The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (50) السنة الثانية الخميس 28 حزيران (يونيو) 2018

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2018-06-27 14:02:06

مجلة مدارات

العدد (50) السنة الثانية الخميس 28 حزيران (يونيو) 2018

‫‪-‬‬

‫‪http://www.‬‬
‫‪madarat1.eb2a.‬‬

‫‪/com‬‬

‫تصميم وتنفيذ واخراج وتنضيد‬
‫عمرداود الجناب ي�‬

‫‪2‬‬

‫‪ ..‬ونسأل مع المواطن‪:‬‬
‫اوووكممجيااتذذمااافييعبليريقهادأىواالنلمنخيوالتكاتطقبحينهَاّمبولعنمحدلزولريمهاضعنباوًلمهكميسُليواكمتَملسعنيُنثابىِقبوااللعمنبدكيهل؟ااموةراأقتسهص؟اديا وحتى‬
‫السياسية‬ ‫الازمات‬ ‫معالجة‬ ‫على صعيد‬ ‫وواولاقضتعاًصامدقيرةفاً‬
‫والامنية ؟‬
‫ابنا لهذا‬ ‫أو َّنشعأبهح ‪.‬داًهمنؤلهامء‬ ‫لا يبدو‬ ‫الوبولدضعاًو مخمائفجاوجعاًل لىسمياسستيقيبنل‬
‫همهم‬ ‫اطفاله‬
‫الامتيازات والمناصب والتحالفات وقربها من هذه الدوله‬
‫وبعدها عن تلك ‪ .‬إجازاتهم ورواتبهم ومخصصاتهم فوق‬
‫تآكلهم اختلافات الاحزاب والتحالفات والتكتلات‬ ‫كل اعتبار‪ .‬المنتجعات في انتظارهم‪ ،‬وقد حجزوا فيها ما‬
‫والتفجيرات ‪.‬فليس معقولا ولا مقبولا ان يعيش شعب‬
‫اصيل وكريم في دوامة اختيار حكومة ورئيس وزراء‬ ‫قبل الإنتخابات النيابية‪.‬‬
‫وانا اقول عكس اولئك المتشائمين اقول مازال الكثير‬
‫‪.‬واختبار تحالفات لا تغني ولا تشبع من جوع ‪ .‬مالنا اذا‬ ‫ليكتب ويعمل ‪ .‬مادام هناك شاب عراقي منتفض‬
‫تحالف الصدر مع علاوي او الحكيم او العامري اواقتربوا‬
‫من المالكي او ابتعدوا عنه الامر لا يختلف عن سابقه ‪..‬‬ ‫ويطالب بحقوقه ‪ .‬ومادام هناك فقير يكافح من اجل لقمة‬
‫خبز طاهرة ‪ .‬ومادام هناك عراقيون يضحون بانفسهم‬
‫الثابت للناس أجمع أن الحكومة شكلها قاسم سليماني‬ ‫من اجل رفعة وخلاص الوطن لذلك اقول سوف لن‬
‫ومجتبئ خامنئي من خلال تواجدهم في العاصمة بغداد‬
‫وزياراتهم للنجف وكربلاء ‪.‬وما يجري مسرحية ممجوجة‬ ‫ولم يجف حبر اقلامنا ولن تسكت افواهنا عن المطالبة‬
‫بحقوق شعبنا اليوم قبل الغد وأمس قبل اليوم ‪ .‬أنه حق‬
‫للقبول بما هو قادم بعد ان اتفق الشيطان الاكبر مع‬ ‫الناس وواجب على الكاتب والصحفي والمثقف ان‬
‫الشيطان الاصغر ‪.‬‬
‫ا‪:‬طفلععلوااً‪،‬عإلذاى تكنقتامريرلاالمتنفظعلموانتولالاعتالبمايدةراولتني‪،‬‬ ‫ختاما اقول‬ ‫يكون مدافعا عن حق الناس فهم اهلنا وناسنا ‪.‬‬
‫فعلى الأقل‬ ‫والمزورين‬ ‫الفاسدين‬ ‫عن‬ ‫لويُحكرتَقهاب‪.:‬‬ ‫زال الكثير‬ ‫‪ :‬ما‬ ‫أقول‬
‫تضع مؤشرات استقرار وتقدم وسعادة اي بلد من بلدان‬ ‫الجريمة‬ ‫عصابات‬ ‫عن‬ ‫الاصوات‬ ‫سرقة‬ ‫وعن‬
‫المنظمة واختطاف الاطفال واغتصابهم ‪ .‬عن الانتهاكات‬
‫العالم ‪ ،‬لتروا اين حال العراق بين تلك الدول ‪..‬اطلعوا‬ ‫التي تتعرض لها المرأة والاسرة‪,‬فليس معقولا بعدكل هذه‬
‫على تقرير لصندوق النقد الدولي الذي أكد أن ديون‬
‫حكومة العراق ارتفع إلى ‪ 132.4‬مليار دولار‪ ،‬الامر‬ ‫الازمات نظل متفرجين على ما يفعله قاسم سليماني في‬
‫العراق ويسليط عملائه واذنابه على مقدرات هذا الشعب‬
‫الذي يوكد أن مديونية الحكومة في تصاعد مستمر‪.‬‬ ‫‪ .‬فليس معقولا يظل شعبنا ووطننا مرتهن بهذا التحالف‬
‫فربما تستشعرون الخطر!‬
‫وذاك الائتلاف ‪ ,‬وتصريح فلان وقال علان والفقراء‬
‫‪3‬‬

4

5

‫العراق امام مرحلة صعبة ‪،‬نتائج الانتخابات مشكوك بها من‬
‫قبل عدد من الاحزاب السياسية‪،‬اختيار رئيس الوزراء الشيعي‬
‫وسط خلافات شيعية‪،‬تشكيل الحكومة والتصويت عليها من‬
‫قبل بعض النواب الفائزين بالتزوير‪،‬كيف سيكون التفاهم سهلا‬
‫وسطكل هذه التعقيدات‪ .‬إلى ذلك‪ ،‬يرى مراقبون ومحللون‬

‫سياسيون‪ ،‬أن صراعاً “شيعياً شيعياً” يلوح في الأفق‪،‬‬

‫‪6‬‬

‫ايقببعقللنىهاعمرئلتياعلنقساالالنبمتافايئراوجنضيبيةوقوامريايسنم لضساكلليبنمداارلاناينمر‬ ‫لبموابحيححسثصبلومترأحاغيىيضررد‪.‬كاابيككراردميفميفيرالجنالتاالذئربجييعايقييول‬ ‫مدارات ‪ /‬كتب خالد العاني ‪:‬‬
‫لكون القوى الفاعله والرئيسية تمتثل‬ ‫ااتفللمغييراكياتتنرتلبطخواافتبليارأتيرببفتعهاةد ا‪0‬اوللتنر‪1‬ئييا‪0‬نسحي‪2‬يةما‪.‬صذلسوتلمنتناتاائععلسااجدبىةقة‬
‫الفرز اليديوي وكانت النتائجكما‬ ‫شهد العراق منذ صدور قرار المحكمة‬
‫تموهخفتنييل أ‪.‬رأنفيوييعظارنضذوياظففرحاوانلتصربفيلخااعانبتايختخالتعبلااى‪0‬فتا‪1‬لغر‪80‬يغرم‪2012‬‬ ‫اااأليللااانسترتيحااالخمدسااييبةاةضاوتيعتاب‪.‬اادل‪،‬دةتتيلففاراقزجلامراتلهااتتماافصليتواتج‪2‬ابتتذ‪1‬بزفاوييماريتو‬
‫ايفلقحياوسمحلتراناملكابالزكلانااتلستبكبتاةلتللوالولاتلرحتصيرالحأبفحمانيلصيالهقملايئتعةمناةعلمميحرهماد‬ ‫ااممللخععاسممتوللقييبةةفلاالملالاننسعتياراانخسادقيبليةباةرا‪،‬ملعمتتمهمه‪.‬احالورتبقكدبأة أضيهبويللريمدةتعلهتاهىد‪.‬د‬
‫مستبعد في الوقت الحاضر رغم ما‬
‫"مدارات " استطلعت عددا من‬
‫اابلملماشنوناأتطننخصيارمابنااعاتواتلشتالسهتياعدلهشسريايىليعينسةخ‪،‬الالفلمحيتةعةيرافنلتةاجسئآرياراجئتسهييمةوم‬
‫ال‪8‬ات‪1‬حا‪0‬دي‪2‬ة‪/‬با‪/5‬عا‪2‬دة‪،1‬فرزواقلرااراصوتا المتحيكدموةيا‪.‬‬

‫لوولآيسيتوتاضغميسيررعفبلسالليتىامحاكيحنسيدسنال‪,‬ثاكنبينااللاكنتصاالللنحاتلاائرئيشجسخياةص‬
‫ااالللمحفجيفابووسثرضديتيةةم اوافليمسجسلاقملاماادنةتطنااخععالبجدماادمليهلتام ايانلمتاثوليارشاملععوللزناستلنيهام‬
‫ايلوعهعرامكوادرميبومحنالومااعولبدىاحتاليلمسا اوشللعبهيدواادتدايخلمريوسننيعالاتوبسياسايعلوعملعجفالدادقاوي‬
‫واعتقد ايضا هناك فبركة سيقوم بها‬
‫ااانللتمواعجئبتبامعجدعدالوهيعنلدلاحلياعوالجثتشفرمارةانزهاعلبمتاذلويااسفينسرقسبدماولعوعاانداهالمرحتخايالحنرييطدةر‬
‫االلاعمملرييةكيالةسوايلاايسيرانةية‪.‬في العراق برمتها‬
‫‪7‬‬

‫ابلاسناتنفدتلرازخهابعاعحتمرلايلةببرلاملاانعهيلدةياةل‪.‬يدعوولقايىل لنضحتيواءئدجرما‬ ‫ااامللليعنسدميلاوهيةسيذيااةللاالالسإيميُجاغجيرمرياسيرةءةفماهيلنوفاشتجصسيمودءيرةةل‪،‬ا‪.‬لإوعاصنممتولايلرةمةُصراادص‬ ‫خاضعة للإرادة المشتركة ( الأمريكية‬
‫ااابللذعناااتدتحمخهابادييتنةسيتتوماعلمامرلالمرياسخةتانيلاهالاعلراامدلرئةواىيففاقلرمةسحز ااعلكلبيمرصلمةهاواانتثم‬ ‫اتنفلقيصشماعةرلياعنيدوتةغوخعاجضلباوهىباتمالجلاالرنممتشزةاعخراوعبخمااةلسع‪.‬رترااقلتإميزمضوقرفوةااعءدها‬ ‫ووا‪-‬يلمقاحللوإليلراأانثليبةسيتا)تسح‪،‬ايلبحفجسو"مابرلدرأاصسدىمارالعي‪-‬كالتب‬
‫رئيس البلاد ‪ .‬وكل هذا يكتمل قبل‬ ‫لحجب احتمال الاعتراضات الدولية‬
‫انتملهحاقانييلاةثدلافلاثيعاةالمافلتشنااهئحويربابازنلععىااالممعةرستمالةلهيافاةاديشزيهسرامتلعن‪.‬سااتمممارري‬ ‫العامري " أن الأول ليس بإمكانه‬
‫المم–صقسترحبشيفعبيعدةيمة انج‪.‬أنادياورا‪.‬حنحدفراولقاجبثماليهحعفلييراةمتبن‪,‬صابشرمييقحرعايضةيتة‬ ‫االعلبلحيرلرمهاجانف‪.‬ايلوحتاحلكدييسدوإبمع اطلصايوءقر فوتمسلتسحتفةاقبدملين‬ ‫ااأبم‪،‬هيللج–نأخافذدارإحلاهوشالننيزالجالعأحيصمكثبةعفسصاتلوني)واووالةاسفهللعواقذذفلاطًالإإصاحنيابانعربيرلااكناةنايينبالًاةحرأتلأتأإ‪،‬اىنميهمللارراييممنوطةيلااكوحئةيِييّل(اجفًلاي‪،‬هةاثييش–و‪.‬يخنمإععتدعيرلليلماهةرامىنونياًة‬
‫ااالوللتاعىخداوجيلراحواءلرفوفاربكزاحداللايصاهلدولفيواةصيايز مووااالمنانكالاهلالاذمحمههزارتهلهمبويذيالصل‬ ‫الوقت لتثبيت تحالف الصدر –‬
‫اأت‪،‬لعكصابوالغرمميررارعديدكتتدولحتةغدمياذلنيدتاًاهصلمأدمنرحنزافهيخذبالهاااللذالإطااإلجئتدرفايءخحةاالفهليوهف‬ ‫هذا التوافق طالما أن هذه الأحزاب‬
‫والكيانات التي قامت بالتزوير ‪.‬‬ ‫االعحعحدتتقىملمياتلةاولا‪.‬يزاابللمنقاوانقىحطدرنالراةهفتسص‪،‬موحقرتحتيادحقامىثددارملمنعصوالالدمطىنرعلةوم‬ ‫اول–مايالحليتإيشمريااانيتلهةاالتعنلصفعىذ أابلكغالامميافلتوتوحاجلههأم‪،‬وريويكبيقةى‬
‫من اهالي بغداد تحدثت لـ "مدارات‬ ‫حدوث انشقاقات في داخل الأحزاب‬
‫ل‪،‬ملعقكامئلشليةوةفةا"لا‪،‬نهساويلايمسؤايسةمرةهفنيا اايكلراعانرايةيق‪،‬معلنسويتكةقلبل‬ ‫ن‪،‬ووأالرامفيوخلهيذذهضاشيبالااتللااحتعاحلتاتبلاماطرفائلا‪.‬لفيةضصعدميار بفي–ناجلمعدااًوامفلراقي‬
‫شئ متوقع فنحن لانملك حكومة‬
‫البلاحلعصقامواولقسياهةتماسالل‪،‬ناحناتروقليسخاتبعيسناةدهيفنايلحااكرلتقعومهرااجسيتدقعق‪،‬بنحيللااكننومة‬ ‫ويضيف اسماعيل قائلا العد والفرز‬
‫اقححوديسدسحرلبذطاراةلمهنففويايسئ اهملح"بقلا‪.‬ببودلكةااملتنجلنافملقيزنياائعئونمييةحةباكللتممغيصيسارعلحود‬
‫قناة ( كردستان ‪ ) 24‬تابعتها "‬
‫بمالدتااراخيتر "فيمتنشسكيينالريالوحمكدوممةر ميمتامثينلذر‬

‫‪8‬‬

‫العالية‪،‬بعد أن أصبحت التكنلوجيا هي‬ ‫لا توجد حتى اللحظة‪،‬تقديرات إجمالية‬
‫السائدة‪ ،‬والتغيرات المناخية تجاوزت‬
‫على ما يبدو إمكانات الإحتواء المتاحة‪،‬‬ ‫وإحصائيات دقيقة عن التغيرات‬
‫البيئية والبشرية وإتجاهاتها ونتائجها‬
‫فيما بلدان الأزمات الطاحنة تواجه‬ ‫على المستوى العالمي‪،‬التي تخص‬
‫تداخلات الكارثة الواقعة عليها من دون‬
‫أن يسندها أحد‪،‬كي يبقى نسيجها‬ ‫الهجرات المتعاقبة من البلدان الطاردة‬
‫لشرائح مهمة من مجتمعها الى بلدان‬
‫االلمجتصمراععيوالمتوقاحتدلاً‪،‬وافلتهنايحترعيعلشىأ أجشواياءء‬ ‫أإعلخضرىطإرامارساًت‪،‬إقهلوطابإمنتنتاوفبنرعسمتضنهطيمآع‪،‬راإأءخنتيوأنارققراًادأمرو‪،‬بناءاً‬
‫هامشية لم تكن تشكل الجوهر في حياتها‬
‫السابقة‪،‬جراء محاولات المستفيدين من‬
‫خرابها‪،‬بضرورة الإستمرار بغياب العقل‬ ‫منشورة بهذا الخصوص‪،‬أن العالم مقبل‬
‫على إنقلاب بيئي سكاني‪ ،‬شئنا أم‬
‫الجمعي من التفكير السليم‪ ،‬لبلدان‬ ‫أبينا!‪،‬فالأرقام الفلكية التي أعلنتها‬
‫املوأققوقاتئعامًصالمبدليناًدانموأهثلمجتفثمياالتعلأياًم‪،‬كفنلالقفبيدل االمدسن‪،‬قطسقيطةااللسياًضصلالعح‬ ‫املعوالصمول‪،‬ةكائناً‬ ‫كان لإسمها رنة في تأريخ‬
‫ماكان نظامها‪،‬فشرايينها‬ ‫المعؤالخمراًم‪،‬بن اصلدذدي انللنآزحجئواين‬ ‫الأمم المتحدة‬
‫بشرايين العالم‪،‬وواحدها مقلق حين‬ ‫والمهجرين في‬
‫من مناطق الأزمات في بلدانهم‪،‬تنبئ‬
‫الساعين لتدميرها‪ ،‬ولابد من الإنتظار‬ ‫أو‬ ‫يستضعف‬ ‫ييكستوبانحق‪،‬ويفاًل‪،‬اوماخليعرافق بحليدن‬ ‫بأن هذه المعضلة التي باتت ملامحها‬
‫ابلمطيعونيولأاجًه‪،‬ةلم‪،‬لعواارلفردةدااً‪،‬رمأامبإعذساتضكهضامنطببرتعبص الضح‪،‬عيلوحاقسااتلمرعشتادحلة‬ ‫عادي عابر‬
‫في التأريخ‪،‬لهذا يكون المشهد الآتي‬ ‫تتشكل بشكل حاد‪،‬يمكن أن تبدل‬
‫عصنوراةل ارلوعائلمالاملتمععلرقوة بفأفكراليزااً‪،‬تحتيلن نكتحدث‬
‫مشاهد هزت‬ ‫من الدماء‪،‬في‬ ‫املزعيالدماً‬ ‫أثر‬ ‫فمنيها‪،‬لنمفؤلمواً أسوالمتمفطرلعحاةً‪،‬ليتشرفاكئهب‪،‬صولماة‬ ‫المعضلة وما تتركه من آثار تغييرية في‬
‫تركت بصماتها‬ ‫في حفنة أعوام‬ ‫اليمن‬
‫عكازة سير بالإمكان الإستغناء عنها‬
‫على العلاقات بين الدول والشعوب‪،‬‬ ‫متى شاء مستخدمها‪ ،‬ولا سورية قنطرة‬ ‫البنى التركيبية للمجتمعات والتجمعات‬
‫اأتلمواوافففقرادًة‪،‬إنضلهاأس‪،‬مجرساوماوااًءق أأعم‪،‬كتالنقأانهطتعياًح‪،‬يصإلراناحعتااًوالأءىامً‬
‫فأنزلقت القوانين الضابطة للبيئة المجتمعية‬ ‫تحويل مؤقتة تردم حال إستكمال تبليط‬
‫الى الهاوية وسادت شريعة الغاب‪،‬‬ ‫الطريق المجاورة لها‪ ،‬ولا ليبيا ماكنة وقود‬
‫وطفت على السطح مظاهر لم تكن‬ ‫للبنزين يمكن الإستدارة عنها وإستبدالها‬
‫املعوواجئودلةمسنابأقاجً‪،‬واءعنالدأماسرتةح اوللواتح ادلةكثوايلربيمنت‬ ‫بأخرى‪ ،‬ولا إفغانستان فرس يتناوب‬ ‫توقع نوع من الإضطراب المعتاد إبان‬
‫حالات(التغير المكاني)مما يصبح‬
‫على إمتطائها الروس والأمريكان!‪..‬‬ ‫العببئاًشرعلبلىحالمظاستتضيذافت‪ ،‬أطبنيعة‬ ‫الوافد‬
‫الواحد الى أجواء (العائلة العالمية)‪،‬كل‬ ‫لهذاكان مشهد ما حدث ويحدث‬ ‫لا يمر‬
‫فرد فيها في ركن من المعمورة!‪ ،‬تتقاذف‬ ‫من معادلات وتوازنات‬ ‫فريسهاام‪،‬ميخيفاسًي‪،‬اغسيرة‬
‫بهم أمواج الغربة والهجرة القسرية سواء‬ ‫المنطقة والمتلاعبين‬ ‫إونتعقلالىيةم‪،‬خإتلجتفماالعياًصعودس‪،‬ياوهسيذااً الوأقوتضصعادياً‬
‫في الداخل أو الخارج ولولا الأنترنيت لما‬ ‫بمقدراتها‪ ،‬فلن يكون لأي منها رسم‬
‫إجتمعوا ولا سمعوا ولا شاهدوا بعضهم‬ ‫ماعرفناه‪،‬سيتدفق النفوذ الأجنبي بين‬ ‫كما تشير الدلائل هو الحاصل‬
‫اليوم‪،‬فالعالم الصناعي التقليدي أو‬
‫القائل‪ :‬ليصت‬ ‫بوعماضاًظ‪،‬نن‪،‬توهراحتملااللهصشوالعكرنان‬ ‫تلافيفها وعبر بوابات متعددة‪،‬كانت‬ ‫الحديث‪،‬يحاول أن يختار بعناية أدواته‬
‫ليس منها‬ ‫في السابق تشكل مصدات مواجهة‬
‫للطامعين فيها‪ ،‬وسيحجز ورثة الغزاة‬ ‫البشرية‪،‬ممن يمتلكون المؤهلات العلمية‬
‫مناص !!‪9‬‬

‫فاز الرئيس التركي رجب طيب‬
‫اتآلقدتيدومغااجلنرائتتلباااللأانفتحالدخاذابلمااي يتضقايلوردئ‪،‬هاسوية‬
‫ااأللحترادنزبتشوهغكخايا“بناالكع“تفدآايالملةاتللنشوتأااللريئتانعيجيمةيحا‪.‬ةواول”وإللنصأضتراراحئحردج‬
‫بفوارلحزدينمصحقلوراطاي‪7‬لةرئ‪9‬يل بكالسمئياةليتخرمكفنييبفعطاقشقلاهب‪.‬ت‬
‫اانبللالاامسئقئبتتةةلراامع‪6‬ن‪,‬فعالا‪3‬للأى‪5‬ذ نصبياولاسمبيئةقةتو‪،‬فد‪5‬يهف‪,‬يالم‪2‬حبارلز‪5‬بماهحانز‬
‫ااثللاناقيااشدتبمرأا‪.‬ككثويرحاقللليديملمناقافرامسطنهيال‪0‬مرحئ‪3‬يرمبساإلمنيئجةيه‬
‫اامملئتتننلشااارلليأأعفيةاصصلمووااععالتترى‪.،‬ضنبةبيححنفومسيا ا‪4‬لباح‪3‬نالتمبصالخملصائبدةارت‬
‫ذعا‪5‬اتمه‪1‬ا‪).‬وعيبماممقساا‪،‬ليكدحأيارلدحثوكغفامرنفي(ض تن‪4‬رفكي‪6‬اسهمنذ‬
‫االولكقعجأدقدميوتهمدوىريمقةخينلااالدتملريكشيفاتةمررنيةكذعماحالعبهكلنىدمأتهاالمتتتؤنوفحرسيتكيذ‪.‬ةس‬
‫اتلوحبعاقتيمقلاهتق أةفن‪،‬يق إرمةلجاىأيلجاضالانحرعيبلاىمتاالاتلمسداينيحةة‪،‬‬

‫اافلليجد اموللميهقةاوبرللاي‪،‬عب(قادايمدلبقلراوحمطزايسبيااالشأتشراسعاكسيبي)ا‪10.،‬‬

‫ااتلحورئروالدغساتينترباكليشاذكرسيلمياسحاعثليىى ااثللي‪.‬نهظواابلنمارئيءس‬
‫افلعمحيلتبداىعلوةالسنيثمتاتنسحغااقيئبراتجل اتايللردسئاستييباخعلسيسديةاةمووررااكدقلببخيغااروةرننجية‬
‫نوعالظلحرىزاالبمنناتاللحصاشريعكمنب‪.‬افنيخظتاالراارنمت ننخهابوجاجههمتة‬
‫ابنفليتياودئزالرااجتلءعرتئايوتطضلسعغييوتفلاكيلغعلكيمالللمناصلملبلصنافاظحبايامترئي‪.‬ت‪.‬س‬
‫االلوتبسرليمحتاونخيلذالراسقلميردئاييم ا‪.‬سلىالهاتلذرنكهظايالنمتاخائلطرئجاواتسعتنيي‬
‫ااالللهاروئطميزاوهررسيوئمااللوتنجمراكلدنميتيثدومقبانلعتفذشسانهيكهيابءعلسيدارالحمااجلسللغهةاءس‬ ‫اأتتلتارتدرييجوخهيغكةالامننرهحاتلومتةهحبا‪.‬حللمفساوهفبي‪.‬بعربدماسترااالقلباةتنيتانلسخياماانحباظسطياةةتر‬ ‫إثقوااننهميوةبعهلاملحلايتزناتشبيتخراالمبفإاعرلازىرتاألضالأنةرئإااصلوجرائسييراةءتسأاديمل‪،‬تورريةلا‬
‫ت‪.‬كاشدينرعاا اسلالىئخاداحسقرجب امللاااللكاابنرتص مطخافنباابيفتنالذي‬ ‫فممليفيروهنمذنانهاا‪.‬لخاواقلتأرباحعمدال‪،‬سمزددجعولجيللاتلنحرئصاوويس‪9‬يت‪5‬‬
‫املوتننتعاائصفيجباللترئيحيرةسسونتااللشووزجرايضءعع‪.‬االملاوقستتسثتؤمصادريديني‬ ‫موووااتلننتتسقنعشدرظياهالعمالصيمبل‪،‬عرلاامارواحنليضياذةإليتىيينجريظسداهمد أارلرئداانوتسغقااينل‬
‫بالضتدواز ايلمنمظعماالعتملايلةا ارلهعابيسةك‪.‬رية‬ ‫اليلمطحيكترشلضبيالننأراشجلدعمروئييغعابنسالشاتبلراأرتئكرنكحييه‪،‬يكووروعجنلكينهرئبيأتسنا‬
‫مكساأشنفيعراًتلالغذىلير‪ ،‬نكأزيلنهو'ةتامملاانننتتحخخيااببايث'ت‪،‬‬ ‫ملمحانعرتما إخعانلبجااانرتسابمايلرازرئابمقسبرةوشاللحتنرتيكايئاةلمجعارضة‬
‫احتفالات كردية‬ ‫'‪،‬خطومواتعهاا اعللإاجنرانئتياةئجولالكاننتيخأاقببالتبها‬
‫ابلهاانت الخرائبياست االلتتررككيية ارلتجيبفازطيب‪11‬‬
‫اااللحدكتيمفوقرلدراطوعالميشو‪،‬ارالايلنتذ الليحآزيلتابزعافلمهمشعنوصلابح‬

‫الدين ديمرتاش‪ ،‬بتخطيهم العتبة‬
‫ااااللللباحرنشلزمتعاوبخنا‪.‬بفبيويةراف‪،‬لمعدايلداميتلنقيآةرالأاطدهيلايتفرهأأبممعاللكماردممخركجونحزلوزبب‬
‫اإلشعارنلقتاينخاتابالركحيازت لابيللبنةرلجمااالنيأحةهح‪.‬بدال‪،‬فبوعزدفي‬
‫بفواحليمحئاصةلصاولنمهتلمناخلاإعبجكلامواىرلتديا‪7‬لعبلع‪6‬رلمدىامدننيقاةلعمس‪،‬بداةمصماوفتي‪6‬يي‪.‬عنن‪1‬ي‪1‬‬
‫‪600‬‬ ‫املوبمقرلعمنادان‪.‬جاهلتجهديادكمدنم أرشصحل‬
‫أفرووويااياحللاوانزدضجواشاسًهبص‪،‬ايبمرا‪،‬دل"فوأمباأ‪.‬تينيمتارنتحلحايىخمذايليلبشهةانمكاتالحاكتفيالانناةتتنواهجلرفخلااهاذ"يبقلحمالننيدوالاتلسمولتا‪،‬ريوذءفيفينوقزوا‪12‬‬ ‫الوعألشضىعاوتفضب"احأليهادنيتمهقئمرا"‪.‬حطزيب)ي (علحىزب‬ ‫حزب‬
‫االولمدخقلاوونمفأة‪،‬نوفسننخقسطتموباماأردئنفياي"‪.‬تخطصوعةي إدلى‬ ‫اااأللوونلااحلاهلنزششاتنبععضتابلغوخاراوبصبلغابيطامرةالشا‪،‬لعاذملدتويونيمكتعبقبلجييرااحرشاهالوطلكزأدهةيياملوالحلقيعأدرتاططبينخوطوةاقإالًريراحا‪،‬دئزلمحة‪،‬جولبلس‬ ‫ااالدللبمرئرشليامرعاتاسوينةاشبلا‪،‬تلارتلأكردكنيييمةقدهراخوصطولانايلت الحللصحااالنزرتديبخكبانإبيالرى‪,‬ت‬
‫اااللولقحاكسبمليلجرةةدنام‪،‬لكياارننتوتالهتخذشااببايأنةسننتيم"كالنكولنانداعنتتخداأائلقلةوجدهذه‬ ‫ببوهااألليرشساغبيمرماثااسبملةةىناقالكرادنيرلم"قانإليراماضطضاينغةلو‪،‬وقطمبنااانلنعأتة"سجب‪.‬ةشلعلبنناا‬ ‫وسحفبيايمسالمات"حع‪,‬تقبيورقجا اهلنادليمموشاقراكصرلطيةلةالكنهلوضام"قلنرافري‬
‫اال‪0‬نانت‪"0‬ال‪1‬مخاربفاشعالحيتيةمنحوانولرآشانخقرايط‪،‬نش نو"أن‪،‬ظاممكوتابضيفتا‬ ‫ااالللممجدسلنلياةسم‪،‬وواسخلناحررسيتجةهم"‪،،‬ر بموافلنيضيكضفااافلة"دامالمينخادلين‬ ‫افدنويذهعكمم"رقاوبقلدحعلمزيلكلرتتبالوافشيشصعهليلءذاهلىاتامالنجصاتىنفتمأاحنختعاهبيا‪،‬ت‪.‬‬
‫تتخوكيجرو‪،‬هنواوأهإلذحيىه ايلصانكناتلديخالامقباواالطاتنقيتفرنااتعاحلةذين‬
‫‪ 100‬تغريدة‪ ،‬وفعلت كل ما‬ ‫أجل مصلحة الشعوب قرار‬ ‫الومأعدلدواومبأة مصوانتهالمع‪،‬دالوفةيأهشذكهرالمرفراحقلةي‬

‫إنفجار التظاهرات في سوق‬ ‫الانتخابات الرئاسية من سجنه‬ ‫أببأوننسألعكعاينبملنديوأردجوير‪،‬ل لووأشنعاصبويع‪،‬للىوحثحزاقةولبت‬
‫طهران الكبير بعد الهبوط‬ ‫تفوتريكفيأةودقرفنيةديمشعمرتداادل اشلأشفريقصويا‪ 0‬ال‪1‬تبل‪،‬اولدواي‪.‬حاصتد‬ ‫الشعوب الديمقراطي إلى المجلس"‪.‬‬
‫الحاد للريال الى ‪ 90‬ألف‬ ‫أفوويفكهسيثاارئ‪،‬وللمايحانةلإسدع‪4‬يلابامرامللاباأيلكريقحانركمفوااصلمزيتوةيالاتألك‪.‬تعرلونكرتيدةها‪،‬‬ ‫وتسيابكعودنميهرنتااكشلبيالنقواوقل "صلكوأنخطاء‬
‫للدولار الواحد‪ .‬كان ‪43‬‬ ‫بـلمحق‪9‬زع مدباق‪،‬االععمدقداالبنيةالبيواةل‪3‬تنمممقيناةأعالدصحانليكابمي‪.2‬ة‪1‬‬
‫ألف بنهاية ‪ 2017‬ثم‬ ‫املوبجعدعايدميردقدرادةض‪،‬طخفوييسيلثاالاكبنلرليومكانأونركدحببرازعلبدبرحلمازالحنزبشعمبورةب‬ ‫أويأظقرفضوايًل‪،‬سموأهعلسميتاهمأرحعتدفيذ اثرلنمومضناهملشاعدبكواين‪،‬ن‬
‫تدهور الى ‪ 65‬ألف قبل‬ ‫املوينبشذقعأىكبثم ارلصجميرمنهديوم‪0‬ررت‪2‬يا‪.‬شش‪،‬ه ارالم‪،‬سغيجرون‬ ‫توونسفويقيقسيتهفمخ"ذل‪،‬هه قاذلاهصئظلاملارننوتها"ائنفحاجلنمدبنرواشولأجكسجمليلواعلأجعينبرد‪،،‬‬
‫إنسحاب ترمب من الاتفاق‬ ‫اتملوتاعععلضماق‪9‬حلب‪،‬ـنا"لواافليكإبروظهرادكلوسارتبدا"سن‪،‬تآيمخاورلادرميحرعنظتم بووقتريحهففزمهيب‬ ‫اانثفلووالايقنفنحهييوحاةملصتا‪،،‬ررالبراامنلجوتاحسعيلنتمخعبلصوافمبلكيلاطالميالقل"تمجزس‪.‬ابعاميلييابأرعمئرواسًادا‪،‬لسيوساعيغتكنمفةااوني‪،،‬رنىدانتلبلحتطيوياليكااتميفقيةاز‬
‫بالصمئلاةحم انل ادليأنصدويامرتتا‪،‬شوقعدلىخا‪.1‬ض‪8‬‬
‫النووي‪ .‬يقول مراسل‬ ‫تركيا‪.‬‬
‫‪ BBC‬بأنها الاحتجاجات‬

‫الأضخم في طهران منذ‬
‫‪ ! 2012‬ما الذي‬
‫سيحدث عندما يبدأ مفعول‬
‫العقوبات في آب القادم؟‬

‫‪13‬‬

‫القديم والسبع والدامون‬ ‫انتشار الحشرات في فصل‬ ‫كد مدير مركز الأسرى‬
‫وشطة وغالبية غرف الانتظار‬ ‫الصيف وخاصة في مناطق‬ ‫للدراسات الدكتور رأفت‬
‫حمدونة‪ ،‬اليوم الخميس‪،‬‬
‫لعدم نظافتها ‪.‬‬ ‫الجنوبكمعتقل النقب‬ ‫أن الأسرى في السجون‬
‫وأضاف د‪ .‬حمدونة أن‬ ‫وسجن ايشل ‪ ،‬والسجون‬
‫الأسرى يشتكون من‬ ‫القديمةكسجن الرملة ونفحة‬ ‫والمعتقلات يعانون من‬

‫‪14‬‬

‫إلى تجاهل إدارة مصلحة‬
‫السجون لجميع البلاغات‬
‫على مدار سنوات لوضع‬
‫حد لظاهرة الحشرات ‪ ،‬على‬
‫الرغم من عثور الحشرات‬
‫السامة في الأقسامكوجود‬
‫أفعى فيكنتين معتقل النقب‬
‫بداخل المواد الغذائية سابقاً‬
‫‪ ،‬وانتشار الجرذان وخروجها‬ ‫انتشار الفئران والجرذان في‬
‫من شبكة الصرف الصحى‬ ‫السجون القديمة في غرف‬
‫للأقسام الأرضية في غرف‬ ‫الانتظار بسجن بئر السبع‬
‫الانتظار فى السبع ونفحة‬ ‫والرملة ‪ ،‬وهنالك خطر من‬
‫والرملة ‪ ،‬والعثور سابقاً على الحشرات في سجن هشارون‬ ‫الأفاعى والعقارب السامة‬
‫عدد من العقارب السامة في ‪.‬وطالب د‪ .‬رأفت حمدونة‬ ‫في معتقل النقب ‪ ،‬وغالبية‬
‫الساحة المشتركة لقسمى أ‪ .‬المنظمات الحقوقية والانسانية‬ ‫السجون تعانى من البعوض‬
‫ب بنفحة صيفاً ‪ ،‬ومعاناة وعلى رأسها الصليب الأحمر‬ ‫والصراصير والبق بنسب‬
‫الدولى بالقيام بزيارة السجون‬ ‫الأسيرات الكبيرة من‬ ‫مختلفة وأشار د‪ .‬حمدونة‬

‫وسماع شهادات الأسرى‬
‫والأسيرات ‪ ،‬وتفقد ظروف‬
‫اعتقالهم ‪ ،‬والضغط على‬
‫الاحتلال لاغلاق الأقسام‬
‫القديمة ‪ ،‬ورش الأقسام‬
‫وحول السجون بالمبيدات‬
‫الحشرية‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫في مواقفه السياسية ‪ ،‬وقوض‬ ‫ان ترامب يعاني من فجوة‬ ‫اظهرت استطلاعات للرأي‬
‫بشكل علني جهود أعضاء من‬ ‫في المصداقية ‪ ،‬وهو امر ليس‬ ‫العام داخل الولايات المتحدة‬
‫إدارته ‪ ،‬وتراجع عن الاتفاقيات‬ ‫بالمفاجئ فقدكتبت صحيفة‬ ‫الى ان ما بين ثلثين الى ثلاثة‬
‫الدبلوماسية ‪ ،‬بما في ذلك اتفاق‬ ‫نيويورك تايمز في مقال سابق لها‬
‫إن ترامبكان يقول شيئا ما‬ ‫ارباع الامريكيين لا يجدون‬
‫باريس بشأن المناخ والاتفاق‬ ‫غير صحيح طوال فترة الاربعين‬ ‫ان الرئيس الامريكي دونالد‬
‫النووي مع ايران”‪.‬واشار التقرير‬ ‫يوما الاولى من رئاسته ‪ ،‬حتى‬ ‫ترامب جديرا بالثقة ‪.‬وذكر تقرير‬
‫لمجلة (فورين افير) الامريكية في‬
‫الى “أن مصداقية الولايات‬ ‫ان تصرفاتهكانت تتحدث‬ ‫استطلاعات للرأي العام داخل‬
‫المتحدة في الداخل والخارج‬ ‫بشكل اعلى منكلامه”‪.‬وتابع‬ ‫الولايات المتحدة “أن الصورة‬
‫قد تقوضت بسبب من سلوك‬ ‫التقرير “أن ترامبكان متقلبا‬ ‫العالمية لترامب ليست ايضا‬
‫ترامب ‪ ،‬حيث من المتوقع ان‬ ‫في حال افضل حيث يقول‬
‫يتردد حلفاء الولايات المتحدة‬ ‫معظم مواطني حلفاء الولايات‬
‫بالوثوق في الوعود الامريكية‬ ‫المتحدة التقليديين مثل أستراليا‬
‫فيما ستفقد تهديدات الولايات‬ ‫وفرنسا وألمانيا واليابان والأردن‬
‫المتحدة مصداقيتها ‪ ،‬مما سيزيد‬ ‫والمكسيك وكوريا الجنوبية‬
‫من مخاطر سوء التقدير القاتل‬ ‫والمملكة المتحدة ‪ ،‬إنهم لا‬
‫وهو ما سيدفع الولايات المتحدة‬ ‫يثقون في الرئيس الأمريكي”‪.‬‬
‫لاتخاذ اجراءات اكثركلفة واكثر‬ ‫واضاف “أنكل ذلك يعني‬

‫تطرفا”‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫الفاسدة والفاشلة هي من يترأس الكتل‬ ‫لأبادة‬ ‫يتعرض‬ ‫وشعبنا‬ ‫موتنذشري‪5‬د‪1‬وتعجاويماًع‬
‫اللتوكبجييرةهاالمتت الصمّدررجةعيواةلت‪،‬يعانعلنتحالتفا‪،‬تخلافاً‬ ‫وامية‬ ‫وتخلف‬ ‫وافقار‬
‫ومعاناة وآلام ومخاطر عودة وانتشار‬
‫"المجربين "تحت اشراف إيراني معلن‬ ‫الامراض المستوطنة والسارية ودخول‬
‫خامئني واجتماعاته‬ ‫تممثّعلربمؤسجاءيءال مكجتتبلى‬
‫الأساسيين بحضور‬ ‫الحشيش والمخدرات وفقدان الخدمات‬
‫الضرورية وبالأخص انقطاع دائم‬
‫سليماني والسفير الإيراني ‪ ،‬فنتج‬ ‫للكهرباء وشحة مياه الشرب والتي‬
‫تحالف يضمكتل الطائفة ابتدأ بقائمة‬
‫سائرون ‪/‬الصدر والتحالف مع قائمة‬ ‫ستتفاقم بقرب جفاف الرافدين اذا ما‬
‫استمرت عمليات بناء السدود التركية‬
‫الفتح للحشد ‪ /‬العامري وبما يضمن‬ ‫والسورية والإيرانية بتحويل مجاري‬
‫حكومة برئاسة "احد جند سليماني‬
‫؟!"مع تزويقات بسنة السلطة والاكراد‬ ‫الأنهار!وشعبنا قاوم المحتلين وكادت‬
‫المقاومة الباسلة التي أجبرت المحتل‬
‫الاعراب !فالعراق ‪ ،‬في الاستراتيجية‬ ‫؟!فتدخلطهران لم يثر الامريكان‬ ‫الأمريكي على الخروج عام ‪2011‬‬
‫الامريكية ‪،‬يجب ان يبقىغير مستقر‬ ‫والرئيس ترمب الذيكان قد تعهد‬
‫ودائم الفوضى بوجود ايران واتباعها‬ ‫بإصلاح الوضع العراقي والمطالبة‬ ‫ان تنجح لولا التدخل الوحشي لقوات‬
‫وهو ما ينسجم ومخطط تفتيت و تجزأة‬ ‫الاحتلال وغدر الصحوات وخلق‬
‫الدول العربية وفق خارطة الشرق‬ ‫بالانسحاب الإيراني من العراق في‬ ‫داعش وتسليمها الموصل لتعلن بغداد‬
‫الاوسط الجديد! وقد تأكد ذلك في‬ ‫شروطه الـ ‪ 12‬الأخيرة لإيران!إضافة‬
‫اكثر من تصريحلترمب ومعاونيه اذ‬ ‫الى توتر العلاقات الامريكية ـ الإيرانية‬ ‫وتحالف دولي الحرب على الارهاب‪،‬اما‬
‫قال في آخر تصريح له يسخر فيه من‬ ‫التظاهرات والاعتصامات فقد‬
‫العبادي وامثاله " ان العراق لن يستقر‬ ‫‪ ،‬ومع هذا فان هناك من يرى ان‬ ‫قمعت بعنف ‪ ،‬وقد رفض غالبية‬
‫على الاطلاق ‪ ،‬ولا أمل في هذه الدولة‬ ‫خلاص العراق من النفوذ الفارسي‬
‫"!واضاف‪ " :‬هناك سبب رئيسي‬ ‫سيكون على يد الولايات المتحدة ليس‬ ‫شعبنا مطايا المحتلين في أنتخابات ‪12‬‬
‫أيارـ مايس الماضي وقاطعها الغالبية‬
‫يكمن في الشعب العراقي الذي‬ ‫بنفط‬ ‫الطومطعاًن‬ ‫لجريمةالأحتلال وانما‬ ‫توثكرفوايراًت‬ ‫تحت شعارات " ايران برة برة " و"‬
‫حمى هؤلاء ‪،‬فالمجرب لايجرب هم من‬ ‫وموقع العراق قلب‬
‫سيتقاسمون الكعكة!"وهذا يؤكد حقيقة‬ ‫العربي لاسيما وان ترمب رجل اعمال‬ ‫قشمرتنا المرجعية بانتخاب السرسرية"‬
‫ان العراق لن يتحرر ولن يتخلص من‬ ‫وكان هتاف تظاهرةكربلاء " المجرب‬
‫المحتلين وبالأخص ايران الا على ايدي‬ ‫تهمه الأرباح اذ قالها صراحة ‪" :‬لن‬ ‫لايجرب ‪،‬لا وحق رب العباد" ورفع‬
‫أفمبحنتكائفلهىالونرطاوجماماًعل‪،‬وا‪،‬نلتواالظاسسيرمكاالوعواوتننلماملينظعردوع مدفقوبولاً‬ ‫تكون خدماتنا من حماية وغيرها مجانية‬
‫مهيأة بعد ان تجاوز السيل الزبى !؟‪.‬‬ ‫"!وهدد العراق وغيره بفرض تعويضات‬ ‫ابرز المرشحين في برامجهم الانتخابية‬
‫شعارات ‪..‬لا للمجربين ولا للفاسدين‬
‫عن قتلاهم وتكاليف حروبهم!‬ ‫ومع حكومة مستقلة من التكنوقراط‬
‫ولم تتحسن علاقاته مع السعودية‬
‫والخليجيين الا بعد انحصد منهم هذا‬ ‫وما الى ذلك ‪ ،‬ورغم التزوير المفضوح‬
‫واحراق بعض صناديق الاقتراع‪ ،‬ولعبة‬
‫العام اكثر من مليار دولار! ولكن ما‬ ‫إعادة الفرز يدوياً ‪،‬الا ان ذات الوجوه‬
‫هذه الا تصريحات لا محل لها من‬

‫‪17‬‬

‫القديمة بين بلدينا"‪.‬ويرى قطاعكبير‪18‬‬ ‫بهدف اتخاذ خطوة فى اتجاه تسوية‬ ‫بعد لقاء القمة الذي جمع في سنغافورة‬
‫المشاكل والخلافات"‪.‬واضافوا ان"‬ ‫الرئيس الامريكي دونالد ترامب بنظيره‬
‫من التكنوقراط والبراغماتيون فى إيران‬ ‫ما دفعهم لتوجيه هذا الطلب هو‬ ‫اللدود الرئيس الكوري الشمالي ‪/‬كيم‬
‫أن لقاء محتملا بين خامنئي وترامب‬ ‫الترحيب العالمي الذى حظى به اللقاء‬
‫هو من قبيل الضرورة لتخليص طهران‬ ‫بين زعيمي الولايات المتحدة وكوريا‬ ‫جونغ اون ‪/‬بدأت مطالبات ايرانية‬
‫من حالة العزلة ورفع العقوبات التى‬ ‫الشمالية‪ ،‬وكذلك انعدام الأمن والخطر‬ ‫وامريكية للقاء وعلى اعلى المستويات‬
‫كبدت قطاعات الاقتصاد الخمسة‬ ‫فتيههد ادلمنالنطقظةامف الضالقتاًصعاندي‬ ‫الذى تعيش‬
‫أضرارا فادحة‪ ،‬ورفعت من مستويات‬ ‫المخاطر التى‬ ‫بين الولايات المتحدة والجمهورية‬
‫الفقر والبطالة وأدت فى النهاية إلى‬ ‫والاجتماعي والحياة فى إيران"‪.‬ونقلت‬ ‫الاسلامية في ايران‪.‬‬
‫تراجع السلع الإيرانية التاريخية مثل‬ ‫صحيفة ‪/‬نيويورك تايمز‪ /‬عن سياسي‬
‫الفستق والسجاد‪.‬ويتوقع الباحثون‬ ‫إيراني أنه "يعتقد على نحو بالغ أن‬ ‫فقبل أيام طالب نحو ‪ 100‬سياسي‬
‫والخبراء فى الشؤون الإيرانية وصناع‬ ‫قمة سنغافورة تمثل سابقة إيجابية‪،‬‬ ‫إيراني ‪/‬حسب موقع دويتش فيللة‬
‫القرار فى واشنطن رفضا من جانب‬ ‫على العكس تماما مما روج له الإعلام‬ ‫الالماني الرسمي‪/‬من بينهم أحمد‬
‫خامنئي لو عرضت إدارة ترامب الأمر‬ ‫الإيراني الرسمي التابع لمكتب المرشد‬
‫رسميا على إيران‪ ،‬لأن خامنئي رجل لا‬ ‫على خامنئي"‪.‬واضاف‪" :‬لإنقاذنا‬ ‫منتظري‪،‬وحسينكروبي ونجل المعارض‬
‫يغادر ايران أبدا‪.‬وبالرغم من أنهكان‬ ‫من هذا الوضع السيء على قادتنا أن‬ ‫البارز مهدىكروبي وعبد العلى‬
‫يغادر طهران وقت أنكان رئيسا بين‬ ‫يجلسوا مع ترامب وأن يحلوا الخلافات‬
‫عامى ‪ 1981‬ـ ‪ 1989‬إلا أن منصبه‬ ‫بازرغان‪ ،‬وجميلهكديور بالحوار المباشر‬
‫مع واشنطن لتحقيق المصالح الوطنية‪.‬‬
‫وطالب الموقعون على البيان السلطات‬
‫الإيرانية بـ"التحلى بالشجاعة والإعلان‬

‫عن استعدادها للتفاوض دون أية‬
‫شروط مع الولايات المتحدة الأمريكية‪،‬‬

‫كمرشد من وجهة نظرية ولاية الفقيه‬
‫تجعله أعلى وأقدس من أن يغادر بلاده‬
‫ويذهب لملاقاة سياسى آخر فى أي‬
‫ااأمللحمرااجقادجموتيُدبمعةاماعلنخويبطج‪،‬نعوييألةةدراقفعملايُبىبيبحعكداصفضمةثاٍلمتعأولاأقحىويعابامنلصت‪،‬شفواارحكاصةلت‬ ‫مكان حول العالم‪ ،‬مهما بلغت الحاجة‬
‫إلى ذلك‪.‬من جانبه يجزم البروفيسور‬
‫الأمريكى ديفيد بولوك‪ ،‬أستاذ العلوم‬
‫السياسية فى جامعة هارفارد‪ ،‬وزميل‬
‫على‬ ‫أ(ارالمقسنبجكير) أفوأ ّن(الموجاتموسعةآبص)غيلرةا‬ ‫أقدم لدى معهد واشنطن لسياسات‬
‫يتجاوز‬ ‫الشرق الأدنى بان" خامنئي سيرفض‬
‫عدد أعضائها المائة شخص‪ ،‬تفتقر‬
‫اإللرأى أيب اسلآطخرم‪،‬قوأموا المت اضلحيوافريالربنّسامء موتقشبّرولع‬ ‫عرض لقاء ترامب لأن إيديولوجيته‬
‫مبنية على مقاومة الغطرسة العالمية‬
‫الجميع على عدم تحويل‬ ‫يتفق‬ ‫افلميجاكميّلع مإلرةى‬ ‫وخارطة طريق لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في‬ ‫الأمريكية"‪.‬واضاف " لكن احتمال‬
‫صفحات (فيسبوكية)‬ ‫مجرد‬ ‫قمواشنناضقيخسةشصحاةيًلاابإوهليط‪،‬ىؤنلدي‪،‬سيبسجإاللمىلغنازلعابًعلقانيلقمماأايأتحشتدخفحذاّلوحأملنسطأرياحبةً‪،‬نف‬ ‫مثل هذا الرفض هو سبب إضافي‬
‫تنقل الأخبار من هنا وهناك‪ ،‬بل أن‬
‫تكون المجاميع ساحات للعمل والنقاش‬ ‫يجب أن يدفع الولايات المتحدة إلى‬
‫مسيُنظههور‬ ‫تقديم مثل هذا العرض‪ ،‬لأنه‬
‫لالقبنّاضاءيامونطننخالااللجرتيقحد‪،‬يمفلماقتتركحاادت‬ ‫الهادف‬ ‫بل من المجموعةكلّها!‬ ‫للشعب الإيراني والعالم بأسره‬
‫وحلول‬ ‫صانع السلام الحقيقي‪ ،‬ومن الذى‬
‫تمر ساعة واحدة على هذا الاتفاق حتى‬ ‫كيف نريد تحرير وطن وبناء أُسس‬
‫تعود المجاميع إلى مجرد صفحات ناقلة‬ ‫انولتجكوموحانيعدةم أوّومَاّحلةمد‪،‬يشاوننركحفةين‪،‬ماعوتابحينجونيزاو‪،‬لننكفتعلقندخألرناوحف‬ ‫يرفض الأيادى الممدودة بالسلام‪/.".‬‬
‫لملأشرخبواعر‪،،‬وفللااتبداردالسةأفولكااٍرتحلويآرالء!ولا بناء‬ ‫يذكر ان العلاقات الدبلوماسية الايرانية‬
‫الامريكية مقطوعة منذ انتصار الثورة‬
‫دووسنجأايّلةات‬ ‫إلى الماضي‬ ‫رشؤيعاةرام ٌتستقوبلحينةي‪ٌ،‬ن‬ ‫بالرأي إلى خلاف شخصي ينتج عنه‬ ‫الاسلامية في ايران واسقاط نظام‬
‫أو مهاترات‬ ‫فرقة وقطيعة بين صفوف المناضلين!‬ ‫الشاه في شباط ‪.1979‬كان الرئيس‬
‫فعمقيتىمةن‪،‬ستهفيذاقمام أنلمسحلهميناومايًلاوبردعيين‪،‬الورنقيدربك‪،‬‬ ‫أحًّقا هذا الذي أراه يحدث ويتكرر‬
‫بشكل شبه يومي في المجاميع الوطنية؟!‬ ‫الأمريكي‪ ،‬دونالد ترامب‪ ،‬اعلن في ‪8‬‬
‫أيار الماضي‪ ،‬الانسحاب من الاتفاق‬
‫وحدها لا تكفي‬ ‫لبتأ ّنحرايلنرواالياو اطلخنا‪،‬ل بصلة‬ ‫إنتكنيقبكلنفابعسعياتضقنجبالزينبانعأبًعضناانءفايرلسمشمحعاآولريبةنإقعانمشكانّلتاناولف؟ا!ق‬ ‫النووي مع إيران‪ ،‬المبرم في ‪،2015‬‬
‫لأجل قلب المعادلة‬ ‫وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية‬
‫في العراق والشرق الأوسط‪ ،‬يلزمنا العمل‬
‫والتطلع إلى الماضي بعين الدراسة وأخذ‬ ‫اللأكلخباجرهمدنوهطننايوبهنداًلكمن‬ ‫مشروع جامٍع‬ ‫قراره بأن الاتفاق‬ ‫دعسلعيىءتطووياهحراشونني‪،‬طنمعيبإرولًرًابى‬
‫العبر لا بعين الحنين‪ ،‬والتركيز على‬ ‫الاكتفاء بنقل‬ ‫اتعفدايدقة‪.‬ج‪‎‬ودليادحيًقتانا‪،‬ول‬
‫المستقبل دون أن ندفن أنفسنا تحت‬ ‫الوتبحعليلضهاإنسيااخستيًلاف‪،‬ناأوحالولطعأمنرببمعا؟ض!نا‬
‫قناعة أن لا رجال ولا قادة بعد الذين‬ ‫جميع جوانب ما سمته السلوك الإيراني‬
‫موّهلمداة‪،‬كاوانلزذملنكلا‬ ‫فعأنردضشالخعراٍصق‬ ‫مضوا‪،‬‬ ‫أعلم أن صرختي هذه ستزعج الكثيرين‪،‬‬
‫يتوقف‬ ‫أوودقاطدهٍنينزوأنعلحضاًدمالّأ‪،‬نوافلاأبلعحجاّقملضله‪،‬ابوعّلدل أكىنن يحعقاسذاًلرا‪،.‬ب‪.‬لإاذ‬ ‫المزعزع للاستقرار‪ ،‬كما في سوريا‬
‫واليمن"‪ ،‬وسط رفض من طهران‪،‬‬
‫اتلمشتخبموصتعالظري ًسماو‪،‬ل!ولندرك بأ ّن الرسالة لم‪19‬‬
‫وأطراف الاتفاق الأخرى (روسيا‪،‬‬
‫الصين‪ ،‬بريطانيا‪ ،‬فرنسا‪ ،‬ألمانيا)‬

‫شظف العيش ؟‬ ‫كثيرة هي المساومات على‬
‫ونعود الى المعوقات بعد سوء الاداء‬ ‫المستقبل والحاضر وفيكل حقل‬
‫التعليمي نجد شبح المحاضرات‬ ‫‪ ..‬ونحن امام حتمية تحقيق‬
‫النجاح ‪ ..‬فكيف نحققه ونحن الخارجية او مايسمى( بالدروس‬
‫الخصوصية ) ذلك الوحش‬ ‫نرى اننا لا نستطيع المنافسة‬
‫الكاسر الذي تحاربهكل الدول‬ ‫بشرف ؟ نشعر بحزن عميقكمن‬
‫الحرم التعليمي وهذه جريمةكبرى‬ ‫وبشتى الطرق الاّ في بلادنا فإننا‬ ‫خسر المبارة وهو يقوم بحزم حقائبه‬
‫كالقتل او اشد ولها عقوباتكبيرة‬ ‫نوينصتنشعرلهبحاريجةواءعًبرمنااغسلباةقك اليطينريمقو‬
‫فضلا عنكثير من الاجراءات‬ ‫اما الطالب وتعسير الدرس عليه‬ ‫ليقطع رحلة الفوز التي قطع بها‬
‫وطلب الاستاذ منه ان يلجا الى‬ ‫اشواطا ؟اين نحن الان ؟؟ هل في‬
‫الاحترازية التي تحتاط لها الدولة‬ ‫المعهد الفلاني او الاستاذ الفلاني‬ ‫آهُملطجلِتوٍعمالي؟عهلى‬ ‫وضع دفاع ؟ ام‬
‫للحد من هذا الامر‪ ،‬كقطع‬ ‫كي يحصل على المعلومة الصحيحة‬ ‫لايخفى علىكل‬
‫تفتيش الطلبة‬ ‫ااحولماانلتوهرنماوتِع‪َ.‬اد‪.‬ةو‬ ‫خدمة‬ ‫ووو الخ ( لان له نسبة بذلك)؟؟‬ ‫الوضع الحالي ما‬
‫تساعدهم في‬ ‫خشية‬ ‫بالمناسبة هذه الحالة تنطبق حتى‬ ‫وضعية الطالب العراقي وهو‬
‫مما يستوجب‬ ‫الغش‬ ‫على طلبة الكليات أيضا ‪..‬اين‬ ‫يتخبط ويتعثر بعدة معوقات‬
‫ان يعاقب المخالف والمقصر‬
‫او مايطلق عليه قانونا المجرم ‪..‬‬ ‫دور الجهات المعنية في محاربة‬ ‫وحواجز‪،‬الغاية منها اجهاض‬
‫هذه الامراض المجتمعية التي تكاد‬ ‫العملية التربوية والتعليمية‪.‬‬
‫اوللايمحتسا انلطواتلغيرب فكقلدتلعُوكق البترتبيتبااجيتل‪،‬‬ ‫تفتك بأبنائنا مما يسبب لهم شللا‬ ‫ومن هذه الحواجز واولها هو‬
‫عقليا او ربما حتى لأولياء الامور؟‬ ‫سوء الخدمات التربوية‪ ..‬اي عدم‬
‫اليفلاهُاكنفميالنيكنفاانتصـنيـ اراصلنانعلارجقي؟مل!وحت!قل!بدو!انلام‪.‬نْف‪.‬تستـفُكْعوعبريِايمالنرن؟هواو؟ليعيةبالداسة‬ ‫وعدى ذلك ‪ ..‬كيف نطلب الحل‬ ‫ايصال المادة العلمية للطالب‬
‫والعلاج من جهة هي اصلا معلولة‬ ‫بالشكل الصحيح ‪ ،‬عدى باقي‬
‫ومريضة وليس لها دور سوى على‬ ‫االعلخطنادلاملمابطاتاللباعةلرابظقهرايوري‪،‬ااةلنااليينتعيسمتكبَحاّللقاعِلللمسان‬
‫الدينار من انتشار هذه الأوبئة‬
‫الاجتماعية الفتاكة وانتشار الجهل‬ ‫الورق ؟!! حتى لاينطبق عليها‬
‫وتدمير اجيالكثيرة وتشريدهم في‬ ‫المثل القائل (طبيب يداوي الناس‬ ‫‪ ..‬اليس ذلك حقا شرعيا لكل‬
‫البشر ؟ فهو الذي قدم والده‬
‫طرقات الهلاك ‪،‬متسكعون بين‬ ‫‪ )....‬ذلك عبر تسريب اسئلة‬ ‫هدية لأرض هذا البلد او اخيه‬
‫م؟ت‪.‬ا‪.‬ه‪.‬ا‪..‬تواللحاديُيعرثفطلوهيالا ‪.‬ي قرار‬ ‫الامتحانات النهائية الى خارج‬
‫او من يعوله ‪،‬الا يكفي انه يعاني‬

‫‪20‬‬

‫وتحوله من العموميات الى التفاصيل بل‬ ‫اظهر الدبابات الامريكية مطلع الشهر‬ ‫ليس من باب قراءة المستقبل ومعرفة‬
‫وتفصيل المفصل وهذا مادفع للعودة الى‬ ‫السادس من عام الفين وثلاثة حيث بدء‬ ‫الطالع او التوقعات الجوفاء عندما‬
‫التحالفات السابقة وتفسير الماء بالماء‬ ‫الخطاب الطائفي الغريب جدا عن اسماع‬ ‫نتحدث عن الخطر الطائفي الذي‬
‫لأن قاسم سليماني لن يسمح الا بذلك‬
‫وماعداه فهو مطر صيف واحلام ظهيرة‬ ‫العراقيين يظهر للمرة الاولى من خلال‬ ‫يطرق ابواب العراق بشدة هذه الايام‬
‫‪.‬لن نقول اماني اوكلاما انشائيا عن‬ ‫اول تلفزيون حكومي اطلقه الامريكان‬ ‫‪ ....‬نعم نحن نعلم ان الاحتلال‬
‫وحدة الشعب العراقي وعن ان الخلاف‬
‫سياسي فقط لا والف لا الازمة والخطر‬ ‫من قصر المؤتمرات وسمي مع الاسف‬ ‫بوجهيه العلني وهو امريكا والخفي وهو‬
‫الاكبر يتمثل في ان الطائفية اصبحت‬ ‫الشديد زورا وبهتانا (العراقية) وبعد‬ ‫ايران غذى منذ منتصف عام الفين‬
‫منهج حياة واسلوب معيشة وهواء‬ ‫ان وطدت الاحزاب الطائفية اقدامها‬ ‫وثلاثة الطائفية المجتمعية وهي الاشد‬
‫تتنفسه التركيبة الحاكمة بتزكية من طهران‬ ‫بمساعدة غير محدودة من الاحتلال‬
‫جداً‬ ‫واتباعهم ممن اصبحوا تربة خصبة‬ ‫كان اول مافكرت به هو اطلاق قنواتها‬ ‫خطرا من جميع انواع الطوئفة الاخرى‬
‫لقطف ثمار المشروع الايراني‪.‬‬ ‫الفضائية الخاصة التي صار عددها يتزايد‬ ‫مثل السياسية والمذهبية لانها تركز على‬
‫ان اصطفاف حتى الحزب الشيوعي‬ ‫شهريا وكانت على اختلاف اسمائها‬ ‫فكر الانسان المستهدف لبناءه بطريقة‬
‫العراقي على هزالته مع المشروع الطائفي‬ ‫يجمعها انتماء وولاء واحد اسمه المشروع‬
‫هذه الايام ‪ ،‬لهو اكبر دليل على أن‬ ‫الطائفي ومع تجاوز عددها للعشرات‬ ‫راديكالية اصولية توصله الى اعلى‬
‫العراق اصبح في مؤخرة اهتمامات‬ ‫صار المتلقي من الجمهور البسيط الغارق‬ ‫درجات التشدد تجاه الاخر بشكل‬
‫اصحاب الشعارات ‪ ،‬وان الطائفية هي‬ ‫في حب رموز دينية اسلامية يتلقى‬ ‫تدريجي وبشعور لاأرادي مستخدمين‬
‫السيد المطلق والحاكم الفعلي في البلاد‬ ‫مايشبه التجييش الطائفي اليومي ضد‬ ‫في ذلك أدوات محلية متوفرة بكثرة من‬
‫‪ ،‬وهو مايفتح الابواب لمزيد من الخراب‬ ‫الاخر من هذه القنوات وصار سب‬ ‫اهمها بساطة الاشخاص المستهدفين‬
‫والتدمير وظلامية قاتمة للمستقبل المنظور‬ ‫بعض الخلفاء الراشدين والصحابة اجمعين‬ ‫التي تصل عند الكثير منهم لدرجة‬
‫والبعيد ‪.‬‬ ‫الصفة المميزة لهذا الخطاب وسعت هذ‬ ‫السذاجة المفرطة وأنخفاض مستواهم‬
‫الابواق الحزبية التي استكثر عليها تسمية‬ ‫العلمي والثقافي و عدم قدرتهم على‬
‫محطات تلفزيونية على تحويل الاخر الى‬ ‫الاستقراء الواقعي بأبسط انواعه وتوقهم‬
‫ارهابي وقاتل وتحاكمه وتصدر الاحكام‬ ‫الكبير لطقوس دينية منعوا منها لفترة‬
‫ضده في سويعات قلائل وحتى قبل ان‬ ‫ليست بالقصيرة وبالتالي تسخير هذه‬
‫تذهب اوراقه للقضاء مع تحفظنا الشديد‬ ‫المناسبات لخدمة المشروع الاساسي‬
‫على نزاهة وحيادية القضاء في العراق‬ ‫عبر المزايدة المكشوفة في الترويج لفكرة‬
‫التمسك بالطائفة شيئا فشيئا ومن‬
‫منذ الاحتلال حتى الان ‪.‬‬ ‫ثم الابتعاد عن الدين الاساسي شيئا‬
‫اليوم صار مابذرته هذه المضخات‬ ‫فشيئا ايضا رغم عدم ظهور اي مؤشر‬
‫الاعلامية الطائفية في عقول مشاهديها‬
‫زرعا وفيرا قابلا للحصاد في أي وقت‬ ‫ولو بسيط على ان شركاء الوطن‬
‫وهذا هو الخطر الاكبر الذي ذكرته في‬ ‫كانوا يريدون سواء قبل الاحتلال او‬
‫بدايةكلامي نضوج المشروع الطائفي‬
‫في العراق ووصوله الى مرحلة اللاعودة‬ ‫بعده ان ينتقصوا او يمسوا مذهب‬
‫الاخر بسوء وظهر هذا المشروع جليا‬

‫مع بداية دخول الاحزاب الطائفية‬
‫القادمة من ايران والموالية لها بشدة على‬

‫‪21‬‬

‫مدارات ‪ /‬بغداد ‪:‬‬
‫تظاهر العشرات من‬
‫خريجي ميسان‪ ،‬صباح‬
‫اليوم الاثنين‪ ،‬امام مبنى‬
‫شركة نفط ميسان وسط‬
‫مدينة العمارة للمطالبة‬
‫في وقت سابق الى ان يكون‬ ‫فضلا عن حصر التعيينات‬ ‫بفرص عمل تضمن العيش‬
‫التعيين عبر مكتب تشغيل‬ ‫في شركة نفط ميسان باهالي‬ ‫الكريم لهمورفع المتظاهرون‬
‫العاطلين‪،‬وان يكون المكتب‬ ‫المحافظة‪،‬متوعدين بتصعيد‬ ‫لافتات تضمنت مطالب‬
‫التظاهرات لإيصال اصواتهم‬ ‫عدة اهمها إيجاد فرص عمل‬
‫الجهة الوحيدة التي تعنى‬ ‫في القطاع الخاص واستبدال‬
‫بالعاطلينكونه يمتلك قاعدة‬ ‫لمن يهمه الامر‬
‫بيانات واسعة لهذة الشريحة‬ ‫يذكر ان محافظ ميسان دعا‬ ‫العمالة الاجنية بمحلية‬

‫‪22‬‬

‫اابأع(ااتألللتذاولعالا(سلجامعوطمفحمخلعاوسخمىكامقمنبمتلننهواللاتقموانيعيادريولذ‪:‬صهالاأزدقئيدبذقزةاباهييققنصءهحالوشمتب(هاللارحتارمةباةنلةنذفهنمةثغه(‪.‬مااسداهطاذا)تااونادمانلتلالتدوهذا‪.‬لزابأاكتياطولورل‪.‬عبشتعوسحمفستلرورمحاالنلعربلااوةسيدكعاذيكينميديليكام‪.‬تلوادةنيااالةاكمذدعةلللحتألواتءعة)خاىنيستتفم)ونىملناشااةربكدقطرأ‪.‬يكي‪.‬ابلمبففمرااملاللينارداةمتلليليلةىنفدةاموبوماخألوفوالفلنهاتاز!مصيااكمةرهكموألراحارنل!ضحعزرطلاييورئضدنعنذاةاوحالتو!(دحااتلاقلعئرنرسنارمائة‪.‬فيايامحمةنميمتقتليوءاطناربخاافىبلاييياتتانرهاعيللبدميلعشلرويااااياأبنتنربلقتيلتيلغلتحنهسارةريتمشبصما‪.‬أأمةادز)ياىزطدلدرنقتتأتلمةراووة)ساايمهعبختتلأيرباني)حا!تشدالبتكة‪.‬حالدثلتناخبثلاأتب‪.‬حي!لزاسردهتةاابقتحىدغار‪.‬اللنردرنمضاتسسبدهقعيروااأائتقينمةرقصرملم(وسةسنوزوجعتمةدنعثتضل‬ ‫‪ 10‬خزانات للوقود "‪.‬وبحسب‬ ‫افادت مديرية الدفاع المدني عن‬
‫مصادر من موقع الحادث فإن‬ ‫اندلاع حريق في ‪ 10‬خزانات‬
‫الخزانات المشتعلة تحوي آلاف‬ ‫‪.‬‬ ‫وقود بشركة تابعة لوزارة الصناعة‬
‫اللترات من الوقودوتعلن الدفاع‬ ‫في بغداد‪.‬واوضح مدير عام الدفاع‬
‫المدني ‪ ،‬بين الحين والاخر‪ ،‬اندلاع‬ ‫المدني اللواء كاظم سلمان بوهان‬
‫حرائق في مناطق مختلفة من العاصمة‬ ‫‪ ،‬في بيان ان " الحريق اندلع بشركة‬
‫بغداد‪ ،‬فيما يكون السبب اغلب‬ ‫ذات الصواري في منطقة التاجي‬
‫الاحيان تماسكهربائي‪ ،‬او ارتفاع‬ ‫شمال بغداد التابعة لوزارة الصناعة‬
‫درجات الحرارة ‪ ،‬فيما حريقكبير‬ ‫والمعادن"‪.‬وتابع ان " اكثر من ‪20‬‬
‫بمخزن لصناديق الاقتراع قالت‬ ‫فرقة تكافح الحريق الذي اندلع في‬
‫الداخلية العراقية انهكان بفعل فاعل‬
‫‪23‬‬

24

‫أصبحت ظاهرة معاكسات وتقديمهم للعدالة معكآفة‬
‫الشباب للفتيات موضة قديمة البراهين والأدلة‪،‬‬
‫وربما شبه معدومة ولكن مع يكفي أن يصل لها عبر أحد‬
‫التطور التكنولوجي المتمثل في مواقع التوصل الاجتماعي‬
‫الكرخ هذا النوع من القصص‬ ‫طرق التواصل الحديث ومنها ويستغل ظروفا نفسية أو‬
‫صار لا حصر له‪.‬‬ ‫الإنترنت والهاتف المتحرك المجهز اجتماعية سيئة وبالكلمة التي‬
‫بكاميرات عالية الدقة‪ ،‬أدى إلى تعبر عن [الصدق] وعندهم‬
‫وقال قاضي التحقيق "ألقت‬ ‫ظهور ما يسمى بجرائم إبتزاز تشكل المصيدة الأكثر تحقيقا‬
‫القوات الأمنية القبض على‬ ‫الفتيات التي يلجأ لها بعض لأهدافهم [أحبك] وأريد الزواج‬
‫الشبان في المجتمع‪ ،‬بهدف تحقيق منك؛ لتهجر أمن أهلها و‬
‫شاب يكنى بـ[تيتو] يقوم‬ ‫مصالح خاصة‪ ،‬ومنها احتياجات تلتحق إلى المجهول‪ ،‬ليست‬
‫باستدراج فتيات من المحافظات‬ ‫مادية أو جنسية وربما نفسية‪ .‬قصة فريدة بل وكما أفاد قاضي‬
‫عبر موقع [التليغرام] بعد التغرير‬ ‫حول واقع إبتزاز الفتيات في التحقيق بمحكمة استئناف‬
‫العراق‪ ،‬يقول المحامي طارق‬
‫بهن بحجة الحب ومواعدتهن‬
‫بالزواج"‪.‬‬

‫خليل إبراهيم‪" :‬إن الجرائم‬
‫الإلكترونية في ازدياد مستمر‬
‫في جميع أنحاء العالم وذلك‬
‫بسبب الزيادة المطردة في أعداد‬
‫االلمالستكتخرودنيمةينعلونىظراًشبلتكزاةي ادللامنوتارقنعت‬
‫وقيام المنافسات المشروعة وغير‬
‫المشروعة‬
‫ويشير المحامي طارق ‪ :‬ان‬
‫الجريمة الالكترونية تشمل وجوه‬
‫عديه منها جرائم السرقة‪،‬‬
‫والاحتيال‪ ،‬والغش المعلوماتي‪،‬‬
‫والابتزاز من أجل الحصول على‬
‫المال ومن أجل أهداف أخرى‬
‫غير أخلاقية وقد تم رصد الكثير‬
‫منها والوصول إلى مرتكبيها‬

‫‪25‬‬

‫وأكمل القاضي وهو يزودنا‬
‫بأوراق إفادات الجناة و الضحايا‬
‫للاطلاع على تفاصيل القصة‬
‫"تيتو و برفقته ثلاثة أصدقاء له‬
‫يقوم باستعمال برامج الاتصال‬
‫في الهواتف الذكية للوصول‬
‫إلى فتيات من غير تعيين وبعد‬
‫محادثات وإقناع بإقامة علاقة‬
‫حب والمواعدة بالزواج والسفر‬
‫[كافيه]‪ ،‬وتم عرضها علينا‬ ‫بمواقعتهن بالإكراه"‪.‬‬ ‫إلى خارج البلاد يستدرجهن إلى‬
‫وذكرت المتهمة بأنها تعرفت على‬ ‫وتابع أن "هذه المجموعة لا‬
‫زيارته‬ ‫الللمتكهامفيه[تيوتتمو]ال‪،‬اتمفؤاخقراًععلبرى‬ ‫تكتفي بهذا الجرائم بل أن‬ ‫شقة معدة لجريمته"‪.‬‬
‫أن‬ ‫يزودها بفتيات"‪.‬‬ ‫التحقيقكشف عن أن المكنى‬ ‫وأوضح القاضي "عند وصول‬
‫بـ[تيتو] يقوم بعد ذلك ببيعهن‬ ‫أخبار من سكنة المنطقة الواقعة‬
‫وأوضح القاضي وهو يقرأ نص‬ ‫إلى صاحبةكافيه بمبلغ مقداره‬ ‫جنوب بغداد للقوات الأمنية‬
‫إفادة المتهمة [عسل] كما‬ ‫[‪ 1000‬دولار اميركي] للفتاة‬ ‫حول الشقة التي تحتجز فيها‬
‫ذكرت "أنها لم تشتر منه في‬ ‫الواحدة‪ ،‬وهذه الأخيرة تقوم‬
‫السابق وكان قد هاتفني مؤخرا‬ ‫بتغيير هيئتهن عبر عمليات‬ ‫الفتيات بعد سماع أصوات‬
‫وأخبرني عن فتاتين يروم بيعهما‬ ‫تجميل وتزج بهن للعمل ظاهرا‬ ‫صراخهن للقوات الأمنية‬
‫لي واتفقنا على سعر الفتاة‬ ‫كعاملات خدمة بكافيه ولكن‬ ‫ومداهمتها وجدت ست فتيات‬
‫الواحدة بـ ‪ 1000‬دولار"‪.‬‬ ‫في الحقيقة هو مكان للسمسرة‬ ‫محتجزات في أحدى الغرف"‪.‬‬
‫ونقل القاضي عن إفادة المتهمة‬ ‫واسترسل القاضي "بعد نصب‬
‫كذلك أن "الكافيه الذي أديره‬ ‫والدعارة"‪.‬‬ ‫كمين من قبل القوات الأمنية في‬
‫مدخل لطلبات ممارسة البغاء‬ ‫وأكد القاضي "أمرنا بالفعل‬ ‫الشقة ذاتها تم اعتقال أحدهم‬
‫وتأجير الفتيات العاملات وهن‬ ‫بإلقاء القبض على صاحبة‬ ‫مما ساهم بالوصول إلى الآخرين‬
‫على الأغلب من الهاربات من‬ ‫الكافيه التي يطلق عليها أسم‬ ‫الذين أوضحوا أنهم وعن طريق‬
‫بيوتهن أو الراغبات بالعمل الذي‬ ‫[عسل] وهي من اهالي البصرة‬ ‫"تيتو" يحصلون على فتيات‬
‫‪26‬‬ ‫يقومون بسرقة ما لديهن من‬
‫وهنالك تعمل عن طريق‬ ‫أموال وأشياء ثمينة ويقومون‬

‫نقوم به"‪.‬‬
‫وعنكيفية استدراج الفتيات‬
‫أطلعنا قاضي التحقيق ما روته‬
‫الضحايا وهن قصص تتشابه‬
‫إلى درجةكبيرة فأفادت أحداهن‬
‫وهي من المحافظات الجنوبية‬
‫"كانت أعانيكثيرا بسبب مرض‬
‫أبي النفسي و عندما فاتحني‬
‫[تيتو] عبر برنامج [التليغرام]‬
‫بإقامة علاقة غرامية ووعدني‬
‫بالزواج لم أتردد بقبول الهرب من‬
‫بالطويلة طلب مني أن نلتقي و يحملن معهن ويغتصبن ويهددن‬ ‫أهلي وكان هو من وضع خطة‬
‫أخذني إلي البيت وما أن دخلنا بالتشهير في حال الهرب بعد‬ ‫هروبي عبر سيارة أجرة انتظرتني‬
‫البيت حتى أنتزع هاتفي المحمول تصويرهن بأوضاع مزرية‪ ،‬ما‬
‫بالقوة و شهر مسدسا بوجهي يضطررن للقبول بما يمليه عليهن‬ ‫قرب البيت في الساعة الثالثة‬
‫وطلب مني أن أعطيهكل ما الخاطفون"‪.‬‬ ‫بعد منتصف الليل"‪.‬‬
‫وختم القاضي حديثه بأن "أفراد‬ ‫أملك"‪.‬‬
‫لا تختلف قصص الفتيات العصابة بما فيهن صاحبة الكافيه‬ ‫فيماكانت قصة الفتاة الأخرى‬
‫الأخرى عن هاتين القصتين صدقت أقوالهم بالاعتراف وهم‬ ‫والحديث للقاضي لا تختلف‬
‫يكمل قاضي التحقيق و الان قيد التحقيق و ستحال‬ ‫كثيرا عن سابقتها فقد ذكرت‬
‫يوضح أن "جميع الفتيات الأتي دعاواهم إلى المحاكم المختصة‬ ‫بإفادتها "تعرفت على [تيتو]‬
‫يستدرجن إلى البيت يسرقن ما لينالوا جزاء أفعالهم"‪.‬‬ ‫في أحد مولات بغداد عندما‬

‫صار يتبعني إلى أن تبادلنا أرقام‬
‫الهواتف و بعد مدة ليست‬

‫‪27‬‬

‫الطقوس الخاضعة لهيمنة ذاكرة المكان‪.‬‬ ‫احتكاك تأويلي يروم استنباط الشعرية‬ ‫من رخويات الكلام ألا تنافس الفكرة‬
‫هي فذلكة تنزلق بالمتلقي إلى مقاربة‬ ‫الكامنة وقد هذبها اختمار التجربة‬ ‫في عدا ما يقدمها مغلفة بالمعنى القريب‬
‫صوت نسوي مغربي واعد‪،‬ألفت صاحبته‬ ‫وحعيتّنقهيماتازلجو اعليدمالبعالميفعقلباالملإعباندااةع‪.‬ي ويزبد‬ ‫جدا من الأذهان‪ ،‬لا أقول العصي‪ ،‬بل‬
‫أاللمواكنا انلتححّدو اللتفميكتيوانشللجذها متعمن‬ ‫وجع‬ ‫المتمنع وزئبقي المنال لكنه في الوقت ذاته‬
‫أن تتحفنا بسهلها الممتنع وتأسرنا‬ ‫شتى‬ ‫‪،‬يمتلك قابلية الاشتعال ليثمل الجوارح‬
‫بما يفضح صمتها داخل غرف البوح‬ ‫والذائقة ويغذي وينير العقل‪ ،‬لدى أدنى‬

‫المتضوع بسحر بلاغة العاطفة الصادقة‪28‬‬

‫واهم إلى ما يعطل عجلة إنشاد الأفضل‪.‬‬
‫عوالم يشي بسيط القول أنها غامضة‬
‫وتعج بالأسرار‪ ،‬علما أن البصمة فيها‬
‫لأنثى متمردة على المكان مقتنعة بلازمة‬
‫تعشقه على حاله الجائر وفق ما يتيح الموت والتلاشي والاضمحلال‪.‬‬
‫تمورغهكلرقاأةمثيرفةيتنوتسسغردجّضاهلنبعقاائلّضباحصرتالانلعفلشىسعيرةش‪،‬اوبمكغلراةسئبرفيةة‬ ‫خللها‬ ‫من‬ ‫ينفذ‬ ‫قد‬ ‫مراوغة‬ ‫فراغات‬ ‫كس ّدل‬
‫زيف‪.‬‬
‫الظاهرة هنا سيدة مجهولة مهللة بما‬
‫تحجبه قشور الرؤية وتكتنز به الأغوار في استدعاء أسباب النسبية‪.‬‬
‫[ذهبت و بقي طيفها‪..‬‬ ‫والحس الإنساني الجياش وبمنظومة ما به الروحية من آي تثري الدستور المفترض‬
‫التزود منه لمضاهاة تشعب أدوار الحياة‬ ‫تنبض ما ورائيات البياض عموما‪.‬‬
‫رافقني ما بقي من النهار‬ ‫هيكذلك شاعرتنا الرقيقة بثينة هيلالي في عدم الاكتفاء بما تمليه السذاجة‬

‫لكني اعتذرت منه‬ ‫كريران ‪ ،‬و هي تذهب في قليلكلامها والسطحية وتخطيهما إلى ما يكفل هتك‬

‫ساعة النوم‬ ‫المستحوذ على حيز الحماسة الرصينة ستار الرؤياكذلك‪.‬‬

‫فأنا لا أحب الغرباء‬ ‫وغير المندفعة‪ ،‬بالمقدار الصانع من‬

‫في نومي و أحلامي‪..‬‬ ‫[مرت بجانبي‬

‫ذهب الطيف‬ ‫في لا مبالاة الغرباء‬ ‫الذات الإبداعية فوق ما يدهش و يميط‬

‫و بقي أثره‬ ‫لكنها تركت في‬ ‫أقنعة المشهد على هامة إرباكية ذات‬

‫متشبثا بجدار الذاكرة‬ ‫نفسي أثرا‪.‬‬ ‫ميزة وخصوصية تغشى أطوار التلقي‬

‫فيكل لحظة‬ ‫غريب بطعم البحر‬ ‫وتغدو ظلالا له وذاكرة حية مقيمة في‬

‫يتسلقه إلى مكان أعمق‪.]..‬‬ ‫في مساءات الأيام الماطرة‬ ‫عبور المكان‪.‬‬

‫وإذن… هو المغزى المستمد من قهر‬ ‫يجتاحك برائحته النفاذة‬ ‫‪..‬تحمل الحياة بداخلها[‬

‫و صدق الحركة في أمواجه الفناء وسلطــته وجبروته‪ ،‬والنهــــاية‬ ‫سيدة لا استطيع القول‬
‫الحتمية التي لا مناص من ارتشاف‬
‫بين مد و جزر‬ ‫أنها جميلة أو العكس‬

‫مرارتها‪.‬ثيمة العبور يسجله الرفــــض‬ ‫يعرفكل واحد منهما‬ ‫لم أنظر إلى وجهها‬

‫العلني والمطلق لتنصــيب الطيف على‬ ‫حدوده و موعده‬ ‫و أتملى قامتها‬

‫المكان مهما اكــتسح أعمارنا بنايات‬ ‫يأتي و يرحل في نعومة‬ ‫لكن رونق ما تحمل‬

‫حتى في أشد أوقات الغضب و أبلغ إيلاما‪.‬كون الأثر الفردوسي على‬ ‫يتطلع إلي بعينين مغمضتين‬
‫وجه التحديد‪ ،‬يقوي ويزيد من صلابة‬
‫الهياج‪.]..‬‬ ‫عينان لم تعلمهما الحياة‬

‫وكأن المطلوب بالتمام والكمال دوما‪ ،‬فجيدامرساتلنقذاعاكرةتالوشجاعه يدتةعدعلدىمعتملنّراغفالشجلهسد‬ ‫أن لهما أدوارا أخرى‬
‫‪..].‬غير النظر و الرؤية‬
‫أمام خلود الروح وإن تجردت منكل ما‬ ‫هذه لوحة مغيبة ‪ ،‬هنا لحظة اقتناص هو ذلكم العبور الذي لا يشبه إلا‬
‫تفاصيلها المحيلة على حقول دلالية عدة‪ ،‬نفسه‪،‬و لا يقيم في غير جغرافية عبور تملك وتدلّت على جهات العري‪.‬‬
‫التوقيع على لذاذة ما تقترح من صور ثان ينعى سابقه و ينبعث من الرماد‬
‫االأستوئنلا ‪،‬ف اكنتشعارطشهأاساومغسالمبخةّولسائلرل نذاوبكارةت‬ ‫ومظاهر للألم المكبوت في عناقه الكوني‬
‫شاعر وناقد مغربي‬
‫للحلمكبوابة للمضي قدما دونما التفات‪29‬‬

‫وطقوس المآسي البشرية‪ ،‬ويتفنن‬ ‫)ووالمتن‪،‬هحاعقاينلفقطضورايالئيحقادميات تثالقعدوالربمميهقةاهلمذانله االصخوبحاسفرائيل‬ ‫يعدكتاب الممارسة الخفية والمعلنة لعنف‬
‫اااهلللإإإوثلدعااًلرارةاوكمقييعةدبو‪،‬ررةن الكمعتلمرناكىيأتزتأجسحعلالبداإىقحااثلملرا اوزلشكاااللصهادسدبماتةقلأفكيثر‬ ‫وتقارير وبرامج حوارية يسودها العنف‬ ‫ااالنوتعتلحلغاشةديمرفديايت يففوييسسلاالئوبطراسلاامئلالجلاضااعولللءحااومعاعللرياهةىمواالالظاعوسيرهبلايرةةسكيتاة ابلا‬
‫الإعلامية على التقاط أشد المشاهد‬ ‫اللغوي الظاهري ‪ ،‬فهناك عنفا لغويا‬ ‫وهي ظاهرة العنف اللغوي ‪ ،‬الكتاب‬
‫فظاعة لأن لها أكبر سوق من حيث‬ ‫الوظكهااذنهانيراكميتبوناملمسعابلقمناراببزهتلمماعرخظناسفطههاابرهلهواغالساوايلعئانالعلخفاافلايمالالعيفيلحا‪،‬ظتمايج‬ ‫من تأليف الباحث والاكاديمي د‪ .‬اكرم‬
‫اااولللياإحتيقاعبابالتعايهلمالعيعيبلوأرمىصويببثسياهحئرااه‪،‬لجافالزالءًلاإطعفنععللاادفيمّوًاالبللمششغانوكابيللم بيشعويهمنهدي‬ ‫االفللذرناجيعشنلارلاطلرمبوياقلبعتأنويهوزايذاوععماهلافنياكالتماعصخمتدابلافنرامةلناعتلمااقمدنارور‪8‬ءواةسم‪1‬اجئ‪0‬دل‪2‬‬
‫ويولد‬ ‫عمققبًداول‪،‬ة‬ ‫وتفصيلي‪ ،‬وكل هذا يخلق‬ ‫الى تعمق اكثر للكشف عنه ‪.‬‬
‫قد‬ ‫أزمات نفسية وظواهر غير‬ ‫فقد أصبحت وسائل الإعلام مشحونة‬ ‫والمسموعة والمرئية اصبحت تمارس‬
‫لتقظدهرونتصائل اجلهاامر‪-‬افليآ انلخأوطافيبالاملاستعقلباملي‪.‬‬ ‫الان عنفا لغويا في خطابها الاعلامي‬
‫ابمولاألحاتنخبفوارىجاتراعنكفرتيسواللحأدقميحاقرداي؛والثفناصلشرقاتراعالتت‬ ‫ف‪،‬يوابلاتانواتعهالذهص المحفمياةرس(ةا الخكبثرر واولتضقرويرحا‬

‫‪30‬‬

‫الاعلام وتلوث لغته الاعلامية ‪ ،‬فضلا‬
‫عن ان دراسة هذا الموضوع تقتضي‬
‫ااثمللمسلاعفلنغيرفطوةصيةةةملاحلسافاللليوغاطراةوةلخلرئاواليلطلعفاغسنعةةبلففواتايملاللتااهليولاعغخلدةاصطال‪،‬مالايفييبعم‪.‬لمفااوانلقمتدحعيخادلدبدادليرينلةس‬
‫ااملظإرااجنتهحمسرلاةاهنعيايذاةةالأتفتواارقاريتتدخجاًيلصيةااوجأديمتاةيعماوانظادفيتهةسريفةةيولرهمماوثخزيتقملةاحفأيدففةدرا‪،‬زتهات‬ ‫الفصل الثاني مكامن العنف اللغوي‬ ‫الوهسوياالستعيبيرحالدذايستاعومرادهل ا(لقلومسعراكلللغو)يفي‪،‬‬
‫وهو مفهوم أي بناء نظري تجريدي‬ ‫كتابه عن العنف اللغوي فقد وصف‬
‫ااافملليعفسكنتلاعصغمراةفلنااالاللضللثخعغاانلطواحيثفدباافللاعقلالغادعشلوعرتالينماطوماريلعقاياماعتللعنباىرنزمنخفيلطظياررييه‪،‬الاقامتا‬
‫ايمونكتتسجعتطمتادوهكديدةحشافتدعيلردوفإىمهدماامذلراظةعداالالهووتخمركفتهلااالسإيونوربمو اسآسبالصتنيرياوزيةافوامتلبنتاكيطاابشتميمتهععاغنيرا‪،‬فةليهةا‪.‬‬ ‫ثمانية محاور رئيسة مستعرضا النظريات‬ ‫ا‪،‬دلوهيرجذسوايجفهااالذباحهت ااهساللتلتلذععاعغنبماويالرافيلكتابا)تلـل(غكوبال(ولهاعايثمجنتثفايلدتلثالغسلاااولعؤللسيكاتلىع)متااماقاوعلتص(د‪.‬ة)ى‬
‫عنف اللغة في احد عشر نوعاكانت‬ ‫ااالتلللذفنادفعسدرالرسرايسةمةسظاا‪،‬ولامهلحايراةمددااجاونلتايدلعةمانفالبعتعصيلفطةالباقيلاةلوالقغلبرااوبيتمنعقييصاافالفلعييكنسةاولانيلفستماكيئجراللات‬ ‫يحتاجها الباحثون والدارسون لفلسفة‬
‫اال‪،‬لععملنلننمغياوةفرفيسلوااةفللملالظغهناةخيرافلخنعيىلاباروجخلاسلمفاايئلةصعالرمانثواامخلرالند‪،‬عاالللهواافلذشمععهعنببلايعلةا‪،‬فنضواهاع‬ ‫اللغوي المستخدم في وسائل الاعلام‬
‫وظاهرة الطلب بأسلوب الامر والطرح‬ ‫لوووااشوللحادخساةاللئشاااتلكجصاتااةلهالالتوااعلعليلطتانايرةمسقتنفن‪،‬تدوامعفوايهلجةاااضرلمههاتانذاعواالبلامنلتتفواععلمبررصصيضخاقلييطانتطاس‪.‬ت‬ ‫اافللعينصعويناسويفغلفسةاةالئالوااللغللخلاةاغطعلاةالالاااعلمبعليالاةنعامفلم؟ا؟سيمايهماهةل؟فلظميانايماههلاكرفع‪:‬ميماوالينليمسةنفيخاييفسكةيمن‬
‫ان الدراسة في هذا الكتاب تنطلق من‬ ‫التحريرية ؟ ام في علاقة الصحفي مع‬
‫اافللووااليلرلمغاعانةلزستيكوتفعاعاوبنالارعةلنغافتلوافاللصيلالغاحصلةفصيطحفامةيفريلداةللتنعوناواوللصمعجتنوابفذقالفصليباغالملولاواغنلديةبعينفةيف‬ ‫ااييبفُلنعبقنلابَجرارطلزهزةعاعونلفالنيذتنحفامميدلقزويقااعمماثينروتفاللسغواحخهوسيصصفصيلارركدأميوبل‪،‬واتلوفضفففيجاعتعدعيوللللف اردانيكلدمفالالِآاعدعسامتلخدهياييرء‪،‬‬ ‫ا‪،‬؟دولاقوخراتمطساظضةا اهبلترلاغاالللةااععنولجااسبفلمةطفيتعيهواانملاؤفهيسسذتاهعلستخاملهاتطااللساابؤعللااميتة‬
‫السلوك الاجتماعي ‪.‬‬ ‫افلووا‪-‬للهردغاولكةفردهعافشيعلخوالولكبرخيغلاوارونضاماجلفخءسعايت‪،‬ا‪،‬روبيلجاوتلدهيهااالذمااخ‪-‬للنرضتميراعةلز‪،‬يمبةرظواولهواعسألنرلابذنهونيمىكواي‪،‬ة‬ ‫‪ ،‬واشكال ممارسة هذا النوع من‬

‫اابوعلاقلاسهتدىسمعتيقارعهلداامذرتةهستاهاملعلذاناانصراااولالححعتفكريتااةلولبعاانبذفوايلاسمةيميعثرملدفااةينضفتالياللطبغجعيةدقسياوللةكاتريي‬ ‫(الصوتية‪ ،‬والمعجمية‪ ،‬والدلالية‪،‬‬ ‫ايتفلعتفعرننطصلزهولعفهنبه‪،‬اذولدافاهرااراوبللمعلستومةغاهةضامقاولندوعااملعهامخللاحنهاامتذلطايفةاردلمعبترااهكاتطساتترمقنهااابهلاماخلععرىبمرىقماة‬
‫والسياسة والغرام الى الاعلام والصحافة‬ ‫الوالعنصرففيةظ‪،‬اهوارلةتروكيمبفيةه)وم‪،‬فيوب آذلنكوايحكدو‪،‬نفهو‬ ‫العنف الخطابي والعنف الكلامي وعنف‬
‫ل‪،‬ووولاالليملعوبتغاهمةسرويدااملمااهستعاذبالوالاقجتامةلييدنةكارايتاهاعصلبفضبييىحةافاليتتكعثفلرليساقسمفاخنتلةهري(اللح‪9‬عضرن‪1‬يب‪1‬ف )‬
‫مصدرا عربيا واجنبيا ومترجما للعربية ‪.‬‬ ‫ا‪،‬للاذساتنقوودالعهنذهف االلارنموازعيكولانهواا اعلاىخفرسىاد‬

‫‪31‬‬

‫بغداد‪ ،‬يا حبيبة القلب ونبض الخلود‬
‫تظلين همسة في أعماقي‪،‬بين ثنايا ضلوعي‬

‫أظلل ِك بشغاف الفؤاد‪،‬‬
‫حبيبة تسكن أبدا في المآقي‬

‫بغداد‪،‬يا حبيبة القلب‬
‫أرا ِك طفلة في الرابعة‪.‬‬
‫تلهو بجذائلها السود وطوقها يتلألأ بهاء‬
‫ليل ِك ‪ ،‬فستان ِك الربيعي‬
‫أنسام ِك‪ ،‬قمرك‪ ،‬شمسك‬
‫أحبائي منذ الصغر‬
‫تظلين في الفؤاد أسطورة العشق‪.‬‬
‫أخاف ِك‪،‬أهاب ِك‪،‬أحب ِك‬
‫مذ نطقت إسم ِك أصلي في محراب ِك‬
‫ناصع الجبين شامخ القامة‬
‫مر العصور أنت بغداد‬
‫أن ِت‪ ،‬زهرة برية ‪ ،‬تحملقين فًي‪ ،‬تطويني‬
‫أهرع إليك يا حضن سيمفونية الخلود‬
‫طوي ُت من العقود سبعا وزد‬
‫حنيني ‪ ،‬عشقي الصوفي من الألف الى الياء‬
‫أمام هامت ِك البهية يخشع ملكوتكلماتي‬

‫‪32‬‬

‫الحركة في الطبيعة وجماليات المكان وكذلك‬ ‫‪ 70‬فنانا من مختلف المدارس والاتجاهات‬ ‫مدارات ‪ /‬متابعة ‪ :‬افتتح الفنان التشكيلي‬
‫الذاكرة والطبيعة ما بعد سنوات طويلة من‬ ‫والمناطق العراقية‪.‬‬ ‫سعد الطائي ورئيس جمعية الفنانين‬
‫الحرب والعنف وكذلك الهجرة‪ .‬واهتمت‬
‫و‪.‬يسستمر المعرض الذي حضي بمشاركة‬ ‫التشكيليين العراقيين الفنان قاسم السبتي‬
‫اللوحات بتصوير الشمس والظلام والماء‬ ‫واسعة من قبل عددكبير من الفنانين‬ ‫المعرض التشكيلي المشترك ( الطبيعة العراقية‬
‫مثلما رسمت الصحراء‪ ،‬وظهرت أحياء متفرقة‬
‫في المدينة في اللوحات مثلما يتضمن المعرض‬ ‫التشكيليين قرابة المئة فنان وفنانة ولجميع‬ ‫) أ السبت الماضي على قاعة الجمعية‬
‫المحافظات العراقية وحمل عنوان "الطبيعة‬ ‫وسط نخبةكبيرة من الشخصيات الثقافية‬
‫لوحات عن الأهوار‪.‬‬ ‫والفنية والاكاديمية ‪.‬شارك في هذا المعرض‬
‫من التشكيليين الذين تحضر أعمالهم‪ :‬أيمن‬ ‫العراقية" حتى ‪ 14‬تموز‪ /‬يوليو المقبل‬ ‫مجموعةكبيرة من الفنانين الذين لهم بصمة‬
‫وتعودعلاقة الطبيعة في الفن العراقي باللوحة‬
‫زويد‪ ،‬جاسم الفضل‪ ،‬صاحب جاسم‪،‬‬ ‫واضحة ومهمة في المشهد التشكيلي‬
‫عماد قدوري‪ ،‬حسام عبد المحسن‪ ،‬عباس‬ ‫إلى الفترة التي عاد بعدها الجيل الأول من‬ ‫العراقي‬
‫فناني التشكيل الحديث في بغداد‪ ،‬حيث‬
‫الزهاوي‪ ،‬أسعد أزاد‪ ،‬أحمد حيدر‪ ،‬إياد‬ ‫عادوا من إسطنبول بعد الحرب العالمية‬ ‫وضم معرض ( الطبيعة العراقية ) الذي‬
‫بلادي‪ ،‬محمد الكناني‪ ،‬ثمينة الخزرجي‪ ،‬حسن‬ ‫الأولى وكانت الطبيعة هي موضوع أعمالهم‪،‬‬ ‫نظمته جمعية الفانين التشكيليين العراقيين‬
‫من حيث محاكاة المشاهد الخضراء وضفاف‬ ‫في مقرها ببغداد ‪ 99‬لوحة لأكثر من‬
‫عطوان‬

‫دجلة والحدائق وبساتين النخيل‪ ،‬وكانت‬
‫الطبيعة وسيلة لتناول موضوع التراث‬
‫بوالدمايعااصترةالاقلرذن ايلعكاشنري من‪.‬ووضمونعاأًبلرلزنقاالأسشمافءي‬
‫العراقية التي اشتغلت على الطبيعة في‬
‫خمسينيات القرن الماضي‪ :‬جماعة "الرواد"‬
‫أالّسحسديهاثف"ائالقتيحأسطلنق‪،‬هاوجمجاواعدة‬ ‫التي‬ ‫البدائية‬
‫للفن‬ ‫"بغداد‬
‫سليم‪ ،‬ثم جماعة حافظ الدروبي التي اهتمت‬
‫بخصائص البيئة في العراق‪.‬‬
‫تعود أعمال المعرض إلى الأرض وترصد‬
‫‪33‬‬

‫ويلتف وشاحي‬ ‫آيكيبانا‬
‫الأخضر حول زهراتي‬
‫كلمة يابانية تعني ترتيب الزهور‪..‬‬
‫عشقا‬ ‫فن ياباني يعود إلى القرن السابع‪..‬‬
‫من ربيع‪..‬‬
‫يعتبره اليابانيون أكثر من مج‬
‫‪34‬‬ ‫د ترتيب للزهور في حاوية بل‬
‫هو شكل فني يجمع بين الطبيعة‬
‫والإنسان معا‪ ..‬لذاكانوا يقدمون‬
‫الزهور المنسقة لأرواح الموتى‬
‫تعبيرا عن الرباط الوثيق بينهم‬
‫وبين أحبائهم الأحياء ‪..‬فكرة‬
‫الآيكيبانا تختلف عن فكرة‬
‫التنسيق متعدد الالوان‪ ..‬غالبا‬
‫يركز على السيقان والاوراق‬
‫النباتية والشكل والخطوط‪..‬‬
‫وتوظيف البساطة‪ ..‬يرتكز الفن‬
‫على مايسمى مثلث سكالين‬

‫نقاطه الرئيسية‪:‬‬
‫الأغصان وترمز للسماء ثم‬

‫الأرض والانسان‪..‬‬
‫فلسفتها‪:‬‬

‫أن الوقت قد حان لتقدير الأشياء‬
‫في الطبيعة التي طالما يتجاهلها‬
‫الناس بسبب زحمة الحياة‪ ..‬وهذا‬
‫يدفع الإنسان ليكون أكثر صبرا‬
‫وتسامحا معكل ما يختلف معه‬

‫وليس فقط الطبيعة‪..‬‬

35

‫ااااااااأأأأببيبنبنلـ"ممملللووونععتنالأللهأكك‪-‬ككاشسستترزم"ولافلاللخرفسحخحانيحاايأمسدانحمففوجعوتفيشيل‪.‬تنننييلفسةمأوضادمدارقىدرعرري‪.‬متانلواويإدكلدةكةهنا‪،‬هلمهياحعمنط"لاديكتت‪،‬كخا‪.‬رااىتفتنثمتمةحترضشا‪،‬ألاامثؤ‪.‬اااخسثا‪8‬جلنننتخيكالولنلتباتمدلأباابلزردع‪،‬انمريأةللقمرهتلعهغيم‪0‬يعنلرهشجرةضاميصصشلتستسرتاىينذطيفتويتنوشلوماغ‪،‬ذافقتركق‪0‬وتيكللهفحاخمفااهلزيفافاؤااةاعلالعلطهلأيدلمحلطاخطال"ىمتا‪2‬اوصليبلفايفنلبحنأملصرعهملاغياف‪/‬تيهيعن!أش‪،‬اعيااككامتساة‪،‬ضلتيوجدتاتا!الاتتذر‪،‬لاصدة‪،‬سل‪6‬مبلراينخوللدلهستأضوتليلبلمنيإةأجاذيعاييفعتذلشااه"‪0‬مايريلأنناسةيلعنفوواه‪/‬يتاصاتغببدوخأشسضالملا‪،‬بكليابميياأه‪،‬شيوكتياساعيمتفناىربناعلهقل‪5‬تيرفذلطمااللبقسحقنيلفينداناجيجكتااقلتايطااوهععاشذلسلأطمامباةدلسرامالميأام"يمناجحمحؤمطلومبةديقاتلةضنيالنىلأردتملبممغع‪،‬سلبةنلتكعيقبنيياكبعابثااأيهاكغعينلةينمش‪،‬لهةنينأياالولذتيهعنربنةطلعراماياوفراانكويفىامننلأنزيتاقةذعاوهيالاوخااضقحتألانبلالشانلجإلونحاجتادلتكيكشبةعلواثاأهلننرارانلريدلشلهحهأىضليلل‪0‬هتكحخعفمنااتيما‪،‬تومةعرفتتجآعضشلأدعمحدالادماقم‪،‬ين‪0‬سمعرلاتشييأاعبندرياويفللاءيراخراوةه‪:‬يتأفمةهلءتيهصببهعحأللبتنيلىوذروعاي‪،‬اتأعأابمانرخ‪2‬اكخاعرلتاكةهسللباطسللوولنادلملايذمتهالنيدلننفعكلألبوسوأتتنيكداأمذافردمفكنيشرانيتفمليبعهللسنياشةنليسهنينتااسااايرشحوذفافكضادبييأأفق‪.‬ويدقلماضسيهمواحمددسحوولئبدءاتتاويااي‪.‬مكابهتترىضرلالهمالمحهرنخكوبلاوأاوىلنتالوذتاظناكوسفزأطاهيونلجلتتيمنيذكامالاب‪،‬نينسااهداحلا!اناةتيلناررحللأبيسهبلايكنداننذرسيصعلديجنفبصكساقييددهأتذأطفااهمومباايمسللدعاملامايبسللزحرمياسمنرتاالنلتممنقةةجيةقهعتفأوللفيينرغنثمتا‪،‬ااارأأومترياةنافقمىلبول‪،‬عالطأابتتمعاأيبوععنبلرسوكهنكحقتسذه‪،،‬مقاليخوم‪،‬تلضواسانشذبتأفماتتيحيشيشدتلش‪،‬ايادنرةأعثيحيك‪،‬ثنبتدليييرمردوسلرانتمحفليهرحأيطمتنضيمنذشكلءلاهتناجكسنابهىيولم‪،‬لأع‪،،‬لمتعلهذتةيندنذييمرينا‪،‬هن‪،،‬انحنبيي ااااااالأأللأأأيبتتيققللجممللللروبيونعععيللأللمطااككأبسحتجخح_ووييللتيامنلأأبكقايالذساأبنسمعيكماسفكنلتنهسليتركوضيرقيكم!ىىعمعدمسحتراادضتصايكالاايتكخةنعلنيمقهبأةحنلم‪،‬نمهكهاكهيريتكتي‪:‬مثةقشابة‪،‬نا‪،‬قفممقمةنرؤوقعدكدايفمليتمنحاأيطثلببنيسمةعب‪،‬فلكملاثابأنقانلامألسللهراأيليمنبىبهسدنياييممللطدهببفكا‪،‬سنتأكشمتكتةلنغمممتاهمنكتسرانتكةاه‪،‬يرنكانيلتيههيشيتم‪،‬ةطاهكعفدتضرعورللفأبنأنشليلوكهؤوتولتترتدأاهقفأالنهوةفتالعمفكنرجرللأورياماقدفرةيمدفوذبنعجثىدأمييدمندتحاق‪،‬فملهأسنزنطةكسرريوةممتأنادتكأايوسفساهامدسلرنألليكفئنتأفحزعةنمتل‪،‬ورنتترهباةابرتايحفونتمىاارو‪،‬كحاعلألنةاكطعيمكهميتومت‪،‬بوئهنلسدتآأنةتا‪،‬أوةدتهنت‪،‬عنوذكعضكقحكميولوكاسملأعضفدكلطتهبكيلاخلياتانرنحلواومبأكيانلطعلال‪،‬ومواادلرننكهسكلليريندناركثكهاأنةامكدحةنككصحانيماييالموكذهس‪:‬لب‪،‬فيمعاانومساتحنملمأ‪،‬يذلد‪،‬برلكليميدعذألاماحوفليياسحليفعتةذجقدكأنةنشكتااوشكفتااداهيتعنقتيلارقرااومادلمليىترت‪:‬ننكرلتدةفمفيأبشووخكعةحخاجتىناشأ‪.‬أاأننيلميكحانع‪،‬اأنذكسننويكنسيهتراارلكيلافبترلدكمتاابدقأحةةخزمااتولطدسصيصدىقسي؟آ‪،‬كلوابأظريياةونصشةودقرت‪،‬نصأخأمبلنكلاارحي!نابتمادبكن‪،،‬الترتالاانكهلاطلرةذقلممنلذلعوحأاصعفنامخ‪،‬تالهحواصكحكككهلأاكعةقبلطااذطنونلاونبموشااةلهناقليلشفريلب‪،‬وعسويذلنتلئالنأفييايلامنغاكهاكعنانخديللنابقيدنيقيجيدللايشفيتفقلووساهبمنةاااحشلرذيءآلهكارمجلدنريارعالللررتتااوهالننتفكولنبتمذسالاحوطكاااالمخنوي‪:‬تجتأااوةهفلامللسكوسولتهديىلجلترعنهعيتأ‪،‬يوتيسيسفاكعمبأاتكلتوااأةالحخبيمتسوأ‪،،‬دم!بهمالسمفذلمتيرأب‪.‬يلنشييشزليااهصيمتمواعجلرعوهرر‪.‬ةلألعماتافنيداواابرمكاجلطتيأ‪،‬مكخجنركقرقياصذيلاقبحتشمامكييكلأواتولتلدماآعلخفعتاانلضسيذفعأمدوابواةوانكويذتلياينتاثلرأدقساالهوانلرةلنأخقذأقيااإللاحصطألاعأيأتبول‪،‬ت‪.‬ونلراتنسعرومياّنل!قتلأقولونشحمتاادعاخ‪.:‬شلعتوهاوكا!لعأتأتيإكيكوالةقحروطوىبيكلثإأيسيكخارودارم‪،‬ذيمنيلنتيلعطككتجااجمعماتكنوناننعرالأاةدتهدروةقدعلبملكلأىكيفمفنجتنىمعاصو‪،‬نييتمح‪36‬‬

‫اااالألأبتنبلمممللللووووتعاهأهأحكبسعحجرديلتتتانرلخللوااادطحةنيعقييتيدليبقخقهداممىتيلداادلوحعهل"عتلنماااكافأِتهزكاعللسسيكاصاكتتنتتكاهفملش‪،‬نلاادشمصتيما‪،‬السارأصتتتهكلدكسلأنانفامللكيوتتفنستحفصووئهووقاترع‪،‬تلففيقتةورةحئةمكنطنديتيلورل‪،‬ديطي‪،‬مدحطأهرتسأيعيةمدفقكعيننسنلأميعجئةيسثوتعاخهةمنيعقلعبدفلييونيمنلبطرّمحك‪،‬إذىتتأ"ماااننعاانهليادييليىقنادسطعاميتتلاخوأمبتاف‪،‬ة‪،‬ارساتعكااادرأأريلللاحموخعطلتسيكينيمتيجلججتوينقمقكلفدخلهدسعخاعليناطتفنهااسويكنربءت"اشكيمتر‪،‬اهقص‪،‬رعيشلعفتجخصتأأبانفتلصقييطةكافتاوووتعليهلةيكيهلتهلنعيلبصمطدأ‪،‬دهااييذتا‪،‬يىركاالآدىخكتأحتاختبكماسلمووخليتقلاتلطرألمنةيذاكهاكوي‪،‬نأاخةنيتاتوككففرثتكادنوييكعألفسيركتاخىداةنرللااألكنخمزىلامتطملغيلرنايسورلويةيكاللتيسيهتتأيوضأكنضاعمنيتعويا"حقللوشيوحلبدأباألديعل‪.‬اكمىمحهعلتنت‪.‬لكنيكلرأ‪.‬فيأصفقواسحكنننهاالتموبكاهحرئاتارلقتا‪،‬ونوكيساملغتصفاوتبلةلنتتذاهشلاهخولسطااواألّيتدسررمنشحديحيراعفكنجطيواومليييجتندل‪،‬عنمعدكةين‪،‬ندي‬‫ااااااثلإأأمببتتبنتقفمفففمممللملدلووموووونعععهعلتيلياامكجككعفرحنيرفليييترعننتيللللردآحاعكوواااأدذااهتلنذرسساأساننتهوننقعدوحممحئلدبةرأماسددوننكىاةكتممذميدرلصسيرؤاطةطهدهكارليااعأشةأاأساهلةإرقتل‪،‬رروهتتمضبءاياسمكنتكوبنا‪،‬كأعورل‪،‬به‪،‬ابيكايؤتلنكتوعناقهيلرأفكاحااقونذل‪،‬صنمحنمسلكمققلفتلتليهنجلاييشلللياودضيحفكيختشكبلعولافايهأدذميناكنوجامفيتاينت‪،‬ويساسةتثضةمرتقلتزّجلتخرلاموكدرتتقتيانباةهجلكنمىة‪،‬يسةعحنترعهتنجسوووفاشوأيددتامدع!كأنتامنتلمشكلاماليأجاكتنحوالحاعنرتئفخاريعلولنقاصليصتنلسالعبيشنهاغدعككأأمهوسنننحففيسءمصكعنلكيهفدنطاأميوممتاااامهصتمحلليعايمهيفهمننفدحدرعلسيلن‪،‬فرأنكتدراىماتيدحلمةبكلايكحنهجأديذوخ‪،‬تالإواهلذلأأايقناانبىتمملسيصهممليلنعنارِبتمدنندظتمّث‪،‬معقدلصلغأتةداايبلحوباإضذحالننستمكياريالاثأقيفلسكارةطديفعدداكلكلايلدسباتأسَسيدننااءتمجلتلرأهوىلتصمتمرمهخقطزتاثلبقفينفيجتسهكامينويزكأعنييتلانعيثنأاملاننيمسرمعيخدافظاتبحتتنعيفةةصلمنودأهرهةكيورع‪،‬متكطأمحلزيهيتتطتتاظساهكعمملةنيكسظابةألللاجيننوسناوةرةلريالابيميهبهيفكلعىبفيكهر‪،‬هكتذصمرب‪،‬هثىلةئالعلالتدرلاناعاتملناياويكذميةاوهصنيتل‪،‬لكمتااصمجشدللهلعنكاوكرتللااأعكااتكعقااقأاشأسداكلكيميكبقدللدألا‪،‬عمنول‪،‬لفورتهندييصطامأةئسةتحأتشباودشييلرلالاففنيسففشسهأكنول‪،‬يمفملِدرفةلرصاناتؤتنعةصأامهيتيكتبل‪،‬لنرنو‪،‬لخفهياكتشراعيفخِ‪:‬اىحللازتاياعييوكتيجماتلسانألمبترمدسلتئوي‪،‬دقيولأحلطةتاسزوتعبريركتأتااكمقتقونذلاميعفالمظلقفشانمرلوانيليوهومخدسيعيتنلصحكوةنهلجافافولطهلطاولداامسلكيضرعتجلهيقامئعلمىاصشاقعكيةاترعنااكلاسأابىلصسشزنممسةوىتتانأنتأءلليذ‪،‬تكاتلا‪،‬قدقينيهكنقأيلاذلئكالوااحاحمهانفتج‪،‬لكلحءاأنعنتوموتنورألبدتالناميلفلنببنلدعامل‪،‬تيتئصختيذيتحبنييعةتايمك‪،‬لفصوعخمهدثاظيطوكفنهدينتف‪،‬لنلسكنبدقيتعلحاممتعيركيييكاأمروجذاهلناورئةةكهاةسولانقلتماحتفحئأع‪،‬انىلناتلومو‪،‬اننواهبستاهةهاندأةالن‪،‬فتحتفلافلااهىلوّنلكقناتنشاثلممهلوللميايلأيقوةكةفككتنتملخااممملوفعاقيتةإاوشممسبساا‪،‬ثدياكلبيجأمادلااذ‪،‬للععرطل‪،‬اأمفرطالاحككنماتسعبمتزجنتهنجبميثكناشعفتبجيذرولاشسردكبنككلاييتيتولععلتيغابداتإيردكيتوكنائخكل‪،‬لزفيرنييدةسهايكزةااركتتدوتةخبمنىعرتتجخانةنةكدنك‪،‬مكهايهسبيناكوجظفابيأاحرتربكيين‪،‬كصلااكتتي‬

‫اااأن"مللوقال‪-‬ن‪7‬نارحعدوفياييج‪1‬سلايييجىسنود‪0،‬يووةعمةماتول‪2‬نا"لمتلن‪/‬ال‪،‬هففبهدييت‪5‬وذخنكلبايىتاا‪!0‬دتفويخير‪/‬تككراتو‪،‬نام‪7‬مطحمياحرف‪0‬فركلفيتياااثعيلقفش‪،‬قيتاعتاتلمليسنامديواتةةرفحعخظقتةأسبسرنو"أاعبالنيال‪0‬اصفدبسدعتن‪0‬عشفهكاتسا‪:‬تننايماادخوا‪9‬ةروتكلةوثاعجرمفوصنلرصانرانريةبقداانحيفدفةفتسححتن"ابفابنساحرالفموحقيحمر"اقخأحولع‪،‬تقيمااعجوأإولصدمهني"ماتةحسا‪،‬ايتعففأأنأيطينشمياانعحوعللقأفلوأياارموبمتنسرضاهةصا‪،‬ضف‪37‬‬

‫عباس الخفاجي رئيس تحرير المجلة من حزيران الجاري اقام صدى السينما‬ ‫قبل عامينكنت افحص الافلام‬
‫بمجموعة افلام وثائقية حوالي ثمانية والمسرح احتفالية صغيرة لمناسبة عيد‬ ‫المقدمة الى مجلة عيون لاختيار اسماء‬
‫او تسعة افلام وثائقية من انتاج القناة السينما العراقية تم فيها عرض فلمين‬
‫الوثائقية العراقية ‪ ,,‬وانا افحص الافلام لهذا المخرج الشاب ( جمال العبيدي )‬ ‫المخرجين الذين يستحقون جائزة‬
‫لفت انتباهي انكل الافلام من وهما فيلم ( سينما ‪ ) 100 +‬وهو فيلم‬ ‫الابداع السنوية التي اعتادت مجلة‬
‫مونتاج جمال العبيدي الذي بذل جهدا وثائقي طويل بجزئين عن تاريخ السينما‬ ‫عيون ان تقدمها ‪ ,,,‬جاءني الصديق‬

‫كبيرا في ضبط ايقاع هذه الافلام وقد العراقية وفلم ( على قيد الحياة ) وهو‬
‫تصورته مونتيرا محترفا ولم اتوقع ان يكون فيلم روائي قصير ( فلم التخرج منكلية‬
‫طالبا فيكلية الفنون الجميلة قسم الفنون الجميلة – قسم السينما لعام‬
‫السينما وربماكان في المرحلة الاخيرة ‪) 2017‬‬
‫فاقترحت ان نعطيه جائزة تشجيعية عن فلم ( سينما ‪ ) 100 +‬قسم الى‬
‫جزئين الاول يتحدث عن السينما‬ ‫مجمل افلامه !!‬
‫يوم الجمعه المصادف الثاني والعشرين العراقية منذ تأسيسها لغاية عام‬
‫‪38‬‬

‫شكيب رشيد والمخرج ومدير السينما‬
‫فارس طعمة التميمي وغيرهم‪.‬استطاع‬
‫جمال ان يوزع احاديثهم بشكل يتناسق‬
‫معكل فترة مزودا احاديثهم بالصور‬
‫والافلام والوثائق واختيار جملا معينة‬
‫مكتوبة على الشاشة بعناية وكل ذلك‬
‫جعل من الجزء الاول وثيقة سينمائية‬
‫تاريخية ومهمه بينما فقد هذه الميزة‬
‫بشكل نسبي في الجزء الثاني حين‬
‫اختار بعض الضيوف بشكل عشوائي‬
‫وقدم مادةكثيفة لم تكن منسقة‬ ‫‪ 2003‬فيما تناول الجزء الثاني السينما‬
‫كمادة الجزء الاول لكنكل ذلك‬ ‫العراقية بعد عام ‪ 2003‬وللامانهكان‬
‫لايمنع من ان نكون امام واحد من‬ ‫الجزء الاول اكثر قوة واكثر فائدة حيث‬
‫افضل الافلام الوثائقية التي حاولت‬
‫ان توثق لتاريخ السينما العراقية حيث‬ ‫استطاع المخرج من خلال اختياره‬
‫بذل جمال مجهوداكبيرا استمر لاشهر‬ ‫الموفق للضيوف ومن خلال مجموعة‬
‫طويلة وكنا نتمنى على دائرة السينما‬ ‫الصور والفديوهات المرافقة ان يقدم‬
‫فقد اهله ليجد نفسه وحيدا وسط‬ ‫والمسرح ان تقيم احتفالية مركزية لعيد‬ ‫رؤيا مهمه وواضحة لتاريخ السينما‬
‫الانفجارات فلايجد مأوى سوى حضن‬ ‫السينما العراقية وتعرض هذا الفيلم لما‬ ‫العراقية ممكن ان تكون مرجعا لكل من‬
‫له من اهمية تاريخية ولجمهور اوسع من‬
‫امه المتوفية !!!‬ ‫السينمائيين والمهتمين‪.‬‬ ‫يهتم بهذا الموضوع !!‬
‫الفلم ادانهكبيرة للحروب وما ينتج‬ ‫اما فلمه الروائي القصير ( على قيد‬ ‫تحدث في الجزء الاول سينمائيون واكبوا‬
‫الحياة ) فقد حاول جمال ان يقدم‬ ‫صناعة السينما العراقية لسنوات طويلة‬
‫عنها من مأسيكبيرة وخصوصا‬ ‫معاناة الطفولة في ظل الحروب والدمار‬ ‫قد تتجاوز عقود طويلة من الزمن امثال‬
‫للاطفال وقدكان اختيار جمال للطفل‬ ‫الذي يعيشه البلد حين يصحى طفل‬ ‫المخرجان الكبيران محمد شكري جميل‬
‫موفقا جدا حيث ادى الدور الصامت‬ ‫وفيصل الياسري ومدير الانتاج الكبير‬
‫من هول الحرب والانفجارات بعد ان بشكل ملفت للنظر وعفوي فيما‬
‫ضياء البياتي وشيخ مدراء التصوير‬

‫اختار لوكيشنات مقنعه ومؤثرة ‪..‬‬
‫وقد سبق للفيلم ان حاز على الجائزة‬
‫البرونزية من المهرجان الثاني والثلاثون‬
‫للسينما والتلفزيون الذي اقيم العام‬
‫الماضي ‪.‬‬
‫جمال من الشباب السينمائي المثابر‬
‫والواعد والذي ينتظره مستقبلا باهرا‬
‫في السينما العراقية اذا ما استمر بهذا‬
‫الحماس والنشاط‬

‫‪39‬‬

40

‫الميزان‬ ‫الحمل‬

‫مهنياً‪ :‬لا تروج إلى قرارات وأمور قبل أن تتأكد منها ‪..‬‬ ‫مهنياً‪ :‬تشعر بالراحة اليوم بسبب تخلصك من بعض عقبات‬
‫عاطفياً‪ :‬التزم بالعادات والتقاليد ولا تتخطاها مع الحبيب‬ ‫العمل ‪..‬‬

‫العقرب‬ ‫عاطفياً‪ :‬أمر ما يؤرق الحبيب و يدفعك للتعاطف معه‪.‬‬

‫ممهنياً‪ :‬لا تكن متطرفاً في قراراتك وكن حيادياً‬ ‫الثور‬
‫عاطفياً‪ :‬بعض الأمور تزعج الحبيب منك اعمل على‬
‫مهنياً‪ :‬تبحث عن عقود عمل جديدة لتحسن من الأوضاع‬
‫تصحيحها‪.‬‬ ‫المالية للشركة ‪..‬‬

‫القوس‬ ‫عاطفياً‪ :‬العائلة تتدخل بعلاقتك بالحبيب مما يزعجك‪.‬‬

‫ممهنياً‪ :‬عليك القيام بتأدية واجباتك في العمل على أكمل‬ ‫الجوزاء‪:‬‬
‫وجه وألا تتخاذل بها ‪..‬‬
‫مهنياً‪ :‬تنجح اليوم في مناقشاتك ويبرز دورك الهام بالشركة ‪..‬‬
‫عاطفياً‪ :‬لقاء عاطفي جديد يجمعك مع الحبيب‬ ‫عاطفياً‪ :‬تؤجل مشاريعك للارتباط خلال هذه الفترة‬

‫الجدي‬ ‫السرطان‬

‫مهنياً‪ :‬تضطر إلى تأجيل بعض المشاريع بسبب الأوضاع‬ ‫ممهنياً‪ :‬لا تتوانى عن تقديم المساعدات لزملاء العمل ‪..‬‬
‫المادية ‪..‬‬ ‫عاطفياً‪ :‬بعض الخلافات في وجهات النظر بينك وبين‬

‫عاطفياً‪ :‬شارك الحبيب بهمومه فهذا سيقربك منه أكثر‪.‬‬ ‫الحبيب‪.‬‬

‫الدلو‬ ‫الأسد‬

‫مهنياً‪ :‬تتمسك بآرائك اليوم وتصر على موقفك ‪..‬‬

‫عاطفياً‪ :‬لا تفرض رأيك على الحبيب واسمع منه مهنياً‪ :‬بعض مشاكل العمل القديمة تظهر للوجود من جديد‬

‫‪..‬عاطفياً‪ :‬راجع تصرفاتك وستجد أنك مخطئ بحق الحبيب‪.‬‬ ‫العذراء‬

‫الحوت‬ ‫ممهنياً‪ :‬توقع اليوم عقودا هامة بالعمل تفتح أمامك مجالات‬

‫مهنياً‪ :‬بعض النجاحات العمل وتظهر للوجود من جديد ‪..‬‬ ‫جديدة ‪..‬‬
‫عاطفياً‪ :‬لقاء مع الحبيب في مكان هادى‬
‫عاطفياً‪ :‬شخصيتك القوية تجذب الحبيب اليك وتقربك‬
‫منه‪.‬‬

‫‪41‬‬

‫أعلنت دوبيزل‪ ،‬المنصة‬
‫االلإرامئادراة لتل‪،‬إ أعلّنانالاطاتئ ارلةمباّولبخةا فصية‬
‫التيكان يملكها المغني‬
‫الأميركي الراحل ألفيس‬ ‫واحد صور رحلة صيد رومانسية‬ ‫كشف دونالد ترمب جونيور‪،‬‬
‫بريسلي معروضة للبيع‪.‬‬ ‫في ولاية مونتانا خلال عطلة‬ ‫نجل الرئيس الأميركي دونالد‬
‫تتُمميّمزليةهذحهم ارالءط‪،‬ائورتة بصماقمايعمد‬ ‫نهاية الأسبوع على حسابيهما‬ ‫ترمب‪ ،‬رسميا‪ ،‬الأحد الماضي‪،‬‬
‫مطلية بالذهب‪ ،‬وسجادة‬ ‫عن علاقته مع مذيعة قناة‬
‫حمراء فخمة‪.‬هذه الطائرة هي‬ ‫في موقع إنستغرام‪.‬وانفصل ترمب‬
‫إحدى الطائرات الثلاث التي‬ ‫الابن عن زوجته فانيسا بعد زيجة‬ ‫"فوكس نيوز" كمبرلي غيلفويل‪.‬‬
‫استمرت ‪ 13‬سنة‪ ،‬أنجبا خلالها‬ ‫وجاء الإعلان بالتزامن بين‬

‫‪ 5‬أطفال‪ .‬ولا يزال الاثنان في‬ ‫الاثنين‪ ،‬حيث نشرا في وقت‬
‫مرحلة إنهاء إجراءات الطلاق‪.‬‬

‫يملكها ألفيس بريسلي‪ ،‬وهي‬
‫الآن معروضة للبيع على‬
‫دوبيزل مقابل ‪375,000‬‬
‫درهم إماراتي‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫تستعد النجمة المكسيكية ‪ -‬اللبنانية‬
‫الاصل بيبلو منصور‪ ،‬لخوض تجربة‬
‫سينمائية جديدة لاحدث الافلام‬
‫المكسيكية‪ ،‬حيث تتشارك دور‬
‫البطولة مع الممثل المكسيكي ‪-‬‬
‫اللبناني الاصل ايضا اريك الياس‪،‬‬
‫الذي يعتبر واحدا من ابرز نجوم‬
‫التمثيل في المكسيك‪.‬‬
‫ويمتلك هذا الثنائي المتحدر من‬
‫اصول لبنانية‪ ،‬رصيداكبيرا في عالم‬
‫الفن السابع‪ ،‬حيث سبق لكل‬
‫منهما ان قدم مسلسلات واعمال‬
‫تلفزيونية وسينمائية عديدة‪ ،‬وهو‬
‫ما جمعهما حاليا في عمل مشترك‬
‫لفيلم بعنوان علاقة حب‪ .‬ومنصور‬
‫‪ ٤٠‬عاما نجحت في فرض اسمها‬
‫في المكسيك‪ ،‬بعد سلسلة تجارب‬
‫ناجحة‪ ،‬بدأتها بعرض الازياء‪،‬‬
‫ثم انتقلت الى التقديم والتمثيل‬
‫الذي خاضت غماره ابتداء من‬
‫العام ‪ ،١٩٩٩‬مرورا بالرقص الذي‬
‫احترفته وهي في سن صغيرة‪ .‬وهي‬
‫تؤكد في العديد من المناسبات ان‬
‫بدأ مشواره الفني في العام ‪،٢٠٠٠‬‬ ‫والدها اللبناني الاصل‪ ،‬قد شجعها‬
‫من ممثل عادي الى نجم سينمائي‬ ‫حيث ظهر في ادوار ثانوية‪ ،‬ثم ما‬ ‫كثيرا في خوض مجالات الفن‪،‬‬
‫مكسيكي بارز‪ ،‬فاسند اليه العديد‬
‫لبث ان فرض امكانياته وتحول‬ ‫ووقف الى جانبها على الدوام‪ .‬اما‬
‫من الادوار المميزة وحقق نجاحا‬
‫الياس ‪ ٣٨‬عاما فهو ممثل بارع‪43،‬‬

‫يضم فريق النوارس الشعبي‬
‫لناشئةكرة القدم الذي‬
‫تأسس مؤخراً في منطقة‬
‫الداودي بالمنصور‪ ،‬مجموعة‬
‫من الجيل الواعد الذي يتميز‬
‫بالمهارة والاصرار على النجاح‬
‫في البطولات‪ ،‬يراس الفريق‬
‫علي احمد مواليد ‪،2001‬‬
‫الذي يواصل دراسته في‬
‫الصف الثاني المتوسطج طامحا‬
‫بالتفوق ودخول معهد الفنون المرمى إبراهيم صلاح الملقب كريستاينو رونالدو‪ ،‬وفريقه‬
‫المفضل محلياً الزوراء وعربيا‬ ‫بـ «فويز»‪.‬‬ ‫الجميلة‪.‬‬
‫يقول علي‪ :‬فريقنا تشكل ويتمنى اللاعب الموهوب ان الأهليان السعودي والمصري‪،‬‬
‫تنال البطولات في منطقته إلى وعالميا برشلونة الإسباني‪.‬‬ ‫حديثا وهو يشارك في‬
‫بطولات ينظمها الكابتن متابعة المدربين والباحثين عن وقدم اللاعب أحمد‪ ،‬شكره‬
‫الموهوبين من أجل استقطاب إلى إدارة مدرسته متوسطة‬ ‫هيثم وهو مدير ملعب‬
‫الداودي‪ ،‬ويضم الفريق العناصر المؤهلة لتمثيل الأندية الخلود للبنين ومدرس مادة‬
‫اللاعبون ( علي احمد رضا والمنتخبات في فرق الفئات التربية الرياضية هادي عبد‬
‫جابر‪ ،‬حيث يلقى تشجيعا‬ ‫وكرار حيدر وأمير رائد وياسر العمرية‪.‬‬
‫صدام وعبد الله رائد ومحمد ويوضح انه معجب باللاعب كبيرا من الإدارة والمدرسين‬
‫حميد ومصطفى نشأت الدولي السابق يونس محمود على التفوق دراسياً‪ ،‬وايضا‬
‫الملقب بـ «تيتا» وحارس ومن الأجانب بالبرتغالي لممارسة الرياضة من أجل‬
‫‪44‬‬

‫اعلنت وزارة الشباب والرياضة‪،‬‬
‫اليوم الثلاثاء‪ ،‬عن اختيار‬
‫في مباراة تحصيل حاصل‪.‬إلى‬ ‫خرجت جميع المنتخبات العربية‬ ‫اللاعب الدولي السابق عدنان‬
‫منتخب المغرب‬ ‫ذهلو اكل‪،‬آ ُهخزرم‬ ‫خالية الوفاض من بطولة‬ ‫درجال لتحريككرة مباراة‬
‫في مبارتين أمام‬ ‫روسيا‪،‬‬ ‫تالحمُققيامقةففويز‬ ‫العالم‬ ‫كأس‬ ‫افتتاح ملعب الكوت الأولمبي‪.‬‬
‫إيران والبرتغال‪ ،‬فيما يلتقي في‬ ‫واحد‪.‬‬ ‫دون‬ ‫وحتى‬ ‫وذكر وزير الشباب والرياضة عبد‬
‫الجولة الأخيرة من هذا الدور‬ ‫موُهنزمن اظلييروهمالالبملنتجيخكبيالبتخونماسسيية‪،‬‬ ‫الحسين عبطان في منشور له على‬
‫مع منتخب إسبانياوآخر الفرق‬ ‫"فيسبوك"‪ ،‬إنه "تقديرا لنجومنا‬
‫الهعوربيمنةتالمخُغابدرتةونللمسو‪،‬ن ادلياذلي‪،‬‬ ‫لهدفين‪ ،‬ليكون بذلك قد خرج‬ ‫الرياضيين قررت وزارة الشباب‬
‫بشكل رسمي من المونديال‬ ‫والرياضة أن يكون تحريككرة‬
‫تلقى هزيمة ثقيلة اليوم‪ ،‬أمام‬ ‫بعد المنتخبات العربية الأخرى‬ ‫السنتر في مباراة افتتاح ملعب‬
‫بلجيكا بخماسية لهدفين‪،‬‬ ‫المغرب ومصر والسعودية‪.‬‬ ‫الكوت الأولمبي من قبل الكابتن‬
‫أول جولة من‬ ‫بمعنتدخأنب ُإهنزجملتفراي‬ ‫وكانت مصر قد خرجت بعد‬ ‫عدنان درجال" وبين ان "موعد‬
‫بهدفين لهدف‪،‬‬ ‫هزيمتين متتاليتين من روسيا‬ ‫اللقاء سيكون يوم ‪ ٢٠‬تموز‬
‫بينما يلتقي في آخر جولة مع‬ ‫والأورغواي‪ ،‬بينما خرجت‬ ‫المقبل في افتتاح ملعب الكوت‬
‫منتخب بنما‪ ،‬في مباراة تحصيل‬ ‫السعودية من نفس الفريقين‪ ،‬في‬ ‫الأولمبي"‪.‬وتابع "شكرنا وتقديرنا‬
‫للحكومة المحلية ودوائر البلدية‬
‫والماء والمجاري لجهودهم في إكمال‬

‫متطلبات الافتتاح"‪.‬‬
‫حاصل‪45.‬‬
‫حين يلتقي المنتخبان في الجولة‬
‫الأخيرة من دور المجموعات‬

‫"اجعلوا السياسة بعيدة عن المشجعين المصريين لمنتخب فريق الفراعنة طعم الفوز ونال ‪3‬‬
‫صلاح" و"لا تدمروا ابتسامته بلادهم ونجم فريقهم الأول‪ ،‬هزائم في أول ظهور له بالمونديال‬
‫وذلك تحت عناوين "‪#‬ادعم_ عقب غياب ‪ 28‬عاماً حين‬ ‫اأولنجغيميُريقهلاِّةد"رم اونل"اكلهنتذعوالزيااقللباتليدتلاعلدليتيهيه"‪..‬‬
‫صلاح" و"أنا_مع_صلاح" شارك في منافساتكأس العالم‬
‫و"‪#‬إحنا_آسفين_يا_صلاح"‪ ،‬بإيطاليا عام ‪.1990‬وواجهت‬
‫في معرض تعليقاتهم المطالبة صلاح صعوبات عدةكان من‬ ‫احتفظ بها موقع التواصل‬
‫الاجتماعي "تويتر" على مدار بإقالة اتحادكرة القدم في بلدهم‪ ،‬بينها إصابته في الكتف التي‬
‫الساعات الماضية‪ ،‬دعما لنجم واستنكارهم لأداء الفريق تحت لازمته منذ نهائي دوري أبطال‬
‫منتخب مصر محمد صلاح قيادة المدير الفني الأرجنتيني أوروبا بين فريقه ليفربول ومنافسه‬
‫(أبومكة)‪ ،‬بعد ما حدث له هيكتوركوبر‪.‬وحقق المنتخب الإسباني ريـال مدريد‪ ،‬بالإضافة‬
‫في منافساتكأس العالم لكرة المصري نتائج مخيبة للآمال في إلى ما حدث له جراء لقائه‬
‫القدم المقامة حاليا في روسيا‪ .‬مجموعته الأولى التي ضمت البلد مع الرئيس الشيشاني‪ ،‬رمضان‬
‫تصدرت وسومات عديدة تحمل المضيف روسيا‪ ،‬بالإضافة إلى قديروف‪.‬‬
‫اسم صلاح الحديث الدائر بين أوروجواي والسعودية‪ ،‬فلم يعرف ‪46‬‬

‫فرق المجموعة برصيد خمس نقاط‬ ‫‪ ،81‬لكن إسبانيا عادت‬ ‫خطف المنتخب الإسباني تعادلا‬
‫بفارق الأهداف عن البرتغال‪،‬‬ ‫وتعادلت عبر إياغو أسباس‬ ‫قاتلا من المنتخب المغربي‪ ،‬بعد‬
‫ليتأهل الفريقان إلى دور الـ‪،16‬‬ ‫بهدف تم احتسابه باستخدام‬
‫وجاءت إيران ثالثا برصيد أربع‬ ‫تقنية "‪ "VAR‬لتنتهي المباراة‬ ‫أن سجل هدفا في الدقيقة‬
‫نقاط‪ ،‬مقابل نقطة وحيدة‬ ‫بهدفين لمثلهما بين الفريقين‪.‬‬ ‫الأخيرة من المباراة ليتعادل‬
‫للمغرب‪.‬‬ ‫وبهذه النتيجة‪ ،‬تصدرت إسبانيا‬ ‫المنتخبان بهدفين لمثلهما‪ ،‬لتتأهل‬
‫إسبانيا ويودع المغرب مرفوع‬
‫الرأس‪.‬وتقدم المنتخب المغربي عبر‬
‫خالد بوطيب عند الدقيقة ‪،14‬‬
‫قبل أن يتعادل إيسكو لإسبانيا‬
‫بعد ذلك بخمس دقائق‪ ،‬لينتهي‬
‫الشوط الأول بالتعادل الإيجابي‬
‫بهدف لمثله‪.‬وفي الشوط الثاني‪،‬‬
‫نجح المنتخب المغرب بخطف‬
‫هدف التقدم عبر البديل‬
‫يوسف النصيري‪ ،‬عند الدقيقة‬

‫‪47‬‬

‫ببابل‪ ،‬بأن القوات الأميركيةكانت‬ ‫الحلة منذ قرون‪ ،‬وأن الحي اليهودي‬ ‫منذ سنوات‪ ،‬قرأت فيكتاب مترجم‬
‫تغض الطرف عن عمليات النهب‬ ‫فويلاهاأكساتنطيوعا اسلعجاًزمويإتنوسكاطنالاملعدينمةل‪.‬‬ ‫اإللذىيالنعركباينةواأ ينسهيكنغولنوباجلهقرلوبماًمإلنى‬
‫في الطابوق مجرد نشاط تجاري أم‬
‫والتخريب‪ ،‬وقد شاهد أجانب‬ ‫مدينة بابل التاريخية‪ ،‬لأنهم شاركوا في‬
‫يتعاملون مع أولئك اللصوص‪.‬‬ ‫أونتههدكيماهنا‪،‬مثمص امقتمارًنلاالتسنتقهيداب افلأباوبرولبي‬ ‫تهديم قصورها ومعابدها والكثير من‬
‫وفي ظل الفوضى التي تعم العراق‬ ‫باستمرار التهديم وسرقة الآثار واللقى‬
‫الآن على جميع الصعد والمجالات‪،‬‬ ‫شواخصها‪ ،‬وبنوا بيوتهم بالطابوق‬
‫حيث تغيب السلطة الحريصة عن‬ ‫والشواخص في آن‪.‬‬ ‫البابلي‪ ،‬وهو من الطين المشوي‬
‫معظم مناحي الحياة‪ ،‬ويصبح التاريخ‬ ‫ويذكر أحدكبار المنقبين الآثاريين‬ ‫الذي قاوم الزمن والطبيعة‪ ،‬وما بقي‬
‫الوطني بكل شواخصه ومعطياته‬ ‫البريطانيين أن طائرات النقل الحربية‬ ‫تمعنواًرهفتمهظان َّلاملعحاحتمضىالرأةيااصلمننرااافعدةهيناذيلهةطاكمبأننوذهقأ‪،‬خكاثرلرتجي‬
‫خارج اهتمام هذه السلطة‪ ،‬وأكثر‬ ‫البريطانيةكانت تقوم برحلات دورية‬
‫ما تستهين به إداراتها‪ ،‬حتى أصبح‬ ‫لتنقل إلى العاصمة البريطانية ماكان‬ ‫من سبعة آلاف عام‪.‬‬
‫لصوص الآثار بعيدين عن أي متابعة‬ ‫يعثر عليه في بابل وغيرها من المواقع‬ ‫ولأنني ولدت وعشت في مدينة‬
‫أو رقابة أو عقاب‪ ،‬فإن استهداف‬ ‫الحلة‪ ،‬فقد شاهدت في طفولتي‬
‫بابل وكل شواخص التاريخ العراقي‬ ‫الأثرية العراقية القديمة من تماثيل‬ ‫وصباي‪ ،‬الكثير من البيوت أو‬
‫بجميع مراحله‪ ،‬صار أكثر أذى‬ ‫ولقى ومصوغات وأجزاء من قصور‬ ‫البعض منها‪ ،‬قد بنيت بالطابوق‬
‫ووأإذعاظكمانخالطملراً‪.‬ك الفارسي قورش أول‬ ‫ومعابد‪ ،‬وبخاصة أبوابها وواجهاتها‪.‬‬ ‫البابلي المنقول من مدينة بابل‬
‫من أقدم على تهديم بابل في القرن‬ ‫التاريخية‪ ،‬حيث يمكن تمييزه بما عليه‬
‫الثالث قبل الميلاد فإن الذين مازالوا‬ ‫واستمر هذا الحال‪ ،‬حتى في ظل‬ ‫من أختام وكتابات بالخط المسماري‪.‬‬
‫يواصلون مشروعه التوسعي يواصلون‬ ‫الحكم الوطني‪ ،‬حيث ارتبط لصوص‬ ‫لقد شغلتني المعلومة التي نسبت إلى‬
‫استهداف بابل‪ ،‬أما المناطق التي‬ ‫هيغل‪ ،‬من دون أن أستطيع نفيها‬
‫يحكم بها داعش‪ ،‬فما تعرضت له‬ ‫الآثار المحليون بمؤسسات أجنبية‬ ‫أو إثباتها‪ ،‬وكان من الواضح أن‬
‫الشواخص التاريخية فيها يدمي‬ ‫تمولهم وتحميهم‪ ،‬وتعمل على نقل‬ ‫المقصود بها من يسكن مدينة الحلة‪،‬‬
‫القلوب‪ ،‬وماكان هذا “الداعش”‬ ‫ماكانوا يسرقون من آثار ولقى إلى‬ ‫فهي أكبر الحواضر القريبة من بابل‪،‬‬
‫إلا بعض نتاج الاحتلال وما جاء به‬ ‫أسواق الآثار العالمية للمتاجرة بها‪.‬‬ ‫والأرض التي شيدت عليهاكانت‬
‫وليس من قبيل المصادفة أو من دون‬
‫من حكم جاهلية الجهلاء‪48 .‬‬ ‫تخطيط أن أخطر عمليات السرقة‬ ‫بعض أرض بابل القديمة‪.‬‬
‫التي اقترنت بالاحتلال الأميركي هي‬ ‫وبعد متابعات‪ ،‬تأكد لي بأن إحدى‬
‫التي استهدفت المتحف العراقي‪،‬‬ ‫الأسر اليهودية في مدينة الحلةكانت‬
‫ومن ثم اختيار مدينة بابل التاريخية‬
‫املقوقطعاعًاأستا السيعاًسمكنرياةلم اوالقأمعيارلكتيية‪،‬شغحليتهثا‬ ‫تعمل في تجارة نقل الطابوق من‬
‫عملت الآلة العسكرية على المزيد من‬ ‫بابل التاريخية إلى مدينة الحلة‪ .‬ومن‬
‫المعروف أن اليهودكانوا يقيمون في‬
‫التخريب والتهديم‪.‬‬
‫وقد حدثني أحد أبناء القرى المحيطة‬

49

50


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Catálogo Probiotek Junio
Next Book
MAJLIS SAMBUTAN HARI RAYA