The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (43) السنة الاولى / الخميس 29أذار(مارس )2018

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2018-03-28 07:49:54

مجلة مدارات

العدد (43) السنة الاولى / الخميس 29أذار(مارس )2018

0046-0762944058
0046-070 7759041

[email protected]

@magazinmadart

‫هو‬ ‫بفاليآلاليتةغيالير‪,‬ص دحيوٌرحة‪,‬كبيفرالملواوطن‬ ‫العراقي‬
‫استغل‬
‫صاحب القرار‪ ,‬والحاجة للتغيير والثورة‬
‫يتَُترفَتشاععُ‪,‬جروإفنللاىبايلَععوموهدلنالدواحؤلوقضلبعأ‪,‬صلفا‪,‬حالبشهكع‪,‬انراوهتم‬
‫االلعلترئيييهتا(ساكلملرروشهّاسراعئوولسناا)ئلبأجلاعناللمايبمد‪.‬ياووجأههونااالنتلتيّااحلرنظظر‬ ‫بالأمل والعمل والمثابرة‪ ,‬فلا يجانب‬ ‫قال لي صديق صحفي من الذين‬
‫‪s‬دو‪k‬راً ل‪n‬م‪a‬ؤس‪T‬ستةع بمحثليةعألمىريوكيضةع‪k‬إس‪n‬ت‪i‬رات‪h‬يج‪T‬ية‬ ‫اكن له احتراما لابد للإنسان أن‬
‫العقل‪.‬‬ ‫يتمسك بالأمل‪ ,‬فهو السبيل لتحقيق‬
‫متقدمة‪ ،‬لأي إدارة أمريكية قادمة بما‬ ‫الأفضل والحصول على يريد؛ فبدون‬
‫افليجهاديادلحةاليوةوماالرتيستفهاشللأتستراجتيّلجاياستراتتيجياتها‬ ‫تساؤل يطرح في ذهن العربي بشكل عام‬ ‫أمل تموت الحياة ويتوقف الزمن‪.‬‬
‫‪:‬هل واقعنا العربي وازماته وارهاصاته من‬ ‫اتدلاكنخاتثورخلاباتلامأواطتط‪,‬رونفح‪,‬قادحٌتااللسةتتـَإغَك َحّلسبايالرفطاَاللهيسمدمحوولقُنبويهال‬
‫الأدارة السابقة إزاءالوطن العربي سوى‬ ‫رسم طاولة الغرف البلدربيرغ الأمريكي‬ ‫إلى حالة يأس‪ ,‬واستثمار ذلك‬
‫إستراتيجية الفوضى المتعددة‪،‬وغيرها ‪ .‬إّنا‬ ‫المغلقة‪ ،‬بالرغم من الأتفاق النووي مع‬ ‫لوواإلصواصقللوحاهفحم‪َ,‬مكافَسقأفٍدد يسمعندزمعوهواا‪.‬لاأمومفرهلهممفليلتتالعتماغينيضرد‪,,‬‬
‫طهران‪ ,‬وهو من أبرز النماذج الراهنة‬ ‫كلامه هذا ‪ .‬انه ينتقد ضمنا موقفي‬
‫مؤسس ة �‪Brookings Institu‬‬ ‫لعملية‪ ,‬تضارب التقارير المخابراتية‪ ,‬مع‬ ‫والدعوة التي اؤمن بها من لا جدوى‬
‫‪ tion‬وتحت عنوان “تفكيك “ نحو‬ ‫توجهات القيادة السياسية‪ ،‬إن لم يصار‬ ‫من الانتخابات في ظل الاحتلالين‬
‫إستراتيجية تقسيم من أجل دولة فيدرالية‪،‬‬ ‫الى تفاهم اللحظة التاريخيةكلحظة‬ ‫الفارسي والامريكي ‪ .‬فقلت له‪ .‬قد‬
‫عبر مؤامرة تفكيك الجغرافيا والديمغرافيا‬ ‫تخادم المصالح على المنطقة‪ ،‬حيث‬ ‫يكون رأيك فيه جانب من الصواب‬
‫للوطن العربي وإعادة تركيبها‪ ،‬هي مؤشر‬ ‫سيكون البديل أقل من مواجهة عسكرية‬ ‫ولكن ياصديقي على مدار الاعوام‬
‫حقيقي وواقعي وعميق على مدى خطورة‬ ‫وأكثر من حرب باردة تستنزف العرب‬ ‫القليلة الماضية ماذا جنى المواطن ‪.‬؟‬
‫واستمرار الإمبريالية الأمريكية الحديثة‪،‬‬ ‫لصالح الكيان الصهيوني ونظام طهران‬ ‫غير انتشار الفساد وهجرت الكفاءة‬
‫‪ .‬والمعروف الذي ينشىء السياسات‬ ‫‪ .‬وقتل الابناء وتشريد عوائل وانتشار‬
‫و(ادواتها الثنائية طهران وتل ابيب)‬ ‫البعاحمةً لثيس‬ ‫بخلا مصةؤًسوالسغارتب‬ ‫في واشنطن‬ ‫مافيات القتل والسرقات والمخدرات‬
‫امبريالية القرن الحادي والعشرين‪ ،‬عبر‬ ‫السياسيين‪،‬‬ ‫وغيرها ‪ ..‬وهذا لا يتغير بصدوق‬
‫أنبياء القرن نفسه‪ :‬المحافظون الجدد الذين‬ ‫والممولة من قبل رؤوس الأموال المشتركة‪،‬‬ ‫انتخابي علية الف علامة استفهام‬
‫يصنعون(إستراتيجية البناء وبالإرهاب)‬ ‫املاننتصخنّااباعتس‪،‬ياويسةصغديررون‬ ‫وهي مجموعات‬ ‫ياصديقي ؟‪ ..‬أني ارى دور المواطن‬
‫منتخبين تجاوزوا‬
‫بالرغم من صفاقاتهم السياسية(أي‬ ‫أوراقاً تصبح أساس التشريعات التي يوقّع‬
‫وقاحاتهم)‪.‬‬

6
20

5

‫مدارات – متابعة ‪ :‬شاعت‬
‫تكهنات كثيرة عن اختفاء‬
‫العميد سهيل الحسن “ النمر”‬
‫حين لم تنشر وسائل الاعلام‬
‫السورية ولا وكالات انباء عربية‬
‫ودولية أي خبر بشأن العميد سهيل‬
‫الحسن الملقب بـ النمر وهو من‬
‫ضباط الجيش العربي السوري وممن‬
‫خاضوا الحروب والمعارك والعميد‬
‫بـ النمر يقود‬ ‫اعلحسسكرنيةالملهّقامةب‬ ‫سهيل‬
‫تهاجم الغوطة‬ ‫وحدة‬
‫الشرقية في اخطر نقطة في الغوطة‬
‫الشرقية ما بين دوما وحرزتا حيث‬
‫يتواجد ‪ 10‬الاف مقاتل من فيلق‬
‫الرحمن الانتحاريين والمقاتلين و‬
‫‪.‬ان العميد سهيل حسن الملقب‬
‫بـ “النمر” اصيب بجروح اثناء‬
‫المعارك‪ ،‬وبعضهم يقول انه يخوض‬
‫الغوطة الشرقية‬ ‫لدشومّقا‬ ‫غمار المعركة‬
‫الاستراتيجية‬ ‫ما بين مدينة‬
‫ومدينة حرزتا الاستراتيجية وان‬
‫الاعلام لا يذكر اسم العميد سهيل‬
‫حسن لان الجيش العربي السوري‬
‫يحتفظ بالسرية التامة عن تفاصيل‬
‫المعارك في الغوطة الشرقية واسماء‬
‫الضباط والوحدات‪ .‬غير ان بعض‬
‫التسريبات تؤكد يقامة بزيارة سرية‬
‫الى روسية ولقائه بوتين واركان‬
‫القيادة الروسية وكشفت أوساط‬

‫‪6‬‬

‫إليها الأسد‪ ،‬وهو رجل‬
‫روسيا في سوريا‪ ،‬بغض‬
‫النظر عن رأي الأسد‬
‫لمواحتلنيافقتلهتهإيارلاأنو‪،‬ساوتأطكيداً‬
‫الأمريكية‪ ،‬قام موقع‬
‫قناة “العالم” الإيرانية‬
‫ببث خبر تبادل الحسن‬
‫وبوتين رسائل التهنئة‪ ،‬ثم حذف‬
‫الخبر في وقت لاحق‪ ،‬في خطوة‬ ‫أي مكروه‪ ،‬يصيب الرجل الذي‬ ‫أمريكية‪ ،‬عن اهتمامها بتبادل‬
‫يبدو أنه صار في عداد المنافسين‬ ‫الرسائل العلني بين الضابط السوري‬
‫بدت وكأنها جاءت بتعليمات من‬ ‫على الرئاسة السورية لمرحلة ما بعد‬
‫القيادة السياسية‪.‬وقالت مصادر‬ ‫العميد سهيل الحسن‪ ،‬الملقب‬
‫أمريكية إن بوتين حاول في البداية‬ ‫الأسد‪ .‬وتكشف التقارير المتواترة في‬ ‫بـ”النمر”‪ ،‬والرئيس الروسي فلاديمير‬
‫العاصمة الأمريكية أن الحسن يتنقل‬
‫المراهنة على الأسد‪ ،‬بيد أن أداء‬ ‫في سوريا بمرافقة قوات أمن روسية‪،‬‬ ‫بوتين‪ ،‬بعد أن قام الأول بإرسال‬
‫اعللأىخيإريراعنسواكلمرييلاًي‪،‬شيوااعتتماالمدته احلالكفلةي‬ ‫رسالة تهنئة للثاني بمناسبة فوزه‬
‫وأنه أثناء زيارة بوتين قاعدة حميميم‬
‫الروسية في اللاذقية غرب سوريا‬ ‫بولاية رئاسية رابعة‪ .‬وأفادت وسائل‬
‫يبخيّحثوبن‬ ‫للقتال على الأرض‪،‬‬ ‫معها‬ ‫في ديسمبر (كانون الأول) من‬ ‫الإعلام الروسية أنه على خلاف‬
‫الروس‪ ،‬الذين راحوا‬ ‫آمال‬ ‫العام الماضي‪ ،‬أولى الرئيس الروسي‬ ‫البروتوكول المعمول به للمراسلات‬
‫عن ضابط سوري لا يعمل بإمرة‬ ‫بين رؤساء الدول‪ ،‬اخترق بوتين‬
‫إيران وقادر على الإمساك بالأرض‬ ‫مع “النمر”‪،‬‬ ‫افيهتماماتمعاًامكلبيرامًعلمحاالدأثاستهد‬ ‫الأعراف بتوجيهه رسالة رد إلى‬
‫بغطاء روسي‪ ،‬ومن دون الحاجة‬ ‫ببرود‪.‬‬ ‫الحسن‪ ،‬أرفقها بعبارة “انتظر مني‬
‫يشار إلى أن سهيل الحسن‪ ،‬من‬ ‫شخصياً مفاجأة سارة”‪.‬واحتارت‬
‫إلى ميليشيات إيران‪.‬ووفقاً للتقارير‪،‬‬ ‫الطائفة العلوية نفسها التي ينتمي‬ ‫الأوساط في العاصمة الأمريكية في‬
‫تفسير معنى “المفاجأة السارة” التي‬
‫يعد بها بوتين الضابط السوري‪:‬‬
‫“هل هو وعد برعاية وصول الحسن‬
‫إلى الرئاسة السورية بدلاً عن الرئيس‬
‫الحالي بشار الأسد؟” وكانت‬
‫صحيفة “الراي” الكويتية نقلت‬
‫عن مصادر أمريكية‪ ،‬أن الروس‬
‫أبلغوا الأسد أن أمن الحسن من‬
‫مسؤوليته‪ ،‬وأنه يتحمل مسؤولية‬

‫‪7‬‬

‫يُغدييررنظ“االمنيةمرق”واممهياليش‪8‬يا‬
‫آلاف رجل‪ ،‬قدمت رغم‬
‫قفلية حعدسدمهام‪،‬عاأرداكءً أسسااهسيمة‬
‫ضد المعارضة السورية‪،‬‬
‫بعدما فشلت قوات‬
‫الأسد والميليشيات الموالية‬
‫لإيران في حسم المعارك نفسها‬
‫‪ .‬المولد والنشأة‬
‫ولد سهيل الحسن عام ‪1970‬‬
‫في إحدى قرى مدينة جبلة على‬
‫الساحل السوري‪ ،‬وهو من أبناء‬
‫الطائفة العلوية التي ينتمي إليها‬
‫الأسد‪.‬‬
‫الدراسة والتكوين‬
‫تخرج في أكاديمية القوات الجوية في‬
‫حمص عام ‪.1991‬‬
‫الوظائف والمسؤوليات‬
‫عمل في سلاح الجو السوري‪،‬‬
‫وانضم إلى دائرة الاستخبارات‬
‫التابعة للقوات الجوية‪ ،‬وشارك في‬
‫معركة ضد تنظيم القاعدة بين عامي‬
‫السورية‪ ،‬لا سيما في اللاذقية‬ ‫‪ 2013‬نقل لقيادة وحدة خاصة‬ ‫‪ 2005‬و‪.2006‬‬
‫وحلب وحمص والبادية وإدلب‬ ‫تدعى “قوات النمر”‪.‬‬
‫والغوطة الشرقية‪ .‬كما عمل الإعلام‬ ‫في بدايات الثورة السورية عام‬
‫الرسمي على تلميع صورة “النمر”‬ ‫وكان أول ظهور له في الإعلام في‬ ‫‪ 2011‬تولى الحسن مسؤولية‬
‫الذي تمت ترقيته‪ ،‬وذلك لحاجة‬ ‫ربشيبعكة‪4‬ال‪1‬إن‪0‬ترن‪ 2‬فتيومهقوطيعقوبُم بثزياعلرةى‬ ‫تدريب أفراد قسم العمليات‬
‫النظام لرمز معنوي في الميدان‬ ‫وحدات تابعة للنظام في حلب‪.‬‬ ‫الخاصة‪ ،‬وكلف بقيادة عمليات‬
‫يلتف حوله أنصاره‪ ،‬وكان الضابط‬ ‫حرص النظام السوري على ربط‬ ‫عسكرية في العديد من المحافظات‬
‫الوحيد الذي رافق الأسد حين‬ ‫اسم الحسن بما يعتبرها انتصارات‬ ‫السورية‪ ،‬حيث قام بقمع المتظاهرين‬
‫خاصة في اللاذقية‪ ،‬وفي عام‬
‫‪8‬‬ ‫عسكرية على امتداد الجغرافيا‬

‫التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الغوطة الشرقية التي أسندت‬
‫في قاعدة حميميم الجوية نهاية عام له مهمة قيادة الحملة العسكرية‬
‫التي شنتها قوات النظام والحليف‬ ‫‪.2017‬‬
‫وظهر الحسن حينها في صور بثتها الروسي في فبراير‪/‬شباط ‪،2018‬‬
‫وسائل إعلام روسية من قاعدة لتطهيرها من الجماعات المسلحة‪،‬‬
‫وهي الحملة التي خلفت سقوط‬ ‫حميميم بمظهر الجندي التابع‬
‫للقيادات العسكرية الروسية‪ ،‬مما مئات القتلى المدنيين‪.‬وظهر الحسن‬
‫أثار سخرية السوريين في مواقع في مقطع انتشر على مواقع التواصل‬
‫الاجتماعي‪ ،‬وسط مجموعة من‬ ‫التواصل الاجتماعي‪.‬‬
‫الغوطة الشرقية المليشيات المتوجهة لاقتحام المنطقة‬
‫لكم مغيثاً‪ ،‬وإن‬ ‫اقائستلغاًثتم“لنستتغجاثدووان‬ ‫ورغم ما يعرف عنه من حبه للشعر‪،‬‬
‫بالزيت المغلي‪،‬‬ ‫فإن اسم الحسن ارتبط بمجازركبرى‬
‫وأحداث دامية في مناطق مختلفة من ستغاثون بالدم”‪.‬‬
‫سوريا‪ ،‬أبرزها تهجيركامل سكان وصفت مجلة دير شبيغل الألمانية في‬
‫تقرير سابق لها الحسن ‪-‬المدرج على‬ ‫مدينة حلب الشرقية‪ ،‬وهو نفسه‬
‫النظام السياسي‬ ‫قائمة العقوبات الأوروبية‪ -‬بأنه‬ ‫الذي ابتدع البراميل المتفجرة التي‬
‫الغربي ولمقاصد خبيثة‬ ‫قتلت آلاف المدنيين في مختلف‬
‫مجرم حرب‪ ،‬وأشارت إلى أن الرئيس‬ ‫المناطق السورية‪.‬كما يعرف الحسن‬
‫الروسي بوتين يحاول بناء خلَف‬
‫أعطى ضوء التواطيء‬ ‫محتمل للأسد في حالكان مضطرا‬ ‫باتباع سياسة الأرض المحروقة‬
‫لاساليب ايران التمددية‬ ‫لإسقاطهكجزء من تسوية تتم في‬ ‫لاستعادة المناطق الخارجة عن‬
‫سيطرة النظام‪ ،‬حيث يعتمد فيها‬
‫واستفزاز وتهديد امن‬ ‫سوريا‪.‬‬ ‫على فائض القوة الجوية قبل أي‬
‫جوارها‪ ،‬والا فكيف‬ ‫تدخل بري‪.‬وبرزت دموية الحسن‬

‫تفسر استمرار صلف‬
‫عدواناتها الاجرامية‬
‫المتكررة‪ :‬من أمن‬
‫العقوبة أساء الادب‬

‫‪9‬‬

10

‫(‪#‬الخطر_الإيراني)‪ ..‬هاشتاغ‬
‫ح ّذر من خلاله نشطاء من‬
‫البلدان العربية وخاصة من بلاد‬
‫المغرب العربي من اشعال أنشطة‬
‫ايران للصراعات المذهبية في‬
‫المنطقة‪ ،‬في سعي ظاهر لنشر‬
‫إيران سمومها وإرهابها في المنطقة‬
‫الدول العربية وشعوبها عن طريق الاجتماعي باستخدام‬ ‫بغرض بسط النفوذ والتمدد‪،‬‬
‫اامللنوانساشلمخطأوطعنرلااوهاللام‪،‬يدراوّونكنييو‪،‬نفداعععّنيبنخوفهم‬ ‫ميليشياتها والحكومات الموالية لها‪،‬‬
‫إضافة إلى بث النهج الطائفي‬ ‫وجاء هذا بعد إغراءات إيرانية‬
‫والتلاعب بالعقول لفرض ونشر‬ ‫للجالية المغربية ومحاولة تشييعها‪،‬‬
‫إضافة إلى محاولات إيرانية بنشر‬
‫أفكارها التي عرفت بالجرائم الشعوب العربية إلى الحذر من‬ ‫الفكر الصفوي في الأردن قبل‬
‫والانتهاكات ضد الانسانية؛ هذا الخطر الذي يهدد أفكارهم‬
‫قاخولنةالمدحّوكنام‬ ‫دولهم‪.‬حيث‬ ‫وأمن‬ ‫داعين الشعوب العربية للحذر‬ ‫كما اعتبر المغردون‬ ‫األخسابطيرعالعايّدراةن‪،‬ي‬
‫عمر”‪ :‬لولا‬ ‫“ابو‬ ‫من الخطر الايراني ومحاولاتها‬ ‫قد يتجاوز الخطر‬
‫الصهيوني بمراحل‪ ،‬لأن الخطر‬
‫في بث نفوذها عبر الميليشيات العرب لما دخلت ايران بلد عربي‬ ‫الصهيوني يستهدف الارض‪،‬‬
‫“مصصطفى”‪:‬‬ ‫المسغيتّردم‬ ‫‪ ..‬وقال‬ ‫الطائفية الموالية لها‪ ،‬والأفكار‬
‫التغلب علىكل‬ ‫بإذن الله‬ ‫الخبيثة التي تخدم مصالحها لدمار‬ ‫بينما الخطر الايراني يستهدف‬
‫الارض والعقيدة ويتلاعب‬
‫دول المنطقة وشعوبها‪.‬وبهذا الأخطار التي تواجه الأمة العربية‬ ‫بالعقول لبث السم الطائفي‬
‫التقرير سلطنا الضوء على أبرز والبداية ب ‪#‬الخطر_الإيراني و‬
‫ما تم تداوله في وسائل التواصل تفكيك تحالفها مع إسرائيل ‪.‬‬ ‫الذي تمتاز به ايران‪ ،‬وأكد‬
‫الناشطون أي ًضا أن ايران تحارب‬
‫وقال الناشط الاعلامي “مجاهد‬
‫عبد الله”‪ :‬ايران تريد تدمير العالم‬
‫العربي والاسلامي واستعمارها‬
‫لنهب ثرواتها ولاكن العالم فاق‬
‫من غيبوبته وسيتصدا لها بكل‬
‫حصازبمروق”‪:‬وهالمخاطالمرداّلواينران“يصواالحضح‬

‫‪11‬‬

‫“خليفة السعيدي”‪ :‬يجب‬ ‫هذا الخطر خلال‬
‫التصدي لايران و عدم السكوت‬ ‫تدخل ايران في شؤون‬
‫على ماتقوم به من ارهاب في‬ ‫العرب وايجاد المليشيات‬
‫“عبد الله‬ ‫المملداّلوين‬ ‫العالم‪ .‬وكتب‬ ‫المواليه لهم لنشر‬
‫ايران هو‬ ‫فهد”‪ :‬نظام‬ ‫الفوضى والتخريب‬
‫مصدر الارهاب وهو الداعم‬ ‫(العراق واليمن وسوريا)‬
‫له ويحاول نشر الفتن بالمنطقة‬ ‫نموذج وكتب “حسن‬
‫ليكبر ويتوسع‪ .‬أما الباحث‬ ‫نايف”‪ :‬الخطر الايراني والمشروع‬
‫ببانقييهممياملم”نعمحمذلًرا‪:‬م اشلرخوطعر‬ ‫“محمد‬ ‫القذر الهدام لتفتيت الدول‬
‫الايراني‬ ‫الاسلاميه والعربيه وأستغلال‬
‫العالم‪ .‬أما الناشطة “نورة”‪:‬‬ ‫عربي موحد يهدف الى تعزيز‬ ‫الفقراء وأغرايهم بالمال لدخال‬
‫ايران والصهاينة وجهين لعملة‬ ‫الوحدة العربية والاعتراف بوجود‬ ‫المذهب الطائفي اللعين‪ .‬وكتب‬
‫واحدة اعداء للاسلام والمسلمين‬ ‫استراتيجية إيرانية تفضي للتوسع‬ ‫“ابي خالد”‪ :‬لايتمثل‬ ‫االلمخدّطورن‬
‫دوكوتلهبإرالهمابديّوهنعق“انئاديصارو”ع‪ :‬إسيكرارينا‬ ‫في المنطقة‪ ،‬والعبث بأمن الدول‬ ‫وفي‬ ‫الايراني في ايران نفسها‬
‫إيران لها أطماع فيكل بيت‬ ‫االلمعجيربيدةا‪.‬لخاولكتدبي ا”لم‪:‬داّيورانن“اعشببده‬ ‫حكامها المجوس بل في من خلف‬
‫من بيوت العرب وقال الناشط‬ ‫ايران ومن يدعمها ‪ .‬أما “شاهين‬
‫“شاكر الغريبي”‪ :‬الخطر الايراني‬ ‫بالثعبان الذي يبث سمومه على‬ ‫العتيبي”‪ :‬أتعجب من العرب‬
‫فقط تجده في البلاد الاسلامية‬ ‫من حوله وقال الناشط “جاسم‬ ‫المؤيدين لإيران رغم مايشاهدونه‬
‫الكندوري”‪ :‬ايران المصدر‬ ‫من خراب ودمار سببته فيكل‬
‫ويهدف الى شق الصف‬ ‫الاساسي للقتل و الارهاب في‬ ‫بلد دخلت إليه‪ .‬وقال الناشط‬
‫واضعاف الدولة وإشغالها في‬
‫الداخل بينما هي تقوم بعملية‬
‫الدعم اللوجستي ثم صناعة‬
‫ميليشيا تابعة لها تنفذ أجنداتها‪..‬‬
‫ايوكراتنبمالمندأّوكنبر“ممنصانصوعرا اللإعرلهاي”ب‪:‬‬
‫في العالم التي يستوجب على‬
‫الدول أخذ الحذر منها‬

‫‪12‬‬

‫تنشط وسائل الإعلام وشبكات إفتعال أحداث تدعم الروح‬
‫المعنوية‪،‬أو للتعتيم أو للرد على‬ ‫التواصل الإجتماعي منذ‬
‫أيام‪،‬لإستذكار معايشةأحداث الدعاية المضادة‪،،‬وبتفحص المشهد‬
‫الحرب على العراق عام ‪ ٢٠٠٣‬المصاغ آنذاك‪،‬نجد الأمريكان‬
‫وحلفائهم‪،‬بدأوا بإستخدام سلاح‬ ‫وما لحقها من إحتلال بني‬
‫على أسباب وذرائع ومبررات‪ ،‬المنشورات عن طريق إلقاء(‪)٢٥‬‬
‫قدمت سيناريوهاتها مراكز أبحاث مليون منشور‪،‬جميع مضامينها‬
‫متخصصة في الشأن العسكري تحض على الإستسلام وعدم‬
‫وإدارة الحرب النفسية‪ ،‬وكمراقب المقاومة‪،‬مثلما إعتمدوا على نشر‬
‫الشائعات التي من شأنها التأثير‬ ‫عايش الحدث من موقعه‬
‫بوش ووزير دفاعه رامسفيلد‪،‬لوضع‬ ‫على سير العمليات لصالحهم‪،‬على‬ ‫الإعلامي‪ ،‬كان يهمني البحث عن‬
‫الخطوط العامة للرسالة الإعلامية‬ ‫شاكلة الإعلان عن عزمهم بإختبار‬ ‫كيفية إدارة الساحة الإعلامية‪،‬وأي‬
‫وطريقة ضبطها‪،‬كي يحولوا‬ ‫اوولالدأدعسااوئللييياًة وبتوالاوتلظتديايفعاايتاعهتامتالدماحللتيتية‪،‬إتمواعللخإاقملضيياًميتة‬
‫وقائع الحرب الى لعب تلفازية‬ ‫القنبلة النووية في العراق‪،‬ناهيك‬
‫منتقاة‪،‬مجرد صور متحركة‬ ‫عن شائعات التمرد والهروب‬
‫من دون ضحايا!‪،‬وقطعات‬ ‫والاستسلام الجماعي للجيش‬ ‫موسخاارراجهت‪،‬إنطلاقاً‬ ‫عنها‪،‬داخل العراق‬
‫تتوغل وتسيطر من دون‬ ‫من حقيقة أكدتها‬
‫مواجهة!‪،‬وبذلك برر إستخدام‬ ‫وقيادته كماإستخدموا سلاح‬ ‫في‬ ‫الجأزرحدمانعثزل‪،‬ةبأوِنفالعدالوامئرلاميتستحقلرةك‬
‫(الكذب المنظم) الوارد على‬ ‫الشعارات من خلال حملة دعائية‬ ‫لا‬
‫لسان الرئيس الأمريكي ورئيس‬ ‫يجمعها هدف مشترك‪،‬بل العكس‬
‫وزراء بريطانياآنذاك‪،‬بوصفه منصة‬ ‫أطلق عليها(كسب العقول‬ ‫من ذلك هو ما حصل‪،‬بفضل‬
‫نجاح لا بد من إعتلائها‪،‬فضلا‬ ‫والقلوب)‪،‬وإن قواتهم جاءت‬ ‫طبخة الإعلام المعدةكوجبة دعاية‬
‫عن تعتيم ما لا يرغبون البوح به‬ ‫لتحرير العراق وليس لإحتلاله؟‬ ‫للتأثير في الرأي العام!‪،‬بعد أن‬
‫حتى لا ينقلب تسربه الى قوة‬ ‫وهي تحارب من أجل الإنسانية‬ ‫حاولت أدوات الماكنة الإعلامية‬
‫مناهضة لهم‪ ،‬لذا أرتدت مؤسسة‬ ‫ولمستقبل أفضل للعراق‪،‬كما‬ ‫الأمريكية‪،‬الإستهتار بعقول الناس‬
‫العدوان والأحتلال‪،‬جلباب‬ ‫إعتمدوا على سلاح الإستعراض‬ ‫وإخضاعها من خلال بث الرعب‬
‫الكذب‪،‬متناسين قصر حبله‪،‬ومن‬ ‫للأسلحة ومدى قوتها وقدرتها‬ ‫‪،‬بإعتمادها على شل التفكير لدى‬
‫يطلع علىكتاب(في قلب‬ ‫التدميرية على شاكلة قنبلة(أم‬ ‫المتلقي وإعطائه جرعات مكثفة‬
‫العاصفة) لجورج تينت رئيس جهاز‬ ‫القنابل ) التي جرى تجربتها‬ ‫من المعلومات‪،‬من جانب واحد‬
‫المخابرات الأمريكية الأسبق‪،‬يعرف‬ ‫للمرة الأولى قبل الحرب بعشرة‬ ‫لغرض إشعاره بعدم الأمان‪،‬ولذلك‬
‫وتباً‬ ‫بعض حقيقة ما جرى‪،‬‬ ‫أيام‪،‬فضلا عن إستحداث جهاز‬ ‫أستخدمت الوسائل الإعلامية‬
‫للكذابين الكبار!‪.‬‬ ‫إستثنائي للسيطرة على الإعلام‬ ‫لتدعيم الأنشطة العسكرية أو‬
‫وتوجيهه‪،‬أطلق عليه(مكتب‬
‫الإتصالات الكوني) يضم خبراء‬ ‫‪13‬‬
‫من جنسيات مختلفة يعملون بمعية‬

‫وصرح وزير البيئة زئيف إلكين‬
‫من حزب الليكود أن بولتون‬
‫“ليس مجهوًل لإسرائيل”‪،‬‬
‫أنه “كان‪ ،‬بلا شك‪،‬‬ ‫مصضدييًفقاا‬
‫لإسرائيل لسنوات‬
‫عديدة‪ ،‬بما في ذلك خلال عمله‬
‫للولايات المتحدة لدى‬ ‫السأفميًمرا‬
‫أالمتيحشدةك”‪،‬فيمأنؤكهًداسي“لكيونس‬ ‫لدي‬
‫من المريح لنا العمل معه”‪.‬‬
‫ونشرت وزيرة العدل أيليت‬
‫باللغة العبرية‬ ‫فمينهشإونًرا‬ ‫شكد‬
‫“الرئيس ترامب‬ ‫قالت‬
‫يواصل تعيين أصدقاء حقيقيين‬
‫لإسرائيل في مناصب عليا‪ ،‬جون‬
‫بولتون هو واحد من أبرز تلك‬
‫الشخصيات”‪ .‬وأشادت شكد‬
‫بتعيين بولتون ووصفته بـ”القرار‬
‫الممتاز” الذي قدم إلى الوظيفة‬
‫وأ“تجضاربفةتع أظينمة“إودتافرةكتيًرارامأصبليًا”‪،‬‬
‫إتعسدرائايلإلداعرةبرالكألكثالرعتعصاوطرفاً”‪.‬معكما‬ ‫السياسية‬ ‫اتلرإحيسبًراائيفلييةا‪.‬لأوونقسلاطت‬ ‫أعلن الرئيس الأمريكي دونالد‬
‫صحيفة “ذا‬ ‫ترامب‪ ،‬اليوم الجمعة‪ ،‬تعيين‬
‫تايمز أوف إسرائيل” عن وزير‬ ‫السفير السابق جون بولتون‪،‬‬
‫التعليم الإسرائيلي‪ ،‬نفتالي بينيت‪،‬‬ ‫ممنستهشرابًررا لتلأممانكمالاقسوتمر‪.‬ي‪،‬ولبقًدلىا‬
‫رحب مايكل أورين النائب في‬ ‫معنظي ًماصق”وروأن‬ ‫الكاذني“يقعترابًرار‬ ‫قوله إنه‬
‫مجلس الوزراء الإسرائيلي‪ ،‬بتعيين‬ ‫بولتون‪،‬‬ ‫تعيين بولتون الذيكان يشغل‬
‫قاالئنلواًو إينهاليإيشراينريإ‪،‬لىواتنبهاايعة‬ ‫بولتو ‪،‬‬ ‫منصب سفير الولايات المتحدة‬
‫الاتفاق‬ ‫السياسة الخارجية‪ ،‬والمعارض‬
‫للاتفاق النووي الإيراني‪ ،‬كان‬ ‫السابق لدى الأمم المتحدة‪،‬‬
‫الولايات المتحدة نهج أكثر‬ ‫“صديًقا قوًي لإسرائيل”‪.‬‬ ‫والمعروف بعدائه لإيران‪،‬‬
‫صرامة تجاه الفلسطينيين‪ .‬وصرح‬

‫‪14‬‬

‫لوسائل الإعلام باللغة العبرية‬
‫“أن أيام الاتفاق النووي‪،‬‬
‫المرعب بشكله الحالي‪ ،‬تقترب‬
‫فمنصانهعايداتهاسي”‪،‬ض مطرضيأبًفاو”ممازننالآن‬
‫للتفكير مرتين قبل أن يقرر أن‬
‫يهين الرئيس ترامب أو ممثليه”‪.‬‬
‫وأشارت الصحيفة الإسرائيلية‬
‫إلى أن ترشيح بولتون أذهل‬
‫الكثير في واشنطن‪ ،‬حيث‬
‫يعد مدافع قوي عن حرب‬
‫صدام حسين أسلحة دمار‬ ‫العراق‪ ،‬وقد دافع أيضا عن متعصب‪ ،‬يؤيد استخدام‬
‫شن ضربات استباقية ضد الولايات المتحدة لقوتها بشكل شامل‪ ،‬والذيكان ذريعة لغزو‬
‫كوريا الشمالية وتغيير النظام منفرد‪ ،‬ورافض للدبلوماسية العراق‪ ،‬وثبت في وقت لاحق‬
‫في إيران‪ ،‬وقد عارض الكثير الدولية‪ ،‬ودعا أكثر من مرة إلى أنهكان خاطئا‪ .‬يعمل بولتون‬
‫في معهد‬ ‫الباحثين‬ ‫"إحناتليًربارايكبزي"ر‬ ‫من المقربين من ترامب تعيينه قصف إيران وكوريا الشمالية‪.‬‬
‫للأبحاث‬ ‫الأمريكي‬ ‫بشدة‪ .‬وسوف يلعب بولتون‪ ،‬شير شبكة "بي بي سي"‬
‫والذي عمل في إدارات رونالد البريطانية‪ ،‬إلى أن بولتون البالغ السياسية العامة‪ ،‬ذي التوجه‬
‫الميني‪ .‬مخاوف مشروعة وقالت‬ ‫إمدانراالعتمالررؤ‪9‬سا‪6‬ء اعالًجمام‪،‬هوعريميلن في‬ ‫ريجان وجورج بوش الأب‪،‬‬
‫"الجارديان" إن إقالة ماكماستر‬ ‫رونالد ريجان وجورج بوش‬ ‫الدخواًرارجميرةكزًي‬ ‫وجورج دبليو بوش‪،‬‬
‫الذيكان ينظر إليه على أنه‬ ‫في صياغة السياسة‬
‫الأميركية‪ ،‬لكن أكثر أدواره الأب‪ ،‬وجورج دبليو بوش‪ .‬من الأصوات المعتدلة في إدارة‬
‫ترامب‪ ،‬واستبدال واحد من‬ ‫المتحدة‬ ‫فويع املألمممنالدمتوًبح لدلةولايخالاتل‬ ‫قوة‪ ،‬سيكون صياغة القرارات‬
‫أكثر المفكرين عدائية في تاريخ‬ ‫فترة‬ ‫الأمنية التي يتخذها ترامب‪.‬‬
‫السياسة الخارجية الأمريكية به‪،‬‬ ‫رئاسة جورج دبليو بوش‪،‬‬
‫وتلقى العديد من الانتقادات أثارت العديد من المخاوف في‬
‫بولتون الوافد الجديد للإدارة بسبب أسلوبه الحاد في التعامل‪ .‬الدوائر الدبلوماسية‪ ،‬من أن‬
‫تصفه صحيفة "الجارديان" وشارك في إعداد ملف يدعي إدارة ترامب قد تأخذ منحى‬
‫البريطانية‪ ،‬بأنه دبلوماسي امتلاك الرئيس العراقي الأسبق‬

‫‪15‬‬

‫أكثر عدائية‪ .‬ويأتي‬
‫تعيين بولتون بعد أيام‬
‫من إقالة وزير الخارجية‬
‫ريكس تيلرسون وتعيين‬
‫مايك بومبيو مدير‬
‫وكالة الاستخبارات‬
‫المركزية‪ ،‬المعروف‬
‫بآرائه المتشددة في‬
‫السياسة الخارجية‪ .‬هذا التغيير‬
‫في دوائر السياسة الخارجية‬
‫الأمريكية‪ ،‬جاء في وقت‬
‫تستعد فيه واشنطن لعقد قمة‬
‫بين الرئيس الأمريكي ونظيره‬
‫الكوري الشماليكيم جونج‬
‫أون‪ ،‬لبحث أنشطة بيونج يانج الشمالية‪ ،‬عن طريق المبادرة بولتون إلى الدائرة المقربة من‬
‫الوقرئيتسطتويرامل‪،‬ب أحيمًراثمتكوقشًعافمنذ‬ ‫بقصفها"‪ .‬ولم تكن إيران بعيدة‬ ‫النووية‪ .‬وأعلن بولتون الذي‬
‫عن النهج الهجومي الذي اتبعه‬ ‫من المقرر أن يشغل منصبه في‬
‫مايكل وولف فيكتابه "البيت‬ ‫االنتقسفديرإداالرةساابلرئقي‪ ،‬السذاليسابكثيقًرابامرااك‬ ‫البيت الأبيض في التاسع من‬
‫الأبيض‪ :‬النار والغضب"‪ ،‬أن‬ ‫إبريل المقبل‪ ،‬أن الطريقة المثلى‬
‫للتعامل معكوريا الشمالية هي أوباما‪ ،‬بسبب محاولاتها للتعامل ستيف بانون‪ ،‬كبير المستشارين‬
‫قصفها‪ .‬وفي مقالة له نشرتها مع البرنامج النووي الإيراني عن السابقين في إدارة ترامب‪ ،‬حث‬
‫صحيفة "وول ستريت جورنال" طريق المفاوضات‪ .‬حيثكتب الرئيس على تعيين بولتون‪.‬‬
‫الأمريكية‪ ،‬الأسبوع الماضي‪ ،‬في ‪ 2015‬في مقال في صحيفة وهو ما فعله الرئيس التنفيذي‬
‫وضع بولتون الأساس القانوني "نيويورك تايمز" أن القصف السابق لشبكة "فوكس نيوز"‪،‬‬
‫الأمريكي والإسرائيلي لمنشآت روجر آيلز‪ ،‬الذي قال لترامب‪،‬‬ ‫لضربة وقائية ضد بيونج‬
‫يانج‪ ،‬حيثكتب "إنه من تخصيب اليورانيوم الإيرانية هو العام الماضي "إنه قاذفة قنابل"‪،‬‬
‫أنه "قد يكون شخصية‬ ‫مغريضبيةًف‪،‬ا‬ ‫الحل الوحيد لمنع وقوعكارثة‪.‬‬ ‫الولايات‬ ‫تمعالًماى‪،‬المأنخاتطردر‬ ‫القانوني‬
‫لكنك بحاجة ل​ه​"‪ ،‬حسب‬ ‫تعيين متوقع لقدكان وصول‬ ‫التي‬ ‫المتحدة‬
‫ما ذكره وولف‪.‬‬ ‫تثيرها الأسلحة النووية لكوريا‬

‫‪16‬‬

‫التحديات والتهديدات الإيرانية للولايات وان هناك قوى أخرى في تنافس مصالح‬
‫المتحدة ومن معها منالدول الاوربية ونفوذ شديد وفي تحالف مع ايرانكالروس‬
‫ورعاية طهرانللأرهاب‪،‬هو وراء اختيار والصين ضد الامريكان ؟!فهل تكون لغة‬
‫الرئيس ترمب ‪ ،‬الصقرماك بومبيو من الغارات وضرب اهداف مختارةكمنشآت‬
‫نووية او وحدات صاروخية هي الأرجح‬ ‫بوازيلراًكلللبخاالرمجيسةعور‬ ‫حزب الشاي المتطرف‬
‫تصعيد لن يخرج‬ ‫واسلاتبقخاًويمنف‬ ‫مما درج عليه‬ ‫والجنرال ماتيس الملقب‬
‫والحرب الكلامية‬ ‫عن الضغط‬ ‫وصاحب مقولة "اكبر ‪ 3‬أخطار على‬
‫بين الطرفين!؟ترمب منذ مجيئه لم يكن‬ ‫هويجو‪:‬اينرابنولتايورانناايلراوانعد!ب"اسوقزياراًط‬ ‫أمريكا‬
‫الذي لولا‬ ‫الاتفاق النووي‬ ‫على‬ ‫لميواونفةقاً‬ ‫للدفاع‬
‫انه‬ ‫النور كما‬ ‫أوباما لما ابصر‬ ‫سلفه‬ ‫نظام الملالي امام مؤتمر للمعارضة‬
‫رافضلسياسةالملاليالتوسعية والهيمنة على‬ ‫الإيرانية بقوله "سنحتفل معكم في‬
‫في مجيء الصقور للتعامل مع طهران‪،‬وما‬ ‫العراق والتمدد في المنطقة ليصلوا البحر‬ ‫‪9‬ح‪1‬ص‪0‬ل‪2‬ر"دم عسلتىشاترهاًدليلادمقاندة‬ ‫طهران عام‬
‫يشجع هو الوضعالداخلي الإيراني المتأزم‬ ‫القومي‪،‬وما‬
‫السيداولسيياًواولاقإتقليصامديياًلنفظاضملاًالمعلانلياللهرفذاض‬ ‫المتوسط ‪،‬وانه وعد بإخراج ايران من‬ ‫ايران بالقدرة على انتاج يورانيوم مخصب‬
‫العراق وإصلاح اوضاعه ‪ ،‬واننظام الملالي‬ ‫بنسب عالية في حدود يومين اذا ما‬
‫لايستبعد شن غارات على اهداف إيرانية‬ ‫انسحبترمب او ألغي الاتفاق النووي؟!‬
‫وتقليم اضافر طهران والحد من اتساع‬ ‫يمارس ويرعى الإرهاب هو والمليشيات‬ ‫وانهم " سيقاتلون أمريكا بشباب العراق‬
‫هيمنتها في العراق وسوريا ولبنان واليمن‬ ‫المرتبطة به‪،‬وهدد بخروج واشنطن من‬ ‫وامواله لخدمة مشروع الامام خميني "‬
‫‪ ،‬ولعل ترمب يصدق وعده في اصلاح‬ ‫الاتفاق النووي او ألغائه لعدم التوقف‬ ‫واكدالناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام‬
‫خطأهم في العراق بإخراج ايران وتحجيم‬ ‫في الحصول على تقنيات صنع السلاح‬ ‫قاسمي تحكم طهرانبنتائج الانتخابات‬
‫دور اتباعها وحل المليشيات التابعة ورفع‬ ‫النووي وتطوير البرامجالصاروخية والباليستية‬ ‫القادمة في العراق بقوله "طهران ستجعل‬
‫اليد الفارسية عن العملية السياسية ‪،‬ودعم‬ ‫الوتهيذاديكشتكبلع مخضاهاطراعهلىداوفاجًودسعوومديصةال!ح‬ ‫القرار السياسي بيد الحشد ومن يتالف‬
‫أبناء العراق الاجدر والاقدر على التعامل‬ ‫واشنطن وحلفائها وبالأخص إسرائيل‬ ‫معه من سنة العراق ! والتباهي من‬
‫مع نظام الملالي ‪ ،‬فحرب أمريكية مباشرة‬ ‫والمنافذ البحرية لتدفق النفط!ويكفيان‬ ‫انهم اسيادالمنطقة بجيشهم المضاف من‬
‫ضد ايران بعيدة التوقع اذ لايمكن ان‬ ‫استفراد ايران بالعراق النفطي يتعارض‬ ‫ميليشيات الحشد والحوثيين وحزب الله‬
‫تتورط واشنطن ثانية في حرب ومازالت‬ ‫وسياسة ترمبللسيطرة على أموال ونفط‬ ‫اللبناني والمليشيات السورية وبما لديهم‬
‫تئن من تبعات حربها على العراق!تصعيد‬ ‫العراق ودول المنطقة ويؤكد ذلك التقارب‬ ‫من قوة صاروخية!وحول الجبهة السورية‬
‫وضغوط وضربات رادعة قد تتسبب في‬ ‫السعودي ـ الأمريكي والزيارة الناجحة‬ ‫هدد ولاياتي" ان ايران والعراق وسوريا‬
‫امتوساسعك اولوتبوتكرينليلعلموقالوشفرقم اعلأحوليسفتطهمبجّر‬ ‫لولي العهد السعودي لواشنطن ومن‬ ‫لن يسمحوا للامريكان بالنفوذ في مناطق‬
‫بعدها الى العراق بعد المشاركة في إعادة‬ ‫الاكراد؟!" لهذا حمل التحرك الأمريكي‬
‫مصالحهم وبما يشعل‬ ‫طشهرارارةنحورخوبفاًواعسلعىة‬ ‫البناء في خطوة سعودية تؤكد على اهمية‬ ‫هذه المرة محمل الجد ويتوقع ان تتعرض‬
‫وقودها شعوبنا‪ ،‬وان‬ ‫عودة العراق الى محيطه العربي فهو حامي‬ ‫طهران لضربة عسكرية ‪ ،‬وقد يتوسع‬
‫تكن الأطرافكلها غير مستعدة اليها ‪.‬‬ ‫بوابة العرب الشرقية وهذا ما يغيض‬ ‫الصراع ليشمل الشرق الأوسط لاسيما‬
‫طهران؟! هذه العوامل هي السبب الآني‬

‫‪17‬‬

‫هو الموت؟!‬ ‫قناة فضائية واحدة أو وضع شريطة‬ ‫مازال الغموض يسيطر على وفاة‬
‫الفقيدة أسست أول شركة في‬ ‫سوداء ولا حفل تأبين برعاية‬ ‫الدكتورة منى بكر العالمة المصرية‬
‫الدولة‪!!..‬‬
‫مصر والعالم العربي في مجال‬ ‫وبالتأكيد لم يسمع ملايين المصريين‬ ‫مديرة مركز النانو تكنولوجي‬
‫النانو تكنولوجي وكان تخصص‬ ‫عن أسم الدكتورة منى بكر لأنها لا‬ ‫والأستاذ المساعد بالمعهد القومى‬
‫تعمل فى الغناء ولم تمارس الرقص‬ ‫لعلوم الليزر بجامعة القاهرة وعضو‬
‫الدكتوراه الخاصة بها في مجال‬ ‫بينما إسمها رغم سنها الصغيرة‬ ‫أكاديمية البحث العلمي ‪..‬صاحبة‬
‫الكيمياء الفيزيائية تحت إشراف‬ ‫معروف ومتداول عالميا فى مجال‬
‫العالم الدكتور مصطفي السيد في‬ ‫أبحاث الليزر والنانو فقد حصلت‬ ‫الأربع براءات إختراع دولية‬
‫الولايات المتحدة الأمريكية والذى‬ ‫على أربعة براءات اختراع وكتبت‬ ‫والمسجلة بإسمها منها استحداث‬
‫وصفها بأنها ملكة النانو تكنولوجي‬ ‫‪ 56‬بحثا علميا نشرتها المجلات‬ ‫عقار لزيادة نسبة الهيموجلوبين في‬
‫الدولية العلمية واستشهد بها‬ ‫الدم في ظل تجاهل تام من الإعلام‬
‫الشرق الأوسط ‪..‬‬ ‫الباحثون ‪ 1800‬مرة مما جعلها‬
‫وأسست الدكتورة والعالمة منى بكر‬ ‫تحتل عالميا رقم ‪ 20‬فى قائمة علماء‬ ‫المصري ‪...‬‬
‫النانوتكنولوجى فىكل العالم ‪.‬‬ ‫لم تحصل الدكتورة منى بكر مديرة‬
‫مدرسة مكونة من ‪ 43‬طالب‬ ‫كما إنها أشرفت على ‪ 100‬رسالة‬ ‫مركز النانو تكولوجي على جواز‬
‫دراسات عليا عملوا علي تصنيع‬ ‫ماجستير ودكتوراه ‪..‬‬ ‫سفر دبلوماسي ولم تدخل أوتخرج‬
‫المواد النانوية وتطبيقاتها في الخلايا‬ ‫ععرنوضاً‬ ‫الدكتورة مني بكر‬ ‫رفضت‬
‫مصر‬ ‫لاستكمال أبحاثها‬ ‫أوروبية‬ ‫من صالةكبار الزوار ولم تحجز‬
‫الشمسية ‪.‬‬ ‫بلدها‬ ‫أببعحياثداًهاعفنى‬ ‫النانوتكنولوجى‬ ‫علي مقاعد الدرجة الأولى مثل أقل‬
‫هذاكان جزء من حياة بنت ولدت‬ ‫وآثرت أستمرار‬
‫وإفادة المجتمع ‪ ..‬فهلكان عقابها‬ ‫راقصة أو فنانة في جمهورية مصر‬
‫في صعيد مصر وعاشت بأقل‬ ‫العربيةكما لم تسافر للعلاج علي‬
‫اﻹمكانيات المتاحة حتى أصبحت‬ ‫نفقة الدولة مثلها مثلكبار رجال‬
‫الدولة والأعمال بل عاشت وماتت‬
‫عالمة في نظر العالمكله إلا في‬ ‫في صمت بدون أن تتحدث عنها‬
‫بلدها‪....‬‬

‫توفيت الدكتورة منى بكر منذ أيام‬
‫إذ تدهورت حالتها الصحية فجأة‬
‫عقب عودتها من مؤتمر علمى‬
‫‪18‬‬

‫بالصين وألم فى ساقيها تطور إلى‬
‫تورم باللون الأزرق تم تشخيصه بأنه‬
‫مرض نادر أصاب المناعة عن طريق‬
‫اوقالتمللااعحمهاذلهخااللدطةغ‪،‬مةصاالرفاعسادجةًزاالعتين‬ ‫اتأأأبتللملبماقغثشلّكندأبرتفيىمدية‪،‬كارلدمأمتُيذوومماللقنّفباأمهقدرطكةنةضأسكاللأمممعمييحيلعةرينشنكهابكرلأاأللي؟وببمم‪،‬ط!اعدنشأشيألاراالرببكءوعايبلمفمعأبنظيمليوارابلممغضعيجطناوعواّا‪7‬لماعبلجدمع‪،‬ثذ‪8‬اةؤللكو‪5‬يذثهديألن‬ ‫مهاجمة أجسام مضادة لكرات الدم‬
‫ت!مواحيلبنكقأضميىجاقلةبعلل؟ليانمادصأاوتنلتحلناتهاعساالءبحزبلبمي‪:‬قةدهواراللتهإشنوخثرصوايتةه‬ ‫اأ!للمصي‪6‬يصان‪1‬كةحي‪7‬انةلمامللوسيأتتأوولهشنيىفلياداهيانساتتثمرمنواالعمرراحقساهتلتيوذاهاصالفمالباملزغرتيةفي‬ ‫الحمراء استدعى علاجها بجرعات‬
‫اامدللععطجتنعراثبمفشردلاياايسم؟ارثيةاق!ص؟‪،‬يعق!فتو؟بلرأو!حالف‪،‬حلأمقكتايوشمثقنرأاجإعةوءاعدنانتحكلهظيتاالأنمصممماشمهااعشررشررممأتلوتنوّعفيننععتةّميعمقلسهطفشّّشوممررتابرحيىءوعففعأييمت‪،‬لويةوما‬ ‫الأتلنلقتواركييلعراهشتاال‪،‬بفه بزيداوانلولانإقيها‪،‬طضامفطحةؤي إخواًللراثىحفبشايغترارأقتكتثب بمرعمرتمًعختاضنلف‬
‫اأف!لوليع!عيثبمراريعخقهبدقهربنلنمميظينأنريااحخكدترهتكشماال‪،‬طفبيّمفةساالادملسييذوغتالّوييف بصشوقلجليهإلبيافعليهعداا؟لم!‬ ‫صالات العمليات الكبرى أثناء‬ ‫الكورتيزون أثرت على تدهورها‬
‫ااالللواتلقداجصضاخالرةحءيا‪،،‬ةف ااةللواتالوعاقخللتايريرماص‪،‬جايدضاة‪،‬لة‪،‬أأموامولنافص‪،‬لنواًسل‪،‬لياإصولسغىةحي‪،‬رةاه‪،‬لاإعملانم‬ ‫اتلععلعسنارىباصاشلفأةتحرةااللممصايلفاطأهةريدةمووايالنةلأأالسوخعوايسردقةقم‪،‬واتلووففذس‪.‬لر‪.‬وهداانكاءإبّه؟يل!سبكب‬ ‫وتوقفت مسيرة عالمة شابة مصرية‬
‫قطاعات مختلفة أخرى؟! لقد صدق‬ ‫بثملمجأّراهدجماواللةاتلباللداهطٍدبّعويهتةتيازلاللمعحيشدتملرامياءل‪،‬الجتثجوأعثرغثلبثفدهاامعخنلجلأثىلماذنثيواي‪،‬ها‬ ‫كنا ننتظر منها إختراعات جديدة‬
‫ا!لوإبقأذاائسل‪:‬صلإحذاالفرأسدس افلرمأاسعلفىسادلجالسجدسمد‪،‬ن‬ ‫االب!لتدسطجتسوثثلينمبامثرهشواامالمبهلثنهدحالم!ل‪!،‬خهثاأورذلابملاهجلعتيالبالأملكحياسنيلعاابسميردتتنًملاخمليدمأانفلفنينأةهضا؟جشللراء‬ ‫فى علمها بلكانت مشروع نوبل‬
‫الللحاقشيسعتقةهت‪،‬باأارلسعبترهاغقإرليى‪،‬ب بههعذذادا اأاللنحصدو‪،‬مصفلتلااليممخكنزنيي‬
‫استيعاب أن شعبنا‪ ،‬شعب البطولات‬ ‫جديد لمصر ‪..‬‬
‫لتنضم إلى قائمة سميرة موسى ويحيى‬
‫المشد وسعيد بدير وسلوى حبيب‬

‫وغيرهم من علماء مصر الذين‬
‫توفوا فى ظروف غريبة ‪ ..‬فهل هى‬

‫المصادفة ؟!‬
‫وسط صمت وتجاهل تام من الدولة‬

‫المنشغلة بمعارك المستشار مرتضي‬
‫منصور رئيس نادي الزمالك أو‬
‫أحداث أخرى مثل زواج طارق‬
‫عامر محافظ البنك المركزي بوزيرة‬
‫الإستثمار السابقة داليا خورشيد !!‬
‫رحم الله الفقيدة الدكتورة منى بكر‬
‫صاحبة ال‪ 48‬عامآ والتى أفنت‬
‫حياتها داخل المعامل وقاعات‬
‫المحاضرات وتركت لنا ثروة من‬

‫الأبحاث العلمية الدولية والتى‬
‫يتحدث عنها العالمكله إلا فى‬
‫بلدها مصر فالصمت مطبق‬
‫خانق مميت ‪!!!..‬من سنه ومحدش‬
‫حاسس الله يرحمها‪8‬مارس‪2017‬‬
‫رجاء ادعوا لها بالرحمة‪/‬رجاء خاص‬

‫بلاش تعليقات سياسيه‬

‫‪19‬‬

‫تيلتون في ولاية نيو هامبشاير‬ ‫اشترى أب‪ ،‬في الولايات المتحدة‪ ،‬جوشوا ماكدونالد (‪ 26‬عاما)‬
‫الأميركية‪ ،‬تخضع كل أسبوع‬ ‫مسدسا لابنته بمناسبة عيد ميلادها اشترى لأدريانا مسدسا من نوع‬
‫لحصص تدريبية حتى تتعلم كيفية‬ ‫الخامس‪ ،‬حتى يكون بإمكانها “روجر عيار ‪ ”22‬وذلك بعدما‬

‫إطلاق الرصاص‪.‬‬ ‫“حماية نفسها” في حال حدث أبدت اهتمامها به قبل فترة‬
‫وقال جوشوا “أمها هي الأخرى‬ ‫أي هجوم مسلح بمدرستها‪ .‬قصيرة‪.‬‬
‫مهتمة كثيرا بهذا المجال‪ ..‬وتعلمت‬
‫كل شيء بشأن المسدسات خلال‬ ‫وقال موقع “مترو” البريطاني إن وأوضح المصدر أن أدريانا‪ ،‬من‬

‫السنوات الثمانية التي قضيناها‬
‫معا”‪.‬‬

‫وتابع‪”:‬بعد الأحداث الدامية‬
‫التي شهدتها مجموعة من المدارس‬
‫الأميركية‪ ،‬بات من الضروري أن‬
‫تكون ابنتنا مستعدة لأي طارئ”‪.‬‬
‫والثلاثاء الماضي‪ ،‬وقع إطلاق نار‬
‫في مدرسة ثانوية في مدينة غريت‬
‫ميلز في ولاية ميريلاند‪ ،‬على بعد‬
‫‪ 90‬دقيقة من العاصمة الأميركية‪،‬‬
‫مما أدى إلى إصابة شخصين ووفاة‬

‫المهاجم متأثرا بجروحه‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫بأي عمليات دون موافقة‬ ‫تنظيم داعش الإرهابي‪ ،‬مشيدا بقرارات‬
‫الحكومة العراقية ولم نقصد أننا اتفقنا‬
‫«تركيا تحترم السيادة‬ ‫املععرهااقي»ة‪،‬ولمبينناًتقأونم‬ ‫الحكومة الاتحادية بفتح مطاري أربيل‬
‫بأي عمل فيه تجاوز‬ ‫والسليمانية في إقليمكردستان ودفع‬
‫رواتب موظفي الاقليم»‪.‬‬ ‫تراجعت تركيا عن تصريحاتها الأخيرة‬
‫عليها»‪.‬‬ ‫بشأن إطلاق عملية عسكرية لمطاردة‬
‫العبادي قال إن‪« :‬القوات الأمنية العراقية‬ ‫ونقل البيان عن رئيس الحكومة التركية‬ ‫عناصر حزب «العمال الكردستاني» في‬
‫تفرض سيطرتها علىكامل الأراضي‬ ‫قوله إن بلاده «نفذت قرار الحكومة‬ ‫قضاء سنجار شمال غرب مدينة الموصل‬
‫العراقية»‪ ،‬ولفت إلى أن العبادي وجه‬ ‫الاتحادية الخاص بعودة الرحلات إلى‬ ‫العراقية‪ ،‬مؤكدة إنها لن تقدم على مثل‬
‫القوات العراقية الاتحادية خلال زيارته‬ ‫المطارين»‪ ،‬فيما أشار إلى «عدم وجود‬ ‫هذه الخطوة «من دون موافقة بغداد»‪.‬‬
‫الأخيرة إلى الموصل بـ«السيطرة الكاملة‬ ‫اتفاق بين الحكومة العراقية والتركية‬ ‫وتلقى رئيس الوزراء العراقي حيدر‬
‫على الحدود‪ ،‬ومنع أي مقاتلين أجانب‪،‬‬ ‫بخصوص القيام بعمليات في الأراضي‬ ‫نظيره التركي‬ ‫من‬ ‫ابلعنباعدليي‪،‬يالتدرصيامل‪،‬اً هحاتسفياًب‪،‬‬
‫قوالواحتندا‪،‬ودونححالنيانًرفض‬ ‫وقد حصل هذا الأمر‬ ‫العراقية لمطاردة عناصر حزب العمال‬ ‫لمكتب‬ ‫بيان‬
‫مسيطر عليها من قبل‬ ‫العبادي‪.‬‬
‫أي تجاوز على تركيا من خلال أراضينا»‪.‬‬ ‫الكردستاني»‪.‬‬ ‫«بارك‬ ‫اولاطنبتقاًصاللرابياتنالفتإين يحلقدقريهما‬
‫وأضاف‪« :‬ما حصلكان عدم دقة في‬ ‫على‬ ‫العراق‬
‫النقل‪ ،‬حيث أردنا القول أننا لن نقوم‬

‫‪21‬‬

‫اموااغلملزاخلبطقيواهطدارة ابلتكفوتيكللو ثومضكيذحنل الوانكهاصالبارثحاورباتشعراندنفا مذوتلقهدكجميتبراههلممساليطساوختلذعوةللالىلجارصوماوتعاصبتااللملجتاقواساتعلفعدازايمزنه‪.‬م‪.‬وف؟ي‬
‫مافيات اخطر من المافيات الايطالية وسكتوا عن الذين يجمعون بين راتبين‬
‫والكولومبية‪ .‬والدليل عمليات الاغتيالات وحزم من الامتيازات بذريعة المظلومية‪..‬؟‬
‫الووواامللهمتدزالنرصتععوحللعرنعمدبشحووماغئقيجياتامرباابلتتتهاالموصمناخوتاححطزرولنقوالانللتتخداثلجابضارررسةاالتداالزيمراحنخرعملةة‪..‬‬ ‫للموتادعلهرخدريلجطاةبمفتاخليامالجفليراةمنوتمينضيحي‪.‬اع‪.‬روا‪..‬ق؟ت‪.‬ت؟احولاانوتمشهبشاملاراريبكادلزمورارفلخيعدشبارارتطنةت‬
‫الدستور والقانون لاوجود لهما في قاموس ومخازن للسلاح ‪..‬؟‬
‫المافيات ولا اثر له في الشارع الذي انظر يا من وعدت ان تضرب بيد من‬
‫اتتلكخجالحريرماجكةنمااواللمفعنيسيهاظلاطمالمةرلةسيلتواملشاحيعماةاشالابتثئعقارليمكلالةمسنلسفوالحتماةةصتبارلودحتعدياهلصتاماوتبملازاررةكت االلومحعشدسميعؤودلولابيحنتولبجايعوميتقفاولتحدرفولمسوضاقنادالولنواتسيوتمرتافرطسوغارلةوشنرنكلوااجلقمبتعضواالكيمبااارل‬
‫الحرام‪ .‬وتامل تاريخ البعض من الذين‬ ‫الداخلية‪!..‬‬ ‫اابولناااللاحمبيسدلتجواررالدحءتااوابلالذعللتاهحهمطافسفيواييبعةةالزملىواتجنلالاهاامللماتلحولاحكلاضالدومسيعااعاايلمىمستةةسو‪.‬ب‪.‬غولقبياةءس‬
‫الذي اخترقوا مكاتبكم لتحقيق رغباتهم‬ ‫هل يعلم القائد العام حجم الثروات التي‬ ‫وللشعب الذي طال انتظاره لمعجزة‬
‫االولامسلحيعشفرتابالهمةومهياوةاعلرفذكصايبتوينةحف‪.‬وام‪.‬جقي‪.‬ممداعواشروالوحنانلتمالصبنيمتواوهارالمكعتولتبعوىكفرئااننشواسهياةمدانت‬ ‫ااينعهتللاقلقاسمرذاهيعهعبلللاهضلماهذاالصصسيتائديلحرةجهتجلرابورئيىوياخلزابمروعستاالالالسيليوشحازعدجرانروءدبينساايلعما‪.‬مع‪.‬نسلق!ةاوملقةندار‬
‫عليا بتعليمات استثنائية هبطت بالتربية‬ ‫اااتلللنمتدهيبخولهتمةاتناخحلاممعنلسياسويصنبنرتمداحلليميناوكنترلاافللميةوانلسبدجضقلبياديطةلةفامايللثقنبرضواراحئضقتب‬ ‫هي سياسةكارثية ستدمر مستقبل‬
‫والتعليم العالي الى ادنى مستوى في العالم‬ ‫الطائلة التي جمعها هؤلاء ومعهم من يعمل‬ ‫الووعاابلوملنهساتسفلدرتجيشحواعتللوعذذمايمللااحنلياعلكبلذعاخبوهادزميندةبةي‪،‬مااللجننويدهتووملعيةسبظتتي‪.‬االم‪.‬مشكا؟ايلخمريتدولهارمسدطيلنق‬
‫بفمعيهندلدااوتسنعللل اكمحنلةاجاينوامونثرذلذخوااالهئلبعرقالممتدةاا‪.‬علف‪.‬اي؟شافلجواايولدانةطنهاوالربنستمعة‬ ‫بالكمارك والموانىء والسيطرات واخطرها‬ ‫يجاملونه ورسموا له خططاكارثية باتباع‬
‫ومن دفع ثمنها بملايين الدولارات لتخزن‬ ‫االلماسبوينواهاصللسكحةايااللممعتملنرابكلمفيزالذةمريئييفناصوااسشورتسلاهتةلرفمباوهرازاهلراتلدتءلرخبببراخييتابينعراةاجاللاح‪.‬نلتع‪.‬فيتام؟يلططةتغيسل‬
‫داخل المدن‪ ..‬وهل اطلعت على مصانع‬ ‫االلونهطفصنلفيطترةعاولالنمسايئمعيةوادرارلئداي الصمصيتسبسحتحرب‪،‬يكتنووممممةنكانافلشتاذلمووافتفدةا‪.‬قصر‪.‬اد!يلسار‬
‫ادولاتوجويعهقفلششتااتلدلعحررارصبيقيفةاقيانلوالبوتفتغيارلدالفلدوخسزاياوانلدمةس‪.‬تدا‪.‬علان؟دناوللباةمثالخلمرهلايىارات‬ ‫بسبب الفقر والجوع تجاوز الملايين ـ‬

‫تحولت جميعها لعشوائيات وستختفي‬ ‫ومثلهم اعداد المشردين والنازحين والهاربين‬
‫المدن الجميلة الراقية بعد ان اختنقت‬ ‫ابوالالولخماهرهيماجليييجتينرعينلمانملنبذواايالنلمهعنياوالااطريلساتييلبنندط‪.‬لب‪.‬تعق؟هةنمااللوعحمسكلطومتىمنك‬
‫لبمذالبولتالكاتمعافاوليمداكسااتكحيوانزعاتحماالسختبضمرالعروطتولفحةويبلتخهاواتفتهوالى‬
‫وظهور طبقة ( الحوسمجية) باسم البرلمان‬
‫والهيئات والمفوضيات والرئاسات ومجالس‬
‫املزامئحسادتفةظشااارسيتتنزكفوااللبمتلسدياخازيسنتةبماولهصدايلولحةـكهلموهلااوايجحسرتلؤبقادلوات‬

‫‪22‬‬

‫امانة بغداد والامانة العامة لمجلس الوزراء‬
‫بل تسهل لها فتح الابواب المقفلة‪..‬؟‬
‫غاينر االعصظمحيانجحاةزالتتكشمجميوعلاسيتافسيةالاماكن‬
‫الاستهلاك ‪ ،‬ومعارض سيارات اغرقت‬
‫الشوارع ‪ ،‬وعشوائيات هي الاكبر في‬
‫تعيش ايران اليوم أكثر من اي وقت مضى‬ ‫ااتمللقبكشصبارارضرق ا‪،‬مفلانموحوبانللسباونكطتك‪،‬ولاللشمممحرراككاسزاصيتجص‪،‬لوةتلتمغلتلحساسبويلولدلاي‪،‬مانلمواافلليي‬
‫نزعات انفصالية متعددة عكس مايتوقع‬
‫فلكها او‬ ‫باخلولصاوءصلاهًامم‪،‬نل يذلدوكروتنعمفيل‬ ‫البعض‬ ‫كل مكان ارامل وايتام وعاطلين عن‬
‫طهران‬ ‫يدينون‬ ‫العمل لصوص ومافيات ‪ ،‬روتين وابتزاز‬
‫وبشدة على تصدير ازماتها الداخلية للخارج‬ ‫ايلمكححوتاىصفطللمنعنفعللايرييريىعردتتاايلفيانيدلريهجاىدوحادلقاوشتجهقاووافدفيزةركلاسولفهفااارمةةت‪.‬فيا‪.‬يا‪.‬وزا‪.‬ت‬
‫التببوقاالف‪1‬ذتللللادونصاصق‪-‬يفاكوخدمليلحصلااةافمفانيلالكظعبإلكةطييوبّررماىةقدنعس‪،‬اييهرملفماةدسككاطتثلامايمىلاابرناًندةافجمبنوىبهدصنلاياّوةاسخللكناشاطكاللاعتأوساحرتنتنيلاهصةياإنهواي‪،‬ا‪::‬ذرلاياهلتجنقااتالألمتمبحصراتضاطفبارداليظبرطاًةةة؛‬ ‫لمن اختطف السلطة ويترك الموت والعوز‬
‫ااااااأإتلللنللللميلحختتاأابرقاىلنيقطيفقمرتااةفخنيلتيىةحلأرتصوصّشبالداابنإاللمدخيماعلّاامرلكرلاانمطاق؛لنلوبفرنمإدملشفيبارأّإجياروصاراللللاحوّوناانناألىدننعليلةامفةوالخلّنقهوفيفةبلترصييسمذاااديأقّلوئتصذكااهولاةراااقىلمرب؛دتلذيأقينأاجهاةمقئيوصهتعجراااعلهاموام‪،‬الادنفًمللذصنينياإامافاطيًسيايد‪،‬تلقعرمها‪،‬طمتامةجنقذاغيا‪.‬ويياعوييهبلوةلارعدلأقارف؛ولةتزممميمر‪.‬زنيفاركتعاإاللاأطفسبْليعنكتدقيديحالقةةذلمةءومالّدرفزكت‬ ‫من الطائفة السنية التي تتعرض لأضطهاد‬ ‫للشرفاء وعامة المواطنين هذا مايشعر به‬
‫الفائدة والتكلفة‪ ،‬وسيرتفع مستوى خطورة‬ ‫وتمييز شديد من طهران يجعلها تغلي تحت‬ ‫االلسججدزكءممايجمعنناوماللختمنلنضمظيسراوعءمكنةمواللناتتتااجلجمرظنهؤاهياطلوره‪.‬قسالائوااللنحلهتامياراعفلوصالشبيلمحستت‬
‫الانفصال من (المتوسط) إلى (الشديد)‪.‬‬ ‫صفيح ساخن ‪.‬‬
‫ااااالتبللللتلللأ‪2‬ينثلاحلكفنّقنبتادك‪-‬يكاطوهراللإصداثمالذاامنقوّلاانهنادت‪-‬للذااإغططللتيامميصقننوايرقاازاةااندل‪،‬يبفجططتاةايحلهيمل‪.‬ققوقهأإقتايقياافهنتحولاراثرلّهندجمنسيضنهةعياريلالكوددبااًلًمزيدضممعةعولقمعايجللالحاتلىنن‪-‬نقلّداواااللًومللذهقعلبكااّبوصثاقرنبيالسايجملركياالًءاةناامسففاقلماحأإلتالامًضانجقّنةصتاللماصااجااُلولوُمفنلزصردعتةار؛جاوااًدمويرفددليي‬ ‫ان توضح لناكيف اصبح الدواعش‬
‫اإبوعلقاكت‪45‬لللأتعرينأادىفم‪--‬نكاسياثيتكلصملاّااردةمأندنلنحهرساضتغلتوعاامبميإيازيةنينامرازاقناويلحيلهدرةاعويذدتمل‪،‬يهرانةىموملقيكإوااللداّيانكيلعنحثشنااّففوةرلقدنلزعايةلصعمرمأقامنّاروباهليليا‪.‬اىةطللفماياقتيقحتسستهتترملنغقذصمهبلاهارطةادلقااتلييمفةتعنييراتهبطافنرقية‬ ‫الطبيعية في حالة الانفصال‪ ،‬وهذا ما يشدد‬ ‫واسرهم مدللين ينقلون من حدود لبنان‬
‫كدولة عضو في الامم المتحدة‪.‬‬ ‫من الحوافز الداعية للانفصال في هذه‬ ‫بيلداححضعددياوفدثشنة‪.‬ا ا‪.‬وبم؟واينذهاارلبنعوقمنوكلما لنكلهتمللمعايفسيرعنلويدم‪.‬كن‪.‬ونموااضلحذاييا‬
‫ااالمملهلم‪3‬بناتنذنسرتهطف‪-‬وكقوالةلتومـصنُىن‪.‬اَهقـفَيّـمطل(ياقم‪.‬لممةتهملويحأسذناتّعهسفهوّدارظلطمدوعةني)لنطنىمأخ‪،‬قناةنوفلفزاأرلسسغحتنتهيماياملنممثمجسنعتمضصولدومّدجىنرىيسوالدنمّكخعاأميطنكشوثصاررةيدر‬ ‫هل تعلم بذلك ولم نذكر لكم الا القليل‬
‫مما سبق وهذه مجرد امثلة فقط عن النزعات‬ ‫لمهلـشعس‪-‬سبتيتواكًافىصنيَنّ(همامنتف‪.‬وخمحفسافطضظَةعاجآلذدا)ًربي‪،‬مجمنماانحويلّفيدثإايرساختينطاءًورضةمن‬ ‫وعندنا لكل قضية الف دليل‪ ،‬فانكنت‬
‫الأنفصالية فأنكل ماتحتاجه المناطق اعلاه‬ ‫يلووتااهتعخذدلاظرماليصامنفتمحهلتانمااكنحلمااكللصوايشمبكةعةبرو‪،‬ببفرلالملواماايننعصياركبلنمةحفااتعكصيتظدصمفرة‪.‬ي‪.‬؟‬
‫هو دعم سياسي في المحافل الدولية واعلامي‬
‫فهو ينتظر المعجزة من رب السماء‬
‫لتوجيه انظار العالم أليها وعندها سيكون‬ ‫ويطلبها من الاولياء الصالحين ‪ ،‬والله‬
‫مروغنسبتاتالتحصواعللشابعحولجابدماًاالملعألنضفىطنصهاظدالةم اادللامىلخاللحيقاييمقراقةان‪.‬ومة‬ ‫ابلاسلاب لكحلفاانشهحعلاولبييهالسذبباايلليحدريعسةاتءحواقلوالحهنيااواةويحانل‪.‬تح‪.‬زر‪.‬عة!هاالكريمة‬

‫‪23‬‬

‫من الطائفتين قد بدات منذ‬ ‫الشعار مثل النار بالهشيم ووصل‬
‫الان وانها سوف تزداد وتتسع‬ ‫الى عدةمحافظات ‪ ٠‬الشعار‬
‫الرقعة التي يتم فوقها تنفيذ هذا‬ ‫الاول الذي رفعه الامريكيون‬
‫المسلسل فيكل بوم جديد‬
‫يقرب من الموعد الذي ستبدأ‬ ‫قاد الى ثورة استقلال وطنيكما‬
‫فيه الانتخابات ‪٠‬لقد لفتم انظار‬ ‫قرانااما الشعار الثاني المرفوع‬
‫النازيين الجدد الذين يسيطرون‬
‫على الحكم منذ خمسة عشر‬ ‫من قبل فقراءالوطن فانه مايزال‬
‫الان اليكم من‬ ‫عخالمااًلم شضعاتركمحتلىا‬ ‫بانتظار تحويله من قبلهم الى‬
‫انتخابات بدون‬
‫خدمات وماذا ستفعلون من‬ ‫واقع فعلي اساسه اسقاط نظام‬
‫اجل نيل حقوقكم وقيامكم بحرق‬ ‫الجوع والفساد والدكتاتورية وذلك‬ ‫الشعار الاولكان مقدمة للثورة‬
‫صناديق الاقتراع اذا لم تنفذ الدولة‬ ‫قبل ان يفقد بريقه الثوري ويقوم‬ ‫الامريكية التي قادها واشنطن‬
‫تلك المطالب العادلة والمشروعة‬ ‫النظام وحكومته بناءا على ذلك‬
‫فوضعوا على الفور خططهم‬ ‫وانتهت بالاستقلال عن بريطانيا‬
‫الاجرامية لردعكم وتصفية‬ ‫باعلان حرب شاملة ضدهم ‪٠‬‬ ‫وكان مضمونه هو لاضرائب‬
‫الالاف منكم جسديا في الشارع‬ ‫نكون او لانكون تكونوا انتم‬ ‫بدون تمثيل بالبرلمان البريطاني‬
‫والزقاق والمقهى والجامعة والمعمل‬ ‫فاصطدم برفض استعماري‬
‫والحقل بتهم الارهاب وتهديد‬ ‫اويكونوا هم هذا هو الامر الذي‬
‫الامن القومي ان التهديدات‬ ‫سوف يقرر من هو الذي سيفوز‬ ‫بريطاني وقمع للسكان ومحاصرة‬
‫التي صدرت عن العبادي ضد‬ ‫لميناء بوسطن وغيره وفي العراق‬
‫الموظفين الذين لا يتسلمون‬ ‫ومن هو الذي سوف يخسر‬ ‫رفع الفقراء هذه الايام شعار‪.‬‬
‫بطاقات الانتخاب والاخرى‬ ‫الشعب ام النظام الدكتاتوري‬
‫التي سترغم الشعب بالقوة على‬ ‫واحزابه وميليشياته الفارسية في‬ ‫لا انتخابات بدون خدمات‬
‫الاخير هذا وتظهر عودة مسلسل‬ ‫وهددوا بحرق صناديق الاقتراع‬
‫الاغتيالات في بغداد والمحافظات‬ ‫في عدة مناطق بالعاصمة بغداد‬
‫الاخرى في هذه الايام ان معركة‬ ‫اذا لم تلب مطالبهم فيما انتشر‬
‫الوجود والمصير بين الشعب‬
‫وبين نظامه وحكومته وميليشياته‬
‫واحزابه الدينية ورجال الدين‬

‫‪24‬‬

‫المشاركة في تلك الانتخابات‬
‫التي صدرت عن الربيعي والذين‬
‫لا ينتخبون سيواجهون مشاكل‬
‫نفسية التي صدرت عن الخزعلي(‬
‫لاشخاص لا تاريخ غير تاريخ‬ ‫بعد اربعة عشر عاما من الغزو والاحتلال‬ ‫غلام) اللوطيين الايرانيين من‬
‫الخيانة والعمالة والانبطاح‬ ‫والمجيء بالاحزاب الاسلامية العميلة‬
‫لتنفيذ عملية المحتل السياسية الطائفية وبعضهم لاصفة رسمية له الا‬ ‫جنرالات عسكريين وسياسيين‬
‫البغيضة ماذا جنى المواطن العراقي وكيف كون ابيه احد عرابي الخيانة‬ ‫ورجال دين ليست عبارات‬
‫العظمى للوطن والشعب يلوذ‬ ‫هو حال العراق اليوم؟‬
‫العراق اليوم وحسب تقرير منظمة حقوق على رغيف يومه وتأتي الطامة الاخرى‬ ‫وردت في خطب عابرة القاها‬
‫الانسان (هيومن وتش رايس) فيهايوء وهي زيارة الضرائب على موظفي الدولة‬ ‫اصحابها في حينها وليست هي‬
‫وكل الخدمات ودخول العراق حالة‬ ‫تعليم وتدهور الواقع الصحي وملايين‬ ‫مجرد عملية ترهيب وتخويف من‬
‫الخصخصةكما اراد البنك الدولي الذي‬ ‫الاميين وملايين الايتام وملايين الارامل‬ ‫جانبهم للمواطنين لاغير ‪٠٠‬انها‬
‫فرض شروطه على حكومة العبادي التي‬ ‫و‪ 27‬مرضا وبائيا لم تكن موجودة قبل‬
‫الاحتلال وزيادة نسبة تعاطي والادمان‬ ‫قرار نهائي لزمرة فاشية عميلة‬
‫رهنت مستقبل العراق مقابل قروض‬ ‫مغيسرتعمدسةبودقائةماًضلداراتلكشاعببجفيرائم‬
‫سيادية من ذلك البنك وبشروطه التي‬ ‫على المخدرات وزيادة نسبة المصابين‬ ‫العراق ولا مستخدمةضد اي‬
‫فرضها والشعب هو الخاسر الاكبر في‬ ‫بمرض الايدز (نقص المناعة المكتسبة)‬ ‫شعب اخر من قبل حكامه في‬
‫هذه السنوات العجاف التي اصبحت‬ ‫وكذلك وخارج تقرير الهيومن رايس فان‬ ‫الخارج وذلك من اجل الاحتفاظ‬
‫ضعف سنوات مصر في زمن نبي الله‬ ‫بغداد اليوم وللسنة العاشرة على التوالي‬
‫هي اسوء مدينة للعيش عالميا في بلد‬
‫يوسف عليه السلام‪.‬‬ ‫يصدر اربعة ملايين برميل نفط يوميا‬
‫وتأتي مهزلة الانتخابات في دورته الرابعة‬
‫ويدخله تبعا لذلك يوميا ‪ 240‬مليون لتدوير نفس الوجوه والنفايات من احزاب‬ ‫بالسلطة والنفوذ الى الابد من‬
‫دولار ويعني في الشهر الواحد قرابة ستة الخسة والعمالة واللصوصية والفساد‬ ‫قبلهم وبالتناسل والتوارث مع‬
‫اقاربهم ولهذا فان عليكم الان‬
‫مليار دولار ولازال هناك ‪ 43‬بالمائة من ومحاولة استغلال حاجة الناس البسطاء‬
‫ابنائه يعيشون تحت خط الفقر ويعتاشون والعوز الذي اصاب الملايين من ابناء‬ ‫مواجهة هذه الزمرة المنفلته‬
‫على ما يلتقطونه من مكبات الاوساخ‪ .‬الشعب فنرى مرشحي الرذيلة يشترون‬
‫اصوات الناس بابخس الاثمان‪ ،‬فلابد‬ ‫مقابل ذلك تعيش زمرة من قادة‬ ‫من عقالهابما امر الله به رسوله‬
‫والحالة هذه ان يكون هناك رد شعبي‬ ‫الاحزاب والكتل والبرلمانيين حياة باذخة‬ ‫والمسلمين بالثار من المجرمين‬
‫كبير بفعله وهو مقاطعة هذه المهزلة‬ ‫امثالهم الذين نكثوا ايمانهم ونقضوا‬
‫التي يطلقون عليها زورا اسم الانتخابات‬ ‫ومرفهة على حساب قوت الفقراء‬ ‫عهودهم معهم (قاتلوهم يعذبهم‬
‫فلا انتخابات نزيهة في ظل الاحتلالين‬ ‫فمواكب سيراتهم تمتد لمئات الامتار‬
‫الامريكي والايراني ولا ديمقراطية حقيقية‬ ‫من ارقى السيارات المصفحة والرباعية‬
‫في زمن حكم الفاسدسن والخونة‬ ‫الدفع وكل موكب يتجاوز عدد سياراته‬ ‫الله بايديكم وبخزهم وينصركم‬
‫الاربعين وعدد افراد حمايته قد تصل‬ ‫عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين‬
‫والسراق‪.‬وهذا هو ما يتطلب الموقف من‬ ‫لاكثر من الف عنصر وكل تكاليف‬
‫كل عراقي وطني وشريف‪.‬‬ ‫‪-‬سورة التوبه ) ‪ ٠‬فهل بلغت‬
‫هؤلاء ومصاريف صيانة ارتال السيارات‬ ‫فاشهد اللهم اني قد بلغت‪٠‬‬
‫ومحروقاتها تصرف من ميزانية الدولة‬

‫‪25‬‬

‫على خلفية استمرار جهود التنمية‪،‬‬ ‫في العراق‬ ‫البطالة‬ ‫ظاهرة‬ ‫تنتتيغّوجةل‬
‫وتفاقم الديون الخارجية‪ ،‬والظروف‬ ‫وتداخلها‬ ‫أنواعها‬ ‫اتساع‬

‫‪26‬‬

‫السياسية والأمنية التي يتعرض لها‬
‫العراقيون منذ ‪ ،2003‬فضلا عن‬
‫طغيان الفساد المالي‪ ،‬والإداري‪،‬‬
‫واختلال منظومة القوانين الخاصة‬
‫بالاستثمارات‪ ،‬وسوق العمل‪،‬‬
‫وحركة الأموال‪ .‬ويمتزج ذلك مع‬
‫إرث الخراب الثقيل المتمثل بتعاقب‬
‫الحروب‪ ،‬والحصار الاقتصادي في‬
‫الثمانينيات والتسعينيات‪ ،‬وزاد من‬
‫خطورة الأمر أن هناك تيارا يتشكل‬
‫من حيتان المحاصصة الطائفية‪،‬‬
‫والقطط السمان يتمتع بصلف‬
‫المناداة بأن البطالة في العراق‬
‫أضحت مشكلة تخص ضحاياها‬
‫الفاشلين في التكيف مع ظروف‬
‫المنافسة والعولمة‪ .‬وتتسارع حركة‬
‫كل الأطراف السياسية مع اقتراب‬
‫كل انتخابات‪ ،‬قبل ان تبدأ الكتل‬
‫المتنافسة باستغلال ملف التعيينات‬
‫االلحوقكوتمينةف‪،‬سهُجّ‪،‬دت الشميلر إفحولصكاءنا فتي إلى‬
‫أن نسبة البطالة فاقت الأربعين‬
‫من فائض في عدد الموظفين فاق‬ ‫الجنوبية‪ .‬العراقيون يسألون‪ :‬ما‬ ‫في المئة‪ ،‬لا سيما في المحافظات‬
‫نصف مليون موظف ‪ .‬فبحسب‬ ‫الحل؟‬
‫التعينات الحكومية ومعالجة البطالة الامم المتحدة فانة دون ‪ 19‬سنة‬
‫شكلت وترا حساسا عولت عليه يشكلون ‪ %59‬معظمهم امام باب‬
‫كل الكتل السياسية في السنوات التوظيف الحكومي المغلق بوجوههم‬
‫السابقة لدعدغة مشاعر الالاف محمد حسن سلامي رئيس جمعية‬
‫الشباب العاطل عن العمل مقابل المواطنة لحقوق الانسان والمجتمع في‬
‫كسب اصواتهم في الانتخابات العراق يقول ان الاقتصاد العراقي‬
‫غير مستقر منذ سنوات بسبب‬ ‫المقبلة‬
‫الحكومة العراقية جمدت التعينات الحروب والازمات ‪ .‬ويلاحظ‬
‫لثلاث سنوات وبحجج ضغوط الحركة التجارية والصناعية والزراعية‬
‫البنك الدولي وتفشي الازمة المالية في حالة طؤارئ دائمة ‪.‬‬
‫الخانقة التي يمر بها العراق‪ ..‬تقارير الدكتور سعدون الساقي ‪ .‬استاذ‬
‫اقتصادية قالت ان العراق يعاني الاقتصاد الدولي يقول تغيب‬

‫‪27‬‬

‫القطاع الخاص سبب‬
‫رئيس في البطالة لكون‬

‫الدولة لا تتمكن من‬
‫تعين الاعداد الهائلة‬
‫لشعب تعداده ‪33‬‬
‫مليون نسمة لذك فان‬
‫غياب القطاع الخاص‬
‫وعدم وجود القطاعات‬
‫الاقتصادية كالصناعة‬
‫والزراعة والسياحة اسباب فس‬

‫زيادة نسب البطالة‬
‫اما الشيخ نايف الغانم يقول ما‬
‫حصل في العراق بعد عام ‪2003‬‬
‫وسياسات الحكومات المتعاقبة عليه‬
‫لم تشكل موازنه حكومية صحيحة‬
‫مبينية على اسس عليمية واقتصادية‬

‫صحيحة تستطيع من خلالها‬
‫بناء الدولة ممكن ان تكون هناك‬
‫بنى تحتية او مكون لبناء الدولة‬
‫لذلك نحن نسير باتجاه الهاوية ‪.‬‬
‫وبالنسبة للبطالة فانا اؤكد عدم‬
‫وحود حكومة او وزارة تستطيع‬

‫تقدير حجم البطالة في العراق فقط البطالة‪ ،‬وفي ظل هذا المستوى يتم‬
‫الاعتماد على بعض المنظمات العمل على سبل معالجة‪ ،‬ولكن‬
‫العالمية التي دخلت الى العراق حين تتفاقم المستويات فلا بد من‬
‫اجرت اخصائيات تبين ان الخط تكوين خطة تنتقل من لحظة معالجة‬
‫البياني للبطالة في العراق في حال إلى مكافحة إشكالية الموارد البشرية‬
‫تزايد مستمر وبشكل مخيف‪ .‬المعطلة‪.‬‬
‫ووفقا للإحصاءات القريبة يأتي‬ ‫‪.‬‬
‫العراق في مقدمة دول الشرق‬
‫من المعالجة إلى المكافحة الاوسط بنسبة بطالة تقدر‬
‫بـ(‪ )%59‬من حجم قوة العمل‬
‫و(‪ ) %31‬بطالة مؤقتة ونحو‬ ‫لمأؤّنشمرستوى‬ ‫التقديرات الحكومية ترى‬
‫(‪ )%43‬بطالة مقنعة كما تقدر‬ ‫الـ(‪ )%6‬يمثل حدا طبيعا‬

‫‪28‬‬

‫ووفقا لآخر التقارير‬ ‫نسبة النساء العاطلات بـ(‪)%85‬‬
‫الدولية المرافقة للقروض‬ ‫من قوة عمل النساء في العراق‪.‬‬
‫الدولية التي استلمها‬ ‫وفي الوضع الحالي تستقيم ظاهرة‬
‫العراق فان نسبة‬ ‫البطالة عبر خمسة أنواع‪ :‬بطالة‬
‫الإنتاجية للعامل في‬ ‫دورية ترافق الدورة الاقتصادية يقول‬
‫المؤسسة العامة يعمل‬ ‫سخنبراواء أت‪ّ.‬ن مداها بين ثلاث وعشر‬
‫مدة (‪ 10‬دقائق إلى ‪15‬‬
‫دقيقة) في ثماني ساعات‬ ‫بطالة احتكاكية ناتجة عن التنقل‬
‫وهي مدة الإنتاج الرسمي‪،‬‬ ‫المستمر للعاملين بين المناطق والمهن‬
‫في حين يكون العامل أو الموظف‬ ‫المختلفة بلا إيقاع مفهوم‪.‬‬
‫في القطاع الخاص محققا لدورة‬ ‫البطالة الهيكلية وهي بسبب تغيرات‬
‫إنتاجية تغطي كل ساعات العمل‪،‬‬ ‫هيكلية حدثت في الاقتصاد القومي‬
‫وهذا التناظر يحدث فرقا هائلا‬ ‫مؤسسات القطاع العام حيث‬ ‫الذي يعاني من غياب البوصلة‪.‬‬
‫يتكدس في إطارها عددا كبيرا من‬ ‫البطالة السافرة ناتجة من اختلاط‬
‫ويتسبب بعدم توازن فرص العمل‬ ‫العاملين بشكل يفوق الحالة الفعلية‬ ‫وتداخل البطالات السابقة‪.‬‬
‫واختلال المرتبات الشهرية‪.‬‬ ‫للعمل مما يسبب وجود عمالة زائدة‬ ‫البطالة المقنعة السائدة في أغلب‬

‫هواء في الشبك‬ ‫أو فائضة لا تنتج شيئا تقريبا‪.‬‬

‫في عام ‪ 2016‬وبأمر ديواني‬
‫اتلعشامكلة لمتجللجنسةالعُولزيرااءب‪،‬رئاوتسةض املأفميانة‬
‫عضويتها ممثلين عن (‪ )18‬جهة‬
‫معنية تتلون بين قطاع عام وقطاع‬
‫خاص‪ ،‬وتمخض عن هذه اللجنة‬
‫عقد مؤتمر خرج بهذه التوصيات‪:‬‬

‫ضرورة وجود فلسفة واضحة‬
‫للتنمية‪ ،‬إنشاء صناديق الإقراض‬
‫التنموي لكل المجالات‪ ،‬اعتماد‬

‫سياسة بناء مدن شبابية في‬
‫المناطق الريفية‪ ،‬دعم مشروعات‬

‫الجمعيات الإنتاجية والزراعية‬
‫والصناعية والخدمية‪ ،‬الاهتمام‬
‫بالاستثمارين الحكومي والخاص في‬
‫قطاع الإسكان‪ ،‬واستقطاب رؤوس‬

‫‪29‬‬

‫الأموال‪ ،‬والخبرات الوطنية‬
‫المغتربة‪.‬‬
‫ومن خلال الذهاب‬
‫بالعمل من أجل مكافحة‬
‫البطالة تفاقمت في‬
‫الصورة بطالة الخرجين‬
‫وزادت طين الظاهرة‬
‫بللا‪ ،‬فالتقارير التي‬
‫صدرت عن استشارية‬
‫رئاسة الوزراء ذكرت‪ ،‬ان الدراسات‬
‫سواء التي تقوم بها وزارة التخطيط‬
‫أم الدراسات التي تقوم بها منظمات‬
‫أجنبية ومحلية اشارت إلى أن الذين‬
‫ببطالة الخريجين داخل ظاهرة البطالة العراقية للتنمية البشرية‪ ،‬ورابطة‬ ‫يدخلون سوح العمل من الشباب‬
‫العامة وأنواعها‪ ،‬فبدأت القضية تطوير الصناعة والتجارة لرجال‬ ‫قرابة ( ‪ 500‬ألف شخص)‪،‬‬
‫تتسع من إشكالية إلى ظاهرة الأعمال العراقيين‪ ،‬ومركز المجتمع‬
‫فأزمة وصولا إلى إمكانية توصيفها المدني لتنمية القطاع الخاص‪.‬‬ ‫تكون نسبة كبيرة منهم من خريجي‬
‫أفواج جمع فوج‬ ‫بالكارثة التي تتطلب وضع خطة‬ ‫الجامعات العراقية‪.‬‬
‫مكافحة‪.‬‬
‫ذكرت وكالة (‪) USAID‬‬ ‫وتتكون اللجنة المذكورة من‬ ‫وقطعا فرص العمل التي توفرها‬
‫الأمريكية في تقريرها الخاص حول‬ ‫التشكيلات الآتية‪ :‬دائرة المنظمات‬ ‫الدولة لا تستطيع أن تستوعب‬
‫(الباحثين عن أعمال) في العراق أن‬ ‫كل هؤلاء الخريجين من الجامعات‬
‫أفواج العاطلين عن العمل أصبحت‬ ‫غير الحكومية‪ ،‬دائرة المتابعة‬ ‫العراقية فحدثت المشكلة المتعلقة‬
‫والتنسيق الحكومي‪ ،‬ومكتب‬
‫مقلقة في ظل أنواع البطالة التي‬ ‫الإعلام والاتصال الحكومي‪،‬‬
‫تضرب حركة العمل في عموم‬ ‫وممثلين عن وزارات التخطيط‬
‫والمالية‪ ،‬والتعليم‪ ،‬والعمل والشؤون‬
‫البلاد‪.‬‬ ‫الاجتماعية‪ ،‬والهيئة الوطنية‬
‫وبين التقرير أن الإشكالات التي‬ ‫للاستثمار واتحاد الصناعات‬
‫العراقي‪ ،‬والاتحاد العام لنقابات‬
‫تعمق من أزمة بطالة الخريجين‬ ‫العمال‪ ،‬واتحاد الغرف التجارية‪،‬‬
‫تتلخص في عدم وجود ملاءمة‬ ‫ودائرة شؤون اللجان في الأمانة‬
‫بين مخرجات التعليم في العراق‬ ‫العامة‪ ،‬ومنتدى السياسات‬
‫ومتطلبات سوق العمل؛ لذلك‬ ‫العامة‪ ،‬ورابطة المصارف الخاصة في‬
‫العراق والمعهد العراقي للإصلاح‬
‫يعتقد التقرير أن بناء القطاع‬ ‫الاقتصادي‪ ،‬ومؤسسة المرتضى‬
‫الخاص‪ ،‬وبناء منظومة قوانين‬
‫تدعم العاملين في القطاع الخاص‬

‫‪30‬‬

‫الإشكالية الثابتة أن‬ ‫وتوفر لهم بيئة تمكينية فيها ضمان‬
‫معدل المجموع الكلي‬ ‫اجتماعي‪ ،‬وتقاعد ومحفزات‪،‬‬
‫للخرجين يصل إلى‬ ‫وسكن سيساعد في امتصاص‬
‫(‪ )565357‬خريجا‬ ‫مضاعفات البطالة ويقلص من‬
‫يسقطون في مضاحل‬ ‫حدودها المتنامية إلى معدلات‬
‫البطالة‪ ،‬وإزاء ذلك تقوم‬ ‫منخفضة‪.‬‬
‫منظمة (‪)FORAS‬‬ ‫واستنادا إلى ذلك يعمل الفريق‬
‫الأمريكية في القراءة‬ ‫الحكومي على المضي في تبني‬
‫الآتية‪ :‬يتراوح معدل‬ ‫الخطة الوطنية الموضوعة لسنوات‬
‫أعمار نصف سكان العراق ما بين‬ ‫‪ 2017 -2013‬والتي من أهدافها‬
‫‪ 25‬فأصغر‪ ،‬ويدخل (‪400000‬‬ ‫خفض معدل البطالة إلى تحت‬
‫‪ %6‬عام ‪ ،2017‬والتخطيط‬
‫) ألف شخص بالغ فئة القوى‬ ‫لمعالجة الخلل الحاصل بين مخرجات‬
‫العاملة سنويا‪ ،‬ووفقا لذلك تتصنف‬ ‫لزيادة الاستثمار الحكومي في‬ ‫النظام التعليمي وحاجة السوق‪،‬‬
‫المشاريع الانتاجية الكبيرة‪ ،‬وإجراء‬ ‫ومراجعة السياسة الاستثمارية‬
‫البطالة إلى نسبة ‪ % 16‬بشكل‬ ‫إحصاء شامل للعاطلين عن العمل‬ ‫الحالية‪ ،‬وتحسين بيئة العمل‪،‬‬
‫حتمي‪ ،‬و‪ % 30‬بشكل محتمل‬
‫حيث تكون نسبة ‪ % 50‬من‬ ‫من الخريجين وحملة الشهادات‬ ‫والتخطيط لإنشاء مدن صناعية‬
‫الذكور في المناطق المدنية ‪ ،‬بالمقابل‬ ‫العليا وتحليل تلك الإحصائيات‬ ‫وتجارية‪ ،‬ووضع السياسات لجذب‬
‫تشكل النساء نسبة ‪ % 13‬فقط‬
‫والبيانات‪.‬‬ ‫الاستثمارات المحلية والأجنبية‪،‬‬
‫من القوى العاملة‪.‬‬ ‫وتشجيع شركات القطاع الخاص‬
‫إن هذه الأرقام وسواها في تقارير‬ ‫أرقام من لحم ودم‬ ‫على الاستثمار والدخول بقوة‬
‫الجهات الرسمية والمنظمات الدولية‬
‫والمحلية تعاني من اهتزاز المؤشرات‬ ‫إلى السوق العراقية‪ ،‬والتخطيط‬
‫نتيجة ما يتعرض له العراق على يد‬
‫موجات الإرهاب العاتية‪ ،‬وارتباك‬
‫الكتل السكانية‪ ،‬وأزمة الفساد‬
‫المالي والإداري التي تضرب البلاد‬
‫طولا وعرضا‪ ،‬وهذا الأمر يتسبب‬
‫يوما عن يوم في مضاعفات بظاهرة‬
‫البطالة التي تخرج اليوم عن السيطرة‬
‫وتحول الفئات العاطلة إلى ألغام‬
‫بشرية تسير في الشوارع حاضرة‬
‫على الدوام إلى تكون حطبا‬
‫للنزاعات والعنف وكتل مناورة‬
‫يستثمر السياسيون في اضطراباتها‬
‫الاجتماعية ومستقبلها المجهول‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫البصرة مرورا بمحافظتي النجف‬
‫الاشرف وكربلاء المقدسة وباقي‬
‫المحافظات العراقية باعتبار ان هناك‬
‫ذروة انتاج وتصدر رزنامة زراعية‬
‫تعمل بها المنافذ الحدودية لمنع استيراد‬
‫المنتج الزراعي في ذروته”‪.‬وأشار الى‬
‫انه” هناك تلاعب من جهتين الأولى‬
‫لمنافذ داخل إقليمكردستان وبالنتيجة‬
‫تمر على منفذ الصفرة وتغزوا الأسواق‬
‫العراقية بأقل الأسعار‪ ،‬والثانية‬
‫تلاعب التجار بدخول المحاصيل‬
‫المستوردة”‪.‬‬ ‫عدم التزام المنافذ الحدودية بقرارات‬ ‫شكت الجمعيات الفلاحية فساد‬
‫واعتبر” دخول المحاصيل المستوردة‬ ‫الصادرة من الحكومة الاتحادية‬ ‫المنافذ الحدودية في ادخال المنتجات‬
‫االتجاجزاارتخالرقااسقتاينراوندياًويلجلجبهة‬ ‫وتلاعب‬ ‫والمتضمنة بعدم دخول المحاصيل‬ ‫الزراعية المستوردة‪.‬وقال رئيس الاتحاد‬
‫التي تمنح‬ ‫العام للجمعيات الفلاحية في العراق‬
‫محاسبتها “‪.‬‬ ‫الزراعية في ذروة الإنتاج المحلي”‪.‬‬ ‫حسن نصيف التميمي‪ ،‬ان” من اهم‬
‫وأضاف انه” لدينا دورة زراعيةكاملة‬ ‫المشاكل التي تواجه الفلاحين اليوم‬

‫لمحصول الطماطم يبدا من محافظة‬

‫‪32‬‬

‫كانت في الخمسينات‬
‫فيكل مدينة مكتبة تسمى (‬
‫المكتبة العامة) تشرف عليها دائرة‬
‫القائمقام او مدير الناحية ‪ .‬وهي‬
‫مكان تردد الشباب للمذاكرة‬ ‫المسيحيين وابناء نينوى النازحين مرحب‬ ‫ما زال المسيحيون يعيشون حالة من‬
‫فيها لعدم وجود مكتبات في‬ ‫الرعب والقلق في محافظة الموصل بسبب ما بهم بأي وقت وسيتم محاسبة اي شخص‬
‫مساكن أبناء المدينة ‪ .‬ومنكثرة‬ ‫تتسنى له نفسه المساس بهم”‪.‬واضاف انه‬ ‫خلفه داعش الارهابي في منازلهم وابنائهم‬
‫تردد أحد أصدقائنا عليها أصبح‬ ‫“رغم التطمينات لكن الموصل لا زالت‬ ‫وتراثهم‪.‬لعل اهم المناطق التي يعيش فيها‬
‫يعرف باسم ( ماجد مكتبة) ‪.‬‬ ‫لدىكثير من المسيحيين الذين يتذكرون‬ ‫المسيحيون حتى ‪ 2014‬هي حي الشفاء‬
‫ومع تطور الثقافة وكثرة الدارسين‬ ‫الساعات الاخيرة لهم‪ ،‬مكانا غير امنا‪،‬‬ ‫والموصل القديمة بأيمن الموصل‪ ،‬اضافة الى‬
‫والمتعلمين اصبحت فيكل دار‬ ‫ونحن نعمل على توفيركل الاجواء المناسبة‬ ‫حي النور والبكر والعربي‪ ،‬ويملكون اكبر‬
‫مكتبة لكنه مع ذلك ( انقلب)‬ ‫لهم”‪.‬وبدورها اوضحت الشابة الموصلية‬ ‫تجمع في منطقة المجموعة الثقافية‪ .‬فيما‬
‫الحال في هذا المجال مثلما هو (‬ ‫المسيحية مريم عدي ‪،‬انها “تستعد لحفل‬ ‫يمتاز مسيحيو الموصل‪ ،‬بقدركبير من‬
‫منقلب) فيكل الأحوال فلا نجد‬ ‫زفافها في اربيل‪ ،‬من احد اقاربها‪ ،‬وكانت‬ ‫الثقافة وحب التعايش مع باقي الطوائف‬
‫شاب الا القليل النادر يتصفح‬ ‫في جامعة الموصل‪ ،‬قبل ان يسيطر التنظيم‬ ‫لكنهم اضطروا الى ترك مدينتهم خلفهم‪،‬‬
‫كتاب في مكتبة والده!!!‪ .‬ولا‬ ‫الارهابي على المدينة‪ ،‬ولكنها عادت الى‬ ‫وكذلك اغلب ممتلكاتهم‪ ،‬التي سرقت ولم‬
‫أدري ما هي ردود أفعالهم عندما‬ ‫منزلها على الفور وظلت فيه”‪.‬وبينت انه‬ ‫يستطيعوا سوى ان يحملوا بعض المصوغات‬
‫أنََوورَعهَّدخُزيمـدُْرَملههَكمَجاجلِقْيٍرنواوٍفالسيلاخلفاميليتّنُدلابلَّيَنزواملا‪َ:‬سِكنْتراُجكِتباَس‪.‬ابُِبولٍ‪.‬حا‬ ‫“كل شيء كان يجري بشكل طبيعي حتى‬ ‫والمال والتي صدورت في الحواجز الاخيرة‬
‫الـ‪ 27‬من تموز ‪ ،2014‬وبعدها ظهرت‬ ‫لداعش بمحيط الموصل‪ ،‬صيف ‪،2014‬‬
‫يعرفون عنهما شيء !!!!‪.‬‬ ‫فتاوى اما الاسلام او دفع الجزية او الرحيل‬ ‫حيثكان لـمدارات ”‪ ،‬استطلاع لآراء‬
‫خارج الموصل”‪ ،‬موضحة انها “خرجت‬ ‫المعنيين بهذا الامر والذيكانكآلاتي‪.‬‬
‫وقال مسؤول الكنيسة في الموصل الاب‬
‫الى جانب والدها ووالدتها الى دهوك‬ ‫رائد عادل لـ”الغد برس”‪ ،‬ان “الكنيسة‬
‫بعربات هيئها التنظيم للنقل الجماعي وعند‬ ‫مع عودة المسحيين الى ارضهم في الموصل‪،‬‬
‫وقيادة العمليات وعدتنا بأن تعيد المنازل‬
‫الحاجز التفتيش الخاص بالتنظيم سلبت‬ ‫لهم”‪.‬ومن جانبه اكد قائد عمليات نينوى‬
‫كل المصوغات الذهبية والمال الذي معهم‪،‬‬

‫حتى الصلبان التي يكرهها التنظيم تمت‬
‫نجم الجبوري لـ”مدارات ”‪ ،‬ان “جميع مصادرتها”‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫أوضاع مأساوية يعيشها آلاف‬
‫المعتقلين في السجون الحكومية‬
‫‪ ،‬بسبب الانتهاكات التي تمارس‬
‫بحقهم من تعذيب وحشي وإهمال‬
‫طبي وتصفية جسدية فيكثير‬
‫من الأحيان ‪ ،‬حيث تحتجز‬
‫الحكومة أو تسجن ما لا يقل‬
‫عن ‪ 19‬ألف شخص بتهم‬
‫تتعلق بالانتماء لـ (تنظيم الدولة)‬
‫أو غيرها من الجرائم ذات الصلة‬
‫بالإرهاب ‪ ،‬وحكمت على أكثر‬
‫من ‪ 3000‬متهم بالإعدام‪ ،‬وفقا‬
‫لتحليل أجرته وكالة “أسوشيتد‬
‫برس”‪.‬وقالت الوكالة حسبما‬
‫نقل موقع العربية نت إن “الحبس‬
‫الجماعي وسرعة الإدانة القضائية‬
‫يثير المخاوف بشأن حالات‬

‫إخفاق العدالة‪ ،‬والمخاوف‬
‫من قيام المتطرفين القابعين في‬
‫السجون العامة بتجنيد وبناء‬
‫شبكات إرهابية جديدة”‪.‬‬
‫وأضافت الوكالة أن “العد‬
‫الذي أجرته “أسوشيتد برس”‬
‫يستند جزئيا إلى تحليل لجدول‬
‫بيانات أدرج فيهكافة الأشخاص‬
‫المسجونين في العراق والبالغ‬

‫‪34‬‬

‫عددهم ‪ 27‬ألفا و‪ 849‬سجينا‬
‫حتى أواخر يناير‪/‬كانون الثاني‬
‫قدمه مسؤول عراقي طلب عدم‬
‫الكشف عن هويته‪ ،‬كونه غير‬
‫مخول التحدث لوسائل الإعلام‪.‬‬
‫كما يعتقد بأن آلافا آخرين‬
‫محتجزون لدى جهات أخرى‪،‬‬
‫من ضمنها الشرطة الاتحادية‬
‫والمخابرات العسكرية والقوات‬
‫الكردية‪ .‬ولا يمكن حصر أعداد‬
‫هؤلاء بشكل دقيق”‪.‬وتابعت‬
‫الوكالة أن “الوكالة حددت أن‬
‫‪ 8861‬من السجناء المدرجين‬
‫تقرير لمنظمة العفو الدولية حول‬ ‫المعتقلين والإجراءات الواقعية التي‬ ‫في جدول البيانات أدينوا بتهم‬
‫حقوق الإنسان في العراق أن‬ ‫اتخذتها الحكومة العراقية من أجل‬ ‫تتعلق بالإرهاب منذ مطلع عام‬
‫التعذيب وإساءة معاملة المعتقلين‬ ‫تسوية هذا الملف‪.‬ويواجه العراق‬ ‫‪ ،2013‬حيث من المرجح أن‬
‫“كان واحدا من أكثر السمات‬ ‫انتقادات متوالية من منظمات‬ ‫تكون الاعتقالات مرتبطة بجماعة‬
‫ثباتا وتفشيا في المشهد العراقي‬ ‫(تنظيم الدولة) وفقا لمعلومات‬
‫الخاص بحقوق الإنسان”‪.‬‬ ‫حقوقية دولية بسبب معاملة‬ ‫مسؤول في المخابرات في بغداد”‪.‬‬
‫المساجين‪ ، ،‬إذ جاء في آخر‬

‫وبالرغم من تصريحات المسؤولين‬
‫العراقيين وعدد من الحكومات‬
‫العربية حول حل قريب لملف‬
‫المعتقلين‪ ،‬إلا أن العراق ما زال‬
‫يحتفظ بالعشرات منهم‪ ،‬في‬
‫ظروف وصفتها تقارير منظمات‬
‫دولية بالمشينة‪.‬وفي ظل هذه‬
‫المساعي يثير المراقبون العديد من‬
‫الاستفهامات حول مصير هؤلاء‬

‫‪35‬‬

‫حل عيد نوروز وهو عيد رأس السنة‬
‫الكردية وعيد الربيع للعراقيين جميعا و‬
‫نوروز ويصادف يوم الاعتدال الربيعي‬
‫أي الحادي والعشرين من مارس في‬
‫التقويم الميلادي‪ .‬ويعتبر هذا العيد‬
‫أكبر الأعياد عند القومية الكردية‬
‫خاصة في شمال العراق‪.‬وبحسب منظمة‬
‫اليونسكو يحتفل اليوم ما يقرب من‬
‫‪ 300‬مليون شخص في جميع أنحاء‬
‫العالم بالنوروز‪ ،‬حيثكانت المنظمة‬
‫قد قررت في ‪ 10‬فبراير عام ‪2010‬‬
‫إدراج هذا العيد في القائمة النموذجية‬
‫للتراث الثقافي غير المادي للبشريةكما‬
‫اعترفت بيوم ‪ 21‬مارس بوصفه “يوم‬

‫نوروز الدولي”‪.‬‬
‫“ مدارات “ شاركت افراح الشعب‬
‫العراقي الكردي بهذه المناسبة وتجولنا‬
‫في حديقة الوادي العريان في مدينة‬
‫السليمانية في إقليمكردستان الذي‬
‫اصبح اليوم أكبر حديقة في الشرق‬
‫الأوسط وغُير اسمه إلى (هواري شار)‬
‫باللغة الكردية‪ ،‬أي منزل المدينة‪.‬‬
‫العمل في مشروع «هواري شار»‬
‫باتت مدينة‬ ‫ابلدأسليعامامنية‪ 4‬ت‪0‬حت‪0‬ض‪2‬نوأأخكيبًررا‬
‫مساحة‬
‫خضراء في المنطقة يعمل فيها مئات‬
‫العمال والمهندسين يوميًا‪ ،‬بينما تستعد‬

‫‪36‬‬

‫انخفض مستوى العمل في الحديقة‪،‬‬ ‫في مدينة السليمانية وإقليمكردستان‬ ‫حديقة «هواري شار» لاستقبال‬
‫حينها تعاقد مجلس المشروع مع شركة‬ ‫عن طريق إنشاء حدائقكبيرة‪،‬‬ ‫المرحلة الثانية من مشروعها الذي‬
‫سيضم الكثير من المرافق الترفيهية‪.‬‬
‫«فورات»‪ ،‬التي واصلت العمل في‬ ‫فوقع الاختيار على الوادي العريان‪،‬‬ ‫على بعد نحو ‪ 10‬كيلومترات شمال‬
‫المشروع‪ ،‬وباشرت بتأسيس طرق‬ ‫لأنه لم يكن أر ًضا زراعية‪ .‬ووضعت‬ ‫غربي مدينة السليمانية‪ ،‬اتقع حديقة‬
‫المشاة وتأسيس الشوارع وأنظمة الري‬ ‫«هواري شار»‪ ،‬التي تبلغ مساحتها‬
‫في الحديقة التي تعمل بنظام التقطير‪،‬‬ ‫خطة محكمة بمشاركة عددكبير‬ ‫‪ 4400‬دونم‪ .‬فكرة إنشاء هذه‬
‫وتأسيس نظام الإنارة في الحديقة‬ ‫من المهندسين والخبراء والمستشارين‬ ‫الحديقة تعود لعام ‪ 2003‬عندما‬
‫ومد خطوط الكهرباء‪ ،‬وإنشاء نظام‬ ‫طُرحت فكرة زيادة المساحة الخضراء‬
‫الزراعيين وبدأ العمل بالمشروع‪.‬‬
‫الصوت‪ ،‬وزراعة النباتات‪.‬‬ ‫وبعد مرور ستة أعوام أي في عام‬
‫‪ 2010‬وبسبب نقص الميزانية‪،‬‬

‫‪37‬‬

‫يقول رئيس مجلس‬
‫تنفيذ مشروع «هواري‬
‫شار» ومدير الحديقة‪،‬‬
‫المهندس ريبين جميل‬
‫محمد‪ ،‬لـ«مدارات »‪:‬‬
‫«هذه الحديقة لها دور‬
‫بيئي مهم‪ ،‬وكذلك لها‬
‫فوائد سياحية فهي مكان‬
‫مناسب وجميل للاستجمام‪ ،‬وتمضية‬
‫أوقات الفراغ والاستمتاع بالطبيعة‬
‫والرياضة وإجراء البحوث العلمية‬
‫على النباتات الموجودة في الحديقة‪،‬‬
‫فهذا المشروع هو أحد أكبر المشاريع‬
‫في مدينة السليمانية يتألف المشروع‬
‫من غابةكبيرة ومساحات خضراء‬
‫أن ‪ 250‬عاملاً وموظًفا يعملون في‬ ‫والمطاعم وإنشاء مدينة الألعاب‬ ‫واسعة وشلالات ونافورات‪ ،‬وألعاب‬
‫وهيبذلهغالعحدديدقاةلأيوشميًجاا‪.‬ر والنباتات الأخرى‬ ‫وحديقة حيوانات والمسابح والألعاب‬ ‫للأطفال‪ ،‬والمرحلة القادمة من المشروع‬
‫العمائنيةفتوحملالاأعبواببم أفتماومح اةلم‪،‬ستحثالميًاري أنعلنا‬
‫في الحديقة نحو ‪ 800‬ألف شجرة‬ ‫لإنشاء المرافق التي ذكرتها»‪ ،‬مشيًرا إلى‬ ‫هي مرحلة الاستثمار‪ ،‬والمشاريع‬
‫ونبتة‪ ،‬ويغطي الثيل مساحة ‪300‬‬ ‫الاستثمارية التي من المقرر تنفيذها‬
‫مستقبلاً في الحديقة هي بناء الفنادق‬

‫‪38‬‬

‫ألف متر مربع من مساحة الحديقة‪،‬‬
‫اولتحزددايدقةال‪،‬م أسمااحالةم اسلرخحضالرارءوماسننيوًايلفذيي‬
‫المائة أصبحت الآن تبلغ نحو ‪12‬‬ ‫البدء بإنشائها وحتى الآن في زيادة‬ ‫يتسع لخمسة آلاف شخص فيمثل‬
‫في المائة‪ ،‬بينما اكتسبت المدينة ذات‬ ‫نسبة المساحات الخضراء في مدينة‬ ‫الموجودة في‬ ‫الصحردًيحاقةآ‪،‬خورسامهنم التصهرذوهح‬
‫الطبيعة الجبلية الوعرة جمالية أخرى إلى‬ ‫السليمانية فبعد أنكانت تبلغ عند‬ ‫الحديقة منذ‬
‫البدء بإنشاء الحديقة نحو خمسة في‬
‫جانب جمالياتها‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫الدملوجي ووكيل هيئة الاثار‬ ‫لمياء الكيلاني قدم الجلسة‬ ‫اقامة الجمعية العراقية لدعم‬
‫والتراث الاستاذ قيس رشيد‬ ‫الاستاذ والخبير الاثاري امير‬ ‫الثقافة وملتقى الخميس الابداعي‬
‫الرائدة لمياء الكيلاني اول اثارية‬ ‫دوشي حضرالجلسة الاستاذ‬
‫عراقية واصبحن في وقتها امثال‬ ‫مفيد الجزائري والسيدة ميسون‬ ‫في الاتحاد الادباء والكتاب‬
‫السيدة نوال المتوكل وبهيجة‬ ‫جلسة للدكتورة في علم الاثار‬
‫الحكيم وبعدها السيدة اميرة‬
‫عيدان وبالتالي ونعتقد ان المراة‬
‫العراقية لها دوركبير في بناء‬
‫المتحف العراقي يوجد ‪ 53‬اثاري‬
‫ومن ضمنها ‪ 47‬امراة والاكثر‬
‫غرابة هو من اسس المتحف‬
‫العراقي هي السيدة نسرين وللمراة‬
‫دور نفتخر به وفي محافظة ذي‬
‫قار في اور حاليا لدينا الكثير‬
‫من الاثاريات يعملن مع اجانب‬
‫وللمراة مشاركة فعالة في صناعة‬
‫الخبر الاثاري ابتدا الحفل بكلمة‬
‫للدكتور مفيد الجزائري رحب‬
‫فيها بالدكتورة لمياء الكيلاني‬
‫واشاد بجهودها الاثارية وقد اضاء‬
‫لنا على مسيرة الدكتورة لمياء‬
‫الكيلاني الاستاذ مفيد الجزائري‬
‫حيث قال اليوم في الخميس‬
‫الابداعي اخذت هذه الجلسة‬
‫باحتضان وتكريم الدكتورة لمياء‬
‫الكيلاني هي الاثارية العراقية‬
‫الرائدة اول امراة خاضت في‬
‫ميدان العمل الاثاري ليس للعمل‬

‫‪40‬‬

‫مايتعلق بالاثار يجذب اهتمامها وياخذ هذه المهمة‬
‫ليس بالضرورة موجودة في العراق لااقول شاقة مهمة‬
‫وانما في المتاحف العالمية المتحف جميلة وليدير الجلسة‬
‫البريطاني وتنشط هناك تستلهم لكي يقوم بتلك المهمة‬
‫وتتعلم الكثير وتضبف وتقدم تكلم السيد امير دوشي‬
‫واخر رحلاتها رحلة سنةكاملة الباحث بشؤن الاثار‬
‫كانت في نيويورك عملت هناك عن السيدةكيلاني‬
‫هيئةكاملة فيكل الاحوال نحن فذكر انها قد حصلت غلى‬
‫نحتفي ونفخر بوجودهاكاعراقية شهادتها بالدكتوراه من المملكة‬
‫ونحن نعيش اعياد المراة ونتباهى المتحدة وكانت اول اثارية عراقية‬
‫بنسائنا اللامعاتكثيرات ونشكر تشترك في تنقيبات ميدانيةكان‬ ‫المكتبي والبحثي لكنها خاضت‬
‫عمل التنقيب وميدان التماس‬
‫الاستاذ محمد دوشي الذي جاءنا ذالك مع عالم الاثار العراقي‬ ‫المباشر مع اللبنة الاثارية والتعامل‬
‫من محافظة الناصرية لبى دعوتنا الراحل طه باقر في ستينات‬ ‫ومعالجتها للكتابة عنها وكانت‬
‫وجاء خصيصا ليحاور الدكتورة القرن الماضي وان للمتحف دور‬ ‫اول عراقية تخوض غمار هذا‬
‫لمياء الكيلاني وهو منقب اثاري في تعزيز الهوية الوطنية حيث‬ ‫الميدان وتتطور فيه وتتالف وتنتج‬
‫بالثقافة وهو يكتب في ميدان تعد زيارة المتحف الوطني حج‬ ‫العديد من الاعمال واحتلت‬
‫الاثار ولديه مؤلفات ومتابع علماني وطقس من شعائر الوطنية‬ ‫مكانها في الحركة الاثارية العراقية‬
‫جيد فيكل جديد في عالم الاثار تكلمت دكيلاني عن تاسيس‬ ‫ولحسن الحظ احتفظت على‬
‫ونحن سعداء يكون معنا الان المتحف الوطني العراقي في عام‬ ‫الدوام والى يومنا هذا بحيويتها‬

‫وفتوتها ولازالت تعارك الزمن‬
‫وتعمل في هذا الميدان وهي اليوم‬
‫جاءتنا الى هذه القاعة قادمة من‬
‫المتحف العراقي وهي في زيارة‬
‫قصيرة وعندما تاتي الى هنا في‬
‫بيتها هو المتحف العراقي حيث‬
‫الاثار والكثير الذي ينتظرها‬
‫علما انها غير متعصبة الى نوع‬
‫معين والى حقبة معينة وانماكل‬

‫‪41‬‬

‫‪ 1923‬غلى يد مس‬
‫بيل وشرحت الفرق بين‬
‫قانون الاثار الذي سنته‬
‫بل عن قانون الاثار‬
‫الذي سنه الحصري‬
‫في الثلاثينات حيث‬
‫يسمح قانون مس بل‬
‫للفرق الاجنبية التي‬
‫تنقب في العراق بالحصول على‬
‫نصف المواد الاثارية المنقبة في‬
‫حين عمل قانون الحصري غلى‬
‫تقيد دالك وذكرت دكيلاني‬
‫ان ما سرق من المتحف العراقي‬
‫عام ‪ 2003‬كانكارثة وان‬
‫العدد الدقيق للمسروقات هو‬
‫بحدود ‪ 15000‬خمسة عشر‬
‫متحف ليكون اكبر متحف في‬ ‫الف قطعة وان التقرير الذيكتبه‬
‫الاثارية العراقية وكيل هيئة الاثار‬ ‫منطقة الخليج العربي المعروض‬ ‫العقيد ماثيو بكدانوس قريب من‬
‫والتراث قيس رشيد وقال اود‬ ‫الان هو فقط قاعتين والسعي‬ ‫الصواب لكن التقرير الدقيق هو‬
‫ان اقولكلمة بما تفضلت به‬ ‫لجعلها سبعة قاعات عبر جهود‬ ‫تقرير تقصي الحقائق الذي اجرته‬
‫الدكتورة لمياء الكيلاني من‬ ‫جمعية اصدقاء متحف البصرة‬ ‫هيئة الاثار وذكرت دكيلاتي انها‬
‫قصص وروايات جميلة ونضال‬ ‫التي تديرها السيدةكيلاتي من‬
‫طويل في حياتها العملية بدات‬ ‫لندن وانتقدت دكيلاني طرق‬ ‫قد استطاعت استرجاع بعض‬
‫من الستينيات رحلة طويلة‬ ‫التدريس في الجامعات العراقية‬ ‫القطع الاثارية من لندن عام‬
‫وعطاء لاينتهي والعمل واقف‬ ‫لموضوع الاثاركونها طرق قد‬ ‫‪ 2009‬وهي عبارة عن اقراط‬
‫عفا عليها الزمن في الختام تم‬ ‫اشورية وانها تتابع المعروضات في‬
‫عند محطات لتواضعها الجم قبل‬ ‫منحها درع الجواهري من قبل‬ ‫المزادات الدولية في لندن واشارت‬
‫‪ 2003‬منكنا طلاب وموظفين‬ ‫اتحاد الادباء لدورها في المسيرة‬ ‫الى الجهود الجارية لتحويل احد‬
‫القصور الرئاسية في البصرة الى‬
‫بهيئة الاثار في عقد التسعينات‬
‫نسمع بالدكتورة لمياء الكيلاني‬

‫‪42‬‬

‫عالمة الاثار وقامة مهمة في‬
‫حقل الاثار نخشاها ونتطلع ان‬
‫نراها في ‪ 2003‬جاءت الى‬
‫متى نقول‪ ،‬هذا هو الإبداع‬ ‫المتحف العراقي وهيئة الاثار‬
‫الحقيقي؟ وهل يكون الإبداع‬ ‫كمستشارة في وزارة الثقافة مع‬
‫الذي نريد قد تجاوز التجارب‬ ‫الدكتور اسماعيل حجارة هي‬
‫التي اعادة الحياة الى هيئة العامة اليومية للمبدع؟‬
‫وهل ابتعد الإبداع عن التسجيلية‬ ‫للاثار والتراث وكان المتحف‬
‫الإبداع الحقيقي‬ ‫الفجة؟‬ ‫عبارة عن ركام وانقاض عن زجاج‬
‫إن صراعنا الجدي مع المتطفلين‬
‫على الإبداع‪ ،‬وينبغي أن يحقق‬ ‫أسئلةكثيرة وإجابات غير‬ ‫متناثر وفوضى تعج في المكان‬
‫هذا الصراع نتائج جدية مهما‬ ‫واضحة‪ ،‬صدرت أو تصدر عن‬ ‫والسجلات والارشيف المهم‬
‫الآخر‪ ،‬لكن ما يهمنا قوله‪ ،،‬هل‬ ‫لهيئة الاثار متناثر في الممرات‬
‫واجهنا من مواقف‪ ،‬تصدر‬ ‫عرف المبدع الحقيقيكيف يعبر‬ ‫وعلى يد الدكتورة اعادة الحياة‬
‫عن الآخر‪ ،‬فمعاناة التجارب‬ ‫عن تجربته الوجدانية أو الفكرية‬ ‫ولم شتات وكانت المشرفة نقف‬
‫الحقيقية‪ ،‬ينبغي أن يعبر عنها‬ ‫في الممرات وكانت تاتي بعصبية‬
‫بعمق وصدق يصل بنا الى ما‬ ‫بصدق‪ ،‬وهذا الصدق يقنع‬ ‫وتقول لماذا انتم واقفون هكذا‬
‫نريد من ابداع حقيقي‪ ،،‬والذاتية‬ ‫المتلقي؟‬ ‫قلنا لها ننتظر العمال واشارت‬
‫المتطرفة والمبالغ فيها تقود الى‬ ‫لايوجد عمال نحن نقوم بتنظيف‬
‫التقاطع مع الابداع الحقيقي‪،‬‬ ‫من المؤسف قولنا الآن‪،‬هذا مبدع‬ ‫المكان وفعلا عملنا وكانت لنا‬
‫لذا فلا بد من موازنة بين الذاتية‬ ‫وذاك متألق في ابداعه وسوى‬ ‫الانسانة القوية التي شجعتنا‬
‫والموضوعية من أجل السمو‬ ‫ودفعتنا للعمل وتقسي علينا‬
‫هذه من المقولات والمصطلحات‪،‬‬ ‫بالكلام ونخاف منها وعندما تاتي‬
‫الإبداعي‬ ‫لكن لاتفهم الغايةً الأساسية‬ ‫تسبب لنا مشاكلكثيرة وتتعبنا‬
‫وهنا نقول‪ ،،‬لا بد للأديب أن‬ ‫من أقوالنا‪ ،‬إذ تسرب الكثير‬ ‫بعملها وعندما تكتشف اخطاء‬
‫يعيش في محيط إبداعي ‪ ،‬ليكون‬ ‫في التوثيق غير صحيح تنتقدنا‬
‫في متن الإبداع لا في هامشه‪،‬‬ ‫الكثير من القول إلى مصطلحي‬ ‫وتلومنا فعلا علمتنا اشياء كثيرة‬
‫المبدع والإبداع‪ ،‬وماتسرب يخلط‬
‫وبهذا تختفي الأقنعة وتظهر‬ ‫الأوراق ويغبش الحقيقة‪ ،،‬فنحن‬ ‫ولازلنا نتعلم الكثير‬
‫الوجوه على حقيقتها‬ ‫قد نمتلك الكلمة المجاملة على‬

‫حساب الكلمة الموضوعية‬
‫الصادقة والموضوعية ليتحقق‬

‫‪43‬‬

‫الليواسطئسهولطاًبيلعبةع ادلتالمضاساريفةس‬ ‫الـواجب‬ ‫على ايران يجبـرها على ايقاف القتال‬ ‫تمرعلينا الذكرى الثلاثون لضرب‬
‫والطيران‬ ‫والرضوخ الى قرار مجلس الامن والمرقم‬ ‫مصفى طهران والذيكان بمثابة‬
‫الطبيعية خلال خط الرحلةكان قرار‬ ‫‪ 598‬والصادر عام ‪1987‬م و‬ ‫القشة التي قصمت ظهر ايران لم‬
‫قيادة القوة الجوية ان يـنفذ الـواجب‬ ‫كان لهذا المصفى قلبان احدهما‬ ‫يتعرض مصفى طهران النفطي بعـد‬
‫‪ 4‬طائـرات مـيراج طائـرتان لـضـرب‬ ‫للعزل والاخـر للتكرير وقـد تـم تامين‬ ‫الضربة الاولى التي حـدثت فـي‬
‫قسـم العزل و الاخريتان لضـرب‬ ‫حـمـايتة ضـد التهـديـدات الجـويـة‬ ‫‪ 1980/9/22‬من قبل الطائرات‬
‫الجـزء الخاص بالتكريـر تسندهـا أربـعة‬ ‫المعـاديـة بشـكل جـيد جـرى التخطيط‬ ‫القاصفة ‪ TU-22‬والتابعة الى‬
‫طائـرات للأرضـاع الـجـويكان‬ ‫للـواجب هـذه المره من قاعدة صـدام‬ ‫سرب ‪ 36‬في قاعدة تموز (الحبانية )‬
‫الإيرانيون يتوقعون أن أي ضربة فى‬ ‫أبي عبيدة‬ ‫بوبدلطاًائمراـنتقاالمعيرادةج‬ ‫الجوية‬ ‫الى اي ضـربة جوية أخـرى بعدها‬
‫العمق لا سيما الى مصفى طهران‬ ‫اف ‪1‬‬ ‫الجوية‬
‫تتم من قاعدة أبي عبيدة في الكوت‬ ‫لاستثمار الجبال لأغراض المخادعة‬ ‫وعـليه قـررت القيادة السياسية‬
‫كما حدث في ضربة مقر الخميني‬ ‫الجوية والتمويه ومـع ذلك فكان‬ ‫العراقية توجيه ضربة جوية مؤثرة لهذا‬
‫الـمصفى لعلها تشكل ضغطاً آخـراً‬

‫‪44‬‬

‫معلومات وكان الواجب‬ ‫الحرية حيث رن هاتف الحركات‬
‫هو ضرب احدى المنشأت‬ ‫القاعدة (المحوري ) حيث رفعت‬
‫سماعة الهاتف من قبل المرحوم نقيب‬
‫الاقتصادية في مدينة‬ ‫حسين ابراهيم الفلاحي وتكلم مع‬
‫بانه وتم اخبارالطيارين‬ ‫المرحوم المقدم الطيار خليل امر‬
‫بان هنالك تشكيل من‬ ‫سرب ‪ 109‬بان يتوجهكل امراء‬
‫طائرات ‪SU-22‬‬ ‫الرفوف الى الحركات وان يصطحب‬
‫من قاعدة البكر تحمل‬ ‫كل واحد من امراء الرفوف ثلاث‬
‫صواريخ ( خ ‪ )28‬لغرض‬ ‫طيارين وتم تبليغ امراء الرفوف‬
‫الحماية من صواريخ الهوك‬ ‫الاخرين وهم النقيب الطيار (م ف)‬
‫التابعة للدفاع الجوي الايراني ولكن‬ ‫والنقيب الطيار (م غ) وقام المرحوم‬ ‫في طهران عام ‪ 1986‬وهذاكان‬
‫كانت جميع الواجبات والتي وزعت‬ ‫النقيب الطيار حسين ابراهيم بتبايغ‬ ‫من الـممكن أن يرصدوها عبر‬
‫على جميع التشكيلات في القاعدة‬ ‫مراصدهم المتقدمة ولـذلككـان‬
‫هي واجبات عالية حيث يكون‬ ‫ثلاث طيارين والذينكانوا ضمن‬
‫الطيران عالي على ارتفاع ‪ 7‬كيلو‬ ‫الرف نقيب حسين وهمكل من‬ ‫اسخيتـمياارواقانعـخدةط اصلرداحملةمفـوقيفاًالاسلرايمضاًيلا‬
‫بعد ان تم رسم الخرائط وتوجهنا‬ ‫المرحوم الملازم الاول الطيار اياد‬ ‫العراقيةكان يمر عبر سلاسل جبلية‬
‫الى الطائرات حيث اشتركت جميع‬ ‫خلف والملازم الاول الطيار (ع ح)‬
‫الاسراب في القاعدة مثل السرب‬ ‫والمرحوم الملازم الاول الطيار يونس‬ ‫وبعض الوديان وهـي ذات فائدة‬
‫الاول والسرب ‪ 19‬حيث شارك‬ ‫مطروتوجهوا الى غرفة الحركات وتم‬ ‫كبيرة لاخفاء طائرات الضربة ولكن‬
‫كل سرب ب‪ 12‬طائرة فبعد‬ ‫استلام الواجب وكل مايتعلق به من‬
‫المشكلة الان تتمثل بالإرضاع‬
‫الجوي فـي المناطق الجبلية ولكـن‬
‫بعـد دراسـة الخريطة وجـد أن هـناك‬
‫منطقة مستوية بين السلاسل الجبلية‬
‫تـؤمن الإخفـاء عـن الكشـف الراداري‬
‫المعادي بعـد اجتياز السلاسل الجبلية‬
‫العراقية والإيرانيـة تشكل فسحة يمكن‬
‫أن تنفذ عملية الإرضاع فيها ولـقد‬
‫تـم تحميل طائرات الضربةبـ ‪ 4‬قنابل‬
‫زنة ‪ 400‬كغم لكل طائرة مصممة‬
‫للرمي الأمين من الارتفاعات الواطئة‬
‫جدا مع خزانات وقود احتياطيةكما‬
‫تـم تخـصيص طائـرتان بالاحتيـاط‬
‫يتـم إقلاعـها مـع التشكـيل ‪ .....‬في‬
‫يوم ‪ 1988/2/27‬كنا متواجدين‬
‫في مقر سرب ‪ 109‬في قاعدة‬

‫‪45‬‬

‫التشغيل وطلب السماح‬
‫بالدرج في تمام الساعة‬
‫العاشرة صباحا فكان‬
‫المرحوم حسين هو قائد‬
‫تشكيل ورقم ‪ 2‬الملازم‬
‫الاول طيار يونس مطر‬
‫ورقم ‪ 3‬المرحوم الملازم‬
‫الاول الطيار اياد خلف‬
‫ورقم ‪ 4‬الملازم الاول‬
‫الطيار(ع ح) فبعد الاقلاع واخذ‬
‫الاتجاه المطلوب وحسب خط الرحلة‬
‫كنا نسمع بان اغلب الاسراب‬
‫الموجودة في قاعدة البكر مشاركة‬
‫بواجبات وكان الطيران بارتفاعات‬
‫عالية والغاية من هذه الواجبات‬
‫العالية هو لغرض التموية عن الضربه‬
‫العراقين الاسرى مثل المرحوم مثنى‬ ‫بسيط وعنده قام التشكيل بالإرضاع‬ ‫الحقيقية لطائرات الميراج والتيكانت‬
‫كريم عبد الرحمن والمرحوم رياض فرج‬ ‫الـمطلوب بنجـاح ثـم استمـرت أربعـة‬ ‫بارتفاع واطئ بحيث يكون رادارات‬
‫والمرحوم سالم داود واخرينكانوا في‬ ‫الدفاع الجوي الايراني مشغول بهذه‬
‫معسكركهريزك للاسرى العراقين‬ ‫طائـرات باتجـاه مـصـفـى طـهران‬ ‫الطائرات التيكانت تنفذ الواجبات‬
‫والذي يقع في ضواحي طهران ولم‬ ‫كان الـمصفى يقع بالقرب مـن‬ ‫التعبوية العالية الإقلاع نحو الهدف‬
‫يشاهدو اطلاق طلقة واحدة باتجاة‬ ‫مـطار طهران الدولي وعندما اقـترب‬
‫التشكيل او سماع صفرات الانذار‬ ‫التشكيل من طهران ظهرت المدينة‬ ‫اقلعت عشر طائرات من قاعدة‬
‫انقـضت طائـرات التشكيـل على‬ ‫الكبيرة والتيكـان يكللها الـدخان‬ ‫صـدام الجـوية باتجـاه الهـدف ( مصفى‬
‫الهـدف محققـين المباغته التامـه وتدمير‬ ‫من المعامل المحيطة بها وان اكثر‬ ‫طهران ) باسلوب الطيران الواطئ في‬
‫الاهداف المحدده في المهمة دون‬ ‫عاصمة بالعالم بها تلوث هي طهران‬
‫مقاومهكماكان متـوقـع وشوهدة‬ ‫لانها محيطة بسلسلة جبال اشنو‬ ‫تمام الساعة العاشرة صباحا متزامنا‬
‫النيران تلتهم المصفى والدخان‬ ‫وبدا المصفى يبدو بابراجه اكبر مما‬ ‫مع الواجبات الاخرى من القواعد‬
‫المنبعث نتيجة الانفجارات والذي‬ ‫كـان التشكيل يتوقع منشئات تمتد‬ ‫الاخرى وكانت الجبال ذات القمم‬
‫غطى سماء طهران وعـاد التشكيـل‬ ‫وتجثم في سهل داكن وبعد مـعـرفـة‬
‫باتجاه قاعـدة ابـي عبيدة الجوية‬ ‫الهـدف تـوزع التشكيـل علـى العـوازل‬ ‫البيضاء الشاهقة تـواجه تشكيل‬
‫ان هذا‬ ‫الجتنشوباًكيلالغـسراوضفايلخذدهاعبمـالنى‬ ‫والمكـررات و بلـمح البـصـر حيث‬ ‫الضربةكحارس أمين من الكشف‬
‫قاعـدة‬ ‫شوهدت الطائرات الميراج وهي‬ ‫الراداري المعادي وبـدت بحيـرة دوكان‬
‫بارتفاع واطئ من قبل الطيارين‬ ‫الـعراقية الـى يميـن الـتشكيل بامـواجها‬
‫الـزرقاء كما بـدت سلسلـة الـجبال‬
‫الإيـرانية هـي الأخرى تقترب منـه‬
‫ثـم وبعـد هذه السلسلة بدا سهل‬

‫‪46‬‬

‫أبي عـبيـدة حيـث سـرعان ما بـدل‬
‫التشكـيل اتجاهـه الى الشمال وقـد‬

‫شـاهـد الطيارون بعد ان اتجهوا‬
‫شمالا النيران وهي تلتهم مـصفى‬
‫طـهـران وهكذا عاد التشكيل وبدا‬
‫يتسلق بعد اجتيازه الحدود الايرانية‬
‫وبدا للتشـكـيل بـحيرة دربنـديخان‬
‫حـيثكانت فـي انتظاره الـطائـرات‬
‫المتصدية لتأمين الحمايةكماكانت‬
‫هناك خمس طائرات الـميراج مـن‬
‫اجـل ارضـاع طائـرات الضـربة اثـنـاء‬
‫الـعـودة فـوق الاراضـي العراقية الذي‬

‫اي هجومكبير على الجبهة وخاصة هذه الهدنه حيث بعد ضرب مصفى‬
‫في القاطع الجنوبي يقوم بخرق هذه طهران قامت ايران بالرد بضرب بغداد‬ ‫تم بنجاح ووصلت جميع الطائرات‬
‫الهدنه بقصف مدينة البصرة والنواحي الحبيبة بصاروخين ارض ارض في ليلة‬ ‫المهاجمة بأمن وكذلك طائرات‬
‫والقصبات العراقية لانه على دراية ‪ 28‬شباط والتي زودهم بها القذافي‬ ‫الواجبات العالية الاخرى الغاية‬
‫معرفة جيدة بالرد العراقي القوي عام ‪1985‬م وفي يوم ‪ 28‬قام العراق‬
‫فيستغل هذا الرد وتوضيفه لفتح باب بالرد الصاعق بضرب المدن الايرانية‬ ‫الاساسية من هذا الواجب هنالك‬
‫هدنه بين البلدين على حرب المدن‬
‫التطوع المدنين لجمع اكبر عدد من بصواريخ ارض ارض الحسينكل‬
‫قوات البسيج لزجهم الى الجبهات من طهران وقم واصفهان وتبريز ولم‬ ‫اي قصف المدن ولكن الجانب‬
‫القتال وكذلك تخرق ايران الهدنه تعلم القيادة الايرانية بان هذه المدن‬ ‫الايراني لم يلتزم بهذه الهدنه بين‬
‫عندما تقصف اهداف اقتصادية قصفت بصواريخ ارض ارض الى ان‬ ‫وقت واخر يخترها حسب متطلبات‬
‫حساسة من قبل القواة الجوية تقوم اعلن العراق عن طريق الاعلام حيث‬ ‫المعركة اي عندما يحضر ويهيئ الى‬

‫ايران بالرد الهستيري قبل ايام من شوهدت في سماء طهران صواريخ‬
‫هذه الضربة قام العراق بتجربة على الحسين وسماع المقاومات الايرانية ترمي‬
‫صواريج ارض ارض (الحسين) والتي عليها والانفجارات التيكانت تهز‬
‫كان مداها ‪ 600‬كم واعلن عن طهران واشترط العراق بعد الوساطات‬
‫نجاح التجربة في الاعلام فاراد العراق ان تكون اخر ضربة هي عراقية‬
‫ان يدك بها العواصم الايرانية مثل وليس ايرانية فخنعت القيادة الايرانية‬
‫طهران وقم لانها مراكز القرار في ايران لذلك الشرط رحمة الله ؤلائك الرجال‬
‫ولكنكانت الهدنه هي التي تقف الاصلاء الذين دافعوا بكل اخلاص‬
‫العائق بضرب هذه المدن فاراد العراق وشرف عن هذا البلد ‪.‬‬
‫من ايران ان تكون هي من تخرق‬

‫‪47‬‬

‫ناطق سعدي من الشبا ب السينمائي‬
‫المثابر والدؤوب ‪ ,,‬منذ تخرجه من‬

‫كلية الفنون الجميلة وهو لم يتوقف عن‬
‫العمل في السينما واسس مع مجموعه‬
‫من اصدقائه الشباب ( المتحدون سينما‬
‫غروب ) والتي من خلالها قدموا مجموعة‬
‫افلام قصيرة ومن اشهرها فلم ( فوز ثاني‬
‫) الذي نال استحسان الجمهور والنقاد‬
‫اينما عرض وحاز عددا من الجوائز من‬

‫المهرجانات السينمائية !!‬
‫ناطق سعدي يقدم لنا جديده وهو فلم‬
‫وثائقي عنوانه ( فتحي وحكايات آخرى‬
‫) يتحدث فيه عن شخصيتين مصريتين‬

‫قضيا اكثر من ثلاثين عاما في العراق‬
‫واصبحا جزءا من نسيج المجتمع العراقي!!‬

‫الاول شخصية جميلة يتحدث بلهجة‬
‫مختلطة بين المصرية والعراقية يعمل بستاني‬
‫( حدقجي ) في وزارة الصحة وبعد الدوام‬
‫يدير مطعا صغيرا لبيع الفول وهو متزوج‬

‫وله اطفال ويسكن في بيت ايجار ‪,,‬‬
‫فتحي هذا يحدثنا عن مطعمه وعن رواده‬

‫من الرياضيين والمثقفين العراقيين وعن‬
‫حبه للرياضة حيث يشجع القوة الجوية‬

‫والمنتخبين المصري والعراقي وبرشلونه‬
‫فيما صديقة وجاره بائع الشاي العراقي‬
‫ابو زهراء يشجع الريال وبينهم ممازحات‬

‫ومناكدات لكن تربطهما علاقة قوية‬
‫وصداقة طويلة ‪ ,,‬فتحي يحبكاظم‬

‫‪48‬‬

‫!!!واثناء حديث الشخصيات نستمع الى عتاب بلون الدم – تك –‬
‫عدد من الاغاني التي اختيرت بدقه ‪ ,,‬انا هنا – صقور فوق ارض‬
‫اغاني مصرية شعبية ولامكلثوم والاغنية الكنانة ‪ -‬اوتار التحدي ‪-‬‬
‫العراقية الجميلة لحسين نعمه ( كوم انثر حكايةكل يوم ‪ -‬في الانتظار‬
‫الهيل )ناطق يثير شجون وشؤون وهو ‪ -‬فوز ثاني ) واخرج افلام (اوتار التحدي‬
‫يدخل عالما نادرا ماتم تسليط الضوء عليه – ‪ 2008‬حكايةكل يوم – ‪2012‬‬
‫واقصد احوال المصريين في العراق !!! ‪ ,‬في الانتظار ‪ , 2013 -‬فوز ثاني –‬ ‫الساهر وحسين نعمه !!‬
‫احاديث جميلة تنساب بعذوبة وتشعرك ‪) 2015‬‬ ‫الشخصية الثانية هو ماهر وهو شاعر‬
‫بقرب هذه الشخصيات منك لبساطتها شكرا لناطق وجماعته وهم يواصلون العمل‬ ‫مصري له عدد من الدواوين يحب العراق‬
‫من اجل سينما شبابية واعدة وجادة‬ ‫وطيبتها‪ .‬والمخرج ناطق سعدي‬ ‫وكتب قصائد للعراق واصبح جزء من‬
‫من مواليد بغداد ‪ ..1985‬دبلوم أخراج بطاقة الفيلم ‪:‬‬ ‫النسيج العراقي وقد اصيب بانفجار‬
‫سينمائي من معهد الفنون الجميلة ‪ /‬فتحي وحكايات اخرى المدة والنوع ‪:‬‬ ‫ارهابي حاله حال العراقيين وفقد اصبعه‬
‫قسم السينما ‪ ،2009‬بكالوريوس سينما وثائقي ‪ 25‬دقيقة سنة الانتاج ‪2017 :‬‬
‫وتلفزيون ‪ /‬كلية الفنون الجميلة ‪ /‬جامعة سيناريو واخراج ‪ :‬ناطق سعدي تصوير‬ ‫وقدمه !!وفي الصدفة التقى المخرج‬
‫بغداد ‪ /‬قسم السينما والتلفزيون ‪.‬سنة ‪ :‬علي الدباس ‪ -‬مالك منذر مونتاج‬ ‫بشخصية مصرية ثالثة جميلة هو الشيخ‬
‫‪ . 2013‬مخرج ومؤلف أفلام قصيرة ‪ : ,‬يوسفكريم ‪ -‬سلام سعدي انتاج ‪:‬‬ ‫حسن لكن هذا الشيخ الذي تحدث عن‬
‫كتب افلام ( الدمار – نصف المرآة – المتحدون سينما غروب‬ ‫بفداد ومناطقها وافته المنية بسبب مرض‬
‫خضار النخل – صدمة – فوبيا نون –‬ ‫عضال قبل ان يكمل المخرج لقاءاته معه‬

‫‪49‬‬

‫رسالة!‬
‫نحن الذين‬

‫استخرجتمونا من نخيل‬

‫سنواتكم اليابسة‬

‫الى عزاء أحزانكم الكاذبة‬ ‫وجعلتمونا سعفة‬
‫ودموع أحزاننا كالمطر‬ ‫تطردون بها الذباب‬
‫يسقط على الارصفة‬
‫نحن الذين اح ت�قوا‬ ‫عن أيامكم الحلوة‬
‫من الداخل وانطفئوا‬ ‫نحن المكروه ي ن�‬
‫العنعادئكم يمن�م فيث�لالالخميبواتت‬
‫بدموعهم‬ ‫مثل قاموس بلغة‬
‫نح ننننححاحنأنلنااساولملصااطحدكاحااالللبماصلبهيبا ف ي شدد�ديب�ةةنربااكوللاالاملناغلمقاررحقاء�ةض!‬ ‫لا يفهمها العامة‬
‫نحن الذين أخذتم‬
‫دموع أفراحنا‬

‫زوايا العشق!‬ ‫• سلوى ع يل زيدان‬

‫درب ي�‪،‬‬ ‫كيف أنتقيك من زوايا العشق وك ّل ما ب ِك أعشقه!‬ ‫ترانيمك‬
‫ين ّور‬ ‫أعراط ِ شك�ض!ي!ا ًء‬ ‫الجميلة تزهو بصوتك‪ ،‬وابتسامت ِك اللطيفة كنور الشمس‪،‬‬
‫وهمساتك الغنية أراها كمط ٍر عند سقوطه يروي أر ًضا‬
‫تتخ ّلل ِك بصمات المحبة‪ ،‬ففيك من العطاء سجالا وفيك من المحبة وئا ًما‪،‬‬
‫العشاق‬ ‫مفتاحه‪ ،‬فلو رأى‬ ‫ال بع�يشءقتيعل ِشكقل ته�الكسكلالمعةا‪،‬شوٍقص بما�كع يشعلق‪..‬و‬ ‫وقلبك‬
‫عن أ ّمي أتحدث!‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Fieldking- Zero Tillage
Next Book
Gazette mars 2018