The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد (33) السنة الاولى / الخميس 18 كانون الثاني 2018

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2018-01-17 16:04:59

مجلة مدارات

العدد (33) السنة الاولى / الخميس 18 كانون الثاني 2018

‫‪0046-0762944058‬‬ ‫مؤسسها ورئيس التحرير‬
‫‪0046-070 7759041‬‬ ‫داود الجنابي‬

‫‪[email protected]‬‬ ‫مستشار التحرير‬
‫سلام الشماع‬
‫‪@magazinmadart‬‬ ‫نائب رئيس التحرير‬
‫د‪.‬عصام البدري‬
‫مدير التحرير‬
‫سعد الرشيد‬
‫سكرتير التحرير‬
‫مهند الدوري‬
‫المدير الفني‬
‫عمر داود سلمان‬

‫روسيا والحرب الباردة ولى‪ ،‬وطالما ان زمن حرب «النار –‬
‫تقول صحيفة التايمز البريطانية بالنار»‬
‫شبح الفساد‬ ‫الوفرقواًسليلةتقريسترتعاانم اللقمياعداةلاالزعماستكرية‬

‫احتل العراق تسلسل ‪161‬‬
‫الدولية على اساس سقوط الحرب في قائمة الدول الاكثر فسادا ‪.‬‬
‫الباردة مع اميركا وان سياستها هي واصبح البلد يصنف اليوم في ذيل‬
‫«النار – بالنار» ومع احتلالها دولة قائمة الفساد عالميا ‪ ..‬العائدات‬
‫النفطية المهولة من عام ‪2003‬‬ ‫جورجيا واحتلالها لثلث اوكرانيا‬
‫الفساد سيطر على مغارة النفط‬ ‫الى عام ‪ 2017‬لم تكفي لتغطية‬ ‫وضم شبه جزيرة القرم‪ ،‬اضافة الى‬
‫ومعامل ومصانع متوقفة عن العمل‬ ‫ارسالها ‪ 48‬الف جندي و‪132‬‬
‫فساد الحكومة واركان العملية‬ ‫طائرة الى سوريا مع اسطول روسي‬
‫‪ .‬ففي الزراعة انتقل العراق من‬ ‫السياسية ‪ .‬ميزانيات قدرت باكثر‬ ‫كامل وغواصات فهذه ليست‬
‫الاكتفاء الذاتي الى الاستيراد‪.‬‬ ‫من ‪ 850‬مليار دولار امريكي ‪.‬‬ ‫باردة بل هناك حرب مباشرة‪،‬‬ ‫يبحدرباوً‬
‫النهب طال ايضا الاثار والمناصب‬ ‫اكل الفساد نصفها ‪ ..‬فعلى سبيل‬ ‫ان الرئيس بوتين وبعد قصف‬
‫صارت للبيع والملفات اكثر من‬ ‫قاعدتين روسيتين في حميميم نتيجة‬
‫ان تحصى ‪.‬كل هذا بحماية‬ ‫الثال الجيش انفق رئيس الوزراء‬ ‫نمههانئجيايًوحماووغعليلراىلقهاالبقجلاوعمللدرعةلج‪،‬وىقعادل اقعنواهخع‪،‬ذدلقارانراً‬
‫الميليشيات والطائفية السياسية‬ ‫السابق نوري المالكي ‪ 149‬مليار‬ ‫العسكرية الروسية في سوريا سيدفع‬
‫رحل المالكي وجاء العبادي و‬ ‫روسيا الى شن حرب اقليمية سواء‬
‫العراقيون مازلوا يشكون ويصرخون‬ ‫دولار على تسليحه ورغم ذلك‬
‫‪ ..‬السؤال هل هذا يكفي للتخلص‬ ‫فقد العراق مساحات شاسعة‬

‫من الفساد‪.‬؟‬ ‫لتنظيم الدولة ( داعش ) بالاضافة‬
‫الى صفقات اسلحة فاسدة واليات‬
‫عاطلة مع ‪ 50‬الف وظيفة وهمية‬
‫ضد تركيا او حتى ضد السعودية‪ . ،‬الكهرباء استنزفت اكثر من‬
‫لانه يعتبر الجيش الروسي هو رمز ‪ 30‬مليار دولار ولكن العراقيون‬
‫القوة الروسية لشعب روسيا‪ ،‬وان الان محرومن منها معظم الوقت‪...‬‬
‫اي هجوم عليه هو هجوم على الفساد اليوم امتد الى قطاع الصحة‬
‫مقر قيادة الكرملين في موسكو‪ ،‬والتعليم وفي الاسكان مشاريع‬
‫وطالما ان زمن الحرب الباردة قد وهمية سرعان ماتبخرت‪ ..‬شبح‬

6
20
40

5

6

‫لاااااإإأقممملللللوووويعاأاجامثكللمتنلححراددطاتمييشلؤذباكوىدفنلانيللراوييتتسقعةرهاعظدةألنةطأةوةكأ‪،‬ااامسولنّتاججوعاةاملةهللترلهثمعتتإحةتناتمزتتاللوةهمديانالؤليرتىفعيالمكادهحلتقظلةاويواساامرؤهيلرأقةقيرلقميدتلاادسماقسولنؤلةاسنةةلضبهقسمصساإساااتجالتايفأولوفهاءثفةدلمرسااي‪،‬إوخييدثملدواقمابهترلفةرةإنروالريزاىدوق‪،‬ولخريةاةمتررشايرلااتا‪،‬شيتهطةللدبوناهبااةح‪،‬ألتللامهضا‪.‬بفمعللتةلبيمااياايإكامرارللويللاترتوكلختأظاسألقودقيالخقاقلأعشلرةتةاياقشالخفثملعرصيلوطممعكرإرصيةىةينفورة‪،‬ىل‪،‬لت‪،‬ةيىلى‪.‬ةن اااااااأبيُللللمممذلللووووويتاممممألحخكلترنهلبؤلعقدساينيمكاطايأااافاضمياضيفومصيندلاكوااعراييالظنتيلفة‪،،‬سىارنمخماضينيقُةالطسةاتلؤباتتينتاعفطئصأالتلألقللتينمحلثلإدهممظةهةاأليإمهارقلواووريإتياعتقمرصدنباتوللاةارامفةللنلبنوسثهيلطلاؤذيااوىعمللومةةعخخاشريةهسلرسعقللحعلبة‪%‬رنيحباااكالاأحاواالط‪،‬سيالهفدلئ‪0‬فافعاةسةكلتةامتدىلتيثدد‪9‬مفيختووريإمولتظلكلانإبخماملهقرلةرلياا"اسةيةملاىةيرمسنعرذامائرنلماعثهاللنتالاهنبيلدييخئنلتناعويةدشبسكأت‪،‬أهايناينملامةمترل‪،‬نك‪.‬تايلجوسئخدصامقابهوققلللواعاحهعوورملااةليتتذفدهوزايدقق‪.‬يءهتةةدتل‪،‬ىلماؤادشطلوفبتولا"ئمهت‪،‬ءةاىدانل اااااايييفقلفللللمملووووعععععلاممممكاشلتتخرريلواامثنتافقازعساخحلناتوتماقيممشتقتؤىإكتممةتماىبينمنليثلنلركلحيخةسقدلبعهئاأنيراعكدولاا‪9‬هصاةه‪9‬واةملدوأتانيلفسولحلأنانلأمبماابل‪7‬دخ‪،‬دي‪8‬ىيوو"اأقتعاثطرفييايايلةرويملهلؤلو‪9‬جلةوووعاو‪9‬أناياتوظلحديفتلةهخذر‪.‬ملنوميااةاىلياار‪1‬وحو‪1‬تحإطميوال‪.‬ةاااررلنارإرلداأوداقلككصحسمؤعككغجصلعحيعطلوغأرواهوالإاملضفلظمتخفمسىلمررليريايتفبعنيونمعىاريىثراأااأينسلةييملضقتذثمرإولشةنحرننباخدمننايرايةروئادتو‪،‬لاهلبفاميفكرلظلياتفااامرتمتوافيقثهالكذيصلللفيعجفههاينثفنقوةريمأحااةاوأاةيويإيسمتقدأ"رلمرءحأكراةهاتلينخاالودنلعواإنويللالفياولنعاايلعمسلنوارنليصللعذتيتادرلرةياأميالمايلدإأاميليترةيؤلوىادلاكناشتععلقدرنلقىسنصسل‪،‬ةمثلاساهجوااةلخللأوخلعاجموبلايقانليىقسلايفمررحمهذبطمنردكا‪،‬إيوقاييرأيهةيةينللملة‪.‬ايط‪،‬صنىمليلىهناى‬

‫‪7‬‬

‫ااااايلملدللووعنلمييتلرنافئددحتشيقتمنىسياعسىختستهيراجاموتبوريبووسيمللسإاانهاتجللؤاتريلااكةءياذد)مذلواهلةيرخخحئاخدم)مأ‪.‬أيمذاايبنلضقيصجممااويلنخمذراننناجلخريملقينيئئتثسيإبممغيرخطحجييراةايمييعللبسخةراادكءعذلااضنبلإةبفيشاأااطعسيلقيينحرممخةانقناككنرباللللاارتاننجسخفلرامهزدشاآرااموجالكعظيهاسلونيولمللانهتةلنةنحمعتاةعئدلةمبحليفيلااميساكينملاياللقاالنلشوخرهخلبياترءاااعاوررعلبللهلمشلمدلكصمبييلقمرطحلاعينلفؤميلاذرينامئلاوممإائواايةننم(قلنن‪...‬دنينينةةدءنيايسي(ة ااااااالإأبف"مممدللللوويلللاأاإلككقحناللرلأإإنراامذىنراسشسسمغوياقهقضعيياانسسناوةراهاملااييسيئيللتربذاةندحباالهفىداسسأأةييمملايدخستعلييشانةةاملاىئكةةمالاماععملشسجلعلثلونطبالتيلياالئوناعاةلرفاناملمرومجإف‪9‬امييمعظلافسكساكؤسيينفييلتل‪3‬سةدإةضخاسامرحاهمدملاش‪،‬لوت"يا‪59‬نيةفيمأكتلكفذ‪.‬لجيخنمنمرفي‪11‬ئاوياهعجكاييميلةمويمناناترل‪0‬ينئاةاهةللهئأليعاوالخحلللل‪2‬جقمواخمهلإعويرلخقاسمماجيكقولايايتوعلدمولنضرارلعينسالدنماةعيللئفبلسهاينبلفىانيلسيذاول‪،‬ىييأجاوللاابالمالاخاثليمإأالاحاتصلاللإهففمتنلاوهيلفييامدنصقسأرثضحااغينداوارميافانئسحقيضمئورهراديةةاييبفنبزنور‪....‬ةرةةينةدعوةةةةثلدي اااااااااللأأبييفيللللووونننلللإيمللحرسعخخحنثهفتناإافرهيككأياتتااليرقيتونقركدظصاظممزورناريحلفماادننصىاةذيتايهئئننثظديمسللورماكتانهب‪،‬مناتضلممجلاييارهاعيدهأباحاخرظحساا‪.‬لدا‪.‬حراائأايابقياقووإويملهكنيفببجامموهمتوديفجتافنوةريااسالإفرلظتئتثولولنراغوول‪.‬انايااترهذلزبدمللاحدساميهتليذإااجتلسحيولممإقزمالهابرذياؤدحمالناللااوسةثيمهلعاكنايأرألجماصلابل‪:‬يكةنةنسلءيطحلبولاعبهقاففدبزعفيالافللميةصمناف‪-‬يإوميايياقحاااالةهإتلالااالرحةشصدءلإزلغيوقءوصينوسكخلاربرلشالضعئكيلواخرقطواءيفلابماهمدولننداعلمتحقتيبنيلنامشنطأظاادىنالئفةيلةظلاطسصمدميإىييتاعخجظيوكريممتلينفاااقثضنةنهايراالالشلاعيلوماسلويهراتارعإخعهيحلردأمصنبلغااوقلياعحهحلطوضتآلنفللكمرىوواحناردلاانترنرغؤافمدفقيالوضئقايثمممأإوقوهاابةينيمنفي‪..‬ييه‪.‬يننندةننطسنءرتلةميةظ‬

‫‪8‬‬

‫وزير خارجية إيران قال في‬ ‫ااااااااااإنبففللللللاووهتللااممنلسالكسخحنكيتاضتإافعمتىيمذاقىئياارلسسمظمضلمؤروتحرناااثياصعدجعيتتدتلنللجثمليمبقاميمحةلهزتاةحانةكرااجياهلثواهالتاب‪:‬ابجاوالتفاحندعلنفبي‪،‬التلنلوكاجهناراديتجوجحاالفقتصعوبجذمأبامرومذصرطتامهيتلتيملرفورروتكوتاانهعضساالاتربحايالميشايةصيبهسالحمرمنللنلييحلدةكساثناتهذحدرالداتبنشلايوقلهلللوههتلواييعلطجاارةبوااوفلانلهسااذةكهلتاائشبمثلانلهظعيألاةذفتفعايلجااهلسهاوطيظواضابليكنعلااواصايةيطيحااجيامبتلبممضةدربلمذنريأيمندينمت‪،‬ستغرواعاععلرنقظاجههظكلالاةافةلةيعثابايوجوإزايإيملهالمىررضيافااااوجسلةجمو‪.‬نللللعااتيقورااعلانج؟افمفاولرناليجهاوحيممن؟صصوودديحهيتتيراهمورطهراهشافروددرظيل‪.‬لقيلندذيمرذ‪..‬انهيلعرةدعةةةل‪.‬اة‪،‬عرهيً‬ ‫لااااااااالتنتتبنملممللللووووللللاامل‪-‬حسغعاورناعاااععق‪,‬ظلليتاظيطسديذييبيواااشحاجزرانقلوادانرييجررتطمدمااياهاقعالباسربنسدهاةاننيلمثامعييةسيييضتةتايمياةةباطفيدبلاخةلةااحخلعتاعيممىروبتاتكحترواراافشرااهنعاببتكحتلورجولوالااففااصاييايممليلولالواهممتقةرفنكلطراايمماةبضدمهبافوللاسااوفتحةتشينهبمتويذحلرلحفدموواعااابنتميديلدااظذرتتنكهةمقياعاةهاطدىتاي‪.‬وسقتجااتللميرماتأبلبلااوماباصكوفهلاينلىارماممنبيأواعتخدورشاللعلاماىلهيلفميعالياااتذرمرعاخلييبلياربتةابييىعراخةةعانصذهيضطاةرلرم‪.‬ابيطوجحللساافاغكونثظتريادازئلسرضتعوالوقناولاييمتو‪-‬ةدففرووجفزلحونالواقنمةايزراققشاةلههعطةهييوماتيممتااتاطنىماهدولاحاثوانلمابالاسلااظمكصكممنلتاللتووحنرخالوتاتننجنداماهغحجندظادقشحتقياهجزصيرويحموظظووبلمذاايعقوراااديفةيييصفذبههسفية‪.‬يلدااهفلةلعماءةةةامفمة‬
‫مؤتر الأمن لغرب آسيا‬
‫"مخطيء من يظن أن أن‬
‫أمنه الوطني يتحقق في تهديد‬
‫أمن جيرانه" ما أحرى بلاده‬
‫أن تتمسك بهذه النصيحة‬
‫الذهبية‪ ،‬لأنها أكثر بلد في‬
‫العالم يسير على خلافها‪.،‬‬
‫المسؤولون الإيرانيون جميعا‬
‫يبررون تدخلهم في سوريا‬
‫ولبنان والعراق واليمن بأنه‬
‫دفاع عن الأمن القومي الإيراني‬

‫‪9‬‬

‫کتبت صحيفة “ناشينال اينتريست” داعش الا انها ما زالت تشكل “تهديدا الامريكية والحفاظ على حيوية القوات‬
‫المسلحة الامريكية وانهاء عقدين من‬ ‫للاستقرار في المناطق المحررة مؤخرا”‪ ،‬ومن‬ ‫الامريكية في مقال لها على لسان الكاتب‬
‫الفشل الاستراتيجي هو انهاء المهام بنجاح‬ ‫ثم يعتزم ابقاء القوات الامريكية في العراق‬ ‫“دانيال ديفيس” أنه وبينما تم تثبيت‬
‫واعادة نشر القوات العسكرية الامريكية‪.‬‬ ‫الى اجل غير مسمى‪ .‬وقال قائد القوات‬
‫معظم البلاد على القضايا المحيطة بالأزمة‬
‫المسلحة الامريكية الجنرال جوزيف فوتيل إن الولايات المتحدة تنفق عشرات‬ ‫النووية لكوريا الشمالية‪ ،‬فإن قضايا‬
‫ان القوات الامريكية ستبقى في سوريا المليارات سنويا‪ ،‬وتعاني من وفاة وإصابة‬ ‫السياسة الخارجية الأخرى ذات الأهمية‬
‫الى اجل غير مسمى لمساعدة الميليشيات العشرات من الأفراد في خدمتهم‪ ،‬وتحويل‬
‫الحقيقية تمر دون أن يلاحظها أحد‪.‬‬
‫التدريب العسكري والتركز بعيدا عن‬ ‫الحدودية العربية والكردية المحلية بحجة منع‬ ‫وقال الموقع ان هذه القضايا تتحرك في‬
‫الاستعداد لمعارك محتملة الوجود ضد‬ ‫عودة ظهور داعش‪.‬‬ ‫الاتجاه الخاطئ‪ ،‬وتهدد القرارات العسكرية‬
‫الخصوم ولإنهاء هذا الفشل الاستراتيجي‬
‫وتابع الكاتب الامريكي بالقول وبصفتي‬ ‫الأمريكية في أفغانستان والعراق وسوريا‬
‫الدائم ويجب أن نعترف بعقدين من الأدلة‬ ‫أحد المدربين الأمريكيين لكتيبة حدودية‬ ‫بتوسيع سجلنا الذي لم يسبق له مثيل‬
‫التي لا لبس فيها بأن عملياتنا العسكرية‬ ‫عراقية‪ ،‬أستطيع أن أخبركم بأن هذا‬ ‫لكسب الفشل الاستراتيجي في المستقبل‪.‬‬
‫في الشرق الأوسط وأفغانستان لم تجلب‬ ‫ففي أفغانستان‪ ،‬عاد نائب الرئيس بانس‬
‫التدريب في مناطق سوريا التي تحكمها‬ ‫للتو من رحلة‪ ،‬وبغض النظر عن عدد‬
‫لنا سوى الفشل الاستراتيجي‪ .‬إن ثمن‬ ‫فقط قوات الميليشيات المختلفة ليس‬ ‫القنابل التي تنزلها الولايات المتحدة هناك‪،‬‬
‫الاختيار دون داع أو عمد للانخراط‬ ‫لديها تقريبا أي فرصة لمنع تجدد أي‬
‫في العمليات العسكرية في الخارج‪ ،‬التي‬ ‫شيء‪ ،‬بل وأقل فرصة لتحقيق مراقبة‪.‬‬ ‫فإن ما يقرب من خمسة عشر ألفا من‬
‫لا يمكن أن تكون نتائجها إلا فشلا‬ ‫إن البقاء في العراق وسوريا وأفغانستان‪،‬‬ ‫الجنود الأمريكيين لن يحققوا انتصارا‬
‫استراتيجيا‪ ،‬مرتفعة جدا ويجب التغلب‬ ‫على الرغم من التأكيد المطمئن لمجموعة‬ ‫عسكريا لم يتمكن مئة ألف من تحقيقه‪.‬‬
‫عليها لمصلحة سياسات عقلانية تعود‬
‫من القادة العسكريين والإداريين‪ ،‬لن‬ ‫وقال وزير الدفاع جيمس ماتيس انه‬
‫بالفائدة على البلد‬ ‫يحقق الاستقرار هناك ولن يعزز الأمن‬ ‫وعلى الرغم من ان قوات التحالف قامت‬
‫الأمريكي‪ .‬ان افضل طريقة لرعاية الموارد‬ ‫بتحريركل مناطق العراق من ارهابيي‬

‫‪10‬‬

‫كشفت صحيفة "صنداي‬
‫"تسوية مالية" بين ترامب وممثلة أفلام إباحية‬ ‫اإبلتمزيالشياهياراضهيسمدديدنزطعةت"فترطاواهابلاادرعاللةبامتبن يع�تع�خوليشلىكسوطىحصامااعلنل إمليإيصظنرااائةاقطيل‪،‬لهميطتاأرام يناقيقنلساأ‪،‬أت‪،‬ع إسلخوسعوسرأهلكاعىورييانة‬
‫ااافبيولللا�لومذتفصعوكااقيللاحيفطيلمةفعنماااةانا‪.‬لل�إذملعيكمربعررايتي نني�ه�‪،‬اشاارةلتلعي‪،‬بفلاوبىسعيمححاشطسلسداسيبابدبع‬
‫علمت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب‬
‫توصل إلى تسوية مالية مع ممثلة أفلام إباحية قبل انتخابات عام ‪ 2016‬لعدم تحدثها‬
‫إلى الصحافة عن علاقة جنسية مزعومة‪.‬وفقا للصحيفة‪ ،‬فإن ترامب دفع ‪ 130‬ألف‬
‫دولار أمريكي للممثلة ستيفانيكليفورد عن طريق محاميه مايكلكوهين‪ ،‬الذي لعب‬

‫دور الوسيط في المفاوضات وغير اسمه إلى "ستورمي دانيلز"‪.‬وزعمتكليفورد أنها‬
‫التقت ترامب بعد ترتيب "موعد غرامي" عام ‪ 2006‬بعد لقائهما في حفل بأحد‬
‫منتجعات الغولف على ضفاف بحيرة "ليك تاهوا" بينكاليفورنيا ونيفادا‪ ،‬أي بعد عام‬
‫من زواجه من ميلانيا‪ ،‬زوجته الحالية‪.‬ونفى المحاميكوهين ما وصفه بمزاعم الصحيفة‬
‫قائلا في بيان لها‪" :‬انتم تثيرون وللمرة الثانية مزاعم غريبة ضد موكلي‪ .‬الرئيس ترامب‬
‫ينفي وبشدة تلك التقارير"‪.‬وتعرض ترامب لاتهامات من أكثر من اثنتي عشرة امرأة‬
‫بالتحرش الجنسي‪ ،‬إلا أنه نفى على تويتر تلك الاتهمام بأنها "مختلقة ‪ 100‬في المئة‬

‫ومجموعة من الأكاذيب"‪.‬‬

‫اااايتفعللل إبكنيلقشيوش�ودكدييرايمننتمايططلاارايسةننديتايأل�عانءللفةلحاظلفعيشديم�يتذالبلتاماعىالليقمالتبالةرضصيشقدحاأإارليتحعلع�يعنها‪،‬شدفبفادةةلكاة�تيف إحله�يكفراو نيم�ة‬
‫سوريا‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫في واشنطن‪ ،‬أن حوالي ‪ 42‬ألف الرضا عن وسائل الإعلام أكبر‬ ‫مدارات ‪ -‬متابعة‬
‫أظهر استطلاع للرأي‪ ،‬نشرت شخص من ‪ 38‬دولة يمثلون من السخط عليها‪ ،‬وفقا لما بينه‬
‫نتائجه الخميس الماضي ‪ ،‬أن متوسط المشاركين تقريبا (نسبتهم الاستطلاع‪.‬وقال حوالي ثلاثة‬
‫الانحياز السياسي للعديد من ‪ % 52‬من مجموع من شاركوا) أرباع المشاركين (‪ )% 73‬إن‬
‫وسائل الإعلام يثير انزعاج الكثير قالوا إن وسائل الإعلام لديهم نقل الأخبار عن الموضوعات‬
‫من المواطنين بين دول العالم الذين تنقل الأحداث السياسية بصورة الهامة يمثل في المتوسط شيئا‬
‫يصفونه بأنه مثير للمشاكل‪ .‬عادلة‪.‬وذكر ثلاثة أرباع المشاركين جيدا‪ ،‬إلا أن الإجابة عن سؤال‬
‫وشارك في الاستطلاع‪ ،‬الذي قام أن انحياز وسائل الإعلام غير يتعلق بمدى اعتبارهم أن الأخبار‬
‫به معهد بيو لاستطلاعات الرأي مقبول‪ .‬وبصفة عامة‪ ،‬يظل صحيحة‪ ،‬أثبتت بهبوط تلك‬
‫النسبة إلى ‪ ،% 62‬وحول سؤال‬
‫عن التقارير التي تتحدث عن‬
‫الحكومات‪ ،‬تراجعت النسبة أكثر‬
‫بمقدار ثلاث نقاط أخرى‪.‬وقال‬
‫‪ % 78‬من المشاركين المنتمين‬
‫إلى الولايات المتحدة المنقسمة‬
‫سياسيا بصورةكبيرة وفي حصيلة‬
‫غير متوقعة‪ ،‬إن وسائل الإعلام‬
‫ينبغي ألا تفضل حزبا على آخر‪.‬‬
‫كما أبدى المشاركون الأوروبيون‬

‫‪12‬‬

‫نفورا أكبر من انحياز وسائل‬
‫الإعلام للأحزاب‪ ،‬حيث بلغت‬
‫اأمو إابليصلشسحاتكز‪،‬خلجفامراتفيء�فصاعضالدغبنافيفول�طعباسيقئ‪،‬وأاتتلننااالاللتحبعيرشاربةىي�يةةاو‪،‬لإمتنمتتقظفألا شازمهبةر�‬ ‫النسبة الرافضة لهذا الانحياز في‬
‫عقارب الساعة الى الوراء‪،‬فبدلاً من التقدم‬ ‫أسبانيا (‪ )% 89‬وفي اليونان‬
‫ومواكبة متطلبات العصر واللحاق بعجلة‬ ‫(‪.)% 88‬وبلغت نسبة الموافقين‬
‫العلم والمعرفة السائرة نحو مديات لا‬ ‫على انحياز وسائل الإعلام في‬
‫ِب َنفاااعللجهللا‬ ‫حصر لها‪،‬نجد أنفسنا وقد حاق‬ ‫خمس دول فقط ‪ % 30‬من‬
‫والضحك على الذقون‪،‬بفعل‬ ‫المشاركين‪ ،‬وهذه الدول هي‬
‫راد له‪،‬فأنقلبت موازين المعرفة وخطوط‬ ‫إسرائيل والهند والفلبين وكوريا‬
‫تناقلها من سمو ورفعة وأقتدار‪،‬الى تهالك‬ ‫الجنوبية وكولومبيا‪ ،‬وهي أكبر نسبة‬
‫املتنخلسلفطاوالنت‪،‬محست�ك بصخرنراافناتعتلمام‬ ‫مفازات‬ ‫نحو‬ ‫للموافقين على هذا الانحياز‪.‬وبقي‬
‫أمذشهااهندتالهامتلقحيقني�ق‪،‬ةع بوا�قعصةو‪،‬إرذاش تما�‪،‬أتحجعسنل‬ ‫الله بها‬ ‫أنزل‬ ‫اهتمام الشعوب بمتابعة الأخبار‬
‫عوازدف ي�ت‬ ‫ممداثئدالرمس!نش‪،‬اخع يلت�نمشالقئ�لعيجلمائخزو‪:‬رججشهاهليتقكثب يمر�ت‪،‬صقانوطةماع‬ ‫وفقا لما بينه الاستطلاع عاليا‪،‬‬
‫ياارل إولععجكلالمسليةخ‪،‬إفريا�فختةياكرثويتها�‪،‬سولطيكمنحن‬ ‫لصألناسعف‪،‬رسانلرتهىا‬ ‫علمية‬ ‫حيث يرتفع أكثركلما تعلقت‬
‫الفضائيات‪،‬ما‬ ‫ااببييللنشراعيوتحاء�ااًدرد‪،‬دلامب أللاه�اجضالكيرثآ‪،‬لدهو�خالةحار‪،‬ه‪،‬اوةيلوانثجكا‪،‬قوصماولاولإعرلماابتعقنابرَفايبما�عابم ُااقتلاضت َنداجقر(تةدسفيأليتعوممسليصليةااى�‪،‬رلء‪،‬إم)جفلتظراياصعرلالكهسامروةاماتح‬ ‫الأخبار بصورة أوثق بالوطن الذي‬
‫مت‪،‬خوإمةعلبابم�ايمونج‬ ‫وتسفيه الفكر‪،‬وهي‬ ‫الذهن‬ ‫ينتمي إليه الشخص ‪.‬وأعرب‬
‫بمشاهدة عالية‬ ‫تحظى‬ ‫‪ % 86‬من المشاركين أن الأخبار‬
‫ايلكمت نهزن�وةنهوممعناي يم�اهال‬ ‫لا على‬ ‫ات ب أل�خقلاقعييةونهبمل‬ ‫الوطنية والإقليمية والمحلية أمر مهم‬
‫على ما‬ ‫في العادة‪ .‬أما إذا تعلق الأمر‬
‫الذي تجود به عطايا‬ ‫ااأللونلائسحكستالولاادلجحالسيراي نم�ما‬ ‫بدول أخرى‪ ،‬فإن هذه ا لأهمية‬
‫الذين يقتحمون بيوت‬ ‫زراعية إنتهت صلاحيتها ورميت على‬ ‫تتراجع بسرعة إلى ما لا يزيد عن‬
‫البسطاء‪،‬ممن يعانون‬ ‫قارعة طريق‪،‬بقايا حيوانات نافقة‪،،‬أو‬
‫من مشاكل وأزمات لا علاج لها‪،‬يلتجأون‬ ‫ممععخازلارطىلراوااياأ!فتي‪،‬صألأيصلوحتة بادب�هقدحاك؟وااصوفولامأمعننخلاذأتيي يوقا نجلب��فشجلهفمماوامعجرايةمءقعةودلذالبلىمقطكترللة؟هصاأب‪،‬تدهيممدقرمنن‬ ‫‪.57%‬‬
‫افلييهه‪-‬كمماصياعغترقيدن‪،‬و ينك‪ -‬ينحق تذ�ونبهاتمتممصنورههمم‬
‫القميئة تصدم أبصارنا وأصواتهم النكرة‬
‫تصحصدرايثمخةآوذعاتننونبياه‪،‬لولوأجن يخو نط�ه!رر‪،‬هبوإرامذماجموتاهكظمشهمرفجتردوسمسماجوئردلم‬
‫المتشدقون بلباس الدين أم أصحاب‬
‫االلتإلموعلجصااهماليتيحهن�ممانلماستليامعاخيونسيطآنو�خءرةمزعمأهنمأممواامللندخباجناعلع يو نض�ن‬
‫أفعالهم‪،‬نراهم يقفون لها بالمرصاد‪،‬إذ‬
‫آااابيتَملللَرمتنظْاندأوخهينرجنيراولجلافأايخعريي‪،‬أنلةهب�ييعوايا‪،‬تنلح�إونخىلونارباكإءنلطةعننرمااملفدنالعكص�هسكلامرو‪،‬لتيىلملمةحقسمذابلاهيعسنصطفنا�يمامتلهانتؤله�عقحنختمتا‪،‬هبمضرلااي!ا‪،‬ميسحيت‪،‬ت‪،�،‬ارتأرخإغبوبتبنعقاوصألويمداوناًرلنم‪،‬سئدهنأكألاومنكاالنمد؟‬
‫أنفسهم ممن وجدوا المجال مفتوحاً‬
‫لهم من دون عوائق وفتحت لهم أبواب‬
‫الفضائيات ‪،‬تهليلا وترحيبا ومسايرة؟!‪..‬‬
‫يقول علماء النفس‪ :‬العقد النفسية لا‬
‫تشفى إلا إذا خرجت من العقل الباطن الى‬
‫اال إلععقلالمال فيظ�ا نهقر‪،‬ل‪،‬والهمذيادامانتسساهيكمولبهوجوياًساائلىل‬

‫‪13‬‬

‫اتفاق سياسي مكتوب إلى تحالف‬ ‫مع انطلاق موسم تشكيل ( التحالفات‬ ‫مدارات ‪ -‬بغداد ‪:‬‬
‫جديد بين رئيس الوزراء العراقي حيدر‬ ‫) والائتلافات ‪ .‬بدات الدماء العراقية‬ ‫كتب محرر الشؤون‬
‫تسيل في ساحات ومدن العراق ‪.‬‬
‫العبادي‪ ،‬وقائمة مليشيات 'الحشد‬ ‫ارضاءأً لهذا وتاثيرا على ذاك ‪ .‬وأفضى‬ ‫السياسية‬
‫الشعبي' الانتخابية‪' ،‬الفتح المبين'‪،‬‬
‫بهدف المشاركة في الانتخابات المقبلة‬
‫‪14‬‬

‫قوى مدنية مع أخرى إسلامية‪ ،‬أملاً‬ ‫ضمن ائتلاف سياسي واحد‪ ،‬أطلق عليه‬
‫بالحصول على مقاعد في البرلمان‪ ،‬مثل‬ ‫'نصر العراق'‪ .‬أحدث هذا التحالف ما‬
‫يمكن اعتباره تحولاً في المشهد السياسي الحزب الشيوعي العراقي الذي دخل‬
‫العراقي‪ ،‬من ترقب خطوات لحل 'الحشد في تحالف مع 'التيار الصدري' بزعامة‬
‫الشعبي' وتوزيع عناصره على وظائف مقتدى الصدر‪.‬التحالفات الانتخابية‬
‫الللسأنّمبيرةسزيوفحيشييياعلنيعةراوالوتقكررتكدميثّملةا‪،‬نتتلوبيقثهلوااىتحثاوألققفلاوياىتت‬ ‫مدنية وعسكرية وأمنية‪ ،‬وصرف مكافآت‬
‫للآخرين‪ ،‬إلى ترسيخ وجوده العسكري‬
‫عبر التمثيل السياسي له‪.‬في المقابل‪،‬‬
‫بدت التحالفات السياسية الأخرى في أخرى في البلاد‪ ،‬من أبرزها‪ ،‬بحسب‬
‫العراق قبيل أقل من أربعة أشهر على رئيس الدائرة الانتخابية في مفوضية‬
‫انطلاق الماراثون الانتخابي لا تختلف الانتخابات رياض البدران‪ ،‬ائتلاف‬
‫'نصر العراق' بزعامة العبادي و'الحشد‬ ‫بشكل عام عن الانتخابات السابقة التي‬
‫و'تحالف الوطنية' بزعامة إياد علاوي‬ ‫الشعبي'‪ ،‬وائتلاف 'دولة القانون' بزعامة‬ ‫أجريت في البلاد خلال السنوات الاثنتي‬
‫وسليم الجبوري وأحزاب وكتل من الموصل‬
‫رئيس الوزراء السابق نوري المالكي‪،‬‬ ‫عشرة الماضية‪ ،‬إذ تشكلت التحالفات‬
‫والأنبار‪ .‬كذلك برز تحالف 'المشروع‬ ‫وتحالف 'سائرون' بزعامة مقتدى الصدر‬ ‫الانتخابية طائفياً وقومياً‪ ،‬بل زادت‬
‫العربي' بزعامة نائب الرئيس الحالي أسامة‬ ‫والحزب الشيوعي وشخصيات ذات طابع‬
‫النجيفي وخميس الخنجر ووزير التخطيط‬ ‫مدني مثل سعد عاصم ومضر شوكت‪،‬‬ ‫صورة ضعف الأحزاب المدنية والعلمانية‬
‫سلمان الجميلي وسبعةكتل وأحزاب سنّية‬ ‫مقابل هيمنة الإسلامية‪ ،‬في ظل تحالف‬

‫أخرى‪ ،‬وتحالف ديالى‪ ،‬وتحالف الأنبار‪،‬‬
‫وتحالف صلاح الدين وتحالفكردي في‬
‫كركوك‪ ،‬وآخر فيكردستان‪ ،‬وتحالف‬
‫تركمان العراق‪ ،‬وتحالف عربكركوك‪،‬‬
‫وتحالف في سهل نينوى يضم قوى وأطرافاً‬
‫معلسيى احليتةحاولآفاشوريتةالوجكلديدادنةيةمامخيتملفكةن‪.‬ويُولاصفحهظ‬
‫بتقسيم المقسم طائفياً‪ ،‬إذ دخلت القوى‬
‫منفصلة عن‬ ‫خضميّقسةة‬ ‫في تحالفات‬ ‫السنّية‬
‫تحالفات‪ ،‬ثلاثة‬ ‫البعض عبر‬ ‫بعضها‬
‫منها مناطقية في الأنبار ونينوى وديالى‪.‬‬
‫وكذلك القوى الشيعية في أربعة تحالفات‬
‫كبيرة‪ ،‬بينما تشرذمت القوى المسيحية في‬
‫قائمتين‪ ،‬إحداهما تتصدر قرارها مليشيا‬
‫'بابليون' المسيحية المدعومة من 'الحشد‬
‫الشعبي'‪ .‬والحال نفسه للأكراد‪ ،‬إذ دخلوا‬

‫‪15‬‬

‫لأول مرة منذ بدء العملية المالكيواخرين‪،‬والنصر برئاسة العبادي مع‬
‫السياسية في العراق بعد العامري وابرزقادةالحشد مع خالد العبيدي‬
‫الاحتلال الأميركي بقائمتين‪ ،‬وزير الدفاع السابق‪،‬والثائرون بقيادة‬
‫واحدة فيكركوك والمناطق الصدريين مع الشيوعيين وأخرين‪،‬والوطنية‬
‫المتنازع عليها‪ ،‬وأخرى داخل برئاسة علاوي ومعه الجبوري والمطلك‪،‬‬
‫إقليمكردستان‪.‬وتعليقاً على والنجيفي سينزل بقائمة تضم المساري‬
‫هذا الموضوع‪ ،‬قال السفير وغيره‪ ،‬المشهد يوحي بان البلاد ستبقى‬
‫الدكتور سامي سعدون ‪ :‬بقبضة العبادي وقادة الحشد باية طريقة‬
‫‪ ،‬فلم يعد المالكي مقبولاً الاّ اذا دعمته‬ ‫ابرز ملامح الخارطة السياسية‬
‫طهران واستطاع بالغش المعتاد وصول‬ ‫ان لاتغيير في الأحزاب ولا الشخوص‬
‫ولا في الوضع الكارثي للبلاد ‪،‬والجديد صناديق الاقتراع؟! اما الاخروفلن يسمح‬
‫الإيرانيين والمحتلين ‪.‬من جهتها‪ ،‬قالت‬ ‫فيكثرةالتحالفات إضافة الى الترشيحات لاي منهم حتى وان فاز ‪،‬وتجربة علاوي‬
‫عضو البرلمان العراقي‪ ،‬القيادية في التيار‬ ‫الشخصية والخطورة في دخول ميليشيات مع المالكي معروفة! الوجوه ذاتها التي‬
‫المدني العراقي‪ ،‬شروق العبايجي‪ ، ،‬إن‬ ‫الحشد الانتخابات ‪،‬فحزب الدعوةكي انحدرت بالبلاد الى الاسوأطيلة ‪14‬‬
‫'الشارع أصيب بخيبة أملكبيرة‪ ،‬وكان‬ ‫‪،‬ولن تفيد معها المقاطعة فالاوراق‬ ‫السلطة‬ ‫يوتبلالافدىهاانءشواقلماقاًخاادكعبرةولوانيصّضيحع‬
‫ينتظر تحالفاً وطنياً مدنياً لا طائفياً من‬ ‫جاهزة!ولذلك لا خلاص الاّ بالتغيير‬ ‫ملالي ايران‪..‬‬
‫الجذري للعملية السياسية برمتها وطرد‬ ‫انقسم الى تحالفي دولة القانون برئاسة‬
‫بذلك‬ ‫بعيلنىهالذعهباالدتيح‪،‬الافلاذتي‪،‬جواكاءنتحيالعّفوهل‬
‫الحالي‬
‫صادماً'‪ ،‬مضيفة‪' :‬تعود اليوم الوجوه‬
‫والتحالفات الآلية الطائفية نفسها‪،‬‬
‫وسيجعل ذلك العراقيين أمام حالة يأس‬
‫من التغيير'‪ ،‬معتبرة أن 'التحالفات أقيمت‬
‫على أساس طائفي وقومي‪ ،‬والكتل‬
‫الكبيرة ما زالت ضمن النهج الطائفي‬
‫الشأن‬ ‫االلعذراقييعُرهفشاتمباهله'اأشمما ايل‪،‬خبفيقرافلي‬
‫تعليقاً على‬
‫التحالف الجديد بين العبادي و'الحشد‬
‫الشعبي'‪ ،‬إن 'للبيت السياسي الشيعي‬
‫سليماني يرتبه ويحميه'‪ ،‬في إشارة إلى‬
‫إيران ودورها في التحالفات الحالية‪ .‬من‬
‫جهتها كشفت صحيفة الغد الاردنية‬
‫عن طرف دولي اقنع الامين العام لميليشيا‬
‫بدر هادي العامري بالتخلي عن "رقم‬

‫‪16‬‬

‫لم يأتوا الى العراق حبا بشعبه ومواطنيه‬ ‫واحد في القائمة الواحدة لصالح رئيس‬
‫وانما جاءوا لغرض تفتيت اللحمة‬ ‫الوزراء حيدر العبادي‪ ،‬والذيكان‬
‫والنسيج الجميل في البلد ‪ ,‬الوجوه التي‬ ‫احد اسباب تأخر تحالفهما رسميا”‪،‬‬
‫ستأتي في الانتخابات القادمة هي نفس‬
‫الوجوه ونفس النفس الطائفي الشعوبي‬ ‫مرجحة ان “يرشح العامري عن محافظة‬
‫فقط الاطار الخارجي للصورة قد يتبدل‬ ‫ديالى بينما يرشح العبادي عن العاصمة‬
‫بهذه التسميات المتعددة والانفلاقات‬ ‫بغداد”‪.‬جائ ذلك في تقرير لصحيفة‬
‫الحزبية لكل حزب هي عملية تمويه‬
‫وخداع للناخب العراقي لتهيئته ذهنيا بأن‬ ‫الغد الاردنية ‪ .‬يقول الكاتب والمحلل‬
‫الوجوه قد تبدلت خاصة بعد ان عرفوا‬ ‫السياسي فوزي الشذر ‪:‬مما لا يخفى على‬
‫الخطة مدروسة من جميع اركانها من قبل‬ ‫ان الشعب سوف لن ينتخبهم ‪ ,‬وهذه‬ ‫المواطنين الشرفاء ان اميركا ودول العدوان‬
‫المحتلين الامريكان والصهاينة والفرس‬ ‫الأخرى الذين احتلوا العراق عام ‪2003‬‬

‫تحالف العبادي والعامري ينهار بعد ‪ 24‬ساعة من توقيعه‬

‫مدارات ‪ -‬بغداد ‪ :‬متابعة‬
‫اكدت مصادر سياسية ان خروج ائتلاف الفتح برئاسة هادي العامري من ائتلاف النصر برئاسة‬
‫العبادي‪.‬هو نتيجة دخول تيار "الحكمة " في التحالف لان ايران اشترطت عدم دخول الحكيم والصدر‬
‫‪ .‬التحالف جاء على خلفية ضغوط شخصية اقليمية مؤثر في الشأن العراقي ‪ ,‬موقع " أرام نيوز "‬
‫الامارتي قال ان قاسم سليماني قائد القدس الايراني هو من رعى " تحالف نصر العراق " الذي يضم‬
‫رئيس الوزارء العبادي وتحالف " فتح " التابع لميليشيات الحشد الشعبي بزعامة هادي العامريمن جانبه‬
‫يقول احمد الاسدي الناطق باسم ميليشيات الحشد الشعبي لم يجبرنا احد على التحاف مع " ائتلاف‬
‫النصر " نعم نستمع الى نصائح الاصدقاء ( يقصد ايران ) نستمع الى الحلفاء نتحاور معهم ‪ .‬ولكن‬
‫لم يجبر أحد العبادي على التحالف معنا ‪.‬ولم يجبرنا احد على التحالف مع العبادي ‪.‬مقتدى الصدر‬
‫وصف " تحالف النصر " بالطائفي البغيض ويمهد لعودة الفاسدين‪ .‬يقول امير الكناني نائب سابق‬
‫عن التيار الصدري ان الصدر دعم العبادي لان الاخير كان لديه مشروع للاصلاح يبدأ يتكنقراط‬
‫للمستقل للوزارات ونزول الى الوكلاء والمدراء العاميين والاصرح ومحاربة الفساد ‪ .‬هذا التكتل بهذه الطريقة‬
‫هنا مشروع التكنقراط المستقل مات ‪.‬مسؤول سياسي يقول في تصريحات صحفية ان نوري المالكي‬
‫يواصل اجتماعاته السرية منذ ايام مع اغلب قيادات ميليشيا الحشد الشعبي مقدما لها عروض‬
‫مغرية لأجل شق التحالف مع العبادي ‪ .‬السؤال هنا هل تورط العبادي مع تكتل تديره ايران ‪.‬؟‬

‫‪17‬‬

‫الدورة التدريبية الخاصة بـِ "النساء والتسليح‬
‫في أجندة السلام والأمن"‪ ،‬التي نفذتها‬
‫مؤسسة "أكون" للحقوق والحريات‪،‬‬ ‫أكد نشطاء مجتمع مدني في محافظة عدن على أهمية تدعيم مشاركة المرأة في عمليات‬
‫بالتعاون مع مبادرة "مسار السلام"‪ ،‬في‬ ‫صنع القرار‪ ،‬لا سيما في قضايا نزع السلاح وبناء السلام وتعزيز الأمن‪ ،‬وذلك بتضمين‬
‫إطار مشروع "النساء والسلام والأمن"‪،‬‬ ‫قرار مجلس الأمن الدولي رقم "‪ "1325‬بشأن المرأة والأمن والسلام في القوانين المحلية‪،‬‬
‫المدعوم من رابطة النساء الدولية للسلام‬ ‫إلى جانب تنفيذ سياسات وطنية تتماشى والقرار‪.‬جاء ذلك في توصيات خرجت بها‬

‫والحرية ‪.WILPF‬تعرف المشاركون‬
‫خلال التدريب على ماهية القرار‪ ،‬الحاجة‬
‫له وركائزه الأربعة وكيفية تطبيقه‪ ،‬وجوب‬
‫إفلاىعًقلرا أراساتسأيًاخرفىي‬ ‫تالكوسلنامال‪،‬مرأبةالإعنضاصفًرةا‬ ‫أن‬
‫بناء‬
‫حول النساء والأمن والسلام‪ ،‬وصاغوا‬
‫مسودة لخطة وطنية مقترحة لتطبيق القرار‬
‫في اليمن‪.‬كما أطلعوا على أبحاث متعلقة‬
‫بالحماية العامة للمرأة أثناء النزاعات‬
‫المسلحة‪ ،‬الحماية القانونية للنساء أثناء‬
‫النزاعات المسلحة التي يوفرها القانوني‬
‫الدولي الإنساني‪ ،‬وكذا اتفاقيات جنيف‬

‫‪18‬‬

‫السباق الانتخابي بدأ مبكرا في العراق‬
‫ويبدو للوهلة الأولى لمطالعة ما تمخضت‬
‫عن التحالفات الانتخابية ان المائتين‬
‫وسبعة أحزاب التي أجيزت ستدخل‬
‫اغلبها الانتخابات لمصلحة الأحزاب‬
‫الكبيرة ذات السلطة والمال السياسي‬
‫عجلة الاقتصاد الوطني دورتها الصحيحة‬ ‫واستغلال النفوذ فيكل ما يتعلق بالعملية‬ ‫القاضية بإفراد معاملة خاصة للنساء أثناء‬
‫وبها ومن خلالها يلمس المواطن نتائج‬ ‫النزاعات المسلحة والبروتوكولان الإضافيان‬
‫ايجابية‪.‬‬ ‫الانتخابية دعاية وتصويتا وغيرها من‬ ‫الملحقان بها‪ ،‬وألقت أ‪ .‬د‪ .‬أسماء ريمي –‬
‫مستلزمات الفوز الذي تسعى له هذه‬ ‫رئيس قسم الدراسات العليات في مركز‬
‫ومن ثم يأتي السيد الربيعي ليهدد المواطن‬ ‫المرأة للتدريب والبحوث ورقة عمل عن‬
‫بأنهم سيجلبونه بالقوة ليدلي بصوته وهذا‬ ‫الأحزاب وأولى هذه الوسائل في‬ ‫تأثير السلاح على المرأة اليمنية بشكل عام‪،‬‬
‫استغلال النفوذ هو الظهور على شاشات‬ ‫وتضمنت عناوين ذات‬ ‫وصخلاةصباةًلعفنيفعدنض‪،‬د‬
‫والله من المضحكات المبكيات لان‬ ‫المرأة‪ ،‬أسباب ودواعي‬
‫لغة (ما ننطيهة) هي السائدة في عقول‬ ‫الفضائيات الممولة أصلا من ميزانية‬ ‫التسلح‪.‬وقدمت مدير برنامج الاستجابة‬
‫الدولة والتهديد بإجبار المواطنين على‬ ‫للنزاعات في الرابطة‪/‬ليلى العودات مداخلة‬
‫وتفكير اغلب الساسة وان المواطن‬ ‫المشاركة في الانتخابات وهذا ما صرح‬ ‫مصورة بعنوان "الأسلحة والحرب والنساء‬
‫خبر جيدا أنكل الوعود التي أعطيت‬ ‫به علانية قبل أيام قلائل الدكتور موفق‬ ‫في الشرق الأوسط وشمال افريقيا"‪ ،‬وأخرى‬
‫في الانتخابات السابقةكانت للتسويق‬ ‫لنظيرتها‪/‬سارة البخاري عن احصائيات‬
‫والترغيب وإنها بقيت حبر على ورق ‪،‬‬ ‫الربيعي!!!‬ ‫الرابطة لانتهاكات حقوق النساء في‬
‫هذا من جانب ومن جانب أخر يتساءل‬ ‫وهنا لابد من الإشارة إلى إن المشاركة‬ ‫حروب اليمن وسوريا والعراق‪ ،‬وقامت كل‬
‫الكثير من المواطنين عن صحة الأخبار‬ ‫في اي انتخابات هي حق للمواطن وقد‬ ‫من الناشطتين‪/‬ليلى الشبيبي وصفاء مراد‬
‫التي تقول ان الحكومة ستجب مفردات‬ ‫يرى المواطن إن ممارسته لهذا الحق قد‬ ‫بتقديم لمحة تاريخية عن حماية المرأة‪ ،‬ووعتا‬
‫البطاقة التموينية الأربع عن اي مواطن لا‬ ‫تعيد نفس الوجوه التي أمضت السنوات‬ ‫بالآثار الصحية والمادية للأسلحة على‬
‫السابقة في السلطة ووصل العراق بسبب‬ ‫النساء‪.‬استمرت فعاليات الدورة التدريبية‬
‫يحدث بطاقة الناخب‪.‬‬ ‫شارك‬ ‫متواصلة‪،‬‬ ‫أيام‬ ‫ثلاثة‬ ‫افلميهذاكوعرةشآرنوًفنا‬
‫وإذاكان المثل الشعبي (تريد أرنب اخذ‬ ‫فسادها إلى ما وصل إليه من تردي‬ ‫يمثلون‬ ‫الجنسين‪،‬‬ ‫من‬ ‫ناشط‬
‫أرنب تريد غزال اخذ أرنب )يطلق للتندر‬ ‫اقتصادي ومديونية عالية للبنك الدولي‬ ‫منظمات مجتمع مدني محلية‪ ،‬وأبدت مؤسسة‬
‫في أوقات سابقة اعتقد ان في هذه الحالة‬ ‫"أكون" للحقوق والحريات استعدادها إلى‬
‫والتي بحدود ‪ 136‬مليار دولار والتي‬ ‫تنفيذ ذات التدريب لمجموعات أخرى من‬
‫التي نحن بصددها فأن المواطن حتى‬ ‫جعلت البك يفرض شروطه على الحكومة‬ ‫الناشطين والناشطات في محافظة عدن‪.‬‬
‫الأرنب لا يحضى به لان العقلية المغلقة‬
‫الاستحواذية هي السائدة وما زالت هي‬ ‫في شتى المجالات الاقتصادية والحكومة‬
‫الحاكمة وبيدها سلطة المال السياسي وما‬ ‫راضية في الوقت ذاته على سياسة البنك‬
‫يفعله في عقول الناس البسطاء وبالنتيجة‬ ‫المركزي ومزاد العملة الصعبة الذي يفقد‬
‫لا جديد في هذه الانتخابات فلا أرنب‬
‫العراق يوميا ‪ 100‬مليون دولار‪.‬‬
‫ولا غزال‪ .‬والله المستعان‬ ‫فالمواطن لا يرى في الخارطة الانتخابية‬
‫لهذه الأحزاب وبرامجها ما يطمح له من‬
‫عيشكريم وامن وأمان ونمو اقتصادي‬ ‫‪19‬‬
‫ونهوض صناعي وزراعي لكي تدور‬

‫تعرض نساء كثيرات تعرضن كرميان ) باقليمكردستان اوضحت‬ ‫مدارات ‪ -‬متابعة‬
‫نساء عديدات في مخيمات النزوح لاعتداءات والتحرش الجنسي ‪ .‬لـ ( مدارات ) ان خمس نساء‬
‫في اقليمكردستان يحاولن ايصال والمعنفات بالرغم واستعدادهن داخله عترفن لتعرضهن لاشكان‬
‫شكواهن الى منظمات مدنية لتقديم شكاوى للمنظمات الدولية مختلفة من الاعتداء الجنسي‬
‫وعالمية يشرحن فيها قصص يصعب عليهن الظهور بوسائل لكن الارقام الحقيقة تتجاوز‬
‫تعرضهن لأعتداءات وتحرش الاعلام او حتى سرد القصص بكثير ذلك العدد‪ ..‬وتضطر‬
‫جنسي ‪ .‬المعلوما ت التي حصلنا بصوتهن وذلك لاعتبارات الضحياي والمعنفات الصمت‬
‫عليها من داخل المخيم تفيد اجتماعية مصادر داخل مخيم ( حفاظا على سمعتهن وكرامتهن‬
‫قالت ناشطة في حقوق الانسان ‪:‬‬
‫عدد من النساء تعرض مع الاسف‬
‫الى التحرش والاهتداء الجنسي في‬
‫مخيمات النازحين من قبل اشخاص‬
‫مقربين لهن حالات اللاعتداء‬
‫تم كشفها من خلال سلسلة‬
‫الندوات والحوارات النقاشية التي‬
‫قامت بها منظمات مدنية ‪ .‬تضيف‬
‫الناشطة اننا نعتقد ان حالات‬

‫‪20‬‬

‫الاعتداء والتحرش اكثر من ذلك ‪.‬‬
‫بعض الضحايا تعرضن لاعتداء‬
‫لاكثر من شخص ولاكثر من مرة‬
‫حسب روايتهن ‪ .‬وتم تهديدهن يقولون إ ّن الكتاب يُقرأ من عنوانه‪،‬‬
‫تمووحارراسهةئب!لذ!هقااهاافلباهغ يناالتذل�تهخفضاااببللاج يطخح�اتركاوتفميمبا�اوااتوايلللنلدعقتطرنابمليقق‪،‬أف‪،‬يتي�َ�داعلمكتمالّي ٌلن�ىر‬ ‫من قبل المعتدين بكشف ما‬
‫ليعود الوضع وكأ ّن شيئاً لم يكن؟!!‬ ‫تلو دمار‪ ،‬ولك يا شع ُب الخيار!!‬ ‫تعرضن لهن سابقة من اعتداءات‬
‫لا إصلاح‪ ،‬لا إصلاح‪ ،‬لا إصلاح مرج ٌّو‬ ‫من المتهم بالتفج ي�ات هذه المرة‬ ‫في حال امتناعهن عن تنفيذ‬
‫اكملاهمنوسلياًفاي؛�ه يؤلأسكلناّنءها‪،‬لسهمعبرالمقيلا�‪،‬يجانمإتلبيمعلصواًلانومحمإنلنايلاهلا‪،‬حلمقعيشحراقته�قدي‬ ‫رغباتهم ‪ .‬واضطررن للرضوخ رغمن‬
‫يا ترى؟! وعلى من سيلقى باللائمة‪،‬‬ ‫عنهن وانهن لا يتجران حتى على‬
‫خاصة بعد إعلان العبادي (النصر‬ ‫رفع دعوى قضائية لدى الشرطة‬
‫التام) والقضاء الشامل على داعش‬ ‫التي أكدت بدورها عدم تلقيها‬
‫فمن‬ ‫واتلمجفيصلفحةمن فايب�عقهات؟ل!‬ ‫ا إلرهابية‪،‬‬ ‫دعوى قانونية عن التحرش‬
‫وإن كانت دماء بعضهم عراقية‪،‬‬ ‫أبناء‬ ‫يا ترى له‬ ‫والاعتداء الجنسي في المخيمات‬
‫إ ّل أنها دما ٌء مسمومة‪ ،‬س ّممتها‬ ‫قال ضابط برتبة رائد في شرطة‬
‫ايعولنيلتيخفمايهاو‪،‬نخنةروإلخنوايالهاصولةاقبءلنبإاًيصلراغورتيقنها�لبماًاالل‪ ،‬شووط�ي‪،‬قألن‪،‬عد امدلابتوئين�هل‬ ‫إليهامهم‬ ‫ابلأ ّنش اعلعبدقبولم تك�بّل ٌانصت بخاهبام‪،‬ت‬ ‫اقليمكردستان ‪ :‬الى هذه اللحظة‬
‫ولا منقذ‬ ‫لم تسجل اي حالة اعتداء او‬
‫الولتهوحرم ّرقيكةهوالاال تإيي�حراا ٍتنمقودمسهانوىالاملياللخياحرشكيجاو؟م!ةت!‬ ‫تحرش جنسي لدينا وخاصة في‬
‫مصالحها قبل مصالح العراق!!‬ ‫أما آن للشعب أن يعرف من هم‬ ‫مخيمات النازحين‪ .‬ويضيف في‬
‫النلحتيسنخّرمااابقهنلمووالمقتاثللاةنيش فيةع�‪ ،‬كب ّلعيلقمىورلةا‪،‬نوتنوخإابعاهإد ّنةم‬ ‫حالة تسجيل اي حالة او توفر‬
‫أعداؤه وقاتلوه حقاً!! أيُعقل أن‬ ‫المعلومات بشانها سنقوم باجراء‬
‫لتترنّوطج يه َلا‬ ‫ايعلكليحوهكنوكمشلةع؟ب!هناذهبوإاهذاذألكها الذليمسبذياالكتج ينة�‬ ‫التخقيقات بخصوصها بالاضافة‬
‫وصلوا‬ ‫اإللىشعس ّبدةل املحينكتمخبهبالمت ز‪�،‬وبيرل؛‬ ‫شعبنا‬ ‫الىذلك لم نتلقى اي تقرير عن‬
‫لذلك‬ ‫ساذجاً‪ ،‬بل يعلم كل صغ ي�ة‬ ‫حالات الاعتداء والتحرش من‬
‫ول يك تنتفي تلك الحجة‪ ،‬فعلى‬ ‫اي منظمة ‪ .‬منظمات مدنية‬
‫افوولاعنسجتتدمخيامضبيعاالعتت�واديلموفقجارنلطصنهااةعخةبويالعن�ملىلشاالناراكنتلتتةت ز�خحافوبيقياهرقا!‪،‬ت‪!،‬‬ ‫وكب ي�ة تدور حوله وتستهدفه‪،‬‬ ‫وشخصيات تسعى للحفاظ على‬
‫فلماذا هذا السكوت المخزي‪،‬‬ ‫النساء المعنفات للتعرض لمويد‬
‫لماذا كلما ثارت ثورة ضد الفساد‬ ‫من الاعتداءات داخل المخيمات ‪.‬‬
‫فإنها سرعان ما تخبت وتنطفي‪،‬‬ ‫الا ان الاوضاع الاجتماعية داخل‬
‫المخيمات تضع عراقيلكثير امام‬
‫تحرك تلك المنظمات بشكل علني‬
‫او الكشف عن اسماء المعنفات‬

‫‪21‬‬

‫التربية فحدث ولا حرج‪ ،‬فالتربية تحتاج الى‬ ‫السؤال الذي يطرح نفسه‪ :‬هل‬
‫تواربليتةربيةفعلهاً‪،‬كذاولاا نشعلخامصهلليقيوسدتوهحاق؟!التفعولزييرم‬ ‫يوجد تعليم في بلدي الجريح‪،‬‬
‫اليلكا انسلوازيمراًيب‪،‬لبلعراهباوً‬ ‫التربية محمد اقبال لم‬ ‫الومعاراذاقحعاّلمبال‪3‬تع‪0‬لي‪0‬م‪2‬ب؟ع!دلاقحدتلكاانل‬
‫لحزبه الفاشل‪ ،‬الحزب‬
‫العراق من بين أوائل الدول اكبر تاجر للسلب والنهب‪ ،‬فأين الرقابة‬
‫الغائبة‪ ،‬وأين النزاهة التي تكاد تكون عديمة‬ ‫وبعد الاحتلال‬ ‫االلمتاقمرديمكةيت اربلوغيااًشموتعاليصمبياًح‪،‬‬
‫الوجود؟! فاليوم أصبح المدرسين يذهبون‬ ‫لاوجود للتعليم‪،‬‬
‫أليس من رادع لمثل هكذا حالات سلبية؟!‬ ‫للمدارس ليتاجروا بطلبة العلم‪ ،‬فلا يوجد‬ ‫افتاخررًةىوز(يترربيفةا)سمدر‪،‬تشويتاةر!ةً! ووازيليرومسانرسقم‪،‬عوتاعرًةن‬
‫واليوم المحافظات التي سقطت بيد داعش‬
‫بسبب‬ ‫الساوءجرا املتيعلتيعمانيوالاتلربوييلةا‪،‬تفالوافلأسماّردين‬ ‫شرح للمواد الدراسية‪ ،‬ولا توعية ثقافية‪،‬‬
‫مستش ٍر‬ ‫بل يقوم المدرسون بدفع الطلاب لأخذ‬ ‫وزير التعليم العالي عبد الرزاق العيسى‪،‬‬
‫دروس خصوصية‪ ،‬لكي ينجحوا‪ ،‬أما‬ ‫اابأللنجحّنهكوبيويمةسيتةهه‪،‬يومنبعالسأتبعّنليبفمشحفليكاامللتجعواتليمسمعلافطيتاملحوااالمفحعظازااتهنداب‬
‫وينخر في جسد التعليم‪ ،‬فلا تعليم ولا تربية‬ ‫الطالب البسيط والميسور الحال‪ ،‬الذي لا‬
‫في بلد حطم حضارته الاحتلال الامريكي‪،‬‬
‫ويعقبه الاحتلال الفارسي والاحزاب‬ ‫يملك المال للدراسة الخصوصية‪ ،‬فالرسوب‬
‫مصيره!! فهل اصبح التعليم تجارة؟! وهل‬ ‫اللا إسلامية الفاشلة التي تحكم البلاد‪،‬‬
‫الفاشلة والميليشيات السائبة‪ ،‬التي تصول‬ ‫يعلم العالم ان ‪ 213‬مدرسة وهمية لاوجود‬ ‫فاليوم وزير التعليم يفشل ويستهين بالتعليم‬
‫وتجول في بلادنا من أقصاها إلى أقصاها!!‬
‫جاءوا لينتقموت من التربية والتعليم بعد ان‬ ‫لها على سطح الارض‪ ،‬تم التعاقد عليها‬ ‫في الجامعات الحكومية ليحول الطلبة الى‬
‫وسلب اموالها من قبل الوزير السابق‬ ‫الجامعات الأهلية‪ ،‬لكون حزبه يملك خمسه‬
‫التميز‬ ‫ممراحفافقظاةلدواولةخ!ر!ىكحماسإ ّنب‬ ‫دمروا كل‬ ‫والناهب الحالي محمد تميم؟! أين أجهزة‬ ‫جامعات اهلية في محافظه النجف الاشرف‬
‫الولاء‬ ‫اصبح بين‬ ‫الدولة عن هؤلاء المرتزقة؟! ومن يا ترى يسند‬ ‫فقط‪ ،‬وهذا باب جديد للسرقة‪ ،‬وفشل‬
‫والطاعة للزمر الفاسدة‪ ،‬فاليوم ألغيت‬
‫الدراسة الخارجية في محافظة صلاح الدين‬ ‫ظهر مدير تربية الانبار‪ ،‬الذي تداول عنه‬ ‫االلعاىليس‪،‬جنالهايلفكساعد انلذالايقسحاّمل‬ ‫يضاف‬ ‫جديد‬
‫ايلمقوولت)!عل!ناًف‪:‬ه(للنالمانتنصحبى‬ ‫وهو‬ ‫مقطع فيديو‬ ‫التعليم‬ ‫بوزاره‬
‫فقط‪ ،‬دون باقي محافظات العراق‪ ،‬والتزوير‬ ‫حتى‬ ‫عن منصبي‬ ‫الداخلية التي فشلت باحتواء الطلبة وعدم‬
‫والغش مستمر‪ ،‬والنجاح حسب الأولوية!!‬
‫فكيف يتقدم البلد في ظل أسوأ مرحلة تاريخية‬ ‫اصبح في بلدي وراثة ومحسوبية ومنسوبية‪،‬‬ ‫تقديم ابسط الخدمات لهم!! أما وزارة‬

‫يشهدها تاريخه المعاصر؟! وكيف نرتقي‬
‫لنكون من الدول المتقدمة ونحن لا نوازي‬
‫حتى التعليم في اقليمكردستان العراق؟! إن‬
‫كنا نريد بناء عراق جديد‪ ،‬فعلينا بأمرين‪،‬‬
‫اولهما تفعيل القانون الغائب والمعدوم في‬
‫بلادنا‪ ،‬وثانيهما الاهتمام بالتعليم‪ ،‬الذي‬
‫باتت دعائمه تتساقط ليهوي على رؤوسنا‬
‫بجيل فاشل غير متعلم ولا مثقف!!!‬

‫‪22‬‬

‫ااااااااإأإنيفتمفلللمللللووتلاممملحكحفحيعوتننافععاالاإوناقنرسلأقثلللرريااكسريفدبباسييمققداااةأواةنهيقتمهلويطسامفةديناسازتاااوشةااهمنولتساهادلرلااجليللفتاعكلدإدلشاكالإنيانلفيملمدردذتسداسصقهوتاهواالدعذاعيلياياملرم؟اارمجداااخ‪،‬جلليتلهغيكموحسشياياإمعلفية‪،‬جلبدلذه‪،‬ةَرتهذّاوفيكياقادااتملسفسعصماس؟زنللماارينةياجؤةعوهدلاجاتدادهععيسحوول‪،‬فلمتنيلمتسسحهعتادحييييبيعكوبى‪،‬شاة‪:‬جمفوش‪،‬اليناتلسّسلِاويليدمإانلبكؤةحكتدمحاجةليوفمدايأدعؤحالحلىييااورسوإالعاافاحرلللخبتبتلقيرليبلتةرعملةبايبمجصةفإاظانزةتياقاااةللميزللحلتلي‪،‬ااواام‪.‬دلاباعوحللفىللجٍدمزممأمتتررففاوهنصججلحححكيمسااامتمااااهطبلاـإسسقومَدزمأْييمرررعااييبدمبلفذلَ؟ة‪،‬ندةىهةتنتيعندمحدجدة اااااااالأتتفلممملللللوويهعللامطححنستتليتأععَاجستمينوّمطكدووئسييياملاالريااغهميتلذاسوفوائقلزناانيمدسقيىبلهجوههفعييسياةاعبلتةاةسشةجيهةةةفةاياياأالاةل‪،‬وليلبةاكتتملاتدلوأمجلتطأتعلامموتبتكاقأموطجقت‪،‬ذلوقحلقيديتغسموأولفإيِهيافتّادطسعثدميببصلورليضيىلنقياامعرييدمةيتويةسمعطفهرةةفور‪،‬اؤاةلعمل؛اائأيقذا‪،‬ةلالاةجستواولعافمملوآابج‪،‬عجلسومالةتللقذتتييذساوومروظا‪،‬القةناصىصهممعيشوتجتمطيلرشرهعنتةسهعأوميييايأهوككهمتاالدايةةةتليلكسفعفبءلدثتتيضاااإُاوعاّاتقلبإدعذمإولمعّلهتهخنةلتحُللهنصوسّاتحشىااذمىىتيارحىاىللحودكالدكمأأجماتليايدسأأجمنالكلأأعيطةلتلجلححأإااشاما؛ظغغبسسدمئدززااععتللاااةمطوّهلسلعبفدبِصكيمواييماييليم‪.‬ةلةةسبىسبةعي‪،‬اسىةةةرل ااااااااالإيبففللذللللوووععهععهلمإامببععتثفععلاصصباقنتوشُرووحًييليققّنقهرسذذوددماهكايللااجىغغجةخماكمااسهتَلنةةفعه‪-‬جناتيمليليعللعأسككزملذحاةااةلللعيءاَتلبافئتتيتّايماسبمسةاهااًدتتقجللةقاعلملل‪،‬كتحهاحأأافحصدأكونيودَبناذّقذيلنمقومريسلليوأسحينضةوتللعٍاصاديوولملينيصبيميفقمة‪،‬قمتاتاتطبضدنةحتتتعثنتالمعةيةاجيالقاملظدفلليف؛تلانمممذففاللشيرتسداجفوتريلميعتييكعاتمرلمثتشلكاارعارميعةممالملوليكفلااسزيوملاتليللعأأاحرليعيلكلمةوكيتتلاكعلمقالةضزةنعدايةوينتيللطمكرانلدسخا‪،‬نىاقطقاسدفديبئاالاواشسنهحالنالهدبفلاتميعيا‪،‬هديرطايلتوصعسععءسمنة‪،‬مسدصةطوونليهييلذنويمزييابةلراهذاةةةلالذ‪،‬لذاابزامرلاياايلالاطجولس‪.‬تزسملللنتدديووجيهااااعأواحاًطفكوتللبيةمللمةتئوثيااونلصسلانه‪-‬نإحلفلئمعدلليثةربديإًظضشفغفنماعطممحوكافطيثيةلياللم‪...‬ةافةةةقني؟ةم‪،‬ةنىميةدييك‪،‬‬

‫‪23‬‬

‫كظابلوتسعاًا مطريعباً‬ ‫الشباب اصبح‬ ‫بعض‬ ‫تقدم ولا تؤخر‪ ..‬فيما يستمر الصراع‬ ‫يعيش الشباب العراقي في حالة من‬
‫المجتمع برمته‪ ،‬في‬ ‫يهدد‬ ‫السياسي في البلد!!‬ ‫الضياع وفقدان الامل في بلد تمزقه‬
‫المخدرات والمشروبات الكحولية‪ ،‬حتى‬ ‫الميليشيات والعصابات‪ ،‬الطائفية‪،‬‬
‫أصبحت ظاهرة علنية لا توجد قوانين‬ ‫(علمدىاراالشتب)ا تبط ارلحعراعقديداًللموقنوالفأسعئللةى‬ ‫التفجيرات المتعددة‪ ،‬والاختطاف‬
‫صارمة أو دولة قوية رادعة لهذه الظاهرة‪،‬‬ ‫التحديات التي تواجههم‪ :‬فما هي‬ ‫والقتل اليومي‪ ..‬بين الحين والآخر‬
‫فالعراق في ظل حكوم ضعيفة وطائفية‬ ‫التحديات التي تواجه الشباب العراقي‬ ‫تخرج تظاهرات تطالب بالإصلاح‪،‬‬
‫تالرياندحلراهذهف‪،‬الفخئةد املةًضعف‬ ‫للشباب‬ ‫سهلت‬ ‫اليوم؟! كيف هي حياتهم اليومية؟ وهل‬
‫خارجية‬ ‫لأجندة‬ ‫العننادشهطمةأاملميل؟دا!نيأةوالقباالمتل احلمّدثشيهندالنناي‪،‬هاليتي‬ ‫سرعان ما تنتهي بتجمعات لا‬

‫قالت‪ :‬هنالك تحدياتكثيرة تواجه‬
‫الشباب‪ ،‬ومنها مشكلة التعينات‪،‬‬
‫فأغلب خريجي الجامعات اتجهوا للعمل‬
‫افحوعلأهمّحفمانرلالوايبلمنععيانلخيدواأًهدبمحاعةئجٍدعنهفييايندناًاخلصتمعفلكطبصهايىامراعًا‪،‬ملصويهفطنوناتمرلقااجشلكلادذفتهت‪،‬ممرينيأاهمدومنرت‪،‬سوه‬
‫واقعهم الأليم هذا‪ ،‬كما إ ّن شذوذ‬

‫‪24‬‬

‫بل حتى في الذهاب إلى النوادي‬ ‫والجهل‪.‬‬
‫وافقتها الرأي الكاتبة العراقية الشابة الليلية‪ ..‬هذه الصورة التي يجسدها‬
‫سماح علي زيدان‪ ،‬حيث قالت‪ :‬يعيش شباب اليوم بسبب فقدانهم الامل من‬
‫الشاب العراقي اليوم في حالة من اليأس تغير واقعهم المرير‪ ،‬فأصبح أحدهم يلجأ‬
‫والتشاؤم‪ ،‬بسبب الكثير من الحالات لما يسليه ويشغل باله‪ ،‬لينسى او يتناسى‬
‫التي تواجهه‪ ،‬منها الاجتماعية وغير ما هو عليه وماهية حقيقته!!‬
‫دوإك‪.‬للىراففذئلاد ركتشأاييلدشضماعًجيذبده‪،‬فيبحاياللعأراثستقاحذفّدقثانلداجاقتمائعلاًي‪:‬‬ ‫ذلك‪ ،‬لكن ما يعكر عليه صفو حياته‬
‫أو الخارج‪ ،‬ما‬ ‫ادلاامماللع‪،‬راسقواتءًح بالتدارحخمةل‬ ‫ححخياقاًصثةهأومّنالنالواأقكثعصيراحلامسينبا ااسللخيشريهجواايلدنااقاتلتيصاوالمدع‪،‬لييا‪،‬‬
‫حديثها عن الشباب ومستقبلهم‪ ،‬حيث‬ ‫عصابات رسمية‬
‫كالماجستير والدكتوراه‪ ،‬لا يملكون‬
‫سياسية (سرسرية)‪ ،‬ومراجع دجالة‪ ،‬اختصرت الموضوع بالقول‪ :‬في ظل‬ ‫اولخظاريئجفايًنويراعتباناًونشهالربياًط‪.‬ا‪.‬لةالوكعثيدرمماينجاد‬
‫بمأجّانلاالشتباالحبياة‪،‬‬ ‫الظروف الراهنة‪ ،‬اعتقد‬ ‫ورجال دين منافقين‪ ،‬تجار من اصحاب‬ ‫وظيفة مناسبة تتناسب مع شهاداتهم‬
‫العراقي فقد الأمل بكل‬ ‫العمائم البيض والسود!! فلا أمل‬
‫أبسط حقوقهم ضاعت بين الميليشيا‬ ‫ياللموريحر‪،‬بالغأيفرقذلإلاّكباكللتهغيتينرظايلرجذوتربريير‬ ‫قريب‬ ‫الجامعية‪ ،‬ولذلك أصيب شبابنا بالملل‬
‫الفلانية والحزب الفلاني‪ ،‬فكما هو‬ ‫للواقع‬ ‫واليأس والتشاؤم‪ ،‬لأن تخاذل الدولة في‬
‫إعلّينهأاغاللميلبي الشيداوائترالالقحذكرةو‪،‬ميوةأغلب‬ ‫معروف‬ ‫توفير فرص عمل وفتح باب التوظيف‪ ،‬واضاعة للوقت‪.‬‬
‫تسيطر‬ ‫وفرض أشياء منها الحصول على مبلغ فقدان الأمان الذي أدى إلى ضياع‬
‫الشباب العراقي بات يأخذ الشهادة‬ ‫مادي (رشوة ) للحصول على درجة الأمل‪ ،‬هو ما ذهبت إليه الناشطة‬
‫وظيفية‪ ،‬هذا ماجعل الشاب يتراجع الإعلامية سوسن محمد علي‪ ،‬في معرض‬
‫من حيث الأداء والعطاء‪ ،‬أما بالنسبة‬
‫للتحديات فهيكثيرة‪ ،‬منها الواقع‬
‫الأمني المتردي‪ ،‬عدم وجود مراكز تدريبية‬
‫تنمي وتطور موهبة الشباب‪ ،‬عدم‬
‫فتح نوادي رياضية في مختلف المجالات‬
‫كي يستطيع الشاب من خلالها تحقيق‬
‫حلمه‪ ،‬وايضا هنالك من يحملون‬
‫فشيهاحديااتهتم اعللياش وخيواصيجة‪،‬هوكنأتنح يدياًكوكنبيرهاًو‬
‫المعيل الوحيد لأهله مما يضطره أن يعمل‬
‫عامل خدمة في المطاعم أو عامل نظافة‪،‬‬
‫دراسته‬ ‫بعيدة عن مستوى‬ ‫أوطيبيأععتمهاال!اً!‬
‫اليومية‬ ‫أما بالنسبة لحياتهم‬
‫فهي متخبطة ما بين العالم الافتراضي أو‬
‫المقاهي الليلية والجلوس في الكافتريات‪،‬‬

‫‪25‬‬

‫الجامعية ليعلقها على حائط وشبابه اكبر هجمة شرسة علىكل‬
‫منزلهم ثم يذهب ليعمل مفاصله‪ ،‬ومن اهمها الشباب (نواة‬
‫المجتمع)‪ ..‬فالشباب العراقي اليوم‬ ‫باُلمتافرجٌبيرات‬ ‫لكنه‬ ‫عحمتلىاًبعحمرلاًه‪،‬‬
‫هو صورة لشجرة نخرتها الآفات من‬ ‫الحر‬
‫والمفخخات التي تضرب كل مكان وبكل الوسائل‪ ،‬ولم يبق‬
‫سوى صور خاوية‪ ..‬المخدرات‬ ‫أفريواكحلشمباكابن‪،‬بعمحار اصلدورةًود‪،‬‬
‫والسرقة والافلام غير الأخلاقية‬
‫قتلوا وهم يبحثون عن لقمة والخمور والتدخين هي الوجوه الحقيقية‬
‫العيش‪ ..‬الشاب في هذا للديمقراطية الايرانية الامريكية‪ ،‬وكل‬
‫الوقت فقد النظرة للمستقبل‪ ،‬أغلبيتهم ما طرح امامكم قد جرى على مرأى‬
‫ومسمع المتسلطين على رقاب الشعب‬ ‫عاجزون عن تأسيس أسرة بسبب غلاء‬
‫ذهب الشاعر محمد المنذري‪ ،‬حيث‬ ‫ما سبق‪ ،‬وما خفي‬ ‫الكعارانق ايع!ظفبمع‪،‬دفهكلّل‬ ‫المعيشة وانعدام فرص العمل‪ ،‬اعتقد‬
‫قال‪ :‬البشر بطبيعته يعشق الربيع دون‬ ‫هنالك امل متبقي‬ ‫قبجالزمفةًق أداننالالشأاملب!ا!لعراقي فقد الأمان‬
‫فصول السنة‪ ،‬اما في بلادي فربيع‬
‫المجتمع الذي هو الشباب‪ ،‬يعيش‬ ‫في هذا الجيل؟!! باعتقادي الشخصي‬ ‫ااالللممنوشاصضرومبعاملبعإنيراجتقاازيري نقخائاصللياًعر‪:‬راكقخّس‪،‬لااروال‪،‬جاقلهّعداقملعدراق‬
‫لا! لكن نأمل ونهيب بالشباب الفذ أن‬
‫الخريف في لُب نيسانه‪ ،‬اصبح الداء‬ ‫يسارعوا بالعودة الى طريق الفكر والعلم‬
‫اغصان موته‬ ‫بدعوادءاهنعنادسمقاا اهاخالضواّرق ْعت‬
‫السياسي‪،‬‬ ‫لكي لا يخدعوا مرة اخرى!!‬
‫وبذات النظرة السوداوية لبارقة الأمل‬
‫الاجتماعي والاقتصادي مياه الاهمال‬
‫والخذلان‪ ..‬اما اذاكان السؤال عن‬
‫املسياووهيمّيةفةالييتدكيحوردنيلاهالذجتهواااللتِفبئيةتكوالظهجرشههه‪،‬ي‪،‬ءفافلفرايحتعمحايياته‬
‫السياسي والديني يهمل طموحات‬
‫الفئة بشكٍل خاص‪ ،‬وجميع‬ ‫فِوائاحلتا املمجهتذمهع‬
‫بشكٍل عام‪ ،‬ليهتم بشؤون‬
‫الجار‪ ،‬صاحب العمامة السوداء او‬
‫البيضاء‪ ،‬فصار هو السهم الذي يصيب‬
‫المجتمع بصدره بعد انكان السياسي‬
‫قبل عقدين من الزمن الدرع والسيف‬
‫الذي يذود عن مصالح الارض والبشر‪،‬‬
‫فأين المفر من دمار الذات البشرية‬
‫للشباب في بلد الحرمان والعذاب في‬
‫ابلخيوصميوة الصم امللأةماللرت‪،‬يبفةبي‪.‬ق‪.‬يأنّماالالكوسنؤال‬ ‫حياتهم‬
‫الأخير‬
‫أُجزم بأن شعور الشاب العراقي اصبح‬

‫‪26‬‬

‫فكيقووةطنوهط‪،‬نيوةلهمذاؤثفرةه‪،‬وفمهوشلمولشغوسيلاسياً‬ ‫كشعور الذي يجلس في مرك ٍب وسط‬
‫البحر دون شراع‪ ،‬تأخذه امواج الساسة‬
‫بتوفير مستلزمات الحياة لنفسه‬ ‫تارة إلى اليمين‪ ،‬وتارة إلى الشمال‪،‬‬
‫وعائلته‪ ..‬هذا بالنسبة للقاعدة‬ ‫ومهما حاول في ان يغير واقعه من‬
‫الجماهيرية الواسعة والفقيرة‪ ،‬ولكن‬ ‫يغخيلرالم اسلتارظاالهرسفيوانلةاعوتسصاطمعفتإنّمهة الحبتمحاًرلن‬
‫المجتمع العراقي بعد هذه الأعوام التي‬
‫تطجباقوةز ثاتنية‪ 4‬ف‪1‬ي اعلامجمتاًمعع‪،‬جافواًه‪،‬ي اخللأقغنيتاء‬ ‫جرى‬ ‫يوجالريضبافيبق‪،‬ادومللهالادّعروكامف!ي!ما‬ ‫وامواجه‬
‫وسوف‬
‫بغنى فاحش‪ ،‬فهؤلاء كذلك‬ ‫الناشطة السياسية الشابة ريم المجيد‪،‬‬
‫مهمشين عن المجتمع ومغيبين‪،‬‬ ‫أتعحدسرايّادردسضكيةااتللرفتشؤيبياالةمأ مبشجابأكستنتلفهةقاب‪،‬لسيعهرةالمسأ‪،‬مىةًكأثحريسخئإلطتثنشواراقطقااًلاً إتن‪:‬‬
‫فهم يعيشون بترف ورفاهية الغنى‬
‫الحفراامحية ثش‪،‬رواالذت ايلبيلودفرهوملهوامردهذ‪،‬ويهوهممالآفسةّراق‪،‬‬
‫األبسواصلسةأ‪،‬ولواًي‪،‬ح ثدادنيناً‪،‬ضاولثاهلثامً‪،‬ن‬ ‫على‬ ‫رابعا‪:‬‬ ‫أخلاقية واجتماعية قبل أن يكونوا جراثيم‬ ‫أعتقد أن الغالبية العظمى من الشباب‬
‫اتجاه‬ ‫يحدد‬
‫أجل نفسه ومن أجل شعبه ومستقبل‬ ‫في المجتمع‪ ،‬لذلك على الشباب العراقي‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫الوالعراسقعييفمي انلأداجخللتموفجيبررٌ‬
‫وطنهكيف سيكون؟ وما هي أدواته؟‬ ‫الآن‪:‬‬ ‫العيش‬ ‫لقمة‬
‫فهنالك النضال السلمي بالسياسة‬ ‫ييقعرأر الفظأروخطافءاهل‪،‬حالويةخصجيوداًص‪.‬ا‬ ‫أن‬ ‫أولا‪:‬‬ ‫ورزقهم اليومي‪ ،‬خاصة ممن فقد المعيل‬
‫وتكوين تكتلات سياسية‪ ،‬ومنها المسلح‬ ‫أن‬ ‫ثانيا‪:‬‬ ‫منهم‪ ،‬مما ترتب عليه هجرة المدارس‬
‫وما يتطلبه من دعم وخبرة في عدم الظلم‬ ‫فوات الفرص والارتكان للخوف والتعويل‬ ‫وغياب الوعي السياسي والثقافي‪ ،‬الذي‬
‫وإيذاء الأبرياء‪.‬‬ ‫على الغير‪.‬‬ ‫تولد عنه شباب غير واٍع للتحديات‬
‫ثالثا‪ :‬أن يقيس امكانياته وقدرته على‬ ‫السياسية التي تواجه الوطن‪ ،‬وعدم‬
‫التجمع والتكتل من جديد‪.‬‬ ‫وجود وعي للمستقبل ولا حتى للحياة‬

‫‪27‬‬

‫ااالفلتمشجازصسداتئبعجمخحاحايةلعناأي(ةاسوسليمتأقمرورباخكويطوملدلاماقانةمعوستمسايباالوةيفأنررسك)وبيألمضاتةلامبموكفرالنلفرهنتيقداملايخوانرخجتزيفوصامانءعصومتةمإمعاسثقلفبراديلايويسكهااةللة اااااالفللللوللاممليأألأراططقأسربارببهيتكوبييجكةقادليىويانةأاللنءي‪.‬تنعابلاعالأيفمتلذاينييجلضةهاصارييلرااامنلارجقعش‪.‬دتهيبدادامبخموساأحتتااثعللابهًكيااخصةقدصبفدحااا‪:‬يمللوحبأهيلالوداةعساحعاعللعدلثتاالعودققءواااهلسـىنطدةوامماتفعتناجيالسامدتلالالاللخلسمةمخاخلسيوشرااناطدمأقئوائهادةحنعمنج اااتت"ملللواسلدععطلكاضوراااووخلموقهركنوتيةاماءيينةافلتابرخوعاالبدأللماميطنتانسرتىورا تشجشبتلفاردايريئعةئتانرظخاشلاحل‪.‬شايايلمهنكوارلشةلمعابمل"للجافاتأ"لىيمرظمكباايلدصعملاهحغتوقاةيرراالاةادرألةهايقشتلخعااينيبليضاو"دنيحمواالدتاضلفلطتروىابشرارًقبحارسيتاااكعليمبهلئبتاةمتطتن‬

‫‪28‬‬

‫ااإتتتيفلتففل‪,‬ممدذووغتنممككأحشلجؤييكداصتيجراثبحاوحنلمقااخرضرلمادااورادعابادخالههرذءككصنالقجلااًاتحلمنرماةنزثبالرعادتاقلشعوددلبالساعبا‪:‬غتلقلتريادااللبنمضفىملوىهرلنأأتحيطيساطشجمدكعيعرينىوويرنباابكنلةامخمقوكوايود(قاحدةم‪،‬لتاكهنلودندىوحلمااوااط‪9‬كوةخللخقاارا‪8‬رنافررايئيياسكةوزصللنالاااتيارذلتررؤاأانموسناابوـبفيدلونهلملسعأحطعتارسجييتةاتاخرل(الوتنمفخرلةي‪،‬جديفزاعةغبض‪،‬أعشييشىنورصاونااللأادنعنيترالموهاللكءاليواثمولييءيتىاحلىيعشملرةلانكيلعنااصبمصثةصدهةل(افرعاجنً)وراق)ندنكيكوبمسيحو‪.‬طاحبيكفاضأمميلهكلدةرلاواةاماو‪،‬جسةلنودلحكةهطبر‪،‬بمر‪،‬ااباانحاااسللما(مدالسخوالف)نيليويعرشاينننثرلاحبتاجتمطينفاهمتيجلتطصيرم‪.‬الاعفسنيسااتىتاالالةياااتنالنلبللساحيايللرسمسوءلرنكاحل‪)،‬حياادةرتطوييتفشاصتىوصكليلؤررلفعنجردقاعوككبخااداريهولقوييياوممارننقوودملةئنقلفتتدههه‪.‬ةة‪.‬قياا‪،‬هنديييتننةادنونة‬ ‫اللممفخجؤتللدكراةسدخالةند تخاداجنجنلخرايءمسأنةدطا‪0‬وخركل‪0‬نيوال‪1‬هامحلاندقةرسكديتيلدتجهاعمخاررقةيندأضياويلاسلسمتسأتنندكجثشاخشئرق‪.‬هقرن‬ ‫ااااااااااااأبيبيللممملللللللوووووووعلااامملأكختعججتااشلوعلنامافععفلثمىئدمراوغممراتاششدمميرددواررارييااهضاييبكرهياييكبطجرهدايارتتاتماةيرروازاغاادددعرالددقلعبوقادنفامر‪3‬ةعملاهتلرصناياضتيهعبا‪9‬فملومعناخلن‪0‬نلطنعهيرلظسلاعمشخييعاىيخ‪0‬اائتهاتاعلاشوورلا‪0‬االوااهنامللىمعمترللشلجيردااص‪0‬لوااكحذاةقىتشهاةا‪2‬قعألاولوةااكنولجرطخط‪2‬رممرااةطلكندفااسلااكوفنراووذبيصارلنلفايباااترخبالاتودهقعواةففرالاقبعياخكهكغلميلبيميلخايجاين‪0‬بلخيتإصلفدتلتمليتكشلياارعنشتيسلذقيووناهرصم‪1‬إاياموؤحاشلعهاليضكاغاوتبودلرلااايئلقصعينطماا‪0‬نودشنيايأبواالضلربتاهترميتهضتة‪:‬يياتنوععاا‪2‬كقمبيعلاكولهبنفااااشللفيامابوجنلعقدايذماويرالأنهارنياالفورتلخااعشففىياوفضستتنقبلولال‪1‬لليفمتااتذلولازعشازحيباتععافليعيدلويىيماأن‪1‬اادمماوةسسندبيلل‪.‬لوجاحيمادبعفبشحارفئشنا‪0‬سواليصتادةظايلطاطماخمهيساعصاالقتللجاللنا‪2‬مورابثييللةأىفدودخاهدةاالالأاانلةناليورمذلطلاتلرةنحاكقامةعناباماعراياالسوصدعلوللليطعملواتنحبدافلغشمارقعايةوياابعكنفراهزااذددئريلمدامهمامكشعيوحاوضممرلةفالصرر‪...‬نهدسمىالللية‪،‬يليلباةيهةدث‪،‬دى‬

‫اااااااللأإيتبململلللللوونألامللخسترنعنراتغقنأإئددكنسشالياترىكفميئتاسواأيزلصلخرتكهائمضاياندسأخالافنًثابردئبن‪.‬باردلة‪.‬سدزيآكاروناااضييتلخلكاكاللو‪،‬يلمرتلتاإيادسماةدلعتواسماونبااعلابيررصراطللااوعشقاانهلليعكةبصيلعسىرفرحوأدااةأاهكملسيدامحنرممكأجيريبوايحةاكيرباعيساوالينتدتدلنةدملدهكبعنجياتااةوةا"ااراااللاأللللهمالرثاسحعلايتأوتااميتلتلدكوأالممسةعيرايعئقضسينواخ‪،‬قيهاندطررلبياادادلأةنملبدكفاةلااويدخانلقرفلموجةملنربكبضنةوخصجرخأايوعيلافياوأملبسفايلًخبحتقشدأينردرطايفتةزذئراهادلولكعماياقاخلثلاابعتأممداانضترللللضيأنكرسشؤااثكشتساندلىاايرايكيتخرلاليليلااررعالهنشًلرىخقاجشةنيًاشارركبالارعئنهاتفسمرووراتةنبئضفلو‪8‬و‪.‬يةىنزمةبنسنرىةي‪،‬‬

‫‪29‬‬

‫اااللنبتللوووعلتلأاتاعنلاوسدتسحددكبخااباردثكشصرةخمخعييبذخساهجاالاريتيايةةنفنكنطنبييتجبيايباالزوراعفكصللءأمةناابيايحوهدفيااةاااطيرالرتييللقنلكللكزوعلمسمألققجياحرميغتدحكللاقيتلقيطلنيسطنضشوهاظعاةسليرةنيرااحماو‪،،‬اكاتايبنزهءيالسيايىلرطالملزلقلبنمةلةوايعاليرلتعتاةلحةبليعمرايالهاتدرياوللعكذنمجلاهوعالطمحاتيرااىاجلغعنلايعجقدلرولت‪،‬لتحويهدمةعيوسودميينويابضدلةرنفىتثيفيجشينداحشموصخاتأةراقواانبيالوععيلامجبلومتاعفعجرونااةهمىيببتذولاتللموهياير‪،‬شعلرقراعختمهصرنادايمش‪8‬ثاافيجذنكرااناتبيتدااهبتنقنل‪1‬اهااهفاامتءستهيلناياياس‪.‬ربلهحت‪1‬جبللااااحتيللالالوقىضامطالايتنلعنيل‪1‬اوساببنغجاعاللشففسبطتافتمكاقايجأويمسساوغسانرقحعاومةاببنانءوهه‪..‬سنم‪،‬هليادتطنبنغ‪،‬ابددههة االلمنتييقفللومتعبيلشفعنيقتلصصككاادهوعلهدللناددسسىاةيييحاخميبققبينءفيتتبقاااحنظييتناتتحرددمفباييخلاوفاقمجصداخوخلتلييتنةقرارانيخهكلهصبهةرارنلشفتاككوةعلا‪.‬نعسيياىاتلنلنالافلترلةلفوةاملمقىيوفاكض‪،‬ايهحتعنالعريامماطلمفلاا‪،‬حادأجاييدنذحسملفايخعكتصرنياةحاثةانوبملدءلنيمارضأقتالنتتمتقملابرغنموتئفبتققنغدفبتيانوايعهليعدهولخداسطيهقوللتىاتيادتةبعدلقيتعنرتالع‪،‬لنماحامدلقفضايليتامتبرداياةالعااهترلاتءيسشا‪،‬فللايلارالتلعيعكيع‪،‬يبااياورلةياحئلوقحايشركلاكياكةادتهيلومنسموتتلافجههل‪..‬ىيع‪،‬ثنالعمتأاة ااااببقململرنوووهفتلاأاكخاتعنتلغاتاوزفاانتداسبدتيشمرنمااضكشعاشرتيحكيبادةاةهلرفلااياارانكًتلةلانثأمتشتفىأميببعبااوصرناخلاؤااةندعضيطلاريخونتاعماوحادب"منرىلاممااخاهوسانفلنيلهمبعتواشااطباراتكالتالخقللماافعتبمايلطيكرالالارمايعكونححءساألرهطاللتيخمئسلحقشمفقنعيي‪،‬لخويتلعوضتحايطلنلالللًسكاشاعهت‪،‬علفةاللجىطللامنةي‪،‬بةزبباسراياكناالووائايفنوللللانبلفليعج‪،‬ربامظفرههناسغكحدراابنرسياسطاوبابوحتالجسانعمرييلةشماايوقولخقاخ‪.‬نفن‪،‬رت‪،‬تداةفامعدفايلااماومفاللوصااتولتأخلتزهبيببقريحخضكملنكلااتزذانبيايائرديواايد"نليضح‪..‬ةاكرنمدلةينادىً‬
‫كحول ومخدرات‬
‫استياء شعبي‬
‫اأأيب"ممملونعاكزهالققطكمنانكلمضملههبدااراًاا"لعح)موهىجءيي‪،‬قسو‪"،‬نلؤاافصرللكوةماحهرااك‪"،‬بلخدإهفامحنيومبأهنةو‪،‬وضنضيهيآاهنانأًةبمأفتف"أاذخةنلمالنكه‪.‬خهريهلدكك‪،‬ندأنث"سينبتكيربشولةحوهحراًخب"نعلسييسبمضففزيطيسياطانرةمتربعداغعا"لنلابتاخنخميلععلسةنقابطادرايلاردطمدخلاةهزةلصبجا"يالعمكزمئلبيط"رهناتاوةاحةلئتحههن"خمنداوع‪،،‬اولرهلفعنممعيلجيالمخايةلر(ادالردقدتعقذةيإإي‪6‬ايمرعداة"تةللي‪2‬هىد‪،‬ادن‪،‬ىن‪ً،‬‬
‫ااالمموووولللاااظظاتنللاآااحمفانقبتشرههاظداكاطكمديءررميوخارةةولقماراممةهاالل‪.‬ةطنرلاكرابىتنثقمرلابوينهتقاواوشرةهاللصاة"ااياااطئضنرلبوسنواقت"لبلناعواحبتغبمبيخشادلنتقوداةهشااقهطا"جارماديهعمل‪،‬للررارميلىهةمءيتاوااداخعوقنااااودادللحجمدتلادي‪2‬صصذهدكمروةفةكمو‪4‬اماقييلبفمرللةويعااعةجنو‪.‬ناتظمر‪،‬جيوكاامصمارياانضللهفودماحع‪،‬اضلةرةللقلواةلاتهاةمىلتلقحلامنبهاللاتامففنخيوفلاتت"يرادفيع"يااعكجاهظشلبخنا"هقفيهفالرتةرةتىي‪،‬‬

‫‪30‬‬

‫اتبللامصلافخنكتودالرامشفاقاراتله"ب‪،‬شعيبادلتاقفغتبداًزمبوإأالاللشىنعرأكرااجنيللقنةمفاشخيلترلتيفا‪3‬لةتف؛‪0‬ح أسو‪0‬اخيد‪2‬ذ‪.‬بيتن‬ ‫اااااااااإأتتفقيففل‪.‬ممملللدلنووغهلللمأاكحععذيتيينامعلأأقهرخؤاادنببصياتكرلضاوكدامرلمابرختديضندافغدكلتاوشردبحايردةيهشمديزعافاحثفوةخلةلاكساثاكايمرخااًررالةوقيواملآةهمقنلفنضييامذتثيفأمولاملتفهاانقفنسياناعستفولشاشنييندللارخبفعايومهرتبروادباليفكفمضلخلاريدحرممامفضنتفعلياىي‪،‬قخينلعاورشبقلااتقيلخنلكاوبلباجااحاإهالل‪،‬سّفكلهاداارلفكيالىيلاياندكةهفعمعأمتسطيلوسنةبفةوالليقهملعية‪،‬مرلايرتاهييعااااطلكلة‪"،‬لنارلهحلاهلممتللبتسلباعنفلقبتها‪،‬لا‪،‬فععمىنييىدلاةةفلط(‪.‬جربلمافأكباامنيبمخمأوثقللجييلاحشمكيي‪5‬نوينرلاماييوساوبنناعيعاهرةاتابصهال‪0‬يءصمسنتن‪2‬ام‪،‬اررشوعةصهورردلكالايدمعن‪0‬اييصح‪.‬نغتضاللااوفلمىباممتاسشيمطل‪،‬شنوراا‪0‬يوةيبالبحاصرنكنامللااشد)تيمدسألفباب‪2‬واتمةلضضةيجفارمبقاسيقرانلقمكخحابويمكملبدبااااعم‪-،‬تييبخردال‪.‬فدمنيسلعقلرهصةجمنمعتايطاجفلاختلاواودلتل‪0‬عاارسيولتممهلحلبومطلحباندسأدقةني‪0‬عحعيةةفكسايعروهيفاةً؛خم‪،‬وى‪0‬مهعمسكمنووليرينللمه‪5.‬ةىنضناانانن‪،‬ي‪،‬ن‬ ‫ااااااالللتيبلملللللرووووووولللأااااايلاكت‪58‬خحللللمتاأععطكهاىذلمنتنصسنييحقحرنيركاديضو‪61‬ادركانصاتثلعضلاهرئكوييدكميفلباارضامهغقلةياقتداهعبتئم"اسةقسةامووقياأارةدفانننلنه‪،‬قبرفـيلاتطاوحةدةهتلللده"حنااسدىسمصت"‪،‬ومالمتهيوبامأةحضاسينقمخ‪،‬دشنرغطلاابلقللابرلتوامعاالوااححأملعوالالهقاخمنبلتالرلعكماارللللداكتةاحكعتسفلتينامإشةهميدابتتاكاريهل"بلنخالوف‪.‬يثلارممعلاقاةتةبسجبرةييدلللظخىرجهونتياتيشارطاباوىيفلصلابرلييياةالبضوعظاهةحميفاشيعخدمةقبجاءةاتعناحلندرقنراةنغودةينلجوديه‪.‬مياطلاكاةومدرضفلنقالافلراللضمواوماميةلفاييبنتوفتبالرماندلةبنععرشالهعاهشلناعتلئمق‪.‬هيهتاابلعسحنمرةفرامللإةااهخامهكيبىنستلأـشهيفبسيملخاضتعااىاالطمجفةبمىذلللدذلباممنااوةككاااعقوارش"مقتلشالـابقوتليوصاكزاليوحتجنارفضراجمركةبلااهةمخملزيدط‪،‬ضطم‪8‬رنهةاالجاهلاهاتًيغنليوعل‪،‬لامعسد‪،‬غونيا‪1‬تيااتواواطنلملومللللطبمنتواطهافبتيعلقتبوخازاعحليمبحغيمااحولومننطسصحيياعتطادذطزمنشاادغوهلزاااسساوإرتبايةةةلكلنفثمههدتنياا‪،‬رجنتيثرا‪،‬طيمةني‪،‬ةوليا‪،‬‬

‫الخاتمة‬

‫اااااالبقلمممممدللنوووووثههلإامينتنلمممأراخوقوتدنننتذاعنرتاضبيرمؤخهطشفسةددضعجمبكاشتاادنسيةااصلمخعججالمرلدوواخاراااءهثلمتهةهسررنلفاأبقادسطلةمتدهبصاتاسووراترينوجلافهألذبتفايفلؤ"هختةشووهاتيقيويميلهنخاآتفوبصاسةيماليتدناحليدترذجالمواةأأاخجبهعثاذآوجتمبىتدخالدتتريافضعليلرنبكائرتوينمةيللبساميهةفرعساريهتخعةمةتأ‪،‬رهبظترا‪،‬كساعكإهةعابوحطمليأننافولوبدوةرشمابهواللبصلنمسدمكمصرالدذمءتبضخي‪،‬ةةعجدتبيلانلضافئابهاسعقلزحإطيلرياااقلاعلرةءمابكقانةنمعهجاس‪.‬لدلهضبميىمويعوةماٌعلارمبمةملينعضعنافناشندانالعغللاامةاهالافلومتأنرصبلملجلرىي"اإنإيقدفإجتةوتصسملاجيبسانهعاةايتىراللدسخمزلقةياكحتحاااياليهتشبائخنافومندليتحفةيهمِ‪.‬يعإيثحذناموهرناينةاقرنيفتةي‬

‫‪31‬‬

‫العلب‪ ١٠٣٠‬منتهية الصلاحية"‪.‬‬
‫وأضافت "اما البراد الثاني يحتوي‬
‫بداخله على مادة اللالنكي ومادة‬
‫جوز الهند المحظور من دخول العراق"‪.‬‬
‫وتابعت "الى ذلك ضبطت مفارز‬
‫شرطة جمرك ام قصر حاوية ‪ ٢٠‬قدم‬
‫غير مبردة تحوي بداخلها ادوية منتهية‬
‫علنت وزارة الداخلية‪ ،‬عن ضبط شرطة مفارز شرطة جمرك الشلامجة من ضبط الصلاحية‪ ،‬وتم اخفاء تاريخ الصلاحية‬
‫الجمارك لمسافر عراقي بحوزته مواد مخدرة مسافر عراقي الجنسية بحوزته مواد بملصق اخر‪ ،‬حيث تم اتخاذ الاجراءات‬
‫إضافة الى ضبط مواد غذائية وأدوية مخدرة‪ ،‬فيما تمكنت مفارز شرطة جمرك اللازمة وتنظيم محاضر ضبط أصولي‬
‫منتهية الصلاحيةفي منافذ البصرة‪ .‬ام قصر الشمالي من ضبط برادين وسيتم عرض الاوراق التحقيقية‬
‫وقالت الوزارة في بيان صحفي تلقت الاول بداخله علب تحوي حبيبات أمام انظار السادة قضاة التحقيق"‪.‬‬

‫"مدارات " نسخة منه إنه "تمكنت البرتقال وزن العلبة ‪ ١٨‬كيلوا وعدد‬

‫من موظفي العقود التشغيلية‬
‫التابعين للخطوط الجوية العراقية‬
‫تظاهروا وسط العاصمة بغداد‬
‫للمطالبة بتجديد عقودهم مضيفا‬ ‫الخطوط الجوية العراقية تظاهرة‬ ‫نظم العشرات من موظف‬
‫أن المتظاهرين رفعوا ايضا لافتات‬ ‫وسط بغداد‬

‫تطالب بصرف رواتبهم المتأخرة‬ ‫للمطالبة‬
‫منذ ستة اشهر‪.‬‬ ‫بتجديد‬
‫عقودهم‬
‫ونشرت وسائل اعلام محلية في‬ ‫وصرف‬
‫وقت سابق خبرا مفاده بأن وزارة‬ ‫رواتبهم‪.‬‬
‫النقل الغت عقود جميع الموظفين‬ ‫وقال مصدر‬
‫الوقتيين في شركة الخطوط الجوية‬ ‫إن العشرات‬

‫العراقية‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫في منتصف السبعينات عرض في‬
‫احدى صالات السينمات في‬
‫بغداد فلم كان عنوانه ( التقدم‬ ‫وقالت المنظمة في بيان إن “عدد‬
‫الى الخلف ) كل احداثه تجري (‬ ‫العائدين بلغ الآن ‪ 3.2‬مليون‬ ‫ملايين النازحين داخل العراق‬
‫بالمقلوب) وعندما شاهدناه تصورنا‬ ‫شخص ‪ ،‬فيما لا يزال ‪ 2.6‬مليون‬ ‫يعيشون أوضاعا أقل ما توصف به أنها‬
‫انه لا يمكن ان يحصل مثل ذلك‬ ‫شخص نازح وذلك بعد تحسن‬ ‫مأساوية ‪ ،‬في مخيمات متهالكة تفتقر‬
‫لان التطور في جميع المجالات يحصل‬ ‫الوضع الأمني في المناطق المستعادة ‪،‬‬ ‫إلى أبسط مقومات العيش الكريم ‪،‬‬
‫مع تقدم الشعوب في تاريخها ‪.‬‬ ‫مضيفا أن عدد العائدين إلى محافظة‬ ‫وذلك نتيجة الإهمال الحكومي لهم‬
‫وفي وقتها قرأنا عن حادث حصل في‬ ‫الأنبار بلغ ‪ 1.2‬مليون شخص‪،‬‬ ‫‪ ،‬وهناك عدة أسباب تعرقل عودتهم‬
‫قضاء سوق الشيوخ عام ‪ 1955‬اشار‬ ‫بينما عاد إلى نينوى ‪ 975‬ألف‬ ‫إلى مناطقهم منها ‪ ،‬منع الميليشيات‬
‫بأن مجموعة خنازير هاجمت الفلاحين‬ ‫شخص‪ ،‬وعاد إلى محافظة صلاح‬ ‫الطائفية وكذلك انعدام الخدمات‬
‫وقتلت احدهم ‪ .‬ولم نسمع بعد ذلك‬ ‫الدين ‪ 460‬ألف شخص”‪.‬‬ ‫في مناطقهم التي دمرتها العمليات‬
‫ب (صولات) تقوم بها الخنازير ‪.‬‬ ‫وأكد البيان نقلا عن رئيس البعثة‬ ‫العسكرية وتقاعست الحكومة عن‬
‫بعد اكثر من نصف قرن نسمع‬ ‫في العراق “جيرارد وايت” أن‬ ‫إعادة تأهيلها ‪ ،‬ولذلك فإن أعدادا‬
‫اليوم ان قطيع من الخنازير يهاجم‬ ‫“العراقيين الذين ما زالوا نازحين‬ ‫هائلة لا تزال نازحة في المخيمات ‪،‬‬
‫بيوت العوائل في قرية الشبلاويات‬ ‫هم من أكثر الفئات تضرراً حيث‬ ‫على خلاف ما تدعيه الحكومة بأن‬
‫التابعة لمدينة الديوانية مما جعل‬ ‫يواجهون عقبات كثيرة في العودة‬ ‫أغلب النازحين عادوا لمناطقهم ‪ ,‬وفي‬
‫الخنازير تفرض حضر التجول على‬ ‫بما في ذلك الضرر والدمار الذي‬ ‫هذا الصدد ‪ ،‬أكدت بعثة منظمة‬
‫أهالي القرية من الساعة الثالثة‬ ‫الهجرة الدولية التابعة للامم المتحدة‬
‫مساء حتى صباح اليوم التالي !!!‪.‬‬
‫انه نوع جديد من حضر التجول‬
‫تفرضه هذه المرة الخنازير جعلنا نتيقن‬
‫بعد اكثر من نصف قرن ان التقدم‬ ‫المحلية‬ ‫والبنية التحتية‬ ‫لحق بمنازلهم‬ ‫في العراق وجود ‪ 2.6‬مليون نازح لم‬
‫في العراق ( يجري الى الخلف )‪.!!.‬‬ ‫أخرى‬ ‫المحدودة وقيود‬ ‫والحالة المالية‬ ‫يعودوا الى مناطقهم الى هذه اللحظة‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫قبل الشروع بكتابة هذا التحقيق قال لنا‬ ‫اإلوقلقياصدمديًامامةا لمتتن‪.‬جإايررافةقنادلموأفأخغادصنبراسحتات‪،‬نت‪،‬لاالكمسمدياينماةارتفتمعلركًزاكت‬ ‫تحقيق – سعد نجم‬
‫مواطن من اهالي مدينة الفلوجة رفض ذكر‬ ‫مستويات ونسب حوادث القتل والخطف‬ ‫في مدينة البصرة كبرى مدن الجنوب‬
‫اسمه ‪ .‬لم يكن (الشاب وسام ) ‪-‬وهو من‬ ‫والمساومة‪ ،‬في ظل عجز سلطات المدينة‬ ‫العراقي‪ ،‬والتي كانت تسمى بـ”ثغر العراق‬
‫أهالي الفلوجة‪ -‬يعلم أن رحلته إلى البصرة‬ ‫عن وضع حد لها‪ " .‬مدارات " تميط‬ ‫بيولميًابايمتر‬ ‫األجوريمدةهحشةد‪ً،‬ث‬ ‫أصبحت‬ ‫الباسم”؛‬
‫حين اختطفته‬ ‫بأيشنه ارلنتاقريصبًراي‪،‬ة‬ ‫ستستمر ثلاثة‬ ‫الثمام عما يجري في جنوب العراق من‬ ‫استغراب‬ ‫من دون‬
‫والديوانية في‬ ‫سيطرة وهمية‬ ‫جرائم وانتهاكات بحق الشعب والوطن ‪..‬‬ ‫كثير من المواطنين يستغربون مرور أيام‬
‫طريق عودته إلى مدينته‪ ،‬وبعد عدة أيام‬ ‫من دون سماعهم لوقوع جرائم أو مشاكل‬

‫‪34‬‬

‫على اختفائه تلقى أهله مكالمة هاتفية‬
‫من رقم مجهول‪ ،‬أخبرهم فيه شخص غير‬
‫معروف بأن ابنهم مختطف لدى المجموعة‬
‫اثلعأماًرامسللأ‪7‬حةح‪ 0‬ادل‪0‬تأي‪2‬ق يرباع–ئمعهللمىاملعحذهداي‪،‬زقعُوأتِنمهلهم‪-‬فف‪،‬يعلاوألوانفهلمذلوإجذكةا‬
‫لم يدفعوا مبلغ مائة وعشرين مليون دينار‬
‫بعد ذلك عن‬ ‫فطإرين اقبنمهعمارفسيهـُْمقتَ فلي‪.‬تحالرأكجأههزلةه‬
‫الأمنية‪ ،‬وبعد‬
‫أن عجزوا عن الوصول إليه‪ ،‬حاولوا تقليل‬
‫لها‪ ،‬من أجل شرعنة وجودها في المجتمع‪.‬‬ ‫الجرائم لكن من دون جدوى‪ ،‬بسبب تغلغل‬ ‫قيمة المبلغ‪ ،‬فأوصله الخاطفون إلى مائة‬
‫وتقوم هذه العصابات بتنفيذ عمليات‬ ‫هذه العصابات والدعم المالي الذي تحظى‬ ‫مليون دينار‪ ،‬فتم التسليم والاستلام‪ .‬كان‬
‫قتل وسلب وخطف لصالح هذه الأحزاب‬ ‫به من جهات “خارجية” بهدف إفساد‬ ‫ذلك عام ‪ 2013‬قبل أن تستعر الأحداث‬
‫ونيابة عنها‪ ،‬لإخلاء مسؤوليتها القانونية‬ ‫الوضع الأمني في المحافظة‪ ،‬على حد قولها‪.‬‬ ‫في الأنبار ومحافظات أخرى‪ ،‬لترتفع وتيرة‬
‫عن هذه الجرائم‪ ،‬مقابل مبالغ مالية طائلة‬ ‫وتضيف أن المجلس قرر أن يستفيد من‬ ‫الاختطاف وعمليات المساومة والابتزاز‪،‬‬
‫يحصل عليها المجرمون‪.‬وفي العادة؛ تقوم هذه‬ ‫التجارب التكنولوجية في محاربة هذه‬ ‫وقد تعرض مئات المواطنين خلال السنوات‬
‫المجاميع المسلحة بإضفاء مسحة طائفية‬ ‫الظاهرة‪ ،‬عبر نصب كاميرات للمراقبة‬ ‫الماضية لعمليات خطف‪ ،‬انتهت أكثرها‬
‫على نشاطاتها‪ ،‬من أجل إيجاد قبول وتفهم‬ ‫في الاماكن العامة‪ ،‬والمناطق التي تكثر‬ ‫بالقتل رغم استلام الفدى المالية‪ ،‬من قبل‬
‫لمادىيتهبمع المضخالطأوفووسانطبأناهلمشعبي“إةر‪،‬هابيووغانلبً”ا‬ ‫فيها هذه الجرائم‪ ،‬من أجل التعرف‬ ‫عصابات تتجول بحرية في شوارع العاصمة‬
‫على هوية مرتكبيها‪ ،‬كما أن الأجهزة‬ ‫وكثير من مدن جنوب العراق‪ ،‬على مرأى‬
‫أو “بعثيون” لتبرير جرائمهم هذه‪.‬‬ ‫الأمنية “لن تتهاون مع المجرمين”‪.‬‬ ‫ومسمع من القوات الأمنية‪ ،‬التي لا تستطيع‬
‫ويقول (خالد الجنابي) لـ”مدارات ”‪ :‬إن‬ ‫وتشهد البصرة منذ سنوات هجرة الكثير‬ ‫إيقاف نشاطهم الإجرامي لأسباب مختلفة‪.‬‬
‫اأيفعيخثختُارهِوطامادليلفنذهةيم اعلينلممتلىسقيبكألثبرمإح‪ً،‬شحلمداولبلبعيىيدعاملاحالعملاتفواصوادظابةااصلغلبتاذبائميلولعة؛م‬ ‫منكوادرها العلمية ونخبها‪ ،‬وحتى من عامة‬ ‫في تصريح صحفي ترى عضو مجلس‬
‫الناس إلى الخارج‪ ،‬بعد أن أصبحت الحياة‬ ‫المحافظة (نجلاء التميمي) ‪ ،‬أن السلطات‬
‫لا تطاق هناك ‪-‬كما يقولون‪ -‬في مدينة‬ ‫الأمنية تبذل قصارى جهدها للحد من هذه‬
‫اباللأإولضافةعراإقليًاى‬ ‫اليوم المركز‬ ‫أصبحت تحتل‬
‫مكتب مليشيا “عصائب أهل الحق”‬ ‫المخدرات‪،‬‬ ‫في تجارة وإدمان‬
‫في القضاء؛ استطاعوا الوصول إلى أخيه‬ ‫الجرائم الأخرى كالخطف والقتل والاغتيال‬
‫خمسون‬ ‫الممليخوتنطَدينفا‪،‬ر‪،‬وفدأفعطلواق لواهسفراديحةه‪،‬ق لدركهان‬ ‫رعاية حزبية‬
‫مسؤولي‬ ‫ومنذ عام ‪ 2003‬؛ شهدت معظم مدن‬
‫المليشيا طلبوا مبلغ ‪ 10‬ملايين دينار‬ ‫في نسب الجرائم وأنواعها‪،‬‬ ‫ارتغيفاا ًعاب‬ ‫العراق‬
‫لدورهم في الوساطة‪ ،‬فاضطرت أسرته أن‬ ‫الرادع الأمني والاجتماعي‪،‬‬ ‫في ظل‬
‫تدفع لهم‪.‬ويتساءل الجنابي‪ :‬إذا كان هذا‬ ‫وطغيان الفوضى وسيطرة مليشيات مسلحة‬
‫حال الفصائل التي تعلن الدولة أنها تعمل‬ ‫وأحزاب متنفذة على مفاصل الدولة‪.‬وتشير‬
‫تحت إشرافها فكيف تكون العصابات‬ ‫تقارير صحفية إلى اعتماد أحزاب سياسية‬
‫إذا؟ وكيف استطاعوا التواصل مع هؤلاء‬ ‫على عمليات خطف وابتزاز‪ ،‬وقيامها‬
‫الخاطفين ولم يلقوا القبض عليهم؟!‪.‬‬ ‫بتمويل عصابات مسلحة تقوم بتهديد أمن‬
‫وبالإضاف‪.‬ةشإيلىوخماعتتلشقااهئرهأذيه اًضلاعصابات‬ ‫المواطنين وسلب استقرارهم‪ ،‬وبالإضافة إلى‬
‫ذلك تقوم هذه الأحزاب بتوفير غطاء قانوني‬
‫من دعم من الأحزاب الحاكمة؛ تربطها‬

‫‪35‬‬

‫علاقات واسعة ببعض شيوخ‬
‫العشائر الذين يعتاشون على‬
‫الأعمال الخارجة عن القانون‪،‬‬
‫مثل السلب والنهب والخطف‪،‬‬
‫ويحظى بعض هؤلاء المجرمين‬
‫برعاية من شيوخ عشائرهم‪،‬‬
‫الذين يتسلمون نسبة من‬
‫الأموال التي يحصل عليها‬
‫رجال العصابات‪.‬ويستغل‬
‫هؤلاء الخارجون عن القانون‬
‫بعض المزارع والمضافات التي يمتلكها شيوخ‬
‫العشائر؛ من أجل إخفاء ضحاياهم فيها‪،‬‬
‫مهرنًبسمكنا انلماللماحافحقظةا التأاملنجينةو‪.‬بيويةتعبارستضم ارالركإثليىر‬
‫عمليات خطف وابتزاز‪ ،‬وعادة ما تكون‬
‫مثل هذه الأماكن مأوى لبعض المجرمين‪،‬‬
‫حيث قامت عصابة مسلحة في البصرة‬
‫باختطاف المواطن (حسين حميد) ‪-42‬‬
‫بمزرعة تابعة لأحد الشيوخ‬ ‫وإخفائه‬ ‫العماحلًمياي‪-‬ن‬
‫المدينة شمالي المحافظة‪.‬‬ ‫بمنطقة‬
‫وبعد اتصالات ومساومات تم الإفراج عنه‬
‫بعد دفع ‪ 40‬مليون دينار؛ عبر وساطة‬
‫تنال من عائلتها وعشيرتها‪ ،‬وربما حتى‬ ‫مواقع التواصل الاجتماعي‪ ،‬ثم مساومتهن‬ ‫عشائرية قام بها أحد شيوخ العشائر التي‬
‫القتل؛ تفاوضت مع السارقكي يقلل‬ ‫وتخييرهن؛ بين دفع أموال لهم أو نشرها في‬ ‫ينتمي إليها الخاطفون‪ ،‬ليتبين فيما بعد‬
‫من المبلغ‪ ،‬واستطاعت الاتفاق معه على‬ ‫صفحات الفيسبوك وفضحهن‪ ،‬وهو ما‬ ‫للسلطات الأمنية التي تابعت الموضوع؛‬
‫مبلغ أربعة ملايين ونصف‪ ،‬اقترضتها من‬ ‫ينتهي عادة باستلام مبالغكبيرة‪.‬‬ ‫أن الشيخ نفسه متورط بالعلاقة مع‬
‫قريباتها وصديقاتها وسلمتها له‪ ،‬فأعاد‬ ‫وفي محافظات تهيمن عليها عادات وتقاليد‬ ‫الخاطفين‪ ،‬فتم إطلاق سراح المخطوف‬
‫لها الهاتف‪ ،‬لكنها ما زالت تخشى من‬ ‫عشائرية محافظة؛ ربما تنتهي “فضيحة”‬ ‫مولملنماةلن افلمووذضالوذعيإعتلتاممتيًاع وبعهشاعئرشًيي‪،‬رة خ(وفًاب‬
‫معاودته لابتزازها؛ لأن الصور ما زالت‬ ‫ي“ضدفطارًعاالفعتينا التشإرلىف”‬ ‫هذه بالموت‬ ‫مثل‬
‫بحوزته‪.‬‬ ‫يقولون‪ ،‬مما‬ ‫كما‬ ‫معنمأوفًمراا‪.‬د‬ ‫في البصرة والجنوب‬ ‫م) الخاطفة‪،‬‬
‫وقد تنامى خطر مثل هذه الشبكات‬ ‫الرضوخ ودفع المبالغ المطلوبة‪.‬‬ ‫بعض شيوخ العشائر‬ ‫كما يستفيد‬
‫والتي تقوم‬ ‫بفايخالتمراجتقم بععالعضراقاليح مساؤباخًرا‪،‬ت‬ ‫تقول (س ف) ‪-‬وهي فتاة من محافظة‬ ‫هذه العصابات في المنازعات العشائرية‬
‫الإلكترونية‬ ‫بماُسبنِرلقرق‪-‬ممنلـهغا”ري‪،‬مثدمبارتايلهقتددت"هإباعنبندهيشاترومفيكهانلاالتممحاصماعوًلليله‬ ‫التي تحدث بين الحين والآخر‪ ،‬حيث‬
‫وتهديد أصحابها بنشرها‪ ،‬وعادة ما يتم‬ ‫يتم الاستعانة بمقاتليها والأسلحة التي‬
‫استغلال الضحية أكثر من مرة بسبب‬ ‫تمتلكها‪ ،‬في عملية تخادم بين الطرفين‪.‬‬
‫السيطرة على معلوماته‪ ،‬في ظل غياب‬ ‫من صور ومحادثات ومعلومات‪ ،‬إذا لم‬ ‫ابتزاز فتيات‬
‫تفعيل قانون “جرائم المعلوماتية” رغم‬ ‫تدفع مبلغ ‪ 6‬ملايين دينار‪.‬‬ ‫وبجردزيدت؛إتلتىمثاللسفطي احبتمزاؤزخًفراتياجراتئمونمسانءن بوععد‬
‫يتم استخدامه ضد‬ ‫اإلقنارارشه بطيرلمنانايًلام‪،‬عارحيضيثن‬ ‫تضيف الفتاة ‪,‬أنها لم تكن تمتلك المبلغ‪،‬‬
‫لسياسات الحكومة‪،‬‬ ‫ولكن خوفًا من الفضيحة التي يمكن أن‬ ‫سرقة صورهن أو اختراق حساباتهن في‬
‫أكثر من استهداف المجرمين هؤلاء‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫خطف وقتل‬
‫وتخشى الأجهزة الأمنية في كثير من‬
‫الأحيان من التصدي لهذه العصابات‬
‫والوقوف بوجهها؛ بسبب انتماءاتها‬
‫العشائرية والحزبية‪ ،‬والتي يمكن أن تتعرض‬
‫لهم بالتهديد وربما القتل‪ ،‬لهذا تشهد‬
‫اتلناشميًراطةفايلاتهحاذدهيةالمن‪-‬ارفطق‪.‬ض‬ ‫معدلات الجريمة‬
‫من أفراد القوات‬ ‫ويقول ضابط في‬
‫أحكام القانون إذا‬ ‫تنكفثييًراذ‬ ‫ذكر اسمه‪ :‬إن‬
‫الأمنية يرفضون‬
‫كانت موجهة ضد أحد أفراد عشائرهم‪،‬‬
‫بل إنهم يساعدون أقاربهم في إخفاء‬
‫لاملرتمكةب المتوقبضلوعسبععةشأائشرًهي‪.‬ر‬ ‫آثار الجريمة‪ ،‬أو‬
‫ويحكي عن جريمة‬
‫في مدينة كربلاء‪ ،‬حيث قامت عصابة‬
‫إجرامية باختطاف فتاة في الثانية عشر من‬
‫عمرها‪ ،‬وساومت اهلها على دفع خمسين‬
‫مليون دينار‪ ،‬وبعد دفع المبلغ وجد أهل‬
‫سراحهم‬ ‫وووهفمًقايلعليضشاوبنطف؛يفإالمن اديلنجنةابةأتمماإنط‪،‬لامقن‬ ‫وأجبرت أسرة الفتاة المقتولة على قبول‬ ‫الفتاة ابنتهم مرمية في إحدى مزابل المدينة‪.‬‬
‫دون أن‬ ‫تعويض مادي مقابل التنازل عن القضية‪،‬‬ ‫يضيف الضابط أن القوات الأمنية‬
‫يمسهم أحد بسوء‪ ،‬فيما لاذت أسرة الفقيد‬ ‫وهو ما كان‪ ،‬رغم حجم اعتراضات‬ ‫استطاعت الوصول إلى الجناة واعتقالهم‬
‫بالصمت خوفًا من مصير مجهول ينتظرهم‪.‬‬ ‫أقارب الفتاة إلا أن عشائر المجرمين‬ ‫وساطات عشائرية‬ ‫إلا أن‬ ‫تتمحهريكًداتلمحلالتكومتهممن‪،‬‬
‫هددتهم بالتهجير من المدينة‪ ،‬وربما بالقتل‪.‬‬ ‫إطلاق سراحهم‪،‬‬ ‫أجل‬

‫‪37‬‬

‫مع اطلالة العام الجديد ‪2018‬‬
‫وبدعوة من دائرة الثقافة في حكومة‬

‫الشارقة للحضور والمشاركة في‬
‫مهرجان الفنون الاسلامية (( الدورة‬
‫العشرون)) ‪ .‬القى الدكتور عاصم‬
‫فرمان محاضرة عن اثر الحرف العربي‬

‫‪38‬‬

‫في الفن العراقي المعاصر وتضمنت‬
‫الحديث عن نشأة وتطور الحرف العربي‬
‫وابرز خصائصه الجمالية والبدايات‬
‫الأولى لهذا الأستلهام في تجارب بعض‬
‫الفنانين الرواد والأجيال الفنية اللاحقة‬
‫لهم وعدت اتجاها خصبا ومتناغما مع‬
‫الاتجهات الاخرى في الفن العراقي‬
‫المعاصر‪ .‬وتم أستعرض أهم هذه‬
‫التجارب الفنية التي ساهمت في هذا‬
‫الأثراء واهم معطياتهم الفكرية والفنية‬
‫والجمالية‪.‬‬
‫وقال الدكتور فرمان عن هذه‬
‫المشاركة ‪ :‬ان هذه الدوره للمهرجان‬
‫الميدانية لفعليات المهرجان… وشكرا‬ ‫من مختلف دول العالم‪ .‬واضاف‬ ‫تميزت بمشاركة عالمية و تضمنت‬
‫للصديق النبيل الفنان محمد نوري مدير‬ ‫شخصيا شكرا ادارة المهرجان لهذه‬ ‫‪ 272‬فعالية فنية وثقافية مابين محاضرة‬
‫الأستضافة والمشاركة… كما شكرا‬ ‫و ورش عمل ومعرض فني بمشاركة‬
‫معهد الفنون للخط العربي والزخرفة‬ ‫للأصدقاء الفنانين المرافقين لنا…‬ ‫واسعة من قبل الباحثين والفنانين‬
‫الاسلامية لرفقته الممتعة والكريمة لنا‪.‬‬ ‫وشكرا للست فرح قاسم لمتابعتها‬

‫‪39‬‬

‫من الوشائج بين اسلوبه النقدي و‬ ‫لعلل احد ابرز من تحلى بصفة الشاعر والناقد من ميزات من خلال الموازنة‬
‫اسلوبيته الشعرية وعلى نحو ابداعي‬ ‫والناقد معا من شعراء جيل الستينيات بين قوة حضور الشخصية الشعرية‬
‫طبيعي غير مقصود ولا مخطط لهكثيرا‬ ‫في العراق هو الدكتور على جعفر للعلاق وطروحاته النقدية ‪ .‬والقارئ‬
‫العلاق لما يتمتع به شخصية الشاعر للعلاق يتوصل الى وجود الكثير‬
‫‪40‬‬

‫‪ .‬قرات في احدى حواراته يقول‪:‬‬
‫الجامعة لا تصنع ناقداً ولا مبدعاً‪.‬‬
‫قد تزوده بالمعرفة الأدبية في حدودها‬
‫الضرورية الأولى‪ .‬ربما‪ .‬أما إكمال الطريق‬
‫فمتروٌك للكاتب الموهوب ناقداً كان‬
‫أم شاعراً‪ " .‬مدارات " تحاور اليوم‬
‫الشاعر والناقد الدكتور على جعفر‬
‫العلاق لنقل اعماله الابداعية‬
‫ذشلهكد‪ْ ،‬تم ارلمحجللةاكاتنالفعيراهقايةالبعلمدوممناً‪،‬ه بكاعًد‬ ‫للاجيال الجديدة لذلك سالناهكيف الامارات العربية المتحدة منذ ذلك‬
‫اقتصاديا وسياسياً واجتماعياً بفعل‬ ‫التاريخ وحتى عام ‪.2015‬‬ ‫يمكن ان نقدم د‪ .‬علي جعفر العلاق‬
‫و يمكن للقارىء المهتم أن يطلع على‬ ‫الى الجيل الجديد ؟‬
‫الحرب وسنوات الحصار‪.‬وفي مثل تلك‬ ‫صفحتي في الفيس بك‪ ،‬أوعلى موقعي‬
‫ولمازعدهذالركأ ّويا مصلطبتوعمجألدةبّي‬ ‫الحالة لا مجال‬ ‫الشعري الذي يشتمل على الكثير من‬ ‫ ‪ -‬قال باختصار شديد ‪ :‬أنا‬
‫حر ومستقر‪.‬‬ ‫شاعر وناقد وأستاذ جامعي‪ .‬أصدرت‬
‫خمسة وعشرينكتابا في النقد والشعر‪ .‬كتاباتي الشعرية والنقدية والصحفيىة‬
‫الأقلام‪ ،‬والمجلات الأخرى‪ ،‬الصدور‪،‬‬ ‫ومقابلاتي التلفزيونية‪ .‬الرابط الخاص‬ ‫إضافة الى الكتب المشتركة‪ .‬حاصل‬
‫ولكن بدافع المكابرة ‪ ،‬والظهور بمظهر‬ ‫بالموقع هو‪alallak.com :‬‬ ‫على شهادة الدكتوراه في الأدب والنقد‬
‫القوة لا غير‪.‬‬ ‫الحديث من جامعة أكستر البريطانية‪.‬‬
‫ ‪ -‬ماذا تعني لك مجلة الاقلام واين‬ ‫عملت في الصحافة الثقافية العراقية‬
‫سنوات طويلة‪ .‬كان عملي في مجلة أصبحت الآن ؟‬
‫ثتواقعلانإفينياًاسلاونكثشيّي‪،‬عرريواًتواعلوجنفنيميياًلسنوامواجنتتمااشلبعايعابًرا‪،‬يقالوااللممنشعفعاترفىحّي‬ ‫الأقلام بشكل أساسي ‪ ،‬محررا‪ ،‬ثم‬
‫يعلشوى مبحيتلطهكالالعفرتبرّية‪،‬من‬ ‫بهذه الخصائص‬ ‫سكرتيراً للتحرير‪ ،‬وعد ذلك رئيساً‬
‫رغمكل ماكان‬ ‫للتحرير منذ عام ‪ 1984‬حتى إحالتي‬
‫سطوة الحزب الواحد وجبروت القيادة‬
‫ابتلحع‪0‬فريدر‪9‬دراأيل‪9‬مةجن‪.‬ل‪1‬أةُ‪،‬بِحعبْلندايءًُزتميعلعلليىىواطللتصبقدياي‪،‬عقتدي‪،‬وّاللعناارقمئادسةحاتم‬ ‫على التقاعد بناء على طلبي في‬
‫‪ .1990‬وكنت‪ ،‬إضافة الى عملي في‬
‫الصكر‪ ،‬غير أنه سرعان ما غادرهاالى‬ ‫المجلة‪ ،‬ألقيبعض المحاضرات في موضوع‬
‫اليمنللعمل في جامعة صنعاء أيضاً‪ .‬ثم‬ ‫تخصصي في جامعتي بغداد والمستنصرية‪.‬‬
‫اغلاحدرربُتالالأعمررايقكيةفيعل‪1‬ى‪9‬ال‪9‬عرا‪ 1‬بقعمدباانتشهرةا‪،‬ء‬
‫جامعة صنعاء حتى عام‬ ‫ف‪7‬دّر‪ْ9‬س‪1ُ 9‬ت‪،‬فثيم‬
‫عمل ُت أستاذاً في جامعة‬

‫‪41‬‬

‫ ‪ -‬هلكانت هناك‬
‫معوقات واجهتك اثناء‬
‫إدارتك مجلة الاقلام ؟‬
‫ ‪ -‬كانت المجلة تصدر‬
‫عن مؤسسة رسمية تديرها‬
‫الدولة‪ .‬وعادة ما يكون‬
‫االللاععيقمتللطااالبلثرسققمامفّيّيع أمضوايّلسقأاًطدإبرتّيزاهاءالذي‬
‫الرسمية‪ .‬كنا نصطدم بلوائح المكافآت‬
‫مثلاً‪ ،‬ومعايير النشر‪ ،‬وقضية التوزيع‪،‬‬
‫وربحية المجلة الأدبية‪ ،‬ومواقفنا حين لا‬
‫الأردسومنيّيسم أنوبعكماضل‬ ‫مع الموقف‬ ‫تتطابق‬
‫الأدبية مثل‬ ‫الأسماء‬
‫أبو ديب على سبيل المثال‪.‬‬
‫نفسها الطبعة الثانية منكل من ديواني‬ ‫ومع ذل فإن أكثر المعوقات إيلاماً تلك‬
‫‪ ":‬ذاهب لاصطياد الندى"‪ ،‬وكتابي‬ ‫فرصة اللقاء مع ذواتنا والتفرغ لحياتتنا‬ ‫التيكنت أواجهها من زملاء وأصدقاء‬
‫الى أسطورة‬ ‫ االلننقدّص ّي"‪".-‬أنمنتنشاّصعارلأونساقطدو‪،‬رة‬ ‫الخاصة‪ ،‬أي التمتعبالفراغوعطاياه التي‬
‫كيف‬ ‫في الوسط الثقافي نفسه‪ .‬حتى أكاد‬
‫تجعلنا نتذوق الحياة بعمق‪.‬أنا اليوم‬ ‫أكثر رحمة‬ ‫الحريسنم يّيتتبكعاونن‬ ‫أقول إن العقل‬
‫حافظت على لغتك الشعرية الخاصة‪،‬‬ ‫منصرف الى‬ ‫تفاصيل‬ ‫منهم‪ ،‬أحياناً‪،‬‬
‫عملك في المجلة بالتقارير الكيدية‬
‫من سطوة‬ ‫للقراءةوالكتابةوالتأملوالسفر‪ .‬وهيهدايا‬ ‫لاستعداء السلطة الثقافية عليك‪ .‬أوحين‬
‫العقل النقدي وجفاف نظرياته؟‬ ‫الفراغ وهباته التي‬
‫ ‪ -‬كنت حذراً من المصير الذي‬ ‫يسكتون عنكلمة حق أمام وزير جائر‪.‬‬
‫ابنتدهؤاىشالعيراهءكثونيرٌقامداًنثاملنانقتاهدواالاعلرى ابلنالقذدين‬ ‫كنانتمناها حينكنا مشدودين الى‬ ‫هذا ما عانيت منه شخصياً‪،‬الأمر الذي‬
‫عجلة الحياة المسرعة‪.‬وأعمل هذه الأيام‬ ‫دفعني الى أنأطلب إحالتي على التقاعد‬
‫وفي عمر مبكر‪ ،‬ومن ثم مغادرة العراق‬
‫وماتت صلتهم بالشعر ولغته الثرية‬ ‫على‬ ‫في عام ‪.1991‬‬
‫المحتدمة بالمفاجآت والدهشة‪ .‬فقد‬ ‫وضع اللمسات الأخيرة لأكثر من‬
‫أكلهم النقد وأجهز على ما في مخيلتهم‬ ‫كتاب لم يسعفني الوقتسابقاً لإكماله ‪.‬‬ ‫‪ -‬ماذا تعمل هذه الأيام؟‬
‫ا‪ -‬عمال ممككالنشاعنريتةعاّرلافخيالرةقرا؟ء على‬ ‫أحس اليوم‪ ،‬ولأول مرة ربما‪ ،‬بالمعنى‬
‫من خصب ومرونة ومغامرة‪ .‬فصارت‬ ‫ ‪ -‬صدر لي منذ شهرين ديواني‬ ‫العميق لكلمة الشاعرالإنجليزي الكبير‬
‫لغتهم جافة وخشنة وخالية من ماء‬ ‫االعلماجندضيداديرب فع‪7‬نو‪1‬اضان‪0‬ءا"‪2‬تطصافئيدٌررعيتلّمعياثُرنع‪.‬بنالوافليضدااولءرع"ام‬ ‫اليوت‪ :‬لا بد للشاعر من قدٍر من‬
‫الشعركما يقول نقادنا القدامى‪.‬‬
‫هذا جانب أّما الجانب الثاني‪ ،‬الذي‬ ‫الى‬ ‫الالكفراسغلالاملنتضجر اورلجّيم‪.‬يويلعانليذاليحايتيجةح‬
‫لنا‬

‫‪42‬‬

‫حمى لغتي من الذبول أوالجفاف‪،‬‬
‫فهو عدم انغماري‪ ،‬انغماراً كلياً‪ ،‬في‬
‫لغة البحوث المحضة‪ .‬كانت دراساتي‬
‫النقدية‪ ،‬في غالبيتها‪ ،‬دراسات تطبيقية‪.‬‬
‫وودهائكمذامبعقيالقْتصليغدتةي الولنغقتدهياةالفرييانةحالمواراروغحة ّي‬
‫‪.‬الشيء الثالث الذي أعانني على‬
‫الكننقدُت‪،‬‬ ‫بلغة شعرية تميزني‪،‬أنني‬ ‫الاحتفاظ‬
‫أنطلق من تصور يرى‬ ‫وما أزال‪،‬‬
‫ابداعاً وليسكلاماً ثانياً علىكلام أول‪.‬‬
‫والفرق‪ ،‬بين النشاطين‪ ،‬أن النقد شهادة‬
‫جمالية على النصوص بينما الابداع‬
‫شهادة جمالية على الحياة‪.‬‬
‫‪ -‬كيفكان تعامل النقاد مع شعرك‬
‫تروج ‪-‬نسقربائتديلكاعل؟لجشاىعمالرعيميةةستلوالولنمىقا ادجيلأةستأكياركدثيمُروالّيمدكنُكتتِوعراَبهش‪،‬رعن‬
‫ووااللعحيقولّي‬ ‫الجديد‬ ‫حيويتها وتطلعها الى‬ ‫وعراقيين‪ .‬عدا الدراسات المنشورة‬ ‫في جامعات عراقية وعربية مثل ‪ :‬بغداد‪،‬‬
‫القلب‬ ‫والقادم من مبتكرات‬ ‫كفصول فيكتب نقدية‪ ،‬اوفي مجلات‬ ‫المستنصرية‪ ،‬الموصل‪ ،‬تكريت‪ ،‬كربلاء‪،‬‬
‫والخيال‪.‬‬ ‫أودوريات متخصصة أوصحف يومية ‪.‬‬
‫وأستطيع القول ‪ ،‬دون تواضع زائف‪،‬‬ ‫وفي آل البيت في الأردن‪ ،‬وفي جنوب‬
‫اإلننكيثيترركم ُنت أثطلرابُتجيميولقالًوبفهيمعالقتويلكانت‬ ‫‪ -‬كيف تنظر الآن الى تجربة‬ ‫الوادي في مصر‪.‬‬
‫بمووعأأتلقجدعبىيذصطاةبتىةشقو‪.‬ةرجيم‪:‬باامالهللىيمدٍةممَاّيكنقامنفدنمضتاُتءصا‪.‬جددٍيتوقعدمًةموعملحروفبنيُاةتٍةف‪،،‬عةً‬ ‫التدريس في الجامعة؟‬
‫ف ‪-‬هناكأماحواخلايرثمجانيداةئرةكتالنبق لدن اقالأدكاعدريمبّي‪،‬‬
‫‪ -‬لا شيء‪ ،‬عندي‪ ،‬أجمل من‬
‫سنوات التدريس في الجامعة‪ .‬إنه‬
‫اتمتتحفنوتاص اارحلٌلآممعيعالورلفمىٌيّّايوالولتحاويبرمبابةدواا ٌّيكعشرلوونجبلآمحفاـضلٍظقّيحة‪.‬اعملرقيعولهأٍوضبجيال‬
‫والمخيلة‪ .‬عليك في الجامعة ان ترتفع‬
‫كل يوم الى مستوى التحديات‬
‫المتوقعةوالمفاجئة‪ ،‬بينك وبين أجيال‬
‫قادمة الى الحياة والنضج والفرح‪ .‬هي‬
‫تحتاج خبرتك ورصانتك وأنت تحتاج‬

‫‪43‬‬

‫بلا أبواب وليس على هامتها‬ ‫ما ض َ� ‪ ،‬لو خلعت‬
‫م ٌس من حديد‪،..‬‬ ‫البيوت ُ أبوابها‬
‫ولاليُاتنخيشفهغاُلسب َقخ َطط ِوظللاٍِمص‪،..‬‬
‫هي بيو ٌت تَ َّع ْرت‬ ‫وتكيفت‬
‫وغادرت قم َع القيود‪!..‬‬ ‫مالذحتيينع�انتسسبُيكإقلحونطفتحُلِنواُهلق َِاضةسبلاَّلاامهلألسد ً‪،‬سشةوايروارتةر‪ِ.‬رع‪.‬ت ض‪ ،‬ي�‬
‫لل ِه د َرها تل َك البيوت‬
‫أنه ْت بخف ٍة‬ ‫وواضحة‪!..‬‬
‫لو ُتهه ِزي َتُملبُعنتسا َهتراياَتخ ألراليثااًِودعمٍاةلنمقيستوبد‪.‬د‪.‬ة‪،‬‬ ‫اتنتهي سطو َة الرقي ِب‬
‫ح ي ن�ماتُأجرِويلع اعلبنيوهاتمتها‬ ‫ولمعا ِن تل َك العيو ِن النهمة‪..‬؟‬
‫غز ٍو ‪ ،‬بفضائها المفتوح‪،..‬‬ ‫ُك َل‬ ‫تُرى هلرلجتُنلتاه أليماِلنحاج ُة‬
‫ِتل َك البيو ُت‬ ‫وتنا ُم الناس بأم ٍن‬
‫كأ ُفلااقلبيت لووتق‪ِ ..‬ع‪،‬‬ ‫أيقون ٌة ‪،‬‬ ‫بولتادوح ُار ادجلٍةوع َن أللصقاففصاي ٍ َو�صعصلو‪..‬ىق؟ايوألدرا‪.ِ .‬ئ‪!َ ،‬ك‬
‫إنعتاقها‬
‫إن البيو َت‬ ‫البيو ُت رائع ٌة‬
‫مح َض سج ٍن‬ ‫بلا ابوا ٍب وشبابيك‬
‫ُقدتممحنتلضبلأبِعوا ٍحبديد‪...‬‬ ‫يدخلها ضو ُء الل ِه‬

‫حاسرًا رأسه‬
‫وييؤوذق ُن ُظباال أبلهحلجا ِ َةم‬
‫من سبا ٍت عتيق‪،..‬‬
‫البيو ُت تخل ُع خوفها‬
‫وتُنهي قداس ٍة‬
‫أرقتها من وجل‪،..‬‬

‫إنها بيو ٌت‬

‫‪44‬‬

‫ولك َّن دار القلب قد كا َن خاليـــا‬ ‫طرق ُت عليها البا َب س ّراً ب ُحل ِمها‬
‫فعد ُت إلى نف يس أداري جرا َحها‬
‫وأ ّوا ُه من حز ني� الذي كا َن داميا‬ ‫ولمــا نأ ْت عنـّــي نأى ا ألفـــ ُق ك ُّل ُه‬
‫م ش� القلب فو َق الشوك يبغي وصالها‬
‫وصار ْت أك ُّف الريح تطوي ردائيا‬
‫وقد كان مهموماً وقد كا َن حافيا‬ ‫فأرنو لهـا واللي ُل يعـــوي بغرب ت ي�‬
‫يسائـــ ُل عنهــــا العاذليـــ َن لع َّلهـــم‬ ‫ويا ليتها تدري الذي قد جرى ليا‬
‫فلا هي من عي ن ي� قري ٌب نها ُرهــا‬
‫يُد ُّلونـَــــــ ُه ح ت� لقد ذ َّل شاكيــــا‬ ‫ولا أنا بعد النأي يأ تي� نهاريـــــــا‬
‫ولك َّنهم ش ّحوا عليـــــــه بقولهــم‬ ‫لقـد ك َّبـلتنــي بالليالـــي وأبحــر ْت‬
‫وقد عاد محسو َر الفؤاد وباكيـــــا‬ ‫وأ نّ� لقلب ي� أن يزي ُح ال ّلياليـــــــــا‬
‫يسي ُل عليها الدم ُع ما بيــ َن مقل ت ي�‬
‫وقلب ي� كص ٍّب قد أضا َع ا ألمانيـــا‬
‫وم َّر ْت بنا ا أليا ُم تم ش ي� كأنَّهــــــا‬
‫ِنيا ٌق من ا آلها ِت تطوي ال َبواديا‬

‫طرق ُت عليها البا َب س ّراً ب ُحل ِمها‬

‫‪45‬‬

46

‫الوزارة باقصاء النايف وابعاده الى الاداب وملحقا ثقافيا‬
‫الخارج بينما بقي الحاني في العراق في واشنطن واستاذا في‬
‫وعينه الرئيس احمد حسن البكر جامعة لندن‪.‬‬
‫مستشارا له‪.‬في الصورة اقف الى اما عمله في وزارة‬
‫اليسار اسجل ما يصرح به الحاني الخارجية فقد بدأ عام‬
‫لبثليم‪0‬رعلو‪6‬واكيق‪9‬تال‪1‬وتومسزاففدرييةسراراًًافليفعرخايًاامرفداًيجميةشق‬ ‫عن السياسسة الخارجية للنظام‬
‫الجديد وكنت حينذاك معاونا‬
‫للمدير العام ونائب رئيس تحرير‬
‫وكالة الانباء العراقية (واع)‪.‬‬
‫وكنت على معرفة وثيقة بالدكتور ‪ .1963‬ونقل الى منصب سفير‬
‫العراق في واشنطن ‪ 1964‬ثم‬ ‫ناصر الحاني منذ عمله في وزارة‬
‫و‪8‬زي‪6‬راً‪19‬‬ ‫بيروت ‪ 1967‬وأصبح‬ ‫الخارجية ايام الوزير هاشم جواد في‬ ‫هذه الصورة تعود الى عام ‪1968‬‬
‫للخارجية من ‪ 18‬تموز‬ ‫عهد الزعيم عبد الكريم قاسم قائد‬ ‫بعد ايام من تولي حزب البعث‬
‫إلى ‪ 30‬تموز ‪ 1968‬وبعد اربعة‬
‫اشهر وجدت جثته مشوهة على‬ ‫ثورة ‪ 14‬تموز ‪1958‬‬ ‫الحكم وهي تمثل اول مؤتمر صحفي‬
‫قناة الجيش‪.‬وتردد الكثير من الاقوال‬ ‫وكمسؤول عن العلاقات عم‬ ‫يعقده وزير الخارجية د ناصر الحاني‬
‫عن سبب اغتياله ومن قتله ومن‬ ‫‪ 1960‬ثم وكيل وزارة ‪1963‬‬ ‫الذي تحل هذا الشهر ذكرى مقتله‬
‫كان وراء مقتله لكن من الواضح‬ ‫كنت التقي به واشهد انهكان‬
‫ان الصراع على السلطةكان السبب‬ ‫ذكيا وكان شجاعا وملما في‬ ‫بعد ‪ 4‬اشهر على ذلك المؤتمر‪.‬‬
‫الشؤون الدبلوماسية وكان لا يتردد‬ ‫ناصر الحاني اختير وزير خارجية في‬
‫في الاجابة على اسئلتي الصحفية الرئيسي لما حدث‪.‬‬ ‫وزارة عبد الرزاق النايف واقصي من‬

‫بعضها للنشر والبعض الاخر‬
‫للاطلاع فقط‪.‬‬
‫ناصر الحاني من مواليد عنة سنة‬
‫‪ 1917‬وعندما قتلكان عمره ‪51‬‬
‫عاما‪ .‬له عدة مؤلفات عن الادب‬
‫العربي واللغة ‪ .‬تخرج في دار المعلمين‬
‫ببغداد سنة ‪ 1943‬وواصل‬
‫دراسته فيكلية الآداب بالقاهرة‬
‫فأحرز شهادة ليسانس في الآداب‬
‫‪ 1947‬ونال الدكتوراه في الفلسفة‬
‫من جامعة لندن سنة ‪.1950‬‬
‫وقبل عمله في وزارة الخارجية عمل‬
‫في وزارة المعارف مدرسا فيكلية‬

‫‪47‬‬

‫قرون طويلة يحملن النعش‪ ،‬يطاردن‬ ‫نجم سهيل(؟؟!!)‪ ..‬وسارت خلف‬
‫اخذ عنوان الفيلم من اسطورة بنات النعش ثلاث أخريات‪ ،‬إحداهن حامل‪،‬‬
‫سهيلاً‪ ،‬فلا أدركن ثأراً‪ ،‬ولا دفن جثة‬
‫أبيهن‪ ..‬وبنات نعش يعرفن باسم الدب‬ ‫نعش والتي تتحدث عن أربع بنات وثانيتهن برفقة طفل صغير‪ ،‬وثالثتهن‬
‫عذراوات حملن نعش أبيهن‪ ،‬الذي قتله عرجاء تمشي الهوينا‪ .‬وما زلن من‬
‫الكبير‪ ..‬يظهرن في الجزء الشمالي من‬

‫‪48‬‬

‫سببا للبقاء في وطنها بعد ان فقدت‬
‫حبها وسندها والثانية ضحى حبيبها على الفيلم انه اعتمد الحوار‬
‫بنفسه وهم يهربان في زورق بعد ان اكثر من الصورة في بعض‬
‫اعطاها سترة النجاة الخاصة به والثالثة المشاهد بحيث ظهرت هذه‬
‫طفلة وجدوها لوحدها بعد ان فقدت المشاهد اقرب الى المشهد‬
‫عمتها فيكرواتيا التيكانت معها التلفزيوني او المسرحي لكن‬
‫وهي طفلة بريئة تحلم باميركا وهوليوود هذا لايقلل من اهمية الفيلم‬
‫وموضوعه الاني والحساس‬
‫ونيويورك !!‬
‫الثلاث يعشن على قصص الماضي ‪,,‬احسست بألم ابنتي في‬
‫ويشعرن بالبرد النفسي ويتذكرون حر الغربة وانا اتابع احاسيس النساء‬
‫الثلاث من وحشة الغربة والبحث عن‬
‫دفىء الوطن رغمكل الصعوبات الحياتية‬ ‫تموز وآب اللهاب ويرين انكل شيء‬ ‫سمائنا طوال العام‪ ،‬أما سهيل فهو نجم‬
‫في بلدهن اجمل رغم ان بلدهن يعيش‬ ‫يظهر في الجنوب الشرقي أحياناً ويتبع‬
‫في وطننا اليوم!!‬ ‫مأساة انسانيةكبيرة حتى ان احداهن‬
‫تحية لماهر مجيد وفريق عمله وهو يتناول‬ ‫مجموعة الجدي !!‬
‫تحن وهي تتذكر قصيدة السياب (‬ ‫يبدأ الفيلم بمشاهد وثائقية عن نزوح‬
‫موضوعا مهما يهمكل العراقيين‬ ‫الشمس اجمل في بلادي )‬
‫عشرات العوائل العراقية الى اوربا‬
‫بطاقة الفيلم ‪:‬‬ ‫الفيلم يقدم معاناة انسانية حقة لنساء‬ ‫بين الغابات والزوارق النهرية لننتقل‬
‫هربن من ظرف صعب غير محتمل‬ ‫بعد ذلك الى بلجيكا في عام ‪2016‬‬
‫بنات نعش روائي قصير ‪ 18 /‬دقيقة ‪/‬‬ ‫لنتعرف على ثلاث نساء عراقيات في‬
‫‪ 2017‬سيناريو واخراج ‪ :‬ماهر مجيد‬ ‫ليصلن الى مكان آمن لكنه لايوفر لهم‬ ‫كامب للنازحين ومن خلال احاديثهن‬
‫تصوير ‪ :‬احمد الفكيكي ‪ -‬حسينكولي‬ ‫الارتياح النفسي الذي يرومونه ‪,,‬‬ ‫نتعرف على مأساةكل منهما والاسباب‬
‫التي دعتهن الى ترك الوطن والعيش في‬
‫مونتاج ‪ :‬عمار الشويلي موسيقى ‪:‬‬ ‫وحين يأتي وقت المقابلة لهن يبقين في‬
‫زيدون حسين بطولة ‪ :‬فادية فاروق ‪-‬‬ ‫حيرة لايعرفن ماذا سيقولن !!!‬ ‫الغربة !!‬
‫هدى ‪ -‬غنوة ‪ -‬فلاح ابراهيم ‪ -‬سامر‬ ‫الاولى قتل زوجها امامها فلم يبقى لها‬
‫الموسوي انتاج ‪ :‬مدينة الفن ( حكمت‬ ‫ربما وحسب علمي فأن فيلم بنات‬
‫نعش اول فيلم يتناول مأساة النازحين‬
‫البيضاني‬ ‫العراقيين في الخارج واستطاع المخرج‬

‫ان يختار ثلاث ممثلات اجدن تقديم‬

‫ادوارهن بشكل مقنع وملفت للنظر‬

‫وهن فادية فاروق وهدى وغنوة وحتى‬

‫من ادى الاصوات للرجال دون‬

‫ان نراهم وهم فلاح ابراهيم وسامر‬

‫الموسويكانواكذلك !!‬

‫استطاع المخرج ان يدير ممثلاته‬

‫ويستخرج منهن افضل ماعندهن من‬

‫طاقات تمثيلية‬

‫الحواركان مكتوب بشكل جيد عبر‬

‫عن المعاناة الداخلية لبطلاته لكن يؤخذ‬

‫‪49‬‬

‫"دنكريك" ولكن من وجهتى نظر مختلفتين‬ ‫لللأفعيلرم افلتمىدحمىسقتنربىه لممشناهفيدلتهم س‪k‬ري‪i‬ع‪r‬ا‪ k،‬و‪n‬أخ‪u‬ير‪d‬ا‬ ‫لم أستطع مقاومة تلك الرغبة فى مشاهدة‬
‫‪ ..‬وربما تكمل كلتاهما الأخرى ‪.‬وفى‬ ‫لكريستوفر نولان الذى يتحدث أيضا‬ ‫ااتفلليفلذشيملرىمش‪r‬لاطل‪u‬رذف‪o‬حىى‪h‬بأه ي‪t‬صحب‪s‬اعلك‪e‬سبى‪k‬ين‪ r‬أم‪a‬اعوق‪d‬انت فتتاىلمولانلىمصفرميلةوسن‪،‬كةاسلتويوهفومونى‬
‫اامللمعم‪1‬ثل‪.‬مسثلىطلفولاىلريفاجيلاتلسجارملوايئىمةازلنأمحذو"لاقبودجىليمةولاللدنرحالنمصعصلدصدجاألىبدوفرةزججابائمأ"ئلزةزناةمحؤيأأفحفخظاراصضض ‪.‬لللت‬ ‫االلوعهوفذينساليصامفالقسيإأتةصعخ‪،‬ةبلطأااننءهعإاى اكخلمتلاعاصسرءيوجخرزةةىشك‪k‬حاووا‪i‬لرمب‪r‬لطيكةة‪k‬ئن‪n،‬عوما"‪u‬نلندحن‪d‬قاكيلكقنواارايللةيذحأيكة"نسى‬ ‫الحرب العالمية الثانية‪ ،‬وقرب هزيمتها على‬
‫ممثل فى "جولدن جلوب" عن هذا الفيلم‪،‬‬ ‫اهتم بالتفاصيل الانسانية للجنود الانجليز‬ ‫يد النازى ادولف هتلر‪.‬منذ الوقت الذى‬
‫اأفت"لااجنللأرصسأيعوجولدسلدبالكمبااحوشرفنق"ىخليمنبصفسيفيتةصسضحبالالقللإوسقلحههىتذوتىلاهةاأذلااتنولاللأاقليمداساحئلءساتىص‪،‬واسللمةأىراكعشللمعتبىىنر‬ ‫أتثننتاءج الهحوليصاودر‪..‬فيلوملاينأعلعمن هإىخلماءصادشفوةاطأنئ‬ ‫المششاخخهدضصيرمةت فتيهجشاتررريشلىللر أابلوجلفايندلممابأنباهلراأنلىجذأوادىاءء اايللجنعاسجمةدم‬

‫ظهرت على الشاشة‪ ،‬فالطلة الأولى لجارى‬
‫ااإأللوـأموتلاىحدي‪0‬أماتانم‪7‬نالنأ‪،‬يهت"فكردكأاوروهغلنيتمدةمام"انخاتقتطنببلراجاأبانأهمعاوسبفبأىشكنح بهمخاهذكاصاسذيافةاةةلالاتلسكفشاانشرتبخاصونمييصةبنل‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Edición 141
Next Book
Products Catalog