The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (28) السنة الاولى / السبت 12 كانون الاول 2017

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2017-12-15 18:38:06

مجلة مدارات

العدد (28) السنة الاولى / السبت 12 كانون الاول 2017

‫‪0046-0762944058‬‬ ‫مؤسسها ورئيس التحرير‬
‫‪0046-070 7759041‬‬ ‫داود الجنابي‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫مستشار التحرير‬
‫سلام الشماع‬
‫‪@magazinmadart‬‬
‫نائب رئيس التحرير‬
‫د‪.‬عصام البدري‬
‫مدير التحرير‬

‫سعد الرشيد‬
‫سكرتير التحرير‬
‫مهند الدوري‬

‫المدير الفني‬
‫عمر داود سلمان‬

‫وبافللحسماط ي نس�‬ ‫اجواء حميمة مفعمة‬ ‫ والام فلي�‬ ‫ ايام في� ياسم ي ن� الحمامات‬
‫بتحرير العراق‬
‫كذواصرفسبواةوةرحياالخالميطخوووالرتطميهماطاالنفيج�تميولهايلعتذب ييه�اقلالتوبمنولهرفبحنذاملةنوو‪،‬مووووصدحقلحدةفتر‬
‫ومشاعرهم غامرة واصرارهم على‬ ‫قرطاج‬ ‫اااف يوللل�تدخصحضملونيدالضي�اينتء�ةويبناةعسسدتيااقالبنسالخمحوين ضناز نق�ولا�ااالوءنلنعااحوافاض يمال�اجىءمرااممءماطتقناررت‬
‫اكلافصةهايلتو‪-‬فضارحيايست‪-‬اممارديا يمك‬ ‫مواجهة التحدي‬ ‫اللجنة‬
‫يجمعهم وتهون‬ ‫اقامتنا‬
‫بتونس‬
‫الحجز‬
‫لواشمعوسااتركج(مه(اةولأحمعتددةاطئاللهبنااتوهضااضالنماالعنقعةردبأ ياك�ليمدطؤةتريملترقتاحقأحليمةقت‬
‫ااااثيعوووللللأاتمتصيللفققمخا�يلبسىنمردرلم يتىساأخيعقلهاننءنس�ط�صذة‪،‬حيلاانلولايالقلامق�للاممكواناتفاثتحيلسانع�وقالفتطةرللناولرداىثراسلوبقفءيارضلط�فيويهااخنم�داللااحيتللتوي�نيوتحي�أةعللرصماارم‪،‬لييهيواقايكنصاالدخ�لاوتميديندنيتترميةب�ةدثهنهي يايفالااالنلةلللشل�عللالعغملمانت�سمنيرشحرطلواتصيأتفديرعملهيكوطرانينسةلك�ةي‪،‬ىةباةبة‪..‬‬ ‫ااانلللققهغلودزامةيفاة‪.‬لهسوووفهمارحذةاصماالايلاةحلماهاؤاملتارمميارلكةيايسةلنتع�عاتراقبيليدىجةي ف ية�والهاقبوجيدطتوارهسءدا‬ ‫أهدافها))صباحاليومالسبتالتاسع من‬
‫فكيمعا�نهديودالنبهاعلابمانوصاوكلعم ثية�ة‪١٧‬ت‪٠‬موو‪٢‬عننادل‪0‬دمس‪5‬ؤتا‪5‬حلمرضخشاضولخرهش�اصءاعيبل يةذب�ياحلنععرضببربليويرغة�‬
‫لا يحزنك أنك فشلت مادمت تحاولحكمة‬ ‫لصهينتها بالكامل مما جعل قضية‬
‫القدس تتصدر جدول اعماله ‪ .‬واطلق‬
‫الوقوف على قدميك من جديد ‪.‬‬ ‫المؤتمر على دورته اسم ( مؤتمر القدس‬
‫) ردا على قرار ترامب بخصوص القدس‬
‫من مختلف الاقطار العربية والمهجر‬
‫يمثلون كافة اطياف القوى والشخصيات‬
‫ اإاللبتللللندقتاقققكقيرلرادحارةلاارلناترخالسااعرفاأئطلللبييموااسه�رلرصا أيلةفشسهاومييبراعك�عةوج�ي نأليايننال�م يمفا"رالا‪،‬يصولألاألن ي‪-‬عممدكهردبرارحيادتئلتافبكييعرالي�تلصمبففة‪،‬اه‪0‬ويرسبافري‪8‬هل"و‪،‬إ�انا‪9‬يلاا�ى‪1‬علس ت‪،‬سامهنا�لعاأباتشقتموقعيانالؤضدةصنفجيوييمنجيلماةة�ذتة‬ ‫الوطنية العربية قومية واسلامية ويسارية‬
‫ولي ب�الية والنقابات المهنية والمنظمات‬
‫غ ي� الحكومية وغ ي�ها ‪ ،‬جمعهم الايمان‬
‫بان امتنا العربية لن تنتصر على التحديات‬
‫الخط ي�ة وغ ي� المسبوقة الحالية الا‬
‫بوحدة قواها الوطنية وتعاليها على‬
‫ااقوللاااضلخارسدلمهبااابملفي�اي�عالدتمفييو�ةاشلاتثلا�مناكطولشيتاهمة�رارهكينواو‪،‬كلايلووةاذقل‪،‬ماكوليعيااميفتدانلضاة قياص�لمفاااللصنقهوايوحظماوحويني�ملدة‬
‫مرسويئرةأكاثل�صمينت‪.‬قربنلعلهىيصمدكومرلهة‪.‬‬ ‫ونتائجه‬
‫له بعد‬
‫العربية وتقسيم الاقطار العربية‪ .‬كما ان الخطوة الامريكية‪،‬‬

6
20

5

‫اافيوللأ�عخصارامليدقميروحسالك‪،‬نقماباضةعأل يارد�بل إعع شحلةيك‪،‬ا�امفها أهلل تفيوي�ع�لاللىمققرادةلض‪،‬ميمةأح‪،‬ادلخكألةمماال فيه�سات‬ ‫الخبل�ايلطانيحةربال اجلنعورادقا‪.‬ل بو�ويجطادني يت ن�الممذحنكب يم نة�‬ ‫ربح أربعة عراقي ي ن� دعوى قضائية‬
‫محكمة بريطانية‪ .‬ويسمح الحكم لوزارة‬ ‫ب"وبمااحلكمممعاجتمملةوبعتهاعلومي‪5‬ه‪8‬ينضأةل الفوعغ يراج�قنيي يهنا� إلإن اس تساأل�نلرييب نةيع"�‪،‬ة‪.‬‬ ‫اافيقلل�تّادي�حمتإونجكتهالالتزق�او‪،‬غضيهاد�م اطملوازلقاناب يرنةنو�انيلا�لقبودتاوفعاستوعويءااضلل بباال��مييتعططاااننمعلييةةةن‬

‫‪6‬‬

‫الدفاع بتسوية ‪ 628‬قضية أخرى مقامة‬
‫إااات"موولللأخأرتل ضضيمغلمييقاًها�ابدعمروطايا�ميله�نرباهةو‪،‬نب ضن‪،‬سأداجاجقارلونله�يؤويمتهوتووههاتردتشلةمإوكع‪.‬اخيسجسن"رتنلسايم�اضتواا�لقلأخللدعيجمفقنتخ ب‪.‬طيوعمااوس�اذروتل�ًاين‪.‬ي يكقحنبعبجّوالل ن يات‪،‬كنل�للخ نقوى�شفرامحادح ضمطبإقاأالسألايللفبوميلك�ابقضو�اياانقالز�اضأنأافاايتلرةنإةاييسلهطلع�ناارننعامجهرقسبياي يإممأاهح�ذل ن"لتهندنىو�ل‪.‬‬
‫مو‪3‬ش‪0‬حنماك‪0‬م‪2‬ل‪،‬ستفأيانحلميةمثحاتلكقكجماانصةاريربةت‪،‬يعع فويفميي�ل�انضمخااوعر ألرلوىس‪/‬لالمبزتنآب ينذحها�او‪،‬ر‪.‬‬ ‫االلجشندويدد فيو�المخساطررحالالداعئملمياالذت"ي‪،‬يتولعكرنه أضكلده‬
‫‪ 28‬ألف جنيه‪ ،‬تشمل ‪ 10‬آلاف لتغطية‬ ‫اكعللذقلاى أكضينة"وبهجحذدارملااانلي بقاال� ضرم ايحل�توجحأزينشينة"ماولانلماعملنابرصفس"ةر‪.‬‬
‫رأسه بكيس رمل خلال نقله إلى مركز‬
‫اللجإالنييعتهذاقباءسللبت‪،‬غبو�أطضليةفبرأة تجسلنهيق‪،‬اهإهاعضعانلفتىةعإرأّلرىسهض‪1،5‬وعنأيلنحيوهف‬
‫بع‪0‬ين‪0‬نم‪5‬اال‪1‬اعمتتلنققافىلواتغييا��آلاالخلرقعالناتوجنيعا�لوايلطبذ يض�اي‪،‬تتوعترعقويدضرلههاض‪.‬‬ ‫مالعستبوبجي فهيا�تاللوجزاورءة‬ ‫لا تتوافق‬ ‫والسمع‬
‫وقال إن‬ ‫الدفاع"‪،‬‬
‫إيعلىنضعمموثاسلاؤلولميهت ن�هذمه يك نباا�لرمفي في�ما�راظسلارجويت‪،‬فش‪،‬تكمجاهعولنهقأمنل‬
‫اتو‪0‬لخعقل‪0‬عااال‪6‬مرال‪0‬قلتي‪1‬يم نف�عتس‪:‬ادب�جة"ننعناياهوشيما‪،‬العهلارعبمكتبما‪،‬قسلابناملمدبتحوناانمغتأنييغة�ي ألتاطليناصمةلاولوقارااقنارطأضونتينيأسين�ه��و‪.‬‬ ‫بمنحه ‪ 10‬آلاف جنيه تعويضاً عن سوء‬ ‫و"صدمة الاعتقال"‪،‬‬ ‫يموتيشعععتّمرقدودنأيبااللضقاًاضضلعزين��فع‬
‫اااااإأفتيكمع‪3‬للللل�متبعساذق‪3‬مميتننلاار�اصضيعع�قللااع‪7‬تكنويربينممضةمش‪2‬ويلل�اًح‪،‬دل�ماةةيلم‪،‬فقبهاي‪.‬تملو�مبغحكمتينضوعخاًناكعافذله�بوافلااحديلهمم�اذاات‪5‬لديكهانإفضي‪،‬ل‪1‬حتالرن�أهلاا‪/‬اقللالايفبعمسالفبعتتاقجاًانتشمنقعقنعببنيتدعاقاحتااوةوقحلسلاايدقوطبلا‪،‬هاععال‪،‬لتنتلل‪30‬ب‪7‬يبيضقووا�‪0‬غ‪�03‬غيلمي‪0‬ليف‪3‬ض‪0‬ثأ�‪0‬ل�ع‪3‬ل‪2‬طامه‪7‬ااوان‪�،‬اانللشجل�‪2‬نفينققببوخاايوحاننممهلحسرنججنزووبمصنكننيذنناعه�ييييلفاين����نن‪،‬بهيهمه‪..‬‬ ‫ال املتعتصقل ير نف�‬ ‫أن هذا‬
‫آخرين لم يكشف عن اسميهما اعتقلا‬ ‫إنسانية‬
‫ومنح الجنود "عباءة من الحصانة"‬
‫تصرف‬ ‫أالحجكناومدمال بسب�يقةطباأني ين نا�لاتغ يها�ماصت بحيسحوةء‬ ‫‪.‬اااإعولللهكعيلواقتأذخاهىقلنانهاأضوالنانلاسيصهلتااةمحفاعؤاثول"نتربااترألقياعول�ممتتعلز ينلاىا��لكلضىاتألهاتمملرعوبنفساييلح�معنصق�لاتوننلنئاعامله ّجثماقهإدياال‪.‬عللعمية تالايهالهاو�أمبتافنرذيىقر�فهيستاملااةااس�للألل‪/،‬تققنخوضآرطلضضذأكرقااىايي"ردقانان‪.‬‬
‫غالباً"‪.‬‬
‫بينما لم تعلق وزارة الدفاع ال ب�يطانية‬
‫على احتمال استئنافها الحكم‪،‬‬
‫ا"ولنامكع تتعفت�قىفل ي ن�بالامت ألححركبدمعةث اللقمباضتاستئي�ممهاأمنعابماللهتقؤهلواءلم‬
‫كما يجب‪ ،‬وندرس هذا الحكم"‪.‬‬
‫االلققواا ض يت�الابل ب�ي�يطاطنايني�ة‬ ‫توقق ضدم�‬ ‫‪ ،2003‬خلال‬
‫نحو البصرة‪،‬‬

‫‪7‬‬

‫إاالعللللبىمقاجراماسالرسهنرئويديارةوي ألةسامملا ترلااييبلل�ايفكخلجت‪،‬مويسيجقطماهيسثني ّيمبدا�نلاهااملما ضسررحئبييسما�لويةسسد‪.‬‬ ‫الاوضاع الداخلية وا إلقليمية‬ ‫استقبل رئيس الجمهورية‬
‫وخاصة تداعيات قرار ا إلدارة‬ ‫ايلوتومن اليسجمالعباةج‪8‬ي‪ 0‬قداييدسمابل�سب‪ 17‬ي‪0‬س‪2،‬‬
‫اولأاث نمر�ياكيألةم ين نق� اللسعافامرتلهاحإلركىاةلاقلبدعس‪،‬ث‬ ‫ااااابلللللقلبافجمقتصيعاامينءرت�ه يثا�وملقّثرييعرتفيالة�قطاّملدمتلجنمإالل‪ ،‬شصهسحرب�اوزيةفخلبحف‪.‬لديافدوإأعةععفلعلاوىااندةلمفمخريتئلؤحايتييرتاكفميةس�ةرن‬
‫على موقف تونس الرافض‬

‫ناألهاوعيرةضباياةع أل ااسلبألذّومعية‬ ‫القوى الشعبية‬
‫تحتضنه تونس‬
‫الجاري لتدارس‬
‫العرب ّية‪.‬كما استعرض اللقاء‬

‫‪8‬‬

‫اتكقععلباي يطحدبضو�ليييةاةةبفة ي‪.‬ق‪.�،‬اييب‪.‬لبف يعشو�عدزكجدوزالأوليادةلهيثضذواماضاصانأنمتاعايننهةاحاتبهنمكتااإلاوللاكمصللثحإحالشااسقكحكثا يهومفء ي نك"�اة�ة‪.‬‬ ‫ع ب�ت متحدثة باسم ا ألمم‬
‫اولجقمرااتئلهممتي نإ�ذناومتجحمكيمعصةلهةعمراقباير إةلجارأهلداان فبي�‪،‬ت‬ ‫المتحدة‪ ،‬الجمعة‪ ،‬عن صدمة‬
‫وإنه ليس لديها معلومات‬ ‫إالب"معوللنفمقاكممعاتلشدندليرياةانعظبتقرةمت‪،‬ةاصابلاولحمحذنإمللقاتصفنعيوصدحإكدةماقردعبيةثددمعةةااودوإرلمل ييشفينجزنزوة�ن‪8‬قسعاوا‪3‬م فثي�نفرميبسو�شنسجاجداتلينيلنسبنليتالدافايجبي فف ييفد��ن‪:‬نعذ‪.‬‬
‫إنأاو ألمجمنالسيماتتهحدمة‪.‬‬ ‫عن أعمارهم‬ ‫من عمليات ا إلعدام الجماعية"‪.‬‬
‫وقالت ثروسل‬ ‫وأضافت أن لدى مكتب حقوق‬
‫بيطالنباتتمبراراشأمننوالزارسةاجلناعءدلواال ألعحراكقايةم‬ ‫ا إلنسان "مخاوف هائلة" بشأن‬
‫تطبيق العراق لعقوبة ا إلعدام‪،‬‬
‫وأنه حث الحكومة العراقية مجددا الصادرة ضدهم وعمليات‬
‫على وقف تطبيق هذه العقوبة‪ .‬ا إلعدام لكن الوزارة لم تقدم أيا‬
‫‪.2015‬‬ ‫منذ‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫قاالئلقة‪:‬ضا ئي"ن�ظرااللعمراا قي�يشومبن‬ ‫وتابعت‬
‫النظام‬

‫‪9‬‬

‫وقال الباحثون إن حوا يل ‪ 10%‬من‬ ‫االل‪n‬صم‪a‬ش‪t‬حطما‪e‬يارل‪�b‬ي‪i‬ةىفةي‪�T‬أو ف(يماس�لرثيطلآكاأاجسلييسا تةج)ن�االلويبفيواي�ةسو‪،‬غطكوانكبىادذالتواكلوأرمغهااوبزاضسوبياتنة‪.‬‬ ‫كشفت خريطة جديدة صادمة المدى‬
‫المساحات ال ب�ية على الكوكب‪ ،‬قد‬ ‫ااعللكلمانىامكطلولكقابننااحل‪.‬بس�اويتربة يونت�اقلالملتبخصقرايائلةمطناتأتطنواقمجاعلدبظ�يفي�مة‬
‫أافُيفونل�ققهغااكادلبتلياتتنةاتجقعميلنإملوذصىبمأسأواشاراأئكأضللارللين�ام‪،‬تضل زت�ازويراساطلادعبعل فييييئن�ةبيةاظفيواتل�تل‪،‬دطتجكواحتيحموويريرعهااة‪.‬لهث‬
‫كاليفورنيا‪ ،‬إن هذه المناطق ال ب�ية‬
‫تعد معقل التنوع البيولوجي المهدد‬
‫بالانقراض‪ .‬وأضاف جيمس موضحا‪:‬‬
‫البيئية دورا رئيسا‬ ‫'فيت�ل تعنبظيهمذاهلمانلانخظامت‬
‫المحلية‪ ،‬وسحب‬
‫وتخزين كميات كب ي�ة من الكربون‪،‬‬
‫أايوكأذلهككمذثلير�ةأكنفيتد�نعوخاعرالامئعااطللمعاملندمينماادلتانطامحقحنةيااةل بالم�آلايلجنةثتقامام ألفعايجك ثاةن'�تا‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫جحقميوعقاالبإلشن�سا‪،‬نمهحماق كوانق متتأجنصلسةيتفيه�م‪،‬‬ ‫امعلجالسخمىارااععئ إةدلنطةت ا�نلعكبلاوتيىح‪،‬لثا�يزوشنننب�ذلكدو‪.‬اةلك ابس إويلعأانتتداس�نيحيد نرات�‪،‬اسلملةتمنأؤحلأجفسريتجو نهنا�ل‬
‫معاي ي� الحفاظ على الحياة ال ب�ية‪.‬‬
‫آأأاأعلوولخمصىرلمد‪.‬يسكهانإاحهومقننا اةإولملنقق‪،‬ااونوباأمطتجادون يهمإولل�يننغأمعتتس‪،‬وااهمألناييليومحزة�ع‪،‬نقرأعو‪،‬قيفايلوع��إىل‪،‬أانجألقينسودحاوسلنمهوصضنوههمعل‪،‬ومأ‪،‬و‬ ‫واستطرد ألان قائلا‪' :‬على الرغم من‬
‫أساس الكون و به يتم اعماره ولقد‬ ‫أهميتها‪ ،‬فإن المناطق ال ب�ية تتعرض‬
‫كرم إسلامنا ا إلنسان أحسن تكريم‬ ‫مفيث�ي�ظلللقفلققد‪،‬انوتححتواا يجل‬ ‫للدمار بمعدل‬
‫فلم يجعل لشخص على اخر فضل‬ ‫إلى حماية عاجلة‬
‫لا بلون ولا بجنس ولا بعرق وجعل‬ ‫‪ 10%‬منها منذ أوائل التسعينيات‪.‬‬
‫أجنياملحسفاظواتعلسيهوانأ‪،‬ولواي ألةسعتاالذمي فةي'�‪.‬‬ ‫ونذكر‬
‫اساس التفاضل هو التقوى ‪،‬لهذا كرم‬ ‫وقال‬
‫الاسلام وجميع الديانات من قبله‬ ‫جمعية الحفاظ على الحياة ال ب�ية‪،‬‬
‫ااففييلل��تتنااملقلاح تملكا�اونامبخامتليعاحنريا�مة(كاااللنخحاالمااصيقاةةم)ة‬ ‫الحق‬ ‫‪_2‬‬ ‫إللفنلتيتههحقاددييتامدو إلقناجع ألحراموءاأاكانل تتن ز�تااكالم تلاويل�انتزيمااةلجأل‪،‬مخبرامئوأكاطمنلمؤ شتتمطحه�ابمدةةتق‬
‫حرية‬ ‫‪_3‬‬ ‫الم إذلنلن قسكباقلنانالووجحناقءعواعلقيلميى ني�اثافيتر�فاذقللعتاكلتعلكميرهيوكمجهلعل‬
‫الحق‬ ‫‪_4‬‬ ‫دول العالم ومن صور هذا التكريم‬
‫حرية‬ ‫‪_5‬‬ ‫ا إلعلان العالمي لحقوق ا إلنسان وغ ي�ه‬
‫‪ 6-‬حقوق اجتماعية واقتصادية‬ ‫مموتأنجلاسليمسعاساواهروودبلاامتوعاهحيهي (دث(ةتاتجمفماتاقعيحيةةض يفيح��ماية‬
‫‪ 7-‬حقوق السلامة الشخصية‬ ‫ااااارللللوتثناوانرم نوياظو�قبسرف يياي ف ي�ف ية�عن�الوعوسلراهالنالبىذةاحعهقر‪0‬لهاعييل‪5‬ا شذامت‪9‬هيت�فا‪1‬ةالامبالقوتاينلافةسااواانقشنليهسههايةامراةف يلذتا�يي ش)ل)مسفت�ويدتيتتطننامبةع‬
‫ومن اهم الحقوق الفكرية ‪:‬‬ ‫مثل أهداف التنمية المستدامة‪.‬‬
‫عالمي وان فأئدتها تعود الجميع ‪.‬‬ ‫وقال الباحثون‪' :‬لقد اس ُتخدمت خرائط‬
‫‪ _1‬حرية الاعتقاد‬ ‫ا‪:‬ولامنسااسهيةماا يللحوقجودق اتل فاين�سهاذنهوااللاتحفراياقيتة‬ ‫ااإعولللتبلىبم ي�نىياناح�ةلطأادنقعنكخلباايلفلىبا��جيمضههاةدوذبدتىهالاااللافللكماعبخعرثذلقسياولدةلئيت فةري‪.‬ن�سقلاويالدلقمطمتداساجأالاضفيحوضيضاز نو��ت‪.‬ءت‬
‫‪ _2‬حرية التعب ي�‬
‫‪ _3‬حرية التعليم‬ ‫ا‪1‬ل_حقحوققالواحلياحةرياواتح تا�لاشم اخلكصرياةمةهي ‪:‬‬
‫و‪_4‬هذحهرليية اسلرأت ايخ ت�اعات بعثية ولا‬
‫ااملظسلنعاامامللهيناةملظااونرللةامساتالداحمن ضعن‪.‬فش�صيمفتلةةه�باذلالتس ياتل�هكجايخئد كنطجلااهنهالاذبي‬
‫ذلك إلى إبراز أهمية الحفاظ على الحياة‬
‫العالمي‪ ،‬ويبدو‬ ‫أال بن�ياة ألهعدلاىفالالصدعويليدة‬
‫ااااامللللوانععبمضارراابرلعايقمقيكعيضيباحنهةشلت� تالايي�و�انوطم�اروجليشانساحقءاعوظاارضلتءاهممكرلماةاانمعلموااوهاليستسرياملمة ن�ي�نالبجتااغرلتوداخويمديمصح�ااب�ترناهتت‬ ‫للمحافظة على‬
‫الحياة ال ب�ية يمكن تطويرها عما قريب'‪.‬‬
‫هذه‬ ‫ااوليألتخهورادئقاعطفأ‪،‬ادلبووااللتحتثخوهطانيمةطأ فينم�نعتأمكلويجةنل‬
‫تطوير‬
‫اتخاذ‬
‫القرارات اللازمة لضمان حماية‬
‫المناطق ال ب�ية على الصعيد العالمي‪ .‬الانسانية‬

‫‪11‬‬

‫افحكراتلوايوبارفيم�ذنككراركلتوعنتكقافورايرفيبر�يالان‪.‬ل فيم�عدتدي شنداة�يمومنياثاقللياامومولنن‪/‬‬ ‫الخارمساتتقولااللم فتين�ازاقعليعلميهكاوبردعدستااسنتافلتامءجاعولرى‪.‬‬ ‫أعربت الامم المتحدة الجمعة عن‬
‫وسكان المدينة مزيج من تركمان وكورد‬ ‫عن عمليات‬ ‫ققلقصهافالوعإميحراققبشمأنانزتلقا فريي�ر‬
‫طوز‬ ‫مب يدني�نة‬ ‫خرماتو المتنازع عليها‬
‫انثمملرلسمناو�نزفانسازيللتللعبحا‪.‬انئلشوهلامبادتضفتتاالفجووارامشتحعسبتراي‪.‬ؤق�وونل يحت نوم�ذمعاركلدنيىوتي يارميدنص� فدني‪،‬ل�ايابانلتل"محرىاكلدسمايا‪1‬نةبفن‪1‬‬ ‫ااووللحاعلققعلريندييقلبنفةي‪،‬يةاوفيل�حومفاياتاذ�رنضساياتتلةعتتمانرسنوبرطدسلققيبةععلتالهتمباتخ"ان‪.‬لففيااش�وفقتابجاموكاتالدااا"لتسعااختبمبنياييط ن�عةلر‬ ‫أربيل‬
‫وبغداد محذرة من وجود "مخاطر‬
‫كب ي�ة" لاحتمال تفاقم اعمال العنف‪.‬‬
‫واشارت مفوضية السامية للامم المتحدة‬
‫الذكوارقتعةا في�ن‬ ‫تقارير‬ ‫الى‬ ‫لمنحاقطوقق سالكاننيةسا ف ي�ن‬
‫كوردي‪،‬‬ ‫من اصل‬ ‫اغلاادهار يوال‪،‬باتوجغااهلبيمتنهطقمة‬ ‫ااقمممو‪4‬لدقوق‪1‬نننااتلتلاكمتوالىننتمحاحفهيوتلف�داتانل�ومارللتاوانتضللجياسحاااايةنلوقلنبييكللحزن‪/‬ااوق�لردراش"ىدي‪.‬فوييادنو�اسةعااملتلب"ادضلاقم�دبهاشفدرذيعشيبوغنهيتيمرمة�ا�رركاة فعالينةلام�اتنمؤش�وخاكتكوالعربمدناظاحاسكىنافاريايمصب فينة�قرع�نت‪.‬‬ ‫خرماتو‬ ‫طوز‬
‫العراق‪،‬‬ ‫كوردستان‬ ‫ففبببييماإا��لحسقاص‪9‬اجفبمنصواياظ‪2‬لةفت‪1‬مفبفكيو"اصتنولنل�قاواضموليحنلتمةااتللالدايلندزتيضوي�يقلنتحان�‪،/‬رر"ايد‪.‬ولتيروسعجقسياارنهلم بلهةض�لتايلل"نتاتلميصلطا�مللتتحقتاقحسقفصبيديومث ن�ةمبنف‬
‫الحت تدا�عايلاانت"‪.،‬‬ ‫يبدو من‬ ‫على ما‬ ‫خشية‬
‫لم يعودوا‬ ‫كب ي� منهم‬ ‫وعدد‬
‫كواطدفوعةزاتل ت يخا�لرتمماهتفدوو"د‪.‬ضاويلقةاحلقالتوىقتاورلقاوسسفايس"ليةال"لناعسحمكاانلض‬
‫اايلحضاماياةلللسلمدطناي يتن�‪،‬الوعسراوقيقةالمعسلىؤول ي نض�ماعنن‬ ‫الجبال المطلة على المنطقة"‪.‬وتسعى‬
‫الفريق‬ ‫"وننهحوب‪0‬م‪15‬حلامب نت‪�.‬ومقاحلت�تقااانو‬ ‫منازل‬ ‫القوات العراقية لتحديد المكان الذي‬
‫مدمرا"‬ ‫شاهد‬ ‫يقوم‬ ‫بتنهاط‪.‬لويقت مصناهعدعملايلاتوتترالقفي�ص مفن وطمقةن‬
‫انتهاكات حقوق الانسان الى العدالة"‪.‬‬ ‫مضيفة انهم تحدثوا ايضا الى اشخاص‬ ‫طوز‬

‫‪12‬‬

‫افيل�بيا ألتشاه ألربيا ألوضل‪،‬ى لوتترم تب�عهسعدلوىنالمدق ترراالمزعابمفي�ة‬
‫ااأاللفملللااسيثننيعهيشولا‪،‬رشحهيعحبالبقذيصااتا�للمف‪،‬اطليلصبطبطهيرافئويفهعبيااً�ورةو‪،-‬خوللاكراسولزباذنجسل�معأل‪،‬طهوأمكمواققمناي!ضنو�مماسفثلكاتعالاعملتاقبلنابقاوأللععأدلييتديمروقايفراهدتصايبنةفهيقل يح�يكعافميانمب�ن‪-‬ناترباللا‪.‬سبملتأغذثنعخصوصغاااياييهولنيقرمجرين�جح�مااعةة‬
‫التوقع والتصور‪ ،‬لكن الرجل كسائر رؤساء‬ ‫ف ياس�ررداللواا شغئاي�نلق‪.،‬‬ ‫طيب‬ ‫ااتلهولامياالترئيالمست احل تد�ة يك"بارلجقاءب‬
‫اأمولاملنرصميتنكهنايفطيلونقيذديةهوهااالل تشوحاي ت��اج�ئأباعوسإهتالنمأدكمالتونلتيفيهتةا�‪،‬إعخيالويجرمااهجدتا(هإلويتلقبأاايريبعكهخد)‬ ‫قنبلة‬
‫على تنفيذ القرار المؤجل منذ العام‬ ‫الاوسط" بإعلان القدس عاصمة‬
‫‪ ١٩٩٥‬بإعتبار القدس عاصمة موحدة‬ ‫اااااااافبيكقممموووللللللللتاا�انـتمعشمبصذعععاس�سج‪7‬لاالادأو�رجمنصري‪5‬اةقعتدنئقممقحاععامييلمدمليااىاةةوةاااهجتتلع‪،‬ردلاارعتدلداوتدخمعياجلاماموااعلعواكذضضاىلملدغااناتاتمضغاانيةصةلادرءهيهنبيخينممي�يوفني"ةتا�تكعيقةا�ال�لا‪.‬فلتثن فمتققبءلينفمرويمياهألالت�فلنني�اواىاط�ءعي�كددلبفلجايظةاكهيىنوف�عيسهتللحم ش�وسعةأةمفبةاتقاحازلةارااط�الملإاةللللنولسستةتبشىعياعفتسستللل"فونعسطر‪.‬اطر�ن�تكااغاتانالقتيبئسوابشزلواااكقيلشخةقتاولفأاطقننطحةيوهفايبايلالندنةا�مءت‪،‬لوبايتااااوضوةل"اس‪0‬بساااا‪.‬لسبلقستيللسلد‪1‬لراتنويادفردادقائيع‪0‬أمريخهطوأيمكورهنات"‪2‬ييمكتالطرو‪،‬ملمياتس‪�،‬ة‪.‬‬
‫معواللجىفلد نداًسف اطلسي نه يش‪،‬ا�ر‪،‬معثبليالمداعأربوني�حهادلذارواسلحمقررياكرالاقملندقشوعسحدمب‬ ‫ابتكفإذولللالعوجسنحكسرتهارماضائئاقطكييالماخلينءلمخ�وةاط‪،‬لعفطيومى�ددوتتوةارافولخةالهعامذتلعوتادصبةشيا�‪،‬الجبرؤولموةههلاوباافكاوحاومنليلردهفاميةقل‪،�،‬اثسدلاوتنمبيمرإ�برخنسيغشمداااذؤلالمام شوءسإةسليبام�ئجيمخشقرارااالنءأعلفعافضتنأويلفييه�اةلنىت�‬ ‫اااعولللباقمغا�متاءالنحل‪ .‬ادجفيهةرم�دذاوعيغحااةالبنإاقلللرا"اغعرلااسءفمنايتلةتوولجالجئاا(هلارمقاألمراموويلراغاي�ل ي�ماكتل)ىاحلالقدسماانةنم يجعول ن�عيمي�لك"ىلس‪..‬‬
‫اااتعولللاإاتللوعرحدربحتضمياول‪،‬ل�بايههملةراممااانلألمتأىياعجماادلددحسوييدااًاف‪،،‬لطجحماثههسلةوامتطعايالالىنبد�اعمروخبدعتلمينلييةهعامج‪،‬قنوهاات‪،‬ففإلبهلاسوغشستلعاامحضمطميي نختبتة�ا‬ ‫اأأأيبلحننسمضصوتليعسكهغاحتاغاافلةوااًقنبرلي‪،‬اى‪،‬مةتكونارارنضفمصمامفععجتنلبفاعلةةلمياغسفاليمليشواادعنمحأةللوصكمةلبكرلنلعايعصالن‪،‬لتفرعياردق�فنبطألةيراعضفيييد‪،‬ا�نولال�تو‪،‬معفيقبكعنصرلاضفعيرلردهايه‪،‬ح‬
‫فوق أسطح منازلنا ومؤسساتنا العربية‬ ‫اا‪،‬للفباوصاقطدفلروةااواللىخملناجتانله ابكلاللسكبحلع يقانا�للقعرعاربايرام�اوتاا إلاللمسادلاوضلمييةةي‬
‫‪،‬وأكتظت به الحلقات والمهرجانات‬
‫أعواشللتقىائجرنماؤوعاالفسلتالسواطلصيهمناييسنني�ة�االومتذينانلوقشرالبءعبوهياةامللنوطناصوحلرةنة‬
‫ااأالتقمدولللبجاتفخثبخديوععطاااار�قبررربعهااضاًخويى�ابعونتللتا‪،‬احلمضا‪،‬عمتلاليلدمنذنت�حوصم بلعنلنيانيرعز�س ناااص�لللبجدعوممأراقادفلللحهتر‪،‬اسظسىيويملرهه�امجفهقأارقسثدرماشةروكتلهإبكعونلجليااارهاًيلاسدفهتأسلالفصدآسايعاًلقلتللموحاةلبكرصعح‪.‬متص‪.‬ةاغمديييىاهقاقا�ساإةبيتعلنلناترللتتاملومةلىنمرررااصواهفمأقممعرولنبمدرضنةةبفبداةت!ً‬

‫‪13‬‬

‫من أجل زيادة الوزن تحدياكبيرا أمام وزارة‬ ‫أنها تعبر عن تمتع ذويها بحالة اقتصادية‬ ‫لجأت العشرينية الموريتانية عيش‬
‫الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة‬ ‫جيدة"‪ ،‬بحسب ما أوضحه في تصريحات‬ ‫بنت امبارك إلى استعمال أقراص‬
‫الديكساميثازون التي يستخدمها مربو‬
‫التي تعنى بمحاربة عملية التسمين القسري‬ ‫صحفية "‪ ،‬الدكتور سيدي ولد بيادة‬ ‫الماشية لتسمين حيواناتهم قبل بيعها‪،‬‬
‫للفتيات المعروفة بـ"التبلاح" كما يقول‬ ‫المكلف بالاتصال في وزارة الشؤون‬ ‫حتى تحقق حلمها بزيادة وزنها ومن‬
‫الدكتور سيدي‪ ،‬قبل أن يستطرد مكملا‬ ‫الاجتماعية والطفولة والأسرة‪.‬وتعرف‬ ‫ثم زيادة حظوظها في الزواج‪" ،‬إذ تعد‬
‫حديثه "استخدام هذا الدواء يتم بإرادة‬ ‫السمنة معيارا أساسيا لجمال المرأة‪ ،‬كما‬
‫من يتعاطونه ولا يمكن القضاء عليه إلا‬ ‫أقراص الديكساميثازون محليا بـ"دردك"‪،‬‬
‫ويشكل استخدام هذا النوع من الأدوية‬

‫‪14‬‬

‫من خلال التوعية والتذكير بالمخاطر‬
‫المترتبة عليه‪ ،‬إذ تلجأ الفتيات إلى زيادة‬
‫وزنهن عبره لكونه غير مكلف‪ ،‬ويؤدي‬
‫إلى نتائج أسرع وهي خصائص تميزه عن‬
‫التسمين القسري التقليدي القائم على‬
‫إجبار الفتاة على تناول الطعام لفترات‬
‫طويلة مع عدم القيام بأي مجهود بدني‬
‫ومعاقبتها في حال رفضت ذلك"‪.‬‬
‫"بالفعل" تعقب بنت امبارك على‬
‫حديث المكلف بالاتصال في وزارة‬
‫الشؤون الاجتماعية قائلة إنها وصديقاتها‬
‫يستخدمن الدواء بجرعات عالية تصل‬
‫إلى ‪ 5‬حبات في اليوم قبل الأعراس‬
‫والمناسبات الاجتماعية‪ ،‬وهو ما يعطي‬
‫نتائجكبيرة في وقت قياسي‪ ،‬غير أنها‬
‫الفقيرات أكثر استخداماً للدواء الغذائي المستمر‪ ،‬كما أن ‪ 10%‬من‬ ‫محفوفة بالمخاطر‪ ،‬إذ يتسبب الدواء‬
‫الأطفال دون سن الخامسة يعانون من‬ ‫في تورم أطراف الجسد التي تنتفخ بعد‬
‫تستخدم امبارك المنحدرة من وسط سوء التغذية الحاد في ظل أن ‪ 25%‬من‬ ‫استعماله لفترة طويلة وبجرعاتكبيرة‪،‬‬
‫اجتماعي فقير في إحدى قرى ولاية المواطنين يعيشون على أقل من ‪1.25‬‬ ‫وهو ما يؤكده عضو المكتب الوطني‬
‫الحوض الشرقي أقصى شرق موريتانيا‪ ،‬دولار يوميا‪ ،‬الأمر الذي دفع الفتيات‬ ‫لنقابة الأطباء البيطريين الدكتور محمد‬
‫غير أنها لا تعد بمفردها إذ تلجأ فتيات المنحدرات من الأسر الفقيرة والمتوسطة‬ ‫عبد الرحمن ولد أحمد خليفة‪ ،‬قائلا أن‬
‫في المناطق الريفية إلى استعمال هذا النوع إلى اللجوء إلى هذا النوع من زيادة الوزن‪،‬‬ ‫المادة الفعالة للدواء تصنع منها أصناف‬
‫من الأدوية بشكل يومي‪ ،‬من بينهن تماشيا مع العادات والتقاليد الاجتماعية‪،‬‬ ‫مختلفة للحيوانات والبشر‪ ،‬وتعد من‬
‫فاطمة سيدي التي تعتبر الدواء بديلا كما يقول رئيس الجمعية الموريتانية لحماية‬ ‫مشتقات الكورتيزون ويصل تركيزها إلى‬
‫عن التسمين التقليدي بالسمن والألبان المستهلك الخليل ولد خيري‪.‬‬ ‫‪ 5‬مليغرامات‪ ،‬ويفترض ألا تصرف بدون‬
‫واللحوم‪ ،‬وهو ما يفسره الدكتور سيدي‬
‫ولد بيادة بأنه "عملية تعويض عن النحافة‬ ‫وصفة طبية"‪.‬‬
‫تجارة رائجة‬ ‫الناجمة عن الفقر الغذائي للوصول إلى‬ ‫وينتج عن استعمال هذه الأقراص‬
‫أمراض ضغط الدم وظهور حب الشباب‬
‫السمنة غير الطبيعية باستخدام هذا يباع دواء "دردك" كما يطلق عليه‬ ‫وضمور العضلات وكذلك يؤدي الدواء‬
‫الدواء"‪ ،‬إذ تعاني موريتانيا من عجز الموريتانيون في الصيدليات البيطرية وسط‬ ‫إلى حالات نفسيةكالكآبة‪ ،‬وإلى قرحة‬
‫غذائي‪ ،‬وفقا لتقرير منشور على موقع العاصمة نواكشوط‪ ،‬وفق ما وثقه معد‬ ‫المعدة‪ ،‬كما يؤدي إلى اضطراب في‬
‫برنامج الغذاء العالمي في يونيو‪/‬حزيران التحقيق عبر شراء علبة صغيرة تحوي‬ ‫الغدد وتشققات في الجلد عقب التوقف‬
‫‪ ،2015‬وبحسب التقرير ذاته فإن ‪ 100 15%‬قرص من العلاج بقيمة ‪2500‬‬ ‫عن تناول الدواء‪ ،‬كما يقول أخصائي‬
‫من السكان يعانون من انعدام الأمن أوقية (‪ 7‬دولارات)‪ ،‬ولا تحمل عبوة‬ ‫الأمراض الباطنية الدكتور محمد الهيبة‬

‫‪15‬‬

‫الدواء أية معلومات عن‬
‫الجهة التي صنعتها‪ ،‬كتب‬
‫عليها فقط‪ ،‬أن تاريخ الإنتاج‬
‫سبتمبر‪/‬أيلول ‪،2015‬‬
‫وأن صلاحيتها تنتهي في‬
‫أغسطس‪/‬آب ‪،2018‬‬
‫شأنها في ذلك‪ ،‬شأن العديد‬
‫من الأدوية الطبية التي‬
‫تباع بشكل غير قانوني في‬
‫موريتانيا وفق تأكيد ولد خيري‪ ،‬والذي‬
‫عبر عن قلق جمعية حماية المستهلك‬
‫من الاستعمال المتزايد للأدوية مجهولة‬
‫المصدر في أغراض علاجية للإنسان‬
‫الجسم بحسب ولد بيادة‪ ،‬إلا أن استخدام‬ ‫لتوزيع الأدوية المغشوشة في المنطقة"‪،‬‬ ‫والحيوان‪ ،‬ومن غياب الرقابة الصحية‬
‫بنت امبارك وصديقاتها لهذا الدواء‬ ‫المغشوشة أو الفاسدة‬ ‫الومق ّدخرزنةك ّفمييةالابللأاددويبـة‬ ‫وانتشار فوضى تداول الأدوية في مجتمع‬
‫‪ 60‬إلى ‪ 100‬ألف‬ ‫ترتفع فيه نسبة الأمية وعدم الوعي‬
‫وعدم اكتراثهم بتلك التحذيرات ما يزال‬ ‫طن‪ ،‬وبالرغم من تزايد تحذيرات وزارة‬
‫مستمرا‪ ،‬غير أنها قد تتوقف عنه في حال‬ ‫الشؤون الاجتماعية من تناول الأدوية‬ ‫الصحي‪ ،‬رغم ثبوت ضررها‪.‬‬
‫ويدخل الدواء مجهول المصدر إلى‬
‫تمكنت من تحقيق حلمها في الزواج‪.‬‬ ‫موريتانيا من خلال شبكات التهريب‬
‫النشطة عبر الحدود بحسب الدكتور‬
‫مجهولة المصدر أو استخدامها في زيادة‬
‫وزن الفتيات لتأثيرها على مختلف وظائف‬

‫خليفة‪ ،‬ويعترف مصدر يعمل في وزارة‬
‫الصحة الموريتانية بوجود هذا الدواء‬
‫في السوق نتيجة لنشاط تزوير الأدوية‬
‫وتهريبها إلى موريتانيا‪ ،‬مؤكدا لـ"العربي‬
‫الجديد"‪" :‬أن الوزارة رصدت تداول‬
‫هذه الأقراص‪ ،‬وأن هذا النوع من‬
‫الأدوية لا وجود له على قوائم الاستيراد‬
‫الموجودة لدى مصالح الوزارة المعنية‬
‫بالموضوع‪ ،‬وما يوجد منها وصل عبر‬
‫التهريب"‪.‬وينسجم حديث المصدر مع‬
‫تقرير رسمي أعدته لجنة مكلفة من وزارة‬
‫الصحة تم الكشف عنه في أكتوبر‪/‬‬
‫تشرين الأول الماضي‪ ،‬ويصف التقرير‬
‫موريتانيا بأنها أصبحت "منصة عائمة‬

‫‪16‬‬

‫تموو شتفين��ميحخإنانرلهواةاجءأألوخااللرألىصسع‪،‬لفابقحامةةع ك‪4‬مات‪1‬منلر‪0‬ةو‪2‬دما‪،‬انخخيلمااال فيل�املأمجكشتمهصورونبيعرعنه‪./‬‬ ‫اااالكمموولللق أتلمذسمونسيولداعالرخلؤا يايعةااسقح�تتخةةدانلستيلااكتةفلميةبيميالا�ا�م‪،‬لل� تعةصإمح يإاننتسج�رعهوتومصمحالعرضطعندحياةرةاتةءت‪.‬ظهتصاالفوف يريلدا�ق�إحا(دكاعألواتللاولالالسلدملاةعاةأتلتصؤللانحتسسرحىإاقةللقامعنرسدرسالحيلةلارحةاارا)ا"ل‪ :‬أولم‪.‬جأيإألومسس"ملةالوتقسىومالعرالرعاحشوثبأ يحلةيي‪،‬ت‪�.‬ن�ىةلت‬ ‫فتيعنحش�الوظامىييالللامتابلث تلحاشد�أادثسعاننااةكش ألأيلفوسيفايلرل�ةوبحيع�ةاحس‪،‬لكاملصرتعييووا�ةفرلقاكااالسلالترتضصخهناحبدخقعي يميم نهةت�قا‪.‬‬
‫ب"ب‪ 2‬يد‪�5‬ر‪2‬و‪9‬جهاي‪،‬قنإبلأةسر‪9‬س"ل‪،‬صتاإرلوىاخلايلوةلجا‪،‬ييا تشتعرا األفلممربتيا يحسكدةم‪.‬‬ ‫نووو شابذلع�تخغهاامئرادريلا "خوُأمصليتننماعنظسييات""م‪،‬م فيرو�كدفازعقرأوبممشااحنايجاعاثلءىاوفيل�هزأنن�تاسغقلعااررحييتراة‬
‫القنابل إلى "جيش سوريا الجديدة"‪،‬‬ ‫أاااتيتُ بعولللليتدصجم�مخكالقمفزفاييهسراشح�ليطقسئةرجاحت‪،‬فهةلطهةناوق"يلعولقاأ؛دقدةلةثذتلنر‪,‬دااةقتوايلوءارماأتليهملصنُارتسشوحوعلاالحلدص�سسلمحتعايكارةؤال�فينرألادأفلعييس�اا�وسةدلسدرأعمتلهقةوبكنحدالثيياتة�ق�ندماوطمإا"واللظلنقلميىايرحاافةاتنملوطمنوي ضأ‪،‬لملتحةيئظ‪0‬ورنيكثادا‪�00‬لمب"ىمقناي‪.42.‬‬
‫وتدربها‬ ‫ميلليمحشاياربةسودرايعةشمسلشح�ةق‬ ‫وهي‬ ‫ااكدنلااتتنعهحتليتشبملأعويإلجدلىىهيمةأالدلتننفىإظثمصيلادائامدثل"امااسلتنثزااووادا ألبرتسشف‪.‬ليك�وحيلةخسهلااولئتر ييص�لا‬
‫البلاد‪.‬‬ ‫أمريكا‬ ‫بمواخلاجنالتمفيححاعتجدوبتاميلتاألعُلكروصونرسلتاااوبنعيليألتال�هس‪،‬تولتلا فلايوحي�فيعاةأ�اسلوتمكمراصترعلونيبحماعةظ‪.‬تد‪.‬كمةحتمااد فلية�وانحلابولدناعواو"دلت‪.‬‬
‫لكن‪ ،‬بطريقة ما‪ ،‬أخذ جزء من تلك‬ ‫أتوكرسالجنعحتإةلىهاذهسصاتادخألرادسلمتتحهماةن بخالالغداضورلعياةةلألياسإلضاعسلولبادنيميوةةد‪،‬‬
‫الشحنة طريقها إلى العراق‪ ،‬حيث‬
‫ااتقوللاألجحممعصرليبلتييهاةةخ بض‪،‬أ�اكحثءقف�عبي امنمللالتإانذإءاظمكيماضةانحمفللرةتكقاابتلافممتيللزيص�ا فيشل�يتاالاالاللصجشرسوؤاوداويورررييدعسةخة‪.‬‬
‫إتمعاداقددياة ألتطمنراعفإعاالدسةونرقيلةهاالومتهوحارمباةي بمنهاع‪.‬‬
‫التقرير إلى أن إمدادات واشنطن‬ ‫كواملاريياش ي�ض‬
‫لمجموعات المعارضة السورية‪،‬‬
‫أكهومايأرنمصناد ألأمخو يرك�صزلاهألابولحاسملاثنحشقإالحىنما البتتسنأرظسقيلتحهماة‪.،‬‬ ‫سمحت للتنظيم بالحصول على كميات‬
‫ااكمللب يقداحب�تااةللبااوهمتت‪،‬نضاتلمتدبم اضوعلاتجداهمحاةرلكتز‪،‬فالالداألالبرتحيوحق�اعا‪ .‬اثووفيسم�ات أإلضخارحددقاامدهمىات‬
‫أخرى جاءت من مناطق نزاع أيضا‪ ،‬مثل‬
‫ااألعونليبيأتلبهني�حسالمظحذياوحرادكلةموتيا‪،‬دلمقستتخبنقردكويسرايتياورروجوخماا‪،‬بنا أل�وسةمرعتدبلعكخبىنياظإلد�الةرمىسمغ فيهواسا�دمفياوألا�لررأناايتلضا‪،‬نعمواياو�لمسمد‪،‬تعقلقخارابلتبمي يلقعلدت‪..‬‬
‫إافيفزولل�ابتوىيكدتسعلسمتشوقتسارلتيفليإالبيةألوحنلبالدههيتااامنى‪ُ ،‬ظتضصيانقابدملعامملجتتتمأدحفياو�ندععداابةالتُ‪،‬بانشاتتاقل تحفتيايلا��دلامابمات أللألدعاطووعسرلرروراوبرهضحةايق‪،�،‬ةة‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫ااااانففمللوتهذهيياجقعونواداوطماتلهمفكنياوشقواضنهيةحاناخنيتملهدسوااااالاةللصنملممميهضقعاعااةؤتلؤةاتورممعمباموارتفرتلرلبايةعي‪0‬اابفلةعمئاي‪9‬قنةةبنهووا‪9‬ادالفماولانصي‪1‬دهطيوخيداشمادمقالقاجقطالفراوشههعهورطارتتيونذبواتضتاةعيلاجاعملهتلعاماعأاوائللربشؤمفلتاهيهذمايرلاةخرحسيلختموللاصعضققحيخلالاعيمرادضلاارقممنيعةلداةتةفية اااللنتبققللوووووعهلأالاللشفحخجرالنلحعاالحخقمذعععضشكلقرالترملفسلوهايبىراةاقبةتويفدانةشهييااباردابهلفااةناماقئثتلراىتماللرأااقيةلهاؤهههقتلاعالكلمامارلعزئكايلعقشداررليميريرعبكنئرفمعمبرةافياوسابديياايةلسةقييللمنطةسهايفاونعصرعواتؤن‪،‬االااتتيسوقلالتمسلنلجفممرةىاكراااةاخاارفنعةىالافللييرامااسصلااعالاليةضسرتيذضالكليممحرعاورامالوريابكتكةرايلاكيفعقشةلةيلعنمميوااوااعاااانركللنيللنانبضتنغلشلنورمباتاباظييةاشالارشالزتفالعرلاوذمولهرالتيعاتماهمةلللعىةماعخرالمضاشصايلتاعتةلرمةلةبههاهلربيجليقعولالربكوحلعاغلتلالاورليلبطمبابويايندعبهنانيضطمهلديةمريريابارىهةلرةجظاةبوونةوامصعااللنامكلنيييلياااملمافعرلةلغىةافةلننلفيهااللةالسيايفيمتاسوالينااناولتلصلاولعلسقحةيقياتلماوعورجىايبنصزناقصاحندطدؤلرجبتببعيرايدميابيحييتفام‪..‬ةبةننريةسياترءسحةية اااااااااللتلتلللللللوووولامكاحتعححوفلننتقيققدابمشعرياشسششلوقةاروواةعرضمينحعععتيةئببسةبفرةعىاثىادامرقاةيلاعلئاةلمببقللتعاخنكللافاقدحململراالشايرلهماملاللعضنتلانناعةجبمبةفهارخيلسوهمرللعابتؤىتالتبكيعاورممييملضاصيمقةكحخلرتيلضلةياكنهخواويارلتااتلايتالصفداليةواحاتدواتةطانليبيللوصالجتلمهويشاةةاعطهحفحتاههنيشا‪.‬يعمميلاعقساةتعبتادالظبهنوبوللينننطااوافتتديمنالعىواايئبعةةاوللوتركتباانمثهالايمععالمفساشاغاسالاةوللاظرارلارتااميلؤالىتبىناعلعلمرمدمعرولاعيكييجراةرمراةالبةنشةمماويعجلفتللييالاقيلمتخلاليولسليةلماةائلقاالوشاعيقل‪0‬ئؤهحتاووعاهةرجااىمقبمفواجلهحراولي‪5‬ادذنلراويللاةااعهةلاهتيااهل‪5‬ءوةناقلسحلاالتايلكلاعلاحجااشوميحكودهلرعمظرريزلاقااعهكادفمبؤلجوسرتبحرديمةييميمتبذوهفد‪..‬ةرابةهدةسةتدياياتظي‬

‫؟؟وماذا تفعل اميركا غير اعلان ان قواتها‬ ‫الشرق اوسطيه حاملا كتب التاليف‬ ‫يصول ويجول قاسم سليماني رمز الارهاب‬
‫في العراق تتعرض لتهديدات الميليشيات‬ ‫(تاليف الحكومات ) وتتويج الملوك‬ ‫الايراني الذي فقسه الملاليكاريزما وجدت‬
‫الايرانية المسلحة فيه ولا تملك ان تفعل‬ ‫والرؤساء الذين لادور لهم الا تمجيد‬ ‫خصيصا لارعاب العرب في بلدان العرب‬
‫شيئا غير اعلان الحرب الاعلامية التي لا‬ ‫الكاريزما الاعلى (خامنئي) او عزلهم حين‬
‫تعدو ان تكون جعجعة بلا طحين؟؟ اما‬ ‫يعجزون عن اداء ادوارهم المرسومة لهم ‪.‬‬
‫في سوريا فالامر الناهي هو قاسم سليماني‬ ‫الامم المتحدة تحتج وتدين تجوال عربات‬
‫المندوب السامي العسكري الايراني بتفويض‬ ‫سليماني في بلدان المنطقة العربية على‬
‫روسي معلن وصمت دولي عربي اميركي‬ ‫رقاب العرب الذي اصدرت قرارا بمنعه من‬
‫مكشوف ‪،‬وهنا يلعب العرب دور الديوث‬ ‫هذا التجوال المحرم ‪،‬وغوتيريس ينعق منددا‬
‫الذي لا يحمي ولا يغار بل ولا يعترض‬ ‫بمخالفته القرار الذي اصدرته منظمته بمنع‬
‫على انتهاك عرضه وخراب بيته اذا لم نقل‬ ‫سفار سليماني في هذه المنطقة وكفى الله‬
‫انه يشرعه ‪،‬اليس هذا ما يفعلونه في سوريا‬ ‫المؤمنين شر القتال ‪،‬فماذا يستطيع غوتيريس‬
‫ولبنان والعراق واليمن ؟؟ سؤالي هنا – متى‬ ‫ومنظمته الكسيحة ان يفعل لكبح جماح‬
‫يصحو العرب على التمدد الايراني للملالي‬ ‫سليماني ودولة الملالي العتيدة في اليمن التي‬
‫الذي يكاد الا ينتهي في بلدانهم بسبب‬ ‫اصدر مستشار خامنئي اوامره للحوثيين‬
‫انكماشهم وتخاذلهم وسكونهم المخزي؟؟‬ ‫بالتصدي لحاملات النفط التي تمرق من‬
‫باب المندب وتغامر بولوج البحر الاحمر‬

‫‪18‬‬

‫تدخل ازمة النزوح الداخلي في العراق عالم وعقلية فالعبادي ورفاقه ليس لهم علاقة‬
‫ااملدلاحنهيانعئسدليةراسشانلاكلاتاعليبنوأاالرادشهلماضرحييبداايفعالتظنا‪،‬أماصكتيرثهزيارلذادلتهنيفأهعااألئنكاثحايتزرلملثةلهعااملثاعاةلىلأأنماترلنعهسالاايظنايييبننةم ااابلللههمعومذاصهطمانديولحق‪8‬قةذ)يل‪1‬قعةخل‪0‬كيولص‪2‬هيفااأصلناسلتهمبيتلتايلغنخرشكستصلرصكةهفاائرصحهلالدكپيلفنهورلايمممارةالانلفوعتيمطراقحننالمييأزانصنفجعفيةلرم(‬
‫يبدو انها ليست على طاولة عمل أو أجندة دولار لتمشية امورهم على مدى عامكامل ‪.‬‬
‫رئيس الوزراء او حتى في وارد تفكيره رغم الغريب أن رئيس الوزراء لم يعلن وهو يلقي‬
‫اق‪،‬وولابألأوللجرظتهاعرلامتبولايواةعليفجتةعهواناالجمتواايتلحااضلهلماجحطهاةدفئديفايليماتةعواحومللتمقلعضياتااعمزلامضلمةرمنهاهلدبذنهنجزاوابلالأحلأأعنكسوابميساصلاجاابنهاةدبي‬ ‫خطاب النصر عن خطة او فكرة او مجرد تلميح‬ ‫الأوضاع المزرية لهؤلاء المساكين وغالبيتهم‬
‫الحلول السريعة لها ستكون بادرة حسن‬ ‫اابقللأاكبنأبنلهلرىةهيممااللللتنبتسكحتويبكاضلةرنرنتالريلموناتمهدجيدوجعنتمةامالايللمإجلحععأرحمرلوةلديااكواخلثجريثتعاةةلالااهضلعازنرامزبسةراوللكتمحهارياتلسئةيالدةعغخضفديةديرل‬ ‫ااملولشىحنعصائكالحردونيهمرةتمسجهاةواءلبلمأنيوتواوقللجهأىسىسطتميفتواتةالنوليفوارلسوغارلولذبهاشئومييواةوضلخوكوساحلله‪،‬أوملانفةيالاللخةععدبلراوماأتقاتيدفميارمدتين‬
‫لهم في الميزانية الخاصة بالعام الجديد مبلغ مرحلة اخرى ضبابية تفتقد للنهايات بأمتياز ‪ .‬نية ملموسة وماعدا ذلك فأن التصريحات‬
‫‪ 200‬مليار دينار عراقي اي مايقارب ان النصر العسكري على الدواعش مطلوب الأعلامية والتبجحات الكلامية لن تكون‬
‫االثنعيرانقيوملنيا ارلددرولجاةر االمثارينيكةيحلخسدمبة اتلموذصهيفاب ‪.‬ت بمنلقوومصاًطالذوا لمب يتمج اداًرفالقهكبنخارهطذةاطالرنيقصرسييابقسيةى اكثر من ذر رماد في العيون لايغني ولايسمن ‪..‬‬
‫اأقُجموبلبتحيمخانيسللاتريعيضنعاإاذجيخلرمي‪،‬رماةراحنكهك‪،‬عتضوروافيمبزبٌرأوبّياومنةفسنييايترئأفكإهيمياليوةاس‪،‬اراقلللكتاِيبقعبمامًمواادلامويولفص‪ٍ،(،‬حيإكالهواسلابلأراووتئآملُّينحثييلانيأّكراسًاغ)صٍمملا‪،‬قترإّندبشعتئسنسرسداااهونوأبي!ليةمىت‬ ‫فلا أستثني‬ ‫نكفلّنساي‪،‬شارولكناكنفيهتلل تكرااهلاح أملرتاعدت‪،‬ت‬
‫(إسرائيل)‬ ‫وخافت من‬
‫شيء‬ ‫تقغاّيل‬ ‫صولاتنا تلك!! هل‬ ‫في القضية‪،‬‬
‫عبد‬ ‫للأسف بتنا كما‬
‫القُُلهِنلدندهاُّللسىايّاللةكمقق‪،‬ختدبمصلايلنسنمفييسُونبنا‪:‬حلةكتألررد(نميااظهبااأنك‪،‬هّنعالرمةرلالٍلسبلقهماصادووموتمييسةسةنل‪)،‬قمخييوللمناصة‪،‬كوأنروصلوكييثتحهيرهلاسة!‬
‫القتال‬ ‫مكلعاهاركناوسبائدللاًأمميرنكية‪،‬جبوهاحتىت‬ ‫ساحات‬ ‫صارت القضية هي القدس فقط؟! ماذا عن‬
‫هواتفنا‬ ‫الحقيقية‪،‬‬ ‫اااأببقلللوااال‪٨‬مشنربلققحتعتع‪٤‬ظدتيبةلرسٌ‪٩‬تلباسيألارا‪١‬قلأمم‪،‬ععّامقلطالببةصانهوطو‪،‬بهفرلش؟يأفلاً!رفيأوّانينسعّنهيربفصطثهكيلنا‪،‬يأٌالةففرلنملويبٍمرأيلوسأصنكبأشخاراطملقرركجاقويايبضياقنهىنلياايٌٍعنتهاالناُملعامُخم؟محتبديتالن!ٍّسرلجسّةنلةمىهٌخإغابفصلللارأبغفمىإجهرنليواااّرسنلثذذ‪،‬يسلمٌرياًوغطوضحعيبجكعلنمأوواي؟وُّخنةدن!لضمى‬
‫صهنايعا(التسألاميرحك)يةبدولغاًربيمة‪،‬ن‬ ‫الذكية التي باتت‬
‫البندقية والمدفع‪،‬‬
‫أولمايركاح‪،‬ا فجةهذلاأ ينعأنيذ ّك(رإسهرنائاي‪،‬لب)أن‪ّ،‬نيلأنعهنمداماواأقحودل!‬
‫وععبقادلّوتولاننالايتسنلتففإاجًّن‪،‬وتونلبتايدعسج‪،‬بةيليلالمللعسارنكتةشعصاماحرار إسٍّتولمإوةكذاللبمادصأاتلحت‪،‬‬ ‫ثارالشعبوانتفضبحملاتفيسبوكيةعظيمة‪،‬‬
‫بتنكلراجمعلةبمباًلالودأانّمصهنةامعقااودسةًتيا!دوتحذهقلاي‪،‬قيكيلوينن‪،‬صيويبكحوورننصإلوماّندافحيععنلهمماى‬ ‫ولا يجب أن ننسى تويتر والإنستغرام وباقي‬
‫وصواريخهم تجاه عدّوهم‪ ،‬وليس لقمع شعوبهم!‬ ‫منصات التواصل الاجتماعي‪ ،‬والحملات التي‬
‫أطلقت لتوحيد الصور الشخصية واستبدالها‬
‫بصورة القدس‪ ،‬عندما أعلن الرئيس الأميركي‬
‫تورابأمنّهب مسؤوخفراً‪،‬يبنأقّنلالاقلدسفاسرةعاالصأمميةرك(يإةسإرالئييهال‪.،).‬‬

‫‪19‬‬

20

‫تونس‬ ‫ف ي�‬ ‫البعث‬ ‫زعيم حركة‬ ‫وحيا‬ ‫اااا‪،‬فللللىولععاضاررببلراف ييادلت��ااةع‪،‬تخاوتنلفوع�ات�ىاشالعيازجقزجطنةاايبللاعهنلمخفليقظ�خىطديمددتحرا�رنوااامامفتيياتة�لةوافقيالاٍ�طااألط أرلقممرماهيةاجةنتتوثباماملارلعواأاقسلشتتلبونساهاومابوبي‪،‬ةد‪،‬‬ ‫أاااادوِلللاععفنيذ�حمميااامضئللباانههممادلااؤتيتامصةتلوبجراعاباضتلربوح يمموزاان�النؤلتةيممسطوؤرترلتيممتعحروقاحدقلقدااتيلسأفهلبقمششامةلعتبعأامي في�رله‪�٠‬ج‪٠‬متد(ا‪٥‬فولمماوهععداحجيربونهديةةةن�)‬
‫الرفيق‬ ‫برئاسة‬ ‫الحزب‬ ‫قيادة‬ ‫ااأافتيفممولا�ميأأللرخمرشهملمسحايؤتيتلةةترك‪.‬وهدةيامنمابكلةراالمللعبكسأركعغبد‪،‬لمرةيانوباميحخةياعول�ةلاةردينخفالصافاعحىدهّالطايفةيينامم�وومانرفؤخلتةيياعكفةمهبححتلاطتريليرىتراك يليةإض�ثنممتم بوحاتكعإاليشاش�يااقبععيتهرنرااردمعكهنليداييفاين�ضةمءل�ثة‪،‬‬
‫الدوري ‪،‬ورفاقه‬ ‫ال بكنب ي�ضالعهزةم‬ ‫المجاهد‬
‫وتضحياتهم‬ ‫مشيدا‬
‫دفاعا عن الحرية والوحدة العربية‪.‬‬
‫واللتلولاقمعولمأؤقىتدؤشاتدمعضمنفرايبيراي�اءةلتبالغااصولالدصفلاتعاأفداررشبسرفييعيك�قةلراامبيثارسنةلااالالذءلللعالايلجربدقانييوح�رةةاكعىلاتلدامتل يااحاال�لمموترضوكيياطدنطكن�انييييدةةاتة�‬
‫العدوانية بشأن القدس ‪،‬وقال‬
‫صارخا لكافة‬ ‫اااانلللقهمشرقاعردايسبمتاث اتللوافللاقلاسوناعتن يطرهيبنناي�يكاة�‬
‫الدولية ولحقوق‬
‫‪ ،‬واعتداء على‬
‫والفلسطينية ‪.‬‬
‫ودعا الصفار المؤتمرين الى اتخاذ‬
‫تقومرحاققراايوتقمةبهاالمت‪،‬ههلمادةيسيداماوتإمقاصومارلةيتةحجبديهالةمتواو احجل تهدية�ة‬ ‫أفت يوا�دس إاولتلتهجحاحهددلاربىدزفةحااوعتلالللفدةتتىمي يا تحل يا�تر�رألشاهتلواالددألابتونسابفولءاالاااونابلللققتعنواسرلممبا تييي يم�ةةة‬
‫اولشنموقاؤضاونملاةلاوادللاومحلقتالااولملعةروبا‪،‬يلتةفد‪،‬خضلولاالاعع ألمنجنلبريف�علفي�ىض‬ ‫والانهيار ‪ ،‬مش ي�ا بهذا الصدد الى‬

‫‪21‬‬

‫االللنقعااانلموقةنراوارلم ادجللوا يملرسيوامي ألكخمايلنشوفكللللرقأ ارانيرتاوهاالتكااالستوجامشاضعريحاية‬ ‫بعدها ألقى عضو اللجنة المركزية‬ ‫الطائفي‬ ‫اوأ إلديوراا نتي�ه‬ ‫رفض وفضح الم ش�وع‬
‫ااالب(‪،،‬مردعولللادمصدوقاممعناحلمدبتعحراؤؤرمةاباؤتوردكاركعفخمردمفكورمةللتادرربةاةاىضلةماوالاللهحاملقحجاااةققلفنمسشش‪،‬دلأليلااارداعقلمنعجيعبعر�سهردساعيمر�سيك�ذراطالايلعيلرماضتئ)عنالةلميريرئويااهد�ييالعصشموس‪-‬اووةراربادم يرل‪٠‬خاوسفكوبةيا�يل‪٠‬تلالع�اايإلنال‪٦‬لرإاعل�رلةدالمسعىللامساصاافؤارلىلياممتلمرلميائ�عرتفائميادتميوحيلهعيرماتاوياقينل�ملليركاتةت�ام‪.‬ليقاامفهي�ؤللم‪٤‬ت�تي‪،‬فات‪٠‬سققارعما‪٠‬لبوتفددطحمعر‪٢‬سل�جحوملدارسا‪،‬سءتةقىدمب‪..‬‬ ‫االموللقحفمسالرتؤكتلهسةملاارطيفننتيتم�قتححرماينارمريتياو�حتحرمالموهيعدبامبفتعااسبوللااتحعقتلسلدك�الممم‪،‬فشةا بروناكاايلقللننقر�ئلجيدا ففييح��سس‪.‬‬ ‫وأحزابه‬ ‫والعنصري التوسعي‬
‫‪،١‬قعا‪٩‬يران‪٩‬ر‪١‬صس‪،‬متمةرفاجمإعلدمسابلريائةريفجالمللساضةلماراولمتاخفلش تطيعيص�ي�بلبادوأاغ يلتمف�لمشمنيسذ�سابطعيااونليمىق�‬ ‫وميليشياته ومن يتحالف او يتعاون معه‪.‬‬
‫وقال ان سعي المؤتمر لتحقيق أهدافه‬
‫الوطنية والقومية ‪،‬لا يمنعه من تقديم‬
‫التب‪،‬لوغحمولرايصسللنتاضةويدتاىلقتحبيانقوحالاءرلكلساليااعلولتاىيق يهسماعوؤاتولماسولعاسجسربتيعةيلقه�ابعلمواربيوخي ف ية�ضطواةلعتداقئارحنؤمعديويةتلن يه�ىد‪.‬‬

‫لمولارنخياتئلارعسارال‪،‬مقئتفيوممزراه اركةلخاتزامورينر‪.‬اولام‪.‬مدؤتن‪.‬متعرلونوىنالسمنخارئمجب ياس نة�ن‬
‫مقررين هم د‪.‬محمد مسافر من العراق‬
‫‪،‬والعباس للقاسم من الجزائر ‪،‬ومحمد‬

‫‪22‬‬

‫بمشاركة اك ث� من‬ ‫‪،‬صباح السبت‬ ‫قد بدا‬ ‫أوكعامانلهالمفيؤ�تمرمدايلنةشعبايل�حاملاعمارب ي�ت‬ ‫الهاشمي من تونس والسيد اسماعيل من‬
‫أقطار الوطن العرب ي�‬ ‫‪٦٠٠‬شخصية من‬ ‫بتونس‬ ‫الاْردن ود‪.‬عالية المحبوب من لبنان‪،‬‬

‫القوى الحية لتتجاوز في� قدراتها‬ ‫‪ ،‬ورأى ان ال ش�ط الموضوعي‬ ‫أكد الباحث ا ألكاديمي العرا قي�‬
‫كملهسات‪،‬وىم اشلتدحدادعيلبىأباعناادهألمالةعلدنوانية‬ ‫الكفيل بالتصدي لهذه الاحتلالات‬ ‫الدكتور قيس النوري ان ايران‬
‫تنهض الا اذا ارتفعت الى مستوى‬ ‫والخطر القائم المتفاعل مع‬ ‫أاالوللسسقمالتخجلحططتااةفيمع�شعبوتا�يلرذاالقملطاهوةلعئافروبعل يمجمي� ابلجعلتبىقصم�ادفلاعتمنال تههسا�أتيوامايلضجلىجع�ربية‬
‫مكوناته الدولية وا إلقليمية يتطلب‬
‫التحدي بفعل جماه ي�ي منظم‬
‫يرتقوا الى الخلاص‪،‬‬ ‫بناء منظومة تصد عربية تحشد‬

‫اافيلل�متطاؤتوئنفمي يرسنا�لانشهاعوبلتيا�وحاظلديعابربفري�زوااأللنمششنحعطقنةد‬
‫ابمولتلنوستياجا ألهمساحتبةوهدااالزعلايخلامرعمسجريبفنيية�اةلااث‪.‬لإل�يعورراةانايقلةمفنهحوبسةب‪،‬‬
‫لوا ألسقتطعارر الضعتاربرييةخ فيا�لاالحتعلاصلار اتلالحمديركبثة‬

‫‪23‬‬

‫ااابملللالنعتشصاارعبلهمايتيوةلوخ ن‪ ،‬ينرم�ايولع‪،‬مابمدفسا تف يور��ضالستلايلاةالبانجعكيج بينةوا�االرالقلغتعغد ينربرر يب�سي�ياةم‪-‬لقمعكربنية‬ ‫ادركت ان‬ ‫اال إلمراؤادمةراةلعشلعىبيالةعالرات ي�ق‬ ‫وتطرق النوري الى الاحتلال‬
‫وبناء تحالفات معها تخدم التوجه‬ ‫تتشارك فيها‬ ‫أهدافه‬ ‫الللعجيراوقس ت‪�،‬امتيحجدديا‬ ‫الامري يك‬
‫اايمووللنالاعفبجشحصنت�اهحلتياطااالفوييلنننين�ن��ووكهلارلطسفذالايهرمااراسإرلليارىناط يحيد‪،‬كنتوةيل�اظمواايلللوشف يفعاةهر�اجاراادقلاءيفايليهسلىنح‪�،‬تمال‪.‬لنانمعل‬ ‫وتوسطه‬ ‫بالموقع‬
‫المعادي للعرب‪،‬‬ ‫ا إلقليم َذا الاحتياطات النفطية‬
‫اااااانوتللحسإوإأبتللاىريضق�ودحااعلضرضالاانوسايالهئش�سزعيبايفيوليامي‪،‬نسارةهلةسفويوفنبايةض�را�دءالضاديعينادكلدراااماعضلمووننعنممطذطربثتاهسنلنجهناوتنبالهاداشراعللواظاياامعبألاعطنسرأالثارحبمتت ياصريحوواه�اإولالارو‪،‬زطاياطسزينرايا‪،‬دتينئاي�فاي�فع�‪.‬يي يااس‬ ‫افيل�ك بال�بلىد‪،،‬وتووعالفارقتاهلاا بحتصياراطاع التواللانيافطتية‬
‫المتحدة وتنافسها مع القوى‬
‫ايلسعاملىميةبال(االخشر�ى‪،‬ق او أذللوسك إطلنالشكاب يء�ما‬
‫اااافليوليللل�تةممزعبض�ناحجومسادطادلهكرقةبنوةراةدالتتيا‪،‬فسولستاوالوحزناسس�قاجدتتحاعلعععفعكربملدلياياداااى�ردئانأليوحقلامإاللبسخطجااالغصهدراربهمبساييةلا�ضعول نهعيفتياين�ر�بم‪،‬ييةة‬ ‫)‪ ،‬وانهاء التجربة العراقية الوطنية‬
‫بأبعادها القومية الرائدة‪ ،‬وممارسة‬
‫منهجية منظمة لتدم ي� تراث‬
‫اعلملؤمصاهئهليهةو فنوييت��‪.‬جمودعيذاددهلهةب‬ ‫العراق وتصفية‬
‫هذا الكيان منطلقا‬ ‫ل‪،‬لالخي تك�اوقن‬ ‫من قدراته كقوة‬
‫الاستخباري للبنية‬ ‫الصراع العرب ي� ‪-‬‬
‫افيل�نوعرميو املىأناحناءقاولةعارلارفق نتضي تجتةصاعد‬

‫‪24‬‬

‫​ااكرللؤمسعا​اسارامءاخةلتالالعلراجمالملؤتمسلمالؤترم‪،‬تمؤترفوماويلرمبن‪.‬اا‪0‬كحث‪3‬ري نمع�الوضاملواؤتسفييم�اراسلي يمانن�ة‬ ‫اا(كملدمخقحاتوتدمارنةدتماسلاخحلقومقدسب ياؤ ضتانل�سم يم)ر�رئاحايالقعمسمشااضيلاعبفاهة يابخأ�لأررناأليدلتاقنيع�خلصالربا يمى�حبؤاتاململمدافشرتوييع‪�،‬لبخد‬
‫ااااولللخ أتللسذعمايبيحرال�نلد ييقثاكقمموادوواتامسلناجوولاتهرصجيتأيل�هاهوياتسراو‪،‬والنيحبلقي�ناتاقعسواعنيملبماتموالا أدلللايم‪،‬ولخامةماللاحتدنلاتيال�لوعخااانليلرابلابرايق نيحةت�شر فيي�تن‬ ‫أمينا عاما للمؤتمر ‪.‬‬ ‫اول فيه�ا بدديايالةنالججدالوسية‬
‫الختامية كرم المؤتمر‬
‫‪.‬‬ ‫لخحزض يب�االلبمعرشثداليعربع ي�ضاو ألالش تقي�اا يدكة‬ ‫الدكتور‬
‫القومية‬
‫فتبيمعاث�نلمساىيعلؤناقتااونعلدفلديهاجمدذهوكنتوتوافدجلااهتب احاصحلليتهليعبض�هيلااش�وقاكساللتتلليممت�رمؤاتنتلكتقملخثلراطمراوعتانجيايإلل شةةنا�ظا يش�هفر‬
‫‪.‬‬
‫المؤتمر‬ ‫اعمال‬ ‫ف ي�‬ ‫المشاركون‬ ‫وانتخب‬
‫االكللللااعحمايزم نم�بنا‪،‬الدل‪.‬وعقاعود‪.‬ميم​ليزواهالليد‪.‬حةحررزجصوا(ليامنرحوص(ا(لرعتب)ع​وندنرااائلبقلسا)​)​هنلأارئمئأيلبيامني� نس�‬

‫‪25‬‬

26

‫الحقوق والحريات الواردة في‬ ‫والراحة‬ ‫بواعلاد استنقراُسرلببفْتق ادلهحايالةأبايلهكاريمفةي‬
‫الدستور في حين ان التعديل‬ ‫الحروب‬
‫المزمع اجراؤه هو الذي‬ ‫تُمنسهلا ُب‬ ‫والمفخخات وزوجها واخيها ‪،‬‬
‫يسلب حقوق المرأة ويمتهن‬ ‫منها الحياة مرة أخرى وتسلب‬
‫كرامتها ويهتك وجودها‬ ‫طفولتها‪ ،‬وتعديل قانون الاحوال‬
‫المعنوي والمادي ويضطهد‬ ‫الشخصية بداية تهميش لدور المرأة في‬
‫الطفولة ويهريء الانسجام‬ ‫سن مبكرة وتعطيل دورها منذ الطفولة‬
‫الاجتماعي‪ ،‬فالدستور أكد‬ ‫ووضعها تحت وطأة نوع اخر من أنواع‬
‫في "جـ" من مادته ‪ ٢‬أولا‪:‬‬ ‫العنف ‪.‬‬
‫يتعارض مع الحقوق‬ ‫اسلأّنسقاانسيوةن‬ ‫(لا يجوز‬ ‫‪ ،‬وفي استطلاع للرأي شمل عدة شرائح‬
‫في هذا الدستور‪.‬‬ ‫والحريات‬ ‫في المجتمع العراقي حول مدى خطورة‬
‫تعديل قانون الاحوال الشخصية والذي ولكن هذا ليس بكاف لإجراء تعديل انه إشكال بسيط ذاك الذي يسيطر‬
‫يحمل الكثير من علامات الاستفهام غير عصري عليه‪ ،‬لأن الأحكام هي ابنة على أذهان المطالبين بالتعديل هو أنهم‬
‫والتعجب وفي هذه المرحلة الحرجة بالذات الظروف وما تتطلبه مثل ترك قطع اليد لا يفرقون بين القرن الواحد والعشرين‬
‫بعد الانتهاء من صفحة داعش يبدو ان عقوبة للسرقة ناهيك عن أحكام الجزية‬
‫بعض مفاهيم تلك العصابات قد القت وتقنين القن وحتى السبي‪.‬‬
‫بضلالها على عقليات ومعتقدات البعض ثم ان الدستور يؤكد في "أ" من مادته ‪٢‬‬
‫يتعارض مع‬ ‫السإ ّنسلقاانم)و‪،‬ن‬ ‫أولا‪( :‬لا يجوز‬ ‫من الذين لا يريدون للمرأة ان تأخذ‬
‫أن‬ ‫وكلنا نعرف‬ ‫ثوابت أحكام‬ ‫دورها في بناء مجتمع متحضر ومزدهر‬
‫بعد ان اغوتهم ورقة داعش التي تتناغم الفرق شاسع وواسع بين ثوابت الاسلام‬
‫مع الافكار الجاهلية ومن معتقدهم هذا وبين الشريعة الاسلامية وبين الرأي‬
‫يحاولون تمرير قانون يجيز تزويج القاصرات الفقهي‪.‬‬
‫في سن مبكرة ‪--‬وعن هذا الموضوع وعليه فالقانون المعمول به هو لا يتعارض‬
‫الحساس اجرينا هذا الاستطلاع مع عدة مع الثوابت آنفة الذكركي نضطر بل‬
‫شخصيات مختلفة الاختصاصات في نستقتل لتغييره‪ .‬ثم ان القانون ساري‬
‫المفعول هو يمنح ولو بشكل مبتسر‬ ‫المجتمع العراقي وعلى النحو التالي‬
‫الطفولة‬ ‫وومعتليفهرقفهوحقدويقماًق لرالطمرأيةالموحيتروعىى‬ ‫بداية تحدثنا بهذا الموضع مع الأستاذ‬
‫الميلادي وبين القرن الرابع الهجري‪.‬‬ ‫في‬ ‫لا سيما‬ ‫الشاعر ابراهيم الخياط ‪ ..‬امين عام اتحاد‬
‫وأوضح الاديب والصحفي عبد الأمير‬ ‫اتلكديرميقراسطايلةح‪،‬قووهقذاالاماجتيمواائعميةالادلتسيت تورع ّدفيأس‬ ‫الادباء والكتاب في العراق وابدى رايه‬
‫المجر بان هذا القانون هو احد اشكال‬ ‫أمبولااد‪:‬ي(ءلااليدجيموقزراسطيّنة)‪،‬‬ ‫من مادته ‪٢‬‬ ‫"ب"‬ ‫قائلا‪:‬‬
‫يتعارض مع‬ ‫قانون‬ ‫*القانون الذي هو لما يزل ساري المفعول‪،‬‬
‫العنف ضد المرأة بقوله ‪:‬‬ ‫ليس فيه ما يضادد الاسلامكي نضطر‬
‫*‪ ..‬بالتأكيد‪ ،‬ان هذا ‪ ،‬وسيكون العنف‬ ‫الى تعديله‪ ،‬فهو يتوافق مع مواد دستورنا بل التعديل هو ما يتعارض مع أبسط‬
‫مبادئ الديمقراطية‪.‬‬ ‫نعم‬ ‫عماواماًد‪،‬ه‬ ‫بخمسين‬ ‫الذي وضع بعده‬
‫هنا مزدوجا‪ ،‬لان العوائل التي ستتكئ‬ ‫كما ان القانون الذي نحن بصدده المرقم‬ ‫غير‬ ‫في بعض‬ ‫قد يكون القانون‬
‫على هذا القانون وتفرض الزواج على‬ ‫موافق لآراء بعض الفقهاء من المذهبين ‪ ١٨٨‬لسنة ‪ ١٩٥٩‬هو يتناغم مع‬
‫بناتها القاصرات‪ ،‬هي العوائل ذات التعليم‬
‫القليل او الريفية‪ ،‬التي تمتثل تلقائيا للتعاليم‬

‫‪27‬‬

‫سواء كان امرأة او رجل يحفظ الحقوق‬ ‫اليه يجب ان يكون نتيجة حاجة ملحة‬ ‫الدينية وما تراه من قوانين‪،‬‬
‫بالأدلة والبراهين بعيدا عن أهواء اي‬ ‫وضرورية‪ ..‬قانون الاحوال المدنية الساري‬ ‫بعكس العوائل المتعلمة‪ ،‬التي‬
‫سلطة لا لسياسي ولا لرجل دين ‪...‬‬ ‫تكون فيها الفتيات متعلمات‬
‫ان القانون الجديد يسمح بالزواج من‬ ‫كان من اهم القوانين في المنطقة وهو‬
‫قانون فعلا مدني اما الان بعد ان ادخلوا‬ ‫واكثر نضجا‪ .‬ما يعني ان‬
‫القاصرات وينقل تنفيذه إلى الأوقاف وهنا‬ ‫المذاهب ‪ ....‬ماهي الا عملية افراغه من‬ ‫هناك المئات من القاصرات‬
‫الكارثة فنحن نعرف ان اول منكرس‬ ‫السيذكيَّنلم يضراِحعايتاطلهوراذا اتلقالانعوصنر‬
‫محتواه‪.‬‬ ‫والرؤية الجديدة والمتجددة‬
‫الطائفية في العراق هو إلغاء وزارة الأوقاف‬ ‫ومن وجهة نظر طبية بَّي الدكتور عمر‬ ‫للحياة‪ ،‬مستذكرين هنا‪ ،‬قول‬
‫العراقية وتشكيل أوقاف حسب المذهب‬ ‫الامام علي (ع) ‪ (( ..‬لا تربوا أولادكم‬
‫علي عبدالله العجيلي ‪:‬‬ ‫كما رباكم آباؤكم‪ ،‬فقد خلقوا لزمان غير‬
‫الشيعي والسني والأقليات ‪.‬‬ ‫*ا ن هذا التعديل جائر ومجحف بحق‬ ‫زمانكم)) ‪ ..‬فهذه المقولة التي تعكس‬
‫لقد بين احد النواب ان امر هذا القانون‬ ‫المرأة ‪ ،‬داعش بوجه جديد يدور في أروقة‬ ‫استشرافا مبكرا للمستقبل‪ ،‬ومن شخصية‬
‫وطريقة تداوله غريبة بعض الشي ‪ ،‬حيث‬ ‫مجلس النواب العراقي حديث حول تعديل‬
‫قانون الأحوال المدنية العراقي ‪188‬‬ ‫عظيمة في الاسلام ‪ ،‬ينبغي ان تكون‬
‫قال ان مشروع القانون سيئ الصيت‬ ‫لسنة ‪ 1959‬المعدل وقبل الخوض في‬
‫والمحتوى تم إدراجه على قائمة مجلس‬
‫النواب على الرغم من الاعتراضات‬ ‫حاضرة في اذهان الذين يرومون تعديل‬
‫الكثيرة عليه من قبل مؤسسات المجتمع‬ ‫القانون‪ ،‬او بالأصح العودة به الى قرون‬
‫المدني ونواب منكتل مختلفة ومطالبتهم‬ ‫سحيقة من دون ادنى مراعاة لمعطيات‬
‫بلقاءات تشاورية لبيان مخاطر العديد‬ ‫العصر ونظرة العالم الجديدة للإنسان‬
‫من مواده وخطورتها على المجتمع العراقي‬ ‫بشكل عام والمرأة بشكل خاص‪ ،‬فاحترام‬
‫قبل عرضه على مجلس النواب في جلسته‬ ‫المرأة واقرار حقوقها المدنية بات معيارا‬
‫الأخيرة ‪ ،‬لكن للأسف لم يحصل ‪،‬‬ ‫على تقدم الامم او تخلفها‪ ،‬لكن للأسف‬
‫وكان مجلس النواب قد صوت من حيث‬ ‫هناك من ينظر الى المرأة على انها عورة او‬
‫المبدأ على مقترح تعديل قانون الأحوال‬ ‫مجرد سلعة بيد الرجل او الاهل‪ ،‬يتصرفون‬
‫المدنية العراقي النافذ ‪ .‬وأردف النائب‬ ‫بها وفقا لمعاييرهم‪ ،‬وهي هنا معايير قاسية‬
‫وغير قابلة للتفاعل مع معطيات العصر‬
‫االلجحادئير لثأن‪.‬ه‪ .‬نسايمجلعالناللعارايُققرفيهذذاي اللققانائومنة‬
‫الدول التي لا تحترم حقوق المرأة والانسان‬
‫بشكل عام‪ ،‬ويسيء للشخصية العراقية القانون الجديد الذي يرفعه بعض النواب‬
‫في الخارج‪ ،‬لاسيما المحافل الدولية التي وللمعلومة يعتبر قانون الأحوال المدنية‬
‫سترى في هذا القانون عودة الى عصر العراقي من أفضل القوانين في العالم‬
‫الجواري الذي لايمكن ان يتعايش معه وأغلب الدول تسعى لجعل قانونهم المدني‬
‫مستمد من بعض فقرات القانون المدني‬ ‫مجتمع يحترم نفسه وتاريخه‪..‬‬
‫المرأة‬ ‫العراقي ‪ ،‬كونه قانون يحفظ حقوق‬ ‫نعمـة‬ ‫ذ*ولكأسرههُنلمقاالنشفوكننو اراراوي‪:‬هتمغييُمَرثلقاًانبوالنفنااونا احضامـفدة‬
‫عامة‬ ‫ويحفظكرامة المجتمع العراقي بصورة‬
‫التي‬ ‫فهو قانون يطبق في المحاكم الشرعية‬
‫تهدف إلى الحافظ علىكرامة الإنسان‬

‫‪28‬‬

‫*قانون الاحوال‬ ‫ان ما حصل من تجاهل للمطالبات‬
‫بتأجيله والإصرار على إدراج تعديل قانون‬
‫الشخصية‬ ‫الأحوال المدنية من أجل تمريره والتصويت‬
‫قانون يعود‬ ‫عليه من حيث المبدأ ‪.‬‬
‫بالعراق‬ ‫هناك اسرار وخفايا في القانون وللحديث‬
‫بقية لكشفكل ما من شأنه التقليل من‬
‫شأن المرأة والتعدي على حقوقها لأنه‬
‫الى عصور‬ ‫تهديم للمجتمع العراقي ‪.‬‬
‫الجاهلية‬ ‫*طيب وجهة نظرك بوصفك طبيبا ما‬
‫تأثيره على الفتاة القاصر لو طُبق القانون‬

‫وما تبعات ذلك من الناحية الصحية‬
‫عليها؟‬
‫"زواج القاصرة يجعلها أكثر عرضة‬
‫القانون السابق ‪ ١٨٨‬لسنة ‪ ١٩٥٩‬لا‬ ‫فجوة الطائفية والعرقية‪ ....‬يا ساسة‬ ‫بشكلكبير للمخاطر الصحية الشديدة‬
‫عيب فيه ولا اشكال‪ ،‬فلماذا توزع اليوم‬ ‫العراق ما هكذا تبنى الأوطانكفاكم‬
‫بعض فقراته للأوقاف للبت بها ونحن نعلم‬ ‫للحمل والولادة المبكرين– وكذلك‬
‫ان مراجعنا الدينية وفق اصول الشرع ‪،‬‬ ‫تخاذل وتواطئ وخيبات‪....‬‬ ‫بالنسبة لأطفالهن فيكونوا أكثر عرضة‬
‫تسمح بزواج من تبلغ عمر ‪ ٩‬سنوات‬ ‫نرفض ونشجب ونستنكركل ما ترمون‬
‫بينما القانون العراقي لا يعقد قران لمن‬ ‫اليه من تعديل بل تخريب قانون الاحوال‬ ‫للمضاعفات الصحية ‪.‬‬
‫*وكان للمرأة راي بهذا الشأن فالأمر‬
‫بلغت ‪ ١٤‬الا بحضور ولي الامر !!!‬ ‫الشخصية أيها المنبثقون اعوجاجا‪...‬‬ ‫يخصها فتحدثت الشاعرة شذى اسعد‬
‫انه جهل الاعضاء المصوتين بل ربما لم‬ ‫أماه‬
‫يدققوا حتى في فقراته‪ ،‬أ تراهم فكروا لا‬ ‫حمزة وعبرت عنه بقولها ‪:‬‬
‫بعد من مقاعد الفشل التي يستغلون بأن‬ ‫أعيديني الى رحم‬ ‫*قانون الاحوال الشخصية قانون يعود‬
‫كيف لطفلة ان تصبح على حين غفلة‬ ‫الظلمة‪.‬‬ ‫بالعراق الى عصور الجاهلية وينتزعه من‬
‫زوجة وتتحمل مسؤولية الحمل والولادة‬ ‫كل مظاهر المدنية‪ ..‬قانون يسيء لكرامة‬
‫وتجنبي معاشرة الضوء‬ ‫المرأة ويقلل من شأنها في الحياة والمجتمع‪..‬‬
‫فالمشرعون‬ ‫العمل به خطير جدا يهدد البنية المجتمعية‬

‫أستباحوا وأد النهار‬
‫ويهشم بناءه الرصين‪ ..‬كذلك يزيد من بأحكام شرعية‪..‬‬
‫*والإعلامية تحت الأضواء ‪،‬لها رايها بهذا‬
‫الامر الخاص بها فشخصت أمورا عدة‬
‫ونفست عن ما يجول بخاطرها شيماء‬
‫المياحي بالاتي‪:‬‬
‫*استدعاش برلماني ‪،‬لا اعرف مالذي‬
‫دفع برلماننا لإعطاء موافقته على قانون‬
‫يضع مسألة قانونية بحتة و مهمة (قانون‬
‫الاحوال الشخصية) بيد الاوقاف الدينية‬
‫ورهن اشارة العمائم‪ ،‬في بلد متنوع المراجع‬
‫والمذاهب تتناطح فيه اللحى وتختلف‬
‫فيه الناس حتى حول الصواب‪ ،‬بينما‬
‫‪29‬‬

‫ما يشرعون من أفخاخ يوقعون بها الشعب‬
‫المسكين !؟‪ ،‬ثم هل اتممنا اركان البناء‬
‫القانوني للبلد اجمعكي نفرغ انفسنا لإباحة‬
‫تزويج ذوات ‪ ٩‬سنوات بعد احالة البت‬
‫بها للمراجع؟ اي شئ تراهم لم يدمروه بعد‬
‫‪ ،‬ثم لم لا يصوت برلماننا مثلا على اسقاط‬
‫الجنسية الثانية عن اصحاب المناصب‬
‫والدرجات الخاصة‪ ،‬حيث اصبحت جواز‬
‫عبور لمن نهب للإفلات بغنيمته لبلده‬
‫الثاني!! اسئلةكثيرة على برلماننا العقيم ان‬
‫يرد ولو على عشرها‪.!!..‬‬
‫وعلى لسان القانون ذكر المحامي سلمان‬
‫وضعي له مصادر ومصادر القانون هي‬ ‫العوادي رأيه قائلا‪:‬‬
‫العرف والشريعة والعدالة وان علينا قبل‬
‫العمل او تشريع لأي قانون لابد مراعات‬ ‫*انا لا اعتبر القانون عنف ضد المرأة‪...‬‬
‫مصادره فالعرف هو من اهم المصادر‬ ‫كون القانون ليس فيه الزام بتزويج المرأه في‬
‫قانون‬ ‫افللتايب تدؤفَسي تسعدعيليلهااوتاشصريدعاارتقاناوني‬
‫الاحوال‬ ‫سن معينة‪..‬‬
‫الشخصية الجديد السيء الصيت هو ان‬ ‫بالعكس انا اعتبر فيه حماية قانونيه للمرأة‬
‫يراعي الاعراف التي تحكم مجتمعنا العراقي‬ ‫وادارة الاسرة ؟!! الم يسألوا انفسهم ان‬
‫وتطوراته فلابد الاخذ بعين الاعتبار‬ ‫التي تتزوج وهي في سن صغيرة‪...‬كونه‬ ‫كنا دولة دينية تحكمها المراجع ام دولة‬
‫الظروف الخاصة الاجتماعية العراقية فأن‬ ‫سوف يسمح لها بتصديق زواجها في‬
‫كافة مؤسسات المجتمع بما فيها المرجعية‬ ‫المحكمة ويحافظ على حقوقها الزوجية‬ ‫مدنية يرسم القانون اطر تنظيم الحياة‬
‫الرشيدة على نبذ العادات السلبية المتطرفة‬ ‫اضف الى ذلك إن القانون الحالي لم يمنع‬ ‫العامة فيها!!؟ الا يجدون تناقضا صارخا‬
‫االلتايمرتشسيارئدسلعباًشباائلمريجاتمفلعي فإسذاكقللناالعهادذاات‬ ‫زواج القاصرات ولم يحد منه فنحن يوميا‬ ‫بين ما يصرحون به من مساع لبناء دولة‬
‫في المحاكم تواجهنا الكثير من مشاكل عدم‬ ‫مدنية يحترم فيهاكل الاديان وبين طبيعة‬
‫سماح القانون بابرام عقود زواج لقاصرات‬
‫فااللاامرستعشطراعءاً‬ ‫واذا قلنا هذا‬ ‫مقبولة‬ ‫العشائرية‬
‫شرعي محبذ‬ ‫ما هو‬ ‫فليس كل‬ ‫متزوجات ولديهن اطفال‪..‬‬
‫الجدية حلال ولا يوجد بها اشكال شرعي‬ ‫طيب وتلك الفقرات التي تقول في بعض‬
‫ولكنها غير مرغوبة‬ ‫الحالات انها تمنعها من الميراث في حالات‬
‫خلاصه لكل ماتقدم العرف قيد خاص‬
‫يقيد الوضع العام ولابد مراعات العرف‬ ‫خاصة ومسالة العدة وغيرها من هذه‬
‫المعتدل‪.‬‬ ‫التفاصيل ؟؟‬

‫نحن بلد مسلم وحسب قواعد الشريعة‬
‫والدستور العراقي منع سن قانون يخالف‬
‫الشريعة مع العلم انا لست من الاسلاميين‬
‫ولكن لم يمكن أن ننكر اننا بلد إسلامي ‪.‬‬
‫وكذلك ذكر الخبير القضائي المحامي حسين‬
‫عمار الخفاجي‪.‬‬
‫*ان لأي قانون بشكل عام واي قانون‬

‫‪30‬‬

‫ااافبك(يولا�يمننمات‪%‬نق‪3‬عقافا”ي)ساضايلنقليفهسيوامنت�م��نعخيارالتنرردااذب�تواقاحوبمتاقاليلاشوبكممقهاثمتالرن�اافنيلاعراامممغوليقاوندمةعجاظاتوميلادفذ‪0‬اياوةع‪6‬زنلاع�ط”ياك‪.‬اعالتمالىننمحعوللاحدماشم‪.‬امااضخ�للاوتيواجلفب ياظادحفن نزفذاةتاة�ة�‬ ‫انيطت الى الوزارات‬ ‫التلنهمفذيشهذماوللالمة شهاب�تيمقحادلةيت”ي‪�.‬م‬ ‫اعلنت وزارة العمل‪ ،،‬ان تواصلا‬
‫تووبفيقرجيغةدبادرلااتهمتذبيااتازاالتمفترامغسعواسةلنبموأياخقراونصهحصفياس� اتبل ااوللثظمايابفتدةةة‬ ‫الخدمات الممكنة‬ ‫مستمرا مع الوزارات المعنية لتطبيق‬
‫أاب(عوولااعو‪9‬للامملاا‪1‬قق)نرسحرعتومجيماال‪5‬نيلن‪7‬نجعضما�‪0‬قت ففاييم‪4‬ن��حت‪6،‬واقداالا‪5‬لنعنوثخلزاادلهعيرةذئبةدصباكةيدةباوسل”ن‪.‬اررالغعمباوايفتي‪37‬ة�حد‪6‬و‪9‬ثايائذ‪6‬زلا‪5‬نرو�‪0‬ر‪6‬ةسة‪5‬اي‪8‬يلعا‪6‬تاالنلقلاشعإلاعععنذغااايممطتقلثللهلاةً‬ ‫واوضح الموسوي‬ ‫مفردات القانون رقم (‪ )38‬لسنة ‪،2013‬‬
‫ان ”المادة (‪ )16‬من قانون رقم ‪38‬‬
‫ال‪3‬م‪1‬رتب‪20‬طةالزبموزاترةالووزشارا�كاتتوالالجقهاطاتع‬ ‫لسنة‬ ‫يتعلق بالتعيينات‬ ‫وو�بضالاوخرة تصخصفييماص‬
‫غ ي�‬ ‫نسبة لا تقل عن (‪)5%‬‬
‫من التعيينات لذوي الاعاقة‪ .‬واضاف‬
‫العام بتخصيص وظائف لذوي الاعاقة‬ ‫ا‪،‬دل شراجا�نيتح”ةو”هظ‪،‬يذافمياشة يلتفي�ة�وا باصلعىلاضانثا”ملرهويزائعراةنالتاتلعولهفا يذ�مه‬
‫والاحتياجات الخاصة بنسبة لاتقل عن‬ ‫والاتصالات اعلنت عن توفر درجات‬
‫فمي�ن في�ماللاقكهطااع‪،‬الممعختلالزطا بامستصخادحامب‬ ‫(‪)5%‬‬
‫ذوي الاعاقة ممن تتوفر‬ ‫العمل‬
‫من المؤهلات المطلوبة‬ ‫فعيامه الل وحادحادلامد نن�‬
‫وظيفية شاغرة فيها وخصصت نسبة من‬
‫التعيينات لذوي الاعاقة والاحتياجات‬
‫الخاصة استنادا للمادة (‪ )16‬من القانون‪ ،‬اذا كان يستخدم عددا من العمال‬
‫وهو ما تسعى الهيئة الى تحقيقه من لايقل عن ‪ 30‬ولايزيد على ‪ 60‬عاملا و‬

‫لغاية ‪ 12‬من الشهر الجاري‪ .‬وقال منعم‬
‫اات‪:‬للاوفحخ يناك�دوام‪9‬صئ‪3‬ريةل‪6‬يفا‪2‬لتصفضبلرشاحغصيعةملنعجمو‪8‬امل‪6‬لوقلفعرلنورفسصارضةءافيفيص��ستااالللطققاععططمااعتعل‬
‫‪ 2707‬لغاية ‪ 12‬من الشهر الجاري‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫الوجد‬ ‫أسف ي�رعرحقابلب‬ ‫المغيأل املاف ألضساءود‬ ‫هنا فيك� لعيللىةشظلطماالءعمر‬
‫المغيب‬ ‫ضجيجا" ‪ ....‬ورهبة‬ ‫وقلب حزين‬
‫‪ ....‬بغيمة‬ ‫أين أنت أيها المسافر‬
‫قافابلمقبغيضت يب ن�‬ ‫‪...‬ه‪.‬مكعتاد تشي�وقا" إليك‬
‫‪ .‬أو أقل‬ ‫‪ ....‬للبعيد‬ ‫كتبت ‪.‬قبالصاحئن يد ن�معطرة‬
‫بعدأ"‪.‬ثل‪.....‬كن‪..‬ق‪...‬أ‪.‬تحللتووأهعأ�مانرزقفقبلناق نيأإمي�يوي�علساصا يل‬ ‫‪ ....‬أرسلتها‬
‫اهخمت�سقة ‪..‬ت‪..‬حهرموفسهاة‬

‫بقلبنا الطع ي نْ�‬ ‫فيفي�ن�نكرنكِّمالُُشميضهوٍوادوامقنُقبف يفحي نصْ�نوُْل�ر ُنها‬
‫مننقشلزوتغُهتكبُبلُفَّينادهضاللنَبَّ�زجتايموُبلر�ِنعاهنححإلنايٍال ُاةلىثألعةاوفرحيضغلأ�نلحييىينايأَُن�ْننْن�ْم�و�أفدنيونٍاةسنا‬
‫ويدل ُق اللي ُل على وجوهنا‬

‫الكوث يُس�ِّم ِمه انلدسف يخ ناْ�م ِه‬

‫‪32‬‬

‫ه لجشرنع ارتببيتيعبااتلألارح تألحيو�اهقامم‬ ‫لن أبيع جسدي‬
‫لابتدشرا ته�يم بالقام ئ يت�عة‬ ‫لا بلادبوكللالرماان أتتبيااللعذاحللرتبح فييح�قتعقق يدلمي‬
‫سأراه في�كابول�غمياردآئياة� محطم‬
‫وجهي حزين الذكريات‬ ‫كل ماتدفع يابليد‬
‫لابلدابوكللارمااتتاالبلاذ يحكل تب فيح�تعقق يدلمي‬ ‫كل ما تدفع لا يفيدر‬
‫لن أبيع جسدي‬
‫لن أبيع الرحيق‬ ‫لن أبيع الرحيق‬
‫كلا لست من الرقيق كلا‬
‫لن أبيع‬ ‫نقوندقكنولدقرتاخوتعكيديعتيدأكنيصدخ�لا ياذلن نلليفتى�تكذااارلوتليى�جعوناباايللو�تألدفحأيسكيمييةض��ي�ةوةالضعبيد‬
‫لن أبيع‬
‫الامضاء‬ ‫لن أبيع جسدي‬
‫قلم التحرر والمساواة‬ ‫لن أبيع الرحيق‬
‫لكل نساء العالم‬ ‫تحتنتقسلوللبد نمنين يك�أ�بكياسلرايعمدطت يري�يق‬
‫أغلقت ابواب التجارة‬
‫دخلت تاريخ الحضارة‬
‫شعرت بالكرامة‬
‫لن ألبينعأببيرأاللعنكنويينبمم�اأندلب�‪.‬يك‪.‬سنيةعااللدالمةجعبساعاسارألدديدمةرانيفيربة�ي نف�منيهدي‬
‫لن أبيع مناجم الذهب فوق خصري‬
‫صار عندي ماهو أغلى‬
‫صار فكري منك أحلى‬
‫صالرنقألببيي�عمنجكس أدسيمى‬

‫‪33‬‬

‫والثقافي للبلدان العربية الشقيقة وبعث تحايا‬ ‫افليدكوللةمتفهيأاملاجمزاائلرو‪،‬ف تودطّارلمقشأامريكنة‬ ‫كبار رجال‬ ‫في ليلة افتتاح ملتقى الشعر الدولي بقاعة‬
‫الشعب الجزائري إلى الأقطار المشاركة مهنئاً‬ ‫عام الولاية‬ ‫الأندلس في ولاية البليدة ‪ -‬التي حضرها‬
‫إلى أهمية الشعر والأدب في الرق ّي الفكري‬
‫للصعود‬ ‫الرياض ّي‬ ‫فريقها‬ ‫مصر على تأهل‬
‫إلىكأس العالم‪.‬‬
‫وفيكلمته أشاد مدير مؤسسة ترقية الفنون‬
‫والنشاطات الثقافية والفنية والرياضية‬
‫بالجزائر مراد رقيق‪ ،‬بالدور الكبير‪ ،‬الذي‬
‫ينهض به المفكرون والفنانون والرياضيون‬
‫اللينهسو عضلىوالمرقستّيوالىحالضجازرائير‬ ‫في سبيل‬
‫وحدها‪،‬‬ ‫المنشود‪،‬‬
‫وإنما على مستوى الأقطار العربية الشقيقة‬
‫كافة في سعيها للحفاظ على هويتها‬
‫العربية‪ ،‬وتعميق ثقافتها الخاصة بها‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫عادل أبو طرخ‪.‬‬
‫حكيم عبدالباسط علاوة‪.‬‬
‫رايح خيدوسي‪.‬‬
‫مبروك بالنوي‪.‬‬
‫صالح خطّاب‪.‬‬
‫وكاتب هذه السطور‪ ،‬وآخرون‬
‫وليس هذا على سبيل الحصر‪،‬‬
‫بل على سبيل ما تيسر لي‬
‫جمعه من أسماء المشاركين في‬
‫الملتقى‪.‬‬
‫ا□لمألتشقرىففريعلقىكبأييارممونف ّعماليساؤوتلي‬
‫التنظيم والتشريفات في مقدمتهم الأساتذة‬
‫‪:‬‬
‫هيثم زيان‬
‫فوزي كريري‬
‫فارس‬
‫نورهان دايامونت‬
‫وآخرون‪.‬‬ ‫الملتقى‪ ،‬التي أدارها‬ ‫ثهميثبمدأزيتدافنعابلتيّاقديتم‬
‫الأدبية للملتقى‪ ،‬ألقى‬ ‫الوفعيالمخاتلاكمبيالرفاّعلاألياستاتذ‬ ‫يوسف الباز بلغيث‪.‬‬ ‫شعراء فلسطين والعراق‬
‫الدكتور عبدالكاظم‬ ‫رياض منصور‪.‬‬ ‫والجزائر ومصر والمغرب وتونس حيث‬
‫عزوز عقيل‪.‬‬ ‫دارت قصائدهم حول الهم القومي ومعاناة‬
‫العبودي‪ ،‬كلمة الختام متضمنةً التوصيات‪،‬‬ ‫الإنسان العربي المعاصر في حربه من أجل‬
‫االلمتلتيقُرىف‪.‬عت في الحال إلى الجهات المعنية في‬ ‫عبدالقادر مكاريا‪.‬‬
‫محمد الأخضر سعداوي‪.‬‬ ‫الحفاظ على الثوابت الأصيلة في حياته‬
‫سعياً إلى مستقبل أفضل‪.‬‬
‫يتبع‪.‬‬ ‫عاشور بوكلوة‪.‬‬ ‫وعلى امتداد أيام المحور الأدبي للملتقى‪،‬‬
‫ــــــــ‬ ‫عاشور فيني‪.‬‬
‫*شاعر مصري‬ ‫سعدي صباح‪.‬‬ ‫صدح المشاركون بقصائدكان في طليعتها‬
‫عمر بلاجي‪.‬‬ ‫اامللاوذاألقيقعافهالاّجعلرراشقفاييعرقالمالصؤليعمرداتوقهمّايالاتآللأمكلبتييةرإلايلحمهمؤياثلدرأةوسقعضياضيدعة‪،‬‬
‫عادل بلغيط‪.‬‬

‫في بلاد الرافدين‪ ،‬التي يحاول شعبها الآن‬
‫النهوض من جديد‪.‬‬
‫شارك في المؤتمر من شعراء العرب الكبار‬
‫ونّقاده وكتّابه ‪:‬‬
‫حميد سعيد‪.‬‬
‫سلام الشماع‪.‬‬
‫محمد نصيف‪.‬‬
‫عبدالناصر صالح‪.‬‬
‫بن علي محمد أبو ياسين‪.‬‬
‫مبروك العشي‪.‬‬
‫بابكر الوسيلة‪.‬‬
‫د‪ .‬حبيب مونسي‪.‬‬
‫أحمد ختاوي‪.‬‬
‫د‪ .‬باديس فوغالي‪.‬‬
‫عبدالمجيد لغريب‪.‬‬
‫د‪.‬باديس فوغالي‪.‬‬
‫حسين عبروس‪،‬‬
‫سليم دراجي الجزائري‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫ينقضي وقت تسترجع فيه شيئا من‬ ‫روتوفعص اللمإّدلىحّشتحأمغتريقأاذلنقياهعاة‪،،‬‬
‫عافيتها‪ ،‬حتى تباشر أخرى وقلبها مفعم‬
‫حين صحت على صوت بالأمل‪.‬‬
‫الهرّدغمتمقنواذهلا‪،‬كولمحّتولتشهاك‬ ‫اثنتا عشرة عملية‬ ‫القاضي‪:‬‬
‫إلى عجوز‪ .‬على‬ ‫على‬ ‫رّدك‬ ‫‪ -‬سيدتي‪ ...‬ما‬
‫ولومرث تهتاذ ّممرن‬ ‫الألم ومرارة الانتظار‪،‬‬ ‫يمونماًبخملن‬ ‫حجج زوجك؟!‬
‫زوجها واعتماده على‬ ‫لالكا ّنستهانة‬ ‫ولم تكن عاجزة عن الإجابة‪.‬‬
‫أبيها‪ .‬وها هو يرفض الإبقاء عليها‪،‬‬ ‫بلوغ القسوة هذه الدرجة من‬
‫المخلصة المحبة‪.‬‬ ‫و‪-‬سألظا أّل اسلتزطويجعة‬ ‫الوو‪-‬يمطّرلةصاّرأسيّقخعد‪.‬لرتيىى‪ .‬ا‪.‬لصإانّنفح زصتواجلع!لكىيصصّرو عتلالىقاضي‪:‬‬ ‫بأتمونططلشّيامعلرعتفرتمهااإت‪،‬لتبىإلّقشيزهىّلواج‪.‬قمهيدنارار‪،‬تقهإشالابّجعاالألنعتقهىاهااملاض‪.‬كزايللاميح‪،‬يرنفا‪،‬ض‬
‫الإنفاق على زوجتين‪.‬‬
‫ولوت فمها استياء‪ .‬وتساءلت في نفسها‪،‬‬
‫هص‪-‬ال لأحننبفقأقطساعلوبلةيهكاضابأعحفّقّيا نتفحأقلّمةته‪.‬اي‪:‬ضيق بها؟!‬
‫وشعرت أن صمتها طال‪ ،‬ويجب أن تقول‬ ‫ويخفض عينيه إلى الأرض حينا آخر‪،‬‬
‫أب‪-‬شجني‪-‬ائهءالًأمد‪،‬ارييذحفادتقماتلأذلونريصّنّةتير!امكسعأخمنولانيطىبت‪.‬اوةالتعازضخولّجحجازًةه‪:‬اص‪،‬عمبننيصم؟نو!حتي‬ ‫إبولكبصلاىنكمانجهتتتهلأاةيثلجمّاقمسلاايغلرضسأعّصاّييبرمر‪،‬تّدوتفبعجاوادّمراًجهمرههوملاهع‪.‬انلهيماأزي‪ّ،‬نوياًمجو‪.‬مسوتلويىارطأملاتل‬
‫األم‪-‬يرأأةوستومهمن‪..‬نح‪.‬نيلحقّقالديول أدصنبالرأذعتييخأمشنتسظحةيرا؟ةع!أشرخرعاىمامً‪،‬ع‬
‫‪ -‬وتتخلّى عني هكذا ببساطة؟!‬
‫وصاح بضراوة‪:‬‬ ‫‪ -‬وأ ّي ضير في إبقائك علي؟! تزّوج‬ ‫نفسها وهي في لباس العملية لا يكاد‬
‫‪ -‬لقد هرمت يا امرأة‪ ،‬لم تعودي‬
‫تصلحين لشيء‪.‬‬
‫‪ -‬لا أزال في الأربعين من عمري‬
‫وتصفني بالهرم؟!‬
‫وا‪-‬ختإنّنق متنبيعبرارتهكاي‪:‬حسبك في السبعين‪.‬‬
‫أل‪-‬ي وفسيفأي ّيسبيشلي إءسذعهابدكت؟!صحتي وعافيتي؟!‬
‫لوحقك‪ّ-‬دّتنالالمزتعخونلرةأججاهعاتلميوبعنيكندالشهامفتنمدهمانااًمل‪،‬أرأعلةنويت‪.‬اي‪:‬لرأضق ّدخفمبنضهااقب‪،‬اهتصاح‬
‫تذخررعاجً بي مكنياالقبلييلةت‪،‬اللحأياجءّر‪.‬ن أقكسكمماإنتجلّمر‬

‫‪36‬‬

‫وسأطالبك بالنفقة عنكل شهر من‬ ‫البهيمة!‬
‫اقلاخلم بسةصوعتشرملعؤاهمااًل الكترايهيقة‪:‬ضيتها معك!‬ ‫اختار‬ ‫فبيقهل‪،‬بهواراثمّح‬ ‫وكأّنا أمسك الرجل‬
‫يعصره‬ ‫المكان الذي يشغره‬
‫‪ -‬لن تحصلي على شيء‪.‬‬ ‫أثر‬ ‫مجشزاراًعلرا‬ ‫فيحهتىللأفحرياغةه‪،‬مولنااللدشّم‪،‬يءفترمكنه‬
‫ثآخمرمّثّدمل‪--‬خأهرسلتاش‪.‬أةقارفدحعيحىتّشحتأتصرّمأنلبو نحعواؤتتجمصّجااًهبل‪،‬لخلهولااثاوعلللاقكعقن‪:‬ىيهوضأ‪،‬ينمضاةافينليرإقتنيالي‪.‬ىلكأ اولنقطقأاواتصضلبري‪:‬‬ ‫الحب‬
‫تجاهه‪.‬‬
‫لقد أهانها‪ ،‬إلى درجة أيقظت فيها‬
‫مشاعركان الحب يمسك بخناقها‪ ،‬ويمنعها‬
‫الحمظقهاءو‪،‬ر!حفيشنعترعلّتق‪ ،‬لتأّبوزلوجمرلةم‪،‬يحكترممها‬ ‫من‬
‫أنها‬
‫يبعاحوللمّإاًتىم‪،‬اإلكذتاوالمنأخييلّإعقتبنصصرلأهاامّنناحههساتا‪،‬وع‪،‬طىّولككآأالّتنةناتلإمتافجمصاراًيراريرخةوهلمامليلشأعبدنيداكءداً‪.‬‬
‫لوركا‪ ،‬الشاعر الإسباني الكبير‪ ،‬المولود‬ ‫الآن‪.‬‬ ‫قالت بإصرار‪:‬‬ ‫ل‪-‬كنّبهلا‬
‫في العام ‪ 1898‬في بلدة صغيرة تابعة‬ ‫عليه أن يطلّقني‬
‫لمدينة غرناطة‪ ،‬وقتل خلال الحرب الأهلية‬ ‫ولدهشتها سمعت زوجها يقول في‬
‫على أيدي مسلحين يمينيين‪ ،‬في العام‬ ‫استسلام ذليل‪:‬‬ ‫يمرسيلنضهاخ‪،‬ه!وتليخسمستةامعرأةشرحعّراةملاًهافيكياطنلها‪،‬بوزوجة‬
‫‪ ،1936‬وإذا نظرنا إلى رموز الشعر‬ ‫مو‪-‬منضسدأوىرّونمأيسنفرييعناًالطنأاقمحري‪.‬ةحرافلاًباآخب‪،‬ر‪،‬فارّراًغممنأهنا!‬
‫العراقي المعاصر‪ ،‬نجد كثيرين قد تأثروا‬
‫بشعر لوركا‪ ،‬حتى تكاد بعض القصائد‬ ‫لحظة‬ ‫انعنقلدبهاتتلمبّشساتعهارهاروإلحىأ الخنرقيى‪.‬ضف‪.‬ي‬
‫أن تكون منسلخة من قصائد لوركا‪.‬‬ ‫كأّنا‬
‫ومن الرموز الشعرية العراقية‪ ،‬التي تمثلت‬ ‫ابتسامة الشماتة بهكانت مرسومة بوضوح‬
‫على فمها!‬ ‫إرسحبمصبهعاتهإالخىعلطباًغىعاللضجىانحالقأيبقراليأ‪.‬ضي‪،‬سثرمّ‪،‬وفتضعحّوتل‬
‫شعر لوركا هو سعدي يوسف الشاعر‪،‬‬ ‫وبعكسه تماماً‪ ،‬مشت بهدوء وسكينة‪،‬‬
‫الذي لا ينكر أحد أهميته الشعرية‪ ،‬وكأن‬
‫شعر لوركا عكازة اعتمدها سعدي يوسف‬ ‫وفتحت الباب‪ .‬فداعب وجهها هواء‬
‫ااأتلملرويأمّنعحشتةثدّّمعدّهرارتلغقياجياإنًشلادذزو‪،‬رامالشجنتزفأاأح‪،‬تلددونرسحوامومجلرمزلسناتتشقلمشاباإاتنغلمعطابحاوًقرءاإ‪،‬ل‪،‬دلساىمببسويألهحاسابم‪ّ،‬صليرلهأرفةخاكاور‪.‬تمبرترأدحهجّضاريمسلح‪.‬تي‪.‬هرهسلجايلومم‪،‬فياونعزااءًلجوأركةأىمة‪ّ،‬نن‬ ‫أفزع‬ ‫مختلفاً‪،‬‬ ‫جوفها‬ ‫من‬ ‫وخرج صوتها‬
‫لإيصال تجلياته الإبداعية إلى المتلقي‪.‬‬ ‫الزوج‪:‬‬
‫وإذا دقق أحدنا في شعر لوركا وتوقف‬
‫عند صياغات ومفردات مثل‪ :‬رائحة‬ ‫وأ‪-‬ضأانفا متنويعينصيّرهاعتلسىلالخاطنلهابنقظالراآتهنا‪:.‬‬
‫الموسيقى‪ ،‬البيت‪ ،‬الحانة‪ ،‬الفارس‪،‬‬
‫السرج‪ ،‬الزيتون‪ ،‬الحارس الليلي‪ ،‬نجد‬ ‫‪ -‬سأرفع قضية عليك أطالبك فيها‬
‫سعدي يوسف يكرر هذه المفردات‪.‬‬ ‫ابلكذ ّليفالقترسضأتهخ لذتأهجملنيم!شرحوّعت المكبلالغفاشل‬
‫كما أن سعدي يوسف استفاد من‬
‫مصادر أخرى على علاقة بلوركا‪،‬‬ ‫سأطالبك به‪.‬‬
‫مثل زيارة سعدي يوسف لموطن لوركا‬ ‫لبولقعلدضمىهح ايلتكروغ ّومجالعم‪،‬شنفقكأاةّن‪.‬ن مممنظضشرههتداًوتهنموزثيليرامًالسدركج‬ ‫بوغت الرجل‪ ،‬فقال بصوت ضعيف‪:‬‬
‫وترجمته شعر لوركا‪ ،‬وتكرار اسم لوركا في‬
‫شعره‪ ،‬وأسأل‪ :‬هل أن يسارية سعدي‬ ‫مبلغ تعنين؟!‬ ‫ألقّيد‬ ‫‪-‬‬
‫يوسف كانت صدى ليسارية لوركا؟ا‬ ‫من‬ ‫ورثي‬ ‫أخذت مني نصف‬ ‫‪-‬‬
‫دون‬ ‫من‬ ‫بوابلوالجتهفامتتجإلّهيمه‪.‬عابس‪،‬‬ ‫بسرعة‪،‬‬ ‫أبي‪ ،‬ولدي من الأوراق ما يثبت ذلك‪.‬‬
‫بلوركا‪،‬‬ ‫نجعلداقةًشواسهعددكثييرمةتيفنية‬ ‫لقد كانت‬ ‫أن تعنى‬ ‫عحمّلتياالمبتالالغت الختيصيدفبعتهساأمطانلبجكيببيهال!أجل‬
‫شعره على‬ ‫ويمكن أن‬
‫ما ذهبنا إليه‪.‬‬
‫وسأثبت للقاضي أنّك لم تكن تنفق علي‪،‬‬
‫‪37‬‬

‫اقامة رابطة المراة العراقية ندوة حول تعديلات القانوني والدولي ومن منظمات نسوية عديدة الاحوال الشخصية رقم ‪ 188‬لسسسنة‬
‫قانون الاحول الشخصية مع عرض فلم بدات بادارت الجلسة سكرتيرة رابطة المراة ‪ 1959‬والذي سيتم اللقاء الضوء عليه من‬
‫وثائقي عن زواج القاصرات ضمن فعاليات العراقية الست شميران موركل من اجل قبل المحامية تاميم العزاوي وايضا ستساهم‬
‫‪ 16‬يوم لمناهضة العنف ضد المراة نوحد حقوق المراة وكرامتها بالعيش الكريم وحياة معنا الناشطة والاعلامية ريم العبيدي‬
‫الجهود للحد من العنف الذي يمارس اتجاه افضل بلا عنف وبقوانين تحمي المراة بمجتمع بعرض فلم وثائقي ساهمت به شخصيات‬
‫النساء والفتيات داخل الاسرة والمجتمع من سليم وقالت سوف نتحدث بموضوع مهم عديدة ليسلطوا الضوء على معاناة الفتيات‬
‫اجل كرامتها وحقها بالحماية لالمشروع في العراق ولقد صدر ايضا ببلدان عديدة القاصرات من خلال ادوارهم في هذا‬
‫قانون تعديل قانون الاحوال الشخصية في الشرق الاوسط وفي دول اوربا هناك الفلم للوقوف على اهمال الاسرة العراقية‬
‫حماية حقها في الحياة هكذا عبروا النسوة دعم من الاخوة والاخوات من اجل محاربة لابناتهم وتزويجهن وهن صغيرات بعمر الورد‬
‫بصوت واحد اوقفوا عنف النساء حضر القوانين الجائرة التي ستعيد العراق عقود الى لايعرفن شيء عن الحياة الزوجية يحتاج‬
‫الندوة عدد واسع من المهتمين بالشان الوراء واشارت موركلكلنا نعرف ان قانون الى وعي ثقافي اجتماعي حقيقي ماتقوم‬

‫‪38‬‬

‫بعد مخاضات طويلة ونضالاتكبيرة ومريرة في قانون الاحوال الشخصية‬
‫للمراة العراقية وليس اتى على طبق من وهذا مقصود به بسحب‬
‫ذهب واشارت العزاوي نحن من حقنا ان حقوق المراة وجعلها بيد‬
‫نتمسك بهذا القانون الذي يحمي حقوق من يحكي وليس من يقضي‬
‫المراة والذي احدث ضجة في ذلك الوقت من يصدر الافتاء وليس من‬
‫يصدر القانون معنى ذلك نحن‬
‫لم نضع اساس لنشوء دولة‬
‫مدنية مستقلة اثمر في مؤسسة‬
‫دينية في ادارة شؤن العائلة‬
‫العراقية وهنا تكمن المشكلة‬
‫يكمن بقرار ‪ 137‬الذي جوبه بمعارضة‬
‫شديدة من قبل الحركات النسائية العراقية‬ ‫من القوى الرجعية تكالبت ضد هذا‬ ‫حيال فتياتنا لكنه واقع حال وهذا جزء من‬
‫والقوى التقدمية وهناك مساندة من دول‬ ‫القانون لكن استمر ونجح وبقي متصدي‬ ‫نشاط رابطة المراة العراقية من اجل ايقاف‬
‫العالم فعلا انه قانون رجعي يذهب بالمجتمع‬ ‫لكل الحالات التي تحتوي العائلة العراقية‬ ‫التعديلات المقترحة والذي تم قريبا سحبها‬
‫العراقي حسب الطوائف بالنص الصريح‬ ‫وتنظم امورها القانونية ليس للمراة فقط اتى‬ ‫من البرلمان العراقي ولكن مشيرا نحن نسعى‬
‫يلغى قانون الاحوال الشخصية واهتز‬ ‫للمجتمع حيثكانت الاحوال الشخصية‬ ‫لالغاء هذا القانون والتعديلات المقترحة‬
‫الشارع العراقي بهذه العبارة المشينة توقف‬ ‫للعراقين كل حسب طائفته الجعفري‬ ‫حول قانون الاحوال الشخصية ويجب‬
‫هذا القرار والغي بفضل الضغط الجماهيري‬ ‫والحنبلي والمالكي المحكمة سنية ومحكمة‬ ‫ان تكون تعديلات ايجابية لصالح المراة‬
‫ومساندة القوى التقدمية لكن المشرع لم‬ ‫شعية مما جعل منه تفرقة مؤسساتيه تشتت‬ ‫والطفل والمجتمع ‪ .‬وبعدها تم عرض الفلم‬
‫يسكت بدا يكرس بهذا الموضوع ضمن‬ ‫العائلة العراقية هناك اختلاف بين الفقهاء‬ ‫الوثائقي من قبل الاعلامية ريم العبيدي‬
‫الدستور العراقي بالمادة ‪ 41‬والتي تنص على‬ ‫لماذا لم يذهب التحدي والتعديلات اظهار‬ ‫الذييتحدثعنمعاناةفتاةصغيرةلمتبلغالحلم‬
‫ان العراقيين احرارا في التزامهم في احوالهم‬ ‫هذه المشاريع القانونية بهذه الحدةكما ظهر‬ ‫قاموا اهلها بتزويجها من قبل رجل مسن تولت‬
‫الشخصية كل حسب طوائفه ومذاهبهم‬ ‫الايام حملت الفتاة منه اضطرت للهروب الى‬
‫واختيارتهم وينظم ذلك بقانون هذه المسالة‬ ‫بيت اهلها لكنهم طردوها بقيت في الشارع‬
‫ايضا استانفت الضد من كل من يعمل‬ ‫اسيرة فقيرة عاجزة لم تعرف الى اين تتجه‬
‫داخل الحس الانساني والوطني هذا الفريق‬ ‫بها الحياة رزقت الفتاة ببنت ولكن عند‬
‫مؤسساتي دستوري مشيرا بمسالة قانون‬ ‫ولادتها توفيت هي وابنتها تلاقي عذابات‬
‫الاحوال الشخصية النافذ راعكل الطوائف‬ ‫ومعانات الحياة وكان مصيرها الموت المحتوم‬
‫العراقية والمكونات والاقل حجما يسري هذا‬ ‫وايضا سلطت الضوء المحامية تاميم‬
‫على ان العراقيين دون استثناء من استثنى‬ ‫العزاوي على واقع عنف النساء بقانون‬
‫بقانون خاص نحن لسنا بحاجة المادة ‪41‬‬ ‫الجعفري المجحف وعدم تعديلات على‬
‫ضمن الدستور هذه المادة خلافية نحن نصر‬ ‫قانون الاحوال الشخصية وقالت ان هذا‬
‫على قانون الاحوال الشخصية لكي يكون‬ ‫الموضوع اتى مع التغير منذ الاشهر الاولى‬
‫العراق دولة مدنية ومؤسساتية لونفذت‬ ‫للحكومات المتتالية للعراق تحديدا في ‪29‬‬
‫المادة ‪ 41‬والغي قانون الاحوال الشخصية‬ ‫– ‪ 2003 – 12‬صدر قرار تضمن‬
‫ابسط مثال لوتم التوجيهات هكذا ستكون‬ ‫الغاء قانون الاحوال الشخصية رقم ‪188‬‬
‫لنا محاكم سنية وشعية ومرجعيات شيعية‬ ‫لسنة ‪ 1959‬هذا القرار اعتبروا مجحف‬
‫ومحاكم تميز سني وشيعي واستطردت‬ ‫جدا لاسباب عديدة اولا قانون الاحوال‬
‫العزاوي ناتي على الطائفة الجعفرية كم‬ ‫الشخصية هو منجز ديمقراطي وشعبي اتى‬

‫‪39‬‬

‫مدرسة بها اذن هناك توجهات‬
‫كثيرة وكذلك سنفقد القاعدة‬
‫القانونية لان الطوائف الملزمة‬
‫والمجردة التي تنظم حياة المجتمع‬
‫اذن ان لم تكن هناك قاعدة‬
‫ملزمة ومجردة بمعنى خرجت‬
‫من التعريف القانوني الى‬
‫الفتوى والخطر يكمن هنا الان‬
‫هناك مشروع قدم الى البرلمان‬
‫العراقي تم قراته وتم التصويت‬
‫عليه من قبل نواب انتخبهم الشعب وهذا‬
‫بمساره الى التشريع بمعنى ذلك لوتم قراءة‬
‫اخرى موجبة يمكن ان يصدر قانون واذا‬
‫صدر هذا القانون ستكون طامة كبرى‬
‫لانه ينص على تجزئة لحمة النسيج الوطني‬
‫تزامنا مع اليوم العالمي للقضاء على العنف‬ ‫الذي صدر في عهد الثورة والجمهورية‬ ‫العراقي هناك مسالة اخرى لدينا الاهلية‬
‫ضد المراءة والتي تعتبر من القضايا غبر القابلة‬ ‫العراقية اذن قانون الاحوال الشخصية نحن‬ ‫في قانون الاحوال الشخصية اخذ بها كما‬
‫للتأخير لما للمراءة من دور مهم في الحياة‬ ‫ليس متحزبين لقانون لكن باعتراف من‬ ‫اخذ منها القانون المدني ‪ 18‬سنة لكل‬
‫العامة وعلىكافة المستويات والادوار ورغم‬ ‫الامم المتحدة عام ‪ 2005‬عندما كانت‬ ‫الجنسين القانون لم ياتي مخالف للشريعة ابدا‬
‫اختلاف الباحثين في تحديد في انواع العنف‬ ‫المادة ‪ 41‬وقبل ان تعتبر مادة خلافية عملت‬ ‫بل جمع كل اراء الفقهاء والمدارس الفقهية‬
‫الا انهم ينفقون على وحدة مضمونه فالعنف‬ ‫دراسات ووصلت الى الامم المتحدة اتى بها‬ ‫وتم صياغته بقانون لم يعتمد على مذهب‬
‫ضد المراءة هو سلوك او فعل مادي عدواني‬ ‫توجيه بان لديكم قانون الاحوال الشخصية‬ ‫واحد اتي بتوحيد المجتمع العراقي لايعتمد‬
‫اتجاه المراءة وسواء كان صادرا من الرجل‬ ‫بالرغم من ابتعاده للمعاير الوطنية لحقوق‬ ‫على مذهب واحد قفز حتى على المذهب‬
‫ضد المراءة او من المراءة ضد المراءة والذي‬ ‫الانسان انه حق توازن داخل افراد الاسرة‬ ‫الظاهري وهو الان في شمال افريقا بما‬
‫يتسبب في احداث ايذاء او الم جسدي او‬ ‫علق المحامي طارق المختار حول‬ ‫يحقق امور العائلة اخذ من الحنفي وسن‬
‫نفسي ضد المراءة ويمكن حصر حالات‬ ‫ماتواجه المراة من عنف بكل اشكاله‬ ‫الاهلية ‪ 18‬عام للذكر ‪ 17‬عام للانثى‬
‫العنف ضد المراءة بأحد الانماط او الاشكال‬ ‫نحن نتحدث عن قضايا العنف ضد المراءة‬ ‫انون الجعفري الفتاة ‪ 9‬سنوات وللذكر ‪15‬‬
‫عاما لااعرف ماهي عقدة تسعة سنوات هذا‬
‫شذوذ بحيث يشرع قانون حتى يتزوج من‬
‫طفلة عمرها تسعة سنوات بالمالكية ‪15‬سنة‬
‫القانون اخذ الاقرب للمنطق والقبول هو‬
‫‪ 18‬عام وحسن مافعل القانون النافذ اخذ‬
‫بالفقه الظاهري بتوريث الابن الحفيد يعني‬
‫لاللفقه الحنفي والجعفري يورث الحفيد في‬
‫حال فقد احد ابويه من اجداده وتطرقت‬
‫قانون الظاهري هو يحتوي الانسان بكل‬
‫معانيها قانون الاحوال الشخصية ورث‬
‫للبنت الوحيدة والبنات وجاوز بعد اكثر‬
‫للاخت الوحيدة حمل هذا ثار لهذا القانون‬

‫‪40‬‬

‫ان تصان وان هناك قانون يضرب بيد من‬ ‫المشهد هذا حصل في اواخر عام ‪2016‬‬ ‫اتذكر قبل حادث خطفي من قبل‬
‫حديد لكل من يعنف امرأة في بيتها ‪/‬‬ ‫في العراق في العاصمة بغداد وبعد كل‬ ‫العصابات بشهر تقريباكنت اقود تظاهرة‬
‫حملة الـ(‪ )16‬يوما لن تكفي لنقول مانريده‬ ‫صراخنا ودعواتنا وجهودنا لمواجهة العنف‬ ‫للتنديد من مظاهر اشاعة العنف نحو‬
‫امام اهوال عاشتها المرأة العراقية ولاتزال‬ ‫ضدها وبعد كل النضالات التي سبقتنا‬ ‫النساء وتهميشهن او التحريض ضدهن‬
‫امام تضحيات النساء الارامل والنازحات‬ ‫فيها نسوة عراقيات تجاه ظلم ودكتاتورية‬ ‫‪ ..‬كانت هناك لافتتات صغيرة بدأت‬
‫والمهجرات وفاقدات المعيل ووسائل‬ ‫الانظمة الحاكمة‪ ،‬الشر والعنف والحقد‬ ‫تنتشر على بعض جدران العاصمة‬
‫العيش الكريم‪ ..‬افسحوا المجال لهن لاجل‬ ‫تجاه المرأة خصوصا لم يزل موجود ‪ ،‬لم‬ ‫بغداد تحرض على بقاء المرأة في البيت‬
‫عرض قصصهن ‪ ..‬لاجل ارجاع حقوقهن‬ ‫تزل شراسة الرجل وقوته تكمن في ذراعه‬ ‫والتقليل من شأن المرأة العاملة‪ ،‬وتحريض‬
‫‪ ..‬وحتى نتأكد ان هناك من يسمعنا‬ ‫‪ ،‬لم يزل عنوان الرجولة لدى الكثير من‬ ‫الرجال على منع زوجاتهم من العمل او‬
‫مازال الدرب طويل وحافل بالنضال‪...‬‬ ‫الرجال يعني امرأة ضعيفة بلا عنوان عدا‬ ‫الخروج من البيت وماشابه من دعوات‬
‫انها ربة بيت مطيعة‪ ،‬لاتعرف النقاش‬ ‫رجعية‪ ،‬اتفقت مع زميلات لي من لجنة‬
‫ولا الكلام ولا لغة العقل والفهم‪ ،‬كنت‬ ‫المرأة في وزارة الثقافة ورابطة المرأة على‬
‫احدى النساء المعنفات في بلدي‪ ،‬وبدلا‬ ‫ان نقود تلك التظاهرة وحملنا لافتتات‬
‫من ان اكتب من بعيد عن قصص نساء‬ ‫مؤيدة لعملها ومكانتها ودورها في المجتمع‬
‫تعرضن للعنف واقود التظاهرات لاجلهن‬ ‫‪ ،‬وانطلقنا من وسط منطقة المنصور‬
‫وجدت نفسي في تجربة حقيقية وعرفت‬ ‫مقابل معهد الفنون الجميلة‪ ،‬وبالفعل‬
‫عندها ان الطريق امامنا طويل لنثبت ان‬ ‫ورغم اعتراضنا من قبل الجهات الامنية‬
‫للنساء عقول يجب ان تحترم وكرامة يجب‬ ‫المرابطة في المنطقة تمكنا من ايصال صوتنا‬
‫وتمزيق تلك اللافتات وطالبنا بأن تكون‬
‫جدران بغداد هي الاجمل ونرفض كل‬
‫اشكال التحريض على النساء العاملات‪،‬‬
‫وتشاء الاقدار ان اكون بعد شهر من‬
‫الحادث في زنزانة محكمة‪ ،‬وحولي رجال‬
‫مسلحين يعصبون عيوني ويوجهون لي‬
‫شتى الاهانات‪ ،‬والتهم الباطلة‪ ،‬ولايكتفون‬
‫بذلك بل يبذلون جهدهم لاجل اخافتي‬
‫وتوجيه الضربات الموجعة لي تماما مثلما‬
‫نشاهد في الافلام العربية وهم يستمتعون‬
‫بصرخات الضحية وتوسلاتها ‪ ،‬ياسادة‬

‫‪41‬‬

42

‫روائي ووثائقي‪.‬‬
‫وطرده لابنه‪..‬يخرج الابن في‬ ‫السينما العراقيةكان لها مساهمة ولو‬
‫مظاهرات سلمية مع الطلبة‬ ‫بسيطة في تجسيد سياسات اللاعنف في‬ ‫ظاهرة اللاعنف اصبحت شائعه في‬
‫فيلقى القبض عليه‪..‬بعد ثورة‬ ‫بعض افلامها وخصوصا تلك الافلام التي‬ ‫العقود الاخيرة خاصة بعد ان اثبتت‬
‫تناولت الصراعات السياسية في العراق‬
‫‪ 14‬تموز يتم الافراج عنه‬ ‫نجاحهاكفكرة مضادة للعنف من‬
‫ويتزوج من الفتاة التي يحب ‪.‬‬ ‫الحديث والانقلابات والثورات حيث‬ ‫خلال اشخاص طبقوها على الواقع‬
‫اظهرت بشكلكبير النضال السلمي‬ ‫وكان لها نتائجها الايجابية اشخاص‬
‫في فيلم انا العراق –‬ ‫اللاعنفي للشعب العراقي من خلال‬
‫‪ 1961‬للمخرج محمد منير‬ ‫تظاهراته واحتجاجاته السلمية التي ادت‬ ‫امثال غاندي ومارتن لوثركينغ‬
‫آل ياسين محاولة لطرح افكار‬ ‫بالنتيجة الى تغيير انظمة سياسية بعيدا‬ ‫وتولستوي وغيرهم‪,,‬‬
‫اجتماعية متقدمة افرزتها ثورة‬ ‫عن العنف المسلح والذي تكون نتائجه‬
‫‪ 14‬تموز مثل حرية المراة والمساواة بين‬ ‫مدمرة من خلال مزيد من التضحيات‬ ‫اللاعنف له مظاهره واشكاله‬
‫الرجل والمراة ووعي الشباب والتضحية‬ ‫العديدة مثل المظاهرات السلمية‬
‫من اجل الوطن‪..‬فيلم حماسي لايخلو من‬ ‫والدماء‪,,‬‬ ‫والاحتجاجات السلمية والاضرابات‬
‫قصة حب واناشيد وطنية باسلوب سلمي‬ ‫اشهر الافلام التي ركزت على هذا‬
‫بعيد تماما عنكل الاساليب العنيفة‪.‬‬ ‫الموضوع هي الافلام التي تناولت ثورة‬ ‫والعصيان المدني وغيرها‪.‬‬
‫فيما تناول فوزي الجنابي في فيلمه من‬ ‫‪ 14‬تموز بعد الثورة مباشرة وهذه الافلام‬ ‫وقد تناولت السينما العالمية هذه‬
‫اجل الوطن ‪ -1961‬قصة اجتماعية‬ ‫تميزت بالخطابية والمباشرة حالها حال افلام‬ ‫المظاهر من خلال عشرات بل ربما‬
‫عن الاوضاع قبل وبعد ثورة الرابع عشر‬ ‫الخمسينات والستينات حيث تناولت‬ ‫مئات الافلام بين طويل وقصير وبين‬
‫من تموز من عام ‪... 1958‬غلب‬ ‫هذه الافلام المظاهرات والاحتجاجات‬
‫على الفيلم الاسلوب الخطابي المباشر‬ ‫السلمية والعصيان والنضال السلمي الذي‬
‫الاقرب الى المسرح ايضا يركز الفيلم على‬
‫الاحتجاجات والتظاهرات السلمية للناس‬ ‫انتهى بالثورة ‪..‬‬
‫اول افلام الثورةكان فيلم ( ارادة شعب‬
‫لتحقيق اهدافهم ‪.‬‬
‫في فيلم ( فجر الحرية – ‪) 1962‬‬ ‫– ‪ ) 1959‬للمخرج برهان الدين‬
‫جاسم‪..‬بطل الفيلم ابن اقطاعي يحب‬
‫فتاة فقيرة مما يؤدي الى غضب الاقطاعي‬

‫‪43‬‬

‫لمحمد منير الحكيم نشاهد‬
‫نور الطالب المثقف يرصد‬
‫الظواهر السلبية فيرفضها‬
‫ويحرض الآخرين على رفضها‬
‫مما يؤدى إلى زجه بالسجن‬
‫من قبل السلطات وتبقى‬
‫أفكاره تدفع الناس للوقوف‬
‫إلى جانبه‪ ،‬بعد ثورة ‪ 14‬تموز‬
‫‪ 1958‬يطلق سراحه‪ ،‬فتعم‬
‫الفرحة في البيت ‪.‬‬
‫هذه الافلام الاربعة بمجملها جاءت على‬
‫عجالة وكانت اللغه الخطابية المباشرة هي‬
‫الطاغية عليها وكان التمثيل اقرب الى‬
‫المسرح لكن يحسب لها انهاكانت افلام‬
‫غير عنفية ذلك انها ركزت علىكل ماهو‬
‫سلمي وغير عنيف لتحقيق المطالب‬
‫من قبل الشباب العراقي باللجوء الى‬
‫الاحتجاجات والاضرابات والتظاهرات‬
‫السلمية‪.‬‬
‫في العودة الى الريف ‪ -1963‬للمخرج‬
‫المنعطف – ‪ ) 1975‬المأخوذ عن السينما والمسرح والدراما في العراق امثال‬ ‫فالح عبد العزيز الزيدي تناول المخرج‬
‫رواية خمسة اصوات لغائب طعمه فرمان يوسف العاني وسامي عبد الحميد وطعمه‬ ‫صراع الفلاح مع الاقطاع وهو صراع‬
‫اعتمد اللاعنف والسلمية لكن الفيلم‬
‫الاحتجاجات والمظاهرات السلمية في التميمي وغيرهم ‪.‬‬ ‫اهمل هذا الصراع ليركز على الاغاني‬
‫الخمسينات وكذلك الاوضاع السياسية فيما ينتقد فيلم ( اللوحة – ‪) 1977‬‬
‫والاجتماعية والثقافية في تلك السنوات لكارلو هارتيون الاساليب التربوية العنيفة‬ ‫الريفية والرقصات لاشهر مطربي الريف‬
‫وهو من الافلام العراقية المتميزة بل هو والتي قد تؤدي الى نتائج سلبية في التربية‬ ‫وراقصات الغجر‪.‬‬
‫يمكن اعتباره افضل فيلم سياسي في وهذا الفيلم الجميل هو اول فيلم طويل‬
‫اما جعفر علي فقدم في فيلمه (‬
‫تاريخ السينما العراقية ابدع فيهكبار ممثلي ينتجه تلفزيون العراق ‪.‬‬
‫نفس هذه المشاكل سيتناولهاكارلو ايضا‬
‫في فيلمه الاخر ( البندول ) وقد اكتشف‬
‫كارلو في هذين الفلمين النجمين جلال‬
‫كامل وجمال امين ‪.‬‬
‫في فيلم ( النهر – ‪ ) 1978‬لفيصل‬
‫الياسري يكشف بصورة رائعة جوانب‬
‫الصراع العميق بين اولئك الصيادين‬
‫الذين يكدحون مع النهر وبين اولئك‬
‫الذين يستحوذون على اتعاب الصيادين‬
‫وداخل هذا الصراع تتكون البؤرة التي‬

‫‪44‬‬

‫فلاح مصري من قريةكفر‬ ‫يمثلها انسان حقيقي يرفضكل انواع‬
‫حجازي الريف المصري وهو‬ ‫التسلط وينير الطريق من اجل تحقيق‬
‫رجل في العقد الخامس من‬ ‫اهداف الصيادين عبر توعيتهم ‪..‬وبنظرة‬
‫العمر يتدفق حيوية ونشاطا‬ ‫انسانية شاملة يتجه الفلم نحو معالجة‬
‫جانب الواقع الاجتماعي بعلاقاته المتعددة‬
‫وله ابن وحيد من زوجته‬ ‫الاشكال في ذلك واقع العلاقات الزوجية‬
‫بهية سقط شهيد الواجب‬ ‫غير المتكافئة التي تنخر حياة اولئك الذين‬
‫في حرب اكتوبر ‪1973‬‬ ‫لا هم لهم غير الاستغلال والنهب ‪..‬زان‬
‫ومطاوع فلاح على درجة‬ ‫هذه الفلم يجسد الجوانب المضيئة في حياة‬
‫كبيرة من الوعي والادراك‬ ‫الناس الذين يضحون من اجل الاهداف‬
‫يسمع ويشاهد ما يدور من‬ ‫الانسانية‪ ,,‬الفيلم يدعو للتغيير من خلال‬
‫ظلم وجور وهو في صمت اليم ولكن‬ ‫التوعية بعيد عنكل الاساليب العنفية‬
‫عندما تم اعتقال صديقه الشيخ عاشور‬ ‫ذلك بتنوير الكادحين بحقوقهم والدفاع‬
‫خرج من صمته وارسل برقية الى حاكم‬ ‫عنها بكل الاساليب السلمية‪.‬‬
‫مصر انور السادات يطلب فيها مقابلته‬ ‫فيما ركز محمد شكري جميل في فيلمه‬
‫شخصيا ليفضي له باسرار خطيرة تهم‬ ‫أكثر من علامة استفهام ترسم سواء عن‬ ‫الكبير ( الاسوار – ‪ ) 1979‬على‬
‫امن الدولة وامن الرئيس شخصيا ‪.‬‬ ‫طريق الإشارةأو الدلالة عبر الأحداث‬ ‫الاحتجاجات السلمية وعلى النضال‬
‫انها جولة سريعه مع الافلام العراقية‬ ‫على شخصية ياسين ابن صاحب العلوة‬ ‫الجماهيري السلمي في اواخر العهد‬
‫التي تناولت الاساليب اللاعنفية في‬ ‫عند مسار الأحداث‪ ،‬ونشاهد (عباس)‬ ‫الملكي في العراق والاسوار مأخوذ عن‬
‫الاحتجاج والتظاهر والعصيان ونبذ‬ ‫يكتشف أن ياسين (فاضل خليل) قد‬ ‫رواية ( القمر والاسوار ) لعبد الرحمن مجيد‬
‫انسحب وأمه وذلك لتخاذله عن مواصلة‬ ‫الربيعي‪ ,,,‬في الاسوار نحن امام عائلة‬
‫العنف‬ ‫بسيطة في بغداد تسكن محلة الفضل عام‬
‫‪1956‬م‪.‬وتدور أحداث الرواية في أيار‬
‫المسيرة مع زميله‪ ،‬وبعد أن أثارت فيه‬ ‫وحزيران وتموز وأواسط آب من ذلك‬
‫والدته (سليمة خضير) الطمع عندما‬ ‫العام من خلال تلك الأسرة وأمثالها من‬
‫وعدته بتزويجه من ماجدة (سوسن‬ ‫الأسر التي تشكل خلايا المجتمع رب‬
‫أنخلفاً‬ ‫عباس‪،‬وأن يصبح‬ ‫حبيبة‬ ‫شكري)‬ ‫الأسرة رجلكادح (رواف) اسمه الشيخ‬
‫العلوة التجارية إذ‬ ‫وراثة‬ ‫لوالده في‬ ‫علي إبراهيم جلال‪ ،‬له ولد اسمه عباس‬
‫الراتب الذي يمكن أن يحصل عليه بعد‬ ‫فيصل حامد وبنت اسمها نجيبة فوزية‬
‫تخرجه لن يزيد عن عشرين دينار‪.‬نهاية‬ ‫عارف ‪..‬عباس له صديقان حميمان هما‬
‫الفيلم في بدايته‪ ،‬فعندما يذبح يصرخ‬ ‫ياسين ابن صاحب العلوة في السوق المحلة‬
‫عباس من زنزانته (ذبحوه ويترددالصوت‬ ‫و ناجي ابن حارس ليلي يسكن نفس‬
‫والصدى وكأنه ينطلق من محور بعيد عن‬ ‫الزقاق على مقربة من بيت نهلة بنت‬
‫الجاذبية نال الجائزة الأولى سيف دمشق‬ ‫فراش المدرسة التي يتعلم فيها الإصدقاء‬
‫الذهبي في مهرجان دمشق السينمائي‬ ‫الثلاثة المدرسة هي الإعدادية المركزية‪،‬‬
‫الأول عام ‪. 1979‬‬ ‫والأصدقاء الثلاثة تربطهم بأستاذ هاتف‬
‫ومن اشهر الافلام العراقية التي تناولت‬ ‫(طعمة التميمي) وهو استاذ التاريخ‪،‬‬
‫الاحتجاج السلمي من خلال صرخة‬ ‫علاقة إعجاب ومودة‪ ،‬إلا أن هناك‬
‫الفلاح مطاوع في فيلم صاحب حداد‬
‫( مطاوع وبهية – ‪ ) 1982‬فمطاوع‬

‫‪45‬‬

‫ولتتتتنبغصهرتحوارسضلُاففقلميقىدأهاطورلمألااحبلبد شدلذهأاأ�رفةرباخاحاءرالع! شتامناأل�انءفلباليءاق‪..‬ءطاء‬ ‫ب ش� يلتمس أجنحة!‬
‫كفى ترتيقاً لثوب الشقاء‬
‫أرضنا‪ ..‬بالقتل مليئة‬ ‫تعالوا نحاول أن نط ي�‬
‫بالفساد موبوءة‪..‬‬ ‫نتحدى الجاذبية‬
‫بالقهر مزدحمة‪..‬‬
‫باللا مبادئ مزدهرة‬ ‫نسابق أسراب العصاف ي�‬
‫ترنو أرواحنا للحق‪ ..‬للحب‬ ‫فوق أعتاب الغيوم‬
‫للسنرحضمةج‪..‬بال آلجفاوهقرمالرتّنل يقان�ء‬ ‫ن ت�انرجاقف كصأ اولرانقج اولمش‪...‬جر‪..‬‬
‫كلام الرب‪ ..‬ونفيض بالدعاء‬ ‫يلنفعكضنامءساتطتظل فيينا�صععلهمىوقةواالجلألاهثرانلهقايمةر‬
‫أاس ألركابوناانالومالهاسجمارةء‬ ‫أنقذ‬ ‫ربما نصادف سر الحكاية‬
‫يارب‬ ‫لنمنأوسوأرتجكجنوبحنهةان فيق�ظ أهطةوجرالسابالددهاايولاةبء ش�‬
‫هيا نحاول أن نط ي�‪..‬‬ ‫ونرحملوحعنش أةرا ألضنرا الض!!حمراء‬
‫نتحدى المصاعب ‪....‬‬ ‫أرواحنا تلطخت بالدماء‬
‫نتعلم من أسراب العصاف ي�‪..‬‬ ‫أجسادنا تناثرت أشلاء‬
‫ُذبحنا بمنتهى السخاء‬
‫من هول مانراه‪..‬‬
‫نحلق‪ ..‬نرتفع‪ ..‬آه‪..‬‬
‫نرتطم بخاصرة السماء‬

‫نحاول أن نجد مخرجاً الى هناك‬
‫لا �شأ يماءهيناغمرفويأنحما‪.‬و‪.‬شا‪.‬ةلتاا ألوجنردسوضجى!!لمأنحياالبءقاء‬

‫ل َمفلياهنافيتتصشلعنحب ُلنّساةااللسسرمايء؟!‬

‫‪46‬‬

‫رؤية!‬
‫سدأفرعاارجِءقكم‪،‬ت فنيعا�نساأضاركاحأحللِملكمن‪.‬ك�ي‪.‬ش‪،‬اي يبتكحا!ءب!ءيب‪،‬ة‬
‫ذكريات ‪..‬‬
‫لا لوشاألأملنااينتكعلرشنكأليتاكنهتكبلرقفييحننكننسي ييب�نو� يةم�ماكتبيلمناعسأعكدلكرااانالنم يكاكآلل�‪.‬م‪.‬نتات‬ ‫سأراك توتدريحرليي نن�وجهك‬
‫أما أنساأرافلقبن أكديألرراظك‪..‬هري‬
‫لحـظة صمـت!‬ ‫أ وشلبوعل بفي�هه ٍاةقملب ين�االوآلقهاتت‬

‫• رسل الجمي يل‬

‫ااابقعوبللحلنبابعيقجنيودده�ىاًسثحبإد‪،‬فيالجنجاىملضلشعهاكبعةمكنهنأالةم يبمجث�سثوطلدهبو!ُياجكالسقٍنهاًفنيُاُ‪.‬هي�‪.‬ت‪.‬تو‪.‬لاأأألضناًمسشص‪،‬هتيعإرحع‪.‬لر‪.‬سوارّأللبونكتقهيضأن�دوّتهن‪،‬لآيعرسفدنٍكوقةرانايحدلم�سنيتشخذهملمفراأصلكَصررسالامُهلالكصأمتنذممل تاع يهظمب�هنر‪.‬ي‪.‬يذة‪،‬اوكجقوفّيولسينطاددينليسظت�ويرجقر‪،‬اااللريامللسنويصخ تونمجاط��هرو ُقتيه‪ً.‬حل‪.‬ةساًوملكتثوانلواكلنأصككنااولامهلارنرةوكيسصاابالمجاندلسيءصويمنةاتألعيفءيلسجظ�يلرهدقكانمفمنُعيهيه�ا‬

‫‪47‬‬

‫علم النفس وتاريخ الفن والعلاقات الدولية‬
‫بجامعة “رجنت” بلندن كما درست‬
‫البريطانية‪.‬‬ ‫و‪-‬يأيشيًضرا‪-‬تقبريجارمعنةشرت“أهوكسصفحويردفة”‬
‫“واشنطن‬
‫بوست” الأمريكية أن زواجهما ناجم عن‬
‫قصة حب طويلة بدأت خلال رحلة أثناء‬
‫طفولتهما حينما سارعت جيتسون إلى‬
‫الملك لتعناقه‪ ،‬ولم يكن يتخطى عمرها آنذاك‬
‫بييبلماغ‪7،‬بم‪1‬ساعهامتًماه‪.‬ا‬ ‫بينما كان الملك‬ ‫‪ 7‬أعوام‬
‫الخيرية بالبلاد‬ ‫الملكة جيتسون‬ ‫الوتُدعائرمةف‬
‫مع المنظمات‬
‫مثل‪ :‬الصليب الأحمر‪ ،‬وجمعية دعم‬
‫مرضى الكلي في بوتان‪ ،‬وعلى الرغم‬ ‫الكائن بالعاصمة البوتانية “تيمفو”‬ ‫تعد الملكة جيتسون بيما‪ ،‬زوجة الملك‬
‫وشهد الحفل حضور ما يقرب من ‪50‬‬ ‫جيمغه خيشار نمجيل وأنغشاك‪ ،‬ملك‬
‫من مسؤولياتها الاجتماعية تعد الملكة‬ ‫ألف مواطن بوتاني‪.‬وقبل الزواج من الملك‬ ‫بوتان‪ ،‬أصغر ملكات العالم في الوقت الراهن‪.‬‬
‫إذ‬ ‫الرعاية بالطفل؛‬ ‫أًمطافلهمثااليالةأوفيل‬ ‫الشابة‬ ‫جيمغه خيشار‪ ،‬درست الملكة جيتسون‬
‫في‬ ‫جيغمي نامجيل‬ ‫أنجبت‬ ‫بعض العلوم الاجتماعية والفكرية مثل‪:‬‬ ‫الموقلدك تةمكجنيتتس اولملنكمةنالالشعامبةر‪،‬من‪27‬خطعا ًماف‬ ‫وتبلغ‬
‫تشرين الثاني‪ /‬فبراير من العام الماضي‪.‬‬ ‫فقط‪،‬‬
‫هذا اللقب بعد زواجها من ملك بلادها‬
‫في العام ‪.2011‬ووفقاً لصحيفة “بيزنس‬
‫إنسايدر” الأمريكية‪ ،‬تزوج الملك جيمغه‬
‫خيشار من الفتاة الشابة بعد قصة حب‬
‫كبيرة أثناء دراستهما بالمملكة المتحدة‪،‬‬
‫إذ تقاسم الزوجان حب الفن؛ ما جعل‬
‫البعض يطلق عليهما “ويليام و كيت”‬
‫الهمالايا‪ .‬وقال الملك جيمغه‪“ :‬انتظرت‬
‫بعض الوقت لاتخاذ قرار زواجي‪ ،‬فلا يهم‬
‫التوقيت الذي تتخذ فيه قرار الزواج ولكن‬
‫الأهم هو الارتباط بالشخص المناسب‬
‫لاستكمال الحياة معه‪ ،‬وأنا على يقين‬
‫بأنني تزوجت من الامرأة المناسبة لي”‪.‬‬
‫فعايًماحمفنل‬ ‫تزوج الملك البالغ من العمر ‪37‬‬
‫الملكة جيتسون في العام ‪2011‬‬
‫ضخم باستاد “شانغليميتهانج الوطني”‪،‬‬

‫‪48‬‬

‫ااااإننفففمللووعللطكججخفوييينافعيختحنميايفعادرلحمييتيقلتايصهيتللاهليرةجعايلفةاقدقذعاارةًفاجياهصلفصممض‪،‬ملرراياراجلصيًحيجلريسجييراسحةلحعيقمرعااةترهاالولاة‪،‬إلالقمحاكذلحلبيالحىماطضفللبيوتاالاةجيراركيفنةاًنالعرباترااامنتقرالانغتللاعسصلواميوحرعنااهتسلفسن‪،‬قيتمعحيدينتنظيفتةعادتضواسطيووخااماًاآملت‪،‬ئتعبلةروايدلاالرادإهلساخلكجختراتيقمكلذقاعرنتإإادلفصجاففتايتبموفمرياوخيلدسلعجرىارااةًرران‪،‬اوذاردبامحلوذالإياكتضمتعيسلةلخالةحساسيهأويهنتلتىبايءيمياملويذلكبقطاايرابلولهاشااًافررًمااليلفيتمزف‪،‬ايدمرسامليراعةراستكلإلىعم‪.‬تفعجووتاتصضاتاممةوجمبجايوححعلمرلطىاتيرخًاسرمنظمينعتساةياءمقفثصجلالونصفلنعرأجدوويوماعاسطيابهقئصريبقوباملةاييفدًين‪.‬تةي‪،‬ةةصرل‪،‬ا‪.‬يعاةلً ااااااالإألثبنلمللللووووهنلالملجبناقووافعخاىارخذريسدصساةرلومنضجاكتققلحصلوذأااابةايععًرلةستاخضطةنةليحللغاناطل‪،‬ةدعلاامسربإكاادااات‪،‬ليلبتافلللعمكعلأييةيعجتعلرذعااخضةوًويرياصشوتمد‪،‬همىدمبءلررعيبتيللفخيعماعيةةايأا‪،‬ليدةولوة‪،،‬تييلدسذعبجاشكخخىتواهةااإياعأرلامويذمفسثودلأسخصلهتنداشيةىتجدلالمةمدوةاذخغاةيبااءاتخاالطوسل‪،‬اررمتاكبقابدافطإمييملاإيمنلبإلقنطاعييمخاتفتتنالتلجنجهقلمحادهبقوااراجنسرلهذاذيدأينلإتقامءيثةمععهكحتنبمميةنا‪،‬ارجدبايوظاعالاءعضبلاءصالتللزجش‪.‬اعبمإمإمخلميوضادساىمأاتكيمجككاظللجنشيبايياةعامرياشلصدرعوايلةاراةنءةرًةءانًت‪،‬تصرضتىف‪،‬الاافلباللتإخماعطاالسولناللننلععلتتمملاجصاحخىخصنغشيمعمررياييذيعلاللحصسديرييقكظلسقأاايةيشةيصهص‪،..‬ةثقضءنمفبةضةاي‪،‬اً‬ ‫نشرت صحيفة «ديلي‬
‫ميل» البريطانية مجموعة من‬
‫الصور لمدينة رومانية غارقة تم‬
‫اكتشافها بالصدفة من قبل‬
‫غواصين بالساحل الغربي‬
‫لإيطاليا‪ ،‬وتدعى المدينة سيزار‬
‫وفقدت منذ حوالي ‪1700‬‬
‫عام‪ ،‬وتعتبر واحدة من أهم‬
‫المدن الرومانية لعدة قرون‪،‬‬
‫وكان يسكنها أغنياء روما في‬
‫القرن الأول‪ ،‬حيث ظهرت‬
‫في الصور القصور الفخمة‪،‬‬
‫وبسبب النشاط البركاني في‬
‫البحر فقدت المدينة أجزاء‬
‫كثيرة‪ ،‬لأن الساحل تراجع‬
‫‪ 400‬متر داخل البلاد‬
‫فغرقت المدينة بأكملها‪.‬‬

‫‪49‬‬

‫رأسي‬ ‫ابإت(‪//‬ممملويششب‪120984357126‬ح–‪.‬مععكحأق‪.........‬عركنرو‪.‬ـيعثا‪111‬ومدكـ‪.‬اسنكل‪...‬رمممىحكونع‪.‬وفامحنوافقسىسا‪.‬أووحننلبتروع(عام‪.‬م‪-‬ددحسبلوفعلداأصمزع‪.‬هحمس‪-‬ررإةةعمسفكاي‪-‬ح‪.‬درجمبدةنـراكامحقـر‪.‬لرجنةلولنـنرقفةادنبسر‪-‬ري‪.‬واقعكفأزتابيءوأينرا‪.‬االر)ةانمعاللفةسرويلمخفيفحدتفواووجمااصاوينلضقةيويخرعساجالم–رمزنمعضلمدغونح‪-‬لاـإمدـعاففرهربااكلدميندركنحي–فلدرفطلحنواق‪-‬رنغياأـقاسدظراافوقريأايلياليثيدساوـمناتةـس–شرملوتاطيرةسض)سمةـعجطابةطأيابكترللفبصةة‪/‬لىيتمتلتسهاغأكلرامةرباحنايـفونوملمرولنثعسرلجمرعثاـةااي–رمانرادةحليلةىادروردكسلةيوههالدمياككعمأيويـ(جلوريةقليلثيب‪/‬افرة‪–،‬ابسجنةك(بكلسأويـىثقمتاـل‪0‬مليضووحمبتمعلقتبب‪.‬اسرام‪-‬ةاخان‪.5‬ثؤنرع‪/‬وبليكلرلصكمي‪.‬نغراأمعمأب‪5‬وةك‪.‬ولفبلعنيارابأر‪.‬يجلنضلثريم‪.‬إاسب‪.‬طكقلا‪.‬للوتاا‪.‬رضاولروسزلللوى‪.‬آبان‪.‬طارلنعا‪/‬ا‪/‬ر‪.‬بامد‪.‬ياانلسل)راعمح‪.‬طمةلقنميلياازةهسخ‪.‬ليأ‪/‬عةبرداابقغألالءممووكةانبسلكخفبولكقاولرجخامبتويفل‪/‬ومشللمعييدصسةنوأيايييجرنلسلماملاخ‪/‬أةهاونلدبولاةاثرووةعفلعاعمص‪-‬ثا)ننسيخيلمعياا‪/‬رم‪.‬مولةووالاةللككرجنصرمبز‪-‬بعوبحرجنأيصاعخقلةننةمثاركس‪/‬يزري‪/--‬لةعمـه–ه‪،‬ةل‬

‫ااايقن‪/‬ممململلج‪01225186397‬تلمضعأفدنبي‪4‬مددوابمم‪111‬حكمـعصكسوجعوطمياةحثالحرهـعغأرريوررحلردنةأياروـعياسعاجذفورةااركقلانفمتد‪/‬ـسغوكىيم‪،‬ةظمابانيوـتمـصبليئهمبليأريتةيمرنفعمعدوكـيـةطوكث–ادفطلةمفابنكوئارارانيتللييبللنبويرقمفماريكةغاةعييعـوودلحةرنمنجبـلمعةـ‪-‬ـيوإ–هغاليتقالهماااتجةىنلـع‪/‬سجلاحملتوىالاملمركابـكم‪-‬دمبفئ–اـر–اهةلبيقبلشلي–تدتمعوأفعةادامكثيـللوروريعوملاررعةنةنلححقللدلفيلرةابسةأتينيةاهو‪/‬عاغ–وباجقمةلنمـلامامنابهلعمجحراءأنىرلللفزحتعلةماـمإوروغللأاستمكاـتلونلسلساعقطحرويعفلاكلايزووفةلمديطلاددوتقمسةأياشيصفن–مةل‪-‬يثبطعرلت‪-‬ك‪-‬الاتلدنفآللةائيملققيلسةهاروفةابأةآعحلا––لونذمرالقمعخقلفسعاناوييـريحىلصلنف–كةتورسابفةاويلرتالونيطا‪،‬لانحقلاطلحويرفريماككوو‪/‬رةيقاعلوضولممتللفةبدررعمقفيميديإكربهيلع‪،‬ااكور‪-‬منصتللىرولبأفضأرضيذرفبصروحوةد‪/‬سةراريلب–شفة‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
مجلة مدارات
Next Book
JR3 Dec 2017