The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

مجلة صدى نبض العروبة العدد(234) تشرين ثاني 2020

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by babelccs, 2020-11-02 10:21:44

مجلة صدى نبض العروبة العدد(234) تشرين ثاني 2020

مجلة صدى نبض العروبة العدد(234) تشرين ثاني 2020

‫العدد ‪ 2 234‬تشرين ثاني ‪2020‬‬

‫‪www.alssadaa.net‬‬ ‫العدد (‪ 2 )234‬تشرين ثاني ‪2020‬‬

‫من أجل السحت الح ارم والتصدي‬ ‫كل ما ارتكبوه من رذائل قبل وبعد‬ ‫شركاء الخيانة والغدر ممن ركبوا‬
‫النفعي في ضفة أخرى بعيدة‪.‬‬ ‫‪ ٢٠٠٣‬م‪.‬‬ ‫على أكتاف الغ ازة أو تمسحوا‬
‫بت ارب بساطيلهم وبعض الذين‬
‫هؤلاء يكذبون إذن حين يدعون‬ ‫نفس المبر ارت التي صارت‬ ‫باعوا الذمم والضمائر وفرطوا‬
‫تمثيل أي من شعبنا‪ ،‬ويكذبون‬ ‫محض أسطوانة ممزقة والتي ما‬ ‫برجولتهم فصاروا مطايا لإي ارن‬
‫في تبرير انتمائهم إلى من غدر‬ ‫فتئوا يطرشون بها الآذان‬ ‫ومشروعها لا يملكون حلاً‬
‫بالوطن والأهل‪ ،‬ويكذبون لتمرير‬ ‫ويتبنوها لتسويغ خيانتهم للع ارق‬ ‫لنوبات صرعهم التي تصيبهم‬
‫مشروع تمزيق الع ارق حين‬ ‫حين يعلنون عن تصديهم من‬ ‫نتيجة دعس بعضهم لبعض أو‬
‫يصرحون أن الحل هو بتقسيم‬ ‫أجل (مصلحة المكون) فإنهم‬ ‫نتيجة الدونية والاحتقار‬
‫يعيدون تشغيل الأسطوانة‬ ‫والاستحمار الذي يتعرضون له‬
‫الع ارق‪.‬‬ ‫للإعلان عن حل ما يتعرض له‬ ‫كذيول‪ ،‬أو عندما يقررون أن‬
‫(من كلفوهم بالتصدي) إلى‬ ‫يكونوا أصحاب رد فعل ومواقف‬
‫إن من يتصدى ليمثل الأهل‬ ‫تجاه (أهلهم ومن طالبوهم‬
‫سلمياً بركوب قوارب السياسة‬ ‫الهلاك ومزيد من المصائب‪.‬‬ ‫بالتصدي على حد تعبيرهم‬
‫القذرة لا يقوى على حماية الأهل‪،‬‬ ‫اللفظي الفارغ)‪ ،‬وهم لا يمتلكون‬
‫بل هو لا يمتلك أي مشروع غير‬ ‫وحقيقة الأمر أالا أحد من الأهل‬ ‫حلاً غير النعيق بتقسيم الع ارق‬
‫مشروع الكسب على حساب‬ ‫كلفهم بالخيانة غير شلل من‬ ‫وهو نعيق أخس وأشد رذيلة من‬
‫الوطن والأهل‪ ،‬وحين يتعرض‬ ‫الانتهازيين والنفعيين بعيدين بعد‬
‫للإح ارج فإنه يلجأ إلى لعبة‬ ‫الأرض عن السماء عن الأهل‪،‬‬
‫الاحتماء و ارء الشعا ارت‬ ‫ولم ولن يكون أهل الع ارق إلا في‬
‫والمواقف التي لا تجلب للأهل إلا‬ ‫ضفة والخونة البائعين ذممهم‬

‫‪1‬‬



























‫‪www.alssadaa.net‬‬ ‫العدد (‪ 2 )234‬تشرين ثاني ‪2020‬‬

‫دون جدوى‪ ،‬ولكن جهاز‬ ‫المتحدة سيء الذكر خافير بيريز‬ ‫ن ازر السام ارئي‬
‫التلفزيون ظل أعمى أخرساً‬
‫صامتاً صمت أهل القبور‪،‬‬ ‫ديكويلار ف ارحت اللجنة إلى‬ ‫عشنا نحن الأسرى المعاقبين في‬
‫فاستفسر النقيب وليد عبد الكريم‬ ‫أسوأ ما يمكن أن يتصوره إنسان‬
‫البياتي وكان هو "أرشد" قاعتنا‬ ‫المعسكر ولم تجد فيه أحًدا‪ ،‬إذ‬ ‫سوي من تعذيب واضطهاد‬
‫لأنه يجيد الفارسية والتركية‬ ‫كررت إي ارن لعبتها المفضلة على‬ ‫ومحاولات إذلال رجال شامخين‬
‫والكردية إضافة إلى العربية‬ ‫بوطنيتهم ووطنهم وقيادتهم‪،‬‬
‫وسريع البديهية وحاضر الحجة‬ ‫مّر التاريخ في الغدر والخديعة‬ ‫أخفتنا السلطات الإي ارنية عن‬
‫ولنا ثقة عالية به‪ ،‬استفسر من‬ ‫والتضليل‪ ،‬والمدة التي أخفينا‬ ‫عيون اللجنة الدولية الصليب‬
‫جندي الح ارسة الداخلية الإي ارني‬ ‫فيها كانت بين كانون الثاني‬ ‫الأحمر والمنظمات الدولية بين‬
‫عن أسباب الغفوة الطويلة‬ ‫‪ 22‬شباط ‪ 1983‬و‪ 27‬تموز‬
‫للتلفزيون‪ ،‬فأخبرنا الجندي أن‬ ‫وشباط ‪ ،1985‬واستمرت ‪45‬‬ ‫‪ ،1988‬باستثناء فترة قصيرة تم‬
‫الجهاز مرتبط بجهاز‬ ‫اخفاءنا من جانب الاستخبا ارت‬
‫الاستخبا ارت عبر سيطرة مركزية‬ ‫يوماً إذ أخذنا إلى معسكر‬ ‫الإي ارنية إخفا ًء مضاعفاً‪ ،‬وذلك‬
‫وهم الذين يفتحوه لنا عندما‬ ‫مازدواند في أقصى شمال شرقي‬ ‫عندما وصلت معلومات إلى‬
‫يقررون‪ ،‬ولا ندري متى يتم ذلك‪.‬‬ ‫الع ارق عن هذه القلعة التي‬
‫إي ارن على المثلث الإي ارني‬ ‫تتلاشى معها كل قصص‬
‫في شباط ‪ 1986‬فوجئنا بأن‬ ‫السجون المعروفة في التاريخ‬
‫التلفزيون قد قدح بالضوء‪ ،‬ولكن‬ ‫السوفيتي الأفغاني‪.‬‬ ‫مثل الباستيل‪ ،‬إذ وصلت بعثة‬
‫من قبل الأمين العام للأمم‬
‫أعود لقصتي لهذا اليوم‪ ،‬وفّر‬
‫الإي ارنيون لقاعتنا التي تحمل‬
‫الرقم ‪ ،15‬جهاز تلفزيون‬

‫واستبشرنا كثي اًر واعتبرناه مؤش اًر‬
‫على تحسن معاملتهم لنا‪ ،‬ومّر‬
‫يوم واثنان وثلاثة وأسبوع واثنان‬

‫‪15‬‬

‫‪www.alssadaa.net‬‬ ‫يعني إطالة محنة أسرهم لزمن لا‬ ‫العدد (‪ 2 )234‬تشرين ثاني ‪2020‬‬
‫يعرفه إلا الله‪.‬‬
‫من يذهب إلى الجبهة وداع من‬ ‫أي ضوء إنه ضوء أسود؟ فقد‬
‫لا عودة له‪.‬‬ ‫اتضح لنا أن جهاز استخبا ارت‬ ‫عرض الإي ارنيون فيلماً عن‬
‫الأسرى الذي يتولاه مجرم الحرب‬ ‫احتلالهم لثغر الع ارق على شط‬
‫ولك ّن ما مزق صدورنا شّر‬ ‫رو نواز‪ ،‬جلب لنا أجهزة‬ ‫العرب والخليج العربي مدينة‬
‫ممزق عندما عرض الإي ارنيون‬ ‫التلفزيون لتكون له عوناً في‬ ‫الفاو‪ ،‬ولكن هذه المدينة ستكون‬
‫فيلماً حّز في أنفسنا أن يصدر‬ ‫إسقاط المتردية والنطيحة‬ ‫بعد سنتين بوابة النصر العظيم‬
‫هذا الفرح والابتهاج من عربي‬ ‫وضعاف النفوس والقلوب من‬ ‫على فارس التي ستتجرع كأس‬
‫تصورناه عربياً في المشاعر‬ ‫الأسرى في ب ارثن خيانة وطنهم‪،‬‬ ‫السم‪ ،‬كان للصور التي أريناها‬
‫والانتماء‪ ،‬وشاركناه محن الأمة‬ ‫ولكن القلعة ظلت قلعة للع ارق‬ ‫طعم الحنظل‪ ،‬فقد اختلطت فيها‬
‫والمحن الوطنية لكل قطر عربي‪،‬‬ ‫والصمود‪ ،‬وتواصل عرض الأفلام‬ ‫الأفكار من قلق على الع ارق‬
‫يوم كان الع ارقي يعيش انتكاسات‬ ‫واللقاءات مع الأسرى الع ارقيين‪،‬‬ ‫الحبيب وقط ِع تذكرة لعدة سنوات‬
‫الأمة وكأنها محنته الخاصة ولا‬ ‫في زنازين الأسر الرهيبة‪ ،‬كانت‬
‫تقل عن فقدان أب أو أم أو ابن‪،‬‬ ‫ضباطاً وم ارتب‪.‬‬ ‫المنطقة مغطاة بالثلوج أو هكذا‬
‫كان الفيلم عن احتفالات شيعة‬ ‫بدا لنا‪ ،‬ثم اتضح لنا لاحقاً أنها‬
‫الضاحية الجنوبية في بيروت‬ ‫واصلت إي ارن احتفالها بأكبر‬ ‫منطقة المملحة في جنوب مدينة‬
‫التي كنا نسميها يوم كانت‬ ‫انتصار حققته في الحرب‪،‬‬ ‫الفاو والتي ترك احتلالها صدم ًة‬
‫بيروت عاصمة للذوق والأناقة‬ ‫وعرفنا أنها تبحث عن أي نصر‬ ‫مروع ًة في نفوس أسرى معلقة‬
‫والجمال‪ ،‬زنبقة المتوسط‪ ،‬نعم‬ ‫تسّوقه لشعبها الذي سئم الحرب‬ ‫قلوبهم بوطنهم‪ ،‬ويرون أن‬
‫احتفلت بيروت الجديدة الوجه‬ ‫ومّلها‪ ،‬وتفه ّمنا دوافعها في هذا‬ ‫سيطرة عدوهم على شبر إضافي‬
‫واللسان (بانتصار الإسلام على‬ ‫التهريج الذي خرج عن كل حدود‬ ‫واحد من أرض الع ارق المقدسة‪،‬‬
‫الكفر)‪ ،‬أي انتصار التخلف‬ ‫العقل‪ ،‬فالإي ارنيون كانوا يودعون‬
‫والجهل على المعرفة والتطور‬

‫‪16‬‬

‫‪www.alssadaa.net‬‬ ‫وسكان كفر شوبا وتبرع‬ ‫العدد (‪ 2 )234‬تشرين ثاني ‪2020‬‬
‫لصندوق إغاثة أهلها‪ ،‬كيف لا‬
‫عربية وقتل الع ارقيين وأكدوا أن‬ ‫وهو يتصدر الخط الأول في‬ ‫والحضارة‪ ،‬وأقيمت احتفالية‬
‫الولاء لإي ارن يتقدم عن كل ولاء‬ ‫مواجهة ج ارئم الاحتلال ولن‬ ‫إطلاق النار بغ ازرة لو أن‬
‫وطني وقومي‪ ،‬ففارس صممت‬ ‫يسمح لأحد أن يتقدم عليه في‬ ‫الضاحية المسلوبة العقل‬
‫ب ارمجها المذهبية على أساس‬ ‫هذا الطريق‪ ،‬فردت الضاحية‬ ‫والضمير والخلق العربي أطلقته‬
‫أنه لا وطنية مع الاعتقاد به‪،‬‬ ‫الجنوبية التي كانت قد أصبحت‬ ‫على قوات الغزو الإس ارئيلي‬
‫هؤلاء سيدفعون ثمن ذلك ذلاً‬ ‫أوكا اًر لشياطين الإنس والجن‬ ‫لكانت حررت آخر شبر من م ازرع‬
‫ومهان ًة على يد من منحوه‬ ‫وفي مقدمتهم عباس الموسوي‬ ‫شبعا في الجنوب وليس في‬
‫ولاءهم وتحولوا إلى جواسيس‬ ‫وحسن نصر الله‪ ،‬ولم يكن ذلك‬
‫بثمن بخس وما درس عرب‬ ‫آخر عهدنا بهم فقد كرروا فقدان‬ ‫الضاحية الجنوبية‪.‬‬
‫الضمير مع الشعب السوري بعد‬
‫الأحواز عنهم ببعيد‪.‬‬ ‫ثورته على نظام القتل في‬ ‫أذكر أن منطقة كفر شوبا في‬
‫جنوبي لبنان كانت قد تعرضت‬
‫حينها مرت على خاطري الآية‬ ‫دمشق‪.‬‬ ‫لعدوان إس ارئيلي مطلع سبعينيات‬
‫الكريمة‪....‬‬ ‫القرن الماضي‪ ،‬فهاجر أهلها‬
‫مرت بخاطري تلك الذكريات‬ ‫وسكنوا في الضاحية الجنوبية‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم‬ ‫ولكنني لم أفكر بأن وطني كان‬ ‫فكانوا شارة انطلاق خطة العبث‬
‫(ق ْل ك ٌّل ي ْعمل عل ٰى شا ِكلِت ِه ف ُرّبك ْم‬ ‫على خطأ أبداً‪ ،‬نعم هؤلاء الأوغاد‬ ‫المتعمد في التركيبة السكانية‬
‫الذين احتفلوا باحتلال أرض‬ ‫لبيروت‪ ،‬فوقف الع ارق في ذلك‬
‫أ ْعلم ِبم ْن هو أ ْهد ٰى سِبي ًل)‬ ‫الوقت وهو تحت حكم البعث‪ ،‬بكل‬
‫صدق الله العظيم‪.‬‬ ‫ما يملك من قوة لنصرة لبنان‬

‫‪17‬‬

























‫‪www.alssadaa.net‬‬ ‫العدد (‪ 2 )234‬تشرين ثاني ‪2020‬‬

‫المهيمن‪ ،‬والآخر بنائي يخدم‬ ‫يسير في فلكها بح ارك صهيو‬ ‫عبد الحميد الهمشري‬
‫تفرد أمريكا الصهيونية قائدة‬ ‫يورو أمريكي‪ ،‬هذه الصياغة‬
‫العالم الغربي لقيادة العالم بأسره‬ ‫الجديدة عبثت بأمن واستق ارر‬ ‫لا بد لنا كعرب أن نعي وندرك‬
‫وفق النهجين السياسي‬ ‫دول عربية وإسلامية بفوضى‬ ‫خطورة ما جرى ترتيبه عالمياً بعد‬
‫والاقتصادي الذي يبقيها لردح لا‬ ‫وصفت أمريكياً بالخلاقة‪ ،‬وصولاً‬ ‫حربين عالميتين ضروسين جرتا‬
‫محدود من الزمن سيدة العالم‪،‬‬ ‫للعولمة التي ستعمل وفق ما‬ ‫في النصف الأول من القرن‬
‫فهي خلاقة بالنسبة لمصالح‬ ‫يزعمون على بناء مجتمع دولي‬ ‫الماضي‪ ،‬وكنا نحن كعرب‬
‫أمريكا خاصة والغرب على‬ ‫لا يعترف بالحدود بين البشر‪،‬‬ ‫ومسلمين الغنيمة التي وقعت في‬
‫العموم‪ ،‬وهو مصطلح يومئ‬ ‫وفي نظام أطلق عليه النظام‬ ‫الش ارك على موائد اللئام بعد أن‬
‫بوضوح إلى أن على‬ ‫انتهتا بتشكيل معسكرين‪ ،‬شرقي‬
‫المستضعفين في الأرض من‬ ‫العالمي الجديد‪.‬‬ ‫يقوده الاتحاد السوفييتي‬
‫مختلف المجتمعات تجاوز دروب‬ ‫فالفوضى الخلاقة مصطلح بان‬ ‫الشيوعي وغربي تقوده الولايات‬
‫كثيرة وصولاً إلى بر الأمان‬ ‫على السطح في العقد الأخير من‬ ‫المتحدة الأمريكية ال أرسمالية‪،‬‬
‫والاستق ارر‪ ،‬وعلى العرب القبول‬ ‫القرن الماضي وهو يتكون من‬ ‫ظل الص ارع محتدماً بينهما فيما‬
‫بالأمر الواقع والانصياع للإ اردة‬ ‫شقين متناقضين تماماً‪ ،‬ويصب‬ ‫أطلق عليه "الحرب الباردة "‪،‬‬
‫الصهيونية العابثة في‬ ‫في صالح العولمة ال أرسمالية ‪،‬‬ ‫حسمت أمور هذه الحرب في‬
‫المجتمعات العربية والمهيمنة‬ ‫تجمع ما بين عنوانين‬ ‫نهاية المطاف لصالح دول‬
‫على اقتصادها وأمنها في ظل‬ ‫متناقضين‪ ،‬أحدهما تدميري‬ ‫واشنطن وحلفائها بسقوط‬
‫الواقع المعولم الجديد‪ ،‬وأرى أن‬ ‫لكيانات مستضعفة يجري العبث‬ ‫المعسكر الآخر‪ ،‬موسكو‬
‫في هذا تنفيذ عملي لسياسة‬ ‫بأمنها واستق اررها ترتب شؤونها‬ ‫وحلفاؤها‪ ،‬حيث جرى إعادة‬
‫وفق ما يخدم النظام ال أرسمالي‬ ‫صياغة المنطقة بنمط جديد‬
‫يخدم توجهات واشنطن ومن‬

‫‪30‬‬
























Click to View FlipBook Version
Previous Book
Vietnam Family Tours - Something for Everyone
Next Book
AFC Region III LRC 2020 Spring conf. Program