلى جواره كلب‪ .‬جمعية خيرية تركية وفنان تركي‬
‫مشهور وجدوا الطفل و تم تقديمكل مايلزمه من رعاية‬

‫المستشارةميركلتقضيعطلةالصيفمعزوجها‬
‫في منطقة جبلية في المانيا ‪ ،‬و صحافة البلاد‬
‫تلاحظ أنها ترتدي ملابس العام الماضي نفسها ‪.‬‬
‫الالمان دائماً يتمتعون بالتواضع والعمل الجاد‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
לוח עח דוגמית
Next Book
Revista H&T - Edición 104 - Agosto 2017