The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

صحيفة مصرية اسبوعية تصدر عن مؤسسة الفجر للطبع والنشر

www.elfagr.org

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by uploader, 2017-04-28 10:16:28

Elfagr Newspaper

صحيفة مصرية اسبوعية تصدر عن مؤسسة الفجر للطبع والنشر

www.elfagr.org

Keywords: Elfagr,Newspaper,صحيفة,مصرية,الفجر,صحافة,مصر,سياسة

‫أﺧﻄﺮ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺼﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺪوﻟﻰ‬

‫اﳌﺼﺮﻳﻮن ﻟﻦ ﻳﺘﺤﻤﻠﻮا ﻣﺰﻳ ًﺪا ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺸﻒ‪ ..‬واﻟﺒﻮرﺻﺔ اﳌﺴﺘﻔﻴﺪ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻮﱘ‬

‫ﻛﺎرﺛﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ ..‬ﻣﺼﺮ ﺗﻘﺘﺮض ‪ 17‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻣﻦ ﺑﻨﻮك وﺻﻨﺎدﻳﻖ اﺳﺘﺜﻤﺎر ﻋﺎﳌﻴﺔ‬

‫ﻣﻠ ﺧﺎص‬ ‫ﻋﺎدل ﺣﻤﻮدة ﻳﻜﺘﺐ‪:‬‬ ‫ﺑﻮرﺻﺔ اﻟﻔﺴﺎد‬
‫ﻓﻰ ﻣﺼﺮ‬
‫اﻟﻌﻘﺪة‬ ‫ﻋﺰ اﻟﺮﺟﺎل‬ ‫ﻟﻴﻠﻰ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤﺪ ﻧﺼﺎر‬ ‫ﺣﻮارات واﺷﻨﻄﻦ ﻣﻊ‬
‫ﻣﺴﺘﺸﺎرى اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻰ‬ ‫‪ 1‬اﻟﻜﺴﺐ واﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬
‫ﻳﺤﺪدون ﺗﺴﻌﻴﺮة اﻟﺪواء واﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﳌﻮاﺻﻼت‬ ‫ﻳﺘﺤﻔﻈﺎن ﻋﻠﻰ ﺗﺮﻳﻠﻴﻮن‬
‫ﲢﺎﻟﻒ ﻋﺴﻜﺮى وﺳﻴﺎﺳﻰ ﻳﻀﻢ ﻣﺼﺮ وإﺳﺮاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺟﻨﻴﻪ ﺛﺮوات ‪ 3‬آﻻف رﺟﻞ‬
‫وﻳﻀﻌﻮن ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﻘﺒﻮل ﺑﺎﳌﺪارس واﳉﺎﻣﻌﺎت‬ ‫ودول اﳋﻠﻴﺞ واﻷردن واﳌﻐﺮب ﻳﻌﻴﺪ اﻟﺘﻮازن ﻓﻰ‬ ‫أﻋﻤﺎل وﻣﻮﻇﻒ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬
‫اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ اﻟﻜﻮﳒﺮس ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺷﻴﺦ اﻷزﻫﺮ‬
‫أﻗﻮى ‪ 90‬ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺗﺘﺤﻜﻢ ﻓﻰ ﺣﻴﺎة اﳌﺼﺮﻳﲔ‬ ‫‪ 2‬ﻋﻘﺎرات اﳌﺘﻮرﻃﲔ ﻓﻰ‬
‫واﻟﺒﺎﺑﺎ ﻟﻠﺘﺤﺪث ﻋﻦ اﻹرﻫﺎب ﻓﻰ واﺷﻨﻄﻦ‬ ‫ﻓﺴﺎد اﻟﺰراﻋﺔ واﻟﺘﻤﻮﻳﻦ‬
‫اﻟﻔﻀﺎﻟﻰ‬ ‫ﻧﺎﻫﺪ‬ ‫ﻣﺆﻧﺲ‬ ‫اﻟﻨﺠﺎرى‬ ‫ﺷﺤﺎﺗﺔ ﻣﻨﻴﺮ‬ ‫ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪ 2‬ﻣﻠﻴﺎر ﺟﻨﻴﻪ‬
‫‪ 700 3‬ﻗﻀﻴﺔ ﻓﻰ‬

‫اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ و‪ 600‬ﻃﻠﺐ رﻓﻊ‬
‫اﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‬

‫اﻟﺴﻨـﺔ اﳊﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة ‪ -‬اﻟﻌـﺪد ‪ -٦١٢‬اﳋﻤﻴﺲ ‪ ١٦ - ٢٠١٧/٤/٢٧‬ﺻﻔﺤﺔ ‪ ٣ -‬ﺟﻨﻴﻬﺎت‬ ‫»اﻟﻨﻮاب« ﻳﺒﺤﺚ إﻋﺪام‬
‫‪ 119‬ﻣﻠﻴﺎرًا دﻳﻮن‬
‫ﲢﻘﻴﻖ ﺧﺎص‪ ..‬اﻷﺳﺒﺎب اﳊﻘﻴﻘﻴﺔ ﳊﺮاﺋﻖ ﻛﻔﺮ اﻟﺸﻴﺦ وأﺳﻴﻮط‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬

‫وراء ﻛﻞ »ﻣﺠﺮﻣﺔ« رﺟﻞ‪ ..‬ﺣﻜﺎﻳﺎت ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻦ اﳌﺨﺪرات واﻟﻨﺼﺐ واﻟﺪﻋﺎرة‬

‫ﺣﻜﺎﻳﺎت وأﺳﺮار ﻣﻦ ﻣﻘﺎم اﻟﺴﻴﺪة‬ ‫‪ 400‬أﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ‬ ‫ﺣﻤﻴﺪة وﺣﻠﻤﻰ‬
‫ﺷﺮط ﻓﺆاد‬ ‫وإﻳﻤﺎن اﻟﻌﺎﺻﻰ‬
‫ﺷﻰء ﷲ ﻳﺎ ﺳﺖ‬ ‫ﻟﻠﻈﻬﻮر ﻣﻊ‬ ‫ودﻳﻨﺎ اﻟﺸﺮﺑﻴﻨﻰ‬
‫ﺷﻴﻤﺎء ﺳﻴﻒ‬ ‫ﻳﻨﻘﺬون ﻓﻴﻠﻢ‬
‫اﻟﺴﻘﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬

‫‪http://www.elfagr.org‬‬ ‫‪http://www.facebook.com/elfagr‬‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻐﻔﺎر‬ ‫ﺳﺮﻗﺔ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎت‬
‫اﺳﺘﺎد »اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻰ«‬
‫ﻣﻨـــﺎل ﻻﺷــﻴﻦ‬
‫ﻋﻠﻤﺖ »اﻟـﻔـﺠـﺮ« ﻣـﻦ ﻣـﺼـﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ‪ ،‬أن وزﻳــﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟـﻌـﺎﻟـﻰ‪ ،‬اﻟـﺪﻛـﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ‬
‫ﻋﺒﺪاﻟﻐ ّﻔﺎر‪ ،‬ﺷﻜﻞ ﳉﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻰ واﻗﻌﺔ ﺳﺮﻗﺔ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎت اﺳﺘﺎد اﻟﻮزارة‪ ،‬اﻟﺬى ﻛﺎن‬

‫ﻣﻦ اﳌﻘﺮر ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﻟﻮزارة اﻟﺸﺒﺎب واﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‪ ،‬ﺧﻼل اﻟﻔﺘﺮة اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﳌﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬
‫ﺣﺴﺐ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‪ ،‬ﻓﺈن اﳌﺤﺘﻮﻳﺎت اﻟﺘﻰ ﲤﺖ ﺳﺮﻗﺘﻬﺎ ﺗﻘﺪر ﺑـ ‪ ٦‬ﻣﻼﻳﲔ ﺟﻨﻴﻪ‪ ،‬وﲡﺮى‬
‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﺑﺸﺄن اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻓﻰ ﺳﺮﻳﺔ ﺗﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻔﺘﻀﺢ اﻷﻣـﺮ‪ ،‬وﻃﻠﺐ اﻟﻮزﻳﺮ ﻣﻦ‬
‫ﳉﻨﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ رﻓﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺳﺮﻳﻊ ﻋﻦ اﻟﻮاﻗﻌﺔ‪ ،‬وﺿـﺮورة إﻋـﺎدة اﳌﺴﺮوﻗﺎت ﻓﻰ أﻗﺮب‬

‫وﻗﺖ ﳑﻜﻦ‪.‬‬

‫ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫‪02EL FAGR - NO. 612- Thursday 27/4/2017‬‬ ‫ا��‪ W?M‬ا(‪U‬د�‪dA� W‬ة‪ -‬ا�‪b?F‬د ‪ -٦١٢‬ا)‪٢٠١٧/٤/٢٧-fOL‬‬

‫اﺟﺘﻤﻊ ﺑـ‪ ٢٠٠‬ﻛﺎردﻳﻨﺎل واﺗﻔﻖ ﻣﻌﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﻼﻣﺢ اﻟﺰﻳﺎرة‬

‫ﺧﻄﺔ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن‪ ..‬وﺣﺮس ﺳﻮﻳﺴﺮى ﻳﺮاﻓﻘﻪ‬

‫ﺑﻄﺮس داﻧﻴﺎل رﺋﻴﺲ اﳌﻬﺮﺟﺎن اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻰ ﻟﻠﺴﻴﻨﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻰ اﻟﻜﻮﻣﺎﻧﺪوز‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻣﻦ اﳌﺘﻮﻗﻊ ﺗﺄﺟﻴﻠﻬﺎ أو إﻟﻐﺎﺋﻬﺎ ﲤﺎﻣﺎ‪ ،‬إﻻ‬ ‫ﻳﺒﺪو أن زﻳـﺎرة ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ اﻟﺜﺎﻧﻰ‬
‫اﻟﺬى ﺗﻮﻟﻰ ﺟﻤﻴﻊ اﳉﻮاﻧﺐ اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻟﻠﺤﻔﻞ ﲟﺴﺎﻋﺪة‬ ‫اﻟﺘﺸﺪﻳﺪات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻏﻴﺮ اﳌﺴﺒﻮﻗﺔ ﺳﺒﺒﻬﺎ ﺗﻮاﺟﺪ‬ ‫أﻧﻪ وﺑﻘﺮار ﺷﺨﺼﻰ ﻣﻦ اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ ﻧﻔﺴﻪ ﺻﻤﻢ‬ ‫ﳌﺼﺮ ﻏــ ًﺪا ﺳﺘﺤﻤﻞ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﳌـﻔـﺎﺟـﺂت‪ ،‬ورﻏـﻢ‬
‫ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن وﺳﻂ آﻻف اﳊﺎﺿﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺧﻼل إﺣﻴﺎﺋﻪ‬ ‫ﻋﻠﻰ إﲤﺎﻣﻬﺎ ﻓﻰ ﻧﻔﺲ ﻣﻮﻋﺪﻫﺎ اﳌﺤﺪد ﻣﺴﺒ ًﻘﺎ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﺗﺨﻮف اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻦ اﻟﺰﻳﺎرة ﻛﻮﻧﻬﺎ اﻷوﻟﻰ ﻟﻠﺒﺎﺑﺎ ﻋﻼوة‬
‫ﻃﺎﻗﻢ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ اﳌﺘﻄﻮﻋﲔ‪.‬‬ ‫ﻟﻠﻘﺪاس‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﰎ اﻧﺘﻘﺎء اﳊﻀﻮر ﻓﻰ أﺿﻴﻖ ﻧﻄﺎق‪،‬‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻔﺴﺮ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺸﺪﻳﺪ اﻷﻣﻨﻰ ﳌﻮﻛﺒﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻃﺎﻗﻢ‬ ‫ﻋﻠﻰ أﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗﻰ ﺑﻌﺪ ﺳﻠﺴﻠﺔ اﻟﺘﻔﺠﻴﺮات اﻷﺧﻴﺮة اﻟﺘﻰ‬
‫وﻣـﻦ اﳌﺘﻮﻗﻊ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻋﺸﺮ ﻣــﺪارس ﻛﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺪﻋﻮات اﻟﺘﻰ ﰎ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﲟﻌﺮﻓﺔ اﻟﻜﻨﺎﺋﺲ‬ ‫اﳊﺮاﺳﺎت اﳌﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﺧﻼل اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺘﻰ ﺳﺘﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﻃﺎﻟﺖ ﻛﻨﻴﺴﺘﻰ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ وﻃﻨﻄﺎ اﻟﺸﻬﺮ اﳌﺎﺿﻰ إﻻ‬
‫ﻓﻰ إﺣﻴﺎء اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت اﻟﺘﻰ ﺳﺘﺘﻢ ﺑﺎﻻﺳﺘﺎد‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‪:‬‬ ‫اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ﻷوﻟﻮﻳﺔ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ وﲟﻮﺟﺐ ﺑﻄﺎﻗﺔ‬
‫دى ﻻ ﺳﺎل‪ ،‬ﺳﺎن ﺟﻮزﻳﻒ‪ ،‬ﻧﻮﺗﺮدام‪ ،‬اﻟﻘﻠﺐ اﳌﻘﺪس‪،‬‬ ‫اﻟﺮﻗﻢ اﻟﻘﻮﻣﻰ ﺑﻌﺪ ﻓﺤﺼﻬﺎ ﲟﻌﺮﻓﺔ اﳉﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﻮﻣﲔ‪.‬‬ ‫أن ﻋﻮاﻣﻞ ﻋﺪة ﻣﻬﺪت إﻟﻰ ﳒﺎﺣﻬﺎ‪.‬‬
‫ﺟﺰوﻳﺖ وﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻣـﺪارس اﻹرﺳﺎﻟﻴﺎت اﻟﺸﻬﻴﺮة‪،‬‬ ‫وﺗﻨﻘﺴﻢ اﻟﺪﻋﻮات إﻟﻰ ﻓﺌﺘﲔ‪ ،‬اﻷوﻟﻰ ﻟﻌﻤﻮم ﻣﺴﻴﺤﻴﻰ‬ ‫وﺳﺘﺘﻀﻤﻦ زﻳـﺎرة ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن اﳌـﺮور ﻋﻠﻰ ﻋﺪة‬ ‫أول ﻫـــﺬه اﻟــﻌــﻮاﻣــﻞ ﲤـﺜـﻠـﺖ ﻓــﻰ زﻳــــﺎرة اﻟـﺒـﺎﺑـﺎ‬
‫وأﻛـﺪت ﻣﺼﺎدر ﻣﻦ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ أن اﻟﺒﺎﺑﺎ‬ ‫ﻣﺼﺮ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ »‪ «VIB‬وﺳﺘﻤﻨﺢ ﻟﻜﺒﺎر اﳌﺴﺌﻮﻟﲔ‬ ‫أﻣـﺎﻛـﻦ‪ ،‬وﻓﻘﺎ ﻟﻠﺠﺪول اﻟﺰﻣﻨﻰ اﳌﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﻫـﺬه‬ ‫ﺗـﻮاﺿـﺮوس‪ ،‬ﺑﺎﺑﺎ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ وﺑـﻄـﺮﻳـﺮك اﻟـﻜـﺮازة‬
‫ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ ﺳﻴﺸﻬﺪ ﻓﻮر وﺻﻮﻟﻪ إﻟﻰ ﻣﻄﺎر اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫واﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ وﳑﺜﻠﻰ اﻟﻄﻮاﺋﻒ‪ ،‬وﺧﺼﺼﺖ‬ ‫اﻷﻣﺎﻛﻦ ﻫـﻲ‪ :‬ﻣﺸﻴﺨﺔ اﻷزﻫــﺮ‪ ،‬ﻟﻠﻘﺎء اﻟﺸﻴﺦ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﳌﺮﻗﺴﻴﺔ ﻟﺒﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن ﻋﺎم ‪٢٠١٣‬؛ ﻟﺘﻬﻨﺌﺘﻪ ﻋﻠﻰ‬
‫اﺳـﺘـﻘـﺒـﺎﻻ ﺣـﺎﻓـﻼ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻗـﺒـﻞ وﻓــﻮد دﺑـﻠـﻮﻣـﺎﺳـﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻜﻨﺎﺋﺲ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ اﻟﻜﺒﺮى أﺗﻮﺑﻴﺴﺎت ﻣﻜﻴﻔﺔ ﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﻄﻴﺐ‪ ،‬واﳌﻘﺮ اﻟﺒﺎﺑﻮى ﺑﺎﻟﻜﺎﺗﺪراﺋﻴﺔ اﳌﺮﻗﺼﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎء‬ ‫ﻣﻨﺼﺒﻪ اﳉﺪﻳﺪ آﻧﺬاك‪ ،‬ﻟﻴﺲ ذﻟﻚ ﻓﺤﺴﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﺳﻠﻤﻪ‬
‫رﺋﺎﺳﺔ اﳉﻤﻬﻮرﻳﺔ وﳑﺜﻠﻰ اﻟﻄﻮاﺋﻒ اﻷﺧـﺮى وﻓﺮق‬ ‫اﻟﺒﺎﺑﺎ ﺗﻮاﺿﺮوس‪ ،‬وﻗﺒﻠﻬﻤﺎ ﺳﻴﻜﻮن اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ‬
‫اﻟﻜﺸﺎﻓﺔ اﻟﺘﻰ ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﻌﺰف اﳌـﺎرﺷـﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒﲔ ﻓﻰ ﺣﻀﻮر اﻟﻠﻘﺎء‪.‬‬ ‫ﻗﻼدة اﻟﺴﻴﺪة اﻟﻌﺬراء ﻋﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﻬﺪﻳﺔ‪.‬‬
‫وﺗﺴﻬﻴﻞ ﻣﻬﻤﺔ وﺻﻮﻟﻪ ﳌﻘﺮ إﻗﺎﻣﺘﻪ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻌﻠﻢ أﺣﺪ‬ ‫ﺗﺮﺗﻴﺒﺎت ﻋﺪﻳﺪة ﺳﻮف ﺗﺴﺒﻖ اﻟﻘﺪاس اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻰ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴﻴﺴﻰ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﺗﻠﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﺰﻳﺎرة ﺳﻠﺴﻠﺔ اﺗﺼﺎﻻت ﺑﲔ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن‬
‫اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﳌﺤﻈﻮﻇﺔ اﻟﺘﻰ وﻗـﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﺒﺎﺑﺎ‬ ‫اﳌﻘﺎم ﳌﺪة ﺛﻼث ﺳﺎﻋﺎت‪ ،‬وﻫﻰ ﻓﺘﺮة اﻧﺘﻈﺎر ﺣﻀﻮر‬ ‫اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ اﺟﺘﻤﻊ ﺑــ‪ ٢٠٠‬ﻛﺎردﻳﻨﺎل ﲟﻘﺮه‬ ‫واﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﳌﺼﺮﻳﺔ‪ ،‬اﻧﺘﻬﺖ ﺑﺎﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻰ ﺗﺄﺳﻴﺲ‬
‫ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ ﻟﻠﻘﺎء رﻋﺎﻳﺎﻫﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ دون ﲢﻀﻴﺮ‪،‬‬ ‫اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ‪ ،‬ﺳﻴﺘﺨﻠﻠﻬﺎ ﺗﺮاﻧﻴﻢ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺗﺆدﻳﻬﺎ‬ ‫اﳋــﺎص ﻓـﻰ ﺳـﺎﺣـﺔ اﻟـﻘـﺪﻳـﺲ ﺑـﻄـﺮس ﺑـﺮوﻣـﺎ ﻟﻌﺪة‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻜﻨﺎﺋﺲ اﳌﺼﺮﻳﺔ؛ ﻟﻠﺘﻘﺮﻳﺐ ﺑﲔ اﻟﻄﻮاﺋﻒ‬
‫ورﺟﺤﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ أن ﻳﻘﻊ اﻻﺧﺘﻴﺎر ﻋﻠﻰ اﻟﻜﻠﻴﺔ‬ ‫ﺳـﺖ ﻓــﺮق ﻛـــﻮرال ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﺑـﻌـﺪ اﻟـﺘـﺮاﻧـﻴـﻢ ﺳﻴﺘﻢ‬ ‫ﺳﺎﻋﺎت‪ ،‬اﺗﻔﻘﻮا ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ اﳌﻼﻣﺢ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﺰﻳﺎرة‪،‬‬ ‫اﳌﺴﻴﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ زار اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴﻴﺴﻰ أﻳ ًﻀﺎ‬
‫ﻋــﺮض ﻓﻴﻠﻢ ﺗﺴﺠﻴﻠﻲ ﻋـﻦ ﺣـﻴـﺎة ﺑـﺎﺑـﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن‬ ‫واﺳـﺘـﻘـﺮوا ﻋﻠﻰ ﻋﻘﺪ ﻟـﻘـﺎءاﺗـﻪ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ‪ ،‬وإﻗـﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ ﻓﻰ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺷﻬﺮ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ‪،٢٠١٤‬‬
‫اﻹﻛﻠﻴﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻠﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﺑﺎﳌﻌﺎدى‪.‬‬ ‫وﺟﻮﻻﺗﻪ ﻟﻠﺴﻼم ﺣـﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻛـﻞ ﺑﺮوﻓﺎت اﳊﻔﻞ‬ ‫اﻟـﻘـﺪاس اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻰ اﻟﻜﺒﻴﺮ ﺑﺎﺳﺘﺎد اﻟـﺪﻓـﺎع اﳉﻮى‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ آﺧﺮ زﻳـﺎرة ﻟﺒﺎﺑﺎ روﻣﺎ ﺟﻮن ﺑﻮل اﻟﺜﺎﻧﻰ ﳌﺼﺮ‬
‫ﰎ اﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﻟﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﻋـﺪة أﺳـﺎﺑـﻴـﻊ ﻓـﻰ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ‬ ‫واﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‪ ،‬وﰎ وﺿﻊ ﺧﻄﺔ أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺤﻜﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﺎم ‪ ،٢٠٠٠‬ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ اﻟﺰﻳﺎرات ﺣﺘﻰ ﺑﺪاﻳﺔ‬
‫ﺟﻤﺎل ﺟﻮرج‬ ‫اﻹﳒﻠﻴﻜﺎﻧﻴﺔ ﺑـﻮﺳـﻂ اﻟـﺒـﻠـﺪ‪ ،‬ﲢـﺖ إﺷــﺮاف اﻟﻘﺲ‬ ‫ﲤـﺜـﻠـﺖ أﺑـــﺮز ﻣـﻼﻣـﺤـﻬـﺎ ﻓــﻰ زﻳــــﺎدة ﻋــﺪد اﳊــﺮس‬
‫اﻟﺴﻮﻳﺴﺮى اﳌـﺮاﻓـﻖ ﻟﻠﺒﺎﺑﺎ وﺗﺪﻋﻴﻤﻪ ﺑﻌﻨﺎﺻﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻬﺪ اﻟﺒﺎﺑﺎ ﺗﻮاﺿﺮوس‪ ،‬اﻟﺬى أﻋﺎدﻫﺎ ﻣﺮة أﺧﺮى‪.‬‬
‫زﻳﺎرة ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن ﰎ اﻹﻋﺪاد ﻟﻬﺎ ﺑﺪﻗﺔ ﻣﺘﻨﺎﻫﻴﺔ‪،‬‬

‫أﺳﺴﻬﺎ ﻣﺮﻗﺲ اﻹﳒﻴﻠﻰ‪ ..‬واﺣﺘﻀﻨﺖ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ أول واﺣﺪة‬ ‫اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ‬

‫اﻟﻜﻨﺎﺋﺲ‪ ..‬ﺳﻬﻢ ﻣﺤﺒﺔ أﺿﺎء ﻗﻠﺐ ﺗﺎرﻳﺦ ﻣﺼﺮ‬ ‫ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن‪..‬‬

‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﳌﺼﺮى ﻟﻢ ﺗﺨﻄﻪ اﳊـﻀـﺎرة اﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻴﺔ‬ ‫»أﻳﻘﻮﻧﺔ« اﻟﺴﻼم‪..‬‬
‫وﻧﺼﻴﺮ اﻟﻔﻘﺮاء‬
‫وﺣﺪﻫﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﳌﺼﺮﻳﺔ ﻟﻌﺒﺖ دو ًرا ﻫﺎ ًﻣﺎ ﻓﻴﻪ‪،‬‬
‫وﻟﻔﺘﺮة ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺗﺼﺪت وﺣﺪﻫﺎ ﻟﻈﻠﻢ ﺑﻌﺾ اﳊﻜﺎم‪،‬‬ ‫ﺗﺴﺘﻌﺪ اﻟﺪوﻟﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻓﺮاﻧﺴﻴﺲ‪ ،‬ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬وﺳﻴﺪ‬
‫دوﻟـﺔ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن‪ ،‬ﻓﻰ زﻳــﺎرة ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﳌﺼﺮ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻟﻴﻮﻣﲔ‪ ،‬أﺻـﺮ اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻟﻴﺲ ذﻟﻚ ﻓﺤﺴﺐ‪ ،‬ﺑﻞ أرﺳﺖ أﻳ ًﻀﺎ ﺑﻮاﺳﻄﺔ رﻫﺒﺎﻧﻬﺎ‬ ‫إﺟﺮاﺋﻬﺎ‪ ،‬وأﺻـﺮت اﻟﺪوﻟﺔ ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻀﺎﻓﺘﻪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺣﺎدﺛﻰ ﻛﻨﻴﺴﺘﻰ اﻟﻘﺪﻳﺲ ﻣﺎر‬
‫وﺣﻜﻤﺎﺋﻬﺎ ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺴﻼم واﳌﺤﺒﺔ واﳋﻴﺮ ﻓﻰ ﻛﻞ‬
‫ﻣﺮﻗﺲ ﻓﻰ ﻃﻨﻄﺎ‪ ،‬واﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﳌﺮﻗﺴﻴﺔ ﺑﺎﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‪.‬‬
‫أرﻛﺎن اﳌﻌﻤﻮرة‪.‬‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﺗﻌﺪ رﺳﺎﻟﺔ ﺳﻼم ﻣﻦ ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن اﻟﺬى ذﻫﺐ إﻟﻰ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ اﻟﻮﺳﻄﻰ‬
‫اﻟﻌﺎم اﳌـﺎﺿـﻰ‪ ،‬ﻟﻔﺾ اﳊـﺮب اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﺑﲔ اﳌﺴﻠﻤﲔ واﳌﺴﻴﺤﻴﲔ ودﺧـﻞ أﺣﺪ‬
‫وﻳـﺒـﺪأ ﺗـﺎرﻳـﺦ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻓـﻰ ﻣﺼﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ أ ّﺳـﺲ‬
‫اﻟﻘﺪﻳﺲ ﻣـﺮﻗـﺲ اﻹﳒﻴﻠﻰ أول واﺣــﺪة ﲟﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﳌﺴﺎﺟﺪ ﻹرﺳﺎء ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺴﻼم ﺑﲔ اﳌﺘﺼﺎرﻋﲔ ﻫﻨﺎك‪.‬‬
‫ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن ﻫﻮ ﺧﻮرﺧﻰ ﻣﺎرﻳﻮ ﺑﻴﺮﺟﻮﻟﻴﻮ‪ ،‬أﺳﻘﻒ روﻣﺎ‪ ،‬اﻟﺒﺎﺑﺎ رﻗﻢ ‪266‬‬
‫اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ أوﻓــﺪه اﻟﻘﺪﻳﺲ ﺑﻄﺮس ﻫﺎﻣﺔ‬ ‫ﻓﻰ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﺑﺎﺑﺎوات اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن‪ ،‬اﻋﺘﻠﻰ اﻟﺴﺪة اﻟﺒﻄﺮﺳﻴﺔ ﻓﻰ ﻣﺎرس ‪ ،2013‬ﺧﻠﻔﺎً‬
‫ﻟﻠﺒﺎﺑﺎ اﻟﻔﺨﺮى ﺑﻨﺪﻛﺘﻮس اﻟﺴﺎدس ﻋﺸﺮ‪ ،‬واﳌﻔﺎﺟﺄة ﲤﺜﻠﺖ ﻓﻰ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻨﺘﻤﻰ ﻟﻠﻘﺎرة‬
‫اﻟﺮﺳﻞ ﻟﺘﺒﺸﻴﺮ اﻟﺒﻼد اﳌﺼﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺄ ّدى رﺳﺎﻟﺘﻪ ﻫﻨﺎك‬ ‫اﻷوروﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻰ اﺣﺘﻔﻈﺖ ﺑﺎﻟﺒﺎﺑﺎوﻳﺔ ﳌﺪة ‪ 1200‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟﺎء اﺧﺘﻴﺎره ﻣﻦ‬
‫ﻋﻠﻰ اﻟﻮﺟﻪ اﻷﻛﻤﻞ وﻣﺎت ﺷﻬﻴ ًﺪا ﻓﻰ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬
‫ﻟﻺﻣﺒﺮاﻃﻮر ﻧﻴﺮون‪ ،‬اﻟﺘﻰ واﻓﻘﺖ ﺳﻨﺔ ‪٦٢‬ﻣﻴﻼد ًﻳﺎ‪،‬‬ ‫ﻗﺎرة أﻣﺮﻳﻜﺎ اﳉﻨﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ إﺣﺪى دول اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ ،‬وﲢﺪﻳﺪاً اﻷرﺟﻨﺘﲔ‪.‬‬
‫وﻟﺪ ﻓﻰ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻷرﺟﻨﺘﻴﻨﻴﺔ ﺑﻴﻮﻧﺲ آﻳـﺮس ﻳﻮم اﻟــ‪ 17‬ﻣﻦ ﺷﻬﺮ دﻳﺴﻤﺒﺮ‬
‫وﺷﻬﺪ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﻘﺪﻳﺲ إﻳﺮوﻧﻴﻤﻮس‪.‬‬ ‫ﻋﺎم ‪ ،1936‬ﻷﺑﻮﻳﻦ إﻳﻄﺎﻟﻴﲔ ﻫﺎﺟﺮا إﻟﻰ ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﻫﻤﺎ‪ :‬ﻣﺎرﻳﻮ ﺧﻮﺳﻴﻪ ﺑﻴﺮﺟﻮﻟﻴﻮ‬
‫ورﻳﺠﻴﻨﺎ ﺳﻴﻔﻮرى ﻣﺎرﻳﺎ‪ ،‬وأﳒﺒﺎ ﺧﻤﺴﺔ أﻃﻔﺎل‪ ،‬ﻛﺎن أﻛﺒﺮﻫﻢ ﺧﻮرﺧﻰ‪ ،‬اﻟﺬى‬
‫وﻗﺒﻞ ﻣﻮﺗﻪ‪ ،‬ﻋ ّﲔ ﻣﺮﻗﺲ اﻟﻘﺪﻳﺲ أﻧﻴﺎﻧﻮس ﺧﻠﻴﻔﺔ‬ ‫اﺳﺘﺌﺼﻠﺖ إﺣـﺪى رﺋﺘﻴﻪ ﻓﻰ ﺳﻦ ﻣﺒﻜﺮا‪ ،‬وﺗﻠﻘﻰ ﺗﻌﻠﻴﻤﻪ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻰ ﻓﻰ ﻣﺪرﺳﺔ‬
‫ﻟﻶﺑﺎء اﻟﺴﺎﻟﻴﺰﻳﺎن‪ ،‬أﻣـﺎ ﻣﺪرﺳﺘﻪ اﻹﻋـﺪادﻳـﺔ ﻓﻜﺎﻧﺖ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻓﻰ اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‬
‫ﻟﻪ ﻋﻠﻰ رﺋﺎﺳﺔ ﻛﺮﺳﻰ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﺘﺎﺑﻊ اﳋﻠﻔﺎء‬
‫اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻋﻠﻰ ﻫـﺬا اﻟـﻜـﺮﺳـﻲ‪ ،‬واﺷـﺘـﻬـﺮوا ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ واﻟﻔﻀﻴﻠﺔ‬ ‫ﺗﺎﺑﻊ دراﺳﺘﻪ اﳉﺎﻣﻌﻴﺔ ﻣﺤﺼﻼً درﺟﺔ اﳌﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﻓﻰ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎء »ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﻮﻳﻨﺲ‬
‫آﻳــﺮس«‪ ،‬وﻋﻤﻞ ﻟﺜﻼث ﺳﻨﻮات ﺿﻤﻦ ﻣﺠﺎل اﺧﺘﺼﺎﺻﻪ ﻓﻰ أﺣـﺪ اﳌﺨﺘﺒﺮات‬
‫واﻟﻨﻀﺎل‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﺳﺘﺤﻖ أﻏﻠﺒﻬﻢ إﻛﻠﻴﻞ اﻟﺸﻬﺎدة ﻣﻦ‬ ‫اﻷرﺟﻨﺘﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ درس ﻓـﻰ أﻛﻠﻴﺮﻳﻜﻴﺔ ﻓﻴﻼدﻳﻔﺎﺗﻮ ﻟﻴﺪﺧﻞ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺮﻫﺒﺎن‬
‫اﻟﻴﺴﻮﻋﻴﲔ ﻓﻰ ﻣﺎرس ‪ ،1958‬وﺣﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟـﺪروس اﻟﻼﻫﻮﺗﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺒﻞ دراﺳﺘﻪ‬
‫أﺟـﻞ اﳌﺴﻴﺢ ﻣﻊ ﻋـﺪد وﻓﻴﺮ ﻣﻦ رﻋﺎﻳﺎﻫﻢ اﳌﺆﻣﻨﲔ‪،‬‬ ‫اﻷدب وﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ ﻓﻰ ﻛﻠﻴﺔ اﳊﺒﻞ ﺑﻼ دﻧﺲ‪ ،‬ﺛﻢ رﺳﻢ ﻛﺎﻫ ًﻨﺎ ﻓﻰ ‪ 13‬دﻳﺴﻤﺒﺮ‬
‫‪ ،1969‬وأﻛﻤﻞ دراﺳﺘﻪ اﻟﻼﻫﻮﺗﻴﺔ وأﺻﺒﺢ ﻣﻌﻠﻢ اﺑﺘﺪاء ﺛﻢ أﺳﺘﺎذاً ﻟﻼﻫﻮت‪،‬‬
‫ودام ازدﻫﺎر ﻛﻨﻴﺴﺔ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ ﺣﺘﻰ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻘﺮن‬ ‫وﻣـﻦ ﻋـﺎم ‪ 1980‬ﺣﺘﻰ ‪ 1986‬ﺷﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻷﻛﻠﻴﺮﻳﻜﻴﺔ ﻓﻰ‬
‫ﺳﺎن ﻣﺎﺟﻴﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺳﺎﻓﺮ ﻷﳌﺎﻧﻴﺎ ﻟﻴﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ دﻛﺘﻮراه ﻣﻦ ﻫﻨﺎك‪ ،‬وﻓﻰ ﻋﺎم‬
‫اﳋﺎﻣﺲ اﳌﻴﻼدي‪.‬‬ ‫‪ُ 1992‬ﺳﻴﻢ وﻋﲔ ﻛﻤﻄﺮان ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﻜﺎردﻳﻨﺎل أﻧﻄﻮﻧﻴﻮ ﻛـﻮارا ﺷﻴﻔﻮ‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬

‫وﻓﻰ أواﺋﻞ اﻟﻘﺮن اﳋﺎﻣﺲ اﻋﺘﻠﻰ اﻟﻘﺪﻳﺲ ﻛﻴﺮﻟﺲ‬ ‫أﺳﺎﻗﻔﺔ ﺑﻴﻮﻧﺲ آﻳﺮس‪.‬‬
‫وأﺻﺒﺢ رﺋﻴ ًﺴﺎ ﻷﺳﺎﻗﻔﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻷرﺟﻨﺘﻴﻨﻴﺔ وﻣﺴﺌﻮﻻ ﻋﻦ اﻟﻜﻨﺎﺋﺲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬
‫اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ ﺑﺎﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻘﺒﻄﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻴﻮﻧﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﳌﻠﻜﻴﻮن اﳋـﺎﺿـﻌـﻮن ﻟﻜﺮﺳﻰ أﻧﻄﺎﻛﻴﺔ أن ﺗﺮﻛﻮا‬ ‫اﻟﻜﺮﺳﻰ اﻟﺴﻜﻨﺪري‪ ،‬وﲢﺪﻳ ًﺪا ﻓﻰ اﻟﻔﺘﺮة ﻣﻦ ‪٤١٢‬‬ ‫ﻓﻰ ﻋـﺎم ‪ ،1998‬وﻓـﻰ ‪ 2001‬أﻋﻄﺎه اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺑﻮﻟﺲ اﻟﺜﺎﻧﻰ اﻟﻜﺮاﻣﺔ‬
‫وﻓﻰ أواﺧـﺮ اﻟﻘﺮن اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﺸﺮ‪ ،‬اﺳﺘﻮﻃﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻫـﻢ أﻳـﻀـﺎً ﻃﻘﺴﻬﻢ اﻹﻧـﻄـﺎﻛـﻲ‪ ،‬واﺗـﺨــﺬوا اﻟﻄﻘﺲ‬ ‫وﺣﺘﻰ ‪ ٤٤٤‬ﻣـﻴـﻼد ًﻳـﺎ‪ ،‬وواﺻــﻞ أﻋـﻤـﺎل أﺳـﻼﻓـﻪ ﻓﻰ‬ ‫اﻟﻜﺎردﻳﻨﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻋﻤﻞ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻋﻤﻠﻪ ﻛﺮﺋﻴﺲ أﺳﺎﻗﻔﺔ ﺑﻮﻇﺎﺋﻒ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮان اﳊﺒﺮى‪،‬‬
‫اﻟﻜﺮﺳﻰ اﻟﺴﻜﻨﺪرى ﺧﻼل ﻣﺎﺋﺔ ﻋﺎم ‪ ٦‬ﺑﻄﺎرﻛﺔ‪ ،‬ﻛﺎن‬ ‫اﳌﺮﺳﻠﲔ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﺻﻌﻴﺪ ﻣﺼﺮ‪ ،‬ﻓﺎﻧﻀﻤﺖ إﻟﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﺒﻴﺰﻧﻄﻰ ﻓﻰ أواﺧـﺮ اﻟﻘﺮن اﳊـﺎدى ﻋﺸﺮ‪ ،‬ﻓﻰ أﻳﺎم‬ ‫اﻟﻨﻀﺎل واﻟﻜﻔﺎح‪ ،‬وﺗـﺮأس اﳌﺠﻤﻊ اﳌﺴﻜﻮﻧﻰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻓﻜﺎن ﻋﻀﻮ اﳌﺠﻤﻊ اﳊﺒﺮى اﳋﺎص ﺑﺎﻟﻌﺒﺎدة وﻧﻈﺎم اﻷﺳﺮار‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﻋﻀ ًﻮا ﻓﻰ‬
‫آﺧﺮﻫﻢ ﻏﺒﻄﺔ اﻷﻧﺒﺎ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﳒﻴﺐ‪ ،‬اﻟـﺬى وﻟﺪ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺎت اﳌﺴﻴﺤﻴﲔ‪ ،‬وأﺳـﺲ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﺑﺎ روﻣـﺎ وﻻﻳﺔ‬ ‫اﻟﺒﻄﺮﻳﺮك اﻹﻧﻄﺎﻛﻰ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻰ ﻳﻮﺣﻨﺎ اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫اﳌﺠﻤﻊ اﳊﺒﺮى ﻟﻠﻜﻬﻨﺔ واﳊﻴﺎة اﳌﻜﺮﺳﺔ واﻟﺮﺳﻮﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻼوة ﻋﻠﻰ ﻛﻮﻧﻪ ﻋﻀ ًﻮا ﻓﻰ‬
‫ﻋـﺎم ‪ ١٩٣٥‬ﻓـﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻤﺎﻟﻮط اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﳌﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫رﺳﻮﻟﻴﺔ ﺳﻨﺔ ‪ ١٦٨٧‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ اﻵﺑﺎء اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺴﻜﺎن‪ ،‬وﰎ‬ ‫ﺗﺸﺘﺮك اﻟﻜﻨﺎﺋﺲ اﳌﻠﻜﻴﺔ رأﺳﺎً ﻓﻰ اﳋﻼف ﺑﲔ روﻣﺎ‬ ‫اﻟـﺬى اﻧﻌﻘﺪ ﻓﻰ أﻓﺴﺲ ﺑﺂﺳﻴﺎ اﻟﺼﻐﺮى ﺳﻨﺔ ‪٤٣١‬‬ ‫اﳌﺠﻤﻊ اﳊﺒﺮى ﻟﻠﻌﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ذﻟﻚ ﻓﺤﺴﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﺎن ﻋﻀ ًﻮا ﻓﻰ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﳋﺎﺻﺔ‬
‫اﳌﻨﻴﺎ‪ ،‬وﰎ اﺧﺘﻴﺎره ﻟﻠﻜﻬﻨﻮت ﻋﺎم ‪ ،١٩٦٠‬ﺛﻢ ﺣﺼﻞ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎر ﺑﻌﺾ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﻐﻴﻮرﻳﻦ وإرﺳﺎﻟﻬﻢ إﻟﻰ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫واﻟﻘﺴﻄﻨﻄﻴﻨﻴﺔ أﻳﺎم ﻓﻮﺛﻴﻮس‪ ،‬وﻇﻠﺖ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﻗﺎﺋﻤﺔ‬
‫ﻋﻠﻰ اﳌﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻹﻛﻠﻴﺮﻳﻜﻴﺔ اﳌﺼﺮﻳﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﺘﺸﺎر اﻹﳝـﺎن ﺑﺮوﻣﺎ؛ ﻹﻋﺪادﻫﻢ ﻟﻠﻜﻬﻨﻮت‪ ،‬وﻋﻠﻰ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﺎ وﺑـﲔ روﻣــﺎ ﻋﻠﻰ ﻗـﺪر ﻣـﺎ ﺗﺴﻤﺢ ﺑـﻪ اﻟﻈﺮوف‬ ‫ﻣﻴﻼد ًﻳﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﺮم ﺗﻌﺎﻟﻴﻢ ﻧﺴﻄﻮر اﳋﺎدﻋﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻘﺎرة أﻣﺮﻳﻜﺎ اﳉﻨﻮﺑﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻋﺎﻣﲔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻹﻛﻠﻴﺮﻳﻜﻴﺔ ﺑﺮوﻣﺎ ﻋﺎم ‪،١٩٦٤‬‬ ‫رأس ﻫﺆﻻء أﺑﻮاﳋﻴﺮ ﺑﺸﺎرة ﻣﻦ ﺻﺪﻓﺎ اﻟﺬى ﺗﻮﻓﻰ‬ ‫آﻧــﺬاك‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺘﺄ ّﺻﻞ اﻻﻧﻔﺼﺎل ﻓـﻰ اﻟﺒﻄﺮﻳﺮﻛﻴﺎت‬ ‫وﺧﻠﻔﻪ ﻓـﻰ اﻟـﺮﺋـﺎﺳـﺔ اﻟـﺒـﺎﺑـﺎ دﻳـﻮﺳـﻘـﻮرس‪ ،‬وﻓﻰ‬ ‫وﻓـﻰ ‪ 11‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪ ،2013‬وﲢـﺪﻳـ ًﺪا ﻣـﻊ ﺑﺪء اﻟﺼﻮم اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻰ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ‬
‫اﳌﻠﻜﻴﺔ إﻻ ﻋـﻨـﺪﻣـﺎ ﺗـﺴـﻠّـﻢ زﻣــﺎم إدارﺗــﻬــﺎ اﻟـﺮوﺣـﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻘﺪم اﻟﺒﺎﺑﺎ ﺑﻨﺪﻛﺘﻮس اﻟﺴﺎدس ﻋﺸﺮ ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﺑﺪاﻓﻊ اﻟﺘﻘﺪم ﻓﻰ‬
‫وﲤﺖ ﺳﻴﺎﻣﺘﻪ ﻣﻄﺮاﻧﺎ ﻋﻠﻰ اﳌﻨﻴﺎ ﻋﺎم ‪.١٩٧٧‬‬ ‫ﻓﻰ روﻣﺎ ﺑﺮاﺋﺤﺔ اﻟﻘﺪاﺳﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﻬﺪه ﺣـﺪث اﻧﺸﻘﺎق ﻛﺒﻴﺮ ﺑﲔ ﻛﻨﻴﺴﺔ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻦ‪ ،‬واﻧﻌﻘﺪت اﳉﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﳌﺠﻤﻊ اﻟﻜﺮادﻟﺔ ﻓﻰ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻣـﺎرس ﻧﻔﺲ‬
‫ﻳﺠﻴﺪ اﻷﻧﺒﺎ ﻛﺬﻟﻚ اﻟﻠﻐﺎت اﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗــﺰاﻳــﺪ ﻋــﺪد اﻟـﻜـﺎﺛـﻮﻟـﻴـﻚ ﺗـﺪرﻳـﺠـﻴـﺎً ﻣـﻨـﺬ ذﻟـﻚ‬ ‫اﻹﻛﻠﻴﺮوس اﻟﻘﺴﻄﻨﻄﻴﻨﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﺣﺪدت ﻳﻮم اﻟـ‪ 12‬ﻣﻮﻋ ًﺪا ﻟﺒﺪء اﳌﺠﻤﻊ‪ ،‬واﺣﺘﻔﻞ اﻟﻜﺮادﻟﺔ ﺑﺎﻟﻘﺪاس اﻹﻟﻬﻰ‬
‫اﻹﻳـﻄـﺎﻟـﻴـﺔ واﻷﳌــﺎﻧــﻴــﺔ‪ ،‬وﻟــﻪ اﻟـﻌـﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻷﻧﺸﻄﺔ‬ ‫اﳊـﲔ‪ ،‬ﻓﻔﻰ ﻋﺎم ‪ ١٧٣٩‬اﻧﻀﻢ إﻟﻰ اﻟﻜﺜﻠﻜﺔ أﺳﻘﻒ‬ ‫وﺧـﻼل اﻟﻌﺼﻮر اﻟﻮﺳﻄﻰ ﻇﻠﺖ أﻋــﺪاد اﳌﻠﻜﻴﲔ‬ ‫وﻛﻨﻴﺴﺔ روﻣـﺎ ﺳﻨﺔ ‪ ٤٥١‬ﻣﻴﻼد ًﻳﺎ‪ ،‬ﻋﻠﻰ إﺛـﺮ اﻧﻌﻘﺎد‬ ‫ﰲ ﺑﻄﺮس«ﻛﺎﺗﺪراﺋﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﺲ ﺑﻄﺮس ﺑﺎﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن‪ ،‬وأﻟﻘﻰ اﻟﻜﺮدﻳﻨﺎل آﳒﻴﻠﻮ‬
‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﳌﺆﻟﻔﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬واﻧﺘﺨﺐ‬ ‫أورﺷـﻠـﻴـﻢ اﻟﻘﺒﻄﻰ أﻧـﺒـﺎ أﺛـﻨـﺎﺳـﻴـﻮس‪ ،‬وﻛــﺎن ﻳﻘﻴﻢ‬ ‫ﻓﻰ ﻣﺼﺮ ﻗﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬وأﻗﺎم ﺑﻄﺎرﻛﺘﻬﻢ ﻓﻰ اﻟﻘﺴﻄﻨﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫اﳌﺠﻤﻊ اﳋﻠﻘﻴﺪوﻧﻲ‪ ،‬وﺗﺒﻊ ﺑﻄﺮﻳﺮك اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‬ ‫ﺳﻮداﻧﻰ ﻋﻈﺔ ﺷﺪد ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ أﻫﻤﻴﺔ أن »ﳝﻨﺢ اﻟﺮ ّب ﻛﻨﻴﺴﺘﻪ راﻋ ًﻴﺎ ﺟﺪﻳ ًﺪا«‪ ،‬وﰎ‬
‫ﺑـﺎﻹﺟـﻤـﺎع ﻣـﻦ ﻗـﺒـﻞ أﻋـﻀـﺎء اﳌـﺠـﻤـﻊ اﻟﺒﻄﺮﻳﺮﻛﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻋﻬﺪ إﻟﻴﻪ اﻟﺒﺎﺑﺎ ﺑﻨﺪﻳﻜﺘﻮس اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫أﻏﻠﺐ اﻷوﻗﺎت‪ ،‬وﻗﺪ اﺷﺘﻬﺮ ﺑﻴﻨﻬﻢ اﻟﺒﻄﺮﻳﺮك ﻣﺮﻗﺲ‬ ‫اﻧﺘﺨﺎب اﻟﻜﺎردﻳﻨﺎل ﺑﻮرﺟﻮﻟﻴﻮ‪ ،‬وﺗﺼﺎﻋﺪ اﻟﺪﺧﺎن اﻷﺑﻴﺾ ﻣﻦ ﻛﻨﻴﺴﺔ ﺳﻴﺴﺘﲔ‪،‬‬
‫ﻟﻠﻜﻨﻴﺴﺔ اﻟﻘﺒﻄﻴﺔ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ ﻓﻰ اﺟﺘﻤﺎﻋﻬﺎ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﻋـﺸـﺮ رﻋــﺎﻳــﺔ اﻷﻗــﺒــﺎط اﻟـﻜـﺎﺛـﻮﻟـﻴـﻚ ﺑـﺼـﻔـﺔ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫)‪ (١٢٠٩-١١٨٠‬اﻟﺬى اﺳﺘﻌﻤﻞ ﺧﺪﻣﺔ ﻗﺪاس ﻳﻮﺣﻨﺎ‬ ‫أﻏﻠﺐ اﳌﺴﻴﺤﻴﲔ اﳌﺼﺮﻳﲔ ﻣﻦ إﻛﻠﻴﺮوس وﻋﻠﻤﺎﻧﻴﲔ‪،‬‬ ‫ﲟﻮﺟﺐ اﻷﻋﺮاف اﻟﻜﻨﺴ ّﻴﺔ ﻣﺆذ ًﻧﺎ ﺑﺈﻋﻼن اﳋﺒﺮ‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﻗﺮﻋﺖ اﻷﺟـﺮاس‪ ،‬وﻫﻮ‬
‫‪ ٣٠‬ﻣـــﺎرس ‪ ٢٠٠٦‬ﻟـﻴـﺸـﻐـﻞ ﻣـﻨـﺼـﺐ اﻟـﺒـﻄـﺮﻳـﺮك‪،‬‬ ‫رﺳــﻮﻟــﻲ‪ ،‬وذﻟــﻚ ﺑــﺒــﺮاءة ﺻــﺪرت ﻓـﻰ ‪ ٤‬أﻏﺴﻄﺲ‬ ‫ذﻫﺒﻰ اﻟﻔﻢ ﺑﺪﻻً ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺔ ﻗﺪاس اﻟﻘﺪﻳﺲ ﻣﺮﻗﺲ‪،‬‬
‫وذﻟـﻚ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﻘﺪم اﻟﺒﻄﺮﻳﺮك اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻟﻜﺎردﻳﻨﺎل‬ ‫‪ ،١٧٤١‬وﺧﻠﻔﻪ وﻛﻴﻠﻪ اﻟﻌﺎم ﺻﺎﻟﺢ ﻣﺮاﻏﻲ‪ ،‬وﻣﻦ ﺑﻌﺪه‬ ‫اﻟﺘﻰ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺎﺋﺪة ﻓﻰ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﻟﻘﺒﻄﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎم ﺑﻌﺪه‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻟﻪ ﻣﻦ ﻧﻔﻮذ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﲤ ّﺴﻚ ﻋﺪد‬ ‫ﺗﻘﻠﻴﺪ أرﺳﺎه اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺑﻮﻟﺲ اﻟﺜﺎﻧﻰ‪.‬‬
‫ﻋﻬﺪت اﻹدارة ﺑﺎﻟﺘﺘﺎﺑﻊ ﻟﺜﻼﺛﺔ ﻣﻦ رؤﺳﺎء اﻹرﺳﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻧﻴﻘﻮﻻوس اﻷول )‪ (١٢٤٣-١٢١٠‬واﲢــﺪ ﺑﻜﻨﻴﺴﺔ‬ ‫ﻗﻠﻴﻞ ﺑﻘﺮارات اﳌﺠﻤﻊ‪ ،‬ﻓﺄﻗﻴﻢ ﻟﻬﻢ اﻷﻧﺒﺎ ﺑﺮوﺗﻴﺮﻳﻮس‬ ‫واﺧﺘﻴﺎر اﻟﺒﺎﺑﺎ اﳉﺪﻳﺪ ﻻﺳﻢ اﻟﻘﺪﻳﺲ ﻓﺮﻧﺴﻴﺲ دﻻﻟﺔ ﻛﺒﻴﺮة‪ ،‬ﻓﺮﻧﺴﻴﺲ ﻫﻮ‬
‫إﺳﻄﻔﺎﻧﻮس اﻟﺜﺎﻧﻰ ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻪ ﻟﻈﺮوف ﺻﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺴﻜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ إﻟـﻰ اﻷﻧﺒﺎ أﻧﻄﻮﻧﻴﻮس ﻓﻠﻴﻔﻞ‪،‬‬ ‫روﻣﺎ وأرﺳﻞ ﻋﻨﻪ ﳑﺜﻼً إﻟﻰ اﳌﺠﻤﻊ اﻟﻼﺗﺮاﻧﻰ اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﺷﻔﻴﻊ إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬اﻟﺬى ﻋﺎش ﻓﻰ اﻟﻘﺮن اﻟـ‪ 13‬وزار ﻣﺼﺮ وﻗﺎﺑﻞ اﳋﻠﻴﻔﺔ اﻟﻜﺎﻣﻞ‬
‫أﻣـﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﻫـﺠـﺮة اﳌﺴﻴﺤﻴﲔ اﻟﺸﺮﻗﻴﲔ‬ ‫اﻟـﺬى ﻛﺎن أﺳﻘﻒ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺮﺟﺎ ﻋﺎم ‪ ،١٧٥٨‬ﺛﻢ إﻟﻰ‬ ‫)‪ ،(١٢١٥‬وﻗـﺪ ﺳﻤﺢ ﻟﻪ اﻟﺒﺎﺑﺎ إﻳﻨﻮﺳﻨﻴﻮس اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﺮﻛﺎً ﺑﺪﻻً ﻣﻦ اﻷﻧﺒﺎ دﻳﻮﺳﻘﻮرس‪.‬‬ ‫وﺟــﺪد اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻓـﻰ ذﻟـﻚ اﻟـﻮﻗـﺖ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗـﺮك ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﻟﻴﻌﻴﺶ ﻣـﻊ اﻟﻔﻘﺮاء‬
‫إﻟـﻰ ﻣﺼﺮ‪ ،‬ﻓﻔﻰ ﻋﺼﺮ اﻹﻣـﺒـﺮاﻃـﻮرﻳـﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫روﻛﺴﻰ ﻗﺪﺳﻰ ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ ،١٧٨١-١٧٨٠‬وﻫﻜﺬا ﺗﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﺑﺮﺳﺎﻣﺔ ﻛﺎﻫﻦ ﻻﺗﻴﻨﻰ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺨﺪﻣﺔ اﻷﺳﺮى اﻟﻐﺮﺑﻴﲔ‬ ‫واﳌﻬﻤﺸﲔ واﳌﺤﺘﺎﺟﲔ وﺟﺪد اﳊﻴﺎة اﻟﺮﻫﺒﺎﻧﻴﺔ وأﺳﺲ رﻫﺒﻨﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺴﻜﺎن‪،‬‬
‫)‪ ،(١٧٨٩-١٥١٧‬ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺼﺮ ﻣﺤﻂ أﻧﻈﺎر اﳉﻤﻴﻊ‪،‬‬ ‫اﻟﻨﻮاب اﻟﺮﺳﻮﻟﻴﻮن واﳌﺪﻳﺮون‪ ،‬إﻟﻰ أن أﻋﻴﺪ ﻟﻸﻗﺒﺎط‬ ‫وﺑﻌﺪ ﻣـﻮت اﻹﻣـﺒـﺮاﻃـﻮر ﻣﺮﺳﻴﺎﻧﻮس ﺳﻨﺔ ‪٤٥٧‬‬ ‫ﻟﻴﻌﻴﺸﻮا ﺣﻴﺎة اﻟﻌﻔﺔ واﻟﻔﻘﺮ وﻳﻜﻮﻧﻮا ﻗﺮﻳﺒﲔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺤﺘﺎج‪ ،‬واﻧﻄﻼ ًﻗﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا‬
‫وﻣﻮﻗﻊ ﻫﺠﺮة ﻣﺴﻴﺤﻴﻰ ﻟﺒﻨﺎن وﻓﻠﺴﻄﲔ واﻷردن‬ ‫اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﺑﻄﺮﻳﺮﻛﻬﻢ اﳋﺎص‪ ،‬وأﻋﻴﺪ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً اﻟﻜﺮﺳﻰ‬ ‫ﺧﻼل ﺣﻤﻼت اﻟﻔﺮﳒﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺼﺮ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺘﺮدد ﺑﺎﺑﺎ اﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎن اﳉﺪﻳﺪ ﻓﻰ اﻟﻌﺎم اﳌﺎﺿﻰ ﺑﺸﺄن اﻟﺬﻫﺎب إﻟﻰ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬
‫وﺳﻮرﻳﺎ واﻟﻌﺮاق وإﻳﺮان وﺗﺮﻛﻴﺎ واﻟﻴﻮﻧﺎن‪ ،‬وازدادت‬ ‫اﻟﺒﻄﺮﻳﺮﻛﻰ اﻟﺴﻜﻨﺪرى ﻟﻸﻗﺒﺎط اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﺑﻘﺮار‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﲤﺴﻜﻮا ﺑﺈﳝﺎﻧﻬﻢ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻰ واﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻣـﻴـﻼد ًﻳـﺎ أﻗــﺎم أﺗـﺒـﺎع دﻳـﺴـﻘـﻮرس ﺗﻴﻤﻮﺗﺎوس إﻳﻠﻴﺮ‬ ‫اﻟﻮﺳﻄﻰ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﳊﺮب ﺑﲔ اﳌﺴﻠﻤﲔ واﳌﺴﻴﺤﻴﲔ ﺑﺴﺒﺐ اﻷﺻـﻮل اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ‬
‫ﻫـﺬه اﻟﻬﺠﺮات ﻓﻰ ﻓﺘﺮة ﺣﻜﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺷﺎ‪،‬‬ ‫أﺻـﺪره اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻻون اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﺸﺮ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ ٢١‬ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ‬ ‫ارﺗـﺪوا ﻣﻦ اﳋﺎﺿﻌﲔ ﻟﻜﺮﺳﻰ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ وﻛﺮﺳﻰ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﺮﻛﺎً ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﺑﻌﺪ أﻳﺎم ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻗﺘﻞ ﺑﺮوﺗﻴﺮﻳﻮس أﺛﻨﺎء‬ ‫دﺧﻞ أﺣﺪ اﳌﺴﺎﺟﺪ ﻹرﺳـﺎء ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺴﻼم ﺑﲔ اﳌﺘﺼﺎرﻋﲔ ﻫﻨﺎك‪ ،‬وﻫﻮ ﻧﻔﺲ‬
‫وﺗـﻜـﺎﺛـﺮ ﻋــﺪد اﳌﺴﻴﺤﻴﲔ اﻟـﺸـﺮﻗـﻴـﲔ ﻓـﻰ ﻣﺼﺮ‪،‬‬ ‫أورﺷﻠﻴﻢ ﰎ إﺧﻀﺎﻋﻬﻢ ﻟﻠﺒﻄﺮﻳﺮك اﻷﻧﻄﺎﻛﻰ ﻟﻘﻠﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ زﻳﺎرﺗﻪ اﳌﻨﺘﻈﺮة ﳌﺼﺮ‪ ،‬واﻟﺘﻰ ﺗﻌﺪ رﺳﺎﻟﺔ ﺳﻼم ﳌﺼﺮ واﻟﻌﺎﻟﻢ‬
‫وﺗـﻜـﻮﻧـﺖ اﻟـﻜـﻨـﺎﺋـﺲ اﻟـﺸـﺮﻗـﻴـﺔ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ‬ ‫‪.١٨٩٥‬‬ ‫ﻋـﺪدﻫـﻢ‪ ،‬ﲟـﻮﺟـﺐ ﻗــﺮار ﺻــﺪر ﻣـﻦ ﻣﺠﻤﻊ اﻧﺘﺸﺎر‬ ‫إﻗﺎﻣﺘﻪ ﻣﺮاﺳﻢ أﺳﺒﻮع اﻵﻻم‪ ،‬وﻋﺎﻣﻞ اﻷﻧﺒﺎ ﺗﻴﻤﻮﺗﺎوس‬
‫أﺷﻬﺮﻫﺎ‪ :‬ﺑﻄﺮﻳﺮﻛﻴﺔ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ ﻟﻠﺮوم اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ‬ ‫واﻋـﺘـﺒـﺎراً ﻣـﻦ ﻋـﺎم ‪ ١٩٥٠‬ﺗﻮﻟﻰ ﺛﻼﺛﺔ ﻣـﻦ اﻵﺑـﺎء‬ ‫اﻹﳝﺎن ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪ ١٣‬ﻳﻮﻟﻴﻮ ﻋﺎم ‪١٧٧٢‬م‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺜﺒﺖ أن‬ ‫أﺟﻤﻊ‪.‬‬
‫ﻓـﻰ ﺳﻨﺔ ‪ ،١٨٣٨‬إﻳﺒﺎرﺷﻴﺔ اﻹﺳـﻜـﻨـﺪرﻳـﺔ ﻟﻸرﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﻌﺎزرﻳﲔ ﺗﻨﺸﺌﺔ اﻟﺸﻤﺎﻣﺴﺔ ﻓﻰ ﻣﺒﻨﻰ اﻹﻛﻠﻴﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ اﳌﺼﺮﻳﲔ ﻟﻢ ﻳﻨﻘﻄﻌﻮا أﺑـﺪاً‪ ،‬إﻻ أن إدارة‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟــﺬى ﺑﻘﻰ أﻣﻴﻨﺎً ﻟﺘﻌﺎﻟﻴﻢ اﳌﺠﻤﻊ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ‬
‫اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﻓـﻰ ﺳﻨﺔ ‪ ،١٨٦٧‬إﻳـﺒـﺎرﺷـﻴـﺔ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﺑﻄﻨﻄﺎ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺑﺜﻼث ﺳﻨﻮات ﻃﻠﺐ اﻟﻜﺎردﻳﻨﺎل‬ ‫ﻛﻨﻴﺴﺘﻬﻢ آﻟﺖ إﻟﻰ اﻟﺒﻄﺮﻳﺮك اﳌﻠﻜﻰ إﻟﻰ أن اﺳﺘﻘﻠﻮا‬ ‫ﻗﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻄﺮد أﺳﺎﻗﻔﺘﻬﻢ ﻣﻦ ﻛﺮاﺳﻴﻬﻢ‪ ،‬وأﻗـﺎم ﺑﺪﻻً‬
‫ﻟـﻠـﻜـﻠـﺪان ﻓـﻰ ﺳـﻨـﺔ ‪ ،١٨٩٠‬إﻳـﺒـﺎرﺷـﻴـﺔ اﻟـﺴـﺮﻳـﺎن‬ ‫أوﺟﲔ ﺗﻴﺴﺮان ﻣﻦ اﻵﺑﺎء اﻟﻠﻌﺎزرﻳﲔ إدارة اﳌﻌﻬﺪﻳﻦ‬ ‫ﻋـﻨـﻪ ﺳـﻨـﺔ ‪ ١٧٤١‬ﻣـﻴـﻼد ًﻳـﺎ‪ ،‬وﻗــﺪ ﺣـﺎﻓـﻆ اﻷﻗـﺒـﺎط‬
‫اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﻓـﻰ ﺳﻨﺔ ‪ ،١٨٩٥‬وإﻳﺒﺎرﺷﻴﺔ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫اﳌﺘﻮﺳﻂ واﻟﻜﺒﻴﺮ ﻟﻺﻛﻠﻴﺮﻳﻜﻴﺔ ﻓﻰ ﻣﺒﻨﺎﻫﺎ اﳉﺪﻳﺪ‬ ‫اﳌﺼﺮﻳﻮن ﻋﻠﻰ ﻃﻘﺴﻬﻢ اﻟﺴﻜﻨﺪري‪ ،‬اﻟﺬى ﺗﻐﻠﺒﺖ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ أﺳﺎﻗﻔﺔ ﺗﺎﺑﻌﲔ ﻟﻪ‪ ،‬وﳌﺎ رأى ذﻟﻚ اﻹﻣﺒﺮاﻃﻮر‬
‫ﺑﺎﳌﻌﺎدي‪ ،‬وﻟﺒﻰ ﻫﺬا اﻟﻨﺪاء ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻜﻮن ﻣﻦ ﺗﺴﻌﺔ آﺑﺎء‬
‫اﳌﺎروﻧﻴﺔ ﻓﻰ ﺳﻨﺔ ‪.١٩٠٦‬‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﲔ‪ ،‬ﺛﻢ ﰎ ﺗﻌﻴﲔ ‪ ٢١‬ﻧﺎﺋ ًﺒﺎ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ‬ ‫اﺳﺘﺸﺎر‬ ‫ﻻﺟوﻤﻴنﻊا أﻷوﺳﺎلﻗﻧﻔﻔﺔﺎهاﻟﻜﺳﻨﻨﻴﺔﺴﺔ‪٤٦،٠‬وأﻗﻣـﻴﺎمﻼدﺑ ًـﻳﺎﺪ‪،‬ﻻًﺑﻌﻣﺪﻨﻣﻪﺎ‬
‫اﻟـﺮﻫـﺒـﺎﻧـﻴـﺎت اﻟـﺮﺟـﺎﻟـﻴـﺔ ﺗـﺘـﻜـﻮن ﻣـﻦ ‪ ١٢‬رﻫﺒﻨﺔ‪،‬‬ ‫اﳌﺪﻳﺮﻳﻦ اﻟﺮﺳﻮﻟﻴﲔ واﻟﺒﻄﺎرﻛﺔ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻮﻟﻮا إدارة‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﺮﻛﺎً‬
‫أﺷﻬﺮﻫﺎ اﻵﺑـﺎء اﻟﺴﺎﻟﺰﻳﺎن واﻵﺑـﺎء اﻟﻜﺮﻣﻠﻴﻮن‪ ،‬وﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻜﺮﺳﻰ اﻟﺴﻜﻨﺪرى ﺑﻌﺪﻣﺎ اﺳﺘﻘﻠﻮا ﻋﻦ اﻟﻜﺮﺳﻰ‬
‫اﻷﺧـﻴـﺮة ﻳﺮﺟﻊ ﺗﺎرﻳﺦ ﻗﻴﺎﻣﻬﺎ إﻟـﻰ ﻋـﺎم ‪ ،١٢٠٩‬ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻹﻧـﻄـﺎﻛـﻰ اﳌـﻠـﻜـﻰ ﻋــﺎم ‪ ،١٧٤١‬ﺛـﻢ ﺗـﻼﻫـﻢ اﻟـﺮﻋـﺎة‬ ‫ﻛﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺎً ُﻳﺪﻋﻰ ﺗﻴﻤﻮﺗﺎوس ﺳﺎﻟﻮﻓﺎﻛﻴﻮس‪ ،‬وﻣﻨﺬ ذﻟﻚ‬
‫ﺻــﺪور ﻗﻮاﻧﻴﻨﻬﺎ ﻋـﻦ ﻳـﺪ اﻟﻘﺪﻳﺲ أﻟﺒﻴﺮ ﺑﻄﺮﻳﺮك‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺧﺪﻣﻮا ﻓﻰ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ ﻣﻨﺬ ﻋـﺎم ‪ ١٨٩٩‬وﺣﺘﻰ‬ ‫اﳊﲔ اﻧﻘﺴﻤﺖ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ إﻟﻰ ﻓﺮﻳﻘﲔ‪،‬‬
‫أورﺷﻠﻴﻢ‪ ،‬وﺟـﺎء اﻟﻜﺮﻣﻠﻴﻮن إﻟـﻰ ﻣﺼﺮ ﺳﻨﺔ ‪،١٩٢٦‬‬ ‫اﻵن‪ ،‬ﺣــﺴــﺐ‬
‫ﻓـﺸـﻴـﺪوا ﺑـﻴـ ًﺘـﺎ ﻟـﻬـﻢ ﻓـﻰ ﺣـﻰ ﺷـﺒـﺮا‪ ،‬ﻟـﻴـﻜـﻮن ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗــﺎرﻳــﺦ ﺳﻴﺎﻣﺘﻬﻢ‬ ‫ﻓﺪﻋﺎ اﳌﻨﺸﻘﻮن اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻤﺠﻤﻊ اﳋﻠﻘﻴﺪوﻧﻰ‬
‫اﺳﺘﺮاﺣﺔ ﻟﻶﺑﺎء اﻟﻌﺎﺋﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﻬﻨﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺳﺮﻋﺎن‬
‫ﻣـﺎ ﲢـ ّﻮل ﻫـﺬا اﻟﺒﻴﺖ اﻟﺼﻐﻴﺮ إﻟـﻰ دﻳـﺮ ﻛﺒﻴﺮ وإﻟـﻰ‬ ‫اﻟﻜﻬﻨﻮﺗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ »ﻣﻠﻜﻴﲔ«‪ ،‬ﻧﺴﺒﺔ إﻟﻰ اﳌﻠﻚ اﻹﻣﺒﺮاﻃﻮر اﻟﺬى‬
‫ﻛﻨﻴﺴﺔ ﺷﻬﻴﺮة أﺻﺒﺤﺖ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺑﺎزﻟﻴﻚ‪ ،‬ﺑﻔﻀﻞ‬ ‫وﻳـﺮﺟـﻊ اﻟﻔﻀﻞ‬
‫ﺷﻔﻴﻌﺘﻬﺎ اﻟﻘﺪﻳﺴﺔ ﺗﺮﻳﺰا‪ ،‬وﺻـﺎر ﻫـﺬا اﳌﻜﺎن ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻓﻰ ازدﻫﺎر اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ‬ ‫ﻛـﺎن ﻣﻦ ﻋﻘﻴﺪﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻃﻠﻖ اﳋﻠﻘﻴﺪوﻧﻴﻮن ﻋﻠﻰ‬
‫إﺷـﻌـﺎع ﻟﻠﺮوﺣﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﺮﻳﺰﻳﺔ ﻓـﻰ اﻟـﺸـﺮق اﻷوﺳــﻂ‪،‬‬ ‫اﻟــﻜــﺎﺛــﻮﻟــﻴــﻜــﻴــﺔ إﻟــﻰ‬
‫وﺑﻴ ًﺘﺎ ﻣﺴﻜﻮﻧ ًﻴﺎ ﻳﻨﺠﺬب إﻟﻴﻪ ﻛﻞ ﻳﻮم اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺰوار‬ ‫ﻗـﺪاﺳـﺔ اﳊـﺒـﺮ اﻷﻋـﻈـﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎرﺿﻴﻬﻢ ﻟﻘﺐ »ﻣﻮﻧﻮﻓﻴﺰﻳﲔ«‪ ،‬أى أﺻﺤﺎب اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‬
‫واﳌﺼﻠﲔ ﻣـﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﳌـﺬاﻫـﺐ‪ ،‬أﻣـﺎ اﻟﺮﻫﺒﺎﻧﻴﺎت‬ ‫اﻟـﺒـﺎﺑـﺎ ﻷون اﻟـﺜـﺎﻟـﺚ ﻋﺸﺮ‪،‬‬
‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﻓﻌﺪدﻫﺎ أرﺑـﻌـﻮن‪ ،‬وأﺷﻬﺮﻫﺎ ﻧﻮﺗﺮ دام دى‬ ‫وذﻟـــﻚ ﺑـﺘـﺠـﺪﻳـﺪ اﻟـﻜـﺮﺳـﻰ‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪة‪.‬‬
‫اﻟــﺒــﻄــﺮﻳــﺮﻛــﻰ ﻟـﻸﻗـﺒـﺎط‬
‫زاﺑﻮﺗﺮ واﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﳌﻘﺪﺳﺔ وﺳﻴﺪة اﳌﻌﻮﻧﺔ‪.‬‬ ‫اﻟــﻜــﺎﺛــﻮﻟــﻴــﻚ‪ ،‬واﻋــﺘــﻠــﻰ‬ ‫ﺗﺴﻠّﻢ اﻹﻣﺒﺮاﻃﻮر زﻳﻨﻮن اﳊﻜﻢ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ‪ ،‬وﺣﺎول‬

‫ﺟﻴﻬﺎن ﻋﺰﻣﻰ‬ ‫ﻣﺼﺎﳊﺔ ﻓﺮﻳﻘﻰ اﻟﻜﻨﻴﺴﺔ‪ ،‬ﻓﺮﺟﻊ اﻷﻧﺒﺎ ﺳﺎﻟﻮﻓﺎﻛﻴﻮس‬

‫إﻟــﻰ ﻣﻨﺼﺒﻪ‪ ،‬وﻫـﻜـﺬا ﺻــﺎر ﻟﻠﻜﺮﺳﻰ اﻹﺳـﻜـﻨـﺪرى‬

‫ﺑﻄﺮﻳﺮﻛﺎن‪ ،‬واﺣـﺪ ﻛﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻰ ﻣﺘﺤﺪ ﺑﻜﺮاﺳﻰ روﻣﺎ‬

‫واﻟﻘﺴﻄﻨﻄﻴﻨﻴﺔ وأورﺷﻠﻴﻢ‪ ،‬واﻵﺧـﺮ ﻣﻨﻔﺼﻞ ﻋﻨﻬﺎ‪،‬‬

‫واﺗﺒﻊ أﻏﻠﺐ اﳌﺴﻴﺤﻴﲔ اﳌﺼﺮﻳﲔ ﻫﺬا اﻷﺧﻴﺮ‪ ،‬أﻣﺎ‬

‫أﺗـﺒـﺎع اﻟﺒﻄﺮﻳﺮك اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻰ ﻓﻜﺎن ﻋـﺪدﻫـﻢ أﻗـﻞ‪،‬‬

‫وﻳـﻐـﻠـﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﻌﻨﺼﺮ‬

‫اﻟﺒﻴﺰﻧﻄﻲ‪ ،‬ﺧﺼﻮ ًﺻﺎ أن‬
‫اﻟﺒﻄﺎرﻛﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺘﺎﺑﻌﻮا‬

‫ﻓـﻰ ﻫـﺬه اﻟﺴﻠﺴﻠﺔ ﻛﺎن‬

‫أﻏﻠﺒﻬﻢ ﻣﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ‪ ،‬رﻏﻢ‬

‫أﻧﻬﻢ ﺣﺎﻓﻈﻮا ﻋﻠﻰ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫اﻟﺴﻜﻨﺪري‪.‬‬

‫وﻋـﻠـﻰ ﻣــ ّﺮ اﻟـﺴـﻨـﲔ‪ ،‬اﺗـﺒـﻌـﻮا‬
‫ﻛــﺮﺳــﻰ اﻟـﻘـﺴـﻄـﻨـﻄـﻴـﻨـﻴـﺔ ﻓﻰ‬

‫اﻷﺟـﻴـﺎل اﻟﻮﺳﻄﻰ ﺑـﲔ اﳉﻴﻞ‬

‫اﻟــﻌــﺎﺷــﺮ واﻟـــﺜـــﺎﻟـــﺚ ﻋـﺸـﺮ‪،‬‬

‫واﺗـــﺨـــﺬوا أﻳــﻀــﺎً اﻟـﻄـﻘـﺲ‬

‫اﻟــﺒــﻴــﺰﻧــﻄــﻲ‪ ،‬وﻗــــﺪ ﺳـﺒـﻖ‬

‫‪ ‬‬ ‫‪03EL FAGR - NO. 612- Thursday 27/4/2017‬‬ ‫اﻟﺴﻨـﺔ اﳊﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‪ -‬اﻟﻌـﺪد ‪ -٦١٢‬اﳋﻤﻴﺲ‪٢٠١٧/٤/٢٧-‬‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫ﻋﺎدل ﺣﻤﻮدة ﻳﻜﺘﺐ‪:‬‬

‫ﺣﻮارات ﻓﻰ واﺷﻨﻄﻦ‬
‫ﻣﻊ ﻣﺴﺘﺸﺎرى اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻰ‬

‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﺘﻮﻋﻴﺘﻬﺎ ودﻋﻤﻬﺎ‪ ..‬وﻟﻴﺄت‬ ‫روﺑﺮت ﻣﺎﻛﻔﺎرﻳﻦ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﻋﻤﻘﺎ واﺳـﺘـﻘـﺮارا ﻣـﻦ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫ﻋﺎدل ﺣﻤﻮدة ﻣﻊ روﺑﺮت ﻣﺎﻛﻔﺎرﻳﻦ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻰ اﻷﺳﺒﻖ‬ ‫دون ﺣﻔﺮ أو ﺗﻨﻘﻴﺐ‪ ..‬ﻳﺴﻬﻞ اﻛـﺘـﺸـﺎف ﻟﻐﺔ‬
‫أﻳﻀﺎ اﻟﺒﺎﺑﺎ ﺗﻮاﺿﺮوس ﻟﻴﻜﻤﻞ اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﺗـﺘـﻮاﻓـﻖ وﺗـﺘـﻌـﺎرف ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﻓـﻰ ﻋـﺒـﺎرات اﻟـﺮﺋـﻴـﺴـﲔ ﻋـﺒـﺪ اﻟﻔﺘﺎح‬
‫إﻟﻰ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﳌﺼﺮﻳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫روﺑﺮت ﻣﺎﻛﻔﺎرﻳﻦ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻰ اﻷﺳﺒﻖ‪:‬‬ ‫اﻟـﺴـﻴـﺴـﻰ ودوﻧــﺎﻟــﺪ ﺗــﺮاﻣــﺐ‪ ..‬إذا ﻟـﻢ ﺗﺘﻄﺎﺑﻖ‬
‫اﻟـﺮﺋـﺎﺳـﺔ‪ ..‬اﻟـﺒـﺮﳌـﺎن‪ ..‬اﳌـﺆﺳـﺴـﺎت اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‪..‬‬ ‫وﺑـﺼـﺮﻳـﺢ اﻟـﻌـﺒـﺎرة ﻳـﻀـﻴـﻒ ﻓــــﺎرس‪ :‬أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫اﻟﺸﻌﻮب ﻗﺒﻞ اﻟﺴﻠﻄﺎت‪.‬‬ ‫■ ﻧﺴﻌﻰ ﻹﻋﺎدة اﻟﻌﻼﻗﺎت ﻣﻊ ﻣﺼﺮ إﻟﻰ‬
‫ﻳﺠﺐ أن ﺗﺘﻜﺎﻣﻞ‪ ..‬ﻟﺘﺘﻤﻜﻦ ﻣﺼﺮ ﻣـﻦ اﻟﺘﺄﺛﻴﺮ‬ ‫أﻧﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﺒﻌﺾ اﻟـﻮﻗـﺖ ﻹﻗـﻨـﺎع اﻟﻜﻮﳒﺮس‬ ‫إن ﻻ أﺣـــﺪ ﻳـﻨـﺎﻗـﺶ اﻟــﻌــﻼﻗــﺎت اﻷﻣـﺮﻳـﻜـﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺎت‪ ..‬ﺗﻮاﻓﻘﺖ اﳌﻌﺎﻧﻰ‪.‬‬
‫ﻫﻨﺎك‪ ..‬وﻳﻮﻣﻬﺎ ﺗﺼﺒﺢ اﻟﻘﺮارات اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻟﺘﻰ‬ ‫ﲟﺴﺎﻋﺪة اﻹدارة اﳉﺪﻳﺪة ﻋﻠﻰ ﺗﻨﻘﻴﺔ اﻟﺸﻮاﺋﺐ‬ ‫اﻷوروﺑـﻴـﺔ أو اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻹﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫اﳌﺴﺘﻮى اﻟﺬى ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ أﻳﺎم رﻳﺠﺎن وﻛﺎرﺗﺮ!‬ ‫ﻳـﺴـﺘـﺨـﺪم اﻟـﺴـﻴـﺴـﻰ ﺟـﻤـﻠـﺔ أﻫــﻞ اﻟـﺸـﺮ ﻓﻰ‬
‫ﻷﻧــﻬــﺎ ﻋــﻼﻗــﺎت ﲡــــﺎوزت اﳊــــﺪود اﻟـﺮﺳـﻤـﻴـﺔ‬ ‫اﻹﺷــﺎرة إﻟـﻰ ﺧﺼﻮﻣﻪ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻄﻠﻖ ﺗﺮاﻣﺐ ﻋﻠﻰ‬
‫ﺗﺼﺪر ﻟﺼﺎﳊﻬﺎ أﺳﻬﻞ‪.‬‬ ‫اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ اﻟﺘﻰ ﺳﺪت ﻣﺠﺎرى اﳌﻴﺎه ﺑﲔ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ووﺻـــﻠـــﺖ إﻟــــﻰ ﻋــﻤــﻖ اﻟــﺘــﻔــﻬــﻤــﺎت اﻟـﺒـﺸـﺮﻳـﺔ‬ ‫ﻋﺎدل ﺣﻤﻮدة ﻣﻊ وﻟﻴﺪ ﻓﺎرس ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻰ‬
‫وﺗـﺘـﺤـﺪث واﺷـﻨـﻄـﻦ ﻋـﻦ ﲢـﺎﻟـﻒ ﺟـﺪﻳـﺪ ﻓﻰ‬ ‫ﻛــﺎن ﻓـــﺎرس ﻗــﺎدﻣــﺎ ﻣــﻦ ﻟـﻘـﺎء اﻟـﺴـﻴـﺴـﻰ ﻣﻊ‬ ‫واﳊﻀﺎرﻳﺔ وﻧﺤﻦ ﻧﻌﺮف ﻣﺼﺮ اﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻴﺔ اﻟﺘﻰ‬ ‫أﻋﺪاﺋﻪ اﻟﻨﺎس اﻟﺴﻴﺌﺔ‪.‬‬
‫اﻟـﺸـﺮق اﻷوﺳــﻂ ﻳﻀﻢ اﻟﻜﺘﻠﺔ اﳌﻌﺘﺪﻟﺔ )ﻣﺼﺮ‬ ‫رﻣـﻮز اﳌﺠﺘﻤﻊ اﻷﻣﺮﻳﻜﻰ ﻓـﺄﺿـﺎف‪ :‬ﻗﻠﺘﻬﺎ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻧـﺪرﺳـﻬـﺎ ﻓـﻰ اﳌـﺮاﺣـﻞ اﻷوﻟــﻰ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻻ‬ ‫وﻟﻴﺪ ﻓﺎرس ﻣﺴﺘﺸﺎر ﺗﺮاﻣﺐ اﳌﺮﺷﺢ ﺳﻔﻴﺮا ﻓﻰ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪:‬‬ ‫وﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺼﻒ اﻟﺴﻴﺴﻰ ﻣﺼﺮ ﺑﺄم اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﺆﻛﺪا‬
‫وإﺳﺮاﺋﻴﻞ ودول اﳋﻠﻴﺞ واﻷردن واﳌﻐﺮب( وﲢﻴﻰ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‪ ..‬اﻟـﺮأى اﻟﻌﺎم اﳌﺼﺮى ﻳﺠﺐ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻧﻌﺮف ﻣﺼﺮ اﳊﺪﻳﺜﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺳﺘﺎﺋﺮ اﻟﺪﺧﺎن اﻟﺘﻰ‬ ‫■ ﻧﻨﺘﻈﺮ ﺷﻴﺦ اﻷزﻫﺮ وﺑﺎﺑﺎ اﻷﻗﺒﺎط ﻟﻠﺘﺤﺪث ﻋﻦ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﻫﺘﺒﻘﻰ ﻗﺪ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻳﻌﻠﻦ ﺗﺮاﻣﺐ أﻧﻪ ﺳﻴﺠﻌﻞ‬
‫زﻳــﺎرة وزﻳــﺮ اﻟـﺪﻓـﺎع اﻷﻣـﺮﻳـﻜـﻰ ﺟﻴﻤﺲ ﻣﺎﺗﻴﺲ‬ ‫ﻳﺨﻔﻴﻬﺎ اﻹرﻫـﺎب وراء ﺗﻔﺠﻴﺮاﺗﻪ وﺑﺴﺒﺐ ﻗﺼﻮر‬ ‫اﻹرﻫﺎب ﻓﻰ اﻟﻜﻮﳒﺮس! ■ﻻ أﺧﺸﻰ ﻋﻠﻰ ﺗﺮاﻣﺐ‬
‫اﳊـﺎﻟـﻴـﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣـﺸـﺮوع اﻟـﻘـﻮة اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻃﺮﻓﺎ ﻓﻰ اﳌﻌﺎدﻟﺔ اﳉﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫اﳌﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻟﺒﺮﳌﺎﻧﻴﺔ ﻓﻰ ﺷﺮح ﻃﺒﻴﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﳌﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺸﺮﺳﺔ وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﻌﻄﻞ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﳌﻠﻔﺎت‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﺎ دوﻟﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﺟﺪا‪.‬‬
‫اﳌﺸﺘﺮﻛﺔ ﳌﻮاﺟﻬﺔ إﻳـﺮان اﻟﺘﻰ ﻳﺮى أﻧﻬﺎ وراء ﻛﻞ‬ ‫وﻳﺴﺘﻄﺮد‪ :‬ﻟﻨﺒﺪأ ﺑﺎﻟﺒﺮﳌﺎن اﻟــﺬى اﻧﺘﺨﺐ‪..‬‬ ‫اﻟـﻨـﻈـﺎم اﻟـﺴـﻴـﺎﺳـﻰ اﻟـﻘـﺎﺋـﻢ ﻓـﻰ ﻣـﺼـﺮ وﲢـﺪﻳـﺪ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻓﻰ إﻳﺮان وﺳﻮرﻳﺎ واﻟﻴﻤﻦ وﻓﻠﺴﻄﲔ!‬ ‫وﻳﺸﻜﻮ اﻟﺴﻴﺴﻰ ﻣﻦ اﳌﻴﺪﻳﺎ وﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﻀﺒﻄﻬﺎ‬
‫أن ﺗـﺄﺗـﻰ وﻓــﻮد ﻣـﻨـﻪ ﻓـﻰ زﻳــــﺎرات ﻻ ﺗـﺘـﻮﻗـﻒ‪..‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺗﺮاﻣﺐ ﻳﺼﻔﻬﺎ ﺑﺼﻨﺎﻋﺔ اﻷﺧﺒﺎر اﻟﺰاﺋﻔﺔ وإن‬
‫اﻟﻜﻮارث اﻟﺘﻰ ﺗﺘﻔﺠﺮ ﻓﻰ اﳌﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺗـﻠـﺘـﻘـﻰ ﳉـﺎﻧـﻪ اﳋـﺎرﺟـﻴـﺔ ﺑـﺎﻟـﻠـﺠـﺎن اﳌﺸﺎﺑﻬﺔ‬ ‫أﻫﺪاﻓﻪ وأﺣﻼﻣﻪ‪.‬‬
‫ﻛــﻤــﺎ ﺗــﺘــﺤــﺪث واﺷــﻨــﻄــﻦ ﻋـــﻦ اﺣـﺘـﻀـﺎﻧـﻬـﺎ‬ ‫ﻓــﻰ اﻟــﻜــﻮﳒــﺮس‪ ..‬وﻧـﺤـﻦ ﻓــﻰ ﺣـﺎﺟـﺔ ﻟﺴﻤﺎع‬ ‫ﻻ ﻳﺒﺘﻌﺪ وﻟﻴﺪ ﻓﺎرس ﻛﺜﻴﺮا ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺮؤﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻻ ﻳﺤﺎﻛﻢ ﻣﻦ ﻳﺘﻮرط ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬
‫ﳌﻔﺎوﺿﺎت ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ إﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺧﻼل‬ ‫ﺻﻮت ﻣﺆﺳﺴﺎت ﻟﻬﺎ دور ﻓﻰ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻹرﻫـﺎب‬ ‫ووﻟﻴﺪ ﻓﺎرس ﻫﻮ اﻻﺳﻢ اﻟﻌﺮﺑﻰ اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬى‬ ‫وﻳﺸﺘﺮك اﻟﺮﺋﻴﺴﺎن رﻏـﻢ اﺧﺘﻼف أﺻﻮﻟﻬﻤﺎ‬
‫ﺛـﻼﺛـﺔ ﺷـﻬـﻮر‪ ،‬وﻟـﻜـﻦ ﺑﺤﻀﻮر ﳑﺜﻠﲔ ﻛـﺒـﺎر ﻋﻦ‬ ‫واﻟـﺘـﻄـﺮف ﻣـﺜـﻞ اﻷزﻫـــــﺮ‪ ..‬ﻧـﺮﻳـﺪ ﻓــﻰ أﻣـﺮﻳـﻜـﺎ‬ ‫ﻇﻬﺮ ﻓﻰ ﺣﻤﻠﺔ ﺗﺮاﻣﺐ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ وﺳﺒﻖ أن ﺳﺎﻧﺪ‬ ‫اﳌﻬﻨﻴﺔ ﻓﻰ اﻹﳝـﺎن ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﳌﺆﺳﺴﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬
‫اﻟــﺪول اﳌﺸﺎرﻛﺔ ﻓـﻰ اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﳉـﺪﻳـﺪ ﲤﻬﻴﺪا‬ ‫أن ﻧـﺘـﻌـﻠـﻢ ﻛـﻴـﻒ ﳕـﻴـﺰ ﺑــﲔ اﳌـﺘـﻄـﺮﻓـﲔ وﻏـﻴـﺮ‬ ‫ﻣﻴﺖ روﻣﻨﻰ ﻓﻰ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫وﻳﺆﻣﻨﺎن ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻣﺒﻌﺚ اﻟﻘﻮة اﻟﺘﻰ ﺗﺨﺘﺼﺮ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬
‫ﻟﺘﻄﻤﲔ اﻟـﺪول اﳌﺆﺛﺮة ﻓﻰ أوروﺑـﺎ وآﺳﻴﺎ ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﳌﺘﻄﺮﻓﲔ‪ ..‬ﻧﺤﻦ ﻓﻰ ﺣﺎﺟﺔ ﻣﻠﺤﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﺤﺎﺿﺮ ﻓـﻰ اﻟـﻜـﻮﳒـﺮس ﻋـﻦ اﻹرﻫــﺎب‬ ‫ﻟﺘﻤﺎﺳﻚ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻓﻰ ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻣﺆاﻣﺮات‬
‫ﻻ ﻧﺘﻬﻢ ﻛـﻞ اﳌﺴﻠﻤﲔ ﺑـﺎﻹرﻫـﺎب‪ ..‬وﻗـﺪ اﻟﺘﻘﻴﺖ‬ ‫واﳉــﻬــﺎد وﺗـﻨـﻮﻋـﺖ ﺧـﺒـﺮاﺗـﻪ ﻓــﻰ ﻋــﺪة ﻫﻴﺌﺎت‬
‫اﳊﺼﻮل ﻋﻠﻰ دﻋﻢ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‪.‬‬ ‫ﺷﻴﺦ اﻷزﻫﺮ اﻹﻣﺎم اﻟﻄﻴﺐ وﲢﺪﺛﺖ ﻣﻌﻪ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ اﳋﺎرﺟﻴﺔ واﻟﻌﺪل واﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻰ‬ ‫إﺿﻌﺎﻓﻬﺎ وﺗﺮاﺟﻌﻬﺎ وﺗﻘﺴﻴﻤﻬﺎ‪.‬‬
‫ﻟﻜﻦ‪ ..‬ﻫﻞ ﺗﺴﻤﺢ اﳌﻌﺎرﺿﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻟﺸﺮﺳﺔ‬ ‫اﻟـﻔـﺮﻧـﺴـﻴـﺔ اﻟـﺘـﻰ ﻳـﺠـﻴـﺪﻫـﺎ ﺑـﻌـﺪ ﺣـﺼـﻮﻟـﻪ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺑﺼﻔﺘﻪ ﻋﻠﻴﻤﺎ ﺑﺸﺌﻮن اﻟﺸﺮق اﻷوﺳــﻂ وﻫﻨﺎك‬ ‫وﺑـﺠـﺎﻧـﺐ ﺳــﺮﻋــﺔ ﺗـﻔـﺎﻋـﻼت اﻟـﻜـﻴـﻤـﻴـﺎء ﺑﲔ‬
‫اﻟـﺪﻛـﺘـﻮراه ﻣـﻦ اﻟـﺴـﻮرﺑـﻮن وﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻪ أن ﻳﺄﺗﻰ‬ ‫ﺗﻮﻗﻌﺎت ﻗﻮﻳﺔ ﺑﺘﺮﺷﺤﻪ ﺳﻔﻴﺮا ﻟﻠﻮﻻﻳﺎت اﳌﺘﺤﺪة‬ ‫اﻟـﺮﺟـﻠـﲔ ﻳـﺠـﺐ ﻣـﻼﺣـﻈـﺔ أﻧــﻪ ﻟـﻢ ﻳـﺤـﺪث ﻣﻨﺬ‬
‫واﳌﺘﺰاﻳﺪة ﻟﺘﺮاﻣﺐ أن ﻳﺤﻘﻖ ذﻟﻚ؟‬ ‫وﻳﺘﻜﻠﻢ ﻓـﻰ اﻟـﻜـﻮﳒـﺮس وﻳﺘﻜﻠﻢ ﻣـﻊ اﳉﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﺳﻨﻮات ﻃﻮال أن ﺟﻠﺲ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﳌﺴﺌﻮﻟﲔ‬
‫أﺟﺎب وﻟﻴﺪ ﻓﺎرس‪ :‬أذﻛﺮ أﻳﺎم اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻮش أن‬ ‫ﻓﻰ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪.‬‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﲔ ﻓـﻰ ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت رﺳﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﺪث‬
‫اﳌﻌﺎرﺿﺔ ﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺗﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻔﺎﺟﺄ ﻓـﺎرس ﺑﺎﳊﻔﺎوة اﻟﺘﻰ اﺳﺘﻘﺒﻞ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﳌﺒﺎﺣﺜﺎت اﻟﺴﻴﺴﻰ ﻓﻰ اﻟﺒﻴﺖ اﻷﺑﻴﺾ اﻟﺘﻰ ﺟﺮت‬
‫دﺧﻞ اﻟﻌﺮاق‪ ..‬وﻟﻜﻦ‪ ..‬رﻏﻢ ذﻟﻚ أﻋﻴﺪ اﻧﺘﺨﺎﺑﻪ‪..‬‬ ‫ﺗﺮاﻣﺐ اﻟﺴﻴﺴﻰ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺷﻌﺮ ﺑﻬﺎ ﺧـﻼل ﻟﻘﺎﺋﻬﻤﺎ‬ ‫ﳌﺪة ﺳﺎﻋﺔ ﺑﻌﺪ ‪ ١٥‬دﻗﻴﻘﺔ ﻣﻦ اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ اﳌﻨﻔﺮد‬
‫وﺑـﺎﻟـﻨـﺴـﺒـﺔ ﻟـﺘـﺮاﻣـﺐ ﻫــﺬه اﳌـﻌـﺎرﺿـﺔ ﺗﻌﺎﻇﻤﺖ‬ ‫اﻷول ﻓﻰ ﻧﻴﻮﻳﻮرك وﻛﺎن ﺗﺮاﻣﺐ ﻻ ﻳﺰال ﻣﺮﺷﺤﺎ‬
‫ﻻﺳﻴﻤﺎ أﻧـﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﺗﻐﻴﻴﺮا ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ﻓـﻰ اﻟـﺒـﻼد‪..‬‬ ‫وﻳﻌﺎﻧﻰ ﻣﻦ ﻫﺠﻤﺎت ﺷﺮﺳﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﳉﻬﺎت‬ ‫ﻣﻊ ﺗﺮاﻣﺐ‪.‬‬
‫ﻣﺎ ﻳﺠﺮى ﻻ أﻗـﻮل أﻧﻪ ﻃﺒﻴﻌﻰ وإﳕـﺎ اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻰ‪..‬‬ ‫وﺧـــﻼل اﳊـﻤـﻠـﺔ اﻻﻧـﺘـﺨـﺎﺑـﻴـﺔ ﺟــﺎء ﻓـــﺎرس إﻟـﻰ‬ ‫وﺳـﺠـﻠـﺖ زﻳـــﺎرة اﻟـﺴـﻴـﺴـﻰ ﻟـﻮاﺷـﻨـﻄـﻦ رﻗﻤﺎ‬
‫ﻟﻜﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣـﺆﺳـﺴـﺎت ﻗـﻮﻳـﺔ دﳝـﻘـﺮاﻃـﻴـﺔ‪ ..‬ﻫﻮ‬ ‫اﻟـﻘـﺎﻫـﺮة ﻃـﺎﻟـﺒـﺎ دﻋــﻢ ﻣـﺮﺷـﺤـﻪ ﺑﺘﺨﻔﻴﻒ ﺣـﺪة‬ ‫ﻗﻴﺎﺳﻴﺎ ﻓﻰ ﻋﺪد اﻷﻳـﺎم وﺟـﺪول اﳌﻘﺎﺑﻼت اﻟﺘﻰ‬
‫أﻣﺎﻣﻪ أرﺑﻊ ﺳﻨﻮات ﻳﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ وﻣﻌﻪ أﻛﺜﺮﻳﺔ ﻓﻰ‬ ‫ﻫﺠﻮم إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻋﻠﻴﻪ وﳒﺤﺖ اﻟﻮﺳﺎﻃﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺷﻤﻠﺖ اﳌﺆﺛﺮﻳﻦ ﻓﻰ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻘﺮار اﻷﻣﺮﻳﻜﻰ‪..‬‬
‫اﻟﻜﻮﳒﺮس ورﲟﺎ زادت ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ اﻟﻨﺼﻔﻰ‪..‬‬ ‫ﺑـﻌـﺪ أن ﻗــﺪرت إﺳـﺮاﺋـﻴـﻞ ﳌـﺼـﺮ ﺗـﺮﻣـﻴـﻢ اﻵﺛــﺎر‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ إﻟـﻰ اﻟﻜﻮﳒﺮس‪ ..‬وﻣـﻦ اﻟﺒﻨﺘﺎﺟﻮن‬
‫ﻣـﻦ ﻫــﺬه اﻟـﻨـﺎﺣـﻴـﺔ ﻟـﺴـﺖ ﻗـﻠـﻘـﺎ‪ ..‬أﻧــﺎ ﻗـﻠـﻖ ﻋﻠﻰ‬ ‫إﻟــﻰ اﻟـﺘـﻠـﻴـﻔـﺰﻳـﻮن‪ ..‬وﻣــﻦ ﻣــﺮاﻛــﺰ اﻟــﺪراﺳــﺎت‬
‫ﺗﻌﻄﻴﻞ اﳌﻠﻔﺎت اﻟﻘﻮﻳﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻫﺬه اﻟﺼﺮاﻋﺎت‪..‬‬ ‫اﻟﻴﻬﻮدﻳﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ إﻟـﻰ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ورﻣـﻮز‬
‫ﻣﺜﻞ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﳌﻠﻒ اﻹﻳـﺮاﻧـﻰ واﻟــﺪور اﻷﻣﺮﻳﻜﻰ‬ ‫ﻳــﺮى ﻓـــﺎرس أن ﻣــﺎ ﺑــﲔ اﻟـﺴـﻴـﺴـﻰ وﺗـﺮاﻣـﺐ‬
‫ﻓﻰ ﺳﻮرﻳﺎ واﻟﻴﻤﻦ وﻓﻠﺴﻄﲔ‪ ..‬ورﲟـﺎ ﻳﺒﺪو ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺴﻬﻞ ﺣﻠﻪ‪ ،‬وﻛﻤﺎ وﻋﺪ ﺗﺮاﻣﺐ ﺳﻴﺼﻞ ﻓﻰ دﻋﻢ‬ ‫اﳉﻤﻌﻴﺎت اﻷﻫﻠﻴﺔ‪.‬‬
‫اﻹﻋﻼم اﻟﺘﻘﻠﻴﺪى أن ﻣﻮﻗﻒ ﺗﺮاﻣﺐ ﺿﻌﻴﻒ وﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﻣﺼﺮ إﻟــﻰ اﳊــﺪ اﻷﻗـﺼـﻰ وﻟـﻜـﻦ ﻣـﺎ ﻏﻴﺮ ذﻟﻚ‬ ‫وﺗـﺎﺑـﻌـﺖ اﻟـﺪﻧـﻴـﺎ اﻟـﺰﻳـﺎرة ﺑﺸﻐﻒ ﻟـﻢ ﲢـﻆ ﺑﻪ‬
‫ﻳﺴﺘﺨﺪم ﺑﻨﺠﺎح ﺷﺒﻜﺎت اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻰ وﻟﻪ‬ ‫ﻣـﻦ أﻣـﻮر ﻓﺮﺿﺘﻬﺎ اﻹدارة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ‬ ‫زﻳــﺎرة رﺋـﻴـﺲ ﻣـﺼـﺮى ﻣﻨﺬ وﻗـﻊ اﻟـﺴـﺎدات ﻋﻠﻰ‬
‫ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮﻳﺘﺮ ﻋﺸﺮات اﳌﻼﻳﲔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﻋﻤﻮﻧﻪ‬ ‫اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻟﻜﻮﳒﺮس ﻋﻠﻰ ﺗﻐﻴﻴﺮﻫﺎ وﻫﻮ أﻣﺮ‬
‫وﳝﻜﻦ وﺻﻔﻬﻢ ﺑﺎﻷﻏﻠﺒﻴﺔ اﻟﺼﺎﻣﺘﺔ‪ ..‬ﻟﻘﺪ ﻛﺴﺐ‬ ‫ﻳﺤﺘﺎج إﻟـﻰ ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﳉﻬﺪ ﻟﻴﺜﻤﺮ ﺧﺎﺻﺔ أن‬ ‫ﻣﻌﺎﻫﺪة اﻟﺼﻠﺢ ﻣﻊ إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ‪ ٣٨‬ﺳﻨﺔ‪.‬‬
‫اﻷﻏﻠﺒﻴﺔ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮرﻳﲔ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺒﻴﺮة ﻣﻦ‬ ‫وﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﺻﺪق اﳉﻤﻴﻊ أن اﻟﺮوح ﻗﺪ دﺑﺖ ﻣﻦ‬
‫ﺗﺮاﻣﺐ ﺑﺎﻟﺘﻮﻳﺘﺮ وﺳﻴﺴﺘﻤﺮ وﻳﻨﺠﺢ ﺑﺎﻟﺘﻮﻳﺘﺮ‪.‬‬ ‫اﻟﺪﳝﻘﺮاﻃﻴﲔ وﻫـﻢ ﻳﺮﻏﺒﻮن ﻓﻰ إﻋـﺎدة اﻟـﺪفء‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ ﻓﻰ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﲔ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ آﻣﻨﻮا‬
‫ﻟـﻘـﺪ ﺗـﻐـﻴـﺮت واﺷـﻨـﻄـﻦ ﻣﺴﺘﺠﻴﺒﺔ ﻟـﺘـﻄـﻮرات‬ ‫ﺑﺄن اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﺎدت ﺑﺘﺄﺛﻴﺮ ﻣﺒﺎﺷﺮ ﻣﻦ‬
‫اﳉﻨﺮاﻻت إﻟﻰ اﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ ﺑﺎﻟﺸﺮق اﻷوﺳـﻂ ﺑﻌﺪ‬
‫اﻟﻌﺼﺮ ﻓﻬﻞ ﻧﺘﻄﻮر ﻧﺤﻦ أﻳﻀﺎ ﻟﻨﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻬﺎ ؟‬ ‫أن ﲡﺎﻫﻠﻬﺎ أوﺑﺎﻣﺎ ﻣﺘﺠﻬﺎ ﻟﻠﺸﺮق اﻷﻗﺼﻰ ﺗﺎرﻛﺎ‬
‫إﺳﺮاﺋﻴﻞ وﺣﺪﻫﺎ ﻓﻰ اﻟﺴﺎﺣﺔ ﻟﺘﻌﺒﺚ ﺑﺎﳌﺼﺎﻟﺢ‬
‫ﻣﺎ اﻟﺬى ﻛﺎن ﻳﻨﺒﻐﻰ أن ﻳﺴﺄﻟﻪ ﺗﺮاﻣﺐ ﻟﻠﺴﻴﺴﻰ؟‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻌﺎ وﻣﺘﺤﻔﺰة ﻟﻠﻘﻮة اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‬
‫اﻟﺼﺎﻋﺪة دون أن ﺗﺘﻮرط وﺣﺪﻫﺎ ﻓﻰ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻬﺎ‪.‬‬
‫‪ ..‬وأﺧﺒﺎر اﻟﻐﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪:‬‬ ‫ﻟـﻜـﻦ‪ ..‬ﻣـﺎ اﻟــﺬى ﻳﻨﺘﻈﺮ اﳌﻨﻄﻘﺔ ﻣـﻦ ﺗﻐﻴﺮات‬
‫■ ﲢﺎﻟﻒ ﻋﺴﻜﺮى وﺳﻴﺎﺳﻰ ﻳﻀﻢ ﻣﺼﺮ وإﺳﺮاﺋﻴﻞ‬
‫وﲢﻮﻻت وﲢﺎﻟﻔﺎت ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺟﺮى ﻟﻬﺎ؟‬
‫ودول اﳋﻠﻴﺞ واﻷردن واﳌﻐﺮب ﻳﻌﻴﺪ اﻟﺘﻮازن‬ ‫ﺳﻤﻌﺖ إﺟﺎﺑﺔ ﻣﻦ روﺑﺮت ﻣﺎﻛﻔﺎرﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺴﺘﺸﺎر‬
‫واﻻﺳﺘﻘﺮار ﻓﻰ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ ■ ﻣﻔﺎوﺿﺎت‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻰ اﻷﺳﺒﻖ‪ ،‬وﺳﺠﻠﺖ رؤﻳﺔ وﻟﻴﺪ ﻓﺎرس‬
‫ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ‪ -‬إﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺧﻼل ﺛﻼﺛﺔ ﺷﻬﻮر‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎر ﺗـﺮاﻣـﺐ وﺗـﺒـﺎدﻟـﺖ ﻛﻠﻤﺎت ﺧﺎﻃﻔﺔ ﻣﻊ‬
‫ﺟﺪﻳﺪة ﺗﺸﺎرك ﻓﻴﻬﺎ دول ﻫﺬا اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ‬
‫اﻟﺴﻴﻨﺎﺗﻮر ﺟﻮن ﻣﺎﻛﲔ‪.‬‬
‫ﻛـــﺎن ﺟـــﻮن ﻣــﻜــﲔ ﺑـﺼـﻔـﺘـﻪ رﺋــﻴــﺲ اﻟـﻠـﺠـﻨـﺔ‬
‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻰ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻴﻮخ ﻗﺪ اﻟﺘﻘﻰ اﻟﺴﻴﺴﻰ‬
‫ﻫـﻮ واﻟﺴﻴﻨﺎﺗﻮر ﻟﻴﻨﺪﺳﻰ ﺟـﺮاﻫـﺎم رﺋﻴﺲ ﳉﻨﺔ‬
‫اﳌﺴﺎﻋﺪات اﳋﺎرﺟﻴﺔ ﻓﻰ اﳌﺠﻠﺲ ﻧﻔﺴﻪ وﻫﻤﺎ‬
‫ﺟﻤﻬﻮرﻳﺎن ﻣﺘﺸﺪدان ﻓﻰ ﻗﻀﻴﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‬
‫وﻟـﻢ ﻳﻜﻦ اﻟﻠﻘﺎء ﻗﺒﻞ ﻣﻐﺎدرة اﻟﺴﻴﺴﻰ واﺷﻨﻄﻦ‬

‫ﻣﺮﻳﺤﺎ‪.‬‬
‫ﻛﺎﻧﺖ ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻨﺼﺔ إﻃـﻼق اﻟﻨﺎر ﻋﻠﻰ‬
‫ﻣﺼﺮ ﻓﻰ ﻣﻘﺎﻻت اﻟﺮأى‪ ،‬وﺗﺼﺮﻳﺤﺎت اﳌﺴﺌﻮﻟﲔ‬
‫اﻟـﺴـﺎﺑـﻘـﲔ ﻓـﻰ إدارة أوﺑــﺎﻣــﺎ ﻏـﻴـﺮ ﻣﺘﻔﻬﻤﺔ ﳌﺎ‬
‫ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻪ ﻣﺼﺮ ﻣﻦ ﻫﺠﻤﺎت إرﻫﺎﺑﻴﺔ ﺷﺮﺳﺔ‬

‫ﺗﻬﺪد ﲤﺎﺳﻚ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬
‫وﲢﻮﻟﺖ آﻳﺔ ﺣﺠﺎزى إﻟﻰ أﻳﻘﻮﻧﺔ اﳊﻤﻠﺔ ﺣﺘﻰ‬
‫إن واﺷﻨﻄﻦ ﺑﻮﺳﺖ ﻧﺸﺮت ﺻﻮرﺗﻬﺎ ﺑﺤﺠﻢ ﺑﺎرز‬
‫وﻫﻰ ﺗﻀﻊ ﻳﺪﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻫﺎ وراء أﺳﻮار اﻟﺴﺠﻦ‬

‫وﺗﻨﻈﺮ إﻟﻰ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺠﻬﻮل‪.‬‬
‫وﻛﺎﻧﺖ آﻳﺔ اﻟﺘﻰ ﲢﻤﻞ اﳉﻨﺴﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻗﺪ‬
‫اﺗﻬﻤﺖ ﺑﺎﺳﺘﻐﻼل أﻃـﻔـﺎل اﻟـﺸـﻮارع ﻓـﻰ أﻋﻤﺎل‬
‫ﻏﻴﺮ ﻣﺸﺮوﻋﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺸﻬﺮة‬
‫وﺣﺒﺴﺖ اﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺎ ﻫـﻰ وزوﺟـﻬـﺎ وﺳﺘﺔ آﺧـﺮون‬
‫ﻣﻨﺬ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪ ٢٠١٤‬ﺣﺘﻰ ﺑﺮأﺗﻬﻢ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺟﻨﺎﻳﺎت‬
‫اﻟـﻘـﺎﻫـﺮة ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﳌﺴﺘﺸﺎر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﻘﻰ ﻳﻮم‬

‫اﻷﺣﺪ ﻗﺒﻞ اﳌﺎﺿﻰ‪.‬‬
‫وﺧــﻔــﻒ اﳊــﻜــﻢ ﺑـــﻼ ﺷـــﻚ ﻣـــﻦ اﻟـﻀـﻐـﻮط‬
‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻓﻰ وﻗﺖ ﻳﺴﺘﻌﺪ ﻓﻴﻪ‬
‫اﻟﻜﻮﳒﺮس ﳌﻨﺎﻗﺸﺔ اﳌﺴﺎﻋﺪات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﳌﺼﺮ‬
‫وإن ﻇﻠﺖ ﻗﻀﻴﺔ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻷﺟﻨﺒﻰ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺎت‬
‫اﻷﻫﻠﻴﺔ اﳌﺘﻬﻢ ﻓﻴﻬﺎ ‪ ١٩‬ﻧﺎﺷﻄﺎ أﻣﺮﻳﻜﻴﺎ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ‬
‫ﺳﺎم اﺑﻦ آدم ﳊﻮد وزﻳـﺮ اﻟﻨﻘﻞ اﻷﺳﺒﻖ ﺣﺎﺿﺮة‬
‫وﺷـﺎﺧـﺼـﺔ‪ ،‬رﻏـﻢ أن اﻟـﻘـﺎﻧـﻮن ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻬﻢ اﻵن‬
‫ﺑﺘﻮﻛﻴﻞ ﻣﺤﺎم ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻨﻬﻢ دون ﺣﻀﻮرﻫﻢ ﻟﻜﻨﻬﻢ‬
‫ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻠﻮا ذﻟـﻚ ﺑﻞ وﻻ ﻳﺮﻏﺒﻮن ﻓﻴﻪ وﻳﻨﺘﻈﺮون‬

‫ﻋﻔﻮا رﺳﻤﻴﺎ ﺑﻼ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ‪.‬‬
‫وﻛــﺎﻧــﺖ ﻣـﺼـﺮ ﻗــﺪ ﻃـﺎﻟـﺒـﺖ ﺑــﺰﻳــﺎدة اﳌـﻌـﻮﻧـﺔ‬
‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ »‪ ١٫٣‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﺳﻨﻮﻳﺎ« ﺑﻌﺪ أن‬
‫ﺗﻀﺎﻋﻔﺖ أﺳـﻌـﺎر اﻟـﺴـﻼح وﻗـﻄـﻊ اﻟﻐﻴﺎر ﻋﺸﺮ‬
‫ﻣـﺮات وﻟﻜﻦ ﻣـﻊ ﺗﺨﻔﻴﺾ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﳌﺴﺎﻋﺪات‬
‫اﳋﺎرﺟﻴﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ٪٢٨‬أﺻﺒﺢ ﻋﻠﻴﻨﺎ اﺳﺘﺨﺪام ﻣﺎ‬
‫ﳕﻠﻚ ﻣﻦ وﺳﺎﺋﻞ ﺿﻐﻂ ﻓﻰ واﺷﻨﻄﻦ ﻟﻠﺤﻔﺎظ‬
‫ﻋﻠﻰ اﳌﺴﺘﻮى اﳊﺎﻟﻰ ﻟﻠﻤﻌﻮﻧﺔ ﻣﻊ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺸﺮاء‬
‫ﺑﺎﻷﺟﻞ ﻃﺒﻘﺎ ﳌﺒﺪأ ﻛﺎش ﻓﻠﻮ وﻫﻮ أﻣﺮ ﳑﻜﻦ ﻓﻰ‬
‫ﻇﻞ إﻋـﻼن ﺗﺮاﻣﺐ دﻋﻤﻪ اﳌﻄﻠﻖ ﳌﺼﺮ وﻟﻮﺟﻮد‬

‫أﻏﻠﺒﻴﺔ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻓﻰ اﻟﻜﻮﳒﺮس‪.‬‬
‫ﻟــﻜــﻦ‪ ..‬اﻷﻫـــﻢ ﻛـﻤـﺎ ﺳـﻤـﻌـﺖ ﻣــﻦ روﺑــــﺮت ﻣﺎ‬
‫ﻛﻔﺎرﻳﻦ أن ﻫﻨﺎك رﻏﺒﺔ ﻓﻰ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﳌﺆﺳﺴﺎت‬
‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﳌﺆﺛﺮة ﻓﻰ إﻋﺎدة اﻟﻌﻼﻗﺎت ﻣﻊ ﻣﺼﺮ‬
‫إﻟﻰ اﳌﺴﺘﻮى اﻟﺬى ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ أﻳﺎم روﻧﺎﻟﺪ رﻳﺠﺎن‬

‫وﺟﻴﻤﻰ ﻛﺎرﺗﺮ‪.‬‬
‫وﻣﺎﻛﻔﺎرﻳﻦ ﺿﺎﺑﻂ ﺑﺤﺮى ﺳﺎﺑﻖ‪ ..‬ﺧﺪم‬

‫ﻓـﻰ ﻓـﻴـﺘـﻨـﺎم‪ ..‬ﺣـﺼـﻞ ﻋـﻠـﻰ دراﺳــﺎت‬
‫اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻋﻠﻴﺎ‪ ..‬ﻋـﲔ ﻣﺴﺎﻋﺪا‬
‫ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ﻟﻬﻨﺮى ﻛﻴﺴﻨﺠﺮ ﻗﺒﻞ أن‬
‫ﻳﺨﺘﺎره رﻳﺠﺎن ﳑﺜﻼ ﻟﻪ ﻓﻰ اﻟﺸﺮق‬
‫اﻷوﺳـــﻂ ﲤـﻬـﻴـﺪا ﻟﺘﻮﻟﻴﻪ ﻣﻨﺼﺐ‬

‫ﻣﺴﺘﺸﺎره ﻟﻸﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻰ‪.‬‬
‫ﻳـﺸـﺮح ﻣـﺎﻛـﻔـﺎرﻳـﻦ‬
‫ﻣــﺎ ﻳـﻘـﺼـﺪ ﻗـﺎﺋـﻼ‪:‬‬

‫إن اﻟﻌﻼﻗﺎت ﻳﺠﺐ ﻓﺎرس‬

‫‪04EL FAGR - NO. 612 - Thursday 27/4/2017‬‬ ‫السنـة الحادية عشرة‪ -‬العـدد ‪ -612‬الخميس‪2017/4/27 -‬‬

‫تحت القبة‬

‫أبرز مشكلاتها سوء الإدارة وتدنى الكفاءة وضعف الإنتاج وتردى الخدمة‬

‫«النواب»يبحثإعدام ‪119‬مليارجنيهديونالهيئاتالاقتصادية‬

‫العامة لخصت مشكلاتها وأساليب معالجتها‪.‬‬ ‫وي�ت�رك�ز العجز ف�ى ‪ 4‬هيئات فقط ه�ى اتح��اد الإذاع��ة‬ ‫الضريبية التى تحصلها الموازنة بعيداً عن الضرائب بمختلف‬ ‫ميرفانا ماهر‬ ‫ب�دأت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب فى مناقشة‬
‫وأكدت الدراسة أن الهيئات تعانى مما يعانى منه القطاع‬ ‫والتليفزيون والقومية لسكك حديد مصر وهيئة تنمية‬ ‫أنواعها والجمارك والمنح المحصلة من الداخل والخارج‪ ،‬إذ إن‬ ‫الحساب الختامى لعام ‪ 2016/2015‬للهيئات الاقتصادية‬
‫العام حيث تعتبر أحد مكوناته مثل مشكلات سوء الإدارة‬ ‫واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة وهيئة النقل العام‬ ‫الفوائض والأرباح التى تحققها هذه الهيئات وشركات قطاع‬ ‫الاستثمار القومى‪.‬‬ ‫التابعة للحكومة‪ ،‬وذلك بمشاركة ‪ 7‬لجان برلمانية بهدف بحث‬
‫وتدنى الكفاءة وضعف الإنتاجية وس�وء الخدمات المقدمة‬ ‫بالقاهرة‪ .‬وبدلاً من أن تمد الهيئات الموازنة بأرباح وإيرادات‬ ‫الأعمال العام وإيرادات الحكومة العامة تمثل نسبة ‪ %31‬من‬ ‫ويبلغ عدد الهيئات الاقتصادية العامة فى مصر‪ 50 ،‬هيئة‬ ‫آلية سداد مديونيات تلك الهيئات‪ ،‬وتنوعت اقتراحات النواب‬
‫تقوم الم�وازن�ة بتوجيه إع�ان�ات ومساهمات للهيئات قدرت‬ ‫وتتوزع على معظم القطاعات الإنتاجية والخدمية‪ ،‬منها هيئة‬ ‫ما بين الخصخصة والاستعانة بشركات أجنبية لإعادة الهيكلة‬
‫وقلة الحوافز الممنوحة للعاملين‪.‬‬ ‫بنحو ‪ 129.1‬مليار جنيه خلال العام المالى الحالى وتركزت‬ ‫إجمالى بند الإيرادات‪.‬‬ ‫البترول وهيئة التنمية الصناعية وهيئة الاستثمار وهيئة‬
‫وطالبت الدراسة بإعادة النظر فى تصنيف بعض الهيئات‬ ‫فى ‪ 3‬هيئات وهى‪ ،‬العامة للبترول والعامة للسلع التموينية‬ ‫ووفقاً لمشروع الموازنة العامة الجديدة لعام ‪2018/2017‬‬ ‫وغيرها‪.‬‬
‫باعتبارها اقتصادية من عدمه‪ ،‬فالبعض منها خدمى‪ ،‬كما‬ ‫والقومية للتأمين الاج�ت�م�اع�ى‪ ،‬وتم تقدير الخسائر فى‬ ‫شهدت إي��رادات الهيئات الاقتصادية ب�دون هيئتى البترول‬ ‫البريد والسكة الحديد والموانئ وقناة السويس وغيرها‪.‬‬ ‫وحسب أحدث بيانات للبنك المركزى‪ ،‬فإن صافى مديونيات‬
‫اقترحت الدراسة حلولاً منها إعادة النظر فى تسعير بعض‬ ‫م�وازن�ات الهيئات لعام ‪ 2017/2016‬بنحو ‪ 37.5‬مليار‬ ‫وقناة السويس وأرباح البنك المركزى تراجعاً بـ‪ 4.7‬مليار جنيه‬ ‫وتتركز المصروفات وإي�رادات أنشطة الهيئات فى بعضها‬ ‫الهيئات العامة ارتفعت بدرجة خطيرة لتتضاعف بعد خصم‬
‫المنتجات أو الخ�دم�ات المقدمة من الهيئات دون الإخ�الل‬ ‫جنيه مقارنة بنحو ‪ 24.3‬مليار جنيه خسارة فى موازنة عام‬ ‫لتسجل ‪ 5‬مليارات جنيه مقارنة بنحو ‪ 9.7‬مليار جنيه كانت‬ ‫وأهمها‪ :‬العامة للبترول والقومية للتأمين الاجتماعى وقناة‬ ‫أرصدتها لدى البنوك من المديونية‪ ،‬وتصل لـ‪ 119‬مليار جنيه‬
‫بالجانب الاجتماعى وتحويل بعض المديونيات المستحقة‬ ‫السويس والعامة للسلع التموينية والقومية للبريد والمجتمعات‬ ‫فى نهاية سبتمبر الماضى‪ ،‬منها ‪ 22‬مليار جنيه مديونية اتحاد‬
‫لدى بنك الاستثمار القومى إلى مساهمة فى رأسمال هذه‬ ‫‪.2016/2015‬‬ ‫مقدرة فى مشروع موازنة العام المالى الحالى ‪.2017/2016‬‬ ‫الإذاعة والتليفزيون‪ ،‬مقابل ‪ 58.4‬مليار جنيه فى يونيو ‪،2014‬‬
‫الهيئات بما يحافظ على ملكيتها العامة ويخلصها من عبء‬ ‫وقام معهد التخطيط القومى برئاسة الدكتور عبد الحميد‬ ‫وق��درت الحكومة أن يصل العجز الكلى للهيئات للسنة‬ ‫العمرانية الجديدة والقومية لسكك حديد مصر‪.‬‬
‫المديونية‪ ،‬وإع��ادة النظر ف�ى القوانين المنظمة لعمل تلك‬ ‫القصاص‪ ،‬ب�إع�داد دراس��ة ب�إش�راف م�ن الدكتور إبراهيم‬ ‫المالية الحالية ‪ 2017/2016‬فى ض�وء الإنفاق والإي��رادات‬ ‫وتؤثر مشكلات تلك الهيئات على موازنة الدولة بشكل‬ ‫وذلك بنسبة زيادة تبلغ ‪ %104‬خلال عامين ونصف العام‪.‬‬
‫الهيئات لتقليص السلطات الواسعة الممنوحة لمجالس إدارتها‪.‬‬ ‫العيسوى‪ ،‬وفريق بحثى عن أوض��اع الهيئات الاقتصادية‬ ‫لنحو ‪ 207.4‬مليار جنيه وهو ما ارتفع عن المقدر بموازنة‬ ‫كبير حيث تمثل إيراداتها الج�زء الأكبر من الإي��رادات غير‬ ‫وتشمل مديونية ماسبيرو ‪ 65.7‬مليار جنيه‪ ،‬أرص�دة‬
‫لدى الجهاز المصرفى و‪ 53.3‬مليار جنيه قروضا من بنك‬
‫‪ 2016/2015‬بنحو ‪ 23.9‬مليار جنيه بنسبة ‪.%13.1‬‬

‫القومية لسكك حديد مصر‬ ‫المجتمعات العمرانية الجديدة‬ ‫القومية للبريد‬ ‫العامة للسلع التموينية‬ ‫قناة السويس‬ ‫القومية للتأمين الاجتماعى‬ ‫العامة للبترول‬

‫ت�ق�در م�ص�روف�ات الهيئة‪ ،‬بحوالى‬ ‫تقدر م�ص�روف�ات هيئة المجتمعات‬ ‫ت�ق�در م�ص�روف�ات الهيئة القومية‬ ‫تقدر مصروفات الهيئة العامة للسلع‬ ‫تقدر مصروفات هيئة قناة السويس‪،‬‬ ‫ت�ب�ل�غ م��ص��روف��ات ن��ش��اط ال�ه�ي�ئ�ة‬ ‫تختص الهيئة العامة للبترول‪ ،‬بتوفير‬
‫‪ 8.5‬مليار بينما تبلغ الإي��رادات ‪4.1‬‬ ‫العمرانية الجديدة‪ ،‬بنحو ‪ 25.4‬مليار‬ ‫ل�ل�ب�ري�د‪ ،‬ب�ن�ح�و ‪ 19.9‬م�ل�ي�ار جنيه‬ ‫التموينية‪ ،‬بنحو ‪ 59.4‬مليار جنيه ولا‬ ‫بنحو ‪ 32‬مليار جنيه ف�ى ح�ني تقدر‬ ‫ال�ق�وم�ي�ة للتأمين الاج�ت�م�اع�ى‪ ،‬نحو‬ ‫جميع المنتجات البترولية للسوق المحلية‬
‫مليار بعجز يصل إلى ‪ 4.4‬مليار جنيه‬ ‫جنيه بينما تبلغ إيراداتها ‪ 31.8‬مليار‬ ‫بينما تبلغ الإي����رادات ‪ 20.3‬مليار‬ ‫تغطى إيراداتها س�وى بنسبة ‪%30.8‬‬ ‫إي��رادات��ه��ا بنحو ‪ 56.4‬م�ل�ي�ار جنيه‬ ‫‪ 177.5‬م�ل�ي�ار ج�ن�ي�ه‪ ،‬ب�ي�ن�م�ا ت�ق�در‬ ‫وتقدر مصروفاتها بنحو ‪ 265.7‬مليار‬
‫وذل�ك خلال عام ‪ .2017/2016‬وتبلغ‬ ‫جنيه‪ ،‬وتحقق فائضا قدره ‪ 6.4‬مليار‬ ‫جنيه وتحقق فائضا قدره ‪ 0.4‬مليار‬ ‫من مصروفاتها‪ ،‬ويصل العجز الجارى‬ ‫وبذلك يبلغ الفائض الج�ارى لها نحو‬ ‫إيراداتها الجارية بنحو ‪ 127.4‬مليار‬ ‫جنيه وإي�رادات�ه�ا ب�دون إعانة الخزانة‬
‫لها ل��ـ‪ 41.1‬مليار جنيه وال��ذى يمول‬ ‫‪ 24.4‬مليار جنيه‪ ،‬وتشكل إي��رادات‬ ‫جنيه‪ ،‬بعجز ج��ارى «إع��ان��ات» يصل‬ ‫العامة لتمويل فرق السعر الاقتصادى‬
‫مديونيات الهيئة نحو ‪ 47‬مليار جنيه‪.‬‬ ‫جنيه‪.‬‬ ‫جنيه ‪.‬‬ ‫بالكامل عن طريق الإعانات من موازنة‬ ‫ال�ن�ش�اط الج��ارى للهيئة ‪ %10.7‬من‬ ‫بنحو ‪ 257.3‬مليار جنيه‪ ،‬بعجز يصل‬
‫إج�م�ال�ى إي���رادات م��وازن��ات الهيئات‬ ‫لـ‪ 50.1‬مليار جنيه‪.‬‬ ‫لـ‪ 8.4‬مليار جنيه‪ ،‬وتم إدراج إعانة لها‬
‫الدولة‪.‬‬ ‫وتم��ول الهيئة زي���ادات الم�ع�اش�ات‬ ‫لتمويل فرق السعر الاقتصادى بنحو ‪35‬‬
‫واس�ت�ه�دف م�ش�روع م��وازن��ة ال�ع�ام‬ ‫الاقتصادية‪.‬‬ ‫العسكرية والمعاشات الخاصة المدنية‬
‫الح�ال�ى ش���راء س�ل�ع تم�وي�ن�ي�ة بغرض‬ ‫وم��ع��اش ال�ت�أم�ني ال�ش�ام�ل وم�ع�اش‬ ‫مليار جنيه‪.‬‬
‫البيع بنحو ‪ 19.1‬مليار جنيه‪ ،‬وتعتمد‬ ‫ال�س�ادات وتأمين الشيخوخة والعجز‬ ‫وي�ق�در إج�م�ال�ى م�ا ي��ؤول للخزانة‬
‫الهيئة على إع�ان�ات الم�وازن�ة لتعويض‬ ‫العامة من الهيئة فى مشروع موازنة‬
‫فروق أسعار بيع هذه السلع فى السوق‬ ‫والوفاة‪.‬‬ ‫‪ 2017/2016‬م��ن ض��رائ��ب ورس��وم‬
‫وإت��اوات ودمغة وفائض حكومة بنحو‬
‫المحلية عن تكلفة شرائها‪.‬‬
‫‪ 47.3‬مليار جنيه‪.‬‬
‫واق�ت�رح�ت ال�ل�ج�ن�ة أن ت�ق�وم ك�ل هيئة ب��إع��داد خطة‬ ‫مقترحات برلمانية‬ ‫وأوص����ى خ��ب��راء م�ع�ه�د التخطيط‬
‫استراتيجية متكاملة توضح رؤية ورسالة وأه�داف الهيئة‬ ‫القومى ف�ى ال��دراس��ة‪ ،‬ب�إع�ادة النظر‬
‫وعرض الاستراتيجيات المناسبة لتحقيق الأهداف فى ضوء‬ ‫م�ن جهتها أوص��ت لجنة الخطة والم��وازن��ة‪ ،‬بالبرلمان‪،‬‬ ‫فى طبيعة العلاقة بين موازنة الدولة‬
‫الح�ك�وم�ة ب�إع�داد م�وازن�ات الهيئات الاق�ت�ص�ادي�ة وفقاً‬ ‫وال�ه�ي�ئ�ة ل�ل�ت�ع�رف ع�ل�ى ح�ج�م ال�دع�م‬
‫نقاط القوة والضعف والفرص المتاحة والمخاطر‪.‬‬ ‫لأسلوب موازنة البرامج والأداء بحيث يمكن ربط إيراداتها‬ ‫الحقيقى الناتج عن الفرق بين التكلفة‬
‫وط�ال�ب ال�دك�ت�ور حسين عيسى‪ ،‬رئ�ي�س لجنة الخطة‬ ‫ومصروفاتها بمشروعات وبرامج وأنشطة محددة وإعداد‬ ‫الحقيقية لتوفير المنتجات البترولية‬
‫والموازنة‪ ،‬الحكومة بوضع حلول عاجلة لجدولة مديونيات‬ ‫مؤشرات ومقاييس لتقييم الأداء مالية وغير مالية بشكل‬
‫تلك الهيئات وأبرزها السكك الحديد ومترو الأنفاق خاصة‬ ‫وبين الأسعار الجبرية لهذه المنتجات‪.‬‬
‫أن عليها مديونيات لبنك الاستثمار القومى تبلغ فوائدها‬ ‫ربع سنوى وذلك سعياً لرفع معدلات الكفاءة‪.‬‬
‫وط�ال�ب�ت اللجنة ب��إع��داد دراس���ة مفصلة ل�ك�ل هيئة‬
‫‪ %14‬وبعد إضافة غرامات التأخير ترتفع لـ‪.%19‬‬ ‫اقتصادية تشمل تحليلا متكاملا لعناصر المصروفات‬
‫واقترح ياسر عمر‪ ،‬وكيل اللجنة‪ ،‬تصفية مديونيات هذه‬ ‫والإي���رادات بغرض خفض التكلفة وزي��ادة الإي���رادات‪ ،‬ما‬
‫الهيئات عن طريق تبديل ديونها بأصول «عقارات وأراضي»‬
‫مثل أن ت�ق�وم هيئة السكة الح�دي�د بمنح أراض ل��وزارة‬ ‫يؤدى لزيادة حجم الفائض للهيئات‪.‬‬

‫الكهرباء مقابل الديون المستحقة على الهيئة‪.‬‬

‫ورطة الحكومة‬ ‫طالبوا بتنحيته عن رئاسة الهيئة البرلمانية‬
‫مع المصانع المتعثرة‬
‫انقلاب نواب الوفد على «أبو شقة»‬

‫"ولادة متعثرة"‪ ..‬هو الوصف الأقرب لمحاولات الحكومات المتتالية‬ ‫الخ�ول�ى ن�ائ�ب رئ�ي�س الح��زب‪ ،‬وح�س�ني منصور ن�ائ�ب رئيس‬ ‫موجة غضب تجتاح الهيئة البرلمانية لحزب الوفد‪ ،‬بسبب‬
‫الحزب‪.‬‬ ‫أداء بهاء أبوشقة‪ ،‬رئيس الهيئة‪ ،‬رئيس لجنة الشئون الدستورية‬
‫بعد ث��ورة يناير ‪ 2011‬ح�ل مشكلة المصانع المتعثرة‪ ،‬وك�ان�ت آخر‬ ‫والتشريعية‪ ،‬فى مجلس ال�ن�واب‪ ،‬حيث طالب بعض أعضاء‬
‫ويرى نواب الوفد أن أبو شقة قامة قانونية كبيرة وموسوعة‬ ‫الهيئة بتنحية أبوشقة‪ ،‬عن المنصب‪ ،‬وفتح باب الانتخاب لاختيار‬
‫مقترحات الإن�ق�اذ ه�ى إن�ش�اء ص�ن�دوق لتمويلها م�ن خ�الل مركز‬ ‫تشريعية لا يستهان بها‪ ،‬ومن الأج�در له التفرغ لإدارة اللجنة‬ ‫قيادة جديدة تقود الهيئة تحت قبة البرلمان‪ ،‬خاصة أن أبو شقة‬
‫التشريعية التى تحتاج إلى خبراته‪ ،‬وترك رئاسة الحزب إلى‬
‫تحديث الصناعة‪ ،‬التابع لوزارة التجارة والصناعة‪.‬‬ ‫وجوه أخرى جديدة‪ ،‬خاصة أن إدارة اللجنة التشريعية مهمة‬ ‫لم يقدم أى شىء لنواب الحزب حسب وصفهم‪.‬‬
‫ويقود النائب محمود عطية‪ ،‬عن دائ�رة شبرا الخيمة حملة‬
‫يبلغ عدد المصانع المتعثرة‪ ،‬وفقاً لحصر هيئة الرقابة الإدارية نحو‬ ‫ثقيلة‪ ،‬يعاني منها أبو شقة فى الوقت الراهن‪ ،‬خاصة أثناء‬ ‫الهجوم على أبوشقة بدعوى انشغال الأخير عن هموم الهيئة‬
‫مناقشة القوانين الخلافية مثل قانون السلطة القضائية‪،‬‬ ‫ل�ك�ث�رة مسئولياته ف�ى الم�ج�ل�س ح�ي�ث ي�ت�ول�ى رئ�اس�ة اللجنة‬
‫‪ 1600‬مصنع‪ ،‬بينما قدرها مركز تحديث الصناعة بنحو‬ ‫والتي يترك فيها أب�و شقة أح�د الوكيلين أو أم�ني السر‬ ‫التشريعية‪ ،‬ولجنة القيم واللجنة العامة‪ ،‬إضافة إلى أنه سكرتير‬

‫‪ 900‬مصنع‪ ،‬وحدد ‪ 170‬مصنعاً منها يمكنها الخروج من‬ ‫لإدارة الجلسة فى وجوده‪.‬‬ ‫عام حزب الوفد‪.‬‬
‫أم��ا ال�س�ب�ب ال��راب��ع فيتمثل ف�ي�م�ا اس��م��اه ال�ن�واب‬ ‫الاتج�اه الذى يقوده عطية لاقى استجابة من عدد كبير من‬
‫حالة التعثر‪.‬‬ ‫بم�واق�ف أبوشقة الم�ت�خ�اذل�ة‪ ،‬وم�ن بينها التنحى عن‬ ‫نواب الوفد الذين اتفقوا على أن دورى الانعقاد الأول والثانى‬
‫إع�داد تقرير حول أزم�ة حكم محكمة النقض بأحقية‬ ‫من ُعمر البرلمان‪ ،‬أثبت بما لا ي�دع مجالاً من الشك ض�رورة‬
‫واتفقت وزارة التجارة والصناعة‪ ،‬مع مركز تحديث‬ ‫الدكتور عمرو الشوبكى‪ ،‬بمقعد دائ�رة الدقى‪ ،‬فرغم‬ ‫تفرع أح�د ن��واب الح��زب لقيادة هيئته البرلمانية‪ ،‬وبالتالى‬
‫يستفيد الحزب من مقعد آخر داخل اللجنة العامة والتى يمثل‬
‫الصناعة‪ ،‬ووزارة التخطيط ممثلة فى بنك الاستثمار‬ ‫رف�ض اللجنة لهذا ال�ق�رار أص�ر أو شقة على حسم‬ ‫فيها رؤس�اء الهيئات البرلمانية واللجان النوعية بجانب بعض‬
‫ال�ق�رار بالتصويت‪ ،‬ليوضح بعدها أبوشقة أن هذا‬ ‫المستقلين‪ ،‬وتقدم النواب بطلب إلى الحزب لإجراء الانتخابات‬
‫القومى‪ ،‬وشركة أيادي للاستثمار‪ ،‬على المساهمة فى‬ ‫ق��راره الشخصى‪ ،‬وه�و م�ا تسبب ف�ى غضب ن�واب‬ ‫على رئاسة الهيئة ولو لمدة عام بحيث يمارس الشباب حقهم فى‬
‫ال��وف��د‪ ،‬إض�اف�ة إل��ى م�وق�ف الأخ�ي�ر م�ن م�ع�اه�دة‬
‫تمويل رأس المال المبدئى للصندوق‪ ،‬بحصص متساوية‬ ‫ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية‬ ‫القيادة والحصول على المنصب‪.‬‬
‫خمسة أس�ب�اب رئيسية أدت إل�ى تصاعد م�وج�ة الهجوم‬
‫بين الأطراف الثلاثة‪.‬‬ ‫ال�س�ع�ودي�ة وال�ت�ى بموجبها ت��ؤول ملكية جزيرتي‬ ‫ال�وف�دى على أبوشقة‪ ،‬ج�اء على رأس�ه�ا مسئولياته الكثيرة‬
‫تيران وصنافير للمملكة حيث لم يتب َن أب�و شقة‪،‬‬ ‫ومناصبه المتداخلة المتمثلة فى رئاسته للهيئة البرلمانية واللجنة‬
‫يدير الصندوق الجديد‪ ،‬تحالف ممثل من شركة‬ ‫وج�ه�ة نظر الح��زب بمصرية الج�زي�رت�ني‪ ،‬ووق�ف‬ ‫العامة والتشريعية إضافة إلى أنه سكرتير عام حزب الوفد‪،‬‬
‫على الحياد رغ�م أن السيد البدوى رئيس الحزب‬
‫يونيون كابيتال‪ ،‬مع شركة بى بى بارتنرز‪ ،‬ويبلغ‬ ‫والنواب أعلنوا موقفهم صراحة بالتأكيد أن المواطن‬ ‫وهو السبب الظاهر الذى أعلن عنه النواب فى طلبهم‪.‬‬
‫يتحمل الجوع والصعاب‪ ،‬ولكن لا يقبل أن يفرط فى أى‬ ‫الأم�ر الآخ�ر ال�ذى انعكس على أداء الهيئة البرلمانية داخل‬
‫رأسماله ‪ 150‬مليون جنيه‪ ،‬ويساهم صندوق تحيا‬ ‫جزء من أرض الوطن‪ ،‬كما بارك أبو شقة تعديلات قانون‬ ‫المجلس‪ ،‬أنه رغم اقتراب دور الانعقاد الثانى على الانتهاء‪ ،‬إلا‬
‫السلطة القضائية ال�ذى تقدم بها وكيل اللجنة التشريعية‬ ‫أن أبو شقة لم يجتمع بها سوى مرة واح�دة على خلفية قانون‬
‫مصر بالجزء الأكبر منه‪ ،‬بحصة ‪ 70‬مليون جنيه‪.‬‬ ‫أحمد حلمى الشريف‪ ،‬رغم اعتراضات القضاة‪ ،‬وشبهة عدم‬ ‫الخ�دم�ة المدنية‪ ،‬حيث استمر الاجتماع الوحيد لم�دة ساعة‬

‫ول�ك�ن ورغ��م إع�ل�ان ه�ان�ى توفيق ‪ -‬رئيس‬ ‫الدستورية التى تشوب القانون‪.‬‬ ‫وانتهى إلى رفض الهيئة لمشروع القانون‪.‬‬
‫وتمثل السبب الخامس فى تلويح أبو شقة المتكرر بالاستقالة‬ ‫أم�ا السبب الثاني فيتمثل ف�ى تهميش دور الح��زب تحت‬
‫مجلس إدارة شركة يونيون كابيتال‪ ،‬أن إجراءات‬ ‫من أى منصب يتولاه بمجرد الدخول فى صدام‪ ،‬وكان أبرزها‬ ‫القبة‪ ،‬وهو ما انعكس فى عدة أمور على رأسها‪ ،‬تقدم أبوشقة‬
‫تهديده بالاستقالة من اللجنة التشريعية إثر مشادة نشبت بينه‬ ‫بم�ش�روع�ات ق�وان�ني تحمل اس�م�ه ول�ي�س اس�م الح��زب‪ ،‬وك�ان‬
‫تأسيس ال�ص�ن�دوق ق�ارب�ت علي الان�ت�ه�اء منذ‬ ‫ومحمد عطا سليم النائب عن حزب مستقبل وطن‪ ،‬على خلفية‬ ‫آخرها تعديلات قانون الإسكان بفرض ضريبة إضافية على من‬
‫اتهام الأخير لرئيس اللجنة بعدم احترام مشروعات القوانين‬ ‫يمتلك وحدة سكنية إضافية دون إشغال‪ ،‬إضافة إلى تهميش‬
‫مارس الماضي‪ ،‬وأنه سيبدأ عمله فى إبريل‪ ،‬إلا‬ ‫التى يتقدم بها النواب‪ ،‬وانتظار مشروعات القوانين المقدمة‬ ‫دور الهيئة وعدم إعطائها هيكلا حقيقيا‪ ،‬لأن هناك نحو ‪10‬‬
‫من الحكومة لكى يتم تمريرها‪ ،‬وذل�ك بعد أن طلب أبو شقة‬ ‫من نواب الوفد محسوبين على ائتلاف "دعم مصر"‪ ،‬ما يضعف‬
‫أن الصعوبات القانونية تحول دون ذلك حتى الآن‪.‬‬ ‫تأجيل مناقشة مشروع قانون مقدم من النائب بشأن تعديل‬ ‫من قدرة الحزب داخل البرلمان‪ .‬أما السبب الثالث فتمثل فى‬
‫ق�ان�ون الإج���راءات الجنائية‪ ،‬الأم�ر ال�ذى دع�ا أب�و شقة إلى‬ ‫إعلان أبوشقة‪ 79 ،‬سنة‪ ،‬ترشحه فى انتخابات رئاسة الحزب‬
‫ي�ع�ود سبب تعثر الم�ص�ان�ع‪ ،‬إل�ي مشكلات أغلبها‬ ‫والمقررة العام المقبل‪ ،‬أى مع بلوغه الـ‪ 80‬سنة‪ ،‬ما سيصعب من‬
‫التلويح بالاستقالة من رئاسة اللجنة‪.‬‬
‫مشكلات تمويلية‪ ،‬بالإضافة إلى مشكلات متعلقة بتراخيص‬ ‫مهمة الأجيال الأصغر سنا والراغبون فى الترشح‪.‬‬
‫أحمد عبد الجليل‬ ‫ويتنافس على رئ�اس�ة الح��زب حتى الآن‪ ،‬المهندس حسام‬
‫التشغيل‪ ،‬وعدم قدرة المنتجات على المنافسة‪ ،‬لكن الكواليس‬

‫تشهد معركة أخرى‪ ،‬أدت إلي تعثر بدء ضخ تمويلات الصندوق‬

‫إلي المصانع المتعثرة‪ ،‬منها المعايير والشروط التى أعلنت عنها‬ ‫إسماعيل‬
‫شركة إدارة ال�ص�ن�دوق‪ ،‬وال�ت�ي رفضها المستثمرون أصحاب‬

‫المصانع‪ .‬ووفقا لهانى توفيق‪ ،‬يأتى على رأس تلك الشروط هى‬

‫امتلاك الصندوق نسبة ‪ %25 - 10‬من المصانع التي سيشارك فى‬

‫إعادة هيكلتها‪.‬‬

‫من بين ال�ش�روط الأخ��رى التى تم وضعها‪ ،‬ألا يكون نشاط‬

‫المصنع يعتمد على اس�ت�ي�راد الم��واد الخ��ام‪ ،‬وأن ي�ك�ون ه�ادف�اً‬

‫للتصدير‪ ،‬بهدف تخفيف الضغط على ال�دولار‪ ،‬بجانب أن يكون‬

‫نشاط المصنع يعتمد على عدد كبير من العمالة‪ ،‬مراعاة للنواحى‬

‫الاجتماعية‪ ،‬وأن يكون التعثر ماليا وليس فنيا‪ .‬بالإضافة إلي‬

‫المعايير التي وضعتها الشركة‪ ،‬فإن المفاجأة أن عملية الإنقاذ ستتم‬

‫على مراحل‪ ،‬حيث يبلغ عدد المصانع المتعثرة التى ستعالج فى المرحلة‬

‫الأولى نحو ‪ 15 - 10‬مصنعاً فقط‪ ،‬حيث تم تحديد متوسط الاستثمار‬

‫المستهدف بنحو ‪ 10‬ملايين جنيه لكل مصنع متوقف‪.‬‬

‫بهاء أبوشقة‬

‫‪ ‬‬ ‫‪05EL FAGR - NO. 612 - Thursday 27/4/2017‬‬ ‫اﻟﺴﻨـﺔ اﳊﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‪ -‬اﻟﻌـﺪد ‪ -٦١٢‬اﳋﻤﻴﺲ‪٢٠١٧/٤/٢٧ -‬‬

‫■ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺪوﻟﻰ‪ :‬ﻛﻞ ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎد ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻔﺪ ﻣﻦ ﺗﻌﻮﱘ اﳉﻨﻴﻪ ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬

‫اﻟﺒﻮرﺻﺔ ■وﺧﻼل اﳌﻔﺎوﺿﺎت‪ :‬اﳌﺼﺮﻳﻮن ﻟﻦ ﻳﺘﺤﻤﻠﻮا ﻣﺰﻳﺪا ﻣﻦ إﺟﺮاءات اﻟﺘﻘﺸﻒ‬ ‫ﻣﻨﺎل ﻻﺷﲔ‬ ‫ﻻ ﻳﺎ ﺷﻴﺦ‬

‫اﳊﻜﻮﻣﺔ ﺗﺮﺳﺐ ﻓﻰ اﻣﺘﺤﺎن اﻟﺼﻨﺪوق »ﺷﻔﻮى وﲢﺮﻳﺮى«‬
‫ﻳـﻮم اﻻﻣـﺘـﺤـﺎن ﻳـﻜـﺮم اﳌــﺮء أو ﻳـﻬـﺎن‪ ،‬واﻣﺘﺤﺎن‬
‫ﻋﺎﻣﺮ‬ ‫اﳊﻜﻮﻣﺔ أو ﺑﺎﻷﺣﺮى وﻓﺪ ﻣﺼﺮ ﻣﻊ ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ‬
‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻫﻴﻨﺎ وﻻ ﺳﻌﻴﺪا‪ .‬اﳊﻜﻮﻣﺔ رﺳﺒﺖ ﻓﻰ اﻣﺘﺤﺎن‬
‫ﻻﺟﺎرد‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ‪ ،‬رﺳﺒﺖ ﻓﻰ اﻟﺸﻔﻮى واﻟﺘﺤﺮﻳﺮى‪،‬‬
‫اﻟﺸﻔﻮى ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت وﻓـﺪ ﻣﺼﺮ ﻣﻊ وﻓﺪ‬
‫■ ﻻﺟﺎرد ﻟﻄﺎرق ﻋﺎﻣﺮ‪ :‬ارﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻋﻠﻰ اﻟﻮداﺋﻊ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻨﻔﺠﺮ اﻟﺘﻀﺨﻢ وﺗﻨﻔﻠﺖ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق اﳌﺴﺌﻮل ﻋـﻦ ﻣﺼﺮ واﻟـﺸـﺮق اﻷوﺳــﻂ‪.‬‬
‫■ ﻛﺎرﺛﺔ اﻟﻘﺮوض‪ :‬ﻣﺼﺮ ﺗﻘﺘﺮض ‪ ١٧‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻚ اﻵﺳﻴﻮى ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر واﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﻌﺎﳌﻴﺔ‬ ‫ورﺳﺒﺖ ﻓﻰ اﻻﻣﺘﺤﺎن اﻟﺘﺤﺮﻳﺮى ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻘﺮﻳﺮ‬
‫ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ ﻋﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﳌـﺼـﺮى‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻣﻦ‬
‫اﳊﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﻻ ﺗﻀﻤﻨﻬﺎ اﳊﻜﻮﻣﺔ أو اﻟﺒﻨﻚ اﳌﺮﻛﺰى‬ ‫ﺷﻬﺪ اﻟﺘﻄﻮر اﻻﺳﻮأ ﻓﻰ ﻛﺎرﺛﺔ اﻟﻘﺮوض اﳋﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺮﺳﺘﲔ ﻻﺟﺎرد ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻠﻦ ﺑﺒﻴﺎن ﲢﺬر ﻣﻦ اﻟﺘﻀﺨﻢ‬ ‫ﻫـﺬه اﳌﻨﺎﻗﺸﺔ ﻃـﺮح وﻓـﺪ اﻟﺼﻨﺪوق ﺳـﺆاﻻ ﻣﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﻠﻐﺔ اﻻرﻗــﺎم ﻗـﺎم اﻟﺼﻨﺪوق ﺑﺘﺨﻔﻴﺾ ﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻪ‬ ‫ﺧــﻼل اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟـﺴـﻨـﻮى ﻋـﻦ اﻻﻗـﺘـﺼـﺎد اﻟﻌﺎﳌﻰ‪.‬‬
‫ﻟﻠﻘﺮوضاﳋﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻔﻰ ﻇﻞ ﻋﺠﺰ وﻓﺸﻞ اﳊﻜﻮﻣﺔ ﻋﻦ اﻧﻌﺎش اﻻﻗﺘﺼﺎد‪،‬‬ ‫وﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺤﻠﻮل ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ رﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة وﺑﺼﺮاﺣﺔ‬ ‫اﻟﺴﺆال اﳋﻄﻴﺮ ﻛﺎن ﻫﻞ ﻳﺤﺘﻤﻞ اﳌﺼﺮﻳﻮن ﻣﺰﻳﺪا‬ ‫اﳌﺘﻔﺎﺋﻠﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد اﳌﺼﺮى‪ .‬ﺑﻌﺪ أن ﻛﺎن اﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫واﺳﺘﻜﻤﻠﺖ داﺋــﺮة اﻟﻔﺸﻞ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋـﻦ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬
‫وﻓـﻰ ﻇـﻞ أن اﻻﻗـﺘـﺼـﺎد اﳊﻘﻴﻘﻰ ﻟـﻢ ﻳﺴﺘﻔﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﻛﺒﺮ ﻃﻠﺐ ﻣﺴﺌﻮل اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ ﺑﺎﻟﺼﻨﺪوق رﻓﻊ‬ ‫ﻣـﻦ اﺟــــﺮاءات اﻟﺘﻘﺸﻒ‪ .‬ﺧـﺎﺻـﺔ ﻓـﻰ ﻇـﻞ وﺻـﻮل‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺼﻞ ﻣﻌﺪل اﻟﻨﻤﻮ إﻟﻰ ‪ ٪٤,٥‬ﺧﻔﺾ اﻟﺮﻗﻢ‬
‫ﻫـﻮس اﻟـﻘـﺮوض اﳋﺎرﺟﻴﺔ ﻟﻴﺲ ﻣﺮﺿﺎ ﻧﻔﺴﻴﺎ‬ ‫اﻟﺘﻌﻮﱘ‪ .‬ﻓﻰ ﻇﻞ ﻫﺬا وذاك أﻋـﺎدت اﳊﻜﻮﻣﺔ ﻓﺘﺢ‬ ‫اﻟﺘﻀﺨﻢ وﻏـﻼء اﻷﺳﻌﺎر ﳌﺴﺘﻮى ﻗﻴﺎﺳﻰ‪ .‬وﺗﺸﻤﻞ‬ ‫إﻟﻰ ‪ .٪٣،٨‬وارﺗﻔﻊ ﻣﻌﺪل اﻟﺘﻀﺨﻢ اﻟﺴﻨﻮى إﻟﻰ ‪٪٢٢‬‬ ‫اﻟﻘﺮوضاﳋﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬
‫ﺗﻌﺎﻧﻰ ﻣﻨﻪ ﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ‪ ،‬وﻟـﻜـﻦ دواء ﳌــﺮض اﻟﻔﺸﻞ‬ ‫ﻣﻠﻒ اﻟـﻘـﺮوض اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻓﻰ رﺣﻠﺔ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﺳﻌﺮاﻟﻔﺎﺋﺪة‪.‬‬ ‫ﺧﻄﺔ اﻟﺘﻘﺸﻒ أو إﺻﻼح ﻋﺠﺰ اﳌﻮازﻧﺔ ﺳﻌﺮ أﺳﻌﺎر‬
‫اﻟـﺬرﻳـﻊ ﻓﻰ دﻓـﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻧﻌﺎﺷﻪ‪ .‬وﻓﻰ‬ ‫ﻋﻦ ﻗـﺮوض ﺟـﺪﻳـﺪة‪ .‬ﻓــﻮزارة اﳌﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﻄﺮح‬ ‫ورﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻳﻀﻤﻦ ﺳﺤﺐ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ اﳌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻟـﻮﻗـﻮد ﺑـﺄﻧـﻮاﻋـﻪ‪ ،‬وﺳﻴﺆﺛﺮ ﻫـﺬا اﻟﺮﻓﻊ‬ ‫ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺗﻮﻗﻌﺎت اﻟﺼﻨﺪوق اﻷوﻟﻰ ﺑـ‪ ٪١٨‬ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫‪1‬‬
‫ﺣـﻞ ﻣﺸﻜﻼت اﻻﻗـﺘـﺼـﺎد ﺑﻜﻞ ﻗـﻄـﺎﻋـﺎﺗـﻪ‪ .‬اﻷﻣـﺮ‬ ‫ﺳﻨﺪات دوﻻرﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺑـ‪ ٢‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﻋﻠﻰ ﺻﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫ﻓﻰ اﻟﺴﻮق‪ .‬ﻓﻔﻰ ﻇﻞ ﺿﻌﻒ اﻻﻧﺘﺎج وﻗﻠﺔ اﳌﻌﺮوض‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌـﺎر‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺗﺄﺛﻴﺮه‬
‫اﳌﺜﻴﺮ ﻟﻠﻐﻀﺐ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻫﻮ أن ﻫﺬه اﻟﻘﺮوض ﺗﺘﺤﻮل‬ ‫اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟـﺪوﻟـﻴـﺔ‪ .‬وﻫــﺬا اﻟـﺮﻗـﻢ ﻗﺎﺑﻞ ﻟﻠﺰﻳﺎدة‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻊ ﻓﺈن أﺣﺪ اﳊﻠﻮل اﻟﺒﺪﻳﻬﻴﺔ ﻟﻀﺒﻂ اﻻﺳﻮاق‬ ‫اﻟﺴﻠﺒﻰ ﻋﻠﻰ ﻗﺪرة اﳌﻮاﻃﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﻮﻓﺎء ﺑﺎﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫‪2‬‬ ‫اﻻﻣﺘﺤﺎن اﻟﺘﺤﺮﻳﺮى‬
‫إﻟــﻰ اﳒـــﺎزات اﳊـﻜـﻮﻣـﺔ‪ .‬ﻓﻤﻊ ﻛـﻞ ﻗــﺮض ﺟﺪﻳﺪ‬ ‫واﻟﺴﻨﺪات ﻫﻰ ﻧـﻮع ﻣﻦ اﻟـﻘـﺮوض‪ .‬وﻟﻜﻦ ﻳﺒﺪو أن‬ ‫ﻫﻮ رﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻟﺴﺤﺐ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ اﳌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺰاﺋﺪة‬
‫ﻳﺘﺤﻮل ﺟــﺰء ﻣـﻦ اﻟـﻘـﺮض ﻟﻼﺣﺘﻴﺎﻃﻰ اﻟﻨﻘﺪى‪.‬‬ ‫اﻟﺴﻨﺪات ﻟﻢ ﺗﻜﻒ ﻧﻬﻢ اﳊﻜﻮﻣﺔ اﻟﻔﺎﺷﻠﺔ واﻟﻌﺎﺟﺰة‬ ‫ﻓﻰ اﻷﺳﻮاق‪ .‬ﻓﻤﻊ ﺗﺰاﻳﺪ اﳌﻄﺒﻮع ﻣﻦ اﻻﻣﻮال‪ .‬ﻓﻬﻨﺎك‬ ‫اﻻﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻪ ﻣﻦ )أﻛﻞ وﺷﺮب(‬ ‫اﻻﻣﺘﺤﺎن اﻟﺸﻔﻮى‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺧﻤﺴﺔ أﺷﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﻮﱘ اﳉﻨﻴﻪ‪ ..‬ﺑﻌﺪ ‪١٥٠‬‬
‫وﺗﻬﻠﻞ اﳊﻜﻮﻣﺔ واﳌﺮﻛﺰى إﻟﻰ وﺻـﻮل اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻰ‬ ‫ﻟﻼﻗﺘﺮاض‪ .‬ﺛﻤﺔ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﺮوض ﻓﻰ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫اﻣــﻮال ﻻ ﻳﻘﺎﺑﻠﻬﺎ إﻧـﺘـﺎج ﺳﻠﻊ‪ .‬ﻫـﺬا ﻟﻴﺲ اﺧﺘﺮاﻋﺎ‬ ‫ﻛﻤﺎ أن ﻓﺸﻞ اﳊﻜﻮﻣﺔ ﺣﺘﻰ اﻵن ﻓﻰ دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ‬ ‫ﻳﻮﻣﺎ ﺳﻮداء ﻋﻠﻰ اﳌﻮاﻃﻦ‪ .‬ﻓﺎن اﳌﻮاﻃﻦ اﳌﺼﺮى دﻓﻊ‬
‫ﳌﺴﺘﻮﻳﺎت ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺲ أو ﺳﺖ ﺳﻨﻮات‪ .‬رﻏﻢ‬ ‫ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت ﻣـﻊ اﻟﺒﻨﻚ اﻵﺳـﻴـﻮى ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‪ .‬ﺻﻠﻨﺎ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪا وﻟﻜﻨﻪ أﻟﻒ ﺑﺎء اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ‪ .‬وأﺣﺪ أﻫﻢ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد ﻻﻳﺒﺸﺮ ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ﺣﺎﺳﻢ أو ﻣﺆﺛﺮ ﻓﻰ ﺳﻌﺮ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﻮرﻗﻰ أو اﻻﻣﺘﺤﺎن اﻟﺘﺤﺮﻳﺮى‬
‫أن ﻛﻼ ﻣﻦ اﳊﻜﻮﻣﺔ واﳌـﺮﻛـﺰى ﻳﻌﻠﻤﺎن أن ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫ﻻﺳﻴﺎ‪ .‬واﳌﺒﺎﺣﺜﺎت ﺣﻮل ﻗﺮوض ﻣﻦ ‪ ١٠‬إﻟﻰ ‪ ١٥‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫اﻟــﺪوﻻر‪ .‬وﻟﺬﻟﻚ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ اﳌﺘﻮﻗﻊ اﻧﺨﻔﺎض أﺳﻌﺎر‬ ‫ﻓﺈن ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت اﻟﻮﻓﺪ اﳌﺼﺮى ﻣﻊ وﻓﺪ اﻟﺼﻨﺪوق ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻟﺜﻤﻦ ﻏﺎﻟﻴﺎ دون ﻧﺘﺎﺋﺞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬
‫اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻰ ﻗﺮوض ﻣﻦ ﻛﻞ ﻧﻮع وﺷﻜﻞ وﻣﻦ ﻛﻞ دول‬ ‫دوﻻر ﻋﻠﻰ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات‪ ،‬وﺑﺸﺮوط ﻣﻴﺴﺮة ﺳﻮاء ﻓﻰ‬ ‫ﻣﺴﺌﻮﻟﻴﺎت اﻟﺒﻨﻚ اﳌﺮﻛﺰى ﳌﺤﺎرﺑﺔ اﻟﺘﻀﺨﻢ‪.‬‬ ‫اﻷدوﻳــﺔ واﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻊ اﳌﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑـﺎﻟـﺪوﻻر ﻓﻰ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت اﻟﺮﺑﻴﻊ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺳﻬﻠﺔ وﻻ ﻟﻄﻴﻔﺔ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﺑﻼﻃﺔ اﺣﻨﺎ ﺑﻨﻌﺎﻧﻰ ﺑـﺒـﻼش‪ .‬ﺑﻨﻄﺤﻦ ﻓﻰ‬
‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﺣﺎﺟﺔ ﺗﻜﺴﻒ‪ .‬وﻻ ﺗﺒﺸﺮ ﺑﺎﻧﺘﻌﺎش ﺣﻘﻴﻘﻰ‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة أو ﺳﻨﻮات اﻟﺴﺪاد‪ .‬وﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ ﻣﺰاﻳﺎ‬ ‫وﲢﻤﻞ ﻣﻨﺎﻗﺸﺎت ﻳﺠﺐ أن ﺗﺪرﺳﻬﺎ اﳊﻜﻮﻣﺔ واﻟﺒﻨﻚ‬ ‫ﻣﻌﺮﻛﺘﻨﺎ ﻣﻊ اﻷﺳﻌﺎر ﺑﺎﻟﻴﺪ اﻟﻴﻤﻨﻰ‪ ،‬دون أن ﻧﺴﺘﻔﻴﺪ‬
‫ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد واﻷﻫـﻢ ﻷﺣـﻮال اﳌﺼﺮﻳﲔ اﻟﺬﻳﻦ وﻗﻌﻮا‬ ‫اﻟﻘﺮض‪ ،‬ﻓﺎﻟﻘﺮض دﻳﻦ ﻓﻰ ﻇﻞ ارﺗﻔﺎع ﻏﻴﺮ ﻣﺴﺒﻮق‬ ‫‪3‬‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐاﻟﻌﺎﺟﻞ‪.‬‬ ‫اﳌﺮﻛﺰى ﺟﻴﺪا وﻳﺘﺨﺬون ﺧﻄﻮات ﻋﺎﺟﻠﺔ وﻗـﺮارات‬
‫ﻓﺮﻳﺴﺔ اﻟﺘﻌﻮﱘ وﺧﻔﺾ اﻟﺪﻋﻢ وﻓﺸﻞ اﳊﻜﻮﻣﺔ ﻓﻰ‬ ‫ﻓﻰ اﻟﻘﺮوض اﳋﺎرﺟﻴﺔ ﳌﺼﺮ‪ .‬ووﺻﻮﻟﻬﺎ إﻟﻰ ﺣﺪود‬ ‫وﻛـﺎن اﻟﺘﻀﺨﻢ ﺿﻤﻦ اﳌﻨﺎﻗﺸﺎت اﻟﺴﺎﺧﻨﺔ‪ .‬ﺑﻌﺜﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻮﱘ ﺑﺎﻟﻴﺪ اﻟﻴﺴﺮى‪.‬‬
‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ اﻷﺳﻌﺎر‪ ،‬إﻧﻪ ﻣﺜﻠﺚ اﻟﺮﻋﺐ واﳌﻌﺎﻧﺎة‬ ‫‪ ٦٦‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‪ .‬وذﻟﻚ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﻗﺮوض اﻟﻬﻴﺌﺎت‬ ‫اﺧﺘﺒﺎر اﻟﻘﺮوض‬ ‫اﻟﺼﻨﺪوق ﻃﻠﺒﺖ أو اﻗﺘﺮﺣﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫ﺣﺎﺳﻤﺔ‪.‬‬ ‫اﺣﻨﺎ اﺷﺒﻪ ﺑﺎﻟﻠﻰ اﺷﺘﺮى اﻟﺘﺮام أو إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻳﺎﺳﲔ‬
‫اﳌﺮﻛﺰى ﻃـﺎرق ﻋﺎﻣﺮ رﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة ﻋﻠﻰ وداﺋﻊ‬ ‫ﺧــﻼل اﺳـﺘـﻌـﺮاض اﻟــﻮﻓــﺪ اﳌــﺼــﺮى ﳋـﻄـﻮات‬ ‫ﳌﺎ اﺷﺘﺮى اﻟﻌﺘﺒﺔ اﳋﻀﺮا ﻓﻰ ﻓﻴﻠﻤﻪ اﻟﺸﻬﻴﺮ‪ .‬اﻟﻔﺎرق‬
‫اﻟﺘﻰ ﺳﺠﻦ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺸﻌﺐ اﳌﺼﺮى‪.‬‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ﻋﻦ ﻓﺸﻞ اﳊﻜﻮﻣﺔ ﻓﻰ اﻣﺘﺤﺎن اﻟﺼﻨﺪوق‪،‬‬ ‫اﻟﺒﻨﻮك ﳌﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺘﻀﺨﻢ‪ .‬وﺧﺮﺟﺖ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻹﺻـﻼﺣـﺎت اﻟـﻘـﺎدﻣـﺔ واﻟـﺘـﻰ ﺗﺸﺘﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪ أن إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻳﺎﺳﲔ وﺟﺪ ﻣﻦ ﻳﺤﻤﻰ أﻣﻮاﻟﻪ‬
‫أو ﺑﺎﻻﺣﺮى اﺳﺘﻜﻤﺎﻻ ﻟﻠﻔﺸﻞ‪ .‬ﻓﺈن اﻻﺳﺒﻮع اﳌﺎﺿﻰ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻔﺾ دﻋﻢ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﳌـﻮاد اﻟﺒﺘﺮوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫ﻓﻰ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‪ ،‬واﲤﻨﻰ أن ﻳﺠﺪ اﳌﻮاﻃﻦ اﳌﺼﺮى ﻣﻦ‬

‫ﻳﻨﻘﺬه ﻣﻦ ﻫﺬه اﳊﺎﻟﺔ‪.‬‬
‫ﻧﺒﺪأ ﺑﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺼﻨﺪوق ﻋﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﳌﺼﺮى‬
‫ﺑﻌﺪ ﺧﻤﺴﺔ أﺷﻬﺮ ﻣﻦ ﻗﺮار ﺗﻌﻮﱘ اﳉﻨﻴﻪ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬
‫وﺗﻘﻠﻴﺺ دﻋﻢ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻟﺒﻨﺰﻳﻦ واﳌﺘﺮو ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ‬

‫أﺧﺮى‪.‬‬
‫ﻳﻄﺮح اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺳـﺆاﻻ ﺻﺎدﻣﺎ وﻣﺤﺮﺟﺎ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ‬
‫اﳊﻜﻮﻣﺔ واﻟﺒﻨﻚ اﳌﺮﻛﺰى ﻣﻌﺎ‪ .‬اﻟﺴﺆال اﳋﺘﺎﻣﻰ ﳌﺎذا‬
‫ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻔﺪ )اﻻﻗﺘﺼﺎد اﳊﻘﻴﻘﻰ( ﻓﻰ ﻣﺼﺮ ﻣﻦ ﻗﺮار‬

‫ﺗﻌﻮﱘاﳉﻨﻴﻪ؟‬
‫وﺗﻌﺒﻴﺮ اﻻﻗـﺘـﺼـﺎد اﳊﻘﻴﻘﻰ ﻳﺸﻤﻞ ﻗﻄﺎﻋﺎت‬
‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ واﻟﺘﺠﺎرة واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟﺘﺼﺪﻳﺮ‪ ،‬ﺑﺎﺧﺘﺼﺎر‬
‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﳊﻘﻴﻘﻰ ﻳﺸﻜﻞ ﻛﻞ ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎد‬

‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء اﻟﺒﻮرﺻﺔ وﺳﻮق اﳌﺎل‪.‬‬
‫وﺑﻌﺪ اﻟﺜﻤﻦ اﻟﻔﺎدح اﻟﺬى ﻳﺪﻓﻌﻪ ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬
‫اﻟﻐﻼء‪ ،‬ﻓﺎن ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ ﻳﻜﺸﻒ أن ﻛﻞ‬
‫ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎد ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻔﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﻮﱘ‪ ،‬اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬
‫اﳌﺒﺎﺷﺮ ﻟﻢ ﻳﺸﻬﺪ ﻃﻔﺮة وﻻ ﺗﻘﺪﻣﺎ ﻳﺬﻛﺮ‪ ،‬وﻻ ﻧﺰال ﻓﻰ‬
‫ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻏﻴﺮ اﳌﺒﺎﺷﺮ ﺳﻮاء ﻓﻰ اﻟﺒﻮرﺻﺔ أو‬
‫ﺳﻨﺪات وأذون اﳋﺰاﻧﺔ‪ .‬وﻫﻮ اﺳﺘﺜﻤﺎر ﻗﺼﻴﺮ اﻷﺟﻞ‬
‫ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﺔ )ﺧﺬ اﻻرﺑﺎح واﺟﺮى( وﻟﺬﻟﻚ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻰ‬
‫اﻻﻣﻮال اﳌﺴﺘﺜﻤﺮة ﻓﻰ ﻫﺬا اﳌﺠﺎل ﻟﻘﺐ أﻣﻮال ﺳﺎﺧﻨﺔ‬

‫)ﻫﻮت ﻣﻮﻧﻰ(‪.‬‬

‫آﻳﺔ ﻣﻊ ﺗﺮاﻣﺐ ﻓﻰ اﻟﺒﻴﺖ اﻷﺑﻴﺾ‬

‫ﳌﺎذا ﻻﻳﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻴﺴﻰ؟‬

‫آﻳﺔ ﺣﺠﺎزى وأزﻣﺔ ﺷﺒﺎب ﻣﺼﺮ اﳌﻬﺎﺟﺮ‬

‫واﻻﺳﺘﻘﺮار ﻓﻴﻬﺎ وﺧﺪﻣﺘﻬﺎ ﻟﻢ ﻳﻔﺎرﻗﻬﺎ‪ .‬ﻟﻢ ﺗﺨﺘﺮ آﻳﺔ‬ ‫رﲟــﺎ ﻳـﺴـﺘـﻔـﺰك ﺳـﺆاﻟـﻰ ﳌــﺎذا ﻻ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫آﻳﺔ‬
‫اﻟﺒﻘﺎء ﻓﻰ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ .‬وﻻ اﻟﺴﻔﺮ ﻟﺴﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﺧﺎﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟـﺴـﻴـﺴـﻰ آﻳـــﺔ ﺑــﻌــﺪ ﺛـــﻼث ﺳـــﻨـــﻮات ﻣـــﻦ اﳊـﺒـﺲ‬

‫ﻳﺸﻐﻞ ﻣﻨﺼﺒﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﻓﻰ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮرى‪.‬‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻰ؟‬
‫ﺑﻌﺪ ﺛـﻮرة ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻋـﺎدت آﻳﺔ ﺑﻬﺪف اﻻﺳﺘﻘﺮار‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ورﲟـــﺎ ﺗــﺴــﺄل وﳌــــﺎذا ﻳـﺴـﺘـﻘـﺒـﻞ اﻟـﺴـﻴـﺴـﻰ آﻳـﺔ‬
‫ﺳـﻌـﻴـﺪة اﻧـﻬـﺎ ﺗــﺰوﺟــﺖ ﻣــﻦ ﻣــﺼــﺮى‪ ،‬وأﻧــﻬــﺎ ﺗﺴﺘﻌﻴﺪ‬ ‫ﺣﺠﺎزى ذات اﳉﻨﺴﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﻷﺻﻞ اﳌﺼﺮى‬
‫ﺟـﺬورﻫـﺎ وأﺻـﻠـﻬـﺎ اﳌـﺼـﺮى‪ .‬وﻟــﻢ ﻳﺴﺘﻬﻮ آﻳــﺔ اﳌـﺠـﺎل‬ ‫ﲢـﺪﻳـﺪا رﻏــﻢ وﺟــﻮد اﳌـﺌـﺎت أو اﻵﻻف ﻓـﻰ ﻣﺜﻞ‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻰ ﻓﻰ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪ .‬أو اﻟﻌﻤﻞ اﻷﻫﻠﻰ‪.‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻬﺎ؟‬
‫ﻫـﺬه اﳌــﺮة اﺧـﺘـﺎرت ﻣﺠﺎل ﺗـﺪوﻳـﺮ اﻟـﺰﺑـﺎﻟـﺔ وأﻧﺸﺄت‬ ‫إﺟــﺎﺑــﺔ اﻟــﺴــﺆال اﻟـﺜـﺎﻧـﻰ ﻗــﺪ ﺗــﻘــﻮدك ﻻﺟـﺎﺑـﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺷﺮﻛﺔ ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻟﻘﻤﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺴﺆال اﻷول‪.‬‬
‫وﻋﻨﺪﻣﺎ اﺳﺘﻘﺮت أﺣﻮاﻟﻬﺎ اﻫﺘﻤﺖ ﺑﺄﻃﻔﺎل اﻟﺸﻮارع‪.‬‬ ‫آﻳــﺔ ﺣــﺠــﺎزى )‪ ٣٠‬ﻋــﺎﻣــﺎ( ﺷـﺎﺑـﺔ ﻣـﺼـﺮﻳـﺔ ﻣﻦ‬
‫ﻫـﺬه اﻟﺸﺎﺑﺔ اﻟﺘﻰ ﻟﺒﺖ ﻧـﺪاء اﻟـﻮﻃـﻦ ﻛـﺎن ﻣﺼﻴﺮﻫﺎ‬ ‫اﳉـﻴـﻞ اﻟـﺜـﺎﻧـﻰ ﻟﻠﻤﺼﺮﻳﲔ اﳌـﻬـﺎﺟـﺮﻳـﻦ ﻷﻣـﺮﻳـﻜـﺎ‪.‬‬
‫اﳊﺒﺲ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﺑﺘﻬﻤﺔ ﻟﻢ ﺗﺮﺗﻜﺒﻬﺎ ﺑﺤﻜﻢ ﻗﻀﺎﺋﻰ‪،‬‬ ‫وﻟـﺪت آﻳﺔ ﻷب ﻣﺼﺮى وأم ﺳﻮرﻳﺔ‪ .‬وﻟـﺪت وﻋﺎﺷﺖ‬
‫ﺗـﻔـﺘـﻜـﺮوا ﻫـﻞ ﳑـﻜـﻦ أن ﻳﺴﺘﺠﻴﺐ ﺷـﺒـﺎب ﻣـﺼـﺮ ﻣﻦ‬ ‫وﺗﺮﺑﺖ ﻓﻰ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻓﻮﻟﺰ ﺗﺸﻴﺮش ﺑﻮﻻﻳﺔ ﻓﻴﺮﺟﻴﻨﻴﺎ‪.‬‬
‫اﳌﻬﺎﺟﺮﻳﻦ ﻟﻠﻌﻮدة ﳌﺼﺮ ﺳﻮاء ﻟﻠﻌﻴﺶ ﻓﻴﻬﺎ أو ﺧﺪﻣﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﺨﺮﺟﺖ ﻓﻰ ﺟﺎﻣﻌﻪ ﺟﻮرج ﻣﻴﺴﻮن‪ ،‬وﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﺜﻞ آﻻف‬
‫ﻫﻞ ﳝﻜﻦ أن ﻳﻘﺼﺪ ﻫـﺆﻻء اﻟﺸﺒﺎب دﻋـﻮات اﳊﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب اﳌﺼﺮﻳﲔ ﻣﻦ ﻫﺬا اﳉﻴﻞ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺧﻴﺎرﻳﻦ‪ ..‬إﻣﺎ‬
‫ﻟـﻠـﻌـﻮدة‪ ..‬؟ ﻫـﻞ ﻳـﺄﻣـﻨـﻮن ﻋﻠﻰ أﻧﻔﺴﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﻣـﺎ ﺣﺪث‬ ‫اﻻﻧﺨﺮاط اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻓﻰ ﺑﻠﺪﻫﺎ اﳉﺪﻳﺪ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ .‬أو اﻟﻌﻮدة‬

‫ﻵﻳﺔ؟‪..‬‬ ‫إﻟﻰ أﺣﻀﺎن اﻟﻮﻃﻦ اﻻم‪.‬‬
‫اﳊﻘﻴﻘﺔ أﻧﻨﻰ ﻟـﻢ أﺗـﻮﻗـﻒ ﻋﻨﺪ ﻗﻀﻴﺔ آﻳـﺔ ﺣﺠﺎزى‬ ‫آﻳﺔ ﺣﺠﺎزى اﺧﺘﺎرت اﳋﻴﺎر اﻟﺜﺎﻧﻰ‪ ..‬وﻟﻔﻆ اﺧﺘﻴﺎر‬
‫ﻷن ﺗﺮاﻣﺐ اﺳﺘﻘﺒﻠﻬﺎ ﻛﻤﻮاﻃﻨﺔ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻛﺸﺎﺑﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﻻﻳﻜﻮن دﻗﻴﻘﺎ‪ ،‬ﻓﺜﻤﺔ داﻓﻊ ﻏﺮﻳﺰى ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻚ‬
‫ﻣـﺼـﺮﻳـﺔ ﻣـﻦ اﳌـﻬـﺎﺟـﺮﻳـﻦ اﻟـﺬﻳـﻦ ﻧﺘﻤﻰ ﻋـﻮدﺗـﻬـﻢ ﳌﺼﺮ‬ ‫ﻟﻠﻌﻮدة ﻟﻠﺠﺬور‪ .‬وﺧﺪﻣﺔ ﺑﻠﺪﻫﺎ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﻣﺜﻞ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬
‫واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻋﻠﻤﻬﻢ واﳌﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺘﻰ ﻋﺎﺷﻮا ﺑﻬﺎ‪.‬‬
‫وﻟﻜﻦ ﻗﻀﻴﺔ آﻳـﺔ أﺳـﻮأ دﻋﺎﻳﺔ ﻟﻬﺬه اﻟـﺪﻋـﻮات‪ .‬وأﻇﻦ‬ ‫وﻛﻞ اﻟﺪول اﳌﺘﻘﺪﻣﺔ‪.‬‬
‫أن اﻟﺸﺒﺎب ﻣﻦ اﳌﻬﺎﺟﺮﻳﻦ ﺳﻴﻔﻜﺮون ﻣﻠﻴﻮن ﻣـﺮة ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﺨﺮﺟﻬﺎ ﻗـﺎدﻫـﺎ اﳊـﻨـﲔ ﻟﺒﻠﺪﻫﺎ ﻟﻠﻤﺤﺎوﻟﺔ‬
‫اﻟـﻌـﻮدة ﻟﺒﻠﺪﻫﻢ رﻏـﻢ اﳊـﻨـﲔ‪ ،‬وﻟـﺬﻟـﻚ ﻛﻨﺖ أﲤﻨﻰ أن‬ ‫اﻷوﻟﻰ ﳋﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ‪ ..‬ﺟﺎءت إﻟﻰ ﻣﺼﺮ ﻓﻰ ‪٢٠٠٧‬‬
‫ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟـﺮﺋـﻴـﺲ اﻟﺴﻴﺴﻰ آﻳـﺔ ﺣـﺠـﺎزى أو ﺣﺘﻰ أى‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟـﺜـﻮرة‪ .‬وﻋﻤﻠﺖ أو ﺑـﺎﻷﺣـﺮى ﺗﻠﻘﺖ ﺗﺪرﻳﺒﺎ ﻓﻰ‬
‫ﻣﺴﺌﻮل ﻣﺼﺮى‪ .‬ﻟﺘﺘﺤﻮل اﻟﺼﻮرة ﻟﺪﻋﺎﻳﺔ أن ﻣﺼﺮ ﻻ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﳌﺤﺎﻣﻰ واﳊﻘﻮﻗﻰ اﻟﺸﻬﻴﺮ ﳒـﺎد اﻟﺒﺮﻋﻰ‪.‬‬
‫ﺗﻌﺎﻗﺐ أﺑـﻨـﺎءﻫـﺎ اﳌﻬﺎﺟﺮﻳﻦ‪ .‬وﻻ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ ﺷﻮﻗﻬﻢ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻔﺘﺮة اﻟﺘﻰ اﺳﺘﻤﺮت ﻣﻮﺳﻤﺎ أو ﺗﺴﻌﺔ اﺷﻬﺮ‬
‫ﺑﻘﺴﻮة وﻻ ﺗـﺮد رﻏﺒﺘﻬﻢ ﻓﻰ ﻣﺴﺎﻋﺪة ﻣﺼﺮ واﻟﻨﻬﻮض‬ ‫ﺳﺎﻋﺪت آﻳﺔ ﻓﻰ ﺗﺮﺟﻤﺔ ﻗﻮاﻧﲔ اﳉﻤﻌﻴﺎت اﻻﻫﻠﻴﺔ ﻓﻰ‬
‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻷن اﳌﻜﺘﺐ ﻛـﺎن ﻣﻬﺘﻤﺎ ﺑـﺈﻋـﺪاد ﻣﺸﺮوع ﻗﺎﻧﻮن‬
‫ﺑﻬﺎ ﺑﺎﳊﺒﺲ اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻰ وﻓﻘﺪان اﳊﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺎت اﻻﻫﻠﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺳﺎﻫﻤﺖ ﺑﺎﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﻓﻰ ﻣﺠﺎل‬
‫اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻴﺴﻰ أو أى ﻣﺴﺌﻮل ﻣﺼﺮى‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺪوﻟﻰ اﻹﻧﺴﺎﻧﻰ‪ .‬وادﺧـﺎل ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ وﻣﻮاﺛﻴﻖ‬
‫ﻵﻳـﺔ ﻛـﺎن رﺳﺎﻟﺔ ﻟﻜﻞ اﻟﺸﺒﺎب اﳌﺼﺮى ﺑﺎﳋﺎرج أن ﻣﺎ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻻﻧﺴﺎن ﻓﻰ اﻟﺪﺳﺘﻮر اﳌﺼﺮى‪ .‬ﻓﻔﻰ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ‬
‫ﺟﺮى ﻟﻬﺎ ﻟﻴﺲ ﺣﺪﺛﺎ ﻋﺎدﻳﺎ ﻳﺘﻜﺮر ﻛﻞ ﻳﻮم‪ .‬وﻻ ﻳﺴﺘﺤﻖ‬
‫ﻛﺎن ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺪﺳﺘﻮر ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻄﺮوﺣﺔ‪.‬‬
‫ﺣﺘﻰ اﻻﻟﺘﻔﺎت إﻟﻴﻪ أو اﻟﻮﻗﻮف ﻋﻨﺪه‪.‬‬ ‫وﻋــــﺎدت آﻳــﺔ إﻟــﻰ أﻣــﺮﻳــﻜــﺎ‪ ..‬وﻟـﻜـﻦ اﳊـﻨـﲔ ﳌﺼﺮ‬

‫ﻗﺒﻠﻰ ﻭﺑﺤﺮﻯ‬ ‫‪06EL FAGR - NO. 612 - Thursday 27/4/2017‬‬ ‫اﻟﺴﻨـﺔ اﳊﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‪ -‬اﻟﻌـﺪد ‪ -٦١٢‬اﳋﻤﻴﺲ‪٢٠١٧/٤/٢٧ -‬‬

‫ﻣﺪارﺳﻬﻢ‪ ،‬وﲢﻮل اﳌﻜﺎن إﻟﻰ ﺛﻜﻨﺔ‪ ،‬اﺻﻄﻔﺖ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﻧﺒﻴﻬﺎ ﺳﻴﺎرات اﻹﺳﻌﺎف واﳌﻄﺎﻓﺊ‪.‬‬ ‫ﺑﲔ »ﻋﺰﺑﺔ اﻟﺒﺴﻄﻮﻳﺴﻰ« ﲟﺤﺎﻓﻈﺔ ﻛﻔﺮ اﻟﺸﻴﺦ و«ﻋﺰﺑﺔ اﳉﻤﺎﻳﻠﺔ« ﲟﺤﺎﻓﻈﺔ أﺳﻴﻮط ﻋﺎش اﻷﻫﺎﻟﻰ ﻣﺄﺳﺎة‬ ‫»ﺟﻬﻨﻢ« ﺗﻔﺘﺢ أﺑﻮاﺑﻬﺎ ﻓﻰ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻣﺼﺮ‬
‫اﳊـﺮاﺋـﻖ‪ ،‬ﻗﺎﺑﻠﻨﺎ‬ ‫ﻓـﻰ اﻷﻣـﺎﻛـﻦ اﻟﺘﻰ اﻧﺘﺸﺮت ﺑﻬﺎ‬ ‫اﳊﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺿﺖ »اﻟﻔﺠﺮ« اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﳌﻴﺪاﻧﻴﺔ‬ ‫اوﳌـﺳﺘـﻌ ًﻴﻀـﺎﺮوررﻳـاءﻦ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻠﺴﻠﺔ‬ ‫ﺗﻘﺮﻳ ًﺒﺎ‬ ‫واﺣﺪ‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﺖ‬ ‫وﻓﻰ‬ ‫اﳌﺎﺿﻰ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻧﺪﻟﻌﺖ‬ ‫اﳌﺤﺎﻓﻈﺘﲔ‪،‬‬ ‫ﺑﲔ‬ ‫واﺣﺪة‪ ،‬وﺑﺮﻏﻢ اﺑﺘﻌﺎد اﳌﺴﺎﻓﺎت‬
‫ﻛـﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺼﻪ‪،‬‬ ‫ﺑـﺮﻣـﺘـﻪ ﻋـﻠـﻰ ﳑﺜﻠﻰ اﳊـﻜـﻮﻣـﺔ‪،‬‬ ‫وﺳﻤﻌﻨﺎ ﻣﻨﻬﻢ وﻧﻘﻠﻨﺎ ﻋـﻨـﻬـﻢ‪ ،‬وﻋـﺮﺿـﻨـﺎ اﻷﻣـﺮ‬ ‫اﳊﺮاﺋﻖ ﺑﺎﳌﻨﺎزل ﻫﻨﺎك‪.‬‬
‫ﻓﺘﻮﺟﻬﻨﺎ إﻟﻰ ﻣﺴﺌﻮل وزارة اﻷوﻗﺎف وﻣﺠﻠﺲ اﳌﺪن واﻟﻘﺮى ﺑﺎﳌﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬وﺧﺮﺟﻨﺎ ﺑﻬﺬا اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺬى راﻋﻴﻨﺎ‬ ‫ﺗﻔﺤﻤﺖ ﺟﺪران اﻟﺒﻴﻮت‪ ،‬أﻛﻠﺖ اﻟﻨﻴﺮان ﻛﻞ ﺷﻰء‪ ،‬ﲢﻮل اﻷﺛﺎث إﻟﻰ رﻣﺎد ذرﺗﻪ اﻟﺮﻳﺎح‪ ،‬ﻓﺄﻏﺮﻗﺖ دﻣﻮع اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ‬
‫ﻓﻴﻪ اﻟﻘﻮاﻋﺪ اﳌﻬﻨﻴﺔ ﻗﺪر اﻹﻣﻜﺎن‪.‬‬ ‫أﻃـﻼل ﺧﺴﺎرﺗﻬﻢ‪ ،‬اﻓﺘﺮش اﻟﺮﺟﺎل اﻟﺸﻮارع واﻟﻄﺮﻗﺎت‪ ،‬ودوى ﻋﻮﻳﻞ اﻟﻨﺴﺎء ﻓﻰ اﻷرﻛـﺎن‪ ،‬اﻷﻃﻔﺎل ﺗﻐﻴﺒﻮا ﻋﻦ‬

‫ﻛﻔﺮ اﻟﺸﻴﺦ ‪ ..‬اﳌﻨﺎزل ﺗﻔﺤﻤﺖ‪ ..‬و»اﳉﻦ« اﳌﺘﻬﻢ اﻟﻮﺣﻴﺪ‬

‫ﻋﻤﺪة اﻟﻘﺮﻳﺔ‪ :‬اﳋﺴﺎﺋﺮ ﺳﺘﺘﺨﻄﻰ اﻟـ‪ ٥٦‬ﻣﻠﻴﻮن ﺟﻨﻴﻪ‪ ..‬وﻣﺤﺼﻮل اﻟﻘﻤﺢ »ﻗﻨﺒﻠﺔ ﻣﻮﻗﻮﺗﺔ«‬

‫ﻣﻌﺎﻟﺞ روﺣﺎﻧﻰ‪ :‬اﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر ﺑـ»اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴﻔﻠﻴﺔ« ﻓﺘﺢ اﻟﺒﺎب ﻟﻠﺸﻴﺎﻃﲔ‪ ..‬وأﺑﻠﻐﺖ أﺟﻬﺰة اﻷﻣﻦ‬

‫اﺳﺘﺠﺎﺑﺘﻬﻢ ﻟﻄﻠﺒﻰ أﻗﻮم ﻋﻠﻰ اﻟﻔﻮر ﺑﺮش اﳌﻠﺢ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻗﺎل ﻟﻨﺎ ﻧ ًﺼﺎ‪» :‬ﺗﺄﺗﻰ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﻛﺒﻴﺮة إﻟﻰ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫ﺷــﻰء‪ ،‬ﺧـﻼص وﺻـﻞ ﺑﻴﻨﺎ اﳊــﺎل إﻟـﻰ أﻧﻨﺎ ﺑﻘﻴﻨﺎ‬ ‫أﻧـﻬـﻰ آذان اﻟـﻌـﺼـﺮ ﻋـﻤـﻞ ﻳــﻮم ﺷــﺎق ﻓـﻰ أﺣـﺪ‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ أﺛﻨﺎء ﺗﻮاﺟﺪه ﺑﺎﻟﻌﺰﺑﺔ‬
‫ﺟﺴﺪ اﳊﻴﻮان‪ ،‬اﻟﺬى ﻳﺼﺮخ ﻣﺘﺄﳌ ًﺎ‪ ،‬ﻟﻴﻨﻬﺎر اﻟﺴﻜﺎن‬ ‫ﻓﺪان اﻟﻔﻘﻰ؛ ﻟﻠﺘﻨﻘﻴﺐ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر‪ ،‬وﻳﺎﻣﺎ ﻧﺼﺒﻮا ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺑﻨﺸﺤﺖ ﻣـﻦ ﺟﻴﺮاﻧﻨﺎ ﻓـﻰ اﻟـﻘـﺮى اﳌـﺠـﺎورة اﻷﻛـﻞ‬ ‫ﺣﻘﻮل ﻋﺰﺑﺔ ﺑﺴﻄﻮﻳﺴﻰ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﳌﺮﻛﺰ ﺳﻴﺪى ﺳﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ أﺛﻨﺎء وﻗﻒ إﺧﻤﺎد اﳊﺮﻳﻖ‬
‫وﻳﻨﺪﻫﺸﻮا ﳑﺎ ﺷﺎﻫﺪوه‪ ،‬أﻧﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ أن اﳉﻦ‬ ‫أﻫﺎﻟﻰ اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﻐﻼﺑﺔ‪ ،‬وﻧـﺤـﺎول ﺑﻘﺪر اﳌﺴﺘﻄﺎع‬ ‫واﻟﺸﺮب واﻟﻠﺒﺲ‪ ،‬اﳊﻤﺪ اﷲ‪ ..‬رﺑﻨﺎ ﻋﻨﺪه اﻟﻌﻮض«‪.‬‬ ‫ﲟﺤﺎﻓﻈﺔ ﻛﻔﺮ اﻟﺸﻴﺦ‪ ،‬اﻟﺘﻔﺖ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﺼﻐﻴﺮة ﺣﻮل‬ ‫ﲡﻤﻊ أﻫﻞ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑﻌﺪ إﻃﻔﺎء اﳊﺮﻳﻖ‬
‫اﻟــﺬى اﺧـﺘـﺮق ﻋﺰﺑﺔ ﺑﺴﻄﻮﻳﺴﻰ ﺗﻠﺒﺲ ﺣﻴﻮاﻧﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ ﻫﺬه اﻟﻮﻗﺎﺋﻊ وﻣﻄﺎردة ﻛﻞ ﻣﻦ ﺗﺴﻮل‬ ‫وﻋﻦ اﻛﺘﺸﺎﻓﻪ ﻧﺸﻮب اﻟﻨﻴﺮان ﲟﻨﺰﻟﻪ ﻗﺎل‪» :‬أﺛﻨﺎء‬ ‫»اﻟﻄﺒﻠﻴﺔ« ﻟﺘﻨﺎول وﺟﺒﺔ اﻟﻐﺪاء‪ ،‬زﻳﻨﺖ اﻻﺑﺘﺴﺎﻣﺎت‬
‫اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬وﺟﺪت داﺧﻞ ﺑﻴﻮت اﻟﻌﺰﺑﺔ اﳉﻦ‬ ‫ﻟﻪ ﻧﻔﺴﻪ اﻻﻗﺘﺮاب ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر داﺧﻞ اﻟﻘﺮﻳﺔ«‪،‬‬ ‫وﺟـــﻮدى ﻓـﻰ اﳊـﻘـﻞ ﻟـﻠـﺰراﻋـﺔ ﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑـﺠـﺎر ﻟﻰ‬ ‫اﻟـﻮﺟـﻮه اﻟﺘﻰ ﻟﻔﺤﺘﻬﺎ ﺷﻤﺲ اﻟﻈﻬﻴﺮة اﳊﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬
‫وﻫﻮ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺳﻠﺤﻔﺎة ﺻﻐﻴﺮة ﻟﻮﻧﻬﺎ أﺳﻮد‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻗﺎﻃﻌﺘﻪ ﻣﺘﺴﺎﺋﻼ‪ ،‬إذن ﺳﺒﺐ ﻣﺎ ﻳﺤﺪث داﺧﻞ ﻋﺰﺑﺔ‬ ‫ﻳﺨﺒﺮﻧﻰ أن ﻣﻨﺰﻟﻰ ﻳﺤﺘﺮق‪ ،‬ﻓﺄﺳﺮﻋﺖ إﻟﻰ ﻫﻨﺎك‬ ‫وﺟﻤﻊ اﻟﻮاﻟﺪ ﺷﺘﺎت اﳊﺪﻳﺚ اﻟﺬى ﺑﺪأه اﺑﻨﻪ اﻷﻛﺒﺮ‪،‬‬
‫اﻟﺸﻜﻞ ﻟﻢ أره ﻓﻰ ﺣﻴﺎﺗﻰ‪ ،‬وأﺳﺘﻄﻴﻊ اﻟﻘﻮل أﻧﻪ ﺟﻦ‬ ‫ﺑﺴﻄﻮﻳﺴﻰ ﻫـﻮ اﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻋـﻦ اﻵﺛـــﺎر؟‪ ،‬ﻧﻈﺮ إﻟﻰ‬ ‫ﻷﺟـﺪ أﻫـﻞ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﻣﻠﺘﻔﲔ ﺣـﻮل اﳌـﻨـﺰل ﻳﺤﺎوﻟﻮن‬
‫وﻗﺪ ﺧﻴﻢ اﻟﺼﻤﺖ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ورد ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﻜﻠﻤﺔ واﺣﺪة‬ ‫إﻃﻔﺎءه‪ ،‬اﻟﻨﺎر ﻛﻠﺖ ﻛﻞ ﺷﻰء‪ ،‬ﻫﺪأت ﻗﻠﻴﻼً وﺑﺪأت‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻨﺎوﻟﺖ اﻷم »ﺑﺮاد« اﻟﺸﺎى‪.‬‬
‫ﻧﺎدر ﺟﺪاً‪ ،‬ﻳﻨﺒﺊ ﺑﻜﺎرﺛﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻘﺘﻀﺒﺔ »ﻣﻌﺮﻓﺶ«‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻋﻠﻤﺖ ﻣﻦ ﺳﻜﺎن اﻟﻌﺰﺑﺔ‬ ‫أﺑﺤﺚ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﻧﺸﻮب ﻛﻞ ﻫـﺬه اﳊـﺮاﺋـﻖ داﺧﻞ‬ ‫وﻗـﺒـﻞ اﳌـﺴـﺎء دﺧـﻠـﺖ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ إﻟـﻰ اﻟﺒﻴﺖ اﻟـﺬى‬
‫وﻃــﺎﻟــﺐ »ﻋـﺒـﺪاﻟـﻌـﻈـﻴـﻢ« ﻣــﻦ وزارة اﻷوﻗـــﺎف‬ ‫أن ﺷـﺎﺑًـﺎ ﻣـﻦ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﺣــﺎول ﲢﻀﻴﺮ اﳉـﻦ وﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟـﻌـﺰﺑـﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻢ أﺻـﻞ ﻟﺪﻟﻴﻞ واﺣــﺪ ﻋﻠﻰ أى ﺷـﻰء‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻮﺳﻂ اﳊﻘﻞ‪ ،‬ﻟﺘﺴﺮق ﻣﻦ اﻟﺰﻣﻦ ﳊﻈﺎت أﻣﺎم‬
‫وﻣﺸﻴﺨﺔ اﻷزﻫـﺮ ﺳﺮﻋﺔ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻗﻮاﻓﻞ دﻋﻮﻳﺔ إﻟﻰ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﺖ إﻟـﻰ ﻣﺴﺠﺪ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﻷداء ﺻـﻼة اﻟﻌﺸﺎء‪،‬‬ ‫ﻧﺸﺮة أﺧﺒﺎر اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬اﻧﻬﻤﻚ اﳉﻤﻴﻊ ﻓﻰ‬
‫اﳌﻨﺎﻃﻖ اﻟﻨﺎﺋﻴﺔ واﻟﻔﻘﻴﺮة‪ ،‬ﻷن اﳉﻦ واﻟﺴﺤﺮ ﻳﺨﺘﺮق‬ ‫ﳒﺎﺣﻪ ﻓﻰ ذﻟﻚ ﻓﺸﻞ ﻓﻰ ﺻﺮﻓﻪ‪.‬‬ ‫ﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﻨﺸﻮب اﻟﻨﺎر ﻣﺮة أﺧـﺮى ﻓﻰ اﳌﻨﺰل‪ ،‬وﻓﻰ‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪ ،‬واﺣﺘﻀﻨﺖ اﻷم ﺻﻐﻴﺮﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻳﺒﺪو أن‬
‫ﻋـﻘـﻮل اﳉﺎﻫﻠﲔ واﻟـﻐـﻼﺑـﺔ‪ ،‬وﺗـﺴـﺎءل ﻣﺴﺘﻨﻜ ًﺮا‪،‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ اﻟﻌﻤﺪة‪ :‬ﻧﺤﻦ ﻣﺘﺨﻮﻓﻮن ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻨﻴﺮان‬ ‫اﻟـﻴـﻮم اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺗﻜﺮر ﻧﻔﺲ اﻷﻣــﺮ دون ﺳﺒﺐ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻣﺠﻬﻮﻻ ﻟﻢ ﻳﻌﺠﺒﻪ ﺳﺘﺮ ﺗﻠﻚ اﻷﺳﺮة اﻟﺼﻐﻴﺮة‪ ،‬اﺷﺘﻢ‬
‫ﻫﻞ رأﻳﻨﺎ ﻓﻰ ﻳﻮم ﻣﻦ اﻷﻳـﺎم أن اﳉﻦ اﺧﺘﺮق ﺷﺎﺑﺎً‬ ‫اﻟﺘﻰ ﺗﺸﺘﻌﻞ داﺧـﻞ ﺑﻴﻮت ﺳﻜﺎن اﻟﻌﺰﺑﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ إذا‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪ راﺋﺤﺔ اﻟﻨﺎر‪ ،‬ﻇﻦ ﻟﻠﻮﻫﻠﺔ اﻷوﻟﻰ أﻧﻬﺎ اﺷﺘﻌﻠﺖ‬
‫أﻣﺮﻳﻜ ًﻴﺎ أو ﻓﺘﺎة أوروﺑـﻴـﺔ؟‪ ،‬وأﺟــﺎب ﻣـﺆﻛـ ًﺪا »ﻻ‪..‬‬ ‫اﺳﺘﻤﺮت ﻓﻨﺤﻦ ﻣﻘﺒﻠﻮن ﻋﻠﻰ ﻛﺎرﺛﺔ؛ ﻓﺎﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻵن«‪.‬‬ ‫ﺑﺸﻲء ﻓﻰ اﳉــﻮار‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﻳــﻦ؟‪ ..‬ﻓﺎﳌﻨﺰل ﻳﺘﻮﺳﻂ‬
‫واﻟـﺴـﺒـﺐ أن ﺛﻘﺎﻓﺘﻬﻢ واﻟـﻌـﻠـﻢ ﲢﺼﻨﻬﻢ ﻣـﻦ أى‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٢٠‬ﻣﻨﺰﻻ‪ ،‬ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺑﻨﺎء اﻟﻮاﺣﺪ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ‬ ‫اﻗﺘﺮﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﻣﻨﺰل آﺧـﺮ‪ ،‬وﺟﺪﻧﺎ أﻣﺎﻣﻨﺎ ﺷﺨ ًﺼﺎ‬
‫ﺷـﻰء«‪ ،‬وﻋﻦ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﳉﻨﺎﺋﻰ اﳋﺎص ﺑﺎﳊﺮاﺋﻖ‪،‬‬ ‫‪ ٣٠٠‬أﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ‪ ،‬إذن ﻫﻨﺎك ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻟﻠﺒﻴﻮت ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻳﺪﻋﻰ ﻋـﻼء ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﺑـﺪأﻧـﺎ اﳊـﺪﻳـﺚ ﻣﻌﻪ ﻟﻴﻘﺺ‬ ‫اﳊﻘﻞ‪.‬‬
‫ﻗﺎل ﻟﻦ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﳌﻌﻤﻞ اﳉﻨﺎﺋﻰ أو اﻟﻄﺐ اﻟﺸﺮﻋﻰ‬ ‫ﺳﺘﺼﻞ إﻟﻰ ‪ ٦‬ﻣﻼﻳﲔ ﺟﻨﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻦ أن اﻟﻌﺰﺑﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣـﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﻓـﻰ ﺗﻔﺤﻢ ﻣـﻨـﺰﻟـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل ﺑﺼﻮت‬ ‫وﺑــﲔ اﻟـﺘـﺴـﺎؤﻻت واﻟـﺸـﻚ اﺟـﺘـﺎﺣـﺖ اﻟـﻨـﻴـﺮان‬
‫ﺗﺴﺘﺤﻮذ ﻋﻠﻰ ‪ ١٠٠‬ﻓــﺪان‪ ،‬ﺛﻤﻦ اﻟـﻔـﺪان اﻟﻮاﺣﺪ‬ ‫ﻣﺘﻘﻄﻊ‪» :‬اﻟـﺪواﻟـﻴـﺐ ﻛﻠﻬﺎ وﻟـﻌـﺖ وﺳـﺮاﻳـﺮ اﻟﻨﻮم‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬دون ﺳﺎﺑﻖ إﻧـﺬار‪ ،‬اﻧﺘﻔﺾ اﻟﺮﺟﻞ ﳑﺴﻜًﺎ‬
‫اﻟﻮﺻﻮل ﻷى ﺷﻲء‪.‬‬ ‫‪ ٥٠٠‬أﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ‪ ،‬وإذا اﻟﺘﻬﻤﺖ ﻧﻴﺮان اﳉﻦ اﻟﺒﻴﻮت‬ ‫اﲢـﻮﻟـﺖ ﻟﻔﺤﻢ‪ ،‬اﻟـﻨـﺎر ﺑﺘﺸﺘﻌﻞ ﻟـﻮﺣـﺪﻫـﺎ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﺑـ»ﺑﻄﺎﻧﻴﺔ« ﻟﻴﺪرأ اﳊﺮﻳﻖ در ًءا ﻋﻦ زوﺟﺘﻪ وﻓﻠﺬات‬
‫اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻌﺪ اﻟﻔﻘﻰ‪ ،‬وﻛﻴﻞ وزارة اﻷوﻗـﺎف ﺑﻜﻔﺮ‬ ‫واﻷراﺿـﻰ ﺳﺘﺼﻞ اﳋﺴﺎﺋﺮ إﻟﻰ ‪ ٥٦‬ﻣﻠﻴﻮن ﺟﻨﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﺟـﻮد ﺟﻦ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻟﺪى ﺗﻔﺴﻴﺮ آﺧﺮ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﺣﺪث‬ ‫أﻛـﺒـﺎده اﻟـﺬﻳـﻦ أﻓﻘﺪﺗﻬﻢ اﻟﺼﺪﻣﺔ ﻧﻄﻘﻬﻢ‪ ،‬ﺷﻴﺌًﺎ‬
‫اﻟﺸﻴﺦ ﻗـﺎل‪ ،‬ﻫـﺬه ﻇﺎﻫﺮة ﻏﺮﻳﺒﺔ وﻟـﻢ أﺳﻤﻊ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫وﻧﺪﻋﻮ اﷲ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﻟﻰ أن ﻳﺰﻳﺢ ﻋﻨﺎ اﻟﻜﺮب‬ ‫وﻳﺤﺪث«‪ ،‬دﺧﻠﻨﺎ إﻟﻰ اﳌﻨﺰل وﺷﺎﻫﺪﻧﺎ آﺛﺎر اﳊﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﻓﺸﻴﺌًﺎ ﳌﻠﻤﺖ اﻟﺰوﺟﺔ أﻋﺼﺎﺑﻬﺎ وأﻣﺴﻜﺖ ﺑﺰﺟﺎﺟﺘﻰ‬
‫ﻃــﻮال ﻓـﺘـﺮة دراﺳـﺘـﻰ اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺑـﺎﻷزﻫـﺮ‬ ‫ﻟﻨﺘﻔﺎدى ﻛـﺎرﺛـﺔ ﻗـﺪ ﺗـﺪﻣـﺮ أﻛــﻞ ﻋﻴﺶ اﻟﻔﻼﺣﲔ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺟﻠﺲ ﻫﻮ داﺧﻞ اﳋﻴﻢ اﻟﺘﻰ أرﺳﻠﺘﻬﺎ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻣﺎء وأﺳﻜﺒﺘﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﺒﺎب ﻟﺘﻌﺒﺮ ﻣﻨﻪ إﻟﻰ اﳊﻤﺎم‬
‫اﻟﺸﺮﻳﻒ‪ ،‬واﻟﻌﻘﻞ ﻳﻘﻮل إن ﻟﻜﻞ ﺳﺒﺐ ُﻣﺴﺒﺐ‪ ،‬ووزارة‬ ‫اﻟﻐﻼﺑﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أﻧﻨﺎ ﻧﻨﺘﻈﺮ ﻣﻮﺳﻢ ﺣﺼﺎد اﻟﻘﻤﺢ‪،‬‬
‫اﻷوﻗﺎف ﻻ ﲤﺘﻠﻚ ردا ﻋﻠﻰ ﻫﺬه اﻷﺷﻴﺎء‪ ،‬ﻧﺤﻦ ﻧﺪﻋﻮ‬ ‫وإذا اﻧﻀﺮﻣﺖ اﻟﻨﺎر ﻓﻰ اﳌﺤﺼﻮل ﺳﺘﺘﺤﻮل اﻟﻌﺰﺑﺔ‬ ‫ﻛﻔﺮ اﻟﺸﻴﺦ ﳌﺴﺎﻋﺪة اﳌﺘﻀﺮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺳﻌ ًﻴﺎ وراء ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﺨﻤﺪ ﺗﻠﻚ اﳊﺮاق ﻏﻴﺮ اﳌﺒﺮرة‪.‬‬
‫اﷲ أن ﻳﺰﻳﻞ ﻫﺬا اﻟﻜﺮب ﻋﻦ اﻟﻨﺎس وﻳﺮﻓﻊ ﻋﻨﻬﻢ‪،‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﺳﻴﺪ اﻟﺒﺤﻴﺮى‪ ،‬أﺣﺪ ﺳﻜﺎن اﻟﻌﺰﺑﺔ‪،‬‬ ‫اﺟﺘﻤﻊ اﳉﻴﺮان أﻣـﺎم اﳌﻨﺰل اﳌﺤﺘﺮق‪ ،‬وﳒﺤﻮا‬
‫وﻟـﻴـﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ دﻻﺋــﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﳌـﻮﺿـﻮﻋـﺎت‪،‬‬ ‫إﻟﻰ ﻛﺘﻠﺔ رﻣﺎد‪.‬‬ ‫أن اﻟﻨﻴﺮان ﻧﺸﺒﺖ أوﻻ ﻓـﻰ ﻣﻨﺰل ﺣﺴﺎن زﻋﺘﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻰ إﺧﻤﺎد ﻧﻴﺮاﻧﻪ اﻟﺘﻰ ﻟﻢ ﺗﺄﻛﻞ ﻣﻨﻪ اﻟﻜﺜﻴﺮ‪ ،‬ﺳﺄﻟﻮا‬
‫وأرﺳﻠﺖ ﳉﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺸﻴﻮخ إﻟﻰ ﻋﺰﺑﺔ ﺑﺴﻄﻮﻳﺴﻰ‪،‬‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻳﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻌﻈﻴﻢ‪ ،‬ﻣﻌﺎﻟﺞ روﺣـﺎﻧـﻰ ﻣﻦ‬ ‫وﻓﻮﺟﺌﻨﺎ أﺛﻨﺎء ﺟﻠﻮﺳﻨﺎ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﺑﺤﺮﻳﻖ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﳌﻨﺰل ﻋﻦ اﻟﺴﺒﺐ‪ ،‬ﻓﻘﺎل ﻻ أﻋﻠﻢ‪ ،‬وﻗﺺ‬
‫ﻟﻴﺤﺜﻮا اﻟﻨﺎس ﻋﻠﻰ اﻟﺪﻋﺎء واﻟﺘﻘﺮب ﻣﻦ اﷲ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﳌﻨﺼﻮرة‪ ،‬ﺟﺎء إﻟﻰ ﻋﺰﺑﺔ ﺑﺴﻄﻮﻳﺴﻰ ﳊﻞ‬ ‫ﻫﺎﺋﻞ ﻳﻨﺒﻌﺚ ﻣﻦ اﻟـﺪاﺧـﻞ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻗﻠﻴﻞ ﻧـﺎدى ﺷﻴﺦ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻣﻦ أﻣﺮ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﻃﻮال اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻘﺘﻨﻊ‬
‫وﺗﻌﺎﻟﻰ وأن ﻳﻨﺘﻈﻤﻮا ﻓﻰ اﻟﺼﻼة‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ أﻧﻨﻰ‬ ‫ﻫﺬه اﳌﺸﻜﻠﺔ وﺻﺮف اﳉﻦ‪ ،‬ﻗﺎل إن ﺳﺒﺐ ﺣﺪوث‬ ‫ﻣﺴﺠﺪ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ ﻓﻰ ﻣﻜﺒﺮ اﻟﺼﻮت‪:‬‬ ‫أﻫﺎﻟﻰ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑﺼﺪق رواﻳﺘﻪ‪ ،‬ﻓﺘﺮﻛﻮه وﺳﻂ اﳊﻄﺎم‬
‫ﺑﺼﺪد إرﺳﺎل ﻗﻮاﻓﻞ دﻋﻮﻳﺔ إﻟﻰ ﻫﻨﺎك ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻨﺎس‬ ‫اﳊـﺮاﺋـﻖ داﺧــﻞ اﳌـﻨـﺎزل ﻫـﻮ وﺟــﻮد ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫»اﻟﻨﺎر واﻟﻌﺔ ﻓﻰ ﺑﻴﺖ زﻋﺘﺮ ﺳﺎﻋﺪوﻧﺎ ﻳﺎ إﺧﻮﻧﺎ«‪،‬‬ ‫واﻧـﺼـﺮﻓـﻮا‪ ،‬ﻗﺘﻠﺘﻪ ﻫﻤﺴﺎﺗﻬﻢ ﻋﻨﻪ وﻋـﻦ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‪،‬‬
‫ﻣﺒﺎدئ اﻟﺪﻳﻦ اﻹﺳﻼﻣﻰ‪ ،‬وأﻻ ﻳﻨﺴﺎﻗﻮا وراء اﻷﺷﻴﺎء‬ ‫أﻫﻞ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺗﻨﻘﺐ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر ﺧﻠﻒ ﻣﺴﺠﺪ اﻟﻘﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﺣﺘﺸﺪ اﻟﺴﻜﺎن وأﻃـﻔـﺄوا اﻟـﻨـﻴـﺮان‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺔ‬ ‫ﺻﺮخ ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ »ورب اﻟﻜﻌﺒﺔ ﻛﻨﺎ ﺑﻨﺘﻔﺮج ﻋﻠﻰ‬
‫اﻟﻐﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻔﻌﻞ أﺧﺒﺮﺗﻨﻰ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻰ ﺗﻮﺟﻬﺖ إﻟﻰ‬ ‫واﺳﺘﺨﺪﻣﻮا أﻋـﻤـﺎﻻً ﺳﻔﻠﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ أﺷﺨﺎص‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﻧﺸﺒﺖ اﻟﻨﻴﺮان ﻓﻰ ﻣﻨﺰل ﻋﻠﻰ ﻋﺒﺪاﻟﺴﺘﺎر‪،‬‬
‫اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑﻨﺸﻮب اﳊﺮاﺋﻖ داﺧﻞ اﳌﻨﺎزل ﺑﺪون أﺳﺒﺎب‬ ‫ﳒـﺴـﺔ‪ ،‬ﻧـﺸـﺮت اﳉـﻦ داﺧــﻞ اﻟـﻌـﺰﺑـﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮ‬ ‫ﻓﺄﺳﺮﻋﻨﺎ وأﻃﻔﺄﻧﺎ اﻟﻨﻴﺮان اﻟﺘﻰ اﻟﺘﻬﻤﺖ اﻟﻌﻔﺶ‬ ‫اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‪ ،‬ورﺑﻨﺎ ﻣﺎ ﻧﻌﺮف اﻟﻨﺎر دى ﺟﺖ ﻣﻨﲔ«‪.‬‬
‫ﻣﺴﺒﻮق‪ ،‬وﺗﻘﺪﻣﺖ ﺑﺸﻬﺎدﺗﻰ إﻟﻰ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺮﻣﺘﻪ‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﺟﻠﺴﺖ ﻣﻌﻪ‪ ،‬ﻓﺤﻜﻰ ﻟﻰ ﻛﻴﻒ‬ ‫ﻓﻰ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﻟﻰ اﻟﺘﻬﻤﺖ اﻟﻨﺎر ﺑﻌﺾ ﺑﻴﻮت اﻟﻌﺰﺑﺔ‪،‬‬
‫وﻟﻢ ﻳﻜﺬﺑﻮا رواﻳﺎت اﻟﻨﺎس‪.‬‬ ‫وأﺧـﺒـﺮﺗـﻬـﻢ أن اﻟـﺮﻛـﻴـﺰة اﻷﺳـﺎﺳـﻴـﺔ ﺣــﻮل اﻧــﺪﻻع‬ ‫ﺑـﺪون ﺳﺒﺐ واﺿـﺢ‪ ،‬وﻋـﻢ اﳊـﺰن اﻷرﺟــﺎء‪ ،‬وﻛﺴﻰ‬
‫رﺋـﻴـﺲ ﻣـﺠـﻠـﺲ ﻣـﺪﻳـﻨـﺔ ﺳـﻴـﺪى ﺳـﺎﻟـﻢ ﲢـﺪث‬ ‫اﺷﺘﻌﻠﺖ اﻟﻨﺎر ﻓﻰ اﻟﻐﺮف‪.‬‬ ‫اﻻﻧﺪﻫﺎش اﻟﻮﺟﻮه‪ ،‬وﻋﻠﻰ اﻟﻔﻮر‪ ،‬ﻗـﺮرت »اﻟﻔﺠﺮ«‬
‫ﻟـ»اﻟﻔﺠﺮ« أﺛﻨﺎء ﺗﻮاﺟﺪه ﺑﺎﻟﻘﺮﻳﺔ‪ ،‬وأﻛﺪ أن ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﳊﺮاﺋﻖ ﺑﻬﺬه اﻟﻌﺰﺑﺔ ﻫﻰ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر‪.‬‬ ‫ﻗـﺎل »ﻋـﺒـﺪاﻟـﺴـﺘـﺎر«‪» :‬وأﻧــﺎ ﻗـﺎﻋـﺪ ﻗــﺪام اﻟﺒﻴﺖ‬ ‫اﻟـﺬﻫـﺎب إﻟـﻰ ﻫـﻨـﺎك؛ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﻠﻰ أﺳـﺒـﺎب ﻫﺬه‬
‫اﳌﺪﻳﻨﺔ ﻗـﺪم اﳋـﺪﻣـﺎت ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ أﺛـﺮ اﻷزﻣــﺔ ﻋﻦ‬ ‫وأﺿــﺎف‪ :‬ﺟﻠﺴﺖ ﻣﻊ ﺳﻜﺎن اﻟﻘﺮﻳﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪٥‬‬ ‫اﻗﺘﺮﺑﺖ ﻣﻨﻰ وزة‪ ،‬ودارت ﺣﻮﻟﻰ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻛﺎﻟﺪواﻣﺔ‬ ‫اﳊـﺮاﺋـﻖ اﳌﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺑﻠﻨﺎ اﻷﻫـﺎﻟـﻰ‪ ،‬ﺳﻤﻌﻨﺎ ﻣﻨﻬﻢ‬
‫اﳌﺘﻀﺮرﻳﻦ اﻟـﺬﻳـﻦ ﻧﺸﺒﺖ اﳊـﺮاﺋـﻖ ﻓـﻰ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫أﻳـﺎم‪ ،‬وﺟﺪت ﻓﻴﻬﺎ ﻛـﻮارث ﻻ أﺳﺘﻄﻴﻊ ﺳﺮدﻫﺎ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﺛﻢ اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺑﺒﺎب اﻟﺒﻴﺖ وﻓﺠﺄة ﻣﺴﻜﺖ اﻟﻨﺎر ﻓﻰ‬
‫ﻓـﺎﳊـﺮاﺋـﻖ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺴﻴﻄﺔ وﻣﺘﻔﺮﻗﺔ وأﺻـﻴـﺐ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ دﻋﻨﻰ أﻗـﻮل أن ﻫﻨﺎك أﺷﺨﺎﺻﺎ‬ ‫اﻟﺒﻴﺖ ﻛﻠﻪ‪ ،‬واﷲ اﻟﻌﻈﻴﻢ زى ﻣﺎ ﺑﻘﻮﻟﻚ ﻫﻮ ده اﻟﻠﻰ‬ ‫وﻧﻘﻠﻨﺎ ﻋﻨﻬﻢ‪.‬‬
‫ﺛﻤﺎﻧﻰ أﺳﺮ‪ ،‬وﺟﺎء ﻣﺄﻣﻮر اﻟﻘﺴﻢ ورﺋﻴﺲ اﳌﺒﺎﺣﺚ‬ ‫ﻏـﺮﺑـﺎء ﻳﺪﺧﻠﻮن إﻟـﻰ اﻟﻘﺮﻳﺔ وﻓـﻰ ﺟﻴﻮﺑﻬﻢ أوراق‬ ‫ﺣﺼﻞ‪ ،‬وﺻـﺮخ إﻣـﺎم ﻣﺴﺠﺪ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑﻮﺟﻮد ﺣﺮﻳﻖ‬ ‫ﲟﺠﺮد وﺻﻮﻟﻨﺎ إﻟـﻰ اﻟﻌﺰﺑﺔ وﺟـﺪﻧـﺎ اﻟﻌﺎﺋﻼت‬
‫ﻟﻌﻤﻞ ﲢﺮﻳﺎﺗﻬﻢ ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﻠﻰ أﺳﺒﺎب اﳊﺮاﺋﻖ‪،‬‬ ‫ﻣﻜﺘﻮب ﻋﻠﻴﻬﺎ أﻋﻤﺎﻻً ُﺳﻔﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻓﻰ إﺣـﺪى اﳌﺮات‬ ‫ﺛﺎﻟﺚ داﺧﻞ أﺣﺪ ﻣﻨﺎزل اﻟﻌﺰﺑﺔ‪ ،‬ﻓﺄﺳﺮﻋﺖ إﻟﻰ ﻫﻨﺎك‬ ‫اﳌﺘﻀﺮرة ﻣﻦ ﺣـﺮق ﻣﻨﺎزﻟﻬﺎ ﻣﻔﺘﺮﺷﺔ اﻟﻄﺮﻗﺎت‪،‬‬
‫واﺗـﺼـﻠـﻨـﺎ ﺑــــﻮزارة اﻟـﺘـﻀـﺎﻣـﻦ اﻻﺟـﺘـﻤـﺎﻋـﻰ‪ ،‬اﻟﺘﻰ‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻋﻤﻠﻰ ﺑﺄﺣﺪ اﳌﻨﺎزل‪ ،‬وﺟﺪت ﺷﺨ ًﺼﺎ ﻳﺮﺗﺪى‬ ‫ﻓـﻮﺟـﺪت اﻟﺸﺒﺎﺑﻴﻚ ﲢﺘﺮق ﺑﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮ ﻃﺒﻴﻌﻰ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻓـﻰ اﻟـﻌـﺮاء ﻧـﺎﺋـﻢ ﻋﻠﻰ اﻷرض‪ ،‬وآﺧــﺮون‬
‫ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻌﻤﻞ ﺑﺤﺚ ﺣﺎﻟﺔ ﻟﻸﺳﺮ اﳌﺘﻀﺮرة ﻟﺘﻘﺪﱘ‬ ‫ﺟﻠﺒﺎﺑﺎ أﺳﻮد اﻟﻠﻮن‪ ،‬ﻳﻘﻮم ﺑﺘﺤﻀﻴﺮ اﳉﻦ‪ ،‬أﺳﺮﻋﺖ‬ ‫اﳊﺮاﺋﻖ ﺗﺒﺪأ ﻣﻊ ﺷﺮوق اﻟﺸﻤﺲ وﺗﺴﺘﻤﺮ إﻟﻰ آذان‬ ‫ﻧﺼﺒﻮا ﺧﻴﺎ ًﻣﺎ ﻟﺘﺤﻤﻴﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺸﻤﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ اﺗﺸﺤﺖ‬
‫اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت اﳌﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻬﻢ‪ ،‬واﻷﻫﺎﻟﻰ رﻓﻀﻮا اﳌﺠﻰء‬ ‫ﺻﺎرﺧﺎً ﻋﻠﻰ أﻫﻞ اﻟﺒﻠﺪ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺒﺘﻬﻢ أن ﳝﺴﻜﻮا ﺑﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺴﻮاد اﻟﺬى ﺧﻠﻔﺘﻪ اﻟﻨﻴﺮان‪ ،‬وﻋﻠﻰ ﺟﺎﻧﺒﻰ‬
‫إﻟـﻰ ﻣﻌﺴﻜﺮ أﺑﻮﻏﻨﻴﻤﺔ ﻟـﻺﻳـﻮاء ﺑﻪ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻓﺤﻤﺖ‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﻔﺘﻴﺸﻪ وﺟﺪوا ﻣﻌﻪ ‪ ٧‬أوراق ﻣﻜﺘﻮب‬ ‫اﻟﻌﺸﺎء«‪.‬‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺗﺼﻄﻒ ﺳـﻴـﺎرات اﻹﺳـﻌـﺎف واﳌﻄﺎﻓﺊ‪،‬‬
‫ﻋﻠﻴﻬﺎ أﺳﻤﺎء ﺳﻜﺎن اﻟﻌﺰﺑﺔ‪ ،‬ﻣﻠﺼﻘﺔ ﺑﺎﺳﻢ أﻣﻬﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﳊﻜﺎﻳﺎت اﻟﺘﻰ ﺳﻤﻌﻨﺎﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﳝﺸﻂ أﻓــﺮاد وﺣـﺪة ﻣﺒﺎﺣﺚ ﻣﺮﻛﺰ ﺳﻴﺪى‬
‫اﻟﻨﻴﺮان ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ‪ ،‬واﺿﻄﺮرﻧﺎ‬ ‫وﻋﻠﻰ اﻟﻔﻮر وﺻﻠﺖ وﺣـﺪة ﻣﺒﺎﺣﺚ ﻣﺮﻛﺰ ﺳﻴﺪى‬ ‫أﻫـﻞ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﻟﻢ ﻧﺼﻞ إﻟـﻰ ﺳﺒﺐ واﺿـﺢ وﻣﻨﻄﻘﻰ‬ ‫ﺳﺎﻟﻢ اﳌﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻻ ﺣﺪﻳﺚ ﻫﻨﺎك ﻟﻠﻨﺎس ﺳـﻮى ﻋﻦ‬
‫إﻟـــــﻰ اﻟــﻄــﻠــﺐ ﻣــــﻦ وزارة‬ ‫ﺣـﻮل أﺳـﺒـﺎب اﻧــﺪﻻع اﳊـﺮاﺋـﻖ ﻓـﻰ ﻣـﻨـﺎزل ﻋﺰﺑﺔ‬
‫اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﺑﺄن ﺗﺮﺳﻞ ﻟﻬﻢ ﺧﻴﻢ‬ ‫ﺳﺎﻟﻢ وأﻟﻘﺖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺑﺴﻄﻮﻳﺴﻰ‪ ،‬ﺗﺨﻠﻞ ﺣﺪﻳﺜﻨﺎ ﻣـﻊ اﻷﻫــﺎﻟــﻰ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﳉﻦ واﻟﻌﻔﺎرﻳﺖ‪.‬‬
‫إﻳــﻮاء ﻋﺎﺟﻞ ﻟﻨﺼﺒﻬﺎ ﺑﺠﻮار‬ ‫وأوﺿـﺢ اﳌﻌﺎﻟﺞ اﻟﺮوﺣﺎﻧﻰ أﻧﻪ ﻓﻰ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﺎﻧﻰ‬ ‫اﳌﺸﺎدات اﻟﻜﻼﻣﻴﺔ؛ ﻧﺘﻴﺠﺔ رﻓﻀﻬﻢ اﻟﻘﺎﻃﻊ ﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬ ‫ﻗـﺎل زﻋﺘﺮ ﻣﺤﻤﺪ زﻋـﺘـﺮ‪ ،‬أﺣـﺪ ﺿﺤﺎﻳﺎ ﺣﺮاﺋﻖ‬
‫ﻣـﻦ ﻣﻜﻮﺛﻪ أﺧﺒﺮ أﻫـﻞ اﻟﻌﺰﺑﺔ ﺑـﻮﺟـﻮد ﻋـﺪد ﻛﺒﻴﺮ‬ ‫ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ ﺑﺤﺠﺔ وﺟـﻮد ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت ﻣﻦ أﺣﺪ اﳌﻌﺎﳉﲔ‬ ‫ﻋـﺰﺑـﺔ ﺑﺴﻄﻮﻳﺴﻰ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻳﻨﻈﺮ إﻟـﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ اﻟـﺬى‬
‫ﻣﻨﺎزﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ اﳉــﻦ ﻋـﻠـﻰ اﳊـﻴـﻮاﻧـﺎت ﻛﺎﻟﻘﻄﻂ واﻟـﻜـﻼب‬ ‫اﻟﺮوﺣﺎﻧﻴﲔ‪ ،‬وﻓﺾ اﳊﺎج ﺷﻌﺒﺎن ﻏﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻋﻤﺪة ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫ﲢﻮل إﻟﻰ ﻛﺘﻠﺔ رﻣﺎد‪» :‬أﻧﺎ راﺟﻞ ﻓﻼح‪ ،‬وﻣﺒﻔﻬﻤﺶ‬
‫واﳊﻤﻴﺮ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ أﻣﺸﻰ ﻣﻊ اﻷﻫﺎﻟﻰ أﻃﻠﺐ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﻓﺪان اﻟﻔﻘﻰ ﺗﻠﻚ اﳌﺸﺎدات واﺻﻄﺤﺒﻨﺎ إﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﻻ ﻓﻰ اﳉﻦ وﻻ اﻟﻌﻔﺎرﻳﺖ‪ ،‬ﻛﻞ اﻟﻠﻰ ﺷﺎﻏﻠﻨﻰ دﻟﻮﻗﺘﻰ‬
‫ﻫﺎدى ﺳﺮاج اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫اﻹﻣﺴﺎك ﺑﺎﻟﻜﻼب اﻟﺘﻰ ﲤﺸﻰ إﻟﻰ ﺟﻮارﻧﺎ ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫ﻫﺄﻛﻞ ﻋﻴﺎﻟﻰ اﳋﻤﺴﺔ إزاى وﻫﻴﻨﺎﻣﻮا ﻓﲔ؟‪ ،‬اﻟﺒﻴﺖ‬
‫وﻫﻨﺎك ﻗﺪم ﻟﻨﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﺘﻰ ﺑﺤﺜﻨﺎ ﻋﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺒﻘﺎش ﻓﻴﻪ ﺣﺎﺟﺔ‪ ،‬اﻟﻨﺎر ﻣﺴﻜﺖ ﻓﻴﻪ وﺣﻮﻟﺘﻪ ﻟﻔﺤﻢ‬
‫واﳊﻴﻄﺎن واﻟﻌﺔ‪ ،‬ﻫﺪوﻣﻰ وﻟﻌﺖ وﻣﺒﻘﺎش ﺣﻴﻠﺘﻰ‬

‫أﺳﻴﻮط ‪ ..‬ﺳﻠﻔﻴﻮن ﻳﻜﺎﻓﺤﻮن اﻟﻨﻴﺮان ﺑﻜﺘﺐ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻷرواح اﻟﺸﺮﻳﺮة‬

‫اﻷﻫﺎﻟﻰ ﻳﺤﺬرون ﻣﻦ ﻓﺘﻨﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺷﺎﺋﻌﺎت ﻋﻦ ﻏﻀﺐ اﳉﻦ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر‬

‫اﻷﻫﺎﻟﻰ ﻳﺘﺎﺑﻌﻮن اﳊﺮاﺋﻖ ﻓﻰ أﺳﻴﻮط‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ أﺳـﺮع ﻣـﻦ اﻧﺘﺸﺎر اﻟﻨﻴﺮان ﻧﻔﺴﻬﺎ‪ ،‬وﺻـﻞ إﻟـﻰ اﻟﻌﺰﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻌﺮوف إﺑﺮاﻫﻴﻢ‪ ،‬أﺣﺪ اﳌﺘﻀﺮرﻳﻦ‪ ،‬رأى اﻟﻨﻴﺮان ﻣﺸﺘﻌﻠﺔ‬ ‫ﻋﺎﺷﺖ ﻋﺰﺑﺔ »اﳉﻤﺎﻳﻠﺔ« اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﻌﻔﺎدرة ﲟﺮﻛﺰ ﺳﺎﺣﻞ‬
‫ﻋﺸﺮات اﻟﺪﺟﺎﻟﲔ‪ ،‬ﻟﻔﻚ ﻟﻐﺰ اﻟﻨﻴﺮان‪ ،‬واﺳﺘﺪﻋﻰ أﺣﺪ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻓﻰ ‪ ٤‬ﻏﺮف ﺑﺸﻘﺘﻪ رﻏﻢ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﺪ ﻳﻐﺎدرﻫﺎ‪ ،‬وﻳﻘﻮل‪» :‬اﻟﻨﺎر ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺳﻠﻴﻢ ﲟﺤﺎﻓﻈﺔ أﺳﻴﻮط‪ ،‬أﻳﺎﻣﺎ ﻣﻦ اﳊﻴﺎة ﻓﻰ اﳉﺤﻴﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬
‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻨـﻮاب ﺻﺪﻳﻘﺎ ﻟﻪ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻫﻴﺮ اﻟﺪﺟﺎﻟﲔ ﲟﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮدة ﻓﻰ أﻃـﺮاف اﻷﺛـﺎث‪ ،‬وﻟﻢ ﲤﺘﺪ ﻟﺒﻘﻴﺔ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎت اﻟﻐﺮف‬ ‫اﻧﺘﺸﺮت اﳊﺮاﺋﻖ ﻓﻰ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺎزل اﻟﻘﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻷﺳﺒﺎب ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ‪،‬‬
‫اﳌﻨﻴﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﻀﺮ ﻋﺸﺮات ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻳﺦ اﻟﺪﻋﻮة اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ إﻟﻰ اﳌﻨﺎزل‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﺪار ﺛﻼﺛﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬دون ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻟﺴﺒﺐ وﻛﺎﻧﺖ أﻟﺴﻨﺔ اﻟﻠﻬﺐ‬ ‫ﺛﻢ اﺧﺘﻔﺖ دون أن ﻳﻌﻠﻢ أﺣﺪ ﳌﺎذا رﺣﻠﺖ اﻟﻨﺎر ﻋﻦ اﻟﻘﺮﻳﺔ وﻫﻞ‬
‫اﳌﺤﺘﺮﻗﺔ وﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﻼوة اﻟﻘﺮآن ووزﻋﻮا ﻛﺘﻴﺒﺎت ﺻﻐﻴﺮة ﳌﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﳊﻮاﺋﻂ‪ ،‬رﻏﻢ ﻋﺪم وﺟـﻮد أى ﻣـﻮاد ﻗﺎﺑﻠﺔ‬
‫اﳉﻦ ﺑﺎﻟﻘﺮآن‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ أﺣﺪ ﻣﺸﺎﻳﺦ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻨﻔﻠﻮط‪ ،‬واﻟﺬى ﻗﺎم ﲟﺎ‬ ‫ﻟﻼﺷﺘﻌﺎل ﻫﻨﺎك وﻛﺎن ﺷﻜﻞ اﻟﻨﻴﺮان ﻏﺮﻳﺒﺎً وﻣﺨﻴﻔﺎً ﺟﺪاً ﻓﺘﺮﻛﻨﺎ‬ ‫ﺗﻌﻮد إﻟﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻣﺘﻰ‪.‬‬
‫اﳌﻨﺰل وأﻗﻤﻨﺎ ﻓﻰ اﻟﺸﺎرع ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﺸﺎر اﳊﺮاﺋﻖ ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫وﺳﻂ ﻫﺬا اﻟﺮﻋﺐ اﻟﺬى ﻓﺠﺮ اﻷﺳﺌﻠﺔ دون أن ﳝﻨﺢ إﺟﺎﺑﺎت‪،‬‬
‫ﻳﺴﻤﻰ ﺑـ»ﲢﺼﻴﻨﺎت« ﳌﻨﻊ ﺗﻜﺮار اﳊﺮاﺋﻖ ﺑﺎﻟﻘﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺠﺪ أﻫﺎﻟﻰ اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﺑﺎت ﻋﺪد ﻣﻨﻬﻢ ﻓﻰ اﻟﺸﻮارع ﺧﻮﻓﺎً‬
‫رﻓﻌﺖ ﲤـﺎم‪ ،‬ﻣﻬﻨﺪس زراﻋــﻰ ﻣﻘﻴﻢ ﺑﺎﻟﻌﺰﺑﺔ‪ ،‬ﻗـﺎل إن ﺗﺮوﻳﺞ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺔ ﻓﻰ اﳌﻨﺎزل ﺣﺘﻰ اﻧﺘﺎب اﻷﻃﻔﺎل ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻋﺐ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﻘﺎء ﻓﻰ ﻣﻨﺎزل ﺗﺸﺘﻌﻞ ﻓﻬﺎ اﳊﺮاﺋﻖ دون إﻧﺬار‪ ،‬ﺳﻮى اﺗﻬﺎم‬
‫اﻟﺴﻠﻔﻴﲔ ﺑﺄن اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر ﻫﻮ ﺳﺒﺐ ﻇﻬﻮر اﳊﺮاﺋﻖ ﻗﺪ ﻳﻔﺠﺮ‬ ‫أﻣـﺎ ﻣﺮﺳﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻰ‪ ،‬أﺣـﺪ اﳌﺘﻀﺮرﻳﻦ‪ ،‬ﻓﻘﺎل إن أﻫﺎﻟﻰ‬ ‫اﳉﻦ ﻣﺮة‪ ،‬أو اﺗﻬﺎم اﳌﻨﻘﺒﲔ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﻢ اﻟﺴﺒﺐ ﻓﻰ ﻇﻬﻮر‬
‫ﻓﺘﻨﺔ ﺑﲔ اﻷﻫﺎﻟﻰ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ أن اﻟﺪﺟﺎﻟﲔ ﻳﺴﺘﻨﺰﻓﻮن أﻣﻮال اﻷﻫﺎﻟﻰ‬ ‫اﻟﻌﺰﺑﺔ ﻳﻌﻴﺸﻮن ﻓﻰ ذﻋـﺮ ﻣﻨﺬ اﳋﻤﻴﺲ اﳌـﺎﺿـﻰ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﻨﻴﺮان اﳌﻠﻌﻮﻧﺔ‪ ،‬وﺑﻴﻨﻤﺎ ﳝﺜﻞ اﻟﺴﺒﺐ اﻷول إﺟﺎﺑﺔ ﻻ ﺗﺆذى ﺳﻮى‬
‫ﺑﺰﻋﻢ ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﻴﺮان ﺧﺼﻮﺻﺎً ﻣﻊ اﻗﺘﻨﺎع ﻋﺪد ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﻨﻴﺮان ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ ‪ ٢‬ﻇﻬﺮاً ﺣﺘﻰ ‪ ٩‬ﻣﺴﺎء ﻳﻮﻣﻴﺎً وﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﳉﻦ واﻟﻌﻔﺎرﻳﺖ‪ ،‬إﻻ أن اﻻﺗﻬﺎم اﻟﺜﺎﻧﻰ ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﲔ ﻋﻦ اﻵﺛـﺎر‪ ،‬ﻗﺪ‬
‫ﺑﺄن اﳉﻦ ﻫﻮ اﻟﺴﺒﺐ ﻓﻰ ﻇﻬﻮر اﻟﻨﻴﺮان‪ ،‬ﻣﺎ دﻋﺎﻫﻢ إﻟﻰ اﻟﺮﺣﻴﻞ‬ ‫اﳌﺸﺎﻳﺦ أﺟﻤﻌﻮا أن اﳉﻦ ﻫﻢ اﻟﺴﺒﺐ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺘﻨﻘﻴﺐ ﻋﻦ اﻵﺛﺎر‬ ‫ﻳﻔﺠﺮ ﺻﺮاﻋﺎت وﻳﻨﺬر ﺑﺈﺳﺎﻟﺔ اﻟﺪم‪ ،‬واﻧﺪﻻع ﻣﻮﺟﺎت ﺛﺄر ﻓﻰ ﺣﺎل‬
‫ﻋﻦ اﻟﻘﺮﻳﺔ واﻹﻗﺎﻣﺔ ﻟﺪى أﻗﺎرﺑﻬﻢ ﻓﻰ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺠﺎورة‪ .‬اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﻤﺮ‬ ‫ﻓﻰ أﺣـﺪ اﳌـﻨـﺎزل‪ ،‬وأول ﺣﺮﻳﻖ ﻛـﺎن ﻓﻰ ﻋﺸﺔ ﻃﻴﻮر أﻋﻠﻰ أﺣﺪ‬ ‫ﺗﻬﻮر أﺣﺪ اﻷﻫﺎﻟﻰ واﻧﺘﻘﻢ ﻣﻦ ﺟﻴﺮاﻧﻪ اﻟﺒﺎﺣﺜﲔ ﻋﻦ اﻟﺜﺮاء ﻓﻰ‬
‫ﺗﺎج‪ ،‬أﺣﺪ أﺑﻨﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﺳﺎﺣﻞ ﺳﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻗﺎل إﻧﻪ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﺸﺎر ﺧﺒﺮ ﻇﻬﻮر‬ ‫اﳌﻨﺎزل‪ ،‬وذﻫﺐ رﺟﺎل اﻟﻘﺮﻳﺔ وأﻃﻔﺄوﻫﺎ وﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﻨﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ‬
‫اﻟﻨﻴﺮان ﺑﺎﻟﻌﺰﺑﺔ‪ ،‬ﲢﺮﻛﺖ ﺳﻴﺎرات اﻟﻘﻮات اﳌﺴﻠﺤﺔ ﻣﺤﻤﻠﺔ ﲟﺌﺎت‬ ‫اﺷﺘﻌﻠﺖ اﻟﻨﻴﺮان ﻓﻰ ﻣﻨﺰل أﺷﻘﺎء ﻣﺮﺳﻰ‪ ،‬ﻓﺄﻃﻔﺄوﻫﺎ أﻳﻀﺎً وﻟﻜﻦ‬ ‫ﺑﺎﻃﻦ اﻷرض‪.‬‬
‫ﻓﻰ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﻟﻰ ﻇﻬﺮت اﻟﻨﻴﺮان ﻓﻰ ﻣﻨﺰل أﺣـﺪ اﳉﻴﺮان وﻣﻊ‬ ‫ﻓﻰ »اﳉﻤﺎﻳﻠﺔ«‪ ،‬ﻻ ﺗﺰال آﺛﺎر اﳊﺮﻳﻖ ﻋﻠﻰ ﺣﻮاﺋﻂ اﳌﻨﺎزل‪ ،‬اﻟﺘﻰ‬
‫اﻟﻜﺮاﺗﲔ ﻹﻋﺎﻧﺔ اﻷﻫﺎﻟﻰ اﻟﺬﻳﻦ اﻓﺘﺮﺷﻮا‬ ‫اﳌﺴﺎء اﺷﺘﻌﻠﺖ اﻟﻨﻴﺮان ﻓﻰ ﻣﻨﺰل آﺧﺮ ﻣﺠﺎور‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺪﻗﺎﺋﻖ‬ ‫ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﻨﻴﺮان اﻟﻐﺎﻣﻀﺔ‪ ،‬وﻓﻰ ﺑﻘﺎﻳﺎ اﻷﺛﺎث اﳌﺘﻔﺤﻢ‪ ،‬ﻓﻀﻼً‬
‫ﺷـﻮارﻋـﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻋـﺎﺷـﻮا ‪ ٣‬ﻟﻴﺎﻟﻰ ﻣﻦ‬ ‫اﺷﺘﻌﻠﺖ اﻟﻨﻴﺮان ﻓﻰ ﻣﻨﺰل ﻣﺮﺳﻰ ﻧﻔﺴﻪ وﺣﺮﻗﺖ اﻷﺛﺎث ﻓﺄﺧﺮج‬ ‫ﻋﻦ اﻷﺳﺎﻃﻴﺮ اﻟﺘﻰ أﻃﻠﻘﻬﺎ اﻷﻋﺪاد اﻟﻜﺒﻴﺮة ﻣﻦ اﻟﺪﺟﺎﻟﲔ وﻣﺸﺎﻳﺦ‬
‫اﻟﺮﻋﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﺗﺼﺪح ﺑﺄﺻﻮات‬ ‫أﺳﺮﺗﻪ إﻟﻰ اﻟﺸﺎرع ﺣﻴﺚ ﺑﺎﺗﻮا‪ ،‬وﻓﻰ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﺎﻟﻰ اﺷﺘﻌﻠﺖ اﻟﻨﻴﺮان‬ ‫اﻟﺴﻠﻔﻴﲔ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻮاﻓﺪوا ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ أن اﻟﻨﻴﺮان رد ﻋﻠﻰ‬
‫ﺗــﻼوة اﻟـﻘـﺮآن ﺑﻜﻞ اﳌـﻨـﺎزل اﻟـﺘـﻰ ﺷﻬﺪت‬ ‫ﻓﻰ ﻣﻨﺰل أﺣﺪ اﳉﻴﺮان وﺟﻤﻴﻊ اﳊﻮادث ﻓﻰ أوﻗﺎت ﻣﺘﻘﺎرﺑﺔ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫اﺧﺘﻄﺎف إﺣﺪى ﺑﻨﺎت ﻣﻠﻚ اﳉﺎن‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ أﻗﺮب إﻟﻰ ﺣﻮادﻳﺖ‬
‫ﺟﻌﻞ اﻷﻫﺎﻟﻰ ﻳﺴﺘﻌﻴﻨﻮن ﲟﺎﻛﻴﻨﺎت رش اﳌﺒﻴﺪات ﻟﺘﻜﻮن ﺟﺎﻫﺰة‬ ‫أﻟﻒ ﻟﻴﻠﺔ وﻟﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻓﻰ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ رﺣﻠﺖ اﻟﻨﻴﺮان ﻛﻤﺎ ﺟﺎءت دون أن‬
‫اﳊﺮاﺋﻖ‪.‬‬ ‫ﳌﻮاﺟﻬﺔ أى ﻧﻴﺮان ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬إذ إن أﻗﺮب وﺣﺪة إﻃﻔﺎء ﺗﻮﺟﺪ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻳﺠﺪ ﻣﺴﺌﻮل أو ﺧﺒﻴﺮ إﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﻗﺪوﻣﻬﺎ‪ ،‬أﻣـﺎ اﻷﻫﺎﻟﻰ‬
‫ﺑﻌﺪ ‪ ٧‬ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮات ﻣﻦ اﻟﻌﺰﺑﺔ‪ .‬وﺳﻂ اﻟﺮﻋﺐ اﳌﻨﺘﺸﺮ ﻓﻰ اﻟﻘﺮﻳﺔ‬ ‫اﳌﺘﻀﺮرون ﻓﻘﺪ أﻧﻘﺬﺗﻬﻢ ﺳﻴﺎرات اﻟﻘﻮات اﳌﺴﻠﺤﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎًأﻧﻬﻢ‬
‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺴﻘﻼﻧﻰ‬
‫ﺳﻜﻨﻮا اﻟﺸﻮارع ﺑﺪﻻً ﻣﻦ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ اﳌﺴﻜﻮﻧﺔ ﺑﺎﻟﻨﺎر‪.‬‬

‫�صالة التحرير‬ ‫‪0 7EL FAGR - NO. 612- Thursday 27/4/2017‬‬ ‫السنـة الحادية عشرة‪ -‬العـدد ‪ -612‬الخميس‪2017/4/27-‬‬

‫بورصة الفساد‬
‫فى مصر‬

‫الكسب والنيابة العامة يتحفظان على تريليون جنيه ثروات ‪ 3‬آلاف رجل أعمال وموظف بالحكومة‬
‫عقارات المتورطين فى فساد الزراعة والتموين قيمتها ‪ 2‬مليار جنيه‬

‫جانب إعلاميين وشخصيات سياسية‪.‬‬ ‫الزوج من السفر وأولاده وزوجته‪ ،‬وتصدر أيضا‬ ‫مجد أم لا؟‬ ‫وتختص النيابة ال�ع�ام�ة بحق إص���دار ق�رار‬ ‫الم��ال ال�ع�ام‪ ،‬يزيد ع�دد المتحفظ على أموالهم‬ ‫تضخمت أم��وال ب�ورص�ة الفساد ف�ى مصر‪،‬‬
‫فى السياق ذاته أشار عمرو هاشم ربيع‪ ،‬نائب‬ ‫قرارات المنع من السفر فى قضايا القتل العمد‪،‬‬ ‫وش�م�ل�ت ق����رارات الم�ن�ع م��ن ال�س�ف�ر ح�وال�ى‬ ‫التحفظ على الممتلكات‪ ،‬ح�ال وقوع‪ ‬أى جريمة‬ ‫على ‪ 1000‬شخص‪ ،‬أبرزهم رج�ال أعمال نظام‬ ‫ط�وال السنوات الماضية‪ ،‬بعضها يتعلق برجال‬
‫رئيس مركز الدراسات السياسية بالأهرام‪ ،‬إلى‬ ‫‪ 600‬شخص‪ ،‬حيث ق�ال المستشار أحمد عبد‬ ‫من جرائم المساس بالوظيفة العامة‪ ،‬أو جرائم‬ ‫م�ب�ارك‪ ،‬وع�دده�م ح�وال�ى ‪ 40‬ش�خ�ص�اً‪ ،‬ويزيد‬ ‫أعمال‪ ،‬وأخرى تورط فيها موظفون صغار وكبار‬
‫أن ق��رار المنع م�ن السفر أصبح ق��را ًرا كيد ًيا‪،‬‬ ‫إذا كان ُيخشى من هروب المتهم‪.‬‬ ‫الرحمن‪ ،‬عضو مجلس القضاء السابق‪ ،‬إنه يتم‬ ‫غسل الأم��وال‪ ،‬وال�رش�وة‪ ،‬والاع�ت�داء على الم�ال‬ ‫عددهم مع أسرهم وأولاه�م على ‪ 200‬شخص‪،‬‬ ‫بالدولة‪ ،‬وحسب ما ظهر مؤخراً تقترب أم�وال‬
‫يتعدى على حقوق الإنسان‪ ،‬حيث يجرى اتخاذه‬ ‫وأكد أن الجهات السيادية لا ُتصدر قرارات‬ ‫ات�خ�اذ ق�رار التحفظ على الأم��وال م�ن النائب‬ ‫العام‪ ،‬ويصدر قرار التحفظ بنا ًء على الاتهامات‬ ‫تقترب قيمة ممتلكاتهم من المليار جنيه‪ ،‬وتتجاوز‬ ‫ال�ف�س�اد ف�ى القضايا الم�ت�داول�ة أم��ام الجهات‬
‫أح�ي�ان�اً لأس�ب�اب سياسية‪ ،‬وليست ذات طابع‬ ‫المنع من السفر سوى بقرار قضائى‪ ،‬وفى حالة‬ ‫ال�ع�ام‪ ،‬وج�ه�از الكسب‪ ،‬بعدما ك�ان يصدر من‬ ‫وال�ت�ح�ري�ات والم�ع�ل�وم�ات ال�ت�ى تجمعها جهات‬ ‫قيمة ممتلكات صغار موظفى الدولة الذين تم‬
‫ج�ن�ائ�ى‪ ،‬وأوض��ح أن الم�ن�ع م�ن السفر يجب أن‬ ‫عدم وجود مبرر‪ ،‬أو أدلة قوية لاستمرار المنع‪،‬‬ ‫جهاز المدعى العام الاشتراكى‪ ،‬وقد يصدر قرار‬ ‫التحقيق‪ ،‬وف��ى ح�ال�ة التظلم ي�ت�م رف��ع دع�وى‬ ‫اتهامهم ف�ى ج�رائ�م كسب وم��ال ع��ام‪ ،‬ويقترب‬ ‫المختصة من التريليون جنيه‪.‬‬
‫يكون على ذمة قضايا جنائية‪ ،‬وليس على ذمة‬ ‫يتم رف�ع اس�م المتهم من قوائم وزارة الداخلية‬ ‫المنع من السفر بعد إخلاء سبيل المتهم‪ ،‬خاصة‬ ‫قضائية تختصم الجهة التى أصدرت القرار أمام‬ ‫إجمالى الأم��وال المتحفظ عليها من التريليون‬ ‫تعد قرارات التحفظ على الممتلكات والمنع من‬
‫جنحة بسيطة‪ ،‬وأن يدرس القرار قبل إصداره‪،‬‬ ‫بقرار قضائى‪ ،‬وأوض�ح أن مكتب النائب العام‬ ‫فى قضايا الإره�اب‪ ،‬والأم�وال العامة‪ ،‬والتربح‪،‬‬ ‫السفر‪ ،‬ح ًقا أصيلاً للنيابة العامة‪ ،‬وجهاز الكسب‬
‫خ�اص�ة أن ال�دس�ت�ور ي�ك�ف�ل ح��ق التنقل‪ ،‬كما‬ ‫ينظم ق��رارات المنع م�ن السفر‪ ،‬لرفع م�ن يتم‬ ‫ث��م ي�ع�رض ال��ق��رار ع�ل�ى محكمة الاس�ت�ن�ئ�اف‬ ‫محكمة الجنايات‪ ،‬أو أمام هيئة قضايا الدولة‪.‬‬ ‫جنيه‪.‬‬ ‫غير المشروع‪ ،‬وللقاضى المنتدب لجهاز الكسب‬
‫ينص القانون بأن "للنائب العام أو من يفوضه‪،‬‬ ‫اس�ت�ب�ع�اده‪ ،‬وم��ن ي�ت�م اس�ت�م�رار م�ن�ع�ه‪ ،‬حسب‬ ‫"الجنايات"‪ ،‬للنظر فى استمرار أمر الإدارج على‬ ‫م�ن ج�ان�ب�ه ق��ال الم�س�ت�ش�ار ي�وس�ف عثمان‪،‬‬ ‫أكد مصدر قضائى أن إجمالى عدد القضايا‬
‫ولقاضى التحقيق المختص عند وجود أدلة كافية‬ ‫قوائم الممنوعين من السفر من عدمه‪ ،‬حيث إن‬ ‫رئ�ي�س ج�ه�از ال�ك�س�ب غ�ي�ر الم�ش�روع ال�س�اب�ق‪،‬‬ ‫الم�ح�ال�ة م�ن ج�ه�از ال�ك�س�ب غ�ي�ر الم��ش��روع إل�ى‬ ‫للتحقيق فى فساد بوزارة أو هيئة حكومية‪.‬‬
‫فى إحدى الجنايات أو الجنح التى يعاقب عليها‬ ‫ظروف كل قضية‪.‬‬ ‫سلطة المنع من السفر متروكة لجهات التحقيق‬ ‫إن جهات ق��رارات التحفظ تكون شاملة لكل‬ ‫الم�ح�اك�م منذ أواخ���ر ‪ 2017‬نحو ‪ 700‬قضية‪،‬‬ ‫ع�ق�ب ص���دور ق���رار ال�ت�ح�ف�ظ ت�ق�وم محكمة‬
‫القانون بالحبس لمدة لا تقل عن سنة‪ ،‬أن يأمر‬ ‫رصدت دراسة أعدتها مؤسسة "دفتر أحوال"‪،‬‬ ‫من النيابة العامة‪ ،‬وقاضى التحقيق‪ ،‬على حسب‬ ‫الممتلكات الخ�اص�ة بالشخص وع�ائ�ل�ت�ه‪  ،‬ثم‬ ‫ووص��ل ع�دده�ا بم�ح�اك�م مجلس ال��دول��ة ل�ـ‪50‬‬ ‫الج�ن�اي�ات ب�ت�أي�ي�ده أو إل�غ�ائ�ه‪ ،‬ل�ك�ن غ�ال�ب�اً ما‬
‫بمنع المتهم من السفر خ�ارج ال�ب�الد‪ ،‬أو بوضع‬ ‫أن عدد الممنوعين من السفر بلغ نحو ‪ 554‬حالة‬ ‫ظروف التحقيق فى الدعوى القضائية‪ ،‬وما إذا‬ ‫ُيعرض القرار على محاكم الجنايات التى تقوم‬ ‫ق�ض�ي�ة‪ ،‬تتعلق ب�ط�ع�ون ع�ل�ى ق���رارات الم�ن�ع من‬ ‫ي�ت�م ت�أي�ي�د ق��رار التحفظ ف�ى ح�ال�ة اس�ت�م�رار‬
‫حتى نهاية ‪ ،2016‬منهم من هم على ذمة قضايا‬ ‫كانت تستدعى المنع م�ن السفر خشية ه�روب‬ ‫إما بتأييد القرار‪ ،‬أو إلغائه‪ ،‬أو تعديله‪ ،‬حسب‬ ‫السفر‪ ،‬والتصرف فى الأم�وال‪ ،‬و‪ 12‬إن�ذاراً فى‬
‫اسمه على قوائم ترقب الوصول"‪.‬‬ ‫مصحوبة بقرار ضبط‪ ،‬ومنهم من هم على ذمة‬ ‫قضايا متداولة‪ ،‬و‪ 13‬دعوى‪ ،‬بإجمالى نحو ‪600‬‬ ‫التحقيقات‪.‬‬
‫وأك��د أن�ه ق�د ي�ص�در ق��رار بمنع شخص من‬ ‫قضايا دون ض�ب�ط‪ ،‬ومنهم مم�ن�وع م�ن السفر‬ ‫المتهم إلى الخارج أم لا‪.‬‬ ‫ظروف كل قضية‪.‬‬ ‫طلب رفع التحفظ عن الممتلكات‪ ،‬وإلغاء قرار منع‬ ‫ويكون التحفظ على الأموال السائلة والأصول‬
‫السفر بناء على بلاغات كيدية‪ ،‬وهو أمر مخالف‬ ‫فقط‪ ،‬وهناك حالات للتضييق ومنع الدخول إلى‬ ‫ب�ع�د ذل��ك ي�ت�م إرس����ال اس��م الم�ت�ه�م لإدارة‬ ‫وأكد أنه بعد تصالح المتهم أو حصوله على‬ ‫وال�ع�ق�ارات والأراض��ى‪ ،‬للشخص وعائلته‪ ،‬وقد‬
‫البلاد‪ ،‬والقبض عليه عند الوصول‪ ،‬كما رصدت‬ ‫الجوازات بوزارة الداخلية‪ ،‬التى تختص بإدراج‬ ‫ال��ب��راءة‪ ،‬يتم ق�ب�ول طلب رف�ع التحفظ ال�ذى‬ ‫السفر خلال العام‪.‬‬ ‫بلغت ق��رارات التحفظ‪ ،‬خ�الل الأشهر الأخيرة‬
‫للقانون ولحقوق الإنسان‪،‬‬ ‫دراس��ة الم�رك�ز الم�ص�رى ل�ل�دراس�ات السياسية‬ ‫اسمه بقوائم الممنوعين من السفر‪ ،‬أو ترقب‬ ‫يقدمه إل�ى محكمة الج�ن�اي�ات‪ ،‬كما ح�دث مع‬ ‫وأضاف المصدر أن جهاز الكسب تلقى العديد‬ ‫حوالى ‪ 1500‬قرار‪ ،‬شملت رجال أعمال مبارك‪،‬‬
‫حيث إن من الواجب إجراء‬ ‫والاستراتيجية‪ ،‬أنه حتى أواخ�ر ‪ ،2016‬وصلت‬ ‫حسين سالم‪ ،‬وفى ح�ال�ة ال�ب�راءة الموضوعية‬ ‫م�ن ال�ش�ك�اوى بخصوص القضايا المحالة إليه‬ ‫وص�غ�ار الموظفين‪ ،‬كما ص�درت ق��رارات تحفظ‬
‫تحقيق شامل قبل صدور‬ ‫ح�الات المنع م�ن السفر ‪ 554‬حالة أي�ض�اً‪ ،‬إلى‬ ‫الوصول‪.‬‬ ‫يتم ق�ب�ول طلب رف�ع التحفظ م�ب�اش�رة‪ ،‬وفى‬ ‫والمتداولة بالمحاكم حالياً‪ ،‬بمعدل ‪ 500‬شكوى‬ ‫ف�ى قضية ف�س�اد القمح على نحو ‪100‬م�ت�ه�م‪،‬‬
‫جانب وج�ود ح�الات ممنوعة من دخ�ول البلاد‪،‬‬ ‫وأضاف أن أغلب القضايا التى يتخذ بها قرار‬ ‫ح�ال�ة التحقيقات م�ن الممكن أن ‪ ‬يتم الطعن‬ ‫تقريبا‪ ،‬أغلبها دعاوى تنظرها محكمة الجنايات‪،‬‬ ‫بينهم رج�ال أعمال‪ ،‬وموظفون ب�وزارة الزراعة‪،‬‬
‫هذا القرار‪.‬‬ ‫وعلى قوائم الترقب وال�وص�ول‪ ،‬ويصل عددهم‬ ‫المنع من السفر‪ ،‬ت�دور ح�ول قضايا الاختلاس‪،‬‬ ‫على قرار التحفظ وقت التحقيق فى القضية‪،‬‬ ‫وشكاوى تخص قضايا محل التحقيق‪ ،‬وشكاوى‬ ‫والتموين‪ ،‬والهيئة العامة للرقابة على الصادرات‬
‫إلى ‪ 150‬ألف حالة‪ ،‬منهم حوالى ‪ 4‬آلاف و‪500‬‬ ‫والأم�وال العامة‪ ،‬وتسهيل الاستيلاء‪ ،‬واستغلال‬ ‫والمحكمة فى هذه الحالة هى صاحبة القرار‬ ‫لإلغاء أمر منع التصرف فى الممتلكات والمنع من‬ ‫والواردات‪ ،‬وأولادهم وزوجاتهم‪ ،‬ويصل رأس مال‬
‫سمر جابر‬ ‫شخص ينتمون لجماعة الإخ�وان الإرهابية إلى‬ ‫النفوذ‪ ،‬والكسب غير المشروع‪ ،‬وأحيانا يتم منع‬ ‫حسب الأوراق والمستندات‪ ،‬وهل قرار التحفظ‬
‫السفر‪ ،‬وتم حفظ ‪ ‬نحو ‪ 200‬شكوى‪.‬‬ ‫ممتلكاتهم المتحفظ عليها لنحو ‪ 2‬مليار جنيه‪.‬‬
‫ف�ى قضايا الكسب غير الم�ش�روع‪  ،‬وجرائم‬

‫أغلبها لتنمية قرى أكثر احتياج ًا بتمويل من هولندا وأستراليا والسويد‬

‫‪%95‬منمشروعاتالجمعياتالأهليةحبيسةأدراج«التضامن»‬

‫المواطنين بالمسئولية الاجتماعية‪ ،‬وه�و مشروع حصل على‬ ‫غادة والى‬ ‫رغ�م إع�الن الحكومة يومياً عن اهتمامها بالقرى الأكثر‬
‫موافقة من السفارة الهولندية بتمويل قدره مليون جنيه‪.‬‬ ‫احتياجاً‪ ،‬وأنها تبذل جهوداً ضخمة وتوفر ميزانيات ضخمة‪،‬‬
‫■ الحكومة تحرم‬ ‫لرعاية هذه المناطق‪ ،‬إلا أنها تضع العراقيل أمام المشروعات‬
‫وأوضحت ب�دران أن قانون الجمعيات الأهلية‪ ،‬ينص على‬ ‫المنظمات من التمويل‬ ‫ال�ت�ى تقدمها منظمات المجتمع الم�دن�ى‪ ،‬حيث تهمل وزارة‬
‫أن ع�دم إع�الن ال��وزارة رف�ض أى مشروع بقرار مسبب لمدة‬ ‫التضامن الاجتماعى إرسال موافقتها ما يعرقل إرسال الجهات‬
‫‪ 6‬أش�ه�ر‪ ،‬يعتبر موافقة ضمنية‪ ،‬وعلى الجمعية الحصول‬ ‫وتعقد اتفاقيات‬ ‫المانحة للأموال اللازمة لتلك المشروعات‪ ،‬حيث تصب نسبة‬
‫على خطاب رسمى من ال�وزارة بالموافقة على تنفيذ المشروع‬ ‫للحصول عليه ومن‬ ‫الأع�م�ال المتوقفة ل��ـ‪ %95‬م�ن الطلبات‪ ،‬ودون إب��داء أسباب‪،‬‬
‫والحصول على التمويل‪ ،‬لكن الوزارة لا تنفذ القانون‪ ،‬وفى حال‬ ‫بحسب الدكتور ولاء جاد الكريم‪ ،‬مدير مؤسسة شركاء من أجل‬
‫عدم الرفض توجد صعوبة شديدة فى الحصول على الموافقة‬ ‫نفس الجهات‬
‫الرسمية‪ ،‬وبالتالى يستحيل الحصول على التمويل من الجهة‬ ‫الشفافية‪.‬‬
‫المانحة التى تشترط تقديم الموافقة‪ ،‬وهو ما يطلبه أى بنك‬ ‫جاد الكريم‪ ،‬قال لـ«الفجر» إن هناك مشروعات كثيرة تم‬
‫وقفها بسبب تسويف ومماطلة ال�وزارة فى استخراج تصاريح‬
‫لفتح حساب‪.‬‬ ‫العمل‪ ،‬والأم�ر ربما يكون مفهوماً فى المشروعات التى تتناول‬
‫عزة سليمان‪ ،‬رئيس مؤسسة قضايا الم�رأة المصرية‪ ،‬قالت‬ ‫الحقوق السياسية‪ ،‬ولكنه يصبح مثيراً للدهشة عندما يخص‬
‫إن ال��وزارة تأخرت فى ال�رد بالموافقة على أح�د مشروعات‬ ‫الامتناع عن القبول مشروعات تنموية لصالح القرى الأكثر فقراً‬
‫المؤسسة لمدة عام‪ ،‬وبعد استخراج المستندات التى تفيد الموافقة‬ ‫فى محافظات المنيا‪ ،‬بنى سويف وأس�وان‪ ،‬والتى تندرج ضمن‬
‫تم إرس�ال الأوراق إلى مؤسسة «الديكونية « السويدية‪ ،‬والتى‬ ‫أجندة الدولة لمحاربة الفقر‪ ،‬كما أن التمويلات المقدمة تأتى‬
‫اخطرت الاتحاد برفض التمويل لأن الاتحاد تأخر فى استكمال‬ ‫من جهات موثوق فى أجنداتها وليس لها أى أغراض أو مصالح‬
‫الأرواق‪ ،‬مؤكدة أن التأخير يترتب عليه خسارة مطالبة بضرورة‬ ‫سياسية ومنها جهات من أستراليا وهولندا والسويد‪ ،‬وأغلبها‬
‫وضع معايير واضحة لحل هذه الأزم�ة‪ ،‬لأن مراحل الحصول‬
‫على التمويل تبدأ بإعداد المشروع وتقديمه الى الجهات المانحة‬ ‫تهدف للتنمية وليس التدخل فى الشئون الداخلية لمصر‪.‬‬
‫وبعد موافقتها وتخصيص التمويل يتم إرسال صورة من المشروع‬ ‫بعض الم�ش�روع�ات ظلت حبيسة الح�ص�ول على موافقة‬
‫الحكومة ما يقرب من سنة كاملة‪ ،‬مثل مشروعات البرنامج‬
‫وموافقة الجهة إلى الوزارة والجهات الأمنية‪.‬‬ ‫العربى لمساعدة نشطاء حقوق الإنسان‪ ،‬والذي يترأسه حجاج‬
‫سليمان أك��دت أن أزم��ة التأخير لا ت��زال م�وج�ودة حيث‬ ‫نايل‪ ،‬كما لم تحصل مؤسسة ماعت للتنمية وحقوق الإنسان‪،‬‬
‫قدمت مؤسسة قضايا المرأة المصرية‪ ،‬مشروعاً بتمويل أوروبى‬ ‫والتى يترأسها أيمن عقيل‪ ،‬فضلاً على رفض الوزارة مشروعات‬
‫للوزارة‪ ،‬يهتم بتطوير الخدمة الصحية للنساء وذلك بالتعاون‬ ‫مؤسسة تنمية المجتمع بالجورة والتى يترأسها بكر سويلم‪ ،‬وهى‬
‫م�ع ال�وح�دات الصحية بمحافظة الج�ي�زة‪ ،‬وه��ذا يعنى أن‬ ‫من المؤسسات المهتمة بتنمية سيناء‪ ،‬بالإضافة إل�ى مشروع‬
‫المؤسسة تسعى للعمل بالتعاون مع مؤسسات الدولة ولا يوجد‬ ‫الاتحاد العام لنساء مصر والذى تترأسه الدكتورة هدى بدران‪،‬‬
‫فى مشروعها شىء تخفيه إلا أن ال�وزارة لم توافق بعد على‬ ‫التى تعانى من مماطلة الوزارة فى إعلان موافقتها على المشروع‬
‫الطلب المقدم منذ أكثر من ‪ 4‬أشهر‪ ،‬بجانب عدم الموافقة على‬
‫مشروعات أخرى تهتم بالخدمات القانونية وقانون الأحوال‬ ‫الممول من جهة هولندية‪.‬‬
‫الشخصية للمسلمين والمسيحيين‪ ،‬بخلاف رفض ‪ 3‬مشروعات‬ ‫وأكدت بدران‪ ،‬لـ»الفجر» أن مشروعات الاتحاد غير معروف‬
‫للمؤسسة العام الماضى‪ ،‬بجانب مشروعات أخ�رى تم وقفها‬ ‫مصيرها‪ ،‬رغم أنها تتناسب مع إعلان الرئاسة أن عام ‪2017‬‬
‫هو «ع�ام الم��رأة»‪ ،‬حيث تهدف المشروعات إل�ى تعليم وتمكين‬
‫لمؤسسات تعمل فى إطار التنمية وخدمة ذوى الإعاقة ‪.‬‬ ‫النساء اقتصادياً فى المحافظات من خلال جمعيات الاتحاد‬
‫وطالبت سليمان الحكومة بوضع معايير محددة وواضحة‬ ‫التى تصل لـ‪ 280‬جمعية تعمل فى القرى والنجوع ومنها جمعية‬
‫لأنه لا يمكن وقف أغلب المشروعات الخاصة بالنهوض بالمرأة‬ ‫بالفيوم وج�دت صعوبة بالغة فى إنشاء وح�دة صحية تخدم‬
‫فى الوقت التى تسمح الحكومة لنفسها بالحصول على ‪10‬‬
‫ملايين يورو من الاتحاد الاوروبى لدعم حقوق المرأة وتمكينها‬ ‫أهالى القرية‪.‬‬
‫اقتصادياً وسياسياً‪ ،‬حيث وقعت الاتفاقية الدكتورة سحر نصر‪،‬‬ ‫وأش��ارت ب�دران إل�ى أن ه�ذا المشروع على وج�ه الخصوص‬
‫وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وكريستيان دانيلسون‪ ،‬مدير‬ ‫يهدف لرفع المستوى الاقتصادى للمرأة المصرية وبالتالى يعود‬
‫عام مفاوضات الجوار وتوسيع الاتحاد الأوروبى‪ ،‬وذلك بحضور‬ ‫بالنفع على الدولة‪ ،‬لكن الملحوظ أن هناك رغبة فى تهميش‬
‫العمل الأه�ل�ى وال�دل�ي�ل على ذل��ك تج�اه�ل وزارة التضامن‬
‫مايا مرسى‪ ،‬رئيس المجلس القومى للمرأة ‪.‬‬ ‫مشروعا آخر للاتحاد يهدف لتوعية المواطنين بأهمية المشاركة‬
‫فى ال�وح�دات المحلية وه�و مشروع مهم يعد همزة وص�ل بين‬
‫فاطمة الزهراء محمد‬ ‫الحكومة والمواطنين حيث يعتمد فى المقام الأول على توعية‬



‫ﻣﻠﻒ ﺧﺎﺹ‬ ‫‪09EL FAGR - NO. 612- Thursday 27/4/2017‬‬ ‫ا��‪ W?M‬ا(‪U‬د�‪dA� W‬ة‪ -‬ا�‪b?F‬د ‪ -٦١٢‬ا)‪٢٠١٧/٤/٢٧-fOL‬‬

‫واﻷدوﻳﺔ واﻟﺴﻠﻊ اﻟﺘﻤﻮﻳﻨﻴﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺰﻳﺖ واﻷرز‬ ‫ﻳﺼﺤﻮ ﻣﻼﻳﲔ اﳌﻮاﻃﻨﲔ ﻣﻦ ﻣﺤﺪودى‬ ‫���‪uLJ���ôً u‬ن‪90‬‬ ‫وﺣﻴﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﺼﻤﺪ »اﻷدوﻳﺔ«‬
‫واﻟﺴﻜﺮ‪ ،‬وﻛﻠﻬﺎ أﺷﻴﺎء ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻰ ﺣﻴﺎة ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ ﻟﻴﺠﺪوا أن ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﳋﺪﻣﺎت‬ ‫رﺷﺎ زﻳﺎدة »اﻷدوﻳﺔ«‬
‫اﳌﻮاﻃﻨﲔ دون اﺳﺘﺜﻨﺎء ﺧﺼﻮﺻ ًﺎ ﻣﺤﺪودى‬ ‫ارﺗﻔﻌﺖ ﺑﺪرﺟﺔ أﻛﺒﺮ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ دﺧﻮﻟﻬﻢ‪ ،‬دون‬ ‫�‪UO�v‬ةا�‪sO�dBL‬‬ ‫ﻧﺎﻫﺪ ﻣﺮﺗﻀﻰ »اﻷدوﻳﺔ«‬
‫أن ﻳﺴﺄﻟﻬﻢ أﺣﺪ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﺮف ﻫﺆﻻء اﳌﻮاﻃﻨﻮن‬
‫اﻟﺪﺧﻞ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﻬﻢ ﳑﺜﻠﻮن ﻓﻰ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻜﺘﻮون ﻛﻞ ﻳﻮم ﺑﻨﺎر اﻷﺳﻌﺎر‪ ،‬ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫اﻟﻠﺠﺎن ﲡﺘﻤﻊ ﻓﻰ ﺳﺮﻳﺔ وﻳﺤﺪدون ﺗﺴﻌﻴﺮة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻷدوﻳﺔ‬
‫اﻟﻠﺠﺎن‪ ،‬اﻟﺘﻰ ﺗﻀﻢ ﻗﻴﺎدات ﻛﺒﺮى ﻏﻴﺮ ﻗﺎدرة‬ ‫ﻻ ﻣﺜﻴﻞ ﻟﻪ ﻓﻰ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﻦ أﺻﺤﺎب ﺗﻘﺪﻳﺮ‬ ‫واﳌﻮاﺻﻼت واﻟﻔﺎﺋﺪة وﻳﻀﻌﻮن ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﻘﺒﻮل ﺑﺎﳌﺪارس واﳉﺎﻣﻌﺎت‬

‫ﻋﻠﻰ اﻹﺣﺴﺎس ﺑﺤﻴﺎة اﻟﻐﻼﺑﺔ أو ﻛﻴﻒ ﻳﺪﺑﺮون‬ ‫اﻟﺰﻳﺎدات اﻟﺘﻰ أدت إﻟﻰ ﺗﺂﻛﻞ دﺧﻮﻟﻬﻢ‬
‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻓﺨﻠﻒ ﻛﻞ اﻗﺘﺮاح ﺑﺎﻟﺰﻳﺎدة‬ ‫اﻟﻀﻌﻴﻔﺔ أﺻﻼً‪ .‬وﺗﻮﺟﺪ ﻓﻰ ﻛﻞ وزارة أو ﻗﻄﺎع‬
‫ﻋﺸﺮات اﳌﻼﻳﲔ ﻣﻦ اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ‪ .‬ﻳﺼﻞ ﻋﺪد‬
‫ﳉﻨﺔ ﺗﻀﻢ ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات‪ ،‬ﺗﺨﺘﺺ‬
‫ﺟﻤﻴﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﺎن ﻟـ‪ ٩٠‬ﻣﻦ ﻛﺒﺎر ﻣﺴﺌﻮﻟﻰ‬ ‫ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ أﺳﻌﺎر اﳋﺪﻣﺎت‪ ،‬ورﻓﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺑﻬﺎ إﻟﻰ‬
‫اﻟﻮزارات واﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺪون دراﺳﺎت وﺗﻘﺪﻳﺮات ﻋﻦ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻘﺮار‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺬاﻛﺮ اﳌﺘﺮو واﻷﺗﻮﺑﻴﺴﺎت‬
‫واﻟﻘﻄﺎرات‪ ،‬وﻓﻮاﺗﻴﺮ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻟﻐﺎز‬
‫ﺣﺎﺟﺔ أى ﺧﺪﻣﺔ أو ﺳﻠﻌﺔ ﻟﻠﺰﻳﺎدة ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻪ‪،‬‬ ‫واﻟﻮﻗﻮد ﺑﺠﻤﻴﻊ أﻧﻮاﻋﻪ‪ ،‬وﻣﺼﺮوﻓﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬
‫ﻗﺒﻞ أن ﻳﺮﻓﻌﻮا ﺗﻘﺮﻳﺮ ًا إﻟﻰ اﻟﻮزﻳﺮ أو اﳊﻜﻮﻣﺔ‬

‫ﻻﺗﺨﺎذ اﻟﻘﺮار اﻟﻨﻬﺎﺋﻰ ﺑﺎﻟﺰﻳﺎدة أو ﻻ‪.‬‬

‫ﻋﺎﺑﺪ ﻋﺰ اﻟﺮﺟﺎل »اﻟﺒﺘﺮول«‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻃﺎﻫﺮ »اﻟﺒﺘﺮول«‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺆﻧﺲ »اﻟﺒﺘﺮول«‬

‫أﺳﻌﺎر اﻟﺴﻠﻊ ﻓﻰ اﻷﺳﻮاق‬ ‫أﺳﺎﻣﺔاﻟﺒﻘﻠﻰ»اﻟﺒﺘﺮول« ا��‪d‬اح �?‪UO� ١٠‬دات �?»ا�‪d�L‬و« ر�‪ l‬ا��‪d�c‬ة ‪٪١٠٠‬‬

‫اﻷوﻟﻰ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﻧﺤﻮ ‪ ٢٥‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬رﻏﻢ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر ﺑﺎﻗﻰ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻋﻴﺪ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻹدارة اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬وأﺣﻤﺪ ﳒﺎد ﻣﺤﻤﻮد ﺷﻜﺮى ﻋﻄﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﻠﺸﺌﻮن اﳌﺎﻟﻴﺔ واﻹدارﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫رﻏﻢ أﻫﻤﻴﺔ ﺳﻌﺮ ﺗﺬﻛﺮة اﳌﺘﺮو‪ ،‬ﻟـ‪ ٣٫٥‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﻮاﻃﻦ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻮن‬ ‫ﺟﻤﺎل اﻟﺸﺮﻗﺎوى »اﻟﺘﻤﻮﻳﻦ«‬
‫أﻧﻮاع اﳌﻮاﺻﻼت واﻟﺴﻠﻊ‪ ،‬وﻫﻮ اﻷﻣﺮ اﻟﺬى ﻛﺎن ﻳﻬﺪد ﺑﺘﻮﻗﻒ ﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم إدارة اﻷﻣﻦ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺎل ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﳌﺮﻓﻖ ﻳﻮﻣﻴﺎً ﻓﻰ اﻟـﻮﺻـﻮل إﻟـﻰ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬إﻻ أن ﻣﺴﺌﻮﻟﻰ اﻟﺸﺮﻛﺔ‬ ‫رﺟﺐ ﺷﺤﺎﺗﺔ »اﻟﺘﻤﻮﻳﻦ«‬
‫اﳌﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻋﻘﺐ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻋﻠﻰ اﳌﻘﺘﺮﺣﺎت‬ ‫اﳌﺸﻜﻠﺔ ﺑﻮﺿﻊ دراﺳﺎت ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﺳﻌﺮ ﺗﺬﻛﺮة اﳌﺘﺮو اﻟﺘﻰ زادت ﻣﺆﺧﺮاً‬ ‫اﳌـﺼـﺮﻳـﺔ ﻹدارة وﺗﺸﻐﻴﻞ اﳌـﺘـﺮو‪ ،‬ﻫـﻢ اﳌـﺴـﺌـﻮﻟـﻮن ﻋـﻦ زﻳــﺎدة ﺳﻌﺮ‬ ‫ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﻨﺠﺎرى »اﻟﺘﻤﻮﻳﻦ«‬
‫اﳌﺮﻓﻖ‪.‬‬ ‫ﰎ ﻃـﺮح اﻷﻣـﺮ ﻋﻠﻰ وزﻳـﺮ اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬اﳌﻬﻨﺪس ﻫﺸﺎم ﻋﺮﻓﺎت‪ ،‬وﺑـﺪوره‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.٪ ١٠٠‬‬ ‫اﻟﺘﺬﻛﺮة‪ ،‬واﻟﺘﻰ ﻳﺘﺮأﺳﻬﺎ اﳌﻬﻨﺪس ﻋﻠﻰ ﻓﻀﺎﻟﻰ‪ ،‬وﺧﺎﻟﺪ ﺻﺒﺮة‪ ،‬اﻟﻌﻀﻮ‬ ‫ﳑﺪوح ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح »اﻟﺘﻤﻮﻳﻦ«‬
‫وﻣﻦ اﳌﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺘﻢ اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ زﻳـﺎدة ﺟﺪﻳﺪة ﻓﻰ ﺳﻌﺮ اﻟﺘﺬﻛﺮة‪،‬‬ ‫رﻓﻊ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ إﻟﻰ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء اﳌﻬﻨﺪس ﺷﺮﻳﻒ إﺳﻤﺎﻋﻴﻞ‪،‬‬ ‫اﳌﻨﺘﺪب ﻟﻠﺼﻴﺎﻧﺔ واﻟﺘﺸﻐﻴﻞ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ‪ ٨‬ﻣﺴﺎﻋﺪﻳﻦ ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬أﺷﺮف‬ ‫ﺣﺴﻦ ﻛﺎﻣﻞ »اﻟﺘﻤﻮﻳﻦ«‬
‫ﻋﻘﺐ اﻧﺘﻬﺎء ﺗﺸﻐﻴﻞ اﳋﻂ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻠﻤﺘﺮو ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﺳﻴﻜﻮن أﻃﻮل‬ ‫واﻟﺬى ﻋﺮض اﻟﺪراﺳﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪ اﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴﻴﺴﻰ وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫وﻗﺪﻣﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻘﺘﺮﺣﺎت ﻋﺪﻳﺪة ﻟﺰﻳﺎدة ﺳﻌﺮ اﻟﺘﺬﻛﺮة‪ ،‬ﳌﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﺴﻼم‪ ،‬ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﳋﻂ اﻷول‪ ،‬وأﺣﻤﺪ‬ ‫ﺣﺎﰎ وﺣﻴﺪ »اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء«‬
‫ﺧﻂ ﻓﻰ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ ﺑﻄﻮل ‪ ١٥٠‬ﻛﻴﻠﻮ ﻣﺘﺮا‪ ،‬ووﻗﺘﻬﺎ ﺳﻴﺘﻢ ﲢﺪﻳﺪ‬ ‫اﳉﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﻗﺪﻣﺖ ﺑﺪورﻫﺎ ﺗﻘﺮﻳﺮاً ﻋﻦ ﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻬﺎ ﻋﻦ رد ﻓﻌﻞ‬ ‫ﻋﺒﺪ اﳌﺆﻣﻦ‪ ،‬ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮوﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﺎ‪ ،‬وﻋﺼﺎم ﻣﻨﻴﺮ‪،‬‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺷﻜﺮى »اﳌﺘﺮو«‬
‫اﳌﻮاﻃﻨﲔ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮار‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻟﺘﺸﺎور ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‪ ،‬أﻋﻠﻦ اﻟﻮزﻳﺮ‬ ‫اﳋﺴﺎﺋﺮ اﻟﺘﻰ ﺗﺘﻜﺒﺪﻫﺎ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎً ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻠﺔ اﳌـﻮارد‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ اﳌﺮﻛﺰى‪ ،‬واﻟﺴﻴﺪ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﺸﻤﺎخ‪،‬‬ ‫ﻣﻔﻴﺪ وﻟﻴﺪ »اﳌﺘﺮو«‬
‫ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺰﻳﺎدة ﺑﺤﺴﺐ ﻋﺪد اﳌﺤﻄﺎت‪.‬‬ ‫ﺗﺸﻜﻞ ﻋﺒﺌﺎً ﻋﻠﻰ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻜﺔ اﳊﺪﻳﺪ ﻷن ﺷﺮﻛﺔ اﳌﺘﺮو ﺗﺘﺒﻊ اﻟﻬﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﻠﺒﻨﻴﺔ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻋـﺎدل رﺑﻴﻊ ﻋﺒﺪ اﻟـﻼه‪،‬‬ ‫ﻋﺼﺎم ﻣﻨﻴﺮ »اﳌﺘﺮو«‬
‫اﻟﺰﻳﺎدة‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺴﺘﻘﻞ اﳌﺘﺮو ﻳﻮﻣﻴﺎ ‪ ٣٫٥‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﻮاﻃﻦ ﻟﻠﺬﻫﺎب واﻟﻌﻮدة إﻟﻰ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﻠﺴﻼﻣﺔ واﳉـﻮدة واﻟﺘﺴﻮﻳﻖ‪ ،‬وﻣﻔﻴﺪ وﻟﻴﺪ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻔﻀﺎﻟﻰ »اﳌﺘﺮو«‬
‫ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻳﺴﺮى‬ ‫ورﻏﻢ اﻻﻋﺘﺮاﺿﺎت ﻋﻠﻰ زﻳﺎدة ﺗﺬﻛﺮة اﳌﺘﺮو إﻻ أن ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺎدة ﻫﻰ‬ ‫اﻟﺴﻴﺪ ﻣﺼﻄﻔﻰ »اﳌﺘﺮو«‬
‫اﳉﺎﻣﻌﺎت واﳌﺆﺳﺴﺎت اﳊﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻋﺎدل رﺑﻴﻊ »اﳌﺘﺮو«‬
‫ﻟﻴﻠﻰ اﳋﻮاﺟﺔ »اﻟﺒﻨﻮك«‬
‫وﻓـﻮر اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻦ إﻋـﺪاد اﳌﻘﺘﺮﺣﺎت ﳌﻮاﺟﻬﺔ اﳋﺴﺎﺋﺮ‪ ،‬ﰎ‬

‫ﻋﻘﺪ اﺟﺘﻤﺎع ﻣﻊ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﺑﺸﺮﻛﺔ اﳌﺘﺮو وﻫﻢ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫آ�‪d�d‬ار�?»��‪dOF‬ا_دو�‪«W‬ر�‪l‬أ�‪UF‬ر‪٧‬آ‪ô‬ف‪nM‬‬

‫ﻣﻌﺎﻧﺎة اﳌﺼﺮﻳﲔ ﻣﻦ اﻟﻐﻼء‬ ‫اﻟﻘﺮار اﻟـﺬى ﺷﻤﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ ٧‬آﻻف ﺻﻨﻒ دواﺋــﻰ‪ .‬اﻟﻐﺮﻳﺐ‬ ‫ﲢـﺪد ﳉﻨﺔ اﻟﺘﺴﻌﻴﺮ اﻟﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ ﺑﻘﺮار ﻣﻦ وزﻳﺮ‬
‫أن أﺣﺪ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠﻨﺔ اﺳﺘﻤﺮ ﻓﻰ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﻣﻨﺬ ‪ ٢٠‬ﻋﺎﻣﺎً وﻫﻮ‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬أﺳﻌﺎر اﻷﺻﻨﺎف اﻟﺪواﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ دراﺳﺔ ﻃﻠﺒﺎت ﺷﺮﻛﺎت‬
‫‪»?�ôً u���٢١‬ا�‪U�dNJ‬ء«��‪b‬دونا��‪dF‬وا�‪dA‬ا‪`z‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ اﳌﻌﻄﻰ ﺣﺴﲔ‪ ،‬اﻷﺳﺘﺎذ ﺑﻜﻠﻴﺔ ﻃﺐ ﻗﺼﺮ اﻟﻌﻴﻨﻰ‬ ‫إﻧﺘﺎج اﻷدوﻳــﺔ‪ ،‬وﻫﻰ وﺣﺪﻫﺎ اﳌﺴﺌﻮﻟﺔ ﻋﻦ ﲢﺪﻳﺪ اﻟﺰﻳﺎدات‪،‬‬
‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻀﻢ اﳉﻨﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻧﺎﻫﺪ ﻣﺮﺗﻀﻰ‪،‬‬ ‫ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻬﺎ اﻟﺘﻰ ﺗﺘﻢ اﻟﺜﻼﺛﺎء أو اﻷرﺑﻌﺎء ﻣﻦ ﻛﻞ أﺳﺒﻮع‪،‬‬
‫رﻏﻢ أن اﻟﺰﻳﺎدة ﻓﻰ أﺳﻌﺎر اﻷدوﻳﺔ ﻻ ﺗﺘﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻮﺳﻤﻰ‪ ،‬ﻷﻫﻤﻴﺔ‬
‫أﺳﺘﺎذاﻟﺼﻴﺪﻻﻧﻴﺎتﺑﻜﻠﻴﺔاﻟﺼﻴﺪﻟﺔﺑﺠﺎﻣﻌﺔﻋﲔﺷﻤﺲ‪.‬‬ ‫اﻟﺪواء وﺧﻄﻮرة زﻳﺎدة ﺳﻌﺮه‪ .‬وﻳﺘﺤﻜﻢ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺗﺎم‬
‫وﺗﻀﻢ اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻳﻀﺎً اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﻋﻄﻴﺔ‪ ،‬أﺳﺘﺎذ اﻟﻌﻘﺎﻗﻴﺮ‬ ‫ﻓﻰ ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﺎدر ﻋﻠﻰ إﺑﻌﺎد أو اﻹﺑﻘﺎء ﻋﻠﻰ أى ﻣﻦ‬
‫واﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺼﻴﺪﻟﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻷﻋﻀﺎء‪ ،‬وﻳﺘﺮأس اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮرة رﺷﺎ زﻳـﺎدة‪ ،‬رﺋﻴﺲ اﻹدارة‬
‫‪ ٦‬أﻛﺘﻮﺑﺮ‪ ،‬وﻓﻰ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﳌﺎﺿﻰ ﻗﺮر اﻟﻮزﻳﺮ إﻗﺼﺎء اﻟﺪﻛﺘﻮر وﺣﻴﺪ‬ ‫اﳌﺮﻛﺰﻳﺔ ﻟﺸﺌﻮن اﻟﺼﻴﺪﻟﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻰ ﰎ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬﺎ ﻓﻰ أﻏﺴﻄﺲ ﻣﻦ‬
‫اﻟﻌﺎم اﳌﺎﺿﻰ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﺘﺴﻌﻴﺮ ﺑﺎﻹدارة‬
‫ﻋﺒﺪ اﻟﺼﻤﺪ‪ ،‬ﳑﺜﻞ ﻧﻘﺎﺑﺔ اﻟﺼﻴﺎدﻟﺔ ﻣﻦ ﻋﻀﻮﻳﺔ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷﺮﻓﺖﺑﺸﻜﻞﻛﺎﻣﻞﻋﻠﻰﺗﻨﻔﻴﺬﻗﺮاراﳊﻜﻮﻣﺔﺑﺘﺤﺮﻳﻚأﺳﻌﺎر‬
‫اﻷدوﻳـﺔ اﻷﻗـﻞ ﻣﻦ ‪ ٣٠‬ﺟﻨﻴﻬﺎً‪ ،‬ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ،٪٢٠‬وﲢﺪﻳﺪ ﺿﻮاﺑﻂ‬
‫ﺷﻴﻤﺎء ﺻﺎﻟﺢ‬

‫أوﺟـﻪ اﻻﺳﺘﺨﺪام اﳌﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﺄﻧﺴﺐ اﻷﺳﻌـﺎر‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ وزارة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﻨﺰل وﺷﻘﺔ‬ ‫‪UO� ٨‬دات �‪WOM‬‬
‫وﻳـﺘـﻜـﻮن ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﳉـﻬـﺎز ﻣـﻦ اﳌﻬﻨﺪس‬ ‫وﻋـﺸـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﲢـﺪﻳـﺪ ﺳﻌﺮ اﺳﺘﻬﻼك اﻟﺘﻴﺎر‪،‬‬ ‫�?»ا���‪d‬ول«‬
‫ﻣﺤﻤﺪ ﺷﺎﻛﺮ‪ ،‬وزﻳـﺮ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪ ،‬رﺋﻴﺴﺎً ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟـــﺬى ﻻ ﻳـﺴـﺘـﻐـﻨـﻰ ﻋـﻨـﻪ ﻓـﻘـﻴـﺮ أو ﻣـﻠـﻴـﺎدﻳـﺮ‪،‬‬
‫‪ ١٠‬أﻋــﻀــﺎء‪ ،‬وﻳـﺘـﻢ ﺗﺸﻜﻴﻠﻪ ﻛـﻞ ‪ ٣‬ﺳـﻨـﻮات‪،‬‬ ‫ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻣﺴﺌﻮﻟﻴﺔ ﺟﻬﺎز ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﺮﻓﻖ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫�‪lC‬ا�‪U�d�IL‬ت‬
‫وﻳﺼﺪر رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟــﻮزراء ﻗـﺮاراً ﺑﺘﻌﻴﲔ‬ ‫وﺣﻤﺎﻳﺔ اﳌﺴﺘﻬﻠﻚ‪ ،‬اﳌﺨﺘﺺ ﺑﻮﺿﻊ اﳋﻄﻂ‬
‫اﳌـﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬى ﻟﻠﺠﻬـﺎز وﲢﺪﻳﺪ ﻣﻌﺎﻣﻠﺘـﻪ‬ ‫أو اﻟـﺪراﺳـﺎت اﳌﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑـﺄى زﻳـﺎدة ﺟﺪﻳﺪة ﻓﻰ‬ ‫رﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﻮﻗﻮد ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻟﺴﻬﻞ‪،‬‬
‫اﳌﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﳌـﺪة ‪ ٥‬ﺳﻨﻮات ﺑﻨﺎء ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺻﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺳـﻌـﺎر اﻟـﻔـﻮاﺗـﻴـﺮ‪ ،‬وﲢـﺪﻳـﺪ ﻗـﻴـﻤـﺔ اﻟـﺸـﺮاﺋـﺢ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﻮاع اﻟﺴﻠﻊ‪،‬‬
‫اﻟﻮزﻳﺮ وﻳﺸﻐﻞ اﳌﻬﻨﺪس ﺣﺎﰎ وﺣﻴﺪ اﳌﻨﺼـﺐ‬ ‫إذ إن ﺗـﻜـﻠـﻔـﺔ اﻟـﻨـﻘـﻞ واﺣــــﺪة ﻣــﻦ أﻫـﻢ‬
‫اﳌﺨﺘﻠﻔﺔ ﻗﺒﻞ رﻓﻌﻬﺎ إﻟﻰ وزارة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻟﺘﻰ ﺗﺮﻓﻊ ﻣﻦ ﺳﻌﺮ أى ﻣﻨﺘﺞ‪،‬‬
‫ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﻳﺨﺘﺺ اﳉﻬﺎز ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ وﻣﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫وﻟﺬا ﻳﺸﺎرك ﻓﻰ ﳉﻨﺔ اﻟﺘﺴﻌﻴﺮ ﳑﺜﻠﲔ‬
‫ﻛـﻞ ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑـﻨـﺸـﺎط اﻟـﻄـﺎﻗـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ إﺣـــﺪى اﳉـﻬـﺎت اﻟـﺴـﻴـﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬
‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﻼح اﳊﺞ‬ ‫إﻧﺘﺎﺟﺎ وﻧﻘﻼً وﺗﻮزﻳﻌﺎً واﺳﺘﻬﻼﻛﺎً‪ ،‬ﲟﺎ ﻳﻀﻤﻦ‬
‫ﺗﻮاﻓﺮﻫﺎ واﺳﺘﻤﺮارﻫﺎ ﻓﻰ اﻟـﻮﻓـﺎء ﲟﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫ﻳﺘﺮأس وزﻳﺮ اﻟﺒﺘﺮول اﻟﻠﺠﻨﺔ‪.‬‬
‫وﺗﻀﻢ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻓـﻰ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ رؤﺳـﺎء‬
‫��‪U‬ن»ا��‪b��«s�uL‬د�‪WLO‬ا��‪dJ‬وا�‪X�e‬وا_رز‬ ‫ﻫـﻴـﺌـﺔ اﻟــﺒــﺘــﺮول واﻟــﺸــﺮﻛــﺔ اﻟـﻘـﺎﺑـﻀـﺔ‬ ‫أزﻣﺎت اﻟﺘﻀﺨﻢ ﺗﻮاﺟﻪ اﳌﺼﺮﻳﲔ‬
‫ﻟﻠﻐﺎزات اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪» ،‬إﻳـﺠـﺎس«‪ ،‬ووﻛﻴﻠﻰ‬
‫ﻟﻠﺤﺎﺻﻼت اﻟﺰراﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗـﻘـﻮم اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺴﻜﺮ ﺑـﺮﺋـﺎﺳـﺔ وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟـــﻮزارة ﻟﻠﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺒﺘﺮوﻟﻴﺔ واﻟـﻐـﺎز‪،‬‬ ‫‪»?� ٧‬ا�‪e�dL‬ى« ��‪b‬دون �‪ dF‬ا�‪bzUH‬ة‬
‫وﻳﻨﻄﺒﻖ ﻧﻔﺲ اﻟﺴﻴﻨﺎرﻳﻮ ﻋﻠﻰ اﻟﺰﻳﺖ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳﻦ‪ ،‬وﻋﻀﻮﻳﺔ‪ ،‬رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟـﻨـﻮاب رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﺘﺮول‬ ‫و�‪d�b‬ون »ا‪«v�UO��ô‬‬
‫ﺗﺘﺤﻜﻢ ﳉﻨﺔ ﻣﺸﺘﺮﻳﺎت اﻟـﺰﻳـﺖ وﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻠﻊ‬ ‫وﻣﺴﺌﻮل ﺷﺮﻛﺔ اﻟﺴﻜﺮ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺘﻜﺎﻣﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺎت واﻟﺘﻮزﻳﻊ واﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬
‫اﻟـﺘـﻤـﻮﻳـﻨـﻴـﺔ واﻟـﺸـﺮﻛـﺔ اﻟـﻘـﺎﺑـﻀـﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫ورﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺘﺠﺎرة اﳉﻤﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرة اﳋﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻢ اﻟﻮزﻳﺮ ﻃﺎرق‬ ‫وﻳﺮأﺳﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺒﻜﻰ‪ ،‬وﻣﻬﻤﺘﻬﺎ ﺳﺪ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺘﺪاول‬ ‫ﻻ ﻳﻌﺮف ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﳌﻮاﻃﻨﲔ‪ ،‬أن اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ اﻷﺳﻌﺎر‪،‬‬
‫ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﺷﺮﻛﺔ اﻟﻨﻮﺑﺎرﻳﺔ ﻟﻠﺴﻜﺮ‪،‬‬ ‫اﳌـــﻼ‪ ،‬وﻋــﺎﺑــﺪ ﻋــﺰ اﻟـــﺮﺟـــﺎل‪ ،‬اﻟـﺮﺋـﻴـﺲ‬ ‫اﳌﺤﻠﻰ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﻮد وﲤﺘﺪ إﻟﻰ ﺳﻚ وﺗﺴﻮﻳﻖ وﺑﻴﻊ اﻟﻌﻤﻼت‬ ‫إﺣﺪى اﳌﻬﺎم اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﻚ اﳌﺮﻛﺰى‪ ،‬اﻟﺬى ﳝﻠﻚ ﻋﺪداً ﻣﻦ‬
‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﻓﻰ ﺳﻌﺮه‪.‬‬ ‫ورؤﺳﺎء ﻣﺠﺎﻟﺲ إدارات ﺷﺮﻛﺎت اﻟﺴﻜﺮ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻟـﺘـﻨـﻔـﻴـﺬى ﻟـﻬـﻴـﺌـﺔ اﻟــﺒــﺘــﺮول‪ ،‬وأﺳـﺎﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻰ ﻳﺘﻢ إﺻﺪارﻫﺎ ﻓﻰ اﳌﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﻘﻮﻣﻴﺔ اﳌﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻏﺮف اﻟﺘﺤﻜﻢ اﻟﺼﻐﻴﺮة‪ ،‬اﻟﺘﻰ ﺗﺪﻳﺮ ﺣﺮﻛﺔ اﻷﻣﻮال ﻓﻰ اﻟﺒﻼد‪،‬‬
‫أﻣــﺎ ﺳـﻌـﺮ اﻟـﻘـﻤـﺢ ﻓـﺘـﺤـﺪده اﻟـﻠـﺠـﻨـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫وﻳـﺸـﺮف ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟــﻮزﻳــﺮ ﺑﻨﻔﺴﻪ‪ ،‬ﺣـﻴـﺚ ﻳﻘﻮم‬ ‫اﻟﺒﻘﻠﻰ‪ ،‬رﺋﻴﺲ اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻟﻠﻐﺎزات‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺴﺤﺐ واﻹﻳــﺪاع ﻓﻰ اﻟﺒﻨﻮك‪ ،‬وﺗــﺪاول اﻟﻌﻤﻼت ﻓﻰ‬
‫ﻟﻠﻘﻤﺢ‪ ،‬اﻟﺘﻰ ﺗﻀﻢ ﻓﻰ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ وزﻳﺮى اﻟﺘﻤﻮﻳﻦ‬ ‫ﺑﺈﻋﻼن ﻧﺘﺎﺋﺞ أﻋﻤﺎل اﻟﻠﺠﻨﺔ وﻣﻘﺘﺮﺣﺎﺗﻬﺎ وﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ »إﻳــﺠــﺎس« وﻣـﺤـﻤـﺪ ﻃـﺎﻫـﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺴﺘﺨﺪم أﺣﺪث اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺷﺮﻛﺎت اﻟﺼﺮاﻓﺔ واﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻰ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺪ اﻷﺟﻨﺒﻰ واﻷﻣﻮال‬
‫واﻟـﺰراﻋـﺔ‪ ،‬واﳌﻬﻨﺪس ﺷﺮﻳﻒ ﺑﺎﺳﻴﻠﻰ‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫دﻋﻢ اﻟﺴﻠﻌﺔ وﺳﻌﺮﻫﺎ اﳌﻄﺮوح ﺑﺎﻟﺴﻮق اﳊﺮة‪،‬‬ ‫وﻛﻴﻞ أول اﻟـﻮزارة ﻟﻠﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺒﺘﺮوﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﳋـﺰاﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وﻳﺘﺮأﺳﻬﺎ اﻟـﻠـﻮاء ﺣﺴﺎم‬ ‫اﳌﻄﻠﻮﺑﺔ ﻻﺳﺘﻴﺮاد اﻟﺴﻠﻊ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ وﻏﺮﻓﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺗﺪﻳﺮ‬
‫اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻟﻠﺼﻮاﻣﻊ واﻟﺘﺨﺰﻳﻦ‪ ،‬وﳑﺜﻼً‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺴﻌﺮ اﻟﺴﻜﺮ اﳋﺎم اﳌﺴﺘﻮرد‪ .‬وﺗﺴﺘﻘﺮ‬ ‫وﻣـﺤـﻤـﺪ ﻣــﺆﻧــﺲ‪ ،‬وﻛــﻴــﻞ أول اﻟــــﻮزارة‬ ‫ﺧﻀﺮ‪ ،‬ﻓﺘﻀﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎً ﺳﻨﻮﻳﺎً ﻟﻠﻌﻤﻼت اﳌﺴﺎﻋﺪة اﳌﻌﺪﻧﻴﺔ‪،‬‬
‫ﻋﻦ ﻧﻘﺎﺑﺔ اﻟﻔﻼﺣﲔ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﲢﺪﻳﺪ اﻟﺴﻌﺮ ﻃﺒﻘﺎً‬ ‫ﳉﻨﺔ ﺗﺴﻌﻴﺮ وﺗـﺪاول اﻟﺴﻜﺮ ﻋﻨﺪ اﻟﺴﻌﺮ اﻟﺬى‬ ‫ﻟﺸﺌﻮن اﻟﻐﺎز وﺧﺎﻟﺪ ﻋﺜﻤﺎن ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑـﺎﻻﺗـﻔـﺎق ﻣـﻊ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺳـﻚ اﻟﻌﻤﻠﺔ وذﻟــﻚ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ اﻟﻔﻜﺔ‬ ‫اﳌﺤﺎﻓﻆ اﻟﺘﻰ ﻳﺘﻢ اﺳﺘﺜﻤﺎر أﻣﻮال اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻰ‪.‬‬
‫ﻟﻼﺣﺘﻴﺎﻃﻰ اﻻﺳـﺘـﺮاﺗـﻴـﺠـﻰ اﳌـﻮﺟـﻮد وﻛـﺬﻟـﻚ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﺘﺮول ﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر ﻓﻰ اﳌﻌﺎﻣﻼت اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ وﺣﺘﻰ ﻻ ﲢﺪث أزﻣﺔ ﺑﻨﻘﺺ‬ ‫وﺣﺴﺐ ﻗﺎﻧﻮن اﻟﺒﻨﻚ اﳌﺮﻛﺰى واﳉﻬﺎز اﳌﺼﺮﻓﻰ رﻗﻢ ‪٨٨‬‬
‫ﺗﺮاه ﻣﻨﺎﺳ ًﺒﺎ ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻠﺴﻌﺮ اﻟﻌﺎﳌﻰ واﳌﺤﻠﻰ‪.‬‬ ‫وﻫـﺸـﺎم ﻧـﻮر اﻟـﺪﻳـﻦ‪ ،‬ﻧـﺎﺋـﺐ رﺋـﻴـﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜﺔ واﻟﺘﻰ ﺗﻌﻴﻖ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﺪاول واﻟﺒﻴﻊ واﻟﺸﺮاء أو ﺗﻌﻄﻰ‬ ‫ﻟﺴﻨﺔ ‪ ،٢٠٠٣‬ﻓﺈن ﻣﻦ اﳌﻬﺎم اﻻﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﻚ اﳌﺮﻛﺰى وﺿﻊ‬
‫اﻟﺴﻌﺮ اﻟﻌﺎﳌﻰ ﻟﻠﻘﻤﺢ‪.‬‬ ‫أﻣــﺎ اﻷرز‪ ،‬ﻓﻴﺘﻢ ﺗﺴﻌﻴﺮه ﻣـﻦ ﺧــﻼل ﳉﻨﺔ‬ ‫اﻟـﺒـﺘـﺮول ﻟـﻨـﻴـﺎﺑـﺔ اﻟـﺘـﺠـﺎرة اﳋـﺎرﺟـﻴـﺔ‪،‬‬ ‫إﺣـﺴـﺎس زاﺋــﻒ ﻓـﻰ ﺣـﺎل ﻧﻘﺼﻬﺎ ﺑـﻮﺟـﻮد ﺗﻀﺨﻢ‪ ،‬وذﻟـﻚ‬ ‫وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ واﻟﺘﻰ ﻳﻌﺘﺒﺮ اﺳﺘﻘﺮار اﻷﺳﻌﺎر‬
‫ﺗﻀﻢ رﺋـﻴـﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻠﻊ اﻟﺘﻤﻮﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺒﻪ‬ ‫وأﳝﻦ ﳒﻴﺐ‪ ،‬ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﺘﺮول‬ ‫ﺑﺘﻮﻓﻴﺮ اﻟﻌﻤﻼت ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺒﻼد وﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺧﺰاﺋﻦ‬ ‫ﻫﺪﻓﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺴﻰ ﻣـﻦ ﺧــﻼل ﲢﻘﻴﻖ ﻣـﻌـﺪﻻت ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ‬
‫ﻋﺎدل ﺧﺸﺒﺔ‬ ‫ورﺋـﻴـﺲ ﳉـﻨـﺔ اﻷرز‪ ،‬ﺑـﺎﳌـﺠـﻠـﺲ اﻟـﺘـﺼـﺪﻳـﺮى‬ ‫ﻟﻠﺘﻀﺨﻢ‪ .‬وﺗﻮﺟﺪ ‪ ٤‬ﳉـﺎن‪ ،‬ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﺒﻨﻚ‬
‫ﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت واﻟﺘﻮزﻳﻊ‪.‬‬ ‫اﳌﺤﺎﻓﻈﺎت واﻟﺒﻨﻮك واﻟﺸﺮﻛﺎت واﳌﺆﺳﺴﺎت‪.‬‬ ‫اﳌﺮﻛﺰى وأﻫﻤﻬﺎ ﳉﻨﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻰ ﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ‬
‫‪dI�ôً u���٢٩‬رونا�‪dBL‬و�‪U‬ت�?‪uOK�٢١‬ن�‪V�U‬‬ ‫وﺗـﻘـﻮم اﻟـﻠـﺠـﻨـﺔ ﺑــﺈﻋــﺪاد اﻟــﺪراﺳــﺎت‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻮم اﳌﺼﻠﺤﺔ ﺑﺎﺳﺘﻼم اﻟﻮارد ﻣﻦ اﳋﺰاﺋﻦ واﺳﺘﻼم‬ ‫‪ ٧‬أﻋﻀﺎء وﻳﺘﻢ ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ ﺑﻘﺮار ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة وﺗﻀﻢ‬
‫اﳋﺎﺻﺔ ﺑﺄى ﲢﺮﻳﻚ ﻟﻸﺳﻌﺎر‪ ،‬ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻷﺣﺮاز اﻟﻮاردة ﻣﻦ اﻷﺟﻬﺰة اﳊﻜﻮﻣﻴﺔ وﺑﺤﺚ ﻃﻠﺒﺎت ﺷﺮاء‬ ‫اﳌﺤﺎﻓﻆ وﻧﺎﺋﺒﻴﻪ و‪ ٤‬أﻋﻀﺎء ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‪ ،‬ووﺗﺘﺨﺬ‬
‫ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻗﻴﻤﺔ اﳌـﺼـﺮوﻓـﺎت اﻟـﺪراﺳـﻴـﺔ‪ ،‬ﻟــ‪١٩‬‬ ‫ﻓـﻰ أﺣــﺪ ﻣـﺒـﺎﻧـﻰ وزارة اﻟـﺘـﺮﺑـﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻣـﺠـﻠـﺲ اﻟـــــﻮزراء‪ ،‬اﻟـﺘـﻰ ﺗـﻘـﻮم ﺑـﺪورﻫـﺎ‬ ‫اﻟﻌﻤﻼت اﳌﻌﺪﻧﻴﺔ اﳌﻄﻠﻮب ﺗﺼﺪﻳﺮﻫﺎ ﻟﻠﺨﺎرج ﻟﻬﻮاة ﺟﻤﻊ‬ ‫اﻟﻘﺮارات اﳌﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ وﻋﻠﻰ رأﺳﻬﺎ ﲢﺪﻳﺪ‬
‫ﻣﻠﻴﻮن ﺗﻠﻤﻴﺬ‪.‬‬ ‫ﺑــﻮﺳــﻂ اﻟــﻘــﺎﻫــﺮة‪ ،‬ﲡـﺘـﻤـﻊ ﳉـﻨـﺔ ﺗـﻀـﻢ ﻓﻰ‬ ‫ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﳉﻨﺔ ﺗﻀﻢ ﳑﺜﻠﲔ ﻋﻦ وزارات‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﺔ اﻷﺟـﺎﻧـﺐ واﻟﺘﻔﺘﻴﺶ وﻣـﺼـﺎدرة اﻟﻌﻤﻼت اﻟﺰاﺋﻔﺔ‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة‪ .‬وﲡﺘﻤﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻳﻮم اﳋﻤﻴﺲ‪ ،‬ﻛﻞ ‪ ٦‬أﺳﺎﺑﻴﻊ‪،‬‬
‫ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺴﺌﻮل ﻣﻦ ﻗﻄﺎﻋﻰ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪاﺧـﻠـﻴـﺔ واﳌـﺎﻟـﻴـﺔ واﻟــﺒــﺘــﺮول وﺑـﻌـﺾ‬ ‫اﻟﺘﻰ ﺗﺮد ﻟﻠﺨﺰاﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ وﺳﺤﺐ اﻟﻌﻤﻼت ﻏﻴﺮ اﻟﺼﺎﳊﺔ‬ ‫وﻳﺘﻢ اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ اﳉـﺪول اﻟﺰﻣﻨﻰ ﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ‬
‫أﻣﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﳉﺎﻣﻌﻰ اﳊﻜﻮﻣﻰ‪ ،‬اﻟﺬى ﻳﻀﻢ‬ ‫واﻷﺳﺎﺳﻰ واﻷﻧﺸﻄﺔ واﲢﺎد اﻟﻄﻼب وﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﺧــﺒــﺮاء اﻻﻗـﺘـﺼـﺎد واﻟــﻘــﻮات اﳌﺴﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬وﻧﺸﺮ ﺑﻴﺎ ًﻧﺎ وﻣﻠﺨ ًﺼﺎ ﻷﺳﺒﺎب اﻟﻘﺮارات اﻟﺘﻰ ﺗﺘﺨﺬﻫﺎ‬
‫‪ ٢٫٣٤‬ﻣﻠﻴﻮن ﻃﺎﻟﺐ‪ ،‬ﻓﻴﺘﺤﻜﻢ ﻓﻰ ﻣﺼﺮوﻓﺎﺗﻪ‬ ‫ﻟﻪ ﺻﻠﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺟﻤﺎل اﻟﺒﻨﺪرى‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫واﻟــﺮﻗــﺎﺑــﺔ اﻹدارﻳـــــﺔ واﻷﻣــــﻦ اﻟـﻮﻃـﻨـﻰ‬ ‫وإﻋﺪاﻣﻬﺎ‪.‬‬
‫‪ ٢٤‬رﺋﻴﺲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وﻳﻨﻄﺒﻖ ﻧﻔﺲ اﻷﻣـﺮ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﻹدارة اﳌـﺮﻛـﺰﻳـﺔ ﻟﻠﺸﺌﻮن اﳌـﺎﻟـﻴـﺔ واﻹدارﻳـــﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻛﻞ اﺟﺘﻤﺎع وأﻫﻤﻬﺎ ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة‪.‬‬
‫واﳌﺨﺎﺑﺮات اﻟﻌﺎﻣﺔ واﳊﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻴﺮﻓﺎﻧﺎ ﻣﺎﻫﺮ‬ ‫أﻣﺎ وزارة اﳌﺎﻟﻴﺔ ﻓﺘﻀﻢ أﺟﻬﺰة ﻣﺜﻞ‪ ،‬ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺳﻚ اﻟﻌﻤﻠﺔ‬
‫اﳉﺎﻣﻌﺎت اﳋﺎﺻﺔ‪.‬‬

‫بلاتوه الفجر‬ ‫‪EL FAGR - NO. 612- Thursday 27/4/2017‬‬ ‫السنـة الحادية عشرة‪ -‬العـدد ‪ -612‬الخميس‪1 0 2017/4/27-‬‬

‫الثمن الذى تقاضاه نيشان للمشاركة فى البرنامج‬

‫رامز يدفنضيوفهفىالرمالويطلقعليهمزواحفوحشرات‬

‫إن خفت ما تقولش‬ ‫القدرة على الحركة ويفاجأ بالحشرات والزواحف‬ ‫بعد ح�ال�ة الج��دل ال�ت�ى تسبب فيها الإع�لام�ى‬
‫ال�ص�ح�راوي�ة تح��وم ح�ول�ه وي�ظ�ل ف�ى ح�ال�ة رع�ب‬
‫■ فى التليفزيون وبمناسبة م�رور ‪ 35‬عا ًما على تحرير سيناء شاهدت‬ ‫فيفى‬ ‫ق�اس�ي�ة ح�ت�ى يظهر رام��ز ف�ى ال�ن�ه�اي�ة م�ن تحت‬ ‫طونى خليفة وكشفه طريقة اس�ت�دراج الضيوف‬ ‫رامز‬
‫رقصة جماعية قدمتها إح�دى ف�رق الفنون الشعبية أطلقوا عليها ‪ -‬على‬ ‫نجلاء‬ ‫الأرض وهو متنكر فى زى أسد مرة وذئب مرة أو‬
‫الرقصة ‪ -‬اس�م «نصر أكتوبر» وأن�ا لم أدرك الحكمة فى تسمية الرقصة‬ ‫فريال‬ ‫ضفدع فى مرة أخرى وبعد إخافة الضيف يكشف‬ ‫لبرنامج رام�ز ج�لال‪ ،‬واتهامه للإعلامى نيشان‬
‫باسم «نصر أكتوبر» عل ًما بأن الرقصة لم يكن فيها أى تعبير عن النصر أو‬ ‫بأنه تحول إلى "مقاول ضيوف" يقبض أموالاً على‬
‫حتى الفرحة بعمنا أكتوبر وإنما كانت الرقصة عبارة عن «فتة ملوخية» بنات‬ ‫عن هويته‪.‬‬
‫على شوية عيال‪ ..‬بنات بفساتين ملونة وعيال بـ«أفرولات خضراء» بلون ورق‬ ‫ي�ش�ار إل��ى أن ال�ب�رن�ام�ج ق��ارب ت�ص�وي�ره على‬ ‫الفنان الذى ينجح فى الإيقاع به‪ ،‬كشفت تفاصيل‬
‫الملوخية يرتدونها ومعهم بعض الأع�لام المرفوعة حمراء وزرق�اء وبنفسجى‬ ‫الانتهاء فى مدينة أبوظبى بالإمارات وكان فريق‬
‫البرنامج قد كثف التصوير الأسبوع الماضى‪ ،‬لأن‬ ‫البرنامج أن لنيشان دورًا آخر أكبر من ذلك بكثير‪،‬‬
‫وأصفر ليمونى وعلى كل لون يا سادة يا كرام!‬ ‫شركة الإنتاج ح�ددت ‪ 20‬يوماً لتصويره‪ ،‬لكن ما‬ ‫وأن�ه عنصر أساسى فى المقلب‪ ،‬وفكرة البرنامج‬
‫وأن�ا أس�أل الأستاذ العبقرى مصمم الرقصة إياها لم�اذا أطلق عليها اسم‬ ‫ح�دث م�ن الإع�لام�ى ط�ون�ى خليفة عطل تصوير‬
‫«نصر أكتوبر» بالتحديد عل ًما بأنه كما سبق وقلنا لم يكن فيها أى تعبير عن‬ ‫بعض الحلقات التى تم الاتفاق عليها‪ ،‬ومنها حلقة‬ ‫ت�دور ح�ول�ه‪ ،‬بحيث تتم دع�وة الضيوف لتصوير‬
‫النصر ولم يكن فيها أى شكل لـ«أكتوبر» أو حتى لـ«كانون الأول» وطالما أن‬ ‫الفنانة لطيفة‪ ،‬وحلقة الفنانة نانسى عجرم‪،‬‬
‫المسائل هكذا والأسماء أي ًضا فلماذا لم يطلق عليها العبقرى مخترعها أى اسم‬ ‫إلا أن فريق البرنامج ح�اول تعويض ه�ذا الأم�ر‬ ‫حلقة من برنامج جديد لنيشان‪ ،‬وبالفعل يحضر‬
‫آخر يناسب ما قدمته الفرقة من رقص تعبيرى ليكون الاسم «كباب وكفتة»‬ ‫بمجموعة م�ن ال�ض�ي�وف‪ ،‬وك��ان أب�رزه�م الخليل‬
‫مثلاً أو «فول مدمس بالطحينة» أو «بامية باللحم الضانى» أو حتى «الملوخية‬ ‫ك�وم�ي�دى‪ ،‬بعد استضافته ف�ى حلقة م�ن برنامج‬ ‫الضيف فى الموعد المحدد ويجد فريق التصوير‬
‫"رام�ز واك�ل الج�و" العام الم�اض�ى‪ ،‬وأث��ارت الجدل‬ ‫كاملاً ونيشان فى استقباله‪ ،‬ويبدأ نيشان تسجيل‬
‫قرديحى دون الفراخ أو الأرانب»؟!‬
‫ولماذا صحيح طالما أن البنات كانت تلبس فساتين ملونة والعيال بـ«الأفرولات‬ ‫حينها‪.‬‬ ‫الحلقة بشكل طبيعى جداً‪ ،‬ويستغرق فى الأسئلة‬
‫الخضراء» رافعين أعلا ًما خضراء وحمراء وأصفر ليمونى‪ ..‬ما المانع من تغيير‬ ‫واختار فريق البرنامج اسم "رامز تحت الأرض"‬ ‫دون أن يشعر الضيف بأى شيء غريب‪ ،‬ويتوقف‬
‫كاسم مبدئى‪ ،‬وانتهى رامز من تسجيل أغنية تتر‬
‫اسم الرقصة وبدلاً من «نصر أكتوبر» بأى اسم آخر مناسب؟!‪..‬‬ ‫البرنامج فى استديو "إم ساوند ‪ ،"٢‬بالتعاون مع‬ ‫لفواصل ويعود كحلقة طبيعية جداً‪ ،‬وبعد الانتهاء‬
‫هل أدلكم على هذا الاسم؟!‬ ‫مهندس ال�ص�وت هانى م�ح�روس والملحن محمد‬ ‫من التصوير تماماً‪ ،‬يتم الاتفاق مع الضيف على‬
‫بيض شم النسيم!‬ ‫ت�ص�وي�ر ب�روم�و مختلف للحلقة ولأن البرنامج‬
‫عبدالمنعم والشاعر محمد البوغة‪.‬‬
‫■ ليس هناك أى عيب يذكر فى الأخت «ولا أختى ولا أعرفها» نجلاء بدر‬ ‫وأك���دت ت�ق�اري�ر أن ه�ن�اك ن�ي�ة ل��دى ال�ش�رك�ة‬ ‫يتم تصويره فى الإم��ارات فيقنع فريق البرنامج‬
‫إلا فى احترافها لمهنة التمثيل‪ ..‬صدقنى!‪..‬‬ ‫المنتجة لأن يكون هذا الموسم هو الأخير لرامز فى‬
‫المقالب‪ ،‬وتمت مناقشة رامز فى هذا الأمر واقتنع‬ ‫الضيف أن يكون التصوير فى الصحراء لجمال‬
‫■ أحمد عبد العزيز أداؤه ل�ل�أدوار التى يقدمها س�واء ف�ى السينما أو‬
‫التليفزيون آخرها فى «الأب الروحى» دائ ًما ما تجده يقدمها بشكل فى منتهى‬ ‫بذلك خاصة بعد حالة الجدل الأخيرة‪.‬‬ ‫الأماكن الصحراوية فى الإمارات ولفكرة البرومو‬
‫العصبية «دون أن تكون متطلبات الدور ذلك» ودائ ًما صوته عند الكلام مرتفع‬
‫وصارخ «دون أن تكون متطلبات الدور ذلك» وكأنه معصور بين أربعة فتوات‬ ‫محمد عادل‬ ‫ال��ذى اس�ت�ق�ر عليه ف�ري�ق ال�ع�م�ل‪ ،‬وب�ال�ف�ع�ل يتم‬
‫فى خناقة وبناء على ذلك أنصحه ‪ -‬باعتبارى أحد معجبيه ‪ -‬بتقليل «فولت»‬
‫الانفعال وتجنب الضيق والتوتر ويتبع نصيحتى بالهدوء ومحاولة ضبط‬ ‫اصطحاب الضيف إل�ى ال�ص�ح�راء‪ ،‬وي�ب�دو الأم�ر‬
‫درج�ات ت�وازن الانفعال وياحبذا بالمرة ال�ذه�اب إل�ى طبيب تحاليل لقياس‬
‫معدلات السكر أو ضغط الدم المرتفع إذا ما كانا هما السبب فى طريقة أدائه‬ ‫طبيعياً فى البداية إلا أنه بعد لحظات قليلة تبدأ‬
‫ال�ك�وارث تنجلى ويجد الضيف نفسه فجأة فى‬
‫المتكرر هذا‪ ..‬مع تمنياتنا له بالشفاء العاجل فى قادم الأدوار!‬
‫■ فريال يوسف نجمة ‪ 2017‬والأع�وام القادمة!‪ ..‬ليس هذا رأيى بل رأى‬ ‫منطقة رملية كثيفة وأن ال�رم�ال تبتلع ك�ل شىء‬

‫«كذبة إبريل»!‬ ‫حوله م�ن س�ي�ارات وأش�خ�اص وي�ك�ون ه�و أيضاً‬
‫ضمن الأش�ي�اء التى تبتلعها ال�رم�ال‪ ،‬عن‬

‫طريق أج�ه�زة حديثة استعان بها فريق‬

‫البرنامج تقوم بعمل حركة للرمال لتكون‬

‫أشبه بالرمال المتحركة‪ ،‬وتظل الرمال‬

‫تسحب ال�ض�ي�ف لأس�ف�ل ح�ت�ى يفقد‬

‫‪ 400‬ألف جنيه شرط محمد فؤاد‬ ‫‪ 15‬فنانًا ينقذون‬
‫للظهور مع شيماء سيف‬ ‫فيلم السقا الجديد‬
‫■ مصطفى شعبان مشغول حال ًيا بتصوير مسلسل تليفزيونى سوف يعرض فى رمضان لذا لزم ‪ -‬من‬ ‫«هروب اضطرارى»‬
‫الآن ‪ -‬التنبيه والتحذير!‬ ‫حصل المطرب محمد فؤاد على أجر قدره ‪ 400‬ألف جنيه‬
‫مقابل ظهوره فى برنامج شيماء سيف‪ ،‬تلاتة فى واحد‪ ،‬والذى‬
‫■ لا يستطيع أى واح�د أوك�ا أو أورتيجا أو شحتة كاريكا ممن أطلقوا على أنفسهم لقب مطربى‬
‫المهرجانات أن يحدد نوع ما سيقذفه به الجمهور تجاهه عندما يبدأ فى الغناء‪ ..‬خاصة بعد اختفاء‬ ‫يعرض حاليا على شاشة ‪ ،one‬وعلمنا من مصادر خاصة‬ ‫يطل الفنان أحمد السقا على جمهوره فى‬
‫أن ف�ؤاد اشترط حصوله على أج�ره "ك�اش"‪ ،‬وليس شيكا‬ ‫عيد الفطر المقبل‪ ،‬بفيلم "ه�روب اض�ط�راري"‪،‬‬
‫الطماطم وارتفاع سعر البيض وإغلاق مصانع «ال ُبلغ»!‬ ‫قبل موافقته على البرنامج‪ ،‬على جانب آخر قارب الفنان‬ ‫الذى يشاركه بطولته الفنان أمير كرارة‪ ،‬وحرص‬
‫■ خالد الصاوى ممثل ينقلك عند مشاهدتك له يمثل من داخل صالة العرض المتواجد أنت بها إلى‬ ‫محمد ف�ؤاد على الانتهاء من تصوير مسلسله الجديد‬ ‫السقا على ج�ذب جمهوره بشكل مختلف وقرر‬
‫مكان آخر عبارة عن حلقة من حلقات الذكر بحيث تردد كلمة «الله‪ ..‬الله‪ ..‬الله» أكثر من مائة مرة‬ ‫"الضاهر"‪ ،‬والذى كان من المفترض عرضه إبريل الجارى‬ ‫أن ي�ق�دم مجموعة ك�ب�ي�رة م�ن ال�ف�ن�ان�ني كضيوف‬
‫إعجابًا لإتقانه فى كل ما يؤديه من أدوار!‪ ..‬شاهدوه وهو يبدع فى فيلمه الأخير «أخلاق العبيد» حتى‬ ‫لكن نظراً لضيق الوقت وعدم استكمال تصوير العمل‬ ‫ش��رف‪ ،‬ي�ق�دم�ون م�ش�ه�داً واح����داً‪ ،‬وي�ب�ل�غ ع�دده�م‬
‫‪ 15‬نجما ونج�م�ة‪ ،‬وه�م ال�ف�ن�ان�ون‪ ،‬أح�م�د حلمى‪،‬‬
‫تتأكدوا من صدق ما أقول!‬ ‫كاملاً لم يتم عرضه‪.‬‬ ‫وأح�م�د فهمى‪ ،‬وب�اس�م س�م�رة‪ ،‬ومحمود حميدة‪،‬‬
‫■ ولله الحمد بعد عمر لم يناهز إلا الأسبوع الواحد انتهى عرض فيلم شيماء سيف ومصطفى‬ ‫ت�دور أح��داث مسلسل "الضاهر" فى عهد الرئيس‬ ‫وإيمان العاصى‪ ،‬ودينا الشربينى‪ ،‬وأحمد زاهر‪،‬‬
‫الراحل جمال عبد الناصر‪ ،‬حول ضابط شرطة يعيش‬ ‫وم�ح�م�ود الج�ن�دى‪ ،‬وع��زت أب��وع��وف‪ ،‬ومحمد‬
‫أبوسريع «التعويذة»‪ ..‬نسألكم الفاتحة!‬ ‫بمنطقة الضاهر ويحظى ب�اح�ت�رام م�ن حوله بسبب‬ ‫شاهين‪ ،‬وعمر السعيد‪ ،‬وروجينا‪ ،‬وأحمد وفيق‪،‬‬
‫■ فى أح�د البرامج التليفزيونية اعترفت عبير صبرى بأنها ممثلة متميزة عن كل الموجودات‬ ‫مساعدته لهم ومواقفه الطيبة معهم‪ ،‬حتى يرتبط بعلاقة‬
‫على الساحة بالذات من بنات جيلها بل وتعتبر على حد قولها «تحفة» فنية ليس لها مثيل!‪ ..‬وبناء‬ ‫حب مع فتاة يهودية ويقع فى الكثير من المواقف خلال‬ ‫ومحمد فراج‪ ،‬ومحمد عادل‪.‬‬
‫علي ذلك أناشد خالد العنانى وزير الآثار بضم المذكورة فورًا إلى مقتنيات المتحف‪ ..‬متحف الآثار‬ ‫أحداث العمل‪" .‬الضاهر" بطولة محمد فؤاد‪ ،‬رغدة‪ ،‬إنجى‬ ‫"ه�روب اضطراري" هو فيلم أكشن ممزوج‬
‫شرف‪ ،‬تامر عبدالمنعم‪ ،‬حسن يوسف‪ ،‬مادلين طبر‪ ،‬فريال‬ ‫ب�الإث�ارة‪ ،‬ت�دور أحداثه حول مقتل نجل أحد‬
‫«الانتكخانة» ساب ًقا!‬ ‫يوسف‪ ،‬عمر حسن يوسف‪ ،‬أميرة هانى‪ ،‬أحمد منير‪ ،‬سميرة‬ ‫رج��ال الأع��م��ال‪ ،‬وي�ت�ه�م ف�ى قتله شخصان‬
‫محسن‪ ،‬علاء زينهم‪ ،‬علاء مرسى‪ ،‬مظهر أبوالنجا‪ ،‬صبرى‬ ‫تربطهما ع�لاق�ة ب�رج�ل الأع�م�ال‪ ،‬ويجسد‬
‫■ بعد اتجاه «المطنب» مصطفى قمر لتقديم إعلانات البيبسى والكوكاكولا‬ ‫محمد فؤاد‬ ‫عبد المنعم‪ ،‬دارين حداد‪ ،‬تأليف تامر عبد المنعم‪ ،‬إخراج ياسر‬
‫أقترح عليه إذا ما كان فى حاجة إلى فلوس أخ�رى تقديم إعلانات مماثلة‬ ‫شخصيتهما فى العمل أحمد السقا وأمير‬
‫لـ«كشرى أب�و ط�ارق» و«طعمية محمد أحمد» و«طرشى أب�و أم�ني» و«فشة»‬ ‫زايد ومن إنتاج تامر مرسى وتامر عبد المنعم‪.‬‬ ‫ك�رارة‪ ،‬وه�ذا ما يضطرهما للهرب‪ ،‬لتبدأ‬

‫و«ممبار» السبكى وبالمرة عن العيال التايهة فى الموالد والمولات التجارية!‬ ‫شيرين‬ ‫أحمد حلمى يعود للسينما‬ ‫رحلة البحث عن القاتل الحقيقى‪.‬‬
‫■ قالت فيفى عبده فى ح�وار تليفزيونى عن الكاتبة فرنسواز ساجان‬ ‫رياض‬ ‫مع عبد الرحيم كمال‬ ‫ي�ش�ارك ف�ى ب�ط�ول�ة ال�ع�م�ل إل��ى ج�وار‬
‫بأنها «خياطة» يونانية كانت تقطن حى الازاريطة بالإسكندرية!‪ ..‬وقالت بأن‬ ‫ال�س�ق�ا وك����رارة ك��ل م��ن ال�ف�ن�ان�ني‪ ،‬غ��ادة‬
‫«سقراط» هو الحلاق الشهير فى شارع طلعت حرب قبل أن يرحل منذ سنوات‬ ‫ع������ادل‪ ،‬وم��ص��ط��ف��ى خ���اط���ر‪ ،‬وف�ت�ح�ى‬
‫بعيدة عن مصر إلى إيطال ًيا!‪ ..‬وعن «شكسبير» بأنه اسم كافيه فى التجمع‬ ‫ع��ب��دال��وه��اب‪ ،‬وب�ي�وم�ى ف����ؤاد‪ ،‬وأح�م�د‬
‫الخامس! وسألوها إن كانت قد قرأت قصص إحسان عبد القدوس فأجابت‬ ‫العوضى‪ ،‬ونبيل عيسى‪ ،‬ومحمد نشأت‪،‬‬

‫بأنها قرأت قصته الشهرية «يا عزيزى كلنا محو أمية»!‪..‬‬ ‫وم�ح�م�د ع�ل�ى رزق‪ ،‬وم�ح�م�ود ح�ج�ازى‪،‬‬
‫هل رأيتم فنانة أمية وصريحة بهذا الشكل؟!‪..‬‬
‫أنا شخص ًيا شفت وياما لسة ح أشوف!‪..‬‬ ‫والعمل م�ن تأليف محمد سيد بشير‪،‬‬

‫■ رياض الخولى فنان قدير سبق وأن قدم على مدى تاريخه عدة شخصيات‬ ‫جمعت عدة جلسات بين الفنان الكوميدى دنيا سمير غ�انم وحقق أعلى إي��رادات فى‬ ‫وإخراج أحمد خالد موسى‪.‬‬
‫متنوعة قدمها بإبداع لا يوصف فهو مرة فدائى فى صفوف الوطنيين وفلاح‬
‫أمضى فترة طويلة من حياته فى الغيط ومعلم ابن بلد بشحمه ولحمه فى حى‬ ‫يذكر أن السقا يقوم حاليا بتصوير إيمان أحمد حلمى‪ ،‬والسيناريست عبد الرحيم تاريخ السينما المصرية وتج��اوزت إي�رادات�ه‬
‫شعبى وضابط ثائر فى تنظيم سرى ورجل أعمال فاسد من بعض رجال هذه‬
‫الأي�ام‪ ..‬آخرها دوره فى «سلسال الدم» إنه يذكرنى بـ«فخامة» أداء العملاق‬ ‫ك�م�ال‪ ،‬وات�ف�ق�ا ع�ل�ى م�ش�روع سينمائى ‪ 40‬مليون جنيه‪ .‬علما بأن أحمد حلمى وافق‬ ‫مسلسله الج�دي�د "الح�ص�ان الأس��ود"‪،‬‬

‫الراحل صلاح منصور‪ ..‬يا للفخامة والأبهة!‬ ‫ج�دي�د وي�ع�د ه��ذا ال�ت�ع�اون الأول بين على الظهور ع�دة مشاهد فى فيلم "ه�روب‬ ‫الم��ق��رر أن ي�ن�اف�س ب��ه ف��ى الم��اراث��ون‬
‫■ هيدى كرم جمالها بارد وأداؤها الفنى للأدوار التى تقدمها «أبرد»!‬
‫حلمى‪  ،‬وعبدالرحيم‪ ،‬كما اتفقا على اض�ط�راري"‪ ،‬مجاملة منه لصديقه الفنان‬ ‫ال�رم�ض�ان�ى الم�ق�ب�ل‪ ،‬وال���ذى ي�ت�ع�اون‬

‫أن يتولى إخراج الفيلم خالد مرعى‪ .‬أحمد السقا‪ ،‬والمقرر طرحه فى موسم عيد‬ ‫خ�لال�ه م�ع الم�ؤل�ف محمد سليمان‬

‫يذكر أن آخ�ر أعمال حلمى الفطر المقبل من إخ�راج أحمد خالد موسى‬ ‫ع�ب�دالم�ال�ك‪ ،‬والم�خ�رج أح�م�د خالد‬

‫■ لقد أثبتت المغنية مايا دي�اب بأنها ست ذكية خاصة وق�د توصلت إل�ى أن اح�ت�راف الغناء لاهو‬ ‫السينمائية كان فيلم ومن تأليف محمد سيد بشير‪.‬‬ ‫موسى‪.‬‬
‫بـ«الصوت» ولا بـ«الإحساس» ولا بـ«التطريب» وإنما بتعرية البطن وتشليح الأفخاد مع الظهور بـ«شورت»‬
‫ساخن هو على رأى الشيخ حامد الهندى خطيب المسجد المجاور لمنزلنا من الصنف الذى يندى له جبين‬ ‫أشرف شرف‬ ‫"لف ودوران"‪،‬‬ ‫عبدالله الصاوى‬
‫الفضيلة ويشرشر له ماء الحياء وتحمر بل و«تعطس» له «مناخير» العفة إلى جانب قميص نوم أحمر‬
‫تحاول خلعه أثناء الغناء!‪ ..‬والسؤال الآن هل رأيتم من قبل مطربة تهم بخلع قميص النوم‬ ‫وش�ارك�ت�ه‬
‫أثناء الغناء؟!‪ ..‬على ما أعتقد خلع قميص النوم أثناء الغناء هو موضة غناء هذا العام!‪..‬‬ ‫ا لبطو لة‬

‫موضة العام القادم خلع‪ ..‬بقية «اللباس»!‬ ‫بعد معركة المقرات والمكاتب بينهما‬
‫■ لا جديد تحت الشمس ولا حتى فى رأس معد برنامج شيرين عبد الوهاب من‬
‫حيث ما يقدمه من أسئلة بضيوف برنامج «شيرى ستديو» على قناة ‪ d.m.c‬كلها‬ ‫هيكلةماسبيروتشعلحر ًباجديدةبينمكرممحمدأحمدوحسينزين‬

‫أسئلة سبق أن أكل عليها الدهر وشرب و«استفرغ» فى برامج مماثلة من قبل!‪..‬‬ ‫التى تم البدء فيها‪.‬‬ ‫منذ تشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإع�لام خ�لال الأسبوعين‬
‫لا أراكم الله روبابيكيا فى «شيرى ستديو» لديكم!‬ ‫وأكد "زين" فى أحاديث داخلية لأعضاء المجلس أن مكرم محمد‬ ‫الماضيين‪ ،‬لم تهدأ المشاحنات بين كل من مكرم محمد أحمد رئيس‬
‫أحمد يتعمد تشويه صورة الهيئة من خلال خلق مشكلات بدلاً من‬ ‫المجلس الوطنى للإعلام وحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام‪،‬‬
‫■ أج�ادت فى تقديم ال�دور بشكل فنى عال لم أعهده فى كل ما قدمته من‬ ‫التركيز فى ضبط الأداء الإعلامى من خلال المجلس‪ ،‬وأضاف "زين"‬ ‫منذ المعركة الأولى بينهما على مكتب الدور التاسع بماسبيرو‪ ،‬وبعد‬
‫أدوار سابقة ليؤكد بذلك صدق المقولة إياها «بين غمضة عين وانتباهتها يغير‬ ‫فى هذه الأحاديث أنه فى حالة استمرار "مكرم" فى تصميمه على‬ ‫انتهاء المعركة الأول��ى بانتصار مكرم على حسين وم�غ�ادرة "زي�ن"‬
‫الله من حال إلى ح�ال» أتح�دث عن الجميلة شكلاً وأدا ًء رانيا يوسف فى‬ ‫الاطلاع بشئون الهيئة‪ ،‬سوف يقوم بتقديم شكوى رسمية ضده فى‬ ‫بطاقم عمله إلى مقر المقطم الخاص ب�وزارة الإعلام ساب ًقا هناك‪،‬‬
‫رئاسة مجلس الوزراء‪ ،‬خاص ًة أن الثلاث هيئات مستقلة وأن المجلس‬ ‫علمت "الفجر" بوجود معركة ثانية بين الطرفين على مشروع "هيكلة‬
‫مسلسل «ليلة»!‬ ‫الوطنى للإعلام لا يرأس الهيئتين سواء الصحافة أو الإعلام‪ ،‬بحكم‬ ‫ماسبيرو"‪ ،‬الذى تم إنشاء الهيئة الوطنية للإعلام من أجله فى المقام‬
‫الأول‪ ،‬ومن المقرر أن تقوم الهيئة بتقديم دراسة لمشروع إعادة هيكلة‬
‫■ هل تعرفون طارق عبد الحليم؟!‪..‬‬ ‫رانيا‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫اتح�اد الإذاع�ة والتليفزيون للبرلمان خلال الشهور القليلة المقبلة‪،‬‬
‫أنا أعرفه!‪..‬‬ ‫وإذا استمر الوضع على ما هو عليه‪ ،‬سيصدر زين بياناً رسمياً‪،‬‬ ‫بعد مطالبة لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان الاتح�اد‪ ،‬بوضع خطة‬
‫يوضح فيه أن إعداد مشروع هيكلة اتحاد الإذاعة والتليفزيون هو‬ ‫كاملة لإعادة الهيكلة منذ شهر يونيو الماضى‪ ،‬ومنحت الاتحاد مهلة‬
‫طارق عبد الحليم نموذج لفصيلة من الناس تسأله عن مهنته فلا يخجل من أن‬ ‫أمر يخص الهيئة الوطنية للإعلام دون غيرها‪ ،‬وأن الجهة الوحيدة‬ ‫‪ 6‬أشهر‪ ،‬على أن تكون الخطة تسويقية ومالية وإداري�ة‪ ،‬لكن نظراً‬
‫يقول لك ‪ -‬بالرغم من نشاز صوته ‪ -‬بأنه مطرب‪ ..‬يغيظك الرد فتضربه بـ«البوكس»‬ ‫ال�ت�ى م�ن حقها الاط�ل�اع على ه�ذا الم�ش�روع ه�و مجلس ال�ن�واب‪،‬‬ ‫للظروف الأخيرة التى حلت على المبنى‪ ،‬لم يستطع الاتح�اد تقديم‬
‫فى وجهه فيصرخ متغن ًيا من الوجع قائلاً ياليلى يا «عينى» آه «يا عينى»!‪ ..‬المهم‬
‫شاهدت المذكور فى أحد البرامج التليفزيونية المعادة على قناة النيل للمنوعات‬ ‫وتحديداً لجنة الخطة والموازنة‪.‬‬ ‫هذه الخطة خلال المهلة المتاحة‪.‬‬
‫يجلس جلسة المثقف الشاعر أحمد عبد المعطى حجازى مرفوع الهامة عريض‬ ‫وع�ل�ى الج�ان�ب الآخ��ر‪ ،‬أك��دت م�ص�ادر مقربة م�ن م�ك�رم محمد‬ ‫وعقب تشكيل الهيئة الوطنية للإعلام‪ ،‬أصبحت "الهيكلة" هى‬
‫المنكبين ولكنه عندما جاءت له الفرصة للكلام بعد أن سألته المذيعة راح‬ ‫أحمد‪ ،‬أنه ينوى تقديم شكوى "ثانية" رسمية لمجلس الوزراء‪ ،‬يطلب‬ ‫"الشغل الشاغل" لأع�ض�اء الهيئة الوطنية ل�إلع�لام حيث ب�دأوا‬
‫يتكلم على طريقة الراحل يونس شلبى فى مدرسة المشاغبين قال وهو‬ ‫فيها الإطاحة بـ "زين" من رئاسة الهيئة الوطنية للإعلام‪ ،‬فى حالة‬ ‫بالفعل بوضع بعض النقاط الخاصة بمشروع الهيكلة‪ ،‬وأكد مصدر‬
‫«يتهته» بأنه لا يغنى الأغنية المبتذلة ولا الأغنية المايصة وإنما يقدم الأغنية‬ ‫تصميمه على إخفاء مشروع "الهيكلة" عن المجلس ومناقشته فقط‬ ‫من داخ�ل الهيئة‪ ،‬أن ما أث�ار حفيظة وغضب "زي�ن" م�ؤخ�راً‪ ،‬هو‬
‫الشعبية التى تتناول قضايا الجماهير بكلمات محترمة ذات مفاهيم‬ ‫داخلياً مع الأعضاء ومع لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان‪ ،‬وتأتى هذه‬ ‫تدخل "مكرم" فى أم�ور الهيئة‪ ،‬بعدما طلب من "زي�ن" بشكل غير‬
‫الشكوى بعد الشكوى الأولى التى قدمها "مكرم" فى "زين" بخصوص‬ ‫رسمى الاطلاع على كل صغيرة وكبيرة فيما يتم وضعه ضمن خطة‬
‫أيدلوجية وإسقاطات رمزية!‬ ‫استيلائه على مكتب وزي�ر الإع�لام بالدور التاسع بماسبيرو التى‬ ‫إع�ادة الهيكلة باعتباره رئيس المجلس الوطنى للإعلام‪ ،‬وهو ما‬
‫وعندما سألته المذيعة‪ :‬زى إيه من أغانيك يا أستاذ طارق؟!‬ ‫رفضه "زين" رفضاً قاطعاً‪ ،‬وقرر عدم عرض أى خطوة فى المشروع‬
‫انبرى من بعدها «يجعجع» بصوته وهو م�ازال مرفوع ال�رأس عريض‬ ‫انتهت بجلوس "مكرم" على "كرسى الوزير"‪.‬‬ ‫عليه‪ ،‬كما أص�در تعليمات م�ش�ددة لجميع أع�ض�اء الهيئة بعدم‬
‫المنكعين‪ :‬زى الأغنية اللى باقول فيها بتكلمنا بحواجبك ومافيش حد‬ ‫الإفصاح أو اطلاع أى شخص فى المجالس الأخرى على الخطوات‬
‫عاجبك تلك التى لا أقصد بها الحبيبة المتعالية وإنم�ا أقصد بها حكام‬ ‫مريم سميح‬

‫الدول المتعالية علينا وعلى بقية الأشقاء العرب!‪..‬‬
‫عزيزى ط�ارق عبد الحليم بتاع القضايا الأيدلوجية والمفاهيم المهلبية‬

‫بـ«الزبيب وجوز الهند»‪ ..‬تنام والسرير فوقك!‬

‫حسين زين‬

‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫اﻟﺴﻨـﺔ اﳊﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‪ -‬اﻟﻌـﺪد ‪ -٦١٢‬اﳋﻤﻴﺲ‪٢٠١٧/٤/٢٧-‬‬

‫‪EL FAGR - NO. 612- Thursday 27/4/2017‬‬

‫داﻋﺶ وﻃﺎﻟﺒﺎن واﻟﻼﺟﺌﻮن أﺑﻄﺎل اﻹﺳﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ ﻟﻸﻓﻼم اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ واﻟﻘﺼﻴﺮة‬

‫ﻷول ﻣﺮة وﺑﺎﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﳊﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ‪ ..‬اﳌﺪﻳﻨﺔ اﻟﺘﻰ ﻫﺰﻣﺖ اﻟﺪوﻟﺔ‬
‫ﻗﻤﻊ‪ ..‬ﺣﺮوب‪ ..‬إرﻫﺎب ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺎﺷﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ وﻓﺎزت ﺑﺠﺎﺋﺰة اﳌﻬﺮﺟﺎن‬

‫إﳝﺎن ﻛﻤﺎل‬ ‫ﺑﲔ اﻧﺘﺸﺎر اﳉﻤﺎﻋﺎت اﻟﺘﻜﻔﻴﺮﻳﺔ وﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻼﺟﺌﲔ ﻳﻌﻴﺶ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﻠﻰ‬ ‫■ ﺷﻐﻠﺖاﳌﺪﻳﻨﺔ‬ ‫راﻣﻰ اﳌﺘﻮﻟﻰ‬ ‫ﺷﻐﻠﺖ اﳌﺪﻳﻨﺔ اﳊـﺪودﻳـﺔ ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ اﻟــﺮأى اﻟـﻌـﺎم اﻟﻌﺎﳌﻰ ﻟﻴﺲ‬
‫ﺻﻔﻴﺢ ﺳﺎﺧﻦ‪ ،‬وﻷن اﻷﻓﻼم اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ ﺗﺴﻌﻰ داﺋﻤﺎ ﻟﺘﺴﺠﻴﻞ اﳊﻘﺎﺋﻖ‬ ‫اﻟﺤﺪودﻳﺔﻛﻮﺑﺎ‬ ‫ﻟﻔﺪاﺣﺔ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻋﺼﺎﺑﺎت داﻋـﺶ أﻣـﺎم ﺳﻜﺎن اﳌﺪﻳﻨﺔ وﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻬﺎ‬
‫‪[email protected]‬‬ ‫ﻓﻘﺪ ﻓﺮﺿﺖ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺻﻨﺎع اﻷﻓﻼم اﳌﺸﺎرﻛﺔ ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﺧﻠﻒ دﻳﻠﻮﻓﺎن وﻫﻰ ﺗﻘﻒ ﻓﻰ اﻟﺴﻮق اﻟﻌﺎﻣﺮ ﺑﺎﳌﻨﺘﺠﺎت واﻷﻟـﻮان‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﺟﺎل واﻟﻨﺴﺎء ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻬﻮﻳﺔ واﻟﺒﻘﺎء‪،‬‬
‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻹﺳﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻰ ﻟﻸﻓﻼم اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ واﻟﻘﺼﻴﺮة ﻓﻰ اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﺮأى اﻟﻌﺎم اﻟﻌﺎﳌﻰ‬ ‫اﻟﺰاﻫﻴﺔ ﻟﺘﺨﺘﺎر ﺑﻌﺾ اﳊﻠﻰ واﻻﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﲤﻸ وﺟﻬﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻨﺘﻬﻰ‬ ‫ﻓﺎﻷﻛﺮاد اﳌﺤﺎﻓﻈﻮن ﻋﻠﻰ ﻫﻮﻳﺘﻬﻢ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ أﻣﺎم دوﻟﺘﲔ‬
‫ﻳﻈﻞ ﻻﺻﻘﺎ ﺑﻬﻢ ﻣﻊ ﻛﻞ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﳊﻴﺎة اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻷن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺎت اﻟﻔﺘﺮة‬ ‫ﻟﻴﺲﻟﻔﺪاﺣﺔ‬ ‫ﲟﻘﺪﻣﺔ ﺑﺮاﻣﺞ أﺧﺮى ﻓﻰ اﺳﺘﻮدﻳﻮ ﻣﺒﻄﻦ ﺑﻘﻤﺎش أﺣﻤﺮ زاﻫﻰ ﺗﺒﺪأ‬ ‫ﺗﺘﺼﺎرﻋﺎن ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﺳﻴﺎﺳ ًﻴﺎ ﻫﻤﺎ ﺗﺮﻛﻴﺎ وﺳﻮرﻳﺎ ﻗﺒﻞ ﻣﻌﺮﻛﺘﻬﻢ‬
‫اﳌﺎﺿﻴﺔ ﻳﻌﻴﺶ اﺿﻄﺮاﺑﺎت وﺣﺮوﺑﺎ واﺷﺘﻌﺎﻻت ﻓﻘﺮرت اﳌﺨﺮﺟﺔ ﻣﺎرﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻋﺸﺮ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن ‪.‬‬ ‫ﺑﺚ إذاﻋﺔ ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻧﻈ ًﺮا ﻟﻐﻴﺎب دﻳﻠﻮﻓﺎن ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺮﺳﻬﺎ‪ ،‬ﻫﻨﺎ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﻊ اﻹرﻫﺎب ﺟﻌﻞ ﻣﻦ ﻇﺮوف ﻫﺬه اﳌﻌﺮﻛﺔ ﻣﺼﻴﺮﻳﺔ وﻣﻨﺢ‬
‫ﻛﻮرﻛﻮﺗﺎ ﺑﺎﳌﺸﺎرﻛﺔ ﻣﻊ ﻧﻴﻜﻰ ﺟﺎﻧﺎرى أن ﺗﺼﻨﻊ ﻓﻴﻠﻤﺎ ﺗﺴﺠﻴﻠﻴﺎ ﻃﻮﻳﻼ ﻣﺪﺗﻪ‬ ‫ﺧﺴﺎﺋﺮﻋﺼﺎﺑﺎت‬ ‫ﻳﺴﺘﻐﻞ اﳌﺨﺮج اﻷﻟـﻮان ﻓﻰ رﺳﻢ ﺷﻜﻞ اﻟﺼﺮاع ﻣﻦ اﻟﻈﻼم اﻟﺬى‬ ‫ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ اﻟﺘﻤﻴﺰ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ اﻧﻌﻜﺲ ﺑﻮﺿﻮح ﻋﻠﻰ أﻓﻼم اﳌﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬
‫‪ 99‬دﻗﻴﻘﺔ ﻋﻦ اﻟﻼﺟﺌﲔ ﻓﻰ أوروﺑﺎ ﲟﺨﺘﻠﻒ ﺟﻨﺴﻴﺎﺗﻬﻢ ﺳﻮاء ﺳﻮرﻳﲔ أو‬ ‫‪1‬‬ ‫داﻋﺶ أﻣﺎم ﺳﻜﺎن‬ ‫ﻻ ﻳﻈﻬﺮ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪ ،‬إﻟﻰ اﳌﻘﺎﺗﻠﲔ ﲟﻼﺑﺴﻬﻢ اﳋﻀﺮاء‪ ،‬اﳌﻤﻮﻫﺔ‬ ‫اﻟــﺪورة اﻟـــ‪ 19‬ﻣﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻹﺳﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ اﻟـﺪوﻟـﻰ واﻟﺘﻰ ﺿﻤﺖ‬
‫اﳌﺪﻳﻨﺔوﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻳﺴﻴﺮون وﺳﻂ اﻷﻧﻘﺎض ﻟﻴﻜﻤﻠﻮا ﲢﺮﻳﺮ اﳌﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺛﻢ دﺧﻮل اﻻﻟﻮان‬ ‫ﻓﻴﻠﻤﲔ ﺗﺴﺠﻴﻠﻴﲔ ﻳﺘﻨﺎوﻻن ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ وأﻫﻠﻬﺎ ﻫﻤﺎ ‪Resistance‬‬
‫أﻛﺮادا أو ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻴﲔ وأﻓﻐﺎﻧﺎ وﻏﻴﺮﻫﻢ‪.‬‬ ‫»وﺣﻴﺪا ﺑﺮﻓﻘﺔ ﻃﺎﻟﺒﺎن« اﻟﻮﺟﻪ اﻵﺧﺮ ﻟﻄﺎﻟﺒﺎن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﺟﺎل واﻟﻨﺴﺎء‬ ‫اﻟﺰاﻫﻴﺔ واﳊــﺎرة ﻛﻌﻼﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﻋـﻮدة اﳊﻴﺎة ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻊ ﺗﻮاﻓﺪ‬ ‫‪ Is Life‬و‪ ،Radio Kobani‬اﻷﺧﻴﺮ ﻳﺤﻤﻞ ﻃﺎﺑﻊ اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺬى‬
‫وﺣﺎوﻟﺖ اﳌﺨﺮﺟﺔ ﺧﻼل اﻷﺣـﺪاث أن ﺗﺮﺻﺪ ﻛﻴﻒ ﳝﺸﻮن أﻣﻴﺎﻻ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﲔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻨﻈﻢ وﻋﺒﺮ ﺑﻮاﺑﺔ ﺣـﺪودﻳـﺔ إﻟـﻰ اﳌﺪﻳﻨﺔ ﻛﺮﻣﺰ‬ ‫ﻳﺤﻤﻠﻪ اﻷﻛﺮاد وﻳﻌﻄﻰ ﳌﺤﺔ ﻟﻠﺼﻼﺑﺔ اﻟﺘﻰ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﻬﺎ ﻫﻮﻻء اﻟﺒﺸﺮ‬
‫ﻳﺼﻠﻮا ﻟﻠﻤﺨﻴﻤﺎت وﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺣﺼﻮل أﻏﻠﺒﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻟﻘﺐ ﻻﺟﺊ‪ ،‬ﻛﻴﻒ‬ ‫»اﻟﻜﺎﻣﻴﺮا ﻟﺘﺴﺠﻴﻞ اﳊﻴﺎة وﻟﻴﺲ اﳊﺮب واﳌﻮت واﻟﺪﻣﺎر«‪ ..‬ﻛﻠﻤﺔ ﻗﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة‪ ،‬ﺛﻢ ﻓﻰ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ دﻳﻠﻮﻓﺎن ﺗﺮﺗﺪى ﻓﺴﺘﺎﻧﺎ أﺑﻴﺾ وﺗﺴﻴﺮ‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﻮن ﻣﺨﺮﺟﻪ رﻳﺒﺮ دوﺳﻜﻰ ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻰ ﻫﻮﻟﻨﺪا ﻣﻨﺬ‬
‫ﻳﺤﺎوﻟﻮن أن ﻳﻌﺒﺮوا ﻋﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ ﻛﻴﻒ ﻳﻨﺘﻈﺮون اﻟﻄﻌﺎم واﻟﺸﺎى واﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫اﳌﺨﺮج ﻣﺤﺴﻦ إﺳﻠﻤﺰاد ﻓﻰ ﻓﻴﻠﻤﻪ اﻹﻳﺮاﻧﻰ »وﺣﻴﺪا ﺑﺮﻓﻘﺔ ﻃﺎﻟﺒﺎن« واﻟﺬى‬ ‫ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻋﲆ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺠﻮار زوﺟﻬﺎ اﻟﺬى أﺻﺒﺢ واﻗ ًﻌﺎ وﻣﻦ ﺛﻢ ﻃﻔﻠﻬﺎ اﳌﺴﺘﻘﺒﻠﻰ اﻟﺬى‬ ‫أواﺧﺮ اﻟﺘﺴﻌﻴﻨﻴﺎت‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻳﺪﺧﻞ ﺑﺎﳌﺸﺎﻫﺪ ﻣﻦ ﻣﺪﺧﻞ اﳊﺮب‬
‫ﻋـﺮض ﺑﺪاﺧﻞ اﳌﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﻸﻓﻼم اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬واﺧﺘﺎر‬ ‫ﻟﻴﺘﻌﺮف أﻛﺜﺮ ﻋﻠﻰ اﻷﻛـﺮاد ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص وﻓﻜﺮة اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬
‫وﺳﻂ اﻟﺼﻔﻮف ﻋﺒﺮ اﳊﺪود ﺑﲔ اﻟﻴﻮﻧﺎن وﻣﻘﺪوﻧﻴﺎ‪.‬‬ ‫اﺳﻠﻤﺰاد ﺧﻼل ﻓﻴﻠﻤﻪ أن ﻳﺴﺠﻞ ﺣﻴﺎة ﻃﺎﻟﺒﺎن ﻓﻰ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن ﻋﻠﻰ أرض‬ ‫واﻟﺒﻘﺎء‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﺘﺐ ﻟﻪ اﳋﻄﺎﺑﺎت ﻓﻰ اﻟﻔﺘﺮة اﳊﺮﺟﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺎة ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﺎ‪.‬‬
‫اﻟﻮاﻗﻊ ﻓﻰ رﺣﻠﺔ اﺳﺘﻐﺮﻗﺖ ‪ 65‬دﻗﻴﻘﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺎﺷﺔ‪ ،‬اﺳﻠﻤﺰاد ﺑﺮر ﺳﻌﻴﻪ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻨﺘﻪ اﺳﺘﻐﻼل رﻳﺒﺮ ﻟﻠﻤﻘﺎرﻧﺔ ﺑﲔ ﻃﺮﻓﻰ اﳌﻌﺮﻛﺔ اﳌﺘﻀﺎدﻳﻦ‬ ‫واﻟﺼﻤﻮد ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬
‫‪4‬‬ ‫ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﺒﺮ اﻟﻜﺘﺐ ﻋﻦ اﻟﺘﻮﺻﻞ إﻟﻰ أى‬ ‫■ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ‬ ‫ﻋﻨﺪ اﳌﺸﺎﻫﺪ ﻓﻘﻂ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ اﻷﻟﻮان أو اﻟﺴﺮد ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت‬ ‫أﻫﻢ ﻣﺎ ﳝﻴﺰ ﻫﺬا اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻫﻮ اﺧﺘﻴﺎر اﳌﺨﺮج ﻷن ﻳﻈﻬﺮ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ‬
‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﺗﺨﺺ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ وإن ﻛـﺎن ﻟﻢ ﻳﻨﻜﺮ ﻣﺨﺎوﻓﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮاﺟﺪ ﻣﻌﻬﻢ ﻓﻰ‬ ‫ﻳﻨﺒﺾﺑﺎﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺨﻄﻰ ذﻟﻚ ﺑﺰراﻋﺔ ﻣﺸﻬﺪﻳﻦ ﳝﺜﻼن اﻟﺘﻀﺎد‬ ‫اﻟﺬى ﳝﺜﻞ اﳌﺴﺘﻘﺒﻞ ﻟﻸﻓﻼم اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ ﺑﻌﻴ ًﺪا ﻋﻦ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪى‬
‫ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺣﺮب ﺳﻮرﻳﺎ وﻓﻠﺴﻄ ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﲆ اﻷﻓﻼم‬ ‫ﻓﻤﻦاﳌﺸﺎﻫﺪ‬ ‫اﻟـﻮاﺿـﺢ ﺑـﲔ داﻋـﺶ واﻷﻛـــﺮاد‪ ،‬رﲟـﺎ ﻳﺒﺪو اﳌﺸﻬﺪان وﻛﺄﻧﻬﻤﺎ‬ ‫اﳌﻨﺘﺸﺮ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻌﺪ اﳌﻮﺿﻮع ﻳﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺮد ﺗﺼﻮﻳﺮ‬
‫اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻓﻰ رﺣﻠﺔ ﻣﺤﻔﻮﻓﺔ ﺑﺎﳌﺨﺎﻃﺮ أﻳﻀﺎ‪.‬‬ ‫ﺧﺎرج ﻧﺴﻴﺞ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻟﻜﻨﻬﻤﺎ ﻓﻰ اﳊﻘﻴﻘﺔ ﺟﺰء أﺻﻴﻞ ﻣﻨﻪ‪ ،‬اﻷول‬ ‫ﺷﻬﺎدة أﺣﺪ اﻷﻃﺮاف اﳌﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﳌﻮﺿﻮع ﻣﺤﻞ اﻟﻄﺮح ﻓﻰ اﻟﻔﻴﻠﻢ أو‬
‫ﻛﻤﺎ ﻋﺮض اﳌﻬﺮﺟﺎن اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻹﻳﻄﺎﻟﻰ »اﻛﺴﺮ اﳊﺼﺎر« ﻛﻴﻒ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ‬ ‫»ﻣﺮﺣﺒﺎ ﺑﻚ ﻓﻰ ﻗﻨﺪﻫﺎر« ﺑﻬﺎ ﺑﺪأت رﺣﻠﺘﻪ ﺑﻌﺪﻣﺎ ارﺗﺪى ﻣﻼﺑﺴﻬﻢ وﻇﻞ‬ ‫اﻷوﱃ اﻟﺘﻰ ﺗﻈﻬﺮ‬ ‫ﻓﻰ ﻣﺤﻞ اﳊﻼﻗﺔ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﺠﺎذب اﳊـﻼق ﻣﻊ أﺣـﺪ اﻟﻘﻨﺎﺻﲔ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﺳﺘﺨﺪام ﻟﻘﻄﺎت أرﺷﻴﻔﻴﺔ أو ﺗﻌﺒﻴﺮﻳﺔ أو ﺣﺘﻰ إﻋﺎدة ﲤﺜﻴﻠﻬﺎ‪،‬‬
‫ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ اﻟﻬﻮب ﻫـﻮب اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ أن ﺗﻠﻘﻰ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ دوﻟﻴﺎ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮاﻓﻘﺎ ﻷﺣـﺪ زﻋﻤﺎء اﳌﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻛﻠﻴﻢ اﷲ‪ ،‬وﺑـﲔ اﳌﺠﺎﻫﺪﻳﻦ واﻟﺒﺎﺋﻌﲔ‬ ‫دﻳﻠﻮﻓﺎن ﰱ ﻣﻜﺎن‬ ‫أﻃـﺮاف اﳊﺪﻳﺚ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﳝﻸ ﺻﻮت دﻳﻠﻮﻓﺎن اﳌﻜﺎن ﻣﻦ اﻟﺮادﻳﻮ‬ ‫ﺑﻞ ﺗﺨﻄﻰ ﻛﻞ ذﻟﻚ ﻣﻌﺘﻤ ًﺪا ﻋﻠﻰ ﻟﻐﺔ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ وﺟﻤﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ﻟﺘﻘﺪﱘ‬
‫واﻷﻃﻔﺎل ﺗﻨﻘﻠﺖ ﻋﺪﺳﺘﻪ ﻟﺘﻨﻘﻞ اﳊﻴﺎة ﺑﻜﺎﻓﺔ أﺷﻜﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻨﺮى اﳌﺠﺎﻫﺪﻳﻦ‬ ‫اﳌﻮﺟﻮد ﺑﺎﳌﺤﻞ وﺿﻴﻔﻬﺎ ﻣﻄﺮب اﳌﻘﺎوﻣﺔ ﻳﺨﺒﺮﻫﺎ ﻋﻦ أن ﻟﻜﻞ ﻓﺮد‬
‫اﳊﺼﺎر اﳌﻔﺮوض ﻋﻠﻰ ﻗﻄﺎع ﻏﺰة‪.‬‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺑـﺮروا اﻟﻘﺘﻞ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻴﺲ دﻓﺎﻋﺎ ﻓﻘﻂ ﺿﺪ اﻷﻣﺮﻳﻜﺎن أو ﺣﺘﻰ ﺟﻨﻮد‬ ‫ﻣﻈﻠﻢﻳﺤﺼﻞ‬ ‫دوره ﻓﻰ اﳌﻌﺮﻛﺔ‪ ،‬اﻟﻘﻨﺎص ﻳﺨﺒﺮ اﳊﻼق أﻧﻪ ﻗﺘﻞ أﻃﻔﺎﻻ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﻄﺮح ﺑﺸﻜﻞ أﻛﺜﺮ ﺟﻤﺎﻻ وإﺑﺪا ًﻋﺎ‪.‬‬
‫واﻟﻔﻴﻠﻢ اﻷﺳﺒﺎﻧﻰ روان ‪ 7-16‬ﻟﻠﻤﺨﺮج اﻷﳌـﺎﻧـﻰ ﻣﻴﺠﻴﻞ ﺑـﺎرا واﻟـﺬى‬ ‫اﻹﳒﻠﻴﺰ وإﳕﺎ ﺿﺪ ﻛﻞ ﻛﺎﻓﺮ وﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺪﻋﻤﻬﻢ أﻳﻀﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺪم ﻟﻴﺲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺿﻮﺋﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎد‬ ‫داﻋـﺶ ﺗﺴﺘﻐﻠﻬﻢ ﻛﻘﻨﺎﺑﻞ ﻣﺘﺤﺮﻛﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام اﻻﺣﺰﻣﺔ اﻟﻨﺎﺳﻔﺔ‬ ‫اﳌﺪﺧﻞ ﻫﻮ ﺷﺎﺑﺔ ﻣﻦ ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ ﺗﻜﺎﻓﺢ ﻓﻰ إﻋﺎدة اﻹﻋﻤﺎر ﺑﺄن ﺗﻨﺸﺊ‬
‫ﻳﺤﻜﻰ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ‪ 24‬ﺳﺎﻋﺔ ﻟﺮوان وﻫﻰ ﻓﺘﺎة ﺳﻮرﻳﺔ ﻗﺮرت اﻟﺴﻔﺮ ﻟﺴﻮرﻳﺎ‬ ‫ﺗﺨﺎﻃﺐﻃﻔﻠﻬﺎ‬ ‫وﻛﻴﻒ ﻛﺎن ﻫﻮﻻء اﻷﻃﻔﺎل ﻳﻐﻄﻮن وﺟﻮﻫﻬﻢ ﻟﻴﺒﺪو اﻷﻣﺮ وﻛﺎﻧﻬﻢ‬ ‫إذاﻋﺔ ﻣﺤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻪ ﺗﺬوب اﻟﻔﻮارق ﺑﲔ اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﺮواﺋﻰ واﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻰ‪،‬‬
‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻰ اﳊﺮب ﻫﻨﺎك‪ ،‬أﻳﻀﺎ ﻓﻴﻠﻢ »ﻋﻮدة رﺟﻞ« وﻫﻮ إﻧﺘﺎج ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻰ‬ ‫أو أﻣﺮﻳﻜﻴﺎ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫اﳌﺴﺘﻘﺒﲆاﳌﺠﻬﻮل‬ ‫ﻛﺒﺎرًا ﻣﻠﺘﺤﲔ‪ ،‬واﻟﻘﻨﺎص اﻟـﺬى ﻛﺎن ﻳﺬﻫﺐ ﳉﺜﺚ ﻣﻦ أﺻﺎﺑﻬﻢ‬ ‫ﻳﻨﻄﻠﻖ اﳌﺨﺮج ﻓﻰ رواﻳـﺔ اﳌﻌﺮﻛﺔ واﻟﺼﻤﻮد واﻟﻬﻮﻳﺔ واﳌﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﻦ‬
‫ﺳﻮرى ﻣﺸﺘﺮك ﻟﻠﻤﺨﺮج ﻣﻬﺪى ﻓﻠﻴﻔﻞ واﻟﺬى ﻳﺮﺻﺪ ﺣﻴﺎة ﺷﺎب ﻳﺪﻋﻰ رﺿﺎ‬ ‫ﻣﻌﺴﻜﺮات اﳊــﺮب‪ ..‬ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻟﻠﻤﻘﺎﺗﻠﲔ‪ ..‬وﺣﺘﻰ اﳌﺴﺎﺟﲔ ﺑﲔ ﻗﺎﺗﻞ‬ ‫ﻟﻴﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ذﺧﻴﺮﺗﻬﻢ وﻋﺘﺎدﻫﻢ ﻳﻜﺘﺸﻒ أﻧﻬﻢ أﻃﻔﺎل وﻋﻠﻰ‬ ‫ﺧﻼل اﺧﺘﻴﺎره ﻟـ دﻳﻠﻮﻓﺎن ﻛﻴﻜﻮ اﻟﺸﺎﺑﺔ اﻟﻌﺸﺮﻳﻨﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﺣﻤﻠﺖ ﻋﻠﻰ‬
‫ﻳﻌﻮد ﺑﻌﺪ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات ﻣﺤﺎﺻﺮا ﻓﻰ اﻟﻴﻮﻧﺎن ﳌﺨﻴﻢ اﻟﻼﺟﺌﲔ ﻓﻰ »ﻋﲔ‬ ‫وﺳﺎرق »ﻓﻄﺎﻟﺒﺎن ﻻ ﺗﻐﻔﺮ« ﻛﻠﻤﺔ ﻗﺎﻟﻬﺎ أﺣﺪ اﳌﺴﺎﺟﲔ ﺑﺎﳉﺒﻞ ‪ ..‬وﺣﺘﻰ اﳌﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ إﳝﺎﻧﻪ أﻧﻪ ﻗﺪم ﺧﺪﻣﺔ ﺑﻘﺘﻠﻬﻢ ﻷﻧﻬﻢ ﺳﻴﻔﺠﺮون أﻧﻔﺴﻬﻢ‬ ‫ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ ﺗﺴﺠﻴﻞ وﺗﻮﺛﻴﻖ آﺧﺮ أﻳـﺎم داﻋـﺶ ﻓﻰ ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﺎ وﺑـﺪء ﻋﻮدة‬
‫اﳊﻠﻮة« ﻟﻴﺠﺪ ﺗﻐﻴﻴﺮات ﺣﻠﺖ ﻋﻠﻰ اﳌﺨﻴﻢ ﺑﺴﺒﺐ اﳊﺮب اﻟﺴﻮرﻳﺔ واﻟﻔﻴﻠﻢ‬ ‫واﻷﻃﻔﺎل وﺑﺎﺋﻌﻰ اﻻﻳﺲ ﻛﺮﱘ وﻏﻴﺮﻫﻢ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﲢﺪﺛﻮا ﻋﻦ اﳊﻴﺎة ﺑﻌﺪ ﻃﺎﻟﺒﺎن‬ ‫ﻓﻰ ﺳﻜﺎن اﳌﺪﻳﻨﺔ وﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻬﺎ ﻟﻜﻦ وﺟﻮﻫﻬﻢ ﻣﺎ زاﻟﺖ ﺗﻄﺎرده ﻓﻰ‬ ‫اﻟﻼﺟﺌﲔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻹذاﻋـﺔ اﻟﺘﻰ أﻧﺸﺄﺗﻬﺎ ﺑﺠﻬﻮد ذاﺗﻴﺔ وﺑﺴﻴﻄﺔ‬
‫اﻟﺘﺮﻛﻰ »اﳌﻘﺎوﻣﺔ ﻫﻰ اﳊﻴﺎة« ﻟﻠﻤﺨﺮج أﺑﻮﺑﺎزﻳﺪى ﻋﻦ ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ‬ ‫وﻛﻴﻒ ﲢﻮﻟﺖ ﻟﻸﻓﻀﻞ ﺑﻔﻀﻞ وﺟﻮد اﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬ﻓﺎﻟﺒﻌﺾ أوﺿﺢ ﺑﺄن اﳊﻴﺎة‬ ‫أﺣـﻼﻣـﻪ‪ ،‬ﻓﻰ اﳌﻘﺎﺑﻞ اﻹرﻫـﺎﺑـﻰ ﻣﻦ ﺻﻔﻮف داﻋـﺶ اﻟـﺬى وﻗﻊ‬ ‫ﻋﻠﻰ اﳌﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص ﻳﺘﻠﻘﻰ اﳌﺸﺎﻫﺪ اﻻﻧﻄﺒﺎﻋﺎت ﻣﻦ‬
‫ﻗﺒﻠﻬﻢ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﳊﺮاﻣﻴﺔ واﻟﻨﺼﺎﺑﲔ وﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻓﻰ اﻟﺘﻨﻘﻞ ﺑﲔ‬ ‫أﺳﻴﺮا وﺣـﺎول ﺗﺒﺮﻳﺮ أﻓﻌﺎﻟﻪ ﺑﺎﻟﻔﻘﺮ واﺳﺘﺠﺪى اﳌﺤﻴﻄﲔ ﺑﻪ أن‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﺘﻰ ﻗﺮر اﳌﺨﺮج أن ﺗﻜﻮن ﻓﻰ ﺷﻜﻞ ﺧﻄﺎب ﺗﻜﺘﺒﻪ‬
‫ﻓﻰ ﺣﺮﺑﻬﺎ ﺿﺪ اﻟﺪواﻋﺶ ‪.‬‬ ‫اﳌﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﳌﻨﺎزل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﲢﺪث آﺧﺮ ﻋﻦ أن ﺑﻌﺾ اﳌﺪن ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺪون‬ ‫ﻳﺮﺣﻤﻮه وﻫـﻮ ﻳﺒﻜﻰ ﻧﺎد ًﻣﺎ ﺑﻌﺪ أن ﺣﺎﺻﺮوه ﺑﺎﻷﺳﺌﻠﺔ وﺣﺎﺟﻮه‬ ‫دﻳﻠﻮﻓﺎن ﻟﻄﻔﻠﻬﺎ اﳌﺴﺘﻘﺒﻠﻰ‪ ،‬ﻟﻴﻌﺮف ﻣﺎ اﻟﺬى ﻓﻌﻠﻪ اﻵﺑﺎء وﻛﻴﻒ ﻛﺎن‬
‫ﻛﻬﺮﺑﺎء ﻟﻮﻻ ﻃﺎﻟﺒﺎن‪ ،‬واﻋﺘﺒﺮ اﻟﺼﺮاع ﺑﲔ اﳊﻜﻮﻣﺔ وﺑﲔ ﻃﺎﻟﺒﺎن ﺧﺎص ﺑﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻷدﻟﺔ اﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻟﻴﺼﻤﺖ دون أن ﻳﺠﻴﺐ وﻳﻄﻤﺌﻨﻮه أﻧﻪ ﺳﺠﲔ‪،‬‬ ‫وﻗﻊ اﳌﻌﺮﻛﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻧﻔﺴ ًﻴﺎ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧﻼل اﳌﺴﺘﻮﻳﲔ اﻟﻌﺎم واﳋﺎص‬
‫‪5‬‬ ‫وﺣﺪﻫﻢ ﻟﻜﻦ ﻣﻦ ﻳﻌﻴﺸﻮن ﻣﻦ اﳉﻬﺎدﻳﲔ أو ﺣﺘﻰ اﻟﻌﺎدﻳﲔ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻴﻬﻢ ﻫﻮ‬ ‫ﺑﺈﺷﺎرة ﺿﻤﻨﻴﺔ أﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﻘﺘﻞ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺗﻔﻌﻞ داﻋﺶ‪ ،‬ﻣﺎ ﺑﲔ اﳌﺸﻬﺪﻳﻦ‬ ‫ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻗﻄﻌﺎت اﳌﻮﻧﺘﺎج ﻟﻠﻘﻄﺎت ﺑﻨﻔﺲ اﳊـﺪة واﻟﻘﻮة اﻟﺘﻰ ﺗﻨﺘﻘﻞ‬
‫اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣـﻦ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ واﻟﻜﺜﻴﺮ ﳑـﺎ ﻳﻘﺎل ﻋ ّﺒﺮ ﻋﻨﻬﻢ اﳌﺨﺮج‬ ‫ﺑﻬﺎ دﻳﻠﻮﻓﺎن ﻣﻦ اﳌﺸﺎﻋﺮ اﻟﺪاﻓﺌﺔ اﳌﺼﺎﻏﺔ ﺑﻬﺎ اﳋﻄﺎﺑﺎت ﻻﺑﻨﻬﺎ ﻓﻰ‬
‫أﺧﻄﺎء ﻫﺎﻟﺔ اﻟﺤﻤﻼوى وﻣﺤﺎوﻻت اﻟﺨﺮوج‬ ‫ﺣﻴﺎة ﺑﻬﺎ ﺧﺒﺰ وﻣﻠﺢ وﻃﻌﺎم وﻫﻮ ﻣﺎ اﺳﺘﻄﺎع اﳉﻬﺎدﻳﻮن ﺗﻮﻓﻴﺮه ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﳌﺴﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻛﻮﻧﻬﺎ ﻣﺮاﺳﻠﺔ ﺗﻐﻄﻰ اﳋﺒﺮ وﺗﻘﻒ ﺑﺜﺒﺎت وﺳﻂ ﺟﺜﺚ‬
‫ﺑﺸﻜﻞ ﻣﴩف ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺿﻐﻂ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﺳﺘﻌﺮض اﺳﻠﻤﺰاد اﻳﻀﺎ ﺿـﺮب اﻷﻣـﺮﻳـﻜـﺎن ﳌﻮﺳﻰ ﻗﻠﻌﺔ إﺣـﺪى ﻣﺪن‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام اﳌﻘﺎرﻧﺔ دون أن ﻳـﺘـﻮرط ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﺷﺮ أو ﻓﺞ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻰ ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ دﻓﻨﻮا ﻓﻰ ﻣﻘﺎﺑﺮ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ وﲢﺖ اﻷﻧﻘﺎض‬
‫اﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن ﻣﻦ ﺧﻼل دﺧﺎن اﻟﻘﻨﺎﺑﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﳉﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ ﻣﻦ اﳉﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻓﻰ دﻋﻢ ﻣﻮﻗﻒ دون اﻵﺧـﺮ‪ ،‬ﻓﻘﻂ ﺣﻮار ﺑﺴﻴﻂ ﻳﻜﺸﻒ‬
‫ﺑﺤﻀﻮر وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺣﻠﻤﻰ اﻟﻨﻤﻨﻢ واﻟﻠﻮاء ﻳﺎﺳﲔ ﻃﺎﻫﺮ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫زﻳﻒ ﻣﻌﺘﻘﺪات داﻋﺶ وﺻﻼﺑﺔ ﻣﻌﺘﻘﺪ اﻟﻜﺮدى اﻟﺬى‬ ‫ﻓﻰ اﳌﻌﺎرك‪.‬‬
‫اﻹﺳﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ واﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻬﺎب ﳑﻴﺶ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻗﻨﺎة اﻟﺴﻮﻳﺲ واﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫‪2‬‬ ‫ﻗـﺪم ﳌﺪﻳﻨﺔ ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ ﻟﻴﻘﺎﺗﻞ وﺗﻈﻞ أﺷﺒﺎح ﻣﻦ ﻗﺘﻠﻬﻢ‬ ‫ﺗﻨﺴﺎب اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ اﳌﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﺎﻣﺪة ﻓﻰ آﺧـﺮ أﻳـﺎم اﳌﻌﺮﻛﺔ‬
‫ﻋﺒﺪ اﳉﻠﻴﻞ ﻣﺴﺘﺸﺎر وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻟﺸﺌﻮن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‪ ،‬واﻟﻨﺎﻗﺪ ﻋﺼﺎم زﻛﺮﻳﺎ‬ ‫ﺗﺆرﻗﻪ ﺑﻌﻨﻒ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺛﺒﺎت ﻣﻮﻗﻔﻪ ودﻓﺎﻋﻪ‬ ‫وﻋﻦ ﻧﺎﺳﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل دﻳﻠﻮﻓﺎن اﻟﺘﻰ ﺗﻘﻒ أﻣﺎم اﻟﻜﺎﻣﻴﺮا ﻛﻤﻮاﻃﻨﺔ‬
‫اﻟﺨﺮوف اﻷﺳﻮد )وﻫﻢ اﻟﺪ ﻘﺮاﻃﻴﺔ‪ ..‬واﻟﻌﻨﻒ اﻟﺨﻴﺎر اﻷﺧﻄﺮ(‬ ‫ﻋـﻦ أرﺿـــﻪ‪ ،‬ﻟﻴﺮﺳﻢ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻛﻜﻞ ﺑـﺎﺳـﺘـﺨـﺪام ﻫﺬه‬ ‫ﻣﻊ واﻟﺪﺗﻬﺎ ﻳﻌ ّﺒﺮ ﻣﻨﺰﻟﻬﻤﺎ ﻋﻦ ﺣﺎل اﳌﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬أو ﻛﻤﺮاﺳﻠﺔ ﺗﻘﻒ ﺧﻠﻒ‬
‫رﺋﻴﺲ اﻟﺪورة اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻋﺸﺮ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن أﻗﻴﻤﺖ ﺣﻔﻠﺘﺎ اﻻﻓﺘﺘﺎح واﳋﺘﺎم‪.‬‬ ‫اﳌﺘﻨﺎﻗﻀﺎت ﺻﻮرة ﺣﻴﺔ ﳌﺪﻳﻨﺔ ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ وﺻﻼﺑﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻴﺮا ﺗﺴﺠﻞ ﺑﻌﺾ اﳌﺸﺎﻫﺪ ﻟﻠﻤﻌﺮﻛﺔ‪ ،‬أو ﻛﻤﺤﺎورة ﻓﻰ اﻟﺮادﻳﻮ‬
‫ﻓﻰ ﺣﻔﻞ اﻻﻓﺘﺘﺎح ﰎ اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ اﳌﻜﺮﻣﲔ ﻟﻬﺬه اﻟـﺪورة وﻣﻨﻬﻢ اﳌﺨﺮج‬ ‫ﺷﺎب ﻣﺴﺎﻟﻢ ﻳﻌﻴﺶ ﺣﻴﺎة ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻓﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ اﻟﺘﻰ وﻟﺪ ﺑﻬﺎ ﻋﺎم ‪ 1985‬ﻛﺎن‬ ‫اﻟـﺸـﻌـﺐ وﲢــﺪﻳــ ًﺪا اﻟـﻨـﺴـﺎء ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺗﻮﺟﻪ اﻷﺳﺌﻠﺔ ﻟﻀﻴﻮﻓﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻜﺸﻒ إﺟﺎﺑﺎﺗﻬﻢ اﻟﻜﺜﻴﺮ‪ ،‬ﻫﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬
‫ﻫﺎﺷﻢ اﻟﻨﺤﺎس ﻛﻤﺆﺳﺲ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن ﻗﺒﻞ ﺳﻨﻮات وﻟﺘﺎرﻳﺨﻪ اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻰ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ أﻗﺮاﻧﻪ ﻳﺴﺘﻴﻘﻆ ﻓﻰ اﻟﺼﺒﺎح ﻟﻴﻘﺮأ ﻛﺘﺎب اﻟﻘﺬاﻓﻰ اﻷﺧﻀﺮ‬ ‫اﻟــﺬى ﻟـﻢ ﳝـﺮ ﻣﺸﻬﺪ دون أن‬ ‫ﻓﻰ اﻟﺴﺮد ﺟﻌﻠﺖ اﺳﺘﻘﺒﺎل اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﺟﻤﻌﻬﺎ رﻳﺒﺮ‬
‫ﻗﺒﻞ اﻟﺬﻫﺎب إﻟﻰ اﻟﺪراﺳﺔ أو اﻟﻌﻤﻞ ﻛﻤﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻓﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﺠﺮؤ أﺣﺪ‬ ‫ﺗﻈﻬﺮ إﺣﺪاﻫﻦ ﻛﻌﻀﻮ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ دراﻣـﻰ‪ ،‬دون أن ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ دﻳﻠﻮﻓﺎن ﺑﻄﻠﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻓﻴﻪ‬
‫اﻷﻓﻼم اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺤﺴﺐ ﻟﻠﺪورة‪.‬‬ ‫أن ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ اﻟﺪوﻟﺔ أو اﳊﻜﻮﻣﺔ ﺣﺘﻰ ﺑﲔ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ أو أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﻓﺎﳉﻤﻴﻊ‬ ‫ﻓـﺎﻋـﻞ وﻣـﺆﺛـﺮ ﻓﻰ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻫﻰ اﻟﻌﻤﻮد اﻟﻔﻘﺮى ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ‪ ،‬ﺑﻞ ﺳﻌﻰ ﻃـﻮال اﻟﻮﻗﺖ أن‬
‫ﻓﻴﻤﺎ ﻏﺎﺑﺖ أى ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﺣﺘﻔﺎﺋﻴﺔ ﻟﺘﻜﺮﱘ اﻟﻨﺎﻗﺪ اﻟﺮاﺣﻞ ﺳﻤﻴﺮ ﻓﺮﻳﺪ أو‬ ‫ﻳﻌﻴﺶ ﻧﻔﺲ ﺣﺎﻟﺔ اﳋﻮف‪..‬اﻟﻮﺿﻊ اﳌﺄﺳﺎوى اﻟﺬى اﻧﺘﻬﻰ ﺑﺎﻟﺜﻮرة اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ‬ ‫اﳊﺪث‪.‬‬ ‫ﻳﻈﻬﺮﻫﺎ ‪-‬ﻣﻦ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﻟﻠﻨﻬﺎﻳﺔ‪ -‬ﻛﻔﺘﺎة وﺟـﺰء ﻣﻦ وﻃﻦ ﻳﻘﺎوم‪ ،‬وﻓﻰ‬
‫اﳌﺨﺮج ﻣﺤﻤﺪ ﻛﺎﻣﻞ اﻟﻘﻠﻴﻮﺑﻰ ﺣﻴﺚ ﺗﺴﻠﻢ ﳒﻼﻫﻤﺎ درع اﳌﻬﺮﺟﺎن ﻓﻰ ﺣﻔﻞ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﻫﺮب ﻣﻦ ﺗﻜﺮار ﻣﺸﻬﺪ ﺷﻬﺎدة ﻣﻌﺎﺻﺮ اﻷﺣﺪاث اﻟﺬى‬
‫واﳊﺮوب اﻟﺘﻰ ﺗﻠﺘﻬﺎ‪..‬‬ ‫ﻳﺄﺗﻰ داﺋﻤﺎ ﺑﻠﻘﻄﺔ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ ﺗﻈﻬﺮ ﺧﻠﻔﻪ ﻣﻜﺘﺒﺔ ﺿﺨﻤﺔ ﺗﻀﻢ ﻛﺘﺒﺎ‬
‫اﳋﺘﺎم ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ﻓﻌﺜﻤﺎن اﻟﺸﺎب اﻟﻠﻴﺒﻰ‪ ..‬اﻟـﺬى ﲢﻤﺲ اﳌﺨﺮج اﻧﻄﻮﻧﻴﻮ ﻣﺎرﺗﻴﻨﻮ ﻟﻘﺼﺘﻪ‬ ‫وﺗـﺬﻛـﺎرات ﺗﻌﻠﻖ ﺑﺎﳌﻮﺿﻮع اﻟـﺬى ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻨﻪ ﻓﻰ ﻣﻌﻈﻢ اﻷﻓـﻼم‬
‫ﺟـﺎء اﻻﻓﺘﺘﺎح ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺨﺘﺼﺮ وﳑﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﻋﻜﺲ اﳋﺘﺎم اﻟـﺬى ﺷﻬﺪ‬ ‫وﻛﻴﻒ ﲢﻮل ﻣﻦ ﺷﺎب ﻋﺎدى ﻳﻬﻮى اﳌﻮﺳﻴﻘﻰ واﻟﻌﺰف ﻋﻠﻰ اﳉﻴﺘﺎر وﺣﻀﻮر‬ ‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺘﺤﻮل اﳌﺸﻬﺪ ﻋﻨﺪ رﻳﺒﺮ ﳉﺰء أﺻﻴﻞ ﻣﻦ ﻧﺴﻴﺞ اﻟﻔﻴﻠﻢ‬
‫اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﺧﻄﺎء ﻟﻠﻤﺬﻳﻌﺔ ﻫﺎﻟﺔ اﳊﻤﻼوى اﻟﺘﻰ ﻗﺪﻣﺖ اﳊﻔﻞ ووﻗﻌﺖ‬ ‫ﻣﺒﺎرﻳﺎت اﻟﻜﺮة إﻟﻰ ﺷﺨﺺ ﻏﻴﺮ ﺳﻮى ﻧﻔﺴﻴﺎ ﺑﺴﺒﺐ اﳊـﺮوب واﻟﻌﻨﻒ ﺑﻌﺪ‬ ‫وﻫﻮ اﳌﺮاﺳﻠﺔ اﳌﺘﻔﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﺗﻘﻮم ﺑﻌﻤﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ إﺣﺪى اﳌﻘﺎﺗﻼت‬
‫ﻓﻰ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﺧـﻄـﺎء ﻣﺎ اﺿﻄﺮ ﻋﺼﺎم زﻛﺮﻳﺎ رﺋﻴﺲ اﳌﻬﺮﺟﺎن ﻷن‬ ‫أن ﰎ إﻗﻨﺎﻋﻪ ﺑﺎﻟﻘﺘﺎل ﻓﻰ ﺳﺒﻴﻞ اﳊﺮﻳﺔ واﻟﺪﳝﻘﺮاﻃﻴﺔ إﻻ أﻧﻪ ﺑﻌﺪ أن ﻳﺘﻮرط‬ ‫وﺗﺴﺠﻞ ﺷﻬﺎدﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺮادﻳﻮ وﺗﺴﻴﺮ ﻣﻌﻬﺎ وﻣﻊ ﺑﻌﺾ أﻓﺮاد‬
‫ﻳﻘﻮم ﺑﺪورﻫﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة إﻧﻘﺎذا ﻟﻠﻤﻮﻗﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﲡﺎﻫﻠﺖ ﻓﻰ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻓﻰ اﻟﻌﻨﻒ واﻟﺘﻄﺮف اﻟﺪﻳﻨﻰ ﺗﺄﻛﺪ أﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺄت ﺑﺄى ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺑﻞ ﺷﻮﻫﺘﻪ‬ ‫ﻗﻮات اﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ ﻛﻮﺑﺎﻧﻰ ﻓﻰ ﻣﻌﺎرﻛﻬﻢ اﻷﻣﺮ اﻟﺬى ﻳﺘﻴﺢ ﻟﻠﻤﺸﺎﻫﺪ‬
‫ﺗﻘﺪﱘ اﳉﻮاﺋﺰ اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ اﳋﺎﺻﺔ ﺑﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺮﺳﻮم اﳌﺘﺤﺮﻛﺔ وﺟﻤﻌﻴﺔ ﻧﻘﺎد‬ ‫داﺧﻠﻴﺎ وأﺻﺒﺢ ﺷﺨﺼﺎ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺴﻼح ﻟﻴﻘﺮر ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﺮك ﻟﻴﺒﻴﺎ واﻟﻬﺠﺮة‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻠﻘﻰ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮ ﻣﺒﺎﺷﺮ وﻣﻜﺜﻒ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻨﺴﻒ ﺑﺸﻜﻞ‬
‫اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ وﻟﻮﺣﻆ ﺑﺄن رﺋﻴﺲ اﳌﻬﺮﺟﺎن ﺣﺎول ﺗﻨﺒﻴﻬﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة إﻻ أﻧﻬﺎ‬ ‫اﻋﺘﺮاﻓﻪ ﻓﻰ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻌﺸﻖ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺸﻌﺐ اﻷﻣﺮﻳﻜﻰ واﻟـﺬى ﻻ‬ ‫رﺋﻴﺴﻰ وأﺳﺎﺳﻰ اﻟﺸﻜﻞ اﳌﻜﺮر ﳊﺪ اﳌﻠﻞ واﻟﺬى ﻳﺼﺮ اﻟﻜﺜﻴﺮون ﻋﻠﻰ‬
‫ﻟﻢ ﺗﺴﺘﺠﺐ وأﺻﺮت ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺪﱘ اﳉﻮاﺋﺰ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﺑﻌﻜﺲ‬ ‫ﻳﻜﺮﻫﻪ ﺑﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻜﺲ ﻓﺜﻘﺎﻓﺘﻬﻢ اﳌﺨﺘﻠﻔﺔ ﻫﻰ اﻻﻓﻀﻞ ﺣﺘﻰ أﻧﻪ أﺻﺒﺢ ﻻ‬
‫ﻳﺤﺐ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺬى ﻳﻌﻴﺸﻪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ﺧﻴﺎر اﻟﻬﺠﺮة ﻫﻮ اﻻﻓﻀﻞ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪﻛﻤﻜﻮنأﺳﺎﺳﻰﻓﻰاﻟﻔﻴﻠﻢاﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻰﺣﺘﻰاﻵن‪.‬‬
‫ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻰ اﻟﺪورات اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﳌﻬﻤﺔ اﻟﺘﻰ ﺗﻨﺎوﻟﻬﺎ اﻟﻔﻴﻠﻢ وﻫـﻰ اﻟﺘﺸﻮﻫﺎت‬ ‫اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ ﻳﻨﺒﺾ ﺑﺎﳊﻴﺎة‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﳌﺸﺎﻫﺪ اﻷوﻟﻰ اﻟﺘﻰ ﺗﻈﻬﺮ‬
‫ﻛﻤﺎ ﺗﺴﺒﺒﺖ اﳊﻤﻼوى ﻓﻰ ﺻﻌﻮد ﻣﺨﺮﺟﺘﲔ ﻋﻠﻰ اﳌﺴﺮح ﺑﻌﺪ أن أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﺗﻨﺘﺞ ﻣﻦ اﻟﻌﻨﻒ واﳊـﺮب واﻟﺘﻄﺮف اﻟﺪﻳﻨﻰ‪ ،‬إﻻ أن اﳌﺨﺮج‬ ‫دﻳﻠﻮﻓﺎن ﻓﻰ ﻣﻜﺎن ﻣﻈﻠﻢ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺿﻮﺋﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎد ﺗﺨﺎﻃﺐ ﻃﻔﻠﻬﺎ‬
‫ﻋـﻦ إﺣـﺪى اﳉـﻮاﺋـﺰ ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﻣـﻦ ﺛـﻢ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﺮﺟﻤﺘﻬﺎ ﺑﺠﺎﺋﺰة أﺧـﺮى‬ ‫ﺳﻘﻂ ﻓﻰ ﻓﺦ اﳌﻠﻞ ﺧﻼل ‪ 72‬دﻗﻴﻘﺔ ﻫﻰ ﻣﺪة اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻰ اﻟﻄﻮﻳﻞ‬ ‫اﳌﺴﺘﻘﺒﻠﻰ اﳌﺠﻬﻮل‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬى ﻳﻜﺜﻒ اﻟﺸﻌﻮر ﺑﻌﺪم اﻷﻣﺎن واﳋﻮف‬
‫ﺑﺎﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ وﻫﻮ ﻣﺎ وﺿﻊ اﳌﻨﻈﻤﻮن ﻓﻰ وﺿﻊ ﺣﺮج‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻋﻠﻨﺖ ﺑﺎﳋﻄﺄ ﻋﻦ‬ ‫واﻟﺬى رﻛﺰ ﻓﻴﻪ ﻋﻠﻰ اﻟﺴﺮد ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺒﻄﻞ واﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻠﻘﻄﺎت اﳊﻜﻰ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﻴﺄﺗﻰ‪ ،‬اﻟﻈﻼم ﻳﻜﺸﻒ ﳊﺪ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﳌﺪﻳﻨﺔ وﻏﻴﺎب‬
‫ﺟﺎﺋﺰة اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻰ اﻟﻄﻮﻳﻞ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ اﻟﺘﺴﺠﻴﻠﻰ اﻟﻘﺼﻴﺮ وﻷﺧﻄﺎﺋﻬﺎ‬ ‫ﺳـﻮاء ﻓﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ أو ﻓﻰ ﺳﻴﺎرﺗﻪ‪ ،‬ﻓﻴﺸﻌﺮ اﳌﺸﺎﻫﺪ ﺑﺄن اﻟﻌﻤﻞ ﻳﺴﻴﺮ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﳋﺪﻣﺎت اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﳌﻌﺮﻛﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﻳﺼﺒﺢ ﺣﺪ ًﺛﺎ ﻋﻦ ﺑﺪء‬
‫اﳌﺘﻜﺮرة اﺿﻄﺮ »زﻛﺮﻳﺎ« ﺑﺘﻨﺤﻴﻬﺎ ﺟﺎﻧﺒﺎ واﻹﻋﻼن ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻋﻦ اﳉﻮاﺋﺰ ﺣﺘﻰ‬ ‫وﺗﻴﺮة ﺑﻄﻴﺌﺔ ﻟﻴﺼﺒﺢ ﻣﻦ اﻷﻓــﻼم اﻟﺘﻰ ﺻﻨﻔﺖ ﻛﺎﺧﺘﻴﺎر ﺳﻴﺊ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻧﺘﻈﺎم ﻋﻮدة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء وﺗﻘﻠﻴﺺ ﻓﺘﺮات اﻧﻘﻄﺎﻋﻬﺎ‪ ،‬ﻳﺘﺤﻮل اﳌﺸﻬﺪ‬
‫ﲤﺎ ًﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ وﺣﺮب اﻟﻌﺼﺎﺑﺎت ﻓﻰ اﳌﺪﻳﻨﺔ‬
‫ﻻ ﻳﺘﺴﺒﺐ ﻓﻰ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﺧﻄﺎء‪.‬‬ ‫اﳌﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻮدة اﻟﻼﺟﺌﲔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻞ اﺳﺘﺨﺪام اﳌﺨﺮج ﻟﻠﻈﻼم وﻳﻌﺘﻤﺪ أﻛﺜﺮ‬
‫وﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﻨﺎﻓﺲ ‪ 115‬ﻓﻴﻠﻤﺎ ﻣﻦ ‪ 45‬دوﻟﺔ إﻻ أن ﺿﻐﻂ اﳌﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻀﻮء وﻳﺴﺠﻞ ﻣﺸﺎﻫﺪ اﻟﺘﻨﻈﻴﻒ ورﻓـﻊ اﻷﻧﻘﺎض ﻟﻴﺘﻘﻠﺺ‬
‫ﻟﻴﺨﺘﺘﻢ ﻗﺒﻞ ﻣـﻮﻋـﺪه ﺑـﺄﻳـﺎم وﺿـﻊ ﺟـﺪول اﻟـﻌـﺮوض ﻓـﻰ ﻣـﺄزق ﻣـﺎ اﺿﻄﺮ‬ ‫‪3‬‬ ‫ﺷﻴﺌًﺎ ﻓﺸ ًﻴﺎ اﻟﻠﻮن اﻟﺮﻣﺎدى اﻟﻜﺌﻴﺐ اﳌﺮادف ﻟﻠﺪﻣﺎر واﻷﻧﻘﺎض ﻟﺘﻌﻮد‬
‫اﳌﻨﻈﻤﻮن إﻟﻰ ﻧﻘﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﻌﺮوض ﺧﺎرج ﻗﺼﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ وﺗﻜﺪﻳﺲ اﻟﻨﺪوات‬ ‫اﻷﻟـﻮان اﻟﺰاﻫﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺗﺪرﻳﺠﻰ ﲟﺼﺎﺣﺒﺔ أﻏﻨﻴﺔ اﳌﻄﺮب اﻟﻌﺎﺋﺪ‬
‫إﻻ أن إدارة اﳌﻬﺮﺟﺎن ﺣﺎوﻟﺖ إﻧﻘﺎذ اﳌﻮﻗﻒ ﺑﻘﺪر اﳌﺴﺘﻄﺎع ﻛﻰ ﻳﺘﻤﻜﻦ‬ ‫اﻷﺷﺒﺎح ﺗﻄﺎرد أوروﺑﺎ )ﺗﻨﻮﻋﺖ اﻟﺠﻨﺴﻴﺎت واﻟﻠﻘﺐ ﻻﺟﺊ(‬ ‫ﻣﻦ اﳉﺒﻬﺔ ﻋﻦ اﳌﻘﺎوﻣﺔ واﻟﻘﺘﺎل‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺗﺴﻴﺮ اﻟﻜﺎﻣﻴﺮا‬

‫اﳊﻀﻮر ﻣﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﻌﺮوض وﺣﻀﻮرﻫﺎ‪.‬‬ ‫اﻟـﻮﻃـﻦ أﻏـﻠـﻰ ﻣـﺎ ﳝﻠﻚ اﻹﻧـﺴـﺎن ‪ ..‬ﺣﻴﻨﻤﺎ‬
‫ﻳﺴﻘﻂ اﻟﻮﻃﻦ ﻓﻰ وﻳﻼت اﳊﺮب ﺗﻨﺠﺮف‬
‫اﳊــﻴــﺎة ﺑــﺎﳌــﺌــﺎت واﻵﻻف ﳑﻦ‬
‫ﻳﺤﻤﻠﻮن ﻟﻘﺐ »ﻻﺟــﺊ« واﻟـﺬى‬

‫دفتر أحوال‬ ‫‪EL FAGR - NO. 612 - Thursday 27/4/2017‬‬ ‫السنـة الحادية عشرة‪ -‬العـدد ‪ -612‬الخميس‪1 2 2017/4/27 -‬‬

‫‪ 2‬أمنيتها الأخيرة الوحدة حتى الموت‬ ‫وراء كل‬ ‫«ابحث عن المرأة»‪ ،‬مقولة‬
‫مجرمة «رجل»‬ ‫منسوبة إلى نابليون بونابرات‪،‬‬
‫مروة‪..‬زوجىأجبرنىعلىمعاشرةبلطجية‬ ‫والروائى ألكسندر دوماس‪،‬‬
‫ثم أصبحت إحدى قواعد‬
‫ابنها‪ ،‬فتخلت ع�ن أمومتها وأودع��ت رضيعها فى‬ ‫أقصى طموحات‪ ،‬م�روة‪ 32 ،‬سنة‪ ،‬مسجلة خطر‬ ‫البحث الجنائى‪ ،‬التى تؤكد‬
‫أحد ملاجئ الأيتام بمنطقة بمصر الجديدة‪ ،‬وكانت‬ ‫نشل وت�س�ول‪ ،‬أن تعيش دون أن تتعامل م�ع رج�ال‪،‬‬ ‫أنه يمكن كشف أى جريمة‬
‫تذهب لزيارة نجلها كل فترة إلى أن أخبرتها صاحبة‬ ‫وهى الحكمة التى توصلت إليها بعد رحلة قاسية‪،‬‬ ‫والوصول إلى مرتكبيها‪ ،‬فى‬
‫ال��دار أن ول�ده�ا لا ي�رغ�ب ف�ى رؤي�ت�ه�ا م�رة أخ�رى‪،‬‬ ‫دخ�ل�ت فيها السجن ‪ 6‬م��رات آخ�ره�ا ع�ام ‪،2011‬‬ ‫حال إيجاد المرأة التى توجد‬
‫لأنه سيعيش مع آخرين راغبين فى تربيته ولا يريد‬ ‫ومعاناة استمرت سنوات طويلة مارست فيها ما لا‬ ‫خلف الأحداث‪ ،‬لأنها مصدر‬
‫يمكن أن تتخيله من جرائم وأفعال شائنة لا يقبلها‬ ‫كل الشرور‪.‬‬
‫مشاكل‪.‬‬ ‫الضمير السليم‪ ،‬إلا أنها لم تكن قادرة على الاختيار‬ ‫وظلت المقولة موجودة‬
‫تغيرت حياة م�روة على يد رض�ا‪ ،‬رجلها الجديد‪،‬‬ ‫وعندما تعودت على مواجهة المجتمع القاسى كانت‬ ‫ومتداولة ومشهورة‪ ،‬ضمن‬
‫المسجل خطر سرقات‪ ،‬حيث علمها التسول وأنجبت‬ ‫السنوات والرجال الذين تعرفت عليها جروها إلى‬ ‫أساطير تنسب إلى المرأة أنها‬
‫منه نجلها الثانى‪ ،‬إبراهيم‪ ،‬دون زواج‪ ،‬قبل أن تفقده‬ ‫دافع أى مجرم إلى ارتكاب‬
‫منذ ك�ان عمره ‪ 5‬س�ن�وات‪ ،‬وع�م�ره الآن ‪ 9‬سنوات‪،‬‬ ‫عالم الجريمة‪.‬‬ ‫المعاصى‪ ،‬بزعم أنها المرأة‬
‫ول�ك�ن�ه�ا لا ت��ع��رف م�ك�ان�ه أو‬ ‫يومياً يتم القبض على مروة‬ ‫الأولى «حواء» كانت السبب‬
‫تحت بند التحرى‪ ،‬إذ إن وجهها‬ ‫وراء طرد آدم أبو البشرية من‬
‫مصيره‪.‬‬ ‫صحيفة ح�ال�ة جنائية‪ ،‬تحكى‬ ‫الجنة‪ ،‬رغم أن جميع الكتب‬
‫ت�ع�ددت ع�لاق�ات م��روة رغم‬ ‫وتكشف الم�ع�ان�اة ال�ت�ى شعرت‬ ‫المقدسة تنفى هذه الرواية‪،‬‬
‫ارتباطها غير الشرعى برضا‪،‬‬ ‫ب�ه�ا طيلة ال�س�ن�وات الم�اض�ي�ة‪،‬‬ ‫لكن لأن الرواة رجال‪ ،‬ذاعت‬
‫حيث ربطتها علاقات جنسية‬ ‫وال�ت�ى حولتها م�ن جانية إلى‬ ‫القصة المختلقة‪.‬‬
‫ب�ـ‪ 3‬أش�خ�اص‪ ،‬ث�م تعرفت إلى‬ ‫ض�ح�ي�ة أق�ص�ى م��ا ت�ت�م�ن�اه أن‬ ‫فى جميع الحوداث الموجودة‬
‫م�ح�م�د س�ع�ي�د‪ ،‬أش�ه�ر مسجل‬ ‫تعيش فى س�لام دون أن تؤذى‬ ‫فى هذا الملف‪ ،‬كانت الضحايا‬
‫خ�ط�ر ف��ى م�ن�ط�ق�ة الأزب�ك�ي�ة‬ ‫أحداً أو أن يعتدى عليها آخر‪.‬‬ ‫أبطال القصص المنشورة‪ ،‬على‬
‫وأنجبت منه يوسف‪ 4 ،‬سنوات‬ ‫مسجل خ�ط�ر‪ ،‬ه�و تصنيف‬ ‫غير العادة‪ ،‬من النساء‪ ،‬اللاتى‬
‫وهو مفقود أيضاً وتشك فى أن‬ ‫مروة‪ ،‬ويستدعى المسمى صوراً‬ ‫بدأت مأساتهن بعلاقة مع‬
‫وحشية مخيفة ودلالات سلبية‪،‬‬ ‫رجل أو دخلن عالم الجريمة‬
‫والده هو من اختطفه وباعه‪.‬‬ ‫ول��ك��ن أق��ص��ى خ��ط��ر ت�ش�ك�ل�ه‬ ‫بسبب رجل آخر‪ ،‬أو دفعهن‬
‫ب�ع�ده�ا ت�ع�رف�ت م����روة إل�ى‬ ‫ال�ش�اب�ة البائسة ه�و سلب أى‬ ‫ثالث‪ ،‬إلى عالم غير متوقع‬
‫علاء وتزوجت منه دون شهود‪،‬‬ ‫شخص أم�وال�ه س�واء بالتسول‬ ‫من الشر والانغماس فى‬
‫م�ن�ذ ن�ح�و ‪ 7‬ش��ه��ور‪ ،‬وب�ع�ق�د‬ ‫أو سرقة أى أم�وال من جيوبه‪،‬‬ ‫المحرمات‪ ،‬جميعهم رجال‪.‬‬
‫ع���رف���ى‪ ،‬اش��ت��رت��ه م���ن م�ح�ل‬ ‫فوجه م�روة يدعو للخوف من‬ ‫أما النساء‪ ،‬فكن ضحايا‪،‬‬
‫م�ج�اور ل��دار ال�ق�ض�اء العالى‪،‬‬ ‫النظرة الأولى‪ ،‬لكنه سرعان ما‬ ‫إحداهن تدعى مروة‪ ،‬مات‬
‫وه��ى أط��ول ف�ت�رة قضتها مع‬ ‫يتبخر الرعب ويتحول لتعاطف‬ ‫زوجها فتعرفت على بلطجى‪،‬‬
‫شخص‪ ،‬وت�ق�ول م�روة إن علاء‬ ‫مع معرفة تفاصيل رحلتها من صبية إلى شابة‪.‬‬ ‫ظنت أنه الظل الذى‬
‫خ����رج م���ن ال��س��ج��ن ف���ى ع��ام‬ ‫اسمها «م��روة‪ .‬م‪ .‬ص»‪ ،‬مشهورة ب��ـ«أم يوسف»‪،‬‬ ‫سيحميها فأجبرها على‬
‫‪ 2009‬وتم سجنه ‪ 3‬م�رات ولكنه طيب ويحبها رغم‬ ‫وت�ع�ي�ش بم�ن�ط�ق�ة م�ن�ش�أة ن��اص��ر م�س�ج�ل�ة خطر‬ ‫معاشرة بلطجية‪ ،‬وأجبرها‬
‫شكلها ووجهها الممتلئ بالجروح الناتجة عن ضربات‬ ‫يتحاشاها كثيرون لأنها خسرت كل شىء ولم يبق لها‬ ‫آخر أيض ًا على التخلى عن‬
‫بشفرات أم�واس الح�لاق�ة‪ ،‬إذ إن�ه اشترى لها شقة‬ ‫إلا سلسلة طويلة من المعاناة والجرائم المحتملة‪.‬‬ ‫أمومتها وإيداع طفلها فى‬
‫فى منطقة الطوابق بفيصل ويبحث معها عن ابنها‬ ‫هربت م�روة من منزل أسرتها وعمرها ‪ 16‬سنة‪،‬‬ ‫إحدى دور رعاية الأطفال‪،‬‬
‫نتيجة لخلافاتها م�ع وال�دت�ه�ا ال�ت�ى تصل إل�ى حد‬ ‫ورغم أنها لم تتجاوز الـ‪35‬‬
‫يوسف‪.‬‬ ‫الكراهية‪« :‬أمى هى سبب اللى أنا فيه‪ ..‬ومقدرش‬ ‫سنة‪ ،‬إلا أنها تشعر بأنها‬
‫العلامات الموجودة فى وجهها كانت نتيجة اعتداء‬ ‫أنسى صورتها وهى بتخلص من أخويا الصغير إلى‬ ‫عاشت طويلاً لدرجة أنها لا‬
‫أح�د البلطجية عليها‪ ،‬وال�ذى ارتبطت به وه�و من‬ ‫كان عنده ‪ 3‬شهور‪ ..‬ومعرفشى هى عملت كده ليه‬ ‫ترغب فى رؤية أحد‪ ،‬وتتنمى‬
‫أجبرها على مم�ارس�ة الج�ن�س م�ع بلطجية‪ ،‬وحين‬ ‫أن تعيش حياتها وحيدة تمام ًا‬
‫رفضت فقاموا بالاعتداء عليها وأحد الج�روح التى‬ ‫لغاية دلوقت»‪.‬‬ ‫حتى تموت‪.‬‬
‫م��روة ل�م تستطع التعامل م�ع وال�دت�ه�ا بعد تلك‬ ‫أما الثانية‪ ،‬فقبل أن تتفتح‬
‫أصابوها بها احتاج لـ«‪ 30‬غرزة»‪.‬‬ ‫الواقعة وتركت بعدها المنزل وذهبت إلى عمتها التى‬ ‫عيناها على طبيعة الحياة‬
‫ليس لدى م�روة سوى شقيق واح�د هو من يعطف‬ ‫كانت بمثابة الصدر الحنون لها لكنها توفيت فى سن‬ ‫المملوءة بالمعاناة والألم‪،‬‬
‫عليها‪ ،‬ولكنه يحظر عليها زيارته فى منزله خوفاً‬ ‫تعرضت لجريمة بشعة حيث‬
‫صغيرة ولم تجد أمامها سوى الشارع‪.‬‬ ‫كانت ضحية أحد أقرب الناس‬
‫على سمعته بين جيرانه لأنها سوابق‪.‬‬ ‫بعد نحو سنة‪ ،‬تعرفت م�روة إلى أحد الأشخاص‬ ‫إليها‪ ،‬وهو عمها الذى حاول‬
‫أكثر ما يحزنها هو وجهها الممتلئ بالجروح‪ ،‬كما‬ ‫وتزوجته وأنجبت ابنها الأول أحمد‪ ،‬لكن الزوج توفى‬ ‫اغتصابها دون أن يرحم‬
‫أنها مصابة بمرض السكر‪ ،‬تقول مروة باكية‪« :‬نفسى‬ ‫لأنه كان مريضاً من الأص�ل‪ ،‬وخ�لال هذه الفترة لم‬ ‫طفولتها أو قدسية جسدها‬
‫أش�وف ولادى»‪ ،‬رغ�م أنها لا تعرف مكانهم كما لا‬ ‫تكن تعمل‪ ،‬بعد وقت قصير تعرفت على شخص آخر‬ ‫المحرم عليه‪ ،‬وعودها على‬
‫يدعى رضا‪ ،‬وضع أمامها أحد اختيارين إما هو أو‬ ‫تعاطى المخدرات‪ ،‬فهربت من‬
‫تملك أى مستندات بأنها أمهم‪.‬‬ ‫المنزل خصوص ًا عندما حاول‬
‫والدها تحت تأثير تعاطيه‬
‫هبة عبدالحفيظ‬ ‫المخدرات أن يغتصبها‪ ،‬وفى‬
‫الشارع احترفت ممارسة‬
‫‪ 3‬بسبب قسوة زوجها وعقوق أبنائها طوال ‪ 20‬عام ًا‬ ‫الدعارة‪ ،‬حتى تم القبض‬
‫عليها وسجنها‪ ،‬لتخرج من‬
‫فاطمة‪ ..‬فضلت السجن على منح‬ ‫جديد لممارسة نفس المهنة‪.‬‬
‫أبنائهاملي ًمامنثروةوالدهم‬ ‫وتتوالى حكايات النساء التى‬
‫تؤكد زيف مقولة أن المرأة وراء‬
‫اشتراها لهم زوجها شر طردة‪.‬‬ ‫بعد زواج استمر م�ا يقرب م�ن ‪ 40‬ع�ام�اً‪ ،‬ذاق�ت‬ ‫أى جريمة‪ ،‬أو معاناة للرجال‪،‬‬
‫فشلت ك�ل م�ح�اولات الصلح ب�ني الأم وأبنائها‪،‬‬ ‫خلالها الزوجة المر‪ ،‬ما بين قسوة الزوج غير المبررة‪،‬‬ ‫لتكتشف أن أى جريمة أو‬
‫حيث أص�رت الأم على تنفيذ ك�ل مخططها بهدف‬ ‫وخيانته لها‪ ،‬ون�ك�ران الأب�ن�اء لتضحياتها وصبرها‬ ‫مأساة لسيدة يقف رجل على‬
‫إذلالهم أولا والتحكم فى مستقبلهم ثانياً‪ ،‬انتقاما لما‬ ‫ع�ل�ى ه��ذا ال��زوج ال��ذى ح�ط�م حياتها وج�ع�ل منها‬ ‫رأس أسبابها إن لم يكن هو‬
‫ام�رأة مسلوبة الإرادة تسيطر عليها مشاعر الحقد‬ ‫السبب الوحيد الذى فتح‬
‫نالته على أيديهم من جحود‪.‬‬ ‫والرغبة ف�ى الان�ت�ق�ام‪ ،‬ق�ررت فاطمة «م‪.‬أ» أخيراً‬ ‫أبواب الجحيم على ضحيته‪.‬‬
‫أج�ب�رت ال�زوج�ة زوج�ه�ا خ�لال فترة مرضه على‬
‫توقيع تنازل عن كل ممتلكاته‪ ،‬وبمساعدة أصغر‬ ‫الثأر لكرامتها مع أول فرصة‪.‬‬ ‫من أسوار المجتمع إلى الزنزانة‬
‫أبنائها‪ ،‬وهى فتاة قاصر لا يتجاوز عمرها‬ ‫رقد الزوج السادى طريح الفراش منذ‬
‫‪ 20‬عاماً‪ ،‬قامت بتزوير مستندات لتقسيم‬ ‫‪ 1‬ضحية جديدة للتفكك الأسرى‬
‫التركة مناصفة بينهما‪ ،‬وحرمان باقى‬ ‫‪ ،2008‬مصابا بمرض الزهايمر‪ ،‬الذى‬
‫أبنائها وع�دده�م ول�د وث�ل�اث بنات‪،‬‬ ‫ازدادت أع�راض�ه تدريجيا لدرجة‬ ‫آية‪ ..‬اغتصبها الأب‪ ..‬فطردتها الأم!‬
‫ل�م ي�ع�د ق���ادرا ع�ل�ى ق�ض�اء حاجته‬
‫جميعهم متزوجون‪.‬‬ ‫بم��ف��رده‪ .‬ك�م�ا أص�ي�ب ب�ارت�ف�اع فى‬ ‫ال��ش��وارع‪ ،‬تقبلت ذل�ك وتعايشت معه‪،‬‬ ‫وتابعت‪ :‬توجهت بعد ذل�ك إل�ى منزل أم�ى‪،‬‬ ‫أغ�ل�ق�ت جميع الأب���واب ف�ى وج�ه�ه�ا‪ ،‬بعدما‬
‫ب�ع�د وف��اة ال���زوج‪ ،‬وأث�ن�اء عمل‬ ‫ضغط ال��دم‪ ،‬وع�دة جلطات حديثة‬ ‫وب�ع�ت ج�س�دى لأى م�ش�ت� ٍر‪ ،‬وتعرضت‬ ‫التى ت�زوج�ت م�ن أم�ني شرطة ول�م تبلغه أنى‬ ‫هربت من تح�رش والدها وعمها بها‪ ،‬لم تجد‬
‫إع�ل�ام ال��وراث��ة‪ ،‬اك�ت�ش�ف الأب�ن�اء‬ ‫وق�ديم�ة ب�الم�خ‪ ،‬وأخ�ي�را شلل رباعى‪،‬‬ ‫للعديد من المواقف التى كادت تقتلنى‪،‬‬ ‫ابنتها وادعت أننى شقيقتها‪ ،‬وحاولت التخلص‬ ‫أمامها سوى الشارع‪ ،‬الذى تعلمت منه تعاطى‬
‫التزوير‪ ،‬إذ لم يجدوا ممتلكات‬ ‫وخ��ل��ل ف��ى وظ��ائ��ف ال�ك�ل�ى‪ ،‬وص�دم�ة‬ ‫فعندما طلبت صديقتى منى مبلغا‬ ‫منى بتزويجى إلى رجل عمره ‪ 41‬عاماً؛ لأنها‬ ‫المخدرات والدعارة‪ ،‬آية فتاة لم تتجاوز العقد‬
‫ب��اس��م وال���ده���م‪ ،‬رغ���م علمهم‬ ‫ماليا‪ ،‬طلبت منها أن تنتظرنى فى‬ ‫كانت تغار منى على زوجها‪ ،‬ولكنى هربت قبل‬ ‫الثانى من عمرها‪ ،‬ولدت لأسرة فككها انفصال‬
‫أن ل��دي��ه مم�ت�ل�ك�ات ك�ث�ي�رة فى‬ ‫بكتيرية‪ ،‬وتوفى فى عام ‪.2015‬‬ ‫عقد ال�ق�ران م�ن م�ن�زل وال�دت�ى أي� ًض�ا‪ ،‬لتبدأ‬ ‫والدتها عن أبيها وهى بنت عام واحد؛ لتعيش‬
‫القاهرة والقليوبية‪ ،‬تقدر بملايين‬ ‫خ�ل�ال ت�ل�ك ال�ف�ت�رة تم�ك�ن�ت ال��زوج��ة بصبر‬ ‫مكان م�ا‪ ،‬وأن تصف ل�ى م�ا ترتديه‬ ‫رحلة عذابى مع الشارع‪ ،‬حيث تعرفت إلى بائع‬ ‫مع أمها حتى بلغت سنواتها الخمس الأول�ى‪،‬‬
‫الجنيهات وبعد البحث اكتشفوا أن‬ ‫لأتعرف عليها‪ ،‬وبالفعل ذهبت للمكان‬ ‫متجول يدعى «ه��ارون»‪ ،‬فساعدنى وأعطانى‬ ‫ف�ردت�ه�ا أم�ه�ا إل��ى ح�ض�ان�ة أب�ي�ه�ا م��رة أخ�رى‬
‫وال�دت�ه�م وشقيقتهم ال�ص�غ�رى نقلات‬ ‫يدفعها ال�رغ�ب�ة الج�ام�ح�ة ف�ى الان�ت�ق�ام من‬ ‫المتفق عليه‪ ،‬إلا أننى فوجئت بشاب‬ ‫بضاعة لأبيعها وأكسب قوت يومى‪ ،‬وحتى هذه‬
‫الممتلكات باسميهما‪ ،‬بعد إجبارهما‬ ‫جمع جميع مفردات ثروته الكبيرة التى‬ ‫م�س�ج�ل ي�ت�ه�م�ن�ى ب�س�رق�ت تليفونه‬ ‫لتتزوج بآخر‪.‬‬
‫جمعتها معها ب�الم�ل�ي�م‪ ،‬ف�ق�د تزوجته‬ ‫الم�ح�م�ول‪ ،‬وق��ام بركلى وض�رب�ى بآلة‬ ‫اللحظة كانت حياتى عادية‪.‬‬ ‫وف���ى ب�ي�ت أب�ي�ه�ا ت��ول��ت ج�دت�ه�ا رع�اي�ت�ه�ا‪،‬‬
‫والدهم على التنازل عنها‪.‬‬ ‫م�وظ�ف�اً ب�س�ي�ط�ا يستطيع تدبير‬ ‫حادة على رأسى وكدت أن أموت لولا‬ ‫وتعرفت فيما بعد إلى بائعة متجولة تدعى‬ ‫فأخرجتها م�ن الم�درس�ة قبل إتمامها المرحلة‬
‫رف��ع الأب��ن��اء دع��وى ق�ض�ائ�ي�ة ضد‬ ‫نفقات البيت الشهرية بصعوبة‪،‬‬ ‫«أم نهلة»‪ ،‬ساعدتنى وعاملتنى كابنتها‪ ،‬إلى‬ ‫الاب�ت�دائ�ي�ة؛ ل�ت�ت�ول�ى أع�م�ال تنظيف الم�ن�زل‪،‬‬
‫وال��دت��ه��م ح�م�ل�ت رق���م ‪ 622‬ج�ن�ح‬ ‫ورغ���م ق�س�وت�ه ع�ل�ي�ه�ا وق�ف�ت‬ ‫تدخل صاحب مقهى أنقذها منه‪.‬‬ ‫أن طلبت منها صديقتها التى تعرفت عليها‬ ‫وخ�لال ه�ذه الفترة تعلمت تعاطى الم�خ�درات‬
‫الم��ط��ري��ة‪ ،‬ل�س�ن�ة ‪ ،2016‬م��ن أج��ل‬ ‫ب�ج�ان�ب�ه وس�ان�دت�ه م�ن أج�ل‬ ‫وتزوجت آية ثلاث م�رات عرفياً‪ ،‬إلى‬ ‫ب�ال�ش�ارع أن ت�ذه�ب�ا ل�س�ي�دة ت�ق�رأ ال�ف�ن�ج�ان‪،‬‬ ‫على يد عمتها‪ ،‬تعاطت أغلب الأن��واع‪ ،‬أبتريل‬
‫ابنائها ال�ذي�ن تنكروا لها‬ ‫أن تعرفت إلى شاب أثناء عملها فى بنها‪،‬‬ ‫فدعانى الفضول للذهاب‪ ،‬وكانت هذه السيدة‬ ‫وترامادول‪ ،‬حتى تطور الأمر إلى شرب الخمور‬
‫استرداد حقهم‪.‬‬ ‫وعاملوها أسوأ معاملة‪،‬‬ ‫وع��رض عليها ال�ع�دول ع�ن ه�ذا الطريق‬ ‫ن�ق�ط�ة تح��ول ف��ى ح�ي�ات�ى‪ ،‬وت��دع��ى «أن��ه��ار»‪،‬‬ ‫والسجائر‪ ،‬التى لم تستطع التعافى منها حتى‬
‫ق�ب�ل ال�ل�ج�وء للمحاكم ح��اول الكثيرون‬ ‫ال�ن�ج�س‪ ،‬خ�اص�ة ب�ع�دم�ا ذاع صيتها فى‬ ‫ع�رض�ت ه��ذه ال�س�ي�دة ع�ل� ّى ال�ع�م�ل معها فى‬
‫م�ن الأق��ارب والأص�دق�اء التدخل للصلح ب�ني الأم‬ ‫ك�م�ا ك��ان ي�ش�ي�ر عليهم‬ ‫مدينة بنها والمنوفية بأنها تعمل فى الدعارة‪،‬‬ ‫ال��دع��ارة بم�دي�ن�ة ال��س��ادات ال�ت�اب�ع�ة لمحافظة‬ ‫الآن‪.‬‬
‫وال��ده��م وإلا ح�رم�ه�م من‬ ‫وطلب منها الزواج ليبدأ معها حياة جديدة‪،‬‬ ‫المنوفية‪ ،‬وبالفعل عملت معها لمدة ثلاثة شهور‪،‬‬ ‫كان قرار تركها المنزل أبيها المدمن والمسجل‬
‫وأبنائها دون جدوى‪.‬‬ ‫أرادت هى ال��زواج بطريقة رسمية‪ ،‬إلا أن‬ ‫قبل أن يتم القبض عليها‪ ،‬وبعد القبض على‬ ‫خط ًرا بمنطقة حلوان وشهرته نبيل الخواجة‬
‫وبعد عدة جلسات وم�داولات فى المحاكم لإثبات‬ ‫الميراث‪.‬‬ ‫بطاقة الرقم القومى الخاصة بها والتى كسرها‬ ‫هو بداية رحلتها مع الشارع‪ ،‬الذى قادها فيما‬
‫ملكيتهم صدر حكم ضد الأم بتاريخ ‪2017 /2/ 9‬‬ ‫تم��ك��ن��ت ال���زوج���ة م�ع‬ ‫أب�وه�ا قبل هروبها م�ن بيته حالت دون ذل�ك‪،‬‬ ‫«أنهار» ذاع صيتى بالمنطقة‪.‬‬ ‫بعد إل��ى ال���زواج ال�ع�رف�ى أك�ث�ر م�ن م��رة وبعد‬
‫ب�الح�ب�س س�ن�ة ورد مبلغ ‪ 40‬أل��ف ج�ن�ي�ه‪ ،‬تعويضا‬ ‫زوج��ه��ا ع���ديم ال�رح�م�ة‬ ‫خاصة أنها لم تتمكن من استخراج ب�دل فاقد‬ ‫وأضافت‪ :‬اضطرتنى الظروف إلى أن أدفع‬ ‫ذلك العمل فى بيوت الدعارة‪ ،‬تبرر آية تركها‬
‫وك�ف�ال�ة أل��ف ج�ن�ي�ه‪ ،‬وه��و م�ا ش�ك�ل ص�دم�ة كبيرة‬ ‫م��ن ج�م�ع ث���روة ط�ائ�ل�ة‪،‬‬ ‫لها‪ ،‬فاضطرت إل�ى توقيع عقد زواج عرفى‬ ‫مقابل عيشى ف�ى بيت ي�ؤوي�ن�ى‪ ،‬فكان ك�ل من‬ ‫المنزل بتأكيدها أنها فوجئت بوالدها يحاول‬
‫ل�لأب�ن�اء‪ ،‬ح�ي�ث لا ي���وازى الح�ك�م م�ا حصلت عليه‬ ‫وك��ان خ�لال رح�ل�ت�ه معها‬ ‫ي�ع�رض على الج�ل�وس معه ي�ري�د مقابل ذل�ك‪،‬‬ ‫الاعتداء عليها جنس ًيا أثناء وقوعه تحت تأثير‬
‫وال�دت�ه�م‪ ،‬وم�ا فعلته ف�ى حقهم‪ ،‬وخ�لال الجلسات‬ ‫ي���ت���رق���ى ف����ى م��ن��اص��ب��ه‬ ‫بينهما حتى يتسنى لها البدء من جديد‬ ‫وكنت أدف�ع المقابل‪ ،‬فلم أسلم من أب�ى وعمى‪،‬‬ ‫الم�خ�درات‪ ،‬بعد فشل عمها ف�ى ال�وص�ول إلى‬
‫كانت دائما ما تردد والدتهم هذا ما جنته أيديكم‪،‬‬ ‫الوظيفية‪ ،‬بالإضافة لعمله‬ ‫بعيداً عن حياتها السابقة بعد أن‬ ‫وكان من الطبيعى ألا أسلم من الغرباء وكلاب‬
‫عليكم الانصياع لحكمى طوال حياتى‪ ،‬ولن تحصلوا‬ ‫فى البيزنس‪ ،‬لكنه كان ينفق‬ ‫لفظها أبوها وأمها‪.‬‬ ‫جسدها‪ ،‬فهربت خو ًفا منهما‪.‬‬
‫على مليم إلا بعد وفاتى‪ ،‬كما كانت تذكرهم بالأيام‬
‫ال�ت�ى ك�ان�وا ي�ش�ه�دون فيها ه�ج�وم وال�ده�م عليهم‬ ‫عليها ما يسد رمقها بالكاد‪.‬‬
‫بالسب وأحيانا بالضرب دون تدخل منهم‪ ،‬بل كانوا‬ ‫بعد ‪ 7‬سنوات من مرضه‪ ،‬تمكنت‬
‫يتشفون فيها‪ ،‬مرددين على أسماعها أنها تستحق‬ ‫ال�زوج�ة م�ن رد قسوة زوج�ه�ا وأبنائها‬
‫أكثر من ذلك‪ ،‬ودائما ما كانت تطلب منهم التدخل‬ ‫أض��ع��اف��ا م�ض�اع�ف�ة‪ ،‬وإن ك��ان��ت قد‬
‫ف�ى حمل وال�ده�م معها خ�لال ف�ت�رة م�رض�ه لكنهم‬ ‫وصلت إلى السجن فى النهاية إلا أنها‬
‫كانوا يتنكرون لها بدعوى أن ذلك واجبها‪ .‬لا تزال‬
‫القضية متداولة بالمحاكم‪ ،‬بعد أن رفع الأبناء طعنا‬ ‫ربحت ما خططت له بدقة‪.‬‬
‫ض�د ح�ك�م اول درج���ة‪ ،‬وب�ع�د ت�أك�ي�د الأم ل�ه�م أنها‬ ‫ب����دأت خ�ط�ت�ه�ا ب�ج�م�ع ت�ف�اص�ي�ل‬
‫لن تدفع الغرامة‪ ،‬ول�ن ينالوا مليما من ال�ث�روة فى‬ ‫ثروة زوجها السائلة والمنقولة والتى‬
‫حياتها‪ ،‬وأن�ه�ا ستنفذ السجن لم�دة ع�ام‪ ،‬لكنهم لن‬ ‫وص�ل�ت حسب م�ا أك��ده أب�ن�اؤه�ا ‪15‬‬
‫يحصلوا على الثروة‪ ،‬مؤكدة أنها معها كل ما يثبت‬ ‫مليون جنيه‪ ،‬وق�ام�ت ب�ت�زوي�ر توقيع‬
‫زوج��ه��ا واس��ت��ول��ت ع�ل�ى ت�ل�ك ال��ث��روة‬
‫ملكيتها للثروة الطائلة‪.‬‬
‫بالكامل‪ ،‬بمساعدة أحد أبنائها‪.‬‬
‫شيماء عبدالغنى‬ ‫ول��م ت�ك�ت�ف ب�ن�ق�ل ملكية‬
‫ث���روة زوج��ه��ا وأب�ن�ائ�ه�ا‬
‫إل����ي����ه����ا ب�����ل ق���ام���ت‬
‫ب�ط�رده�م ج�م�ي�ع�ا من‬
‫شققهم السكنية التى‬

‫�ضربة حرة‬ ‫‪EL FAGR - NO. 612 - Thursday 27/4/2017‬‬ ‫السنـة الحادية عشرة‪ -‬العـدد ‪ -612‬الخميس‪1 3 2017/4/27 -‬‬

‫اجتماع سابق لمجلس الكرة‬

‫إما الاستقامة أو الاستقالة حتى ينصلح الحال‬

‫اتحاد التنصت الشهير باتحاد الكرة سابقًا‬

‫ما جدوى صرف ملايين على مبنى جديد ونحن لدينا مبنيان لاتحاد الكرة؟‬
‫المناقصات لابد أن تكون علنية ومباريات المنتخب الوطنى تجلب الملايين‬

‫بالانسحاب وإفساد المسابقة‪ ..‬أعود لأقول وأكرر‬ ‫واعتقد العضو الذى سجل المكالمة أنه كسب أرضا‬ ‫إص�رارا غريبا على جعلها ضمن ال�دورى والكأس‬ ‫على ال�رغ�م م�ن أن م�ص�ر تملك ب�دلا م�ن المقر‬ ‫أحمد شوبير‬ ‫ي�ب�دو أن اتح��اد ال�ك�رة الم�ص�رى سيظل الم��ادة‬
‫إنه أصبح لزاما على هانى أبوريدة أن يضع ح ًدا‬ ‫لدى السيد رئيس الاتحاد إلا أنه فوجئ به ينهره‬ ‫رغ�م أن ك�ل الاتح���ادات ف�ى العالم أجمع تنتظر‬ ‫مقرين للاتحاد الأول فى أفضل مكان فى مصر‬ ‫الدسمة التى لن نمل من الكلام عنها أب�دا لأنه‬
‫لهذا الإس�ف�اف والخ��روج ع�ن النص وأن يجلس‬ ‫غاضبا ورافضا سماع التسجيل لتضييع الفرصة‬ ‫بفارغ الصبر مثل ه�ذه الفرصة لزيادة مواردها‬ ‫وأغلاها على الإطلاق على نيل القاهرة فى منطقة‬ ‫الجديد ال�ذى أرى أن�ه لا ل�زوم له على الإط�الق‬ ‫وبكل أسف لا شىء يتغير أبدا بل بالعكس فالتغيير‬
‫مع مجلس إدارت�ه ليضع النقاط فوق الحروف بل‬ ‫التى ك�ان يحلم بها السيد العضو بتوليه رئاسة‬ ‫من أج�ل الصرف على المنتخبات وعلى أنشطة‬ ‫الزمالك وتم تحديثه وتجديده منذ فترة قليلة جدا‬ ‫وال��ذى سيكلف خزينة ال�دول�ة أو الاتح��اد م�ا لا‬ ‫ل�لأس�وأ ال�ي�وم تلو الآخ��ر ول�ع�ل م�ا ح��دث خلال‬
‫يضع لوائح واضحة ومنظمة لعمل السادة الأعضاء‬ ‫لجنة مهمة فى أحد الاتح�ادات القارية وذلك بعد‬ ‫الاتح�ادات ولكن يبدو أن هناك شيئا ما لا نعرفه‬ ‫وتكلف ملايين الجنيهات والآخر فى مدينة أكتوبر‬ ‫يقل ع�ن مائتى مليون جنيه ف�ى مقابل تحويل‬ ‫الأي�ام الأخيرة يؤكد صدق كلامى فالأمور تزداد‬
‫داخ��ل الاتح��اد وإي�ق�اف ك�ل م�ن ت�س�ول ل�ه نفسه‬ ‫انقلاب بعض من زملائه عليه نتيجة هذا التصرف‬ ‫يجعلهم يصرون على ذلك ولكن سأترك كل هذه‬ ‫بمساحة كبيرة تستوعب التطوير والتبديل ولكن‬ ‫المبنى الح�ال�ى إل�ى متحف؟! ولا أع��رف متحف‬ ‫سوءا والانقسام بين أعضاء الاتحاد يزداد كل يوم‬
‫الخ�روج عن النظم والقواعد والأخ�الق على حدة‬ ‫ال�الأخ�الق�ى أب�دا وال��ذى ل�م ن�ر ل�ه مثيلا ف�ى أى‬ ‫الأزم�ات وسأتحدث اليوم على ما لا يمكن لعاقل‬ ‫لا أع�رف حتى ه�ذه اللحظة السر فى الإص�رار‬ ‫إيه ولم�اذا والحجة أن الاتح�اد الدولى قرر صرف‬ ‫ويبدو أنه لم يعد هناك أمل للإصلاح على الرغم‬
‫حتى لو وصل به الأمر إلى العرض على الجمعية‬ ‫مكان أبدا بل إنه محرم قانونا ويستوجب المساءلة‬ ‫أن يصدقه أبدا وقد تأكدت وبكل أسف من صحة‬ ‫على الإسراف وإهدار المال العام فيما لا قيمة له‬ ‫مبلغ ‪ 5‬ملايين دولار ل�التح�ادات الأهلية تحت‬ ‫من كل الأزم�ات التى واجهها هذا الاتح�اد‪ ،‬وفيما‬
‫العمومية وإس�ق�اط عضويته من مجلس الإدارة‬ ‫القانونية فورا‪ ..‬والسؤال الآن لماذا وصلت العلاقة‬ ‫كل كلمة أقولها والحكاية تبدأ من أن أحد أعضاء‬ ‫وبالتأكيد لن نترك هذا الأمر وسنظل خلفه لنعرف‬ ‫بند الإن�ش�اءات وليس لدى أى مانع من استغلال‬ ‫يبدو أن المهندس هانى أبوريدة رئيس الاتحاد لم‬
‫هذا إن أراد أن يكون هناك اتح�اد له كلمة ورأى‬ ‫بين السادة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد إلى هذا‬ ‫الاتحاد كانت لديه مناسبة سعيدة وهو على خلاف‬ ‫أسراره وخفاياه لأجل الحفاظ على الصالح العام‬ ‫ه�ذا المبلغ على أفضل وج�ه لكن دون أن تتكلف‬ ‫يعد يهمه أم�ر الاتح��اد بقدر ما يهمه انتخابات‬
‫وصوت مسموع وهيبة قوية تجعل الجميع يخشونه‬ ‫الحد من التربص والخيانة‪ ..‬ومن المستفيد من‬ ‫مع بعض زملائه داخل الاتحاد وفى لحظة انفعال‬ ‫وب�غ�ض النظر أي�ض�ا عما ي�ن�وون التغاضى عنه‬ ‫خزينة الدولة أو الاتح�اد مليما واح�دا لأنه ليس‬ ‫الاتحاد الدولى القادمة بعد أيام فى المنامة والتى‬
‫ويحسبون ألف حساب قبل أى كلمة ينطقون بها‬ ‫كل هذه الانقسامات داخل مجلس إدارة الاتحاد‪،‬‬ ‫تكلم تليفون ًيا مع زميل له داخل المجلس وفضفض‬ ‫وع�دم إدراج مباريات منتخب مصر التى يملك‬ ‫من المعقول والدولة تعانى أزمة اقتصادية خانقة‬ ‫يأمل ونأمل معه فى ف�وزه بمنصب عضو المكتب‬
‫أو أن يستقيلوا جميعا ويرحلون عن اتحاد الكرة‬ ‫ولأى م�دى أكثر م�ن ذل�ك ستصل العلاقات بين‬ ‫بكلمات غاضبة على بعض من زملائه وه�و أمر‬ ‫الاتحاد المصرى حقها فى تصفيات كأس العالم أو‬ ‫للغاية وتح�اول بكل الإمكانيات أن توفر القرش‬ ‫التنفيذى للفيفا حتى يرتاح ويهدأ ويبدأ فى التركيز‬
‫وإن أراد أبوريدة العودة من جديد فعليه أن يبحث‬ ‫أعضاء الاتح�اد الواحد وال�ذى من المفروض أنهم‬ ‫يحدث كثيرا حتى فى محيط الأسرة الواحدة وإذا‬ ‫كأس إفريقيا إن وجدت بمفردها فى المناقصات‬ ‫بل المليم نفاجأ بمشروع لا ج�دوى ولا طائل منه‬ ‫على أو مع الاتح�اد المصرى لكرة القدم‪ ،‬فبعيدا‬
‫عن رفقاء جيدين يساعدونه فى الارتقاء بمستوى‬ ‫يديرون أكبر وأهم اتحاد فى مصر كلها خصوصا‬ ‫بهذا العضو الآخر يسجل لزميله المحادثة ويسمعها‬ ‫حيث إن المباراة الواحدة الآن من الممكن أن تأتى‬ ‫عن مسابقة ال��دورى العام والتى لم نعد نعرف‬
‫الكرة المصرية والنهوض بها بعيدا عن الأه�واء‬ ‫أنهم مسئولون عن العدالة والنزاهة وإرساء القيم‬ ‫لزميل آخر داخل الاتحاد مدللا على سوء أخلاق‬ ‫بما لا يقل عن ‪ 30‬مليون جنيه مصرى أى أننا لو‬ ‫مواعيد مبارياتها إلا بالصدفة بعد التغييرات‬
‫والمصالح الشخصية ويكون هذا هو الأمل الأخير‬ ‫والمبادئ بين الجميع خصوصا أن المسابقة وكما‬ ‫العضو الآخ�ر وأن�ه أراد أن يسدى خدمة لرئيس‬ ‫فتحنا مناقصة أو مزايدة لكل مباراة من مباريات‬ ‫المتتالية بسبب ودون سبب وبعيدا عن المناقصات‬
‫لإع��ادة الشخصية لاتح�اد الكرة ال�ذى فقد بكل‬ ‫قلت ف�ى ال�ب�داي�ة تم�ر ب�أس�وأ وأص�ع�ب الظروف‬ ‫الاتحاد بكشفه مدى كره هذا العضو له ولزملائه‬ ‫المنتخب الوطنى المصرى فى تصفيات مهمة مثل‬ ‫والمزايدات والتى يشاع أنه يتم التحضير لها الآن‬
‫أسف شخصيته وهيبته وكل شعبيته فى الشارع‬ ‫فى تاريخ مسابقات ال��دورى العام منذ إنشائها‬ ‫فكان قرار باقى أعضاء الاتحاد بمقاطعة المناسبة‬ ‫كأس العالم لحققت دخلا يقترب من ‪ 100‬مليون‬ ‫بعيدا عن أعين معظم أعضاء اتحاد الكرة وكأنها‬
‫وتأجيلات وعدم انتظام وتهديد من الحين للآخر‬ ‫السعيدة لهذا العضو والانقلاب من جديد عليه‬ ‫جنيه م�ن ه��ذه الم�ب�اري�ات فقط وم��ع ذل��ك نجد‬ ‫سر من الأسرار الحربية‪ ،‬وبعيدا عن قصة المبنى‬
‫المصرى وللحديث بقية إن شاء الله‪.‬‬

‫الموازنة التخطيطية للشركة الشرقية إيسترن كومبانى ‪ ‬للعام المالى ‪2018/2017‬‬

‫‪ 49‬مليار جنيه تؤول للخزانة العامة للدولة خلال العام المالى المقبل‬

‫كيان مؤسسى وإدارة حكيمة تواجه التحديات بالمنهج العلمى والتخطيط المدروس والفكر غير النمطى‬

‫بنسبة زيادة قدرها ‪%103‬‬ ‫(ش�ام�ل�ة ض�ري�ب�ة الم�ب�ي�ع�ات ورس���م ال�ت�أم�ني‬ ‫المحاسب محمد عثمان هارون‬ ‫السفير ياسر النجار‬ ‫تتجه إدارة ال�ش�رك�ة خ�الل ال�ف�ت�رة الحالية‬ ‫لا ج�دال ف�ى أن هناك الكثير م�ن الحقائق‬
‫الاستثمارات‬ ‫ال�ص�ح�ى) ب�الم�وازن�ة الم�ع�روض�ة ‪ 37،00‬مليار‬ ‫والاعوام الثلاثة القادمة إلى عمل تطوير شامل‬ ‫ال�ت�ى يجب الإش���ارة إليها عند الح�دي�ث عن‬
‫جنيه مقابل ‪ 29.00‬مليار جنيه م�وازن�ة عام‬ ‫ب ‪ 1،400‬مليار جنيه وه�و ه�دف طموح فى‬ ‫للدولة وحماية المستهلك‪.‬‬ ‫لقدرتها الانتاجية والتسويقية والاداري�ة‪ ،‬وذلك‬ ‫الانج���ازات التى حققتها « الشركة الشرقية‬
‫الاس�ت�ث�م�ارات الم��ق��درة ب��الم��وازن��ة تتضمن‬ ‫ظ�ل ال��زي��ادات الكبيرة ال�ت�ى شهدتها أسعار‬ ‫التحدى ال�س�ادس ‪ :‬ظ�اه�رة تقليد منتجات‬ ‫بمراجعة م�راح�ل العملية الانتاجية وترشيد‬ ‫إيسترن كومبانى «‪ ،‬ذل�ك الكيان ال�ذى يتسم‬
‫اس��ت��ث��م��ارات م��ح��ول��ة م���ن ال���ع���ام الم��اض��ى‬ ‫‪2017/2016‬‬ ‫الخ�ام�ات والمستلزمات المشتراة من الاس�واق‬ ‫ال�ش�رك�ة م�ن الم�ع�س�الت ب��الأس��واق الداخلية‬ ‫ح�رك�ة ت���داول الم�س�ت�ل�زم�ات لترشيد التكلفة‬ ‫بالتفرد والتميز والذى يسهم بفاعلية فى إثراء‬
‫وم�ش�روع�ات ج�دي�دة وم�ش�روع�ات أخ�رى جار‬ ‫وتسعى إدارة الشركة لتنشيط مبيعاتها من‬ ‫س�واء الخارجية أو المحلية وذل�ك بعد ق�رارات‬ ‫وتدعيم ال�ق�درات الانتاجية بأحدث الماكينات‬ ‫الصناعة والنهوض بها ودفع مقدراتها وتنمية‬
‫استكمالها ب�الإض�اف�ة إل�ى عمليات الاح�الل‬ ‫الاصلاح الاقتصادى الاخيرة والتى أدت لزيادة‬ ‫والخارجية‬ ‫والنظم الحديثة والخ�ب�رات الأجنبية لتحسين‬ ‫ع�الق�ات�ه�ا م�ن خ�ل�ال منهج علمى وتخطيط‬
‫والتجديد الملحة للماكينات والمعدات واجهزة‬ ‫خلال اتباع الإجراءات التالية‪:‬‬ ‫التكلفة بنسبة ‪ %100‬للمشتريات الخارجية‬ ‫لا ت�زال ظاهرة تقليد منتجات الشركة من‬ ‫جودة المنتجات ومنافسة الشركات الاجنبية فى‬ ‫مدروس وفكر تسويقى سباق فى زيادة الإنتاج‬
‫المعامل والتركيبات الكهربائية والميكانيكية‬ ‫‪   -1‬تح�دي�ث وت�ط�وي�ر تشكيلة المنتجات‬ ‫و‪ %40‬للمشتريات المحلية وهو ما يدفعنا لبذل‬ ‫المعسلات ب�الاس�واق المحلية ب�ج�ودات متدنية‬ ‫الشرائح الوسطى والعليا‪  ‬بمنتجات تلبى رغبات‬ ‫وتعظيم العوائد وتحقيق أعلى معدلات الجودة‪.‬‬
‫وال�ت�ى تهدف إل�ى تحسين العملية الانتاجية‬ ‫وم�خ�ال�ف�ة لم��واص��ف��ات الاص��ن��اف وب�أس�ع�ار‬ ‫واح�ت�ي�اج�ات المستهلكين ف�ى ه��ذه ال�ش�رائ�ح‪،‬‬ ‫وفى بداية الجمعية العمومية للشركة رحب‬
‫وجودة المنتج وقد بلغت قيمة هذه الاستثمارات‬ ‫للسجائر والمعسلات‬ ‫المزيد من الجهد لتحقيق هذا الهدف‪.‬‬ ‫منخفضة يؤثر بالسلب على سمعة وجودة هذه‬ ‫بالاضافة إلى تطوير صناعة المعسلات وخاصة‬ ‫المحاسب محمد عثمان ه�ارون رئيس مجلس‬
‫‪ 1.277‬مليار جنيه موزعة على النحو التالى ‪-:‬‬ ‫‪ -2‬تطوير وسائل التوزيع الحالى لتحسين‬ ‫خطة الإنتاج‬ ‫المنتجات وتناقص الشريحة السوقية بالسوق‬ ‫معسلات النكهات لتلبية احتياجات السوق‬ ‫الإدارة والعضو المنتدب بالسفير ياسر النجار‬
‫‪119‬مليون جنيه آلات وم�ع�دات محولة من‬ ‫المحلى‪ ،‬كما يتم أيضا تقليد منتجات الشركة‬ ‫المحلى وأس��واق التصدير وال�ت�وس�ع ف�ى إنتاج‬ ‫رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية‬
‫الصورة الذهنية للشركة عند المتعاملين‬ ‫تم وض��ع خ�ط�ة الإن��ت��اج وف�ق�ا لاح�ت�ي�اج�ات‬ ‫بالأسواق الخارجية وبأسعار أقل من أسعارنا‬ ‫السيجار ودخ�ان الشعر والغليون‪ ،‬وكذلك فتح‬ ‫ورئيس الجمعية‪ ،‬ثم استعرض تقرير مجلس‬
‫عام ‪2017/2016‬‬ ‫‪ -3‬تنوع قنوات التوزيع الحالية وزيادة نسبة‬ ‫ال�س�وق المحلى واس��واق التصدير على النحو‬ ‫وال��ذى يؤثر على تكرار الطلب على منتجات‬ ‫أس��واق تصديرية ج�دي�دة أم��ام ه�ذه المنتجات‬
‫‪113‬مليون جنيه مشروعات بيئية‪.‬‬ ‫مساهمة تجار نصف الجملة فى هيكل التوزيع‬ ‫الشركة ب�الأس�واق الخ�ارج�ي�ة وت�ق�وم الشركة‬ ‫الم�ت�م�ي�زة م�ن خ�ل�ال الاس�ت�ف�ادة م�ن الخ�ب�رات‬ ‫الإدارة عن موازنة السنة المالية ‪.2018/2017‬‬
‫‪ 927‬م�ل�ي�ون ج�ن�ي�ه اح�ل�ال وتج��دي��د آلات‬ ‫الحالى لما فى ذل�ك من آث�ر فعال فى تنشيط‬ ‫التالى ‪:‬‬ ‫من جانبها بمواجهة ه�ذة الظاهرة من خلال‬ ‫الخارجية المتخصصة فى مجال التسويق‪ ،‬كما‬ ‫أولاً‪ :‬أه��م ال�ت�ح�دي�ات ال�ت�ى ت�واج�ه ال�ش�رك�ة‬
‫ومعدات واجهزة المعامل والتركيبات الكهربائية‬ ‫‪-‬إنتاج ‪ 86.6‬مليار سيجارة مقابل ‪84.00‬‬ ‫العديد من الإج�راءات لزيادة القدرة التنافسية‬ ‫سيتم التوسع فى إع��داد ال�ك�وادر الاداري��ة من‬
‫المبيعات‬ ‫مليار سيجارة خطة ع�ام ‪ 2017/2016‬على‬ ‫خلال إلحاقهم ب�دورات تدريبية متخصصة فى‬ ‫حاليا وخلال عام الموازنة‪:‬‬
‫والميكانيكية‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال�ت�ص�دى ل�ع�م�ل�ي�ات ال�س�ج�ائ�ر الم�ه�رب�ة‬ ‫ومواجهة الشركات المقلدة بالداخل والخارج‪.‬‬ ‫مجال الصناعة والم�ج�الات المتنوعة الأخ�رى‪،‬‬ ‫ال�ت�ح�دى الأول ‪ :‬توفير احتياجات الشركة‬
‫‪47‬مليون جنيه استكمال اعمال ملحة بمواقع‬ ‫وعمليات الغش والتقليد لمنتجاتنا لدى الجهات‬ ‫النحو التالى‪:‬‬ ‫‪ ‬ثاني ًا‪ :‬الأسس التى روعيت عند إعداد الموازنة‬ ‫وذل��ك ف�ى إط��ار ال�ه�دف الاستراتيجى لإدارة‬ ‫من العملات الأجنبية لشراء مستلزمات الإنتاج‬
‫‪ 60‬مليار سيجارة للسوق المحلى مقابل ‪62‬‬ ‫توفير احتياجات الأسواق المحلية والتصدير‬ ‫الشركة للاعتماد على عوائد منتجاتها بدلا من‬ ‫وانخفاض قيمة الجنيه المصرى أمام العملات‬
‫الشركة المختلفة‪.‬‬ ‫المعنية‬
‫‪ 71‬مليون جنيه تتضمن‪-:‬‬ ‫‪ -5‬العمل على ط�رح منتجات جديدة ذات‬ ‫مليار سيجارة خطة عام ‪2017/2016‬‬ ‫من كافة منتجات الشركة‪.‬‬ ‫الاعتماد على عوائد التصنيع للغير‪.‬‬ ‫الأجنبية‪.‬‬
‫‪ -‬مشروع انشاء ملعب كرة خماسى وصالة‬ ‫‪ 0.5‬م�ل�ي�ار س�ي�ج�ارة لاس����واق ال�ت�ص�دي�ر‬ ‫تقييم الخامات والمواد وقطع الغيار المستوردة‬ ‫التحدى الرابع‪ :‬البندرول‪ ‬‬ ‫تح�ت�اج ال�ش�رك�ة س�ن�وي�ا ن�ح�و ‪ 300‬مليون‬
‫جودة عالية فى الشريحة الوسطى والعليا‬ ‫م���ق���اب���ل‪ 0.3‬م��ل��ي��ار س��ي��ج��ارة خ��ط��ة ع��ام‬ ‫وال�ص�ادرات والسلع الاستثمارية على أساس‬ ‫دولار ل�ت�وف�ي�ر اح�ت�ي�اج�ات�ه�ا ل��ش��راء الخ�ام�ة‬
‫احتفالات بمصنع منوف‬ ‫‪ -6‬العمل على ميكنة صناعة المعسلات بدلا‬ ‫سعر الصرف ‪ 18،00‬جنيه للدولار الأمريكى‬ ‫ت�واج�ه ال�ش�رك�ة وخ�اص�ة ب�ع�د تح�ري�ر سعر‬ ‫الرئيسية لمنتجاتها وه�ى خ�ام�ة ال�دخ�ان من‬
‫‪ -‬م�ش�روع تعلية الم�ب�ن�ى الادارى بالصالة‬ ‫من الصناعة اليدوية والتركيز على معسلات‬ ‫‪2017/2016‬‬ ‫مقابل ‪ 9.25‬جنيه للدولار الأمريكى بموازنة‬ ‫الصرف صعوبة كبيرة فى توفير احتياجاتها‬ ‫الأسواق الخارجية بنسبة ‪ %100‬بالإضافة إلى‬
‫ال�ن�ك�ه�ات ح�ت�ى ن�ت�م�ك�ن م��ن تح�ق�ي�ق الأرب���اح‬ ‫‪ 1،00‬مليار سيجارة إنتاج مشترك مقابل ‪ 0،9‬‬ ‫من طوابع البندرول والتى تقوم بتوفيره مصلحة‬ ‫المستلزمات الأخ��رى التى لا توجد لها بديل‬
‫المغطاة بالنادى الرياضى إلى ثلاثة أدوا‪.‬‬ ‫‪2017 / 2016‬‬ ‫ال�ض�رائ�ب‪ ،‬وه�ى الج�ه�ة ال�وح�ي�دة الم�ن�وط بها‬ ‫محلى بنسبة ‪  %85‬هذا بالإضافة إلى المعدات‬
‫‪ -‬مشروع المجمع الصناعى للشركة بمدينة‬ ‫المأمولة‪.‬‬ ‫مليار سيجارة خطة عام ‪2017/2016‬‬ ‫ت�ق�دي�ر ق�ي�م�ة الم�س�ت�ل�زم�ات السلعية وفقا‬ ‫توفير طوابع البندرول هذا ونود الاحاطة بأنه‬ ‫الاستثمارية ‪ ‬وقطع الغيار ال�الزم�ة لتحسين‬
‫الصادرات‬ ‫‪ 25.1‬مليار سيجارة (تصنيع للغير سجاير‬ ‫للاسعار المتوقعة خلال عام الموازنة استرشادا‬ ‫ق�د تم رف�ع قيمة طابع ال�ب�ن�درول م�ن خمسة‪ ‬‬ ‫العملية الإنتاجية وتخفيض التكلفة‪  ‬بالإضافة‬
‫برج العرب»نيازا»‬ ‫قيمة ال�ص�ادرات المستهدفة ‪ 181.7‬مليون‬ ‫أجنبية) مقابل ‪ 20.8‬مليار سيجارة خطة عام‬ ‫ب�آخ�ر أس�ع�ار تتعامل بها ال�ش�رك�ة حاليا مع‬ ‫ق�روش إلى عشرة ق�روش بعد ص�دور اللائحة‬ ‫إل�ى ارت�ف�اع تكلفة الخ�ام�ات الم�س�ت�وردة بنسبة‬
‫‪ -‬مشروع مبنى ‪  2/ESS‬بالمجمع الصناعى‬ ‫جنيه بخطة عام ‪ 2018/2017‬مقابل ‪75.00‬‬ ‫مراعاة ضغط وترشيد الانفاق كما أمكن مع‬ ‫التنفيذية لقانون القيمة المضافة وذلك اعتبارا‬ ‫‪ %100‬ولجميع الخامات‪  ‬والخ�دم�ات المحلية‬
‫مليون جنيه خطة ع�ام ‪ 2017/2016‬بنسبة‬ ‫‪2017/2016‬‬ ‫م�ن ‪ 2017/3/8‬مم�ا سيحمل الشركة أعباء‬ ‫بنسبة ‪ %40‬وذل���ك بعد‪  ‬ق����رارات الإص�ل�اح‬
‫بمدينة ‪ 6‬أكتوبر‬ ‫زيادة ‪%142‬‬ ‫‪-‬إن�ت�اج ‪ 18،7‬أل��ف ط�ن دخ��ان معسل (‪17‬‬ ‫المحافظة على الجودة العالية‪.‬‬ ‫إضافية تقدر بنحو ‪ 150‬مليون جنيه سنويا‬ ‫الاقتصادى الأخيرة وهو ما كان له الأثر الكبير‬
‫مايؤول للخزانة العامة للدولة‬ ‫ألف طن للسوق المحلى و‪ 1.7‬الف طن لاسواق‬ ‫ت�ق�دي�ر إي�����رادات التشغيل للغير (م�ق�اب�ل‬ ‫مما سيؤثر على تكلفة منتجات الشركة وخاصة‬ ‫على المستهدف للشركة خلال الموازنة المعروضة‬
‫استهدفت الم�وازن�ة ‪ 49.7‬مليار جنيه تؤول‬ ‫الأجور‬ ‫التصدير) مقابل ‪ 17.7‬ال�ف ط�ن خطة عام‬ ‫التصنيع الاج�ن�ب�ى) وفقا للعقود المبرمة مع‬ ‫وكانت الشركة تعتمد على توفير احتياجاتها‬
‫إلى الخزانة العامة للدولة مقابل ‪ 34.1‬مليار‬ ‫تم إعداد خطة العمالة والاجور على أساس‬ ‫‪ 16( 2017/2016‬الف طن للسوق المحلى و‪1.7‬‬ ‫المعسلات خلال عام الموازنة‪.‬‬ ‫على ثلاثة مصادر رئيسية متمثلة فى‪ %50 :‬من‬
‫ج�ن�ي�ه خ�ط�ة ‪ 2017/2016‬ب��زي��ادة ق�دره�ا‬ ‫ال�رب�ط بينهما وب�ني الان�ت�اج والمبيعات حيث‬ ‫الشركات الاجنبية‪.‬‬ ‫‪ ‬التحدى الخ�ام�س‪ :‬استمرار تفشى ظاهرة‬ ‫البنوك ‪ %47‬من مقابل التشغيل للغير‪ %3  ‬من‬
‫‪ 15.6‬مليار جنيه بنسبة زي�ادة ‪ %46‬خطة عام‬ ‫استهدفت الخطة ماقيمته ‪ 1.727‬مليار جنيه‬ ‫الف طن لاسواق التصدير)‬ ‫تنفيذ الاستثمارات الضرورية والملحة والتى‬ ‫السجائر المهربة والمقلدة وع�دم الرقابة على‬ ‫الصادرات وبعد نتائج المفاوضات الأخيرة بين‬
‫لبند الاج�ور الكلية مقابل ‪ 1.566‬مليار جنيه‬ ‫‪ -‬القيمة التقديرية للانتاج (شاملة الضرائب‬ ‫الشركة الشرقية واح�دى الشركات الأجنبية‪ ‬‬
‫‪2017/2016‬‬ ‫خطة ع��ام ‪ 2017/2016‬بنسبة زي��ادة ‪%10‬‬ ‫ورسم التأمين الصحى) تبلغ ‪ 41.3‬مليار جنيه‬ ‫تحافظ على الحالة الفنية للآلات والمعدات‬ ‫أسعار بيع التجزئة‬ ‫بموافقة الجمعية العامة للشركة أصبح أمام‬
‫شكر وتقدير‬ ‫وذلك لتغطية الزيادات فى الحوافز والبدلات‬ ‫ثال ًثا‪ :‬مؤشرات موازنة ‪2018/2017‬‬ ‫م�ازال�ت ظ�اه�رة السجائر المهربة والمقلدة‬ ‫الشركة مصدر رئيسى وحيد لتوفير احتياجاتها‬
‫وفى ختام كلمته قدم المحاسب محمد عثمان‬ ‫والمزايا العينية لرفع المستوى المعيشى للعاملين‬ ‫مقابل ‪ 31،6‬مليار جنيه خطة ‪2017/2016‬‬ ‫وال�ت�ى تباع ب�الأس�واق بأسعار أق�ل م�ن أسعار‬
‫ه�ارون‪ -‬رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب‬ ‫وبم�ا يعود بالايجاب على العملية الانتاجية‬ ‫خطة المبيعات‬ ‫استهدفت الموازنة تحقيق صافى ربح يقدر‬ ‫م�ن�ت�ج�ات�ن�ا لأن��ه��ا غ�ي�ر م�ح�م�ل�ة ب�ال�ض�رائ�ب‬ ‫من العملة الأجنبية‪.‬‬
‫الشكر لمجلس الادارة عن الموازنة التخطيطية‬ ‫والتسويقية‪  ‬ه��ذا ب�الاض�اف�ة إل��ى ال�زي�ادات‬ ‫والج�م�ارك تؤثر على عوائد الشركة ومايؤول‬ ‫‪ ‬التحدى الثانى‪ :‬تأمين مخزونات الشركة‬
‫لعام ‪ 2018/2017‬وتوجه بكل الشكر والتقدير‬ ‫ال�س�ي�ادي�ة ال�ت�ى تفرضها ال�دول�ة وال�ع�الوات‬ ‫‪   -1‬المبيعات المحلية‪:‬‬ ‫للخزانة العامة ‪ ‬وقد قامت الشركة ومازالت‬ ‫ت�ق�وم ال�ش�رك�ة ح�ال�ي�ا وخ�ل�ال ع��ام الم�وازن�ة‬
‫للعاملين الأوف��ي��اء ب�ال�ش�رك�ة ال�ش�رق�ي�ة على‬ ‫السنوية ونأمل لان تنعكس هذه الزيادات على‬ ‫قيمة الم�ب�ي�ع�ات المستهدفة ل�ل�س�وق المحلى‬ ‫تقوم بالعديد من الاج��راءات والات�ص�الات مع‬ ‫بتأمين مخزونات الشركة من الدخان والخامات‬
‫أم�ل ب�ذل المزيد من الجهد وإذك��اء روح ال�ولاء‬ ‫تنمية م�وارد الشركة‪.. .‬وإن�ن�ا على ثقة بوعى‬ ‫الجهات المعنية داخل مصر وخارجها وتحملت‬ ‫الرئيسية‪ ،‬وه�و ما يتطلب قيام الشركة بفتح‬
‫والانتماء للوطن والشركة بالإخلاص والوفاء‬ ‫أعباء مالية إضافية للقضاء على هذه الظاهرة‬ ‫اعتمادات كى تصل مخزوناتها الاستراتيجية‬
‫العاملين بالشركة‪  ‬لتحقيق هذه الاهداف‪.‬‬ ‫إن الام�ر يتطلب تضافر الجهود من الجهات‬ ‫من الدخان والمستلزمات إلى المعدلات الطبيعية‬
‫والعمل‪.‬‬ ‫الخامات والمواد والوقود وقطع الغيار‬ ‫المعنية للدولة والمتمثلة ف�ى وزارة الداخلية‬ ‫لتأمين ت�واج�د منتجاتها ب�الاس�واق ولمواجهة‬
‫وت�ق�دم بالشكر والتقدير للجمعية العامة‬ ‫والم�ال�ي�ة وال�ت�م�وي�ن وج�ه�از ح�م�اي�ة المستهلك‬
‫ورئيسها السيد السفير‪ /‬ياسر النجار‪ ..‬متمنيا‬ ‫بلغت تكلفة المستلزمات السلعية المحلية‬ ‫للتصدى لهذه الظاهرة الخطيرة للحفاظ على‬ ‫الطلب المتزايد عليها‪ ‬‬
‫والمستوردة المستخدمة فى الانتاج ‪ 7،9‬مليار‬ ‫اقتصاديات الشركة‪ ،‬وما يؤول للخزانة العامة‬ ‫التحدى ال�ث�ال�ث‪ :‬تطوير القدرات الإنتاجية‬
‫لسيادته كل التوفيق والسداد‬ ‫جنيه ب�الم�وازن�ة المعروضة مقابل ‪ 4،00‬مليار‬
‫كما تقدم بالشكر والتقدير للسيد‪ /‬وكيل اول‬ ‫والتسويقية والإدارية للشركة‬
‫ال��وزارة الجهاز الم�رك�زى للمحاسبات والسيد‬ ‫جنيه خطة عام ‪2017/2016‬‬
‫وكيل أول ال��وزارة شعبة تقييم الأداء والسادة‬ ‫‪ ‬مقابل تصنيع السجائر الاجنبية‬
‫مراقبى الجهاز على ما بذلوه من جهد وتعاون‬ ‫الاي��رادات المستهدفة من تصنيع السجاير‬
‫لم�س�اع�دة إدارة ال�ش�رك�ة ف�ى إخ���راج الم�وازن�ة‬ ‫الأجنبية (اي�رادات تشغيل للغير) قدرت بمبلغ‬
‫‪ 2.821‬مليار جنيه بالموازنة المعروضة مقابل‬
‫المعروضة على حضراتكم بصورة متكاملة‪.‬‬ ‫‪ 1.390‬مليار جنيه خطة ع�ام ‪2017/2016‬‬



‫آ�راء حرة‬ ‫‪1 5EL FAGR - NO. 612 - Thursday 27/4/2017‬‬ ‫السنـة الحادية عشرة‪ -‬العـدد ‪ -612‬الخميس‪2017/4/27 -‬‬

‫والتطبصادعرصةعوحانيلنفشةشرأركةسبش«اورلكعفةيةجمرم»ساسلهلتمقصلةةحمافصةرية‬ ‫‪[email protected]‬‬ ‫توكلت على الله‬

‫المدير الفنى‬ ‫د‪ .‬نصار عبدالله‬ ‫عن الأستاذة التى رقصت عشرة بلدى‬

‫عيد رحيل‬ ‫أو التى نشرت لها الصحف تؤكد ه�ذه السمة ب�وض�وح‪..‬‬ ‫يحدد طبيعة حكمنا على الرقص وال�راق�ص وم�ا إذا كان‬ ‫عليها ق�ي�ودا لا يخضع لها غير العاملين بها (مهنة رجل‬ ‫لا أدرى إن ك�ان�ت ع�ض�و هيئة ال�ت�دري�س بقسم اللغة‬
‫وهى ثانيا عاطلة عن القدرة على التذوق الجمالى والخلقى‬ ‫فعله تجليا من تجليات الفن أم مثالا من أمثلة المنكر‪ ..‬وقد‬ ‫ال�دي�ن مثلا س��واء ك�ان إم�ام�ا ف�ى مسجد أو ح�اخ�ام�ا فى‬ ‫الإنجليزية بكلية الآداب جامعة قناة السويس والتى نقلت‬
‫مديرا التحرير‬ ‫(بدليل أنها فعلت ما فعلت دون أن تنتبه إلى ما تنطوى عليه‬ ‫كان من الممكن للدكتورة البرنس أن ترقص نفس الرقصة‬ ‫كنيس أو قسا فى كنيسة ‪ ..‬ماذا ستقول الدكتورة البرنس‪..‬‬ ‫شبكة الإنترنت صورتها وه�ى ترقص عشرة ب�ل�دى‪ .. ،‬لا‬
‫فعلتها من قبح خلقى)‪ ..‬ثم يبقى بعد ذل�ك عنصر أخير‬ ‫وهى منفردة فى غرفتها أو أمام صديقاتها الأثيرات دون‬ ‫وهذا هو اسمها لو أنها شاهدت على شبكة الإنترنت واحدا‬ ‫أدرى إن كانت مستوجبة حقا للغضب أم أنها مستوجبة‬
‫أحمد فايق‬ ‫لا نستطيع أن نج�زم بامتلاكها إي�اه أو حرمانها منه‪ ،‬وهو‬ ‫أن تعرض نفسها على شبكة الإنترنت‪ ،‬وعندئذ فقط كان‬ ‫من النماذج سالفة الذكر وهو يرقص عشرة بلدى؟ ‪ ..‬هل‬ ‫للرثاء والشفقة!‪ ..‬أم أنها لكلا الشعورين‪ .. ،‬بالنسبة لى‬
‫محمد مسعود‬ ‫المستوى العلمى لها فى مجال تخصصها‪ ،‬وإن كنا نرجح أنها‬ ‫سيصبح من حقها أن تقول ‪ :‬إن الرقص فى حد ذاته ليس‬ ‫ستقول إنها حرية شخصية وأن من حقه أن يفعل ما يشاء؟‬ ‫شخصيا فهى مستوجبة لمشاعر أخ�رى عديدة كلها سلبية‬
‫محرومة منه أيضا‪ ،‬لأنها لو كانت متمتعة به لأتاح لها وحده‬ ‫عيبا) ‪ ..‬أم�ا ع�ن ك�ون ال�دك�ت�ورة منى ال�ب�رن�س مستوجبة‬ ‫وأن الرقص ليس عيبا؟‪ ..‬بالطبع إن عبارة‪ :‬الرقص ليس‬ ‫للأسف‪ ..‬أما عن كونها مستوجبة للغضب فلأنها قدأساءت‬
‫مساعد رئيس التحرير‬ ‫إمكانية التحقق‪ ،‬ولكانت قد حققت ذاتها من خ�الل أداء‬ ‫للرثاء والشفقة فلأن من الواضح أنها محرومة من أكثر من‬ ‫عيبا هى عبارة تنطوى على جانب من ال�ص�واب لكنها لا‬ ‫إلى صورة لا تخصها وحدها ولكنها تخص الأستاذ الجامعى‬
‫علمى متميز دون الحاجة إلى ممارسة الرقص أو أى نشاط‬ ‫نعمة‪ ،‬ولعل هذا الحرمان هو الذى حدا بها على الأرجح أن‬ ‫تمثل الحقيقة الكاملة‪ ..‬ذلك أنه لا يوجد فى الواقع رقص‬ ‫بوجه عام‪ ،‬وهى مهنة من المهن التى ينبغى أن يكون لها من‬
‫مى سمير‬ ‫آخر من الأنشطة التى تحاول ذات إنسانية معينة أن تحقق‬ ‫تفعل ما فعلت‪ ..‬فهى أولا عاطلة تماما أو شبه عاطلة من‬ ‫ف�ى الم�ط�ل�ق‪ ،‬ول�ك�ن ال��ذى ي�وج�د ه�و رق��ص م�ع�ني يم�ارس�ه‬ ‫الهيبة والج�الل والتوقير ما يتناسب مع طبيعتها التربوية‬
‫الجمال‪ ،‬والصور التى عرضتها بنفسها لنفسها فى الإنترنت‬ ‫ش�خ�ص م�ع�ني ف�ى س�ي�اق م�ع�ني‪ ،‬وه��ذا ال�س�ي�اق ه�و ال�ذى‬ ‫شأنها ف�ى ذل�ك ش�أن مهن معينة أخ��رى تفرض طبيعتها‬
‫التحقيقات‬ ‫بها نفسها فى عيون الآخرين ‪.‬‬

‫رامى رشدى‬ ‫‪[email protected]‬‬ ‫تصبحوا على وطن‬

‫الإخراج الفنى‬ ‫د‪ .‬رشا سمير‬ ‫مولد وصاحبه غايب!‬

‫مصطفى الباجورى‬ ‫والأع�م�ال ال�ردي�ئ�ة‪ ،‬أن�ا شخصيا أع�ت�ب�ره ج�ريم�ة ف�ى حق‬ ‫وحضور لمجموعة مطبلاتية ونخبة من المتملقين القادرين‬ ‫إليه حال ال ِكتاب فى مصر‪..‬‬ ‫إن دول العالم المتقدمة لا تعتمد فقط على التعليم فى‬
‫مصر‪ ..‬لأن بالنظر إلى ما يقدمه الأدباء العرب من أعمال‬ ‫على إل�ق�اء الم�دي�ح ب� ُص�رة م�ن ال�دن�ان�ي�ر!‪ ..‬تح�ول الشباب‬ ‫الإصدارات فاقت عدد القراء‪ ،‬وتكدست أرفف المكتبات‬ ‫صناعة البشر ولكنها تعتمد فى المقام الأول على ال ِكتاب‬
‫سكرتير التحرير‬ ‫غيرت وجه الثقافة‪ ،‬فإنه لمن الخزى أن تتراجع مصر إلى‬ ‫إل�ى الكتابة م�ن ب�اب ال�وج�اه�ة‪ ..‬فرجل الأع�م�ال والفنان‬ ‫بالأعمال التى لا ترتقى حتى لمستوى الطباعة‪..‬والمؤسف‬ ‫ف�ى صياغة العقول واب�ت�ك�ار غ�د يصنعه الشباب المثقف‬
‫ذي�ل قائمة الإب�داع بعدما ك�ان اس�م مصر يقترن بالثقافة‬ ‫وال�س�ي�اس�ى م��ازال��وا ب�رغ�م ك��ل ش��ىء ي�ب�ح�ث�ون ع��ن لقب‬ ‫حقا أن دور النشر ساهمت بشكل كبير فى حالة الهذى‬
‫أشرف عزب‬ ‫والحضارة‪ ..‬ولكن هذا بالقطع لا ينفى وجود أعمال روائية‬ ‫«أدي�ب»‪ ..‬هذا يفسر إصرار القذافى على أن يصبح كاتبا‬ ‫الواعى‪..‬‬
‫ممتعة وعظيمة م�ازال�ت تسطع ب�ش�دة ف�ى س�م�اء الأدب‬ ‫الأدبى التى داهمت الوسط الأدبى‪..‬‬ ‫منذ أي�ام احتفل العالم بيوم الكتاب العالمى‪ ..‬واحتفى‬
‫الفن‬ ‫المصرى‪ ،‬ومازال نصيب الأسد من الجوائز يذهب للأقلام‬ ‫حتى لو كان إنتاجه هو الكتاب الأخضر!‪..‬‬ ‫أحترم دور النشر التى ترفض أن تتقاضى مالا من الكاتب‬ ‫الروائيون فى سائر أنحاء العالم بالكتاب الورقى‪ ،‬وتكالبت‬
‫يكتب ال�ك�ات�ب وع�ي�ن�ه ع�ل�ى سينما الأك�ش�ن ومجموعة‬ ‫لتنشر له‪ ،‬لأن هذا لا يعنى ببساطة سوى أن الكاتب لا يمتلك‬ ‫م�واق�ع التواصل الاجتماعى والتويتر على ط�رح السؤال‬
‫إيمان كمال‬ ‫المصرية والأدباء المحترمين‪..‬‬ ‫مشاهد ترسخت ف�ى ذه�ن�ه م�ن خ�الل مشاهداته لأف�الم‬ ‫الموهبة ولكنه يمتلك رأس الم�ال‪ ،‬وه�ذه النظرية تج�وز فى‬ ‫المعتاد‪ ،‬السؤال المهم ج�دا‪ :‬ما هو كاتبك المفضل؟ وماهى‬
‫الوسط الأدبى انزلق إلى هوة المجاملات والتدليس‪ ،‬حتى‬ ‫سينمائية فينقلها ع�ل�ى ال��ورق ب�ت�ص�رف‪ ،‬ك�م�ا أن ظهور‬
‫محرر الصور‬ ‫المجموعات الكثيرة من نوادى الكتب التى أعتبرها ظاهرة‬ ‫تجارة الروبابكيا ولا تنطبق أبدا على صناعة الأدب!‪.‬‬ ‫الرواية التى قرأتها فأبهرتك؟‬
‫النقد وقع فى نفس الفخ ولكن بمقاييس مختلفة‪..‬‬ ‫محترمة جدا فى مصر إلا أنها ‪-‬أيضا‪ -‬ساعدت فى تلميع‬ ‫إنها نفس نظرية مرجان أحمد مرجان الذى نال جائزة‬ ‫الحقيقة أن ه��ذا ال�س�ؤال ل�ي�س م�ج�رد س��ؤال تقليدى‬
‫أحمد عبد المقصود‬ ‫إنها رسالتى فى يوم الكتاب العالمى‪ ،‬رسالة لكل من قرر‬ ‫الكاتب‪ ،‬مما جعل الخلط بين الجيد وال�ردئ خلطا واردا‪،‬‬ ‫أح�س�ن ش�اع�ر وأح��س��ن مم�ث�ل ع��ن ط�ري�ق ش���راء ت�واج�د‬ ‫نطرحه فى أي�ام الأعياد ولكنه المقياس الحقيقى لقياس‬
‫أن يدخل عالم الكتابة من أجل الوجاهة الاجتماعية‪ ،‬وإلى‬ ‫هنا ينتقل الشاب من مرحلة الكاتب إل�ى مرحلة الأدي�ب‪،‬‬ ‫الجمهور وتصفيقه بالمنح والهدايا‪..‬حتى عندما تعثر فى‬ ‫مستوى ث�ق�اف�ات ال�ش�ع�وب‪ ،‬والترمومتر ال��ذى يسمح لنا‬
‫التصوير‬ ‫كل دار نشر تتعامل مع الأدب على أن�ه سبوبة‪ ،‬وك�ل ناقد‬ ‫أن ي�ردد على المسرح جملة واح��دة‪ ،‬ه�ي‪" :‬لقد وقعنا فى‬
‫ترك العنان لقلمه فى أن يذبح أو يمُ جد من أجل غرض فى‬ ‫وهى المرحلة التى تتحقق فقط فى خياله!‪..‬‬ ‫بمعرفة درجة حرارة الثقافة الصادقة وتوجهات القراء‪..‬‬
‫أحمد حماد‬ ‫هل هذا يعنى أننا ضد الإب�داع وضد تشجيع الشباب‪..‬‬ ‫الفخ"‪ ..‬صفق له الجمهور!‬ ‫هل ارتقت بنا الثقافة؟ وهل استطعنا أن نرتقى بأنفسنا‬
‫نفس يعقوب‪..‬‬ ‫على الإط�الق‪..‬إن�ه�ا مسئولية الكبار أن يفسحوا مجالا‬ ‫لقد أص�ب�ح ال�وس�ط الأدب��ى بمثابة الم�ول�د‪ ،‬وب�ك�ل أسف‬
‫التسويق‬ ‫إل�ى كل ه�ؤلاء أناشدكم وبكل ص�دق‪..‬ك�ف�وا أيديكم عن‬ ‫للصغار ويشجعوهم‪..‬فقط فى حالة أنهم يقدمون العمل‬ ‫من خلال تجارب الأدباء؟‪..‬‬
‫الثقافة المصرية‪ ..‬ارف�ع�وا أيديكم عن الهوية المصرية‪..‬‬ ‫المولد اللى صاحبه غايب!‬ ‫الإجابة فى مصر وبكل أسف‪ ،‬إجابة تؤكد أننا شعب يقرأ‬
‫محمد محيى شاهين‬ ‫افسحوا للجيد مكانا ليترعرع حتى تعود مصر إلى ريادة‬ ‫الذى يستحق الاحتفاء به‪..‬‬ ‫ل�ق�د س�اه�م�ت م�واق�ع ال�ت�واص�ل الاج�ت�م�اع�ى وح�ف�الت‬
‫هشام خالد‬ ‫أم��ا إغ���راق ال�س�وق الأدب���ى ب�ك�ل ه��ذا ال�ك�م م�ن ال� ُه�راء‬ ‫التوقيع والزفة الكدابة‪ ،‬فى صناعة الأدب الزائف‪ ،‬حتى‬ ‫ويقرأ بنهم ولكن‪..‬ماذا يقرأ؟‪..‬لا شىء فى أغلب الأحيان!‬
‫العالم الثقافى كما كانت يوما‪.‬‬ ‫الأدب ال�ردئ أصبح من السهل تلميعه بحفل توقيع ُمبهر‬ ‫أصبحت أت�اب�ع الإص���دارات الأدب�ي�ة ع�ن ك�ث�ب‪ ،‬بترقب‬
‫مسئول الموقع الإلكترونى‬ ‫الروائية دائما والكاتبة النقدية أحيانا‪ ..‬فهالنى ما وصل‬

‫مصطفى ثابت‬ ‫«إى جى بنك» ينظم ورشة عمل لشباب‬ ‫البنك التجارى الدولى‪-‬مصر يطلق‬ ‫بنك الاستثمار العربى يشارك‬
‫جامعة القاهرة عن الشمول المالى‬ ‫خدمة‪Mobile Banking CIB‬‬ ‫فى أسبوع الشمول المالى‬
‫المستشار الإعلامى‬
‫نضال عصر الرئيس التنفيذى لـ«إى جى بنك»‬ ‫تماشيا مع سياسات البنك المركزى المصرى‬ ‫ف�ى إط��ار ري���ادة ال�ب�ن�ك ال�ت�ج�ارى ال�دول�ي‪-‬م�ص�ر ل�ل�خ�دم�ات البنكية‬ ‫محمد هانى سيف النصر رئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار العربى‬ ‫ف�ى إط��ار م�ب�ادرة البنك الم�رك�زى‬
‫أحمد سمير‬ ‫ال�ورش�ة تفاعلا كبيرا‪ ،‬خصوصا بعدما عرض‬ ‫ال��ه��ادف��ة ل�ت�ح�س�ني م�س�ت�وى ال��ش��م��ول الم�ال�ى‬ ‫الإلكترونية‪ ،‬أعلن البنك التجارى الدولي‪-‬مصر عن الإط�الق الرسمى‬ ‫عين شمس على تواجد البنك داخل‬ ‫بشأن تعزيز وإرس��اء مفهوم الشمول‬
‫«إى جى بنك» تجربته الرائدة فى الاعتماد على‬ ‫ف��ى م�ص�ر‪ ،‬ق��ام إى ج��ى ب�ن�ك ‪-‬ال�ب�ن�ك الأك�ث�ر‬ ‫للخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول (‪،)CIB Mobile Banking‬‬ ‫جامعتى القاهرة وع�ني شمس لنشر‬ ‫المالى والذى يعمل على ضم أكبر عدد‬
‫المستشار القانونى‬ ‫الشباب لقيادة البنك وتطويره ليصبح البنك‬ ‫ش�ب�اب�اً ونم��واً ف�ى م�ص�ر‪ -‬بتنظيم ورش��ة عمل‬ ‫وكشف عن باقة من المميزات التى تقدم مفهوماً عصرياً للتجربة البنكية‬ ‫ثقافة الشمول المالى داخل الجامعات‬ ‫من فئات المجتمع بالنظام المالى ولما‬
‫الأسرع نموا فى مصر‪ .‬كما عرض البنك خططه‬ ‫ف�ى جامعة ال�ق�اه�رة لتوعية ال�ش�ب�اب بأهمية‬ ‫التى يمنحها البنك لعملائه‪ .‬وتحت شعار «ليه تروح البنك لما البنك ممكن‬ ‫من خلال حملات التوعية العامة التى‬ ‫ل�ه م�ن م��ردود إيجابى ف�ى استقرار‬
‫نشــأت أغــا‬ ‫المستقبلية لتقديم خدمات غير مسبوقة للشباب‪،‬‬ ‫الشمول المالى والاعتماد على المنتجات المالية‬ ‫يجيلك»‪ ،‬يقدم تطبيق الخ�دم�ة المصرفية عبر الهاتف المحمول (‪CIB‬‬ ‫تهدف إلى تمكين المستهلكين من اتخاذ‬ ‫القطاع المالى بالدولة وتحقيق زيادة‬
‫محمد هانئ البرماوى‬ ‫من خ�الل ابتكار منتجات مالية جديدة تعتمد‬ ‫التى تقدمها المؤسسات الرسمية مثل حسابات‬ ‫‪ )Mobile Banking‬قناة مصرفية رقمية مبتكرة تضمن قيام العملاء‬ ‫ق���رارات مالية ت�الئ�م احتياجاتهم‪.‬‬ ‫معدلات النمو الاقتصادى بالإضافة‬
‫على الادخ��ار وال�ت�أم�ني ووس�ائ�ل ال�دف�ع وليس‬ ‫التوفير والح�س�اب�ات الج�اري�ة وخ�دم�ات الدفع‬ ‫بإجراء معاملاتهم البنكية الروتينية والمدفوعات اليومية بكل سهولة وأمان‪،‬‬ ‫ويعمل بنك الاستثمار العربى جاهدا‬ ‫إل���ى دوره الاج��ت��م��اع��ى م��ن حيث‬
‫المدير العام‬ ‫فقط الإق��راض والتمويل م�ع توفير التدريب‬ ‫والتحويل والتأمين والتمويل والائتمان وغيرها‬ ‫من أى مكان وفى أى وقت‪ ،‬وذلك من خلال الهواتف الذكية‪ .‬وقد تم تطوير‬ ‫ع�ل�ى ت�ط�وي�ر الم�ن�ت�ج�ات وت�ع�زي�ز ثقة‬ ‫الاه�ت�م�ام الأك�ب�ر بشريحة محدودى‬
‫للعاملين فى هذا المجال‪ .‬وخلال الورشة‪ ،‬أعلن‬ ‫من المنتجات والخدمات المالية المختلفة ودوره‬ ‫تطبيق الخدمة المصرفية عبر الهاتف المحمول (‪)CIB Mobile Banking‬‬ ‫العملاء والمشاركة فى توعية العملاء‬ ‫وم�ت�وس�ط�ى ال��دخ��ل وك��ذل��ك الم���رأه‬
‫محمد على درويش‬ ‫«إى ج�ى بنك» ع�ن تنظيم ورش�ة عمل لطلاب‬ ‫فى خدمة الاقتصاد وتحقيق الاستقرار المالى‬ ‫م�ن البنك ال�ت�ج�ارى ال�دول�ي‪-‬م�ص�ر ليحتوى على العديد م�ن الخدمات‬ ‫بكيفية استخدام المنتجات والخدمات‬ ‫والم�ش�روع�ات الصغيرة والمتوسطة‬
‫ج�ام�ع�ة أك�ت�وب�ر للعلوم الح�دي�ث�ة والآداب فى‬ ‫للدولة‪ ،‬والفرص التى يمنحها للشباب مثل إتاحة‬ ‫المصرفية الإلكترونية المتميزة‪ ،‬التى تلبى احتياجات العملاء‪ ،‬ومنها الاطلاع‬ ‫المالية والاستفادة منها وأيضا التوسع‬ ‫م�ن خ�الل ض�م�ان وص��ول الخ�دم�ات‬
‫العنوان‪8:‬شارعالسدالعالى‪-‬الدقى‪-‬القاهرة‬ ‫الثالث من مايو المقبل‪ ،‬وذل�ك فى إط�ار سلسلة‬ ‫التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية‬ ‫على الحسابات البنكية‪ ،‬والبطاقات الائتمانية‪ ،‬والودائع والقروض‪ ،‬بالإضافة‬ ‫ف�ى شبكة ف��روع مقدمى الخ�دم�ات‬ ‫الم�ال�ي�ة ل�ه�م‪ .‬وف��ى ض��وء ذل��ك ص�رح‬
‫تليفون‪)02( 33366164 - 33377684 :‬‬ ‫من الفعاليات التى ينظمها «إى جى بنك» لتوعية‬ ‫ال�ص�غ�ر‪ .‬وي�أت�ى ذل��ك ب�ال�ت�زام�ن م�ع فعاليات‬ ‫إلى التحويل بين الحسابات داخل أو خارج البنك التجارى الدولي‪-‬مصر من‬ ‫المالية والاهتمام بإنشاء فروع صغيرة‬ ‫الأس�ت�اذ محمد هانى سيف النصر‬
‫‪ )02( 33377692‬فاكس‪)02( 33353987 :‬‬ ‫الشباب بأهمية الاستفادة من الخدمات المالية‬ ‫الأسبوع العربى للشمول المالى‪ .‬واستعرض «إى‬ ‫خلال خطوات معدودة‪ ،‬إلى جانب تسوية البطاقة الائتمانية أو بطاقة الغير‪.‬‬ ‫لتمويل المشاريع الصغيرة وزيادة عدد‬ ‫رئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار‬
‫البريد الإلكترونى‪[email protected] :‬‬ ‫جى بنك» خ�الل ورش�ة العمل بالمكتبة المركزية‬ ‫يوفر التطبيق الجديد أيضاً لعملاء البنك التجارى الدولي‪-‬مصر خاصية‬ ‫الصرافات الآلية وأى وسيلة أخرى‬ ‫العربى بأن البنك سيشارك فى تلك‬
‫الموقع الإلكترونى‪www.elfagr.org :‬‬ ‫لتحقيق الشمول المالى‪.‬‬ ‫لجامعة ال�ق�اه�رة ط�رق تحقيق الشمول المالى‬ ‫طلب إصدار دفتر شيكات‪ ،‬التحكم فى حدود البطاقة الائتمانية الإضافية‪،‬‬ ‫م��ن ش�أن�ه�ا ت�وس�ي�ع ش�ب�ك�ات إت�اح�ة‬ ‫الم�ب�ادرة خ�الل أسبوع الشمول المالى‬
‫من خلال إتاحة الخدمات المالية لمختلف فئات‬ ‫وكذلك تغيير الحد الائتماني‪ ،‬كما يستطيع العملاء الإب�الغ عن بطاقتهم‬ ‫الخ��دم��ات الم�ص�رف�ي�ة لتفعيل فكرة‬ ‫ال��ذى سيبدأ ي�وم ‪ 27‬أب�ري�ل الج�ارى‬
‫الخط الساخن‪5066 :‬‬ ‫المجتمع‪ ،‬سواء كانت مؤسسات أو أفرادا‪ ،‬والعمل‬ ‫المفقودة أو المسروقة فى الحال‪ .‬وإمكانيات والخدمات أخرى سوف تتعرف‬ ‫بالتواجد بم�راك�ز الشباب والأن�دي�ة‬
‫على تمكين ف�ئ�ات المجتمع م�ن اس�ت�خ�دام تلك‬ ‫عليها بمجرد بدء استعمال الخدمة‪ .‬صرح الأستاذ‪ /‬محمد فرج‪ ،‬الرئيس‬ ‫الشمول المالى‪.‬‬ ‫وتوزيع النشرات التعريفية الخاصة‬
‫تعتذر نادية صالح‬ ‫الخ�دم�ات ب�ج�ودة مناسبة وأس�ع�ار معقولة من‬ ‫التنفيذى للخدمات البنكية الإلكترونية ورئيس قطاع المعاملات المصرفية‬ ‫بالشمول الم��ال��ى‪ ،‬م�ع ع��رض جميع‬
‫عن عدم كتابة مقالها‬ ‫خلال القنوات الرسمية للنظام المالى الرسمى‪،‬‬ ‫الدولية بالبنك التجارى الدولي‪-‬مصر‪ ،‬بأنه «مما لا شك فيه أن الهاتف‬ ‫م�ن�ت�ج�ات ال�ب�ن�ك الم�الئ�م�ة ل�ش�رائ�ح‬
‫كما تم التطرق إلى أهمية الشمول المالى بالنسبة‬ ‫المحمول يعد الآن جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية‪ ،‬حيث أصبح الأداة التى‬ ‫المجتمع المختلفة وفتح حسابات بدون‬
‫هذا الأسبوع‬ ‫للشباب من أج�ل الحصول على خدمات مالية‬ ‫نستخدمها من أجل الحصول على العديد من السلع والخ�دم�ات‪ ،‬ولذلك‬ ‫م�ص�اري�ف إداري���ة وب���دون ح�د أدن�ى‬
‫سهلة وميسرة بتكلفة وجودة مناسبة‪ ،‬بالإضافة‬ ‫صار لزاما على مقدمى الخدمات المالية‪ ،‬مثل البنك التجارى الدولي‪ ،‬توفير‬ ‫للحساب‪ .‬ه��ذا وق��د تم الات�ف�اق مع‬
‫أسرة تحرير‬ ‫إلى توفير المعلومات اللازمة والدقيقة فى جميع‬ ‫خدماتهم للعميل من خلال هاتفه المحمول‪ .‬وبسبب أن حياتنا أصبحت أكثر‬ ‫كل من الدكتور جابر نصار – عميد‬
‫مراحل تعامل العميل مع البنوك‪ ،‬مع إمكانية‬ ‫انشغالا مع مرور الوقت‪ ،‬لن يكتفى العملاء بالاعتماد على هواتفهم المحمولة‬ ‫ج�ام�ع�ة ال�ق�اه�رة وال�دك�ت�ور محمود‬
‫«الفجر»‬ ‫توفير الخدمات الاستشارية للعملاء‪ .‬وشهدت‬ ‫فحسب‪ ،‬بل سوف تتطور متطلباتهم رغبةً فى الحصول على تعاملات أكثر‬ ‫المتينى – عميد كلية الطب جامعة‬
‫يسراً تمكنهم من تلبية احتياجاتهم فى أقل وقت متاح لهم خلال الروتين‬
‫تتقدم بخالص‬ ‫اليومي‪ ،‬ومن أى مكان سواء كان ذلك خلال تواجدهم فى مقر أعمالهم أو‬

‫العزاء للزميل‬ ‫أثناء أوقات الراحة على مدار الأربع وعشرين ساعة»‪.‬‬

‫محمد عبدالرحمن ناسة‬

‫فى وفاة عمه‬

‫المهندس سامىناسة‬

‫للفقيد الرحمة‬

‫وللأسرة الصبر والسلوان‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Glas dječijeg srca 2015-2016
Next Book
HS Economics with Fin Lit and Honors 2017_2018_Edited