The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

حرية النفاذ الحر إلى العلم : الأسس، الرهانات والديناميكيات

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by Haut Commissariat au Plan du Maroc, 2020-10-08 12:05:16

ICOA ’ 18 وقائع الندوة الثالثة_clone

حرية النفاذ الحر إلى العلم : الأسس، الرهانات والديناميكيات

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫الوصول الحر من خلال العموميات الخلاقة‪ :‬د ارسة تطبيقية‬

‫على مواقع مؤسسات وم ارفق المعلومات العربية‬
‫‪Open Access through Creative Common: An applied study‬‬

‫‪on the sites of Arabic information institutions‬‬

‫سدوس روميسة‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬بوعناقة سعاد‬

‫معهد علم المكتبات والتوثيق جامعة قسنطينة ‪ 2‬طالبة دكتوراه معهد علم المكتبات والتوثيق جامعة قسنطينة‪2‬‬

‫‪Abstract‬‬ ‫المستخلص‬

‫‪Creative Commons emerged to counter‬‬ ‫ظهرت العموميات الخلاقة كحل لمجابهة التشدد‬
‫‪the rigidity of the Copyright law and‬‬ ‫القائم في قانون" جميع الحقوق محفوظة‬
‫‪to create a balance between author’s‬‬ ‫‪ "Copyright‬ولخلق نوع من التوازن بين هذا‬
‫‪rightsand citizen rights, to access‬‬ ‫القانون وحق المواطنين في الوصول إلى المعلومات‬
‫‪scientific and academic knowledge. It‬‬ ‫العلمية والأكاديمية‪ .‬يت ازيد استخدامها في الجامعات‬
‫‪is increasingly used in universities,‬‬ ‫وم ارفق المعلومات وحتى في المؤسسات والدوائر‬
‫‪information institutions and‬‬ ‫الحكومية في العالم المتقدم‪ ،‬كنوع من الدعم لحركة‬
‫‪government departments in the‬‬ ‫الوصول الحر‪ ،‬وللحد من احتكار دور النشر التجارية‬
‫‪developed world, in order to support‬‬
‫‪open access movement, and to reduce‬‬ ‫الكبرى لقطاع المعلومات‪.‬‬
‫‪the monopoly of publishers.‬‬ ‫تحاول هذه الد ارسة التعرف على واقع العموميات‬
‫‪This study attempts to identify the use‬‬ ‫الخلاقة في الوطن العربي ومدى انتشار استخدامها‬
‫‪of creative commons in the Arab world‬‬ ‫والدور الذي تلعبه في دعم حركة الوصول الحر‬
‫‪and the prevalence of its role in‬‬ ‫للآداب الأكاديمية خاصة‪ ،‬عبر مسح نماذج من‬
‫‪supporting the open access to‬‬ ‫المواقع الإلكترونية لمؤسسات وم ارفق المعلومات‬
‫‪academic knowledge, by surveying‬‬
‫‪examples from Arab information‬‬ ‫العربية المتاحة على الشبكة العنكبوتية‪.‬‬
‫‪institutions sites.‬‬ ‫تعتمد هذه الد ارسة المنهج المسحي لمواقع م ارفق‬
‫‪Keywords.Open Access, Creative‬‬ ‫ومؤسسات المعلومات العربية‪ ،‬لمعرفة مدى إتاحتها‬
‫‪Commons, Information institutions,‬‬ ‫لمجموعاتها ومعارفها بين الأوساط الأكاديمية‬
‫‪Arab world, National libraries,‬‬ ‫باعتماد ت ارخيص العموميات الخلاقة‪ ،‬ونأمل الوصول‬
‫‪University libraries, National‬‬ ‫إلى تشخيص واقع استخدام هذا النوع من الإتاحة‬
‫‪archives, Digital Repositories, Arab‬‬ ‫وتحديد مدى انتشار استخدامها ومدى صلاحيتها‬
‫‪journal.‬‬ ‫كنوع من الوصول الحر في المؤسسات المعلوماتية‬

‫العربية‪.‬‬
‫الكلمات المفتاحية‪ .‬الوصول الحر‪ ،‬العموميات‬

‫الخلاقة‪ ،‬المشاع الإبداعي‪ ،‬مؤسسات المعلومات‪،‬‬

‫الوطن العربي‪ ،‬المكتبات الوطنية‪ ،‬المكتبات‬

‫الجامعية‪ ،‬الأرشيفات الوطنية‪ ،‬المستودعات الرقمية‪،‬‬

‫دوريات ومجلات عربية‬

‫‪51‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫المقدمة‬

‫لقد شاع تداول فكرة الوصول الحر للمعلومات حتى بدا وكأنه حقيقة نعيشها‪ ،‬ولكن واقع الحال‬
‫غير ذلك‪ ،‬فإذا تأملنا تشريعات الدول المتقدمة وعلى أرسها الولايات المتحدة و المجموعة‬
‫الأوروبية‪ ،‬نلاحظ لأول وهلة وكأنها تسمح بمرور وتداول المعلومات دون قيود‪ ،‬من خلال ما‬
‫تروجه عبر شبكة الإنترنت‪ ،‬لكنها على النقيض تشدد على حماية الحقوق الرقمية من خلال‬
‫تشريعاتها وقوانينها الخاصة بالفضاء الرقمي‪ ،‬كاللائحة الأوربية رقم ‪ 13‬المؤرخة بتاريخ ‪20‬‬
‫جوان ‪ (Vollmer,2018) ،2018‬وقانون حقوق التأليف الكندي "‪ "C-11‬سنة‬
‫‪ (Droit d’auteur équilibré, 2016)،2012‬وقانون إدارة الحقوق الرقمية "‪ ،"D R M‬و‬
‫قانون حق المؤلف للألفية الثالثة‪ " DMCA" ،‬في سنة ‪(The digital Millennium ،1998‬‬
‫)‪ copyright act, 2016‬كل هذه النصوص وغيرها تخفي تناقضا ورفضا صريحا للتداول‬
‫الحر للمعلومات‪ ،‬كما تحمل تضاربا كبي ار‪ ،‬بين الحماية المفرطة والمطالبة بالإتاحة والوصول‬
‫الحر للمعلومات‪ ،‬ما أدى إلى زيادة الاختلال في مي ازن التبادل المعلوماتي ما بين الدول‬
‫المتقدمة ودول العالم النامي‪ ،‬واتساع الهوة بين من يملك المعلومة ومن يفتقدها! الأمر الذي‬
‫دعا إلى التوجه إلى الت ارخيص القانونية لاستخدام الكيانات الرقمية‪ ،‬وأهمها هذه الت ارخيص‬

‫العموميات الخلاقة أو ما يعرف بـ"المشاع الإبداعي"‪.‬‬

‫إن العمل في البيئة الرقمية يتطلب إيجاد صيغ للتوازن بين الأط ارف التي تتعامل مع هذه‬
‫البيئة‪ ،‬ولعل الصيغة المناسبة لحل هذه الإشكاليات هو الاهتمام بحصول المؤلفين على حقوقهم‬
‫الفكرية والأدبية مع المرونة في هذه الحقوق‪ .‬تجيب العموميات الخلاقة على هذا المطلب‪،‬‬
‫كونها وضعت من أجل المستفيد وتلبي حاجاته المعرفية مع م ارعاة حقوق أصحاب الفكر في‬
‫ملكياتهم الأدبية والمعنوية‪ .‬وهي وسيلة جديدة لحماية الإبداعات والمعارف ونشرها وتبادلها‬
‫وتشاركها في الوسط الرقمي‪ ،‬تؤمن نوعا من الحماية في الوسط الرقمي‪ ،‬يحدد الباحث مقدارها‪،‬‬
‫كما تقدم حلا وسطاً بين التشدد القائم في حل "جميع الحقوق محفوظة" الذي يمنع أي أحد‬
‫يطلع على النتاج الفكري من استخدامه أو تعديله أو التطوير فيه‪ ،‬وبين وضع هذا النتاج في‬
‫النطاق العام‪ ،‬الذي لا يحفظ فيه للمؤلف أي حق‪( ،‬طبعاً بتنازله عن ذلك الحق)‪( .‬بوعناقة‪،‬‬

‫‪)2015‬‬

‫تحاول هذه الد ارسة من خلال فحص وزيارة نماذج من مواقع مؤسسات وم ارفق المعلومات‬
‫العربية‪ ،‬معرفة مدى تطبيق واستخدام العموميات الخلاقة من قبل هذه المؤسسات‪ ،‬ومدى‬

‫‪52‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫إتاحتها لمجموعاتها ومعارفها بين الأوساط الأكاديمية باعتماد هذه الت ارخيص‪ ،‬نذكر على سبيل‬
‫المثال لا الحصر‪ ،‬المكتبات الوطنية والجامعية‪ ،‬المستودعات الرقمية‪ ،‬وكذا الدوريات والمجلات‬

‫التي اعتنقت هذا الفكر واعتمدت هذا النوع من الحقوق لبث ونشر محتوياتها‪.‬‬

‫‪ .1‬الأسئلة البحثية للدراسة‬

‫تحاول هذه الد ارسة الإجابة على جملة من التساؤلات‪ ،‬من بينها‪:‬‬

‫ما هو واقع استخدام العموميات الخلاقة في مؤسسات المعلومات العربية؟‬ ‫•‬
‫ما مدى انتشار استخدامها في قطاع المكتبات والمعلومات العربي؟‬ ‫•‬
‫ما هي المؤسسات التي بادرت بتطبيقها على أرصدتها؟‬ ‫•‬
‫ما هي مجالات استخدامها؟‬ ‫•‬

‫‪ .2‬أهداف الدراسة‬

‫توضيح أهمية العموميات الخلاقة ودورها في دعم قطاع المكتبات والمعلومات‪،‬‬ ‫•‬
‫خاصة في ظل ندرة الد ارسات العربية‪ ،‬التي اهتمت بهذا الموضوع‪.‬‬ ‫•‬

‫المساهمة في التعريف بالعموميات الخلاقة‪ ،‬كأداة للحماية تتناسب مع الوسط الرقمي‪،‬‬ ‫•‬
‫تمتاز بالمرونة وحرية الباحث في تحديد مقدار الحريات التي يريد منحها لجمهور‬ ‫•‬
‫•‬
‫الق ارء بعيدا عن تأثير وضغوط الناشرين‪.‬‬
‫حث المكتبات على نشر ما تنتجه من إبداع تحت رخص العموميات الخلاقة‪.‬‬
‫نشر الوعي بأهمية الت ارخيص القانونية للمحتوى المفتوح والعموميات الخلاقة ودورها‬

‫في دعم قطاع المكتبات والمعلومات في الوطن العربي‪.‬‬
‫تحفيز الباحثين للمساهمة في نشر أبحاثهم ضمن العموميات الخلاقة باعتبارها مفاتيح‬

‫لقيود الإتاحة‪.‬‬

‫‪ .3‬منهج الدراسة‬

‫تم اعتماد المنهج الوصفي لانسجامه مع طبيعة هذه الد ارسة‪ ،‬حيث تم بناء الجانب النظري‬
‫من خلال استق ارء الأدبيات المنشورة حول الموضوع‪ ،‬أما الشق التطبيقي‪ ،‬فقد تم جمع بياناته‬
‫من خلال مسح مواقع مؤسسات وهيئات عاملة في قطاع المكتبات والمعلومات في كل من‬
‫الج ازئر‪ ،‬المغرب‪ ،‬تونس‪ ،‬ليبيا‪ ،‬مصر‪ ،‬السودان‪ ،‬الكويت‪ ،‬الإما ارت‪ ،‬قطر‪ ،‬لبنان‪ ،‬سوريا‪،‬‬

‫‪53‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫الع ارق‪ ،‬الأردن‪ ،‬فلسطين‪ ،‬العربية السعودية‪ ،‬سلطنة عمان‪ ،‬البحرين‪ ،‬اليمن‪ ،‬الصومال‪،‬‬
‫جيبوتي‪ ،‬جزر القمر‪ ،‬موريتانيا‪.‬‬

‫عينة الدراسة‬
‫شملت عينة الد ارسة (‪ )196‬مؤسسة عاملة في قطاع المكتبات والمعلومات من (‪ )22‬دولة‬
‫عربية‪ ،‬توزعت كما يلي‪ )22( :‬مكتبة وطنية‪ )22( ،‬مركز ارشيف وطني‪ ،‬وكانت بعدد الدول‬
‫العربية‪ ،‬و(‪ )82‬مكتبة جامعية تم اختيارها من كبريات الجامعات‪ ،‬نظ ار لكبر حجم عدد‬
‫المكتبات الجامعية في كل دولة‪ ،‬بالإضافة إلى نماذج مختارة من المستودعات الرقمية والتي‬
‫بلغ عددها (‪ )25‬موقع متاح على الانترنت‪ ،‬فضلا عن مواقع جمعيات المكتبات والمعلومات‬
‫وموقع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات‪ ،‬والتي بلغ عددها (‪ ،)24‬بالإضافة إلى (‪)21‬‬
‫موقع لمؤسسات أخرى عاملة في قطاع المكتبات والمعلومات‪ ،‬كالفهرس العربي الموحد و‬
‫الشبكة الجامعية للمكتبات التونسية "بيروني" و موقع التميز الأردني و موقع المن ّظمة العربّية‬
‫للتربية والثقافة والعلوم ومؤسسات اخرى‪ ،‬كل هذه المواقع قد تمت زيارتها و البحث فيها‪،‬‬
‫لاستطلاع واستق ارء مدى استخدام ت ارخيص العموميات الخلاقة في نشر محتوياتها‪ .‬مع العلم‬

‫انه تم اختيار المواقع النشطة واستثناء الصفحات والمواقع غير المكتملة وغير المفعلة‪.‬‬
‫‪ .4‬حدود الدراسة‬

‫الحدود الموضوعية‪ :‬تحاول هذه الد ارسة معرفة مدى استخدام مواقع بعض مؤسسات‬
‫المعلومات العربية العاملة في مجال المكتبات والمعلومات لرخص العموميات الخلاقة "المشاع‬
‫الإبداعي" في نشر محتوياتها ومصادرها وكذا نوع حقوق التأليف والحماية المطبقة على هذه‬

‫المواقع‪.‬‬
‫الحدود المكانية‪ :‬شملت الد ارسة نماذج من المواقع النشطة لمؤسسات عاملة في قطاع المكتبات‬

‫والمعلومات من حوالي ‪ 22‬دولة عربية‬
‫الحدود اللغوية‪ :‬تضم الد ارسة المواقع عربية المنشأ‪ ،‬سواء كانت باللغة العربية أو بالإنجليزية‬

‫أو الفرنسية‪ ،‬أو متعددة اللغات‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫ماهية العموميات الخلاقة‬

‫تعتبر قضية حماية الملكية الفكرية للمصنف الرقمي من أهم التحديات التي تواجهها التشريعات‬
‫في الوقت الحاضر‪ ،‬حيث توفر الانترنت والتكنولوجيا والوسط الرقمي فرص واسعة للأصول‬
‫المبتكرة والقائمة على المعرفة‪ ،‬كما تشكل تحديات مخيفة على الفكر والإبداع‪ ،‬كما تعرف‬
‫تشريعات الملكية الفكرية تضاربا كبي ار‪ ،‬بين الحماية المفرطة والمطالبة بالإتاحة والوصول الحر‬
‫للمعلومات‪ .‬تمثل العموميات الخلاقة "المشاع الإبداعي" مبادرة جادة لعصرنة قانون حقوق‬
‫التأليف ومواءمته والعصر الرقمي ووسيلة جديدة لحماية الإبداعات والمعارف ونشرها وتبادلها‬
‫وتشاركها في الوسط الرقمي‪ ،‬تجيب العموميات الخلاقة على هذا المطلب‪ ،‬كونها وضعت من‬
‫أجل المستفيد وتلبي حاجاته المعرفية مع م ارعاة حقوق أصحاب الفكر في ملكياتهم الأدبية‬
‫والمعنوية‪ .‬وهي تؤمن نوعا من الحماية في الوسط الرقمي‪ ،‬يحدد الباحث مقدارها‪ ،‬كما تقدم‬
‫حلا وسطاً بين التشدد القائم في حل "جميع الحقوق محفوظة" الذي يمنع أي أحد يطلع على‬
‫النتاج الفكري من استخدامه أو تعديله أو التطوير فيه‪ ،‬وبين وضع هذا النتاج في النطاق‬

‫العام‪ ،‬الذي لا يحفظ فيه للمؤلف أي حق (طبعاً بتنازله عن ذلك الحق)‪.‬‬

‫العموميات الخلاقة أو "المشاع الإبداعي" رخص خاصة بالمحتويات الرقمية وضعتها مؤسسة‬
‫العموميات الخلاقة سنة ‪ ،2001‬تخول لأصحاب المحتوى الإلكتروني ممن يرغبون في مشاركة‬
‫أعمالهم مع الآخرين أو البناء عليها أو تطويرها بإعطاء رخصة العموميات الخلاقة لأعمالهم‪،‬‬
‫فلسفتها نشر المعرفة‪ ،‬لكن مع تقنين استخدامها‪ ،‬وهي مجموعة من أدوات حق المؤلف‬
‫والاتفاقات النموذجية التي تسهل النفاذ المفتوح إلى المحتوى الإبداعي‪ ،‬حيث يضع صانع‬
‫المحتوى علامة على العمل الخاص به تحدد شروط الاستخدام‪ .‬وتحّدد الحقوق التي تنازل‬
‫عنها المؤلف لصالح المستفيد‪ .‬ابسطها وأقلها تقييدا‪ ،‬لا تشترط سوى نسبة العمل إلى صاحبه‪.‬‬

‫ترتكز هذه الت ارخيص على أربعة شروط أساسية هي‪:‬‬

‫✓ نسبة العمل لصاحبه )‪(BY‬‬

‫✓ لا استغلال تجاري )‪(NC‬‬

‫✓ لا اشتقاق )‪(ND‬‬

‫✓ المشاركة بالمثل )‪(SA‬‬

‫‪55‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫العموميات الخلاقة نوع من الوصول الحر‬

‫تحاول جهات عديدة إيجاد نظام قانوني يسمح باستغلال فوائد العصر الرقمي وفي نفس الوقت‬
‫التعامل مع التحديات التي فرضتها البيئة التكنولوجية المتغيرة‪ ،‬تجيب حركة الوصول الحر‬
‫على هذا المطلب‪ ،‬كما تدعو لتحرير الباحثين والمكتبات من قيود الاشت اركات الباهظة في‬

‫بوابات المعرفة وقواعد البيانات وجعل الوصول إلى المعرفة أكثر عدلا وإنصافا‪.‬‬

‫ينقسم الاتجاه الذي يمثل مدرسة الوصول الحر للمعلومات عموماً إلى فريقين اثنين‪( ،‬خلفة‪،‬‬
‫بن بطو‪ )2017 ،‬يت اروح موقفهما تجاه حماية الملكية الفكرية بين الليونة والتشدد تبعا للحلول‬

‫والآليات التي يحملونها‪.‬‬
‫ال أري الأول المعارض لفكرة حماية الملكية الفكرية‪ ،‬يعيب الداعمون لهذا ال أري على فكرة‬
‫حماية حقوق الملكية الفكرية قيامها على عناصر الاحتكار أو الاستئثار في استغلال المنتج‬
‫الفكري مهما كانت طبيعته مصنفا أو اخت ارعا أو علامة مميزة‪ ،‬كما يعيبون على هذه الفكرة‬
‫تعارضها مع العديد من حقوق الإنسان وحرياته الأساسية الأخرى‪ ،‬ومن ذلك حقه في التداول‬

‫الحر للمعلومات دون قيد أو شرط‪ ،‬ناهيك على انتقاده لطول مدد الحماية‪.‬‬
‫ال أري الثاني و الأقل معارضة والأقل تشددا لوجود فكرة حماية حقوق الملكية الفكرية من‬
‫أساسها‪ ،‬وهو ال أري الذي لا ينكر أحقية كل مبدع أو مبتكر في الاستفادة والتمتع بمختلف‬
‫الحقوق الناشئة عن حماية ابتكا ارته‪ ،‬حماية قانونية عبر مختلف أنظمة الحماية القانونية التي‬
‫تنسب لنظام الملكية الفكرية‪ ،‬وقد عمد هؤلاء إلى استحداث آليات عملية تكفل التداول الحر‬
‫للمعلومات والمعرفة عموماً‪ ،‬وتضمن في ذات الوقت عدم المساس بالحقوق الناشئة عن الملكية‬
‫الفكرية‪ ،‬وتمثل العموميات الخلاقة "المشاع الإبداعي‪" Commons Créative‬جوهر هذا‬

‫الاتجاه وفلسفته‪.‬‬

‫بنية رخص العموميات الخلاقة‬
‫تهدف العموميات الخلاقة إلى توفير وسيلة قانونية تضمن حماية حقوق المؤلفين على إبداعهم‪،‬‬
‫كما تتوجه إلى المؤلفين ال ارغبين في مشاركة إبداعهم والمساهمة في إغناء الإرث الثقافي‬
‫والمعلوماتي‪ ،‬لذلك تم وضعهـــا في ثلاث صيغ نصية‪ ،‬في تصميــم فريـد ومبتكــر يدمج "ثلاث‬

‫‪56‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫طبقــات" معاً‪( ،‬حول الرخص‪ )2018 ،‬حيث تبدو الطبقة الأولى من كل رخصة كأداة قانونية‬
‫تقليدية‪ ،‬في صياغة ولغة يعرفها معظم المحامين‪ .‬تسمى طبقة النص القانوني للرخصة‪.‬‬

‫الطبقة الثانية وهي سند العموميات الخلاقة (والمعروف أيضاً بالنسخة سهلة الق ارءة من‬
‫الرخصة)‪ .‬هو مرجع مفيد للمرِّّخصين والمرَّخص لهم‪ ،‬يلخص ويوضح بعض أهم الشروط‬

‫والقيود‪ .‬يمكن اعتبار هذا السند كواجهة مبسطة للنص القانوني‪.‬‬

‫الطبقة الثالثة والنهائية من الرخصة تعزز أهمية دور البرمجيات‪ ،‬كمحركات البحث والإنتاجية‬
‫المكتبية وتعديل الموسيقى‪ ،‬والتي تلعب دو اًر هاماً في إنشاء‪ ،‬نسخ‪ ،‬اكتشاف‪ ،‬وتوزيع الأعمال‪.‬‬
‫ولمساعدة الويب في العثور على الأعمال المرخصة ضمن المشاع الإبداعي‪ ،‬وهي طريقة‬
‫نموذجية لوصف الرخص بشكل مفهوم للبرمجيات تدعى لغة توضيح حقوق العموميات الخلاقة‬

‫"المشاع الإبداعي" أو (‪ )CC REL‬اختصا اًر‪.‬‬

‫الإصدار ال اربع لرخص العموميات الخلاقة وأهم تحوي ارته‬

‫يعتبر الإصدار ال اربع أحدث إصدار لرخص المشاع الإبداعي‪ ،‬مما جعلها أكثر عالمية وأكثر‬
‫ملائمة للأنظمة القانونية للهيئات والمؤسسات الحكومية‪( ،‬عمر‪ )2018 ،‬تضمن هذا الإصدار‬

‫تحديثات هامة‪ ،‬أهمها‪:‬‬

‫إد ارج حق الناشر في حصر استخدام البيانات ككتلة واحدة ومنع نسخ وإعادة استخدام‬ ‫•‬
‫أج ازء منها‪.‬‬ ‫•‬
‫•‬
‫تعديل صياغة بعض أج ازء الرخصة واستخدام مصطلحات أكثر سهولة ومواءمة لمختلف‬ ‫•‬
‫الدول‪.‬‬

‫إعادة صياغة الجزء الذي يمكن صانع العمل من اشت ارط عدم ذكر اسمه حفا ًظا على‬
‫سريته أو سلامته الشخصية‪.‬‬

‫تضمنت النسخة الجديدة من هذه الرخص‪ ،‬إضافة مهلة ثلاثون يوما للمرَخص الذي‬
‫يخالف شروط الرخصة‪ ،‬ليعدل أوضاعه خلالها‪ ،‬بدل اعتبار الرخصة لاغية كما هو‬
‫عليه الحال في النسخ السابقة‪ ،‬وكانت هذه آخر التعديلات التي جاء بها الإصدار ال اربع‪.‬‬

‫‪57‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫الجهود العربية لترجمة العموميات الخلاقة‬

‫يعتبر الأردن ومصر أوائل الدول العربية التي قامت بالترجمة القانونية لت ارخيص العموميات‬
‫الخلاقة "المشاع الإبداعي" وبدأ العمل بها‪ ،‬حيث تبنت الأردن عملية تعريب وإدخال الرخص‬
‫إلى النظام القانوني المعمول به في الأردن وإعادة صياغة الت ارخيص بموجب القوانين الأردنية‪،‬‬
‫وكان ذلك في عام ‪ 2004‬وتم الإطلاق الرسمي للمشروع في ‪ 15‬نوفمبر ‪ ،2009‬حيث تم‬
‫توفير جميع رخص العموميات الخلاقة "المشاع الإبداعي" باللغة العربية وبذلك‬

‫كانت الأردن أّول دولة عربية يعترف قضاؤها بهذا النوع من الرخص‪ ( .‬بوعناقة‪)2009 ،‬‬
‫كما عرفت سنة ‪ 2016‬إطلاق الترجمة الرسمية لباقة رخص العموميات الخلاقة ‪ 4.0‬إلى‬
‫اللغة العربية‪ .‬حيث قام فريق من الخب ارء في القانون واللغة بترجمة النسخة ‪ 4.0‬النهائية‬
‫لرخص العموميات الخلاقة إلى اللغة العربية وتم وضعها للمشاورة العامة‪(.‬ظريف‪،)2016 ،‬‬

‫وكانت هذه اهم الجهود‪.‬‬

‫مؤسسات قطاع المعلومات الداعمة لتراخيص العموميات الخلاقة‬

‫بدأت منظمة العموميات الخلاقة العمل على هذه الت ارخيص منذ ‪ ،2001‬وقد حصلت اعت ارفاً‬
‫كبي اًر في كثير من الدول‪ ،‬وتم اعتماد مبادئها في أكثر من ‪ 70‬دولة حول العالم (و ازرة‬
‫الاتصالات والمواصلات‪-‬قطر‪ ،)2018 ،‬بل تم تحقيقها كتشريعات معترف بها في معظم‬
‫دول العالم‪ ،‬حيث أن خرقها يعاقب عليه القانــون‪ ،‬مثله مثل خرق حقــوق أي من اتفاقيات‬

‫الملكية الفكرية الأخرى (اوباري‪.)2016 ،‬‬

‫عديدة هي المؤسسات التي اعتمدت ت ارخيص العموميات الخلاقة‪ ،‬كما يت ازيد استخدامها في‬
‫الجامعات وم ارفق المعلومات وحتى في المؤسسات والدوائر الحكومية في العالم المتقدم كنوع‬

‫من الدعم لحركة الوصول الحر‪ ،‬نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر‪:‬‬

‫طبقت الويبو اعتبا ار من ‪ 15‬نوفمبر ‪ ،2016‬ت ارخيص المشاع الإبداعي على منشو ارتها الجديدة‬
‫(أية منشو ارت تحمل رقما معياريا دوليا )‪ (ISBN‬أو رقما من أرقام منشو ارت الويبو) فضلا‬
‫عن محتويات مختارة أخرى أبدعها موظفو الويبو‪ ...‬اما المنشو ارت التي صدرت قبل ‪15‬‬
‫نوفمبر ‪ ،2016‬والتي تعود ملكية كل حقوقها لــ "الويبو"‪ ،‬فهي قيد الد ارسة وسيتم نشرها بموجب‬
‫ت ارخيص المشاع الإبداعي حسب كل حالة على حدة‪( .‬المنظمة العالمية للملكية الفكرية‪،‬‬

‫‪)2018‬‬

‫‪58‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫كما عمدت اليونسكو بعد اعتماد سياسة الوصول الحر‪ ،‬إلى إصدار المئات من كتبها وتقاريرها‬
‫بموجب ت ارخيص العموميات الخلاقة‪ ...‬حيث أعلنت في العام ‪ 2013‬عن إنشاء مستودع‬
‫جديد مفتوح المصدر يقدم تقارير وكتب ومقالات رقمية متاحة للعالم بموجب‬
‫ت ارخيص"‪ ،"Creative Commons IGO‬لتمكين جميع المستخدمين‪ ،‬أينما وجدوا في العالم‪،‬‬
‫من تنزيل الأعمال واستنساخها وتوزيعها وترجمتها وإعادة استخدامها وتكييفها وتطويرها‬
‫بالمجان‪ .‬وفق الترخيص الذي ينسب العمل إلى مؤلفه والمعروف باسم "‪"CC BY SA‬‬

‫)‪.(Green, 2013‬‬

‫تنشر المدرسة الوطنية العليا لعلوم المكتبات والمعلومات "‪ ،"ENSSIB‬كل منشو ارتها وكذا‬
‫أعمال طلبتها ضمن ت ارخيص العموميات الخلاقة‪ ،‬ويتم ذلك بالاتفاق بين المدرسة وطلابها‪،‬‬

‫حسب عقد "النسبة‪ ،‬لا استغلال تجاري‪ ،‬لا اشتقاق" (‪.(Mentions légales, 2018‬‬

‫كما اعتمد المركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي رخص العموميات الخلاقة منذ سنة ‪2016‬‬
‫لنشر محتويات أرشيفه المفتوح " ‪ ،"HAL‬حيث يقترح المركز على الباحثين ال ارغبين في نشر‬
‫وإتاحة آدابهم تحت العموميات الخلاقة‪ ،‬مختلف الصيغ من ت ارخيص العموميات الخلاقة‪ ،‬كما‬
‫تنشر منصـة " ‪ " HAL‬ضمن هذه الت ارخيص‪ ،‬محتويات المنشو ارت التجارية‪ ،‬بعد مضي ‪6‬‬

‫أشهر بالنسبة للعلوم الدقيقة و‪ 12‬شهر بالنسبة للعلوم الإنسانية‪.(Calimaq, 2016) .‬‬

‫إثراء المحتوى العربي من خلال الآداب العالمية المنشورة تحت رخص العموميات الخلاقة‬

‫فرص سانحة للمكتبات العربية‪ ،‬إمكانية إث ارء وإغناء محتوياتها من خلال الآداب المنشورة‬
‫والمحتويات الحرة التي توفرها المواقع الموضوعة ضمن هذه الت ارخيص‪ ،‬نذكر منها‪:‬‬

‫‪ -‬ينشر معهد مساتشوستس للتكنولوجيا بجامعة كامبريدج‪ ،‬محتويات برنامجه التعليمي المفتوح‬
‫والذي أطلق عليه اسم "‪ ،"Open Course Ware‬والذي يضم أكثر من ‪ 1800‬منهاج تحت‬

‫رخص العموميات الخلاقة‪(MIT Open Course Ware, 2018) .‬؛‬

‫‪ -‬مشـروع غوتنبـرغ لمحتويـات الكتب الرقميـة المتاحـة مجـانا " ‪"The Gutenberg Project‬‬
‫الذي يتيـح أكثــر من ‪ 100.000‬مـن أهــّم المؤلفــات الأدبيـة والفكريـة بمختـلف اللغــات‬

‫)‪(Gutenberg, 2018‬؛‬

‫‪59‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪ -‬الأرشيف المفتوح للجميع " ‪" Archive.org‬يوّفر كمية كبيرة من المؤلفات بمختلف لغات‬
‫العالم متوفرة مجانا للتنزيل من خلال الموقع‪ .‬كما يمكن للمبدعين والمؤلفين أرشفة إبداعاتهم‬

‫المختلفة )‪ (Internet Archive, 2017‬؛‬

‫‪ -‬مشروع المكتبـة الوطنيـة الفرنسيـة الرقميـة " ‪ " Gallica‬التي تقتـرح أكثــر من ‪ 90.000‬مؤّلًفا‬
‫و ‪ 80.000‬صورة مرقمنة ومتوفرة مجاًنا للق ارء)‪ (Gallica, 2018‬؛‬

‫‪ -‬مشروع المكتبة المفتوحة "‪ " Open Library‬الذي يضم أكثر من ‪ 1.000.000‬كتاب‬
‫إلكتروني‪.(Openlibrary, 2018) .‬‬

‫واقع استخدام العموميات الخلاقة في مؤسسات المعلومات العربية‪ :‬الدراسة التطبيقية‬

‫تحليل نتائج الد ارسة‪.‬‬

‫المؤسسات المشاركة في البحث‬

‫النسبة المئوية‬ ‫نوع المؤسسة العدد‬
‫‪11.22‬‬ ‫المكتبات الوطنية ‪22‬‬
‫‪11.22‬‬ ‫الأرشيفات الوطنية ‪22‬‬
‫‪41.83‬‬ ‫المكتبات الجامعية ‪82‬‬
‫‪12.75‬‬ ‫المستودعات ‪25‬‬
‫‪14.20‬‬ ‫الجمعيات والاتحادات ‪24‬‬
‫‪10.71‬‬ ‫مواقع أخرى ‪21‬‬
‫‪99.96‬‬ ‫المجموع ‪196‬‬

‫جدول‪ :1‬المؤسسات المشاركة في البحث‬

‫حتى نتمكن من اعطاء صورة شاملة عن مدى استخدام مؤسسات المعلومات العربية لت ارخيص‬
‫العموميات الخلاقة‪ ،‬ونظ ار لكون عديد المواقع لهذه المؤسسات غير مفعلة (غير نشطة) من‬
‫جهة‪ ،‬وقلة استخدام هذه الت ارخيص بمواقع هذه المؤسسات من جهة ثانية‪ ،‬فقد حاولنا توسيع‬
‫عينة الد ارسة قدر المستطاع‪ ،‬لذلك شملت عينة الد ارسة مواقع جميع المكتبات الوطنية العربية‬
‫والتي بلغ عددها (‪ )22‬وكذا مواقع م اركز الأرشيف الوطنية العربية وكان عددها كذلك (‪،)22‬‬
‫ثم مواقع (‪ )82‬مكتبة جامعية تم اختيارها من أدلة مواقع المكتبات الجامعية العربية باعتماد‬
‫كبريات الجامعات في كل دولة‪ ،‬بالإضافة إلى مواقع (‪ )25‬مستودع رقمي وكذا (‪ )20‬موقع‬

‫‪60‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫للجمعيات المكتبية العربية بالإضافة إلى موقع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات‪ ،‬وموقع‬
‫جمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج وكذا مواقع لمؤسسات أخرى عاملة بقطاع المعلومات‪،‬‬
‫بلغ عددها (‪ )21‬مؤسسة‪ ،‬من قطاعات عديدة‪ ،‬وقد توصلت الد ارسة في الأخير إلى حصر‬

‫‪ 196‬موقع عربي‪ ،‬تم تقسيمها إلى ‪ 8‬فئات رئيسية كما هو موضح في الجدول أعلاه‪.‬‬

‫المكتبات الوطنية‬

‫التك ار ارت النسبة المئوية‬ ‫نوع الحقوق المعتمدة‬

‫‪77.27‬‬ ‫‪17‬‬ ‫جميع الحقوق محفوظة‬

‫‪//‬‬ ‫عموميات خلاقة‬

‫‪22.72‬‬ ‫‪5‬‬ ‫غير موضح‬

‫‪99.99‬‬ ‫‪22‬‬ ‫المجموع‬

‫جدول‪ :2‬خاص بحقوق التأليف المعتمدة على مواقع المكتبات الوطنية العربية‬

‫عديدة هي المكتبات الوطنية في العالم المتقدم التي تنشر محتوياتها وفهارسها ضمن رخص‬
‫العموميات الخلاقة‪ ،‬نذكر منها المكتبة الوطنية الألمانية والاسبانية والبريطانية وغيرها من‬
‫الدول‪ ،‬لكن بحثنا في مواقع المكتبات الوطنية العربية والتي بلغ تعدادها ‪ 22‬مكتبة وطنية‪،‬‬
‫باعتماد تعداد الدول العربية‪ ،‬شملت كل من الج ازئر‪ ،‬المغرب‪ ،‬تونس‪ ،‬ليبيا‪ ،‬مصر‪ ،‬السودان‪،‬‬
‫المملكة العربية السعودية‪ ،‬لبنان‪ ،‬سوريا‪ ،‬الع ارق‪ ،‬الكويت‪ ،‬فلسطين‪ ،‬قطر‪ ،‬سلطنة عمان‪،‬‬
‫البحرين‪ ،‬جيبوتي‪ ،‬الصومال‪ ،‬جزر القمر‪ ،‬موريتانيا‪ ،‬لم يسفر عن وجود مكتبات وطنية عربية‬
‫تنشر مصادرها ومحتويات مواقعها ضمن رخص العموميات الخلاقة‪ ،‬فجلها تعتمد قانون "جميع‬
‫الحقوق محفوظة©"‪ ،‬بنسبة بلغت ‪ ،% 77.27‬بينما لم نتمكن من الولوج لمواقع ‪% 22.72‬‬
‫من المكتبات الوطنية العربية‪ ،‬لكون بعضها حديثة النشأة والبعض الأخر قيد الانجاز كالمكتبة‬
‫الوطنية لجزر القمر ودولة جيبوتي‪ ،‬ودول أخرى تعيش حالة لا استق ارر وحروب وتوت ارت‪،‬‬

‫على غ ارر دولتي فلسطين واليمن‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫النسبة المئوية‬ ‫التك ار ارت‬ ‫م اركز الأرشيف الوطنية‬
‫‪31.18‬‬ ‫‪07‬‬ ‫نوع الحقوق المعتمدة‬
‫‪4.54‬‬ ‫‪1‬‬ ‫جميع الحقوق محفوظة‬
‫‪63.63‬‬ ‫‪14‬‬
‫‪99.35‬‬ ‫‪22‬‬ ‫غير موضح‬
‫م اركز غير موجودة على الانترنت‬

‫المجموع‬

‫جدول ‪ :3‬خاص بحقوق التأليف المعتمدة على مواقع م اركز الأرشيف العربية‬

‫من خـلال البحث عن مواقـع م اركـز الأرشيف الوطنية لـ (‪ )22‬دولة العربيـة‪ ،‬تبين ان ما يعـادل‬
‫‪ %63.63‬من هذه الم اركز غير متواجدة على الانترنت‪ ،‬وكانت قليلة م اركز الأرشيف العربية‬
‫التي تمتلك مواقع على الانترنت‪ ،‬والتي تمكنا من زيارتها‪ ،‬فلم تتعدى نسبتها ‪ ،% 31.18‬وهي‬
‫ليست بأحسن حالا فيما يخص قضية نشر وتشاطر المعارف‪ ،‬فكلها دون استثناء تنشر –‬
‫بعض‪ -‬محتوياتها ضمن قانون "جميع الحقوق محفوظة©"‪ ،‬فالحجب من خلال هذا القانون‬
‫هو السائد على مواقع م اركز الأرشيف العربية‪ ،‬فلم نجد ولا مركز أرشيف وطني في مجموع‬

‫البلاد العربية ينشر ولو حتى فهارس محتوياته ضمن ت ارخيص العموميات الخلاقة‪.‬‬

‫المكتبات الجامعية‬

‫أحصت الد ارسة ‪ 82‬موقعا لمكتبات أكاديمية وجامعية عربية‪ ،‬مع إهمال المواقع غير المتكاملة‬
‫أو التي تبين أنها مجرد صفحات تنشر معلومات بسيطة عن المكتبات‪ ،‬أو تشير إلى مواقع‬
‫الجامعات نفسها دون المكتبات‪ .‬فمن خلال الزيا ارت المتكررة لمواقع هذه المكتبات‪ ،‬نذكر على‬
‫سبيل المثال لا الحصر‪ ،‬مكتبة جامعة الخليج العربي‪ ،‬جامعة الإما ارت العربية‪ ،‬جامعة الملك‬
‫فهد للبترول والمعادن‪ ،‬الجامعة الأمريكية في القاهرة‪ ،‬الجامعة الأميركية في بيروت‪ ،‬جامعة‬
‫البحرين‪ ،‬جامعة قسنطينة ‪ ،2‬جامعات الج ازئر ‪1‬و ‪ ،2‬جامعة منوبة تونس‪ ،‬جامعة أكدال‬
‫بالمغرب‪ ،‬جامعة ط اربلس وغيرها‪ ،‬تبين أن المكتبات الجامعية التي تبنت ت ارخيص العموميات‬
‫الخلاقة‪ ،‬لم تتعدى نسبتها ‪ % 1.21‬من مجموع مكتبات الد ارسة‪ ،‬وهي مكتبة جامعة‬
‫"بلامند‪ "BALAMAND‬بلبنان‪ ،‬أما باقي المكتبات وبدون استثناء لا تبث أو لا تنشر ولا حتى‬
‫مداخل فهارسها ضمن رخص العموميات الخلاقة‪ ،‬وكل مواقعها دون استثناء تحمل الإشارة "‬

‫‪62‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫© كل الحقوق محفوظة"‪ .‬وهو ما نفسره بالغياب التام لثقافة التشاطر وحرية تبادل المعرفة لدى‬
‫القائمين على هاته المكتبات‪ ،‬وكذا عدم اعتماد الجهات الرسمية العربية عامة والجامعات‬
‫العربية خاصة لهذه الت ارخيص‪ ،‬رغم انتشار استخدامها على مستوى جامعات العديد من الدول‬
‫الغربية‪ ،‬بالإضافة الى عدم د ارية بدور واهمية العموميات الخلاقة في حماية ونشر وتبادل‬

‫المعرفة بين هاته المكتبات نفسها‪.‬‬

‫المستودعات الرقمية‬

‫النسبة المئوية‬ ‫التك ار ارت‬ ‫نوع الحقوق المعتمدة‬
‫‪68‬‬ ‫‪17‬‬ ‫جميع الحقوق محفوظة‬
‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬
‫‪28‬‬ ‫‪7‬‬ ‫غير موضح‬
‫‪100‬‬ ‫‪25‬‬ ‫مستودعات غير متاحة على الانترنت‬

‫المجموع‬

‫جدول ‪ :4‬خاص بحقوق التأليف المعتمدة على مواقع م اركز الأرشيف العربية‬

‫شملت الد ارسة ‪ 25‬مستودع رقمي من عدة جامعات عربية‪ ،‬أسفرت نتائجها‪ ،‬أن نسبة ‪% 68‬‬
‫من إجمالـي المستـودعات التي شملتـها الد ارسة‪ ،‬تبث محتويـاتها ضمن قانـون "جميع الحقـوق‬
‫محفوظـة"‪ ،‬وأن نسبة ‪ % 28‬من هذه المستودعات مواقعها غير متاحة على شبكة الانترنت‪،‬‬
‫و‪ ،% 4‬لم نتمكن من معرفة نوع الحقوق المطبقة‪ ،‬وعليه يمكن القول أن مباد ارت إنشاء‬
‫المستودعات الرقمية في البلاد العربية‪ ،‬تعرف ت ازيًدا مستمًار في كل البلاد العربية‪ ،‬كدعم‬
‫للوصول الحر للمعلومات‪ ،‬وكل مستودع منها يبقى حكر على منتسبي كل جامعة‪ ،‬كما أن‬
‫نشر المعرفة ضمن ت ارخيص العموميات الخلاقة لا ازل بعيدا عن التطبيق الفعلي على أرض‬

‫الواقع في هذه المستودعات‪.‬‬

‫‪63‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫الجمعيات والاتحادات‬

‫النسبة المئوية‬ ‫التك ار ارت‬ ‫نوع الحقوق المعتمدة‬

‫‪62.5‬‬ ‫‪15‬‬ ‫جميع الحقوق محفوظة‬
‫‪8.33‬‬ ‫‪02‬‬ ‫غير موضح‬
‫‪20.83‬‬ ‫‪05‬‬
‫‪4.16‬‬ ‫‪01‬‬ ‫جمعيات غير موجودة على الانترنت‬
‫‪4.16‬‬ ‫‪01‬‬ ‫موقع اعلم‬
‫‪99.98‬‬ ‫‪24‬‬
‫موقع جمعية مكتبات فرع الخليج‬
‫المجموع‬

‫جدول ‪ :5‬خاص بنوع الحقوق المعتمدة على مواقع جمعيات المكتبات والمعلومات العربية واعلم‬

‫شملت الد ارسة مواقع جمعيات المكتبات والمعلومات العربية المتواجدة على شبكة الانترنت‬
‫بالإضافة إلى موقع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات وجمعية المكتبات المتخصصة فرع‬
‫الخليج‪ ،‬وقد أسفرت الد ارسة أن جل المواقع الخاصة بالجمعيـات لا تقوم بنشر محتوياتها تحت‬
‫رخص العموميات الخلاقة‪ ،‬وأن ‪% 62.5‬منها تنشر محتوياتها ضمن قانون "جميع الحقوق‬
‫محفوظة©"‪ ،‬وحتى اكبر الهيئات العاملة في قطاع المكتبات والمعلومات ممثلة في الاتحاد‬
‫العربي للمكتبات والمعلومات وجمعية المكتبات المتخصصة لفرع الخليج العربي والتي تهدف‬
‫بالدرجة الأولى إلى خدمة قطاع المكتبات والمعلومات وتسهر على ضمان توفير المعارف‬
‫ونشرها للجميع‪ ،‬لكنها لم تبادر في نشر ما تقدمه من محتوى ومعلومات ضمن رخص‬

‫العموميات الخلاقة‪.‬‬

‫مواقع أخرى‬

‫النسبة المئوية‬ ‫التك ار ارت‬ ‫نوع الحقوق المعتمدة‬
‫‪% 76.16‬‬ ‫‪16‬‬ ‫جميع الحقوق محفوظة‬
‫‪% 23.80‬‬ ‫‪05‬‬
‫‪% 99.69‬‬ ‫‪21‬‬ ‫العموميات الخلاقة‬
‫المجموع‬

‫جدول رقم ‪ :6‬خاص بنوع الحقوق المعتمدة في مواقع أخرى عربية‬

‫ظهرت بوادر استخدام العموميات الخلاقة على بعض المواقع العربية وهي مواقع غير‬
‫حكومية‪/‬غير رسمية‪ ،‬كموقع المستودع الرقمي للمركز العربي للبحوث والد ارسات في علوم‬

‫‪64‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫المكتبات ودليل الدوريات العربية المجانية " ‪ " DFAJ‬ومنصة كتب عربية حرة ومجلة‬
‫‪ Cybrarians‬وموقع ‪ Webreview‬وهي مواقع عددها ضئيل جًّدا تعادل نسبتها‪ %2.55‬من‬
‫العدد الإجمالي للمواقع التي شملتها الد ارسة‪ ،‬بينما نجد نسبة ‪ %97.45‬من المواقع محل‬
‫الد ارسة تنشر محتوياتها ضمن قانون "جميع الحقوق محفوظة ©" كلها دون استثناء‪ .‬وهو ما‬
‫يثبت اننا لازلنا بعيدين كل البعد عن فكر التبادل والتداول الحر للمعلومات على الأقل على‬

‫المستوى العربي‪.‬‬

‫النتائج العامة للدراسة‬

‫بشكل عام‪ ،‬كانت نتائج الد ارسة مخيبة للآمال‪ ،‬فيما يخص استخدام رخص العموميات الخلاقة‪،‬‬
‫فما ازل العالم العربي بعيدا كل البعد على هذا النوع من الإتاحة كما أن الوصول الحر ما ازل‬

‫بعيد المنال‪ ،‬وخلصت د ارستنا هذه إلى جملة من النتائج‪ ،‬نوردها فيما يلي‪:‬‬

‫يعتبر الإنتاج الفكري المنشور ضمن ت ارخيص العموميات الخلاقة العربية ضئيلا جدا إن‬ ‫•‬
‫لم نقل شبه معدوم‪ ،‬كما انه لا يخدم المكتبات العربية‪ ،‬مقارنة مع ما ينشر من إنتاج‬ ‫•‬

‫فكري ضمن هذه الت ارخيص في الدول المتقدمة‪.‬‬ ‫•‬
‫لم تتعدى نسبة المؤسسات العربية التي تنشر معارفها ومصادرها‪ ،‬ضمن ت ارخيص‬ ‫•‬
‫العموميات الخلاقة‪% 2.60‬من مجموع عينة الد ارسة‪ ،‬وهذه المؤسسات‪ ،‬المستودع‬ ‫•‬
‫الرقمي للمركز العربي للبحوث والد ارسات في علوم المكتبات ودليل الدوريات العربية‬

‫المجانية ومنصة " كتب عربية حرة" ومجلة ‪ Cybrarians‬وموقع ‪Webreview‬‬
‫معرفة غير كافية بالعموميات الخلاقة ودورها في نشر المعرفة وتشاطرها بين المكتبات‬

‫العربية‪.‬‬
‫د ارية غير كافية بنموذج النشر ضمن العموميات الخلاقة فهناك المواقع التي تستخدم‬
‫ت ارخيص العموميات الخلاقة وقانون جميع الحقوق محفوظة لنشر محتوياتها‪ ،‬في آن‬

‫واحد مثل ‪.Cybrarians Journal‬‬
‫ت ارخيص العموميات الخلاقة لم تصل مرحلة النضج في العالم العربي‪ ،‬إذ أنها تتطلب‬
‫د ارسة معمقة من أجل مواءمتها مع ما يناسب قوانين المكتبات العربية والتي تعرف تعث ار‬

‫وفجوات عديدة منعتها من دخول العصر الرقمي‪.‬‬

‫‪65‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫خصوصيات تشريعات الملكية الفكرية في البلدان العربية‪ ،‬تتطلب تطبيقها حسب كل‬ ‫•‬
‫حالة‪.‬‬
‫•‬
‫تخوف الباحثين من إيداع أبحاثهم في الأرشيفات المفتوحة ودوريات الوصول الحر‪.‬‬ ‫•‬
‫غياب الاهتمام من جانب المؤسسات والدوائر الحكومية‪ ،‬بهذا النوع من النشر والاتاحة‪،‬‬
‫وتفشي سياسة الحجب‪ ،‬تحت طائلة "جميع الحقوق محفوظة" في كافة مؤسسات‬

‫المعلومات العربية وخاصة التعليمية منها‪.‬‬

‫مقترحات الدراسة‬

‫✓ نشر الوعي بأهمية العموميات الخلاقة ودورها في نشر وتشاطر المعرفة في العصر‬
‫الرقمي‪ ،‬فرخص المشاع الإبداعي لا تعادي حقوق التأليف والنشر‪.‬‬

‫✓ تحفيز الباحثين على نشر أبحاثهم ضمن العموميات الخلاقة باعتبارها مفاتيح لقيود‬
‫الإتاحة‬

‫✓ حث ودفع المكتبات على نشر ما تنتجه من إبداع تحت رخص العموميات الخلاقة‪.‬‬
‫✓ استحداث آليات تسجيل حقوق الملكية الفكرية للرسائل والأطروحات الجامعية‪ ،‬تحت‬
‫رخص العموميات الخلاقة‪ ،‬تعتمدها الجامعات العربية‪ ،‬ويقوم الباحث بتحديد مقدار‬

‫الحريات التي يريد منحها‪ ،‬ويتم بموجبها اختيار الرخصة المناسبة لنشر العمل‪.‬‬
‫✓ وضع المبادئ والسياسات التوجيهية من أجل تطوير وتعزيز استخدامها في مؤسسات‬

‫المعلومات العربية‪.‬‬
‫✓ تبني حملة للتوعية‪ ،‬على المستوى العربي‪ ،‬تتجه إلى مؤسسات المعلومات العربية‪ ،‬بهدف‬
‫تعميق الوعي بدور العموميات الخلاقة في الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية ودعم‬

‫حركة الوصول الحر‪ ،‬من خلال نشر المعرفة وتشاطرها ضمن هذه الرخص‪.‬‬
‫✓ المبادرة بد ارسة عربية شاملة حول واقع ومستقبل استخدام ت ارخيص العموميات الخلاقة‬

‫في الوطن العربي‪.‬‬
‫✓ تفعيل وتحديث القوانين والتشريعات ذات العلاقة بمصادر المعلومات الإلكترونية وﺁلياﺕ‬

‫عمل ﺍلمكتبة الرقمية العربية‪.‬‬

‫‪66‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫خاتمة‬

‫ التي اعتمدت العموميات الخلاقة لنشر‬،‫عديدة المكتبات وم ارفق المعلومات عبر العالم‬
‫ فاستخدامها في العالم المتطور يعرف ت ازيدا مضطردا أكثر‬،‫محتوياتها عبر الفضاء الرقمي‬
‫ كما يت ازيد الإنتاج الفكري المنشور تحت رخص العموميات الخلاقة يوما‬،‫من أي وقت مضى‬
‫ بينما تتخلف‬،‫ إذ أصبحت تعتمده كل من الدوائر والمؤسسات الحكومية أيضا‬،‫بعد يوم‬
‫ فرغم الفجوة‬،‫ عن الخوض في هذا المضمار‬،‫المؤسسات العلمية والتعليمية والثقافية العربية‬
‫ إلا أنها تمارس الحجب والتشدد‬،‫الرقمية والحصار المعلوماتي الذي تعرفه دول العالم العربي‬
‫ ونخلص إلى أن‬،‫في نشر المعرفة فيما بينها فلا تشارك ولا تبادل ولا تشاطر للمعارف بينها‬
‫مؤسسات المعلومات العربية بعيدة كل البعد عن فكر الوصول الحر و تشاطر المعرفة حتى‬

.‫بين أبناء هاته الأمة‬

‫بيبليوغرافية‬
Calimag. Archives ouvertes et licences Creative Commons : des synergies

à conforter.]Disponible
sur[:https://scinfolex.com/2016/01/19/archives-ouvertes-et-licences-
creative-commons-des-synergies-a-conforter/)Visité le 1/8/2018(.

Droit d’auteur équilibré. ]Disponible sur] http://www.ic.gc.ca/eic/site/crp-
prda.nsf/fra/accueil (Visité le 6/10/2016).

Green, Cable. UNESCO launches Open Access Repository under Creative
Commons. [Disponible sur]https://creativecommons.org /2013/12 /18/
unesco-launches-open-access-repository-under-creative-
commons/(Visited on 1/8/2018(.

http://gallica.bnf.fr/

http://www.gutenberg.org/)visité le 29/8/2018(
https://openlibrary.org/

Internet Archive: Digital Library of Free Books, Movies, Mus. ]Available
at [ :www.archive.org/) 1/3/2014).

Mentions légales. ]Disponible sur [: http://www.enssib.fr/mentions-legales
(Visité le 20/8/2018)

67

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪MIT OpenCourseWare: Privacy and Terms of Use. ]Available at]:‬‬
‫‪http://ocw.mit.edu/terms)Visited le 3/3/2018).‬‬

‫‪The digital millennium copyright act of 1998: U.S. copyright office‬‬
‫‪summary. ]Available at[ : http://www.copyright.gov/legislation/‬‬
‫)‪dmca.pdf (Visited on 1/3/2016‬‬

‫‪Vollmer Timoty. Act now to stop the EU’s plan to censor the‬‬
‫‪web.]Available at[ https://creativecommons.org/2018/06/08/act-now-‬‬
‫‪to-stop-the-eus-plan-to-censor-the-web/ )Visited on 01/06/2018(.‬‬

‫اوباري‪ ،‬الحسين‪ .‬ماذا تعرف عن رخص المشاع الإبداعي‪[ .Creative Commons Licences‬متاح‬
‫على الانترنت]‪https://www.new-educ.com/creative-commons-licences :‬‬

‫بوعناقة‪ ،‬سعاد‪ .‬الإتاحة الحرة للمعلومات‪ :‬نموذج العموميات الخلاقة في قطاع المكتبات والمعلومات‪.‬‬
‫مجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية‪ .‬عدد ‪ ،43‬جوان ‪ .2015‬ص ص ‪.138 -117‬‬

‫بوعناقة‪ ،‬سعاد‪ .‬دور العموميات الخلاقة في دعم حركة الوصول الحر في الوطن العربي‪ .‬أعمال‬
‫المؤتمر العشرون للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات‪ ،‬تحت عنوان نحو جيل جديد من نظم‬
‫المعلومات والمتخصصين‪ :‬رؤية مستقبلية‪ .‬الرياض‪ :‬مكتبة الملك عبد العزيز العامة‪.2009 .‬‬
‫ص‪ .‬ص ‪ .192 -181‬حول الرخص‪[ .‬متاح على الانترنت]‪:‬‬
‫‪( https://creativecommons.org/licenses/?lang=ar‬اطلع عليه ‪.) 2018/6/10‬‬

‫خلفة‪ ،‬نادية؛ بن بطو‪ ،‬أسامة‪ .‬التداول الحر في مواجهة حقوق الملكية الفكرية‪ .‬في‪ :‬مجلة الاجتهاد‬
‫القضائي‪ .‬ع ‪ .2017 ،5‬ص ص ‪.144-125‬‬

‫ظريف‪ ،‬نعيمة‪ .‬النسخة النهائية من الترجمة العربية لرخص المشاع الإبداعي متاحة للمشاورة العامة‬
‫الآن [متاح على الانترنت]‪/https://creativecommons.org/2016/07/12/50545 :‬‬

‫عمر‪ ،‬طارق‪ .‬الإصدار ال اربع من المشاع الإبداعي‪[ .‬متاح على الانترنت]‪:‬‬
‫‪( /https://eg.okfn.org/2013/11/creative-commons-cc-4-released‬اطلع‬

‫عليه في ‪)2018/7/10‬‬

‫المنظمة العالمية للملكية الفكرية‪ .‬شروط الاستخدام‪[ .‬متاح على الانترنت]‪:‬‬
‫‪(http://www.wipo.int/tools/ar/disclaim.html‬اطلع عليه في ‪)2018/7/10‬‬

‫‪68‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫و ازرة الاتصالات والمواصلات‪ .‬المشاع الإبداعي‪-‬قطر يحتفل بالذكرى السنوية الأولى لإطلاقه‪[ .‬متاح‬
‫على الانترنت]‪( http ://www.motc.gov.qa/ar/node2901:‬اطلع عليه في‬

‫‪.)2018/7/1‬‬

‫ملحق بقائمة المواقع عينة الد ارسة‬

‫المكتبات الوطنية‬

‫نوع حقوق التأليف‬ ‫ال اربط‬ ‫اسم المكتبة‬ ‫البلد‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪https://kfnl.gov.sa/Ar/Page‬‬
‫مكتبة الملك فهد الوطنية‬ ‫السعودية‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪s/default.aspx‬‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪https://www.nlk.gov.kw/‬‬ ‫مكتبة الكويت الوطنية‬ ‫الكويت‬
‫‪https://tcaabudhabi.ae/ar/w‬‬ ‫المكتبة الوطنية الإما ارتية‬ ‫الإما ارت‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪hat.we.do/national.library.a‬‬
‫‪Copyright‬‬ ‫المكتبة الوطنية الأردنية‬ ‫الأردن‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪spx‬‬ ‫المكتبة الوطنية‬ ‫الج ازئر‬
‫‪http://www.nl.gov.jo/‬‬ ‫تونس‬
‫‪Copyright‬‬ ‫المكتبة الوطنية التونسية‬
‫الموقع قيد الصيانة‬ ‫المغرب‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://www.bibliotheque.nat‬‬ ‫المكتبة الوطنية المغاربية‬
‫سوريا‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪.tn/fr/‬‬ ‫مكتبة الأسد الوطنية‬
‫‪http://www.bnrm.ma/bnrm/‬‬ ‫الع ارق‬
‫دار الكتب والوثائق الوطنية‬
‫‪ar‬‬
‫‪http://www.alassad-‬‬

‫‪library.gov.sy/‬‬
‫‪http://www.iraqnla-iq.com/‬‬

‫‪Copyright‬‬ ‫‪https://www.qnl.qa/‬‬ ‫مكتبة قطر الوطنية‬ ‫قطر‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫مركز الوثائق التاريخية ومكتبات‬ ‫الكويت‬

‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://bnl.gov.lb/arabic/inde‬‬ ‫الديوان الأميري‬ ‫لبنان‬
‫‪x.html‬‬ ‫المكتبة الوطنية اللبنانية‬
‫‪Copyright‬‬ ‫مصر‬
‫‪/‬‬ ‫‪http://nile.enal.sci.eg/‬‬ ‫دار الكتب والوثائق المصرية‬ ‫ليبيا‬
‫‪/‬‬ ‫‪http://nll.org.ly‬‬ ‫دار الكتب الوطنية‬ ‫سلطنة عمان‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫اليمن‬
‫المكتبة الوطنية الكبرى‬ ‫‪/http://nlye.org‬‬
‫جميع الحقوق محفوظة‬ ‫المكتبة الوطنية الكبرى‬

‫©‪2013‬‬

‫‪69‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪Copyright 1994-‬‬ ‫‪http://www.icc.gov.bh/natio‬‬ ‫المكتبة الشيخ عيسى بن سلمان‬ ‫البحرين‬
‫‪2017‬‬ ‫‪nal-library/‬‬ ‫الخليفة الوطنية‬ ‫السودان‬
‫‪/‬‬ ‫المكتبة الوطنية‬
‫‪http://lib.natlib.gov.sd/inde‬‬
‫‪/‬‬ ‫‪x.htm‬‬ ‫المكتبة الوطنية‬ ‫موريتانيا‬
‫‪/‬‬ ‫المكتبة الوطنية‬ ‫الصومال‬
‫‪/‬‬ ‫غير متواجدة على الانترنت‬ ‫المكتبة الوطنية القمرية‬ ‫جزر القمر‬
‫‪/‬‬ ‫إعادة البناء عانت من الحروب‬ ‫المكتبة الوطنية‬ ‫فلسطين‬
‫‪/‬‬ ‫المكتبة الوطنية‬ ‫جيبوتي‬
‫غير متواجدة على الانترنت‬ ‫الأرشيفات الوطنية‬
‫مشروع قيد الانجاز‬ ‫الأرشيف الوطني‬
‫قيد الانجاز‬ ‫البلد‬

‫الحالة‬ ‫ال اربط‬ ‫المركز الوطني للأرشيف‬ ‫السعودية‬
‫‪/http://ncar.gov.sa‬‬ ‫والمحفوظات‬ ‫الكويت‬
‫جميع الحقوق محفوظة ©‬ ‫الإما ارت‬
‫‪2017‬‬ ‫‪/‬‬ ‫مركز الوثائق التاريخية‬
‫‪/‬‬ ‫ومكتبات الديوان الأميري‬

‫حقوق النسخ © ‪2016‬‬ ‫‪/http://www.na.ae/ar‬‬ ‫الأرشيف الوطني‬
‫الأرشيف الوطني‬ ‫‪/‬‬
‫‪/‬‬ ‫الأردن ‪/‬‬

‫الأرشيف الوطني الج ازئري ‪/ /‬‬ ‫الج ازئر‬

‫‪/‬‬ ‫‪//‬‬ ‫المغرب‬
‫تونس‬
‫‪© 2010‬الأرشيف‬ ‫‪http://www.archives.nat.tn/i‬‬ ‫الأرشيف التونسي‬
‫الوطني التونسي‬ ‫‪ndex.php?id=3&L=1‬‬ ‫سوريا‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫الع ارق‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫مركز الأرشيف الوطني الع ارقي‬ ‫قطر‬
‫‪/‬‬ ‫ليبيا‬
‫‪/‬‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫مصر‬
‫‪http://www.nraa.gov.om/ar‬‬ ‫‪/‬‬ ‫سلطنة عمان‬
‫‪/‬‬
‫‪ 2017‬هيئة الوثائق‬ ‫‪abic/?cat=22‬‬ ‫الأرشيف الوطني‬ ‫لبنان‬
‫والمحفوظات الوطنية©‬ ‫‪/‬‬ ‫هيئة الوثائق والمحفوظات‬ ‫اليمن‬
‫‪/‬‬
‫‪/‬‬ ‫الوطنية‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬
‫تعذر الوصول للصفحة‬
‫الأرشيف الوطني‬

‫‪70‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫‪/‬‬ ‫‪http://www.icc.gov.bh/histo‬‬ ‫مركز الوثائق التاريخية البحرين‬ ‫البحرين‬
‫‪rical-documents-centre/‬‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫دار الوثائق السودانية‬ ‫السودان‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫موريتانيا‬
‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫الصومال‬
‫‪/‬‬ ‫غير متواجد على الانترنت‬ ‫جزر القمر‬
‫‪/‬‬ ‫الأرشيف الوطني‬ ‫فلسطين‬
‫‪https://www.facebook.com/‬‬ ‫الأرشيف الوطني الفلسطيني‬
‫‪/‬‬ ‫‪pnac1/‬‬ ‫جيبوتي‬
‫‪/‬‬
‫‪Copyright‬‬ ‫موقع على الفايسبوك فقط‬
‫‪/‬‬
‫‪Copyright‬‬
‫المستودعات الرقمية‬
‫‪Copyright‬‬
‫‪http://dspace.univ-tlemcen.dz/‬‬ ‫مستودع جامعة أبو بكر بلقايد‬ ‫الج ازئر‬
‫‪Copyright‬‬
‫‪http://dspace.univ-‬‬ ‫تلمسان‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪biskra.dz:8080/jspui/‬‬
‫‪https://dspace.univ-ouargla.dz/jspui/‬‬ ‫مستودع جامعة محمد خيضر‬
‫‪Copyright‬‬
‫‪http://dspace.univ-‬‬ ‫بسكرة‬
‫‪/‬‬ ‫‪chlef.dz:8080/jspui/‬‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://dspace.univ-‬‬ ‫مستودع جامعة قاصدي مرباح‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪bouira.dz:8080/jspui/‬‬
‫ورقلة‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://dl.cerist.dz‬‬
‫‪Copyright‬‬ ‫مستودع جامعة حسيبة بن‬
‫‪/‬‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://qspace.qu.edu.qa/‬‬ ‫بوعلي الشلف‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://khartoumspace.uofk.edu/handl‬‬
‫مستودع جامعة البويرة‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪e/123456789/16656‬‬
‫‪http://repository.uofd.edu.sd/‬‬ ‫مستودع مركز البحث والإعلام‬ ‫المغرب‬
‫‪http://dglib.nilevalley.edu.sd:8080/x‬‬ ‫العلمي والتقني‬ ‫قطر‬

‫‪mlui/‬‬ ‫مستودع جامعة محمد الخامس‬ ‫السودان‬
‫‪http://ds.kordofan.edu.sd/‬‬ ‫مستودع جامعة قطر‬
‫‪http://dar.bibalex.org/webpages/dar.j‬‬
‫المستودع الرقمي لجامعة‬
‫‪sf‬‬ ‫الخرطوم‬
‫‪http://dar.aucegypt.edu/‬‬
‫مستودع جامعة دنقلا‬
‫مستودع جامعة وادي النيل‬

‫مستودع جامعة كوردوفان‬ ‫مصر‬
‫مستودع الأصول الرقمية‬

‫لجامعة الإسكندرية‬
‫مستودع الجامعة الأمريكية في‬

‫القاهرة‬

‫‪71‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://dspace.fue.edu.eg:8080/xmlui/‬‬ ‫مستودع جامعة المستقبل‬ ‫السعودية‬
‫‪https://repository.nauss.edu.sa/‬‬ ‫المصرية‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪https://repository.nu.edu.sa/‬‬ ‫فلسطين‬
‫مستودع جامعة نايف العربية‬ ‫الأردن‬
‫‪Copyright‬‬ ‫للعلوم الأمنية‬
‫‪Copyright‬‬
‫غير موضح‬ ‫مستودع جامعة نج ارن‬

‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://repository.taibahu.edu.sa/‬‬ ‫مستودع جامعة طيبة الرقمي‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪http://eprints.kfupm.edu.sa/cgi/searc‬‬ ‫مستودع جامعة الملك فهد‬

‫‪Copyright‬‬ ‫‪h/simple‬‬ ‫مستودع جامعة النجاح الوطنية‬
‫‪Copyright‬‬ ‫‪https://scholar.najah.edu/ar‬‬ ‫مستودع مكتبة جامعة بوليتكنك‬
‫‪Copyright‬‬
‫‪https://library.ppu.edu/ar‬‬ ‫فلسطين‬
‫مستودع جامعة القدس المفتوحة‬
‫‪https://dspace.qou.edu/‬‬
‫‪http://e-print.mutah.edu.jo/‬‬ ‫مستودع جامعة مؤتة‬

‫‪http://repository.yu.edu.jo/‬‬ ‫مستودع جامعة اليرموك‬

‫جميع حقوق‬ ‫‪http://oa.uot.edu.ly/?locale-‬‬ ‫مستودع جامعة ط اربلس الرقمي‬ ‫ليبيا‬

‫المستودع محفوظة‬ ‫‪attribute=ar‬‬

‫لجامعة‬

‫ط اربلس‪© 2002‬‬

‫‪-201‬‬

‫مواقع الجمعيات والاتحادات‬

‫جميع حقوق النشر محفوظة ©‬ ‫الاتحاد العربي للمكتبات ‪http://www.arab-afli.org/main/index.php‬‬

‫الاتحاد العربي للمكتبات‬ ‫والمعلومات‬

‫)‪(SLA/AGC‬جميع الحقوق حفوظة‬ ‫‪/http://www.slaagc.org/ar‬‬ ‫جمعية المكتبات‬

‫‪©2017-2016‬‬ ‫المتخصصة فرع الخليج‬

‫العربي‬

‫جميع الحقوق محفوظة للجمعية ‪2018‬‬ ‫‪/http://elaegypt.org‬‬ ‫الجمعية المصرية‬

‫للمكتبات والمعلومات‬

‫والأرشيف‬

‫جمعية المكتبات الأردنية ‪Jordan Library & Information http://www.jlia.org/ar/contact-us.html‬‬

‫© ‪Association‬‬

‫‪Copyright © 2017 - 2018‬‬ ‫‪/https://slia.org.sa‬‬ ‫الجمعية السعودية‬

‫للمكتبات ‪SLIA‬‬

‫جميع الحقوق محفوظة لجمعية‬ ‫‪/http://www.omanlib.org‬‬ ‫الجمعية العمانية‬

‫المكتبات العمانية © ‪2018‬‬ ‫للمكتبات والمعلومات‬

‫‪72‬‬

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫©جميع الحقوق محفوظة لهذا العام‬ ‫‪/http://blia-bh.com‬‬ ‫جمعية المكتبات‬
‫‪2015‬‬ ‫والمعلومات البحرينية‬
‫‪https://www.facebook.com/groups/sali19‬‬ ‫الجمعية السودانية‬
‫‪Facebook © 2018‬‬ ‫‪/59/about‬‬ ‫للمكتبات والمعلومات‬
‫‪/‬‬
‫‪/‬‬ ‫الجمعية الع ارقية‬
‫‪/http://lalia.org.ly‬‬ ‫للمكتبات والمعلومات‬
‫غير موضح‬ ‫الجمعية الليبية للمكتبات‬
‫‪/http://lebaneselibraryassociation.org‬‬
‫‪All Rights Reserved to the‬‬ ‫والمعلومات‬
‫‪Lebanese Library Association‬‬ ‫‪https://twitter.com/Liak_of_kuwait‬‬ ‫جمعية المكتبات اللبنانية‬

‫‪2017.‬‬ ‫‪https://www.facebook.com/QLIAssociati‬‬ ‫جمعية المكتبات‬
‫‪© 2018 Twitter‬‬ ‫‪/on‬‬ ‫والمعلومات الكويتية‬

‫‪Facebook © 2018‬‬ ‫الجمعية القطرية‬
‫للمكتبات والمعلومات‬

‫‪Facebook © 2018‬‬ ‫‪https://www.facebook.com/JmytAlmktbat‬‬ ‫جمعية المكتبات والوثائق‬
‫‪/‬‬ ‫‪WalwthayqAlswryt‬‬ ‫السورية‬
‫‪/‬‬
‫كل الحقوق محفوظة مداد الجليد‬ ‫الجمعية التونسية‬
‫غير موضح‬ ‫‪/http://www.abiadz.com‬‬ ‫للمكتبيين والموثقين‬
‫‪/‬‬
‫‪/‬‬ ‫‪https://twitter.com/Liak_of_kuwait‬‬ ‫والخزنة‬
‫‪/‬‬ ‫جمعية المكتبات‬
‫‪/‬‬ ‫والمعلومات الج ازئرية‬
‫‪Facebook © 2018‬‬ ‫‪/‬‬ ‫جمعية المكتبات‬
‫والمعلومات الكويتية‬
‫‪/‬‬ ‫جمعية المكتبات اليمنية‬
‫الجمعية المغربية‬
‫صفحة على الفيسبوك‬ ‫لأخصائي المعلومات‬
‫الجمعية الموريتانية‬
‫للمكتبات والمعلومات‬
‫جمعية المكتبات‬
‫والمعلومات الفلسطينية‬

‫‪73‬‬

Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018

+ ‫العموميات الخلاقة‬ http://journal.cybrarians.info/index.php?op ‫مواقع أخرى‬
Copyright © 2005 - tion=com_content&view=article&id=329&I Cybrarians

2018 /http://www.alecso.org/newsite Journal
‫جميع الحقوق محفوظة‬
http://www.dfaj.net/ ‫المن ّظمة العربيّة للتربية‬
‫العموميات الخلاقة‬ ‫والثقافة والعلوم‬
http://www.webreview.dz/
‫العموميات الخلاقة‬ http://librebooks.org/ ‫دليل الدوريات العربية‬
‫العموميات الخلاقة‬ ‫المجانية‬
https://www.iasj.net/iasj
Copyright webreview
https://www.aruc.org/ ‫كتب عربية حرة‬
Copyright http://www.bu.turen.tn/v- ‫منصة المجلات العلمية‬
Copyright
ar/reseau_bu.php ‫الع ارقية‬
Copyright http://srv1.eulc.edu.eg/eulc_v5/libraries/st ‫الفهرس العربي الموحد‬

Copyright art.aspx?ScopeID=1.& ‫الشبكة الجامعية‬
http://maktabat.mu.edu.sa/ ‫للمكتبات التونسية‬
‫العموميات الخلاقة‬ ‫اتحاد مكتبات الجامعات‬
http://acrslis.weebly.com/157516041605
Copyright© 15871578160815831593- ‫الفهرس الموحد لمكتبات‬
‫المكتبة الرقمية السعودية‬ ‫جامعة المجمعة‬
2015 ©‫و ازرة التعليم‬ 157516041585160216051610- ‫السعودية‬
160416041605158516031586.html
‫غير موضحة‬ ‫المستودع الرقمي للمركز‬
http://www.jopuls.org.jo/ ‫العربي للبحوث‬
‫غير موضحة‬ https://sdl.edu.sa/SDLPortal/Publishers.a
‫والد ارسات في علوم‬
spx ‫المكتبات‬
https://www.qdl.qa/%D8%A7%D9%84%D
8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8% ‫مركز التميز الأردني‬
‫المكتبة الرقمية السعودية‬
A9
http://www.suin.edu.sd/index.php/ar/servi ‫مكتبة قطر الرقمية‬
ces/sudanese-universities-virtual-library
‫المكتبة الافت ارضية‬
‫للجامعات السودانية‬

74

‫بوعناقة سعاد؛ سدوس روميسة‬

‫‪© International‬‬ ‫‪https://www.ica.org/en/about-arbica‬‬ ‫الفرع الإقليمي العربي‬
‫‪Council on Archives‬‬ ‫للمجلس الدولي‬
‫‪https://www.bibalex.org/ar/Default‬‬ ‫للأرشيف‬
‫‪2016‬‬ ‫‪http://www.eulc.edu.eg/eulc_v5/libraries/s‬‬ ‫مكتبة الإسكندرية‬
‫‪Copyright‬‬
‫‪All rights reserved.‬‬ ‫‪tart.aspx?ScopeID=1.7‬‬ ‫اتحاد مكتبات الجامعات‬
‫‪/http://www.aplis.cybrarians.info‬‬ ‫المصرية‬
‫بوابة المكتبات ‪. All‬‬
‫‪RightsReserved‬‬ ‫=‪http://librariannet.net/main.asp?P=Dir&A‬‬ ‫بوابة المكتبات‬
‫جميع الحقوق محفوظة‬ ‫‪Cat&ID=9‬‬ ‫‪CYBRARIANS‬‬

‫حقوق النسخ © ‪2016‬‬ ‫‪http://gate.libraries.ae‬‬ ‫شبكة أخصائي‬
‫جميع الحقوق محفوظة‬ ‫المعلومات‬

‫بوابة الإما ارت الوطنية‬
‫للمكتبات‬

‫ملحوظة‪ :‬نظًار لكبر حجم العينة الخاصة بمواقع المكتبات الجامعية والمتمثل عددها في ‪82‬‬
‫موقع فإننا لم نتمكن من إد ارجها ضمن هذا الملحق‪.‬‬

‫‪75‬‬

Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018

76

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫تقييم استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع الإبداعي في‬

‫عملية النشر العلمي‪ :‬د ارسة ميدانية بالمعهد الوطني‬

‫الج ازئري للبحث الز ارعي‪INRAA-‬‬

‫‪Evaluate the researchers' use of Creative Commons‬‬
‫‪Licenses in the scientific publishing process: Survey at the‬‬

‫‪Algerian National Institute of Agronomic Research-‬‬
‫‪.ANIAR‬‬

‫دكتورة نضيرة عاشوري‪ ،‬أستاذة باحثة بمعهد علم المكتبات والتوثيق‪-‬جامعة عبد الحميد مهري‪ ،‬قسنطينة‪،2‬‬

‫الج ازئر‬

‫أستاذة كريمة خلف‪ ،‬مسؤولة مكتبة المعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‪ ،‬الج ازئر‬

‫دكتورة فطيمة الشيخ‪ ،‬أستاذة باحثة بمعهد علم المكتبات والتوثيق‪-‬جامعة عبد الحميد مهري‪ ،‬قسنطينة‪،2‬‬

‫الج ازئر‬

‫‪Abstract‬‬ ‫المستخلص‬

‫‪In December 2002, the Creative‬‬ ‫المتتبع لنشاطات منظمة المشاع الابداعي‬
‫يستشف بأنها أسست توجها قانونيا جديدا لحماية‬
‫‪Commons a non-profit organization has‬‬ ‫حقوق الملكية الفكرية في البيئة الرقمية في‬
‫ديسمبر ‪ ،2002‬تمثل في ت ارخيص المشاع‬
‫‪established a new legal direction for the‬‬ ‫الإبداعي المستوحية جزئيا من رخصة ‪GNU‬‬
‫‪ General Public License‬لمنظمة‬
‫‪protection of intellectual property rights‬‬ ‫البرمجيات مفتوحة المصدر‪ ،‬إلى جانب وضع‬
‫منصة رقمية لمساعدة الباحثين على الإتاحة‬
‫‪in the digital environment, represented‬‬ ‫المفتوحة لمنشو ارتهم العلمية وبطريقة مجانية تحت‬
‫إحدى أنواع هذه الت ارخيص المعمول بها‪ ،‬التي‬
‫‪in Creative Commons Licenses partly‬‬ ‫تطورت بمعدل استثنائي في كل أنحاء العالم‬

‫‪inspired by the GNU General Public‬‬ ‫لتشمل أكثر من ‪ 50‬جهة قضائية حاليا‪.‬‬

‫‪License for Open Source Software‬‬ ‫لهذا تروم هذه الورقة العلمية لتقديم أقسام النشر‬
‫العلمي المفتوح‪ ،‬تعريف ت ارخيص المشاع‬
‫‪Organization.‬‬ ‫‪Moreover,‬‬ ‫‪the‬‬ ‫الابداعي وإب ارز طرق تطبيقها‪ ،‬وتبيين الجوانب‬

‫‪organization developed a digital‬‬

‫‪platform to help researchers publish their‬‬

‫‪scientific works in Open Access under one‬‬

‫‪of the licenses types. These licenses have‬‬

‫‪evolved at an exceptional rate‬‬

‫‪throughout the world to include more‬‬

‫‪than 50 jurisdictions at present.‬‬

‫‪This survey is intended to provide Open‬‬
‫‪Scientific Publishing divisions, give‬‬
‫‪Creative Commons Licenses definition‬‬
‫‪and highlight their applications. Then,‬‬
‫‪the paper indicates the positive aspects‬‬

‫‪77‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪of the Open Scientific Publishing. While,‬‬ ‫الايجابية للنشر العلمي المفتوح بموجبها‪ .‬في حين‬
‫‪its objective is to make an assessment of‬‬ ‫هدفها الميداني متجه نحو إج ارء تقييم‬
‫‪the researchers' use of these licenses at‬‬ ‫لاستخدامات هذه الت ارخيص من قبل الباحثين‬
‫‪the Algerian National Institute for‬‬ ‫بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‪ ،‬وصولا‬
‫‪Agricultural Research, to obtain‬‬ ‫لنتائج احصائية ذات أبعاد تقييمية تبين واقع وآفاق‬
‫‪statistical results with evaluative‬‬
‫‪dimensions showing the reality and‬‬ ‫استعمال مجتمع الد ارسة لها‪.‬‬
‫‪prospects of the researchers' use of these‬‬
‫‪licenses.‬‬ ‫الكلمات المفتاحية‪ .‬الملكية الفكرية‪ ،‬الباحثين‪،‬‬
‫ت ارخيص المشاع الابداعي‪ ،‬التقييم‪ ،‬المعهد‬
‫‪Keywords. Intellectual Property,‬‬
‫‪researchers, Creative Commons licenses,‬‬ ‫الوطني للبحث الز ارعي‪ ،‬الج ازئر‪.‬‬
‫‪evaluation, National Institute for‬‬
‫‪Agricultural Research, Algeria.‬‬

‫المقدمة‬

‫أحدثت التطو ارت الحاصلة في تكنولوجيات الاتصال وتقنيات المعلومات تغيي ارت في أساليب‬
‫حماية المحتويات المعرفية الرقمية من خلال اعتماد إطار قانوني جديد تبلور في ت ارخيص‬
‫المشاع الابداعي‪ ،‬حيث اتجهت العديد من الجهات والباحثين والمنظمات الدولية‪ ،‬نخص هنا‬
‫بالذكر المنظمة الدولية للملكية الفكرية ‪WIPO‬وحسب ما أقره مديرها العام ‪" Francis Gurry‬‬
‫إلى استخدام ت ارخيص المنظمات الحكومية الدولية للمشاع الإبداعي (‪ )IGO‬لعام ‪ ،2013‬هذه‬
‫الت ارخيص هي اتفاقيات نموذجية وأدوات لحقوق النشر والتأليف تُبسط الوصول إلى المحتويات‬
‫الإبداعية واستخدامها‪ ،‬فمنشو ارت الـ‪WIPO‬الجديدة ومنشو ارت مختارة موجودة سابقا سوف تكون‬
‫مرخصة بموجب ترخيص ‪ CC-BY 3.0 IGO‬أو ترخيص آخر ينضوي تحت ‪Creative‬‬
‫‪ ،Commons IGO‬وسوف تكون هذه المنشو ارت قابلة للبحث والتعرف عليها‪)Wipo, 2016(".‬‬

‫ونظ ار لأهمية ت ارخيص المشاع الابداعي‪ ،‬جاءت مباحث الورقة العلمية لتفصيل النقاط المرتبطة‬
‫بها من خلال توضيح أقسام النشر العلمي المفتوح‪ ،‬وطرق حماية الملكية الفكريةللمنشو ارت‬
‫بموجب إحدى رخص المشاع الابداعي التي أحدثت توازنا بين جميع الأط ارف المنتجة (صاحبة‬
‫الحقوق) والمستعملة (المستفيد من العمل) في البيئة الرقمية‪ ،‬وسعي المعرفة واقع استخدامات‬

‫الباحثين لهذه الت ارخيص بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫‪ .1‬المبحث الأول‪ :‬الاج ارءات المنهجية المعتمدة‬

‫‪ .1-1‬مشكلة الد ارسة‬
‫"مكانة مصادر المعلومات بشتى أنواعها‪ ،‬سواء من حيث التكوين أو الحماية‪ ،‬متأتية من أهمية‬
‫المعلومات التي تحملها بين طياتها ومن حرص الباحثين للسعي الحثيث و ارء تلك المعلومات‪،‬‬
‫هذا السعي الذي أوصلها إلى عصر تكنولوجيا المعلومات‪ ،‬أين تغير النقل المعرفي لمصادر‬
‫المعلومات من شكلها الورقي إلى الشكل الممغنط ولغته الرمزية التي تق أر بواسطة الحاسوب‪.‬‬
‫وقد شغف الباحثون بهذه الأنماط الجديدة ليدخلوا عص ار آخر هو الفضاء الالكتروني‬
‫‪.Cybernetics‬وبمجرد ظهور الانترنت أرينا مجتمع الباحثين يستقبل نمطا جديدا لوسيلة‬
‫النقل المعرفي هو النمط الافت ارضي ‪ Virtual Form‬لوجود المعلومات مرتبطة بالشبكات‪".‬‬
‫(نعيمة حسن جبر‪ )2000 ،‬ومرة أخرى تولد عن هذا النمط المتقدم من النقل المعرفي نموذج‬
‫النشر العلمي المفتوح‪ ،‬الذي أفرز مصادر معلومات النفاذ المفتوح ‪Open Access‬‬
‫‪Information Resources‬التي غيرت ممارسات الباحثين في جميع المؤسسات البحثية‪،‬‬
‫وأدت إلى تجديد الاطار القانوني نحو مبدأ الوسطية في الاستفادة من هذه المصادر العلمية‬
‫وفقا لأنواع ت ارخيص المشاع الابداعي المنظمة للإتاحة المفتوحة للنشر العلمي في البيئة‬
‫الرقمية‪ ،‬والتي يختارها مسبقا الباحثون حتى تتم إتاحة المنشور (كتاب‪ ،‬مقال‪...،‬الخ) للمستفيد‬

‫النهائي وحماية حقوق الملكية الفكرية لمنشو ارتهم العلمية‪.‬‬

‫وفي خضم هذه التطو ارت الحاصلة في مجال نشر مصادر المعلومات‪ ،‬لوحظ بعد عملية‬
‫البحث والاستطلاع‪ ،‬أنه رغم التوجه الايجابي للمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي التابع‬
‫لو ازرة الفلاحة نحو نظام النشر المفتوح للأبحاث والاستفادة منها في آن واحد‪ ،‬من خلال‬
‫الاتاحة المفتوحة لمجلته عبر منصة ‪ ،ASJP1‬وتوفير قواعد بيانات لمجلات ذات النفاذ‬
‫المفتوح للاستعمال والاستشهاد المرجعي بها من خلال موقعه الرسمي لمجتمع الباحثين‪ ،‬بقي‬
‫هناك غموض يكتنف د ارية هؤلاء الباحثين بوجود ت ارخيص المشاع الابداعي‪ ،‬وبطرقها‬
‫المستخدمة لإتاحة منشو ارتهم العلمية في شبكة الانترنت‪ ،‬والأرجح أنهم يقومون بالنشر دون‬

‫‪1ASJP : Algerian Scientific Journal Platform.‬‬

‫‪79‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫وعي مسبق بوجود هكذا ت ارخيص رقمية تحمي منشو ارتهم مما جعل مشكلة الد ارسة تتصل‬
‫بطرح التساؤل الرئيسي الذي مفاده‪:‬‬

‫هل يستخدم الباحثون بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي ت ارخيص المشاع الابداعي لنشر‬
‫أبحاثهم العلمية؟ وهل هناك فروقات في تطبيقها بوحدات البحث الموجودة بـ ‪ 11‬ولاية ج ازئرية؟‬

‫‪ .2-1‬أهداف الدراسة؛ تهدف الورقة العلمية انطلاقا من اعتبا ارت نظرية وميدانية إلى‪:‬‬

‫‪ ‬توضيح الرخص الفرعية المستخدمة فعلا من قبل الباحثين بالمعهد الوطني الجزائري‬
‫للبحث الزراعي أثناء نشر أبحاثهم العلمية؛‬

‫‪ ‬تحديد مدى استخدام الباحثين لتراخيص المشاع الابداعي بحسب انتماءهم لوحدات البحث‬
‫التابعة للمعهد الوطني الجزائري للبحث الزراعي؛‬

‫‪ ‬تحفيز الباحثين على النشر بموجب تراخيص المشاع الابداعي المستخدمة عالميا‪.‬‬

‫‪-3-1‬أسباب اختيار موضوع الدراسة‪ :‬تستند أسباب اختيار الموضوع إلى النقاط الآتية‪:‬‬

‫‪ ‬ندرة الد ارسات التي تبين للباحثين بدقة أقسام النفاذ المفتوح خاصة المتعلقة بنموذج‬
‫درجة الحقوق وحرية استخدام المستفيد لمنشو ارت النفاذ المفتوح المختلفة؛‬

‫‪ ‬انعدام الد ارسات على مستوى المعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي التي تقيم‬
‫وتحدد بدقة مستويات استخدام الباحثين عينة الد ارسة لت ارخيص المشاع الابداعي‬

‫الرقمية؛‬
‫‪ ‬توضيح كيفيات نشر البحوث العلمية عن طريق ت ارخيص المشاع الابداعي لهذه‬

‫الفئة من الباحثين؛‬
‫‪ ‬الاهتمام الشخصي الأكاديمي بحركة النفاذ المفتوح للمعلومات‪ ،‬والسعي لإيضاح‬

‫أهمية ت ارخيص المشاع الابداعي في عملية النشر العلمي للباحثين‪.‬‬
‫‪-4-1‬أسئلة الد ارسة وفرضياتها‬

‫‪ .1.4.1‬أسئلة الدراسة‬

‫‪ ‬ما هي نسبة الباحثين بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي الذين هم على معرفة‬
‫بوجود ت ارخيص المشاع الابداعي الرقمية‪.‬‬

‫‪80‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫‪ ‬ما هي أقسام النفاذ المفتوح خاصة المتعلقة بنموذج درجة الحقوق وحرية استخدام‬
‫المستفيد لمنشو ارت النفاذ المفتوح المختلفة‪.‬‬

‫‪ ‬هل يختلف استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع الابداعي بالنظر لتعدد وحدات بحث‬
‫المعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‪ ،‬وتنوع أشكال هذه الت ارخيص‪.‬‬

‫‪ .2.4.1‬فرضيات الد ارسة‪ :‬تعتبر الفرضيات جزء مهما من هيكلة البحث‪ ،‬وتساعد في عملية شرح‬
‫وتفسير المشكلة المطروحة‪ ،‬من أجل الوصول إلى نتائج واقعية‪ ،‬وعليه جاءت فرضيات‬

‫الد ارسة على النحو الآتي‪:‬‬

‫‪ ‬يوجد اختلاف في استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع الابداعي عند نشر أبحاثهم‬
‫باختلاف التوزيع الجغ ارفي لوحدات بحث المعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‬

‫عند مستوى الدلالة ‪.0.05‬‬
‫‪ ‬يوجد اختلاف في استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع الابداعي عند نشر أبحاثهم‬

‫باختلاف نوع الرخصة المعتمدة عند مستوى الدلالة ‪.0.05‬‬

‫‪ .5.1‬منهج الد ارسة وأداة جمع البيانات‪ :‬تقوم الد ارسة على تقييم واقع استخدام الباحثين‬
‫بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي لت ارخيص المشاع الابداعي‪ ،‬و"للتحقق من هذه‬
‫الظاهرة الموجودة في الوقت ال ارهن وتفسيرها استخدم منهج البحث الميداني" (أنجرسن موريس‪،‬‬

‫‪.)2006‬‬
‫وتم الاعتماد على أداة الاستبيان لجمع المعلومات اللازمة وتحليلها‪ ،‬واختبار ثبات الأداة من‬
‫خلال معامل ألفا كرونباخ‪ ،‬بعد إدخال العبا ارت المكونة لأداة الاستبيان في برمجية ‪،SPSS‬‬
‫فكانت نتيجة قيمة ألفا المعيارية ‪ 0.83‬وهي تدل على درجة ثبات في إجابات المبحوثين‪،‬‬

‫ويمكن اعتمادها في التحليل‪.‬‬
‫‪ .6.1‬المجتمع الكلي للد ارسة وتحديد عينتها‪:‬‬

‫‪ .1.6.1‬مجتمع الدراسة‪ :‬يتكون مجتمع الد ارسة من (‪ 193‬باحثا) موزعين على ‪ 11‬محطة‬
‫بحث (وحدات بحث) لـ ‪ 11‬ولاية ج ازئرية هي‪ :‬الج ازئر‪ ،‬قسنطينة‪ ،‬بسكرة‪ ،‬تيارت‪ ،‬بجاية‪،‬‬

‫‪81‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫تقرت‪ ،‬أد ارر‪ ،‬سطيف‪ ،‬غلي ازن‪ ،‬جلفة‪ ،‬سيدي بلعباس (مصلحة المستخدمين بالمعهد الوطني الز ارعي‪،‬‬

‫‪.)2018‬‬

‫‪ .2.6.1‬تحديد الحجم الفعلي لعينة الدراسة‪ :‬عينة الد ارسة عشوائية بسيطة بلغت‪ 50‬باحثا‬
‫بنسبة مئوية قدرت بـ‪%26‬مستخرجة من المجتمع الأصلي ونشير أنه تم استرجاع العدد‬

‫المطلوب من استمارة البحث الموزعة عن طريق البريد الالكتروني‪.‬‬
‫‪ .7.1‬الد ارسات السابقة ‪ -‬مراجعة أدبيات الموضوع‪ :‬قمنا بالاطلاع على الكتابات المنشورة‬
‫حول الموضوع من خلال محركات البحث‪ ،‬فوجدنا من بين الد ارسات تلك التي تساهم مباشرة‬

‫في إث ارء موضوع البحث الحالي‪ ،‬فأدرجنا تفاصيلها على النحو الآتي‪:‬‬

‫الد ارسة الأولى‪:‬‬

‫‪Steady Growth of Articles in Fully OA Journals Using a CC-By License‬‬
‫)‪(Claire Redhead, 2017‬‬

‫بينت الد ارسة أنه تم نشر ما مجموعه ‪ 905,687‬مقالا بترخيص‪ CC- by‬في مجلات النفاذ‬
‫المفتوح فقط من قبل باحثي‪ 2OASPA‬خلال الفترة ‪ ،2015-2000‬مع زيادة عدد المقالات‬
‫التي نشرت في ‪ 2016‬حيث وصلت إلى ‪ 189,529‬مقالة منشورة سنويا منذ تنفيذ الترخيص‬
‫من قبل الناشر ينعبر جميع المجلات وبت ارخيص مختلفة‪ .‬ويمثل ترخيص ‪ CC- by‬في‬
‫مجلات النفاذ المفتوح نوع المقالة الأكثر نش ار من قبل باحثي ‪ OASPA‬ومع ذلك هناك زيادة‬
‫ملحوظة في استخدام الترخيص نفسه للمقالات المنشورة في مجلات النفاذ المفتوح الهجينة‪ ،‬فضلا عن‬
‫زيادة عدد المقالات المنشورة تحت رخصة‪CC-BY-NC‬في مجلات النفاذ المفتوح‪ .‬كما وضحت الد ارسة‬

‫جمعية الناشرين الأكاديميين للنفاذ المفتوح‪2OASPA: Open Access Scholarly Publishers Association.‬‬

‫‪82‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫انخفاض استخدام ترخيص ‪ CC-by-NC-SA‬في كل من المجلات ذات النفاذ المفتوح والهجينة التي‬
‫نشرها باحثي ‪.OASPA‬‬

‫والمثير للاهتمام بقاء النمو السنوي ثابتا للمقالات المرخصة بـ‪CC- by‬في المجلات ذات‬
‫النفاذ المفتوح المحكمة‪ ،‬ومن ‪ 2012-2011‬النمو الإجمالي كان مرتفعا جدا بنحو ‪٪ 50‬‬
‫مقارنة بفترة ـ‪2013-2012‬حيث كان النمو بطيئا إلى حوالي ‪ ،٪ 33‬ولكن منذ ذلك الحين‬
‫استقرت استخداماتها بزيادة قدرت ب حوالي ‪ ٪ 15-14‬سنويا‪.‬وتشير الد ارسة إلى ما يقرب‬
‫‪ 85٪‬من المقالات التي نشرها باحثوا ‪ OASPA‬تحت رخصة ‪CC- by‬لعام ‪ 2016‬في‬
‫مجلات النفاذ المفتوح تتبع فقط لـ ‪ 06‬ناشرين هم‪Springer Nature (36%), PLOS :‬‬
‫‪(14%), MDPI (12%), Hindawi (10%), Frontiers (8%) & Copernicus‬‬

‫‪(5%).‬‬

‫الد ارسة الثانية‪:‬‬

‫)‪The Soaring Use of Creative Commons Licenses (David Bollier,2015‬‬

‫تناولت الد ارسة بالتحليل تقرير منظمة المشاع الإبداعي الذي يوثق أنماط استخدام‬
‫ت ارخيصها‪ ،CC‬ويبين ارتفاع عدد الأعمال باستخدامها‪ .‬ووفقا للتقرير‪ ،‬استعملت رخص المشاع‬
‫الابداعي في عام ‪ 2006‬بمقدار‪ 50‬مليون عمل‪ ،‬وفي عام ‪2010‬بمقدار‪ 400‬مليون‪ ،‬وبحلول‬
‫عام ‪ ،2014‬ارتفع هذا العدد إلى ‪ 882‬مليون من الأعمال المرخصة بـ‪ .CC‬كما تشير الد ارسة‬
‫إلى استخدام ‪ 09‬مليون من مواقع الويب الآن لت ارخيص ‪ ،CC‬بما في ذلك المواقع الرئيسية‬
‫مثل‪ :‬اليوتيوب‪ ،‬ويكيبيديا‪ ،‬فليكر‪ ،‬المكتبة العامة للعلوم ‪... ،PLOS‬وتسمح ت ارخيص ‪CC‬‬
‫لأصحاب حقوق التأليف والنشر باستخدامها لجعل أعمالهم قابل للمشاركة قانونيا‪ .‬حيث تعملا‬
‫لت ارخيص كعنصر حيوي في البنية التحتية لبناء المشاع المعرفي والابداعي‪ .‬ووفقا لتقرير‬
‫منظمة المشاع الإبداعي‪ ،‬فإن ما يقرب من ‪ %56‬لـ ‪882‬من الأعمال المرخصة تسمح بتكييفها‬
‫واستخدامها تجاريا‪ .‬ويظهر استخدام ت ارخيص ‪CC‬لنشر الأعمال في جميع أنحاء العالم بهذه‬
‫النسب المئوية بين القا ارت‪ %37 :‬أمريكا الشمالية ‪ ،%34‬أوروبا ‪ ،%16‬أسيا ‪ ،%16‬أمريكا‬
‫اللاتينية ‪ ،%10‬العالم العربي ‪ ،%2‬إفريقيا ‪ ،%1‬وقد أثار الانتشار الدولي للت ارخيص اهتماما‬

‫‪83‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫بجميع أنواع المباد ارت ال ارمية إلى جعل المعلومات الحكومية والمجلات العلمية والثقافة والمناهج‬
‫التعليمية أيسر منالا للمجتمعات البحثية‪.‬‬

‫وأوضحت الد ارسة أنهتم تكييف الشروط القانونية للت ارخيص تدريجيا مع قوانين أكثر من ‪35‬‬
‫بلدا‪ ،‬وأصدرت منظمة المشاع الإبداعي في ديسمبر ‪ 2014‬الإصدار ‪ 4.0‬من الت ارخيص التي‬
‫تم تصميمها لتكون صالحة لأكبر استعمال من قبل مجتمع المستخدمين عالميا‪ .‬وتشمل‬
‫الت ارخيص الجديدة أحكاما جديدة تتعلق بحقوق قواعد البيانات‪ ،‬والحقوق الشخصية والتنقيب‬
‫عن البيانات‪ ،‬وهي أحكام سبق أن أقرتها المفوضية الأوروبية لكي تستخدمها مؤسسات القطاع‬

‫العام‪ ،‬والبيت الأبيض لأصول بيانات الحكومة الاتحادية‪.‬‬

‫‪ .2‬المبحث الثاني‪ :‬تعاريف مفاهيمية‪ ،‬طرق اختيار ت ارخيص المشاع الابداعي وإيجابياتها‬

‫النشر العلمي المفتوح أو الإنتاج المعرفي المفتوح أو المحتوى المفتوح هي مصطلحات‬
‫استخدمت بالتبادل من قبل الباحثين في أدبيات الموضوع " للتعبير على المحتوى المرخص‬
‫بأسلوب يوفر للباحثين الحق في استخدام هذا المحتوى دون تكلفة‪ ،‬وببساطة هو المحتوى الذي‬
‫يفرض قيودا أقل على حق المؤلف" (عمرو حسن فتوح حسن‪ ،)2012 ،‬حيث ترمي هذه‬
‫المصطلحات لغاية واحدة هي تفعيل حركية النشر العلمي المفتوح وجعله في نطاق الشبكات‬
‫للمجتمعات البحثية على المستوى الدولي تعزي از لمساعي الباحثين والمباد ارت الدولية‪ ،‬ومن هنا‬

‫ندرج تعاريف لهذا المصطلح على سبيل المثال لا الحصر‪:‬‬

‫‪ .2.2‬تعريف النشر العلمي المفتوح (النفاذ المفتوح للمنشو ارت العلمية)‬

‫عرف بأنه ''نموذج متجدد للنشر العلمي أو الأكاديمي‪ ،‬يقوم على إتاحة محتوى علمي بصفة‬
‫مجانية وطوعية من قبل المؤلف الأصلي‪ ،‬أو من يملك حقوق التأليف‪ ،‬مع إ ازلة أغلب الموانع‬
‫التقنية والقانونية‪ ،‬إلى من يطلبها من المستفيدين لإعادة استخدامها بكامل الحرية وفق شروط‬

‫العدل والأخلاق‪( ''.‬هويسة سهيل‪)2013 ،‬‬
‫وقدمت له مبادرة بوثيسدا تعريف ابأنه يمنح صاحب حق التأليف‪ /‬النشر‪ ،‬منشو ارته العلمية‬
‫لكل المستفيدين مجانا‪ ،‬بصفة نهائية‪ ،‬في جميع أنحاء العالم‪ .‬مع حق المستفيد الدائم في‬

‫‪84‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫الوصول إليها مرخصة لغرض النسخ‪ ،‬الاستخدام‪ ،‬التوزيع‪ ،‬النقل‪ ،‬وعرض العمل على الجميع‪،‬‬
‫وإمكانية توزيع أي أعمال مشتقة من النسخة الأصلية في أي وسط رقمي لأي غرض علمي‪،‬‬
‫بشرط نسبة العمل لصاحبه الأصلي (المؤلف)‪ ،‬وكذا الحق في طبع نسخ للاستعمالات‬

‫الشخصية (‪.)Bethesda Statement on Open Access Publishing,2003‬‬

‫لنستنتج مما سبق عرضه‪ ،‬تركيز كل تعريف على خاصية معينة‪ ،‬وفي الوقت نفسه‪ ،‬أتاحت‬
‫لنا هذه التعاريف المفاهيمية مجتمعة استنباط التكامل الموجود فيما بينها‪ ،‬ومنه قمنا بإد ارج‬
‫تعريف إجرائي للنشر العلمي المفتوح على أنه‪ :‬نموذج رقمي للنشر الأكاديمي نتج من ج ارء‬
‫التطور الحاصل في نظام النشر العلمي العالمي ذو تكلفة (ممول من جهات رسمية)‪ ،‬إلا أن‬
‫المستفيد النهائي فقط له حق الاستفادة من مصادر معلوماته مجانا عبر قنواته (دوريات‪،‬‬
‫مستودعات‪ ،‬كتب ‪ )...‬من خلال الانترنت والنفاذ إليها دون عوائق تقنية‪ ،‬قانونية بشرط نسبة‬
‫العمل لمؤلفه الأصلي وفقا لت ارخيص قانونية تسمى بالمشاع الإبداعي‪ ،‬فهي التي تحدد‬
‫الاستخدام المشروع لهذه المصادر العلمية على اختلاف أشكالها وفقا لنوع الترخيص‬

‫المنصوص عليه‪.‬‬

‫هكذا تتضح مساهمة شبكة الانترنت وتطبيقات التكنولوجيات الحديثة ونظم المعلومات في‬
‫أوساط الباحثين عالميافي ظهور نموذج النشر العلمي المفتوح‪ ،‬هذا النظام له أقسام مختلفة‪،‬‬
‫تشمل أنواع منشو ارته ومسمياتها؛ حيث ُيعنى القسم الأول بنموذج درجة الحقوق وحرية‬
‫استخدام المستفيد لمنشورات النفاذ المفتوح والذي بدوره ينقسم إلى قسمين هما‪ :‬النفاذ المفتوح‬
‫الحر = ‪ Libre Open Access‬والنفاذ المفتوح المجاني=‪ .Gratis Open Access‬بينما‬
‫يُعنى القسم الثاني بنموذج ُطرق النفاذ للدوريات والمنشو ارت العلمية المفتوحة والذي تندرج‬

‫تحته هو الآخر عدة أنواع‪ ،‬حيث يبرز بوضوح الشكل أدناه هذه التقسيمات للقارئ الباحث‪:‬‬

‫‪85‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫شكل ‪ :1‬النشر العلمي المفتوح وطرق النفاذ لمنشو ارته (نضيرة عاشوري‪)2017 ،‬‬
‫يتضح مما سبق عرضه مبدأ الاستخدام العادل لمنشو ارت النفاذ المفتوح المرخصة والمحمية‬
‫بموجب ت ارخيص المشاع الابداعي التي نوضح مدلول تشكيلتها التركيبية في الأسطر الموالية‪.‬‬

‫‪ .2.2‬تعريف تراخيص المشاع الإبداعي‪:‬‬
‫إنها "رخص معيارية تعطي المستخدمين النهائيين حقوقا متصلة بالعمل ولكن وفقا لبعض‬
‫الشروط المحددة والمختارة بواسطة المؤلف‪ .‬الحقوق التي يمكن منحها تتضمن نسخ وتوزيع‬
‫وعرض وأداء العمل‪ ،‬والشروط التي قد تفرض تتضمن‪ :‬إسناد العمل إلى المؤلف الأصلي‪،‬‬
‫والاستخدام غير التجاري فقط‪ ،‬وعدم إعداد أعمال مشتقة‪ ،‬أو إمكانية إعداد أعمال مشتقة بشرط‬

‫أن ترخص وفقا لرخصة مشاع إبداعي مماثلة" (سامح زينهم عبد الجواد‪)2013 ،‬‬
‫‪86‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫‪ .3.2‬إبراز كيفية اختيار الباحثين لتراخيص المشاع الابداعي‪:‬‬

‫يقوم صاحب العمل أولا‪ ،‬باختيار الشروط التي يرغب في تطبيقها على عمله الفكري اعتبا ار‬
‫من المي ازت التالية‪:‬‬

‫‪ .1.3.2‬المرحلة الأولى‪ :‬اختيار ميزات الترخيص‬
‫الشروط‬

‫‪ :AttributionBY‬بموجب هذا الترخيص يجوزتوزيع العمل‪ ،‬وإتباع الإسناد بالطريقة‬ ‫الاسناد=‬
‫التي يطلبها المؤلف‪.‬‬

‫لا للاشتقاق من العمل ‪:No Derivative Works=ND‬يسمح للآخرين بنسخ‪ ،‬توزيع‪،‬‬
‫عرض وتنفيذ النسخ الأصلية فقط للعمل‪ ،‬وإذا كان الأشخاص يرغبون في تعديل العمل والاشتقاق‬

‫منه‪ ،‬يجب الحصول على إذن المؤلف‪.‬‬

‫المشاركة بالمثل‪ :ShareAlike= SA‬يسمح الترخيص بتوزيع أي عمل تحت الشروط نفسها‬
‫للعمل الأصلي‪ .‬ويمكنهم توزيع الأعمال المعدلة (المشتقة) بموجب شروط أخرى‪ ،‬بعد الحصول على‬

‫إذن المؤلف الأصلي‪.‬‬

‫لا للاستخدام التجاري= ‪:Non-CommercialNC‬استخدام العمل لغرض تجاري غير مسموح‪.‬‬

‫المجال العام ‪:Public Domain=Zero‬أصبح العمل في نطاق المجال العام‪.‬‬
‫جدول ‪ :1‬الشروط الممكن اتاحة العمل بموجبها (‪)Langlais et Maurel, 2013‬‬
‫‪87‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪ .2.3.2‬المرحلة الثانية‪ :‬الحصول على الترخيص‬
‫هذه المرحلة تستند على الخيا ارت السابقة‪ ،‬وندرج أنواعها على النحو التالي‪:‬‬

‫ترخيص نسبة المصنف لصاحبه ‪+‬‬ ‫ترخيص نسبة المصنف لصاحبه‬ ‫" ترخيص نسبة المصنف لصاحبه‬
‫المشاركة مع المساواة‬ ‫‪+‬لا أعمال مشتقة ‪+‬لا استخدام تجاري‬

‫ترخيص نسبة المصنف لصاحبه‪ .............‬ترخيص نسبة المصنف لصاحبه‪ .............‬ترخيص نسبة المصنف لصاحبه ‪+‬‬
‫‪ +‬لا أعمال مشتقة ‪...........................‬لا استخدام تجاري لا استخدام تجاري‪ +..........‬مشاركة مع المساواة‬

‫إضافة إلى هذه الت ارخيص الستة‪ ،‬لدى منظمة المشاع الإبداعي أداتان للنطاق العام إحداهما‬
‫للمبدعين‪ ،‬والأخرى لأولئك الذين يُديُرون مجموعات أعمال مؤلفين انتهت مدة صلاحية حقوق‬

‫تأليفها ونشرها وهي‪:‬‬

‫‪......................‬‬

‫تسهل علامة المشاع الإبداعي العامة وضع‬ ‫‪ CC0‬تمكين أصحاب حقوق التأليف والنشر‬

‫العلامات واكتشاف المصنفات الخالية بالفعل‬ ‫من وضع أعمالهم في الملك العام‬

‫("لا حقوق محفوظه")‪ .‬من قيود حقوق النشر المعروفة‪)Paul Stacey & Sarah Hinchliff Pearson, 2017(".‬‬

‫تأسيسا على ما سبق‪ ،‬نبرز فوائد استخدام ت ارخيص المشاع الابداعي والايجابيات التي تشملها‬
‫فيما يأتي‪:‬‬

‫‪ .5.2‬ايجابيات النشر العلمي المفتوح بموجب تراخيص المشاع الابداعي‪:‬‬

‫‪ ‬يحتفظ المؤلف (الباحث) بملكية حقوق التأليف والنشر؛‬
‫‪ ‬ت ارخيص المشاع الإبداعي الـ‪ -06 -‬مرنة بما يكفي‪ ،‬ليحدد بالضبط المؤلف ما هو‬

‫ممكن وما لا يسمح به؛‬
‫‪ ‬تمكين المؤلف من تعديل شروط حقوق النشر لتتناسب واحتياجاته بشكل أفضل؛‬

‫‪88‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫‪ ‬تضمن للمؤلف الحصول على الائتمان الذي يستحقه من أجل عمله؛‬
‫‪ ‬بمجرد تطبيق ترخيص المشاع الإبداعي لا يمكن تغييره‪ ،‬لكن يمكن للمؤلف التنازل‬

‫عن الشروط الموجودة أو منح إذن إضافي للمستفيد؛‬
‫‪ ‬لا يمنع الترخيص المؤلف من بيع العمل أو تحقيق ربح منه‪ ،‬ما لم ينص على خلاف‬

‫ذلك في عقده مع الناشر؛‬
‫‪ ‬لا تؤثر ت ارخيص المشاع الإبداعي على شكل المنشور العلمي (مقال‪ ،‬كتاب‪،)....‬‬

‫وتبقى إمكانية إنتاج نسخ مطبوعة منه‪،‬‬
‫‪ ‬لا تتأثر عملية التحكيم العلمي للمنشو ارت المرخصة بالمشاع الإبداعي؛‬
‫‪ ‬يمكن تطبيق رخصة المشاع الإبداعي كرخصة دولية‪ ،‬ولا تتأثر حقوقه المعنوية؛‬
‫‪ ‬إذا تم اخت ارق المنشو ارت المحمية بت ارخيص المشاع الإبداعي يمكن متابعتها قانونيا؛‬
‫‪ ‬يمكن للمؤلف التنازل عن حقه في الإسناد إذا تم تكييف العمل أو استخدامه بطريقة‬

‫لا تعجبه (‪.)Ellen Collins, Caren Milloy 2006‬‬

‫‪ .3‬المبحث الثالث‪ :‬معالجة البيانات الميدانية واستخلاص النتائج‬

‫يعالج هذا المبحث بالتحليل استمارة الاستبيان الموجهة للباحثين بالمعهد الوطني الج ازئري‬
‫للبحث الز ارعي‪ ،‬ولك نقبل التفصيل في معالجة البيانات‪ ،‬ندرج تعريفا لمكان الد ارسة من خلال‬

‫العنصر الآتي‪:‬‬

‫‪ .1.3‬التعريف بمكان الد ارسة‪ :‬يخضع "المعهد الوطني الج ازئري للبحوث الز ارعية لإش ارف‬
‫و ازرة الز ارعة والتنمية الريفية‪ .‬تم إنشاؤه في ‪ 11‬أفريل ‪ 1966‬بموجب المرسوم رقم ‪66-78‬‬
‫تحت المركز القانوني لمؤسسة عامة ذات طابع إداري‪ .‬وقد تحول المعهد الوطني للبحوث‬
‫الز ارعية إلى مؤسسة عامة ذات طابع علمي وتقني بموجب المرسوم التنفيذي رقم ‪419/04‬‬
‫الصادر في ‪("،2004/12/20‬دليلا لمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‪ )2018،‬وتم‬

‫إنجاز هذه الد ارسة خلال عام ‪.2018‬‬

‫‪ .2.3‬معالجة البيانات وتحليلها‪ :‬تعطي هذه المرحلة تحليلا شاملا لإجابات الباحثين عينة‬
‫الد ارسة باستخدام الاحصاء الوصفي لاستخ ارج التك ار ارت والنسب المئوية كما تبينها الأشكال‬

‫والجداول الموالية‪.‬‬

‫‪89‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪ .1.2.3‬الخصائص الديموغرافية للباحثين عينة الدراسة‪:‬‬

‫‪100%‬‬ ‫‪60%40%52%32%16%66% 6% 2%‬‬ ‫‪4% 12%‬‬ ‫‪4%‬‬
‫‪50%‬‬
‫‪0%‬‬

‫ذكر‬ ‫‪2%‬‬ ‫‪4%‬‬
‫أنثى‬
‫دكتوراه‬
‫ماجستير‬
‫مهندس دولة‬
‫الجزائر‬
‫قسنطينة‬
‫بسكرة‬
‫بجاية‬
‫تقرت‬
‫أدرار‬
‫سطيف‬
‫جلفة‬

‫‪-2‬المؤهل العلمي‪-1‬الجنس‬

‫‪-3‬محطة البحث‬

‫شكل ‪ :2‬سمات أف ارد عينة الد ارسة‬

‫أولا‪ ،‬يبين الشكل أعلاه‪ ،‬النسب المئوية المتعلقة بتوزيع الباحث ينحسب الجنس‪ ،‬حيث انقسم‬
‫أف ارد العينة المقدرة بـ ‪ 50‬باحثا إلى‪%60‬للذكور‪ ،‬في حين عادت نسبة ‪ % 40‬للإناث‪ ،‬وهذا‬
‫يدل على ارتفاع عدد الباحثين الرجال بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي مقارنة بفئة‬

‫النساء‪.‬‬

‫ثانيا‪ ،‬أظهرت الأعمدة البيانية الفروقات الموجودة في المؤهلات العلمية لهؤلاء الباحثين‪ ،‬حيث‬
‫انقسموا إلى ثلاث فئات هي‪ :‬فئة الحاصلين على شهادة الدكتو اره ‪ ،%52‬فئة الحاملين لشهادة‬
‫الماجستير ‪ ،%32‬في حين بلغت نسبة الحاملين لشهادة مهندس دولة ز ارعي‪ ،%16‬وجاء‬

‫توزيع هؤلاء الباحثون على محطات البحث التالية بنسب متفاوتة هي‪:‬‬

‫• وحدة بحث الج ازئر بـ‪%66 :‬؛‬
‫• وحدة بحث تقرت بـ‪%12:‬؛‬
‫• وحدة بحث قسنطينة بـ‪%6 :‬؛‬

‫• وحدات بحث بجاية‪ ،‬أد ارر‪ ،‬الجلفة بـ‪ %4 :‬لكل منها؛‬
‫• وحدتي بحث بسكرة وسطيف بـ‪ %2 :‬لكل منهما‪.‬‬

‫وبعد معرفة خصائص أف ارد عينة الد ارسة‪ ،‬يأتي مباشرة توضيح مدى اطلاعهم على ت ارخيص‬
‫المشاع الإبداعي‪ ،‬ووتيرة استخدامهم لها في عملية النشر العلمي المفتوح‪.‬‬

‫‪90‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫‪ .2.2.3‬معرفة الباحثين بتراخيص المشاع الابداعي‪:‬‬

‫تهدف‪ ،‬نتائج الشكل أدناه‪ ،‬إلى تحديد أشكال الوثائق العلمية التي ينتجها الباحثون بالمعهد‬
‫الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي حسب مجموعة الخيا ارت التالية‪:‬‬

‫‪30,00%‬‬ ‫‪25,70%‬‬ ‫‪24,60%‬‬
‫‪25,00%‬‬ ‫‪22,80%‬‬
‫‪20,00%‬‬
‫‪15,00%‬‬ ‫‪17,50%‬‬
‫‪10,00%‬‬
‫‪9,40%‬‬
‫‪5,00%‬‬
‫‪0,00%‬‬

‫مقالات‬ ‫أوراق بيانات تقارير علمية مجلات‬
‫مؤتمرات مفتوحة وتقنية‬

‫شكل ‪ :3‬أنواع الأبحاث العلمية المنجزة‬

‫حيث من جهة‪ ،‬نشير إلي بلوغ المجموع الكلي لإجابات الباحثين ‪ 171‬إجابة لأنهم اختاروا‬
‫أكثر من خيار واحد من بين مجموعة الخيا ارت المدرجة‪ ،‬ومن جهة أخرى‪ ،‬نبين ارتفاع إنتاج‬
‫المقالات العلمية المنفردة بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي بنسبة ‪،%25.7‬ومن ثم‬
‫تأتي التقارير العلمية والتقنية بنسبة‪ 24.6%‬والمجلات بنسبة ‪%22.8‬لتعرف بعدها الإنتاجية‬
‫العلمية لأو ارق المؤتم ارت بنسبة ‪ %17.5‬والبيانات المفتوحة بنسبة ‪ %9.4‬انخفاضا معتب ار‪،‬‬
‫وتأتي بعد مرحلة اكتمال إنتاج العمل التساؤل عن طريقة نشر هذه البحوث‪ ،‬لهذا تم إد ارج‬

‫العبارة المدونة في الجدول التالي‪:‬‬

‫المجموع‬ ‫‪-‬تقومون بنشر أبحاث المشاريع العلمية المنجزة داخل محطات البحث التي تنتمون‬

‫إليها في شبكة الانترنت‬

‫غير موافق‬ ‫محايد‬ ‫الاجابات موافق‬

‫‪%‬‬ ‫تك ار ارت‬ ‫تك اررت ‪ %‬تك ار ارت ‪ %‬تك ار ارت ‪%‬‬ ‫المؤهل العلمي‬
‫‪%52‬‬ ‫‪26‬‬
‫‪%32‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪%4 2 %2 1 %46 23‬‬ ‫دكتو اره‬
‫‪%16‬‬ ‫‪8‬‬
‫‪%100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪2% 1 00% 00 30% 15‬‬ ‫ماجستير‬

‫‪%6 3 %6 3 %4 2‬‬ ‫مهندس دولة‬

‫‪%12 6 8% 4 80% 40‬‬ ‫المجموع‬

‫جدول ‪ :2‬نشر أبحاث محطات البحث في شبكة الانترنت‬

‫‪91‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫أكد الباحثون بنسبة ‪%80‬وباختلاف مؤهلاتهم العلمية وهي‪:‬دكتو اره بنسبة ‪ ،%46‬الماجستير‬
‫بنسبة ‪%30‬ومهندس دولة ز ارعي بنسبة ‪%4‬قيامهم بنشر أبحاث المشاريع العلمية المنجزة‬
‫بمحطات البحث في شبكة الإنترنت‪ ،‬وهذه المحطات بينها الشكل رقم ‪ 2‬وهي‪ :‬الج ازئر‪ ،‬تقرت‪،‬‬
‫قسنطينة‪ ،‬بجاية‪ ،‬أد ارر‪ ،‬الجلفة بسكرة‪ ،‬سطيف؛ ولأن المعهد الوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‬
‫يتيح للمجتمع البحثي نتائجه ومشو ارته‪ ،‬في شكل كتب وكتيبات‪ ،‬نذكر منها على سبيل المثال‪:‬‬
‫كتيب إش ارفات ز ارعية= ‪Prospectives Agricoles‬الذي ينشر سنويا‪ ،‬إضافة لمجلة‬
‫سلسلةالأوجه‪ :3‬الملفات‪ ،‬الوثائق والمناقشة= ‪Série des 3D: Dossiers, Documents,‬‬
‫‪.Débats‬كما توجد مجلة البحث الز ارعي‪ =Recherche Agronomique‬التي تنشر فصليا‪ ،‬هذه‬
‫المجلة بما أنها متاحة في منصة ‪ ،ASJP‬ارتأينا معرفة نشاط النشر العلمي للباحثين أف ارد‬

‫عينة الد ارسة من خلالها كما هو موضح في الجدول أدناه‪:‬‬

‫‪ -‬تقومون بنشر أبحاثكم العلمية في مجلة‪Recherche Agronomique‬المتاحة‬

‫المجموع‬ ‫على منصة ‪ ASJP‬في شبكة الانترنت‬

‫تك ار ارت ‪%‬‬ ‫غير موافق‬ ‫محايد‬ ‫موافق‬ ‫الاجابات‬
‫‪%52 26‬‬
‫تك اررت ‪ %‬تك ار ارت ‪ %‬تك ار ارت ‪%‬‬ ‫المؤهل العلمي‬

‫‪2% 1 6% 03 44% 22‬‬ ‫دكتو اره‬

‫‪%32 16 00% 00 %4 02 %28 14‬‬ ‫ماجستير‬

‫‪%16 8 %00 00 08% 04 08% 04‬‬ ‫مهندس دولة‬

‫‪100 50 2% 01 %18 09 %80 40‬‬ ‫المجموع‬

‫جدول ‪ :3‬نشر الأبحاث في مجلة البحث الز ارعي‬

‫تتضح هنا ممارسة أف ارد عينة الد ارسة لعملية النشر العلمي المفتوح من خلال نشر مقالاتهم‬
‫البحثية في مجلة‪Recherche Agronomique‬التابعة للمعهدالوطني الج ازئري للبحث الز ارعي‬
‫والمتاحة حاليا عبر منصة ‪ ASJP‬وبنسبة ‪ %80‬مقسمة إلى ثلاث مستويات حسب المؤهل‬
‫العلمي كما تبينه تفاصيل الجدول رقم ‪ ،3‬في حين التزمت نسبة ‪ %18‬الحياد‪ ،‬ونلاحظ أن‬
‫باحثا واحدا لا يقوم بنشر أبحاثه في هذه المجلة بنسبة ‪.%2‬ولمعرفة مستوى د ارية أف ارد عينة‬
‫الد ارسة بالت ارخيص القانونية الرقمية المتمثلة في المشاع الابداعي ‪Creative Commons‬التي‬
‫تحمي حقوق الملكية الفكرية للباحثين أثناء نشر أعمالهم البحثية في شبكة الانترنت‪ ،‬جاءت‬

‫نتائج الجدول أدناه لإب ارز ذلك‪:‬‬

‫‪92‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫المجموع‬ ‫‪-‬لديكم معرفة بت ارخيص المشاع الإبداعي )‪Creative Commons (CC‬‬

‫غير موافق‬ ‫الاجابات موافق‬
‫تك ار ارت ‪%‬‬
‫‪%‬‬ ‫تك ار ارت‬ ‫تك اررت ‪%‬‬ ‫المؤهل العلمي‬

‫‪%52‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪30% 15 22% 11‬‬ ‫دكتو اره‬
‫‪%32‬‬ ‫‪16‬‬
‫‪%16‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪22% 11 %10 05‬‬ ‫ماجستير‬
‫‪%100‬‬ ‫‪50‬‬
‫‪%04‬‬ ‫‪02 12% 06‬‬ ‫مهندس دولة‬

‫‪56% 28 %44 22‬‬ ‫المجموع‬

‫جدول ‪ :4‬معرفة الباحثين بت ارخيص المشاع الابداعي‬

‫حيث تبين عدم معرفة أغلبية أف ارد عينة الد ارسة بوجود ت ارخيص المشاع الابداعي ‪Creative‬‬
‫‪ Commons‬بنسبة إجمالية هي ‪ ،%56‬منها ‪%30‬لحاملي شهادة الدكتو اره‪ ،‬و‪%22‬للحاصلين على‬
‫شهادة الماجستير‪ ،‬و‪ %4‬لحاملي شهادة مهندس دولة في الز ارعة‪ .‬وهذه دلالة تلفت الانتباه‬
‫إلى قيام عدد من أف ارد عينة الد ارسة بممارسة النشر العلمي المفتوح من خلال نشر مقالاتهم‬
‫في مجلة‪Recherche Agronomique‬التي تتيح مقالاتهم مجانا بالنص الكامل في شبكة‬
‫الانترنت دون علمهم‪ ،‬بوجود ت ارخيص المشاع الإبداعي التي تحمي هذه المقالات في نطاق‬

‫الإتاحة المفتوحة‪ ،‬وهذا حسب ما أبرزته نتائج الجدول رقم ‪.4‬‬

‫في حين يقر عدد آخر من أف ارد عينة الد ارسة بنسبة إجمالية هي ‪ %44‬بالموافقة على أنهم‬
‫يعلمون بوجود هذه الت ارخيص القانونية التي حققت الوسطية في مجال حماية حقوق التأليف‬
‫والنشر للباحثين عالميا‪ ،‬وسهلت لهم إمكانية الحصول على المعلومات العلمية بسهولة والتعديل‬
‫والاشتقاق منها‪...‬الخ حسب نوع الرخصة المعتمدة‪ ،‬وفي المرحلة الموالية‪ ،‬نشير إلى أن‬
‫الباحثين الموافقين على استخدام هذه الت ارخيص القانونية قد بلغ عددهم ‪ 21‬باحثا من أصل‬

‫المجموع الكلي لعينة الد ارسة وهو ‪ 50‬باحثا حسب ما يبينه الجدول رقم ‪ 5‬أدناه‪.‬‬

‫‪93‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪ .3.2.3‬وتيرة استخدام الباحثين لتراخيص المشاع الإبداعي‪:‬‬

‫‪-‬تستخدم ت ارخيص المشاع الإبداعي ‪Creative Commons‬‬

‫المجموع‬ ‫)‪(CC‬لنشر أبحاثك العلمية على شبكة الانترنت‬

‫غير موافق‬ ‫الاجابات موافق‬

‫‪%‬‬ ‫تك ار ارت‬ ‫تك اررت ‪ %‬تك ار ارت ‪%‬‬ ‫المؤهل العلمي‬
‫‪%52‬‬ ‫‪26‬‬
‫‪%32‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪32% 16 20% 10‬‬ ‫دكتو اره‬
‫‪%16‬‬ ‫‪8‬‬
‫‪%100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪22% 11 %10 05‬‬ ‫ماجستير‬

‫‪%04 02 12% 06‬‬ ‫مهندس دولة‬

‫‪58% 29 %42 21‬‬ ‫المجموع‬

‫جدول ‪ :5‬استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع الإبداعي‬

‫يظهر الجدول أعلاه تفاصيل‪ ،‬عدم استخدام أف ارد عينة الد ارسة لت ارخيص المشاع الابداعي‬
‫أثناء نشر أعمالهم البحثية على شبكة الانترنت بنسبة إجمالية بلغت ‪ .%58‬في حين توجد فئة‬
‫من الباحثين تستخدم بنسبة ‪ %42‬هذه الت ارخيص القانونية‪ ،‬موزعين حسب درجات استعمالهم‬
‫كالتالي‪ %20 :‬من فئة الدكتو اره‪ %10 ،‬مستوى ماجستير‪%12 ،‬مهندس دولة‪ ،‬وتدل هذه‬
‫النسب على متابعة هؤلاء الباحثين لما يحدث في مجال النشر العلمي المفتوح‪ .‬ونشير هنا‬
‫لوجود نقص في استخدام ت ارخيص المشاع الابداعي لدى الباحثين بالمعهد الوطني الج ازئري‬
‫للبحث الز ارعي ‪INRAA‬مقارنة مع ت ازيد مؤش ارت استخدامها حاليا على المستوى الدولي من‬
‫قبل المجتمعات البحثية مثلما هو الحال عند باحثي جمعية الناشرين الأكاديميين لنفاذ‬
‫المفتوح‪OASPA‬حيث يستخدمون هذه الت ارخيص بت ازيد ملحوظ ما بين عام ‪2016 – 2000‬‬

‫كما شرحته الد ارسة السابقة رقم ‪ ،1‬ويوضحه الشكل أدناه‪.‬‬

‫شكل ‪ :4‬ت ازيد معدل استخدام ت ارخيص المشاع الإبداعي)‪(Claire Redhead, 2017‬‬
‫‪94‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫ومقارنة بالمعلومات السابقة‪ ،‬يبين الشكل رقم‪05‬وتيرة استخدام الباحثين الفعليين بالمعهد الوطني‬
‫الج ازئري للبحث الز ارعي‪ ،‬والبالغ عددهم ‪ 21‬باحثا‪ ،‬لت ارخيص المشاع الإبداعي بتذبذب‪،‬‬

‫‪50,00%‬‬ ‫‪42,90%‬‬
‫‪40,00%‬‬
‫‪30,00%‬‬ ‫‪14,30%‬‬ ‫‪19%‬‬ ‫أحيانا‬
‫‪20,00%‬‬ ‫‪9,50%‬‬ ‫‪9,50%‬‬ ‫نادرا‬
‫‪10,00%‬‬
‫‪4,80%‬‬ ‫ماجستير‬ ‫مهندس دولة‬
‫‪0,00%‬‬ ‫دكتوراه‬

‫شكل ‪ :5‬وتيرة استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع الإبداعي‬

‫حيث تنقسم استخداماتهم ما بين وتيرة أحيانا بنسبة إجمالية هي ‪ ،%28.6‬أما وتيرة ناد ار‬
‫فمجموعها الإجمالي هو ـ‪ ،%71.4‬والشكل أعلاه يفصل في تقسيماتها الفرعية حسب مؤهلاتهم‬

‫العلمية‪.‬‬

‫‪ .4.2.3‬مجلات النفاذ المفتوح التي يفضل الباحثون النشر فيها‪:‬‬

‫أولا نشير إلى انخفاض عدد أف ارد العينة المجيبة على عبارة‪'' :‬من الخيا ارت‪ ،‬حدد مجلات‬
‫النفاذ المفتوح التي تقوم بنشر أبحاثك من خلالها'' ‪ ،‬حيث بلغ عدد الباحثين ‪ 18‬باحثا بنسبة‬
‫‪ ،%85.7‬والذين امتنعوا عن الإجابة‪ 03‬باحثين بنسبة ‪.%14.3‬ويبرز الشكل رقم ‪ 06‬أدناه‬
‫العدد الفعلي لإجابات الباحثين البالغة ‪ 33‬إجابة لأن العبارة متعددة الخيا ارت‪،‬فاختاروا أكثر‬

‫من خيار من بين المقترحات المقدمة لهم‪.‬‬

‫حيث فضل أف ارد عينة الد ارسة نشر أبحاثهم في مجلة ‪Journal of Food & Industrial‬‬
‫‪ Microbiology‬بنسبة ‪ ،%24.2‬ومن ثم جاء خيار النشر في مجلة ‪Journal of Agricultural‬‬
‫‪ Science‬بنسبة ‪ ،%21.2‬لتحصل مجلة ‪Journal Food and Energy Security‬نسبة‬
‫‪%15.2‬وهذه النسبة نفسها ‪ %15.2‬حددها الباحثون لخيار –مجلات أخرى‪ -‬تم ذكرها من‬

‫طرفهم وهي‪:‬‬
‫‪▪ Iranian Journal of Biotechnology‬‬
‫‪▪ Revue Recherche Agronomique‬‬
‫‪▪ Canadian Journal of Plant Pathology‬‬

‫‪95‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫‪▪ Journal of Biological Sciences‬‬
‫‪▪ Revue ECOLOGY...‬‬

‫ومن ثم يأتي خيار مجلة ‪Journal Trends in Food Science & Technology‬‬
‫بنسبة ‪ ،%12.1‬ويتبعه خيار مجلتي‪ Journal Energy Reports‬و ‪Journal:‬‬
‫‪ Renewable & Sustainable Energy Reviews‬بنسبة قدرت بـ‪%6.1‬لكل منهما‪.‬‬
‫وفيما يأتي سيتم عرض نوع الت ارخيص التي يستخدمها الباحثون بالمعهد الوطني للبحث‬

‫الز ارعي‪.‬‬

‫مجلات أخرى;‬ ‫‪Journal‬‬ ‫‪Journal Trends‬‬
‫‪15%‬‬ ‫‪Food and‬‬ ‫‪in Food Science‬‬
‫‪Energy‬‬
‫;‪Security‬‬ ‫…&‬

‫‪15%‬‬

‫‪Journal of‬‬ ‫‪Journal‬‬ ‫‪JOURNAL‬‬
‫& ‪Food‬‬ ‫& ‪Renewable‬‬
‫‪Sustainable‬‬ ‫‪Journal of ENERGY‬‬
‫‪Industrial‬‬ ‫;‪REPORTS‬‬
‫‪Microbiolog‬‬ ‫‪Energy‬‬ ‫‪Agricultural‬‬ ‫‪6%‬‬
‫‪Reviews; 6%‬‬ ‫‪Science; 21%‬‬
‫‪y; 24%‬‬

‫شكل ‪ :6‬مجلات النفاذ المفتوح المفضلة لدى الباحثين للنشر العلمي‬

‫‪ .5.2.3‬تراخيص المشاع الابداعي الأكثر استخداما من طرف الباحثين‪:‬‬

‫‪100,00%‬‬ ‫ترخيص نسبة ترخيص نسبة ترخيص نسبة ترخيص نسبة ترخيص نسبة ترخيص نسبة‬ ‫موافق‬
‫‪80,00%‬‬ ‫محايد‬
‫‪60,00%‬‬ ‫غير موافق‬
‫‪40,00%‬‬
‫‪20,00%‬‬ ‫‪96‬‬
‫‪0,00%‬‬

‫البحث البحث البحث البحث البحث البحث لصاحبه‬

‫لصاحبه‪ +‬لا لصاحبه‪ +‬لا لصاحبه‪ +‬لا لصاحبه‪ +‬لصاحبه‪ +‬لا‬

‫استخدام استخدام تجاري أعمال مشتقة المشاركة مع أعمال مشتقة‪+‬‬

‫المساواة لا استخدام‬ ‫منه‬ ‫تجاري‪+‬‬

‫تجاري‬ ‫مشاركة مع‬

‫المساواة‬

‫شكل ‪ :7‬استخدام الباحثين للمشاع الابداعي حسب نوع الرخصة‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫يستخدم أف ارد عينة الد ارسة من حاملي شهادة الدكتو اره ترخيص نسبة البحث لصاحبه بنسبة‬
‫‪%42.9‬وحاملي شهادة الماجستير بنسبة ‪%23.8‬والبقية بنسبة ‪ .%19‬في حين بلغت نسبة‬
‫الباحثين الدكاترة الذين يستخدمون ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا أعمال مشتقة‪ +‬لا‬
‫استخدام تجاري‪ ،%33.3‬ويتبعهم زملائهم من درجة الماجستير بـ‪ ،%19‬والآخرون بـ ‪.%9.5‬‬
‫ويستخدم الباحثون ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا استخدام تجاري حسب درجاتهم العلمية‬
‫على النحو الآتي‪ :‬عادت نسبة ‪ %38.1‬للباحثين الدكاترة‪ ،‬نسبة ‪%14.3‬للباحثين الحاصلين‬

‫على الماجستير ونسبة ‪ %9.5‬للمهندسين الز ارعيين‪.‬‬

‫كما يستخدم أف ارد عينة الد ارسة ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬المشاركة مع المساواة بنسب‬
‫مئوية أقل مجموعها الكلي بلغ ‪%57.1‬تنقسم كالآتي‪ :‬الباحثون الدكاترة نسبة استخدامهم‬

‫‪ ،%23.8‬والمهندسون الز ارعيون بـ‪ .%19‬والذين لديهم شهادة ماجستير بـ ‪.%14.3‬‬

‫في حين لوحظ من خلال الشكل البياني رقم ‪ 7‬كذلك‪ ،‬عدم استخدام الباحثين لترخيص نسبة‬
‫البحث لصاحبه‪ +‬لا استخدام تجاري‪ +‬مشاركة مع المساواة بنسبة إجمالية وصلت إلى‬
‫‪ ،%47.6‬موزعة على فئات الباحثين بنسبة تقدر بـ‪%33.3‬لفئة الدكاترة‪%9.5 ،‬لفئة‬
‫المهندسين‪ 4.8% ،‬للآخرين‪ .‬وكذلك عدم استخدامهم بالنسبة نفسها ‪ ،%47.6‬لترخيص نسبة‬
‫البحث لصاحبه‪ +‬لا أعمال مشتقة منه حيث عادت نسبة ‪ % 23.8‬لكل من فئة الدكاترة‬

‫والمهندسين‪ ،‬أما البقية التزموا الحياد بنسبة ‪.%9.5‬‬
‫‪-3.3‬استخلاص نتائج الدراسة في ضوء الفرضيات‪:‬‬

‫‪ .1.3.3‬الفرضية الأولى‪ :‬يوجد اختلاف في استخدام الباحثين لتراخيص المشاع الابداعي عند نشر أبحاثهم‬

‫باختلاف التوزيع الجغرافي لوحدات بحث المعهد الوطني الجزائري للبحث الزراعي عند مستوى الدلالة ‪.0.05‬‬

‫من أجل اختبار هذه الفرضية تم تطبيق اختبار كاف‪ ،chi square test)( 2‬لأن فرضية‬
‫الد ارسة الأولى تخضع للقاعدة التالية‪ :‬في حالة وجود متغير رتبي مع متغير اسمي نستعمل‬
‫اختبار كا‪ ،2‬وهنا عندنا المتغير المستقل الرتبي وهو‪ :‬استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع‬
‫الابداعي‪ ،‬وهنا الاتجاهات ثلاث مستويات‪ ،‬والمتغير الاسمي التابع وهو‪ :‬وحدات البحث‪،‬‬
‫وعليه جاءت نتائج التك ار ارت كما هي مدرجة في جدول كا‪ )06( 2‬التي يوضحها بالتفصيل‪:‬‬

‫‪97‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫المجموع‬ ‫تستخدم ت ارخيص المشاع الإبداعي ‪Creative‬‬ ‫ت ارخيص المشاع‬
‫)‪Commons (CC‬لنشر أبحاثك العلميةعلى‬ ‫الابداعي‬

‫شبكة الانترنت‬

‫غير موافق‬ ‫موافق‬ ‫وحدات البحث‬

‫نسبة‪%‬‬ ‫تك ارر‬ ‫تك ارر نسبة ‪ %‬تك ارر نسبة ‪%‬‬

‫‪%66‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪40%‬‬ ‫‪20 %26 13‬‬ ‫الج ازئر‬
‫‪06%‬‬ ‫‪03‬‬ ‫‪04%‬‬ ‫‪02 02% 01‬‬ ‫قسنطينة‬
‫‪02%‬‬ ‫‪01‬‬ ‫‪02%‬‬ ‫‪01 00% 00‬‬ ‫بسكرة‬
‫‪04%‬‬ ‫‪02‬‬ ‫‪02%‬‬ ‫‪01 02% 01‬‬ ‫بجاية‬
‫‪12%‬‬ ‫‪06‬‬ ‫‪02%‬‬ ‫‪01 10% 05‬‬ ‫تقرت‬
‫‪04%‬‬ ‫‪02‬‬ ‫‪02%‬‬ ‫‪01 02% 01‬‬ ‫أد ارر‬
‫‪02%‬‬ ‫‪01‬‬ ‫‪02%‬‬ ‫‪01 00% 00‬‬ ‫سطيف‬
‫‪04%‬‬ ‫‪02‬‬ ‫‪04%‬‬ ‫‪02 %00 00‬‬
‫‪%100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪58%‬‬ ‫‪29 %42 21‬‬ ‫جلفة‬

‫المجموع‬

‫جدول ‪ :6‬تقاطع المتغي ارت‬

‫كما يبين الجدول أدناه نتائج الاختبار الاحصائي المتعلق بقيمة كا‪ 2‬ومستوى دلالتها بالنسبة‬

‫للفرضية الأولى‪ ،‬ونشير هنا لاحتواء الجدول على أكثر من اختبار‪ ،‬أهمها اختبار بيرسون كا‪2‬‬
‫‪ ،khi-deux de Pearson‬كما يظهر الجدول نفسه درجات الحرية (‪ ،)ddl‬وفي العمود‬

‫الموالي من الجدول تظهر قيمة ‪ Sig‬التي تعني مستوى الدلالة‪.‬‬

‫مستوى الدلالة ‪Sig‬‬ ‫درجة الحرية‪ddl‬‬ ‫اختبار بيرسون كا‪2‬‬
‫‪0.389‬‬ ‫‪7‬‬

‫جدول ‪ :7‬اختبار قيمة كا‪ 2‬ومستوى دلالتها للفرضية الأولى‬

‫بناء على نتائج الاختبار الاحصائي المبين في الجدول رقم (‪ )07‬لا يوجد اختلاف ذي دلالة‬
‫إحصائية بين المتغيرين ويبين هذا مستوى الدلالة (‪ )0.389‬لأنه أكبر من مستوى المعنوية‬
‫‪ ،0.05‬وهذا يعني لا توجد اختلافات في اتجاهات الباحثين بالمعهد الوطني الج ازئري للبحث‬
‫الز ارعي حسب التقسيم الجغ ارفي لوحدات البحث التي ينتمون إليها أثناء استخدامهم لت ارخيص‬
‫المشاع الابداعي‪ .‬ويبرز بالتفصيل هذا جدول التقاطعات رقم (‪ )06‬حيث نجد المحطات‬
‫البحثية التالية وهي‪ :‬قسنطينة‪ ،‬بجاية‪ ،‬أد ارر تتساوى في نسبة الاستخدام المقدرة بـ ‪ ،%2‬كما‬

‫‪98‬‬

‫نضيرة عاشوري؛ كريمة خلف؛ فطيمة الشيخ‬

‫نجد محطات بحث بسكرة‪ ،‬سطيف‪ ،‬الجلفة‪ ،‬تنعدم نسبة ‪ 00%‬استخدام الباحثين لهذه‬
‫الت ارخيص بها‪ ،‬والاختلاف الطفيف لوحظ بين محطتي بحث الج ازئر و تقرت‪ ،‬ويؤكد مرة أخرى‬
‫عدم وجود اختلافات بين وحدات البحث بنسبة ‪%58‬الجدول رقم (‪ )5‬وبنسبة ‪ %56‬الجدول‬
‫رقم(‪ )4‬حيث هذه الفئة من الباحثين عينة الد ارسة لا يستخدمون نهائيا هذه الت ارخيص نظ ار‬

‫لعدم معرفتهم بها‪ ،‬لهذا تعتبر الفرضية الأولى غير محققة‪.‬‬

‫‪ .2.3.3‬الفرضية الثانية‪ :‬يوجد اختلاف في استخدام الباحثين لتراخيص المشاع الابداعي عند نشر أبحاثهم‬

‫باختلاف نوع الرخصة المعتمدة عند مستوى الدلالة ‪.0.05‬‬

‫الفرضية الثانية مركبة وللتحقق من صحتها أو نفيها‪ ،‬استخدم معامل ارتباط سبيرمان‬
‫‪ Spearman‬لقياس العلاقات بين المتغير الرتبي الأول‪ :‬استخدام الباحثين لت ارخيص المشاع‬
‫الابداعي‪ ،‬والمتغي ارت الرتبية الأخرى المتمثلة في‪ :‬أنواع الرخص المعتمدة من قبلهم‪ ،‬فجاءت‬

‫نتائج التحليل كما هي موضحة في الجدول أدناه‪:‬‬

‫استخدام ت ارخيص المشاع الابداعي‪CC‬‬

‫مستوى الدلالة‬ ‫قيمةمعامل‬ ‫حسب نوع الرخصة‬
‫‪Sig99‬‬
‫الارتباط‬
‫‪0.000‬‬
‫‪0.000‬‬ ‫‪Spearman‬‬

‫‪0.000‬‬ ‫**‪0.837‬‬ ‫‪ -1‬تستخدم ترخيص نسبة البحث لصاحبه‬
‫‪0.000‬‬
‫‪0.000‬‬ ‫‪ -2‬تستخدم ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا أعمال مشتقة‪ +‬لا **‪0.777‬‬
‫‪0.000‬‬
‫استخدام تجاري‬

‫‪ -3‬تستخدم ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬المشاركة مع المساواة **‪0.728‬‬

‫‪ -4‬تستخدم ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا أعمال مشتقة منه **‪0.556‬‬

‫‪ -5‬تستخدم ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا استخدام تجاري **‪0.710‬‬

‫‪ -6‬تستخدم ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا استخدام تجاري‪0.621** +‬‬

‫مشاركة مع المساواة‬

‫**دالة عند مستوى ‪0.01‬‬

‫جدول ‪ :8‬اختبار معاملات ارتباط سبيرمان للفرضية الثانية‬

‫يتضح من الجدول أعلاه‪ ،‬صحة كل العبا ارت لأن قيمة ‪ Sig‬أقل من قيم مستوى المعنوية‬
‫‪ 0.05‬مما يعكس الأبعاد المختلفة لاستخدامات هذه الفئة من أف ارد عينة الد ارسة لت ارخيص‬
‫المشاع الابداعي حسب نوع الرخصة المطبقة‪ ،‬ويبرز لنا هذا وجود ارتباطات موجبة دالة‬

‫‪99‬‬

‫‪Third International Colloquium on Open Access. ESI-Rabat 2018‬‬

‫إحصائيا عند مستوى الدلالة ‪ ،0.00‬تبين متغير استخدام ت ارخيص ‪ CC‬و متغير نوع الرخصة‬
‫بالتحديد‪ ،‬قيمتها حسب كل نوع محددة في الجدول أعلاه من خلال قيم معامل الارتباط‬
‫‪ ،Spearman‬ويشار لهذه القيم بالعلامتين**‪ ،‬معنى ذلك أن الزيادة في درجات المتغير الأول‬
‫أي زيادة "استخدامات ت ارخيص ‪"CC‬لدى الباحثينيقابله زيادة في متغي ارت" اختلاف أنواع‬
‫الرخصة"؛ وهذا هو تفسير معامل الارتباط الموجب الذي هو علاقة طردية غير تامة والذي‬
‫تنحصر قيمته بين الصفر و ‪.1+‬كما يعزز صحة هذه النتائج الشكل البياني السابق رقم‬

‫(‪ ،)07‬الذي وضح هذه الاختلافات بالتفصيل‪:‬‬

‫ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا أعمال مشتقة‪ +‬لا استخدام تجاري و‬ ‫•‬
‫ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا استخدام تجاري‪ ،‬لكل منهما نسبة ‪%61.9‬‬ ‫•‬
‫•‬
‫ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬المشاركة مع المساواة‪ ،‬بنسبة ‪%57.1‬‬ ‫•‬
‫ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا أعمال مشتقة منه‪ ،‬بنسبة ‪%38.1‬‬ ‫•‬
‫ترخيص نسبة البحث لصاحبه‪ +‬لا استخدام تجاري‪ +‬مشاركة مع المساواة‪ ،‬بنسبة‬
‫خاتمة‪:‬‬
‫‪ ،%42.9‬وعلى أساس هذه النتائج نقبل صحة الفرضية الثانية‪.‬‬

‫بينت نتائج الد ارسة الميدانية من خلال عبا ارت التقييم نقص معرفة أغلبية الباحثين بالمعهد‬
‫الج ازئري للبحث الز ارعي بت ارخيص المشاع الابداعي‪ ،‬رغم مؤهلاتهم العلمية العالية‪ .‬إلا أنه‬
‫توجد فئة قليلة جدا من أف ارد عينة الد ارسة ُقدر عددها بـ‪ 21‬باحثا فقط هي من لديها إطلاع‬
‫ومعرفة بهذه الت ارخيص القانونية‪ ،‬وتستخدمها فعلا بأنواعها الستة في عملية نشر الأبحاث‬
‫العلمية‪ ،‬ولهذا السبب يظهر مستوى اعتماد الباحثين على ت ارخيص المشاع الابداعي في وحدات‬
‫البحث التالية فقط‪ :‬الج ازئر‪ ،‬قسنطينة‪ ،‬بجاية‪ ،‬تقرت‪ ،‬أد ارر‪ ،‬ومن هنا نلفت الانتباه لضرورة‬
‫وأهمية هذه الت ارخيص الرقمية وقدرتها على حماية حقوق الملكية الفكرية دوليا‪ ،‬والتحكم في‬
‫عملية نشر وإتاحة الإنتاج العلمي والتقني وفقا لما يحددون من حريات الآخرين وهذه الأهمية‬
‫أبرزها "تقرير منظمة المشاع الإبداعي الذي يوثق أنماط استخدام ت ارخيص‪،CC‬ويبين ارتفاع‬
‫عدد الأعمال التي استعملت رخص المشاع الابداعي في عام ‪ 2006‬بمقدار‪ 50‬مليون عمل‪،‬‬
‫وفي عام ‪2010‬بمقدار‪ 400‬مليون‪ ،‬وبحلول عام ‪ ، 2014‬ارتفع هذا العدد إلى ‪ 882‬مليون‬

‫من الأعمال المرخصة بـ‪(David Bollier, 2015) "CC‬‬

‫‪100‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Kindle (online PDF) Gacha Life Coloring Book: Anime Activity Book coloring pages, Gacha Club, Gacha World for ipad
Next Book
Kindle (online PDF) Catch a Happy Thought full