The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (39) السنة الاولى / الخميس 1أذار (مارس)2018

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2018-02-27 15:52:36

مجلة مدارات

العدد (39) السنة الاولى / الخميس 1أذار (مارس)2018

‫‪0046-0762944058‬‬ ‫مؤسسها ورئيس التحرير‬
‫‪0046-070 7759041‬‬ ‫داود الجنابي‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫مستشار التحرير‬
‫سلام الشماع‬
‫‪@magazinmadart‬‬ ‫نائب رئيس التحرير‬
‫د‪.‬عصام البدري‬
‫مدير التحرير‬
‫سعد الرشيد‬
‫سكرتير التحرير‬
‫مهند الدوري‬
‫المدير الفني‬
‫عمر داود سلمان‬

‫اااااالللأبفلمفلمملللللوملإحك“قححخحيكنطعاياااااامطتييلكرانئصصشالراارمأخخىلبمكللئنديمهادداررةتعبعنتفيتعتالممميججدقم‪.‬راايلحايسكيةةلولةلا‪.‬فننادهةةبلانمفعقااناق‪،‬معابولنيللا‪”،‬و‪،‬ي‪،‬ااعنكلأأتبلرفاسطعديدايرشوناولطوئحورخىعلدوبيااصامهبتييحلئىررقااناسهاديزرالدعبلسفيينئلءوىهتيامسافعمبععللويةااقاةمليةعألور‪.‬سااعتسمهسانشةقفحبالداهرىناعإبياولمايي‪،‬اةعقثدللدارفلراوطايماالىلليو‪،‬حاايلعن“يلفنوئواثافعموإوخافللةنبافنلفلفعةسمعنلميايينعلطسافحابوراعكة‪.‬ادنابااتزاعبيأشىصبسبجٍ‪.‬رأهاتدناياليايقةسقجرلعيتانةكيا‪،‬تهىندتهي”رضتييفاه‪.‬ت‪،‬اينم‪.،‬ا‬ ‫الأييبيي"مملوويعظخبقعجونكافتالساثحننصمهوللمبنيوتيرشمبردةلةادلنقرهضخساافبااوواتلللأآخقممء‪,‬تحىااإنيثأل"لهف‪,‬خخللامتللخصمراطكلتجخ‪,‬لواامصدفلصيماللمولااتاروااجوفوأاقلهلامانظرسلئولعفيسوفتاأسهيلصأنصام‪".‬رما‪,‬مغدةوحشالسويياامغاااالاتللكولبنيتلاتأجيسعصهطاي"نياامببرراايوللنولمهبقلرايفوحهايااةلااململتلسموااءبسف‪,‬يخذومانوايحيهلعللتكتسنرينيمرقةامثكن‪,‬كادذقفلرارفةس‬ ‫العراقيون‬
‫والثقب الاسود‬
‫العبادي‬
‫اااأإتفللووقعععنقلايبلاتعلححشابفهنرطازاانىء‪،‬لحتتسدةوبسفااوممرئببللااياتجع‪،‬عحمءبلبهإهزسدالأعياصق‪،‬ةذدواارااب‪،‬خئادتإلولانجيابمنمتاللق‪ٍ،‬نةاادحوفمدئحلأرزايافعغزمشنيعاي‪،‬ئةتوبارلمةايباالخامقٍانلداتلرالتوتلاحلااورأنايلذخبزدتلبجكحرانيفيعلدنيةخنققيميوايا‪،‬يةة‪،‬بيخشلايننا‪،‬حرتدلوة‪،‬ابهلزج‪.‬معويبيتىدا‬ ‫اااااااامبنبتتللل"(‪").‬مملللللومهلامماا‪-‬قخحرلبحي(االلعإاوالدلييددششمحنليلنعاعقرصجممط‪3‬يياادمسرزوحصيشااالوكقيررراااج"رقئلاريايثار‪0‬حقديوميتهمةاةليندسضبةةقاةتا‪,‬ت‪0‬اا‪,‬اواا"تفلتراتللملياأيلصللأعلويبغناأأنصع‪2‬امفتوعاحرابفلغيثلعوراخفنيتمكقإهرياروويالستتتحثدسسرع‪3‬ارترتييدا‪2‬افاكلثرهلضضقيتبشقتيمفوتحرضاداوقا‪1‬اااو‪1‬ت‪8‬ةرف‪,‬ميدنمعتأايشمرعكبلناوحاةرناخ‪,80‬فهفبسجلاشتـنوواوهالأبماوهابللمكظزوإمتئااتل‪2‬أااقملرصبءدينبعنح"رخملا‪,‬لميمنيلرتمييسخامضيياماطةمداصبنهالعنافموومودشتموفمتساترييسيدي(ارالتياكمنركةاليوفةيوعتنثغاقارعراعبدا)لارايكشدنلروتهصافار)ملعوتدمرحفأعكوليومااايودبخا‪,‬ىلادناملزلنيرانينفلقولمم‪,‬نهنرهيروااار‪,‬تحع"ةلرقةن‪,‬ميب‪,‬للهجلم‬

6
20
40

5

‫والديمقراطي بأنه لا يحتاج إلى تفويض من‬ ‫مسؤولون وخبراء أميركيون من أن القوات‬ ‫مدارات ‪ :‬متابعة ‪ .‬جاءت تصريحات‬
‫الكونغرس لبقاء القوات الأميركية في مناطق‬ ‫الأميركية ستبقى في سوريا والعراق “إلى‬ ‫أميركية أخيرة بأن هزيمة تنظيم “داعش”‬
‫بالشرق الأوسط‪.‬ونشرت المصادر صور‬ ‫أجل غير مسمى” لمنع سيناريو قتالهم‬ ‫لا تعني نهايته‪ ،‬وأن عناصر منه هاربين من‬
‫خطابات بعث بها مسؤولون في البيت‬ ‫على الأراضي الأميركية‪.‬ونشرت مصادر‬ ‫العراق وسوريا يقدرون على تهديد المصالح‬
‫الأبيض‪ ،‬وفي وزارة الخارجية‪ ،‬إلى قادة في‬ ‫إخبارية أميركية‪ ،‬أن الرئيس دونالد ترامب‬ ‫الأميركية في المنطقة‪ ،‬كمقدمة لما أعلن عنه‬
‫الكونغرس تؤكد ذلك‪ .‬وجاء في واحد من‬ ‫أبلغ قادة الكونغرس من الحزبين الجمهوري‬

‫‪6‬‬

‫هذه الخطابات‪“ :‬يقدم لنا الخطر المستمر في وزارة العدل في عهد الرئيس السابق‬
‫من داعش تفسيراً قانونياً لإبقاء قواتنا (في بوش الابن‪ ،‬قال إن إصرار الرئيس ترامب‪،‬‬
‫العراق وسوريا) إلى أجل غير مسمى”‪ .‬وكبار المسؤولين في إدارته‪ ،‬على وجود حجة‬
‫وكتب ديفيد تراخنبيرغ‪ ،‬نائب وزير الدفاع قانونية لإبقاء القوات الأميركية في العراق‬
‫للشؤون السياسية‪ ،‬في خطاب أرسله وسوريا “ليس إلا وضع حجة ضعيفة فوق‬
‫إلى السيناتور تيم كين (ديمقراطي‪ ،‬ولاية حجة ضعيفة”‪.‬وكان السيناتور الديمقراطي‬
‫فرجينيا)‪ ،‬كان سأل عن موعد انسحاب كين انتقد حجج ترامب القانونية‪ ،‬ووصف‬
‫القوات الأميركية من سوريا والعراق‪ :‬ترامب بأنه “مثل ملك يريد إشعال حرب‬
‫“مثلما في الماضي‪ ،‬سحبنا قواتنا قبل بعد حرب”‪.‬ونقل تلفزيون “سي إن بي‬
‫الوقت المطلوب‪ ،‬وتعقدت المشاكل‪ ،‬ينتظر سي” سلسلة تصريحات عن مستقبل‬
‫داعش أن نكرر ذلك‪ ،‬ويخطط لإعادة القوات الأميركية في العراق وسوريا‪.‬وأشار الى بغداد ‪ ،‬مبيناً أن القوات الاسترالية باقية‬
‫سيطرته على المناطق التيكان سيطر عليها‪ ،‬خبراء إلى الشعار الذي كان رفعه الرئيس في العراق وبطلب امريكي‪.‬وذكر الموقع‬
‫أو على بعض منها”‪.‬وكتبت ماري ووترز‪ ،‬السابق بوش الابن عندما أرسل القوات في تقرير‪ ,‬عن كوسغروف قوله “لم يكن‬
‫مساعدة وزير الخارجية للشؤون التشريعية‪ ،‬الأميركية إلى أفغانستان بعد هجمات متوقعا او مخططا لاستراليا البقاء لمدة طويلة‬
‫في خطاب آخر إلى قادة في الكونغرس‪ :‬عام ‪“ :2001‬لنقاتلهم هناك حتى لا في منطقة الشرق الاوسط معربا عن التزام‬
‫“لا نبحث عن حجة لقتال حكومة نضطر لأن نقاتلهم هنا”‪.‬وقالت أماندا استراليا باتفاقياتها مع واشنطن بخصوص‬
‫سورية‪ ،‬لكننا‪ ،‬في الوقت نفسه‪ ،‬لن نتردد سلوت‪ ،‬خبيرة في مركز الولايات المتحدة تواجدها العسكري في العراق “‪.‬واضاف‬
‫في استخدام القوة الضرورية‪ ،‬والمناسبة‪ ،‬وأوروبا التابع لمعهد بروكنغز في واشنطن‪ ،‬من “المتوقع ان تقوم الحكومة الاسترالية‬
‫لحماية قواتنا هناك‪ ،‬وقوات التحالف‪ ،‬إن الولايات المتحدة لم تكن تتوقع بالدفع من أجل البقاء لمدة اطول في العراق‬
‫والقوات الشريكة التي تعمل معنا لهزيمة وصولها إلى هذا الوضع المعقد في المنطقة‪ .‬بناء على طلب الولايات المتحدة”‪.‬‬
‫داعش‪ ،‬ولتقليل نفوذ تنظيم القاعدة”‪ .‬ومن جهنه كشف موقع نيوز كوم اي يو يذكر ان لدى استراليا حوالي ‪300‬‬
‫غير أن جاك غولد سميث‪ ،‬أستاذ القانون الاسترالي ‪ ،‬عن زيارة سرية قام بها القائد العام عسكري الى جانب ‪ 108‬عسكريين من‬
‫في جامعة هارفارد‪ ،‬وكان مستشاراً قانونياً للقوات الاسترالية السير بيتر كوسغروف‬

‫‪7‬‬

‫نيوزلندا في معسكر التاجي‬
‫‪ 20‬قاعدة امريكية ‪.‬‬
‫ونشرت بعض وسائل الإعلام‬
‫الأمريكية‪ ،‬بما في ذلك‬
‫صحيفة يو أس تودي‪ ،‬تقارير‬
‫عن مفاوضات المسؤولين‬
‫الأمريكيين مع بغداد لمواصلة‬
‫وجود القوات الأمريكية في‬
‫العراق‪ ،‬ولكن مع ذلك‪ ،‬نفت‬
‫حكومة حيدر العبادي هذه التقارير‪.‬وفي‬
‫سياق تصريحات المسؤولين العراقيين التي‬
‫تنص على عدم وجود أي قوات أجنبية‬
‫في البلاد‪ ،‬نقلت قناة "الميادين" يوم‬
‫الجمعة الماضي عن مسؤول عراقي قوله‬
‫إن‪( :‬الأمريكيين طالبوا ببناء ‪ 20‬قاعدة‬
‫عسكرية في العراق واستمرار وجود قواتهم‬
‫عملياً مقاضاة هذه القوات الأمريكية‬ ‫التحالف الأمريكي في العراق تدريجياً‪،‬‬ ‫في هذه القواعد)‪ ،‬لكن بغداد عارضت‬
‫المخطئة‪ ،‬بل في حقيقة الأمر‪ ،‬إن هذه‬ ‫ولكن وزارة الدفاع الأمريكية قالت إن‬ ‫هذا الطلب ودعت إلى تنسيق جديد‬
‫القوات باتت مشمولة بقانون الحصانة‬ ‫القوات الأمريكية لا نية لديها بالانسحاب‬ ‫خارج التنسيق الحالي الذي هو في إطار‬
‫القضائية رغم انتهاك سيادة واستقلال‬ ‫من العراق على المدى القريب‪.‬وعلى الرغم‬ ‫تحالف دولي لمكافحة تنظيم داعش‪.‬وأعلن‬
‫الحكومة العراقية‪.‬وفيما يتعلق بادعاءات‬ ‫من أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمر‬ ‫رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن‬
‫تنص على وجود تعاون بين القوات‬ ‫بانسحاب معظم القوات الأمريكية بعد‬ ‫وجود خطة تهدف إلى خفض وجود قوات‬
‫الأمريكية وتنظيم داعش‪ ،‬ذكرت مصادر‬ ‫عام ‪ ،2011‬لكنهم عادوا مرة أخرى إلى‬
‫العراق بذريعة محاربة تنظيم داعش على محلية أن طائرات التحالف الأمريكي‬
‫شكل تحالف أمريكي ضد تنظيم داعش‪ .‬نف ّذت عملية إنزال في ريف الحسكة‬
‫إن أهم الذرائع التي تتذرع بها الولايات الجنوبي الشرقي وأجلت عدداً من مسلحي‬
‫المتحدة لوجودها العسكري في العراق‪ ،‬والتي تنظيم داعش من معتقل تسيطر عليه‬
‫تم على أساسها إبرام الاتفاق الأمني مع القوات الكردية السورية‪ ،‬وفقاً لتقرير من‬
‫بغداد‪ ،‬تتلخص في ثلاثة محاور هي‪ :‬أولاً‪ ،‬وكالة أنباء سبوتنيك صادر في يوم الجمعة‪.‬‬
‫التهديد الذي تشكله الجماعات الإرهابية‪ .‬وطالب النائب عن التحالف الوطني‬
‫ثانياً‪ ،‬تدريب القوات العراقية‪ .‬ثالثاً‪ ،‬يؤدي صادق اللبان‪ ،‬على ضرورة كشف‬
‫فراغ الوجود الأمريكي في الساحة العراقية الحكومة لعديد القوات الامريكية وأماكن‬
‫إلى استئناف الأزمات الطائفية في العراق‪ .‬تواجدها وأهداف بقاءها‪ ،‬فيما اشار‬
‫والنقطة هنا هي أنه لم يكن بإمكان بغداد الى ان تواجد هذه القوات يحتاج الى‬
‫غطاء تشريعي وهذا ما اغفلته الحكومة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫الجيش السوري وحلفائه على‬ ‫وقال اللبان في تصريح صحفي ان “ملف‬
‫المجاميع الإرهابية في إدلب والغوطة‬ ‫التواجد الاجنبي خصوصا القوات الامريكية‬
‫الشرقية في مجلس الأمن التابع للأمم‬ ‫التي تجاوز عددها الـ‪ 9000‬آلاف مقاتل‬
‫المتحدة‪ ،‬هي جزء من هذه المساعي‪.‬‬ ‫بحسب ما سمعناه من وسائل اعلام‬
‫في حين أن الإعلان عن ظهور‬ ‫وبعض المسؤلين‪ ،‬يثير القلق لدى الجهات‬
‫جماعة (الرايات البيضاء) الإرهابية‬ ‫التشريعية والشعبية ويطرح التساؤلات عن‬
‫في المناطق الجبلية في أربيل وكركوك‪،‬‬ ‫حجم هذه القوات وغاياتها مستقبلا”‪.‬‬

‫أو الهجوم الأخير لقوات تنظيم‬ ‫جماعة الرايات البيضاء‬
‫داعش في الحويجة على قوات الحشد‬ ‫كما أوضح وزير الخارجية الروسي‬
‫ااأللمعرشيراعقكبايي‪،‬ولإعهظوجهأزايهروضاًخعلدجقمازلء قذمرادئنرةعملماؤالوامجيراصلشتة‬ ‫سيرجي لافروف تعاون الولايات‬
‫وجود القوات الأمريكية في العراق‬ ‫المتحدة مع الجماعات الإرهابية‪،‬‬
‫وعلى أساس هذه الحقائق‪ ،‬قال‬ ‫وإن الأدلة الكثيرة التي حصلت‬
‫فردوس العوادي عضو ائتلاف‬ ‫عليها روسيا‪ ،‬تشير إلى عدم‬
‫اإأغوللهعخولهزواطكاأءنةنكمجادفيوموم�أرنوااشخلغوموفقأاتروننجلاعصومزرولآكوبيتمبااأنةمؤنانفاأوصأاسجوبأحنماكمسنعه يامنتنحن�عا‪.‬عن فزظيا�ءمنا‬ ‫دولة القانون في البرلمان العراقي إن‬ ‫رغبة الولايات المتحدة بمواجهة‬
‫فنيفمعذ�ننصعلعالزىموزبيلرهاسنكلإايردذاجنرمماحلبرتايييهنورةا�مفيج فميث�ةددا�ثدمنديعوبارنفتمتغالهناشعااشدلاتااايلقزلداهخماحوتلو‪.‬فلمكمتمللايوطيضحميوششةتفيتيحافبايعتاتة�لنههصبهاقاواتوبغبترنكدااس‪.‬ضتمد�‬ ‫القوات الأمريكية تحتل الأراضي‬ ‫تنظيم جبهة النصرة الإرهابي‪.‬‬
‫العراقية وتسعى إلى خلق الفتنة‪،‬‬ ‫في حين كانت أهداف الولايات‬
‫كما حث رئيس وزراء العراق‬ ‫المتحدة في المجتمعات الدولية‪ ،‬بذل‬
‫على اتخاذ إجراءات فورية لإخراج‬ ‫الجماعات‬ ‫املإسراهٍاعبيلمةنعوماحلاقولةضا اءلحعفلاىظ‬
‫هذه القوات بشكل عاجل‪.‬‬ ‫على هذه‬
‫الجماعات لأغراضها الخاصة‪ .‬إن‬
‫مساعي إدارة واشنطن لمنع هجوم‬

‫دومحامر مصد‪،‬يناتكجتممعوبا ألصذونرابحلعلبىوابليباجطيل‬
‫ولابد أن نجتمع نحن على الحق‪ ،‬هذا‬
‫عدو قد غار على مدننا وحرماتنا من‬
‫قبل ونتقن سوية رده وتطه ي� البلاد‬
‫من دنسه وإن المصائ َب تَجمع َن‬
‫المصابينا‪.‬‬
‫رحم الله ضعفكم وج ب� كسركم‬
‫وأخزى عدونا وعدوكم إنه على ذلك‬
‫قدير وبا إلجابة جدير وحسبنا الله‬
‫ونعم الوكيل‬

‫‪9‬‬

‫وتراوحت الجرائم المزعومة بين التحرش‬ ‫مرتكبي تلك الأفعال من العقاب"‪.‬‬ ‫ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية‪ ،‬في‬
‫اللفظي والاغتصاب‪ ،‬بحسب التقرير‪.‬‬ ‫ووصف العشرات من موظفي الأمم‬ ‫تقرير لها‪ ،‬ان العديد من موظفات الامم‬
‫أانلهذنيأبليغقونل رسعمنياهً‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫وأفادت ‪7‬‬ ‫المتحدة الحاليين والسابقين ثقافة الصمت‬ ‫المتحدة تعرضن للتحرش والاغتصاب‬
‫الطريق‬ ‫وهو‬ ‫بما حدث‪،‬‬ ‫عبر المنظمة ونظام التظلم المعيب بأنه تحيز‬ ‫اثناء عملهم في اروقة المؤسسة‪.‬‬
‫يسلكنه‬ ‫اإبلأخننجوهرفاشاًءطلانمءض‪،‬نيدجإفادلنمقعيداتالدننيضفنعح‪،‬واًاظياائحوليفنانهدثنيراً‪،‬تققوأموداول‬ ‫ضد الضحايا‪ ،‬وفق ما ذكرت الصحيفة‬ ‫واوضح تقرير للصحيفة‪ ،‬أن "منظمة‬
‫إالىعتقأادايً‬ ‫البريطانية‪ ،‬حيث قالت ‪ 15‬موظفة من بين‬ ‫الأمم المتحدة سمحت بنمو وانتشار‬
‫إحدى‬ ‫الموظفات اللاتي تمت مقابلتهن‪ ،‬إنهن تعرضن‬ ‫التحرش والاعتداءات الجنسية في مكاتبها‬
‫الاستشاريات‪ ،‬التي زعمت أنها تعرضت‬ ‫أو تظلمن بالفعل من التحرش الجنسي أو‬ ‫في جميع أنحاء العالم‪ ،‬من خلال عدم‬
‫الاعتداء خلال السنوات الخمس الماضية‪،‬‬ ‫الالتفات لشكاوى المدعين وإفلات‬

‫‪10‬‬

‫للتحرش من قِبل مشرفها أثناء عملها أحد الأماكن البعيدة للغارديان‪" ،‬لا توجد‬
‫لدى برنامج الأغذية العالمي‪" ،‬إذا أبلغت خيارات أخرى للحصول على العدالة‪ ،‬بل‬
‫عن ذلك‪ ،‬فإن حياتك المهنية قد انتهت‪ ،‬والأدهى أني قد فقدت وظيفتي أيضاً"‪،‬‬
‫مضيفة إنه على الرغم من الأدلة الطبية‬ ‫"واخواعتسيرصفةمتضإاذيلاأ املمكأنمالمرتتكحمدماةس‪،‬تلبوأشالنمراً"عت‪.‬قدملواعلإقشببيلئااً"ت‪،.‬غ‬
‫وشهادات الشهود‪ ،‬فإن التحقيق الداخلي‬ ‫ايُلعشامكلللممنصظدمرةق‪،‬لقأنحطقونييقوي‪،‬غبيوتديرأينشا‪،‬لأمقيدن‬
‫الذي أجرته الأمم المتحدة لم يجد أدلة‬
‫كافية لدعم ادعاءها‪ .‬وبالإضافة إلى‬
‫بتفأقسشبديهرتابهالوالظتويقوفتترضها‪،‬تواتل أقصوشدلهمراًإةنهافاليفتقي ادلم أتستصأايشبتفضهىااً‬ ‫أعطى الأولوية لمجابهة التحرش الجنسي ودعم‬
‫بعد الحادث‪ ،‬وتقول إنها تخشى من‬ ‫العدصم احليتفةسا‪.‬موتححدمطثلقماًومظفعوالمنعتعاديملنو"‪،‬ن‬ ‫سياسة‬
‫بحسب‬
‫في أكثر من ‪ 10‬بلدان للصحيفة‪ ،‬شريطة مواجهة الاضطهاد إذا عادت إلى وطنها‪.‬‬
‫عدم الكشف عن هويتهم‪ ،‬ويرجع ذلك وفي الوثائق الداخلية التي اطّلعت عليها‬
‫صحيفة الغارديان‪ ،‬تشير اثنتان من النساء‬ ‫لقجزوائيعاً إدلاىلأأنمهمم اُيلمنتعوحندةم انلتاليت تححدكمثالمعلوناًظفطيبنقا‪ً،‬‬
‫لدى‬ ‫لإنلهااعتأُداخبءر أثتناءم انلعقِمبلل‬ ‫تعرضن‬ ‫اللاتي‬ ‫إلى قلقهن بشأن التحقيقات‪ ،‬وادعيا أن‬
‫أمين‬ ‫المتحدة‬ ‫الأمم‬ ‫فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة‪ ،‬وهو‬ ‫الانتقام بالتأكيد‪ ،‬وقالت‬ ‫و‪3‬جزنئياًساءخوأفباًلغمنن‬
‫المظالم في وكالتها أنه لا يوجد ما يمكنه‬ ‫عن التحرش الجنسي أو‬
‫قِبوملواأصحلةد‬ ‫القيام به لمساعدتها في متابعة‬ ‫مكتب الأمم المتحدة لخدمات الرقابة‬
‫في حين‬ ‫إلاليهشاهخوتدصاارلاًربـئي(س‪S‬يين‪ I.O‬ك‪)O‬ما‪،‬‬ ‫الداخلية المشار‬ ‫الاعتداء الجنسي‪ ،‬وكلهن من مكاتب‬
‫اكلاأنمممهالمدتداًحدمة‪.‬ن‬ ‫شكواها‪ ،‬لأنه‬ ‫لم يستجوب‬ ‫مختلفة‪ ،‬أنهن قد أُجبرن منذ ذلك الحين‬
‫كبار موظفي‬ ‫يقولان إن النصوص احتوت على‬ ‫بإنهاء‬ ‫ولُهاد يدزانل‬ ‫وظائفهن أو‬ ‫على ترك‬
‫مأنولئقِبكل‬ ‫أُبلغت ‪ 7‬ضحايا أخريات من‬ ‫الجناة‬ ‫العام الماضي‪،‬‬ ‫عقودهن في‬
‫اللاتي تحدثن إلى صحيفة الغارديان‬ ‫أخطاء‪ ،‬بالإضافة إلى أنه تم تسريب بعض‬
‫المعلومات المتعلقة بعملية الاستجواب‪.‬‬ ‫الومكقبازليعراًومتوفإين‪،‬حاادللأذمىيمنالينالمتسضامءحودن‪،‬ة‪،‬مالنتفبييينتهمدمناعميصبسهأؤنومله‪.‬ااً‬
‫أمين المظالم أو عن طريق أحد الزملاء أنه‬ ‫وقد سمح للجناة المزعومين بالبقاء في‬
‫شكواهن‪.‬‬ ‫اعلمنضي‪4‬قدمامًنفي‬ ‫ألا يحاولن‬ ‫ينبغي‬
‫الموظفات‬ ‫التقرير‬ ‫ونقل‬ ‫مناصبهم الكبيرة ‪-‬والتي يملكون من خلالها‬
‫نطفواوذالً الكتبيراحًقليلقتاأثيرت‪،‬علوقىالمجتر إى احلدإجىرااءلانستا‪-‬ء‬ ‫تعرضت للاغتصاب من قبل أحد كبار‬
‫الحاليات أو السابقات في الأمم المتحدة‪،‬‬ ‫موظفي الأمم المتحدة أثناء عملها في‬
‫بمن فيهن أولئك اللاتي لم يتقدمن‬
‫بشكاوى رسمية‪" ،‬إنهن لم يحصلن على‬
‫الرعاية الطبية الكافية أو المشورة"‪.‬‬
‫وقالت امرأة فقدت وظيفتها إنها شاهدت‬
‫‪ 3‬أطباء منفصلين في أمراض النساء خلال‬
‫الـ ‪ 24‬ساعة التالية للاعتداء‪ ،‬لأن الفريق‬
‫الطبي الأول الذي قدمته الأمم المتحدة‬
‫افتقر إلى الخبرة للتعامل مع مثل هذه‬
‫الحالات‪ ،‬وقالت إنها لم تتلق المشورة بشأن‬
‫أسابيع‬ ‫ستة‬ ‫املانغتوقصواعبالحإالاد بثع‪.‬دوتاُمبعض ّيت‬
‫أُصبت‬ ‫"لقد‬

‫‪11‬‬

‫بحالة من الجنون‪ .‬وتحولت في الحالات التي تنطوي على استغلال‬
‫من كوني شخصية دقيقة السكان المحليين أو تحدث داخل الأمم‬
‫متابعة الشكاوى‬ ‫المتحدة‪ ،‬من الصعب‬ ‫ينبغي القيام‬ ‫ما‬ ‫بهجدابًالتعضبرطف‬
‫للمنظمة‪ .‬فالكثير‬ ‫بسبب الطبيعة الدولية‬ ‫أخرى تعاني‬ ‫إلى‬
‫بالحصانة‬ ‫من كبار الموظفين يتمتعون‬ ‫وتبكي‬ ‫بمانستمراصردمةبصشودٍيتدة‬
‫بإمكانهم‬ ‫الدبلوماسية‪ ،‬مما يعني أنه‬ ‫مرتفع"‪.‬‬ ‫قد‬ ‫وقال محام كان‬
‫المحاكم الوطنية‪ ،‬وحتى لو لم يكن‬ ‫تجنب‬ ‫االسضتُحشييةر‬ ‫إن‬ ‫من قبل المرأة‪،‬‬
‫المزعومون يتمتعون بالحصانة‪ ،‬فإن‬ ‫الجناة‬ ‫اتملتآل انل‪،‬كأمفمققددراًالمتُخحهذالدئةل‪.‬تاً‬
‫بلدان يعاني‬ ‫في‬ ‫ما تحدث‬ ‫افليحهاواد الثنظكاثميراً‬ ‫كانت‬
‫الاختلال‪.‬‬ ‫من‬ ‫القضائي‬ ‫الأدلة‪ ،‬وحتى‬ ‫من‬
‫المتحدة على‬ ‫الومكنثيظراًمةملاي يعست فمقدطمللوعظفمول‪،‬الوأإنممام‬ ‫قبل منظومة‬ ‫من‬
‫على تأشيرات‬ ‫افتنرةمنطظويملةةالبأمسبم المبتفحشدلةهاانتُفقيدالتتحعقليقى‬ ‫يذكر‬
‫العمل وغيرها من مزايا الأمم المتحدة‪ ،‬مثل‬ ‫مدى‬
‫فمريسقؤولعاًم لللدرففياعع‬ ‫غوتيريس عين‬ ‫المنظمة إن‬ ‫الرسوم المدرسية‪ .‬لذا يقرر العديد من الضحايا‬ ‫بشكل صحيح في تقارير الاعتداء الجنسي‬
‫الضحايا وأنشأ‬ ‫عن حقوق‬ ‫والشهود‪ ،‬الذين يخشون من الانتقام‪ ،‬عدم‬ ‫والاستغلال الجنسي من قبل قوات حفظ‬
‫المستوى لمجابهة التحرش الجنسي واستعراض‬
‫السياسات وتعزيز التحقيقات‪ .‬وستقوم‬ ‫التحدث‪ .‬كما أن لدى بعض الوكالات‬ ‫السلام التابعة لها ضد السكان المحليين‪ ،‬في‬
‫أشهر‪.‬‬ ‫لمدة ستة‬ ‫قواتنعونهاًد لتتقيايلأدم امل الشمتكاحودةى‬ ‫أماكن مثل جمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية‬
‫التللقيأيافمومنسايلمةمتدحعدىبرة أحيجخضماًٍاطبلمإ لشجمراكسءلاةدع‪،‬رادوةإسدةااخلاأستلشقخخصاادئيمصةة‬ ‫مؤخرا‪،‬‬ ‫في بيان لها‬ ‫هايتي‪ .‬ويشير المحتجون إلى ثقافة الإفلات‬
‫"بالنظر في تعزيز قدراتها على التحقيق في‬ ‫من العقاب في مكاتب الأمم المتحدة‪،‬‬
‫البلاغات المقدمة ودعم الضحايا‪ .‬وقالت‬ ‫مع إسكات المتهمين بشكل روتيني‪.‬‬
‫الذين يسعون للحصول على المشورة‪.‬‬
‫وقالت بولا دونوفان‪ ،‬المديرة المساعد‬
‫لمنظمة عالم خال من الإيدز (‪Aids-‬‬
‫‪ )Free World‬المساعدات وحملة‬
‫"‪ ،"Code Blue‬التي تهدف إلى وضع‬
‫الحجند لسليإةفاللماقترتفةممن انلقِعبقال قبواعلتىحالفاعظتالداءسالامت‬
‫التابعة للأمم المتحدة‪" ،‬إن ثقافة الصمت‬
‫والمشاهدة دون اتخاذ أي إجراء‪ ،‬منتشرة‬
‫داخل منظمة الأمم المتحدة‪ ،‬لأسباب‬
‫لا تنطبق على مؤسسات مثل هوليوود‬
‫أو صناعة التكنولوجيا"‪ .‬فالحجم الهائل‬
‫لمنظمة الأمم المتحدة ‪ -‬التي تعتمد على‬
‫حوالي ‪ 44‬ألف موظف ‪ -‬يعني أنه يمكن‬
‫بسهولة نقل الجناة إلى أماكن أخرى‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫تتناقل شبكات التواصل الإجتماعي وبعض وسائل الإعلام‪،‬‬
‫واحد‪،‬عن ما آلت اليه حال‬ ‫الصطوفراًولةوحفيكاوياطننماؤلاملةعربوميخيولفاةسفييماآفني‬
‫الأقطار التي تنتابها الصراعات‬
‫والنزاعات والحروب‪ ،‬أو التي تعاني من أزمات إقتصادية حادة‪،،‬أرقام‬
‫مرعبة عن أعداد المتسربين من الدراسة‪،‬ومن الواقعين تحت‬
‫سياط العوز والفاقة‪،‬وعن عمالة الأطفال‪،‬بل عن تزايد أماكن‬
‫الإحتجاز في مراكز الإصلاحيات وسجون الأحداث‪،‬ناهيك عن‬
‫إنتهاك حقوقهم بزجهم في الصراعات كأدوات لتدمير مجتمعاتهم‬
‫التي لم تراع حرمة طفولتهم‪ ،‬أطفال شوارع لا مأوى لهم ‪،‬آباء‬
‫للمعرفة والإطلاع‪،‬ويجعل الإعلامي أسير التسليم بالأفكار الجاهزة‬ ‫يبيعون بناتهم عن طريق زواج القاصرات أو دفعهن لممارسة‬
‫المنقولة شفاهاً من دون النقل الميداني عيانياً‪،‬خشية أن يتعرض‬
‫للمساءلة والعقاب من جهات لا تريد تسليط الضوء على تلك‬ ‫بأعدواتضاً‬ ‫الأطفال‬ ‫الرذيلة عبر شبكات منظمة‪،‬وأخرى تستخدم‬
‫الظواهر المدانة‪،‬لكونها تسهم بشكل أو بآخر في تفشيها‪..‬لذا‬ ‫أصبحت‬ ‫لمهنة التسول أو للسرقة‪..‬صور أخرى مفزعة‬
‫الفضائيات تعتاش على حكاياها المؤلمة ‪،‬وكأن لا قوانين ملزمة‬
‫أرى أن كل الجهود التي تبذلها المؤسسات المعنية بشؤون الطفولة‬ ‫تحكمنا!‪،‬تحدد مسؤوليتها تجاه هذا العالم المستباح الفاقد الحنان‬
‫بمختلف تسمياتها‪،‬غير كافية ما لم تتبع بنهضة مجتمعية‪،‬تتكاتف‬
‫فيها كل الأجهزة الرسمية والشعبية‪،‬وكل يؤدي دوره من خلال‬ ‫والرعاية التي تعد من أولى واجبات أي نظام حكومي ومجتمعي‬
‫وتربوي‪،‬يتطلب أّلَبت في أمرهم وتحمل مسؤولياته تجاههم‪،‬سواء‬
‫موقعه ومسؤوليته‪،‬عبر الإيضاح والتوجيه السليم المنافي للتعتيم‬ ‫أكان وزارة أم جمعية أم منظمة‪،‬لأن الطفولة هي حجر الأساس‬
‫بحجة قانون العيب والتستر على الخطأ‪،‬لأن الحوار يشجع الرأي‬
‫السليم الناقد على الظهور‪،‬كي نتخلص من صورة النعامة التي‬ ‫في بناء المجتمعات‪،‬ويعد الطفل الثروة الحقيقية لأية أمة‪ ،‬والأمة‬
‫التي لا تعنى به‪،‬مستقبلهامظلم من دون شك‪،،‬وهذا الأمر‬
‫تعتقد بالإختباء عندما تغطي عينيها وجسمها عاري!‪،،‬كما إن‬ ‫يتطلب فعاليات جماهيرية وشعبية‪،‬تنفذ الى القاع لا أن تكتفي‬
‫التطورات الإقتصاديةالتي تحققت في بعض الإقطار‪،‬يمكن أن تفرغ‬
‫من محتواها ما لم يتبعها جهد قوي لترسيخ القيم الأخلاقية التي ترى‬ ‫بالإستعراض الفارغ من دون أن يرى الأطفال أنفسهم فيه‪،،‬لإن‬
‫دورة الأرضية المعرفيةوالثقافية التي ينطلق منها التخصص المجتمعي‬
‫في الطفولة مرساة سلام‪،‬تصنع الحاضر والمستقبل إذا ما أحسن‬ ‫في هذا الأمر‪،‬يجب أن تبدأ من الميدان‪،‬وأولها وسائل الإعلام نفسها‬
‫إدارة دفتها‪،‬وإلا تتحول الى شوكة في البلعوم‪،‬تنغز وتؤلم ما لم يتم‬
‫بوَعسوُضرنَياا‪،‬أوانليمهنولوليمباياتعيومشهصرمنولطبنقاتنان‬ ‫إستئصالها!‪..‬ختاماً‪،‬ربما يرى‬ ‫التي حولت بعض الإعلاميين الى حاملي ميكروفونات يركضون‬
‫العربية ولا سيما في العراق‬ ‫وراء الخبراء والمختصين بشؤون التربية والطفولة لأخذ آرائهم‪،‬كي‬
‫يغطونكسلهم وعجزهم عن ملامسة الجرح‪،‬بحجة الحياد‪،‬ويعجزون‬
‫وفلسطين‪،‬خير مبرر لتقديم الصور الدامية الصارخة التي تهز وتوقظ‬ ‫عن مساعدة الناس في فهم ما يجري‪،‬ويكتفون بالإنكباب على‬
‫الضمائر النائمة عما يجري بقطاع الطفولة‪،‬فيما يعارضه منطق‬
‫آخر‪،‬يحذر من الإجهاز على القيم الأخلاقية من خلال تفشي‬ ‫نقل ما ينضح من تلك النشاطات السطحية والهامشية‪،‬مما يفقد‬
‫الإعلام دوره التربوي والتوجيهي والتوعوي مثلما يفقد الإعلامي‬
‫الصورة المسيئة بما يصعب تبريره‪ ،‬فالفقر لم يكن في يوم من الأيام‬ ‫نفسه ما يؤهله لإكتساب خلفية تسمح له بالنظر للأحداث‬
‫حجة لإرتكاب ما يتنافى والقيم الأخلاقية‪،‬وتلك المعادلة في التوفيق‬
‫بين الرأيين ‪ ،‬لا يحققها الإعلام العربي بصورته الحالية‪ ،‬للأسف!‬ ‫التي تمس الطفولة‪،‬بنوع من العمق والدراية ليشبع حاجة الجمهور‬

‫‪13‬‬

‫الملتقي الذي حضرته " مجلة مدارات ورئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية‬
‫" اعماله بكلمة الافتتاح لرئيس اللواء جبريل الرجوب وجمهور كبير‬
‫انعقد ملتقى لندن الدولي لعلوم الاتحاد الدولي للرياضة منظم الملتقى من الباحثين اذ تضمن الملتقى ستة‬
‫الرياضية للفترة من ‪ 15-16‬من الدكتور وسام الشيخلي ابلغ الاثر في جلسات حاضر فيها خيرة الاساتذة‬
‫الشهر الحالي في العاصمة البريطانية نفوس الحضور والمشاهدين والمتابعين من مختلف البلدان العربية وكان‬
‫لندن بمشاركة ‪ 16‬دولة وافتتح الذي تقدمهم ثلاثة سفراء عرب الملتقى بحق تظاهرة علمية اكاديمية‬
‫رياضية عالمية وبدأ الملتقى بمحاضرة‬
‫مهمة جدآ للدكتور كاظم العبادي‬
‫وهيكتابه الرائع الذي أهدى مدارات‬
‫نسخة منه والذي سيكون لنا مه لقاء‬
‫مفصل حوله وعن مسيرته بالرغم من‬
‫أنه طبيب والكتاب بعنوانكرة القدم‬
‫العراقية بين التقييم والتقويم وهو عبارة‬
‫عن شهادات المدربيين الاجانب‬
‫بدراسة علمية من عام ‪ 1973‬الى‬

‫‪14‬‬

‫عام ‪ 2012‬وتلاه أبحاث ودراسات‬
‫أستمرت ليومين شارك بها العديد‬
‫من الشخصيات والاختصاصات‬
‫التي لها علاقة بالرياضة وشاركت‬
‫أيضآ المنظمة الاوربية العربية للتبادل‬
‫الثقافي البلجيكية بشخص رئيسها ‪.‬‬
‫وفي الجلسة الختامية كان الملتقى‬
‫على موعد مع اللواء جبريل رجوب‬
‫رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية‬
‫الذي قدم عرض مفصل عن حال‬
‫الرياضة وكرة القدم في ظل الاحتلال‬
‫الصهيوني ودعا جميع الرياضيين‬
‫كبيرة التي كانت فرصة مهمة بلقائه‬ ‫مداخلة معه طلب الدكتور عصام‬ ‫والمثقفيين العرب وأصدقائهم لحضور‬
‫‪ .‬الفنانة التي لها بصمة مهمة جدآ‬ ‫البدري لقائه مع المثقفين والفنانيين‬ ‫مبارةكرة القدم بين منتخبي الكويت‬
‫في الفن العربي فوزية الشندي اثناء‬ ‫العرب المقيميين في آوربا ورحب‬ ‫وفلسطين على أرض فلسطين‬
‫حضورنا ملتقى لندن وهي ايضآ‬ ‫السيد رجوب وفضل أن يكون اللقاء‬ ‫يوم ‪ 14/5/2018‬وقدر العدد‬
‫والدةكل من الفنانتين الكبيرتين هند‬ ‫في فلسطين أولآ ووعد بزيارة بروكسل‬ ‫‪ 1000‬وحتى إن زاد العدد وكلف‬
‫كامل وشرحت لها عن‬ ‫أكهادمالفوهالمدجيًلةل‬ ‫واكمال لقاء رام الله ز والتقت‬ ‫رئيس الاتحاد الدولي بانشاء موقع‬
‫وطلبت منها المساهمة‬ ‫مدارات بالعديد من الشخصيات‬ ‫على الانترنت لتسجيل الراغبين وفي‬
‫معنا ورحبت وأبدتكل الاستعداد‬ ‫المشاركة بالمؤتمر منها فنانة عراقية‬
‫والتعاون والموافقة على اجراء حوار‬
‫شامل مع المجلة والدكتور أحمدكمال‬
‫نصاري عميدكلية الربية الرياضية في‬
‫جامعة وادي النيل في مدينة الاقصر‬
‫والذي دعانا لحضور المؤتمر العلمي‬
‫الدولي الثاني في الفترة من ‪-15 13‬‬
‫مارس بالاقصروكان المؤتمر مهم جدآ‬
‫وبتنظيم رائع باشراف الدكتور وسام‬
‫الشيخلي وأصدر الملتقى عديد من‬
‫المقررات لتطوير الرياضة في العالم‬

‫‪15‬‬

‫استمرار المعارك الثلاثاء‪ ،‬في‬ ‫لمدينة دمشق خلال ‪ 15‬يوما‬ ‫أعنلت فصائل المعارضة السورية‬
‫الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة‬ ‫من بدء دخول وقف إطلاق‬ ‫داخل الغوطة الشرقية‪ ،‬التزامها‬
‫المعارضة‪ ،‬رغم الهدنة الإنسانية‬ ‫النار حيز التنفيذ الفعلي"‪.‬ورغم‬ ‫بإخراج المقاتلين الذين ينتمون‬
‫التي أعلنتها روسيا‪ .‬وقصفت‬ ‫الهدنة الإنسانية في الغوطة‪،‬‬ ‫لـ"جبهة تحرير الشام" (أبرزها‬
‫الطائرات الحربية التابعة للنظام‬ ‫إلا أن النظام السوري استمر‬ ‫النصرة سابقا)‪ ،‬وعائلاتهم من‬
‫السورية منطقة الغوطة الشرقية‪،‬‬ ‫في قصفه للمدنيين في الغوطة‪،‬‬ ‫المنطقة‪ ،‬وذلك بعد دخول وقف‬
‫ما أدى إلى مقتل أول مدني‬ ‫إطلاق النار حيز التنفيذ الفعلي‪.‬‬
‫واتهمت دمشق المعارضين‬ ‫بقصف لقوات النظام بعد سريان‬ ‫جاء ذلك وفق بيان مشترك‬
‫المسلحين بقصف ممر آمن‬ ‫الهدنة‪ .‬وأكدت الأمم المتحدة‬ ‫أصدرته الفصائل في المنطقة‬
‫للخروج رغم دعوة روسية لهدنة‬ ‫المحاصرة من ريف دمشق‪ ،‬وهي‬

‫"جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"‬
‫و"حركة أحرار الشام"‪.‬‬
‫وأكدت الفصائل في البيان‪:‬‬
‫"التزامنا التام بإخراج مسلحي‬
‫تنظيم هيئة تحرير الشام وجبهة‬
‫النصرة والقاعدة‪ ،‬وكل من ينتمي‬
‫لهم وذويهم من الغوطة الشرقية‬

‫‪16‬‬

‫لمدة خمس ساعات يوميا في‬
‫المنطقة‪.‬وأظهرت مقاطع فيديو‬
‫قرآنية في إحدى دعاياته‬ ‫ثبت بما لا يقبل الشك والتأويل‬ ‫تداولها نشطاء مواقع التواصل‬
‫الانتخابية وهي الآية‬ ‫إن أحزاب الإسلام السياسيكلها‬ ‫الاجتماعي‪ ،‬أضرارا يعتقد أنها‬
‫‪ 118‬من سورة المائدة‬ ‫تتشابه في غاياتها ووسائلها وكلها‬ ‫ناجمة عن غارات جوية في عربين‬
‫في تأويل يتماشى مع رقم‬ ‫تؤمن بالميكافيلية بأبشع صورها‬ ‫ودوما بالغوطة الشرقية‪.‬وتحدث‬
‫كتلته الانتخابية وتزوير‬ ‫وفق مبدأ الغاية تبرر الوسيلة أو‬ ‫سكان في عدة بلدات في‬
‫واضح لكلام الله سبحانه وتعالى‬ ‫ما يصطلح عليه بالضرورات تبيح‬ ‫المنطقة عن توقف لفترة وجيزة في‬
‫وذلك لكسب تأييد البسطاء‬ ‫المحذورات فقد تكشفتكل أوراق‬ ‫القتال‪ ،‬لكنهم قالوا إن القصف‬
‫والسدج من المواطنين ولم يدر أن‬ ‫هذه الأحزاب لعموم أبناء الشعب‬ ‫استؤنف بشكل سريع‪.‬بدوره‪،‬‬
‫الشعب قد حسم أمره في رفض‬ ‫العراقي مع أنها مكشوفة منذ البداية‬ ‫قال الصليب الأحمر إنه "من‬
‫كل هؤلاء الذين ارجعوا العراق‬ ‫للقوى الوطنية الواعية إلا إن تمادي‬ ‫المستحيل إيصال المساعدات إلى‬
‫عشرات السنين وجعله متخلفا‬ ‫هذه الأحزاب في الاستمرار وبكل‬ ‫الغوطة الشرقية في ‪ 5‬ساعات"‪.‬‬
‫في كل نواحي الحياة بعد ان‬ ‫وقاحة بعمليات الفساد والسرقة‬ ‫من جهته‪ ،‬نفى الكرملين مشاركة‬
‫كان قبل الاحتلال مضرب المثل‬ ‫وعدم الاكتراث لمطالب الشعب في‬ ‫روسيا في القصف‪ ،‬فيما دعا‬
‫في الحياة الاقتصادية والصحية‬ ‫التغيير ومحاسبة الفاسدين والتي لم‬ ‫الامين العام للأمم المتحدة‬
‫والصناعية والتربية والتعليم‬ ‫يلمس منها الشعب الا التصريحات‬ ‫انطونيو غوتيريش إلى وقف القتال‬
‫وكل مناحي الحياة الأخرى‪.‬‬ ‫الرنانة والطنانة وكذلك تكشفت‬ ‫فورا مشبها وضع الغوطة الشرقية‬
‫إن أحزاب الإسلام السياسي‬ ‫غايتها الدنيئة ووسائلها الرخيصة‬ ‫بـ"جحيم على الأرض"‪.‬وطالب‬
‫بكافة مسمياتها وعلى مدى ما‬ ‫في المساس بالمقدسات الإسلامية‬ ‫الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون‬
‫يقرب من ‪ 15‬عاما من الاحتلال‬ ‫وما صرح به الدعي الصغير عباس‬ ‫بـ"هدنة" متهما النظام السوري‬
‫وحكمها للعراق قد أكدت‬ ‫البياتي من على شاشة إحدى‬ ‫بمهاجمة "مدنيين"‪.‬من جانبه‪،‬‬
‫فشلها خيانتها للوطن والشعب‬ ‫الفضائيات إنما يعبر عن السلوك‬ ‫ربط الكرملين الثلاثاء‪ ،‬مستقبل‬
‫وعمالتها للأجنبي إمام الشعب‬ ‫الشائن لدى هذه الأحزاب وهو‬ ‫الهدنة الإنسانية اليومية التي‬
‫والعالم ويكفي أن الشعب بات‬ ‫ليس رأي شخصي أو زلة لسان‬ ‫أعلنها الرئيس الروسي فلاديمير‬
‫ينعتهم علنا بلا خوف أو وجل‬ ‫بل منهج وممارسة دأبت عليها هذه‬ ‫بوتين في الغوطة الشرقية بسوريا‪،‬‬
‫بالسراق والفاسدين ومستعد‬ ‫الأحزاب وإذاكان عباس البياتي قد‬ ‫وانتهكت‪ ،‬بموقف الفصائل‬
‫لرميهم في مكبات الأوساخ‬ ‫وصف أحزابهم الطائفية الفاسدة‬ ‫المعارضة وما أسماه "استفزازاتها"‪.‬‬
‫قبل أن يرمون في مزبلة التاريخ‬ ‫بقوله (أنهم أصحاب الكساء) فأن‬
‫عمار الحكيم هو الأخر قد ثبت أية‬

‫‪17‬‬

‫الولايات المتحدة‪ ،‬حسب‬ ‫الأمريكيةوأقر ريك غيتس‬ ‫مدارات ‪ /‬وكالات ‪ :‬أقر‬
‫رويترز‪.‬وأكد مكتب تحقيقات‬ ‫المسؤول في حملة ترامب‬ ‫مسؤول سابق في حملة دونالد‬
‫الانتخابية ‪ 2016‬بالذنب‬ ‫ترامب الانتخابية عام ‪،2016‬‬
‫المدعي الخاص روبرت مولر‬ ‫اليوم الجمعة ‪ 23‬فبراير‪ /‬شباط‬
‫لمحكمة اتحادية أن مولر يبحث‬ ‫الماضي‪ ،‬في تهم التآمر على‬ ‫بالذنب في التحقيق حول‬
‫رفع التماس بشأن ريك غيتس‪.‬‬ ‫تدخل روسيا في الانتخابات‬
‫ويريد مولر تخفيف مدة عقوبة‬
‫غيتس بالالتماس إذا ما تعاون‬
‫مع التحقيق‪.‬وقد يواجه غيتس‬

‫مدة سجن تتراوح بين ‪57‬‬
‫و‪ 71‬شهرا عن التهم التي أقر‬
‫بالذنب حولها‪.‬تجدر الإشارة إلى‬
‫أن الأجهزة المختصة الأمريكية‬
‫تحقق في مزاعم تدخل روسيا في‬
‫الانتخابات الرئاسية الأمريكية‪.‬‬
‫وكان الرئيس الأمريكي‪ ،‬دونالد‬

‫ترامب‪ ،‬قد صرح بعد نشر‬

‫‪18‬‬

‫اتهامات لـ‪ 13‬مواطنا روسيا‬
‫بالتدخل في الانتخابات الرئاسية‬
‫الأمريكية حول التدخل الروسي‪،‬‬
‫اأيممعلننعؤوملتهأندمكةصمترسإيرإلابىلعمساا‪،‬عمشدهؤنةنتعبنبممتندابراأبئاءتلاجبالامسلهلاعنتادعليراراحقكسييداا� نقرؤث�‪،‬يه‪،‬بلأاةأذل ّفايهنوذ� آلاماتلكييا�قألي‪:‬لعرسزسوبمّفهمو ُرضىعلتد‬ ‫بأن أعضاء حملته الرئاسية‬
‫ااأتبوللأكعذمملنموباؤاتينلكتلماغهارملناسفال يتمتلا� ي�ؤ�استكلتضتماثادرًءممسوالتلفرمثةهوناماالجقحرعامٍزهأءلارسىتكإتل فضب يميع�ه ٍضوا�اماي‪،‬الففمركقوةاتونم‪،‬ليهأأانعمترتياعلواأمققلكند‪،‬ن‬ ‫سنوياً‪ ،‬وبأ ّن‬ ‫ابلمما يستعفايددلا أل‪0‬ك ب‪4�50‬مندولهاذرا‬ ‫لم يفعلوا أي خطأ‪ ،‬وليس‬
‫المؤتمر هم‬
‫الألعدموالل الذلمانكحالةموؤاتلمدرو‪،‬لةال املؤُمتمسرت الضيذفةي‬ ‫هناك تواطؤ مع روسيا‪.‬وقال‬
‫نبفمأيانتيَلع�حمباامفليآلجغهاننايالللةُتمأعفقورّادصمقهيبةالو ُممتمناسوتعاقلبسطدباليواق‪،‬ل بشلطيعلربسحههه؟تي‪!،‬‬ ‫وزير الخارجية الروسي سيرغي‬
‫إقامة طريق تجاري رابط‬ ‫ابليانهساتثمواب يرا ن�ت‬ ‫مبالغ تم تقديمها على صيغ قروض‬ ‫لافروف‪ ،‬معلقا على الاتهامات‪،‬‬
‫العراق وإيران‪ ،‬لتصدير‬ ‫إن واشنطن تتهم روسيا وتصدر‬
‫بمولنضياكئإقعياتم اةحلقكموقنيشآتهذتاوإتنالجعاامرشيشة�وعتومجنافرلشتآاهبا ّتد‪،‬‬ ‫قوائم بالعقوبات‪ ،‬ولكنها لم تقدم‬
‫مع الفوائد‬ ‫يطجبعابً‪،‬توسكدذيلدكهاع ُملىستقصبيلاًغ‬ ‫أدلة على تدخل موسكو في‬
‫استثمارات‬ ‫الانتخابات الأمريكية‪.‬ووصفت‬
‫خدمية با إلضافة إلى م ّد شبكة طرق‬ ‫اااأاأانقموللللتسللغتّأتلشييتقالييند�كرخجبت�لكإإوهبوةارطمعتبنيىاكاماتضحلطإطلاطوعكنامهنئراوهأاهلاواشمعااائاألامللليأّل ّيادرردفلاةيبجهتلل فوسهين‪،‬ا‪،‬عاتِب�ععلث‪،‬يصلوررتاااملاةليبهلاال تةكققريذامل!اا�سبلاحنفاتيلاتصلل�ُتلاكمح�أملمطهمةكأاتساردؤغييّح يتتأحأةثطندم�تيّأانا‪،‬مرهاةلّلنراللتلُةمتححماهلنعلكلوصدوزبّظهااّموزنماصلأمةيمقذة!ررةةهلةةة‪،‬حنع!‬ ‫المتحدثة باسم وزارة الخارجية‬
‫اكمولليهنعاسراقتدوقدخ (أدتأبنيّمايواؤألمههدنتولالملةلكعتاالرالُسمتققفرسييتوقدتضا�يضلفكُمةضويساوتلليقمتاب)ل!لسا!ً‬ ‫الروسية‪ ،‬ماريا زاخاروفا الاتهامات‬
‫بعد ك ّل ما سبق ذكره من حقائق‬ ‫الأمريكية لـ‪ 13‬مواطنا روسيا‬
‫معلنة‪ ،‬وما خفي كان أعظم‪ ،‬هل‬ ‫بالتدخل في الانتخابات بأنها‬
‫يمكن تسمية ذلك المؤتمر‪ ،‬مؤتمرًا‬ ‫هراء وتعكس الواقع السياسي‬
‫إفععملااًربيالععالراعقرا‪،‬قأ ومثروهاتوهموؤرتهم ٌرن‬ ‫إلعادة‬ ‫الأمريكي الحديث‪.‬وقال رئيس‬
‫االك ألوسيد‪،‬ت‬ ‫تم فيه‬
‫شعبه‪ ،‬لتستفيد‬ ‫مستقبل‬ ‫لجنة العلاقات الدولية في‬
‫المانحة بحصة‬ ‫والدول‬ ‫الملتمشاحيترييطاةعلاتهلرامفاتي إههلايرلةكهاوةسبمي!نا!ذحوياعةا ألفينم�كاىل‪3‬م‪0‬مد‪0‬ن‪2‬ن‪،‬اذللبت يل�ك‬ ‫مجلس الدوما الروسي‪ ،‬ليونيد‬
‫ايولبسذتعيفنيضيد احملنكفهمتاوحنتفنباللة ُدمااًتلببسّق ّحرايجقالموذااللليعصراسووق؟فص!‬ ‫سلوتسكي‪ ،‬إن تلك الاتهامات‬
‫جزء من حملة هستيريا الكراهية‬
‫لروسيا المزدهرة في المجتمع الغربي‪.‬‬
‫وقد نفى الكرملين مرارا أي‬
‫ادعاءات تتردد بتدخله في سير‬
‫العملية الديمقراطية في الولايات‬
‫المتحدة أو في أي دولة أخرى‬

‫هو ما طالبت به الحكومة العراقية‪،‬‬

‫‪19‬‬

‫اعناداةلاجضرادءالاللمطصلووصب ووالمعسياالسشيةخالصوياطنيتة االلماوججتومداةعيدةاخل‬
‫واسترجاع االهلمقوسضورباوقضانعهوتممحا‪٠‬خكلامتنفههمذا الروتغهومطديمنداعواوالقنتتميهعلموتمتعاغننايقدهبرهلم انلحنتاىظراهااملابن‬
‫اخلوامطحاسائلةفةياعؤلشوائلرشكعواافلمميانسيفؤايوللقيهائنذماجامملينبلعذهدم‬ ‫االولااعلحمراقريكييونمنةطبمواقنلاقعالحدزاةى االلمبنسظواالؤمولكتينل‬
‫ااااااالببفمللدلووووعللللاااككرسرقعلللئتااارللويخغمسسالاوذيعااممااخوهلمطاعىًلورايندررملسرتييسميسيلاةتةفتةمولجاةكقاعككفلاقمااالرطلهينطناملللكرااخنميييوحواحابهرققظيئخقلرودرمام‪٠‬يربطرفاتففنصبدملمرقيفيضيتااهالنملاسهطةياملالاسملينكلاعمقلحخاادمعيولوااحيةنلوهالطدفاةناااماملالصجلديقيلذدواعوصنواطافمةهيارخملاالاشسةسلليرللاوحلنمةقااعتلرباقفلبواايلدماماقارواالعيايانمللملللهعتبنشتااوااصطشنلررااستيرتماغماوموقايعلللخايكررالقايةننيلقعررلاقهرصالفقايهبراساتوكوكمىيقوايقمويمماتلنسمةنرةلالهي‪٠‬نيىاتييةكن‬ ‫بععحلزىضبهالمماحلامدثكعملوهااللمعاوالرالقاكيةحيزاواوربفحااالقلةها فخيرى‬ ‫الووقمداايدنييةةاسلمميوالليىسشبييااالحسيتةش اادلملواواشللييعةذييةلنايوايرالجنسنبية‬
‫بوتعقليهامىداةقليماححمركهومةوب ااملبعاجنهداةئيرفةاقضالهددباتلولنبيظةشيرمية‬ ‫ااذللعاتمقكاريلهاكلمايوسمادحاونسكالمتد‪٠‬اهتنمرمقكولبلهماعلرنئعيلالىوسفد‬
‫افلويدساورللقعاةرراامئقاتواملتتعالوامالفطيرااؤدراماعتسرتمداهنعواقشاربه‬ ‫ااالللعحذامكيوالامملاتيقاضالهيعفرا(يق اايلنبهيب ارئلاتتقسالةىابااليبعربعاضدي‬
‫االولمافياعرارنقيساةديةولتاللعساراهيحقزالوابلغايرواهحلمتيلل‪٠‬ايانلاشيات‬ ‫املجضىمدتوعجطبةمييمعق انلممالنلسقؤبصوللوي انلصارئلير)سمفيسييدنوحناالجدة‬
‫اامكعتريمقواكدطايننحالرينظاصم اعللحاىكبلمدفهيااملرعيراكاق‬
‫ابجوولاالمالحيياعشراكياًنحيتعوبيمةلاتةالاهلفلزقواوسائارواًنحدمةزواشابلوربهعذخلياولددنىمدعيةاانلمياتشلةاتولهاساسليمرراعواهساسمةابة‬ ‫الووااللععراديمنيقييلوانلزاااليلحراةصننووظاحصمهكوامولماتلسهفرااعقسندفي‬
‫اعلكنحلهكممذالووااقكعاتبمقيةانلنهامظلااومادالاروةتطفاانلياقمبريدعللكايىة‬

‫الوبعيرانقياليمنعاالرمقضييمني انلوفيطنايليخنارج‬

‫‪20‬‬

‫بذلك وزير الخارجية الإيراني “جواد‬ ‫اتُدليعحّمدلَرقولرافةفطااتيللةرًنإكايتاذساولا‪--‬تمبيمتةصونافلّتجقوٍههباحبليردادغلوةلمولةاالامتيتنياّع‪،‬تظ ّمتموبةدالمدإتلوىرحهادة‬ ‫البرلمان لا يريد المصادقة على الميزانية‬
‫ظريف” الذي نشر تغريدة في موقع تويتر‬ ‫على أّنا الأنموذج الأمثل لسائر الدول‬ ‫‪،‬واكلرخدوازيلسناتةاكلرنايد لسميفعيايهراستضلوسنمهواواى‪،‬ر‪5‬واتوب‪7‬مهومملظيفاو‪،‬ر‬
‫قال فيها‪“ :‬الاستقرار والديمقراطية في‬ ‫العربية ذات “الأنظمة الاستبدادية” في‬ ‫لفدليقنرئااطرسا‪.‬ع‪.‬را!تقيوااللفمثقلواظثطفةلوانلتشكوالفهمتريقارعوواادتحوبدن‬
‫وقد أعقب ذلك‬ ‫تمرككياالمفةائهقاةتفايلةأهأميّجةرا”ه‪،‬ا‬ ‫منطقة الشرق الأوسط‪ ،‬وحينكان الربيع‬ ‫فمريوانتبقهبسمالئمرالعحرانكضحةوامءلةلا‪،‬الغتعوراهصاذقا يبعانصلايدراائتمن‬
‫حسن روحاني مع‬ ‫لتواعغلدجبقماتهوماجف اولومدقضيمريرةةزاناي‪،‬لةانوتتبالكخنفاتيبياهاجةتلا اكسبووماابهالف‬
‫نظيره التركي أردوغان‪ ،‬وقال له‪“ :‬إن‬ ‫العربي يحدث في المنطقةكان الرئيس‬ ‫لوخنسزايئتسنكرواقلنح الهكمنواسلمةؤوكلوواالينةدوالمناةت تخوباالبقاشىعتفي‪،‬ب‬
‫محاولة الانقلاب بمنزلة اختبار للتمييز‬ ‫التركي أردوغان يجد الأمر فرصة لتعميم‬
‫بين أصدقائكم وأعدائكم الداخليين‬ ‫افمملبععكّركبرةيرحةالإل‪،‬ثلىووفلرةاكلشبنتايانتءناول‪،‬الرببمنيوعتتعغحرّاٍويلضعليترانبفيعفليتتاح‪.‬اقّلوةألأورفسدياوغطواقنٍت‬
‫والخارجيين”‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي تحافظ فيه تركيا على‬
‫إن تركيا بنفوسها التي تبلغ نحو ‪80‬‬ ‫إقيفنعجّيوصٍةذااوضابلفرروياحياتلرعلخأهلاالةبعت(فاففلا‪0‬ضيياس‪0‬ءاتلحوا‪4‬لجلرإيّبنلة‪-‬اهىت‪،‬فة‪S‬وإام)ا‪.‬للذناتشالوتقيرفرروووترعضقفسلإيّأتواًنّةدنبأ‪،‬انهوعاقتونرحبةهرّولوذذال“شستيبتراماوكنءإرزللكةى‬
‫الممنستقّرة‬ ‫نسمة‪ ،‬وبظروفها المعيشية‬ ‫مليون‬ ‫ستريم” لنقل الغاز الروسي إلى تركيا‪ ،‬ومن‬
‫إلى مصادر أساسية وفورية‬ ‫تحتاج‬
‫الغاز الطبيعي‪ ،‬ولاسيما أّنا لا تمتلك‬
‫الهيدروكربونية سوى‬ ‫األيّفةحممصاالدحرجمرني‪،‬المووإادن‬
‫المصادر الرئيسة‬
‫لتلبية الحاجة التركية للغاز الطبيعي تقع في‬
‫امرلوأ‪%‬نسخاي‪0‬لارغ‪3‬اى‪،‬وإزايلفمارايلتمنمذاث‪،‬لتيإةؤذتبّمحإتدنانولالجةنرهأوستذبسريرةبكايياالتم‪،‬جتؤابّموقنتين‪.‬ؤةّمنج‪%‬اإي‪0‬رترها‪6‬ان‬ ‫يوعكلوىنهفيذادفإرا ّنسة‬ ‫األوظراوّهب؛رة‬ ‫تركيا إلى جنوب‬ ‫ممجحنيهنول أةلامكواتملاستاطعيوتيتعدنأاجوها لوانا نتاوسلدىمالعقبمجنههضاة‬
‫ان الأدوار الجديدة لأنقرة في المنطقة‬ ‫مفتاح فهم هذه‬ ‫ووعاانللماىشرافتلاققءبتلةضواوالفلقصصطحواعلصبىوالاالالرموهواطانبقييييفنن‬
‫ااتيُممللع‪6‬رّترجكهًّةرُيدغ‪1‬كماأيارااًةب‪0‬لفخيا‪،‬فانر‪2‬يصفقاىوتللقبر‪.-‬اٍةالدسليوماذبركناافسيلينطعبةبصيااللعسٍةءوارئةليكباماارلقّلرتًةسفيس‪،‬يااصلشالاورتبدلسرويكةة‪-‬صسايولليعرجخٍةافاميمرملهتجاًمويشورتةيزرةكة‬ ‫احلعلمووطىدنيةيحاف‪.‬أة‪.‬مالياانعهبيااجمراسفعةهالملا‪.‬ل‪.‬سكيانليقدذوألهماة‬
‫تورتهبذاطأامرترباططباًيعمبيا ‪،‬شرالً بكمنهصاالتحغهفالالخوباوصضةوح‬ ‫ليل“هافنّنلقئالدأايمريدربوباغلاوتعنيسنعكل”رىرئيين‪،‬جاوسقحأدهّوفلسيبداقلوتلبةوصتّديني‬ ‫الشهرستاني ‪..‬؟ أفتونا يرحمكم الله ‪.‬‬
‫علاقاتها بجوارها العربي وروابطها التأريخية‬
‫معه ‪ ،‬مما يحدث خلل جيوسياسيكبير‬

‫لايعرف أحد حدوده ‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫خوف للعراقيين‪ ،‬بعد ان كشف حالات إصابة غير مشخصة من‬
‫جانب الوزارة‪ .‬وقال الحجاميكتب ‪ -‬سعد نجم‬

‫إن “ست حالات مصابة بمرض‬
‫الإيدز تمم رصدها منذ بدء‬
‫العام الجاري في بغداد وحدها‪،‬‬
‫مدير عام صحة منطقة الكرخ في‬ ‫ماكنة موت جديدة تضاف إلى‬
‫بغداد‪ ،‬جاسب الحجامي‪ ،‬عن‬ ‫قائمة ماكنات القتل في العراق ألا‬
‫تسجيل حالات إصابة جديدة‪،‬‬ ‫وهي مرض نقص المناعة المكتسبة‬
‫وأعرب عن تخوفه من خطورة وجود‬ ‫"الإيدز"‪ ،‬الذي أصبح مصدر‬

‫‪22‬‬

‫إن "الأماكن الأخرى المرشحة هي بلا تعيين ‪.‬النازحون‬ ‫محذرأً من سرعة انتشاره بسبب‬
‫مراكز المساج المنتشرة في مناطق لازالوا في خيامهم ‪.‬‬ ‫افتقار المجتمع لثقافة الوقاية منه‪.‬‬
‫بغداد‪ ،‬وهي واجهات لأماكن العراق يستجدي الاموال‬ ‫وكانت تقارير قد كشفت ان عدد‬
‫المصابين المسلجين رسميا في العراق‬
‫أدجعاررةت"إ‪،‬حمؤصكاءداًبجأمنيعومزارارةكزالالمدخسلايجة مليشيات‬ ‫بمرض نقص المناعة البشري (الإيدز)‬
‫وأعدت قاعدة بيانات؛ بغرض تتاجر بالجنس‬ ‫بلغ ‪ 241‬مصابا‪ ،‬لكن ثمة مخاوف‬
‫من تفشي المرض؛ بسبب التقاليد‬
‫اتخاذ الإجراءات الصارمة تجاه يقول مدير عام المركز‬ ‫الاجتماعية‪ ،‬التي تمنع بعض المرضى‬
‫تلك المراكز المشبوهة‪ ".‬مدارات " الوطني للإيدز التابع‬
‫تسلط الضوء على هذه الظاهرة لوزارة الصحة‪ ،‬بهجت‬
‫التي بات تهدد المجتمع العراقي السعيدي‪ ، ،‬إن “الأرقام المسلجلة‬
‫وخاصة فئة الشباب في ظل اهمال في بيانات وزارة الصحية هي ‪241‬‬
‫حكومي واضح في حين المخدرات مصابا بالمرض في عموم البلاد (حوالي‬
‫تغزو الاسواق‪ .‬الايدز حط رحاله ‪ 37‬مليون نسمة)‪ ،‬بينها ‪ 95‬حالة‬
‫في بغداد ‪ .‬العصابات تنتشر في إصابة تم اكتشافها العام الماضي”‪.‬‬
‫كل مكان ‪ .‬السلاح منفلت‪ .‬فان مصدر أمني أكد لـ"مدارات " أن‬
‫الفساد مستشري‪ .‬البطاله لا تعد "أماكن الدعارة في بغداد محمية من‬
‫ولا تحصى ‪ .‬خريجوا الكليات قبل مليشيات متنفذة في الحكومة‬

‫من إجراء الفحوصات الطبية‪ .‬وعلى‬
‫مدى الأسابيع الماضية تحدثت تقارير‬
‫الععنراقميةص‪،‬ادعرنُم تهلفةشفيي‬ ‫صحفية‪ ،‬نقلا‬
‫وزارة الصحة‬
‫واسع للمرض‪ ،‬خاصة في بغداد‪،‬‬
‫مرجعة السبب الرئيسي إلى ضعف‬
‫الرقابة الصحية‪.‬وقال العميد خالد‬
‫المحنه‪ ،‬مدير قسم الشرطة المجتمعية‬
‫في وزارة الداخلية ببغداد‪" :‬رصدت‬
‫وزارة الداخلية أماكن انتشار المرض‬
‫ووكهاني متن تطحقدةييداًس فكينمفنيهطاقةم انل يطعواريفول‪،‬ن‬
‫اوأليعراضقاًيةأمباغكداندا"ل‪،‬دعباحرةس فبي‬ ‫بالغجر‪،‬‬
‫العاصمة‬
‫قوله‪.‬وأضاف في تصريح صحفي‬

‫‪23‬‬

‫العراقية‪ ،‬مقابل مبالغ‬
‫ماليةكبيرة تعطى من قبل‬
‫أصحاب تلك المراكز إلى‬
‫قادة تلك المليشيات"‪.‬‬
‫وأضاف المصدر‪ ،‬الذي‬
‫طلب عدم الكشف عن‬
‫هويته لأسباب أمنية‪:‬‬
‫"قبل فترة ليست ببعيدة‬
‫حصلت اشتباكات عنيفة‬
‫بين مليشيات تابعة لمنظومة الحشد‬
‫الشعبي‪ ،‬استخدمت فيها مختلف‬
‫وذلك‬ ‫واعلملتىوس مطلةا؛ٍه‬ ‫الأسلحة الخفيفة‬
‫ليلية‬ ‫بسبب تنازعهم‬
‫ومراكز مساج في منطقة الكرادة‪،‬‬
‫وسط العاصمة العراقية بغداد"‪.‬من‬
‫قلة أعداد الزبائن؛ وذلك بسبب‬ ‫العراق"‪.‬وأضاف النعيمي في"تصريح‬ ‫جهته يقول فاروق النعيمي‪ ،‬إمام‬
‫تخوف العراقيين من مرض الإيدز"‬ ‫صحفي"‪ :‬إن "تغييب الوازع الديني‬ ‫وخطيب أحد مساجد بغداد‪ :‬إن‬
‫الذي يمنع انتشار مثل هذه الحالة؛‬ ‫"التفكك والانفتاح على الثقافة‬
‫الصحة نيابية تقول‬ ‫بسبب تغييب دور رجال الدين‬ ‫الغربية بلا ضوابط‪ ،‬وضعف دور‬
‫الحقيقي عن الحياة العامة‪ ،‬مقصود‬ ‫األاساجتسميا‪،‬عيفةضواللثاًقافعينة‬ ‫بشكل‬ ‫الدولة‬
‫كشفت لجنة الصحة والبيئة في مجلس‬ ‫من قبل مليشيات تتاجر بالجنس‬ ‫البرامج‬ ‫غياب‬
‫النواب‪ ، ،‬حقيقة انتشار مرض‬ ‫كمصدر لتمويل عملياتها‪ ،‬وكمنفعة‬ ‫والرياضية التي تعنى بها بعض‬
‫"الايدز" في العراق‪.‬وقال عضو‬ ‫شخصية تعود بالأرباح على قادة‬ ‫وزارات الدولة‪ ،‬من الأسباب التي‬
‫اللجنة صالح الحسناوي‪ ،‬في تصريح‬ ‫تلك المليشيات"‪.‬ويقول حسين‬ ‫أدت إلى ظهور مرض الإيدز في‬
‫صحفي إن "العراق اقل نسبة في‬ ‫الياسري‪ ،‬حلاق رجالي‪ ،‬لمراسل‬
‫الإصابة بمرض الايدز بين البلدان‬ ‫"مدارات ‪" :‬هناك تخوفكبير لدى‬
‫في العالم‪ ،‬وكل الذي يثار بشأن هذا‬ ‫الزبائن من أدوات الحلاقة؛ بسبب‬
‫ال"مارسباضبهوهتذهاوايلملر اعضللايميس"‪،‬كممابييناًشأانع‬ ‫انتشار مرض الإيدز في بغداد مَمّا‬
‫على انه بسبب الفساد الاخلاقي‪،‬‬ ‫جعلني استخدام الأدوات لمرة واحدة‬
‫فهذا المرض ينتقل بعدد من الطرق‪،‬‬ ‫ال"نتتكعقاالنليزب اوملمحنلر؛اضحت"فا‪،‬الظحاًملاعسقلتةطىارلدارسًلجاابلاميلتةقهوممل‪:‬نن‬
‫كنقل الدماء او العمليات الجراحية‬
‫او عن طب الاسنان أو الحجامة‪،‬‬
‫وغيرها"‪.‬وأضاف الحسناوي‪ ،‬أن‬

‫‪24‬‬

‫"عدد المصابين بمرض الايدز الاحياء‬
‫في العراق يبلغ نحو ‪ 200‬شخص"‪،‬‬
‫بهذه المرض‬ ‫"الوفيات‬ ‫تمحشيصراًل ا‪،‬للىكأنن‬
‫امتلك الرقم‬ ‫حاليا لا‬
‫بشكل دقيق حتى اكشف عنه"‪.‬‬
‫وكانت محافظة بغداد قد حذرت‪،‬‬
‫الخميس (‪ 8‬من شباط ‪ ،)2018‬من‬
‫مغبة انتشار حالات الاصابة بمرض‬
‫العوز المناعي (الايدز) بالعاصمة‪،‬‬
‫معدشيدرةًم انلاىلحأالنا ذلت المكصاجباةءببهعذادالمررصضد‬
‫بالعاصمة‪ .‬وكانت محافظة بغداد‬
‫سبق وان أرسلت كتابا لعمليات‬
‫بغداد يتضمن غلق أكثر من عشرين‬
‫مركز مساج لا تحمل تراخيص‪،‬‬
‫منها لديهم اجازات‬ ‫وعدد آخر‬
‫أبوابالمراكزتفيدبأنهامخالفةللأنظمة‬ ‫فشلت وزارة داخلية العراقية بإغلاق‬ ‫دعت الاجهزة الامنية‬ ‫مزورة‪ ،‬فيما‬
‫الصحية‪.‬ومافيات الدعارة تمزق‬ ‫مراكز المساج (للدعارة الخفية) في‬ ‫عنها بشكل دقيق‪.‬‬ ‫الى التحري‬
‫الملصقات وتتحدى القوانين العراق‬ ‫بغداد التي نشرت الايدز‪،‬ووزارة‬ ‫اصاب الاهالي بعد ان‬ ‫والقلق الذي‬
‫الصحة تباشر بوضع ملصقات على‬

‫‪25‬‬

‫الخدمة والجباية‪ ،‬عقود الشراكة‬ ‫عندكل مرة تخرج بها حكومتنا‬ ‫"يوميا طالعيلنه بسالفة شكل‪،‬‬
‫مع القطاع الخاص‪ ،‬وعقود‬ ‫بمشروع جديد‪ ،‬تقول أنه لصالح‬ ‫ومشروع شكل‪ ،‬وبالأخير‬

‫استثمار الكهرباء" مهماكانت‬ ‫الشعب‪ ،‬واليوم لدينا مشروع‬ ‫منحصل شي" هذا ما ينادي‬
‫التسمية فالفكرة أصبحت‬ ‫الكهرباء الجديد‪ ،‬والذي حمل‬ ‫به آلاف المتظاهرين في العراق‪،‬‬

‫واضحة للعوام‪ ،‬بينما اختلفت‬ ‫بدوره عدة عناوين‪ ،‬منها‪:‬‬
‫الأراء منهم من يرى أنها افضل‬ ‫"خصخصة الكهرباء‪ ،‬عقود‬

‫‪26‬‬

‫من البقاء تحت رحمة "أصحاب‬
‫المولدات"‪ ،‬ومنهم من يعتبر هذا‬
‫المشروع إجحافاً في حقهم بسبب‬
‫أجور الجباية‪ ،‬فخرجوا مطالبين‬
‫بإلغاءه‪ .‬تعالت الحملات‬
‫المعترضة على مشروع جباية‬
‫الكهرباء‪ ،‬منها حملة "لن ندفع"‬
‫في الكوت والناصرية‪ ،‬كما طالب‬
‫والتي بلغت ‪ ،%٦٠‬من الإنتاج‪.‬‬ ‫مئات المتظاهرين بطرد المستثمر‬
‫‪-٢‬تقليل الإستهلاك من‬ ‫في محافظة ذي قار‪ .‬في مقالي‬
‫قبل المواطنين‪ .‬إذ أن الإنتاج‬ ‫هذا‪ ،‬لن أتحيز لفئة دون أخرى‪،‬‬
‫الطاقي حسب قوله قد وصل‬ ‫بعد اللغط الكبير الذي حصل‬ ‫فلست أقول أن هذا المشروع هو‬
‫منذ إعلان المشروع‪ ،‬خرج‬ ‫سرقة‪ ،‬كما أنني لست أقول أن‬
‫إلى(‪ ٦٠٠٠‬ميكاواط)‪،‬‬ ‫المتحدث باسم وزارة الكهرباء‬ ‫المواطنين مخطئين تماماً بإعتراضهم‪،‬‬
‫ومجموع المطلوب العام‬ ‫السيد "مصعب المدرس" في‬
‫هو(‪٢٢٠٠٠‬ميكاواط)‪ ،‬وبإضافة‬ ‫لقاء مباشر وضح فيه ما يلي‪:‬‬ ‫بل إن هدفي هو عرض ما‬
‫(‪٢٠٠٠‬ميكاواط)‪ ،‬من المستثمر‪،‬‬ ‫أن المشروع المعلن عنه ليس‬ ‫استطعت أن أجمعه من إيجابيات‬
‫وتقليل الإستهلاك من قبل‬ ‫"خصخصة" كما يطلق عليه في‬ ‫أو سلبيات وأطرحها هنا بتفصيل‬
‫المواطن‪ ،‬وإنهاء الضائعات من‬ ‫الشارع وإنما هي عقود شراكة‬ ‫مبسط‪ ،‬فكلنا اليوم بحاجة لفهم‬
‫الإنتاج سيكون هنالك فائض‬ ‫مع القطاع الخاص أي "عقود‬
‫من الطاقة اللازمة للتشغيل‪،‬‬ ‫ما يدور بمطلق الحيادية‪.‬‬
‫فيما ردت عليه النائبة في مجلس‬
‫البرلمان د‪ .‬حنان الفتلاوي "إن‬ ‫االإستتثحاماديريةةل"ع‪،‬امواس‪٦‬تن‪١‬اد‪٠‬اً‪٢‬ال\ى‪٧‬الم‪١‬وا‪٠‬زنة‪،٢‬‬
‫ما تحدث به السيد 'مصعب‬ ‫كما بين عدم وجود فساد في‬
‫المدرس' خيال علمي لن يطبق‬ ‫المشروع وأن نجاح المشروع يعتمد‬
‫على أرض الواقع"‪ .‬وفي لقاء‬ ‫المواطن والدولة‪،‬‬ ‫بوعقلشدىكلالهَضتِامعلاَنوصتنحطبيبييحنق‬
‫مع عضو مجلس النواب المستقل‬ ‫هذا المشروع‬ ‫من خلال‪:‬‬
‫عن دولة القانون "كاظم‬
‫الصيادي"‪ ،‬صرح فيه قائلاً "أي‬ ‫وبدون مشاكل؛‬

‫‪-١‬إنهاء الضائعات من الطاقة‬

‫‪27‬‬

‫مشروع تطرحه الحكومة نقل وتوزيع تلك الطاقة‪ ،‬فهو من‬
‫هو سرقة للعراق"‪ ،‬وأن شأن الحكومة وليس المستثمر‪،‬‬
‫الدولة حسب قوله ولنتعرف أكثر على شروط هذا‬
‫"أفلست" فطرحت هذا العقد وهذه هي الصدمة والطامة‬
‫المشروع "الخصخصة" الكبرى‪ .‬شروط عقد الشراكة‬
‫لتسرق من خلاله أموال مع المستثمرينكما وردت من‬
‫العراقيين لتسد حاجتها جلسة النواب بعد استجواب‬
‫من الأموال‪.‬آلية عمل وزير الكهرباء والتي صرحت عنها‬
‫هذا المشروع هيكالتالي‪ ،‬نحن "د‪ .‬حنان الفتلاوي" عضو مجلس‬
‫الوقود(الغاز) اللازم لتوليد الطاقة‬ ‫نحتاج إلى إنتاج طاقة إضافي ليسد النواب‪-:‬‬
‫تبقى الدولة ملزمة على دفع مبلغ‬ ‫نقص الطاقة الحاصل في العراق‪-١ ،‬يتوجب دفع المبالغ المتفق‬
‫الطاقة المجهزة إلى حين إنتهاء مدة‬
‫فقامت الحكومة بإبرام عقد مع عليها في العقد للمستثمر‬
‫العقد‪.‬‬ ‫القطاع الخاص "المستثمر" يقوم بعد توقيع العقد‪ ،‬حتى وإن لم‬
‫‪-٣‬كفالة سيادية‪ ،‬إذ رهنت‬ ‫بموجبه بإنتاج الطاقة في محطات تستخدم تلك الطاقة من قبل‬
‫الدولة بموجب هذا العقد نفط‬
‫العراق‪ ،‬في حال تقصير المشتري‬ ‫وبيعها للحكومة‪ ،‬أما الوقود المشتري‪.‬‬
‫عن إداء التزاماته تجاه المستثمر‪،‬‬ ‫اللازم لإنتاج الطاقة وعمليات ‪-٢‬في حال عدم توفير‬

‫وفي حال عدم دفع مبلغ الطاقة‬
‫المجهزة‪ .‬أما الشروط المترتبة على‬
‫الكفالة السيادية هي مشكلة‬
‫كبرى‪ ،‬أثارت علامات إستفهام‬
‫عديدة‪ ،‬فكيف تم التوقيع على‬
‫مثل هذه البنود‪-:‬‬
‫‪ -١‬دفع مطالب الدائنين‬
‫للمستمثر "أي ندفع له جميع ما‬
‫يدين به من قروض لأي بنك‬
‫دولي"‪.‬‬
‫‪-٢‬دفع المبالغ التي ساهم بها‬

‫‪28‬‬

‫المستثمر في بناء المشروع‪.‬‬
‫‪-٣‬المبالغ المالية التيكان من‬
‫المفترض إستلامها إلى حين إنتهاء‬
‫العقد‪ .‬كما يتمكن المستثمر‬
‫في حال عدم الوفاء بشروط‬
‫الكفالة السيادية أن يقدم العقد‬
‫لأي بنك دولي‪ ،‬وتصادر أموال‬
‫الدولة‪ ،‬وبالتالي الدفع بالإجبار‪.‬‬
‫ما هي المصالح التي استوجبت‬
‫التوقيع على مثل هكذا عقد؟‪ ،‬ما‬
‫الذي يضطر حكومتنا أن ترهن‬
‫نفط العراق وممتلكاته لمشاريع إبرام عقود تتضمن سرقة‪ ،‬وإبتزاز أن هذه الخصخصة هي من‬
‫وعقود غير مجبرين على إبرامها‪ ،‬واضحين من غير إخفاء‪ .‬ولكن صالحنا وأنها ستمضي من غير‬
‫من سيسمع ومن سيجيب!!!‪ ،‬تلكؤات أو أخطاء‪ ،‬لنتعاون مع‬ ‫لإمنَتالاجتنطاشقأةالبحدلكاًوممةنمحشطراائهتا‪،‬‬
‫إنكان أعضاء الحكومة أنفسهم الحكومة بما يخدم صالحنا‪ ،‬وصالح‬ ‫مادمنا قادرين على دفع مبالغ‬
‫غير متفقين حول هذا الأمر‪ ،‬الدولة‪ ،‬لكنهم أبوا إلاّ أن يقدموا‬ ‫طائلة للمستثمر؟‪ ،‬وبدلاً من‬
‫فما الذي يقع على عاتق المواطن مصالحهم الشخصية‪ ،‬وقطع‬
‫المجبر على دفع مبالغ الجباية يمين الصدق والأمانة بما يترتب‬
‫شهرياً‪.‬قد جفت الدماء منا وواجباتهم تجاهنا‪.‬‬
‫ونحن أحياء‪ ،‬وبليت الأحوال‪،‬‬
‫أصبحت السرقة علانية‪ ،‬وليس‬
‫سحباً من تحت الوسادةكما‬
‫كانت من قبل‪ ،‬ويستمر الحال‬
‫على ذات المنوال‪ ،‬دون خروج‬
‫شخص واحد من الحكومة‬
‫يمتلك ولو نصف ضمير حي‪،‬‬
‫يبين الحقيقةكما هي؛ لنعرف‬
‫ما نحن مقدمون عليه‪ ،‬ليخبروا‬

‫‪29‬‬

‫بين"‪ .‬واشار الصحن ان العبارة‬
‫كانت تقل على متنها ثمان سيارة‬
‫واربعين راكبا جلهم من الاطفال‬
‫والنسوة الا ان جهود فرق الانقاذ‬
‫نجحت في انقاذ الركاب فيما‬
‫لم تتمكن انقاذ السيارات حتى‬
‫الان فيما توجه السيد قائم مقام‬
‫كشف مدير ناحية الساحل وقال الصحن في تصريح خص به القضاء علي الدودح ورئيس‬
‫الايسر دواد الصحن عن غرق " ان سوء الاحوال الجوية تسبب المجلس المحلي صلاح الشعلان‬
‫عبارة نهرية خاصة بنقل المواطنين في غرق العبارة مما ادى الى الحاق الى مكان الحادث للاشراف على‬
‫عملية الانقاذ ‪.‬‬ ‫بين ضفتي نهر دجلة ‪ .‬اضرار مادية دون وجود اصابات‬

‫السيول تتدفق‬
‫بشكل كب ي�ة‬
‫صوب سد‬
‫العظيم بديالى‬

‫‪30‬‬

‫ا‬

‫للااااااااالأأأأأففففقللمم"(مللدللللوننهلللإااأكاتباتمققكاامووأقققعهجلنيكنوجججلااااثسسن‪.‬ذذكلااالااااعدااهقلأأسهقاتسء!نذلرلكليملللبللاتاصأ؟اااهق!كيالفضضههلأللذاتكل!رأببباا!ىرنهاةأدلبأغالققجل!اااباطب‪.‬بتييمبقفااااهلل‪:‬فعيإجر!لءهألللو)قع‪:‬داوررعاققأيااسارنتل‪.‬ام!ررلقققففللنرماالبتضمممهتااافدكيوعراةتهاتتت‪:‬دكتوورعضويلنيوقبضضاصبقب؟جلتمتصسوأتاافللل‪:‬ئلهايءرنييهتردايي‪:‬أعلدكةراألاةنيتتم‪::‬يا‪::‬يأ‪:‬جميلباقاثاهكأليجيأاولهالتسلخستففلتمخوحتذاالكللروارالمرواااوعددطدبمعفاجرقيدطد‪.‬راةحلف‪.‬يئضارتفنلدإفل‪.‬؟ةنحريم؟بلينأطمجاار!وحيتنتلاهعادب!فرهنثتداعوممةااهأين!جراحت‪.‬نبلنقيا‪:‬عان!ونيالها"يودكدنانث؟ااجهبليلليكةلااتاجا‪.‬ذم‪.‬فممحه‪.‬بحرسفيا!تك؟لما!وغولقحلتنةوفظ‪.‬هالاو‪.‬ضوغسمرظيمتأجباي‪:‬اةرلملوا‬ ‫كشف مصدر مطلع في الادارة وناحية الفهود"‪ .‬وبين ان "المشروع‬
‫المحلية لقضاء الاصلاح شرقي المنهار لا يزال بعهدة المقاول‬
‫محافظة ذي قار‪ ،‬عن انهيار المنفذ له‪ ،‬ولم يتم تسنمه من قبل‬
‫مشروع كهربائي كبير يغذي الجهة الحكومة المحلية بالمحافظة ومديرية‬
‫ذسييؤقداري"‪،‬المىشتيأراًجايللى‬ ‫توزيع كهرباء‬ ‫الشرقية للمحافظة‪ .‬وقال المصدر‬
‫ان "الانهيار‬ ‫إن "الامطار التي سقطت على‬
‫محافظة ذي قار يوم تسببت بانهيار تسنم المشروع بالوقت المحدد له‪،‬‬
‫ابراج نقل الطاقة لمشروع كهرباء ومما سيتسبب بتأخر تحسن الطاقة‬
‫خط الخضر العملاق‪ ،‬والذي من الكهربائية بمناطق شرق ذي قار"‪.‬‬
‫المؤمل ان يغذي اقضية سيد دخيل وكانت مدير توزيع كهرباء ذي‬
‫الشريفي أعلن اليوم‬ ‫قار‪ ،‬محمد‬ ‫واصنولاً"اانلهيىارالجابلاميشرشو"‪.‬ع‬ ‫والاصلاح‬
‫‪ 180‬عمود كهرباء‬ ‫عن سقوط‬ ‫واشار الى‬
‫تسبب بقطع الطريق العام الرابط بالمحافظة جراء تساقط الامطار‬
‫بين مدينة الناصرية مركز المحافظة على مدينة الناصرية مركز المحافظة‪.‬‬
‫وقضائي الجبايش والاصلاح‬

‫‪31‬‬

‫بـ"همجية المتشددين"‪ ،‬أوضح في حديثه‬ ‫المجالس الدينية‪ ،‬ويرتقون المنابر الخطابية‬ ‫شباب مثقفون وجدوا في "الإلحاد"‬
‫لـ"مدارات" أنه "ليس من السهل أن‬ ‫الإسلامية‪ ،‬بحسب تعبيرهم‪.‬‬ ‫يمبلاحثذاًولنطعمنوحالاتهسمل‪،‬ام‪،‬همكيمؤاك يدؤوكندأونهنم‬
‫يعلن الشخص عن إلحاده‪ ،‬خاصة في‬ ‫كما أنهم يؤكدون أن رفض هذه‬ ‫أنهم يفتقدون هذا السلام في بلادهم‪،‬‬
‫المناطق التي تخضع لسيطرة الكتائب‬ ‫الطبقة من السياسيين بشكل علني‬ ‫وأن من أضاع السلام هذا هم طبقة‬
‫والميليشيات التابعة للحشد الشعبي"؛‬ ‫"إنه يعرضنا للقتل"‪ ،‬يقول‬ ‫الليرسسامسأهحلماًد‪،‬‬
‫مبيناً "سوف يقتل بالتأكيدوأضاف‬ ‫العبودي ‪:‬يقول إنه أصبح‬ ‫من السياسيين الذين يتصدرون‬
‫يرى في "الإلحاد" خلاصاً مما يصفها‬
‫‪32‬‬

‫تربوي ‪ :‬الالحاد الشبابي في العراق جاء‬ ‫أهنو"قماتنليكّفرنا‬ ‫العبودي أن "المشكلة في‬
‫نتيجة لخطة مدروسة ساهم فيهاكل‬ ‫لأننا ملحدون ويريد قتلنا‬
‫وضالع بقتل الآلاف من الأبرياء"‪ ،‬اعداء العراق الاقلميين ومن خلال‬
‫الساسة العملاء الفاسدين المفسدين‬ ‫الفيديو‬ ‫مقاطع‬ ‫تمووثقضحجاًر‪:‬ائم"الملكيثيرشيامنت‬
‫وبتعاون نسبة عالية من المتسترين‬ ‫الحشد‬ ‫ضمن‬
‫الشعبي قتلت أبرياء‪ ،‬وارتكبت مجازر بستار الدين من المنحرفين والفاسقين‬
‫بشعة‪ ،‬وانتهاكات طائفية‪ ،‬ولم تحاسب والفاسدين وبتعاون الساسة السياسين‬
‫مع الساسة المدعين للدينكانت‬ ‫االملمأرنافعقجابعللالازالددحينيكتةو"ممةل‪،‬نافأتولاًعم ادلتُانَددظْانرلملإملنحىدقأيبننل‬
‫النتائج مخيفة بعد ان صار اللعب‬ ‫"تلك‬
‫على طرفي الإسلام السياسي الشيعي‬ ‫بين‬
‫والسني وليس الإسلام الحقيقي فجاء‬ ‫أصدقائه"‪".‬علي وعمر ومعاوية وحسين‬
‫مواقع الإلحاد مبالغ طائلة تصرف في‬ ‫رد الفعل من الشباب بعد حالة اليأس‬ ‫ويزيد‪ ،‬بسبب هذه الأسماء يقتل خيرة‬
‫سبيل ذلك ‪ ..‬يقول الدكتور سامي‬ ‫والبوس الذي ممارسة السلطة الدينية مع‬
‫سعدون انحراف الواعظ وزيف المعمم‬ ‫شباب هذا البلد؛ نحن نتقاتل على‬
‫وفساد ولي الامر ورخص السلطة التي‬ ‫السلطة الحكومية‬ ‫أحداث ومعارك تاريخية وقعت منذ أكثر‬
‫تسمح بنشر ثقافة البدع والاباطيل‬ ‫يشارك الناشط والكاتب اياد‬
‫السامرائي في الراي ويقولكثرة‬ ‫من ألف عام‪ ،‬لذلك نرى أن الأفضل‬
‫والكفر بالتأكيد نتائجه ستكون‬ ‫وتسلط لأحزاب الإسلامية وسرقتها‬ ‫وجود مستقبل بلا دين‪ ،‬خير من دين‬
‫وخيمة اذا ما اضيف لها ارتفاع نسب‬ ‫المال العام والمنادات بالدين والمرجعيات‬
‫الفقر والبطالة والجهل والامية وشيوع‬ ‫وهم واولادهم ينعمون بمال السحت‬ ‫بلا مستقبل"‪،‬‬
‫المخدرات وتفسخ العلاقات الاجتماعية‬ ‫بينما معظم الشعب يعيش حالة فقر‪.‬‬ ‫" مدارات " استطلعت اراء عدد‬
‫وتفكك الروابط القويمة وتحلل المجتمع ‪.‬‬ ‫بالإضافة إلى منهجية دراسية تنتهجها‬ ‫من اصحاب الاختصاص والناشطين‬
‫يرى الفنان طارق عبد الواحد‪ :‬ليس‬ ‫الحكومة الحالية والضياع التعليمي‬ ‫للوقوف على مديات هذه الظاهرة التي‬
‫لديناكتاب تأريخ شجعان ومنصفين‬ ‫وفقدان القانون ومختصر الموضع تفشي‬
‫باتت تهدد المجتمع العراقي ‪.‬‬

‫الالحاد الشبابي له‬
‫خطة مدروسه‬
‫يؤكد الدكتور نوري البياتي اختصاص الجاهل المبرمج والممنهج لاسقاط‬
‫شباب العراق طليعة المستقبل وسياقهم‬
‫اتجاة الجهل من قبل اعداء العراق‬
‫والهاء الشباب بالملذات فهنالك جملة‬
‫اسباب أسباب جوهرية ومحسوبة‬
‫لاتختصر بساطور قليلة وهذا ايضا ما‬
‫تؤكده الناشطة نداء عبد الوهابكل‬
‫الظروف المحيطة مع الحرمان والفقر‬
‫والبطالة أدت إلى خلق شباب بدون‬
‫هدف بدون أساس وبدون انتماء لأي‬
‫شئ‪ ..‬مع الجوع أصبحوا أداة طيعة‬
‫بيد من يتربص بهم ‪ .‬قرأت مؤخرا عن‬

‫‪33‬‬

‫في السياق تحدث الشيخ وسام العبيدي‬ ‫باأنسانية وليس طائفية ولايؤمنون‬ ‫ويحترمون عقلية الأجيال‬
‫إمام وخطيب جامع الحضرة المحمدية في‬ ‫بمراسيم أخرى صبيانية وجاهلة تؤذي‬ ‫الواعية وحتى الأحزاب‬
‫ببيغئةدالدالـت"عمردافرا تعتا"ليقمائاللاًإ إسلنام"ا‪،‬لنواشنأتةشفاير‬ ‫الأنسانكالطم وضرب القامة والزنجيل‬ ‫الأسلامية والقومية والعلمانية‬
‫كما أن البعض منهم يعتبر الكعبة مجرد‬ ‫ليس لديها تحليل واع ومدرك‬
‫الجهل بين طبقات الناس‪ ،‬وضعف‬ ‫صنم مربعكان يضم اصنام لمدة مئات‬ ‫للأسلام والحركات الفكرية‬
‫العدنعامةعرفوالةم الصلكوحيننواألعإنطسىانفهواملاًحيماةغل‪،‬وطاً‬ ‫الأعوام ومنهم من لايؤمن بالجنة أصلا‬ ‫فيه بل تقديس للشخصيات‬
‫؟! الألحاد هو أعلى مستوى لتفكير‬ ‫العسكرية و الحاكمة فقط‬
‫فوفتضلحاًالمعجانلدأعماوام اتلعالقتلحبرارسواملتالغترنيويبر‬ ‫من بعد الثائر اليتيم والفقير‬
‫العقلي‪ ،‬والحديث عن الحرية الفردية‬ ‫الأنسان السوبرمان ‪.‬‬ ‫محمد بن عبدالله الذي‬
‫يقول الصحفي محمد الجبوري ‪:‬‬ ‫حول الأنسان الجاهلي من متخلف الى‬
‫والفكرية"‪.‬‬ ‫اسبابكثيرة أدت إلى وصول الشباب‬ ‫أنسان متمدن وبالتالي حرفت مبادىء‬
‫وأضاف العبيدي‪" :‬التطور التكنولوجي‬ ‫لدرجة الإلحاد من أهم العوامل هو‬ ‫هذه الثورة التيكان وقودها الفقراء من‬
‫والانفتاح حول وسائل التواصل السمعية‬ ‫غياب دور الشباب في بناء الدولة‬ ‫المهاجرين الى تجار بني أمية والعباس‬
‫وسيطرةكبار السن على المواقع و‬ ‫حيثكثرت قصورهم بالجواري والغلمان‬
‫والمرئية والمكتوبة وقراءةكتب إلحادية‬ ‫الوظائف في البلد مما أدى إلى فقدان‬ ‫بالالاف ‪ .‬الأحاد هو ليس نكران‬
‫الذات السماوية بل هو عقل متفتح‬
‫الثقة بين الطرفين‪.‬‬ ‫لأنكاركل ماهو غيبي وغير منظور وكل‬
‫التعامل السلبي من قبل رجال الدين‬ ‫عاجز ومشلول الفكر يستعين بالدين‬
‫مع أسس ومفاهيم الدين على أساس‬ ‫بلا فهم ولا علم ليحارب الرأي الأخر‬
‫وفي يومنا هذا أبصر وأحس اشباب‬
‫المصالح والمنافع الشخصية أدى‬ ‫بخداع وتضليل أئمة الجوامع والحسينيات‬
‫إلى خلق صورة سلبية مشوهة لدى‬ ‫وكذبهم وفسادهم لذلك أمنو بأن‬
‫الشباب الامر الذي استغلته بعض‬ ‫الأحاد هو رد فعل ضدهم علما بأن‬
‫المنظمات داخل وخارج العراق لأجل‬ ‫اكثر الملحدين المثقفين يلتزمون بتقاليد‬
‫الأسلام الحقيقية بتعاملهم مع الناس‬
‫نشر الإلحاد‪.‬‬
‫تردي واقع الشباب التعليمي وابتعادهم‬
‫عن التعليم سبب آخر أدى إلى انتشار‬
‫الجهل و الأمية بينهم مما أضعف دورهم‬
‫فضلا عن غياب الرقابة والمتابعة من‬
‫قبل العائلة ‪.‬‬
‫أما فارس المهداوي‪ ،‬الذي يمتهن‬
‫بيع الكتب على أرصفة شارع المتنبي‬
‫في بغداد يؤكد لـ"مدارات " وجود‬
‫اقبال متزايد على الكتب التي تروج‬
‫إلى الإلحاد‪ ،‬ومن أبرز تلك الكتب‬
‫هي (ثورة ضد الإله‪ ،‬الله والدولة‪،‬‬
‫القصص‬ ‫ووالهرمواايلاشيت اطلاتني)تفحضثلاًعلعىن‬
‫الإلحاد‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫إُدلىسالفيصهيا أتف اكلارسيمئسللمأمةح‪،‬زا بابلإالضداينفيةة‬
‫التي أعطت صورة مشوهة عن الدين‬
‫الإسلامي‪ .‬كل تلك أسباب أدت إلى‬
‫هجرة الشباب للمساجد واللجوء إلى‬
‫تلك الأفكار الملحدة"‪.‬‬
‫‪ 38%‬نسبة‬
‫الملحدين في العراق‬
‫جريدة (وول ستريت) الاميركية اشارت‬
‫الى ان (نسبة الإلحاد في العراق هي‬
‫‪ ،)38%‬وهو رقم لم يتفق عليه‬
‫العراقيون‪ ،‬فهناك من يزيده وهناك من‬
‫ينقصه وينكره‪ ،‬فيما يرى آخرون ان‬
‫ذلك جزء من "المؤامرة التي تحاك ضد‬
‫الاسلام والمسلمين من الغرب واميركا‬
‫تحديدا"‪.‬‬
‫لا يصافحون المرأة في العلن ويصافحونها‬ ‫والفساد والقتل والتهجير والسلطة‬ ‫تتعدد وجهات النظر في الالحاد‪ ،‬فهناك‬
‫في السر وسرقوا المال العام بإسم الدين‬ ‫الحاكمة غير العادلة‪ ،‬وهناك من يرى‬
‫ودمروا البلاد واسسوا امبراطوريات مالية‬ ‫ان هنالك (ثقافة إلحاد) كرد فعل على‬ ‫من يرى مثلا انه ظاهرة دخيلة على‬
‫فساد الأحزاب الاسلامية‪ ،‬اما نسبة‬ ‫المجتمع العراقي وانها غير حقيقية‪ ،‬وانها‬
‫باسم الدين والمذهب‪ ،‬موضحا ان‬ ‫موقتة بسبب الجهل واللاوعي والفقر‬
‫شعارات الاسلام السياسي عبارة عن‬ ‫الإلحاد فهي قليلة‪ ،‬وهناك من يرى‬
‫ان لا الحاد حقيقي بل هناك ظاهرة اكذوبةكبرى في احترام الانسان والعفو‬
‫الانسان (اللاديني) الذي يؤمن بوجود والتسامح ومكافحة الفساد وتحقيق‬
‫الله لكنه لا يؤمن بالاديان بعد ان فرقت العدالة‪ .‬بل اصبح حكم الكافر العادل‬
‫الاديان بين البشر واندلعت الحروب افضل من حكم الاحزاب الاسلامية في‬
‫بسببها‪ ،‬فيماكان الباحث الاسلامي العراق‪.‬‬
‫و السياسي غالب الشابندر قد حذر لكن من يتعمق في البحث سيشعر‬
‫من موجة الحاد ستعم العراق بسبب بالذهول للاعداد الكثيرة التي (تدعي)‬
‫ممارسات احزاب الإسلام السياسي في الالحاد أو تتظاهر به‪ ،‬كما يقال‪ ،‬ويجد‬
‫ان الامر له اساساتكثيرة من الصحة‬ ‫السلطة‪.‬‬
‫وقال الشابندر في حديث صحفي‪" :‬ان وان اي سؤال حول وجود الحاد في‬
‫العراق يعد أول دولة عربية حاليا من العراق تكون اجابته ليست مستغربة‬
‫حيث نسبة الملحدين بسبب الاحباط وتحكي عن العديد من الحقائق بين‬
‫وممارسات احزاب الاسلام السياسي اوساط الشباب خاصة حتى من الذين‬
‫طيلة السنوات الماضية"‪ ،‬واكد ان اغلب يدعون التدين‪ ،‬ولكن هناك الكثيرين‬
‫المنتمين للاحزاب الاسلامية السياسية يصرون على انهم (ملحدون) عنادا‬

‫‪35‬‬

‫وضد ما يحدث في الواقع يخشى على نفسه واهله من القتل بقدر‬
‫العراقي المزري الذي اثخنه ما يتداوله ويشجع عليه في السر وفي‬
‫الاسلام السياسي بالجراح مواقع التواصل الاجتماعي حتى تكونت‬
‫حتى ما عاد امام الانسان صداقات عديدة من الجنسين‪.‬‬
‫انعدام الثقة بالدين‬ ‫العراقي الا ان يجزع جزعه‬
‫هذا لا يشفي غليله الا يؤكد حسن عباس الخالدي ‪ ،‬وهو‬
‫بالقسوة المتناهية مثل الذي كاتب واعلامي‪ ،‬انه ليس ملحدا بل‬
‫يمسك بيده جمرة‪ ،‬بعد ان لادينيا‪ ،‬وقد بدأ اعلانه عن هذا منذ‬
‫تعبوا من رفع الدعاء الى خمس سنواتكرد فعل على سلوكيات‬
‫الله فلم يستجب لهم وقد اصبح الموت الاسلام السياسي‪ ،‬وقال‪" :‬هناك‬
‫مجانيا وبشعا والخراب ينهش جسد البلد اسباب عديدة عملت على انضاج‬
‫ومن السهل ان تسمع من احد قوله (ألم هذه الظاهرة وانتشارها في العراق‪ ..‬فلو‬
‫نكسر خاطر الله؟) وضرب احدهم مثلا تعمقنا في الاحداث التي مرت على‬
‫حول ما يحدث من (تظاهر) بالالحاد العراق نجد ان لها دوراكبيرا في ذلك‪..‬‬
‫ببعض مدمني الخمور الذين يسكرون حيث اثرت الاحداث على مختلف‬
‫المجالات الحياتية في المجتمع وتركت‬ ‫فيرمون انفسهم في اقرب مستنقع ضحل‬
‫تحديدا في انتشار هذه الظاهرة‪ ،‬بل ان‬ ‫اثارا نفسية عند اغلب الشباب وغير‬ ‫وحينما يفيقون ينكرون ذلك ويظهرون‬
‫اندماج الدين بالسياسةكان العامل‬ ‫الشباب في العراق‪.‬‬ ‫بالمظهر الانيق المهذب‪ ،‬مشددا على‬
‫الرئيسي لزعزعة الايمان الديني عند‬ ‫امنتلمحيداً‬ ‫يضيف لـ"مدارات "‪ :‬أنا لست‬ ‫ان العراقي لا يمكنه الا ان يؤمن بالله‬
‫بل أؤمن بالله الخالق ولكنني لا‬ ‫ولكن القسوة في حياته جعلته يتصرف‬
‫الشباب وغير الشباب وعدم احترامهم‬ ‫الى اي دين‪ ،‬وحسب وجهة نظريكوني‬
‫لكل المعتقدات الدينية التي نشأوا عليها‬ ‫شخصا (لادينيا) اؤكد انه ليس هناك‬ ‫بسخط على نفسه اولا وعلىكل‬
‫مؤامرة خارجية على الدين الاسلامي‬ ‫شيء حوله‪ ،‬كما وجدنا ان البعض لا‬
‫وتعلموها من ابائهم‪ ،‬فلقد انهارت‬ ‫يعلن عن الحاده اوكفره صراحة لانه‬
‫امامهم حين اصبح رجل الدين رجل‬
‫سياسة يتعامل مع الاخرين بعيدا عن‬
‫اخلاقيات الدين وذلك ناجم عن‬
‫مقتضيات العمل السياسي ومتطلباته‬
‫التي يفرض على رجل الدين السياسي‬
‫ان يكون غير اخلاقيكون السياسة‬
‫تتطلب امورا غير اخلاقية منها الكذب‬
‫والخداع‪ ،‬والتي تتنافى مع سمات الدين‬
‫وبالتالي انهارت المؤسسة الدينية بكل‬
‫مفاصلها‪ ،‬وانعدمت ثقة الانسان‬
‫العراقي برجل الدين وبالدين ذاته بعد‬
‫ان تلطخت يد رجل الدين بالمال الحرام‬
‫وسرقة حقوق الشعب‪ ،‬واتخاذ الدين‬

‫‪36‬‬

‫غطاء لارتكاب جرائم القتل الطائفي"‪.‬‬

‫مقاهي الالحاد في العراق‬
‫يرى هذه الأيام أماكن خاصة يجتمع‬
‫تُباع‬ ‫كتبهم‬ ‫الملحدين علانية‪ ،‬و‬ ‫فيها‬
‫لوجود‬ ‫الأرصفة‪ ،‬بالأضافة‬ ‫على‬
‫عشرات الصفحات على مواقع التواصل‬
‫الأجتماعي التي تروج الى الإلحاد‪،‬‬
‫وهناك أسبابكثيرة‪ ،‬ساعدت بنسب‬
‫متفاوتة بنمو ظاهرة الإلحاد‪ ،‬و لكن‬
‫هناك أسباب جوهرية و عامة أدت‬
‫الى استفحال هذه الظاهرة وهي ‪-١ :‬‬
‫الخطاب الديني المتطرف‪ ،‬و ما يعقبة‬
‫من تفجيرات للابرياء و قتل بالجملة‬
‫على أساس ديني او طائفي‪ ،‬يضاف‬
‫إلية وجود بعض الاحزاب الحاكمة‪،‬‬
‫التي أتخذت الدين غطاء لسرقتها أموال‬
‫أعداد بحوث عقائدية حول الخلق و‬ ‫العلمانين‪ ،‬يركز على الشباب والناشئة‬ ‫الشعب‪ ،‬و فشلها في أدارة الدولة‪ ،‬مما‬
‫التوحيد‪ ،‬وكشف زيف أدلة الملحدين‪،‬‬ ‫بالدرجة الأساس من أجل المسقبل‪.‬‬ ‫أدى الى ردة فعل و أعراض عن الدين‪.‬‬
‫وكذلك توضيح الصورة الناصعة للدين‬ ‫‪-٤‬حالة الأحباط و اليأس‪ ،‬وماتسببة‬
‫الاسلامي‪ ،‬التي تلطخت بمفخخات‬ ‫من هزاتكبيرة في نفسيات الشباب‪،‬‬ ‫‪ -٢‬أنعدام أو قلة الرصيد الديني و‬
‫الإرهاب و فساد المتأسلمين‪ .‬اذا أمعنا‬ ‫الثقافي‪ ،‬لمعظم الشباب‪ ،‬مما جعلهم‬
‫النظر في حركة التاريخ‪ ،‬نرى أنكل‬ ‫بسبب الأوضاع الاقتصادية و‬ ‫في مهب الافكار اليسارية الخداعة‪.‬‬
‫خطوة يخطوها العراق بالأتجاة الصحيح‪،‬‬ ‫الاجتماعية المزرية التي يعيشها اغلبهم‪.‬‬ ‫‪-٣‬عمل واسع يقوم به الشيوعين و‬

‫او تصدي لمعتدي خارجي‪ ،‬كان‬ ‫‪ -٥‬الآثار السلبية للعولمة والانفتاح‬
‫وقودها و قادتها هم المسلمين‪ ،‬و رجال‬ ‫التقني الكبير بشتى المجالات‪ .‬الإلحاد‬
‫الشواهد‬ ‫منهم‪ ،‬و‬ ‫قوأدخلا ُتصب ادلأشبيثعوةرة‬ ‫الدين‬ ‫ظاهرة تضرب في عمق الهوية الاسلامية‬
‫و لا‬ ‫العشرين‬ ‫كثيرة‬ ‫للمجتمع العراقي و تدق ناقوس الخطر‪،‬‬
‫تنتهي بالحشد الشعبي‪ ،‬مما يدعوللقول‬
‫أنكل تيار سياسي أو ايديولوجية‪،‬‬ ‫لذلك يجب مكافحتها قبل فوات‬
‫يتعارض جوهرهما مع الطابع الديني‪،‬‬ ‫الأوان و وقوع المحضور‪ ،‬مما يحتم إنشاء‬
‫الطاغي على معظم المجتمع العراقي‪،‬‬ ‫مؤسسات رصينة للرد على شبهات‪،‬‬
‫مسألة‬ ‫والقضية‬ ‫للهااغاليرف ذشللكمسبقاً!‬ ‫مقرر‬
‫وقت‬ ‫وأدعاءات االملحدين بطريقة علمية‪،‬‬
‫وتخحلاصلينمناالهشبجا تدبريديسنيياًة فوعاثلقةا‪،‬فياًو‪،‬دومرانت‬
‫تثقفية و تنموية و هذة مسوؤلية الدولة‬
‫ومنظمات المجتمع المدني‪ .‬مسؤولية‬
‫أيضاُ تقع على منابرالخطباء‪ ،‬من خلال‬

‫‪37‬‬

‫قمم الجبشاالعترةون” مسحلبتوسبتةقرخ فيم�ا ع يالس”متنالحابددراعمنوالتألق‬

‫يقال ان الشعر غذاء الروح و احساس مدارات " تحاور الشاعرة التونسية باحاسيس متصاعدة في عالم الجمال‬
‫يسافر في ثناياها ليرسم طريق الحب محبوبة خماسي وهي من الشاعرات والحب ‪ .‬تمتاز قصائد الشاعرة خماسي‬
‫والدفء والاشتياق ‪.‬هويطرز شغاف اللواتي لهن نبض شعري متدفق بالعفوية والرقة والجمال والصورة‬
‫المتحركة في عالم الابداع ‪ .‬تطمح‬ ‫القلب بثنائية الامل والالم معا‪"..‬‬
‫‪38‬‬

‫في القصة ‪،‬هي مدققة لغوية في الأدب وتقول ‪:‬أولا ما يسمى "‬
‫العربي و الفرنسي كذلك و مصممة بالربيع العربي " هي كذبة‬
‫كتب و ناشطة في المجتمع المدني ‪ .‬امبريالية مصنعة بأيادي‪.‬‬
‫‪ ،‬صدقها العرب‬ ‫أجنبية‬ ‫أوأخديذبةتفيمحابلتوبكةريماخمّاتسفيي‬ ‫وسالناها هل‬
‫في " جنازتها "‬ ‫ومشوا‬ ‫حقها كشاعرة‬
‫مجتمع عربي ينظر إلى المرأة نظرة أخرى ؟ المسماة بالربيع الذي‬
‫تقول ‪ :‬نعم تحصلت على بعض هو خريف طال أمده‬
‫التكريمات الوطنية والعربية مثل البلد ومستعواصفهالهوجاءكل‬
‫الشقيق الجزائر لكنها لم تحظ بما يليق الدول التي قبلت به فدمرتها‬
‫بها وطنيا و دولياكأديبة تطير بجناحين بأيادي أبنائها الجهلة الذين يقدسون‬
‫و تقدم الإضافة في الساحة الأديبة ‪ .‬الدولار ويلعقون الأحذية من أجله و‬
‫من أجل ثرائهم الزائف والمستحدث‬ ‫كذبة الربيع العربي‬ ‫بمشروع عربي ودولي للتعريف بأديبات‬
‫على حساب حضارات طمست‬ ‫تعد تونس من اول الدول العربية‬ ‫والكاتبات المتميزات اللاتي أضفن‬
‫الرياح‬ ‫موتانريأخجلزيّ تغفييرومجبعدضضااعلحأقدائراقج‬ ‫انطلق منها ما يسمى بالربيع‬ ‫ابداع للساحة الثقافية العربية والعالمية‬
‫والسير‬ ‫العربي ‪ .‬سؤالنا بالنسبة لك كامرأة‬ ‫ت‪::‬ونمسحيبمةوبنةوهكخامتيّباةمسحبليولبأةهطفيخامّأالدسيبيةو‬ ‫قلنا لها‬
‫بتلك الدول كقطعان غنم الى مقبرة‬ ‫و شاعرة عربية ‪ ،‬كيف تنظرين إلى‬ ‫؟ قالت‬
‫جماعية لم تزد العالم العربي غير الوبال‬ ‫العالم العربي قبل و بعد الربيع العربي ؟‬ ‫وشاعرة‬
‫وسوء الحال والرجوع عقودا إلى الوراء‪.‬‬ ‫تجيب الشاعرة محبوبة الخماسي‬ ‫قاصة ‪ ،‬تكتب قصيدة النثر والقصيد‬
‫العمودي والقصائد الغنائية للأطفال‬
‫و لها محاولات في الكتابة باللغة‬
‫عضو‬ ‫هي‬ ‫االتحفارندسياةلك‪.‬تامحببوبة التخومّناسسييين‬
‫عضو‬ ‫و‬
‫الاتحاد الدولي للأدباء و الشعراء العرب‬
‫‪.‬ممنحبقوبمةمخمّجاباسليالهكاي افمرأباةلتشعلمياملتنالغحردبري‬
‫للبلاد التونسية و تستقر بوسط ساحلها‬
‫الشرقي بمدينة المنستير الهادئة حيث‬
‫تزاول عملها كأستاذ أول مميز للغة‬
‫الفرنسية و هي زوجة و أم ثلاثة شبان‬
‫ولد وبنتان ‪.‬محبوبة خماسي هي منشطة‬
‫مهرجانات ‪ ،‬هي مشرفة على تكوين "‬
‫أطفال أدباء " ‪ ،‬هي حكم في الشعر و‬

‫‪39‬‬

‫ثانيا ‪ ،‬نظرتي إلى المرأة‬
‫العربية هي نظرة المرأة‬
‫تالبّودأولةت‬ ‫إذ‬ ‫العربية إلى نفسها‬
‫في‬ ‫عدة مراتب عليا‬
‫والتعليم والثقافة و الصحة‬
‫و كل المجالات و المجتمع‬
‫المدني منذ عدة سنوات‬
‫مضت قبل ما أسميه ب‬
‫" الفوضى العربية " التي‬
‫مست عدة دول وعكرت صفو كل‬
‫جميل فيها وغيرته إلى معاناة يومية و‬
‫ما نسميه في بلدي " تونس الجميلة"‬
‫بالتغير إلى ‪ -‬الأفضل المكروه –‬
‫الذي غير مسار حياتنا إلى ماراثون‬
‫الكلمة وحقها في الحضور الوطني في‬ ‫مثقفين ورائدين في جل مجالات الحياة‬ ‫يومي دون نهاية لكننا لم نصل إلى ما‬
‫كل مجالاته السياسية والاجتماعية‬ ‫اليومية وحتى السياسية منها ‪ ،‬فالمرأة‬ ‫وصلت إليه بقية العروبة لأننا فضلنا‬
‫وحرية الحق المشروع لكل إنسان ‪.‬‬ ‫العربية واصلت نضالها و تقدمها‬ ‫حقن دماء التونسيين الغالية وعدم‬
‫تجمع للكاتبات العرب‬ ‫على منوال ألفته وسعت لتحقيه منذ‬ ‫الخوض في حرب أهلية تأتي على‬
‫‪-‬هل لديك بعض الأفكار من أجل‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫االلأأزشلياءرغبمحثباع علضىالتاغلمّيزايدت‬ ‫الأخضر و اليابس كالجراد و احترقنا‬
‫منتدى عربيا يجمع الكاتبات و الأديبات‬ ‫حرية‬ ‫من‬ ‫بنار أشياء هجينة لا تمثلنا كتونسيين‬
‫العربيات ‪ ،‬وأين تريدين إقامته ؟‬
‫نعم ‪ ،‬هذا السؤال أو المشروع هو فكرة‬
‫تختمر في ذهني منذ سنوات أعمل‬
‫جاهدة على تحقيقها ‪ ،‬قد تكون تجربة‬
‫وقد تصبح غاية برنامج عربي و دولي‬
‫للتعريف بأديبات مميزات أضفن المزيد‬
‫للساحة الثقافية العربية والدولية‪.‬أما عن‬
‫مكان الملتقى أو المشروع الذي أطمح‬
‫إلى تحقيقه فسيكون ‪.‬حتما " تونس‬
‫الخضراء " بلد التاريخ و المجد والعروبة‬
‫والأصالة وكل نضالات أبنائه وبناته‬
‫الأحرار الذي ما انحنت قاماتهم للذل‬
‫‪.‬والهوان مثل ما روجه بعض سماسرة‬

‫‪40‬‬

‫التاريخ ببعث بعض المغررين بهم من‬
‫الشباب والشابات المرتزقة للمساهمة‬
‫في ضرب بعض الدول العربية التي‬
‫تريد تشويه العروبة وتشويه الإسلام‬
‫الذي هو براء من أفعالهم القذرة التي‬
‫تخصهم بمفردهم ولا تمثل الشعب‬
‫التونسي المثقف والمضياف والمناضل‬
‫والذي يرفض كل أشكال العنف‬
‫حتى الدينية ‪.‬‬ ‫وااِلعصنداصراريةت‬ ‫والتطرف‬
‫ما هي خطتك في المستقبل ؟‬ ‫**الرمحدليتنويةلاإليلوىرعيّالمددةةديأن‪.‬ةعمالاّزلمّرةتحت الطباعة‬ ‫الأديبة محبوبة‬ ‫؟صدر لي‬ ‫ما هي‬
‫مستقبلا ‪ ،‬أرنو إلى توطيد العلاقات‬ ‫منها سلسة قصصية للأطفال‬ ‫‪:‬‬ ‫الشعر‬ ‫في‬ ‫مرفإ الانتظار‬ ‫خ*مّاعسليى‬
‫تحتوي على ‪ 23‬قصة ومجموعة‬
‫بين الأديبات والشاعرات وكل‬ ‫شعرية غنائية للأطفال ‪،‬‬ ‫* صمت المرافئ‬
‫الأدباء العرب الذين تجمعني بهم‬ ‫في أدب الطفل ‪:‬‬
‫علاقة صداقة وأخوة راقية و أعمل‬ ‫‪ 3‬روايات أخرى ‪ :‬الجزء الثاني لرواية‬ ‫املليقالوقاللحا ّستهوانجر‬ ‫*‬
‫جاهدة على طباعةكلكتبي التي لم‬ ‫" فوضى الفصول " ‪،‬‬ ‫في الرواية ‪:‬‬ ‫*‬
‫تخرج بعد إلى القراء كما سأسعى إلى‬
‫التعريف بكتاباتي وطنيا وعربيا ودوليا‬ ‫و مجموعتين شعريتين أخرتين و عدة‬ ‫* فوضى الفصول (الجزء الأول )‬
‫أعمال بصدد الانجاز‪.‬‬ ‫في أدب الرحلة ‪:‬‬
‫ولم لا‬
‫مشاركتي في بعض معارض الكتاب‬
‫الدولية ‪ ،‬كما أرغب بترجمةكتاباتي‬
‫لأكثر من لغة حتى تصل مختلف‬
‫القراء و المجتمعات‬
‫غير العربية و قد بدأت هذا المشروع‬
‫‪.‬‬
‫اولأالدمينبزةلمحوب أوبفةكاخرمّاهاس؟ي‬ ‫كيف تجمع‬
‫بين الكتابات‬

‫أنا امرأة متوازنة في حياتي و أعمل‬
‫على تحقيق هذا التوازن‬

‫على مستوى عائلي و أسري و‬
‫مجتمعي مع بعض التضحيات مني‬

‫وبعض التعب المستحب ‪.‬‬

‫‪41‬‬

‫ست روايات من العراق والسودان‬ ‫الكقّامئاموةكيالفاط‪.‬ويلوبةعالدتإيعلاضنهماتعن‪16‬‬ ‫منذ تأسيسها خلقت الجائزة العالمية‬
‫وفلسطين والسعودية والأردن‬ ‫رواية‪ ،‬صادرة بين يوليو ‪2016‬‬ ‫للرواية العربية البوكر حراكا هاما‬
‫وسوريا‪.‬‬
‫ويونيو ‪ ،2017‬التي ينتميكتابها وقال ياسر سليمان‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫ساهم في تطور مذهل للرواية العربية‬

‫إلى ‪ 10‬دول‪ ،‬أعلنت الجائزة عن أمناء الجائزة‪ ،‬في مؤتمر صحافي أقيم‬
‫قائمتها القصيرة المتكونة من ست بالعاصمة الأردنية عمان “هذا يوم‬
‫روايات‪ ،‬ومن المقرر إعلان اسم مهم للجائزة لأننا نحتفل بالدورة‬
‫الرواية الفائزة في ‪ 24‬أبريل المقبل العاشرة لجائزة أحدثت صدى‪،‬‬
‫في الإمارات عشية افتتاح معرض وخلقت بيئة جديدة للكتابة الروائية‬
‫العربية”‪.‬‬ ‫أبوظبي الدولي للكتاب‪.‬‬
‫وأعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية وضمت القائمة روايات “ساعة‬
‫البوكر‪ ، ،‬عن القائمة القصيرة بغداد” للعراقية شهد الراوي‬
‫و”زهور تأكلها النار” للسوداني‬ ‫االملرعاّششحرةة‪،‬لنيواللتيالجاضئمزةت‬ ‫للروايات‬
‫أمير تاج السر و”وارث الشواهد”‬ ‫في دورتها‬
‫للفلسطيني وليد الشرفا‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫ااااااألإتيثيلللللوووهتللألاامممحبمدنيتأحللجملأمدأأهكشجسسأديىااتحةدتييوراامليحلقاراهننمإبدفلااتتشةكنلةاىنامتملمب‪..‬ىلمالم‪.‬صخلتجاؤمانعبلوسادهاوسعيتغمنأئصدجتااأقلجقصتعاةهيدمةدةلوليلكةاممخهغمقثيطاتوت‪،‬ارخاينلاحضلنسفلجثتملاطرنارةةىلبفدغهبىيباوتنلعللجةكةحيدترارباأبحواغلةبمتمندياراتاتلاهدنهاتريقىضةمخمن‬ ‫السعافين والكاتبة السلوفينية باربرا‬
‫سكوبيتس والروائي الفلسطيني‬

‫محمود شقير والمترجمة الجزائرية إنعام‬
‫بيوض والكاتب الإنكليزي من‬
‫أصل سوداني جمال محجوب‪.‬‬

‫رواية ساعة بغداد‬

‫اللبملوعلطتغ‪1‬دصغدفناكدديولد‪9‬اناراةوتلردةدبر‪،9‬ا‪،‬اةبلرأتتت‪1‬تتغالت‪،‬الأتحردثلعحاقنوحشدافاارااديلاىثىقء‪،‬ةكريهامةماكفلولةتصسحاافلعدجشمسىيلعأل–طهرقةةدفتىملدلحنبحاهتاااغللاعدلىلجعصدراننفااومىينى‪،‬وادةلصنل‪،‬ىآعم‪،‬ضماسةاامدلن‬ ‫كما ضمت القائمة روايات “الحالة‬
‫الحرجة للمدعو ك” للسعودي‬
‫عزيز محمد و”حرب الكلب‬
‫الثانية” للأردني إبراهيم نصرالله‬

‫و”الخائفون” للسورية ديمة ونوس‪.‬‬
‫وقد تشكلت لجنة التحكيم من‬
‫الأكاديمي والناقد الأردني إبراهيم‬

‫‪43‬‬

‫الفعلي براتب شهري بدأ ذلك اليوم‬ ‫يوم ‪ 14‬تشرين الثاني عام ‪ 1956‬كنت قبل ذلك اليوم ابعث‬
‫يعد يوم مهم في حياتي ففي صباح للصحف والمجلات مقالات وقصصا في صحيفة الشعب احدى اكبر‬
‫ذلك اليوم دخلت عالم الصحافة‪ .‬قصيرة وتعليقات لكن العمل الصحف العراقية في العهد الملكي‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫من الصحفيين المعروفبن‪ :‬حافظ إضافة إلى ركن المرأة‬
‫القباني و محمد حامد ومنير رزوق الذيكنت أحرره باسم‬
‫إضافة إلى رئيس التحرير يحيى قاسم أحلام البدري‪ .‬ومنذ عام‬
‫ومدير الإدارة وجيه عيد الله (لبناني ‪ 1956‬حتى ثورة ‪14‬‬
‫عمل فيما بعد مديرا لدار الصياد)‪ ،‬تموز عام ‪1958‬كانت‬
‫وكان البعض منهم يعرفنيكواحد مقالات أحلام البدري‬
‫منكتاب القصة القصيرة الشباب تنشر في صحيفة الشعب‬
‫الذين يراجعون الصحف للحصول وملحقها الأسبوعي‬
‫على فرصة لنشر ما يكتبونه ولذلك مجلة (الأسبوع)‪ ،‬وعندما أغلقت‬
‫الصحيفة بعد الثورة أنهيت حياة‬ ‫لم يلتفت لي أحد إلى أن قلت‬
‫أحلام البدري والى الأبد!‬ ‫لهم أنا الذي أكتب باسم (أحلام‬ ‫وكانت واسطتي للتعيين في الصحيفة‬
‫السيدة احلام البدري التيكنت‬
‫‪ 61‬عاما مرت على ذلك اليوم‬ ‫البدري)‬ ‫اكتب مقالات باسمها وارسلها‬
‫عملت في صحف الشعب‬ ‫كانت تلككلمة السر التي فتحت‬ ‫بالبريد الى الانسة ليلى محررة‬

‫والجمهورية والبلاد ثم الاذاعة ووكالة‬ ‫أمامي أبواب الصحافة على‬ ‫صفحة المرأة فتنشركمقال افتتاحي‬
‫الانباء العراقية (واع) ومجلة الف‬ ‫مصراعيها!!‬ ‫للصفحة واثارت تلك المقالات‬
‫باء ومجلة ان ومجلة الصيد ووكالة‬
‫شينخوا الصينية ووكالة نينا ووكالة‬ ‫خلال دقائق عرضوا علي العمل‬ ‫اهتماما من القراء وبعض الصحفيين‬
‫اين‪.‬‬ ‫براتب شهري قدره ‪ 45‬دينارا وهو‬ ‫والفنانين‬

‫راتب ضخم في ذلك الوقت لم‬ ‫في يوم ‪ 7/11/1956‬وجهت‬
‫أكن أحلم به أبدا‪ .‬وقررت على‬ ‫الصحيفة نداء إلى أحلام ألبدري‬
‫الفور الموافقة والاستقالة من مديرية‬ ‫تدعوها للحضور الى الصحيفة‪.‬‬
‫الصناعة العامة حيثكنت أعمل‬ ‫في البداية قررت عدم الذهاب‪،‬‬
‫باجر شهري قدره ‪ 27‬دينارا‪.‬‬
‫وكانت المفاجأة الثانية انهم أخذوني‬ ‫ولكن الصحيفة نشرت في‬
‫إلى ركن في القاعة للتعرف على‬ ‫‪ 13/11/1956‬ان احد القراء‬
‫محررة صفحة المرأة الآنسة ليلى‬ ‫كتب لها ان احلام البدري اسم‬
‫وكنت في الواقع متشوقا لهذا اللقاء‬ ‫مستعار لرجل وأنه مستعد لكشف‬
‫فإذا بها رجل أصلع هو المرحوم منير‬ ‫الحقيقة مما اضطرني للذهاب إلى‬
‫الصحيفة حيثكانت تنتظرني عدة‬
‫رزوق!!‬
‫وهكذا بدأت العمل الصحفي‬ ‫مفاجآت!!‬
‫الفعلي باسمي الصريح‪ ،‬وعملت‬ ‫في قاعة التحرير في الصحيفة في‬
‫في الأخبار المحلية والتحقيقات‬ ‫منطقة السنك ببغدادكان عدد‬

‫‪45‬‬

‫البقففلوملشعييتكياجصنسميده(مهفررةداعيلعيسريعيبينتجقرلنداامدؤهلضالايعايينبوحالاسممفيدهتالاابقثجويلسونجضايهعهلثالالة)يسلاهاشللعلفيلباتائلولااامقلاغحبمدلمسمخياسمرهوانعمججمراطعاقدضةيمة!ل! ااااقلللسحعخجحطبابتروزاررنقائةضفازيت)ةواحنلماعواثلقلدغجكليدراثىرمير(هسااعيةأفحعديح‪,‬اذدمم‪,‬لاوالرللعغاكيلممشراجلفلمقانميلهنةليتلةيا)ؤلغجويموراةجن(ريضئهة اللثبيبيممممزوععتتهجنعححوتودورفبنرشاميرمااذدلدرجحاتفج‪,‬بواتيلبتاج‪,‬ثامتدهضنصقخهنةهطهبةتمبسزادلاوفأيايناثهوليل‪,‬وايلبالالتغهنج‪,‬سكنطءزايدتعخمتميوللأااوضيهلئةرتعتاذندةيبجسشعاصررتنليعةهبوك(اامرحمتهدسولمهاماههف‪,‬دمخضرضوامن‪,‬اد‪,‬كوحمةلالاملنها‪,‬تومحقا‪,‬اثحةفنان!نلس‪,‬سشكدلوه!سهباكت‪,‬يؤجحعميلراكحاننلمبثبادملينيهنمهونمبهايشةااااثاههريابنيقمنم)هلهوتفمةعيخاعاهشجعوبلفل!رجينكغيكجطراو!وانتيياوقىفمدح!رماضلابرناهةنضبجلثنعأم‬

‫‪46‬‬

‫الفمممووعهالؤيبتلقىعحنايعادفيلااواادرمالاداندرملابضخدووارءاتةمررتلحتاضهجامجااكلثلغتم‪3‬ميفجقلاتملوايلياهليكدزييفلبممروليلورايمنةبرخمئحكجؤالننريعمنممهمةجااسالكملابيمثفكلمالةنلعشسباشحاسسفهياالورافيايجلةكلشضةبيااهاين!نمواجيق!‪,‬نعسابم‪,‬يععظلدرة ااااامبيييبثف‪,‬للدززبوووميبأاليمكعنفقثن‪,‬وموواهلحاختتويتادينسانحمهأيئوررجليايبهجترتراميةتاة(جقشفهمهلضكمةتياشايةصفتينزقشتتلمقللمنحقش!ونقريااراجللوكيماكعل!يعادعيقكجتويالزتقيدتهاهبطءهطيهنهليونلحعاالسطسناعيتللللاتمعولمفوت)فماحتضكسبحايبىدبتزااتىقعاللبمحتيولءبوغجاافمادييمشحباقعةانجبرمنملمهيبجنعرىنيهحهاهدامدليهاةضدمبيافوتواتاولأبةماذيزلالالامتلكت‪,‬لألاالنخليامتشياين‪,‬رتمبحبمهلورزقهيسةثنحشهيكوهنضطهلهامضاقمحبجاي!رجخاملوقهووعشحاودج!اافخعررانائاحدريليلتلثوفاخوداحيىاهانفيسلصلنللنهلىمواممضصذنعههل ااااالثيففس)!)‪,‬للووعهلااالليمن!‪,‬للصتماخكىدااث‪,‬نةتنتيوفخثوااوللون‪,‬الييةهلههاامكذراهنلءافاصمهيااسيداافجتبباوالاف!تيمةسنللرلبهكلثول!هدادمخلفايعاااق!مء(وبقمرطاطممكلخسعتبااىقااليلديهننءتاجورا‪n‬اهمينةذللمراعحكجفو!ضاابا‪o‬يبع‪3‬امفميمو!ياا‪i‬اتواللحللشمبد‪t‬ا‪1‬كختاعهتللةيكيانكل‪a‬تتامذناطوىابادرفا‪t‬مهلاجقله(زوالينيعمجت‪n‬نعاقهسةهلل‪g‬رةا‪e‬فمحييق‪s‬فلي‪n‬ةنةم‪ei‬بوا‪rr‬غلفعي‪r‬يود‪p‬غد‪a‬م‪e‬ةا‪t‬ل‪sr‬ر‬

‫‪47‬‬

‫اعوام كثيرة مرت على تلك المهام اجل حماية وطنهم وشعبهم والتضحية اخرى الا على ايدي رجال لم تنجب‬
‫القتالية التي طويت احداثها عبرالسنين‪ ،‬بأرواحهم و دمائهم وشبابهم من اجل الامهات مثلهم كرجال‪ ،‬رجال ظللت‬
‫تلك السنين التي لم يكن يعرف فيها مجد وتاريخ بلادهم‪ ،‬التاريخ الذي اصبح اجنحتهم العملاقة مياه البحرالاحمر‬
‫مقاتلي العراق الراحة فالمواقف تطلبت منسي و مخفي بايدينا في حين تطمع والخليج العربي الصاخب وهرمز وقزوين‬
‫منهم اﻻستمرار في خوض غمارالحرب الشعوب بمثل هذا التاريخ ولو بسطر ومن الغرب ألى أقصى الشرق ألى أقصى‬
‫مهما كانت التضحيات كل ذلك من واحد‪ ،‬تاريخ لن تخط احرف سطوره مرة الجنوب‪ ،‬حلقو بأجنحتهم نحو الشمس‪،‬‬

‫‪48‬‬

‫تجد تضحياتهم طريقها ألى الظلام و ان تكون ببعد تتجاوز المسافة‬
‫نسيان‪ ..‬لم يكن هذا هو قدرهم الوحيد الى جزيرتي " ﻻفان" و"سري"‬
‫بل اختارهم القدر كلما وضعوا السيف ﻪﻴﻠﻋﻭ ﺗﻢ ﺍﻂﻴﻄﺨﺘﻟ ﺔﺟﻤﺎﻬﻟﻤ‬
‫في غمده توجب عليهم النهوض و ﺔﻄﻣﺤ (نكا) ﺔﻗﺎﻄﻠﻟ ﺍﺮﻟﺤﺍﻪﻳﺭ‬
‫ﻭﺍﻮﻟﺍﻪﻌﻗ ﻰﻠﻋ ﻞﺣﺎﺳ ﺮﺑﺤ‬ ‫مشق سيفهم للقتال مرى اخرى‪..‬ﺖﻧﺎﻛ‬
‫ﻦﻳﻭﺰﻗ ﻭﺍﺘﻲﻟ ﺪﻌﺒﺗ ﻦﻋ احدى‬ ‫ﻭﺍﺕﺎﺒﺟ ﺍﺓﻮﻘﻟ ﺍﻪﻳﻮﻟﺠ ﺍﺮﻌﻟﺍﻪﻴﻗ ﺮﺋﺎﻄﺑﺍﺕ‬
‫الـ ‪ Mirage F-1‬والقاصفات الثقيلة جمهوريات الاتحاد السوفيتي‬
‫‪ 40‬كم فقط‪.‬‬ ‫ا(لوسابصقاًف)‬ ‫ﻢﺟﺎﺗﻬ ﺍﺪﻫﺍﻑ ﻪﻳﺮﺑﺤ ﻖﻤﻌﺑ ﺍﺞﻴﻠﻟﺨ ﺍﺑﻲﺮﻌﻟ‬
‫العام للهدف‬ ‫بأستمرار وبدون تهاون مثل جزيرة "لافان"‬
‫محطة كهرباء نكا محطة حرارية وغازية‪،‬‬ ‫و"سيري" مما ﺍﺭﺛﺎحفيظة ﺍﺮﻳﺍﻥ بإدعاء ﺍﻥ‬
‫طاقتها الإنتاجية ‪ ،2000M/W‬تمثل‬ ‫ﺍﺮﺋﺎﻄﻟﺍﺕ ﺍﺘﻲﻟ ﺖﺟﻤﺎﻫ ﻩﺬﻫ ﺍﻻ‌ﻫﺪﺍﻑ‬ ‫نحو المجد‪ ،‬نحو اللاعوده‪ ..‬لكنهم‬
‫إحدى أهم و اكبر المحطات الكهربائية‬ ‫تستخدم ﺭﺎﻄﻣﺍت دول ﺍﺞﻴﻠﻟﺨ ﺩﻭﺰﺘﺗﻭ‬ ‫عادوا بانتصارات مبينة تعجز آلألسنة‬
‫في الشرق الاوسط و التي تزود العاصمة‬ ‫ﺩﻮﻗﻮﻟﺑﺎ وردا على افتراءات ايران طلبت‬ ‫والأقلام عن وصفها ووصف ما كان‬
‫طهران والمنشات العسكرية في مجمع‬ ‫القيادة العليا العراقية من المعنيين بشؤون‬ ‫وراءها من صقور العراق وهيئات ركن‬
‫بارجين للاسلحة الكيماوية الايرانية‬ ‫التخطيط واﻻستخبارات البحث عن‬ ‫خططت ومهدت لتلك اﻻنتصارات ‪..‬‬
‫والمجمعات الصناعية العسكرية الأخرى‬ ‫اﺪﻫاﻑ ستراتيجية بعمق اراضي ايران على‬ ‫محاربين سطروا اروع ملاحم القتال كي‬
‫بطاقة حسب تقاريرالاستخبارات الواردة‬
‫بشان عملها‪ ،‬وتقع على بحر قزوين في‬
‫الإحداثياث‪WGS84: 36°39 ″‬‬
‫‪N, 53° 17 E‬معلومات استخباراتيه‬
‫المعلومات التي أمنتها الاستخبارات‬
‫العسكرية عن المحطة من قبل المختصين‬
‫في مجالي (النفط ‪ -‬الكهرباء) أعطتها‬
‫أهمية حيوية جدا ونسبة تأثير فعالة في‬
‫منظومة الكهرباء الإيرانية ‪ ،‬لذلك جاء‬
‫القرار من القيادة العليا على ضرورة تنفيذ‬
‫ضربة جوية عليها وتعطيلها لأطول فترة‬
‫ممكنة‪.‬أن الهدف الحيوي في المنظومة‬
‫يتمثل في المراجل البخارية و محور توليد‬
‫الطاقة الموضحة بالصورة الحقيقية المرفقة‬
‫الاستعدادات كما اشرنا سلفا ان محطة‬
‫نكا تطل على بحر قزوين وخط الملاحة‬
‫لهذا الهدف يتوجب التحليق بين الجبال‬
‫والوديان وبشكل متعرج من اجل تحقيق‬
‫عنصر المباغته وذلك وبدون شك ان هدف‬

‫‪49‬‬

‫بهذا الحجم والاهمية لابد ان‬
‫يكون محمي بشكل جيد من‬
‫قبل الدفاعات الجوية الايرانية‬
‫لذلككان خط الرحلة يصل‬
‫حتى ‪ 1200‬كيلو متر‬
‫من قاعدة الانطلاق مرورا‬
‫بسلاسل الجبلية والوديان‬
‫والى الهدف المشارالية‪.‬باشر‬
‫الطيارون العراقيون تدريباتهم‬
‫بشكل مكثف على اهداف مشابهة و‬
‫بطبيعة جغرافية مماثلة لخط الرحلة الى‬
‫الهدف وبحمولة قصوى "ﺜﻼ‌ﺙ ﺰﺧﺍﺕﻧﺎ‬
‫وقود ﺍﻪﻴﻃﺎﻴﺘﺣ" و ﻴﺮﻄﺑﺍﻥ منخفض ﻕﻮﻓ‬
‫ﺍﻖﻃﺎﻨﻟﻤ ﺍﻪﻴﻠﺒﻟﺠ ﻕﻮﻓﻭ ﺓﻴﺮﺑﺤ ﺍﺭﺛﺎﺮﺜﻟ ﻭﺍﺩﻭﺰﺘﻟ‬
‫ﺩﻮﻗﻮﻟﺑﺎ ﻮﺟﺍ ﺕﺎﻋﺎﻔﺗﺭﺑﺎ ﻭﺍﻪﺌﻃ ﺍﻞﻗ ﻦﻣ‬
‫‪ 100‬ﺘﺮﻣ‪ ،‬ﺗﻢﻭ ﺔﺟﻤﺎﻬﻣ ﻫدﻑ ﻲﻬﻴﺒﺸﺗ ﻓﻲ‬
‫ﺪﻴﻣﺍﻥ الرمي ﺮﺑﺎﻨﻘﺑ ﻪﻴﻘﻴﻘﺣ وبعد ان اكمل‬
‫الطيارين تدريباتهم واستعداداتهم لمهاجمة‬
‫الهدف باتوا جاهزون تماما لتنفيذ هذه‬
‫كيفية استخدام الطائرة بشكل لم يسبق‬ ‫عملية تزود بالوقود جوا بكمية ‪2500‬‬ ‫المهمة البعيدة والبالغة الصعوبة لما تتطلبه‬
‫لاحد ان استخدم هذه الطريقة والتي بقت‬ ‫لتر لكل طائرة من طائرات تشكيل الضربة‬ ‫من تركيز عالي للطيران بين الجبال والتزود‬
‫لعدة سنوات موضوع يجهلة الكثيرين‬ ‫على أن ينفذ داخل الاجواء الإيرانية في‬ ‫بالوقود على ارتفاع منخفض بين الوديان‬
‫عن كيفية ايصال الطائرات العراقية الى‬ ‫طريق الذهاب والعودة‪.‬لكن ثمة أمر آخر‬ ‫وباقصى حمولة قنابل و خزانات وقود‬
‫كاملة‪!..‬‬ ‫تقتجدضاًيوبباحقملاولةع‬ ‫بعيدة‬ ‫اهداف‬ ‫يعيق طائرات الضربة رغم كل المخاطر‬ ‫اضافية مع الاخذ بنظر الاعتبار ماتفرضه‬
‫الطائرات‬ ‫الفكرة‬ ‫كانت‬ ‫التي أشرنا اليها مسبقا وهي حمولة الطائرة‬ ‫هذه الحمولات من تحديدات شديدة‬
‫بكامل حمولتها شرط عدم املاء خزانات‬ ‫من القنابرمع خزانات الوقود التي يتوجب‬ ‫على قابلية الطائرة في المناورة مما يتطلب‬
‫الوقود بكامل طاقتها اي تقلع الطائرات‬ ‫عليهم استخدامها خلال هذا الواجب‪،‬‬ ‫الحذر الشديد من قبل طياري الضربة‪..‬‬
‫بزنه ‪ 16.200‬طن و من ثم يتم تزود‬ ‫فحمولة طائرة الميراج لايمكن ان تتجاوز‬ ‫التسليح‪.-:‬تسليحكل طائرة من طائرات‬
‫بلوقود جوا ليكون الوزن الاجمالي للطائرة‬ ‫‪ 16.200‬طن كحد اقصى للاقلاع‬ ‫الواجب بحمولة (‪ 2‬ﻗنبره شديدة الانفجار‬
‫‪ 17.400‬طن وبهذا تكون الطائرات‬ ‫وحقيقة الامر ان حمولة القنابر و خزانات‬ ‫نوع "سامب" برشوتية ﺔﻧﺯ ‪ 400‬ﻢﻐﻛ ‪+‬‬
‫العراقية قد اقلعت بالحمولة المطلوبة من‬ ‫الوقود قد تتجاوز ال ‪ 17.400‬طن‪،‬‬ ‫‪ 2‬خزانات وقود اضافية سعة ‪ 1100‬لتر‬
‫الوقود لتنفيذ الواجب و بقدرة تدميرية‬ ‫لذلك توجب ايجاد حل لهذه المعضلة‬ ‫تحت الاجنحة ‪+‬خزان واحد تحت بدن‬
‫عالية كما هوا مطلوب منها‪. .‬تنفيذ‬ ‫شرط ان لا تؤثرعلى القدرة التدميرية‬ ‫الطائرة سعة ‪ 2200‬لتر) وبما ان نصف‬
‫المهمة‪.‬في يوم ‪ 1986 /12/ 6‬اقلعت‬ ‫لحمولة الطائرة من القنابر او عدد خزانات‬ ‫قطرعمل الطائرة بهذه الحمولة لا يمكنها‬
‫طائرات الميراج العراقية مع طائرات التزود‬ ‫الوقود المحمولة‪ ،‬وهنا ظهر الابداع في‬ ‫من الوصول إلى الهدف‪ ،‬مما يتطلب اجراء‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
BIS OUTSIDE ff1
Next Book
2ο Τεύχος - Ιανουάριος-Φεβρουάριος 2018