The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

مجلة الق البعث العدد 6
صدرت في 15-11-2017

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search

مجلة الق البعث العدد 6

مجلة الق البعث العدد 6
صدرت في 15-11-2017

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في ىذه‬

‫الكممة من معنى‪ .‬بعث في الروح والفكر‬
‫والأخلاق والإنتاج والبناء وفي كل‬
‫ىذه المؤىلات والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫الافــتــتــاحـيــة‪:‬‬
‫مشروع البعث متجدد ويمبي طموحات الأمة‪ ،‬ص‪1‬‬

‫الخطاب السياسي وثوابتو الفكرية ‪ ،‬ص‪6‬‬
‫حسن خميل غريب ‪ /‬لبنان‬

‫المشروع القومي لمبعث‪ :‬بين الواقع والحمم ‪ ،‬ص‪11‬‬
‫أ‪.‬د كاظم عبد الحسين عباس ‪ /‬أكاديمي عربي من الع ارق‬

‫التفكير الإيجابي البناء‪ /‬التوزيع الجغ ارفي لممشاريع الإنتاجية‪ ،‬ص‪15‬‬
‫رفيق من الف ارت الأوسط‬

‫واجبات العمل القومي‪ :‬انتظا ارت الأمة من شطرىا المغاربي والإفريقي (ج‪ ،)3‬ص‪16‬‬
‫أنيس اليمامي ‪ /‬تونس‬

‫الظروف السياسية والاجتماعية لمواقع العربي التي أدت إلى ظيور حزب البعث العربي‬
‫الاشت اركي‪ ،‬ص‪23‬‬

‫د‪ .‬أياد حمزة الزبيدي ‪ /‬الع ارق‬

‫الاشت اركية ضمانة أساسية لرفاىية العرب‪ ،‬ص‪28‬‬ ‫البعثي ورسالتو الخالدة !‪ ،‬ص‪26‬‬
‫صادق فريحات ‪ /‬لبنان‬ ‫سعاد العبيدي ‪ /‬الع ارق‬

‫تمكين الم أرة الع ارقية من أجل حزب بعث أقوى‪،‬ص‪30‬‬
‫د‪ .‬فضيمة عباس حميدي‪ /‬الع ارق‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫الافػػتػػتػػاحػيػػة‬

‫مشروع البعث متجدد ويمبي طموحات الأمة‬

‫أىداؼ الدوؿ التي أسست ودعمت ومولت أح ازب (العداء‬ ‫شيدت الساحة السياسية العربية في عقود القرف الماضي‬

‫لمحزبية) باسـ الديف وأوليا إي ارف والكياف الصييوني وتركيا‬ ‫تبشيعا متعمدا ومقصودا لمػػ ( الحزبية ) بشكؿ عاـ وللأح ازب‬

‫وبريطانيا والغرب ال أرسمالي المتصييف عموما مع تقديـ‬ ‫اليسارية والقومية التقدمية بشكؿ خاص‪.‬‬

‫الحماية المطموبة ليا‪.‬‬ ‫وحتى يبمغ ذلؾ التبشيع مداه ويفعؿ فعمو انتشا ار وقبولا‪،‬‬

‫ولأف البعث حزب عربي وصمتو بالأدياف والإيماف معمنة‬ ‫عمد مفتعموه ومروجوه إلى لبس عمامة الديف والمذاىب لكي‬

‫ومعروفة فقد كاف تركيز العداء ضده أكبر وأكثر حتى مف‬ ‫يقوضوا مرتك ازت الانتماء والولاء والنمو الشعبي لمقوى‬

‫الشيوعية التي كاف تبشيعيا دينيا أمر يسير بحكـ امتدادات‬ ‫الوطنية والقومية مف جية ولكي يؤسسوا لفكرة مزيفة‬

‫ىذا التبشيع إلى أوروبا التي اقتنعت بفكرة التناقض والعداء‬ ‫ومبطنة فحواىا أف التحزب إنما ىو فعؿ ضد الديف وكفر‬

‫بيف الماركسية والديف مع أنيا قد تكوف ىي الأخرى محض‬ ‫والحاد وبذلؾ فيو خديعة لعباد الله لجرىـ إلى نيايات لا‬

‫عداء ومنطمؽ تشويو لا أكثر‪.‬‬ ‫تتوافؽ مع رضا الله سبحانو ومخالفة لش ارئعو وتنتيي بيـ‬

‫لذلؾ انصبت دعايات واشاعات وعداوات أصحاب نظريات‬ ‫إلى خسارة الآخرة‪.‬‬

‫وأفكار واتجاىات ومواقؼ الػػػ ( لا تحزب ) عمى البعث‬ ‫ولـ يدرؾ العرب إلا بعد سنوات طواؿ أف ىؤلاء الذيف يعادوف‬

‫لتقويض قناعات الناس بعقيدتو العممانية المؤمنة التي تترؾ‬ ‫الحزبية والتحزب ويسمونيا بالكفر ويخونونيا إنما ىـ‬

‫للإنساف العربي حؽ التديف بينو وبيف ربو وطبقا لمديانة‬ ‫أنفسيـ تنظيمات حزبية وأف محاولاتيـ لخمؽ فجوة بيف‬

‫التي يعتنقيا مف جية‪ ،‬ولإفساد وتعويؽ منيجو القومي‬ ‫الأح ازب القومية واليسارية وبيف الله والأدياف ما ىي إلا‬

‫الوحدوي التحرري الاشت اركي الذي يحرؾ في العرب توجياتيـ‬ ‫خطة ذات أىداؼ رئيسية وأخرى فرعية لعزؿ ىذه الأح ازب‬

‫لإعادة وحدتيـ الجغ ارفية والسياسية والاقتصادية ويصعد في‬ ‫وتغريبيا عف بيئتيا وتقويض بنائيا الجماىيري لكي تخمو‬

‫ذاتيـ القومية سبؿ مواجية اغتصاب واحتلاؿ أرضيـ‬ ‫ليا الساحة وتعيد ترتيب الأوضاع في بلادنا بما يخدـ‬

‫‪1‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫الواقع وعميو فاف خموده وخمود رسالتو متماىي مع وجود‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫الأمة والأمة لف تفنى‪.‬‬ ‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫لقد تعّرت العقائد المستغمّة للإنساف عف طبيعتيا‬ ‫والكفاءات العممية‪.‬‬
‫ال ّشيطانّية المتو ّحشة وسقطت ك ّؿ شعا ارتيا الّازئفة حوؿ‬
‫حقوؽ الإنساف والحّرّيات الفردّية والّديمق ارطّية والحّريّة‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫والتي استخدمت عمى العكس مف معانييا وم ارمييا‪،‬‬ ‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬
‫واستخدمت بال ّضّد مف مصالح أ ّمتنا‪ ،‬واستخدمت لتدمير‬
‫استقلاؿ ال ّشعوب وتدمير ثقافاتيا الوطنيّة وانجا ازتيا‬ ‫واستغلاؿ خي ارتيـ وثرواتيـ وتقزيـ الدور الحضاري الإنساني‬
‫الحضارّية‪ ،‬كما نرى اليوـ في الع ارؽ وسوريا وليبيا‬ ‫الذي ىو استحقاقيـ منذ وجدت الخميقة مف جية أخرى‪.‬‬

‫واليمف وكثير مف مناطؽ العالـ الأخرى‪.‬‬ ‫ومع الحجـ الميوؿ لمعداء والتبشيع الذي بمغ ذروتو قبيؿ‬
‫واباف وما بعد غزو الع ارؽ عاـ ‪ ٣٠٠٢‬لحزب البعث العربي‬
‫أّييا الّرفاؽ المناضموف‬ ‫الاشت اركي ورجالو التاريخييف واستيدافو بإج ارءات تت اروح‬
‫بيف التصفيات الجسدية الواسعة والاعتقاؿ والتيجير‬
‫لقد خرجت عقيدة البعث الإيمانّية التّقّدميّة التّحّررّية‬ ‫والإقصاء وقطع الأر ازؽ والملاحقات الإرىابية وسف قوانيف‬
‫الإنسانّية مف بيف أمواج الأعداء المتلاطمة لأ ّنيا فيمت‬ ‫الاجتثاث والمساءلة والإرىاب وتضميف حظر الحزب في‬
‫الّناس وطبائعيـ وخصوصّياتيـ وتقاليدىـ وأع ارفيـ‬ ‫دستور الاحتلاؿ‪ ،‬فإف البعث ظؿ الرقـ الأصعب في مقاومة‬
‫وقيميـ‪ ،‬ولّبت احتياجاتيـ وعّبرت عف تطمّعاتيـ وفي‬ ‫الع ارؽ الباسمة للاحتلاؿ سواء بالمقاومة المسمحة أو‬
‫مقّدمتيا الإيماف بالله الواحد الأحد‪ ،‬وحتمّية تحقيؽ‬
‫العدالة الاجتماعّية لك ّؿ الناس دوف تفريؽ وتمييز وانياء‬ ‫المقاومة المدنية‪.‬‬
‫ك ّؿ أشكاؿ الاستغلاؿ والتّمييز الطّبق ّي والعنصر ّي والّدين ّي‬
‫ورغـ أف إج ارءات الغ ازة الفاشية الإرىابية الشعوبية المجرمة‬
‫والطّائف ّي وانياء التّفّرد والتّكّبر والتّعالي إلى الأبد‪.‬‬ ‫قد مثمت امتدادا وتوسيعا للأعداء والشيطنة والتكفير‪ ،‬وىي‬
‫التي بدأ مشوارىا مبك ار في أربعينيات القرف الماضي‪ ،‬فإف‬
‫الرفيؽ القائد المجاىد عزة اب ارىيـ‬ ‫البعث لـ يجتث ولـ يقزـ بؿ استمر في النمو شعبيا وتعمقت‬
‫عقيدتو وفكره وتألقت إنجا ازتو ليسطع تاريخو بأنوار لا ولف‬
‫‪٣٠17/4/7‬‬
‫تنطفئ‪.‬‬

‫البعث حزب يرتكز عمى عقيدة قومية وفكر جماىيري نابع‬
‫مف واقع الأمة ويمثؿ استجابات وتمثلا أصيلا ومتجذ ار ليذا‬

‫‪2‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫بناء المناضؿ‬

‫الرفيؽ القائد المؤسس أحمد مشيؿ عفمؽ‬

‫أشكالا فارغة ولـ تعد تعني شيئا كثي ار وانيا قد أفرغت مف‬ ‫أييا الرفيقات والرفاؽ)‪(1‬‬
‫محتواىا واف الحياة في جية والكممات في جية أخرى‪.‬‬

‫الحركة الثورية الحريصة عمى الصدؽ وعمى التجدد وعمى‬ ‫تقوـ حركتنا عمى الإيماف بالجماىير العربية الكادحة‪،‬‬
‫أف تبقى دوما قريبة مف قموب الجماىير وقريبة مف نبضات‬ ‫بالجماىير الواسعة‪ .‬ولكننا لا ننظر إلى الجماىير ككتمة‬
‫التأريخ‪ ..‬عمييا أف تعيد النظر بيف الحيف والآخر لتمتحف‬ ‫تحركيا الغريزة أو الحاجات المادية أو التأثي ارت الانفعالية‪،‬‬
‫عمميا وأفكارىا وشعا ارتيا ولترى بمؿء الرؤية إذا كانت لا‬ ‫بؿ ننظر إلى جماىيرنا بأنيا مؤلفة مف أف ارد أح ارر مف‬
‫ت ازؿ قريبة مف الواقع‪ -‬إذا كانت لا ت ازؿ تعبر فعلا عف‬ ‫مواطنيف واعيف لارتباطيـ بقضية أمتيـ وممتزميف بيذه‬
‫الأفكار والأىداؼ التي تجندت الحركة الثورية عمى أساسيا‬ ‫القضية ومصمميف عمى بناء المستقبؿ العربي‪ ،‬فإذف‬
‫وبدافع منيا‪ ..‬لذلؾ أقوؿ أييا الرفاؽ بأف الثورة‪ ،‬كؿ‬ ‫المناضؿ العربي ىو أساس الجماىير التي تقوـ عمييا حركة‬
‫ثورة‪ ،‬والثورة العربية بخاصة إنما ولدت مف اجؿ الإنساف‬
‫العربي‪ ،‬لاف الإنساف ىو الذي يصنع الحياة وىذه العودة‬ ‫الثورة العربية التي نؤمف بأنيا ىي صانعة التاريخ‪.‬‬
‫بيف الحيف والآخر إلى الواقع بنظرة فاحصة نقدية ىي التي‬
‫ترينا إلى أي حد نجحنا في بناء ىذا الإنساف الجديد‪ ،‬في‬ ‫أييا الرفاؽ‪،‬‬
‫تنمية الإنساف العربي الذي ىو أغمى ثروة والذي ىو يصنع‬
‫التنمية المادية‪ ،‬الإنساف بصورة عامة في كؿ مكاف وزماف‬ ‫بيف الحيف والآخر عمينا أف نرجع إلى الكممات والشعا ارت‬
‫ىو مادة وروح لا يكفيو ولا يغنيو أف يأكؿ ويشبع فحسب‪،‬‬ ‫التي ننادي بيا ونعمنيا لنرى إذا كانت لا ت ازؿ حية ندية‬
‫وليس ىذا أىـ شيء في إنسانيتو واف كاف شيئا ضروريا أف‬ ‫تنبض فييا الحياة بكؿ قوتيا وح اررتيا او إنيا أصبحت‬
‫يأكؿ ويشبع‪ ،‬ولكف إنسانية الإنساف الحقة إنما تبدأ بعد‬
‫الشبع‪ ،‬بعد الأكؿ‪ ،‬عندما يحقؽ مواىبو وقد ارتو‪ ،‬عندما ينظر‬
‫إلى ميماتو الاجتماعية والقومية التي تعطي معنى لحياتو‪،‬‬
‫إنسانية الإنساف تبدأ عندما ينصرؼ إلى العمؿ والخمؽ‬
‫والإبداع والنضاؿ والى كؿ شيء يتجاوز شخصو ويتجاوز‬

‫‪3‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫ت ارعي ىذه الناحية التي أشرت إلييا ‪.‬ىذه الناحية ىي‬ ‫أنانيتو الضيقة لأنو عندئذ يشعر بمؿء إنسانيتو وبأنو ليس‬
‫بالنسبة إلى كؿ شعب ناحية في غاية الخطورة ولكنيا‬ ‫خمية عمياء في جسـ أو في آلة‪ ،‬وانما ىو فرد حر وجد‬
‫بالنسبة إلى الشعب العربي والى الأمة العربية ىي ذات‬ ‫لغاية سامية في ىذه الحياة وأنو مطالب بأف يعطي لحياتو‬
‫خطورة خاصة وبالغة ولعمكـ تذكروف قولا مف كتابات الحزب‬
‫بأف الاشت اركية بالنسبة إلى الأمة العربية ىي قضية بقاء‬ ‫معنى ساميا‪.‬‬
‫ومصير وصمود أماـ تنافس الأمـ القوية ال ارقية في ىذا‬
‫العصر‪ ،‬منذ البداية لـ نقؿ أف الاشت اركية ىي فقط لتأميف‬ ‫الضرو ارت الحياتية‪ ،‬الضرو ارت المادية‪ ،‬ىي ميمة جدا ولا‬
‫الحاجات الضرورية‪ ،‬بؿ قمنا بأنيا ىي التي تتيح للأمة أف‬ ‫يمكف أف نستخؼ بيا وأف نقمؿ مف شأنيا‪ ،‬وقد قامت ثو ارت‬
‫تحقؽ كؿ طاقاتيا وقد ارتيا‪ ،‬ونحف نؤمف باف امتنا عندما‬ ‫كثيرة وتقوـ ثو ارت بدافع الجوع وبدافع الحاجة الماسة إلى‬
‫يتاح لجميع أف اردىا أف يحققوا كؿ ما يمتمكوف مف قد ارت‬ ‫ضرو ارت الحياة‪ ،‬وتأميف ىذه الضرو ارت أمر في غاية‬
‫وكفاءات فإنيا تتحرر تحر ار تاما مف كؿ استعمار خارجي‬ ‫الأىمية‪ ..‬لاف الإنساف إذا كاف محروما مف ىذا الحد مف‬
‫ومف كؿ استغلاؿ داخمي ومف التخمؼ الحضاري‪ ،‬واذا كانت‬ ‫تأميف الحاجات المادية فأف إنسانيتو تكوف ناقصة وتكوف‬
‫الأمة العربية لا ت ازؿ حتى الآف تشكو مف نقص سيادتيا‬ ‫مشوىة‪ ،‬لأنو لا يكوف في وضع يؤىمو لأف ينظر إلى‬
‫وتحررىا ومف نقص في تقدميا ومف انعداـ لوحدتيا‪ ،‬فما‬ ‫المستقبؿ وينظر إلى الآخريف وينظر إلى ما يتجاوز شخصو‬
‫ذلؾ إلا لأنو حتى الآف لا ت ازؿ الكثرة الساحقة مف أف ارد‬ ‫ويومو وينظر إلى المثؿ والمبادئ‪ ،‬وانما يكوف مستعبدا ليذه‬
‫شعبيا مقيدة بقيود كبيرة بقيود مادية ومعنوية لا تسمح ليا‬ ‫الحاجات الضرورية القاىرة‪ ،‬فجزء كبير وميـ مف عمؿ‬
‫بأف تنطمؽ مؿء قدرتيا وأف تناضؿ وأف تبني لكي تتحرر‬ ‫الثورة‪ ،‬كؿ ثورة‪ ،‬ىو تغطية ىذه الناحية‪ ..‬تأميف ىذه‬
‫وىذا ما يجب أف نرجع إليو بيف الحيف والآخر ونتذكره تذك ار‬ ‫الحاجات لأبناء الشعب‪ ،‬لذلؾ لـ نبف حركتنا عمى المثالية‬
‫قويا لنعرؼ الأسباب الحقيقية لتعثر الثورة العربية ولتأخرىا‬ ‫الفارغة‪ ،‬إنما بنيناىا عمى الواقع وجعمنا ليذه الناحية أىمية‬
‫عف تحقيؽ كامؿ أىدافيا‪ .‬فما دامت الجماىير الواسعة في‬ ‫خاصة‪ ،‬ولكننا لـ نقؼ عند ىذا الحد ولـ ننظر إلى‬
‫كؿ قطر عربي لـ تعط بعد كؿ الفرص مف اجؿ تحقيؽ ذاتيا‬ ‫الإنساف العربي والى الجماىير العربية نظرة فقيرة بأنيا لا‬
‫وتحقيؽ إنسانيتيا ومف اجؿ أف تعطي أقصى ما تستطيع‬ ‫تطمب إلا الخبز‪ ،‬لو اكتفينا بيذه النظرة لكنا ضحينا بأىـ‬
‫لمعركة البناء ولمعركة القتاؿ والنضاؿ‪ ،‬ومف الطبيعي أف‬
‫نبقى مقصريف عف بموغ الأىداؼ الكاممة إذ لا يحقؽ أىداؼ‬ ‫شيء في الإنساف وفي الأمة‪.‬‬
‫الأمة العربية إلا كامؿ الشعب العربي‪ ،‬فالاشت اركية كما قمت‬
‫أييا الرفاؽ‬

‫لنعد قميلا إلى شعارنا المعروؼ والذي يتردد كؿ يوـ عمى‬
‫ألسنتنا (الوحدة والحرية والاشت اركية)‪ ،‬الاشت اركية ىي التي‬

‫‪4‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫حالة سوية للأمة‪ ،‬فالأمة في حالة التجزئة أمة مريضة‪..‬‬ ‫في نظر الحزب حممت ىذا المعنى منذ البداية لأنيا ضرورة‬
‫ومشوىة ومنقسمة عمى نفسيا وفكرىا حائر مشتت ومنقسـ‪،‬‬ ‫حيوية ومصيرية بالنسبة للأمة العربية لأنيا ىي التي تضع‬
‫في الساحة كؿ القد ارت العربية‪ ،‬كؿ الكفاءات العربية‪ ،‬كؿ‬
‫ولا تصؿ إلى وضع الصحة والعافية إلا في حالة الوحدة‪.‬‬
‫إمكانات الشعب العربي النضالية‪.‬‬
‫شعار الحزب أشار منذ البدء إلى أف الأمة الواحدة ىي التي‬
‫تستطيع أف تفكر في الرسالة‪ ،‬في أف يكوف ليا رسالة‪،‬‬ ‫أما الحرية أييا الرفاؽ‪ ..‬فيي التحرر مف الاستعمار ولكنيا‬
‫ولكونيا في حالة التجزئة يكوف ىذا ادعاء غير جدي‪ ،‬فكما‬ ‫أيضا ىي التحرر مف كؿ القيود‪ ،‬مف قيود التخمؼ‪ ..‬مف‬
‫أف الإنساف لا يبدأ بتحقيؽ إنسانيتو إلا بعد أف يمبي حاجاتو‬ ‫قيود الجيؿ مف قيود الذات‪ ،‬الحرية ىي روح الثورة‪ ..‬روح‬
‫المادية الضرورية‪ ..‬كذلؾ الأمة‪ ،‬لا تبدأ رسالتيا عمى‬ ‫الثو ارت‪ ،‬إذ لا يمكف أف نتصور ظيور ثورة إذا لـ يكف‬
‫الأرض‪ ..‬ورسالتيا الى الإنسانية الا بعد اف توحد أج ازءىا‪،‬‬ ‫باعثيا الحرية‪ ،‬والحرية ليست ىي الفوضى كما تعرفوف‪.‬‬
‫الحرية مسؤولية‪ ..‬الحرية ىي تسميـ كؿ مواطف مسؤولية‬
‫وبعد أف تصؿ الى الحالة السوية‪ ..‬حالة الجسـ الواحد‪..‬‬ ‫حياتو ومسؤولية مجتمعو‪ ،‬يتحمؿ مسؤولية مقد ارتو‬
‫الشخصية كما يتحمؿ مسؤولية مقد ارت المجتمع الذي ينتمي‬
‫ىذا أيتيا الرفيقات وأييا الرفاؽ تذكير لنا جميعا بأف لا‬
‫نغرؽ في المجردات وأف لا نسكر بالشعا ارت وأف لا نبيع‬ ‫إليو‪ ،‬والأمة التي ينتمي إلييا‪.‬‬
‫الحقائؽ بالكممات‪ ..‬عمينا أف نعود باستم ارر إلى‬
‫واقعنا الحي نتفحصو نحدب عميو‪ ،‬بغيرة وحب وتفاؤؿ لنرى‬ ‫واذا كانت الحرية بحاجة في مجتمع متخمؼ إلى الرعاية‬
‫ما حققناه وما أنجزناه ولنرى ما بقي عمينا أف نتابعو‬ ‫والعناية والتيذيب‪ ،‬إذا كانت بحاجة إلى تعميـ وتثقيؼ يساعد‬
‫وننجزه‪ .‬ىذه العممية مطموبة في حزبنا‪ ..‬مطموبة باستم ارر‬ ‫المواطنيف عمى ممارسة حريتيـ‪ ،‬فإف ذلؾ لا ينقص شيئا‬
‫لكي نبقى صادقيف مع أنفسنا‪ ..‬صادقيف مع حركتنا ومع‬ ‫مف أىميتيا ومف ضرورتيا الحيوية‪ ،‬كذلؾ الوحدة العربية‬
‫امتنا ولكي تكوف خطانا عمى أرض الواقع لا في أرض‬ ‫أييا الرفاؽ‪ ،‬وىي اليدؼ الذي ألح عميو الحزب وأعطاه‬
‫الأوىاـ‪ ،‬وأف يكوف تفاؤلنا تفاؤلا جديا ناتجا عف معرفتنا‬ ‫رجحانا عمى بقية الأىداؼ‪ ،‬لاف ىناؾ فرقا نوعيا ىائلا بيف‬
‫صورتيف‪ ..‬صورة الثورة والتقدـ في حالة التجزئة وصورة‬
‫ووعينا لمظروؼ ولمواقع لا عف تجاىمنا ليذا كمو‪.‬‬ ‫الثورة والتقدـ والتحرر في حالة الوحدة‪ .‬الوحدة لا تكتفي‬
‫بأف تضيؼ أعدادا بعضيا إلى بعض‪ ،‬لا تكتفي بأف تضيؼ‬
‫‪ 11‬أيار ‪1977‬‬ ‫قوى بعضيا إلى بعض‪ ..‬لا تضيؼ كفاءات وقد ارت وثروات‬
‫بعضيا إلى بعض فحسب وانما تخمؽ مستوى جديدا‪ ..‬تخمؽ‬
‫)‪(1‬حديث في مدرسة الإعداد الحزبي بتاريخ ‪1977/5/11‬‬

‫‪5‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫الخطاب السياسي وثوابتو الفكرية‬

‫حسف خميؿ غريب ‪ /‬لبناف‬

‫والصياغة‪.‬‬ ‫طالما تكررت الحوا ارت‪ ،‬في ظؿ أجواء ساخنة‪ ،‬حوؿ أولوية‬
‫ىذا الأمر يطرح تساؤلاً حوؿ تعريفنا ليوية المثقؼ‪.‬‬ ‫مف يسبؽ مف؟ ىؿ ىو الخطاب والموقؼ السياسي أـ ثوابت‬
‫بيف الثقافة والمستوى التعميمي مسافة شاسعة‪ .‬فإذا كانت‬
‫الثقافة تصب في مصمحة أف ارد أو مؤسسات نفعية‪ ،‬فسوؼ‬ ‫الفكر؟‬
‫تفتقد إلى بعدىا الاجتماعي الأشمؿ‪ ،‬لأنيا تنحصر في‬ ‫نعالج ىذه الإشكالية في الأح ازب العقائدية‪ ،‬لأنيا قَمّما‬
‫الترويج لمصمحة دوائر ضيقة مف مؤسسييا‪ .‬واذا كانت‬ ‫تحصؿ في الأح ازب السياسية التي توجييا أغ ارض‬
‫تصب في تيا ارت أو أح ازب تولي اىتماميا قضايا المجتمع‪،‬‬ ‫مؤسسييا وأىدافيـ الخاصة‪ ،‬وىذه عادة ما تُسمى الأح ازب‬
‫فيي تؤدي إلى منفعة جماعية وليس إلى منفعة جزئية‪.‬‬ ‫المرحمية‪ .‬ففي الأولى يبني المنتسبوف إلييا مواقفيـ‬
‫ولذلؾ ُيعتبر المثقؼ مف النوع الأوؿ موظفاً يعمؿ عمى توفير‬ ‫وخطبيـ وأخبارىـ عمى مقاييس الفكر الذي عمى أساسو‬
‫منفعة أف ارد أو قمة مف الأف ارد‪ .‬وأما المثقؼ مف النوع الثاني‬ ‫انتموا إليو‪ ،‬وىذا الفكر ييتـ بالمجتمع الذي مف أجؿ السير‬
‫فيعمؿ لمصمحة المجتمع ككؿ‪ ،‬لأف العمؿ مف أجؿ مصمحة‬ ‫بو نحو تحقيؽ أىدافو قامت بتأسيسو طميعة مف المثقفيف‬
‫المجتمع‪ ،‬وليس شريحة منو‪ ،‬ىو أعمى درجات الالت ازـ‬ ‫الممتزميف بقضاياه‪ .‬وأما الثانية فيبقى الموقؼ والتحميؿ‬
‫الثقافي‪ .‬إذف فيو المثقؼ الثوري الحقيقي‪ .‬فاليدؼ مف‬ ‫والخبر مرتبطاف ببنية مرحمية‪ ،‬لا ييميا أف تُقاس عمى فكر‬
‫الثقافة إذف أف تصب في مصمحة المجموع وليس في‬ ‫إنساني عاـ‪ ،‬أو فكر وطني أو قومي‪ ،‬أو عمى أساس‬
‫مصالح المجتمع بأكممو‪ ،‬لأنيا بالأساس لـ تنطمؽ مف أفكار‬
‫مصمحة القمة‪.‬‬ ‫يعمموف عمى النضاؿ مف أجميا‪ ،‬وتنفيذىا‪ ،‬بؿ تأسست عمى‬
‫قواعد تحقيؽ أىداؼ وأغ ارض يستفيد منيا مؤسسوىا‪.‬‬
‫وارتباطاً بيذا التعريؼ‪ ،‬ينطمؽ حزب البعث العربي الاشت اركي‬ ‫وعادة مف يقوـ بمياـ صياغة الخطاب السياسي أو‬
‫مف قاعدة فكرية أساسيا قومي‪ ،‬وأىدافيا بناء مجتمع عربي‬ ‫المضاميف الفكرية مثقفوف يمتمكوف إمكانيات التفكير‬
‫يمتمؾ قاعدة التحرر مف الاستعمار‪ ،‬ويعمؿ مف أجؿ إرساء‬

‫‪6‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫قومية عربية ذات الأبعاد الإنسانية‪ ،‬وذلؾ بالاعت ارؼ بحؽ‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الشعوب في تقرير المصير‪ .‬واف نضالو مف أجؿ نشرىا‬ ‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والتبشير بيا‪ ،‬فمكي تواجو لا إنسانية المشاريع الإمب ارطورية‬ ‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫القائمة عمى قير الشعوب واستعبادىا‪.‬‬ ‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫وبناء عمى ذلؾ‪ ،‬يمثؿ البعثيوف أىداؼ المجتمع الوطني في‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫القطر الواحد‪ ،‬عمى العكس مف أىداؼ النخب التي تبني‬
‫أح ازبيا عمى قواعد أقميات طبقية وطائفية وعرقية‪.‬‬ ‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫وكذلؾ يمثؿ البعثيوف أىداؼ المجتمع القومي العربي‪ ،‬عمى‬ ‫أسس التنمية البشرية والاقتصادية والسياسية‪ ،‬عمى أف يقوـ‬
‫العكس مف أىداؼ مف يبنوف أح ازباً عمى مقاييس القطر‬
‫الواحد‪ ،‬ويضعوف حواجز بيف مجتمع قطري ومجتمع قطري‬ ‫بتطبيقيا نظاـ حكـ‪ ،‬يطبؽ مبدأ حكـ الشعب لنفسو‪ ،‬ويحمؿ‬
‫آخر‪ .‬وعمى العكس مف أىداؼ مف يبنوف أح ازباً عمى‬ ‫ىموـ المجتمع ومشاكمو‪ُ ،‬يش ِّخصيا ويضع الحموؿ ليا‪،‬‬
‫مقاييس وحدة عالمية سياسية مستحيمة التنفيذ‪.‬‬ ‫ويكوف حريصاً عمى تطبيقيا‪ .‬ولأنو جاء ليحكـ باسـ‬
‫ضمف ىذه المعايير‪ ،‬وفي الوقت الذي تخوض فيو الأمة‬ ‫الشعب‪ ،‬فمف يكوف الحكـ صحيحاً ما لـ يضمف الحرية لكؿ‬
‫العربية ص ارعاً دموياً‪ .‬ص ارع تتحكـ في مجرياتو كؿ عوامؿ‬ ‫مواطف في اختيار الحاكميف أولاً‪ ،‬وفي نقدىـ واعطاء ال أري‬
‫التفرقة والتفتيت‪ ،‬تقودىا مشاريع إمب ارطورية توسعية‬
‫استيطانية‪ ،‬ومشاريع قطرية ضيقة‪ ،‬ومشاريع طائفية تحمؿ‬ ‫في تصويب مسا ارتيـ ثانياً‪.‬‬
‫شعا ارت التعصب والتكفير‪ ،‬ومشاريع عرقية انفصالية‪ ،‬يبقى‬
‫المضموف الفكري لحزب البعث بوصمة ييتدي بيا المنتموف‬ ‫ولأف القاعدة الفكرية لمبعث مبنية عمى أساس قومي عربي‪،‬‬
‫إليو‪ .‬واذا أضاع البعثيوف البوصمة فسوؼ يضيعوف بيف‬
‫فيكوف فكر البعثييف ونشاطيـ ونضاليـ واسعاً‪ ،‬ويكوف‬
‫حجميا بحجـ مساحة الوطف العربي‪ .‬والبعثيوف عندما‬

‫يو ِّسعوف قاعدة النضاؿ القومي فيـ َيس ُموف بتمؾ القاعدة‬
‫فوؽ مساحات المشاريع القطرية‪ ،‬وتحت سقؼ المشاريع‬

‫الأممية‪ .‬فالمشاريع القطرية تعتبر مرحمة مف م ارحؿ النضاؿ‬

‫العربي‪ .‬وأما المشاريع الأممية فيي حمـ سياسي تحوؿ دوف‬

‫الوصوؿ إليو استحالات كبيرة‪ .‬ولكف ىذا لا يعني إىماؿ‬

‫بعدىا الإنساني‪ ،‬بؿ اعتباره الحمـ الثابت الأسمى في التعبير‬

‫عف جمع الشعوب في وحدة قيمية أخلاقية إنسانية‪ .‬وىذا‬

‫الجانب ىو ما يمِّيز مبادئ الحزب عندما يؤمف بأف لمقومية‬
‫العربية أبعاداً إنسانية أىدافيا جسر اليوة بيف القوميات‪،‬‬
‫ومحاربة التعصب والشوفينية‪ .‬واف مبادئ البعث في بناء‬

‫‪7‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫في معظـ الأحياف يقود خطاب الانفعاؿ إلى ردود انفعالية‪،‬‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫وىذا ما تعمؿ الأجيزة الإعلامية المعادية إلى جِّر الحركات‬ ‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫الثورية إلييا‪ ،‬أي أف تعمؿ عمى إبعادىا عف دائرة الأدلة‬ ‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬
‫العممية اليادئة‪ .‬وىي تخطط مف أجؿ افتعاؿ اشتباؾ بيف‬
‫خطابات سياسية انفعالية بيف تمؾ الحركات والحركات‬ ‫والكفاءات العممية‪.‬‬
‫المناوئة ليا‪ .‬ولعلاج ىذه الآفة‪ ،‬عمى الحركات الثورية‪ ،‬كما‬
‫عمى الأشخاص الثورييف أف يعوا خطورة أف يقودىا الإعلاـ‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫المعادي إلى ساحات ومواقؼ إعلامية عمى أرضية أخرى‬ ‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬
‫غير ساحاتيا‪ .‬خاصة أف المواقؼ المتشنجة تخمؽ أعداء‬
‫وقد تخسر أصدقاء‪ .‬فيكوف خطاب الانفعاؿ عمى حساب‬ ‫متاىات المشاريع التي قمنا بتعدادىا أعلاه‪ ،‬ولف يبقى مف‬
‫الحقائؽ الموضوعية والعممية‪ .‬كمثؿ أف تنفتح شيية الإعلاـ‬ ‫ثقافتيـ الثورية شيئاً يقييـ آفة التيو والضياع‪.‬‬
‫المعادي عمى جر الخطاب الثوري إلى إطلاؽ السباب‬
‫والشتائـ كعامؿ يحيد بالموقؼ الثوري عف ىدوئو ور ازنتو‪.‬‬ ‫وبالعودة إلى الإشكالية التي قمنا بعرضيا في مقدمة المقاؿ‪،‬‬
‫فيغرؽ الخطاب بالانفعاؿ عمى حساب المبدئية والموضوعية‬ ‫ما ىو الذي لو الأولوية في اىتماـ البعثييف في ىذه المرحمة‬
‫وعوامؿ الإقناع‪ .‬وىذا ما ُيعرؼ بالمتاىات التي تضِّيع‬ ‫الساخنة‪ ،‬أو في أي مرحمة أخرى‪ ،‬أىو الثابت الفكري‪ ،‬أـ‬
‫الموقؼ الثوري‪ ،‬وتحولو إلى موقؼ مبتذؿ يستثير غ ارئز‬ ‫الخطاب السياسي؟ سنحاوؿ العمؿ مف أجؿ الإسياـ في‬
‫الآخريف‪ ،‬ولا يترؾ عمى الأقؿ في أذىاف الكثيريف أسئمة‬
‫الإجابة عمييا‪.‬‬
‫تمزميـ بالتفتيش عف أجوبة ليا‪.‬‬
‫إف أمتنا العربية في ىذه المرحمة‪ ،‬بأقطارىا كافة‪ ،‬تواجو كؿ‬
‫فالرد مثلاً عمى الخطاب الطائفي بآليات طائفية‪ ،‬سيقود إلى‬ ‫أنواع العدواف عمييا مف الخارج‪ ،‬يشارؾ فيو عر ٌب‪ ،‬أشخاص‬
‫خطاب طائفي آخر‪ .‬والرد عمى الخطاب الانفصالي بآليات‬ ‫وتجمعات وتيا ارت وأح ازب‪ ،‬ممف ليس لدييـ عمقاً فكرياً‬
‫قومياً إنسانياً‪ .‬وىذا يرِتّب عمى الذيف يمتمكونو‪ ،‬وىـ‬
‫القوميوف بشكؿ عاـ‪ ،‬والبعثيوف بشكؿ خاص‪ ،‬مسؤوليات‬
‫كبرى‪ ،‬ومف أىميا استخداـ الخطاب السياسي الموضوعي‪،‬‬
‫والعممي‪ ،‬مف أجؿ إظيار الحقائؽ أماـ ال أري العاـ عمى شتى‬
‫مستوياتو‪ .‬وىنا‪ ،‬قد يشتط الخطاب السياسي ويتوه إذا لـ‬
‫يكف متحصناً بمواصفات تحمؿ عامؿ الإقناع‪ .‬وأوليا أف‬
‫يبتعد عف التعصب والانفعالية‪ .‬ولكف كيؼ يمكف لمخطاب‬
‫السياسي أف يتحمى بتمؾ المواصفات‪ ،‬وأف يبتعد عف ردود‬

‫الفعؿ التي قد تسيء أكثر مما تنفع؟‬

‫‪8‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫الممتيبة وساحات الص ارع الساخنة‪ .‬لأنو إذا استرخت‬ ‫انفصالية سيقود إلى خطاب انفصالي‪ .‬فالطائفيوف أقدر عمى‬

‫العقوؿ‪ ،‬وأسرت نفسيا في دوائر متابعة الخبر‪ ،‬وصياغة‬ ‫الرد بخطاب طائفي‪ .‬والعنصري أقدر عمى الرد بخطاب‬

‫الخطاب المرحمي‪ ،‬مف دوف الكشؼ عف وسائؿ نظرية جديدة‬ ‫عنصري‪ .‬فالأولى في مثؿ ىذه الحالة أف نقود الآخريف إلى‬

‫لتحصيف الثوابت الفكرية ستدفع بالثوابت إلى تكميس نفسيا‬ ‫النقاش عمى أرضية مواقفنا المبدئية‪ ،‬وليس عمى أرضية‬

‫بعيداً عف وقائع الص ارع والمواجية مع القوى الأخرى‪ .‬وبذلؾ‬ ‫خطابيـ ومواقفيـ‪ .‬وىنا‪ ،‬نتساءؿ عف مصدر تمؾ المواقؼ‪،‬‬

‫يفتقد الخطاب المرحمي إلى الآليات الفكرية النظرية‪ ،‬فيحصؿ‬ ‫والتعريؼ بماىيتيا‪.‬‬

‫الارتباؾ في إظيار الخطاب إذا لـ يتـ تزويده بآليات نظرية‬ ‫واذا كاف الخطاب وسيمة إعلامية لتظيير المواقؼ المبدئية‪،‬‬
‫أخرى تحتاجيا الحركات الثورية في ظؿ متغي ارت جديدة‬ ‫يبدأ دورنا في الكلاـ عف الفكر‪ ،‬والنظريات الفكرية‪.‬‬
‫تتطمب آليات جديدة في الخطاب السياسي‪ .‬وليذا يتبيف‬ ‫وعود عمى بدء ما افتتحنا بو مقالنا‪ ،‬في التمييز بيف موقؼ‬
‫عامؿ الضرورة في إبقاء الحركة الفكرية النظرية حَّية‬ ‫المثقؼ المو َظّؼ‪ ،‬والمثقؼ الثوري‪ ،‬نعيد التساؤؿ عف‬
‫منتجة‪ ،‬لكي يبقى عامؿ الت اربط وثيقاً وموضوعياً وعممياً‬ ‫العلاقة بيف الخطاب السياسي والنظرية الثورية‪ .‬مف منيما‬
‫وواقعياً بيف الخطاب المرحمي والثوابت الفكرية الاست ارتيجية‪.‬‬
‫والنتيجة النيائية مف ىذا العرض‪ ،‬ىو أف جمود الحركة‬ ‫يصِّوب مسار الآخر؟‬
‫الفكرية النظرية يعني جموداً في الخطاب السياسي المرحمي‪،‬‬
‫وعج ازً واضحاً في إنتاج خطاب يجيب عمى متغي ارت المرحمة‪.‬‬ ‫مف المعروؼ أف الفكر الطائفي يمثؿ قاعدة لمخطاب‬
‫واستناداً إلى ما ورد أعلاه‪ ،‬ولأف الثابت القومي العربي ُيمِّيز‬ ‫الطائفي‪ .‬والفكر القطري يمثؿ قاعدة لمخطاب القطري‪ .‬والفكر‬
‫فكر حزب البعث العربي الاشت اركي‪ ،‬فعمى الخطاب القومي في‬ ‫القومي يمثؿ قاعدة لمخطاب القومي‪ .‬وكؿ خطاب يستند إلى‬
‫ىذه المرحمة أف يستند إلى آليات قومية وب ارىيف مف فكر‬ ‫الفكر الذي ينطمؽ مف أرضيتو‪ .‬وفي كؿ حالة مف ىذه‬
‫الحزب القومي‪ ،‬وأف لا يغرؽ في استلاؿ آليات أخرى تتمَّوف‬ ‫الحالات تُعد الحركات والأح ازب المنتسبة إلى نوعيا أرضية‬
‫بالآليات الطائفية والمذىبية والثقافية التقميدية التي قد يعود‬ ‫فكرية تُشبع بيا عقوؿ مثقفييا لكي يستطيعوا أف ُينتجوا‬
‫بعضيا إلى مئات السنيف‪ .‬فمعيف الفكر القومي البعثي غني‬ ‫خطاباً يتناسب مع ثوابتيا‪ .‬وليذا السبب لا تتوقؼ حركة عف‬
‫الاعتناء بالجانب الفكري النظري‪ ،‬خاصة في الأجواء‬

‫‪9‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫يا أبناء شعبنا العظيـ‬ ‫بيا‪ ،‬وىي الأقدر عمى الوصوؿ إلى عقوؿ الناس العادييف‬
‫انتفضوا ضد المحتؿ‪ ،‬ولا تثقوا بمف يتحدث عف السنة‬ ‫وكذلؾ إلى عقوؿ المثقفيف الذيف يفتشوف بصدؽ عف أجوبة‬
‫والشيعة فالقضية الوحيدة التي يعيشيا الوطف ع ارقكـ‬ ‫تقنعيـ في مواجية الإشكاليات ال ارىنة‪ ،‬وما أكثرىا‪.‬‬
‫العظيـ الآف ىي الاحتلاؿ‪ .‬وليس ىناؾ أولويات غير‬ ‫قد تجد في روايات التاريخ ما تعزز بو دفاعاتؾ‪ ،‬ولكف‬
‫طرد المحتؿ الكافر المجرـ القاتؿ الجباف‪ ،‬الذي لـ تمتد‬ ‫الآخريف قد يطعنوف بيا ويخالفونيا بروايات أخرى‪ ،‬فتضيع‬
‫الحقائؽ في لجة التسابؽ عمى التفتيش في روايات الت ارث‪.‬‬
‫يد أي شريؼ لمصافحتو‪ ،‬بؿ يد الخونة والعملاء‪.‬‬ ‫ليذا‪ ،‬نعتبر الأفضؿ أف يتمَّيز الخطاب السياسي بنصوص‬
‫أقوؿ لكـ إف كافة الدوؿ المحيطة بكـ ضد مقاومتكـ‪،‬‬ ‫ووقائع مف تاريخنا المعاصر أو الحديث التي استندت إلييا‬
‫لكف الله معكـ‪ ،‬لأنكـ تقاتموف الكفر وتدافعوف عف‬ ‫النصوص الفكرية لحزب البعث العربي الاشت اركي‪ .‬وعف ىذا‬
‫حقوقكـ‪ .‬لقد سمح الخونة لأنفسيـ الجير بخيانتيـ‪،‬‬ ‫اعتبر صداـ حسيف (أف فكر البعث فكر جديد كمياً)‪ .‬ولف‬
‫رغـ كونيا عا ارً‪ ،‬فاجيروا برفضكـ لممحتؿ مف أجؿ‬ ‫يكوف جديداً إلَاّ بناء عمى أسباب ووقائع‪ .‬واذا لـ يستند‬
‫الخطاب البعثي إلى تمؾ الأسباب والوقائع‪ ،‬فستضيع الفرصة‬
‫الع ارؽ العظيـ والأمة والإسلاـ والبشرية‪.‬‬ ‫أماـ البعثييف مف الترويج لفكرىـ مدعماً بالب ارىيف الجديدة‪.‬‬
‫وسينتصر الع ارؽ ومعو أبناء الأمة والشرفاء وسنستعيد‬ ‫وىذا ليس فحسب بؿ كأنيـ يرِّوجوف لمب ارىيف التي يستند‬
‫ما سرقوه مف آثار ونعيد بناء الع ارؽ الذي يريدوف‬ ‫إلييا فكر الآخريف ومشاريعيـ السياسية‪ .‬ومف أجؿ تثقيؼ‬
‫البعثييف بفكرىـ الجديد‪ ،‬ووعي أسباب ِجَّدتو‪ ،‬في كؿ‬
‫تجزئتو إلى أج ازء‪ ،‬أخ ازىـ الله‪.‬‬ ‫الظروؼ والأوقات‪ ،‬كاف لا ُبَّد مف مواكبة فكرية دائمة‬
‫انسوا كؿ شيء‪ ،‬وقاوموا الاحتلاؿ‪ ،‬فالخطيئة تبدأ‬ ‫لمضاميف الب ارىيف والأدلة التي تدعـ مبادئنا القومية‪ .‬كما‬
‫عندما تكوف ىناؾ أولويات غير المحتؿ وطرده‪،‬‬ ‫ومف أجؿ مواكبة المتغي ارت التي تحصؿ مف مرحمة إلى‬
‫وتذكروا أنيـ يطمحوف لإدخاؿ المتصارعيف مف أجؿ‬ ‫أخرى‪ ،‬عمى شتى الصعد والأشكاؿ‪ ،‬انطلاقاً مف أصغر قاعدة‬

‫أف يبقي ع ارقكـ ضعيفاً ينيبوه كيفما شاؤوا‪.‬‬ ‫شعبية وصولاً إلى أعمى قاعدة عمى مستوى العالـ‪.‬‬
‫تحية لكؿ مقاوـ وكؿ مواطف ع ارقي شريؼ‪ ،‬ولكؿ ام أرة‬ ‫‪10‬‬
‫وطفؿ وشيخ في ع ارقنا العظيـ‪ .‬اتحدوا ييرب منكـ‬
‫العدو ومف دخؿ معو مف الخونة‪ .‬واعمموا أف مف‬
‫جاءت قوات الغزو معو وطارت طائ ارتو لقتمكـ لف‬

‫يرسؿ لكـ إلا السـ‪.‬‬
‫الشييد القائد صداـ حسيف‬
‫مف أوؿ رسالة لو بعد الاحتلاؿ‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫المشروع القومي لمبعث‪ :‬بيف الواقع والحمـ‬

‫أ‪.‬د كاظـ عبد الحسيف عباس ‪ /‬أكاديمي عربي مف الع ارؽ‬

‫ملامحو‪ ،‬والحمـ ىو مف بيف أرقى أنواع الفكر حيث يولد‬ ‫مدخؿ‪:‬‬
‫عفويا في عقؿ الإنساف‪ ،‬كؿ إنساف ‪ ،‬فيصير ىو بوصمتو‬
‫ودليمو في بناء الأحداث وتحقيؽ المياـ‪ ،‬وىو واحد مف بيف‬ ‫قد يجد البعض فاصمة بمساحة أو حجـ معيف بيف مفيوـ‬
‫دلالات اليقيف والسير الحثيث إلى الجنة التي لـ يرىا أحد‬ ‫الحمـ وبيف مجريات الواقع فيذىب البعض إلى اعتبار الحمـ‬
‫مناقضا لمواقع ومفصولا عنو ويقرنونو وصفا أو تقدي ار بالوىـ‬
‫بعينيو‪.‬‬ ‫ويشبيونو بالس ارب ويصنفونو في أطر الخياؿ المعزوؿ في‬

‫البعث أخفؽ‪ ..‬البعث حقؽ‬ ‫ف ارغ معبأ بالظلاـ‪.‬‬

‫لا ازؿ الجدؿ محتدما بيف مف يقوؿ إف المشروع القومي قد‬ ‫وثمة مف يرى في كؿ تفاصيؿ الواقع المعاش نوعا مف‬

‫ضؿ الطريؽ وأخفؽ برمتو‪.‬‬ ‫العدمية والمادية المتصمدة كما الصخر إذا لـ تقترف بالحمـ‬

‫وىذا حكـ إطلاقي لا ينقصو الظمـ مثمما ىو يلامس بعض‬ ‫ويروف أف الحياة ىي ت اركـ لأحلاـ يتحقؽ بعضيا كميا ويتـ‬
‫دلالات الحقيقة المادية المجردة مف أي معنى مف معاني‬ ‫بعضيا الآخر جزئيا بينما لا يجد الجزء المتبقي منيا إلى‬
‫الروح لأف مطمقيو ماديوف ظلاميوف أش ارر‪ .‬فيو منطؽ قد‬
‫النور منفذا‪.‬‬

‫يمتمؾ درجات مف المقاربة أو الشبو مع اتياـ زوجيف‬ ‫ونحف نرى أف البعث كحركة وتيار وطني قومي وحدوي‬

‫بالفشؿ بالإنجاب بعد مرور سنتيف عمى اقت ارنيما غير أف‬ ‫تحرري ىو كائف مزيج مف تداخؿ الواقع فيو بكؿ حيثياتو‪،‬‬

‫الزوجيف لا ييدماف عشيما ويبقياف يعاش ارف حمـ الإنجاب‬ ‫ومرسوـ بأدؽ وصؼ يمكف أف توصؼ بو الشفافية‪ ،‬ومف‬

‫ويصدماف الجميع بعد مرور خمسة عشر عاما مثلا فينجباف‬ ‫مدى قد نستطيع تحديد بداياتو ولكننا نعجز تماما عف القطع‬

‫توأما وتشتغؿ خصوبتيما عمى أكمؿ ما يكوف وتستمر‬ ‫بوجود نيايات لو مف الأحلاـ ‪.‬‬

‫الولادات المباركة في بيت تحمؿ ظمـ وسوء تقدير القريب‬ ‫الحمـ في تقديرنا ىو ىاجس إنساني لا يمكف إنجاز واقع‬
‫والبعيد‪.‬‬ ‫فعمي منظور ومحسوس وممموس دوف أف يتدخؿ في رسـ‬

‫‪11‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫حقؽ البعث الوحدة ميدانيا في أكثر مف تجربة فحوؿ الحمـ‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫إلى حقيقة ومنح الحمـ صفة الولادة الميدانية الحقيقية‬ ‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬
‫الواقعية الفعمية‪.‬‬
‫والكفاءات العممية‪.‬‬
‫حمـ الوحدة الواقعي‪ِ ..‬لَـ يحولو البعض إلى س ارب؟‬
‫لا نرى سببا واحدا مقنعا يجعؿ لموحدة أعداء عربا أو مف‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬
‫الأقميات القومية المنتمية للأمة العربية تاريخيا‪.‬‬
‫فالمشروع القومي وفي طميعتو البعث قد أنجب بعد حقبة‬
‫فما مف ضرر واحد لموحدة العربية عمى الشعب العربي ولا‬ ‫نشوئو ببعض الوقت‪.‬‬
‫عمى قواه السياسية المنتمية جسدا وروحا للأمة‪ .‬بؿ في‬
‫الوحدة يبني العرب فضاء جغ ارفيا عملاقا يمثؿ مساحة قارة‬ ‫أنجب في سوريا وفي الع ارؽ ومد إش ارقات ولاداتو الواقعية‬
‫بحاليا‪ ،‬وتنبثؽ منو قوة عملاقة تحمي نفسيا وتوطد الأمف‬ ‫إلى مصر واليمف والمغرب العربي والسوداف وغيرىا ‪.‬‬
‫والسلاـ العالمييف وتنطمؽ مف خلاليا طاقات أمة عظيمة في‬
‫واذا كاف البعض يرى أف الولادات قد ىمكت فتمؾ انحناءة‬
‫العمـ والأدب والفف تثري منتجات الكوف‪.‬‬ ‫موافقة مف الجميع عمى أف المشروع ليس عقيما وأف ما‬
‫يحممو مف أحلاـ إف ىي إلا إرىاصات ولادة‪ ،‬ذلؾ أف موت‬
‫وفي الوحدة تتكامؿ أعظـ ثروات واقتصاديات العالـ عمى‬ ‫مولود لا يمغي أبدا إمكانيات واحتمالات ولادة أخرى مف‬
‫الإطلاؽ فتنظـ وتؤسس وتقنف للارتقاء بحياة الإنساف‬
‫رحميا الخصب المقدس‪.‬‬
‫العربي وتفيض بخيرىا عمى البشرية‪.‬‬
‫فمشروع البعث لـ يبنى عمى نظريات مجردة ولـ يكتب البعث‬
‫والثروات المقصودة ىنا ىي معادف وخامات ونفط تقع تحت‬ ‫سط ار واحدا إلا انطلاقا مف وقائع ومجريات أحداث عمى‬
‫الأرض لـ تكتشؼ ولـ تستخرج ولـ تستثمر بعد فضلا عف‬ ‫الأرض‪ .‬ولـ ينشد البعث وحدة أقواـ متفرقة لا يربطيـ اربط‬
‫المستثمر اليائؿ منيا‪ ،‬ومقصود بيا أيضا ثروة بشرية‬ ‫بؿ تغنى ونظر لوحدة قوائميا الثابتة ثبات الرواسي عمى‬
‫الأرض لا عد ولا حصر ليا بدءا بالمغة العربية العزيزة‬
‫عظيمة وبيئة تعج بالمصادر بشمسيا وبيوائيا وبمياىيا‪.‬‬ ‫ومرو ار بالجغ ارفيا التي فييا الأرض بكؿ تضاريسيا متشابية‬
‫ولا تفصميا فواصؿ‪ ،‬وتواصلا مع إرث وثقافة وحضارة‬
‫مشتركة أنتجتيا جينات مشتركة حتى للأقواـ التي عاشت‬
‫وتصاىرت مع العرب وصارت منيـ بش اركة التاريخ والحضارة‬

‫والمصاىرة‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫منيـ كفة ص ارع أيديولوجي يتماىى توازيا مع خمود رسالة‬ ‫إذف‪ ،‬الوحدة ليست حمما ولا تجد عربيا واحدا ينتمي للأمة‬
‫العرب‪ ،‬ص ارع غير متكافئ وبلا مي ازف مف أي نوع كاف‪،‬‬ ‫العربية ماديا واعتباريا يعادييا ويعمؿ عمى تحويؿ ممكنات‬
‫فيتسنى لو أف يصور واقع العرب س اربا وحمميـ المشروع‬ ‫تحقيقيا إلى س ارب‪ ،‬بؿ إف شروط التحقيؽ وما يبنى ويترتب‬
‫عمييا ىي مغريات وطاقات جذب ىائمة وكميا تجعؿ‬
‫محض طرفة أو نزوة سك ارف‪.‬‬ ‫الاستنتاج القطعي والحقيقة المطمقة‪ :‬إف العداء لموحدة‬
‫ومحاولات التيئيس مف واقعيتيا ىي أحدى أىـ وأخطر‬
‫إف الص ارع المرسوـ بعناية بيف النيج القومي وبيف‬ ‫مسا ارت التآمر والعداء والاستيداؼ الشرير للأمة ولمشعب‬
‫الامبريالية والدوائر الاستعمارية والصييونية العالمية وكيانيا‬ ‫العربي مف قبؿ القوى التي تصارع المشروع القومي البعثي‪.‬‬
‫العنصري الغاصب والطائفية القومية لإي ارف‪ ،‬ىي التي تطمؽ‬
‫ماذا بعد؟‬
‫العناف لمناىضي إ اردة الأمة في الحرية والاشت اركية ‪.‬‬
‫الحرية ىي الأخرى ليست مطمبا ولا ىدفا ميتافيزيقيا يناظر‬
‫واف العدؿ العربي المسمى اشت اركية عربية صاغتو إ اردة‬ ‫ويماىي الغيبوبة التي يحاوؿ البعض وصؼ العرب وعقيدتيـ‬
‫السماء قبؿ عقوؿ البعثييف بؿ إف الذات المقدسة ىي التي‬
‫أليمت ىذه العقوؿ مضاميف ومسا ارت الاشت اركية وقدمت ليا‬ ‫ومنيجيـ القومي بيا‪.‬‬
‫مفردات وركائز استثمرتيا لتصوغ منيا توؽ الإنساف العربي‬
‫لحياة كريمة منتجة مزدىرة مرفية مثمو مثؿ بقية شعوب‬ ‫وىي ليست فك ار مجردا تصنعو جماجـ تتفمسؼ وتنظر مف‬
‫و ارء المكاتب وتحت أسرجو اصطناعية بؿ ىي بنت الشمس‬
‫الأرض‪.‬‬ ‫ووليدة الأدياف والإبداع والخمؽ الإنساني والحضارة البشرية‬

‫وىنا يبرز السؤاؿ مكر ار‪ :‬ىؿ يوجد عربي يتصدى لمحرية‬ ‫برمتيا‪.‬‬
‫والاشت اركية البعثية ضمف توجياتيا المسبوكة مع روح الواقع‬
‫والمنغمسة بآفاؽ الحمـ وأىدافيا التي تعمف عف انتماء‬ ‫إنيا حقيقة الحقائؽ التي تمسؾ بتلابيبيا كؿ الشعوب والأمـ‬
‫صميمي لتطمع الجماىير العربية كميا لتحقيؽ النماء والتقدـ‬ ‫فلا قرت عيوف مف قاتؿ حرية العرب ومف جّيش الجيوش‬
‫ليسحقيا‪ ،‬ومف جّند مف ىـ مف أرضنا ومف بيف ضموعنا‬
‫والتطور في كؿ مناحي الحياة للإنساف وللأوطاف؟‬ ‫عبر عطايا بالإك اره وبالقوة الغاشمة لأعداء الأمة وليجعؿ‬

‫‪13‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫حتما يبرز الجواب ىنا مرة أخرى أف العداء لمبعث ليس‬
‫عربيا بؿ إنو صييوني فارسي امبريالي‪.‬‬

‫إنو عداء ثابت مف يوـ أقدـ الأجنبي عمى تمزيؽ وحدة‬
‫الأرض وأرغـ الإنساف عمى الاغت ارب عف ذاتو ومنذ غرست‬
‫الصييونية في قمب الوطف ككياف احتلاؿ استيطاني مثؿ‬
‫أقبح وأقذر وأحطّ وأوطأ ما يمكف أف تصؿ إليو الروح الشريرة‬

‫الغارقة بالإج ارـ‪.‬‬
‫إف العداء لمبعث وتسفيو منيجو ومشروعو القومي‬
‫وتبشيعو‪ ،‬ومحاولة تكفيره وعزلو عف ذاتو القومية لـ ولف‬
‫يفني كينونتو وأىدافو ورسالتو‪ .‬كما أف عدـ تحقيؽ أىداؼ‬
‫الحزب كاممة لا يعني عمى الإطلاؽ عج از أو غربة ليذه‬
‫الأىداؼ عف روح الأمة بؿ ىو ناتج عف العدواف الخارجي‬
‫وعوامؿ الضعؼ التي تعتري الكياف العربي بسبب ما فرض‬

‫عميو مف جيؿ وأمية وتفقير‪.‬‬
‫إف غزو الع ارؽ واحتلالو وما ارفقو مف ق ار ارت واج ارءات ضد‬
‫البعث إف ىي إلا دليؿ قاطع عمى حيوية الحزب وقوة ارتباطو‬
‫بواقع العرب حاض ار وتطمعا لمتحرر والحرية والنماء والتقدـ‬

‫والازدىار‪.‬‬
‫واف الغزو قد قدـ أعظـ الب ارىيف عمى أف البعث ىو حزب‬
‫الأمة وأف الص ارع المصمـ معو ىو ص ارع مع الحمـ العربي‬
‫ومحاولة مستميتة لمنعو مف ولادة الواقع مف بيف ثناياه‬

‫الحبيبة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫التفكير الإيجابي البناء ( التوزيع الجغ ارفي لممشاريع الإنتاجية )‬

‫رفيؽ مف الف ارت الأوسط‬

‫الكيربائية والصناعات النفطية والبتروكيمياوية والصناعات‬ ‫في البمداف النامية‪ ،‬تتصرؼ السمطة التي تحب شعبيا‬
‫الميكانيكية التي تنتج المكائف والمعدات الز ارعية وشركات‬ ‫وتحترـ نفسيا وتؤمف بحتمية التطور والتقدـ عمى تحقيؽ‬
‫صناعة السيا ارت والصناعات الكيمياوية والتحويمية فضلا‬ ‫التنمية وتديـ كؿ قنواتيا‪ .‬وثمة بوصمة لثورية النظاـ‬
‫عف شركات ومصانع ىيئة التصنيع العسكري عمى جميع‬ ‫ورجالاتو ىي الكـ مف الاخت ارقات التي تقدـ عمييا لمياجمة‬
‫مواقع التخمؼ والفقر والجيؿ وينتج عنيا تطور ممموس في‬
‫محافظات الع ارؽ ‪.‬‬
‫حياة الشعب و في اقتصاديات البمد‪.‬‬
‫كانت الفكرة الخلاقة ىنا ىي أف يتـ استيعاب اليد العاممة‬
‫والفنييف والميندسيف في كؿ المحافظات وفي المحافظات‬ ‫وتأسيسا عمى ىذا فأننا نستذكر بفخر واعت ازز واحت ارـ‬
‫وتقدير ومحبة ما أقدمت عميو سمطة حزب البعث العربي‬
‫المجاورة‪.‬‬ ‫الاشت اركي بعد أف نجحت في تفجير ثورة ‪ ٢٠- 17‬تموز‬
‫‪ 1968‬المجيدة التي لـ تخطط وتنفذ أعظـ عمميات التطور‬
‫انتيت البطالة تماما‪.‬‬ ‫في البمد فقط بؿ نفذت مفرداتيا الز ارعية والصناعية‬
‫والخدمية عمى منا ارت وىدي رؤى واست ارتيجيات وطنية‬
‫و فتحت أبواب التشغيؿ أماـ ملاييف العرب مف مصر‬ ‫وقومية خالصة وكاف مف بيف ىذا التفكير والوعي الإيجابي‬
‫والسوداف والأردف ولبناف والمغرب العربي واليمف وغيرىا‪.‬‬ ‫الخلاؽ والبناء ىو توزيع المشاريع الإنتاجية المختمفة عمى‬

‫والفكرة أيضا أف تتوزع الفعاليات جغ ارفيا توافقا مع البيئة‬ ‫كامؿ مساحة الوطف وفي جميع محافظات القطر‪.‬‬
‫وتوفر المواد الأولية ‪.‬‬
‫لـ تخمو محافظة ع ارقية مف مصنع أو شركة إنتاج كبيرة أو‬
‫ببساطة متناىية‪ ،‬البعث وثورتو المجيدة حولا الع ارؽ إلى‬ ‫مشروع ز ارعي أو إروائي عملاؽ‪.‬‬
‫خمية نحؿ عاممة منتجة تتطور وتزدىر وىذا تجاوز لأحد‬
‫أىـ الخطوط الحم ارء التي وضعت مف قبؿ أعداء الع ارؽ‬ ‫توزعت مصانع المواد الإنشائية والأنسجة والمعادف‬
‫والاستخ ارج والحديد والصمب وشركات إنتاج الأجيزة‬
‫والأمة العربية‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫واجبات العمؿ القوم ّي‪ :‬انتظا ارت الأ ّمة مف شطرىا المغارب ّي والإفريق ّي ( الجزء الثّالث )‬

‫أنيس الي ّمامي ‪ /‬تونس‬

‫وكما ذكرنا سابقا‪ ،‬ش ّكمت ورقة الأقمّيات إحدى أىّـ الوسائؿ‬ ‫إ ّف ال ّشطر المغارب ّي والإفريق ّي مف الوطف العرب ّي وبما يمثّمو‬
‫التي تستند عمييا الجيات المعادية لمعروبة والعرب وتحتفظ‬ ‫مف ثقؿ بشر ّي واقتصاد ّي وحضار ّي واست ارتيج ّي في المعادلة‬
‫بيا لإثارة الفتف وضرب الاستق ارر الأمن ّي وال ّسياس ّي وتمزيؽ‬ ‫القومّية العربّية‪ ،‬لا يمكف أف ٌيقبؿ فيو البتّة بفتور العمؿ‬
‫القوم ّي وت ارجع الّنضاؿ مف أجؿ ضماف تثبيت اليويّة العربيّة‬
‫الوحدة الجماىيرّية والشعبّية‪.‬‬ ‫الّارسخة والأكيدة في ىذه الّربوع‪ ،‬عمى ما يتطمّبو ذلؾ مف‬
‫عمؿ شا ّؽ ومكابدة مضنية وسمسمة مف البذؿ والجيد‬
‫وفي الحقيقة فإ ّف مصطمح الأقمّيات ىنا مصطمح مغموط‬
‫وغير دقيؽ‪ ،‬حيث لا يمكف مثلا تعميمو عمى أقباط مصر‪،‬‬ ‫والعطاء لا تيدأ ولا تت ارجع ولا تتوقّؼ‪.‬‬
‫أولئؾ الذيف يمثّموف ثقلا بشرّيا مي ّما ناىيؾ عف دورىـ‬

‫الاقتصاد ّي والحضار ّي المعتبر‪.‬‬ ‫واستنادا لذلؾ الثّقؿ المشار إليو وىو الذي ينيؿ بداىة مف‬

‫وىو أيضا مصطمح معّوـ وخبيث فٌرض فرضا وفي تناقض‬ ‫ثقؿ الجغ ارفّية العربّية كمّيا‪ ،‬فإّنو مف الطّبيع ّي أف يستيدؼ‬
‫كمّ ّي مع الواقع في ىذه الّربوع ليبقى سيفا مسمّطا عمى أىميا‬ ‫الجزء الإفريق ّي مف الوطف العرب ّي بما استيدؼ بو الجزء‬
‫تستمّو الجيات المتآمرة وتعممو في رقاب العرب الأفارقة في‬ ‫الآسيو ّي منو مف مخططّات تخريب وتجزئة وتشظية وتقسيـ‬
‫الّزماف والمكاف الم ّحدديف سمفا في است ارتيجّياتيـ المعمنة‬ ‫لتص ّب كمّيا في دائرة تعويؽ محاولات النّيوض العربيّة‬
‫والخفّية‪ ،‬وليس ليذا المصطمح مف موجب ولا مسّوغ إلاّ إذا‬
‫ومسيرة البناء والتّشييد والتّعمير‪.‬‬

‫اعتبرناه متعمّقا بما يس ّمى بالجاليات الييودّية وما يكتنفو‬

‫‪16‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫عمينا بداية التّأشير عمى رىانات الأعداء المترّبصيف بالعرب‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫مف و ارء تأجيج ىذه الورقات والتّمويح بيا مف حيف لآخر‬ ‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫مف باب التّيديد أّولا وفتحا لآفاؽ ال ّص ارع بيف أبناء الأ ّمة‬ ‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫الواحدة ثانيا‪.‬‬ ‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫قد لا نأتي بجديد ىينا إذا بّوبنا وحصرنا المجالات التي يرّكز‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫عمييا أعداؤنا تركي از عاليا‪ ،‬ممنيجا ومدروسا بعناية فائقة‪،‬‬ ‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬
‫لخمخمة البنية الاجتماعّية العربّية برّمتيا‪ ،‬حيث تتق ّسـ أوجو‬
‫ذلؾ مف ملابسات وتبعات‪ ،‬علاوة عمى ما بات يشممو بعد‬
‫التّنّوع والاختلاؼ لثلاثة أقساـ‪:‬‬
‫تمطيطو مف ش ارئح أو فئات مجيرّية لا يكاد يكوف ليا أ ّي‬
‫‪-1‬التنّوع القوم ّي‪ :‬ولع ّؿ أىّـ أمثمتو أو ىو المثاؿ الوحيد في‬ ‫وزف عمى الأرض فعلا‪.‬‬
‫الوطف العرب ّي القومّية الكردّية والتي تتوّزع عربّيا بيف الع ارؽ‬
‫إّنو لا مبالغة في التّركيز عمى ىذه الّنقطة تحديدا‪ ،‬لأ ّف‬
‫وسورّية‪.‬‬ ‫أخطارىا جسيمة ونتائجيا كارثّية ولا ريب‪ ،‬بؿ إّننا نقّدر أّنيا‬

‫‪-٣‬التّنّوع الّدين ّي‪ :‬ونقصد ىنا الإخوة العرب مف غير‬ ‫لـ تحظ بالعناية اللاّزمة والمتوافقة مع أى ّميتيا‪.‬‬
‫المسمميف باعتبار ىـ – أي المسمميف – الغالبّية الّدينيّة‬
‫العظمى في الوطف العرب ّي‪ ،‬فنورد مثلا الّدروز والأقباط‬ ‫وبالقدر ذاتو‪ ،‬فإّنو مف المنطق ّي أف يكوف الاشتغاؿ عمييا‬
‫إحدى أكبر مجالات نضاؿ القوميّيف في ال ّشطر الإفريق ّي مف‬
‫وغيرىـ‪.‬‬
‫الوطف العرب ّي‪.‬‬

‫لقد تناولنا في الجزئييف ال ّسابقيف المسألة الأمازيغّية‬
‫ورصدنا حيثّياتيا وما يتعمّؽ بيا وحاولنا قدر المستطاع‬
‫التّنبيو لسبؿ معالجتيا والتّعامؿ معيا‪ ،‬ولا يعني ذلؾ إىمالا‬

‫لمسألة توازييا خط ار وأى ّمية ىي حتما قضّية الأقباط في‬
‫مصر والمسيحّييف في ال ّسوداف‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬
‫الأمازيغيّة لأ ّنو المصطمح العمم ّي الأكثر دقّة ذلؾ أّننا لا نقدر‬
‫عمى اعتبار الأمازيغّية لغة لا لمعاداتنا ليا أو رفضيا مف‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الأساس كما يتيّيأ ذلؾ لمبعض‪ ،‬بؿ لأ ّنيا تفتقر لشروط إق ارر‬ ‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬
‫المّغات ومستمزماتيا وبالتّالي اعتمادىا والتّسميـ بيا‪.‬‬
‫والكفاءات العممية‪.‬‬
‫ولع ّؿ مف أىّـ تمؾ المياّـ قطعا‪ ،‬ىو الحيمولة دوف توظيؼ‬
‫أوجو التّنّوع تمؾ بما يمحؽ مزيدا مف الأض ارر بالمصمحة‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬
‫القوميّة العربّية العميا‪.‬‬
‫‪-٢‬التّنّوع المّغو ّي‪ :‬وىو تنّوع مفتعؿ ولا يكاد يستند لمؤّيدات‬
‫ولا تكوف الحيمولة دوف ذلؾ إلاّ بالعمؿ الّدؤوب والمتواصؿ‬
‫لاستثمار ذلؾ التّنّوع استثما ار إيجابّيا ومنع تحويمة سوط‬ ‫عممّية وواقعيّة ولكّنو يتسّرب ويط ّؿ ب أرسو واف عمى احتشاـ‬
‫عذاب وسوس خ ارب ينيش ىذا الجسد المثخف بالج ارح‬ ‫كمرحمة أّولّية‪ ،‬ويشمؿ ىذا المّغة الكردّية والمّيجة الأمازيغّية‪.‬‬

‫بطبعو‪.‬‬ ‫ونصّر في ىذا ال ّسياؽ عمى استخداـ مصطمح المّيجة‬

‫وفي ىذا ال ّسياؽ‪ ،‬لف يكمّؼ ىذا ال ّسعي القومّييف العرب كثي ار‬ ‫ووفقا ليذا التّقسيـ‪ ،‬فإّنو سيكوف عمى القومّييف العرب في‬
‫مف الجيد ولا المشقّة‪ ،‬ذلؾ أ ّف ك ّؿ ما عمييـ فعمو ىو التّو ّجو‬
‫مباشرة لتمؾ القطاعات الثّلاثة حيث تتش ّكؿ محاور التّنّوع‪،‬‬ ‫ال ّشطر الإفريق ّي مف الوطف العرب ّي مياّـ مستعجمة وأساسّية‬
‫ومخاطبتيا خطابا مسؤولا لا مناص مف الارتكاز فيو عمى‬ ‫تش ّكؿ قسما مي ّما مف عمميـ ومحو ار رئيسّيا في نضاليـ‬
‫اليوم ّي إلى جانب بقّية ميا ّميـ الأخرى والمتعمّقة بالّنضاؿ‬
‫مف أجؿ تطوير الحياة ال ّسياسّية أساسا والّدفاع عف مصالح‬

‫الجماىير مف خلاؿ تفعيؿ العدالة الاجتماعّية وردـ اليّوة‬

‫الطّبقّية بيف ال ّش ارئح الاجتماعّية وذلؾ عبر حسف استغلاؿ‬

‫الثّروة وقطع دابر المحتكريف والمتنفّذيف الذيف بفعؿ شفطيـ‬

‫لعوائد تمؾ الثّروة يؤّبدوف حالة الانخ ارـ ال ّشامؿ ويعزلوف‬

‫قطاعات واسعة وأساسّية ويغّيبونيا عف الفعؿ حيث‬

‫يشغمونيا في اليوم ّي ويغرقونيا في ملاحقة القوت وما يسّد‬
‫رمؽ الجياع عمى ىذه الأ ارضي الغنّية‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫بؿ ولـ تكتؼ بذلؾ حيث ضمنت ليـ المنافسة الحّرة الّنزيية‬ ‫المصارحة والمكاشفة وخصوصا الانفتاح المسؤوؿ المنطمؽ‬

‫في ك ّؿ مياديف الحياة‪ ،‬ولـ تغبط المتفّوقيف والميرة منيـ‬ ‫أرسا مف المصمحة القومّية العربّية الاست ارتيجيّة العميا‪.‬‬

‫جدارتيـ بالقيادة والّزعامة والّريادة‪.‬‬ ‫إ ّف المصمحة القومّية العربّية الاست ارتيجيّة العميا ىي بلا‬

‫فمو أخذنا عمى سبيؿ المثاؿ مجاؿ التّنّوع العرق ّي‪ ،‬فسنخمص‬ ‫أدنى ش ّؾ غاية ك ّؿ فعؿ نضال ّي قوم ّي عرب ّي‪ ،‬بؿ إ ّف‬

‫بيسر شديد لمحظوة التي تن ّفؿ بيا الأك ارد العرب مقارنة‬ ‫المفروض أّنيا غاية ك ّؿ جيد وطن ّي وقوم ّي واسلام ّي في‬

‫بغيرىـ‪ ،‬فالعرب كمّيـ اصطفّوا خمؼ القائد العظيـ صلاح‬ ‫ىذه الأ ّمة‪.‬‬

‫الّديف الأّيوبي وامتثموا لأوامره وقبموا بخططو وساروا معو‬ ‫ويكوف التّو ّجو لتمؾ الجيات انطلاقا مف ىذه المصمحة‬
‫وخمفو ونحتوا مفخرة تحرير القدس عمى يديو‪ ،‬كما عاش‬ ‫بدعوتيا جميعيا لتغميب منطؽ الحكمة وتوحيد الكممة ور ّص‬
‫ال ّصفوؼ‪ ،‬ذلؾ أ ّف المصمحة كما الخطر لا قّدر الله‪ ،‬كلاىما‬
‫الكرد طويلا في أماف ومساواة تا ّمة عمى عكس نظ ارئيـ‬ ‫سيعّـ الجميع‪ ،‬فلا يذىب ّف بخمد جية أو طرؼ معيّف أّنو‬
‫وأق ارنيـ في غير بلاد العرب‪.‬‬

‫ويبقى في العصر الحديث المثاؿ الكرد ّي الع ارق ّي أكثر الحجج‬ ‫وبمجّرد بموغو مكاسب شخصّية فئوّية آنّية ظرفّية ضّيقة‪،‬‬

‫صلابة والأدلّة حسما عمى أ ّف المظمّة العربّية لا تش ّكؿ تيديدا‬ ‫يمكنو فيما بعد تفادي ما يوازييا مف مخاطر تحدؽ‬

‫لأ ّي مكّوف انتمى حضارّيا ليذه الأ ّمة‪ ،‬فمقد كاف ق ارر الحكـ‬ ‫بالآخريف‪.‬‬

‫الّذاتي الذي منحو الّنظاـ القوم ّي في الع ارؽ للأك ارد حالة‬ ‫لقد أثبتت التّجربة ومنذ قروف‪ ،‬أ ّف العروبة تحمّت بمرونة‬
‫ثوريّة تعكس مدى اعت ازز القومّييف العرب بأشقّائيـ الكرد‬ ‫نادرة وغير مسبوقة ضمنت مف خلاليا لك ّؿ الأقمّيات حقوقيا‬
‫وتبّيف حرصيـ المتقّدـ عمى الإحاطة بيـ مادّيا ومعنوّيا‬ ‫وفتحت ليا أبواب الخمؽ والإبداع والابتكار عمى مص ارعييا‪،‬‬

‫‪19‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫العروبة‪ ،‬فقالوا " نحف نعتبر أنفسنا أك اردا ع ارقّييف‪ ،‬ولسنا‬ ‫انطلاقا مف ثوابت الّنظريّة القوميّة العربيّة الثّورّية الأصيمة‪،‬‬
‫أك اردا بلا ىوّية"‪.‬‬ ‫فش ّكؿ ذلؾ الق ارر الحالة الفريدة التي عرفتيا القوميّة الكردّية‬

‫وفي الحقيقة‪ ،‬فإ ّف ىذا الموقؼ البعث ّي يجب أف ينتبو لو‬ ‫مقارنة ببقّية الّدوؿ المتوّزعة عمييا‪.‬‬
‫القومّيوف العرب في ال ّشطر الإفريق ّي‪ ،‬ويبنوا عميو في‬
‫محاورتيـ لك ّؿ الفئات والقطاعات ال ّشعبّية التي تعرؼ وتتمّيز‬ ‫وا ّف ما يجرى اليوـ للإخوة الأك ارد خصوصا بعد إج ارء‬
‫بالتّنّوع‪ ،‬ويكوف المدخؿ الّرئيس ّي في ذلؾ تجّنب أ ّي مظير‬ ‫الاستفتاء شماؿ الع ارؽ‪ ،‬والوحشّية التي سمّطيا عمييـ‬
‫مف مظاىر التّجريـ المسبؽ أو الّرفض المنفمت أو التّعالي‬ ‫الفرس والأت ارؾ لـ تكف مفاجئة حتّى لمكرد أنفسيـ‪ ،‬ولـ تعّبر‬
‫أو إنكار الاعت ارؼ بما ليذه الفئات مف حقوؽ‪ ،‬ولا يضّر ذلؾ‬ ‫جية غير حزب البعث العرب ّي الاشت ارك ّي عف رفضيا وادانتيا‬
‫مصمحة العرب أبدا بؿ إّنما ىو تمثّؿ ارؽ ومتطّور لما تن ّص‬ ‫لمتّعامؿ الف ّج معيـ‪ ،‬وىي الجية الوحيدة التي عّبرت كذلؾ‬
‫عميو التّعاليـ العربيّة مف وجوبيّة احت ارـ الآخر والانفتاح‬ ‫بك ّؿ قناعة واد ارؾ عف تف ّيميا لمطالب الأك ارد المشروعة‪،‬‬
‫وشّددت عمى أ ّف ىذا التّف ّيـ والإسناد ليس عبثّيا ولا منقطعا‬
‫عميو والتّحاور معو‪.‬‬ ‫أو معزولا عف بيئتو بأف دعت الأك ارد لعدـ التّع ّكز عمى‬
‫شرعّية مطالبيـ لضرب وحدة الع ارؽ التّ اربية وبالتّالي ال ّسماح‬
‫ففي الجزء الإفريق ّي مف الوطف العرب ّي ىناؾ تنّوع دين ّي‬
‫وتنّوع لغو ّي‪ ،‬وىما مدا ارف لا يمكنيما أف يرقيا لمطّابع القوم ّي‬ ‫بتقسيمو‪.‬‬
‫بأ ّي شكؿ مف الأشكاؿ‪ ،‬ما يجعؿ إمكانّية التّفاىـ بشأنيما‬
‫ومف ثّـ التّو ّصؿ إلى حموؿ عديدة مع الإخوة الأمازيغ‬ ‫ولقد أّدت مثؿ ىذه المقاربة إلى تعالي التّأكيدات الكردّية‬
‫داخؿ الع ارؽ عمى أ ّف اليويّة المقّدسة لدى الأك ارد ىي‬
‫والإخوة الأقباط أم ار قابلا لمتّحقّؽ ويسي ار جّدا‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫سواء لبقّية الّرقعة المغاربيّة أو إسبانيا ومنيـ عمى سبيؿ‬ ‫وا ّف الغوص في تاريخ العرب وأداء العروبة وتعامميا مع‬
‫الّذكر لا الحصر طارؽ بف زياد وغيره كثير‪ ،‬لا يمكف إلاّ أف‬ ‫الأقباط والأمازيغ معا‪ ،‬سيس ّيؿ عمؿ القومّييف ويوفّر عمييـ‬
‫مجيودات كبيرة‪ ،‬ويكفي ىينا التّشديد عمى ما تغ ّص بو‬
‫يكوف تسفييا لمثؿ تمؾ الأكاذيب والتّشوييات المغرضة‪.‬‬ ‫التّواريخ والفصوؿ المتنّوعة التي تلاحـ فييا العرب مع‬

‫إ ّف ىدفنا مف ىذا العرض إّنما ىو بسط الطّرؽ الكفيمة‬ ‫ىؤلاء‪.‬‬
‫لمقومّييف بأف يؤمّنوا وحدة ال ّشطر الإفريق ّي مف الوطف‬
‫العرب ّي وفؽ التّقدير الذي بنيناه عمى خطر ورقة التّنّوع الذي‬ ‫فالعرب والعرب المسمموف لطالما حرصوا عمى تأميف حسف‬
‫الجوار وحفظ الحقوؽ والّذمـ والحرمات لممسيحّييف والأقباط‬
‫تستخدمو جحافؿ العداء لتمرير مخطّطاتيـ الغادرة‪.‬‬ ‫في شماؿ إفريقيا وتشيد وقائع كثيرة لا حصر ليا عمى مدى‬
‫التناغـ والانسجاـ الذي ساد العلاقات بيف الجانبيف حيث‬
‫إذ لا يعقؿ في تقدرينا دوما‪ ،‬أف تت ازيد أنشطة ما يس ّمى‬ ‫وخلافا لما يرّوجو أعداء العرب والعروبة‪ ،‬ضمنوا ليـ حّرية‬
‫بالكونغرس الأمازيغ ّي وترتفع المطالب بضرورة الاعت ارؼ‬ ‫معتقداتيـ وطقوسيـ كما لـ يضمنيا ليـ غيرىـ عمى مّر‬
‫بوطف الأمازيغ وتٌرسـ لو حدود وخ ارئط مرعبة مف حيث‬
‫المساحة ومخيفة مف حيث التّو ّجيات لتمتّد مف المغرب‬ ‫التّاريخ‪.‬‬
‫لتخوـ ليبيا‪ ،‬دوف أف يحّرؾ ذلؾ في القومّييف العرب في ىذه‬
‫الّربوع ساكنا‪ ،‬ذلؾ أّننا لحّد المّحظة لـ نرصد ما يشي‬ ‫وأ ّما الأمازيغ أو البربر‪ ،‬ورغـ ك ّؿ الّدسائس المكذوبة التي‬
‫باىتماميـ وتوثّبيـ لما يحاؾ في دىاليز الغرب الاستعمار ّي‬ ‫تق ّصدت تشويو العروبة والعرب واظيارىـ بثوب الغ ازة الب اربرة‬
‫المتو ّحشيف‪ ،‬فإ ّف تقديـ عدد كبير مف ال ّس ّكاف الأصمّييف إّباف‬
‫ولـ نلامس أ ّي خطط لمواجيتيا‪.‬‬ ‫الفتوحات الإسلاميّة ومنحيـ مناصب قيادة الجيوش الفاتحة‬

‫‪21‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬
‫ميا ّميـ الّنضالّية لما لذلؾ مف إسياـ متقّدـ جّدا قبر أطماع‬
‫الطّامعيف والأعداء ناىيؾ عف تقميؿ الثّغ ارت التي يمكف‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫التّسّرب منيا لمجسد العرب ّي في شماؿ إفريقيا لتمزيقو‪.‬‬ ‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫وليس مف استحقاؽ نضال ّي أعمى اليوـ مف الحفاظ عمى‬ ‫والكفاءات العممية‪.‬‬
‫الوحدة التّ اربّية للأقطار العربّية في شماؿ إفريقيا‪ ،‬وليس مف‬
‫سبيؿ لذلؾ إلاّ المثابرة في محاورة رفاقنا وشركائنا في المّغة‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬
‫والوطف والمصير‪.‬‬
‫وبالقدر نفسو مف الخطورة‪ ،‬وفي الوقت الذي تتعالى فيو‬
‫ومف البداىة بمكاف‪ ،‬أ ّف تحقيؽ انتظا ارت الأ ّمة العربّية مف‬
‫أبنائيا في الغرب الإفريق ّي سيظ ّؿ ضربا مف ضروب الأماني‬ ‫الأصوات في مصر بالمطالبة بضرورة منح الأقباط ح ّؽ‬
‫متى لـ تعرؼ الّرقعة الإفريقّية الاستق ارر الأمن ّي وال ّسياس ّي‬
‫والوحدة والتّناسؽ المجتمع ّي والتّناغـ بيف أبنائيا‪ ،‬وىي‬ ‫تقرير مصيرىـ بما يفتح الأبواب مشّرعة لتقسيـ مصر لا قّدر‬
‫متطمّبات تستدعي تجّند الطّلائع القومّية العربّية في ىذه‬ ‫الله‪ ،‬وكمثاؿ بسيط‪ ،‬وحيث أّنو ومنذ أسبوع خلا‪ ،‬تواترت‬

‫ال ّديار‪.‬‬ ‫مطالبات عدد مف المسيحيّيف بإنياء التّمييز ضّدىـ جنوب ّي‬
‫مصر بعدما تعّددت محاولات ضرب الأمف العاّـ في بلاد‬
‫و الله الموفّؽ‪...‬‬ ‫الكنانة ضمف المؤامرة الكبرى عمييا‪ ،‬وتنّوع استيداؼ‬
‫الإرىابيّيف لأقباط مصر‪ ،‬لـ يتحّرؾ القوميّوف ولـ يولوا‬

‫المسألة أدنى اىتماـ‪.‬‬

‫إّننا واذ نؤّكد أ ّف انتظا ارت الأ ّمة العربّية مف شطرىا الإفريق ّي‬
‫كبيرة جّدا‪ ،‬وىي التي رصدناىا في ىذا الجزء وما سبقو مف‬

‫ىذا ال ّسعي المتواضع لاستنياض اليمـ وحظّ المخمصيف‬
‫عمى عدـ التّياوف في أداء الواجب‪ ،‬فإّننا نعتبر ردـ الفجوات‬

‫الحقيقّية والمصطنعة معا أولى أولوّيات القومّييف وأعمى‬

‫‪22‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫الظروؼ السياسية والاجتماعية لمواقع العربي التي أدت إلى ظيور حزب البعث العربي الاشت اركي‬

‫د‪ .‬أياد حمزة الزبيدي ‪ /‬الع ارؽ‬

‫عممي عربي قومي‪ ،‬بدأت الأح ازب القومية في الظيور‬ ‫حزب البعث العربي الاشت اركي ىو حزب ُوِلَد في ظروؼ‬
‫فكانت كميا تنادي بالقومية العربية‪ ،‬وضرورة قياـ كياف‬ ‫مجتمعية سياسية واقتصادية كاف ليا دورىا الكبير في‬
‫عربي موحد‪ ،‬رغـ أف الظروؼ لـ تكف مواتية‪ ،‬إلا أنيـ سعوا‬ ‫صياغة أىدافو ‪ ،‬وب ارمجو السياسية حيث كانت سوريا ما‬
‫إلى أف تكوف ليـ شخصيتيـ القومية المتميزة في ظؿ الدولة‬ ‫ت ازؿ تحت الانتداب الفرنسي ‪ ،‬أما الع ارؽ فرغـ أنو كاف قد‬
‫العثمانية‪ ،‬فقد اشترؾ قسـ مف السياسييف العرب في المؤتمر‬ ‫حقؽ نوعاً مف الاستقلاؿ منذ عاـ ‪ ، 19٢٠‬إلا أنو كاف‬
‫مرتبطاً مع بريطانيا بمعاىدة تحد مف استقلالو ‪ ،‬وتجعمو‬
‫العربي في باريس يونيو ‪ ،191٢‬وقرروا الأمور الاتية ‪:‬‬ ‫تابعاً سياسياً ‪ ،‬واقتصادياً لبريطانيا ‪ ،‬فما ىي ىذه الظروؼ‬
‫‪ -1‬اشت ارؾ العرب في الحكومة المركزية للإمب ارطورية‬ ‫التي ساىمت في وجود ىذا الحزب وما ىي تداعياتيا عمى‬
‫أىدافو ‪ ،‬وب ارمجو السياسية ؟ ‪ ،‬ىذا ما سيتوضح لنا في‬
‫العثمانية ‪.‬‬ ‫أيديولوجية حزب البعث وعقيدتو السياسية والاقتصادية في‬
‫‪-٣‬اشت ارؾ العرب يجب أف يكوف فعالا وليس اسميا ‪.‬‬ ‫تفسيره ‪ ،‬وتحميمو لممجتمع العربي بشكؿ عاـ ‪ ،‬والع ارقي‬
‫‪ -٢‬اعتبار المغة العربية لغة رسمية في الولايات العربية‬ ‫بشكؿ خاص ‪ ،‬وتفسير ىذه الأيديولوجية عمى ضوء أفكار‬
‫منظر البعث ومؤسسو الأوؿ أحمد ميشيؿ عفمؽ (رحمو‬
‫والاعت ارؼ بيا كمغة ثانية في البرلماف العثماني ‪.‬‬ ‫الله ) مف خلاؿ عرض أىـ آ ارءه حوؿ تناقضات المجتمع ‪،‬‬
‫‪ -4‬اقتصار الخدمة العسكرية عمى حاجات الولايات العربية‬ ‫وحموليا مف وجية نظره ‪ ،‬عمى أساس أنو يعتبر المف ّسر‬
‫الأوؿ لأيديولوجية حزب البعث ‪ ،‬إضافة إلى تعزيزىا عبر‬
‫باستثناء الحالات العادية‪.‬‬ ‫بعض المنطمقات النظرية لمحزب ‪ ،‬تمؾ المنطمقات التي‬
‫‪ -5‬إقامة نظاـ لا مركزي في جميع الولايات العربية‪.‬‬
‫‪ – 6‬مشاركة العرب للأرمف حوؿ نظاـ لا مركزي مماثؿ‪.‬‬ ‫صاغتيا المؤتم ارت القومية لمحزب خلاؿ فت ارت انعقادىا ‪.‬‬
‫ومنذ ذلؾ الوقت بدأت الآ ارء القومية تجد ليا مريديف في‬ ‫منذ رفض العرب لسياسة التتريؾ‪ ،‬التي اتبعتيا الدولة‬
‫الدوؿ العربية وخاصة تمؾ الدوؿ التي عانت مف التقسيـ‬ ‫العثمانية ‪،‬بعد انقلاب جمعية الاتحاد والترقي عاـ ‪،19٠8‬‬
‫الاستعماري ليا‪ ،‬وىي دوؿ اليلاؿ الخصيب حيث قسمت‬ ‫ومف ثـ توافؽ العرب بجميع طوائفيـ الدينية‪ ،‬عمى تجاوز‬
‫ىذه المنطقة بيف فرنسا ‪ ،‬وبريطانيا ‪ ،‬فكاف نصيب فرنسا كؿ‬ ‫خلافاتيـ حوؿ فكرة القومية العربية‪ ،‬واتفاقيـ عمى برنامج‬
‫مف سوريا ولبناف‪ ،‬أما نصيب بريطانيا فكؿ الع ارؽ والأردف‬
‫وفمسطيف‪ ،‬ورغـ ما كاف يربط ىذه المنطقة يبعضيا البعض‬
‫مف روابط سياسية‪ ،‬وعشائرية‪ ،‬واقتصادية‪ ،‬إلا أف نظامي‬

‫‪23‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫‪ -٣‬طابع التخمؼ المسيطر عمى القطاعات الأساسية الثلاث‬ ‫الانتداب الفرنسي والانجميزي عملا عمى حؿ ىذه الروابط ‪،‬‬
‫(البدوي‪ ،‬الريفي‪ ،‬المدني) لمبناء الاجتماعي‪ ،‬وارتفاع نسبة‬ ‫فنشأت فييا موجات متصاعدة مف الص ارع الداخمي‪.‬‬
‫السكاف في القطاعيف البدوي والريفي‪ ،‬وانخفاضيا في‬ ‫وقد تميزت ىذه المرحمة بعدة سمات أىميا‪:‬‬

‫القطاع المدني‪.‬‬ ‫‪ -1‬اجتماع القوى بغض النظر عف انتمائيا الطبقي‪،‬‬
‫‪ -٢‬غمبة العلاقات الإقطاعية في الريؼ‪ ،‬والنمو النسبي‬ ‫وتكوينيا الفكري عمى مكافحة الاحتلاؿ مف منطمقات ومواقؼ‬
‫لمعلاقات ال أرسمالية في المدف (البرجوازية التجارية‪،‬‬
‫ومصالح مختمفة‪.‬‬
‫والصناعية)‪.‬‬ ‫‪ -٣‬ىيمنة الطابع الإقميمي عمى الحركات الاستقلالية‬
‫‪ -4‬بدء بروز الطبقة العاممة وصعود الطبقة الوسطى‬ ‫وتركيزىا عمى تحقيؽ الاستقلاؿ السياسي ضمف حدود القطر‬
‫(الملاكوف‪ ،‬وصغار التجار‪ ،‬وأصحاب الميف الحرة‪،‬‬
‫والمثقفوف الوطنيوف‪ ،‬والعناصر الوطنية في الجيش والشرطة‬ ‫العربي الواحد‪.‬‬
‫‪....‬الخ)‪ ،‬وخاصة بعد بدء إنتاج النفط الع ارقي الذي‬ ‫‪ -٢‬ظيور وتنامي الشعور القومي مقترنا بوعي قومي‬
‫اكتشؼ في عاـ ‪ ،19٣7‬بالقرب مف شماؿ مدينة كركوؾ‬
‫خالص اشت اركي‪.‬‬
‫الع ارقية ‪ ،‬ثـ في بقية أج ازء الع ارؽ‪.‬‬ ‫‪ -4‬سيطرت الفئات البرجوازية عمى قيادة الأح ازب‪،‬‬
‫‪ -5‬انتشار الأيديولوجيات الميب ارلية ’ والاشت اركية والفاشية‬
‫إلى جانب الوعي القومي‪ ،‬ونمو النزعات الاستقلالية‬ ‫والمنظمات السياسية‪.‬‬
‫‪ -5‬بدء بروز الطبقة الوسطى عف طريؽ المثقفيف‪،‬‬
‫والتحررية‪.‬‬
‫وعمى ىذا الأساس أري الكثير مف المثقفيف إف التكامؿ‬ ‫والضباط ‪ ،‬وقيادات الأح ازب ‪ ،‬والحركات السياسية ‪.‬‬
‫العربي مف الوحدة الاقتصادية الغربية‪ ،‬وىو اليدؼ الرئيس‬ ‫‪ -6‬بروز دور النخبة المثقفة عمى حساب المشاركة‬
‫وىو السبيؿ والأساس المادي لموحدة العربية الشاممة‪ ،‬واف‬
‫تجاىؿ ىذه الأىداؼ يجعؿ التكامؿ الاقتصادي بيف الدوؿ‬ ‫الواسعة والفعالة لمجماىير‪.‬‬
‫العربية ليس سوى شكلا مف أشكاؿ التكاملات الاقتصادية‬ ‫‪ -7‬إىماؿ الأح ازب الوطنية التي تتزعميا البرجوازية‬
‫العادية التي ىي شكؿ مف أشكاؿ التنظيمات الإقميمية ’‬ ‫لممطالب الاجتماعية‪ ،‬وعزليا لمطمب الاستقلاؿ‪ ،‬والحرية عف‬
‫لمقضاء عمى التمييز في المعاممة في محيط الدوؿ‬
‫الأعضاء‪ ،‬واف السياسية الاستعمارية عمدت إلى تجزئة‬ ‫مطمب التغيير الاجتماعي والتطور ال أرسمالي‪.‬‬
‫الوطف العربي‪ ،‬مف اجؿ القضاء عمى الوحدة العربية‪،‬‬ ‫وفي ىذه الظروؼ اتسـ المجتمع العربي في بنيتو‬

‫الاجتماعية بعة سمات أىميا‪:‬‬
‫‪ -1‬ىيمنة الظاىرة الاستعمارية وتأثر المجتمع العربي‬

‫بتطور النظاـ ال أرسمالي‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫المفاوضات‪ ،‬مع سمطات الانتداب الفرنسي‪ ،‬قد ساىـ في‬ ‫واستن ازؼ ثروات الأمة‪ ،‬والاستفادة مف الموقع الاست ارتيجي‬
‫سمب لواء الاسكندرونو السوري لصالح تركيا عاـ ‪،19٢9‬‬ ‫لموطف العربي‪ ،‬واضعاؼ الروابط الاقتصادية‪ ،‬وربطيا بالغرب‬
‫كما أنيـ تميزوا في فترة ما بعد الاستقلاؿ الرسمي عاـ‬ ‫الاستعماري‪ ،‬والحيمولة دوف قياـ الصناعات الوطنية‪ ،‬إلا‬
‫‪ ،194٢‬بعدـ القدرة عمى قيادة ىذه المرحمة‪ ،‬بسبب‬
‫نقصيـ لمكفاءات الإدارية‪ ،‬وعدـ قدرتيـ عمى حؿ المشاكؿ‬ ‫بما يخدـ أغ ارضيا الاستعمارية‪.‬‬
‫الاقتصادية‪ ،‬والاجتماعية‪ ،‬إضافة لعدـ قدرتيـ عمى تحقيؽ‬ ‫ليذا كاف لمنموذج الوحدوي جاذبية كبيرة في الدوؿ العربية‪،‬‬
‫التضامف العربي ‪،‬كبديؿ لسد عجزىـ عف كبح جماح التسمط‬ ‫وخاصة في دوؿ اليلاؿ الخصيب‪ ،‬بسبب ما تعانيو ىذه‬
‫الصييوني عمى فمسطيف التي يعتبرىا الكثيروف إنيا جزء مف‬ ‫الأقطار مف تشرذـ سياسي‪ ،‬وعدـ تجانس ثقافي سببو‬
‫الوطف السوري بشكؿ خاص ‪ ،‬والعربي بشكؿ عاـ ‪ ،‬كؿ ذلؾ‬ ‫الاحتلاؿ‪ ،‬ووجود الولاءات الطائفية‪ ،‬والقبمية والإقميمية‪ ،‬فلا‬
‫أدى إلى ولادة أح ازب جديدة سواء كانت تقميدية‪ ،‬أو يسارية‪.‬‬ ‫وفاؽ جماعي داخميا في القضايا الأساسية التي تواجييا‪،‬‬
‫كما كاف ظيور جماعة مساندة لمثورة الع ارقية عاـ ‪،1941‬‬ ‫لذلؾ أرى الكثير مف السياسييف في ىذه الدوؿ ضرورة‬
‫واشت ارؾ عدد مف القومييف السورييف فييا‪ ،‬ودعميا مادياً‪،‬‬ ‫التطمع خمؼ حدود ىذه الأقطار مف اجؿ حؿ المشاكؿ‬
‫خاصة إف ىذه الثورة كانت قد دعمت لتحرير سوريا‪،‬‬ ‫المتعمقة بيوية ىذه الدوؿ‪ ،‬بسبب ما تعانيو مف أزمة اليوية‬
‫والع ارؽ معاً‪ ،‬مما ازد مف مريدي الأح ازب القومية في كؿ مف‬ ‫داخميا‪ ،‬حيث حاوؿ الاستعمار أف يصنع ليا ىوية مختمفة‬
‫سوريا والع ارؽ‪ ،‬حيث رءوا أف التجزئة الحاصمة بيف الدوؿ‬ ‫عف ىويتيا الأصمية‪ ،‬وجعمت تمؾ اليوية عمداً لصالح‬
‫العربية‪ ،‬ىي تجزئة تحاوؿ أف تكوف ثابتة وشرعية ‪ ،‬بخلاؼ‬ ‫الأقميات سواء كانت أقميات طائفية أو عرقية أو طبقية أو‬
‫العيود قبؿ سايكس بيكو ‪ .‬كما أف وجود الجامعة العربية‬ ‫غير ذلؾ‪ ،‬لذلؾ فقد أخفقت حكومات ما بعد الاستقلاؿ‪ ،‬التي‬
‫منذ عاـ ‪، 194٢‬وقياـ دستورىا منذ عاـ ‪ 1945‬قد أثار‬ ‫كانت سياستيا قطرية‪ ،‬واقميمية إلى حد بعيد في جذب‬
‫القومييف العرب ‪ ،‬الذيف رؤوا فييا مؤامرة غربية بريطانية‬ ‫مشاعر الولاء ‪ ،‬والطاعة مف الشعب كمو‪ ،‬مف ىنا كاف دور‬
‫تيدؼ لمنع تدخؿ الحكاـ العرب في شؤوف بعضيـ البعض ‪،‬‬ ‫الصفوة السياسية التي جعمت مف أولى مياميا البحث عف‬
‫واحت ارـ كؿ منيـ لحدود الدوؿ العربية الأخرى‪ ،‬واقامة‬ ‫اليوية الوطنية مف خلاؿ إقميـ يتجاوز حدود ىذه الدوؿ‪،‬‬
‫الصلات الدبموماسية مع بعضيـ البعض كما لو كانوا دولا‬ ‫فكانت مشاريع سوريا الكبرى‪ ،‬أو اليلاؿ الخصيب‪ ،‬أو‬
‫أجنبية ‪ ،‬مما حذا بيؤلاء القوميوف إلى السعي‪ ،‬لإقامة‬ ‫الوحدة العربية الشاممة‪ ،‬تمؾ المشاريع التي دعت إلى وجوب‬
‫أح ازب تدعوا إلى الوحدة العربية‪ ،‬بغض النظر عف الجامعة‬
‫وجود ىوية جامعة خارج كياف ىوية الدولة القطرية‪.‬‬
‫العربية ‪.‬‬ ‫وكاف فشؿ السياسييف السورييف التقميدييف‪ ،‬الذيف تزعموا‬
‫ىذه الظروؼ اجتمعت مع بعضيا البعض لتساىـ في ظيور‬ ‫نضاؿ الشعب السوري ضد الانتداب الفرنسي في‬
‫حزب البعث العربي الاشت اركي في سوريا التي كانت الساحة‬

‫العربية التي تمثؿ الواقع العربي كمو‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫البعثي ورسالتو الخالدة !‬

‫سعاد العبيدي ‪ /‬الع ارؽ‬

‫‪ 1947/4/ 6 -4‬في مقيى الرشيد بدمشؽ ‪ ،‬وقد استقبؿ‬ ‫كانت بداية نشوء البعث في ظروؼ سادىا الاضط ارب‬

‫البعثيوف وأصدقاؤىـ ىذا الحدث التأريخي بحماس منقطع‬ ‫الدولي‪ ،‬حيث كانت البلاد العربية تخضع معظميا للاستعمار‬

‫النظير ‪ ،‬لأنيـ أدركوا بحدسيـ القومي ورؤيتيـ السياسية‬ ‫الأجنبي ‪ ،‬ويغمب عمييا الجيؿ والفقر والتخمؼ والتجزئة‬

‫أنو سيكوف منعطفا كبي ار في حياة الأمة العربية ‪ ،‬لا في‬ ‫والأم ارض الاجتماعية السائدة والاحباط واليأس ‪ ..‬فأبناء‬

‫حياة قطر عربي واحد فحسب ‪ ..‬لقد أدرؾ رفاقنا اف الأقطار‬ ‫الشعب الذيف كانوا يرزحوف تحت ظروؼ قاسية مف البؤس‬

‫العربية التي كانت ترزح تحت ظمـ الاحتلاؿ الأجنبي والتبعية‬ ‫والحرماف ‪ ،‬فيما كانت الفئات المرفية والمتعاونة مع الأجنبي‬

‫السياسية والاقتصادية ‪ ،‬وتعاني مف التجزئة والفقر والجيؿ‬ ‫مستسممة لمواقع ومنتفعة منو وتعمؿ عمى ترسيخو وتكريسو‬

‫والتخمؼ والأم ارض الاجتماعية والتعصب‪ ،‬قد وصمت فييا‬ ‫واستم ارره ‪ ..‬في ظؿ ىذه الأجواء المظممة قامت فئة مؤمنة‬

‫الت اركمات السياسية نقطة اللا عودة‪ ،‬ولف ينقذىا سوى‬ ‫مف أبناء ىذه الأمة وتصدت ليذا الواقع والمرير وأعمنت عف‬

‫صعود التيار القومي العربي ‪ ،‬الذي أصبح قويا قاد ار عمى‬ ‫تأسيس حزبيا ‪ ،‬حزب الأمة ‪ ،‬حزب الرسالة الخالدة ‪،‬‬

‫السير بخطوات ثابتة نحو مستقبؿ أفضؿ ليذه الأمة ‪ ..‬اف‬ ‫الحزب القومي العربي "حزب البعث العربي الاشت اركي" لأنيا‬

‫ايماف البعث بالقومية العربية كاف ايمانا أصيلا صادقا ‪ ،‬لا‬ ‫آمنت بقد ارت شعبنا العربي عمى تحقيؽ نيضة عربية جديدة‬

‫تزعزعو الأحداث ‪ ،‬ولا تناؿ منو التقمبات السياسية‬ ‫تعيد للأمة مكانتيا التي تستحقيا بيف الأمـ ‪...‬‬

‫والاجتماعية ‪...‬‬ ‫لقد آمف البعثييف بأمتيـ وقدرتيا عمى التقدـ والتفوؽ اذا‬

‫اختار البعثيوف ىذا الاسـ لحزبيـ لأنيـ أروا فيو التعبير‬ ‫تولت أمرىا قيادة مخمصة ذات تجربة وكفاءة وحكمة‪ ،‬تكسب‬

‫الصادؽ عف آماليـ وعف طموحات الأمة وأىدافيا في‬ ‫حب واحت ارـ أبناء الأمة ‪ ،‬وتوقظ فييـ مشاعر العزة والك ارمة‬

‫الوحدة والحرية والاشت اركية ‪ ،‬وما تعنيو ىذه الأىداؼ مف‬ ‫‪ ،‬وتقودىـ لصد اليجمة الاستعمارية المريرة عمى العرب منذ‬

‫تجاوز لمتجزئة وعودة لموضع الطبيعي لأمة كانت خير أمة‬ ‫مئات السنيف ‪ ..‬فقد أعمف البعث عف دستوره ومبادئو‬

‫أخرجت لمناس ‪ ،‬وتحرر مف الاحتلاؿ وكؿ القيود التي كاف‬ ‫الأساسية التي أقرىا في مؤتمره التأسيسي المنعقد مف الفترة‬

‫‪26‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫العربي الى جانب بعضيا‪ ،‬بؿ ىي عممية حضارية نيضوية‬ ‫يفرضيا الأجنبي عمى أمة العرب ‪ ،‬والنيوض مف جديد مف‬

‫تبعث الطاقة الكامنة في أعماؽ ىذه الأمة ‪ ،‬لتعيد تبميغ‬ ‫أجؿ تقدـ وطنيـ الكبير وتطوره‪ ،‬ما يؤدي الى تحقيؽ العدؿ‬

‫رسالتيا الى العالـ عبر ابداعات وانجا ازت جديدة و ارئدة ‪..‬‬ ‫والمساواة والعزة والك ارمة لكؿ المواطنيف ‪ ..‬لقد آمف البعثيوف‬

‫لقد عبر ايماف البعث بالفكر القومي العربي عف تجذره في‬ ‫منذ البداية بأمتيـ وت ارثيا الخالد‪ ،‬وآمنوا اف البعث ىو قدر‬

‫الوعي القومي العربي المتجدد والمتطور ‪ ..‬فالعرب الذيف‬ ‫ىذه الأمة‪ ،‬بعث لمروح والحرية والحياة والأمؿ والأخلاؽ‬

‫يمتمكوف الكثير مف المقومات التي تعيد ليـ دورىـ الحضاري‬ ‫والقيـ‪ ،‬بعث للأبداع والعمؿ والابتكار والبناء‪ ،‬بعث لطاقات‬

‫الانساني قادروف عمى تغيير المعادلة لصالحيـ ولصالح‬ ‫الأمة ونيوضيا كي تتبوأ المكانة التي تستحقيا بيف الأمـ‪...‬‬

‫حقوقيـ وقضاياىـ العادلة اذا تجاوزوا الخمفات واتفقوا فيما‬ ‫اتخذ البعث لنفسو شعا ار‪ ،‬وىو الشعار الذي عرفتو بو‬
‫بينيـ ووضعوا مصير أمتيـ نصب أعينيـ ‪.‬‬ ‫الجماىير العربية" أمة عربية واحدة‪ ..‬ذات رسالة خالدة" ‪..‬‬

‫أّييا المناضؿ ال ّشجاع في صفوؼ البعث‬ ‫فمـ يكف المقصود مف الرسالة الخالدة أف العرب في الماضي‬
‫أّييا المقاتؿ المجاىد البطؿ في صفوؼ المقاومة‬ ‫والحاضر والمستقبؿ لدييـ رسالة محددة خارج المكاف‬
‫والزماف‪ ،‬يبشروف بيا ويدعوف الييا‪ ،‬بؿ كانت ىذه الرسالة‬
‫الوطنّية‬ ‫تيدؼ بالدرجة الأولى الى تمبية حاجات الحاضر وضرو ارتو‪،‬‬
‫إّنؾ اليوـ وحدؾ صانع مفاخرنا وعّزنا حقّا في عصر‬ ‫والعمؿ عمى تجاوز التجزئة المصطنعة المفروضة عمى‬
‫الاسترخاء العرب ّي والتّ ارجع والانحطاط‪ .‬بكـ أّييا‬ ‫العرب‪ ،‬وتعني أف الوحدة التي تسعى الييا " الأمة العربية‬
‫المناضموف والمقاتموف تقّدمنا حيث ت ارجع الآخروف‪،‬‬ ‫الواحدة" ليست وحدة جغ ارفية فقط‪ ،‬بؿ ىي وحدة حضارية‬
‫وبكـ أنجزنا الكثير حيث فشؿ الآخروف‪ ،‬وبكـ‬ ‫ثقافية روحية أيضا ‪ ،‬أما صفة الخالدة فكانت ترمز الى أف‬
‫صمدنا حيث انيار الآخروف‪ ،‬فينيئا لممقاتميف‬ ‫الأمة العربية التي حققت عبر تأريخيا ومنذ فجر التأريخ‬
‫المجاىديف في فصائؿ المقاومة الوطنيّة والقوميّة‬ ‫انجا ازت تفخر بيا الانسانية جمعاء حتى اليوـ‪ ،‬ىي أمة‬
‫والإسلاميّة‪ ،‬وىنيئا لمبعث المجاىد الذي يقؼ اليوـ‬ ‫مستمرة في الحاضر كما كانت مسترة عبر التأريخ‪ ..‬اف‬
‫مزىّوا فخو ار بعقيدتو التي خرجت مف تحت ركاـ‬ ‫مفيوـ الوحدة ىنا لا يمكف تحقيقو بمصؽ أج ازء الوطف‬
‫نظاـ عرب ّي فاسد متخاذؿ خاف‪ ،‬يتلاعب فيو الغ ازة‬
‫الأش ارر‪ ،‬والفاسدوف مف العملاء والخونة والأنذاؿ‪،‬‬ ‫‪27‬‬

‫خرجت قويّة ارسخة في وعي الجماىير وضميرىـ‪.‬‬

‫الرفيؽ القائد المجاىد عزة اب ارىيـ‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫الاشت اركّية ضمانة أساسّية لرفاىّية العرب‬

‫صادؽ فريحات ‪ /‬لبناف‬

‫ولقد كانت الّأرسمالّية المتو ّحشة في مواجي ًة شرسة مع‬ ‫الاشت اركّية نظاـ اقتصاد ّي متكامؿ قوامو (ما لم ّشعب مم ٌؾ لو)‬
‫الأنظمة الاشت اركيّة لذلؾ اضطّرت إلى تعديؿ بعض القوانيف‬ ‫وىذا الّنظاـ يؤّمف المساواة بيف الأف ارد مف خلاؿ تقاسـ‬
‫تحت اسـ الّأرسمالّية المو ّجية كضماف ال ّشيخوخة وال ّضماف‬ ‫الحصص بالعدؿ وبإدارة الّدولة واش ارفيا بطريقة لا يعاني‬
‫ال ّص ّحي والاجتماع ّي وفرض ال ّض ارئب عمى الميسوريف وذوي‬ ‫بعدىا المواطف نقصا أو حرمانا مف الحاجات ال ّضرورّية‬

‫الأملاؾ وأصحاب رؤوس الأمواؿ‪.‬‬ ‫والأساسّية كالطّعاـ وال ّش ارب والكساء والمأوى‪.‬‬

‫ورغـ ذلؾ اصطدمت الاشت اركّية ال ّشيوعيّة بعّدة معّوقات‬ ‫ولكي يكوف الّنظاـ الاشت اركي فاعلاً وناجحاً يجب أف يخضع‬
‫منعتيا مف التّطّور مف جية وكسب ثقة ال ّشعب بيا مف‬ ‫منفّذوه إلى م ارقبة ومحاسبة دقيقة بعد وضع قوانيف حازمة‬

‫جية ثانية‪ .‬ونتج جّارء ذلؾ ما يمي‪:‬‬ ‫تضمف حقوؽ الجميع‪.‬‬

‫أّولا‪ :‬كساد البضائع في المستودعات وعدـ تسويقيا بشكؿ‬ ‫فيؿ يمكف أف تسود الاشت اركّية الحقيقّية ولو في مكا ٍف واحٍد‬
‫جّيد لضعؼ العرض والطّمب عمييا‪.‬‬ ‫في العالـ؟ وىؿ مف عوائؽ تحوؿ دوف ذلؾ؟‬

‫ثانيا‪ :‬عدـ القدرة عمى التّنافس بسبب محدودّية الفرد عمى‬ ‫مف المعروؼ أف فلاسفة كث ار طرحوا موضوع الاشت اركّية‬
‫الإبداع ما يقمّؿ الإنتاج لأ ّف الإنتاج والتّصدير والاستي ارد مم ٌؾ‬ ‫ومنيـ عمى سبيؿ المثاؿ ىيغؿ وكارؿ ماركس‪ ،‬وقبؿ ذلؾ‬
‫كاف الإسلاـ قد بدأ بتطبيؽ الاشت اركّية جزئّياً بعد فرض الزكاة‬
‫حصرٌّي لمّدولة‪.‬‬
‫عمى الأغنياء والوصاية عمى أمواؿ اليتامى والمعّوقيف‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬احتكار بعض المسؤوليف عف ال ّشركات والمؤ ّسسات‬
‫التّجارّية وال ّصناعّية لم ّسمع التي تعتبر مف الكمالّيات بح ّجة‬ ‫ولكف‪ ،‬لـ ينفّذ الّنظاـ الاشت اركي عممّياً إلا بعد انتصار الثّورة‬
‫عدـ قدرة الطّبقة الكادحة عمى ش ارئيا لعدـ حاجتيا المباشرة‬ ‫البولشيفّية سنة ‪ 1917‬واعلاف الاتحاد ال ّسوفييت ّي دول ًة‬

‫ليا‪ ،‬وبيعيا في ال ّسوؽ ال ّسوداء‪.‬‬ ‫شيوعّية‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫الجسور وتشييد ال ّسدود ولـ يحتكر الحزب منج ازتو لمع ارقّييف‬ ‫كما انبنت اشت اركيّة حزب البعث العرب ّي الاشت ارك ّي عمى‬
‫فقط بؿ تو ّسع فييا باتّجاه معظـ الأقطار العربّية مساىما في‬ ‫تطوير الاشت اركّية الماركسيّة بال ّسماح لمبورجوازّية ال ّصغيرة‬
‫دفع مسيرة التّنمي ًة والّنيوض في بمدا ٍف متعّددة مثؿ‬ ‫بالظّيور بحيث يمكف أف يتمتّع الأكثر نشاطاً والأعمى قدرةً‬
‫عمى الإنتاج بامتلاؾ منزؿ ووسيمة نقٍؿ وقطعة أر ٍض لكي‬
‫موريتانيا ولبناف واليمف وال ّسوداف وفمسطيف وغيرىا‪.‬‬
‫يكوف ذلؾ حاف ازً لتطوير الإنتاج ودافعاً يح ّث عمى الّنشاط‬
‫إ ّف الاشت اركّية ىي الّنظاـ الاقتصادي الأنجح لعالمنا العرب ّي‬
‫ففي الوحدة إكتفا ٌء ذات ٌّي لم ّشعب العرب ّي بأكممو بدء بنفط‬ ‫والمثابرة عمى العمؿ‪.‬‬
‫الخميج ومياه ال ارّفديف والّنيؿ مرو ار بالمعادف عمى أنواعيا‬
‫حصمت عّدة تو ّجيا ٍت نحو الاشت اركّية بعد الحرب العالمّية‬
‫في ال ّشماؿ الإفريقي وخصوبة أرض ال ّسوداف وصولا إلى‬ ‫الثانية في ليبيا والج ازئر وسوريا واليمف الجنوب ّي ولكّنيا‬
‫الحبوب والفاكية والخضار في بلاد ال ّشاـ ناىيؾ عف الكثير‬ ‫ظمّت ضمف حدود القطر ولـ تتعّداه نحو باقي الأقطار‬
‫العربّية ورّبما كانت مصر فى عيد جماؿ عبد الّناصر أكثر‬
‫الكثير مف الثّروات اليائمة والمتنّوعة الّتي تنيض بالإنساف‬ ‫الأقطار العربية تأثي ارً وشمولّي ًة إف كاف بالّنسبة لتطبيؽ‬
‫العربي إلى أرقى م ارتب الّرفاىية والّنجاح شرط أف يطّبؽ‬ ‫الاشت اركّية أو تصديرىا فتوّزعت الأ ارضي عمى الفّلاحيف مف‬
‫الّنظاـ الاشت اركي بحسب رؤية البعث دوف تأويلا ٍت أو‬ ‫خلاؿ الإصلاح الّز ارعي وأ ّممت قناة ال ّسويس وبن َت ال ّسّد‬
‫العالي فنشأت طبقة اجتماعّية متو ّسطة لـ تكف موجودةً مف‬
‫فذلكات تشّوه مضمونو وتحّرفو عف أىدافو‪.‬‬
‫قبؿ‪.‬‬

‫وبعد ثورة ‪ ٢٠/17‬ت ّموز في الع ارؽ تسمّـ حزب البعث العرب ّي‬
‫الاشت ارك ّي الحكـ وكانت تجربتو فريدةً وانجا ازتو وتحّولاتو‬
‫نحو الاشت اركّية تفوؽ ك ّؿ التوقّعات مف تأميـ النفط والتّعميـ‬
‫المجان ّي وال ّضماف ال ّص ّحي والتّغطية الاجتماعّية وتوزيع‬
‫الأ ارضي ومحو الأ ّمّية ومشاريع البناء ال ّسكنّية وانشاء‬
‫المصانع والمعامؿ والمعاىد والجامعات وش ّؽ الطّرؽ وبناء‬

‫‪29‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫تمكيف الم أرة الع ارقية مف أجؿ حزب بعث أقوى‬

‫د‪ .‬فضيمة عباس حميدي‪ /‬الع ارؽ‬

‫كانت جيودىـ جيود شكمية لزيادة عدد النساء المنيمكات‬ ‫الحزب السياسي ىو الوسيمة الأساسية والأكثر مباشرة التي‬
‫في السياسة والتي لا ينجـ تأثير نوعي حقيقي أو لا توفر‬ ‫يمكف لمنساء الوصوؿ مف خلاليا إلى المناصب المنتخبة‬
‫لمنساء سمطات لاتخاذ الق ار ارت ولـ ينتج عنيا أية مكتسبات‪.‬‬ ‫والقيادة السياسية وسياساتيا وممارساتيا وقيميا أث ار كبي ار‬
‫ومف الأمثمة النمطية عمى مثؿ ىذه الجيود تأسيس أجنحة‬ ‫عمى مستوى مشاركة النساء في الحياة السياسية في‬
‫نسائية شكمية في الأح ازب دوف تتمتع بسمطات قانونية أو‬ ‫بمدانيف وبما أف النظاـ في العيد الوطني نظاـ بقيادة حزب‬
‫نفوذ‪ ،‬واختيار ما يسمى صاحبات المناصب النسائية عمى‬ ‫البعث العربي الاشت اركي وحقؽ الحزب الذي تعامؿ بجدية مع‬
‫قوائـ المرشحيف‪ ،‬وتيميش النساء المسؤولات عندما يتـ‬ ‫المشاركة السياسية لمماجدات الع ارقيات عدة فوائد إذ حصمت‬
‫انتخابيف ‪،‬وترشيح النساء في دوائر انتخابية لا يمكف‬ ‫عمى وضع انتخابي أفضؿ‪ ،‬في انتخابات المجمس الوطني‬
‫تحقيؽ الفوز فييا ‪،‬أو إ ازلة اسماء النساء مف المواقع التي‬ ‫وانتخابات الاتحادات والنقابات والجمعيات وداخؿ حزب البعث‬
‫يمكف الفوز بيا في قوائـ المرشحيف في مرحمة متأخرة مف‬ ‫العربي الاشت اركي وتوصمت الماجدة الع ارقية إلى مجموعات‬
‫الانتخابات إف التوجو العالمي السائد ىو نحو الحكـ‬ ‫جديدة مف الناخبيف وقياـ علاقات أقوى مع جميور الناخبيف‬
‫الديمق ارطي المستند إلى التكافؤ والمساواة بيف الجنسيف‪.‬‬ ‫‪ .‬إضافة إلى ذلؾ‪ ،‬تمكف الحزب مف خمؽ صورة عف نفسو‬
‫كاف لمقائد الشييد صداـ حسيف (رحمو الله) دور كبير في‬ ‫تتسـ بالحيوية والنشاط فيو لذا أنتجت وجوىا جديدة وأفكار‬
‫تعميؽ الثقافة الديمق ارطية وحقوؽ الإنساف والغاء الاستبداد‬ ‫جديدة‪ ،‬واف النتائج التي تحققت ىائمة وواضحة لمعياف‪.‬‬
‫والتسمط والتركيز عمى دور منظمات المجتمع المدني‬ ‫وكانت النتيجة العامة لحزب البعث العربي الاشت اركي ىي‬
‫‪،‬واش ارؾ الم أرة الع ارقية في كافة الأنشطة والفعاليات وفي‬ ‫مكاسب كبيرة لمماجدة الع ارقية وحقؽ مكاسب ليس فقط في‬
‫جميع المفاصؿ والغاء التركيز عمى العشائرية والقبمية‬ ‫الانتخاب والترشيح ومواقع اتخاذ الق ارر وانما عمى دورىف‬
‫والطائفية والتأكيد عمى الطابع الانتخابي الإيجابي لمساعدة‬ ‫في التأثير عمى مجمؿ الأوضاع السياسية‪ .‬وكاف حزب‬
‫الماجدة الع ارقية لوصوليا إلى م اركز صنع الق ارر بمباركة‬ ‫البعث العربي الاشت اركي يختمؼ عف بقية الأح ازب الذيف‬

‫‪30‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫‪ -٢‬وضع ب ارمج خاصة باكتشاؼ وصقؿ وتدريب وتمكيف‬ ‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫القيادات النسائية وقامت تمؾ الب ارمج بتأىيؿ النساء لخوض‬ ‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫الانتخابات الداخمية لمحزب والانتخابات البرلمانية والوصوؿ‬ ‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫لم اركز صنع الق ارر‪.‬‬ ‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫واستنادا لما تقدـ تـ ما يمي‪:‬‬ ‫الرفيق القائد المؤسس‬
‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬
‫أ‪ -‬التقدـ في تحقيؽ الأىداؼ المرجوة‪.‬‬
‫ب‪-‬تطوير الإطار الثقافي _الاجتماعي لقضايا النوع في‬ ‫الحزب والمجتمع‪ ،‬إضافة إلى تمكيف الم أرة لمعمؿ السياسي‬
‫العالـ‪ ،‬في إطار الالت ازـ الكامؿ بمبادئ الحداثة‪،‬‬ ‫وتدريبيف عمى القيادة‪ .‬وتقوية ثقتيا بنفسيا وتعميؽ وعييا‬
‫بأىمية دورىا السياسي‪ .‬وتـ تغيير نظرة المجتمع لدور الم أرة‬
‫والمواطنة‪ ،‬والمساواة‪ ،‬ومكافحة التمييز النوعي‪.‬‬ ‫السياسي بجيد استثنائي وكبير وبرعاية مف لدف القائد‬
‫صداـ حسيف‪ ،‬إضافة إلى حؿ إشكالية الفجوة بيف القوانيف‬
‫وعمؿ القائد جاىدا بوضع ب ارمج خاصة بالسياسات التربوية‬ ‫ومجاؿ التطبيؽ الفعمي ليا بما يضمف حقوؽ النساء ويحفظ‬
‫والتعميمية والإعلامية والثقافية لإ ازلة محاصرة الم أرة في‬ ‫ك ارمتيف الإنسانية ويفعؿ مشاركتيف في مختمؼ المجالات‪.‬‬
‫أدوار معينة ىامشية‪ .‬وتوعية المجتمع برجالو ونسائو إلى‬ ‫وحؿ إشكالية التمكيف الناجمة عف تدني الوعي وتبنت‬
‫أىمية تفعيؿ دور الم أرة في المجتمع عمى أسس المساواة‬ ‫فعاليات المجتمع المدني لاست ارتيجيات تتيح لمنساء مشاركة‬
‫والمواطنة‪ .‬وتـ تنقية القوانيف والتشريعات التي تخص‬ ‫أكثر فعالية‪ .‬وأكد الحزب عمى تعميؽ وتفعيؿ دور الم أرة مف‬
‫الم أرة مف كؿ التناقضات وتـ تطوير قانوف الأحواؿ‬
‫الشخصية بما يتفؽ مع مبدأ المساواة ومتطمبات الحداثة‬ ‫خلاؿ وضع ب ارمج وخطط عمؿ تستيدؼ ما يمي ‪:‬‬
‫والانفتاح عمى العالـ‪ .‬وعمى إثر ذلؾ تـ تقوية مركز الم أرة‬
‫‪ -1‬تحفيز الم أرة عمى المشاركة في الحياة العامة‬
‫في المجتمع الع ارقي وفي حزب البعث العربي الاشت اركي‪.‬‬ ‫والسياسية وعمى الخصوص العمؿ في حزب البعث العربي‬

‫الاشت اركي مف خلاؿ ب ارمج تستيدؼ تنمية العضوية فيو ‪.‬‬

‫‪ -٣‬تمكيف الم أرة مف الوصوؿ إلى م اركز صنع الق ارر‬
‫السياسي داخؿ الحزب مف خلاؿ تشكيؿ الشعب النسوية‬
‫واعطائيا حصة في قيادة الفرع كمرحمة انتقالية حتى‬
‫الوصوؿ لتمثيؿ عادؿ وفعاؿ لمم أرة في صنع الق ارر‬

‫السياسي‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬ ‫حركتنا ىي حركة بعث بأوسع ما في‬

‫ىذه الكممة مف معنى‪ .‬بعث في‬
‫الروح والفكر والأخلاؽ والإنتاج‬
‫والبناء وفي كؿ ىذه المؤىلات‬

‫والكفاءات العممية‪.‬‬

‫الرفيق القائد المؤسس‬

‫العدد (‪ 15 )6‬تشرين ثاني ‪2017‬‬

‫من اصداراث نبض العروبت المجاهدة‬

‫مجمة اسبوعية سياسية ثقافية اجتماعية‬ ‫مجمة شيرية تعنى بثقافة الطفؿ والفتى‬ ‫مجمة شيرية فكرية عقائدية تيدؼ لنشر‬
‫عممية تيدؼ لمواكبة الحدث وجمع الاىـ‬ ‫العربي والارتقاء بيـ وترسخ الاخلاؽ‬ ‫فكر البعث ومقاومة الاجتثاث‬
‫مف المعمومات ووضعيا بيف يدي القارئ‬ ‫الحميدة وحب الوطف والامة والاخلاص‬

‫الكريـ‬ ‫ليما‬

‫لمراسلة المجلة وارسال مقالتكم ‪،‬يرجى التواصل على البريد الالكتروني للمجلة‬

‫‪[email protected]‬‬

‫ننشر المقالات الفكرية والعقائدية غير المنشورة‬
‫موقع المجلة على الشبكة الدولية‬

‫‪www.alq.alssadaa.net‬‬

‫‪32‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Nov15-2017-flipbook
Next Book
Blue Events