The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد(22) السنة الاولى / الخميس 2 تشرين الثاني 2017

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2017-11-01 12:29:25

مجلة مدارات

العدد(22) السنة الاولى / الخميس 2 تشرين الثاني 2017

‫‪0046-0762944058‬‬
‫‪0046-070059041‬‬

‫المواد المنشورة في المجلة‬
‫تعــر عــن آراء كتابهــا‬
‫ولا تعــر بالــرورة‬
‫عــن توجهــات المجلــة‬

‫المثابرة مفتاح الفرج‬
‫(مدارات) تمشي بزه ٍو وكبريا ٍء ومنهج ّية‬
‫ورؤية واضحة نحو المستقبل‪ ،‬بعد أن‬

‫اكتسبت حضورها المرجو على أكثر من تد ّق أغاني «الفن الرخيص ما بعد الاحتلال‬
‫صعيد‪ ،‬ونحن هيئة تحرير المجلة نُص ّر »‪ ،‬والموشحة بانحطاطها‪ ،‬برأس الشباب‬
‫في كل عدد على أن نتفوق على العدد العراقي والعربي معا ‪ ،‬بإيقاعها المضطرب‪،‬‬
‫العنيف‪ ،‬تسمع اغنية من تلك الاغاني‬
‫وارتفع منسوب الانحطاط في الفنون‪ ،‬إذ لا‬ ‫كأنها قاذفة قنابل بإيقاعها المش ِّوش وكلماتها‬ ‫السابق‪ ،‬هذا هو رهاننا‪ ،‬لن نرضى بنجاح‬
‫مع ّ ٍي‪ ،‬ولا يقنعنا تم ّيز مح ّد ٌد‪ ،‬ولا نغفل‬
‫التي تر ّوج للعنف وتهاجم المرأة‪ ،‬وتعكس‬ ‫عن ملاحظة صحيحة من صديق‪ ،‬ولا‬
‫إيقاع الشخصية االعراقية الراهنة‪ .‬وكأن‬ ‫عن ملاحظة حسودة من غيره‪ ،‬ك ّل شي ٍء‬
‫المشهد يثير السؤال الآتي‪ :‬هل تصمد‬
‫خاض ٌع للدرس والتمحيص واستخلاص الذائقة العراقية الحضارية العريقة‬
‫يمكن استبعاد الإنتاج الفني الر ّث (سينما‪،‬‬ ‫الفائدة‪ ،‬نسمع الجميع ونأخذ ما يفيدنا أمام جيوش التل ّوث الصوتي وما بات‬
‫موسيقى‪ ،‬فكر) عن هذا المزاج‪.‬‬
‫وتؤكد الدراسات ‪ ،‬أن العراقيين كلما‬ ‫ُيعرف بـ«أغاني الاقاع السريع »؟ حقيق ٌة‬
‫ابتعدوا عن تراثهم ازداد التخلف في سماتهم‬ ‫لا مناص منها‪ :‬الشخصية العراقي التي‬ ‫ويط ّور رؤيتنا ويساعدنا في أن نف َي بما‬
‫كانت عجلة القيادة في محيطها لسنوات‬ ‫وعدنا أنفسنا به أولاً‪.‬‬
‫الشخصية‪ ،‬على اعتبار أن الإنتاج الفني‬ ‫طويلة‪ ،‬أصبحت «معطوبة» كسيارة ترجع‬
‫الحالي في العراق ‪ .‬الذي ينضح بالعنف‬ ‫إلى الخلف باستمرار‪ .‬ورجوعها هذا لا‬ ‫كان مستشار المجلة صديقي‬
‫والسباب‪« ،‬هو انعكاس لنفسية مش َّوهة‬ ‫يجرح صورة مؤثرة عن «الزمن الجميل»‬ ‫الصحفي المبدع سلام الشماع يح ّرضني‬
‫سائدة في معظم العقل الجمعي تلوثت‬ ‫في وجدان العراقيين لكنه يك ّرس صورة‬ ‫في كل مناسبة نتح ّدث فيها عن شؤون‬
‫بفعل الثقافة الدخيلة التي جاءت مع‬ ‫جديدة للانسان العراقي هذه الأيام‪.‬‬
‫المحتل ‪ .‬ويضاف الى ذلك أن العراقيين‬ ‫«البشر أصبحوا خطرين‪ ،‬التجمعات باتت‬ ‫المجلة وشجونها والمعاناة الحقيقية‬
‫خطيرة‪ ،‬المواصلات وتقريباً كل شيء»‪ ،‬باتت‬ ‫عبر (الضائقة المالية) التي تمر بها‬
‫«المنضوين تحت عبودية الميليشيات‬ ‫«الكراهية والعنف» اللذين ملآن الشوارع‪:‬‬ ‫المجلة وانعدام الدعم والمساندة من‬
‫ييرسخوا ثقافة الحقد والكراهية الطائفية‬ ‫« واصبح الوعي مش َّوه والمضطهدون ليسوا‬ ‫كل الاطراف على الصمود وأن كل شيء‬
‫هي غريبة عن مجتمعنا‪ ،‬ثم تترك الدولة‬ ‫سيكون على ما يرام بالمثابرة والخدمة‬
‫لرجال دين طائفيين ‪ ،‬الطابور الخامس‬
‫الصافية النقية للقارئ‪ ،‬وكنت أقول له نسا ًء فقط‪ .‬كل إنسان يجد من هو أضعف للميليشيات والى ايران وغيرها من اصحاب‬
‫في نظره ليقهره‪ ،‬ليشعر بأنه طبيعي»‪ ،‬الاجندات ‪ ،‬يلعبون في العقول»‪.‬‬ ‫سنسعى (ويقينا) سيبارك ربنا سبحانه‬
‫«لماذا كل هذه الكراهية والعنف؟ وما هو ولكن هل تدوم هذه الحالة طويلاً؟ تقول‬ ‫بعملنا‪ .‬واعتمدنا على انفسنا وكظمنا‬
‫مصدرهما؟»‪.‬تع ّرضت الشخصية العراقية الوقائع والمؤشرات إن الإفقار والتجهيل‬ ‫غيظنا على من تخلى عنا ممن كنا نعتقد‬
‫له ّزات كثيرة خلال العقود الماضية‪« .‬مرضت» والمشروع الطائفي وسيادة الميليشيات ‪،‬‬ ‫أنهم سيكونون السباقين إلى دعمنا‪.‬‬
‫منذ الاحتلال ‪ ،2003‬وهي كانت قبل التي رعتها العملية السياسية وحكوماتها‬ ‫وانطلقنا لنبدا خطوتنا الاولى على طريق‬
‫المتعاقبة‪ ،‬هي ما أض ّرت بمنظومة القيم‬ ‫ذلك م ّيالة في سماتها الأساسية إلى التعاطي‬ ‫النجاح الذي هو قريب باذن الله تعالى‪،‬‬
‫التي ميزت الشخصية العرقية تاريخياً‪،‬‬ ‫الحضاري العراقي القائم على التسامح‬
‫والارتباط بالأرض والوطن ‪ .‬ه ّزات كثيرة‬
‫على اعتبار «أنها حالة مؤقتة تزول بزوال‬ ‫تعرضت لها الشخصية العراقية المتسامحة‪،‬‬ ‫بانطلاق موقع مدارات الالكتروني‪ ،‬الذي‬
‫الأسباب التي أنتجتها‪ ،‬وأن العقل الجمعي‬ ‫سيكون بوابة القارئ لاعلام حيادي مهني‬
‫في الآونة الأخيرة‪ ،‬زادت حالة الإحباط‬ ‫صادق غير ملوث باموال السحت الحرام‬
‫يستطيع كسرها بسهولة لأنها قشرية‬ ‫بين الناس‪ ،‬فمال المزاج الشعبي العراقي‬
‫وليست مك ّوناً أساسياً في الشخصية العراقية‬ ‫إلى العنف أكثر‪ .‬زاد القتل والاضطهاد ‪،‬‬ ‫او الاجندات السياسية‪.‬‬

‫‪ .‬وان غدا لناظرة قريب‬

4

5

‫لجر المجتمع الدولى إلى زيادة عدم ثقته وقال كيونغ‪« :‬نحن متأكدون بنسبة ‪100‬‬ ‫مدارات – متابعة‪ /‬وكالات‪:‬‬

‫تثير الاتهامات المتبادلة بين بيونع بكوريا الشمالية»‪.‬وكشف كيونغ دي بالمائة من أن قراصنة كوريا الشمالية‬
‫سو‪ ،‬عضو في حزب المعارضة الرئيس وراء سرقة وثائق حساسة للشركة»‪.‬‬ ‫يانغ وسيئول‪ ،‬بشأن سرقة آلاف‬

‫الوثائق السرية الخاصة بصناعة السفن بالجمعية الوطنية في كوريا الجنوبية عن من جانبه قال متحدث باسم «دايو»‬
‫والغواصات الحربية المخاوف العالمية سرقة عشرات الآلاف من الوثائق السرية لبناء السفن والهندسة البحرية‪ ،‬إن‬
‫والاقليمية من تطوراتها‪ ،‬ففي الوقت الخاصة بصناعة السفن والغواصات الشركة لم تكن على دراية بسرقة وثائقها‬
‫الذي نفى متحدث باسم رابطة كوريا الحربية في كوريا الجنوبية‪ ،‬وأنه حصل حتى الثلاثاء‪ ،‬وإنها تحاول التأكد من‬
‫الشمالية‪ ،‬وأوروبا‪ ،‬الاتهامات‪ ،‬وحذر على المعلومات بشأن عملية القرصنة من هذه المعلومات»‪.‬يشار إلى أن «دايو»‬
‫بريطانيا من «تكهنات لا أساس لها»‪ ،‬وزارة الدفاع ومصادر عسكرية أخرى‪ .‬واحدة من «الثلاثي الكبير» لبناء السفن‬
‫ونقلت «سكاي نيوز» عن سياسي‬ ‫موض ًحا فى بيان‪ ،‬بثته وكالة الأنباء‬
‫في كوريا الجنوبية‪ ،‬إلى جانب «هيونداي»‬
‫الكورية الشمالية الرسمية‪ ،‬أن «هذا كوري جنوبي‪ ،‬قوله إن القراصنة تمكنوا و»سامسونغ»‪ ،‬ويمكن أن تساعد الوثائق‬
‫من الولوج إلى أنظمة شركة «دايو» المسروقة نظام بيونج يانج على التحضير‬ ‫تصرف يتجاوز حدود صبرنا ويثير‬

‫تساؤلاتنا بشأن الهدف الحقيقى لتحرك لبناء السفن والهندسة البحرية العام للحرب‪ ،‬التي يهدد بها الزعيم كيم‬
‫بريطانيا»‪ ،‬مضيفاً أن «تحركات الحكومة الماضي‪ ،‬وسرقوا نحو ‪ 40‬ألف وثيقة جونغ أون خلال الأشهر الماضية‪ ،‬توازيا‬
‫سرية وحساسة‪ ،‬ومن بين المعلومات مع تجارب نووية وبالستية أثارت قلق‬ ‫البريطانية عبر إصرارها على ربط‬

‫جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية‪ ،‬التي تحتوي عليها الوثائق المسروقة‪ ،‬الغرب‪ ،‬لا سيما الولايات المتحدة‪.‬‬
‫بالهجوم الإلكترونى‪ ،‬لا يمكن تفسيره شرح دقيق لأنظمة التسليح الخاصة‬
‫بيونج يانج تملك خطط سيئول‬
‫بأى طريقة إلا على أنه محاولة شريرة بالغواصات والمدمرات‪.‬‬
‫وكانت تقارير قد تحدثت الشهر الماضي‬

‫‪6‬‬

‫ومعلومات حول منشآت عسكرية وطالب بفدية باستخدام‬

‫مهمة ومعامل طاقة‪.‬ورفض متحدث عملة «بيتكوين» الأمريكية‪،‬‬

‫باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية مقابل إعادة السيطرة إلى‬

‫تأكيد التقرير لدواعي السرية‪ .‬وكانت المستخدمين‪.‬‬

‫وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أعلنت ووجه بعض الباحثين إصابع‬

‫في مايو أن كوريا الشمالية قرصنت الاتهام إلى بيونج يانج‪ ،‬إذ‬

‫شبكة الإنترنت الداخلية للجيش الكوري لفتوا إلى أن الرمز الذى‬

‫الجنوبي لكنها لم تكشف عما تم تسريبه‪ .‬استخدم كان مشابها لعمليات‬

‫ولبيونج يانج وحدة تضم ‪ 6‬آلاف أخصائي اختراق اتهم نظام «كيم جونج‪-‬أون»‪،‬‬

‫متمرن في الحرب الإلكترونية‪ ،‬بحسب بتنفيذها‪ ،‬فيما قال وزير الأمن البريطانى‪،‬‬

‫حكومةكوريا الجنوبية‪ .‬وهذه الوحدة بن والاس‪ ،‬لشبكة «بى بى سى»‪ ،‬الأسبوع‬

‫الماضى‪ ،‬إن لندن متأكدة بقدر الإمكان‪،‬‬ ‫متهمة بشن هجمات على أهداف مهمة‬ ‫عن سرقة قراصنة معلوماتية كوريين‬
‫من أن كوريا الشمالية مسؤولة عن‬ ‫بينها قرصنة شركة «سوني بيكتشرز» في‬ ‫شماليين لمئات البيانات العسكرية السرية‬
‫الهجوم الإلكترونى‪.‬‬ ‫من كوريا الجنوبية بينها خطط عمليات‬
‫‪.2014‬‬
‫وتشير حكومة كوريا الشمالية‪ ،‬إلى أن‬ ‫حربية مفصلة تشمل حليفها الأمريكي‪.‬‬
‫لدى جارتها خلية مكونة من ‪ 6800‬خبير‬ ‫اتهام بالهجوم على ‪ 150‬دولة‬ ‫وقال النائب عن الحزب الديموقراطي‬
‫الحاكم ري تشيول‪-‬هي أن القراصنة‬
‫فى الحرب الإلكترونية‪ ،‬واتٌهمت بيونج‬ ‫وعلى صعيد متصل‪ ،‬نفت كوريا الشمالية‬ ‫اخترقوا شبكة الجيش الكوري الجنوبي‬
‫يانج‪ ،‬كذلك بشن هجمات إلكترونية‬ ‫اتهامات بريطانية لها بالوقوف وراء‬
‫بمستويات عالية‪ ،‬بينها اختراق شركة‬ ‫هجوم إلكترونى ضرب نظام الخدمات‬ ‫في سبتمبر الماضي ووصلوا إلى ‪235‬‬
‫إنتاج «سونى بيكتشرز»‪ ،‬عام ‪.2014‬‬ ‫جيجابايت من البيانات الحساسة‪،‬‬
‫ويؤكد خبراء‪ ،‬أن كوريا الشمالية تبدو‬ ‫الصحية الوطنى التابع للندن‪ ،‬عا ّدة إياها‬ ‫بحسب ما ذكرته صحيفة «شوسون‬
‫وكأنها كثفت هجماتها الإلكترونية خلال‬ ‫«محاولة شريرة»‪ ،‬لتشديد العقوبات‬ ‫إيلبو»‪.‬ومن بين الوثائق المسربة «خطط‬
‫الأعوام الأخيرة فى محاولة لكسب العملة‬ ‫الدولية المفروضة على بيونج يانج‪.‬‬ ‫عمليات ‪ »5015‬التي تطبق في حال حرب‬
‫الأجنبية الصعبة فى وجه العقوبات‬ ‫وتأثرت ثلث المستشفيات الحكومية‬ ‫مع الشمال وتشمل خطط لهجمات‬
‫الأممية المفروضة عليها على خلفية‬ ‫البريطانية‪ ،‬بفيروس «واناكراى»‪ ،‬فى‬ ‫من أجل إسقاط الزعيم كيم جونغ‪-‬‬
‫مايو‪ ،‬وف ًقا لتقرير حكومى‪ ،‬وتأثر نحو‬ ‫أون‪ ،‬بحسب ما ذكرته الصحيفة نقلا‬
‫برامجها النووية والصاورخية‪.‬‬ ‫‪ 300‬ألف جهاز كمبيوتر فى ‪ 150‬دولة‬

‫بالفيروس ذاته‪ ،‬الذى سيطر على الأنظمة‪،‬‬

‫عن ري تشيول‪-‬هي‪.‬وقال ري نقلا عن‬

‫وزارة الدفاع في سيول أن ‪ 80‬بالمائة من‬

‫المعلومات المسربة لم يتم تحديدها بعد‪،‬‬

‫بحسب «أ ف ب»‪.‬‬

‫وأشار إلى أن خطة الطوارئ الخاصة‬

‫بالقوات الخاصة الكورية الجنوبية‬

‫ُسقت‪ ،‬وكذلك تفاصيل عن مناورات‬
‫عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة‬

‫‪7‬‬

‫بعــحــىراأمنــسنــالوذرياهـلـيبسـاـ ألتسـمـركوـدـ‪.‬ز‪.‬ثلقكــــلن تدوط يــل فوير�‬ ‫لا يختلــف اثنــان‬
‫إنتــاج النفــط ولا‬
‫المعركــة عــى داعــش حــول الخارطــة الســورية إلى مــرح‬
‫منــاورات وصراع عــى مواقــع الطاقــة وآبــار النفــط‪..‬‬

‫لمدينة الميادين حيث ( الحقل النفطي)‪ .‬عدد لا باس به من حقول النفط ‪,‬‬ ‫مدارات – متابعة ‪ /‬وكالات ‪:‬‬
‫ساعات قليلة تناوب عليها اطراف النزاع لاحقا حيث اجبر داعش الجيش السوري وتكمن اهمية هذا الحقل بالنسبة‬
‫على حقل عمر النفطي الاستراتيجي على الانسحاب بعد هجوم معاكس لمختلف الاطراف في حجمه حيث يعد‬
‫في سوريا فبعد اعلان النظام السوري على المنطقة ‪ .‬لتبدا بعدها قوات سوريا من اكبر حقول النفط في سوريا وينتج‬
‫فرض قبضته على الحقل في عملية انزل الديمقراطية عمليتها العسكرية ‪ ..‬تطور حوالي ‪ 30‬الف برميل يوميا ويضم معما‬
‫جوي شرق محافظة دير الزور ‪ .‬قوات من شانه ان يترك انعكاسات اقتصادية للغاز ومحطة توليد الكهرباء‬
‫سوريا الديمقراطية تعلن سيطرتها على وعسكرية هامة على المشهد السوري ولا يختلف اثنان على أن سوريا ليست‬
‫اكبر الحقول النفطية في سوريا بمساعدة ‪ .‬تقدم قوات سوريا الدمقراطية جرى مركز ثقل دولي في إنتاج النفط ولا بحرا‬
‫التحالف الدولي وقوات امريكية خاصة على الحقل من عدة محاور وبذلك من الذهب الأسود‪ ..‬لكن تطور المعركة‬
‫‪ ..‬عملية السيطرة هذه بعد ان تمكن نجحت قوات سوريا الديمقراطية في على داعش حول الخارطة السورية‬
‫التنظيم الدولة (( داعش )) ليلة الحاق ضربة بالقوات السورية التي إلى مسرح مناورات وصراع على مواقع‬
‫الجمعة الماضية طرد قوات النظام من كانت تنافسها للوصول الى الحقل ومعه الطاقة وآبار النفط‪..‬فما السر في ذلك؟‬
‫الضفاف الشرقية لنهر الفرات المقابلة تكون قوات سوريا الديمقرطية سيطرت ولماذا تبحث القوى المختلفة على الأرض‬

‫‪8‬‬

‫عن مواطئ أبقدداامي فةيالهذقه اصلمةواقع؟ ‪.‬‬
‫في نوفمبر ‪ 2015‬كان الروس والتحالف‬
‫الدولي بقيادة الولايات المتحدة يعملان‬
‫على قطع التمويلات على داعش والتي منـذ سـقوط الإمبراطوريـة الإسـامية في القـرن‬
‫الثـاني عـر الهجـري ارتبطـت صـورة المجتمـع‬ ‫كانت مبيعات المحروقات أه ّم ركن فيها‪.‬‬
‫الإسـامي في عيـون العـالم بالضعـف والتخلـف‬ ‫وبعد نحو عامين‪ ،‬تواصلت الغارات لكن‬
‫وحديثــا بمــا أســموه الإرهــاب‪ ،‬وباتــت‬
‫المعضلـة الكـرى‪ ،‬التـي يواجههـا الإسـام هـي‬ ‫بأهداف مختلفة‪ .‬فمعركة دير الزور‬
‫أن فهــم نســبة كبــرة مــن الأمــة الإســامية‬ ‫أظهرت للعلن صراعا محموما بين الروس‬
‫والأميركيين على مصادر الطاقة في سوريا‪ ،‬لعقيدتهــا لا تــزال محــدودة بالطقــوس‬
‫أو الشــعائر التــي ألصقــت بالديــن وهــي‬ ‫إذ بمجرد دحر داعش‪ ،‬سعت قوات‬
‫ابعــد ماتكــون عنه‪.‬وبالرغــم مــن إن مفهــوم في الســيطرة عــى العقيــدة كشــئ مطلــوب‬ ‫النظام السوري‪ ،‬المدعومة من موسكو‪،‬‬
‫الإسـام الحقيقـي هـو نظـام وأسـلوب قيمـي لتعاليــم الإســام ‪،‬والإســام كديــن مفهــوم‬ ‫وقوات سوريا الديمقراطية‪ ،‬بإسناد من‬
‫راق للحيــاة‪،‬إلا أن خصــوم الإســام ترجمــوا متقــدم وأســلوب تفســري لــكل الظواهــر‬ ‫واشنطن‪ ،‬لوضع يدها على حقول النفط‬
‫هــذا المفهــوم إلى عبــارات دبلوماســية ولغــة الإنسـانية في الحيـاة والـذي يتمكـن مـن حـل‬
‫منمقــة شــوهت جانــب مهــم مــن جوهــره‪ .‬مشـكلات الحيـاة الإنسـانية في كل الأوقـات‪.‬‬ ‫والغاز‪.‬‬
‫لم تــرق حضــارة مــن الحضــارات التــي إن المطلــوب مــن المجتمــع المســلم إعــادة‬
‫تقييــم تعاملــه الســلوكي نحــو تعاليــمضربات قاصمة‬

‫ومنهـج الإسـام الحقيقـي ويجـب أن يتبنـى‬
‫منهجــا جديــدا كــا يجــب عــى الأمــة‬
‫الإســامية أن تعــود إلى تطبيــق الإســام‬
‫بفهــم يســتوعب مــن قبــل الفرد‪,‬والعائلــة‪,‬‬ ‫عرفهــا العــالم قديمــاً وحديثــاً بالســلوك‬ ‫وأدت الضربات شبه القاضية التي تلقاها‬
‫والمجتمــع وعــى كافــة المســتويات‪.‬‬ ‫الإنســاني وتعميــق العلاقــات الاجتماعيــة‬ ‫داعش إلى إعادة رسم خريطة الطاقة في‬
‫إن الإســام الحضــاري يؤكــد عــى المظاهــر‬ ‫كــا فعلــت حضــارة الإســام‪ ،‬فــكل تعاليــم‬ ‫سوريا‪ ،‬انطلاقا من دير الزور‪ ،‬حيث باتت‬
‫المتطـورة التـي تـؤدي إلى بنـاء الحضـارة وهذا‬ ‫وآداب وأخلاقيـات الإسـام تسـتهدف صناعـة‬ ‫قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية‬
‫يكـون بالتركيـز عـى جهـود تحسـن نوعيـة‬ ‫إنســان متحــر الســلوك‪ ،‬نظيــف الخلــق‪،‬‬ ‫تتقاسم السيطرة على مصادر الطاقة في‬
‫الحيـاة مـن خـال سـيادة المعرفـة والتطـور‬ ‫راقـي المشـاعر‪ ،‬يحـرم خصوصيـات وحرمـات‬ ‫المحافظة‪ .‬وكانت القوات ذات الغالبية‬
‫وحقــوق الآخريــن‪ ،‬يتعــاون معهــم بــروح‬ ‫الكردية قد وضعت يدها‪ ،‬الشهر الماضي‪،‬‬
‫طيبــة‪ ،‬فــا حقــد ولا حســد ولا رغبــة في‬ ‫على حقلي العمر وكونيكو‪ ،‬بينما تدير‬
‫الكيــد والانتقــام‪ ،‬فالحضــارة التــي يتبناهــا‬
‫الإســام ويســعى إليهــا ويرســم خطواتهــا‬
‫بــن أتباعــه هــي في جوهرهــا «حضــارة الإنســاني الحضــاري‪.‬إن الإســام الحضــاري‬ ‫دمشق حقلي التيم والخراطة‪.‬وتمكنت‬
‫إنســانية» لا تعنــى بالمنشــآت والاختراعــات ليـس مذهبـا جديـدا ندعـو لـه منفـردا ولكنه‬ ‫قوات سوريا الديمقراطية من جميع‬
‫والمنجــزات العلميــة والمنافــع الاقتصاديــة منهـج لإعـادة الأمـة الإسـامية إلى الأسـس كما‬ ‫الحقول والآبار في محافظة الحسكة‬
‫إلا بعــد أن ترقــى بســلوك الإنســان‪ ،‬وتخلــق وضعـت في القـرآن الكريـم والسـنة النبويـة‬
‫مجتمعــاً متماســكاً يتعــاون أفــراده عــى الشريفــة وهــو جوهــر الحضــارة الإســامية‪.‬‬ ‫أو ما يعرف في تقسيم مناطق الطاقة‪،‬‬
‫الـر والتقـوى وليـس عـى الإثـم والعـدوان ‪ .‬إن تعاليــم الإســام تحفــظ وتصــون حيــاة‬ ‫حسب النظام السوري‪ ،‬بمديرية حقول‬
‫الجنـس البـرى وكل المخلوقـات‪ ..‬إن البشرية‬ ‫واهتـام الإسـام بالجانـب الأخلاقي والسـلوكي‬ ‫الحسكة‪،‬مقابل سيطرة شبة تامة للقوات‬
‫المؤمنــة باللــه القــادر هــي التــي ســتكون‬ ‫صنـع حضـارة إسـامية متميزة نشرت السـلوك‬ ‫النظامية على حقول وآبار محافظتي‬
‫خليفــة اللــه عــى الأرض‪ ..‬وهــذا التطبيــق‬ ‫الأخلاقـي الراقـي بين أمـم الأرض‪ ،‬ومما لا شـك‬ ‫الرقة وحمص‪.‬ويقول المرصد السوري‬
‫للإسـام هـو سـلوك واقعـي سـيمد البشريـة‬ ‫فيـه أن المسـلمين المنبهرين بالسـلوك الحضاري‬ ‫لحقوق الإنسان إن أكثر من ثلاثين في‬
‫كلهـا بالرخـاء والرحمـة دون النظـر إلى جنـس‬ ‫عنـد الغربيـن‪ ،‬والذيـن يـرون أن هذا السـلوك‬ ‫المئة من مصادر الطاقة التي وضعت‬
‫أو عقيـدة أو ثقافـة‪ .‬وسـيعيد للمسـلمين أينما‬ ‫صناعــة غربيــة‪ ،‬لم يقفــوا عــى المنظومــة‬
‫الأخلاقيـة الإسـامية‪ ،‬وتأثـروا حتـاً بمـا يرونـه كانـوا صورتهـم الحضاريـة المشرقـة وينهـي مـا‬ ‫القوات النظامية يدها عليها تذهب‬
‫يوميــاً مــن «ســوء التــرف» مــن الأفــراد في تبنتـه بعـض الفئـات المحسـوبة عـى الإسـام‬ ‫إلى الجهات الروسية والشركات الأمنية‬
‫العديــد مــن البلــدان العربيــة والإســامية ظلــا مــن ممارســات الجهــل والتخلــف‬
‫إن جـزء مهـم مـن المجتمع الإسـامي وبسـبب ويعــاد صياغــة افكارهــم وممارســاتهم بمــا‬ ‫المشرفة على حماية حقول وشركات‬
‫تأثــره بالممارســات الوافــدة مــن مجتمعــات يــرضي اللــه والعبــاد ويبعــد عــن الإســام‬ ‫النفط‪ ،‬في ما بدا فاتورة للخدمات‬
‫والمســلمين تلــك الصــور اللاانســانية‬ ‫أخـرى حسـبت عـى الاسـام واقحمـت فيـه‬ ‫العسكرية التي تؤديها روسيا لصالح‬
‫الشــاذة‪ .‬انــه حقــا طمــوح وتطلــع يجــب‬ ‫يجــد صعوبــة الاندمــاج في برنامــج تطويــر‬
‫أن يحــرص عليــه كل المســلمين المتحضريــن‪.‬‬ ‫الأمـة الإسـامية وحضـارة الأمـة وأمانـة البلـد‬ ‫النظام السوري‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫باضطراب ما بعد الصدمة والقلق ‪ .‬مما‬ ‫لتهدئه الرأي العام الساخط عليها بعد‬ ‫مدارات – متابعة ‪ /‬وكالات ‪ :‬ليندي‬
‫جعلها تخضع لادوية مضادة للاكتئاب‬ ‫انتشار صورها لكنها كانت تتمتع بكامل‬ ‫انكلاند جندية في الشرطة العسكرية‬
‫اضطرت على اثره عائلتها الى ادخلها الى‬ ‫حريتها‪ ،‬ثم تم اقالتها من عملها وحكم‬ ‫الامريكية ظهرت صورها في فضائح‬
‫مصحة نفسية عامة عام ‪ .2014‬وتعرض‬ ‫عليها ب ‪ 111‬عام ولكن بعد يومين فقط‬ ‫تعذيب السجناء في ابو غريب عام‬
‫للتعذيب وسوء المعاملة على يد طبيبها‬ ‫تم الافراج عنها‪ .‬باطلاق سراح مشروط‬ ‫‪ 2005‬وقيماها بجر اسير عربي عراقي‬
‫والعاملين بالمصحة ‪.‬على اثرها رفعت‬
‫عائلتها دعوى قضائية ضد مدير المصحة‬ ‫بعد ان اعلنت ندمها على الجريمة‬ ‫بحبل وهو عارا تم اقالتها من‬
‫لكن القضاء الذي برأ ابنتهم من الجرم‬ ‫واعيدت الى عملها واخيلت على التقاعد‬ ‫عملها وتم محاكمتها محاكمة صورية‬
‫ليندي في عيد الهلوين عام ‪ 2006‬اعادت‬ ‫زائفة لتعطية على جرائمها للتغطية‬
‫الشنيع ‪.‬برأ ايضا مصحة فرجينيا‬
‫للامراض النفسية بحجة ان ابتهم مختلة‬ ‫المشهد مع صديقها في حفلة تنكرية‬ ‫الاعلامية فقط ‪.‬هذه الجندية كانت‬
‫وافتخارها بجرمها البشع ‪ ..‬ولان الله‬ ‫تمارس كل انواع العذاب على المساجين‬
‫عقليا ‪.‬ولا يؤخذ بشهادتها ‪ .‬فسبحانه‬ ‫سبحانه هو العدل الذي لا يظلم عنده‬ ‫بسجن ابو غريب وكانت تتلذذ بأخذ‬
‫من الذي يمهل ولا يهمل ‪.‬‬ ‫احد ‪.‬ليندي بسبب سمعتها السيئة‬
‫التي ادت بصعوبة عثورها على وظيفة‬ ‫الصور مع ضحاياها و نشرها على‬
‫مواقع التواصل الإجتماعي للمفاخرة‬
‫بها ‪.‬صدر على الجندية حكماً فقط ‪ .‬اصبحت منذ عام ‪ 2009‬مصابة‬

‫‪10‬‬

‫يضيق الهواء فجأة‪ ..‬يضيق مجاله حولك‬ ‫الطلب تم رفضه‪ ،‬تحت مبرر أن عودتها‬ ‫مدارات‪ -‬متابعة ‪ /‬صحافة ‪:‬‬
‫تشعر أنك سجين مربع ضيق لا يمكنك النفاذ خارجه‪..‬‬ ‫ستشكل خطر على حياتها‬ ‫كشفت صحيفة عبرية ‪ ،‬النقاب عن‬
‫دقات قلبك تتسارع وكأنك على وشك النسيان‪ ..‬أنت‬ ‫تفاصيل عائلة عراقية فرت من البصرة‬
‫وقامت الشرطة الإسرائيلية مؤخراً بإخلاء‬ ‫قبل ‪ 11‬عاما وتعيش حاليًا داخل خيمة‬
‫لا تعرف إن كانت تلك الدقات سوف تتباطأ ام أنها‬ ‫العائلة من الخيمة التي كانت تعيش‬ ‫على ضفاف بحيرة طبريا‪ ،‬وفشلت كل‬
‫ستتوقف نهائيا فجأة‪ ..‬هناك شيء ثقيل يجثم على‬ ‫فيها بشارع «الرزوروف» في تل أبيب‪،‬‬
‫صدرك‪ ..‬يقبض على روحك‪ ...‬أفكارك‪ ..‬إنه الهلع أو‬ ‫وانتقلت العائلة للعيش في خيام على‬ ‫محاولاتها للهجرة مجددا‬
‫الفزع‪ ..‬أنت لا تستطيع أن تتكلم لا حروف تخرج من‬ ‫ضفاف بحيرة طبريا‪ ،‬وتناشد «إسرائيل»‬ ‫وذكرت صحيفة «إسرائيل اليوم» في‬
‫أن تسمح لها بالهجرة إلى أي بلد في‬ ‫تقرير لها أن عائلة الأسعد عائلة جنوبية‬
‫بين شفتيك‪.‬‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫عراقية هاجرت من البصرة قبل ‪ 11‬عاما‪،‬‬
‫لا صوت لك‪ ..‬لا شكل يحميك أو تتغنى به ربما نحيب‬ ‫ووصفت العائلة حياتها في «إسرائيل»‬ ‫وبعد احتلال العراق‪ ،‬خشية التعرض لها‬
‫بالجحيم‪ ،‬حيث يحظر عليها القيام بأي‬ ‫من الميليشيات ووصلت إلى سيناء في‬
‫صامت‪ ..‬أو شبه عاري ربما تكون نوبة الهلع‪ ..‬هي‬ ‫مصر ودخلت من هناك إلى «إسرائيل‬
‫بروفة جنرال على لحظة مواجهة الموت‪ ..‬وقد يكون‬ ‫شيء‪ ،‬مشيرة إلى أن عائلات المتسللين من‬ ‫وبينت الصحيفة أن العائلة تقدمت‬
‫هو الموت متقطعاً موزعاً على لحظات حياة بائسة لن‬ ‫السودان وأثيوبيا تحصل على حقوق‬ ‫بطلب لجوء سياسي إلى «إسرائيل» وتم‬
‫يمكنها ان تمتد بهذا النحو إلا لوقت قصير ‪.‬الكتابة هي‬ ‫رفض الطلب‪ ،‬كما تقدمت بطلب لجوء‬
‫أفضل منها‪ ،‬مبينة أن كل ما تطلب هو‬ ‫سياسي إلى الولايات المتحدة وألمانيا وتم‬
‫الشيء الوحيد الذي أمارسه بلا فزع‪..‬‬ ‫السماح بهجرتها‪.‬‬ ‫رفضها‪ ،‬كما حاولت عبر الصليب الأحمر‬
‫فالكتابة بالنسبة لي هي شاهد على ذلك الفزع كله‪..‬‬ ‫تقديم طلب العودة للعراق إلا أن‬
‫والشاهد مراقب وإن كان غير منزوع العواطف لكنه‬ ‫بينما ردت وزارة الداخلية الإسرائيلية بأن‬
‫لابد ان يظل يقظاً وحياً لغوياً‪ ..‬الفزع يحذف اللغة‪..‬‬ ‫قرار هجرة العائلة بيد سلطات الهجرة‪.‬‬

‫يعطلها ويمحوها‪ .‬الفزع كائن غير لغوي‪ .‬والكتابة‬
‫شاهد لغوي يعاين الحدث لكنه غير قادر على وصفه‬

‫بالكامل ‪.‬‬
‫لقد صارت حياتنا بلا لغة قادرة على وصفها‪ .‬صارت‬
‫نوبة ممتدة مما لا يمكن التعبير عنه‪ ..‬أحيانا أو في‬
‫أغلب الأحيان نتكلم فقط لوصف القشور الخارجية‬
‫لوجدنا‪ .‬كلامنا في معظمه ثرثرة‪ ..‬لغو‪ ..‬هراء لا لغة‬
‫هناك في ذروة الفزع‪ .‬ليس ثمة لغة في ذروة لحظات‬
‫الحب ليس ثمة لغة للموت‪ .‬للموت بلاغة لا تقوى‬

‫عليها بلاغة الهلع‪.‬‬
‫وحدها هبة حبيبتي‪ ..‬تعيد لي رشدي‪ ..‬وتخلق لي‬
‫مساحات بين الهوى والنسيان على اعتبارهما ضرورة‪.‬‬

‫* كاتب فلسطيني‬

‫‪11‬‬

‫ايواء النازحين والدعم الانساني لهم‬

‫وخصوصا ان اغلب النازحين من النساء‬

‫والاطفال ‪.‬وناشدت المفوضية العليا‬

‫لحقوق الأنسان اللجنة العليا لأغاثة‬

‫وأيواء النازحين للأستجابة الطارئة‬

‫لأحتياجات موجة النزوح للمدنيين من‬

‫قرى تلسقف وباقوفا ذات الغالبية‬

‫المسيحية وبما يساهم في الحفاظ على‬

‫التنوع في هذه المناطق‪ .‬ودعت المفوضية‬

‫في بيانها الحكومة العراقية للبدء فورا في‬

‫تحقيق وضمان آليات أعادة الأستقرار‬

‫العليا لحقوق الانسان في العراق خلال و التعايش السلمي في هذه المناطق‪ ،‬بما‬ ‫مدارات – متابعة ‪:‬‬

‫أعربت المفوضية العليا لحقوق الانسان بيان‪ ،‬حصت « مدارات « على نسخة يضمن حقوق كافة ابنائها ويعزز اللحمة‬

‫في العراق عن بالغ قلقها على حياة منه‪ :‬ان فرقها رصدت بداية حركة نزوح الوطنية‪ ،‬وفي الوقت ذاته‪ ،‬مضيفة دعوتها‬

‫المدنيين في قرى تلسقف وباقوفا مع من قرى تلسقف وباقوفا ذات الغالبية القوات الامنية كافة للحفاظ على أرواح‬

‫تصاعد وتيرة الأشتباكات بين قوات المسيحية بأتجاه نينوى ودهوك‪ ،‬مشيرة وممتلكات المدنيين في هذه المناطق‪،‬‬

‫بيشمركة كوردستان والقوات الحكومية الى نزوح (‪ 700‬عائلة ) مع توقع تزايد ومنع اي أنتهاكات محتملة قد تستهدف‬

‫في مناطق سهل نينوى‪.‬وقالت المفوضية أعداد النازحين وعدم توفر مستلزمات حقوق الاقليات في مناطق سهل نينوى‪.‬‬

‫ان ما لا يقل عن ‪ 786‬مدنيا قتلوا في‬ ‫مدارات – متابعة ‪:‬‬

‫اقرالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة شكل غير متعمد في ضربات له» منذ بدء‬
‫الاسلامية بقيادة الولايات المتحدة‪ ،‬بمقتل حملته على تنظيم «الدولة الاسلامية» في‬
‫‪ 51‬مدنيا اضافيا في ضربات جوية‪ ،‬مما آب ‪ .2014‬وحتى نهاية ايلول‪ 519 ،‬بلاغا‬
‫يرفع اجمالي الضحايا الى «ما لا يقل» كانت لا تزال قيد الدرس ‪,‬وشن التحالف‪،‬‬
‫عن ‪ 786‬مدنيا قضوا خلال ‪ 3‬اعوام‪ .‬خلال ‪ 3‬اعوام‪ 27,566 ،‬ضربة على تنظيم‬
‫وقالت قيادة القوات الاميركية في الشرق «الدولة الاسلامية»‪ ،‬ادت الى ‪ 1266‬بلاغا‬
‫الاوسط في بيان‪« :‬حتى اليوم‪ ،‬واستنادا‬
‫عن احتمال سقوط مدنيين‪ .‬لكن ‪194‬‬ ‫الى معلومات متوفرة‪ ،‬يرجح (التحالف)‬
‫فقط من هذه البلاغات اعتبر انها تحظى‬

‫بصدقية‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫هـل ثمـة علاقـة بـن لغـة المـرء‬
‫ومكنونـات نفسـه وبـن خطابـه‬
‫ســواء أكان ذلــك دعائيــا ام‬
‫اعلاميـا‪ ،‬وبـن الاسـتبداد وحرية‬ ‫مدارات – متابعة وكالات ‪:‬‬
‫التعبــر؟‪..‬في كتابه(طبائــع‬ ‫رصــد باحــث أســرالي لجــأ إلى برنامــج‬
‫الاسـتبداد) يقـول الكواكبي‪:‬مـن‬ ‫«غوغـل إيـرث» حـوالي ‪ 400‬بنيـة حجريـة‬
‫أقبـح انـواع الاسـتبداد‪ ،‬الجهـل‬ ‫يرجــح أن تكــون مــن صنــع الإنســان‬
‫لطامـو خدود في الافراح وسـارقو‬ ‫عــى العلــم واســتبداد النفــس‬ ‫وتعـود لأكـر مـن ألفـي سـنة‪ ،‬في صحـراء‬
‫جيـوب في الموالـد وراقصـو ردح‬ ‫عـى العقـل‪ ،‬ويسـمى اسـتبداد‬ ‫السـعودية‪.‬وأقر ديفيـد كينيـدي‪ ،‬وهـو عـالم‬
‫في المآتـم ‪،‬وهـذا نابـع مـن لغـة‬ ‫المــرء عــى نفســه) وهــذا‬ ‫آثــار في جامعــة أســراليا الغربيــة يديــر‬
‫الاسـتبداد المتربـن عليهـا التـي‬ ‫يتجسـد في واقـع حـال (رجالات‬ ‫فرقــا مــن الباحثــن رصــدت آلاف المواقــع‬
‫افقــدت عقولهــم رجاحتهــا‬ ‫الدولــة) عندنــا‪ ،،‬لا تعــرف‬ ‫الأثريــة في الــرق الأوســط‪ ،‬بأنــه يتعــذر‬
‫وصبغـت تصرفاتهـم باعوجاج لا‬ ‫عندمــا يصرحــون عــن اي شيء‬ ‫عليــه تفســر معنــى هــذه التشــكلات‬
‫قـوام له‪..‬بيـد ان البعـض منهـم‬ ‫يتحدثـون‪ ،‬فالغالبيـة تؤكـد انهـا‬ ‫الحجريــة التــي يرجــح أن يعــود أقدمهــا‬
‫أراد وبحرفنـة تزويقيـة تشـكيل‬ ‫أخطأتفــي حــق الوطــن لكنهــا‬ ‫إلى ‪ 9‬آلاف سـنة‪.‬ونقلت فرانـس بـرس عـن‬
‫صورتــه مجــددا في الاذهــان‪،‬‬ ‫موغلــة في إيذائــه ومســتمرة‬ ‫بيــان أصــدره كينيــدي الأربعــاء قولــه «لا‬
‫فارتــدى ثيابــا غــر مــا عــرف‬ ‫في تمزيقــه ‪ ،‬والنــاذج كثــرة‪،،‬‬ ‫يمكـن رؤيتهـا بوضـوح مـن مسـتوى الأرض‪،‬‬
‫بهــا ونطــق بلســان ظــن انــه‬ ‫لكـن إذا ارتفعنـا عـرات الأمتـار أو أعـى‬
‫جديـد لكـن محاولتـه لم تحـظ‬ ‫بعـد بواسـطة قمـر اصطناعـي‪ ،‬تـرز بـكل‬
‫بالتجــاوب‪ ،‬بــل بالعكــس مــن‬ ‫روعتها»‪.‬وبالرغــم مــن الخــرة الطويلــة‬
‫ذلــك ازدادت حــدة الكراهيــة‬ ‫لهـذا الباحـث في المنطقـة التـي تمتـد عـى‬
‫‪ 40‬عامــا‪ ،‬كشــف هــذا الأخــر أنــه ُذهــل‬
‫فمـن يسـتمع الى البعـض مـن‬ ‫عندمــا رأى للمــرة الأولى صــورا التقطتهــا‬
‫السياســيين العراقيــن ممــن‬ ‫أقــار اصطناعيــة لهــذه التشــكلات في‬
‫ركبــوا موجة(انــا ومــن بعــدي‬ ‫حقــول الحمــم المحيطــة بــركان ســابق‪.‬‬
‫الطوفـان) يتصـور ان الدنيـا من لـه‪ ،‬كونه يعتمد سياسـة توسـيع‬ ‫وأوضــح «ســميتها )بوابــات (لأنــه عندمــا‬
‫دونهـم لا طعـم لها‪،‬فهـم قيامـا الحفــرة وتعميــق الجفــوة لا‬ ‫ننظـر إليهـا مـن فـوق تبـدو مثـل سـياج‬
‫وقعـودا ينادمـون الكفـة التـي ردمهـا متصـورا ان نهـج (العصـا‬ ‫مسـطح مـع عموديـن مسـتقيمين مـن كل‬
‫تزيـد مـن ثقـل موازينهـم حتى والجـزرة) هـي الحالـة الانسـب‬ ‫جانـب مربوطـن بخـط طويـل أو خطـوط‬
‫وان كانـت عـى حسـاب الحـق في التعامـل فوقـع في شر أعمالـه‬ ‫عـدة»‪ .‬وتابـع قائـا «لا يبـدو أنهـا منشـآت‬
‫ومريديه‪،‬وهــم مســتعدون لان الخبيثــة التــي مــا عــادت‬ ‫كان النـاس يعيشـون فيهـا أو كمائـن نصبت‬
‫يمرغــوا بكرامتهــم الارض مــن تنطــي عــى احــد وفســدت‬ ‫للحيوانــات أو مقابــر لدفــن الجثامــن‪ .‬ولا‬
‫يـزال الغـرض منهـا غامضا»‪.‬ومـن المرتقـب‬
‫عــرض هــذه الاكتشــافات بالتفصيــل في‬
‫العــدد الصــادر في نوفمــر مــن مجلــة‬
‫دون اســتيحاء أو وجل‪،‬فهــم محاولاتـه مثـل طبخـة حـى !!‬ ‫«أريبيــن أركيولودجــي أنــد إيبيغــرافي»‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫إذ من المتوقع أن تصبح مركزاً رائداً للعالم عن منطقة خاصة تشمل أرا ٍض داخل‬ ‫مدارات – متابعة ‪ /‬وكالات «‬
‫بأسره‪.‬وبات الانفتاح الثقافي بين سكان الحدود المصرية والأردنية‪ ،‬وسيكون‬ ‫تعتزم المملكة العربية السعودية بناء‬
‫خليج العقبة من الجنسيات الثلاث‪ ،‬أول منطقة ممتدة بين ‪ 3‬دول بتكلفة‬
‫أقرب‪ ،‬في وجود بيئة عمل مستقلة تمكن تتجاوز ‪ 500‬مليار دولار‪ ،‬يتم تمويلها‬ ‫مشروع « نيوم « في تجربة فريدة‬
‫شبابها من العمل في مكان واحد‪ .‬فمن بالشراكة بين صندوق الاستثمارات العامة‬ ‫لا مثيل لها عالمياً حتى الآن‪ ،‬تفرض‬
‫على رأس خليج العقبة‪ ،‬يظهر التلاقي بين السعودية ومستثمرين محليين وعالميين‪.‬‬ ‫مقولة‪« :‬الصم ُت في حرم الجمال‬
‫الحدود السعودية والمصرية والأردنية‪ ،‬وتقع منطقة «نيوم» شمال غرب‬ ‫جمال» نفسها‪ ،‬إذ تطالعك خلجان لم‬
‫ومن هناك يمت ّد مشروع «نيوم» براً وبحراً المملكة‪ ،‬على مساحة ‪ 26.500‬كم‪،2‬‬ ‫تطأها أقدام البشر‪ ،‬وبيئة بحرية لم‬
‫وتطل من الشمال والغرب على البحر‬ ‫خطّا َب‬ ‫تنتظر‬ ‫ما زالت بكراً‬ ‫على أر ٍض‬
‫الأحمر وخليج العقبة بطول ‪ 468‬كم‪،‬‬ ‫المستثمرين‪.‬‬ ‫و ِّدها من‬ ‫تطـلها يد التلوث‪.‬‬
‫يذكر أن ولي العهد السعودي الأمير ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع‬ ‫وتبدو أرض مشروع «نيوم» زاخرة‬
‫محمد بن سلمان‪ ،‬أعلن عن إطلاق ‪ 2.500‬متر‪.‬من جانبه قال رشاد عبده‪،‬‬ ‫بالأماكن الأثرية التي تمنح المدينة‬
‫مشروع «نيوم» في الرياض‪ ،‬وهو عبارة رئيس «المنتدى المصري للدراسات‬ ‫المستقبلية بعداً تاريخياً‪ ،‬سيطبع‬
‫فيه الشركاء العرب بصمتهم التقنية‪،‬‬
‫لأجيال المستقبل‪.‬وسيستفيد سكان‬
‫منطقة تبوك البالغ عددهم نحو مليون‬
‫نسمة‪ ،‬استفادة مباشرة من المشروع‪،‬‬
‫عبر الوظائف التي ستطرح مستقبلا‪،‬‬
‫أو عن طريق إحياء التجارة بأشكالها‬
‫كافة في بلداتهم المجاورة‪.‬ومشروع‬
‫نيوم هو منطقة خاصة‪ ،‬عبارة عن‬
‫وجهة حيوية جديدة تقع شمال غرب‬
‫المملكة‪ ،‬تسعى لتصبح مكاناً يجمع‬
‫أفضل العقول والشركات معاً لتخطي‬
‫حدود الابتكار إلى أعلى المستويات‪.‬‬
‫وقد تم تصميم هذه المنطقة الخاصة‬
‫لتتفوق على المدن العالمية الكبرى من‬
‫حيث القدرة التنافسية ونمط المعيشة‬
‫إلى جانب الفرص الاقتصادية المتميزة‪،‬‬

‫‪14‬‬

‫وتكلفة النقل الجوي مرتفعة‪ ،‬وهذا‬
‫يعني أن الاعتماد على النقل البحري‪،‬‬
‫ومن ثم قناة السويس‪ ،‬سوف يكون هو‬
‫الحل الأقل كلفة‪ ،‬وسوف تستفيد مصر‬
‫من رسوم مرور السفن بالقناة‪ ،‬إلى جانب‬
‫أنه من المتوقع أن تنشأ منطقة صناعية‬
‫كبيرة في سيناء»‪.‬ومع أن المعلومات عن‬
‫المشروع مازالت محدودة‪ ،‬يلفت إلى أن‬
‫«اعتماد السعودية على ثلاثة بيوت خبرة‬
‫ذات ثقل في مجالها‪ ،‬يعطي طمأنينة‪،‬‬
‫ويجذب المستثمرين‪ ،‬ويبشر بأن المشروع‬
‫ينطلق على أسس علمية»‪.‬‬
‫ويرى رئيس «المنتدى المصري» أن‬
‫الاقتصادية والإستراتيجية»‪ ،‬إنه من «السعودية كانت من أهم الدول‬
‫مــذ بدايــة العــام الــدراسي والأصــوات‬ ‫المتوقع أن تستفيد مصر من مشروع المصدرة للنفط في العالم‪ ،‬وهي بهذا‬
‫تتعـالى مطالبـ ًة بحـ ٍّل لموضـوع نقـص عـدد‬
‫ا(لامل َورجحــــوادتف)‪،‬ي‬ ‫المقاعــد الدراســية في المــدارس‬ ‫المشروع تقول إنها سوف تكون من‬ ‫«نيوم «الذي أعلن عنه ولي العهد‬
‫بالإضافــة إلى معالجــة الزخــم‬ ‫السعودي الأمير محمد بن سلمان‪ ،‬والذي أهم الدول المصدرة للطاقة‪ ،‬لقد رصدت‬
‫يضم أيضا الأردن‪ ،‬لافتاً إلى أن المشروع المملكة ‪ 300‬مليون دولار لأبحاث توليد‬
‫بعــض المــدارس‪ ،‬إذ يكــون عــدد الطــاب‬ ‫ضخم للغاية‪ ،‬من حيث الميزانية التي الطاقة النظيفة‪ ،‬لأن الهواء حين يأتي‬
‫ضخــاً لا تســعه قاعــة الدراســة‪ ،‬ولغايــة‬
‫الآن مـا تـزال المشـكلة قائمـة دون أي حـل!!‬ ‫تضاهي ميزانية دولة (‪ 500‬مليار دولار)‪ ،‬على الرمال يسبب (الزغب)‪ ،‬وبهذه‬
‫انتــرت قبــل عــدة أيّــام صــوراً عــى‬ ‫ومن ناحية مساحته التي تبلغ ‪ 26.5‬ألف الأبحاث سوف تجد حلا لهذه المشكلة‪،‬‬
‫صفحـات ناشـطين‪ ،‬تظهـر كيـف أ ّن الطلبـة‬ ‫كيلومتر مربع‪ ،‬وتطل على خليج العقبة حتى تكون الدولة رقم ‪ 1‬أو ‪ 2‬في العالم‬
‫ُمك ّدســون فــوق بعضهــم في الصفــوف‬
‫(هالك َرـذحاــباـاتت)‬ ‫عــى‬ ‫الدراســية‪ ،‬يتزاحمــون‬ ‫والبحر الأحمر بطول ‪ 468‬كيلومتراً‪.‬وحول لتصدير الطاقة النظيفة»‪.‬‬
‫فه ـل‬ ‫ويفـرش بعضهـم الأرض‪،‬‬ ‫جدوى هذا المشروع بالنسبة لمصر‪ ،‬قال وأوضح «أن المملكة لديها الإرادة‬
‫مســتوى التربيــة والتعليــم في العــراق؟!‬ ‫الخبير الاقتصادي «إن المشروع سوف لتحقيق هذه النقلة ‪-‬من الاقتصاد‬
‫مجــرد تســاؤلات (بريئــة)‪ :‬أيــن ذهبــت‬ ‫يربط ثلاث قارات هي آسيا وأفريقيا المعتمد على النفط إلى الاقتصاد المتنوع‪-‬‬
‫مليـارات الـدولارات التـي تم صرفها لتحسـن‬ ‫وأوروبا‪ ،‬وبما أن السعودية ليست قريبة لذا هي تطور منظومتها الصناعية‪ ،‬حتى‬
‫وتطويـر خدمـة التربيـة والتعليـم في العـراق‪،‬‬ ‫من أوروبا‪ ،‬فإن مصر سوف تكون حلقة تكون على خريطة الصناعة العالمية‪.‬‬
‫والمليــارات الأخــرى التــي ُ ِصفــت لإنشــاء‬
‫مدارس جديـدة‪ ،‬وإعمار القديمة وتوسـيعها؟!‬ ‫الوصل‪ ،‬جسر الملك سلمان سوف يربط يضاف إلى ذلك أنها حين علمت أن‬
‫المملكة بمصر‪ ،‬ومن الأراضي المصرية المغرب قامت بمشروع للطاقة مع فرنسا‬
‫وأيـن تذهـب الأمـوال التـي تخ ّصـص يوميـاً‬ ‫سوف يتم التصدير عبر قناة السويس إلى ودول أوروبية أخرى‪ ،‬قالت‪ :‬سوف أربط‬
‫مــن أجــل شراء المســتلزمات المدرســية؟!‬
‫ُمسـتقبل طلبـة العـراق سـيكون في الحضيض‬ ‫شبكتي مع المغرب حتى نقدم معاً‬ ‫أوروبا»‪.‬‬
‫إن اسـتمر الوضـع الـدراسي لهـم عـى هـذا‬ ‫الطاقة لكل أوروبا‪ .‬السعوديون ينظرون‬ ‫يساهم‬ ‫فوأي إضناعافش«إالنقن(انية‪.‬ولما) ِحسظوأفن‬
‫النحــو‪ ،‬فــإلى متــى ســيبقون ُمه َملــن مــن‬ ‫الى المستقبل»‪.‬‬ ‫المشروع‬
‫قبــل الدولــة‪ ،‬التــي يحــرف مســؤولوها‬
‫الفسـاد والسرقـة‪ ،‬ولا يكترثـون لأ ّي شي ٍء آخر‪،‬‬ ‫يستهدف التصدير إلى أوروبا‪ ،‬وأفريقيا‪،‬‬

‫وبالنتيجــة فــإ ّن العــراق جميعــه متّجــ ٌه إلى‬
‫لهحـظذاــا ُمتسـتدقمبــالرطلجبيـتــ ٍهل‬ ‫سـيكون‬ ‫الهاويـة طالمـا‬
‫نعيــش‬ ‫وشــبابه‪ ،‬إنّنــا‬
‫بأكملـه‪ ،‬ونراقـب وطننـا يغرق بأيـ ٍد مكتوفة!‬
‫بعــد هــذا المقــال ســيخرج لي مــن يــردد‬
‫قــول الشــاعر‪( :‬أســمعت لــو ناديــت‬
‫حيــاً ‪ ،).......‬فأقــول‪ :‬ومــا العمــل إذن؟!‬
‫هــل نصمــت ولا نحــرك ســاكناً‪ ،‬أم بــات‬
‫الــكلام كالصمــت في زماننــا هــذا؟!‬

‫‪15‬‬

‫ألغوا من قبله الكثير من القرارات‬ ‫السنين لسوء ما فعلوا‪ ،‬وسيخلّد في‬ ‫لعل واحدة من أهم‬
‫بوإلدغمارءواتأالميكثميرالنمفن اطل‪،‬منوجمزاجانتي إةبتدا ًء‬ ‫الوقت ذاته اصحاب المنجزات الكبرى‬ ‫الجرائم التي ارتكبها الاحتلال‬
‫التعليم الإلزامي والخدمات الصحية‬ ‫ومرتزقته وخدمه العاملين في العملية‬
‫والمواقف العظيمة مهما كثر الزيف‬ ‫السياسية والتي تعبر عن حقدهم‬
‫والاجتماعية‪ ،‬وتدمير الصناعة‬ ‫والتشويه وطمس الحقائق من قبل‬ ‫وكراهيتهم ليس للبعث فحسب وإنما‬
‫والمصانع العملاقة العسكرية والمدنية‬ ‫هؤلاء الفاسدين والكذابين وأسيادهم‬ ‫للعراق وشعبه‪ ،‬هي تهديم وإزالة‬
‫الفرس والامريكان‪ ،‬ومهما اشتدت‬ ‫المنجزات والمعالم والرموز التي بناها‬
‫وسرقتها‪ ،‬وإهمال الزراعة وتخلفها‬ ‫البعث في العراق‪ ،‬وما يرتبط بها‬
‫وهدم مشاريع الري العملاقة‪،‬‬ ‫قوة آلتهم الاعلامية السوداء ‪.‬‬ ‫من قوانين وقرارات‪ ،‬ونسف كل ما‬
‫وتغيير المناهج وتجهيل الشعب‬ ‫وإستناداً لهذه الحقيقة الواضحة‬ ‫أفرزته هذه المنجزات والقوانين من‬
‫فلم يتبق أمام هؤلاء الخدم‪ ...‬سوى‬ ‫قيم وطنية وقومية وانسانية‪ ،‬أي‬
‫وافقاره‪ ،‬وتفكيك المؤسسات الامنية‬ ‫إلغاء قانون الحكم الذاتي للأكراد‬ ‫بمعنى تدمير البناء الحضاري التي بدأ‬
‫والعسكرية الوطنية وفي مقدمتها حل‬ ‫الذي يعتبر واحدا من أهم الإنجازات‬ ‫البعث ببنائه في العراق ببعده العربي‬
‫الوطنية التي حققها البعث ليس‬ ‫والانساني‪ ،‬ولهذا تم تدمير المنظومات‬
‫جيش العراق الباسل‪ ،‬وقتل العلماء‬ ‫للشعب الكردي فقط وإنما للعراق‬ ‫المادية والمعنوية والاخلاقية والقيمية‬
‫بمختلف الاختصاصات وتشريدهم‪،‬‬ ‫كله‪ ،‬مجسداً بذلك إستراتيجيته‬ ‫كافة التي بذل العراقيون من أجل‬
‫وتسليط الحثالات على حكم العراق‪،‬‬ ‫العربية القومية الانسانية البعيدة‬ ‫إنجازها وحمايتها الدماء والجهود‬
‫في معالجة قضية التنوع القومي‬ ‫وتعب السنين‪ ،‬وتناسى هؤلاء الاغبياء‬
‫وغيرها الكثير والمثير من الافعال‬ ‫على مستوى الوطن ككل‪ ...‬نعم لم‬ ‫من خدم المحتل أن التاريخ سوف‬
‫يعد أمام هؤلاء القتلة سوى الغاء‬ ‫يجعلهم س ّبة للأجيال القادمة ولآلاف‬
‫هذا الإنجاز التاريخي‪ ...‬بعد أن‬

‫الشريرة‪.‬‬
‫ولهذا فإن من يطّلع على شروط‬
‫حكومة الميليشيات في بغداد للتعامل‬
‫مع القضية الكردية بعد (الاستفتاء)‬
‫وحتى هذه اللحظة‪ ،‬سيجد أن‬
‫الهدف الذي بدأ يطفو على السطح‬
‫وبقوة هو الغاء قانون الحكم الذاتي‪،‬‬
‫وتدمير ما تحقق للأكراد من منجزات‬
‫في ظل هذا القانون الذي أغاظ في‬
‫حينه دول الجوار الاقليمي للعراق‬
‫واستفزها‪ ،‬وهو الذي يفسر تحالفها‬
‫مع حكومة بغداد الفاسدة‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫الارادة ‪ ٠‬ان حـكام العـراق وايـران وتركيـا مــن المتوقــع تكرارهــا تخــص‬
‫يعرفــون كل ذلــك ولكنهــم يتعمــدون قضيتهـم القوميـة العادلـة‪ ٠‬ان‬
‫تجاهلــه لاســتخدامه مــن قبلهــم كمــرر رفـض الـرزاني لذلـك المـروع‬
‫لشــن حــرب احتــال اجراميــة لمنطقــة يشــبه رفــض العــرب تقســيم‬
‫كردسـتان وتقاسـم النفـوذ والمصالـح بـن فلسـطين في العـام ‪ ١٩٤٨‬بينهـم‬
‫الــدول الثــاث هنــاك ‪٠‬ان اصرار مســعود وبـن الاسرائيليـن ويشـبه رفضهـم لاتفاقية‬
‫الــرزاني عــى اجــراء الاســتفتاء متحديــاً كامــب ديفيــد بــن الســادات وبيغــن في‬
‫بذلــك الولايــات المتحــدة حليفــة الاكــراد السـبعينات اللتـان كانتـا افضـل بعـرات‬
‫المـرات مـن اتفاقيتـي مدريـد واوسـلو بـن‬ ‫الاساســية ومعهــا دول التحالــف واخــرى‬
‫الفلســطينيين والاسرائليــن في تســعينات‬ ‫تضمهـا قائمـة طويلـة تحتـوي على اسـائها‬ ‫كلــه صبــاح الخــر اعــور جاوبــه هــاي‬
‫القــرن المــاضي ‪ ٠‬لقــد كانــت اقــوى‬ ‫الناصحــة بعــدم الاقــدام عــى الاســتفتاء‬ ‫صبـاح خـر لـو حرشـه‪ ٠‬ان العبـادي يتبـع‬
‫الاسـباب التـي دفعـت امريـكا والاطلـي‬ ‫والرافضــة لــه واعتــاده عــى تشــجيع‬ ‫الان الاسـلوب ذاتـه مـع كردسـتان وهدفـه‬
‫لاســقاط شــاه ايــران والمجــئ بخمينــي‬ ‫ودعـم اسرائيـل وحدهـا لذلـك الاسـتفتاء‬ ‫مـن هـذا هـو احتلالهـا باتفـاق مـع ايـران‬
‫وباقــي مــالي ايــران للســلطة طموحــات‬ ‫الـذي كان الهـدف منـه هـو الانفصـال عـن‬ ‫وتركيــا والغــاء قانــون الحكــم الــذاتي‬
‫محمــد رضــا بهلــوي النوويــة والتوســعية‬ ‫العــراق واقامــة دولــة كرديــة هنــاك قــد‬ ‫لمنطقـة كردسـتان الـذي صـدر في الحـادي‬
‫في الخليـج والمنطقـة التـي شـملت الاردن‬ ‫عـر عـن غبـاء سـياسي مفـرط وقاتـل لـدى‬ ‫عـر مـن اذار في العـام ‪١٩٧٠‬وعلى اسـاس‬
‫ايضـا وتمـرد الشـاه عـى واشـنطن وهـذا‬ ‫الــرزاني ‪ ٠‬ان رفــض مســعود للمــروع‬ ‫الاتفــاق الــذي تــم انــذاك بــن نظــام‬
‫مـا قـام بـه مسـعود ايضاًعندمـا لم يسـتمع‬ ‫الامريــي والاممــي الخــاص بتاجيــل‬ ‫البعــث الــذي كان رئيســه احمــد حســن‬
‫الى المطالــب الامريكيــة الخاصــة بتاجيــل‬ ‫الاســتفتاء والتحاوربدلــه مــع حكومــة‬ ‫البكـر وبـن المـا مصطفـى الـرزاني ووقـع‬
‫الاســتفتاء واســتبداله امريــكا باسرائيــل ‪٠‬‬ ‫العبـادي حـول المشـاكل القائمـة بـن اربيل‬ ‫عليـه صـدام حسـن والمـا ‪ ٠‬ان تصريحات‬
‫صبـاح الجمعـة تحدثنـا طويـا انـا والزميل‬ ‫وبغــداد مقابــل عــرض القضيــة الكرديــة‬ ‫العميـل الاول لايـران والطائفـي والعنصري‬
‫والاخ العزيــز عصــام الشــكرجي عــر‬ ‫واقامـة الدولـة في كردسـتان عـى مجلـس‬ ‫الاول والنـازي الاول والفاسـد الاول رئيـس‬
‫الهاتــف عــن العــراق وكردســتان واتفقنــا‬ ‫الامــن قــد افقــد اكــراد العــراق وايــران‬ ‫حـزب العبـادي نـوري المالـي التـي دعـا‬
‫عــى ان برهــم صالــح ســيكون الجوكــر‬ ‫وتركيــا وســوريا فرصــة عظمــى ليــس‬ ‫فيهــا الى الغــاء الاقليــم او اعادتــه الى‬
‫محافظــات او تقســيمه الى اقليمــن هــي‬
‫اسـاس العمليـات العسـكرية التـي تقـوم‬
‫بهــا القــوات الحكوميــة ضــد البيشــمركه‬
‫الكرديـة تحـت اسـم الدسـتور الـذي وضع‬
‫في الخـارج قبـل الاحتـال لتدمـر العراق و‬
‫تقسـيمه واقامـة نظـام فـاشي فـوق اراضيه‬
‫وليـس للاسـتفتاء الـذي جـرى في كردسـتان‬
‫في الفـرة الاخـرة علاقـة بـكل ماجـرى في‬
‫كركــوك ومــا جــرى بعدهــا ومــا يجــري‬
‫الان ‪٠‬ان الدعــوات الرســمية العراقيــة‬
‫والايرانيــة والتركيــة ودعــوات القــوى‬
‫الدينيـة والسياسـية لالغـاء الاسـتفتاء هـي‬
‫دعــوات لالغــاء ارادة الشــعب الكــردي‬
‫نفســه الداعمــة لذلــك الاســتفتاء ولهــذا‬
‫فانــه ليــس بمقــدور الــرزاني والقــادة‬
‫الاخريـن مـن رفاقـه الخـروج عـى تلـك‬

‫‪17‬‬

‫أهداف وغايات أخرى اكثر خطورة اضطرابات اندلعت فور رفع جلسة إقليم‬ ‫مدارات‪ :‬كتب المحرر السياسي‬
‫من المعلنة‪ .‬لم يكن الاستفتاء ونتيجته كردستان الم ُخصصة لقراءة رسالة بارزاني‪،‬‬
‫لم يعد خافياً على متابعي الشأن‬
‫العراقي أن إحداث الفوضى وعدم سببا مسوغاً للاحداث الجارية‪ ،‬الآن‪ ،‬التي أعلن فيها تنحيه‪ ،‬ومناقشة توزيع‬
‫في شمال العراق‪ ،‬ففي الوقت الذي صلاحيات رئيس الإقليم على السلطات‬
‫الاستقرار في اربيل ومن قبلها ما‬
‫يسمى المناطق المتنازع عليها واعادتها رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بقرار الثلاث‪.‬وحاصر العشرات من أنصار‬
‫الى طاعة حكومة المنطقة الخضراء رئيس كردستان العراق مسعود بارزاني‪ ،‬الحزب الديمقراطي الكردستاني‪ ،‬نوابا‬
‫والسيطرة على كركوك هي ذريعة التنحي عن منصبه‪ ،‬استمر التوتر في من حركة التغيير والجماعة الإسلامية‪،‬‬
‫وبداية لكشف ما وراء الأكمة من الإقليم الكردي‪ ،‬وشهدت مناطق في إقليم فضل ًا عن مهاجمة صحفيين يعملون‬
‫سيناريو ونوايا إيرانية‪ ،‬وبدأت تتكشف كردستان العراق‪ ،‬ليل الأحد‪ /‬الاثنين‪ ،‬في مؤسسات إعلامية تابعة إلى أحزاب‬

‫‪18‬‬

‫وأن السيناريو الذي أع ّد للعراق كاملاً‪ ،‬النيران في مقري الاتحاد‬
‫من جنوبه إلى شماله‪ ،‬منذ احتلال بغداد الوطني الكردستاني وحركة‬
‫في إبريل‪ /‬نيسان من العام ‪ ،2003‬وما التغيير في مدينة زاخو التابعة‬
‫تبعه من وضع دستور طائفي‪ ،‬م ّكن لمحافظة دهوك مساء الأحد‬
‫الإيرانيين من الهيمنة على الدولة‬
‫الماضي‪ ،‬بقوله‪« :‬إن ما فعله‬
‫العراقية‪ ،‬بوساطة عملائهم من العراقيين‪ ،‬الفوضويون ومثيرو الفتن هو‬
‫وقد آن الأوان لتنفيذ المرحلة النهائية ضد حكومة إقليم كردستان»‪،‬‬
‫منه بالسيطرة على الشمال العراقي مضيفاً‪« :‬يجب المحافظة على‬
‫المتمثل بإقليم كردستان وضمه إلى مكتسباتنا‪ ،‬ولا يجب السماح للفوضويين‬
‫الحظيرة الإيرانية قبل فوات الآوان‪ ،‬سيما أن يقوموا بمثل هكذا أعمال قد تقود إلى‬
‫وأ ّن محافظات شمال العراق بدأت تنزع حرب داخلية»‪.‬‬
‫إلى الخروج من شرنقة العراق المدمر ودعت رئاسة حكومة إقليم كردستان‪،‬‬
‫والضعيف‪ ،‬لتكوين قوة كردية مستقلة‪ ،‬ليل الأحد الماضي‪ ،‬الأجهزة الأمنية إلى‬
‫سياسية كردية معارضة للبارزاني‪ ،‬داخل وهو ما يتعارض ومشروع الهيمنة‬
‫السيطرة على الوضع وعدم السماح‬
‫مبنى البرلمان‪ .‬وسرعان ما اتسعت دائرة الإيرانية على المنطقة‪ ،‬ذلك المشروع للتجاوزات على المقرات الحزبية‪ ،‬محذرة‬
‫«الفوضى» لتشمل الاعتداء وحرق الضرورة للمشروع الغربي‪ ،‬بحكم كونه من إنزال العقوبات بالأشخاص الذين‬
‫مقرات حزبية تابعة لحركة التغيير المتماهي معه‪ ،‬من حيث إشاعة الفوضى يقفون وراء تلك الأعمال‪.‬‬
‫والاتحاد الوطني الكردستاني‪ ،‬في مدينة والتخريب والتدمير‪.‬‬
‫في حين دعا مجلس أمن إقليم كردستان‪،‬‬

‫فوضويون مجهولون المواطنين في كردستان إلى الحفاظ على‬ ‫زاخو التابعة لمحافظة دهوك‪ ،‬عقب‬
‫وهذا ما عبر عنه محافظ دهوك فرهاد الأمن وعدم السماح لـ«الفوضويين»‬ ‫انتهاء كلمة وجهها مسعود بارزاني إلى‬
‫الأتروشي‪ ،‬بوصفه المتظاهرين ومهاجمي لخلق الفتن‪.‬‬ ‫الشعب الكردي‪.‬وتناول ناشطون على‬
‫موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»‬
‫البرلمان الكردي بـ«الفوضويين ومثيري‬ ‫مقاطع فيديو أظهرت اللحظات الأولى‬

‫النوايا الايرانية‬ ‫الفتن» وأنهم «لا يمثلون» أي جهة‬ ‫لاقتحام العشرات مبنى البرلمان‪ ،‬غير‬
‫أن القوات الأمنية الكردية منعتهم من‬
‫سياسية وإنما يسعون «لإشعال حرب يرى متابعون للوضع في اقليم كردستان‬
‫داخلية»‪.‬وعلّق على إشعال أشخاص العراق أن السيطرة على كركوك‪ ،‬وما‬ ‫دخول المبنى‪ ،‬وفي مقطع آخر‪ ،‬قال‬

‫ناشروه إنه في مدينة زاخو‪ ،‬ظهرت‬

‫مجموعة من الأشخاص وهي تقتحم‬

‫مقر حركة التغيير‪ ،‬إذ أنزلوا العلم‬

‫الكردي من فوق المبنى‪ ،‬قبل أن يقدموا‬

‫على رمي الأثاث في الشارع‪.‬‬

‫سيناريو مسبق‬
‫ذلك كله يفيد بأ ّن الأمور لن تقف عند‬

‫هذا الحد‪ ،‬وأ ّن وراء الأكمة ما وراءها‪،‬‬

‫‪19‬‬

‫رافقها من تصريحا ٍت‬

‫متبادلة‪ ،‬وزيارات ميدانية‬

‫لقادة عسكريين إيرانيين‪،‬‬

‫توحي بأ ّن هناك حلولا‬

‫تلوح في الأفق بين حكومة‬

‫بغداد التي ليس لها من‬

‫أمرها شيء‪ ،‬ولا تعدو كونها‬

‫مكتبا تنفيذيا لمشروع الولي‬

‫الفقيه‪ ،‬وحكومة الإقليم‪ ،‬بحسب ما‬

‫قاله الكاتب السوري موسى الهايس‬

‫في مقال نشره في موقع العربي الجديد‪.‬‬

‫إن النوايا الإيرانية ببسط السيطرة على‬
‫كامل الإقليم‪ ،‬وإن لم تكن جديدة‪ ،‬لكنها من أنها أغفلت أن البارزاني ليس خارج الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الراحل‬
‫أصبحت الآن من الأولويات‪ ،‬ولتحقيقها أجندة أجنبية ينفذها هو الآخر‪.‬إيران جلال الطالباني‪ ،‬كما لا يمكن أن تضمن‬
‫لا بد من التخلص من زعامة البارزاني التي غذت الحروب البينية في تسعينات عدم تكرار ذلك منه بأشكال أخرى‪.‬‬
‫التاريخية‪ ،‬بوصفه رمزا كرديا يشكل عائقا القرن الماضي‪ ،‬من خلال إذكائها نارالفرقة لذا‪ ،‬أصبح إبعاد البارزاني الخبير‬
‫وعقبة في وجه المصالح والأطماع الإيرانية والخلاف بين الفصيلين الرئيسين في بالتلاعبات الإقليمية والدولية بالقضية‬
‫بعيدة المدى في المنطقة‪ ،‬وما الاستفتاء الإقليم‪ ،‬ودعمها أحد أطرافه‪ ،‬والتي كان الكردية والمواكب لكبواتها‪ ،‬عن المشهد‬
‫إلا شماعة ت ّم توظيفها للتخلص منه‪ ،‬من نتيجتها الاحتراب الكردي الكردي‪ ،‬السياسي الكردي وإظهاره بمظهر المهزوم‬
‫لإفساح الطريق أمام فصائل وتيارات لا يمكن أن تنسى للبارزاني وقوفه بوجه والمستبد والمتفرد بالقرار الكردي‪ ،‬كما‬
‫سياسية على الساحة الكردية‪ ،‬تخدم أطماعها من خلال استعانتة بالقوات يرى محللون سياسيون‪ ،‬حاجة وضرورة‬
‫المشروع الإيراني‪ ،‬من خلال مساهمتها العراقية في العام ‪ 1996‬وانتزاع أربيل إيرانية ملحة في الوقت الراهن‪ ،‬خصوصا‬
‫من أيدي حلفائها في السليمانية‪ ،‬بعد أن وأ ّن بقاءه في المشهد السياسي الكردي‬
‫بالتدمير الذاتي وإشاعة الفوضى في‬
‫الإقليم‪ ،‬مستغلة النزعة الانتهازية لمثل أوشكت أن تبسط سيطرتها على كامل يحول دون عودة الصراع بين الشركاء‪،‬‬
‫هذه التنظيمات التي حجبتها زعامة الإقليم (آنذاك) بوساطة قوات الاتحاد والذي يتم الإعداد له‪ ،‬بعودة قيادات‬
‫الاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية‬
‫البارزاني عن دور أو موطىء قدم على‬
‫إلى سابق عهدها بالتناغم مع السياسة‬
‫الساحة السياسية الكردية‪ ،‬وفيما مضى‪.‬‬
‫الإيرانية‪.‬وسط هذه الأطماع والمخططات‬
‫لم يكن الرجل خلال مسيرته السياسية‬
‫الإيرانية التي لم تعد خافية‪ ،‬يتضح أن‬
‫على توافق مع طهران مطلقا وعلاقته‬
‫إيران تسعى إلى نشر الفوضى في شمال‬
‫معها‪ ،‬إن حصلت كانت حذرة جداً‪ ،‬وهو‬
‫العراق لتدميره‪ ،‬وبعد الانتهاء من مهمتها‬
‫إن لم يقف بالضد من المشروع الإيراني‬
‫هذه ستتجه إلى وسط العراق وجنوبه‬
‫علنا إلا أنه‪ ،‬ومن وجهة النظر الإيرانية‪،‬‬
‫بذرائع أخرى ليكون هدفها في تدمير‬
‫غير موثوق ولا مرغوب فيه‪.‬وتبقى هذه‬
‫العراق كله قد أنجز تماماً‪.‬‬
‫وجهة نظر جديرة بالتأمل‪ ،‬على الرغم‬

‫‪20‬‬

‫كما توقعنا وتوقع الكثير من المحللين‬
‫والمراقبين للشأن الكردي في كردستان العراق‬
‫أن الاصرار على إجراء الاستفتاء سيهوي بكل‬
‫ما حصده الكرد من مكاسب خلال عقدين‬
‫من الزمن‪ ،‬كما كنا ايضا قد توقعنا أن نجم‬
‫البارزاني كقائد أمة كردية سيهوي ايضا نتيجة‬
‫ذلك الاصرار والتعنت وعدم الاستماع الى‬
‫حلفائه من كرد وعرب ودول اقليمية على‬
‫الرغم من التحذيرات والتهديدات‪ ،‬التي‬
‫وجهت إليه‪ .‬المهم ان الذي حصل مؤخرا من‬
‫سيطرة الحكومة الاتحادية على كل الخطوط‬
‫التي كانت قبل اشهرمجرد حلم الا ان الحلم‬
‫قد تحقق فعلا وبسطت الحكومة كامل‬
‫سيطرتها وحتى اضحت اليوم قوة مؤثرة في‬
‫القرار الكردي وبذلك اجل الحلم الكردي‬
‫الكردي بعد أزمة الاستفتاء‪ ،‬وفيما ع ّدت أنه‬ ‫اجبرا البارزاني على التنحي‪ ،‬إذ كشف عضو‬ ‫إلى مائة سنة مقبلة وكما ادركناه في تقريرنا‬
‫جلب “العار والكوارث” للكرد‪ ،‬أكدت عدم‬ ‫في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس‬ ‫السابق‪ .‬ان مسألة الغاء او تجميد او تاجيل‬
‫او اي شيء يتعلق بالاستفتاء اصبح في كتاب‬
‫سماحها بحل مؤسسة رئاسة الإقليم بعد‬ ‫الجمهورية الراحل جلال الطالباني آوات‬
‫تنحي البارزاني‪ .‬وقال النائب عن الجماعة‬ ‫محمود‪ ،‬عن تفاصيل جديدة بشأن قرار‬ ‫التاريخ الكردي ولا حول له ولا قوة وان‬
‫احمد حمه رشيد في تصريح صحفي تابعته‬ ‫رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود‬ ‫البارزاني الذي وقف كرجل مهزوم وذليل كما‬
‫(مدارات)‪ ،‬إن “الهدف من تقديم البارزاني‬ ‫البارزاني التنحي عن منصبه‪ ،‬مشيرا إلى أنه‬
‫استقالته من منصبه هو للمناورة السياسية‬ ‫تم بـ”مخرج” أميركي ‪ -‬فرنسي يضمن عدم‬ ‫شاهدناه عبر خطاب التنحي قد كسر حلم‬
‫وتحويل العار الذي لحق بمدة حكمه إلى‬ ‫ملاحقته قضائيا‪ .‬وقال محمود في حديث‬ ‫الاكراد خاصة الشباب المتحمس الذي عاش‬
‫لمجلة «العربي الجديد» اطلعت «مدارات»‬ ‫اياماً معدودات حالة من الفرح والانتشاء‬
‫انتصار سياسي له”‪ .‬واضاف‪ ،‬أن “المدة‬ ‫عليه ‪ ،‬إن “رسالة البارزاني للبرلمان كانت‬ ‫مما حداه ان يخرج حاملا الحجارة والهروات‬
‫الدستورية انتهت ولم يعد للبارزاني اي وجود‬ ‫ضمن مخ َرج أميركي فرنسي‪ ،‬لحفظ ماء وجه‬ ‫وحتى الاسلحة الخفيفة الشخصية ليهجم‬
‫الرجل وتجنيبه سقوطاً سياسياً‪ ،‬عبر إقالته‬ ‫بها على مقرات من وصفوهم بـ»الخونة»‬
‫سياسي وتقديمه الاستقالة ليس فضلا منه‬ ‫أو استقالته‪ ،‬بعد فشل الاستفتاء‪ ،‬وما ترتب‬ ‫والعملاء لبغداد وايران وتركيا وقد اضفت‬
‫على شعب كردستان”‪ ،‬مؤكدة أن “ما جرى‬ ‫عليه بعد ذلك من ضياع كركوك والمناطق‬
‫الأخرى المتنازع عليها”‪ .‬وأضاف محمود‪ ،‬ان‬ ‫هذه الانتفاضة الغاضبة جوا من الفوضى‬
‫من تبعات بعد إجراء الاستفتاء وخسارة‬ ‫“التغيير والاتحاد الوطني الكردستان كانا‬ ‫عكست‪ ،‬بل بشرت أن الاقليم لن يكون بلدا‬
‫المكاسب الكردية ووقوع خسائر بشرية‬ ‫قد اتفقا على طرح عدم التمديد للبارزاني‬
‫يتحملها البارزاني قانونيا واخلاقيا”‪ .‬وتابع‬ ‫والتصويت ضد أي محاولة تمديد لفترة‬ ‫امنا من بعد‪.‬‬
‫ان “الجماعة الإسلامية ترفض قطعياً توزيع‬ ‫ويبدو ان الوضع السياسي في الاقليم سائر‬
‫صلاحيات البارزاني على الحكومة والقضاء‬ ‫رئاسته بكل الأحوال”‪ .‬ولفت السياسي‬ ‫نحو التمزق وان جغرافيته اضحت مهددة‬
‫والبرلمان بعد حل رئاسة الاقيلم كون الكرد‬ ‫الكردي إلى أن “البارزاني سيحتفظ بمنصبه‬ ‫بالتقسيم الى ادارتين (سليمانية واربيلية) ولم‬
‫يمتلكون الكثير من الاشخاص القادرين على‬ ‫السياسي‪ ،‬كما لن تكون هناك أي ملاحقات‬ ‫يعد القرار الكردستاني موحدا وان سطوة‬
‫رئاسة الإقليم افضل بكثير من البارزاني الذي‬ ‫قضائية من قبل بغداد اتجاهه‪ ،‬بعد تلويح‬ ‫بغداد على الاقليم آتية لا محال‪ .‬على الرغم‬
‫مسؤولين في بغداد بذلك إثر مقتل جنود‬ ‫من ان تنحي البارزاني كان متوقعا الا ان‬
‫جلب الكارثة للاقليم”‪.‬‬ ‫عراقيين على يد البشمركة خلال المعارك‬ ‫هناك من يقول إن التنحي جاء بتوصية‬
‫وبعد كل ما جرى هل سيعيد البارزاني حطام‬ ‫الأخيرة”‪ .‬اما الجماعة الاسلامية الكردستانية‬ ‫ونصيحة امريكية وقسم اخر‪ ،‬ويبدو أنه‬
‫متاعه وفشله من خلال هذه المشاريع التي‬ ‫فقد وصفت تقديم رئيس إقليم كردستان‬
‫المنتهية ولايته مسعود البارزاني استقالته‬ ‫الاصوب‪ ،‬فيقول إنه جاء نتيجة فشله‬
‫لن تجد طريقها الى التطبيق وكذلك عبر‬ ‫بأنها مراوغة سياسية لكسب احترام الشعب‬ ‫واصراره على اجراء الاستفتاء وعدم اكتراثه‬
‫التفرد بالسلطة واتخاذ قرارات من اختصاص‬ ‫لنصائح الاعداء والاصدقاء وقسم اخر لديه‬
‫السلطة التشريعية المعطلة ويعود من جديد‬ ‫معلومات أن فرنسا وامريكيا هما اللذان‬

‫؟‬

‫‪21‬‬

‫المركز الثقافي الفرنسي بالعاصمة الجزائرية؟ هل طلبا كانت مخفية بفعل تراكمات الزمن‪ ،‬وتثبت حالة‬ ‫قبل اكثر من نصف قرن تحركت نخبة قليلة من‬
‫للجوء أو الحصول على التأشيرة لغرض الدراسة؟ ولو تكريس الوصاية الديغولية والفرنسية على الجزائر ‪.‬‬ ‫ثوار شباب الجزائر حاملة السلاح ومعلنة انطلاق‬
‫كان الحضور الطاغي ذهب بحجة البحث عن فرصة تنبأ الفيلسوف جان بول سارتر بمثل هذه الظاهرة‬ ‫ثورة التحرير في الأول من نوفمبر ‪ ،1954‬وهاهم‬
‫للدراسة؟ كما جاء في الإعلان الرسمي حول أسباب بقوله‪ :‬يوما‪« :‬من شدة قهرها (فرنسا) لهم‬
‫هذا التجمهر الشبابي الذي فاق التصور والتوقعات (الجزائريين) سوف تجني حبهم بعد حقبة زمنية»‪.‬‬ ‫بعض من أحفادهم يتدافعون بمئات الألوف‬
‫‪.‬يل ان بين هذا الحشد من الشباب «من يبحث عن ويكتب صديق جزائري على صفحته في شبكة التواصل‬ ‫أمام سفارة تلك الدولة الفرنسية المحتلة لبلادهم‬
‫الفرص»‪ ،‬ومنهم من يتمادى صارخا أنه يهاجر «بحثا الاجتماعي مستغربا تلك الضجة حول تصرفات هؤلاء‬
‫عن الكرامة»‪ ...‬ومنهم من تذرع بـ»إكمال الدراسة»‪ .‬الطلبة ليقول‪« :‬وما الفرق إن هاجرنا أو بقينا هنا‪ ،‬في‬ ‫على مدى ‪ 132‬عاما‪.‬حشد من شباب متعلم في‬
‫النهاية فرنسا هي من تتحكم بمصيرنا والعاقل يفهم»‪،‬‬ ‫بين ادعاءات هذا وذاك يرى آباء هؤلاء الشباب‬ ‫ظل مدرسة الدولة الوطنية الجزائرية وجامعتها‪،‬‬
‫وأجدادهم‪ ،‬بأسف وألم‪ ،‬أن الجنرال ديغول حقق وما يجري في الجزائر ينسحب على اغلب أقطار‬ ‫اندفعوا كالطوفان التائه الذي لا تخلو مشاهده‬
‫وصيته عندما قال يوما‪« :‬لا يجوز ان ترحل فرنسا من الوطن العربي‪ .‬والمفارقة المرة تدفع هؤلاء الآباء إلى‬ ‫وصوره وما كتب عنه من مفارقات في التوقيت‬

‫والمكان وسط ذهول الشعب الجزائري برمته‬
‫واستغرابه‪ .‬والسؤال المطروح الذي يستدعى‬
‫الإجابة عنه من مؤسسات الدولة الجزائرية ومراكز‬
‫الأبحاث الاجتماعية والجامعات كافة وحتى أحزاب‬
‫الطبقة السياسية الحاكمة وفئاتها‪ :‬من يجبر مئات‬
‫الطلبة الجزائريين على المبيت في العراء؟ أمام مقر‬

‫التساؤل المتكرر مرة أخرى‪ ،‬من دون الحصول على‬ ‫الجزائر‪ ،‬ان من حقها ان تبقى‪ ..‬وستبقى»‪.‬‬
‫والحقيقة المرة التي عكسها مثل هذا التجمع‪ ،‬وفي إجابات صريحة وشافية من مصادر الدولة الاجتماعية‬
‫عشية احتفالية الجزائر بالذكرى الثالثة والستين لثورتها والسياسية المسؤولة ‪« :‬لماذا رفضنا الاستعمار في الماضي‪،‬‬
‫تطرح عشرات الأسئلة عما حققته الثورة وبعدها وحاربناه بالسلاح وتحملنا عذابات ملايين الجزائريين‬
‫الدولة الوطنية الجزائرية عقب استعادة الاستقلال على مدى ‪ 132‬عاما‪ ،‬وقدمنا من اجل حريتنا ملايين‬
‫والانفكاك عن الدولة الفرنسية الاستعمارية الجائرة؟‪ .‬الشهداء‪ ،‬واليوم يستجدي أبناؤنا الحصول على ما‬
‫هناك من الجزائريين من يعترف وبصراحة مرة‪« :‬إن حاربه آباؤنا وأجدادنا بمحاولات الذهاب إلى الآخر‬
‫مخططات استعمار الأمس حققت كثيراً من وصايا والاندماج معه‪ ،‬بل حتى حمل جنسيته‪ ،‬التي كان‬
‫ديغول بالتشبث في البقاء بالجزائر واستمالة بعض يعرضها على أبناء شعبنا ضمن الدولة الفرنسية؟»‪.‬‬
‫النخب من الجزائريين للهجرة إلى فرنسا أو العمل وتلك صورة حال عربية مؤسفة وقاسية فعلا إذا ما‬
‫والتعاون لتنفيذ المشروع الديغولي ولو بصيغ عدة» ‪ .‬استمرت موجات النزوح لمواطنينا من هذا البلد العربي‬
‫وما طلبات الرحيل أو نية الهجرة الجماعية للشباب أو ذاك‪ ،‬وفي مقدمتهم شبابنا المتعلم النازح بكل وسيلة‬
‫إلا صورة لحال مؤسفة ومحبطة يراها الكثير من إلى خارج وطنهم‪ ،‬فان المخرج جعفر قاسم في كتابة‬
‫الجزائريين من أجيال ما بعد الاستقلال صورة مفزعة‪ ،‬السيناريو لم يخطئ حين قال‪« :‬عندما خرج عاشور‬

‫‪22‬‬

‫التهافت على الهجرة من البلاد‪.‬‬ ‫هل فعلا تم هذا كله من اجل اجتياز امتحان اللغة‬ ‫العاشر ولم يجد احد في مملكته وسأل أين شعبي رد‬
‫وذهب التحريض مداه بقول احدهم‪:‬‬ ‫الفرنسية وفي مكان لا يمكن ان يتسع لكل هذه‬ ‫عليه الوزير‪ :‬لقد هاجر عند دحمانوس»‪.‬‬

‫«لو ان هؤلاء الطلبة الجامعيين قاموا‬ ‫الحشود مرة واحدة‪ ،‬وفي وقت تم اختياره بذكاء ولؤم‬ ‫ها هي المصالح الفرنسية تطلق مثل هذا الإعلان‬
‫بمسيرة سلمية احتجاجية ضد النظام‬ ‫شديدين‪ ،‬في عشية ذكرى الاحتفالات المخلدة لثورة‬ ‫وتعد بمنح تأشيرة جديدة للدراسة في فرنسا في توقيت‬
‫السياسي القائم لسقط النظام خلال‬ ‫التحرير في الأول من نوفمبر ‪. 1954‬‬
‫هي بلا شك صفعة للجامعة الجزائرية والتاريخ‬ ‫وزمن لحدث محدد ومدروس في أبعاده الزمانية‬
‫أيام وأسابيع‪.‬‬ ‫الوطني وللوطن الجريح بويلات الاستعمار‪ ،‬التي‬ ‫والمكانية‪ ،‬وليست هي في الحقيقة إلا محاولة تنظيم‬
‫ان القضية ليست مجرد رغبة لهؤلاء‬
‫الشباب للدراسة في فرنسا‪ ،‬فالجامعة‬ ‫مازالت أرضه مخضبة بالدماء‪ ،‬ومازال أطفاله وأجياله‬ ‫لهجرة شرعية أخرى تتم على وفق صيغة انتقائية‬
‫الجزائرية تستقبل مئات الألوف من‬ ‫في صباحات مدارسهم يرددون نشيد الثورة والاستقلال‪:‬‬ ‫لشباب متعلم‪ ،‬بدل ًا من تلك الهجرة غير الشرعية‬
‫الطلبة‪ ،‬وضمنت الدولة حق الدراسة‬ ‫بقوارب الموت عبر البحر‪ ،‬وفرنسا تعرف أهمية‬
‫مجاناً والتكفل بالإقامة والنقل الجامعي‪،‬‬ ‫«قسما بالنازلات الماحقات» وانتهاء النشيد بمقطع‬ ‫التوقيت لمثل هذه الدعوة والتوقيت لها يأتي عشية‬
‫مع تقديم بعض المنح والمساعدة المالية للطلبة‬ ‫مؤثر كتبه شاعر الثورة الجزائرية الراحل مفدى زكريا‬ ‫ذكرى نوفمبر واستعدادات الجزائر لإجراء الانتخابات‬
‫والدارسين‪ .‬وان المشكلة لا تكمن في ضمان فرص‬ ‫المحلية‪.‬يتحدث الإعلام عن ‪ 700‬ألف جامعي مسجل‬
‫التعليم لكل التلاميذ والطلبة‪ ،‬بل في انعدام الفرص‬ ‫قائلا‪« :‬يا فرنسا قد مضى وقت العتاب‪ ...‬وطويناه‬
‫الكافية للتوظيف والاستقبال لكل هذه الأعداد الهائلة‬ ‫كما يطوى الكتاب؟‪ ،‬لكن صورة الحشد الشبابي في‬
‫التي تتخرج سنويا‪ ،‬ويتلقفها الشارع وقوائم البطالة‬ ‫باب سفارة فرنسا تشير إلى إن هذه الفئة الشبابية‬
‫التامة منها والمقننة‪ ،‬في حين يجد أبناء الطبقات العليا‬ ‫وضعت هذه الألوف من الشباب المتعلم وبأحلامها‬
‫والميسورين فرصهم في العمل داخل البلاد وخارجها أو‬ ‫هناك ووضعت ثقتها بوعود دولة استعمار الأمس‬
‫امكانيات الهجرة والدراسة حيثما شاءت لهم امكانيات‬ ‫الجاثمة دوما قبالتهم والمتربصة بهم عند الضفة الأخرى‬
‫الدعم العائلي أو حتى استغلال منح الدولة والبعثات‬ ‫من المتوسط‪.‬وهي بلا شك رسالة تحمل الكثير من‬
‫الميسرة إلى الخارج‪ .‬لذا ففتح فرص منح التأشيرة‬ ‫المضامين‪ ،‬تذكرنا بما صرح به برنار كوشنير عندما كان‬
‫الفرنسية للدراسة ما هي إلا فرصة فتح أبواب الهجرة‬ ‫وزيرا للخارجية‪ ،‬وهو المبدع والمعروف في دعواته‬
‫إلى الخارج‪ ،‬وهي بمنزلة استجلاب النخب المنتقاة إلى‬ ‫الاستعمارية الجديدة وإعلاناته عن حق التدخل في‬
‫فرنسا وغيرها من دول المهجر الأوربي التي باتت تحتاج‬ ‫شؤون الدول والمجتمعات وهو القائل‪« :‬ان فرنسا‬
‫إلى طاقات الشباب المتعلم لسد الحاجة إلى الأيادي‬ ‫تراهن على أجيال ما بعد الاستقلال‪ ،‬وإننا سنعود‬
‫العاملة وحتى جلب الكفاءات القادمة من البلدان‬ ‫وبقوة»‪.‬ويقيناً ان فرنسا أرادت ان ترسل صورة للعالم‬
‫وللسلطات الجزائرية «أنها قادرة على تجريد الجزائر‬
‫الأخرى‪.‬‬
‫من نخبتها وشبابها عن طريق منح التأشيرة»‪.‬‬
‫وأنا أتابع عن كثب مناقشات العديد من الأصدقاء‬
‫بالمركز الثقافي الفرنسي يجتمعون في يوم واحد بعاصمة الجزائريين حول هذه الصدمة قبل ان تحدث ترويعها‬
‫الجزائر‪ ،‬وبتعمد تفتح سفارة فرنسا التسجيل للراغبين المرتقب لاحقا‪ ،‬وهم يقولون عن‬
‫وفي كل التخصصات لــ ‪ 700‬ألف طالب جزائري‪ ،‬يجري هذه التظاهرة من اجل الفيزة‬
‫الاجتماع بهم ودعوتهم لإجراء امتحان اللغة الفرنسية‪ ،‬الفرنسية‪« :‬إنها اهانة لذكرى‬
‫وفي يوم واحد وفي مكان لا يتسع إلا لبضعة عشرات أو الثورة في الفاتح من نوفمبر»‪،‬‬
‫مئات‪ ،‬ولكن الجميع حضروا وتجمعوا أمام الكاميرات وفي حين يراها آخرون شكل ًا من‬
‫في حشد متلاطم ومتدافع كان يثير الفضول فعلا؟‪ .‬أشكال الاحتجاج الشباني على‬
‫وطن لم يعد يكفل لهم الوظيفة‬
‫أو الدراسة العليا الجادة‪ .‬ويرى‬ ‫باريس تنظم‬

‫آخرون‪ :‬ان اللؤم الفرنسي‬
‫القديم الجديد عرف كيف‬
‫ومتى يطلق الدعوة للحصول‬ ‫هجرة شرعية‬
‫على التأشيرة الفرنسية للدراسة‪،‬‬
‫وهي محاولات لا تخلو من لؤمبصيغة انتقائية‬

‫لتهجير نخبة من أجيال المستقبل‪،‬‬
‫والسكوت أمامها جريمة من‬
‫جرائم الأنظمة السياسيةلشباب جزائري‬
‫العربية» ‪.‬‬
‫يكفي ان هذا الحدث بصورته‬
‫وتداعيات المناقشة حوله قد‬ ‫متعلم‬
‫قسم الشعب الجزائري ونخبه‬
‫بين متعاطف مع هؤلاء الشباب‬
‫وآخر مستنكر عليهم مثل هذا‬
‫‪23‬‬

‫وأبنائهم وعقهم أبناؤهم‪ ،‬بينما تبقى‬ ‫للمسنين‪ ،‬الذي يصادف في الاول‬ ‫لم تقدم دائرة صحة كركوك وذار‬
‫احتياجات هؤلاء المسنين ومتطلبات‬ ‫من شهر تشرين الاول من كل عام‪،‬‬ ‫رعاية المسنين التابعة إلى وزارة‬
‫للمسنين سوى احتفال بسيط‪ ،‬بعد‬ ‫العمل والشوؤن الاجتماعية في‬
‫أيامهم الأخيرة في دائرة المطالبات‬ ‫كركوك‪ ،‬بمناسبة اليوم العالمي‬
‫والمناشدات‪.‬‬ ‫أن أفنوا حياتهم من أجل أسرهم‬

‫احتفالية ترفيهة للمسنيين‬

‫شاركت في الاحتفالية التي اقامتها‬
‫دائرة صحة كركوك ودار رعاية‬
‫المسنيين في كركوك فرقة (ألوان‬
‫الفن) مع مجموعة متطوعين‬

‫من شباب محافظة كركوك تحت‬
‫اشراف الممثل والمخرج قاسم يونس‬

‫وبالتعاون مع الأستاذتين نادية‬

‫‪24‬‬

‫وليلى والشاب عبدالله وهيفاء‬

‫خير الله مديرة دار المسنين في‬

‫محافظة كركوك‪.‬رحبت السيدة‬

‫هيفاء خير الله بضيوف الدار‬

‫والمشاركين في الاحتفال الذين حضروا‬

‫والذين يمثلون المثقفين ومنظمات‬

‫المجتمع المدني‪ ،‬ونخبة من الفنانين‬

‫اجل تقديم الخدمات المناسبة لهم‪.‬‬ ‫وجهات النظر بين الطرفين‪.‬‬ ‫والصحفيين والمسؤولين في المحافظة‪،‬‬
‫وتابع‪ :‬ومن واجبنا ايضا ان نجري‬ ‫وشهد الحفل عرض مسرحية‬
‫الرعاية الصحية للمسن‬
‫كشفا على مخزن الاغذية من‬ ‫(العنوان الفاشل) التي هي من‬
‫حيث تاريخ الصلاحية والنوعية‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الدكتور علي شكر‬ ‫تاليف واخراج قاسم يونس وتمثيل‬
‫والكميات التي تكفي المستفيدين في‬ ‫بربر وهو معالج المسنين في الدار‪:‬‬ ‫مجموعة من الشباب المتطوعين‪:‬‬
‫الدار وتوفيرها في الحالات الحرجة‬ ‫إن الدار تقدم الخدمات الصحية‬
‫والطارئة‪ ،‬مؤكداً مرونة التعامل مع‬ ‫عبدالله واحمد الحنين ومحارب‬
‫المسنين واستخدام اساليب الاقناع‬ ‫والطبية من خلال التنسيق مع‬ ‫ويوسف وحسين والراوي واسماعيل‬
‫لتقوية ثقتهم بالباحث الاجتماعي‬ ‫وزارة الصحة‪ ،‬ونحن اطباء دوريون‬ ‫وفاطمة وحمودي واحمد عبود وتاج‬
‫الدين واحمد ياسين ونسيم‪ ..‬وألقى‬
‫وتقبل ارائه‪.‬‬ ‫كل يوم أزور النزلاء بنحو دوري‬ ‫الشاعر الشعبي انس الحياني قصيدة‬
‫لغرض فحص المسنين ومعالجتهم من‬
‫عن الأم‪ ،‬ثم القت السيدة هيفاء‬
‫الامراض التي يعانون منها‪ ،‬مشيرا‬ ‫خير الله مديرة دار المسنين كركوك‬
‫الى وجود اجراءات خاصة تتخذها‬ ‫كلمة بالمناسبة أوضحت فيها كيفية‬
‫الوزارة لاجراء العمليات الجراحية‬ ‫استقبال المسن في الدار ومستوى‬
‫للمسنين داخل العراق وعلى نفقتها‪،‬‬
‫ويقدم المأكل لثلاث وجبات يومياً‪،‬‬ ‫الرعاية المقدمة له‪ ،‬والتعرف‪،‬‬
‫فضلا عن كسوة ملابس مرتين في‬ ‫من خلال الكلام مع المسنين‪ ،‬على‬
‫السنة‪ ،‬صيفية وشتوية‪ ،‬كما ننبه‬
‫المراقبين لبعض الحالات الحرجة‬ ‫مشكلته ومن خلال عناوينهم‬
‫والخاصة لدى بعض المسنين من‬ ‫نتمكن من الوصول الى ذويهم‬
‫لمناقشة المشكلة ومحاولة تقريب‬

‫‪25‬‬

‫كركوك انهم لم يسبق لهم الزواج‬

‫وليس لهم من يعينهم غير دار‬

‫العجزة تأويهم وهم يحسون براحة‬

‫والامان والرعاية الصحية‪.‬‬

‫وب ّي عدد من الموظفين والباحثين‬

‫الاجتماعيين العاملين في الدار في‬

‫حوارتهم ان الحاجة اوجبت على‬

‫بعض المسنين بسبب فقدانهم‬

‫الرعاية والاهتمام من قبل عائلاتهم‬

‫وتقول الانسة بيان انها فضلت او ذويهم طالبوا الدولة بانشاء دور‬

‫اليه‪ ،‬وعلى الرغم من توفر جميع‬ ‫ايوائية تتوفر فيها جميع متطلبات‬ ‫اللجوء إلى دار العجزة لأنها لم تجد‬
‫المتطلبات اليومية للمسن‪ ،‬يسعى‬ ‫الحياة اليومية من مأكل وملبس‬ ‫من يعيلها أو يهتم بها‪ ،‬مبينة أنها‬
‫الباحثون الاجتماعيون في الدار الى‬ ‫وخدمات صحية واجتماعية‪،‬‬ ‫تعيش راحة بال في هذا الدار على‬
‫اعادة دمجهم مع عائلاتهم التي‬ ‫وتخصيص رواتب رمزية (مصروف‬ ‫الرغم من أن أهلها يتفقدونها بين‬
‫تركوها بسبب مشكلات واحداث‬ ‫جيب) تسد بعض المتطلبات‬
‫حين وآخر‪.‬‬
‫متنوعة‪.‬‬ ‫الشخصية لمن لا يمتلك راتباً تقاعدياً‪،‬‬
‫وقدمت بعض الأسواق والمحال‬ ‫وللمسن كامل الحرية الشخصية‬ ‫المسنون يناشدون‬
‫التجارية هدايا للمسنين الاصيل‬ ‫في التنقل والخروج من الدار متى‬
‫تبرعاً‪ .‬ناشد المسنون الحكومة‬ ‫وتحدث عدد من المسنين عن سبب‬
‫الالتفات إلى أوضاعهم ومنح المسنين‬ ‫شاء‪ ،‬بشرط ان يتم تبليغ ادارة الدار‬ ‫وجودهم في الدار حيث اوضح كل‬
‫بالمكان الذي يرغب في الذهاب‬
‫من أكرم طه ومصطفى علي من‬
‫محافظة الموصل وغازي علي من‬

‫جميع حقوق الإنسان‪ ،‬مبينين أن‬

‫عدد كبار السن يزداد نحو أربعة‬

‫أضعاف وقد أ ّدى هذا التغ ّي إلى زياد‬

‫عدد ونسبة الناس الذين تتجاوز‬

‫أعمارهم ‪ 60‬سنة‪ ،‬وهي ظاهرة في‬

‫منتهى الخطورة وخاصة في ظل‬

‫تفكك اسري يسود مجتمعاً مبتلى‬

‫بالعمليات الارهابية ‪.‬‬

‫‪26‬‬

0046-0762944058
0046-070059041

27

‫يعتقد البعض منذ القدم ان المراة يتكلمن اكثر من الرجال ‪ ,‬في حين ان يكون اسلوبا من اساليب التنفيس‬
‫متهمه بالثرثرة ‪ ,‬على الرغم مما حققته الثرثرة لا ترتبط برجل او امراه فالمرأة عن الظلم الذي لحق بها خصوصا في‬

‫من نجاح في سوح العمل والعلم ‪ ,‬تلجا الى الثرثرة عند شعورها بالظلم او مجتمعنا العراقي ‪.‬‬
‫حيث اكد بعض المختصون ان النساء الحزن او القلق او حتى الالم ‪ ,‬احيانا تقول الموظفة – غادة محمد ‪.. :‬‬

‫‪28‬‬

‫وتتحدث عن الاسرار ‪.‬‬ ‫تطرح امامها عن طريق الكلام ‪ .‬كما‬ ‫ان هناك نساء مثقفات في مجتمعنا‬
‫سعاد حميد (‪ 36‬عاما)‬ ‫ان وضعنا الحالي اختلف بحيث اعطى‬ ‫يتحدثن عن الامور المفيدة والتي‬
‫للمرأة صلاحيات ومسؤوليات كبيره ‪,‬‬
‫خريجة كلية الإدارة‬ ‫تخدم المجتمع ‪ ,‬لأنهن قادرات على‬
‫والاقتصاد – بغداد ‪ .‬قائله‪:‬‬ ‫واصبحت تشارك الرجل فهي موضع‬ ‫اتخاذ القرارات ‪ ,‬واضافت غاده – ان‬
‫احترام الرجل من خلال رغبتها في‬ ‫الثرثرة بحد ذاتها ظلم للنساء ‪ ,‬فنحن‬
‫التكلم مع الاصدقاء او‬ ‫نعرف ان هناك قله من النساء تحب‬
‫الاقارب – وهذه هي التي‬ ‫مناقشة امور العمل مما جعلها تكتسب‬ ‫الثرثرة لكن في المقابل الكثير من الرجال‬
‫يسمونها الثرثرة ولكنها هي‬ ‫صفاة كانت مختصره على الرجل فقط‬
‫الحل الوحيد للمرأة للتخلص‬ ‫‪ .‬وأضافت – ان هناك نساء لا يثرثرن‬ ‫ينافسون النساء في تلك الامور بل‬
‫من اعباء الحياة وتحمل او تتكلم ما‬ ‫ويغلبوهن ‪ ,‬لان الثرثرة ليست كلمه‬
‫يملكه قلبها من كلام لا تستطيع ان‬ ‫نتيجة الفراغ الذي تعيشه معظم‬ ‫مرتبطة او ملتصقه بالنساء فقط ‪ ..‬بل‬
‫تقوله الا من تؤمن بها من زميلاتها ‪,‬‬ ‫النساء‪ .‬السبب هو قلة العمل واللجوء‬
‫لان الصمت يؤدي بصاحبه الى الجنون‬
‫او حاله نفسيه فالثرثرة مع صديقاتي‬ ‫الى المجالس الثرثارة‪.‬‬
‫هي الحل الامثل بسبب ظروف الحياة‬ ‫والثرثرة هي عيبا بحد ذاتها فالمجتمع لا‬
‫والياس والاحباط النفسي ‪ ,‬الامر الذي‬ ‫يحب الكلام وخاصه في الاماكن العامة‬
‫يؤكد انه علينا التكلم مع احد المقربين‬ ‫مثلا في السيارة والسوق وفي الطرقات‪.‬‬
‫لكي لا تصاب بالإحباط وبالتالي الاكتئاب‬
‫والجنون حتى لا نشعر بالوحدة ‪.‬‬ ‫علما ان المرأة اكثر ميلا من الرجال‬
‫فالمرأة مخلوق رقيق لا تتحمل اعباء‬ ‫للحديث مع زميلاتها حول امور مهمه‬
‫الحياة ولهذا علينا الفضفضة او الثرثرة‬ ‫‪ ,‬مثل الحديث عن اسرار سواء تتعلق‬
‫بالعمل او في البيت وغيرها من الامور‬

‫فالصديق الحقيقي هو الذي يفهم‬
‫الوضع فليس كل صديق تؤمن به‬

‫ان الرجال اكثر ثرثرة ‪.‬‬
‫وتؤكد غاده – التعليم والثقافة ولنشئه‬
‫الاجتماعية تعتبر من العوامل الرئيسية‬
‫في تكوين الشخصية‪.‬‬
‫واشادت – انا لا احب كثرة الكلام‬
‫لأني مؤمنه تماما بان الذي يتكلم كثيرا‬
‫لا يعمل بجد اثناء عمله‪ .‬فالكلام‬
‫محسوب علينا وانا لا اعتقد ان اية‬
‫امراه مثقفه ثقافه اجتماعيه تتكلم اكثر‬
‫مما يقولون انها امرأة ثرثارة كثيرا وهذا‬
‫غير محبب لدى المرأة‪.‬‬

‫اما نور مهدي – معلمه – قالت ‪:‬‬
‫ان المرأة تملك قدره كبيره للتعبير عن‬
‫عواطفها وما يشغل بالها من اية قضيه‬

‫‪29‬‬

‫كما يصح القول مع اقرب‬
‫الناس لنا‪.‬‬
‫واشارة ام احمد ربة بيت‬
‫(‪ 55‬عاما) تقول ‪:‬‬
‫الثرثرة صفه تنسب الى‬
‫النساء والسبب انها سريعة‬
‫التفكير لكن المرأة تستطيع‬
‫ان تفكر في عدة مواضيع‬
‫في الوقت نفسه والسبب هو القدرة‬
‫العالية التي تمتلكها في التركيز على‬
‫عدة مواضيع في آن واحد ‪ .‬ولا تنسى‬
‫ان التاريخ اطلعنا على عدد من النساء‬
‫التي كان يؤخذ برأيهن منهن من حكم‬
‫دولا امثال زنوبيا ملكة تدمر وكليوباترا‬
‫في مصر حتى وقتنا هذا ‪ .‬واضافت ‪ :‬ان‬
‫هناك علاقه حميمه مع الجيران فقد‬
‫يحدث حديث عن بعض الامور التي‬
‫تتعلق بالحياة اليومية وتستغرق في‬
‫الوقت زهاء اكثر من ساعه اضافه الى‬
‫خلق جو من الثرثرة بين الاهل والجيران‬ ‫وهناك من يلجأ الى الصمت والبعض‬ ‫الحديث مع الازواج وتؤكد ام احمد‬
‫‪ .‬وتقضي الفراغ اليومي بينهما فالمرأة‬ ‫الاخر يثرثر وفقا لحالته النسائية‬ ‫‪ :‬هناك تربيه وثقافه في الكلام سواء‬
‫المتعلمة تختلف عن المرأة ذات الكلام‬ ‫والاجتماعية فالمرأة اصبحت أكثر‬ ‫اكان رجلا ام امراه ‪ ,‬والمرأة لها دور في‬
‫التي تتحدث بكثرة الكلام فأن المجتمع‬ ‫تكوين الشخصية وتكون عاطفيه اكثر‬
‫لا يرحم المرأة اذا كانت تتحدث في‬ ‫مصداقيه من الرجل والسبب ان الرجل‬ ‫من الرجل ولا يعتبر هذا الامر عيب‬
‫السيارة او في الاماكن العامة ‪ .‬فنظرة‬ ‫تخلف عن كثير من مسؤولياته اتجاه‬ ‫انما لان الحياة تحتاج الى العقل والقلب‬
‫المجتمع تختلف من مجتمع الى آخر ‪.‬‬ ‫المرأة‪.‬‬ ‫معا ‪ .‬وبذلك ان رأي المرأة مكمل لرأي‬
‫وقد عرف من قديم الزمان ان المرأة‬ ‫بينما ذكر محمد الدليمي ‪ -‬صحفي ‪-‬‬ ‫الرجل لأنها في الاساس هي الأم التي‬
‫لها حقيقه التعامل في الكلام الطويل‬ ‫قائلا‬ ‫ربت جيلا بشخصيتها اكثر من غيرها‬
‫ان هناك رجال لا يصدق بكلامهم‬
‫(الثرثرة) فالمرأة تلجأ الى الثرثرة في بعض‬ ‫ويصل الى مستوى كلام الاطفال‬ ‫وهي الزوجة التي تشاركه حياته‬
‫الاحيان عندما تشعر بالظلم ‪.‬‬ ‫يسبقون اغلب النساء في ثرثرتهم‬ ‫وتتحمل معه اعباء بناء الأسرة‪.‬‬
‫ويحدث في بعض الاحيان ان المرأة اكثر‬ ‫ويضيف ‪ -‬صلاح كاظم ‪ --‬معلم ‪--‬‬
‫فأصبحت الثرثرة محسوبة عليها انا‬ ‫ثرثرة من الرجل عندما تتجاهل بعض‬
‫اعتقد ان اي أمرأه مهما كانت ثقافتها‬ ‫الامور لكونها أمرأه غير متعلمه وليس‬ ‫قائلا ‪-‬‬
‫هي تصل الى كلام بالثرثرة‪ .‬حيث يرى‬ ‫لديها اي عمل تقوم به فتشعر ليس‬ ‫الثرثرة لا ترتبط بالرجل او المرأة‬
‫الأطباء واللغويون أن الأمهات الثرثارات‬ ‫لديها مسؤوليه ولديها الوقت الطويل‬ ‫لأنها طبيعة انسانيه ‪ .‬فالرجال عندما‬
‫يساعدن أطفالهن على اكتساب مدى‬ ‫في الكلام ونجد المرأة عاملا اساسيا في‬ ‫يجتمعون يتكلمون مثل النساء ‪.‬‬
‫واسع من الكلمات والألفاظ‪ ،‬مؤكدين‬

‫‪30‬‬

‫ضرورة أن تبدأ الأم بالتحدث مع طفلها يصدر عن الأم‪ ،‬وفي هذا الإطار أثبتت مفيدة فهي تطيل العمر‬
‫منذ بداية تكوينه وحتى أثناء الحمل‪ ،‬الدراسة الأميركية‪ ،‬أن أطفال الأمهات وتغذي الروح وتساعد في‬
‫ذلك لأن للجنين قدرة فريدة على الثرثارات يملكون كماً من الكلمات التقارب مع الآخرين‪ ،‬ووجد‬
‫والألفاظ في عمر ‪ 20‬شهراً أكثر من الخبراء أن الأشخاص الذين‬ ‫السمع»‪.‬‬
‫وتقول الدكتورة شذى عبد الهادي أطفال الأمهات الهادئات بنحو ‪ 131‬يمارسون هواية الثرثرة‬
‫كلمة إضافية‪ .‬ويرى الأطباء واللغويون المعقولة‪ ،‬يملكون شبكة‬ ‫الفرطوسي ‪ ،‬اختصاصية أطفال‪:‬‬
‫«أنصح الأم دائماً بالتحدث مع الطفل الذين أشرفوا على إعداد هذه الدراسة‪ ،‬علاقات اجتماعية كبيرة‬
‫عند ممارسة أي نشاط عادي‪ ،‬وذلك أن الأمهات الثرثارات يساعدن أطفالهن وغالباً ما يعيشون نمط حياة‬
‫حتى يتمكن من الربط بين الكلمات على اكتساب مدى واسع من الكلمات صحياً لأن حديثهم عن الآخرين‪ ،‬يحرر‬
‫والأفعال‪ ،‬أقترح أيضاً أن تقوم الأم بعد والألفاظ من جانبها تنصح الدكتورة مشاعرهم وأحاسيسهم ويقلل من‬
‫أصابع الطفل بصوت عا ٍل ليستطيع مشيرة عبد الهادي الآباء والأمهات التوتر والكبت‪.‬‬
‫التعرف على الأرقام‪ ،‬فلغة المرأة غالباً بالتحدث مع أطفالهم حتى وهم أما الأطباء النفسانيون فيرون أن الثرثرة‬
‫ما تكون ناعمة وبسيطة‪ ،‬والطفل يعملون‪ ،‬وعند ممارستهم نشاطهم يمكن أن تكون إحدى حالات العلاج‬
‫العادي‪ ،‬وذلك حتى يتمكن الطفل من النفسي ونتائجها مضمونة ‪ %100‬لأن‬ ‫يفهمها بسهولة»‪.‬‬
‫لا تتوقف مميزات الأم الثرثارة على الربط بين الكلمات والأفعال‪ ،‬حتى أنها المرأة حسب رأيهم أكثر عرضة للأمراض‬
‫تنمية قدرات الأطفال العقلية فقط‪ ،‬تقترح أن تقوم الأم بعد أصابع الطفل النفسية من الرجل بسبب الضغوطات‬
‫بل تمتد ليكونوا أطفال ًا أكثر اجتماعية بصوت عا ٍل ليستطيع التعرف على الاجتماعية والنفسية وبسبب تركيبتها‬
‫البيولوجية فهي عرضة للاكتئاب والقلق‬ ‫وتواصلاً مع الآخرين‪ ،‬هذا فضل ًا عن الأرقام‪.‬‬
‫النفسي‪ ،‬حيث إن لدى المرأة هرموناً‬ ‫الثرثرة من ذهب!‬ ‫اكتسابهم ثروة لغوية في سن مبكرة‪.‬‬
‫هذا ما أكدته أحدث دراسة أمريكية‪ ،‬في حين أنه ذهبت بعض الدراسات أطلق عليه اسم «أوكسيتوسين» ووصفه‬
‫معتبرة أن الأم الثرثارة امرأة محظوظة إلى أنه لا توجد امرأة ثرثارة لأن عدد العلماء بأنه هرمون ضبط المزاج وهو‬
‫لأنها تنجب أطفالاً أذكياء‪ ،‬إذ أجمع الكلمات التي تنطق بها النساء مسا ٍو الذي يدفع المرأة إلى التحدث مع الأهل‬
‫اختصاصيو اللغة بجامعة بوسطن‪ ،‬أنه تقريباً لعدد الكلمات التي يتفوه بها والصديقات والجارات وغيرهن للتخلص‬
‫كلما سمع الأطفال الرضع كلمات أكثر‪ ،‬الرجال‪ ،‬إلى أن أثبتت دراسة حديثة من الضغوط دون الانسحاب للصمت‬
‫كانوا أسرع في التكلم‪ .‬ومن المعروف أخرى أن الثرثرة تطيل من عمر النساء‪ .‬أو الاندفاع إلى العدائية‪ ،‬كما يفعل‬
‫أن الأطفال الرضع أكثر قدرة من والدراسة التي أجراها الخبراء في الرجال‪ ،‬وبالتالي هذه الثرثرة تجعل‬
‫الأطفال الأكبر سناً على التقاط الكلمات مركز البحوث الاجتماعية البريطاني المرأة أقل عرضة من الرجل للوقوع‬
‫والألفاظ والاستماع لكل كلمة أو لفظ بأكسفورد‪ ،‬أفادت بأن الثرثرة المحدودة فريسة الإدمان أو الاضطرابات العصبية‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫التعليمية لن تعود الى لفتح المدارس‬ ‫حكومة الاقليم بضرورة الاستجابة الى‬ ‫مدارات ‪ -‬متابعة ‪ :‬أعلنت‬
‫قبل تنفيذ مطالبها بصرف رواتبهم‬ ‫مطالبهم»‪.‬‬ ‫نقابة المعلمين في محافظة‬

‫السليمانية‪ ،‬الإضراب العام وأوضح النقيب‪ ،‬أن «الكوادر‬

‫احتجاجا على عدم تسلم‬

‫رواتبهم‪ ،‬لافتة إلى أن الإضراب يبدأ‬

‫من الأربعاء المقبل‪.‬‬

‫وقال نقيب المعلمين دلشاد مفرجي‬

‫في حديث صحفي إن «الكوادر‬

‫التعليمة في المحافظة ستقوم‬

‫باضراب عام»‪ ،‬لافتا إلى أن «هذا‬

‫الاضراب جاء بسبب عدم استلام‬

‫الكوادر لرواتبها وسوء الاوضاع‬

‫المعيشية للمواطنين»‪.‬‬

‫وأشار مفرجي‪ ،‬إلى أن «المعلمين‬

‫سيقومون بتظاهرات كبيرة امام‬

‫المباني الحكومية لتوجيه رسالة الى‬

‫حكيم عبد الزهرة مدير إعلام أمانة بغداد أطل علينا ببشرى‪ ،‬قبل أيام‪ ،‬هي أن‬
‫الطريق سيقطع لثلاثة أشهر!!!! ومن ثم سيحال إلى إحدى الشركات لإصلاحه لمدة‬
‫عام واحد!!!!!‪..‬علماً أن الجزء المتضرر من الجسر لا يتعدى المسافة بين باب المعظم‬

‫إلى الباب الشرقى فقط وحسب ما صرح به مسؤولون في الأمانة ‪.‬‬
‫والسيد حكيم لا يدري أن بناء هذا الطريق وجسوره ومقترباته والذي يخترق بغداد‬

‫من شمالها إلى جنوبها تم في بداية الثمانينات بمدة إنجاز لم تتعد السنة ‪.‬‬
‫نحن مع الأسف نهرول إلى الخلف بينما العالم يقفز كل يوم نحو الارتقاء والتطور‬

‫ويتركنا متخلفين عنه بعشرات العقود من السنين ‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫الفساد الذي سرق حقوق الموظفين‬ ‫عبر موظفو شركة الحفرعن استيائهم‬
‫‪ .‬وأفادت مصادرنا بأنّه «لم يسمح‬ ‫وتذمرهم خلال تظاهرهم أمام مقر‬
‫للموظفين بالدخول الى مقر الشركة‪،‬‬ ‫الشركة في البرجسية للمطالبة بتحسين‬
‫وقد قام مديرها بجلب رتل من القوات‬ ‫واقع الشركة المتردي‪ ،‬وانصافهم وعدم‬
‫الامنيه لمنع كوادر الشركة من الدخول‬ ‫المساس برواتبهم الشهرية وتفعيل نظام‬
‫اليها‪ ،‬وت ّم غلق أبواب الدائرة لكي لايخرج‬
‫أي موظف منها للمشاركة في التضاهرة‬ ‫الحوافز والمكافئات‪.‬‬
‫وقال االموظفون إ ّن «الشركة نخرها‬
‫السلمية»‪.‬‬

‫‪33‬‬

34

‫بروفات وكان الفنان ابراهيم سعفان وكان عمري اربع عشر سنة‬
‫صديق والدي وهو ايضا كان يعمل في ومن تلك اللحظة انا عشت‬
‫التربية والتعليم مدرس لغة عربية وكان معها لغاية ما سافرت وحصل‬
‫يعلمها اللغة العربية الفصحى والفنانة الحادث البشع ارتباطي بها‬

‫نانس لوسه كانت تعلمها الالقاء قوي جدا لان هي كانت‬
‫المسرحي لكن لاسف المسرحية لم تكمل تعتبرني ليس اختها فقط‬
‫وبعدها كتب هو قصة حسن ونعيمة بل تعتبرني ابنتها ايضا عشت‬
‫وكان شاف المطرب محرم فؤاد في افراح معها عمر طويل من بداية‬
‫شعبية فعجبه فاختاره للفيلم مع سعاد زواجها من على بدر خان‬
‫حسني وبدات تتدرب على التصوير ومروا بكل افلامها انا عشت معها‬
‫وغيره وعملوا الفيلم و نجح الفيلم من سنة ‪ 1974‬او ‪ 1975‬لغاية وفاتها ‪.‬‬
‫نجاح كبير وهذه كانت بدايتها في الفن وحياتي معها جعلتني اعرف اشياء كثيرة‬
‫‪ .‬لكن هي كانت وهي طفلة بتروح مع عنها وحضرت معها افلام وكنت ذراعها‬
‫زوج اختها سميرة في الاذاعة (بابا شاروا) اليمين وبالتالي اصبحت مديرة اعمالها‬
‫كان تغني مع الاطفال وبدا تتطور وكانت تعتمد علي في كل حاجة كانت‬
‫دخولها في الفن هذه المرحلة الفنية التي هي بالنسبة لي الام والاخت والصديقة‬
‫بدات فيها سعاد حسني دخولهاعالم والموجهة والحنونة كانت حنينة جدا‬
‫الفن وايضا كان تحضر حفلات مع وكانت تخاف علي كثيرا وهي التي‬
‫اختها نجاة الصغيرة من والدها وارتبط زوجتني وابني اتولد على يدها واصبح‬
‫بالنسبة لها الحفيد علاقتي بها علاقة‬
‫مميوه جدا ‪.‬‬
‫والد سعاد هو محمد حسني امين‬
‫البابا من عائلة البابا في سوريا وعائلتها‬
‫في سوريا كلهم فنانيين والدها كان من‬
‫اكبر الخطاطين في الوطن العربي كان هو‬
‫الي يزخرف ويكتب الايآت القرآنية على‬
‫كسوة الكعبة عندما كانت تخرج من‬ ‫بالفن والطرب والسينما والمسرح‬ ‫سألنا مدام جنجاه ‪ :‬ممكن نبذة‬
‫وعالم الفن عموما واكتسبت بعض‬ ‫مختصرة عن الفنانة سعاد حسني وحياة‬
‫الخبرات واصبحت الفنانة سعاد حسني‬
‫السندريللا اطلق عليها اسم السندريللا‬ ‫عائلتها ووالدها الفنان خطاط الفن‬
‫كان في حفلة في الاسكندرية كان عاملها‬ ‫العربي الكبير محمد حسني امين البابا‬
‫فندق سيسل وكانت تقدم الحفلة في‬ ‫وبالاخص علاقتك معها ولماذا اطلق اسم‬
‫الاذاعة وكانت من ضمن الاطفال سعاد‬ ‫السندريللا على الراحله وهي صغيرة‬
‫حسني وكانت تؤدي اغنية على المسرح‬
‫وفكان المذيع الذي قدمها في الحفل‬ ‫ومن الذي اعطاها هذا الاسم ‪.‬؟‬
‫يقول معكم السندريلا الصغير الجميلة‬ ‫اجابة مدام جنجاه ‪ :‬سعاد حسني‬
‫سعاد حسني فاطلق عليها هنا (‬
‫السندريللا الصغيرة )) وبعدها اطلق‬ ‫دخلت الفن من خلال معرفة‬
‫عليها لقب السندريللا ‪ .‬علاقتي بها انا‬ ‫والدي الذي هو الاستاذ عبد المنعم‬
‫هي اختي اكبير من ب‪ 17‬سنة انا تركت‬ ‫حافظ من للكاتب عبد الرحمن‬
‫بيت والدتي بعدما توفى والدي وطلب‬ ‫الخميسي شافها في بيت والدي لان‬
‫اختي سعاد من امي ان اعيش معها‬ ‫هي سعاد اختي من والدتي وابي هو‬
‫الذي رباهم وعلمهم واكتشفها عبد‬
‫الرحمن الخميسي عندنا في البيت وعرض‬
‫عليها تعمل مسرحية هاملت وعملوا‬

‫‪35‬‬

‫مصر باحتفال هو الذي كان‬
‫يخط القران ويكتب اياته‬
‫على القماش الذي يخرج‬
‫لكسوة الكعبة حتى يصل‬
‫الى السعودية وكان يجري‬

‫احتفال كبير جدا ‪ ..‬وان عمها‬
‫في سوريا انور بابا الذي كان‬

‫يعمل في الاذاعة اللبنانية‬
‫شخصية ام كامل ) شخصية‬
‫كوميدية هو عم الفنانة سعاد حسني‬

‫فهم كلهم عائلة فنية‬

‫في فنادق داخل مصر تعمل (( بار ومن‬ ‫سؤال الثالث ‪ :‬من هي نادية يسري‬
‫)) وبعدها هاجرت الى خارج مصر ولم‬ ‫المتهمة المشاركة في قتل السندريللا‬
‫مقتنيتها كلها ولبسها وحاجياتها وخرج‬ ‫عرف عنها اي شيء هي عملت سكرتيرة‬ ‫والتي كانت الفنانة الراحلة سعاد‬
‫من المصحة ست مرات بعدان عملت‬
‫عمليات الى اسنانها حيث عملت ‪32‬‬ ‫عند الفنانة سنه او سنتين وبعدين‬ ‫حسني ضيفه في شقتها في لندن والواقعة‬
‫عملية لاسنانها ‪ .‬فخرجت ست مرات‬ ‫هاجرت كانت كل ما تاتي الى مصر‬ ‫في عمارة ستيورت كاول والمعروف ان‬
‫ومرتين منها بامر الاطباء على ان تعود‬ ‫تزور الفنانة سعاد حسني هذه كل‬ ‫البناية عليها شبهات كثيرة ‪.‬؟‬
‫علاقتها فيها في مصر‪ .‬وعندما سافرت‬ ‫اجابة مدام جنجاه ‪ :‬نادية يسري‬
‫في السادسة صباحا للعلاج الطبيعي‬ ‫الفنانة الراحلة الى لندن لم تتصل بنادية‬ ‫هي سكرتيرة سعاد حسني في اوائل‬
‫‪.‬والرياضة والتخسيس ‪ .‬في المرتين التي‬ ‫مطلقا الا قبل دخولها المصحة بفترة‬ ‫السبعينات في مصر كان ظروفها صعبة‬
‫خرجت بامر الاطباء كان علها ان تبقى‬ ‫قصيرة لاجل تقليل نسبة المقتنيات التي‬ ‫واخذتها الفنانة سعاد حسني وجعلتها‬
‫داخل لندن وقريب من المصحة لكون‬ ‫معاها وتبعث قسم منها الى مصر لذلك‬ ‫سكرتيرة لكون اهلها كانوا غاضبين عليها‬
‫الفنانة كانت تحت تاثير المخدر الخاص‬ ‫اتصلت بنادية واعطتها بعض الحقائب‬ ‫وطردوها وعندما شاهدتها الفنانة‬
‫حتى تسلها الى زوجها الاستاذ السنارست‬ ‫سعاد حسني تبكي احتضنتها و جعلتها‬
‫بالعملية وخوفا من اية مضاعفات‬ ‫ماهر عواد في مصر وفي شهر الثالث‬ ‫سكرتيرتها وبعدها نادية يسري عملت‬
‫كان لابد ان تكون قريبة داخل لندن‬ ‫من ‪ 2001‬سلمت الشقة التي كانت‬
‫‪ .‬دكتور هشام طبيب الاسنان هما‬ ‫ماجرها في لندن ‪ .‬كانت نادية تطلب‬
‫الذان ‪ .‬واربع مرات التي خرجت للعلاج‬ ‫منها ان تسكن معها فقالت الفنانة‬
‫وباشراف اطبائها كانت ترجع في نفس‬ ‫سعاد حسني انها سوف تسكن لمدة‬
‫اليوم لمصحة وكل ذلك مثبته في الكتاب‬ ‫اسبوع واحد فقط بعد خروجها من‬
‫باوراق رسمية من السيارات التي كانت‬ ‫المصحة وترجع الى مصر‪ .‬كان مخطط لها‬
‫تقلها من المصحة وتعيدها بالتوقيت‬ ‫ان تسكن اسبوع ومن ثم تعود الى مصر‬
‫وانا كاتبة كل التفاصيل في كتابي متى‬
‫وبالساعة كل الدلائل موجودة في‬ ‫خرجت ومتى ذهبت الى نادية بالضبط‬
‫الكتاب وبتفاصيل اكثر واكثر ‪ ..‬الفنانة‬ ‫‪ .‬والتوايخ كلها والدلائل كلها موجود في‬
‫سعاد حسني خرجت يوم الاربعاء ‪20‬‬ ‫الكتاب ‪ .‬كانت شقة نادية هو ( ترازيت‬
‫يونيو ‪ 2001‬قتلت يوم الخميس الساعة‬ ‫)لكون هي مقرر ان تدخل المصحة‬
‫‪ 9‬وعشر دقائق قتلت في الشقة ومات‬ ‫ثلاثة شهور فليس من المعقول تدفع بدل‬
‫ايجار ثلاثة شهور لشقة فارغة ‪.‬واخذت‬
‫فيها ثم رميت منها ‪.‬‬
‫السؤال الرابع ‪ :‬قبل وفاة الفنانة‬
‫سعاد حسني ظهرت اشاعات في بعض‬
‫الصحف المصرية وبعض الاذاعات عن‬

‫‪36‬‬

‫وقال ان الخبر اذيع في الاذاعة الفنانة سعاد حسني وسرقتها‬
‫سعاد حسني تجاهلت ذلك وقالت وعند ما وصلت الرسالة الى‬
‫لا تقلقي انا جيدة جد وطمئني كل الشرطة في المطار وعند‬
‫اخواتي ولا يوجد شيء وهذه اشاعة نزولها من الطائرة تم القبض‬
‫مثل الاشاعات السابقة ‪ .‬قلت لها متى عليها وانا لم اشاهدها لكوني‬
‫تعودين قالت قريب جدا بقت فترة كنت اتهمتها باكثر من‬
‫قصيرة وارجع ان شاء الله ‪ .‬وهنا اكتشف حاجة بسبب تضارب اقوالها‬
‫اعلان وفاتها وهي على قيد الحياة كان والكثيرة جدا بخصوص الوفاة‬
‫نوع من التهديد لها بطريقة غير مباشرة ‪.‬تشكلت عليها علامة استفهام‬
‫في وقتها لم اكن افهم شيء وبعدها وشك لان التضارب كان كثير جدا ولم‬
‫اكتشفت انه نوع من التهديد وهي لم يكن مفهوم وانا كاتبة تفاصيل التضارب‬
‫يهمها ذاك مطلقا ‪ .‬انا في الكتاب لم اترك في اقولها في الكتاب لكزن هي اعلنت‬
‫اي ثغرة وموضوع اعلان وفاتها كذا مرة في الاعلام المرئي والمقروء والتضارب هذا‬
‫وهي على قيد الحياة ‪ .‬انا كاتبة التفاصيل شكل علامة ( أكس ‪ .‬كروس ) على انها‬
‫الكاملة عن ذاك في الكتاب بكل دقة كل مشتركة في هذه الجريمة ‪.‬لان التضارب‬
‫التفاصيل موجودة ولم اترك صغيرة او في اقوالها يعطي انطباع هي لا تعرف‬
‫كبيرة الا وكتبتها بكل مصداقية والحقائق تقول شيء وكذلك واضح من خلال‬
‫تعدد الرويات التي تحكيها مثلا على‬ ‫التي تمت بها‬
‫وفاة الفنانة ‪.‬فهل كان المتهمين بالقتل ‪.‬السؤال الخامس‪ :‬حين وصول جثمان سقوط الراحلة حكتها بطرق مختلفة في‬
‫الفنانة سعاد حسني‬ ‫يمهدوا لعملية الاغتيال ‪..‬؟‬
‫اجابة مدام جنجاه‪ :‬فعلا مدة ست أو الى مطار القاهرة‬
‫سبعة شهور قبل مقتل سعاد حسني الدولي كان على‬
‫بدا كذا اشاعة انها ماتت في لندناخر متن الطائرة المشتبه‬
‫اشاعة قبل وفاتها بشهرين وكلن هي بها ناديه يسري ما‬
‫الاشاعة الاقوى لكونها كانت مذاعة هو السر في مرافقها‬
‫في الاذاعة اتصل بنا ناس واخبرونا ان للجثمان وهي جظء‬
‫سعاد حسني مات في لندن والاذاعة من الجريمة ‪.‬؟‬
‫اعلنت الخبر ونحن لم نكن سامعين اجابة مدام جنجاه ‪:‬‬
‫الخير الاذاعة فقلقنا كلنا وبسبب ان ونحن في المطار لاجل‬
‫الخبر عندما يذاع في الاذاعة معنى استقبال الجثمان وكان‬
‫الامر خطير جدا ‪ .‬فاتصلت بها كان مقرر اخوها الاستاذ‬
‫التلفون يرن ولم يرد احد علي وفي احد عز الدين هو الذي‬
‫يقفل التلفون ؟ اتصل مرة اخرى اجد يستلم الجثمان وكان‬
‫التلفون مقفول ‪ .‬اتصل بزوجها الاستاذ معه ابني احمد ‪.‬‬
‫ماهر عواد واساله هي متى اتصلت بك عندما وصل الجثمان‬
‫واسمعت الخبر او لا او هو اشاعة مثل اكتشفت بان ناديه‬
‫الاشاعات السابقة فقال لي لم سمع شيء نزلت من الطائرة‬
‫وما اعرف شيء واحاول الاتصال بها ومتواجدة في المطار‬
‫واستمرينا ساعتين نتصل بها وبعدها وكان في رسالة من‬
‫هي اتصلت بنا وطمئنتنا وقالت هي مجهول يتهم فيه‬
‫جيدة وبلغتها طبعا بان في احد اخبرني نادية بقتل الفنانة‬

‫‪37‬‬

‫كل مرة تقولها بطرقة مختلفة‬
‫وتحكي لحظة القتل ورميها‬
‫من الشقة بطريقة غير‬
‫منطقية وغير مصدقة وفي كل‬
‫مرة تقول كلام مختلف وفي‬
‫نفس الواقعة تقول كلام اخر‬
‫‪ .‬وعملت ذلك في المحكمة‬
‫والجلسات المحكمة في لندن‬
‫‪ .‬وعندما نزلت من الطائرة‬
‫تم القبض عليها بسبب بلاغ نحن قدمناه‬
‫وفي بلاغ اخر من نقابة السنمائيين‬
‫واكثر من بلاغ عليها مع بلاغ من المطار‬
‫عليها وتم التحقيق معها على اساس‬
‫انها لها صلة بالجريمة ودخلت مصر‬
‫بالجواز البريطاني لكونها تحمل الجنسية‬
‫البريطانية ‪ .‬وهي عضو من اعضاء‬
‫المجموعة التي خططت لقتل الفنانة‬
‫سعاد حسني لذلك فان كل البلاغات‬
‫لم تخذ طرقها الاصولي والقانوني ‪ .‬والذي‬
‫عرفته بعدها ان هي قالت في المحضر‬
‫في (( النزهة )) عندما سالوها لماذا‬
‫قدمت مع الجثمان قالت تريد توديع‬
‫سعاد وتذهب لزيارة قبرها هذا الكلام‬
‫الذي قالته في المحضر السؤال السادس‬
‫المنضدة ورمت نفسها مثل ما تقول الفنانة سعاد حسني ‪.‬؟‬ ‫‪ :‬هل حاولتي اعادة مقتنيات الفنانة‬
‫ناديه والتي هي ساعة الذهب والسلسة اجابة مدام جنجاه ‪ :‬بالنسبة لبعض‬ ‫سعاد حسني المسروقة من قبل ناديه‬
‫والخاتم في لم تسلمها لا الى البوليس ولم المشتركين في الجريمة كان في ناس‬
‫نستلمها نحن عائلة الفنانة ولا البوليس مشتركين بطريقة مباشرة واخرين‬ ‫يسري‪.‬؟؟‬
‫الانكليزي وهي التي اخذتها وهذا غير مشتركين بطريقة غير مباشرة وفي ناس‬ ‫اجابة مدام جنجاه ‪ :‬عندما وصلت‬
‫المقتنيات التي اخذتها ‪ .‬وحتى الحقائب اساؤا للفنانة الراحلة لذلك نقول ان‬ ‫المقتنيات مع ناديه يسري في المطار‬
‫السبعة التي استلمنها كان فيه داخلها يوسف شعبان اساء للفنانة بتصرفاته بعد‬ ‫وعند القبض عليها فكل الحاجيات‬
‫حقائب فارغة وبعض الملابس المنزلية ان طلب منه وقوف النقابة معي لفتح‬ ‫دخلت النيابة لكون هي التي كانت‬
‫والاكسسوارت الضعية التي استلمنها قضية سعاد حسني في لندن واساء لها في‬ ‫مستحوذة على كل المقتنيات ‪ .‬وكانت‬
‫وكل المقتنيات الثمينة سرقتها نادية اللفظ وهذا انا عرضته في الكتاب ماذا‬ ‫رافضة تسليمها الى اخوه الفنانة ولا‬
‫قال في الضبط عن الفنانة سعاد حسني‬ ‫يسري ‪.‬‬
‫السؤال السابع ‪ :‬واضح من السرد في صحيفة وانا ردت عليه والجريدة‬ ‫تسلمها الى اي احد وعند القبض‬
‫في الكتاب ان هناك صحفيين وبعض موجودة كان في حينها نقيب الممثلين‬ ‫عليها تم القبض علي الحقائب الخاصة‬
‫المحسوبين على الفن امثال الممثل حسين المصرين ورديت عليه في نفس الجريدة‬
‫فهمي والممثل يوسف شعبان حاولوا واساء لها بالالفاظ ووكان يدافع عن‬ ‫بها بضمنها مقتنيات الفنانة وبعد‬
‫الاساءة الى الفنانة سغاد حسني بعد ناديه يسري اما الاستاذ حسين فهمي‬ ‫اعلان الوراثة بثلاثة شهور اكتشفنا‬
‫اغتيالها ‪ .‬فهل تعتقدين انهم كانوا من هو اساء ايضا لانه لم يعرض في مهرجان‬
‫ضمن مخطط التعميم على جريمة قتل عام ‪ 1999‬والذي تكرم فيه الفنانة‬ ‫بان مقتنيات الثمينة من ملابس‬
‫واكسسوارتها والمصوغات الذهبية كلها‬

‫عير موجودة حتى الحاجات التي‬
‫قالت عليها خلعتها ووضعتها على‬

‫‪38‬‬

‫بالدلائل والمستندات لماذا هم‬ ‫سعاد حسني وهو كان محاولة لاجبار الكتاب ‪ .‬لتوضيح حقائق معينة ومنها‬
‫انفصلوا واسباب انفصالهم‬ ‫سعاد حسني الى مصر‪.‬محاولة من قاتليها فعلا زواجهم استمر لست سنوات‬
‫الحقيقي وليس كما قيل في‬ ‫بطريقة غير مباشرة انهم يحاولو ا ان من سنة ‪ 1960‬الى سنة ‪ 1965‬وكان‬
‫حينها وهي قصة ليست‬
‫صغيرة فيها تفاصيل كثيرة ‪.‬‬ ‫ياتوا بها من لندن وكانت الفنانة سعاد الكلام الذي يقوله عن سبب افصالهم‬
‫حسني مستوعب ذلك وعليه فانها لم مجرد اشاعات لكونهم كانوا مضطرين‬
‫تاتي وبعثت رسالة بصوتها للمهرجان الى عدم افشاء سر انفصالهم وهذا‬
‫وللاسف تم عرض جزء من الرسالة الامر الذي جعلني اضع عقد الزواج في‬
‫الصوتية والجزء الاخر لم يذاع كان في الكتاب عندما اكتشفت حقيقة انفصالهم‬
‫كلمة كانت تريد الفنانة سعاد حسني وحقيقة انفصالهم موضوع طويل وكبير‬
‫توصلها لقاتها صفوت الشريف ( كلمة وانا كتبته في الكتاب بتفاصيله وهو‬
‫كان هو فقط الذي يستوعبها )) غير ان فعلا عبد الحليم حافظ انقذها في فترة‬
‫التسجيل انقطع في عند وصول كلام معينة من المخابرات العامة المصرية‬
‫الفنانة سعاد حسني عندما قالت (( عندما جندوها وطبها هذا الجزء دقيق‬
‫نحي وزير الاعلام على الكاميرا الخفية )) جدا وطويل وتفاصيله كثيرة ‪ .‬وانا كتبت‬
‫الى هنا انقطه التسجيل ولم يكمل حسين‬
‫فهمي الرسالة الصوتية وهذا اغضب‬
‫السؤال الثاني ‪ :‬ممكن نبذة مختصرة‬ ‫الفنانة سعاد حسني وتضايقت منه ‪.‬‬
‫عن الفنانة سعاد حسني وحياة‬ ‫وحاملت بعدها اخذ التسجيل من حسين‬

‫فهمي بطريقة قانونية ولكن لاسف لم عائلتها ووالدها الفنان خطاط الفن‬
‫استطع الحصول علية الى يومنا هذا ‪ .‬العربي الكبير محمد حسني امين البابا‬
‫السؤال الثامن ‪ :‬تذكرين في الكتاب‬
‫وبالاخص علاقتك معها ولماذا اطلق اسم‬ ‫زواجها من الفنان عبد الحليم حافظ‬
‫السندريللا على الراحله وهي صغيرة‬
‫ومن الذي اعطاها هذا الاسم ‪.‬؟‬ ‫عرفيا وهو مؤكد في وثيقة الزواج‬
‫بشهادة وتوقيع عميد المسرح العربي‬
‫يوسف وهبي والصحفي وجدي الحكيم اجابة مدام جنجاه ‪ :‬سعاد حسني‬
‫وهو زواج استمر لمدة ست سنوات دخلت الفن من خلال معرفة والدي‬
‫ولكن تم الانفصال بعد ان اعلمت‬
‫الذي هو الاستاذ عبد المنعم حافظ‬ ‫الفنانة سعاد حسني زوجها عبد الحليم‬
‫من للكاتب عبد الرحمن الخميسي‬
‫شافها في بيت والدي لان هي سعاد‬ ‫بالمؤامرة وكانت تحت ضغوط نفسية‬
‫هائلة وخوفا من ان لا تفقده كحبيب‬
‫وزوج ‪ .‬هل تعطينا بعض التفاصيل اختي من والدتي وابي هو الذي رباهم‬
‫باختصار عن ذلك ‪.‬؟‬
‫اجابة مدام جنجاه ‪ :‬بعد مقتل اختي‬
‫الفنانة سعاد حسني انا كنت مديرة‬
‫اعمالها فكل اوراقها ومستنداتها كانت‬
‫تحت ايدي وكل الا\ياء هذه انا‬
‫جمعتها وفرزتها من ضنتها هدية عبد‬
‫الحليم لها والتي هي قسيمة الزواج‬
‫واحتفظت بها لحين شروعي بكتابة‬
‫الكتاب وفي تفاصيل في الكتاب جعلت‬
‫من عقد الزواج يفرض وجوده في‬

‫‪39‬‬

‫الكابوس‪« :‬على الباب نق ٌر خفي ْف‪ /‬على‬
‫الباب نق ٌر بصو ٍت خفي ٍف ولك ْن شديد‬
‫الوضو ْح‪ /‬يُعاو ُد ليل ًا‪ ،‬أراقب ُه‪ ،‬أتوقّع ُه ليل ًة‬
‫بع َد ليل ٍة‪ /‬أصي ُخ إليه بإيقاعه المتماث ِل‪/‬‬

‫يعلو قليل ًا قليلا‪ /‬ويخف ُت‪ /‬أفت ُح بابي‪/‬‬
‫وليس هناك أح ْد‪َ /‬من الطار ُق المتخ ّفي؟‬
‫تُرى؟‪ /‬شب ٌح عائ ٌد من ظلام المقابر؟‪/‬‬
‫ضحيّ ُة ما ٍض مضى وحيا ٍة خل ْت‪ /‬أتت‬
‫تطل ُب الثأ َر؟‪ /‬رو ٌح على الأفق هائم ٌة‬
‫كما أكّد في ذات حديث‪ ،‬ض ّمها ذلك‬ ‫أرهقتها جريمتها‪ /‬أقبلت تنش ُد الصف َح‬
‫«الصندوق الأسطوري» الذي كان يُلقي‬ ‫والمغفرة؟‪ /‬رسو ٌل من الغيب يحمل لي‬
‫إليه بك ّل ما يكتب‪ ،‬والتي كانت تبدو له‬
‫« وكأنّها أجيال وأزمنة تتجاور وتتحاور في‬ ‫دعو ًة غامضة‪ /‬و َمهراً لأجل الرحيل»‪.‬‬
‫لم ي ُكن البريكان يتوقّع أ ّن ذلك «الطارق‬
‫المجهول» سيأتيه يوم ‪ 2002/2/28‬حاملاً ما بينها لتش ِّكل موقفي من هذا العالَم»‪..‬‬
‫وهو‪ ،‬كما قال‪ ،‬يشعر «بالاطمئنان لها‬
‫إليه الموت في هذه الم ّرة‪ ..‬فيغتاله وقد‬
‫بمقدار أكثر بكثير من اطمئناني إلى الحياة‬ ‫اقتحم باب بيته عليه‪.‬وبموت الشاعر‬
‫محمود البريكان بعملية الاغتيال هذه‪،‬‬ ‫في العام ‪ 1984‬كَتَب الشاعر العراق ّي‬
‫الواقعية والمعيشة»‪ ،‬لأنّه كان يجد نفسه‪،‬‬ ‫اختفت مع اختفاء القاتل‪ ،‬ثروة شعرية‬ ‫محمود البريكان (مواليد البصرة في‬
‫كما يقول‪»،‬طارئاً على ك ّل ما يحيط بي من‬ ‫العام ‪ )1931‬قصيدة بعنوان‪« :‬الطارق»‪،‬‬
‫تحوي «نِتاجاً يمت ّد لعقود عديدة»‪،‬‬ ‫يهجس فيها بارتياب أقرب ما يكون إلى‬
‫أشياء ويوم ّيات‪ ،‬وكأنّني كائ ٌن منخطف‬
‫من أكوان بعيدة‪ ،‬يبحث ويتساءل‬

‫ك ّل لحظة عن أسباب ومس ّوغات تب ِّرر‬
‫وجوده هنا»‪ ،‬وفي أحايين كان يشعر‬
‫«ب ِشاك هذه الأشياء واليوم ّيات تش ّدني‬
‫إليها فآنس لك ّل ما تحويه من تفصيلات‪،‬‬

‫حتّى تلك التافهة منها‪ ،‬التي ر ّبا لا‬
‫تعني شيئاً على الاطلاق»‪.‬وإذا كان ذلك‬

‫«الصندوق الأسطور ّي» قد اختفى بما فيه‬
‫مع مرتكب الجريمة‪ ،‬الذي ظ ّل «مجهول‬

‫الهويّة» حتّى اليوم‪ ،‬فإ ّن «عمليّات سط ٍو»‬
‫أخرى طاولت نِتاجه الشعر ّي المنشور‪،‬‬
‫فقد ظهر‪ ،‬من بعد وفاته‪ ،‬أكثر من‬
‫« ِكتاب» يض ّم المنشور من شعره في صورة‬
‫«مختارات»‪ ،‬وما فيها كان من مصد َرين‬
‫وثالث لهما‪ ،‬من دون إشارة الى أ ّي‬

‫‪40‬‬

‫منها‪ :‬القصائد التي تمثّل مرحلته الأولى‪،‬‬
‫والتي ض ّمها كِتاب الشاعر عبد الرحمن‬

‫طهمازي‪« :‬محمود البريكان‪ ،‬دراسة‬

‫ومختارات»‪ ،‬الصادر عن «دار الآداب‪-‬‬

‫بيروت ‪ ،1989‬وما حصل ُت عليه منه‬
‫شخصياً من قصائد تجاوزت العشرين من‬

‫مرحلته الأخيرة‪ ،‬وقد خ ّصني بها‪ ،‬بطلب‬
‫شخص ّي م ّني‪ ،‬يوم كن ُت رئيساً لتحرير‬
‫مجلّة «الأقلام»‪ ،‬فأفرد ُت لها مل ّفاً خا ّصاً‬
‫ص ّدرته بمق ّدمة‪ .‬وأ ّما المصدر الثالث‬
‫فهو مجلّة «آفاق عربيّة» التي نَ َش فيها‬
‫الآخر في هذه التأ ّملات»‪،‬بل سيذهب عموم الوطن العربي والأوساط التي تقرأ‬ ‫قصائد متف ّرقة في حقبة التسعينيّات‬
‫مؤ ِّكداً أنّه يعيش «فعل الكتابة»‪ .‬أ ّما العربية‪ ..‬فجاء احتجابه عن النشر خشية‬ ‫ذاتها‪ .‬م ّر البريكان الإنسان‪ ،‬بأحوا ٍل‬
‫الشعر فهو عنده «طق ٌس إنسان ّي لا ب ّد له منه أن يضيع صوته تحت ضغط هدير‬
‫كانت‪ ،‬كما حياته الشعرية‪ ،‬قد شهدت‬
‫تغ ّيات كان الطابع الأبرز لها‪ ،‬حياته في من الاشتراك مع ما له من التحام بغيره الصوت الس ّيابي ـ وإن كان هذا لم يحل‬
‫واقع لم ي ُكن يبدو على ألفة معه‪ ،‬ولا هو لخلق صيرورة وجوده»‪ .‬وفي هذا لم يخرج بينه وبين أن يقف في حفل إزاحة الستار‬
‫بالمُند ِمج بفعله‪ ،‬حتّى الشعر ّي منه‪ ،‬حتّى من كيانه الشخصي‪ ،‬إذ كان ذلك الكيان عن تمثاله في البصرة‪ ،‬بكلمة منه تميّزت‬
‫ُوص َف بـ»المعتزل»‪،‬مع أنّه كان يرفض أن يتح ّرك بـ»ذات صلبة» جعلت منه شاعراً بفصاحة اللّغة و»إبهام المقصد» وتشتّته‬

‫يوصف بمثل ذلك‪ ..‬بل كان ينعت نفسه متنبّهاً الى نفسه في ما يكتب‪ ،‬وقد كان بُعداً ومعنى!‪.‬‬
‫بـ»المتأ ّن»‪ ،‬مؤ ّكداً أ ّن علاقته «مع فعل ُيكن أن يكون له َدور أكبر في تح ّولات وعلى هذا‪ ،‬فإنّه يُو َضع‪ ،‬شعريّاً‪ ،‬من‬
‫الكتابة ذات صلة مباشرة بوجودي إنساناً القصيدة الجديدة‪ .‬فهو كما لم ي ُكن ضمن مرحلتَين‪ :‬الأولى تنتهي مع نهاية‬
‫يُف ّكر أو يتأ ّمل بغ ّض النظر عن إشراك يكتب ما يكتبه «بشعريّة سائدة»‪ ،‬أو ستّينيات القرن العشرين‪ ،‬وقد بدأت‬
‫«بشعريّة خالية من المغامرة الف ّنية»‪ ،‬فإ ّن ببداياته الناضجة أوائل الخمسينيّات‪،‬‬
‫مفهوم الحداثة يتع ّي عنده «بمدى قدرته وتم ّيزت بالمنحى السرد ّي والروح الملحم ّي‪.‬‬
‫على استيعاب المواقف الشاملة‪ ،‬الأكثر أ ّما الثانية‪ ،‬وبحسب ما نشر من قصائد‪،‬‬
‫تعبيراً عن تلك المسؤولية ال َكونية الواقعة فتبدأ من السبعينيّات وتمت ّد إلى ما قبل‬
‫على عاتق الإنسان في هذا العالَم»‪ .‬فهو‪ ،‬رحيله‪ ،‬وقد امتازت قصائده فيها بنزو ٍع‬

‫كما يؤ ّكد‪ ،‬شاعر يُثير التساؤلات في ما تأ ّملي‪ ،‬وتركيز على ما يسري مسرى‬
‫يكتب‪ ،‬ولا يق ّدم أجوبة‪.‬وإذا كان من بعد الأفكار والرؤى‪ ،‬مقترباً فيها من المزج بين‬

‫وفاة صديقه ومجايله بدر شاكر الس ّياب الواقع والحلم‪ ،‬وإن على نح ٍو ُمغاير لما‬
‫(العام ‪ ،)1964‬بل وقبل ذلك بأعوام‪ ،‬كانت عليه قصيدته في مرحلته الأولى‪..‬‬

‫لم ينشر شيئاً من شعره‪ ،‬فإ ّن الأمر‪( ،‬مع أنّه لم ينشر شيئاً في هذه الحقبة‪،‬‬
‫على ما يبدو‪ ،‬كان محسوباً من ِقبله‪ ،‬وإ ّنا سينشره من بعد…)‬

‫إذ أضحى السيّاب في تلك الحقبة‪ ،‬وما أ ّما حين عاد الى النشر‪ ،‬أقلّه في‬
‫بعدها‪ ،‬الشاعر الأكثف حضوراً في الحياة التسعينيّات‪ ،‬فر ّبا لأنّه وجد الحقبة‬
‫الشعرية‪ ،‬لا في العراق وحده‪ ،‬وإ ّنا في «حقبة فراغ شعري»‪ ،‬إذ لم يتب َّق من‬

‫‪41‬‬

‫الأسماء الكبيرة‪ ،‬من جيله‬

‫بالذات‪ ،‬إ ّل أسماء لم يَ ُعد‬
‫لها حضو ٌر شعري مؤثِّر‪ ،‬أو‬
‫تش ّد «الانتباه النقدي» الى ما‬

‫تقول‪ .‬فعاد‪ ،‬ونَ َش‪ ،‬إ ّل أ ّن ما‬

‫نشره لم ي ُكن في مستوى ذلك‬

‫«الحضور الأسطوري» الذي‬

‫نُسج حوله في فترة غيابه!‬

‫فإن جاءت «قصائد عودته» تبدو لقارئها‬

‫وكأنّها ليست على شيء كبير من حيويّته‬
‫الشعرية الأولى‪ ،‬وهي أكثر ميلاً الى‬

‫التأ ّمل‪ ،‬فإنّها‪ ،‬بلا ش ّك‪ ،‬تمثّل وعياً شعرياً‬
‫آخر هو غير سالف ما عهدنا منه‪ ..‬فهو‬

‫فيها منقطع عن رؤاه القديمة‪ ،‬وكأنّه لا‬

‫يرغب في «تقليد نفسه» في ما كان له من‬

‫«بدايات تأسيس ّية»‪ ،‬وهو الذي يحسب‬
‫نفسه شاعراً امتلَك تجرب ًة ذات جوهر‬

‫شعري خا ّص في حركة الشعر الجديد‪ ،‬من‬
‫دون أن يكون بعيداً‪ ،‬في شيء‪ ،‬ع ّم يُع ِّزز‬
‫ذاته الشعرية‪ ،‬متّخذاً مثاله الشخصي‬
‫في ما يكتب… شعراً‪ .‬كان الشاعر فيه‬
‫والسائد‪ ..‬يُعيد «إنشاء الشخصيّات» على‬ ‫لم يَظهر بالتأثيرات التي ظهر بها شاعر‬ ‫يتعاطى مع نفسه بتم ّهل‪ .‬وهذا ما يبدو‬
‫نحو يجمع بين رؤى الحلم وتجسيدات‬ ‫كالسيّاب‪.‬‬
‫من قصائده الأولى التي امتازت بنبرة‬
‫الواقع بصور ٍة بارعة‪ ،‬كما يجعل من‬ ‫وكما يبدو‪ ،‬فإن كان ليس من الميسور‬
‫سردية خا ّصة‪ ،‬لم ي ُكن فيها يُشبه أحداً‪،‬‬
‫«اليومي» و»العابر» حالات أقرب الى‬ ‫نقديّاً الكتابة عن «شاعر مختلف»‬ ‫ولم يستطع أحد أن يُشبهه‪ .‬فقصيدته‬
‫«الطقوسية الشعرية»‪ ،‬جاعل ًا لك ّل ما يراه‬ ‫من قبيله‪ ،‬لأنّه يتطلّب لغة على صلة‬ ‫بقدر ما تبدو سلسة وبلغة قريبة من‬
‫لغة الحياة اليومية‪ ،‬فقد جاءت في‬
‫بالحداثة‪ ،‬التي لم ت ُكن سائدة‪ ،‬مفهوماً أو يستش ّفه‪ ،‬دلالات تتح ّرك بالحلم على‬
‫ومصطلحاً‪ ،‬في نقد تلك السنوات‪ ،‬مع أ ّن أرض الواقع‪ ،‬وترتفع بما على أرض الواقع‬ ‫الوقت نفسه مرتفعة بهذه اللّغة إلى‬
‫مستوى ابداعي متف ّرد‪ .‬وقد ساع َد على‬
‫ذلك العصر قرأه بعين الاهتمام‪ ،‬وتوقّف الى مصاف الحلم‪ ..‬منجذباً‪ ،‬بوجه خا ّص‪،‬‬ ‫هذا‪ ،‬العص ُر الذي ظهر فيه (أعني حقبة‬
‫عنده متأ ّمل ًا في «مخت ِلف القول الشعري» إلى «الغريب» حالة وأطواراً (كما في‬ ‫الخمسين ّيات‪ ،‬وإن كان قد بدأ الكتابة‬
‫«أسطورة السائر في نومه»)‪ ،‬والمتو ّحد مع‬ ‫منه‪.‬‬ ‫قبلها)‪ ،‬فقد كان عصر الإيمان بالشعر ف ّناً‬
‫إبداع ّياً متف ِّوقاً على الفنون الأخرى‪ .‬ومع‬
‫من هنا جاءت مق ّدمة عبد الرحمن نفسه‪ ،‬يُهامسها أو تهامسه‪ ،‬متّخذاً من‬
‫طهمازي لمختارات من شعره قراء ًة بقدر «الآخر رمزاً»… أ ّما «الذات» منه فتتح ّرك‬
‫ما بدا فيها منظوره النقدي‪ /‬الحداثي «حركة استجابة» لهذا «الآخر المختار»‬
‫أنّه يُ َع ّد من بين الشعراء الر ّواد الذين واضحاً‪ ،‬فإنّه استغور فيها عالَم الشاعر‬
‫بحساسيّة الشاعر‪ ،‬وليس من خارجها‪.‬‬ ‫ط ّوروا القصيدة الحديثة في العراق‪ ،‬فإنّه الذي وجده يكتب بمعزل عن المألوف‬
‫*كاتب وناقد من العراق‬

‫‪42‬‬

‫بينما تنشغل بغداد بمشاكلها السياسية‬
‫والأقتصادية والأمنية ‪ ،‬فأن هناك‬
‫معضلة تبدو خفية ترتبط بأزمة مياه‬
‫حذر منها قبل ايام قليلة وزير الري‬
‫حسن الجنابي الذي ذكر بالنص « نحن‬
‫نواجه جفافاً شاملاً اذار المقبل « اي‬
‫مطلع الربيع‪.‬‬
‫و‪2001‬؛ الأمر الذي أجبر العديد من‬ ‫يتزايد اعتماد العراق على نهري دجلة‬ ‫دعــا بيــت الســناري الاثــري التابــع‬
‫سكان المنطقة إلى مغادرتها وبعد عام‬ ‫لمكتبـة الاسـكندرية الفنانيـن لتقديـم‬
‫‪ 2003‬تسببت الحالة السيئة للمجاري‬ ‫والفرات في كل عام على الرغم من‬ ‫اعمالهــم للمشــاركة بمعــرض ( الفــن‬
‫المائية باستحالة رجوع الحياة في تلك‬ ‫المخاوف بشأن مستقبل النهرين‪ ،‬وقد‬ ‫التشـكيلي جـال وسـام ) في مجـالات‬
‫التصويــر والنحــت والاشــغال الفنيــة ‪.‬‬
‫المنطقة‪.‬‬ ‫دفعت الأمطار المتساقطة في شمال‬ ‫وقال مستشـار الفن التشـكيلي في البيت‬
‫حاول المسؤولون في بغداد تقديم‬ ‫العراق ونينوى ‪-‬وهي الأجزاء الوحيدة‬ ‫السـناري محمـود الببـاوي ‪ .‬ان الارهاب‬
‫مبالغ يسيرة للمزارعين؛ إذ قدموا أموال ًا‬ ‫من البلاد التي استطاعت الحفاظ على‬ ‫يدمـر والفـن يبنـي ‪ .‬الفـن هـو الاداة‬
‫لمساعدة رعاة الماشية في بناء بركة للمياه‬ ‫محاصيلها من الجفاف نتيجة الزراعة‬ ‫الابداعيـة التراثيـة التـي تشـكل عقـل‬
‫العذبة لحيواناتهم؛ غير أن إعادة بناء‬ ‫البعلية التي تعتمد على مياه الأمطار‪-‬‬ ‫المواطـن وتعـر عـن مـدر رقـي المواطـن‬
‫البنية التحتية الم َدمرة للمياه والتخفيف‬ ‫في مواجهــة الأفــكار المتطرفــة ونبــذ‬
‫من آثار تغير المناخ سيكلف المليارات‬ ‫المزارعين في تلك المناطق إلى إنشاء‬ ‫العنـف ‪ .‬واضـاف ‪ .‬والفـن هـو القـوى‬
‫من الدولارات التي لا تمتلكها السلطة‬ ‫شبكات ري محلية؛ مما زاد العبء على‬ ‫الناعمــة الضاربــة في مواجهــة الفكــر‬
‫المعتمدة على النفط‪ ،‬وقد يقوم المانحون‬ ‫المتطــرف والــذي ينــم عنــه الارهــاب‬
‫الأجانب بتقديم المساعدة في تحسين‬ ‫النهرين‪ ،‬فقد قال وزير الزراعة فلاح‬ ‫وقــال والفنــان يقــع عــى عاتقــه‬
‫البنية التحتية حينما تنتهي الحرب مع‬ ‫الزيدان إن أقل من ‪ %60‬من المزارعين‬ ‫مهـا كبـرة لانـارة الطريـق للمتلقـي ‪.‬‬
‫داعش‪ ،‬إ ّل أن منظمات المساعدات‬ ‫في إقليم كردستان يحصلون على كمية‬
‫الدولية تكافح من أجل الحصول على‬ ‫مياه كافية لأراضيهم‪ ،‬فهو يعتقد أن‬
‫الأموال لدعم الملايين من النازحين‬
‫العراقيين‪ ،‬وفي الوقت نفسه تقترب تركيا‬ ‫هذا العدد من الممكن أن يزداد مع‬
‫من الانتهاء من بناء سد إليسو الكبير‬ ‫تغير المناخ وتساقط مزيد من الأمطار‪.‬‬
‫الذي يهدد بانخفاض تدفق مياه نهر‬
‫دجلة بنح ٍو حاد لكي يتم ملء خزانها‪.‬‬ ‫حاول بعض المزارعين التكيف مع‬
‫اللتطأالرميا اخ‪-‬رتبمطع نتهرحيظودجظلاةلعوارلافقرا‪-‬عت‪،‬لإىذم ِّر‬ ‫الظروف الصعبة من خلال وضع أقمشة‬
‫من خلالهما ظهرت حضارة السومريون‬
‫‪-‬واحدة من الحضارات العريقة الأولى‬ ‫شمعية على المساحات المائية القريبة‬
‫في التأريخ‪ ،-‬وبما أن البلد ينتقل من‬ ‫من قنوات الري للحد من التبخر‪ ،‬أو‬
‫أزمة إلى أخرى يبدو أنه من المناسب‬ ‫عن طريق حفر آبار غير قانونية خاصة‬
‫‪-‬بنح ٍو مأساوي‪ -‬أن يتشارك النهران تلك‬
‫بهم ‪.‬‬
‫الصراعات أيضاً‪.‬‬ ‫أ ّما في الأهوار جنوب العراق ‪-‬حيث‬

‫تبلغ مستويات المياه نحو نصف‬
‫متوسط​مستوياتها التأريخية‪-‬‬

‫فقد انخفضت أجور مربي الماشية‬
‫(الجواميس) بنح ٍو حاد؛ إذ تسببت المياه‬

‫المالحة بتراجع إنتاج الحليب‪ ،‬بينما‬
‫يقول صائدو الأسماك إن نسبة الصيد‬
‫قد تراجعت بنحو ‪ %60‬بين عامي ‪1981‬‬

‫‪43‬‬

‫اخري في هذه الرحلة الجميلة التقت‬ ‫نهايته المطاف لحياته ولامفر انها حياة‬ ‫كاد بطل رواية النوتي يشعر باحداث‬
‫مجلة مدارات القاص والناقد حسن‬ ‫مثيرة وجميلة في رحلته لكن هذه‬

‫البحار وكان هذا الحوار الشيقة‬ ‫الاحداث جعلت منه انسانا تائه عن‬
‫في البدء ممكن تحدثني عن رواية النوتي‬ ‫عنه الذات الحالمة في لحظات الغور في‬
‫مدن لايعرفها تاهت عنه فلسفة افكاره‬
‫الصادرة سنة ‪ 2017‬عن دار الرافدين‬ ‫وشجونه وشعوره بالخوف من اخطار‬
‫بيروت اخذت طابع رحلة في الذات‬ ‫هذه الرحلة المثيرة والعجيبة التي تمتد‬
‫وانشطارية الانا الراوية داخل النص‬ ‫بحارها الى ابعد مسافة حائرا من شدة‬

‫الذي بدأ من خليج يقع في اقصى جنوب‬ ‫الهلع لماذا اختارهذه الرحلة المخيفة‬
‫بلاد البطل ولا تنتهي فالرواية بالمحيط‬ ‫من اجل الخوض في غمار هذه التجربة‬
‫الهندي ولا حتى عند المرافئ التي مر‬ ‫مختلفة احيانا لما يلاقيه من ازمات في‬
‫بها بطل النوتي داخل باخرته تراتشي‬
‫تلك الرحلة المهولة المليئة بالاوجاع‬
‫الذي كان يتحدث مع زملائه الب ّحارة عن‬ ‫والدوران وهيجان البحر يشعر انها‬
‫مكاسب العيش شريطة أن يكون الإنسان‬

‫‪44‬‬

‫والصبر والتواضع وتتويج‬
‫الحب الابيض من اول اليوم‬
‫لاخره‪ .‬بين البحر والرحلات‬
‫تحركني الكاتبة دون امري‬
‫واخرى بأمر مني لالشي فقط‬
‫كوني انسان يتأثر بمن حول‬
‫ويؤثر‪ .‬الآن بين يدي رواية‬
‫جديدة وعل ّي ان اكمل الجزء‬
‫الثاني من أدب الرحلات‬
‫(بحر أزرق‪ ..‬قمر أبيض)‪ .‬لا لشيء فقط‬
‫لان في الحياة أشياء كثير يجب تقال‬ ‫الخروج منه وبدأت العوم في الكتابة‬ ‫وحيداً‪ .‬إلا ان البطل واجه صعوبات‬
‫حتى كتبت (مرام) رواية سنة ‪2012‬‬ ‫في الالتزام بالوقت والانضباط والطاعة‬
‫ويجب ان تكشف كي تأخذ مجراها في‬ ‫وتلتها (بحر أزرق‪ ..‬قمر أبيض) الحائزة‬
‫التداول بين الناس على الا يكون التداول‬ ‫على جائزة أدب الرحلات‪ .‬ولم استطع‬ ‫وهذه عقدة تضاف ‪-‬لشخصية بطل‬
‫اشكال في مشكلة بل هو حل من حلول‬ ‫الوقوف حتى كتبت(الريح تُترك فوق‬ ‫رواية النوتي ‪-‬تضاف إلى نوباته المتكررة‬
‫الطاولة) قصص سنة ‪ 2017‬صدرت رغم‬ ‫التي لا تقل خطورة من الفلسفة احيانا‬
‫كثيرة بودي لو شكلنا مجموعة من‬ ‫اني كتبتها في ‪ 2014‬بعدها صدرت رواية‬ ‫لحظة المنطق‪ .‬بطل رواية النوتي ليس‬
‫ادباء وكتاب من الوطن العربي والعالم‬ ‫(النوتي) سنة ‪ .2017‬لا اشعر انني عل ّي‬ ‫له القدرة على النسيان ولم يعد بحاجة‬
‫مجموعة تأخذ على عاتقها محاربة كل‬ ‫التوقف هنا بل أرى مازال ساحل الراحة‬ ‫الى الجري وراء الهواء كما كان وحده في‬
‫افكار الارهاب بالفكر على ان تلتزم الامم‬ ‫بعيداً جدا فكلما احتاج الطاقة اعود إلى‬ ‫مدينته المختلفة تماما عن المدن المطلة‬
‫المتحدة بكل ما عليها من طباعة و نشر‬ ‫القراءة وإن شعرت بحاجتي إلى الهواء‬ ‫على البحر‪ .‬رواية النوتي هي حكاية بحر‬
‫وتوزيع هذه الافكار الكتبية التي تحارب‬ ‫تجدني سريعاً أعود للكتابة‪ .‬ثم اصحبت‬ ‫وإبحار وب ّحار تاهت في داخله الرغبات‬
‫اشكال التطرف والارهاب وان تترجم‬ ‫ب ّحارا وكان البحر يعلمني النسيان وانا‬
‫إلى كل اللغات بعد ان تتعرض للفحص‬ ‫ذاكرة‪ .‬ذاكرة مملوءة بثقافات والوان‬ ‫حتى صار كما باخرته تراتشي وحيدة‬
‫والمعاينة ولا اريد إلا ان تكون الارض‬ ‫وجنسيات وابحار وبحار ومحيطات‬ ‫وسط الموج لا تعرف لها مرسى ولا قرار‪..‬‬
‫بسلام وان يأخذ عراقنا المقدس ولو لمرة‬ ‫وخلجان وقنواة ومرافئ ورجال ونساء‬
‫ووو الخ كل هذه الشواهد هي اصوات‬ ‫رواية النوتة‬
‫واحدة حصته من السلام ابدا ‪..‬‬ ‫في رأسي لا ترحل‪ .‬الرحلات‪ :‬تعلمت منها‬ ‫حدثنا عن تجربتك الابداعية والثقافية‬
‫الاسم الادبي‪ :‬حسن البحار‬ ‫الكثير اولها احترام الاخر وتسيد القانون‬ ‫بدايات كتابتي كانت هي القراءة واقصد‬
‫هنا كنت أقرأ واخزن في الذاكرة ما أقرأ‬
‫عراقي الجنسية تولد ذي قار ‪1971‬‬ ‫حيث كانت المكتبات في كل مكان وكان‬
‫• قاص وروائي‬

‫للقراءة وقت رائع يمكن فيه أن تتم‬
‫المناقشات مع الاهل (الوالد) والاصدقاء‬
‫عن موضعية وفائدة ما نقرأ‪ .‬وبعد‬
‫أن شعرت أنني بحاجة إلى أن اتنفس‬
‫وجدت الهواء في الكتابة فكانت على‬
‫شكل تساؤلات واختيارات اجدها احيانا‬
‫تعبر عني واخرى ليس لي عنها جوابا‬
‫إلى الان‪ .‬وعندما وقفت لاكتب عن ما‬
‫اراه واشعر من حولي خرجت المجموعة‬
‫القصصية الاولى تحت عنوان (الدردبيس)‬
‫سنة ‪ .2011‬ثم وجدتني في بحر لا يمكن‬

‫‪45‬‬

‫• المهنة‪ :‬بَ ّحار‪.‬‬
‫• خريج أكاديمية الخليج‬
‫العربي للدراسات البحرية‪.‬‬
‫• عضو الاتحاد العام للأدباء‬
‫والكتّاب في العراق‪.‬‬
‫• عضو جمعية البحريّين‬
‫العراقية‪.‬‬
‫• عضو البيت العراقي‬
‫التونسي للثقافة‪.‬‬
‫• نشرت له في الصحف والمجلات العديد‬
‫اولها الاجواء الكتابية ولا تنتهي في طباعة‬ ‫العودة بيروت‪.2016 /‬‬ ‫من القصص والقصائد‪.‬‬
‫• كتب عن نتاجاته الكثير من الآراء ‪ . 5‬رواية (النوتي) دار الرافدين‪ /‬وتسويق نصوصه الابداعية رغم أن‬
‫الكاتب العراقي قد ترك بصمة مهمة في‬ ‫بيروت‪.2017 /‬‬ ‫والدراسات النقدية‪.‬‬
‫‪ .6‬تحت اليد مخطوطة رواية المشهد الثقافي العراقي والعربي والعالمي‬ ‫شارك في الكثير من المهرجانات‬
‫لكن نجده الى الان محاصرا من الجو‬ ‫والمؤتمرات الثقافية‪ .‬جديدة‪.‬‬
‫• له محاور كثيرة في الصحافة ‪ .7‬يعمل الآن على الجزء الثاني (بحر والارض والبحر‪ .‬وحين نصل إلى القارئ‬
‫العراقية والعربية و لقاءات تلفزيونية‪ .‬أزرق‪ ..‬قمر أبيض) أدب الرحلات‪ .‬تبدأ مشكلة مفادها أن النص يحتاج إلى‬
‫ • شارك وفاز في مجال الشعر عن هل لديك مشاركات ادبية وثقافية قارئ‪ .‬ولكن أي قارئ؟ قارئ فاعل وقارئ‬
‫خارج العراق وهل حصلت على جوائز باحث؟ لا اظن ذلك كافيا بل نحتاج الى‬ ‫قصيدته (بغداد على وجه يدي)‪.‬‬
‫قارئ فقط وفي النهاية سيكون ما يكون‬ ‫ صدرت مجموعة من القصص كثيرة هي المشاركات الادبية‬
‫‪ .1‬مجموعة قصصية (الدردبيس) عن تبدا من المهرجانات الثقافية واللقاءات المهم قد اخذ من النص ما يريد وبدأ‬
‫يسافر في خياله ويتحرك بواقعه على‬ ‫سورية‪ /‬المتلفزة والحوارات في الصحف‬ ‫دار تموز‪/‬‬
‫والمجلات ولا تنهتي في نادي السرد حسب ما تعلم من القراءة‪ .‬وان وصلنا‬
‫وادارة القسم الثقافي في جمعية الثقافة إلى النوع الرابع وبرأيي هو الاخير لانه‬
‫يكشف في نهايات ما شرد وضاع من‬ ‫للجميع‪.‬‬
‫الجوائز عديدة ‪.‬اهمها جائزة ادب الكاتب نفسه ويشير إلى القارئ معان‬
‫الرحلات ‪ 2013‬وسام الابداع من تونس كانت غائبة عنه‪ .‬نعم هو كذلك لكن‬
‫درع الابداع من ذي قار ‪.‬درع الابداع أي ناقد عراقي له القدرة على التجرد‬
‫من النجف ‪.‬دراع الابداع من الديوانية تماما من انويته والغوص بعيدا في النص‬
‫الابداع العرقي أنا ارى هم كثر ولن‬ ‫وشهادات تقديرية كثيرة جدا‪.‬‬ ‫‪.2011‬‬
‫‪ .2‬صدرت له رواية (مرام) ‪ /2012‬عن هل لك ان تقرا لي الواقع الثقافي في اتحدث عنهم ولكن سأتحدث عن القلة‬
‫الذين يفكرون دوما بتكسير اجنحة النص‬ ‫العراق‪.‬؟‬ ‫مطبعة الخ ّيال‪ /‬بغداد‪.‬‬
‫‪ .3‬حاز على جائزة أدب الرحلات في المشهد الثقافي العراقي يمكن لنا أن الابداعي العراقي بقصد منه او دون‬
‫مسابقة المرحوم (ناجي جواد الساعاتي) نضع له أربعة أنواع(ناشط وكاتب قصد وهذا ما يكون على عاتق الكتاب‬
‫لأدب الرحلات عن رحلته‪(.‬بحر أزرق وقارئ وناقد)‪ .‬الناشط ذلك الذي يحضر بعد مجاراتهم والتصفيق لهم في كل‬
‫قمر أبيض) ‪ .2013‬طبعت في بيروت‪ /‬بقوة ويشارك بقوة ويقدم كل ما عنده محفل وحضور‬
‫الدار العربية للعلوم ناشرون‪ 2014/‬بقوة للثقافة العراقية تجده دائما هو كلمة اخيرة ‪..‬حساب الأمل الخاطئ خير‬
‫‪( .4‬الريح تُترك فوق الطاولة)‪ .‬مجموعة الفعل الحسن داخل المشهد الا ان عمل من اليأس الصحيح‬
‫قصصية‪ /‬دار الجواهري بغداد مع دار الناشط يكون فرادا‪ ..‬اما الكاتب فهو‬
‫صاحب التجربة والالم من معاناة جمة‬
‫‪46‬‬

‫إ َن كَيد النساء عظيم‬ ‫َعن َوج ِه قلب!‬

‫هي لن تحتفي ِبـ هدية غالية وكَيد الغيرة أعظم‪.‬‬
‫َسـ تهمس لها ِبـ اسم َك‬
‫مرة‪،‬‬ ‫الثمن‪،‬‬
‫لِـ تَحم ّر وجناتُها‪.‬‬
‫َسـ تُرضيها نظر َة باهظة الحنان‪.‬‬
‫هي لن تَبح َث مع َك َعن السعادة‪،‬‬
‫فَـ وجود َك وحده محسنا ٍت بديعية و تهمس لها ِبـ اسم َك‬
‫مر ًة‪،‬‬
‫لِـ تصف َّر غير ًة!‬ ‫لِـ ُكل قبي ٍح حولها!‬
‫و تهمس لها ِبـ اسم َك م ّر ًة‪،‬‬ ‫هي عندما تختبر اخلا َصك في غيابها‬
‫لن تترك ل َك فرد َة حذاء‬
‫لِـ تعر َف أنها‬
‫حتى لا تتشابه عليك القلوب!‬
‫ُمذ أحبتْ َك أكتشف ْت خدعتها‬
‫وانتحالَها للِـ عط ِر في غياب َك!‬ ‫َسـ تحرص على زرع عطرها‬ ‫إذا أحببت كاتبة ‪..‬‬
‫في كل مكان ذهبتما إليه معا‪،‬‬
‫و تهمس لها ِبـ اسم َك مرة‪،‬‬
‫أو حدثتك ذات أمنية‬
‫لِـ تقول لها‪:‬‬ ‫لا تنتظر منها أن تطه َو ل َك وجب ًة عن رغبتها في زيارته مع َك!‬
‫شهية‪،‬‬
‫اغتال ِك ِمن أجلي!‬ ‫َسـ تترك ل َك‬
‫ولن تتركها حتى وإن َذبُلت َكم ًدا‬ ‫في كل بيت قصيدة‪،‬‬ ‫فَـ لا وقت لديها!‬
‫وفي كل أغنية لقاء‪،‬‬ ‫هي‪ ،‬في ُكل لحظ ٍة‪ ،‬تسعى لـ طهي‬

‫َسـ تحتفظ بها في كتاب‪،‬‬ ‫وفي كل لوحة عيونها‪،‬‬ ‫قصيدة‬

‫هي لن تهتم ِبـ فضول الآخرين‪ ،‬ولن تواري جثمانَها الثرى‪،‬‬ ‫على ركوة أشواقها‪،‬‬

‫هي مشغولة ِبـ ابتكا ِر لغ َة ِبكر وتساؤلاتهم عن العطر الرجالي َسـ تحرص على رؤيتك لها!‬
‫لِــ تعتقد أنها مازالت تحتف ُظ ِبـ‬ ‫لم َيسسها بَشر من قَبل‪،‬‬
‫هداياك‬ ‫المنبع ِث منها!‬ ‫هي تَ ُق ُّد قَمي َص الغيا ِب ِمن قُب ِل‪،‬‬
‫هم لن يُصدقوها‪،‬‬
‫هي تحر ُص على تَذكير َك‬ ‫وهي لن تَعترف‪،‬‬ ‫و ِمن ُدبر‪،‬‬
‫ُكل لحظة‬ ‫و ِمن كُ ِل الجهات‪،‬‬
‫إنه ِعط ُرَك‬ ‫هي تُحار ُب الشو َق ِبـ الحرو ِف‪،‬‬
‫إن زهرت َك ذبلت‬ ‫المت ّشبث ِبـ خطو ِط كَ ّفها‬ ‫وتُقايض الآهات ِبـ الكلمات‪.‬‬
‫هي لن تُكل َف َك عنا َء اخترا ِع كِذب ٍة‬
‫وأشواقي ل َك‬ ‫ُمنذ اللقاء الأول!‬
‫ناضرة أبدا ‪..‬‬ ‫مجا ًزا‬ ‫لِـ تُبر َر غياب َك‪،‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫فَـ هي تَحف ُظ ُك َّل الروايات‬
‫شاعرة مصرية‬ ‫قد تَطل ُب ِمن َك زهرة‬
‫لـ تُثب َت لها‬

‫‪47‬‬

‫كل يوم تنجب مسخاً‪ ،‬وتضع على رأسه‬ ‫وقالوا‪ :‬إن كل وعودك اصبحت إدعاء!!‬ ‫أقسم أني لا اعرف ماذا‬
‫عمامة‪ ،‬مرة سوداء ومرة بيضاء!!‬ ‫كل يوم تتزين بغدادك‪ ..‬وعلى كفيها تضع‬ ‫كتبت؟!ىلا مقالة هي‪ ..‬لا نثر‪..‬‬
‫الحناء!! لكن لا فارساً عن خيله ترجل‪ ..‬ولا‬ ‫لا شعر أعرف فاكتب!ربما هي‬
‫لماذا استبدلت مهرتك العربية الأصيلة؟!‬
‫بواحدة هجناء!!!‬ ‫أميراً من النبلاء!!!‬ ‫تجليات الغربة‪ ،‬تحولت إلى‬
‫كل يوم تتكحل عيون المها‪ ..‬ما بين الرصافة‬ ‫غيمة حزن هطلت على أوراقي‬
‫هيا اخبرنا صدقاً‪ ،‬يا عراق! فلا نريد المزيد‬ ‫والكرخ!! ودجلة يبشر الفرات بمواسم للفرح‬ ‫البيض!!ىولا أدري‪ ..‬هل سأوقع‬
‫من الافتراء!‬ ‫والرخاء!! لكننا لم نر سنابل للقمح‪..‬لا صفراء‬
‫باسمي؟! أو أوقع باسم كل‬
‫هيا اخبرنا هل فعلاً أصبحت عقيماً‪ ..‬لا ولدا‬ ‫ولا خضراء!!‬ ‫النساء!! وربما سأوقع باسم مريم العذراء!!!‬
‫ولا تلدا!!‬ ‫كل يوم بالعنبر تتعطر الفيحاء‪ ..‬وبالمسك‬ ‫فأنا واثقة من أني سأدخل إلى الجنة‪ ،‬وأيضا‬

‫بعد اليوم لن نسمح أن يولى على رؤوسنا‬ ‫وعدت ضفائر الحدباء‪..‬‬ ‫ستدخل حواء!! فلا خطيئة لي إلا خطيئة‬
‫مسخ‪ ..‬خاضت به حبلى هجينة في هذه‬ ‫ولكن لم نر شيئا من وعود الوفاء‪ ..‬لم نر إلا‬ ‫الانتماء!!‬

‫الايام الغبراء!‬ ‫على دموع الصبر والجرح تنام سامراء!!‬ ‫انتشر النبأ يشق آفاق الشمس‬
‫يا عراق‪ ..‬لا تو ّل على عرش الوطن لصاً‬ ‫لا نزعت ثوب الحزن عن ساحات الوطن‬ ‫الغراء‪..‬ىويتكئ على البدر ليطفئ نجوم‬
‫ومدن الآباء!! ولم ينم أهلك على فراش من‬
‫وتقول إنه من الأمناء!!‬ ‫حرير‪ ،‬بل أطلقت يد الغول تعيث بأرض‬ ‫السماء‪..‬‬
‫لا تو ّل على قومك مسيلمة الكذاب‪ ..‬لا تو ّل‬ ‫السواد‪ ..‬وتحول يد الجريمة مرابعك إلى أرض‬ ‫قالوا إنك أصبحت عقيماً؟!!‬
‫على شرف نسائك أبناء الزنا ولا اللصوص‪..‬‬
‫للبؤساء!!‬ ‫‪ -‬قلت‪ :‬لا والله!!‬
‫وتقول إنهم من نسب الشرفاء!!‬ ‫هل تصدق‪ ..‬يا عراق!!‬ ‫‪ -‬قلت لقد أنجبت للتو ولداً‪ ..‬وهو من‬
‫لا تشهد زورا أنك سمعت في صرخة مقتول‬ ‫لا علة فيك ولا داء‪ ..‬فلا تنتظر من رب‬
‫الجلال الدواء‪ ،‬ولا تنتظر الشفاء!!‬ ‫سيزرع المحبة في الأرض‪..‬‬
‫احتمى بدمه المسفوح‬ ‫هل أصبحت عقيماً‪ ..‬لا بنتاً ولا ولداً!!‬ ‫وعلى كفه سنجد خبز الفقراء!!!‬
‫صوت كفر‪ ..‬وما عرفت أن صرخته كانت‬ ‫لن يكون لك اية كريمة‪ ..‬لا سمراء وﻻ‬ ‫وقالوا‪ :‬إنه ليس سوى دجال لبس جلباب‬
‫لرب الحق‪ ،‬تستعجل قيامة الموتى والأحياء‪..‬‬ ‫ابن مريم العذراء!! فلا للصليب ينتمي وﻻ‬
‫شقراء!!‬
‫كان يريد جنة لا يدخلها إلا الأبرياء!!!‬ ‫ما عدت تستطيع أن تنجب‪ ..‬لا فاطمة ولا‬ ‫فيه أمل وﻻ رجاء!!‬
‫أبداً‪ ..‬لا تلم قتيل ًا‪ ،‬نزف شريانه نذراً‬ ‫زهراء لا مجدلية تشبه العذراء‪..‬لا سومر ولا‬ ‫‪ -‬قلت‪ :‬إنك أنجبت صبياً سيهدم الحجارة‬
‫الصماء!!وعلى أرضه ستكون الأمة موحدة!!‬
‫للأوفياء‪..‬لا تلمه إذا احتمى بأرض المتنبي‪،‬‬ ‫شهلاء‪.‬‬ ‫لا أوس وﻻ خزرج‪ ..‬ولكن ثمرة للأنقياء!!‬
‫يصرخ أنه مات بسيوف الجبناء!! بعد أن‬ ‫فلن يرثى بعد اليوم صخر فقد ماتت من‬ ‫وقالوا‪ :‬إنه لا ينتسب إلى الأمين أبداً ولا صلة‬

‫قتل غدراً بخناجر عجماء!!‬ ‫جديد الخنساء!!‬ ‫له بفاطمة الزهراء!!‬
‫لا ت ّدع أنك خضت المعارك وأنك ألحقت‬ ‫وقتلت في صدر نسائك زينب ولم تعد هناك‬ ‫وادعيت أنك أنجبت ولداً يشبه علياً!! لم‬
‫يكرم وجهه إلا ماء الوضاء (الوضوء)!! ولكن‬
‫بأعدائك هزيمة نكراء‬ ‫من أسماء!!‬ ‫وا أسفي قتله غدراً (ابن ملجم) واستولى‬
‫فكل انتصاراتك لم تكن إلا اضغاث كابوس‪،‬‬ ‫هل أصبحت عقيما؟! أخبرنا بالحقيقة‪ ..‬لا‬
‫على سيفه الغرباء!!!‬
‫أبلغت بها كل الأنباء!‬ ‫تنكر؟!‬ ‫‪ -‬وقلت‪ :‬لقد انجبت ولداً‪ ..‬تشبه بأخلاق‬
‫لا لم تفعل اكثر من ان تخط نياشين‪،‬‬ ‫لا عيسى ولد ولا طفل بحسن يوسف‪ ..‬لا‬
‫معتقدا أنها أوسمة نصر ومجد‪ ،‬تعلقها على‬ ‫عمر‪ ،‬ولا الفاروق‪ ..‬لا أمين‪ ..‬ولا الصديق!‬ ‫الفاروق!!‬
‫هامات الوطن!! وكأنك لم تعرف أنها كانت‬ ‫لا تقسم أن علياً قد جاء على فرس كحلاء!!‬ ‫وقالوا‪ :‬لا فاروق رأينا‪ ،‬ولا عمراً عدل‪ ،‬فأمن‪،‬‬
‫شواهد تغرسها على قبور شباب من أهلك‪،‬‬ ‫لا تصدق‪ ..‬فكل أقوالهم زور البس عمامة‬
‫فنام في الأفياء!!‬
‫وكوكبة من النجباء !!‬ ‫خضراء!!‬ ‫إياك‪ ..‬إياك أن تتخيل أبداً‪ ..‬أنك أنجبت‬
‫استيقظ من سباتك يا عراق وانظر‪..‬‬ ‫هيا اخبرنا يا عراق بالحقيقة‪ ..‬فكل الوعود‬ ‫حسينا!!! للطف يسير مجدداً‪ ..‬يثأر ليوم‬
‫ما عادت خضراً مرابعنا‪ ..‬ولا حمراً‬
‫أصبحت ادعاء!!‬ ‫كربلاء!!!‬
‫مواضينا‪ ..‬ولا سوداً وقائعنا ‪..‬‬ ‫كل يوم‪ ..‬وعود‪ ،‬في الصباح وفي المساء!!‬ ‫ولا تقل إنك أنجبت صلاح للدين‪ ..‬فلم نر‬
‫بل راياتنا وحدها هي السوداء!!‬ ‫كل يوم تنجب مسخاً!! وتقول إنه سيصبح‬ ‫مسجداً تحرر‪ ،‬ولا الأقصى!! كل ما نراه سياط‬
‫بعد اليوم لن تو ّل على عرش الوطن‪ ،‬الا‬ ‫من الأولياء!! وتصر أنه من صلب الكرماء!!‬
‫تعلم بحقدها على ظهور الأبرياء!!‬
‫نبيلا من النبلاء‪.‬‬
‫لا اسم‪ ..‬ولا راية‪ ،‬بل انسان‪ ،‬في الظلمة‬

‫‪48‬‬

‫هيا كذب ما قالوه‪ ..‬واصرخ بأعلى الصوت ‪ :‬نعمة‪ ،‬فيخطب في حشد من‬
‫انا العراق سأصون ملكي كالرجال‪ ..‬ولن أبكيه الجائعين والفقراء!!‬
‫نريد حاكما براية واحدة‪ ،‬لا‬ ‫يوما كالنساء!!‬
‫رايات‪ ،‬اشكال الوان‪ ،‬كل يوم‬ ‫ونقول لك لا نريد بعد اليوم‪ ،‬مولودا‬
‫مشوهاً‪ ..‬لاننا ننتظر بطل ًا‪ ،‬لا يخجلنا‪ ،‬وقد تغير وجهة قبلتها وفي كل حين‪،‬‬
‫حتى تصاب الراية بالدوار‪ ..‬فلا‬ ‫تسمى بأحسن الاسماء!!‬
‫لا تتأفف من كلماتنا يا عراق! وتتهم شعبك‪ ،‬نراها الا تحت الاقدام!!‬
‫بأنه شعب الشقاق والنفاق!! ولا تدعي ان نريده من الانس لا من الجان!!!‬
‫نريد رئيساً يغار منه الفخر‪،‬‬ ‫شعبك لا يعجبه العجب!!‬
‫إننا أطيب شعوب العالم‪ ،‬وصبر أيوب لصبرنا كلما تحدث فهي حكمة تعجز‬
‫الفقهاء‪ ..‬يخاطب شعبه بكلام السهل‬ ‫يتألم!!‬
‫الممتنع‪ ،‬فتنتعش عقول العراقيين ببلاغة‬ ‫وتسألنا أي حاكم نريد؟!!‬
‫الكلام!!‬ ‫ها هو الشعب يقول‪:‬‬
‫‪ -‬تريدون ثائرا؟! ربما تريدون ثورة؟!!‬ ‫لا نريد ان تولي على عرش الوطن حاكما‬ ‫يصير قنديلا‪ ..‬يضئ درب المتعبين والفقراء!!‬
‫بل نريد ثورة لا تشبه كل الثورات!! هذا ما‬ ‫ﻻ نريد (فرنجة) ولا أغراباً لا وريثاً ولا‬
‫يدعي انه باسم الدين يحكم!! ويكفر‬ ‫ورثاء!!‬
‫يريده الشعب!‬ ‫كل الاديان!! وكل صنائعه تعود إلى عصر‬ ‫كم أصبح ظلامك دامساً يا عراق‪ ..‬تهلك‬
‫‪ -‬هيا قولي‪ ،‬ماذا ايضا تطلبون‬
‫بل رجاء اخير يا عراق‪ ..‬لا تشتت اهلك ما‬ ‫الاوثان!!‬ ‫ليالينا لسنوات‪ ..‬فلا قمر اكتمل في محاقه‬
‫بين السهول والبوادي والجبال!! ولا توزعهم‬ ‫لا نريد حاكما‪ ،‬في النهاريدعي‪ ،‬انه يحكم‬ ‫البدر‪ ،‬لا رأينا زحل‪ ،‬ولا عطارد شاهدنا‪..‬‬
‫على مدن الغربة!! وتدعي انهم في رحلة‬ ‫باسم خاتم القران‪ ،‬وفي الليل يولي وجهه الى‬
‫استجمام!! ونراهم كل يوم على شواطئ‬ ‫وغادر مدارك حتى برج الزهراء!!‬
‫البحر يموتون!! وفي اعماق اليم يدفنون!!‬ ‫قبلته ليعبد النيران!!‬ ‫لا نريد منك مولوداً مشوهاً‪ ،‬بعد الآن ‪ ..‬لا‬
‫لا نريد زاهدا يلبس جلباب ناسك!! يبشرنا‬
‫‪ -‬حاضر‪ ..‬ونعم!!‬ ‫بجنة قبل الأوان!! وفي المساء يبيع للفقراء‬ ‫قزما ‪..‬‬
‫هيا ارحل يا وطن‪ ..‬لا تستهزئ بكلماتي! هيا‬ ‫ألم تعرف أنك منذ زمان‪ ..‬لم تنجب الا‬
‫صكوك الغفران!!!‬
‫ارحل‪ ،‬دعني انام !!‬ ‫لا نريد حاكما‪ ،‬يشبه طفلاً مشاغباً كل يوم‬ ‫الدناءة والحقراء!!‬
‫لا يهمني بعد اليوم‪ ..‬ان نمت انت يا عراق‪،‬‬ ‫يغضب‪ ،‬ومن أقرانه (يزعل)!! يكسر لعبته‪،‬‬ ‫كل يوماً تنجب مسخاً‪ ..‬لا بشراً يشبه ولا‬
‫(يخرب) ساحة اللعب‪ ،‬ويخط من جديد‬
‫او انك لأذان الفجر قد قمت‪..‬‬ ‫يشبه حتى الحجر‪..‬‬
‫فلا وطن لي ولا دار‪ ..‬كل ما عندي غربة تنام‬ ‫خارطة الاوطان!!‬ ‫كل يوم تنجب مسخاً للقبح ينتمي‪..‬‬
‫لا نريد حاكما يتغنى بأمجاد الماضي‪ ،‬ويرفع‬ ‫وللدناءة ينتسب! وللكراهية كل يوم يتعبد‪،‬‬
‫كل يوم‪،‬‬ ‫فوق رؤوسنا سيفاً من خشب‪ ،‬فتنام حياتنا‬
‫على سريري ووحشة‪ ،‬ترفض ان تغادر كتبي‬ ‫والغل في صدره‪ ،‬يتسع ويتمدد!!‬
‫على مجد من الحطام والركام!!‬ ‫ردد ما شئت من الأسماء‪ ،‬والالقاب تضيفها‬
‫ومكتبتي!!‬ ‫لا نريد حاكما اتى من مدن عجيبة‪ ،‬غريبة‪..‬‬
‫هيا افعل ما شئت يا وطني‪ ..‬ودعني اذهب‬ ‫ركب دبابته ليتنزه!! يمسك بخارطة الوطن‪،‬‬ ‫لأولاد الزنا‪ ..‬فهي تمسك ابدا ‪..‬‬
‫بأذيال عبد تربى في حظائرالأذلاء !!‬
‫فصوت والدتي‬ ‫وهو لم يتعلم يوماً كيف يرسم خارطة‬ ‫لا تتفاخر أنك أسقطت كل أصنام الكفر‪..‬‬
‫يدعوني لتلاوة الصلاة ‪..‬‬ ‫العراق!!‬ ‫وأسقطت في فردوس بغداد اكبر صنم!!‬
‫هيا ارحل ودعني ارتل صلاتي‪ ،‬فصلاتي طويلة‪،‬‬ ‫وقالوا إن بغداد سقطت ومعها دار السلام!!‬
‫لا نريده من (فرنجة) ولا من بلاد العم سام!!‬ ‫ألم يصرخ أهلك بألم‪ ..‬لن تسقط بغداد ابدا‪..‬‬
‫طويلة‬ ‫لا نريد سوى انسان‪ ..‬وماذا به الانسان؟!!!‬
‫لتمسح عن قلبي وروحي‪ ،‬ما لحق بها من‬ ‫نريد انسانا خلق في احسن تقويم!! شبع‬ ‫تبت يدا ابي لهب !!‬
‫جوعه منذ زمان!! نريد عراقيا لا يدعي‬ ‫ما عرفت يا عراق‪ ..‬أن جيوش الغزاة‬
‫خطيئة الانتماء!!!‬ ‫حاولت أن تغتال في ذلك اليوم رجولتك!! كي‬
‫هيا ارحل ايها الوطن‪ ..‬ولا تسلني عن حالي‬ ‫النسب لنبي‪ ،‬ولا لولي‪ ،‬ولا لأمير‪ ،‬ولا لسلطان‬
‫حكم كل البلدان!!‬ ‫لا تنجب لا ولداً ولا بنتا؟!‬
‫واحوالي‬ ‫يبدو أنك لم تسمع عبرالحدود‪ ،‬صوت‬
‫فليس لي غير الخيبة واليأس‪ ..‬وليس عندي‬ ‫لا نريد عراقياً يدعي جاهاً‪ ،‬ولا هو من‬ ‫(فيروز) وهو يقسم برب الكعبة أنه قتل‬
‫الاعيان!!‬
‫غير الغربة‪ ،‬والوحدة كل ليلة هي من‬ ‫الرجل!! ولم يبق لك الا العقم !!‬
‫تضغط زر الكهرباء!!‬ ‫لا نريد حاكما‪ ،‬يطل علينا من شرفة قصره‬ ‫هيا يا عراق اصدق اهلك بالحقيقة!! وقل‬
‫العالي‪ ،‬فيرانا صغارا ونراًه أصغر!‬
‫ـ*ـــعــراــقـيـــةــتــقــيــمـــفــيــاـلـــســوـيد‬ ‫انها من افتراءات الاعداء!!‬
‫لا تولي على عرش الوطن‪ ،‬غنيا أو حديث‬

‫‪49‬‬

‫المغتربين العراقية العالمية الأستاذ عبد‬ ‫ومشاركة الجاليات العربية في النمسا وعدد‬ ‫اقامت منظمة المغتربين العراقيين فرع‬
‫المنعم الملا الذي شرفنا مشكورا بحضوره من‬ ‫كبير من اعضاء السلك الدبلوماسي العربي‬ ‫النمسا حفلا فنيا عراقيا كبيرا في اطار‬
‫العاصمة البريطانية لندن ‪ ،‬ونود ان نتوجه‬ ‫والاجنبي والمواطنين النمساويين ‪ .‬وتضمن‬ ‫برنامج المنظمة القائم على تعزيز لحمة‬
‫العراقيين والعرب في النمسا وتوثيق صلاتهم‬
‫بالترحيب والشكر الخاص للأستاذ سليمان‬ ‫الحفل كلمة عريفة الحفل السيدة رشا كروتي‬ ‫بالمواطنين النمساويين من خلال لغة الفن‬
‫الحربش والذي كان له دورا مميزا في تشييد‬ ‫كلمة جاء فيها ‪:‬‬ ‫والثقافة والتعريف بعظمة الفن العراقي‬

‫نصب « مسلة التكوين « امام مبنى الأمم‬ ‫نرحب بكم سيداتي سادتي ونتشرف‬
‫المتحدة في فينا الذي قام بنحته الفنان سهيل‬ ‫بحضوركم ومشاركتكم في حفلنا الفني‬
‫الهنداوي والذي عبر عن لحظة بدء الحضارة‬ ‫الثقافي هذا ونرحب خصوصا برئيس منظمة‬

‫والعربي قديما وحديثا وبحضور عراقي كبير‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
פרומו - יום עם אבא
Next Book
SpecialNeedsPopulation - Copy