The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (8) الخميس 27 تموز 2017

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2017-07-26 18:35:37

مجلة مدارات

العدد (8) الخميس 27 تموز 2017

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪1‬‬



‫تعريف‬

‫مجلة مدارات ‪ :‬اسبوعية ثقافية اجتماعية تاسست في‬
‫‪1.‬حزيران ‪ 2017‬مؤسسها ورئيس تحريرها الصحفي‬
‫داود الجنابي صدر العدد الاول منها في ‪ 8‬حزيران ‪2017‬‬

‫أهدفها‬

‫تهدف مجلة مدارات الى تعزيز الثقافة العربية‬
‫ومواكبة الأعمال الابداعية من خلال نشرها‬

‫ومناقشة القضايا الاجتماعية والثقافية بكافة اشكالها‬

‫العلاقات العامة‬

‫تحرص مجلة مدارات على المشاركة في النشاطات الثقافية‬
‫والفعالياتالفنيةوالمهرجاناتالعربيةاينماوجدتمنخلال‬
‫هيئةتحريرهاومكاتبهااوالصحفيينالعاملينفيها‪.‬كماتحرص‬
‫علىالتواصلمعالادباءوالمثقفينالعرب ؟ويمكنلقراءالمجلة‬
‫مراسلتها حيثترحبالمجلة برسائلقرائها(متمنية انلا‬
‫تتجاوز كلماتالرسالة الواحدةعن ‪ 400‬كلمة‪.‬وتنشر‬
‫(مدارات)منها مالايتعارض قوانيينالنشر ومايحفظحرية‬
‫الرآيفيآن‪.‬وتحتفظ المجلةبحق تنقيحالرسائل واختصارها‬

‫الاعلان‬

‫الاعلانفيالمجلة يتفقعليةمعرئيسالتحرير اومكاتب‬
‫المجلةفيالدول وفقالضوابطوالشروطالتيتعتمدهاالمجلة‬

‫اتخذت من ركن المكتبة التي اعتادت وجودي فيها‬
‫مكانا اقرأ فيه ‪ .‬واقترب مني رجلكهل بعد السلام‬
‫عرفت انه سوري الجنسية قذفته الى هنا موجات‬
‫الهجرة اللعينة ‪ ..‬قال لي بعد حوار متشعب‪ :‬اننا‬
‫فقدنا القدرة على الاستمتاع بالحياة يوم فقدنا‬
‫قدرتنا على وضع اهداف لوجودنا ‪ ..‬؟ سالني قائلاً‪:‬‬
‫هل الاكل والملبس والنوم والشغل والعلاقات والسفرات‬
‫والفسح ‪ .‬هي اهدافنا الطويلة‪..‬؟ حاولت اجيبه على سؤاله‬
‫‪ ..‬استوقفني قائلاً ماهو المنجز الذي نتوقف عنده ونفتخر‬
‫به‪.‬؟ نعم تحققت في العراق منجزات ‪ .‬وفي سوريا وفي مصر وفي تونس ‪ .‬ولكن اين هي اليوم‬
‫‪.‬؟ رفع راسه الى السقف واشاره بيده الى مايشبه الصحن الدائري ‪.‬؟ قال فوق رؤوسنا‬
‫اطباق لا ترغب بان نلتقط الانفاس كي نبدا رحلة البحث عن نقطة الانطلاق ‪.‬؟ سالته‬
‫حين تجوع وبعد أن تاكل الا تشعر بنشوة الانتصار ‪.‬؟ قال هذا الانتصار على الجوع‬
‫‪.‬والانهاك ‪.‬والملل والغزو الفكري الذي بدا يسقط شبابنا في براثن الرذيلة والانحلال‪ .‬الا‬
‫ترى اليوم هم شبابنا الوحيد هو الجلوس في الكوفي شوب امام فتاة ممشوقه القوام تعتني‬
‫باركيلته ويفوز بلمس جسدها العاري‪ .‬وهو نافخ ريشه كالطاووس الفارغ ‪ .‬هذا اصبح‬
‫حلم الشباب ‪ .‬ان كلمته عن النازحين والايتام والارامل‪ ..‬قال الامر لا يعنيني‪ .‬ان قلت‬
‫له اعتني بملبسك وكلامك وهندامك قال هذه حريتي الشخصية ‪.‬هل فقدنا قيمنا ‪..‬‬
‫سالني ‪.‬؟ اصبحنا ندور في حلقات ‪ .‬الطائفية ‪ ..‬المذهبية ‪ ..‬اللامبالاة ‪ ..‬الانسياق الى رغباتنا‬
‫الجسدية وعدم التحكم بها ‪ ..‬هل وصلنا الى مرحلة " الضياع الانساني " هل اصبحنا " عبيد‬
‫المال " ‪ .‬نظر الكهل السوري الى وجهي وقال ‪ :‬هل فعلا يجري بنا العمر ‪ ..‬وتتقلص فرص‬
‫انقاذنا ‪.‬؟ هل فعلا اصبحنا خارج الطريق ‪.‬؟ لا ندري عن مستقبلنا اكثر من انه اضغاث‬
‫احلام ‪ .‬أو في افضل الاحوال زجاج معتم لا نجيد منه رؤية ماخلفه لنا من اوجاع وامراض‪.‬؟‬
‫قلت له هل علينا ان نتوقف ‪.‬؟قال يجب ان نركن على جانب الطريق ونغلق‬
‫محركنا الهادر ‪.‬ونراجع الطريق الذي مشيناه ونفحص توصيلاته السياسية‬
‫والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها‪.‬ونعيد تذكير انفسنا بالغاية والاهداف‬
‫التي وضعنها ونصلح الاعطال التي خلفناها‪.‬ونفتح الخريطة لنرى ‪..‬أين اصبحنا‬
‫‪.‬؟ أين وصلت احلامنا ‪.‬؟ علينا ان نسعى بالفعل لتحقيق ما نحبه لا الذي نعيشه‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪4 2017‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪5‬‬

‫منظمة الإغاثة التركية (‪ )IHH‬ومنظمات أخرى‪.‬‬ ‫بابل الاعلامية ‪ -‬وكالات ‪ :‬شهدت عدة عواصم عربية‬
‫امافيالكويتفقدخصصخطباءالمساجدخطبةالجمعةنصرة‬ ‫وإسلامية مسيرات حاشدة دعما لمدينة القدس‪ ،‬تنديدا‬
‫للقدس‪ ،‬وقال الخطباء‪ :‬إن الدماء ترخص من أجل المسجد‬ ‫بالاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المسجد الأقصى‬
‫الأقصى‪ ،‬مشيرين إلى مكانته ومنزلته الدينية في القلوب‪.‬‬ ‫ومحاولات تهويد المدينة المقدسة‪.‬ففي مدينة اسطنبول‬
‫وجاء في الخطبة التي حملت عنوان "المسجد الأقصى في‬ ‫التركية تظاهر آلاف من الأتراك والمسلميناحتجاجا على‬
‫قلوبنا" أن" لبيت المقدس و مسجده الأقصى مكانة سامقة‬ ‫الممارسات الإسرائيلية حيال المسجد الأقصى ونصرة‬
‫في ديننا‪ ،‬ومنزلة شامخة في قلوبنا‪ ،‬فهو مسرى نبينا‪ ،‬ومنه‬ ‫للمرابطين فيه‪ ،‬وذلك عقب انتهاء صلاة الجمعة‪.‬وتجمع‬
‫عرج إلى السماء‪ ،‬وصلى فيه إماما بالأنبياء" ما في العاصمة‬ ‫المتظاهرون الذين توافدوا من عدة مناطق بإسطنبول‬
‫الاردنية عمان‪ ،‬فقد شهدت عدة محافظات أردنية‪،‬‬ ‫في ميدان بيازيد وسط المدينة‪ ،‬مرددين هتافات بالتركية‬
‫مسيرات تضامنية مع المسجد الأقصى وما يتعرض له من‬ ‫"روحنا فداء للمسجد الأقصى"‪ ،‬مترافقة بالتكبيرات‬
‫انتهاكات من قبل قوات الاحتلال‪ ،‬عقب صلاة الجمعة‪،.‬‬ ‫التي اعتاد الأتراك ترديدها "يا الله‪ ..‬باسم الله‪ ..‬الله‬
‫فقد خرجت مسيرة شارك فيها حشد من المواطنين من‬ ‫أكبر" كما هتف المتظاهرون نصرة للقدس والأقصى‬
‫مختلف الأطياف نددوا فيها باعتداءات الاحتلال على‬ ‫ودعما للمرابطين فيه‪ ،‬قائلين "كلنا فداء للأقصى"‪،‬‬
‫المسجد الأقصى والفلسطينيين‪ ،‬من امام المسجد الحسيني‬ ‫"الموت لإسرائيل"‪ ،‬رافعين أعلام فلسطين وتركيا‪.‬‬
‫بوسط البلد‪ .‬في مصر شهدت خطبة الجمعة دعوات‬ ‫وشارك في التظاهرة إضافة إلى الأتراك‪ ،‬الجالية العربية‬
‫لضرورة تحرير المسجد الأقصى‪ ،‬وتحدث عدد كبير من‬ ‫والإسلامية المقيمة في إسطنبول‪ ،‬كما شاركت‬
‫خطباء مديرية الأوقاف في أسوان ‪،‬اليوم‪ ،‬عن فضل‬ ‫منظمات المجتمع المدني العربية والتركية‪ ،‬تقدمتها‬
‫المسجد الأقصى في الإسلام‪ ،‬وذلك خلال خطب الجمعة‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪6 2017‬‬

‫أقصانا لا تهتم ‪ ..‬نفديك بالروح والدم"‪ .‬وعلى نفس‬ ‫بمراكز المحافظة بـ"أسوان‪ ،‬ودراو‪ ،‬وكوم أمبو‪ ،‬ونصر النوبة‪،‬‬
‫الوتيرة‪ ،‬خرج‪ ،‬اليوم الجمعة‪ ،‬مئات الماليزيين في العاصمة‬ ‫وإدفو"‪ .‬وتحدث الدكتور عبدالله منصور‪ ،‬إمام وخطيب‬
‫كوالالمبور‪ ،‬بمظاهرة احتجا ًجا على اعتداءات القوات‬ ‫مسجد كيما الكبير‪ ،‬عن المسجد الأقصى ومكانته في‬
‫الإسرائيلية وتضامنًا مع المسجد الأقصى‪ ،‬وذلك إعترا ًضا‬ ‫الإسلام‪ ،‬قائلا‪ :‬إن المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث‬
‫على سياسات الإحتلال الأخيرة في فلسطين‪ ،‬وذلك على‬ ‫الحرمين الشريفين ومسرى النبي الكريم‪ ،‬فالنبي أُسري به من‬
‫بعد ‪ 100‬متر من السفارة الأميركية وحملوا لافتات تدعو‬ ‫المسجد الحرام إلى الأقصى ومنه كان العروج الى السماء‪،‬‬
‫للغضب من أجل الأقصى ورددوا عبارة "لبيك يا أقصى"‪.‬‬ ‫وما يفعله الصهاينة من منع المسلمين من الصلاة فهذا ظلم‬
‫ففي ولاية كلنتن الماليزية‪ ،‬خرجت تظاهرة شارك فيها‬ ‫بين‪ ،‬وقال الله "ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها‬
‫نائب رئيس الوزراء زاهد حميدي للمسجد الأقصى‪ ،‬رفعوا‬ ‫اسمه وسعى في خرابها"‪ .‬وفي اليمن خرجت مسيرتانكبيرتان‬
‫خلالها الاعلام الفلسطينية وشعارات مناصرة للقدس‪.‬‬ ‫في العاصمة صنعاء ومدينة صعدة تضامناً مع الأقصى وردد‬
‫اليمنيون شعارات من بينها أن "تحرير الأقصى قد حان"‬
‫كما دعت الحملة الشعبية لنصرة الأقصى في الجزائر للنفير‬ ‫و"لفلسطين التحية رغماً في السعودية ورغماً في الصهيونية"‬
‫وغيرها من عبارات الدعم‪ .‬وفي محافظة تعز‪ ،‬خرج‬
‫غدا نصرة للمسجد المبارك‪.‬وفي السودان‪ ،‬دعت هيئة‬ ‫المتظاهرون‪ ،‬عقب أداء صلاة الجمعة‪ ،‬رافعين اللافتات‬
‫علماء السودان‪ ،‬أمس الخميس‪ ،‬قادة الأمة الإسلامية‬ ‫المنددة بممارسات الإحتلال والمعبرة عن تضامنهم الكامل‬
‫وجميعكياناتها إلى نبذ الاختلافات‪ ،‬وتوحيد صفوفها خلف‬ ‫مع أشقائهم الفلسطينيين‪ ،‬وردد المتظاهرون شعارات "يا‬
‫قضية المسجد الأقصى‪ ،‬باعتبارها "قضية الأمة المركزية"‪..‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪7‬‬

‫بابل الاعلامية –سامراء‪ :‬اطلق طلبة واساتذة قسم اللغة الانكليزية في جامعة سامراء "سوقا خيريا" يختص بالاعمال‬
‫اليدوية خصص ريعه لدعم المصابين بمرض السرطان الذين يعيشون ظروف صعبة داخل المستشفيات ‪..‬قال احد‬
‫المساهمين في هذا السوق الذي اعده "اهالي سامراء مهرجان للمحبة والتالف والتاخي " اطلقنا هذه المبادرة لمساعدة‬
‫الاطفال المصابين بمرض السرطان وبمبادرة من الاساتذة وبدعم وجهود الطلبة واقبالي اهالي سامراء فان السوق‬
‫فعلا بات مهرجانا عراقيا ‪ .‬ومن ضمن مقتنيات هذا السوق عددكبير من الكتب النادرة والمهمة التي تبرع بها اهالي‬
‫سامراء و بيعت باسعار رخيصة من اجل جمع المال لصالح مرضى السرطان ‪ ..‬قال احد الطلبة المشاركين في تنظيم‬
‫هذا السوق انا فخور بان اقدم شيء الى هؤلاء العراقيين المرضى قد اسهم في زرع بسمة امل على شفاه مريض‪.‬‬
‫القائمون على هذا السوق اكدوا ان ريعه سيكون دعم للمصابين بمرض السرطان الذين هم بامس الحاجه للعلاج‬
‫ولا يستطعون ذلك‪ .‬واللافت للنظر هو الاقبال الكبير من اهالي سامراء من اجل التبضع ودعم مبادة الطلبة هذه‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪8 2017‬‬

‫كتب ‪ /‬معن محمد الحسن‬

‫على المناورة وله أدوار توافقية لها مساحتها الوطنية‬ ‫المراقب للحركة السياسية في العراق خاصة بعد ان ايقنت جدية‬
‫العامة بعيدا عن حالة التخندق الطائفي‪ ،‬كما أن‬ ‫القوات الامنية وقائدها العام رئيس الوزراء حيدر العبادي بنهاية‬
‫اللغة التي يتحدث بها عمار الحكيم مختلفة شكلا‬ ‫داعش وبدء مرحلة سياسية جديدة ‪ ,‬حيث بدأت بتحركات وحاولات‬
‫وموضوعا عن اللغة الخشبية للوجوه القيادية القديمة‬ ‫لازاحة الحرس القديم من على رأس هرمها وظهور قيادات شابة يغلب‬
‫المتجهمة من الحرس القديم الذين وصفهم الحكيم‬ ‫على طروحتها السياسية عبور الطائفية والمحاصصة التي اسست منذ‬
‫نفسه بكونهم قد تحولوا لأصحاب ملايين بعد أن أتخمتهم السلطة"‬ ‫قيام مجلس الحكم الى اليوم ‪ .‬ان اول بوادرالانقسام ظهرت بشكل‬
‫واضاف المصدر انه "رغم التغييرات التي قام بها عمار الحكيم الا‬ ‫جلي وواضح داخل المجلس الاعلى الاسلامي الذي يتزعمه رئيس‬
‫انه لايرغب بابعاد الشيوخ عن المجلس وتاسيسهم حزب سياسي‬ ‫التحالف الوطني عمار الحكيم الذي اسس عام ‪ 2010‬دون علم‬
‫جديد فقد سارع الى دعوة مجلس الشورى الذي يضم الصف الاول‬ ‫مجلس الشورى للمجلس " تجمع امل " وهو تنظيم نوعي ويمثل‬
‫من المجلس الى اجتماع عاجل لتدارك الامر والحد من تصاعد‬ ‫الشباب فيه الركيزة الاساس‪ ،‬ويمثل الفكر القيادي المتجدد‪ ،‬يعمل‬
‫حدة الانشقاقات من المجلس"‪.‬ولايختلف الحال على ائتلاف دولة‬ ‫ضمن الشرعية والقوانين النافذة‪ ،‬ويستمد التنظيم الجديد قوته من‬
‫القانون الذي يتزعمه نوري المالكي فقد لوحت طلائع رياح التشظي‬ ‫تأثيره في قاعدته الجماهيريةكما يهدف الى بناء المواطن‪ ،‬وقيادة العراق‬
‫والانقسام على الجو السياسي داخل حزب الدعوة الذي يتزعمه‬ ‫بطاقات شبابية كفوءة‪ ،‬وانه ينظر للفرسان المنتظمين فيه على اساس‬
‫المالكي فان المراقبين السياسيين والمقربين من العبادي اكدوا عن‬ ‫وطنيتهم فقط‪ ،‬مما جعله المشروع الوطني الابرز في الساحة السياسية‬
‫توجهات لانشقاق ومجموعة كبيرة من قيادات حزب الدعوة عن‬ ‫(بحسب مراقبين للشان السياسي العراقي ) ‪.‬فبعد ان كشف حرس‬
‫المالكي وتاسيسكتلة مدنية عابرة مؤكدين التحاق شخصيات سياسية‬ ‫المجلس القديم هذا التنظيم قاموا باتصالات مع مسؤولين ايرانيين‬
‫شابة معروفة من مختلف المكونات بركب كتلة العبادي الجديدة ‪ .‬اما‬ ‫ممهدين الى تاسيس حزب سياسي جديد تمهيداً لدخوله الانتخابات‬
‫اتحاد القوى ليس حاله افضل من المجلس الاعلى او دولة القانون فقد‬ ‫المقبلة خارج المجلس الاعلى وهذه القيادات باقر الزبيدي وعادل‬
‫انقسم على نفسه الى قسمين الاول رفض جميع القيادات التقليدية‬ ‫عبد المهدي وغيرهم وهذا ما اعلنه الزبيدي خلال لقاء متلفز نهاية‬
‫القديمة امثال اسامة النجيفي واخيه اثيل وصالح المطلك وسليم‬ ‫الاسبوع الماضي من على شاشة الشرقية نيوز ‪ .‬من جانبه قال مصدر‬
‫الجبوري واخرين واعلن عن تاسيسكتلة عابرة تلتزم بالدستور والعمل‬ ‫مطلع في المجلس الاعلى فضل عدم ذكر اسمه لـ " مدارات " ‪ ,‬ان"‬
‫على وحدة العراق بعيدا عن أي فكرة لفدرلته او تقسيمية ‪ ,‬كما‬ ‫القيادات القديمة من جيل الحرس القديم باتت اليوم تمثل عقبة حقيقية‬
‫تدعو الى نظام تحكمه المؤسسات لا المحاصصات ‪ ,‬كما ان الجزء‬ ‫وخطرا داهما أمام الرؤى و الطروحات المتجددة التي مافتأ عمار‬
‫الاول قد واجه ايضا انقساما وصراعات بشان من سيتراس قيادة‬ ‫الحكيم من الإعلان عنها بين الفينة و الأخرى" ‪ ،‬موضحا ان " الحكيم‬
‫الكتلة وهذا الخلاف ربما سيفرط عقدهم وسيتناثرون الى جهات عدة ‪.‬‬ ‫واضح من تصريحاته و تحركاته و تكتيكاته وقد أظهر مقدرة فائقة‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪9‬‬

‫بظروف قاسية بسبب الدمار الذي لحق بمناطقهم ‪ ،‬ومع ارتفاع‬ ‫بابل الاعلامية – تقرير عمر الجنابي ‪ :‬القت الظاهرة الموسمية‬
‫درجات الحرارة ‪ ،‬يجدون أنفسهم غير قادرين على الصمود امام‬
‫مايلاقونه من مصاعب ‪ ،‬فأغلب العائدين إلى المناطق المقتحمة‬ ‫( جمرة القيظ )) بظلالها الحارة على العراق وعدد من الدول‬
‫عاطلون عن العمل ‪ ،‬وهذا يزيد من صعوبة قدراتهم المعيشية و‬
‫عدم استطاعتهم الاشتراك بمولدات الكهرباء التجارية التي تعود‬ ‫المجاورة التي تشهد اجواءاً مناخية حارة في الصيف ‪ ،‬حيث يعد‬
‫للقطاع الخاص وتوفر بعض الامبيرات من الكهرباء في اوقات‬ ‫واحداً من المناطق الأكثر حرارة في العالم ‪ ،‬اذ وصلت درجة‬
‫معينة ‪.‬حرائق السيارات احدى انواع الحرائق التي انتشرت عند‬ ‫الحرارة خلال هذه الظاهرة إلى (‪ 50‬درجة مئوية) في الظل ‪.‬و(‪70‬‬
‫ارتفاع درجات الحرارة ‪ ،‬اذ اصابت نحو (‪ 61‬سيارة) في بغداد‬
‫لوحدها ‪ ،‬خلال اسبوع واحد ‪ ،‬بسبب الوقود الفاشل المنتشر‬ ‫مئوية) تحت أشعة الشمس ‪ ،‬تأتي “جمرة القيظ” ‪ ،‬في ظل عدم‬
‫في أنحاء البلاد ‪ ،‬ولكثرة الفساد الاهمال الحكومي ‪ ،‬حيث تعاني‬
‫مصافي البلد من الاهمال المتعمد ‪ ،‬اذ تصل الاسواق منتجات‬ ‫اكتراث الحكومة لما يلاقيه المواطن من مصاعب ومعاناة‪.‬و لمكان‬

‫المواطنين باحسن حالاً مع إنقطاع التيار الكهربائي الشبه مستمر‬
‫‪ ،‬حيث تتوقف أجهزة التبريد و التكييف وبرادات الاغذية ‪،‬‬

‫بالاضافة الى انقطاع المياه عن معظم الاحياء ‪ ،‬تتحول البيوت‬

‫العراقية إلى كتلة من اللهب ‪ .‬سكان المناطق المستعادة يمرون‬

‫‪10‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫لوزارتي الصحة والزراعة لمكافحة الحشرات والآفات الزراعية‪.‬‬ ‫رديئة جدا و دوما ما تودي الى الحوادث ‪.‬العراقيون يشترون‬
‫أمام كل هذه المعاناة أقصى ما فعلته الحكومة لمواجهة ارتفاع‬ ‫الكهرباء بـ عشرات الاف الدنانير للأمبير الواحد ‪ ،‬لكن المولدات‬
‫درجات الحرارة ‪ ،‬هو اعطاء الموظفين يومين من الاجازة يقضيهما‬ ‫الخاصة التجارية وان ساعدت في توفير بعض من التيار الكهربائي‬
‫في بيته الذي اصبح اشبه بفرن ‪ ،‬مع كل ما تقدم من معاناة ‪،‬‬ ‫لساعات معدودة ‪ ،‬الا أنه يضطر اصحاب المولدات عند ارتفاع‬
‫إلى اين يتجه الشارع العراقي الذي يسوده الغليان ‪ ،‬مع كل هذا‬ ‫درجات الحرارة لإيقاف المولدة ‪ ،‬مما أدى الى لجوء بعض المواطنين‬
‫لشراء المولدة المنزلية ذات المناشئ الرديئة والتي لا يمكن الاعتماد‬
‫عليها لمحدودية امبيراتها و كلفة الوقود العالية‪ .‬ومع هذه المعاناة‬
‫تزداد أعداد الحشرات المسبب للأمراض في كافة المناطق الحارة‬
‫و بدرجة كبيرة ‪ ،‬وتختلف نسبة الحشرات هذه من مدينة الى‬
‫أخرى ومن حي سكني الى آخر إلا إنها ترتفع في الأحياء الشعبية‬
‫بشكل خاص لكثرت النفايات والمياه الآسنة التي تعشش عليها‬
‫هذه الحشرات وتتكاثر فيها‪ .‬تسبب حشرات الصيف إزعاجا‬
‫للناس ووسيلة سريعة لنشر الأمراض والأوبئة و تظهر بشكل‬
‫ملحوظ القوارض كالفئران والجرذان ما يزيد من معاناة المواطن‬
‫ومشاكله اليومية ليضيف إليها مشكلة جديدةتتراكم أكداس‬
‫النفايات وتنتشر برك الماء الآسنة ومياه المجاري الطافحة مع قلة‬
‫حملات التنظيف و تأخرها وعدم وجود صيانة وتوسيع للخدمات‬
‫‪ ،‬بسبب الفساد الحكومي ‪ ،‬فيكثر الذباب والبعوض والأفاعي‬
‫والعقارب‪ ،‬اذ تمثل حواضن وأوساط جيدة لنمو هذه الحشرات‬
‫الضارة ‪ .‬في الأماكن الزراعية وفي المناطق التي فيها مسطحات‬
‫مائية ‪ ،‬إزدادت أعداد البعوض والأفاعي بشكل ملحوظ بسبب‬
‫زيادة درجات الحرارة وذلك بسبب غياب الحملات المشتركة‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪11‬‬

‫هربوا من العراق بعد أن خانوه وطعنوا جيشه بالظهر‬
‫عند انسحابه من الكويت‪ ،‬وحين لجوئهم إلى مخيم‬
‫وراتجبباًا شتهغرياًذائميقةدلامره‬ ‫رفحاء في السعودية‪ ،‬كانوا يتقاضون‬
‫سعودي للفرد الواحد‪ ،‬بالإضافة إلى‬ ‫ريال‬ ‫‪400‬‬
‫تكن متوفرة للمواطن العراقي داخل العراق بسبب ظروف الحصار‪..‬‬
‫ثم استوطنوا أوروبا‪ ،‬وفيها تم منحهم كافة الحقوق والامتيازات التي‬
‫اليوم‪ ..‬بينما كان العراقيون‬ ‫لداا يخحللمالأعنرا يقح يصقالسوعلنيهاظلأم ّايللحاصجا ٍرئ‬
‫الدواء‬ ‫نقص‬ ‫بسبب‬ ‫طفل‬ ‫المليون‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫الاقتصادي ومرارته‪ ،‬ومات‬ ‫والغذاء!!‬

‫ابلركعواذتديّل انلهبذاوشاللمعتادلقوااابعفسايتلديععمارراانقباعليضيدواعلمفلبيبىيسأنيأومرراطوبيلاتضلمأاوليححوصوامطرللنو‪،‬فانلمفعريموجانتشنيسةيبهااولختاتييلالبأيلكةحادالّننقـه(اايلمت‪،‬ينمابوتملعضبلابلوهيتمااكر(فرزاميلنمحااواءوايضل)لتقيومويمعيروفزوانئ؟لح!افهيءمهه)‪،‬المبويقلُملاعرقنيةًعحلّوبمأتداونالأكتإُالقطنىفطاايللعهقعامراسيقه‬
‫بعد‪ ،‬ولن يعودوا!!‬
‫امسنت اطمرارأدتاًينم‪ّ،‬نولبالدميوهضمنوهعمأاكتثرس‪،‬عةفإأّطنفاسلأ‪،‬ضأريبأمنثلاعًدواد أحفدرااًدلعالائعلائةلةمن‪2‬ع‪1‬وائشلخرفصاًح‪،‬اءم‪،‬قالداأربرات(بالهمنما الضشل)هرمتيزّوج‬
‫أديونراوبرا!س!نوياً‪،‬‬ ‫‪ 252‬مليون‬ ‫ما يعادل‬ ‫دينار عراقي‪ ،‬أي‬ ‫كونهم من (مناضلي رفحاء)‪ ،‬هو ‪ 21‬مليون‬ ‫اليوم‪،‬‬
‫(المناضلة) في‬ ‫وعوائلهم‬ ‫(مناضلي رفحاء)‬ ‫لكم حساب كم سيكون مجموع رواتب جميع‬ ‫وأترك‬
‫ااتل(لوأميمرافنتذخاايهرقرضبةلبراعلوياتعنكربوفاارلبئملحاىولاهمءظأمو)فّنظليفافانهليسحفتنيليكلامعوممحدهساةةاتلمأبداّاترئنةمشتتّمهعادًظراهو‪،‬مممناوبمأيتاتلنّمشيإتاالقجنكاقطسزيةفعطاااملرٍارعوناأتصتيوفخايلبتواةعاوءلقّرامتوقايقغلفةايخرعزيفمهناديهةي أممانالو‪،‬نعركورااباوقلاييإن!ةط!ا‪،‬جلابحازاوتلبلطبتوااللم‪،‬عوإنّبضاضللامعلنمرّجاواضوتالتامحقبتعباكلباصابلاالرلبلتممدرلباقماينكنّشيبفييقينفأ‪،‬اطلنوععروبيروااتعتمق‪،‬بض‬
‫هؤلاء (المناضلين) هم أعضاء برلمان أيضاً‪ ،‬وبذلك فإ ّن أحدهم يستلم راتبين شهريين‪ ،‬راتب البرلمان وراتب‬
‫(نضاله) في رفحاء!!‬
‫لوولاسسلعاؤصاررالكونماحقوتدله؟واأنأ!اسسجأتلمبطلاوسواّجحرتهٌسّتيتهلقأملينلاششخعتلهيراادأتليبّلهعهاهاراللتاعاللقرتاساقتشوريمعيتس‪:‬يخعابإ؟دلب!تهمىهاإ‪،‬نلمىعتأقلىواّمدئستتلمىهاشلتأاميغّهأاه(نالادلمياهنتلاموالشميضنعلفنةسي)ربقعاسوافنلينىأمأبقنيوويورألوابستاجتت؟يلتر!واكمهلاحذلكاخصاوالونمروةطاسيلتأنقظ‪،‬بكاللأمللونوعسقياالحوتمّقتكمهكنبوأبنكجساّلترقدإتببهااٍلءمدم‬

‫‪12‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪13‬‬

‫يواجه الشعب العراقي هذه الاوقات عاصفة اخبارية وتقارير‬
‫وتحليلات سياسية وعسكرية عاتية تتحدث جميعها عن قرب‬
‫حدوث تغييرات في الوضع السياسي العام داخل الوطن تقف خلفها وتعمل‬
‫لتحقيقها الادارة الامريكية وبالذات رئيسها دونالد ترمب ولعل ما زاد في تصديق‬
‫المواطنين لكل ماتضمنته تلك التقارير والتحليلات والاخبار من معلومات انفجار‬
‫الاوضاع داخل صفوف الاحزاب والكتل الدينية والسياسية الشيعية والسنية و انشقاقها وقيام المنشقين بتشكيل تنظيمات‬
‫خاصة بهم ودخول بعضهم في تحالفات سنية شيعية جديدة فيما بينهم و التي تظهر مسبقا صورة عراق ما بعد داعش‬
‫في راي كثيرين وذلك على الرغم من ان تنظيم داعش النازي مايزال داخل الوطن وانه قد عاد للعمل باسلوب حروب‬
‫العصابات التي تعتمد على الاغتيالات وتفجير القنابل واستخدام عناصره للاحزمة الناسفة وسط تجمعات المواطنين وزرع‬
‫القنابل في الطرقات والشوارع والمباني والمحال التجارية وقربها وفي الاحياء السكنية والدوائر العامة والخاصة بعد سقوط‬
‫دولته الفاشية في الموصل ( ان النظام الراسمالي الدولي هو الذي صنع التنظيمات الارهابية لمصلحته ولهذا فان الارهاب‬
‫سوف يستمر في العالم باستمرار وتوسع تلك المصالح ) لو نظرنا الى السيناريوهات التي تطرح الان على نطاق واسع في‬
‫الصحف والفضائيات ووكالات الانباء الاجنبية وخاصة الامريكيةالتي تخص العراق والى التصريحات التي ترد على السن‬
‫مسؤولين امريكيين مدنيين وعسكريين وتنقلها جميعا عن كل تلك الجهات والافراد وتروج لها بدوافع ليست بريئة اجهزة‬
‫اعلامية عربية مختلفة وتفعل ذلك لغاية في النفوس معروفة ومفضوحة مقدما ومواقع تواصل اجتماعي و مواقع وصحف‬
‫الكترونية عراقية وعربية و اشخاصا غير بريئين كذلك يقدمون انفسهم كمحللين سياسيين ويقولون ان لديهم علاقات‬
‫مع من بسمونها بالمصادر المطلعة والقريبة من اصحاب القرار في الولايات المتحدة والغرب فاننا سنجد عند ذاك ان‬
‫التغيير الذي تتحدث عنه تلك السيناريوهات هو تغيير في الوجوه والعناوين فقط ولايتضمن معالجة جوهر ومضمون‬
‫المشكلة الموجودة في العراق و التي اساسها بقاء النظام الطائفي والدكتاتوري في الحكم بدل تغييره لان المقصود والمطلوب‬
‫من التغيير على هذا الاساس هو خدمة مصالج الجهة او الجهات التي وضعت تلك السبناريوهات والتي تعمل على‬
‫تحقيقها الان وليس خدمة مصالح الشعب العراقي الحقيقية في الاستقلال والخبز والحرية وفي ازاحة النظام الحالي عن‬
‫الحكم واقامة نظام وطني حقيقي اخر بدله منبثق من صفوف الشعب علماني وديموقراطي ويلتزم بحقوق الانسان والمراة‬
‫والاسرة والطفل ويعمل من اجل السلام والاستقرار في الشرق الاوسط ‪ ٠‬الشيعة في راي المس بيل كانوا في زمانهاوفي‬
‫رايها هم الذين يجب ان يحكموا العراق وليس السنة بعد احتلال الاستعماريين البريطانيين لهذا البلد في الربع الاول من‬
‫القرن العشرين وكان ذلك في المرة الاولى وفي المرة الثانية والاخيرة السنة هم الذين يجب ان يحكموا العراق وليس الشيعة‬
‫لانهم من الموالين لايران ‪ ٠‬ان ذلك الامر نفسه يتكرر الان السنة العملاء بدل الشيعة العملاء فيا لهذه المسخرة ‪٠‬‬

‫‪14‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫لم يعر اي اهتمام لنوع الحكم آنذاككونه لايهتم بامور السياسة او يقلق من اجلها‬
‫او من اجل رجالها بلكان جل قلقه هوكيف يصل الى مقر عمله في الوقت المحدد‬
‫موقعا في دفتر الحضور فاتحا مقر عمله آذنا لعماله بالدخول متكلا وعماله على‬
‫الله سبحانه وتعالى في تأدية واجباته على احسن وجه ‪ ،‬ظل على منواله ذلك طيلة‬
‫الخمسين سنة موظفا مواظبا على تأدية عمله بكل فرح وسرور ‪ ،‬عماله خليط شمالي وسطي جنوبي من بغداد برصافتها‬
‫وكرخها ‪ ،‬يبذل الغالي والرخيص من اجل إدامة العمل واستمراره حتى يستمر عماله فيكسب رزقهم وقوت يومهم ‪،‬استمر‬
‫ذلك حتى مجيء يوم دخول هولاكو بغداد من جديد ولكن هذه المرة كان هولاكو مرتديا لباسا أحدث من لباس دخوله‬
‫يغداد عام ‪ 1258‬وكان لباسا حديثا متسلحا باسلحة تنطلق بلمح البصر خاطفة ارواح من انتظروا هولاكو ليخلصهم‬
‫من ((واقع مرير)) الذي ادعوا له سيناريو تم تصويره في احد كواليس هوليوود !!!!! ذلك اليوم كان التاسع من ابريل من‬
‫عام ‪ 2003‬كان القصف على أشده وحصد الأرواح وتدمير البنية التحية لبلد الستة آلاف سنة من الحضارة ماشيا كما‬
‫خطط له حيثكان العم سام غاضباكثور حلبة المصارعة لايقف أمامه شيء سوى ازالة ذلك البلد الذي لصقت به تهمة‬
‫تدمير برجي التجارة العالمي في اميركا !!! وفشل غزو العم سام واولاده في احتلال الصومال ! المهم وصلت دبابات العم‬
‫سام الى جميع أطراف بغداد واستطاعت احتلال بعضها ووصلت قوات هولاكو الى مقر عمل ذلك الرجل محاولة تدمير‬
‫شيء يرمز الى البلد ذلك الحين ‪ ،‬كان هو متواجدا تلك اللحظة امام مقر عمله وعرف مع نفسه ان تلك القوات المرتزقة‬
‫قادمة لتدمير شيء كان موجودا في مقر عمله ومصدر رزقه ورزق عماله بكل اطيافهم فقام على الفور مع عماله بازالة‬
‫ذلك الشيء الذي يرمز لنظام جاءت القوات المحتلة لتدميره والجميع يعرف ان ازالةكل رموز نظام سابق يكون دليلا قاطعا‬
‫على ان الدولة سقطت وهذا ماجعل تلك القوات تاركة ذلك المقر لفهمها انه اصبح مقر يعترف بشرعيتهم المزيفة ولكن‬
‫لم يعرفوا انه كان اذكى منهم لان همه كان المحافظة على البنية التحية لبلده لادامة العمل ودفع عجلة التقدم نحو الامام‬
‫واستمرار قوت يومه وعماله ‪ ...‬وبعد ذلك اكتشف ان المخطط اكبر من ذلك وهو زرع نبتة خبيثة لايمكن استئصالها من‬
‫مجتمع تحيط به مجتمعات بني اساسها على ارواء وتنمية تلك النبتة الخبيثة وهي نبتة الفتنة لعن الله اسمها مستغلين التنوع‬
‫الديني والعرقي الذي عاشه ذلك البلد العريق ( العراق العظيم ) حيث بدء عماله بتأييد فلان ضد فلان واشتد الخلاف‬
‫بينهم !! ذلك الخلاف الذي دفع بمن جاء غريبا على هذا البلد واهله الى تأسيس ذلك اللفظ المسخ ( الطائفية !!!!!!‬
‫) لتشتت أوصالهم وتدفع بهم لمقاتلة بعضهم البعض حتى اصبح عصيا على عجلة العمل التي دافع عنها ذلك الوطني ان‬
‫تستمر وتنشب الخلافات بينهم لأتفه الأسباب في حين وقف ذلك المدافع متفرجا حزينا وحال لسانه يقول ( ماذا يحدث‬
‫؟؟؟ لماذا ؟؟؟ ولأجل من ؟؟؟؟ ولكن لامجيب !!! فتركهم لحالهم يتخبطون بين مد وجزر لايعرفون ماذا يفعلون في وقت‬
‫هم لايعرفون ماذا يريدون وحتى هذه اللحظة هم ( لايعرفون ماذا يفعلون ولايعرفون ماذا يريدون وتلك هي المصيبة ‪....‬‬

‫هو انتقل للرفيق الأعلى مقهورا حزينا ‪...‬‬
‫هم سكارى وماهم بسكارى لايعرفون ماذا وماذا وماذا ‪...‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪15‬‬

‫عن ظروف اليمن وخصوصيتها الثقافية ‪ ,‬العشائرية ‪,‬‬ ‫عقدت يوم الاحد الموافق ‪ 23/7/2017‬ندوة‬

‫مهمة سياسية وثقافية حول (مخاطر التغلغل الإيراني في الجغرافية ‪ ,‬التاريخية والسياسية‬

‫الدول العربية وكيفية مجابهته والقضاء عليه في العاصمة وكيفية تصاعد الهجمة على اليمن وتاثير جماعة الحوثي‬

‫البريطانية لندن التي أقامتها‪n‬لجماعة الوطنية العراقية وسيطرة المد الايراني فيه من خلال تسليح وتجهيز‬

‫في المملكة المتحدة وادار الندوة الاكاديمي والاعلامي وتوجيه الجماعة للانقلاب على السلطة الشرعية في‬

‫البلاد والتحالف المباشر مع الرئيس السابق للبلاد‬ ‫الاستاذ صباح الخزاعي‬

‫رئيس الجماعة التي تاسست في بريطانيا منذ فترة قصيرة علي عبدالله صالح وتطرق باسهاب واجاب عن اسئلة‬

‫الحضور وخاصة حول تاثير حملة عاصفة الحزم ومستقبلها‬ ‫‪‎‬ضيفا هذه الندوة كانا كل من‬

‫‪ -١‬الدكتور محمد جميح الشاعر والكاتب والباحث ومدى نجاحها في حسم المعركة لصالح السلطة التشريعية‬

‫ومستقبل وحدة البلادواجاب المحاضر عن اسئلة‬ ‫السياسي اليمني‬

‫‪ -٢‬الدكتور جعفر الهاشمي الطبيب والمحامي الاحوازي الحضور التي عبرت عن تقييمه للمرحلة الخطرة الي‬

‫يمر بها اليمن ولضيق الوقت لم يتسنى للكثير من طرح‬ ‫والباحث في الشأن العربي والإيراني‬

‫م التركيز على الساحتين اليمنية والاحوازية إضافة الى مشاركاتهموالمحاضرة الثانية كانت حديث ذو شجون‬

‫فالكلام عن الاحواز العربية وبحضور احوازيين مختلفي‬ ‫العراق وسوريا ولبنان والبحرين ودّول المغرب العربي‪.‬‬
‫الاتجاهات يكون له وقع خاص فالمحاضرةكانت استعراض‬ ‫كانت المحاضرتين تعبران عن وجهة نظر الباحثين‬

‫و فرصة جيدة جدا في تلاقي عدد من النخب الثقافية مهم جدا لواقع الاحواز والمخاطر التي تحيق بالمنطقةمن‬

‫تاثير للقوة الايرانية والمخططات المرسومة للسيطرة على‬ ‫العراقية والاحوازية واليمنية المتواجدة في بريطانيا‬

‫المحاضرة الاولى عن اليمن شاملة ومتشعبة الجوانب‬

‫‪16‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫وهو مع اصلاح النظام وضد تغييره كما صرحت بذلك‬ ‫المنطقة ودور الاصلاحيين في هذه المرحلة ولضيق الوقت‬
‫لملايين المشاهدين عبر قنوات فضائية مثل العربية وبي‬
‫وطلب الحضور استمر المحاضر باسهاب وعدم افساح‬
‫بي سي وغيرها مما يدحض بكل وضوح ما نشره المزورون‬
‫ويكشف مستوى التأزم النفسي‬ ‫المجال للاسئلة ومشاركة الحضور بالموضوع مما اثار حفيضة‬

‫اما الاستاذ عبد الشمري فكان قد ذكر رايه بما يلي‬ ‫البعض من اهل الاحواز حول اسلوب طرح بعض النقاط‬

‫مل ّخص ما ذهب إليه "د جعفر الهاشمي" خلال حديثه‬ ‫مثل دور الاصلاحيين بالسلطة في ايران واعتبرهم افضل‬
‫والنصائح التي ق ّدمها إلى الحضور‪ ،‬هو‬
‫ببعض النقاط من غيرهم وحتى قوى المعارضة وفي اجابته‬
‫لا يجب العمل على تفكيك إيران وتضعيف مؤسسات‬
‫الدولة الإيرانية‪ ،‬بل الحل في إيران يقتصر‬ ‫عن المعارضين له في طرحه للموضوع ذكر لي الدكتور‬
‫على تغيير النظام الحاكم الحالي فقط‬
‫جعفر الهاشميكل ما حصل ‪ ،‬ان ما تم طرحه لم يتسق‬
‫الجهة الرئيسية والفاعلة في الساحة الإيرانية هي التيار‬ ‫مع توجهات السيد محمود احمد ونف ٍر من مرافقيه فطرح‬
‫الاصلاحي ويجب دعم الاصلاحيين الإيرانيين وتقويتهم‪،‬‬
‫اموراً اقرب الى التهم بدل من وجهات النظر وماكان من‬
‫إذا يريد العرب التخلص من مشروع طهران التوسعي‬ ‫المناسب الرد عليها اما مرّوج التهم وملفق المتناقضات‬
‫لأن التيار الإصلاحي هو تيار متجذر في المجتمع الإيراني‬ ‫فلم يتفوه حينها بكلمة بل كعادته المألوفة وسلوكه‬

‫والمؤسسات الاجتماعية والثقافية‬ ‫العدواني الذي لم يسلم منه الكثير لجأ لهذه الاساليب‬
‫لا حول ولا قوة لمقاومة ومعارضة الشعوب غير الفارسية‬
‫الرخيصة المتطفلة والتي لا يليق باي انسان يحترم نفسه‬
‫ولا يمكن التعويل عليهم‪ ،‬لأنهم ضعفاء إلى* أبعد‬
‫الحدودلايمكن لنا الا ان نشد على ايد الاخوة الاحوازيين‬ ‫الاهتمام بها او الانزلاق خلفها‪.‬وكما نوهت في بداية‬
‫وندعوهم بان لا تكون اختلافات الرأي والمواقف سبب‬
‫المحاضرة بانني لست بسياس ٍي ولا اطمح لسلطة ولا حكم‬
‫للتشاحن والقطيعة فالمحاضرة كانت جيدة من حيث‬ ‫ولا اعيش وهم القائد الاوحد كما يعيشه البعض بل‬
‫الاعداد واسلوب الطرح وسعة صدر المحاضر ونتمنى ان‬
‫نرى احوازنا العربية حرة مسقلة وتستوعب الجميع من‬ ‫انطلق من منطلق باح ٍث مستق ٍل محاي ٍد ومختص بالشأن‬
‫مختلف الاتجاهات والاطياف والمكونات ودعوة صادقة‬
‫العربي والايراني واعّب عن وجهة نظري بكل شجاعة‬
‫للوحدة ومواصلة الحوار حتى النصر‬ ‫ودون ان أخذ بذلك سلفاً اذناً من احد او اجاري اوهام‬

‫او احلام او طموحات اح ٍد او حتى خطاب سياسي‬

‫محدد لجهة او حزب او نظام سياسي ‪ ،‬ولم اتبني ضمن‬
‫المحاضرة موقفاً سياسياً مع اوضد اح ٍد منوهاً بان من لديه‬

‫ادنى معرفة بالسلطة في ايران يعي جيداً بان مايسمى‬
‫بالتيار الاصلاحي هو الذي يدافع بكل وجوده مستميتاً‬
‫لبقاء النظام الايراني وهوالذي ضمن بقاءه واطال عمره‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪17‬‬

‫‪18‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫قصصهن ونترك للقارئ‬
‫الإجابة عن السؤال التالي‪:‬‬
‫فتيات الليل وعاملات‬
‫والنوادي‬ ‫المقاهي‬
‫والكازينوهات ضحايا‬
‫مجتمع أم عاهرات؟! فكان‬
‫هذا التحقيق‪.‬رواد المقاهي‬
‫اعتادوا وجودهن فأي‬
‫مكان فيه لمسه أنثوية‬
‫يختلف عن غيره بل أن‬
‫الدنيا نفسها مؤنث وهذه‬
‫أشارة لأصحاب العقول ان الدنيا هي المرأةأول‬
‫المتحدثينكان الشاب الجامعي على الموسوي‬
‫فقال أن هناك أسبابا كثيرة جعلت منهن‬
‫ععمليلاهًنحاألنه‬ ‫يمتهن‬ ‫يحترفن هذه المهنة وأجد أنهن‬
‫وليس‬ ‫حال بقية الأعمال الأخرى‬
‫يخجلن أبداً من ذلك‪،‬لاسيما وأن رواد المقاهي‬
‫اعتادوا وجودهن فأي مكان فيه لمسه أنثوية‬
‫يختلف اختلافا جذريا عن غيره بل أن الدنيا‬
‫نفسها مؤنث وهذه أشارة لأصحاب العقول‬
‫ان الدنيا هي المرأة‪،‬وبرغم هذا وتغير رؤية‬
‫المجتمع لعمل الفتيات في مثل هذه الأماكن‬
‫التي أجدها لا تختلف عن العمل في الصيدلية‬
‫او المستشفى او معمل الخياطة أو التدريس أو‬
‫أية مهنة أخرى ولكن هؤلاء الفتيات تجدهن‬
‫يعشن حياتهن في سجن كبير اسمه منطقة يعشن فيه فهن يمارسنه‬ ‫ولدت في خاطري فكرة اجراء تحقيق صحفي حين دخلت الى احد‬
‫حياتهن بالعمل في الكازينو او الكوفي شوب ومنه إلى أحدى الشقق‬ ‫المقاهي لتناول فجان قهوه بعد ان وجد فتيات قد لا تتجاوز‬
‫المفروشة او البيوت المؤجرة من قبل من يمتلكون المال لاستعبادهن‬ ‫احداهن العشرين من العمر يستقبلن زبائن المقهى بملابس مغرية‬
‫فأغلبهن لا يعشن فيكنف أسرة أو جئن من عوائل متفككة ومحظور‬ ‫ووجه مبتسم وصوت رخيم يذوب في النسيم العليل وجدت نفسي‬
‫عليهن الاختلاط بالناس أنما يكون جل وقتهن بالتسوق وشراء‬ ‫امسك بأدوات واستجوب تلكم الفتيات فتحلقن من حولي فيما‬
‫احتياجاتهن أما باقي الأوقات فهن ملزمات بالعمل إلى أن يحين‬ ‫التقطن بعض الصور في وقتكان من المفترض ان التقطها انا او من‬
‫موعد مغادرتهن بعد ان تغلق الأبواب في ساعة متأخرة أو الساعات‬ ‫كان معي وامتدت الجلسة لساعات في احاديث وقصص بعضها‬
‫الأولى من فجر يوم جديد لدى كل بنت تعيش وسط أهلها وفي‬ ‫يبكي واخرى تزيدك حسرة حتى خرجت وانا لا ادري على من يقع‬
‫رعايتهم ولكن ما يؤسف له ليس لهؤلاء اللواتي تجدهن محرومات من‬ ‫ذنب هؤلاء اللواتي يعرضن أجسادهن لمن هب ودب برغم أن‬
‫ابسط الأشياء مثل ان يجدن من يأخذهن ليخضعن لفحص طبي في‬ ‫القدسية سواء في جميع الأديان السماوية أم غير السماوية بما فيها‬
‫حال تعرضت أي منهن لوعكة صحية للتأكد من سلامتهن من‬ ‫الوثنية لم تسمح لأحد أن يفرط بالمرأة او بكشف عورتها فما بالك‬
‫الأمراض‪.‬و تسرد لنا فتات تبلغ من العمر ‪ 26‬عاما قصتها التي‬ ‫بأن تكن هذه الفتاة في متناول العيون والأيدي والأحضان كأي‬
‫كانت سببا في عماها تقول ‪ :‬زوجني أهلي عندما كنت في‬ ‫سلعة زهيدة الثمن موجودة في السوق مجلة مدارات قررا فتح هذا‬
‫السادسة عشرة من عمري وقد أحبني زوجي وأنا أحببته أيضاً‪،‬وأنجبت‬ ‫الملف للوقوف على تداعياته الاجتماعية والاسرية ‪.‬فكان لها هذه‬
‫ثلاث بنات منه ولكنهكان يبحث عن عمل فلم يجد ولم نكن نسأله‬ ‫الجولة التقت خلالها بعضا من فتيات الكوفي شوب اللواتي روين‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪19‬‬

‫كيف يوفر لنا مصاريف معيشتنا حتى جاء ذلك اليوم الذي اخبروني لي مختلف الشتائم والسب من دون سبب اضافة الى انها جعلتني‬
‫فيه انه في السجن وعندها وقفت حائرة في أمري وكيف أدبر مبلغ خادمة لها مقابل ان ترضى عني والا فانها تخبر ابي عني فيكون الضرب‬
‫الإيجار والسحب ناهيك عن أجور الطبيب والعلاج وملابس بكل ما تيسر في يده حتى ضاقت الدنيا بوجهي وهنا قابلت احد‬
‫الاشخاص من ابناء الجيران وعندما عرف بامري اقترح ان اعمل معه‬ ‫أقوم بكل أمور البيت‬ ‫أن‬ ‫إينقولعولنّي‬ ‫والحليب فأن هذا يعني‬ ‫الأطفال‬
‫في الكوفي شوب واخبرته ان اهلي لايوافقون على هذا العمل وتقدم‬ ‫يكون أمامي خيارات‬ ‫فلن‬ ‫سأذبح بغير سكين كما‬ ‫أي أنني‬
‫اختار منها ما يناسبني بعد ان مات أبي وتزوج أخوتي وأصبحت لهم لخطبتي ولما عرف والدي بعمله رفض طلبه واخبره ان عمله لا يتعدى‬
‫حياتهم الخاصة وحتى أمي تهربت من مسؤوليتهاكوني متزوجة ولم يكن ولا يختلف عن تجارة البغاء "قواد" وبسبب هذا الرفض اصر الشاب‬
‫أمامي من التجأ إليه ولم يعد ليكفيل أو معيل ولا أستطيع العودة إلى على ان اكون له واقنعني بمغادرة منزل والدي والعمل معه ثم يتزوجني‬
‫بيت أهلي وليس لي عمل في محل سكني أو أي منطقة مجاورة أخرى عندما ابلغ الثامنة عشرة من عمري ولأني لم اسلمه نفسي وجسدي‬
‫هنا قررت المجيء إلى بغداد حيث نزلت بادئ الأمر في أحد الفنادق طردني من الكوفي ولا استطيع ان ارجع الى بيت اهلي ولأنني باكر‬
‫الرخيصة وبدأت البحث عن عمل أقتات منه وما وجدته من عمل لا احد يقبل ان اعمل لديه وليس امامي الا السقوط في الهاوية لأن‬
‫الحكومة لاهية عنا ولم توفر لنا الحماية او ما نسد به رمقنا واصبحت‬ ‫فما بالك بمن أعيلهم‪ ،‬حتى‬ ‫ولا يكفيني وحدي‬ ‫جهدذاًا‬ ‫أجره هزيل‬
‫اتنقل من شقة الى شقة مع بعض الفتيات اللواتي يعملن في الكوفي‬ ‫عليهم العمل معهم ورضيت‬ ‫الكازينو وعرضت‬ ‫وصلت إلى‬
‫بالراتب وما أجنيه من اكراميات "بقشيش "فهو يوفر لي الكثير من شوب او في شقق العزاب في العاصمة‪.‬وتستغرب احدى الفتاة سحر‬
‫من ان الناس تضع اللومكله على الفتاة وهي الفريسة ويتركون الذئب‬ ‫المال في وقت قصير‪ ،‬أنا أعرف أن هذا العمل فيه مساوئ‬
‫الذي افترسها وسفك دمها وهو الرجل الذي فض بكارتها‬ ‫كثيرة وضرره اكثر من نفعه لكن الظروف فرضت‬
‫وتركها من دون غطاء وليس لها مأوى سوى الشارع‬ ‫ان‬ ‫ناهيك‬ ‫عنا‬ ‫تخلي الحكومة‬ ‫ظل‬ ‫العلق ّيضاذءل ركوتيفنيه‬
‫الذي يصبح أشبه ما يكون بغابة موحشة لا يسلم‬ ‫استطع‬ ‫فلم‬ ‫ومتعب ومعقد‬ ‫ممل‬
‫من يدخلها فهذا الشارع الذي يسلكه طلاب‬ ‫ان انال التفريق القضائي من زوجي‬
‫الجامعات وتلاميذ المدارس والموظف والعامل‬ ‫المسجون والمحكوم من محكمة جنايات‬
‫وسائق التاكسي والملاذ الآمن لكل من يبحث‬ ‫صلاح الدين بحجة ان اوليات الدعوى‬
‫عن عمل "مسطر عمال البناء" يكون مكانا‬ ‫ومقتبس الحكم ضاعت بدخول داعش‬
‫لاصطياد النساء وتوزيعهن على المقاهي او‬ ‫وليس امامي الا ان اعمل في هذا المجال‪.‬‬
‫الكوفي شوبات التي في حقيقتها تكون المكان‬ ‫وتقول شابة اخرى ذات ‪ 18‬سنة‬
‫الذي يعدهن للعمل في النوادي الليلية ‪،‬وتردف‬ ‫انفصلت امي عن ابي الذي تزوج بعد فترة‬
‫زوجني اهلي من رجل اكبر سنا من جدي لكونه‬ ‫من احدى قريباته اللواتيكبرن في السن وبقين‬
‫من اصحاب المناصب ويملك المليارات وكان يقيم‬ ‫من دون زواج ولكنها بمجرد ان وطأت قدماها‬
‫الحفلات الليلية وقد اغرمت بأحد المطربين المعروفين الذي‬ ‫البيت وعندما يغادر ابي متوجها الى عمله تبدأ تكيل‬

‫‪20‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫دون جدوى‬ ‫أقنعني ان اترك منزل زوجي وأسكن مع الفنان في شقته وسط بغداد‬
‫وتعرفت على فتاة تكبرني سنا كانت تسكن معي في الفندق ذاته‬ ‫بعد ان قضيت معه اربعة اشهر حصل لي على عقد لتصوير الاغاني‬
‫رفضت‬ ‫معها في الكازينو‪،‬‬ ‫العمل‬ ‫واعنرضتراتكمعلتّي‬ ‫إليه‬ ‫لجأت‬ ‫الذي‬ ‫"موديل" بدأ يدعو اصدقاءه الى الشقة ويطلب مني ان اعاشرهم‬
‫ولزميلتي‬ ‫لصاحب الفندق‬ ‫الديون‬ ‫بعد‬ ‫ولكن‬ ‫بشدة‬ ‫معاشرة الازواج ولكوني احببته اقوم بتنفيذ كل ما يطلبه مني بما فيه‬
‫االليحيوامةألعممألجمدن بذداخًممسن‬ ‫إلى يأسي من إيجاد عمل يعينني على‬ ‫اضافة‬ ‫الجلوس مع أصدقاءه ثم طردني من شقته وها انا وبما احمله من جمال‬
‫في الكازينو لعدم توفر الخيارات‪ ،‬وها أنا‬ ‫العمل‬ ‫اصبحت اتنقل بين فندق واخر وشقة واخرى ولم يبق امامي الا ان‬
‫سنوات ولا أشعر بنفسي سوى سلعة رخيصة وفرجة للعيون الجائعة‬ ‫اعمل في النوادي الليلية‪ .‬وتقول فريال "‪ 25‬سنة" كان يتصل بي‬
‫ولا أعرف كيف أتخلص من هذا الوضع فقد تم قتلي عند خروجي‬ ‫هاتفيا وقد عرفت فيما بعد انه حصل على رقم هاتفي من أحدى‬
‫من بيت أهلي‪.‬وتقول سناء ‪ 20‬سنة‪:‬لا اعمل وحدي أنما يعمل‬ ‫النساء في منطقتنا والتي تعمل على تأمين المكان للعشاق والجمع‬
‫معي زوجي"حيدر" فهو لا يستطيع أن يجد عملا بسبب الوضع‬ ‫بينهما وبسبب كلامه المعسول واتصاله بي ليلا ونهارا حتى أصبحت‬
‫الراهن وعدم وجود فرص العمل لاسيما انه غير متعلم ولا يحمل‬ ‫مدمنة على سماع صوته ثم قابلته عدة مرات وكان مثال الأدب‬
‫شهادة علمية يمكن ان يتعين بها في دوائر الدولة بل أننا عندما ينتهي‬
‫عملنا في الكازينو نذهب أنا وصديقاتي وبالطبع زوجي‬ ‫والأخلاق والحرص على سمعتي واتفقنا على الزواج وفي أحد‬
‫معنا فنقوم بالرقص طوال الليل وحتى ساعات الصباح‬ ‫الأيام أقنعني أن اذهب معه إلى منزل والده إذ ليس‬
‫الأولى لعدد من الزبائن لكي نتقاضى في نهاية اليوم‬ ‫هنالك أي مبرر لرفضي كونه سيصبح زوجي بعد‬
‫‪ 100‬دولار لكل واحدة منا وأجرة التكسي‬ ‫عدة أيام وهناك ارتكبت أكبر خطيئة في حياتي‬
‫أحد الملاهي‬ ‫أعوملأاًمفيي‬ ‫والمبيت‪،‬ووجدت لأختي‬ ‫حيث قام بفض عذريتي وقتلني في الوقت نفسه‪،‬‬
‫بإيصالها إلى‬ ‫الليلية حيث يقوم أبي‬ ‫وقتها لم أشعر بخطورة ما حصل بسبب قناعتي‬
‫الملهى وهذا عملنا الذي نعيش منه أنا‬ ‫بأنه سيكون زوجي خلال الأيام المقبلة او‬
‫وإخواتي وهي مهنة مثلها مثل باقي المهن‪.‬‬ ‫الأسابيع ان طال الأمر‪ ،‬لكنه اختفى وهرب‬
‫وتقول مها ‪ 25‬سنة " أم لطفلين احدهما في‬ ‫مني ولم يرد على توسلاتي به واتصالاتي حتى‬
‫الشهر الثالث من عمره تصطحبهما معها في‬ ‫وصل خبر علاقتي به لأهلي‪ ،‬عندها اسودت‬
‫هذا البرد ودخان الاركيلة ‪،‬فيما تشاهد طفلتها‬ ‫الدنيا في عيوني فأن رجعت للبيت سوف اقتل‬
‫الأخرى وهي في سن السادسة من عمرها تتجول‬ ‫على يد أبي أو أخوتي أو حتى أمي فغادرت بيت‬
‫أهلي أملا في إن أحصل على عمل أقتات منه من‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪21‬‬

‫بين‬
‫الكراسي وتقوم‬
‫بتصرفات الطفولة البريئة‬
‫الاقارب‬ ‫كأنها تلعب فتقوم بالدوران‬
‫أو مرتادي‬
‫المنطقة وهذا كله لا‬ ‫حول نفسها والقفز وتحاول تقليد‬
‫حركات الكبار ‪،‬وهنا سألت صاحب الكازينو‬
‫يمت للحقيقة بشيء من قريب‬ ‫عن وضع الأطفال ولماذا يتواجدون هنا فيما اقرانهم يغطون في النوم‬
‫اقرب‬ ‫روايات‬ ‫امنوهباعيللدافولاتاممنىالمانصريةلاولتكصندكقتأيساًممعاهات مسمنعأهفوامنههفتنيامتن‬
‫اليك‬ ‫يتكلمن‬ ‫الفتيات معرفا اياها‬ ‫افنهرااش"موهثاي"ر‪،‬فولهميُيوالبد بةلالنأاطدفاىلعاللمتىواأجحددينى‬ ‫على‬
‫بشكل مباشر ويمكن ان تكون لديهن حجة الاقناع قوية فكلامهن‬ ‫في الكازينو وكانت‬ ‫الينا‬
‫تجلس مع الزبائن على إحدى الطاولات‪ ،‬وبسؤالها عن سبب وجود‬
‫مسموع وحجتهن مقبولة ولا استثني احدا من الفتيات اللواتي يعملن‬ ‫بينت‬ ‫يتتبناقسي ابطأفبالداهًاملعديوهجوويدم اكلأنط افانل‬ ‫لا‬ ‫المكان الذي‬ ‫في هذا‬ ‫طفليها‬
‫في الكازينوهات او المقاهي والكوفي شوبات وصولا الى من يعملن في‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫احدا يمكن‬ ‫تعرف‬ ‫انها لا‬
‫الملاهي الليلية‪ ،‬فان تحدثت اليهن ستجدهن يتذرعن بأنهن ضحايا‬
‫المجتمع وأنهن يكرهن حياتهن بسبب عملهن‪،‬وهو كلام غير صحيح‬ ‫وجودهم جزءا من الاعتياد على مثل هذه الاجواء وكيفية التعامل مع‬
‫الزبائن فبعضهم يفضلون ان تقوم بخدمتهم بنات صغيرات السن‬
‫العمل ليلا‬ ‫غير‬ ‫ععلملمناًا‬ ‫للحقيقة فمن أرادت ايا منهن أن تجد‬ ‫ومنافي‬ ‫ويغدقون عليهن البقشيش‪.‬وتقول سندس ‪ 23‬سنة ام لثلاث اطفال‬
‫كثير منهن‬ ‫أن‬ ‫مجال من مجالات اعمال الليل اذا ما‬ ‫في أي‬ ‫تزوجت في سن مبكرة عندما شاهدني وانا متوجهة الى المدرسة في‬
‫لديها اعمال محترمة في النهار وبعضهن واعرفهن معرفة تامة ينحدرن‬
‫من أسر محترمة بل ان هناك فتيات شقيقات والدهن مؤذن في احد‬ ‫الصف الرابع الاعدادي وهو اكبر سنا من والدي بل ان اصغر بناته‬
‫اكبر مني وبعد ان انجبت ولدي الثالث فارق الحياة وطردني اولاده من‬
‫اكبر جوامع بغداد يمارسن عملهن وتاتي معهن والدتهن ولديهن سيارة‬ ‫المنزل وكما تعرف ان راتب الرعاية الاجتماعية لا يصرف الا اذا‬
‫وسائق يحمل لهن الحقائب وملابسهن وما يغدقن به من اكراميات‬
‫وبقشيش يكفي لفتح وأعالة اكثر من عشرين بيتا فهل مثل هؤلاء‬ ‫دفعت لاحدهم ما لا يقل عن خمس مئة دولار وبحثت عن عمل فلم‬
‫اجد لاسيما انني لم اكمل دراستي وهنا اخبرتني احدى جاراتي انها‬
‫يمكن ان يقال عنهن انهن من ضحايا المجتمع‪ ،‬لكن ما يغريهن هو‬ ‫تعمل في كوفي شوب وسط بغداد وفي منطقة راقية وعملت هنا وما‬
‫عكثرضةوالمأجلمواسلااللنتواي تـُبَروحشماعيلتيهه‪.‬ونيقفويلكالحدساهلمرحةاموايلنتيعقليدناتازيندلاعلننىظرراتالبى‬
‫اتسلمه من اسبوعية يكفي لمصاريف الخط وايجار البيت ومصاريف‬
‫المعيشة وانكنت اتعرض الى مضايقات من قبل بعض الشباب الذين‬
‫هذه الحالة من دون التمحيص لما يمر به البلد من ظروف بكل‬ ‫لا يعرفون من اين جاءت الاموال التي ينفقونها ولا يعرفون حتىكيف‬
‫مسمياتها التي من إفرازاتها السلبية ما نسمع عنه بشكل عام بدءا من‬
‫ارتفاع نسبة الطلاق وعدم دفع الازواج لما يترتب عليهم من انواع‬ ‫ينفقونها واعذرهم كون ان غالبية من يعملن في مثل هذه المهنة من‬
‫النساء اللواتي يسهل الحصول عليهن مقابل ثمن بخس وبأسلوبهن هذا‬
‫النفقة الثلاث وهذه بمجملها لها تأثيرها على المرأة بشكل خاص ما‬ ‫اساءة لكل فتات او امرأة تعمل سواء في الليل ام النهار‪.‬وتقول علا‬
‫يجبرها على العمل في أماكن غير لائقة وهي هنا مضطرة وغير باغية‬
‫يتحمل وزرها شرعا وقانونا زوجها أو طليقها ثم الاهل اما الوز الاكبر‬ ‫‪ 25‬سنة ‪ :‬أن اية فتاة تتحدث اليها سوف تخبرك انها من ضحايا‬
‫المجتمع وكانت فريسة لأحد الرجال وعادة يكون من الجيران أو‬

‫‪22‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫رغبة الحصول على هذه الفتاة او تلك الى الأرتكاب جريمة السرقة او‬ ‫فيقع على عاتق الحكومات التي قصرت في أداء عملها تجاه هؤلاء بما‬
‫السطو للحصول على المال اللازم لتمضية وقت معها وهجرة الشباب‬ ‫كفله القانون‪.‬وأضاف ذهب ثم هناك استغلال اصحاب النفوس‬
‫خارج البلد بسبب حالة الا حرب والا سلم التي يعيشها البلد منذ‬ ‫الدنيئة والمتصيدين في الماء العكر لهؤلاء وظروفهن ناهيك عن انعدام‬
‫أربعة عشر عاما اسهمت في استفحال هذه الظاهرة التي جرمها‬ ‫الدعم الحكومي وأسباب أخرى منها المردود المادي الكبير وهذا ما‬
‫القانون العراقي النافذ المفعول وهو قانون مكافحة البغاء رقم ‪ 8‬لسنة‬ ‫يزرعونه في اذهان الفتيات اللواتي يعاني اغلبهن من الجوع والفقر‬
‫‪1988‬الذي جاء في مادته الأولى تعريف البغاء بانه‪ :‬تعاطي الزنا او‬ ‫وأرتفاع عدد الارامل اضافة الى تقدم ضحايا الحروب بالعمر واصبحن‬
‫اللواطة باجر مع اكثر من شخص‪.‬وعرف السمسرة‪ :‬هي الوساطة‬ ‫الان نساء هذه من ابرز الاسباب التي أدت الى تفاقم عمل الفتيات‬
‫بين شخصين بقصد تسهيل فعل البغاء بأية طريقة كانت ويشمل‬ ‫في الكوفي شوبات والكازينوهات ربما أدى إلى زيادة عمل هؤلاء‬
‫ذلك التحريض ولو بموافقة احد الشخصين او طلبه كما يشمل‬ ‫المغلوب على امرهن في الدعارة المبطنة‪.‬ان عدم وجود مجالات للعمل‬
‫استغلال بغاء شخص بالرضاء او بالاكراه‪.‬اما بيت الدعارة ‪ :‬فهو‬ ‫المنتج للشباب يستطيعون خلاله قضاء وقتهم فيه مما قد يلجأ بعضهم‬
‫المحل المهيأ لفعل البغاء او تسهيله او الدعاية له او التحريض عليه او‬ ‫إلى المقاهي والكوفي شوب التي تعمل فيها فتيات السوء وقد تدفعهم‬
‫ما يحقق أي فعل أخر من الأفعال التي تساعد على البغاء‪.‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪23‬‬

‫كتب ‪ :‬سلام الشماع‬

‫د‪ .‬عبد الستار الراوي ‪:‬‬

‫الباراسايكولوجي يستطيع التطبيب واكتشاف النفط وا آلثار والمجرمي ن�‬

‫‪24‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫‪-‬أ‪-‬نأاقووضىعحجت كجلخمةصا(لوحممنقاهللباجامرا إلعسحرا فيي�كص)اوئيلب�اودللتجاًيقالميعندد(يمعلقدمر)تهاستخدام‬
‫الباراسايكولوجي لعدم وقوفنا على مبادئه العامة‬

‫‪-‬الظواهر والقدرات الباراسايكولوجية تلقائية تختلف عن‬
‫نظ ي�اتها الطبيعية لذا اتهمت باللامنهجية‬

‫النفسية (الباراسايكولوجي) جامعة بغداد سابقاً‪ ،‬على الرغم‬ ‫لايزال الاختلاف قائماً بين العلماء ما إذا كان‬
‫من أن اختصاصه الدقيق في (الفلسفة ومباحثها) تبيان أن‬ ‫الباراسايكولوجي علماً أم لا‪ ..‬ولا يزال هناك مشككون‬
‫ثمة قدرة باراسايكولوجية تعرف بـ(الاستشفاء) لعلاج بعض‬ ‫به يعتبرونه سحراً أو خرافة أو ظواهر ما ورائية‪ ،‬وثمة‬
‫الحالات التي يصعب علاجها طبياً‪ ،‬من خلال مجموعة‬ ‫من يتهمه باللامنهجية‪ ،‬غير أن المؤمنين به يؤكدون أن‬
‫الوسائل والطرائق التي تهدف إلى تحقيق الشفاء من أمراض‬ ‫أي مجتمع يستطيع الإفادة منه في عدد من المجالات‪،‬‬
‫الجسم والنفس والتي تختلف عن الوسائل الطبية المتعارف‬ ‫منها الصحية والاقتصادية‪ ،‬والعسكرية‪ ،‬والزراعية‪،‬‬
‫عليها‪ ،‬لكنها لا تتقاطع معها‪ ،‬ولا تكون بديلاً عنها‪ ،‬بل‬ ‫والمجالات الجيولوجية‪ ،‬والآثارية‪ ،‬وغير ذلك كثير‪.‬‬
‫يمكن أن تكون مكملة لها‪ ،‬وللاستشفاء بهذا المعنى أنواع‬ ‫في حوار (مدارات) مع الأستاذ الدكتور عبد الستار الراوي‪،‬‬
‫كثيرة ومتعددة منها‪ ،‬من خلال اللمس‪ ،‬أو تمرير اليد فوق‬ ‫أستاذ الفلسفة وتاريخها‪ ،‬كونه عضواً مؤسساً ونائباً لرئيس‬
‫الجزء المريض من الجسم‪ ،‬أوعن طريق الإيحاء‪ ،‬الذي يعمل‬ ‫جمعية الباراسيكولوجي العراقية‪ ،‬وعضو الهيئة الاستشارية‬
‫لتنشيط جهاز المناعة وتعزيز قدرة هذا الجهاز على مقاومة‬ ‫لمجلة الباراسايكولوجي والحياة‪ ،‬والأستاذ في مركز البحوث‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪25‬‬

‫من قبل‪ ،‬وهو بهذا يتساوق مع القيم الروحية ولا يناقضها‪،‬‬ ‫الأمراض ودحرها‪ .‬وقال الراوي‪ ،‬الذي كان شغل منصب‬
‫وهو كذلك وسيلة جديدة يمكن أن تحدث ثورة في عالم‬ ‫آخر سفير للعراق في إيران قبل احتلاله العام ‪ ،2003‬إن‬
‫العلاقات الإنسانية في المجتمع من خلال استخدام تقنياته في‬ ‫للقدرات الباراسايكولوجية أهمية في المجالات الاقتصادية‪،‬‬
‫معرفة الوسائل المناسبة للتعامل مع المقابل كالتخاطر‪ ،‬كما‬ ‫فمن خلالها يمكن معرفة أسعار العملات والبورصة‪ .‬أما في‬
‫إنه يبتكر وسائل جديدة سواء في منهجية بحثه أم إعداد‬ ‫المجالات العسكرية‪ ،‬فيمكن معرفة قطعات العدو ومعسكراته‬
‫برامج لاطلاق القدرات الكامنة لدى الانسان وتنمييتها أو‬ ‫والغواصات‪ ،‬وفي المجالات الزراعية تستخدم هذه القدرات‬
‫في ابتكار أجهزة وأدوات تستخدم فيه ‪ ،‬وهو‪ ،‬أيضاً‪ ،‬يسهم‬ ‫في إنبات بعض النباتات النادرة والمهمة وتسريع نموها‪ ،‬وفي‬
‫بفعالية في التنمية الاجتماعية من خلال استخدام ظواهره‬ ‫المجالات الجيولوجية‪ ،‬تساعد على استكشاف المياه والمعادن‬
‫وقدراته في مجالات تنموية كاكتشاف المياه والمعادن والنفط‬ ‫والنفط والشقوق في السدود‪ ،‬والآثارية لاستكشاف القطع‬
‫والاستشفاء‪ ،‬ومعرفة المعلومات بوساطة قدرات الإدراك‬ ‫الأثرية المساعدة في التنقيب عنها‪ .‬أما القدرات الفردية‬
‫فوق الحسي‪ ،‬فضلاً عن تقديمه نموذجا للتكامل بين العلوم‬ ‫فتستخدم في مجالات الحياة اليومية‪ ،‬وفي المجالات الأمنية‬
‫في علاقاتها مع بعضها بعضاً ومع الفلسفة والدين من خلال‬ ‫ترسي العديد من المعاهد والمراكز العلمية في الدول المتقدمة‬
‫اشتراكه في محاولة تفسير الظواهر والقدرات أو استخداماتها‬ ‫أساليب تجريبية وابتكار طرائق مختلفة للكشف عن القدرات‬
‫مع أكثر من علم مثل الاستشفاء مع الطب‪ ،‬والدوسرة مع‬ ‫التي تدخل ضمن مجال الإدراك فوق الحسي والاستفادة‬
‫الجيولوجيا‪ ،‬والشخصية مع علم النفس‪ ،‬لأنه يتباين وجود‬ ‫منها في المجال الأمني‪ ،‬مشيراً إلى أن من الم ّسلم به أن زيادة‬
‫هذه القدرات وفعاليتها لدى ذوي القدرات الفائقة من‬ ‫الأشخاص من ذوي قدرات الإدراك فوق الحسي باستمرار‬
‫شخص لآخر‪ ،‬وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن ظهور‬ ‫تعني زيادة فرص المجتمع للاستفادة منهم في معرفة المشتبه‬
‫تلك القدرات يكون أقوى درجة عند الذين لديهم اعتقاد‬ ‫بهم وتحديدهم‪ ،‬وفيكشف الجناة ومتابعتهم‪ ،‬على نحو دقيق‬
‫بتلك القدرات‪ ،‬إذ إن هناك مزيداً من الأدلة التي أكدت‬ ‫وبكفاءة عالية‪.‬يمكن أن يقدم الباراسايكولوجي معلومات‬
‫اتجاهات البحوث حول العلاقة الايجابية بين درجات اختبارات‬ ‫هائلة وعميقة ومتقدمة لا يمكن لأية وسائل أخرى تقديمها‬
‫الإدراك فوق الحسي (‪ )ESP‬وبين الاتجاهات والسمات‬ ‫غير الانسان‪ ،‬من خلال استخدام قدرات الإدراك فوق‬
‫الحسي للحصول على المعلومات بصفة خارقة‪ ،‬فهو‪ ،‬اذن‪،‬‬
‫ثورة ضمن ثورة المعلومات التي يشهدها القرن الحالي‪ ،‬كما‬
‫أنه يعد وسيلة عميقة التأثير في الذات أو الآخرين أو الاشياء‬
‫‪ ،‬ولذلك فهو ثورة في عالم التغيير النفسي والاجتماعي‬
‫والبيئي‪ ،‬فضلاً عن أنه يعد حقلا معرفيا جديدة ينظر إلى‬
‫الإنسان من خلال أبعاده الجوهرية والروحية بالإضافة إلى بقية‬
‫جوانبه الأخرى‪ ،‬فهو يحاول أن يصل إلى الضفة البعيدة من‬
‫الشخصية الإنسانية‪ ،‬كانت أغفلت في الدراسات الإنسانية‬

‫‪26‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫المسافة بينهما ‪ ،‬وما إلى ذلك‪ ،‬وظاهرة الإدراك التنبؤي‪،‬‬ ‫والخصائص الشخصية والاعتقاد بالقدرات فوق الحسية‪.‬‬
‫أي معرفة الأحداث قبل وقوعها‪ ،‬وأخيراً ظاهرة التحريك‬ ‫كما نسمع بحرب المياه‪ ،‬الآن‪ ،‬كانت هناك حرب‬
‫النفسي‪ ،‬التي تعني القدرة على تحريك الأشياء عن بعد‪.‬‬
‫(الباراسيكولوجي ‪ )Parapsychology‬بين القطبين‬
‫القدرات الخارقة‬ ‫الدوليين أمريكا والاتحاد السوفيتي‪ ،‬وكانت الدولتان‬
‫* وماذا عن المجالات التطبيقية؟‬ ‫تتسابقان في مجاله‪ ،‬كما كانتا تتسابقان على اختراع‬

‫ـ كان الانسان ومازال يبحث ويبتكر الوسائل التي من‬ ‫الأسلحة الفتاكة والتسلح النووي‪ ،‬فهل الباراسيكولوجي‬
‫شأنها استخدام قدراته وطاقاته على أكمل وجه‪ ،‬ومنها‬ ‫سلاح فتاك؟! مصطلح الباراسيكولوجي يتألف من‬
‫القدرات الباراسايكولوجية‪ ،‬وعلى الرغم من التقدم العلمي‬ ‫شقين أحدهما (‪ )Para‬ويعني المُناظر أو الشبيه أو‬
‫القريب أو ما وراء‪ .‬أما الشق الثاني فهو سيكولوجي‬
‫والتكنولوجي في مجالات استخدام الطاقات عموما‪،‬‬
‫فإن الحاجة تبقى قائمة‪ ،‬من دون شك‪ ،‬إلى التطبيقات‬ ‫(‪ )Psychology‬ويعني علم النفس‪ ،‬وسمي أيضا‬
‫والاستخدامات لقدرات الإدراك فوق الحسي وبما يخدم‬ ‫(القدرات النفسية الفائقة‪ ،‬الحاسة السادسة‪ ،‬ماوراء‬
‫الإنسان والمجتمعات الإنسانية‪ ،‬إذ أكد عالم النفس روجرز‬ ‫النفس‪ ،‬القوى الخارقة‪ ،‬الإدراك فوق الحسي‪ ،‬القوى‬
‫أنه أجرى اختبارات عدة للظواهر والقدرات والإدراك فوق‬ ‫الخفية‪ ،‬ماوراء الفيزياء)‪ ،‬وتعددت التسميات حتى أصبح‬
‫الحسي‪ ،‬كالتخاطر والتنبؤ والجلاء البصري اختباراً وافياً‬ ‫يطلق عليه في كثير من الأحيان "الساي"‪.‬لكن ما أهمية‬
‫بحيث أنها لاقت قبولاً علمياً وافيا من العلماء‪ ،‬وفضلا عن‬ ‫الباراسايكولوجي‪ ،‬للإنسان وهل ينفع في تنمية الشعوب‬
‫ذلك توجد أدلة على أن بوسع معظم الناس اكتشاف مثل‬ ‫وتقدم البلدان؟‪ ..‬ولماذا لا نجد اهتماماً به في دول الخليج‬
‫وكثير من الدول؟‪ ..‬وهل هو علم من العلوم‪ ،‬أم ماذا؟‪..‬‬
‫هذه القدرات في أنفسهم وتطويرها‪.‬‬ ‫وهل يفيد في حالتي السلم والحرب‪ ،‬وكيف؟أسئلة كثيرة‬
‫ثارت أمامنا ألقيناها على الدكتور عبد الستار الراوي‪،‬‬
‫للحوار بقية في‬ ‫أستاذ الفلسفة وتاريخها‪ ،‬كونه عضواً مؤسساً ونائباً لرئيس‬
‫العدد القادم‬ ‫جمعية الباراسيكولوجي العراقية‪ ،‬وعضو الهيئة الاستشارية‬
‫لمجلة الباراسايكولوجي والحياة‪ ،‬وأستاذاً في مركز البحوث‬
‫النفسية (الباراسايكولوجي) جامعة بغداد‪ ،‬على الرغم من‬

‫أن اختصاصه الدقيق في (الفلسفة ومباحثها)‪.‬‬
‫ثورة ضمن ثورة المعلومات‬

‫سألت الدكتور الراوي أن يحدثنا عن معطيات‬
‫الباراسايكولوجي‪ ،‬فأجاب‪:‬التحريك النفسي‬
‫* نريد أن نعرف ميادين بحث الباراسيكولوجي؟‬
‫ـ تتركز ميادين بحث الباراسيكولوجي على أربع ظواهر‬
‫رئيسة مختلفة هي‪ :‬التخاطر‪ ،‬الذي هو نوع من قراءة‬
‫الأفكار‪ ،‬ويتم عن طريق الاتصال بين عقول الأفراد‪ ،‬بعيدا‬
‫عن طريق الحواس الخمسة‪ ،‬أي من دون الحاجة إلى الكلام‬
‫أو الكتابة أو الإشارة‪ ،‬كما يتم هذا التخاطب (ارسالاً‬
‫واستقبالاً) من مسافات بعيدة‪ ،‬ثم ظاهرة الرؤية عن بعد‪،‬‬
‫وهي تعني القدرة على رؤية جميع ما هو وراء نطاق البصر‬
‫كرؤية قريب أو صديق يتعرض لحادث بالرغم من بعد‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪27‬‬

‫( مجمع الخالدن ) وتعد قصيدته القصية من بواكير شعره هويته‬ ‫الفرانكوفونيه الادبية عاشت صراعات عديدة في البلدان التي‬
‫الثقافية والسياسيةالوطنية والتي عنونها ب – الولد الضال ‪-‬‬ ‫احتضنتها ‪ ،‬كل بحسب نظرته الى البعد السياسي فيها واستخدام‬
‫أوغاملدحاًضن‪.‬ي‪.‬ينفليسبلفايلدراًطيرياقلأإلسىودأويرغوبمارني‪.‬‬
‫يقول عنه الكاتب المصر الدكتور احمد ناصر سنه في مقال له‬ ‫اللغة الفرنسية ‪،‬وقد تصاعدة الحدة في التعامل مع الفرانكوفونية‬
‫بعنوان‬ ‫بعد استقلال الجزائر وحملة التعريب التي شنتها ‪،‬وكان الساسة‬
‫((جدلية علاقة المثقف بالسلطة في رجل أفريقيا الاول))‬ ‫الجزائريون والعرب الشمال افريقيون ينظرون الى الفرانكوفونية‬
‫فواي أحفدرياًقيما‪،‬ن‬ ‫يعتبر (ليوبولد سيدار سنجور) ‪2001 – 1906‬‬ ‫كمشروع هيمنة ناعم وسائله اللغة والثقافة والاقتصاد امتدادا‬
‫أبرز الشخصيات الشعرية والأدبية والفكرية والعامة‬ ‫الى السياسة ‪،‬وان الروح الوطنية تحتم العودة الى اللغة والثقافة‬
‫اب(لالحلأدفيويلا)ثل‪،‬عالحموت‪،‬ىسياخَصلسيعُااًلبماثلققحفراًن‪،‬ص ارلوارعئليمجشاسرلياًان‪.‬حت اككلياتميناً‪.‬راحئوالدصتاًدلصلفيقشهعباهر لاهلقذاسنابلغلاقليب‬ ‫الوطنية والاستقلال السياسي بعيدا عن الفرانكوفونة التي رأوا فيها‬
‫التفافا على الاستقلال الوطني والشخصية الوطنية ثقافيا ‪،‬بينما‬
‫راى فيها اخرون انها اغناء للغة المحلية وان اللغة اداة عالمية لا‬
‫علاقة لها بالوطنية والسياسة ومن هؤلاء الرئيس السنغالي ليوبولد‬
‫سنغور الذي تعامل بدون حساسية مع ورثة الاستعمار الفرنسي‬
‫والفرانكوفونيه بندية وبلا عقد وابقى على الفرنسية لغة رسمية‬
‫للدولة ‪،‬ويعد الافريقي الاول الذي تبوأكرسي الاكاديمية الفرنسية‬

‫‪28‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫الجنسية‬ ‫الععلفنرنىسشيشعةهراود(بعةلوفدىلييأراله)نلي(حةُمولت اهدلمرفيهرناسلسأاثيليأ‪،‬رد)‪.‬خبّثولمالفتحرنلهصس اليلحبالصثاونلوياعلتى‬ ‫بجدارة‪ .‬فكان أول أفريقي (من غرب القارة السمراء) يتلقى‬
‫الفرنسية‪.‬‬ ‫بأعلى المستويات‪ .‬وأول أفريقي يتخرج في‬ ‫اتلعلسيومرابًوفنرن (سيا‪ ً1‬أ‪3‬ك‪9‬اد‪1‬يم)ي‪،‬اً‬
‫كما أهلته مؤلفاته وعضويته في لجان (القاموس الفرنسي)‪،‬‬ ‫وأول أفريقي ينال درجة (الأجريجاسيون)‬
‫المعادلة للدكتوراه من جامعة فرنسية‪ .‬وأولكاتب (أسود البشرة)‬
‫و(الشعر الفرنسي)‪ ،‬و(الفرنكوفونية)‪ ،‬ليتبوأكأول أفريقيكرسي‬ ‫يتبوأكرسي (الأكاديمية الفرنسية‪/‬مجمع الخالدين) (‪ ،)1984‬وأول‬
‫الأكاديمية الفرنسية منذ إنشائها في القرن السابع عشر‪.‬‬
‫يت‪4‬خ‪َّ7‬ل‪9‬ع‪1‬نمجألةحلامه‬ ‫وعلى الرغم من انغماسه في المعترك السياسي لم‬ ‫رئيس للسنغال المستقلة ‪ ،1960‬وهو أول رئيس أفريقي يتخلى‬
‫الأدبية‪ ،‬ففي أوج انشغاله بالسياسية أسس عام‬ ‫عن الرئاسة (‪ .)1981‬وكشخصية إنسانية النزعة‪ ،‬مؤمنة بالقيم‬
‫المشتركة‪ ،‬والحضارة العالمية‪ ،‬صامدة أمام الخلافات الإيديولوجية‬
‫إ(املأكامنيارتةهااللأفشريعقرييةة)‪ ،.‬لكيمفا لصمحيتفويقهافععننميكتولابهةااللأدشبيعةر‪(،‬بويُدفأرغكتافبيتهها‬ ‫والنعرات العرقية‪ ،‬كان (سنجور) ممن بادر إلى نشر (العولمة‬
‫تدريس‬ ‫اللغلاغويتة أ‪،‬خوارلثىقافكيالةإ)‪،‬غريعقنيةد‪،‬ماوالحلاتثينيكةث‪،‬يراًوالمعنربيالة‪،‬دوواللم عصلريىة‬
‫وعمره ‪ 18‬عاماً)‪ ،‬فنشر ثمانية دواوين‪ .‬نصفها قبل توليه الرئاسة‪،‬‬ ‫القديمة‪،‬‬
‫والنصف الآخر بعدها هي‪ :‬أغاني الظل ‪ ،1945‬القرابين‬ ‫والصينية في جامعاتها‪.‬‬
‫السوداء ‪ ،1948‬أغنيات إلى ناييت ‪ ،1949‬حبشيات (أو‬
‫إثيوبيات) ‪ ،1956‬الدياجير ‪ ،1962‬مرثيات الرياح الخفيفة‬ ‫ولد (ليوبولد) في بلدة (جوال‪ Joal( )،‬المرفأ الصغير على‬
‫الساحل السنغالي‪ ،‬وتحمل اسم عائلة برتغالية)‪ ،‬كما إن اسمه‬
‫‪ ،1969‬رسالة من فصل شتوي ‪ ،1973‬ومرثيات جليلة‬ ‫(سنجور أو سنغور) مشتق منكلمة (السيد) بالبرتغالية‬
‫‪.1979‬‬
‫تناول في هذه الدواوين‪ ،‬وغيرها منكتب ومؤلفات مثل‬ ‫(‪ )Senhor‬لذا فقد نشأ (كمزيج) من الزنوجة‪ ،‬و(الآخر)‬
‫الأجنبي‪ ،‬ولثقافته الفرنسية المكتسبة أطلق عليه‪( :‬سنجور الزنجي‬
‫(اعتقاداتي) ‪ ،‬فلسفته ومبادئه وأفكاره التي سار عليها في حياته‪.‬‬ ‫الأوربي)‪ .‬وقد شرع في دراسته الابتدائية بالسنغال‪ ،‬وتنقل في‬
‫وقد تسابقت مؤسسات وجامعات ودول إلى ترجمة أعماله‬
‫ونشرها‪ .‬لذا حصل على جوائز عالمية رفيعة المستوى في العلوم‬ ‫صباه بين فلاحي قبيلة (السيرير‪ ،)SARER‬وصيادي البلدة‪،‬‬
‫وأصغى لما ترويه النسوة العجائز‪ ،‬والشعراء الجوالون من حكايات‬
‫والآداب منها‪ :‬الجائزة الدولية الكبرى للشعر (‪ ،)1963‬والميدالية‬ ‫أفريقيا القديمة (ما قبل الاحتلال الفرنسي)‪ ،‬أفريقيا (المقاتلين الأباة‬
‫الذهبية للغة الفرنسية عن مجمل مؤلفاته (‪ ،)1963‬وجائزة أبو‬
‫لينير (‪ ،)1974‬وجائزة موناكو الأدبية (‪ ،)1977‬وأمير الشعراء‬ ‫في مراعي الجداد) (حسب قصيدة داود ديوب)‪ .‬ورسخت هذه‬
‫الفترة عمق (الهوية) التي تدافعت مع إرادة (الاندماج مع الآخر)‪.‬‬
‫(‪ ،)1978‬وجائزة ألفريد دوفينين (‪ )1980‬وغيرهاكثير‪.‬‬ ‫يفووأثوعفمقلاارًيف‪:‬ىقةية‪“-‬جأا(نمناحسبّنامًبزلجدلآووغرتخج)رهاال‪،‬ورازفنشناوقخجشت(راًهصيس‪،‬لنةهلا‪.‬مج‪.،‬تومتُرنم)عكلااًوهيونليمصاًاش‪،‬نعدقأراوهئبنيهواعيللوكوىفجويلانًاك‪،‬رفسسرفونثتيقهساياافلاًميادح‪”-‬ترر‪.‬ىسوةقحااًل‬
‫كما سارعت ثلاثون جامعة دولية لمنحه الدكتوراه الفخرية منها‪:‬‬
‫جامعة (السربون)‪ ،‬و(هارفارد)‪ ،‬و(القاهرة)‪ ،‬و(أبيدجان)‪،‬‬
‫و(بيروت) إلخ‪ .‬وكرمته دول أوروبية وأفريقية (كفرنسا‪ ،‬ومصر‪،‬‬
‫والمغرب) كأعظم مدافع عن التراث الأفريقي الحضاري القديم‪.‬‬
‫وأكبر‬ ‫القومي الأفريقي‪.‬‬ ‫للشإانعسرا أنف اريلقأفيريقمزيجم(انلهأّمشالكذااتليا)لتبباعليهةّم‬ ‫وأبرز‬ ‫لفرنسا بعد ابتعاد الجنرال‬ ‫بديوجمبويلد)و)عالنذالحي اكنتم‪.‬خوتبشبرئعيستاً‬ ‫(جورج‬
‫اسمه‬ ‫والعنصرية‪ .‬وأطلق‬ ‫محرر‬ ‫روح (سنجور) بالأدب‬ ‫(شارل‬
‫والشعر الفرنسي‪ .‬فأحرز دبلوم دراسته العليا في الأدب الفرنسي‬
‫‪29‬‬
‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫هي خير سبيل للمسلمين الزنوج ليوائموا بين إسلامهم وزنجيتهم‪.‬‬ ‫على (الجامعة الفرنكوفونية الأفريقية الدولية للناطقين بالفرنسية)‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1960‬انتخب (سنجور) أول رئيس لجمهورية‬ ‫المملكة المغربية لثقافته‬ ‫لملقمعغدراً ببأ‪.‬كاولدقيميةب‬ ‫ومنحه الملك الحسن الثاني‬
‫السنغال المستقلة‪ ،‬واستمر يحكم عقدين من الزمان‪ ،‬بعد فوزه في‬ ‫بـ(حكيم أفريقيا)‪ ،‬وأثر‬ ‫ولدرجته العلمية ولصداقته‬
‫الانتخابات الرئاسية أربع مرات متتالية‪ .‬إلى أن سلم طواعية مقاليد‬ ‫في مفكرينكبار وأدباء مثل (سارتر)‪.‬‬
‫السلطة لوزيره الأول‪ ،‬وتلميذه (عبدو ضيوف)‪ .‬وقد امتاز حكم‬ ‫كما حصل على جائزة نوبل للسلام عام ‪ .1968‬ومما يلفت‬
‫(سنجور) بالاعتدال‪ ،‬التعقل‪ ،‬وبعد النظر‪ .‬وسعى لإعادة صياغة‬ ‫الانتباه أنه بعد جهوده المتنوعة التي بذلها لم تمنحه (الأكاديمية‬
‫الحياة السنغالية بحداثة ونكهة فرنسية متحضرة‪ .‬وعمل (سنجور)‬ ‫السويدية) جائزة نوبل للآداب بعد أن رشح لها عدة مرات‪ .‬وقد‬
‫خلال رئاسته للسنغال على تنمية الاقتصاد السنغالي‪ ،‬وتطبيق‬ ‫سأله أحدهم عن هذه اللامبالاة (المقصودة أو غير المقصودة)‬
‫النظام الاشتراكي بمفهومه الأفريقي‪ .‬وأسس‪ ،‬عام ‪،1980‬‬ ‫قأكسصمتياادذاةًُسئطجلاويملععةيناًل‪،‬ه‬ ‫فأجاب‪( :‬إن أشعاري هي ما يهمني في حياتي)‪.‬‬
‫(المنتدى الثقافي العربي الأفريقي) وقرر إدخال اللغة العربيـة فـي‬ ‫الخيار الذي ينحاز إليه‪ ،‬بين أن يكون رئيساً‪ ،‬أو‬
‫المـدارس‪.‬‬ ‫أبعونواشانع(رااًلم‪،‬رأأةجاالسبوأدياءض)اً‪:،‬ي(قأوخلت‪:‬ار قصائدي)‪ .‬وفي‬
‫يعتبر الشاعر الرئيس‪ ،‬والرئيس الشاعر (ليوبولد سنجور) أنموذجاً‬
‫يستحق التأمل‪ ،‬لقبه (ديجول) بأنه (أعظم عظماء أفريقيا‪،‬‬ ‫إتييفووتااألذمناغاااسنممطبفررييأأقةحةًةنيأمالةبكععثزثتنااوجبررجيييشدبةةًًةفر‪،،‬كلجِييكموااتهتياااوكممبلأررأأظرةةسحليةاَِغضهأسكا‪،،‬راومقلدباوووبضنءتِعةًعكد‪،.‬كو‪.،‬مويجةبنمقاكللكفيِبكوِهاكيلوتصغصجعيمطقانْيفيل‪،،‬عبيونرراقّئياً يحةصالعظقهنرسراً‬
‫وحكيمها)‪ ،‬ولقبه آخرون بأنه (المعتدل الحكيم)‪ .‬حرر بلاده من‬
‫الاستعمار الفرنسي‪ ،‬وأعاد للسنغال هيبتها وكرامتها‪ .‬فـ(سنجور)‬
‫هو (رجل الدهشة)‪ ،‬وعلى الرغم من اعتزازه بزنجيته فإن ذلك لم‬
‫تعصب أوكراهية للآخر‪.‬‬ ‫األبتنداًحإليى‬ ‫يتحول‬
‫انتقل‬ ‫(‪)1981‬‬ ‫عن سدة الحكم في السنغال‬ ‫وعقب‬
‫(سنجور) إلى فرنسا فعاش بها متفرغاً للأدب والشعر‪ .‬وفي ‪25‬‬
‫ديسمبر ‪2001‬م وافته المنية عن عمر ناهز الخامسة والتسعين‪.‬‬ ‫للحزنينوجقةد‪،‬موأوجصبههحا (الُمنجمظيّرهلا ل)ل‪،‬عالومفي‪.‬ل وسرآوفهاهاثاقلاأفوةل‪.‬‬ ‫(سنجور)‬ ‫عاش‬
‫فأعلن الحداد (خمسة عشر يوماً) في السنغال‪ .‬وأصدرت الحكومة‬ ‫اكتشافها‬ ‫وأعاد‬
‫قوفدي‪،‬خوسخرسوارحتدااًل مسننغاأهلم‬ ‫(إن الشعب‬ ‫بوايباتنلاًي جتاءفرنفيهسا‪:‬‬ ‫الفرنسية‬ ‫وحضارة وفناً وقيماً اجتماعية ومجموعة من المرجعيات والمفاهيم‬
‫بفقد صديق‬ ‫أعلامه‪،‬‬ ‫تؤثر في سلوك الزنجي‪ ،‬ولم يكن (سنجور) متعصباً لزنجيته‪ ،‬لكنه‬
‫رحجقيلقيادً)ول‪.‬ة مضرن ابلطسرانزجالوأرواللأ‪،‬نمفويذجحاليمتنميخزسفري (ت أجفدريليقيةاعرلجاقلةاً المثقف‬ ‫كان عاشقاً مخلصاً لها في إطار حبه للإنسان بوجه عام‪ ،‬وقام‬
‫بتغليب الفكر والثقافة على اللون والزنوجة‪ .‬كما دعا إلى الامتزاج‬
‫مثقفاً‬ ‫أيضاً‬ ‫وتركها‬ ‫ومفكراً‪،‬‬ ‫مثقفاً‬ ‫السلطة‬ ‫مارس‬ ‫فقد‬ ‫بالسلطة)‪.‬‬ ‫بين العرب والأفارقة‪ ،‬لأنه يرى أن (الأفريقانية) تتكون من العروبة‬
‫ومفكراً‬ ‫والزنوجة معاً‪ ،‬ويعتقد أن العودة إلى الإسلام وروحانيته الصافية‬

‫‪30‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫الديني الماضي والصراعات في‬ ‫تُل‪.‬مأعحسدلحتعدمالرعنةازجاهفوعايدناةقلتبوياالبلمسلتأتصڤواهرارلبپياعةا ااففليسيتاشلممهنيرشررطةتقاقتلثناتاللياأثوويحانسلضيعاًطسنوتاهةلوقنتمبيأولذنيقكجكرااًلبساةربوممها‪0‬اني‪7‬ابإليد‪3‬رطاوابعناوعاموقالاعليحاسًطدعاائًووفملدنيحايةرسبيببعاوًتبدضيرجنوويدناةحً‬
‫أوروبا‪ ،‬ويسألون عن كيفية‬ ‫أنفسهم الزعيم الشرعي للمجتمع الإسلامي ككل ورغم أنه تم تجزئة المسيحية‬
‫تمكن شعوب تلك القارة‬ ‫في الصراع الديني في القرن الـسابع عشر إلا ان الكاثوليكية والبروتستانتية ما زالا‬
‫من التغلب عليه تاريخياً‬ ‫مرتبطان بشكٍل وثيق من خلال التاريخ المشترك والإيمان المشترك‪ ،‬وهذا مماثل‬
‫والجواب ببساطة لأنهم اتجهوا‬ ‫لحالة الإسلام المعاصر‪ ،‬لا تزال الأرضية التقليدية بمعنى ما متماسكة في أذهان‬
‫للتجربة الإنسانية المشتركة‬ ‫المسلمين‪ ،‬لذلك على الأيرانيين قبول وصاية المملكة العربية السعودية‪ ،‬بحكم‬
‫والذاكرة الجمعية لفترة ماقبل‬ ‫الأمر الواقع‪ ،‬على الأماكن المقدسة في المدينة المنورة ومكة المكرمة ‪ .‬إن التوصل‬
‫الحرب وطبعاً المصالح النفعية الشخصية والعامة كأفراد ومجموعات ‪ .‬هذا هو‬ ‫إلى تسوية في الشرق الأوسط يمكن أن يستمد القوة من الشعور المشترك تجاه‬
‫التاريخ أو ما يمكن أن يكون إن أسطورة ويستفاليا التي تدعم النموذج النظري‬ ‫التراث في المنطقة والأعتراف بوجود أختلاف ولكن ليس خلاف ‪.‬من البديهي‬
‫للدولة الحديثة التي فشلت فيكل من العراق وسوريا‪ ،‬قد ساهمت في الصراعات‬ ‫القول ان الكلام سهل لكن التطبيق صعب اذا لم يكن مستحيل وهنا تكمن‬
‫الرهيبة التي شهدناها تتكشف في السنوات الأخيرة في تلك البلدان‪ ،‬بينما‬ ‫فايدرأكج اوالمءت احاكثربرونحانسهامسيلةنوتيعحققيقدوااً‬ ‫ويستڤاليا التي حصلت‬ ‫بتجربة‬ ‫اهمية الأقتداء‬
‫ويستفاليا الحقيقية‪ ،‬على النقيض من ذلك‪ ،‬يمكن أن تسهم في إيجاد حل ‪.‬‬ ‫الحالي ومع ذلك عندما‬ ‫الوضع‬ ‫وضبابية من‬
‫إن تطبيق ويستفاليا في منطقة الشرق الأوسط يتطلب مؤتمر شامل مع ممثلين‬ ‫إنشاء‬ ‫الطاولة ‪.‬إن‬ ‫بالسلام قرروا الجلوس الى‬ ‫ابلالعقراتاقلوشسيئوارًيالاويلبنساتنطيعكودنولتحذقايقهت‬
‫من جميع الدول المعترف بها في المنطقة‪ ،‬بالإضافة إلى القوى “الضامنة”‬ ‫بشيء‬ ‫الأولى مدين‬ ‫سيادة بعد الحرب العالمية‬
‫المحتملة‪ ،‬يجب ان تبدأ المفاوضات مع افتراض أن “المحتوى الحقيقة” لمختلف‬ ‫ما إلى نموذج الدولة الأوروبية التي ترتبط بأذهان الكثيرين بإسطورة ويستفاليا‪،‬‬
‫المواقف يجب أن يوضع جانبا في الوقت الراهن‪ ،‬ويجب أن تنتهي بالاعتراف‬ ‫قد يقول البعض أن هذا النموذج يمثل تمييز مصطنع وغير ملائم للواقع السياسي‬
‫بأن السيادة ستكون مشروطة وتشمل نقل بعض الصلاحيات لمؤسسات‬ ‫المعقد في تلك البلدان‪ ،‬ان استمرار انهيار العراق وسوريا (مع ظهور لبنان بشكل‬
‫مشتركة على غرار المؤسسات القضائية العليا القديمة للإمبراطورية الألمانية أو‬ ‫هش) يأتي كنتيجة للترابط السيء‪ ،‬ولكن قد يقلل من حدود تلك الدول التي‬
‫الرايخستاغ‪ ،‬لن يكون هناك ضمان بالمشاركة الديمقراطية للسكان في المقام‬ ‫كانت مشكلة وليست الطبيعة السياسية الداخلية للدول التي أنشئت‪.‬وجاءت‬
‫الأول‪ ،‬ولكن الحكومات ملزمة باحترام حقوق حيوية معينة‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫حدود الدول الجديدة‪ ،‬بالنسبة للجزء الأكبر منها‪ ،‬على حدود المناطق الإدارية‬
‫حرية ممارسة الدين والأعتقاد وفي ظروف معينة الاستئناف القضائي خارج‬ ‫العثمانية السابقة‪ .‬من المرجح ان يكون التعقيد العرقي والديني والقبلي للشعوب‬
‫السلطات القضائية المحلية‪ ،‬ويجب ان يتم التسامح وبالتالي “بتدرج”‪ ،‬على غرار‬ ‫التي تعيش في هذه المناطق هو الامر الذي يصعب التقسيم بصورة أقل اصطناعية‬
‫ويستفاليا‪ ،‬مع الاعتراف بدين مهيمن أو نظام سائد في كل إقليم‪ ،‬ولكن مع‬ ‫أو مرضية بشكل أكبر ‪.‬إن أي محاولة لإعادة رسم الحدود على نطاق واسع من‬
‫تقديم ضمانات للأقليات‪ .‬كما هو الحال مع ويستفاليا‪ ،‬فإن الحكام سيكونوا‬ ‫المرجح أن يعمق ويفاقم من الفوضى في معاهدة وستفاليا مع استثناءات قليلة‬
‫مقيدين بواجبات تجاه رعاياهم (لذلك هو ما هم عليه في الوقت الحاضر)‪،‬‬ ‫تم الإبقاء على حدود ما قبل حرب الدويلات الألمانية‪ ،‬كانت الدول مرتبطة‬
‫ولكن أيضا من أجل احترام نزاهة الكل وكذلك النظام برمته‪ ،‬ويجب أن يوضع‬ ‫ببعضها البعض والتنوع الطائفي لرعاياهم هو الذي تغير ‪.‬إن الطائفية والتدخل‬
‫الترتيب بأكمله تحت ضمان خارجي ممثل بقوى إقليمية وعالمية متفق عليها‪.‬‬ ‫من الدول المجاورة وانهيار ترتيبات الحالة السابقة ونزوح اللاجئين هي ملامح لما‬
‫هذا لن يكون سهلاً على دول المنطقة اذ سيتوجب عليها جميعاً تقديم‬ ‫أصبحت له المنطقة‪ ،‬إن البعض في الشرق الأوسط المعاصر على بينة من التطرف‬
‫التنازلات وتحمل مسؤولياتها تجاه شعوبها ومن المهم جداً معرفة أن معاهدة‬
‫ويستڤاليا احتاجت خمس سنوات ونصف من التفاوض وخمس سنوات‬
‫اخرى بعد ذلك ليتم العمل بها بشكل كامل‪ .‬بالتأكيد دول الشرق الأوسط‬
‫ستحتاج لأرادة سياسية كبيرة ورغبة صادقة في السلام لتفعل هذا الأمر‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪31‬‬

‫الشاعرة بلقيس ‪ :‬إكرام الجنابي‬

‫محـــمد يابن أِّم‬
‫أخي ‪،‬‬

‫إني فداءُ أقولها فتعاد‬
‫ياوفمرعحيتيالع‪،‬رافأُقذ بْنأه‪،‬لــِمِهعوبيربوغـــحــِدِها ُد‬

‫ولي َس لي حســّــا ُد‬ ‫أترى أكو ُن ‪،‬‬
‫أحبــّها‪..‬وتحبــّـُني‬ ‫ليلى العرا ِق‬

‫والإســــعا ُد‬ ‫االلشـشـّــّع ُِّرط‬ ‫قد جا َء منها‬
‫بيتا‪,‬صّفق ْت‬ ‫إن أنشــد ْت في‬

‫أمواجــُهُ طـَرباً‪ ،‬وقـلـْـ َن ‪ :‬يــُعا ُد‬
‫عودي‪..‬أيا بغدا ُد عيدا‪..‬مثلما‬
‫أوبكقانى ْاتل‪.‬و‪.‬تحزَهيـ ُرفيالأجعنَـيبااتُـدـِها‬ ‫كنــّا‬
‫الإمدا ُد‬ ‫بلقي ُس‬
‫ورافدي‬ ‫ِمفاْنلقوسيُّـلدقيوليه‪،‬ذاواولحعيــرُاهاق‬

‫يا نع َم ما قد كانهُ الأجدا ُد‬
‫فإلى العراق ِّي المؤثــّ ِل مج ُدهُ‬
‫بغغنــّديا ُدُتياشبعغراًد‪.‬ا‪ُ.‬دزاأنـنـَهُِتالإنحبيشـبـاتيُد‬
‫في القل ِب مسكنــُ ِك العتي ُد يــُرا ُد‬
‫أهوى الغيوَم إذا همــَ ْت‬
‫كي لا يــُرى‬
‫دمعي ومثلي طار ٌق وزيـــا ُد‬
‫مبعوثةٌ‬ ‫تحفييــّتِكي‬ ‫الختاِم‬ ‫مس ُك‬
‫للأه ِل‬

‫تبغددي‪...‬بغدا ُد‬

‫‪32‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫‪ .‬لا عرق عاد فيترفع‬

‫عفواً أدباء زماني ‪....‬‬

‫فلا قل ٌم قد بات يو ّحد أمتنا ‪..‬‬ ‫عندما غنت فيروز ‪:‬‬
‫والحال الآن هو الأبشع ‪.‬‬ ‫الآن الآن وليس غداً ‪ ...‬أجرا ُس العودِة فلتُقرع‬

‫____________________‬ ‫‪--------------------‬‬

‫وردت عليهم جميعا‬ ‫رد عليها نزار قباني ‪:‬‬
‫الشاعرة السودانية سناء عبد‬ ‫ِمن أي َن العـودة فـيروٌز ‪ ....‬والعـودةُ تحتا ُج لمدفع ‪.‬‬
‫تـُقـرع‬ ‫لن‬ ‫ال َعـودة‬ ‫‪ ....‬أجرا ُس‬ ‫ومعـذرةً‬ ‫عـفواً فـيروُز‬
‫العظيم بقولها ‪:‬‬ ‫َسع َسع‬ ‫إلى‬ ‫الشيخ‬ ‫‪ ...‬من َشَرم‬ ‫بأسـفـلنا‬ ‫خازو ٌق ُد َّق‬

‫‪------------------------.‬‬

‫عفواً فيروز ونزار عفواً لمقامكما الأرفع‪.‬‬ ‫ما تميم البرغوثي فيقول رداً على نزار ‪:‬‬
‫لتميٍم‪،‬‬ ‫أإووعـااْونللفمغَاووشاًكقٌِدعافُعتَنيلُبيرهحـزواتمٌزالوانأُبجوعأنكّلَمززـامتُِـالُرشنابعَـِْم‪..ِ.‬شـس‪..‬بٌ‪..‬عك‪...‬ي‪ٌ...‬نف‪..‬ا‪..‬ول‪.‬ب‪..‬حل‪.‬افوُِحمالزلممناالشاأُآنلعيـأَنَنزطُبعفهااسيمويِحتلأتناتااياللأُأجّبفَركالظَضشمبّـََمَعدععدفْ‪.‬ف‪..‬عع‬
‫أقنع‪.‬‬ ‫وعراقي‪ ،‬إني بكلامك لم‬ ‫لأخينا‬ ‫عفواً‬
‫أربع ‪.‬‬ ‫سوداني من أي ِدي شعراٍء‬ ‫عفوا‬ ‫ْ؟ا‬

‫النخوة لازالت فينا شيباً شبّاناً أو ٰر َّضع ‪.‬‬ ‫‪-----------------------‬‬
‫سنعود نعودكما ُكَنّا وسترفع أمتنا الأشرع ‪.‬‬
‫رد الشاعر العراقي على قصيدتيْ‬
‫وتسير سفينة أمتنا وتخوض الموج ولن تُصرع ‪.‬‬ ‫نزار قباني و تميم البرغوثي ‪:‬‬
‫نجزع ‪.‬‬ ‫في عهد ُممد لم‬ ‫الناسكما ُكَنّا‬ ‫ونَقوُد‬
‫‪.‬‬ ‫أن تُقرع‬ ‫كادت أجراس ِك‬ ‫إنتظري َعودتنا‬ ‫فيروُز‬ ‫عفواً فيروز ونزار ‪ ....‬عفواً لمقامكما الأرفع ‪.‬‬
‫عفواً ‪ .‬تميم البرغوثي ‪ ...‬إنكنت سأقول الأفظع ‪.‬‬
‫قباني صبراً قباني المدفع يحتاج لمصنع ‪.‬‬ ‫لا الآن الآن وليس غداً ‪ ....‬أجرا ُس التّاريخ تُقرع‬
‫بغدا ٌد لحقت بالقدس ‪ ..‬والك ّل على مرأى ومسمع‬
‫والمصنع أوشك أن يُبنى والخيرُ بأمتنا ينبع ‪.‬‬ ‫والشعب العربي ذلي ٌل ‪...‬ما عاد يبحث عن مدفع ‪.‬‬
‫عفوا لتميم البرغوثي فالشعب محال أن يقنع ‪.‬‬ ‫يبحث عن دولار أخضر يدخل ملهى العروبة أسرع‬

‫مهلا لعراقي شاعرنا أجراس التاريخ ستُقرع ‪.‬‬ ‫‪-------------------‬‬
‫وتعود القدس وبغدا ُد ونصلي في الأقصى ونركع‬
‫ورد عليهم جميعا الشاعر السوداني قيس‬
‫لن نرضى أبداً بال ُّذ ِّل وقريباً للشام سنرجع ‪.‬‬
‫عبدالرحمن عمر بقوله ‪:‬‬
‫سنعود لنهج محمدنا ولنهج صحابته الأرفع ‪.‬‬ ‫عفواً لأدباِء أُّمتنا‪ ...‬فالحال تدهور للأبشع ‪.‬‬
‫فالثورة ماعادت تكفي ‪ ...‬فال َسَفلَة منها تستنفع ‪.‬‬
‫ويعود المجد لأّمتنا ونقود الدنيا نتربع ‪.‬‬ ‫والغيرة ما عادت تجذبنا‪ ...‬النخوة ماتت في المنبع ‪.‬‬
‫فالله وعدنا بالنصر إنا للنصر نتطَلّع ‪.‬‬

‫سيعود العُّز لأمتنا ولغير الله لن نخضع ‪.‬‬

‫‪ .‬لا شئ عاد ليربطنا‬

‫‪ .‬لا دين بات يوحدنا‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪33‬‬

‫‪34‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫من عمري وكان استاذي‬ ‫اراد والده ان يتعلم العزف على الة الكمان‬
‫الدكتور طارق اسماعيل‪....‬‬ ‫فتفوق بها وعزف امام الملك فيصل وهو في‬
‫‪-‬من يستمع لموسيقاك يجد‬ ‫السابعة من عمره ‪ .‬تعلم الموسيقى في مصنع‬
‫الطابع التصويري يغلب عليها ‪.‬‬ ‫والده على يد خبير موسيقي يشار له بالبنان‬
‫والمحافظة على المؤروث الموسيقي‬ ‫اسس شركة للانتاج الفني وعمل خبير مع‬
‫‪ ..‬كيف تمكن الفنان عمر‬ ‫الفنان منير بشير ‪ .‬انه الموسيقي عمر محمد‬
‫من توظيف ذلك في الموسيقى‬ ‫فاضل ‪ .‬حاورته مجلة مدارات وسالناه‬
‫انا ارتجل في العزف بالرغم اني‬ ‫‪-‬البداية الفنية كانت على آلة العود‬
‫تعلم النوطة وانا بالخامسة ودائما‬ ‫‪ ..‬كيف استطعت ان تتميز بهذه آلة ‪.‬في‬
‫انقل احساسي ومشاعري بالفرح‬ ‫ظل صفوف ألالات الموسيقية والتقنيات‬
‫والحزن على اوتاري وهو توظيف عفوي ‪.‬‬ ‫الحديثة المستخدمة في الحسد الموسيقي‬
‫‪-‬التنوع في الانماط الموسيقية هو الغالب في‬ ‫البداية كانت على آلة الكمان حيث ان ابي‬
‫الابداع الموسيقي ‪ .‬كيف يتمكن الفنان ايجاد‬ ‫طلب من الموسيقي سيساق تركي ان يعلمي‬
‫التنوع الذوقيللوصولالى اذنوقلبالمتلقي‪.‬؟‬ ‫العزف على الكمان وفعلا تعلمت العزف‬
‫التنوع هو سر الاستمرار والتاثير على‬ ‫وانا في الخامسة من عمري والتي اتاحت لي‬
‫المتلقي وعلى العازف ان يختص بالة ولكن‬ ‫الفرصة لقبولي في المدرسة المامونية وعزف‬
‫عليه ان يعرف الاخريات من الالات‬ ‫امام الملك فيصل الثاني وانا في السابعة‬
‫الموسيقية ليتمكن من البحث عن كل‬
‫الانماط التي تترجم ما يحس به العازف‬
‫‪ -‬كيف ترى الواقع الموسيقي الان ‪.‬؟ في ظل‬
‫دخول الاعمال الهابط والخارج عن المألوف‬
‫في ظل الواقع المريركل شيء يهبط وبنفس الوقت‬
‫تجد هنا وهناك حالات تستحق الاهتمام ‪.‬؟‬
‫‪ -‬كيف نرتقي بالذوق الموسيقي للفرد حتى‬
‫يستطيع أن يتذوق جميع أصناف الموسيقى‬
‫بما فيها المتنافرة أو الموسيقى المعاصرة‪.‬؟‬
‫بالتاكيد علينا سماع كل القديم من المؤروث‬
‫الاوربي السيمفونيات وروائع الموسيقى‬
‫العربيه لك نقدم شيء جديد بفعل قدرتنا‬
‫على السماع الجيد والتذوق واختيار الاجمل‬
‫‪ -‬ظهرت في الآونة الأخيرة الكثير من التجارب‬
‫الهامة في الموسيقى الشرقية مق َّدمةً بحلة جديدة‪،‬‬
‫حيث يراها البعض تشويهاً والبعض الآخر‬
‫يراها تجديداً‪ ،‬هل من ثوابت واضحة لمفهوم‬
‫التجديد والتشويه في الموسيقى الشرقية في‬
‫هذا الوقت الذي بات فيه المتلقي اليوم يقبل‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪35‬‬

‫ولادة ‪ 1949‬العراق ‪-‬بغداد‬ ‫نسبياً ما كان يستهجنه في الأمس من جهة‪،‬‬
‫عمل منذ نعومة اظاري في معمل والدي الاسطة محمد فاضل‬ ‫والواقع الذي يشهد غزارة هائلة من النتاج‬
‫ودرس الموسيقى في المعمل على يد الموسيقار سيساق التركي‬ ‫الفني في أنحاء العالم ككل من جهة أخرى‪.‬؟‬
‫قبل في المدرسة المامونيةكطالب ولكني لكوني عازفكمان‬ ‫الجملة الموسيقية ممكن الاضافة لها وتحسين ادائها‬
‫عزفت امام الملك فيصل الثاني عام ‪ 1957‬ودرسني في المدرسة‬ ‫ونجد تجارب اثبتت صحة ايعادة ما لحن ومثال‬
‫ذلك بعد اكثر من عشرين سنه عاد الفنان عبد‬
‫الدكتور طارق اسماعيل‬ ‫الحليم حافظ وسجل اغنية اهواك بشكل اجمل‬
‫خدمت في المسرح العسكريكعازفكمان مجند‬ ‫لم يضف شيء ولكن وزع العمل بشكل اجمل‬
‫عملت في الكويت في معمل محمود الكويتي وكيل والدي‬ ‫‪ -‬وأخيراً‪ ،‬هل يمكن للموسيقى أن تُغ ّي‬
‫‪-‬عملت في وزارة التربية ‪ 1977‬كصانع للالات الموسيقيه‬ ‫الواقع؟ ما الرسالة التي يسعى عمر محمد‬
‫‪-‬اسست شركة الوتر للانتاج الفني ‪ 1977‬واصبحت الشركة‬ ‫فاضل إلى إيصالها من خلال الموسيقى‪،‬‬
‫وكيلة المؤسسة العامة للاذاعة والتلفزيون ووكيلة شركة بابل‬ ‫وأين يجد ذاته؟ عازف‪ ،‬مؤلف موسيقي‪..،‬‬
‫ملت خبيرا مع الفنان منير بشير في وزارة الثقافة والاعلام‬ ‫وما هي أحلامه وطموحاته للمستقبل‪.‬؟‬
‫نعم الموسيقى سلاح فتاك ومؤثر وبامكانها‬
‫العراقية‪1991‬‬ ‫تغير الواقع ولنا في قول هتلر مثلا عندما‬
‫‪ -‬حولت معمل والدي لشركة عام ‪ 1997‬وديرها المفوض‪--‬‬ ‫لم يتمكن من احتلال ستالين غراد قال‬
‫كلمته النشيد الوطني الروسي هزمني‪...‬‬
‫عضو نقابة الفنانين‬ ‫لا يمكنني ان اضع نفسي بين قوسين‬
‫‪-‬نقابة الصحفيين‬ ‫لان الموسيقى عالمي وحياتي فانا صانع‬
‫عضو اتحاد الصناعات العراقي‪-‬‬ ‫الآلة اي خالقها وعازف عليها وباحث‬
‫عضو اتحاد الموسيقيين العراقي‬ ‫في شأنها ومستخدما لتاثيرها على المتلقي‬
‫عضو اتحاد الغرف التجارية‬ ‫‪...‬لان شعاري بالموسيقى تبدأ الحياة‬
‫انهيت دراستي بالكويت دبلوم مبرمج عام ‪ 1977‬لغة الفورتن‬

‫‪36‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫بنشاط وتركيز ‪ ،‬وتنظم التفكير‪ ،‬وتعمل على تطور الذكاء البشري‬ ‫العزوف عن القراءة ظاهرة عالمية غير مقصورة على بلادنا ‪ ،‬وربما‬
‫‪ ،‬بالأضافة الى فوائدها المعرفية ‪ .‬واثبتت الباحثة ان القراءة لا تقل‬ ‫يظن البعض من المثقفين الكورد ‪ ،‬ان قراءة الكتب في الدول‬
‫)منتماّرلقنراالءةدماالغس بطأحسيرةه‬ ‫‪ ،‬لأنها ( القراءة‬ ‫فائدة عن التمارين الرياضية‬ ‫الغربية هي اليوم في أوج ذروتها وأزدهارها ‪ ،‬وهذا أمر يثير‬
‫أنه عند الأنتقال‬ ‫‪.‬واتضح من خلال التجربة‬ ‫بمدى تراجع قراءة‬ ‫عن عدم الأحاطة‬ ‫‪ ،‬وينم‬ ‫تلحقاكً‬ ‫الأستغراب‬
‫من اجل تمضية الوقت الى الأستيعاب النقدي للمعلومات ‪ ،‬يجري‬ ‫على قراءة الكتب‬ ‫صحيح ان الأقبال‬ ‫الدول ‪.‬‬ ‫الكتب في‬
‫في الدماغ تغيير حاد في نوع النشاط العصبي ‪ ،‬وفي الدورة الدموية‬ ‫يبكثيحراًثمنذعنظ بهودارئ اللأنأترخنرتى‬ ‫انخفض‬ ‫ولكنه‬ ‫فكيبيراًك ‪،‬ل‬ ‫لا يزال‬ ‫الغرب‬ ‫في‬
‫‪.‬القراءة تؤثر في الدماغ البشري بآليات مختلفة ‪ ،‬حسب طريقة قراءة‬ ‫العالم ‪،‬‬ ‫أنحاء‬ ‫الجديد‬ ‫الجيل‬ ‫‪.‬‬
‫الكتاب‪ .‬وتشير نتائج تلك التجارب الى أن كل نوع من الحمل‬ ‫للكتاب عبر المدونات والمنتديات ومواقع التواصل الأجتماعي‬
‫عند القراءة يتدفق‬ ‫يفايجدزااءل ادلمادمغاغوياملّمرنهسؤوعللةىعننح اولقمخدترلة عفل ‪.‬ى‬ ‫العصبي‬ ‫ايلممتكعنمقأةن يوتكؤثورنفبيدتيلشاً لكليكلترؤبيتانلاجيللدةحي‪.‬اةهوايلعوالمحد‪.‬ه‪.‬ا‬ ‫‪.‬ولكن لا شيء‬
‫التركيز والأستيعاب‬ ‫الدم الى‬ ‫تزودنا بالمعارف‬
‫المعرفي ‪ .‬في حين ان مشاهدة التلفزيون وعملية اللعب‬ ‫ان المستوى الثقافي للمجتمع لا يتحدد فقط‬
‫الكومبيوتري ‪ ،‬ليس لهما مثل هذا التأثير ‪.‬ومن اجل‬ ‫بمدى شيوع ثقافة القراءة فيه ‪ ،‬اومعدل عدد‬
‫الحفاظ على وضوح العقل في جميع مراحل الحياة ‪،‬‬ ‫بل‬ ‫اسلنتوعيباًير‪،‬‬ ‫الكتب التي يقرأها المواطن‬
‫لا بد منالتمرين المتواصل للدماغ ‪ ،‬ولعل واحدة‬ ‫‪.‬‬ ‫أيفيضاًالمج‪،‬تمعبمالدعلىماتنيواف ارلمفتحوريحة‬
‫من أفضل الطرق للقيام بذلك – هي القراءة‬ ‫‪ ،‬الذي‬
‫بشكل منتظم ومدروس ‪.‬والناس الذين يفضلون‬ ‫يحترم عقل الأنسان ويتيح الفرصة‬
‫القراءة لديهم فرص أفضل لبناء مستقبل مهني‬ ‫للأطلاع على ثقافات شعوب العالم ثمة‬
‫ناجح‪ ،‬وعلاقة أفضل في الأسرة‪.‬ومن المعروف‬ ‫امكانات أكثر لتطور شخصية الأنسان‪.‬‬
‫‪ ،‬علعنميداًماأ ينشيجخس املداملاأنغسا‪.‬نالقيراشءيةختجبعرلالىدمانحغواعسلرعى‬ ‫قامت الباحثة ( نتالي فيليبس) من جامعة‬
‫( اوكسفورد ) بتجارب علمية لدراسة عمل‬
‫العمل المتواصل ‪ ،‬وبذلك تتأخر الشيخوخة ويبدو‬ ‫الدماغ الأنساني خلال عملية القراءة وبرهنت‬
‫الأنسان أصغر سناً من عمره الحقيقي ويعيش حياة أطول‬ ‫‪ ،‬ان القراءة الجادة تحفز العقل ‪ ،‬وتدفعه للعمل‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪37‬‬

‫أحالتني الصورة الأخيرة لفنان المسرح الكبير بدري حسون فريد‪ ،‬وهو على فراش المرض‪ ،‬وحيداً غريباً حائراً‪ ،‬إلى سنواتكان فيها‬

‫هذا الفنان والاب والمعلم الكبير‪ ،‬ملء السمع والبصر‪ ،‬حيث امتدت تخوم دولته الإبداعية إلى كل أطياف المجتمع العراقي لتجده‬

‫وقد استقر رمزاً ثقافياً يدين له العراقيون جميعاً بالحب والامتنان‪ .‬انظر إلى صورة بدري حسون فريد حزيناً‪ ،‬فألمح في ملامح وجهه‬

‫المتعب الحيرة والآسى‪ ،‬فالرجل الذي عشق درابين الكاظمية وأزقتها‪ ،‬مثلما احب بنايات الوزيرية‪ ،‬ينام اليوم في أحد مستشفيات‬

‫اربيل وحيداً‪ ،‬وهو يفتش بعينيه عن مجتمع أليف وزمن سوي يعترف بالإنسان ‪ ،‬ونلمح ملامح وجهه المحبب إلى النفس فنقرأ فيه رحلة‬

‫التعب والمواجهة ممتزجة بأفراح ومسرات الماضي‪ ..‬ونتخيل صوته الممزوج بالعذوبة وهو يهمس في اذن عبد القادر بيك – خليل‬

‫شوقي ‪ -‬في الرائعة التلفزيونية النسر وعيون المدينة‪ " :‬قدوري هاي الدنية مترجع ليوره "‪.‬فيجيبه الخال خليل شوقي ‪ :‬الفات مات‪،‬‬

‫انساه اسماعيل‪.‬يحمل بدري حسون فريد سنواته التي قاربت التسعين‪ ،‬بعيداً عن بغداد التي عشقها‪ ،‬ترتجف اليد وتظل الذاكرة ترسم‬

‫لنا صورة لصبي صغير يتجول في شوارع الكاظمية يلتقي آنذاك بصديق عمره ومعلمه فيما بعد جعفر السعدي‪ ،‬حيث يصطادون سوياً‬

‫حكايات العراقيين وأحلامهم وقلقهم ونرى بغدادكلما طلع علينا بابا جعفر وهو يقول‪ ،‬عجيب أمور غريب قضية‪ ،‬وحين يظهر بدري‬

‫حسون بقامته الفارعة من على شاشة التلفزيون ونشم عبقها حين يهمس اسماعيل الجلبي ‪ " :‬اني ما اريد شي بهاي الدنيه‪ ،‬بس اعيش‬

‫ونرى تضاريسها‬ ‫ايامي اللي باكوها مني" ونحس نبضها في ملامح الفلاح في مسرحية صوت الأرض‪،‬‬

‫العنبر رقم ‪ 6‬لتشيخوف‪.‬‬ ‫في عيون بطل‬

‫‪38‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫بيته بشكل اخر مختلف حيث يتصف بالرقه واللين وانه‬ ‫بابل الاعلامية – مالمو ‪ :‬أحتضن مسرح الاستوديو‬
‫ودود‪ ..‬هذه الفكره قد نراها في الحياة عندما نمعن في‬ ‫التابع للمسرح البلدي في مدينة مالمو السويدية‬
‫الشخصيات الاستبدادية التي تشعل الحروب والابادة‬ ‫المسرحية العالمية " مشعلو الحرائق " للمخرج العراقي‬
‫للبشر من خلال مناصبهم في حين يسكنون في بيوتهم‬ ‫كريم رشيد ‪.‬التي اثارت حماس الجمهور السويد ‪.‬‬
‫الفارهة بسلام وامان ‪ .‬تتورط شخصية صاحب المصنع‬ ‫مشعلو الحرائق هي مسرحية عالمية كتبت بالاصل‬
‫في المسرحية باستضافة اثنين من مشعلي الحرائق والسماح‬ ‫باللغة الالمانية تايف الكاتب السويسري ماكس فريش‬
‫لهم المبيت في غرفة في سطح المنزل ‪ .‬بعد ان استمع الى‬ ‫عام ‪ 1953‬وترجمة الى عدة لغات وتحولت الى اعمال‬
‫تزلفهم وتوددهم ونفاقهم المصطنع واقتنع بان هؤلاء مثله‬ ‫اذاعية ومسرحية قدمت على اشهر المسارح العالمية ‪.‬‬
‫وسمح لهم المبيت في سطح منزله ‪ .‬والذي لم يسلم منزله‬ ‫تدور احداث المسرحية حول التناقض بشكل عام‬
‫من نيران حرائقهم التي اشتعلت في كل انحاء المدينة ‪.‬‬ ‫بين الاستجابه او الرفض لما يتعرض له من ضغوط‬
‫المسرحية يمكن تصنيفها بمسرحية الكوميديا السوداء غير‬ ‫مشعلي الحرائق بمختلف تنوعاتهم وانتمائاتهم من خلال‬
‫الواقعية ‪ ..‬وهي في الحقيقة ادانة للشر المتفشي في العالم‬ ‫حكاية مشوقه عنصاحب المصنع الصلب القاسي‬
‫والذي نعيش حروبه وحرائقة في مناطق عديدة من العالم‬ ‫غير المتسامح في حياته العملية ‪ .‬في حين يعيش في‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪39‬‬

‫بابل الاعلامية ‪ -‬بيروت ‪ :‬اقيم معرض الرسم والاعمال اليدوية للاطفال الايتام من‬
‫عكار وهو ثمرة تعاون بين اكاديمية الفنون الجميلة واكاديمية بين الفن في مدينة الميناء‬
‫اللبنانية ‪.‬المعرض حضي باهتمام رسمي واكاديمي وشعبي واشرفت عليه الاستاذة ليال‬
‫بلال يحي التي كانت هي صاحبة المبادرة لاقامة هذا المعرض بالتعاون مع زميلاتها‬
‫وبدعم من اساتذة اكاديمية الفنون في لبنان واكاديمية بيت الفن في مدينة الميناء‪ .‬وكان‬
‫للمعرض صدى واسع زاهتمام بالغ لدى الحضور الذي وثقته صور زميلنا المبدع بلال‬
‫يحي والد الاستاذة المبدعة ليال التي حضيت مبادرتها برعاية من اوساط فنية لبنانية‬

‫‪40‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫رقص الباليه هو عبارة عن شعر متحّرك‪ ،‬وتصميم مثالي‪ ،‬ولوحاته مماثلة للفن التشكيلي‪ ،‬ولكن إتقانه يتطلّب صبر ومثابرة‬
‫على بذل قصارى الجهد‪ ،‬وهي القناعة التي تحصل للمرء بعد مرافقة الراقصين والراقصات في باليه بيجار الشهير بمدينة لوزان‪.‬‬

‫على أنغام الناي الساحرة‪ ،‬يؤدي الراقصون والراقصات بروفة هي عبارة عن لوحة متعددة الألوان‪ :‬إلتواءات وحركات متوازنة‪،‬‬

‫وش ّد عضلات‪ ،‬حركات دقيقة ومحسوبة تترك جميعها آثارها المؤلمة على أقدامهم بحلول نهاية اليوم‪ .‬وبعد مجالدتهم وصبرهم‬
‫على الإرهاق الذي لحق بهم‪ ،‬يستأنف الراقصون أدائهم الفنّي‪ ،‬حيث يكون من الصعب جدا رؤية نفس اللوحة مكّررة مرتْي‪.‬‬
‫تأ ّسس باليه بيجاررابط خارجي في مدينة لوزان في عام ‪ ،1987‬وهو يتمتّع بسمعة دولية واسعة‪ .‬وعندما توّف مؤسسه الشهير‬
‫موريس بيجار ‪ Maurice Béjart‬في عام ‪ ،2007‬كانت هناك مخاوف من أن الباليه لن يُكتب له البقاء بعد رحيله‪،‬‬
‫لكن ثبت بعد ذلك أن هذه المخاوف لا أساس لها في الواقع‪ .‬فالإقبال على باليه بيجار لا يزال كبيرا‪ ،‬ونشاطه يجري اليوم تحت‬

‫الإدارة الفنية لجيل روماني‪ .‬ويعمل في المؤسسة اليوم نحو ‪ 124‬شخصا من بينهم ‪ 44‬راقصا وراقصة يقدمون من ‪ 19‬بلدا‪.‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪41‬‬

‫في حفل الافتتاح الممثل الجزائري حسان بن زراري والممثلة‬ ‫افتتحت هذا الاسبوع الدورة العاشرة من مهرجان وهران‬
‫السورية رغدة والممثلة التونسية منى نور الدين والممثلة الجزائرية‬ ‫الدولي للفيلم العربي بمشاركة ‪ 31‬فيلما من ‪ 13‬دولة‬

‫نادية طالبي‪ .‬وفي لقاء مع الفنانة السورية رغدة ابدت‬ ‫ويحضوركبير من صناع الفيلم السينمائي‪ .‬أقيم حفل الافتتاح‬
‫اهتمامها بالقضية العراقية ومعاناة المواطن العراقي ووعدت‬ ‫على المسرح الجهوي لوهران (عبد القادر علولة) بحضور‬

‫بالعمل المستمر من اجل شرح قضية العراق في المحافل‬ ‫عددكبير من الفنانين من بينهم الممثل السوري أسعد فضة‬
‫العربية والعالمية ‪ .‬وحضي الفيلم الروائي العراقي (( صنع‬ ‫والمخرج المصري مجدي أحمد علي ومن الجزائر الممثل صالح‬
‫أوقرتوالممثل عماد بن شني والممثلة سارة لعلامة‪.‬وبحضور اكثر‬
‫في العراق )) للمخرج جاسم محمد جاسم اهتمام بالغ‬ ‫من ‪ 400‬مشارك وكل الدول العربية على مستوى الافلام‬
‫من صناع السينما ووسائل الاعلام العربية والجزائرية الفلم‬ ‫الطويلة والوثائقية والقصيرة‪ ،‬وتعرض به افلام ‪ ,10‬منكل‬
‫مفخرة للمقاومة العراقية وهو فلم شجاع انجزه شباب متحدي‬ ‫نوع اضافة الى العروض الشرفية او المشاركة خارج المسابقة‬
‫ومضحي فعلا من العراق وللاسف لم يتمكنا مخرج الفلم ولا‬
‫بطله من الحضور بسبب هجرتهم القسرية الى تركيا للاول والى‬ ‫وهناك ورشات تكوين ونقاد وممثلين وقدكرم العديد من‬
‫كندا للثاني‪ ،‬ولكن حضور د‪ .‬حمودي جاسم من ملقا اسبانيا‬ ‫الاسماء الفنية‪ .‬وقال وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي‬

‫ممثلا عن اسرة الفلم ‪.‬‬ ‫فيكلمة الافتتاح «هذه اللحظة فارقة فعلينا أن نفكر في‬
‫وضع آليات جديدة في مجال السينما‪ ..‬في تطوير الإنتاج‬
‫العربي المشترك‪ .‬نحن قضايانا متشابهة وهمومنا متشابهة وهناك‬

‫علاقات جيدة تربط بكثير من الفاعلين في المؤسسات‬
‫السينمائية يمكننا أن نطورها إلى أعمال مشتركة»‪.‬وأضاف‬
‫«الصورة اليوم هي التي تغير الكثير من الذهنيات في العالم‪..‬‬

‫فكيف بها في وطننا؟‪ .‬كثير من الأفلام في البلاد العربية‬
‫تركت بصمةكبيرة في تحولات المجتمع العربي»‪.‬وكرم المهرجان‬

‫‪42‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫ليس فيه ضوضاء ولاتشويش التجربة الاولى‪ .‬فيلم يختزل الحركات‬ ‫قليلة هي الافلام التي تستطيع ان تستجلي بنظرتها الحكيمة صورة‬
‫الفائضة ويشعرك بانه عمل مشغول بعد طول اناة وتأمل وبأحساس‬ ‫وطن مازالت الدماء تسيل منه ساخنة‪ .‬وحتى في التجارب الثورية‬
‫يحتاج الفنان الى وقت للتشبع بالاحداث ليتمكن من اعادة تقديم‬
‫عالي معطيا الاولوية للصورة وماتقوله اكثر مما يقوله الشخوص‪.‬‬ ‫الواقع‪ .‬اما في العراق فالحال اكثر صعوبة واكثر قسوة حينما تريد‬
‫كذلك فان فيلم (صنع في العراق) برغم ان عنوانه يشير الى‬ ‫ان تقدم عملا صادقا يروي مايحدث فيه‪ .‬فابواق الاعلام المزيف‬
‫مايوحي بالصناعة لكنه في حقيقة الامر ينشغل كثيرا بالانسان‪،‬‬ ‫لاتسمح باظهار صور مغايرة‪ .‬وقسوة الاحتلال تعمل بماكينتها‬
‫الانسان وحده ‪ ،‬كهدف للعدوان والرغبة في افنائه او إضعافه‪ .‬وهو‬
‫هنا ينجح في التعبير عن هذه القضية الشائكة على التعبير‪ ،‬بطريقة‬ ‫الجبارة على تشتيت انظار العالم عن هول الجريمة التي تعصف بابناء‬
‫تشير بذاتها الى طبيعة هذا الاستهداف‪ .‬فها نحن نرى شخوصا اقرب‬ ‫وادي الرافدين‪.‬‬
‫للمجانين بسبب حجم ماتعرضوا اليه من تعذيب موغل بوحشيته‬
‫وطرق ايذائه‪ .‬فالمعتقلات والتي صار (سجن ابو غريب) نموذجا لها‬ ‫وحتى في مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية التي كرست لانتاج‬
‫بسبب شهرته العالمية لاشك ان يكون لها اثر بالغ على تشويش‬ ‫مايقارب العشرين فيلما روائيا لم يجروء احد على تناول احداث عراقية‬
‫مايرى ومايفهم وهو تحذير ينبه اليه الفيلم في سياق احداثه حيث‬
‫تتشظى الرؤية كما تتداخل الخنادق حيث لايعرف من هو البريء من‬ ‫راهنة سوى فيلم متواضع اشتغل عليه المخرج فيصل الياسري واسمه‬
‫(بغداد حلم وردي) والحقيقة لاورود في بغداد في تلك السنوات سوى‬
‫الجاني‪.‬‬ ‫ورود الدم والموت‪ .‬بينما ذهبت بقية الافلام الى الماضي والى استغلال‬
‫وكما يبدأ الفيلم حيث تظهر في العمق شعلة ابراج حقول النفط‬
‫فهو ينتهي عندها ايضا والانسان حولها نراه فاقدا للذاكرة ملفوظا من‬ ‫الفرصة لشتم النظام الوطني السابق والصاق تهم الخيانة له متناسين‬
‫هول المأساة التي يواجهها الشعب جراء الاحتلال واعوانه الان‪.‬‬
‫السجن اولا وهاربا من هذا الجحيم الذي هو فيه ثانيا‪.‬‬
‫مايثير الاعجاب ان فريق هذا الفيلم وكلهم من الشباب ولهم‬ ‫ولو اتيح لمنظري السينما والمهتمين بتاريخها ان يكتبوا يوما عن‬
‫خبرات محدودة وعملوا بظروف اشتثنائية يندر ان يمر بها فريق اخر‪،‬‬ ‫تجربة السينما في العراق خلال سنوات الاحتلال فانهم ولا شك‬
‫ومع ذلك فان الفيلم بمجموعه يترك اثرا متميزا واستثنائيا بين الكثير‬ ‫سيتوقفون كثيرا وباعجاب امام تجربة فيلم (صنع في العراق) لمخرجه‬
‫من الافلام العربية والاخرى‪ ..‬ففي وسط الحروب حيث يكثر الجنون‬ ‫جاسم محمد‪ .‬فبرغم ان الفيلم هو الفيلم الروائي الطويل الاول لمخرجه‬
‫ما احوجنا لمن يعطينا صورة واقعية وهادئة لكل ذلك الصخب‪.‬‬ ‫الا انه واجه بشجاعة وتحدي واضح كل وسائل التكميم واطلق‬
‫كلمته التي لم يرائي فيها‪ .‬وهو فيلم يثير دهشة المتلقي على رباطة‬
‫وهؤلاء الفتية قد نجحوا بذلك‪.‬‬ ‫جأشه وهدوئه بل واسترخائه وكأنه يتحدث عن حدث بعيد ليس‬
‫فيه مايؤلم الان‪ .‬فيلم يخاطب العقل قبل ان يخاطب الوجدان‪ .‬فيلم‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪43‬‬

‫‪44‬‬ ‫البصريه الشهيدة‬

‫اقيم في البصبرة نصب تذكاري للمعلمة‬
‫الشهيده (خالدة تركي عمران) ‪...‬التي‬
‫استشهدت بأنفجار سياره مفخخه‬
‫بتاريخ ‪ 4/4/2016‬واكلت النار ملابسها‬
‫فأبت ان تخرج عارية فكان سترها دخان‬
‫ونار‪...‬رحم الله شهداء العراق ‪..‬ضابط‬
‫يحكي ويبكي ويصرخ باللهجة العراقيه‬
‫(خويه تغطين روحج بالنار) كانت‬
‫تستطيع أن تخرج لكنها لم تفعل‪ ،‬فضلت‬
‫أن تتفحم على أن يرى أحد جسدها‪،‬‬
‫هذه بنت البصرة العراقية الأصيلة ‪..‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫واخيراً هناك شيءٌ حديث في العراق المسروق‪....‬‬
‫انطلاق مشروع تكسي هليكوبتر في اربيل لتقديم الخدمات لقطاع‬

‫الصحة والسياحة في اقليمكردستان‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪45‬‬

‫أهلاً بكم في ابراج مجلة مدارات بحلتها الجديدة‬

‫يفُدائصصامغفةيرتحا‪,‬نكونب‪.‬بظرالروادصةتدوارمعضواّلبحةظةهووآركأسنمرتـهةناُي‪.‬سذقاركتنكـف‪,‬ا‪.‬تمنتواجزعهرأينواثضتىضا انحلث‪,‬وورعنجبعقهنةغرلعيجريلظضاألةثماو‪,‬راابلبتأعيذسننايـامنةن‬
‫أكثر اتساعاً ومشية أكثر رشاقة أما الاثـنان فقامتهما منتصبة وملامحهما هادئة ‪.‬وأنت تحدثـه‬
‫يُصغي إليك باهتمام إنما يختصر في الكلام وقد تمر ساعة لا يقول فيها سوى كلمتي نعم ولا ‪.‬‬

‫عرفتـه ؟ أنه الأكثر حركة بين الحاضرين ‪ ,‬لا يستطيع الجلـوس على كرسي واحد ‪ ,‬فهو دائم‬
‫التـنقـل ‪ ,‬قد يعقد حاجبـيه ‪ ,‬وتبتسم لك شفتاه ‪ .‬رشيق ‪ ,‬أميل إلى الطول منه إلى القصر‬
‫في‬ ‫تسجّرهد‬ ‫‪,‬‬ ‫مستـقيم وشفتاه رقيقـتان‬ ‫أنفه‬ ‫‪ ,‬ملامح وجهه صغيرة وقاطعة ‪ ,‬إنما جبهته بارزة ‪,‬‬
‫له‬ ‫لا‬ ‫وفيهما بريق وتساؤل قد‬ ‫ثوان‬ ‫عينيه اللتين لا تستـقران على شيء واحد أكثر من‬
‫‪,‬‬ ‫الإصغاء والتحدث‬ ‫وقدرته على‬ ‫خاطره‬ ‫سرعة‬ ‫حديثـك معه ستـتأكد من‬ ‫وتجـلوابحاًظ‪.‬فأنيه‬
‫؟‬ ‫‪ .‬هل تـذكرت أحداً‬ ‫لساناً سليطاً‬ ‫لأن له‬ ‫مرات‬ ‫مح ّب للاستطلاع ‪ ,‬يُزعجك‬

‫اللومفهوملووكجدبهيفريُياشلبذحههنجإلمىكوحوأضندحبتعكيةمدحققودجبتهذلاكلوطكنفإاللذأأأكوّثنارلمقوامجلاريـذبدفييةهليذعااللياىلابارلكتإجمطناللواهعاق‪.‬ن‪.‬والمجنهنوعجمحاييلثلانثيمال‪,‬سـشترأدكيسرل‬ ‫قد ترتبك صورة هذا‬
‫الخارجي ‪.‬النوع الأول‬
‫‪ ,‬عيناه مستديرتان ‪,‬‬
‫ضخم وجبـين مقطب ‪ ,‬عظام الوجه بارزة والأسنانكبيرة ‪ ,‬يـبدو عليه التجهم إنما لا يخلو من جاذبية ‪.‬أبرز‬
‫الملامح المشتركة بين الاثـنين الأنف الواسع ‪ ,‬الذقن المستدير والصدر القليل العرض ‪ .‬وأنت تحدثه حد ْق‬
‫في عينـيه حيث اتساعٌ للأحلام وشعاع من رومانسية ‪ُ ,‬يب الدعابة كثيراً ويحب إلقاء النكات وسماعها‬

‫بقمواُمدرنتـتزـقبـلن‪,‬دةاحيو‪.‬ةظظقااهلأنلمرهقةاعنمءميريمشسشيوقضيةحن‪.‬ابولوعيكولنـبااارفـيلاتاـلءقسأيروسطرتدرشةإابلنقُميىةتباسنتاعنعدإررجةضضم‪.‬ااًطفلايوغًلطحون‪,‬ردسيظوتثـراجهتههكوُوامغميهعسرهدعاًم‪,‬لعسهيّابجةكببمو‪.‬هشنةيعانلةعمادلوايسنثيـةقسطواةنرءا‪,‬فويهرةمجذاد‪,‬د ارذلموقبتـ ـرعسةةجن‬
‫في إسداء النصائح إليك وقد تجده يتعب في اختياركلمات على مستوى ‪ ,‬للإقناع أكثر‪.‬‬

‫إنأونمااودقبرلحقّلةعنأمدياضلاغًأينره‪,‬ه‬ ‫من اللحظة الأولى لمعرفتك به ستجد أنه مشغول بفكرة معينة‬
‫صحيح‬ ‫امبلتامساحمتهو ُمجهشهرقةتـناهسذاق‬ ‫أو بقـلق ‪.‬‬ ‫بعصبية‬ ‫سيسلم عليك‬
‫لافت‬ ‫ثاقبة وفي‬ ‫ونظرته‬ ‫عيناه لامعتان‬
‫فوجه العذراء جميل ‪ .‬في الطول معتـدل القامة إجمالا ً وقد تجد بعض العذرائيـين‬
‫كلعافسويياًكية‪,‬‬ ‫ستجده‬ ‫‪.‬وأنت تحدثـه‬ ‫القامة‬ ‫الطول والبعض الآخر قصار‬ ‫فارعي‬
‫بعض‬ ‫الغير خالية من‬ ‫أناقته‬ ‫‪ ,‬وكأنك أمام خبـير وستـُلفتـك‬ ‫واقعياً‬

‫‪46‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫أهلاً بكم في ابراج مجلة مدارات بحلتها الجديدة‬

‫لموتُنيمدوتـثـتجعكوبفكيأنفهيوياجلعتـهرففتيالمكيشزامننعليغزهمماالنزاأن‪,‬تكفا‪,‬رستضالاًجشدعفهلايهفيكمركسصـلدوامقةمتهكلا‪.‬وننهاقا‪.‬مقةيُرمصرزاشييحقبة‪,‬ك‪,‬الببحشراشعرررةة‬
‫فاتحة إجمالا ً ‪ ,‬المشية إيقاعية وكأنها نوع من أنواع الرقص ‪.‬إشارة ‪ :‬رجال‬
‫يُالثصرغثرةي‬ ‫أو‬ ‫ُيالالكسلامك‬ ‫الميزان وهو‬ ‫الخشونة المعهودة‪.‬‬ ‫إلى‬ ‫هذا البرج يفـتـقرون‬
‫ح ّد‬ ‫وبكثـير من‬ ‫يتسلم زمام الحديث‬ ‫أو‬ ‫باهتمام مبالغ فيه ‪,‬‬

‫عندك‬ ‫أيقظ‬ ‫‪ .‬تشعر وكأنه‬ ‫تحكتدـيـفــااًه‬ ‫يدك مودة ً أو‬ ‫ويوالتش ّدحدعيلى‬ ‫عليك‬ ‫يُوحوســجّلبهمه‬
‫اللون‬ ‫ثابت‬ ‫عريضتان ‪ ,‬شعره‬ ‫‪.‬قامته معتدلة و‬ ‫المنافسة‬
‫إلا في‬ ‫وداجئهماهً‬ ‫واليدان مفتوحتان‬ ‫‪ ,‬أما النظرة فـثاقبة ‪ ,‬الأنف بارز‬ ‫جاحد‬
‫تعرف‬ ‫يدعك‬ ‫لا‬ ‫الجامد‬ ‫حالات الانـتـظار ‪.‬مولود العقرب يمشي بعصبـية ويتــكلم بعصبـية ‪,‬‬
‫رنين خاص وصدى يترك‬ ‫أتمكومنتـكشدررقاًطة‪.‬لصحوتهب‬ ‫ابنععنطددباكعهأثقراًوراقءدوأةينتمحاتر ُوقهجذأهدعالصعابقارلكبسـ لطمُوعورجرفدةتماهشإلرقذاطةكاتمـنعدينعفةرقحاًد‬
‫تمبارماًجه‪.‬؟‬ ‫العكس‬ ‫وقد تكون‬ ‫العـقرب يتحداك‬
‫معرفة‬ ‫في‬

‫رأسه ضخم وعيناه‬ ‫اللاقويهستمُمـنلـلفترياحض‪,‬ة‬ ‫‪ ,‬وجه‬ ‫الكلام‬ ‫‪,‬عفطووييلوالغيقارمةُمت ‪,‬كلريافضفيي‬ ‫بسيط ‪,‬‬
‫بل أكثر من ذلك‬ ‫مع أنه‬ ‫المظهر‬ ‫لامعتان‬
‫الأشياء التي تعترض طريقه ‪.‬وهو‬ ‫اكللراشمااًقةووحقركدا تجتدهونايتدعراثًرماويُيقـنلظرب‬ ‫فإن مشيته تـفتـقر إلى‬
‫إلى‬ ‫نظره‬ ‫عيُنصّوغيرب‬ ‫إلى عينيك بل‬ ‫وجارح في صراحته ويقول كلمته‬ ‫‪,‬أنهص يرُيع ّحب‬ ‫ُيدثـك تجد‬
‫‪.‬لا‬ ‫قصد‬ ‫دون ندم ولو‬ ‫مكان آخر‬
‫تشك فيه لأنه يُعّب ببراءة عما يدور في خاطره ‪ ,‬فكل ما في قلبه حاضر على لسانه‪.‬‬
‫من بداية معرفتـك به ستـلحظ جديته وهدوئه ‪ .‬مولود الجدي إما نحيل الجسم قصير‬
‫القامة أو ممتلئ وطويل ‪ ,‬شعره أملس إجمالا ً وهذا المولود شرقي السمات ولو كان ذهبي‬
‫الدائم وتـفكيره قبل‬ ‫خطواته إلى حذره‬ ‫أ‪,‬ماومالرّدحركاصغتر‬ ‫صغيرة‬ ‫الشعر ‪.‬قدماه كبيرتان وخطواته‬
‫قادر على إقناعك‬ ‫فمدروسة وبطيئة‪.‬‬ ‫جدية‬ ‫الإقدام ‪.‬جبهته ضيقة ونظراته‬
‫ولو ببطء ‪ ,‬دعه يتحدث فإنك ستـُفاجأ به ‪ ,‬دعه يصمت فإنك ستحكم خطأ عليه‪.‬‬

‫قد تجد تصرفاته غريبة وملابسه مميزة ‪ ,‬وجهه دقيق الخطوط ‪ ,‬متـناسق التـقاطيع ‪ ,‬طويل‬
‫القامة إجمالا ً وغير منحن بل إن مشيته تشبه إلى حد بعيد المشية العسكرية ‪.‬شعره أو أسود‬
‫أو أشقر أما النسبة الكبيرة من مواليد هذا البرج فشعرهم أسود بل فاحم السواد وفي عيني‬
‫الدلو غموض وعمق وأنت تحدثـه ستـكتـشف عنده ميلا ً إلى التغـيـير والتجديد وستجده‬
‫يُفسر الأمور وُينطقها وكأنه ُياضر ولو مع بعض إدعاء ‪ .‬اسأله ألست من برج الدلو؟‬
‫شخصية هادئة وكأنها من عالم ثان في بعض الأحيان ‪ .‬مشية هذا المولود هادئة ‪ ,‬ملامح‬
‫وجهه ذابلة ونظراته حالمة وشاردة ‪ .‬عيناه ضيقتان بالإجمال وقسمات وجهه صغيرة‬
‫أما الشفـتان أو رقيقتان أو ممتـلئتان ‪ .‬جلده ناعم وهو أقرب إلى القصر منه إلى الطول‬
‫‪.‬يتحدث عن أحلامه ويفخر بها ‪ ,‬يستهتر بالقضايا الكبيرة ويهتم ليومه ويترك هموم‬
‫الغد للغد ‪.‬سريع التأثر أمام النقد وحساس ‪ ,‬غضبه قصير الأمد وكأنه لم يغضب‪.‬‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪47‬‬

‫‪48‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬

‫بابل الاعلامية – خاص وسن‬
‫الخفاجي ‪ :‬تركنا المدينة التي تضمن‬
‫في جنباتها افخر المحال والمطاعم التي‬
‫تقدم السمك المسكوف ‪ .‬وبانواع‬
‫واحجام مختلفة ‪ .‬وحملنا عدتنا وادواتنا‬
‫الصحفية وانطلقنا ال مرابع اهلنا في‬
‫جنوب العراق ‪ ..‬الى البساطة والاصالة‬
‫والطبيعة وطيبة اهل الجنوب ‪ ..‬والكرم‬
‫العراقي الاصيل ‪ ..‬رغم ويلات ومأسي‬
‫الواقع المر الذي يحيط بكل عوائل‬
‫العراق ان كان في المدينة او القرية او‬
‫القصبات التي زرنها ‪ ..‬تظل الطقوس‬
‫العراقية المتوارثة باقية منتقله من جيل‬
‫الى اخر‪ .‬وتظل المفردات العراقية عالقة‬
‫في الاذن فعندما تسمع " المطبك ‪..‬‬
‫او مفردة " مطال " او جله " وريحو العنبر‬
‫‪ " ..‬السمج المشوي " وأهل البردي‬
‫والقصب ‪ ..‬والاهوار ‪ .‬تدور في الراس‬
‫الايام والحياة السعيدة التي كان يعيشها‬
‫العراقي‪ .‬تجولنا في القصبات الجنوبية ‪.‬‬
‫وشاركنا الاهالي " شوي السمك " على‬
‫الجله ‪ .‬واكلنا خبز الطابك‪..‬في كل خطوة كانت مرابع اهلنا حاضره ومضايف اهلنا عامرة صحيح‬
‫الوجوه فيها حزن وآلم ‪.‬لكن البشاشه وحلو الكلام وطيب المعشر هي التي رافقتنا الى بيوت كصب‬
‫البردي ‪ ..‬ويامحلاة الطابك والسمج المشوي ‪ ..‬قال لي شيخ طاعن في السن جالس اما م داره‬
‫وعيناه كانت ترقب حركاتنا وتجولنا ‪ :‬ليت الزمان يعود يوما ‪ ..‬زمن المحبة والاخوة والنقاء ‪ ..‬زمن‬
‫الطيب والكرم ‪ ..‬زمن الحب ‪ ...‬ضحكت الحاجة التي ترافقنا وقالت له " راحت عليك " هذا‬
‫وكتهم وكت صعب ‪ ..‬افترشنا الاض وبدانا اكل السمك المشوي مع الطابك واستكان الشاي‬

‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬ ‫‪49‬‬

‫بابل الاعلامية – بغداد ‪ :‬شكل الاتحاد العراقي لكرة القدم لجنة تحقيقية بعد ورود اتهامات بالتلاعب‬
‫بنتيجة مباراة في المرحلة التأهيلية للدوري الممتاز بين فريقي الكوفة والعز ‪.‬ونقل عن “رئيس‬
‫اللجنة طه عبد حلاتة انه في ضوء الشكوى المقدمة من نادي الديوانية‪ ،‬فان الاتحاد قرر تشكيل‬
‫لجنة للتحقيق بنتيجة مباراة فريقي الكوفة والعز ‪ .‬وقالت مصادر صحفية أن “حلاته لفت إلى أن‬
‫الشكوى تضمنت اتهاماً من نادي الديوانية بوجود تلاعب في النتيجة‪ ،‬ولاسيما ان فريق الكوفة‬
‫كان بحاجة الى سبعة أهداف في المباراة ليضمن التأهل للدوري الممتاز‪ ،‬وهو ما تحقق في المباراة‬

‫أجرى مدافع المنتخب الوطني “ضرغام اسماعيل” ‪ ،‬جراحة ناجحة في الركبة وذلك في‬

‫مستشفى بتركيا ‪.‬وقال مصدر صحفي في تصريح له ان “اسماعيل خرج من غرفة العمليات‬

‫عملية جراحية على مستوى الركب‬ ‫في مستشفى بتركيا‪ ،‬بعد ان أجريت له‬

‫“المتوقع ان يغيب اللاعب‬ ‫وأضاف المصدر ‪ ،‬انه‬

‫كون الإصابة جاءت في‬ ‫لمدة تصل الى ‪ 6‬أشهر‪،‬‬

‫الآن لم يحددإسماعيل‬ ‫الرباط الصليبي”‪.‬والى‬

‫مع “ريزا التركي” من‬ ‫موقفه من الاستمرار‬

‫الفريق للدرجة الثانية‪.‬‬ ‫عدمه لاسيما مع هبوط‬

‫‪50‬‬ ‫مجلة مدارات العدد ‪ / 8‬السنة الاولى ‪ /‬الخميس ‪ 27‬تموز ‪2017‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
HSCC July 23, 2017
Next Book
MAT Graduate Student Handbook 2017-2018