The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد(40) السنة الاولى / الخميس 8أذار (مارس) 2018

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2018-03-07 02:53:40

مجلة مدارات

العدد(40) السنة الاولى / الخميس 8أذار (مارس) 2018

‫‪0046-0762944058‬‬ ‫مؤسسها ورئيس التحرير‬
‫‪0046-070 7759041‬‬ ‫داود الجنابي‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫مستشار التحرير‬
‫سلام الشماع‬
‫‪@magazinmadart‬‬ ‫نائب رئيس التحرير‬
‫د‪.‬عصام البدري‬
‫مدير التحرير‬
‫سعد الرشيد‬
‫سكرتير التحرير‬
‫مهند الدوري‬
‫المدير الفني‬
‫عمر داود سلمان‬

‫االوامللىمااقزلتمقرأ‪.‬صأةاجادلميعةلراقوايوألةاحمونرنياةلستافهءياانالليععااللرامقلأقبجيمةع‪،‬تحية للمرأة العراقية‬
‫بمناسبة عيدها العالمي‪ .‬فلنتهز هذهفي عيدها‬
‫الملنحفعقشرانوقصرهةضكالااوولكمنحلتتشفاارللممولنرعأاةةونس‪،‬بعوااللوإنندتهفافاايءلعهااكعختلرنأضىاك‪،‬شامفننكةاال‬
‫اأبلوممقجتنايصرءًوحكمادمبةدتع‪،‬يشندفعارًلقمكنفاىينيطآق«متنةمسنيأاالصظعن‪.‬بلوفهنأم‪،‬ومةذاتوايارللأدعوواعلمصاي»يخلناريلبإهبتفدعياوءد‬ ‫ا‪.‬لاضعلنادرالفضنيوةاسلااءر‪،‬هافيبآيوةالبققمععة ومالتنمايلزكرة‬ ‫افلسيعنااةلمل‪،‬ويقنجفتدي األ‪8‬نذآميذاعانرنحا‪/‬تةفمااللمررأبيةسواملمعالنرماقرأيكةةل‬
‫أيفن«وياليجأورييت اميلهمااوسق«ضاملاتياتي»سع‪،‬تسنعوقدا»اا أدسلتانرالتويز«يسالررجيتيارعةلكيلدلدزففااحععريةب‬ ‫االللاتصرتقعزجادوبللما ممفتاتيوامزاولجتصاحللدةاتيابوتمطتتيالئفماةكقبسيامرجةةواد‪.‬ةاوأتبيوواننفيهجاوتهتيراوربةيجنع‬
‫اااااااللللللووعلأكتلمتإقيررائاديفًيصردسىانعهيلّقرمااسعانااابميلحلينلينرلايةتهوّدفولورل»كبوـتليو«‪.‬سبعأومليةسقماأن«يتاسااىيىنلنلاوالالاقتاوحلمللهدوسسوياارقفتبيا»ثاىًوصيسيمعجمستنإابانلراارفااهيتعرلراليفيدساجظفتةلصفهجمأيماعإاياستمب‪.‬ةرنمجىيعزاوجماارقفتداكلاخامًميلتلأثثّهاإتحيدليمللةايددتىر‪،‬يهتكهيوفةث‬ ‫الحرب الباردة الثانية‬ ‫مستمر‪ ،‬وبذلك أصبحت هي المتضرر‬
‫اأألولاملأشراتوةفكالرقاةللفعياوالرالباقنقييتةضةلاطلتمتهوجاالتعمدرمعاعناضوااةللااعاللرراىيهقواأمبيي‪.‬ةبش معوعااللزاقلىمتع‬
‫والفضاء الإلكتروني‬ ‫تسألنا هنا في « مدارات» هل فعلا‬ ‫أيبوأدعين اصمحلابرابكلاقاومدتبا الغللاتجورقاريلمةضاةعفاحيلتاملنلعاظصرالقرماةعيواالمأيلتني يشتطيأاائكفيدتة‬
‫ببواحلددمأأرعايبتتيرابالالمحرعوادرةنجباهلجاةلحبدرفياعردبلدةاةًا‪.‬لماخل؟تثسلاا‪،‬نبفيقةةوةبا‪.‬لع‪.‬مق؟فلايصوهةيهحميلح‬ ‫ااوولاللاعىقرعتقميلشةوواجئوواقميطذتعهواابلليترعةنوهؤوأجثفيسنريوةاولواراملوادخييغتنتيطةجاصثباافلثاب فضيافة‬
‫أأمواتننعضالددفعدحاالاعميلألالرقيموعطاساسليمامبنعوالقيلنبىسصائميلاًنبخأبرييعننطنة«م‪،‬مععإعاللامسادلكةَرين‬
‫اأبببليععإنلرلسععهضاىهيااًتدو‪.‬ألةبفجةنيفا»رل»ووابكزاخدسعتهيليلامطايا‪،‬مبىرتإنهلاوبللمظىماتونلذتوعلأمميظةدنخوككديأمالةنرةتتاساعالهليل«اّمأتحدتكادطفتةلغالرّافاتلسعحيإيوبةففديصيترايثرة‪،‬‬ ‫الشوارع والاحياء السكنية وغيرها‪،‬‬
‫الأميركية المضادة للصواريخ‪ .‬الرئيس‬ ‫املوومانفالفقاأددسخينوةىةا‪،‬لاعاللويىزأواهزتدارجنمد‪،‬لوالهتتابذاامنلابنءاكثاللياوارلضاضمباغافونءةطاأالينتسضااء‬
‫الصيني شي جين بينغ َضمن أخيراً‬ ‫االلىسياضسعيةفوالفيوطاندياةء اواللحاكجتوممةا لعميةهامها‬

6
20
40

5

‫الفساد ‪ .‬و المرتبة الثانية عشر‬ ‫على العراقيين معايشته والقبول‬ ‫كتب ‪ :‬خالد العاني‬
‫في ذيل القائمة دوليا و المرتبة‬ ‫شريكا به بعد ان دس انفه في‬
‫السادس في ذيل القائمة الدول‬ ‫كل شيء‪ .‬العراق احتل في المرتبة‬ ‫يأبى الفساد مغادرة المشهد العراقي‬
‫العربية ‪ .‬تقرير منظمة الشفافية‬ ‫‪ 169‬بين ‪ 180‬دولة في تقرير‬ ‫‪ .‬ويتمسك باحتلال الكثير من‬
‫الدولية لم يشكل صدمة للعراقيين‬ ‫منظمة الشفافة الدولية لمدركات‬ ‫صفحاته المهمة وبات قدرا‬

‫‪6‬‬

‫‪.‬لانهم يعرفون جيدا "الارضة ‪.‬غير الذي حصل هو مجرد‬
‫" التي نخرت دارهم ويعرفون تصريحات اعلامية فقط ام على‬
‫ايضا انهم سمحوا لها بذلك ولم ارض الواقع فلم يكن الا حماية‬
‫الفاسدين والمفسدين ‪.‬‬ ‫يكافحوها ‪.‬‬
‫الفساد المالي والاداري المستشري بعض منظمات المجتمع المدني‬
‫في اغلب مفاصل الدولة العراقية المختصة مصابة بالاحباط لما‬
‫‪ .‬ادخل العراق في قائمة الدول ظهر من تصنيف لموقع العراق في‬
‫الاكثر فسادا في العالم حسب تقرير منظمة الشفافية الدولية ‪.‬‬
‫تقرير منظمة الشفافة الدولية واشارت الى ان سبب ذلك هو‬
‫اعمار العراق‪.‬‬ ‫لعام ‪ 2017‬الصادر الاسبوع التهاون في محاسبة الفاسدين‬
‫تقول الباحثة في علم الاجتماع‬ ‫الماضي ‪ .‬نواب ومسؤولون عدوا يقول احمد جسام المدير‬
‫الامر طبعيا في ظل غياب الارادة التنفيذي لتحالف من اجل‬
‫الدكتورة فوزية العطية ‪ :‬يحب‬ ‫السياسية لمكافحة الفساد التي النزاهة نصاب دائما بخيبات امل‬
‫ات تكون هناك دراسات علمية‬ ‫غيبت معها الاجراءات القانونية واخرها هو عدم تطبيق قانون‬
‫وموضوعية للوقوف بوجه هذه‬ ‫الانتخابات بمنع الفاسدين او‬ ‫لمعاقبةكبار الفاسدين‬
‫تقول المواطنة ايمان عبد الوهاب من انتفع بالمال العام من الترشح‬
‫التحديات ‪ .‬وفي الحقيقة ان‬ ‫‪ .‬كان المفروض ان تكون هناك للانتخابات‬
‫الفساد استشرى في مفاصل‬ ‫ارادة سياسية جريئة تضرب نظام باحثون في علم اجتماع يرون‬
‫الحياة العراقية مما شكل ثقافة‬ ‫الدولة العراقية الذي نخره الفساد ان حكومة العراق في تحدي‬
‫خطرة على المجتمع العراقي‪.‬‬

‫يؤكد الاكاديمي والخبير‬

‫حقيقي بعد ان تحول الفساد‬
‫من وصمة اجتماعية الى ثقافة‬
‫اجتماعية وهنا يكمن الخطر‬
‫‪.‬في حين اشار اقتصاديون‬
‫الى ان ملف محاربة الفساد‬
‫كان حاضر بقوة في " مؤتمر‬
‫المانحين " الاخير والحكومة لم‬
‫تملك الاجابات لتبديد مخاوف‬
‫الشركات العالمية التي ترغب في‬

‫‪7‬‬

‫الاقتصادي عبد الرحمن اعتدنا علية في السنوات الماضية‬
‫المشهداني ان هذا ومازال مستمرا ‪.‬‬
‫الامر واجهنا في مؤتمر‬
‫اللامعقول العراقي‬ ‫الكويت من المستثمرين‬
‫وممثلي دول وقالوا انتم الاضداد والمتناقضات لا تجتمع‬
‫دولة فاسدة ‪ .‬جئتم ولا تفترق كما يقرر المنطق‬
‫للكويت وماذا فعلتم والمناطق فيكل العالم ‪ .‬لكن‬
‫لمكافحة الفساد؟‪ .‬ولا نريد ان هذه البديهية تشتغل في العراق‬
‫نسمع سوف وسنقوم وسنعمل وفي ساحته الانتخابية فهي قد‬
‫فعلت واشتغلت و فظهرت تصحيح المسار هذه الرؤيا مبنية‬ ‫‪.‬‬
‫يقول النائب فائق الشيخ علي ‪ :‬القوائم والتحالفات الانتخابية على امزجة شخصية لقيادات‬
‫معينة لمحاولة التغيير الخطاب‬ ‫العراق لم يتطور ولم يتقدم خطوة لتضرب عرض الحائطكل‬
‫واحدة‪ .‬والجميع يدعون محاربة القواعد والاسس المنطقية في السياسية من ديني الى خطاب‬
‫الفساد من المسؤولين والسلطة التعامل السياسي ‪.‬فقد ظهرت مدني هذا الجانب الذي يمكن ان‬
‫التنفيذية تحديدا التي بيدها القوائم لتضيق البون الشاسع يحمل علية البعض‪ .‬لكنها ليس‬
‫الملفات والادعاء العام فلم نجد بين العلمانين والاسلامين في ستراتيجية هي تكتيكات محدد‬
‫تحريك اي دعوى او شكوى ولا واحد من غرائبية المشهد العراقي‬
‫اي محاكمة او اجراء وهذا الامر عندما التحف العلماني‬
‫بعباءة الاسلامي وتحت عمامته‬
‫وبالعكس وداءت القوائم لتضم‬
‫العمامة والافندي في مشهد‬
‫فاسد ومقيت ‪.‬‬
‫يقول استاذ العلوم السياسية‬
‫في جامعة الكوفة اياد العنبر ‪.‬‬
‫ان هذا التوافق ليس على اساس‬
‫برنامج والدليل لم يتوافقوا على‬
‫برنامج معلن يمكن ان يقدم‬
‫للشارع العراقي رؤية جديدة او‬

‫‪8‬‬

‫كرواتب ومكافآت واعمال ممتازة‬
‫وهو ما يشكل جزء من الفساد‬

‫الموجود والذي تتحدث عنها‬
‫المنظمة‬

‫اذ ليس الفساد سرقة او رشوة‬
‫بالضرورة‬

‫بشكل مغاير عن السابق‬ ‫للاشتراك في الانتخابات‬
‫يقول الناشط عبد المحسن‬ ‫تبادل الادوار بين عباءة‬
‫الموسوي علي صفحته في تويتير‬ ‫الاسلامي وعمامته وبدلة‬
‫الافندي وسدارته ضرورة فرضتها من المؤشرات الواضحة على‬
‫عدم وعي الشعب هو عدم‬ ‫بوصلة نقمة الناخب على‬
‫أمريكا جربت أخر مبتكراتها‬ ‫الاحزاب والكتل الذين يتخلون التفاعل مع تقرير الشفافية من‬
‫من السلاح في فلسطين‬ ‫عن الدين والمذهب لاختيار جانب وتزامنهامع عناوين‬
‫ممثليهم في الانتخابات ‪ .‬لذلك الصحف التي تقدم ارقام مليونية‬
‫وطورتها في مواجهة السلاح‬ ‫تسعى الكثير من القوائم الظهور يتقاضاها مسؤولين في الدولة‬
‫الروسي في سوريا‪ .‬وروسيا‬
‫استخدمت أخر مبتكراتها‬

‫من السلاح في سوريا‬
‫وطورتها وتفاخرت بذلك‬
‫وكأنها لا تواجه شعبا أعزلا‬
‫إلا من الإيمان بعدالة قضيته‬
‫ووجهت تحذيرا لأمريكا‪.‬‬
‫لا ندري من بقي لم يطور‬
‫سلاحه على رؤوس العرب؟‬

‫‪9‬‬

‫لم تكن الازمة الخليجية او الثورة السورية اولى هذه‬
‫ماالنل ‪.‬ححصروزهبقيبب‪.‬لوانيهلف�ق"كداادعنلوذتسةبيراقالئههذداميجالا"معنساتملودرفللعايلىساسلاطلمرناىيليياننيفي�ك�"شعاملءنوىاحطلكقهجتيونذماهت"اشةلااالمللناكلمياكصتشانك�لوت نةي�‬

‫اانملوولىنرىيانحهالزذمشااهلبء اكلالاحيلر"دجيعبوةش‪.‬وحافاللقكالذدومكتيتةسرباواقنلميسهتمشدكعل‪.‬ىة"‬ ‫اتموتلاحنموالكلسمىابقنااواتبللعاتيدنخلاييملرةاسناوفاعيتنااءدشلةالاءنحكدعش‪.‬درا‪.‬دأسمرالوائاءظينكهفوهتائمهيفةميي‬ ‫كتب ‪ :‬سعد نجم‬
‫يموهقنقابولطجهلقمتنااكلحاانفل"كتمسالطانلراكيئزيايادمنلنيعاالللعىتصمههصليذرواهنليفال"مسنرمالليصاايذيفييتن‬ ‫يذروألغكارنيدهكوماعنلاعمماجبللمملصاعملووافسنتتتراخعلواضدمىحيي‪.‬دن‪.‬رأ ل‪.‬اتيلذصيوباونلححميدبوتكداكنواهنناو‬ ‫جنودها مجهولون ‪ ..‬اسلحتها‬
‫الدولارات تصرف على الجيوش‬ ‫الازمة الخليجية او الثورة السورية‬ ‫الحواسيب وساحتها منصات التواصل‬
‫اافلللياججهاتذمناهعالايحلرا‪.‬لبكعتلنرتوىنيحاةلمدقاتثاليو‪.‬ن‪ .‬اليالشسجرييمفوونيهشان‬
‫الالكترونية ‪.‬عناصرها ليس مدربين‬
‫بعللىمبرشمبجيكنا ‪.‬ت ابلتضواعصلخ اطلوااجتتمبارعمجيي‪.‬ة‬

‫‪10‬‬

‫اتلالصركتفرونياةلاموال ‪ .‬مننواخبزينةوناالئبداولةت‬
‫ايلمم اسنوليسذطباوارجيبوليمعلاول"ىلالمياكالتوابرقاسوعرنيبالمصالافلحلراازكلءيبكت”راوولنذعديببااعنيو"سةة‬
‫اتلدم”اطوللأللةكقكاتلتيلرقاوننوكيبوايةلامننماواقهلمعتاتواهتلاحريتزبصدنفباىلحاخماليواردقتعلالوفةعشارانعواوكقترلةيتو‬
‫انلسنشزاخريهةفت"ةعافلايعمراال‪6‬بقرل‪1‬م‪.‬ا‪.0‬ن!‪!2‬الأعوظكرااقهنري‪،‬تت أتمنسنرير"ئبيلاجنةست‬
‫الوزراء السابق نوري المالكي‪ ،‬وخلال‬
‫املسرنتكبتواااتتبشحهركيواةلمهمص انلحثالفمميااينلنياللعلابملوالالندعا‪،‬ششراطدفيعتن‬
‫لقاء تلميعهم صورة المالكي‪ ،‬أو مهاجمة‬ ‫مرتبات لهم مقتطعة‬ ‫املتنوا مصرتلبا‪،‬تمّتتسشبجيكةل‬ ‫لتبييض صورته‪ ،‬ومهاجمة منتقديه أو‬
‫خصومه في التيار الصدري‪ ،‬والحزب‬ ‫الإعلام العراقي"‪،‬‬ ‫اإم"ملوولحينخبولتىفرجليديمياقأصًااصًرنوّهنيمشوةه"فع‪،‬لاكإ‪،‬للعاشلجفلفيكإراعضتاّمنروضمشوتلنناالًييمابال‪9‬ن"لانجضعالر‪0‬يمكزنهشع‪0‬نيمبحطو‪2‬بيولملنتثصلوول‪0‬هجاّنرلغعريصةا‪8‬لطيهاشلة‪،‬ىاحبئصاتاهلعلممنايحجزوااامنشوفقينيتهمير‪.‬ذاعةا‪،‬دًً‬
‫االلوبغداييمررزاقهنرامي"ط‪.،‬يواتلنتواكتحشرادردستعانشايلراقبورئتاىالسةص افملعسحرااعقيودتة‬ ‫االللانعفبزاتااًهدةإليرىفعيأتوانتضقم"ريعنراًدلدمارًئعيلمومسنا الأتوعزراضعءانءحيلهجدنذراة‬
‫والحسابات على مواقع التواصل‬ ‫اافملل‪0‬صجدنضي‪0‬ولحلأااًة‪2‬مفش"يواعأ‪.‬يالللننكنافباولأويكدورتشداولوطضاللةياب‪،‬حذنر تُووياعدملشلفعُيسعىخّوؤضاولوصللشيأياهقمأريلناصتًّن‪،‬فلمميخوح"تكصازانللانحفيلهةتاحةو‬
‫م"مخنفتيهاارسباإوللعكى"ص"رود""‪،‬تعمويوت"راألنم"التصاكشرييرا"ل‪،‬أولساميواة"ءأانلثعاصلادثةدر‬
‫العلل‪5‬لأمماىالصنكاح"لتيو"فسغ‪،‬يريورباوه‪3‬ا"ا‪،‬مبتحف‪،‬نيطااقلوقاعترلافتقيمض"علا‪،‬ئيضةكوو‪.‬ال"موتااللعصتليميكااقمرياً‬
‫اايألل"ممععممغلعودنرشإطلىناويّينةاريلمافلجعإمي"نخعاتطماورالنلللاقهجلفاذمياشيةيدقزافسن"كشاةنيل‪،‬جةوشاعأابسمفلايوعلااركتلتعةباسغركوايطاًميتاهليةرلرأإوننهّوانعهللبل"لييا‪".‬دلـلسمل"واسللوأومأةيموىداخجالضتوالدردايكأععنبّديفرتامهفً‬

‫‪11‬‬

‫طججاييلشاشًب الأماإّنللكك"تليروكنيهلاًو‪ ،‬اسليأالقسوك ّنيى االلكعخابشرماءافلاملارموضصسيدلتردعرفيينبوش"بصاوجيطل (شففرايبلمرااقيلركم )ني‬
‫"مذواالعملأرمبكاوًكشسثيعرع‪،‬فنمنحااليععتصقنثاحداهافيشتيتلبنرأ"ّ‪،‬نىك اال‪.‬ملمااونللكانككقتائريتومنفةميي ا"صانتاتلمادهنخيترابدقايخاةدلبلاكباهنتشتدفاخلافبقتااادلعمتعنةاولددبقةأاخداكوثمللىرة‬
‫االلمالصكدريواولزتاعرباليمعمعشولداقولةتمياعاابررلتحاورلقسدباصئيدالركلباوايلإنردمعةمقلتراتببدمي"طا‪،‬ىنً الم‪a‬منخ‪i‬برصاص‪d‬بءده‪e‬راالللـا‪M‬لس""امبكوتداقرصورانلكيارائتيلىت"بساغنولاللدـا"ود"زراب‪l‬ءفط‪a‬رلي‪i.‬ق‪c‬بوق‪o‬مام‪S‬نلن‬
‫االملللتقجكايرتوديمشبةجااللمعاالالنلتككنتيريشوانلييطلاهتاتنلدهذسيوفحيقميلمتلحبههوكاالهلاانتلتمالادلخعرياوكبيدةبةي‬ ‫بمالطتالدباًخل "وفمتجلح تسحقي اقلقفيضاالءتسريابلاأعتل"‪.‬ى‬
‫بغريمه الحالي حيدر العبادي "‪.‬‬ ‫للامساك بزمام رئاسة الوزراء والاطاحة‬
‫االطناللالمكباتللعركودنييمةياملاتللتكوايشكتضاارلموفئاجفعبالتنمشمصهكنوديلتارلهممالواانقسذهتعمي"ر‬ ‫الروس يدربون‬

‫"الجيش الالكتروني" للمالكي‬

‫مصاريف‬ ‫والتي تكلف‬ ‫لينهذائشكلارةطاا"تن‪.‬ه‬
‫المركزي العراقي‬ ‫محافظ البنك‬
‫السابق” سنان الشبيبي” اكد في‬
‫ااتللقوصازنررياوءحنالله“سناابولارقيايموالزاملعاميلامكضايئيتةلاا“تنفسرئليدمولسة‬
‫األعمحبعوارداساللياقنكأر‪.‬ي“كمثموجكرتقاشممفعسنيمنتكال”لمىماصلحانرئديكاالرمزسعميجقممربصهةدوارميمةن‬
‫لنب‪.‬لاوتولرقرحاوليويا اجلستمياالاللمإبكعصيلواادمععرينشبألراولنجمتاول”ادلمكمموببينظنىفىوايئكمتناجلماهفزله‬
‫ابملأمجهحستزدبشأاثرجالامهلزواإةعصلحفاادميثيتة فلوليحمفاوانللنسكيداي يب‪،‬ديره‬

‫‪12‬‬

‫علي الموسوي “‪.‬وأضافوا ” ان‬
‫املتهرمويةجهالذاإ اعللجايميش لاللاملالكتكروينيوائ‪،‬تلاهفهي ‪،‬‬
‫أعلم إنه لم يكن العديد من العاملين‬ ‫ااروالتنمجيهاب”جشاملمةخكييباازايللنريفةيةرقي‪،‬االءمفصالاليكلةالسايللامىمرسويصحظيوواندلفةي“ي(لته‪.‬قوذاباينضواى‬
‫في الوسط الإعلامي وحدهم القابضين‬ ‫الدوم‪0‬يوالزال‪0‬انإير‪2‬عةتل‪3‬االمشنارم‪$‬صلت)وادلوتة“ ا‪،‬لتجنجمهايووتزازضوبتتحعيو‪7‬ن اضلاملرنيواتونب‬
‫على الجمر في هذا الطريق الشائك من‬ ‫االملمكتالفسشتاكفتشصاييهارهلجماي”لوا‪.‬وإيقعذعشلكاإارلمخاكبياتنرريعاولنةنيباةيعءابلنأمدسوتاابسرةشقوةكييل‬
‫المتناقضات والمغريات‪ ،‬ولكن خطابي‬ ‫اإللومناكفتسيرسوكنهيولينهسقهتبذهالداولجفبيعردمش اوتلزحإنالتتقخوإاائباشمرافته‬
‫ينصب على الذين جاءت بهم الأهواء‬ ‫المباشر على أن يكون مقره في مبنى‬
‫والصدفة‪-‬وهم قلة‪ -‬وأنخرطوا في سلكها‬
‫وأرتدوا لبوسها وهي منهم براء‪،،‬أكثرهم‬ ‫اقلسريارجتببمنماعنشيطرئااتءسصعةبويارلرااوللزتمرجاواءم‪.‬وصعلة تدعي‬
‫إنخذلوا مبكرا‪،‬وعلى مراحل متفاوتة‪،‬وعند‬ ‫بانهم يمثلونكروبا لدعم المالكي عبر‬
‫مالغتننمكرمللمطباخد بئداملماءهناةل‪،‬أفبهرياذاء‪،‬قعابئدماً‬ ‫أول‬ ‫اايللقتوقوافصتوالرائانلهايما‪.‬جسترماععبيد مصؤكخديالبذاهوتمن‬
‫على‬ ‫االولكخظرشبوهباضاررالءفبيدووعتيتهممصاحلموييداقلثرفواكولنفنيعدفيوتينوح تقدمياجشقخمكوفيللعاكةلهمرنةممطنقة‬
‫للأجنبي‪،‬وذاك عبد للمال‪،‬وذاك‬ ‫اايولسعذاملاكغمئلربوهيامنةل اشوعلببارصسيفااالبتتهسبويامحةصمسؤلكبادليتانجصتاونيمهارمعاليفديو‬
‫أجندته وتوجهات أصحابه‪،‬ولا سيما‬ ‫طائفي‪،‬وماكان الظن ببعضهم هذا‪،‬ولكن‬
‫جهات السلطة الفاعلة التي تمتلك‬ ‫النفوس تفصح عن جوهرها (وكل إناء‬ ‫لدعم المالكي ‪.‬‬
‫زمام الأمور وطريقة قيادته على وفق ما‬ ‫بالذي فيه ينضح)‪،‬ولا تسل عن الذين‬
‫تريد تلك السلطة‪،‬قوى مجتمعية متنفذة‬ ‫إندسوا مع القادمين من خلف الحدود‪،‬بعد‬
‫وأحزاب وهيئات ومنظمات وأجهزة‬ ‫أن أبصروا الغنيمة!‪،‬فهم يخوضون فيكل‬
‫حكومية‪،‬كل وفق توجه تلك السلطات‬ ‫ماء ويجولون فيكل ميدان‪ ،‬إذ لم يكن‬
‫وما تريد تحقيقه من أهداف ومصالح‬ ‫االلععفرااق‪،‬فولأسنهلالاًمغفرييا التظ براولحفرامالتكيثييرمةر‪،‬نبراهاهم‬
‫ومهام‪،‬والتي تصاغ عبر رسائل إعلامية‬
‫تغلف بأطر ذات شحنات عاطفية‬ ‫مثل الموج المتلاطم يختلط حابلهم‬
‫ووجدانية في غالب الأحيان‪،‬وما تتركه‬ ‫بنابلهم!‪،‬فما أسرع ما ظهرت النوايا‬
‫من أثر سلبي أو إيجابي لدى المتلقين ‪،‬وما‬ ‫وتكشفت الخبايا‪،‬فأسفرت عن حقائق‬
‫تونالتمعجرهفةموِنفإفالرازاسلوتكفايلماجلتتمعلعيمي الوالعثاقما‪،‬فةوِف‬ ‫مرة وبانت خلائق نتنه‪،‬أضحت هي‬
‫المسيطرة على المشهد الإعلامي للأسف‬
‫كيفية تعامل الناس لبعضها البعض‪،‬سواء‬ ‫فيما إبتعد الأصلاء عنه‪،‬ولم يجروا مع الذين‬
‫في التلاحم أو التناحر‪،‬التقارب أو‬ ‫إنساقوا للإصطياد في الماء العكر‪،‬أو الذين‬
‫التقاطع‪،‬وما تزرعه من قيم نبيلة أو‬ ‫يعكرون المياه ليصطادوا؟وسبب ما ذكرت‬
‫مدمرة‪،‬وأخطر تلك الأساليب عندما‬ ‫يعود الى الإبتعاد عن معايير وأخلاقيات‬
‫تختلط مفاهيم الإعلامكوسيلة بمفاهيم‬ ‫الإعلام وما يحكمها من قوانين وتشريعات‬
‫الدعايةكمضمون‪،‬فتتحول الرسائل الى‬ ‫تنظم العلاقة ما بين الإعلام والسلطة‬
‫أجندات دعائية مقيتة ‪،،‬ومن يتابع اليوم‬ ‫بمختلف تسمياتها‪،‬لكون الإعلام يعد‬
‫الحملات الأنتخابية التي إنطلقت في‬ ‫وسيلة فعالة للتأثير في حياة الإنسان‬
‫غير موعدها‪ ،‬يرى العجب العجاب مما‬ ‫وترتيب أولويات إهتماماته حتى أصبح‬
‫صشافقعترناكمال مشبنيبميعالش ٍكرب‪.‬ي‪.‬ر‪.‬‬ ‫ذكرت‪،‬ورحم الله‬ ‫اولالإتعلخاطمي فنطاًالمممهناهرياًجياتلمطحلسوب البدقخةطالواعتاهلي‪،‬ةحتى‬
‫القائل (خسرت‬
‫َشَرْوا العار وباعوا الوطنا)!!‬ ‫أضحىكيف يكون الإعلام‪،‬تكون‬

‫‪13‬‬

‫البملورتويينسكرينسفالقةخاطنطتا‪.‬بخقاببديةرالممرئاويكجانهسة لاتللردراوسساخللية إبتمذيماقخجدإادطربتاكرياسبااتتههعابعإراعلاللندلىعيضاخنتسلبابرعركعدأجرديدضعةااتلامبلمدحهنصاداهئدسخاالالةفبأهياثايانهلاياتء‪.‬وفسمتيركلوذووكالجكمسويتيتيةنايهه ألأتب‪.‬لممبقوتاامتدايمسينهرلىاتهإاوحوقسلكلتولاوةمواخقحفتمدقاراالاتننممالتها‪.‬لابوغفتيوبقعترخديدملانرلمصأعقمهوسجاالوشاصملداروقصوبااحوعلةعررئودأيهعمخأداديرنسمم‬

‫‪14‬‬

‫اااااااااااالأأمنبببفقلم"مملللللللنررومووويعللللاإلأخسنععحبترلثردابنلدوأعهنرهلحختعتيايسئدداالددقهسالاللعءاديينايمفيضميساراويوىلنقتصيبةىسفةكفريرديتقوميادىايةنارلانفشسسةهياااةوجمبةنييكاءلارولةطتكت؛بسنرقعسناانلصبملراياليتمقاوياولعجغعقاائأعأيةوةويلمرأتسأإثنإندمرش"سقوكودأتتخننةنينتلأةام‪،‬جلمرداامهنسشعاسنةاعقوعللاضتواةيلل‪،‬اههوءاعس"ينهفرلد‪.‬دقابعاد‪،‬تعحزدياميتاإوزجايفةتاسنمحثئةحدواةردلمطلويههتطااقلملمةبتوافمرااىلكهولوخالكاطىقرروؤيعبفحسنةللاومةدوعلةسنسلاطلفإايسجاالرفيإاانفوااللايكبسناللاأوىيةلبهلتلليآكللالععوةاجسنطىاسموارلحجبا‪.‬آانهاغتتمهيارأندإيونلياظاظانمادادحواناورمشباإنهاحقجلزةخولسسنكاتماوبمسايترلاوبجتلبلخأت‪،‬تلدنىلعدكدهاةعاعرثنريتقيىتاىثواثل"ينانلغيححورصرانحاخدي‪،‬ينمامةسءودناضاتلاامررسةولب؛ايءصلادةةنعلدعهلاباوتبائاةتولفافماخءللماقامناليسدلةستتولءرلسذلكلجغالقأتو‪5‬بادلخاعجوكوويا‪.‬ح"صبثغلالاتلملكاضلندبعانووكاحرتاراطرقيحلرقو‪4‬هلنبخرواحمإتيمعورعيمةكنيمييةتلتددبهو‪1..‬رنبةتةةمىندنةةنياىعةد‪،‬لتفنب‪،‬ى‪،‬يسة اااااااااللأتبفللممللللللرووولاممقمعحويكصتتواعهلكوويدذرنناالققيدأدلعدرسقبساذتعنااياحياكبنييلةلهييقكاقمةاوامايكبثعقتاعلصتابكنحياارقهماووعثمجملافمقتنشناديولتعذعاييأدع‪،‬نرهنالتعدقاميبسةالابويحتونمهوألااألعتاددلانلمانلايملوذرلةمةلامنصيهاتوةحللقحاياععومةاعتفعتاايذلمالروعدالدياللتمندوااااةونىسسجلسوقسميليتييلسياتاعناشكاتةإنيلادلهرتضلادامر‪،‬ا‪.‬الاعركأاوقعامةلشلسعلمتؤامازلميدقلنتقنلمخشااعةرةسرتيماسةدسنقألال‪-‬ي‪.‬هيححيمامعيحصاتءلدتكحنلداحدإيراشقمإوملعمةدلةلاتيذامحنىلاأصورةلأىرايبتىموامدروداوطم؛وألشاعحااةؤلطيللتاعلسنبرنوهرر‪-‬تربياوغوعربنقعوووميكااسحخندككيوزرللإابمسدرااسوذياتاياييلدليم‪.‬ااض‪.‬قوةنة‪.‬؛ىص‪،‬نتتاننةت اااااايأيتتيفقلففف‪.‬لمللليرووعلفالاإأكقوترثييييدواغئقبلكوااااهكيمواوسنكدخوونضمسسورريظدتمليتفلتهةاضوعاهلرةناالاىملبايثاوضلتاايننكا‪،‬لايحبايكلتراتتمئأااايلاالرلعنيلحلهولبماوبجوافان‪-‬كاافئوتإالأبيؤثصكجلللثكهينتعاينم‪:‬سنارالحسفهنام‪.‬لتنتايتلتلعاويرااكغهررإلاااتاالةالطثلتيرقنلبيركاىبستئفيبجترسحاراييفامكإيدوسزتقوبرأينخءجرةنتترتمياعيافسساساتةنتسليتومبيليأءنوكاصيرصادلاهاومسعانامنتشتلرجاباأيحلاارديييديأنللللؤتيإغلحاخعبوواةااشحهملواآنالجكالملنللساايررياومينيانللتإرلسخوىاةانخةاددتاقىلتديرلبمللبةس‪.‬ساوهاةتاوضطمللاونقاساترقماهصصتأاليبنهكونلحبر‪-‬رفاقمبماابتينطاثاايححةخخانماساقكنبريساكنفحغراراأمهتايتييففففديم‪..‬بةطةابتيةيمةهدييىنكريلن‬

‫‪15‬‬

‫اااااااالننلللممللروهلللئمممقسسقفثميتأااعاونناووودكنمسلعنررمياسخحايينلسرؤييااةمأهدنويرذسلااةلكةبصتليشساعييماايةللول‪-‬ن‪-‬لة‪-‬قخفاانغااككللعلاىطفب‪،‬دتصساقومذلهقرتهمانتد‪،‬ةفوولحرريحاةدإلايمضيوتياعظسقتييلفبةينامتسرادهداحهاصيلئدرعةجيانيواست‪.‬رويايورلل‪،‬بوبماه‪.‬ةلةبلعسرادصوحيالتانيحموحاولالتيقةاكاداروخاببدعلنلليلبه‪-‬موخلهرااوياح‪.‬نللبتيبفهماةاريهيي‪،‬بحطلرفيتضتكانيااأةويملبلولروكااكللوالدلساويمهخاكلامسالةتلوالةلاناتدلبعنسيينثرعاشعواااحاوداظجشنرملايرريامييبينففددآَ‪.‬ةمةتدنيينيهءةةتهة الوعيجدمزوايلويرلةةصياتاللنلتقذهربمويتكلويااللنمنابتتداسأتغياسيللترأاخءسحادادعملسويديههااللبل‪،‬اوقلاسقوناهئووة‪.‬ينل لااااااااااللأنتقيمففلللملذللللدرروووووووتعللامممألنلكجشلرتققوييندلتوتواعفلخاجمعفدأزححنيرنتعفاياددثجعفككختاتسسامينىمنللسحابيااكبدييتزشممااىبابرنبااكذضيلعلداخرءصاكهاشصرةالطةعاذحلاخةعر‪/‬لننتعمأدمامبنرترال‪،‬يتيتأاوقول‪-‬لادهفااخباكبةلاندميولتلظاااعصفىسكشةيخلضتىاق“طوألقلةبليعوسااينآبتبأامرخاقأاضامويعباوللالذاالابكاللعهىاكا‪،‬يمحكوالنللمقلبشلأفاأتناةحلياارأأالليذباسربيولرأئفرمسربنيوللحتفيالمهبقكياوكييهكوتفتلماهريلتياايوترااشيحثرلينايركئ‪،‬اكرلقاا‪.‬ساةياكويبااارضلنجسكلداييلمبلدوضنلميكيبنإرأغيارتننةللةييااايلعجيوهؤنةغبالكلننلتزعةختعنيجأه‪.‬لبنااواصةإررإاعنوساعسي‪،‬اقولعلتاأنلبلمالافووالأبوزةبتيعلقيوأيرملونغودوئتيكءامسبىضبعيخلاففةريهكايومشراحار‪،‬الراذصرةيةساريويددافمخوعرلىرذيكت‪6‬نةكمأتماةسناتديسااساس‪،‬دفلبفتاغتملل‪.‬ريلاافوةليمإ‪1‬ليمينبعلعارويخصتونألاةإ؟ناعوخكةقكسجلللمبود‪0‬سدمفى‪،‬بممبسويا؛طافطتسميفسوقدوتاحلضدايباوورسذاطللق‪2‬ةنراواحعطعماااالامقللافبوياشووسلفرممحإأإآأرجلحوورواا”لعيةحبييلرفيي‪....‬تقة‪-‬نتةنارلن‪،‬تردةتنةتدننكنةيانق‬

‫‪16‬‬

‫اااااااااااانفف‪"،‬ملللللدلللرووووووووللاااااااللافكنتث‪0‬خيبنقلتللللااعولللوانىلىدلزفبيلرقشميأاقتامدراااه‪5‬ششدمياهجةاكجطافدنفمطرتاصضزرار‪،‬لءحموويقاخخسابصااق‪1‬ادغوجليابطلبوةغاوزلالطخنبفدااةفئمه‪،‬رفجحأاريحاممرضسكويااتاولااقهد‪4‬ؤوديعفااللبلدلميلكناالاتتولرياتاثااااىلللّبلوصوابجملدعال‪%‬تتءارت‪،‬خيرللب‪،‬لدعادكلرااشورفتانيليلاليلعاك‪6‬اشوماتمطتلوررجاتد‪%‬اثوةمدقلييعخقعمقهسرناخ‪2‬مسض‪3‬بخولفارونوبيلاثلنلي‪9‬مةايشفدسنتضفلالكعاميطةمرعجالساروتمكطفيل‪3‬بهرحدتوثسمتاعوااياايامةوتًادريلنبان!لفلي‪5‬حموريدهلاناومنةعابيلعحسفاثنًودملهدتسع!عتتننويعيماخمم!سراًيلداقباقيللوهدننعلاموا"زوابايدامخلقنلوناذوواعلهنامخن‪%‬لتانععرالصوتلابيلفلطرلريسخاىريهفاهمتةممد‪8‬نيدمتف‪5‬قأةانشرحذاذفوامدضتيانعبلرضالفكل‪3‬اره؟هالتمااسزراسئّيور!دوملاتيطةغموذلةبينمةل‪4‬اليصييناًيوينتو‪6‬ر‪،‬نتر‪ ،‬لااااااااااللبقملل!‪،‬ممممممملللللدلووويـعاامملتت‪3‬حلرندمصعؤفرحوتعيفررانلدكونشستمط‪7‬وااعضورورااك‪0‬لياججاللفيسلافرورقتصيانرااحهياأسفيوعةيلهواودن‪0‬فمللبيبمتلضضضلهرةاةاتدهحالطالةلةةليمذيتطا‪2‬تةةقهختللجيدزمحاوغوومةااكد؟تسلااحئفاونفتنعتلقافيتقسامي!ورو؟نملروباامئحصتمارمحاةف!وروصلزاتسفـغبشممتةدىلصفافييدلدوييالناقبحعادىمبةره!نو‪8‬ةيكعوحة‪،‬لاال"قطهااغلمدعبلابةو"فدحلدةيددببا‪8‬روممبلوعنولددعدو‪8‬ةناةبغروبررتاضماكلنةححنقلعيعامتكادم‪2‬ونسااونضتااتتالروانوسخقاتيرتائفسيويضنقصيااىفيليثارـدمعةايباةةباتومةااملسارمملاااللمل"ةلفزايحبألةتنلا‪0‬مطيتاةاتىلوتنلناقحتبعلراشعبارنقلمرالاكا‪0‬لاغرحناغروللودبالًنهلشنحياوم‪،‬متوعموترضخدييعراد‪1‬ومحلشاتديواشملكوويطحيارصنضايآغيبهدختدعسدبولةنوظايملل؟ابييتا!اةهديسلبوىذبيبلنال!ـايقاافهميتمةءهةحا"هتفقةناوؤتمت‪4‬معفرموااد!نر اااااالإتينفتجممملللووووولقلهاامذإحسغعحنللملدلاقفرحهاغغتيعاايييراولداريررفلموبيوحتفلهدلميلةرطيكعملةبياالنوصهيريعاييرةًسودأارنيدمية‪.‬ةوبافملافضنشيبتلنة!طيويااالااباوللووانلعيهلامخموهاءللهقددووفةفاملاهريشقورصاكيايرسللوتذليوهشلرخجكهذعخقنايةمهشاييالاملابفزلاعاؤياحا‪،‬يلاعرللبسشلظلوممةلسصنفييياموذكانعفاعارذمايخة‪،‬ناءملعةبايييعاار‪،‬مللرورناةبيبينهباياندعتيواتلخجاىبرسوعاابرًحومدللذاشيواودماطتيوييطقلاصلتبميلودواضهناهالتكرطماعريوبااشقلجلحةاباملراولنشاجولالجناعةايهلشلككرعويمفوهراات‪،‬ليكوفماميز!تررككامعوسويعيتومنرعيدللانيًمنلهلقفسةجقدافرفشيلطىفمنيتيهعفصبهطيندامض‬

‫‪17‬‬

‫قوارالراكوترده«ذقهداليمنجعموكعةس»‪،‬سلبحاًسعبلماى قال‬ ‫ويتبين من السجلات‪ ،‬وفق وكالة‬ ‫مدارات – متابعةكشف السفير‬
‫‹سبوتنيك› الروسية‪ ،‬مناقشة فكرة‬ ‫التركي السابق لدى باريس‬
‫‪.‬السفير التركي‬ ‫جذب ممثلين عن مصر وألمانيا‬ ‫وطرابلس‪ ،‬أولوتش أوزولكير‪ ،‬عن‬
‫ووفقا لأقوال السفير التركي السابق‬ ‫وتركيا للمشاركة في الاجتماع‪.‬‬
‫فإن المشاركين في الاجتماع اعترفوا‬ ‫رداً‪،‬‬ ‫ترسل‬ ‫ولكن اتضح أن ألمانيا لم‬ ‫اتفاق ‪ 5‬دول على إعادة رسم‬
‫لمصر‪.‬‬ ‫بينما لم يتم إرسال دعوة‬ ‫خريطة الشرق الأسط‪ ،‬خلال‬
‫بأن الولايات المتحدة تبحث‬ ‫«اجتماع سري»‪ ،‬عقد يوم ‪11‬‬
‫باستمرار عن ذريعة للبقاء في سوريا‬ ‫أما ما يتعلق بتركيا‪ ،‬فإن الدول‬
‫‪.‬والشرق الأوسط‬ ‫المشاركة في الاجتماعكانت تشك‬ ‫‪.‬كانون الثاني‪ /‬يناير في واشنطن‬
‫لأقوال السفير التركي‪ ،‬فإن‬ ‫مومثولفقياً‬
‫وقال الدبلوماسي التركي‪ ،‬إن ممثل‬ ‫حول الحاجة إلى دعوتها‪ .‬وترى‬ ‫الولايات المتحدة وبريطانيا‬
‫الولايات المتحدة أكد على ضرورة‬ ‫تلك الدول أن الصراع بين الأتراك‬
‫استمرار وجود القوات الأمريكية‬ ‫وفرنسا والمملكة العربية السعودية‬
‫والأردن ناقشوا خلال الاجتماع‬
‫أحد‬ ‫على أن‬ ‫المرئيشدسيداةً‬ ‫في سوريا‪،‬‬ ‫تفاصيل إعادة رسم حدود الشرق‬
‫هو‬ ‫لأمريكا‬ ‫الأهداف‬ ‫الأوسط وتقسيم سوريا إلى مناطق‬
‫منع التعزيز الجيوسياسي الإيراني في‬
‫‪.‬المنطقة‬ ‫نفوذ ضمن إطار الاستراتيجية‬
‫‪.‬الشرق أوسطية الجديدة‬
‫وقد اعترف المشاركون في الاجتماع‬ ‫وقال اوزولكير إن تفاصيل الاجتماع‬
‫أن مشكلتهم الرئيسية هي‬
‫الإجراءات الناجحة التي تتخذها‬ ‫السريكشفت للصحفيين بفضل‬
‫سجلات السفير البريطاني‪ .‬وتم‬
‫روسيا ضمن إطار محادثات أستانا‬ ‫الاتفاق حينها على عقد اجتماع‬
‫وسوتشي‪ .‬وأكدوا على «نية‬
‫‪.‬جديد يوم ‪23‬كانون الثاني‪ /‬يناير‬

‫‪18‬‬

‫تخريبها»‪.‬كما تعترف تلك البلدان‬
‫بأنها تبحث عن سبل لإدراج‬
‫«قوات سوريا الديمقراطية» في‬
‫‪.‬عملية جنيف‬
‫الاجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫مواقع‬ ‫الضأ ّسجبوتع‬ ‫وأشار المشاركون في الاجتماع إلى‬
‫مادح وذام‪،‬‬ ‫ما بين‬ ‫الماضي‪،‬‬ ‫أنهم يتفهمون موقف أنقرة بشأن‬
‫للمهوال خليل الجبوري‪ ،‬الذي كان‬ ‫كورد سوريا‪ ،‬إلا أن قوات سوريا‬
‫أمام عمار الحكيم‬ ‫قوتدوجيتهجّرأ اتهبااملوقموبافشر‬ ‫الديمقراطية ووحدات حماية الشعب‬
‫الأحزاب‬ ‫لهوال وسلرقكةّل‬ ‫السياسية بالطغيان‬ ‫‪».‬تشكل بالنسبة لهم «أهمية أكبر‬
‫خشية أن يطال العقاب الإجرامي أهله!‬ ‫والفساد!‬ ‫وأعلن اوزولكير أن البلدان الخمسة‬
‫أسباب المدح لهذا الموقف البطولي بقول‬
‫على الرغم من اعتذاره‪ ،‬انتشرت صور‬ ‫افلكهجلائميةرةم‪،‬ا يأحثيّسقربادأمهبامشوتاناأضحواحدةست‪،‬أغأقراّمبطانااأ!بسفبماالنحببكاعلوذمةمض‬ ‫المشاركة في الاجتماع تطرقت‬
‫المهوال مقتوًل بصورة دموية وحشية‪ ،‬فإ ّن‬ ‫للحديث عن ‪ 4‬قضايا عالمية‪:‬‬
‫الاعتذار لا يجدي مع من طبعهم اللؤم‬ ‫«أولا‪ ،‬أكد ممثل الولايات المتحدة‬
‫والغدر‪ ،‬وصار جلًيّا من هو القاتل‪ ،‬فهل‬ ‫على أن إنتاج الأسلحة النووية‬
‫سيقت ُّص من القاتل في بلد حمورابي؟!‬ ‫قمواقدّدقمرأكااعتنتبذأماًّنراناللاعرلمججاللريمنواعوافالئقلواةمتضاللّححونكأيلنمأنّ‪،‬هامتعتراعذأاجنّرعهه‬ ‫الصغيرة قد يفتح الطريق أمام‬
‫أفممسنا ًدااس‪،‬يعبترقمحىاض ًطّاحطًبّرارجيلقاهو‪،‬طلزتيهًقواإالنذييعبينكليثمقتةلباولنأحرقك؟ ّ!لض‬ ‫استخدامها في الصراعات الإقليمية‪.‬‬
‫كان بعض أن تعرض للضرب والتهديد‬ ‫ثانيا‪ ،‬تم مناقشة خارطة الطريق‪،‬‬
‫من قبل جلاوزة الحكيم‪ ،‬وما خفي كان‬ ‫التي تنص على اتخاذ إجراءات ضد‬
‫قُتل الرجل‪ ،‬دفع ضريبة كلمته الشجاعة‬ ‫أعظم من تهديدات تطال عائلته وأطفاله!‬ ‫روسيا والدول الأخرى‪ ،‬التي تشكل‬
‫وموقفه البطل‪ ،‬لكنه باعتذاره حافظ على‬ ‫اليجعبتوذرري‪،‬شخخوفًاٌصعلمىسعكايئلٌنتهكوالمحهفاواظًلا‬ ‫حينما‬ ‫الخأططراًرا علف لىلالحنادتيو‪.‬ثثالعثاًن‪،‬اتحتطرمقالت‬
‫أهله وأطفاله‪ ،‬لأنّه فقير يتيم‪ ،‬لا حوٌل له‬ ‫خليل‬ ‫زيادة عدد الهجمات الإسرائيلية‬
‫ولا قوة‪ ،‬ولا من ظهر يسنده ويأخذ بثأره!‬ ‫عليهم من انتقام الميليشيات‪ ،‬يتم وصفه‬ ‫معنلاقىشإيةراالمنسمألسةت اقلبلكاًو‪.‬ردرايبةعاًو‪،‬دتومرهات في‬
‫وعلى الرغم من كل ذلك يشتمه البعض‬ ‫تفاقم التوتر في العلاقات بين أنقرة‬
‫ويقلّلون من قيمة وقفته لأنّه تراجع واعتذر‪،‬‬ ‫بالجبان الذي تراجع عن موقفه‪ ،‬وبأنه‬
‫منافق عديم المبادئ‪ ،‬لأنّه يجب أن يكون‬ ‫»وواشنطن‬
‫ويقولون‪( :‬ما كان يجب أن يعتذر‪ ،‬كان‬ ‫اليذضي ّحتيخلّىبنفعسنهه‬ ‫الطف‪،‬‬ ‫وأكاهلحُلسبييتنه‪،‬يوفمي‬ ‫وأشار إلى أن هذه العمليات تؤثر‬
‫ويموت بشرف)‪ ..‬في‬ ‫زايبلق اىل ثكاثبيتًرا‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الوقت‬
‫من العراقيين‪ ،‬يلومون‬ ‫ما‬ ‫حين‬ ‫الجميع وخانوه بعد البيعة! وأستطيع أن‬ ‫بشكل مباشر على الوضع في‬
‫على الرئيس الراحل صدام حسين مواقفه‬ ‫‪.‬منطقة الشرق الأوسط‬
‫المبدئية الثابتة‪ ،‬وبأنه السبب فيما وصل‬ ‫أجزم بأ ّن كثيرين من الذين كانوا حول‬
‫المهوال أثناء إلقائه الأهزوجة‪ ،‬كانوا قبلها‬ ‫وقال إن المشاركين أشاروا إلى‬
‫إليه حال العراق لأنّه لم يتراجع وينحني‬ ‫اقلمدوقشف‪ّ،‬جعلوهكنهوش ّحدينوامام ننطأقزرهوقلايقل‪،‬فصذلمتواك‬ ‫احتمال بدء حروب إيرانية إسرائيلية‬
‫للإمبريالية العالمية‪ ،‬وبأنّهكان يجب أن يكون‬
‫كحكام الخليج وباقي الدول العربية‪ ،‬في‬ ‫وخرسوا‪ ،‬ولم يهتف أح ٌد معه أو يردد‬ ‫وتركيةكوردية ووضعوا خططا‬
‫سعيهم الحثيث لاسترضاء أميركا وإسرائيل!‬ ‫خلفه كلمات الأهزوجة‪ ..‬نعم خذلوه‬ ‫‪.‬لتقسيم سوريا‬
‫حًّقا إنّنا شع ٌب متناقض لا يعجبه العجب!‬
‫وتركوه وحي ًدا‪ ،‬فما كان منه إّل أن يعتذر‬
‫‪19‬‬

‫أنعهنلادفىنغايحراسليمةتترااحلبقوطهقيمننقك‪,‬مطاةحتهوىراينءُب‪.‬نققيطة‬ ‫لم ينتبه أحد وقتها لكن الوضع الأستيعاب والملاحظة ‪.‬‬
‫‪ ,‬فلا نثير شكوكهم ناحيتنا‬ ‫افليحاذللي ‪,‬ك يالمريينثاا تمقام‪.‬ا المنهج المذكور أفماسيتهمؤلامءعاامللتذيهمن واسلينكظرشإفليونههم‪,‬‬
‫لولنتمنغعيراهمتأيوهضايمتحندالانثتب‪.‬اه‬ ‫كمجانين ‪.‬‬ ‫الرجاء قرائتها للنهاية ‪.‬‬
‫◇ سيكون وهما كبيرا عظيما لنسنمنجععهمل مجبنهارتؤنياة املنفصلصالةت بين‬
‫دائما سيكون موقعنا أعلى من‬ ‫لدرجة أنه سيفوق قدرتهم على جماعاتنا ‪ ,‬وسنتصرف كما لو‬

‫‪20‬‬

‫نطاق خبرتهم لأننا نملك أسرار‬
‫الحقيقة المطلقة ‪.‬‬
‫◇ سيكون عملنا معا دائما‬
‫وسنظل مقيدين بعهد الدم‬
‫والكتمان ‪ ,‬والموت نصيب من‬
‫يتكلم منا ‪.‬‬
‫سنعمل على أن تكون أعمارهم‬
‫قصيرة وعقولهم ضعيفة بينما‬
‫نتظاهر بأننا نفعل العكس ‪.‬‬
‫◇ سنستخدم معرفتنا بالعلم‬
‫والتكنولوجيا في دهاء حتى لا‬
‫يروا ما يحدث حولهم ‪.‬‬
‫سنضع الكيماويات ومعجلات ◇ سنقنعهم أن هذه السموم لا شعوريا عن طريق السينما‬
‫الشيخوخة ومسببات الخمول هي نافعة لهم وفي مصلحتهم والتلفاز) ‪.‬‬
‫‪ ,‬سنحقن‬ ‫فيُنيجدبموانء‬ ‫فعندما‬ ‫في غذائهم ومياههم وفي هوائهم ‪ ,‬وذلك عن طريق الصور‬
‫أبنائهم ونحن‬ ‫سمومنا‬ ‫أيضا ‪ ,‬فيصبحون محاطين الكوميدية والنغمات الموسيقية‬
‫‪( .‬يقصد الإعلانات في العصر نقنعهم أنها لمصلحتهم‬ ‫بالسموم أينما توجهوا ‪.‬‬
‫(ربما يقصدون إخفاءها في‬ ‫الحديث وترويجها لمأكولات‬ ‫ا‪,‬لطرفكينَيعِقمادإوهيحامدأتىن نسواتُجفدجقهداعتلهناام اجلاععقدعويلهندمة‬
‫التطعيمات) ‪.‬‬ ‫تحوي موادا مسرطنة) ‪ .‬وحتى‬ ‫‪ ,‬لكننا في الحقيقة نكون‬
‫هؤلاء الذين ينظر إليهم الناس‬
‫◇ سنبدأ عملنا مبكرا على‬
‫طلبا للمساعدة ‪ ,‬سيكونون الأطفال عن طريق أكثر شيء‬
‫يحبونه ‪ :‬الحلويات ‪ .‬وعندما‬ ‫فُمَيّنَديضنختاحلمزيتدأيمدينناالليسمسافعيدونا‬ ‫نغذيهم بالمزيد من السموم التي‬
‫تتلف أسنانهم ‪ ,‬سيأتون إلى‬ ‫سيمتصها الجسم فتدمر عقولهم‬
‫أطبائنا فيحشونها بمعادن تصيب‬ ‫الأجسام ‪.‬‬ ‫وأجهزتهم التناسلية ‪.‬‬
‫وبسبب كل هذا ‪ ,‬سيولد سينظر الناس لمنتجاتنا وسيتم العقل والذكاء فلا يصير لهم‬
‫مستقبل ‪.‬‬ ‫أطفالهم مرضى او موتى ‪ ,‬أستخدامها في الأفلام ‪.‬‬
‫وسنحتفظ بأخبار هذه الوفيات وبالتالي ‪ ,‬سيعتادون عليها وعندما تتدهور قدرتهم على‬
‫ولن يعلموا أبدا حقيقة تأثيرها التعلم ‪ ,‬سنصنع عقاقير تجعلهم‬ ‫طي الكتمان ‪.‬‬
‫أوبكاثلترالميرأضداويةونخلّجقديأدمةرا (ضهاذهجديدة‬ ‫(تذكر موجة أفلام المخدرات في‬ ‫سيتم إخفاء تلك السموم بذكاء‬
‫الثمانينات وما تبعها من زيادة‬ ‫في كل ما حولهم ‪ :‬الماء والهواء‬
‫والطعام والملابس ‪ ,‬خوفا من أن فعلية في التعاطي ‪ ,‬بالإضافة إشارة لمافيا شركات الأدوية‬
‫لعادات أخرى سيئة يتم ترويجها وأحتكارها عقاقير تعالج أمراضا‬ ‫يروها‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫لكن‬ ‫أهدافنا دائما‬ ‫س◇نتقسنُدمخففيي‬ ‫الروحية مع الله ويبعدهم عن‬ ‫هي في الأساس‬
‫‪.‬‬ ‫تنفيذ مخططنا‬ ‫الدين والانغماس في الشهوات‬ ‫مصنوعة في معاملهم)‬
‫◇ سيقومون بالأعمال الشاقة‬ ‫‪.‬‬
‫من أجلنا في حين تزدهر ثرواتنا‬ ‫‪ .‬ونلمح في أسلوب التعبير‬ ‫بع◇دسأنُنخجضععلنهامهلمقوتنا‬
‫من تعبهم ‪.‬‬ ‫‪ ,‬مذهب "القبالا اليهودية"‬
‫◇ عائلاتنا لن تختلط أبدا‬ ‫وعقيدتهم الخاصة "بالحلولية"‬ ‫ضعفاء وسلسي القيادة‬
‫بعائلاتهم ‪ .‬فدماؤنا ستظل نقية‬ ‫وأتحاد المخلوق مع الخالق ‪,‬‬ ‫‪.‬‬
‫على الدوام لأن هذا هو السبيل‬ ‫وهو فكر يشبه غلاة الصوفية‬ ‫أكتئابا‬ ‫سيزدادون‬ ‫وِسنة◇‬
‫لتدميرهم ‪.‬‬ ‫يأتون‬ ‫‪ .‬وعندما‬ ‫وبطئا‬
‫◇ سنجعلهم يقتلون بعضهم‬ ‫كالحلاج وأشباهه) ‪.‬‬ ‫إلى أطبائنا طلبا للمساعدة ‪,‬‬
‫عندما يناسب هذا مصلحتنا ‪.‬‬ ‫◇ ستنتمي عقولهم إلينا ‪,‬‬ ‫إانلمتبزيادههممنعاللىُسمالما‪.‬ل‬ ‫سنعطيهم‬
‫◇ سنبقيهم منفصلين بعيدين‬ ‫وسيفعلون ما نأمرهم به ‪ .‬وإن‬ ‫◇ سنركز‬
‫عن الاتحاد بأن نزرع الفتن بين‬ ‫رفضوا ‪ ,‬سنجد طرقا لإدخال‬ ‫والماديات كي لا يتواصلوا‬
‫المذاهب والأديان ‪.‬‬ ‫تقنيات غسيل العقول إلى‬ ‫إطلاقا مع ذواتهم وضمائرهم‬
‫◇ سنتحكم في كافة مناحي‬ ‫‪ .‬سنشوش عليهم عن طريق‬
‫طريقة‬ ‫عليهم‬ ‫و‪.‬سنُملي‬ ‫حياتهم‬ ‫حياتهم ‪.‬‬ ‫الفجور والمتع الجسدية والألعاب‬
‫التفكير‬ ‫◇ سنستخدم الخوف سلاحا‬ ‫‪ ,‬فلا يتم أتحادهم أبدا مع الإله‬
‫◇ سنوجههم بخفة رويدا رويدا‬ ‫لنوناؤوسسنسعّدياخلحهكاوماحتهكمومباأنفتسنا‬ ‫الواحد (أي يفقد الناس صلتهم‬
‫‪ ,‬تاركينهم يظنون أنهم يوجهون‬ ‫مضادة ‪ ,‬كلاهما سيكون تابعا‬

‫لنا ‪.‬‬

‫أنفسهم ‪.‬‬
‫◇ سنثير البغضاء بينهم عن‬
‫طريق أحزابنا وشيعنا ‪.‬‬
‫◇ لو لمع ضوء بينهم سنطفئه‬
‫بالسخرية أو الموت ‪ ,‬أيهما‬
‫يناسبنا أكثر (أي أنهم سيقتلون‬
‫المواهب والكفاءات التي لا‬
‫تكون تحت سلطانهم خوفا‬
‫املجنمأانعةتُنب‪.‬هوالهناذهساللجأمفلعةالموهجذوهد‬
‫مثلها في بروتوكولات صهيون‬
‫بتفصيل أكبر خلاصته أن‬

‫‪22‬‬

‫مثل هذه العبقريات التي تظهر‬
‫بين الناس من حين لآخر هي‬
‫استثناءات طارئة لأن الله قصر‬
‫الذكاء على "شعبه المختار"‬
‫لااااااااااالأإتتببلمففممملللللوووووووهعلنللللاااااالحكحيعلييعكلللللمأأقححبوقعدعمتشىنپتذسكنسرياتوحلذرايايزأدقكيوهنونداىناعسلخركميلرضادمممردصدوةبدصووحعةاااالرووخشونلاهينمعلعإادكاةلتدربمارليااتلسبساميتةمملىتكزكجذاوقالقينات‪،‬نةلاافعااقةتجىلفارااافترااليحق‪،‬ونرادگلايقكارفيلاابقنيسياحبعبأل‪،‬ووةعااسيسيةعأظهتوويلافا(عًررئٍييعواوياتداقرارانأاةيتير‪،‬ياكاتتكتنةملرنساقزكالباونناهوهتبسدايحإاق‪،.‬انتخلتناامورلنيأتقنويأقلتهةةلمحهميامتداايكلشدةض‪،‬حةلنراارابيظيذسريوذاءابعةملتييب‪.‬ترسكفلاإيدسلعاتهابكاقمهفحدلايتيتع‪،‬وةلللاوهدلسةافيدطربعافىذوياردديخصلارئرطااسيبسكاسجللنولابنويأةييلكازةلابأانوفواتررللؤاادووبواعثةةللهنردلرضصتنلزيإنباغمدلبنمهسامتغيساوطأعييقايعدةايلنيثيصيالفاعسللايندزاوتدنالذيةلءصياتينللكدنياأراحماويملل(اااالتيه‪،‬انغالمتددأب)ااأاؤتااندااعألهيفادلنلستلوادفل؛ظلاشلرنحيحلاسفلأوفيقسيتقهع‪،‬تيدسقاملااركيتزبخي–يميللةلةتبالحوهوبيهوااكوذاوسحدتصناحرااعوفماالعالياهةللمرمابدللزكماتيرنووقجرمىاداعا؛ابهناااورذدكفكتاويتلة؟تااةاسمدثعبالنذتياةنلجيسلفقااايباستلالسيااتىيالللدعلكتةتدلنرلاإلظااملييليحليةةاقلاي‪.‬ومنقكمرفمدمالسدأمربمخاعم‪.‬ئعتزاللفايحبحامقطولياسلمشذتنيدراحالتاليسلكسدتيإنأعنراارااراطتنوبسعرميعثمسةفينهيديييمطنرريلةكاولنشطألمايةيرمةةضاريةاةاراًةدا‪ً،‬ثهعيفقسف‪.‬دفتة)ييةىيي‬ ‫اااااااااابلأأإإيييتبببلممللللملدووووووووونععتللااللاااامللك‪-‬ججقلففونللللللمضتنإعععقارهلجحلكنماويسسشىىندلراغنتييااقاضقحتخجلجرررغوطاااوعدااعةربلوةزندظفاااراكإابصلعحزاماويعركرامدادحح‪،‬قمةولأمفرهرايىفسوعروقققجًفوتلمترظللتاحاييصبمزنهوةجيظظججيفمذن‪.‬ايلاإاقادلارهتةعيتةفع‪،‬للةةرمهليولفاظهلإمأنملتومدةييونشااامقتيالدىضلةنهوا‪5‬خكابكلنلاةلللتلكنعاكميلانىخ‪،‬لألدعيبعيباالعذازفوااعحمالةأحنتظرًررلدااامرتةخفاموكسثناادعليررءطرخلاراوارعلول‪.‬نياسجپمجلاكحزلاىسءسسحيفاوايانليعىعتلاضسضيدةالااايهدهًقةانبءتكجاىرلوفحاكملسفقأدفندسيعاافش‪،‬ود‪،‬خيايذرسأهفتييرباجضشلمملعنساتيختباواكهلقاكمونلةلخةيقأليشللتانتروةلضةإجلأعوةلارةارنلوامطاةفنسوقر‪،‬اآاگنالطدللجفقللكزجىياماكاللاليدمروكتالةاثىأًفتفيحلميإوسضولةرنءولااثتدعاسطملالعايلعهاتشملدهاهطابهشالتدللرمدلعرااانوكاااليلارلعانالعاللةمممقللةعدس‪،‬ذ‪.‬تبباياالواولسلنحتياياةحرعجععتلن‪.‬ككنحكرتظلملالهإةلكابةامحعقتاسطأدراقةشذدلروأناأايراوكظلةتءحلدلومكللشققمخىدرردرناشي‪.‬فاسوةماحعأةورينكجصلنعتةااذرسيميتلتةاموراالقنغيمتعلةييتلعار‪.‬قداهضةاكق‪،‬بهقتسووراليأمحأررسلرةتدقكايااتةدعدلظتاخواطلإةدتبعحل‪،‬لليوتلفةاسلدازقالووندلياظًواكلللأيلةعوينفالج‪،‬مارهلدوةعيهفماآىتيرةساتةإنواذوليارانأرلوحاةيلوهبق‪.‬لشذلانذحت؟تقادوتاسلناخلبفاظلاسملاةثيهخجطللاكتيلدأإس‪،‬فاحلركظعرفةأاياققعفيكاهرايعجاتمليحيخأججطلعللررلنيامكةكب‪،‬مإبنةدغغترددكلاروجأا‪.‬قيناياهز‪،‬اريادلناأةيًنيهايب‪.‬درلاررامميليرنساةنمودذةنةقنفرطوإرتنوايودرراايمهنيققمخاقءشسضليوةةبقيعوةتدةممع‬ ‫فقط ‪ .‬وكل ما عدا ذلك ‪,‬‬
‫يجب تصفيته معنويا أو جسديا)‬

‫‪.‬‬
‫◇ سنجعلهم ينتزعون قلوب‬
‫بعضهم البعض ويقتلون أبناءهم‬

‫بأيديهم (من خلال إثارة‬
‫الحروب بين الدول المتجاورة)‬
‫وسنحقق هذا لأن الكراهية‬

‫حليفنا والغضب صديقنا ‪.‬‬
‫◇ الكره سيعميهم تماما ‪.‬‬
‫فلن ينتبهوا إلى أنه من وسط‬
‫صراعاتهم ‪ ,‬سنصعد نحن‬
‫كحاكمين لهم وسيشغلهم‬
‫القتال عن رؤية هذه الحقيقة‬
‫(كما حدث من علو شأن‬
‫اليهود في العالم وقيام إسرائيل‬
‫بعد الحرب العالمية الثانية) ‪.‬‬
‫◇ سيغتسلون في دمائهم‬
‫ويقتلون جيرانهم طالما هذا‬
‫مناسب لنا ‪ .‬وسنحقق أقصى‬
‫أستفادة وهم لا يشعرون بنا ولا‬

‫يروننا ‪.‬‬
‫نقلته كما هو مترجم حرفيا ‪.‬‬
‫وفي هذا السياق ‪ ,‬سنلاحظ أن‬
‫كل ما يحصل اليوم ‪ ,‬مطابق‬
‫على ما هو مذكور هنا ‪...‬‬

‫‪23‬‬

‫يسود الألحاد نصف الكرة بنوا دول عظيمة تنافس أمريكا وأوربا‬
‫الأرضية وخاصة الدول بل وتغزوها أقتصادياكروسيا والصين‬
‫الحضارية التي عرفت وكوريا لحد شراء شركاتكبرى أمريكية‬
‫بأكتشافاتها العلمية الرائعة وأوربية باموال صينية تدر عليها أرباحا‬
‫وأرتقت بالأنسان والعمران طائلة بلا حمد ولاشكر لله وهناك من‬
‫رقي ورفعة ولايخلو وطننا الملحدين من يزور الكنيسة وأحيانا‬
‫العربي والأسلامي من الألحاد حتى في يصلي في جامع من باب الروحانيات‬
‫التي تشده الى المجتمع ‪ ,‬لقد سنت‬ ‫الأديان الأخرىكالمسيحية والبوذية‬
‫والمعري وجابر بن حيان وأبن الراوندي‬ ‫دول حضارية قوانينها بعيدا عن الدين‬ ‫والمندائية والألحاد هو ألغاء الذات‬
‫والمعتزلة وأخوان الصفا والقرامطة‬ ‫وتأثيراته فلم تقل مثلا ‪ :‬المسيحية دين‬ ‫الآلهية ووجودها وكذلك نفي عملية‬
‫الذي هدموا الكعبة ولم ترمش لهم‬ ‫الوحي عند الأنبياء‪ ,‬أو ولادة نبي من‬
‫الدولة الرسمي لوجود أطيافكثيرة‬ ‫صلب الله ‪ ,‬فالملحد لايشغل نفسه‬
‫طرفة عين لأنهم أعتبروها صنم مربع‬ ‫في المجتمع المتحضر وهو عار على‬ ‫بطقوس العبادة ولا بعقاب آلهي لنار‬
‫معبود على الأرض‪ ,‬وهؤولاء رفضوا‬ ‫الدول الأسلامية التي تحاول أن تلغي‬ ‫أو ثواب لجنة خرافية الوجود نتيجة‬
‫فكرة ترابط العقل بالدين بحجة أن‬ ‫مواطنيها بجعل الدين الأسلامي دين‬ ‫ثقافته العالية ومداركه الواسعة فهو‬
‫الفلسفة والدين لايجتمعان ونشات‬ ‫الدولة الرسمي لتلغي بعنصرية واضحة‬
‫فكرة الألحاد عند العرب في الجاهلية‬ ‫لايذهب لجامع أوكنيسة وغالبا‬
‫ويدعونهم‪-‬الدهريين ‪-‬وأنتشر الألحاد‬ ‫‪ .‬وجود أهل البلآد الأصلين‬ ‫مايكون الملحد قوي البنية والشخصية‬
‫عند قيام النهضة التنويرية في القرن‬ ‫لقد أوقفت البلدان الحضارية ثرثرة‬ ‫‪ ,‬فالملحد لايؤمن بأي قداسة عند أي‬
‫الثامن عشر في أوربا بظهوركتابات‬ ‫رجال الدين وصنعت حكما ديمقراطيا‬ ‫معمم او قسكونه يحمل فكرا أنسانيا‬
‫‪ -‬تشارلز داروين ‪ -‬اصل الأنواع‪-‬‬
‫عادلا ‪ ,‬ليس فيه جائع أو فقير‬ ‫رائعا وهو يحتقر العاطفة الرخيصة‬
‫ونيتشة و أرثرشبنهاور وجان بول‬ ‫وجعلت التعليم حق مجاني للأطفال‬ ‫عند الأنسان ويحتقر الشعائر الدينية‬
‫سارتر و‪ -‬ماركس وأنجلس‪ -‬الذين‬ ‫والشباب فالحرص على المال العام‬ ‫والطقوس القائمة على دغدغة القلوب‬
‫أطلقوا صرختهم الخالدة ‪ -‬الدين‬
‫أفيون الشعوب ‪ -‬وهؤولاء أقروا بموت‬ ‫للدولة هو الهدف الأول والقضاء‬ ‫الضعيفة‪,‬فالأخلاق لديه تكمن‬
‫الآلهة والخالق الأعظم وأن الدين‬ ‫على الفقر والجوع واشاعة مجانية‬ ‫في أهمية العمل والأنتاج والصدق‬
‫فكرة عبثية‪,‬وفي نهاية سقوط الدولة‬ ‫التعليم هي المقام الأول مع السكن‬ ‫والتعامل القائم على أحترام الطبيعة‬
‫العثمانية أنبثق من ضلع الشيعة رسول‬ ‫اللأئق للمواطن بحيث لاترى بشوارعها‬ ‫فهو لايؤمن بالغيبيات أطلاقا سواء‬
‫كلب سائب أو قطة تموء من الجوع‬ ‫في الكتب المقدسة أو تكوين الكون‬
‫جديد يدعى‪ -‬بهاء الله ‪ -‬بدين‬ ‫‪.‬وتستحضرني هنا جراءة وشجاعة‬ ‫والأنسان من ضلع آدم وحواء مثلا‬
‫جديد أسمهه‪ -‬البهائية ‪ -‬مؤكدا أنه‬ ‫ماقام به الخليفة المأمون حين أقر بأن‬ ‫‪,‬فالأيمان بالعلم والأقتصاد والأنسان‬
‫القران الكريمكتاب مكتوب ولاعلاقة‬ ‫المتحضر ولايسعى الملحدين الى الغاء‬
‫رسول وليس نبي وتبعه أكثر من‬ ‫له بالوحي ونفي الصفات الآلهية عنه‬ ‫الدين أطلاقا لأن فيه فضائل للأنسان‬
‫عشرين مليون أنسان في العالم وله قبر‬ ‫رغم قرابته من النبي محمد ص‪ .‬ثم ظهر‬ ‫وهذا مافعله البلاشفة الروس والصينين‬
‫يضاهي قبور الملوك والأمراء في حيفا‬ ‫ملحدين أمتازوا بالعلم والثقافة والموهبة‬ ‫في ثورتهم بل سعوا الى تحجيمه وبالتالي‬
‫باأسرائيل ثم ظهر الداعية السعودي‬ ‫مثل أبن المقفع وأبو بكر الرازي‬

‫‪24‬‬

‫بعد الغزو الأمريكي والدولي للعراق على أصوله وتقاليده‬
‫وليبيا وسوريا منظمات أرهابية أسلامية الحميدة ‪ ,‬فالفقرزاد والجرائم‬
‫غاية في التخلف والدناءة والخسة شاعت بقطاع طرق سفلة‬

‫تحمل شهية الكره والحقد والقتل ضد والرشوة والفساد وزنى‬
‫مواطنيها بدوافع طائفية قذرة و بدفع المحارم وشيوع المخدرات‬

‫من أموال الخليج مثل ميليشيا القاعدة وظهور طبقة لصوص‬
‫وداعش والنصرة ومنظمات وعصابات أستخدموا الدين باأبشع‬
‫من سقط المتاع تاجرت بدماء الناس صورة ‪.‬بل وأعترف أغلبهم‬
‫لتؤسس لها بنوك ومحلات بيع ذهب بأنهم لصوص المال لخزينة‬
‫في تركيا ودبي ليهاجر السوريين تاركين الدولة بكل وقاحة الى حد فقدان‬
‫الوطن تلتهمهم حيتان البحر او يموتوا الالاف الشباب ثقتهم بالدين ورجال‬
‫غرقا و التي عكست صورة مشوهة السياسة وناهيك عن سكوت المرجعية‬
‫للأسلام بجرائمها القذرة ضد الشعب الدينية المتمثلة في الأمام للسيستاني‬
‫العراقي والأفغاني المسالمكذلك وبعيدة نفسه عن الأقتصاص بهكذا لصوص‬
‫عن التسامح الأسلامي الذي عرف به في وضح النهار‪,‬ولم يجراء رئيس‬
‫المسلمين لتدفع بالناس الى أن الأسلام الوزراء السيد العبادي عن الأعتراف‬
‫هو دين القتل والدم والرعب ولتسقط بالفاسدين والسراق وتقديمهم‬
‫شعار الأسلام هو الحل وناهيك عن للمحاكمة العادلة ليفوز بثقة الشباب‬
‫اصحاب العمائم الأسلامية الأيرانية والناس وتلك مسألة خطرة ستجلب‬
‫التي تتحكم بالعراق الآن هي نموذج ‪ .‬له مشاكل هو في غنى عنها‬
‫سىء جدا للدين الحنيف الذي تربينا أن الألحاد يتزايد بفعل سقوط‬
‫الصفات الجيدة التي عرف بها المجتمع‬
‫العراقي المتحضر وقداسة رجل الدين‬
‫وسقوط الأقنعة عنهم وأعترافهم‬
‫كلصوص جدد بجانب سوء أدارة‬
‫الدولة بقيادة فاسدين بالجملة ناهيك‬
‫على تضييق الشباب بالحرية وأبداء‬
‫الرأي وكثرة البطالة للخريجين ‪.‬وفقدان‬
‫الشباب الثقة بالله ليخلصهم من‬
‫فاسدين ينتسبون أليه في العلنكاأفراد‬
‫وأحزاب دينية ‪.‬ولنا في يقظتهم ذات‬
‫يوم أمل في تغير العراق كماكان‬
‫يقظة الشعب المصري ‪.‬ومهماكان‬
‫مدى الألحاد وتأثيره فيبقى التفكير‬
‫دائم هو أن هناك في السماء من يدير‬

‫‪ .‬هذا الكون العظيم‬

‫‪25‬‬

‫العراقيات في هذا اليوم يحمل الكثير بالحقوق الموعودة‪ ،‬رغم انه بالنسبة‬ ‫تحتفل المرأة في دول العالم‪ ،‬اليوم‪،‬‬
‫من الهموم والآمال وتجدد المطالبة للبعض منهن لا يختلف عن أي يوم‬ ‫بعيدها العالمي‪ ،‬ولعل شأن النساء‬

‫آخر‪ ،‬أو يوما منسيا لبعض آخر‪،‬‬

‫‪26‬‬

‫والعوز والتهجير وعدم المراعات سنة الماضية لم نشرع‬
‫لما تعانيه من قبل الحكومات اي قانون حماية المراة‬
‫العراقية المتعاقبة تحفظكرامتها من العنف الاسري وبعد‬
‫وتصون حرمتها لكن اصبح الامر الغاء وزارة المراة يجب‬
‫مجهولا بالاضافة الى اعداد هائلة ان تكون هناك هيئات‬
‫من الارامل والايتام والبطالة وكثرة استشارية وتنفيذي‬
‫اطفال الشوراع والامية ونقص حاد للمراة طلبنا ذلك بصورة‬
‫بالتغذية الصحية واللامراض وانعدام رسمية وكان جواب رئيس‬
‫المرافق الصحيةكالمستشفيات الوزارء بان الوضع الاقتصادي‬
‫للعراق سيء جدا ولم نستطيع‬ ‫والسكن الغير لائق وكثرة التسرب‬
‫ان نهيء هيئة تختص بالمراة وهذه‬ ‫من المدارس واغلاق جميع المعامل‬ ‫مادام هناك من يتجاهلهكما تقول‬
‫إحداهن‪ ” :‬لوكان هذا اليوم في‬
‫المشاكل لم تحل بالنسبة للمراة‬ ‫والمصانع وانعدام فرص العمل‬ ‫حسبان الحكومة لكانت اهتمت‬
‫المطلقة والارملة والعاملة في ميادين‬ ‫والانحدار الخلقي بالمجتمع هذاكله‬
‫ادى بتفاقم الازمة والوعي وعدم‬ ‫به”‬
‫العمل ولم يوجد لدينا اي حلول‬ ‫" مدرات " اجرت هذا الاستطلاع‬
‫اتجاه المراة في الوقت الحاضر مع‬ ‫تفعيل القوانين وحرمان المراة من‬
‫الاسف الشديد المراة لديها جهد‬ ‫الضمان الاجتماعي والغاء وزارة‬ ‫الخاصة بعيد المراة العالمي للوقوف‬
‫كبير فيكل الاماكن ولها صوت‬ ‫للمراة والهيئات الاجتماعية وانهيار‬ ‫على ما تعانية المراة في العراق من‬
‫واحد ولم نشكل هيئة نسوية تعني‬ ‫الاقتصاد العراقي وعدم الاهتمام ‪.‬‬ ‫انتهاك لحقوقهن ومعاناتهن واليوم‬
‫بصوت النساء وليس الاعتماد على‬ ‫نلاحظ مامرت به المراة في العراق‬
‫الرجل نحن من يقرر بالاضافة الى‬ ‫تقول النائبة في البرلمان العراقي‬ ‫من حروب وكوارث جسيمة ادت‬
‫الرئاسات الثلاثة لم توجد بينهم‬ ‫ريزان شيخ دلير ان الظروف التي‬
‫بها الى ضياعهاكالفقروالجوع‬
‫رافقت المراة العراقية من عنف‬
‫وتهجير واستمرار النهج الطائفي‬
‫واستطاعت ان تتفاعل وتعطي اثمن‬
‫شي هي صبرها على مرافقة العنف‬
‫الذي حاصرها من جميع الجهات‬
‫وتتخلد صورتها وتاريخها الذي مجد‬
‫دورها البطولي ومازالت تعمل رغم‬
‫كل هذه الصعوبات اليوم ‪.‬‬
‫وتضيف النائبة مع الاسف‬
‫الشديد القيادات السياسية لم‬
‫يستطيعوا ان يضمنوا حقوق‬
‫وقوانين المراة العراقية وخلال ‪15‬‬

‫‪27‬‬

‫امراة وهذا اجحاف بحقنا‬
‫كنساء وهذا مايؤثر على‬
‫دور المراة ومكانتها في‬
‫المجتمع‬
‫اما الدكتورة خيال‬
‫الجواهري تهنئه من القلب‬
‫لنساء العالم باقات ورد‬
‫عطرة للمراة العراقية‬
‫المناضلة الصامدة الصابرة بمناسبة‬
‫اليوم العالمي للمراة في مثل هذا‬
‫اليوم تحتفل المرأة فيكافه ارجاء‬
‫العالم والذيكان نتيجه قرا رهيئه‬
‫الامم المتحده باعتبار ‪ 8‬اذارعيدا‬
‫امميا للاحتفاء بالمراة وتاريخها عبر‬
‫السنون وجاء ذلك تتويجا لنضالات لاعتبار هذا اليوم يوما عالميا‪ .‬ولا مجتمع جديد لا مكان فيه للخرافة‬
‫المراه العامله وتضحياتها في شيكاغو تزال رابطه المرأة العراقيه تشارك والجهالة والاميه لنعمل سويه من‬
‫للمطالبه بحقوقهن ورفع أجورهن النساء همومهن وافراحهن بهذه اجل الإصلاح والتغيير لعراق‬
‫مما دفع اصحاب المصانع ارتكاب المناسبة بعد نشاطات مستمرة ديمقراطي مزدهر وموحد‪ .‬ومن اجل‬
‫دوله مدنيه وعداله اجتماعية‬ ‫مجزره بشعه يندى لها جبين البشرية اسهاما لنضالها منذ تاسيس‬
‫الامر الذي حدى بالأمم المتحده الدولة العراقية في القرن الماضي عام ‪ 1962‬في براغ‬
‫‪.‬حيث عانت ما عانت في ظروف قال الوالد قصيده‬
‫اقتصاديه وسياسيه واجتماعية حييتهن حييتهن بعيدهن‪.‬‬
‫وتردي الأوضاع منذ ‪ 2003‬من بيضهن وسودهن‬
‫وحتى يومنا والان تعاني من تردي وحمدت شعري‬
‫الخدمات وتراجع القوانين وتهميش ان يروح قلائدا لعقودهن ‪......‬‬
‫انا وكل جهودنا‬ ‫المرأة فيكثير من مواقع القرار‬
‫السياسي والاجتماعي ‪ .‬والفساد للخير رهن جهودهن‬
‫المالي الذي جاء جراء المحاصصه وحدود طاقات الرجال‬
‫لصيقه بحدودهنه‬ ‫الطائفيه المنبوذة‪.‬‬
‫وتضيف قائلة اليوم المرأة العراقيه وصمودنا في النائبات‬
‫مرده لصمودهنه ‪............‬‬ ‫مدعوه اكثر وأكثرلمواجهه‬
‫التحديات الكبيرة وصولا لبناء قالوا "الشهيد " فقلت‬

‫‪28‬‬

‫أو يعطشوا ‪...‬يكبرون تودعهم إلى‬ ‫ويح ثواكل بوحيدهن‬
‫مابعد الأفق ‪..‬واحدا بعد الآخر‬ ‫حملته تسعا وخطن‬
‫‪...‬كل واحد شيء من روحها‬ ‫عليه سمر جلودهنه تماعيه‬
‫وقلبها ‪..‬لكنها تستمر ‪...‬هى‬ ‫تقول الناشطة المدنيةكفاح‬
‫عبد المحسن‪ :‬للمرأة تحية من خزين حب وعطف ودموع وحياة‬
‫القلب ‪...‬أمهات خوات بنات ‪...‬هى رمز الجمال لذا انا افتخر‬
‫‪...‬عاملات ربات بيوت موظفات جدا بكوني امرأة تجاوزت صعاب‬
‫فلاحات عظيم شأنكن في هذه الجوع والخوف والحرمان والإرهاب‬
‫الحياة يد تربي ويد تكد ‪.‬تزرع هم شبعوا واطمانوا وناموا ‪...‬انا‬
‫تكتب تدافع تنتج تحمي أثبتت سهرت وجعت وشقيت ‪...‬حتى‬
‫المرأة عضمتها وقدرتها على تخطي يبقى بهم الكون مضيء بشتى منزلةكبيرة مع الاسف نجد انها‬
‫كل المصاعب حين خرجت للحقل ألوان الحياة الجميلة وردية للحب قدمت واخرت في بعض الاحيان‬
‫خضراء للسلام حمراء للكفاح ولن تقدم مايجب ان تقدمه على‬ ‫للعمل للدراسة لتشق الطريق‬
‫وصولا إلى المعامل و الجامعات ‪...‬في ساحات الكفاح ضد الظلم المسرح من مساهمات وافكار تسعى‬
‫والمستشفيات والإبداع الإنساني والطغيان ‪..‬سالت دماء بلون لتحقيقها على المشهد الثقافي‬
‫والفكري والتربوي لن تفهمكل الزهور‪. .‬دماء امرأة تدافع عن للمربد لكننا وجدنا تقصيرا واضحا‬
‫الكائنات ولن تشعر به معنى الم حقوق وطنها وشعبها من أجل من قبل لجنة اتحاد ادباء البصرة‬
‫الولادة سوى المرأة ‪..‬انسان ينشطر الحرية والعدالة الاجتماعية ‪..‬لم اتجاه المراة لمنحها اي حق المشاركة‬
‫إلى واحد اثنين أربعة أو أكثر بقلب نسمع انينها حين رحلت لكن نار الفعلية واشارت جميل وقد اخبرت‬
‫كبير واحد ‪.‬تجوع قبل أن يجوعوا فقدانها يتلضى بين ضلوع أمها بذلك رئيس الاتحاد في البصرة لهذا‬
‫وابنتها وزوجها وأهلها‪. .‬تبقى شعلة الاخفاق السافر وان يعتذر للمراة‬
‫تنير‪. .‬للوطن للأولاد والاحفاد لانكم لم تقوموا بالواجب اتجاهها‬
‫‪..‬طوبى لهن‪. .‬بين طيات الثرى في المهرجان واعربت الان في العالم‬
‫الكاتبة والاديبة سافرة جميل حافظ كله لدي عشرة باونات طبع تين‬
‫اخذت المراة تنادي قبل ذلك اوستن الاديبة التيكان لها درع‬
‫بحقوقها المهضومة في بعض البلدان كبير بالنسبة بالادب البريطاني‬
‫لكن مع الاسف في العراق لها وطبع اسمها على عشر باونات‬
‫حقوق لم تشرع لحد الان والتي ويتم تداولها نحن ماذا فاعلون للمراة‬
‫تطالب بها ونرى الكثير من القضايا في العراق والااعتقد لديهم فكرة‬
‫ناخذ مثلا مهرجان المربد الشعري عن هذا الموضوع والذي ناضلنا‬
‫الذي اقام في البصرة لم تكن هناك من اجله منذ الثلاثينات من القرن‬
‫اي مكانه للمراة الاديبة اوالشاعرة‬

‫‪29‬‬

‫الماضي والرجال ايضا‬
‫كانوا صوتا للمراة‬
‫كالرصافي والزهاوي‬

‫والى الان نحن نطالب‬
‫ونجو ان يكون الاجدر‬

‫والاحسن‬
‫الكاتب حسب الله‬
‫يحيىكل الأيام والأزمنة‬
‫تعود للمرأة ‪..‬جذرا وحضورا ولا‬
‫نمن عليها بيوم واحد في السنة‬
‫نشاركها فيه الاحتفال بيومها‬
‫العالمي المجيد ‪.‬المرأة في العادة رمز‬
‫للتضحية والوفاء والنبل ولا علينا‬
‫من قلة خارج هذا الفهم ‪..‬نعم‬
‫المرأة برقتها وطبعها الاليف والرجل‬
‫بقوته العضلية يشكلان معا معادلة‬
‫للحياة الأليفة ‪.‬لا قوة بلا رقة ولا السعيد والمنشود ‪.‬وفي يوم المرأة في القدرة والعقل وقوة العاطفة ‪،‬‬
‫رقة من دون قوة تحميها ‪..‬لكن يطيب الحديث عن امرأة يكفي فالمرأة بنظرهم ضعيفة عاجزة عن‬
‫الأفضل في هذا الواقع المألوف جمالها أن تكون رقيقة مثلما يكفي بلوغ مسنوى الرجل جسديا ‪ ،‬لأنها‬
‫هو بخثهما معا عن حياة عقلانية الرجل تعامله مع المرأة بوصفهاكائنا لاتملك القوة البدنية التي يتمتع بها‬
‫ترشدهما إلى سبيل التوافق والحب يماثلها ويتفاعل معه‪.‬حبي لمراةتفكر الرجال ‪ ،‬وكان عالمنا اليوم ما زال‬
‫والانسجام ‪.‬العقل إرادة مشتركة وتحلمكذلك اما القاصة صبيحة محكوما بنفس القيم التي حكمتنا‬
‫بين الطرفين ومن هنا يبنى المجتمع شبر المساواة بين الجنسين هل هي في العصور الماضية ‪ ،‬كان الرجال‬
‫حقيقة ؟ ناضلت المرأة منذ عشرات يلجؤون الى اشعال الحروب للدفاع‬
‫السنين من اجل المساواة في تكافؤ عن حقوقهم وأوطانهم التي نشؤوا‬
‫الفرص ‪ ،‬وبذلت الغالي والنفيس عليها وعن العرض والممتلكات ‪،‬‬
‫من اجل الوصول الى مرادها في وبرأي هؤلاء ان المرأة لايمكن ان‬
‫المساواة ‪ ،‬ولكن هل يمكن ان تساهم في الحروب واشعالهاكما‬
‫تتحقق المساواة في عالمنا الذي ينظر يفعل الرجال ‪ ،‬ويتناسى هؤلاء ان‬
‫الى المرأة وكأنها جنس لايمكن ان العالم قد تغير ‪ ،‬وان الحروب لايمكن‬
‫يتساوى مع الرجل ‪ ،‬لاختلافات ان تعيد حقا مسلوبا ‪ ،‬فالمعتدي‬

‫‪30‬‬

‫المتغطرس يملك القوة ويستطيع التي تميزها ويصون الرجل القيم‬
‫الانتصار دائما ‪ ،‬اصبحت الدول النبيلة التي تجعله يحوز على احترام‬
‫المتقدمة والتي تعمل على اسعادة الناس وتقديرهم ‪ ،‬المساواة تتحقق‬
‫شعوبها تفكر في طرق ناجعة حين يحصلكل امري على نتيجة‬
‫تعبه ‪ ،‬والا يحرم الانسان من ثمرة‬ ‫كي تحرز التقدم في مضمار‬
‫العلم والفكر والفنون والآداب مجهوده سواء كان رجلا او امرأة‬
‫كي تحقق السعادة لانسانها بان ‪ ،‬فالعالم يتطور حين بعترف الرجل‬
‫يصل الى الرفاه الاقتصادي ‪ ،‬بجهود المرأة ويقف بجانبها مساندا‬
‫فالأمم المتقدمة لاتنظر الى المرأة لها في القضايا التي تهم الانسان‬
‫تلك النظرة الدونية التي تعاني ‪ ،‬وان تقدر المرأة ما يبذله الرجل‬
‫منها النساء العراقيات مهما بلغت من جهود لاحراز التقدم والتطور‬
‫‪ ،‬فالمساواة الحقيقية لايمكن ان‬ ‫تضحياتهن من اجل الوصول الى‬
‫تسعى للحيلولة دون تقدم البشرية‬ ‫يصنعها جنس واحد باقصاء الآ‬ ‫المساواة الفعلية في تكافؤ الفرص‬
‫‪ ،‬اليوم ليس عندنا مساواة حقيقة‬ ‫‪ ،‬التي لاتعني ان تتحقق المساواة‬
‫‪ ،‬والتي لاتتحقق حين تشتغل المرأة‬ ‫خر وتهميشه ‪ ،‬المساواة تكون‬ ‫في الشكل والعواطف ‪ ،‬لكن ان‬
‫خارج المنزل لجلب القوت وتلبية‬ ‫بان يساند الانسان أخاه الانسان‬ ‫تحتفظ المرأة بصفات الجمال والرقة‬
‫حاجات الأسرة الضرورية ‪ ،‬وحين‬
‫ويقف بجانبه ضد القوى التي‬

‫تصل الى المنزل تسارع الى المطبخ‬
‫وتحضير الطعام ثم تنظف المنزل‬
‫وتتسوق تغسل الصحون وتربي‬
‫الاطفال و تعلمهم ‪ ،‬اين تجد المرأة‬
‫مع تلك الاعمال التي لاتنتهي وقتا‬
‫للقراءة وزايدة المعرفة وصقل الموهبة‬
‫اتكانت تتوفر عليها ‪ ،‬والعناية‬
‫بنفسها وصحتها ‪ ،‬ونحن نستعد‬
‫للاحتفال بيوم المرأة العالمي نتذكر‬
‫مئات النساء المناضلات من اجل‬
‫حياة افضل ‪ ،‬فتحية لنساء بلادي‬
‫الشجاعات وللنساء العربيات‬
‫المضحيات ولكل النساء الساعيات‬
‫لجعل الجمال غاية ومطلب اساسي‬
‫من حقناكبشر ان نتمتع به ‪..‬‬

‫‪31‬‬

‫بالمرض إلى ‘عدم وجود توعية صحية‬
‫للزوجين قبل الزواج والاقتران’‪،‬‬
‫داعيا المرجعية الدينية إلى ضرورة‬

‫‘إصدار فتوى تلزم المتزوجين بإجراء‬
‫فحوصات زوجية قبل الزواج لتفادي‬

‫‪’.‬الاصابة بهذا المرض‬

‫واوضح حسن أن ‘مرض الثلاسيميا‬
‫يتسبب بفقر الدم واصابة الكبد‬ ‫مدينة الصدر شرقي بغداد الدكتور‬
‫والطحال وهو من الامراض الجينيات‬ ‫طالب حسن‪ ،‬إن ‘عدد المصابين‬ ‫سجل مستشفى بالرصافة نحو‬
‫الخطرة’‪ ،‬مبينا أن ‘المرض ينتقل من‬ ‫بمرض الثلاسيميا الذين يتم معالجتهم‬ ‫‪ 3000‬حالة إصابة بمرض‬
‫داخل مستشفى ابن البلدي بلغ‬ ‫الثلاسيميا‪ ،‬كما أن الاصابات‬
‫‪’.‬الابوين إلى الاطفال‬ ‫في تزايد مستمر‪ ،‬مما يستدعي من‬
‫وكان نقيب أطباء بغداد جواد‬ ‫نحو‪ 3000‬حالة”‪ ،‬مبينا أن‬ ‫المرجعية الدينية إصدار فتوى دينية‬
‫الموسوي‪ ،‬عن تفاقم مرض الثلاسيميا‬ ‫‘الحالات في تزايد مستمر نتيجة‬ ‫تلزم المتزوجين بإجراء فحوصات‬
‫واستشرائه في بغداد بفعل ‘أخطاء’‬ ‫‪’.‬عدم وجود توعية ماقبل الزواج‬
‫وعزا حسن تزايد حالات الإصابة‬ ‫‪.‬زوجية قبل الزواج‬
‫‪.‬تسبق الزواج‬ ‫وقال مدير مستشفى ابن البلدي في‬

‫)صحيفة (لوموند‬
‫الفرنسية‪ :‬ا ألحداث‬
‫توراالولقىعرصاعقني يصمنا�لع فيامن�أااةلسااملوويمةدصانليليت ي ن��‬

‫‪32‬‬

‫في مرحلة الدراسة الابتدائية‬ ‫ايليخوفنسضكنو بسبعةداأ ألنمياةستماطادعو أنن‬ ‫كشفت تقارير لمنظمة‬
‫كنا نحفظ الشعر ونشارك في‬ ‫اليونسكو ‪ ،‬ان العراق يضم‬
‫المسابقات الشعرية ونعرف تاريخ‬ ‫نسب هائلة من ‘الامية ‘‬
‫الشعراء ليس العراقيين فقط وانما‬ ‫‪ %10‬و متفوقا على دول مثل‬ ‫حيث وصلت الى ‪ %47‬او اك ث�‬
‫الشعراء العرب وليس المعاصرين‬ ‫اليابان و كوريا الجنوبية و‬
‫فقط بل حتى شعراء المعلقات‪.‬‬ ‫ب‪.‬ونايلسعصةويدانل�تسوعبليسبناملغتاخ�فااوجرصةعةا فويلا�ماسلبخايعن�يشاف‬ ‫امملنخعيراذفلةقككخاانوصهتةذهشوابالةنناملساعمبديتوةم فعيتة�ب في��‬
‫وقد انتقل هذا الاهتمام لاولادنا‬ ‫‪ .‬السنوات الماضية‬
‫االلاسخييا�ة ياسلىواالاخمت نل يا�لفي�‬ ‫سنوات‬ ‫ف ي�‬ ‫يذكر ان العراق تسلم‬
‫واحفادنا ‪.‬‬ ‫الوضع‬ ‫عام‪ 5 ، 1979‬جوائز من‬
‫لكنه عندما ( تنقلب) الأمور‬ ‫البلاد‬
‫بحيث ان رجل من اهالي مدينة‬
‫البصرة لا يعرف الشاعر السياب‬
‫ويقول عنه انهكان ( ضابط‬
‫اعدمه صدام حسين لسرقته‬
‫الذهب لذلك جعل له تمثال‬
‫على شط العرب بعد سقوط‬
‫النظام)!!!! فان خطر الأمية‬

‫ليس فقط على هذا الجيل‬
‫وانما على جيل اولاد وأحفاد‬
‫هذا الرجل وامثاله ‪ .‬حيث لا‬
‫نستغرب بعد أيام ان يقول لنا‬
‫أحد سكنة المنطقة المجاورة لتمثال‬
‫الرصافي انه ( أحد قادة داعش)‬

‫‪33‬‬

‫الادباء والمثقفين بينما طغت السمة وقامت بعرضه في بعض الدول‬
‫التجارية على البعض الآخر وبقيت الاوربيةكما قامت بعرضه في مقهى‬
‫لصيقة بالذاكرة فقط ‪.‬عرفت بغداد الشابندر مؤخرا بالتعاون مع دائرة‬ ‫في الماضي القريب ‪ ،‬كان المقهى‬
‫مقاه ادبية عديدة بينها ( البرازيلية العلاقات الثقافية العامة ‪.‬ويروي‬ ‫البغدادي ظاهرة اجتماعية خالصة‬
‫) و( السويسرية) في شارع الرشيد الفيلم قصة المقاهي والاحداث التي‬
‫‪ ،‬و( الزهاوي ) و( الشابندر) دارت فيها مستندا الىكتاب حميد‬ ‫وملتقى لرجال الادب والعلم‬
‫في شارع المتنبي ‪ ،‬وهناك مقهى المميز (بغدادكما عرفتها ) الذي‬ ‫والسياسة والفن وقراء الشعر ومنبعا‬
‫( المعقدين) ومقهى (أمكلثوم) يروي فيهاكيفكان شباب بغداد‬
‫و(حسن عجمي ) و( البرلمان ) يقضون سهراتهم في المقاهي الخالية‬ ‫للأفكار والرؤى والذاكرة الثقافية‬
‫من المذياع والتلفزيون ‪ ،‬اذكانوا‬ ‫وغيرها ‪.‬‬ ‫لمرتاديهكونه مكانا لتاريخ الثقافات‬
‫المخرجة السينمائية ايمان خضير يستمتعون بعروض ( القره قوز)‬
‫وجدت في المقاهي البغدادية او (خيال الظل) ويمارسون ألعاب‬ ‫وتبادل الخبرات والتجارب ‪.‬ورغم‬
‫الادبية مادة لفيلم وثائقي حمل الدومينو والنرد ويستمعون الى (‬ ‫سمات الفقر والبساطة التي تميزت بها‬
‫عنوان (مقاهي بغداد الادبية القصخون ) ‪.‬‬
‫) انجزته بدعم من وزارة الثقافة تقع مقهى ( الشابندر ) بجوار‬ ‫المقاهي البغدادية القديمة بارائكها‬
‫الخشبية ومواقد شايها التقليدية‬
‫واراكيلها وسقوفها العالية ذات‬
‫الطراز العثماني وماتحمله جدرانها‬
‫من صور نادرة ‪ ،‬الا ان بعضها‬

‫مازال يحتفظ بعبق الماضي ويجتذب‬

‫‪34‬‬

‫منطقة تشبه السراي الحكومي‬
‫آنذاك حيث اسست اول حكومة‬
‫بعد الاحتلال البريطاني برئاسة‬
‫الملك فيصل الاول فكانت بمثابة‬
‫المنقذ للمواطنين وقام بادارتها عدد‬
‫من الاشخاصكان آخرهم محمد‬
‫الخشالي الذي قال عن مقاهي‬
‫بغداد ‪”:‬لم يبق الا القليل من‬
‫الأماكن التراثية في العراق اذ حملت‬
‫أغلبها الطابع التجاري ‪..‬فيما‬
‫يخصني ‪ ،‬آليت على نفسي ان‬
‫امنع ممارسة العاب الدومينو والنرد‬
‫في الفترة الأخيرة لتكون المقهى‬
‫الى ان المقاهيكانت مركزا للمتعة‬ ‫وبلغ بعده عدد المقاهي الى ‪599‬‬ ‫مخصصة للثقافة والمثقفين “‪.‬مشيرا‬
‫اذ تعرض فيها الروايات مثل ( ابو‬ ‫مقهى في عام ‪… 1934‬وكان‬ ‫الى ان “شارع الرشيد الذي تم شقه‬
‫زيد الهلالي ) و( عنتر بن شداد)‬ ‫أشهرها مقاهي الزهاوي وحسن‬ ‫في زمن الوالي العثماني خليل باشا‬
‫عجمي والشابندر وامكلثوم ‪ ،‬وفي‬ ‫عام ‪ 1916‬اصبح مركزا لجذب‬
‫وكان للقصخون تأثيركبير على‬ ‫بداية الامر ‪ ،‬كانت المقاهي تقدم‬ ‫العامة على اختلاف مشاربهم وسمي‬
‫رواد المقهى اذ ينقسمون الى فريقين‬ ‫القهوة والاركيلة وكان الرواد يجلسون‬ ‫في عهد الانتداب البريطاني شارع‬
‫مابين مؤيد ومعارض لاطالة الحكاية‬ ‫في المقهى مجاناكماكان يحدث‬ ‫الرشيد تيمنا باسم الخليفة ( هارون‬
‫الى اطول فترة ممكنة ‪.‬ويؤكد الجبوري‬ ‫في مقهى الزهاوي مثلا ويجلبون‬
‫معهم التبغ بينما يقدم لهم صاحب‬ ‫الرشيد) وكان اول مقهى اسس‬
‫على ان اول من وضع في مقهاه‬ ‫فيه هو مقهى ( جلال زادة) عام‬
‫جوقة موسيقية تدعى ( الجالغي‬ ‫المقهى الاركيلة فقط ‪.‬ويروي‬
‫البغدادي) كان يدعى (سبع) وهو‬ ‫الخشاليكيف شهدت مقهى‬ ‫‪.”1853‬‬
‫صاحب مقهى (الشرق) ‪ ،‬وبعد‬ ‫الشابندر المعارضة الطلابية في زمن‬
‫اعلان الدستور عام ‪، 1908‬‬ ‫الاحتلال الانكليزي ومورست‬
‫تقدم بطلب لجلب مطربات من‬ ‫الاعتقالات العشوائية تبعا لذلك‬
‫مصر وكان ريع الحفلات يذهب‬ ‫وكانت المقاهي تستخدمكاوكار‬
‫الى الجهد الخيري واستمر ذلك حتى‬ ‫للمعارضين وتم اعتقال بعضهم‬
‫عام ‪. 1943‬ويرى الباحث زين‬ ‫فيها !‪.‬من جهته ‪ ،‬يعزو الكاتب‬
‫النقشبندي ان مقاهي بغداد اتخذت‬ ‫والصحفي الشاب محمد الجبوري‬
‫مكانتهاكمراكز للتوجيه الفكري‬ ‫انتشار المقاهي في بغداد القديمة الى‬
‫في اواسط العشرينات ‪ ،‬بعد ان‬ ‫خلو البيوت البغدادية القديمة من‬
‫كانت الجوامعكجامع الحيدرخانة‬ ‫اماكن لاستقبال الضيوف منوها‬
‫تحتل الدور الاكبر في التوجيه ضد‬

‫‪35‬‬

‫الانكليز خاصة مع قيام‬
‫ثورة العشرين ‪ ،‬لكن‬
‫فشل الثورة دفع الناس‬
‫الى تعقب الاسباب‬
‫والتوجه الى المقاهي حيث‬
‫الناس التي تقرأ الصحف‬
‫وتعرف الاخبار ويمكنها‬
‫الاجابة على الاسئلة ‪،‬‬
‫وهنا بدأت الطبقة المثقفة‬
‫تلعب دورا مهما الى جانب رجال‬
‫الدين وتحولت المقاهي الى مراكز‬
‫لتجمع المثقفين ‪.‬‬
‫ومن المقاهي الأدبية الشهيرة مقهى‬
‫الشاعر محمد مهدي الجواهري‬ ‫الزهاوي الذ قاد فيها الشاعر محمد‬
‫ومدهوشين بسحر القصيدة‬ ‫فرثاه بقصيدةكانت بمثابة صرخة‬ ‫صدقي الزهاوي معركته الأدبية‬
‫وبلاغتها فطافوا شارع الرشيد‬ ‫وجع بعنوان ( أخي جعفر) وكان‬ ‫التي تمثل أول حركة نقد أدبي في‬
‫منددين بالمعاهدة الجائرة وبسقوط‬ ‫قد نظمها على تخوت مقهى (‬
‫حكومة صالح جبر فكانت القصيدة‬ ‫العراق شغلت الرأي العام ‪ ،‬فكانت‬
‫مثل نبوءة لما سيعصف بالعراق‬ ‫حسن عجمي) المواجهة لجامع‬ ‫المراسلات تنشر على صفحات‬
‫الحيدرخانة ثم خرجت التظاهرات‬ ‫الجرائد بينه وبين محمود عباس‬
‫لاحقا ‪..‬‬ ‫الصاخبة بعد القائه القصيدة دون‬ ‫العقاد او محمود أحمد السيدكما‬
‫من جهته ‪ ،‬يرى الصحفي وعميد‬ ‫أن يفكر المتظاهرون بأن الجامع‬
‫كلية الاعلام هاشم حسن ان فترة‬ ‫سني والشاعر ماركسي وشيعي أيضا‬ ‫شهد هذا المقهى حلقات السجال‬
‫‪..‬كانوا مفجوعين بموت الشهداء‬ ‫والمناقشات التي جرت بين الشاعرين‬
‫الخمسينات والستينات شهدت‬
‫تنوعا في رواد المقاهي مابين الادباء‬ ‫الزهاوي والرصافي وشكلت حدثا‬
‫كبيرا تناقلته الألسن وشغلت الناس‬
‫والتشكيليين والشعراء والاطباء‬ ‫بأجوائه ‪.‬ويؤكد الشاعرنصير العلي‬
‫والمهندسين وكانت افكارهم‬ ‫ذلك مشيرا الى ان الزهاوي عرف‬

‫متلاقحة وتدل على وحدة وطنية‬ ‫بابتعاده عن السياسة وانشغاله‬
‫خالصة وكانوا يحاولون أن يخلقوا‬ ‫بالفلسفة والأدب ومناصرة المرأة‬
‫واقعا جديدا وهم يستمعون لاغاني‬ ‫‪..‬ويروي العليكيف اشتعل عام‬
‫امكلثوم وانغام يوسف عمر ‪،‬‬ ‫‪ 1948‬بالمفاجآت حين خرجت‬
‫مشيرا الى وجود روايات تناولت‬ ‫مظاهرات احتجاج ضد معاهدة‬
‫حياة المقاهي وشخصيات روادها‬ ‫بورت سموث بين العراق وبريطانيا‬
‫مثل ( خمسة اصوات ) و( النخلة‬ ‫وانطلقت اغلبها من المقاهي وقتل‬
‫والجيران) لغائب طعمة فرمان ‪،‬‬ ‫فيها عدد من الشباب بينهم شقيق‬

‫‪36‬‬

‫شبه مقاه ظهرت في‬ ‫ورواية ( القمر والاسوار ) لعبد‬
‫الكرادة وبدأت تتوسع‬ ‫الرحمن مجيد الربيعي التي تحولت‬
‫شيئا فشيئا اذكانت‬ ‫الى فيلم سينمائي اذ صورت حياة‬
‫خالية من المقاعد‬ ‫أبطالها وهم يعيشون ذروة الصراع‬
‫وكان روادها يتناولون‬ ‫السياسي في المقاهي التيكانت‬
‫الشاي فيها وقوفا لكنها‬ ‫تمثل وكرا سياسيا للوصول الى صيغ‬
‫شكلت تحديا للارهاب‬ ‫جديدة لسياسات الانظمة التي‬
‫وانحسار المشهد الثقافي‬ ‫جعلت منهم جيلا غير تقليدي تبنى‬
‫في السنوات السابقة‬ ‫الحداثةكمناخ للحياة ‪.‬‬
‫‪..‬ورغم اندثار عددكبير من مقاهي‬ ‫اما المواطن اسماعيل الخفاجي فقد‬
‫بغداد وتحول بعضها الى متاجر او‬ ‫صاحب المقهى محمد الخشالي‬ ‫كان بدوره واحدا من رواد مقهى‬
‫مطابع لكن هناك بعضا منها ماتزال‬ ‫الخمسة ‪..‬ويقول الخشالي ان الجثث‬ ‫( المعقدين ) في شارع ابو نؤاس‬
‫والذي سمي بهذا الاسم – حسب‬
‫تتحدى الزمن وتستقبل روادها‬ ‫ملأت المكان والتصقت الاشلاء‬
‫لتذكرهم برائحة الماضي وحكايات‬ ‫بجدران المقهى ولم يعثر على العديد‬ ‫الخفاجي – لتواجد عناصر‬
‫الأمن في سنوات الستينات في‬
‫ايام زمان‪ .‬وطالب عددا من‬ ‫من الجثث ‪ ،‬لكنه وجد في اعادة‬ ‫المقاهي اذكانوا يتلصصون على‬
‫المثقفين بمختلف اتجاهاتهم الحكومة‬ ‫المقهى الى الحياة في عام ‪2009‬‬ ‫روادها فيسمعونهم يتحدثون عن‬
‫أملا جديدا يحيا من اجله فخصصه‬ ‫أسماء لايعرفونها مثل ( سارتر‬
‫من رعاية مقاهي الزمن الجميل‬ ‫لاستقبال المثقفين والرواد القدماء ‪.‬‬ ‫وكامو وساغان وغيرهم ) ويضعون‬
‫باعتبارها من التراث البغدادي‬ ‫النظارات السوداء ويحملون الكتب‬
‫وبعد تلك التفجيرات ‪ ،‬بدا‬
‫الاصيل‪.‬‬ ‫الفنانون والادباء يتجمعون في‬

‫دائما ولهذا اطلقوا على المثقفين‬
‫صفة ( المعقدين) لأنهم لايفقهون‬
‫مايقولون ويفعلون …‪.‬وقد واصل‬
‫المثقفون ارتياد المقاهي الادبية حتى‬
‫سنوات الثمانينات والتسعينات‬
‫وولدت فيها اجمل القصائد‬
‫والاعمال الادبية ‪..‬‬
‫لقد طالت التفجيرات الارهابية‬
‫بعض المقاهي الادبية أيضا مثل‬
‫مقهى حسن عجمي ومقهى‬
‫الشابندر الذي تحول الى انقاض‬
‫اثر التفجيرالارهابي الذي وقع في‬
‫شارع المتنبي عام ‪ 2007‬وراح‬
‫ضحيته العشرات وكان بينهم أولاد‬

‫‪37‬‬

‫أي َحّنسعُمبربهتاالرياخيحإنتسماُبء بهااللإيواطم‪،‬نبعلريق‬ ‫ِمو(ولننجاف)دسفيُتتفاةنسفاولءسدهعاراتقايفمةيرأ اةلملعقروادنةق إعُكِجتنَشفتت‬ ‫التقت ومجلة مدارات بالاديبة‬
‫الذي هو أكبر بكثير من مما يعد‬ ‫والشاعرة العراقية المغتربة ‪..‬لنا الفاضل‬
‫بالايام والاعوام‪ ،‬كما أنها تنتمي‬ ‫وكان معها هذا الحوار ‪ :‬من هي لنا‬
‫الفاضل ؟‬
‫‪38‬‬

‫اصرارهم على نشر الكراهية ونبذ قسوتها هي رحلة لمعرفة‬
‫الحياة وجعل شعوب بالكامل تعيش الذات والخروج من فكرة‬
‫المكان الأوحد‪ ،‬الى فكرة‬ ‫على هامش الحياة‬
‫أنها تريد منا أن نكون ابناءها البارين الاندماج مع الارض‬
‫لها ‪،‬لا المخربين لجمالها وناكرين بلا قيود او حدود ‪،‬إن‬
‫اُملىَسّيجةانب‬ ‫طاقة‬ ‫للافكار‬ ‫خيراتها الكثيرة‪ .‬للأسف‬
‫وهذا‬ ‫للحياة‬ ‫ما نعيشه اليوم الحالي من عالم‬
‫للأفكار الجاهزة والقوالب الموضوعة المعرفة أثبت أن ليس له‬
‫لمحاكاة التسطيح والجهالة وقتل الوعي وطن معين‪.‬‬
‫‪ ،‬مع الاحكام المسبقة والموروث حين ضاقت الدنيا علينا للتعبير عما‬
‫بلا تمعن وبحث‪ ،‬هو عالم الظلاميين تراكم من معاناة وعزلة وغربة اتجهت‬
‫والجهلة وهو ما أوصلنا لخراب غير للكتابةكوسيلة لايصال‬ ‫لعشتار وأفروديت وزنوبيا وكل من‬
‫ما واجهناه من معاناة وآلام وخسائر‬ ‫متوقع بتاتا ‪.‬‬ ‫لها اثر في إبتكار الجمال والإبداع‬
‫من منطلق نظرتك للحياة مالذي إنبثقت شعرا ونثراكشلالكان‬ ‫وتنتمي لكل أم عراقية ديدنها الطيبة‬
‫تجدينه قد انه حفزك شخصيا للكتابة يختبيء في الاعماق لمواجهة ألم لا‬ ‫والتضحية ‪،‬أكثر مما تنتمي لواقع‬
‫يحتمل وأمل بالعودة رغم ان الكتابة‬ ‫؟‬ ‫الحروب والموت التي فرضها قدر‬
‫بعدالاحتلال لبلدي عام ‪ 2003‬كانت رفيقتي القديمة منذ الصغر‪.‬‬ ‫غريب متسارع أخذ يسحب الواقع‬
‫بدأت رحلة الروح التي فرضتها إذنكيفكانت الغربة معك ؟‬ ‫متحوولقهعاة‪.‬وحَّوَل وطنها لنهايات غير‬
‫الظروف ‪،‬وصارت الهجرة برغم مما يجدر بي تسجيلهكمغتربة جاءت‬
‫من منطلق نظرتك وتجاربك ‪،‬ماذا‬
‫تريد الحياة منا ؟‬
‫الحياة جعلتني على مر السنوات‬
‫والخبرات ‪،‬أتيقن بأن العلم والبحث‬
‫‪،‬هو عالم الحقيقة وهدف الإنسانية‬
‫وأن الانتماء للفكر الذي يتقبل‬
‫الاخر يعتبر حافزا للأبداع ‪،‬‬
‫الحياة تنتظر من صناع السعادة‬
‫والامل الذين يتمثلون في العلماء‬
‫والمفكرين‪،‬والادباء وكل الطاقات‬
‫أصيلة ان يكونوا الشعاع القادم‬
‫بالتطور ‪،‬ان نتعامل بإيجابية ومحبة‬
‫كي نقطع الطريق على تجار الحروب‬

‫‪39‬‬

‫انه سبب لكرامة الانسان وترفعه‬ ‫قووسطراًنهماقاتللحعبةي مبنأنج اذلوحيراهةا‬
‫عما يحاول الشر من غرسه حولنا‬
‫في بلد عربي لا تعتبر للوصول الى الانحطاط ‪.‬تبلورت‬
‫غربة ومهجركما هو الافكار بعدماكان لي من‬
‫في البلدان الاخرى ‪،‬هي تنوع في القراءات وما زالت في طور‬
‫الغربة الرحيمة وذلك التهذيب والصقل مما ننهله من ثراء‬
‫للقرب الاجتماعي والديني الفكر الانساني الموجود في الادب‬
‫والتاريخي جعل للاغتراب العربي اضافة الى الادب العالمي‬
‫(الكلاسيكي والحديث )‪،‬إضافة‬ ‫الروح من دموعلنىأ اخخررىأ‪،‬خ‪،‬وقفدوقراعفاًقعلى‬
‫الىكل ما يمت للفلسفة والتاريخ‬ ‫ذلك ظهور أول إصداراتي الأدبية‪،‬‬
‫والاقتصاد والفضاء من معارف ‪،‬‬ ‫وهوكتاب نصوص (كان لنا )‬
‫كل ما يغرقه في التخلف ‪،‬يجب أن‬ ‫الاطلاع هو منهجي ورحلتي الدائمة‬
‫نشخص أمرا مهما‬ ‫التيكلما تعمقتكلما اكتشفت بها‬ ‫في العام ‪ 2015‬وديواني الشعري‬
‫إن الاتجاه الحالي يتركز الان في‬ ‫اننا سنظل تلاميذ في مدرسة العقل‬ ‫وهو إصداري الثاني (لم تكن أنت)‬
‫شحن الوعي العام للمجتمع بالماضي‬ ‫عام ‪ 2017‬مع العديد من المقالات‬
‫ومنجزات من سبقونا والتفاخر بها‬ ‫الانساني الرحيبة ومدرسة الطبيعة‬ ‫والقراءات في الجرائد العراقية والمواقع‬
‫وتهيئة الأجواء لجعله يسكن الوعي‬ ‫المبهرة والاخاذة وان هناك دوما‬
‫ليس بصورته المشرقة ولكن بصورة‬ ‫الالكترونية ‪.‬‬
‫ظلامية ‪،‬والمجتمع يتقبلكل هذا لأنه‬ ‫شيء يبعث على الدهشة والحبور‬ ‫ماهو الاتجاه الفكري الذي تعتنقينه؟‬
‫عاجز عن ضخ المعرفة وعاجز عن‬ ‫والانطلاق لعوالم غير مكتشفة من‬
‫تطوير مفهوم مهم وهو أن العمل‬ ‫لم أنتمي لأي من المذاهب‬
‫دواخل الانسان ومن عوالم غير‬ ‫والمسميات ولا يعني لي الفكر سوى‬
‫مكتشفة في الكون‪.‬‬
‫والتطور وتقبل الاخر هو سبب‬
‫للحياة وهو الوسيلة لتحقيق للعيش‬ ‫الانغلاق في قالب ثقافي معين‬
‫الكريم ‪،‬تبني هذا الخراب هو تدعيم‬ ‫وإعتباره هوية دائمة يضيع على‬
‫لبقاء قواعد الفساد واستمرار المنطقة‬ ‫الشاعر مساحات واسعة من البياض‬
‫في حروبكلها وهي تصب في‬ ‫والتحليق في سماوات متجددة‪.‬‬
‫مصالح معينة وحكام فاسدين لا‬ ‫والتحليق في سماوات متجددة‪.‬‬
‫دخل لمصلحة الشعوب بها‪.‬‬ ‫ماهو دور المثقف في الوقت الحالي؟‬
‫هدم الوعي بإختصار هو إستمرارية‬ ‫الثقافة التي تستوطن الانسان تتحول‬
‫مدفوعة الثمن من عمر الأجيال‬ ‫الى موقف ‪،‬الموقف هو للتعبير عن‬
‫لبقاء الحاكم المستبد مهما تنوعت‬ ‫الذات وعن الرؤية المستقبلية لمجتمعه‬
‫مسميات سلطته ‪.‬‬ ‫لكن قبل تحديد دور المثقف والمسؤلية‬
‫أم‬ ‫الح ّب‬ ‫شعرك‬ ‫في‬ ‫ينتصر‬ ‫من الذي‬ ‫الكبيرة الملقاة على عاتقه لتجميل‬
‫الوطن ؟‬ ‫مجتمعه وفي حالتنا العربية او العراقية‬
‫تحديدا مهمته هي إنتشال مجتمعه من‬

‫‪40‬‬

‫وتسامرها الشمس في‬ ‫وجدت نفسي منذ أول نسائم‬
‫الليالي‬ ‫الشعر أكتب للوطن وأعتبره الحبيب‬
‫تسك ُن‬ ‫شم َس‬ ‫من قال ألا‬ ‫افلحجاءب وتمقن اصالئاندتمياءولكلومطاتنيلامزييجفااًرقمنني‪،‬‬
‫في الظلام‬
‫لبحوزحٍنةُ الصمت تشرح الفرح‬ ‫لكن أظن إن الايمان بشيء يجعله‬
‫يظهر من خلالنا حتى لوكان الفرح‬
‫أببيبويعأبدلككاقسلصىوٌللاربِلبيميبعروعهأٍاٍنٍقنكوكل أِجقلّلايأضعمٍاشيمننءَههيفصٍديفهعتِم اللئام‬ ‫او الألم ‪،‬فكل الأفكار التي تمس‬
‫الوجدان من ضحكة طفل صغيرة الى‬
‫دعمظعيةمةفيسعرقيهنانأاوزحح اطومهُماَّهوجأر اضاوعآهثاار‬
‫الجهلة‪ ،‬جعلت القلم يكتب بكل‬
‫رقة او يصرخ بكل قوته ضد الظلم ‪.‬‬
‫تلمدواكانشفاّفهوانتَلصسَاذفقفارُنعراغاللُاحنبمماثحيصُطلربذِماًصويتقفِ‪:‬تاُهاتهُلابنوفكيوالنلصمااحبلمرااًٌبم ووط ٌن وشهي ٌد‬
‫إلمناصههيمماصصُتاكماغن ٌنإتصلامٍرمنبدحٍوحٍبطام‬ ‫ايَووتللِأاجسرلالواالًلدحماملفننُعيويرامحلرمحكاخويناٍةمآثخنالحرت ِالفهتيالافمسصتاوئلهرا‬
‫إ*نههنلُصالرعأبمنالءفاليكمجراامل علمي يخنق‬ ‫يناديها النجم حبيبة‬
‫الملاوهبشة ايلء ّشفعيريّاةل؟كون يخنق الموهبة‬
‫التي‬ ‫الحواس‬ ‫هي كأحدى‬ ‫انلمتلّشعكريهّاة‬
‫او‬ ‫إنكارها‬ ‫ليس بأيدينا‬
‫تجاهلها ‪،‬أجمل ما أكتبه يكون دوما‬
‫وسط اكثر اوقاتي إزدحاما وانشغالا‬
‫لكنها الكلمات تنهال علي فأجد‬
‫نصا قد ولد بين يدي من رحم‬
‫التعب والتفكير ‪.‬بل أكثر الأوقات‬
‫الملهمة‬ ‫هي الأوقات‬ ‫أقلجقاًد‬
‫كلما‬ ‫من القلق‬ ‫الشاعر كتلة‬
‫زادت فيه هذا الهاجس زاد إبداعه‬
‫الشعري ‪..‬‬

‫‪41‬‬

‫ممخّرتبرت الخسمرَدسيةٌا وتع(ش‪8‬رو‪َ1‬ن‪ 0‬ع‪2‬ا‪-‬ما‪ 3‬ع‪9‬ل‪9‬ى‪1‬ت)أ‪،‬سكيأنهسا‬ ‫– حسن بحراوي‪ -‬نزهة بوعياد ‪ -‬محمدي‬
‫الحسني‪ -‬خديجة توفيق‪ -‬سمير الأزهر‪.‬‬
‫اااأييفُللولمتوؤآسغكطممدهررحابمةٌنيَمقوواةواببحفبِحاًيدأدَصتوحافْلإلويتدتلشلينتفىثعكاابّيكاميلدتابلسرلحايبديلاافامقجايدةلحلااهاعمملمعثححالوامةحرهل‪،‬ملاخيايملابااملالعاملفلجلحجاحلعفمثماماميوعميععوةننلنيا‪.‬لمواشوالحبغنلثاخفبمرعبيقلاياراكلبةفبسرة‪،‬ل‪.‬ا‪،‬ةيًٌ‬ ‫أما الفصل الخامس فقد انفرد بتوثيق‬
‫أنشطة المختبر خلال سنة كاملة مع‬ ‫في خمسة فصول متنوعة تشغل ‪305‬‬
‫رصد لمناقشات أطاريح الدكتوراه‪.‬‬ ‫صفحة من الحجم الكبير‪ ،‬أصدر مختبر‬
‫وقد كتب شعيب حليفي مقدمة للكتاب‬ ‫السرديات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية‬
‫ت‪.‬أس"ي مسّرتمختخبمر َسةٌالوسعردشياروَتن‬ ‫مما جاء فيها‬ ‫بنمسيك بالدار البيضاء الكتاب السنوي‬
‫عاما على‬ ‫لأعمال المختبر وهو يضم منتخبات من‬
‫(‪،)1993-2018‬كأنها يوم واحد‬ ‫مقالات استكتبها وأخرى من ندوات‬
‫الولامتتلعخدبّيااددالفليمحلنمحرجخمملااالعجلايامنلعبآيةدااللم‪،‬غبيُربؤيومالةتن‪.‬فبِفكَصيكْرورةٌانلباعللدأحمياةتي‬ ‫ولقاءات للمختبر خلال سنة ‪.2017‬‬
‫والعالمي‪ ،‬إلى جانب مثقفين يتأبطون‬ ‫وقد جاء تقسيم الكتاب على خمسة فصول‪،‬‬
‫كلماتهم الباحثة عن ساحاتها وأسئلتها‪.‬‬ ‫أربعة منها هي مقالات متنوعة ساهم فيها‬
‫ اأتلوهامقلسيثذاياشقمراسانفولاًاتةخ‪،‬عولرامااعللكواسألّلبذمَتةٌّهولاويكألييهةوزو‪،‬يكممعنينانةيشنسوارامفوَملّورخزضاكَتىنْبرتخرح‪،‬فةرعيعت‪،‬الاهبليمةاالدمسسوأتولرفمدلمماييًتقاا‪،‬ننزتالقوباتاآالاملم‪،‬لنبنلرتإف‪،‬بنتحبتإاعحطلف‪.،‬ىيدثج‬ ‫تشكيل ملامحها‬ ‫فشبكارةٌبأ‪ ،‬اسلتهَمحقفويا‬ ‫الفاعل‪.‬‬ ‫باحثون ونقاد من المغرب والعالم العربي ‪:‬‬
‫حديثا بالجامعة‪،‬‬ ‫باحثون‬ ‫عبد الله إبراهيم ‪ -‬عائشة المعطي‪ -‬الميلود‬
‫العلمي‬ ‫وفيطموسيحااًق إهلمىاالابلمححليث‬ ‫موالفثعقامفوةن الحممغاربيساةً‬ ‫عثماني‪ -‬معجب العدواني ‪ -‬عبد الرحمان‬
‫والعربي‬ ‫غانمي‪ -‬عبد الواحد لمرابط – شريشي‬
‫والعالمي‪ ،‬إلى جانب مثقفين يتأبطون‬ ‫لمعاشي ‪ -‬حليمة وازيدي‪ -‬المصطفى داد‬
‫كلماتهم الباحثة عن ساحاتها وأسئلتها‪".‬‬ ‫– حسام الدين نوالي – محمد معطلا‪ .‬أحمد‬
‫خمسة وعشرون عاماً‬ ‫الصادقي – محمد الشيخ‪ -‬توفيق رشد‪-‬‬
‫في كونه أقدم مختبر بهذا‬ ‫االلافعسلمِّي‪،‬والليصيسغةت‬ ‫فصول من حكاية مشتركة‬ ‫حكيم الفضيل الإدريسي – أحمد كازى‬
‫والرؤية‪ ،‬في الجامعة المغربية‬ ‫– عبد المجيد الجهاد‪ –.‬بوشعيب الساوري‬

‫‪42‬‬

‫إوالصعراربريهة‪،‬علوإىنماتر أسهيميختهجالدحوقيىقيةدورتم اكلبُنح فثي‬
‫العلمي والعمل الثقافي وأهميتهما وقيمتهما‪،‬‬
‫الوعمقتلجدوالد‪،‬وجيُدقاانوُ‪.‬م‬ ‫جديد‬ ‫في صياغة تفكير‬
‫مدن حط بها‪ ،‬وغادرها ليحط‬ ‫وخمول‬ ‫التكلس والعطب‬
‫في غيرها‪ ،‬انه النورس البابلي‬ ‫اعللقىوةالاعلمضلا اربلةَج لماكعلي‪،‬مختوابلرد‪،‬فاتعكمع ُنن‬ ‫إن‬ ‫ ‬
‫الذي ضم بين جناحيه الحلة‬ ‫قدرته‬ ‫في‬
‫‪ ،‬أرض طفولته وصباه‪ ،‬وهو‬ ‫القيم وصونها من خلالكل أشكال التعبير‬
‫الذي لم يغادر ( شواطئ لم‬ ‫السرديات‪،‬‬ ‫الافتخرتةبـ‪ََ،‬ر‪،‬العمخمتبلر‬ ‫وصيغه‪ .‬وقد‬
‫بشراكة مع‬ ‫خلال هذه‬
‫عاصفة‬ ‫مؤسسات ومعاهد وجمعيات‪ ،‬داخل‬
‫ه‬ ‫تعرف الدفء) لكنه عاش في (‬ ‫المغرب وخارجه‪ ،‬في المدن والمراكز والقرى‪،‬‬
‫طفولة الماء) وتجول في ( مملكة‬ ‫من خلال محاور متصلة بالأهداف العلمية‬
‫( تعبت‪ ..‬لا أحد يشاركني‬ ‫والثقافية‪ ،‬وبمشاركة متنوعة لباحثين ونقاد‬
‫خطاي)‬ ‫عبد الله)‪،‬وراح يقرأ ( الأبراج‬ ‫وكتاب ومبدعين من جل الجامعات المغربية‬
‫الطينية) ( قراءة ثامنة)( حتى‬ ‫وأيضا من جامعات عربية وأوروبية‪ ،‬وهو ما‬
‫ألا تكفيك أرواحنا سريرا تستريح‬ ‫تأخذه ( الأغاني الغجرية) بحذر‬ ‫الباحثين‪ ،‬في‬ ‫عنه قاعدة واسعة من‬ ‫نمجج َمموعت‬
‫فيه وتنفض عن روحك الرماد؟‬ ‫عنه مختبرات‬ ‫المغرب‪ ،‬كما نتجت‬
‫ه‬ ‫الى( حرائق الحضور) منتظرا (‬ ‫أخرى للسرد في العالم العربي‪ ،‬في مصر‬
‫( لم أكن خائفا)‬ ‫أفقا أوسع)‪ .‬من دون( فوضى‬ ‫والأردن وعمان والسعودية وتونس والجزائر‪..‬‬
‫عجبا أيخاف البابلي‪ ،،‬وكل ما‬ ‫في غير أوانها) وما أن شعر‬ ‫ وانطلاقا من وجود مختبر السرديات‪،‬‬
‫يسمعه من أصوات هي نقيق‬ ‫تم استكمال بنية التكوين من خلال فتح‬
‫ضفادع ونباحكلاب سائبة‬ ‫بالوجع راح إلى ( وردة الكتابة)‬ ‫تكوين ماستر "الدراسات الأدبية والثقافية‬
‫ه‬ ‫و( غابة الرماد) حتى أصبح (‬ ‫بالمغرب" سنة ‪ ،2006‬والذي سيتم‬
‫أيها الموريسكي‪ ..‬مازال قطار‬ ‫الموريسكي) الذي انتشرت أوراقه‬ ‫اعتماده‪ ،‬مرة أخرى سنة ‪ ،2014‬تحت‬
‫العمر يواصل الرحلةوما زال‬ ‫مثل نخيل العراق الذي لا يموت‬ ‫اسم جديد‪" :‬ماستر السرد الأدبي الحديث‬
‫النخل يعطي ثماره‪ ..‬ومازال نهر‬ ‫واقفا‬ ‫إلا‬ ‫والأشكال الثقافية"‪ ،‬بالإضافة إلى الإشراف‬
‫الفرات برفقة دجلة في طريقهما‬ ‫"تحليل الخطاب‬ ‫على تكوين الدكتوراه في‬
‫الى شط العرب‬ ‫‪ ،‬وهي مرحلة‬ ‫السردي" منذ ‪2010‬‬
‫نوعية وجوهرية‪ ،‬أشرك فيها المختبر‪ ،‬ضمن‬
‫ه‬ ‫بنياته وطرق اشتغاله‪ ،‬الطلبة الباحثين‪ ،‬عبر‬
‫(خذوا حلدي‪ ..‬اسلخوني مثل‬ ‫التكوين الرصين والندوات العلمية والورشات‬
‫سلخ الشاة‪ ..‬عروني‪ ،‬انثرو ا‬ ‫مممانأثامَركت بسااحثبينخأبنراجزوات‬ ‫والحلقات الحوارية‪،‬‬
‫لحمي)‬ ‫بحوثا قيمة‪ ،‬وتمكنوا‬
‫البحث وأدواته‪ ،‬وذلك الإيمان بالانخراط‬
‫فيه باعتباره قاطرة أساسية في البناء والتقدم‪ .‬لا ‪ ..‬من يستطيع سلخ جلد‬
‫أسد يزأر شعراكلماعصفت‬

‫‪43‬‬

‫فى صيف عام ‪ 1996‬سمح نظام الجماهيرى للفيلم غضب الكثيرين تم طرده من حزب التجمع عقب‬
‫مبارك بعرض فيلم " ناصر ‪ 56‬من مؤيدى نظام السادات – مبارك تأييده لسلام السادات مع الصهاينة‬
‫" فى دور السينما ‪ ،‬قوبل الفيلم ‪ ،‬وكان منهم الراحل الدكتور عبد ‪ ،‬انطلق عبد العظيم رمضان بعد‬
‫بنجاح جماهيرىكاسح وحقق أعلى العظيم رمضان أستاذ التاريخ الذى أن نال رضا النظام ليخصص‬
‫الإيرادات فى تاريخ السينما المصرية بدأ يسارياً وانتهىكواحد من ذيول معظم وقته وجهده لمهاجمة جمال‬
‫حتى تاريخ عرضه ‪ ،‬أثار النجاح نظام السادات – مبارك بعدما عبد الناصر وعهده ‪ ،‬وأنعم عليه‬

‫‪44‬‬

‫الرئيس مبارك برئاسة تحرير سلسلة‬
‫تاريخ المصريين التى كانت تصدر‬
‫من الهيئة العامة للكتاب ‪ ،‬وعبرها‬
‫نشر عبد العظيم رمضان عشرات‬
‫الكتب له ولغيره التى تهاجم‬
‫جمال عبد الناصر وثورته ونظامه‪.‬‬
‫أثار الاقبال الجماهيرى الواسع‬
‫على فيلم " ناصر ‪ " 56‬غضب‬
‫عبد العظيم رمضان ‪ ،‬ورأى ان‬
‫الفيلم يزور التاريخ ويضفى أمجاداً‬
‫وهمية على جمال عبد الناصر ‪،‬‬
‫المخابرات المركزية الأمريكية‪ -‬إلى‬ ‫فى نوفمبر ‪ 1998‬بعنوان " قصة عبد‬ ‫ناصرية‬ ‫مؤامرة‬ ‫للتجزءسًللمن‬ ‫ويشكل‬
‫الرئيس عبد الناصر بعد القبض عليه ‪.‬‬ ‫الناصر والشيوعيين ‪ ...‬دراسة تاريخية‬ ‫المغلقة‬ ‫للدائرة‬ ‫تهدف‬
‫كان تفسير رمضان للصراع بين عبد‬ ‫" عن الهيئة المصرية العامة للكتاب‬ ‫المحيطة بالرئيس حسنى مبارك!!!‬
‫‪ ،‬وكان ثمن الكتابين ‪ 6‬جنيهات‬
‫فقط ‪ ،‬رغم ان عدد صفحات‬ ‫وكان من أشد ما أثار سخط عبد‬
‫الكتابين تزيد عن ‪ 700‬صفحة‪.‬‬ ‫العظيم رمضان احتفاء حزب التجمع‬
‫فيما أسماه عبد العظيم رمضان‬ ‫بالفيلم ‪ ،‬لذا قرر رمضان ضرب‬
‫دراسته التاريخية عن قصة عبد‬ ‫عصفورين بحجر واحد عبر إعادة‬
‫الناصر والشيوعيين ‪ ،‬جمع رمضان‬ ‫فتح ملف قصة صدام جمال عبد‬
‫العديد من الصفحات التى يروى‬ ‫الناصر مع الحركة الشيوعية فى الفترة‬
‫فيها الشيوعيون المصريون ذكرياتهم‬ ‫من ‪1‬يناير ‪ 1959‬حتى الإفراج‬
‫عن تعذيبهم خلال فترة اعتقالهم فى‬ ‫عنهم قبيل زيارة الزعيم السوفيتى‬
‫عهد عبد الناصر ‪ ،‬وخصص لكل‬ ‫نيكيتا خروشوف لمصر فى مايو‬
‫حادثة مقال أو أكثر من دراسته ‪،‬‬ ‫‪ ، 1964‬قام رمضان بكتابة ‪95‬‬
‫ولكنه ذلك على ما يبدو لم يكن‬ ‫مقال فى جريدة الوفد فى الفترة من‬
‫كافياً له ‪ ،‬فقام بنشر مقتطفات من‬ ‫‪ 19‬أغسطس ‪ 1996‬حتى ‪29‬‬
‫خطاب مصطفى أمين ‪-‬الصحفى‬ ‫يونيو ‪ ،1998‬ثم قام بجمع تلك‬
‫اليميني المدان بالتجسس لصالح‬ ‫المقالات فىكتاب من جزئين صدر‬

‫‪45‬‬

‫الناصر والحركة الشيوعية‬
‫هو رفض الشيوعيين‬
‫للوحدة بين مصر وسورية‬
‫‪ ،‬وان النظام الناصرى‬
‫نظام فاشى نازى لا‬
‫يقبل الاختلاف لذا‬
‫قام بمطاردة وسجن‬
‫وتعذيب الشيوعيين‬
‫بلا رحمة لمعارضتهم للوحدة!!‬
‫ورغم ان رمضان كان كما يصف‬
‫نفسه أستاذ تاريخ متخصص ‪ ،‬إلا‬
‫فى ‪ 22‬فبراير ‪ 1958‬تمت‬ ‫الناصر ‪ ،‬أن يكون الشيوعيون‬ ‫أنه وقع فى خطأ مضحك عندما‬
‫الوحدة المصرية السورية ‪ ،‬واندمج‬ ‫مازوخيين وليسوا ساديين ‪ ،‬لأن عبد‬ ‫اتهم الشيوعيين المصريين بالسادية‬
‫البلدان فى دولة واحدة تحت أسم‬ ‫الناصر هو الذى عذبهم بينما هم رغم‬ ‫لدفاعهم عن جمال عبد الناصر‬
‫"الجمهورية العربية المتحدة" ‪،‬‬ ‫تعذيبهم على يديه يدافعون عنه‪.‬‬ ‫ونظامه ‪ ،‬فالصحيح حسب تفسير‬
‫عارض الاتحاد السوفيتى قيام دولة‬ ‫لأن السادى هو من يستمتع‬ ‫رمضان لعلاقة الشيوعيين بعبد‬
‫الوحدة ‪ ،‬وتبعه فى موقفه غالبية‬ ‫بتعذيب الأخرين ‪ ،‬بينما المازوخى‬
‫هو من يستمتع بتعذيب الأخرين له‪ .‬الشيوعيين فى مصر وسورية‪.‬‬
‫وعلى امتداد صفحات الدراسة مما أدى لفتور فى العلاقات المصرية‬
‫الضخمة ورغم افتخار رمضان السوفيتية ‪ ،‬وصل لدرجة ان‬
‫الدائم طيلة الدراسة بكونه أستاذ الاتحاد السوفيتى كان من أواخر‬
‫تاريخ محايد ومتخصص ‪ ،‬لم يتطرق الدول التى اعترفت بدولة الوحدة‪.‬‬
‫رمضان للأسباب التى يمكن أن فى ‪ 14‬يوليو ‪ 1958‬اندلعت‬
‫تكون أكثر منطقية ووضوحاً لسبب الثورة فى العراق لتطيح بالحكم‬
‫الصدام الناصرى الشيوعى لمدة الملكى وتبيد الأسرة المالكة العراقية‬
‫زادت عن ‪ 5‬سنوات ‪ ،‬والتى يمكننا ‪ ،‬جاءت الثورة العراقية بعد أقل‬
‫بترتيب الأحداث والربط بينها من ‪ 5‬شهور على قيام الوحدة‬
‫الوصول إليها عبر السطور التالية‪ :‬المصرية السورية ‪ ،‬وقادها عبد‬

‫‪46‬‬

‫الكريم قاسم ذو الميول الشيوعية ‪ ،‬للمفارقة بدعم سوفيتى وبريطانى فى‬
‫وعبد السلام عارف القومى العربى‪ .‬مواجهة نظام عبد الناصر القومى‬
‫فى البدء هاج الغرب لقيام الثورة العربي‪ .‬بدأ قاسم التنكيل بالقوميين‬
‫‪ ،‬ونزلت قوات المارينز الأمريكية العرب والناصريين فى العراق عبر‬
‫فى لبنان ‪ ،‬والقوات البريطانية فى سجنهم واغتيالهم بوحشية مفرطة‬
‫الأردن لحماية النظامين اللبنانى ‪ ،‬وللأسف فى خطوة تتسم‬
‫والأردنى من المد القومى الناصري بالغباء السياسي ‪ ،‬تورطت معظم‬
‫الذى يهدد مصالح الغرب ‪ ،‬التنظيمات الشيوعية فى مصر ‪ ،‬وفى‬
‫خاصة بعد وصول الثورة للعراق سورية ‪ ،‬فى مساندة وتأييد نظام‬
‫أحد أهم منابع البترول فى العالم‪ .‬قاسم ‪ ،‬وانتقاد ومهاجمة النظام‬
‫بعد أن هدأ الهياج الغربي ‪ ،‬اتضح المصري ‪ ،‬مما أدخل تلك التنظيمات‬
‫الانقسام السياسي بين زعيمى الثورة فى أتون المعركة بين النظامين‪.‬‬
‫والإلحاد ‪ ،‬كما شارك الرئيس جمال‬ ‫العراقية ‪ ،‬وسرعان ما تخلص قاسم فى ليلة رأس السنة ‪ 1‬يناير‬
‫عبد الناصر ذاته فى تلك الحملة‬ ‫من عارف وألقاه فى السجن ‪ ،‬متهماً ‪ ، 1959‬جاء الرد الناصري بحملة‬
‫عبر خطاباته الرسمية التى نعت فيها‬ ‫إياه بالعمالة لعبد الناصر ‪ ،‬والسعى أمنية هائلة ضد كل الشيوعيين‬
‫الشيوعيين بالعمالة وتلقى الوحى‬ ‫لضم العراق للجمهورية العربية فى كلاً من مصر وسوريا‪.‬‬
‫من الاتحاد السوفيتى ‪ ،‬والتبعية ‪.‬‬ ‫المتحدة ‪ ،‬وبدأت حرب إعلامية صاحب تلك الحملة الأمنية حملة‬
‫كان لتلك الحملة الناصرية الشرسة‬ ‫ضروس بين نظام قاسم الذى سيطر إعلامية ضخمة للهجوم على‬
‫على الحركة الشيوعية فى مصر‬ ‫عليه الشيوعيون فى العراق ‪ ،‬وحظى الشيوعية واتهام الشيوعيين بالعمالة‬
‫وسورية صدى طيب فى الولايات‬
‫المتحدة الأمريكية ‪ ،‬فقد نشب‬
‫صراع مرير ودموى بين نظام يقود‬
‫حركة التحرر الوطنى فى أفريقيا وأسيا‬
‫ويمتد تأثيره حتى أمريكا اللاتينية‬
‫وبين قوة سياسية تنتمى لنفس حركة‬
‫التحرر الوطنى وتتلاقى مع النظام‬
‫الناصرى فى الكثير من أهدافه‪.‬‬

‫‪47‬‬

‫البلهنكك‪--‬كببفذسيي ‪ 21‬هيلررانةساملمبااااخلوحلدئلجارعحومفرجيضترهةوتجوافاورلبمرمراحاضوصشيغحكةكللاتفاخانيىلفنيرياصن‪:‬ميتصتوببااعهغهماوسندرتاتدءاظمداافلوانرملميلىةهةحوهيارمولاذوضجتاخاكيوساريشننلنحبحاةكمااتنئضيننوةمريز ااالمللمل‪---‬حكلادثوي‪ 534‬تروجضرهاةالبوامبفلدلةمعييعهخطردوبالبصاجلبواددحنعتحاروداةيراتمليتكاتهبنثفايرللكرممةااجحعحنالمليننيوااةةرلاتفئاعلدمعرهمبومهلتيييهةزامقةاامموواوايالناخعليبارهلقدمجةيذكاةتمووهرنهوذه‬ ‫اااابلمللروقئميييدجنهنسمكيروااتندسئلجثومازتعااهارللمئوانالتهويهحدمثهرنوفوجكوراوظياةممبلمناخمذطلالباثتودلااموينلفانيثعكنلةاباةسقتييالنهلممفكضفااهيالنونرتنندنكيجهآاؤااالذللو‪,‬امءتنا‪,‬يرهببشراي‪3‬عالجليدمرجاي×ثءاوارنرب‪3‬بهضاريدهءا‬

‫‪48‬‬

‫اابببقمملوواال‪--‬تعحالجدينقصشصج ‪ 67‬حكبدريادةرياأرضيمسخةحدراامابةعلايبمرلتنتبرشبظابجهوااكاللازوابنالجلبلتضيجشيعهامرعتررهةي‪0‬رفكرهائجضبيةااةرف‪5‬وعلنقايدجلم‪5‬ايفمداليدعهنطض‪1‬نيموريئرنفمريةيفةفهجاحلعاايمفاترلاااملسلناقالفدايااسللمتفقيمعجنت‪0‬هميكحبهمصوهار‪0‬ايندقذرتجرل‪0‬اع‪1‬هاععيلك‪5‬مااوةرافنولفنللهتفدمولفكقثيهواانمراودرةعءلى اااااااالليل))ولعللللللللمكثنباااججججكلاالماتنفففاااائللوئئئئلللواقشمخيززززااارسكةةةةطةرريمممافخاااافجن)قلللللاااثريللبةلفلدلذذجرزراعفايلالمتاةثوههلرمانئضهمببجقيايينمززيييضفيةنبةةةخةاةياعخرةفلر‪:‬غ‪::‬ر‪:‬ا‪:‬ماياججلمابلن‪:‬جننمالمزنعملتلنيمهانففنزحاياحدهاولمحرحمرينهردمييبتعجرفتادداكتللسينلبلوبندللاارفييفيلفيوينيكمللهحوطلاي‪:‬اقامموذنمرنييناييف(يةتلد(يالوع(ميمووومامتويلماههزرياهادونكيحنلجارنعيهدفينراا)ةليفيهم(ثسء ااااللتمنوولللللااش‪21‬رياتلالججبمفااقافصمرئئطييرر––لخففززشكهةةااومشرااملهقاالجلاتيللناودتجبفربفييايمرفراونوحنروريمتنتنضيحتااسايدزريلمتةزامضايةيوالحثنيه‪:‬ىاملشسه‪:‬ليوورمعامنععممنيللرنمنيةونمتاتتلخحليلاقرناقرصفحاماجخلستفكلصدرزةيخوةكلدةعردلفمراثملايجلاولحيعيسيدحعميةفرحبوطنللتاهسلبضمباوعييويءنمنخبال‪:‬ضةر‬

‫‪49‬‬

‫اااايلللوااعحللكشميتتدصكحغثسصااثلحلظروافهبرنيبمافديفاتمنننيناواالهتولسهوماركبمكاباتايعلارلبجدرةياةةكعثنارمبايلرلوةزبتناعااناقامبلنسامني‪-‬عينااءالاومامبلايللشتتندخةيعايباراجرلاةوقمتتفميوينتلةفابظفنةيدرفيييواالهلنقاتتتكسنيافنيص االملل‪--‬ن‪7‬غ‪o‬تك‪t‬ه‪--‬صرث‪8‬اايب‪56o‬ار‪9‬هحلا‪90h‬جف‪1‬مفاةيئ‪09p‬نز)اشفةا‪21‬ليهلاخواجالفمد‪--‬اويراةعئوج‪-‬ا‪9‬لرزاللىلا‪96‬ايدلضعبع‪0‬ع‪9‬لحاواال(قومم‪10‬ميمق‪s‬ة‪2‬ت‪-7s‬ا‪-‬لوا‪8-e‬عص‪-0‬لما‪r‬لوحم‪4‬ي‪319‬ليي‪p‬رة‪9010‬ة‪920r‬ووصوا‪e‬لعح‪12‬ا‪t‬عح‪-‬مفرصب‪-n‬يدي‪I‬ة اااللل‪--‬ش‪7‬صفذهس‪---‬اهحوضبعيديف‪-‬يمةةدةهيض‪5‬ترواق‪1--‬لجا‪-‬ادع‪--‬ل‪0‬ياران‪-‬رليت‪2‬وجااحةبايالجئاجد‪-‬موزمااة‪-‬عئئا‪-‬الاززله‪-‬ةلثد‪1‬دقاووولاصن‪0‬البفلشقويرةفا‪2‬رهوةنبلناالةلوازدي‪-‬لاعانةلصرا‪-‬اصقتليحاص‪-‬جاةلحكفج‪-‬محفثاةيفييفئاليةريلزةةوةايجتانئحازةد‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
mobl
Next Book
Chandler Air Heating and Cooling Product