The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.
Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by zagreat, 2018-12-16 06:44:20

P13

P13

‫مالوأعما ‪3‬ل‪1‬‬ ‫الأحد‪ 09‬ربيع الآخر ‪1440‬هـ‬ ‫الخام الكويتي ارتفع لـ ‪ 59.10‬دولارًا‬
‫‪ 16‬ديسمبر ‪2018‬م ‪ -‬العدد‪3556‬‬ ‫ارتفع سعر برميل النفط الكويتي ‪ 64‬سنتا ليبلغ ‪ 59٫10‬دولارًا مقابل ‪ 58٫46‬دولارًا للبرميل في‬
‫تداولات أمس الأول وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية‪ .‬وفي الأسواق العالمية هبطت‬
‫أسعار النفط وسط مخاوف بشأن تباطؤ نمو اقتصاد الصين في وقت اتجه فيه المستثمرون إلى‬
‫جني أرباح تجاوزت ‪ 2‬في المئة في الجلسة السابقة رغم قرار خفض الانتاج الذي اتفق عليه كبار‬
‫القياس‬ ‫وبلغت العقود الآجلة لخام‬ ‫وأعطى بعض الدعم للخام‪.‬‬ ‫بالرأنستب‪8‬و‪0‬ع‪ ٫‬ا‪1‬ل‪6‬مادولضارًيا‬ ‫النفط‬ ‫منتجي‬
‫سنتا عن التسوية السابقة‪.‬‬ ‫للبرميل بانخفاض قدره ‪37‬‬ ‫مزيج‬ ‫العالمي‬

‫أكدلـ «النهار» أن حجم الأقساط السنوية يصل إلى نصف مليار دينار‬

‫العتال‪ :‬شركات التأمين تنافس نفسهافي حرق الأسعار‬

‫للتأمين وزيادة نسبتهم‪ .‬وب ّين أن من حق الأفراد تأسيس شركات جديدة ولكن لابد من مراعاة‬ ‫أكد الرئيس التنفيذي في شركة الأولى للتأمين التكافلي حسين العتال أن قطاع التأمين في كل‬
‫الضوابط والاجراءات التي تحد من المنافسة الضارة‪ ،‬فهناك دول مجاورة حجم أقساطها ‪50‬‬ ‫نحشقايقط أيولقمياشرسوعحارقتكة الصنادشيا ‪،‬طلاالفاتقًاتفصيادحويالرأأنجورثتيهقةم اعلهتأ«ماليننهارض»رإلوىرةأنوشسروقط‬ ‫دول العالم مؤشر‬
‫مليار دولار وشركاتها أقل مما هو عليه في الكويت‪ .‬واستدرك بالقول ان من بين المشكلات‬ ‫أساسي للبدء في‬
‫الأخرى التي تواجه قطاع التأمين ما يتعلق بوثيقة التأمين ضد الغير‪ ،‬حيث أن هذه الوثيقة إجبارية‬ ‫التأمين في الكويت يعاني تحديات كبيرة تقف حجر عثرة أمام تحقيق الانتعاش المطلوب‪.‬‬
‫وسعرها قليل جدا مقارنة بحجم التعويضات التي تنجم عنها حيث انه في حال وقوع الحادث‬ ‫مجدًساتقوليةتنلالفاشسراعلفىعألقىسقاططاعتأالمتيأنمييةنتوتصنلظيإلمهى‬ ‫هيئة‬ ‫فوتيمانلكى اوليعتتا‪،‬لمخلشايلرًاالإلحىواأرنالإعدسدراالع بشإرنكاشاتء‬
‫ليس هناك سقف محدد للتعويض علما بأن شركات التأمين تتكبد خسائر فادحة بسبب‬ ‫كبير‬
‫هذه الوثيقة وما يتبعها من أحكام قضائية كبيرة يجب عل شركات التأمين الالتزام بها وما‬ ‫اتلمألميخياانري ًصادةيونبااهلرو‪.‬ماؤلأومأمكنرداعلاللذيعتهياميلللأجمعنوالمطمننينب اينل ‪،‬ن الضلاأفرمتوًاورأرينالتتهونياجتكهواال‪0‬ج‪8‬حهفكانويتمالعةاملئتةششاملقنجيالطعا اعشلاأعلفتبرأااملديكنواولييتشيرضكغعايفرت‬ ‫نصف‬
‫أؤكد عليه ان جميع الدول المتقدمة تحدد سعر عادل لهذه الوثيقة مع تحديد سقف التعويض‬ ‫النسبة‬
‫مغطى‬
‫في حال وقوع الضرر‪ .‬وفيما يلي التفاصيل‪:‬‬

‫ح�سين العتال‬ ‫يواجه شركات التأمين ؟‬ ‫ع�ل�ى ام���وال ال�م�س�اه�م�ي�ن وح�م�ل�ة ال�وث�ائ�ق‬ ‫اح�ص�ائ�ي�ة‪ .‬اض��اف��ة ال��ى ان ت�أم�ي�ن ال�ق�ط�اع‬ ‫● بداية‪ ،‬هل يعكس قطاع التأمين في الكويت حركة‬
‫■ ن�ع�م‪ ،‬فكما يعلم الجميع أن ه�ذه الوثيقة‬ ‫اسوة بغالبية الدول التي يتبع قطاع التأمين‬ ‫ال�خ�اص للكويتين يغطي نسبة لا تتعدى‬ ‫بيئة الأعمال‪ ،‬كما في الدول المتقدمة ؟‬
‫عدم وجودهيئة‬ ‫■ «أول�����ى ت��ك��اف��ل» ه��ي إح����دى ال��ش��رك��ات‬ ‫إجبارية وسعرها قليل ج�دا مقارنة بحجم‬ ‫لديها هيئة رقابية مستقلة تنظم أعمالها ‪.‬‬ ‫‪ 10‬في المئة الأم�ر ال�ذي ي�دل على ان ‪ 80‬في‬
‫رقابية أسهم في‬ ‫المعتمدة م�ن قبل القطاع النفطي منذ عام‬ ‫التعويضات التي تنجم عنها حيث ان�ه في‬ ‫المئة من الشعب الكويتي غير مغطى بعيدا‬ ‫■ ي�ع�ت�ب�ر ق��ط��اع ال�ت�أم�ي�ن ف��ي ج�م�ي�ع دول‬
‫العديدمن المشاكل‬ ‫�فط�يي�ةع‪،‬معل�لي�ام� ًات‬ ‫أكسبنا خبرة‬ ‫وهذا الأمر‬ ‫‪،2004‬‬ ‫حال وق�وع الحادث ليس هناك سقف محدد‬ ‫سوق حر‬ ‫ع�ن الاج��ان��ب ال�ع�ام�ل�ي�ن ب�ال�ك�وي�ت و ال�ذي�ن‬ ‫العالم مؤشر حقيقي لقياس حركة النشاط‬
‫بالقطاع والاستعجال‬ ‫�م�ن�ش�آت ال�ن�ف‬ ‫�ي�ن ع�ل�ى ال‬ ‫ال �ت �أم‬ ‫للتعويض علما بأن شركات التأمين تتكبد‬ ‫يشكلون قرابة الثلثين وبالتالي على الدولة‬ ‫الاق��ت��ص��ادي لأن وث�ي�ق�ة ال�ت�أم�ي�ن ض��رورة‬
‫بإنشائها «ضرورة»‬ ‫ب��أن ال�ق�ط�اع ال�ن�ف�ط�ي م�ن أن�ج�ح ال�ق�ط�اع�ات‬ ‫خ�س�ائ�ر ف��ادح��ة ب�س�ب�ب ه��ذه ال�وث�ي�ق�ة وم�ا‬ ‫● ال�ب�ع�ض ي�ق�ول إن�ن�ا ف��ي س��وق ح��ر وت�أس�ي�س‬ ‫أن ت�ق�وم ب�ص�ح�وة لان�ت�ع�اش ق�ط�اع التأمين‬ ‫وش�رط أساسي للبدء في نشاط أو مشروع‬
‫لا توجدقاعدة بيانات‬ ‫الصناعية‪ ،‬كما أنه يعتبر الشريان الحقيقي‬ ‫يتبعها من أحكام قضائية كبيرة يجب عل‬ ‫الشركات أمر متاح؟‬ ‫على الأصول وعلى الأفراد وعلى الشركات ‪.‬‬ ‫اقتصادي‪ ،‬وهذا ما يتم العمل به في الكويت‬
‫دقيقة وشاملة‬ ‫لإي�راد البلد‪ ،‬ويعمل بحرفية ومهنية عالية‬ ‫شركات التأمين الالتزام بها وما أؤك�د عليه‬ ‫ايضا ‪ ،‬لكننا نحتاج الى تعزيز توجه القطاع‬
‫لقطاع التأمين‬ ‫بما يخص التأمين على أص�ول�ه والعنصر‬ ‫ان جميع ال�دول المتقدمة تحدد سعر عادل‬ ‫■ ص�ح�ي�ح‪ ،‬ول�ك�ن ف�ي ال�ن�ه�اي�ة أن�ت تتحدث‬ ‫صعوبات رقابية‬ ‫ال�خ�اص وال��ع��ام ال��ى س�ي�اس�ة ال�ت�أم�ي�ن في‬
‫مظلة البنك المركزي‬ ‫البشري لديه ‪.‬‬ ‫لهذه الوثيقة مع تحديد سقف التعويض في‬ ‫ع�ن حجم س�وق وق�واع�د لاب�د م�ن مراعاتها‪،‬‬ ‫ج�م�ي�ع ت�ف�اص�ي�ل أع�م�ال�ه�ا لنسير ع�ل�ى نهج‬
‫ستسهم في القضاء‬ ‫● م�ا ال�س�ي�اس�ة ال�ت�ي تعتمدها «أول��ى ت�ك�اف�ل» في‬ ‫ل�ل�ح�ف�اظ ع�ل�ى ال�ي�ة ع�م�ل م�ن�ظ�م�ة وم�ن�اف�س�ة‬ ‫● م�ا ال�ص�ع�وب�ات ال�ت�ي ت�واج�ه عملكم ف�ي ال�س�وق‬ ‫ال�دول�ة ال�م�ت�ق�دم�ة ف�ي م�ج�ال ال�ت�أم�ي�ن‪ ،‬لذلك‬
‫عملها بالسوق المحلي؟‬ ‫حال وقوع الضرر‪.‬‬ ‫اي��ج��اب��ي��ة ت�ح�ق�ق ال��غ��اي��ة م��ن ان��ش��اء ه��ذه‬ ‫المحلي؟‬ ‫نتمنى من الحكومة العمل على تأمين على‬
‫على إشكاليات‬ ‫■ ت�س�ي�ر ال��ش��رك��ة ب�ن�ج�اح ب�ال�خ�ط�ة ال�ت�ي‬ ‫ال�ش�رك�ات‪ ،‬ح�ي�ث إن ت�أس�ي�س ال�ش�رك�ات دون‬ ‫جميع ممتلكاتها أس�وة ب�ال�ق�ط�اع النفطي‬
‫القطاع‬ ‫وضعها مجلس الإدارة وتسعى إل�ى زي�ادة‬ ‫استردادات تعويضية‬ ‫دراس�ة الى احتياج السوق ي�ؤدي كما ذكرت‬ ‫■ م�ن أه�م ال�ص�ع�وب�ات ال�ت�ي ت�واج�ه صناعة‬ ‫وت�أم�ي�ن ال�م�ت�ق�اع�دي�ن «ع�اف�ي�ة» ل�ن�ص�ل ال�ى‬
‫منافستها ف�ي ال�س�وق المحلي واستقطاب‬ ‫س�اب�ق�ا ال���ى خ�ل�ق م�ن�اف�س�ة س�ل�ب�ي�ة ت�ض�ر‬ ‫التأمين في الكويت هو غياب هيئة الرقابة‬ ‫ت�وج�ه ت�أم�ي�ن�ي م�ت�ك�ام�ل ت��ق��وده ال�ح�ك�وم�ة‬
‫وت�ع�ت�ب�ر «ن�ي�وف�ا» م�ن ال�ش�رك�ات ذات الأداء‬ ‫ع�م�اء ج�دد م�ع�ت�م�دة ع�ل�ى ج��ودة خدماتها‬ ‫● م��ا أث���ر ع���دم ال��ت��زام ش��رك��ات ال�ت�ام�ي�ن ب�دف�ع‬ ‫بمصلحة المساهمين بهذه الشركات وتضر‬ ‫والإش�راف المسؤولة عن تنظيم عمل قطاع‬
‫ال�م�ال�ي وال�ف�ن�ي ال�ج�ي�د ف�ي ال�س�وق ال�ت�رك�ي‪،.‬‬ ‫المقدمة وعراقتها في السوق‪ ،‬خاصة وإنها‬ ‫اس�ت�ردادات التعويضات فيما بينها على السوق‬ ‫ب�ال�ع�م�اء ال��ذي ي�ت�ل�ق�ون ه�ذه ال�خ�دم�ة فكما‬ ‫التأمين في معظم دول العالم الأمر الذي أدى‬ ‫وتتبعه جميع القطاعات الاقتصادية ‪.‬‬
‫فيما أؤك�د ان الشركة تسعى في هذه الفترة‬ ‫أول شركة تأمين تكافلي أسست في السوق‬ ‫تعلم ان وثيقة التأمين يستفيد منها حاملها‬ ‫ال�ى ضعف في اداء س�وق التأمين الكويتي‪،‬‬ ‫● ه�ل يعد توجه ال�دول�ة للتأمين على المتقاعدين‬
‫ال���ى ت�ط�وي�ر أع�م�ال�ه�ا ف��ي س���وق ال�ت�أم�ي�ن‬ ‫الكويتي في أغسطس عام ‪ ،2000‬حيث بدأت‬ ‫المحلي ؟‬ ‫ف�ي ح�ال وق�وع ال�ض�رر ل�ذل�ك ي�ج�ب ان يكون‬ ‫ل��ذل��ك ن�ن�اش�د ال�ح�ك�وم�ة ان ت��ق��دم دع�م�ه�ا‬
‫الكويتي مع التركيز على نوعية المنتجات‬ ‫واخ�ي�را م�ن�ذ ب�داي�ة ع�ام ‪ 2018‬ب�ج�ن�ي ثمار‬ ‫■ ل�اس�ف‪ ،‬ه�ذا الام�ر ه�و م�ن أه�م المشكات‬ ‫ل�دى ال�ش�رك�ة م�ائ�ة م�ال�ي�ة ج�ي�دة لتعويضه‬ ‫للقطاع التجاري م�ن خ�ال الاستعجال في‬ ‫خطوة لانتعاش قطاع التأمين؟‬
‫اس�ت�رات�ي�ج�ي�ت�ه�ا ال�ت�ي ات�ب�ع�ت�ه�ا م�ن�ذ ب�داي�ة‬ ‫التي لازال قطاع التأمين يعاني ويئن منها‬ ‫الام���ر ال���ذي ل��ن ي�ت�ح�ق�ق ف��ي ظ��ل ال�م�ن�اف�س�ة‬ ‫انشاء هيئة الرقابة والاش�راف على التأمين‬ ‫■ ن�ع�م ‪ ،‬ل�ك�ن ال�ت�ح�دي�ات ك�ب�ي�رة ف��ي وج�ه‬
‫التي تقدمها ‪.‬‬ ‫‪ 2016‬بتنظيف محافظها م�ن الاق�س�اط غير‬ ‫ح�ي�ث ان ب�ع�ض ال��ش��رك��ات لا ت�ل�ت�زم ب�دف�ع‬ ‫السلبية وسياسة حرق الاسعار المتبعة من‬ ‫حيث ان وج�ودة هيئة رقابة واش�راف تنظم‬ ‫ان�ت�ع�اش ق�ط�اع ال�ت�أم�ي�ن ال�ذي ي�ع�ان�ي غياب‬
‫ال�م�رب�ح�ة فحققت ارب�اح�ا تشغيلية جيدة‬ ‫الاس�ت�ردادات التأمينية فيما بينها فهناك‬ ‫بعض ال�ش�رك�ات لاستحواذ على أك�ب�ر قدر‬ ‫أعمال السوق هي من اهم شروط نجاح هذا‬ ‫الاهتمام بوضعه العام ‪ ،‬فعلى سبيل المثال‬
‫م�ع�ل�ن�ة ب�ذل�ك ب�داي�ة ن�ج�اح خ�ط�ت�ه�ا ب��ادارة‬ ‫ارص��دة ك�ب�ي�رة ب�ي�ن ش�رك�ات ال�ت�أم�ي�ن وذل�ك‬ ‫ال�ق�ط�اع خ�اص�ة ان الام��وال المتجمعة ل�دى‬ ‫ت�وأه�م��ي�ونم�االيم�تم�قث�العدن�يسن�ب�ي�ةغ�‪1‬ط�‪1‬يف�ي‪0‬ا‪4‬ل�‪1‬م�أئ�ل�ةفت�ق�عرمي�يب� ًلا‬
‫ل�ط�ب�ي�ع�ة ال�ع�اق�ة ال�ت�أم�ي�ن�ي�ة ب�ي�ن�ه�ا وع�ل�ى‬ ‫من الأقساط‪.‬‬ ‫أرص��دة ش�رك�ات ال�ت�أم�ي�ن ه�ي ل�ي�س�ت أم�وال‬ ‫م�ن إجمالي ع�دد السكان الكويتيين البالغ‬
‫سبيل المثال وثيقة ضد الغير وهي الوثيقة‬ ‫خاصة بالمساهمين فقط ب�ل خاصة ايضا‬ ‫‪ 1٫3‬م�ل�ي�ون ن�س�م�ة وف��ق الأرق����ام ال��ص��ادرة‬
‫التي تحل شركة التأمين نيابة عن المؤمن‬ ‫غياب المنظمين‬ ‫بحملة الوثائق لذلك لا بد من حمايتهم من‬ ‫ع�ن ه�ي�ئ�ة ال�م�ع�ل�وم�ات ال�م�دن�ي�ة ووف��ق آخ�ر‬
‫له حيث ان المؤمن يؤمن ضد اخطار الغير‬
‫ف�ي�ك�ون ه�ن�اك ت�ع�وي�ض�ات ع�ل�ى ال�ش�رك�ة في‬ ‫● هل غياب المنظم أثر على البيانات الدقيقة لقطاع‬ ‫خال هيئة الرقابة والاشراف‪.‬‬ ‫التزامات شركات‬
‫ح�ال وق�وع الخطر إضافة إل�ى وج�ود أحكام‬ ‫التأمين؟‬ ‫● إذا هل تتفق مع مطالبة البعض برقابة «المركزي»‬ ‫التأمين مرتفعة‬
‫ق�ض�ائ�ي�ة ت�دف�ع�ه�ا ال�ش�رك�ة وت�س�ت�رده�ا من‬
‫الشركات الزميلة وتجدر الاشارة انه من بين‬ ‫■ ب�ال�ت�أك�ي�د‪ ،‬ل�ي�س ه�ن�اك أرق��ام م�ح�ددة عن‬ ‫على شركات التأمين؟‬ ‫مقارنة بحجم‬
‫الاس�ت�ردادات بعض الام��وال الناتجة ايضا‬ ‫الأق��س��اط ال�ت�أم�ي�ن�ي�ة ال��م��وج��ودة ف��ي س�وق‬ ‫■ كما أسلفت سابقا نحن نتمنى أن تكون‬ ‫الأقساط‬
‫ع�ن الاق�س�اط التأمينية المتعلقة بالحدود‬ ‫التأمين بسبب غياب جهة تنظيمية ق�ادرة‬ ‫ش�رك�ات التأمين تحت اش�راف مظلة رقابية‬
‫وب�ذل�ك يمكننا ال�ق�ول ان المبالغ المترصدة‬ ‫على توفير قاعدة بيانات دقيقة وشاملة عن‬ ‫ت�ت�اب�ع وت�ن�ظ�م أع�م�ال�ه�ا س��واء ك�ان�ت هيئة‬ ‫العتال متحدثاً لـ «النهار»‬
‫ب�ي�ن ال�ش�رك�ات تمثل ال�ن�وع�ي�ن اولا الاح�ك�ام‬ ‫القطاع التأميني‪ ،‬وبالتالي لا يمكن تقديم‬ ‫م�س�ت�ق�ل�ة أو ت�ح�ت رق��اب��ة ال�ب�ن�ك ال�م�رك�زي‬
‫ال�ق�ض�ائ�ي�ة وال�ت�ع�وي�ض�ات وث�ان�ي�ا الاق�س�اط‬ ‫ن�ص�ي�ح�ة ب�ح�ق م�س�ت�ث�م�ر ل�ل�ع�م�ل م��ن ع�دم�ه‬ ‫فالهدف العام هو تنظيم أعمال السوق ضمن‬
‫المتعلقة بالحدود الام�ر ال�ذي دف�ع ببعض‬ ‫ض�واب�ط وم�ع�اي�ي�ر واض�ح�ة وث�اب�ت�ة حفاظا‬
‫ش�رك�ات ال�ت�ام�ي�ن ال�ى رف�ع دع��اوى قضائية‬ ‫بالقطاع لغياب البيانات حول السوق‪.‬‬
‫ن�وع�ي�ة أق�س�اط�ه�ا الت�أمينية‪ ،‬وأود ان اؤك�د‬ ‫ض�د بعضها للمطالبة ب�ه�ذه الاس�ت�ردادات‬ ‫● كيف تصف التعاون الحالي بين شركات التأمين‬
‫الادارة التنفيذية لا تهدف الى رفع أقساطها‬ ‫ف�ي ح��ال ع��دم ال��س��داد الام��ر ال��ذي أدى ال�ى‬
‫ال�ت�أم�ي�ن�ة دون دارس����ة م�ت�أن�ي�ة ل�ن�وع�ي�ة‬ ‫ضعف العاقة بين الشركات وانهيار بعض‬ ‫وبعضها البعض؟‬
‫ه��ذه الاق��س��اط وذل���ك ح�ف�اظ�ا ع�ل�ى ح�ق�وق‬ ‫ال�ش�رك�ات ال�ت�ي ت�دف�ع ع�ن غيرها ولا تسترد‬ ‫■ ف�ي ال�ح�ق�ي�ق�ة أن ش�رك�ات ال�ت�أم�ي�ن ت�ق�وم‬
‫المساهمين وحملة الوثائق فتحقيق الارباح‬ ‫خاصة ان القضايا في المحاكم تأخذ وقت‬ ‫بت�ح�كم�رون�قنااف�لعألس�سى�ة اع�بل�ارعس‪�،‬ععرض�لهمو�ًااالاب�لخ�أبدن�ماع�ةلممنضاع ًافف‪��،‬سليةكنيس�اجيل�اكبثأسي�ةرن‬
‫التشغيلة مع تقديم نوعية خدمة متميزة هو‬ ‫واك�رر لو ك�ان هناك هيئة رقابة لاستطاعت‬ ‫م�ن ال�ش�رك�ات ت�ت�ن�اف�س ع�ل�ى ال�س�ع�ر لا على‬
‫الهدف الأساسي للشركة ‪.‬‬ ‫ت�ن�ظ�ي�م ه���ذا الام����ر ووض����ع ال�ت�ش�ري�ع�ات‬ ‫الخدمة‪ ،‬وهذا ما يسمى بالمنافسة السلبية‬
‫● ما التوزيع الجغرافي لنشاط الشركة وهل هناك‬ ‫ول�ي�س الاي�ج�اب�ي�ة‪ ،‬لأن الكثير م�ن الشركات‬
‫خطة للتوسع ؟‬ ‫والقوانين التي تحد من هذه المشاكل ‪.‬‬ ‫س�ت�خ�س�ر ف��ي ن�ه�اي�ة الأم���ر ول��ن ت�س�ت�ط�ي�ع‬
‫■ ل�دي�ن�ا اس�ت�ث�م�ار ف�ي ش�رك�ة «ن�ي�وف�ا» في‬ ‫تقديم الخدمة الجيدة التي ينتظرها حملة‬
‫ت�رك�ي�ا وت�ب�ل�غ ح�ص�ت�ن�ا ب�ه�ا ‪ 35‬ف��ي ال�م�ئ�ة‬ ‫قطاع نفطي‬
‫فيما تمتلك مجموعة شركات بيت التمويل‬ ‫الوثائق ‪.‬‬
‫ال�ح�ص�ة ال�ب�اق�ي�ة وال�ب�ال�غ�ة ‪ 65‬ف��ي ال�م�ئ�ة‪،‬‬ ‫● ذك��رت ان ال�ق�ط�اع ال�ن�ف�ط�ي م�ؤم�ن ب�ال�ك�ام�ل هل‬
‫لشركتكم حصة به؟‬ ‫وثيقة «ضد الغير»‬

‫● هل تعتقد أن وثيقة التأمين «ضد الغير» عائق‬

‫تعلنىّظتأمسيسها‬ ‫احتفالًا بمرور ‪ 6‬سنوات‬ ‫هبوط الذهب لأدنى‬ ‫نظمت اليوم المفتوح للوحدات السكنية‬
‫مستوى في أسبوع‬
‫«الحمراء العقارية»‬ ‫«مزاياريزيدانس الموالح» طرحت‬
‫معرضًا خاصًا‬ ‫«رويترز»‪ :‬هبطت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى في عشرة أيام‬ ‫المحال التجارية للتأجير‬
‫ومسجلة أكبر انخفاض أسبوعي في أكثر من شهر‪ ،‬مع صعود‬
‫الدولار بدعم من بيانات اقتصادية أميركية قوية قبل اجتماع مجلس‬
‫الاحتياطي الاتحادي الأسبوع القادم‪.‬‬ ‫نمفظتموتح ًاشارسكتة الضامفزاتيا اخلقاالبه الضةع أديم�دسم انل السمبوتاطينويم ًان‬
‫وانخفض الذهب في المعاملات الفورية ‪ 0.3‬في المئة إلى ‪1238.26‬‬
‫دولارا للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي‪.‬‬
‫وفي وقت سابق من الجلسة هبطت الأسعار إلى أدنى مستوى لها‬ ‫ال�راغ�ب�ي�ن ف�ي ت�م�ل�ك وح��دات س�ك�ن�ي�ة ف�ي م�ش�روع‬
‫والذي‬ ‫اي�لحش�رت�كلة ام�لومقت�مع� ًيازا«س�متز�ارياات�ري�يزج�يي�دًاانخ�لس� الفموس�الي�تح�»‪،‬ي‬
‫منذ الرابع من ديسمبر عند ‪ 1232.39‬دولارا‪ .‬وينهي المعدن الأصفر‬ ‫سنتر‬
‫الأسبوع على خسارة بحوالي ‪ 0.7‬في المئة‪.‬‬
‫وتراجعت العقود الأميركية للذهب ‪ 0.5‬في المئة لتبلغ عند التسوية‬ ‫مسقط‪ .‬حيث تمكن ال�زوار م�ن تفقد جميع أرج�اء‬
‫المشروع وال�ذي اكتملت مرحلته الاول�ى في وقت‬
‫‪ 1241.40‬دولارا للأوقية‪ .‬وصعد الدولار إلى أعلى مستوى في ‪19‬‬ ‫س�اب�ق‪ ،‬وزي��ارة شقة ال�ع�رض المفروشة بالكامل‪،‬‬
‫شهرا بعد بيانات أظهرت أن انفاق المستهلكين الأميركيين بدا أنه‬
‫يستجمع قوة دافعة في حين تعافى الانتاج الصناعي في نوفمبر‪.‬‬ ‫إل��ى ج��ان��ب زي���ارة م�خ�ت�ل�ف ال��وح��دات ال�س�ك�ن�ي�ة‬
‫والاط���اع ع�ل�ى ال�ت�ص�ام�ي�م ال�ع�ص�ري�ة ال�م�خ�ت�ل�ف�ة‪،‬‬
‫وتنتظر الأسواق اجتماع اللجنة صانعة السياسة النقدية لمجلس‬ ‫وال�م�واد والتشطيبات وال�م�واص�ف�ات الفنية التي‬
‫الاحتياطي الاتحادي في ‪ 18‬و‪ 19‬ديسمبر والذي من المتوقع على‬
‫نطاق واسع أن يرفع فيه البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة‪ .‬لكن‬ ‫تتميز بها ه�ذه ال�وح�دات‪ ،‬بالشكل ال�ذي يعزز من‬
‫مصداقية الشركة في التزامها نحو ج�ودة العمل‬
‫جانب من فعاليات المعر�ض‬ ‫التركيز سيكون على التوقعات لمسار الفائدة في ‪.2019‬‬ ‫جا�سم الح�ضرمي‬ ‫ال��ذي ق�ام�ت ب��ه وم��دى ت�ق�ي�ده�ا ب�م�ع�اي�ي�ر ال�ع�م�ل‬
‫«سعدنا بما سمعناه وشاهدناه من زوارنا الأعزاء‬
‫ب�الإض�اف�ة إل��ى ذل��ك‪ ،‬اس�ت�ع�رض�ت ش�رك�ة‬ ‫بتن�ذمظ�كّام�ضريتيًا‪6‬شي�رحسك�نكةوياال�رتح�حعلم�لتراىهءاتااألل�اعس�يسق�تاسثرنيه�ااة‪،‬ئايمةح�عت�رخف�ااضل ًًاال‬ ‫في خمسة أشهر عند‬ ‫أعلى مستوى لها‬ ‫الذهب‬ ‫و‪.55‬س‪0‬ج‪5‬ل‪2‬ت‪ 1‬أدسولعاار ًار‬ ‫خال اليوم المفتوح‪ ،‬ما يؤكد نجاح استراتيجية‬ ‫الهندسي والتطويري وفق أعلى المعايير‪.‬‬
‫ال�ف�ت�رة ال�م�اض�ي�ة‪ ،‬وت�م اف�ت�ت�اح ال�م�ع�رض‪،‬‬ ‫تخلت عن كل المكاسب‬ ‫يوم الاثنين‪ ،‬لكنها‬ ‫للأوقية‬ ‫ال�ش�رك�ة ف�ي ت�ط�وي�ر ه�ذا ال�م�ش�روع وم��دى ح�رص‬ ‫انولقجق�ا�اباحل ًاضةجم�نافقيس�طمععامال�لاننح‪�:‬ظ«يتضر�رسفم�يجيلم‪،‬السم�مقم�زاطث�يلامنيش�وخرم ًاك�اةبل اعلم�دم�شيزراووي�م ًااع‬
‫ال�ذي يسلط ال�ض�وء على مختلف مراحل‬ ‫مع صعود الدولار أمام سلة من العملات الرئيسة‪ .‬ومن بين المعادن‬ ‫الشركة على تلبية متطلبات ورغباتنا المواطن‬
‫ال�ح�م�راء ال�ع�ق�اري�ة م�ق�اط�ع ف�ي�دي�و تبين‬ ‫ت�ط�ور أح��د أب��رز ال�م�ع�ال�م ال�س�ي�اح�ي�ة في‬ ‫المئة‬ ‫الفورية ‪ 1.9‬في‬ ‫البلاديوم في المعاملات‬ ‫اإلل�نفىي‪0‬س‪5‬ة‪ .‬ا‪6‬لأ‪3‬خ‪2‬ر‪1‬ىد‪،‬وهلابر ًاط‬ ‫العماني والخليجي وت�وف�ي�ر منتج سكني عالي‬
‫إنجازه‪،‬‬ ‫مورياعحدلتتصشيمييدم ًابارجستالثنحائمير ًااءعقلبىل‬ ‫ال��ك��وي��ت‪ ،‬ب�ح�ض�ور ك��ب��ار ال�ش�خ�ص�ي�ات‪،‬‬ ‫على‬ ‫أعلى مستوى‬ ‫للأوقية‪ ،‬بعد أن سجل‬
‫مساحة‬ ‫وال�ش�رك�اء‪ ،‬وممثلين ع�ن وس�ائ�ل الإع�ام‪،‬‬ ‫الاطلاق عند ‪ 1269.25‬دولارا‪ .‬وعلى الرغم من هبوطه يوم الجمعة‬ ‫المستوى وفق أعلى المواصفات الفنية»‪.‬‬ ‫«م�زاي�ا ريزيدانس ال�م�وال�ح»‪ ،‬حيث أثبتت الشركة‬
‫‪ 24000‬م�ت�ر م��رب��ع وم��س��اح��ة إج�م�ال�ي�ة‬ ‫وت�اب�ع ال�ح�ض�رم�ي‪« :‬ي�س�ع�دن�ا ال�ي�وم الإع��ان عن‬ ‫جدوى المشروع على كل الأصعدة‪ ،‬وأصبح «مزايا‬
‫ق��دره��ا ‪ 300000‬م�ت�ر م��رب��ع‪ ،‬وي�ح�اك�ي‬ ‫والمسؤولين التنفيذيين في الشركة‪.‬‬ ‫فإن المعدن يسجل ثالث أسبوع من المكاسب مع صعوده حوالي ‪1‬‬ ‫الاستمرار في تقديم مجموعة من المزايا لمشتري‬ ‫ريزيدانس» نقطة فارقة في منطقة الموالح»‪.‬‬
‫وي�ض�م ب��رج ال�ح�م��راء ل�لأع�م�ال ال�ح�ائ�ز‬ ‫في المئة هذا الأسبوع‪ .‬وانخفضت الفضة ‪ 1.2‬في المئة إلى ‪14.58‬‬ ‫ال��وح��دات ال�س�ك�ن�ي�ة‪ ،‬ت�ت�ض�م�ن ال�ت�س�ل�ي�م ال�ف�وري‬
‫الوتتعطقويرب ًاالععقلاىر ايففتتياالحكالويمعت‪.‬رض الخاص‪،‬‬ ‫تصميمه المعماري على جوائز عالمية‪،‬‬ ‫دولارا للاوقية‪ ،‬بينما تراجع البلاتين ‪ 0.7‬في المئة إلى ‪ 787.70‬دولارا‬ ‫للوحدة بأسعار تنافسية وف�ق خطط س�داد مرنة‬ ‫وأك�د الحضرمي أن البيئة السكنية التي يوفرها‬
‫أك��ث��ر م���ن ‪ 6000‬م��وظ��ف ي��ع��م��ل��ون ف�ي‬ ‫تبدأ بدفعة أولى بواقع ‪ 10‬في المئة و‪ 30‬في المئة‬ ‫م�ش�روع «م�زاي�ا ري�زي�دان�س ال�م�وال�ح» بيئة مثالية‬
‫ق��ال م�دي�ر ال�ت�س�وي�ق وال�ع�اق�ات ال�ع�ام�ة‬ ‫امل��ب�ش�ن�راهك�اال�تم�وع�الا�م�ص�ؤر‪،‬س�ف�س�اض�ت ًاال�ع�م�نس�ن�ت�مأ�وج�أرعه��دفادي‬ ‫للاوقية مسجلا سادس انخفاض أسبوعي على التوالي‬ ‫بعد شهرين و‪ 60‬في المئة أقساط تمتد على مدار‬ ‫للأسر العمانية والخليجية‪ ،‬بفضل ما تحتويه من‬
‫ال�زوار الذين يقصدون مركزه الفاخر كل‬
‫ل��ش��رك��ة ال��ح��م��راء ال��ع��ق��اري��ة ع�ب�دال�ل�ه‬ ‫بيع أسهم بـ ‪ 39‬مليار دولار‬ ‫‪ 24‬شهرا»‪.‬‬ ‫خدمات ومرافق تعزز من مفهوم الحياة العصرية‪،‬‬
‫المنصور‪« :‬يتزامن هذا اليوم الاستثنائي‬ ‫عام‪.‬‬ ‫وش��دد ال�ح�ض�رم�ي ع�ل�ى أن م�ن�ه�ج�ي�ة ال�م�زاي�ا في‬ ‫ي�ض�اف إل�ي�ه�ا ال�م�وق�ع الاس�ت�رات�ي�ج�ي ل�ل�م�ش�روع‬
‫م��ع ال��ذك��رى ال�س�ن�وي�ة ال��س��ادس��ة ع�ل�ى‬ ‫وي�رك�ز ال�م�ع�رض ع�ل�ى إب��راز الإرث ال�ذي‬ ‫لندن ‪« -‬رويترز»‪ :‬قال بنك أوف أميركا ميريل لينش إن المستثمرين‬ ‫تطوير أي من مشاريعها تستند على دراسة واقع‬ ‫بالقرب من سيتي سنتر مسقط والمطار الجديد‬
‫ت��أس��ي��س ال���ش���رك���ة‪ ،‬م���ا ي��دع��ون��ا إل��ى‬ ‫أسسته شركة الحمراء العقارية بكل فخر‬ ‫تخارجوا من صناديق الأسهم بوتيرة قياسية على مدار الأسبوع‬ ‫السوق ومتطلباته‪ ،‬وه�و ما دفعنا لطرح المحال‬ ‫والعديد من الوجهات في مسقط‪ .‬وقال الحضرمي‪:‬‬
‫استحضار الرؤية والعمل الجاد والالتزام‬ ‫ط��وال ال�س�ن�وات ال�م�اض�ي�ة‪ ،‬ف�ي�م�ا يسلط‬ ‫ال�ت�ج�اري�ة ل�ل�ت�أج�ي�ر خ�ال ه�ذه ال�م�رح�ل�ة م�ن عمر‬
‫ال��ذي اس�ت�ط�اع�ت بفضله ش�رك�ة ال�ح�م�راء‬ ‫الضوء على الإنجازات الرئيسة والجوائز‬ ‫المنقضي بمبيعات بلغت ‪ 39‬مليار دولار‪.‬‬ ‫المشروع‪ ،‬حيث أثبتت دراس�ة السوق وجود طلب‬ ‫اكتمال المرحلة الأولى من‬
‫العقارية أن تحقق نجاحاتها المتواصلة‪،‬‬ ‫ال�ت�ق�دي�ري�ة ال�ت�ي ح��ازه عليها م�ن جهات‬ ‫وس�ج�ل�ت أي�ض�ا ال�ت�دف�ق�ات ال�خ�ارج�ة م�ن ص�ن�ادي�ق ال�س�ن�دات ذات‬ ‫حقيقي محلي عالي من قبل التجار والمستثمرين‬ ‫المشروع يعزز مصداقية‬
‫وإذ ن�ق�ف ال��ي��وم ف��ي ه��ذا ال�م�ب�ن�ى ال��ذي‬ ‫إقليمية وعالمية خ�ال العقد الماضي‪.‬‬ ‫التصنيف الاستثماري مستوى قياسيا مرتفعا بلغ ‪ 8.4‬مليارات‬ ‫على تأجير المحال ف�ي ه�ذه المنطقة لاستفادة‬
‫ي�ع�د م�ن ال�ت�ص�ام�ي�م الأي�ق�ون�ي�ة‪ ،‬نحتفل‬ ‫دولار‪ .‬وقال البنك في مذكرة إن اسواق الأسهم في الولايات المتحدة‬ ‫من التنامي المتوقع في أعداد سكان هذه المنطقة‬ ‫الشركة في التزامها‬
‫بنجاحنا‪ ،‬يسعدنا أن نعرب عن امتناننا‬ ‫شهدت أسبوعا ساخنا مع تسجيل صناديق الأسهم الأميركية ثاني‬ ‫وجودة العمل‬
‫ل��ش��رك��ائ��ن��ا‪ ،‬ك��م��ا ن�ت�ط�ل�ع ب��ك��ل ت��ف��اؤل‬ ‫أكبر أسبوع على الإطلاق من المبيعات وبلغت ‪ 27.6‬مليار دولار‪.‬‬ ‫بشكل عام والمشروع بشكل خاص‪.‬‬
‫إل��ى دخ���ول ع��ام ج��دي��د‪ ،‬وم�رح�ل�ة غ�ن�ي�ة‬
‫بالإنجازات»‪.‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
constitution book cmbnd
Next Book
Translations Magazine - Decembrie 2018