The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

alam du 15-7-2020_compressed

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by maroc.lopinion, 2020-07-16 13:03:38

Alalam du 15-7-2020

alam du 15-7-2020_compressed

‫ﺗﺮﻗﻴﻢ ﺃﺯﻳﺪ ﻣﻦ ‪ 7‬ﻣﻼﻳﲔ ﺭﺃﺱ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﻴﻤﻮﻥ ﺷﻮﺭﺍﻕ‬ ‫ﺍﻟﺜﻤﻦ ‪ :‬ﺍﻟـﻤﻐﺮﺏ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺩﺭﺍﻫﻢ )‪4‬ﺩ(‬
‫ﺍﻷﻏﻨﺎﻡ ﻭﺍﻟـﻤﺎﻋﺰ ﺧﺼﻴﺼﺎ ﻟﻌﻴﺪ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ 2.50 :‬ﻣﻠﻢ‬
‫ﺍﻷﺿﺤﻰ ﻭﺗﻮﻗﻌﺎﺕ ﺑﺒﻠﻮﻍ ﺭﻗﻢ‬ ‫ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ‪ 2.50 :‬ﺩﻳﻨﺎﺭ‬
‫ﺍﻟـﻤﻌﺎﻣﻼﺕ ﺇﱃ ‪ 12‬ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﺭﻫﻢ‬ ‫ﻓﺮﻧﺴﺎ ‪EURO 0.80‬‬

‫‪12‬‬ ‫ﺍﺣﺬﺭﻭﺍﺍﻟـﻤﻀﺎﺭﺍﳋﻔﻴﺔ‬ ‫ﻟﺴﺎﻥ ﺣﺰﺏ ﺍﻹﺳﺘﻘﻼﻝ ﺗﺄﺳﺴﺖ ﻓﻲ ‪ 11‬ﺷﺘﻨﺒﺮ ﺳﻨﺔ ‪1946‬‬ ‫ﺍﻟـﻤﺪﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪ ﺍﷲ ﺍﻟﺒﻘﺎﻟﻲ‬
‫ﻭﺍﳋﻄﲑﺓ ﻷﺷﻌﺔ ﺍﻟﺸﻤﺲ‬ ‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬‬ ‫ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ :‬ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺪﺭﻛﻮﻟﻲ‬
‫ﺁﺧﺮ ﺍﻷﺧﺒﺎﺭ‬
‫‪9‬‬ ‫ﺍﻟﻌﺪﺩ ‪24799‬‬
‫ﺗﻌﻴﻴﻦ ﺃﻣﻨﻴﺎﺕ‬
‫ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻳﻀﻴﻖ ﺍﻟﺨﻨﺎﻕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻟﻤﺤﺮﻭﻗﺎﺕ‬

‫ﺍﳊﻜﻮﻣﺔﺟﺎﺯﻓﺖﺑﺘﺤﺮﻳﺮﺃﺳﻌﺎﺭﺍﳌﺤﺮﻭﻗﺎﺕﻣﻊﺗﻮﻗﻒﻻﺳﺎﻣﲑﻭﺩﻭﻥﺍﻟﻌﻮﺩﺓﺇﱃﳎﻠﺲﺍﳌﻨﺎﻓﺴﺔ‬

‫ﺑﺎﺷﺮ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻄﻴﻒ ﺣﻤﻮﺷﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ‬ ‫ﺳﻮﻕ ﺍﻟـﻤﺤﺮﻭﻗﺎﺕ ﺗﻌﺎﱐ ﻣﻦ ﺃﻋﻄﺎﺏ ﻭﺍﺧﺘﻼﻻﺕ‬
‫ﻟﻸﻣﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻫﻴﻜﻠﻴﺔ ﻻ ﺗﻨﻔﻊ ﻣﻌﻬﺎ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻏﲑ ﻓﻌﺎﻟﺔ‬
‫ﻣﻦ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻌﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﺻﺐ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺑﻌﺪﺩ‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻭﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﰎ ﺑﺎﺳﺘﻌﺠﺎﻝ ﺩﻭﻥ ﺇﻋﺪﺍﺩ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬ﺷﻤﻠﺖ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ ﺭﺅﺳﺎﺀ‬ ‫ﻣﺴﺒﻖ ﻭﻻ ﺗﺪﺍﺑﲑ ﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﻧﺎﺟﻌﺔ‬
‫ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺑﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻻﺳﺘﻌﻼﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬
‫ﺇﻟﻰ ﺭﺅﺳـﺎﺀ ﻟﻤﺼﺎﻟﺢ ﻟﻠﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻷﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻔﺤﺔ ‪3‬‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻲ ﺑﻮﻻﻳﺘﻲ ﺃﻣﻦ ﻓﺎﺱ ﻭﻣﻜﻨﺎﺱ ﻭﺍﻷﻣﻦ‬

‫ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺮﺷﻴﺪﻳﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺗﻤﻴﺰﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻌﻴﻴﻨﺎﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻳﻮﺿﺢ ﺑﻼﻍ‬
‫ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ‪ ،‬ﺑﺎﻧﺨﺮﺍﻁ ﻗﻮﻱ ﻟﻠﻜﻔﺎﺀﺍﺕ ﺍﻟﺸﺮﻃﻴﺔ ﺍﻟﻨﺴﻮﻳﺔ‬
‫ﻓﻲ ﻣﻨﺎﺻﺐ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷﻤﻠﺖ ﺃﻛﺜﺮ‬
‫ﻣﻦ ‪ 50‬ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻌﻴﻴﻦ ﺃﻃﺮ ﺑﺮﺗﺐ ﻋﻤﻴﺪﺍﺕ‬
‫ﻭﺿﺎﺑﻄﺎﺕ ﻟﻠﺸﺮﻃﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻋﻤﻴﺪﺓ ﺷﺮﻃﺔ‬
‫ﺇﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﺻﺐ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺭﻓﻴﻌﺔ ﺳﻮﺍﺀ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻼﻣﻤﺮﻛﺰﺓ‪.‬‬

‫ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬

‫ﻣﺼﺎﺩﺭ‪ ‬ﻃﺒﻴﺔ ﺗﺮﺟﺢ ﺣﺪﻭﺙ ﻃﻔﺮﺓ ﻓﻲ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺑﻄﻨﺠﺔ‬ ‫ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻳﻤﻨﺢ ﺁﺑﺎﺀ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﺣﻘﺎ ﺃﺿﺎﻋﻪ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻣﺰﺍﺯﻱ‬

‫ﻛﺸﻒ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﻭﺍﺇﻟﺻﺴﺎﻠﺑﺎﻄﺎﺕﺕﺑﺎﺗﻟـﻠﻤﻮﺌﺡﺎﺑﺕﺎﻟﻭﺍﺼﺣﺮﺘﺍﻣﺠﺎﺔﺟﺎﲡﺎﺕﻩﺑﺍﺎﻟـﻟﻤﻌﺨﺸﺎﺮﻟﺍﻔﺕﲔ‬ ‫ﺗﺃﺼﺣﻜﺪﺎﺕﻡﻟﻌﺿﻮﺪﺩﻣﺓﺆﺗﺳﻼﻣﺴﺎﻴﺬﺕﻟﺗﻠﻌﺘﻠﻌﻴﻠﻴﻤﻴﻢﺔﺍﻟﺧﻌﺎﻤﻮﺻﻣﺔﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺒﻴﺌﻲ؛ ﺃﺣﻤﺪ ﺭﺿﻰ ﺍﻟﺸﺎﻣﻲ‪ ،‬ﺃﻥ ﻣﺎ ﻳﻘﺎﺭﺏ ﺃﺭﺑﻌﺔ‬
‫ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻭﻧﺼﻒ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺑــ“ﺩﻭﻥ‬ ‫ﻭﺷﺪﺩ ﺍﻟﻨﺎﺟﻲ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ‬ ‫ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻈﻬﺮﻩ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻷﺯﻳﺪ ﻣﻦ ‪3‬‬ ‫ﺍﻟﻌﻠﻢ‪ :‬ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻜﻮﺍﻱ‬ ‫ﺃﻟﻘﺖ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺗﻖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ‪ :‬ﺍﻟﻌﻠﻢ‬
‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ“‪ ،‬ﻣﺸﻴﺮﺍ ﺇﻟـﻰ ”ﺃﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻤﺎﺭﺳﻮﻥ ﺃﻱ‬ ‫ﺑﺘﺎﺗﺎ ﻣﻨﻊ ﻣﻐﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻦ ﺣﻘﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻻﻟﺘﺤﺎﻕ‬ ‫ﺁﻻﻑ ﻛﺸﻒ ﻣﺨﺒﺮﻱ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ‬ ‫ﻣﺎ ﺯﺍﻟﺖ ﻃﻨﺠﺔ‪ ،‬ﺗﺴﺘﺄﺛﺮ ﺑﻨﺼﻴﺐ ﺍﻷﺳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﺎ‬ ‫ﺍﺿـﻄـﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ ﺍﻵﺑـــﺎﺀ ﺇﻟﻰ‬
‫ﻧﺸﺎﻁ؛ ﺑﺤﻴﺚ ﺃﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ﻭﻻ ﻳﺘﺎﺑﻌﻮﻥ ﺃﻱ‬ ‫ﺍﻹﺻﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺍﻟﻤﺆﻛﺪﺓ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‬ ‫ﺑﺘﻌﺒﺌﺔ ﻛﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﺘﺴﻴﻴﺮ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﻨﺠﺎﺩ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﺀ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻋﺎﻧﻮﺍ ﻣﻦ‬
‫ﺑﻮﻃﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﻘﻀﻲ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ ﺑﺒﻼﺩﻧﺎ‪ ،‬ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﻣﺴﺎﻋﻲ‬ ‫ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻗـــﺮﺍﺭﺍﺕ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪،‬‬
‫ﺗﻜﻮﻳﻦ“‪.‬‬ ‫ﻭﺃﻛـﺪ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻣﺎ ﺣـﺪﺙ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﺣﺬﺭﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ‪ ،‬ﻣﻦ ﺃﻥ ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻟﻤﺤﺎﺻﺮﺓ ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ‪ ،‬ﺑﺎﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ‬ ‫ﻗﺪﻡ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻭﺻﺪﻣﻮﺍ ﻣﻦ ﺭﻓﻊ ﻳﺪ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﺎﻣﻲ‪ ،‬ﻓﻲ ﻟﻘﺎﺀ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ؛ ﻧﻈﻤﻪ ﺍﻟﻤﺮﺻﺪ‬ ‫ﻃﻨﺠﺔ‪ ،‬ﺩﺍﺧــﻞ ﻓـﻲ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﻜﺘﺸﻔﺔ ﺧـﻼﻝ ﺷـﻬـﺮ‪‬ﻱ ﻣــﺎﺭﺱ ﻭﺃﺑﺮﻳﻞ‬ ‫ﻭﺍﻟﺴﺎﻛﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﻭﺗﺮﻙ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﻷﺭﺑﺎﺏ ﺗﻠﻚ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‪ ،‬ﺇﻥ ”ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﺒﻌﺔ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻧﺎ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﻠﻲ ﺗﻜﻴﻴﻔﻬﺎ ﺗﺒﻌﺎ‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﻘﻀﻴﻴﻦ‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻏﺎﻟﺒﺎ ﺩﻭﻥ ﺃﻋﺮﺍﺽ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﺮﻭﻧﻬﺎ ﻣﺠﺤﻔﺔ ﻓﻲ ﺣﻘﻬﻢ‪ ،‬ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ‬ ‫ﻣﻴﺴﺮ ﺍﻟﻮﻟﻮﺝ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺗﺸﺮﻋﻦ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻯ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ‪ 15‬ﻭ‪ 35‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﻬﺎﺕ ﻭﺍﻷﻗﺎﻟﻴﻢ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ‬ ‫ﻃﻮﺍﻗﻢ ﺻﺤﻴﺔ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻹﺻﺎﺑﺎﺕ‪ ،‬ﻣﺮﺟﺤ ﹰﺔ‬ ‫ﻭﺍﻧﺘﺼﺮ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻓﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻗﻀﻴﺔ‪،‬‬
‫ﻭﻻ ﻳﺘﺎﺑﻌﻮﻥ ﺃﻱ ﺗﻜﻮﻳﻦ‪ ،‬ﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩﻫﻢ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ‬ ‫ﺗﺼﺮﻳﺢ ﻟـ«ﺍﻟﻌﻠﻢ«‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﺮﺿﺖ‬ ‫ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻣﻊ ﺃﻋــﺮﺍﺽ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ؛ ﻣﻦ ﺻﺪﺍﻉ‬ ‫ﻓﺮﺿﻴﺔ ﺣﺪﻭﺙ ﻃﻔﺮﺓ ﻓﻲ ﺟﻴﻨﻮﻡ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‬ ‫ﺭﻓﻌﻬﺎ ﺍﻵﺑـﺎﺀ ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﺃﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﺴﺒﻬﺎ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺑﺎﺡ‪.‬‬
‫ﻭﻧﺼﻒ“‪ ،‬ﻣﻌﺘﺒﺮﺍ ﺃﻥ ”ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﻗﻢ ﺧﻄﻴﺮ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺃﻥ‬ ‫ﻫﻨﺎﻙ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻔﺮﺽ ﻏﺪﺍ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺟﻬﺔ ﺃﻭ‬ ‫ﺍﻟﺮﺃﺱ ﻭﺍﻟﻘﻲﺀ ﻭﺁﻻﻡ ﺍﻟﻤﻌﺪﺓ ﻭﺧﻔﻘﺎﻥ ﺍﻟﻘﻠﺐ‪..‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ ﺍﻟﻤﻨﺘﺸﺮ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻌﻠﻼ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻔﻀﻠﻰ‬ ‫ﻭﺑﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻟﺠﺄ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ‬
‫ﻫﺆﻻﺀ ﺑﺪﻭﻥ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ“‪ ،‬ﺩﺍﻋﻴﺎ ﺇﻟﻰ ﺇﺩﻣﺎﺟﻬﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻳﺆﺷﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺘﻤﺎﻝ ﺣﺪﻭﺙ ﻃﻔﺮﺓ ﻓﻲ ﺟﻴﻨﻮﻡ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻤﺪﺭﺳﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺘﻀﻲ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﻵﺑـﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﻻﺳﺘﺼﺪﺍﺭ ﺃﺣﻜﺎﻡ‬
‫ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺁﺧﺮ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ ﺍﻟﻤﻨﺘﺸﺮ ﻓﻲ ﻃﻨﺠﺔ‬ ‫ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻟﺤﺮﺟﺔ ﻭﺍﻟﻮﻓﺎﻳﺎﺕ‪.‬‬ ‫ﺃﻱ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺇﺩﺍﺭﻳﺔ ‪ ،‬ﻭﺣﻘﻬﻢ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻱ‬
‫ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﺍﺳﺘﺪﺭﻙ ﺧﺒﻴﺮ ﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺳﺎﺕ‪ ،‬ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻮﺿﻊ‬ ‫ﻭﻭﻓـﻖ ﻣﻌﻄﻴﺎﺕ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﺷﻬﺪﺕ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﻴﺴﻴﺮ ﺍﻟﻮﻟﻮﺝ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﻋﻠﻰ ﺻﻼﺣﻴﺔ‬ ‫ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﺃﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ﺑﺒﻼﺩﻧﺎ ﻋﺎﺩﻱ ﺟﺪﺍ ﻭﻻ ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻭﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪.‬‬ ‫‪9‬ﺟﻬﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ‪ 111‬ﺇﺻﺎﺑﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ‬ ‫ﻗﺎﺿﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺠﻼﺕ ﺑﺸﺄﻥ ﺗﺤﻮﻳﺮ ﻃﻠﺒﺎﺕ‬ ‫ﻭﺷﺮﻋﺖ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‬
‫ﻛﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼﺪﺭ‬ ‫ﻟﻼﺭﺗﺒﺎﻙ‪ ،‬ﻣﻌﺘﺒﺮﺍ ﺃﻥ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺃﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﺼﺎﺑﻴﻦ‬ ‫ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻪ ﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﺤﺴﻢ‬ ‫ﻣﺆﻛﺪﺓ ﺑـ«ﻛﻮﻓﻴﺪ‪ ،«-19‬ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﻲ ﺇﺻﺪﺍﺭ ﺃﻭﺍﻣﺮ ﺍﺳﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ‬
‫ﻗﺮﺍﺭﺍ ﻓﺮﻳﺪﺍ‬ ‫»ﺇﻳﺠﺎﺑﻲ«‪ ،‬ﻟﻮﺟﻮﺩ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﺑـﺪﻭﻥ ﺃﻋﺮﺍﺽ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﻐﻴﺮ ﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺱ‪ ،‬ﻭﺍﻗﺘﺼﺎﺭ ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ ﻣﻦ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ‪53 ،‬‬ ‫ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ‪.‬‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻧﻔﺬﺕ ﻭﻉ ﺩﻫﺎ‬
‫ﻳﺼﻞ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻤﺒﻜﺮ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﻘﻠﻮﺍ‬ ‫ﻃﻨﺠﺔ ﺃﻭ ﺟﻬﺔ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺗﺤﺪﻳﺪﺍ‪ ،‬ﻭﻫـﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﻭﺛﻤﻨﺖ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﻗـﺎﻣـﺖ ﺑﺎﺣﺘﺠﺎﺯ ﺷـﻬـﺎﺩﺓ ﺍﻟـﻤـﻐـﺎﺩﺭﺓ‬
‫ﺫﻛــﺮ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﻤﻮﻗﻊ »ﺩﻳـﻠـﻲ ﺇﻥ ﻛـﻲ«‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻌﺪﻭﻯ ﻟﻐﻴﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﺫﻭﻱ ﺍﻟﻬﺸﺎﺷﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺃﻛﺪﻩ ﻣﻮﻻﻱ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺍﻟﻨﺎﺟﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺨﺘﺒﺮ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺠﻬﺔ ﻃﻨﺠﺔ ﺗﻄﻮﺍﻥ‪.‬‬ ‫ﻓﻲ ﺑﻼﻏﺎﺕ ﻭﺑﻴﺎﻧﺎﺕ ﻟﻬﺎ ﺍﻷﺣﻜﺎﻡ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻭﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﺑﺘﺰﺍﺯ ﺍﻷﺳﺮ ﻭﺇﺟﺒﺎﺭﻫﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺨﺼﺺ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﻜﻮﺭﻱ ﺍﻥ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ‬ ‫ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺑﺎﻷﺭﻗﺎﻡ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻳﺠﺮﻱ ﺣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫ﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺳﺎﺕ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﺒﻴﻀﺎﺀ‪،‬‬ ‫ﻭﻓـﻲ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﺘﻜﻬﻨﺎﺕ ﺑﺨﺮﻭﺝ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺿﻤﺎﻥ ﺗﻤﺘﻴﻊ‬
‫ﻓﻲ ﻛﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻣﺮﺕ ﺟﻨﻮﺩﻫﺎ ﺑﺎﻟﺒﺪﺀ‬ ‫ﺃﺯﻳﺪ ﻣﻦ ‪ 26‬ﺃﻟﻒ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻭﻳﺼﻞ ﻟﻤﻌﺪﻝ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻮﻝ ﺇﻧﻪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﺍﻵﻥ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﺑﻄﻨﺠﺔ‪ ،‬ﺃﻛﺪﺕ ﻣﺼﺎﺩﺭ‬ ‫ﻛﻞ ﻃﻔﻞ ﺑﺤﻘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻲ‪ ،‬ﺩﺍﻋﻴﺔ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺩﺍﺀ‪.‬‬
‫ﺑﺘﺮﺑﻴﺔ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ ‪ 15‬ﺃﺭﻧﺒﺎ‪ ،‬ﻭﻳﺸﻴﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‬ ‫‪ 300‬ﺇﺻﺎﺑﺔ ﻣﺆﻛﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺤﺎﻝ ﺃﻧﻪ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻳﺠﺮﻱ‬ ‫ﺣﺪﻭﺙ ﻃﻔﺮﺓ ﻓﻲ ﺧﺼﺎﺋﺺ ﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﺘﺎﺟﻲ‬ ‫ﻃﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﺍﻟﻬﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺎﺕ‬ ‫ﻭﺣﻜﻤﺖ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺑﺴﻼ‬
‫ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﻋﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﺍﻟﻜﻮﺭﻱ ‪ ،‬ﺇﻟﻰ‬ ‫‪ 300‬ﻛﺸﻒ ﻭﻳﺼﻞ ﺇﻟﻰ ‪ 100‬ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻟﻤﺎ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ‪ ،‬ﻣﺸﻴﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﺣﺘﻤﺎﻝ‬ ‫ﻓﻘﺪﺍﻥ ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺣﺎﻻﺕ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺘﻤﻜﻴﻦ‬
‫ﺩﻋﻮﺓ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﻭﻋﺎﺋﻼﺗﻬﻢ ﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺪﻭﺙ ﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ ‪ 14‬ﻳﻮﻣﺎ ﻣﻦ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ‬ ‫ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻣﻤﺎ ﻳﺴﺘﻠﺰﻡ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺇﺟـﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﺣﺘﺮﺍﺯﻳﺔ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺗﻨﺴﻴﻖ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﻭﺍﻟﻨﻀﺎﻝ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ‬ ‫ﺃﺏ ﺗﻠﻤﻴﺬﺓ ﻣﻦ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﻭﺍﻧﺘﻘﺎﻝ‪،‬‬
‫ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺻﺤﻴﺎ ﺑﺎﻟﻤﺮﺓ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻮﺍﺭﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ‬ ‫ﻟﻤﺤﺎﺻﺮﺓ ﺍﻟــﻮﺑــﺎﺀ‪ ،‬ﻣـﺸـﺪﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺟﻞ‬ ‫ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺟﻌﻞ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ ﻏﺮﺍﻣﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ‬
‫ﺍﻷﺭﺍﻧﺐ‪ ،‬ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﻣﺼﺪﺭ ﻏﺬﺍﺋﻲ ﺧﺎﺹ ﺑﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺣﺎﻣﻠﺔ ﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻢ ﻳﺘﺒﻌﻮﺍ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺃﻓﺮﺽ‬ ‫ﺍﻻﻣﺘﻨﺎﻉ ﻣﻊ ﺷﻤﻮﻝ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻨﻔﺎﺫ ﺍﻟﻤﻌﺠﻞ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﺠﻴﺶ‬ ‫ﺍﻟـﻼﺯﻣـﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺩﻓـﻊ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻟﻠﻘﻴﺎﻡ ﺑﻬﺬﻩ‬ ‫ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻛـﻤـﺎ ﺃﺻــــﺪﺭ ﻗــﺎﺿــﻲ ﺑﺎﻟﻤﺤﻜﻤﺔ‬
‫ﺃﻥ ﺍﻷﻣﺮ ﻳﻌﺪ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﺇﻣﺪﺍﺩﺍﺕ ﺍﻟﻠﺤﻮﻡ‬ ‫ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺧﺼﺎﺋﺼ‪‬ﻪ ﺍﻟﺠﻴﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺨﻄﻮﺓ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻟﺘﻔﺎﺩﻱ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﻋﺪﺩ ﺍﻹﺻﺎﺑﺎﺕ‪.‬‬ ‫ﻓﻲ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻲ‪ ،‬ﻭﺟﻌﻞ‬ ‫ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺑﻤﻜﻨﺎﺱ‪ ،‬ﺃﻣـﺮﺍ ﺍﺳﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺎ‬
‫ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﻜﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻭﺃﻧﻪ ﻳﻨﺪﺭﺝ‬ ‫ﻭﻧﻔﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﺟﻤﻠﺔ ﻭﺗﻔﺼﻴﻼ‪ ،‬ﺃﻥ‬ ‫ﺣﺪ ﻟﻼﺑﺘﺰﺍﺯ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﺎﺭﺳﻮﻧﻪ ﺿﺪ ﺍﻷﺳﺮ‪،‬‬ ‫ﻳﻘﻀﻲ ﺑـﺈﻟـﺰﺍﻡ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ‬
‫ﺿﻤﻦ ﺗﻮﺻﻴﺎﺕ ﺍﻟﺰﻋﻴﻢ ﻛﻴﻢ ﺟﻮﻧﻎ ﺃﻭﻥ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴﺔ‬ ‫ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﻟﻔﺮﺽ ﺗﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﻭﺣﻤﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﺎﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺗﻬﻢ ﺍﺗﺠﺎﻫﻬﺎ‬ ‫ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ ﺑﺘﺴﺠﻴﻞ ﺗﻠﻤﻴﺬﺓ ﺍﻧﻘﻄﻌﺖ ﻋﻦ‬
‫ﺑﻄﻨﺠﺔ ﻧﺎﺟﻤﺎ ﻋﻦ ﻓﻘﺪﺍﻥ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺩﺭﺍﺳﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺇﺣـﺪﻯ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ‬
‫ﻟﻠﺘﻮﺳﻊ ﻓﻲ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﺷﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻫﻨﺎﻙ‪ ،‬ﻭﺇﻧﻤﺎ‬ ‫ﻭﺍﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻠﻈﺮﻭﻑ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬
‫ﻟﻮﺟﻮﺩ ﺃﻋﺪﺍﺩ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﺑﻴﻦ‪ ،‬ﻣﻌﺘﺒﺮﺓ ﺃﻥ‬ ‫ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﻼﺫ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻭﺍﻟﺤﻞ‬
‫ﺑﻼﻍ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺄﻥ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ‬ ‫ﺍﻷﻣﺜﻞ ﻹﻋﺎﺩﺓ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺇﻟﻰ ﻧﺼﺎﺑﻬﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺍﻟﺼﻌﺒﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸﻬﺎ ﺃﺳﺮﺗﻬﺎ‪.‬‬
‫ﻓﺸﻞ ﻭﺳﺎﻃﺔ ﺳﻌﻴﺪ ﺃﻣﺰﺍﺯﻱ‪ ،‬ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻭﺃﻟﺰﻣﺖ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬
‫ﻳﺨﻴﻒ ﺍﻟﻨﺎﺱ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﻞ ﻣﺸﻜﻞ ﺁﺑـﺎﺀ ﻭﺃﻭﻟﻴﺎﺀ‬ ‫ﺑﻨﺠﺮﻳﺮ‪ ،‬ﻓﻲ ﺣﻜﻢ ﺍﺳﺘﻌﺠﺎﻟﻲ‪ ،‬ﻣﺆﺳﺴﺔ‬
‫ﻭﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﺑﻴﻦ ﺑـﺆﺭﺓ ﻃﻨﺠﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻣﻊ ﺍﻟـﻤـﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ ﺷﻬﺎﺩﺓ‬
‫ﻭﻧﻈﻴﺮﺍﺗﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻣﻦ ﻟﻼ ﻣﻴﻤﻮﻧﺔ ﻭﺁﺳﻔﻲ‬ ‫ﻭﺗﺼﺮﻳﺤﻪ ﺑﻤﺎ ﻳﻔﻴﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﻟﻮﺍﻟﺪ ﺗﻼﻣﻴﺬ ﻳﺪﺭﺳﻮﻥ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺗﺤﺖ‬
‫ﻭﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‪ ،‬ﺍﻋﺘﺒﺮﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﺫﺍﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺃﻥ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺳﺘﻌﺮﻑ ﺍﻛﺘﻈﺎﻇﺎ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﺰﻭﺡ‬ ‫ﻃﺎﺋﻠﺔ ﻏﺮﺍﻣﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻗﺪﺭﻫﺎ ‪ 100‬ﺩﺭﻫﻢ‬
‫ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﻛﻮﻥ ﺍﻟﺒﺆﺭ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺗﻼﻣﻴﺬ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻲ ﺍﻟﻤﺤﺘﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺗﺄﺧﻴﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻟﺰﻣﺖ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ‬
‫ﻋﺎﺩﺓ ﻟﻠﺒﺆﺭ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﺘﺮﺍﺧﻲ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺭﻓﺾ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺄﺩﺍﺀ ﺻﺎﺋﺮ ﺍﻟﺪﻋﻮﻯ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‪ .‬ﻭﻋﻠﻠﺖ‬
‫ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ‪ .‬ﺃﻣﺎ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺍﻻﺑـــﺎﺀ ﻣﻤﻦ ﺍﻋﺘﺒﺮﻭﺍ‬ ‫ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻗـﺮﺍﺭﻫـﺎ ﻟﻜﻮﻥ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣﻖ‬
‫ﻋﺰﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻻ ﺗﺘﻢ ﺍﻟﻤﺨﺎﻟﻄﺔ ﻓﺎﻟﻌﺪﻭﻯ ﺗﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﻳﻜﻔﻠﻪ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﺑﻤﻘﺘﻀﻰ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ‪ 31‬ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﺿﺤﻴﺔ »ﺟﺸﻌﻬﺎ«‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪﺍﷲ ﺍﻟﺒﻘﺎﻟﻲ‬ ‫ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﻴﻮﻡ‬ ‫ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻮﻥ ﻳﻨﺘﻔﻀﻮﻥ ﺿﺪ ﺻﻔﻘﺔ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ‬

‫ﻻ ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺻﺒﺮﻱ ﺑﻮﻗﺎﺩﻭﻡ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﺻﺎﺩﻗﺎ ﻣﻊ ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺃﻛﺪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻤﺬﻛﺮﺓ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﻳﺔ ﺍﻟﻤﺆﻃﺮﺓ ﻟﻠﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﻣﻴﺔ ‪.‬‬ ‫ﺗﻮﺯﻳﻊﻋﺸﺮﺓ‬ ‫ﺍﻟﻌﻠﻢ ‪ :‬ﺍﻟﺘﻬﺎﻣﻲ ﺑﻮﺭﺧﻴﺺ‬
‫ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﺃﺩﻟﻰ ﺑﻪ ﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﺍﻷﻧﺎﺿﻮﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ » ﺃﻥ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻳﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻭﻃﺎﻟﺒﺖ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﻗﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ‪،‬ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ‬ ‫ﻣﻠﻴﺎﺭﺍﺕ ﰲ‬ ‫ﺃﻃﻠﻘﺖ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻨﺎﺷﺮﻳﻦ‬
‫ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭﺓ‪» .‬ﻭ ﻻ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺃﻋﺮﺏ ﻋﻦ ﺃﻣﻠﻪ ﻓﻲ » ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺎﺟﻞ ﻭﺍﻵﻧﻲ ﻟﻮﻗﻒ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻔﻘﺔ ﺍﻟﻐﺎﻣﻀﺔ ‪،‬ﻭﻓﺘﺢ‬ ‫ﺻﻔﻘﺔﻏﺎﻣﻀﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻟﻠﻜﺘﺒﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ‬
‫ﻭ ﻻ ﻧﺨﺎﻟﻪ ﻳﺼﺪﻕ ﻧﻔﺴﻪ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﺪﻗﻪ ﺍﻵﺧﺮﻭﻥ ‪ .‬ﻷﻥ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﻭ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﻭ ﺍﻹﺳﺎﺀﺓ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﺰﻳﻪ ﺣﻮﻝ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻭﻣﺮﺍﻣﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻔﻘﺔ ‪،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻭﻡ‬ ‫ﻭﺟﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻠﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ‬
‫ﺇﻟﻰ ﻭﺣﺪﺓ ﺃﺭﺍﺿﻴﻬﺎ ‪ ،‬ﻗﻀﻴﺔ ﻣﺒﺪﺋﻴﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻔﺼﻴﻠﻬﺎ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻭ ﺣﺴﺐ ﻛﻞ ﺩﻭﻟﺔ ‪،‬‬ ‫ﺇﻓﺮﺍﻍ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻠﻴﺎﺭ ﻓﻲ ﺟﻴﻮﺏ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻣﻌﺪﻭﺩﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺭﺅﻭﺱ‬ ‫‪،‬ﺑﻴﺎﻧﺎ ﺍﺳﺘﻨﻜﺮﺕ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟـﺬﻱ ﺁﻟﺖ‬
‫ﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺳﻠﻌﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎﻳﻀﺔ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﻌﺮﺽ ﻭ ﺍﻟﻄﻠﺐ ‪ .‬ﻭ ﻳﺪﺭﻙ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﺃﻥ‬ ‫ﺍﻷﺻﺎﺑﻊ ﻋﻮﺽ ﻓﺘﺤﻬﺎ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ‬ ‫ﺇﻟﻴﻪ ﻣﺒﺎﺩﺭﺓ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ ‪،‬ﺑﻌﺪ ﺇﻟﻐﺎﺀ‬
‫ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻻﻧﻔﺼﺎﻝ ﻭ ﺍﻟﺘﻘﺴﻴﻢ ﻭ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ‬ ‫ﻭﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﻭﺍﻟﺘﻮﺯﻳﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ‪ ،‬ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ‬ ‫ﻃﻘﻢ ﺍﻟﻤﺤﻔﻈﺔ ﻭﻓﺼﻠﻪ ﻋﻦ ﺑﺎﻗﻲ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ‬
‫ﺑﻌﺪﺓ ﻣﻜﺎﻳﻴﻞ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻭ ﺍﻟﻤﻨﻔﻌﺔ ‪ ،‬ﻭ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺿﻴﻘﺔ ﺟﺪﺍ ‪ .‬ﻭ‬ ‫ﺃﻥ ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺇﻓﻼﺱ ﻭﺇﻏﻼﻕ ﺟﻞ ﺍﻟﻤﻜﺘﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﻉ‬ ‫ﺃﻃﻘﻢ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻤﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ‬
‫ﻟﺬﻟﻚ ﻻ ﻧﻔﺎﺟﺄ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﺘﺼﺮﻳﺢ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺎﻫﺾ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﻟﻴﺒﻴﺎ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﺍﻫﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ‪،‬ﻟﺘﻀﻤﻦ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺗﺮﻳﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻓﻲ ﺻﻔﻘﺔ ﻏﺎﻣﻀﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺣﺴﺐ‬
‫ﻭ ﻳﺘﺸﺒﺚ ﺑﻮﺣﺪﺓ ﺃﺭﺍﺿﻴﻬﺎ ‪ ،‬ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﺘﻐﻞ ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﻨﺎﻗﺾ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ‪،‬ﻳﻘﻒ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺋﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬
‫ﺍﻟﻘﻨﺎﻋﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺉ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ﺑﻀﻌﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺍﻟﺸﻘﻴﻘﺔ ‪ ،‬ﻭ ﹺﺑﻤﺎ ﻳﻀﺮ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺠﻮﺍﺭ‬ ‫ﻣﺪﺍﺭ ﺍﻟﺴﻨﺔ ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﺘﻔﻌﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ‪،‬ﻓﻲ ﺍﻟﻈﺮﻓﻴﺔ‬
‫ﻭﺃﻛﺪ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻛﺘﺒﻴﻲ ﺍﻟﻘﺮﺏ ﻃﺮﻑ ﺃﺳﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﺇﻧﺠﺎﺡ‬ ‫ﻗﻠﻴﻠﺔ ﺑﻘﺮﺍﺭ ﻣﺠﺤﻒ ‪ ،‬ﻭﻳﺼﺎﺩﺭ ﺭﺯﻕ ﺁﻻﻑ ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺩﺃﺑﻮﺍ‬ ‫ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ »‪.‬‬
‫ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺍﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ‪.‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ‪،‬ﻭﺃﻥ ﺇﻗﺼﺎﺀﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﻃﻘﻢ ﺍﻟﻤﺤﻔﻈﺔ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﻟﻮﺍﺯﻡ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻭﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻮﺻﻠﺖ ﺍﻟﻌﻠﻢ‬
‫ﻭ ﺳﻮﺍﺀ ﺗﻌﻠﻖ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻷﺷﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ‪ ،‬ﺃﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺘﻈﻢ ﺍﻷﻣﻤﻲ ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ ﻳﺴﺘﺤﻀﺮﻭﻥ‬ ‫ﻟﻤﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﺃﻥ ﻳﺮﺑﻚ ﻭﻳﻌﻴﻖ ﻧﺠﺎﺡ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ‪،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺑﻨﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ »ﺇﻥ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻭﺍﻻﺭﺗﺠﺎﻟﻲ‬
‫ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻧﻔﺼﺎﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻣﻘﺘﻨﻌﻮﻥ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﻱ ﻻ‬ ‫ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﺃﻥ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ‪،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ‬ ‫ﺍﻧﻄﻼﻕ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ »ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ » ‪.‬‬ ‫ﺣﻮﻝ ﺻﻔﻘﺔ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ‬
‫ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﻣﺒﺪﺃ ﻭ ﻋﻦ ﻗﻨﺎﻋﺔ ‪ ،‬ﺑﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ‪ ،‬ﻻ ﺗﺨﺪﻡ ﻭﺣﺪﺓ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺍﻟﺸﻘﻴﻘﺔ ‪.‬‬ ‫ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ‪،‬ﺿﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻖ ﺑﺎﻟﻤﺨﺰﻭﻥ‬
‫ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻳﻜﺸﻒ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﺼﺮﻳﺤﻪ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺔ ﻧﻔﺴﻴﺔ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻭ ﻣﻌﻘﺪﺓ ﻻ‬ ‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻮﻥ ﺃﻥ ﻗﺮﺍﺭ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔﻭﺭﺍﺀﻫﺎ ﻣﻨﺘﻔﻌﻮﻥ‬ ‫ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻴﻦ ﻭﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻆ‬
‫ﻭﻓﻲ ﺍﻷﺧﻴﺮ ‪ ،‬ﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﻤﻮﻗﻌﻮﻥ ﺑﺤﻘﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺍﻟﻤﺼﻨﻌﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬
‫ﺗﺮﻯ ﻣﺎﻧﻌﺎ ﻭ ﻻ ﻋﺎﺋﻘﺎ ﻓﻲ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻭ ﻧﻘﻴﻀﻪ ‪.‬‬ ‫ﺍﻷﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﻨﻀﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﻳﻘﺎﻑ ﻭﻓﻀﺢ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟﺬﻱ ﻏﻴﺮ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﻭﺃﺿﺮ ﺑﻤﻜﺘﺴﺒﺎﺕ ﻛﺘﺒﻴﻲ ﺍﻟﻘﺮﺏ ﻋﺒﺮ‬ ‫ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺼﻐﺮﻯ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﻉ‬
‫ﺇﻧﻪ ﺍﻟﻨﻔﺎﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﻣﺎ ﺑﻌﺪﻩ ﻧﻔﺎﻕ ‪ ،‬ﻭ ﻧﺪﻋﻮ ﻟﺼﺎﺣﺒﻪ ﺑﺎﻟﺸﻔﺎﺀ ﻭ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ‪،‬ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻜﺮﺱ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﻔﻮﺍﺭﻕ ﺍﻟﻄﺒﻘﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴﺔ ﺇﻟﻰ‬ ‫ﺭﺑﻮﻉ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻏﻴﺮ ﺳﻮﻱ ‪ ،‬ﻭﻧﺪﺩﺕ ﺑﺎﻟﺼﻔﻘﺔ ‪،‬ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺻﻔﺘﻬﺎ‬ ‫ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﻴﻦ ‪،‬ﺣﻴﺚ ﻇﻠﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺌﺎﺕ ﺗﻨﺘﺞ‬
‫ﺇﻏﻨﺎﺀ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﻭﺗﺄﺯﻳﻢ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﻔﺌﺎﺕ ﺍﻟﻬﺸﺔ ﻣﻦ ﻛﺘﺒﻴﻴﻦ ﻭﻣﻨﺘﺠﻴﻦ‬ ‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻴﻨﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻆ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ‬
‫‪[email protected]‬‬ ‫‪ ،‬ﻭﻃﺎﻟﺒﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻬﻨﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺎﻣﻀﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﻌﺎﺩﻟﺔ ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻧﺤﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﻋﻦﻭﻣﺴﺘﻔﻴﺪﻭﻥ‬ ‫ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻛﻌﺎﺩﺗﻬﺎ ‪ ،‬ﻟﻜﻲ ﺗﻔﺎﺟﺄ ﻗﺒﻞ ﺃﻳﺎﻡ‬
‫ﺑﺎﻻﻟﺘﻔﺎﻑ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﻧﺠﺎﺡ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﻣﻴﺔ ﻭﺩﻋﻢ‬
‫ﻭﻣﺴﺎﻧﺪﺓ ﻧﻀﺎﻻﺕ ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻴﻦ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺣﻘﻬﻢ ﺍﻟﺜﺎﺑﺖ‬ ‫ﻣﺴﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺍﺳﺘﻨﻜﺮﺕ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻓﺼﻞ ﻃﻘﻢ ﺍﻟﻤﺤﻔﻈﺔ‬
‫ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ »ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ » ‪،‬ﻭﺣﺮﻣﺎﻥ ﻓﺌﺔ ﻋﺮﻳﻀﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﻓﻲ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺃﻃﻘﻢ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻤﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﺒﻴﻴﻦ ﻣﻦ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﻣﺤﻔﻈﺔ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ‪،‬ﻛﻤﺎ ﻧﺼﺖ‬

‫ﺍﻟﺒﺮﻳﺪ ﺍﻹﻟﻴﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﺍﻟﻌﻠﻢ ‪[email protected] :‬‬ ‫ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻧﺘﺮﻧﺖ ‪www.alalam.ma :‬‬ ‫ﺍﻻﻳﺪﺍﻉ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ‪0296 / 03/1993:‬‬ ‫‪ISSN n° : 0851‬‬ ‫ﺍﻟﺴﻨﺔ‪70 :‬‬

‫ﺷـــــــﺆﻭﻥ‬
‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬ﻭﻃﻨﻴــــــــــــــﺔ ‪2‬‬

‫ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﳌﺎﱄ ﺍﳌﻌﺪﻝ ﻳﻘﻄﻊ ﺍﻟﺸﻮﻁ ﺍﻷﻭﻝ‬
‫ﻣﻦ ﻣﺴﻄﺮﺓ ﺍﳌﺼﺎﺩﻗﺔ ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻢ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼﺕ‬

‫‪ -‬ﺑﺎﻹﻗﺮﺍﺭ ﺑﺎﻟﺤﺼﻴﻠﺔ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺿﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ 11‬ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺼﻐﺮﻯ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪ 10‬ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ‬ ‫ﺻــﺎﺩﻕ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟـﻨـﻮﺍﺏ ﻳﻮﻡ‬
‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻀﺮﻳﺒﺔ ﺑﺮﺳﻢ ﺳﻨﺔ ‪،2019‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﺮﺍﻭﺡ ﺭﻗﻢ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ‪ 10‬ﻭ‪ 200‬ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﺭﻫﻢ‪ ،‬ﻭ‪ 1‬ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ‬ ‫ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣـﺸـﺮﻭﻉ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ‬
‫ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻢ ﺍﻹﺩﻻﺀ ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻌﺪ ﺗﻘﺪﻳﺮ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﺮﺍﻭﺡ ﺭﻗﻢ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ‪ 200‬ﻭ‪ 500‬ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﺭﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﻌﺪﻝ ﺑﺎﻷﻏﻠﺒﻴﺔ ﺑﻌﺪﻣﺎ‬
‫ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻮﻗﻊ ﺗﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﻞ ﺭﻗﻢ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ ﻋﻦ ﻋﺸﺮﻳﻦ )‪ (20‬ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﺭﻫﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺮﺕ ﻓﺮﻕ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻋﻦ ﺭﻓﻀﻬﺎ‬
‫ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ ‪ 30‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2020‬؛‬ ‫ﺍﻟﺮﺍﻏﺒﻴﻦ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﻭﻛﺬﺍ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﺍﻟﺬﺍﺗﻴﻴﻦ ﺍﻟﺨﺎﺿﻌﻴﻦ ﻟﻠﻀﺮﻳﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺧﻞ ﺑﺮﺳﻢ‬ ‫ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺍﻋﺘﺒﺮﺕ‬
‫‪ -‬ﺑـــﺎﻷﺩﺍﺀ ﺍﻟﺘﻠﻘﺎﺋﻲ ﻟﻠﻮﺍﺟﺒﺎﺕ‬ ‫ﺩﺧﻮﻟﻬﻢ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺴﻨﺔ ‪ 2019‬ﻭﺍﻟﻤﺤﺪﺩﺓ ﻭﻓﻖ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﺼﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺍﻧـﻪ ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺇﺟـــﺮﺍﺀﺍﺕ ﺗﺮﻗﻴﻌﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻘﺔ ﻭﺍﻟـﺬﻱ ﻳﺘﻢ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻌﺪ‬ ‫ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﺍﻭ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﺼﺎﻓﻴﺔ ﺍﻟﻤﺒﺴﻄﺔ ﺃﻭ ﺑﺮﺳﻢ ﺩﺧﻮﻟﻬﻢ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﺔ ﺃﻭ ﻫﻤﺎ ﻣﻌﺎ‬ ‫ﻭﻻ ﻳﺮﻗﻰ ﺍﻟﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺘﻄﻠﻌﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‪ .‬ﻟﻴﻘﻄﻊ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻟﺸﻮﻁ‬
‫ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ ‪ 30‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪.2020‬‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻹﺑﺮﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻳﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﻐﺮﺍﻣﺎﺕ ﻭﺍﻟﺬﻋﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‪:‬‬ ‫ﺍﻷﻭﻝ ﻣـﻦ ﻣﺴﻄﺮﺓ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﻗﺔ‬
‫ﻭﻣــﻦ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼﺕ ﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻭﻳﺼﻞ ﺍﻟﻰ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻤﺠﻠﺲ‬
‫ﺍﻟـﺘـﻲ ﻗﺒﻠﺘﻬﺎ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﻤﻜﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺎﺭﻳﻦ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ ﻗﺼﺪ‬
‫ﺍﻟـﺨـﺎﺿـﻌـﻴـﻦ ﻟـﻠـﻀـﺮﻳـﺒـﺔ ﺍﻟـﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻪ ﻭﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﻼﻝ‬
‫ﻳﺰﺍﻭﻟﻮﻥ ﻧﺸﺎﻃﻬﻢ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺴﻨﺔ‬
‫ﺃﻭ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﻳﺎﻡ‪.‬‬
‫ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﻔﺤﺺ‪ ،‬ﻭﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻭﺑﺨﺼﻮﺹ ﺃﻫـﻢ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼﺕ‬
‫ﻓﻲ ﺷﺄﻧﻬﺎ ﺗﺒﻠﻴﻎ ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺃﺳﺲ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺍﺩﺧﺎﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻷﻭﻝ‬
‫ﺍﻟﻀﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﺴﻮﻳﺔ ﻭﺿﻌﻴﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣـﺸـﺮﻭﻉ ﺍﻟـﻘـﺎﻧـﻮﻥ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ‬
‫ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻹﺩﻻﺀ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻀﺮﺍﺋﺐ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻠﻲ ﺗﻤﺪﻳﺪ ﻣـﺪﺓ ﺍﻋﻔﺎﺀﺍﺕ‬
‫ﺑﺈﻗﺮﺍﺭ ﺗﺼﺤﻴﺤﻲ ﺑﺮﺳﻢ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﺘﻤﺔ ﺧﻼﻝ ‪2016‬‬ ‫ﺿﺮﻳﺒﻴﺔ ﻟﺒﻌﺾ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ‪.‬‬
‫ﻭﻣــﻨــﺢ ﺃﺟـــﻞ ﺇﺿــﺎﻓــﻲ ﻣﺪﺗﻪ‬
‫ﻭ‪ 2017‬ﻭ‪.2018‬‬ ‫ﺳﻨﺔ ﻟﻼﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻹﻋﻔﺎﺀ ﻣﻦ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﺍﻵﺧــﺮ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻨﺴﺦ‬ ‫ﺍﻟﻀﺮﻳﺒﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﻨﺸﺂﺕ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﻘﺘﺮﺡ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻖ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺧﺼﻢ‬ ‫ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺈﻧﺠﺎﺯ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻤﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ‬ ‫ﺃﻭ ﺑﻨﺎﺀ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﻓﻨﺪﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺃﻭ ﺇﻧﺠﺎﺯ‬
‫ﻣﺴﺎﻫﻤﺎﺕ ﺃﻭ ﻫﺒﺎﺕ ﺃﻭ ﻭﺻﺎﻳﺎ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ‬ ‫ﺑﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﺴﻜﻦ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ‬
‫»ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺘﺪﺑﻴﺮ ﺟﺎﺋﺤﺔ‬
‫ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻭﺍﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ ﺍﻟﺒﻨﻴﻮﻳﺔ‬ ‫ﺍﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺒﺮﻣﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺑــﺨــﺼــﻮﺹ ﺍﻟـﻤـﺆﺳـﺴـﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮﺍﺕ‪.‬‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺗﻢ‬
‫ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻣﻮﺍﻟﻲ ﻳﻬﻢ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻧﻄﺎﻕ‬ ‫ﺍﺗﺨﺎﺫ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﻟﺪﻋﻢ‬
‫ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺗﺨﻔﻴﺾ ﻭﺍﺟﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﺓ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ‬
‫ﻟﻴﺸﻤﻞ ﻋﻘﻮﺩ ﺍﻗﺘﻨﺎﺀ ﺃﺭﺍﺿـﻲ ﻓﻀﺎﺀ‬ ‫ﺍﻷﺯﻣﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺇﻗﺮﺍﺭ ﺿﻤﺎﻥ ﺧﺎﺹ‬
‫ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﺒﻨﺎﺀ ﻣﺤﻼﺕ ﻟﻠﺴﻜﻦ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﻟﺘﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ‬
‫ﺍﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ ﺍﻷﺳـﺎﺱ ﺍﻟﻜﻠﻲ ﺍﻟﺨﺎﺿﻊ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ‬
‫ﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻣﻦ ‪1.000.000‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﺍﺭﺩ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﺑﻐﺮﺽ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺗﻤﻮﻳﻼﺗﻬﺎ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ‪ ،‬ﻭﻛﺬﺍ ﺩﻋﻢ ﺃﻧﺸﻄﺘﻬﺎ ﻭﺿﻤﺎﻥ‬
‫ﺩﺭﻫﻢ ﺇﻟﻰ ‪ 2.500.000‬ﺩﺭﻫﻢ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﻨﺠﺰﺓ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﻤﻤﺘﺪﺓ ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻧﺸﺮ ﻗﺎﻧﻮﻥ‬ ‫ﻧﻤﻮﻫﺎ ﺑﻮﺗﻴﺮﺓ ﻣﺴﺘﺪﺍﻣﺔ‪ ،‬ﻭﺗﻘﻠﻴﺺ ﺩﻳﻮﻧﻬﺎ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺼﻐﺮﻯ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺪﻝ ﺑﺎﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻏﺎﻳﺔ ‪ 31‬ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2020‬؛ ﻭﻛﺬﺍ ﺇﻋﻔﺎﺀ ﺍﻻﻣﺘﻴﺎﺯﺍﺕ‬ ‫ﻣﻮﺍﺯﺍﺓ ﻣﻊ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ‬
‫ﻭﺍﻟﻌﻼﻭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻟﻠﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺷﻴﻜﺎﺕ ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﻣﻊ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺷﺮﻭﻁ ﻫﺬﺍ‬ ‫ﻟﻠﺸﺮﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺳﺘﻔﺎﺩ‪ ،‬ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻣﺴﺘﻌﺠﻞ ﻟﻤﺒﻠﻎ ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﺭﻫﻢ ﻣﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ؛ ﻭﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺨﻄﻮﻁ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ ﺩﻋﻤﻬﺎ ﺑﺤﻮﺍﻟﻲ‬
‫ﺍﻹﻋﻔﺎﺀ ﺑﻨﺺ ﺗﻨﻈﻴﻤﻲ‪.‬‬
‫ﻣﻮﺍﺯﺍﺓ ﻣﻊ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﻳﺮﻣﻲ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺁﺧﺮ ﺍﻟﻰ ﺗﻤﺪﻳﺪ ﺳﺮﻳﺎﻥ ﻣﻔﻌﻮﻝ ﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﺍﻹﺑﺮﺍﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺳﺘﺔ ﻣﻼﻳﻴﺮ ﺩﺭﻫﻢ‪.‬‬
‫ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ‪ 7‬ﺍﻟﻤﻜﺮﺭﺓ ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺴﻨﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ ،2020‬ﺑﺮﺳﻢ ﺍﻟﻐﺮﺍﻣﺎﺕ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺍﻥ ‪ 89‬ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﺓ ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺿﻤﺎﻥ »ﺃﻛﺴﻴﺠﻴﻦ«‬
‫ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻌﻮﺍﺭﺽ ﺍﻷﺩﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻴﻜﺎﺕ ﻟﻴﺼﺒﺢ ﻣﻦ ﻓﺎﺗﺢ ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪ 2020‬ﺍﻟﻰ ﻏﺎﻳﺔ‬ ‫ﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻷﺻﻞ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺟﺪﺍ ﻻ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﺭﻗﻢ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻬﺎ ‪ 10‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺩﺭﻫﻢ‪،‬‬

‫ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻧﺸﺮ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺪﻝ ﻟﻠﺴﻨﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ‪ 2020‬ﺑﺎﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺍﻷﺥ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﺟﻨﺎﺡ ﻳﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﻠﻖ ﻣﻦ ﻭﺿﻌﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻭﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻬﻴﻜﻞ‬

‫ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ‪.‬‬ ‫ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺷﻴﺸﺎﻭﺓ‬ ‫ﺗــــﺪﺧــــﻞ ﺍﻟـــﻨـــﺎﺋـــﺐ‬
‫ﻟﺬﺍ ﻓﻬﺬﻩ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺗﺴﺎﺋﻞ‬ ‫ﻳﻌﺎﱐ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻐﻨﻲ‬
‫ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﻛﺒﺔ‬ ‫ﺍﻧﻌﺪﺍﻡ‬ ‫ﺟـﻨـﺎﺡ ﻋـﻀـﻮ ﺍﺗﻠﻔﺮﻳﻖ‬
‫ﻟﺪﻋﻢ ﺑﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ‬ ‫ﺍﻻﺳـﺘـﻘـﻼﻟـﻲ ﺑﻤﺠﻠﺲ‬
‫» ﺍﻧﻄﻼﻕ«‪ ،‬ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﺍﻟﺬﺍﺗﻲ‪،‬‬ ‫ﻭﺃﺿﺮﺍﺭ ﺍﳉﻔﺎﻑ‬ ‫ﺍﻟــﻨــﻮﺍﺏ ﻳـــﻮﻡ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ‬
‫ﺻــﻨــﺪﻭﻕ ﺗﺸﻐﻴﻞ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ‪،‬‬ ‫ﻭﺇﻗﺼﺎﺀ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻟﻤﻘﺎﺭﺑﺔ ﻭﺿﻌﻴﺔ‬
‫ﺻﻨﺪﻭﻕ ﺩﻋﻢ ﺗﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ‬ ‫ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻷﺯﻣﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺗﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻬﺪﻑ‬ ‫ﺍﻟـﻤـﺘـﻌـﺪﺩﺓ ﺍﻟﻤﻈﺎﻫﺮ‬
‫ﺗﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟـﺸـﺒـﺎﺏ ﺍﻟﻤﺆﻫﻞ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﺋﻼ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻹﻃﻼﻕ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﺻﺐ ﺍﻟﺸﻐﻞ ﺇﺣﺪﻯ‬
‫ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ ﺍﻟـﺬﻱ ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﺍﻟﺘﻮﺟﻬﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺃﺑﻨﺎﺅﻩ ﻣﻦ ﻣﺨﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺠﻔﺎﻑ ﺍﻟﻰ‬ ‫ﺟﺎﺀ ﺑﻬﺎ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ‬
‫ﺟﺎﻧﺐ ﺗﺪﺍﻋﻴﺎﺕ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻠﻲ ﻛﻬﺪﻑ‬
‫ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻹﻗﻠﻴﻢ‬ ‫ﺗﺮﻳﺪ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ‬
‫ﺷـﻴـﺸـﺎﻭﺓ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﻣﺤﺘﺸﻢ‬
‫ﺍﻧﻌﺪﺍﻡ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻭﻓﺮﺹ‬ ‫ﻻ ﻳﺮﻗﻰ ﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ‬
‫ﺍﻟﺸﻐﻞ‪ ،‬ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﺃﺯﻣـــﺔ ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻣﺼﺪﺭ ﺭﺯﻕ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻌﺮﻓﻬﺎ ﺍﻟﺒﻼﺩ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻞ‬
‫ﺍﻻﻓــﺮﺍﺩ ﺗﻀﺮﺭﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻔﺎﻑ‬ ‫ﻓــﻲ ﻣـﻮﺍﺻـﻠـﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬
‫ﻭﻧـــﺪﺭﺓ ﻣﻴﺎﻩ ﺍﻟﺴﻘﻲ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺍﻟـﺪﻋـﻢ ﻣـﻦ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ‬
‫ﺗـﻮﺍﺟـﻪ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺘﺪﺑﻴﺮ ﺟﺎﺋﺤﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﺍﻟﺮﻛﻮﺩ ﻭﺍﻻﻗﺼﺎﺀ ﺟﺮﺍﺀ‬ ‫ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺇﻟﻰ ﻏﺎﻳﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬
‫ﺗﻐﻴﻴﺒﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺽ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺠﺎﺭﻳﺔ ﻭﺭﺑﻄﻪ‬
‫ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﺍﺣﺘﻔﺎﻅ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﺓ‬
‫ﻭﻻﺣﻆ ﺍﻷﺥ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﺟﻨﺎﺡ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺏ ‪ 80%‬ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻗﻞ ﻣﻦ ﺃﺟﺮﺍﺋﻬﺎ ﺍﻟﻤﺼﺮﺡ‬
‫ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺗﺴﺎﺋﻞ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﻦ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ‬ ‫ﺑﻬﻢ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻀﻤﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺨﺬﺓ ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ ﺧﺎﺭﻃﺔ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺍﻟﺘﺴﻮﻳﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ﻟﻮﺿﻌﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬ﺑﻬﺪﻑ ﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺃﺑﺎﻧﺖ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺼﺮﺡ ﺑﻬﻢ‪.‬‬
‫ﺿﻌﻒ ﻣﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﺗـﺴـﺎﺀﻝ ﺃﺑﻬﺬﺍ ﺍﻹﺟـــﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﺤﺘﺸﻢ‬
‫ﺻﻤﻮﺩﻫﺎ ﺃﻣـﺎﻡ ﺗﺪﺍﻋﻴﺎﺗﻬﺎ ﻭﻛـﺬﺍ ﺿﻌﻒ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎﺻﺐ ﺍﻟﺸﻐﻞ ﻓﻲ‬
‫ﺍﺳﺘﻘﻄﺎﺏ ﺍﻟﻴﺪ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﻏﻴﺎﺏ ﺃﻗﻄﺎﺏ‬ ‫ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻌﺮﻑ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬
‫ﺟﻬﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻭﺗـﺪﺍﺑـﻴـﺮ ﺗﺤﻔﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬ﺃﺯﻣــﺔ ﺧﺎﻧﻘﺔ‬
‫ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎﺭ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻘﺘﻀﻲ ﺍﻟﺘﻌﺠﻴﻞ ﺑﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫ﺗﺤﻮﻝ ﺩﻭﻥ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺍﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺃﻧﺸﻄﺘﻬﺎ‬
‫ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻬﻴﻜﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﻐﻞ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻓﻲ ﻏﻴﺎﺏ ﺗﺪﺍﺑﻴﺮ ﻣﺼﺎﺣﺒﺔ‬
‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ‪ ،‬ﻭﺗﺤﻔﻴﺰﻩ ﻋﻠﻰ‬
‫ﺍﻻﻧﺪﻣﺎﺝ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺠﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋﻤﻬﺎ؟‬
‫ﻭﺳﺠﻞ ﻥ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎﺻﺐ‬
‫ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺸﻐﻞ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﻫﻨﺔ ﻳﻌﺘﺒﺮ‬
‫ﻭﺧـﺘـﻢ ﺑﻘﻮﻟﻪ ﺇﻥ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟـﺨـﺮﻭﺝ‬ ‫ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎ ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺠﻲ ﻣﻦ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﻘﻄﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬
‫ﺗﺴﺎﺋﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﻴﺔ ﻋﻦ ﻣﺪﻯ‬ ‫ﺏ ‪ 10.5%‬ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻨﺔ‬
‫ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﻤﻨﺸﺂﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻭﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﺍﻟﺠﺎﺭﻳﺔ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺗﺠﺎﻭﺯ ﻋﺪﺩ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ‬
‫ﻭﺣــﺪﺍﺕ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﻟـﻺﺟـﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﺯﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻔﻴﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ‬
‫ﻭﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ ﻭﺷــﺮﻭﻁ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﻠﻴﻮﻥ‪ ،‬ﻟﻴﺴﺠﻞ ﺑﺬﻟﻚ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺠﻢ‬
‫ﺍﻟﻜﻔﻴﻠﺔ ﺑﻀﻤﺎﻥ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻲ ﻟﻠﻌﺎﻃﻠﻴﻦ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ‪،%19‬‬
‫ﺃﺭﻭﺍﺡ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺆﺭ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻣﻌﺪﻝ ﺍﻟﺸﻐﻞ ﺍﻟﻨﺎﻗﺺ‬
‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ‬
‫ﻋﺮﻓﺖ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭﺍ ﺗﺼﺎﻋﺪﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﺳﺘﺄﺗﻲ ﺑﻪ ﺗﻄﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﻋﻠﻰ‬

‫شـــــــؤون‬
‫الأربعاء ‪ 23‬من ذي القعدة ‪ 1441‬الموافق ‪ 15‬من يوليوز ‪2020‬وطنيــــــــــــــة ‪3‬‬

‫لفتيت يعقد لقاء‬ ‫مجلس المنافسة يضيق الخناق على الحكومة في قضية المحروقات‬
‫مع زعماء وممثلي‬
‫أحزاب سياسية غير‬ ‫الحكولماةساجمايزرفوتدبوتنحالرعيوردأة إسعلاىر الممجلحروس اقلماناتفمسعةتوقف‬
‫ممثلة في البرلمان‬

‫عقد وزيــر الداخلية عبد‬ ‫يُنجر ضمن فـتـرة مـحـدودة مـن الـزمـن‪،‬‬ ‫العلم ‪ :‬عزيز اجهبلي‬
‫الوافي لفتيت‪ ،‬يوم الاثنين‬ ‫ويمكن تمديدها مـرة واحــدة‪ ،‬عـاوة على‬
‫بالرباط‪ ،‬لقاء مع زعماء وممثلي‬ ‫ذلك‪ ،‬يرجح أن تشهد هذه الفترة على الرغم‬ ‫أكد مجلس المنافسة في تقريره السنوي‬
‫من محدوديتها‪ ،‬وكما هو متعارف عليه دائما‬ ‫برسم ‪ 2019‬أخرجه إلى حيز الوجود أول أمس‬
‫أحـــزاب سياسية غير ممثلة‬ ‫في سوق المحروقات‪ ،‬تغيرات متكررة بسبب‬ ‫الاثنين‪ ،‬أن الحكومة جازفت باتخاذ قرار تحرير‬
‫في البرلمان في إطار الإعداد‬
‫لـاسـتـحـقـاقـات الانتخابية‬ ‫تقلبات الأسعار العالمية غير المضبوطة والتي‬ ‫أسعار المحروقات‪ ،‬وهي تعلم سلفا أن هذا‬
‫يمكن التنبؤ بها‪ ،‬ولا تستطيع الحكومة‬ ‫القرار سيحرم السوق من الشراكة الوطنية‬
‫المقبلة التي ستعرفها المملكة‬ ‫ضبطها والتحكم فيها‪.‬‬ ‫الوحيدة التي لعبت دورا حاسما على ثلاث‬
‫سنة ‪.2021‬‬ ‫وأوضح المجلس في إطار معالجة الاختلالات‬ ‫مستويات‪ ،‬فشلت في الحفاظ على التوازنات‬
‫الكبرى التي يعرفها سوق المحروقات‪ ،‬اتخاذ‬ ‫التنافسية‪ ،‬وتموين السوق الوطنية (‪ 64%‬من‬
‫وهذه الهيئات الحزبية هي‬ ‫تدابير تستند إلى أربعة ركائز رئيسية ذات‬ ‫حاجياتها أو قدرات التخزين)‪.‬‬
‫حزب البيئة والتنمية وحزب‬
‫العمل وحزب النهضة‪ ،‬وحزب‬ ‫الصلة ببنية السوق‪ ،‬ومن هذه الركائز تطوير‬ ‫وقال المجلس ذاته في تقريره‪ ،‬إن قرار‬
‫المنافسة على المستوى القبلي في السوق‪،‬‬ ‫تحرير أسعار المحروقات‪ ،‬اتخذ ضمن سياق‬
‫المجتمع الديمقراطي والحزب‬ ‫وبناء القدرات الوطنية في مجال التخزين‪،‬‬ ‫عرف فراغا مؤسساتيا‪ ،‬تمثل في غياب دور‬
‫المغربي الحر‪.‬‬ ‫وتعزيز المنافسة في سوق التوزيع بالتقسيط‪،‬‬ ‫مجلس المنافسة‪ ،‬الذي كان حاضرا‪ ،‬واضطلع‬
‫وتناول اللقاء‪ ،‬الذي يندرج‬ ‫وفي هذا الإطـار دعا المجلس إلى تعويض‬ ‫بمهامه المتمثله في تقنين المنافسة في‬
‫نظام المأذونيات المطبق في‬ ‫الأســــواق والـتـي تـعـززت بفضل‬
‫فـي إطـــار سلسلة الـلـقـاءات‬ ‫محطات التزود بالوقود بنظام‬ ‫الصلاحيات الجديدة التي خولت له‬
‫المقررة على مستوى وزارة‬
‫الداخلية مـع قــادة الأحــزاب‬ ‫بسيط يقوم على التصريحالتحرير تم‬ ‫ممارستها باستيفاء ثلاثة‬ ‫قرار التحرير الكلي لأسعار‬ ‫سوق‬ ‫في مجال البحث والتحقيق‪ ،‬وترتيب‬
‫السياسية لتبادل الرؤى حول‬ ‫شـروط مجتمعة تتمثل في‬ ‫المحروقات اتخذ على نحو‬ ‫الـمحروقات‬ ‫الجزاءات‪.‬‬
‫وإلــغــاء شـــروط الـتـوفـر على‬ ‫الحالات التي تشهد ارتفاعا‬ ‫استعجالي دون استحضار‬
‫شبكة تتكون من ثلاثين (‪)30‬‬ ‫أو انخفاظا فاحشا في الأسعار‬ ‫عـــدة عــوامــل مرتبطة‬ ‫ويــــرى الـمـجـلـس أن ســوق‬
‫القضايا الأساسية المرتبطة‬ ‫محطة للتزود بالوقود وحذف‬ ‫باستعجال‬ ‫تعلله ظـروف استثنائية‪ ،‬أو‬ ‫بالسياق الوطني‪ ،‬وكان‬ ‫المحروقات تعاني مـن اعطاب‬
‫للاستحقاقات‬ ‫بالتحضير‬ ‫النظام التسلسلي المطبق على‬ ‫حدوث كارثة عامة‪ ،‬أو الوقوع‬ ‫من المفروض أن تنتبه‬ ‫واخــتــالات تنافسية هيكلية لا‬
‫في وضعية غير عادية بشكل‬ ‫الحكومة إلى الجدوى من‬ ‫تعاني من‬ ‫تنفع معها الإجــــراءات المتخذة‬
‫الانتخابية المقبلة‪ ،‬مقترحات‬ ‫المحطات‪.‬‬ ‫واضـــح فـي الـسـوق بقطاع‬ ‫دخول القرار حيز التنفيذ‬ ‫أعطاب‬ ‫للتصدي لهذه الاختلالات‪ ،‬بشكل‬
‫وأوصى أيضا بإرساء منظومة‬ ‫دون إعداد‬ ‫وتحديد كيفيات تطبيقه‪.‬‬ ‫واختلالات‬ ‫دوري‪ ،‬إذ تبقى غير فعالة ‪ ،‬وعليه‪،‬‬
‫ومطالب الأحزاب غير الممثلة‬ ‫مبتكرة للتقنين القطاعي لسوق‬ ‫مسبق ولا‬ ‫معين‪.‬‬ ‫وكانت الحكومة قد‬ ‫يتعين على الحكومة أن تضع في‬
‫في البرلمان‪ ،‬المتعلقة على‬ ‫المحروقات من خلال إلزام الفاعلين‬ ‫تدابير‬ ‫واعـتـبـر المجلس طلب‬ ‫طـلـبـت مـــن المجلس‬ ‫حسبانها‪ ،‬أثناء التدخل لمواجهة‬
‫الخصوص بإعادة النظر في‬ ‫المهنيين بمنح حق الولوج الى‬ ‫الحكومة لا يستوفي الشروط‬ ‫إبداء الرأي حول تسقيف‬ ‫هــذه الاخــتــالات حجم خطورة‬
‫القوانين المؤطرة للعملية‬ ‫بنياتهم الأساسية‪،‬المخصصة‬ ‫القانونية المطلوبة‪ ،‬وإذا‬ ‫الأسـعـار وهـوامـش ربح‬ ‫المشاكل التي يعرفها القطاع في‬
‫الانتخابية ونمط الاقـتـراع‬ ‫لاسـتـام وتخزين المحروقات‬ ‫ارتــــأت الـحـكـومـة تسقيف‬ ‫المحروقات السائلة غير‬
‫وإلغاء العتبة‪ .‬وأبرز قياديون‬ ‫ونشر العروض التقنية والمالية‬ ‫هـوامـش ربــح المحروقات‬ ‫أنه‪ ،‬ولتفادي الشطط في‬ ‫هيكلية لا‬ ‫مجال المنافسة‪ ،‬وتحسين شروط‬
‫وشــخــصــيــات حــزبــيــة‪ ،‬في‬ ‫الـمـطـبـقـة‪ ،‬عـلـى منافسيهم‬ ‫السائلة‪ ،‬فإن المجلس يرى‬ ‫ممارسة هذه الصلاحيات‬ ‫تنفع معها‬ ‫ممارستها‪ ،‬ويرجع الجزء الأكبر‬
‫الذين يرغبون في الولوج إلى‬ ‫مواكبة‬ ‫بأن اللجوء إلى هذا الخيار‬ ‫الـمـخـولـة لـــــإدارة في‬ ‫إجراءات‬ ‫من هذه المشاكل الهيكلية إلى‬
‫تـصـريـحـات صحفية عقب‬ ‫بنياتهم التحتية واعتماد اثمنة‬ ‫لا يعتبر الــحــل الأنـسـب‬ ‫مــجــال تـحـديـد أسـعـار‬ ‫مسلسل التحرير الكلي لأسعار‬
‫الاجتماع‪ ،‬ضرورة إجراء مراجعة‬ ‫البيع بالجملة وبالتقسيط التي‬ ‫مـن الناحية الاقتصادية‬ ‫المنتوجات و الخدمات‬ ‫المحروقات الذي بدأته الحكومة‬
‫يحددونها انطلاقا من الكلفة‪،‬‬ ‫ناجعة‬ ‫والتنافسية ولا مـن حيث‬ ‫أو استخدامها بطريقة‬ ‫فـي دجنبر ‪ ،2015‬دون إعــداد‬
‫شاملة لمدونة الانتخابات‬ ‫واخضاع أسعار البيع بالتقسيط‬ ‫غير مبررة وغير ملائمة‪،‬‬ ‫مسبق ودون اتــخــاذ التدابير‬
‫خصوصا فيما يتعلق بنظام‬ ‫للمراقبة البعدية‪ ،‬كما يحددها‬ ‫العدالة الاجتماعية‪.‬‬ ‫شدد المشرع على ربط‬
‫الاقتراع والعودة إلى الاقتراع‬ ‫واعـتـبـر التسقيف‪ ،‬أولا‬ ‫غير فعالة‬ ‫الفعالة للمواكبة‪ ،‬من شأنها توفير‬
‫الفردي وإلغاء العتبة‪.‬‬ ‫قانون المنافسة والتي يمارسها‬ ‫وقبل كل شيء إجراء ظرفيا‬ ‫الشروط الكفيلة بانجاحه فمن‬
‫مجلس المنافسة‪.‬‬ ‫الناحية الواقعية‪ ،‬يرى المجلس أن‬

‫تحاليل مخبرية للقيمين الدينيين قبل افتتاح المساجد‬ ‫أساتذة التعليم الموسيقي الأكاديمي‬
‫يطالبون بالاستجابة لمطالبهم‬
‫‪ 125‬مسجد وعمالة مراكش‪ ‬‬ ‫ابتداء من صلاة ظهر يوم الأربعاء ‪ 23‬ذي القعدة ‪ 1441‬هـ ‪ /‬موافق‬ ‫أعــطــى‪ ‬رئــيــس المجلس‬
‫بـ ‪ 120‬مسجد‪ ،‬فيما‪ ‬سيتم‬ ‫‪ 15‬يوليوز ‪ ،2020‬مع مراعاة الحالة الوبائية المحلية وشروط‬ ‫العلمي بمعية المدير الجهوي‬ ‫القنيطرة‪ :‬علال مليوة‬
‫افتتاح ‪ 110‬مسجد باقليم قلعة‬ ‫المراقبة الصحية التي ستدبرها لجان محلية بأبواب المساجد‪.‬‬ ‫لـــــوزارة الأوقـــــاف والــشــؤون‬ ‫عقد مكتب الهيئة الوطنية لأساتذة التعليم الموسيقي‬
‫السراغنة و ‪ 78‬مسجدا باقليم‬ ‫واستنادا لذات المصادر فإن‪  ‬عدد المساجد التي ستفتح ابوابها‬ ‫الإسلامية بجهة مراكش آسفي‬ ‫الأكاديمي اجتماعا عن بُعد تدارس فيه مجموعة من القضايا التي‬
‫الرحامنة‪ ،‬و‪ 59‬مسجدا باقليم‬ ‫بجهة مراكش آسفي يوم الاربعاء المقبل يقارب حوالي‪986  ‬‬ ‫وممثلي الـمـصـالـح الصحية‬ ‫تهم أساتذة التعليم الموسيقي والفن الكوريغرافي‪ ،‬وعلى رأسها‬
‫والسلطات المحلية‪  ‬ظهر يوم‬ ‫وضعية الهشاشة جراء السياسات المجحفة المتعاقبة منذ سنين‪.‬‬
‫اليوسفية‪.‬‬ ‫مسجد تتوزع على مختلف اقاليم الجهة‪.‬‬ ‫الاثـنـيـن ‪ 13‬يـولـيـوز الـجـاري‬ ‫كما تم الوقوف على الظرفية الصعبة التي تمر منها البلاد جراء‬
‫ويذكر أن‪  ‬جهة مراكش‬ ‫ويتصدر اقليم الحوز اقاليم الجهة من حيث عدد المساجد‬ ‫بالمركب الثقافي والإداري محمد‬ ‫تداعيات جائحة كورونا على جميع العاملين وخاصة منهم أساتذة‬
‫آسفي تصدرت اللائحة الوطنية‪ ‬‬ ‫التي ستفتح ابوابها‪  ‬بـ ‪ 170‬مسجد‪ ،‬يليها اقليم الصويرة بـ‬ ‫السادس التابع لـوزارة الأوقاف‬
‫بـــ‪ 986‬مسجد وتلتها جهة‬ ‫‪ 164‬مسجد‪ ،‬واقليم آسفي بـ ‪ 160‬مسجد‪ ،‬واقليم شيشاوة بـ‬ ‫والشؤون الإسلامية بالمدينة‬ ‫المعاهد‪.‬وأعلن عن المطالب والتوصيات وهي كالتالي ‪:‬‬
‫فاس مكناس بــ‪ 651‬مسجد‪،‬‬ ‫الحمراء‪ ،‬انطلاق الحملة الطبية‬ ‫مطالبة الــوزارة الوصية بتخصيص مناصب مالية لإدماج‬
‫وحلت جهت الـــدار البيضاء‬ ‫والمخبرية لفحوصات الكشف‬ ‫الأساتذة المكلفين بالدروس تحت عتبة سن التوظيف في مسالك‬
‫سطات في المرتبة الثالثة‬ ‫عن فيروس كورونا المستجد‬
‫بـ‪ 623‬مسجد‪ ،‬فيما حلت جهة‬ ‫لمجموعة من الائمة والقيميين‬ ‫الوظيفة العمومية عن طريق التوظيف المباشر‪.‬‬
‫الداخلة واد الذهب في المرتبة‬ ‫الدينيين‪ ،‬وذلـــك اسـتـعـدادا‬ ‫التعاقد مع الأساتذة الذين تجاوزوا سن التوظيف‪ ،‬وعملوا‬
‫للشروع في فتح المساجد اليوم‬ ‫لسنوات طويلة بالمعاهد الموسيقية‪ ،‬مع غياب أي إرادة في تسوية‬
‫الأخيرة بـ‪ 9‬مساجد‪.‬‬
‫ويـــشـــار أنــــه فـــي إطـــار‬ ‫الأربعاء‪.‬‬ ‫وضعيتهم‪.‬‬
‫الإعدادات التي تقوم بها وزارة‬ ‫وجاءت هذه العملية بحسب‬ ‫المطالبة بترخيص للعمل يضمن للأستاذ المكلف بالدروس‬
‫الأوقـاف والشؤون الإسلامية‬ ‫مــصــادرنــا فــي إطــــار ضمان‬ ‫جميع حقوقه‪ ،‬مع الإشارة إلى مدة الترخيص‪ ،‬وتسليمه قبل بداية‬
‫مـن أجــل تنزيل قــرار الفتح‬ ‫الشروط الاحترازية وكذا‪  ‬تزويد القيمين‪  ‬بجميع التدابير الصحية‬
‫التدريجي للمساجد الكبرى يوم الأربعاء القادم ‪ 15‬يوليوز‪ ،‬سيتم‬ ‫والوقائية‪ ،‬الواجب تطبيقها‪ ،‬بمختلف المساجد التي سيتم فتحها‬ ‫الموسم الدراسي‪.‬‬
‫اعتماد التباعد الاجتماعي في الصلاة‪ ،‬وفي حالة امتلأ المسجد‬ ‫والبالغ عددها ‪ 986‬مسجد‪ ،‬وفي مقدمتها تعقيم الفضاءات‬ ‫إلغاء الربط بين عدد التلاميذ المسجلين وعدد ساعات العمل‬
‫ستمنع الصلاة خارجه‪ ،‬وستتدخل السلطات المعنية لتأطير هذا‬ ‫الداخلية والخارجية‪ ،‬والالتزام الاجباري بالتباعد الجسدي واحترام‬
‫الأمر كما أعطيت أوامر للقيمين الدينيين بجمع كل المصاحف‬ ‫مسافة الأمـان بين صفوف المصلين‪ ،‬بالإضافة إلى ارتـداء‬ ‫المرخص بها‪.‬‬
‫والتسابيح واحجار التيمم وصناديق وسلات الأحذية الموجودة‬ ‫الكمامات الواقية‪ ،‬والالتزام بتدابير النظافة والوقاية‪.‬‬ ‫الاستفادة من تعويضات الأسبوع الخامس من العمل وكذا‬
‫بأبواب المساجد‪ ،‬والعمل على تحديد مسافة متر ونصف بين‬ ‫وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية‪ ،‬أعلنت أنه تقرر‪،‬‬
‫بعد استشارة السلطات الصحية والإدارية‪ ،‬إعادة فتح المساجد‪،‬‬ ‫العطل‪.‬‬
‫المصلين بواسطة علامات ظاهرة سيتم وضعها على الأرض‪.‬‬ ‫تدريجيا‪ ،‬في مجموع التراب الوطني لأداء الصلوات الخمس‪ ،‬وذلك‬ ‫إلغاء الضريبة عن الدخل المرتبطة بتعويضات الأساتذة‬

‫نجاة الناصري‬ ‫المكلفين بالدروس‪.‬‬
‫الزيادة في التعويض عن ساعة العمل‪.‬‬
‫في اللقاء التواصلي المفتوح للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة بجهة الدار البيضاء سطات‪:‬‬ ‫الرفع من عدد الساعات المرخص بها شهريا‪.‬‬
‫تطبيق جميع المواد التي تتضمنها المراسيم المتعلقة‬
‫الوزارة مستعدة لعقد مجموعة من الاجتماعات الشهرية تدخل في اطار مأسسة الحوار‬ ‫بالأساتذة المكلفين بالدروس بالمعاهد الموسيقية و الفن‬
‫الاجتماعي القطاعي تجسيدا لروح المقاربة التشاركية مع الفرقاء النقابيين‬ ‫الكوريغرافي‪ :‬أداء الأجر في أول كل شهر‪ ،‬التعويض عن التنقل‪،‬‬
‫اعادة تفعيل الاستفادة من سنوات الأقدمية‪.‬‬
‫الجامعة باستعدادها لعقد مجموعة من الاجتماعات‬ ‫الرباط‪ :‬العلم‬ ‫اعتماد بداية الموسم الدراسي المعتمدة بوزارة التربية كبداية‬
‫الشهرية‪ ،‬تدخل في اطار مأسسة الحوار الاجتماعي‬ ‫عقدت الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب‬ ‫للموسم الدراسي للتعليم الفني بالمعاهد‪.‬‬
‫القطاعي وتجسيد روح المقاربة التشاركية الهادفة إلى‬ ‫والرياضة لقاءها التواصلي السادس مع ممثلي المكاتب‬ ‫تمكين جميع الاساتذة المكلفين بالدروس بدون استثناء من‬
‫الإقليمية بجهة الدار البيضاء سطات يوم الاحد ‪12‬‬
‫الانفتاح على الفرقاء النقابيين الأكثر تمثيلية بالقطاع‪.‬‬ ‫يوليوز ‪ 2020‬على إحدى تطبيقات التواصل عن بعد‬ ‫الاستفادة من بطاقة الفنان‪.‬‬
‫وتم خلال هذا اللقاء التواصلي المفتوح مناقشة‬ ‫‪ ،‬برئاسة أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني للجامعة و‬ ‫إشراك الهيئة الوطنية لأساتذة التعليم الموسيقي الأكاديمي‬
‫مهى كنيكسي الكاتبة الجهوية للجامعة بجهة الدار‬ ‫كطرف أساسي في اتخاذ القرارات الخاصة بقطاع التعليم الموسيقي‬
‫الوضع التنظيمي للفروع الإقليمية للجامعة بالجهة‪.‬‬ ‫البيضاء سطات ومجموعة من كتاب وممثلي الأقاليم‬
‫مع تأكيد الحاضرين على ضرورة إعادة تجديد وتأسيس‬ ‫بالجهة ويأتي هذا الاجتماع في إطار اللقاءات التواصلية‬ ‫والفن الكوريغرافي‪.‬‬
‫مجموعة من المكاتب الاقليمية المتواجدة بالجهة بغية‬ ‫الجهوية المنظمة من طرف الجامعة الوطنية لموظفي‬
‫خلق دينامية نقابية قوية على مستوى جهة الدار البيضاء‬ ‫وزارة الشباب والرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد‬
‫العام للشغالين بالمغرب لتدارس ومناقشة مستجدات‬
‫سطات‪.‬‬ ‫الوضع القطاعي بالجهة وكذا مناسبة لإطلاع مناضلي‬
‫وفي هذا الصدد نوه أحمد بلفاطمي الكاتب الوطني‬ ‫ومناضلات الجهة بمخرجات الاجتماع الـذي عقدته‬
‫للجامعة الوطنية بالجهود التي تبذلها مهى كنيكسي‬ ‫الجامعة الوطنية مع الكاتبة العامة للوزارة‪ ،‬والذي أكدت‬
‫الكاتبة الجهوية للجامعة بجهة الدار البيضاء سطات‪،‬‬ ‫فيه استعداد الوزير حل كل الملفات العالقة وعلى رأسها‬
‫والهادفة للإقلاع والرقي بالعمل النقابي للجامعة على‬ ‫ملف الاطر المساعدة بتنسيق مع بديعة الوهابي الكاتبة‬
‫مستوى الجهة وعلى تواصلها الدائم والمستمر مع‬ ‫الوطنية للكتابة الوطنية للأطر المساعدة بقطاع‬
‫مناضلات ومناضلي الجهة وعملها الــدؤوب لخدمة‬
‫الشباب والرياضة‪.‬‬
‫شغيلة القطاع‬ ‫ووعـدت الكاتبة العامة لـوزارة الشباب والرياضة‬
‫وفي ختام اشغال اللقاء التواصلي أكد الحاضرون على‬
‫تشبثهم بمهى كنيكسي كاتبة جهوية للجامعة الوطنية‬

‫بالدار البيضاء سطات‪.‬‬

‫‪[email protected] .com‬‬ ‫‪4‬‬ ‫الأربعاء ‪ 23‬من ذي القعدة ‪ 1441‬الموافق ‪ 15‬من يوليوز ‪2020‬‬ ‫الحـــــــــــــدث‬

‫قمع الصحافة مستمر في الجارة الشرقية‪..‬‬ ‫إصابات كورونا‬

‫القضاء الجزائري يثبت الحكم بسجن صحافي‬ ‫حول العالم تتجاوز‬
‫‪ 13‬مليونا‬

‫‪3‬سنواتفيقضية“حَب َسه”فيهابوتفليقة!‬ ‫أظهرت بيانات مجمعة لحالات‬
‫فيروس كورونا أن عدد الإصابات‬
‫قرابة عامين دون محاكمة‪ ،‬إلـى أن‬ ‫في استمرار لقمع الصحافة‬ ‫به حول العالم تجاوز ‪ 12.9‬مليون‬
‫أفـرج عنه مؤقتا‪ ،‬فسافر إلـى الخارج‬ ‫بالجارة الشرقية‪ ،‬أدانت محكمة‬
‫للعمل‪ ،‬وكان يعود بين فترة وأخرى‪،‬‬ ‫تبسة شرقَ الجزائر على الحدود‬ ‫حالة حتى صباح الاثنين‪.‬‬
‫ولكن لم تمض أيام على عودته من‬ ‫مع تونس‪ ،‬الصحافي الجزائري‬ ‫وأظــهــرت أحـــدث البيانات‬
‫باريس بالتزامن مع وضع زوجته بعد‬ ‫عـبـد الـسـمـيـع عـبـد الـحـي‪،‬‬ ‫المتوفرة على مـوقـع جامعة‬
‫عملية قيصرية مولودة‪ ،‬حتى مثل أمام‬ ‫بالسجن النافذ ثلاث سنوات‪،‬‬ ‫“جونز هوبكنز” الأمريكية‪ ،‬عند‬
‫محكمة الحمامات بولاية تبسة (شرق)‬ ‫تثبيتا للحكم السابق سبب‬ ‫الساعة ‪ 06:00‬بتوقيت غرينتش‪،‬‬
‫في القضية التي كان يعتقد أنها انتهت‬ ‫قضية ظلت تطارده لسنوات‪،‬‬ ‫أن إجمالي الإصابات تجاوز ‪12‬‬
‫لأن السعيد بوتفليقة في السجن‪،‬‬ ‫وسبق أن دخل بسببها الحبس‬
‫والسلطة تغيرت‪ ،‬وحتى قبل ذلك كانت‬ ‫المؤقت لعامين بـ”أوامر” من‬ ‫مليونا و ‪ 910‬آلاف حالة‪.‬‬
‫علاقة السعيد بهشام أصبحت أكثر من‬ ‫سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس‬ ‫كما أظهرت أن عدد المتعافين‬
‫المخلوع عبد العزيز بوتفليقة‪،‬‬ ‫تجاوز ‪ 7.1‬مليون‪ ،‬فيما تجاوز عدد‬
‫“جيدة”!‬ ‫والمسجون في سجن البليدة‬
‫وذكـرت شهادات من مقربين من‬ ‫الوفيات ‪ 569‬ألفا‪.‬‬
‫عبد السميع عبد الحي أنه كان له ثقة‬ ‫العكسري‪.‬‬ ‫وتتصدر الـولايـات المتحدة‬
‫في أن تنصفه العدالة الجزائرية‪ ،‬وأنه‬ ‫وجاء الحكم صادما‪ ،‬علما أن‬ ‫دول الـعـالـم مــن حـيـث عـدد‬
‫عاد إلى بلاده للمثول أمامها وكل أمله‬ ‫النيابة التمست ‪ 20‬سنة سجنا‬ ‫حـالات الإصابة‪ ،‬تليها البرازيل‬
‫في إحقاق الحق في قضيته‪ ،‬خاصة‬ ‫ضد الصحافي عبد السميع عبد‬ ‫والهند وروسيا وبيرو وتشيلي‬
‫بعد آمال التغيير التي حملتها ثورة ‪22‬‬ ‫الحي في محاكمة الاستئناف‪،‬‬ ‫والمكسيك والمملكة المتحدة‬
‫فبراير الشعبية‪ ،‬التي أطاحت ببوتفليقة‬ ‫بعد أن طعن دفـاع الصحافي‬ ‫وجنوب أفريقيا وإيران وإسبانيا‬
‫في الحكم الصادر عن المحكمة‬ ‫وباكستان وإيطاليا والسعودية‬
‫وولايته الخامسة وما روج عن نظامه‪،‬‬ ‫الابــتــدائــيــة‪ ،‬وهـــو التماس‬
‫لكن الحكم الصادم كان في انتظار‬ ‫يشبه ما يتم التماسه لكبار‬ ‫وتركيا‪.‬‬
‫عبد السميع عبد الحي وعائلته‪ ،‬التي‬ ‫المسؤولين ورجال المال الذي‬ ‫كما تتصدر الولايات المتحدة‬
‫تعاني مثلما يكتب شقيقه علي عبد‬ ‫عاثوا في الأرض فسادا خلال‬ ‫دول العالم مـن حيث أعــداد‬
‫الحي‪ ،‬والذي كان قد كتب أن سنده وسند‬ ‫فترة حكم الرئيس السابق عبد‬ ‫الوفيات‪ ،‬تليها البرازيل والمملكة‬
‫شقيقه والدتهما قد رحلت‪ ،‬هي التي‬ ‫المتحدة والمكسيك وإيطاليا‬
‫عانت كثيرا بسبب سجنه قبل سنوات‪.‬‬ ‫العزيز بوتفليقة‪.‬‬
‫كما أن عبد السميع يعاني من مرض‬ ‫وتـعـود القضية إلــى عام‬ ‫وفرنسا وإسبانيا‪.‬‬
‫السكري و تزيد المخاوف حوله في هذه‬ ‫‪ 2013‬عندما ألقي القبض‬
‫الأوضاع المخيفة مع تفشي فيروس كورونا إضافة إلى معاناته‬ ‫الصحي للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وشقيقه الأصغر‬ ‫على الصحافي عبد السميع عبد الحي‪ ،‬وأودع الحبس المؤقت‬
‫ومعاناة زوجته وعائلته الصغيرة‪ ،‬المكونة من ولد وبنيتن‪ ،‬حيث‬ ‫السعيد‪ ،‬والـذي نشر على الصحيفتين اللتين كان يملكهما‬ ‫بدعوى تسهيل هروب الضابط السابق والإعلامي هشام عبود‪،‬‬
‫ويديرهما هشام عبود‪ .‬وظل الصحافي في الحبس المؤقت‬ ‫الذي كان ممنوعا من السفر‪ ،‬بسبب موضوع بخصوص الوضع‬
‫لم أنه لم ير بعد الطفلة‪ ،‬التي رزق بها وعمرها ‪ 5‬أشهر‪.‬‬

‫الجدليحتدمحولتحويلأردوغانمتحف«آياصوفيا»إلىمسجد‬
‫«بداية جديدة للمسلمين في كافة أنحاء العالم من أجل‬ ‫يحتدم الجدل حول استصدار الرئيس التركي‪ ،‬رجب‬
‫الخروج من العصور المظلمة»‪ ،‬ولكنّه اختار لفتحه ذكرى‬ ‫طيب أردوغـان‪ ،‬حكما قضائيا بتحويل المعلمة التاريخية‬
‫سياسية وهي ‪ 24‬يوليوز اليوم الذي أقرّت فيه معاهدة‬ ‫الكبيرة‪ ،‬آيا صوفيا إلى مسجد‪ ،‬مخلفا ردود فعل سياسيّة‬
‫‪ 1923‬التي رسمت‪ ،‬بضغط من أوروبـا‪ ،‬الحدود الحاليّة‬ ‫ودينية عالميّة طغى على معظمها الرفض‪ ،‬وتراوحت تلك‬
‫لتركيا‪ ،‬وتنازلت فيها عن مطالبها بجزيرة قبرص وجزر‬ ‫الردود بين الهجوم العنيف على أردوغان شخصيّا‪ ،‬وعلى‬
‫دوديكانيسيا‪ ،‬ومصر والسودان‪ ،‬والعراق وسوريا‪ ،‬وعن‬ ‫تركيا عموما‪ ،‬وبين الإدانة والغضب وإبداء الأسف والحزن‪،‬‬
‫امتيازاتها في ليبيا‪ ،‬كما رسمت حدودها مع سوريا الحالية‪.‬‬ ‫كما أدى الحدث إلى تأجيج التوتر‪ ،‬الذي لم يتوقف منذ قرون‪،‬‬
‫يستند القرار إذن‪ ،‬رغم السرديّة الخطابية الدينية‬
‫التي وضعها فيه أردوغان‪ ،‬والتي انتقدها أعداؤه باعتبارها‬ ‫مع اليونان وجهات سياسية ودينية غربيّة وعربية‪.‬‬
‫شعبوية ودعاية انتخابية آنيّة‪ ،‬إلى خلفيّة تاريخيّة سياسيّة‬ ‫كانت «آيا صوفيا»‪ ،‬كما هو معروف تاريخيا الكاتدرائية‬
‫شديدة الأهمّية ليس لأردوغان وحزبه‪ ،‬بل لمعنى تركيا‬ ‫الأشهر خلال حقبة الإمبراطورية البيزنطية‪ ،‬وتحوّلت بعد‬
‫ضمن محيطها الإقليمي‪ ،‬ودورها العالمي‪ ،‬الذي نرى آثارا‬ ‫فتح القسطنطينية (التي صار اسمها منذ ذلك الحين الأستانة‬
‫واضحة عليه فيما يحصل في سوريا والبحر المتوسط وليبيا‪،‬‬ ‫ثم إسطنبول) عام ‪ 1543‬على يد السلطان العثماني محمد‬
‫وفي مواجهة قوى عنيفة في مناهضتها للمشروع التركيّ‪،‬‬ ‫الفاتح إلى مسجد إلى أن قرر الزعيم التركي الراحل مصطفى‬
‫بدءا من اليونان‪ ،‬التي تعتبر نفسها وريثة الإمبراطورية‬ ‫كمال أتاتورك تحويلها عام ‪ 1934‬إلى متحف‪ ،‬وبالتالي فقد‬
‫البيزنطية‪ ،‬والتي لا يمكن للأتراك نسيان أن جيوشها‬ ‫شهد المعلم التاريخي عدّة تحوّلات تشير إلى خلفيّات‬
‫وصلت خلال الحرب العالمية الأولى إلى أنقرة‪ ،‬وروسيا التي‬
‫كانت موعودة بالقسطنطينية‪ ،‬وإسرائيل التي تتحالف مع‬ ‫تاريخية لا تقتصر على قضايا السياسة والدين‪.‬‬
‫كان سقوط القسطنطينية لحظة فاصلة في تاريخ‬
‫مصر والإمارات لمنع امتداد نفوذها في المنطقة‪.‬‬ ‫العالم‪ ،‬تبدّى لمئات السنين‪ ،‬على شكل صراع بين الممالك‬
‫وتتعدد اتجاهات الرؤية إلى القرار‪ ،‬حسب المصالح‬ ‫الإسلامية والمسيحية‪ ،‬ورغم تبدّل المواقع والتحالفات داخل‬
‫السياسية والاتجاهات الأيديولوجية‪ ،‬ولكن ذلك لا يمنع‬ ‫المعسكرين المتحاربين على القسطنطينية نفسها حيث‬
‫من ملاحظة المفارقات الكبيرة التي تحوط المتخاصمين‬ ‫كانت والدة محمد الفاتح مسيحيّة‪ ،‬وكان بعض حلفائه من‬
‫على المسألة‪ ،‬ومن ذلك أن اليونان تمنع إنشاء أي مسجد‬ ‫الجنويين مسيحيين‪ ،‬فإن الفتح اعتبر انتصارا لإمبراطورية‬
‫للمسلمين على أراضيها‪ ،‬رغم أن عددهم أكثر من ثلاثة‬ ‫مسلمة بشكل أرعـب العالم المسيحيّ‪ ،‬الـذي قام بعد‬
‫ملايين‪ ،‬وأن إسرائيل «العلمانية» تسعى لفرض رؤية‬ ‫‪ 51‬عاما بانتزاع غرناطة‪ ،‬آخر الممالك الإسلامية في شبه‬
‫«الدولة اليهودية» على العالم‪ ،‬وأن اسبانيا حوّلت مسجد‬ ‫الجزيرة الإيبيرية (إسبانيا)‪ ،‬وطرد المسلمين (واليهود) منها‪،‬‬
‫قرطبة‪ ،‬وهـو معلم تاريخي شهير أيضا‪ ،‬إلـى كنيسة‪،‬‬ ‫مسجّلا بدوره لحظة تاريخية فاصلة تبعها الفتح الأوروبي‬
‫وأن الإمـارات وحلفاءها مشغولة بقضايا «التسامح» مع‬ ‫لقارة أمريكا الجديدة ونهب مصادر الثروة الهائلة فيها لتبدأ‬
‫مرحلة صعود كبير لأوروبا (المسيحية) وانكسار لا ينتهي‬
‫الإسرائيليين الذين يهددون المسجد الأقصى‪.‬‬
‫للعالم الإسلامي‪.‬‬
‫طرح أردوغـان القرار ضمن صيغة دينية حيث اعتبره‬

‫لم يكن لحفتر‪ ،‬أن يقدم على قرار خطير كهذا‪ ،‬في‬ ‫بحرا‪ ،‬جوا وبرا على محيط‬ ‫مقاومة التدخلات‬ ‫ومــا فعله بوتين مع‬ ‫لقد تحسنت سياسة الرئيس الروسي‪ ،‬فلاديمير بوتين‬
‫إلغاء اتفاق الصخيرات دون التشاور العميق مع الأطراف‬ ‫الـهـال النفطي‪ ،‬كانت‬ ‫أردوغـــان في سوريا‪ ،‬من‬ ‫الخارجية‪ ،‬حيث تخلى عن السياسة الكلاسيكية للدب‬
‫المشتبكة في الملف الليبي‪ ،‬وخاصة الأطراف الداعمة‬ ‫غايته هو إبعاد روسيا كلية‬ ‫الصعب تكراره في ليبيا‪،‬‬ ‫الروسي ثقيل الخطوة‪ ،‬وأصبحت سياسته دينامية أكثر‪،‬‬
‫له مصر‪ ،‬الإمارات وروسيا‪ ،‬وربما السعودية‪ ،‬حتى يضمن‬ ‫من ليبيا‪ ،‬تحقيقا للهدف‬ ‫لأن مواجهة أردوعـان في‬ ‫تتبع قواعد اللعبة الأمريكية البراغماتية نفسها‪ ،‬التي‬
‫المساندة الفعلية والدعم السياسي والعسكري‪ ،‬كي يخرج‬ ‫الموكل إليه من الناتو‬ ‫الخارجية حل مجد‬ ‫ليبيا‪ ،‬تعني مواجهة الناتو‬ ‫تتقن فن التلاعب بالأضداد؛ وهي أهم سمة في منطقة‬
‫بليبيا من حالة الفوضى والاقتتال والدمار‪ ،‬التي أغرقت‬ ‫ولأطماعه الأخرى‪.‬‬ ‫مباشرة‪ ،‬وهو ما تأكد من‬ ‫الشرق الأوسط‪ ،‬وخصوصا بعد انهيار الأنظمة السياسية‬
‫فيها تركيا ليبيا وشعبها أملا في تحقيق أحلامه وأطماعه‪،‬‬ ‫تصريحات رسمية لأمين‬ ‫في دول المحيط على سبيل المثال‪( :‬ليبيا‪ ،‬سوريا والعراق)‪.‬‬
‫بمعنى أن‪ ،‬رد روسي‬ ‫الناتو‪ ،‬البنتاجون والسفير‬ ‫ولا يخفى علينا‪ ،‬أن تدخل أجنبي في ليبيا نتج عنه‬
‫ومن يدعمونه في الخفاء‪.‬‬ ‫على تركيا‪ ،‬قد يؤدي إلى‬ ‫الأمريكي في ليبيا المقيم‬ ‫تشكل ساحة مفتوحة للتدخلات الدولية والإقليمية‪ ،‬مما‬
‫الأيام القادمة‪ ،‬قد ترتب على مصر بعض الالتزامات‬ ‫انـفـات لعناصر القوة‪،‬‬ ‫فـــي تـــونـــس‪ ،‬مـدعـومـة‬ ‫أدى لكثير من العواقب والتداعيات الوخيمة؛ ليس فقط‬
‫المستجدة نتاج قرار حفتر‪ ،‬وهو انتقال الدعم المصري من‬ ‫يجعل من ليبيا المكان‪،‬‬ ‫للأزمة الليبية‬ ‫بتوافق دول الناتو على‬ ‫بالنسبة لأمن واستقرار ليبيا ووحدة أراضيها ومستقبلها‪،‬‬
‫المستوى السياسي إلى المستوى العسكري المعلن والواضح‪،‬‬ ‫الذي انطلقت منه الحرب‬ ‫التصدي لروسيا في ليبيا‪،‬‬
‫مقابل التدخل العسكري التركي والمخالف لكل الاتفاقيات‬ ‫ومنعها من تحقيق هدفها‬ ‫وإنما بالنسبة للأمن والسلم الإقليمي والدولي‪.‬‬
‫السياسية‪ ،‬التي أقرتها معظم المؤتمرات المتعلقة بالأزمة‪،‬‬ ‫العالمية الثالثة‪.‬‬ ‫في إقامة قاعدة عسكرية‬ ‫و لهذا‪ ،‬من المفيد أن نتساءل عن موقف روسيا بعد‬
‫خاصة قرار حظر إمدادات أطراف الأزمة بالسلاح‪ ،‬وهو ما‬ ‫أما فيما‪ ،‬يخص إلغاء‬ ‫تنامي دور تركيا في ليبيا؟ لاسيما أن موسكو تحاول‬
‫حفتر لاتفاق الصخيرات مع‬ ‫قدر الإمكان بسط نفوذها في ليبيا من جديد‪ .‬وهل‬
‫خالفته تركيا مرارا‪ ،‬بإرسال السلاح إلى ليبيا‪.‬‬ ‫السراج‪ ،‬هو أخطر منحنى‬ ‫بحرية هناك‪ ،‬بل أن تركيا‬ ‫من الممكن أن تدع روسيا تركيا تنفرد وحدها بالساحة‬
‫وأن ما يحدث في ليبيا حسب مصر‪ ،‬سيكون له تداعيات‬ ‫وصلت إليه الأزمة الليبية‪،‬‬ ‫جاءت إلى ليبيا موكلة من‬ ‫الليبية؟ وما هي الآثار التي ستترتب عن ذلك بعد إلغاء‬
‫شديدة الخطورة على أمن مصر‪ ،‬أو سيكون تدخل مصر‬ ‫والذي قد يؤدي إلى تقسيم ليبيا‬ ‫الناتو‪ ،‬وبأمر من أمريكا لمهمة‬
‫في ليبيا عسكريا الآن محكوما بقواعد عدم الانخراط‬ ‫إلـى دولتين في حالة تأخر‬ ‫محددة‪ ،‬وهي إخراج روسيا من‬ ‫حفتر لاتفاق الصخيرات؟‬
‫الكامل‪ ،‬حتى لا يؤدي إلى انزلاق الجيش المصري في‬ ‫حفتر عن تحرير طرابلس‬ ‫ليبيا نهائيا‪.‬‬ ‫من الصعب على روسيا‪ ،‬أن تقف مكتوفة الأيدي أمام‬
‫ليبيا‪ ،‬واستهدافه هناك وتوريطه في حرب‪ ،‬تلهيه عما قد‬ ‫العاصمة السياسية لليبيا‪،‬‬ ‫لـذلـك‪ ،‬لـم يستطع أي‬ ‫ما يحدث‪ ،‬لأنها تدرك تماما أنها أول المستهدفين‪،‬‬
‫واستعادة مؤسسات الدولة‪،‬‬ ‫طرف من الأطـراف الدولية‬ ‫وأن إخراجها من ليبيا وإبعادها‪ ،‬سيمثل إهانة بالغة لها‬
‫يعده للتعامل مع إثيوبيا بعد شهرين من الآن‪.‬‬ ‫وأولها السيطرة على مقر‬ ‫الأخــرى‪ ،‬والتي هي فرنسا‬ ‫وخسارة جسيمة لإستراتيجيتها في المتوسط‪ .‬لذا‪ ،‬سعى‬
‫وبالتالي‪ ،‬أصبح الحل الوحيد لمشكلة الأزمة ليبيا‪،‬‬ ‫الرئاسة ومجلس الــوزراء‬ ‫وألمانيا ومعهم روسيا‪،‬‬ ‫الرئيس بوتين بالفعل في اتصالاته مع أردوغان لإقناعه‬
‫هو تفعيل اتفاقية الصخيرات من جديد‪ ،‬والالتزام بتنفيذ‬ ‫والبنك المركزي الليبي‪،‬‬ ‫بالطبع من الوقوف في وجه‬ ‫بتقسيم ليبيا‪ ،‬وترك طرابلس‪ ،‬ومدن الغرب لحكومة‬
‫قـرارات مجلس الأمـن‪ ،‬والتأكيد على الحل السياسي‪،‬‬ ‫حتى تبدأ ليبيا في إعـادة‬ ‫أردوغــــان‪ ،‬ومنعه مـن نقل‬ ‫الوفاق‪ ،‬لأن ذلك كان سيمكنه من إقامة قاعدة عسكرية‬
‫إنتاجها للبترول‪ ،‬واستعدادها‬ ‫الجيش والأسلحة إلـى ليبيا‬ ‫بحرية على الشواطئ الليبية في مياه المتوسط أسفل‬
‫ورفض التدخلات الخارجية في ليبيا‪.‬‬ ‫لضخه حال انتهاء أزمة اختناقه‬ ‫تحت بصر الجميع‪.‬‬ ‫قواعد الناتو بإيطاليا‪ ،‬وعلى مقربة منها‪ ،‬ومن تواجد‬
‫*طالب جامعي وباحث في القانون‬ ‫الحالية‪.‬‬ ‫كما أن‪ ،‬الهجوم التركي الثقيل‬
‫الأسطول السادس الأمريكي في الشطر الشرقي‪.‬‬

‫*عبد الرحمان رفيق‬

‫الأربعاء ‪ 23‬من ذي القعدة ‪ 1441‬الموافق ‪ 15‬من يوليوز ‪2020‬الأمازيغيـــــــة ‪5‬‬

‫«يني إيشارزن ثاغنانت»‪ ..‬المسرحية الأمازيغية‬
‫التي تكشف عن احتباس القيم في المجتمع المغربي‬

‫تساءل بنيس في إحـدى مقالاته عن كيف يمكن‬ ‫«يني إيشارزن ثاغنانت» مسرحية أمازيغية من تأليف‬ ‫ضمن الفريق الصحفي الأول المكلف‬ ‫واسع الدين‬ ‫تعاقب على الإذاعـة الأمازيغية‬
‫توصيف الوضعية السوسيولوجية للمنظومة القيمية؟‬ ‫الكاتب المسرحي أحمد زاهد‪ ،‬شخوصها مستلهمة من‬ ‫بالأنشطة الملكية ومصاحبته في‬ ‫أوعالي أخ‬ ‫منذ إنشائها مجموعة من الـرواد‬
‫هل هي من قبيل اختلال أو عطب ناتج عن تغير أو تحول‬ ‫الواقع ومن التاريخ المغربي‪ ،‬إنها نص مسرحي يمزج‬ ‫جـولاتـه وأســفــاره الرسمية داخـل‬ ‫المثقفين‬ ‫كعاملين ومسؤولين ضحوا بكل ما‬
‫أو دينامية أو مكاشفة أو تفاقم أو وسائطية متضخمة‬ ‫بين الحاضر والماضي‪ ،‬بين التاريخ والواقع المعاش‪.‬‬ ‫المغرب وخارجه‪ ،‬وفي سنة ‪1963‬‬ ‫والحسين‬ ‫لديهم من وسائل وإمكانات من أجل‬
‫أو تعتيم أو انحلال أو تحلل أومــوت أو أزمـــة‪ ...‬ومن‬ ‫الشخوص الرئيسيون في هذا النص المسرحي‪ ،‬يؤدون‬ ‫رافق الراحل الحسن الثاني في زيارة‬ ‫برحو فضل‬ ‫بقاء واستمرارية الإذاعة الأمازيغية ‪،‬‬
‫الظواهر والوقائع المتصلة باختلال المنظومة القيمية‬ ‫أدورا عبر المتخيل المسرحي ترتبط بلحظات تاريخية‬ ‫رسمية لتونس فكانت أول مراسلة له‬ ‫الإذاعة‬ ‫بالرغم من ظروف العمل القاسية‬
‫يمكن أن نذكر لا للحصر التطرف و الانتحار و «إضرام‬ ‫من رموزها‪ ،‬ادريس الأول‪ ،‬طارق بن زياد‪ ،‬وعبد الكريم‬ ‫بالأمازيغية خارج أرض الوطن ‪ ،‬وفي‬ ‫الأمازيغية‬ ‫والحيف الممارس على العاملين في‬
‫النار في الأجساد» و»عمود المظالم» و تراكم الأزبال‬ ‫سنة ‪ 1964‬تم تعيينه مندوبا جهويا‬ ‫عما سواها‬ ‫هذه الإذاعــة‪ ،‬فبفضلهم استمرت‬
‫وحرب الطرقات والاغتصاب والغش والتحرش الجنسي‬ ‫الخطابي‪..‬‬ ‫لـوزارة الأنباء ومديرا جهويا لإذاعة‬ ‫اللغة والثقافة الأمازيغية ‪ ،‬فمن‬
‫والتشرميل والشغب الرياضي وزنا المحارم والقتل والعنف‬ ‫المسرحية تعالج سلوكا اجتماعيا مشاعا ومعروفا في‬ ‫أكادير ورغم توصله بقرار التعيين لم‬ ‫خلال السير الذاتية لهؤلاء الرواد ‪،‬‬
‫ضد الأصول‪ ...‬مع أن الظواهر التي نبني عليها التقييم‬ ‫الثقافة المغربية بلسان أمازيغي‪ .‬إنها ظاهرة ما يعرف‬ ‫يلتحق رغبة منه في الاقتراب أكثر من‬ ‫يمكن أن نتعرف عن ظروف عملهم‬
‫قديمة متجددة‪ ..‬لهذا‪ ،‬فالتوصيف الذي تلتقي فيه جميع‬ ‫ب «ثاغنانت»‪ ،‬باعتبارها قيمة من القيم المجتمعية التي‬ ‫هموم الإذاعة الأمازيغية على الصعيد‬ ‫ومسارهم المهني‪ ،‬وأهم التطورات‬
‫الحالات المذكورة أعلاه (انحلال وتحلل وتغير‪ )...‬يمكن أن‬ ‫تعرف به الشخصية المغربية‪ ،‬أو ما يطلق عليها في كثير‬ ‫والتحولات التي عرفتها الإذاعــة‬
‫المركزي ‪.‬‬
‫نقترح له مسمى الاحتباس القيم‪.‬‬ ‫من الأوساط ب «ولو طارت معزة»‪.‬‬ ‫وفي سنة ‪ 1966‬ساهم إلى جانب‬ ‫الأمازيغية منذ إنشائها حتى الآن ‪.‬‬
‫استاذ العلوم الاجتماعية‪ ،‬اعتبر الظاهرة القيمية‬ ‫المسرحية هي لحظة استعداد لانطلاق العرض‪،‬‬ ‫المرحوم السيد إدريـــس بنقاسم‬ ‫واسـع الدين أوعـالـي‪ :‬ولـد سنة‬
‫بالمغرب لا يمكن فهمها من زاويـة أنها أزمة قيم بل‬ ‫فقبل إعلان انطلاق المسرحية يكتشف الممثلون غياب‬ ‫في أول عملية لجمع الفرق الغنائية‬ ‫‪ 1942‬بقبيلة امهيواش بالقصيبة‬
‫من باب أنها «احتباس قيمي»؛ ذلك لأن التحول القائم‬ ‫لباس محمد بن الكريم الخطابي أحـد الشخصيات‬ ‫الأمازيغية الأطلسية‪ ،‬بثكنة (بوسيط)‬ ‫إقليم بني ملال ‪ .‬حفظ القرآن الكريم‬
‫في السلوكات سيؤدي إلى كوارث اجتماعية يصبح معها‬ ‫الأساسية في المسرحية‪ .‬في انتظار هذا اللباس الذي‬ ‫للقوات المساعدة بالرباط‪ ،‬ولمدة‬ ‫وعمره آنذاك إحدى عشر سنة وبجامعة‬
‫التعايش والعيش المشترك مستحيلا‪ ،‬كما هو الأمر‬ ‫يأتي أو لا يأتي يلجأ المخرج لفكرة عرض لوحات مسرحية‬ ‫أسـبـوع كـامـل تـم تسجيل أغاني‬ ‫القرويين التقى بالأخوين محمد‬
‫بالنسبة إلى الاحتباس الحراري الذي يهدد حياة الإنسانية‪.‬‬ ‫مجزأة عبر محاورات طارق بن زياد‪ ،‬وادريس الأول وإقامة‬ ‫وإهدائها لخزانة الإذاعـة‪ ،‬وفي سنة‬ ‫بن ابراهيم آخرفي والحسن براحو‪،‬‬
‫فمفهوم الأزمة هو مفهوم ظرفي سانكروني يعني أن‬ ‫محاكمة وفتح حوار أيضا مع إبليس‪ ،‬ومن خلال أيضا إبراز‬ ‫‪ 1972‬تم ترشيحه لـدورة تكوينية‬ ‫ولما حصل على الشهادة الإعدادية‬
‫الظاهرة ماضية للزوال وأن الحلول قريبة‪ .‬أما مفهوم‬ ‫مدتها ثلاثة أشهر بالمعهد العالي‬ ‫قصد مدينة الـربـاط سنة ‪1964‬‬
‫الاحتباس فيحيل على مسؤولية الفاعل (المجتمع) وتراكم‬ ‫مظاهر الألم‪.‬‬ ‫للصحافة ببغداد لفائدة مديري‬ ‫وأمنيته أن يعمل بالإذاعة الأمازيغية‪،‬‬
‫الفعل (الانفلاتات القيمية) وهول العواقب (شباب دون‬ ‫إلا أنه في لحظات الفراغ ما بين اللوحات يدخل‬ ‫الإذاعـات العربية وقد كان له شرف‬ ‫وكانت لعلاقته مع الأخوين براحو‬
‫مرجعية قيمية وأشكال اجرامية متنوعة وايديولوجيات‬ ‫الممثلون في خلافات لا تنتهي‪ ،‬كل واحد يحتقر الآخر‬ ‫تمثيل الإذاعة المغربية رفقة المرحوم‬ ‫الحسين وابن إبراهيم أخرفي الدور‬
‫يقللون من بعضهم البعض‪ ،‬وكانت النتيجة هي نسف‬ ‫محمد حسن الرامي مدير الإذاعـة‬ ‫المباشر لولوجه الإذاعة بعد أن آبان‬
‫متوحشة ومتطرفة)‪.‬‬ ‫عن موهبة عالية من خلال تجربة‬
‫وفي نظر بنيس تتجلى مظاهر الخطر والتفاقم في‬ ‫مسرحية «يني إيشارزن ثاغنانت» من طرف أصحابها‬ ‫الجهوية بطنجة سابقا‪.‬‬ ‫صوتية أمام الميكروفون‪ .‬أسندت‬
‫سيرورة الانتقال من آلية المنع إلى فعل الاختباء إلى‬ ‫المسرحية تكشف عن المزايدات التي يمكن لأي كان‬ ‫وفي سنة ‪ 1974‬عرض عليه السيد‬ ‫له مهمة انتقاء واختيار الأغاني‬
‫إرادة المكاشفة‪ .‬لأجل هذا‪ ،‬فجميع المواقع المجتمعية‬ ‫اعتمادها في مصادرة حق الآخر في الرأي وفي التعبير‪،‬‬ ‫حسن الزموري وزير السكنى والتعمير‬ ‫الهادفة والترفيهية الوطنية والدينية‬
‫(الرياضة والسياسة والإعلام والمدرسة والجامعة والعمل‬ ‫والأسباب أيضا التي تؤدي إلى الفشل في تدبير التنوع‬ ‫والسياحة والمحافظة على البيئة‬ ‫‪ ،‬أعد عدة برامج خارجية ومراسلات‬
‫والفضاء العائلي والفضاء العام ‪ )...‬أصبحت مستباحة‬ ‫الانضمام إلى وزارتـه بغرض إنشاء‬ ‫إخبارية من داخل المغرب وخارجه‪،‬‬
‫ليست هناك أزمة قيم؛ فالقيم ما زالت موجودة‪ ،‬لكنها‬ ‫والاختلاف داخل المجتمع‪.‬‬ ‫المعهد الوطني للفنون الشعبية‬ ‫في المناسبات الوطنية والمهرجانات‬
‫أصبحت في جدلية تنذر بالانقراض والاندثار كما هو‬ ‫من خلال «يني إيشارزن ثاغنانت»‪ ،‬يمكن الخوض‬ ‫المغربية‪ ،‬هـذا المعهد اعترضته‬ ‫الإقليمية‪ .‬نسج علاقات ودية وأخوية‬
‫في إشكالات منظومة القيم بالمغرب‪ .‬ويمكن لما ذهب‬ ‫مشاكل إدارية حيث تم تجميد كافة‬ ‫مع المثقفين والجمعويين والفنانين‬
‫الحال في عواقب ظاهرة الاحتباس الحراري‪.‬‬ ‫إليه الباحث السوسيولجي سعيد بنيس فيما سما ب‬ ‫البرامج والمشاريع وتحويل اعتماداتها‬ ‫والشعراء‪ .‬امتاز بنبرة صوتية فريدة‪،‬‬
‫«الاحتباس القيمي‪ :‬الأسئلة والإرهاصات»‪ ،‬ان يقربنا من‬ ‫إذاعـــي متمكن مـن ناصية اللغة‬
‫على المسيرة الخضراء المظفرة‪.‬‬ ‫الأمازيغية ‪،‬عمل لمدة خمس سنوات‬
‫القضية التي تعالجها مسرحية زاهد‪.‬‬ ‫وفي سنة ‪ 1977‬تم تعيينه مفتشا‬ ‫كملحق صحفي بديوان وزير النقل‪.‬‬
‫عاما بالمكتب الوطني المغربي‬ ‫وبعد ذلك رجع إلى الإذاعة ليواصل‬
‫للسياحة‪ .‬وفي سنة ‪ 1982‬عاد إلى‬ ‫مــشــواره‪ ،‬وقــد تنقل مـن مصلحة‬
‫الإدارة المركزية بالرباط مكلفا‬ ‫إلى أخرى‪ ،‬وسلاحه تجربته العميقة‬
‫بالتنشيط والبرمجة ‪ ،‬وفي ‪1984‬‬
‫تم تعيينه للمرة الثانية مفتشا عاما‬ ‫وبيداغوجيته الناجحة‪.‬‬
‫بالمكتب الوطني المغربي للسياحة‪.‬‬ ‫الحسين برحو‪ :‬بدأ مساره المهني‬
‫واستمر في مهامه هذه الى حدود‬ ‫بتاريخ ‪ 9‬أبريل ‪ 1959‬حيث شاء له‬
‫سنة ‪1996‬حـيـث رجـع إلـى الإذاعــة‬ ‫الـقـدر أن يكون واحـــدا مـن رواد‬
‫الإذاعة الأمازيغية ‪ ،‬التحق بالإذاعة‬
‫المغربية كمستشار لمدير الإذاعة‪.‬‬ ‫بموجب عقد كمذيع ومحرر‪ ،‬وفي‬
‫سنة ‪ 1962‬تـم اخـتـيـاره صحفيا‬
‫محمد الغيداني‬

‫الرباوي‪..‬الشاعرالذييحتاجإلىالأمازيغيةليقرضفيلغاتأخرى‬

‫تجد طريقها إلى قلب القارئ‪.‬‬ ‫وفي سياق تأثره بالثقافة الفرنسية والنص الشعري الفرنسي‪ ،‬أكد الرباوي أنه‬ ‫الحسين لعوان‬
‫ومن ضمن المؤلفات والأعمال الشعرية التي صدرت للشاعر منذ السبعينيات‪ ،‬هناك‬ ‫استفاد من التجربة الفرنسية‪ ،‬خاصة من الشعراء بودلير وفيكتور هوغو وألفونس‬
‫«البريد يصل غدا»‪ ،‬و»الكهف والظل»‪ ،‬و»هل تتكلم لغة فلسطين؟»‪ ،‬و»الطائران‬ ‫دو لامارتين وبيير دي رونسار‪ ،‬ما مكنه من اكتشاف عوالم شعرية مختلفة عن عوالم‬ ‫ينتمي إلى جيل السبعينيات الشعري‪ .‬مارس الكتابة في وقت مبكر وهو في سن‬
‫والحلم الأبيض»‪ ،‬و»الأعشاب البرية»‪ ،‬و»البيعة المشتعلة»‪ ،‬و»عصافير الصباح» في‬ ‫الشعر العربي ومن تم استثمارها في أطروحته الجامعية التي قامت على دراسة أوزان‬ ‫الطفولة‪ .‬محمد علي الرباوي الشاعر الذي تحدى الدراسة وتمرد عنها ليتفرغ للشعر‬
‫طبعتين‪ ،‬و»الرمانة الحجرية»‪ ،‬و»الولد المر»‪ ،‬و»أطباق جهنم»‪ ،‬و»الأحجار الفوارة»‪،‬‬
‫و»أول الغيث»‪ ،‬و»مواويل الرباوي»‪ ،‬و»من مكابدات السندباد المغربي» في طبعتين‪،‬‬ ‫الشعر العربي‪.‬‬ ‫الذي ظل يغويه بجمالية إيقاعه ولغته كما يتصور‪.‬‬
‫و»قمر أسرير» في طبعتين‪ ،‬و»دم كذب»‪ ،‬و»كتاب الشدة»‪ ،‬و»كتاب المراثي»‪ .‬وفي‬ ‫الشيء نفسه بالنسبة للتجربة العربية من خلال شعراء كبار من أمثال الشاعر‬ ‫ابن الجنوب الشرقي الذي ولد سنة ‪ 1949‬بقصر أسرير (واحة أسرير) بمدينة‬
‫المصري صلاح عبد الصبور (إمام المجددين – كما يرى الرباوي)‪ ،‬والمغربي عبد الله‬ ‫تنجداد (إقليم الرشيدية)‪ ،‬ارتبطت غالبية كتاباته الشعرية طيلة مسيرته الأدبية‬
‫‪ 2020‬صدر له «أشجار الدم»‪.‬‬ ‫كنون اللذين قال الشاعر إنهما من كبار الأدباء والمفكرين الذين تعلم منهما الشعر‬ ‫بالمحيط الذي يأويه‪ ،‬حيث عاش متنقلا بين عدة مناطق ومدن مغربية‪ .‬هاجرت‬
‫وقد تم تكريم الشاعر المغربي في عدد من المناسبات؛ بما في ذلك مناسبة اليوم‬ ‫أسرته من واحة أسرير إلى الجزائر أولا‪ ،‬ثم الغرب المغربي سيدي قاسم‪ ،‬ثم مكناس‪،‬‬
‫العالمي للشعر حيث كرم في ‪ 14‬مارس ‪ ،2009‬من قبل النادي الأدبي ونادي اليونسكو‬ ‫والتواضع أيضا‪.‬‬
‫بالمسرح الملكي بمراكش‪ ،‬كما حملت الدورة الخامسة من مسابقة الإبداع الشعري‬ ‫وفي هذا الصدد‪ ،‬يقول الشاعر إن البعض يعتبر «رياحين الألم» تقليدا لأحد أسماء‬ ‫والرباط‪ ،‬فوجدة التي استقر فيها إلى اليوم‪.‬‬
‫(الشعراء الشباب سابقا) التي ينظمها الصالون الأدبي بمركز الدراسات والبحوث‬ ‫دواوين الشعر الفرنسي لشارل بودلير «‪( »les fleures du mals‬أزهار الشر)‪ .‬ومع‬ ‫يقول الرباوي إنه ورث هذا الترحال عن أسرته؛ حيث التصق بشعره رمز «السندباد»‬
‫الإنسانية والاجتماعية بوجدة اسمه‪ ،‬الشأن نفسه بالنسبة للملتقى الوطني للشعر‬ ‫إقراره بأنه تأثر بتجربة بودلير لكن الرباوي يؤكد أن من يقرأ هذا الديوان الفرنسي‬ ‫الذي يقصد به والده (علي) الذي عاش مغتربا في فرنسا كأغلب المواطنين المغاربة‬
‫بتنجداد (‪ 6 – 4‬أبريل ‪ )2020‬التي ستحمل دورته الرابعة اسم محمد علي الرباوي‪...‬إلخ‪.‬‬ ‫يلاحظ خصوصية حضارية غربية في حين أن ديوانه «رياحين الألم» مختلف تماما‬
‫وتقديرا لمنجزه الإبداعي‪ ،‬تم تأسيس نادي محمد علي الرباوي للإبداع‪ ،‬الذي‬ ‫عن ذلك وذو حمولة حضارية إسلامية‪ ،‬وهو مرتبط بتجربته الشعرية التي يعيشها‪.‬‬ ‫وأبناء الجنوب الشرقي على الخصوص‪.‬‬
‫ينشطه تلامذة الثانوية الإعدادية الأطلس بتافراوت بأكادير‪ ،‬وغايته المساهمة في‬ ‫وبعد هذين المجلدين (اللذين يتضمنان أكثر من ‪ 20‬عملا شعريا)‪ ،‬نشر الشاعر‪،‬‬ ‫«مارست الشعر عن خطأ»‪ ،‬يقول الرباوي الذي كانت رغبته آنذاك أن يكون مؤلفا‬
‫تشجيع الناشئة على الإبداع وتنمية مواهبهم وقدراتهم على التفكير الإبداعي التي‬ ‫الذي جمع خلال مسيرته بين القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة‪ ،‬مجموعة أخرى‬ ‫للموسيقى تأسيا بجده لأمه الذي كان شاعرا وموسيقيا‪ .‬مستطردا بالقول «كنت‬
‫تعد من أهم القدرات العقلية التي تمكن الفرد من المساهمة بفاعلية في عملية‬ ‫من أعماله الشعرية تحت اسم «منتخبات من رياحين الألم»‪ ،‬والتي يتمنى الرباوي أن‬ ‫أتمنى أن أكون موسيقيا‪ ،‬لكن تربيتي داخل أسرة محافظة ونشأتي في مدينة صغيرة‬
‫(سيدي قاسم)‪ ،‬حيث لا معهد ولا مسرح‪ ،‬منعتني من ممارسة هذه الرغبة‪ ،‬فكان‬
‫البناء الحضاري‪ ،‬وبث ثقافة الإبداع والكتابة في البيئة المدرسية‪.‬‬ ‫البديل هو الشعر‪ ،‬لعل زمنا يأتي فأتحول إلى المعهد الموسيقي‪ ،‬لكن هذا الزمن لم‬
‫وقد عرفت الأعمال الشعرية لمحمد علي الرباوي انتشارا ولقيت ترحابا واسعا‬
‫خاصة لدى الجامعات المغربية والعربية والإسلامية‪ ،‬حيث هناك العديد من الرسائل‬ ‫يأت وظل هذا الفن البديل يغويني بجمالية إيقاعاته ولغته»‪.‬‬
‫والأطروحات الجامعية التي تناقش حول تجربته الشعرية سواء على مستوى الدكتوراه‬ ‫وأضاف أنه مارس الكتابة وهو في سن الطفولة وكان آنذاك يكتب ما كان يتصور‬
‫أم على مستوى الإجازة‪ .‬وحول تأثير «واحة أسرير»‪ ،‬مسقط رأس الشاعر‪ ،‬على أشعاره‪،‬‬ ‫أنه شعر‪ ،‬لكن مع ولوجه المستوى الإعدادي بدأ الوعي يكبر عنده وأصبح اهتمامه‬
‫قال الرباوي «تمنيت أن يكون هناك تأثير‪ ،‬لأنه لو كنت أكتب بالأمازيغية لكان ذلك‪.‬‬ ‫بالشعر أكثر لدرجة أنه أبعده عن التشبث بالدراسة التي قال إنها تقيده بمقرراتها‪،‬‬
‫فبالرغم من أنني أتحدث اللغة الأمازيغية فأنا لا أستطيع أن أكتب بها لأنني أحتاج إلى‬
‫وكان دائما يفضل التحرر ويختار لنفسه المقررات الدراسية التي تروقه‪.‬‬
‫الثقافة الأمازيغية أيضا لأن الشعر ليس لغة فقط بل لغة وثقافة»‪.‬‬ ‫وكانت الرياضيات‪ ،‬التي يعشقها ويتفوق فيها مثله في ذلك مثل غالبية أبناء‬
‫واستطرد الرباوي بالقول إنه لو كان يملك ثقافة أمازيغية لكتب بها لأنه في نظره‬ ‫منطقة الجنوب الشرقي‪ ،‬المادة الوحيدة التي قال الشاعر إنها كانت تروقه ويعتبرها‬
‫أخذ الثقافتين العربية والفرنسية وابتعد عن الثقافة الأمازيغية وبالتالي من الطبيعي ألا‬ ‫نوعا من الشعر لأنه حينما يجد نفسه أمام معادلة رياضية فهو بذلك يحتاج إلى فكر‬
‫يكون هناك تأثير‪ ،‬لكن دعا‪ ،‬في هذا السياق‪ ،‬إلى الاحتفاء بالشعر الأمازيغي وبالشعراء‬ ‫خيالي لكي يقدم الفرضيات‪ ،‬وهو بذلك يقر بوجود علاقة والتقاء بين الشاعر وعالم‬

‫الذين يكتبون بالأمازيغية‪ ،‬وبأن تترجم أشعارهم الـ «رائعة»‪.‬‬ ‫الرياضيات‪.‬‬
‫والشاعر محمد علي الرباوي ذو ال‪ 72‬سنة‪ ،‬الذي التحق باتحاد كتاب المغرب منذ‬ ‫وبحكم ثقافته الفرنسية أولا ثم العربية ثانيا‪ ،‬انفتح الدكتور الرباوي على الشعر‬
‫سنة ‪ ،1975‬وعضو في رابطة الأدب الإسلامي العالمية منذ ‪ ،)1984‬ظل وفيا طوال‬ ‫الفرنسي بلغته قراءة وأحيانا كتابة‪ ،‬وعلى الشعر العالمي الذي قرأه مترجما إما إلى‬
‫هذه السنوات للشعر والكتابة؛ فما يزال يكتب ويشارك في ملتقيات ثقافية وأدبية‬ ‫الفرنسية أو إلى العربية‪ ،‬ثم على الشعر العربي‪ ،‬كل هذا‪ ،‬يقول الشاعر‪« ،‬عجنته لأخرج‬

‫محلية ووطنية وعربية‪.‬‬ ‫منه أسلوبي الخاص كما أتصور»‪.‬‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫‪6‬‬ ‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬‬ ‫ﻭﺍﻟﻘـــــﺍـﳌـﺠـﺘـﻤـﻊـــﺎ ﻧﻮﻥ‬

‫ﺇﻟﺰﺍﻡﻣﺆﺳﺴﺔﺗﻌﻠﻴﻢﺧﺼﻮﺻﻴﺔﲟﻨﺢﺷﻬﺎﺩﺓﺍﳌﻐﺎﺩﺭﺓ ﲢﺖﻏﺮﺍﻣﺔﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ‬

‫ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﺎ ﺑﺘﻌﺒﺌﺔ ﻛﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﺘﻴﺴﻴﺮ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﺳﺘﻔﺎﺩﺓ‬ ‫ﺍﻟﺪﻋﻮﻯ ﻫﻮ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﻛﻄﻠﺐ ﺃﺳﺎﺳﻲ ﺗﺤﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ‬ ‫* ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺄﻣﻞ ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻠﻘﺎﻧﻮﻥ‬ ‫ﺍﳌﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻔﻀﻠﻰ ﻟﻸﺑﻨﺎﺀ ﺗﻘﺘﻀﻲ‬
‫ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﻡ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻏﺮﺍﻣﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻭﺃﻥ ﺃﺟﺰﺍﺀ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﻳﻜﻤﻞ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺮﻭﻡ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺘﺴﻠﻴﻤﻪ ﻟﻠﻤﺪﻋﻲ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻧﻈﺎﻣﻲ‬
‫ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺄﻥ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻐﺮﺍﻣﺔ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻦ ﺍﺧﺘﺼﺎﺹ‬
‫ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻣﻴﺴﺮ ﺍﻟﻮﻟﻮﺝ‪.‬‬ ‫ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﺃﺑﻨﺎﺋﻪ ﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺗﺤﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ ﻏﺮﺍﻣﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ ﺃﻱ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬
‫ﻭﺣﻴﺚ ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻳﻔﺮ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺟﻮﺍﺑﻪ ﺑﻜﻮﻥ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺪﻋﻲ‬ ‫ﻗﺎﺿﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺠﻼﺕ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻣﺎ ﻳﺒﺮﺭﻩ‪ ،‬ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ ﺭﺩﻩ‪.‬‬ ‫ﻭﺣﻴﺚ ﺇﻥ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻠﺘﻤﺴﺎﺕ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻳﺸﻴﺮ ﻓﻘﻂ‬
‫ﻭﺣﻴﺚ ﺇﻥ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻳﻜﻔﻠﻪ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﺑﻤﻘﺘﻀﻰ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻐﺮﺍﻣﺔ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﻣﻦ ﻭﻗﺎﺋﻌﻪ ﺃﻥ ﻣﻮﺿﻮﻉ‬ ‫ﻗﻀﺖ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺑﺎﺑﻦ ﺟﺮﻳﺮ ﻓﻲ ﺷﺨﺺ ﻗﺎﺿﻲ‬
‫ﺭﻓﺾ ﻣﻨﺢ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﳌﻐﺎﺩﺭﺓ ﺑﺪﻋﻮﻯ‬ ‫‪ 31‬ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻟﻘﺖ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺗﻖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺠﻼﺕ ﺑﺈﻟﺰﺍﻡ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻲ ﺑﺘﻤﻜﻴﻦ‬
‫ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﺒﻘﻰ ﳎﺮﺩ ﺩﻳﻦ‬ ‫ﻣﺪﻋﻲ ﻣﻦ ﺷﻮﺍﻫﺪ ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﺃﺑﻨﺎﺋﻪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ‬
‫ﺗﺤﺖ ﻏﺮﺍﻣﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻗﺪﺭﻫﺎ ‪ 100‬ﺩﺭﻫﻢ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺗﺄﺧﻴﺮ ﻋﻦ‬
‫ﳝﻜﻦ ﺍﳊﺼﻮﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﻀﺎﺋﻴﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬ﻣﻊ ﺷﻤﻮﻝ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻨﻔﺎﺫ ﺍﻟﻤﻌﺠﻞ‪ ،‬ﻭﺗﺤﻤﻴﻠﻪ ﺍﻟﺼﺎﺋﺮ‪.‬‬
‫ﻣﺴﺠﻠﻴﻦ ﺑﻤﺆﺳﺴﺘﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﺭﻓﻀﻪ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﻢ ﺷﻮﺍﻫﺪ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ‬ ‫ﻭﻋﻠﻞ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﻓﺾ ﻣﻨﺢ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﺑﻜﻮﻥ ﺍﻟﺬﻣﺔ‬
‫ﻫﻮ ﺑﺴﺒﺐ ﺃﻥ ﺫﻣﺔ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﻤﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﺠﺮﺩ ﺩﻳﻦ‬
‫ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﻀﺎﺋﻴﺎ ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺘﺨﺬ ﻛﺬﺭﻳﻌﺔ ﻟﻠﺤﻴﻠﻮﻟﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﺪﻋﻲ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﻤﺴﺘﺤﻘﺎﺕ‪.‬‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺪﻋﻲ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﻮﺏ ﻋﻨﻪ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫﺓ ﻟﻴﻠﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮﻱ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﺔ‬
‫ﺩﻭﻥ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﻢ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ‪.‬‬ ‫ﺑﻬﻴﺌﺔ ﻣﺮﺍﻛﺶ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻘﺪﻡ ﺑﻤﻘﺎﻝ ﺃﺩﻯ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﺮﺳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ‬
‫ﻭﺣﻴﺚ ﺇﻥ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻔﻀﻠﻰ ﻟﻸﺑﻨﺎﺀ ﺗﻘﺘﻀﻲ ﺃﻥ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﻫﺆﻻﺀ‬ ‫‪ ،2020 / 7 / 1‬ﻳﻌﺮﺽ ﻓﻴﻪ ﺃﻥ ﺃﺑﻨﺎﺀﻩ ﻣﺴﺠﻠﻴﻦ ﺑﻤﺆﺳﺴﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ‬
‫ﺩﺭﺍﺳﺘﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﺍﻧﺘﻈﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ ﺃﻭ ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻲ ﺑﺎﺑﻦ ﺟﺮﻳﺮ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ‪ ، 2020 / 2019 ،‬ﺇﻻ ﺃﻧﻪ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ‪ 2021 / 2020‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﻘﺪﻡ ﺑﻄﻠﺐ ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﻷﺑﻨﺎﺋﻪ ﺭﻓﺾ ﻣﺪﻳﺮ‬
‫ﺇﻻ ﺑﺤﺼﻮﻟﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﻤﻜﻴﻨﻪ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﺧﻼﻓﺎ ﻟﻠﻤﺎﺩﺓ ‪ 21‬ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺪﺭﺳﻮﻥ ﺑﻬﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺒﺮﺭ ﺗﺪﺧﻞ ﻗﺎﺿﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺠﻼﺕ‬ ‫ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ ﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺴﻨﺔ ‪ ،2020 - 2019‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ‬
‫ﻟﺘﻤﻜﻴﻦ ﻫـﺆﻻﺀ ﻣﻦ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﺴﻨﻰ ﻟﻬﻢ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬
‫ﻛﻮﻥ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣﻖ ﻳﻜﻔﻠﻪ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ‪.‬‬
‫ﺩﺭﺍﺳﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻭﻃﺎﻟﺐ ﺩﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻋﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ‬
‫ﻭﺣﻴﺚ ﺇﻥ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺗﺪﺧﻼ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ‬ ‫ﺑﺘﺴﻠﻴﻤﻪ ﺷﻬﺎﺩﺍﺕ ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﺃﺑﻨﺎﺋﻪ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻀﻴﻊ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﻋﻲ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻐﺮﺍﻣﺔ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻟﻪ ﻣﺎ ﻳﺒﺮﺭﻩ ﻟﺬﺍ ﻗﺮﺭﻧﺎ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ ﻏﺮﺍﻣﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﻗﺪﺭﻫﺎ ‪ 100‬ﺩﺭﻫﻢ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺗﺄﺧﻴﺮ‬
‫ﺍﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻪ‪ ،‬ﻭﺣﻴﺚ ﺇﻥ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻻﺳﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺸﻤﻮﻟﺔ ﺑﺎﻟﻨﻔﺎﺫ‬ ‫ﻣﻊ ﺷﻤﻮﻝ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻨﻔﺎﺫ ﺍﻟﻤﻌﺠﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺻﻞ ﻭﻗﺒﻞ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‪ ،‬ﻭﻛﺬﺍ‬

‫ﺍﻟﻤﻌﺠﻞ ﺑﻘﻮﺓ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﻤﻴﻞ ﺍﻟﺼﺎﺋﺮ ﻟﻤﻦ ﻳﺠﺐ‪.‬‬
‫ﻭﺣﻴﺚ ﻳﻨﺎﺳﺐ ﺟﻌﻞ ﺻﺎﺋﺮ ﺍﻟﺪﻋﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺗﻖ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻭﺧﻼﻝ ﺟﻠﺴﺔ ‪ 2020 / 7 / 8‬ﻧﺎﻗﺶ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﺍﻻﺳﺘﻌﺠﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﻠﻒ‬
‫ﻋﺪﺩ ‪ ،2020 / 1101 / 63‬ﻭﺃﺻﺪﺭ ﺍﻷﻣﺮ ‪ ،60‬ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻜﻢ ﺑﺈﻟﺰﺍﻡ ﺍﻟﻤﺪﻋﻰ‬
‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻩ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺟﺮ ﺍﻟﻤﺪﻋﻲ ﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺷﻮﺍﻫﺪ ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﺃﺑﻨﺎﺋﻪ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻲ ﺑﺎﺑﻦ‬
‫ﻭﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ﻟﻠﻔﺼﻮﻝ ‪ 11 , 1‬ﺇﻟﻰ ‪ 23‬ﻭ ‪ 31‬ﺇﻟﻰ ‪ 50‬ﻭ ‪ 147 , 124‬ﻭ‬ ‫ﺟﺮﻳﺮ ﺗﺤﺖ ﻏﺮﺍﻣﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﺔ ﺣﺪﺩﺕ ﻓﻲ ‪ 100‬ﺩﺭﻫﻢ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺗﺄﺧﻴﺮ‬
‫ﻣﻊ ﺷﻤﻮﺍﻝ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻨﻔﺎﺫ ﺍﻟﻤﻌﺠﻞ‪ ،‬ﻭﻋﻠﻞ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻣﻨﻄﻮﻗﻪ ﺑﺎﻟﺤﻴﺜﻴﺎﺕ‬
‫‪ 151‬ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬

‫ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﻭﺗﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﻭﺍﻟﻤﺘﻐﻴﺮ‬

‫ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺣﺴﻦ ﺣﻠﺤﻮﻝ *‬ ‫ﺟﺎﺋﺤﺔ »ﻛﺮﻭﻧﺎ ﻋﺠﻠﺖ ﺑﺘﻮﺳﻴﻊ ﳎﺎﻝ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‬
‫ﻭﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ‪ 27000‬ﳏﺎﻡ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﺳﺎﺣﺔ ﺍﳌﻬﻨﺔ‬

‫ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻣﻬﻨﺔ«‪ ،‬ﻓﺎﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬ﺗﻌﻠﻮ‬ ‫ﻳﻐﺶ‪ ،‬ﻭﺃﻻ ﻳﺴﺮﻕ‪...‬ﺇﻟﺦ‪..‬‬ ‫ﻭﺍﺗﺴﺎﻉ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺇﺫ ﺃﻥ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﻓﻲ ﺷﻜﻠﻬﺎ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺮﻓﺘﻪ‬ ‫ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺿﻴﻊ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺤﺾ ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎﻡ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺤﺪﺩ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺃﻣﺎ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻓﻲ ﺃﺳﺎﺳﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﻋﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻠﻮﻙ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﺍﻷﻓﻮﺍﺝ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺍﻟﺠﺪﺩ ﺍﻟﺮﺍﻓﻀﻴﻦ ﻟﻜﻞ ﺻﻮﺭﻫﺎ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﻜﺰﺓ‬ ‫ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻜﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻬﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ‪ ،‬ﻭﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ‪ ،‬ﻓﻲ ﺳﺒﻌﺔ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺃﺳﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺳﻮﻑ ﻧﺸﺮﺡ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺍﺗﺼﺎﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ‬ ‫ﻫﻲ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺗﻤﺲ ﻣﻬﻨﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺃﻭ ﻭﻇﻴﻔﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻤﻘﻮﻟﺔ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﺭ‬ ‫ﺍﻟﻤﻬﺘﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﺇﻏﻔﺎﻝ ﺍﻟﺘﻄﺮﻕ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺤﻈﻰ‬
‫ﺍﻟﻨﻈﺮﻱ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﺘﻌﻤﻞ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻋﺎﺩﺓ ﻣﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﻨﺴﺪ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻨﻘﻴﺐ ﻭﻣﺎ ﺑﺎﻟﻤﻬﻨﺔ ﻣﻦ ﻗﻴﺪﻭﻣﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻻﻟﺘﻔﺎﺗﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﺤﻘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﺃﻥ ﻳﺒﺮﺯ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻣﻬﻨﻴﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻭﻣﺘﺎﻋﺐ ﻻ ﻳﺤﻤﺪ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ‪:‬‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﺴﻨﺪ ﺍﻟﻴﻪ‪ ،‬ﺃﻱ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﻀﺎﻑ ﻭﺍﻟﻤﻀﺎﻑ ﺇﻟﻴﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺜﻞ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻄﺐ‪ ،‬ﺃﻭ‬ ‫ﻟﺬﺍ ﻭﻭﻋﻴﺎ ﻣﻨﺎ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺘﺤﻮﻝ ﻓﻲ ﺑﻨﻴﺔ ﻋﻘﻞ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‪ ،‬ﻟﺰﻡ ﺃﻥ ﻧﻨﻄﻠﻖ ﻭﻣﻦ ﺑﺎﺏ‬ ‫ﻋﻘﺒﺎﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﻟﻢ ﻧﺒﺎﺩﺭ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺑﺠﺪﻳﺔ‪،‬‬
‫ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﺤﻖ‪ ،‬ﻭﺑﻠﻮﻍ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﻼﺀﻣﺔ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﻯﺀ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻘﻴﻢ ﻭﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺘﻨﺎﺳﺐ‬ ‫ﻭﻧﻮﻟﻴﻪ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺗﻀﺎﻫﻲ ﺍﻷﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻮﻟﻴﻬﺎ ﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺗﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻰ ﺭﺍﻛﻤﺘﻬﺎ‬
‫ﺫﺍﺕ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺕ ﺃﺧﻼﻗﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺍﻟﻤﻌﻤﺎﺭﻳﺔ ﺃﻭﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ‪...‬‬ ‫ﻭﻃﺒﻴﻌﺔ ﺍﻟﺘﺤﻮﻻﺕ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﺓ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﻃﺮﺃﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻭﻭﺍﻗﻌﻨﺎ ﺍﻟﻤﻌﺎﺵ‬ ‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺔ‪ ،‬ﻟﻤﺪﺓ ﺗﻔﻮﻕ ﻗﺮﻧﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺳﺘﻌﻴﺶ ﺃﺯﻣﺔ‬
‫ﺑﺎﺏ ﺑﺬﻝ ﺍﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﻭﺇﺣﺮﺍﺯ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻻﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﺍﻋﺘﺒﺎﺭﺍ ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﻼﺣﻆ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻫﻲ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﻟﻠﺴﻠﻮﻙ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﺘﻜﻬﻦ ﺑﻤﺼﻴﺮ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻓﻲ ﻏﻴﺎﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺳﻴﻤﺎ ﻭﺃﻥ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‬
‫ﺗﻄﺒﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﻬﻨﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﻣﺤﺪﺩﺓ ﺃﺳﺎﺳﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺩﺍﺧﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻲ ﺍﺗﺴﺎﻉ ﻣﻀﻄﺮﺩ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﻏﻴﺮ ﻛﺎﻑ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻥ‬
‫ﻭﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻻﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻟﻤﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪.‬‬ ‫ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻠﺠﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﺇﺫ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬ﺃﻥ ﻳﻠﺘﺰﻣﻮﺍ‬ ‫ﻭﺇﺫﺍ ﺃﺭﺩﻧﺎ ﺃﻥ ﻧﻔﻬﻢ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻄﺮﺡ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺳﺌﻠﺔ‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺗﻌﺮﻑ ﺗﻄﻮﺭﺍ ﻣﺬﻫﻼ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‪ ،‬ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﺃﻟﺰﻡ‬
‫ﺗﻀﻤﻦ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﺑﺸﻜﻞ ﺻﺮﻳﺢ ﺃﻭ ﺿﻤﻨﻲ‪ ،‬ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﻟﻠﻜﻔﺎﺀﺓ ﻭﺍﻟﺴﻠﻮﻙ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻷﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺑﺎﻻﻧﺨﺮﺍﻁ ﻓﻴﻪ ﺑﺸﻜﻞ ﺃﻭ ﺑﺂﺧﺮ‪ ،‬ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻓﺈﻥ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﻟﻦ ﻳﻜﻮﻥ‬
‫ﺗﺤﻜﻢ ﺍﻟﻨﺸﺎﻃﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻓﻲ ﺿﻤﺎﻥ ﺇﻧﺠﺎﺯ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻟﻌﻤﻠﻬﻢ‪ ،‬ﻭﻓﻖ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺍﻟﻨﺒﻴﻞ‪ ،‬ﻳﺠﻌﻠﻬﻢ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻊ ﺛﻘﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺃﻧﻬﻢ ﻳﻘﺪﻣﻮﻥ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺫﺍﺕ‬ ‫ﻣﺤﻮﺭﻳﺔ ﺗﺘﺠﻠﻰ ﻓﻲ‪:‬‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ‪ ،‬ﻷﻥ ﺃﹸﺳﺲ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﻭﺗﺮﺍﻛﻤﺎﺗﻬﺎ‬
‫ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻨﺘﻈﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺄﺧﻼﻕ ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﺷﻚ ﻓﻴﻪ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﺑﺎﻝ‪ ،‬ﻭﺫﺍﺕ ﻗﻴﻤﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻤﻴﺰﺍﺕ ﻓﻲ‬ ‫‪ -‬ﻣﺎﻫﻲ ﺍﻻﺧﻼﻕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ؟‬ ‫ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺰﻣﻼﺀ ﻭﺍﻟﺰﻣﻴﻼﺕ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ﻭﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﺮﺍﻫﻦ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻠﺞ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ ﻭﺍﻻﻧﺘﺮﻧﻴﺖ‪ ،‬ﻣﻜﺎﺗﺐ ﺃﻏﻠﺐ ﻣﺤﺎﻣﻴﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫‪ -‬ﻣﺎ ﻫﻲ ﺿﻮﺍﺑﻂ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ؟‬ ‫ﻏﻴﺎﺏ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﻮﻥ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺍﻟﺘﺒﺎﻋﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻴﻦ‪ ،‬ﻭﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬
‫ﻣﻦ ﺑﺎﺑﻬﺎ ﺍﻟﻮﺍﺳﻊ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻜﻒﺀ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤ‪‬ﺘﺨﻠﻖ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪ‬ ‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺤﺼﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺎﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪ -‬ﻣﺎ ﻫﻲ ﺭﻭﺍﺑﻂ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﺑﺎﻻﺧﻼﻕ؟‬
‫ﻳﻘﺪﻡ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﻣﺸﻜﻮﻙ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﺇﻧﺘﺎﺟﻪ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﻜﻮﻙ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻃﺮﻓﺎ‬ ‫ﻭﻟﻜﻲ ﻧﺠﻴﺐ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺌﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻴﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻤﻴﺰ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬
‫ﻳﻠﺤﻖ ﺍﻷﺫﻯ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻄﻴﻨﺎ ﻣﺤﺎﻣﻴﺎ ﺭﺩﻳﺌﺎ ﻭﺿﻌﻴﻔﺎ‪ ،‬ﻳﺤﺼﺪ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ‬
‫ﺃﺧﺮﻯ ﻣﺎ ﺳﻮﻑ ﻳﺨﻠﻘﻪ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﺍﻟﺘﻘﻨﻲ ﻭﺍﻟﺮﻗﻤﻲ ﻭﺍﻟﺴﻴﺒﺮﺍﻧﻲ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺘﻐﻴﺮﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﻧﻤﻂ‬
‫ﻭﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻀﺮﺓ ﺑﺎﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﺍﻻﺷﺘﻐﺎﻝ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻮﻑ ﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻳﻤﺎﺭﺳﻮﻥ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﺗﺒﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ‬
‫ﺇﻥ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺼﻴﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ‪ ،‬ﻫﻲ ﻣﻬﻨﺔ ﺗﻤﻠﻚ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺟﺪ ﻫﺎﻣﺔ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻦ ﺑ‪‬ﻌﺪ‪ ،‬ﻭﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻤﻘﺎﻻﺕ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬ﻭﺃﺩﺍﺀ‬
‫ﻣﻬﺎﻡ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺘﻘﺎﺿﻴﻦ ﻭﻫﻢ ﺟﺎﻟﺴﻮﻥ ﺑﻤﻜﺎﺗﺒﻬﻢ‪.‬‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻔﺎﺀﺓ ﻭﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﺍﻷﺧﻼﻗﻲ ﺍﻟﺤﺴﻦ‪.‬‬ ‫ﺇﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺒﺎﻋﺪ ﻭﺍﻻﻧﻔﺼﺎﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺳﻴﻐﻴﺮ ﻭﻳﺮﺑﻚ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ‬
‫ﻳﺨﻀﻊ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻮﻥ ﻟﻠﺘﻜﻮﻳﻦ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﻟﻔﺘﺮﺍﺕ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻭﻣﺴﺘﻤﺮﺓ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﺍﻟﻮﻃﻴﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﺍﻟﺘﻤﺎﺳﻚ ﺍﻟﻤﺘﻴﻦ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻤﻊ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ‬
‫ﻳﺆﻫﻠﻬﻢ ﻟﺘﺤﻤﻞ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﺑﺸﻜﻞ ﺭﺳﻤﻲ ﻭﻏﻴﺮ ﺭﺳﻤﻲ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺜﺒﺘﻮﺍ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻨﻲ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﻲ ﻫﻮ ﺃﻣﺮ ﺿﺮﻭﺭﻱ ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻣﺪﻯ ﺍﺳﺘﻴﻌﺎﺏ‬ ‫ﺇﻥ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻴﺨﻠﻔﻬﺎ ﺍﻟﺘﻘﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﺑ‪‬ﻌﺪ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﻤﻨﺼﺎﺕ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‬
‫ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻟﻪ ﺍﻷﺛﺮ ﺍﻟﺨﻄﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﺴﺘﻮﻋﺒﻪ ﺟﻴﺪﺍ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻟﻠﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺷﻘﻬﺎ ﺍﻟﻤﺘﺼﻞ ﺑﺎﻷﺧﻼﻕ‪.‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻧﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺧﻠﻖ ﺁﻟﻴﺎﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻃﺮﺡ ﺑﺪﺍﺋﻞ ﻭﺣﻠﻮﻝ ﻧﺎﺟﻌﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﻮﻗﻊ‬
‫ﻟﻠﻤﻬﻨﺔ ﻫﻴﺌﺔ ﻧﻘﺎﺑﻴﺔ ﺗﻤﺜﻴﻠﻴﺔ ﺗﺘﺨﺬ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﻫﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺿﻤﺎﻥ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﻭﺍﻓﺘﺮﺍﺽ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻭﻗﻮﻋﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ )ﺳﻨﺔ ‪ 2030‬ﻛﺘﺎﺭﻳﺦ ﻟﺮﻗﻤﻨﺔ‬
‫ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺗﺨﻠﻴﻖ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﺇﺫ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﻫﻲ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻌﻞ ﻫﺆﻻﺀ‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺑﻮﺍﺏ(‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﻴﻦ ﻳﺘﻔﻘﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﻨﻀﺒﻄﻮﻥ ﺩﺍﺧﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﺃﻱ ﺧﺮﻭﺝ ﻋﻦ ﻫﺬﺍ‬ ‫ﺍﺛﻨﻴﻦ‪:‬‬ ‫ﻣﺜﺎﻟﻴﻦ‬ ‫ﻧﺴﻮﻕ‬ ‫ﺳﻮﻑ‬ ‫ﺃﻋﻼﻩ‬ ‫ﺇﻟﻴﻪ‬ ‫ﺃﹸﺷﻴﺮ‬ ‫ﻣﺎ‬ ‫ﻭﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺍﺳﺘﻴﻌﺎﺏ‬
‫ﺍﻹﻃﺎﺭ ﻫﻮ ﺗﻬﺪﻳﺪ ﻟﻤﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﻭﺍﻟﺪﻭﺍﻓﻊ ﺍﻟﻜﺎﻣﻨﺔ ﻭﺭﺍﺀ‬ ‫ﺃﻭﻟﻬﻤﺎ‪ :‬ﻗﺪ ﻳﺘﺬﻛﺮ ﺍﻟﺰﻣﻼﺀ ﻭﺍﻟﺰﻣﻴﻼﺕ‪ ،‬ﻛﻴﻒ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﺗﺠﺰﺋﺔ‬
‫ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻋﻦ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺗﻲ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﺫﻟﻚ ﻳﻌﺮﺽ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻟﻠﻬﻮﺍﻥ ﻭﺍﻟﻀﻌﻒ‪ ،‬ﻭﻳﻔﺴﺢ‬ ‫ﻭﺗﻘﺴﻴﻢ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﺇﻟﻰ ﻋﺎﺩﻳﺔ ﻭﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻳﺠﺘﻤﻌﻮﻥ‪،‬‬
‫ﺳﻮﺍﺀ ﺑﺎﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺍﻭ ﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺟﺪ ﺣﻤﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﻟﻠﻤﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺎﻥ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﻃﺮﺡ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻜﻞ ﻋﻠﻰ ﻋﻠﻢ‬
‫ﺇﻥ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭﻳﺔ‪ ،‬ﻫﻲ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻭﻧﺒﻞ ﻭﻗﻴﻢ‪ ،‬ﺗﺸﻐﻞ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﻘﻊ‪ ،‬ﻓﺈﺫﺍ ﻣﺮﺽ ﺃﺣﺪﻧﺎ ‪ -‬ﻣﺜﻼ‪ -‬ﻳﻬﺐ ﺍﻟﺒﺎﻗﻲ ﻹﺳﻌﺎﻓﻪ ﻣﺎﺩﻳﺎ ﻭﻣﻌﻨﻮﻳﺎ‪ ،‬ﻭﺇﺫﺍ ﺗﻌﺮﺽ‬
‫ﺑﺎﻝ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﻭﺗﺮﺍﻓﻘﻪ ﺃﻳﻨﻤﺎ ﺣﻞ‪ ،‬ﺳﻮﺍﺀ ﺑﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ‪ ،‬ﺃﻭ ﺑﺎﻟﺸﺎﺭﻉ‪ ،‬ﺃﻭ ﻓﻲ‬ ‫ﺃﺣﺪﻧﺎ ﺇﻟﻰ ﻣﺸﻜﻞ ﺇﺩﺍﺭﻱ‪ ،‬ﻧﺠﺪ ﺍﻟﻜﻞ ﻳﻘﻒ ﻭﻗﻔﺔ ﺭﺟﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﺷﺮ‪ ،‬ﻭﺇﺫﺍ ﻃﺮﺃ‬
‫ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺃﻳﻀﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﻧﺠﺪﻫﺎ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻜﺴﺐ‬ ‫ﺃﻱ ﺧﻼﻑ ﺃﻭ ﻣﺸﻜﻞ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻳﺘﻢ ﺣﻠﻪ ﻭﺗﻄﻮﻯ ﺻﻔﺤﺘﻪ‪ ،‬ﺩﻭﻥ ﻋﺮﺿﻪ ﻋﻠﻰ‬
‫ﺍﻟﻌﻴﺶ‪ ،‬ﻧﻈﻴﺮ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺃﻭ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻕ‬ ‫ﺍﻟﻤﻸ‪ ،‬ﺑﻞ ﺣﺘﻰ ﺇﻥ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻻ ﻳﻄﻠﻌﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻛﻨﺎ ﻧﺴﺎﻫﻢ ﻛﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺤﻖ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻷﺧﻴﺮ )ﺃﺗﻌﺎﺏ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﺍﻟﻔﻜﺮﻱ(‪ ،‬ﻳﺒﺪﻭ ﻣﺴﺆﻭﻻ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻓﻲ ﺇﻳﺠﺎﺩ ﺍﻟﺤﻠﻮﻝ‪ ،‬ﻟﺘﻨﺘﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻤﻴﺰﺍﺕ ﺑﺘﺒﺎﻋﺪ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ﺇﺫ ﺟ‪‬ﻌ‪‬ﻠﺖ‬
‫ﺇﻟﻰ ﺣﺪ ﻣﺎ‪ ،‬ﻓﻲ ﺗﺒﺮﻳﺮ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪﺙ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻭﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻭﺍﻷﺳﺮﺓ ﻓﻲ ﺟﻬﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﻭﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻓﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﻇﺎﻫﺮﺓ ﻣﺴﺘﺤﺪﺛﺔ ﻭﻏﺮﻳﺒﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺗﻌﺮﻓﻬﺎ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﺇﻻ ﻧﺎﺩﺭﺍ‪،‬‬ ‫ﻓﻲ ﺟﻬﺔ ﺃﺧﺮﻯ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﺒﺐ ﻓﻲ ﺧﻔﻮﺕ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻠﻴﺔ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻭ ﺍﻧﺘﻬﻰ‬
‫ﻣﻌﻬﺎ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺪﻓﻰﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﺸﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻛﺎﻟﺒﻨﻴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺮﺻﻮﺹ‪ ،‬ﻭﺑﺪﺃﺕ‬
‫ﻭﺍﻟﻨﻮﺍﺩﺭ ﻻ ﻳﻘﺎﺱ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺗﻈﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ ﻣﻼﻣﺢ ﺍﻟﺘﻔﻜﻚ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻞ ﻣﺤﻞ ﻭﺣﺪﺓ ﻭﺗﻤﺎﺳﻚ ﻫﺬﺍ‬
‫ﻳﺤﻀﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻮﻥ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎﺯﺍﺕ ﻭﺣﺼﺎﻧﺎﺕ‪ ،‬ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﻘﻮﻣﻮﺍ ﺑﺄﺩﺍﺀ ﻋﻤﻠﻬﻢ‬ ‫ﺍﻟﺠﺴﻢ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺯﺍﺩ ﻭﺳﻴﺰﻳﺪ ﺍﺳﺘﻔﺤﺎﻻ ﻓﻲ ﻋﺼﺮ ﺍﻟﺮﻗﻤﻨﺔ ﻭﺍﻻﻧﺘﺮﻧﻴﺖ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﺟﻌﻞ‬
‫ﻓﻲ ﻇﺮﻭﻑ ﺣﺴﻨﺔ‪ ،‬ﺩﻭﻥ ﺃﻱ ﺿﻐﻂ ﺍﻭ ﺇﻛﺮﺍﻩ ﻣﻦ ﺃﻳﺔ ﺟﻬﺔ ﻛﺎﻧﺖ‪ ،‬ﻭﻫﺬﺍ ﻳﺴﺎﻋﺪﻫﻢ‬ ‫ﻟﺬﺍ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻔﺸﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﻥ ﻳﺆﺩﻭﺍ‬ ‫ﻫﻲ ﻣﺎﺩﺓ ﻣﻮﺿﻮﻉ‪ ،‬ﻭﻣﻦ ﺯﺍﻭﻳﺔ ﻫﻲ ﻣﻴﺪﺍﻥ ﺩﺭﺍﺳﺔ ‪.‬‬ ‫ﻋﺮﺽ ﻭﻧﺸﺮ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻭﺧﻼﻓﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻳﺘﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﺍﻓﺘﺮﺍﺿﻲ‪ ،‬ﻭﻳ‪‬ﺤﻞ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺃﺩﺍﺀ ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ ﺑﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻭﻣﺼﺪﺍﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﺪﻣﻮﻥ ﻋﻤﻠﻬﻢ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﻣﺴﺆﻭﻝ‬ ‫ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺗﻬﺎ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻢ ﺑﺬﻟﻚ ﻳﻨﺘﻬﻜﻮﻥ ﻣﻴﺜﺎﻕ‬ ‫ﻫﻨﺎﻙ ﺗﺤﺪﻳﺎﺕ‬ ‫ﻓﺎﻻﺧﻼﻗﻴﻮﻥ )ﻓﻼﺳﻔﺔ ﺍﻷﺧـــﻼﻕ(‪ ،‬ﻳﺪﺭﺳﻮﻥ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺍﻓﺘﺮﺍﺿﻴﺎ ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻨﺼﺎﺕ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ‬
‫ﻭﺃﺧﻼﻗﻲ‪ ،‬ﺑﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻣﺘﻴﺎﺯﺍﺕ ﻭﺍﻟﺤﺼﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻠﻬﻢ ﻣﻄﻤﺌﻨﻴﻦ ﻭﻫﻢ‬ ‫ﺍﻟﺜﻘﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﺎﻓﺮ‪ ،‬ﻓﻌﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ ﻻ ﺍﻟﺤﺼﺮ‪ ،‬ﻧﺠﺪ‬ ‫ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ‪ ،‬ﺑﻮﺻﻒ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﻣﻴﺪﺍﻥ ﺩﺭﺍﺳﺔ‪ ،‬ﺇﺫ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺩﺭﺳﺎ‬ ‫ﺟﻌﻞ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﺃﺿﺤﺖ ﻓﻲ ﺯﻣﻦ‬
‫ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻫﻢ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻣﻠﺘﺰﻣﻮﻥ ﺑﻮﺍﺟﺐ ﻛﺘﻤﺎﻥ‬ ‫ﻣﻌﻴﺎﺭﻳﺎ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﻫﻲ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﺇﺭﺷﺎﺩﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺮﻗﻤﻨﺔ ﻭ«ﺍﻟﺪﻳﺠﻴﺘﺎﻝ« ﻭﺍﻟﺴﺒﻴﺮﺍﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺃﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺗﻌﺮﺽ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺃﻯ ﻭﻣﺴﻤﻊ‬
‫ﻳﺆﺩﻭﻥ ﻋﻤﻠﻬﻢ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ‪.‬‬ ‫ﺃﺳﺮﺍﺭ ﻣﻮﻛﻠﻴﻬﻢ ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻭﺍﺟﺐ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺍﻟﻌﺎﻡ‪،‬‬ ‫ﺧﻄﻴﺮﺓ ﻗﺪ ﻻ‬ ‫ﻭﺗﻘﻮﻳﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻭﺻﻔﻴﺔ ﻭﺗﻔﺴﻴﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺈﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻓﻼ ﺣﻤﻴﻤﻴﺔ ﻭﻻ ﺳﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺇﺫ ﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻔﻀﺎﺀ ﺍﻷﺯﺭﻕ ﻣﺜﻼ‪ ،‬ﺳﻮﻗﺎ ﻣﺸﺎﻋﺎ ﻟﻔﻀﺢ‬
‫ﻳﻨﻈﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﻢ ﺳﻠﻄﺎﺕ ﻋﻘﻠﻴﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺣﻘﻞ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺎﺕ‪ ،‬ﻓﻠﻮ ﺃﻥ ﻣﺤﺎﻡ ﺃﻓﺸﻰ‬ ‫ﺍﻷﻧﻤﺎﻁ ﺍﻹﺭﺷﺎﺩﻳﺔ ﻟﻠﺴﻠﻮﻙ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﺼﺎﺹ ﻓﻼﺳﻔﺔ ﺍﻷﺧﻼﻕ‬ ‫ﺍﻷﺳﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻭﺗﺒﺎﺩﻝ ﺍﻻﺗﻬﺎﻣﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺯﻣﻼﺀ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪﺓ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﻟﻬﻢ ﺧﺒﺮﺓ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻨﺎﻇﺮ ﻭﺍﻟﺘﺨﺎﻃﺐ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻓﻀﻼ‬ ‫ﺃﺳﺮﺍﺭ ﻣﻮﻛﻠﻪ‪ ،‬ﻓﺴﻮﻑ ﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻣﻔﻘﻮﺩﺓ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺪﺩﻭﻥ ﺍﻟﺪﻭﺍﻓﻊ ﻭﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻄﺮﺡ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ‬ ‫ﺇﻥ ﺗﻤﺎﺳﻚ ﻭﻭﺣﺪﺓ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻳﺴﺘﻤﺪﺍﻥ ﻗﻮﺗﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﻋﺪﻡ ﺇﻓﺸﺎﺀ ﻭﻧﺸﺮ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ‬
‫ﻋﻦ ﺫﻟﻚ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻣﻬﻨﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﺧﺘﻼﻓﺎﺕ ﻣﻬﻤﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻬﻦ‬ ‫ﻳﺤﻮﻝ ﺩﻭﻥ ﺃﺩﺍﺀ ﻋﻤﻞ ﺫﻱ ﻗﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﺑﺬﻟﻚ ﻳﺨﻮﻥ ﺛﻘﺔ‬ ‫ﻳ‪‬ﺤﻤ‪‬ﺪ ﻋﻘﺒﺎﻫﺎ ﻭﻻ‬ ‫ﻟﻤﺎ ﺻﺪﺭ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻬﻨﺔ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻤﻨﺼﺎﺕ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﻓﻲ ﺣﺪ ﺫﺍﺗﻬﺎ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻣﺠﺘﻤﻊ‬
‫ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﺒﺎﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺇﻻ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﻤﺜﻼﺕ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺇﻟﻰ ﺣﺪ ﻣﺎ ﺗﺘﺄﻟﻒ ﻟﺘﺸﻜﻞ‬ ‫ﻓﻬﻢ ﺍﻷﺧﻼﻕ ﻭﻳﺼﻔﻮﻧﻬﺎ ﺑﻄﺮﺡ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﻤﺤﻮﺭﻱ‪ :‬ﻟﻤﺎﺫﺍ‬ ‫ﻣﺼﻐﺮ ﻳﻀﻢ ﻣﻬﻨﻴﻴﻦ ﻧﺨﺒﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﻌﻤﻞ ﻋﺎﺩﻱ‪ ،‬ﻟﺬﺍ ﻳﺠﺪﺭ ﺑﻨﺎ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ‬
‫ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ ‪ -‬ﺟﺰﺋﻴﺎ ‪ ،-‬ﻣﻊ ﺍﻟﻨﻤﻮﺫﺝ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ ﺍﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﻭﺍﻻﺑﺪﺍﻉ‬ ‫ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻪ‪.‬‬ ‫ﻳ‪ ‬ﹾﻘﺪ‪‬ﻡ‪ ‬ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﻌﻞ؟ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺃﻛﺜﺮ ﺩﻗﺔ ﻭﺑﺎﺭﺗﺒﺎﻁ‬
‫ﻭﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺰﻣﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻭﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﺧﻞ ﺿﻤﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ‬ ‫ﻟﺬﺍ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺠﺪﺭ ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﻤﺴﻜﻮﺍ ﺑﻤﻌﺎﻳﻴﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﻧﺠﺪ ﺃﻥ ﺃﻋـﺮﺍﻑ ﻭﺗﻘﺎﻟﻴﺪ‬ ‫ﺗﺮﻛﻪ ﺍﻷﺳﻼﻑ ﻭﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﻴﻦ ﺍﻷﺟﻼﺀ‪.‬‬
‫ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻳﺘﻤﺴﻜﻮﻥ ﺑﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ‬ ‫ﺑﺪ ﻣﻦ ﺧﻠﻖ ﺁﻟﻴﺎﺕ‬ ‫ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ‪ 3‬ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮﻥ‬ ‫ﺛﺎﻧﻴﻬﺎ‪ :‬ﺇﻥ ﺍﻟﺘﻘﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﻤﻨﺼﺎﺕ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺳﻮﻑ ﻳﺠﻌﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻡ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻤﻌﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ ﻻ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻦ ﻛﻮﻧﻪ ﺁﻟﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻣﺘﺒﺎﻋﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻭﻣﻦ ﺛﻤﺔ ﺳﻮﻑ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻠﻘﻦ‬
‫ﺇﻥ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻭﻗﻴﻤﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺎﺗﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻞ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺃﺿﺤﺖ‬ ‫ﺟﻴﺪﺓ ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺟـﻮﺩﺓ ﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻫﻲ ﺍﻟﻌﻤﻮﺩ ﺍﻟﻔﻘﺮﻱ ﻟﻠﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻟﻠﻤﺘﻤﺮﻧﻴﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻓﻀﺎﺀ‬
‫ﺁﻟﻴﺔ ﺃﺳﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﻣﺎ ﺷﻬﺪﺗﻪ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻵﻭﻧﺔ‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺕ ﻣﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻟﻤﻌﻴﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﺗﻌﻀﺪ ﺻﻮﺭ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ‬ ‫ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻌﻴﺎﺭ ﺍﻟﻮﺻﻔﻲ ﻟﻠﻔﻌﻞ‪.‬‬ ‫ﺗﻤﺎﺭﺱ ﻓﻴﻪ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪ ،‬ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺣﺴﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻠﻤﺴﻬﺎ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﻥ ﺑﺸﻜﻞ‬
‫ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻬﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺿﺮﺏ ﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﻭﺑﺎﺀ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻅ ﺑﺜﻘﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ‪ ،‬ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺨﻠﻘﻴﺔ‬ ‫ﻧﺎﺟﻊ ﻭﻓﻌﺎﻝ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﺪﺃ ﻣﻨﺬ ﺃﻭﻝ ﻳﻮﻡ ﻳﻠﺞ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺎﺏ‬
‫»ﺍﻟﻜﻮﺭﻭﻧﺎ«‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺘﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺎﺕ‬ ‫ﻭﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻠﻌﺐ ﺩﻭﺭﺍ ﻣﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﺇﺭﺷﺎﺩ‬ ‫ﻭﻧﺤﻦ ﺑﺼﺪﺩ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﺮﻛﻮﺍ ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﺮﺑﺼﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻬﻨﺔ ﻭﺍﻟﻤﻬﻨﻴﻴﻦ‪ ،‬ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻻ‬ ‫ﻟﻤﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻤﻴﺰ ‪-‬ﻫﻨﺎ‪ -‬ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﺇﺫ ﺃﻥ ﺃﻭﻝ ﻋﺮﻑ ﻳﻠﻘﻦ ﻟﻪ‪ ،‬ﻫﻮ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﺪﻡ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺰﻣﻼﺀ ﺍﻟﻘﺪﻣﺎﺀ ﻟﻴﻌﺮ‪‬ﻓﻬﻢ‬
‫ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺘﻨﺎﻗﻀﺔ ﻣﻊ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺨﻠﻖ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﻭﺗﻤﻨﺢ‬ ‫ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺍﻟﻌﺎﻡ‪ ،‬ﺃﻭ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﺨﻠﻘﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻭﻳﻌﺮ‪‬ﻓﻮﻧﻪ ﺑﺄﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻌﺮﻑ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﺸﺄ ﻋﻨﻪ ﺃﻭﺍﺻﺮ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ‬
‫ﺗﻘﺰﻳﻤﻬﺎ ﻭﺍﻻﻧﻘﻀﺎﺽ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﺒﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻧﺠﺪﻫﺎ ﺗﺘﺄﻟﻒ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺷﺪﻳﺪﺓ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻤﺎﺳﻚ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻟﻌﺮﻑ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻮﻑ ﻧﻔﺘﻘﺪﻩ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ ﻣﻊ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺮﻗﻤﻨﺔ‬
‫ﻭﺍﺭﺗﺒﺎﻃﺎ ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻉ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻮﻋﺒﻮﺍ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺤﺮﺟﺔ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﺃﻥ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪.‬‬
‫ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻨﺎ ﻛﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻣﻐﺎﺭﺑﺔ ﻧﻌﺪ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻣﻴﻲ‬ ‫ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺮﺷﺪﺍ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺼﻄﺪﻡ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮﻫﻢ‬ ‫ﺷﻌﻮﺭ ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ‪ -‬ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺓ ﺁﻧﻔﺎ‪ -‬ﺑﻌﺒﺎﺭﺓ‪» :‬ﻭﻣﺎ ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ ﺍﻷﺧﻼﻕ‬ ‫ﺛﻢ ﺇﻥ ﺍﻟﺘﻘﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬ﺳﻴﺠﻌﻠﻨﺎ ﻻ ﻧﻌﺮﻑ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﺍﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬ﺇﻻ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺗﺒﺎﺩﻝ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻓﺈﺫﺍ ﻛﺎﻥ ‪ 27000‬ﻣﺤﺎﻡ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻗﺪ ﺗﺨﻠﻮ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﺗﺨﻞ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺔ ﺑﺒﻌﻀﻬﺎ ﺍﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬ﺃﻭ ﻣﻊ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺃﺧﺮﻯ‬ ‫ﺍﻟﺤﻤﻴﺪﺓ«‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺩﺍﺧﻞ‬ ‫ﺍﻟﻤﺬﻛﺮﺍﺕ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻤﻨﺼﺎﺕ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺗﻘﺐ ﺃﻥ ﺗﺠﻌﻞ‬
‫ﺑﺴﺒﺐ ﻭﺑﺎﺀ »ﺍﻟﻜﻮﺭﻭﻧﺎ« ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﺎﻥ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻟﻠﺴﻠﻮﻙ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﻋﻼﻗﺔ ﻭﻃﻴﺪﺓ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﺑﺄﺧﻼﻗﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋـﻦ ﺩﻭﺭﻫـــﻢ ﻓـﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﺰﻣﻼﺀ ﻳﺘﻄﺎﻭﻟﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺍﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻮﻑ ﻳ‪‬ﻔﻘ‪‬ﺪ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻨﻘﻴﺐ‪،‬‬
‫ﺗﻔﺸﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ ﻇﻬﻮﺭ ﺍﻟﻤﻨﺼﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺭﻗﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺘﺼﻮﺭ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﻲ ﻟﻌﻼﻗﺔ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺇﺫ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎﺕ ﻓﺮﻋﻴﺔ‬ ‫ﻭﻣﻌﻬﺎ ﺍﻟﻘﻴﺪﻭﻣﻴﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪.‬‬
‫ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺳﻬﻠﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﻠﻊ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﺑﺎﻧﻮﺍ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﻗﺪﺭﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ‬ ‫ﺍﻟﺨﻠﻘﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪.‬‬ ‫ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻌﻴﺎﺭﻳﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻣﻴﺘﺎﻓﺰﻳﻘﺎ‬ ‫ﺇﻥ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺁﺕ ﻷﻣﺮ ﺧﻄﻴﺮ ﻗﺪ ﻻ ﻳ‪‬ﺤﻤ‪‬ﺪ ﻋﻘﺒﺎﻩ‪ ،‬ﺇﻥ ﻟﻢ ﻧﺨﻠﻖ ﺁﻟﻴﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﺗﻌﻀﺪ‬
‫ﺍﻟﻤﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ‪ 300‬ﻣﺤﺎﻡ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻟﻴﻮﻥ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‬ ‫ﻭﺍﺭﺗﺒﺎﻃﺎ ﺑﻤﺎ ﺳﺒﻖ ﻋﺮﺿﻪ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﻭﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﺍﻷﺧﻼﻕ‪ ،‬ﻓﻨﺠﺪ ﺃﻥ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻴﺎﺭﻳﺔ ‪ -‬ﻣﺜﻼ‪ -‬ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﻭﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺉ‪،‬‬ ‫ﺻﻮﺭ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﻭﺗﻤﻨﺢ ﺷﻌﻮﺭ ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻭﻧﺮﻯ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪،‬‬
‫ﻳﺨﺮﺟﻮﻥ ﻓﻲ ﺑﺤﺮ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ‪ ،‬ﺣﺎﻣﻠﻴﻦ ﺷﻌﺎﺭﺍ ﻣﻮﺣﺪﺍ ﻳﻘﻮﻝ‪» :‬ﻻ‬ ‫ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺘﻄﺮﻕ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺑﻨﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﻭﺟﻮﺩﻳﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﻭﺍﻟﻘﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻧﺠﺪ ﺃﻥ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺪﺭﺍﺳﺔ‬ ‫ﺗﺘﻤﺜﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻠﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﻭﺍﻻﺧﻼﻕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻮﻑ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﻘﺮﺏ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ‬
‫ﺍﻷﺧﻼﻕ‪ ،‬ﻭﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﺑﻨﻴﺔ ﺳﻠﻮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻌﻀﻼﺕ ﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﻓﻲ ﻣﻬﻦ ﻭﻭﻇﺎﺋﻒ ﻭﻣﻮﺍﻗﻒ ﻋﻴﻨﻴﺔ ﻣﺤﺪﺩﺓ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻔﻬﻮﻡ ﺃﺧﻼﻗﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ‪:‬‬
‫ﻟﻠﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻤﻤﻴﺘﺔ«‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﺷﻌﺎﺭ ﻳﺨﺎﻃﺐ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﺗﺒﻌﺎ ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺡ ﻫﻨﺎ ﻫﻮ‪ :‬ﻣﺎ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ؟ ﻣﻊ ﺃﻥ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪،‬‬ ‫ﺗﺪﺭﺱ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﺍﻟﻘﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻗﺎﺕ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﺩﺉ ﺫﻱ ﺑﺪﺀ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺍﻷﺧﻼﻕ ﺑﻜﻮﻧﻬﺎ‪ :‬ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ‬
‫ﺇﻥ ﺍﻟﺘﺤﺪﻱ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻫﻮ ﺗﺤﺪﻱ ﻗﺎﺋﻢ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤ‪‬ﻌﻮﹶﻟﻤ‪‬ﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‬ ‫ﺗﺘﻤﺨﺾ ﻣﻦ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺣﺮﺓ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬ﺗﻬﺪﻑ ﺇﻟﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﻫﻲ ﺑﺼﻔﺔ ﻋﺎﻣﺔ ﺗﻤﻴﺰ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﺸﺮ‪ ،‬ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﻀﻴﻠﺔ ﻭﺍﻟﺮﺫﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ‬ ‫ﺍﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺃﻥ ﻳﺤﺬﻭ ﺣﺬﻭﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﻜﻞ ﻻ‬
‫ﺍﻟﻤ‪‬ﻌ‪‬ﻮﻟ‪‬ﻤ‪‬ﻴﻦ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﻣﺎ ﻭﻗﻊ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ‪ ،‬ﺳﻮﻑ ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻋﺪﻭﺍﻩ ﺇﻟﻴﻨﺎ‪ ،‬ﻭﺳﻨﺼﺎﺏ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻭﻫﻲ ﻋﻠﻰ ﻏﺮﺍﺭ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻘﻮﻡ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﺑﺪﻭﺭ ﻓﻲ ﻏﺎﻳﺔ‬ ‫ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻼﺳﻔﺔ ﺍﻷﺧﻼﻕ »ﺧﻠﻖ ﺍﻟﺤﺲ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ«‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻴﺪ ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺃﻛﺪﻩ ﺍﻟﻤﻔﻜﺮ »ﻫﺎﺑﺮﻣﺎﺱ« ﺑﻘﻮﻟﻪ‪» :‬ﺇﻥ ﻛﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ‬
‫ﺃﺻﻴﺒﻮﺍ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺇﺣﺒﺎﻁ‪ ،‬ﻭﻟﺮﺑﻤﺎ ﺳﺘﻨﺘﻘﻞ ﺇﻟﻴﻨﺎ ﺍﻟﻌﺪﻭﻯ ﺑﺸﻜﻞ ﺃﻓﻀﻊ ﻣﻤﺎ ﻭﻗﻊ‬ ‫ﺍﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻏﺎﻳﺎﺕ ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ ﺑﺤﻜﻤﺔ ﻣﺘﻌﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﻗﺪ ﺍﻋﺘﺒﺮ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﺑﺄﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺍﻟﻌﺎﻡ‪ ،‬ﻳﻌﻠﻮ ﻋﻦ ﺳﻮﺍﻩ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻳﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺔ«‪.‬‬
‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ‪ ،‬ﻷﻥ ﻓﻴﺮﻭﺱ »ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ« ﻋﺠﻞ ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻤﻤﻴﺘﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗ‪‬ﺴ ﹺﻬﻢ ﺇﺳﻬﺎﻣﺎ ﺑﺎﺭﺯﺍ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻲ ﺇﻧﺠﺎﺯ ﺃﻫﺪﺍﻑ‬ ‫ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺕ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻭﺍﺟﺐ ﺍﻟﻤﺘﺼﻒ ﺑﺎﻟﺨﻠﻖ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺃﻥ ﻻ ﻳﻜﺬﺏ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻭﻟﻮ ﺣﺘﻤﺖ‬ ‫ﻭﺇﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻓﻲ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﺑﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﻨﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺎﻧﻮﻧﻬﺎ ﻓﻲ‬
‫)ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ(‪ ،‬ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻟﺪﻯ ﺃﻏﻠﺐ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﺍﻟﺸﺮﻭﻁ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ‬ ‫ﻋﺎﻣﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺑﻴﺌﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻛﺒﺮﻯ‪ ،‬ﺇﺫﻥ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺠﺮﺩ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻇﻴﻔﺘﻪ ﺍﻗﺘﺮﺍﻑ ﺧﻄﻴﺌﺔ ﺍﻟﻜﺬﺏ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻫﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﱢﻠﻢ‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ‪ 3‬ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺇﺫ ﺃﻥ ﺳﻠﻮﻙ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﻣﻘﻴﺪ ﺑﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻨﺎ‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻠﻮﺟﻴﺴﺘﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻮﻑ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻛﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‪،‬‬ ‫ﻭﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺇﻧﻬﺎ ﺃﻳﻀﺎ ﻣﻬﻨﺔ ﻟﻬﺎ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻋﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﻘﻮﻝ ﺃﻥ‪» :‬ﻟﻴﺲ ﻛﻞ‬ ‫ﻭﺗﻠﱢﻘﻦ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ‪ ،‬ﻓﻜﺮﺓ ﺃﻻ ﻳﻜﺬﺏ‪ ،‬ﻭ ﺃﻻ‬ ‫ﻧﻼﺣﻆ ﻭﺟﻮﺩ ﺗﻐﻴﺮ ﻷﻭﺟﻬﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﺓ ﺑﺴﺒﺐ ﻛﺜﺮﺓ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻮﺍﻓﺪﻳﻦ‪،‬‬
‫ﻧﺴﺘﻮﻋﺐ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪﺩ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﺎﺓ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮﻫﺎﻥ ﻫﻮ‪ :‬ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻮﺍﺟﻪ‬
‫ﺭﻳﺎﺡ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ؟ ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺨﺮﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻬﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻴﺔ‪،‬‬

‫ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ »ﺍﻟﺘﺴﻮﻧﺎﻣﻲ« ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ؟‬
‫ﺇﻧﻬﺎ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻭﻗﺖ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻓﺈﻣﺎ ﺃﻥ ﻧﻜﻮﻥ ﺃﻭ ﻻ ﻧﻜﻮﻥ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﻴﺮ ﺍﻟﺮﻭﺍﺋﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺴﺮﺣﻲ »ﺷﻜﺴﺒﻴﺮ«‪ ،‬ﻟﺬﺍ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻜﻮﻥ ﻣﺴﺘﻌﺪﻳﻦ ﻷﻱ ﻃﺎﺭﺉ ﻗﺪ ﻳﻌﺼﻒ‬

‫ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻨﺎ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ‪.‬‬

‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪7 2020‬‬ ‫ﺍﻟـﺘـﺮﺑــــــــــــــﻮﻱ‬

‫ﺣـﺪﻳﺚ ﺍﻷﺭﺑﻌـﺎﺀ‬ ‫ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ ﺻﺎﺭ ﺍﻟﻔﻀﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﻤﻠﺆﻩ ﻣﺮﺑﻌﺎ ﺃﻭ‬ ‫ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪:‬‬ ‫ﻓﺮﺽ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻻﻧﺘﺒﺎﻩ‬
‫ﻣﺴﺘﻄﻴﻼ‪ ،‬ﻭﺗﺘﻮﺣﺪ ﺃﻧﻈﺎﺭ ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﻮﺳﻴﻂ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻭﺿﺮﻭﺭﺗﻪ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﺠﻮﺏ‬ ‫ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺘﻠﻪ‪ .‬ﻭﻣﻊ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ‪ ،‬ﺻﺎﺭ‬ ‫ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‬ ‫ﺍﻻﺗـﺼـﺎﻝ ﻭﺍﻟـﺘـﻮﺍﺻـﻞ‪ ،‬ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻣـﺎ ﻳﻮﻓﺮﻩ‬
‫ﺍﺩﺭﻳﻮﺵ‬ ‫ﻛﻞ ﻭﺍﺣـﺪ‪ ،‬ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻳﺠﻠﺲ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻏﻴﺮﻩ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺇﻣﻜﺎﻧﺎﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﺘﺎﺣﺔ ﺳﺎﺑﻘﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻳﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ‪ ،‬ﻣﻜﺒﺎ ﻋﻠﻰ ﻭﺳﻴﻄﻪ‬ ‫ﺳﻌﻴﺪ ﻳﻘﻄﻴﻦ‬ ‫ﺻﺎﺭ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ »ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ«‪ ،‬ﻭﺇﻗﺎﻣﺔ‬
‫ﻛﻴﻒ ﳓﻮﻝ ﺍﻷﺭﻗﺎﻡ ﺍﻟﻮﺭﺩﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﻐﻤﺮﺍ ﻓﻴﻪ‪ .‬ﻭﻟﻜﻲ ﻻ ﻳﺸﺎﺭﻙ ﻏﻴﺮﻩ ﻓﻲ ﺳﻤﺎﻋﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﺗﺐ ﻣﻐﺮﺑﻲ‬ ‫ﺍﻟﻨﺪﻭﺍﺕ‪ ،‬ﻭﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺍﻟﺮﺳﺎﺋﻞ ﻭﺍﻷﻃﺎﺭﻳﺢ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‬
‫ﺇﱃ ﻭﺍﻗﻊ ﻣﻠﻤﻮﺱ؟؟‬ ‫ﻳﻀﻊ ﻓﻲ ﺃﺫﻧﻴﻪ ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻊ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻪ‪ .‬ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻤﻜﻨﺎ ﻭﻣﺘﺎﺣﺎ‪ ،‬ﻓﻲ ﻇﻞ ﻫﻴﻤﻨﺔ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻮﺳﻴﻂ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﺻﺎﺭ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻳﻌﻴﺶ ﻋﺎﻟﻤﻪ‬ ‫ﻣﺪﺧﻞﺍﻟﺘﻐﻴﲑﻳﻜﻤﻦﰲﻓﺘﺢﻭﺭﺷﺎﺕ‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟـﺬﻱ ﻟﻢ ﻧﻄﺮﺣﻪ‪ ،‬ﻷﻥ ﻣﻘﺘﻀﻰ‬
‫ﺃﻛﺪ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﺃﻳﺎﻡ‪ ،‬ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫ﻟﻠﺘﻔﻜﲑﺍﻟﻌﻠﻤﻲﻭﺍﻹﺟﺮﺍﺋﻲﺣﻮﻝﺃﳘﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻓﺮﺽ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺂﻝ‪ ،‬ﻫﻮ‪ :‬ﺑﻤﺎﺫﺍ‬
‫ﺃﻥ ﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﺍﻻﻓﺘﺮﺍﺿﻲ ﺍﻟﻤﺨﺘﺎﺭ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢﺍﻟﺮﻗﻤﻲﻋﱪﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓﻣﻦﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ‬ ‫ﻣﻬﺪﻧﺎ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ؟ ﻭﻛﻴﻒ ﻣﺎﺭﺳﻨﺎﻩ‬
‫ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺑﻘﻄﺎﻉ‬ ‫ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﺭﺱ ﺍﻟﺠﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‬ ‫ﺍﻷﺟﻨﺒﻴﺔﻻﺍﺳﺘﻨﺴﺎﺧﻬﺎﻭﺇﺷﺮﺍﻙﺍﻟﻔﺎﻋﻠﲔ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻨﺪﻭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻗﺸﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻔﻮﻕ ‪ 8‬ﻣﻼﻳﻴﻦ‬ ‫ﻣﺤﺎﻃﺎ ﺑـ»ﺍﻟﺴﻜﻮﻥ« ﺍﻟﺘﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﺴﻮﺩ‬ ‫ﺍﻻﻓﺘﺮﺍﺿﻲ؟ ﻭﻣﺎ ﻣﺪﻯ ﺗﺤﻘﻖ ﺍﻟﻤﺮﺍﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ‬
‫ﻭ‪ 46‬ﺃﻟــﻒ ﺗﻠﻤﻴﺬﺓ ﻭﺗﻠﻤﻴﺬﺍ )ﻣــﺎ ﻳﻘﺮﺏ‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﺪﺭﺱ‪ ،‬ﻭﺗﻔﺮﺿﻪ ﺻﺮﺍﻣﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﺓ؟ ﻭﻫﻞ ﺳﻨﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺿﻊ‬
‫ﻣﻦ ‪ 39%‬ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺎﻟﻮﺳﻂ ﺍﻟـﻘـﺮﻭﻱ(‪ ،‬ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻓﺮﺽ »ﺍﻟﺴﻜﻮﺕ«‪ ،‬ﺑﻬﺪﻑ »ﺍﻹﻧﺼﺎﺕ«‪ ،‬ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﺑﻌﺪ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻐﻤﺔ ﻋﻦ ﺍﻷﻣــﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬
‫ﻓﻴﻬﻢ ﺃﺯﻳـــﺪ ﻣـﻦ ‪ 900000‬ﺃﻟــﻒ ﻃﻔﻞ‬ ‫ﻳﺼﺒﺢ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻠﻘﺎﺀﺍﺕ‬
‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﻭﻟﻲ )ﻣﺎ ﻳﻘﺮﺏ ﻣﻦ ‪ 34%‬ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﺍﻟﺸﺮﺡ‪.‬‬ ‫ﺍﻻﻓﺘﺮﺍﺿﻴﺔ ﻣﺠﺮﺩ ﺫﻛﺮﻳﺎﺕ‪ ،‬ﻧﺘﺤﺪﺙ ﻋﻨﻬﺎ ﻛﻤﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ ﻳﻔﺮﺽ ﻭﺍﻗﻌﺎ ﺟﺪﻳﺪﺍ‪ ،‬ﻭﻃﺮﻗﺎ‬
‫ﺑﺎﻟﻮﺳﻂ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ(‪.‬‬ ‫ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻣﻘﺮﺭﺍﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺗﺘﻤﺎﺷﻰ ﻣﻊ‬ ‫ﻧﺘﻨﺎﻭﻝ ﺣﻮﺍﺩﺙ ﻣﺮ‪‬ﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ؟‬
‫ﺍﻟـﻮﺯﻳـﺮ ﺣـﺪﺩ ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻮﻋﺪ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ‬ ‫ﺳﻴﻞ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﺮ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺟﻌﻞ‬ ‫ﻟﻘﺪ ﻓﺮﺽ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺛﻨﺎﺋﻴﺎﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﺑﻴﻨﺖ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺷﺘﻨﺒﺮ ‪2020‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ »ﻣﻄﺮﻭﺣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ« ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻴﺮ‬ ‫ﺃﻥ ﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﺃﻱ ﻣﺒﺮﺭ ﻟﺒﻘﺎﺋﻬﺎ‪،‬‬
‫ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻻﻓﺘﺮﺍﺿﻲ‪ ،‬ﻭﺑﺬﻟﻚ ﺻﺎﺭ ﺑﺈﻣﻜﺎﻥ ﺃﻱ‬ ‫ﻭﺃﻥ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ‬
‫ﺗﺨﺼﻴﺺ ﺷﻬﺮ ﺷﺘﻨﺒﺮ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﻟﻼﺳﺘﺪﺭﺍﻙ‬ ‫ﻣﺘﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﻮﺳﻊ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺮﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺑﺎﺕ ﺿـﺮﻭﺭﺓ ﻻ ﻣﻨﺪﻭﺣﺔ ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﻘﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺪﻭﻥ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ »ﻣﺆﺳﺴﺔ« ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺗﺴﺎﻭﻯ »ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺨﺎﺹ«‪ ،‬ﻭ«ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬
‫ﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻤﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻤﻴﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪﻡ ﻟﻪ »ﺷﻬﺎﺩﺓ« ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﺪﺭﻭﺱ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻲ«‪ ،‬ﻭﺻــﺎﺭ ﺑﺎﻹﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬
‫ﻭﺗﻤﻜﻴﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺩﺭﺍﺳﺘﻬﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻣﺘﻼﻙ ﺍﻟﻤﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﺼﻠﺔ ﺑﻤﺎ ﺗﻠﻘﺎﻩ‪ .‬ﺇﻥ ﺯﺧﻢ‬ ‫»ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣﻀﻮﺭﻳﺎ«‪ ،‬ﻭ«ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ«‪ ،‬ﺳﻮﺍﺀ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﻓﻲ ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ‪ ،‬ﺩﻭﻥ‬ ‫ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺘﺸﺮﺓ ﻓﻲ ﺃﺭﺧﺒﻴﻞ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻹﺑﺤﺎﺭ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺃﻭ ﺫﺍﻙ‪ .‬ﻓﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺑﺎﻹﻣﻜﺎﻥ‬
‫ﺃﻥ ﻳﻘﺪﻡ ﻣﻌﻄﻴﺎﺕ ﺗﻔﺴﻴﺮﻳﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺈﺟﺮﺍﺀ‬ ‫ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﺗﻜﻮﻳﻨﺎ ﻣﻦ ﻧـﻮﻉ ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻭﺗﻌﻠﻤﺎﺕ‬ ‫ﺗﻌﻠﻤﻪ ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﺪﺭﺱ »ﺍﻟﻤﻐﻠﻘﺔ« ﺻﺎﺭ ﻣﻤﻜﻨﺎ‪،‬‬
‫ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺑﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﻜﻮﻥ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺍﻣﺘﻼﻙ ﻣﻬﺎﺭﺍﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫ﻭﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻓﻀﺎﺀ ﺧﺎﺭﺟﻬﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﺃﻥ ﺗﺘﻮﺟﻪ ﺇﻟﻴﻪ »ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ«‪ ،‬ﺣﻀﻮﺭﻳﺎ‪ ،‬ﺃﻭ‬ ‫»ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ« ﻭ«ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻹﺿﺎﻓﻴﺔ«‬
‫ﺧﻼﻝ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ‪.‬‬ ‫ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ .‬ﺃﻥ ﻧﺘﻌﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﻧﺘﻌﻠﻢ ﺻﺎﺭ ﺍﻟﻤﻄﻠﺐ‬ ‫ﻟﺪﻯ ﻣﻦ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﺍﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ‪ ،‬ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻬﺎ ﻟﺪﻯ‬
‫ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻥ ﺃﻫﻢ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ‪ ،‬ﺑﺎﺗﺖ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﺰﻭﺍﻝ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻹﻋﺪﺍﺩ ﻟﻠﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ‬ ‫ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﺭﺱ ﺍﻟﺠﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‬ ‫ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ‪ ،‬ﻧﺴﺒﻴﺎ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ‪ .‬ﻟﻢ ﻳﺒﻖ‬
‫ﺗﺘﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﺰﻳﻞ ﻣﻀﺎﻣﻴﻦ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮ‬ ‫ﻣﺤﺎﻃﺎ ﺑـ«ﺍﻟﺴﻜﻮﻥ« ﺍﻟﺘﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﺴﻮﺩ‬ ‫ﺍﻷﻣﺮ ﻣﻘﺘﺼﺮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﺣﺪ ﺫﺍﺗﻪ‪ ،‬ﻓﻘﻂ‪،‬‬
‫ﻧﺎﻹﻃﺎﺭ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ ﻋﻤﻠﻴﺘﻲ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺲ‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﺪﺭﺱ‪ ،‬ﻭﺗﻔﺮﺿﻪ ﺻﺮﺍﻣﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ‬ ‫ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻳﻀﺎ ﻋﻠﻰ »ﻣﻘﺮﺭﺍﺗـ«ـﻪ‪ .‬ﻓﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺠﺒﻪ‬
‫ﻧﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﻭﺍﻟﺘﻮﺟﻲ‬ ‫ﻓﺮﺽ »ﺍﻟﺴﻜﻮﺕ«‪ ،‬ﺑﻬﺪﻑ »ﺍﻹﻧﺼﺎﺕ«‪ ،‬ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻗﺎﻋﺔ ﺩﺭﺱ ﻓﻲ ﻣﺒﻨﻰ ﺧﺎﺹ ﺑـ«ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ«‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ‬
‫ﻩ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﻋﺒﺮ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻣﺴﺎﺭ‬ ‫ﺍﻟﺸﺮﺡ‪ .‬ﺇﻧﻬﺎ ﺍﻟﺨﻄﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ‪:‬‬ ‫ﺃﻥ ﻳﻐﺪﻭ ﻣﺘﺎﺣﺎ‪ ،‬ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬ﻟﻤﻦ ﻫﻮ ﻓﻲ ﻓﻀﺎﺀ ﻛﺎﻥ‬
‫ﻭﺍﻟﺴﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﺍﻟﺠﺪﺩ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ـ ﺇﻟﻰ‪ .‬ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ‪ ،‬ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺴﺒﺐ‬
‫ﻭﻛﺬﺍ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺪﺭﺱ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ ﻳﺘﺄﺳﺲ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻳﻜﺮﺱ ﻟﻶﺩﺍﺏ‪ ،‬ﺃﻭ ﺍﻟﻄﺐ‪ ،‬ﺃﻭ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ‪.‬‬
‫ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﺍﻻﺳﺘﺒﺎﻗﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻴﻐﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‬ ‫»ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ«‪ ،‬ﻭ«ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ«‪ ،‬ﻭ«ﺍﻟﺘﻔﺎﻋﻞ«‪ ،‬ﺑﻬﺪﻑ‬ ‫ﺇﻥ ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻤﺜﻠﻬﺎ‬
‫ﻟﻠﺨﺮﻳﻄﺔ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴﻨﺔ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﻜﺸﺎﻑ‪ ،‬ﻭﺧﻮﺽ ﺍﻟﻤﻐﺎﻣﺮﺓ‪ .‬ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﻠﻤﻮﻧﻨﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﻨﺠﺰﺍﺕ »ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻂ« ﻫﻲ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﻐﻴﺮ‬
‫ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻭﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻛﻴﻒ ﻧﺮﺑﻊ ﺃﻳﺎﺩﻳﻨﺎ ﻟﻨﺘﻌﻠﻢ‪ .‬ﻣﻊ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‬ ‫ﻛﻞ ﺷﻲﺀ‪ ،‬ﻭﺗﻔﺮﺽ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺘﻐﻴﺮ ﻣﻌﻬﺎ‪ .‬ﻛﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺽ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺘﻌﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﻧﺤﺮﺭﻫﻤﺎ ﻟﻠﺘﺤﺮﻙ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﺸﻔﺎﻫﻲ ﻳﻔﺮﺽ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﺠﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ‬ ‫ﺍﺗﺠﺎﻫﺎﺕ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬ﺇﻥﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮﺍﻟﺬﻱ ﻳﻔﺮﺿﻪﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ‪ ،‬ﻓﻲ ﻓﻀﺎﺀ ﺩﺍﺋـﺮﻱ ﻳﺘﻴﺢ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ‬
‫ﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻷﻋــﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﺘﺰﺍﻳﺪﺓ ﻟﻠﺘﻼﻣﻴﺬ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺑﻪ‪ ،‬ﺑﺸﻜﻞ ﺃﻭ ﺑﺂﺧﺮ‪ ،‬ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻹﺭﺳــﺎﻝ ﻭﺍﻟﺘﻠﻘﻲ‪ .‬ﻭﻟﻤﺎ ﻇﻬﺮ‬
‫ﻣﻊ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﺮﺓ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﻤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﻘﺪﻡ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻮﺳﻴﻂ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﺟﻌﻠﻪ ﻭﺍﻗﻌﺎ ﻳﻔﺮﺽ‬
‫ﻣﻘﺎﺭﺑﺔ ﺗﺄﺧﺬ ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭ ﺧﺼﻮﺻﻴﺎﺕ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ‪ ،‬ﻭﻗﺎﺑﻼ ﻟﻠﺘﺤﻘﻖ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪ .‬ﺇﻥ ﺗﻐﻴﻴﺮ‬
‫ﻭﻃﺒﻴﻌﺔ ﺟـﻬـﺎﺕ ﻭﺃﻗـﺎﻟـﻴـﻢ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﺑﺎﺕ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻣﻠﺤﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﺰﻳﻞ ﻭﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻭﻣﺎ ﻓﺮﺿﺘﻪ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﻣﻊ »ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ« ﻟﻴﺲ‬
‫ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺘﻌﻤﻴﻢ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫ﺳﻮﻯ ﺗﻨﺒﻴﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﻭﻟﻲ ﻭﺍﻹﺟﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﺒﻜﺮ ﻟﻠﺤﺮﻛﺎﺕ‬ ‫ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ‬ ‫ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻬﺞ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺎﺩ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬
‫‪ 2020-2019‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻳـﺆﺩﻱ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﺇﻻ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﺠﺮﻳﺐ‪ ،‬ﻭﺍﻻﺳﺘﻌﺠﺎﻝ‪،‬‬
‫ﺑﻤﺪﺭﺳﺎﺕ ﻭﻣﺪﺭﺳﻲ ﺍﻷﺳﻼﻙ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﺃﺧﻴﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻔﺸﻞ‪ .‬ﻟﻘﺪ ﺁﻥ ﺍﻷﻭﺍﻥ ﻟﻼﺳﺘﻔﺎﺩﺓ‬
‫ﻣﻨﺬ ‪ 30‬ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ ‪ 2020‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ »ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ« ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺿﺔ ﻋﻠﻴﻨﺎ‪،‬‬
‫ﻭﺇﺟــﺮﺍﺀ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺍﻷﺳـﺎﺗـﺬﺓ ﺃﻃﺮ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻧﺨﺘﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺗﺼﻮﺭﺍ ﻭﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻟﺘﺤﺪﻳﺚ‬
‫ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ؛‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻲ ﻟﻠﻨﺎﺟﺤﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺘﻨﺎ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‪.‬‬
‫ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺍﻷﺳــﺎﺗــﺬﺓ ﺃﻃــﺮ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺎﺕ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﺎﺳﻦ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﺍﻟﺘﻨﺒﻴﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻨﺎ ﻛﻨﺎ ﺧﺎﺭﺝ‬
‫ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺑﺎﻟﻤﺮﺍﻛﺰ‬ ‫ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‪ .‬ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻬﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻤﻬﻦ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ‬ ‫ﺍﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺿﺔ ﺇﻻ ﺃﻥ ﺗﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻓﺘﺢ‬
‫ﺻﻔﺤﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻗﻮﺍﻣﻬﺎ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻣﻨﻈﻮﻣﺘﻨﺎ‬
‫ﻣﻦ ﻓﺎﺗﺢ ﺩﺟﻨﺒﺮ ‪.2020‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺗﺤﻔﻴﺰﻧﺎ ﻟﻠﺘﻔﻜﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﻲ ﻭﺇﺷﺮﺍﻙ‬
‫ﻟﻨﺘﻔﻖ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻗﺪﻡ ﻳﺒﺪﻭ ﺧﻄﻮﺓ‬ ‫ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻭﺍﻟﺒﺤﺜﻲ ﻟﺨﻠﻖ‬
‫ﺃﻭﻟـﻰ ﻓﻘﻂ ﻓﻲ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﺇﺻﻼﺣﺎﺕ ﺣﺎﻥ‬ ‫ﻣﺴﺎﺭﺍﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﻤﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻷﻣﻴﺔ ﺑﻜﻞ ﺃﻧﻮﺍﻋﻬﺎ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻟﻮﺿﻌﻬﺎ ﺿﻤﻦ ﺍﻷﻭﻟﻮﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﻘﻄﻊ‬ ‫ﻭﻋـﻠـﻰ ﺭﺃﺳـﻬـﺎ ﺍﻷﻣـﻴـﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ .‬ﺇﻥ ﻣﺪﺧﻞ‬
‫ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ ﻭﻣﺎ ﺩﻣﻨﺎ ﻻ ﻧﺤﺎﻛﻢ ﺍﻟﻨﻮﺍﻳﺎ‬ ‫ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻳﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﻓﺘﺢ ﻭﺭﺷﺎﺕ ﻟﻠﺘﻔﻜﻴﺮ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ‬
‫ﻓﻨﺘﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﺗﺘﺤﻘﻖ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﻗـﺎﻡ ﺍﻟﻮﺭﺩﻳﺔ‬ ‫ﻭﺍﻹﺟﺮﺍﺋﻲ ﺣﻮﻝ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺮ‬
‫‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻭﺟﺒﺖ ﺍﻹﺷــﺎﺭﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻦ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ ﺍﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻻ ﺍﺳﺘﻨﺴﺎﺧﻬﺎ‪،‬‬
‫ﺍﺧﺘﺰﺍﻝ ﻛﻞ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﺇﺷﺮﺍﻙ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ ﻟﻮﺿﻊ‬
‫ﻣﻘﺎﺭﺑﺎﺕ ﻋﺪﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ‬ ‫ﺗـﺼـﻮﺭﺍﺕ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺨﻄﻂ ﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻤﻴﻦ ﻛﻤﺠﺮﺩ ﺃﺭﻗﺎﻡ ﺃﻭ ﻣﺠﺮﺩ ﺗﺪﺑﻴﺮ‬
‫ﻟﻤﺤﻄﺎﺕ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ :‬ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻼﺕ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻭﻣﻼﺋﻤﺔ ﻭﺍﺳﺘﺸﺮﺍﻓﻴﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‪ ،‬ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻋﺪﺩ‬
‫ﺍﻟﻤﻠﺘﺤﻘﻴﻦ ﺑـﺄﺳـﻼﻙ ﺍﻟـﺘـﺪﺭﻳـﺲ‪ ،‬ﻋﺪﺩ‬ ‫ﺃﻳﺎﻡ ﻋﺼﻴﺒﺔ ﻣﺸﺒﻌﺔ ﺑﺎﻟﺠﻬﺪ ﻣﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺗﻼﻣﺬﺗﻨﺎ ﻫﺬﺍ‬ ‫ﻓﻮﺑﻴﺎ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‬ ‫ﺣﺼﺎﺩ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻘﻄﻌﻴﻦ ﻣﻨﻬﻢ ‪ ،‬ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺍﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ ﻓﻲ ﻇﺮﻭﻑ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻪ ﻣﺎ‬ ‫ﺍﻻﺷﻬﺎﺩﻳﺔ‪:‬‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻐﺬﻳﺔ‪ ،‬ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﻭﺍﻟﻤﺜﺎﺑﺮﺓ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،‬ﻭﻣﻬﻤﺎ ﻫﻮﻥ‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﻤﺤﺪﺛﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ‬ ‫‪ 12‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺎ‬ ‫ﺃﻋﻠﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﺄﻃﻴﺮ‪ ،‬ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺤﺠﺮﺍﺕ‬ ‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﻮﻥ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻻ ﺍﻧﻬﺎ ﻻﺗﺰﺍﻝ ﺃﻳﺎﻣﺎ‬ ‫ﺃﻡ ﻛﻠﺜﻮﻡ ﺍﻟﺒﺼﻜﺮﻱ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻴﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬
‫ﻭﻧﺴﺐ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﺍﻟﻬﺪﺭ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻭﺍﻻﻧﻘﻄﺎﻉ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺃﺟﻮﺍﺀ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻭﺗﺼﻠﺢ ﻫﻤﺎ ﻭﻫﺎﺟﺲ ﺍﻹﺑﺎﺀ ﻭﺍﻷﻣﻬﺎﺕ‬ ‫ﺃﺳﺘﺎﺫﺓ ﻣﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ‬ ‫»ﺑﻦ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ« ﻭ »ﺳﻴﺪﻱ ﻳﺤﻴﻰ‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬ﻗﻄﺎﻉ‬
‫ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻭﻛﺬﺍ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ ﺍﻟﻤﻠﺘﺤﻘﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﻐﺮﺏ« ﻭ«ﺑﻨﺠﺮﻳﺮ«‪.‬‬ ‫ﻣﺼﺎﺑﺎ ﺑﻔﲑﻭﺱ‬ ‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﻭﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺢ‪ ،...‬ﻛﻞ‬ ‫ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻲ‬ ‫ﺇﻟــﻰ ﺫﻟـــﻚ‪ ،‬ﺗـﺤـﺪﺩﺕ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻻﺧــﺘــﺒــﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟـــﺪﻭﺭﺓ‬
‫ﻫـﺬﻩ ﺍﻷﺭﻗــﺎﻡ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﺴﻜﻮﺕ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﺒﻖ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻋﺪ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﺳﻮﻯ‬ ‫ﺗﺮﺍﺟﻊ ﺍﻟﻐﺶ ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟـﻌـﺎﺩﻳـﺔ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ‬
‫ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺍﻟﻤﺪﺧﻼﺕ ﻭﺍﻟﻤﺨﺮﺟﺎﺕ ﻛﻨﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺃﻳﺎﻡ ﻣﻌﺪﻭﺩﺓ‪ ،‬ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺴﺒﻘﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻮﺗﺮﺍﺕ ﺗﻀﻴﻖ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺃﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﺍﻟـــﺪﻭﺭﺓ ﻓﻲ )‪ (30%-‬ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﻣﻊ‬ ‫»ﻛﻮﻓﻴﺪ ‪«19‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺣﺪ ﻟﻨﻴﻞ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻠﻘﺎﻩ ﺍﻟﺤﺎﺻﻞ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎﺩﺓ‬ ‫ﺻــﺪﻭﺭ ﺍﻷﺳــﺮ ﻭﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ‪ .‬ﻓﺎﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺷﺒﺢ ﻳﺨﺸﺎﻩ‬ ‫ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻭﻣﻊ‬ ‫ﻧﻔﺲ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ ﺳﻨﺔ ‪ .2019‬ﻭﻗﺪ‬ ‫ﺑـﺮﺳـﻢ ﺩﻭﺭﺓ ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2020‬‬
‫ﺍﻻﺑـﺘـﺪﺍﺋـﻲ ﻭ ﺍﻟﺒﺎﻛﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‪ ،‬ﻭﻣــﺎ ﻧﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻭﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬﺍﻥ ‪،‬ﻻ ﻳﻨﺠﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻘﻮﻁ ﻓﻲ ﻓﺨﻬﺎ ﺳﻮﻯ‬ ‫ﺍﻷﺳﻒ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ‬ ‫ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺇﻧﺠﺎﺯﺍﺕ‬ ‫ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻤﺴﺎﻟﻚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﻭ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻑ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻛﺘﺴﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻘﻴﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻭﺍﺩﻱ ﻭﺍﺟﺘﻬﺪ ﻭﺻﺎﺑﺮ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ‬ ‫ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫‪ 870‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻭﻣﺴﺎﻟﻚ ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﺒﻊ ﺑﻬﺎ‪ .‬ﺃﻳﻀﺎ ﻭﺟﺐ ﺍﻻﻧﺘﺒﺎﻩ ﺇﻟﻰ‬ ‫ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩﻫﺎ‬ ‫ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺪ ﻣـﺮﺕ ﻓﻲ ﺃﺟـﻮﺍﺀ‬
‫ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻭ ﺍﻟﻜﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺪﺑﺮ ﺑﻬﺎ ﺷﺆﻭﻥ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺩﺭﻭﺳﻪ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻨﻈﻢ ﻭﻣﺘﻮﺍﺻﻞ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ‬ ‫ﺣﻮﺍﻟﻲ ‪ 375‬ﻣﺮﻛﺰﺍ ﻳﺸﺎﺭﻙ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺟﻴﺪﺓ ﻭﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻃﺒﻌﻬﺎ ﺍﻧﺨﺮﺍﻁ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﺯﻣﻦ ﺍﻹﺻﻼﺣﺎﺕ ﺇﺫ ﺃﻧﻨﺎ‬ ‫ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﺠﺎﻭﺯ ﻓﻮﺑﻴﺎ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻻﺷﻬﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻭﺳﻴﻠﺔ‬ ‫ﺣﻮﺍﻟﻲ ‪ 31281‬ﺃﺳﺘﺎﺫ)ﺓ( ﻣﺼﺤﺢ)ﺓ(‬ ‫ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﺑﺠﺪ ﻭﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ‬
‫ﻧﺮﻳﺪ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻜﻞ ﺷﻲﺀ ﻭﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﺗﺸﻜﻠﺖ ﻓﻲ ﺃﺫﻫﺎﻧﻨﺎ ﻋﺒﺮ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺑﻔﻌﻞ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‬ ‫ﻟﺘﻘﻮﱘ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻤﺖ ﺗﻌﺒﺌﺘﻬﻢ ﻟﻠﻘﻴﺎﻡ ﺑﻬﺬﻩ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺍﻹﺟـﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﻭﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻭﻫـﺬﺍ ﻳﺮﺑﻚ‬ ‫ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﻝ ﻟﻪ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﻘﻴﺪ ﺑـﺎﻹﺟـﺮﺍﺀﺍﺕ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺇﻗﺮﺍﺭﻫﺎ ﻭﺍﻟﺘﻘﻴﺪ ﺍﻟﺘﺎﻡ‬
‫ﻭﻳﺸﺘﺖ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﻭﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ‪ ،‬ﻭﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ‬ ‫ﺃﻧﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻣﺤﻨﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﺯﻳﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺘﻢ ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﻧﺰﻻﺀ ﺍﳌﺆﺳﺴﺎﺕ‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳﺎﻫﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﻌﺎﻝ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻥ ﺗﺆﺩﻱ ﺩﻭﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺗﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻟﺬﻟﻚ‪ .‬ﻭﻳﻘﻊ‬ ‫ﺇﺟﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﺪﺍﻭﻻﺕ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﻳﻮﻡ‬ ‫ﺇﻧﺠﺎﺡ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺳﺘﺤﻘﺎﻕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬
‫ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﻤﺴﻄﺮﺓ ﺑﻌﻴﺪ ﺍﻟﻤﻨﺎﻝ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻓﻲ ﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻦ ﺗﺨﻮﻳﻒ ﺍﻻﺳﺘﻔﺰﺍﺯ‬ ‫ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ‪ 13‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪ ،2020‬ﻟﻴﺘﻢ‬ ‫ﻭﺣـــﺴـــﺐ ﺑـــــﻼﻍ ﺻــــﺎﺩﺭ‬
‫ﺃﻳـﻀـﺎ ﻛـﻴـﻒ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟــﻮﺻــﻮﻝ ﺍﻟـﻰ‬ ‫ﻭﺇﺭﻫﺎﺏ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻭﻣﻨﺤﻬﻢ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻭﺍﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ ﺛﻢ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﺍﻹﻋﻼﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻓﻲ ﺃﺟﻞ ﺃﻗﺼﺎﻩﺍﻟﺴﺠﻨﻴﺔ ﺍﺟﺘﺎﺯﻭﺍ‬ ‫ﻋـﻦ ﺍﻟــــﻮﺯﺍﺭﺓ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩ‬
‫ﺍﻷﻫـــﺪﺍﻑ ﻭ ﺍﻟﻐﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻟﺔ ﻓـﻲ ﺿﻞ‬ ‫ﺩﻭﺭ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﻜﻞ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻠﺘﻠﻤﻴﺬ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ‬ ‫ﻳﻮﻡ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 15‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪.2020‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ‬
‫ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺺ ﺍﻟﻤﻬﻮﻝ ﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺑﺘﻮﻓﻴﺮ ﺃﺟﻮﺍﺀ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻠﻤﺮﺍﺟﻌﺔ ‪.‬ﻭﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﻻﺑﺪ ﺃﻥ‬ ‫ﻭ ﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻥ ﺃﻫﻢ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ‬ ‫ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄﺐ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﺧﻼﻝ‬
‫ﺃﻇﻬﺮﺕ ﺍﻷﺭﻗـﺎﻡ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭﺓ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺗﻀﺤﻲ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺑﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻮﺗﺮﺍﺕ ﺍﻥ ﻭﺟﺪﺕ ﺑﻴﻦ‬ ‫ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‬ ‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟـــﺪﻭﺭﺓ ‪ 235326‬ﻣﻦ‬
‫ﺃﻳﺎﻡ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻲ ﻗﻠﺺ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ‬ ‫ﺃﻓﺮﺍﺩﻫﺎ ﻷﻥ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻠﺘﻠﻤﻴﺬ ﺗﺆﺩﻱ ﺩﻭﺭﺍ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﺍﻟـﻤـﺮﺗـﺒـﻄـﺔ ﺑـــﺎﻹﻋـــﺪﺍﺩ ﻟـﻠـﺪﺧـﻮﻝ‬ ‫ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﺩﻭﺭﺓ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﺣﻮﺍﻟﻲ ‪ 260000‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻔﻮﻕ ‪ 1500‬ﻣﻠﻴﺎﺭ‬ ‫ﻓﻲ ﻗﺪﺭﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺳﺘﻴﻌﺎﺏ ﻭﺧﻠﻖ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﺪﻳﻪ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﺰﻳﻞ‬ ‫ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪202‬‬ ‫ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴﺒﺔ‬
‫ﺳﻨﺘﻴﻢ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺴﻴﻴﺮ ﻭﺍﻟﻨﻔﻘﺎﺕ‬ ‫ﺍﻣﻜﺎﻥ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﻤﺮﺟﻮﺓ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻀﺎﻣﻴﻨﺎﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ ﻋﻤﻠﻲ‬ ‫ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ‪ 96,9‬ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬
‫ﻭﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭ‪ .‬ﻓﻘﺪ ﺧﻔﻀﺖ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﻧﻈﻴﻔﺔ ﻭﻫﺪﻭﺀ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻥ‪.‬‬ ‫ﺗﻲ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻟﻤﻤﺪﺭﺳﻴﻦ‬
‫ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻨﻔﻘﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﺴﻴﻴﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻬﺎ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﺟﺘﻴﺎﺯ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‪ ،‬ﻭﺿﻊ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﻭﻛﺬﺍ ﺍﻟﺘﻮﺍﻟﺘﻮﺟﻲ‬ ‫ﻭ‪ 53,7‬ﺑـﺎﻟـﻤـﺎﺋـﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﺏ‪ 1300‬ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺳﻨﺘﻴﻢ‬ ‫ﺑﺮﻣﺠﺔ ﻟﻠﻮﻗﺖ ﻭﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻩ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺃﻓﻀﻞ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺘﻘﺴﻴﻢ‬ ‫ﻩ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﻋﺒﺮ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬
‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻗﻠﺺ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺼﺮﻑ‬ ‫ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻌﺔ ﺇﻟﻰ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﺗﺘﺨﻠﻠﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﻭﺗﻨﺎﻭﻝ ﺗﻐﺬﻳﺔ‬ ‫ﻣﺴﺎﺭ ﻭﺍﻟﺴﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻷﺣﺮﺍﺭ‪.‬‬
‫ﻟﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺠﺪﺩ‪ ،‬ﻭﻛﺬﺍ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ‬ ‫ﻛـﻤـﺎ ﻋـــﺮﻑ ﻫـــﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄﺐ‬
‫ﺏ‪ 200‬ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺳﻨﺘﻴﻢ‪ ،‬ﻫﻮ ﺃﻣﺮ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻟﻪ‬ ‫ﻣﺘﻮﺍﺯﻧﺔ ﻭﺗﺠﻨﺐ ﺍﻟﺴﻬﺮ ﻭﺇﺭﻫﺎﺏ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻭﻗﻠﺔ ﺍﻟﻨﻮﻡ‪.‬‬ ‫ﻣــﺸــﺎﺭﻛــﺔ ‪ 228‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ‬
‫ﻧﺘﻴﺠﻴﺘﻦ ﺧﻄﻴﺮﻳﺘﻴﻦ ﺳﻴﻔﺴﺢ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫ﻭﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻓﻮﺑﻴﺎ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻻﺷﻬﺎﺩﻳﺔ‪، ،‬ﻻ ﺑﺪ ﺍﻥ‬ ‫ﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ‪ ،‬ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﺍﻻﺳﺘﺒﺎﻗﻲ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻓﻲ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺇﻋﺎﻗﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﻟﺘﻤﺪﺩ ﻟﻮﺑﻲ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ‬ ‫ﻧﻀﻊ ﻓﻲ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺛﺎﻟﻮﺛﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﻣﺤﻮﺭﻩ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻭﺍﻟﺒﻴﺖ‬ ‫ﺍﻟﺼﻴﻐﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﺨﺮﻳﻄﺔ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﺔ‬ ‫ﻭ‪ 273‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻣﻦ‬
‫ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻣـﻦ ﺟﻬﺔ ﺃﺧـﺮﻯ ﺳﻴﺠﻤﺪ‬ ‫ﻧﺰﻻﺀ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺴﺠﻨﻴﺔ ﻭ‪ 6‬ﻣﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﻣﺼﺎﺑﻴﻦ‬
‫ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻭﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺺ ﺍﻟﻤﻬﻮﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ‬ ‫ﻓﺒﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺘﻠﻤﻴﺬ‪ ،‬ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻻﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﻣﺒﻜﺮﺍ ﺃﻱ ﻣﻦ ﺑﺪﺍﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﻌﺮﺽ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ‬
‫ﻣﻤﺎ ﻳﺆﺛﺮ ﺃﻭﺗﻮﻣﺎﺗﻴﻜﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﺩﻭﺩﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺑﺎﻟﻤﺮﺍﺟﻌﺔ ﺍﻟﻤﻨﺘﻈﻤﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﺠﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻷﻋـﺪﺍﺩ‬ ‫ﻭﺗﻤﻴﺰﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺑﻤﻮﺍﺻﻠﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺰﺍﻳﺪﺓ ﻟﻠﺘﻼﻣﻴﺬ‪ ،‬ﻣﻊ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﺮﺓ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻗﺮﺗﻬﺎ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺗﺄﻣﻴﻦ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‬
‫ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻜﻴﻒ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻭﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻮﻗﺖ ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﻤﺎﺩ ﻣﻘﺎﺭﺑﺔ ﺗﺄﺧﺬ ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭ ﺧﺼﻮﺻﻴﺎﺕ ﻭﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺶ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺿﺒﻂ ‪ 736‬ﺣﺎﻟﺔ ﻏﺶ‬
‫ﺍﻣﺎ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻷﺳﺮﺓ‪ ،‬ﻓﻌﻠﻴﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺍﺑﻨﻬﺎ‬ ‫ﺟﻬﺎﺕ ﻭﺃﻗﺎﻟﻴﻢ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬ﻭﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﺰﻳﻞ‬ ‫ﺧﻼﻝ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄﺐ ﻣﺴﺠﻠﺔ ﺗﺮﺍﺟﻌﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺁﺭﺍﺋﻜﻢ ﻭﺍﻗﺘﺮﺍﺣﺎﺗﻜﻢ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻭﻣﻨﺤﻪ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺗﻬﻴﺌﺔ ﺍﻷﺟﻮﺍﺀ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‬ ‫ﻭﺗﻨﻔﻴﺬ ﺇﺟـﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺘﻌﻤﻴﻢ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮ‬
‫ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺗﻌﺘﺮﺿﻜﻢ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴﺒﺘﻪ )‪.(43%-‬‬
‫ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻜﻢ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻭﺗﺤﻔﻴﺰﻩ ﻣﻌﻨﻮﻳﺎ ﻭﻧﺎﺩﺭﺍ‪.‬‬ ‫ﺃﻣﺎ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﻤﻌﻄﻴﺎﺕ ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ‬
‫ﻭﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ‪،‬ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﻦ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﺑﻘﻄﺒﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺑﻠﻎ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻲ ﻟﻠﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﻭﻟﻲ ﻭﺍﻹﺟـﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﺒﻜﺮ ﻟﻠﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‬
‫ﺭﺍﺳﻠﻮﻧﺎ ﻋﺒﺮﺍﻟﺒﺮﻳﺪ ﺍﻻﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ‬ ‫ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﻧﻔﺴﻴﺎ ﻭﺗﺬﻟﻴﻞ ﺻﻌﻮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ ﻭﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ ﺇﻟﻰ‬ ‫‪ 385981‬ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺣﻀﻮﺭ ﺗﺤﺪﺩﺕ ﻓﻲ ‪ 97.2%‬ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ‪ 2020-2019‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ‬
‫ﻟﻠﻌﻠﻢ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ‪:‬‬ ‫ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﻴﺔ ﻭﺗﻨﻈﻴﻢ ﻟﻘﺎﺀﺍﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻟﻤﻤﺪﺭﺳﻴﻦ‪ ،‬ﻭ‪ 62%‬ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﺪﺭﺳﺎﺕ ﻭﻣﺪﺭﺳﻲ ﺍﻷﺳﻼﻙ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪،‬‬
‫ﺗﻮﺍﺻﻠﻴﺔ ﻣﻌﻬﻢ ﺗـﺪﻭﺭ ﻣﺤﺎﻭﺭﻫﺎ ﺣﻮﻝ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ ‪ 30‬ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ ‪ 2019‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻭﺇﺟـﺮﺍﺀ‬ ‫ﺍﻷﺣﺮﺍﺭ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﻧﺴﺐ ﺗﻌﻜﺲ ﺇﻗﺒﺎﻻ ﻛﺜﻴﻔﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﺟﺘﻴﺎﺯ‬
‫‪[email protected]‬‬ ‫ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ ﺃﻃﺮ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ‬ ‫ﺍﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﻣﻊ ﺳﺎﺑﻘﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺳﻮﺍﺀ‬
‫ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‪..‬‬ ‫ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ؛ ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻲ ﻟﻠﻨﺎﺟﺤﻴﻦ ﻓﻲ‬
‫ﻟﻘﺪ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻭﻣﻊ ﺍﻷﺳﻒ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ ﻏﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ ﺃﻃﺮ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻟﻤﻤﺪﺭﺳﻴﻦ ﺃﻭ ﺍﻷﺣﺮﺍﺭ‪.‬‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﺘﻘﻮﻳﻢ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺑﺎﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻤﻬﻦ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻋﺮﻓﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﺟﺘﻴﺎﺯ ‪ 870‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻮﻗﻔﺎ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺎ ﻟﻠﺘﻠﻤﻴﺬ ﻭﻟﻴﺲ‬ ‫ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻣﻦ ﻧﺰﻻﺀ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺴﺠﻨﻴﺔ ﻟﻬﺬﻩ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﻓﺎﺗﺢ ﺩﺟﻨﺒﺮ ‪.2019‬‬ ‫ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‪ ،‬ﻭﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﻓﻲ ﻭﺿﻌﻴﺔ‬
‫ﻣﻮﻗﻔﺎ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺎ ﻟﻪ ﻭﻷﺳﺮﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻭ ﺃﻛﺪ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪﺩ‬ ‫ﺇﻋﺎﻗﺔ ‪ ،539‬ﺍﺳﺘﻔﺎﺩﻭﺍ ﻣﻦ ﺻﻴﻎ ﺗﻜﻴﻴﻒ ﺍﻻﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ‬
‫ﺍﻥ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﺔ ﻭﺟﺪﺕ ﺃﺻﻼ ﻟﻘﻴﺎﺱ ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻭﻇــﺮﻭﻑ ﺇﺟﺮﺍﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻭﻓـﻖ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻪ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﻟﻴﺲ ﻟﺘﺼﻨﻴﻒ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ‪ .‬ﻓﻔﻲ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺑﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻔﻮﻕ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺍﻟـﻮﺯﺍﺭﻱ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺩﻓﺘﺮ ﻣﺴﺎﻃﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬
‫ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻻﻭﺭﺑﻴﺔ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ‬ ‫‪ 8‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻭ‪ 46‬ﺃﻟﻒ ﺗﻠﻤﻴﺬﺓ ﻭﺗﻠﻤﻴﺬﺍ )ﻣﺎ ﻳﻘﺮﺏ‬ ‫ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﺣﺴﺐ ﻧﻮﻉ ﻭﺩﺭﺟﺔ‬
‫ﻭﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‪ ..‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﻌﻮﺽ ﺑﺒﻄﺎﻗﺎﺕ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 39%‬ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺎﻟﻮﺳﻂ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ(‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﺃﺯﻳﺪ‬ ‫ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ‪ ،‬ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴﺒﺎﺕ ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ‬
‫ﺗﻠﻤﻴﺬ ﺗﻘﻴﺲ ﻛﻞ ﻗﺪﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺔ ﺍﻟﻮﺟﺪﺍﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 900000‬ﺃﻟﻒ ﻃﻔﻞ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﻭﻟﻲ )ﻣﺎ ﻳﻘﺮﺏ‬
‫ﻭﺍﻟﻮﺟﺪﺍﻧﻴﺔ‪ .‬ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻮﺻﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﺠﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺟﻬﻮﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻥ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻛﻮﺳﻴﻠﺔ ﻗﻴﺎﺱ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 34%‬ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺎﻟﻮﺳﻂ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ(‪.‬‬ ‫ﻭﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺇﺟــﺮﺍﺀ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﻫـﺬﻩ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‬
‫ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﻋﻠﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻰ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺮﻛﺰ ﻋﻠﻰ ﺭﻭﺡ‬ ‫‪ 12‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻣﺼﺎﺑﺎ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﻓﻴﺪ ‪ ،19‬ﻭﺫﻟﻚ‬

‫ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﻭﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺣﻞ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ‪..‬‬

‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪8 2020‬‬ ‫ﺍﻟـﺘـﺮﺑــــــــــــــﻮﻱ‬

‫ﻧﺪﺍﺀ ﺇﻟﻰ ﺃﺭﺑﺎﺏ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ ‪:‬‬ ‫ﻳﻤﺮﺭ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺪﺭﺱ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ‪ ،‬ﺇﻻ ﻭﺍﺯﺩﺍﺩ ﺧﻄﺄﻩ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺪﺭﺱ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺍﻋـﺘـﻤـﺪﺕ ﺟـﻞ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﺑﺎﺕ‬
‫ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ ﺩﺍﺧﻞ ﻣﺠﺎﻻﺕ ﻭﺳﻴﺎﻗﺎﺕ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺪﺭﻳﺴﻴﺔ ﺍﻟﻨﺺ ﺍﻷﺩﺑﻲ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﺒﻴﺪﺍﻏﻮﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻭ ﺍﻟﻤﻨﻬﺠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﺘﻤﺪﺓ‬
‫ﺇﻧﻜﻢ ﲡﺎﺯﻓﻮﻥ ﲞﻴﺎﺭ ﺍﳌﺪﺭﺳﺔ ﺍﳋﺼﻮﺻﻴﺔ‬ ‫ﺃﺧﺮﻯ‪ ،‬ﺍﻟﺸﻲﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﺎﺋﻘﺎ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﺪﺭﻳﺲ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬
‫ﻭﺗﺜﲑﻭﻥ ﺃﺳﺌﻠﺔ ﻛﺜﲑﺓ ﻋﻦ ﺩﻭﺭﻫﺎ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ‬ ‫ﻳﺤﻮﻝ ﺩﻭﻥ ﺍﻻﺳـﺘـﻔـﺎﺩﺓ ﻣـﻦ ﻫـﺬﺍ ﺍﻟـﺪﺭﺱ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﻔﻬﻮﻡ ﺍﻟﻤﺠﺰﺀﺓ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺭﺳﺨﺖ‬
‫ﺑﺎﻟﻜﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺴﻄﺮﻫﺎ ﺍﻟﻤﻨﻬﺎﺝ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻭﺭﺩﺕ‬ ‫ﻛـﻞ ﻣﺮﺟﻌﻴﺎﺕ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﻔﻬﻮﻡ‪ ،‬ﻭ‬
‫ﺭﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺃﺧﺬﻛﻢ ﺑﻤﺒﺪﺇ »ﺧﻄﻮﺓ ﺇﻟﻰ‬ ‫ﻧﻮﺭﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﻴﻊ‬ ‫ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺍﻓﺪﻳﻔﻲ‬ ‫ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻣﻨﻪ ﻣﺮﺍﻫﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻤﻜﻦ‬
‫ﺍﻟﻮﺭﺍﺀ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺧﻄﻮﺗﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﻡ«‪،‬‬ ‫ﻓـﻲ ﻇـﻞ ﺍﻟﺘﺠﺎﺫﺑﺎﺕ ﺍﻟﺤﺎﺻﻠﺔ‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺎ‪.‬‬ ‫ﺃﺳﺘﺎﺫ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻲ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﺍﻻﺷﺘﻐﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺺ‪ ،‬ﻭ‬
‫ﺗﺼﺮﻓﺎ ﺣﻜﻴﻤﺎ‪ ،‬ﻓﺘﻨﺎﺯﻟﻜﻢ ﻋﻦ ‪ 15%‬ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺑﻴﻦ ﺍﻵﺑﺎﺀ‬ ‫ﻓﺄﻳﻦ ﻳﻜﻤﻦ ﺍﻟﺨﻠﻞ ﺇﺫﻥ؟ ﺃﻓـﻲ ﺍﻟـﺪﺭﺱ‬ ‫ﻣﻘﺎﺭﺑﺘﻪ ﺍﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﺲ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ‪:‬‬
‫ﻣﺠﻤﻮﻉ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﺴﻨﻮﻱ ﻋﻦ‬ ‫ﻭﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻲ‬ ‫ﻭﺗﺤﻠﻴﻠﻬﺎ ﻟﻐﻮﻳﺎ ﻓﻲ ﺿﻮﺀ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻜﻔﺎﻳﺔ‬ ‫»* ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻤﻨﻬﺠﻴﺔ ﺃﺩﺍﺓ‬
‫ﻃﻮﺍﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺳﻴﺠﻌﻠﻜﻢ ﻣﺤﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺍﻵﺑﺎﺀ‬ ‫ﻭﺃﻣﺎﻡ ﺍﺗﺴﺎﻉ ﺍﻟﻔﺠﻮﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﻗﻮﺍﻋﺪﻫﺎ‬ ‫ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﺍﻟﱵ‬
‫ﻭﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻬﻢ‪ ،‬ﻭﺳﻴﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻜﻢ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺃﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻲ ﻟﻠﺘﻠﻤﻴﺬ؟‬ ‫ﻭﻣــﺒــﺎﺩﺋــﻬــﺎ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺃﺟـﻞ‬ ‫ﺗﻨﺸﺪﻫﺎ ﺍﻷﺩﺑﻴﺎﺕ‬ ‫ﺃﺳﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ‪.‬‬
‫ﻧﻈﺮﺓ ﺍﻟﺮﺿﻰ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳﻴﺠﻌﻞ ﺍﻹﻗﺒﺎﻝ‬ ‫ﻭﻭﺻــــﻮﻝ ﺍﻟــﺨــﻼﻑ ﺇﻟـــﻰ ﺣﺪ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻻﺳﺘﻨﺎﺩ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﺇﻟﻰ ﺩﺭﺍﺳﺔ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﺍﻷﻫـﺪﺍﻑ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﺗﺘﺤﻘﻖ‬ ‫* ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻌﺪ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﻣﺪﺍﺭﺳﻜﻢ‬ ‫ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ ﺇﻟـﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ﻓﻲ‬ ‫ﺃﻧﺠﺰﻫﺎ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻓﻠﻴﻠﻴﺢ ﻋﻠﻰ ﻋﻴﻨﺔ‬ ‫ﺇﻟــــﻰ ﺗـﻨـﻤـﻴـﺔ ﺍﻟـﺤـﺲ‬ ‫ﲟﻌﺰﻝ ﻋﻦ ﺍﳉﺎﻧﺐ‬
‫ﻣﺮﺗﻔﻌﺎ‪ ،‬ﻭﻫﻜﺬﺍ ﺳﺘﺠﻨﻮﻥ ﻓﻲ‬ ‫ﻇﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﺸﺎﺫﺓ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻼﻣﻴﺬ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﺒﺎﻛﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‪ ،‬ﻭﺃﻥ‬ ‫ﺍﻟﺠﻤﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﺘﺬﻭﻕ ﺍﻟﻔﻨﻲ‬ ‫ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻟﻲ ﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﻠﻐﺔ‪.‬‬
‫ﻗـــﺎﺩﻡ ﺍﻟـﺴـﻨـﻮﺍﺕ ﺃﺿـﻌـﺎﻑ ﻣﺎ‬ ‫ﺃﺭﺟﻮ ﺃﻥ ﻳﺤﺘﻜﻢ ﺃﺭﺑﺎﺏ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻷﺧﻄﺎﺀ ﺗﺮﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﻋﺪﻡ‬ ‫ﻟـﺪﻯ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ‪ ،‬ﻭﺻﻘﻞ‬ ‫ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫* ﺟﻌﻞ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻭﺍﻹﻧﺸﺎﺀ ﻭﺳﻴﻠﺔ‬
‫ﺍﻟـﻤـﺆﺳـﺴـﺎﺕ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻌﻘﻞ‬ ‫ﺍﻟﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻹﻣﻼﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﺤﻮﻳﺔ‬ ‫ﻗﺪﺭﺍﺗﻬﻢ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮﻳﺔ ﻧﻄﻘﺎ‬ ‫ﺍﻟﻘﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻌﺒﲑﻳﺔ‬ ‫ﻟﻺﻧﺘﺎﺝ ﻭﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻓﻲ ﻭﺿﻌﻴﺎﺕ‬
‫ﻓﻘﺪﺗﻤﻮﻩ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﻨﻄﻖ‪ ،‬ﻭﺃﻻ ﻳﻜﻮﻧﻮﺍ‬ ‫ﻭﺍﻟﺼﺮﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﻔﺎﻳﺔ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺍﳌﺴﺘﻮﻳﲔ‬
‫‪ --‬ﻳــﺒــﺪﻭ ﺃﻧـﻜـﻢ ﺑﻬﺬﺍ‬ ‫ﻛﻤﻦ ﻳﺨﺮﺑﻮﻥ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ‬ ‫ﻭﻛﺘﺎﺑﺔ«‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺸﻔﺎﻫﻲ ﻭﺍﻟﻜﺘﺎﰊ‬ ‫ﻣﺤﺪﺩﺓ‪«.‬‬
‫ﺍﻟﺼﻠﺐ ﺗـﺠـﺎﺯﻓـﻮﻥ ﺑﺨﻴﺎﺭ‬ ‫ﺑﺄﻳﺪﻳﻬﻢ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮﺍ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺘﺤﻘﻖ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺩ‪.‬‬ ‫ﺇﻥ ﺗﻘﺼﻲ ﺍﻟـﻮﺍﻗـﻊ‬ ‫ﻭﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻧﻄﺮﺣﻪ‬
‫ﺍﻟـﻤـﺪﺭﺳـﺔ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺍﻟﻜﺎﻓﻲ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﻳﻌﺰﻱ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﺳﺒﺐ ﺍﻟـﻮﻗـﻮﻉ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻠﻲ ﻟﻠﺘﻠﻤﻴﺬ ﻓﻲ‬ ‫ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﻳﺘﻤﺤﻮﺭ ﺃﺳﺎﺳﺎ ﺣﻮﻝ‬
‫ﻭﺗﺜﻴﺮﻭﻥ ﺃﺳﺌﻠﺔ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻋﻦ‬ ‫ﺍﻷﺧﻄﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﻛﻮﻥ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟـﻤـﺠـﺎﻝ ﺍﻟـﻠـﻐـﻮﻱ ﻳﺒﺮﺯ‬ ‫ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻜﻔﻴﻠﺔ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﺍ‬
‫ﺩﻭﺭﻫــﺎ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ‪ ،‬ﻭﻋـﻦ ﺇﺧﻔﺎﻗﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻬﻢ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯﻭﻥ ﺍﻟﻘﻄﺮ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻲ ﺍﻫﺘﻢ ﺑﺎﻟﻘﺮﺍﺀﺓ‬ ‫ﺍﻟﺒﻮﻥ ﺍﻟﺸﺎﺳﻊ ﺑﻴﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﺍﻟﺮﻫﺎﻥ‪ ،‬ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻻ ﻳﻤﺘﻠﻚ‬
‫ﻭﺗﺒﻌﺜﻮﻥ ﺍﻟﻤﺴﻜﻮﺕ ﻋﻨﻪ ﻣﻦ ﺭﻣﺎﺩﻩ‪،‬‬ ‫ﻭﻳـﻨـﻈـﺮﻭﻥ ﺇﻟــﻰ ﺃﺑـﻌـﺪ ﻣـﻦ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﻬﺠﻴﺔ ﻟﻠﻨﺼﻮﺹ ﺩﻭﻥ ﺇﻳــﻼﺀ ﺃﻫﻤﻴﺔ‬ ‫ﻳﻨﻈﺮ ﻟﻪ ﻣﻨﻬﺎﺝ ﺍﻟﻠﻐﻮﺓ‬ ‫ﺍﻟﻌﺪﺓ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﺑﻠﻮﻍ‬
‫ﻓﺎﻟﻜﺜﻴﺮ ﺍﻵﻥ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﻣﺪﻯ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻭﺍﻟﻘﺎﺗﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻟﻠﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻹﻣﻼﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﺤﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﺮﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ‪،‬‬
‫ﺭﺳﻮﻡ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺨﻠﺼﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻟﻢ ﻳﻌﺰﺯ ﺍﻟﻜﻔﺎﻳﺔ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ‬ ‫ﻭﺍﻻﺳـﺘـﻌـﻤـﺎﻝ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ‬ ‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﺮﻣﻰ‪ .‬ﻓﻬﻞ ﻳﺴﺎﻋﺪ‬
‫ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ‪ ،‬ﻭﻋﻤﺎ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻛﺘﺴﺒﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻠﻜﻴﻦ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ‬ ‫ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ‪ ،‬ﺫﻟﻚ ﺃﻥ‬ ‫ﺍﻟـﺪﺭﺱ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻳﺴﻤﻰ »ﻭﺍﺟـﺒـﺎﺕ ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ«‪ ،‬ﻭﻋﻦ‬ ‫ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﻣﻨﻲ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻘﺎﺵ‬ ‫ﺍﻹﻋﺪﺍﺩﻱ‪ .‬ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﺭﺱ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ ﻳﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻜﻔﺎﻳﺔ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ‬ ‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﺑﺔ؟ ﻭﻛﻴﻒ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻟﻠﻤﺪﺭﺳﻴﻦ‪ ،‬ﻭﻋﻦ‬ ‫ﺃﻟـﻔـﺖ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺃﺭﺑـــﺎﺏ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻼﻏﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﻭﺽ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺸﺪﻫﺎ ﺍﻷﺩﺑﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﺑﻴﻦ ﻣﺠﺎﻝ ﻣﻌﺮﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬ﻭﻋﻦ‬ ‫ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ‪ .‬ﻭﺭﻏﻢ ﺗﻨﺎﻭﻟﻪ ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﺗﺘﺤﻘﻖ ﺑﻤﻌﺰﻝ‬ ‫ﺃﻛﺎﺩﻳﻤﻲ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺪﺭﺱ‬
‫ﺗﻜﻠﻴﻒ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﺘﺪﺭﻳﺲ ﻣﻮﺍﺩ ﺑﻌﻴﺪﺓ‬ ‫ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﻘﻂ ﺍﻵﺗﻴﺔ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﻈﻮﺍﻫﺮ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻗﺎﺭﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺯﺍﻭﻳﺔ‬ ‫ﻋـﻦ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‬ ‫ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ )ﺍﻟﻠﺴﺎﻧﻴﺎﺕ‪ (...‬ﻭﻣﺠﺎﻝ‬
‫‪ -‬ﻟــﻘــﺪ ﺗﻤﻜﻨﺘﻢ ﻣــﻦ ﺟﺒﺎﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴﺪﺍﻏﻮﺟﻲ ﻣﺮﻫﻮﻥ ﺑﻘﻴﺎﺳﺎﺕ‬
‫ﻋﻦ ﺗﺨﺼﺼﻪ‪.....‬‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﺳﺒﻌﺔ ﺃﺷـﻬـﺮ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻘﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮﻳﺔ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺩﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ‬
‫‪ --‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻤﺼﺎﺭﻳﻒ ﺍﻟﻨﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﻭﺍﻟﺨﻼﻑ ﺍﻵﻥ ﺣﻮﻝ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺷﻬﺮ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻟﻘﺪ ﺃﻋﺰﻯ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﻓﻠﻴﻠﻴﺢ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﻛﺜﺮﺓ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻳﻴﻦ ﺍﻟﺸﻔﺎﻫﻲ‬ ‫ﻣﻔﺎﺭﻗﺔ ﺑﻴﻦ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﻭﻟﻐﺔ‬
‫ﻭﻣﺎﺩﺍﻡ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻗﺪ ﻭﻋﺪ ﺑﺤﻞ ﻣﺸﻜﻞ‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧﻜﻢ ﺍﺳﺘﺨﻠﺼﺘﻢ ‪ 70%‬ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻷﺧﻄﺎﺀ ﺍﻟﻤﺮﺗﻜﺒﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﺇﻟﻰ ﻧﺴﻴﺎﻥ‬ ‫ﻭﺍﻟﻜﺘﺎﺑﻲ‪ .‬ﻓﻜﻠﻤﺎ ﺍﺑﺘﻌﺪ‬
‫ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺋﻘﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻘﻴﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻉ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻭﺑﻤﺎ ﺃﻥ‬ ‫ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬ﻭﺍﻟــﺪﻭﺭﺍﻥ ﻓﻲ ﺩﻭﺍﻣﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺼﺔ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ ﺍﻟﻴﻮﻣﻲ‪.‬‬
‫ﻛـﺎﻥ ﺍﻷﻭﻟــﻰ ﺃﻥ ﺗﺬﻫﺒﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ‬ ‫ﺍﻵﺑﺎﺀ ﻻ ﻳﻤﺎﻧﻌﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﺩﺍﺀ ‪ 50%‬ﻋﻦ‬ ‫ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﻭﺟﻬﺎﺯﻩ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻤﻲ ﺍﻟﺨﺎﺹ‬ ‫ﻟﻘﺪ ﻓﺸﻠﺖ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﻤﺤﺎﻭﻻﺕ‬
‫ﺍﺳﺘﺼﺪﺍﺭ ﻗﺮﺍﺭ ﺭﺳﻤﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﺨﻼﻑ‪ ،‬ﻓﻬﺬﺍ‬ ‫ﺑﻪ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﻧﻘﻞ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﺍﻟﺮﺍﻣﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ ﻣﺮﺩﻭﺩﻳﺔ‬
‫ﻋﻮﺽ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺍﻵﺑﺎﺀ ﺑﺄﺩﺍﺀ ﻣﺼﺎﺭﻳﻒ‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧﻜﻢ ﺳﺘﺴﺘﺨﻠﺼﻮﻥ ‪ 85%‬ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﻠﺴﺎﻧﻴﺔ ﺩﻳﺪﺍﻛﺘﻴﻜﻴﺎ‪ ،‬ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺎﺏ ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‬ ‫ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬
‫ﺧﺪﻣﺔ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪﻭﺍ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻷﻥ ﻫﺬﺍ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻉ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻞ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻟﻸﻃﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﻣـﻜـﻮﻧـﺎﺗـﻬـﺎ‪ ،‬ﺧــﺎﺻــﺔ ﻭﺃﻥ‬
‫ﺯﺍﺩ ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺏ ﺍﻻﺣﺘﻘﺎﻥ‪ ،‬ﻭﺃﻓﻘﺪﻛﻢ‪،‬‬ ‫»ﺧﺴﺎﺭﺓ« ‪ 15%‬ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ ﻟﻠﻤﺘﻌﻠﻢ ﻳﺸﻲ‬
‫ﻓﻲ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ‪ ،‬ﺻﻮﺭﺓ ﺭﺟﺎﻝ ﺗﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻀﺠﺔ‪ ،‬ﻭﺇﻟـﻰ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻮﺭ؟‬ ‫ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﻔﺎﺭﻗﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻔﻌﻠﻲ‬
‫ﻭﺣـﺸـﺮﻛـﻢ ﻓـﻲ ﺍﻟــﺰﺍﻭﻳــﺔ ﺍﻟﻀﻴﻘﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺧﺴﺮﺕ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺃﺩﺕ ﺇﻟﻰ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﻓﻲ‬ ‫ﻟﻠﺪﺭﺱ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ‪ ،‬ﻭﻣﺎ ﻳﺘﻢ ﺗﻤﺜﻠﻪ‬
‫ﻟﻠﻤﻘﺎﻭﻝ ﺍﻟﻔﺎﻗﺪ ﻟﻠﺤﺲ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ‪،‬‬ ‫ﻛﺜﻴﺮ ﻣـﻦ ﺍﻟـﻤـﻘـﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ‪,‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ ﻭﻇﻮﺍﻫﺮﻩ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻈﺮﻳﺎﺕ ﻻ ﺗﻌﺮﻑ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ‬
‫ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﺮﺑﺢ ﺑﺸﺘﻰ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫ﻳﺒﺪﻭ ﻭﺿﻌﻜﻢ ﻣﺮﻳﺤﺎ ﺟـﺪﺍ‪ ،‬ﻭﻳﺒﺪﻭ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺘﻢ ﻓﻴﻪ‬
‫ﺃﻧﻨﺎ ﺳﻨﺘﺤﺪﺙ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﺇﻟﻴﻜﻢ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫ﺍﻹﻣﻼﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﺤﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﺮﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻮﻇﻴﻔﺎﺕ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﺑﻜﺜﺮﺓ‬
‫ﻭﺍﻟﻄﺮﻕ‪ ،‬ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﻏﻴﺮ ﻣﺸﺮﻭﻋﺔ‪.‬‬ ‫ﺧـﺴـﺎﺭﺓ ﻫﺎﻣﺶ ﺭﺑـﺢ ﺑﺴﻴﻂ ﺟـﺪﺍ‪،‬‬ ‫ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﻞ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻫﻨﺎﻙ‬ ‫ﺍﻟﻠﺤﻦ ﻭﺍﻟﺨﻄﺄ‪ ،‬ﻭﻳﺼﺒﺢ ﺗﺤﺼﻴﻞ‬
‫‪ --‬ﺃﺧﻴﺮﺍ‪ ،‬ﺃﺩﻋﻮﻛﻢ ﺇﻟﻰ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ‬ ‫ﺑــﻞ‪ ،‬ﻭﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺭﻧﺔ ﻣـﻊ ﻣـﺎ ﺗﻌﺮﺿﺖ‬ ‫ﻋﻮﺍﻣﻞ ﺃﺧﺮﻯ ﺫﺍﺗﻴﺔ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺸﺨﺼﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻢ‬ ‫ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻣﻔﺘﻘﺪﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‬
‫ﻣﻮﺍﻗﻔﻜﻢ‪ ،‬ﻭﺇﻧﻘﺎﺫ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺇﻧﻘﺎﺫﻩ‪،‬‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻷﺧــﺮﻯ ﻣﻦ ﺿﺮﺑﺔ‬ ‫ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺻﺒﺢ ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﻓﻀﺎﺀ ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﻭﺀ‪،‬‬ ‫ﻭﺍﻟﺒﻌﺪ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﺸﺪﻩ‬
‫ﻭﺇﻻ ﺗﻔﻌﻠﻮﺍ‪ ،‬ﻓﺄﺫﻧﻮﺍ ﺑﺤﺮﺏ ﻣﻦ ﺁﺑﺎﺀ‬ ‫ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻗﺎﺗﻠﺔ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻧﺼﻨﻔﻜﻢ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻌﺰﺯ ﻛﻔﺎﻳﺎﺗﻪ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ‬
‫ﺳﻴﺘﺤﻮﻟﻮﻥ ﻣﻦ ﺷﺮﻛﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺟﻼﺩﻳﻦ‬ ‫ﺍﻟﻨﻘﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺼﻮﺭ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﻬﻴﻤﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﻓﻜﺮﻩ‪،‬‬ ‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﺑﺔ‪.‬‬
‫ﻟﻜﻢ‪ ،‬ﻭﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺑﺘﺮﺣﻴﻞ‬ ‫ﻓﻲ ﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﺮﺍﺑﺤﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﺸﺘﻴﺖ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﺇﻥ ﺍﻟــــﺪﺭﺱ ﺍﻟـﻠـﻐـﻮﻱ ﻓﻲ‬
‫ﺃﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﺻﻮﺏ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫‪ --‬ﺃﻧــﺘــﻢ ﻣــﻘــﺎﻭﻟــﻮﻥ‪ ،‬ﻭﺳﻤﻌﺔ‬ ‫ﺃﺿﺤﻰ ﻟﻪ ﻣﻨﻄﻖ ﻓﻜﺮﻱ ﺧﺎﺹ ﻻ ﻳﺴﻌﻔﻪ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻲ‬
‫ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻓﻼ ﺃﺣﺪ ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺍﻟﺘﻜﻬﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻟﺔ ﻫﻲ ﻣﺼﺪﺭ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ‪ ،‬ﺃﻻ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﺍﻟﺴﻠﻴﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﻘﻖ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻲ‪.‬‬ ‫ﻳﺮﺍﻫﻦ ﻋﻠﻰ »ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ‬
‫ﻳﺒﺪﻭ‪ ،‬ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺘﺼﻠﺐ‪ ،‬ﺃﻧﻜﻢ ﺗﻐﺎﻣﺮﻭﻥ‬
‫ﺑﻨﺘﺎﺋﺠﻬﺎ ﺍﻟﻜﺎﺭﺛﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﻘﺎﻭﻻﺗﻜﻢ )ﻣﺪﺍﺭﺳﻜﻢ(؟‪،‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ‬

‫ﺍﻟﺮﺑﺎﻁﺳﻼﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ‪50..‬ﻣﺮﻛﺰﺗﺼﺤﻴﺢﺇﳒﺎﺯﺍﺕﺣﻮﺍﱄ‪62‬ﺃﻟﻒﻣﺘﺮﺷﺢﻭﻓﻖﺑﺮﻭﺗﻮﻛﻮﻝﻭﻗﺎﺋﻲﺧﺎﺹ‬ ‫ﺃﻣﺰﺍﺯﻱ ﻳﺆﻛﺪ‪ :‬ﺭﺳﻮﻡ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬
‫ﻭﻣﺴﺎﳘﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﳋﺼﻮﺻﻲ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﺩﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﺎﻛﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﺑﻔﺌﺘﻴﻬﻢ‬ ‫ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺍﻷﻛـﺎﺩﻳـﻤـﻴـﺔ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻤﺪﺭﺳﻴﻦ ﻭﺍﻷﺣﺮﺍﺭ ﺑﺎﻟﺠﻬﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻟﺠﻬﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ ﺳﻼ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻴﻮﻡ‬ ‫ﻷﺑﻨﺎﺀ ﺍﻷﺳﺮ ﺍﳌﻌﻮﺯﺓ ﺿﻤﻦ‬
‫ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻻﺟﺘﻴﺎﺯ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻥ‬ ‫ﳐﻄﻂ ﺗﺸﺮﻳﻌﻲ ﻟﻠﻮﺯﺍﺭﺓ‬
‫ﻭﻗـﺪ ﺳﺠﻠﺖ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﺍﻧـﻄـﻼﻕ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪ ﻟﻨﻴﻞ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﺎﻛﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ‪ -‬ﺩﻭﺭﺓ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﻇﺮﻭﻑ ﺟﻴﺪﺓ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺃﻥ ﺗﻤﺘﺪ‬ ‫‪ ،2020‬ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻤﺖ ﺍﻟﻤﺴﺎﻟﻚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﺃﻛﺪ ﺳﻌﻴﺪ ﺃﻣﺰﺍﺯﻱ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‬
‫ﻭﻣﺴﻠﻚ ﺍﻟﺒﺎﻛﻠﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺮ ﻓﻲ ﻇﺮﻭﻑ ﺟﺪ‬ ‫ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ ﻭ ﺍﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﻭ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﺍﻟﻨﺎﻃﻖ‬
‫ﺇﻟﻰ ﻏﺎﻳﺔ ‪ 12‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺏ ‪ 50‬ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺼﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﺟﻮﺍﺏ ﻋﻠﻰ ﺳﺆﺍﻝ ﺷﻔﻮﻱ‬
‫ﻭﺍﺭﺗﺒﺎﻃﺎ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﺴﻚ ﻧﻘﻂ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ‬ ‫ﻋﺎﺩﻳﺔ ﺑﺠﻤﻴﻊ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻹﻣﺘﺤﺎﻥ ﺑﺎﻟﺠﻬﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻨﻮﺍﺏ ﻳﻮﻡ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ‪ 6‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪ 2020‬ﺃﻧﻪ ﺑﻌﺪ‬
‫ﻭﺇﺩﺧﺎﻟﻬﺎ ﻋﺒﺮ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ »ﻣـﺴـﺎﺭ«‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻭﻓﺮﺕ‬ ‫ﻭﺗﺸﻴﺮ ﺍﻻﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺠﻠﺔ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﺍ‬ ‫ﺻﺪﻭﺭ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺭﻗﻢ ‪ 51.17‬ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻖ ﺑﻤﻨﻈﻮﻣﺔ‬
‫ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﺤﻮﺍﺳﻴﺐ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺟﻨﺪﺕ ﺃﻛﺜﺮ‬ ‫ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺇﻟﻰ ﺣﻀﻮﺭ ‪ 28932‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻣﺘﻤﺪﺭﺳﺎ‬ ‫ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﺑﺎﻟﺠﺮﻳﺪﺓ‬
‫ﻣﻦ ‪ 150‬ﺇﻃﺎﺭﺍ ﻣﺘﺨﺼﺼﺎ ﻓﻲ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺎﺕ‪ ،‬ﺳﺘﻌﻬﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺑـﻴـﻦ ‪ 29356‬ﺑﻨﺴﺒﺔ ﻧـﺎﻫـﺰﺕ ‪،98,55%‬‬ ‫ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟـــﻮﺯﺍﺭﺓ ﺑﺈﻋﺪﺍﺩ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻣﺨﻄﻂ‬
‫ﻟﻬﻢ ﺑﻤﻬﺎﻡ ﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﻭﺗﺄﻃﻴﺮ ﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﻤﺼﺤﺤﻴﻦ‬ ‫ﺃﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻷﺣــﺮﺍﺭ ﻓﺒﻠﻎ ﻋﺪﺩ‬ ‫ﺗﺸﺮﻳﻌﻲ ﻭﺗﻨﻈﻴﻤﻲ ﻳﺘﻀﻤﻦ‪ ،‬ﻃﺒﻘﺎ ﻷﺣﻜﺎﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ‬
‫ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧﺐ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﻚ‬ ‫ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ‪ 2853‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻣﻦ ﺃﺻﻞ ‪ 5168‬ﺃﻱ‬ ‫ﺍﻹﻃﺎﺭ ‪ ،‬ﺃﻫﻢ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬
‫ﺍﻵﻟﻲ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻛﻞ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ،55,20%‬ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﺍﻻﺟﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻹﺻﻼﺡ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‬
‫ﻹﻧﺠﺎﺯ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺃﺟـﻮﺍﺀ ﺟﻴﺪﺓ ﺗﺘﺴﻢ ﺑﺎﻟﺪﻗﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬ﻭﻳﻌﺘﺒﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺨﻄﻂ‪ ،‬ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺁﻟﻴﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ ﻭﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺍﻟﺘﺎﻡ ﺑﺎﻟﻤﻘﺘﻀﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻀﻮﺭ ‪.92,06%‬‬ ‫ﻟﺘﺄﻃﻴﺮ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻲ ﻭﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺩﻓﺘﺮ ﻣﺴﺎﻃﺮ ﺍﻟﺒﺎﻛﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‪،‬‬ ‫ﻭﺍﺳـﺘـﻤـﺮﺍﺭﺍ ﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﺘﺄﻫﺐ ﺍﻟﺘﻲ ﻃﺒﻌﺖ‬ ‫ﻭﺧﺎﺭﻃﺔ ﻃﺮﻳﻖ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻭﺗﻨﺰﻳﻞ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻹﺻﻼﺣﻴﺔ‬
‫ﻭﻛﺬﺍ ﺑﺎﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﻮﺍﺭﺩﺓ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻮﻛﻮﻝ ﺍﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀ ﺑﻜﻞ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻥ‪ ،‬ﺑﺎﺷﺮ ﺃﺯﻳﺪ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﻝ ﺑﻪ ﺟﻬﻮﻳﺎ‪ ،‬ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 4300‬ﺃﺳـﺘـﺎﺫﺍ ﻣﺼﺤﺤﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺼﺤﻴﺢ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻬﺎ‬
‫ﺍﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺟﺘﺎﺯﻭﺍ ﺍﻟـﺪﻭﺭﺓ‬ ‫ﻭ ﺃﻭﺿـﺢ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻧـﻪ ﻗﺪ ﺗﻢ ﻋـﺮﺽ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻫﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ‪.covid 19‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺨﻄﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺘﺘﺒﻊ ﻭﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﺇﺻﻼﺡ‬
‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ‬
‫ﻭﺑـﺤـﺴـﺐ ﺍﻷﻗـــﻄـــﺎﺏ‪،‬‬ ‫ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻛﻠﻤﻴﻢ ﻭﺍﺩﻧﻮﻥ‪ 432 ..‬ﺃﺳﺘﺎﺫ ﻣﺼﺤﺢ‬ ‫ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ ‪ 25‬ﺩﺟﻨﺒﺮ‪ 2019‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬
‫ﻓﻘﺪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ‬ ‫ﻟــــﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻭﻓﻖ ﺑﺮﻭﺗﻮﻛﻮﻝ ﻭﻗﺎﺋﻲ ﺻﺎﺭﻡ ﲟﺮﺍﻛﺰ‬ ‫ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺔ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺇﻧﻜﺒﺖ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﺇﻋﺪﺍﺩ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ‬
‫ﺑـﺎﻟـﻘـﻄـﺐ ﺍﻷﺩﺑــــﻲ ‪923‬ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﻋﲔ‬ ‫ﺍﻟـﻌـﺎﻟـﻲ ﻭﺍﻟـﺒـﺤـﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺑﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ‪2020‬‬ ‫ﺍﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺒﺮﻣﺠﺔ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ‬
‫ﺑﻌﻤﺎﻟﺔ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﺸﻖ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﻄﻂ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺎﻋﺘﻤﺎﺩ ﻣﻘﺎﺭﺑﺔ ﺗﺸﺎﻭﺭﻳﺔ‬
‫ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﺃﻥ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﺩﻳﺔ‬ ‫ﺃﻛﺪﺕ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻟﺠﻬﺔ ﻛﻠﻤﻴﻢ ﻭﺍﺩﻧﻮﻥ‪،‬‬ ‫ﻭﺗﺸﺎﺭﻛﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬ﻭﻛﺬﺍ ﻣﻊ‬
‫ﺣﻀﻮﺭ ﺑﻠﻐﺖ ‪ ،%77.68‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪ‬ ‫ﺃﻧﻬﺎ ﻋﻤﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺍﻷﻣﺜﻞ ﻟﻠﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ‬
‫ﻟﻨﻴﻞ ﺷـﻬـﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﺎﻛﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‬ ‫ﺍﻟﺒﺮﺗﻮﻛﻮﻝ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺑﺪﻓﺘﺮ ﻣﺴﺎﻃﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ‪،2020‬‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺀ ﻭﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‬
‫ﺑﻠﻎ ﻣﺠﻤﻮﻉ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦﺍﻟﺸﻖ‪6343..‬‬ ‫ﻭﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻌﻘﻴﻢ ﺍﻷﻇﺮﻓﺔ ﺍﻟﻤﺘﻀﻤﻨﺔ ﻹﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﺎﺕ‬ ‫ﻭ ﺃﻓﺎﺩ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻥ ﺃﻫﻢ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ ﺗﺘﻌﻠﻖ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻟﻮﺍﻓﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺮﺍﻛﺰ‬ ‫ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ‪ 13‬ﻭ‪ 14‬ﻭ‪ 17‬ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ‪-‬ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺭﻗﻢ‬
‫ﺑﺎﻟﻘﻄﺐ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻲ‬ ‫ﺍﻹﺟﺮﺍﺀ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺎﺕ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﺍﻷﺭﺑﻊ ﺑﺎﻟﺠﻬﺔ ﻗﺒﻞ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ ﻟﻸﺳﺘﺎﺫ)ﺓ(‬ ‫‪ 51.17‬ﺍﻟﻤﺸﺎﺭ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﻋﻼﻩ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﺪﺩ‬
‫ﺇﻋﺪﺍﺩ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ‪ ،‬ﻳﺮﻭﻡ ﺗﺤﺪﻳﺪ‬
‫ﻭﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ‪5420‬ﻣﺘﺮﺷﺢ ﺇﺟﺘﺎﺯﻭﺍ‬ ‫ﺍﻟﻤﺼﺤﺢ)ﺓ(‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻮﺟﻬﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻓﻲ‬
‫ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﺇﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‬ ‫ﺑﺮﺳﻢ ﺳﻨﺔ ‪ 2020‬ﻣﺮﺕ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪﺩ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫﺍﺕ ﻭﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ ﻭﺍﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﺔ‬ ‫ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬
‫ﺣﻀﻮﺭ ﺑﻠﻐﺖ ‪.%94.13‬‬ ‫ﻇﺮﻭﻑ ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﺟﻴﺪﺓ ﺍﺗﺴﻤﺖ‬ ‫ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺃﺯﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻣﺮﺳﻮﻡ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﺷﺮﻭﻁ ﻭﻧﺴﺒﺔ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ‬
‫ﺑﺎﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻀﻮﺍﺑﻂ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬
‫ﻭﺣـﻴـﺚ ﺃﻥ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟــﺘــﺮﺑــﻮﻳــﺔ ﻭﺍﻷﺧــﻼﻗــﻴــﺔ‬ ‫‪ 430‬ﺇﻃﺎﺭﺍ ﺗﺮﺑﻮﻳﺎ ﻭﺇﺩﺍﺭﻳﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺯﻋﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﻟﻠﺘﺼﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫ﻟﻠﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻥ ﻷﺑﻨﺎﺀ‬
‫ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺑﺘﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻭﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺿﻤﺎﻥ ﺳﻼﻣﺔ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺃﻭﺭﺍﻕ‬ ‫ﺍﻷﺳﺮ ﺍﻟﻤﻌﻮﺯﺓ ﻭﻟﻸﺷﺨﺎﺹ ﻓﻲ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺇﻋﺎﻗﺔ ﻭﻛﺬﺍ‬
‫ﺟﺮﺕ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ‬ ‫ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ‬ ‫ﻣﺤﻜﻢ ﻭﺻــﺎﺭﻡ ﻟﻠﺒﺮﺗﻮﻛﻮﻝ‬ ‫ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻭﻛﺎﻓﺔ ﺍﻷﻃﺮ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﻳﻦ ﻓﻲ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ )ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ‪(13‬‬
‫ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﻓﻬﺎ ﺑﻼﺩﻧﺎ‪،‬‬ ‫‪ 2020‬ﰲ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ ﺗﻔﺸﻲ‬ ‫ﺑﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ‪ ،‬ﺣﺮﺻﺖ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﺍﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‬ ‫ﻭﻣﺸﺮﻭﻉ ﻣﺮﺳﻮﻡ ﺑﺸﺄﻥ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺃﺩﺍﺀ ﺭﺳﻮﻡ‬
‫ﻭﺣﻔﺎﻇﺎ ﻋﻠﻰ ﺻﺤﺔ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻇﺮﻭﻑ ﺟﻴﺪﺓ‬ ‫ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛـﻮﺭﻭﻧـﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ‬ ‫ﻟﺠﻬﺔ ﻛﻠﻤﻴﻢ ﻭﺍﺩﻧﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﺰﻳﻞ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻭﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﻭﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ‬ ‫»ﻛــــﻮﻓــــﻴــــﺪ‪ ،«-19‬ﻭﺫﻟـــﻚ‬ ‫ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻛﺘﻌﻘﻴﻢ ﻛﻞ ﺍﻟﺮ‪‬ﺯﻡ ﺍﻟﻤﺤﺘﻮﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻇﺮﻓﺔ ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﻐﻠﻔﺔ‬ ‫ﺑﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ )ﺗﻄﺒﻴﻖ‬
‫ﻭﺍﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ‬ ‫ﺑﻔﻀﻞ ﺍﻻﻧـﺨـﺮﺍﻁ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻲ‬ ‫ﺑﻐﻼﻑ ﺑﻼﺳﺘﻴﻜﻲ ﻣﻘﺎﻭﻡ ﻟﻠﺴﻮﺍﺋﻞ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺺ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬
‫ﻭﻛــﻞ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴﻦ‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫ﻭﺍﻟﺠﺎﺩ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍﻷﻃﺮ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ‬ ‫ﺑﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﺎﺏ‪ ،‬ﻭﻛـﺬﺍ ﺿـﺮﻭﺭﺓ ﺍﺭﺗــﺪﺍﺀ ﺍﻟﻤﺼﺤﺤﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ‪(14‬‬
‫ﻋﻤﻠﺖ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑـﺪﺀﺍ‬ ‫ﻟﻠﻜﻤﺎﻣﺎﺕ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻘﻔﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻮﺍﻗﻴﺔ ﺍﻟﺰﺟﺎﺟﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﻘﻮﺍﻋﺪ‬ ‫ﻭ ﺃﺷﺎﺭ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻧﻪ ﻗﺪ ﺗﻢ ﺇﺷﺮﺍﻙ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ ﻋﺪﺩ ﻣﺮﺍﻛﺰ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﻢ ﺍﻹﺩﺍﺭﻱ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﺒﺎﻋﺪ ﺍﻟﺠﺴﺪﻱ ﻭﺍﻟﻤﻜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﺯﻳﺔ ﺳﺘﺸﻤﻞ‬ ‫ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺀ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ‬
‫ﺍﻹﺟــــﺮﺍﺀ ﺇﻟــﻰ ‪ 27‬ﻣـﺮﻛـﺰﺍ‬ ‫ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺈﻧﻬﺎﺀ ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻭﺗﺠﻤﻴﻊ ﺍﻷﻭﺭﺍﻕ ﺍﻟﻤﺼﺤﺤﺔ‬ ‫ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻲ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺇﻋــﺪﺍﺩ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ‬
‫ﻣﻮﺯﻋﺎ ﻋﻠﻰ ‪ 09‬ﺛﺎﻧﻮﻳﺎﺕ‬ ‫ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺭﺅﺳــﺎﺀ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ‬ ‫ﻭﻧﻘﻠﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻭﻣﺮﻛﺰ ﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻟﻤﻌﻄﻴﺎﺕ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻼﺣﻈﻴﻦ ﻭﺍﻷﺳـﺘـﺎﺫﺍﺕ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﻴﻦ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻭﺑﺎﻟﺤﺮﺍﺳﺔ ﺗﺄﻫﻴﻠﻴﺔ ﻭ‪ 10‬ﺛﺎﻧﻮﻳﺎﺕ ﺇﻋﺪﺍﺩﻳﺔ ﻭ‪ 6‬ﻣﺪﺍﺭﺱ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﺪﺍﻭﻻﺕ‪ ،‬ﻭﻓﻖ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻮﻛﻮﻝ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻲ‪.‬‬
‫ﻭﺑﺎﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻭﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻐﻄﺎﺓ‬ ‫ﻭﻟﻺﺷﺎﺭﺓ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﻟﻠﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﺩﻳﺔ ﻣﻦ‬
‫ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺎﺕ ﻭﻛﻠﻴﺔ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﻭﺍﻟﻌﻠﻮﻡ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﺤﻘﺎﻕ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﺍﻟﻬﺎﻡ‪.‬‬ ‫ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ‪ 03‬ﻭ ‪ 08‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‪ ،‬ﺑﻠﻎ ﻣﺎ‬
‫ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻟﺸﻖ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻣﻮﺍﺩ‬ ‫ﻭﺣﺴﺐ ﺍﻟﻤﻌﻄﻴﺎﺕ ﺍﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﻪ ‪ 2244 ،6985‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﺣﺮﺍ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺍﺟﺘﺎﺯ ﻣﻨﻬﻢ ‪ 3867‬ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ‬
‫ﻭﻣﺴﺘﻠﺰﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻘﻴﻢ ﻣﻦ ﻛﻤﺎﻣﺎﺕ ﻭﺍﻗﻴﺔ‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺑﻠﻎ ﺍﻟـﻌـﺪﺩ ﺍﻹﺟـﻤـﺎﻟـﻲ ﻟﻠﻤﺘﺮﺷﺤﺎﺕ‬ ‫ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﻗﻄﺐ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﻭﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﺻﻴﻞ‪ ،‬ﻭ ‪3118‬‬
‫ﻭﻣﺤﺎﻟﻴﻞ ﻛﺤﻮﻟﻴﺔ ﻭﺃﺟﻬﺰﺓ ﻗﻴﺎﺱ ﺩﺭﺟﺔ ﺣﺮﺍﺭﺓ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻟـﺬﻳـﻦ ﺍﺟـﺘـﺎﺯﻭﺍ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ‬ ‫ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﺍﻟﻘﻄﺐ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻲ ﻭﺍﻟﻤﻬﻨﻲ‪ ،‬ﻣﻮﺯﻋﺔ ﻋﻠﻰ ‪52‬‬
‫ﺍﻟﺠﺴﻢ ﻭﺃﻗﻨﻌﺔ ﺷﻔﺎﻓﺔ ﻟﻠﻮﺟﻪ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺼﺎﺑﻮﻥ‬ ‫ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﺩﻳﺔ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪ‬
‫ﺍﻟﺴﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺩﻳﻞ ﺍﻟﻮﺭﻗﻴﺔ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﻝ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﺸﻖ ‪6343‬‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺻﻌﻴﺪ ﺍﻟﺠﻬﺔ‪.‬‬
‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻛﻤﺎﻣﺎﺕ ﻭﺑﺪﻝ ﻭﺃﺣﺪﻳﺔ‬ ‫ﻣﺘﺮﺷﺤﺔ ﻭﻣﺘﺮﺷﺤﺎ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺣﻀﻮﺭ ﺑﻠﻐﺖ‬
‫‪ 94.96 %‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻟﻤﺘﻤﺪﺭﺳﻴﻦ‬
‫ﻭﻗﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪.‬‬
‫ﻭ‪ 63.49 %‬ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﺍﻷﺣﺮﺍﺭ‪.‬‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫‪9‬‬ ‫الأربعاء ‪ 23‬من ذي القعدة ‪ 1441‬الموافق ‪ 15‬من يوليوز ‪2020‬‬ ‫حـــــــــــــوار‬

‫الأمراض‬
‫الجلدية‬
‫الناتجة‬
‫عن السباحة‬

‫المسابح العمومية‪ ،‬الشواطئ‪ ،‬الأنهار و الوديان و المستنقعات‬

‫كما تساعد أشعة الشمس البشرة على إنتاج فيتامين‪ ،D :‬ضروري‬ ‫الدكتور ميمون شوراق الطبيب الاختصاصي في طب و جراحة الأمراض‬ ‫س‪ .‬كيف يمكن تفادي هذه الأمراض و أخذ الاحتياطات اللازمة قبل‬
‫لوظيفة العظام الطبيعية وصحتها‪ ،‬ومع ذلك يمكن أن يسبب ضوء‬ ‫الجلدية‪ .‬طب التجميل‪ .‬الأمراض الجنسية و التناسلية بوجدة‬ ‫و بعد الاستخدام و النزول إلى المسبح للترفيه؟‪.‬‬

‫الشمس ضررا أيضا‪.‬‬ ‫اللاخأفحشيذعةرةووااالاللمشخمضطايرسرة‬ ‫ج‪ .‬هناك أمراض تنتقل بسبب طبيعة الممارسات البشرية التي‬
‫الشمس هي واحدة من ‪ 234‬مليار نجم في مجرتنا‪ ،‬درب التبانة‪ ،‬و‬ ‫يمكن أن نعملها في المسبح خاصة استعمال الدوش للغسل بالماء‬
‫هي النجم التي تدور حوله الأرض على مسافة حوالي ‪ 150‬مليون كلم‪..‬‬ ‫أحواض السباحة العامة و الشواطئ قد تكون بؤرة للعديد من الأمراض الجلدية‪ .‬يترافق ارتياد‬ ‫العذب قبل و بعد‪ ،‬لإزالة الكلور والرمال التي تظل في الجلد و الشعر‬
‫ان تفاعلات الاندماج النووي التي تحدث في قلب الشمس تطلق طاقة‬ ‫المسابح والشواطئ صيفا مع ازدياد الأمراض الجلدية البكتيرية والفيروسية والطفيلية و الفطرية‬ ‫و الأذنين و العينين‪ ،‬و التي قد تسبب جفاف البشرة والجلد و الشعر و‬
‫المنتقلة أو المتنقلة بين مرتاديها أو ما تعرف بأمراض المسبح‪ ،‬والأمراض الجلدية المرتبطة بتلوث‬ ‫الحكة التي أحيانا قد تؤدي إلى ايكزيما جلدية حادة أو مزمنة خصوصا‬
‫هائلة تصل إلي الأرض بعد ‪ 8‬دقائق على شكل إشعاع شمسي‪.‬‬ ‫عند الأشخاص الذين يعانون من ايكزيما بنيوية‪ ،‬وكذلك الكلور يمكن‬
‫الإشعاع الشمسي‪ :‬الشمس ضرورية للحياء على الأرض‪ ،‬ولكن‬ ‫المياه‪.‬‬ ‫أن يدخل في العيون ويسبب التهابات الملتحمة أو الربو عند الأطفال‬
‫الموضة الحديثة للدباغة بأي ثمن‪ ،‬قد صاحبتها سرطانات الجلد‬ ‫الذين يعانون من حساسيات أخرى‪ ،‬و لهذا لابد وبكل تأكيد‪ ،‬و فور‬
‫التقاه بوجدة‪ :‬محمد بلبشير‬ ‫الخروج من السباحة‪ ،‬من غسل الشعر والجسم جيدا وكثيرا بشمبوان‬
‫والشيخوخة المبكرة للبشرة‪.‬‬
‫يتكون الإشعاع الشمسي الذي يصل الى الأرض لأن أخطرها لا‬ ‫اجتماع العوامل التالية مثل نسبة ‘بي أش ‘ ‪ pH‬في الجسم تتغير‬ ‫هذه العدوى بسبب الكائنات الحية الدقيقة و الفطريات‪.‬‬ ‫شخصي‪..‬‬
‫تخترق طبقة الأوزون‪ .‬هذه الأشعة هي ‪ :‬الأشعة تحت الحمراء‪ ،‬الضوء‬ ‫مع مادة الكلور وافراز العرق واستعمال العطور و الإفرازات الدهنية‪.‬‬ ‫الأعضاء الرئيسية هي الحكة أو اللسعة أو التهيج على مستوى‬ ‫وعند عادات السير حفاة الأقدام‪ ،‬يمكن أن يتكاثر الإصابة بالتا‬
‫المرئي‪ ،‬الأشعة فوق البنفسجية‪ ،‬الأشعة السينية‪ ،‬أشعة جاما‪ ،‬و حسب‬ ‫الأعضاء التناسلية‪ ،‬و أنصح بما يلي‪ :‬ارتدي ملابس السباحة القطنية‬ ‫ليل الجلدية الأخمصية للرجلين و فطور الأظافر و فطور القدمين‬
‫س‪.‬كيف تكون العدوى أو الأمراض الجلدية من رمال الشواطئ‪.‬؟‬ ‫أو البكينيات حتى يتنفس الجلد‪ .‬على الشاطئ حاول عدم الجلوس فوق‬ ‫الذي هو منتشر بكثرة‪ ،‬لأن المسبح في حد ذاته مع الماء و الرطوبة‬
‫أطوالها الموجبة و كمية الطاقة التي تحملها‪.‬‬ ‫‪-‬ج‪ .‬الديدان الطفيلية الخطافية عند المشي حفاة‪.‬‬ ‫الرمال‪ ،‬ولكن على منشفتك الخاصة لتجنب التهيج‪ .‬عدم البقاء في‬ ‫وأشعة الشمس هي بيئة مناسبة جدا لنمو هذه الفطريات و الفيروسات‬
‫أكثرها ضـررا هي أشعة كاما و السينية لحسن الحظ لا تصل‬ ‫لباس السباحة مدة طويلة بعد استعمالها‪ ،‬و يجب تغييرها وتنشيفها‬
‫جميعها الى جلد الإنسان‪ ،‬لأن بعضها يمتص في طبقة الأوزون‪ ،‬والجزء‬ ‫‪ -‬البكتيريا المكورة العنقودية المقاومة للميثيسيلين‪.‬‬ ‫وتجفيفها باستمرار لتجنب الرطوبة المتبقية‪ .‬بعد الاستحمام ينصح‬ ‫والمكروبات وانتشارها‪.‬‬
‫الأكثر نشاطا هي الأشعة فوق البنفسجية عندما تصل الى الجلد تكون‬ ‫‪ -‬جراثيم المعدة‪.‬‬ ‫بالغسل بصابون درجة الحموضة المحايدة الخاص به‪ ،‬بحيث تتم ازالة‬ ‫فــهــذه الــــعــــادات يــجــب تـجـنـبـهـا‪ ،‬وفــــي حـــــالات الـمـسـابـح‬
‫للإشعاعات تأثيرات مختلفة‪ :‬الأشعة تحت الحمراء غير مرئية و تجلب‬ ‫بقايا الرمل و الكلور‪ .‬يساعد النظام الغذائي أيضا على الحماية من هذه‬ ‫الـمـغـلـقـة‪ ،‬يـمـكـن لـأطـفـال أن يـصـابـوا بـالـربـو لأنــهــم كذلك‬
‫الشعور بالدفء‪ ،‬تأثيرات على الجلد جد ضئيل‪ .‬الضوء المرئي و هي‬ ‫‪ -‬الفطريات‪ :‬التي تسبب الالتهابات الجلدية والشعر والأظافر‬ ‫العدوى مثل عصير الفواكه الحمراء‪ ،‬مثل التوت الأزرق و الأطعمة الأخرى‬ ‫يستنشقون الكثير مـن الكلور‪ ،‬ولـهـذا يجب تهويتها باستمرار‪.‬‬
‫نفسها تتكون من ألوان طيف قوس قزح‪ ،‬تضر خصوصا شبكة العين‪.‬‬ ‫خلال الاتصال المباشر مع الناس والحيوانات والرمال مثل القوباء‬ ‫يمكن الوقاية من العدوى التي تنتقل عن طريق المياه الترفيهية بتدابير‬
‫الجلدية‪ .‬قدم الرياضي و داء حكة اللعب‪ ،‬فطريات الكانديدا‪ ،‬بكتيريا‬ ‫ذات الخصائص المضادة للبكتيريا‪.‬‬ ‫بسيطة من قبل الجمهور لمنع وجود الجراثيم في الماء التي يجب أن تكون‬
‫دورها على الجلد طفيف‪ ،‬لكنه يحدث الحساسية الشمسية‪.‬‬ ‫التهابات العينين‪ :‬تتطلب العيون رعاية خاصة بالشاطئ والمسبح‬ ‫حرارته حوالي ‪ 25‬درجة مئوية مستوى الكلور في الماء ‪ 1‬إلى ‪ 3‬أجزاء لكل‬
‫الأشعة فوق البنفسجية‪ :‬هي أكثر نشاطا و طاقة و بالتالي الأكثر‬ ‫ستافيلوكوك‪...‬‬ ‫لتجنب الالتهابات خصوصا عند الأطفال والأشخاص الذين يرتدون‬ ‫مليون‪ ،‬و مستوى الأس الهيدروجيني ‪ pH‬من ‪ ،7،8 – 7،2‬يجب مراقبة‬
‫ضررا‪ ،A B C :‬لديهم دور محفز أساسي في شيخوخة الجلد خصوصا أ‬ ‫س‪ .‬كثير من الناس يشتكون من أشعة الشمس خلال الصيف و‬ ‫العدسات اللاصقة‪ .‬من المهم حماية عينك في الماء تماما مثل ما نفعل‬ ‫والتحقق من مستويات الكلور المطهر و درجة الحموضة مرتين على الأقل‬
‫من أشعة الشمس‪ .‬و تجدر الإشارة إلى أن الكلور والملح يسبب تهيجا‬ ‫يوميا لتقليل أو التحكم في انتقال الجراثيم‪ ،‬وهذا هو خط الدفاع الأول ضد‬
‫و ب أما النوع الآخر فلا يصل إلى الأرض‪.‬‬ ‫الخريف‪ ،‬كيف و لماذا‪ ،‬و ما هي نصائحكم للقارئ و الحالة هذه؟‬
‫إشعاع أ يصل إلى الأرض في الصيف و يحدث تأثيرات بيولوجية‬ ‫ج‪ .‬احذروا المضار الخفية و الخطيرة لأشعة الشمس‪.‬‬ ‫واحمرارا وجفافا للعين تتطلب استعمال نظارات الماء‪.‬‬ ‫الجراثيم التي تسبب الالتهابات الجلدية المنقولة بالمياه الترفيهية‪.‬‬
‫مختلفة مثل دباغة الجلد‪ ،‬اعتام عدسة العين‪ ،‬أو كاترات ‪،Cataracte‬‬ ‫التهابات الأذن‪ :‬خاصة عند الأطفال‪ ،‬لأنهم يميلون إلى التعرض‬ ‫س‪ .‬و ما نوع الأمراض الناتجة عن السباحة في المياه الترفيهية؟‬
‫يستمتع الناس بالشمس حتى أن البعض قد يعشقها بلهفة كبيرة‪،‬‬ ‫للماء لفترة أطول و لأنهم أقصر في قنوات الأذن‪ ،‬يجب حمايتها‬ ‫ج‪ .‬قــدم الـريـاضـي أو سعفة الــقــدم‪:Pied d’Athlète :‬‬
‫تصل أشعة ‪ B‬التي تسبب في حروق وضربة الشمس‪.‬‬ ‫لدرجة انتظاره حلول فصل الصيف للاستمتاع بها‪ ،‬و هذا مهم وصحي‬ ‫من دخول الماء إليها لتفادي ما يسمى مرض السباح‪Otite des :‬‬ ‫هـذا الـمـرض يمكن أن تسببه جميع أنـــواع المياه الترفيهية‪.‬‬
‫الـعـوامـل الـمـؤثـرة فـي الإشـعـاع الشمسي‪ ،‬وسنهتم بشكل‬ ‫جدا‪ ،‬و لكن بشروط توعوية و تثقيفية لابد من أخذ الحذر والحيطة‬ ‫هي عبارة عن عـدوى في جلد القدمين‪ ،‬و بين الأصابع‪ ،‬تسببها‬
‫أساسي بالأشعة فـوق البنفسجية التي هي الجزء الأكثر ضـررا‪:‬‬ ‫التي أنصح بها علميا وطبيا حسب التوجيهات الطبية للمنظمة العالمية‬ ‫‪ ،baigneurs‬و هو التهاب الأذن الخارجية‪.‬‬ ‫مجموعة متنوعة من الفطريات المختلفة‪ ،‬خاصة بين أصابعي‬
‫حسب وقت النهار‪ :‬توجد أشعة ‪ A‬طوال اليوم بينما ‪ :B‬توجد بشكل‬ ‫الـمـلـيـسـاء الـمـعـديـة‪ .‬فــيــروس الـــجـــذري‪Molluscum .‬‬ ‫القدمين الأول و الثاني‪ ،‬و لكنه يمكنه أن يؤثر على أي جزء من‬
‫أساسي بين العاشرة صباحا و الساعة ‪ 14‬بالتوقيت الشمسي‪ .‬المكان‪:‬‬ ‫للصحة‪:‬‬ ‫‪ .Contagiosum‬افات جلدية صغيرة بارزة متعددة بيضاء اللون‪،‬‬ ‫القدم‪ ،‬عـادة ما يحدث شقوقا على الجلد و آفـات حمراء و حكة‪.‬‬
‫يمر أ عبر النوافذ‪ ،‬بينما يتم إيقاف ب بواسطة الزجاج‪ ،‬و على هذا نحن‬ ‫ضوء الشمس ضروري للعديد من الكائنات الحية‪ ،‬ومع ذلك فان لها‬ ‫وعندما تكون أكبر حجما‪ ،‬يكون لها فتحة صغيرة في المركز‪ .‬هي معدية‬ ‫ينتشر عن طريق ملامسة الجلد المصاب أو الفطريات في مناطق معينة‪،‬‬
‫معرضون داخل السيارات أو في منزل أمام نافدة مغلقة‪ .‬موسم السنة‪:‬‬ ‫جانبا خطيرا أيضا‪ ،‬يمكن أن تضر الجلد و حتى العينين‪ .‬الخبر السار هو‬ ‫مثل الاستحمام و غرف تغيير الملابس وحمامات السباحة الذي يمكن‬
‫ب موجود بشكل أساسي في الصيف‪ ،‬في حين أن أ موجود طوال العام‪،‬‬ ‫أنه بإمكانك إتباع واتخاذ بعض الخطوات لحماية جسمك من أضرار‬ ‫جدا وأكثر تواترا بين الأطفال في الجزء العلوي من الجذع والأطراف‪.‬‬ ‫أن يتحول إلى عدوى مزمنة‪،‬والنظافة مهمة جدا للوقاية منها‪ ،‬خصوصا‪:‬‬
‫أشعة الشمس و الاستمرار في الاستمتاع بالتأثيرات الصحية الايجابية‬ ‫الثاليل المبتذلة‪ .‬فيروس الورم الحليمي‪Verrues Vulgaires :‬‬ ‫تقليم الأظافر قصيرة ونظيفة‪ .‬لا تمشي حافي القدمين أثناء الاستحمام‬
‫العلو و الارتفاع‪ ،‬تزيد كثيرا مع الارتفاع و العلو‪ .‬الطقس‪:‬‬ ‫‪ :et Papillomavirus‬يصاب ‪ 10‬في المائة من السباحين في أخمص‬
‫الغيوم توقف الأشعة تحت الحمراء‪ ،‬و هذا ما يفسر الشعور بالبرد‬ ‫للشمس‪.‬‬ ‫القدمين أو ما يسمى الثاليل الأخمصية‪ .‬الوقاية مهمة جدا في ارتداء‬ ‫وفي الجداول الملوثة و رمال الشواطئ‪...‬‬
‫النسبي عندما تخفي سحابة الشمس‪ .‬مناطق الجسم المعرضة دائما‬ ‫تم تصميم أجسادنا للاستفادة من الشمس‪ .‬يساعد ضوء الشمس‬ ‫يجب على المتضررين الحفاظ على أقدامهم نظيفة و جافة و‬
‫على الحفاظ على أنماط نومنا على المسار الصحيح حتى نتمكن من‬ ‫النعال عندما تكون خارج الماء‪.‬‬ ‫جديدة‪ .‬ارتدي الصنادل و تجنب الأحذية المغلقة والجوارب غير القطنية‬
‫لأشعة الشمس‪ ،‬الوجه و ظهر اليدين‪.‬‬ ‫البقاء مستيقظين أثناء النهار والنوم بشكل سليم في الليل‪ .‬يمكن أن‬ ‫البهك أو النخالة المبرقشة أو متعددة الألــوان‪Pityriasis :‬‬
‫‪ ‬دور وتأثير الشمس على الجلد‪ :‬الأشعة البنفسجية تستهدف‬ ‫يؤدي أخذ القليل من الشمس خاصة في أشهر الشتاء إلى جعل بعض‬ ‫‪ :Versicolore‬فطريات تظهر على البشرة مثل بقع بيضاء أو حمراء‬ ‫التي تساعد على التعرق ‪.‬‬
‫بالأساس حمض ‪ ،DNA‬و الدهون غير المشبعة لأغشية الخلايا‬ ‫الأشخاص عرضة لنوع من الاكتئاب يعرف باسم الاضطراب العاطفي‬ ‫أو داكنة بأحجام مختلفة و قشرة بسيطة خاصة على مستوى الوجه‬ ‫الـتـهـاب الـجـلـد‪:Infections Dermatologiques :‬‬
‫والأحماض الأمينية للبروتينات‪ .‬بعض التفاعلات الضوئية الكيماوية‬ ‫و الدهر و الصدر‪ ،‬خصوصا في المسابح والشواطئ أو المستنقعات‬ ‫يمكن أن يـحـدث الـتـهـاب الجلد بسبب الـزائـفـة الـزنـجـاريـة‪:‬‬
‫الموسمي‪.‬‬ ‫و في الأحـول التي يبقى فيها الماء راكــدا‪ .‬هو مرض معدي عند‬ ‫‪ ،Pseudomonas Aureiginose‬وهي جرثومة تميل للوسائط‬
‫مفيدة منها تأثير السعرات الحرارية‪ ،‬تخليق فيتامين ‪.D‬‬ ‫الرطبة‪ ،‬يحدث الطفح الجلدي مع البقع الوردية التي عادة ما تحدث‬
‫عامل مضاد للاكتئاب‪ ،‬سماكة البشرة‪ ،‬تأثيرات تصبغية‪ ،‬عامل كبت‬ ‫حكة وبعد التلامس المباشر للجلد بالماء الملوث‪ ،‬بعد أيام قليلة من‬
‫الاستحمام‪ .‬الأعراض هي حكة مع الجلد المحمر والمتورم مع بثور‬
‫المناعة‪ ،‬أشعة تستعمل في العلاجات والأدوية كعلاج ودواء ضوئي‪.‬‬ ‫صديدية في بصيلات الشعر‪ .‬من المهم عدم ارتداء ملابس السباحة‬
‫التأثيرات السلبية لأشعة الشمس‪ :‬الأمراض الجلدية أو التهاب‬ ‫الرطبة المبللة لفترة طويلة وتنظيفها تنشيها وتجديدها‪ .‬درجة‬
‫الجلد التحسسي‪ ،‬أو اضطراب الحساسية الضوئية‪ ،‬هي مجموعة من‬ ‫حموضة الماء مهمة جدا والادارة الجيدة للمطهر يمكن أن تمنع هذا‬
‫الحالات الجلدية التي تحدث نتيجة التعرض لأشعة الشمس بسبب‬
‫حساسية عالية بشكل غير طبيعي للضوء‪ ،‬أسبابها كثيرة و متنوعة‬ ‫الالتهاب الجلدي‪..‬‬
‫تتطلب تشخيصات و اختبارات جلدية و بيولوجية جد دقيقة و صارمة‪.‬‬ ‫يمكن القول و باختصار شديد أن هناك الاصابات الأربعة الكبيرة‬
‫التي يمكننا الإصابة بها من الشواطئ وحمامات السباحة في المياه‪،‬‬
‫و يعتمد علاجهم على حسب السبب الحقيقي و التشخيص الصحيح‪.‬‬ ‫سواء كانت من البحر أو النهر أو المستنقعات والأنهار والجداول وكل‬
‫يمكن تصنيف هذه الأمــراض إلى مجموعة مختلفة منها‪/1 :‬‬ ‫أنواع المياه الراكدة‪ ،‬خصوصا الميكروبات والجراثيم والفيروسات و‬
‫التحسس الضوئي الناتج عن التفاعل الضوئي مع مادة حساسة لها‪ ،‬و‬ ‫الفطريات و الطفيليات‪ ،‬منها التي يمكن أن تنتشر خاصة خلال أشهر‬

‫تكون إما سامة ضوئية أو حساسية ضوئية‪.‬‬ ‫الصيف‪.‬‬
‫‪ /2‬الأمــراض الجلدية المتفاقمة ضوئيا و هي من الأمـراض‬ ‫تصبح الشواطئ و المسابح من أكثر الأماكن التي تتم زيارتها‬
‫الموجودة مسبقا و تتهيج بعد التعرض لأشعة الشمس مثل اللوبوس ;‬ ‫لقضاء وقت ممتع و محاولة التخفيف من درجة الحرارة الخانقة لهذه‬
‫الأشهر‪ ،‬لكن كلا من المسبح والشاطئ يجبرانك على اتخاذ سلسلة من‬
‫أو الذئبة الحمراء‪ ،‬حب الشباب الشمسية‪.‬‬ ‫الاحتياطات لتجنب واحدة من أكثر المشاكل شيوعا خلال هذا الوقت‬
‫‪ /3‬الأمـراض الجلدية المكتسبة مجهولة السبب‪ :‬مثل لوسيت‬ ‫من السنة‪ :‬العدوى في المياه‪ ،‬سواء كانت من البحر أو النهر أو حمام‬
‫‪Lucite Estivale Benigne‬الصيفي الحميد‪ ،‬هدروافاكسين بازيكس‬ ‫السباحة أو المياه الراكدة و البحيرات أين تتكاثر الكائنات الدقيقة‬
‫والمجهرية‪ ،‬و التي يمكن أن تنتشر خاصة عند الأطفال‪ .‬يجبالانتباه‬
‫و الأورتيكاريا الشمسية‬ ‫إلى أجزاء معينة من الجسم‪ ،‬خاصة الجلد و العينين والأذنين والجهاز‬
‫‪ Urticaire Solaire /4‬خلل في الجينات التي تتكفل بالحماية‬
‫من الشمس و أمراض التمثيل الغذائي حيث تكون الحساسية للضوء‬ ‫التناسلي و الجهاز الهضمي بعد بلع الماء الملوث‪.‬‬
‫واحدة فقط من علامات المرض‪ ،‬مثل البورفيريا ‪Porphirie‬و جفاف‬ ‫س‪ .‬كيف تظهر أعراض تلك الأمراض بعد السباحة و لماذا؟‬
‫الجلد التصبغي أو أطفال القمر ‪Xéroderma Pigmentosum‬‬ ‫ج‪ .‬الالتهابات الجلدية‪ :‬من نقاط الضعف في الشواطئ والمسابح‬
‫أضرار التعرض لأشعة الشمس‪ :‬الأضـرار الفورية ضربة الشمس أو‬ ‫والمياه الترفيهية بصفة عامة هي التهابات الجلد وخاصة الأجزاء‬
‫حروق حقيقية درجة أولى أو درجة ثانية أو درجة ثالثة قد تسبب علاجات‬ ‫الحساسة التي يعتبر الكلور في المسابح من الأعــداء الرئيسية‬
‫مستعجلة في الإنعاش‪ ،‬الهربيس الشمسي للشفتين‪ .‬سماكة الجلد و‬ ‫لهذا الالتهاب‪ .‬لتجنب المخاطر من الأفضل الاستحمام قبل وبعد‬
‫خشونتها و الذي يسبب في انتشار حب الشباب بشكل كبير بعد التعرض‬ ‫الخروج من الماء‪ ،‬و هو إجـراء نظافة فعال جيد لتجنب العدوى‪.‬‬
‫للأشعة خلال الصيف ‪Vieillissement Cutané Prématuré‬‬ ‫من المهم أيضا أن تكون كلورة حمامات السباحة كافية‪ ،‬حيث‬
‫الأضرار على المدى المتوسط والبعيد‪ :‬شيخوخة الجلد‪ ،‬جفاف البشرة‪،‬‬ ‫يمكن أن ينتج عن زيادة الكلور تهيج الجلد و العينين‪ ،‬على العكس‬
‫بشرة غير متجانسة‪ ،‬بقع مصبوغة بنية سوداء الوردية‪Rosacée‬‬ ‫من ذلك‪ ،‬إذا كان المستوى أقل مما يجب أن يكون‪ ،‬يمكن أن تنمو‬
‫والحبيبات الدقيقة‪ ،‬التجاعيد الكثيفة والعميقة‪ ،‬التهاب وانتفاخ‬ ‫الجراثيم في الماء و تكون مصدرا للعدوى‪ .‬إجراء آخر مهم‪ ،‬على الرغم‬
‫الشعيرات الدموية الـجـلـديـة‪ ،Télangiectasies‬سرطانات الجلد‬ ‫من صعوبة التحكم فيه هو منع الأطفال من التبول في مياه السباحة‪،‬‬
‫المختلفة ‪E.Basocellulaire. E.Spinocellulaire. Mélanome.‬‬ ‫حيث يمكنهم المساهمة ببعض الجراثيم والتلوث‪ ..‬على الجلد قد‬
‫يظهر الورم الحبيبي في المسبح ‪ ،Granulome des Piscines‬وهو‬
‫‪.Kératoses Actiniques.. etc‬‬ ‫عدوى بكتيرية على شكل عقيدات تحدث بشكل رئيسي على المرفقين‬
‫والركبتين‪ .‬عدوى أخرى متكررة لدى الأطفال والمراهقين هي قدم‬
‫س‪ .‬الوقاية و العلاج من الأضرار الخفية لأشعة الشمس‪:‬‬ ‫الرياضي‪ ،‬والتي تسببها الفطريات الموجودة في الأرضيات وغرف تغيير‬
‫حمامات السباحة العامة‪ ،‬و لهذا أنصح بتجفيف القدمين جيدا‪ ،‬خاصة‬
‫ج‪ .‬أفضل طريقة لحماية صحة الجلد والوقاية من هذه الأمراض‬ ‫بين أصابع القدمين تجفيفا متكررا ومستمرا ليس لإزالة الماء و لكن‬
‫والمضاعفات وسرطانات الجلد المختلفة‪ ،‬خصوصا سرطان الميلانوما‪:‬‬
‫لإزالة الرطوبة التي تبقى بين الأصابع‪.‬‬
‫‪ ،Mélanome‬هي الحد من التعرض لأشعة الشمس‪.‬‬ ‫واذا أمكن استعمال‪# ‬السيشوار‪ #‬لتنشيف الرطوبة ما بين الأصابع‬
‫تجنب التعرض لفترات طويلة واختر أن تكون في الظل بدلا‬ ‫و ارتداء الصنادل المناسبة و عدم مشاركة المناشف أو ملابس السباحة‬
‫من أشعة الشمس المباشرة‪ .‬ارتـداء ملابس واقية ونظارات واقية‬
‫من الشمس بين الساعة العاشرة صباحا والثانية بعد الزوال حسب‬ ‫و تغييرها باستمرار‪.‬‬
‫الالتهابات الجلدية والمهبلية والأعضاء التناسلية عند الجنسين‪:‬‬
‫بالتوقيت الشمسي‪ ،‬الذي هو ‪.G + 1‬‬ ‫هي أيضا تغييرات متكررة خلال الصيف في معظم الحالات تحدث‬
‫استعمال الواقي من الشمس مهم بشكل خاص بين هذه الساعات‬
‫عندما تكون أشعة الشمس أكثر كثافة و لكن لابد من استشارة الطبيب‬
‫الاختصاصي في الأمراض الجلدية ليشرح لك التأثيرات و فعالية و‬
‫اختيار الواقي الشمسي و نوعه حسب حساسية و نوع بشرتك‪ .‬و كيفية‬

‫الاستعمال ‪..‬الخ‪ .‬الخ‪.‬‬
‫يقول الخبراء و العلماء في هذا المجال ان الوقت المناسب لبدء‬
‫حماية نفسك من أشعة الشمس ليس عندما تصل الى سن البلوغ‬
‫ولكن قبل ذلك بسنوات‪ ،‬والرسالة الموجهة للاباء و الأمهات‪ ،‬هي أنه‬
‫حان الوقت لبدء حماية أطفالك من المضاعفات والأضرار الجلدية التي‬

‫تسببها التعرض المفرط لأشعة الشمس‪.‬‬

‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬ﺣــــــــــــــﻮﺍﺭ ‪10‬‬

‫ﻣﻮﺍﻃﻨﻮﻥ ﻣﻦ ﺃﺣﻴﺎﺀ ﻓﻘﻴﺮﺓ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ ﻳﺠﻴﺒﻮﻥ‬

‫ﻛﻴﻒﺗﻌﺎﻳﺶﺍﻟـﻤﻐﺎﺭﺑﺔﻣﻊﺟﺎﺋﺤﺔ»ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ«؟‬
‫ﻧﻌﻢ ﻟﻘﺪ ﺩﻓﻌﺖ ﻃﻠﺒﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻘﺪﻣﺖ ﺑﺸﻜﺎﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺃﺧﺒﺮﺕ ﺑﻘﺒﻮﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻌﻠﻢ‪ :‬ﺳﻌﻴﺪ ﺍﻟﻮﺯﺍﻥ‬
‫ﻭﻟﻜﻦ ﻟﺤﺪ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﻟﻢ ﺃﺗﻮﺻﻞ ﺑﺄﻱ ﺟﻮﺍﺏ‪ ،‬ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺃﻧﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﻋﺪ ﺃﻋﻮﻝ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻣﺮ‪.‬‬

‫ﻋﺰﻳﺰ ﻃﺒﻄﻮﺏ ‪ /‬ﻣﺠﺎﺯ ﻣﻌﻄﻞ )‪ 42‬ﺳﻨﺔ(‬ ‫ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ )ﺏ( ‪ 39‬ﺳﻨﺔ ‪ ،‬ﻏﻴﺮ ﻣﺘﺰﻭﺝ‬ ‫ﻣﻊ ﺍﻗﺘﺮﺍﺏ ‪ 10‬ﻳﻮﻧﻴﻮ‪ ،‬ﻛﻤﻮﻋﺪ ﻣﻤﻜﻦ ﻟﺮﻓﻊ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻧﺎ ﻭﻋﻮﺩﺓ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺩﻭﺭﺗﻬﺎ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻭﺳﺎﻟﻒ ﻋﻬﺪﻫﺎ‪ ،‬ﺑﺎﺣﺘﻴﺎﻃﺎﺕ ﻭﺗﺪﺍﺑﻴﺮ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﺗﺮﺯﺡ‬
‫ﻣﻨﺬ ﺇﻋﻼﻥ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻭﺇﻋﻼﻥ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ‪ ،‬ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻟﻠﺤﺠﺮ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺗﺴﺎﺑﻖ ﻋﻠﻰ »ﺍﻟﻜﺮﻃﻮﻧﺔ« ﻣﻊ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻴﻼ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﺗﻮﺯﻉ‪،‬‬ ‫ﺁﻻﻑ ﺍﻷﺳﺮ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻭﻃﺄﺓ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻮﺧﻴﻤﺔ ﻟﺠﺎﺋﺤﺔ »ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ«‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺑﺎﻹﺑﻼﻍ ﻋﻦ ﻗﺮﺍﺭﻫﺎ ﺑﺘﻌﻮﻳﺾ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻀﺮﺭﻭﺍ ﻣﻦ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻭﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺫﻭﻱ ﺍﻟﺴﻮﺍﺑﻖ ﻭ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻣﺎ ﺇﻥ ﻳﺴﻤﻌﻮﺍ ﺑﺘﻮﺯﻳﻌﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻨﻘﻠﻮﺍ ﻟﻠﺤﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺪﺙ‬ ‫ﺑﺪﺕ ﺗﻈﻬﺮ ﺍﻛﺜﺮ ﺣﺪﺓ ﻭﻗﺴﻮﺓ ﻣﻊ ﻃﻮﻝ ﻣﺪﺓ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺎﻫﺰﺕ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺃﺷﻬﺮ‪ ،‬ﻣﻊ ﻏﻴﺎﺏ ﻣﻮﺍﺭﺩ‬
‫ﺑﺤﺼﺮ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﺓ ﻣﻊ ﺇﻏﻔﺎﻝ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻌﻮﻥ ﺧﺎﺭﺝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ‪ ،‬ﻣﺜﻼ ﺃﻭﻟﺌﻚ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﺫﻟﻚ ﻟﻨﻴﻞ ﺣﺼﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ‪ ..‬ﺍﻵﻥ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﷲ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻣﻮﺟﻮﺩﺍ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻣﻊ ﺑﺪﺍﻳﺔ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻗﺎﺭﺓ ﻟﺪﻯ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺮ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﺍﻟﺒﺎﻫﻀﺔ‪ ،‬ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻓﻴﻪ ﻋﺠﻠﺔ‬
‫ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﺘﻬﻨﻮﻥ ﻣﻬﻨﺎ ﻣﻦ ﻧﻮﻉ ﺧﺎﺹ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﺸﺘﻐﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻤﺎﻣﺎﺕ ﻭ »ﺍﻟﻌﻄﺎﺷﺔ » ﻭ«ﻃﺎﻟﺒﻴﻦ‬ ‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻭﺳﻼﺳﻞ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﺯﺩﻳﺎﺩ ﺃﻣﻮﺍﺝ ﺍﻟﻌﺎﻃﻠﻴﻦ ﻭﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻷﺳﺮ‬
‫ﻣﻌﺎﺷﻬﻢ« ﻭ »ﺍﻟﻔﺮﺍﺷﺔ«‪ ،‬ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ‪ ،‬ﻷﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﻫﺆﻻﺀ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪﻭﺍ ﻭﻳﻘﻌﻮﻥ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ‪..‬‬
‫ﻣﺜﻼ ﻭﻗﻊ ﻟﻲ ﻫﺬﺍ ﺷﺨﺼﻴﺎ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺎ ﻣﺠﺎﺯ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻭﻋﺎﻃﻞ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻭﻟﻢ ﺃﺳﺘﻔﺪ ﻣﻦ ﺃﻱ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﻧﻈﺮﻱ ﻓﺎﺷﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﻳﻮﺯﻉ ‪ ،‬ﺇﻧﻬﻢ ﺳﻤﺎﺳﺮﺓ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺶ ﺃﻭﺿﺎﻋﺎ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻏﺎﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻌﻮﺑﺔ ﻭﺍﻟﻤﺸﻘﺔ‪.‬‬
‫ﺇﻧﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﺃﻗﻞ ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﻴﻒ ﺃﻛﺒﺮ ﻷﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﻤﺤﺘﺎﺟﻴﻦ‬ ‫ﻭﺟﻮﺍﺑﺎ ﻋﻦ ﺳﺆﺍﻝ ﻃﺮﺣﺘﻪ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺣﻮﻝ »ﻛﻴﻒ ﺗﻌﺎﻳﺶ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻣﻊ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ؟«‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺘﻮﺭﻉ‬
‫ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺗﺬﻛﺮ‪.‬‬ ‫ﻓﻌﻼ ﻟﻢ ﻳﺘﻮﺻﻠﻮﺍ ﺑﺄﻱ ﺷﻲﺀ‪ ،‬ﻭﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬ﺭﻏﻢ ﺃﻧﻨﻲ ﺃﻋﻴﺶ ﺑﻤﻔﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺑﻴﺖ ﻟﻠﻜﺮﺍﺀ‪ ،‬ﻭﻣﻊ‬ ‫ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﻮﺑﻴﻦ )ﺑﻔﺘﺢ ﺍﻟﻮﺍﻭ( ﻋﻦ ﻭﺻﻒ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺑﺎﻟﺼﻌﺒﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺃﺛﺮﻫﺎ‬
‫ﻧﻌﻢ ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﺗﺠﺎﻭﺯﺍﺕ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺇﻋﻄﺎﺀ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﻭﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ ﻟﻤﻦ ﻳﺴﺘﺤﻖ‪ ،‬ﻫﺬﺍ ﺇﺫﺍ‬ ‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ‪ ،‬ﺑﻞ ﺃﻳﻀﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺁﺛﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﻮﺧﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺘﻘﺪﻳﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬
‫ﺳﻠﻤﻨﺎ ﺟﺪﻻ ﻓﻲ ﻗﻴﻤﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﺃﺻﻼ ﻭﺟﺪﻭﺍﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﺍﻟﺒﺎﻫﻀﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺠﻲﺀ ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻭﻟﻴﺲ ﻟﺪﻱ ﺃﻱ ﺩﺧﻞ ‪..‬‬ ‫ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﻭﺍﻟﺪﻋﻢ‪ ،‬ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺨﻔﻮﺍ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﺛﻘﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﻓﻲ‬
‫ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺃﻥ ﺗﺮﻛﺰ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﻋﺪﺍﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻭﻇﺎﺋﻒ ﻟﻬﻢ ﻭﻻ ﺿﻤﺎﻥ‬ ‫ﺗﺼﻮﺭ ﺃﻧﻨﻲ ﺣﺮﻣﺖ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺩﻋﻢ‪ ،‬ﻭﺃﻧﺎ ﻧﻔﺴﻲ ﻟﻢ ﺃﺑﺤﺚ ﻋﻨﻪ ﺧﺸﻴﺔ ﺃﻥ ﺃﺛﻴﺮ ﻟﻨﻔﺴﻲ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ‪،‬‬
‫ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﻨﺨﺮﻃﻴﻦ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﻭﻻ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪﻭﻥ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺷﻲ‪ ،‬ﻭﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ ﻃﺒﻌﺎ‬ ‫ﻓﻔﻀﻠﺖ ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﻟﻠﻮﺭﺍﺀ ﻭﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺍﻧﻔﺮﺍﺝ ﺍﻷﺯﻣـﺔ ﻷﻋﻮﺩ ﻟﻌﻤﻠﻲ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻟﻮﻻ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺑﺎﻧﺖ ﻋﻦ ﻛﻔﺎﺀﺓ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺯﻣﺔ‪.‬‬
‫ﺃﺭﺑﺎﺏ ﺍﻷﺳﺮ ﻓﻲ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺻﻌﺒﺔ ﻭﺫﻭﻱ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﻟﻤﻄﻠﻘﺎﺕ ﻭﺍﻷﺭﺍﻣﻞ‪ ،‬ﻷﻧﻬﻢ‬ ‫ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﻣﻊ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﻭﺍﺗﻔﻘﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻊ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﺒﺮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻻﻗﺘﻨﺎﺀ‬ ‫ﺍﻟﻌﻴﻨﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺧﺘﺎﺭﺗﻬﺎ »ﺍﻟﻌﻠﻢ« ﺗﻨﺘﻤﻲ ﺟﻠﻬﺎ ﻷﺣﻴﺎﺀ )ﺩﻭﺍﺭ ﺍﻟﺪﻭﻡ‪ ،‬ﻭﺩﻭﺍﺭ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ‪ ،‬ﻭﻟﻤﻌﺎﺿﻴﺪ‪،‬‬
‫ﻭﺣﻲ ﺍﻻﻧﺒﻌﺎﺙ(‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭﺍ ﻟﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﻋﺎﺩﺓ ﻣﺎ ﺗﻮﺻﻒ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺃﺣﺰﻣﺔ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﺍﻟﻤﺤﻴﻄﺔ‬
‫ﺍﻟﻔﺌﺎﺕ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺗﻀﺮﺭﺍ‪ ،‬ﻭﻟﻴﺲ ﺍﻟﻌﻜﺲ ﻛﻤﺎ ﺭﺃﻳﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻗﻔﻒ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﻭﻣﻮﺍﺩ ﺗﻐﺬﻳﺔ ﺃﺳﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬ﺟﺎﺏ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﷲ ﺍﻟﺒﺮﻛﺔ ‪ )..‬ﻳﻀﺤﻚ( ‪..‬‬
‫ﻭﺍﻟﺨﻼﺻﺔ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻻﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺍﺳﺎﺕ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﺃﺳﺘﻔﺪ ﻣﻦ ﺑﻄﺎﻗﺔ »ﺭﺍﻣﻴﺪ« ﻷﻧﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﻧﺘﺒﻪ ﺇﻟﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺄﺭﺳﻠﺖ ﻃﻠﺒﺎ ﻣﻊ ﺃﺻﺤﺎﺏ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ‪.‬‬
‫ﻟﻠﻮﺍﻗﻊ ﻭﺍﺷﺘﻐﻠﺖ ﺩﻭﻥ ﻣﻨﻬﺠﻴﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ‪ ،‬ﻭﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺫﻟﻚ ﺑﺸﻜﻞ ﺃﻭﺿﺢ‪ ،‬ﻓﻠﻨﺒﺘﻌﺪ ﻗﻠﻴﻼ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺪﻥ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻬﺎﺗﻒ‪ ،‬ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﻃﻮﻳﻞ ﻭﺗﺮﻗﺐ‪ ،‬ﻣﻊ ﻛﻞ ﺗﺪﺍﻋﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻭﺁﺛﺎﺭﻩ‪ ،‬ﻟﻢ‬
‫ﻭﻟﻨﺮﻯ ﻣﺎﺫﺍ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻯ‪ ،‬ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻟﻢ ﻳﺼﻠﻬﺎ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﻳﺬﻛﺮ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫ﺃﺗﻮﺻﻞ ﺑﺸﻲﺀ ﺃﻳﻀﺎ‪ ،‬ﻭﻟﻤﺎ ﻗﻴﻞ ﻟﻨﺎ ﺃﻧﻪ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻟﻠﺸﻜﺎﻳﺎﺕ‪ ،‬ﻭﺿﻌﺖ ﻣﺜﻞ ﻋﺪﻳﺪﻳﻦ ﺷﻜﺎﻳﺘﻲ‪ ،‬ﻓﻜﺎﻥ‬ ‫ﺣﻠﻴﻤﺔ ﻗﺮﺑﺎﻟﻲ )‪ 29‬ﺳﻨﺔ( ﺻﺎﺣﺒﺔ ﻣﺤﻞ ﺧﻴﺎﻃﺔ‪،‬‬
‫ﻣﺘﺰﻭﺟﺔ ﻭﻟﺪﻳﻬﺎ ‪ 3‬ﺃﻭﻻﺩ‬
‫ﻭﻋﻮﺯﺍ ﻣﻦ ﻏﻴﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻮﺻﻠﺖ ﺑﻪ ﺻﺎﺩﻣﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺃﺟﺎﺑﻮﻧﻲ ﺑﺄﻧﻨﻲ ﻟﺴﺖ ﺭﺏ ﺃﺳﺮﺓ‪،‬‬
‫ﺍﻟﺤﻤﺪ ﷲ ﺍﺳﺘﻄﻌﻨﺎ ﺑﺎﻟﺼﺒﺮ ﺗﺤﻤﻞ ﻗﺴﺎﻭﺓ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺠﺒﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻣﺖ‬
‫ﻓﺎﻃﻨﺔ )ﺻﺎﺩ( ‪ 46‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﺃﺭﻣﻠﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ )ﻫﺎﺀ( ‪ 45‬ﺳﻨﺔ ‪ /‬ﻣﺴﺘﺨﺪﻡ‬ ‫ﺑﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ‪ ،‬ﻭﻗﺪ ﺍﻟﺘﺰﻣﻨﺎ ﺑﺎﻟﺤﺠﺮ ﻭﻋﻴﺎ ﻣﻨﺎ ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺃﺳﺮﻧﺎ ﻭﺃﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﻭﺃﻧﻔﺴﻨﺎ‪ ،‬ﺭﻏﻢ ﺻﻌﻮﺑﺔ‬
‫ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺑﻨﺖ‪ ،‬ﺑﺪﻭﻥ ﻋﻤﻞ‬
‫ﻟﻘﺪ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻓﻲ ﻧﻈﺮﻱ ﺧﻄﺄ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﺣﻴﻦ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﺟﺎﺋﺤﺔ‬ ‫ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻃﻴﻠﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﺓ‪.‬‬
‫ﺃﺗﻮﻓﺮ ﻋﻠﻰ ﺑﻄﺎﻗﺔ ﺭﺍﻣﻴﺪ ﻭﻟﻢ ﺃﺟﺪ ﺃﻱ ﻣﺸﻜﻞ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺻﻞ ﺑﺎﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﻗﻠﺘﻬﺎ‬ ‫ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺇﻟﻰ ﻗﻄﺎﻋﺎﺕ ﻣﻬﻴﻜﻠﺔ‪ ،‬ﻭﻗﺎﻣﺖ ﺑﺪﻋﻢ ﻓﺌﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻗﻞ ﺗﺘﻮﻓﺮﻋﻠﻰ ﺷﻐﻞ ﻗﺎﺭ ﻭﻟﺪﻳﻬﺎ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻓﺎﻟﺤﺠﺮ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻫﻮ ﺍﻟﺼﻌﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﺪﺗﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻃﺎﻟﺖ ﻧﺴﺒﻴﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺃﺛﺮﺕ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺻﺤﻴﺎ‬
‫ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺣﺎﺀﺕ ﻓﻲ ﻭﻗﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺃﻧﻨﻲ ﻻ ﺃﺯﺍﻭﻝ ﺃﻱ ﻋﻤﻞ ﻭﺑﻨﺘﻲ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻜﻔﻞ ﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺍﻹﻣﻜﺎﻧﺎﺕ ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﻣﻊ ﺷﺮﻳﺤﺔ ﺃﻭﺳﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ‪ ،‬ﻫﻲ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺗﻀﺮﺭﺍ ﺟﺮﺍﺀ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻭﺗﻮﻗﻒ‬ ‫ﻭﻧﻔﺴﻴﺎ ﻭﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ ﻣﺎﺩﻳﺎ‪ ،‬ﻭﺭﻏﻢ ﺃﻧﻨﻲ ﺃﻗﻔﻠﺖ ﻣﺤﻠﻲ ﻭﺃﺧﺬﺕ ﺃﻋﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻹﻛﻤﺎﻝ ﻃﻠﺒﻴﺎﺕ‬
‫ﻋﺠﻠﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ‪ ،‬ﻭﺃﻋﻨﻲ ﻫﻨﺎ ﺍﻟﻔﺌﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﺎﺵ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻬﻴﻜﻞ‪ ،‬ﻷﻧﻬﻢ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎ‬ ‫ﻋﺎﻟﻘﺔ ﻷﺻﺤﺎﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺇﻻ ﺃﻧﻨﻲ ﻟﻦ ﺃﺧﻔﻲ ﺃﻥ ﻭﺗﻴﺮﺓ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ‪ ،‬ﻭﺣﺘﻰ ﻣﻊ ﺣﻠﻮﻝ ﻣﻨﺎﺳﺒﺘﻴﻦ‬
‫ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﺘﻮﻗﻔﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻛﺤﻼﻗﺔ ﺟﺮﺍﺀ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﺍﺀ ﺍﻟﻠﻌﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﻳﻜﺜﺮ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺎﻃﺔ ﻣﻼﺑﺲ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻫﻤﺎ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻔﻀﻴﻞ ﻭﻋﻴﺪ ﺍﻟﻔﻄﺮ‪،‬‬
‫ﻣﺎﺫﺍ ﺳﺄﻗﻮﻝ‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﺃﻭﻗﺎﺗﺎ ﺻﻌﺒﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﻦ ﺍﻻﻭﻟﻴﻦ ﻟﻔﺮﺽ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﻺﻧﻘﺎﺫ ﻭﻟﻤﺪ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺪﻋﻢ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻔﻀﻞ ﺍﻟﺘﺂﺯﺭ ﻭﺍﻟﺘﻜﺎﻓﻞ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﻲ‪ ،‬ﻭﺑﻔﻀﻞ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ‬ ‫ﻭﻣﻦ ﺟﻬﺘﻲ ﻻ ﺃﺧﻔﻲ ﺃﻥ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺼﻴﺒﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻲ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻷﻭﻟﻰ‪،‬‬ ‫ﻟﻢ ﺃﺗﻮﺻﻞ ﺑﺄﻱ ﻃﻠﺐ ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻷﻥ ﻇﺮﻭﻑ ﺯﺑﺎﺋﻨﻲ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺮﺍﻡ‪.‬‬
‫ﻧﻔﺴﻴﺎ ﻭﻣﻌﻨﻮﻳﺎ ﻭﻣﺎﺩﻳﺎ ﺃﻳﻀﺎ‪ ،‬ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻣﻊ ﺣﻠﻮﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ ‪ ،‬ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺻﺮﻧﺎ ﻣﺘﻌﺎﻳﺸﻴﻦ‬
‫ﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﺗﺪﺑﺮ ﺃﻣﺮﻱ‪ ،‬ﻃﻴﻠﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﻧﺴﺒﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﺸﺎﻡ ﻟﻤﻔﻀﻞ‪ 58 :‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﻣﺘﺰﻭﺝ ﻟﺪﻳﻪ ﺃﺭﺑﻊ‬
‫ﺗﻮﺻﻠﺖ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻮﻥ ﺳﻠﻄﺔ ﺍﻟﺤﻲ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺗﺘﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﺩ ﺃﺳﺎﺳﻴﺔ ﻣﺮﺗﻴﻦ‪ ،‬ﻭﺟﺎﺀﺕ‬ ‫ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻊ ﺍﻟﻮﺿﻊ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻭﺍﻟﺘﺮﻗﺐ ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻟﻴﻘﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﺃﺑﻨﺎﺀ )ﺻﺎﺣﺐ ﻣﻘﻬﻰ(‬
‫ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺆﻭﻧﺔ ﺃﻳﻀﺎ ﻓﻲ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﺣﻠﻮﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ‪ ،‬ﺍﻟﺤﻤﺪ ﷲ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺤﺎﻝ‬
‫ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻓﻘﻂ ﻧﻨﺘﻈﺮ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﻨﺘﻬﻲ ﻓﻴﻪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻟﺘﻌﻮﺩ ﺍﺑﻨﺘﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪ ﺍﻹﻟﻪ ﺣﻴﺪﺓ )‪33‬ﺳﻨﺔ( ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺇﻧﻬﺎ ﺃﺻﻌﺐ ﻇﺮﻓﻴﺔ ﺍﺟﺘﺰﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺨﺎﺹ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻟﻤﻘﻬﻰ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺩﻳﺮﻫﺎ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻟﻤﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺎﺩﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺳﺘﻌﻴﻦ ﺑﻪ ﻟﺘﺤﻤﻞ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻷﺩﺍﺀ ﺭﻭﺍﺗﺐ‬
‫ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﻟﻢ ﻧﺘﻌﻮﺩ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﻣﺎ ﺳﺘﺠﻮﺩ ﺑﻪ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﺃﺛﺎﺭﻧﻲ ﺷﺨﺼﻴﺎ ﻫﻮ ﻋﺪﻡ ﺍﻹﻧﺼﺎﻑ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ‬ ‫ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻦ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻌﻲ‪ ،‬ﻣﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻃﺒﻌﺎ‪ ،‬ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻧﻨﻲ ﺃﻛﻮﻥ‬
‫ﺃﻋﺮﻑ ﻋﺎﺋﻼﺕ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻋﺎﺷﺖ ﻇﺮﻭﻓﺎ ﻣﺄﺳﺎﻭﻳﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺴﻜﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻼﺋﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺘﻮﻓﺮ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺼﻌﺒﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺟﺪﻧﺎ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ﻧﺮﺯﺡ ﺗﺤﺖ ﻭﻃﺄﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻣﻊ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﻋﺪﻡ ﺗﻮﻓﺮﻱ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻀﻄﺮﺍ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎﺕ ﺍﻟﻴﺴﻴﺮﺓ ﻟﻠﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﺷﻐﻠﻬﻢ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺃﻧﻬﻤﺎ‬
‫ﻓﻲ ﺍﻻﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺴﻜﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﺎﺩﺓ ﻣﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﺑﻴﻮﺕ ﺻﻐﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻭﻣﻊ ﺗﻮﻗﻒ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ‪ ،‬ﻭﺗﻮﻗﻒ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﺍﻟﻀﻤﺎﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻷﻧﻨﻲ ﺃﺷﺘﻐﻞ ﻙ« ﻋﻄﺎﺵ« ﺩﻭﻥ ﺃﻭﺭﺍﻕ‪ ،‬ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻏﻴﺮﻱ ﻛﺜﻴﺮﻭﻥ ﺟﺪﺍ‪ ،‬ﻭﻳﻌﻴﺸﻮﻥ‬
‫ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ‪ ،‬ﺻﺮﻧﺎ ﻣﻀﻄﺮﻳﻦ ﻟﻠﺒﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﺑﻴﻮﺗﻨﺎ ﺍﻟﻀﻴﻘﺔ ﺃﺻﻼ‪ ،‬ﻭﻳﺼﺒﺢ ﺍﻟﻤﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮﺍ‬ ‫ﻣﺘﺰﻭﺟﺎﻥ ﻭﻟﺪﻳﻬﻤﺎ ﺃﻃﻔﺎﻝ‪ ،‬ﻫﺬﺍ ﺭﻏﻢ ﻇﺮﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻤﺰﺭﻳﺔ ﺃﻳﻀﺎ‪.‬‬
‫ﺟﺪﺍ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﺍﻟﻌﺪﺩ‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺃﺳﺮﻳﺔ ﻋﻮﻳﺼﺔ ﻭﺗﻨﺎﻣﻲ‬ ‫ﺃﻭﺿﺎﻋﺎ ﺻﻌﺒﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺃﺭﺑﺎﺏ ﺃﺳﺮ ﻭﻟﺪﻳﻬﻢ ﺃﻃﻔﺎﻝ ﻭﻳﻜﺘﺮﻭﻥ ﺑﻴﻮﺗﺎ ﻟﻠﺴﻜﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻨﺎ ﻧﺘﺮﻗﺐ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺘﻌﻮﺩ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻟﻤﺠﺎﺭﻳﻬﺎ ﻭﻧﻌﻴﺪ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﻤﻘﻬﻰ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻤﺮﺍﺭﺓ ﺃﻗﻮﻝ‬
‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺩﺧﻠﻨﺎ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﻟﻢ ﺃﺟﺪ ﺃﻱ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ‪ ،‬ﻫﺬﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺠﺪ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻟﻚ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻘﻬﻰ ﺍﻟﻴﻮﻡ‪ ،‬ﻭﺭﻏﻢ ﺃﻧﻨﺎ ﻓﺘﺤﻨﺎﻫﺎ ﻣﻨﺬ ﻧﺤﻮ ﺧﻤﺴﺔ ﺃﻳﺎﻡ ﺇﻻ ﺃﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺪﺭ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﻟﻜﺎﺩ ﺇﻟﻰ‬
‫ﺍﻟﻌﻨﻒ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻲ ﻭﺍﻟﻌﻨﻒ ﺿﺪ ﺍﻷﺻﻮﻝ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻈﻮﺍﻫﺮ‪.‬‬ ‫ﺷﺨﺼﺎ ﺁﺧﺮ ﺑﺎﻟﻜﺎﺩ ﻋﻤﺮﻩ ‪ 18‬ﺃﻭ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﻭﻳﻌﻴﺶ ﺗﺤﺖ ﻛﻨﻒ ﺃﺑﻮﻳﻪ‪ ،‬ﻭﺭﻏﻢ ﺫﻟﻚ ﺍﺳﺘﻔﺎﺩ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ﺯﻫﻴﺪ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺤﺮﻛﺔ ﺿﻌﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻹﻗﺒﺎﻝ ﻋﻠﻰ »ﺍﻷﻭﻣﺒﻮﺭﻃﻲ« ﻻ ﺭﺑﺢ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺑﻌﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﻭﻝ‬
‫ﻧﺤﻮ ‪ 45‬ﻛﻮﺏ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﻣﻊ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﻭﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻤﻮﺍﻟﻴﺔ ﺻﺮﻧﺎ ﻻ ﻧﺘﺠﺎﻭﺯ ﺭﻗﻢ ‪ 30‬ﻃﻠﺒﺎ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﺭﻗﻢ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ )ﺫ( ‪ 53‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﺇﻣﺎﻡ ﻣﺴﺠﺪ ﻭﺭﺏ ﺃﺳﺮﺓ‬ ‫ﺩﻋﻢ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺆﻟﻢ ﺣﻘﺎ ‪ ..‬ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﷲ ‪..‬‬
‫ﺻﻐﻴﺮ ﺟﺪﺍ ﻟﻸﺳﻒ‪ ،‬ﻻ ﻳﺴﻤﻦ ﻭﻻ ﻳﻐﻨﻲ ﻣﻦ ﺟﻮﻉ‪.‬‬
‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻲ ﻣﺮﺕ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺮﺍﻡ‪ ،‬ﻻﻧﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﻣﺾ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻧﺘﺮﻗﺐ ﻋﻮﺩﺓ ﺍﻟﺰﺑﻨﺎﺀ ﻟﻠﺠﻠﻮﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﻬﻰ ﻭﻋﻮﺩﺓ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﻛﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ‪،‬‬
‫ﺳﺎﻓﺮﺕ ﻣﻊ ﺃﺳﺮﺗﻲ ﻟﻠﺒﺎﺩﻳﺔ ﻟﻼﺑﺘﻌﺎﺩ ﺑﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺪﻭﻯ‪ ،‬ﻭﻗﺪ ﻣﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺴﻦ ﻣﺎ ﻳﺮﺍﻡ ﻭﺍﻟﺤﻤﺪ‬
‫ﷲ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﻫﻲ ﺃﻧﻨﻲ ﻣﻊ ﻋﻮﺩﺗﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻛﺘﺸﻔﺖ ﻛﻢ ﺃﻥ ﺃﺛﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ‪ ،‬ﻭﻗﺎﻧﺎ‬ ‫ﻟﻨﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻻﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﺸﺮﻭﻋﻨﺎ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﻴﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺳﺮ ﻛﻤﺎ ﺃﺳﻠﻔﺖ‪.‬‬
‫ﺍﷲ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻛﺎﻥ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﻮﻯ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻴﺔ ﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﺮ‬
‫ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺍﻟﻌﻴﺎﺷﻲ‪ ،‬ﻣﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺭﻭﺽ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻑ‪.‬‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﻭﻟﻲ ‪ 33 /‬ﺳﻨﺔ )ﻋﺎﺯﺑﺔ(‬
‫ﻓﻤﻌﻠﻮﻡ ﺃﻧﻪ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ‪ ،‬ﻛﺎﻥ ﺃﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﺟﺪ ﻭﺍﻟﻤﺆﺫﻧﻮﻥ ﻭﺍﻟﻘﻴﻤﻮﻥ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﻮﻥ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪﻭﻥ‬
‫ﻣﻦ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺒﺮﻋﺎﺕ ﺍﻹﺣﺴﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﻣﺤﺴﻨﻮﻥ ﺑﺮﺭﺓ‪ ،‬ﺭﻋﺎﻳﺔ ﻟﻠﻘﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻋﻤﻮﻣﺎ‪ ،‬ﻭﻋﻜﺲ ﺗﺨﻮﻑ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺎﺕ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺗﺠﺎﻭﺯﻧﺎ ﺍﻟﻤﺤﻨﺔ ﺑﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻭﺍﻻﺣﺘﺴﺎﺏ ﻭﺍﻹﻳﻤﺎﻥ‬
‫ﺑﻴﻮﺕ ﺍﷲ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﻣﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺃﻛﺪ ﻟﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻹﺧﻮﺓ ﺃﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺘﻮﺻﻠﻮﺍ ﺑﺄﻱ‬ ‫ﺑﻤﺸﻴﺌﺔ ﺍﷲ‪ ،‬ﻧﻌﻢ ﺗﻮﺻﻠﺖ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴﺪ‪ ،‬ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﻣﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﺇﺧﻮﺗﻲ‪ ،‬ﻟﻢ ﺃﺣﺲ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﺑﻮﻃﺄﺓ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ‬
‫ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻟﺒﺨﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﺃﻭ ﺷﻴﺊ ﻛﻬﺬﺍ‪ ،‬ﻻ‪ ،‬ﺑﻞ ﻟﻈﺮﻭﻓﻬﻢ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ‬ ‫ﻋﻠﻲ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﺃﺗﺴﺎﺀﻝ ﻋﻦ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻨﻌﻮﺩ ﻓﻴﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺃﻋﻤﺎﻟﻨﺎ‪ ،‬ﺩﻭﻥ ﺧﻮﻑ ﻣﻦ ﻋﺪﻭﻯ ﻭﻻ ﺟﺎﺋﺤﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﺼﻌﺒﺔ ﻭﺗﻮﻗﻒ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﻋﻨﺪ ﻛﺜﻴﺮﻳﻦ ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬ﻭﻫﺬﺍ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻲ ﻣﺜﺎﻝ ﺑﻠﻴﻎ ﻳﺜﺒﺖ ﺇﻟﻰ ﺃﻱ ﺣﺪ‬ ‫ﺃﻋﻤﻞ ﺣﺴﺐ ﻣﺴﺘﻄﺎﻋﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺃﻣﻬﺎﺕ ﻭﺁﺑﺎﺀ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﻗﻮﻡ ﺑﺘﺪﺭﻳﺴﻬﻢ‪،‬‬
‫ﻭﺫﻟﻚ ﺣﻔﺎﻇﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻭﻋﻴﻬﻢ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﺃﻭﻗﺎﺕ ﻣﺤﺪﺩﺓ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻋﺒﺮ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬
‫ﻛﺎﻥ ﺿﺮﺭ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ ﻛﺒﻴﺮﺍ‪ ،‬ﻧﺴﺄﻝ ﺍﷲ ﺍﻟﻠﻄﻒ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻮﺍﺗﺴﺎﺏ‪،‬ﻫﺬﺍ ﺭﻏﻢ ﺃﻧﻨﻲ ﻻ ﺃﺗﻘﺎﺿﻰ ﺃﻱ ﺃﺟﺮ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﻭﻟﻜﻦ ﺣﺒﻲ ﻟﻤﻬﻨﺘﻲ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺪﻓﻌﻨﻲ ﻷﺩﺍﺀ‬
‫ﻛﺜﻴﺮﻭﻥ ﺃﺧﺒﺮﻭﻧﻲ ﺃﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻨﻮﺍ ﻣﻦ ﺇﻋﻄﺎﺀ ﺯﻛﺎﺓ ﺍﻟﻔﻄﺮ‪ ،‬ﻷﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮﻥ ﺷﻴﺌﺎ‪ ،‬ﻭﺃﺣﺪﻫﻢ‬
‫ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ‪.‬‬
‫ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﺃﻧﻪ ﺃﻋﻄﻰ ﺍﻟﺰﻛﺎﺓ ﻓﻘﻂ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺗﺮﻙ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﻋﻴﺎﻟﻪ ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻲ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻌﻀﻠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻇﻬﺮﺕ ﺑﺠﻼﺀ ﻓﻲ ﻧﻈﺮﻱ‬
‫ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﻫﻲ ﺃﻥ ﻛﺜﻴﺮﻳﻦ ﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ‬
‫ﻫﺸﺎﻡ )ﻣﻮﻇﻒ( ‪ 35‬ﺳﻨﺔ ‪ ،‬ﻣﺘﺰﻭﺝ ﻭﻟﺪﻳﻪ ﻃﻔﻼﻥ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ‪ ،‬ﺻﺪﻣﻮﺍ ﺑﻜﻮﻧﻬﻢ ﻏﻴﺮ‬
‫ﻣﺼﺮﺡ ﺑﻬﻢ ﻓﻲ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﺍﻟﻀﻤﺎﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬
‫ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺇﻻ ﺃﻥ ﻧﺆﻛﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻋﻤﻮﻣﺎ‬ ‫ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻌﺮﻓﻮﺍ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻓﻮﺟﺌﻮﺍ‬
‫ﺗﻌﺎﻳﺸﻮﺍ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺗﺠﺎﻭﺏ ﻛﺒﻴﺮ‬ ‫ﻣﻊ ﺗﻮﻗﻔﻬﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﻌﺪﻡ ﺃﺣﻘﻴﺘﻬﻢ ﻓﻲ‬
‫ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﻬﻢ ﺑﺎﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ‪ ،‬ﻭﺣﺴﻨﺎ‬
‫ﻓﻌﻠﺖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻓﻲ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻣﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﻣﺎﺩﻳﺔ ﻟﻸﺳﺮ‪،‬‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ‪.‬‬
‫ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻳﻌﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻲ ﻧﻈﺮﻱ‪ ،‬ﻫﻮ‬ ‫ﺃﺿـﻒ ﺇﻟـﻰ ﺫﻟـﻚ ﻛﺜﺮﺓ ﺍﻟﺸﻜﺎﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﻤﻨﻬﺠﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺪﺃﻧﺎ ﻧﻄﺎﻟﻊ ﺗﺸﻜﻲ‬ ‫ﺗﺘﻮﺻﻞ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺣﺮﻣﻮﺍ ﻣﻦ‬
‫ﻣﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﻋـﺪﻡ ﺗﻮﺻﻠﻬﻢ ﺑﺎﻟﺪﻋﻢ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺒﻴﻦ ﺃﻥ‬
‫ﺗﻮﺻﻞ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﺑﻪ ﺭﻏﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻪ ﻛﻐﻴﺮﻫﻢ‪،‬‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ‪ ،‬ﺷﺎﺑﺘﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮ‬
‫ﻷﻧﻚ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎ ﻻ ﺗﺠﺪ ﻓﻘﻂ ﺭﺏ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻔﺎﺩ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻻﺭﺗﺠﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺨﺒﻂ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺟﺮ ﻛﻤﺎ‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﻢ‪ ،‬ﺑﻞ ﺃﺑﻨﺎﺅﻩ ﺭﻏﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﺎ ﺯﺍﻟﻮﺍ ﻳﻌﻴﺸﻮﻥ‬ ‫ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻴﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﺭﻡ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﻋﺪﻳﺪ‬

‫ﺗﺤﺖ ﻛﻨﻔﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ‪.‬‬
‫ﺣﺴﺐ ﻣﺎ ﺭﺃﻳﺖ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺻﻌﺐ ﺇﻟﻰ ﺣﺪ ﻣﺎ‪،‬‬ ‫ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻮﺟﻪ ﻋـﺎﻡ ﻓﺎﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﺸﻜﻮﺭﺓ‪،‬‬
‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﺬﻭﻱ ﺍﻟﺪﺧﻞ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻭﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻮﺍﺟﺒﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﺍﻷﻛﻤﻞ‬
‫ﺗﺰﺍﻣﻨﺖ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﻣﻊ ﺣﻠﻮﻝ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺘﺎﺝ‬ ‫ﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﺍﺀ‪ ،‬ﻭﻫﻮ‬
‫ﻟﻤﺼﺎﺭﻳﻒ ﺯﺍﺋﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻣﺎ ﺧﻔﻒ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺣﺪﺓ ﺫﻟﻚ‬ ‫ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻳﻨﺨﺮﻃﻮﻥ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ‬
‫ﻫﻮ ﻗﻴﻢ ﺍﻟﺘﻜﺎﻓﻞ ﺍﻷﺳﺮﻱ ﻭﺍﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻊ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺀﺍﺕ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺤﺠﺮ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺮﺳﺨﺔ ﻓﻲ ﺗﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ‪ ،‬ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺭﺃﻳﻨﺎﻩ ﻓﻌﻼ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻭﻣﺎ ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻭﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬
‫ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﻓﺎﻷﺳﺮ ﺃﻳﻀﺎ‬
‫ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ‪.‬‬
‫ﻭ ﺍﻟﺠﻴﺮﺍﻥ ﺳﺎﻋﺪﻭﺍ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺍﻟﺒﻌﺾ‪.‬‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫‪11‬‬ ‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬‬ ‫ﺍﻷﻗﺎﻟﻴــــﻣـــــــــــــﻦــــﻢ‬

‫ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ‬

‫ﻓﻲ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺼﺤﺔ‬

‫ﺍﻟﺘﻨﺪﻳﺪ ﺑﺎﻟﺘﻀﻴﻴﻖ ﺍﳌﻤﺎﺭﺱ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﻨﻴﻲ ﺍﳌﺨﺘﱪ ﺑﺎﳌﺴﺘﺸﻔﻰ‬
‫ﺍﻟﻄﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻟﻢ ﺗﻄﺄ ﻗﺪﻣﻬﻢ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻛﻤﺎﺷﻴﻦ‬
‫ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ‪.‬‬
‫ﺭﺍﺳﻞ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫ﻭﺗﻀﻴﻒ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ‪ ،‬ﻭﺑﻌﺪ ﺍﺷﺘﻐﺎﻝ ﻗﺴﻢ‬ ‫ﻟﻠﺼﺤﺔ ) ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺸﻐﺎﻟﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ‬
‫ﺍﻟﻤﺨﺘﺒﺮ ﻟﻤﺪﺓ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺃﻳﺎﻡ ﺑﺪﻭﻥ ﺟﺪﻭﻝ ﻣﺪﺍﻭﻣﺔ‬ ‫( ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻘﺮﺏ ﺑﺎﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻋﺒﺮ‬
‫ﻳﺘﻢ ﺗﻨﺰﻳﻞ ﺟﺪﻭﻝ ﻣﺪﺍﻭﻣﺔ ﻓﺮﻳﺪ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ‪...‬‬
‫ﻳﻠﺰﻡ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴﻦ ﺑﺎﻻﺷﺘﻐﺎﻝ ﻓﻘﻂ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ‬ ‫ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﻧﺘﻮﻓﺮ ﻋﻠﻰ ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬
‫ﺩﻭﻥ ﺍﺳﺘﺸﺎﺭﺗﻬﻢ‪،‬ﻭﺩﻭﻥ ﺍﻷﺧﺬ ﺑﺄﻱ ﻣﻌﻴﺎﺭ ﻭﺩﻭﻥ‬ ‫ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ‪،‬ﺃﺷﺎﺭﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﻀﻴﻴﻖ‬
‫ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺳﻴﺨﻠﻔﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻟﻴﻼ ﺑﻌﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﻟﻪ ﺗﻘﻨﻴﻮ ﺍﻟﻤﺨﺘﺒﺮ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬
‫ﺍﻟﺸﻬﺮ‪ ،‬ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﺇﻣﻌﺎﻧﺎ ﻓﻲ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﻓﺮﺽ ﺍﻷﻣﺮ‬ ‫ﺍﻟﻘﺮﺏ ﺑﺎﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ‪،‬ﻭﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﻋﺪﻡ‬
‫ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﻭﻧﻬﺞ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺍﻟﻤﻔﻀﻮﺡ ‪،‬ﺣﻴﺚ ﺃﻧﻪ‬ ‫ﺍﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﺍﻹﻳـﺠـﺎﺑـﻲ ﻣـﻊ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺃﻱ ﻣﺒﺮﺭ ﻟﺬﻟﻚ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻋﺪﺩ ﻛﺎﻓﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺘﺨﺒﻄﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬ﻭﺗﻐﻠﻴﺐ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﺑﺔ »ﺍﻟﻘﻤﻌﻴﺔ‬

‫ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴﻦ ﻟﻠﻘﻴﺎﻡ ﺑﺎﻟﺤﺮﺍﺳﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺰﺟﺮﻳﺔ« ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﻮﺿﻊ ‪...‬‬
‫ﻭﻧـــﺪﺩﺕ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻷﺳـﻠـﻮﺏ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﺗﻮﻗﻔﺖ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ‪،‬ﻋﻨﺪ ﺍﻻﺳﺘﻔﺴﺎﺭﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ‪ ،‬ﻭﺭﻓﺾ‬ ‫ﺍﻟﻜﻴﺪﻳﺔ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﺘﻐﻴﺐ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻓﻲ‬
‫ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﻭﺍﻟﻜﻴﻞ ﺑﻤﻜﻴﺎﻟﻴﻦ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺘﻐﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺘﻐﻴﺒﻴﻦ‬
‫ﻓﻌﻠﻴﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻭﻟﻤﺪﺩ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺩﻭﻥ ﺗﻔﻌﻴﻞ‬
‫ﺗﻨﺘﻬﺠﻪ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫ﺃﻱ ﻣﺴﻄﺮﺓ ﻓﻲ ﺣﻘﻬﻢ‪،‬ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺪﻝ ﺃﻥ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ‬
‫ﻭﺃﺷﺎﺭﺕ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺗﻜﻴﻞ ﺑﻤﻜﻴﺎﻟﻴﻦ ﻭﺗﺘﺤﺎﻣﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﺷﺘﻐﻞ‬
‫ﻣﺴﺘﻌﺪﻭﻥ ﻟﺨﻮﺽ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻷﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﻨﻀﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﺩﻭﻥ ﻳﻮﻡ ﻏﻴﺎﺏ ‪ ،‬ﻭﺗﻐﺾ‬
‫ﺩﻓﺎﻋﺎ ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﺸﻐﻴﻠﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻭﺿﺪ ﻛﻞ‬

‫ﺍﻟﺘﻌﺴﻔﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺃﺯﻳــﻼﻝ ‪ -‬ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺃﻓــﻮﺭﺍﺭ‬ ‫ﺧﺮﻳﺒﻜﺔ‬

‫ﻓﺎﺗ ـ ـﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑـ ـﺎﺀ ﲢ ـﺮﻕ ﺟﻴﻮﺏ ﺍﳌﻮﺍﻃﻨﲔ‬ ‫ﺍﻋﺘﺼﺎﻡ ﺑﺎﳌﺮﻛﺰ ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻃﱯ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻤﺠﻤﻊ‬
‫ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟﻠﻔﻮﺳﻔﺎﻁ ﻳﻨﺬﺭ ﺑﺘﺄﺯﻡ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺼﺤﻲ‬
‫ﺻﺎﻟــــــﺢ ﺣﻴـــــــــﻮﻥ‬
‫ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﻓﻮﺭﺍﺭ ﻫﻲ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﻭﻃﻨﻴﺎ ﺇﻥ ﻟﻢ ﻧﻘﻞ ﻋﺮﺑﻴﺎ‬ ‫ﺟﺒﻴﺮ ﻣﺠﺎﻫﺪ‬
‫ﻭﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺣﻴﺚ ﻭﺟﻮﺩ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻌﺎﻣﻞ ﻹﻧﺘﺎﺝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻗﻴﻤﺔ‬
‫ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻄﺎﻗﻲ‪ ،‬ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺴﺎﻛﻨﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﻼﻙ‬ ‫ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﺤﺮﻛﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺸﻬﺪﻫﺎ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺑﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﻔﻮﺳﻔﺎﻁ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬
‫ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺘﻮﺗﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺮﻣﺖ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻦ ﺑﻨﺎﺀ ﺑﻘﻌﻪ ﺍﻷﺭﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﺎﻣﻌﻲ‪ ،‬ﻭﺗﺰﺍﻳﺪ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬ﻭﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺗﺴﻌﻴﺮﺓ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺯﺍﻳﺪ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﺓ ﺗﺤﺘﻬﺎ ﺃﻭ ﺭﺑﻂ ﺍﻟﻤﺒﻨﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ‪،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﺑﻄﻪ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟﻠﻔﻮﺳﻔﺎﻁ‪،‬ﻭﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ‬
‫ﺫﻟﻚ ﻗﺪ ﻧﺰﻟﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻓﺎﺗﻮﺭﺍﺕ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻛﺎﻟﺼﺎﻋﻘﺔ ﻟﻐﻼﺋﻬﺎ ﻭﺍﺭﺗﻔﺎﻋﻬﺎ‬ ‫ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻃﺒﻲ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟﻠﻔﻮﺳﻔﺎﻁ‪،‬ﺧﺎﺽ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﺿﻠﻲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺸﻐﺎﻟﻴﻦ‬
‫ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻋﺎﺵ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ﻛﻤﻴﺎﻭﻣﻴﻦ ﻓﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ‪،‬ﺍﻋﺘﺼﺎﻣﺎ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻮﺀ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﻭﺍﻻﺣﺘﻘﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻪ‬
‫ﻣﻊ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ ﻭﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟﻠﻔﻮﺳﻔﺎﻁ‪ ،‬ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻧﻈﺮﺍ ﻟﺠﻤﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﻞ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ ﻭﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﺎ ﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪.‬‬
‫ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﻈﺮﺓ ﻟﺴﺎﻛﻨﺔ ﺃﻓﻮﺭﺍﺭ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ‬ ‫ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺍﻟﺸﻐﻴﻠﺔ ﺍﻟﻔﻮﺳﻔﺎﻃﻴﺔ ﺗﻌﺎﻧﻴﻬﺎ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺼﺤﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺣﺴﺐ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻓﻲ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﺧﻄﻴﺮ ‪،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺼﻔﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﻮﺗﺖ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬
‫ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺀ‪ ،‬ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺍﺳﺘﺤﻀﺎﺭ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ؟‬ ‫ﺍﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟﻠﻔﻮﺳﻔﺎﻁ ﺇﻟﻰ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺯﺍﻳﺪ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺒﻘﻰ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻫﻮ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﺮﺑﺢ ﺍﻟﻤﺎﺩﻱ‬
‫ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺎﺗﻮﺭﺍﺕ ﺗﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻓﺎﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺤﺮﻗﺎ‬
‫ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﻤﻞ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻙ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻏﻴﺮ‬ ‫ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﺻﺤﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻭﺻﺤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﻔﻮﺳﻔﺎﻃﻲ‪.‬‬
‫ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﺃﺩﺍﺋﻬﺎ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﻌﻄﺎﻟﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻭﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻋﻴﺪ ﺍﻷﺿﺤﻰ‬ ‫ﻭﺣﺴﺐ ﻣﺼﺪﺭ ﻧﻘﺎﺑﻲ ﻣﻦ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﺔ‪،‬ﻓﺈﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﻳﻌﺮﻑ ﺗﺮﺍﺟﻌﺎ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻳﺘﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﺿﻌﻒ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻗﺪﺍﺕ ﻭﺗﻨﺰﻳﻞ ﺍﻻﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ‪،‬ﻭﻛﺬﺍ ﻧﻘﺺ ﻓﻲ ﺍﻻﻃﻘﻢ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺠﻬﻴﺰﺍﺕ‪،‬ﺇﺿﺎﻓﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﺘﻪ ﻻ ﻳﻔﻜﺮ ﺇﻻ ﻓﻲ ﺃﺿﺤﻴﺔ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﻭﺛﻤﻨﻬﺎ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻳﺸﻬﺪﻩ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻃﺒﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺤﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻭﻛﺎﻟﺔ ﺍﺩﺍﺭﻳﺔ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ‬
‫ﻓﻤﺎﺫﺍ ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ‪!!...‬؟؟‬ ‫ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﺼﺤﺎﺕ ﺍﻟﺮﺑﺤﻴﺔ‪،‬ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﺇﻧﺸﺎﺀ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﺎﻣﻌﻲ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺃﻣﺮ ﻻ ﻣﺤﻴﺪ ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ‬
‫ﺗﻮﺍﺟﺪ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻛﺒﺮﻯ ﻛﺎﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻟﻠﻔﻮﺳﻔﺎﻁ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺗﻨﺰﻳﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ‬
‫ﺟﺮﺍﺩﺓ‪ :‬ﻋﻴﻦ ﺑﻨﻲ ﻣﻄﻬﺮ‬
‫ﺍﻟﻬﺎﻡ‪،‬ﻗﺼﺪ ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﻔﻮﺳﻔﺎﻃﻴﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﺳﻮﻕ ﳕﻮﺫﺟﻲ ﻟﻠﻤﺎﺷﻴﺔ‬ ‫ﺃﻣﺎﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﻮﺍﻟﻲ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﻭﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ‪ ،‬ﺇﻻ ﺍﻥ‬
‫ﺗﺮﺃﺱ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻒ ﻭﺍﻟﻤﻤﺎﻃﻠﺔ ﻭﺍﻟﻼﻣﺒﺎﻻﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻨﻬﺠﻬﺎ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﻴﻦ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﺆﺩﻱ ﺍﻟﻰ ﺗﻔﺎﻗﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﺎﺷﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﻭﺃﻛﺪ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺃﻥ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ‬ ‫ﺍﻟﺒﺤﺮﻱ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻭﺍﻟﻐﺎﺑﺎﺕ ﻣﺤﻤﺪ‬
‫ﻟﻠﻜﺴﺎﺑﺔ ﻭﺩﻭﺭﻫـــﺎ ﻓـﻲ ﺧﻠﻖ ﻓــﺮﺹ ﺍﻟﺸﻐﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺣﺮﺻﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘﻲ‪ ،‬ﺍﻷﺣﺪ ﺑﺠﻤﺎﻋﺔ ﻋﻴﻦ ﺑﻨﻲ ﻣﻄﻬﺮ ﺑﺈﻗﻠﻴﻢ‬ ‫ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻭﻳﻨﺬﺭ ﺑﺼﻴﻒ ﺳﺎﺧﻦ‪.‬‬
‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺇﺳﻬﺎﻣﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﻫﺬﻳﻦ ﺍﻟﺴﻮﻗﻴﻦ ﺍﻟﻨﻤﻮﺫﺟﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻕ ﺟﺎﺋﺤﺔ‬
‫ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺿﻤﺎﻥ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻧﺸﺎﻁ ﺗﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺟﺮﺍﺩﺓ‪ ،‬ﺣﻔﻞ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﺳﻮﻕ ﻧﻤﻮﺫﺟﻲ ﻟﻠﻤﺎﺷﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺷﻴﺸﺎﻭﺓﻣﻄﻬﺮ‬
‫ﻭﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻲ‪.‬‬ ‫ﻭﺗﻢ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟـﺬﻱ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺛﺎﻧﻲ‬
‫ﺳﻮﻕ ﻧﻤﻮﺫﺟﻲ ﻟﻠﻤﺎﺷﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞﺩﻋﻢﺍﻹﺩﻣﺎﺝﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱﻟﻠﺸﺒﺎﺏ‬
‫ﺑﻌﺪ ﺳﻮﻕ ﺃﺯﺭﻭ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﻮﻓﻲ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺘﻤﺪﺓ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺔ‬
‫ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻕ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ )ﻛﻮﻓﻴﺪ ‪(-19‬‬
‫ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﻣﺮﺑﻲ ﺍﻟﻤﺎﺷﻴﺔ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ‬
‫ﻋﺎﻣﻞ ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺟــﺮﺍﺩﺓ ﻣﺒﺮﻭﻙ ﺛﺎﺑﺖ ﻭﻣﻨﺘﺨﺒﻴﻦ‬

‫ﻭﺷﺨﺼﻴﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ‪.‬‬
‫ﻭﻳﻀﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﺘﺪ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﺣﺔ‬
‫ﺇﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻨﺎﻫﺰ ‪54‬ﺭ‪ 2‬ﻫﻜﺘﺎﺭ ﻭﺃﻧﺠﺰﺕ ﺃﺷﻐﺎﻝ ﺗﻬﻴﺌﺘﻪ‬
‫ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺷﺮﺍﻛﺔ ﺑﻴﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ ﻭﺍﻟﻜﻨﻔﺪﺭﺍﻟﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻔﻼﺣﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ‪ 168‬ﺣﻈﻴﺮﺓ ﻣﺨﺼﺼﺔ‬
‫ﻟﻸﺑﻘﺎﺭ ﻭﺍﻷﻏﻨﺎﻡ ﻭﺍﻟﻤﺎﻋﺰ‪ ،‬ﺑﻘﺪﺭﺓ ﺇﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼﻞ‬
‫ﺇﻟﻰ ‪ 12‬ﺃﻟﻒ ﺭﺃﺱ ﻣﻦ ﺍﻷﻏﻨﺎﻡ ﻭﺍﻟﻤﺎﻋﺰ‪ ،‬ﻭﻳﻤﻜﻨﻪ‬

‫ﺍﺳﺘﻘﻄﺎﺏ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ‪ 1600‬ﺯﺍﺋﺮ‪.‬‬
‫ﻭﻣﻦ ﺷﺄﻥ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟﻨﻤﻮﺫﺟﻲ ﻣﻊ‬
‫ﺍﻗﺘﺮﺍﺏ ﻋﻴﺪ ﺍﻷﺿﺤﻰ ﺍﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻻﻧﺘﻈﺎﺭﺍﺕ ﻣﺮﺑﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺎﺷﻴﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻀﺮﺭﻭﺍ ﺑﺸﺪﺓ ﻣﻦ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻓﻴﺮﻭﺱ‬
‫ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻭﺗﻤﻜﻴﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﺴﻮﻳﻖ ﻣﺎﺷﻴﺘﻬﻢ ﻓﻲ‬

‫ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ‪.‬‬

‫ﺇﻓﺮﺍﻥ‬ ‫ﻭﻟﻮﺝ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻟﺔ‪ .‬ﺇﺛﺮ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﺗﺪﺧﻞ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﺍﻧﻌﻘﺪ ﻳـﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﺑﺸﻴﺸﺎﻭﺓ‪ ،‬ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﺑﻤﺮﺍﻛﺶ‪ ،‬ﻳﺎﺳﻴﻦ‬ ‫ﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺩﻋﻢ‬
‫ﺍﳌﺼﺎﺩﻗﺔﻋﻠﻰ‪13‬ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔﺑﻘﻴﻤﺔ‪10‬ﻣﻼﻳﲔﺩﺭﻫﻢ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﻔﺮ‪ ،‬ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪﻡ ﻣﻤﺜﻞ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﺍﻹﺩﻣـﺎﺝ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ﺑﺠﻬﺔ ﻣﺮﺍﻛﺶ‬
‫ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ )‪ (Grant Thornton‬ﻋﺮﺿﺎ ﺗﻤﺤﻮﺭ‬ ‫‪ -‬ﺁﺳـﻔـﻲ‪ ،‬ﻣـﻮﺿـﻮﻉ ﺷـﺮﺍﻛـﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬
‫ﻛﻤﺎ ﺗﺸﻤﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ ﻭﺍﻻﺩﻣﺎﺝ‬ ‫ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺻــﺎﺩﻗــﺖ ﺍﻟـﻠـﺠـﻨـﺔ ﺍﻻﻗـﻠـﻴـﻤـﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺣﻮﻝ ﻣﺮﺍﺣﻞ ﺇﻧﺠﺎﺯ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻔﺘﺮﺓ ‪.2023-2019‬‬
‫ﺍﻻﻗـﺘـﺼـﺎﺩﻱ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ﺑﻤﺸﺮﻭﻋﻴﻦ ﻳﻜﻠﻔﺎﻥ‬ ‫ﺍﻷﻗﻞ ﺗﺠﻬﻴﺰﺍ ﺑﻤﺸﺮﻭﻉ ﺗﺒﻠﻎ ﻗﻴﻤﺘﻪ ‪ 420‬ﺃﻟﻒ‬ ‫ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺟﺘﻤﻌﺖ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﺑﺈﻓﺮﺍﻥ‪ ،‬ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺻﻌﻴﺪ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﻋﺎﻣﺔ ﻭﻋﻠﻰ ﺻﻌﻴﺪ‬ ‫ﻭﺗﺮﺃﺱ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ‪ ،‬ﻋﺎﻣﻞ‬
‫ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 3 ،66‬ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﺭﻫﻢ‪ ،‬ﻭﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺩﺭﻫﻢ ﻭﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻓﻲ ﻭﺿﻌﻴﺔ‬ ‫‪ 13‬ﻣـﺸـﺮﻭﻋـﺎ ﺫﺍ ﻃـﺎﺑـﻊ ﺳﻮﺳﻴﻮ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻱ‬ ‫ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺷﻴﺸﺎﻭﺓ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻭﻛـﺬﺍ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺷﻴﺸﺎﻭﺓ ﺑﻮﻋﺒﻴﺪ ﺍﻟﻜﺮﺍﺏ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮﺭ ﻣﺪﻳﺮ‬
‫ﺩﻋــﻢ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻟﻸﺟﻴﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻋﺪﺓ‬ ‫ﻫﺸﺎﺷﺔ )‪ 4‬ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 2 ،8‬ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﺭﻫﻢ(‪،‬‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﺇﺟﻤﺎﻟﻲ ﻳﻨﺎﻫﺰ ‪ 10 ،36‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺩﺭﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﺴﻨﺔ ‪ 2020‬ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﺣﻞ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﺔ ﻟﻠﺒﺮﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﻟﺠﻬﺔ ﻣﺮﺍﻛﺶ ﺁﺳﻔﻲ‪،‬‬
‫)‪ 6‬ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 3 ،48‬ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ(‪.‬‬ ‫ﻭﻓﻖ ﻣﻌﻄﻴﺎﺕ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﺎﻹﻗﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫ﻭﺗﻬﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﺍﻟﻌﺠﺰ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﻳﻨﺪﺭﺝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﻟﺠﻦ‬ ‫ﻭﺃﻋﻀﺎﺀ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻜﻮﻧﺔ ﺃﺳﺎﺳﺎ‬
‫ﻭﻋﻤﻠﻴﺎ‪ ،‬ﺗﺘﻌﻠﻖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺑﺎﺣﺪﺍﺙ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺍﻟﺤﻜﺎﻣﺔ ﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺩﻋﻢ ﺍﻹﺩﻣــﺎﺝ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‬
‫ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻻﺩﻣـﺎﻥ ﻣﻮﺟﻪ ﻟﻠﺘﺤﺴﻴﺲ ﻭﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ﺑﺠﻬﺔ ﻣﺮﺍﻛﺶ‪ -‬ﺃﺳﻔﻲ‪ ،‬ﻭﻫﻮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‪ ،‬ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻔﻞ ﺍﻟﻄﺒﻲ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻭﺍﻗﺘﻨﺎﺀ ﺳﻴﺎﺭﺗﻴﻦ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺷﺮﺍﻛﺔ ‪ 2023 – 2019‬ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﻭﺇﺩﻣـــﺎﺝ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻓـﻲ ﺍﻟﻨﺴﻴﺞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ‪.‬‬
‫ﻟﺪﺍﺭ ﺍﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﻭﺩﺍﺭ ﺍﻷﻣﺎﻥ ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺗﻬﻴﺌﺔ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻌﻬﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﻭﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﺃﻛﺪ ﻋﺎﻣﻞ ﺍﻹﻗﻠﻴﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺪﻑ‬
‫ﺩﺍﺭ ﺍﻷﻣﺎﻥ ﻭﺗﺠﻬﻴﺰ ﻣﻘﺮ ﺍﻟﻔﻀﺎﺀ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤﻲ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺪﻑ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ ﺇﻟﻰ ﺗﺤﺴﻴﻦ ﻭﻟﻮﺝ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺇﻟﻰ‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﻭﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ‬
‫ﻭﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ‬ ‫ﺍﻹﻣﻜﺎﻧﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ‬ ‫ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬
‫ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺑﺎﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ﻋﺒﺮ ﺛﻼﺙ ﻣﺤﺎﻭﺭ ﺗﺸﻤﻞ ﺃﺳﺎﺳﺎ ﺩﻋﻢ‬ ‫ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺍﻟﺪﺧﻞ ﻭﺍﻹﺩﻣﺎﺝ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ‪،‬‬
‫»ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻣﺤﻔﻈﺔ« ﺑﺮﺳﻢ ﺍﻟﻌﺎﻡ ‪2021-2020‬‬ ‫ﺗﺸﻐﻴﻞ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ‪ ،‬ﻭﺩﻋﻢ ﺭﻳﺎﺩﺓ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ‪ ،‬ﻭﺩﻋﻢ‬ ‫ﻭﺍﻟﺮﺍﻣﻲ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ ﺇﻟﻰ ﺇﻧﻌﺎﺵ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮ ﺭﻭﺡ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﺧﺼﺺ ﻟﻬﺎ ﻣﺒﻠﻎ ‪ 2 ،089‬ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﺭﻫﻢ‬ ‫ﺍﻟـﻤـﺒـﺎﺩﺭﺓ ﻟــﺪﻯ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺗﺸﺠﻴﻌﻬﻢ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻭﺍﻗﺘﻨﺎﺀ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻟﻠﻨﻘﻞ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﺟﻤﺎﻋﺘﻴﻦ‬ ‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺍﻟﺘﻀﺎﻣﻨﻲ‪.‬‬
‫ﺗﺮﺍﺑﻴﺘﻴﻦ ﻭﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺗﻬﻴﺌﺔ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻀﺎﻳﺔ ﻋﻮﺍ‬

‫ﻭﻋﻴﻦ ﺍﻟﺤﻨﺶ ﻭﻭﺍﺩﻱ ﺇﻓﺮﺍﻥ‪.‬‬

‫شـــــــؤون‬
‫الأربعاء ‪ 23‬من ذي القعدة ‪ 1441‬الموافق ‪ 15‬من يوليوز ‪2020‬اقتصـاديــــــــة ‪12‬‬

‫بسبب تداعيات جائحة «كورونا»‬

‫تقرير أممي يرسم ثلاث سيناريوهات‬
‫متشائمة لخسارات القطاع السياحي بالمغرب‬

‫الكمامات المغربية تغزو‬ ‫لحجم خسارات القطاع‬ ‫السيناريو الأشد قتامة وتشاؤما‪.‬‬ ‫الرباط‪ :‬العلم‬
‫الأسواق الأوربية‬ ‫السياحي المغربي‬ ‫كما توقع التقرير الأممي حصول جملة من التغيرات‬
‫تــقــلــيــص رواتـــــب‬ ‫المرتبطة بالناتج القطاعي لجملة من القطاعات الرتبطة‬ ‫لمواجهة التداعيات الخطيرة‬
‫أفادت مصادر العلم عن وزارة الصناعة أن إنتاج البلاد من الكمامات الواقية تجاوز ‪ 14‬مليونا‬ ‫الموظفين في القطاع‬ ‫بالسياحة‪ ،‬حيث أكد أن الخسارة التي ضربت القطاع‬ ‫لجائحة كورونا على القطاع السياحي‬
‫في اليوم الواحد‪ ،‬في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد ‪.19‬‬ ‫السياحي بنسبة ‪ 5‬في‬ ‫ستصل إلى ناقص ‪ 55‬في المائة في مجال الخدمات‬ ‫ببلادنا‪ ،‬أطلقت منظمة السياحة‬
‫المائة‪ ،‬مع تراجع في‬ ‫الترفيهية وغيرها‪ ،‬وهي النسبة نفسها التي يتم توقعها‬ ‫العالمية‪ ،‬التابعة للأمم المتحدة‪،‬‬
‫وبحسب المصدر‪ ،‬فإن أكثر من ‪ 300‬مصنع في البلاد حصل على الرخصة لأجل إنتاج الكمامات‬ ‫العمالة غير المصنفة‪،‬‬ ‫رفقة البنك الأوروبـي لإعادة الإعمار‬
‫المستخدمة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد‪ ،‬حيت أن طاقة الإنتاج وصلت إلى ‪ 10‬ملايين‬ ‫وذلــــك بـانـخـفـاض‬ ‫في مجال الإقامة وتقديم خدمات التغذية‪،‬‬ ‫والتنمية‪ ،‬برنامجا يهدف إلى تحفيز‬
‫وحدة في اليوم‪ ،‬بالنسبة للكمامات ذات الاستخدام الواحد‪ ،‬أما إنتاج الكمامات ذات الاستخدام‬ ‫قــــدره ‪ 6‬بـالـمـائـة‬ ‫وتتوقع المنظمة عددا من التغيرات المرتبطة بالناتج‬ ‫انتعاش قطاع السياحة في أكثر من‬
‫للسيناريو المتفائل‪،‬‬ ‫القطاعي لعدد من القطاعات المتعلقة بالسياحة‪ ،‬إذ في‬ ‫‪ 10‬دول عبر العالم‪ ،‬من ضمنها‬
‫المتعدد فبلغ ‪ 4‬ملايين في اليوم‪.‬‬ ‫و‪ 8‬بالمائة للسيناريو‬ ‫حالة السيناريو المتفائل توضح الوثيقة أن الخسارة ستصل‬
‫يساهم السجناء في المغرب ‪ ،‬إلى جانب الشركات‪ ،‬في إنتاج كمامات الوجه‪ .‬وتقول إدارة‬ ‫الــمــتــوســط‪ ،‬و‪10‬‬ ‫إلى ناقص ‪ 55‬في المائة في مجال الخدمات الترفيهية‬ ‫المغرب‪.‬‬
‫السجون في البلاد إن النزلاء ينتجون أكثر من ‪ 20‬ألف كمامة في اليوم‪ ،‬وبما أن الإنتاج المحلي‬ ‫بالمائة للسيناريو‬ ‫وغيرها‪ ،‬وهي النسبة نفسها في مجال الإقامة وتقديم‬ ‫ويتوقع مهنيوا القطاع والفاعلون‬
‫من الكمامات صار يفوق حاجة البلاد الداخلية‪ ،‬يقوم المغرب بتصدير الكمامات إلى الخارج‪ ،‬في‬ ‫المتشائم‪ ،‬منوها في‬ ‫خدمات الطعام‪ ،‬أما مجال السكن فناقص خمسة في‬ ‫السياحيون تجشم خسارات كبيرة‬
‫هذا السياق على أنه‬ ‫المائة؛ كما في ما يرتبط بالتجارة وأعمال البناء والخدمات‬ ‫جـــراء الـتـوقـف الـشـامـل للنشاط‬
‫ظل جائحة كورونا التي تجتاح العالم‪.‬‬ ‫سيكون من الصعوبة‬ ‫المالية والنقل الجوي والاتصالات‪ ،‬والتي سجلت جلها‬ ‫السياحي خلال فترة الحجر الصحي‬
‫وكانت وزارة الصناعة المغربية قد سمحت بتصدير الكمامات إلى الخارج‪ ،‬في ‪ 21‬ماي الماضي‪،‬‬ ‫بما كان على العديد‬ ‫التي جـــاوزت الثلاثة أشـهـر‪ ،‬وهي‬
‫مــن المستخدمين‬ ‫تراجعا بناقص اثنين في المائة‪.‬‬ ‫التوقعات التي أكدها أيضا مؤتمر‬
‫لكنها أكدت ضرورة توافر ‪ 15‬مليون كمامة في المخزون الوطني‪ ،‬بشكل دائم‪.‬‬ ‫العثور على وظائف‬ ‫وتوقع التقرير من خلال فرضيته الأولى الأكثر تفاؤلا‬ ‫الأمم المتحدة للتجارة والتنمية‪ ،‬حيث‬
‫وفي التاسع من يونيو الماضي‪ ،‬أعلنت وزارة الصناعة أن المغرب صدر أكثر من ‪ 18.5‬مليون‬ ‫في القطاعات الاقتصادية المرتبطة بالقطاع والتي توجد‬ ‫خمن وقوع خسارة كبيرة للمغرب في‬
‫القطاع السياحي بسبب تداعيات أزمة كوفيد ‪.19‬‬
‫كمامة إلى ‪ 11‬دولة؛ من بينها فرنسا والبرتغال وإيطاليا وألمانيا والمكسيك وبلجيكا‪.‬‬ ‫بدورها في وضع متدهور‪.‬‬ ‫وتوقع تقرير هذه المنظمة الأممية ثلاث سيناريوهات‬
‫وحسب السيناريو الأشد تشاؤما فستبلغ الخسائر ‪3.3‬‬ ‫محتملة لآثـار الركود الاقتصادي على قطاع السياحة‪،‬‬
‫تريليونات دولار‪ ،‬أي ما يعادل نسبة ‪ 4.2‬بالمائة من الناتج‬ ‫حيث رسم في السيناريو الأول وهو الأكثر تفاؤلا تغيرا‬
‫المحلي الإجمالي العالمي‪ ،‬مع توقف لمدة ‪ 12‬شهرا من‬ ‫سلبيا للمغرب بنسبة خمسة في المائة من الناتج المحلي‬
‫السياحة الدولية‪ ،‬حيث أضاف التقرير الأممي أن الخسارة‬ ‫الإجمالي المرتبط بالسياحة‪ ،‬فيما خمن السيناريو الثاني‬
‫قد تكسر سقف ‪ 2،2‬تريليون دولار أو ‪ 2،8‬بالمائة من‬ ‫بلوغ الخسارة في هذا القطاع الاستراتيجي البالغ الحيوية‬
‫الناتج المحلي الإجمالي إذا استمر تعليق السياحة الدولية‬
‫معدل ناقص ‪ 7‬في المائة‪.‬‬
‫ثمانية أشهر‪.‬‬ ‫أما السيناريو الثالت الذي طرحه مؤتمر الأمم المتحدة‬
‫ولم تفوت هذه المنظمة الأممية فرصة صدور تقريرها‬ ‫للتجارة والتنمية حول المغرب في تقريره الصادر حديثا‬
‫لدعوة الحكومات‪ ،‬ومن ضمنها الحكومة المغربية‪ ،‬إلى‬ ‫تحت عنوان «كوفيد ‪ 19‬والسياحة»‪ ،‬فقد جاء متشائما أكثر‬
‫حماية العمال من خلال تعزيز الحماية الاجتماعية في‬ ‫بتوقعه بلوغ السياحة المغربية مستوى خسارة بأقل من‬
‫البلدان المتأثرة بالأزمة‪ ،‬وبالتالي تجنيب السكان الذين‬
‫يعتمدون على السياحة المعاناة من صعوبات اقتصادية‬ ‫ناقص عشرة في المائة‪.‬‬
‫كبيرة للغاية‪ ،‬مع اقتراحها دعمهم عن طريق إعانات الأجور‪،‬‬ ‫وحسب نفس المصدر‪ ،‬فيتوقع بالنسبة للسيناريو الاول‬
‫بلوغ السياحة الوطنية خسارة تناهز ‪ 6‬ملايير دولار‪ ،‬في‬
‫ومساعدة الشركات السياحية المعرضة لخطر الإفلاس‪.‬‬ ‫الوقت الذي سترتفع فيه إلى ‪ 11،37‬مليار دولار حسب‬

‫العملية همت كافة جهات المملكة والقطيع في حالة صحية جيدة‬

‫ترقيم أزيد من ‪ 7‬ملايين رأس من الأغنام والماعز خصيصا لعيد‬
‫الأضحى وتوقعات ببلوغ رقم المعاملات إلى ‪ 12‬مليار درهم‬

‫وذكرت الوزارة في بلاغها أن عملية‬ ‫العلم ‪ :‬سعيد خطفي‬ ‫صادرات زيت الزيتون المغربي تسجل انخفاضا‬
‫ترقيم جميع الأغنام والماعز المعدة‬
‫لعيد الأضـحـى‪ ،‬يتم بواسطة حلقة‬ ‫توقعت العديد من الأوساط‪ ،‬أن يبلغ حجم‬ ‫كشف موقع “أولي ميركا” الاسبانية‪ ،‬المتخصصة في زيت الزيتون‪ ،‬انخفاض صادرات‬
‫بلاستيكية صفراء تحمل رقما تسلسليا‬ ‫رقم المعاملات التجارية للأضاحي بمناسبة‬ ‫المغرب في اتجاه الاتحاد الأوروبي بنسبة ‪ 62.4‬في المائة‪ ،‬مبرزا أن صادرات المغرب‬
‫فريدا لكل أضحية‪ ،‬بالإضافة إلى عبارة‬ ‫عيد الأضحى الذي تفصلنا عنه سوى أسابيع‬ ‫تراجعت من ‪ 9‬آلاف و‪ 14‬طنا إلى ‪ 3‬آلاف و‪ 385‬طنا بين أكتوبر ‪ 2019‬وأبريل ‪2020‬‬
‫«عيد الأضحى ورأس كبش»‪ ،‬متوقعة‬ ‫قليلة‪ ،‬إلى أزيد من ‪ 12‬مليار درهم‪ ،‬على أن‬
‫أن يتم ترقيم أزيد من ‪ 8‬ملايين رأس‪،‬‬ ‫يتجاوز العرض المرتقب من رؤوس الأغنام‬ ‫استنادا إلى الأرقام الأخيرة للجنة أوروبية‪.‬‬
‫كما أشارت إلى أن المصالح البيطرية‬ ‫والماعز بالسوق الوطنية‪ ،‬الطلب على اقتناء‬ ‫وأرجع المصدر ذاته‪ ،‬تراجع صادرات المغرب من زيت الزيتون نحو الدول الأوروبية إلى‬
‫للمكتب الوطني للسلامة الصحية‬ ‫أضحية العيد‪ ،‬وذلـك بسبب وفـرة القطيع‬ ‫منافسة إسبانيا وإيطاليا‪ ،‬فضلا عن تونس‪ ،‬مبرزا في السياق ذاته أن انعكاسات انتشار‬
‫للمنتجات الغذائية‪ ،‬قامت بتسجيل‬ ‫المخصص للمناسبة المذكورة‪ ،‬والذي يتجاوز‬
‫‪ 242.000‬ضيعة لتربية وتسمين‬ ‫فيروس “كورونا” كان لها بدورها تأثير على الصادرات المغربية من زيت الزيتون‪.‬‬
‫الأغـنـام والـمـاعـز‪ ،‬مـؤكـدة على أنه‬ ‫‪ 7‬ملايين رأس‪ ،‬وفق إحصائيات رسمية‪.‬‬ ‫وشدد المصدر ذاته‪ ،‬على أن المغرب اختار أن يوجه منتوجه من زيت الزيتون نحو الولايات‬
‫بالموازاة مع عملية الترقيم واقتراب‬ ‫وفي هذا الصدد‪ ،‬أكـدت وزارة الفلاحة‬ ‫المتحدة الأمريكية‪ ،‬وزيادة حصته السوقية في أول بلد مستهلك خارج إطار الاتحاد الأوروبي‪،‬‬
‫عيد الأضحى‪ ،‬تم تعزيز مراقبة الأعلاف‬ ‫والصيد البحري والتنمية القروية والمياه‬ ‫مستفيدا من انخفاض التعريفات على الصادرات مقارنة مع تلك المفروضة على الصادرات‬
‫والأدوية المستعملة بالضيعات‪ ،‬وكذا مياه شرب الأضاحي‪ ،‬بالإضافة إلى عملية نقل‬ ‫الغابات‪ ،‬أن عملية ترقيم الأغنام والماعز‬
‫المعدة لعيد الأضحى برسم السنة الجارية‪ ،‬التي انطلقت منذ ‪ 22‬أبريل الماضي‪،‬‬ ‫الإسبانية‪.‬‬
‫فضلات الدجاج في المحاور الطرقية‪.‬‬ ‫والمقرر أن تنتهي اليوم الأربعاء ‪ 15‬يوليوز الجاري‪ ،‬مكنت من ترقيم أزيد من ‪7‬‬
‫يشار إلى أنه وعلى غرار السنوات الماضية‪ ،‬سيقوم المكتب بمداومة خاصة خلال‬ ‫ملايين و‪ 200‬ألف رأس‪ ،‬عقب زيارة الجهات المختصة لحوالي ‪ 242‬ألف ضيعة خاصة‬
‫أيام العيد‪ ،‬حيث سيتم تعبئة أزيد من ‪ 300‬طبيب بيطري‪ ،‬وتقني للاستجابة لطلبات‬ ‫بتربية وتسمين الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى‪ ،‬موضحة في بلاغ لها‪ ،‬أن‬
‫واستفسارات المواطنين‪ ،‬بالإضافة إلى وضع مركز تواصل «أونسا» الذي يستقبل‬ ‫عملية الترقيم همت كافة جهات المملكة‪ ،‬ويتعلق الأمر بكل من جهة طنجة تطوان‬
‫المكالمات يوميا على الرقم ‪ ،080.100.36.37‬كما أن الحالة الصحية للقطيع‬ ‫الحسيمة بنحو (‪ 122.400‬رأس) وجهة الرباط سلا القنيطرة (‪ 972.000‬رأس)‪،‬‬
‫الوطني جيدة‪ ،‬ويتم تتبعها عن قرب بمجموع التراب الوطني من طرف المصالح‬ ‫وجهة الدار البيضاء سطات (‪ 1.353.600‬رأس) وجهة مراكش أسفي (‪1.440.000‬‬
‫البيطرية لـ»أونسا» بتعاون مع الأطباء البياطرة الخواص والسلطات المحلية‪ ،‬علما‬ ‫رأس)‪ ،‬وجهة سوس ماسة بحوالي (‪ 115.200‬رأس)‪ ،‬ثم الجهة الشرقية (‪720.000‬‬
‫أن عيد الأضحى أضحى يشكل فرصة لتحسين الدخل المالي للفلاحين الذين تشكل‬ ‫رأس) وجهة فاس مكناس(‪ 921.600‬رأس)‪ ،‬وجهة درعة تافيلالت (‪ 208.800‬رأس)‪،‬‬
‫تربية الماشية الصغيرة مصدرا رئيسيا لعيشهم‪ ،‬خاصة في المراعي الكبرى‪ ،‬كما‬ ‫وجهة بني ملال خنيفرة(‪ 1.281.600‬رأس)‪ ،‬وجهة كلميم واد نون بنحو(‪36.000‬‬
‫أن الموارد المالية التي يجنونها من بيع الأضاحي‪ ،‬تساهم في تحريك الأنشطة‬ ‫رأس)‪ ،‬وجهة العيون الساقية الحمراء(‪ 26.000‬رأس) ثم أخيرا جهة الداخلة وادي‬

‫الاقتصادية بالعالم القروي‪.‬‬ ‫الذهب (‪ 10.000‬رأس)‪.‬‬

‫الضرائب المباشرة حوالي ‪ 85‬مليار‬ ‫يُتوقع أن يصل المبلغ الإجمالي‬ ‫موارد‬ ‫في المائة خلال السنة الماضية‪.‬‬ ‫حـــــوالـــــي‪ 19,1‬في‬ ‫المندوبيةالسامية‬ ‫تـــدهـــورا للنمو‬ ‫تتوقع المندوبية السامية للتخطيط‬
‫درهـم‪ ،‬مقابل ‪ 103‬مليارات درهم‬ ‫لـمـوارد ميزانية الـدولـة‪ ،‬بمُوجب‬ ‫الدولة‬ ‫وعلى مستوى المالية العمومية‪،‬‬ ‫الـمـائـة مــن الناتج‬ ‫الاقتصادي الوطني‪،‬‬ ‫أن يسجل حجم الناتج الداخلي الإجمالي‬
‫المتوقعة سابقاً؛ فيما يتوقع أن تسجل‬ ‫قانون المالية المعدل‪ ،‬حوالي ‪461‬‬ ‫تحقق‬ ‫ستؤدي تداعيات (كوفيد‪ )-19‬وتعليق‬ ‫الـداخـلـي الإجمالي‬ ‫وبناء على فرضية‬ ‫معدل نمو سالب ب‪ 5,8‬في المائة خلال‬
‫الضرائب غير المباشرة حوالي ‪83‬‬ ‫مليار درهم‪ ،‬أي بزيادة قدرها ‪14.8‬‬ ‫زيادة تفوق‬ ‫النشاط الاقتصادي الوطني خلال فترة‬ ‫سـنـة ‪ 2020‬عـوض‬ ‫اسـتـمـرار المنحى‬ ‫‪ 2020‬نتيجة التأثير المزدوج للجفاف‬
‫مليار درهم‪ ،‬مقابل ‪ 102‬مليار درهم‬ ‫مليارات درهم‪ ،‬مقارن ًة بما كان متوقعاً‬ ‫‪ 14‬مليار‬ ‫الحجر الصحي إلى تأثيرات سلبية على‬ ‫‪ 23,3‬في المائة سنة‬ ‫الـتـنـازلـي لمعدل‬ ‫الــذي تعرفه بـادنـا وتفشي جائحة‬
‫بقانون المالية العادي للسنة الجارية‪.‬‬ ‫الدرهم‬ ‫ميزانية الدولة لسنة ‪ .2020‬وستؤثر‬ ‫‪ .2019‬وبـالـمـوازاة‬ ‫الـنـشـاط‪ ،‬سيعرف‬ ‫فيروس كورونا المستجد كوفيد‪. -19‬‬
‫المتوقعة‪.‬‬ ‫وتنقسم موارد ميزانية الدولة إلى‬ ‫التدابير المتخذة من طرف الحكومة‬ ‫مـع ذلـــك‪ ،‬ستواصل‬ ‫للتخطيطتتوقع‬ ‫معدل البطالة على‬ ‫وأوضـحـت المندوبية ‪،‬بمناسبة‬
‫أما الرسوم الجمركية فتستقر في‬ ‫أربعة أقسام‪ :‬الميزانية العامة‪ ،‬مرافق‬ ‫لمواجهة الأزمة الصحية بشكل كبير‬ ‫المداخيل الصافية‬ ‫المستوى الوطني‬ ‫نشرها لتقريرها الـخـاص بـإعـداد‬
‫حدود ‪ 7.8‬مليارات درهم مقابل ‪10.3‬‬ ‫الدولة المسيرة بصورة مستقلة‪،‬‬ ‫الـــــواردة مــن باقي‬ ‫ارتــفــاعــا بحوالي‬ ‫الميزانية الاقتصادية الإستشرافية‬
‫مليارات درهـم المتوقع في قانون‬ ‫والحسابات الخصوصية‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫على المداخيل الجبائية‪.‬‬ ‫الـعـالـم تراجعاتها‪،‬‬ ‫‪ 14,8‬في المائة ‪،‬‬ ‫لسنة ‪ ، 2021‬أن الناتج الداخلي الخام‬
‫المالية لسنة ‪ ،2020‬فيما ستصل‬ ‫موارد الاقتراضات متوسطة وطويلة‬ ‫وبناء على تطور النفقات العمومية‪،‬‬ ‫لتسجل سنة ‪2020‬‬ ‫أي بزيادة‪ 5,6‬نقطة‬ ‫سيسجل ‪،‬بناء على الانخفاض المرتقب‬
‫رسـوم التسجيل والتمبر إلى ‪12.7‬‬ ‫سيتفاقم عجز الميزانية سنة ‪،2020‬‬ ‫انخفاضا ب ‪ -4,6‬في‬ ‫معدلنموسالب‬ ‫مقارنة بمستواه‬ ‫للضرائب والـرسـوم على المنتجات‬
‫مليارات درهم‪ ،‬بعدما كان يتوقع قبل‬ ‫الأجل‪.‬‬ ‫ليصل إلى حوالي‪ 7,4‬في المائة من‬ ‫المائة بعد ‪ -1,5‬في‬ ‫الــمــســجــل سـنـة‬ ‫الصافية من الإعانات ب‪ 9‬في المائة ‪،‬‬
‫كورونا أن تحقق ‪ 16.8‬مليارات درهم‪.‬‬ ‫ويرتقب أن تحقق موارد الميزانية‬ ‫الناتج الداخلي الإجمالي‪ ،‬متجاوزا بشكل‬ ‫المائة سنة ‪ 2019‬و‬ ‫معدل نمو سالب ب‪ 5,8‬في المائة خلال‬
‫وتترقب الحكومة أن يُسجل‬ ‫العامة ‪ 212‬مليار درهم‪ ،‬بانخفاض‬ ‫كبير مستوى المعدل السنوي المسجل‬ ‫‪ -16,9‬في المائة سنة‬ ‫‪.2019‬‬ ‫سنة ‪ 2020‬عـوض زيــادة ب‪ 2,5‬في‬
‫الاقـتـصـاد الـوطـنـي‪ ،‬خــال السنة‬ ‫قدره ‪ 44.67‬مليار درهم؛ ما يُمثل‬ ‫خلال الفترة ‪ 2013-2011‬والمحدد‬ ‫‪.2018‬‬ ‫و ذكـر التقرير‬
‫الجارية‪ ،‬تراجعاً قـدره ‪ 5‬في المائة‬ ‫في ‪ 6,1‬بالمائة من الناتج الداخلي‬ ‫وبـنـاء على هذه‬ ‫أنــه فـي ظـل هذه‬ ‫المائة المسجلة سنة ‪.2019‬‬
‫وارتفاعاً في عجز الميزانية إلى ‪7.5‬‬ ‫ناقص ‪ 17.38‬في المائة‪.‬‬ ‫التطورات سيتقلص‬ ‫ب‪%5,8‬برسم‬ ‫الـظـروف‪ ،‬سيعرف‬ ‫و بحسب المصدر ذاتــه‪ ،‬سيفرز‬
‫في المائة‪ ،‬بسبب الإكراهات التي‬ ‫في حين ستُحقق مـوارد مرافق‬ ‫الإجمالي‪.‬‬ ‫معدل الادخار الوطني‬ ‫حـــجـــم الــطــلــب‬ ‫القطاع الأولــي انخفاضا في قيمته‬
‫أملتها تداعيات جائحة كورونا وآثارها‪.‬‬ ‫الدولة المسيرة بصورة مستقلة ‪2.1‬‬ ‫ولتغطية هذه الحاجيات‪ ،‬سيقوم‬ ‫ليبلغ فـقـط ‪23,7‬‬ ‫الداخلي انخفاضا ب‬ ‫المضافة بالمائة ‪ 5,7‬في سنة ‪،2020‬‬
‫وتُــقــر الـحـكـومـة بــأنــه على‬ ‫مليار درهـم‪ ،‬بانخفاض قـدره ‪135‬‬ ‫المغرب باللجوء إلى الاقتراض الخارجي‬ ‫في المائة من الناتج‬ ‫‪ 4‬في المائة ‪ ،‬حيث‬ ‫بعدما تراجع ب‪ %4,6‬سنة ‪ ،2019‬في‬
‫الرغم من الجهود المبذولة منذ‬ ‫مليون درهم؛ ما يمثل ناقص ‪6.08‬‬ ‫متجاوزا بذلك سقف التمويلات الخارجية‬ ‫الـداخـلـي الإجمالي‬ ‫سيسجل مساهمة‬ ‫حين ستعرف الأنشطة غير الفلاحية‬
‫ظهور الجائحة‪ ،‬فقد أدت العواقب‬ ‫المحددة في القانون المالي لسنة‬ ‫عــــوض ‪ 27,8‬في‬ ‫سنة‪2020‬‬ ‫سالبة فـي النمو‬ ‫تباطؤا ملحوظا‪ ،‬لتسجل انخفاضا‬
‫الاقتصادية الوخيمة لها‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫في المائة‪.‬‬ ‫‪ 2020‬فـي حــدود ‪ 31‬مليار درهــم‪.‬‬ ‫المائة سنة ‪.2019‬‬ ‫ب‪ -4,4‬نقط عوض‬ ‫بـحـوالـي‪ 5,3‬في المائة سنة ‪2020‬‬
‫الأثر السلبي للجفاف‪ ،‬إلى اختلالات‬ ‫فـي الـمـقـابـل‪ ،‬ستحقق مــوارد‬ ‫وستؤدي هذه الظروف إلى ارتفاع معدل‬ ‫وأخـذا بعين الاعتبار‬ ‫مساهمة موجبة‬ ‫عوض ارتفاع ب‪ 3,7‬في المائة سنة‬
‫مُهمة على مستوى تـوازن المالية‬ ‫الحسابات الخصوصية للخزينة ما‬ ‫الدين الإجمالي للخزينة إلى ‪ 74,4‬في‬ ‫الانخفاض المرتقب‬ ‫ب ‪ 1,9‬نقطة سنة‬
‫العمومية مقارنة بالمسار المتوقع‬ ‫يناهز ‪ 110‬مليارات درهم‪ ،‬أي بارتفاع‬ ‫المائة من الناتج الداخلي الإجمالي‬ ‫‪ .2019‬بالموازاة‬ ‫‪.2019‬‬
‫قدره ‪ 20‬مليار درهم؛ ما يعادل ‪ 22‬في‬ ‫سنة ‪ .2020‬وبناء على مستوى الدين‬ ‫لمستوى الاستثمار‬ ‫مــع ذلـــك‪ ،‬سيفرز‬ ‫على مستوى القطاع الثانوي‪ ،‬فإنه‬
‫مُسبقاً‪.‬‬ ‫الخارجي المضمون‪ ،‬سيصل الدين‬ ‫إلى ‪ 30,6‬في المائة‬ ‫صـــافـــي الـطـلـب‬ ‫سيسجل ‪ ،‬بحسب تقرير المندوبية ‪،‬‬
‫ونتيج ًة لما سلف ذكره‪ ،‬أصبحت‬ ‫المائة‪.‬‬ ‫العمومي الإجمالي إلى حوالي ‪ 92‬في‬ ‫من الناتج الداخلي‬ ‫الخارجي مساهمة‬ ‫انخفاضا ب‪ 6,9‬في المائة سنة ‪2020‬‬
‫الفرضيات المعتمدة فـي قانون‬ ‫كما ستحقق مـوارد الاقتراضات‬ ‫المائة من الناتج الداخلي الإجمالي‪ ،‬أي‬ ‫سالبة في نمو الناتج الداخلي الإجمالي الإجمالي سنة ‪ 2020‬عوض ‪ 32,2‬في‬ ‫عوض زيادة ب ‪ 3,6‬في المائة ‪ ،‬باستثناء‬
‫المالية لسنة ‪ 2020‬متجاوزة؛ وهو‬ ‫متوسطة وطويلة الأجل هي الأخرى‬ ‫بارتفاع بحوالي ‪ 12‬نقط مقارنة بالسنة‬ ‫ب ‪ -1,4‬نقطة عوض مساهمة موجبة المائة المسجلة سنة ‪ ،2019‬ستتفاقم‬ ‫أنشطة الصناعات الكيميائية وشبه‬
‫ما فرض التوجه نحو اعتماد مشروع‬ ‫ارتفاعاً بـ‪ 39‬مليار درهم بنسبة ‪40‬‬ ‫الحاجيات التمويلية للاقتصاد الوطني‬ ‫ب‪ 0,6‬نقطة سنة ‪.2019‬‬ ‫الكيميائية وقطاع المعادن‪ ،‬ستفرز‬
‫قانون مالية تعديلي بفرضيات جديدة‬ ‫في المائة‪ ،‬لتصل إلى ما مجموعه‬ ‫الماضية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بتمويل الاقتصاد‪ ،‬لتصل سنة ‪ 2020‬إلى ‪ 6,9‬في المائة‬ ‫القيم المضافة لفروع أنشطة القطاع‬
‫وإجراءات ضريبية لتخفيف آثار الأزمة‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬سيتأثر السوق النقدي‬ ‫سينخفض الادخــــار الـداخـلـي إلـى من الناتج الداخلي الإجمالي عوض ‪4,4‬‬
‫ويأتي اعتماد قانون مالي مُعدل‬ ‫‪ 136‬مليار درهم‪.‬‬ ‫بتداعيات انخفاض التدفقات المالية‬ ‫الثانوي‪ ،‬انخفاضات في نموها‪.‬‬
‫طبقاً لأحكام الفصل ‪ 77‬من الدستور‬ ‫وقـــد اضــطــرت الـحـكـومـة إلـى‬ ‫الـصـافـيـة‪ .‬فـي ظـل هــذه الـظـروف‪،‬‬ ‫وأفاد التقرير بأن أنشطة القطاع‬
‫الذي أناط مسؤولية السهر على الحفاظ‬ ‫تـعـويـض الانــخــفــاض فــي مـــوارد‬ ‫سيتقلص الاحـتـيـاطـي مـن العملة‬ ‫الثالث ستفرز انخفاضا في قيمتها‬
‫على تــوازن مالية الدولة بالبرلمان‬ ‫الميزانية الـعـامـة ومؤسساتها‬ ‫الصعبة سنة ‪ 2020‬ليستقر في حدود‬ ‫المضافة ب‪ 4,5‬في المائة بعد ارتفاع‬
‫والـحـكـومـة‪ .‬ووفــقــاً لمبدأ صدقية‬ ‫العمومية إلـى الاقـتـراض الخارجي‬ ‫‪ 212‬مليار درهم (دون احتساب الخط‬ ‫ب‪ 3,8‬في المائة سنة ‪ ،2019‬مبرزا أن‬
‫الميزانية المنصوص عليه في القانون‬ ‫والـداخـلـي‪ ،‬إضـافـة إلــى استعمال‬ ‫الائتماني للسيولة ب ‪ 3‬مليار دولار‬ ‫قطاعي السياحة و النقل يعدان الأكثر‬
‫التنظيمي رقم ‪ 130.13‬لقانون المالية‪،‬‬ ‫الـمـوارد المتوفرة فـي الحسابات‬ ‫من صندوق النقد الدولي)‪ .‬وبناء على‬ ‫تضررا بالوباء‪ ،‬نتيجة تأثرهما بشدة‬
‫يتعين تقديم قوانين مالية معدلة في‬ ‫تحسن القروض على الاقتصاد بحوالي‬ ‫بتدابير إغلاق الحدود‪ ،‬وتعليق أنشطة‬
‫حالة حدوث تغيرات مهمة في أولويات‬ ‫الخصوصية‪.‬‬ ‫‪ 4,9‬في المائة نتيجة التدابير المتخذة‬
‫وتتوقع الحكومة أن تبلغ مواردها‬ ‫من طـرف البنك المركزي‪ ،‬ستعرف‬ ‫النقل الجوي والبحري‪.‬‬
‫وفرضيات قانون المالية‪.‬‬ ‫العادية برسم مشروع قانون المالية‬ ‫الكتلة النقدية زيـادة طفيفة بحوالي‬ ‫وفــي هــذا السياق الـــذي يشهد‬
‫وقــد وضعت الحكومة‪ ،‬ضمن‬ ‫المعدل لسنة ‪ 2020‬ما قدره ‪212‬‬ ‫‪ 1,6‬في المائة سنة ‪ 2020‬عوض ‪3,8‬‬
‫قانون المالية المعدل‪ ،‬عــدداً من‬ ‫مليار درهم‪ ،‬مسجل ًة انخفاضاً بـ‪44‬‬
‫المرتكزات؛ وهي مواكبة الاستئناف‬ ‫مليار درهم‪ ،‬أي بنسبة ناقص ‪17.38‬‬ ‫في المائة سنة ‪.2019‬‬
‫الـتـدريـجـي للنشاط الاقـتـصـادي‪،‬‬ ‫فـي المائة؛ وذلــك بسبب التأثير‬ ‫ويأتي إعداد الميزانية الاقتصادية‬
‫والحفاظ على مناصب الشغل‪ ،‬إضافة‬ ‫السلبي للأزمة الصحية والاقتصادية‬ ‫الاستشرافية لسنة ‪ ،2021‬في سياق‬
‫إلى تسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية‪.‬‬ ‫الناجمة عن تفشي جائحة كوفيد‪-19‬‬ ‫غير مسبوق يتميز بالأزمة الصحية التي‬
‫انتشرت في جميع أنحاء العالم والتي‬
‫على مختلف مكونات الموارد‪.‬‬ ‫خلفت عواقب وخيمة أكثر حـدة من‬
‫ويرجع هذا الانخفاض إلى تراجع‬
‫مختلف الموارد‪ ،‬بحيث ستبلغ إيرادات‬ ‫التداعيات السلبية للأزمة المالية‬

‫الأربعاء ‪ 23‬من ذي القعدة ‪ 1441‬الموافق ‪ 15‬من يوليوز ‪2020‬إعلانات ‪13‬‬

‫الاشتراكات‪:‬‬ ‫أكادير‪:‬‬ ‫طنجة‪:‬‬ ‫مراكش‪:‬‬ ‫الدارالبيضاء‪:‬‬ ‫الرباط‪:‬‬ ‫الايداع القانوني‪ 3 :‬ـ ‪1946‬‬
‫يـــرجى الاتـــصـال‬ ‫‪ 80‬شارع الحرية رقم ‪14‬‬ ‫‪ 21‬زنقة طارق بن زياد شقة‬ ‫‪ 6‬شارع محمد الخامس‬ ‫التحرير ‪ :‬شارع الحسن الثاني « طريق الدار البيضاء » الرباط‬
‫بـقسم‪ a‬ال‪m‬ت‪.‬وزي‪m‬ع‪la‬با‪a‬ل‪al‬ج‪.‬ري‪w‬دة‪ww‬‬ ‫شارع الحسن الثاني‬ ‫الهاتف‪06 62 151385 :‬‬ ‫‪ 11‬شارع علال بن عبد الله‪،‬‬
‫عمارة البونعماني‬ ‫‪ 10‬جليز‬ ‫الإشهار‪:‬‬ ‫الرباط‬ ‫المراسلات ‪ :‬ص‪ .‬ب ‪ 141 :‬الرباط‬
‫الطبع‬ ‫الهاتف ‪0524 43 75 10 :‬‬ ‫الهاتف ‪0522 20 33 23 :‬‬ ‫الهاتف ‪0537.29.23.52 - 0537.29.26.42 :‬‬
‫مطابع لوماتان من‬ ‫الهاتف ‪0528 84 14 47 :‬‬ ‫الهاتف‪06 67 35 73 73 :‬‬ ‫الهاتف‪06 67 35 73 73 :‬‬ ‫الهاتف‪0667357373 :‬‬
‫هذا العدد ‪21043‬‬ ‫الهاتف‪06 67 35 73 73 :‬‬ ‫الهاتف‪05 37 72 78 12 :‬‬ ‫الفاكس ‪0537294832 :‬‬

‫الإعلانات الرباط ‪:‬‬
‫شارع الحسن الثاني « طريق الدار البيضاء» الرباط‬
‫الهاتف ‪ - 0667357373 :‬الفاكس ‪0537294832 :‬‬

‫اعلان بإيداع ونشر ووضع مشروع قرار لوزير التجهيز والنقل واللوجيستيك‬ ‫تسليمها‬ ‫• ‬ ‫ ‬ ‫‪(40.000,00‬اربعون ألف ) درهم‪.‬‬ ‫المملكة المغربية‬ ‫يمكن سحب ملف طلب العروض‬ ‫شركة تيز ساك‬
‫والماء بمثابة مقرر تعديلي يقضي بالتراجع عن نزع ملكية قطع أرضية موضوع‬ ‫مباشرة لرئيس مكتب لجنة فتح‬ ‫حدد مبلغ كلفة تقدير الأشغال في‬ ‫وزارة الداخلية‬ ‫من المصالح الجماعية المختصة‪،‬‬ ‫ودادية الخير جماعة الركادة‬
‫الأظرف عند بداية الجلسة وقبل فتح‬ ‫‪ 1.999.428,00:‬درهم (مليون و‬ ‫اقليم الحوز‬ ‫(‪)0628171123/0606373778‬‬
‫الإعلان بإيداع ونشر مشروع قرار لوزير التجهيز والنقل واللوجيستيك‬ ‫ الاظرفة‪• .‬‬ ‫تسعمائة و تسعة و تسعون الف و‬ ‫جماعة اوكايمدن‬ ‫ويمكن كذلك نقله‬ ‫اعلان عن طلب عروض مفتوح‬
‫والماء بمثابة مقرر للتخلي الصادر بالجريد الرسمية عدد ‪ 5593‬بتاريخ ‪8‬‬ ‫ارسالها عن‬ ‫أربعمائة و ثمانية و عشرون) درهم‬ ‫إل��ك��ت��رون��ي��ا م���ن م��ن ب��واب��ة‬
‫يناير ‪ 2020‬الذي يأذن بالتخلي عن القطع الأرضية اللازمة لتوسيع محرم‬ ‫طريق البريد الإلكتروني الى صاحب‬ ‫مع احتساب الرسوم‪.‬‬ ‫اعلان عن طلب عروض مفتوح‬ ‫ص��ف��ق��ات ال����دول����ة ‪www.‬‬ ‫بعروض أثمان‬
‫الخط الحديدي للقطارات ذات السرعة العالية بين طنجة والقنيطرة بين النقط‬ ‫المشروع عبر البوابة الإلكترونية‬ ‫يجب أن يكون ك�ل م�ن محتوى‬ ‫رقم ‪ 2020 / 02‬جلسة عمومية‬ ‫رقم‪ 2020 / 01 :‬م‪.‬و‪.‬ت‪.‬ب‬
‫ل�ل�ص�ف�ق�ات ال�ع�م�وم�ي�ة ‪www.‬‬ ‫وت�ق�دي�م م�ل�ف�ات المتنافسين‬ ‫في يوم ‪ 2020 /08/ 07‬ابتداءا من‬ ‫‪marchéspublics.gov.ma‬‬ ‫في ي��وم‪ 13‬غشت ‪ 2020‬على‬
‫الكيلومترية ‪125 + 900 / 125 + 380 :‬‬ ‫‪marchespublics.gov.ma‬‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادة‪27‬‬ ‫حدد الضمان المؤقت في‪ :‬أربعة‬ ‫الساعة العاشرة صباحا‪ ،‬سيتم بمقر‬
‫‪ 137 + 200 / 135 + 700 ,‬و ‪142 + 260 / 139 + 700‬‬ ‫و‪ 29‬و ‪ 31‬من المرسوم رقم ‪-349‬‬ ‫الساعة الواحدة بعد الزوال‬ ‫عمالة اقليم تيزنيت (قسم العمل‬
‫بالجماعة القروية البحارة‪ ،‬قيادة البحارة بإقليم القنيطرة‪ ،‬ولاية جهة‬ ‫يجب على المقاول تسليم العينات‬ ‫‪ 2-12‬الصادر في ‪ 8‬جمادى الأولى‬ ‫سيتم ف�ي مكتب رئيس جماعة‬ ‫آلاف درهم (‪ 4000.00‬درهم)‬ ‫الاجتماعي) فتح الأظرفة المتعلقة‬
‫ال�واج�ب�ة بملف طلب ال�ع�روض‬ ‫‪ 20( 1434‬مارس ‪ )2013‬المتعلق‬ ‫اوكايمدن فتح الأظرفة المتعلق‬ ‫كلفة تقدير الأعمال محددة من‬ ‫بطلب العروض بعروض اثمان‬
‫الرباط ‪ -‬سلا ‪ -‬القنيطرة‪.‬‬ ‫بمصلحة الإنارة العمومية التابعة‬ ‫بالصفقات العمومية ‪.‬‬ ‫ط��رف ص�اح�ب ال��م��ش��روع ف��ي ‪:‬‬ ‫لأجل اقتناء آلة لصناعة الأكياس‬
‫وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء‪،‬‬ ‫للجماعة و ذلك قبل يوم ‪ 04‬غشت‬ ‫ويمكن للمتنافسين إما ‪:‬‬ ‫بطلب عروض‬ ‫الورقية وكمية من الأوراق الخاصة‬
‫بناء على الظهير رقم ‪ 1 - 81 - 254‬بتاريخ ‪ 11‬رجب ‪ 6 ( 1402‬ماي ‪)1982‬‬ ‫إرس �ال �ه �ا‬ ‫ • ‬ ‫اثمان لأجل ‪ :‬فتح مسلك طرقي إلى‬ ‫‪84600.00‬درهم باحتساب‬
‫الصادر بتنفيذه القانون رقم ‪ 7.81‬المتعلق بنزع الملكية من أجل المنفعة‬ ‫‪ 2020‬على الساعة ‪ 12‬زوالا‪.‬‬ ‫عن طريق البريد المضمون بإفادة‬ ‫دوار كوامان من مركز تخفيست‬ ‫ال�رس�وم (أرب�ع�ة وث�م�ان�ون ألف‬ ‫بصناعة الأكياس‪.‬‬
‫إن الوثائق المثبتة الواجب‬ ‫التسلم إلى المكتب المذكور‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملف طلب العروض‬
‫العامة وبالاحتلال المؤقت‪.‬‬ ‫الإدلاء بها هي تلك المقررة في‬ ‫إي�����������داع‬ ‫ •‬ ‫ ‬ ‫بجماعة‬ ‫وستمائة درهم)‬ ‫بعروض من مقر شركة تيز ساك‬
‫وعلى المرسوم رقم ‪ 2 - 82 - 382‬الصادر في ‪ 2‬رجب ‪ 16( 1403‬أبريل ‪)1983‬‬ ‫اظرفتهم مقابل وص��ل بمكتب‬ ‫اوكايمدن (إقليم الحوز (الشطر‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى‪،‬‬
‫المادة ‪ 05‬من نظام الاستشارة‪.‬‬ ‫وتقديم وإيداع ملفات المتنافسين‬ ‫الكائن بودادية الخير‬
‫بتطبيق القانون رقم ‪ 7-81‬المشار إليه أعلاه‪.‬‬ ‫الثاني)‬ ‫مطابقين للمواد ‪29 ، 27‬و ‪31‬‬ ‫جماعة الركادة اقليم تزنيت‪.‬‬
‫وعلى الظهير الشريف رقم ‪ 1 - 63 - 225‬الصادر في ‪ 14‬ربيع الأول ‪5( 1383‬‬ ‫‪106411‬‬ ‫الضبط‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملف طلب العروض‬ ‫من المرسوم رقم ‪- 12 - 349‬‬ ‫حدد الضمان المؤقت في‪ :‬أربعة‬
‫غشت ‪ )1963‬المتعلق بإحداث المكتب الوطني للسكك الحديدية كما وقع تغييره‬ ‫من المصالح الجماعية المختصة‪،‬‬ ‫‪ 2‬ال�ص�ادر في ‪ 8‬جمادى الأول�ى‬ ‫آلاف درهم (‪ 4.000.00‬درهم)‬
‫‪106424‬‬ ‫‪ 20( 1434‬مارس ‪ )2013‬المتعلق‬ ‫كلفة تقدير الأعمال محددة من‬
‫وتتميمه‪.‬‬ ‫ويمكن كذلك نقله‬ ‫طرف صاحب المشروع في مبلغ‬
‫وعلى المرسوم رقم ‪ 2 - 09 - 515‬بتاريخ ‪ 13‬رمضان ‪ 28( 1430‬شتنبر ‪)2009‬‬ ‫إل��ك��ت��رون��ي��ا م���ن م��ن ب��واب��ة‬ ‫بالصفقات العمومية‪.‬‬ ‫ثلاثمائة ألف درهم (‪300.000.00‬‬
‫الذي يعلن أن المنفعة العامة تقضي القيام بأشغال بناء خط حديدي للقطارات‬ ‫ال�ص�ف�ق�ات ال�ع�م�وم�ي�ة ‪www.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬
‫‪ -‬ام��ا اي���داع إظرفتهم مقابل‬ ‫رهم)‬
‫ذات السرعة العالية بين طنجة والقنيطرة بولاية جهة طنجة‪ -‬تطوان وولاية‬ ‫‪marchéspublics.gov.ma‬‬ ‫وصلبمكتب رئيس الجماعة‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من المحتوى ‪،‬‬
‫جهة الغرب الشراردة بني احسن‪.‬‬ ‫حدد الضمان المؤقت في‪ :‬ثلاثة‬ ‫‪ -‬إم�ا إرسالها عن طريق البريد‬ ‫وتقديم وإيداع ملفات المتنافسين‬
‫المضمون بإفادة بالاستلام إلى‬ ‫مطابقتين للمواد ‪29 ، 27‬و ‪31‬‬
‫وعلى المرسوم رقم ‪ 2 - 11 - 468‬بتاريخ ‪ 29‬من شوال ‪ 28( 1432‬شتنبر ‪)2011‬‬ ‫آلاف درهم (‪3000.00‬درهم)‬ ‫المكتب المذكور أعلاه‪.‬‬ ‫من المرسوم رقم ‪- 12 - 349‬‬
‫بتجديد المنفعة العامة قصد القيام بأشغال بناء خط حديدي للقطارات ذات‬ ‫كلفة تقدير الأعمال محددة من‬ ‫‪ -‬إم�ا تسليمها مباشرة لرئيس‬ ‫‪ 2‬ال�ص�ادر في ‪ 8‬جمادى الأول�ى‬
‫طرف صاحب المشروع في ‪47000 :‬‬ ‫مكتب طلب العروض عند بداية‬ ‫‪ 20( 1434‬مارس ‪ )2013‬المتعلق‬
‫السرعة العالية بين طنجة والقنيطرة بولاية جهة طنجة ‪ -‬تطوان وولاية جهة‬ ‫الجلسة وقبل فتح الأظرفة‪.‬‬
‫الغرب ‪ -‬الشراردة ‪ -‬بني احسن‪.‬‬ ‫‪ 00,‬درهم‬ ‫‪ -‬كما يمكن ايداع أظرفة وعروض‬ ‫بالصفقات العمومية‪.‬‬
‫باحتساب الرسوم (سبعة وأربعون‬ ‫المتنافسين بطريقة إلكترونية‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬
‫والمرسوم رقم ‪ 2 - 13 - 748‬بتاريخ ‪ 12‬ذي القعدة ‪ 19( 1434‬شتنبر ‪)2013‬‬ ‫إن الوثائق المثبتة الواجب الإدلاء‬ ‫‪ -‬إم�ا إرس��ال أظرفتهم عن طريق‬
‫بتجديد المنفعة العامة قصد القيام بأشغال بناء خط حديدي للقطارات ذات‬ ‫ألف درهم)‬ ‫بها هي تلك المقررة في المادة ‪4‬‬ ‫البريد المضمون بإفادة بالاستلام إلى‬
‫يجب أن يكون كل من محتوى‪،‬‬ ‫من نظام الاستشارة‪.‬‬ ‫مقر شركة تيز ساك الكائن بودادية‬
‫السرعة العالية بين طنجة والقنيطرة بولاية جهة طنجة ‪ -‬تطوان وولاية جهة‬ ‫وت�ق�دي�م ملفات المتنافسين‬ ‫‪106394‬‬ ‫الخير جماعة الركادة اقليم تيزنيت‬
‫الغرب ‪ -‬الشراردة ‪ -‬بني احسن‪.‬‬ ‫‪--------------------‬‬ ‫(‪)0628171123/0606373778‬‬
‫مطابقتين للمواد ‪27‬‬ ‫المملكة المغربية‬ ‫‪ -‬إما ايداعها‪ ،‬مقابل وصل مقر‬
‫والمرسوم رقم ‪ 2.15.711‬بتاريخ ‪ 2‬محرم ‪ 16 ( 1437‬أكتوبر ‪ )1015‬بتجديد‬ ‫‪29 ،‬و ‪ 31‬من المرسوم رقم ‪12 - 349‬‬ ‫وزارة العدل والحريات‬ ‫شركة تيز ساك الكائن بودادية‬
‫المنفعة العامة قصد القيام بأشغال بناء خط حديدي للقطارات ذات السرعة‬ ‫‪ 2 -‬الصادر في ‪ 8‬جمادى الأولى ‪1434‬‬ ‫محكمة الاستئناف بسطات‬ ‫الخير جماعة الركادة اقليم تيزنيت‪.‬‬
‫(‪ 20‬م���ارس ‪ )2013‬المتعلق‬ ‫المحكمة الابتدائية ببرشيد‬ ‫‪ -‬إم�ا تسليمها مباشرة لرئيس‬
‫العالية بين طنجة والقنيطرة بولاية جهة طنجة ‪ -‬تطوان الحسيمة وولاية جهة‬ ‫اعلان عن بيع عقار‬ ‫لجنة طلب العروض عند بداية‬
‫الرباط ‪ -‬سلا ‪ -‬القنيطرة‪.‬‬ ‫بالصفقات العمومية‪.‬‬ ‫ملف تنفيذي عدد‪6201 / 2781 :‬‬ ‫الجلسة وقبل فتح الأظرفة‪.‬‬
‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫‪2019 /‬‬ ‫إن الوثائق المثبتة الواجب الإدلاء‬
‫وعلى المرسوم رقم ‪ 2 - 17 - 490‬بتاريخ ‪ 7‬ذي الحجة ‪ 29( 1438‬غسطس ‪)2017‬‬ ‫‪ -‬ام��ا اي���داع إظرفتهم مقابل‬ ‫لفائد‪ :‬عياد لهشيمي ينوب عنه ذ‪/‬‬ ‫بها هي تلك المنصوص عليها‬
‫بتجديد المنفعة العامة قصد القيام بأشغال بناء خط حديدي للقطارات ذات‬ ‫وصلبمكتب رئيس الجماعة‪.‬‬ ‫احمد مرشيد محام بهيئة سطات‬
‫‪ -‬إم�ا إرسالها عن طريق البريد‬ ‫ضد‪ :‬العطار عائشة ومن معها‬ ‫في المادة‬
‫السرعة العالية بين طنجة والقنيطرة بولاية جهة طنجة ‪ -‬تطوان ‪ -‬الحسيمة ‪-‬‬ ‫المضمون بإفادة بالاستلام إلى‬ ‫يعلن رئيس مصلحة كتابة الضبط‬ ‫‪ 08‬من نظام الاستشارة‪.‬‬
‫وولاية جهة الرباط ‪ -‬سلا ‪ -‬القنيطرة‪.‬‬ ‫المكتب المذكور أعلاه‪.‬‬ ‫بالمحكمة الابتدائية ببرشيد أنه‬ ‫‪106342‬‬
‫‪ -‬إم�ا تسليمها مباشرة لرئيس‬ ‫سيقع بمقر هذه المحكمة بتاريخ‬ ‫‪--------------------‬‬
‫وعلى المرسوم رقم ‪ 2.19.573‬بتاريخ ‪ 14‬ذي القعدة ‪ 17( 1440‬يوليوز ‪)2019‬‬ ‫مكتب طلب العروض عند بداية‬ ‫‪ ، 2020 / 08 / 10 :‬ابتداء من‬ ‫المملكة المغربية‬
‫بتجديد المنفعة العامة القاضية ببناء خط حديدي للقطارات ذات السرعة‬ ‫الجلسة وقبل فتح الأظرفة‪.‬‬ ‫الساعة ‪ 11‬صباحا بقاعة البيوعات‬ ‫وزارة الداخلية‬
‫‪ -‬كما يمكن ايداع أظرفة وعروض‬ ‫رقم ‪ 2‬بهذه المحكمة بيع بالمزاد‬
‫العالية بين طنجة والقنيطرة بولاية جهة طنجة ‪ -‬تطوان ‪ -‬الحسيمة وولاية‬ ‫المتنافسين بطريقة إلكترونية‪.‬‬ ‫العلني للعقار المدعى فيه‬ ‫اقليم الحوز‬
‫جهة الرباط ‪ -‬سلا ‪ -‬القنيطرة؛‬ ‫إن الوثائق المثبتة الواجب الإدلاء‬ ‫الكائن بالطابق السفلي رقم ‪101‬‬ ‫جماعة اوكايمدن‬
‫بها هي تلك المقررة في المادة ‪4‬‬ ‫مجموعة أوه الحي الحسني برشيد‪.‬‬ ‫اعلان عن طلب عروض مفتوح‬
‫وباقتراح من المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية‪.‬‬ ‫وه��و ع�ب�ارة ع�ن مسكن سفلي‬ ‫رقم ‪ 2020 / 01‬جلسة عمومية‬
‫قرر ما يلي‪:‬‬ ‫مننظام الاستشارة‪.‬‬ ‫مساحته ‪ 70‬متر مربع تقريبا‬ ‫في يوم ‪ 2020 /08/ 07‬ابتداءا من‬
‫‪106392‬‬ ‫يتكون من دكان ومسكن يشتمل‬
‫المادة الأولى‪ :‬يأذن بالتراجع عن نزع ملكية قطع أرضية موضوع الإعلان‬ ‫على غرفتين ومطبخ ومرحاض‬ ‫الساعة العاشرة صباحا‬
‫بإيداع ونشر مشروع قرار لوزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بمثابة‬ ‫‪--------------------‬‬ ‫تحت تصرف المدعى عليها عائشة‬ ‫سيتم في مكتب رئيس جماعة‬
‫المملكــــــة المغربيــــة‬ ‫العطار ومسكن يشتمل على غرفة‬ ‫اوكايمدن فتح الأظرفة المتعلق‬
‫مقرر للتخلي الصادر بالجريد الرسمية عدد ‪ 5593‬بتاريخ ‪ 8‬يناير ‪2020‬‬ ‫وم�م�ر مستغل كمطبخ وزاوي��ة‬ ‫بطلب عروض اثمان لأجل إنجاز‬
‫الذي يأذن بالتخلي عن القطع الأرضية اللازمة لتوسيع محرم الخط الحديدي‬ ‫وزارة الداخــــليـــــــــة‬ ‫مستعملة كمرحاض‪.‬‬ ‫أشغال‪ :‬بناء قاعة دراسية بدوار ايت‬
‫للقطارات ذات السرعة العالية بين طنجة والقنيطرة بين النقط الكيلومترية‬ ‫عمالة الصخيرات تمارة‬ ‫ينطلق المزاد لبيع العقار ابتداء من‬
‫جماعة سيدي يحيى زعير‬ ‫ثمن افتتاحي قدر ‪200.000,00‬‬ ‫وحسون جماعة‬
‫‪125 + 900 / 125 + 380 :‬‬ ‫م م ‪ /‬ق ش ت ت ت ج ‪/‬م ت‬ ‫أوكايمدن اقليم الحوز (الشطر‬
‫‪ 137 + 200 / 135 + 700 ,‬و ‪ 142 + 260 / 139 + 700‬بالجماعة القروية‬ ‫إعلان عن طلب عروض مفتوح‬ ‫درهم‪.‬‬
‫وكل من رسى عليه المزاد سيؤدي‬ ‫الأول)‪.‬‬
‫البحارة‪ ،‬قيادة البحارة بإقليم القنيطرة‪ ،‬ولاية جهة الرباط ‪ -‬سلا ‪-‬‬ ‫بعروض أثمان‬ ‫الثمن نقدا أو بواسطة ضامن‬
‫القنيطرة والمعلم عليها باللون الأحمر في التصميم التجزيئي ذي المقياس‬ ‫جلسة عمومية رقم ‪2020/07‬‬ ‫للأداء مع زيادة ‪ 3%‬لفائدة الخزينة‬ ‫إعلان عن ضياع‬
‫في يوم ‪ 06‬غشت ‪ 2020‬على‬ ‫ضاع من السيدة فضيلة جمال‬
‫‪ 1 / 1000‬والواردة في الجدول المضاف إلى أصل هذا القرار‪.‬‬ ‫الساعة الواحدة بعد الزوال سيتم‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫نظير الرسم العقاري عدد ‪8387‬‬
‫بمكتب مديرية المصالح بجماعة‬ ‫وعلى من أراد الزيادة في الإيضاح‬ ‫ك مكرر المسمى رابحة ‪ 3‬في‬
‫المادة الثانية‪ :‬يطلب من المحكمة الإدارية بالرباط التشطيب عن التقييد‬ ‫‪106426‬‬ ‫سيدي يحيى زعير فتح الأظرفة‬ ‫أو الإط�الع على دفتر التحملات‬ ‫ظ��روف غامضة‪ .‬المرجو ممن‬
‫بالنسبة لهاته القطع الأرضية من دفتر التعرضات‪.‬‬ ‫المتعلقة بطلب العروض بعروض‬ ‫أو تقديم عروض الاتصال بقسم‬ ‫عثر عليه إحضاره إلى المحافظة‬
‫المادة الثالثة‪ :‬ينشر هذا القرار بالجريدة الرسمية‪.‬‬ ‫أثمان لأج��ل‪ :‬ش�راء عتاد صيانة‬ ‫التنفيذ المدني بهذه المحكمة‬
‫الان��ارة العمومية لجماعة سيدي‬ ‫العقارية بميدلت‪.‬‬
‫‪106413‬‬ ‫حيث يوجد ملف الإجراءات‪.‬‬ ‫‪106427‬‬
‫يحيى زعير‪.‬‬ ‫‪106415‬‬
‫يمكن سحب ملف طلب‬
‫العروض بمكتب الصفقات بجماعة‬
‫سيدي يحيى زعير ‪ ,‬كما (‪www.‬‬
‫‪marchéspublics.gov.ma‬‬
‫بمكن نقله الكترونيا من بوابة‬

‫صفقات الدولة (‬
‫حدد مبلغ الضمان المؤقت في ‪:‬‬

‫أرقام تهمك‬

‫�ص‪.‬ب ‪6435‬‬ ‫الفاك�س‪0537 73 51 43:‬‬ ‫الهاتف‪83 40/66 83 41 :‬‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين‬ ‫الفاك�س‪0537 68 88 75 :‬‬ ‫مطار محمد الخام�س (للحجز‬ ‫ا ألمن‪:‬‬
‫مجمع أ�كدال ‪ ,10101‬الرباط‬ ‫وزارة التجهيز والنقل‪ -‬قطاع‬ ‫‪037 66‬‬ ‫ا ألطر والبحث العلمي المكلفة‬ ‫الوزارة المكلفة بالجالية المغربية‬ ‫الوقاية المدنية (‪�24‬ساعة‪24/‬‬
‫التجهيز‬ ‫بمحاربة ا ألمية وبالتربية غير‬ ‫والا�ستعلام)‬ ‫‪�7‬أيام‪)7/‬‬
‫الهاتف‪0537 77 68 77:‬‬ ‫الفاك�س‪037 66 83 62 :‬‬ ‫المقيمة بالخارج‬ ‫الدار البي�ضاء الهاتف‪:‬‬
‫الفاك�س‪0537 77 71 53 :‬‬ ‫الحي الإداري‪�,‬شالة‪,‬الرباط‬ ‫وزارة تحديث القطاعات العامة‬ ‫النظامية‬ ‫رقم ‪ ،59‬زنقة ملوية ‪� ,‬أكدال ‪-‬‬ ‫‪0522.53.90.40‬‬ ‫الهاتف‪15 :‬‬
‫وزارة ال�سياحة وال�صناعة‬ ‫الهاتف‪0537 76 28 11:‬‬ ‫زنقة �أحمد ال�شرقاوي ‪� ,‬ص‪.‬ب‬ ‫�شارع الأبطال‪,‬زنقة واد فا�س‪,‬‬ ‫(‪�24‬ساعة‪24/‬‬ ‫ال�شرطة‬
‫الفاك�س‪0537 76 66 33 :‬‬ ‫�أكدال ‪ ,‬الرباط‬ ‫الرباط‪.‬‬ ‫النقل بالحافلات‪:‬‬ ‫‪ 7‬أ�يام‪)7/‬‬
‫التقليدية‪:‬‬ ‫وزارة التجهيز والنقل‪:‬قطاع‬ ‫‪,1076‬الحي ا إلداري‪�,‬أكدال‪.‬‬ ‫الهاتف‪037 77 49 20/57:‬‬ ‫الهاتف ‪77 72 03/60 :‬‬ ‫�شركة ‪ CTM‬للحافلات‬ ‫الهاتف‪112 / 19 :‬‬
‫قطاع ال�سياحة‬ ‫الهاتف‪99 00/67 98 00 :‬‬ ‫(للحجز والا�ستعلام)‬
‫حي الريا�ض‪ ،‬الرباط‬ ‫النقل‬ ‫الفاك�س‪037 77 05 01 :‬‬ ‫‪0537‬‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫الدار البي�ضاء‬ ‫خطوط مبا�شرة‪:‬‬
‫الهاتف‪0537 56 37 29 :‬‬ ‫�شارع ماء العينين‪� ,‬ص‪.‬ب ‪759‬‬ ‫‪0537 67‬‬ ‫كتابة الدولة لدى وزير التربية‬ ‫الفاك�س ‪0537 77 72 81 :‬‬ ‫‪0522.99.10.43‬‬ ‫الدار البي�ضاء الهاتف‪:‬‬
‫‪0537 71 69 47‬‬ ‫الهاتف‪0537 67 91 04/06:‬‬ ‫وزارة �إعداد التراب الوطني‬ ‫الوطنية والتعليم العالي‬ ‫‪0522.36.95.87‬‬
‫‪0537 71 67 76‬‬ ‫الفاك�س‪0537 77 95 25 :‬‬ ‫وتكوين الأطر والبحث العلمي‪،‬‬ ‫الوزارة المنتدبة بالداخلية‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫مراك�ش‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫مراك�ش‬
‫الفاك�س‪0537 71 74 24 :‬‬ ‫والماء والبيئة‬ ‫الحي الإداري‪,‬الرباط‬ ‫‪0524.82.53.41‬‬
‫وزارة ال�ش�ؤون الخارجية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم‬ ‫زنقة ورززات‪-‬الحي الوزاري ـ‬ ‫المكلفة بالتعليم المدر�سي‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫�أكادير‬ ‫‪0524.43.00.89‬‬
‫العالي وتكوين الاطر والبحث‬ ‫�شارع الن�صر‪ ,‬باب الرواح‪,‬‬ ‫الهاتف‪0537 76 47 18:‬‬ ‫‪0528.44.83.28‬‬ ‫الم�ست�شفيات والم�ستعجلات‪:‬‬
‫والتعاون‬ ‫العلمي‬ ‫الرباط �شالة‬ ‫الرباط‬ ‫‪0537 76 42 43‬‬ ‫�شركة ‪ SuperTour‬للحافلات‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫الدار البي�ضاء‬
‫زنقة روزفيلت ‪ -‬الرباط ‪ -‬المغرب‬ ‫بوركراك‪�,‬ص‪.‬ب‬ ‫�شارع‬ ‫الهاتف‪0537 76 12 42/89:‬‬ ‫الهاتف‪77 18 22/30:‬‬ ‫‪0537 76 03 01‬‬ ‫‪0522.98.98.98‬‬
‫الهاتف‪23 79/76 15 83:‬‬ ‫‪,4500‬ح�سان‪,‬الرباط‬ ‫الفاك�س‪14 88/66 17 03 :‬‬ ‫‪0537‬‬ ‫(للحجز والا�ستعلام)‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫مراك�ش‬
‫الفاك�س‪0537 76 20 56 :‬‬ ‫الدار البي�ضاء الهاتف‪:‬‬
‫‪0537 76 46‬‬ ‫الهاتف‪0537 70 61 92:‬‬ ‫‪0537 66‬‬ ‫الفاك�س‪0537 77 20 42 :‬‬ ‫الوزارة المنتدبة لدى الوزير‬ ‫‪0522.27.71.60‬‬ ‫‪0524.43.93.95‬‬
‫الفاك�س‪46 79/76 55 08 :‬‬ ‫‪0537 70 71 98‬‬ ‫وزارة إ�عداد التراب الوطني‬ ‫كتابة الدولة لدى وزير الت�شغيل‬ ‫ا ألول المكلفة بال�ش ؤ�ون‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫�أكادير‬
‫الفاك�س‪0537 73 72 36 :‬‬ ‫والتكوين المهني المكلفة بالتكوين‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫مراك�ش‬ ‫‪0528.84.14.77‬‬
‫‪0537 76‬‬ ‫والماء والبيئة‪ :‬قطاع البيئة‬ ‫الاقت�صادية والعامة‬ ‫‪0524.43.32.21‬‬
‫وزارة ال�شباب و الريا�ضة‬ ‫وزارة الت�شغيل والتكوين المهني‬ ‫‪�،36‬شارع ا ألبطال‪،‬الرباط‬ ‫المهني‬ ‫الحي ا إلداري‪� ,‬ص‪.‬ب ‪.412‬‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫أ�كادير‬ ‫و�سائل الانقاذ‪:‬‬
‫�شارع ابن �سينا‪� ,‬أكدال‪ ,‬الرباط‬ ‫‪�,‬شالة‬ ‫ا إلداري‬ ‫الحي‬ ‫الهاتف‪0537 76 12 42/89 :‬‬ ‫طريق عكرا�ش‬ ‫‪0528.82.80.58‬‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫أ�كادير‬
‫الهاتف‪0537 68 00 28/45:‬‬ ‫الرباط‪,‬ح�سان‬ ‫الفاك�س‪14 88/66 17 03 :‬‬ ‫حي النه�ضة ‪ ,2‬التقدم‪� ,‬ص‪.‬ب‬ ‫أ�كدال‪,‬الرباط‬ ‫الوزارات ‪:‬‬ ‫‪0666.15.14.20‬‬
‫الفاك�س‪0537 68 09 72 :‬‬ ‫الهاتف‪0537 76 05 21:‬‬ ‫‪5015‬‬ ‫الهاتف‪0537 77 13 46:‬‬ ‫مراك�ش مراك�ش الهاتف‪:‬‬
‫الفاك�س‪0537 76 21 90 :‬‬ ‫‪0537 66‬‬ ‫الرباط ال�سوي�سي‬ ‫ا ألمانة العامة للحكومة‬ ‫‪0661.43.24.61‬‬
‫وزارة ال�صحة‬ ‫وزارة ا ألوقاف وال�ش�ؤون‬ ‫الهاتف‪75 02 66/96/97:‬‬ ‫‪0537 68 73 00‬‬ ‫الم�شور الق�صر الملكي ـ الرباط‬
‫�شارع محمد الخام�س‪,335 ,‬‬ ‫وزارة التنمية الاجتماعية‬ ‫الفاك�س‪0537 77 47 76 :‬‬ ‫الهاتف‪0537 76 08 49:‬‬ ‫الدار البي�ضاء الهاتف‪:‬‬
‫والأ�سرة والت�ضامن‬ ‫الإ�سلامية‬ ‫‪037‬‬ ‫الوزارة المنتدبة لدى الوزير‬ ‫الفاك�س‪0537 76 10 62 :‬‬ ‫‪0522.30.80.97‬‬
‫الرباط‬ ‫�شارع ابن �سينا‪� ,‬أكدال‪ ،‬الرباط‬ ‫الم�شور ال�سعيد تواركة‪،‬الرباط‬ ‫الفاك�س‪01 92/75 02 40 :‬‬ ‫الأول المكلفة ب�إدارة الدفاع‬ ‫المكتب الوطني لل�سكك الحديدية‬
‫الهاتف‪11 21/76 10 25:‬‬ ‫الهاتف‪0537 68 40 60 :‬‬ ‫الهاتف‪01/76 68 12/51:‬‬ ‫‪037 75‬‬ ‫الوزارة ا ألولى‬ ‫(للا�ستعلام)‪:‬‬
‫الوطني‬ ‫الق�صر الوزاري ‪,‬تواركة‪.‬‬
‫‪0537 76‬‬ ‫الفاك�س‪0537 67 19 67 :‬‬ ‫‪0537 76 68‬‬ ‫كتابة الدولة لدى وزير التنمية‬ ‫�شارع مولاي يو�سف‬ ‫الهاتف‪0537 21 94 00:‬‬ ‫الات�صال‪:‬‬ ‫مركز‬
‫الفاك�س‪38 95/76 14 03 :‬‬ ‫وزارة الثقافة‬ ‫الفاك�س‪0537 76 52 57 :‬‬ ‫الاجتماعية والأ�سرة والت�ضامن‬ ‫الهاتف‪0537 76 27 31/32:‬‬ ‫فاك�س‪0537 73 10 10 :‬‬ ‫‪2.88 08.90.20.30.40‬‬
‫‪ ،1‬زنقة غاندي ‪ -‬الرباط‬ ‫المكلفة بالأ�سرة و ا أل�شخا�ص‬ ‫الفاك�س‪0537 76 27 20 :‬‬ ‫درهم للدقيقة‪TTC/‬‬
‫‪0537 76‬‬ ‫الهاتف‪0537 20 94 94:‬‬ ‫وزارة الإقت�صاد والمالية‬ ‫المعاقين‬ ‫الوزارة المنتدبة لدى وزير‬ ‫الوزارة الإ�سكان والتعمير‬ ‫المطارات‪:‬‬
‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�شارع محمد الخام�س‪،‬الحي‬ ‫ال�ش�ؤون الخارجية والتعاون‬ ‫والتنمية المجالية‬
‫الفاك�س‪0537 70 84 17 :‬‬ ‫�شارع الأبطال‪� ,31,‬أكدال‬ ‫�شارع روزفلت‪ ,‬الرباط‬ ‫زنقة الحوز و الجو ميز‪ ,‬حي‬ ‫مطار الم�سيرة (للحجز‬
‫والتكنولوجيات الحديثة‬ ‫وزارة الداخلية‬ ‫اللإداري‪�،‬شالة‪،‬الرباط‬ ‫الهاتف‪037 77 16 86 :‬‬ ‫الهاتف‪0537 66 01 46/78:‬‬ ‫الريا�ض‪ ,‬قطاع ‪� ,16‬ص‪.‬ب‬ ‫والا�ستعلام)‬
‫الحي ا إلداري‪� ,‬ص‪.‬ب ‪,609‬‬ ‫الحي الوزاري‪ -‬الرباط‬ ‫الهاتف‪00/01/02/03/04:‬‬ ‫الفاك�س‪037 77 21 97 :‬‬ ‫الفاك�س‪0537 76 55 08 :‬‬ ‫‪ 10000‬الرباط‬ ‫أ�كادير الهاتف‪:‬‬
‫الهاتف‪42 43/ 76 44 43:‬‬ ‫كتابة الدولة لدى وزير الفلاحة‬ ‫كاتب الدولة لدى وزير ا إل�سكان‬ ‫الهاتف‪0537 77 05 00:‬‬ ‫‪/ 028.83.91.02‬‬
‫�شالة‪ ,‬الرباط‬ ‫‪0537 76‬‬ ‫‪0537 67 72‬‬ ‫والتنمية القروية وال�صيد‬ ‫والتعمير والتنمية المجالية‪،‬‬ ‫الفاك�س‪0537 57 73 73 :‬‬ ‫‪05.28.83.91.22‬‬
‫الهاتف‪0537 76 66 98:‬‬ ‫الفاك�س‪0537 76 20 56 :‬‬ ‫وزارة الات�صال‬ ‫البحري المكلفة بالتنمية‬ ‫المكلف بالتنمية الترابية‬ ‫مطار مراك�ش المنارة (للحجز‬
‫وزارة ال�سياحة وال�صناعة‬ ‫�شارع علال الفا�سي‪,‬‬ ‫القروية‬ ‫زنقة ح�سن بن�شقرون‪,‬‬ ‫الوزارة المكلفة با لعلاقات مع‬ ‫والا�ستعلام)‬
‫‪0537 76 29 35‬‬ ‫مدينة العرفان ‪ -‬الرباط‬ ‫البرلمان‬
‫‪0537 76 52 27‬‬ ‫التقليدية ‪ -‬قطاع ال�صناعة‬ ‫الهاتف‪0537 67 81 15 :‬‬ ‫�ص‪.‬ب‬ ‫الحي ا إلداري‪,‬‬ ‫أ�كدال‪,‬الرباط‬ ‫الحي ا إلداري ‪ ,‬أ�كدال‬ ‫الهاتف‪:‬‬ ‫مراك�ش‬
‫الفاك�س‪0537 76 89 33:‬‬ ‫التقليدية‬ ‫الفاك�س‪0537 68 01 81 :‬‬ ‫‪�,607‬شالة‪ ,‬الرباط‬ ‫الهاتف‪0537 77 87 27:‬‬ ‫الهاتف‪0537 77 51 70/24 :‬‬ ‫‪0524.44.79.10‬‬
‫‪0537 70 56 41‬‬ ‫وزارة التجارة الخارجية‬ ‫الفاك�س‪0537 77 86 96 :‬‬
‫�شارع مولاي يو�سف ‪63,‬‬ ‫كتابة الدولة لدى وزير التربية‬

‫الرباط‬
‫الهاتف‪0537 70 62 49:‬‬

‫‪14‬ﺍﻟـــــــــــــــــﺮﻳــﺎﺿــﻲ‬
‫ﺍﻻﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬‬

‫‪[email protected]yahoo.fr‬‬

‫ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺇ ﺇﻛﺴﺒﺮﻳﺲ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﳊﺴﲏ ﺍﳉﺪﻳﺪﻱ ﻳﻀﻊ ﻋﻴﻨﻪ ﻋﻠﻰ ﺇﻧﻬﺎﺀ‬ ‫ﻳﻨﻬﻲ‬
‫ﺍﳌﻮﺳﻢ ﺿﻤﻦ ﻃﺎﺑﻮﺭ ﺍﳌﻘﺪﻣﺔ ﻟﻀﻤﺎﻥ ﻣﻘﻌﺪ ﺇﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺗﻪ‬
‫ﻣﻨﺘﺨﺐ »ﺍﻟﻔﻮﺗﺼﺎﻝ« ﻳﺨﻮﺽ‬ ‫ﺍﻟﻮﺩﻳﺔ‬
‫ﺗﺪﺍﺭﻳﺒﻪ ﺑﺎﻟﻤﻌﻤﻮﺭﺓ‪:‬‬ ‫ﺑﻤﻼﻗﺎﺓ‬
‫ﺃﻭﻟﻤﺒﻴﻚ‬
‫ﺃﻋـــﻠـــﻨـــﺖ‬ ‫ﺃﺳﻔﻲ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟـــﺠـــﺎﻣـــﻌـــﺔ‬ ‫‪ 17‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ‬
‫ﺍﻟـــﻤـــﻠـــﻜـــﻴـــﺔ‬ ‫ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‪:‬‬
‫ﺍﻟــﻤــﻐــﺮﺑــﻴــﺔ‬
‫ﻟـﻜـﺮﺓ ﺍﻟـﻘـﺪﻡ‪،‬‬
‫ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ‬
‫ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻜﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺩﺍﺧـﻞ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ‪ ،‬ﺳﻴﺨﻮﺽ ﺗﺪﺍﺭﻳﺒﻪ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﻤﺘﺮﺍﻭﺣﺔ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ‪ 18‬ﻭ‪ 29‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‬
‫ﺑﻤﺮﻛﺰ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺑﺎﻟﻤﻌﻤﻮﺭﺓ‪.‬‬
‫ﻭﻓـﻲ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺑﺄﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﻭﺟـﻪ ﻟﻬﺎ ﻫﺸﺎﻡ ﺍﻟﺪﻛﻴﻚ‪ ،‬ﻣــﺪﺭﺏ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ‬
‫ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺩﺍﺧـﻞ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ‪:‬‬
‫‪ -1‬ﺃﻧﺲ ﺍﻟﻌﻴﺎﻥ ﻟﻴﻨﻜﺲ ﺍﻟﺘﻴﻨﺎ ﻛﺎﻟﺸﻴﻮ ﺍﺇﻟﻴﻄﺎﻟﻲ‪-2‬‬
‫ﺳﻔﻴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﺮﺍﺭ ﺃﻛﺴﻴﺲ ﻓﻮﺗﺴﺎﻝ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ‪-3‬‬
‫ﺑــﻼﻝ ﺍﻟﺒﻘﺎﻟﻲ ﺃﻛﺴﻴﺲ ﻓﻮﺗﺴﺎﻝ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ‬
‫‪ -4‬ﺳﻔﻴﺎﻥ ﺑﻮﺭﻳﻂ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ‪-5‬‬
‫ﺇﺩﺭﻳـﺲ ﺍﻟﺮﺍﻳﺲ ﺍﻟﻔﻨﻲ ﺃﺟﺎﻛﺲ ﻃﻨﺠﺔ‪ -6‬ﻋﺒﺪ‬
‫ﺍﻟﻠﻄﻴﻒ ﻓﺎﺗﻲ ﻓﺘﺢ ﺳﻄﺎﺕ‪ -7‬ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺑﻮﻣﺰﻭ ﻓﺘﺢ‬
‫ﺳﻄﺎﺕ‪ -8‬ﺭﺿﺎ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭﻱ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ‪-9‬‬
‫ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺃﻧﺒﻴﺔ ﺃﺟﺎﻛﺲ ﺗﻄﻮﺍﻥ‪ -10‬ﻳﻮﺳﻒ‬
‫ﺍﻟﻤﺰﺭﺍﻋﻲ ﻓﺘﺢ ﺳﻄﺎﺕ‪ -11‬ﺣﻤﺰﺓ ﺍﻟﺮﻭﺍﺱ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ‪ -12‬ﻣﺤﻤﺪ ﻧﺴﻴﺲ ﻓﺘﺢ ﺳﻄﺎﺕ‪-‬‬
‫‪ 13‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﻮﺍﺩ ﻓﺘﺢ ﺳﻄﺎﺕ‪ -14‬ﺧﺎﻟﺪ ﺳﻌﻮﺩ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ‪ -15‬ﺃﻧﺲ ﺍﻟﻄﻴﺒﻲ ﻧﺎﺩﻱ‬
‫ﺍﻟﺨﺒﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ‪.‬‬

‫‪ 3‬ﺃﻳﺎﻡ ﺭﺍﺣﺔ ﻟﻼﻋﺒﻲ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﻃﻨﺠﺔ‪:‬‬ ‫ﻟﻘﺎﺀﺍﺕ ﻣﻜﺜﻔﺔ ﻗﺪ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ‪ ،‬ﻃﺎﻟﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻣﺎﺯﺍﻟﺖ ﻓﻲ‬ ‫ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﺿﻤﻦ ﺍﻷﻧﺪﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﻠﻌﺐ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻹﻻه ﺷﻬﺒﻮن‬
‫ﺟﻌﺒﺘﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺆﺟﻼﺕ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﻳﺤﺎﻟﻔﻪ ﺍﻟﺤﻆ ﻓﻲ ﻛﺴﺐ ﺭﻫﺎﻥ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ‪ 24‬ﻭ‪ 25‬ﻭ‪ 26‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ‬
‫ﻗﺮﺭ ﺑﻴﺪﺭﻭ ﺑﻨﻌﻠﻲ‪ ،‬ﻣﺪﺭﺏ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﻌﻄﻲ ﻟﻼﻋﺒﻴﻪ ﺷﺤﻨﺔ ﻣﻌﻨﻮﻳﺔ ﻟﺤﺼﺪ ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﺻﺤﻔﻲ ﺇﻥ‬
‫ﺍﺗﺤﺎﺩ ﻃﻨﺠﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺢ ﻻﻋﺒﻴﻪ ﺭﺍﺣﺔ‬ ‫ﻳﻮﺍﺻﻞ ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺤﺴﻨﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﻱ‬
‫‪ 3‬ﺃﻳـﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﺎﺕ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀﺍﺕ‪.‬‬ ‫ﺑﺮﻣﺠﺔ ﺃﺭﺑﻊ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺗﺒﻘﻰ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻟﻌﻮﺩﺓﺭﺑﺎﻥ ﻓﺎﺭﺱ ﺩﻛﺎﻟﺔ ﺃﻣﺎﻥ‬ ‫ﻟـﻜـﺮﺓ ﺍﻟــﻘــﺪﻡ‪ ،‬ﺗﻜﺜﻴﻒ ﺗﺤﻀﻴﺮﺍﺗﻪ ﺗﺄﻫﺒﺎ‬
‫ﻳﻮﻣﻪ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﺷﺪ ﺍﻟﺮﺣﺎﻝ‬ ‫ﻭﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺘﻈﺮﻩ ﻛﻤﺪﺭﺏ ﺭﺳﻤﻲ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺇﻟﻰ ﺳﺎﺑﻖ ﻋﻬﺪﻩ‪.‬‬ ‫ﻻﺳﺘﻜﻤﺎﻝ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﻜﺮﻭﻱ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‪،‬‬
‫ﻳﻮﻡ ‪ 19‬ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ‪،‬‬ ‫ﺍﺷﺘﻐﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﺴﺎﻋﺪﺍ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﺍﻛﻲ ﻭﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻋﻤﺮﺍﻥ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﺗـﺎﺑـﻊ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ‪ ،‬ﺃﻧـﻪ ﺭﻛـﺰ ﺧﻼﻝ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﺿﻄﺮﺍﺭﻱ ﺗﺠﺎﻭﺯ ‪ 4‬ﺃﺷﻬﺮ ﺑﺴﺒﺐ‬
‫ﺻﻮﺏ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﻛﺎﺩﻳﺮ‪ ،‬ﻟﻴﻨﺘﻈﻢ‬ ‫ﺗﺪﺭﻳﺐ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﺃﻛﺪ ﺃﻣﺎﻥ ﺍﷲ ﺃﻥ ﻟﺪﻳﻪ ﺩﺭﺍﻳﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺑﺎﻟﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻣﻀﻴﺮﺍ‬
‫ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﻣﻐﻠﻖ ﻟﻤﺪﺓ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺤﻀﻴﺮﺍﺕ ﺗﻤﺮ ﻓﻲ ﺃﺟﻮﺍﺀ ﺟﻴﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺛﻘﺘﻪ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﻦ ﺍﻹﻋﺪﺍﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻓﻊﺍﷲ ﺃﻛﺪ ﺃﻧﻪ ﻳﺸﺘﻐﻞ‬ ‫ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺘﻤﻠﻜﻬﻢ ﺭﻏﺒﺔ ﺟﺎﻣﺤﺔ ﻟﻠﺒﺼﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﺯ ﻓﻲ ﺃﻭﻟﻰ‬ ‫ﻭﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﻄﺎﻗﻢ ﺍﻟﺘﻘﻨﻲ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ‬
‫‪ 10‬ﺃﻳﺎﻡ‪ ،‬ﻳﺘﺨﻠﻠﻪ ‪ 4‬ﻭﺩﻳﺎﺕ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﺎﻗﺔ ﺍﻟﺒﺪﻧﻴﺔ ﻟﻼﻋﺒﻴﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﺟﻤﺎﻝ ﺃﻣﺎﻥ ﺍﷲ‪ ،‬ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﺑﻨﻌﻠﻲ‪ ،‬ﻗﺪ ﺭﻓﻊ ﻣﻦ ﺇﻳﻘﺎﻉ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﺎﺕ‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻤﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻫﻮ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻹﻋــﺪﺍﺩ ﺩﺍﺧـﻞ ﻣﻼﻋﺐ ﺍﻟﻐﻮﻟﻒ‬
‫ﻣﻨﺢ ﻻﻋﺒﻴﻪ ﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺓ‪ ،‬ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺤﺴﻨﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﻱ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻌﺎﻗﺪﺕ ﻣﻊ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺪﻳﺪﺓ‪ ،‬ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﺎﻗﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺴﺤﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻭﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﺟﻤﺎﻝ ﺃﻣﺎﻥ ﺍﷲ ﺇﻟﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻓﻚ ﺍﻻﺭﺗﺒﺎﻁ ﺑﺎﻹﻃﺎﺭ‬ ‫ﺍﻻﻧﺴﺠﺎﻡ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﻳﺠﺎﺩ ﺗﻮﻟﻴﻔﺔ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎﻋﻠﻰ ﺇﻳﺠﺎﺩ ﺗﻮﻟﻴﻔﺔ‬ ‫ﺍﻟﺒﺪﻧﻴﺔ ﻟﻼﻋﺒﻴﻦ‪ ،‬ﻭﺍﺳﺘﻌﺎﺩﺓ ﺍﻻﻧﺴﺠﺎﻡ ﺩﺍﺧﻞ‬
‫ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻋﻤﺮﺍﻧﻲ ﻭ ﺍﻟﻤﻌﺪ ﺍﻟﺒﺪﻧﻲ ﻛﻤﺎﻝ ﺑﻮﺟﻨﺎﻥ ﺑﺎﻟﺘﺮﺍﺿﻲ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺇﻋﺪﺍﺩﻳﺔ ‪.‬‬
‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻷﻓﺮﺍﺩ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺳﻴﺴﺎﻓﺮﻭﻥ ﺻﻮﺏ ﺃﻛﺎﺩﻳﺮ‪.‬‬ ‫ﻭﻳﻨﺘﻈﺮ ﺃﻥ ﻳﻘﻒ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺣﺼﻴﻠﺔ ﺃﻣﺎﻥ ﺍﷲ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﻘﻮﻡ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻷﻓﻀﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﻈﺮ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻗﺪ ﺧﺎﺽ‬
‫ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺣﺼﺪ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﻟﻼﻗﺘﺮﺍﺏ‬ ‫ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﻮﺩﻳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺃﻣﺲ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ ﺃﻣﺎﻡ‬
‫ﻣﻌﺴﻜﺮ ﻣﻐﻠﻖ ﻟﺴﺮﻳﻊ‬ ‫ﺑﻪ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‪ ،‬ﻭﻋﻠﻰ ﺿﻮﺀ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﺳﻴﺤﺴﻤﻮﻥ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﻮﻟﻮﺩﻳﺔ ﻭﺟﺪﺓ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻨﻬﻲ ﻭﺩﻳﺎﺗﻪ ﺑﻤﻼﻗﺎﺓ‬
‫ﻭﺍﺩ ﺯﻡ ﺑﺒﻮﺯﻧﻴﻘﺔ‪:‬‬ ‫ﻭﻋﻤﻞ ﺃﻣﺎﻥ ﺍﷲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‪ ،‬ﻣﺴﺎﻋﺪﺍ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ ﺍﻟﺰﺍﻛﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ‪.‬ﻣﻨﺴﺠﻤﺔ ﻭﻫﺎﺟﺲ‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ﺃﻭﻟﻤﺒﻴﻚ ﺁﺳﻔﻲ ﻳـﻮﻡ ‪ 17‬ﻣﻦ ﻧﻔﺲ‬
‫ﺑﺎﺩﻭ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻧﺘﻘﻞ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻟﻜﺮﺓ‬
‫ﻗﺮﺭ ﻧﺎﺩﻱ ﺳﺮﻳﻊ ﻭﺍﺩ ﺯﻡ‬ ‫ﺍﻟﻘﺪﻡ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻋﻤﺮﺍﻧﻲ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺿﻄﺮ ﻟﻠﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺑﻠﺪﻩ‪،‬‬ ‫ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺃﻣﺎﻥ ﺍﷲ‪ ،‬ﺃﻥ ﻫﺪﻑ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻫﻮ‬ ‫ﺍﻟﺸﻬﺮ‪.‬‬
‫ﺧـﻮﺽ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﺇﻋــﺪﺍﺩﻱ‬ ‫ﺇﻧﻬﺎﺀ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺮﺗﺐ ﺍﻟﺨﻤﺲ‬ ‫ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻗﺪ ﻓﺎﺯ ﻓﻲ ﺃﻭﻟﻰ ﻣﻮﺍﺟﻬﺎﺗﻪ‬
‫ﻣ‪‬ﻐﻠﻖ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻮﺯﻧﻴﻘﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻭﺑﺎﺀ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻮﺩﻳﺔ ﺃﻣﺎﻡ ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ ﺍﻟﺴﺎﻟﻤﻲ ﺑﺤﺼﺔ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﻟﻮﺍﺣﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬
‫ﻳﻤﺘﺪ ﻟــ‪ 11‬ﻳﻮﻣﺎﹰ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ‬ ‫ﻳﺸﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺤﺴﻨﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﻱ ﻭﺇﻟﻰ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ‬ ‫ﺍﻷﻭﻟـــﻰ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﻮﻝ ﻟـﻪ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲﺍﻹﺻﺎﺑﺎﺕ ﻳﻘﻠﻘﻪ‬ ‫ﺗﻐﻠﺐ ﻓﻲ ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻳﻮﺳﻔﻴﺔ ﺑﺮﺷﻴﺪ ﺑﻬﺪﻑ ﺩﻭﻥ ﺭﺩ‪.‬‬
‫ﻓــﻲ ﺇﻃـــﺎﺭ ﺍﺳـﺘـﻌـﺪﺍﺩﺍﺗـﻪ‬ ‫‪ ،18‬ﻳﺤﺘﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 25‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ‪ 11‬ﺧﻄﻮﺓ ﻣﻦ‬ ‫ﻭﻗﺎﻝ ﺟﻤﺎﻝ ﺃﻣﺎﻥ ﺍﷲ‪ ،‬ﺍﻟﺮﺑﺎﻥ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺤﺴﻨﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﻱ‪ ،‬ﺇﻥ‬
‫ﻭﺗﺤﻀﻴﺮﺍﺗﻪ ﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻑ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺎﺕ ﺍﻟﻘﺎﺭﻳﺔ‪ .‬ﻣﺸﻴﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﻟﻴﺲ‬
‫ﺃﻃﻮﺍﺭ »ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﻓﻴﺔ« ﻓﻲ ﺍﻟـ‪12‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﺼﺪﺭ ﺍﻟﻮﺩﺍﺩ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﻭﻱ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻌﺐ ﻋﻠﻰ ﻓﺮﻳﻖ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ‬

‫ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﻏﺸﺖ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺤﺴﻨﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﻱ‪.‬‬
‫ﻭﺳﻴﻨﻄﻠﻖ ﺍﻟﺘﺮﺑﺺ ﺍﻹﻋـﺪﺍﺩﻱ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﺃﻛﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻣﺎﺳﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻻﻋﺒﻴﻪ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ‬
‫ﺍﻟـ‪ 18‬ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻬﻲ‬ ‫ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺃﺑﺪﻯ ﺗﺨﻮﻓﻪ ﻣﻦ ﺍﻹﺻﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺘﻌﺮﺽ‬
‫ﻓﻲ ﺍﻟــ‪ 29‬ﻣﻦ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺸﻬﺮ‪ ،‬ﻗﺼﺪ ﺍﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﻱ ﻣﻘﺒﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﻮﺽ‬

‫ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺧﺎﺽ ﻭﺍﺩ ﺯﻡ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺗﻪ ﺇﻟﻰ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺠﻮﻟﺔ‬
‫ﺍﻟــ‪ ،21‬ﻭﺣﺼﺪ ‪ 23‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﺤﺘﻼ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ‬

‫ﺍﻟـ‪ 11‬ﺿﻤﻦ ﺳﻠﻢ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺍﻟﺪﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔﻭﺭﻱ‪.‬‬

‫ﺍﻟﻜﻮﻛﺐ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺸﻲ ﻳﻔﺘﺢ ﺑﺎﺏ‬ ‫ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﺍﳌﻐﺮﰊ ﻣﺎﻳﻜﻞ ﺑﻦ ﳛﲕ ﳜﻄﻒ ﺍﻷﺿﻮﺍﺀ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺷﺢ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﰲ ﲨﻴﻊ ﺳﺒﺎﻗﺎﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ‬

‫‪ 20‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪.‬‬ ‫ﺃﻋﻠﻦ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟﻜﻮﻛﺐ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺸﻲ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﺒﺮ‬ ‫ﺣـــﻘـــﻴـــﻘـــﻴـــﻴـــﻦ ﺇﻟــــــــﻰ ﺟـــــﺎﻧـــــﺐ ﺳــــﺎﺋــــﻘــــﻲ ﺍﻟــــﻤــــﺤــــﺎﻛــــﺎﺓ‪.‬‬ ‫ﺍﺣﺘﻞ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻣﺎﻳﻜﻞ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﻌﺸﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻲ‬
‫ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﺫﺍﺗـﻪ ﻗـﺮﺭﺕ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﻣﻤﺜﻞ ﻋﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺑﻼﻍ ﻟﻪ‪ ،‬ﻋﻦ ﻓﺘﺢ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺘﺮﺷﺢ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﺗﻨﺪﺭﺝ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ »‪ ،«All Star Séries‬ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻄﻠﻖ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺴﺒﺎﻗﺎﺕ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ )ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﺑﻤﻮﻧﺎﻛﻮ ﻓﻲ »ﻓﻮﺭﻣﻮﻻ ‪،«1‬‬
‫ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺠﻤﻊ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻣﻐﻠﻘﺎ‪ ،‬ﻭ ﻟﻦ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺃﻳﻀﺎ ﺍﺳﻢ »‪ ،«The Race‬ﻭﻫﻲ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﺎﻛﺎﺓ‬ ‫ﻭﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﺑﺈﻧﺪﻳﺎﻧﺎ ﺑﻮﻟﻴﺲ ﻓﻲ »ﺇﻧﺪﻱ ﻛﺎﺭ«‪ ،‬ﻭﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﺑﻠﻮﻣﺎﻥ ﻓﻲ »‪.((«LMP3‬‬
‫ﻳﺤﻀﺮﻩ ﺃﻱ ﺷﺨﺺ ﻏﺮﻳﺐ‪ ،‬ﺗﻤﺎﺷﻴﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺮﺗﻮﻛﻮﻝ‬ ‫ﺁﺟﺎﻝ ﺃﻗﺼﺎﻩ ﻳﻮﻡ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ‪ 20‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ‪.‬‬ ‫)‪ (R-Factor‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﻦ »‪) «ROKIT‬ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻋﻰ ﺍﻟﺴﺒﺎﻗﺎﺕ‬ ‫ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺣﻘﻖ ﻫﺬﻩ ﺍﻹﻧﺠﺎﺯﺍﺕ »ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺍﻟﻤﻌﺘﻤﺪ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ ‪.‬‬ ‫ﻭﺣـﺪﺩﺕ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﻓـﺎﺭﺱ ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ ﺷـﺮﻭﻁ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ‬ ‫ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻓﻲ »‪ «Formula 1‬ﻭ«‪Formula‬‬
‫ﺗﺠﺪﺭ ﺍﻹﺷﺎﺭﺓ ﺃﻥ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻜﻮﻛﺐ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺸﻲ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﺔ ﻭﻓﻘﺎ ﻟﺒﻨﻮﺩ ﺍﻟـﻤـﺎﺩﺓ ‪ 23‬ﻣـﻦ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ‬ ‫‪ ،(» E‬ﻭﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﺩﻋﻮﺓ ﺳﺎﺋﻘﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟــﺤــﺎﻟــﻴــﺔ‬
‫ﻗﺪ ﺣﺪﺩﺕ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﺗﺎﺭﻳﺦ ‪ 29‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ‬ ‫ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ ﺍﻻﺳﺎﺳﻲ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ ﺃﺣﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻣﺸﻬﻮﺭﻳﻦ ﻋﺎﻟﻤﻴﺎ ﻣﺜﻞ ﻓﺮﻧﺎﻧﺪﻭ ﺃﻟﻮﻧﺴﻮ‪ ،‬ﻭﺧﻮﺍﻥ‬ ‫ﺟﺮﺍﺀ ﺍﻷﺯﻣﺔ‬
‫ﺃﻟﺰﻣﺖ ﻭﻛﻴﻞ ﺍﻟﻼﺋﺤﺔ ﺍﻟﺮﺍﻏﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﺷﺢ ﺑﺈﻳﺪﺍﻉ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ )ﻛﻮﻓﻴﺪ‪ (-19‬ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺸﻬﺪﻫﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺃﺟﻤﻊ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺃﺟﺒﺮﺕ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻣﻮﻋﺪﺍﹰ ﻟﻌﻘﺪ ﺍﻟﺠﻤﻊ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ ‪.‬‬ ‫ﻻﺋﺤﺘﻪ ﻓﻲ ﻏﻀﻮﻥ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﺃﻳﺎﻡ ﻗﺒﻞ ﺍﻧﺼﺮﺍﻡ ﺗﺎﺭﻳﺦ‬ ‫ﺇﻟـﻐـﺎﺀ ﺃﻭ ﺗﺄﺟﻴﻞ‬
‫ﻛــﻞ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻮﺩﺍﺩ ﻳﺴﺘﻌﻴﻦ ﺑﻤﻔﻮﺽ ﻗﻀﺎﺋﻲ ﺿﺪ ﻻﻋﺒﻪ ﺍﻟﻨﺎﻫﻴﺮﻱ‬ ‫ﺑﺎﺑﻠﻮ ﻣﻮﻧﺘﻮﻳﺎ‪ ،‬ﻭﺗﻴﺎﻏﻮ ﻣﻮﻧﺘﻴﺮﻭ‪ ،‬ﻭﺑﻴﺘﺮ ﺳﻮﻟﺒﺮ‪ ،‬ﻭﺁﻧـﺪﻱ ﺑﺮﻳﻮﻟﻜﺲ‪،‬‬ ‫ﺍﻟـﺮﻳـﺎﺿـﻴـﺔ ﻓﻲ‬
‫ﻭﺇﻳﻤﺮﺳﻮﻥ ﻓﻴﺘﻴﺒﺎﻟﺪﻱ‪ ،‬ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺃﻓﻀﻞ ﺳﺎﺋﻘﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﺎﺓ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ‪،‬‬
‫ﺃﻫـﻢ ﺣﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﺴﺒﺎﻕ )ﻣﻮﻧﺎﻛﻮ‪ ،‬ﻭﺇﻧﺪﻳﺎﻧﺎﺑﻮﻟﻴﺲ‪ ،‬ﻭﻻ ﺳﺎﺭﺙ‪/‬ﻟﻮ ﻣﺎﻥ(‪.‬‬ ‫ﻛـــﻤـــﺎ ﺃﺟـــﺒـــﺮﺕ‬
‫ﻭﺗﺘﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻣﻦ ﺛﻼﺙ ﻓﺌﺎﺕ؛ »ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻤﺤﺘﺮﻓﻴﻦ« ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﺍﻟــﺠــﻤــﻴــﻊ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻟﻠﺴﺎﺋﻘﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺘﺮﻓﻴﻦ‪ ،‬ﻭ«ﻛـﺄﺱ ﺍﻷﺳﺎﻃﻴﺮ« ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﺴﺎﺋﻘﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟـــﻤـــﻜـــﻮﺙ ﻓﻲ‬
‫ﻗﺮﺭ ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﻮﺩﺍﺩ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺍﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻤﻔﻮﺽ ﻗﻀﺎﺋﻲ‬ ‫ﺍﻷﺳــﻄــﻮﺭﻳــﻴــﻦ ﻓﻲ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺭﻳﺎﺿﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ‪ ،‬ﻭ«ﺳﻴﻢ ﻣﺎﺳﺘﺮﺯ«‬ ‫ﻣﻨﺎﺯﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻞ‬
‫ﺑﻤﺮﻛﺐ ﺑﻨﺠﻠﻮﻥ ﻹﺛﺒﺎﺕ ﻏﻴﺎﺏ ﻻﻋﺒﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻨﺎﻫﻴﺮﻱ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺪﺍﺭﻳﺐ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﺠﻤﻊ ﺃﻟﻤﻊ ﻧﺠﻮﻡ ﺍﻟﺴﺒﺎﻗﺎﺕ ﺍﻻﻓﺘﺮﺍﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟــــــﺘــــــﻲ‬ ‫ﺭﻳـﺎﺿـﺔ ﻣﺤﺎﻛﺎﺓ‬
‫ﺭﻓﻀﻪ ﺇﻛﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻋﻘﺐ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﻋﻘﺪ ﻓﻲ ‪ 30‬ﻳﻮﻧﻴﻮ‬ ‫ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺴﺒﺎﻗﺎﺕ‪،‬‬ ‫ﻭﺧــﻄــﻒ‬ ‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﺗﻨﺘﻌﺶ‬
‫ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﺣﺘﻼﻟﻪ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﻌﺸﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ‬ ‫ﺃﻛـﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺃﻱ‬
‫ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ‪.‬‬ ‫ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﺎ )ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﺑﻤﻮﻧﺎﻛﻮ ﻓﻲ‬ ‫ﻓــــــــﻲ‬ ‫ﻭﻗـﺖ ﻣﻀﻰ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﻛﺪﺕ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺃﻥ ﻋﻘﻮﺩ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ‬ ‫»ﻓـﻮﺭﻣـﻮﻻ ‪ ،«1‬ﻭﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﺑﺈﻧﺪﻳﺎﻧﺎ‬ ‫ﻭﻫـﻜـﺬﺍ‪ ،‬ﻧﻈﻤﺖ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺑﻴﻦ ﻣﺴﺘﻤﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﻏﺎﻳﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﻜﺮﻭﻱ ﻓﻲ ‪ 13‬ﺷﺘﻨﺒﺮ‬ ‫ﺑـﻮﻟـﻴـﺲ ﻓــﻲ »ﺇﻧــــﺪﻱ ﻛـــﺎﺭ«‪،‬‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻬﻴﺎﻛﻞ‬
‫ﺑــﻠــﻮﻣــﺎﻥ ﻓــﻲ »‪.(«LMP3‬‬ ‫ﻭ ﺍ ﻟﺜﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟــﺮﺳــﻤــﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ‪.‬‬ ‫ﺧﺘﺎﻡ ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻗﻴﻤﺖ‬ ‫ﻭﻓـــــــــــﻲ‬ ‫ﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﺳﺒﺎﻗﺎﺕ ﻭ‪/‬ﺃﻭ‬
‫ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﻈﺮ ﺃﻥ ﻳﻌﺮﺽ ﺍﻟﻮﺩﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻨﺎﻫﻴﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﺄﺩﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻳﻮﻧﻴﻮ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻡ‪ ،‬ﺍﺣﺘﻞ‬ ‫ﺑﻄﻮ ﻻ ﺕ ﻣـﺜـﻞ‬
‫ﺑــﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺍﻟـﻤـﺮﻛـﺰ ﺍﻟـﺴـﺎﺩﺱ‬
‫ﻟﻤﻌﺎﻗﺒﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺭﻓﻀﻪ ﺇﺗﻤﺎﻡ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻷﺣﻤﺮ‪.‬‬
‫ﻭﺭﻓﺾ ﺍﻟﻨﺎﻫﻴﺮﻱ ﻣﺮﺍﻓﻘﺔ ﺍﻟـﻮﺩﺍﺩ ﺇﻟﻰ ﺃﻛﺎﺩﻳﺮ ﺣﻴﺚ ﺃﻗﺎﻡ ﻣﻌﺴﻜﺮﺍ‬
‫ﺇﻋﺪﺍﺩﻳﺎ ﻟﻤﺪﺓ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﺍﺣﺪ‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ ﻟﻤﺒﺎﺷﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﺘﺪﺍﺭﻳﺐ‪ ،‬ﺗﺤﻀﻴﺮﺍ ﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﻓﻴﺔ ﻳﻮﻡ ‪ 24‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ‪.‬‬

‫)ﻣـﻦ ﺑﻴﻦ ‪ 31‬ﺳﺎﺋﻘﺎ ﻣﺸﺎﺭﻛﺎ(‪،‬‬
‫ﻭﺫﻟـــﻚ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 174‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬
‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺃﺧـﺮﻯ‪ ،‬ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ‬
‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﺮﻳﺎﺿﺎﺕ ﺍﻟﻜﻴﻚ ﺑﻮﻛﺴﻴﻨﻎ »‪«WAKO‬‬ ‫ﺫﺍﺗـﻪ ﺃﻥ »ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﺃﺿﺤﻰ‬
‫ﻳﻨﻈﻢ ﻧﺪﻭﺓ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﺸﻄﺎﺕ‬ ‫ﺳـﺎﺋـﻘـﺎ ﺭﺳـﻤـﻴـﺎ ﻓــﻲ ﻓﺮﻳﻖ‬
‫ﻣـﺎﻛـﻼﺭﻳـﻦ‪ ،‬ﻭﻫــﻮ ﺑﺼﺪﺩ‬
‫ﺍﻻﺳـــﺘـــﻌـــﺪﺍﺩ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ‬ ‫»ﻓــﻮﺭﻣــﻮﻻ‬
‫ﺍﻟــﻤــﻘــﺒــﻞ‪ ،‬ﻭﻳـﺴـﺘـﺤـﻖ‬ ‫ﻭ«‪«GT4‬‬ ‫‪«1‬‬
‫ﻛـﻞ ﺍﻟـﺪﻋـﻢ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﻣﻦ‬ ‫‪«Formula‬‬ ‫ﻭ«‪E‬‬
‫ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻴﻦ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻤﺎﺭﺳﻲ ﺭﻳﺎﺿﺎﺕ ﺍﻟﻜﻴﻚ‬ ‫ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻴﻦ ﻣﻦ ﺁﻓﺔ ﺍﻟﻤﻨﺸﻄﺎﺕ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺑﻼﺩﻩ ﻟﺮﻓﻊ ﺭﺍﻳﺔ‬ ‫ﻭ«ﻧﺎﺳﻜﺎﺭ« ﻭ«ﺇﻧﺪﻱ ﻛﺎﺭ«‪،‬‬
‫ﺑﻮﻛﺴﻴﻨﻎ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺗﻬﺪﺩ ﺻﺤﺘﻬﻢ ﻭﺳﻼﻣﺘﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺗﻬﺪﺩ ﺻﺤﺔ ﻭﺳﻼﻣﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻴﻦ ﻭﺗﺆﺭﻕ‬ ‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓـﻲ ﺍﻟﻤﻀﻤﺎﺭ ﺍﻟـﺪﻭﻟـﻲ«‪.‬‬
‫ﻭﻟﺘﻤﻜﻴﻦ ﻛﻞ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﻷﻋﻀﺎﺀ‬ ‫ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻬﺘﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ‬ ‫ﻭﻗـــﺎﻝ ﺑـﻦ ﻳﺤﻴﻰ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟـﺒـﻼﻍ‪،‬‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺿﻤﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺪﻭﺓ ﺍﻟﻬﺎﻣﺔ ﺗﻢ ﺗﻮﺯﻳﻌﻬﺎ‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ‪ ،‬ﻳﻨﻈﻢ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﺮﻳﺎﺿﺎﺕ ﺍﻟﻜﻴﻚ‬ ‫»ﺍﺟــﺘــﻬــﺪﺕ ﻛـﺜـﻴـﺮﺍ ﻟـﺒـﻠـﻮﻍ ﻫـﺬﺍ‬
‫ﺣﺴﺐ ﺍﻟﻨﻄﺎﻗﺎﺕ ﺍﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻘﺎﺭﺑﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫ﺑﻮﻛﺴﻴﻨﻎ ‪ WAKO‬ﻧـﺪﻭﺓ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﻭﺍﻟـــﺪﻱ ﻗﺪﻡ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ ﺩﻭﻝ‬ ‫ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﻛﻞ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻀﺤﻴﺎﺕ ﻟﻜﻲ ﺃﻧﻀﻢ‬ ‫ﻭﺣﺘﻰ »‪ 24‬ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ‬
‫ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ،‬ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ‪ ،‬ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﻔﺮﻕ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﺣﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺭﻋﺎﺓ ﻷﻥ ﻫﺬﻩ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺃﻓﻀﻞ‬ ‫ﻟﻮﻣﺎﻥ«‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺕ‬
‫ﻭﺗﻀﻢ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺩﻭﻝ ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﻭﺃﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻭﺫﻟﻚ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺴﺒﺖ ‪ 18‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪.2020‬‬ ‫ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ«‪.‬‬
‫ﺍﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺗﺸﻤﻞ ﺩﻭﻝ‬ ‫ﻭﺗﺄﺗﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺪﻭﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺮﺭ ﺇﻃﻼﻗﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸﺎ ﺭ ﻛﺔ‬
‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﺮﻳﺎﺿﺎﺕ ﺍﻟﻜﻴﻚ ﺑﻮﻛﺴﻴﻨﻎ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ‬ ‫ﺳﺎ ﺋﻘﻴﻦ‬
‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺃﺳﺘﺮﺍﻟﻴﺎ ﻭﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺷﺮﻕ ﺁﺳﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﺍﺗﺒﺎﻋﻬﺎ‬

‫‪15‬ﺍﻟـــــــــــــــــﺮﻳــﺎﺿــﻲ‬
‫ﺍﻻﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬‬

‫‪[email protected]‬‬

‫ﺑﻌﺪ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﻭﻥ ﺑﺴﺒﺐ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪:‬‬

‫»ﻛﺎﻑ« ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻭﻧﻬﺎﺋﻲ ﺩﻭﺭﻱ ﺍﻷﺑﻄﺎﻝ !‬

‫ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ«‪.‬‬ ‫ﻭﺗﺎﺑﻊ‪» :‬ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻛﺪ ﺃﻥ ﻣﺼﺮ ﺟﺎﻫﺰﺓ ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﻭﻥ‪.‬‬ ‫ﻣﺼﺮ ﺗﺘﻘﺪﻡ‬ ‫اﶈﺮر اﻟﺮﻳﺎﺿﻲ‬
‫ﻭﺃﺷــﺎﺭ ﺇﻟـﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﺤﺪﺙ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺣﺪﺙ ﻓﻲ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄﺱ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‬ ‫ﻭﺃﺿـﺎﻑ‪ «:‬ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺃﺷﺮﻑ ﺻﺒﺤﻲ ﺃﺑﻠﻐﻨﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﻠﺐ ﻭﺗﻮﻧﺲ‬
‫ﺍﻟﻜﻮﻧﻔﺪﺭﺍﻟﻴﺔ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻣﻨﻄﻘﻴﺎﹰ ﺃﻥ ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻭﺃﻳﻀﺎﹰ ﺗﺤﺖ ‪ 23‬ﻋﺎﻣﺎﹰ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ‬ ‫ﺑﻤﻮﺍﻓﻘﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﻘﺎﺭﻳﺔ ‪،‬‬ ‫ﺟﺎﻫﺰﺓ ﻭﻗﻄﺮ‬ ‫ﺗﻌﻘﺪ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪،‬‬
‫ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﺳﺘﺘﻘﺪﻡ ﺑﻄﻠﺐ ﻟﻮﺟﻮﺩ ﻓﺮﻳﻘﻴﻦ ﻓﻲ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﺗﺪﺧﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﻂ‬ ‫ﺍﺟﺘﻤﺎﻋ‪‬ﺎ ﻃﺎﺭﹰﺋﺎ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻟﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﻣﻜﺎﻥ‬
‫ﻣﺼﺮ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻭﻗﺪﻣﻨﺎ ﺧﻄﺎﺑﺎﹰ ﺭﺳﻤﻴﺎﹰ ﻭﻧﻨﺘﻈﺮ ﺭﺩ ﺍﻟﻜﺎﻑ«‪.‬‬ ‫ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺩﻭﺭﻱ‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﺣﺎﻣﺪ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ‬
‫ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟـﻘـﺪﻡ‪ ،‬ﻗـﺎﻝ ﺇﻥ ﺗﻮﻧﺲ ﺟﺎﻫﺰﺓ‬ ‫ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪.‬‬
‫ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ،‬ﺣـﺎﻝ ﺍﻋﺘﺬﺭﺕ‬ ‫ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺃﻥ ﺗﻘﺎﻡ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﻧﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ‬
‫ﻭﻧﻬﺎﺋﻲ ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﻭﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻌﺘﺬﺭ‬
‫ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﻭﻥ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﺍﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﻮﺿﻊ‬
‫ﻭﻗــﺎﻝ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻓـﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‪:‬‬
‫»ﻧﺤﻦ ﺟﺎﻫﺰﻭﻥ ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎﺕ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻟﺘﻔﺸﻲ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﻭﺍﻻ‪.‬‬
‫ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻭﻗﺖ‪ ،‬ﺗﻮﻧﺲ ﺟﺎﻫﺰﺓ ﻭﺍﻧﺘﺼﺮﺕ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻭﻗﺎﻝ ﺳﺎﻳﺪﻭ ﻣﺒﻮﻣﺒﻮ‪ ،‬ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﻭﻧﻲ‪،‬‬
‫ﺗﻔﺸﻲ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻭﻣﻼﻋﺒﻨﺎ ﺟﺎﻫﺰﺓ ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﺎﻓﻲ ﺃﻭﻝ ﺃﻣﺲ‪» :‬ﻧﻌﺘﺬﺭ ﻋﻦ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬
‫ﺩﻭﺭﻱ ﺍﻷﺑﻄﺎﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ؛ ﻻﻧﺘﺸﺎﺭ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‬
‫ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎﺕ ﺑﻌﺪ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ«‪.‬‬
‫ﻭﻓﻲ ﺳﻴﺎﻕ ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﻣﻄﻠﻌﺔ ﺩﺍﺧﻞ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ‪ ،‬ﻭﻭﺟﻮﺩ ﺃﺧﻄﺎﺭ ﺻﺤﻴﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺒﻼﺩ«‪.‬‬
‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ »ﻛﺎﻑ«‪ ،‬ﺃﻥ ﻗﻄﺮ ﺩﺧﻠﺖ‬ ‫ﻭﺃﺿـﺎﻑ‪» :‬ﻧﺘﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﺒﻞ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻲ‬
‫ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﺘﺮﺷﻴﺤﺎﺕ ﺑﻘﻮﺓ ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻧﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﺍﻋﺘﺬﺍﺭﻧﺎ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﻋﻦ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎﺕ ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‬

‫ﻭﻧﻬﺎﺋﻲ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﺠﺎﺭﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻘﺎﺭﻳﺔ‪ ،‬ﻭﻧﺘﻤﻨﻰ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻟﻠﻘﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﻤﺮﺍﺀ«‪.‬‬
‫ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﻧﻘﻠﺘﻬﺎ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬ ‫ﻭﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﺫﻛﺮﺗﻪ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﺇﻋﻼﻣﻴﺔ ﻓﺈﻥ ﻟﺠﻨﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ‪» :‬ﻗﻄﺮ ﺩﺧﻠﺖ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﺘﺮﺷﻴﺤﺎﺕ ﺑﻘﻮﺓ ﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻜﺎﻑ ﺳﺘﻌﻘﺪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋ‪‬ﺎ ﺍﻻﺳﺒﻮﻉ‬
‫ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺑﻌﺪ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﻭﻧﻲ ﻋﻦ‬
‫ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ«‪ ،‬ﻣﺸﻴﺮﺍ‬ ‫ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﻟﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﺍﻟﺒﺪﺍﺋﻞ ﺍﻟﻤﻤﻜﻨﺔ‪.‬‬
‫ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻗﻄﺮ ﻧﺠﺤﺖ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﺍﻟﺴﻮﺑﺮ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫ﻭﺗﺸﻴﺮ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ‪ ،‬ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻛﺎﻑ ﺳﻴﺪﺭﺱ‬
‫ﻣﺆﺧﺮﺍ‪ ،‬ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺰﻣﺎﻟﻚ ﻭﺍﻟﺘﺮﺟﻲ‪ ،‬ﻭﻧﺎﻟﺖ ﺇﺷﺎﺩﺍﺕ ﻛﺒﻴﺮﺓ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻌﺮﻭﺽ ﺍﻟﻤﻘﺘﺮﺣﺔ ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬
‫ﻣﻦ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻘﺮﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻭﻧﻬﺎﺋﻲ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ«‪.‬‬ ‫ﺇﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺄﻫﻞ ﺇﻟﻰ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺩﺍﺩ ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﺀ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻣﺼﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﺭﺳﻤﻲ ﺑﺨﻄﺎﺏ‬
‫)ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ( ﻭﺍﻷﻫﻠﻲ ﻭﺍﻟﺰﻣﺎﻟﻚ )ﻣﻦ ﻣﺼﺮ( ﻭﻣﻦ‬ ‫ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻲ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ )ﻛﺎﻑ( ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺃﻥ ﻳﻠﺘﻘﻲ ﺍﻟﻮﺩﺍﺩ ﻣﻊ ﺍﻷﻫﻠﻲ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺼﻄﺪﻡ‬
‫ﺍﻟﺮﺟﺎﺀ ﺑﺎﻟﺰﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺃﻥ ﺗﻘﺎﻡ ﻣﻦ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ‬ ‫ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻭﻟﻴﺲ ﺑﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﻭﺍﻹﻳﺎﺏ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﺘﺎﺩ‪.‬‬ ‫ﻭﻗﺎﻝ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﻀﻞ ﻋﻀﻮ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ ﺑﺎﻻﺗﺤﺎﺩ‬
‫ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﺒﺮ ﻗﻨﺎﺓ )ﺃﻭﻥ ﺗﺎﻳﻢ ﺳﺒﻮﺭﺗﺲ(‬
‫ﺇﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻭﺍﻓﻘﺖ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬

‫ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺇﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‪:‬‬ ‫ﺭﺍﺑﻄﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ ﺗﺤﺪﺩ‬ ‫ﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻧﻮﺭﻭﻧﺎﻟﺪﻭﳛﺪﺩﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻪﻣﻊﻳﻮﻓﻨﺘﻮﺱ‬
‫‪ 18‬ﺷﺘﻨﺒﺮ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﻣﻮﻋﺪﺍ‬
‫ﺇﻧﺘﺮ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﻛﻤﻞ ﻭﺟﻪ ﻣﻦ ﻓﺮﺻﺘﻪ ﻟﻴﺼﺒﺢ ﺛﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻳﺴﻌﻰ ﺍﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻲ ﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻧﻮ ﺭﻭﻧﺎﻟﺪﻭ ﻧﺠﻢ ﻓﺮﻳﻖ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮﺱ ﺍﻹﻳﻄﺎﻟﻲ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬
‫ﻻﻧﻄﻼﻕ ﻣﻮﺳﻢ ‪2021-2020‬‬ ‫ﺍﻟﻨﺠﺎﺣﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﻜﻮﻧﻴﺮﻱ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻠﻪ ﻳﻘﺮﺭ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﺩﺍﺧﻞ ﺟﺪﺭﺍﻥ ﻣﻠﻌﺐ ﺇﻟﻴﺎﻧﺰ‪.‬‬
‫ﺍﺳﻢ ﺭﻭﻧﺎﻟﺪﻭ ﺍﺭﺗﺒﻂ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺍﺭ ﺃﺷﻬﺮ ﻣﻀﺖ ﺑﺎﻟﺮﺣﻴﻞ ﻋﻦ ﺍﻟﻴﻮﻓﻲ‪ ،‬ﻭﺳﻂ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮ ﻋﻦ ﺭﻏﺒﺔ ﻋﺪﺓ‬
‫ﺍﺳﺘﻔﺎﺩ ﺇﻧﺘﺮ ﻣﻴﻼﻥ ﻋﻠﻰ ﺃﻛﻤﻞ ﻭﺟﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺭﺍﺑﻄﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ‪ ،‬ﺃﻥ‬ ‫ﺃﻧﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﺿﻤﻪ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﺎﻧﺸﺴﺘﺮ ﻳﻮﻧﺎﻳﺘﺪ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺗﺸﻴﻠﺴﻲ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﻮﻱ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺟﻠﺪ‬
‫ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﺴﻴﺌﺔ ﻟﻼﺗﺴﻴﻮ ﻭﺗﻌﺎﺩﻝ‬ ‫ﻣﻮﺳﻢ ‪ 2021-2020‬ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻮﻧﺪﺳﻠﻴﻐﺎ ﺳﻴﻨﻄﻠﻖ ﻓﻲ‬ ‫ﻛﺘﻴﺒﺘﻪ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻤﻴﺮﻛﺎﺗﻮ ﺍﻟﺼﻴﻔﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ‪.‬‬
‫ﺃﺗﺎﻻﻧﺘﺎ ﻣﻊ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮﺱ ﺍﻟﻤﺘﺼﺪﺭ ﻭﺣﺎﻣﻞ‬ ‫‪ 18‬ﺷﺘﻨﺒﺮ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﺘﻘﻠﺺ ﺍﻟﻌﻄﻠﺔ ﺍﻟﺸﺘﻮﻳﺔ‬ ‫ﺭﻭﻧﺎﻟﺪﻭ ﻧﺠﺢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ‪ 6‬ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺧﺎﺿﻬﺎ ﺍﻟﻴﻮﻓﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻹﻳﻄﺎﻟﻲ‪ ،‬ﻭﺗﺤﺪﻳﺪﺍﹰ‬
‫ﺍﻟﻠﻘﺐ‪ ،‬ﻟﻜﻲ ﻳﺼﺒﺢ ﺛﺎﻧﻴﺎ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺣﻮﻝ ﺗﺨﻠﻔﻪ‬ ‫ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﺇﻟﻰ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﻭﺳﻂ ﺗﻐﻴﻴﺮﺍﺕ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻨﺬ ﺍﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻮﻗﻒ ﺑﺴﺒﺐ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ‪ ،‬ﺿﺪ‬
‫ﺃﻣﺎﻡ ﺿﻴﻔﻪ ﺗﻮﺭﻳﻨﻮ ﺍﻟﻰ ﻓﻮﺯ ‪ 1-3‬ﺃﻭﻝ ﺃﻣﺲ‬ ‫ﻋﺪﺓ ﻓﺮﺿﺘﻬﺎ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ‪.‬‬ ‫ﻓﺮﻕ ﺑﻮﻟﻮﻧﻴﺎ ﻭﻟﻴﺘﺸﻲ ﻭﺟﻨﻮﻯ ﻭﺗﻮﺭﻳﻨﻮ ﻭﻣﻴﻼﻥ ﻭﺃﺗﺎﻻﻧﺘﺎ‪.‬‬
‫ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺧﺘﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ‬ ‫ﻭﺳﺘﺘﺄﺧﺮ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻘﺮﺭﺓ ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﺭﻭﻧﺎﻟﺪﻭ ﺑﺎﺕ ﺭﺍﻏﺒﺎﹰ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ »ﺗﻮﺗﻮ ﺳﺒﻮﺭﺕ« ﺍﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ ﻛﺸﻔﺖ ﻓﻲ‬
‫ﻣـﻦ ﺍﻟــــﺪﻭﺭﻱ ﺍﻹﻳـﻄـﺎﻟـﻲ ﻟـﻜـﺮﺓ ﺍﻟـﻘـﺪﻡ‪.‬‬ ‫‪ 21‬ﻏﺸﺖ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻟﻘﺮﺍﺑﺔ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺻﻴﻒ ‪ ،2022‬ﺑﻐﻴﺔ ﺍﻟﺘﺘﻮﻳﺞ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻜﻤﺎﻝ ﻋﻘﺪﻩ ﻣﻊ ﺍﻟﻴﻮﻓﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻓﻲ‬
‫ﻭﺑﻌﺪﻣﺎ ﺑـﺪﺃ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﻛﻤﺮﺷﺢ ﻹﺯﺍﺣـﺔ‬ ‫ﺇﻗﺎﻣﺔ ﻣﺴﺎﺑﻘﺘﻲ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺃﻭﺭﻭﺑـــﺎ ﻭﺍﻟــﺪﻭﺭﻱ‬ ‫ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺃﻭﺭﻭﺑـﺎ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻓﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷﻟﻘﺎﺏ ﻭﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻬﺎ ﻟﻘﺐ ﺩﻭﺭﻱ‬
‫ﻳﻮﻓﻨﺘﻮﺱ ﻋﻦ ﻋـﺮﺵ ﺗﺮﺑﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻃﻴﻠﺔ‬ ‫ﺍﻷﻭﺭﻭﺑـﻲ »ﻳﻮﺭﻭﺑﺎ ﻟﻴﻎ« ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ‪ ،‬ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺗــﺎﺭﻳــﺨــﻪ‪ ،‬ﻭﻋــﺪﻡ ﺍﻻﺳﺘﻤﺎﻉ ﻷﻱ ﻋﺮﻭﺽ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺍﺳﻢ ﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻓﻲ ‪ 22‬ﻣﺎﻱ ‪ ،2021‬ﺃﻱ ﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ‬ ‫ﺍﻟـﻜـﺄﺱ ﺫﺍﺕ ﺍﻹﺫﻧـﻴـﻦ‬ ‫ﺭﻭﻧـــﺎﻟـــﺪﻭ ﺣﻘﻖ‬
‫ﺗﻌﺎﻗﺪ ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ ﺍﻟﻠﻮﻣﺒﺎﺭﺩﻱ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻧﻄﻼﻕ ﻛﺄﺱ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺭﺟﺌﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻴﻒ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺎﻧﺸﺴﺘﺮ ﻳﻮﻧﺎﻳﺘﺪ‬ ‫ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻋﺎﻡ ‪2008‬‬
‫ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟـ«ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ« ﺃﻧﺘﻮﻧﻴﻮ ﻛﻮﻧﺘﻲ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﺑﺴﺒﺐ »ﻛﻮﻓﻴﺪ‪.«-19‬‬ ‫ﻣﺮﺍﺕ ﺑﻘﻤﻴﺺ ﺭﻳﺎﻝ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺤﻤﻠﻬﺎ ﻣﺠﺪﺩﺍﹰ ‪4‬‬
‫ﺗﺮﺍﺟﻌﺖ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺇﻧﺘﺮ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻪ ﻳﺼﺐ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﻪ‬ ‫ﺃﻣﺎ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻛﺄﺱ ﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﺘﺘﻢ ﺑﻪ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‬ ‫‪ 2014‬ﻭ‪2016‬‬ ‫ﻣﺪﺭﻳﺪ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﺃﻋﻮﺍﻡ‬
‫ﻋﻠﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺆﻫﻞ ﺍﻟﻰ ﺩﻭﺭﻱ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻜﺮﻭﻱ ﻋﺎﺩﺓ ﻓﻲ ﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺇﻗﺎﻣﺘﻪ ﻓﻲ‬ ‫ﻭ‪ 2017‬ﻭ‪.2018‬‬
‫ﻭﻛـــﺎﻥ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟـﻬـﺪﻑ ﻣﻀﻤﻮﻧﺎ ﺍﻟــﻰ ﺣﺪ‬ ‫‪ 13‬ﻣـﺎﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻠﻌﺐ ﺍﻷﻭﻟﻤﺒﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﻟــــﻠــــﺪﻭﻟــــﻲ‬ ‫ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻭﺍﻷﻫـﺪﺍﻑ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬
‫ﻛﺒﻴﺮ ﻗﺒﻞ ﻣــﺒــﺎﺭﺍﺓ ﺍﻹﺛـﻨـﻴـﻦ ﻋﻠﻰ ﺭﻏﻢ‬ ‫ﺑﺮﻟﻴﻦ‪ ،‬ﺃﻱ ﻗﺒﻞ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﺘﺎﻡ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ‪.‬‬ ‫ﺑـﺎﻻﺳـﺘـﻤـﺮﺍﺭ‬ ‫ﺍﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻲ ﺟﻌﻠﺘﻪ ﻳﺘﻤﺴﻚ‬
‫ﻭﻋﻠﻰ ﺭﻏﻢ ﺍﻟﺘﺄﺧﺮ‪ ،‬ﺑﺪﺍ ﻓﺮﻳﻖ ﻛﻮﻧﺘﻲ ﻋﺎﺟﺰﺍ ﻋﻦ ﺗﻬﺪﻳﺪ‬ ‫ﺍﻛﺘﻔﺎﺀ »ﻧـﻴـﺮﺍﺗـﺴـﻮﺭﻱ« ﺑﻔﻮﺯﻳﻦ ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺣﺔ ﺍﻟﺸﺘﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺃﺭﺑﻌﺔ‬ ‫ﻋـﻘـﺪﻩ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﻜﻮﻧﻴﺮﻱ ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬
‫ﻣﺮﻣﻰ ﻓﺮﻳﻖ ﻟﻢ ﻳﺬﻕ ﻃﻌﻢ ﺍﻟﻔﻮﺯ ﻋﻠﻰ »ﻧﻴﺮﺍﺗﺴﻮﺭﻱ«‬ ‫ﺗﻌﺎﺩﻟﻴﻦ ﻭﻫﺰﻳﻤﺘﻴﻦ ﻣﻨﺬ ﺍﻟـﻌـﻮﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻮﻗﻒ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ﺇﻟﻰ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﻘﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‬ ‫ﻋﺎﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪.‬‬
‫ﻓﻲ ﻣﻴﻼﻧﻮ ﻣﻨﺬ ﻧﻴﺴﺎﻥ‪/‬ﺃﺑﺮﻳﻞ ‪ ،2016‬ﻟﺘﺒﻘﻰ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻓﺮﺿﻪ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛـﻮﺭﻭﻧـﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻪ ﻛـﺎﻥ ﻳﺤﺘﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ‪ 2020‬ﺧﻼﻝ ﻋﻄﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﻳﻮﻣﻲ‬ ‫ﺭﻭﻧـﺎﻟـﺪﻭ ﺳﺠﻞ ‪ 28‬ﻫﺪﻓﺎﹰ‬
‫ﻋـﻠـﻰ ﺣـﺎﻟـﻬـﺎ ﺣـﺘـﻰ ﺻــﺎﻓــﺮﺓ ﻧـﻬـﺎﻳـﺔ ﺍﻟــﺸــﻮﻁ ﺍﻷﻭﻝ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟـﺮﺍﺑـﻊ ﺑﻔﺎﺭﻕ ‪ 11‬ﻧﻘﻄﺔ ﻋﻦ ﺭﻭﻣـﺎ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ‪.‬‬ ‫‪ 19‬ﻭ‪ 20‬ﺩﺟﻨﺒﺮ ﻗﺒﻞ ﺍﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻓــــــــــﻲ‬ ‫ﺍﺣﺘﻞ ﺑﻬﻢ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ‬
‫ﻟﻜﻦ ﺇﻧﺘﺮ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻬﻞ ﺍﻟﺸﻮﻁ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫ﻭﻧﺠﺢ ﺇﻧﺘﺮ ﻓﻲ ﺃﻥ ﻳﺼﺒﺢ ﺛﺎﻧﻴﺎ ﺑﻔﺎﺭﻕ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺘﻴﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮﺗﻴﻦ‬ ‫ﻫــﺪﺍﻓــﻲ‬ ‫ﺗﺮ ﺗﻴﺐ‬
‫ﻫﺪﻑﺭﺍﺋﻊﻟﻺﻧﻜﻠﻴﺰﻱﺁﺷﻠﻲﻳﻮﻧﻎﺍﻟﺬﻱﺳﺪﺩﻛﺮﺓ»ﻋﻠﻰﺍﻟﻄﺎﻳﺮ«‬ ‫ﻋﻦ ﻻﺗﺴﻴﻮ ﺍﻟـﺬﻱ ﻭﺍﺻـﻞ ﻧﺘﺎﺋﺠﻪ ﺍﻟﺴﻴﺌﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ‬ ‫ﻭﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﺍ ﻟﺴﻴﺮ ﻱ‬
‫ﺑﻌﺪ ﺗﻤﺮﻳﺮﺓ ﺭﺃﺳﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺟﻨﺘﻴﻨﻲ ﻻﻭﺗﺎﺭﻭ ﻣﺎﺭﺗﻴﻨﻴﺰ )‪.(49‬‬ ‫ﺑﺨﺴﺎﺭﺗﻪ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﺃﻣﺎﻡ ﺳﺎﺳﻮﻭﻟﻮ ‪ ،2-1‬ﻣﺘﻘﺪﻣﺎ ﻣﺠﺪﺩﺍ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻭﻟﻢ ﻳﻜﺪ ﺗﻮﺭﻳﻨﻮ ﻳﺴﺘﻔﻴﻖ ﻣﻦ ﺻﺪﻣﺔ ﺍﻟﺘﻌﺎﺩﻝ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺍﻫﺘﺰﺕ‬ ‫ﺃﺗﺎﻻﻧﺘﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺯﺍﺣﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ‪.‬‬ ‫ﺇﻳﻪ ﺑﻔﺎﺭﻕ‬
‫ﺷﺒﺎﻛﻪ ﺑﻬﺪﻑ ﺍﻟﺘﺨﻠﻒ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺠﻠﻪ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻷﻭﺭﻭﻏﻮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻭﻭﺟــﺪ ﺇﻧﺘﺮ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﺘﺨﻠﻔﺎ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ‪ 17‬ﺑﺨﻄﺄ‬ ‫ﻫـــــــﺪﻑ‬
‫ﺩﻳﻴﻐﻮ ﻏﻮﺩﻳﻦ‪ ،‬ﻫﻮ ﺍﻷﻭﻝ ﻟﻪ ﺑﻘﻤﻴﺺ ﺇﻧﺘﺮ ﺑﻜﺮﺓ ﺭﺃﺳﻴﺔ ﺇﺛﺮ‬ ‫ﻓــﺎﺩﺡ ﻣﻦ ﺣﺎﺭﺳﻪ ﺍﻟﺴﻠﻮﻓﻴﻨﻲ ﺳﻤﻴﺮ ﻫﺎﻧﺪﺍﻧﻮﻓﻴﺘﺶ‬ ‫ﻭﺍﺣــــﺪ ﻋﻦ‬
‫ﺗﻤﺮﻳﺮﺓ ﺑﺎﻟﺮﺃﺱ ﺃﻳﻀﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺸﻴﻠﻲ ﺃﻟﻴﻜﺴﻴﺲ ﺳﺎﻧﺸﻴﺰ )‪.(52‬‬ ‫ﺍﻟـﺬﻱ ﺃﻓﻠﺖ ﻛﺮﺓ ﺳﻬﻠﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ‪ ،‬ﻓﺴﻘﻄﺖ ﺃﻣﺎﻡ‬ ‫ﺗﺸﻴﺮﻭ ﺇﻳﻤﺒﻮﻟﻲ‬
‫ﻭﺣﺴﻢ ﺇﻧﺘﺮ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﺍﻟﺜﻼﺙ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﺍﻟﻔﺎﺭﻕ‬ ‫ﺃﻧـﺪﺭﻳـﺎ ﺑﻴﻠﻮﺗﻲ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﺎﺑﻌﻬﺎ ﻓـﻲ ﺍﻟـﺸـﺒـﺎﻙ‪ ،‬ﻣﺴﺠﻼ‬ ‫ﻻﻋـــــﺐ ﻻﺗــﺴــﻴــﻮ‬
‫ﺍﻟﻰ ﻫﺪﻓﻴﻦ ﺑﻔﻀﻞ ﻻﻭﺗﺎﺭﻭ ﻣﺎﺭﺗﻴﻨﻴﺰ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺿﺎﻑ ﺍﻟﻬﺪﻑ‬ ‫ﻫـﺪﻓـﻪ ﺍﻟـﺨـﺎﻣـﺲ ﻋﺸﺮ ﻓـﻲ ﺍﻟــــﺪﻭﺭﻱ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺘﺼﺪ ﺭ‬
‫ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻭﺻﻠﺘﻪ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﺑﺘﻤﺮﻳﺮﺓ ﻣﻦ ﺳﺎﻧﺸﻴﺰ‪ ،‬ﻓﺴﺪﺩﻫﺎ‬ ‫ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺑﻴﻠﻮﺗﻲ ﺃﻭﻝ ﻻﻋﺐ ﻣﻦ ﺗﻮﺭﻳﻨﻮ ﻳﺴﺠﻞ ‪ 15‬ﻫﺪﻓﺎ‬ ‫ﺇﺟﻤﺎﻟﻲ ﺷﺎﺭﻙ ﺍﻟﺪﻭﻥ ﺍﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻲ‬ ‫ﺑــﺸــﻜــﻞ‬
‫ﻗﻮﻳﺔ ﻟﺘﺘﺤﻮﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻠﻲ ﻏﻠﻴﺴﻮﻥ ﺑﺮﻳﻤﺮ‬ ‫ﺃﻭ ﺃﻛﺜﺮ ﻟﻤﻮﺳﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﻟﻲ ﻣﻨﺬ ﻓﺮﺍﻧﺸﻴﺴﻜﻮ‬ ‫ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﺳﺠﻞ ﻓﻴﻬﻢ ‪ 32‬ﻫﺪﻓﺎﹰ‪.‬‬ ‫ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﻓﻲ ‪40‬‬
‫ﻭﺗﺨﺪﻉ ﺣﺎﺭﺳﻪ ﺳﻠﻔﺎﺗﻮﺭﻱ ﺳﻴﺮﻳﻐﻮ )‪ ،(61‬ﻣﻨﻬﻴﺎ ﺻﻴﺎﻣﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﻏﺮﺍﺗﺴﻴﺎﻧﻲ ﻭﺑﺎﻭﻟﻮ ﺑﻮﻟﻴﺘﺸﻲ )ﻛﻼﻫﻤﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺳﻤﻲ ‪-1975‬‬
‫‪ 1976‬ﻭ‪ (1977-1976‬ﺑﺤﺴﺐ »ﺃﻭﺑﺘﺎ« ﻟﻼﺣﺼﺎﺀﺍﺕ‪.‬‬
‫ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﻒ ﻟﺨﻤﺲ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺭﻳﺎﻝ ﻣﺪﺭﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ﻓﻮﺯ ﻣﻦ ﺇﺯﺍﺣﺔ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﻋﻦ ﻋﺮﺵ ﺍﻟﻠﻴﻐﺎ‬ ‫ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺇﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‪:‬‬

‫ﺗﺄﻫﻠﻪ ﺭﺳﻤﻴﺎ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﻘﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻮ ﻓﺎﺯ ﺃﻭ ﺗﻌﺎﺩﻝ‬ ‫ﺃﺗﻠﺘﻴﻜﻮ‪ .‬ﻟﻜﻦ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻛﺎﻥ ﺿﺎﻣﻨﺎ ﻟﺒﻄﺎﻗﺘﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻔﻮﻗﻪ ﻓﻲ‬ ‫ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺭﻳﺎﻝ ﻃﻮﻳﻼ ﻟﻴﻀﻴﻒ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﺸﺮ‬ ‫ﺑﺎﺕ ﺭﻳﺎﻝ ﻣﺪﺭﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ﻓﻮﺯ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺇﺯﺍﺣﺔ‬
‫ﺍﻹﺛـﻨـﻴـﻦ ﺿـﺪ ﺿﻴﻔﻪ ﺍﻟـﺒـﺎﺳـﻜـﻲ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺍﻷﺧـﻴـﺮ ﻗــﺎﻝ ﻛﻠﻤﺘﻪ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺘﻴﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮﺗﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ‪ ،‬ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻷﺧﻴﺮ‬ ‫ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﻟﻬﺪﺍﻓﻪ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻛﺮﻳﻢ ﺑﻨﺰﻳﻤﺔ‪ ،‬ﺇﺛﺮ ﻫﺠﻤﺔ ﻣﺮﺗﺪﺓ‬ ‫ﻏﺮﻳﻤﻪ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ ﻋﻦ ﻋﺮﺵ ﺍﻟـﺪﻭﺭﻱ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﻟﻜﺮﺓ‬
‫ﻭﺣﻘﻖ ﻓــﻮﺯﻩ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻘﻂ ﻓـﻲ ﺗﺴﻊ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﻣﻨﺬ ﺍﻟـﻌـﻮﺩﺓ‪.‬‬ ‫ﻣﺘﻔﻮﻕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ ﺍﻷﻧﺪﻟﺴﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺘﻴﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮﺗﻴﻦ‪.‬‬ ‫ﺳﺮﻳﻌﺔ ﻭﺗﻤﺮﻳﺮﺓ ﺑﻴﻨﻴﺔ ﻣﺘﻘﻨﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺮﻭﺍﺗﻲ ﻟﻮﻛﺎ ﻣﻮﺩﺭﻳﺘﺶ )‪.(16‬‬ ‫ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﺑﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺳﻤﻴﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﻴﻦ‪،‬‬
‫ﻭﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ ﻓﻲ ﻣﻮﻗﻊ ﺟﻴﺪ ﻟﺤﺴﻢ ﺇﺣﺪﻯ ﺑﻄﺎﻗﺘﻲ »ﻳﻮﺭﻭﺑﺎ‬ ‫ﻭﻣﻨﺬ ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻪ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺑﻌﺪ ﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺿﺪ ﺳﻠﺘﺎ ﻓﻴﻐﻮ )‪1-‬ﺻﻔﺮ( ﻓﻲ ‪13‬‬ ‫ﻭﺍﻧﺘﻬﻰ ﺍﻟﺸﻮﻁ ﺍﻷﻭﻝ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺍﻷﻣﻞ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻰ ﻏﺮﻧﺎﻃﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺣﻘﻖ ﻣﺴﺎﺀ ﺃﻭﻝ ﺃﻣﺲ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﻓﻮﺯﻩ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﺗﻮﺍﻟﻴﺎ‬
‫ﻟﻴﻎ« ﻛﻮﻧﻪ ﻳﺤﺘﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﺑﺮﺻﻴﺪ ‪ 57‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﻭﺑﻔﺎﺭﻕ‬ ‫ﻳﻮﻧﻴﻮ‪ ،‬ﺣﻘﻖ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ ﺳﺘﺔ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺕ ﻭﺗﻌﺎﺩﻻ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻫﺰﻳﻤﺔ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﺿﺪ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻬﻞ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺧﻄﺄ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻤﻠﻌﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻠﻲ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﻣﻦ ﺗﻮﻗﻒ ﻟﺜﻼﺛﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﺑﺴﺒﺐ ﻓﻴﺮﻭﺱ‬
‫ﺛﻼﺙ ﻧﻘﺎﻁ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺧﻴﺘﺎﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻌﺎﺩﻝ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ‬ ‫ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ )‪ ،(4-1‬ﻣﺎ ﻭﺿﻌﻪ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻳﻦ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫ﻛﺎﺳﻴﻤﻴﺮﻭ‪ ،‬ﻣﺎ ﺳﻤﺢ ﺑﻮﺻﻮﻝ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻰ ﻳﺎﻧﻐﻞ ﻫﻴﺮﻳﺮﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﻣﺮﺭﻫﺎ‬ ‫ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪ‪ ،‬ﻭﺟﺎﺀ ﺑﺼﻌﻮﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺏ ﻣﻀﻴﻔﻪ‬
‫ﺳﻠﺒﺎ ﻣﻊ ﻣﻀﻴﻔﻪ ﺃﻻﻓﻴﺲ‪ ،‬ﻭﺳﻮﺳﻴﻴﺪﺍﺩ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻠﻚ ﻓﺮﺻﺘﻴﻦ‬ ‫ﻭﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﺍﻟﻤﺆﻫﻠﻴﻦ ﺍﻟﻰ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻲ »ﻳﻮﺭﻭﺑﺎ ﻟﻴﻎ«‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻰ ﺩﺍﺭﻭﻳﻦ ﻣﺎﻧﺸﻴﺲ‪ ،‬ﻓﺘﻘﺪﻡ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻔﻨﺰﻭﻳﻠﻲ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻏﺮﻧﺎﻃﺔ ‪ 1-2‬ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺧﺘﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﻭﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ‪.‬‬
‫ﻟﻠﺘﺄﻫﻞ ﺍﻟﻰ »ﻳﻮﺭﻭﺑﺎ ﻟﻴﻎ« ﻋﺒﺮ ﺍﻟـﺪﻭﺭﻱ ﻭﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﻜﺄﺱ ﺍﻟﺘﻲ‬ ‫ﻭﻛـــﺎﻥ ﻓـﻲ ﺇﻣـﻜـﺎﻥ ﻓـﺮﻳـﻖ »ﺍﻟـﻐـﻮﺍﺻـﺔ ﺍﻟـﺼـﻔـﺮﺍﺀ« ﺃﻥ ﻳﺤﺴﻢ‬ ‫ﺃﻥ ﻳﺴﺪﺩﻫﺎ ﺑﻴﻦ ﺳﺎﻗﻲ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﺍﻟﺒﻠﺠﻴﻜﻲ ﺗﻴﺒﻮﺍ ﻛﻮﺭﺗﻮﺍ )‪.(50‬‬ ‫ﻭﺑﺘﺤﻘﻴﻘﻪ ﻓــﻮﺯﻩ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮ ﺗﻮﺍﻟﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﻏﺮﻧﺎﻃﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺨﺴﺎﺭﺓ‬
‫ﺑﻠﻎ ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻬﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺃﺗﻠﺘﻴﻚ ﺑﻠﺒﺎﻭ )ﻟﻢ ﻳﺤﺪﺩ‬ ‫ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﺃﻣـﺎﻡ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ‪ 2013‬ﺑﻬﺪﻑ ﺳﺠﻠﻪ ﺑﺎﻟﺨﻄﺄ‬
‫ﻣﻮﻋﺪ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﺑﻌﺪ ﺗﺄﺟﻴﻠﻬﺎ ﺑﺴﺒﺐ »ﻛﻮﻓﻴﺪ‪.(«-19‬‬ ‫ﻭﻛﺎﻥ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻋﺼﻴﺒﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻧﺠﻢ ﻳﻮﻓﻨﺘﻮﺱ ﺍﻹﻳﻄﺎﻟﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻧﻮ ﺭﻭﻧﺎﻟﺪﻭ‪ ،‬ﺃﺻﺒﺢ‬
‫ﻭﻳﺨﺘﺘﻢ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺑﺎﺧﺘﺒﺎﺭ ﺻﻌﺐ‬ ‫ﺭﻳﺎﻝ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻧﺪﻓﺎﻉ ﻻﻋﺒﻲ ﻏﺮﻧﺎﻃﺔ ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﺯﻳﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺯﻳـﺪﺍﻥ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻔﻮﺯ‬
‫ﻏـﺪﺍ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﺿﺪ ﺭﻳـﺎﻝ ﻣﺪﺭﻳﺪ‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ‬ ‫ﺷﻌﺮﻭﺍ ﺃﻥ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﻢ ﺗﺠﻨﻴﺐ ﻓﺮﻳﻘﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤﺒﺎﺭﺍﺗﻪ ﻏﺪﺍ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﺿﺪ ﺿﻴﻔﻪ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ ﻟﻴﺤﺴﻢ ﺍﻟﻠﻘﺐ ﻗﺒﻞ‬
‫ﺇﻳﺒﺎﺭ ﺍﻷﺣـﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺳﻴﻜﻮﻥ‬ ‫ﻫﺰﻳﻤﺔ ﺭﺍﺑﻌﺔ ﻋﺸﺮﺓ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻧﻮﺍ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‪ ،‬ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻤﺎ ﺳﻴﺤﻘﻘﻪ ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ‪.‬‬
‫ﺳﻮﺳﻴﻴﺪﺍﺩ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﻬﻤﺘﻴﻦ ﺷﺎﻗﺘﻴﻦ ﺿﺪ ﺇﺷﺒﻴﻠﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒﻴﻦ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﻘﺎﺗﻞ ﻟﻮﻻ‬ ‫ﻭﺃﻋـــﺎﺩ ﻋﻤﻼﻕ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟـﻔـﺎﺭﻕ ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻔﺼﻠﻪ ﻋـﻦ ﻏﺮﻳﻤﻪ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺿﻪ ﻭﺃﺗﻠﺘﻴﻜﻮ ﻣﺪﺭﻳﺪ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻌﺐ ﺍﻷﺧﻴﺮ‪.‬‬ ‫ﻛـﻮﺭﺗـﻮﺍ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﺄﻟﻖ ﻓﻲ ﺻﺪ ﺗﺴﺪﻳﺪﺓ‬ ‫ﺍﻟﻜﺎﺗﺎﻟﻮﻧﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻔﺎﺋﺰ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﻋﻠﻰ ﺑﻠﺪ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ‪1-‬ﺻﻔﺮ‪ ،‬ﺍﻟﻰ ﺃﺭﺑﻊ‬
‫ﻭﺑﻌﺪ ﺷﻮﻁ ﺃﻭﻝ ﺳﻠﺒﻲ‪ ،‬ﻭﺟﺪ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﺘﺨﻠﻔﺎ‬ ‫ﺍﻟﺒﺪﻳﻞ ﺃﻧﺘﻮﻧﻴﻮ ﻫﻴﺮﻳﺪﺍ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﺳﻴﺮﺧﻴﻮ‬ ‫ﻧﻘﺎﻁ ﻣﻊ ﺗﺒﻘﻲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟـﺬﻱ ﻳﺨﺘﺘﻢ ﺍﻷﺣـﺪ‪.‬‬
‫ﻣﻄﻠﻊ ﺍﻟﺸﻮﻁ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻬﺪﻳﺔ ﻣﻦ ﺣﺎﺭﺳﻪ ﺳﻴﺮﺧﻴﻮ‬ ‫ﺭﺍﻣﻮﺱ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺑﻌﺪ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﻋﻦ ﺧﻂ ﺍﻟﻤﺮﻣﻰ‬ ‫ﻭﺍﺳﺘﺤﻖ ﺭﻳﺎﻝ ﺃﻥ ﻳﺼﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻷﻣﺘﺎﺭ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﺇﺫ ﺗﺄﻟﻖ‬
‫ﺃﺳﻨﺨﻴﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻣﺮﺕ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺳﺎﻗﻴﻪ ﺇﺛﺮ ﺭﺃﺳﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﺴﺪﻳﺪﺓ ﻟﻠﻨﻴﺠﻴﺮﻱ ﺭﺍﻣﻮﻥ ﻋﺰﻳﺰ )‪.(85‬‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻄﻮﻁ ﺍﻷﻣﺎﻣﻴﺔ ﺑﺘﻤﺘﻌﻪ ﺑﺜﺎﻧﻲ ﺃﻓﻀﻞ ﻫﺠﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺧﻠﻒ‬
‫ﺍﻟﺒﺪﻳﻞ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻠﻲ ﻭﻳﻠﻴﺎﻥ ﺟﻮﺯﻳﻪ ﺑﻌﺪ ﺭﻛﻠﺔ ﺭﻛﻨﻴﺔ )‪.(61‬‬ ‫ﻭﻓـﻲ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﺃﺧــﺮﻯ‪ ،‬ﻓﺸﻞ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ ﻓﻲ‬ ‫ﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ )‪ 66‬ﻫﺪﻓﺎ ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ (80‬ﻭﺃﻓﻀﻞ ﺩﻓﺎﻉ )ﺗﻠﻘﺖ ﺷﺒﺎﻛﻪ ‪ 22‬ﻫﺪﻓﺎ‬
‫ﺛﻢ ﺣﺴﻢ ﺳﻮﺳﻴﻴﺪﺍﺩ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﺍﻟﺜﻼﺙ ﺍﻟﻰ ﺣﺪ ﻛﺒﻴﺮ ﺑﻬﺪﻑ‬ ‫ﺗﺄﻛﻴﺪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻤﻴﺰ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻭﻟﻢ ﺗﻬﺘﺰ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺒﻘﺖ ﻟﻘﺎﺀ ﺃﻭﻝ ﺃﻣﺲ(‪.‬‬
‫ﺛﺎﻥ ﻣﻦ ﻛﺮﺓ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﺭﺃﺳﻴﺔ ﻟﺪﻳﻴﻐﻮ ﻟﻮﺭﻧﺘﻲ )‪.(75‬‬ ‫ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ‪ ،‬ﻭﺳﻘﻂ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺿـﻪ ﺃﻣـﺎﻡ ﺭﻳﺎﻝ‬ ‫ﻭﺿـﺮﺏ ﺭﻳـﺎﻝ ﺑﺎﻛﺮﺍ ﻭﺍﻓﺘﺘﺢ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ‬
‫ﻭﺃﻋـــﺎﺩ ﺍﻟﻤﺨﻀﺮﻡ ﺳﺎﻧﺘﻲ ﻛـــﺎﺯﻭﺭﻻ ﺍﻷﻣــﻞ ﻟﻔﻴﺎﺭﻳﺎﻝ‪،‬‬ ‫ﺳﻮﺳﻴﻴﺪﺍﺩ ‪ 2-1‬ﻣﺎ ﺳﻤﺢ ﻹﺷﺒﻴﻠﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ‬ ‫ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻓـﻴـﺮﻻﻥ ﻣﻨﺪﻱ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﻮﻏﻞ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻌﻴﻦ‬
‫ﺑﺘﻘﻠﻴﺼﻪ ﺍﻟـﻔـﺎﺭﻕ ﻓـﻲ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ‪ 85‬ﺑﺘﺴﺪﻳﺪﺓ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺤﺴﻢ ﺑﻄﺎﻗﺘﻪ ﺍﻟﻰ ﺩﻭﺭﻱ ﺍﻷﺑﻄﺎﻝ ﻟﻠﻤﺮﺓ‬ ‫ﺩﻭﻥ ﻣـﻘـﺎﻭﻣـﺔ‪ ،‬ﻗـﺒـﻞ ﺃﻥ ﻳﻄﻠﻖ ﺍﻟــﻜــﺮﺓ ﻣــﻦ ﺯﺍﻭﻳــــﺔ ﺿﻴﻘﺔ‬
‫ﻣﺸﺎﺭﻑ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻰ ﻳﺴﺎﺭ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﻣﻴﻐﻴﻞ ﺃﻧﺨﻞ ﻣﻮﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺳﻢ ﺍﻟﺴﺘﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ‪.‬‬ ‫ﻓـﻲ ﺳﻘﻒ ﺍﻟـﺸـﺒـﺎﻙ‪ ،‬ﻣﺴﺠﻼ ﻫـﺪﻓـﻪ ﺍﻷﻭﻝ ﻟـﻬـﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‪.‬‬
‫ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﻋﺮﻓﻮﺍ ﻛﻴﻒ ﻳﺤﺎﻓﻈﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻭﻟـﺤـﻖ ﺇﺷﺒﻴﻠﻴﺔ ﺑــﺮﻳــﺎﻝ ﻭﺑﺮﺷﻠﻮﻧﺔ‬ ‫ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﻨﺪﻱ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﺍﻟـــ‪ 21‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﺴﺠﻞ ﻟﺮﻳﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻐﺎ‬
‫ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺘﻠﻘﻰ ﻓﻴﺎﺭﻳﺎﻝ ﻫﺰﻳﻤﺘﻪ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﺸﺮﺓ ﻫﺬﺍ‬ ‫ﻭﺃﺗﻠﺘﻴﻜﻮ ﻣﺪﺭﻳﺪ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻳﺘﻘﺪﻡ ﺑﻔﺎﺭﻕ‬ ‫ﻫـــﺬﺍ ﺍﻟــﻤــﻮﺳــﻢ‪ ،‬ﺃﻛـﺜـﺮ ﻣــﻦ ﺃﻱ ﻓـﺮﻳـﻖ ﺁﺧـــﺮ ﻓــﻲ ﺍﻟـﺒـﻄـﻮﻻﺕ‬
‫‪ 9‬ﻧـﻘـﺎﻁ ﻋـﻦ »ﺍﻟـﻐـﻮﺍﺻـﺔ ﺍﻟـﺼـﻔـﺮﺍﺀ«‬ ‫ﺍﻷﻭﺭﻭﺑــﻴــﺔ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ »ﺃﻭﺑــﺘــﺎ« ﻟﻼﺣﺼﺎﺀﺍﺕ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ‪.‬‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻣﺮﺣﻠﺘﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﺘﺎﻡ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﻏﺮﺍﺭ‬

‫‪16‬‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﺳﻠﺔ ‪:‬‬ ‫اﻷﺧﯿﺮة‬
‫‪[email protected]‬‬
‫ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ‪ 23‬ﻣﻦ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ‪ 1441‬ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ ‪ 15‬ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ‪2020‬‬
‫ﻣﺜﻘﻔﻮﻥ ﻳﺘﺤﺪﺛﻮﻥ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻊ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺣﺠﺮ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬
‫ﻧﺠﻤﺔ ﺑﻮﻟﻴﻮﺩ‬
‫ﺇﻧﺠﺎﺯ‪ :‬ﻋﺰﻳﺰﺓ ﺭﺣﻤﻮﻧﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﻤﻮﺟﻪ‬ ‫»ﺁﻳﺸﻮﺍﺭﻳﺎ ﺭﺍﻱ«‬
‫ﻳﻈﻞ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣ‪‬ﻨ‪‬ﺎ ﺗﺤ‪‬ﺖ ﺍﻟﺤﺠ‪‬ﺮ‪ ،‬ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ‬
‫ﺍﺳ‪‬ﺘـﻔﺪ‪‬ﻧﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺠﺮ؟ ﻭ ﻛﻴ‪‬ﻒ ﻧﺘﺼﺮﻑ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺴﻠﻢ‬
‫ﺑـﻌـﺪﻩ؟ ﻫـﻞ ﺗـﻐـﻴ‪‬ـﺮﺕ‪ ‬ﻧﻈﺮﺗﻨﺎ ﻟﻠﺤﻴﺎﺓ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‬
‫ﻭﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺤﺠﺮ؟ ﺳﻨ‪‬ﺴﺎﺋﻞ ﺑﻌﺾ‬
‫ﺍﻟﻤﺜﻘﻔﻴﻦ ﺍﻟﻤﺒﺪﻋﻴﻦ ﺣﻮﻝ ﺗﻤﻮﻗﻌﻬﻢ ﻓﻲ‬
‫ﺳﺎﺣﺔ ﺍﻟﺤﺠﺮ‪ .‬ﻟﻨﺘﺎﺑﻊ ﺑﻮﺡ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﻭﺍﻟﻘﺎﺹ‬

‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﺩﺭﻳﺲ ﺍﻟﻮﺍﻏﻴﺶ‪..‬‬

‫ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺑﺴﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ »ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻧﻬﻴﺮﻱ«‬

‫ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻭﻣﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ ‪..‬‬

‫ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺑﻜﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎﺳﺘﻬﺎ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﻗﺎﺕ ﺗﺠﺒﺮﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﻓﻚ ﺗﺸﻔﻴﺮﺍﺕ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻧﺠﻤﺔ ﺑﻮﻟﻴﻮﺩ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺍﻟﻬﻨﺪﻳﺔ »ﺁﻳﺸﻮﺍﺭﻳﺎ ﺭﺍﻱ » ﻭﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﻓﻴﺪ ‪، -19‬ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺛﺒﺘﺖ ﺍﻟﻔﺤﻮﺹ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﺃﻧﻬﺎ‬
‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﻀﺎﻣﻦ ﻟﻠﺴﻴﺮﻭﺭﺓ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﻟﻸﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻹﺷﻜﻼﺕ ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺿﻌﺘﻨﺎ‬ ‫ﺣﺎﻣﻠﺔ ﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻏﺪﺍﺓ ﺇﻋﻼﻥ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﺃﺑﻴﺸﻴﻚ ﻭﻭﺍﻟﺪﻩ ﺍﻟﻨﺠﻢ ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﻮﻭﺩﻱ ﺃﻣﻴﺘﺎﺏ ﺑﺎﺗﺸﺎﻥ )‪ 77‬ﻋﺎﻣﺎﹰ( ﻭﺩﺧﻮﻟﻬﻤﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬
‫ﻭﺍﻻﻛﺘﻔﺎﺀ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻲ ﻛﻤﺎ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻭﺑﻠﺪﻧﺎ ﻻ ﻳﺸﻜﻞ‬ ‫ﻓﻲ ﻋﻤﻘﻬﺎ ﺗﺪﺍﻋﻴﺎﺕ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ) ﻛﻮﻓﻴﺪ ‪،(19‬‬
‫ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺤﻤﻞ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺎﺕ‬ ‫ﻭﺟﻌﻠﺘﻨﺎ ﻧﻌﻤﻞ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺑﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺤﺪﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﺤﺴﻮﺳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺴﺒﺖ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻓﻲ ﺑﻮﻣﺒﺎﻱ‪.‬‬
‫ﻭﺑﺘﺪﺍﺑﻴﺮ ﺇﺟﺮﺍﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﻇﺮﻑ ﻭﺟﻴﺰ ﻭﻳﻘﻈﺔ ﻣﺤﺴﻮﺳﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﺍﻷﺑﻌﺎﺩ ﺍﻟﻨﺴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻨﺒﺆ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ ﺣﺪﻭﺛﻪ ﺧﻼﻝ ﺯﻣﻦ‬ ‫ﻭﺻﺮﺡ ﺭﺍﺟﻴﺶ ﺗﻮﺏ‪ ،‬ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﻣﺎﻫﺎﺭﺍﺷﺘﺮﺍ ‪،‬ﺇﻥ ﺍﻟﻔﺤﻮﺹ ﺃﺛﺒﺘﺖ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﺁﻳﺸﻮﺍﺭﻳﺎ ﻭﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﺍﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ ‪ 8‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻥ ﺯﻭﺝ‬
‫ﺍﻷﻣـﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻳﻌﻠﻘﻮﻥ ﺁﻣﺎﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻛﻮﺭﻭﺭﻧﺎ‪ ،‬ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﺎﺯﺕ ﺑﻠﻘﺐ ﻣﻠﻜﺔ ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ »ﺃﺑﻬﻴﺸﻴﻚ »ﻭﻭﺍﻟﺪﻩ »ﺍﻣﻴﺘﺎﺏ ﺑﺎﺗﺸﺎﻥ »ﻗﺪ ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﻤﺎ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻌﺪ ﺇﺻﺎﺑﺘﻬﻤﺎ‬
‫ﻭﻣﺼﺎﺋﺮﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ‪ ،‬ﺇﻗﺘﻨﺎﻋﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﺃﻧﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﻋﻲ‬ ‫ﺍﻋﺘﺒﺎﺭﻩ ﺯﻣﻦ ﺇﻧﻄﻼﻕ ﻋﻬﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ‪،‬‬
‫ﻟﻤﺼﺎﻟﺤﻬﻢ ﻭﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻬﻢ ﻭﺷﺆﻭﻧﻬﻢ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ‪.‬‬
‫ﻓﺎﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻤﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﺘﺼﺮﻳﺢ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﻭﻛﻨﻤﺎﺫﺝ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺮﺅﻯ ﻧﺴﺮﺩ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ‪:‬‬ ‫ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻀﺢ ﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻧ‪‬ﻘﻠﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻧ‪‬ﻘﻞ ﺃﻣﻴﺘﺎﺏ ﻭﺃﺑﻬﻴﺸﻴﻚ ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻇﻬﻮﺭ ﺃﻋﺮﺍﺽ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‪.‬‬
‫ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻋﻼﻗﺔ ﺛﻘﺔ ﻣﻤﺄﺳﺴﺔ‪ ،‬ﻭﺧﻴﺮ‬ ‫‪-‬ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍﻟـﺬﻱ ﻓﺮﺿﺘﻪ‬ ‫ﻭﺳﺠﻠﺖ ﺍﻟﻬﻨﺪ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻟﻴﺮﺗﻔﻊ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻲ ﻟﻺﺻﺎﺑﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺇﻟﻰ ﻧﺤﻮ ‪ 850‬ﺃﻟﻔﺎ‪،‬‬
‫ﻣﺜﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺍﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ ﺗﺤﺒﺬ ﻭﺗﺰﻛﻲ ﻭﺗﻄﻤﺌﻦ‬ ‫ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺗﻐﻴﺮﺍﺕ ﻋﻠﻰ‬
‫ﺻﻌﻴﺪ ﺳﻠﻮﻛﻴﺎﺕ ﺍﻷﻓﺮﺍﺩ ﻭﻋﻼﻗﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﺃﺟﺒﺮ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﻓﺮﺽ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻋﺰﻝ ﺟﺰﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﻜﺘﻈﺔ ﺑﺎﻟﺴﻜﺎﻥ‪.‬‬
‫ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻋﻤﻮﻣﻲ ﻋﻠﻰ ﻋﻜﺲ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻲ‪.‬‬
‫ﻗﺪ ﺗﺰﻳﺪ ﺍﻟﺘﻐﻴﺮﺍﺕ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺮﺳﻴﺦ ﺍﻟﺜﻘﺔ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ؛ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ؛ ﻭﺍﻹﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ‪:‬‬ ‫ﺯﺭﻭﺍﻟﻲ ﺑﻮﻋﻨﺎﻥ‪ ،‬ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻟﻠﻤﻐﻴﻔﺮﻱ ﻧﻌﻴﻤﺔ‪ .‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﻭﻛﺘﺐ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﻪ‬ ‫ﺃﻋﻠﻨﺖ ﻟﺠﻨﺔ ﺩﻋــﻢ ﺇﻧـﺘـﺎﺝ ﺍﻷﻋـﻤـﺎﻝ‬
‫ﺑﻴﻦ ﺍﻷﻓﺮﺍﺩ ﻭﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ‬ ‫ﻓﺒﻌﺪ ﺍﻧﻀﺒﺎﻁ ﺍﻟﻐﺎﻟﺒﻴﺔ ﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻨﺢ ﺗﺴﺒﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺅﻭﻑ ﺍﻟﺼﺒﺎﺣﻲ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﻣﻨﺢ ‪3‬‬ ‫ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪﺕ ﺩﻭﺭﺗﻬﺎ ﺍﻷﻭﻟﻰ‬
‫ﻣﻤﺎ ﻻ ﺷﻚ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻨﺒﺆ ﺍﻟﻤﻨﺘﺼﺮ ﻟﻠﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‬ ‫‪ % 78.6‬ﺑﺸﻜﻞ ﻛﻠﻲ ﻭ‪ %20.7‬ﺑﺸﻜﻞ ﺟﺰﺋﻲ ﻭ ﺣﻮﺍﻟﻲ‬ ‫ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 710‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ »ﺃﺛﻴﺮ‬ ‫ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻭ ‪ 520‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ‬ ‫ﺑﺮﺳﻢ ﺳﻨﺔ ‪ 2020‬ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻣﻦ ‪ 6‬ﺇﻟﻰ‬
‫ﺳﻴﻌﺮﻑ ﻣﺪﺍ ﻭﺟـﺰﺭﺍ ﻭﻟﺮﺑﻤﺎ ﺣﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻟﻬﺬﺍ ﻓﺒﻌﺾ‬ ‫‪ % 0.7‬ﻟﻢ ﺗﻤﺘﺜﻞ ﺑﺎﻟﻤﻄﻠﻖ‪ 1،‬ﻭﺗﻜﻴﻔﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻷﺟﻮﺍﺀ‬ ‫ﺍﻟﻮﻃﻦ« ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ »‪City Art Production‬‬ ‫ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ »‪ «404.01‬ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ‬ ‫‪ 11‬ﻳﻮﻟﻴﻮﺯ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ ﺑﻤﻘﺮ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‬
‫ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺍﻻﺳﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺤﺪﺩ‬ ‫ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻭﺍﺳﺘﺠﺎﺑﺎﺗﻬﺎ ﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﺨﻄﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫‪ ،«Sud‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﻌﻄﺎﺭ‪ ،‬ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ‬ ‫»‪ «Rihab Prod‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﻳﻮﻧﺲ‬ ‫ﺍﻟﻜﺸﻒﻋﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺑﺎﻟﺮﺑﺎﻁ‪ ،‬ﻋﻦ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻷﻓﻼﻡ‬
‫ﻭﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﻔﻴﺼﻞ ﺍﻟﺤﺎﺳﻢ ﻓﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺍﻹﺫﻋـﺎﻥ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻧﺘﻌﺎﺵ ﺍﻟﻮﺍﺯﻉ ﺍﻷﺧﻼﻗﻲ ﺑﺪﻭﺍﺧﻞ ﺍﻷﻓﺮﺍﺩ‪،‬‬ ‫ﻟﻌﻠﻲ ﻟﺒﺮﺍﺳﻠﻲ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳﻴﺴﺘﻔﻴﺪ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ )ﺍﻟﻤﻨﺠﻢ‬ ‫ﺍﻟﺮﻛﺎﺏ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻟﻤﺤﻤﺪ ﺍﻟﺤﻔﻴﺪﻱ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﺓ ﻣﻦ ﺗﺴﺒﻴﻘﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ‪.‬‬
‫ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻋﻤﻮﻣﻲ ﺃﻭ ﻋﺎﻡ‪ ،‬ﻛﻬﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﻭ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻹﺣﺴﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺍﻷﺧﻴﺮ( »‪ «La Dernière Mine‬ﻟﺸﺮﻛﺔ »‪«Youbuzz‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ‪ ،‬ﻣﻨﺤﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻭﺫﻛﺮ ﺑﻼﻍ ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻤﻬﻦ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ ﻭﺇﻧﻌﺎﺵ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﺸﻐﻞ ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻔﺎﺕ‬ ‫ﺃﺷﺨﺎﺹ ﺫﺍﺗﻴﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺴﻤﻊ ﺑﻬﺎ ﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎﻙ‪ ،‬ﺇﻟﻰ‬ ‫ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﺘﺨﺮﺟﻪ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺃﻏﻼﺯ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻋﻤﺮ ﻣﻴﺎﺭﺍ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫‪ 3‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻭ‪ 500‬ﺃﻟـﻒ ﺩﺭﻫـﻢ ﻟﻤﺸﺮﻭﻉ‬ ‫ﺃﻥ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺗﺪﺍﺭﺳﺖ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ‪31 ،‬‬
‫ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻭﺗﺠﻮﻳﺪ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺴﺎﻫﻤﺎﺕ ﻣﺎﺩﻳﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ‪ 705‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ‪ .‬ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺑﻼﻍ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ )ﺍﻟﻤﻠﻜﺎﺕ( »‪«Reines‬‬ ‫ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻓﻴﻠﻢ ﻃﻮﻳﻞ‪ ،‬ﻭﻣﺸﺮﻭﻋﻲ ﺷﺮﻳﻄﻴﻦ‬
‫ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ‪ ،‬ﻓﺤﺴﺐ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﻓﺈﻥ ﺣﺪﻭﺙ‬ ‫ﻭﻣﻘﺎﻭﻻﺕ ﻭﻣﻜﺎﺗﺐ ﻭﻣﺠﺎﻟﺲ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺇﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺤﺖ ﺃﻳﻀﺎ ﺗﺴﺒﻴﻘﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ ﻗﺒﻞ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫ﺍﻟـﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ »‪Mont Fleuri‬‬ ‫ﻭﺛﺎﺋﻘﻴﻴﻦ‪ ،‬ﻭ ‪ 7‬ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﻓﻲ ﻓﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻳﻮﻓﺮ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ‬ ‫ﻭﺟﻬﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻞ ﻫـﺬﻩ ﺍﻷﻣــﻮﺭ ﻛﺸﻔﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﺍﺑﻂ‬ ‫‪ 705‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ »ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺘﻤﺔ« ﻟﺸﺮﻛﺔ‬ ‫‪ «Production‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﺘﺨﺮﺟﻪ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻭﻣﺸﺮﻭﻉ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﻭﺍﻟﺘﻜﺎﻓﺆ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ ﺃﻥ ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻻﺯﺍﻝ ﺑﺨﻴﺮ ﻭ ﻋﻠﻰ‬ ‫»‪ «Media Pro Aswat News‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻣﻦ ﺇﻋﺪﺍﺩﻫﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺇﻋﺎﺩﺓ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ‪ ،‬ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﻼﺳﺘﻔﺎﺩﺓ‬
‫ﺧﻴﺮ ﻟﻢ ﻳﺼﺒﻪ ﺗﻔﻜﻚ‪ .‬ﺃﻋﻨﻲ ﺃﻥ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﻟﻢ‬ ‫ﻛﺒﺎﺑﻲ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻟﻔﺎﺗﺤﺔ ﺑﻮﺟﺪﻭ‪ ،‬ﻣﺸﻴﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻪ‪ ،‬ﺗﻢ ﻣﻨﺢ‬ ‫ﺧﺼﺼﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺒﻠﻎ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻭ ‪ 200‬ﺃﻟﻒ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﺮﻭﺍﺑﻂ ﺑﻴﻦ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﻛﻞ ﻓﺌﺔ ﻓﻴﻬﺎ ‪.3‬‬ ‫ﺗﺘﻌﺮﺽ ﻻﺧﺘﺮﺍﻕ ﺍﻟﻔﺮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻤﺮﻛﺰ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺬﺍﺕ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ‪ 700‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ »ﺍﻛﺲ ﺭ ﺍﻟﺮﻣﺎﻝ«‬ ‫ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ )ﺍﻟﺨﺎﺗﻢ‬ ‫ﻣــﻦ ﺗﺴﺒﻴﻘﺎﺕ ﻋـﻠـﻰ ﺍﻟـﻤـﺪﺍﺧـﻴـﻞ ﻗﺒﻞ ﺍﻟـﻤﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟـﻤﺎﻟﻴﺔ‬
‫ﻫـﺬﻩ ﺍﻟﺘﺄﻣﻼﺕ ﻭﺍﻟﺘﺨﻤﻴﻨﺎﺕ ﻭﺍﻹﺳﺘﺸﺮﺍﻓﺎﺕ‬ ‫ﻓﻲ ﺣﺴﻬﺎ ﺍﻷﻧﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ﻣﻨﺎ ﺃﻥ ﺿـﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺮﺍﺑﻂ‬ ‫ﻟﺸﺮﻛﺔ »‪ «First Poly Production‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ‬ ‫( »‪ «La bague‬ﺍﻟـﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ‬ ‫ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻓﻴﻠﻢ ﻗﺼﻴﺮ‪ ،‬ﻣﺮﺷﺢ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺎﺕ ﺑﺎﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻭﻣﻌﺎﻳﺸﺔ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﻭﻛﻞ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻳﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﺗﺪﺑﻴﺮ ﻭﺿﻌﻴﺎﺕ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ ﻏﺮﻳﻤﻴﺶ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻣﻦ ﺇﻋـــﺪﺍﺩﻩ‪ .‬ﻭﺃﺿـﺎﻑ‬ ‫»‪ «Desert Eagle Pictures‬ﻭﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺗﺴﺒﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ ﺑﻌﺪ‬
‫ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻷﻭﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ‬ ‫ﺗﺪﺑﻴﺮ ﺧﻼﻑ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ ﻋﻨﻒ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ ﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻠﺘﺒﺴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺫﺍﺗﻪ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻨﺤﺖ ﺗﺴﺒﻴﻘﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ‬ ‫ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ‬ ‫ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ‪ .‬ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺫﺍﺗﻪ‪ ،‬ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﻓﻲ‬
‫ﻃﺮﻭﺣﺎﺕ ﺷﺒﻪ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻨﺴﺒﻴﺔ ﺗﻜﺎﻣﻞ ﻣﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ ﻷﺯﻣﺔ‪-‬ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻛﺄﺯﻣﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‪ ،‬ﻓﻜﺎﻥ ﺑﺬﻟﻚ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 650‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫـﻢ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ‬ ‫ﻓﺌﺔ ﺍﻷﻓﻼﻡ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴﺔ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟـﻤﺨﺼﺼﺔ‬
‫ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﻭﺃﺑﻌﺎﺩﻫﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻻ‬ ‫ﺍﻟﺤﻞ ﺍﻷﻧﺴﺐ ﻟﻼﺣﺘﺒﺎﺱ ﺍﻟﻘﻴﻤﻲ ﻭﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻱ‪ ،‬ﺍﻟﺤﻞ‬ ‫»ﺍﻟﻤﻠﻮﺍﺡ« »‪ «Al Malwah‬ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ »‪Sawt‬‬ ‫ﻣﻦ ﺇﻋـﺪﺍﺩﻩ‪ .‬ﻭﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋﻢﻣﺸﺎﺭﻳﻊ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ ﺍﻟﺤﺴﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺩﺭﺳﺖ‬
‫ﻣﺤﺎﻟﺔ ﻟﻜﺸﻒ ﻛﻞ ﺍﻟﺘﺪﺍﻋﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺘﻤﻠﺔ ﺣﺪﻭﺛﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺟﺪ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺿﺪﺍ ﻓﻲ‪/‬ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺧﺘﻼﻻﺕ‬ ‫‪ «Sahra Media‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﻳﻮﺳﻒ ﺁﻳﺖ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﻋﻦ‬ ‫ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ‪ ،‬ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻨﺢ‬ ‫ﺃﻓﻼﻡﻣﻐﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ‪ 17‬ﻣﺸﺮﻭﻋﺎ ﻣﺮﺷﺤﺎ ﻟﻼﺳﺘﻔﺎﺩﺓ‬
‫ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻜﻨﻮﻥ ﺑﻴﻦ ﺩﻭﺍﻟﻴﺐ‬ ‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻧﺘﺼﺎﺭﺍ ﻟﺤﺴﻦ ﺍﺳﺘﻐﻼﻝ ﻛﻞ‬ ‫ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻟﺴﻴﺪﻱ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺎﺿﻞ ﺍﻟﺠﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻭﻣﺒﻠﻎ ‪ 610‬ﺃﻟﻒ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ‪ 100‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫـﻢ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺴﺒﻴﻘﺎﺕ ﻗﺒﻞ ﺍﻹﻧـﺘـﺎﺝ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﻌﻮﻟﻤﺔ ﻭﻋﻠﻰ ﻓﻀﺢ ﻣﺴﺎﻭﺉ ﺍﻟﻨﻴﻮﻟﻴﺒﺮﺍﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻓﻲ‬ ‫ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﺎﻓﻌﺔ ﻭﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻻﻧﺘﻤﺎﺀ‬ ‫ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ »ﺃﻏﻠﻰ ﻟﻤﻨﺎﺕ« ﻟﺸﺮﻛﺔ »‪Ajyal‬‬ ‫)ﺃﻭﻡ( »‪ «Oum‬ﻟﻌﺎﻳﺪﺓ ﺳﻴﻨﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ‬ ‫ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺃﺛﺎﺭﺕ ﺍﻻﻧﺘﺒﺎﻩ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻺﻛﺮﺍﻫﺎﺕ‬
‫ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﻳﻔﻀﻞ ﺟﻴﻔﻴﺮﻱ ﺃﻟﻜﺴﻨﺪﺭ ﻣﺼﻄﻠﺢ‬ ‫ﺍﻟﺨﺎﻟﺺ‪ ،‬ﻣﻦ ﺃﺟـﻞ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﻟﻠﻌﻴﺶ ﺍﻟﺘﻮﺍﻓﻘﻲ‬ ‫‪ «Production‬ﻭﺍﻟـﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﺑﻮﺑﺮﻳﻚ ﺭﺣـﺎﻝ ﻋﻦ‬ ‫ﺷﺮﻛﺔ »‪ ،«Heos Creations‬ﻭﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺪﺩ‬
‫ﻋﻠﻢ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻣﺘﻌﺪﺩ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺗﻨﺎﻭﺑﺎ‬ ‫ﻭﺍﻷﻣﺎﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﺤﺮﺭ‬ ‫ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻟﺴﻌﻴﺪ ﺍﻟﻌﺒﻴﺪﻱ‪ .‬ﻭﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻷﻓﻼﻡ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴﺔ‪،‬‬ ‫‪ 50‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ )ﺍﻟﻌﺎﺻﻔﺔ(‬ ‫ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻟﻠﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻤﺮﺷﺤﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﺤﻖ‬
‫ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻘﺴﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﻄﻖ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻻﻧﻬﺰﺍﻡ ﺍﻟﻬﻮﻳﺎﺗﻲ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﻭﻣﺜﺎﻝ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﻘﻮﻝ‬ ‫ﺃﻳﻀﺎ‪ ،‬ﻋﻦ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ ﺍﻟﺤﺴﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫»‪ «Tempête‬ﻟﺼﻮﻓﻴﺎ ﺟﻤﺎﻝ ﻋﻠﻮﻱ ﻭﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ‪ .‬ﻭﻓﻲ ﺧﺘﺎﻡ ﻣﺪﺍﻭﻻﺗﻬﺎ‪،‬‬
‫ﺍﻓﺘﺮﺍﺿﻴﻦ ﻋﺎﻣﻴﻦ‪ ،‬ﺃﻭﻟﻬﻤﺎ ﻳﺘﺼﻞ ﺑﻤﺸﻜﻠﺔ ﺍﻟﻔﻌﻞ‬ ‫ﺃﻥ ﻋﺪﻭﻯ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﺍﻧﺘﺸﺮﺕ ﻭﺍﺳﺘﻌﻴﺪﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ‬ ‫ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻨﺢ ﻣﺒﻠﻎ ‪ 40‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ‪ ،‬ﺑﺮﺳﻢ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ »‪ .«Jiango Film‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻨﺢ ﺗﺴﺒﻴﻘﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ‬
‫ﺃﻭ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﻭﺍﻟﺪﻭﺍﻓﻊ‪ ،‬ﻭﺛﺎﻧﻴﻬﻤﺎ‬ ‫ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ‪ ،‬ﻓﻲ ﺃﻓﻖ ﺃﻥ ﺗﺘﺪﺍﺭﻙ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻬﻔﻮﺍﺕ‬ ‫ﻓﻲ ﺇﻋـﺎﺩﺓ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ‪ ،‬ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ »ﺃﻧﺎﻫﺎ«‬ ‫ﻣﻨﺢ ﻣﺒﻠﻎ ‪ 40‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻹﻋـﺎﺩﺓ ﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫)ﻗﺒﻞ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ( ﺑﻤﺒﻠﻎ ﻗﺪﺭﻩ ‪ 3‬ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻭ‪800‬‬
‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻤﺸﻜﻠﺔ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺃﻭ ﺑﺎﻟﻜﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺼﺒﺢ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺍﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻴﻌﺎﺏ ﺩﺭﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﺟﻴﺪﺍ‪ ،‬ﻭﺍﻧﺘﺼﺎﺭ‬ ‫»‪ «Annaha‬ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ »‪ «Sakia Pro‬ﻭﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ )ﻏﻴﺘﺔ( »‪«Ghita‬‬ ‫)ﺍﻟﻌﺒﺪ(‬ ‫ﺃ»ﻟ‪e‬ﻒ‪v‬ﺩ‪a‬ﺭ‪cl‬ﻫ‪s‬ﻢ‪e‬ﻟ›ﻤ‪«L‬ﺸﺮﺍﻟﻭﺬﻉ ﺍﻱﻟﻔﻗﻴﺪﻠﻣﻢﺘ ﺍﻪﻟﻄﺷﻮﺮﻳﻛﻞﺔ‬
‫ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻮﺷﻠﻜﺎ‪ ،‬ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻻﻟﺰﺍﻫﺮ ﻣﻮﻟﻴﺪ‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻟﻔﺎﺗﻦ ﺟﻨﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪﻱ )ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ‬ ‫»‪Dak‬‬
‫ﺗﻌﺪﺩ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻓﻌﺎﻝ ﻣﺘﺮﺍﺑﻄﺎﹰ ﻭﻣﻨﻈﻤﺎ ‪.4‬‬ ‫ﻛﻞ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﻟﻤﺴﺄﻟﺘﻲ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﻭﺍﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ‪.‬‬ ‫ﺗ‪ie‬ﻢ‪v‬ﻣﻨ‪e‬ﺢ‪ n‬ﺍ‪u‬ﻟ›ﻤ‪d‬ﺒﻠ‪e‬ﻎ‪ir‬ﻧ‪o‬ﻔ‪t‬ﺴ‪is‬ﻪ‪H‬ﻟ«ﻔﻴﺍﻠﻟﺬﻢﻱ)ﻃﻗﻠﺪﺢﻣﺘﻗﻪﺼﺷﺔﺮﻛﺣﺔﻴﺎﺓ»(‪TMaaldhe»s‬‬ ‫»‪،(«New Generation Pictures‬‬ ‫‪ ،«Cine Prod‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﻋﺒﺪ ﺍﻹﻟﻪ‬
‫ﻣﺨﺘﺘﻢ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺇﻥ ﺍﻷﻭﺑﺌﺔ ﻇﻮﺍﻫﺮ ﻣﺮﻛﺒﺔ ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫ﺍﻷﺩﻭﺍﺭ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﺛﺒﺎﺗﻬﺎ ﻭﺗﺤﻮﻟﻬﺎ ﺳﺘﻨﺤﻮ‬ ‫‪ «Vision‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﻳﺎﺳﻴﻦ ﺁﻳﺖ ﻓﻜﻴﺮ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ‬ ‫ﻭﻣﺒﻠﻎ ﻣﻤﺎﺛﻞ ﻹﻋــﺎﺩﺓ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ‬ ‫ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻱ‪ ،‬ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻣﻦ ﺇﻋـﺪﺍﺩﻩ‪ .‬ﻣﻦ‬
‫ﻓﻲ ﺃﺳﺒﺎﺑﻬﺎ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﻞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﺤﻰ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ‪ ،‬ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺳﺘﻮﻟﺪ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺗﺒﻌﺚ ﺑﺮﻭﺡ‬ ‫ﻟﻌﻠﻲ ﺃﺯﻧﺎﻍ‪ .‬ﻭﺍﻧﻌﻘﺪﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﺃﺳﺘﻬﺎ ﻓﺎﻃﻤﺔ‬ ‫ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ )ﻋﺰﻳﺰﺓ ﻭﺍﻟﻤﺮﺁﺓ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ(‬ ‫ﺟﻬﺔ ﺃﺧﺮﻯ‪ ،‬ﺧﺼﺼﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺒﻠﻎ ‪ 3‬ﻣﻼﻳﻴﻦ‬
‫ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﻭﻛﺬﺍ ﺍﻟﺘﻘﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺧﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻮﻛﻴﻠﻲ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮﺭ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺑﻬﺎﺀ ﺍﻟﻄﺮﺍﺑﻠﺴﻲ ﻭﺳﻌﺎﺩ‬ ‫»‪ «Aziza et le miroir bleu‬ﻟﻤﺎﺟﺪ‬ ‫ﻭ ‪ 750‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﻓﻴﻠﻢ ﻃﻮﻳﻞ‬
‫ﻭﻗﻠﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ‪ ،‬ﻟﺬﺍ ﻭﺟﺐ ﻗﺒﻞ ﺃﻱ ﻭﻗﺖ ﻣﻀﻰ ﺃﻥ‬ ‫ﻣﺘﺠﺪﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﻌﻼﺋﻘﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﺎﻧﻲ ﻭﺻﻮﻧﻴﺎ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﻭﻧﺰﻫﺔ ﺍﻟﺤﻀﺮﻣﻲ ﻭﺭﺷﻴﺪﺓ ﻓﻜﺮﻱ‬ ‫ﻳﺤﻤﻞ ﻋﻨﻮﺍﻥ )ﺃﻳﺎﻡ ﺻﻌﺒﺔ( »‪ «Des jours difficiles‬ﺍﻟﺴﺪﺍﺗﻲ ﻭﺭﺷﻴﺪ ﺣﻤﺎﻥ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ »‪. «Stories‬ﺃﻣﺎ‬
‫ﺗﻮﺿﻊ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﺣﻜﻴﻤﺔ ﻭﺳﻦ ﻣﺨﻄﻄﺎﺕ‬ ‫ﺇﻥ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺇﻟـﻰ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺃﺧـﺮﻯ‪،‬‬ ‫ﻭﻣﺠﺪﻭﻟﻴﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻭﺷﺮﻑ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺯﻳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﻭﻋﺒﺪ‬ ‫ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﺷﺮﻛﺔ »‪ «Toubkal Prod‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻔﺌﺔ ﺍﻷﻓﻼﻡ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴﺔ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ‬
‫ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﻠﺘﻐﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﻫﻮ ﻣﺴﺎﺭ ﻳﺨﻀﻊ ﻟﺘﺒﺪﻻﺕ ﻭﺗﻐﻴﺮﺍﺕ‬ ‫ﺍﻟﻨﺠﻲ ﻣﻴﺮﺍﻧﻲ ﻭﻋﺰ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﻬﺎﺷﻤﻲ ﺍﻹﺩﺭﻳﺴﻲ ﻭﻋﺒﺪ‬ ‫ﻧﻮﻓﻞ ﺍﻟﺒﺰﺍﻭﻱ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻟﻴﻮﺳﻒ ﺍﻟﻔﺎﺿﻞ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻗﺮﺭﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ ﺍﻟﺤﺴﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻨﺢ‬
‫ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ‪ ،‬ﻭﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻜﻔﺎﻑ‪،‬‬ ‫ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻐﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺮﺍﻭﺡ ﺑﻴﻦ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﺗﺴﺒﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻴﻞ ﻗﺒﻞ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 740‬ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ‬ ‫ﺍﺃﻟﻟـﻤﺘﻒﺠﻤﺩﺪﺭﺓ(ﻫــﻢ»‪s‬ﻟ‪i‬ﻤ‪as‬ﺸﺮ‪›o‬ﻭﻉ‪L‬‬ ‫ﻭ ‪600‬‬ ‫ﻣﻨﺢ ‪ 3‬ﻣﻼﻳﻴﻦ‬ ‫ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺘﺞ ﻋﺒﺮ ﻣﺮ ﺍﻟﻌﺼﻮﺭ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻨﻈﺮﻳﺔ ﺍﻟﻨﺬﺭﺓ‬ ‫ﻭ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻟﻪ ﻣﺎ ﻳﺒﺮﺭﻩ ﻛﻤﺎ ﺍﻟﺴﻠﺒﻲ ﺃﻳﻀﺎ‪،‬‬ ‫ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﺳﺨﻲ‪.‬‬ ‫ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ »ﺍﻟﺬ ﺏ ﺍﻷﺏ ﺽ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺢ ﻁ ﺍﻷﺻﻔﺮ«‬ ‫ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ‬ ‫ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ )ﻭﺍﺣـﺔ‬ ‫ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ‬
‫ﺃﻭ ﺍﻟﻘﻠﺔ‪ ،5‬ﻭﺍﻻﻧﺘﺒﺎﻩ ﻛﻞ ﺍﻻﻧﺘﺒﺎﻩ ﺃﻭ ﺑﺎﻷﺣﺮﻯ ﺍﻟﺤﺬﺭ‬ ‫ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﺣﺴﺐ ﺗﻘﺪﻳﺮﻧﺎ ﻓﻤﺎ ﺩﺍﻡ ﺃﻥ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻮﻋﻲ‬
‫ﻛﻞ ﺍﻟﺤﺬﺭ ﻟﺴﻴﺎﻕ ﺍﻟــ ‪ -‬ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‪ ،6‬ﺍﻟﻤﻮﻟﻮﺩ ﺍﻟﺨﺪﻳﺞ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﺴﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻬﻢ ﺍﻷﺩﻭﺍﺭ‬
‫ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺊ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻛـﺎﻥ ﺳﻴﺎﻕ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌﻠﻤﻬﺎ ﺍﻷﻓـﺮﺍﺩ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺘﻨﺸﺌﺔ‬
‫ﻓﺎﺋﺖ‪ ،‬ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﻨﺎﺧﺮﺓ ﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﺃﺟﻴﺎﻝ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺘﻮﻗﻌﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﺓ‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﺍﻟﻮﺍﻓﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﻔﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ‬ ‫ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﻳﺤﻘﻘﻬﺎ ﺍﻟﻔﺮﺩ ﻓﻲ ﺃﻭﺿﺎﻉ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﺤﻤﺎﻝ ﻟﺴﻠﻮﻛﺎﺕ ﻭﻗﻴﻢ ﻭﺛﻘﺎﻓﺎﺕ ﺗﺘﻌﺎﺭﺽ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺤﺪﺩﺓ‪ ،‬ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﺪﺩ ﻧﺠﺪ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻳﺬﻫﺒﻮﻥ‬
‫ﺇﻟﻰ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻷﺩﻭﺍﺭ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺘﻐﻴﺮﺓ ﻭﺗﻌﺒﺮ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﺍﻟﻤﺘﺠﺬﺭ‪.‬‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺻﺮﻓﺔ ‪ ،2‬ﺑﺪﺀ ﻣﻦ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ‬
‫ﺍﻷﺏ ﻓﻲ ﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺘﻨﺸﺌﺔ ﺃﺳﺮﺗﻪ ﻣﺮﻭﺭﺍ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﻃﻦ‬
‫ﻫﻮﺍﻣﺶ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﻨﺸﻴﻂ ﻓﻲ ﺗﺄﺩﻳﺘﻪ ﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺗﻪ ﺧﺪﻣﺔ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﻭﺻﻮﻻ‬
‫‪ 1‬ﺍﻟﻤﻨﺪﻭﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﺘﺨﻄﻴﻂ‪ ،‬ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺣﻮﻝ‬ ‫ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻓﻲ ﺗﺪﺍﺑﻴﺮﻫﺎ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻤﻜﻴﻦ‬
‫ﺗﺄﺛﻴﺮ ﺑﺤﺚ ﻓﻴﻮﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻘﺔ‪ ،‬ﻓﻜﻞ ﻫﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺫﻛﺮﺕ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻭ ﻛﻞ‬
‫ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺍﻟﻨﻔﺴﻲ ﻟﻸﺳﺮ‪ ،‬ﻣﺎﻱ ‪2020‬‬ ‫ﺣﺴﺐ ﻃﺎﻗﺘﻪ ﻭﻛﻞ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﺮ ﻣﻦ ﺍﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ‪،‬‬
‫‪ 2‬ﺃﻧﺘﻮﻧﻲ ﻏﺪﻧﺰ‪ ،‬ﻋﻠﻢ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ‪ ،‬ﺗﺮﺟﻤﺔ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻜﻮﺭﻭﻧﺎ ﻫﻮ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ‬
‫ﺩ‪.‬ﻓﺎﻳﺰ ﺍﻟﺼﻴﺎﻍ‪ ،‬ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﺘﺮﺟﻤﺔ‪ ،‬ﺍﻟﻄﺒﻌﺔ‬ ‫ﻭﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺍﻷﻭﺭﺍﻕ ﻭﺗﺼﺤﻴﺢ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺧﻄﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﺳﻠﻔﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎﺕ ﻧﺎﻓﻌﺔ ﻟﻺﻧﺴﺎﻥ‬
‫ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺑﻴﺮﻭﺕ ‪ ، 2005‬ﺹ ‪89‬‬ ‫ﻭﻟﻜﻞ ﺍﻷﻧﺴﺎﻕ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ ﺑﺎﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺃﻗﺼﺪ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ‬
‫‪ 3‬ﻋﺒﺪﺍﻟﻐﻨﻲ ﻋﻤﺎﺩ‪ » ،‬ﺳﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﺗﺤﺼﻦ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﻘﻴﻢ‪ ،‬ﻭﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‬
‫ﺟﺪﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﻭ ﺍﻟﺘﻔﻜﻚ ﻭﺇﻋـﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ »‪ ،‬ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﻌﻄﻲ ﺍﻷﻭﻟﻮﻳﺔ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬ﻭﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺻﺤﻴﺔ‬
‫ﺩﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻴﺮﻭﺕ‪ ،‬ﺍﻟﻄﺒﻌﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ‪،‬‬ ‫ﺗﻤﻨﺢ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﻜﻔﺎﻳﺎﺕ ﺍﻟﻠﻮﺟﺴﺘﻴﻜﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ‪ ،‬ﻭﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺗﺮﻭﻡ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ‬
‫ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ‪ ، 2017‬ﺹ ‪254‬‬ ‫ﺗﺨﻔﻴﺾ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻟﻬﺸﺎﺷﺔ ﻭﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻰ‬
‫‪ 4‬ﻣﻄﺒﻮﻋﺎﺕ ﻣـﺮﺍﻛـﺰ ﺍﻟﺒﺤﻮﺙ ﻭﺍﻟـﺪﺭﺍﺳـﺎﺕ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻗــﺮﺍﺀﺍﺕ ﻣﻌﺎﺻﺮﺓ ﻓﻰ ﻧﻈﺮﻳﺔ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ‪ ،‬ﺑﻐﻴﺔ ﺿﻤﺎﻥ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺷﺎﻣﻞ‪.‬‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ‪ ،‬ﺗﺮﺟﻤﺔ ﺩ‪.‬ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺧﻠﻒ ﻋﺒﺪﺍﻟﺠﻮﺍﺩ‪،‬‬ ‫ﺳﺘﻠﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺃﺩﻭﺍﺭﺍ ﻫﺎﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ‬
‫ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻯ‪ ،‬ﻃﺒﻌﺔ ‪2002‬‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﺍﻹﺻﻼﺣﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ‪ ،‬ﺹ ‪371‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺴﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻛﻌﻠﻢ ﻳﺴﺎﻋﺪﻧﺎ ﻋﻠﻰ‬
‫‪ 5‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻤﻴﺪ ﺣﺴﺎﻳﻦ ‪ ،‬ﺟﻮﺍﻧﺐ ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ‬ ‫ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻭﺍﻟﺘﺸﺨﻴﺺ ﻭﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﻔﺴﻴﺮ‪ ،‬ﺑﺎﺳﺘﺤﻀﺎﺭ‬
‫ﺍﻷﻭﺑﺌﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻨﺎﻧﻴﺶ‪-4‬‬ ‫ﺃﺑﻌﺎﺩ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ‪ ،‬ﻓﻲ ﻇﻞ ﺳﻴﺎﻗﺎﺕ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺑﺘﻨﻮﻉ‬
‫ﻣﻨﺸﻮﺭﺍﺕ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﻭ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻭﺟﺪﺓ‪،‬‬ ‫ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺤﺪﺙ ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﻭﺩﺭﺟﺔ ﺫﻳﻮﻉ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮﺓ‬
‫ﻭﺗﻐﻴﺮ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻲ ﻭﺣﺘﻰ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﺍﻟﻌﻘﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺇﻳﻤﺎﻧﺎ‬
‫ﺹ ‪142-139‬‬ ‫ﻣﻨﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﻳﻮﻟﺪ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ‪ ،‬ﻓﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬
‫‪ 6‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻴﻢ ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ ﻣﻘﺎﻟﺔ » ﺻﻔﻌﺔ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ‬ ‫ﻳﻮﺻﻠﻨﺎ ﻟﺘﻌﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺨﻔﻲ ﻣﻦ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﻭﻓﻬﻤﻪ ﻓﻬﻤﺎ‬
‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﺇﻟﻰ ﺍﻝ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ » ﻋﻦ ﻣﻮﻗﻊ ‪TRT‬ﻋﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﻳﺴﺎﻋﺪ ﺍﻵﺧﺮ ﻋﻠﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﻋﻮﺽ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ‪.‬‬
‫ﻓـﻔـﻲ ﺯﻣـــﻦ ﺍﻟــﻜــﻮﺭﻭﻧــﺎ ﻫـــﺬﺍ ﻓــﻲ ﻧـﻈـﺮﻱ‪،‬‬
‫‪ 17‬ﺃﺑﺮﻳﻞ ‪2020‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﻟﻬﺎ ﺩﻭﺭ ﻛﺒﻴﺮ‪ ،‬ﺃﻭﻻ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﺠﻤﺎﻉ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻄﻴﺎﺕ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﺆﺛﺮﺓ‪ ،‬ﻭﻓﻲ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻞ‬
‫ﺍﻵﻧﻲ‪ ،‬ﺑﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺭﺑﻂ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻣﻦ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﻭﺍﻷﺯﻣﺎﺕ‬ ‫‪ «des eaux gelées‬ﻟﺸﺮﻛﺔ »‪ «Ozz Films‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻟﺸﺮﻛﺔ »‪ ، «Kwirina Production‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺨﺮﺟﻪ‬
‫ﺑﺎﻟﻼﺣﻖ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺰﻳﻎ ﻋﻦ ﻗـﺮﺍﺀﺓ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‬
‫ﻟﻠﺘﺤﻮﻻﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﺎﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﻈﻤﻰ ﻓﻲ ﻇﻞ‬
‫ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛـﻮﺭﻭﻧـﺎ‪ ،‬ﻭﺃﺿﻴﻒ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻤﻦ ﻋﻤﻖ ﺩﻭﺭ‬
‫ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺤﺎﺫﺭ ﻓﻲ ﺷﻘﻴﻪ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬
‫ﻭﺍﻻﻗـﺘـﺼـﺎﺩﻱ ﺇﻥ ﺗﻄﻠﺐ ﺍﻷﻣــﺮ ﻫـــﺬﺍ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻨﺒﻴﻪ‬
‫ﻟﻸﻋﻄﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺤﺼﻞ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ‪ ،‬ﻓﻲ ﺃﻓﻖ‬
‫ﺃﻥ ﺗﺰﻭﻝ ﺍﻟﺠﺎﺋﺤﺔ ﻭﻳﺮﺑﺢ ﺍﻟﺘﺤﺪﻱ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻦ‬
‫ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ ﺳﻴﺮﺑﺢ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻻ‬

‫ﺑﺸﻲﺀ ﺁﺧﺮ‪.‬‬
‫ﻣﻊ ﺃﺯﻣــﺔ ﻛـﻮﺭﻭﻧـﺎ‪ ،‬ﻋــﺎﺩﺕ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ‬
‫ﺑﻔﺎﻋﻠﻴﺔ ﻭﺑﻤﻄﻠﺐ ﺷﻌﺒﻲ ﻭﺑﺎﻧﺨﺮﺍﻁ ﻛﻞ ﺍﻟﻔﺮﻗﺎﺀ‬
‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻴﻦ‪ ،‬ﻟﺘﻠﻌﺐ ﺩﻭﺭﺍﹰ ﻣﺮﻛﺰﻳﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ‬
‫ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ ﺗﺨﻔﻴﻔﺎ ﻟﺘﺪﺍﻋﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬
‫ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻌﻨﻲ ﻫﺬﺍ‪ ،‬ﺭﻳﺎﺩﺓ ﺃﺩﻭﺍﺭ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﻛﻞ ﺷﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬
‫ﻓﻲ ﻇﻞ ﻋﻮﻟﻤﺔ ﺍﻟﻮﺑﺎﺀ ﺇﻥ ﺻﺢ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻭﺗﻀﺮﺭ‬
‫ﻛﻞ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻛﻮﺩ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ‪ ،‬ﺍﺳﺘﻠﺰﻡ‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
PKWU Kelas 12 Modul 5-8
Next Book
UPSC preparation