The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (11) الخميس 17 أغسطس -آب-2017

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2017-08-15 16:39:28

مجلة مدارات

العدد (11) الخميس 17 أغسطس -آب-2017

‫مكتب العراق ‪ -‬بغداد‬
‫حيدر محمد‬

‫مكتب الاردن ‪-‬عمان‬
‫يوسف العاني‬

‫مكتب لبنان ‪ -‬بيروت‬
‫صافي الياسري‬

‫مكتب قطر ‪ -‬الدوحة‬
‫د‪ .‬احمد سعيد‬

‫مكتب الجزائر ‪ -‬الجزائر‬
‫مونيا صاري العبودي‬
‫مكتب السويد ‪ -‬ستوكهولم‬

‫خالد الحيالي‬

‫هيئة التحرير‬

‫مهند الدوري‬
‫سعد نجم‬
‫وسن الخفاجي‬
‫خالد العاني‬



‫وتـَُهبتِّدفُدجيهرهذ‪،‬ه‬ ‫المقاييس‪،‬‬ ‫ضمت جلسة حوار عدد من الصحفيين الاعلاميين‬
‫الأزمة‬ ‫والمثقفين في اطار النقاشات والحوارات وتبادل‬
‫بعد ان كاد يتفجر‬ ‫وجهات النظر ‪..‬سأل صحفي سويدي ‪.‬كيف‬
‫عدة مرات‪ ،‬وكانت‬ ‫تنظرون الى " الازمة الحالية " بين قطر والسعودية‬
‫ال الستعدودّخيل‬ ‫أخطرها‬ ‫ومن معها‪.‬؟؟ الساءل اراد استطلاع الاراء والمواقف‬
‫العسكري‬ ‫لكون الحضور مختلف الانتماءات والتوجهات ‪ .‬هو اراد ان يفهم‬
‫في قطر‪ ،‬في شباط‬ ‫هذه "المهزلة التراجيدية " التي تدور فصولها في المنطقة العربية ‪!.‬‬
‫لنووهلالف‪6‬لوأشك‪9‬نعسوره‪9‬حاوبلب‪1‬يحقتـلةُةاْعفلابعِطوءافيدرلنيبأااعيلميمريوسصوملفك‪،‬ويميسرةةلأن‪،‬ةمومرقتدولمندكاماكشتمرهلنهواةذعنهافلع ا"لانشتلسعَففامْوهوبقصَضذيهاىللفخالالايلمألتعخَجيخلظباّايمققَ‪،‬رةد"تاـفُتبلـَيأِّوكأُيطتونرانطأ لونُفارمِلّاةمالمالخأخلصيليلحجايجراحيًنةيةف‬ ‫قبل الدخول في الاجابات ‪ .‬قالت سيده فلسطينية ناشطة قبل‬
‫اوولااكالأخلزبتماعةالصجدا‪،‬نهاصشمينرتنه‪،‬اتجثاوملديإضيصطعنفحاايلئبيهدفداوابلعمألبقرنياىباطلألانولكيُامبةيْرراتفوقالتعدا‪،‬ارملمرتيفمكحييندةةاخلثطو"رراووماةءقاإمتلتاشاعلعداعتدربلةي"اةالنِّلالليأمبرااهوندجحاثوميدننفة‬
‫في أرض الجزيرة العربية والخليج العربي ‪ .‬وإجبار قطر على تسديد حصة‬
‫الحالي الذي يدور بهذا الشكل‪ ،‬في غياب بديل تقدمي في الخليج وفي‬ ‫اافملليإهنصراهلاحأب"فيمةحوياق‪.‬لق‪.‬وم(اتقحتاّلفقددطستتيهرارفتتأاقمةرديصتمدكادًاور)ركلستبليارالخًصازرييعفنليةحاامملعجأاومنترلحيورزكاميرةةصكاامفعلقلخاحابىةرلاجتلايمحلةوحياضمللاوأيرماةلار‪.‬يلج‪.‬اكمياتسةتعاسمَاواَرَدعلت‬
‫الوطن العربي‪ ،‬لأنه لا يصب سوى في مصلحة الإمبريالية الأمريكية‪،‬‬
‫والكيان الصهيوني‪ ..‬قلت للمتحدثين العرب منهم ‪.‬قد يقودنا الغضب‬
‫علية‬ ‫العملاشمراوعتإلاىساتلفإبهتاهما‪.‬ج؟لأولنكالنعُماللحارءكبة اصلتدقددإميةضعاالعرفبيبةعالضاهنم‪،‬ضوعهيفذاة‬
‫وغير‬ ‫للمناقشات ‪ .‬وكالة رويترز تقول ‪ ،‬ان ترامب "يستثمر الأزمة" في‬
‫قادرة على استغلال التناقضات ويمكن طرح الأسئلة التالية قبل اتخاذ‬ ‫الدخوطحةط‪،‬لهاو"إُمنسبتًقراامويمباريؤسجالجاباتلنزازاز‪،‬عابهتد فيف‬ ‫من‬ ‫يكن هو‬ ‫إن لم‬ ‫الخليج‬
‫موقف حاسم‪:‬هل يسمح هذا الخلاف للمعارضين العرب بالتنفس‬ ‫مع‬ ‫ملائمة‬ ‫صفقة‬ ‫ترتيب‬
‫والخروج من وضع الإختناق؟ هل ستخرج الانظمة العربية من فلك‬ ‫الشرق الأوسط عبر المجازفة بسباق جديد على التسلح بعد مقاطعة‬
‫ااالللتبوبلعطدياةنن؟للالإهعمبربلريياةليستةتوت‪.‬حق‪.‬و؟سليهملوهاجسهيعةلضأىعمأواهسلذاساريلخمعلذاالهنبيففةطحوًّدطامائلنتفيداةلت‪،‬خختلـُْلرايغِلاييبرانمويفشهرافوميء‬ ‫االَقنطَلِرفيةرن فسيا‬ ‫فتتخوف من مصير الإستثمارات‬ ‫أم حكومة فرنسا‬ ‫قطر"‪،‬‬
‫حفاظا على مصالحها مع الإشارة‬ ‫وتحاول التهدئة‪،‬‬ ‫فرنسا‪،‬‬
‫قاعدة عسكرية هامة في قطر‪ ،‬وكذلك في السعودية‪ ...‬و من‬
‫تمإنويهالحبررامبج ِتضنَّدمناويكة لشتشبغيعرلبايلعاومطلوايطننيونالقوتقضادءمييعنلىوكالحفرقكةر‬ ‫إلى‬ ‫السلاح‬ ‫نتائج الأزمة هبوط سعر صرف الريال القطري مقابل الدولار بسبب‬
‫ارى‬ ‫والأمية؟‬ ‫ااأَرللفَاخحّتلييتاَضجططُيمواي"لص‪،‬اتالرأذضظْفيَهخاَرتلمأخْةلتسيماجلسنخاللالتاسنفعنقااةمدتلا‪1‬لاأب‪8‬لهحج‪9،‬انلبي‪1‬ليةك(ُاتلّنهكنسشمهعاوصشمديةرنة بفمنوااوالقءإطجما"رهمراةجاللمالتركأسززواملايةلتكيعموشايلروتطكن‬
‫تحرر‪ ،‬حرب تستهدف الشعب العربي وهي حرب امبريالية بأدوات‬
‫محلية وتمويل محلّي‪ .‬لذلك نقول وجب المحافظة على اتجاه البوصلة‬
‫اقل‪،‬تطيرلتاقعابوئدًقلاهاتُفَيشقِّكووُلىجهاالقالليسراعميغوبةديية‪.‬ن‬ ‫نحوالامة العربيو ‪ ،‬وتقف السعودية كما‬
‫اِدلبْروًعاصألةمامنحالوم اشلاتريمعزي اقلطواائلتفيفتةي ‪.‬ت‬ ‫في توجيه‬ ‫الخارجية وفي‬ ‫سياسته‬ ‫فشل في تنسيق‬ ‫الذي‬ ‫اوقعتطمرادوالعبمحلةرينمووّحعُدَمةا أن)و‬
‫كما قطر‬ ‫توحيد بعض‬ ‫أو حتى‬ ‫سوق مشتركة‪،‬‬ ‫إنشاء‬

‫‪4‬‬

5

‫وتوقع‪ ،‬في حديث خاص لـ(مدارات)‪ ،‬حدوث انشقاق يعصف‬ ‫عمان ‪ -‬أكد ضابط رفيع في الأجهزة الأمنية لنظام الرئيس‬
‫بالخزب على خلفية ترويجكتلة العبادي لمقولة إن المالكي ضيع‬
‫الراحل صدام حسين وجود خلافات وتكتلات داخل‬
‫الموصل واستعادها العبادي‪.‬‬
‫انشقاق الكوراني عن الدعوة‬ ‫تنظيمات حزب الدعوة الإسلامية تنذر بانشقاقكبير داخل‬
‫واستعرض الضابط الرفيع‪ ،‬الذي كان مسؤولاً عن ملف‬
‫الحزب‪ ،‬بدأت منذ تعيين الدكتور حيدر العبادي رئيساً للوزراء‬
‫بدلاً من نوري المالكي‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫حزباً سمي (حزب الدعوة – تنظيم العراق)‬

‫وعبد الكريم العنزي الذي شكل حزباً أطلق‬

‫عليه اسم (حزب الدعوة – تنظيم الداخل)"‪.‬‬

‫البكر يعفو عن الحكيم‬

‫وتحدث المسؤول الأمني عن خفايا الصدام بين‬

‫حزب الدعوة الإسلامية وحكومة البعث أواخر‬

‫سبعينات القرن الماضي‪ ،‬وقال‪" :‬لم تسجل مديرية‬

‫الأمن العامة أي حضور ملحوظ لتنظيمات حزب‬

‫الدعوة الإسلامية منذ تأسيسه سنة ‪ 1959‬على‬

‫الساحة العراقية إلا بعد انطلاق تظاهرات من‬

‫محافظة النجف إلى محافظة كربلاء المجاورة سنة ‪ 1977‬والتي‬

‫عرفت بـ(تظاهرات خان النص) اشترك فيها الكثير من النجفيين‬

‫وعلماء الدين وطلاب الحوزة الدينية في النجف متهمين حكومة‬ ‫المليشيات الطائفية في إيران بمديرية الأمن العامة‪ ،‬الانشقاقات‬
‫البعث بمحاربة الممارسات الدينية التي تجري عادة في شهر محرم‬ ‫التي عصفت بحزب الدعوة الإسلامية منذ أواخر ثمانينات القرن‬
‫بمناسبة عاشوراء لإحياء ذكرى مقتل الحسين بن علي بن أبي‬ ‫الماضي إلى الآن‪ ،‬وقال‪" :‬بعد توقف حرب الخليج الأولى سنة‬
‫طالب‪ ،‬واهتمت الأجهزة الأمنية‪ ،‬منذ تلك التظاهرات‪ ،‬بمتابعة‬ ‫‪ 1988‬من دون أن تحقق إيران أي نصر على العراق أصاب‬
‫تنظيمات حزب الدعوة الإسلامية المتهم بالوقوف وراء تلك‬ ‫الإحباط جميع قياديي المجلس الأعلى للثورة الإسلامية‪ ،‬ومن‬
‫التظاهرات‪ ،‬فألقت القبض على بعض المتظاهرين وحكم على‬ ‫ضمنهم قياديو حزب الدعوة الإسلامية‪ ،‬فهاجر عدد منهم إلى‬
‫‪ 7‬منهم بالإعدام فيما صدرت أحكام على متظاهرين آخرين‬ ‫الدول الأوربية والآخر بقي في إيران وحدث انشقاق داخل‬
‫بالسجن المؤبد‪ ،‬كان من ضمنهم (آية الله محمد باقر الحكيم)‬ ‫حزب الدعوة الإسلامية في تسعينات القرن الماضي‪ ،‬إذ انشق‬
‫الذي اشترك في تلك التظاهرات‪ ،‬ولكن عفواً خاصاً شمله من‬ ‫آية الله علي الكوراني وهو عربي من لبنان مع مجموعة من‬

‫عناصره متهماً إيران بدعم عناصر حزب الدعوة الذين هم من‬

‫أصول فارسية ضد حزب الدعوة الذين هم من أصول عربية"‪.‬‬

‫وأضاف‪" :‬بعد احتلال القوات الأمريكية وحلفاؤها العراق سنة‬

‫‪ 2003‬دخلت تنظيمات حزب الدعوة الإسلامية إلى العراق بغية‬

‫الحصول على أي مكسب في الحكومة الجديدة التي ستشكلها‬

‫قوات الاحتلال في العراق‪ ،‬وفعلاً تم تعيين الأمين العام للحزب‬

‫الدكتور إبراهيم الجعفري رئيساً للوزراء لولاية واحدة رفض‬

‫الأميركان تجديد ولاية ثانية له‪ ،‬فأصبح نائب الأمين العام للحزب‬

‫نوري المالكي رئيساً للوزراء‪ ،‬فانفرد بالسيطرة على قرارات الحزب‬

‫والحكم مما دفع الجعفري إلى الانشقاق عن الحزب وتشكيل تيار‬

‫أطلق عليه (تيار الإصلاح) كما انشق هاشم الموسوي وشكل‬

‫‪7‬‬

‫الرئيس العراقي الراحل أحمد حسن البكر فأطلق سراحه"‪ .‬مهدي الخالصي في سوريا وهرب آية الله محمد باقر الحكيم‬
‫إلى إيران متخفياً‪ ،‬وبقي في العراق آية الله محمد باقر الصدر‪.‬‬
‫استدراج التجار الإيرانيين‬ ‫وأشار إلى أن هذه التظاهرات كانت سبباً في تعيين‬
‫الدكتور فاضل البراك مديراً للأمن العامة‪ ،‬إذ استدعي‬
‫واصل حديثه بالقول إنه بعد تسلم الرئيس الراحل صدام حسين‬ ‫من الاتحاد السوفيتي بعد أن كان يشغل منصب الملحق‬

‫العسكري للسفارة العراقية في موسكو‪ ،‬ليحل محل اللواء رئاسة العراق في يوليو ‪ 1979‬قرر مواجهة تنظيمات حزب‬
‫الدعوة بلا هوادة ومن دون تردد للقضاء عليها‪ ،‬وفي مستهل‬
‫سنة ‪ 1980‬ألقى أحد عناصر حزب الدعوة الإسلامية قنبلة‬ ‫عبد الخالق عبد العزيز الذي عين مديراً للشرطة العامة‪.‬‬
‫هروب آيات الله‬
‫وأفاد المسؤول الأمني أنه بعد نجاح آية الله روح الله الخميني يدوية على تجمع في الجامعة المستنصرية كان يحضره القيادي‬
‫بالسيطرة على مقاليد الحكم في إيران في فبراير‪ 1979‬لاحظت البعثي وزير الخارجية‪ ،‬حينها‪ ،‬طارق عزيز‪ ،‬وأسفر انفجار القنبلة‬
‫عن مقتل طالبة وطالب وإصابة عزيز بجروح‪ ،‬وفي اليوم التالي‬
‫عندما جرى تشييع القتيلين ألقيت قنبلتان يدويتان أخريان على‬ ‫الأجهزة الأمنية تحركاً قوياً لعناصر حزب الدعوة الإسلامية باتجاه‬
‫المشيعين مما أسفر عن جرح عدد من المشيعين‪ ،‬وفي مساء اليوم‬ ‫المطالبة بأن يكون الحكم في العراق إسلامياً دينياً‪ ،‬وفي الحقيقة‬
‫نفسه زار صدام حسين جرحى الجامعة المستنصرية والمشيعين‬ ‫أرادوا نظام حكم طائفي بدليل رفعهم شعاراً يقول‪" :‬لا ولي‬
‫إلا علي ونريد قائد جعفري" فألقي القبض على بعض علماء‬
‫الدين وطلاب الحوزة الدينية في النجف ومنهم آيات الله محمد وقال قولته‪( :‬إن دماء المستنصرية لن تذهب سدى)‪ ،‬وفي اليوم‬
‫باقر الصدر ومحمد باقر الحكيم والشيخ مهدي الخالصي التالي دعا صدام كوادر مديرية الأمن العامة بحضور مديرها‬
‫الدكتور فاضل البراك إلى اجتماع في‬
‫والخطيب الشيخ أحمد الوائلي‪ ،‬فانطلقت تظاهرات‬
‫القصر الجمهوري وقال بالحرف‬
‫في مناطق بغداد والكاظمية وكربلاء والنجف‬
‫(إنهم لن يهزوا شعرة من‬
‫تطالب بإطلاق سراحهم فاستجابت‬
‫شعرات صدري جيفوا‬
‫حكومة البعث لهذه المطالبات وأطلقت‬
‫بهم الكاع) ويقصد تصفية‬
‫سراحهم بعد أيام‪ ،‬وغادر الخطيب‬
‫عناصر حزب الدعوة‬
‫الإسلامية‪ ،‬وتمخض‬ ‫الشيخ أحمد الوائلي العراق متجهاً إلى‬
‫البحرين واستقر فيها‪ ،‬فيما استقر الشيخ‬

‫‪8‬‬

‫ألقي القبض عليهم فاستصدر الرئيس صدام‬

‫حسين قراراً من مجلس قيادة الثورة بتسفير جميع‬

‫العناصر والعائلات من الأصول الإيرانية إلى‬

‫إيران‪ ،‬وخصوصاً التجار الإيرانيين الذين وردت‬

‫أسماؤهم في الاعترافات‪ ،‬فتقرر توجيه الدعوة من‬

‫وزارة التجارة إلى هؤلاء التجار للحضور إلى غرفة‬

‫تجارة بغداد في شارع النهر وسط بغداد بحجة‬

‫الطلب منهم استيراد مواد يحتاجها العراق أو‬

‫الاجتماع عن قرارات مهمة منها اتخاذ أشد الاجراءات ضد تكليفهم بأعمال تجارية‪ ،‬وعند حضورهم وكان‬

‫تلك العناصر إذ زج في سجون الأمن العامة آلاف المنتمين عددهم ‪ 200‬تاجر أغلق ضباط الأمن المكلفون‬

‫إلى حزب الدعوة من طلاب الحوزة الدينية وعلماء الدين في بالواجب جميع الأبواب‪ ،‬ووجد التجار أنفسهم أمام القيادي‬

‫النجف ومن الموظفين والكسبة وأصدرت أوامر إلقاء القبض في حزب البعث وزير التجارة حسن العامري ووزير الداخلية‬

‫على كل قياديي حزب الدعوة وأسفر ذلك عن هروب الكثير سعدون شاكر ومدير الأمن العام فاضل البراك‪ ،‬الذي تحدث‬

‫من هؤلاء القياديين إلى إيران ومنهم آيات الله كاظم الحائري إليهم متهجماً عليهم واتهمهم بالتبعية لإيران عن طريق دعم‬
‫وعلي الكوراني ومحمد تقي المدرسي ومحمد هادي المدرسي‪ ،‬حزب الدعوة الإيراني وأبلغهم أن بقاءهم في العراق لم يعد مرغوباً‬
‫بالإضافة إلى عبد العزيز الحكيم وأمين حركة جند الإمام المدعو به وأنهم سيتم تسفيرهم حالاً إلى إيران‪ ،‬فحدثت فوضى بينهم‬
‫مهدي عبد مهدي‪ ،‬الملقب (أبو زينب الخالصي) وجمال جعفر وأبدوا استعدادهم للذهاب إلى إيران بشرط العودة إلى عائلاتهم‬

‫الإبراهيمي الملقب (أبو مهدي المهندس) وأبي مصطفى الشيباني لاصطحابها والتزود ببعض أموالهم كمصاريف‪ ،‬لكن طلبهم‬

‫وعلي محمد حسين الأديب‪ ،‬الملقب (أبو بلال الأديب)‪ ،‬كما رفض ونقلوا إلى المنطقة الحدودية مع إيران في منطقة خانقين‪،‬‬

‫هرب بعض طلاب الحوزة الدينية العرب الدارسين في النجف‪ ،‬بعد مصادرة أموالهم وممتلكاتهم‪ ،‬ثم تم تسفير معظم العائلات‬

‫وخاصة اللبنانيين ومنهم عباس الموسوي الذي أصبح الأمين من التبعية الإيرانية إلى إيران عن طريق المناطق الحدودية في‬

‫العام لحزب الله اللبناني والذي قتل في غارة للطيران الإسرائيلي خانقين وبدرة وجصان‪ ،‬بعد مصادرة أموالهم وممتلكاتهم"‪.‬‬

‫بعثيون يتوسطون لحزب الدعوة‬ ‫على لبنان‪ ،‬والأمين العام لحزب الله الحالي حسن نصر الله‬

‫اللذان كانا يدرسان على آية الله العظمى أبي القاسم الخوئي‪ .‬وكشف المسؤول الأمني عن أن التحقيقات التي أجرتها‬

‫وأضاف أن أسماء بعض التجار العراقيين من أصول إيرانية‬

‫كانوا يدعمون عناصر التنظيم مادياً‪ ،‬وردت في اعترافات من‬

‫‪9‬‬

‫مديرية الأمن العامة مع عناصر حزب الدعوة‬

‫الإسلامية قادت إلى معلومات أثبتت ارتباط هذا‬

‫التنظيم بإيران وتسلمه التوجيهات والتعليمات‬

‫منها عبر الإذاعة الفارسية التي تبث برامجها‬

‫باللغة العربية من مدينة قصر شيرين الحدودية‬

‫المقابلة لمدينة خانقين العراقية‪ ،‬ومن السفارة‬

‫الإيرانية في بغداد تطلب من عناصر التنظيم‬

‫تنفيذ تفجيرات تستهدف الحزب ومقرات‬

‫الأجهزة الأمنية ودوائر الدولة‪ ،‬فقرر مجلس‬

‫قيادة الثورة إحالة كل عنصر يثبت تنصته لهذه‬

‫الإذاعة إلى محكمة الثورة وفقاً للمادة (‪ ،)150‬أي الإعدام‪.‬‬

‫قال‪" :‬تحدثت الإذاعة الفارسية التي تبث بالعربية من منطقة‬

‫قصر شيرين الإيرانية في إحدى نشراتها عن أن آية الله الخميني التي سميت الحرب العراقية الإيرانية‪ ،‬في ‪1980 – 9 – 22‬‬
‫يطلب من آية الله محمد باقر الصدر البقاء وعدم مغادرة زادت حملات الاعتقالات ضد عناصر تنظيم حزب الدعوة‬
‫العراق والعمل على إسقاط نظام البعث‪ ،‬وأوضحت الإذاعة الإسلامية لورود معلومات أشارت إلى أن هذه العناصر ستنفذ‬
‫أن هذا الطلب جاء جواباً عن رسالة وجهها آية الله الصدر تفجيرات وتشعل أعمال فوضى داخل العراق تؤدي إلى إسقاط‬
‫إلى الخميني يطلب فيها منه السماح له بمغادرة العراق إلى حكم البعث وفتح الطريق أمام إيران لاحتلال العراق بسهولة‪،‬‬
‫إيران بسبب مراقبة الأجهزة الأمنية لنظام البعث له‪ ،‬ورفعت فألقي القبض على آلاف من المنتمين النشطين إلى التنظيم ونفذ‬
‫هذه المعلومة إلى الرئيس صدام وبعد أيام على بث هذا الخبر فيهم حكم الإعدام بعد محاكمات اعترفوا خلالها بخططهم"‪.‬‬
‫أدلى الصدر بتصريح نفى فيه أنه أرسل إلى الخميني أية رسالة‪ .‬وتطرق إلى المليشيات والتنظيمات الإرهابية التي رعتها إيران‪،‬‬
‫أضاف‪" :‬بعد أن قبضت مديرية الأمن العامة على عناصر وقال "تم تشكيل حركة أطلق عليها اسم (حركة المجاهدين‬
‫تنظيم حزب الدعوة الإسلامية تدخل بعض أعضاء القيادة‬
‫العراقيين) اتخذت من دمشق مقراً لها بدعم من رئيس النظام‬ ‫القطرية والمكاتب الحزبية للبعث وبعض المحافظين والمسؤولين في‬
‫السوري السابق حافظ الأسد وإيران وأصبح السيد عبد العزيز‬
‫المحافظات من خلال الاستفسار والتوسط لإطلاق سراح بعض‬
‫الحكيم رئيساً للحركة وباقر صولاغ جبر نائباً للرئيس‪ ،‬ونفذت‬ ‫الموقوفين لكونهم يمتون بصلة قرابة أو صداقة إليهم‪ ،‬فأشعرت‬
‫هذه الحركة عدداً من العمليات الإرهابية والتفجيرات في العاصمة‬ ‫المديرية الرئيس صدام حسين بذلك شخصياً‪ ،‬فأصدر أوامره‬
‫العراقية بغداد‪ ،‬منها تفجير مقر الخطوط الجوية العراقية في شارع‬
‫بمنع تدخل أي مسؤول عراقي مهما كانت مسؤوليته في شؤون السعدون‪ ،‬وساحة كهرمانة والمتحف العراقي فاستدعى مدير‬
‫مديرية الأمن العامة أو الاتصال بها بشأن أي موقوف لديها‪ ،‬الأمن العام – حينها – علي حسن المجيد‪ ،‬الأخ غير الشقيق‬
‫فمنح ذلك للمديرية حرية في إلقاء القبض على عناصر تنظيم للرئيس صدام‪( ،‬محمد حسين الحكيم) وهو عم آية الله السيد‬
‫الدعوة حتى إذا كانوا من أقارب المسؤولين أو أصدقائهم"‪ .‬محمد باقر الحكيم وطلب منه السفر إلى إيران ونقل رسالة منه إلى‬
‫تفجيرات في بغداد‬
‫ابن أخيه يحذره فيها من تصفية جميع أولاد عائلة الحكيم الموجودين‬
‫روى المسؤول الأمني أنه "بعد نشوب حرب الخليج الأولى‪ ،‬في العراق‪ ،‬وخصوصاً في مدينة النجف‪ ،‬عند تنفيذ أي عملية‬

‫إرهابية جديدة في العراق مستقبلاً‪ ،‬لكن الحكيم رفض الرسالة"‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫إيرن والأسد يدعمان المليشيات‬
‫وأشار إلى دعم إيران إيران تشكيل (المجلس الأعلى للثورة‬
‫الإسلامية) الذي ضم الحركات الشيعية الموجودة في إيران في العام‬
‫‪ ،1982‬وهي حزب الدعوة الإسلامية ومنظمة العمل الإسلامي‬
‫التي يتزعمها محمد تقي المدرسي‪ ،‬وجند الإمام ومسؤولها مهدي‬
‫عبد مهدي الملقب (أبو زينب الخالصي)‪ ،‬وحركة المجاهدين‬
‫العراقيين ومسؤولها عبد العزيز الحكيم والتي مقرها في دمشق‪،‬‬
‫وقال‪ :‬إن "الهدف من تشكيل هذا المجلس كان توحيد القوى‬
‫العراقية المعارضة ضد صدام حسين وإسقاط نظامه‪ ،‬وأصبح‬
‫آية الله محمود الشهرودي الهاشمي (الذي عينه المرشد الأعلى‬
‫في إيران علي خامنئي عضواً في مجمع تشخيص مصلحة النظام‬
‫ومجلس صيانة الدستور) رئيساً لهذا المجلس‪ ،‬وآية الله محمد باقر‬
‫الحكيم ناطقاً رسمياً باسمه‪ ،‬ثم أصبح رئيساً له في العام ‪."1986‬‬
‫وواصل القول‪" :‬اشتركت عناصر هذا المجلس في محاربة‬
‫الجيش العراقي إلى جانب الجيش الإيراني أثناء حرب‬
‫الخليج الأولى‪ ،‬إذ شكلت عدداً من الفرق العسكرية في‬
‫أهوار العراق وشماليه وكانت لديهم قوات عسكرية يطلق‬
‫عليها اسم (قوات فيلق ‪ 9‬بدر)‪ ،‬واشترك كذلك شباب من تعتقد منظومات رجال الكهنوت‪ ،‬التي جعلت من‬
‫المسفرين العراقيين في هذا القتال‪ ،‬فقررت الحكومة العراقية الدين بضاعتها في سوق المذاهب والأديان‪ ،‬رياء‬
‫حجز جميع الشباب المراد تسفيرهم إلى إيران‪ ،‬في سجن أبو وجهالة‪ ،‬أن مهمتها الاولى هي الدفاع عن الله وإثبات‬
‫غريب‪ ،‬خوفاً من اشتراكهم في المعارك ضد الجيش العراقي"‪ .‬وجوده‪ ،‬في مقابل استغلال البشر عن طريق امتصاص‬

‫دمائهم بـ(الخمس) والتعهد بضمان مقعد لهم في الجنة‪..‬‬

‫لو كان هناك فقهاء حقيقيون لأفتوا بأن إنقاذ المشردين‬

‫ورعاية اليتامى ورفع مستوى معيشة الفقراء‪ ..‬هو العبادة‬

‫الحقيقية‪ ،‬فالدين معاملة ويتعين تفسيره لصالح الإنسان‪..‬‬

‫لكن طبقة الكهان‪ ،‬التي نصبت نفسها وسيطة بين الارض‬

‫والسماء‪ ،‬منذ العهد السومري وحتى اللحظة الراهنة‪،‬‬

‫سوف تبقى حارسة للسماء‪ ..‬ولعل نموذج معممي‬

‫الاحتلال الامريكي ينطق بما يفسر حقيقة هؤلاء الأوغاد‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ااالبفملراععللكيئذاأنأعالنمنعنغنغطالةاننهافلييّا‪،‬كيسقفتيفةةتتةةأ‪.،‬ت‪،‬ن‪،‬هطفسغ‪.‬عاننيرهاتبيدلااكوواةمللجضللمبيإألبداتملاينيسمتمحاضقعبفوّبحخاللولتتقنةف‪،‬قاض‪.‬ةواىح‪.‬صوإهإهفكّالاعاكلبتذرانىلااىلأكاهمأيالثخامعلاتتمويمااومحلرارًمتتقنت‪،‬صاصتخولاعمطتٌلرللوىضشلفنقسلعىاعونهااعلققرايلاللفأنلءدأخطيعّنذيداانكاعكوهالدكساائلبةلتماطرنارباإبررواعقلل‪،‬رلبهققلتىنايعأابىسيوليلوغومزاداةلامللحالًحلأن‪،‬كرفرنكيحغثلنحنفاقاايواليلنذلرنأنيلفةنيم‪،‬رّ!نيوونابق!ممبومكبااز‪،‬االارلنللللأعفجف‪،‬سأيسنغلسميحأاأتنيانلةيتّم‪،‬منخا‪،‬ىلتي!فابذاتتذويا!لالأقامأكتعلتصللأيسحوّميلاصوغعااانللربنيّثسرعةتكلملتفاللايالاغننالااريااللعمنكتأدبيرقايا‪.‬ااًغمقل‪.‬واتيّأّ(نصن‪،‬ةلتاةيغشأاغميكامنثونّللمحنريلااعًاتواًربارعاًّ‪،‬لمابقتريوبع)اةوجللات‪،‬امضلتيعنلسحلتكوبّمأبةرنهعحفرخنينولانراونايضقلأاعميلحليةنعضق(ٌل‪،‬نتاىّ‪،‬مدفلىاحأيملحماشمايتاكالاغأقىعلشنسشّمغداانذوميلإنيرةف)تنيا‪،‬ع‪،‬تكأللانقلأكااتعافىلحللنلسزتافامصلىامامتابنزباسال‪،‬ايقواأمملقمحاتغّعصنكاةةسلتنأمألااقيسلايجعمستحإانالوولمازيّنلءمهانفءاتةبففارنبنّلعتصييأّاًقن‪.‬ةف‪ّ،‬تان‪.‬ضضتااعرفهتأإلانقّّه‪،‬ننافااي‬
‫أباول اطلببعط‪،‬لليالخسارهقنالالذكيرقيابهةزماليالوجمميعلعىبعماضلياتصهدالرمفتمولنةأ!غ!ا ٍن‪ ،‬فالفضائيات أغلبها خاصة وليست حكومية‪ ،‬وتعرض ما تشاء على‬
‫حتى الذوق‬ ‫تأمشارّرباك‬ ‫العام الذي بات يستسيغ تلك الأغاني ويتفاعل معها‪،‬‬ ‫بالذوق‬ ‫شاشاتها دون حسيب أو رقيب‪ ،‬لكن المشكلة‬
‫الأغاني في‬ ‫هو سمّة هذا العصر فيكل جوانبه‪ ،‬فما الضير إذن أن‬ ‫فالعنف‬ ‫به‪،‬‬ ‫والقبول‬ ‫تذلدجكينالهعلنتلّقفيفيمثالنلفهوذاس!ال!فن‬ ‫قد تم‬
‫غرس‬
‫ابمموولااسسباللأياؤعقادينكشقهلسرووةلويىفنةهل‪،‬طلماومارلاإلتنحلأسدتىمنصّقّجرخافباغ‪،‬لليلاهلسأره؟بلّان‪!:‬وذلنألاقمدلغلجاقتّكهنجٍانممولامٌعينكطنتيللجااماهنلّلاستدظذملياقهفتفهينيلرز(هيايلواخنوقليجدأرحةآهعنرطايلولفقةاتن‪)،‬يو!لتاتلخت!‪،‬نعلبيالواديثنفسغاتبهوإُنّسفشبلتذاىوغسفءايارأابلتهدّنيهوااتوم‪،‬ملعافط(ضلاللمرذبلكةانشب‪،‬ذقاكباألوةأبآوعااغموخااقتنرقترا)يوهءأ‪.،،‬انيت‪.‬تهيحضرمفزّاًّّوأواتلرجُممّويازفننرعتيبجوميامشلطٍةظلهواقالمهلدفاسغريتُتيهنهاولمذمشافب‪،‬ت‪،‬ائنهلويحُللوافنللدمايُبشّدجذهعلهنواذولاذعكذشةاالواقلطزهومامهجفلوتةانلسمت‪،‬لععاإحدص‪،‬نمّرهدى‪،‬يوعزلعقمولتشىابفنلاىتنابالانألتاحيّفةسبحّهانلرليوهاشاعلتانمتفكعضاًليوفإةيماسن‪.‬هم‬

‫‪12‬‬

‫تُع ُّد الثورة الجزائرية م ْعلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين فلم يكن هناك من فْرق بْي (أحمد زبانة)و(‪fernand‬‬
‫وامت َّد تأثيرها إلى سائر حركات التحُّرر حتى قيل إن ‪)yveton‬إ ْذ كلاهما أُ ْعدم بالمْقصلة‪.‬وتَمّ تعذيب‬
‫الجزائر قِْبلة الثوار‪ .‬والفضل في ذلك يعود أساساً إلى (‪) Henri Alleg‬واستجوابه‪ ،‬كما جرى مع‬
‫أولئكم الشباب الذين ق َّدموا صدورهم للرصاص ومنهم جميلة بوحيرد وجميلة بوعزة وجميلة بوباشا وغيرهم‬

‫الطلبة الذين تركوا مقاعد الدراسة ليلتحقوا بالثورة‪ .‬كثير‪.‬إَنّه العهد الذي كان فيه للالتزام معناه الإنساني‬

‫فأَّما الذين جعلوا من الثورة نموذجاً ُْيتذى‪ ،‬فلم يكونوا العميق‪ ،‬فأَّما َم ْن يتح َّدث اليوم عن الالتزام ‪ -‬ولو‬
‫يكتفون بالبطولات التي حققها الجزائريون‪ ،‬بل نظروا كان وطنياً‪ -‬فإَنّه يُنظر إليه باستخفاف كبير‪.‬‬
‫إلى بـُْعدها الإنساني حيث تعانقت مبادئ المناضلين من الحديث يطول عن هذا الو ْجه الغائب والمُغَيّب من‬
‫جنسيات مختلفة وامتزجت دماؤهم من أجل الحرية‪ .‬الثورة‪ ،‬وما يُؤسف له أ َّن بريقها أخذ يخبو لدى الجيل‬
‫فهذه (جميلة بوباشا)تُ ْسجن وتُع َّذب‪ ،‬وتتكَّفل بالدفاع الجديد‪،‬وكذا في الكتابة الأدبية‪ ،‬بعدما كانت –‬
‫عنها (جيزيل حليمي‪ )Gisèle Halimi‬بتفان في الماضي القريب‪ُ-‬مَتّكأً مركزياً للذاكرة الوطنية‪.‬‬
‫منقطع النظير‪ ،‬وتجتذب إلى قضيتها كبار الأسماء فلا غرابة أ ْن نصادف جامعيين –أساتذة‬

‫وال ُكَتّاب من أمثال‪(:‬سيمون دي بوفوار‪ Simone‬وطلبة‪-‬لم يسمعوا أبداً (بجميلة بوباشا)ولا‬
‫‪)de Beauvoir‬التي نشرت مقالاً بجريدة (‪ Le‬يعرفون ما إذا تُوفِّيت أو هي على قْيد الحياة‪.‬‬
‫‪)monde‬في جوان‪ ،1960‬فأثار ض َّجة في فرنسا وفي والسبب‪-‬فيما أرى‪-‬يعود أساساً إلى أ َّن النظام جعل‬

‫العالم‪ ،‬وأ َّدى إلى تأسيس لجنة الدفاع عن (جميلة بوباشا)‪ .‬من الثورة منذ الاستقلال رأسمالاً تجارياً لتكريس‬
‫ومَمّاقالته(ديبوفوار)‪((:‬فحينيرضى ُح َّكامبلدبأ ْنتُقترف‬
‫الرداءة والفساد‪ ،‬فأصبح الشاب العاطل‪ -‬الذي لم‬ ‫الجرائم باسمه‪ ،‬يصبح جميع المواطنين أبناء أمة مجرمة))‪.‬‬
‫يتل َّق د ْرساً وافياً في التاريخ أو هو يف ِّكر في "الحْرقة"‪-‬‬
‫ونشطت شبكة (فرنسيس جونسون)وقد ُوصف لا يقتنع بالخطاب الرْسي ولو ركب الثورة‪ ،‬وهو‬
‫أعضاؤها بـ"حملة الحقائب" على سبيل التحقير يرى واقعاً مناقضاً تماماً لما كان يحلم به الشهداء‬

‫والسخرية من مناضلين نذروا أنفسهم لدعم الثورة‪ ،‬من رفاق (العربي بن مهيدي)الذي قال يْوماً‪:‬‬
‫لأ َّن السلطة الاستعمارية اعتبرتهم َخَونة‪.‬كما كتب ((ألقوا بالثورة في الشارع يحتضنها الشعب))‪.‬‬
‫الفيلسوف(جون بول سارتر) كتابه المثير ‪((:‬عا ُرنا فاحتضنها حّقاً‪ ،‬لك َّن هذا الشعب المخدوع‪،‬‬
‫في الجزائر))يفضح فيه ممارسات السلطة الفرنسية‪ .‬هو اليوم غار ٌق في مجرى "النهر المُحَّول"‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫الطريق بحجة منع تسلل الارهابيين الى محافظتي كربلاء والنجف ‪.‬‬ ‫طريق الانبار البري يشكل استراتيجة مهمة بالنسبة للاقتصاد العراقي‬
‫لقد اعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس المعروف‬ ‫وفي ذات الوقت يتمتع باهمية امنية خاصة وانه يمر بمئات الكليو‬
‫بارتباطه وعلاقاته مع قائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني بان‬ ‫مترات بصحراء الانبار الواسعة ذات الاهمية الامنية للعراق حيث ان‬
‫الحشد الشعبي سيقوم بمهمة حماية الطريق الدولي بمحافظة الانبار‬ ‫هذه الصحراء تجاور ثلاث دول مهمة هي سورية والاردن والسعودية‬
‫ضاربا عرض الحائط اتفاقية تعاقد حكومة العبادي مع الشركة الامنية‬ ‫وتطل على اهم محافظات العراق هي بغداد وكربلاء والنجف فضلا‬
‫لاستثمار الطريق ‪ ,‬فبعد ان اجريت عدة محاولات قمت بها بالاتصال‬ ‫عن امتداداته الطبيعية بين محافظتي صلاح الدين ونينوى وكانت‬
‫مع المتحدث باسم العبادي سعد الحديثي الا انه رفض الحديث‬ ‫ومازالت عامل تهديد لامن العراق حيث تدفقت من خلالها الالاف‬
‫وتحجج بحجج مختلفة وفي ذات الوقت اجريت اتصالا مع عضو اللجنة‬ ‫من تنظيم داعش عبر سوريا والسعودية ومازال التنظيم يحتفظ باجزاء‬
‫الامنية النائب محمد ناجي وهو نائب عن منظمة بدر التي يتزعمها‬ ‫واسعة من هذه الصحراء الواسعة حيث يتواجد فيها الكثير من‬
‫النائب هادي العامري ‪ ,‬الا انه اجاب ان هذا الامر يشغلني ايضا‬ ‫مسلحي التنظيم وكذلك وجود العشرات من معسكرات التدريب‬
‫ولن استطيع الاجابة الان الا بعد اتصالي بابو مهدي المهندس وكررت‬ ‫فضلا عن وجود المئات من مخازن السلاح الذي يستخدمه التنظيم ‪.‬‬
‫الاتصال في اوقات عدة ‪ ,‬الا ان النائب تعذر لي بعدم استطاعته‬ ‫اذن فطريق الانبار الدولي يعد من اولويات الحكومة العراقية للانطلاق‬
‫تامين الاتصال بالمهندس وهكذا دواليك مع نواب التحالف الوطني‬ ‫منه لقض مضاجع الارهابيين من التنظيم ‪ ,‬الا ان الحكومة ليس لديها‬
‫اما النائب عن اتحاد القوى رعد الدهلكي فقد عزا الامر الى فقدان‬ ‫القدرة في الوقت الحاضر على تامينة من الناحية الامنية والناحية المالية‬
‫مصدر القرار الامني في العراق وطالب العبادي الى ترشيق الاجهزة‬ ‫‪ ,‬فقد خطت حكومة العبادي خطوة جيدة حيث تمكنت من توفير‬
‫الامنية في اشارة الى الحشد الشعبي لاجل توحيد القرار الامني ‪.‬‬ ‫الاموال والجند وحولته من مصدر انفاق ينهككاهل الخزينة المركزية الى‬
‫ويضل التساؤل قائما لحين انتظار القائد العام للقوات‬ ‫مصدر توفير مالي وهذا يحسب للعبادي وحكومته من خلال استثمار‬
‫المسلحة للاجابة وبيان موقف الحكومة اتجاه تصريح‬ ‫الطريق من قبل شركة امنية امريكية وخلق الاف فرص العمل لمواطني‬
‫نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ‪.‬‬ ‫محافظة الانبار ومواطني غرب بغداد والتي تسمى حزام بغداد الغربي ‪.‬‬
‫ويبقى السؤال هل ان قرار المهندس سيفتح بابا لاشعال مواجهه‬ ‫ان المشروع الامني الايراني يتعارض تماما مع خطوة العبادي‬
‫جديدة بين الحكومة والحشد الشعبي من جهه ‪ ..‬ام بين الحشد‬ ‫الاستثمارية حيث ايران لايروق لها هذه الاتفاقية الاستثمارية‬
‫والامريكان ممثلا بالشركة الامنية من جهة اخرى ؟ ‪ ,‬وكذلك ماهو‬ ‫لانها تعتبر طريق الانبار طريق امداتها العسكرية والامنية الى سوريا‬
‫موقف الانباريين من تواجد الحشد الشعبي في مناطقهم وهل ستحصل‬ ‫ومن ثم الى حزب الله في لبنان ‪ ,‬وبالتالي لابد وان يقوم الحرس‬
‫لهم ماحصل في ‪ 2010‬وما بعدها ؟ ‪ ..‬اسئلة تحتاج الى اجوبة ‪.‬‬ ‫الثوري الايراني بمحاولات لالغاء هذه الاتفاقية وجعل الطريق‬
‫تحت تصرفها من خلال زج قطعات الحشد الشعبي لحماية‬

‫‪14‬‬

‫لمنع بسط السيادة القطرية على أرضها وحماية شعبها‪.‬‬
‫هذا والجدير بالذكر إستنكار دولة قطر لما تم نشره على‬
‫قناة الجزيرة مشيرة الى حدوث إنتهاك أمني وقرصنة لمواقع‬
‫القناة‪ ,‬الأمر الذي إعتبره باحثون في مجال أمن المعلومات‬
‫غير منطقي لتعدد روابط القناة وحساباتها الألكترونية الأمر‬
‫العلدىخموولاقلهفاهاجميوفعتاً فحيأابلواوقبتالنتفعاسوهن‪,‬‬ ‫الذي يجعل من المستحيل‬
‫كما وإن إصرار الدوحة‬
‫مع طهران يشير الى صحة هذه التصريحات وتأكيداً عليها‪.‬‬
‫نتائج الأزمة وحيثيات التأزم‬
‫تدخل عدد كبير من الدول والسياسيين في محاولة لردم الصدع بين الدول‬
‫المتخاصمة‪ ,‬برز هذا الأمر من خلال الزيارات الرسمية وغير الرسمية للوفود‬
‫الساعية للسلام وتصريحات إعلامية سياسية محذرة من مغبة إستمرار الأزمة‪,‬‬
‫ولم تفض هذه الجهود لما يشير الى إنتهاء الصراع السياسي‪ ,‬وقد أعلنت‬ ‫لا تزال الأزمة القطرية على أوجها شاغلة وسائل الإعلام العالمية‬
‫وصحف الرأي بعد أن نشرت وزارة الخارجية القطرية قبل أيام خبر‬
‫دول الحصار الخليجي عن بنودها لحل المشكلة تحت عنوان (المتطلبات‬ ‫الحصار العربية‬ ‫متماثصرليحإتخالذدتهخوالمل‪,‬ملكمبةعدالتاًسعدووديلة‬ ‫(‪ )80‬دولة من‬ ‫إعفاء‬
‫الجماعية الثلاثة عشر) وهي عبارة عن شروط وجهت لقطر لفك الحصار‬ ‫بعدم السماح‬ ‫فعل على إجراء‬ ‫كردة‬
‫عنها في حالة موافقتها على مضمونها‪ ,‬تضمنت بنودها توقف قطر عن‬
‫دعم وتشجيع وتمويل الجماعات الإرهابية المسلحة والسياسية وعدم‬ ‫لدخول الحجاج القطريين معتبرة أن الموافقة على دخول وفود الحج‬
‫القطرية سيكون لها عواقب وخيمة على أمن وسلامة المملكة‪ ,‬هذا القرار‬
‫التدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار والإلتزام بالسياسات الخليجية‬ ‫الذي دفع بقطر لإعلانها الأخير بإستخدام ذات الأسباب السعودية‪.‬‬
‫الموحدة‪ ,‬الأمر الذي رفضته الدوحة معتبرة إياها بـ(الغير مبررة) لتستمر‬
‫حالة الحساسية وتأزم المواقف ولجوء الحكومة القطرية لمؤسسات دولية من‬ ‫ويواصل أطراف النزاع تصريحاتهم الأعلامية المغرضة وسط تحزب‬
‫كبير وإنحياز أممي (عربي وغربي) بين الطرفين المتخاصمين‪.‬‬
‫أجل تجريم الحصار الخليجي والتراجع عنه‪ ,‬إلا أنها وبالوقت ذاته قد إتخذت‬ ‫ترتب عليها‬ ‫حقائق الواقعة وما‬ ‫لنستطيع فهم‬ ‫الى الوراء الزمني‬ ‫وولنصعودلاًقللهيلذااً‬
‫إحتياطها بإحتمالية إستمرار المقاطعة الإقتصادية بتنيمة أسواقها المحلية‬ ‫من الإنحياز‪,‬‬ ‫نظرة حيادية خالية‬ ‫محاولين إضافة‬ ‫المستوى الخطر‪,‬‬
‫وتوسيع تعاونها مع عدد من الدول بمجالات الإستيراد والتصدير الأمر‬
‫الذي يقيها من الإفلاس والتدهور‪ ,‬إضافة لما ورد فقد تناولت عدد من‬ ‫كل ذلك لن يتم إلا بعد معالجة الأسباب وحيثيات المشكلة ثم نتائجها‪.‬‬
‫أسباب الأزمة‬
‫الوسائل الإعلامية عن محاولات جدية جديدة لحل الأزمة يجري تداولها في‬ ‫إبتدأت الأزمة بعد نقلت قناة الجزيرة القطرية تصريح للأمير تميم بن حمد‬
‫عدد من العواصم العربية والأجنبية‪ ,‬يؤكد صحة هذا الخبر لجم التصريحات‬
‫المتشنجة والإتهامات المتبادلة وتخفيض سقف المطالب بين الطرفين‪.‬‬ ‫ااعلللىىثاالنعذايواقيتنتابقلاخدلطفويخىهياممماتةلدعللدحاماًءوامالجواأقهمةريافلكإعيريبرايةننحاولوأإإيحيرازراانبيهنةا‪,‬مدحاالذأخرامًلردااللومنذلطايقلةخإلايعلتعبجرربتيمهة انلمواململشسيكيرةارً‬
‫المطلوب من أجل الحل‬
‫إن النظرة الموضوعية هنا لابد منها فإستمرار الأزمة بين الأخوة يضر بكافة‬
‫بلدان الأمة العربية كما سيكون له الأثر الكبير على إستقرار المنطقة‪ ,‬وكما‬ ‫ودعمها‬ ‫التدخلات الإيرانية في المنطقة‬ ‫المعروفة أزاء‬ ‫لمواقفها‬ ‫لملومججهااًميلهعا‬
‫إن البيانات الإتهامية قد زادت من حدة الصراع فإن بيان تصريحات أخرى‬ ‫من هذا‬ ‫العربية‪ ,‬كما تحفظت الإمارات‬ ‫داخل الأرض‬ ‫المسلحة‬
‫عوثاامئاً‪,‬ق‬ ‫عن الأربعين‬ ‫منذ ما يزيد‬ ‫نإيشرارنتيهاً‬ ‫الموقف لمطالبتها بجزرها الثلاث المحتلة‬
‫قد ساهم في تهدئة حدتها‪ ,‬إضافة الى ضرورة الإبتعاد عن الخط السياسي‬ ‫السعودية عن‬ ‫وكالة الأنباء‬ ‫وأعلن بيان المقاطعة الخليجية بتصريح‬
‫المستقل والإصرار على عدم الحل وإبعاد كافة المراهنات والمزايدات الخارجية‬
‫عن المتخاصمين لفتح باب الحوار بين الأخوة للوصول الى بر السلام‪.‬‬ ‫تشير الى تورط قطر بدعم وتسليح عدد من المجاميع الإرهابية وإضرارها بالأمن‬
‫الداخلي للمملكة ومساندة ودعم ميليشيات الحوثي في اليمنكما وصرح وزير‬
‫ومعكل ذلك فلا يزال مستقبل الأزمة مجهول وسط فشل محاولات الحل السابقة‬ ‫الخارجية السعودي بأن المملكة تحاول منذ عام ‪ 1995‬حض الدوحة على‬
‫وعدم القدرة على التأكد من ماهية الغرض من هذا الهدوء الفجائي وربما‬
‫الأيام القادمة ستكشف القليل عن الكثير مما يجري تحت طاولات السياسية‪.‬‬ ‫الإلتزام بتعهداتها والتقيد بالمواثيق الدولية والأخلاقية تجاه القضية العربية وأمن‬
‫المنطقة الخليجية‪ ,‬الأمر الذي إعتبرته الدوحة مجرد ضغوطات تفرض نفسها‬

‫‪15‬‬

16

‫امامي الا العمل الذي ينقذني واسرتي من الوضع الاقتصادي‬ ‫مع انتهاء الموسم الدراسي ازدادت بشكل لافت للنظر‬
‫الصعب وغلاء الاسعار ويوفر لنا رغيف الخبز ‪ ,‬والحمد لله فأنا‬ ‫ظاهرة عمل الاطفال الذين يمارسون اعمالا شاقه مثل الحدادة‬
‫أحصل من خلال عملي هذا على عشرة آلاف دينار يوميا‪.‬‬ ‫والنجارة والبيع في تقاطعات المرور وداخل الاسواق الشعبية‬
‫الطفل (سجاد علي‪13/‬عاما) قال‪ :‬قبل ايام من انتهاء‬ ‫بعدما دفعهم الى ذلك تدهور الاوضاع الاقتصادية وصعوبة‬
‫الامتحانات المدرسية بدأت اخرج الى العمل بشكل يومي‬ ‫العيش وغلاء الاسعار ‪ ,‬تتراوح اعمار اغلبهم بين (‪12-‬‬
‫حتى أجنب عائلتي الجوع واستطيع شراء أشياء يحتاجها‬ ‫‪ )14‬سنه الهبت الشمس وجوهم الغضة لقاء رغيف خبز‪.‬‬
‫البيت ‪ ,‬نمر يوميا بأزمات يفتعلها التجار وبسببها تزداد‬ ‫(مجلة المدارات ) تجولت في الاسواق ومحال المهن الشاقة‬
‫اسعار بعض السلع ‪ ,‬ولهذا أنا في هذا السوق ابيع اكياس‬ ‫وتقاطعات الطرق وأجرت حوارات مع أطفال يعملون في كل‬
‫النايلون واحصل لقاء ذلك على ‪ 7‬الاف دينار يوميا‪.‬‬ ‫شيء من أجل ان لا يعود أحدهم الى المنزل خالي الوفاض‪.‬‬

‫داطلي للبيع‬ ‫تقاطعات المرور‬
‫اما الطفل (سيف صلاح ‪ 12/‬عاما) فيقول‪ :‬والدي يعمل طوال‬ ‫يقول (سامي‪13/‬عاما) وهو بائع سكائر في احد تقاطعات‬
‫الشهر ولكنه يعجز عن توفير متطلباتنا اليوميه ونحن (‪ )8‬اطفال‬ ‫المرور في شارع فلسطين‪ :‬جئت لأعمل هنا لكي اساعد‬
‫وانا اكبرهم ‪ ,‬لذلك اضطر الى العمل في بداية العطلة الصيفية حتى‬ ‫عائلتي المكونه من سبعة افراد التي كان ابي رحمه الله يعيلها‬
‫اساعد والدي على توفير لقمة العيش ‪ ,‬وعندماكنت في المدرسة‬ ‫قبل استشهاده في احد الاعمال الارهابيه ‪ ,‬ولم اجد سبيلا‬
‫كنت اشاهد بعض اصدقائي يأتون وفي جيوبهم مبالغ كبيره من‬
‫المال ويشترون ما يحلو لهم وانا انظر اليهم بحسرة ولا استطيع شراء‬
‫اي شيء ‪ ,‬لذا خرجت اليوم لبيع الداطلي في شوارع بغداد حتى‬
‫اتمكن من تحسين وضعي المادي واعطاء المبلغ المتبقي لأهلي‪.‬‬
‫على الرغم من صغر سنه كان (احمد ‪11 /‬عاما) قوي‬
‫البنيه ومفتول العضلات يعمل من دون كلل او ملل في رفع‬
‫الصناديق الممتلئه بالسلع وحملها بعربته الخشبيه ‪ ,‬لجأ الى‬
‫هذه المهنه التي لاتتناسب مع عمره واتخذ من الشورجه مكانا‬
‫لعمله مع العشرات من الاطفال ‪ ,‬يقول (احمد)‪ :‬ان عربتي‬

‫‪17‬‬

‫جميلا بعر الزهور يعمل في محل تصليح سيارات وتبديل الدهون‬ ‫هذه افضل من السياره فهي تؤمن مصدر رزق عائلتي ولجأت‬
‫بأجر يومي قدره خمسة الاف دينار عدا (البخشيش) الذي‬ ‫الى هذا العمل بسبب الظروف المعيشيه الصعبه لأسرتي بعدما‬
‫ينعش (يوميته) ‪ ,..‬يقول (محمد)‪ :‬أنا أبن لموظف في دائرة‬ ‫كان والدي يعيلنا لكنه استشهد في انفجار سيارة مفخخة في‬
‫حكومية ولي (‪ )8‬أخوة صغار ولا يكفي راتب والدي لمعيشتنا‬ ‫منطقة الباب الشرقي ‪ ,‬كان رحمه الله ينتظر رزقه في مسطر‬
‫‪ ,‬وبعد انتهاء الموسم الدراسي بدأت اعمل وبشكل يومي في‬ ‫العمال فرزقه الله الشهادة ولم اجد سبيلا سوى العمل لأعيل‬
‫هذا المحل وحين اعود الى المنزل اشتري بعض الخضار والفواكه‬ ‫اخوتي وأمي فأنا الذكر الوحيد بين اربع أناث والله هو المعين‪.‬‬
‫حتى بدأت اشعر بأنني اساند ابي في توفير متطلبات العيش‪.‬‬ ‫(محمد قاسم ) طفل صغير جدا ورغم الدهون السوداء التي‬
‫وفي الإشارة الضوئية عدة اطفال يتسابقون للوصول الى السيارات‬ ‫غطت ملابسه ووجهه وجزء من جسمه ورأسه ولكنه يبدو‬

‫‪18‬‬

‫لعمل في قاعات مغلقه يتناسب مع اعمارهم ويوفر لهم القوت‬ ‫عارضين بضاعتهم التي غالبا ما تكون موزا او مناديل ورقيه او‬
‫اليومي ‪.‬وفي هذا الصدد اكد تقرير صادر عن منظمة الامم‬ ‫علب بيبسي كولا على الركاب او السائق بطريقه لاتخلو من‬
‫المتحدة ان اطفال العراق يتعرضون للخطر وسوء المعاملة وان‬ ‫توسل ‪ ,‬يقول (ابراهيم‪11/‬عاما)‪ :‬اتجهت الى بيع المناديل الورقية‬
‫الذين يدرسون في المدارس الابتدائية مهملون ويعملون في ايام‬ ‫في الإشارة الضوئية وانا في هذا العمر بعدما بدأت العطلة الصيفية‬
‫العطلة الصيفية بطريقة مرهقه ومتعبه ولا تتناسب مع وضعهم‬ ‫واجد في هذا العمل متعه مع اصدقائي برغم حرارة الشمس والتعب‬
‫ومجتمعهم وبلادهم الغنية بالنفط حيث دفعت الحالة الاقتصادية‬ ‫حتى احصل على مبلغ من المال اعيل به اسرتي فوالدي المقعد لا‬
‫المتردية العوائل الى زج ابنائهم من الطلبة في بداية العطلة الصيفية‬ ‫يحصل على اعاناتكافيه من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية‪.‬‬
‫الى الاعمال التي عادة ما تستمر الى عشر ساعات أو أكثر‪.‬‬ ‫وفي احد الاسواق الشعبية وبالتحديد في منطقة الباب المعظم‬
‫لايملك (حسين) البالغ من العمر (‪ )9‬سنوات الا قليلا من‬
‫اكياس النايلون التي يبيعها على المتبضعين بسعر (‪ )250‬دينار‬
‫لكل كيسين ‪ ,‬يقول (حسين) الذي علا الغبار وجهه الاسمر ‪:‬‬
‫لا اجيد غير هذا العمل كي اكسب قوت عائلتي وابيع اكياس‬
‫النايلون منذ افتتاح السوق وحتى ما قبل المغرب لأنني اخاف‬
‫الظلام ‪ ,‬وهو عمل سهل لايحتاج الى بنيه جسميه او عضلات‪.‬‬

‫اثناء العطله‬

‫واشار الطالب زياد خالد مرحله رابعه فيكلية الادارة والاقتصاد‬
‫بجامعة بغداد الى ان ظاهرة عمل الاطفال تزداد بشكل ملفت‬
‫للنظر مع بداية العطلة الصيفيه وانتهاء الموسم الدراسي ‪ ,‬اذ تضطر‬
‫بعض العوائل الى دفع اطفالها لمزاولة هذه الاعمال الشاقة لحاجتها‬
‫الماسة الى النقود في ظل وضع اقتصادي يقترب من خط الفقر ‪.‬‬
‫واضاف ان السبب لهذه الظاهرة هو ارتفاع اسعار المواد الغذائية‬
‫وتراجع مدخولات العوائل داعيا منظمة اليونيسيف ووزارة‬
‫العمل والشؤون الاجتماعية الى احتضانهم وتوفير اجواء مناسبه‬

‫‪19‬‬

20

‫المواد الغذائية‪.‬وتم تصدير البيض الملوث به‪.‬وفى آوروبا‬ ‫أثارت قضية البيض الملوث بالمبيدات الحشرية بلبلة كبير في‬
‫فى ‪ 19‬يونيو الماضى‪ ،‬عندما عثرت إحدى الشركات‬ ‫الوسط الأوروبي‪ ،‬وذلك عقب إعلان عدد من الدول الاوروبية‬
‫البلجيكية على أثار مبيض حشرى على البيض لأول مرة‪.‬‬ ‫سحب كميات كبيرة من البيض الهولندي المرجح أن يكون‬
‫ثم قامت السلطات البلجيكية بإبلاغ الاتحاد الآوروبى بشأن‬ ‫ملوثا بمبيد حشري سام‪ .‬وقد تم اكتشاف بيض ملوث بالمبيد‬
‫التلوث يوم ‪ 20‬يونيو‪ ،‬متهمة السلطات الهولندية باستخدام‬ ‫الحشري "فيبرونيل" في ‪ 28‬مزرعة دواجن بهولندا بالإضافة‬
‫مبيد “فيبرونيل” فى مزارع الدواجن الهولندية‪.‬و قال الوزير‬ ‫إلى واحدة في ألمانيا‪ ،‬وترتب عن ذلك إغلاق ‪ 180‬مزرعة‬
‫البلجيكي إن مسؤولين من بلاده انتظروا شهرا للحصول على‬ ‫في البلاد حتى تتم معرفة نتائج الاختبارات‪ .‬وذكرت وسائل‬
‫معلومات من نظرائهم في هولندا‪ ،‬بعد أن عثروا على آثار مبيد‬ ‫إعلام ألمانية‪ ،‬أنه جرى إغلاق ‪ 4‬منشآت لإنتاج البيض في‬
‫حشرات في البيض‪ ،‬موضحا أن هولندا لم تقدم معلومات عن‬ ‫ولاية ساكسونيا السفلى‪ ،‬عثر فيها على مبيد الحشرات‪،‬‬
‫تحقيقها لبلجيكا إلا في يوليو بعد شهر من طلب بروكسل‪،‬‬ ‫وعمدت السلطات الألمانية إلى سحب كميات هائلة من‬
‫حسبما ذكرت شبكة سكاى نيوز عربية‪ .‬وتعد هولندا واحدة‬ ‫بيض الدجاج‪ ،‬وأتلفتها للاشتباه في احتوائها على آثار مبيدات‬
‫من أكبر مصدرى البيض فى العالم‪ ،‬ولهذا قامت السلطات‬ ‫حشرية محظورة‪ ،‬بحسب أمين عام رابطة المزارعين في ألمانيا‪،‬‬
‫الهولندية بإغلاق ‪ 180‬مزرعة دواجن‪ ،‬وقد يكون هناك حاجة‬ ‫أودو هيمرلينغ‪ ،‬فيما تم فتح تحقيق في ملابسات القضية‪.‬‬
‫كبيرة لإعدام الملايين من الدجاج‪ .‬ودفع التلوث بمبيد الحشرات‬
‫“فيبرونيل”‪ ،‬تجار التجزئة في عدد من الدول الأوروبية لسحب‬ ‫بداية الازمة‪.‬‬
‫ملايين من عبوات البيض من أرفف المتاجر ومن المستودعات‪،‬‬
‫مع انتشار المخاوف من الآثار المضرة المحتملة للمبيد‪ ،‬حسب‬ ‫وتشير المعلومات الى ان القضية بدأت عندما استعان‬
‫سكاى نيوز عربية‪ .‬وأفادت شبكة سكاى نيوز عربية ان‬ ‫مربو دواجن هولنديون بشركة متخصصة بالقضاء على‬
‫السلطات الهولندية والبلجيكية نسبت مصدر المبيد إلى مورد‬ ‫"الفاش" أو قمل الدجاج استخدمت مادة "الفيبرونيل"‬
‫المحظور استخدامها في معالجة الحيوانات التي تباع في متاجر‬

‫‪21‬‬

‫بينما تتبادل الدول الآوروبية التهم فى تلك الأزمة التى‬ ‫منتجات تنظيف في هولندا‪ ،‬لكن وزير الزراعة دينيس دوكارم‬
‫من المتوقع ان ينتج عنها خسائر مادية كبيرة لكل من‬ ‫ألقى باللوم على الهولنديين في عدم تسريع وتيرة التحقيق‪.‬‬
‫بلجيكا‪ ،‬وسويسرا‪ ،‬وبريطانيا‪ ،‬وهولندا‪ ،‬والسويد‪.‬‬ ‫وأشارت الشبكة إلى أن تلوث البيض بالمبيد فيبرونيل ناجم‬
‫هذا وتعتبر منظمة الصحة العالمية "الفبرونيل مبيدا"‬ ‫عن استخدامه في مزارع الدواجن لمكافحة آفة القمل الأحمر‬
‫حشريا متوسط السمية وتقول إن كميات كبيرة منه قد‬ ‫أو قمل الدجاج‪ ،‬ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن تناول‬
‫تحدث تلفا في أعضاء الجسم‪ .‬وتوصلت الاختبارات إلى‬ ‫معدلات مرتفعة من المبيد الحشري فيبرونيل قد يسبب تلفا‬
‫أن مادة فبرونيل الكيميائية موجودة في البيض الهولندي‪.‬‬ ‫في الكبد والغدة الدرقية ومشكلات في الكلى وأمراض أخرى‪.‬‬
‫وتشير المنظمة إلى أن المبيد الحشري يمكن أن يلحق‬
‫الضرر بالكلى والكبد والغدد الليمفاوية‪ ،‬كما يسبّب‬ ‫اجراءات اوروبية عاجلة‪.‬‬
‫أعراضاً مثل الغثيان والقيء وتهيّج العينين‪ .‬وتستخدم هذه‬
‫المادة في قتل البراغيث والقمل والقراد‪ ،‬ويمنع استخدامها‬ ‫أكدت السلطات الفرنسية‪ ،‬أنكميات من البيض الملوث‬
‫بالقرب من الأماكن المخصصة لإنتاج الأغذية في الاتحاد‬ ‫بمادة الفيبرونيل قد دخلت إلى أراضيها من هولندا منذ‬
‫الأوروبي‪.‬وبعد وصول كمية من البيض الملّوث بمبيد‬ ‫شهر جويلية الماضي‪ ،‬مشيرة إلى أن الأبحاث جارية لتقييم‬
‫حشرات سا ّم إلى بريطانيا‪ ،‬مطلع العام الجاري‪ ،‬قالت وكالة‬ ‫وتحليل وضع هذه المنتجات‪ .‬و أعلنت بريطانيا عن دخول‬
‫معايير الغذاء في بريطانيا إن "الخطر الذي يش ّكله البيض‬ ‫كمية قليلة من البيض الملوث بمبيد حشرات سام إلى‬
‫الملّوث على المواطنين محدود"‪.‬ورجحت أن "المنتج الملّوث‬ ‫أراضيها في وقت سابق من العام‪ ،‬فيما أكدت و كالة‬
‫لم يعد معروضاً في منافذ البيع"‪ .‬في حين أكد وزير الزراعة‬ ‫معايير الغذاء البريطانية إن الخطر الذي يشكله البيض‬
‫الفرنسي وجود هذا النوع من البيض الملّوث‪ ،‬الذي مصدره‬ ‫الملوث على المواطنين محدود معلنة عن فتح "تحقيق"‬
‫هولندا‪ ،‬في فرنسا‪ .‬صاب الذعر عدة دول آوروبية بعد‬ ‫طارئ في الأمر‪ ،‬لكنها رجحت أن المنتج الملوث لم يعد‬
‫اكتشاف عدد لا حصر له من البيض الملوث بالمبيدات‬ ‫معروضا في منافذ البيع‪ .‬فيما أقرت بلجيكا بعلمها‬
‫الحشرية فى أسواق تلك الدول وأرفف المتاجر المختلفة بها‪.‬‬ ‫بوصول شحنة بيض قادمة من هولندا ربما تكون ملوثة‬
‫بمبيد حشري إلى أراضيها في جوان الماضي‪ ،‬وتخلصت‬
‫المحال التجارية في البلاد من البيض المحتمل تلوثه‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫الجبوري ذو الخمسة والاربعين عاماً في بداية مشواره‬

‫السياسي في عراق ما بعد ‪ 2003‬كان عضوا‬

‫مخلصا للإخوان المسلمين والمتمثلين بالحزب‬

‫الاسلامي وخلال هذه الفترة شغل منصب أصغر‬

‫عضو في لجنة صياغة الدستور في كانون الثاني‬

‫‪ 2005‬ثم خلال العام نفسه فاز الجبوري بمقعد‬

‫في الانتخابات التشريعية لمجلس النواب العراقي‪.‬‬

‫تبدو الحكومة العراقية الخاضعة بعمق لسيطرة ايران على أنها ُتلد بدأ المرحلة الثانية من حياته السياسية عام ‪ 2010‬عندما تم تعيينه‬
‫بسياط الصراعات من جهة والجمود السياسي من جهة أخرى تعزى في البرلمان (ترشح الجبوري للحصول على مقعد ولكنه لم ينجح‬
‫في الانتخابات‪ ،‬وتم اختياره كعضو بديل) بعد انشقاقه عن الحزب‬
‫الاسلامي أنظم الى القائمة العراقية بقيادة أياد علاوي‪ .‬ومن ثم تمت‬ ‫هذه الاخطاء لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي ‪ ,‬فضلاً عن قادة‬
‫غير أكفاء يساهمون في تضعيف النظام السياسي المفترض ‪ ،‬وكل فصيل‬
‫من الفرقاء لديه أسوار بنيت على ذاكرة مليئة بالدماء والعداء تجعل ترقيته ليكون رئيساً للجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي‪ ,‬وتوليه لهذا‬
‫أي اتفاق طويل المدى مستحيل التطبيق حتى عندما يكون الجميع المنصب سمح له بفتح اتصال دائم مع المجتمع الدولي لحقوق الإنسان‪.‬‬
‫تحت تهديد واضح وصريح بضياع تام للبلد السائر بقوة نحو الخراب ‪ .‬وتتميز المرحلة السياسية الثالثة للجبوري بتقلده لمنصب رئاسة البرلمان‬
‫إذا كان هناك أمل فهو بالتأكيد ليس مع هؤلاء الساسة بل يقع بعد الفوز بمقعد نيابي في انتخابات ‪ 2014‬اتجهت الانظار نحوه كونه‬
‫على عاتق جيل جديد من قادة أكثر اعتدالا يجب ان يظهروا على مرشحاً توافقياً مدعوماً من ايران مع صعود العبادي كرئيس وزراء‬
‫الساحة من شخصيات لم تكن نتاج حركة المعارضة المزعومة في المنفى سلك الجبوري طريقاً جديداً وغريباً تحت مسمى المعارضة الموالية لرئيس‬
‫ضد النظام السابق بل كانت تعمل على بناء آرائها إبان تلك الحقبة‪ .‬الوزراء وهو اتجاه سياسي يثير السخرية غير موجود الا في العراق‪.‬‬
‫على العكس من أولئك فهؤلاء الساسة الجدد يجب ان يمثلون مصالح ما والرجل المتعدد الولاءات والقابل للتكيف مع الظروف‬
‫بعد ‪ 2003‬متمثلة بنظرة متطلعة جديدة غير متأثرة بضغائن الماضي‪ ,‬صرح انه يفضل تغييراً تدريجياً وليس جذرياً في البلاد‬
‫لكن في الجنوب حيث ينتشر السلاح ليس هناك ولاحتى شخص واحد ببساطة الجبوري لم يستطع اقناع احد بأدائه السياسي مما يفتح الباب‬
‫معتدل مؤهل للعب هذا الدور وفي الشمال الكردي الطامح للأنفصال واسعاً للتساؤل عن كيفية لعب هذا الشخص لدور تجديدي ‪ -‬كما‬
‫نفس الشي وفي بغداد بينما تتجه الأعين نحو رئيس الوزراء حيدر العبادي يسوق لنفسه ‪ -‬واستراتيجي للتحديث الأيجابي على العملية السياسية‬
‫نجد هناك شخصية تحاول ان تقوم بالمهمة مستغلة الفراغ متمثلة برئيس المشلولة في بلد ينهشه الفساد وتسيطر عليه مجاميع مسلحة مسعورة‬
‫البرلمان الموالي لطهران سليم الجبوري أو هكذا تزعم دائرته المقربة وارهاب متعدد الوجوه ‪ ،‬وماهي البوادر التي أستند عليها من يطبل‬
‫وهو شخصية غير معروفة على الساحة هنا وهناك للجبوري بأنه رجل تغيير ومرحلة وأمل في مستقبل أفضل‪.‬‬
‫الدولية قبل توليه بتزكية ايرانية رئاسة الپرلمان لقدكانالجبوريجزءمناللعبةالسياسةالفاشلةحدالعظمطيلةالأربعةعشر‬
‫عاماًالماضية وهو لم يكن قادراًعلى توفير الحد الأدني من الحماية الأجتماعية‬
‫أو الأمنية او الوجودية لجمهوره وبيئته فكيف سيفعل ذلك للبلد بأكمله!!!‬ ‫الجبوري المحاط بغموض نسبي حتى عام ‪ 2010‬الأن بصفته رئيساً‬
‫للبرلمان أصبح ممثلاً‪ -‬بحكم الأمر الواقع – لكثير من مصالح طائفته في‬
‫النفخ في الجبوري اليوم معروف جداً انه لأسباب انتخابية وأن الرجل لايحل‬ ‫السياسة العراقية وح ّل الجبوري محل وجوه مألوفة بشكل أكثر على الساحة‬
‫ولايربط وهو مجرد خراعة خضرة تضعها ايران اينما تشاء وبالتالي فأن التسويق‬ ‫السياسية العراقية‪ ,‬شخصيات قديمة مثل صالح المطلك ‪ ,‬وطارق الهاشمي‪,‬‬

‫والإخوة النجيفي أسامة وأثيل وأثبتت الأيام أنه ممثل فاشل بأمتياز‪ .‬له بالأعتماد على صغر سنه وخلفيته العلمية لايعني شيء في مجتمع تهيمن‬
‫عليه العمامة المسيسة وهو لن يكون اكثر من ريشة في مهب ريح عاتية‪.‬‬

‫‪23‬‬

24

‫باعتباره المركز الوحيد القادر على افتعال زلازل‬ ‫صدق المثل العراقي القديم (اول عشرة من آب تحرق المسمار بالباب)‪،‬‬
‫وفيضانات وأعاصير ورفع وخفض درجات الحرارة التي‬ ‫اذ دفع ارتفاع درجات الحرارة الى معدلات عالية بلغت في الظل نحو ‪50‬‬
‫تبدو طبيعية"‪ ،‬زاعماً "أن هناك مشروع محطات الشبكات‬ ‫مئوية‪ ،‬مجلس الوزراء الى اعتبار يوم الخميس العاشر من آب عطلة رسمية‪.‬‬
‫الهوائية الغريبة تابع للولايات المتحدة الاميركية‪،‬‬ ‫ومنذ اواسط تموز الماضي تشتعل مواقع التواصل الاجتماعي في‬
‫وهو عبارة نظام للتحكم في منطقة الغلاف الجوي‬ ‫العراق‪ ،‬لاسيما الفيسبوك‪ ،‬بالتذمر والتندر على الارتفاع الكبير في‬
‫المغناطيسي الايوني للأرض وهو من أقوى أسلحة الدمار‬ ‫درجات الحرارة‪ ،‬وعجت شبكات التواصل الاجتماعي بالطرائف‬
‫الشامل‪ ،‬وشكل من أشكال أسلحة الإبادة الجماعية‬ ‫والمقاطع الفيديوية الساخرة والمقالات التي تناولت‪ ،‬بالتهكم‬
‫عن طريق التحكم والتلاعب بالتغييرات المناخية"‪.‬‬ ‫والسخرية‪ ،‬ارتفاع درجات الحرارة مع غياب الطاقة الكهربائية‪.‬‬
‫لكن إعلاميين وجيولوجيين وأكاديميين واقتصاديين عراقيين‬ ‫وكّرست تغريدات المدونين العراقيين نظرية المؤامرة‪ ،‬بشأن دور اميركي في‬
‫تحدثوا لـ(مدارات) استبعدوا تحكم مشروع هارب الأميركي‬ ‫تغيير مناخ العراق‪ ،‬ومن المفارقات ان يكون وزير النقل الحاليكاظم فنجان‬
‫بمناخ العراق وسخروا من المعلومات الواردة في الخبر‪.‬‬ ‫الحمامي‪ ،‬صاحب الفلتات الخطيرة‪ ،‬هو من رّوج‪ ،‬قبل بضع سنوات‪ ،‬لأثر‬
‫يقول الباحث الإعلامي مليح صالح شكر إن‬ ‫غاز الكيمتريل (‪ )Chemtrail‬في تغيير مناخ العراق‪ ،‬أو ما اسماه‪،‬‬
‫أميركا والهند والصين تشترك‪ ،‬وفقا لوثائق الامم المتحدة‪ ،‬في المسؤولية‬ ‫حينها‪ ،‬في سلسلة مقالات نشرتها صحف ومواقع عراقية محلية‪ ،‬نظرية‬
‫عن التغير المناخي‪ ،‬ولكن العراقيين يلقون اللوم على أميركا في‬ ‫مؤامرة الكيمتريل ‪)Chemtrail conspiracy theory( .‬‬
‫ارتفاع درجات الحرارة في العراق‪ ،‬مستندين إلى نظرية المؤامرة!‬ ‫فلا غرابة ان يتهم خبير في دائرة الأنواء والرصد الزلزالي التابعة لوزارة النقل‬
‫ويلفت إلى أن ربيع أميركا أو خريفها لا يمران من دون إعصارات موسمية‬ ‫العراقية‪ ،‬الولايات المتحدة الأمريكية بالتحكم بمناخ العراق والتلاعب فيه‪،‬‬
‫تهدم البيوت وتقتل البشر‪ ،‬وتصل درجة الحرارة في اريزونا إلى خمسين‬ ‫معتبراً ذلك بمنزلة حرب من نوع جديد ستكون نتائجها كارثية وقد تفوق‬
‫مئوية صيفاً‪ ،‬ويعيش فيها النخيل كثيراً‪ ،‬كما أن أريزونا تضربها‪ ،‬سنويا‪،‬‬ ‫ما تعرض له العراق من ثلاث حروب من ثمانينات القرن الماضي وحتى الان‬
‫عواصف ترابية هوجاء تشبه الى حد كبير العواصف الترابية التي كنا نعاني‬ ‫كونها تتعلق بالمناخ الذي ينعكس على الامن الغذائي والصحي للانسان‪.‬‬
‫منها في بغداد‪ ،‬متسائلاً إذا كان مشروع هارب الأميركي يفعل كل هذه‬ ‫يؤكد الخبير في تصريح نقله موقع "قراءات"‪" ،‬أن الدائرة تمتلك‬
‫الأفاعيل بالمناخ فلماذا لا يسيطرون به على مناخ الولايات المتحدة؟‬ ‫أدلة تثبت ان ارتفاع درجات الحرارة في البلاد‪ ،‬هو بفعل‬
‫ويقول عبد الرزاق الهاشمي وزير التعليم العالي والبحث العلمي العراقي‬ ‫فاعل‪ ،‬وليس أمراً مناخياً طبيعياً‪ ،‬متوقعاً أن تصل درجات‬
‫الأسبق‪" :‬إلى الآن لم يستطع الإنسان السيطرة على مكان سقوط المطر‬ ‫الحرارة إلى (‪ )70‬درجة مئوية خلال السنوات الثلاثة القادمة"‪.‬‬
‫الصناعي بدقة‪ ،‬فكيف سيسيطر على مناخ منطقة بمساحة العراق فقط‬ ‫ويتابع الخبير "أن الدائرة ومن خلال مختصين في هذا المجال استطاعوا‪،‬‬
‫دون غيرها او جوارها ومن القطب الشمالي او الجنوبي؟" ملفتاً إلى أن‬ ‫بعد جهود مضنية وعلى مدى اكثر من خمس سنوات‪ ،‬الحصول على‬
‫الحرارة إذا بلغت ‪ 70‬درجة مئوية‪ ،‬كما جاء في الخبر‪ ،‬فلن يبقى شىء حي‪.‬‬ ‫الأدلة الدامغة التي تبثت تورط الولايات المتحدة الامريكية بالتحكم بالمناخ‬
‫ومن وجهة نظر جيولوجية يتابع‪" :‬كجيولوجيين نعلم أن الأرض مرت بعصور‬ ‫العراقي"‪ ،‬مضيفا ان خبراء المناخ يرجعون ارتفاع درجة الحرارة بهذا الشكل‬
‫جليدية ثم خرجت منها الى مناخ أعلى درجات حرارة فيه تذيب الثلوج‬ ‫الغريب إلى وجود طاقة صناعية يتم توجيهها عبر مركز "الأبحاث في مجال‬
‫وتغرقكل شيء وهذه العملية تستغرق آلاف السنين‪ ،‬مشيراً إلى أن شمال‬ ‫الترددات العليا للشفق القطبي الشمالي"‪ ،‬واختصاره (‪،)HAARP‬‬

‫العراق كله صخور رسوبية تكونت‬
‫تحت سطح البحر مما يعني أن البحر‬
‫كان يغطي العراق وتركيا وأي منطقة‬
‫في العالم تتكون من صخور رسوبية‪.‬‬
‫ويشرح الهاشمي سبب ارتفاع‬
‫الحرارة‪" :‬إن الكرة الأرضيّة‬
‫تخرج‪ ،‬الآن‪ ،‬من آخر عصر‬
‫جليدي‪ ،‬ودرجات الحرارة في‬
‫ارتفاع مستمر وقليلة جداً‪ ،‬خلال‬
‫عشرات السنين الماضية وهذا ما‬
‫يفسر ذوبان الثلوج في القطبين‬

‫‪25‬‬

‫إلى الجور المتراكم على الطبيعة وعلى مدى عقود طويلة وهو ما أحدث‬ ‫الشمالي والجنوبي‪ ،‬وهذا الذي يجري جيولوجياً لا‬
‫اختلالاً في قدرة نظام الطبيعة على إصلاح نفسه لان معدلات‬ ‫يتحدث به أحد لأنه يوقف تمويل بحوث الأوزون‬
‫الجور والتجاوز والأخذ من موارد الطبيعة اكبر من قدرتها على‬ ‫والمناخ وغيرها والسياسة الدولية المرتبطة بها"‪.‬‬
‫الإصلاح والتعويض وان المرحلة المقبلة سوف نشهد كوارث بيئية‪.‬‬ ‫الأكاديمي أكرم عثمان عميد كلية علوم الحاسوب‬
‫لكن عثمان يرى أن دراسة ظاهرة التبدل المناخي الغريب والحاد ومحاولة معرفة‬ ‫في جامعة عمان العربية يستهل حديثه لـ(مدارات)‬
‫الأسباب الحقيقية‪ ،‬التي أدت الى حصولها‪ ،‬عملية تحتاج الى فحص وتقويم تجريها‬ ‫بأن صراع الإنسان مع الطبيعة انتهى بالاعتراف‬
‫جهات وطنية في المجتمعات التي تتعرض لمثل هذه الظاهرة‪ ،‬لأن التغيير عندما‬ ‫بأن أسباب الصراع ناجمة عن المفارقة الغريبة بين أن‬
‫يحصل يفرض نفسه ولكن توجد فرصة في التعاطي مع معطيات التكنولوجيا‪.‬‬ ‫يكون الإنسان سيداً للطبيعة ويخسرها لأغراضه‪،‬‬
‫‪.‬وحسب العربية نت فإن دول مجموعة العشرين توصلت‪ ،‬قبل أسابيع‪،‬‬ ‫وبين أن يفهمها لكي يحقق أعلى إحساس بالكينونة‬
‫إلى تسوية حول المناخ لتجنب قطيعة نهائية مع الولايات المتحدة‪،‬‬ ‫والانتماء‪ ،‬والتي تمثل بدورها ذروة الوجود والسعادة‪.‬‬
‫بعد إعلانها الانسحاب من اتفاق باريس‪ ،‬وفق البيان الختامي‪.‬‬ ‫ويرى أن "التحكم بالمناخ هو‪ ،‬في حقيقة الأمر‪ ،‬تحكم في‬
‫وأورد البيان الختامي أن قادة المجموعة "سيسعون للعمل في‬ ‫سلوك الإنسان نفسه‪ ،‬فإذا أردت ان تبدل سلوك الفرد‬
‫شكل وثيق مع شركاء آخرين لتسهيل وصولهم إلى الطاقات‬ ‫غّي بيئته‪ ،‬لأن السلوك ناتج علاقة الانسان ببيئته‪ ،‬وهكذا‬
‫المشعة واستخدامها في شكل أكثر نظافة وفاعلية ومساعدتهم‬ ‫كانت العلاقة تحكمها قوانين لا نملك الا التكيف معها او تسخيرها لخدمة‬
‫في نشر الطاقات المتجددة والمصادر الأخرى للطاقة النظيفة"‪.‬‬ ‫الانسان‪ ،‬بيد أن التطور العلمي والتكنولوجي قد اسهم في اعادة العلاقة‬
‫وع ّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحافي أن قمة مجموعة‬ ‫فمن يمكنه التحكم في بيئة الانسان يتمكن من التحكم به"‪ ،‬مشيراً إلى أن‬
‫العشرين توصلت إلى "التسوية الأفضل" بالنسبة إلى ملف المناخ الشائك‪.‬‬ ‫سيادة التحكم هي أحد أهم مبادئ النظام العلمي‪ ،‬وفقا للمنظور الغربي‪.‬‬
‫وقال بوتين إن "أحد الموضوعات الأكثر أهمية كان التبدل المناخي‪.‬‬ ‫ويشكك عثمان بما تضمنه الخبر ويقول‪" :‬منذ مدة والأخبار تترى عن‬
‫وهنا‪ ،‬نجحت (المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل) في التوصل إلى‬ ‫مشروع أميركي للتحكم بالمتغيرات المناخية بقصد تحول مفتعل مسيطر‬
‫التسوية الأمثل (‪ )...‬بعدما لاحظت كل الدول أن الولايات‬ ‫عليه في المناخ أطلق عليه اسم (‪ )HAARP‬والمشروع على الرغم‬
‫المتحدة انسحبت من هذا الاتفاق (الذي وقع في باريس)‪ ،‬لكن‬ ‫من أن الأخبار عنه متوفرة‪ ،‬منذ مدة‪ ،‬إلا أن أياً من المؤسسات أو‬
‫العمل على هذا الملف سيتواصل"‪ ،‬واصفاً ذلك بأنه "عنصر إيجابي"‪.‬‬ ‫المنظمات الدولية المعنية بالأمر لم تتطرق أو تتصد إليه بنحو مسؤول"‪.‬‬
‫بدوره‪ ،‬أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت في‬ ‫ويتساءل‪" :‬هل الامر يمثل مستوى اخر من مستويات إلحاق الاذى بالبيئة‬
‫هامبورغ أنه سيعقد في ‪ 12‬كانون الأول‪/‬ديسمبر قمة جديدة‬ ‫امعانا في الإجهاز على كل إرث الانسانية الحضاري والطبيعي؟ والسؤال‬
‫محورها مكافحة التبدل المناخي بعد عامين من اتفاق باريس‪.‬‬ ‫الآخر‪ ،‬الذي يطرح نفسه‪ :‬هل يمكن ان يصل الفعل الشرير الى هذا‬
‫وقال ماكرون‪ ،‬في مؤتمر صحافي‪ ،‬في ختام قمة مجموعة العشرين‬ ‫المستوى فعلاً‪ ،‬أم أن الأمر لا يعدو أن يكون تجريباً لتكنولوجيا جديدة؟"‪.‬‬
‫"في ‪ 12‬كانون الأول‪/‬ديسمبر المقبل‪ ،‬بعد عامين من دخول‬ ‫ومن المختصين من يذهب في تفسير التحولات المناخية‪ ،‬هنا وهناك‪،‬‬
‫اتفاق باريس حيز التنفيذ‪ ،‬سأعقد قمة جديدة لاتخاذ خطوات‬
‫جديدة في شأن المناخ‪ ،‬وخصوصاً على الصعيد المالي"‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫نرى من يستحقون ان يفرش تحت اقدامهم سجاد أسود‬
‫كتاريخهمذلكالتاريخالمليءبالعمالة‪،‬المليءبالأنانيةوحب‬
‫الذاتحيث ماأنأعطائهم ذلكالمحتل فرصةالأجهاز على‬
‫بلد بخيراته الطبيعية والتاريخية والدينية ومكوناته التي‬
‫عاشت طوال عمرحضارة ذلكالبلدالعتيق متاحبة ‪ ،‬متآلفة‬

‫الطائرات التي تقلهم من بلدان عملهم الى بلدهم فقلت‬ ‫قد يتبادر الى ذهن القاريء ذلك التساؤل حول عنوان‬
‫سجاد أحمر ؟؟!! وأنا محق بالسؤال لأن السجاد الأحمر‬ ‫المقالة ‪ .‬وماهو الربط مابين العامل الفلبيني والسياسي‬
‫يفرش تحت الرؤساء والملوك والأمراء !! فقال لأنهم يجلبون‬ ‫العراقي ؟؟ وهل بالإمكان احداث ربط مابينهما على‬
‫عملة صعبة للبلد من خلال تحويلهم لمبالغ عملهم وصبرهم‬ ‫اختلاف دينهم وتاريخهم وحضارتهم وماضيهم ؟؟؟ القصة‬
‫على إهانات المشايخ وذلهم لهم وإهانتهم لهم فتأخذ الدولة‬ ‫تعود الى منتصف سنة ‪ ٢٠٠٩‬حيث كنت في زيارة الى‬
‫تلك العملة الصعبة وتعطيهم العملة المحلية التي تكفيهم‬ ‫الدوحة للقاء اخي المقيم هناك ولكون قطر حالها حال‬
‫في معيشتهم وتمشية امورهم ‪ ،‬نعم قارئي العزيز هي تلك‬ ‫باقي دول الخليج تعتبر العمالة الآسيوية العمود الفقري‬
‫احدى كفتي الميزان في حين في الكفة الأخرى نرى من‬ ‫في تمشية أمور البلد من موظفين وعمال ومهنيين وحتى‬
‫يستحقون ان يفرش تحت اقدامهم سجاد أسود كتاريخهم‬ ‫مدبري منازل ( خدم ) !! وتعتبر العمالة الفلبينية الرقم‬
‫ذلك التاريخ المليء بالعمالة ‪ ،‬المليء بالأنانية وحب الذات‬ ‫واحد في تلك المهنة على مستوى العالم ‪ ،‬وِف احد الأيام‬
‫حيث ماأن أعطائهم ذلك المحتل فرصة الأجهاز على بلد‬ ‫من تلك الزيارة ذهبنا أخي وأنا لتلبية دعوة لأحد أصدقائه‬
‫بخيراته الطبيعية والتاريخية والدينية ومكوناته التي عاشت‬ ‫بمناسبة زيارتي للدوحة وصادف أن نذهب الى مكان عمله‬
‫طوال عمر حضارة ذلك البلد العتيق متاحبة ‪ ،‬متآلفة حتى‬ ‫ومن ثم الى أحد المطاعم الفخمة في الدوحة ‪ ،‬وخلال‬
‫تسارعوا فيمابينهم لتشريع القوانين التي تخدمهم بدأ من‬ ‫تواجدنا في مقر عمله وهو عبارة عن مكتب لجلب الخدم‬
‫مجلس الحكم السيء الصيت الذي أرسى قواعد الطائفية‬ ‫الفلبينيين الى قطر حدثت مشادة كلامية بينه وبين احدى‬
‫في البلد من خلال تناوب أعضاءه على حكم البلد كل‬ ‫الخدامات الفلبينيّات التي سبق وقد وصلت شكوى من‬
‫حسب طائفته مروراً بالدستور الخرف الذي وقعه ومرره‬ ‫احدى شيخات الدوحة !!! بحق تلك الخدامة وصلت‬
‫برلمان ملطخة أيدي أعضائه بدماء أبناء بلدهم وصولاً‬ ‫الى محاولة ضربها من قبله لولا تدخل اخي لمنع ذلك ‪،‬‬
‫لمن باع الموصل وشرد شعبها بمسلميه ومسيحيه وصابئته‬ ‫بعد عودتنا من تلك الدعوة ونحن نقود السيارة عائدين‬
‫وإيزيديه وشبكه وباقي مكونات ذلك البلد العظيم حتى‬ ‫للمنزل سألت اخي لماذا تقبل تلك المرأة الفلبينية تلك‬
‫الأهانة وقد تكون محقة ؟ او مذنبة ؟ قال ببساطة تقبل‬
‫أصبحوا يتسارعون ومن خلال احزابهم ومسانديهم في‬ ‫ذلك لأنها أحد أعضاء ال ‪ heroes‬وسألته مايعني ذلك‬
‫اخراج تلك العملة الصعبة من بلدهم تاركيه غارق لديونه‬ ‫؟ قال هؤلاء هم الأبطال وسرد لي قصة كان قد شاهدها‬
‫خلال فترة إقامته في مانيلا حيث يقول انه يقوم جميع‬
‫ومشاكله المالية والسياسية ‪...‬‬ ‫مصدري الخدم الفلبينيين وخلال فترة إجازاتهم اي الخدم‬
‫قارئي العزيز الا تستحق المقارنة بينهم ومن الأرجح في‬ ‫بوضع السجاد الأحمر تحت أقدامهم خلال نزولهم من‬

‫أحدى كفتي الميزان ؟؟؟؟‬
‫القرار يعود لكم‬

‫‪27‬‬

28

‫في نشر تراثنا المقام العراقي في الخارج‪ ،‬واعتراف‬

‫معنوي بأنّني رائد لهذه الجهود الخارجية المكثفة في‬

‫العصر الراهن‪ ،‬وبالتالي فهو انجاز فني على الصعيد‬

‫الشخصي ومن ضمن النجاحات التي حققتها خلال‬

‫مسيرتي الفنية‪ ،‬كشهادة وتشخيص‪..‬‬

‫• جائزة ماستربيس (‪ )A Masterpiece‬التي‬

‫حصلت عليها عام ‪ ،2003‬ماذاكانت اهميتها‬

‫الخاصة بالنسبة للفنان حسين الاعظمي فيما يخص‬

‫التراث العراقي؟‬

‫‪ -‬إ ّن الحديث عن جائزة ماستربيس العالمية‪ ،‬حديث‬

‫طويل وكثير لا مجال لتناولكل تفاصيله هنا‪ ،‬وما يحز‬

‫في نفسي وعلى الرغم ممّاكتب عن فوزي بالجائزة‪ ،‬إ ّن‬

‫الجماهير‪ ،‬بل غالبية المعنيين والمتخصصين في موسيقانا التراثية‪ ،‬لم يفهموا‬

‫ولم يتوصلوا الى الاطلاع الحقيقي ومعرفةكوامن الثمار التاريخية العظيمة‬

‫لهذه الجائزة!! وأعود إلى دور الصحافة في مسيرتي‪ ،‬التي أسهبت مرة‬

‫اخرى بالحديث عن هذا الفوز العالمي‪ ،‬وبصريح العبارةكانت مقالة‬

‫اخي وصديقي العتيد الاستاذ الكاتب الشهير سلام الشماع‪ ،‬في‬

‫الصفحة الاخيرة من جريدة الجريدة بتاريخ ‪ 19/4/2004‬وفي عددها‬

‫(‪ )92‬مقالةكبيرة في فهمها لهذا الفوز‪ ،‬التي مست بصورة مباشرة‬

‫المعاني الحقيقية للجائزة‪ ،‬وبلدنا يمر باقسى وامر فترة تاريخية!! ومعكل‬

‫ذلك‪ ،‬ما يزال جمهورنا‪ ،‬بل وحتى من معظم من يهمهم الامر لا يدركون‬ ‫ول مدّرس أكاديمي للمقام العراقي‪ ،‬ثم مديراً لبيوت المقام العراقي في‬
‫الكوامن الهائلة التي حصلنا عليها وعلى مدى التاريخ‪ ،‬والادهى من‬ ‫بغداد وباقي المحافظات‪ ،‬حصل على العديد من الدروع والمداليات‬

‫والشهادات والأوسمة‪ ،‬كما فاز عام ‪ 2013‬بجائزة العمل الغنائي كل ذلك‪ ،‬يظهر علينا بعض المعنيين بالتراث الموسيقي في الصحافة‬
‫العربي التي يمنحها المجمع العربي للموسيقى‪ ،‬كما حصل على الدكتوراه او التلفزيون‪ ،‬او في صفحات الكومبيوتر‪ ،‬وهم يحشرون اسماءهم معي‬
‫في هذا الفوز!! الامر الذي دعاني الى تدارك الموضوع‪ ،‬فأنا مازلت‬
‫حيا والحمد لله‪ ،‬وأرى هذه التجاوزات الثقافية‪ ،‬فكيف يكون الامر‬ ‫الفخرية من جمعية المترجمين واللغويين العرب الدولية‪ ..‬إنّه الصوت‬
‫الشجي‪ ،‬سفير المقام العراقي‪ ،‬الفنان حسين الأعظمي الذي استضفناه‬
‫من بعدي!! وعليه قررت ان أدّونكل حقيقة الجهود ومن له الذكر في‬
‫مساعدتي‬ ‫في (مدارات) فكان لنا هذا الحوار معه‪:‬‬

‫• سفير المقام العراقي ماذا يعني لك هذا اللقب؟‬

‫• جائزة الماستربيس‬ ‫‪ -‬لقد ذكرت اكثر من مرة عبر وسائل الاعلام المختلفة‪ ،‬بأ ّن‬
‫الصحافة افادتني اكثر من أيّة وسيلة اعلام اخرى‪ ،‬حيث اسهبت‬
‫بالحديث عني ونقل اخباري الخارجية والداخلية‪ ،‬فضلا عن الحوارات‬

‫العالمية أكبر إنجاز‬ ‫الكثيرة التي اجريت معي‪ ،‬ونظرا لكثرة سفراتي الفنية الخارجية منذ‬
‫مطلع السبعينات من القرن الماضي ومشاركاتي المكثفة في المهرجانات‬

‫حّققته في‬ ‫الدولية‪ ،‬الامر الذي أ ّدى بصحافة بلدي العراق ان تطلق عل َّي‬
‫مسيرتي الفنيّة!!‬ ‫لقب (سفير المقام العراقي) منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي‪ ،‬وإن‬
‫كان ذلك ليس بصورة رسمية‪ ،‬بل ماكانت تراه الصحافة بحقيكما‬
‫يبدو‪ ..‬علىكل حال‪ ،‬في عام ‪ 2003‬نلت هذا اللقب رسميا من‬
‫وزارة الثقافة‪ ،‬واصبحت رؤية صحافتنا في مكانها ولو بعد حين‪ ،‬وهذا‬

‫اللقب يعني لي الشيء الكثير من الناحية المعنوية‪ ،‬فهو تتويج لجهودي‬

‫‪29‬‬

‫ما ادِّونه‪ ،‬فالمحطاتكثيرة ومثيرة ايضاً‪ ،‬بل ونادرة ايضاً‪ ،‬ربما يمكنني‬ ‫ضمانا لحقوقهم المعنوية‪ ،‬فيكتاب جديد ما يزال تحت الطبع ان شاء‬
‫ذكر بعضها باختصار‪ ،‬فمن الاسماء محمد القبانجي ومنير بشير وحمزة‬ ‫الله اسميته (المقام العراقي في خطر) ذكرت فيهكل الحقائق‪ ،‬ذاكرا في‬
‫السعداوي والتكريمات التي حصلت عليها‪ ،‬والجوائز والاوسمة والدروع‬ ‫مقدمته‪ ،‬بأ ّن كل المعلومات الموجودة في الكتاب هي فقط الصحيحة‬
‫والحقيقية‪ ،‬ولا وجود لغيرها على الاطلاق‪ .‬وعليه تكون جائزة الماستر‬
‫والشهادات الفنية والتسجيلات الغنائية الكثيرة في العراق بلدي‬ ‫بيس العالمية بالنسبة لي‪ ،‬اكبر انجاز فني وثقافي وعلمي حققته في مسيرتي‬
‫الحبيب‪ ،‬وخارجه من ألبومات غنائية منتشرة في بلدان العالم الواسع‪..‬‬
‫الفنية‪ ..‬انتظر معكم صدور الكتاب قريبا ان شاء الله ‪..‬‬
‫• هل تحّول المقام العراقي من فرقة الجالغي البغدادي الى اوركسترا‬ ‫• تجربتك الموسيقية‪ ،‬تجاوزت الأربعين عاماً‪ ،‬لو طلبت منك إيجاز أبرز‬
‫كبيرة بقائد موسيقي مع ادخال بعض الالات الغربية‪ ،‬ساهم في تطّوره‬
‫محطاتها فماذا ستكون؟‬
‫أم أفقده شيئا من أصالته وتراثه العريق؟‬ ‫‪ -‬قبل فترة وجيزة من الآن‪ ،‬شرعت بكتابة ونشر بعض المنعطفات‬
‫‪ -‬لم يتحول شيء‪ ،‬ولكنها محاولات تجديدية ابداعية ناجحة في الاعم‬ ‫الفنية التي‬
‫الاغلب‪ ،‬ففرقة الجالغي ما يزال لها وقعها المؤثر في النفوس‪ ،‬خاصة وان‬ ‫مرت في حياتي‬
‫هناك من المقامات العراقية لا تستقيم تعابيرها الحقيقية الا مع آلات‬ ‫ومسيرتي‬
‫فرقة الجالغي البغدادي‪ ،‬وغالبية هذه المقامات‪ ،‬الكلاسيكية القديمة‬ ‫الفنية‪ ،‬وهي‬
‫جدا‪ ،‬وغالبية المقامات الرئيسة‪ ،‬وكذلك المقامات الثلاثة التي يصاحب‬ ‫كثيرة وكثيفة‪،‬‬
‫وذلك عبر‬
‫موسيقاها ايقاع السماح (‪ .)36/4‬وعملية ادخال آلات غربية او‬ ‫موقعي في‬
‫غيرها وفي السياق الفني والعلمي الصحيح‪ ،‬لا مانع من ذلك‪ ،‬فهو في‬ ‫الفيسبوك‪،‬‬
‫بحيث برزت‬
‫خانة التنويع والتشويق وزيادة في العطاء الصوتي ‪.‬‬ ‫فكرة جديدة‬
‫• هل أضافت الطريقة القندرجية التي أ ّسسها المطرب رشيد القندرجي‬ ‫في أن أجعل‬
‫منها كتاباً‬
‫شيئاً الى المقام العراقي؟‬ ‫جديداً إن‬
‫‪ -‬يمكن اختصار القول‪ ،‬بأ ّن الطريقة القندرجية في المقام العراقي‪ ،‬هي‬
‫أكمل ُت‬
‫آخر الطرق الغنائية الوطنية المحلية الصرفة‪ ،‬لقلة وضعف الاتصال‬
‫الخارجي مع الشعوب الاخرى والاطلاع على تجاربهم الفنية!! على‬
‫الرغم من بداية ظهور الابتكار العظيم جهاز التسجيل الصوتي‪ ،‬فالتطور‬

‫بطيء نسبيا‪ ،‬وبقاء الأصالة التعبيرية اكثر احتمالا من التوقعات‬

‫‪30‬‬

‫• المصارعة الحرة والرومانية في نادي الاعظمية‬ ‫الاخرى‪ ..‬ولكن من ناحية اخرى‪ ،‬وفي مرحلة زمنية تقدمت نسبيا في‬
‫الرياضي‪ ،‬ماذا تخبرنا عن تلك الايام؟‬ ‫الصناعة والتكنولوجيا‪ ،‬نرى ان الطريقة القبانجية التي أ ّسسها مطرب‬

‫‪ -‬تجربتي في الرياضةكانت تجربة في غاية الفائدة‬ ‫العصور المقامية محمد القبانجي‪ ،‬هي اول الطرق الغنائية في المقام‬
‫بالنسبة ليكمطرب‪ ،‬ولا يمكن ادراك فهمها بسهولة‪،‬‬ ‫العراقي‪ ،‬التي تمردت وخرجت عن طوق المحلية‪ ،‬وتأثرت بموسيقى‬
‫البلدان التي حولنا‪ ،‬ومنها بدأت فعليا الحداثة المقامية في القرن العشرين‬
‫فما زلت مستفيدا من تاريخي الرياضي‪ ،‬خاصة في‬
‫اعداد نفسي قبل اية حفلة اقيمها والحمد لله علىكل‬ ‫حتى يوم الناس هذا‪.‬‬
‫شيء‪ ،‬وتبقى ذكرى تلك الايام التي قضيتها في رياضة‬

‫المصارعة الحرة والرومانية من عام ‪ 1970‬حتى عام‬
‫‪ 1975‬ايام جميلة مع اخوة واصدقاء اعزاء اصبح‬
‫غالبيتهم ابطالا دوليين ومدربين على اعلى المستويات‪،‬‬
‫وما زلت متواصلا مع بعض الاصدقاء الرياضيين عبر‬
‫الفيسبوك وغيره‪ ،‬وهذه الذكرى ستبقى ناقوس يدق‬

‫في عالم النسيان‪.‬‬
‫• لحظة وقوفك أمام العملاق محمد القبانجي لأول مرة في اختبارات‬

‫معهد الدراسات النغمية العراقي‪ ،‬كيف تصفها لنا؟‬
‫‪ -‬لقدكان عام ‪ 1973‬وعام ‪ ،1974‬وعلى الاخص عام ‪،1974‬‬

‫كثيفا ومتسارعا في احداثه الفنية بالنسبة لي‪ ،‬فقبل ان ينتهي هذا‬
‫العام‪ ،‬زارنا الى معهد الدراسات النغمية العراقي‪ ،‬استاذ الجميع‪ ،‬مطرب‬

‫العصور المقامية محمد القبانجي‪ ،‬ليطلع على ما انجزه المعهد خلال‬
‫السنوات الاربع التي مرت على تأسيسه‪ ،‬باعتبار أ ّن فكرة تأسيس‬
‫المعهدكانت من بناة افكاره‪ ..‬فكان يوم الحادي عشر من تشرين الثاني‬
‫من عام ‪ ،1974‬يوما مشهودا يتذكره الجميع‪ ،‬يوما لا ينسى حقا‪ ،‬جاء‬
‫الاستاذ القبانجي الى المعهد وبصحبته مجموعة من مغني المقام العراقي‪،‬‬
‫وهم شهاب الاعظمي ومجيد رشيد ويونس يوسف وحسن البناء والملا‬
‫بدر الاعظمي وغيرهم‪ ،‬وكان في استقباله مدير المعهد الدكتور صبحي‬
‫انور رشيد وبقية الاساتذة‪ ،‬منهم الاستاذ روحي الخماش والاستاذ‬

‫‪31‬‬

‫صحفية‪.‬‬ ‫شعوبي ابراهيم والشاعر الكبير عبد الرزاق عبد‬
‫علىكل حال‪ ،‬غنيت مقام الحجاز ديوان بقصيدة جديدة غير مغناة‬ ‫الواحد الذيكان يدرسنا مادة اللغة العربية والاستاذ‬
‫من قبل‪ ،‬وهي قصيدة للشاعر البهاء زهير‪ ،‬اطلعت عليها فيكتاب‬ ‫غانم حداد وغيرهم‪ ..‬كان الترحيب بالضيوف من قبل‬
‫(المقامات) تأليف استاذي شعوبي ابراهيم‪ ،‬فراقت لي واخترتهاكي أغنّيها‬ ‫المدير والاساتذة والطلبة جيد جدا‪ ،‬ولقد تم تحضير‬
‫مكان في صالة المعهد الوسطية الكبيرة نسبيا لجلوس‬
‫في مقام الحجاز ديوان‪ ،‬وهذا مطلعها‪:‬‬
‫نهاك عن الغواية ما نهاكا‬ ‫الضيوف‪ ،‬القبانجي مع الزملاء المرافقين‪ ،‬وكذلك‬
‫الاساتذة وبقية طلبة المعهد‪ ،‬ثم نودي على بعض‬
‫وذقت من الصبابة ماكفاكا‬ ‫الطلبة ممن له صوتا غنائياكي يقدم احد المقامات‬
‫وعندما شرعت بالغناء‪ ،‬كان الجميع ينصت لي وعنصر الدهشة‬ ‫العراقية التي تعلمها في المعهد امام الضيوف‪ ..‬كان‬
‫والمفاجأة يغلب عليهم!! كيف يجرؤ شاب مثلي أن يغني أمام مطرب‬ ‫الاستاذ شعوبي ابراهيم عازف الجوزة‪ ،‬والاستاذ روحي‬
‫القرن العشرين مقاماً رئيساً كالحجاز ديوان؟ بلكيف يجرؤ أن يغنيه‬ ‫الخماش عازف العود‪ ،‬والطالب امجد خضر هندي‬
‫بقصيدة جديدة غير القصيدة المغناة في اسطوانة استاذ الجميع محمد‬ ‫عازف الايقاع‪ ،‬هم من رافق الطلبة الذين تم اختيارهم‬
‫القبانجي التيكانت للفاتح النحاس!؟ والاكثر منكل ذلك‪ ،‬كان‬ ‫للغناء امام الضيوف‪ ،‬حيث غ ّن أولاً الطالب حسين‬
‫اسلوب الغناء قد اختلف تماما عن اسلوب مطرب الاجيال القبانجي!!‬ ‫الوردي مقام الحكيمي وهو من طلبة الدورة الثانية‪ ،‬ثم غ ّن الطالب‬
‫هذه الامور وامور اخرىكثيرة لا مجال لذكرها تفصيليا الآن‪ ،‬كانت‬ ‫جودت عبد الستار مقام الاوج وهو من طلبة الدورة الاولى‪ ،‬بعد ذلك‬
‫مثار انتباه ودهشةكل الحاضرين بما فيهم استاذنا القبانجي‪ .‬واتذكر‬ ‫غ ّن الطالب صلاح عبد الغفور مقام البنجكاه وهو من طلبة الدورة‬
‫جيدا عندما وصلت الى غناء قطعة القزاز (جنس بيات) اوقفني الاستاذ‬ ‫الثالثة‪ ،‬وأخيراً جيء بي وأنا من طلبة الدورة الرابعة‪ ،‬لأجلس أمام‬
‫ملهمي الكبير وباقي الضيوف لأغ ّن مقاماً رئيساً‪ ،‬مقاما يصعب على‬
‫القبانجي‪ ،‬وقال لي معلقا‪:‬‬ ‫شاب في عمري ان يغنيه‪ ،‬خاصة امام مطرب الاجيال محمد القبانجي‪،‬‬
‫"ابني حسين‪ ،‬قطعة القزاز جميلة جدا في مقام الحجاز ديوان‪ ،‬فهي‬
‫صلب هذا المقام‪ ،‬تربط بين الحجاز وقطعة الصبا الآتية في نهاية المقام‪،‬‬ ‫وكان مقام الحجاز ديوان!!‬
‫وانا في اسطوانتي لمقام الحجاز ديوان‪ ،‬غنيتها بأكثر من بيت شعري‪،‬‬ ‫إ ّن الحديث عن تفاصيل هذه الليلة التاريخيةكثير جدا‪ ،‬ولا يسعني‬
‫لانها تتحمل بعض التكرار لجمالها وتعبيرها المؤثر‪ ،‬فغنها ببيتين او ثلاثة‬ ‫الآن أن أضعها في هذا الحيز الصغير‪ ،‬وقد سبق لي أن تحدثت بإسهاب‬
‫عن هذه الليلة في اكثر من لقاء وحوار تلفزيوني وكذلك في حوارات‬
‫ابيات من الشعر ولا تخشى ذلك"‬
‫اخيرا اكملت غناء مقام الحجاز ديوان‪ ،‬الذي أمتلك نسخة مسجلة‬

‫‪32‬‬

‫حسين‪ ،‬جاءني الخبر بالحضور الى المعهد‬ ‫له في ذلك اليوم الاثير‪ ،‬وفي نهاية هذه الزيارة التاريخية‪ ،‬قال استاذنا‬
‫هذا اليوم من قبل الاستاذ القبانجي مع بقية‬ ‫القبانجيكلمته الاثيرة التيكانت منعطفاكبيرا جدا بالنسبة لي‪ ،‬ونقلتني‬
‫من حضر معي من المقاميين‪ ،‬وعندما التقينا‬
‫الى آفاق جديدة‪ ،‬خاصة بعد نشر الخبر مع صورة في جريدة الثورة‪،‬‬
‫بالاستاذ القبانجي قبل وصولنا الى المعهد‪،‬‬ ‫وهيكبرى صحف العراق‪ ،‬تجمعني باستاذ الجميع محمد القبانجي من‬
‫لاننا جئنا سوية بمجموعنا الى المعهد‪ ،‬قال‬
‫لي الاستاذ القبانجي باعتباري من الاعظمية‪،‬‬ ‫وقائع هذه الزيارة الخالدة‪ ،‬وتصريحه التاريخي حيث قال‪( :‬الطالب‬
‫حسين امل ومستقبل المقام العراقي‪ ،‬ووصيتي لادارة المعهد والهيئة‬
‫لقد سمعت ان طالبا في المعهد يغني في‬ ‫التدريسية‪ ،‬الاهتمام بهذا الطالب والاخذ بيده الى التعلم والمعرفة في‬
‫المتحف البغدادي اسمه حسين‪ ،‬وهو من‬
‫الاعظمية‪ ،‬ويقال عنه انه جيد عسى ان‬ ‫العلوم الموسيقية والمقام العراقي‪ ،‬اتمنى له النجاح ان شاء الله)‪.‬‬
‫نسمعه اليوم"‪ ..‬وهكذاكانت هذه الزيارة ‪..‬‬ ‫لقدكان الخبر والصورة المنشورة في جريدة الثورة عن هذه الزيارة‪ ،‬ذروة‬
‫• قلت في حوارات سابقة‪ ،‬إنه عبر قرون‬
‫عديدة تم الحفاظ على المقام العراقي من‬ ‫احلامي‪ ،‬وقد انتشر بين الجماهير والاوساط الفنيةكالنار في الهشيم!‬
‫واصبح اسمي يذكر مع الاسماء المعروفة من مغني المقام العراقي‪ ،‬بل‬
‫خلال الشعائر الدينية‪ ،‬كيف ذلك؟‬ ‫كانت هذه الزيارة وتفاصيلها‪ ،‬قد ترتبت عنها امورا ايجابيةكثيرة‬
‫‪ -‬كما هو معروف‪ ،‬ان الموسيقى يعود اصلها الى الدين‬
‫من حيث المبدأ‪ ،‬فالحياة دين ودنيا‪ ..‬فالتغيرات والتطورات‬ ‫حصلت عليها بعدئذ‪.‬بعد انتهاء هذه الزيارة التاريخية لاستاذنا القبانجي‪،‬‬
‫والتجديدات تكاد تكون معدومة في الدين‪ ،‬وتجنح نحو‬ ‫عدت الى الاعظمية بمعية الاساتذة الملا بدر الاعظمي والاستاذ شعوبي‬
‫ثبات مفاهيمها عبر العصور!! أما المفهوم الدنيوي للحياة‬ ‫ابراهيم والمطرب شهاب الاعظمي‪ ،‬وقد قال لي المرحوم شهاب‪" :‬ابني‬
‫بصورة عامة‪ ،‬فلا حواجز تعجيزية في التغيرات والتطورات‬
‫‪33‬‬
‫والابداعات‪ .‬وعليه فإ ّن أصل المقامات العراقية ديني‪،‬‬
‫وأ ّديت خلال الشعائر الدينية الاسلاميةكثيرا‪ ،‬ومن خلالها‬
‫حوفظ على هذه الاداءات‪ ،‬على الرغم من ان العراقكان‬
‫يمر في احلك ظروفه في الفترة المظلمة التي استمرت سبعة‬
‫قرون بالتمام والكمال‪ ،‬من سقوط العباسيين عام (‪656‬هـ‬
‫‪1258‬م) الى ‪ 1958‬بما فيها الاستعمار الانكليزي (‪1917‬‬
‫‪ )1958 -‬وعليه فالمفهوم الديني ثبات‪ ،‬والمفهوم الدنيوي‬
‫تغير وتطور‪ ،‬فضلا عنكون المقام العراقي‪ ،‬وعلى الاخص‬
‫الذي يؤدى في بغداد‪ ،‬فهو يؤدى في مدينة‪ ،‬والمدينة هي البيئة الوحيدة‬
‫المتحركة بين البيئات الاخرى التي تمتاز بثباتها‪ .‬ومن اسباب الحفاظ على‬
‫هذه الاداءات حتى اليوم‪ ،‬ممارستها الادائية في الشعائر الدينيةكالمناقب‬

‫النبوية والتهاليل وغيرهما ‪..‬‬
‫اختتم اسئلتي بسؤال اخذته من عنوان اولكتاب لك – المقام العراقي‬

‫الى اين ‪.‬؟ ‪-‬‬
‫‪ -‬يعيش غناء وموسيقى المقام العراقي اليوم في انحسار وتقهقر‪ ،‬بسبب‬

‫الاحتلال البغيض لبلدنا الغالي‪ ،‬وهذا ما يؤلمنيكثيرا ويؤلمكل عراقي‬
‫غيور على تراث بلده الحضاري‪ ،‬لذلك ادعو وزارة الثقافة في بلدي‬
‫العزيز ان تأخذ دورها التاريخي في إنعاش الموسيقى والمقام العراقي‪ ،‬فهذه‬

‫مهمتها التاريخية ومن الله التوفيق ‪..‬‬

‫يعطي معظم الأدباء الفرنسيين أهمية كبرى للشكل واللغة والأسلوب والتراث‪،‬‬
‫كما يتقيدون أكثر من غيرهم بالقواعد والنماذج‪ .‬وتعتبر العقـلانية عنصًرا أساسيـًا‬
‫في أعمالهم‪ ،‬فهم يعتبرون أن العقـل هو القوة التي تتحكم في السلوك البشري‪.‬‬
‫ولكن ذلك لا يمنع وجود نزعة تجريبية قوية تستخدم أشكالاً أدبية غير تقـليدية‪.‬‬

‫لأدب الفرنسي من أثرى آداب الأمم؛ إذ يتضمن أعمالاً‬
‫رائعة في الشعر الغنائي‪ ،‬والمسرحية والقصة والرواية‬

‫وغيرها‪ .‬وهو أيضا من أكثر الآداب تأثيًرا‪ ،‬فالحركات‬
‫الأدبية والفكرية الفرنسية‪ ،‬مثل الكـلاسيكية والواقعية‬
‫والرمزية‪ ،‬ألهمت أعمال كثير من ُكتاب بريطانيا وباقي‬

‫أوروبا والولايات المتحدة‪.‬‬
‫ويعطي معظم الأدباء الفرنسيين أهمية كبرى للشكل‬
‫واللغة والأسلوب والتراث‪ ،‬كما يتقيدون أكثر من غيرهم‬
‫بالقواعد والنماذج‪ .‬وتعتبر العقلانية عنصًرا أساسيًا في‬
‫أعمالهم‪ ،‬فهم يعتبرون أن العقل هو القوة التي تتحكم في‬

‫‪34‬‬

‫يعتبر فرانسوا رابيليه أهم ال ُكّتَاب الروائيين في‬ ‫السلوك البشري‪ .‬ولكن ذلك لا يمنع وجود نزعة تجريبية‬
‫هذا العصر‪ ،‬وأهم أعماله‪ :‬جارجنتوا وبـَنـْتَجرول‪.‬‬
‫قوية تستخدم أشكالاً أدبية غير تقليدية‪.‬‬
‫أما في الشعر‪ ،‬فقد برزت مجموعة من سبعة شعراء عُرفوا‬ ‫بدايات الأدب الفرنسي‬
‫باسم نجوم الثَّريا وتزعمهم بيير دو رونسار‪.‬‬
‫بدأ الأدب الفرنسي في القرن التاسع الميلادي‪ ،‬خلال‬
‫وكان آخر ُكّتَاب عصر النهضة الكبار ميشيل دو مونتانه‪،‬‬ ‫العصور الوسطى‪ .‬وكان الشعر يطغى عليه‪ .‬وبالتدريج برز‬
‫الذي ابتدع المقالة الشخصية‪ ،‬وأضافها إلى الأشكال‬ ‫نوعان من الشعر‪ :‬أولهما‪ :‬الشعر الغنائي الذي ازدهر بين‬
‫القرنين الثاني عشر والخامس عشر الميلاديين‪ ،‬والثاني هو‪:‬‬
‫الأدبية المعروفة‪.‬‬ ‫الشعر القصصي الذي يشتمل على أربعة أنماط مهمة‪،‬‬
‫منها القصائد الملحمية‪ ،‬التي تسرد حكايات عن الحروب‬
‫العصر الكلاسيكي‬ ‫والأعمال البطولية‪ ،‬وأشهرها أغنية رولان في القرن الثاني عشر‬
‫الميلادي‪ .‬ومن الأنماط الأخرى القصة الخيالية والرومانسية‪.‬‬
‫الشعر الكلاسيكي‪ .‬كان فرانسوا دو ماليرب أول شاعر‬ ‫وهي حكاية طويلة تمتلئ غالبًا بالمغامرات الخيالية‪ .‬ومن‬
‫أشهر ما ُكتب فيها قصة الوردة‪ ،‬التي ألفها غيوم دو لوري‬
‫كلاسيكي له أهميته‪ ،‬كما كان أكثر الشعراء نفوًذا في‬ ‫وجان دو مون في القرن الثالث عشر الميلادي‪ .‬والنمطان‬
‫هذا الباب‪ .‬وفي أوائل القرن السابع عشر الميلادي‬ ‫الآخران هما الحكاية الشعرية القصيرة والقصة الخرافية‪.‬‬
‫كما كتبت بعض القصص الخيالية الرومانسية نثًرا‪ .‬وكانت‬
‫كان ماليرب يكتب شعًرا يتصف بالوضوح والمعقولية‬ ‫المسرحية في أول ظهورها شعرية دينية‪ ،‬ومن أنواعها‪:‬‬
‫المسرحية الدينية ومسرحية المعجزات والمسرحية الأخلاقية‪.‬‬

‫عصر النهضة‬

‫وهو يغطي القرن السادس عشر الميلادي بأكمله تقريبًا‬
‫في فرنسا‪ .‬وقد ازدهر فيه العلم والمعرفة بتأثير من‬
‫الأدب الإيطالي والنماذج الإغريقية والرومانية القديمة‪.‬‬
‫ويعرف ُكتاب وعلماء هذا العصر باسم الإنسانيين‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫السيطرة عليها‪ .‬وتغلب على أعماله مسحة التشاؤم‬ ‫واليقظة‪ ،‬وأصبحت هذه الصفات هي المميزات والأسلوب‬
‫الدينية التي تصبغ مؤلفاته‪ .‬واستطاع راسين أن يطّوع‬
‫الموضوعات الإغريقية والرومانية العتيقة في بعض أعماله‬ ‫الأساسي للشعر الكلاسيكي‪ .‬كذلك فقد كان كل‬
‫الممتازة مثل أندروماك (‪1667‬م)؛ رفي ْدر (‪1677‬م)‪.‬‬
‫من جان دي لا فونتين وديسبرو نيقولا بوالو من أبرز‬
‫وعُرف موليير‬
‫بأنه أشهر كتاب الملهاة في المسرحية الفرنسية‪ .‬وكانت‬ ‫الشخصيات القيادية بوصفهم شعراء كلاسيكيين‪ .‬وكتب‬
‫أشهر مسرحياته تتسم بالسخرية‪ ،‬وتظهر شخصيات‬
‫قوية في نزاع مع التقاليد الاجتماعية‪ .‬وألّف موليير أشهر‬ ‫لافونتين مجموعة مشهورة من قصص الحيوان شعًرا‪،‬‬
‫مسرحياته الهزلية نحو عام ‪1665‬م‪ .‬وكان من بين تلك‬ ‫وأطلق عليها اسم الخرافات وذلك في الفترة بين عامي‬
‫المسرحيات الهزلية طرطوف؛ دون جوان؛ مبغض الشر‪.‬‬
‫الشعر‬ ‫(‪11667648‬مو)‪9.4‬وف‪6‬ي‪1‬هم‪.‬ذاواكلتكتبا ببوالالوذكتياًأُبلِّ بعفنوفايننقفدن‬
‫الشعر‬

‫وصف المؤلف الأسس الأدبية الخاصة بالاعتدال ونبل‬

‫الأسلوب وهي الصفات التي تحلى بها الشعر الكلاسيكي‬

‫في الفترة التي كتب فيها‪.‬‬

‫المسرحية الكلاسيكية‬

‫برزت المسرحية الكلاسيكية بوصفها أحسن تعبير‬

‫للكلاسيكية الفرنسية‪ .‬وكان أساتذة المسرحية‬

‫الكلاسيكية هم بـيير كورني‪ ،‬وجان راسين‪ ،‬وموليير‪.‬‬

‫وكان كورنيّ أول كاتب كلاسيكي مشهور للمأساة‪ .‬ونجد أن‬
‫مسرحياته تقدم لنا شخصيات نبيلة قد تورطت في نزاعات‬

‫مع الواجب‪ ،‬والولاء والحب‪ .‬وكان كورني يهتم بنوع خاص‬

‫بأهمية العزيمة‪ ،‬والسيطرة على النفس‪ ،‬والشرف‪ ،‬والحرية‪.‬‬

‫ومن بين مؤلفاته المأساوية التي كتبها ال ّسيد (‪ 1636‬أو‬
‫‪1637‬م)؛ هوراس (‪1640‬م)؛ بولي يوْك ْت (‪1642‬م)‪.‬‬

‫أما راسين‬

‫فقد كان أشهر كتّاب المأساة الكلاسيكية‪ .‬وتظهر‬
‫مسرحياته شخصيات في قبضة عواطف لا يستطيعون‬

‫‪36‬‬

‫وغير ذلك من صيغ النثر الأخرى‪ ،‬ويعتبر الكتاب الساخر‪:‬‬ ‫النثر الكلاسيكي‬
‫شخصيات ثيوفرات ْس (‪1688‬م) الذي ألفه جان لا برويير‬
‫نموذ ًجا للأدب الأخلاقي‪ ،‬فهو يضم مبادئ الناس الأساسية‬ ‫هناك فيلسوفان كتبا أعمالاً تعتبر من عيون المؤلفات‬
‫بالصور الأدبية والأنواع الاجتماعية في ذلك العهد‪.‬‬ ‫الفرنسية في النثر الكلاسيكي‪ .‬فقد كتب رينيه ديكارت‬
‫وكتبت مدام لا فاييت واحدة من أولى الروايات‬
‫المهمة في الأدب الفرنسي‪ ،‬وكانت بعنوان أميرة‬ ‫حديث عن الطريقة (‪1637‬م)‪ ،‬وكان هذا الكتاب نموذ ًجا‬
‫كليفز (‪1678‬م)‪ .‬وقد لقيت هذه الرواية ثنا ًء على‬ ‫للتفكير العقلي له تأثيره الكبير‪ .‬وكتب بليس باسكال أعمالاً‬
‫ما احتوت من تحليل نفسي ومعالجة تتّسم بالمهارة‪.‬‬ ‫نثرية تكشف عن عقيدته النصرانية العميقة‪ .‬وأوسع أعمال‬
‫كان جاك بوسيه مؤر ًخا وراهبًا‬
‫من رهبان الروم الكاثوليك‪ ،‬وقد‬ ‫باسكال الدينية انتشاًرا هي مجموعة الأفكار المعروفة بعنوان‪:‬‬
‫عُرف بصلواته التي كان يعقدها‬ ‫بنزيس‪ .‬وقد نُشرت هذه المجموعة لأول مرة عام ‪1670‬م‪،‬‬
‫والتي برع في تقديمها بطريقة تحرك‬
‫المشاعر‪ .‬وكان فرانسوا دو فينيلون‬ ‫إلا أن المجموعة‬
‫من كبار الأساقفة الكاثوليك‪.‬‬
‫وكانت شهرته الأدبية‬ ‫الكاملة لم تنشر‬
‫تعتمد أسا ًسا على روايته‬
‫العاطفية تيلماشو (‪1699‬‬ ‫بأكملها إلا‬
‫م)‪ ،‬وكانت قصة عاطفية مليئة‬
‫بأفكار المؤلف عن التعليم‬ ‫عام ‪1844‬م‪.‬‬
‫والأخلاق والسياسة والدين‬
‫ظهرت جماعة من‬

‫الكتاب تُ ْدعى‬
‫با لأ خلا قيين ‪،‬‬

‫وكانت هذه‬

‫الجماعة تصف‬

‫الأخلاق الإنسانية‬

‫والسلوك في رسائل‬

‫وأقوال سميت‬

‫بالمبادئ الأساسية‬

‫‪37‬‬

‫كبر الحزن على شاطئي‬

‫وعساني أراك هناك‬ ‫كبر الخوف فّي‬
‫على بابنا حرسا‬ ‫كبر ال ّشوق فّي‬
‫تسرج الخيل إلى‬
‫غارتي‬ ‫وكبرت أنا‬
‫فرسا‪ ...‬فرسا‪...‬‬
‫فرسا‪.‬‬ ‫في رحيل الأحبة‬
‫‪.....‬‬
‫الارض تعرف لون‬ ‫إذ رحلوا‬
‫دمك‬
‫والجهات في سنا‬ ‫أحزولليف ايلمالكعاينو انلزمصابنّي‬ ‫وأنا لم‬
‫وتغ ّي‬
‫طلعتك‬ ‫ازلهبره اّيلحدائق‬ ‫ووجهي‬
‫والقوافل حين تميل‬ ‫أسا ئل‬ ‫وأراني‬

‫على خبر في الرحيل المفاجئ‬ ‫أومازلت يا عشقها‬
‫يا أبت في يقضتك‬
‫تكبر الآن فّي‬
‫الأرض ملح الّماء وطعم السنين‬ ‫أومازلت ياسفري‬
‫وبعض الغياب إذا نّز عنها المطر‬
‫مترعا بالكؤوس التي ثملت‬
‫قل أي شيء يريح الفؤاد‬
‫قبل أي حداد‬ ‫في يدي‬

‫قل هذي الجزائر لم تزل‬ ‫بالاماني التي غرقت‬
‫تذكر الليل الجهيم‬
‫‪............‬ف‪.‬ي‪..‬ش‪.‬ا‪..‬طئ‪ّ..‬ي‪............‬‬
‫على كل وجه جديد‬
‫لك تزل تحتفي بالهوى‬ ‫وأنا من قديم الأحاجي‬

‫في ك ّل عيد‬ ‫أف ّسر بعض الّرحيل إلّى‬
‫‪........................................‬‬ ‫بوأالف ّّسسررا هبذاااللخلفقاّيء‬

‫الأرض ياسيّد العاشقين القدامى‬ ‫وأزا بحالمطفويا خفلاولتّريضوّيحدتي‬
‫حصاد شهيد وطلع يتامى‬
‫وشمع حفيد‬ ‫والدروب تقيئ إلّي‬
‫كبر الشوق ق ّي‬ ‫فأراك يا أبت‬

‫وكبرت أنا في فيافي الأحاجي‬ ‫تعبر الجسر فّي‬
‫أص ّدق كل كلام يقال‬ ‫وتصلي بك ّف ال ّضراعة فّي‬
‫فيحاصرني في المدائن‬ ‫ووتأنرااوتجكجييبئراغلمحمبعياّلنغبيالافعلؤباىدال إراطل ّيوحيتلّي‬
‫مليون جرح وجرح‬
‫يف ّجر فّي السؤال‬ ‫هنا لم تزل في بريق الحديث‬
‫هل أقول الغزاة الغلاة‬
‫ينامون فوق الجماجم‬ ‫حنانا تفيض‬
‫أم رحلوا من دماك ؟‬
‫‪.......‬في‪..‬س‪..‬ك‪.‬ن‪..‬ك‪..‬ال‪...‬ش‪.‬و‪..‬ق‪.‬ف‪.‬ي‪..‬م‪.‬ق‪.‬ل‪.‬ت‪ّ.‬ي‪.......‬‬
‫رحم الله يا وطني من حماك‬
‫رحم الله يا وطني من رعاك‪.‬‬ ‫أبت يادليل الخطى‬

‫‪38‬‬ ‫في مغيب النجوم‬

‫ال ّشجا‬ ‫توتكأاثّمررقفّيّي‬
‫الأسى‬

‫وتو ّعدني بالتهاويل صبح مسا‬
‫وتواريت أقفو خطا ك عساني‬

‫ألمّ شتاتي عسى‬

‫جمر‬ ‫الأسى مثل‬ ‫وناُر‬ ‫وفوق لمثاراذهُالومتاايلحغذفواأنرايتهتيجياثللِنوراعاعُلهُرامعااللُراقسعِكارقانلٌكوقسزولعانمبر ‪..‬؟‬
‫الغضا‬
‫تتدسمعْرر؟‬ ‫في الجوان ِح‬
‫لماذا بلادي‬
‫بلاد النخيِل‬
‫وبرد الصباح العليل‪...‬‬ ‫وك ٌلّ يعللماسىاذاقيومقوبتوصلتنلااًولخد‪.‬لنر‪.‬ةمي‪.‬قاولوتمذجصِدبتفِدحماًاقًريُنس؟رحاًر ‪...‬‬
‫بلاد الشمال المغطى بثوب‬
‫النجوم‬
‫بلاد الجنوب الحزين ‪...‬‬
‫بلاد الشموِع‬
‫بلاد الدموِع‬ ‫يوقأملولينو ََنكوسإ ّلانكاحكتحنايلاانلٍُلففظياألنلمااشغُمُّدوظِرللهاوأيمبركاهًبيبر‪.‬اً‪.‬؟‪.‬‬
‫ببلدامدٍعالتوراحبٍبر الومدٍشم‪ّ.‬ذ‪..‬ى‬
‫تستفييعُقجالززنالابوُقصمفن إنونمهجائحتيَتنفتمخطرْر‪...‬‬
‫ويعجز دمع المحاجر‬ ‫أأيدي الغزاة تنأيمرُ أالندارلوغزاَبة أماَم الشعوب‬ ‫ودلممعانوذانقيبسلماوةدن االيلهجَتّمرِدحأمأهرهذ؟ذير‬
‫إن جئتُتخبر‬ ‫أتوا ينهبون ‪...‬‬
‫لماذوامابلزلادُتيأ تسأدملر؟‬ ‫أتوا يقتلون‪...‬‬ ‫وشعبي العريِق‬
‫أتوا يظلمون‬ ‫سيُلمماذا ّذلات اوليعحقرهصوروُرب؟ي‬
‫إينهاشيّلعو ثعمةكن‪،‬وللُليبويتأٍمكسهاالأثنواوقاهبحُلنيديمتهنانظورز‪.‬ر‪.‬ه‪.‬ا‬ ‫ولكنما الله أكبر‬ ‫ومامنعذشبابُتلدوهسراًوبملرا‬
‫ومعدلنعىقونمسينوةمقانلسجاالرهِحّموتأأجّههبذذ‪.‬ر‪..‬ي‪...‬‬
‫وانتهيت‬ ‫لولشكيّنعهته‬ ‫ويلٍة‬
‫وطني‪...‬‬ ‫؟‬
‫يقووأولكيهوونلجفااألإظبؤلكلواسمااتنلِدتتواشفا‪.‬ح‪ّ.‬شطسرأيبواارىكتهااٍبامنواكن؟!‪.‬انللي‪.‬ااغ‪.‬ليمباًلِ؟ظاد‬ ‫لماذا بلادي تدمر ؟‬
‫أليست مساميرها‬
‫دون الابن والمال والروح‪...‬‬ ‫دقّت الحرف للنا ِس يوماً‬
‫لا عشت دون العراق‬ ‫وقالت لكل الشعوب إقرأوا واكتبوا‬
‫ويا ليتني قبل سبي العراق‬ ‫وأطفاوألهواقخللّرممدكاااىلذذااتوأرقيملاببمخللونحاارنايٌددلبىانلقتتييهفطغذِيرتتيووِنددتُقُممبُكبادررلفمتسه؟؟ررو‪ِ.‬د؟‪.‬ت‪.‬مو ُت‬
‫ولوام دنحعيّقةونسيفوكيةنماالنلُتوجالرجنهِحوّمسِديأِأاًفههأُذذذركير‪......‬‬ ‫هبوا لدحر الغزاة‬
‫ألم يرهبوا بطشهم ؟‬
‫ألم يحسبوا أنهم من جميِع قوى الأر ِض‬
‫أقوى وأخطر ؟‬
‫لماذا بلادي تدمر؟‬ ‫‪...‬‬ ‫أسخر‬ ‫أأسخُرول؟ك‪.‬ن‪.‬نليا لجئس ُتت‬
‫أسأل‬

‫‪39‬‬

‫رسالتي‪..‬‬
‫‏أأأمثوقَلنوقاكجتبفِنوقهّيايدأأ‪،‬م‪،‬با‪،‬تك‏أم‪،‬‏ثَنيهسالراًمأمُذارلحآاوابألةهُكيداوكذأكْءثنَنيينرأباًأي‪ُ،‬كمألأعضَننُهعكيأثمتُرِروذعوِيسلمواادّيادًق!ةهار!لوو‏يحتيصُمداقغتاًةبيو‪،،‬رقُأةلإيّشفنوتايملام بدنيُقتخطإيبعُنلرإيىمنو‪،‬هنرايُحأُتيإنرحجانلغرثيتبيمبب‪،‬يخابلينُجحأرافدوليلورااذٍدسدنميونهجقَيفذ‪،‬ددِهأاًُأياانلشمختففوجذسىتق‪ُ.‬لف‪.‬إيش‏لأفكأنىثاىيُيأركاًت‏لخعلنلومحلقةُمظننإةي"نأُ‪،‬من‏راخيغهمباَرم‏و‏"سأإأونوياهحلاَُددفضباًايًأطمُكضييفوابلنءَت‪،‬ييف‬
‫إنها تصيبني بالجنون‪ ،‬احياناً أشعُر إنني في مشفى المجانين ؟‏!أتخي ُل عُمراً بهار وأنا في فصل الخريف اتساقط‪،‬‬
‫ُك ُل يوم‬ ‫ُمر أنهُ ُمر جداً‪ ،‬‏يُشبه طعم الموت‪ ،‬أنا في‬ ‫اليُعِصطغورنيكناياُته‬ ‫ظفيرتي‪ ،‬الدواء الذي‬ ‫‏بدأ ُت أفقد‬
‫وقطع ُت‬ ‫جريئة‪،‬‏في يوم والدي وبخني حمل ُت السكين‬ ‫الاستسلام‪ ..‬أنا من ُذ‬ ‫أستشهد‏لكنّني أقوى من‬

‫اوردتي‪ ،‬لكنّي اليوم لا أرغب بالموت!! هكذا هو الإنسان ‏يُريد الأشياء التي تتخلى عنه لا التي ترغب به!‏!‬
‫‏انها الحياة‪ ..‬حياةٌ واحدة لا تتكرر‪ ..‬سؤال؟ هل تضمنون بقائ ُكم خالدين ؟! أنا على يقين قد يغتال ُكم الموت وأنتُم‬
‫‏أأاُلريحيسدافءأرنج!ما‏عفَهلباإلتِتلى بشاكفريقالواِوسسعلالحدىةضأولرححلمااًحمفلويادً املل‪،‬براقسيصصباطٌية يتُولاشلابباهلعيلهحّ‪،‬بي‏ي‪،‬إب‏ّأنُي‪.‬رين‪ُ.‬د‏جاُمأريينلُدااتانزتويشُاجءشابلاهلر ُنجكثاليلبرالجمذعن‪ّ،‬يالأولُكحدتبيبهتبهُنتاوحلأمرتصُلدماويسدمفُعيلستبااىنلاًقخ أدبطيم الواعضِ‪،‬حري‏أدُةري!ضُ!‪،‬د‬
‫لتيصَلُس أححكِمتقااًباًليّأفصكلراً!ب‏ا‏!لاألأرتبطاباءط‬ ‫استيقظي‪،‬‏هذا الشاب‬ ‫ُيبرني‬ ‫أنماكأرق‪،‬سُهانِاككتُرفييديدانخِلطفيلاً لصيوبقتى‬ ‫‏ولا افنى حتى بعد موتي‪..‬‏‏لن‬
‫!!‏وكتاباتُ ِك المعوقة لا‬ ‫يتيماً‬ ‫بفتاٍة بائسة مثل ِك‪،‬‏ويا أنانية‬

‫ُهنا يمنعون الزيارات والخروج‪ ،‬فقط أُمي تزورني‏وتحقنُني بالأمل‪ ،‬لك َن ُحزن عيناها جمٌر يحرقني ‪،،‬‏‪،‬‏اشتق ُت إلى العالم‬
‫تك تك"‏كأنها قُنبلة موقوتة‬ ‫الخارجي‪ ،‬أنا في هذا الجُحر اختنق‪،‬‏ولدي ساعة على الحائط أُراقبُها طوال الوقت "تك‬
‫آخركلِماتي على الأرجح‪..‬‬ ‫وقد تنفجر لترميني بقايا أنسان ‪،،‬‏‪،‬أَن سو َف اموت المرض يفتك بّي لدي ِرسالة‪،‬‏ ُربما هي‬

‫‏ِرسالتي إلى دار المُسنين ؛‏‬

‫‏تخونني العبر لن أقول سوى‪ :‬أرجوُكم اعتنوا بوالدي‪..‬‏‬

‫‏رسالتي إلى زوجة حبيبي‪:‬‏‬
‫‏أن ِت ملكتي رجلاً كا َن يبكي حيَن أسرد له أُحلامي العقيمة‪،‬‏جبل يتحول إلى حبات رمل! هذا هو المعنى حيَن يبكي‬

‫الرجل‪..‬وأنجبي طفلي من أحشائ ِك أتمنى ل ُكم حياة سعيدة ‪،،،‬‬

‫‏‏رسالتي إلى صديقاتي ‏؛‬
‫‏يا شقيات لا تحزنوا‪ ،‬زوروني في منفاي سو َف أستمع إلي ُكن‪..‬‏ متى تجاهلتُ ِك إيناس ها ؟ لطالما أستمع ُت إلي ِك‪..‬‏هابو‬
‫الأجنجلوبنيأنال ِوتروودناإريلىنقلبار ُييكلنانتيه تملوبيينيخ‪..‬ك‏ننسُهنماة‪.‬‏‪.‬و‏مأيلقس‪،‬م أسناتلنارم‪،‬ؤمحناوراتء‪،‬بمام أيك‪،‬تُرانبياأي‪،‬ا ُكشينريونال‪،‬بكغافءراعنل‪ّ ،‬يس‪.‬ما‪.‬‏‪،‬ملجايهكا ُكنف‪،‬يُسععاند‪،‬‬

‫زهراء‪ ،‬سافين‪ ،‬نور‪ ،‬فاطمة‪ ،‬زينب‪ ،‬ميديا‪ ،‬هاجر‪ ،‬وئام‪ ،‬مريم‪ ،‬شهد‪ ،‬سهر‪ ،‬أحببت ُكنكثيراً‬
‫‏عُذراً إن نسي ُت إحدا ُكن‪ ،‬أصبحت ذاكرتي ضعيفة‬

‫‪40‬‬

‫العراق‪,‬‬ ‫اليه الفساد في‬ ‫ُاملطرَلهيعبمد الىمصمااحوبصل‬ ‫لا يخفى على‬
‫الدولة‬ ‫لإفلاس خزينة‬ ‫هذا التوسع‬
‫وزيادة تعاسة المدنيين بإستمرار واقعهم المشؤوم على حاله‪.‬‬
‫‪ 833‬مليون دولار من دول أوربا الشرقية‪ ,‬وما‬ ‫وما هذا الموضوع بجديد فرغم يقيننا بأن أموال خزينة الدولة مخصصة‬
‫يزيد عن ‪ 18‬مليون دولار رواتب ومخصصات و‪5‬‬
‫مليون دولار كنثريات سنوية كنثريات لنواب رئيس‬ ‫لجيوب أعضائها إلا إن عدم وجود أي إثبات ملموس يقف عائقاً أمام‬
‫إمكانية إقامة أي دعوى قضائية أو شكوى ضد أيكراسي المنطقة‬
‫اللهاخفدايعفيماإعاتلباحاراًللدبنوورابهم‪.‬ا‬ ‫الجمهورية الثلاث لم يكن‬ ‫الخضراء‪ ,‬حيث لم يوجد حتى الأن أي بحث أو إحصاء شامل عن ما‬
‫يسمى برئيس الجمهورية‬ ‫وصل اليه حال الفساد بعد الغزو الأمريكي‪ ,‬فليس هناك أرقام دقيقة‬
‫ولم يكن الفساد ببعيد عن الأجهزة الأمنية‪,‬‬
‫فالأتاوات التي تفرضها الحواجز العسكرية على حدود البلاد‬ ‫تشير لهذا الأمر الخطير كما تم إغلاق مواقع ألكترونية وصحف‬
‫محلية وإبتزاز عدد من الإعلاميين قبيل نشرهم لوثائق مهمة تثبت‬
‫ومداخل المدن وبالأخص العاصمة بغداد كان لها الأثر الكبير في‬ ‫تورط وجوه معروفة سياسياً ودينياً بعمليات الفساد والإختلاس‪.‬كل‬
‫إستياء أصحاب المصالح التجارية والعاملين فيها‪ ,‬كما إن سلطة‬
‫الميليشيات تفرض على هؤلاء العناصر التقُيّد بالصمت بإستخدام‬ ‫ذلك لم يمنع من تسريب أوراق مختصرة وهوامش بسيطة عنكميات‬
‫المبالغ المسروقة‪ ,‬ففي عام ‪ 2011‬أعلنت منظمة الشفافية الدولية‬
‫التهديد أو منح الرشاوي لإدخال عجلات محملة بالعبوات الناسفة‬ ‫وهي المؤسسة المعنية بمكافحة الفساد بالإبلاغ عن ‪12,520‬‬
‫أو المواد المحظورة بدون تفتيش‪ ,‬كما وصل الأمر لدس أعضاء‬
‫الميليشيات وأحزابها المتسلطة بين الأجهزة الأمنية بمسميات مختلفة‬ ‫حالة فساد خلال تلك السنة فقط‪ ,‬مشيرة في تقريرها المنشور‬
‫الى أن ‪ 60%‬من موظفي الدوائر الخدمية يتعاطون بالرشاوي‪,‬‬
‫وتزوير الهويات العسكرية لأغراض إجرامية‪.‬كل ذلك تم حفاظاً على‬ ‫مؤكدة أن هذه الأرقام غير دقيقة لصعوبة التأكد من مصادرها‪.‬‬
‫(قانونية) نشاطات هذه العصابات‪ ,‬وبالنتيجة أدت لإرتفاع معدلات‬ ‫وأشارت تقارير أخرى الى إختفاء أكثر من ‪ 1000‬مليار دولار‬
‫الإرهاب والجريمة المنظمة وبطش الأجهزة الأمنية على المدنيين بمعزل‬
‫عن وجود أي رادع يمنع عن العزل أذاهم‪.‬وكذلك الحال بالنسبة‬ ‫من ميزانية الدولة المخصصة للجانب الخدمي منذ سنة ‪2003‬‬
‫كرقم تخميني‪ ,‬وحوالي ‪ 600‬مليار دولار لم يتم تأكيدها بوصولات‬
‫للجهاز القضائي‪ ,‬حيث قدرت التقارير إرتفاع حالات الفساد‬ ‫إثباتية‪,‬وتهريب ما يزيد عن ‪ 500‬الف برميل نفط يومياً مسببا‬
‫في المحاكم العراقية ما بعد ‪ 2003‬لتصل الى أكثر من ‪,80%‬‬
‫تعمل دوائره وفق مقتضيات مصلحة الأحزاب وتعبئة الجيوب‪,‬‬ ‫خسائر تقدر بـ‪ 7,2‬مليار دولار سنوياً‪ ,‬إضافة لما يقدر بـ‪250‬‬
‫مليار دولار صرفت على صفقات سرية لم يعلن الغرض منها‪ ,‬ومبالغ‬
‫هاملة كل معاني العدالة والحيادية مستبدلة إياها بالإنحياز لما تمليه‬ ‫أُخرى شابتها عقود وهمية ومشاريع متلكئة لا تزال مجرد تواقيع على‬
‫عليها رؤوس الفساد حالها كحال كل المرافق الإدارية في الدولة‪.‬‬
‫الورق‪ ,‬كحال عقود الكهرباء مع الشركتين الألمانية والكندية التي‬
‫فضحتها قوى المعارضة العراقية‪ ,‬حيث تبين أن الشركتين وهميتين لا‬
‫وجود لهما‪ ,‬ورغم إقرار الحكومة إلغاء هذه العقود إلا أن الأموال‬
‫المصروفة عليها لم تجد طريق عودة لخزينة الدولة حتى اليوم‪ ,‬إضافة‬
‫الى نثر‪ 30‬مليار دولار سنوياً على قطاع الكهرباء لإنتاج ‪11000‬‬
‫ميغا واط هو تبديد حقيقي لأموال الدولة حيث يحتاج العراق‬
‫الى ‪ 21000‬ميغا واط فقط‪ ,‬يمكن إنتاج هذه الطاقة بكلفة لا‬
‫تتجاوز ربع هذا المبلغ إذا أخذ بنظر الإعتبار تكلفة شراء وتجهيز‬
‫مولدات التزويد والإعتماد على الإحتياطي النفطي في تشغيلها‪.‬‬
‫إضافة الى الصفقات المشبوهة لشراء قطع سلاح معطوبة بكلفة‬

‫‪41‬‬

‫الحصار والضيق والشتات والغربة القسرية‪ ،‬بل طبع في كل تجدد فني‬ ‫منذ ان طرحت لوحات عادل ناجي اسئلتها يوما عن الوطن‪،‬‬
‫له‪ ،‬وشما سومريا‪ ،‬وآخر بابليا‪ ،‬وظل يطرق ويطبع بازميله وريشته على‬ ‫عبرت ضمنيا عن اسرار غربتها واختلاج صيرورتها ‪ ،‬في كل خط‬
‫كل حجر ولوحة بيديه ملامح وجه من آشور وآخر منكلدان وسومر‪.‬‬ ‫من خطوطها‪ ،‬كان الحنين فيها ينغمر في تلافيف ذاكرة العراق‬
‫وهو يذكرنا في اعمال لاحقة اخرى‪ ،‬بان بناة بيت الحكمة في‬ ‫البعيدة الاغوار‪ ،‬منذ ان تعمدت هناك اولى صلوات الانسان‬
‫عصر الرشيد والمأمون‪ ،‬كانوا من سلالته المندائية العراقية الاصيلة‪،‬‬ ‫بأول طهارة للوضوء والابتهال للحياة على شرائع دجلة والفرات‪.‬‬
‫كانوا اطباء ومترجمين وفلاسفة وكيميائيين‪ ،‬طََّوعوا صهر المعادن‬ ‫ورغم اغتراب عادل ناجي الى اقاصي المعمورة‪ ،‬فهو لم ينزع جلد‬
‫وصقلها ونحتها‪ ،‬وكانوا منذ فجر العراق هم صاغة الذهب والفضة‬ ‫عراقيته وانتماؤه مطلقا‪ ،‬فمر بكينونته‪ ،‬عراقي الهوى ‪ ،‬فيكل مضائق‬

‫‪42‬‬

‫العراق‪ ،‬حرص ان يعرض العراق كله في عدد من تلك اللوحات‬ ‫وصانعي اجمل ما نحتته يد الانسان على المعادن والحجر‪ ،‬ومنهم‬
‫التي اختارها على عجل‪ ،‬فلم يصل عددها الثلاثين‪ ،‬لكن مخزونها‬ ‫ايضا رسامون وخطاطون عرفتهم قصور بني العباس ببغداد‪،‬‬
‫الحضاري والثقافي العراقي لا تتسع له كل ذاكرة محرك البحث‬ ‫وورشات الفن والعمارة في وادي الرافدين على مر العصور ‪.‬‬
‫جوجول والموسوعات الفنية من مقتنيات التاريخ والحضارة‬ ‫فيكل مخطوط ولوحة‪ ،‬وحتى في رسومكاريكاتيره المبكرة ‪ ،‬وما سجله من‬
‫الانسانية التي تتحدث عن حضارة وثقافة العراق‪ ،‬مهد الحضارات‪.‬‬ ‫اعمال مبكرة في " مجلتي والمزمار" اطلق الفنان عادل ناجي عنان مخياله‬
‫حقيبة عادل ناجي كانت حبلى ومكتنزة بإرث العراق الثمين‪ ،‬رسما‬ ‫ومزاجه المبتسم‪ ،‬وحتىكدره الباكي والحزين‪ ،‬المتألم ‪ ،‬فعادل لمن يعرفه‪،‬‬
‫وتخطيطا وآمالا لا تخيب عن رجاء الوصول الى مرسى سفينة جلجامش‬ ‫له طبعته وتمايزه في اعماله‪ ،‬وخاصة تلك التي يكمن فيها شجنه العراقي‪.‬‬
‫في مرافئ أور والناصرية‪ ،‬وهي بعادل ناجي ‪ ،‬ظلت تحتفظ بجينات‬ ‫حرص عادل ناجي على تسجيل اجاباته الذكية والواعية عن‬
‫موروثات الحضارة المُ َخلَ َدة في خطوط التكوين الازلي الذي نقلتها‬ ‫كثير من اسئلتنا في اغتراب الهوية‪ ،‬وصراع الثقافات‪ ،‬وازاحات‬
‫اعمال ورسومات عادل ناجي‪ ،‬فمنذ ان حرك اولى هوامشه على‬ ‫العولمة الحضارية لما قبلها‪ ،‬وحمل معه الكثير من محننا ‪ ،‬اينما‬
‫لوحة عراقية مبكرة‪ ،‬لفارس عربي‪ ،‬فهو واعي بما يرسمه من تخطيطات‬ ‫حلت به‪ ،‬وبنا‪ ،‬اقدام الشتات والهجرات القريبة والبعيدة‪.‬‬
‫خيول عربية جامحة ‪ ،‬عصية على الترويض‪ ،‬واعمال اخرى انجزها عادل‬ ‫في منطق لوحاته كثيرا من الفرجة‪ ،‬غير المفتعلة‪،‬فهو بعيد كل البعد‬
‫ناجي في مرسم استاذه ومعلمه الرائد الراحل الكبير فائق حسن‪.‬‬ ‫عن اساليب الاثارة الفجة التي ينبهر بها فنانون آخرون‪ .‬عودنا عادل‬
‫نثر عادل الوانه بين التحديث والمعاصرة‪ ،‬لكن بصمته وصبره‪ ،‬اصرت‬ ‫ناجي في اعماله على تلقائية خالية من الاغراض المبيتة لاعماله‬
‫ان تكون الالوان والخطوط عراقية الهوية والتكوين والتشكيل‪ ،‬فهي‬ ‫الفنية‪ ،‬ولكن ابداعاته ظلت في مضمونها تحمل الغواية والألفة‬
‫كنثار طلع نخيل العراق‪ ،‬لا يمكن ان ُتَ ِصب الا نخيله الباسقات‪،‬‬ ‫والحميمية الدافئة لغزل عراقي ‪ ،‬كان يصدر اناته في مواويل ناي‬
‫ولا تُثمر الا بعراجين تمره وبلحه المُسكر‪ ،‬ولا ترسم الا خطوط‬ ‫من قصب الناصرية وما كتبته الاقدار العراقية على برديات والواح‬
‫سعفه وتلاوين مائه واسرار حكاياته التي خلدتها الاساطير العراقية‬ ‫الخلود الجلجامشي‪ ،‬وما طبعته في مسارات الطين والصلصال‪ ،‬في‬
‫ونقلتها حكايات الجدات‪ ،‬وما نقلته مقدسات الكتب والاديان‪.‬‬ ‫قصص ورسومات اهوار الطوفانات الباقية على اديم العراق الازلي‪.‬‬
‫حضرت لوحات عادل ناجي مغتربة كصاحبها‪ ،‬ضمن اعمال‬ ‫وعندما جاء عادل ناجي من امريكا الى اوفيديو باسبانيا في‬
‫مؤتمر المغتربين العراقيين ‪ ،‬ولكنها كانت ُمفعمة بثبات الذات‪،‬‬ ‫الاسبوع الاول من نيسان ‪ /‬ابريل ‪ ، 2017‬اقتنع بحمله الثقيل‬
‫واصرت ان تكون واضحة الرؤى والأ خيلة ‪ ،‬تحمل اسرارها ناطقة‬ ‫الغالي‪ ،‬في حمل مقتنيات حقيبة سفره الخالية من حاجياته‬
‫في صميم عمل عراقي أصيل ‪ ،‬لازال يزخر بالكثير والكثير‪ ،‬ربما لم‬ ‫الشخصية‪ ،‬من ملابس وبدلات وربطات عنق‪ ،‬مثله مثل‬
‫يفصح عنه الكثيرون من المبدعين ‪ ،‬شعرا وقصائدا وخطبا‪ .‬ومنها‬ ‫الآخرين من طلاب الاناقة والحاضرين في مثل هذه المحافل‪.‬‬
‫اعمال فنية ضاعت وهي تخوض عابثة بخطاب السياسة والمُباشرة‬ ‫كانت حقيبة عادل ناجي ثقيلة ومفعمة بافراح وهموم‬
‫الفجة‪ ،‬واللعب في العبث السيريالي‪ ،‬والملهاة البعيدة عن هموم‬ ‫عراقه الجريح ‪،‬فتحها هناك مع صندوق اسراره في صالة‬
‫وطن عراقي لا يريد ان يحتضر‪ ،‬وكما يُراد له من البعض ان يندثر ‪.‬‬ ‫عرض اسبانية‪ ،‬خصصت له ‪ ،‬كانت كنوزها اكبر من حجم‬
‫فيكل لوحة لعادل ناجي‪ ،‬يمكن ان نضع اكثر من عنوان‪ ،‬ومن الصعب‬ ‫معرض ظرفيكان مقاما على هامش لمؤتمر لمغتربين عراقيين‪.‬‬
‫ان توجزها قائمة المعرض المعلقة في رواق اوفييديو ‪ ،‬وترميزها بمختصرات‬ ‫واللوحات التي جاءت مطوية في الحقيبة المسافرة كانت مساحتها‬
‫اللونية وموضوعاتها تتسع لمحبة وعشق وتفاني عادل ناجي لوطنه‬

‫‪43‬‬

‫كثيرا ما اغمضت عيني امام اكثر من لوحة من لوحات عادل ناجي في‬ ‫من الجمل والنعوت لتسميتها‪ ،‬لوحاته تبقى زاخرة‬
‫معرضه وما توصلت اليه عبر النت‪ ،‬كي استرجع طيوفا حالمة ومسترجعة‬ ‫بالماضي‪ ،‬الحاضر معنا وفينا‪ ، ،‬سفن بابلية‪ ،‬وصروح‬
‫من عوالم طفولتي في تلك الاحياء الميسانية الجنوبية في مدينة العمارة‬ ‫اشورية‪ ،‬لا زالت تبحر في بحور الوان عادل ناجي‬
‫‪ ،‬اين كان يسكنها جيراننا الصابئة المندائيون ‪ ،‬جيران لنا‪ ،‬كانوا اكثر‬ ‫ولوحاته‪ ،‬كان ربانها المقتدر‪ ، ،‬وكأنه في رحلة عشق‬
‫من اخوة ‪ ،‬ونحن معهم في نسيج ابناء عرب العراق وعشائره النازحة‬ ‫لزرقة لازوردية مطبوعة بعيون عشتار التي الفناها في‬
‫الى المدن الجنوبية كالناصرية والبصرة والعمارة ‪ ،‬نمتزج معهم ‪ ،‬من دون‬ ‫شذرات تلكم الجداريات الشامخة في مخيلتنا الخالدة‪.‬‬
‫مسميات لتلك الطوائف المستهجنة الوافدة‪ ،‬كنا ولا نزال شعب‬ ‫في صالة العرض الفسيحة ‪ ،‬باسبانيا‪ ،‬التقيت به‬
‫مرسوم في لوحات عادل‪ ،‬جمعنا في لوحة واحدة ازلية ‪ ،‬كم اتخيل مرساة‬ ‫‪ ،‬صدفة ‪ ،‬مكتشفا فيه منذ اللحظات الاولى‪،‬‬
‫طفولة اختلطت شرائعها في حضن مياه دجلة المتدفق ‪ ،‬وتفرعاته نحو‬ ‫اخا كأ ني فارقته منذ لحظة الولادة ‪ ،‬لم نحتاج‬
‫انهار اصغر متجهة نحو مدن الكحلاء والمشرح والمجر الكبير والبتيرة‬ ‫الى بروتوكول للتعارف ولا وسيط‪ ،‬تعرفت على‬
‫والميمونة ‪ ،‬لاجد دلتا كل هذه الانهار وهي تصب في لوحات عادل‬ ‫معرضه قبل ان تُرفع اللوحات الى قاعة العرض‪،‬‬
‫ناجي قادمة من الناصرية واور‪ ،‬توأم ‪ ،‬ميسان وجارتها الحضارية الاولى ‪.‬‬ ‫وعندما كررت زيارتي له في غرفة الاعداد للمعرض‬
‫عندما يغلق عادل ناجي باب معرض له‪ ،‬يفتح من جديد‪ ،‬وكعادته‪،‬‬ ‫وبعدها ‪ ،‬كثيرا ما راودتني فكرة زيارة المعرض‬
‫صباحات مثيرة أخرى تفصح عنها عصافيره وطيوره واناشيد الواحه‬ ‫بعيدا عن صخب المحتفلين والحاضرين وصخبهم‬
‫المرسومة بحضوركبير على جدر ولوحات معارض الفن العراقي المعاصر‪.‬‬ ‫‪ ،‬وهم يلتقون في غربتهم الجامعة وباحتضان بعضهم البعض في‬
‫عادل ناجي لا ينتمي لمدرسة بعينها‪ ،‬شرقية كانت ام غربية‪،‬‬ ‫ملاقاة استثنائية عبرت عن ذلكم التشتت العراقي القسري‪.‬‬
‫رغم َتَ ُكنِِه وقدرته على صهر اغلب معاملات الثقافات التي‬ ‫في كل مرة اجدد مشاهداتي للمعرض‪ ،‬اجد عادلا متألقا رغم مسحة‬
‫يعيش بينها وما اكتسب منها خبرة ومعايشة في ايطاليا واوربا‬ ‫حزنه الكبيرة‪ ،‬وطموحه الكبير‪ ،‬أن يعرض لوحاته البعيدة عن متناول‬
‫وامريكا‪ ،‬وهو المغترب منذ عقود ‪ ،‬الا انه ظل متحصنا بعصمة‬ ‫يده‪ ،‬لانه لم يعرضكل شيئ من اعماله هناك‪ ،‬لقد حاصرته اسعار تذاكر‬
‫ريشته العراقية‪ ،‬محتفظا بحنينه الى اهوار العراق وزقورات سومر ‪.‬‬ ‫السفر وشروط شركات الطيران من اقاصي الغرب الامريكي فاجبرته‬
‫على بعض الانتقاء الممكن حمله‪ ،‬بعدد من الكيلوغرامات المحددة‬
‫لوزن الاسفار الجوي المسموح به‪ ،‬لكن حقيبة عادل التي انتزعت‬
‫أُطر اللوحات‪ ،‬وترك اللوحات الكبيرة والغالية على نفسه ومقتنياته‬
‫في اكثر من منفى وبلد اقام به‪ .‬وكسبا للوزن والمساحة القابلة لعرض‬
‫هموم العراق في معرض ظرفي سيضاف الى اعمال عادل ناجي في اسبانيا‬
‫وما سبقها من معارض كثيرة اقامها في العديد من عواصم هذا العالم‪.‬‬
‫وجع في صورة لون‪ ،‬وغناء في لحن بأنين‪ ،‬واحساس غريب‪ ،‬عند من‬
‫لا يعرف تفاعلية الالم‪ ،‬الا امثال عادل ناجي‪ ،‬فهو المبدع القادر‬
‫على خلط كل هذه التفاعلات بذكاء عراقي‪ ،‬مادته زيت الوان‬
‫اللوحة وطيوفها ليصنع منها تراجيديا عراقية مرسومة في لوحاته‪.‬‬
‫ريشة عادل ناجي تحركت على اديم ارض العراق وحلقت في‬
‫سماواته فامطرتنا محبة وحنين لوطن جميل نحبه ولا نفرط به ابداً‪.‬‬
‫ثمةموسيقاداخليةلكللوحة‪،‬فهيكوحدةسمعيةبصريةتحكي‪،‬وتوحي‪،‬كخلوة‬
‫الحكمة تملي علينا الكثير من التأمل المطلوب تذكره وانجازه لاجل العراق‪.‬‬
‫وفي غمام سماواته واثيره الغني كانت لعادل ناجي غيوث من مطر ‪،‬‬
‫ورهام‪ ،‬ومزنة‪ ،‬عند فجر او مساء عراقي مفقود‪ ،‬غيث فني َر َطّبَ ْت‬
‫مزنته سطوح اللوحات‪ ،‬المائية والزيتية‪ ،‬التي ارادت ان تكون عراقية‪،‬‬
‫في ورشة عادل ناجي‪ ،‬وتلك صورة‪ ،‬مغتسلة بطهر الرافدين يعمدها‬
‫هذا الكاهن‪ ،‬الفنان العاشق المتبتل في محراب ابداعه‪ ،‬وعبادته لوطن‬
‫جميل يعشقه‪ ،‬وطن يليق لعادل وكل عراقي حر ‪ ،‬وطن رفع رأسه‬
‫يوما ‪ ،‬ولم يسقطه كمسقط رأس‪ُ ،‬مَ َدد في بطاقة وتاريخ الميلاد‪ ،‬وطن‬
‫تقع جغرافيته الازلية على ثرى بقاع سومرية وأ كدية وعربية ينتمي‬
‫اليها عادل ناجي باستحقاق حضوره الفني ووفاءه لمُثُِل فنه والتزامه‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫لم يـُْن َص ْف الفنان التشكيلي عادل ناجي‪ ،‬عراقياً ولا عربياً‪ ،‬رغم عالميته التي‬
‫استحقها بعصاميته‪ ،‬وبما اكتسب من خبرات وتقنيات كبيرة لا يستهان‬

‫بها‪ ،‬ولأنه لم ينضوي تحت عباءة لواء وقطيع فني مؤدلج ‪ ،‬يعمل لاجله في‬

‫الاشهار والتعريف به‪ ،‬هنا وهناك‪ ،‬فئويا او سياسيا‪ ،‬كبقية الفنانين الذين‬

‫تم التسويق لهم ودعمهم في فرص الظهور ‪ ،‬لكنه بصبره ودأبه ومثابرته‬

‫تمكن من امتلاك ادواته الفنية‪ ،‬وعبر بها تشكيليا‪ ،‬نحتا ورسما‪ ،‬وخطا عربياً‬

‫ليصل ذروته العالمية‪ ،‬وسيصل حتما الى طموحاته ومكانته التي يستحقها‬

‫كفنان‪ ،‬لكونه اختار العراق وحضارته له عنوانا ومرسما‪ ،‬وبث في ثنايا زيت‬

‫اللوحة في مرسمه ملحا عراقيا خاصا‪ ،‬له طعمه‪ ،‬كما له نكهته ومرارته‪،‬‬

‫ان لم يفصح اكثر من مرة عن شهد له سريرته وطعمه العراقي المتميز ‪.‬‬

‫في رواق معرضه الرمزي بمؤتمر المغتربين باوفييديو تدفقت افكار‬

‫ومشاريع لحلم عراقي مشروع‪ ،‬كنا ولا زلنا ننتظره من انجازات‬

‫عادل ناجي‪ ،‬حلم عراقي مشترك‪ ،‬وعدنا به ووعدناه ايضاً‬

‫على التحقيق والانجاز الممكن له مستقبلا في عراق الحرية‪.‬‬

‫صدر عن جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين‪ ،‬العدد الثاني من مجلة‬ ‫ورغم تعتق خمرةُ حزننا في مضغة الكلام بيننا‪ ،‬ونحن غرباء في بلد الاندلس ‪،‬‬
‫(رواق التشكيل) وتضمن العدد‪( :‬الفنان بلاسم محمد في معرض الفنان‬ ‫كان العراق وجنوبه لم يفارق لهجتنا العراقية العصية على اللكنة والعجمة‬
‫حسام عبد المحسن)‪ ،‬ووقف فيه الناقد جاسم عاصي أمام (جدار‬ ‫على مدى ايام المعرض‪ ،‬كانت لكل وقفة ولكل لوحة ‪ ،‬مهماكانت صغيرة‬
‫الفنان إسماعيل خياط‪ ..‬الذاكرة الحيّة)‪ .‬وفي النحت العراقي الحديث‬ ‫اوكبيرة ‪ ،‬عند عادل ناجي حلم وامل وعودة لحنين طاغ يربطه الى العراق‪.‬‬
‫قدم الناقد عادلكامل تجربة النحات (عبد الجبار البناء‪ ..‬حداثة بعمق‬ ‫سيبقى عادل ناجي مؤمنا برسالته ‪ ،‬وهو يرسي لها دعائم طبعات تشكيله‬
‫العراقي في اعماله ‪ ،‬وهو يضمنها مفردات ومعاني يعتصرها من وجدان‬

‫الجذور)‪ .‬والإندماج الاستعاري للفنان هاشم تايه قدمه الناقد خالد‬ ‫َحجُر القصيدة العراقية المنغمرة ابدا في طوفان الخلود‪ ،‬والمَُع َمدة في مياه‬
‫خضير الصالحي‪ .‬والمثال الكامن في واقع الفنان رافع جاسم بقلم د‪.‬‬ ‫الأبجديّة الاولى‪ ،‬التي اوجدتها انامل اجداده السومريين‪ ،‬ابجديةً وكتابةً‬
‫جواد الزيدي‪ .‬وحلم أثيري يتشح بالسواد في عوالم عبد الجبار سلمان‬ ‫صورية تركوها للعالم ‪ ،‬رسوم ومخطوطات علمت العالم ان الرسم بكل ايجازه‬
‫التشكيلية‪ ،‬قدمه من لندن الناقد محسن الذهبي‪ .‬وكتب محمد براده من‬ ‫ومغزاه‪ ،‬ولو عبرت عنه مسامير الكتابة الخالدة على رقيم الطين التي يمكن‬
‫المغرب عن جان جينيه الجراح السري‪ -‬مرسم البرتو جياكوميتي‪ .‬وفي‬ ‫ان تعلم هذا العالم‪ ،‬الكثير من الحكمة والمتعة والنبوغ الانساني والحب‪.‬‬
‫تجربة النحات طه وهيب لغة فن جديدة ح ّمَل المتلقي (الانتباه) بقلم‬ ‫شكرا لك عادل ناجي‪ ،‬فعلا متعتنا بمنظور الضوء‪ ،‬كما متعتنا‬
‫محمد العبيدي‪ .‬وما بين المكان والكتلة والرمز واللون قدم الناقد مهدي‬ ‫في لحظة التأمل‪ ،‬حتى في دكنة العتمة والظلام‪ ،‬فحتى الظلال‬
‫هندو الوزلي المعرض التشكيلي (تخاطر)‪ .‬وكان التجريد جوهراً إبداعياً‬ ‫السوداء في لوحاتك التي اوحت بكثير من مكنون وجوهر‬
‫في معرض الفنانة التشكيلية صبا شاكر بقلم حميد ياسين‪ ،‬وكتب الناقد‬ ‫وبصمة الوان وشمك العراقي الجميل في ذاكرتنا وعقولنا‪.‬‬
‫نجم عبد حيدر في إشكالية اللغة بين خطاب النقد وخطاب النص‪،‬‬ ‫لس ُت فنانا تشكيليا ‪ ،‬ولا ناقدا متخصصا‪ ،‬لكني من متذوقي جماليات‬
‫العراق وفنونه‪ ،‬التي خلدتها اعمال فناني الحركة التشكيلية العراقية‬

‫وروادها الخالدين‪ ،‬لذا وجدت من الواجب ان نوفيك حقك ولو بايجازنا ورؤوس في معرض الفنان شوقي الموسوي بقلم بلقيس كاووش‪ ،‬وزينة‬

‫فلاح السعيد‪ ،‬وهي حفيدة السياسي العراقي نوري السعيد‪ ،‬تفتح‬ ‫هذا‪ ،‬نعبر عنه لك‪ ،‬وللعراق ‪ ،‬بفيض متواضع من الشعور بالغبطة‬
‫معرضها بالعاصمة الأردنية تابعها الفنان ضياء الراوي‪ ،‬ومتابعة للناقد‬ ‫والرضا ونحن نحتفل بمعرضك مغتربا معنا في اسبانيا في ربيع ‪.2017‬‬
‫خالد خضير الصالحي في سمفونية الآلم والأمل للفنان قاسم الساعدي‪.‬‬ ‫وعندما تعرفنا عليك وجدنا فيك أخا وصديقا‬
‫وقراءة هيفاء أيوب في كتاب الحلم والأسطورة مقاربات في الفن‬ ‫ومناضلا تحمل قضية سامية يعبر عنها فنك الملتزم ‪.‬‬
‫التشكيلي للأديب جاسم عاصي‪ .‬وترجمة للفنانة ندى مهدي شكر‬ ‫فشكرا لك عادل ‪ ،‬لانك لازلت تطبع وشمنا العراقي ‪ ،‬عنوانا‬
‫بعنوان‪ :‬ملحمة الصين في النحت‪ ..‬النحات الصيني زينغ جينغانغ‪.‬‬ ‫وطبعة للمحبة وخلود الانسان واحترام قيم الحضارة والفن النبيل‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫وحسب دراسات جيولوجية وعلمية أجريت ‪ ،‬تبين ان طول المغارة‬
‫الحقيقي يصل إلى ‪ 145‬كم ‪ .‬وتنطلق امتداداتها وتكويناتها‬
‫الجيولوجية تحتالأرض من مغارة " بو معزة" بمنطقة سبدوالواقعة‬
‫جنوب ولاية تلمسان‪ ،‬وصولا إلى "مغارة الحوريات" بمنطقة "‬

‫سيدي يحيى" بمحاذاة مدينة وجدة المغربية‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫‪ ،‬واختفت تحت سلاسل جبلية ظلت سرية منذ آلاف السنين‪.‬‬ ‫غير بعيد عن تلمسان‪ ،‬عاصمة الغرب الجزائري التاريخية‪ ،‬ولؤلؤة‬
‫اسمها الشائع‪ ،‬والذي بات معروفا عالميا هو " مغارة بني عاد"‪ ،‬وبمزيد‬ ‫المغرب العربي ‪،‬وهي حاضرة وغرناطة إفريقيا‪ ،‬وعاصمة الزيانيين‪،‬‬
‫من الاكتشافات والدراسات حولها باتت تحتل الاهتمام والموقع‬ ‫بات الطريق ميسرا منها واليها للوصول الى مدينة وبلدية "عين فزه"‬
‫الأول في العالم؛ كونها مغارة طبيعية استثنائية المحتوى والتركيب‬ ‫التي تبعد عن مركز مدينة تلمسان مسافة ‪ 25‬كم ‪ ،‬ومنها ببضعة‬
‫الجيولوجي‪ ،‬تراها ممتدة تحت الأرض لعشرات الكيلومترات‪ ،‬ان لم‬ ‫كيلومترات يعبر طريق زراعي جميل يصل إلى موقع " مغارة بني عاد" ‪.‬‬
‫تكن مئات الكيلومترات‪ ،‬حيث تتواصل دهاليزها بأعماق وارتفاعات‬ ‫وعبر طريق تتخلله شلالات الوريط الجميلة بمياهها الزلال‬
‫متفاوتة تحت الأرض‪ ،‬وتمتد غربا حتى الحدود المغربية الجزائرية‪.‬‬ ‫‪ ،‬وعيون الماء المتدفقة من "عين فزه" صارت المنطقة‬
‫وحسب دراسات جيولوجية وعلمية أجريت ‪ ،‬تبين ان‬ ‫يوما بعد يوم قبلة للسياحة الداخلية والخارجية‪ ،‬وخاصة‬
‫طول المغارة الحقيقي يصل إلى ‪ 145‬كم ‪ .‬وتنطلق امتداداتها‬ ‫بعد الاهتمام الوطني والعالمي بمنطقة "مغارة بني عاد" ‪.‬‬
‫وتكويناتها الجيولوجية تحت الأرض من مغارة " بو معزة" بمنطقة‬ ‫تلك المغارة التي تعد الأكبر والأجمل في العالم‪ ،‬لما تحتويه في داخلها‬
‫سبدو الواقعة جنوب ولاية تلمسان‪ ،‬وصولا إلى "مغارة‬ ‫من أغلى كنوز الأرض ومقتنياتها البلورية النقية التركيب‪ ،‬في بيئة‬
‫الحوريات" بمنطقة " سيدي يحيى" بمحاذاة مدينة وجدة المغربية‪.‬‬ ‫طبيعية ‪ ،‬باتت تضاهي الذهب قيمته وصياغته ‪ ،‬ولما تحتويه هذه‬
‫المغارة ‪ ،‬اكتشفها أهل المنطقة‪ ،‬كما عرفتها الأقوام والقبائل الرحل‬ ‫المغارة من أعاجيب وغرائب وحكايات تفصح عنها منحوتات‬
‫منذ زمن بعيد‪ ،‬حيث تتحدث الحكايات والأساطير عن قوم سكنوا‬ ‫وأشكال صاغتها قدرة الخالق عبر صبر وعمل الطبيعة الجميل المتأني‪.‬‬
‫المغارة‪ ،‬وكانوا يغادرونها في مواسم معينة‪ ،‬ثم يعودون إليها‪ ،‬لذلك‬ ‫وبمرافقة زوجي الدكتور عبد الكاظم العبودي‪ ،‬الذي رافقنا مشكورا‪،‬‬
‫سميت بـ "مغارة بني عاد" وهناك جدل لا ينتهي حول " بني عاد"‬ ‫مصورا فوتوغرافيا‪ ،‬ودليلا سياحيا‪ ،‬وشارحا علميا ‪ ،‬اكتشفنا بفضله‬
‫وقد تكون إحدى القبائل العربية المهاجرة ‪.‬وتدل مكتشفات الحجر‬ ‫الكثير من سحر المكان والتعرف على عبقرية الطبيعة الخلاقة ‪،‬‬
‫واللقط العينية في المغارة عن عمر الحجر فيها إلى ما يزيد عن ‪1500‬‬ ‫والتعرف على قدرتها في التكييف وخلق المعجزات التي اكتنزتها‬
‫مثل هذه المغارات التي اختفت طويلا عن عبث يد الإنسان‬

‫‪47‬‬

‫الشاعر ابن الخميس التلمساني‪ ،‬وابن خفاجة الاندلسي‪ ،‬و وقد‬ ‫سنة خلت‪ .‬ومن الدراسات ما تشير إلى اكتشافها واللجوء إليها من‬
‫عشقها ابن خلدون‪ ،‬واشار اليها‪ ،‬وكذلك ابن ابي زرع‪ ،‬وهذه المغارة‬ ‫كثير من الأقوام إلى قرنين قبل الميلاد‪ ،‬من خلال ما وجد فيها من‬
‫التي تقع على عمق ‪ 57‬مترا تحت سطح الارض‪ ،‬وطولها يمتد الى‬ ‫المزهريات والمطامر والبذور وما استعمله الإنسان من أدوات‪ ،‬مما‬
‫‪ 700‬متر وعرض ‪ 20‬مترا وارتفاع يتجاوز ‪ 50‬مترا‪ ،‬على شكل‬ ‫يؤكد سكن الأقدمين فيها ‪.‬وفي سنوات حرب التحرير الجزائرية‪ ،‬وما‬
‫كهوف صخرية‪ ،‬بصخور كلسية ‪ ،‬جميلة ممتدة ومترابطة بشكل‬ ‫قبلها ‪ ،‬كانت تلك المغارات ملاذات آمنة للثوار‪ ،‬كما استعملت‬
‫سحري ‪ .‬عرفتها الاقوام وسكنتها بعضرالاجيال منذ عهود ماقبل‬ ‫كمخازن للسلاح والمؤن وحتى لحفظ مخزونات المواد الغذائية ‪ ،‬حيث‬
‫الميلاد‪ ،‬وهي خلاف مغارة المكسيك الاخرى تمتاز بثبوت درجة‬ ‫تضمن درجات الحرارة المستقرة بها‪ ،‬صيفا وشتاءا‪ ،‬بحدود ‪ 13‬درجة‬
‫حرارتها صيفا وشتاء‪ ،‬ومنذ زمن طويل بحدود ‪ 13‬دررجة مئوية‬ ‫مئوية‪ ،‬مما يساعد على حفظ كثير من المواد ومنعها من النمو أو‬
‫من دون اي تغيير فيها‪ ،‬رغم كل التغييرات المناخية خارجها‪.‬‬ ‫التعفن والتلف‪ ،‬فهي مكان جيد ملائم للمطامر الغذائية والبذور‪.‬‬
‫قسمت الزيارة للمغارة عبر ثلاث قاعات‪ ،‬اوحت مسمياتها أشكال‬ ‫وعندما اكتشفتها عيون القوات الفرنسية المحتلة ‪ 1957‬قامت بإغلاق‬
‫التركيبات الملحية الجميلة والغريبة التشكيل من "النوازل" و"الصواعد‬ ‫الجزء الأول من المغارة باستعمال ‪ 50‬متر مكعب من الترسانة الإسمنتية‬
‫" فيها إلى تسميتها على ضوء تصورات وخيال الزوار لها وبما اوحت‬ ‫المسلحة لمنع تسلل وعبور الثوار باتجاه قواعدهم الممتدة عبر خط‬
‫التشكيلات الغرائبية من الأشكال التي ترسبت عبر مئات السنين‬ ‫الحدود والى الجزء المقابل الواقع على الأراضي المغربية‪.‬بعد نيل الجزائر‬
‫في سقف وقاع المغارة مما يطلق عليها الجيولوجيون " النوازل" و "‬ ‫الاستقلال عام ‪ ، 1962‬ومنذ ‪ 1965‬بدأ الاهتمام بهذه المغارات‬
‫الصواعد" ‪ ،‬وهي تلك التشكيلات الملحية المترسبة من تسريبات‬ ‫واكتشافعوالمهاوخاصةفيالقسمالثانيمنالمغارةالمفتوحاليوم للزيارات‬
‫الأمطار وتدفق مياه العيون والمياه السطحية لتتحول قطراتها المحملة‬ ‫وتيسير وصول السواح إليها لكل يسر بتقديم المعلومات والخدمات‪.‬‬
‫بالكلس وثاني اوكسيد الكربون إلى ترسبات كلسية بطيئة التكوين‬ ‫وتشير كتب المؤرخين العرب‪ ،‬فقد زارها مؤرخون عرب ‪ ،‬انها الهمت‬
‫والتشكيل متحولة إلى " نوازل" وأخرى " صواعد" في أشكال جميلة‬
‫فيها من الغرابة والسريالية ما يجعل المتأمل لها ان يذهب بعيدا في‬
‫إيحاءات تصوراته وهو يقف في حالة من الذهول أمام أعمدة نازلة‬
‫من السقف وأخرى صاعدة من القاع حتى وصل بعضها إلى طول‬
‫‪ 18‬متر‪ ،‬بإضافة ما معدله ‪ 1‬سم لها لكل عمود فيكل ‪ 100‬عام‪.‬‬
‫تتشعب المغارة في قاعاتها ودهاليزها وهي مزودة اليوم بإنارة مدروسة‬
‫للحفاظ عليها من التلويث البيئي مما يلزم الزوار السير بخط محدد‬
‫للحد من تلويث الأعمدة الكلسية البيضاء والشفافة كالزجاج‬

‫‪48‬‬

‫لراحة المجاهدين خلال فترة الثورة التحررية‪.‬‬ ‫النقي البلوري من التلوث ومنع اللمس لها‪ ،‬الذي يسبب تحول‬
‫لابد من القول ان عشاق الفن والتصوير والنحت والرسم‬ ‫بعض الصخور الكلسية والرواسب من ألوانها البيضاء إلى السوداء‪.‬‬
‫سيجدون في ساعات الزيارة فرصة التمتع في رحاب متحف‬ ‫ان غرائبية التكوينات الكلسية في نوازل وصواعد المغارة التي‬
‫طبيعي نابض بالحياة‪ ،‬كما ان شركات السياحة العالمية بدأت‬ ‫لا يمكن عدها بسهولة ‪ ،‬فتشكيلاتها تثير دهشة الزائر والمتأمل‬
‫تدخل في برامج رحلاتها السياحية الموجهة إلى الجزائر إمكانية‬ ‫‪ ،‬وهكذا اختلف زوارها في مسميات القاعات؛ فهناك قاعة‬
‫زيارة " مغارة بني عاد" وشلالات الوريط وزيارة الولي الصالح‬ ‫توحي بمسمى " الغابة المقلوبة" وأخرى " قاعة السيوف" وأخرى‬
‫سيدي بومدين وجامع المنصورة التاريخي ‪ ،‬وقلعة المشور التاريخية‪،‬‬ ‫" غابة الصبار" وأخرى" تمثال الحرية"‪ ،‬تماثلا مع شكل تمثال‬
‫ومرقد لاله ستي حفيدة الشيخ عبد القادر الكيلاني‪ ،‬وعشرات‬ ‫الحرية في نيويورك‪ ،‬وأخرى " الجندي الروماني" وأخرى تشبه‬
‫الأمكنة إلي تستحق ان تكون مزارات سياحية وتاريخية وطبيعية‪،‬‬ ‫" غرفة الملك وتقابلها هناك غرفة الملكة" ‪ ،‬وهناك أشكال‬
‫تتصدرها "مغارة بني عاد" التي تستحق كغيرها من أمكنة وآثار‬ ‫اوحت بمسميات " رأس سقراط" و " رأس الأفعى" ‪ ...‬الخ‪.‬‬
‫ومواقع ولاية تلمسان ان تنضم إلى لائحة التراث العالمي‬ ‫ان رهبة المكان توحي للزائر بسكينة غامرة في خلو المكان من التلويث‬
‫والبيئي الذي يستوجب الحفاظ عليه والتعريف به عالميا وتقديم‬ ‫الصوتي أو سماع صوت الريح أو الضوضاء‪ ،‬فحتى تلك الأعمدة‬
‫يد المساعدة والخبرة إلى المؤسسات الجزائرية في الحفاظ على‬ ‫الكلسية من النوازل والصواعد إذا ما تم طرقها أطلقت رنينا وصوتا‬
‫هذه الكنوز التي تفتخر بها ارض المليون ونصف المليون شهيد‬ ‫لا يلبث ان تملأ تردداته النغمية أجواء جوف الأرض في المغارة‪ ،‬كما‬
‫ان التأمل فيكل جانب منها‪ ،‬يوحي بالكثير عن الصمت والإحساس‬
‫بخلوة المكان‪ ،‬وحتى صداه من الكلام المنتقل عبر أثير المغارة الخاص‪.‬‬
‫الأعمدة الكلسية الممتدة كالرخام غالبا ما أطلق‬
‫نغماته عند أي طرق هرموني يتمكن منه موسيقيون‬
‫محليون عرفوا أسرار الصوت في تلك المغارات‪.‬‬
‫هذا المتحف الطبيعي بكل كنوزه من مقتنيات صنعتها الطبيعة عبر‬
‫مئات وآلاف السنين لا بد من وضع مسميات عامة لقاعاته الكبرى‪،‬‬
‫فكانت هناك القاعة الأولى‪ ،‬وهي القاعة الرئيسية‪ ،‬والقاعة الثانية‬
‫سميت " قصر الملك" ‪ ،‬وفيها تم العثور على أوان فخارية دللت على‬
‫سكن الإنسان فيها في حقبة ما من الزمن‪ .‬أما القاعة الثالثة فقد‬
‫أطلق عليها " قاعة السيوف" نظرا لان شكل النوازل المعلقة فيها‪،‬‬
‫وهي بعدد هائل ‪ ،‬وأصبحت متدلية نحو الأسفل يراها الزائر في‬
‫أعالي سقف المغارة ‪،‬وهي تشبه شكل السيوف العربية‪ ،‬كما أطلق‬
‫على القاعة الثالثة أيضا اسم " قاعة المجاهدين"؛ لأنها كانت مكانا‬

‫‪49‬‬

‫اعداد ‪ :‬فاتن طارق‬

‫مكننا القول الآن أن الكارديجان‬
‫الطويل هو القطعة الرسمية‬
‫في عالم الحجاب في الأعوام‬
‫الأخيرة‪ .‬ففضلا عنكونه صيحة‬
‫رائجة بين كبرى بيوت الأزياء‬
‫العالمية‪ ،‬فإنه قطعة عملية لكثير‬
‫من المحجبات حيث يمكنهن من‬
‫الظهور بإطلالة محتشمة وأنيقة في‬
‫المناسبات المختلفة‪ .‬لعام ‪2017‬‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
2017 Fenwick U Senior Participant Directory
Next Book
Waconia Parks and Recreation Fall 2017-onlineversion