The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.
Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by ramez.fouad, 2019-05-11 07:50:00

news latter37

‫نشرة أسبوعية من واقع ما تقدمه بيانات وزارات الحكومة يقدمها فريق الاتصال الرسمى‬

‫«الدريملاينر» وصلت مصر‬

‫طائرة الأحلام ذات مقاعد سريرية والإنترنت مجانى وتتسع لـ‪ 330‬راكب‬

‫يحدث فى وزارة الرى‪..‬‬ ‫كسوة الكعبة‬ ‫أقدم دير معتزل فى‬ ‫«ماوراناش غير الكلاب»‪..‬‬
‫مسابقة «رمضان‬ ‫معروضة كل مساء فى‬ ‫العالم موجود فى‬ ‫أمريكا تحظر استيراد‬
‫مصر‪ ..‬ما قصته؟‬
‫جانا ‪ ..‬الميه أمانة»‬ ‫هذا المكان بالقاهرة‬ ‫الكلاب من مصر‪ ..‬والسبب!‬

‫وزارة الهجرة‬

‫نشــرت وزارة الدولــة للهجــرة وشــئون المصرييــن بالخــارج‪ 4 ،‬بيانــات علــى موقعهــا‬ ‫‪4‬‬
‫الرسـمى‪ ،‬بدايـة مـن السـبت الموافـق ‪ 4‬وحتـى الأربعاء ‪ 8‬من الشـهر نفسـه‪ ،‬شـهد الأسـبوع‬ ‫بيانات‬
‫الماضـى‪ ،‬اجتماعـا وزاريـا بيـن الدكتـورة إينـاس عبدالدايـم وزيـرة الثقافـة والسـفيرة نبيلـة‬
‫مكـرم وزيـرة الدولـة للهجـرة وشـئون المصرييـن بالخـارج‪ ،‬والدكتـورة غـادة والـى وزيـرة‬
‫التضامـن الاجتماعـى‪ ،‬والدكتـور خالـد العنانـى وزيـر الآثـار‪ ،‬وذلـك لوضـع التصـور والخطـة‬
‫الأوليــة لمقتــرح وزيــرة الهجــرة بالإعــداد لفعاليــات برنامــج الاحتفــال بشــهر الحضــارة‬
‫والتــراث المصــرى فــى كنــدا خــال يوليــو المقبــل‪ ،‬بمجــرد صــدور القــرار النهائــى مــن‬
‫برلمـان أونتاريـو الكنـدى عقـب الانتهـاء مـن مناقشـته‪ ،‬وهـو القـرار الـذى يمكـن الجاليـة‬
‫المصريـة مـن الاحتفـاء بوطنهـم بشـكل رسـمى‪ ،‬ويعـد امتـدادا للاحتفـالات بذكـرى ثـورة‬

‫يوليـو المجيـدة والتـى تخلـد ميـاد مصـر كجمهوريـة مسـتقلة‪.‬‬
‫كمـا اسـتقبل السـفيرة نبيلـة مكـرم‪ ،‬حسـام الشـاعر رئيـس غرفـة شـركات السـياحة‪،‬‬
‫لبحـث توفيـر عـروض سـياحية خاصـة للمصرييـن بالخـارج خـال فتـرة إجازتهـم فـى‬
‫مصـر الفتـرة المقبلـة‪ ،‬وذلـك بالتنسـيق مـع وزارة السـياحة‪ ،‬بحضـور الدكتـور المهنـدس‬
‫حسـين عـادل فهمـى أحـد المصرييـن بالخـارج مـن أصحـاب الخبـرات فـى مجـال إدارة‬
‫الأعمـال ونظـم المعلومـات والحلـول التقنيـة‪ ،‬وأحـد خبـراء مؤتمـرات «مصـر تسـتطيع»‪.‬‬
‫وعلـى جانـب آخـر‪ ،‬أعلنـت الـوزارة تواصـل اللـواء مـازن فهمـى‪ ،‬مسـاعد وزيـرة الدولـة‬
‫للهجـرة وشـئون المصرييـن بالخـارج لشـئون الجاليـات‪ ،‬مـع ممثلـى الجاليـة المصرية فى‬
‫المملكـة العربيـة السـعودية‪ ،‬لحـل أزمـة بيـن ‪ 3‬صياديـن مصرييـن ومؤسسـة سـعودية‬
‫للاسـتيراد‪ ،‬وتعـود بدايـة الأحـداث لطلـب المؤسسـة مـن الصياديـن نقـل مركـب صيـد‬
‫تـم تصنيعهـا فـى مصـر و‪ 3‬قـوارب نجـاة‪ ،‬والـذى تشـتهر بـه العمالـة المصريـة الماهـرة‪،‬‬
‫وتـم الاتفـاق علـى تحديـد سـعر ذلـك بقيمـة ‪ 20‬ألـف دون تحديـد عملـة التسـليم سـواء‬

‫بالجنيـه المصـرى أم الريـال السـعودى‪ ،‬بحسـب مـا ذكـره الصيـادون‪.‬‬
‫وتـم التنسـيق لحـل المشـكلة‪ ،‬ونجحـوا فـى عقـد صلـح بيـن الصياديـن والمؤسسـة‪ ،‬كمـا‬
‫تـم التوصـل لاتفـاق وسـط بينهمـا‪ .‬وفـى السـياق ذاتـه‪ ،‬أوضـح أبنـاء الجاليـة المصريـة‬
‫فــى ينبــع‪ ،‬أن البحــارة الثلاثــة‪ ،‬كابتــن بحــار‪ /‬غ‪ .‬م‪ ،‬صيــاد‪ /‬ف‪ .‬م‪ ،‬صيــاد‪ /‬م‪ .‬م‪ ،‬كانــوا‬
‫عالقيـن فـى مينـاء ينبـع نتيجـة لعـدم التوصـل لاتفـاق نهائـى مـع المشـترى‪ ،‬ولذلـك‬
‫جــاء التواصــل لحــل مشــكلتهم‪ .‬وأضــاف أبنــاء الجاليــة أن البحــارة قبلــوا المبلــغ الــذى‬
‫حكـم بـه الوسـيط وهـو ‪ 3000‬دولار‪ ،‬بعـد تدخـل وزارة الهجـرة والاتحـاد العـام للمصريين‬
‫بالخـارج‪ .‬كمـا أعـرب المشـترى السـعودى عـن شـكره لهـم‪ ،‬وقـدم لهـم رحلـة مجانيـة‬
‫لمــدة ‪ 3‬أيــام إلــى مكــة المكرمــة لأداء مناســك العمــرة‪ ،‬علــى أن تتحمــل المؤسســة‬

‫السـعودية تذاكـر عودتهـم لمصـر ثانيـة بعـد العمـرة‪.‬‬

‫وزارة التموين والتجارة الداخلية‬

‫بيانان‬

‫أصــدرت وزارة التمويــن والتجــارة الداخليــة الأســبوع الماضــى‬
‫نحــو بيانيــن‪ ،‬تضمنــا اســتجابة الــوزارة لشــكاوى أهالــى بعــض‬
‫محافظــات الجمهوريــة‪ ،‬ومنهــا شــكوى أهالــى منطقــة كــوم‬
‫الشـقافة بمحافظـة الإسـكندرية ضـد أحـد مخابـز شـارع القاضـى‬
‫الفاضــل لإنتــاج خبــز غيــر مطابــق‪ .‬كمــا اســتجابت الــوزارة‬
‫بنــا ًء علــى توجيهــات الدكتــور علــى المصيلحــى وزيــر التمويــن‬
‫والتجـارة الداخليـة لشـكوى أهالـى مدينـة الحمـام بمطـروح ضد أحد‬
‫المخابـز والبداليـن التموينييـن وفسـاد المنظومـة التموينيـة‪ ،‬وعلـى‬
‫الفـور تحركـت الجهـات الرقابيـة وجـا ٍر اتخـاذ الإجـراءات القانونيـة‬

‫حيالهــم‪.‬‬

‫وزارة التربية والتعليم‬

‫أصــدرت وزارة التربيــة والتعليــم ‪ 6‬بيانــات‪ ،‬جــاء فــى مقدمتهــا اجتمــاع‬ ‫‪6‬‬
‫بيانات‬
‫الدكتــور مصطفــى مدبولــى‪ ،‬رئيــس مجلــس الــوزراء‪ ،‬مــع وزيــرى التربيــة‬

‫والتعليــم والتعليــم الفنــى‪ ،‬و ُمديــرى ال ُمديريــات علــى ُمســتوى الجمهوريــة‪،‬‬
‫والاتصــالات‪ ،‬ومســئولى عــدد مــن الجهــات المعنيــة‪ ،‬لمتابعــة اســتعدادات‬

‫الامتحـان الإلكترونـى للصـف الأول الثانـوى‪ ،‬مشـي ًرا إلـى أن ُهنـاك عـد ًدا قليـ ًا‬
‫مــن المــدارس ســيتم امتحانهــا ورق ًيــا‪ ،‬إضافــة إلــى طــاب المنــازل وال ُســجون‬
‫وال ُمستشــفيات‪ .‬لبيــان الثانــى‪ :‬التقــى الدكتــور طــارق شــوقى وزيــر التربيــة‬
‫والتعليـم والتعليـم الفنـى‪ ،‬مسـاء أمـس‪ ،‬الطالـب باخـوم فايـز عـوض‪ ،‬الطالـب‬

‫بمدرســة الصناعــات المتقدمــة بمحافظــة الســويس‪ ،‬أحــد أعضــاء الفريــق‬
‫الفائــز بجائــزة «‪ »inspire Award‬فــى بطولــة الروبــوت العالميــة «‪VEX‬‬
‫‪ »Robotics‬التــى أقيمــت فــى الولايــات المتحــدة الأمريكيــة فــى‬

‫الفتــرة مــن ‪ 25‬إلــى ‪ 28‬أبريــل ‪ .2019‬أمــا البيــان الثالــث‪ ،‬فقــد أهــدى‬
‫وزيــر التربيــة والتعليــم‪ ،‬درع الــوزارة للفريــق الفائــز بجائــزة «‪inspire‬‬
‫‪ »Award‬فــى بطولــة الروبــوت العالميــة «‪ »VEX Robotics‬تقديــ ًرا‬
‫لمـا قدمـوه فـى المسـابقة‪ ،‬متمن ًيـا لهـم مزيـ ًدا مـن النجـاح والتوفيـق‪.‬‬
‫وشـمل البيـان الرابـع إعـان وزراة التربيـة والتعليـم والتعليـم الفنـى‪ ،‬و‬

‫مجموعـة شـركات ومصانـع العربـى‪ ،‬عـن فتـح بـاب التقديـم للمعلميـن‬

‫للالتحـاق بفريـق عمـل مدرسـة العربـى للتكنولوجيـا التطبيقيـة‪ ،‬بـد ًءا‬
‫مــن ‪ 4‬مايــو ‪ 2019‬وحتــى ‪ 24‬مايــو ‪ .2019‬أمــا عــن البيــان الخامــس‪،‬‬

‫فأصـدر الدكتـور رضـا حجـازى‪ ،‬رئيـس قطـاع التعليـم العـام‪ ،‬خطا ًبـا إلـى‬
‫المديريـات التعليميـة بشـأن الاسـتعداد لعقـد اختبـار نهايـة الفصـل‬

‫الدراســى الثانــى للصــف الأول الثانــوى للعــام الدراســى ‪،2018/2019‬‬

‫والمقـرر أن تبـدأ يـوم ‪ 19‬مايـو الحالى‪.‬وشـمل البيـان السـادس الطريقـة‬

‫الجديــدة للوصــول إلــى إجابــة ســؤال امتحــان مــادة الجغرافيــا للصــف‬

‫الأول الثانـوى‪ ،‬والـذى يعتمـد علـى فهـم المحتـوى الدراسـى والتفكيـر‬

‫النقـدى‪ُ ،‬يعـد جهـاز التابلـت هديـة الدولـة لطـاب الصـف الأول الثانوى‪.‬‬

‫وزارة البيئة‬

‫أصــدرت وزارة البيئــة الأســبوع الماضــى نحــو ‪ ٥‬بيانــات رســمية‪،‬‬ ‫‪5‬‬
‫حيــث توجهــت الدكتــورة ياســمين فــؤاد وزيــرة البيئــة إلــى فرنســا‬
‫للمشـاركة فـى اجتماعـات وزراء البيئـة للـدول الصناعيـة الكبـرى (‪)G7‬‬ ‫بيانًا‬
‫التـى تعقـد فـى مدينـة ميتـز الفرنسـية للتحضيـر للقمـة الرئاسـية‬

‫لمجموعــة الــدول الصناعيــة الســبع الكبــرى‪.‬‬
‫وألقــت الدكتــورة ياســمين فــؤاد وزيــرة البيئــة‪ ،‬باعتبارهــا الرئيــس‬
‫الحالــى لمؤتمــر التنــوع البيولوجــى الرابــع عشــر‪ ،‬كلمــة مصــر‬
‫فـى الجلسـة الافتتاحيـة لاجتمـاع وزراء البيئـة للـدول الصناعيـة‬
‫السـبع الكبـرى فـى فرنسـا‪ ،‬حيـث توجهـت بالشـكر لوزيـر البيئة‬
‫الفرنســى علــى دعوتــه لحضــور الاجتمــاع الــذى يهــدف إلــى‬
‫التصـدى لعـدم المسـاواة مـن خـال حمايـة التنـوع البيولوجـى‬
‫ومكافحـة تغيـر المنـاخ‪ .‬وعقـدت الدكتـور ياسـمين فـؤاد وزيـرة‬
‫البيئــة اجتماعــا بوفــد مــن شــركة ‪ CMEC‬الصينيــة الدوليــة‪،‬‬
‫إحـدى كبـرى الشـركات المتخصصـة فـى الصناعـات الهندسـية‬
‫وإنتـاج الطاقـة مـن المخلفـات‪ ،‬حيـث اسـتعرض الاجتمـاع أهـم‬
‫أنشـطة الشـركة فـى مجال نقـل وإنتـاج الطاقـة النظيفـة‪ ،‬وإعادة‬

‫تدويـر المخلفـات وتحويلهـا إلـى طاقـة‪.‬‬

‫وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى‬

‫أصــدرت وزارة التخطيــط والمتابعــة والإصــاح الإدارى‪ 25 ،‬بيا ًنــا هــذا‬ ‫‪25‬‬
‫الأسـبوع مـن السـبت ‪ 27‬أبريـل وحتـى الأربعـاء ‪ 4‬مايـو‪ ،‬اهتمـت فيهـا‬
‫بيانًا‬
‫بمتابعــة نشــاطات الوزيــرة‪ ،‬ورغــم تعــدد مهــام الــوزارة خــال هــذا‬

‫الأسـبوع مـن مهـام تدريبيـة ومؤتمـرات‪ ،‬إلا أن بيانـات الـوزارة لـم تنـس‬

‫النشـرة التـى تبنتهـا بصفـة مسـتمرة‪ ،‬للتنويـه عـن المناطـق ال ُمدرجـة‬
‫ضمـن ميزانيـات التطويـر والاسـتثمار فـى ميزانيـة العـام المالـى الحالى‪،‬‬

‫وكذلــك الأمــر فــى نشــر الرســوم البيانيــة والتوضيحيــة للمشــروعات‬

‫والأنشـطة التـى تقـوم بهـا هـذا الأسـبوع‪ ،‬وكان أبـرز ما جـاء فى النشـرة‪،‬‬

‫التنويـه عـن ديـر سـانت كاتريـن فـى جنـوب سـيناء بمصـر أسـفل جبـل‬

‫كاتريـن‪ ،‬وهـو أعلـى الجبـال فـى مصـر‪ ،‬بالقـرب من جبـل موسـى ويقال‬

‫عنـه إنـه أقـدم ديـر فـى العالـم‪ ،‬يعـد مـزا ًرا سـياح ًيا كبيـ ًرا‪ ،‬حيـث تقصده‬
‫أفـواج سـياحية مـن جميـع بقـاع العالـم‪ ،‬وهـو معتـزل‪ ،‬يديـره رئيـس‬

‫الديــر وهــو أســقف ســيناء‪ ،‬والــذى لا يخضــع لســلطة أيــة بطريــرك‬

‫أو مجمــع مقــدس‪ ،‬و ُتشــير بيانــات المتابعــة للربــع الثانــى مــن العــام‬
‫المالـى الحالـى ‪ 2018/2019‬إلـى أن إجمالـى عـدد المشـروعات ال ُمنفـذة‬
‫بمحافظـة جنـوب سـيناء نحـو ‪ 9‬مشـروعات‪ ،‬وبتكلفـة بلغـت نحـو ‪88‬‬

‫مليـون جنيـه‪ .‬وأبـرزت بيانـات هـذا الأسـبوع‪ ،‬مشـاركة وزارة التخطيـط‬

‫والمتابعــة والإصــاح الإدارى ممثــ ًا عنهــا د‪ .‬جميــل حلمــى‪ ،‬مســاعد‬
‫الوزيــرة لشــئون متابعــة خطــة التنميــة المســتدامة فــى الحــوار رفيــع‬

‫المســتوى الــذى نظمتــه اللجنــة الاقتصاديــة لإفريقيــا التابعــة للأمــم‬

‫المتحـدة حـول التشـغيل فـى دول شـمال إفريقيـا‪ ،‬والـذى عقـد بمدينـة‬

‫الربــاط المغــرب‪ .‬وكانــت د‪ .‬هالــة الســعيد‪ ،‬وزيــرة التخطيــط والمتابعــة والإصــاح‬
‫الإدارى‪ ،‬قـد أوضحـت أن الدولـة المصريـة تتوجـه نحـو بنـاء الإنسـان المصـرى الـذى‬
‫يأتـى فـى أولويـات الحكومـة‪ ،‬مشـيرة إلـى أن مصـر تتمتـع بمـوارد بشـرية وطبيعيـة‬

‫كبيـرة‪ ،‬وأن الدولـة لديهـا إصـرار للمضـى قد ًمـا فـى عمليـة الإصـاح الاقتصـادى‪.‬‬
‫وجـاءت مشـاركة د‪ .‬جميـل حلمـى فـى الجلسـة النقاشـية الخاصـة بالرؤيـة التنموية‬
‫طويلـة المـدى لخلـق فـرص العمـل‪ ،‬حيـث اسـتعرضت فـى الجلسـة جهـود الدولـة‬
‫المصريـة خـال السـنوات الأربـع الماضيـة‪ ،‬لمواجهـة مشـكلة البطالـة خاصـة مـن‬
‫خـال دمـج قضايـا التشـغيل فـى كل الخطـط التنمويـة‪ ،‬سـواء فـى رؤيـة مصـر‬

‫‪ 2030‬أو فـى برنامـج عمـل الحكومـة‪ ،‬وكذلـك فـى الخطـط السـنوية‪.‬‬
‫فيمـا عقـد المعهـد القومـى لـإدارة الـذراع التدريبيـة لـوزارة التخطيـط والمتابعـة‬
‫والإصـاح الإدارى‪ ،‬ورشـة عمـل لتحديد الاحتياجـات التدريبية لعينة من المسـتويات‬
‫الوظيفيـة العليـا والإدارة الإشـرافية الوسـطى بالجهـاز الإدارى‪ .‬وأشـارت د‪ .‬شـريفة‬
‫شـريف المديـر التنفيـذى للمعهـد القومـى لـإدارة إلـى أن الورشـة تأتـى فـى إطـار‬
‫اسـتراتيجية بنـاء وتنميـة القـدرات للعامليـن بالجهـاز الإدارى للدولـة ‪2018-2022‬‬
‫التـى أعدتهـا وزارة التخطيـط‪ ،‬والتـى تهـدف إلـى دعـم القـدرات البشـرية من خلال‬
‫تقديـم برامـج تدريبيـة تواكـب التغييـر‪ ،‬وتسـهم فـى تأهيـل الفئات المسـتهدفة‬
‫بالمهـارات والكفـاءات لتحقيـق أهـداف التنميـة المسـتدامة ورؤيـة مصـر ‪،2030‬‬
‫مؤكــدة أن الورشــة تأتــى بهــدف تحديــد الاحتياجــات التدريبيــة لعينــة مــن‬
‫المسـتويات الوظيفيـة العليـا والإدارة الإشـرافية الوسـطى بالجهـاز الإدارى‪ ،‬لافتـة‬
‫إلـى أن الورشـة تسـتهدف عينـة مـن ‪ 500‬موظـف مـن الفئـة المسـتهدفة بهـدف‬

‫صياغـة برامـج تدريبيـة تتـاءم واحتياجـات التدريـب الفعليـة‪.‬‬

‫وزارة الآثار‬

‫أصـدرت وزارة الآثـار‪ 5 ،‬بيانـات علـى مـدار الأسـبوع الماضـى بدايـة مـن السـبت‬ ‫‪5‬‬
‫الموافـق ‪ 4‬مايـو وحتـى الأربعـاء ‪ 8‬مـن الشـهر نفسـه‪ ،‬تضمنـت الإعـان عـن‬
‫كشـف أثـرى جديـد بمنطقـة الأهرامـات الأثريـة‪ ،‬بحضـور وزيـر الآثـار الدكتـور‬ ‫بيانات‬
‫خالـد العنانـى والدكتـور زاهـى حـواس‪ .‬وفـى سـياق آخـر‪ ،‬وافـق مجلـس إدارة‬
‫المجلـس الأعلـى للآثـار‪ ،‬علـى فتـح متحـف النسـيج بشـارع المعـز فترة مسـائية‬
‫خـال شـهر رمضـان الكريـم‪ ،‬مـا بيـن السـاعة الثامنـة والنصـف وحتـى السـاعة‬
‫الثانيــة عشــرة مســاء‪ .‬وأشــارت إلهــام صــاح رئيــس قطــاع المتاحــف بــوزارة‬
‫الآثـار‪ -‬فـى تصريحـات صحفيـة‪ -‬إلـى أن ذلـك يأتـى إيمانـا مـن الـوزارة بالـدور‬
‫المجتمعـى للمتاحـف‪ ،‬وتشـجيع المجتمـع المصـرى علـى زيـارة المتاحـف خـال‬
‫شــهر رمضــان الكريــم‪ ،‬موضحــة أن أســعار التذاكــر خــال الفتــرة المســائية‪،‬‬
‫ســتكون بنفــس أســعارها بالفتــرة الصباحيــة‪ .‬ويضــم المتحــف حوالــى ‪250‬‬
‫قطعــة نســيج و‪ 15‬ســجادة‪ ،‬تمثــل كل مــا يتعلــق بصناعــة النســيج ابتــدا ًء‬
‫مـن العصـر الفرعونـى‪ ،‬مـرو ًرا بالعصريـن الرومانـى واليونانـى والفـن القبطـى‪،‬‬
‫بالإضافـة إلـى صناعـة النسـيج فـى العصور الإسـامية بدايـة من العصـر الأموى‪،‬‬
‫ثـم العباسـى مـرو ًرا بالطولونـى والفاطمـى والأيوبـى والمملوكـى والعثمانـى‪،‬‬
‫ثـم عصـر الدولـة الحديثـة متمثلـة فـى دولـة محمـد علـى‪ .‬ويعـرض بالمتحـف‬
‫جـزء مـن «كسـوة الكعبـة» التـى تـم صنعهـا فـى عهـد الملـك فـاروق الأول‪،‬‬
‫وهـى عبـارة عـن قطعـة مـن «سـتارة بـاب التوبـة»‪ ،‬مسـتطيلة الشـكل عليهـا‬
‫زخـارف نباتيـة وكتابـات قرآنيـة مطـرزة بخيـوط فضيـة بأسـلوب «السـيرما»‪.‬‬

‫وزارة الطيران المدنى‬

‫أصــدرت وزارة الطيــران المدنــى بيانيــن فقــط‪ ،‬عبــر صفحتهــا الرســمية علــى موقــع التواصــل‬ ‫بيانان‬
‫الاجتماعـى « فيسـبوك»‪ ،‬حيـث أعلنـت الـوزارة عـن تنظيـم نـدوة عـن مخاطـر الإدمـان وطـرق علاجـه‬
‫للتوعيـة بمخاطـره علـى صحـة الإنسـان والمجتمـع ككل‪ ،‬وعـن أنـواع المخـدرات والسـموم وأضرارهـا‪،‬‬
‫بالإضافـة إلـى البعـد القانونـى الخـاص بقانـون مكافحـة المخـدرات‪ ،‬وعـن عمليـة إجـراء التحليـل‬
‫علــى العامليــن بالدولة‪.‬وفــى إطــار الجــولات التفقديــة لوزيــر الطيــران‪ ،‬الفريــق يونــس المصــرى‪،‬‬
‫أعلـن أنـه تـم الانتهـاء مـن تنفيـذ عـدد مـن إنشـاءات البنيـة التحتية بمطـارات‪ :‬أسـوان‪ ،‬أبوسـمبل‪،‬‬
‫أسـيوط‪ ،‬وسـوهاج‪ ،‬ورفـع كفاءتهـا بمـا يتناسـب مـع المعاييـر العالميـة‪ ،‬مشـي ًرا إلـى أنـه سـيتم‬

‫البـدء فـى تفعيـل المنظومـة الطبيـة قري ًبـا‪.‬‬
‫كمــا أعلــن عــن تســلم صفقــة الطائــرات الجديــدة مــن طــراز البوينــج «‪ » B787-9‬المعروفــة‬
‫باسـم «دريملاينـر»‪ ،‬وذلـك فـى إطـار خطـوات تطويـر أسـطول الشـركة‪ ،‬بجانـب توسـيع شـبكة‬
‫الخطـوط والنقـاط التـى تصـل إليهـا الشـركة لكسـب ركاب جـدد‪ ،‬وأن الـوزارة بصـدد بـدء التشـغيل‬
‫التجريبـى لمبنـى الـركاب الجديـد رقـم ‪ 2‬بمطـار الغردقـة‪ ،‬والتشـغيل التجريبـى لمطـار العاصمـة‬
‫الإداريـة الجديـدة‪ ،‬والانتهـاء مـن أول مبنـى صديـق للبيئـة بمطـار بـرج العـرب‪ ،‬مشـي ًرا إلـى أنـه يتـم‬

‫تزويـده بالأنظمـة الفنيـة والتكنولوجيـة‪.‬‬

‫وزارة الإسكان‬

‫‪10‬‬ ‫بيانات‬

‫عقــد الدكتــور عاصــم الجــزار‪ ،‬وزيــر الإســكان والمرافــق والمجتمعــات‬
‫العمرانيـة‪ ،‬اجتما ًعـا موسـ ًعا مـع مسـئولى قطـاع ميـاه الشـرب والصـرف‬
‫الصحـى‪ ،‬لاسـتعراض المشـروعات الناجحـة التـى قامـت شـركة ميـاه‬

‫الشـرب والصـرف الصحـى بمحافظـة كفرالشـيخ بتنفيذهـا‪.‬‬
‫افتتـح اللـواء أحمد راشـد‪ ،‬محافظ الجيزة‪ ،‬والمهندس شـريف الشـربينى‪،‬‬
‫رئيـس جهـاز تنميـة مدينـة ‪ 6‬أكتوبـر‪ ،‬معـرض السـلع الرمضانيـة «أه ًل‬
‫رمضــان» بســاحة انتظــار الســيارات لجهــاز المدينــة‪ ،‬وأمــام البوابــة‬
‫الرئيسـية لنـادى مدينـة‪ 6‬أكتوبر‪ ،‬لتوفير السـلع الغذائية بسـعر الجملة‪.‬‬
‫صــرح المهنــدس عبدالــرؤوف الغيطــى‪ ،‬رئيــس جهــاز تنميــة مدينــة‬
‫الشـروق‪ ،‬بأنـه تـم البـدء فـى إضافـة إنارة «ليـد» تحذيريـة باللـون الأحمر‬
‫علـى أعمدة الإنـارة قبل المطبـات بالطرق والمحـاور الرئيسـية‪ ،‬بالإضافة‬

‫إلـى أعمـال الدهـان التقليديـة للطـرق طب ًقـا لكـود الطـرق‪.‬‬
‫صــرح المهنــدس شــريف الشــربينى‪ ،‬رئيــس جهــاز تنميــة مدينــة ‪6‬‬
‫أكتوبـر‪ ،‬بأنـه تـم تغييـر كشـافات الصوديـوم لكشـافات ليد‪ ،‬بمحـور ‪26‬‬
‫يوليـو مـن ميـدان جهينـة حتـى طريـق الواحـات‪ ،‬وكـذا بطريـق ‪،48101‬‬
‫وصـرح المهنـدس أمين غنيـم‪ ،‬رئيس جهاز تنميـة مدينة السـادات‪ ،‬بأنه‬

‫تـم التنسـيق مـع المجتمـع المدنـى‪ ،‬لإقامة عـدد مـن المعارض‬
‫المختلفـة خـال شـهر رمضـان المبـارك‪ ،‬لبيـع السـلع الغذائية‬
‫بأسـعار مخفضـة‪ .‬أعلنـت وزارة الإسـكان والمرافـق والمجتمعات‬
‫العمرانيـة‪ ،‬بـدء التشـغيل التجريبـى للمبنـى الجديـد للمركـز‬

‫التكنولوجـى لخدمـة المواطنيـن بمدينـة‪ 6‬أكتوبـر‪.‬‬
‫وشـدد وزيـر الإسـكان والمرافـق والمجتمعـات العمرانيـة‪ ،‬علـى‬
‫أهميــة دور مســاعدى نائــب رئيــس الهيئــة لتنميــة وتطويــر‬
‫المــدن‪ ،‬فــى نقــل خبراتهــم والتجــارب الناجحــة بيــن المــدن‬
‫التـى تقـع تحـت إشـرافهم‪ ،‬وعقـد اجتما ًعـا مـع اللـواء أحمـد‬
‫راشـد‪ ،‬محافـظ الجيـزة‪ ،‬لمتابعـة مشـروع تطويـر شـارع محمـد‬
‫أنـور السـادات «ترسـا سـاب ًقا»‪ ،‬ومشـروع تطوير القطاع الشـمالى‬
‫لمحافظـة الجيزة‪.‬صـرح المهنـدس عمـار منـدور‪ ،‬رئيـس جهـاز‬
‫تنميـة مدينـة بـدر‪ ،‬بأنـه تـم الانتهـاء من تنفيـذ أعمـال تطوير‬
‫طريــق الروبيكــى‪ ،‬والــذى يبــدأ مــن مدينــة بــدر إلــى طريــق‬
‫جنيفـة بمدينـة العاشـر مـن رمضان‪ ،‬تسـهي ًل لعمليـة الانتقال‬

‫بيـن المدينتيـن‪.‬‬

‫وزارة التضامن الاجتماعى‬

‫أصـدرت وزارة التضامن الاجتماعى برئاسـة غـادة والى‪ 8 ،‬بيانات‬ ‫‪8‬‬
‫خــال الأســبوع الماضــى‪ ،‬جــاء فــى أبرزهــا زيــارة غــادة والــى‬
‫وزيـرة التضامـن الاجتماعـى‪ ،‬وديفيـد مالبـاس‪ ،‬رئيـس مجموعـة‬ ‫بيانات‬
‫البنـك الدولـى للوحـدة الاجتماعيـة‪ ،‬قريـة الكوبانيـة بمحافظـة‬
‫أســوان علــى هامــش زيارتــه لمصــر ولقــاء المســتفيدين مــن‬
‫برنامـج تكافـل وكرامـة‪ ،‬وأدار الطرفـان حـوا ًرا مـع المسـتفيدين‬
‫مـن برنامـج الدعـم النقـدى المشـروط تكافـل وكرامـة‪ .‬وأشـادت‬
‫غــادة والــى باهتمــام البنــك الدولــى بزيــارة الوحــدة المحليــة‬
‫بالكوبانيــة بمحافظــة أســوان‪ ،‬ولقــاء المســتفيدين والعامليــن‬
‫بالبرنامـج‪ ،‬والتعـرف عـن قـرب علـى تجربـة مصـر فـى الدعـم‬
‫النقـدى‪ ،‬وأهـم الأثـار الإيجابيـة لبرنامجـى تكافـل وكرامـة علـى‬
‫الأسـر المسـتفيدة‪ .‬كمـا تفقـد مالبـاس الوحـدة الاجتماعيـة فـى‬
‫الكوبانيــة‪ ،‬واطلــع علــى عمليــة ميكنــة الخدمــات‪ ،‬واســتخدام‬
‫الباحثــات الاجتماعيــات للتابلــت‪ ،‬فيمــا أشــادت المســتفيدات‬

‫بمبــادرات الســيد الرئيــس عبدالفتــاح السيســى‪ ،‬رئيــس‬ ‫ت‬
‫الجمهوريــة‪ ،‬لحمايــة الفئــات الأولــى بالرعايــة‪.‬‬ ‫ى‪،‬‬
‫وبمناســبة شــهر رمضــان‪ ،‬أعلنــت وزيــرة التضامــن‬ ‫ة‬
‫الاجتماعـى ورئيـس مجلـس أمنـاء المؤسسـة العامـة‬ ‫ة‬
‫للتكافـل الاجتماعـى‪ ،‬أن المؤسسـة قدمـت ‪ 4‬ملاييـن‬ ‫ن‬
‫جنيــه مســاعدات نقديــة للأســر الأكثــر احتيا ًجــا‬ ‫ن‬
‫مــن عمــاء التكافــل الاجتماعــى‪ ،‬دع ًمــا للأســر فــى‬ ‫ت‬
‫اســتقبال شــهر رمضــان الكريــم‪ ،‬حيــث تــم تقديــم‬ ‫ة‬
‫تلـك المسـاعدات لعـدد ‪ 36‬أل ًفا و‪ 520‬أسـرة من الأسـر‬ ‫ن‬
‫الأولــى بالرعايــة مــن عمــاء التكافــل الاجتماعــى‬ ‫م‬
‫بالمؤسسـة‪ ،‬للعـام الخامـس علـى التوالـى‪ ،‬فـى إطـار‬ ‫ى‬
‫الــدور الــذى تقــوم بــه المؤسســة فــى رعايــة الأســر‬ ‫ى‬
‫الأكثـر احتيا ًجـا وتخفيـف العـبء عـن كاهـل الأسـر‪،‬‬ ‫م‬
‫خاصــة فــى الشــهر الكريــم‪.‬‬ ‫ت‬

‫وزارة الرى‬

‫‪14‬‬ ‫بيانات‬

‫«الميــاه والتغيــرات المناخيــة بإفريقيــا»‪ ،‬لمــدة‬
‫‪ 14‬ســاعة‪ ،‬كمــا أعلنــت الإدارة المركزيــة للتوعيــة‬
‫والإرشـاد المائـى عـن قيـام مسـابقة «رمضـان جانا‪..‬‬
‫الميــه أمانة»‪.‬اجتمــع الدكتــور محمــد عبدالعاطــى‪،‬‬
‫وزيــر المــوارد المائيــة والــرى‪ ،‬ورجــب عبدالعظيــم‪،‬‬
‫وكيــل الــوزارة‪ ،‬ومحمــد محمــد محمــد عبدالعاطــى‪،‬‬
‫رئيـس مصلحـة الميكانيـكا والكهرباء‪ ،‬وإيمان سـيد‪،‬‬
‫رئيـس قطـاع التخطيـط بالـوزارة‪ ،‬ومحمـود السـعد‪،‬‬
‫رئيـس مصلحـة الـرى‪ ،‬وأيمـن السـيد‪ ،‬رئيـس قطـاع‬
‫شـئون الرصـد والاتصـالات والمعلومـات والأمـاك‪،‬‬
‫وأسـامة خليـل‪ ،‬رئيـس الإدارة المركزيـة للتفتيـش‬
‫الفنــى والمالــى والإدارى بديــوان عــام الــوزارة‪،‬‬
‫والنائـب محمـد سـليم‪ ،‬ورجـب عبدالعظيـم‪ ،‬وكيـل‬
‫الــوزارة‪ ،‬وخالــد عبدالحــى‪ ،‬رئيــس المركــز القومــى‬

‫لبحــوث الميــاه‪.‬‬
‫كمــا ُعقــد اجتمــاع هيئــة التعميــر والتنميــة‬
‫الزراعيــة بحضــور عبدالعاطــى‪ ،‬والدكتــور عــز‬
‫الديــن أبوســتيت‪ ،‬وزيــر الزراعــة واســتصلاح‬
‫الأراضـى‪ ،‬والـذى أقيـم بمقـر ديـوان عـام وزارة‬
‫الزراعة‪.‬وبرئاســة المهنــدس شــحتة إبراهيــم‬
‫عبدالفتــاح‪ ،‬رئيــس قطــاع التوســع الأفقــى‪،‬‬
‫عقـد اجتمـاع اللجنـة الدائمـة المشـكلة بالقـرار‬
‫الـوزارى رقـم ‪ 77‬لسـنة ‪ ،2019‬وذلـك للمراجعـة‬
‫الفنيـة للمسـتندات الخاصـة بعقـود العمليـات‬

‫التــى يتــم طرحهــا بالــوزارة‪.‬‬
‫وأخيــ ًرا أعلنــت الــوزارة أن إجمالــى المخالفــات‬
‫التــى تمــت إزالتهــا علــى نهــر النيــل نحــو‬

‫‪ 45582‬إزالــة‪.‬‬

‫وزارة الصحة‬

‫‪7‬‬
‫بيانات‬
‫أصــدرت وزارة الصحــة والســكان‪ ،‬برئاســة الدكتــورة هالــة زايــد‪ ،‬خــال الأســبوع‬
‫الماضـى ‪ 7‬بيانـات‪ ،‬وبـدأت الـوزارة بياناتهـا بالاسـتعداد لشـهر رمضـان الكريـم‪،‬‬
‫حيــث شــددت الرقابــة علــى الأســواق والمطاعــم والفنــادق وموائــد الرحمــن‪،‬‬
‫وتــم التنبيــه علــى جميــع إدارات مراقبــة الأغذيــة بمديريــات الشــئون الصحيــة‬
‫بالمحافظــات بتكثيــف الحمــات علــى المنشــآت الغذائيــة‪ ،‬ومنهــا المصانــع‪،‬‬
‫ومعامــل الألبــان‪ ،‬وسلاســل الســوبر ماركــت‪ ،‬والمخــازن‪ ،‬مــع متابعــة توافــر‬
‫الاشــتراطات الصحيــة لأماكــن تــداول الأغذيــة‪ ،‬وســحب العينــات مــن الأغذيــة‬
‫المعروضـة‪ ،‬خاصـ ًة الياميـش‪ ،‬والمخلـات‪ ،‬والألبان ومنتجاتهـا‪ ،‬والتمـور‪ ،‬والعصائر‪،‬‬
‫والمجمدات‪.‬واســتقبلت وزيــرة الصحــة والســكان الســفير الإيطالــى فــى القاهــرة‪،‬‬
‫جيامباولـو كانتينـى؛ لبحـث سـبل التعـاون بيـن البلديـن فـى المجـال الصحـى‪.‬‬
‫واجتمعـت وزيـرة الصحـة مـع الدكتـور عزالديـن أبوسـتيت‪ ،‬وزيـر الزراعـة‪ ،‬بديـوان‬
‫عـام الـوزارة؛ لمناقشـة الجهـود المشـتركة فـى الملفـات ذات الاهتمـام المشـترك‪،‬‬
‫ومنهـا الأمـراض المتعلقـة بالصحـة العامـة‪ ،‬مثـل‪ :‬ظاهـرة انتشـار الـكلاب الضالة‪،‬‬
‫ومــرض أنفلونــزا الطيــور‪ ،‬والحمــات القوميــة لمكافحــة القــوارض والبراغيــث‪،‬‬
‫بالإضافــة إلــى الآثــار الجانبيــة الناتجــة عــن اســتخدام حبــوب حفــظ الغــال‪،‬‬
‫واتفـق الوزيـران علـى تنظيـم حملـة توعويـة مشـتركة بيـن الوزارتيـن للمواطنيـن‬
‫عـن الـكلاب الضالـة وكيفيـة التعامـل مـع حـالات «العقـر»‪ ،‬فضـ ًا عـن تخصيـص‬

‫أماكـن إيـواء لهـذه الـكلاب فـى محافظـات الجمهوريـة المختلفـة‪.‬‬

‫أعلــن الدكتــور خالــد مجاهــد‪ ،‬مستشــار وزيــرة الصحــة والســكان لشــئون‬
‫الإعــام والمتحــدث الرســمى‪ ،‬عــن ســفر طبيــب الأســنان الشــاب محمــد‬
‫صــاح‪ ،‬الثلاثــاء الماضــى‪ ،‬لإجــراء العمليــات الجراحيــة اللازمــة لــه فــى‬
‫ألمانيــا علــى نفقــة الدولة‪.‬واجتمعــت زايــد بأعضــاء لجنــة الجمعيــة‬
‫العموميــة لشــركة أكديمــا بديــوان عــام الــوزارة‪ ،‬وأكــدت أن الشــركة‬
‫العربيــة للصناعــات الدوائيــة والمســتلزمات الطبيــة «أكديمــا» هــى ذراع‬
‫الدولـة القويـة لتلبيـة احتياجـات سـوق الـدواء‪ ،‬مشـيدة بدعمهـا صنـدوق‬
‫الـدواء المصـرى بـــ‪ 100‬مليـون جنيـه لتوفيـر نواقـص الأدويـة‪ ،‬حيـث تنتج‬
‫شـركة أكديمـا ‪ 9‬ملاييـن فايـل إنسـولين مـن إجمالـى احتيـاج مصـر‪ ،‬والذى‬
‫يبلـغ ‪ 12‬مليـون فايـل سـنو ًيا بنسـبة تغطيـة ‪ 80%‬مـن احتيـاج السـوق‪،‬‬
‫كمـا تغطـى كل احتياجـات وزارة الصحـة مـن الإنسـولين بنسـبة ‪،100%‬‬
‫موضحـ ًة أن الشـركة تسـعى حال ًيـا لمضاعفـة إنتاجهـا واسـتغلال طاقتهـا‬
‫الإنتاجيـة مـن ‪ 13‬إلـى ‪ 14‬مليـون فايـل إنسـولين سـنو ًيا‪.‬وخلال اجتماعهـا‬
‫اليـوم بلجنـة الخطـة والموازنـة‪ ،‬بمجلـس النـواب‪ ،‬برئاسـة الدكتـور حسـين‬
‫عيســى‪ ،‬رئيــس اللجنــة‪ ،‬أكــدت الدكتــورة هالــة زايــد‪ ،‬تطبيــق قانــون‬
‫التأميـن الصحـى الشـامل الجديـد ببورسـعيد فـى الموعـد المحـدد لـه‪ ،‬وهـو‬
‫مطلـع شـهر يوليـو المقبـل‪ ،‬نافيـة بذلـك مـا تـم تداولـه ببعـض وسـائل‬
‫الإعـام عـن عـدم وجـود ميزانيـة ماليـة لتطبيقـه فـى المواعيـد المحـددة‪.‬‬

‫فريق النشرة ‪ :‬رغدة محمد ‪ -‬محمد عبدالعزيز ‪ -‬سلمى أشرف ‪-‬دعاء عبدالوهاب‪-‬‬

‫مصطفى مسلم ‪ -‬نغم رأفت ‪ -‬محمود فوزى ‪ -‬ياسمين محمود‬
‫‪ -‬منة سالم‪-‬وسام عطية‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Newsletter-January, 2019
Next Book
NuGO Annual Report 2017