The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.
Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by maldubasi, 2016-12-09 22:18:09

ماذا يقولون عن التوسل

ماذا يقولون عن التوسل

‫وأمدل فسهد ا خ المندـم الحدوسص عـدى طـد الح د ق ‪ :‬الللهلس د ل لد ص م سمد عـسدغ‬
‫الصلاَ عالنلام فـم ا مبنـغ لكل فحلله يل فه د م الصدح الكدوام عمدعم لدك لكدل‬

‫فحلله البعا ‪ :‬لا ‪.‬‬

‫سـام المؤلف عـى ي ا فن سحوف الللهع لسكعن ‪ (( :‬الـهم إمي فن لك عفوعنل إلسدك‬
‫علان العلي فع الص لْ فع غسويم ‪ )) ....‬يل ق ل الونعل صـى الله عـسغ عندـم‬

‫لك البعا ‪ :‬لا لوأكسلله ‪.‬‬

‫ُ‬
‫لاة احقا ة ل تشرع ؟‬

‫ثم قول ‪ (( :‬وهذا توسل ظاهر واستساثة واستساثة صريحة بذات وجاه صلل‬
‫الله علي وسلم وقد اعتمدها العلماء المحدثون والحفاظ في كتا السلنة فلي صللاة‬

‫الحاجة حاثين الأمة عليها )) ‪.‬‬

‫نموأمل نع ًس فسن كو النـم المحللهيعن عالحع ظ ي ا الحللهس ‪:‬‬

‫يد ا الحدللهس فلوبدغ ا دن لاسمد فدي صدحسحغ (‪ )1211‬فدي كود الصدلاَ د‬
‫صددلاَ الووغسدد عالوويسدد ب عفلوبددغ الحدد كم فددي المنددوللهوك (‪ : )1101‬كودد‬
‫الدللهع عالوك سددو عالوهـسددل عالوند سْ عالدد كوب عفلوبددغ فس ًضد (‪ )1110‬فددي كودد‬

‫صلاَ الوطعع ‪.‬‬

‫عفلوبغ الووم (‪ )3571‬في كو الللهععات ‪.‬‬

‫كل يؤلا لم س كوعا الحللهس فدي صدلاَ الح بد إلا ا دن م بدغ فدي ندممغ (‪)1315‬‬
‫فقدلله فلدوج الحدللهس فدي كود إق مد الصدلاَ عالندم فسهد ‪ :‬د مد بد فدي صدلاَ‬

‫الح ب ‪.‬‬

‫عك لك الهسيمي في مبمع الاعائلله (‪. )515/2‬‬

‫عقلله كو صلاَ الح ب نع العقهد مدمهم ‪ :‬إ دوايسم دن معـدْ الحم ـدي فدي كود‬
‫الم دللهع (‪ )25/2‬قد ل ‪ (( :‬عسندوح صدلاَ الح بد إلدى الله وند لى عإلدى آللهمدي ب لمد‬
‫وعلا ع لله الله دن ف دي فعفدى ‪ :‬فن الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم قد ل ‪ ( :‬مدن ك مدت لدغ‬

‫‪50‬‬

‫ح بغ إلى الله فع إلى فحلله من مي آللهم فـسوعضأ علسحنن العضع يم لسصدـي وكنودسن‬
‫يدم لسيمدي عـدى الله وند لى علسصدـي عـدى الم دي ‪ ) . . .‬وعاس ا دن م بدغ ب عالوومد‬

‫عق ل ‪ ( :‬غوسد عفدي إندم للهس مقد ل فنمدغ مدن وعاسد ف دي العوقد عيدع مضدنف فدي‬
‫الحللهس ) )) ‪.‬‬

‫ع كويد فس ًضد محمدلله دن معـدْ المقللهندي فدي كود العدوعع (‪ )501/1‬ب ع كويد‬
‫ممصعو ال هعوي في كو دغ كشد ف القمد ع (‪ )443/1‬ب ع كويد ا دن قللهامد فدي كو دغ‬
‫المنمي (‪ )431/1‬ب ع كوي الم عع فدي كو دغ وعضد الطد ل سن (‪ )333/1‬عكد لك‬

‫في المبمعع‬

‫(‪ )10/4‬ب ع كوي اسن ن إ وايسم ن كو ص ح كو ال حو الوائق (‪. )51/2‬‬

‫عكدل يدؤلا الد سن كدوعا صدلاَ الح بد لدم سندوللهلعا حدللهس ا عمدى دل اندوللهلعا‬
‫حللهس ا ن ف ي فعفى عيع حللهس ضنسف لا سنوللهل غ عـى مشوععس صلاَ وندمى‬
‫صلاَ الح ب ن الحللهس الضنسف لا سمن إلى الم ي صدـى الله عـسدغ عندـم إلا إ ا‬
‫سمد ح لدغ ‪ .‬ع هد ا منـدم فن ا دن م بدغ عالهسيمدي إممد فعوللهعا حدللهس ا عمدى كشد يلله‬
‫لحدللهس ا دن ف دي فعفدى عيد ا غسدو صدحسْ فوندعلم صدـى الله عـسدغ عندـم لدم سندمه‬

‫صلاَ الح ب ‪.‬‬

‫يم إمدغ لا سمكدن لشدلص ا ن ندلله عفد َ وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم فن سعندل‬
‫لك ب ن ا عمى إمم طـ من ونعل الله صـى الله عـسدغ عندـم الدللهع فدللهع لدغ ب‬

‫فولله الله إلسغ صوس للهععَ الم ي صـى الله عـسغ عنـم لا للهع ئغ يع ‪.‬‬

‫ف لصدعا عدللهم مشدوععس صدلاَ الح بد لندللهم صدح مد عولله فسهد مدن فح للهسد‬
‫فقول المؤلف ‪ (( :‬فقد اعتمدها العلماء والمحدثون والحفاظ فلي كتلاا السلنة فلي‬

‫صلاة الحاجة )) ‪.‬‬

‫و سن فن ي ا الونمسم لطأ ظ يو ‪ .‬ف لووم ع في نممغ ‪ ( :‬د صدلاَ الح بد‬
‫) علدم سد كو إلا حدللهس ا دن آ دي فعفدى عضدنعغ ب عالعقهد الد سن كومد فندم يم لدم‬

‫س كوعا إلا حللهس ا ن ف ي فعفى ‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫فهد ا الكدلام إممد فوالله دغ المؤلدف وقعسد قعلدغ لسدعيم القد وئ مد كدو عا مدو كمد‬
‫ظهو لك آلي الكوسم لسُ ك لك ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير ‪ (( :‬الله إنل أسل ل بحلل السلائلين عليل )) واللرد‬

‫على ذل ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪7 (( :‬ـ وعن أبي سعيد الخدري رهي الله تعال عن قلال ‪ :‬قلال‬
‫رسول الله صل الله علي وسلم ‪ (( :‬من خرج من بيت إلل الصللاة فقلال ‪ :‬اللهلم‬
‫إني أسألك بحق السا لين عليك وأسألك بحق ممشاي هلذا ‪ .‬فلإني للم أخلرج أشل نرا‬
‫وس بط نرا وس ريا نء وس سمع نة ‪ ،‬وخرجت اتقاء سخطك وابتساء مرهلاتك ‪ ،‬فأسلألك‬
‫أن تعيذني من النلار وأن تسفلر للي ذنلوبي إنل س يسفلر اللذنوا إس أنلت ‪ ،‬اقبلل الله‬

‫علي بوجه واستسفر ل سبعون ألف ملك )) وهذا حث ظاهر من للصحابة عل‬
‫التوسلل إلل الله تعلال بجللال ومنزللة السلا لين عنللدل ‪ ،‬والسللا لين جمللع يشللمل‬

‫الأموات والأحياء ومن كان حاهرا ومن كان ا با )) ‪.‬‬
‫فسه المنـم ق ل فن ونأل عن منمى الحللهس انأل فعلاً عن صحوغ ؛ فهد ا الحدللهس‬

‫مللهاوس عـى عطس ن ننلله النعفي يع ال وعاس عن ف ي ننسلله اللللهو ‪.‬‬

‫عي ا الواع ق ل عمغ الإم م فحملله ‪ :‬ضدنسف الحدللهس ‪ .‬عقد ل ف دع اوعد الدواا ‪:‬‬
‫لسن ‪ .‬عق ل ف ع ح وم الواا ‪ :‬ضنسف ب سكو حللهسيغ ‪ .‬عق ل ف دع للهاعلله النبندو مي ‪:‬‬
‫لسُ ل سنوملله عـسغ ‪ .‬عللص الح فظ ا ن حبو كلام عـمد البدوح عالوندللهسل فسدغ‬

‫فق ل في الوقوس (‪ (( : )171/1‬صللهعق سلطئ كيس ًوا عك ن شسن ًس مللهل ًن )) ‪.‬‬

‫فدواع يد ا ح لدغ كسدف سصدحْ حللهسيدغ ف لحدللهس ضدنسف‪ , 1‬قد ل عمدغ ال عصدسولا‬
‫ص ح مص ح الاب ب (‪ (( : )251/1‬ي ا إندم لله منـندل لضدنع ؛ عطسد يدع‬
‫الندعفي ب عفضدسل دن مدواعق عالعضدل كـهدم ضدنع ب لكدن وعاس ا دن لاسمد فدي‬

‫‪ 1‬امظو ‪ :‬نـنـ ا ح للهس الضنسع حللهس وقم (‪. )24‬‬

‫‪52‬‬

‫صدحسحغ مدن طوسدق فضدسل دن مدواعق فهدع صدحسْ عمدللهس )) ‪ .‬عقد ل المدعع فدي‬
‫كو دغ ا كد و ص‪ (( : 32‬عوعسمد فدي كود ا دن الندمي عدن دلال ‪ ‬قد ل ‪ :‬كد ن‬

‫وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم يدم كدو محدع الحدللهس الند ق يدم قد ل ‪ :‬حدللهس‬
‫ضدنسف فحدلله وعاودغ الدعااع دن مد فع النقسـدي عيدع موعدق عـدى ضدنعغ عفمدغ ممكدو‬
‫الحللهس ‪ .‬عوعسم في كو ا ن النمي منم س من وعاس عطس النعفي عن ف دي ندنسلله‬

‫اللللهو ‪ ‬عن ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم ععطس فس ًض ضنسف )) ‪.‬‬

‫ف لحللهس ضنسف عـى الصحسْ من فقعال النـم وحمهم الله ون لى ‪ .‬عمع ي ا لع‬
‫قـم صحوغ فلا حبغ فسغ ن قعلغ ‪ (( :‬حق الن ئـسن عـسك )) الموالله غ الحق الد‬

‫فعب غ الله عـى معنغ عيع الانوب لهم كم ق ل الله ون لى ‪  :‬ال ْله ُععمِي فَ ْن َو ِب ْ َل ُكد ْم‬
‫‪ 1‬علسُ الموالله غ عات الن ئـسن ‪ .‬عقعلغ ‪ (( :‬حق ممش ي ا )) يد ا الحدق يدع‬
‫البداا عاليدعا عـدى يدد ا النمدل عيدع حدق فعب دغ الله وند لى عـددى معنددغ ‪ .‬فهددع‬
‫ك ح للهسد الدعاوللهَ فدي الوعندل إلدى الله وند لى عمد ل الصد لح كحدللهس اليلايد‬
‫الد سن فط قدت عـدسهم صدلوَ عيدم فدي الن د و فندألعا الله وند لى نمـهدم الصد لْ ‪.‬‬
‫عميـغ قعلغ ون لى ‪َّ  :‬و َّ َم إِ َّم َم َن ِم ْن َم ُم َم للِه ًس ُس َم للِه لِل ِإس َم ِن فَ ْن آ ِم ُمع ْا ِد َو ن ُك ْم َفآ َم َّمد َو َّ َمد‬

‫َف ْغعِ ْو َل َم ُ ُمع َ َم ‪ 2 ‬فهم نألعا الله نمـهم الص لْ عيع الإسم ن ‪.‬‬

‫وأما قول المؤلف ‪ (( :‬وهذا حث ظاهر من للصحابة عل التوسل إل الله تعال‬
‫بجال ومنزلة السا لين عندل ‪ ( ،‬والسا لين ) جمع يشمل الأموات والأحيلاء وملن‬

‫كان حاه نرا ومن كان ا نبا )) ‪.‬‬

‫فأسن الب س عالممال يم إمم الحق ال لـن ئـسن يع م عضدحغ القدوآن فدي قعلدغ‬
‫ون لى ‪  :‬ال ْله ُعع ِمي فَ ْن َو ِب ْ َل ُك ْم ‪ ‬فهع الانوب لهم ‪ .‬عقدعل المؤلدف ‪ (( :‬السلا لين‬

‫‪ :‬جمع يشمل جميع الأموات والأحياء )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬منم كل من ندأل الله وند لى قدللهس ًم عحدللهس ًي فمدن حقدغ عـدى الله وند لى إب ودغ‬
‫علا إشدك ل فدي لدك ب لكدن المؤلدف لا سوسدلله لدك عإممد سوسدلله الاندوللهلال هد ا عـدى‬
‫بعاا قعلك ‪ (( :‬فندألك بد س فدلان عممالد فدلان )) ‪ .‬فهدل بد س فدلان عممالد فدلان‬

‫‪ 1‬نعوَ غ فو آس ‪. 10‬‬

‫‪ 2‬نعوَ آس عموان آس ‪. 113‬‬

‫‪53‬‬

‫يي من عمـك فمت آع من عمـغ يع ! ف لمنـم سنأل الله وند لى نمـدغ الصد لْ الد‬
‫عمـغ يع معنغ لا سنألغ نمل غسوس عل لك قال ‪ (( :‬بحلق ممشلاي هلذا )) ب عندأل‬
‫الله ون لى م وعضل غ عـى الن ئـسن مدن الععدلله لإب د فقلال ‪ (( :‬بحلق السلا لين‬

‫عليك )) عي ا كـغ عـى وقللهسو صح الحللهس عقلله سم لك فمغ لسُ ك لك ‪.‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪ (( :‬وفلي الحلديث دليلل التوسلل بالعملل الصلالك وهلو ممشل‬
‫الرجل إل المسجد لوج الله تعال )) ‪.‬‬

‫قـم فن الوعنل عم ل الص لح قلله ب الللهلسل بعااس ‪.‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪ (( :‬فالشلرع للم يفلرق بلين التوسلل باللذوات الفاهللة وبلين‬
‫التوسل بالعمل الصالك )) ‪.‬‬

‫مقعل محن لا الم منك م ح عن الدللهلسل الصدحسْ الد سدللهل للهلالد عاضدح عـدى‬
‫بعاا الوعنل ل عات ب عله ا لا مق ل فن وقوو الموسب ق ل فن وي ت لمد يد ا ب عإلدى‬
‫ا ن لم سنـم لك للهلسل ب ععـى ي ا مقعل ‪ :‬نمنومو منك فسم كدوت مدن ا للهلد فدنن‬

‫ي ت عمللهم لك في وم قعلك ي ا فم ا ن فلا ‪.‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ (( :‬بل لقا ل أن يقول ‪ :‬كيف س يجوز التوسل بذات النبي صل‬
‫الله علي وسلم اللذي هلو أشلرف خللق الله ويجلوز التوسلل بصللاة العبلد وصليام‬

‫وصدقت وكلا الأمرين خلق الله )) ‪.‬‬

‫مقددعل ‪ :‬يددل لددك فن ودد كو لمدد فحددللًها مددن الصددح الكددوام فع الودد نسن فع ا ئمدد‬
‫المو ععسن ق ل يد ا الحمدلله ن فمدغ لا سعبدلله فحدلله مدن فو د ع الحدق سقدسُ يد ا القسد ُ‬
‫ال طدل ن ات الم دي عـسدغ الصدلاَ عالندلام مدن لـدق الله وند لى علدسُ لـن دلله فسهد‬
‫شي عفمد صدلاَ الن دلله عغسويد مدن فعم لدغ الصد لح فهد س مدن كند غ عإن كد ن الله‬
‫ون لى يع ال لـق فسدغ يد س القدللهوَ عالإواللهَ فعدوق دسن يد ا ع اك ؛ لهد ا فـدن وبدلله‬
‫قد ئل ًا د لك مدن فيدل النـدم الد سن سو ندعن الدللهلسل الشدوعي الصدحسْ ب فمد فمدت عمدن‬

‫مقـت عمغ فوقعلعن لك عله ا نمقعل لكم فسن للهلسـكم ‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫احتجا ه بحلديير ‪ (( :‬اللهل بحقل وحلل الأنبيلاء ملن قبلل )) واللرد عللى‬

‫ذل ‪:‬‬

‫ثم قال المؤللف ‪3 (( :‬ـل وعلن سليدنا عللي كلرم الله وجهل ‪ :‬أن النبلي صلل الله‬
‫عليل وسللم لملا دفلن فاطملة بنلت أسلد أم سليدنا عللي رهلي الله عنهملا قلال ‪(( :‬‬

‫اللهم بحقي وحق الأنبياء من قبلي ا فر لأمي بعد أمي )) )) ‪.‬‬

‫ي ا الحللهس ضنسف فس ًض عامظو فسهد المندـم ‪ :‬لمد ا سندللهل يدؤلا عدن ا ح للهسد‬
‫الصدحسح إلدى ا ح للهسد الضدنسع البدعا ‪ :‬مدغ لا سعبدلله فسمد ي دت عصدْ عدن‬
‫م سم صـى الله عـسغ عنـم م سؤسلله م ي عا إلسغ ب فهم سنوقدللهعن فعلاً يدم س حيدعن عمد‬
‫سؤسلله م ي عا إلسغ ب علع ك ن ضنس ًع ‪ .‬عم كد ن صدحس ًح فعلدعس عفندوعس مد سعافدق‬
‫مد ي دعا إلسدغ ب فدن ا قـمد لهدم ‪ :‬إمدغ ضدنسف ب شدمنعا عـسمد عغضد عا عقد لعا ‪ :‬فمدوم‬

‫وضدنععن حدللهس وندعل الله دأيعائكم عفمدابوكم ‪ .‬مقدعل ‪ :‬فسهد المندـمعن حددللهس‬
‫ونعل الله صـى الله عـسغ عندـم مقـدغ للهسدن لا سبدعا لمندـم فن سصدحْ عسضدنف مدن‬
‫عمدلله معندغ للهعن الوبدعع إلدى فيدل النـدم هد س الصدم ع فـكدل عـددم وب لددغ ب فنـددم‬
‫الحللهس لغ وب ل عـم قنللهعا قعاعللهس ععضنعا فننغ لسحعظعا لم حللهس ونعل الله‬
‫صـى الله عـسغ عنـم ص فس ً من شعائ الكد عاللطدأ عالدعيم عقدلله فمومد و مد بدل‬
‫ععدلا إن حصدل المدااع فن موبدع إلدى القدوآن الكدوسم عالندم المطهدوَ لعدع يد ا‬
‫المااع ق ل ون لى ‪َ  :‬فنِن َو َم َا ْع ُو ْم ِفي َشد ْي ح َفد ُوللُّهعسُ إِ َلدى ال َّل ِه َعال َّو ُندع ِل‪ 1 ‬فد لولله إلدى‬

‫الله يع الولله إلى كو غ عالولله إلى الونعل يع الولله إلى نموغ ‪.‬‬

‫ف لحللهس ال كوس المؤلف قد ل الهسيمدي فدي مبمدع الاعائدلله (‪ (( : )414/1‬وعاس‬
‫الط وامدي فدي الك سدو عا عندط عفسدغ ‪ :‬وعح دن صدلاح ‪ .‬عيقدغ ا دن ح د ن عالحد كم‬

‫عفسغ ضنف ع قس وب لغ وب ل الصحسْ )) ‪.‬‬

‫‪ 1‬نعوَ المن آس ‪. 51‬‬

‫‪55‬‬















‫احتجا ه بحديير الأبدال والرد عليه ‪:‬‬

‫(( ‪1‬ـ وعن شريك بن عبيد قال ‪ :‬وذكر أهل الشام عند علي بن أبي طالا ‪ ‬وهو‬
‫بالعراق فقالوا ‪ :‬العنهم يا أمير المؤمنين ‪ .‬قال ‪ :‬س ‪ ،‬سمعت رسول الله صلل الله‬
‫علي وسلم يقول ‪ (( :‬الأبلدال بالشلام هلم أربعلون رجللان كلملا ملات رجلل أبلدل الله‬
‫مكان رجلان ويسق بهم السيث و وينتصر بهم عل الأعداء و ويصلرف علن أهلل الشلام‬

‫بهم العذاا )) وفي رواية ‪ (( :‬أربعون رجل نا مثل خليل الرحمن )) )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬ي ا الحللهس كم وفست فسهد المندـم ‪ :‬سوعسدغ شدوسْ دن ع سدلله عيدع يقد إلا‬
‫فمغ لم سنمع من عـي ‪ ‬فمن ال حللهيدغ د لك لا مدللهو حودى مندوطسع فن محكدم‬
‫عـدى الحدللهس ‪ .‬علهد ا سنو دو فيدل الحدللهس يد ا ممقط ًند ف فمدغ حدللهس ضدنسف لا‬

‫سصْ عن م سم صـى الله عـسغ عنـم ‪.‬‬

‫كو س قعت الحمع في منبم ال ـدللهان (‪ )174/5‬فن محمدلله دن عدعف قسدل لدغ ‪(( :‬‬
‫يل نمع شوس ْ ن ع س لله من ف ي ال للهوللها فق ل ‪ :‬لا ‪ .‬فقس ل لغ ‪ :‬فهد ل نمد ع مدن‬
‫فحد لله مدن فصدح وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم فقد ل ‪ :‬مد فظدن لدك مدغ لا‬
‫سقعل في شي نمنت عيع يق )) ‪.‬ف فمغ إ ا حلله عن فحلله مدن الصدح لا سقدعل‬
‫حللهيمي فع فل ومي فع ندمنت عإممد سقدعل ‪ (( :‬عدن )) فع محعيد ممد لدسُ صدوس ًح‬

‫في نم عغ ممغ عيع يم ق ل ‪ (( :‬كو فيل الش م ‪. )) ..‬‬

‫عفي مبمع الاعائلله (‪ )215/1‬ق ل عن شوسْ يد ا ‪ (( :‬شدوسْ دن ع سدلله عيدع يقد‬
‫مللهلُ الوـف في نم عغ من الصح لوللهلسنغ )) ‪.‬‬

‫عالشس فحملله ش كو وحمدغ الله فدي ونـسقدغ عـدى المندملله (‪ )171/2‬قد ل عدن يد ا‬
‫الحدللهس ‪ (( :‬إندم للهس ضدنسف لامقط عدغ د شدوسْ دن ع سدلله الحضدومي الحمصدي لدم‬
‫سللهوك عـ ًس ل لم سللهوك إلا نع موألو العفد َ مدن الصدح )) ‪ .‬ععـدي ‪ ‬لدسُ‬

‫من موألو العف َ من الصح ‪ ,‬ف لحللهس ل لك ضنسف لا سصْ ‪.‬‬

‫ععـى وقللهسو صحوغ فـسُ الموالله دغ مد فواللهس المؤلدف إممد يدع ك لحدللهس الصدحسْ‬
‫في ال ل و (‪ )2731‬عغس وس فن ون عل الله صـى الله عـسدغ عندـم قد ل لنن د لله دن‬

‫ف ي عق ص ‪ (( :‬يل ومصوعن عوواقعن إلا ضنع ئكم )) ‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫قد ل ا دن حبدو فدي ( العدوْ ) (‪ )11/1‬فدي شدوح يد ا الحدللهس ‪ (( :‬قعلدغ ‪ ( :‬يدل‬
‫ومصدوعن عوواقدعن إلا ضدنع ئكم ) فدي وعاسد المند ئي ‪ ( :‬إممد مصدو يد س ا مد‬
‫ضنعوهم للهععاوهم عصلاوهم عإللاصهم ‪ ) ..‬ق ل ا دن طد ل ‪ ( :‬وأعسدل الحدللهس ‪:‬‬
‫فن الضنع فشلله إللا ًصد فدي الدللهع عفكيدو لشدع ًع فدي الن د للهَ للدلا قـدع هم عدن‬

‫الونـق الوف الللهمس ) )) ‪.‬‬

‫فد لموالله دللهع ئهم مندقى النسد عسموصدو هدم عـدى ا عدللها ‪ .‬فهدل مقدعل يد ا سدللهل‬
‫عـى فمهم سللهععن حوى عيم فمعات ! ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬س فلي المنـم إ ا كم قووم لك فن فصدح م سمد صدـى الله عـسدغ عندـم مد‬
‫للهععس نلله معوغ علا طـ عا ممغ الللهع عإمم طـ عا من الن ُ فن سللهعع لهم مغ حي‬
‫فكسف مقعل سللهعى يؤلا نلله معوهم يم لع ك ن المست سطـ ممغ الللهع فدلا سمكدن‬
‫فن مووك م سم صـى الله عـسغ عنـم عيع ففضل ال شو لمطـ الللهع ممن يدع للهعمدغ‬

‫ي ا لا سمكن فوأمل وك الله فسك ‪.‬‬

‫ً‬
‫احتجا ه بحديير ‪ (( :‬إذا نت لابد فاعلا ف سال الصاحقين )) ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪1 (( :‬ـ وقال النبي صل الله علي وسلم ‪ (( :‬إذا كنت سبد سا ـل نا‬
‫فاسللأل الصللالحين )) فهللذا حللث ظللاهر منلل صللل الله عليلل وسلللم عللل سللؤال‬

‫الصالحين )) ‪.‬‬

‫ي ا الحللهس فلوبغ فحملله (‪ )334/4‬ب عف ع للهاعلله (‪ )1141‬ب عالمند ئي (‪ )2517‬ب‬
‫عمللهاوس عمللهيم عـى منـم ن ملشي عن ا ن العواني ‪ :‬فن العواني ق ل لونعل الله‬
‫صـى الله عـسغ عنـم‪ (( :‬فنأل س ونعل الله فق ل الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم ‪(( :‬‬

‫لا ‪ ,‬عإن كمت لا لله ن ئل ًا ف نأل الص لحسن )) ‪.‬‬

‫ق ل ا ن حبو في الوقوس ( ‪ (( :)533/2‬ا دن العواندي عدن الم دي صدـى الله عـسدغ‬
‫عنـم ب عقسل عن ف سدغ عدن الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم لا ُسندوف اندمغ )) ‪ .‬ف لندملله‬

‫ضنسف ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫عمع ي ا وأمل فلي المنـم فسن فلوج ف ع للهاعلله وحمغ الله ون لى يد ا الحدللهس‬
‫فلوبغ في كو الاك َ نلله ك وايس المندأل قد ل ‪ (( :‬د فدي الاندونع ف ))‬

‫ف ‪ :‬الانونع ف عن نؤال الم ُ فمعالهم ‪.‬‬

‫الاك َ عندؤال الصد لحسن‬ ‫عك لك فلوبغ المن ئي في كو الاك َ (‪((:)2517‬‬
‫)) ‪.‬‬

‫لاحظدت فلد ي المندـم لدسُ لـحدللهس ونـدق مند أل الللهعد عإممد يدع فدي ندؤال‬
‫ا معالب ف لعواني ق ل ‪ (( :‬فنأل س وندعل الله قد ل ‪ :‬لا ب عإن كمدت ند ئلاً لا د لله‬

‫ف ن أل الص لحس ن )) يل الونعل صـى الله عـسغ عنـم سمه س عن الللهع فوفسدت‬

‫فسه المندـم الحدوسص عـدى للهسمدغ فن الحدللهس فدي بهد عالمؤلدف فدي بهد فلدولا ‪..‬‬
‫فـم ا سعنل المؤلف لك ‪ ..‬منأل الله ون لى لـبمسع الهللهاس ‪.‬‬

‫علم ا سنأل الص لحسن ن الص لْ إ ا فعطد س لدم سمدن عـسدغ د لك عإن لدم سنطدغ‬
‫وللهس نحن ن علم سمهوس فع سابوس ‪.‬‬

‫عك لك فن فمعال الص لحسن من الحلال لسُ فسه حوام فوكعن فسه ال وك ‪.‬‬

‫فوفست فلي المنـم فن المشدكـ فدي الاندوللهلال ح للهسد الضدنسع ‪ .‬عفن المشدكـ‬
‫وشولله عمللهم سكعن الانوللهلال ه في غسو معضنه ‪ .‬فلسُ في الصحسْ الي دت غمسد‬

‫عن ي ا منأل الله فن سـهمم وشللهم ‪.‬‬

‫ً‬
‫احتجا ه بحديير ‪ (( :‬إن ه خلقا خلقه حقوائج الناس )) ‪:‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪2 (( :‬ـل وقلال عليل الصللاة والسللام ‪ (( :‬إن لله خلقلا خلقهلم‬
‫لحوا ج الناأ يفزع إليهم في حوا جهم ‪ ،‬أول ك هم الآمنون من عذاا الله )) ‪.‬‬

‫فلدي المندـم فظمدك ندوونب كيسد ًوا عمدللهم ونـدم فن يد ا الحدللهس ضدنسف فس ًضدد ً‬
‫كند قغ فقدلله وعاس الط وامدي فدي الك سدو (‪ )351/12‬عفسدغ عبلد اللرحمن بلن زيلد بلن‬

‫أسلم ضنعغ البمهعو كم ن ق فن كوم ص‪. 35‬‬

‫‪15‬‬

‫ق ل الهسيمي في ( مبمع الاعائلله ) (‪ (( : )350/1‬عفحملله ن ط وق الواع عمغ د‬
‫ف ‪ :‬عن ع لله الوحمن ن اسلله لم فعوفغ )) ‪.‬‬

‫ف لحللهس ضنسف ‪ .‬عمع ي ا وأمل فلي المنـم فسن كوس من فلوبغ كدوعس فدي‬
‫فضددل سدد ن قضدد الحددعائه علددم سدد كوعس فددي دد الددللهع عالانددون ي عالوعنددل‬
‫معات ل سحيعن ا حس عـى قض حعائه إلعامهم عمن عللهوهم فدأسن يد ا مدن‬

‫اك ! ‪.‬‬

‫ف لحللهس فسغ فن يم ك فم ُ عفقهم الله ون لى عنللهللهيم لح هم في قض حعائه‬

‫إلعامهم عي ا عاضْ فمغ مدن ا حس د لا مدن ا مد عات ب ن وندعل الله صدـى الله‬
‫عـسدغ عندـم سقدعل ‪ (( :‬إ ا مد ت الإمند ن امقطدع عمدغ عمـدغ إلا مدن يلايد ‪ :‬صدللهق‬
‫ب وس فع عـم سموعع غ فع عللله ص لْ سللهعع لغ ))‪ 1‬فقض حعائه الم ُ من ا عمد ل‬
‫الوي سعنـه الإمن ن في حس وغ فن ا مد ت لدم سدومكن مدن لدك عيد ا عاضدْ عن الحمدلله‬

‫عالمم ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير ‪ (( :‬يا عباد اه احبسوا )) ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪8 (( :‬ـ وعن سيدنا عبد الله بن مسعود ‪ ‬قال ‪ :‬قال رسلول الله‬
‫صل الله علي وسلم ‪ (( :‬إذا انفلتت دابة أحدكم بلأر فللاة فلينلاد ‪ :‬يلا عبلاد الله‬
‫احبسوا عللي ‪ ،‬يلا عبلاد الله احبسلوا عللي ‪ ،‬فلإن لله فلي الأر حاهل نرا سيحبسل‬

‫عليكم )) ‪.‬‬

‫يد س الوعاسد قد ل عمهد الهسيمدي فدي ( مبمدع الاعائدلله ) (‪ (( : )111/10‬وعاس ف دع‬
‫سنـدى عالط وامدي عاالله ‪ (( :‬نسح ندغ عـدسكم )) عفسدغ مندوعف ددن حندد ن ب عيددع‬

‫ضنسف )) فه ا الحللهس ضنسف ‪.‬‬

‫‪ 1‬منـم (‪. )1131‬‬

‫‪11‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ (( :‬وفي رواية ‪ ( :‬إذا أهل أحدكم شلي ان أو أراد أحلدكم وثلاَ ‪،‬‬
‫وهو بأر ليأ بها أنيأ فليقل ‪ :‬يا عباد الله أ يثوني ‪ ،‬يا عباد الله أ يثلوني ‪،‬‬

‫فإن لله عبادان س نراهم ) )) ‪.‬‬

‫عيدد س الوعاسد قدد ل عمهد الهسيمدي فددي ( مبمدع الاعائددلله ) (‪ (( : )111/10‬وعاس‬
‫الط وامي عوب لغ عيقعا عـى ضنف في نضهم إلا فن اسلله ن عـدي لدم سدللهوك عو د‬

‫)) فه ا وضنسف له س الوعاس ن الامقط ع سن اسلله ن عـي ععو ‪.‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪ (( :‬وفلي روايلة ‪ (( :‬إن لله ملا كلة فلي الأر سلو الحفظلة‬
‫يكتبون ما يسقط من ورق الشجر ‪ ،‬فإذا أصابت أحدكم عرجة بأر فلاة فليناد ‪:‬‬

‫يا عباد الله أعينوني )) وفي رواية ‪ (( :‬أعينوا )) )) ‪.‬‬

‫عي س الوعاس إنم للهي حنن لكمه معقعف عـى ا ن ع ُ وضي الله عمهم ‪.‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪ (( :‬وذكلر الإملام الطبرانلي فلي الكبيلر ‪ ،‬والإملام النلووي فلي‬
‫الأذكلار بعلد روايتهملا للحلديث بأنهملا جربلا ذللك بأنفسلهما ‪ ،‬وهلو ظلاهر جللي س‬
‫يحتمل التأويل وس التبديل ففي هذا الموقف الذي ينادي فيل الإنسلان (( يلا الله ))‬
‫بفطرت ‪ ،‬حيث س ير حول ملن يآنسل أو يقاسلم هملـ ر لم هلذا أملر الرسلول‬
‫صل الله علي وسلم أن يقـول ‪ (( :‬يا عباد الله )) حثان علل الأخلذ بالأسلباا فهلل‬

‫بعد الحق إس الهلال المبين )) ‪.‬‬

‫مقدعل لـمؤلدف ‪ :‬مد ا قد ل الط وامدي عمد ا قد ل المدعع يدل للهعدعا دمعُ لعدظ‬
‫الحدللهس ‪ (( :‬سد ع د لله الله ‪ )) ..‬فع قد لعا غسويد فمدت وداعم بدعاا ممد للهاَ شدلص‬
‫منسن فمقعل ‪ (( :‬س فلان ‪ )) ..‬فهل ي ا يع ال فنـغ الط وامي عالمعع وحمهم‬

‫الله‬
‫وند لى البدعا ‪ :‬لا ‪ .‬دل للهعدعا دمعُ لعدظ الحدللهس فدن ا صدْ الحدللهس عمدللهيم‬
‫عملا دغ علا إشدك ل فدي لدك عسدللهل عـدى مد كومد قدعل المدعع فدي كو دغ ا كد و‬
‫ص‪ 201‬نلله فن كو الحللهس ق ل ‪ (( :‬عكمت فم موَ مع بم ع ف معـوت ممه هسم‬
‫ععباعا عمه فقـوغ فعقعت فدي الحد ل نسدو ند ندعلا يد ا الكدلام )) فهدع لدم سدالله‬
‫عـى م عولله علا للهلدغ عالمؤلدف سقدعل ‪ (( :‬لا سحومدل الو دللهسل علا الوأعسدل )) ‪ .‬عيدع‬

‫‪17‬‬

‫فعلغ فاعم فمغ سشمل حوى ا معات عا حس الن ئ سن ‪ .‬ع للهلغ مغ ساعم بعاا للهع‬
‫ا علس عالص لحسن ع ونمسوهم أنم ئهم ‪.‬‬

‫ف لحللهس عـى ي ا إ ا قـم صدحوغ سقد ل دمعُ الـعدظ علا سحدوف ‪ .‬يدم ممظدومن‬
‫يم ع لله الله يؤلا يل يم من البن فم من الإمُ عإن ك معا من الإمُ فمن يدم‬

‫فم س فع فعلس فع غسويم البعا ‪ :‬مأل س من الوعاس الي لي عالوي فسه ‪:‬‬

‫(( إن ن ملائك في ا وع نعلا الحعظ ‪ )) ..‬فهدم إ ن مدن الملائكد بنـهدم الله‬
‫ون لى لإع م من سحو ج إلى ععن عفمت إ ا م للهست ‪ (( :‬س ع لله الله )) نمنك يدؤلا‬
‫الملائك ال سن بنـهم الله له ا عفع معك ب ي ا يع منمى الحدللهس فدلا للهلالد فسدغ عـدى‬

‫بعاا للهع ا حس الن ئ سن فع للهع ا معات ‪.‬‬

‫قدلله سقدعل نضدهم ‪ :‬لا سداال الدللهلسل ق ئ ًمد عـدى بدعاا للهعد الملـدعق عإن كمدت لا‬
‫وواس ف لإمن ن لا سولا الملائك عمع ي ا سللهععيم ‪.‬‬

‫مق عل ‪ :‬فسه المنـم فمت لا وولا الملائك نسم ك لكن فمت وؤم ن عبعللهيم‬

‫ععـى وقللهسو صح الحللهس فه ا ل و من م سم صـى الله عـسغ عنـم فن الله بنـهدم‬
‫له س المهم فأمت لا وم لله عـى يد ا ح ًسد غ ئ ًد عمدك عإممد ودللهعع مدن سندمنك عيدع‬
‫ق للهو عـى إع موك كم لع للهعدعت إمند ًم سندمنك عسقدللهو عـدى إع مودك فدلا إشدك ل فدي‬
‫ي ا عمحن ن ق فن كوم فن الوعندل عالاندون م عالاندون ي د لحي القد للهو الح ضدو‬
‫ب ئاَ فهل في الحللهس إن صْ عقلله فعـمم ك ضنعغ للهلالد عـدى الاندون ي د لحي‬
‫الن ئ فع المست اوضدْ لدك البدعا إن شد الله وند لى فسهد المندـم الحدوسص‬

‫عـى الحق فوم غ ‪.‬‬

‫عق ل فن مموقل إلى للهلسل آلو مم كوس المؤلف فح فن ومو غ مو مهم مونـق مد‬
‫ند ق مدن كلامدغ عيدع ‪ :‬فن النـمد قدلله قندللهعا قعاعدلله ععضدنعا ضدعا ط لوصدحسْ‬
‫ا ح للهسد فدلا مصدحْ حدللهس ًي ضدنس ًع لوبد و عمهمدل مد عضدنغ عـمد الحدللهس ‪.‬‬
‫عوأمل فسه الق وئ ي س ا س الوي فل وم الله ون لى فسه عدن قدعم مدن المشدوكسن ‪ :‬‬
‫َفدنِ َا َو ِك ُدعا فِدي ا ْل ُع ْـد ِك للَه َعد ُعا ال َّل َه ُم ْلـِ ِصدس َن َلد ُغ الدللنهس َن َف َـ َّمد َم َّبد ُي ْم إِلَدى ا ْل َد نو إِ َا ُيد ْم‬

‫‪11‬‬

‫ُس ْش ِو ُكع َن﴿‪ 1 ﴾15‬لع نألك ن ئل ‪ :‬م يي صع الللهع ال للهععا دغ حودى محعظدغ‬
‫عمللهعع غ مغ للهع منوب فم بعا ك عـى ي ا الن ئل فوفست فلدي الكدوسم ‪:‬‬
‫فن الللهع المنوب لا لله فسغ من ودعفو شدوعط عاموعد معامدع ف لإمند ن الد سدللهعع‬
‫الله وند لى ملـ ًصد مضدط ًوا سندوبس الله لدغ علدع كد ن ع م ًسد لا سقدوف علا سكود علا‬
‫سحعظ شس ًئ مدن ا للهعسد المدأيعوَ ‪ .‬عمدن للهعد دللهع مدأيعو عقـ دغ لاس غ فدل فع كد ن‬
‫ممن سأكل الحوام فه ا لا سنوب للهع ؤس فمن وأمل ي ا لدم س د ل مد سقد ل فدي كيسدو‬

‫من ا للهعس الوي سلووعه نع الم ُ من عملله فمعندهم يدم سقعلدعن ‪ (( :‬إمدغ مبدو‬
‫)) ‪ .‬عوأمل فسض م عقع ي ننسلله اللدللهو ‪ ‬عمدللهم وقدى وبدلا ندعوَ الع وحد‬
‫فق م الوبل كأمم مشط من عق ل‪ .2‬نعوَ الع وح سحعظه كل منـم فهل سحصدل لكدل‬

‫من وقى ه م حصل مع ف ي ننسلله ‪ ‬لم ا ! ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير ‪ (( :‬أ عوذ باه وبرسوله )) ‪:‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪6 (( :‬ـل علن الحلارث بلن حسلان البكلري ‪ ‬قلال ‪ :‬خرجلت أنلا‬
‫والعلاء بن الحهرمي إل رسول الله صلل الله عليل وسللم ‪ ...‬الحلديث ‪ ،‬وفيل ‪:‬‬
‫(( فقلت ‪ :‬أعوذ بالله وبرسول أن أكلون كوافلد علاد ‪ ،‬فقلال ‪ (( :‬أي سليدنا محملد‬

‫صل الله علي وسلم و ما وافد عاد ؟ ‪)) ..‬‬

‫قلال المؤللف ‪ (( :‬فهلا هلو ‪ ‬يسلتعيذ بسليدنا محملد صلل الله عليل وسللم ‪،‬‬
‫ور م هذا أقرل رسول الله صل الله علي وسلم ‪ ،‬وهل من المعقول أن يقرل علل‬
‫الإشراك بالله )) ‪.‬‬

‫محن مقعل ‪ :‬ح ش عكلا مد كد ن وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم فن سقدو الشدوك‬
‫عيع ال ب لوعحسلله ‪ .‬فه ا الصح ي ع د ن وند لى ععد وندعلغ ن وندعل‬
‫الله صـى الله عـسغ عنـم فم مغ سل ط غ عسوحلله إلسغ عقلله نمنغ وندعل الله صدـى الله‬
‫عـسغ عنـم فم فمكو عـسغ فهل سـحق ه ا من انون شلص نسلله عمدغ لا سندمنغ فع‬
‫انون مست إن ق ـ د ت ‪ :‬لا ‪ .‬فمقدعل ‪ :‬فحندمت ب إ ن لا للهلالد فدي الحدللهس عـدى‬

‫‪ 1‬نعوَ النمك عت آس ‪. 15‬‬

‫‪ 2‬ال ل و (‪ )4721‬ب عمنـم (‪. )2201‬‬

‫‪11‬‬

‫م فوللهت ‪ .‬عإن قـت ‪ :‬منم ‪ .‬فمقعل ‪ :‬م يع للهلسـك عـى بعاا إلح ق ي ا د اك إ ن‬
‫نمنومو منك لـمظو في فللهلوك ا لولا يل فسه م سؤسلله قعلك ي ا فم لا ‪.‬‬

‫يم مقعل لـق وئ الممصف ‪ :‬لا شك فمدك قدوفت يد س الن د وَ ‪ (( :‬الله عوندعلغ فعـدم‬
‫)) عن الصح الكوام عيم سقعلعمه محضو ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم عيدع‬
‫سنمنهم ب فهل يم سنععن سن عـم الله المحسط كل شي ععـم ونعل الله صدـى الله‬
‫عـسغ عنـم ال لا سنـم إلا م عـَّمغ الله د لط ع لا ب فد لنـم المضد ف إلدى الله سـسدق‬
‫غ عالنـم المض ف إلى ونعل الله صـى الله عـسدغ عندـم سـسدق دغ ب ععـدى يد ا فقدعل‬
‫الصدح ي ‪ (( :‬فعدع د ن )) يد ا الوبد عاعوصد م د ن فدي كدل ا حدعال ن الله‬
‫وندددددد لى لا سلعددددددى عـسددددددغ شددددددي فددددددي ا وع علا فددددددي النددددددم ب عقعلددددددغ ‪:‬‬

‫(( ع ونعل الله )) سنمي عفعع ونعل الله ب عيد ا الوبد إلدى وندعل الله عاحومد‬
‫غ عيع حي ح ضو فسم سقللهو عـسغ ‪ .‬فأ إش واك في ي ا ! ‪.‬‬

‫احتجا ه باحقديير الذي فيه استنصار الناس بالصةابة والتابعين ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪40 (( :‬ـ وعن سيدنا جابر بن عبد الله ‪ ‬قال ‪ :‬قلال رسلول الله‬
‫صل الله علي وسلم ‪ (( :‬ليأتين علل النلاأ زملان يخلرج الجلي ملن جيوشلهم‬
‫فيقال ‪ :‬هل فيكم من صحا محم ندا فيستنصرون ب فينصرون ثم يقلال ‪ :‬هلل فليكم‬
‫من صحا محم ندا فيقال ‪ :‬س ‪ ،‬فيقال ‪ :‬فمن صلحا أصلحاب ؟ فللو سلمعوا بل ملن‬

‫وراء البحر لأتول )) )) ‪.‬‬

‫ي ا ن ق البعا عمغ عفمغ طـ لـمصدو عالدواق دللهع يدؤلا لدو هم بد َّل ععدلا‬
‫فهم سطـ عن من يؤلا فن سللهععا لهم الله ون لى لسمصويم عسواقهم لا فمهدم سدللهععمهم‬
‫فسقعلددعن ‪ :‬سدد ضددنع امصددوعم فع اواقعمدد فع سدد فصددح محمددلله امصددوعم فع‬
‫اواقعم ‪ .‬علاحظ فلدي القد وئ قدعلهم ‪ (( :‬يدل فدسكم مدن صدح محمدللًها )) إ ن يدم‬
‫سطـ عن شل ًص سكعن ح ض ًوا منهدم لسطـ دعا ممدغ فن سدللهعع لهدم علدع كد ن المدوالله دغ‬
‫الاندون ي لصدح حودى فدي حد ل مدعوهم عغسد هم فدلا ح بد لهد ا الندؤال عإممد‬
‫سللهععن م شوَ عسؤسدلله لدك الد قـودغ آلد و الحدللهس ‪ (( :‬فـدع ندمنعا دغ مدن عوا‬
‫ال حو وعس )) لاحظ كـم (( وعس )) لمد ا لسطـ دعا ممدغ الدللهع لهدم ‪ .‬فهد ا للهلسدل‬

‫‪70‬‬

‫عـى المؤلف لا فمغ للهلسل لغ ب لكن ‪َ ‬فنِ َّم َه لا َو ْن َمى ا َ ْ َص ُو َع َل ِكن َو ْن َمى ا ْل ُقـُع ُ الَّ ِوي‬
‫ِفي ال ُّصللُهع ِو﴿‪.1  ﴾41‬‬

‫يم مقعل ‪ :‬لع ك ن ي ا ب ئ ًاا لك ن للهع الم ي صـى الله عـسغ عندـم فعلدى مدن للهعد‬
‫من يع للهعمغ علكن كم ق ل المؤلف ن ًق ‪ (( :‬فهل نلله الحدق إلا الضدلال الم دسن ))‬

‫‪.‬‬

‫احتجا ه بتمثل ابن عمر رض اه عنهما بشعر أب طالب ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪44 (( :‬ـ وعن عبد الله بن دينار ‪ ‬قال ‪ :‬سمعت ابن عمر رهي‬
‫الله عنهما يتمثل بشعر أبي طالا ‪:‬‬

‫ثمال اليتام عصمة للأرامل‬ ‫وأبي يستسق السمام بوجه‬

‫وفي لفظ قال ‪ :‬ربما ذكرت قول الشاعر وأنا أنظر إل وج النبي صلل الله عليل‬
‫وسلم يستسقي فما ينزل حت يجي كل ميزاا ‪:‬‬

‫ثمال اليتام عصمة للأرامل‬ ‫وأبي يستسق السمام بوجه‬

‫فتمثل ‪ ‬بهذا البيت من قلول أبلي طاللا دون يلرل دليلل علل توسلل‬
‫بالنبي صل الله علي وسلم ‪ ،‬وهو نص س يحتملل يلر هلذا الفهلم ‪ ،‬ومثلل سليدنا‬

‫ابن عمر س يصدر عن ما يشك في قبول شر نعا )) ‪.‬‬

‫فلي المندـم ‪ :‬لمد ا سقدعل المؤلدف ‪ (( :‬وهلو س يحتملل يلر هلذا الفهلم ))؟ ‪ ,‬ف‬

‫فهم فواللهس المؤلف وأمل فسهد القد وئ فلا سمكدن فن سعهدم يد ا فهمد آلدو إ ن لمد ا‬

‫سقعل لدك فمد لدن فقدعل إن يد ا قصدعو فدي فهمدغ مدي لا فوسدلله فن فوندوع لد ات‬
‫الك و ب علن فقعل حمـغ الونص إلى وفسغ عـى فن سقدعل لدك ب لكمدي ندأقعل لدغ ‪:‬‬

‫‪َ ‬ع َف ْع َق ُك نل ِ ِع ْـ حم َعـِسم﴿‪2  ﴾71‬فمن القوا من سعدوْ الله عـسدغ فدسعهم يد ا الحدللهس‬

‫‪ 1‬نعوَ الحه آس ‪. 41‬‬
‫‪ 2‬نعوَ سعنف آس ‪. 71‬‬

‫‪71‬‬

‫المعقعف فه ًم سعافق المصعص الشوعس العاضح المحكم عيع م فنـدغ الصدح‬
‫عمللهم فقحطعا طـ عا من الم ي صـى الله عـسغ عنـم فن سللهعع لهم كمد مدو منمد ‪ 1‬فدي‬
‫حللهس فمُ ‪ ‬؛ عفم فن معهم ممغ فمغ مبولله المظو إلدى عبدغ وندعل الله صدـى الله‬
‫عـسغ عنـم سمدال المطدو فهد ا لدم سعهمدغ الصدح فمعندهم فهدم حضدوعا وـدك الح للهيد‬
‫عمدللهم بد وبدل إلدى المندبلله عوندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم سلطد البمند‬
‫فطـد ممدغ فن سدللهعع لهدم الله وند لى لسمدال المطدو فـدم سمكدو عـسدغ فحدلله عسقدعل لدغ ‪:‬‬
‫ابـدُ عامظدو إلدى عبدغ وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم عندعف سمدال المطدو علا‬

‫ك لك ق له ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم ‪.‬‬

‫فوفست فلي الكدوسم ‪ :‬فلدسُ يد ا العهدم فهدم محومدل علدغ عبدغ دل يد ا العبدغ يدع‬
‫الصدعا لمعافقودغ لـمصدعص ا لدولا ‪ ..‬عالحدللهس قدلله وعاس ال لد و ع كدو ندللهس‬
‫حدللهس انوندق عمدو لن د ُ وضدي الله عمهمد الد ند ق فن وحدللهيم عمدغ ‪ .‬فهمد‬
‫ال لدد و فهددم غسددو مدد فهمددغ المؤلددف عكدد لك الشدد وح ا ددن حبددو فددي ( العددوْ )‬
‫(‪ )414/2‬لدم سعهدم مد فهمدغ المؤلدف ‪ .‬يدم وأمدل فلدي القد وئ الحدللهس بسدللًها قد ل ا دن‬
‫عمو ‪ (( :‬و م كوت قعل الش عو عفم فمظو إلى عبدغ الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم‬
‫سنونقي )) م منمى (( سنونقي )) ف سطـ النقس ‪ .‬سطـ ِم ن َم ن سطـ هد‬
‫من الله ون لى ب ف فمغ سدللهعع الله وند لى فن سمدال المطدو عكد ن ا دن عمدو سمظدو إلسدغ‬
‫عيع سللهعع و دغ سنوندقي (( فمد سمدال )) ف وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم مدن‬
‫المم و (( حوى سبس كل مساا )) فه ا العهم يع ال سصْ فسغ قعل المؤلف ‪(( :‬‬
‫عيدع مدص لا سحومدل غسدو يد ا العهدم )) علد ا فهمدغ مدن فلوبدغ عيدع ال لد و كمد‬

‫كوم علم سعهمغ كم فهم المؤلف ‪.‬‬

‫وأما قول المؤللف ‪ (( :‬ومثلل سليدنا ابلن عملر س يصلدر عنل ملا يشلك فلي قبولل‬
‫شر نعا )) ‪.‬‬

‫يل وي ت فسه المؤلف النصم لا ن عم و ‪ ‬إن قـت ‪ :‬من م ‪ .‬قـم ‪:‬‬

‫‪ 1‬امظو ص‪. 57‬‬

‫‪72‬‬

‫فسدن الدللهلسل عإن قـدت ‪ :‬لا ‪ .‬فـمد ا وقدعل يد ا الكدلام إ ن ! عفدي مندألوم يمد لدم‬
‫سصدللهو مدن ا دن عمدو وضدي الله عمهمد إلا مد عافدق الشدوع عـدى العهدم الصدحسْ‬

‫ال كوم س ععـى ي ا فـسُ في الحللهس حب لم ي إلسغ المؤلف ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير الشفاعة العظمى ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪47 (( :‬ـ وعن سيدنا عبد الله بن عمر ‪ ‬في حلديث الشلفاعة ‪:‬‬
‫(( إن الشمأ تدنو يلوم القياملة حتل يبللع العلرق نصلف الأذن فبينملا هلم كلذلك‬
‫اسلتساثوا بلآدم ثلم بموسل ثلم بمحملد صلل الله عليل وسللم فيشلفع ليقهلي بلين‬
‫الخلق ‪ ،‬فيمشي حتل يأخلذ بحلقلة البلاا فيوم لذ يبعثل الله مقا نملا محملو ندا يحملدل‬
‫أهل الجمع كلهم )) وهذا الحديث ظاهر فلي أن النلاأ يتوسللون بسليد الأنلام عنلد‬
‫اشتداد الأمر عليهم ويستسيثون بل ‪ ،‬وللو كلان التوسلل واسسلتساثة بل كفلران لملا‬
‫جلاز لسليدنا محملد صللل الله عليل وسللم أن يشللفع لهللم عنلد الله ‪ ،‬ومعلللوم أن‬
‫الشفاعة يوم القيامة س تنال الكافرين ‪ ،‬بل لو كان فيهما شليء ملن الإشلراك بلالله‬
‫لبين لأصحاب عندما أخبرهم بهذا الحلديث فلملا للم يكلن كفل نرا كلان أملرل مسلتح نبا‬

‫ومندو نبا إلي في الدنيا والآخرة )) ‪.‬‬

‫فدي الحقسقد يد س مشدكـ عظسمد عيدي عدللهم وعوسدق المؤلدف عمدن مقدل عدمهم دسن‬
‫الانون ي لحي الق للهو كم مو منم في قعلغ ون لى ‪َ  :‬ف ْن َو َن َي ُغ الَّ ِ ِمن ِشدس َن ِو ِغ‪1 ‬‬
‫ع دسن الاندون ي لن ئد فع المسدت وأمدل فسهد القد وئ الكدوسم فدي كدلام المؤلدف ب‬
‫موى نوكعن ي س الانون ي فظمدك وونبد ممد ونب دت ممدغ فدأقعل لدك ‪ :‬اصد و سد‬

‫فلي لنل الله ون لى فن سهلله يؤلا إلى نعا الصواط ‪.‬‬

‫الحللهس عاضْ فن ي ا نلله ن الم ُ فكـهم فحسد ندلله فن نديهم الله وند لى فبد‬
‫يؤلا ا حس سطـ عن من ا م س ا حس فس ًض فن سشعنعا لهم فهدم طـ دعا لدك مدن‬
‫آللهم يم من معح يم من إ وايسم يم مدن معندى يدم مدن عسندى عـدسهم الصدلاَ عالندلام‬
‫عوكـمعا منهم يم ي عا إلى م سم صـى الله عـسدغ عندـم عندألعس فن سشدعع لهدم ‪ .‬فمد ا‬
‫في ي ا يل فسغ انون ي أمعات محن يم سمكن فن مقعل كم ق ل المؤلدف ند ًق ‪:‬‬

‫‪ 1‬نعوَ القصص آس ‪. 15‬‬

‫‪73‬‬

‫(( عيدع مدص لا سحومدل غسدو يد ا العهدم )) لكدن ند ح ن الق ئدل ‪َ  :‬فنِ َّم َهد لا َو ْن َمدى‬
‫ا َ ْ َص ُو َعلَ ِكن َو ْن َمى ا ْلقُـُع ُ الَّوِي ِفي ال ُّصللُهع ِو﴿‪.1  ﴾41‬‬

‫احتجا ه بحديير ‪ (( :‬إن نت ذا غوت ف غير )) ‪:‬‬

‫ثم قال المؤللف ‪43 (( :‬ـل وعلن سليدنا ابلن عبلاأ رهلي الله عنهملا علن النبلي‬
‫صل الله علي وسلم وهو يقص عل أصحاب حادثة السيدة هاجر وابنهلا بعلد أن‬
‫تركها سيدنا إبراهيم ‪ ‬في مكة أنها كلما سمعت صو نتا عند الطفل قالت ‪ (( :‬إن‬
‫كنلت ذا لوث فأ لث )) والمخاطلا هلو جبريلل ‪ ‬فسملز الأر بعقبل فنبعلت‬
‫زملزم التلي ملا زاللت وسلتبق إلل يلوم القياملة مفهلل نة علل جميلع أنلواع الميلال‬
‫لبركتها وفا دتها ‪ ،‬فهل من المعقول أن يكرم الله السيدة هاجر بماء زمزم إن كان‬
‫في كلمتها شلي ملن الكفلر ‪ ،‬ثلم إن كلان فيهلا كفلر فلملاذا للم ينبل النبلي صلل الله‬
‫علي وسلم أصحاب عليها وهو يحدثهم ‪ ،‬أيسلكت صلل الله عليل وسللم علن أملر‬

‫في إخراج أصحاب عن عقيدتهم ؟! )) ‪.‬‬

‫مقدعل لـمؤلدف ‪ :‬عفسدن الكعدو فدي فندل يد بو عيدي ا ن ونددمع صدع ًو عول ط ددغ‬
‫عووحلله إلسغ فه ا لسُ كعدوا عـدى قعلدك علا عـدى قعلمد فهدي لدم وندون أحدلله مدن‬
‫ا معات علا لن ئ سن لكن لم نمنت الصعت م للهوغ قعله ‪ (( :‬فغ إن كدن عمدللهك‬
‫غع )) فهع طـ ععن عغع من حيح ق للهو عـى إغ يوه فهل فدي يد ا للهلسدل عـدى‬

‫بعاا نؤال ا معات عالانون ي هم عك لك ا حس الن ئ سن ل منوطسع فن مقـد‬
‫الدللهلسل عـسدك فمقدعل لدك ‪ :‬فلدسُ إ دوايسم عـسدغ الصدلاَ عالندلام يدع ففضدل مدن فدي‬
‫ا وع في لك العقت فـم ا إ ا لم ونون غ البعا منـعم عملله كل ممصدف‬
‫عيدع فمدغ منـدعم عمدللهي فن الاندون ي لن ئد لا وبدعا ‪ .‬يدم مقدعل لدك ‪ :‬لدع كد ن مد‬
‫وقعلغ فمت مشوعع فسنكت الم ي صـى الله عـسغ عنـم علا س سمغ لمد فسل ومد فمهد لدع‬

‫انون يت ن وايسم لب ي النع ي ا من كلامك فم يع بعا ك ‪.‬‬

‫‪ 1‬نعوَ الحه آس ‪. 41‬‬

‫‪74‬‬



















‫فسن فهمدت بدعاا الاندون ي ! الدللهلسل فم ممد ‪ ,‬لا سدللهل عـدى لدك علكمدغ فهدم قد م فدي‬
‫يمك فولسـت لك علسُ ا مو ك لك ‪.‬‬

‫احتجا ه بما ورد مما يدل على حياة الأنبياء ‪:‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪1 (( :‬ـل ومنهلا حلديث الإسلراء المتلواتر اللذي ورد ملن طريلق‬
‫بهلع وأربعلين صلحاب نيا ‪ ،‬وفيل ‪ :‬أنل صلل الله عليل وسللم رأ موسل عليل‬
‫الصللاة والسللام قا نملا يصللي فلي قبلرل ورأ يلرل ملن الأنبيلاء يصللون ‪ ،‬وأنل‬
‫أمهم وصل بهم جماعة ‪ ،‬وأن سيدنا آدم و يرهم من الأنبياء دعوا لسيدنا محمد‬
‫صل الله علي وسلم ‪ ،‬وأن سيدنا موسل ‪ ‬طللا منل العلودة إلل ربل ليطللا‬
‫من تخفيف الصلاة عنا حت خففها الله من خمسين صلاة إل خمأ صللوات فلي‬

‫اليوم والليلة )) ‪ .‬فهذا كل دليل حياتهم في دار البرزخ )) ‪.‬‬

‫عمحن مقعل منم يدع للهلسدل عـدى لدك كمد قوومد س ند ق عفب مد عـسدغ ‪ .‬لكدن لا اال‬
‫النؤال ق ئ ًم فسن الللهلسل عـى بعاا الانون ي هم‬

‫ثم قال ‪ (( :‬فهذا كل دليل حياتهم في دار البرزخ بل وحريتهم في اسنتقلال ملن‬
‫مكان إل آخر )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬قـولك ‪ (( :‬حريتهم في اسنتقال )) من فسن فل وه يل فدي الحدللهس فمهدم‬
‫سموقـدعن حوسد فدي الحدللهس فمهدم كد معا فدي ق دعويم عفن الله وند لى بمنهدم لم سدغ‬
‫فصـى هم عفمغ وفلا نضهم في النم ب ي ا ال عولله في الحدللهس عمحدن كومد‬

‫فمم مؤمن م عولله عمنـم غ ب أما قولك ‪ (( :‬وحلريتهم فلي اسنتقلال ملن مكلان إلل‬
‫آخر )) فأمدت وي دت لهدم الومقدل فدي كدل مكد ن عفن يد ا دنواللهوهم ب يد ا ظد يو مدن‬

‫لعظك لكن لسُ في الحللهس م سللهل عـسدغ ‪ .‬علدع ندـمم لدك لدك عقـمد صدح قعلدك‬
‫عي ع لسُ صحس ًح فأسن بعاا الانون ي هم في الحللهس‬

‫ثم قال المؤلف ‪ (( :‬ودعاء سيدنا آدم ‪ ،‬وإرشاد سيدنا موس لأملر تخفيلف علدد‬
‫الصلوات دليل نفعهم لنا وهم في الحياة البرزخية )) ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫مقعل ‪ :‬ف ن الله لهم عضدـغ عممدغ عكومدغ دأن سقعلدعا مد قد لعا عحصدل ولعسدف الله‬
‫وند لى لمد فدي الصدلاَ شدع ع م سمد صدـى الله عـسدغ عندـم عيدع حدي عـسدغ الصدلاَ‬
‫عالنلام ب فمن فسن فل ت فن ي ا سللهل عـى فمهم سمعنعن كل من انون هدم لدسُ‬
‫فدي الدللهلسل مد سدللهل عـدى لدك ب إممد فسدغ قضدس عقندت عاموهدت فل ومد هد الوندعل‬
‫صـى الله عـسغ عنـم علم سقل لم علم سحيم عـى الانون ي هم ب علع ك ن يد ا العهد م‬
‫ال فهمغ المؤلف صحس ًح لكد ن وندعلم صدـى الله عـسدغ عندـم لدم سنعـدغ دل لنـممد‬

‫إس س عيع الحوسص عـسم ععـى م سمعنم عـسغ الصلاَ عالنلام ‪.‬‬

‫عي ا الحللهس قلله نمنغ الصح ‪ ‬ق ـم علم سعهمعا ممغ بعاا الانون ي ف لحدللهس‬
‫فسغ س ن ممال الم ي صـى الله عـسغ عنـم عفضـغ عآس عظسم عمنباَ عاضدح لدغ‬

‫عـسغ الصلاَ عالنلام فأسن الانون ي معات في الحللهس !! ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير سماع الميت لقرع نعال أ ةابه بعد دفنه ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ 2 (( :‬ـ ومنها حديث سيدنا أنلأ ‪ ‬أن النبلي صلل الله عليل‬
‫وسلم قال ‪ (( :‬إن العبد إذا وهع في قبرل وتول عن أصحاب ‪ ،‬إن ليسمع قلرع‬

‫نعالهم )) ‪.‬‬

‫عي ا حق مؤمن غ لكن لسُ فسدغ للهعدعَ للاندون ي د معات دل الدعاولله عدن الم دي‬
‫صـى الله عـسغ عنـم حيم عـى فن مللهعع لغ فقلله ك ن ونعل الله صـى الله عـسدغ عندـم‬
‫إ ا فدوم مدن للهفدن المسدت سقدعل ‪ (( :‬اندونعوعا لدسكم عندـعا لدغ الوي سدت فنمدغ ا ن‬

‫سنأل ))‪ 1‬علم سقل انونسيعا غ عاللهععس فنمغ ا ن سنمنكم ‪.‬‬

‫وأمل فلي المنـم ‪ :‬إ ا كم مع المؤلف من فعل كلامغ لم سنوطع فن سي ت لم بعاا‬
‫الانون ي حس في ح ل غس هم عم عيم سوصععن صع النمع لا للاف ‪ .‬فهدل‬
‫إي ت النمع لثمعات مع فن فسغ للاف سي ت بعاا الانون ي هدم ند ح ن الله‬
‫النظدسم فسدن ي دت النقدعل الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم سأمومد فن مدللهععا لـمسدت‬
‫عمنأل الله ون لى لغ الوي ست عي ا سللهل عـى فن المست ح ب إلدى الحدي ع ح بد إلدى‬

‫‪ 1‬ف ع للهاعلله (‪ )3221‬ب عالح كم في المنوللهوك (‪ )1372‬عق ل ‪ :‬ي ا حللهس صحسْ ‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫للهع ئغ ‪ .‬فلاحظ كسف قـ المؤلف يد ا لسبندل الحدي يدع المحود ج إلدى المسدت عسوسدلله‬
‫من الحي فن سنونس غ عسللهععس ‪ .‬فم وفسك فسه الق وئ ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير مخاطبة رسول اه لى اه عليه وسل قتلى بدر ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ 8 (( :‬ـ ومنها حلديث سليدنا أبلي طلحلة ‪ ‬أنل صلل الله عليل‬
‫وسلم قام علل القليلا قليلا بلدر وفيل قتلل المشلركين وجعلل ينلاديهم بأسلما هم‬
‫وأسماء آبا هم يا فلان ابن فلان قال ‪ (( :‬إنا وجدنا ما وعدنا ربنا ح نقا فهل وجدتم‬
‫ملا وعلدكم ربكلم ح نقلا ؟! فقلال سليدنا عملر يلا رسلول الله ‪ :‬ملا تكللم ملن أجسلاد س‬
‫أرواح لها ؟! فقال رسول الله صل الله علي وسللم ‪ :‬واللذي نفلأ محملد بيلدل ملا‬
‫أنتم بأسمع لما أقول منهم )) وهذا قسم من صل الله علي وسلم بأنهم يسمعون‬

‫كلام )) ‪.‬‬

‫عمحن مؤمن عالله ال لا إلغ إلا يع فمهم نمنعا كلامغ عـسدغ الصدلاَ عالندلام‬
‫كمد فل دو د لك عيدع الصد للهق المصدللهعق ‪ .‬عبعا مد عـدى يد ا كبعا مد عـدى الدللهلسل‬
‫الن ق فن ي عت النمع لثمعات لا سبسدا الاندون ي هدم ‪ .‬عمحدن لا المد موسدلله ممدك‬

‫الللهلسل الشوعي ال سللهل عـى ي ا ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير إبلاغ الملائكة للنب لى اه عليه وسل سلام أمته ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪6 (( :‬ـ ومنها حديث سيدنا عبد الله بن مسعود علن النبلي صلل‬
‫الله علي وسلم أن قال ‪ (( :‬إن لله ملا كة سياحين في الأر يبلسوني علن أمتلي‬

‫السلام )) ‪.‬‬

‫يدل قد ل وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم ف ندونسيعا دي عاللهعدعمي فدنن الملائكد‬
‫و ـنمدي لددك إن قـدت ‪ :‬مندم ‪ .‬مقدعل لددك ‪ :‬مدن فل دوك هدد ا يددل ي ددت لنددملله‬
‫الصدحسْ عدن م سمد صدـى الله عـسدغ عندـم إن قـدت ‪ :‬مندم ب مقدعل ‪ :‬قد ل وندعل الله‬

‫‪11‬‬

‫صـى الله عـسغ عندـم ‪ (( :‬مدن كد عـدي مونمدللها فـسو دعف مقندللهس مدن المد و ))‪ .1‬عإن‬
‫قـت ‪ :‬لا ‪ .‬علا لله فن سكعن ي ا بعا ك إ ن ي ا فهمك لـحللهس‬

‫فقدعل ‪ :‬وأمدل فسهد القد وئ الكدوسم ‪ :‬يدد ا الحدللهس قدلله ندمنغ الصددح عالودد نعن‬
‫عا ئمد ا و ند علدم سعهمدعا ممدغ مد فهمدغ المؤلدف ‪ .‬فلسندت يد س مصدس فن سكـممد‬
‫الم ي كلا ًم عو ًس فصس ًح عاضد ًح ـس ًند عمدع يد ا محمـدغ مد لا سحومدل عمأعلدغ عـدى‬

‫غسو عبهغ ‪ .‬القوعن المعضـ كـه م فهمت ي ا العهم عفهمغ يؤلا ‪.‬‬

‫يم لاحظ فسه المنـم فن الونعل صـى الله عـسغ عنـم قد ل ‪ (( :‬س ـندعمي )) ب علدم‬
‫سقل ‪ (( :‬فنمي فنمنكم )) فلا للهلسل في ي ا الحللهس ه ا الـعظ عـى نم ع ا معات ‪.‬‬

‫َّ‬
‫احتجا ه بحديير رد الرسول السلام على من سل عليه ‪:‬‬

‫عقلله سعهم ي ا من الحللهس ا وي ال نس كوس المؤلف عيدع قعلدغ ‪40 (( :‬ـل ومنهلا‬
‫حديث سيدنا أبي هريرة ‪ ‬أن صل الله عليل وسللم قلال ‪ (( :‬ملا ملن أحلد يسللم‬
‫علي إس رد الله عللي روحلي حتل أرد السللام )) والسللام هلو الأملان فهلو يلدعو‬

‫للمسلم بالأمان ‪ ،‬إذن يلحق ب النفع وهو في قبرل صل الله علي وسلم )) ‪.‬‬

‫فسه ا خ المنـم الممصف وأمـت قعل المؤلف ؛ ي ا الحللهس مص عاضْ فن الم دي‬
‫صـى الله عـسغ عنـم سولله النلام لع ك مت الانون ي غ مشوعع لكد ن عـممد صدعوه‬

‫علم سنعـه ‪.‬‬

‫ف لحللهس إ ن للهلسل عـى المؤلف عيع سوسلله فن سندوللهل دغ مندأل الله فن سهللهسدغ لـحدق‬
‫عالصعا ‪.‬‬

‫عي ا الحدللهس قدلله سعهدم ممدغ فن الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم سندمع مدن ندـم عـسدغ ‪.‬‬
‫علكن مدن وأمـدغ حدق عـدم فمدغ لا للهلالد فسدغ عـدى يد ا ع سد ن لدك ‪ :‬فن الحدللهس عد م‬
‫سللهلل فسغ كل من ندـم عـسدغ علدع كد ن فدي فقصدى ا وع ‪ .‬فهدل مدن ندـم عـسدغ مدن‬

‫‪ 1‬ن ق ولوسبغ ‪. 44‬‬

‫‪17‬‬

‫لك المعضع فع نـم عـسغ صعت مملعع بللًها سندمنغ الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم‬
‫فع مق عل ل الملائك يي الوي و ـنغ النلام نوقعل ل الملائك و ـنغ كم مو منمد‬

‫في الحللهس ال ق ل ي ا ‪.‬‬

‫إ ن يل مقعل ‪ :‬يد ا الحدللهس المدوالله دغ مدن كد ن قدو ق دو الم دي صدـى الله عـسدغ‬
‫عنـم عفم من ك ن نسللًها فو ـنغ الملائك لع قـدت ‪ :‬مندم ب ندأقعل لدك فسدن الدللهلسل‬
‫لسُ في الحللهس ي ا الوعصسل عي س منأل غس س لا موكـم فسه إلا للهلسل ‪.‬‬

‫إ ن يل مقعل ‪ :‬ي ا الحللهس لسُ فسغ إلا فن الم ي صـى الله عـسغ عنـم سولله الندلام‬
‫علسُ فسغ فمغ سنمنغ ب عالحللهس ا عل فسغ فن الملائك و ـنغ النلام علسُ فسغ فمدغ‬
‫سنمنغ ب مقعل ‪ :‬منم كدل مدن ندـم عـسدغ مدن قدو فع مدن ندلله فدنن الملائكد و ـندغ‬
‫الندلام علدسُ فدي الحدللهس فمدغ صدـى الله عـسدغ عندـم سندمع ندلام المندـم مدن فمدغ‬

‫م شوَ ع ه ا مكعن عمـم لحللهسيسن م ًن ‪.‬‬

‫منم ب ي ا يع المطـع ‪ .‬ععـى ي ا لسُ في ي ا الحللهس علا في الد ق ـدغ للهلالد‬
‫عـى فن الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم سندمع مدن سندـم عـسدغ فدنسوالله المؤلدف لهمد يمد‬

‫لطأ ظ يو كم سم ‪.‬‬

‫يدم فعولله المؤلدف إشدك لسن عـدى يد ا الدللهلسل ع كدو بعا هد علدسُ يدع مونـدق هد ا‬
‫المعضعع ل لك لا محو ج إلى كوس لكمدغ قد ل مد قلاً عدن غسدوس مقدواً لدغ ‪ (( :‬وأجيلا‬

‫بأن أمور الآخرة س تدرك بالعقل وأحوال البرزخ أشب بأحوال الآخرة )) ‪.‬‬

‫مقدعل لـمؤلدف مد ا وي دت إ ن فمدعو ا لدوَ عفحدعال ال دواخ ندسقعل لوأكسدلله ‪:‬‬
‫لل و ب نمقعل ‪ :‬ف ل دو ندسقعل ‪ :‬ل دو الله وند لى عل دو وندعلغ صدـى الله عـسدغ‬
‫عندـم ندمقعل ‪ :‬عل دو وندعلغ يدل يدع كدل مد قسدل فسدغ ‪ (( :‬قد ل وندعل الله )) فع‬
‫الموالله غ الصحسْ الي ت عن ونعلم صـى الله عـسغ عندـم فظدن فمدغ ندسقعل ‪ :‬دل‬
‫لل و الصحسْ الي ت عمغ ‪ .‬فمقعل ‪ :‬الل و الصحسْ الي ت كو لم فمغ سدولله الندلام‬
‫عمحن نمصـي عـسغ عمنـم عـسغ صـى الله عـسغ عنـم عمؤمن فن ي ا نسنوع عـسدغ‬

‫عفمغ سولله النلام لكن لا اال النؤال ق ئ ًم ‪ :‬فسن الللهلسل عـى بعاا‬

‫الانون ي غ صـى الله عـسغ عنـم فع نسوس من ا معات ل ا نمنومو في القوا َ ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫احتجا ه بحديير ‪ (( :‬ووفات خير لك )) ‪:‬‬

‫قال المؤلف ‪44 (( :‬ـ ومنها حلديث سيـلـدنا ابلن مسلعود ‪ ‬أن النبلي صلل الله‬
‫عليل وسللم قلال ‪ (( :‬حيلاتي خيلر لكلم تحلدثون ويحلدث لكلم ‪ ،‬ووفلاتي خيلر لكلم‬
‫تعلر عللي أعملالكم فملا رأيلت ملن خيلر حملدت الله عليل ‪ ،‬وملا رأيلت ملن شلر‬
‫استسفرت الله لكم )) فهذا صريك في أن صل الله علي وسلم يستسفر لأمت وهو‬

‫في الحياة البرزخية ‪ ،‬واسستسفار دعاء تنتفع من الأمة الإسلامية جمعاء )) ‪.‬‬

‫يد ا الحدللهس إن صدْ فهدع فس ًضد لا سدللهل عـدى مشدوععس الاندون ي د معات‬
‫ف لد فسدغ فن فعمد ل فمودغ وندوع عـسدغ فسحمدلله الله إن وفلا لسد ًوا عسندونعو لمد إن‬
‫وفلا شد ًوا فدأسن الاندون ي يدل قد ل لدك وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم فد للهععمي‬
‫عانون ي نونعو لك فع فنوب لدك لدسُ فدي الحدللهس يد ا ‪ .‬عمحدن كمد ند ق‬
‫سب فن مقف عملله المص مهد مدن مند ئل النسد الودي لا مندوطسع فن ماسدلله فسهد إلا‬

‫م حص صحسْ لا مبولله الوف ‪.‬‬

‫ي ا فلي المنـم يع البعا عـى القعل صح الحللهس لكن اعـم عفقدك الله لكد ل‬
‫لسددد و فن الحددد للهس ضنسددد ف عحوددد ى لا فطسدددل عـسدددك فحسـدددك عـدددى كوددد‬
‫( نـندـ ا ح للهسد الضدنسع عالمعضدعع ) لـشدس ا ل د مي وحمدغ الله وند لى‬
‫حللهس وقم ( ‪. ) 175‬‬

‫احتجا ه بحديير دعاء الأموات للأحياء ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪47 (( :‬ـ ومنها حديث سيدنا أنأ ‪ ‬أن صلل الله عليل وسللم‬
‫قلال ‪ (( :‬إن أعملالكم تعلر علل أقلاربكم وعشلا ركم فلإن كلان خيل نرا استبشلروا‬
‫وإن كان ير ذلك قالوا ‪ :‬اللهم س تمتهم حت تهلديهم كملا هلديتنا )) وفلي روايلة‬
‫عن جابر ‪ (( : ‬إن أعملالكم تعلر علل أقلاربكم وعشلا ركم فلي قبلورهم فلإن‬
‫كان خي نرا استبشروا ب وإن كان ير ذلك قالوا ‪ :‬اللهم ألهمهم أن يعملوا بطاعتك‬

‫)) وهذا دليل نفع الأموات من ير الأنبياء )) ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫مقعل ‪ :‬ي ا الحللهس ضنسف فلوبغ الإمد م فحمدلله فدي مندمللهس (‪ )114/3‬مدن طوسدق‬
‫نعس ن عمن نمع فمُ ن م لك سقعل ‪ .. :‬الحللهس ‪.‬‬

‫عيد ا كمد ولاحدظ ندملله ممقطدع ن الدواع عدن فمددُ مبهدعل لا ُسندوف عوعاس‬
‫الط وامدددي فدددي الك سدددو قددد ل الهسيمدددي فدددي ( مبمدددع الاعائدددلله ) (‪ (( : )71/3‬وعاس‬

‫الط وامي في الك سو عا عنط عفسغ منـم ن عـي عيع ضنسف )) ‪.‬‬

‫عقدد ل الحدد كم عددن منددـم يدد ا فددي وهدد س الوهدد س (‪ (( : )133/10‬وعلا عددن‬
‫ا عااعي عالا سلله المم كسو عالمعضعع ت )) ‪.‬‬

‫ف لحللهس إ ن لا ُسحوه غ كم وولا ‪ .‬ععـى وقللهسو صدحوغ فد لبعا عـسدغ كد لبعا‬
‫الن ق ‪ .‬فسغ للهع ا معات لثحس علسُ فسغ ح ا حس عـى فن سدللهععا ا مدعات‬

‫عسنونسيعا هم عي ا عاضْ لكل من وأمـغ نمص ف ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير نزول عيسى ‪ ‬ي خر الزمان ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪43 (( :‬ـ ومنها حديث سيدنا أبي هريرة عن سيدنا محملد صلل‬
‫الله علي وسلم أن قال ‪ (( :‬والذي نفأ أبي القاسم بيدل لينزلن عيس بن مريم‬
‫إما نما مقس نطا عد نس ‪ ،‬فليكسرن الصليا ‪ ،‬وليقتلن الخنزير ‪ ،‬وليصلحن ذات البين ‪،‬‬
‫وليذهبن الشحناء ‪ ،‬وليعرهن المال فلا يقبل أحد ‪ ،‬حت ل ن قام عل قبري فقال‬
‫يا محمد لأجبت )) وفي قول ‪ (( :‬لأجبت )) دسلة ظاهرة عل سماع إيال )) ‪.‬‬

‫ي ا الحللهس سوحلله عن ماعل عسنى ا ن مدوسم عـسهمد الندلام آلدو الامد ن عيد ا‬
‫مدؤمن دغ لي عودغ فدي ا ح للهسد الصدحسح عفمدغ ‪ (( :‬إم مد ً عدللهل ًا فـسكندون الصدـس‬

‫علسقوـن اللماسو علسصـحن ات ال سن علس ي ن الشحم ‪ )) ..‬عالش يلله ممغ قعلغ ‪(( :‬‬
‫حوددى لددئن قدد م عـددى ق ددو فقدد ل ‪ :‬سدد محمددلله بس مددغ )) عيددي عمددلله ف ددي سنـددى‬

‫(‪.)412/11‬‬

‫عفدي ( مبمدع الاعائدلله ) (‪ (( : )317/1‬يدم لدئن قد م عـدى ق دو فقد ل ‪ :‬سد محمدلله‬
‫ب وغ )) ب علا شك فمغ لن وحصدل الإب د إلا إ ا ندمنغ ‪ .‬علكدن عمد ا فدي يد ا‬

‫ي س آس سبنـه الله لنسنى ا ن موسم عـسغ النلام لع ق م عـدى ق دو م سمد عـسدغ الصدلاَ‬

‫‪10‬‬

‫عالندلام فقد ل ‪ :‬سد محمدلله ب دغ الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم فهدل فدي يد ا اندون ي‬
‫د معات عيدل يد ا لكدل فحدلله فم يدع لد ص فقدط نسندى ا دن مدوسم الحدللهس‬
‫عاضْ فمغ فدي عسندى عـسدغ الندلام فدللهععلا الونمدسم كدل فحدلله سحود ج إلدى للهلسدل ب يدم‬
‫لسُ فسغ فمغ سنونس غ فع سدللهععس عإممد فسدغ فمدغ لدع حصدل ممدغ المدللها ب دغ الم دي‬
‫صـى الله عـسغ عنـم آس ً من الله وند لى عإكوا ًمد لم سدغ عسندى عـسدغ الندلام فـدسُ فدي‬
‫الحدللهس للهلسدل عـدى الاندون ي د معات ‪ .‬عمندأل ندم ع المسدت لمدن سل ط دغ يد س‬
‫منأل للافس سن النـم فمن النـم من سولا فمهم سنمنعن عمدمهم مدن سدولا فمهدم‬
‫لا سنمنعن علن فوكـم عن ي س المنأل ا ن فمحن نمنسو عـى فمهم سندمنعن كمد‬
‫سوسلله المؤلف فم ا في لدك ب يدل ندم عهم سدللهل عـدى بدعاا الاندون ي هدم إ ا‬
‫كم مع المؤلف علم سنوطع فن سي ت لدللهلسل الصدحسْ الصدوسْ فمدغ سبدعا الاندون ي‬
‫حس عيم سنمنعن لاوعد ق نسدو لدلاف فمد لدك د معات الد سن الوـدف فدسهم‬
‫النـم يل سنمنعن فم لا ي ا إ ا نـمم صح ي س الـعظ في الحللهس عيدي قعلدغ‬
‫‪ (( :‬يم لئن ق م عـى ق و فق ل ‪ :‬س محمدلله بس مدغ )) فدأقعل لـقد وئ الكدوسم اوبدع‬
‫إلدى يد ا الحدللهس فدي الندمن عالمند مسلله ندوبلله فكيدو الطدوق لا ود كو يد س الـعظد فقدلله‬
‫فلوبغ الإم م فحمدلله فدي مندمللهس (‪ )240/2‬ب عال لد و (‪ )2344‬ب عمندـم (‪ )155‬ب‬
‫عف ددع للهاعلله (‪ )4324‬ب عالوومدد (‪ )2233‬ب عا ددن م بددغ (‪ )4077‬ب عف ددع سنـددى‬
‫(‪ )271/10‬ب عف ع ععام في المنولوج (‪ )221‬ب عا ن ح د ن (‪ )1111‬ب عال سهقدي‬
‫في الك ولا (‪ ) 244/1‬عالط وامي في ا عنط (‪ )71/2‬ب عالصنسو (‪ )11/1‬ب عا دن‬
‫ف ي شس في مصمعغ (‪ )414/7‬ب عع لله الوااق في مصدمعغ (‪ )401/11‬ب عا بدو‬
‫فدي كود الشدوسن (‪ )177‬ب عالطحد ع فدي مشدكل ا يد و (‪ )11‬ب عغسدويم ؛ كدل‬

‫يؤلا فلوبعس عن ف ي يوسوَ ‪ ‬للهعن ي س الاس للهَ ‪.‬‬

‫عفم الاس للهَ فقلله فلوبهد ف دع سنـدى فدي مندمللهس (‪ )412/11‬فقد ل ‪ :‬حدللهيم فحمدلله دن‬
‫عسنى ب حللهيم ا ن عي ب عن ف ي صلو ب فن ننسللهاً المق دو فل دوس فمدغ ندمع ف د‬
‫يوسددوَ سقددعل ‪ )) .. (( :‬الحددللهس ‪ .‬عكدد لك الحدد كم فددي منددوللهوكغ (‪ )4112‬قدد ل ‪:‬‬
‫فل ومي ف ع الطس محملله ن فحملله الحسو ب حدللهيم محمدلله دن ع دلله العيد ب حدللهيم‬
‫سنـى ن ع سلله ب حللهيم محملله ن إنح ق ب عن ننسلله المق و ب عن عط معلى ف ي‬
‫ح س ق ل ‪ :‬نمنت ف يوسدوَ سقدعل ‪ :‬قد ل وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم ‪.. (( :‬‬

‫علسنـكن ف ًب ح ًب فع منوم ًوا فع‬

‫‪11‬‬

‫مسوهم علسأوسن ق و حوى سنـم ع وللهن عـسغ )) ‪.‬‬

‫فم طوسق ف ي سنـى فعسه ‪ :‬ف ع صلو حمسلله ن اس لله ب ق ل عمدغ الحد فظ ا دن حبدو‬
‫في ( الوقوس ) (‪ (( : )244/1‬صللهعق سهم )) ‪ .‬عق ل عمغ الد ي ي فدي ( الك شدف )‬
‫(‪ (( : )353/1‬ملوـف فسغ ب ق ل فحملله ‪ :‬لسُ غ دأُ )) ب عضدنعغ سحدي دن مندسن‬

‫عالمن ئي كم في ( وه س الكم ل ) (‪. )311/7‬‬

‫عقلله ل لف ف ع صلو ؛ الـس ن ننلله فقسغ مصدو المشدهعو ؛ فقدلله وعاس الـسد عدن‬
‫ندنسلله المق دو كمد فدي صدحسْ مندـم عغسدوس دللهعن الاسد للهَ ب فـدع عيقمد ف د صدلو‬
‫وكعن ي س الاس للهَ ش َ عالش مدن فقند م الحدللهس الضدنسف ب علدع ضدنعم س ف لاسد للهَ‬

‫وكعن ممكوَ عي س فشلله ضن ًع ‪.‬‬

‫عفم طوسق الح كم فعسغ محملله ن إنح ق عيع مللهلُ عقلله عمنن يم ‪ .‬ععط يد ا‬
‫ال وعلا عمغ المق و مبهعل ف لاس للهَ من ي ا الطوسق ممكوَ ‪.‬‬

‫عالللاص ‪ :‬فن فقل فحعال ي س الاس للهَ فمه شد َ ‪ .‬فدلا حبد فسهد إ ن لضدنعه ب‬
‫عإ ا نـمم صحوه فقلله فعـمم ك البعا عـسه ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير رد الأموات السلام على من سل عليه ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪41 (( :‬ـ ومنهلا حلديث ابلن عبلاأ رهلي الله عنهملا قلال ‪ :‬قلال‬
‫رسول الله صل الله علي وسلم ‪ (( :‬ملا ملن أحلد يملر بقبلر أخيل كلان يعرفل فلي‬

‫الدنيا فيسلم علي إس عرف ورد علي السلام )) ‪.‬‬

‫ي ا الحللهس فلوبغ ا ن ف ي الللهمس عغسوس عن ف ي يوسوَ ‪.‬‬

‫ق ل ا ن ف ي الللهمس ‪ :‬حللهيم محملله ن قللهامد البدعيو ا مصد و ب حدللهيم مندن دن‬
‫عسنى القااا ب فل ومد يشد م دن ندنلله ب حدللهيم اسدلله دن فندـم ب عدن ف دي يوسدوَ ‪‬‬
‫ق ل ‪ (( :‬إ ا مو وبل ق ِو فلسغ سنوفغ فنـم عـسغ ولله عـسغ النلام ععوفغ ب عإ ا مدو‬

‫ق حو لا سنوفغ فنـم عـسغ ولله عـسغ النلام )) ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫عيد ا نددملله ضددنسف ؛ محمددلله دن قللهامدد قد ل عمددغ ا دن حبددو فددي (( الوقوسدد ))‬
‫(‪ (( : )125/2‬فسغ لسن )) ف فمدغ ضدنسف ‪ .‬عيشد م دن ندنلله قد ل ا دن حبدو عمدغ ‪:‬‬
‫فدي (( الوقوسد )) (‪ (( : )211/2‬صددللهعق لدغ فعيد م ع ُومدي لوشددسع )) ب عقددلله‬

‫ضنعغ سحسى ن منسن عالمن ئي كم في ( وه س الكم ل ) (‪. )207/30‬‬

‫ف لحللهس ضنسف من طوسق ف ي يوسوَ ‪.‬‬

‫عفم طوسق ا ن ع ُ ال كوس المؤلف فقلله صححغ ا ن ع لله الحق فدي فحك مدغ‪1‬‬
‫ب عصححغ ا ن ع لله ال و كم ق لغ ا ن كيسو في وعنسوس (‪ )571/3‬عفقدوس عـدى لدك ب‬
‫عك لك كوس ا ن وسمس منوللهل ًا دغ فدي مبمدعع العود علا (‪ )133/24‬ع (‪ )415/27‬ب‬
‫عصححغ الشعك مي في مسل ا عط و (‪ )304/3‬ب عمقـغ صد ح عدعن المن دعلله مقد ًوا‬

‫لغ (‪. )211/3‬‬

‫فحدللهس ا دن ع د ُ وضدي الله عمهمد عـدى وقدللهسو صدحوغ عي عودغ ؛ لا سدللهل عـدى‬
‫بعاا الانون ي ب كل م فسغ إمم يع منوف المست من نـم عـسغ إن كد ن سنوفدغ‬

‫عولله النلام عـسغ ب يل فسدغ حد ا حسد عـدى للهعد ا مدعات عالاندون ي هدم إ ا‬
‫يع ك لحللهس ال ن ق منم في ولله الم ي صـى الله عـسغ عنـم النلام عـى من ندـم‬

‫عـسغ عفعـمم ك البعا عـسغ عالعضل عالمم ن عحللهس ‪.‬‬

‫احتجا ه بحديير دعاء زيارة المقابر ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪41 (( :‬ـ ومنها أحاديث السلام عل الموت عنلد الملرور بهلم ‪:‬‬
‫كحديث بريدة ‪ ‬عن النبلي صلل الله عليل وسللم أنل كلان إذا ذهلا إلل المقلابر‬
‫يقول ‪ (( :‬السلام عليكم أهل اللديار ملن الملؤمنين والمسللمين ‪ ،‬وإنلا إن شلاء الله‬
‫بكلم سحقلون ‪ ،‬أسلأل الله لنلا ولكلم العافيلة )) ‪ .‬فللوس حيلاة الملوت فلي قبلورهم‬
‫وصللحة سللماعهم لللم يكللن لهللذل الخطابللات أي معنلل ولكانللت بمثابللة مخاطبللة‬

‫الجمادات )) ‪.‬‬

‫‪ 1‬كو لك ا ن وسمس في مبمعع العو علا (‪. )331/24‬‬

‫‪13‬‬

‫ي ا اللاام ال كوس المؤلف لسُ لاام فقعلك ‪ (( :‬النلام عـدسكم فيدل الدللهس و ))‬
‫لا سللهل عـدى فمهدم سندمنعن مبدولله يد ا اللطد عوأمدل فمدت فلدي القد وئ الكدوسم ‪:‬‬
‫عفمدت ووشدهلله فدي الصدلاَ وقدعل ‪ (( :‬الندلام عـسدك فسهد الم دي عوحمد الله ع وك ودغ‬
‫النلام عـسم ععـى ع لله الله الص لحسن )) فهل ي ا اللط سللهل عـدى فن وندعل الله‬
‫صـى الله عـسغ عنـم نمنك ا ن عك لك ع د لله الله الصد لحسن البدعا لوأكسدلله ‪ :‬لا‬
‫‪ .‬مغ لع ك ن ونعل الله صـى الله عـسغ عندـم سندمع مدن سندـم عـسدغ لمد كد ن يمد ك‬

‫ح ب إلى ملائك ح و ـنغ عن فموغ النلام كم عولله في حللهس ح ن ق كوس ص‪. 11‬‬

‫إ ن قعلك ‪ (( :‬النلام عـسدك فسهد الم دي )) لا سدللهل عـدى يد ا فكد لك فس ًضد مد سقد ل‬
‫عملله اس وَ الق عو لا سللهل عـى فمهم سنمنعن ‪.‬‬

‫عفم فمهم فحس في ق عويم فهد ا لا شدك عمدللهم فدي صدحوغ فهدع ي دت أللهلد ح كيسدوَ‬
‫مؤمن ه عمنوقلله فمه حس َ ولوـف عن الحس َ الللهمس ‪.‬‬

‫عمد كدوس المؤلدف يدع فدي الحقسقد حبد عـسدغ ن م سمد عـسدغ الصدلاَ ع الندلام‬
‫عـمم قعلغ ع عنـغ آللها اس وَ المق و علم سولله فمغ حيم عـى الانون ي د معات فع‬

‫عـمم للهع ً فع كواً فسغ الانون ي هم فه ا للهلسل عـى عللهم مشوععس لك ‪.‬‬

‫قلله سقعل ق ئل ‪ :‬الم ي صـى الله عـسغ عنـم لسُ ح ب إلسهم علد لك لدم سندون هدم‬
‫‪ .‬مقعل ‪ :‬منم صللهقت فمدغ لدسُ ح بد إلدسهم عالد للهفندك لهد ا القدعل يدع فن حدللهس‬

‫وسللهَ ‪ ‬ال كدوس المؤلدف يدع إل د و عدن فندل الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم فهدل‬
‫ونوطسع فن وقعل لك فسم ي ت في صحسْ منـم (‪ )175‬عن وسدللهَ فس ًضد فمدغ قد ل ‪:‬‬
‫(( ك ن ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم سنـمهم إ ا لوبعا إلى المق و ‪ :‬النلام عـدى‬
‫فيل الللهس و عفي وعاس ‪ :‬النلام عـسكم ‪ . )) ..‬عفي صحسْ مندـم فس ًضد (‪ )174‬فن‬
‫ع ئشد وضدي الله عمهد ق لدت ‪ (( :‬كسدف فقدعل لهدم سد وندعل الله قد ل ‪ :‬قدعلي ‪:‬‬
‫النددلام عـددى فيددل الددللهس و مددن المددؤممسن عالمنددـمسن عسددوحم الله المنددوقللهمسن ممدد‬
‫عالمنوألوسن عإم إن ش الله كم للاحقعن )) ‪ .‬فهد ا مدن فقدعلا ا للهلد عـدى طدلان‬
‫الانون ي معات عللهع ئهم فـع ك ن مشوع ًع لنـمم م ا مقعل عمدللهم مندونس هدم‬
‫فع حيمد عـدى لدك ب لكدن يد ا كـدغ لدم سقدع عإممد العاقدع فمدغ عـممد الاسد وَ الشدوعس‬
‫عالمؤلف قلله ق ل ن ق ‪ ((:‬ومعلوم أن الشفاعة يوم القيامة س تنال الكافرين ‪ ،‬بل لو‬
‫كان فيهما شيء من الإشراك بالله لبين لأصحاب عندما أخبرهم بهذا الحديث فلما‬

‫‪14‬‬










Click to View FlipBook Version
Previous Book
LIVE LIFE WORLD TOUR
Next Book
ماذا يقولون عن التبرك وتقبيل اليد