The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (49) السنة الثانية / الخميس 21 حزيران (يونيو )2018

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2018-06-20 12:40:54

مجلة مدارات

العدد (49) السنة الثانية / الخميس 21 حزيران (يونيو )2018

‫‪-‬‬

‫‪http://www.‬‬
‫‪madarat1.eb2a.‬‬

‫‪/com‬‬

‫تصميم وتنفيذ واخراج وتنضيد‬
‫عمرداود الجناب ي�‬

‫‪2‬‬

‫الى مقتدى الصدر وميليشياته‬ ‫أنتهت عطلة العيد ‪ .‬ومضى‬
‫شهر رمضان وسعيد من يلقاه في المعروفه باسم " سرايا السلام " ولم‬
‫قابل الاعوام ‪ .‬غير أن رمضان تجف بعد دماء الابرياء من تفجير‬
‫هذا العام شهد هنا في العراق مدينة الصدر ‪ .‬حتى‪ .‬تحرق اصوات‬
‫والمنطقة احداث يجب ان يقف العراقي في اغرب حادثة طمس‬
‫ادلة لمتهمين بالتزوير في انتخابات‬ ‫انقلاب‬ ‫كوتثحياراًلف‪.‬همنمهاع‬ ‫عندها المراقبون‬
‫العراق البرلمانية ‪.‬المثير للجدل ايضا‬ ‫(قائد‬ ‫مقتدى الصدر‬
‫الميليشيات المنفلتة ) هادي العامري هنا ان الاصوات التي حرقت تعود‬
‫اثار الكثير من الجدل والنقاش في اغلبها ((للموالين للميليشيات‬
‫المفلتة ))‪ .‬ولم تتنهي مفاجئات شهر‬ ‫ووصل الامر الى ان صحيفة‬
‫المرجع الأعلى في النجف الأشرف‬‫رمضان ولم تختفي سحب دخان‬ ‫"الاخبار" اللبنانية نشرت تقريرا‬
‫السيد علي السيستاني ‪ .‬ورؤساء‬‫حرق الاصوات حتى نشرت مواقع‬ ‫تحت عنوان "إيران ليس العراق"‬
‫الكتل الشيعية لغرض اعادة ترتيب‬‫مرسجتميبّىة ـخعارمانقئيّةي ـواعلنربيّجة ـل الخثباراًنيمفلاخادمهنئأين‬‫قارنت فيه بين نتائج الانتخابات‬
‫البيت الشيعي ‪.‬و يشير مراقبون‬ ‫العراقية واللبنانية التي جرت في وقت‬
‫مهتمون بالوضع العراقي الى انه‬‫ـ زار بغداد ‪ ،‬بصحبته الجنرال قاسم‬ ‫متقارب‪.‬وذكرت الصحيفة المقربة‬
‫حسب مجريات الامور فإن ايران‬‫سليماني‪ ،‬وقد اجتمعا في مأدبة‬ ‫من حزب الله اللبناني في تقريرها انه‬
‫عادت بقوة الى الساحة الشيعية‬‫إفطار أقامها السفير الإيراني إيرج‬ ‫مع صدور النتائج العراقية وتقدم‬
‫العراقية‪ ،‬وان على الجميع مراقبة‬‫في‬‫االملاإليراكنيّية‬‫مسجدي في السفارة‬ ‫تحالف مقتدى الصدر‪ ،‬سارعت‬
‫و‬ ‫بغداد‪ ،‬حظرها نوري‬ ‫إيران الى احتواء الانتصار‪ ،‬في حين‬
‫حركة مجتبى خامنئي الذي لن‬‫هادي العامري وقياداتكبيرة في‬ ‫قفالوهزاً‬ ‫حققوا‬ ‫أن حلفاءها في لبنان‬
‫يرحل عن بغداد حسب المعلومات‬‫الحشد الشعبي‪ ،‬وأن خامنئي الإبن‬ ‫ان ما‬ ‫مريحاً‪.‬وأضاف التقرير‬
‫شدد فيكلمة له على (إن إيران‬‫قبل ترتيب البيت الشيعي مقدمة‬ ‫سليماني عن الانتخابات النيابية‬
‫لن تسمح للشيوعيين والعلمانيين‬‫لترتيب البيت العراقي لمرحلة ما بعد‬ ‫وعدنورهسفحي البعارالعقرالقاحمقناً‪،‬الباميثادبةيرسالة‬
‫والبعثيين بالسيطرة على الحكم في‬
‫انتخابات ‪ ،2018‬وذلك بعد‬‫العراق!)مؤكداً (أن طهران ستقف‬ ‫الاميركية ومحيطه العربي ‪ .‬وهذا ما‬
‫أمام أي مشروع يغير موقع العراق‪،‬‬‫خشية ايران من عودة العراق الى‬ ‫حصل فعلا ‪ .‬وايضا من مفاجئات‬
‫محيطه العربي او الدخول بمرحلة‬ ‫شهر رمضان على العراقي هذا‬
‫الفوضى السياسية وربما الامنية‪،‬‬
‫عقب حرق مركز صناديق الاقتراع‪،‬‬
‫وهو بدا انه مؤشر خطير لا يمكن‬

‫تجاهله والسكوت عليه‪3.‬‬
‫ويعيده إلى الحلف المعادي لها مهما‬
‫كان الثمن‪!!.‬و أن مجتبى خامنئي‬ ‫العام هو حادث مدينة الصدر‬
‫حمل رسالة شخصيّة من والده إلى‬ ‫الناتج عن تفجيركدس للعتاديعود‬

4

5

‫اثار إعلان التحالف بين‬
‫مقتدى الصدر‪ ،‬وزعيم‬
‫"ميليشيا بدر"‪ ،‬هادي‬
‫العامري‪ ،‬الذي جاء ثمرة‬
‫جهود مجتبى خامنئي‪ ،‬نجل‬
‫المرشد الإيراني الأعلى علي‬
‫خامنئي‪ .‬جدل وناقش‬
‫سياسي وشعبي واسع على‬
‫الساحة السياسية في العراق‪.‬‬
‫ففي الوقت الذي بدات‬
‫التصريحات والتلميحات‬
‫بالانسحاب من " تحالف‬
‫سائرون" كما لوح بذلك‬
‫تيار الحكمة برئاسة عمار‬
‫الحكيم والحزب الشيوعي‬
‫العراقي ‪ .‬بدأ ناشطون‬
‫يطلقون على التحالف اسم‬
‫تحالف المسلحين‪ ،‬خصوصاً‬
‫بعد أن دعا رئيس الوزراء‬
‫العراقي حيدر العبادي‬
‫الأجهزة الأمنية للعمل من‬
‫أجل حصر السلاح في يد‬
‫الدولة‪ ،‬فيما اعتبر ناطق بإسم‬
‫مقتدى الصدر أن التحالف‬
‫بين كتلتي سائرون و الفتح‬
‫سيسّرع حصر السلاح‬
‫وتقوية المؤسسة العسكرية‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫وتبقى ثلاثكتل فقط تجري‬
‫المشاورات في بغداد بشكل متسارع‬
‫لإعلان عودتها رسمياً لما يعرف "البيت‬
‫الشيعي" لتشكيل الحكومة العراقية‬
‫تحت رعاية ثلاث شخصيات إيرانية‬
‫رئيسية متواجدة في العاصمة العراقية‬
‫بغداد‪ ،‬منذ قرابة أسبوع‪ ،‬وهم قائد‬
‫فيلق القدس قاسم سليماني‪ ،‬ومجتبى‬
‫خامنئي النجل الأوسط للمرشد‬
‫الإيراني علي خامنئي‪ ،‬ورجل الدين‬
‫الإيراني المقرب من حزب الدعوة‬
‫محمود الشاهرودي‪ ،‬إضافة إلى السفير‬ ‫أن التحالف بينكتلتي سائرون و‬ ‫اثار إعلان التحالف بين مقتدى‬
‫االلمفؤتسحسةسيالسعّرعسكحريةص‪.‬ر السلاح وتقوية‬ ‫الصدر‪ ،‬وزعيم "ميليشيا بدر"‪،‬‬
‫الإيراني في بغداد إيرج مسجدي‬ ‫هادي العامري‪ ،‬الذي جاء ثمرة‬
‫ومعاونه السياسي بالسفارةكريم‬ ‫وأنه بين تيارين يمتلكان مجموعات‬ ‫جهود مجتبى خامنئي‪ ،‬نجل المرشد‬
‫رضائي‪ ،‬بينما يتداول في أوساط‬ ‫مشسكللحةغيوريُتهشمراعنيب‪.‬تخزين أسلحة في‬ ‫الإيراني الأعلى علي خامنئي‪ .‬جدل‬
‫سياسية ببغداد عن وصول محمد‬ ‫ونقاش سياسي وشعبي واسع على‬
‫كوثراني الذي عادة ما يتم تعريفه‬ ‫وكانت مطالبات شعبية وسياسية‬ ‫الساحة السياسية في العراق‪ .‬ففي‬
‫بعنوان مسؤول ملف العراق بحزب‬ ‫انطلقت لكشف المخازن التي‬ ‫الوقت الذي بدات التصريحات‬
‫الله اللبناني‪ .‬ومن جهته قال مصدر‬ ‫تمتلكها المجموعات المسلحة‪ ،‬بعد‬ ‫والتلميحات بالانسحاب من "‬
‫ايراني في بغداد لصحيفة الجريدة‬ ‫مقتل عشرات وتهدم منازل في مدينة‬ ‫تحالف سائرون" كما لوح بذلك‬
‫الكويتية أن خامنئي الابن لايزال في‬ ‫الصدر نتيجة انفجار مخزن سلاح‬ ‫تيار الحكمة برئاسة عمار الحكيم‬
‫العراق ويسعى إلى ترتيب لقاء بين‬ ‫ومتفجرات في حسينية يشرف عليها‬ ‫والحزب الشيوعي العراقي ‪ .‬بدأ‬
‫الصدر والأمين العام لحزب "الدعوة‬ ‫مقربون من التيار الصدري‪.‬‬ ‫ناشطون يطلقون على التحالف اسم‬
‫الإسلامية"‪ ،‬زعيم ائتلاف دولة‬ ‫وبالرغم من أعلان عن انضمام‬ ‫بعد‬ ‫المرئيسلسحايلنو‪،‬زراءخ الصعوراقصاًي‬ ‫تحالف‬
‫القانون‪ ،‬نوري المالكي لفض الخلاف‬ ‫كتلتين شيعيتين جديدتين إلى تحالف‬ ‫حيدر‬ ‫أن دعا‬
‫بينهما‪.‬وأوضح أن مجتبى خامنئي‪،‬‬ ‫الفتح‪ ،‬الجناح السياسي لمليشيا‬ ‫العبادي الأجهزة الأمنية للعمل من‬
‫بمساعدة قائد "فيلق القدس" اللواء‬ ‫أسصائلارًومن‪.‬ع‬ ‫"الحشد الشعبي" المتحالفة‬ ‫أجل حصر السلاح في يد الدولة‪،‬‬
‫قاسم سليماني‪ ،‬يحاول أن يتوج‬ ‫التيار الصدري ضمنكتلة‬ ‫فيما اعتبر ناطق بإسم مقتدى الصدر‬

‫‪7‬‬

‫مهمته في العراق بتشكيل ائتلاف‬
‫شيعي عريض‬

‫وتعرض مقتدى الصدر إلى‬
‫انتقادات حادة إثر هذا التحالف‪،‬‬
‫بسبب ما اعتبر تناقضاً في المواقف‬
‫وبراغماتية تسيء لتاريخه ولعائلته‪،‬‬
‫فيما رأى أنصار التيار أن هذا‬
‫التحالف جاء لمصلحة العراق بعد‬
‫التحذيرات من حرب أهلية‪ .‬وفي‬
‫هذا الاطار كشف مصدر سياسي‬
‫وكون تحالف مماثل دون علم تيار لتحقيق المطالب الاساسية لمشروع‪8‬‬ ‫مطلع‪ ،‬الاثنين الماضي ‪ ،‬ان تيار‬
‫الحكمة"‪.‬وتابع المصدر ان "الحكمة الاصلاح والتغيير'‪ ،‬مبيناً أنه ‪' ،‬‬ ‫الحكمة الوطني يدرس الانسحاب‬
‫كسيافةج ادلنخيفاراسهتمالضسطلراًمياةلىالاالنخظررىفي‬ ‫سوف لن يخضع لاي ضغوط‬ ‫من تحالفه مع سائرون عقب الاتفاق‬
‫خارجية او داخلية في اتخاذ قراره‬
‫النهائي بشان الانسحاب من الفضاء المتاحة بما فيها الانتقال الى المعارضة‬ ‫على تشكيلكتلة شيعيةكبيرة‪.‬‬
‫الوطني واعلانه تشكيلكتلة المعارضة ' ‪.‬وشدد الحزب في البيان ‪ ،‬أنه '‬ ‫ذكر مصدر من داخل التيار‪ ،‬ان‬
‫حريص على استقلاله السياسي‬ ‫البرلمانية من عدمها"‪.‬‬ ‫"القيادات في التيار ستقرر ذلك في‬
‫وكان الحزب الشيوعي العراقي لوح والتنظيمي والفكري وانه سيصون‬ ‫الاسبوع المقبل‪ ،‬باجتماع يضمهم‬
‫السبت الماضي ‪ ،‬بالخروج من هذا الاستقلال مهماكانت الصعاب‬ ‫جميعا لبحث ما الت اليه الامور‬
‫تحالف سائرون والانتقال الى المعارضة والإشكاليات والتعرجات السياسية‬ ‫عقب اعلان تحالفكتلة الفتح‬
‫في حال لم تعتمد مشروع الاصلاح '‪.‬ورأى الحزب في بيانه‪ ،‬ان' تعالج‬ ‫بزعامة هادي العامري مع سائرون‬
‫والتغيير الذي جمعه بالتيار الصدري ‪ .‬كافة الاشكالات ذات العلاقة‬ ‫بزعامة مقتدى الصدر‪.‬واضاف ان‬
‫وقال الحزب في بيان ‪ ،‬أنه 'بعد بالانتخابات بالطرق القانونية‬ ‫"التيار اعلن رفضه في وقت سابق‬
‫اجتماع المجلس الاستشاري بخصوص والدستورية وبكل شفافية ونزاهة بما‬ ‫عن انضمامه لتحالف يتشكل على‬
‫مشاركته ضمن سائرون في أي يحفظ ارادة الناس وخياراتهم وتطلعهم‬ ‫اساس طائفي‪ ،‬وهذاكان ضمن‬
‫تشكيل حكومي مقبل لن يتم اذا الى التغيير'‪.‬‬ ‫شروط التحالف مع سائرون"‪ ،‬مشيرا‬
‫لم يعتمد هذا التشكيل ضمانات‬ ‫الى ان "الصدركان رفض العودة الى‬
‫مرحلة التحالف الوطني‪ ،‬لكنه عاد‬

‫من يراقب المشهد السياسي العراقي تحت الطاولة أم فوقها‪،‬وبتعهدات‬
‫لينلأطلبعاقبعل)يهواالمالكقرواللس(يهاذسا لييالسذ ويقتياًجيده‬ ‫منذ بداية الشهر المنصرم الذي‬
‫شهد منتصفه إجراء الإنتخابات‬
‫البرلمانية‪،‬وما آلت اليه أحداثها وفصولها الكثير من سياسي المرحلة ‪،‬من ذوي‬
‫المصالح الضيقة‪،‬من الذين آن الأوان‬ ‫من مفارقات وغرائبيات إتسمت‬
‫لتكشف أوراقهم ‪ ،‬وما يجري الآن‬ ‫بخلط الأوراق‪ ،‬وتدوير المنتجات‬
‫للأوراق المحترقة لشخوصها‪،‬والخيار في التناول الإعلامي للشأن العراقي‬
‫وأزماته‪ ،‬أعادني الى الآراء التي أطلقها‬ ‫العنشعبعيملايلاواتس اعلتفزيويمرقاالمطوثعتقةهاالفتيضلاً‬
‫السويدي (هوكان هفيتفيلت) فيكتابه‬
‫شهدتها‪،،‬وهي فصول دراماتيكية ما (الأخبار في الحرب) بما سماها (الخدع‬
‫الدلالية) في لغة الحرب‪،‬فتحدث‬ ‫زالت أحداثها تدور في عالم مجهول‬
‫الدعاية التي يرومون الترويج لها‪ ،،‬وإذا‬ ‫عن إسلوبين إعلاميين في مجال‬ ‫!‪.‬ومن هنا‪،‬إنبرى من لهم مصلحة‬
‫ما أسقطنا اليوم‪،‬مفهوم الخدع الدلالية‬ ‫إستغلال اللغة‪،‬أولهما إسلوب عام‬
‫على اللغة الأعلامية التي تطلقها بعض‬ ‫ايلهإمدكافنا‪،‬لىوثانجيعهملاالوخااقعصممتيعاسًتقعدمرل‬ ‫في إدخال البلاد والعباد بآتون‬
‫الفضائيات العراقية المتعددة التوجهات‬ ‫عندما تسيطر المصالح الدعائية لوسائل‬ ‫متاهة الأزمات المتلاحقة‪،‬وبصناعة‬
‫الأخبار على مصالحها التجارية‪ ،‬ففي‬
‫والإنتماءات والولاءات‪،‬سنحصل‬ ‫سياق الدعاية والى جانبها الأسلوب‬ ‫مدروسة التوقيت والدلائل‪ ،‬أن‬
‫على معجم للخدع الدلالية‪،‬بعضها‬ ‫الكلمات‬ ‫االلأخاكثرص‪،‬فتعاسلتيةخ ادلتميأيتخضداًم‪،‬‬ ‫يشحذوا الهمم‪،‬كي لا يلتقط الشعب‬
‫بدون أكاذيب مباشرة ‪ ،‬للتأثير الحاد‬ ‫التي‬ ‫الخلفيات‬
‫بأساليب مختلفة في صورة الجمهور‬ ‫يستند اليها غرض الدعاية‪ ،‬ويشير‬ ‫أنفاسه ويقيم ما الذي جرى ويجري‬
‫عن الواقع الذي ينظر اليه‪ ،‬وتصبح‬ ‫هوكان الى أن بعض الحوادث والأمور‬ ‫لتلك الأجواء الإنتخابية وما تلتها‬
‫تحتاج الى الدعم والترسيخ ما يستلزم‬ ‫من أحداث ‪،‬أزمة المياه وجفاف‬
‫النتيجة معلومات مضللة‪،‬سواء‬ ‫وقتها‪ ،‬إستخدام أقوى لغة ممكنة‪،‬بيد‬ ‫دجلة‪،‬رفض العد والفرز الألكتروني‬
‫أكانت بوعي أو بدونه‪ ،‬وبعضها‬ ‫إنه في الحالتين تستغل وسائل الإعلام‬ ‫للبطاقات الإنتخابية‪،‬إلغاء نتائج‬
‫الآخر‪،‬يدعي الحيادية ‪،‬ولكنه يكذب‬ ‫بخطابها الإعلامي والدعائي ‪،‬الخصائص‬ ‫الإنتخاب المشروط وإنتخابات الخارج‪،‬‬
‫بصورة فجة ومباشرة أيضاً!‪،،‬لذلك‬ ‫نفسها في اللغة‪،‬ولكن بأساليب‬ ‫وما مارافقها من محاولة الإخلال‬
‫نقول ‪ :‬اللهم سترك من تلك التي‬ ‫مختلفة‪،‬وبوعي متفاوت من قبل‬ ‫بالأمن بغية تخويف المواطنين وإرهابهم‬
‫تتحدث بلساننا وترطن بأهداف غيرنا‬ ‫أولئك الذين يؤثرون بالصياغة اللغوية‬ ‫وإرعابهم ‪ ،‬وأختتموها بحرق بطاقات‬
‫‪،‬بمنطق نقدي متخلف ‪،‬ينمي بخبث‪،‬‬ ‫أثناء العملية الإخبارية‪ ،‬بغية تضخيم‬ ‫الناخبين أنفسهم‪ ،‬كي يضيع (الدليل)‬
‫جريمة الكراهية في النفوس‪،‬عبر إشاعة‬ ‫ومشهدة وتشويه الواقع لأغراض‬ ‫الذي يبحثون عنه! وكأن العلة في‬
‫التصنيف المذهبي والعرقي والمناطقي‬ ‫الورق المزور وليس في الأفراد المزورين‬
‫في الثقافة العامة بهدف تراجع الهوية‬ ‫وِف العملية العرجاء برمتها؟ وآخرها‬
‫الوطنية‪،‬وهذا ما يسعون اليه‪ ،،‬خسئوا‬ ‫بالون التحالفات بين الكتل الفائزة‬
‫بالحق أو التزوير‪،‬سواء أكانت تحالفات‬
‫وباء فعلهم المشين!؟‬
‫‪9‬‬

‫أزمة المياه في فلسطين وخاصة‬
‫غزة في تفاقم متزايد‪ ،‬الأمر‬
‫الذي يقتضي إيجاد حلول‬
‫سريعة ووضع استراتيجيات‬
‫لإدارة قطاع المياه والصرف‬
‫الصحي؛ حتى تلبي متطلبات‬
‫الحاضر والمستقبل‪.‬وأكد على‬
‫أن أزمة المياه في فلسطين‬
‫سببها الأول والرئيسي‪ ،‬هو‬
‫سيطرة الاحتلال على مصادر‬
‫المياه‪ ،‬سواء كانت في الضفة‬
‫الغربية أو في قطاع غزة‪ ،‬وسوء‬
‫الإدارة والتوزيع الفلسطيني‬
‫لمصادر المياه‪.‬وأشار إلى أنه‬
‫من الممكن التغلب على أزمة‬
‫المياه من خلال نقل المياه‬
‫من منطقة إلى منطقة حسب‬
‫توفر المياه‪.‬وبين‪ ،‬أنه يمكن‬
‫نقل المياه من محافظة طولكرم‬
‫وقلقيلية اللتين يتوفر بهماكمية‬
‫كبيرة من المياه لصالح محافظة‬
‫جنين‪ ،‬وأيضاً نقل المياه المحلاة‬
‫من قطاع غزة بعد إنشاء محطة‬
‫تحلية مياه البحر‪ ،‬ومد هذه‬
‫المياه ليستفيد منها سكان‬

‫القطاع ومحافظة الخليل‪10.‬‬

‫المناطق قد تصل إلى ‪ 70‬لترا‬
‫وفي مناطق أخرى لا تتجاوز‬
‫‪ 15‬لترا‪.‬أما قطاع غزة‪ ،‬فتشير‬
‫السلطة الفلسطينية أن ‪97%‬‬
‫من مياه الحوض الساحلي غير‬
‫صالحة للاستخدام الآدمي نتيجة‬
‫ارتفاع نسبة الملوحة بالإضافة إلى‬
‫تدفق مياه الصرف الصحي إلى‬
‫الخزان الجوفيكما أن الاستهلاك‬
‫في غزة يصل إلى ‪ 180‬مليون‬
‫تواصل إسرائيل سرقة المياه في الزراعات التي تحتاج لمياهكثيرة متر مكعب في حين أن القدرة‬
‫الأراضي الفلسطينية‪ ،‬حيث كالخيار البلدي للفلسطينيين‪ ،‬الحقيقة للخزان هي ‪ 55‬مليون‬
‫وأعادت شراءه منهم بأثمان متر مكعب أي أن الخزان يتم‬ ‫تؤكد مصادر أن سلطات‬
‫الاحتلال الصهيوني تسيطر زهيدة جدا‪.‬وتذكر سلطة المياه استخراج ‪ 3‬أضعاف طاقته‬
‫على ‪ 90%‬من مصادر المياه الفلسطينية أن الاستهلاك الأمر الذي يعني تدمير الخزان‬
‫الفلسطينية مما يجعل الفلسطينيين الفلسطيني مقارنة مع ما يتم الجوفي‪ .‬وقدكشف تقرير‬
‫شراؤه من الإسرائيليين هو صدر عن الأمم المتحدة‪ ،‬أن‬ ‫يعيشون معاناة شح المياه‬
‫وفقدانها في مناطق مختلفة في ‪ 150‬مليون متر مكعب خلال المستوطنات لوحدها تستهلك‬
‫هذا العام‪ ،‬فيما يقوم الجانب كمياتكبيرة من المياه تؤدي‬ ‫الضفة المحتلة‪.‬‬
‫وبحسب مختصين‪ ،‬فإن سلطات الفلسطيني بشراء ‪ 52-55‬إلى نقصكبير في منسوب المياه‬
‫الاحتلال لجأت إلى انتهاج مليون متر مكعب من الصهاينة‪ .‬الجوفية‪ ،‬وأن متوسط استهلاك‬
‫سياسات للتحكم بمخزون كما تنتج الآبار الفلسطينية المستوطن العادي يساوي‬
‫المياه الفلسطيني عبر تقليل ما مقداره ‪ 50-55‬مليون ‪ 300‬لتر من الماء يوميا‪ ،‬فيما‬
‫كمياتها وساعات الضخ‪ ،‬وهو متر مكعب‪ ،‬وتبلغ حصة الفرد لا يحصل المواطن الفلسطيني‬
‫ما قلل من المساحات المزروعة الفلسطيني حسب السلطة ‪ 45‬العادي في الضفة المحتلة سوى‬
‫فلسطينيا‪ ،‬ونقلت أيضا بعض لترا للفرد في اليوم وفي أفضل ‪ 70‬لترا من المياه يوميا‪.‬وينوه‬
‫‪11‬‬

‫التقرير إلى أن هناك الآلاف من‬
‫الفلسطينيين يصل استهلاكهم‬
‫للمياه ‪ 30‬لترا يوميا‪ ،‬وبحسب‬

‫منظمة الصحة العالمية فإن‬
‫المواطن الفلسطيني يستهلك أقل‬
‫بــ ‪ 40%‬من التوصيات العالمية‪.‬‬
‫أطماع متواصلة‬
‫وتعليقا على ذلك‪ ،‬يشير مدير‬
‫المياه في فلسطين وخاصة غزة‪12‬‬ ‫الإغاثة الزراعية خالد منصور‬
‫في تفاقم متزايد‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫بالري‪ ،‬والتي تقلل بدورها من‬ ‫إلى أن الأطماع الصهيونية‬
‫يقتضي إيجاد حلول سريعة‬ ‫نسب البطالة والفقر وتزيد نسبة‬ ‫لم تتوقف عند حد السيطرة‬
‫ووضع استراتيجيات لإدارة قطاع‬
‫المياه والصرف الصحي لكي تلبي‬ ‫الإنتاج وتوفير الأمن الغذائي‪،‬‬ ‫على الأرض الفلسطينية‪ ،‬بل‬
‫متطلبات الحاضر والمستقبل”‪.‬‬ ‫كما تزيد الصادرات الزراعية‪.‬‬ ‫تجاوزت ذلك إلى سرقة المياه‬
‫وأكد أن أزمة المياه في فلسطين‬ ‫وأشار إلى أن نقص المياه أرجع‬ ‫الفلسطينية الأمر الذي جعل‬
‫الدخل القومي من الزراعة لأدنى‬
‫سببها الأول والرئيسي هو‬ ‫مستوى‪ ،‬إذ تراجع إلى ‪5.6‬‬ ‫مصادر المياه الأساسية في‬
‫سيطرة الاحتلال على مصادر‬ ‫‪ ،%‬موضحا أنهم ينوون رفعه‬ ‫يد الصهاينة واقتصار الدور‬
‫إلى ‪ % 10.5‬خلال السنوات‬ ‫الفلسطيني على الخدمات‬
‫المياه سواء كانت في الضفة‬ ‫الخمس المقبلة‪ ،‬وهو ما يتطلب‬ ‫فقط‪.‬وأكد وجود نقص بالمياه‬
‫الغربية أو في غزة‪ ،‬وثانيا سوء‬ ‫توفير ‪ 30‬مليون متر مكعب من‬ ‫الممنوحة للفلسطينيين‪ ،‬لكون‬
‫المياه؛ ولكن سيطرة إسرائيل على‬ ‫الاحتلال يسيطر على ‪650‬‬
‫الإدارة الفلسطينية لمصادر‬ ‫مليون متر مكعب من أصل‬
‫المياه المتوفرة وسوء توزيعها على‬ ‫المياه تمنع ذلك‪.‬‬ ‫‪ 800‬مليون من المياه المتجددة‬
‫سنويا بفلسطين‪ ،‬وهي أقل‬
‫كافة المناطق بشكل عادل‪.‬‬ ‫مستقبل مظلم‬ ‫نسبة بالعالم‪.‬وأوضح أن هذا‬
‫وأضح أن الاحتلال يعمل منذ‬ ‫يضع قيودا على التنمية الزراعية‬
‫سنوات على إنشاء ‪ 12‬محطة‬ ‫بدوره‪ ،‬قال مدير عام جمعية‬ ‫ويحد من زيادة الأراضي المزروعة‬
‫تحلية للمياه أنجز ‪ 4‬منها و‪4‬‬ ‫الهيدرولوجيين الفلسطينيين‬
‫تحت الإنشاء‪ ،‬في وقت لا يوجد‬ ‫عبد الرحمن التميمي‪“ :‬إن أزمة‬

‫اجتماع سفير‬ ‫هناك خطة فلسطينية بذلك‪ ،‬مياه الزراعة في الاتفاق”‪،‬‬
‫الولايات المتحدة‬ ‫لسد حاجة الفلسطينيين‪ .‬وشدد لافتا إلى سرقة الاحتلال ‪82‬‬
‫مع هادي العامري‬
‫هوكلمة السر‬ ‫التميمي على أن الاحتلال ‪ %‬من المياه الفلسطينية‪.‬‬
‫لاتفاق أعداء‬ ‫لا يزال يمعن في سرقة مصادر وتحدث التميمي عن مصير المياه‬
‫الشيطان الأكبر‬ ‫المياه والسيطرة عليها‪ ،‬وحرمان الفلسطينية‪ ،‬قائلا‪“ :‬إن مستقبل‬
‫لتشكيل الحكومة‬
‫الفلسطينيين من مياههم‪ ،‬ما الصراع في فلسطين والشرق‬
‫أدى إلى تفاقم أزمة المياه في الأوسط سيكون على الموارد‬
‫الضفة الغربية وقطاع غزة‪.‬وأكد المائية‪ ،‬في ظل قيام الاحتلال‬
‫التميمي أنه في المستقبل القريب بسرقتها وسطوته المتواصلة على‬
‫سيتحول الفلسطينيين إلى زبائن مقدرات الشعب الفلسطيني‬
‫لشركات صهيونية تبيع لها المياه وثرواته الطبيعية والاقتصادية‬
‫والغاز والكهرباء خاصة أن لدى والبشرية”‪.‬يذكر في هذا السياق‬
‫الكيان الإسرائيلي الآن ‪ 12‬أن الكثير من المؤرخين العرب‬
‫محطة تحلية مياه‪.‬ولفت إلى أن يشيرون إلى أن أهم أسباب‬
‫المشكلةكانت بتأجيل الحل الحروب بين العرب والكيان‬
‫الجذري لمشكلة المياه في فلسطين تركزت على موضوع المياه‪،‬‬
‫إلى المفاوضات النهائية”‪ ،‬مشيرا فالعمليات العسكرية الصهيونية‬
‫إلى أنه لم يتم التطرق إلى موضوع على الحدود السورية اللبنانية‬
‫عام ‪ 1964-1965‬كانت‬
‫بسبب الأطماع الصهيونية في‬
‫مياه نهر الأردن ونهر بانياس ونهر‬
‫اليرموك ونهر الحاصباني‪ ،‬وأحد‬
‫أسباب حرب ‪1967‬م العمل‬
‫على تحويل مجرى نهر الأردن‪،‬‬
‫وفي عام ‪ 1982‬شنت سلطات‬
‫الاحتلال حملة عسكرية على‬
‫لبنانكان من أبرز أهدافها‬
‫أطماع صهيونية في مياه نهر‬

‫الليطاني‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫طبقة سياسية فاشلة وعاجزة‬
‫عن إدارة وقيادة البلاد ومع‬
‫ذلك فهي لا تزال مصممة على‬
‫استمرار هذا الفشل والتردي‪،‬‬
‫لذا نستنكر وبأشد العبارات‬
‫الضغوط التي تمارسها بعض‬
‫الكيانات السياسية على سلطة‬
‫القضاء العراقي من أجل إخفاء‬
‫معالم جريمة التزوير التي قادتها‬
‫هذه الكتل الفاشلة وتوجت‬
‫الناخب‬ ‫بفحيرتقح ٍدصوسافتٍر‬ ‫تزويرها‬
‫لإرادة‬ ‫العراقي‬
‫العراقيين"‪.‬‬
‫وقال مراقبون بالشأن العراقي‬
‫ان قوى سياسية عراقية تعمل‬
‫على مشروع جديد يحاول‬
‫إنهاء ملف نزاهة الانتخابات‬
‫والتلاعب بنتائجها‪ ،‬من خلال‬
‫تسوية شاملة تحت عنوان‬
‫المصلحة العليا للبلاد والتلويح‪14‬‬
‫"الالتفاف" على إرادتهم‪.‬‬ ‫مدارات ‪ /‬تحقيق خالد العاني‬
‫بفوبيا الانهيار الأمني في حال‬ ‫وذكرالدراجي في بيان تلقت(‬ ‫‪:‬أكد النائب رحيم الدراجي‪،‬‬
‫تم إلغاء الانتخابات‪ ،‬أو‬ ‫الأحد الماضي ‪ ،‬أن بعض‬
‫مدارات نسخة منه )إن‬ ‫الكيانات السياسية تمارس‬
‫إدخال تعديلكبير على نتائج‬ ‫"العراق يشهد اليوم تطورات‬ ‫القضاء من أجل‬ ‫على‬ ‫"إضغخوفاطءاً‬
‫الكتل السياسية الفائزة وعدد‬ ‫خطيرة بين مد المزورين وجزر‬ ‫جريمة التزوير"‬ ‫معالم‬
‫مقاعدها‪ .‬وبدأتكتل شيعية‬ ‫الحاكمين‪ ،‬نشهد مؤامرة التسلق‬ ‫إلخىلاملساالناندتة اخلابقاضاتء‪،،‬دافيعيمااً‬
‫على حقوق المرشحين وسرقة‬ ‫طالب العراقيين بالحذر من‬
‫وكردية رئيسية العمل على‬ ‫إرادة وأصوات الناخبين من قبل‬
‫المشروع الجديد‪ ،‬بمباركة إيرانية‪,‬‬
‫من خلال الضغط على المحكمة‬

‫"إننا نرفض أية محاولة لعقد‬
‫جلسة لمجلس النواب أو السعي‬
‫اللتدشسكتيورلي‪،‬حكونوقموةلهابحبجصةدالٍفقراغ‬
‫الووأتتمعيانسيةتاً تلشلعدعقسماًوليلنةلنباهلظااديمموالاقلترايسطيتياةطسيري‬
‫بجناحين أحدهما التزوير والآخر‬
‫الحرق"‪.‬‬
‫وكشفت مصادر عراقيه ان‬
‫مشروع التسوية تم التوافق‬
‫عليه خلال مأدبة الافطار‬
‫التي اقامها السفير الايراني في‬
‫بغداد بحضور شخصيات عراقية‬ ‫الاتحادية (أعلى سلطة بالبلاد) لذا نرى أن مسؤولية القضاء‬
‫لقبول الطعن المقدم لها حول العراقي تتمثل في وقف هذه‬
‫وايرانية ‪ ،‬يهدف مشروع‬ ‫اأقلملأخترانلرادرٍاةيادبةعذايتلهاالشحشتبارعسالمملفحخةابأطبسثويلحبارناًةقةياهًالواا‪،‬موإنقتتقكخباصصجلذاريريراًمنٍة‬ ‫قانون البرلمان الأخير القاضي‬
‫تسوية سياسية جديد‪ ،‬إلى‬ ‫لكل‬ ‫يدوياً‬ ‫والفرز‬ ‫بإعادة العد‬
‫إنهاء أزمة الطعن والتشكيك‬ ‫الأصوات‬
‫بنزاهة الانتخابات‪ ،‬ويمنع‬
‫إلغاءها‪ ،‬ويتضمن عملية عد‬ ‫وأشار بيان النائب رحيم‬
‫وفرز لنسبة معينة من أصوات‬
‫الناخبين لا تتجاوز ‪ 25‬في‬
‫المائة (نحو مليونين ونصف‬
‫المليون صوت)‪ ،‬على أن تعاد‬
‫عملية العد والفرز في حال تم‬

‫اكتشاف تلاعبكبير بالنسبة‪15‬‬
‫الدراجي إلى أن‪" ،‬العملية والمتورطين في أستهداف‬
‫الإنتخابية شابها الكثير من العملية الانتخابية التي صادرت‬
‫التزوير والشبهات والتهم‪ ،‬مما وشوهت صوت الناخب‬
‫يوسمها بفقدان الشرعية والقدرة وتجاوزت على حقوقه"‪.‬‬
‫على النهوض بالواقع المحتضر‪ ،‬ومضى الدراجي إلى القول‪،‬‬

‫المحددة للعد والفرز‪ ،‬أي ‪25‬‬
‫في المائة‪ ،‬كما أن المشروع‬
‫لن يفضي إلى تغير في حجم‬
‫الكتل الرئيسية بشكلكبير‪.‬‬
‫وبحسب المصادر العراقية ‪ ،‬فإن‬
‫"كتلا سياسية عراقية تضغط‬
‫باتجاه تسوية سياسية تنهي‬
‫ملف الطعن بنزاهة الانتخابات‬
‫والمضي نحو تشكيل الحكومة‬
‫الجديدة بسرعة"‪ ،‬مشيرة إلى‬
‫أن "التسوية تجعل الحديث‬
‫عن إلغاء الانتخابات من‬
‫من أصوات الناخبين‪ ،‬بين الحكمة‪ ،‬بزعامة عمار الحكيم"‪.‬‬ ‫الماضي والتوافق في ما بينها‬
‫ت"فاكهتملااًت‬ ‫أن‬ ‫المصادر‬ ‫وتابعت‬ ‫‪ 10‬و‪ 25‬في المائة‪ ،‬مع إلغاء‬ ‫على نسبة عد وفرز معينة‬
‫إلى‬ ‫وصلت‬ ‫سياسية‬ ‫أصوات النازحين وعراقيي‬
‫مهتناقدكمةضغحوطلكابلميروضعلوعى‪،‬الوقحاضلايءاً‬ ‫المهجر وإحالة أعضاء داخل‬
‫العراقي حيال ذلك‪ ،‬وبالتحديد‬ ‫مفوضية الانتخابات إلى‬
‫القضاء بتهمة التلاعب‬
‫والفساد بصفقة شراء أجهزة المحكمة الاتحادية‪ ،‬التي يرأسها‬
‫العد والتحقق الإلكتروني"‪ .‬القاضي مدحت المحمود‪ ،‬المتهم‬
‫وأكد أن "تحالفات سائرون بالميل السياسي إلى جناح حزب‬
‫والفتح والحزب الديمقراطي الدعوة الإسلامي‪ ،‬بزعامة نوري‬
‫وحزب الاتحاد الكردستاني أبرز المالكي"‬
‫رعاة المشروع‪ ،‬إلى جانب تيار‬

‫‪16‬‬

‫لا اعتقد ان هناك من هو اصلب التهاني بعيد الفطر او الأضحى‬
‫وكل عيد‪،‬من لديه ‪ 40%‬ممن‬ ‫موانكثارلعقراوقةييتنحم‪،‬فلهموا يعظستموعبصبوراًن‬
‫يعيشون تحت مستوى خط الفقر‬
‫الصدمات ويلعقون الدماءويجمعون و‪ 31%‬نسبة البطالة ‪،‬واكثر‬
‫الأشلاء ويتعكزون على الجراح من ‪ 6‬مليون امي ‪،‬واتساع رقعة‬
‫للنهوض مهما بلغت الصدمة التخلف وتصاعد نسب الامراض‬
‫من شدة والكبوة من خطورة ‪ ،‬الخطيرة وعدد المتعاطين للحشيش‬
‫والمواد المخدرة‪ ،‬وتفاقم نسب‬ ‫املويًرققدفعمولينن‪،‬اابب‪،‬شصفلعيابواتةأحبريقعخرندا اعكلتمالمةتمادللأّمفرةي‪،‬فضقد‬
‫الجريمة في سيادة المليشيات المجرمة‬ ‫واكثرهم دموية ووحشية وكان‬

‫وفي ظل موت العدالة ‪ ،‬وانتهاء‬
‫الصناعة والزراعة وجفاف الفراتين‬
‫على الحياة بابتسامة رغم جراحه‬ ‫‪ ،‬والفساد المستشري بكل المرافق‬ ‫العراقي ينهض من بين الركام‬
‫الغائرة عمقاً ومعكثرة محاولات‬ ‫ونهب المال العام ؟ وهل ابقى‬ ‫واقفاً على طول قامته ‪،‬وكان والى‬
‫لي ذراعه‪،‬فالانسان العراقي هو‬ ‫المتسلطون ما يمكن التفاخر به فها‬ ‫لملنحاياكةثر‪ ،‬اولهاشعهوو ابليتوفماؤلراًغم‬ ‫الان‬
‫المستهدف لتعجيزه و قتل الفرح‬ ‫هو بلد النفط الغزير مدين بـ ‪124‬‬ ‫وحباً‬
‫في صدره ‪،‬ولكنهم ‪،‬كما فشلوا في‬ ‫مليار دولار الى ‪ 29‬دولة و‪131‬‬ ‫غزارة الدماء التي مازالت جارية‬
‫ترهيبه فشلوا بظلاميتهم في دفعه‬ ‫اللنلبفنطك اخللداوللي‪3‬عل‪0‬ماً‪20‬‬ ‫مليار دولار‬ ‫ورغم محنته بوجود المحتل الباغي‬
‫الى اليأس والانتحار ‪،‬وظل ‪،‬كما‬ ‫ان مبيعات‬ ‫واذنابه يستقبل الأعياد بتفاؤل‬
‫هو ثابت وصلب لم ولن تهزه‬ ‫ـ ‪ 2016‬بلغت ترليون دولار! ولم‬ ‫وامل ‪،‬ولم ولن يتساءل "‪..‬بأي‬
‫المعضلات ‪،‬وفي الوقت الذي تلف‬ ‫يتحقق أي منجز والمشاكل تزداد‬ ‫حال عدت ياعيد "!؟ فهل هناك‬
‫السوداوية قلوب ووجوه وممارسات‬ ‫‪ ،‬والاعداء الحاقدون من دول‬ ‫شعب يحتفل بالعيد ولديه ‪،‬‬
‫المتسلطين ‪،‬فان احتفاء شعبنا‬ ‫الجوار يحتلون ابار النفط ويضمون‬ ‫حسب آخر تقرير لمنظمة حقوق‬
‫بالأعياد دليل على انه شعب‬ ‫الأرض بمرافقها وبساتينها ‪ ،‬ومازال‬ ‫الانسان ‪ 3،‬ملايين شهيد وقتيل‬
‫حي وقوي وعنوان لمستقبل متفائل‬ ‫المحتلون يتحكمون بالبلاد ويحركون‬ ‫‪،‬وما يقارب ‪ 6‬مليون يتيم و‪2‬‬
‫عريض بآماله وواعد بنهاية قريبة‬ ‫الدمى الخزافية في السلطة بما يخدم‬ ‫مليون ارملة واكثر من ‪ 8‬مليون‬
‫لمحنته بطرد المحتلين واذنابهم وعودة‬ ‫اجنداتهم !؟ومعكل ما تقدم‬ ‫‪ 64‬دولة‬ ‫بونيانزحمهي ًجسركمنوازلمعيخنيمعالىت‬
‫اشراقة درة الأوطان بقوته ومكانته‬ ‫وإرادة شعبنا لم تضعف او تنهار‬ ‫في الداخل‬
‫ودوره الفاعل في محيطه العربي‬ ‫او تستسلم ‪ ،‬وبقي العراقي مقبلاً‬ ‫؟ وهل يصوم ويتغنى ويتبادل‬

‫والإقليمي والدولي‪.‬‬ ‫‪17‬‬

‫عالميا من أصل ‪ 163‬بلدا‬ ‫مؤشر السعادة في العالم‪ ،‬ان‬ ‫أظهر تقرير دولي لاحدث‬
‫تم ادراجها في القائمة‪.‬‬ ‫العراق احتل المرتبة ‪160‬‬ ‫تصنيف لعام ‪ 2018‬حول‬

‫وبحسب التقرير الخاص لمعهد‬
‫"الاقتصاد والسلام الدولي"‪،‬‬
‫والذي تم اعداده من قبل عدد‬
‫من الخبراء المستقلين لمؤشر‬
‫السعادة في العالم خلال عام‬
‫‪ ،2018‬فقد اعتمد التقرير‬
‫على ‪ 23‬مؤشرا نوعيا وكميا‬

‫من خلال استخدام ثلاثة‬

‫مجالات موضوعية شملت‪18‬‬

‫مستوى السلامة والأمن‬
‫الاجتماعي ومدى الصراع‬
‫نشرت‬ ‫افليأ مسبواوقعع اكلنتواُتصقلد‬ ‫مع بداية هذا‬ ‫الداخلي والدولي الجاري‬
‫الاجتماعي‬ ‫على صفحتي‬
‫من أحد‬ ‫الفيدصيوفويةفي‪،‬هالبتعي تضق اولم ُبسبعخريةض‬ ‫مقطع‬ ‫ودرجة العسكرة‪.‬‬
‫القفز‪،‬‬ ‫الفرق‬ ‫وذكر التقرير ان "أيسلندا‬
‫الوالمذديي أح‪،‬راهفابنهبلروانىيًاب‪،‬ع أثنضاءالأحلخقواة وتالاألذخكوارت‬ ‫تعد من أكثر الدول سلما‬
‫قمدومودطاانفلبتعأويبنننحينذببقفححهمذيّفوةقلمتفنعهااالقمن‪،‬قشتهوطلهذع!هك‪ ،‬انلموالماحنترأراسدًمااع لامتلأشامرعريمهّرم‬ ‫في العالم‪ ،‬وهو موقع ظلت‬
‫تحتله منذ عام ‪ ،2008‬تليها‬
‫فرسيسواوللىهذ‪،‬اولانوفتيصلاياللنقسرصآونهنيا‪،‬لصثلمكي أُمسحقاّددهيناسلثإّاكللرُاملسقلهّودثلمس‬ ‫نيوزيلندا والنمسا والبرتغال‬
‫لا خطوط حمراء أمام النقد والمراجعة‪ ،‬إلا‬ ‫إن وافقت القرآن‪ ،‬وإن لم توافقه فهي‬ ‫والدنمارك بالمراكز الخمسة‬
‫االلكقلكراآريممن ا‪،،‬للهلولأ‪،‬مّنثيمّتالعلمههادسبصبحّححفانمظهناتلعأحّهدحيادديبثح‪،‬فثل اظذللرسكول‬ ‫مردودة على رواتها‪ ،‬لأنه قد ثبت بما لا‬ ‫الأولى الأكثر سلمية‪ ،‬فيما‬
‫وجد الضعيف فيه والموضوع‪ ،‬أما الصحابة‬ ‫بقيت سوريا من أقل البلدان‬
‫والأولياء والأئمة والشيوخ والمراجع‪ ،‬فكلهم‬ ‫يتحدتعو ميجاًعلل لىلكشثيرك‪،‬م إننالكأتحابديالثص الحاضحعيالفةستة‬ ‫سلما في العالم لتحتل المرتبة‬
‫لبفلدشارٌرتججيةخعاللطوإلهئومهوييفةوصيقوالالرببن‪،‬وقبييدةأ‪،،‬خبولذالمتانرهفععِملوويُهوارّدمالععلقيهل‪،‬‬ ‫والموضوعة‪ ،‬ووجب تنقيحها من قبل لجان‬ ‫‪ ،163‬وهو موقع احتفظت به‬
‫والتمحيص!‬ ‫اُلمختطصأة‪،،‬فإفلينكسانهنالسبكحابنهشٌروتعماعلىصفويم مكتانبه‬ ‫طيلة السنوات الخمس الماضية‬
‫وتراجعنا الحضاري‬ ‫من أهم أسباب نكبتنا‬ ‫إهّنو‬ ‫األحخطكياءم‪،‬ويقععاتتبمنأنهبيما‪،‬ئهفلنوُعرلسملهأ أنحلياا ًنععصلمىة‬ ‫تسبقهاكل من أفغانستان‬
‫خلف رجال‬ ‫ذلك الانقياد الأعمى‬ ‫حتى للأنبياء‪ ،‬والأدلة على ذلككثيرة من‬ ‫بالمرتبة ‪ 162‬وجنوب السودان‬
‫ااأللورديالمبن‪،‬ر ثجمواعلا‪،‬لقافئستيداوا أهسوةبا‪،‬اتل فزاعتليُقمكطأانلهابسيااكللأساعٌميظُملمناّزيوامللكمشيننخ‬ ‫بالمرتبة ‪ 161‬والعراق بالمرتبة‬
‫أن يخطئ‪ ،‬فهو محاط بهالة من القدسية‬ ‫القرآن ذاته!‬ ‫‪ 160‬والصومال بالمرتبة‬
‫بالإضافة إلى‬ ‫بمنعه إلضهًاالعكلتىبالبمأرصاض‪،‬ف‬ ‫تجعل‬ ‫أإتذّسيني‪،‬شءولبخلعدديصنكليبّلادامفسامع اسلعبدنقي‪،‬منما!ارسوتاسلغمةرشخبكالأطةئناةلينأبركبري‬ ‫‪."159‬وأشار التقرير الى ان‬
‫القرآن‪ ،‬فلا‬ ‫جعل‬ ‫أأمبموتعابنالنعاردطيعامصسقئباايتموفهييمةذةماوالكلهتووافلهلنرتقمبعكةدأأنفاصهالفختعاليسهبطاه‪،‬يلئتذمةبلفس!إعنبّنّاةهكنهوالتنوقاماكمالتندعيطجاريلولامقاقعيمنجااننهلتّرهببحسصأماميوّّنفةيتة‬ ‫"دولة الكويت احتلت المرتبة‬
‫يجوز لأحد المساس بها أو مراجعتها‪ ،‬خاصة‬ ‫الخاطئة في مذاهبهم وطرقهم وتصحيحها‪،‬‬ ‫الاولى عربيا والمرتبة ‪ 70‬عالميا‬
‫كتب الحديث والسيرة‪ ،‬ومناهج الأحزاب‬ ‫في قائمة أسعد شعوب العالم‬
‫والحركات السياسية ودساتير حكمها!‬ ‫وكذلك هو الحال مع إخواننا الشيعة‪،‬‬ ‫‪ ،‬تليها دولة الامارات العربية‬
‫ممخالراسةصة اخلاقطوئةل‪،‬أراأنّهناي‪ ،‬وسأسأكتسبخرناقمًدنا أك ّلي ما‬ ‫عليهم أن ينتفضوا ضد الممارسات والشعائر‬ ‫المتحدة في المرتبة الثانية والـ‬
‫الفنلاا تسق‪،‬ديوسأسهاعنجدميك ّل‬ ‫وعقول‬ ‫يسخر بالدين‬ ‫‪ 73‬عالميا‪ ،‬تليها قطر بالمرتبة‬
‫الوطن‪،‬‬ ‫من يسيء إلى‬ ‫الخاطئة التي تسيء للمذهب الجعفري‬ ‫الثالة والمرتبة ‪ 84‬عالميا"‪.‬‬
‫للأأشحزاخابصوحولركاالتكت‪ ،‬فبليومسذاههنالبكومطُرستقث‪،‬نىولامن‬ ‫والدين‪ ،‬بغير ذلك فلا صحوة لهذه الأمة‬

‫ولا نجاة!‬
‫مرمى سهامي!‪19‬‬

‫التي عهد اليه المجتمع القيام بها‬ ‫‪ ،‬وهي ضرب من الاعتراف‬ ‫من اجهزة القضاء في اية‬
‫حماية له ؟ ومثل ذلك من تثبت‬ ‫الشخصي الذي هو في منطق‬ ‫دولة هو الأدعاء العام ‪،‬‬
‫الوقائع لممارسته الأرهاب ‪ ،‬او‬ ‫وعرف بأنه يباشر مجموعة من‬
‫يعلن هو دعمه له ماليا واعلاميا‬ ‫القانون سيد الأدلة !‬ ‫الاختصاصات نيابة عن المجتمع‬
‫وعدا ما تقدم هناك تبادل‬ ‫‪ ،‬والهدف منها هو التطبيق‬
‫جهارا نهارا ؟‬ ‫الصحيح للقانون ‪ ،‬كتحريك‬
‫واذاكان الادعاء العام ينتظر‬ ‫اتهامات ‪ ،‬بل تحقيقات‬ ‫الدعوى العمومية والمباشرة بها ‪،‬‬
‫وتوصيات تمس امن المجتمع‬ ‫فيكل ما يعتبره الفكر القانوني‬
‫من يبلغه بجريمة او انتهاك‬ ‫في قضاياكبيرة ‪ ،‬كعدم اداء‬ ‫نوعا من الاعتداء على المجتمع‬
‫قانوني ‪ ،‬فأنه ازاء مصدر لا‬ ‫المسؤولية ازاء مخاطركبرى‬ ‫‪ ،‬ولهذا خوله المجتمع والسلطة‬
‫يتوقف للأعلان عن ذلك ‪ ،‬هو‬ ‫وممارسة الارهاب في سلوكيات‬ ‫القضائية بأجراء الملاحقات‬
‫حوارات وسجالات التشريعيين‬ ‫اودت بحياة الكثيرين من ابناء‬ ‫القانونية بشأن الجرائم التي‬
‫والتنفيذيين ‪ ،‬الذين يطلون على‬ ‫يكون عالما بها ‪ ،‬واجمالا فهو‬
‫المواطنينكل يوم عبر شاشات‬ ‫هذا المجتمع ‪.‬‬ ‫ينهض بمسؤوليةكبيرة وهي ‪:‬‬
‫السؤال هنا ‪ :‬ما الذي فعله‬ ‫حماية نظام الدولة ومؤسساتها ‪،‬‬
‫الفضائيات وهم يتبادلون‬ ‫الادعاء العام ‪ ،‬الذي انابه‬ ‫والحفاظ على اموال الدولة ‪.‬‬
‫الاتهامات ويلوحون بالملفات‬ ‫المجتمع ازاء هذه المخالفات‬ ‫في العراق ‪ ،‬ومنذ عقد ونصف‬
‫والجرائم والرشاوى والانتهاكات‬ ‫يتواصل ظهور الكثير من‬
‫والوثائق !‬ ‫التي تمس صميم حياة البلد‬ ‫المسؤوليين التنفيذيين واعضاء‬
‫واذاكان الادعاء العام قد فاته‬ ‫وامنه وثرواته ؟ الا يفترض به ان‬ ‫مجلس النواب ‪ ،‬ومن خلال‬
‫الكثير مما مضى ‪ ،‬فهل له من‬ ‫يبادر فورا لاستدعاء من يصرح‬ ‫وسائل الاعلام المتعددة ‪ ،‬وفي‬
‫عشرات المرات بتلقيه الرشوة‬ ‫مقدمتها الفضائيات ‪ ،‬ليعلنوا‬
‫مبادرة يعوض فيها مافات ‪،‬‬ ‫ويحقق معه ويعرف منه مقدم‬ ‫عن ملفات فساد ‪ ،‬وعروض‬
‫خاصة وان البلد يمر بمرحلة‬ ‫الرشوة وأقامة الدعوى على‬ ‫رشوة ‪ ،‬وحصص من العمولات‬
‫حساسة تستدعي ممن يكلفه‬ ‫الطرفين ؟ اليس من واجباته‬ ‫‪ ،‬وغيرها من المخالفات‬
‫ان يستدعي من يقول اكثر‬ ‫القانونية ‪ ،‬والتي تنال من‬
‫المجتمع بحماية امنه وماله‬ ‫من مرة ان لديه ملفات فساد‬ ‫تماسك المجتمع وامنه والمال العام‬
‫تمس العمل السياسي والمال‬
‫النهوض بهذه المسؤولية ؟ !‪20‬‬ ‫العام ليتعرف على هذه الملفات‬
‫ويتخذ الاجراءات القانونية‬

‫تدعوني منظمات الامم وانا ادعوكل هذه الجهات‬
‫المتحدة وحماية البيئة والتنوع بدوري وبالمقابل لتنظيم‬
‫البيولوجي يوميا بعشرات حملات اعلامية وتحسسية‬
‫الرسائل الالكترونية المحملة مماثلة لحماية ابناء شعبي‬
‫بالنداءات والبيانات للمشاركة العراقي وبقية ابناء شعوب‬
‫هبوب العواصف الرملية والمحلية‬ ‫أمتي من اخطار الانقراض‬ ‫في حملات عالمية تحسسية‬
‫واحداث الاعاصير والدوامات‬ ‫والتعرض اليومي للقتل‬ ‫واخلاقية للاسهام معها في‬
‫حملات خاصة لحماية الفيلة‬
‫الهوائية والتسبب في سقوط‬ ‫والاستهداف بالتهجير القسري‬ ‫ووحيد القرن والدببة القطبية‬
‫الامطار الفيضانية والثلوج‬ ‫والتطهير الديمغرافي والاجبار‬ ‫وحيوانات وكائنات أخرى من‬
‫وحتى الهزات الارضية الموضعية‬ ‫على النزوح وصنع وافتعال‬ ‫الصيد والقتل والاستهلاك‬
‫واستغلال الفتن والحروب‬ ‫الجائر وحتى رسائل أخرى‬
‫والجهوية‪.‬‬ ‫الاهلية لاجل التدخل المسلح‬

‫فعلا نحن في مرحلة التعرض‬ ‫المنظم دوليا‪ ،‬وحتى استخدام‬ ‫تدعو الى ضمان حرية‬
‫الى تنفيذ الابادة الجماعية‬ ‫كل انواع الاسلحة المحرمة‬ ‫المثليين وسعادتهم الجنسية‬
‫الثانية؛ فبعد ابادة الهنود الحمر‬ ‫دوليا‪ ،‬ومن خلال شن‬ ‫ومئات الموضوعات التي‬
‫في امريكا هاهم يتوجهون‬ ‫تحتشد في جداول اعمال‬
‫مرة اخرى الينا لابادة "الهنود‬ ‫الحروب الخفية ايضا باشاعة‬
‫الامراض والاوبئة واللجوء الى‬ ‫مؤتمرات مجالس حقوق‬
‫السمر" ‪.‬‬ ‫احداث تغيرات مناخية متطرفة‬ ‫الانسان ومنظمات حماية‬
‫ومفاجئة وقاسية على حياة‬ ‫الحيوان والبيئة وضمان بقاء‬
‫السكان واستقرارهم بتوظيف‬ ‫الانواع المنقرضة من الكائنات‬
‫تجارب اسلحة الكيميتريل التي‬ ‫البيولوجية‪ ...‬الخ‪.‬‬
‫تسبب الجفاف من جهة و في‬
‫هل نعتذر للفيلة ووحيد القرن‬

‫عن‪21‬‬

‫مدارات ‪ /‬بغداد ‪ :‬افاد‬
‫مصدر امني فيكربلاء‬
‫الثلاثاء الماضي باندلاع‬
‫حريق داخل مخزن للمواد‬
‫الانشائية في المحافظة‪.‬‬
‫وذكر االمصدر الذي طلب‬
‫النجف وكربلاء والكوت‬ ‫بشرية تذكر" وبين ان "فرق‬ ‫عدم الكشف عن اسمه‪،‬‬
‫والعمارة وطال مباني عدة‬ ‫الدفاع المدني تحاول اخماد‬ ‫لـ"مدارات "‪ ،‬ان "حريقا‬
‫تابعة لوزارة الصحة والتجارة‬ ‫الحريق"‪ ،‬موضحا الى انه "تم‬ ‫اندلع داخل مخزن للمواد‬
‫فتح تحقيق لمعرفة اسباب‬ ‫الانشائية في المحافظة"‪ ،‬مما‬
‫ومبنى المحكمة الجنائية‪،‬‬ ‫اندلاعه"‪ .‬ومسلسل الحرائق‬ ‫ما ادى الى الحاق اضرار‬
‫والتهم عادة ما تسجل ضد‬ ‫لم يتوقف في بغداد بل التهم‬
‫محافظـاتكثيرة‪ ،‬منها في‬ ‫مادية دون وقوع اية خسائر‬
‫مجهول‬

‫‪22‬‬

‫ااأا(لللموفلييعلخاانفحاكزييولرتيحجيالاتيشنيدزرمرسئبرتاكجومذممدةهعصدقصلارثااحااممبكشعايمكةاطئتحأماباميلعةدروقنال‪،‬يلاثفت)يلةننراحليلفننوبا(ي‪.‬لهوثاووتجاياميتأيمكهباهيااق)نلنارحجلنفقتمضاجاذأخلفتيبرحيخ‪:‬رنسااننيوعرعختيا)يقكعنلحمهلمابطسلات(اسبمتاوامبنبي‪،‬دلب‪.‬هلالوكحررقهبابلختةحيل(همأقاقيلاااومغلااشوقالايوطنمامملر‪،‬رينيبعبللنتلإهةريفناودق)عنضمقفه(بحيبمرهكخش‪.‬أباررليدق(نويتلعندذدو؟اتتمولالاخاىلقااححه‪.‬لدب‪.‬مبنخبنستالعاضأهطحنت(لدانهلبيماربمضاتلووأز(ااههعتوهلاكوقىجتبلالععقاءيلخمياقىنالخبرلاءل)تمحماهاوممىصطنثلعُبلمهقهصيولوحخيْدشقلخخفلققنر)اباحلرصاتر!طيوهوةات)ططلعلتببسل!نلبنبافهايِ)هوضس‪.‬هةةابةف‪،‬ء‪،‬‬ ‫عشيرتي الصبيين ‪.‬‬ ‫تسبب خلاف بين صبيين في‬
‫واوضح ان قوات الشرطة المحلية‬ ‫مباراة شعبية بكرة القدم بتفجير‬
‫نزاع عشائري مسلح في قضاء‬
‫سارعت الى فرض طوق امني‬ ‫الجبايش شرقي محافظة ذي قار‪.‬‬
‫واعتقلت المتورطين باطلاق النار‬ ‫وقال مستشار محافظ ذي قار‬
‫من الطرفين وصادرت اسلحتهم‬ ‫بديع الخيون ان النزاع الذي بدا‬
‫بين الصبيين على ارض ملعب‬
‫‪.‬ولفت الى ان الاشتباك اثار‬
‫حالة من الفزع بين الاهالي في‬ ‫شعبي تطور الى نزاع مسلح‬
‫المناطق القريبة الا انه لم يتسبب‬ ‫بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين‬

‫بوقوع خسائر بشرية ‪.‬‬

‫‪23‬‬

24

‫افتقرت الميليشيات وعصابات الجريمة والطفولة على وجه الخصوص ‪ .‬ففي‬
‫المنظمة في العراق من عواطفهم وتجردوا الوقت الذي دعا مواطنون في بغداد‬
‫الحكومة العرااقية الى اتخاذ اجراءات‬ ‫من انسانيتهم‪ ،‬فحولوا البلاد الى‬
‫ساحات للخراب والدمار عبر افتعال أمنية سريعة للقضاء على ظاهرة الخطف‬
‫والاغتصاب بعد تفاقمها بشكل‬ ‫الأزمات و الحروب ولم يعد يكفيهم‬
‫لا أحصائيات دقيقة ‪.‬‬ ‫ملحوظ في الآونة الأخيرة‪ ،‬كما طالبوا‬ ‫تجارة السلاح المدمرة وتجارة المخدرات‬
‫تعود ظاهرة اختطاف الأطفال إلى‬ ‫التي تذهب العقول ‪ ،‬والتجارة بالرذيلة‬
‫األبعظاادهاًرةسياسية‬ ‫لتأخذ‬ ‫بغداد‬ ‫الواجهة في‬ ‫بإنزال أشد العقوبات بحق المتورطين‪.‬‬ ‫المحرمة الرخيصة‪ ،‬بل تعداه الى اختطاف‬
‫معالجة‬ ‫‪ ،‬بين‬ ‫واجتماعية‬ ‫)لتقفاائقلماً‬ ‫لـ ( مدارات‬ ‫المواطن أحمدكمال‬ ‫واغتصاب الاطفال و الاتجار بهم في‬
‫والوقوف على أسبابها والحد من انتشارها‬ ‫والرادع أدى‬ ‫" إن غياب القانون‬
‫ظاهرة خطف الاطفال وقتلهم ‪ ،‬ويجب‬ ‫سوق النخاسة ‪..‬‬
‫لواصتوولاًج إدلاى احلقصائضيااءتعليدقهياق‪.‬ة بشأن ظاهرة‬ ‫تفعيل دور الاجهزة الأمنية والقانونية‬ ‫أصحبت ظاهرة خطف واغتصاب‬
‫في محاسبةكل من يعتدي على حقوق‬ ‫الاطفال مثارا للقلق في بغداد ومحافظات‬
‫خطف الاطفال في العراق ولا يتم التركيز‬ ‫اتخيل‬ ‫" لا‬ ‫املطضيففلاً‬ ‫والانسانية "‪.‬‬ ‫الطفل‬ ‫العراق ‪ ،‬وباتت هواجس أطفال الشوارع‬
‫عليها غالبا في وسائل الاعلام‪ ..‬بينما‬ ‫الطريقة‬ ‫بهذه‬ ‫تتم عملية نحر‬ ‫كيف‬ ‫واستخدامهم من قبل مجموعات منظمة‬
‫يتهم اغلب الاهالي القوات الامنية بعدم‬ ‫وتجار الأعضاء البشرية وبيع وتهريب‬
‫القدرة على وضع حد لحالات الخطف‬ ‫وبغياب واضح لدور القانون الذي نأمل‬ ‫الأطفال خارج العراقكابوسا يؤرق‬
‫أن يأخذ دوره في محاسبة المجرمين"‪.‬‬
‫العوائل العراقية ‪ ، .‬أثارت حادثة‬
‫اغتصاب وشنق الطفل (عزام) الشهر‬
‫الماضي من محافظةكركوك غضبا‬
‫واستياء كبيرا ما قاد اقارب الطفل الى‬
‫حرق منازل اثنين من منفذي الجريمة‪،‬‬
‫في الوقت الذي تبرأت فيه عشيرة أحد‬
‫المجرمين منه مطالبة القضاء بمحاسبته‬
‫واعدامه في موقع الحادث! واذاكان‬
‫القبض على منفذي جريمة اغتصاب‬
‫الطفل عزام قد هدأ من روع أسرته‬
‫قليلا فهناك عشرات الأسر التي تعرض‬
‫اطفالها الى مثل تلك الجرائم ولم يعثر على‬
‫منفذيها أو أحيطت بالصمت خشية‬
‫الفضيحة‪ ،‬بينما عانى الاطفال الضحايا‬
‫من آثارها طويلا‪ ،‬اذ تترك حوادث‬
‫الاغتصاب آثارا صحية وتأثيرات نفسية‬
‫ربما تصاحب الاطفال زمنا طويلا‬
‫وتنعكس على حياتهم وعلاقاتهم مع‬
‫الآخرين‪..‬‬
‫" مدارات " تسلط الضوء على هذه‬
‫الظاهرة التي باتت تهدد المجتمع العراقي‬

‫‪25‬‬

‫فضلا عن الغموض الذي يحيط بنتائج‬
‫التحقيقات في حوادثكهذه وعدم‬
‫معرفة العقوبة التي تصدرها المحاكم بحق‬
‫الخاطف ما اجبر الاهالي على حماية‬
‫أبنائهم بانفسهم وعدم تركهم فريسة‬
‫لتهديد الخطف‪.‬ولا تقتصر ظاهرة خطف‬
‫الاطفال على الاغنياء فقط لابتزازهم‬
‫ماديا‪ ،‬بل شملت الفقراء ايضا فلم يكن‬
‫احد يتوقع اختفاء الطفلة (علا) ذات‬
‫الاعوام الستة من احد الاحياء الشعبية‬
‫في غرب العاصمة وتوقعوا وقوعها في‬
‫ايدي عصابات تشغيل الاطفال في‬
‫عقوبات رادعة‬ ‫ثقة السكان بالشرطة لابتزاز الاسر دون‬ ‫التسول‪ ..‬وبعد ايام‪ ،‬عثر عليها في‬
‫لم تترك عصابات الخطف في العراق‬ ‫خوف من العقاب‪ ،‬مؤكدا قدرة الاجهزة‬ ‫مكب للنفايات مقتولة بعد تعرضها‬
‫وسيلة إلا واتبعتها للإيقاع بالضحايا‬ ‫الامنية على تحرير أي طفل ما دامت‬ ‫للاغتصاب‪ .‬ويعاني الاهالي من تحملهم‬
‫ابلمدلءااًب مسنالانعتسحاكلري اةل‪،‬صوحفةم اللاألمأنيسةلباحرةتداء‬ ‫المركبات بطيئة الحركة في شوارع مزدحمة‬ ‫مسؤوليات جديدة تضاف الى السعي‬
‫والهويات الحكومية المزورة‪ ،‬كما تقول‬ ‫جدا وارقام هواتف الابلاغ عن الجرائم‬ ‫الحثيث وراء تحصيل لقمة العيش في ظل‬
‫لملتنصاكدرربأالمأنيزيةاءم انلنوسزاائريةةا‪.‬لتلداخكليالةع‪،‬صوابصاولتاً‬ ‫تملأ الازقة والشوارع والاحياء‪ ،‬والاهالي‬ ‫ظروف معيشية صعبة اذ تلخص ربة‬
‫بدأت تعتمد طريقة جديدة لخطف‬ ‫يبلغون مباشرة احيانا عن خطف اطفالهم‬ ‫البيت ام حسين هذه المسؤوليات بقولها‬
‫الأطفال في العاصمة بغداد وضواحيها‪،‬‬ ‫او من يكون حاضرا خلال عملية‬ ‫انها مضطرة حاليا الى ايصال اولادها الى‬
‫فيتنكر عناصرها بأزياء النساء للإيقاع‬ ‫الخطف‬ ‫المدرسة يوميا واعادتهم ظهرا مهماكانت‬
‫بالضحايا‪ ،‬يرتدون ملابس نسائية‬ ‫كما قال المواطن فيض نعمان ‪":‬‬ ‫مشغولة او مريضة بينما لجأ الموظفون‬
‫فضفاضة ويغطون وجوههم بالنقاب‬ ‫اتسعت في الاونة الاخيرة ظاهرة اجرامية‬ ‫من الاهالي الى استخدام خطوط النقل‬
‫لإخفاء الملامح‪ .‬تشير التربوية سناء‬ ‫في بغداد تتمثل بخطف الاطفال ونحرهم‬ ‫حتى في حالة قرب مدارس اولادهم‬
‫االرواي الى تزايد حوادث التحرش‬ ‫الداخلية‬ ‫ووزير‬ ‫"وا‪.‬لامجطهالزبةاًال"امرئنيية اسلتالدوزخرالء‬ ‫من منازلهم زيادة في الاطمئنان عليهم‪،‬‬
‫بالاطفال واغتصابهم احيانا في المدارس‬ ‫نزيف‬ ‫لوقف‬ ‫الطفولة في بغداد "‪.‬‬ ‫وتطالب ام حسين الجهات الامنية‬
‫وملاجئ الايتام خاصة بعد دخول‬ ‫بتشديد العقوبة على مرتكبي جرائم‬
‫التكنولوجيا الحديثة واطلاع المراهقين‬ ‫خالد جمعة ‪ ،‬أبدى تخوفه على أطفاله‬ ‫الاختطاف والاغتصاب الى اقصى حد‬
‫على الصور والافلام التي تثير غرائزهم‬ ‫عقب اتساع ظاهرة خطف الاطفال في‬ ‫ممكن واطلاع الراي العام عليها وعلى‬
‫وتدفعهم الى استغلال الاطفال جنسيا‪.‬‬ ‫بغداد حيث قال ‪ ":‬هذه الظاهرة غريبة‬ ‫مرتكبيها بدلا من ملء الشوارع بصور‬
‫في الوقت الذي تعزو فيه الدكتورة ندى‬ ‫والقت بظلالها من الخوف على أطفالنا‬ ‫لأطفال مفقودين‪.‬وفي الوقت الذي يتهم‬
‫‪ ،‬حيث نخشى تفاقم الوحشية والاجرام‬ ‫فيه المحامي (مؤيد العامري) الشرطة‬
‫التي تطال أطفالنا "‪.‬‬ ‫بالتقصير طالما يستغل المختطفون عدم‬
‫‪26‬‬

‫جواد‪ /‬استاذة علم النفس فيكلية‬
‫التربية هذا السلوك الى الجانب النفسي‬
‫لشخصية المتحرش فهو شخص غير‬
‫منضبط نفسيا ويعاني من اضطرابات‬
‫جنسية مترسبة من الطفولة لأسباب منها‬
‫النشوء في بيئة منحرفة اخلاقيا‪ ..‬وسبب‬
‫آخر هو علاقة الام والاب وما تحمل‬
‫من عنف وتسلط وعدم احترام لأن‬
‫للتربية اهمية في صقل الشخصية الايجابية‬
‫والمتوازنة للإنسان‪ ،‬اضافة الى الكبت‬
‫الجنسي وعدم الاشباع النفسي والعاطفي‬
‫الذي يجعل من بعض الاشخاص منفلتين‬
‫في سلوكهم الغريزي فيأتي التحرش‬
‫والاغتصابكتعويض عن النقص‬
‫الداخلي لديهم‪ .‬ويشير عقيد الشرطة‬
‫عباس فاضل البهادلي الى تأثير ظاهرة‬
‫انتشار المخدرات في العراق على تزايد‬
‫حالات اغتصاب الاطفال اذ لا يشعر‬
‫خطرهم على المجتمع‪.‬بينما تؤكد الدكتورة شخصية مهزوزة أو يتحول الى شاذ‬ ‫مدمنو المخدرات بما يقدمون عليه من‬
‫نادية يوسف‪ /‬استاذة في علم الاجتماع جنسيا أو مغتصب بدوره في المستقبل‬ ‫سلوكيات مؤكدا لجوءهم الى اختطاف‬
‫ان ازدياد نسبة اغتصاب الاطفال له انتقاما لما جرى له في طفولته‪ .‬وتطالب‬ ‫الاطفال للحصول على مبالغ نقدية‬
‫مبرراتكثيرة منهاكثرة المثيرات الجنسية الدكتورة نادية بمراقبة الاهل لاطفالهم‬ ‫تؤمن لهم مواد التخدير أو اغتصابهم‬
‫من قنوات تلفزيونية وانترنت وتأخر سن لحمايتهم‪ ،‬وفي حالة تعرضهم للاغتصاب‬ ‫لما تولده المخدرات لديهم من شعور‬
‫الزواج بفعل الازمات الاقتصادية وانهيار عليهم اخضاعهم لبرنامج تأهيل نفسي‬ ‫بالنشوة والرغبة الجنسية أحيانا وغالبا ما‬
‫القيم الاخلاقية والمجتمعية والنفسية ليتجاوزوا المحنة أما الجاني فلابد أن‬ ‫تقود تلك الحوادث الى قتل الاطفال بعد‬
‫ايلحاعسراقبيبعبمقعوابقةبةراادلمعغتة اصذ يبكبتالفيس اجلقنانون‬ ‫وضعف النفوس وقلة التمسك بالقيم‬ ‫اغتصابهم لأن المخدرات تمنحهم جرأة‬
‫الدينية‪ ،‬فضلا عن عدم وجود ردعكاف‬ ‫وقدرة على العنف قد لا تتوفر لديهم‬
‫للمغتصب أو تستر الاهل عليه اذا وخروجه بعفو أحيانا بعد عدة سنوات‬ ‫في وضعهم الطبيعي‪ ،‬مطالبا الجهات‬
‫كان من المحيطين بهم‪ ،‬مشيرة الى ظهور بينما ينبغي معاقبته بالاعدام خاصة في‬
‫اعراض نفسية على الطفل المغتصب حالة قتل الطفل لكي لا يتكرر ذلك مع‬ ‫المتنفذة باتخاذ اجراءات رادعة لمنع‬
‫كالاضطراب والخوف وقلة الاختلاط اطفال آخرين‪.‬‬ ‫تسرب المخدرات الى العراق عبر المنافذ‬
‫وتردي المستوى العلمي ما يجعل منه‬ ‫الحدودية مع تطبيق قوانين صارمة بحق‬
‫متعاطي المخدرات والمتاجرين بها لتقليل‬

‫‪27‬‬

‫المؤسسات التعليمية ‪.‬وقامت بالعديد من‬ ‫تسعى أندية اليونسكو للحفاظ على مع الأثر والحفاظ على التراث بكافة‬
‫النشطة والبرامج في هذا المجال وتتويجا‬ ‫التراث منذ تأسيسها لنشر ثقافة التعامل أشكاله وعلىكافة المستويات ومنها‬
‫لجهودها و في إنجاز جديد لها تم إدراج‬
‫التراث في المناهج المدرسية فى توصيات‬
‫البينالي الدولى الرابع الترميم المعماري‬

‫والحضري الذي نظمته المؤسسة الثقافية‬
‫المصرية الإيطالية بالإسكندرية بالتعاون‬

‫مع المركز الدولي للحفاظ على التراث‬
‫المعماري بفلورنسا الفترة من ‪15-30‬‬
‫ابريل ‪ ،2018‬بمشاركة عدة دول بالبحر‬
‫المتوسط هي قبرص ‪ ,‬تونس ‪ ,‬إيطاليا‬
‫‪ ,‬اليونان وتحت رعاية وزارة الثقافة و‬

‫محافظة الإسكندرية والهيئة الإقليمية‬

‫‪28‬‬

‫" ‪ ,‬التي قادتها اليونسكو في نهاية‬
‫الخمسينيات إلى لفت أنظار المجتمع‬
‫الدولي للمساهمة في حماية التراث العالمي‬
‫‪ ،‬ومهدت لإعداد مشروع اتفاقية دولية‬
‫لحماية ذلك التراث‪ ،‬وبالفعل تم الاتفاق‬
‫ظهر مفهوم التربية من أجل المحافظة على‬ ‫على صياغة هذه الاتفاقية التي تعرف‬
‫التراث العالمي الذي يعد بمثابة جسرا‬ ‫"باتفاقية التراث العالمي" ‪ ،‬أقرها المؤتمر‬
‫بين التربويين وخبراء التراث والآثار ‪،‬‬ ‫العام لليونسكو في دورته السابعة عشرة‬
‫للتوعية بأهمية التراث العالمي‪ ،‬والدعوة‬
‫على الثقافات والحضارات‬ ‫إلى التعرف‬ ‫بباريس ‪ ،‬في ‪ 16‬نوفمبر ‪. 1972‬‬
‫التراث العالمي في‬ ‫الأخرى‬ ‫وقد هدفت الاتفاقية إلى " تأمين حماية‬
‫ ‬ ‫الممتلكات ذات القيمة النادرة والتي يعتبر‬ ‫ ‬ ‫لتنشيط السياحة بجمهورية مصر العربية‬
‫مناهج التعليم المصرية‬ ‫و تحت رعاية وزير خارجية إيطاليا ‪.‬‬
‫واختتمت المحاضرة بعرض التجربة‬ ‫تلفها أو فقدانها خسارة للبشرية " ‪.‬‬ ‫وقد ألقى د‪ .‬أيمن عبد القادر ستاذ‬
‫اتفاقية التراث العالمي‬ ‫التربية الدولية والتعليم متعدد الثقافات‬

‫المصرية والمشروعات التربوية التي نفذت‬ ‫أفردت مادة خاصة للمناهج التربوية‬ ‫محاضرة بعنوان "التراث العالمي في المناهج‬
‫في مجال التربية من أجل المحافظة على‬ ‫ولأهمية الدور الذي تلعبه التربية في‬
‫التراث العالمي من أهمها مشروع تنمية‬ ‫التوعية بقضية المحافظة على التراث "‬ ‫التعليمية المصرية " تناول فيهاكيفية‬
‫الوعي بأهمية التراث الثقافي‪،‬ومشروع‬ ‫حثت تلك الاتفاقية في مادتها السابعة‬ ‫تناول مفهوم التراث في المناهج التعليمية‬
‫تعليم الشباب حرف يدوية تقليدية‬ ‫والعشرين الدول الأعضاء على اتخاذ‬ ‫وعرض تجارب دولية في ذلك المجال‪.‬‬
‫‪،‬وندوة التراث العالمي وثقافة السلام‪,‬‬ ‫كافة الوسائل والتدابير وبخاصة المتعلقة‬ ‫كما أشار إلى تجربته في تأسيس أندية‬
‫بالمناهج التعليمية والأنشطة التربوية‬ ‫اليونسكو للحفاظ على التراث‪.‬وفيما‬
‫وقام مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية‬ ‫للنهوض بفكرة حماية التراث العالمي‪،‬‬ ‫يلي عرضا لأهم القضايا التي تناولتها‬
‫بتناول التراث العالمي تحت موضوعي‬ ‫وتعزيز احترام التراث الثقافي والطبيعي‬ ‫المحاضرة ‪:‬‬
‫البيئة والسياحة في إطار دمج القضايا‬ ‫للشعوب " ‪ .‬واستجابة لتلك المادة‬ ‫أهمية التراث العالمي‬ ‫ ‬
‫والمفاهيم العالمية المعاصرة في المناهج‬ ‫أطلقت اليونسكو عام ‪ 1994‬مشروعا‬ ‫يمثل التراث الإنساني جسرا للحوار بين‬
‫خاصا لتعليم الشباب المحافظة على‬ ‫الحضارات‪ ،‬وذاكرة لهويات الشعوب‪،‬‬
‫الدراسية في المرحلة الابتدائية والإعدادية‪.‬‬ ‫التراث العالمي بعنوان "مشاركة الشباب‬ ‫وميراثا للبشريةكلها ‪ ،‬بيد أن هذا التراث‬
‫في صون وتعزيز التراث العالمي"‪.‬ومن هنا‬
‫يتعرض للخطر نتيجة لعوامل عديدة‬
‫منها الكوارث الطبيعية‪ ،‬والحروب‪،‬‬
‫والفقر‪ ،‬والتلوث‪ ،‬والجهل‪ ،‬وقلة الاهتمام‬
‫والتقدير ‪ ،‬الأمر الذي يفرض على‬
‫المجتمع الدولي ضرورة التعاون لحماية هذا‬
‫التراث ليس لأمم بذاتها بل للإنسانية‬
‫بأسرها‪.‬‬
‫أول جهد دولي‬ ‫ ‬
‫للحفاظ على التراث‬
‫وقد أدت " حملة إنقاذ أثار النوبة‬

‫‪29‬‬

‫بساتين الزهر ‪ ..‬قوارير الطيوب‪..‬‬ ‫سرد منظومة مواصفات يشترط في "‬ ‫بيذذيّللهاجالهندسينقمالعضنمنديرباةلذوميرا يتسطلودقبة‬
‫نقاوة ‪..‬عذوبة ‪ ..‬وعفة قلوب‬ ‫المخلص" حيازتها للظفر بقلب أنثى‬ ‫إملفاى تصلصيّادلجسد‬ ‫في التمحيص تفضي‬
‫على هكذا طراز يتحرك مخيالها داخل‬ ‫الأغراض الكامنة في‬
‫هنا‪ ،‬بالعنونة ذاتها تفتتح الشاعرة‬ ‫حدود هواجس مؤججة للتوجس من‬ ‫الشعري‪،‬بصرف النظر عن هذا الطرح‬
‫قصيدتها للتأكيد على ما يفيد سير‬ ‫تبعات ثورة لا تعترف بثيمة إنسانية‬ ‫فهو يكاد يشي بنوايا شاعرة مصرية‬
‫خطابها باتجاه عكسي تماما‪ ،‬لما يمنح‬ ‫في انتمائها وانتسابها إلى مناخ دموي‬
‫اسمها الحب‪.‬‬ ‫مضطرب ‪.‬‬
‫المتلقي انطباعات تغييب التوازي‬ ‫يا ذا القلب الحاني‬ ‫عبر لوحة من بوح يواري جراحات‬
‫الطبيعي بين القلب والجسد‪/‬القلب‬ ‫الذات الإبداعية ويحتفي بالجسد‬
‫الحاني‪.‬القلب ليسكمضغة ملموسة إنما‬ ‫يا فارساً ‪ ..‬طهره أغفاني‪..‬‬ ‫فحيّد‬ ‫خصوصا ويرتقي به‬ ‫الأنثوي‬
‫كوعاء رمزي لترعرع إحساس إنساني‬ ‫أيا فريداً ‪ ..‬أيا أميراً‬ ‫‪ ،‬تتمثل تلكم النوايا‬ ‫الكمال‬
‫لا اعتدال ولا اتزان مع تعطيل وظيفته‬ ‫أيا رباناً‬
‫الحيوية على شاكلة ضامنة لتحقيق‬
‫التكامل الجنسي والنفسي بين النوعين‬ ‫رست سفينته علي مينائي‬

‫البشريين ذكرانا وإناثا‪.‬‬ ‫فأتاني‬

‫‪30‬‬ ‫بحب الشمال وعشق الجنوب‬

‫بحب وأخفي ما بقلبه منكروب‬
‫رجولٍة‪ ...‬وحكمٍة‬

‫شمل هذه القتُطذيعةُببدالوحرهراو تبكرار‬
‫النداء‪ ،‬ويحضر الجسد مرة أخرى‪/‬‬
‫في زاوية اتهامكونه ينطوي على‬ ‫الثوب الأرجواني‪ ،‬متماهيا مع الإقحام‬
‫قابلية رهيبة لاقتراف الذنوب واجتراح‬ ‫القصدي لنرجيسة سيتأكد في أبيات‬
‫لاحقةكيف أنها مختزلة للغة " النحن"‬
‫ما يلطخ العفة ‪،‬في حالة الإنزياح‬ ‫وعولمة الحالة الإنسانية والجنوح إلى‬
‫عما يشحذ فينا المحفزات المثالية‬ ‫تصورات مشدودة إلى الوعي الجمعي‪.‬‬
‫الللقحصيبد‪،‬ةكالفتكيرتة أضّممترتمفوحقورماحتولظهاهره‪.‬ذه‬‫ومن جهة أخرى‪ ،‬وبسبب تدافع صور‬ ‫وعملية المزج الدمثة بين أبعاد شيم‬
‫أعلم أن العمر سيمضي‪..‬‬ ‫المنادى عليه في النص‪/‬المخلّص باعتبار‬
‫وأني في زحام البشر سأذوب‬ ‫شعرية جديدة يأخذ ضباب اللبس‬
‫وإن أفقدتني الحياة بريقي‪..‬‬ ‫الذي قد يخامر الفهم‪ ،‬ولا تدع مجالا‬ ‫التمثال المرسوم له إبداعيا يتميز‬
‫و ُس ِر َق العمر مني وحل النضوب‬ ‫للشك في أن المعني والمخلص آدمي‬ ‫بنفحة من قداسة مراوغة يتهيأ لنا من‬
‫وإن تـُْب ُت يوماً عنكل ما بعمري‬ ‫‪ ،‬فالرهبان والقساوسة من طينة البشر‬ ‫خلالهاكون هذه المواصفات فوق ما‬
‫فعن إجلالك لن أتوب‪...‬‬ ‫يطيقه البشر‪،‬و بين نرجسية الشاعرة‪/‬‬
‫وختاما‪،‬الجسد في سلم تنقله من‬ ‫بالنهاية ‪/‬أيا راهبا‪/‬أيا ناسكا‪.‬‬
‫النضارة فالذبول إلى الفناء‪ ،‬يعلمنا وعبر‬ ‫وأداة النداء"أيا" دالة على الدنو‬ ‫ألاغفساتنيح ‪/‬ضامرينائجيس‪،‬دعيمليمةستمهشّدفتمن‬
‫دروس تاريخية درامية ‪،‬كيف أن توبة‬ ‫التدريجي للمنادى عليه‪ ،‬ما يعكس‬ ‫منطوق مستويات النص الصامتة‪/‬‬
‫العاشق مستحيلة جدا‪/‬فعن إجلالك‬ ‫استعجال لحظة الخلاص‪،‬وخلف ذلك‬ ‫رست سفينته على مينائي‪ ،‬ففي‬
‫لن أتوب‪ .‬وهو ما يعود بنا في حركة‬ ‫نفسية قلقة وجلة أدمتها بربرية الراهن‬ ‫الجملة إشارة إلى الماء الآخر في أسمى‬
‫شعرية لولبية إلى نقطة انطلاق النص‬ ‫وفوضاه‪،‬وإن على نحو من التدثر‬ ‫مفاهيمه وفق ما يفيد استدراج المتلقي‬
‫للتدليل على الدفع بحركية الجسد المملي‬ ‫بثوب الألفاظ والمعاني المتشبعة بالأمل‬ ‫إلى تأويلات ذهنية تستدعي ضرورة‬
‫اشتراطات تكاد تكون وهمية ‪،‬اللهم إذا‬ ‫كسلاح ضد تسرب أي من أنماط‬ ‫وشم اللحظة بخاتم الحب العذري‪،‬‬
‫أنجب الغيب مخلصا بمستوى مواصفات‬ ‫الروح الإنهزامية في مرحلة مصيرية‬ ‫لحظة تمييع الفحولة لدرجة معها يميل‬
‫التمثال القابع داخل إطار مخيال‬ ‫الطرف النقيض للأنثى إلى ما يفجر‬
‫وحاسمة جدا‪.‬‬ ‫لديه شهوة استعبادها هي وإن بأشكال‬
‫شاعرتنا والتي‬ ‫نلاقيكثيراً أناساً عزيزي‬ ‫غير مباشرةكاتقاد شهوة الفتك لديه‬
‫وتفرق مقادير الحياة الدروب‪..‬‬ ‫والتخريب والتدمير‪.‬فتقول‪ :‬نقاوة‪..‬‬
‫‪.‬آثرت التغني بمثالية الحب على أسلوبها‬
‫الخاص والمتفرد‬ ‫وتجمع أخري بشتي البقاع‬ ‫عذوبة ‪ ..‬عفة قلوب‪..‬‬

‫شاعر وناقد مغربي‪31‬‬ ‫ومن يتحمل منا الذنوب ؟‬ ‫يا ذا الثوب الأرجواني‬

‫وماذا يخفي قدرك وقدري؟‬ ‫يا قيصراً‪ ..‬سيفه أحياني‬
‫يا راهباً ‪ ...‬أيا ناسكاً‬
‫سعادة وفرحة أم مرارة هروب‬
‫يأخد النص منحى عقائديا ‪،‬فيتم‬ ‫يا ساهراً‬
‫ربط إكراهات الحياة وضغوطاتها‬ ‫أتي وتعبد بمحرابي فهداني‬

‫وتقلباتها‪،‬بالأقدار ومدى ما تخفيه من‬ ‫بطيب الخواطر ‪..‬بصدق المشاعر‬
‫مسرات وآلام‪ ،‬وهنا يوضع الجسد‬

‫وسلط الفصل الثالث الضوء على المجتمع‬ ‫نشأة الدعاية الصهيونية وتطورها من‬ ‫تاتي اهميةكتاب ( النشاط الدعائي‬
‫الذي استهدفته الدعاية الصهيونية في‬ ‫خلال استعراض مداخل مهمة في الحركة‬ ‫لليهود في العراق ) منكونه يفضح‬
‫العراق خلال عقد الثلاثينيات ووسائل‬ ‫اب‪.‬لازوصلجهياء‪7‬ونيا‪9‬لةف‪8‬وتص‪1‬طملوارولهثااص‪،‬نوليااًبلتيإدلقاىدءًمفمتترةنف المصيؤدتلمراارستة‬ ‫بالوثيقة التاريخية الدور الذي مارسته‬
‫هذه الدعاية المتمثلة في‪(:‬المدارس‬ ‫لخصائص الواقع الاجتماعي والاقتصادي‬ ‫المنظمات الصهيونية في تهجير يهود‬
‫اليهودية‪ ،‬الجمعيات الصهيونية‪ ،‬المحافل‬ ‫لليهود في العراقكمجتمع مستهدف من‬ ‫العراق الى فلسطين المحتلة‪ .‬فيهود العراق‬
‫الماسونية‪ ،‬الصحافة اليهودية‪ ،‬المجالس‬ ‫اقلبجدرلعاىاليةفدياعلايهةصذااهليالونصفيهةيصفونلييةالش‪،‬عررافحاًقضولافاًخيلاًاعللنوسعذالقئدلك‬ ‫لم يهاجروا الى الكيان الصهيوني بسبب‬
‫العشرينيات ومن تلك الوسائل (المدارس‬ ‫كونهم صهاينة يبحثون عن وطن قومي‬
‫اليهودية‪ ،‬الكتب والمطبوعات الصهيونية‪،‬‬ ‫اليهودية‪ ،‬الجمعيات الصهيونية‪ ،‬المحافل‬ ‫بل بفعل اساليب الضغط والارهاب‬
‫المسرح‪ ،‬السينما‪ ،‬الاتصال الشخصي‪،‬‬ ‫النفسي الذي مارسه جهاز الموساد‬
‫الماسونية‪ ،‬الصحافة اليهودية‪ ،‬المجالس‬ ‫الاسرائيلي والمنظمات السرية الصهيونية‬
‫المحافل البهائية) ‪ .‬وقد تناول هذا الفصل‬ ‫اليهودية‪ ،‬الكتب والمطبوعات الصهيونية‪،‬‬
‫كذلك أساليب ورموز الدعاية الصهيونية‬ ‫المسرح‪ ،‬دور العرض السينمائي‪ ،‬الاتصال‬ ‫العاملة في العراق انذاك‪..‬‬
‫صدر الكتاب عن مكتبة مدبولي في‬
‫التي استخدمتها الحركة الصهيونية في‬ ‫الشخصي) ‪ .‬وقد تناول هذا الفصل‬ ‫القاهرة عام ‪ 1999‬للدكتور سعد‬
‫عملها الدعائي في العراق ‪.‬‬ ‫كذلك أساليب ورموز الدعاية الصهيونية‬ ‫سلمان عبدالله وبالحجم الكبير وب‬

‫أما الفصل الرابع فقد جرى البحث في‬ ‫في العراق ‪.‬‬ ‫‪320‬صفحة ويضم هذا الكتاب‬
‫وسائل الدعاية الصهيونية خلال هذه‬ ‫خمسة فصول ومقدمة وخاتمة‪ ،‬واحتوى‬
‫الفترة المتمثلة في (المنظمات الصهيونية‬ ‫كل فصل من الفصول ثلاثة مباحث‬
‫السرية‪ ،‬الجمعيات والنوادي اليهودية‪،‬‬
‫تناول الفصل الأول تصوراً عاماً عن‬
‫شركات النقل والسياحة‪ ،‬الصحافة‬
‫اليهودية‪ ،‬المنشورات والصحف السرية‪،‬‬

‫‪32‬‬

‫القليل جدا مما يتصف بالموضوعية عن‬
‫النشاط الدعائي الصهيوني في العراق‬
‫‪ ،‬ونادرة هي المصادر الاساسية التي‬
‫تحدثت عن هذا الموضوع ‪.‬‬
‫ولابد لنا من الاشارة هنا الى ان قلة‬
‫بفعي المضكاتلبةصالحوطفنياةلعببراغقيدةادالت‪،‬يفصضلداًرعتن‬ ‫المصادر المنشورة عن هذا الموضوع قد‬
‫عززت اهمية الوثائق المستخدمة في هذه‬
‫خلال المدة التي تناولتها الدراسة ‪ .‬ولقد‬ ‫الدراسة ‪ ،‬وعلى الرغم من ان مظاهر‬
‫اخذت عملية جمع الوثائق والمصادر‬ ‫كثيرة من تاريخ الدعاية الصهيونية في‬
‫الهلاكذناخه ارلمجىعهمدذلدالةمبكغذيكورالقن فمصييفريةسدباًيوجلوناهافلدعااًلاًمالغمليبراحهينث‬ ‫العراق تبرز واضحة من خلال المتابعة‬
‫لأوجه النشاط الصهيوني بشكل عام‬
‫‪ ،‬فان مظاهر اخرى لا تلقى اكثر من‬
‫بمصادر هذه الدراسة ‪.‬‬ ‫تلميح أليها ‪ ،‬او انها تغلف بالظلام‬ ‫الكتب والمطبوعات الصهيونية) ‪.‬‬
‫التقديم‬ ‫في نهاية هذا‬ ‫اوننرنىشليزارمااًلىعلايننا‬ ‫ولا يمكن جرها الى دائرة الضوء بقوة‬ ‫كذلك جرى البحث عن أساليب‬
‫لايستطيع‬ ‫هذه الكتاب‬ ‫شهادات الشهود على احداث مدة‬ ‫الحملات الصحفية وإطلاق الشائعات‬
‫ان يدعي الكمال فهو ليس الا محاولة‬ ‫الدراسة لان الموت غيب معظم‬ ‫عن رموز‬ ‫الوالمدواعايجةهاالتص اهليونصيةح افليتةي‪ ،‬فكانضلاتً‬
‫لتقصي موضوع الدعاية الصهيونية في‬ ‫الشخصيات الرئيسة اليهودية المطلعين‬ ‫على ثلاثة‬
‫العراق خلال العهد الملكي من تاريخ‬ ‫على النشاط الدعائي على ابناء الطائفة‬ ‫أشكال هي‪( :‬الرموز الدعائية المصورة‪،‬‬
‫العراق المعاصر ‪ ،‬وهو خطوة أولية‬ ‫اليهودية في العراق ‪ ،‬او لاستحالة‬ ‫الرموز الدعائية الصوتية‪ ،‬الرموز الدعائية‬
‫لدراسات معمقة يمكن ان تحظى بأهتمام‬ ‫الاتصال بهم بعد خروجهم من العراق ‪.‬‬ ‫الحركية) ‪.‬‬
‫املبااسحةثيمننماسجتقلب اللاًخوخاضصةفيوادنرا الساحاتجة‬ ‫ومن الضروري اضافة القول بان الباحث‬ ‫ابلقفيةصاللف الصأوخليرليتفنقادولجماجءتممنعسجماً‬ ‫أما‬
‫موثحائظوقظماًهلامنةهمتمنكونزارمةنالادلااخطللياةع‬ ‫كان‬ ‫مع‬
‫علمية لتاريخ العراق المعاصر لرسم‬ ‫على‬ ‫الدعاية الصهيونية في العراق في‬
‫مستقبل افضل ‪ .‬ولقد اتبع الباحث‬ ‫ومديرية الامن العام ووثائق دار الكتب‬ ‫أوائل الخمسينيات ليركز على وسائل‬
‫في الوصول إلى نتائج البحث المنهج‬ ‫والوثائق ووزارة الخارجية ‪ .‬كما رجع‬ ‫الدعاية الصهيونية في العراق المتمثلة في‬
‫الوصفي باعتباره انسب المناهج وأقربها‬ ‫الباحث الى بعض الوثائق الامريكية‬ ‫(المنشورات السرية‪ ،‬المحافل الماسونية‪،‬‬
‫لتحقيق أهداف الكتاب ‪.‬‬ ‫المصورة على أشرطة ميكروفيلم موجودة‬ ‫المحافل البهائية‪ ،‬الصحافة الصهيونية‪،‬‬
‫المدارس اليهودية) واساليب ورموز‬
‫الدعاية الصهيونية في العراق خلال تلك‬
‫الفترة ‪.‬‬
‫لقد حملني على اختيار هذا الموضوع‬
‫جملة اسباب لعل اهمها ان هذا الموضوع‬
‫لم يعالج لحد الان في اطار البحوث‬
‫العلمية للدراسات الاعلامية هكذا فان‬
‫فترة الدراسة تمثل شطرا مهما من تاريخ‬
‫العراق السياسي وهي فترة معاصرة حافلة‬
‫بالاحداث وتنفرد بخصائص وسمات‬
‫متميزة في تاريخ العراق والامة العربية‬
‫‪ ،‬فضلا عن انه لن ينشر لحد الان الا‬
‫‪33‬‬

34

‫جغرافية جديدة ومحيط جديد(الشمال)‪،‬‬ ‫فيها وتتبعنا تجربتهم الا ان هذا المعرض‬ ‫احتضنت مدينة نورشوبينغ السويدية‬
‫كان علينا اكتشاف مدياتهما شيئا‬ ‫متنوع أكثر ويعطي فكرة عن مستوى‬ ‫معرض فني مشترك لمجموعة من الفنانين‬
‫العراقيين المقيمين في السويد على قاعة‬
‫فشيء‪ ،‬لنتمثل عناصره البيئية ومحيطها‬ ‫اداء فني متقدم وجديد‪.‬‬ ‫كرونان تحت عنوان ” فضاء مشترك”‪.‬‬
‫دليلنا الى ذلك هو عملنا الفني‪ .‬الفن‬ ‫وكان الفنان علي النجار قدكتب في‬ ‫يضم المعرض اعمال مهمة للفنانين علي‬
‫هو من منحنا عينا مفتوحة على الطبيعة‬ ‫تقديمة للمعرض قائلا‪ :‬ثمانية فنانين‪،‬‬
‫والكائنات هو الذي دفعنا لمحاولة سبر‬ ‫ثمانية تجارب فنية مختلفة في زمن واحد‬ ‫النجار وحقي جاسم وكريم سعدون‬
‫التجربة الفنية نعتقدها لا متناهية ما دام‬ ‫وحيدر علي وامجد الطيار واحمد نصيف‬
‫اسرارها العلنية والسرية‪.‬‬ ‫الفنان يبقى مشروعا بحثيا مفتوحا على‬
‫المعرض هو ثمرة تعاون مع جمعية‬ ‫الاحتمالات التقنية والجمالية والفكرية‬ ‫وعايد جاسم وفلاح العاني‪.‬‬
‫التشكيليين في مدينة نورشوبنك وبناء‬ ‫المتغيرة‪ ،‬كما هي طبيعة زمننا الثقافية‪.‬‬ ‫افتتح المعرض في يوم ‪ 7‬من حزيران‪/‬‬
‫على رغبة منها فهو يجمع فنانين عراقيين‬ ‫يونيو الجاري ويستمر لغاية ‪ 22‬منه‪.‬‬
‫يعيشون ويعملون في السويد‪ ،‬من اجيال‬ ‫ميزة غالبية أعمالنا أنها انبثقت من‬ ‫وقدم الفنان السويدي ( اوكا بيورهان)‬
‫مختلفة ومن مدن سويدية عديدة مثل‬ ‫خلفيات جغرافية اغترابية تكاد تكون‬ ‫رئيس جمعية الفنانين في نورشوبنك في‬
‫نورشوبنك ويوتيبوري وستوكهولم ومالمو‬ ‫متشابه(الجنوب)‪ ،‬ما عدا مدى زمن‬ ‫حفل الافتتاح الاسماء المشاركة وتحدث‬
‫وفيكخو ويعرض تجارب مختلفة من‬ ‫اغترابكل منا الاغتراب بالنسبة لنا‬ ‫عن اعمالكل واحد منهم الى جمهور‬
‫الرسم والنحت والاعمال التركيبية ويمكن‬ ‫يمكن أن يحمل اشكاليته‪ ،‬فهو داخلي‬
‫من خلال المعرض ملاحظة التغيرات‬ ‫(بلد المنشأ العراق)‪ ،‬وخارجي (الهجرة‪،‬‬ ‫الحضور مشيدا بتجارب الفنانين‬
‫التي طرأت على اعمال الفنانين وطرق‬ ‫اللجوء‪ ،‬ثم المواطنة السويدية)‪ .‬فإن رافقنا‬ ‫العراقيين واعرب عن سعادته بتنظيم هذا‬
‫انتاجهاكما يتلمس المتابع تقدمها في‬
‫حملها لمفاهيم معاصرة” هذا ماقاله منظم‬ ‫الاغتراب الداخلي منذ صغرنا حتى‬ ‫المعرض لأنه يتيح الفرصة لرؤية تجارب‬
‫مغادرتنا‪ ،‬الاغتراب الأخير بدأكملجأ في‬ ‫عراقية مبدعة‪.‬‬
‫المعرض الفنان فلاح العاني‪.‬‬ ‫البدء‪ .‬ربما حمل بعض من غرابته‪ ،‬بما أنه‬
‫وقال “التقينا سابقا بمجموعة فنانين‬
‫يعيشون في هذه المدينة وسبق ان عرضوا‬
‫‪35‬‬

‫كل الكرامة أمست بالعراق أبي‬
‫لا غدر يخضعه يبقى النخيل أبي‬
‫كأن دندنة الأطيار في وطني‬
‫انت العريق مدى الأزمان أغنية‬ ‫ترتيلة نسجت تهدى لخير نبي‬
‫والفخر والعز ان ماكنت لي نسبي‬ ‫أداعب الزهرلحطنفاللاًفراكتانوقيندشكادننيالفرات صبي‬
‫لما رحت مبتعداً‬ ‫المجد‬ ‫صائغ‬ ‫يا‬
‫بالهر ِب‬ ‫لقياك‬ ‫إلى‬ ‫مالت خطاي‬ ‫وممرتنحلاًخلاه‬ ‫خلاك‬ ‫العز من‬ ‫لامس‬ ‫ما‬
‫قلبي بذكرك لهاوٌدجونوأنك اتلبعيهش منكر ٍب إلى ُكر ِب‬ ‫غبي‬ ‫محض‬ ‫الأشم‬ ‫هذا‬
‫وكم ظننت بأني فيك يا وطني‬
‫لكن تبين بعد الظن أنك بي‬

‫لَاَمَوـَبفََـوـلولـأََمجاْْيــلنـــادياَُُلاًهيــََتاَِعتقـــَاََتنـخراوـلاـقِـلِرفرِِـاضَدـيايـيهُيـءُِهنَمََـوكابََوـراَُُجمَــقِءدَـَـهـَْمانااوانلَـَـمِـءءيًـاًْاُْشرـتتتََـتلـَـعُأـِِدفِـُسيَـزعوـــلَـلهلْيِـلبناَ‪36‬‬ ‫أبـَِعأـَأوأعوَـلأرامٍيهلـاـقِـأَِمدأـاوًيفنَـْنّـيَتـَـأايُـمُتثـََُـِـكـَقجـوَـواوبَْـراـتُُنلاتُّحبِــَوَههويــَـألــوادََمووـاانحْـــاأههُلُـَْنتااَيوـللــنـتَـاََغَهـَوعلــــُـهَدَـْغَزازـزٍوَللعزلُنل‬

‫يسمعوا بالعدل‪ ،‬والعضل‪ ،‬بأن لا ضرر ولا ضرار‪ ،‬وخيركم خيركم‬ ‫ااأينفلنلكسعيآقكيوسماويدمخعناااشردواوديضياتنتةتلفمةعادهتالمهمواكحهسمغتبدبناأشأأللماوويلطبفشئسقعرثيفاقبداراهك‪،‬مكاءه‪.‬لاي‪،،‬ميال‪.‬يةحتاذ‪،‬يريتديجحغهاسلن‪،‬مدددثذ‪،‬يأقيمثألثّندقونّنرأبكوابمللامماوانلاقبنذيقيليدبجأتدوسلنملدرتاوعواهبايإتًدلعميلثاوجههفإ‪،‬رعذمرلكالسبن‪،‬يلااعيسهلأانرممدةسساأصقأنعيباونلالقدلئفسيافءصطًسضنكاتمبرهوممفونلأفريةناوايهلوللإأئاجببنعانؤعلئاكنسااسشء‬
‫أليموأحر(صهدلغبلاواهحتث‪،‬مباأبلستأنوتكنيضبوا(صهغلعوانةر تضمخاحضقلرماراجبرًرباءلوااهلتتلهحأنعبمتوهمد‪،‬فطايونا)نكأبي!يف؟!وتخهفمكنليفاناحفودأتنىلاقايلأسبتوأنينامانننب؟سبف!انميحنصعشدبفقةنرييمتبيتجناةجن)د‪،‬تي‬

‫حين قالت (صار للدبانة دكانة وصارت تسكر الساعة تمانة)‪.‬‬
‫عديمي شهية وفاقدي رغبة للسعادة التي تهضم بعد أربع ساعات فأغلب أهلك يا دمشق انسحبوا بخفة من على خشبة مسرح‬
‫قبل ارتكاب جريمة قتل بثوان‪ ،‬أغلب عوائلك المعروفة والمألوفة‬ ‫على الأكثر!‬
‫اأبعأشبهضصنربارمئفاحلحاكلزلمتوايوانأبط‪،‬سيدنمنما‪،‬سءاخشموأممحقيعع‪،‬سلهدةقاممةءايجلافنهيديمدسميمهواموغاشنءراتقفيايلتفعةرغلقكربدوىاجةلادللفيجاأدقرظأتةحلهك‪،‬اثوملمرفاأف‪،‬تغتصحعاولالةشرصاقاواللؤةودبكاطلميخمتننلبر‪،‬زاقغءوممفانةعلعهلىمى‬ ‫اايلوهللأاأجقشوتحونيحكاياععاولءًنمناىلعرتاألقجبرمبلتلدةقةهغ‪،‬دفوريبحيمةلييإنصنشحرثبراخدوشئأريوفةتةىطنيافنلاهلالمدفملوساشج!يلناابفريجوويكاةرزلنوورامةك‪،‬امجلتذ‪.‬لواهف‪.‬جمكياينلفملةاهلأ‪،‬مجلتيطيلبصوئفتةرااةجسلخدعلصاعابرلللرةأأضبحىيعسابتياسجبضلتاأمئنتعكفهردديوااكنوبدعوعللياعضة‪،‬‬
‫في فترة وهن‪ .‬ولفافات التبغ التي يحشى بها عقل من لا قلب‬
‫يومين يلزمهم علبة لبن للفطور‪ ،‬لكنهم لا يملكون ثمن علبة له! كيف ستحلين عقدة منشارهم‪ ،‬وتحملين سلمهم بالطول‪،‬‬
‫أب(ذووأبمنعكحانارددلنولاضهاعايأأنهنيجانعهاللمتقحمبانتلا‪،‬زيزلكيعوافليسجلأ)شحمسرأارمبئىاكهءبثمارشالنالشأمارسولفاعلنعراكبعااج‪،‬حسسرتميامميبلهمناناضلواسلذسيسمنوانعةييع‪،‬حةلستة!لع!ىكابارإجمننسباننقعملاتاهراه‪،‬ل‪،‬عشفتفتعرجاايقيلقتبيكقكاولدتتينيللبشع‪،‬دلداعاخللرىتلواىهجرةيسبصيخل‬ ‫حليب أطفال!!‬
‫يقتسلهم‪،‬ىأيب ًضشاارالعلهبأيرعولمت‪،،‬ويفجيرديمالشزمقنياولقاومأحشادريععلم‪،‬‬ ‫المثال‪ ،‬لكن من‬ ‫الفملووهيقيعحذطفهيامدالانلدحتيوثنبأقكيةأمناالهنتممثمطليببث‪،‬لايرئوااعسلدعمنوحميت‪،‬لااالحشلوجمتطقستا!تالمب!حطنقليبجا‪،‬حلردبعالكثيسموثاتىننأإفيخابنلحااللايرادشتوتاقويىأرحينأتنج‪،‬وستنربثعواعملقتبالهبدتضةاصعلكاادلرلدمقأتالرنامفًيالسسا‪،‬يولعةسللتويص؟فعتاى!للواحدحعجمجرنوز‬
‫بل شارع طويل‬
‫اببجمدايحنمرسارعتيقتوبوعحعنظةاامتألار‪،‬لزنمرايمصنهةيوعونفهةعطدتي‪،‬تخةوقلبفحليفدورريماوطةولببنهأرناحريتن‪،‬متاجةلمعزمخش!يماعااةنرتنصعفراكةفيل‪،‬يوداامرحسممتحبمشرااعيهقن‪،‬مجش‪،‬اعرةزروورامياالاعلنتمقتاوكاهرياجفنجىينخانً‪،‬هلامهيةبمسإكغهلاتليفماررشهفوحشيعيفالرنلعأمآحىايرنبانهنللثحعمفرليكداوالىأولعندواللمطىيًفةا‬ ‫يتخرج منها للأبد‪ ،‬فأمقت الشيخوخة التي تعشقت بنفوس‬
‫الشباب قبل العجائز‪ ،‬فألغت من حياة الكثير متسعات من‬
‫اااأبلللاموفللحظيأرواجحبحس‪،‬هةررالىواحرعلبمااجقباداجاببتمهراموتافجوعقييوتويةًدطاةواقق‪،‬لفوتييوتأسكتنمأللتينبياضالعبلحأاألوقوجفثقاامناللمفتةتتو!زأو!اوسلوهجأمثمزممعلنتكخةنالم؟انقواماأبترمأععرةننهأججاامل‪،‬خاأبرعأميمىنةكنينأتةخو‪،‬شلهفعذهي‬

‫بها تصابيه ومراهقته المتأخرة‪ ،‬ربماكان من حملة الشهادات‬
‫الشرعية‪ ،‬التي حللت له اغتصاب امرأة بعينيه‪ ،‬وزجها معه في غير عقد معاهدات سرية لاقتسام العالم‪ ،‬إلا أن يدثروا خلافة‬
‫أيلمواربعهتضعييوقةحق‪،‬فمل العاظلملوواخيكنطحلسيمئدمةعنخماونااطلليهأإقئلموةرالآبىأابنوأملإطورالىأاةعليمةوفاهياحرتلذمازدرأ‪،‬سوهةجاالول‪،‬لثبلااأأنرييوخلجةعيررلفوا‪،‬ىلوس‪،‬ثناومبلمجثإثتضلةنارمبىهعوأان‪.‬اونث‪.‬ل‪.‬احذلا‪.‬يك‪،‬نشوثأررنًعويوشرأببوااحنزلمهتعيال‪،‬ا‪،‬زلم؟ بوععاكثلذنالتمذىابظناكيومرةنرأك‪،‬لووهىقظفكينامففكةنتروولتنرانذئججبقوولمةقدتيبعهووعنلمناشان‪،‬هلأاسوعمييدبرةاقةلوايدوميلوتؤحنناطد‪،‬جاراولةفمدعا!‪،‬كشطيدميورنسنةأف‪،‬يفنجيابللزياعأولدلناا‪،‬لبمتفمالسجملومسضساييبعنو‪.‬كدناا‪،‬رتهتا‪،‬‬
‫‪37‬‬

‫وغيرها ‪.‬‬ ‫اياد جبار واحد من ابرز مخرجي اقليم‬ ‫شاهدت الاسبوع الماضي ثلاثة افلام‬
‫شاهدت لاياد فلما قصيرا قديما حمل‬ ‫كوردستان العراق قدم عدة افلام قصيرة‬ ‫قصيرة تحمل افكارا مهمه لمواضيع‬
‫عنوان ( صرخة الصمت ) لكنه يطرح‬
‫قضية نعاني منها اليوم مثلما عانينا منها‬ ‫عرضت اكثرها في مهرجانات مهمه‬ ‫حساسة ومهمه لثلاثة مخرجين شباب‬
‫سابقا تى وهي قطع المياه علينا من قبل‬ ‫وحاز بعضها على جوائز عديدة مثل‬ ‫هم اياد جبار ومحمد طه و وحسان ابو‬
‫افلام ( ياسر ) و ( الجذر لن تموت )‬
‫شامة ‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫نتيجة جريمة قطع المياه التي قد تتخذها‬
‫الدول لاسباب سياسية بحته ‪...‬‬
‫الفلم الثاني للمخرج الشاب حسن ابو‬
‫شامة يحمل عنوان ( العدسة السوداء‬
‫) عن فساد السلطة السياسية من‬
‫خلال مصور يذهب الى احد مرشحي‬
‫الانتخابات ليلتقط له صورا انتخابية‬
‫فيصادف ان يقدم اليه شخصا حامل‬
‫حقيبه في يده ‪ ,,‬يخرج المصور تاركا‬
‫كاميرته تشتغل لتصور فساد المرشح‬ ‫دول الجوار !!‬
‫الذي زور مستندات ليقبض ثمنها حقيبة‬ ‫الفلم يقدم لنا في اكثر من دقيقتين‬
‫النقود ‪ ,,‬يشعر الحرس بفعلته فيطاردونه‬ ‫صورا مؤثرة لقطع مياه نهر الوند من قبل‬
‫ويقتلوه وقبل ان يموت يعطي الكاميرا‬ ‫السلطات الايرانية!! يقدم لنا جمالية نهر‬
‫لوالدته لتكتشف مافيها من بلاوي لكن‬ ‫الوند من خلال مياهه المنسابة والطفل‬
‫القتلة لم يمهلونها فيقومون بقتلها ‪,,,‬‬ ‫الذي يلعب بسفينته ( لعبة ) في المياه‬
‫فكرة جريئة عن فساد السلطة ومرشحي‬ ‫والحيوانات التي ترتوي من هذه المياه ‪,‬‬
‫الانتخابات ورغم بعض الهنات البسيطة‬ ‫بعد عدد من الصور الجميلة والملتقطة‬
‫‪ ,,‬جمالية هذا الفيلم هو اعتماده على‬ ‫بما فيها الاداء غير العفوي للممثلين ا‬ ‫بعناية فائقة تنقلناكاميرا اياد الة النهر‬
‫ابراز مشاعر طفلة يراد تزويجها دون ان‬ ‫انه يحسب للمخرج الشاب ان يتناول‬ ‫بعد قطع المياه عنه وتجفيفه من قبل‬
‫نرى عريسا او مظاهر زواج فالطفلة التي‬ ‫السلطات الايرانية ليتحول الى ارض‬
‫تلعب بدميتها وتشاهد افلام الكارتون‬ ‫موضوعا جريئا بعيدا عن موضوعة الحرب‬ ‫يابسة وحيوانات نافقة فيما تكون عيون‬
‫تصدم بمن يحاول فتح الباب والدخول‬ ‫وداعش التي اصبحت السمه الغالبة‬ ‫الطفل شاهد على حجم الكارثة ‪..‬‬
‫للانتاج السينمائي العراقي ‪..‬‬ ‫اياد قدم لنا المأساة باسلوب مكثف‬
‫اليها وتبدأ ترتعب وقد استطاع محمد‬ ‫ومونتاج سريع وكاميرا حساسة لتكون‬
‫طه من خلال دقيقتين ونصف ان‬ ‫الفلم الثالث للمخرج الشاب محمد طه‬ ‫وثيقة مؤثرة عن حجم الاضرار الانسانية‬
‫ويحمل عنوان ( ملوكة ) وهو ومضة‬
‫يصعقنا بمشاعر الطفلة مستخدما ايقاع‬ ‫سينمائية جميلة عن زواج القاصرات‬ ‫‪39‬‬
‫متناسق بين فتح الباب وارتعاب الطفلة‬
‫مع تمسكها بالشرشف على الطاولة‬
‫واسقاطها للمزهرية !! فلم مكثف فنيا‬
‫ومؤثر استطاع بايقاعه السريع والاداء‬
‫المتميز للطفلة التي ادت الدور ان يقدم‬
‫لنا صدمة سينمائية ورسالة انسانيةكبيرة‬
‫ثلاثة ومضات سينمائية يستحق عليها‬
‫اياد جبار وحسن ابو شامة ومحمد طه‬
‫التحية‬

40

‫الميزان‬ ‫الحمل‬

‫مهنياً‪ :‬تعمل بجهد لتتمكن من تسديد ديونك وتعويض‬ ‫مهنياً‪ :‬برهن للجميع أنك تملك الكفاءة والخبرة اللازمة‬
‫الخسائر التي تعرضت لها‪..‬‬ ‫وانطلق في استثماراتك بشجاعة‪..‬‬

‫عاطفياً‪ :‬لا تدع العائلة تتدخل في علاقتك بالحبيب لأنها‬ ‫عاطفياً‪ :‬ناقش بعض المواضيع الحساسة والعالقة مع الحبيب‬
‫ستزيد الأمور سوءاً بينكما‪.‬‬ ‫وتوصلا إلى حلول إيجابية‪.‬‬
‫العقرب‬
‫الثور‬
‫مهنياً‪ :‬استعمل ذكاءك واعمل بجهد للتعويض عن الخسائر‬
‫التي واجهتها أخيراً‪..‬‬ ‫مهنياً‪ :‬اعمل بجهد للوصول بعملك إلى المستوى المطلوب‬
‫وأثبت قدرتك أمام الزملاء‪..‬‬
‫عاطفياً‪ :‬كن إلى جانب الحبيب خصوصاً في هذه الفترة‬ ‫عاطفياً‪ :‬تقّرب أكثر من الحبيب واعمل بشتى الطرق‬
‫وامنحه حبك وتعاطفك‪.‬‬ ‫لإسعاده‪ ،‬فهو ينتظر ذلك منك ‪.‬‬

‫إذا‬ ‫إيجابية‬ ‫القوس‬ ‫لا‬ ‫الجوزاء‪:‬‬
‫تابعت‬ ‫أي نتيجة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫يمكنك‬ ‫مهنياً‪:‬‬
‫الآخرين‪..‬‬ ‫على‬ ‫الاتكال‬ ‫مهنياً‪ :‬واجه الصعوبات والمشاكل بجرأة لأن الهروب يُفاقم‬
‫عاطفياً‪ :‬ابتعد عن العناد واستمع إلى ما يقوله الحبيب فقد‬ ‫الأمور ويزيدها سوءاً‪..‬‬
‫يكونالعلجىد صيواب‪.‬‬
‫عاطفياً‪ :‬تنازل عن بعض مواقفك للحفاظ على علاقتك‬
‫بالحبيب وتحقيق التناغم بينكما‪.‬‬

‫مهنياً‪ :‬تح ّسن في أسلوب عملك يدفع أعمالك التجارية إلى‬ ‫السرطان‬
‫الازدهار والنجاح‪.‬‬
‫مهنياً‪ :‬تح َّل بالصبر‪ ،‬تحتاج الأمور إلى بعض الوقت لتتبلور‬
‫عاطفياً‪ :‬يرضيك وضعك العاطفي ولا تريد أن تغّي أي‬ ‫وتأخذ مسارها الصحيح‪..‬‬
‫شيء في علاقتك بالحبيب‪.‬‬
‫عاطفياً‪ :‬يحاول شخص من الجنس الآخر التقرب منك‬
‫والتعبير عن إعجابه بك‪ .‬الدلو‬
‫مهنياً‪ :‬تعيش فترة عادية‪ ،‬فليس هناك أي مفاجآت أو‬
‫صعوبات تلوح في الأفق‪..‬‬ ‫الأسد‬

‫عاطفياً‪ :‬تمضي وقتاً طويلاً مع الحبيب تنسى فيه المحيطين‬ ‫مهنياً‪ :‬لديك الفرصة للتقدم في عملك أو حتى الحصول‬
‫بك وترّكز على إرضائه‪.‬‬ ‫على ترقية أو مكافأة مادية‪..‬‬

‫عاطفياً‪ :‬تفتح صفحات قديمة مع الحبيب ما يدفعه إلى‬
‫التفوه بكلام قاس غير مقصود‪.‬‬
‫الحوت‬
‫العذراء‬
‫مهنياً‪ :‬تبدأ عملاً جديداً أو تتلقى فرصة عمل ذهبية تكون‬
‫مهنياً‪ :‬انتبه إلى مصروفك وطريقة إسرافك للمال فوضعك‬ ‫بادرة خير عليك‪..‬‬
‫المالي في خطر‪..‬‬
‫عاطفياً‪ :‬يحاول أحد الأشخاص إحداث فتنة بينك وبين‬
‫عاطفياً‪ :‬كن أكثر وداً مع الحبيب واط ِو صفحات الماضي‬ ‫الحبيب ولكنه يفشل‪.‬‬
‫التي سببت لك آلاماً مبرحة‪.‬‬
‫‪41‬‬

‫احتدم جدل حام في لبنان‪،‬‬
‫بعدما اختار رئيس بلدية مدينة‬

‫برمانا السياحية‪ ،‬زيا صيفيا‬
‫للفتيات الشرطيات المكلفات‬
‫بالسهر على الأمن وتطبيق‬
‫القانون‪ ،‬يتضمن سراويل قصيرة‪.‬‬
‫وأثارت صور الشرطيات في‬
‫بلدية برمانا بـ”الشورت” القصير‬
‫ردود أفعال واسعة على وسائل‬

‫التواصل الاجتماعي‪ ،‬بين‬
‫مؤيد لفكرة الانفتاح والتحرر‪،‬‬
‫واعتمار الشرطيات أزياء عصرية‬
‫تكسر الصورة النمطية في منطقة‬
‫سياحية بامتياز‪ ،‬وبين معترض‬
‫يعتبر ظهور الشرطيات بملابس‬
‫تكشف عن مفاتنهن يقلل من‬
‫هيبتهن ويسيء لصورة المرأة‬
‫الشرطية التي تمثل القانون في‬

‫الشارع‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫صحاورةض لراًهمبعالهحمجم‬ ‫يكون صديقهم‬
‫في الرحلة‪ ،‬عبر‬
‫الكامل‪ ،‬وهو يرتدي قميص‬
‫تيشيرت مكتوب عليه "زوجتي لم‬
‫تسمح لي بالسفر"‪.‬‬
‫وأنشأ الأصدقاء صفحة خاصة‬
‫لمغامرتهم على موقع التواصل‬
‫الاجتماعي فيس بوك‪ ،‬وراحوا‬
‫أعحندفهمكرةويُالدعسفىر‪،‬خبافعيديرألنلتمنخلعتيه يفنيشأرووضناعصموخرتهلفمةمععلمىج اّلسمصفخاحفةيي‪،‬ر‬ ‫مدارات ‪ /‬وكالات ‪:‬حظي‬
‫زوجته من ذلك‪.‬وعلى الرغم بحسب موقع أوديتي سنترال‪.‬‬ ‫مجموعة من الأصدقاء‬
‫من أن إعلان خافيير عن عدم يذكر أن الأصدقاء انطلقوا في‬
‫قدرته على السفر أغضب أبريل (نيسان)‪ ،‬ووصلوا إلى‬ ‫المكسيكيين باهتمام وسائل‬
‫أصدقاءه‪ ،‬إلا أنهم لم يتخلوا روسيا في الوقت المناسب‪،‬‬ ‫الإعلام في أمريكا الجنوبية‪،‬‬
‫عن حلمهم‪ ،‬بل وقرروا أن لحضور المباراة الافتتاحية لكأس‬ ‫بعد أن قرروا السفر في حافلة‪،‬‬
‫العالم‪.‬‬ ‫لحضور منافساتكأس العالم‬
‫في روسيا‪ ،‬لكن أحدهم تخلّف‬
‫عن الرحلة‪ ،‬بعدما منعته زوجته‬
‫من السفر‪ ،‬فحضر عبر صورة‬

‫بالحجم الكامل له‪.‬‬
‫وكان الأصدقاء الخمسة‪ ،‬قد‬
‫قرروا السفر إلى روسيا‪ ،‬في‬
‫حافلة رسموا عليها علم بلادهم‪،‬‬

‫وشرعوا على الفور بتوفير‬
‫النقود لهذه الرحلة‪ ،‬وفي أبريل‬
‫(نيسان) الماضي‪ ،‬وبينماكانوا‬
‫على وشك الانطلاق‪ ،‬اضطر‬

‫‪43‬‬

‫في وقت سابق‪ ،‬إن "‪ 7‬دول عربية‪44‬‬ ‫أغلب الدول الآسيوية صوتت لذات‬ ‫كشف الاتحاد العراقي لكرة‬
‫صوتت لصالح الملف الثلاثي‪ ،‬هي‬ ‫الملف"‪.‬‬ ‫القدم‪ ،‬عن أسباب تصويته لصالح‬
‫السعودية‪ ،‬الإمارات‪ ،‬الأردن‪ ،‬لبنان‪،‬‬ ‫الملف الثلاثي "أمريكا – كندا –‬
‫البحرين‪ ،‬الكويت‪ ،‬والعراق"‪ ،‬وهو ما‬ ‫كما نقلت "العربية" عن عضو الاتحاد‬ ‫المكسيك"‪ ،‬على حساب المغرب‪،‬‬
‫العراقي للعبة‪ ،‬مالح مهدي‪ ،‬قوله إنه‬ ‫من أجل استضافة نهائياتكأس العالم‬
‫وصفته المغرب بـ"الخيانة"‪.‬‬
‫في حين صوتت ‪ 14‬دولة عربية‬ ‫"لطالما رفضت المملكة المغربية استقبال‬ ‫لكرة القدم ‪.2026‬‬
‫أخرى لصالح المغرب على رأسها‬ ‫الوفود العراقية الرياضية‪ ،‬وعرقلتكثيراً‬ ‫وقال رئيس الاتحاد‪ ،‬عبد الخالق‬
‫مصر‪ ،‬الجزائر‪ ،‬عمان‪ ،‬فلسطين‪،‬‬ ‫حصول وفودنا على تأشيرات الدخول‬ ‫مسعود‪ ،‬في تصريحات نقلتها قناة‬
‫قطر‪ ،‬جيبوتي‪ ،‬الصومال‪ ،‬ومالي‪،‬‬ ‫"العربية" ا‪ ،‬أن "العراق منح صوته‬
‫وموريتانيا‪،‬وليبيا‪ ،‬تونس‪ ،‬اليمن‪ ،‬جزر‬ ‫إلى أراضيها للمشاركة في البطولات‬ ‫لملف الولايات المتحدة‪ ،‬كونها قدمت‬
‫المختلفة هناك"‪.‬‬ ‫ضمانات لخدمة الكرة العراقية‪ ،‬فضلاً‬
‫القمر‪ ،‬وسوريا‪.‬‬ ‫عن مواقف المغرب السابقة تجاه الكرة‬
‫يذكر أن الملف الثلاثي‪ ،‬الذي تقدمت‬ ‫وأضاف مهدي أن "الوفد المغربي لم‬
‫يكلف نفسه عناء الاجتماع مع وفد‬ ‫العراقية"‪.‬‬
‫به أمريكا والمكسيك وكندا‪ ،‬فاز‬ ‫الاتحاد العراقي المتواجد في موسكو‪،‬‬ ‫وتابع مسعود‪" :‬حتى اللحظات‬
‫باستضافةكأس العالم ‪ ،2026‬وحصل‬ ‫الأخيرة قبل التصويت‪ ،‬لم يتحدث‬
‫لطرح رؤيته أو تقديمه ضمانات‬ ‫رئيس الاتحاد المغربي مع الاتحاد‬
‫على ‪ 134‬صوتاً‪ ،‬مقابل ‪ 65‬صوتاً‬ ‫مستقبلية للعراق من حيث التعاون‬ ‫العراقي‪ ،‬وبالتاليكان التفضيل‬
‫للمغرب‪.‬‬ ‫الرياضي‪ ،‬لذلك فالاتحاد العراقي رأى‬ ‫التصويت لصالح ملف أميركا‪ ،‬ثم إن‬
‫أن مصلحة الكرة العراقية تصب في‬
‫التصويت لصالح الملف المشترك"‪.‬‬
‫وقالت صحيفة "غارديان" البريطانية‪،‬‬

‫توج منتخب شبابكرة‬

‫الصالات ب‍بطولةكرواتيا‬

‫الدولية بتغلبه على البلد‬

‫وتركز عدسات المصورين عليهن‬ ‫يضفي حضور الجنس اللطيف‬ ‫المستضيف بثلاثة أهداف‬
‫خلال تواجدهن على المدرجات‬ ‫نكهة خاصة على مبارياتكأس‬ ‫لهدف في المباراة النهائية‬
‫من البطولة‪.‬وقدم ليوث‬
‫لتشجيع فرقهن المفضلة‪.‬‬ ‫العالم في روسيا‪.‬‬ ‫الرافدين مستويات مميزة في‬

‫المشاركة الأوروبية الأولى‬

‫له‪ ،‬وحقق نتائجكبيرة على‬

‫سبيل المثال فوزه على‬

‫هنغاريا ‪ 6-1‬في مباراة‬

‫نصف النهائي من البطولة‪.‬‬

‫الجدير بالذكر أن منتخبنا‬

‫الشبابي يشارك في هذه‬

‫البطولة ‪ ،‬تحضيرا لاولمبياد‬

‫الأرجنتين الذي تنطلق‬

‫منافساته في العاشر من‬

‫شهر تشرين الأول المقبل‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫ممجندداً‬ ‫رائع للكرة‬‫إلى المرمى وهدف آخر‪.‬‬ ‫ايُمولينهتسطددحقدةفّهصاالجلثفزاايعءنلايالل‪:‬ىشايسبلناعدكوكفدر‪.‬ةيعومنجنولويعورفليسىنلمبالقشّواكةررة إفلى‬ ‫استقطب أليكساندر جولوفين اهتمام‬
‫وهذه المرة‬ ‫الهدف الثالث‪ :‬إرسال‬ ‫المتابعينكلاعب يتوَقّع أن يسطع نجمه‬
‫إلى داخل منطقة الجزاء‬
‫جهة اليمين‪ .‬يأتي الهدف هذه المرة من‬ ‫في منافساتكأس العالم ‪FIFA‬‬
‫رومان زوبنين‪ ،‬الذي يمررها بدورها إلى رأسية أرتيم دزيوبا‪.‬‬ ‫‪ 2018‬قبل انطلاق البطولة بفترة‬
‫دينيس تشيرشيف ويسددها هذا الأخير الهدف الرابع‪ :‬الهدف الوحيد الذي‬ ‫أطمويللةع‪.‬شاولقمهيخميّنذبالامببانرا اةلثاالنإيفةتتاوالحعيةش أريمانم‬
‫لم يساهم جولوفين بتسجيله بشكل‬ ‫المنتخب الروسي عندما أبان عن موهبته‬
‫مباشر‪ ،‬مع العلم أنه أخلى المكان لزميله‬ ‫بأداء استثنائي‪ .‬ورغم الحذر من عدم‬
‫تشيرشيف في الوقت المناسب‪ ،‬عندما‬ ‫نهائية منذ المباراة‬ ‫بإصدار أحكام‬ ‫االلتأوسلّرىع‪،‬‬
‫دخلت‬ ‫ُمقنطرة‬ ‫كرة‬ ‫هذا الأخير‬ ‫أرسل‬ ‫‪FIFA.com‬‬ ‫يستعرض موقع‬
‫السعوديين‪.‬‬ ‫عرين‬ ‫بالتفاصيل أداء جولوفين في محاولة لرسم‬
‫الهدف الخامس‪ :‬في الدقيقة الرابعة من‬ ‫المعومقاعةيُتالومققعبلةم أنماهمذاالمانلتلاخعبب‬ ‫فكرة أوضح‬
‫الوقت بدل الضائع‪ ،‬كان جولوفين‬ ‫المخضرم في‬
‫يقتحم منطقة عمليات الخصم بكل‬ ‫المصري‪.‬‬
‫ااتلرالحجئأدرأفعهّصةاإد‪،‬علالىيوعتف‪.‬لحمّإورىمللىىضهاهرلبذّدةاهس اعلمحفورردةةبينةأمفرمنستسلهجهصااعاننوبزاًدعشماالكحائلط‬ ‫االهستدغلاف اللأموسلا‪:‬حيةت ّممفكتونحةج بولعوفدينسقمونط‬
‫أحد المدافعين على الأرض‪ ،‬يحصل على‬

‫الكرة من لاعب الجناح ويقوم بتمريرة‬
‫مثالية لزميله يوري جازينسكي الذي‬

‫‪46‬‬

‫ساوثجيت‪ ،‬مدرب منتخب‬
‫إنكلترا‪ ،‬أعرب عن سعادته‬
‫ابلالتيفولزع‪،‬بم بشهياًرافإريلىقهف‪،‬رحعتلهىبااللرطغريمقة‬
‫من الركض السلبي‪ ،‬لأكثر من‬
‫ساعة‪.‬وأكد أ َّن فريقه استحق‬
‫الفوز‪ ،‬بعدما صنع الكثير من‬
‫الفرص الواضحة‪ ،‬خاصة في‬
‫الشوط الأول‪ ،‬وسيطر بشكل‬ ‫التونسي‪ ،‬أحرز فرجاني ساسي‪،‬‬ ‫الكأس‬ ‫اتلجَّذرعيتشترونبسمنهم انلمنغفربس‬
‫كامل في الشوط الثاني‪.‬من‬ ‫هدف التعديل لنسور قرطاج‬ ‫ومصر‪،‬‬
‫جانبه‪ ،‬قال نبيل معلول‪ ،‬المدير‬ ‫من ركلة جزاء‪ ،‬بعد تقدم‬ ‫عندما سقطت أمام إنكلترا‬
‫الفني للمنتخب التونسي‪ ،‬إن‬ ‫الأسود الثلاثة‪ ،‬عن طريق هاري‬ ‫بالدقيقة (‪،)90+1‬في الوقت‬
‫نسور قرطاج‪ ،‬لعبوا أمام منتخب‬ ‫كين‪ .‬وفي الوقت الذيكانت‬ ‫الذيكانت فيه الجماهير العربية‪،‬‬
‫"للحغاقيقةنايماللتعكادنلسًقالايوعماليكاا‪،‬نت‬ ‫قوي‬ ‫تسير فيه المباراة نحو التعادل‪،‬‬ ‫بتحقيق تونس‬ ‫ُمتانيف الشنفلكس‪،‬ل‬
‫وإذا‬ ‫جاء كين واستغل خطأ الدفاع‬ ‫من السعودية‪،‬‬
‫ستكون نتيجة ممتازة"‪.‬وأضاف‪:‬‬ ‫منطقة‬ ‫االلتجوزناءس‪،‬يأثنباتءركهركلوةحيركًدنايةف‪،‬ي‬ ‫والمغرب‪ ،‬ومصر في تحقيقه‪،‬‬
‫"لكن آمل أن تعطينا خسارة‬ ‫لينقض‬ ‫أكمل نسور قرطاج الخيبة العربية‬
‫اليوم التركيز العالي في المباريات‬ ‫على الكرة برأسه‪ ،‬ويضعها في‬ ‫وبنفس الطريقة التي سقط‬
‫المتبقية"‪.‬‬ ‫الشباك في (ق ‪)90+1‬جاريث‬ ‫بها الفراعنة‪ ،‬وأسود الأطلس‪.‬‬
‫وقدمت تونس‪ ،‬مباراة متواضعة‪،‬‬
‫وسيطر الإنكليز على اللقاء‬
‫تموأاًمضااعخواا أصةكثفريمالنشهودط افل‪.‬أول‪،‬‬
‫لكن وبخطأ ساذج منكايل‬
‫والكر‪ ،‬مدافع الإنكليز‪ ،‬مع‬
‫فخر الدين بن يوسف المهاجم‬
‫‪47‬‬

‫في مقاله‬ ‫وهو يشير‬ ‫وبخاصة‬ ‫إعلىسيأراًن‪،‬‬ ‫أهمذراًا‬ ‫الاعتراض عليها ومناقشته فيها‪ ،‬فأهل‬ ‫منذ خمسة عشر عاما‪ ،‬وأنا أقيم في‬
‫التعيين‬ ‫تعتمد في‬ ‫الحكومة‬ ‫مكة أدرى بشعابها‪ ،‬وليس من سمع‬ ‫الوعطانيص‪،‬مةوأ اسلاأفرردنيأةح‪،‬يانعاّمإالنى‪،‬هبعذيهداالععانصمة‬
‫كالذي رأى‪ ،‬فأقول لأمثال هذا المصدر على الأميين من الموالين وتهمل الكفاءات‬
‫حيث‬ ‫املبنطالخةريجوالتي اشلرجداموعنازيتفالالجهاّدجةر‪،‬ة‬ ‫أحيانا “لا أناقشك في ما ذكرت من‬ ‫أو تلك‪ ،‬وإلى هذه المدينة أو سواها‪،‬‬
‫التي لا‬ ‫معلومات بل سأنقل عنك هذا الذي‬ ‫ومعظم هذه السفرات‪ ،‬ثقافية بعامة‬
‫وأدبية على وجه خاص‪ ،‬غير أنني أتابع ذكرت”‪ .‬لقد اطلعت أخيرا عبر وسائل تتوقف‪ ،‬وظاهرة الحصول على شهادات‬
‫ما يحدث في العراق بالقدر الذي أستطيع الاتصال على مقالكتبه الدكتور هاشم عليا بتعليمات استثنائية هبطت بالتربية‬
‫الجودة‬ ‫القمة في‬ ‫أدنولكنّاالجنمواثّرل‬ ‫والتعليم بعد‬ ‫حسن التميمي‪ ،‬وهو عميدكلية الإعلام‬ ‫أو الذي يتاح لي في لقاءات تكاد تكون‬
‫والعالم‪.‬‬ ‫والسمعة في‬ ‫في جامعة بغداد‪- ،‬الآن‪ -‬وليس في زمن‬ ‫مستمرة مع القادمين من بغداد ومدن‬
‫لقدكنا نعرف أن حالات الخراب تواجه‬ ‫نموأكظتكضرابىيدي‪،‬مإواينوالصمرفجاجانّدإليواّزهكعصمبااألحنماأهقفسايمل“عممتعقعبامنيّرهلزا‪،‬لمنكخيويقمادتف‪،‬لعف”رفتهت‪،‬‬ ‫عراقية أخرى‪ ،‬فأستمع من أحاديثهم ما‬
‫بالحسم الإداري‪ ،‬فكيف يمكن أن يكون‬ ‫لا يسر ولا يفتح نافذة على الأمل‪ ،‬كما‬
‫تشمل هذه المتابعة ما أقرأ وما أسمع وما‬
‫مثل هذا الحسم‪ ،‬والإدارة أكثر خرابا‪،‬‬
‫أو تواجه بالقانون‪ ،‬والكاتب يقول “إن‬ ‫أشاهد من وسائل الاتصال‪ ،‬غير أنني‬
‫وبتجربتي المتواضعة أغربلكل ما يظهر وهوكذلك حقا‪ ،‬إذ يتحدث عن الخراب الدستور والقانون لا وجود لهما في قاموس‬
‫في المصادر التي أشرت إليها‪ ،‬فوسائل الشامل في العراق‪ ،‬الإدارة والتخطيط المافيات ولا أثر لهما في الشارع الذي‬
‫اتتلجحريمّكةمالمفنيهظ املمةيل”ي‪.‬شيات المسلحة وعصابات‬ ‫والاقتصاد والبرلمان والقانون والأمن‬ ‫الاتصال هي الأخرى أصابها بعض‬
‫والإعلام والتعليم‪ ،‬وهو يقول “لم أذكر إلا‬ ‫الخراب‪ ،‬حتى بات الاطمئنان إلىكل ما‬
‫تقول‪ ،‬يقود إلى تخريب العقل والاستهانة القليل‪ ،‬وعندي لكل قضية ألف دليل”‪ .‬أو تكون المواجهة بالمتابعة الإعلامية‪،‬‬
‫وهو يقول عنها “لا تجرؤ وسائل إعلام‬ ‫وكينتوتجهلاإلتىدررئيي فستلالوكزرامء بصيالبةق‪،‬ولوإن“إ ْكننت‬ ‫بالمنطق‪.‬‬
‫الدمج والتلميع على إظهاره‪ ،‬لأنها‬ ‫ومما يثير الشجن عندي‪ ،‬إن ما أستمع‬
‫أصبحت جزءا من منظومة التجهيل”‪.‬‬ ‫إليه من معلومات‪ ،‬تجعل من الخراب تدري‪ ،‬وهذا هو الاحتمال الأكبر‪،‬‬
‫حالة عامة لا تستثني مكانا ولا نشاطا‪ ،‬فالمصيبة أعظم”‪ .‬أما أنا فسأتوقف عند إنه مقال مخيف حقا‪ ،‬ينبغي أن يطلع‬
‫الداهية الأعظم في هذا الخراب الشامل‪ ،‬عليه جميع العراقيين‪ ،‬بمن فيهم من هم في‬ ‫ومصدرها معظم من ألتقي بهم من‬
‫العراقيين‪ ،‬بمن فيهم من يشغل موقعا رسميا وهو خراب التعليم‪ ،‬بل انهياره حيث يقول قمة السلطة أو في درجاتها المختلفة‪ ،‬وأن‬
‫مهما‪ ،‬أو من المستفيدين ماديا ومعنويا “إن عدد المتسربين من المدارس بسبب تناقش المعلومات التي وردت فيه‪ ،‬حتى‬
‫من باب العلم بالشيء‪ ،‬لأنني ومن خلال‬ ‫من هذا الخراب الشامل ومن نتائجه الفقر والجوع‪ ،‬تجاوز الملايين”‪.‬‬
‫نيّات‬ ‫بوجود‬ ‫أشك‬ ‫موضوعية‪ ،‬أكاد‬ ‫متابعة‬ ‫وكلنا يعرف أن خراب التعليم‪ ،‬لا يعني‬ ‫الكارثية‪.‬‬
‫للإصلاح‪.‬‬ ‫صادقة‬ ‫خرابكل شيء فحسب‪ ،‬بل يعني أيضا‬ ‫ومثل هذا المصدر يصعب التشكيك‬
‫خراب المستقبل حيث يصبح الإصلاح‬ ‫بما ينقل من معلومات‪ ،‬بل يصعب‬
‫‪48‬‬

49

50


Click to View FlipBook Version
Previous Book
June 17th, 2018
Next Book
June 24, 2018