The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.
Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by maldubasi, 2016-12-09 22:18:09

ماذا يقولون عن التوسل

ماذا يقولون عن التوسل

‫وأنها س يحصيها إس الله قلد تواطلأت علل هلذا المعنل ‪ ,‬وقلد قلال النبلي صلل الله‬
‫علي وسلم‪ ( :‬أر رؤياكم قد تواطأت )‪ ..‬فإذا تواطأت رؤيا المؤمنين عل شيء‬

‫كانت كتواطؤ روايتهم ل وكتواطؤ رأيهم عل استحسلان أو اسلتقباح ‪ ... ,‬إلل‬
‫ير ذلك مما يحصل من جملتل القطلع بلأن ملوت الأنبيلاء إنملا هلو راجلع إلل أن‬

‫يبوا عنا بحيث س ندركهم وإن كانوا موجودين أحياء )) ‪.‬‬

‫مقدعل ‪ :‬فمد فن ا م سد فحسد فدي ق دعويم فهد ا حدق للهل عـسدغ الدللهلسل عقدلله ند ق فن‬
‫إي ت حس وهم في الق عو لا سـام ممغ بعاا الانون ي هم ‪ .‬عفم قس نغ وعاطدأ الدوؤلا‬
‫عكيووه عـى الوعاس فكم وق ل الوعاس المودعاووَ كد لك وق دل الدوؤلا المودعاووَ يد ا‬
‫قسد ُ طدل لا سصدْ مدغ لا سبدعا لـمندـم فن سألد ا حكد م الشدوعس مدن الدوؤلا‬
‫عالمم م ت إلا مم م ت ا م س مه عحي فدن وايسم عـسدغ الصدلاَ عالندلام قد ل لا مدغ‬
‫إندم عسل ‪  :‬إِ نمدي فَ َولا فِدي ا ْل َم َمد ِم فَ نمدي فَ ْ َ ُحد َك ‪ 1 ‬لدم سقدل إندم عسل عـسدغ الصدلاَ‬
‫عالندلام ‪ :‬إمهد فضدن فحدلام عإممد قد ل ‪َ  :‬سد فَ َد ِت ا ْف َند ْل َمد ُود ْؤ َم ُو ‪ 2‬لنـمدغ فن‬
‫وؤس ا م س حدق ‪ .‬فـدع ودعاووت وؤلا ندع المد ُ عـدى قودل منصدعم فهدل سبدعا‬
‫قوـغ البعا عضل الله ون لى منـعم عمللهك فسه القد وئ ب إ ا فمدت وعدوق دسن وؤسد‬
‫ا م سد عوؤسد غسدويم علهد ا وم دغ د وك الله فسدك إلدى فن الدوؤلا عالمم مد ت لا‬

‫ُوشوع ه النق ئلله عالن للهات ‪.‬‬

‫عفم إسدواللهس لـحدللهس الد ي دت فدي الصدحسحسن‪ 3‬عدن ا دن عمدو ‪ ‬فن وبد لا مدن‬
‫فصدح الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم فوعا لسـد القدللهو فدي الممد م فدي الند ع ا عالدو‬

‫فق ل ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم ‪:‬‬

‫(( فولا وؤسد كم قدلله وعاطدأت فدي الند ع ا عالدو فمدن كد ن موحوسهد فـسوحويد فدي‬
‫الن ع ا عالو )) فه ا للهلسل عـى فن وعاطأ الوؤلا عـى فمو ‪ ,‬سبنـغ مق علا ‪.‬‬

‫‪ 1‬نعوَ الص ف ت آس ‪. 102‬‬
‫‪ 2‬نعوَ الص ف ت آس ‪. 102‬‬
‫‪ 3‬ال ل و ( ‪ , ) 1111‬عمنـم ( ‪. ) 1115‬‬

‫‪105‬‬

‫ف لبعا ‪ :‬فن ي س الدوؤلا إن عافقدت الشدوع ق ـدت عفمد إن ل لعودغ فدلا وق دل فعدي‬
‫ي ا الحللهس فقو الم ي صـى الله عـسغ عنـم لك فك مدت مق علد ‪ ,‬عوأمدل فسهد القد وئ‬
‫الكوسم قعل ا ن حبو عملله شدوحغ لهد ا الحدللهس ‪ (( : 1‬عفدي يد ا الحدللهس للهلالد عـدى‬
‫عظم قللهو الوؤس عبعاا الانوم لله إلسه فدي الاندوللهلال عـدى ا مدعو العبعللهسد شدوط‬

‫فن لا سل لف القعاعلله الشوعس )) ‪.‬‬

‫يم مقعل ‪ :‬المؤلف مقل كلام ا ن القسم وحمغ الله لسؤسلله غ وفسدغ بدعاا الاندون ي‬
‫معات ل ا نممقل لغ علـقوا الكوام كلا ًم لا ن القسم فس ًض عفي معدُ كو دغ الدوعح‬
‫(ص‪ ) 510‬ق ل ‪ (( :‬عالعوق سن وبوسدلله الوعحسدلله ع دسن يضدم فو د المواود ب فن‬
‫وبوسلله الوعحسدلله فن لا ُسنطدى الملـدعق شدس ًئ مدن حدق اللد لق علص ئصدغ ب فدلا ُسن دلله‬
‫علا ُسصـى لغ علا ُسنبلله ب علا ُسحـف نمغ ب علا ُسم و لدغ ب علا ُسوعكدل عـسدغ ب علا‬

‫ُسؤلدغ علا ُسقندم دغ عـدى الله ب علا ُسن دلله لسقدو إلدى الله العدى ب علا ُسندد علا ددو‬
‫الن لمسن في قعل الق ئل ‪ (( :‬م ش الله عشئت )) ب (( عيد ا ممدك عمدن الله )) ب ((‬
‫عفم ن ع ك )) ب (( عفم موعكل عـى الله ععـسك )) ب (( عالله لي في النم عفمت‬
‫في ا وع )) (( عي ا من صللهق وك عصللهق ت الله )) ب (( عفم و ئد إلدى الله عإلسدك‬
‫)) ب (( عفمد فدي حند الله عحند ك )) ب فسندبلله لـملـدعق كمد سندبلله المشدوكعن‬
‫لشسعلهم ب سحـق وفنغ لغ ب عسحـف نمغ ب عسمد و لدغ ب عسندبلله لق دوس ندلله معودغ ب‬
‫عسنونس غ في حعائبغ عمهم وغ ب عسوضسغ ندلط الله علا سندلطغ فدي وضد الله‬
‫ب عسوقو إلسغ فعظم مم سوقو إلى الله بعسح غ عسل فغ عسوبعس فكيو ممد سحد الله‬

‫عسل فغ عسوبعس فع سن عسغ )) ‪.‬‬

‫لاحظ فن ا ن القدسم سدولا حسد َ ا م سد فدي ق دعويم ب عمدع يد ا لا سبسدا الاندون ي‬
‫هم مم سللهل عـى فمغ لا سـام من إي ت حس وهم في الق دعو فن مي دت بدعاا الاندون ي‬

‫هم ‪.‬‬

‫ثم قال المؤلف ناقلان قول ابن القيم ‪ (( :‬السلف مجمعون عل هذا وقد تلواترت‬
‫الآثار عنهم )) ‪.‬‬

‫‪ 1‬فوْ ال و ( ‪. ) 257 /4‬‬

‫‪101‬‬

‫مق عل ‪ :‬م د والله ا دن القدسم مدن قعلدغ ‪ (:‬يد ا ) ف حسد َ ا م سد فدي ق دعويم ب عيد ا‬
‫حق ‪ ,‬علا سللهل عـى بعاا الانون ي معات ‪.‬‬

‫ع ن المؤلف فط ل المقل عن ا ن القس م وحم غ الله ون لى ل ا نممقل كلا ًمد آلدو‬
‫لغ من كو آلو عيع كو ( مللهاوج الن لكسن ) (ص‪ 115‬من الوه س ) قد ل ‪(( :‬‬
‫عمن بهدل المشدوك ‪ :‬اعوقد للهس فن مدن اولد س عل ًسد فع شدعس ًن ‪ :‬فمدغ سشدعع لدغ ب عسمعندغ‬
‫عملله الله ب كم سكعن لعاص المـعك عالعلاَ ومعع شع عوهم مدن عالايدم ‪ .‬علدم سنـمدعا‬
‫فن الله لا سشدعع عمدللهس فحدلله إلا ن مدغ ب علا سدأ ن فدي الشدع ع إلا لمدن وضدي قعلددغ‬
‫ععمـدغ ‪ ..‬ب علا سوضدى مدن القدعل عالنمدل إلا وعحسدللهس عإو د ع الوندعل ‪ ..‬ب عودولا‬
‫المشوك سك ُ ح لُغ ععمـُ ُغ قع َلغ فنمغ سقعل ‪ (( :‬لا مح هم كح الله علا منعسهم د ن‬
‫)) يدم سنضد لهدم علحدوموهم إ ا اُموهكدت فعظدم ممد سنضد ن عسنو شدو د كويم‬
‫عسو ش غ نسم إ ا كدو عدمهم مد لدسُ فدسهم مدن إغ يد الـهعد ت عكشدف الكو د ت‬
‫عقض الح ب ت عفمهم ال دسن الله ع دسن ع د للهس فنمدك ودولا المشدوك سعدوح عسندو‬
‫عسحن قـ غ عوهسه ممغ لعاعه الونظسم عاللضعع لهدم عالمدعالاَ ب عإ ا كدوت لدغ الله‬
‫عحللهس عبوللهت وعحسللهس لحقوغ عحشد عضدسق عحدوج عومد ك دمقص الإلهسد الودي لدغ‬
‫عو م ع للهاك ‪ .‬وفسم عالله ممهم يد ا عس ًمد عومعمد ندللهاعوهم ع ندعا لمد النعائدل عالله‬

‫ملاسهم في الللهمس عا لوَ )) ‪.‬‬

‫فسه الق وئ الكوسم قلله سقعل لك ق ئدل ‪ :‬كدلام ا دن القدسم عدن المشدوكسن عمحدن مدوكـم‬
‫عن المنـمسن ‪ .‬فقل لغ ‪ :‬م نس كوس ا دن القدسم ندلله كلامدغ الند ق م شدوَ سدللهل عـدى‬
‫فمغ سوكـم عن قدعم سمند عن إلدى الإندلام علكدمهم عقندعا فسمد عقدع فسدغ فيدل الشدوك ب‬
‫حس ق ل ‪ (( :‬علدم وكدن حبدوهم إلا فن قد لعا كمد قد ل إلدعامهم ‪ :‬عد آلهومد ب فقد ل‬
‫يدؤلا ‪ :‬ومقصدوم مشد سلم عف دعا حعائبمد إلدى الله ب عيكد ا قد ل المصد ولا لـم دي‬
‫صـى الله عـسغ عنـم لم ق ل لهم ‪ :‬إن المنسْ ع لله الله ب ق لعا ومقصت المنسْ عع ودغ‬
‫‪ .‬عيك ا ق ل فش س المشوكسن لمن ممع اول الق عو فعي ًم ُون لله عمن بلله ُوقصدلله عفمدو‬
‫اس ووهدد عـددى العبددغ الدد ف ن الله فسددغ عونددعلغ ب قدد لعا ‪ :‬ومقصددت فصددح ه ‪..‬‬
‫عالشوك البللهسلله يع نسمغ القللهسم ‪ ..‬ب عالمشوكعن قللهس ًم عحللهس ًي سنوقللهعن فن فعلسد يم‬
‫فسهم شي من لص ئص الو علد لك فهدم سمد للهعمهم عقدلله مد وعا عللهفمدعيم عساعمدعن‬
‫فمهم فحس لسنت حس َ ق عو عنؤال فسه علكن من بمُ حس َ الو ن ح مغ سقدللهوعن‬
‫ه عفسه عـى م لا سقللهو عـسغ ال شو ا حس فضلا عن المدعوى فـمد بد ت الوندل‬

‫‪107‬‬

‫سقعلعن لهم ‪ :‬إمهم شو م وعا ‪ .‬ق لعا لهم ‪ :‬فموم ون عن آلهوم عوموقصعمه )) يد ا يدع‬
‫قعل ا ن القسم وحمغ الله ون لى عي س عقسللهوغ عشكعاس من فيل ام مغ ‪.‬‬

‫ف لمؤلف مقل كلام ا ن القسم محو ًب غ مغ فهم ممغ فن سعافدق مد يد إلسدغ عمحدن‬
‫ندقم لدغ مدن كدلام ا دن القدسم م ًصد عاضد ًح عـدى لطدأ يد ا المد ي فهدل ندسأل دغ‬

‫المؤلف عسووك م ي غ فم ‪. ..‬‬

‫احتجا ه بفتوى لشيخ الإسلام ابن تيمية ‪:‬‬

‫ثم قال المؤللف ‪ 71 (( :‬ـ وقلد سل ل الشليخ ابلن تيميلة ـ رحمل الله تعلال ـ علن‬
‫هذل المسألة فأفت بما يؤيد ذلك )) ‪.‬‬

‫مقدعل ‪ :‬قدعل المؤلدف ‪ (( :‬مد سؤسدلله لدك )) مد ا سوسدلله دغ مدن فبدل فن فعدوف‬
‫البعا وبنت إلدى الموبدع الد فحد ل عـسدغ المؤلدف حسد قد ل فدي الح شدس ‪(( :‬‬
‫امظدو العود علا ‪ 331/24‬ب ‪ )) 312‬قد ل فسدغ ا دن وسمسد ‪ (( :‬مندم قدلله بد ت ا يد و‬
‫ولاقسهم ف ا معات عون ؤلهم ععوع فعم ل ا حس عـى ا معات )) يم كدو‬
‫مد سدللهل عـدى عـدم المسدت د لحي إ ا ااوس عندـم عـسدغ ب يدم وكـدم عدن حسد َ الشدهسلله‬

‫عواقغ في ال واخ عفن الحس َ عالواق عللهلعل البم لسُ ملوص لشهسلله ‪.‬‬

‫عفي المعضع الي مي ق ل ‪ (( :‬منم سنمع المست فدي البمـد ‪ ...‬علا سبد فن سكدعن‬
‫النمع لغ للهائ ًمد دل قدلله سندمع فدي حد ل للهعن حد ل ‪ ...‬ف لمسدت عإن ندمع الكدلام عفقدغ‬
‫المنمددى فنمددغ لا سمكمددغ إب دد الددللهاعي ‪ . )) ..‬كمدد قددوفت فسهدد المنددـم لددسُ فددي‬
‫المعضدنسن مد سؤسدلله القدعل بدعاا الاندون ي د معات عإممد فسدغ مد قدوفت مدن فن‬
‫المسدت حدي فدي ق دوس عفمدغ سندمع فهددل الشدس ا دن وسمسد سقدعل بددعاا الانددون ي‬
‫د معات فقدعل لـمؤلدف علـقد وئ لا دن وسمسد وحمدغ الله وند لى وند ل اندمه ‪( :‬‬
‫قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة ) عيي مط عع ضمن العو علا الوي فح ل عـسه‬
‫المؤلدف (‪ . )311 142/1‬علدعلا الإط لد لمقـدت كلامدغ فسهد لكدن اودوك لدك لدك‬
‫علـقوا الكوام علن فحوم فح وي فدي الإندلام مدن مقدل ندع يد ا الكدلام الد ق لدغ‬

‫الشدس ا ددن وسمسدد (‪ )151/1‬قدد ل ‪ (( :‬فهدد س ا مددعاع مددن لطدد الملائكدد عا م سدد‬
‫عالص لحسن ندلله مدعوهم عمدلله ق دعويم عفدي منسد هم علطد ومد يسـهم يدع مدن فعظدم‬

‫‪101‬‬

‫فمعاع الشوك المعبعلله في المشوكسن من غسو فيل الكو عفي م وللهع فيدل الكود‬
‫عالمنـمسن ال سن فحللهيعا من الشوك عالن للهات م لم سأ ن غ الله وند لى قد ل الله وند لى‬
‫‪  :‬فَ ْم لَ ُهد ْم ُشد َو َك َشد َو ُععا لَ ُهدم نمد َن الدللنهس ِن َمد لَد ْم َسدأْ َن ِد ِغ ال َّلهُ ‪ 1‬فدنن للهعد الملائكد‬
‫عا م س نلله معوهم عفي منس هم عنؤالهم عالانون ي هدم عالانوشدع ع هدم فدي يد س‬
‫الح ل عمص وم يسـهم منمى طـ الشع ع ممهم يع من الللهسن الد لدم سشدوعغ الله‬
‫علا ا وندد ددغ ونددعلاً علا فمددال ددغ كو ًدد علددسُ يددع عاب ًدد علا منددوح ً وعدد ق‬
‫المنـمسن علا فنـغ فحلله من الصح عالو نسن لهم نحن ن علا فمو غ إم م من فئمد‬
‫المنـمسن عإن ك ن لك مم سعنـدغ كيسدو مدن المد ُ ممدن لدغ ع د للهَ عايدلله عسد كوعن‬

‫فسدغ حك سد ت عمم مد ت فهد ا كـدغ مدن الشدسط ن عفدسهم مدن سدمظم القصد ئلله فدي للهعد‬
‫المست عالانوشع ع غ عالانون ي فع س كو لك ضمن مللهسْ ا م س عالص لحسن فهد ا‬
‫كـغ لسُ مشوعع علا عابد علا مندوح وعد ق فئمد المندـمسن عمدن ون دلله ن د للهَ‬
‫لسنت عاب د علا مندوح عيدع سنوقدللهي عاب د فع مندوح فهدع ضد ل م ودللهع للهعد‬

‫نسئ لا للهع حنم وع ق فئم الللهسن فنن الله لا سن لله إلا م يدع عابد فع مندوح‬
‫عكيسدو مدن المد ُ سد كوعن فدي يد س ا مدعاع مدن الشدوك ممد فع عمصد لْ عسحوبدعن‬
‫عـسه حبه من به الوف فع ال عق فع من به الوقـسدلله عالمم مد ت عمحدع لدك ))‬

‫يم فب عـى لك علعلا الإط ل لمقـت مصع ًص فلولا عمغ في ي ا المنمى ‪.‬‬

‫وأمل فلي المنـم فن الشس ا دن وسمسد سدولا فن ا مدعات فحسد فدي ق دعويم عمدع‬
‫ي ا لم سأل ممغ مشوععس الاندون ي هدم كمد سعندل المؤلدف فوم دغ لد لك د وك الله‬

‫فسك ‪.‬‬

‫يم مقل المؤلف قعل النسعطي عالنل ع وحمهمد الله وند لى [ عيدي وقدم (‪)62‬‬

‫ع (‪ ] )62‬في حس َ الم ي صـى الله عـسغ عنـم عبعا م عـسدغ ك لند ق فممد مدؤمن فمهدم‬
‫فحس في ق عويم علكن لا سـام من ي ا بعاا الانون ي هم ‪.‬‬

‫‪ 1‬نعوَ الشعولا آس ‪. 21‬‬

‫‪101‬‬

‫احتجا ه بكلام للسبك ي الشفاء ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪82 (( :‬ـ ومنها قول السبكي في شلفاء الأسلقام‪ (( : 1‬وأقلول أن‬
‫التوسل بالنبي صل الله علي وسلم جا ز في كل حال ‪ :‬قبل خلق وبعلد خلقل فلي‬
‫مدة حيات في الدنيا وبعد موت في مدة البرزخ وبعد البعلث فلي عرصلات القياملة‬

‫والجنة )) )) ‪.‬‬

‫ي ا القعل محن مدن للهاسد الكود عمحدن مندسو مدع المؤلدف موسدلله ممدغ فن سي دت لمد‬
‫مشوععس لك لللهلسل الشوعي علم سأت دغ ب عمدن المنـدعم عمدلله كدل مندـم فن قدعل‬
‫الصدح ي إ ا لد لف قدعل الله وند لى فع قدعل وندعلغ صدـى الله عـسدغ عندـم فدلا سق دل‬
‫قعلغ فم لك من يع للهعمهم فلا حب قعل فحدلله مدن المد ُ إ ا لد لف الدللهلسل ععـدى‬
‫ي ا فمحن مط ل الن كي لللهلسل عـى م سقعل عيدع قدلله مد ت علدم سدعولله للهلدسلاً سصدْ‬
‫الانوللهلال غ عـى م اعم ب لكمي فحسل المؤلف عالقوا الكوام إلى كو ( الصد وم‬
‫الممكي فدي الدولله عـدى الند كي ) لمؤلعدغ ‪ :‬محمدلله دن فحمدلله دن ع دلله الهد لله المودعفي‬

‫نم ‪ 277‬ي ‪.‬‬

‫احتجا ه بنقل ابن حزم الإجماع على حياة الأنبياء ي قبور ‪:‬‬

‫ثم نقل المؤللف أن ابلن حلزم ـ رحمل الله تعلال ـ نقلل الإجملاع وأن البيهقلي لل‬
‫مؤلف خاص يثبلت فيل حيلاة الأنبيلاء فلي قبلورهم‪ 2‬ثلم رد المؤللف علل اسلتدسل‬
‫بعههم بقول تعال ‪َ  :‬ع َم فَم َت ِ ُم ْن ِم حع َّمن ِفي ا ْل ُق ُدع ِو﴿‪ 3  ﴾22‬علل علدم سلماع‬

‫الأموات ‪.‬‬

‫‪ 1‬يك ا ق ل المؤلف عالصعا فن انم الكو (( شع النق م )) ‪.‬‬
‫‪ )1( 2‬عيي وقم (‪ )21‬ع (‪. )30‬‬

‫‪ 3‬نعوَ ف طو آس ‪. 22‬‬

‫‪110‬‬

‫عي س المنأل كومد فممد لدن ملدعع فسهد عإممد ندمعافق المؤلدف عـدى مد وبحدغ‬
‫لم سن فن ي ا عـى الونـسم صحوغ لا سللهل عـدى بدعاا الاندون ي د معات علد لك‬

‫نمنومو منغ فسم س كو ‪.‬‬

‫ً‬
‫إيراد المؤلف إ كالا مب رده ‪:‬‬

‫قلال المؤللف ‪ (( :‬وإن قيلل قلد ثبلت فلي الحلديث ‪ (( :‬أن الميلت إذا ملات انقطلع‬
‫عمل إس من ثـلاث ‪ )) ..‬فكيف نثبت للميت النفلع والتأثيـلـر وللو كلان المقصــلـود‬
‫أن مجــرد واسطة ؟ فالجواا ‪ :‬أن المعن المقصود هو أن انقطع الثواا والنفع‬
‫الذي كان يحصل علي الميت مما كان يعمل هلو بنفسل ملن صللاة وصليام و يلر‬
‫ذللك ملن الأعملال لأن هلذل الأعملال قلد توقلف عنهلا بعلد الملوت إس ملا يصلل ملن‬
‫صلدقة جاريلة كلان عملهلا أو عللم ينتفلع بل أو وللد صلالك يلدعو لل ‪ ،‬وس يعنلي‬
‫بانقطاع عمل أن لم تعد ل قلدرة علل فعلل شليء بعلد الملوت لملا ملر ملن الأدللة‬

‫والحجج )) ‪.‬‬

‫عمحن مقف مع ي س ا للهل عالحبه الوي صحت عمي ت لثمعات م ي ت فدي ا للهلد‬
‫الصحسح ب عفم فن مي ت لهم شس ًئ نسو للهلسل فه ا لعع فدي النسد نسدو عـدم ن‬
‫فحعال الق عو كم ق ل المؤلف مدن فمدعو النسد عفمدعو النسد لا سمكدن منوفوهد‬
‫إلا لل و عمحن عقعم مدع الل دو ب عالمؤلدف وبد عا الل دو علا المد مط لد لدللهلسل‬

‫عـى ي ا الوب عا علم مو إلى ا ن شس ًئ سي ت يد ا الوبد عا عقدلله ق و مد عـدى الاموهد‬
‫عمع ي ا نمنومو منغ إلى آلو كلامغ ‪.‬‬

‫قال المؤلف ‪ (( :‬ثم من اعتقد أن لأحد من الخلق تلأثي نرا فلي الحيلاة ينقطلع عنل‬
‫بانتقالل إلل البلرزخ ففلي عقيدتل شل كي ملن إشلراك العبلد لله فلي الأفعلال والتلأثير‬

‫فليأ لأحد من الخلق تأثير ذاتي وس قيام ل بنفس ‪ ،‬وحولهم وقوتهم بالله تعال‬
‫وهو يجلري علل أيلدي خلقل ملا يشلاء ملن المقلادير فلي حلال حيلاتهم الدنيويلة ‪،‬‬

‫وكذلك الأمر في حال الحياة البرزخية والأخروية )) ‪.‬‬

‫‪111‬‬

‫الرد على بهة للمؤلف ‪:‬‬

‫وأمل فسه المنـم ي ا الكدلام عقد ون ا ن مد ندأقعلغ ‪ :‬فسهد القد وئ ‪ :‬يدل ودؤمن فن‬
‫عسندى ‪ ‬كد ن س دوئ ا كمدغ عا دوص عسحسدي المدعوى دن ن الله فمد عايدق فن‬
‫إب ودك صدحسح لإسبد ‪ .‬عفمدت لا شدك ودؤمن فن الله و د وك عوند لى وفدع ع دللهس‬
‫عونعلغ عسنى إلى النم ب فهل يع ا ن س وئ ا كمد عا دوص عسحسدي المدعوى‬
‫فم امقطع لك عمغ وفنغ إلى النم امو غ لبعا دك إن قـدت ‪ :‬مندم امقطندت ب فعدي‬
‫عقسللهوك شي من إشواك الن لله ن في ا فن ل عالوأيسو كم قد ل المؤلدف عإن قـدت‬
‫‪ :‬لا ل يع منومو في ي ا ؛ ل لعت الشدوع عالعاقدع ب فد لوو لمعندك مل لعد الشدوع‬
‫فع مل لع المؤلف ‪ .‬عبعا ك عضدل الله وند لى منـدعم مد للهمدت حوس ًصد عـدى الحدق‬

‫حوس ًص عـى النمل لشوع ‪.‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ (( :‬فلو كان للنبي صل الله علي وسلم أو لسيرل تأثير في حيات‬
‫كما توهم بع القاصرين لصك نفي عن بعد انتقال ولجاز حين ذ سؤال ونداؤل‬
‫في حيات فقط أما مادام س تأثير ل في حيات الدنيوية كذلك س تأثير ل بعد انتقال‬
‫إل الحيلاة البرزخيلة والله تعلال أجلر بحولل وقوتل علل يديل الخيلر فلي حلال‬

‫حيات الدنيوية هو الذي يجلري علل يديل بعلد انتقالل وملن اللذي يقيلد الله تعلال‬
‫ويوجا علي أن يفتك عل أيلدي خلقل فلي حلال حيلاتهم الدنيويلة وس يفلتك علل‬

‫أيديهم في حال انتقالهم إل حياة أخر برزخية أو أخروية ؟! )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬يد ا الكدلام فسدغ لـدط دسن الند علد لق الند فد ن سدللهس ا مدو كـدغ لكمدغ‬
‫بنل لكل شي ن ً فقدلله بندل م سمد صدـى الله عـسدغ عندـم ند ً لبوسد ن فمدعو عـدى‬
‫سللهسدغ فدي حد ل حس ودغ عمحدن مط ل دك فن وي دت فن يد ا الند لااال ق ئ ًمد حودى ندلله‬
‫عف وغ فم صْ غ الل و في وم س ععمـم غ عاعوقدللهم س عمد لدم سدولله دغ الل دو فدلا مقدعل‬

‫غ فمحن لا موب عا ا ل و كم سوب عاي المؤلف عمن سمقل عمهم ‪.‬‬

‫يدم مقدعل ‪ :‬إ ا ك مدت ا مدعو كـهد ن عيد ا حدق فوعبدغ لدللهع إلسدغ عحدللهس لا‬
‫شوسك لغ فهع قلله ق ل ‪  :‬ال ْله ُععمِي فَ ْند َو ِب ْ لَ ُكد ْم ‪ 1‬علدم سقدل اللهعدعا غسدو فع اللهعدعا‬

‫‪ 1‬نعوَ غ فو آس ‪. 10‬‬

‫‪112‬‬

‫فم سد ئي فع فعلسد ئي ب عقد ل ‪َ  :‬عإِ َا َندأَلَ َك ِع َد للِه َع نمدي َفدنِ نمي َق ِوسد ‪ 1 ‬علدم سقدل‬
‫فـسللهععك فع سللهعع غسوك ل فل وم قو دغ ممد لموعبدغ إلسدغ لدللهع فهدل سبد عـدي‬
‫إ ا فوللهت فن فللهعع فن فندونس أحدلله ا مدعات فم سندوح يد ا إن قـدت سبد فع‬
‫سنوح قـم ‪ :‬ي ت الللهلسل ن العبع فع الانوح حكم شوعي فأسن للهلسـغ عإن‬

‫قـت ‪ :‬لا إ ن فـمللهععس عحللهس لا شوسك لغ عمووك الانون ي معات ‪.‬‬

‫يدل وندوطسع فن وقدعل ‪ :‬فمدي إن وعبهدت لو دي عحدللهس لا شدوسك لدغ فمدي مد م فع‬
‫ملطئ فع ني ا لله لع قـت لك ل لعت إبم ع ا م الإنلامس ‪.‬‬

‫فمقعل للإلعَ الكوام اعمـعا لسقسن عيدع للهعد الله عحدللهس لا شدوسك لدغ علا ودللهلـعا‬
‫في قعل المؤلف ال ل لف الكو عالنم ععمل النـف الص لْ مغ لم سأت دللهلسل‬

‫عـى ي ا فونوع معنك لـمل طو للهعن حب منك وـقى ه و ك ‪. ‬‬

‫خلط المؤلف بين التوسل المشروع والممنوع ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ (( :‬فالتوسلل حكلم مقلرر جلوازل ملن أحكلام الشلريعة المطهلرة‬
‫ومعمول ب في عصرل س يتسير بانتقال عليل الصللاة والسللام كملا س تتسيلر بقيلة‬
‫أحكام التشريع فللا يحلق لإنسلان أن يقلول ‪ :‬هلل الوهلوء جلا ز بعلد ملوت النبلي‬
‫صل الله علي وسلم ؟ وهل الصلاة جا زة بعد موت النبي صل الله علي وسلم ؟‬
‫وهكذا ‪ ،‬ومثل ذلك قولهم‪ :‬هل التوسلل جلا ز بعلد موتل عليل الصللاة والسللام ؟!‬
‫لأنها جمي نعا أحكام شرعية مقررة بأدلتها وهي معمول بها في حيات وبعد انتقالل‬

‫)) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬العضع عالصلاَ ب الللهلسل الشوعي مشوععسوه عالوعندل دغ صدـى الله‬
‫عـسغ عنـم في حس ودغ فسمد ف ن الله لدغ فسدغ قدلله فقوودغ الشدوسن فهدع الوعندل المشدوعع‬
‫عي ا لا مل لف فسغ إمم الللاف في الوعنل المممدعع عممدغ الاندون ي د معات يد ا‬

‫ال مط ل لللهلسل عـسغ ‪ ,‬عفمت لم وأت للهلسل سللهل عـى بعااس حوى ا ن ‪.‬‬

‫‪ 1‬نعوَ ال قوَ آس ‪. 111‬‬

‫‪113‬‬

‫ثم قال ‪ (( :‬فلو أجزنا التوسل بالحي دون الميت لجعلنا للحي نوع تأثير دون أن‬
‫نشعر وهذا خلاف عقيدة الإسلام )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬علع فبام الوعنل لمست كم واعم لبنـم ي ا الشدي ند ً عيدع لدسُ‬
‫ن لا شو ًع علا كع ًم عي ا للاف عقسللهَ الإندلام عفمدت وداعم فمدغ ند شدوعي‬

‫فأسن للهلسـك ‪.‬‬

‫ثللم قللال ‪ (( :‬وقللد مللر معنللا فللي بدايللة بللاا التوسللل أن المتوسللل س يعتقللد أن‬
‫للمتوسل ب أي تأثير من خيـر أو نفلع إس ملا أثبتل لل رسلول الله صلل الله عليل‬
‫وسلم مجا نزا عندما قال ‪ .. (( :‬واعلم أن الأمة لو اجتمعت عل أن ينفعوك بشيء‬
‫لم ينفعوك إس بشيء قد كتب الله لك وإنهم لو اجتمعوا عل أن يهروك بشيء للم‬
‫يهروك إس بشيء قد كتب الله عليك )) فأثبت ل النفع والإهرار وحصرل همن‬
‫إرادة الله ومشي ت فالمتوسل ب إذن س يتصرف بنفس في قهاء حاجة المتوسل‬
‫حت يحول موت دون ذلك وإنما هو يسع بالشفاعة عند الله تعال في قهاء تلك‬

‫الحاجة )) ‪.‬‬

‫لدن ممد ق المؤلدف فدي قعلدغ ‪ (( :‬مبد ًاا )) علكدن لاالمد مندألغ ‪ :‬فمدت ا ن ودللهعع‬
‫المد ُ إلدى الاندون ي د معات عطـد قضد الحدعائه مدمهم عمحدن مط ل دك لدللهلسل‬
‫عإلدى ا ن لدم ودأت دللهلسل صدحسْ سدللهل عـدى للهعدعاك عمد صدْ ممدغ فهدع فدي شدي‬
‫ملصعص عفمت ونممغ ب عا صل فن سقف الإمن ن عـى للهلالد الدمص‪ ,‬عسداللهالله يد ا‬

‫وأكسللًها إ ا ك ن المص مونـ ًق أمو غس ي ‪.‬‬

‫عفعبغ كلامي ا ن إلى القوا فأقعل لهم اح وعا من ي ا القدعل ال ُم ودللَهع فدي الدللهسن‬
‫ن فن للهس ظ يو بللًها عوأمل معندك ‪ :‬فدي الحدللهس إي د ت المعدع لـملـدعق (( عـدى فن‬
‫سمعنعك شي )) عالمؤلف ساعم فن ي ا ( مب ا ) عفن المد فع يدع الله وند لى ‪ .‬عفدي‬
‫الحللهس إي ت الإضواو لـملـعق (( عـدى فن سضدوعك شدي )) فهدل مقدعل الضد و‬
‫يع الله البعا ‪ :‬فن الله ون لى لـق للإمن ن قللهوَ عإواللهَ فمدن صدوف يد س القدللهوَ‬

‫في اللسو عالمعع في غ الله عـى لك فممند يد س ا فند ل إلدى الملـدق مدغ يدع الد‬
‫فنـهد ف ندوحق اليدعا عممند ه إلدى اللد لق مدغ يدع الدد لـدق للإمندد ن القددللهوَ‬
‫عالإواللهَ عـدى العندل ‪ .‬عمدن صدوف يدد س القددللهوَ عالإواللهَ فدي الشددو عالضددو فهددع‬

‫‪114‬‬

‫موععلله لنقع ‪ .‬فدلا مقدعل فمدغ فنـهد مبد ًاا دل مقدعل يدع الع عدل لهد حقسقد علهد ا‬
‫انوحق اليعا فع النق ‪.‬‬

‫فنن ك ن المؤلف سوسلله ي ا ال قـمد س كد ن منمدى كلامدغ صدحس ًح علكدن لعظدغ غسدو‬
‫صحسْ ‪ .‬عإن ك ن لا سوسلله لك فكلامغ لطأ لع ًظ عمن ًمى ‪.‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ (( :‬وإنل للم يلرد نلص واحلد أن الله ينلزع ملن أنبيا ل وأوليا ل‬
‫المكانة والجال بعد انتقالهم إل عالم البرزخ )) ‪.‬‬

‫مقدعل وأمدل فسهد القد وئ المندـم ‪ :‬المؤلدف سلـدط دسن ي دعت الممالد عالبد س ع دسن‬
‫مشوععس الانون ي معات ‪.‬‬

‫فمقعل لـمؤلف ‪ :‬محن منك فن لثم س ممال عبد س عمك مد عظسمد عمدلله الله وند لى‬
‫عفمهددد لا ومددداع مدددمهم ندددلله مدددعوهم دددل مددد عمدددلله الله لهدددم فعـدددى عفعظدددم عفبدددل‬
‫‪َ ‬علَلآ ِلد َو َُ َل ْسدو لَّد َك ِمد َن ا ُعلَدى﴿‪ 1  ﴾4‬علكدن يدل إي د ت البد س عالممالد لهدم سي دت‬
‫منأل الانون ي هم البعا ‪ :‬لا ‪ .‬لم سأت للهلسل عـى بعاا الانون ي نلله معوهم ‪.‬‬
‫فدنن قـدت ـدى قدلله بد ‪ .‬مقدعل ‪ :‬إن كمدت كوودغ فسمد مضدى فقدلله و دسن لـقد وئ لطدأ‬
‫قعلك عإن كمت نو كوس فسم سأوي فدمحن نمندومو مندك ‪ ‬لن َس ْهـِد َك َمد ْن َيـَد َك َعدن َ نس َمد ح‬

‫َع َس ْح َسى َم ْن َح َّي َعن َ نس َم ح َعإِ َّن ال َّلهَ َل َن ِمسع َعـِسم ﴿‪.2  ﴾42‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪ (( :‬أملا الآن وبعلد أن تبلين لنلا يقي ننلا مملا ملر ملن الأدللة أن‬
‫الأنبياء والأولياء أحياء في قبورهم يسمعون توسللنا بهلم ويسلتطيعون بقلدرة الله‬
‫التلي أعطلاهم إياهلا أن يسيثونلا ويكونلوا سلبا نفلع لنلا ر لم انتقلالهم إلل الحيلاة‬
‫البرزخية إجابة عن الأس لة الثلاثة الماهية فننتقل إلل ذكلر الأدللة علل التوسلل‬

‫واسستساثة بالأموات )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬منم مؤمن سقس ًم فمهم فحس في ق عويم عفم فمهم سنمنعن وعنـم فقلله قـمد ‪:‬‬
‫لمعدوع صدحوغ فمدن قد ل لددك فمهدم سندوطسنعن معنددك قـدت ‪ (( :‬قددللهوَ الله الوددي‬

‫‪ 1‬نعوَ الضحى آس ‪. 4‬‬
‫‪ 2‬نعوَ ا مع ل آس ‪. 42‬‬

‫‪115‬‬

‫فعط يم إس ي )) فسن عبللهت في ا ل و فن الله ون لى فعط يم قللهوَ نلله مدعوهم عـدى‬
‫إغ ي ا حس ! ‪ .‬إلى ا ن لم وأت للهلسل صحسْ صوسْ سللهل عـى ي ا ‪.‬‬

‫ثم بدأ المؤلف بذكر الأدلة فقال ‪1 (( :‬ـ عن سيدنا ابلن عبلاأ رهلي الله عنهملا‬
‫أن قال ‪ :‬قال رسول الله صل الله علي وسلم لما دفن فاطمة بنلت أسلد أم سليدنا‬
‫علي رهي الله عنهما ‪ (( :‬اللهم بحقي وبحلق الأنبيلاء ملن قبللي ا فلر لأملي بعلد‬

‫أمي )) ‪.‬‬

‫عي ا ن ق فن فعوللهس المؤلدف ع سمد لدك ضدنعغ عالبدعا عـسدغ عـدى وقدللهسو صدحوغ‬
‫فوابنغ ص‪.72‬‬

‫احتجا ه ب مر عائشة رض اه عنها فت وى من قي رسول اه للى اه‬

‫عليه وسل إ السماء ‪:‬‬

‫ثم قلال ‪ 8 (( :‬ـ وعلن سليدنا أبلي الجلوزاء أوأ بلن عبلد الله ‪ ‬قلال ‪ (( :‬قحلط‬
‫أهل المدينة قح نطا شدي ندا فشكوا إلل عا شلة فقاللت ‪ :‬انظلروا قبلر النبلي صلل الله‬
‫علي وسلم فاجعلوا من كو إل السماء حت س يكون بين وبلين السلماء سلقف‬
‫قلال ‪ :‬ففعللوا فمطرنلا مطل نرا حتل نبلت العشلا ‪ ،‬وسلمنت الإبلل حتل تفتقلت ملن‬

‫الشحم فسمي عام الفتق )) ‪.‬‬

‫وأمل فسه الق وئ الممصف يل في الحللهس انون ي د معات يدل حيدوهم ع ئشد‬
‫وضي الله عمه إلى للهع سقعلعمغ ال فنـعس يع إحللها فوح في الندقف حودى لا‬
‫سكعن سن الق دو عالندم ندقف ‪ .‬يد ا إ ا ندـمم صدح الحدللهس عإلا ف لحدللهس وعاس‬
‫الللهاومي في نممغ (‪ )16‬نملله ضنسف ؛ فسغ ‪ :‬ننسلله دن اسدلله ‪ .‬قد ل الحد فظ عمدغ فدي (‬

‫الوقوسد ) (‪ (( : )353/1‬صدللهعق لدغ فعيد م )) عقدلله ضدنعغ سحسدى دن ندنسلله القطد ن‬
‫عغسدوس‪ 1‬ب عفسدغ فس ًضد عمدوع دن م لدك المكدو قد ل عمدغ الحد فظ فدي ( الوقوسد )‬

‫(‪ (( : )277/1‬صللهعق لغ فعي م )) ‪1‬‬

‫‪ 1‬امظو ‪ :‬وه س الكم ل (‪. )443/10‬‬

‫‪111‬‬

‫عمم سللهل عـى ضنف ي ا الحللهس فن الم ُ في ع م الومد للهَ قحطدعا قح ًطد شدللهسللًها‬
‫لع نـمم صح ي س القص فن م الوم للهَ ك معا فشلله قح ًط عالصح موعافوعن لدم‬
‫سقل فحدلله مدمهم مد ق لودغ ع ئشد دل ع ئشد وضدي الله عمهد ك مدت معبدعللهَ فـدع كد ن‬

‫عمللهي نم في ي ا فـمد ا ولعسهد عدن المد ُ عإن كد ن يد ا وف ممهد وفودغ فدوف‬
‫البم ع من الصح ال سن ك معا مع عمو ‪ ‬عيي منهم فعلى من وفسه لعحللهي ب‬

‫ل وف البم ع يدع المعافدق لـشدوع عيدع للهعد المد ُ إلدى فللها صدلاَ الانوندق‬
‫كم فنـعا في امن عمو ‪. ‬‬

‫علع ك مت القص صحسح لمد احود ج فيدل المللهسمد إلدى الانوندق ندلله فدوحهم وـدك‬
‫الكدعَ عيد ا فمدو سك دغ الود وس عالعاقدع ب ف لمد ُ لا االدعا إلدى سعممد يد ا سصدس هم‬
‫القحددط عسعاعددعن إلددى صددلاَ الانونددق عفس ًضدد عدد م الومدد للهَ اشددوهو فمددوس عمددلله‬

‫المؤولسن فهل اشوهو عمللهيم ع م العوق ! ‪.‬‬

‫لاحظ فمغ مع ضنف ي س القص فنمه لا وللهل عـدى مشدوععس الاندون ي د معات‬
‫فلا للهلسل لـمؤلف فسه ‪.‬‬

‫احتجا ه بما ورد عن مال الدار خازن عمر ‪: ‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪3 (( :‬ـ وعن مالك الدار وكان خازن عمر قال أصاا الناأ قحط‬
‫في زمن عمر ‪ ،‬فجاء رجل إل قبر النبي صل الله علي وسلم فقال‪ :‬يا رسول الله‬
‫‪ ،‬وفي رواية ‪ :‬يا محمدال استسق لأمتك فإنهم قد هلكوا ‪ ،‬فأتي الرجلل فلي المنلام‬
‫فقيل ل ‪ :‬ا ت عمر فأقر السلام وأخبرل بأنكم مستقيون وقل ل ‪ :‬عليلك الكليأ‬

‫فأت عمر فأخبرل فبك عمر ثم قال ‪ :‬يا را س آلو إس ما عجزت عن )) ‪.‬‬

‫يد س القصد فلوبهد ا دن ف دي شدس فدي مصدمعغ (‪ )352/2‬عدن م لدك الدللهاو عيددع‬
‫مبهعل ‪ .‬عقعل الح فظ ا ن حبدو فدي ( العدوْ ) (‪ (( : )715/6‬عوعلا ا دن ف دي شدس‬

‫نندم للحه صدحسْ مدن وعاسد ف دي صد لْ الندم ن عدن م لدك الدللهاو ‪ )) ..‬لا سدللهل عـدى‬
‫وعيسق م لك الدللهاو مدغ لدع عيقدغ لقد ل ‪ (( :‬نندم لله صدحسْ مدن وعاسد م لدك الدللهاو ))‬

‫‪ 1‬امظو ‪ :‬الك مل في الضنع لا ن علله (‪. )150/5‬‬

‫‪117‬‬

















‫احتجا ه بما ورد عن ابن عمر عندما خدرت ر له ‪:‬‬

‫قال ‪6 (( :‬ـ وعن الهيثم بلن خنليأ قلال ‪ :‬كنلا عنلد عبلد الله بلن عملر رهلي الله‬

‫عنهملا فخلدرت رجلل فقلال لل رجلل ‪ :‬اذكلر أحلا النلاأ إليلك فقلال ‪ :‬يلا محملد ‪،‬‬
‫فكأنما نشط من عقال ‪.‬وعلن عبلد اللرحمن بلن سلعد قلال ‪ :‬خلدرت رجلل ابلن عملر‬

‫فقال ل رجل اذكر أحا الناأ إليك فقال ‪ :‬محمد )) ‪.‬‬

‫ي ا الحللهس في منملله ا ن البنلله (‪ )6112‬من طوسدق ف دي إندح ق عيدع عمدوع دن‬
‫ع للهالله الهمللهامي ب عن ع لله الوحمن ن ننلله القوشي ‪.‬‬

‫عفي عمل السعم عالـسـ لا دن الندمي (‪122‬ب‪ )122‬مدن طوسدق ف دي إندح ق ب عدن ف دي‬
‫شن ق ل ‪ :‬كمت فمشي مع ا ن عمو ‪ ..‬عفسغ ‪ (( :‬س محملله فق م سمشي )) ‪.‬‬

‫عفسدغ فس ًضد (‪ )122‬عدن ا دن ع د ُ فمدغ قد ل لوبدل لدللهوت وبـدغ ‪ (( :‬ا كدو فحد‬

‫المدد ُ إلسددك ب فقدد ل ‪ :‬محمددلله فدد ي لددللهوس )) ب عفلوبددغ ال لدد و فددي ( ا لله‬
‫المعولله)( ‪ )127‬عيع كو منوقل لم سشووط فسغ الإم م ال ل و الصح ‪.‬‬

‫عالحللهس ضنسف فسغ ف ع إنح ق عيدع مدللهلُ عقدلله عمنمدغ ب يدم إمدغ كد ن قدلله الدوـط‬
‫عي ا من ول لسطغ فنمغ اضدطو فدي ندمللهس فود وَ وعاس عدن الهسديم يد ا ب عود وَ عدن‬

‫ف ي شن ب عو وَ ق ل ‪ :‬عن ع لله الوحمن ن ننلله ‪.‬‬

‫ن إ وايسم ‪.‬‬ ‫عفم حللهس ا ن ع ُ فهع معضعع فسغ غس‬
‫ق ل ا ن منسن عمغ ‪ (( :‬ك ا ل س ))‪. 1‬‬

‫ف لحللهس إ ن ضنسف عن ا ن عمو ب عك لك عن ا ن ع ُ ‪ ‬فلا حب فسغ‪.‬‬

‫‪ ) 1‬امظو لن ن المساان ( ‪. ) 422/4‬‬

‫‪121‬‬

‫ععـى وقللهسو صحوغ فعسغ للهلال عـى فن الصح م ك معا سنـمعن الاندون ي د لم ي‬
‫صـى الله عـسغ عنـم فه ا ا ن عمو م عـم لك حوى ق ل لغ وبل ي ا القعل ‪.‬‬

‫وأمل فسه المنـم ‪ :‬من ي ا الوبل ال ق ل لا ن عمو لك عيل قعلغ حب ‪.‬‬

‫نوقعل الحب لسنت في قدعل الوبدل لكدن فدي إقدواو ا دن عمدو لد لك ‪ .‬فد لبعا ‪:‬‬
‫منم صللهقت علكن يل إقواو ا ن عمو حب إ ا ل لف غسوس من الصح ‪.‬‬

‫البدعا ‪ :‬لا عإممد سمظدو إلدى الدللهلسل لسندوف مدن يدع المحدق مدمهم ب عحدللهس ا دن‬
‫عمدو قدلله ع وضدغ حدللهس ا دن ع د ُ حسد قد ل ‪ (( :‬ا كدو فحد المد ُ إلسدك قد ل ‪:‬‬
‫محملله )) علم سقل ‪ (( :‬س محملله )) ل حدللهس ا دن عمدو عولله فسدغ (( محمدلله )) دللهعن‬
‫حوف المللها ب إ ن م ُسعهم ممغ المللها لـم ي صـى الله عـسغ عنـم لا سق دل ‪ .‬يدم مقدعل‬
‫لللهو الوبل ي ا معبعلله من امن الم ي صـى الله عـسغ عنـم ل مدن ق ـدغ عمدن ندللهس‬
‫علع ك ن ي ا مشوع ًع ل سمغ عـسغ الصلاَ عالنلام ‪ ,‬عقصد ا دن عمدو للهلسدل عـدى فمدغ‬
‫لسُ عمللهس فسغ نم عن الم ي صـى الله عـسغ عنـم ‪ .‬عفم قدعل ا دن ع د ُ فـدم سمند غ‬
‫إلدى وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم فهدع وف لدغ لا سق دل ممدغ لمل لعودغ لـمصدعص‬
‫الشوعس الوي لا وبسا الانون ي معات ب ي ا إ ا ق ل المؤلف عمدن مقدل عدمهم فن‬

‫لعظ ‪ (( :‬س محملله )) ن شوعي لاعال لللهو الوبل فبعا غ م ن ق ‪.‬‬

‫عإن اعمعا فن ي ا ن كعمي عفن قعل ا ن ع ُ عإقواو ا ن عمو إمم يدع مدن‬
‫ق سل الط ‪ .‬مقعل إ ن لا سـامم ق دعل قعلهمد مهد فدي مندأل ط سد ولضدع لـمظدو‬

‫عالوبو ‪ ,‬عالمظو عالوبو وللهل عـى عللهم صح ي ا القعل ‪.‬‬

‫عمن المنـعم فن الك فو لع ق ل ‪ (( :‬س محملله )) إ ا لللهوت قللهمغ لدم سدال عمدغ لدك‬
‫اللللهو مم سللهل عـى فمغ لسُ ن كعم ًس ‪.‬‬

‫فنن قسل الحللهس فسغ ‪ (( :‬ا كو فحد المد ُ إلسدك )) عالكد فو لا سحد الم دي صدـى‬
‫الله عـسغ عنـم ل لك لن ساعل عمغ ‪ .‬مقعل فوفست لع فن الك فو مد للهلا مدن سن دللهيم مدن‬

‫للهعن الله من ال شو فع فن المنـم الع نق م للهلا من سنشقغ يل ساعل عمغ لللهو قللهمغ‬
‫فللهل ي ا عـى فمغ لسُ ن ً كعم ًس ‪ .‬عالند الشدوعي كمد يدع منـدعم لا سي دت ميدل‬

‫ي س ا ح للهس الضنسع ‪.‬‬

‫‪127‬‬

‫احتجا ه بقول المسلمين ي المعر ة ‪ (( :‬يا صمد )) ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ 2 (( :‬ـ وذكر الحافظ ابن كثير خلال كلام عن وقعة اليمامة ما‬
‫نص ‪ (( :‬وحمل خاللد بلن الوليلد ‪ ‬حتل جلاوزهم وسلار لجبلال مسليلمة وجعلل‬
‫يترقا أن يصل إلي فيقتل ثم رجع ثم وقف بين الصفين ودعا البلراز وقلال ‪ :‬أنلا‬
‫ابلن الوليلد العلود أنلا ابلن علامر وزيلد ثلم نلاد بشلعار المسللمين وكلان شلعارهم‬

‫يوم ذ [ يا محمد ] )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬ي ا مم سحان القـ فن سومى لمصدعص الشدوعس عوهدللهو بهدعلله النـمد‬
‫ال سن قنللهعا القعاعلله عفصـعا ا صعل لعهم المصعص ‪.‬‬

‫وأمل فسه الق وئ الكوسم ‪ :‬لقلله ك ن شن و المنـمسن في سعم فحلله المنوكد المنوعفد‬
‫سن المنـمسن عقوس عونعل الله صـى الله عـسغ عندـم دسن فظهدويم كد ن شدن ويم‬
‫(( فمت ب فمت )) فهل قعلهم يد ا اندون ي د (( فمدت )) فم فمهد كـمد ُوقد ل لسندوف‬

‫فيل الإنلام نضهم نض‬

‫إ ن سد فلدي كـمد ‪ (( :‬سد محمدلله )) إممد يدي شدن و علدسُ اندون ي علدع ك مددت‬
‫انون ي لم ووكعي في غاعاوهم نلله عف َ ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم ‪.‬‬

‫فسه المنـم ‪ :‬امظو في مصمف ا ن ف ي شس قلله ففولله ًد ندم س ‪ ( :‬د الشدن و )‬
‫كو فسدغ فن الصدح فدي امدن ف دي كدو غداع يدعاان عكد ن شدن ويم ‪ (( :‬فمدت ب‬
‫فمدت )) فـمد ا سندللهلعن عدن الاندون ي د لم ي صدـى الله عـسدغ عندـم عسقعلدعن يد س‬
‫الكـم ‪ .‬يم ممظو ي س القص الوي كوي ا ن كيسو نسو نملله كسف انوط ع المؤلدف‬
‫فن سي ت صحوه علم سو إنم للهي مع فن ا دن ف دي شدس قد ل ‪ :‬حدللهيم عكسدع ب قد ل ‪:‬‬
‫حللهيم يش م ن عوعَ ب عن ف سغ ب ق ل ‪ (( :‬ك ن شن و المنـمسن سعم منسـم ‪ (( :‬س‬
‫فصح نعوَ ال قوَ ))‪ 1‬فه س وعاس عوـك وعاس ب فأسه وقللهم عـى ا لولا عيل‬

‫قعلهم ‪ (( :‬س فصح نعوَ ال قوَ )) انون ي !‪.‬‬

‫‪ 1‬المصمف (‪ )521/1‬ب عمصمف ع لله الوااق (‪. )232/5‬‬

‫‪121‬‬

‫يم لاحظ فسه الق وئ فن ا ن كيسدو وحمدغ الله وند لى لدم سقدل ‪ :‬عكد معا سندونسيعن‬
‫فع عك مت انون يوهم ب عإمم ق ل ‪ (( :‬عك ن شن ويم )) ب عفوق سن الن ووسن ‪.‬‬

‫احتجا ه بقول دم ‪ (( : ‬أسال بحل صمد )) ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ 8 (( :‬ـ وهاهو سيدنا آدم علي الصلاة والسللام يتوسلل بسليدنا‬
‫محمد صل الله علي وسلم فقد رو سيدنا عبد الله بن عمر رهي الله عنهما قال‬
‫‪ :‬قال رسول الله صل الله علي وسللم ‪ (( :‬لملا اقتلرف آدم الخطي لة قلال ‪ :‬يلا را‬
‫أسلألك بحلق محملد إس فلرت للي فقلال الله تعلال يلا آدم كيلف عرفلت محمل ندا وللم‬

‫أخلقل ؟ قلال ‪ :‬يلا را إنلك لملا خلقتنلي رفعلت رأسلي فرأيلت علل قلوا م العلر‬
‫مكتو نبا س إل إس الله محمد رسول الله ‪ ،‬فعلملت أنلك للم تهلف إلل اسلمك إس أحلا‬
‫الخلق إليك ‪ ،‬فقال الله تعال ‪ :‬صلدقت يلا آدم إنل لأحلا الخللق إللي ‪ ،‬وإذ سلألتني‬

‫بحق فقد فرت لك ‪ ،‬ولوس محمد ما خلقتك )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬ن ق فن سم ( ص‪)35‬فن ي ا الحللهس ضنسف لا سحوه دغ مدغ مدن وعاسد‬
‫ع دللهالوحمن دن اسدلله دن فندـم عيدع ضدنسف ‪ .‬ف لحدللهس ضدنسف مدن حسد الندملله ب‬
‫عمم سللهل عـى ضنعغ من حس المون فمغ سل لف مد كدوس الله وند لى عدن آللهم عمدللهم‬
‫مد للهاس الله وند لى ‪  :‬فَلَد ْم فَ ْم َه ُك َمد َعدن ِو ْـ ُك َمد ال َّشد َب َو َِ َعفَقُدل لَّ ُك َمد إِ َّن ال َّشد ْس َط َن لَ ُك َمد َعدللُهع‬
‫ُّم ِدسن ﴿‪َ ﴾22‬قد لاَ َو َّ َمد َظ َـ ْم َمد فَمعُ َند َم َعإِن لَّد ْم َو ْن ِعد ْو لَ َمد َع َو ْو َح ْم َمد َل َم ُكدع َم َّن ِمد َن‬
‫ا ْل َل ِند ِوس َن﴿‪ 1 ﴾23‬ب عيد ا سعافدق مد ند ق كدوس (ص‪ )21‬مدن وعنسد و ا دن ع د ُ‬

‫عا ن منن علله لقعلغ ون لى ‪َ  :‬ف َوـَ َّقى آللَه ُم ِمن َّو ن ِغ َكـِ َم حت‪. 2 ‬‬

‫عسلد لف فس ًضد قعلدغ وند لى ‪َ  :‬ع َمد َلـَ ْقد ُت ا ْل ِبد َّن َعال ِإمد َُ إِلاَّ لِ َس ْن ُدللُهع ِن﴿‪3 ﴾51‬‬
‫ف ن ون لى لم س كو في القوآن فمغ لـدق اللـدق مدن فبدل محمدلله صدـى الله عـسدغ عندـم‬

‫‪ 1‬نعوَ ا عواف آس ‪. 23 – 22‬‬
‫‪ 2‬نعوَ ال قوَ آس ‪. 37‬‬

‫‪ 3‬نعوَ ال اوس ت آس ‪. 51‬‬

‫‪121‬‬

‫علا ي ت لك لنملله الصحسْ عن ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم علدم سدولله فدي لدك‬
‫إلا ي ا الحللهس الضنسف ل المعضعع ب فه ا لا سمكن ق علغ ‪.‬‬

‫يم لع قـم صحوغ فآللهم ‪ ‬نأل الله ون لى حق محملله صـى الله عـسدغ عندـم عحقدغ‬
‫يدع مد فعب دغ الله عـدى معندغ مدن إي ودغ عـدى للهععودغ ع لاغدغ عبهد للهس علدسُ فدي‬

‫الحللهس كو الب س ‪.‬‬

‫يم يع ل ص لم ي محملله صـى الله عـسغ عنـم فـم ا قـوم بعااس مع غسوس ! ‪.‬‬

‫لاحدظ فسهد المندـم ‪ :‬اندوللهلال حدللهس ضدنسف لا سي دت دغ حكدم عـدى بدعاا‬
‫الانون ي لم ي صـى الله عـسغ عنـم مع فن الحدللهس لدسُ فسدغ اندون ي د لم ي عإممد‬
‫فسغ نؤال الله ون لى حقغ عمع ي ا انوللهل غ عـى بعاا الانون ي يم ق ُ عـى لدك‬
‫غسوس من ا م س ل عا علس سنمي ‪ :‬م عـدى بدوف يد و لا فند ُ لدغ ‪ .‬فد الـهدم‬

‫يللهاك ‪.‬‬

‫احتجا ه بقصة بكاء معاذ عند قي رسول اه ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ 6 (( :‬ـ وهاهو سيدنا معاذ ‪ ‬يتذكر قول النبي صلل الله عليل‬
‫وسلم ل لما أرسل إل اليمن ‪ (( :‬فعلك تمر بقبري ومسجدي )) فيأتي إل قبلرل‬
‫صل الله علي وسلم ويبكي أمام وإذا بسيدنا عمر يرال فيقلول لل ‪ :‬ملا يبكيلك ؟‬
‫فيقلول سليدنا معلاذ ‪ :‬حلديث سلمعت مللن رسلول الله صلل الله عليل وسلللم ‪(( :‬‬

‫اليسير من الرياء شرك )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬عم ا في يد ا مد َّو ق دو الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم ع كدى عود كو حدللهسي‬
‫نمنغ من الم ي صـى الله عـسغ عنـم من فسن فهمت الانون ي معات‬

‫فسه الق وئ الممصف ‪ :‬يل في ي ا الحللهس انون ي لم ي صدـى الله عـسدغ عندـم‬
‫لا سـام من موعوس لق و فن سنونس غ فقلله ن ق فن ا ن عمو ك ن ساعو ق دو الم دي‬
‫صددـى الله عـسددغ عنددـم عاسدد وَ الق ددعو منددوح لكددن الاسدد وَ الشددوعس لا الاسدد وَ‬

‫الم وللهع فهع ساعو ق و الم ي صـى الله عـسغ عنـم لسنـم عـسغ ‪.‬‬

‫‪130‬‬

‫فـسُ في الحللهس للهلال عـى بعاا الانون ي د معات يد ا عـدى القدعل صدحوغ ب‬
‫امظو الكلام عـى ضنف ي ا الحللهس في النـنـ الضدنسع لـشدس ا ل د مي (‪)2175‬‬

‫‪.‬‬

‫احتجا ه بتيك الشافع بقي أب حنيفة ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪40(( :‬ـ ورو الخطيا في تاريخ عن علي بن ميمون ‪ ‬أنل‬
‫قال ‪ :‬سمعت الشافعي ‪ ‬يقول ‪ (( :‬إني لأتبرك بأبي حنيفة وأجيء إل قبرل فلي‬
‫كل يوم [ يعنلي زا ل نرا ] فلإذا عرهلت للي حاجلة صلليت ركعتلين وج لت إلل قبلرل‬

‫وسألت الله تعال الحاجة عندل فما يبعد عني حت تقه )) ‪.‬‬

‫وقلد صلك وبسلند صلحيك توسلل الإملام الشلافعي بالإملام أبلي حنيفلة رهلي الله‬
‫عنهما )) ‪.‬‬

‫مقعل لـمؤلف ‪ :‬ي ا الل دو فلوبدغ اللطسد ال ندللهالله فدي و وسلدغ (‪ )123/1‬ندملله‬
‫ضدنسف‪ 1‬فمد ْن ِمدن عـمد الحدللهس صدحْ يد ا عدن الشد فني وحمدغ الله وند لى‬
‫محن مط ل ك فن وأوي ه ا النملله الصحسْ ‪.‬‬

‫مدع النـدم فمدي لدم فو يد ا الل دو فدي كود الشد فنس عإممد وفسودغ فدي كود ط قد ت‬
‫الحمعس ـعظ ‪ ... (( :‬بئت إلدى ق دوس عصدـست وكنودسن عندألت الله وند لى الح بد ‪..‬‬
‫)) فعسغ كم وولا فن الش فني سصدـي عمدلله الق دو عيد ا سلد لف م ي دغ فقدلله قد ل الإمد م‬
‫الشد فني فدي كو دغ ( ا م ) (‪ (( : )413/1‬عفكدوس فن س مدى عـدى الق دو مندبلله عفن‬

‫سنعلا فع سصـى عـسغ عيع غسو منعلا فع سصـي إلسغ )) ‪.‬‬

‫ععـى وقللهسو صح ي ا عن الشد فني فـدسُ فسدغ اندون ي د معات فهدع سقدعل ‪(( :‬‬
‫عنألت الله وند لى الح بد عمدللهس )) لدسُ فسدغ فمدغ سدللهععس عسندونس دغ عإممد فسدغ فمدغ‬

‫‪ 1‬فسغ عـي ن مسمعن ‪ .‬فنن ك ن يع المللهمي فقلله ق ل عمغ ال ي ي في ( المساان ) (‪: )215/4‬‬
‫(( وعلا فح للهس معضعع )) ب عإن ك ن عـي ن مسمعن يع الوقي النط و ؛ فـم ُس كو في ووبموغ فمغ نمع من الش فني‬

‫عفل عمغ ‪ .‬عامظو ‪ :‬وه س الوه س (‪. )340/7‬‬

‫‪131‬‬

‫سددللهعع الله وندد لى عحددللهس لا شددوسك لددغ لكددن عمددلله ق ددو ف ددي حمسعدد ب فددأسن الانددون ي‬
‫معات في ي ا ! ‪.‬‬

‫يم لع ي ت عمغ فمغ انون أ ي حمسع فهل سق ل قعلغ ‪.‬‬

‫ي س المنأل منأل شوعس لا لله فسه من للهلسل شوعي عالللهلسل الشوعي يع قعل‬

‫الله ون لى عقعل الم ي صـى الله عـسغ عنـم عالإبمد ع عالقسد ُ ‪ .‬لدسُ قدعل فحدلله مدن‬
‫الم ُ سنو و للهلسلاً شوع ًس سحوه غ فم يدع للهلسدل الشد فني الد اندوملله عـسدغ فدي فنـدغ‬
‫ي ا إلى ا ن لم سأت المؤلدف دللهلسل صدحسْ صدوسْ الللهلالد عـدى بدعاا الاندون ي‬
‫معات ععـى ي ا فكل من سقدعل لدك فع سعنـدغ ندعف مط ل دغ كمد ط ل مد المؤلدف‬
‫لدللهلسل عإلا حكممد لطئدغ فدي قعلدغ فع فنـدغ المونـدق لاندون ي د معات ب عيد س‬
‫القص مع ضنف نمللهي فهي مل لع لـاس وَ الشوعس ب ف لشوع قلله عـمم م ا معندل‬
‫إ ا اوم الق عو عحيمد عـدى الدللهع لثمدعات فمد الدللهع لـدمعُ عمدلله المقد و اعوقد للًها‬

‫أن الللهع يم ن للإب ي ا سحو ج إلى للهلسل سللهل عـى لك ‪.‬‬

‫احتجا ه بما يفعله الخلال يخ احقنابلة ي وقته ‪:‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪44 (( :‬ـل ورو أي نهلا ـ أي الخطيلا ـ علن أحملد بلن جعفلر‬
‫القطيعي قال ‪ :‬سمعت الحسن بن إبراهيم أبا علي الخلال وهلو شليخ الحنابللة فلي‬
‫وقت يقول ‪ :‬ما همني أمر فقصدت قبر موس بن جعفر يعني الكاظم فتوسلت بل‬

‫إس سهل الله لي ما أحا )) ‪.‬‬

‫مقدعل ‪ :‬كمد كومد ند ق مط لد اللدلال إن ي دت يد ا عمدغ دللهلسل عـدى يد ا‬
‫الوصوف إ من المنـعم فن ق و الم ي صـى الله عـسغ عندـم فعلدى د لك مدن غسدوس إ‬
‫فسغ ففضل ال شو ع بعاوس ففضل فمودغ عمدع يد ا مد ي دت عدن الصدح الكدوام فمهدم‬
‫ك معا سوعنـعن غ نلله معوغ فكسف سصْ فنل لك مع غسوس ي ا لا سمكن ق علغ ‪.‬‬

‫‪132‬‬

‫احتجا ه بما فعله المقدس عند قي أحمد بن حنبل ‪:‬‬

‫ثلم قلال المؤللف ‪ 47 (( :‬ـ وقلال الحلافظ عبلد السنلي المقدسلي ‪ (( :‬خلرج فلي‬
‫عهدي شيء يشب الدمل وكان يبرأ ثم يعود ودام بذلك زما ننا طويلان فسافرت إل‬

‫أصبهان وعدت إل بسداد وهو بهذل الصفة فمهيت إل قبر الإمام أحمد بن حنبل‬
‫‪ ‬وأرهال ومسحت ب القبر فبرأ ولم يعد )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬كم ن ق إن ي ت ي ا عمغ فمحن مط ل دغ لدللهلسل الشدوعي عـدى مشدوععس‬
‫ي ا العنل ‪ .‬فنن قسدل ‪ :‬لكمدغ قد ل ‪ (( :‬ف دوف علدم سندلله )) فقدلله حصدل لدغ مد سوسدلله عيدع‬

‫الشع فسللهل لك عـى صح ي ا العنل ‪.‬‬

‫ف لبعا ‪ :‬فن حصعل المقصعلله عيع المعع الللهمسع الظ يو لا سللهل عـدى صدح‬
‫العنل شو ًع ب فقلله ُكو عن نع المشدوكسن فمهدم اموعندعا عمدللهم وعندـعا عاندون يعا‬
‫من عاللهوهم عي ا فوم لهم عانوللهواج فلا سبعا فن مي ت مشوععس عمل ميل ي ا ‪.‬‬

‫عوأمل فلي الح س يد ا الحدللهس عيدع ممد فل ومد دغ الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم‬
‫كمد فدي صدحسْ مندـم (‪ )2137‬عدن المندسْ الدللهب ل ‪ .. (( :‬فسدأوي القدعم فسدللهععيم‬
‫فسؤممدعن دغ عسندوبس عن لدغ فسدأمو الندم فومطدو عا وع فوم دت ب فودوعح عـدسهم‬
‫ند وحوهم فطدعل مد ك مدت ًوا عفند نغ ضدوع ًع عفمدللهس لعاصدو ‪ ,‬يدم سدأوي القدعم‬
‫فسللهععيم فسوللهعن عـسغ قعلغ فسمصوف عمهم فسصد حعن ممحـدسن لدسُ أسدللهسهم شدي‬
‫من فمعالهم عسمو لل و فقعل له ‪ :‬فلوبدي كمدعاك ‪ ,‬فوو ندغ كسن ندس المحدل ‪..‬‬

‫))‬

‫م وفسك فلدي المندـم ف العدوسقسن عـدى الحدق ‪ :‬الد سن او ندعا الدللهب ل عحصدل لهدم‬
‫مقصدعللهيم مدن النمدى المد لله فم الد سن لد لععس فضد قت فوااقهدم ‪ ..‬لد لك مقدعل ‪:‬‬
‫الن س لا و وو العنسـ ل لا لله فن وكدعن الن سد مشدوعع علا دلله فن وكدعن العندسـ‬

‫فس ًض مشوعع ‪.‬‬

‫‪133‬‬

‫ُ‬
‫احتجا ه بقول الإمام أحمد عن فوان بن سلي ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ 43 (( :‬ـ وقد قال الإملام أحملد نفسل عنلدما ذكلر أمامل صلفوان‬
‫بن سليم ‪ :‬هذا رجل ينزل القطر من السماء بذكرل )) ‪.‬‬

‫مق عل ‪ :‬قد ل ف دع الحبد ج الم د ا فدي كود غ ( وهد س الكمد ل ) (‪(( : )111/13‬‬
‫ق ل ف ع كو ا يوم ب عن ف ي ع لله الله فحملله ن حم ل ‪ :‬صععان دن ندـسم مدن اليقد ت‬
‫‪ .‬فق ل من حضوم إن ف ع لله الله ق ل ‪ :‬من اليق ت ممن سنونقى حللهسيغ ب علم فحعدظ‬

‫فم ي ا )) ‪ .‬لاحظ فمغ ق ل (( حللهسيغ )) علم سقل (( كوس )) ‪.‬‬

‫عمدع يد ا مقدعل إن ي دت يد ا فـدسُ فسدغ للهلسدل عـدى بدعاا الاندون ي د معات‬
‫عم ي الإم م فحملله مشهعو منـعم نللهم بدعاا لدك ‪ .‬عالمدوالله إممد يدع اليمد عـدى‬
‫صدععان لا حقسقد يد س الـعظد فمدن المنـدعم فن كدو صدععان لدسُ ند ً كعم ًسد علا‬
‫شدوع ًس لمداعل المطدو ‪ .‬ععـدى وقدللهسو صدح مد فواللهس المؤلدف فدمحن مط لد الإمد م‬

‫فحملله لللهلسل الشوعي عـى بعاا الانون ي صععان ن نـسم فع نسوس ‪.‬‬

‫احتجا ه بما قيل عن قي معروف الكرخ ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪41 (( :‬ـ وأخرج الخطيا البسدادي في تاريخ أن الإمام إبراهيم‬
‫الحربي أحد أ مة الحديث قال ‪ (( :‬قبر معروف ‪ ،‬يعني الكرخي ‪ ،‬الترياق المجرا‬
‫)) ‪ .‬وأن أبلا عبللد الله المحللاملي أحللد أ مللة الحللديث أي نهللا قللال ‪ (( :‬أعللرف قبللر‬

‫معروف الكرخي منذ سبعين سنة ‪ ،‬وما قصدل مهموم إس فرج الله هم )) ‪.‬‬

‫وأخرج أن الإمام عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد الزهري قال ‪ :‬سلمعت أبلي‬
‫يقول ‪ :‬قبر معروف الكرخي مجرا لقهلاء الحلوا ج ‪ ،‬ويقلال ‪ :‬إن ملن قلرأ عنلدل‬

‫ما ة مرة‬

‫‪ ‬قُ ْل ُي َع ال َّلهُ فَ َحلله ‪ 1 ‬وسأل الله ما يريد قه الله ل حاجت )) ‪.‬‬

‫‪ 1‬نعوَ الإللاص آس ‪. 1‬‬

‫‪134‬‬

‫مقعل ‪ :‬يل ي س القضد س الشدوعس وي دت لوبو د يدؤلا الد سن سن دللهعن ا عيد ن‬
‫قللهس ًم عحدللهس ًي ساعمدعن فن آلهدوهم وكشدف عدمهم الضدو عوبـد إلدسهم المعدع عفمهدم قدلله‬
‫بو عا لدك ممهد ب فهدل سق دل قدعلهم ! ‪ .‬يدل الوبو د مدن ا للهلد الشدوعس وابدع‬

‫كو فصعل العقغ عامظو يل كو النـم الوبو ضمن ا للهل الشوعس ! ‪.‬‬

‫يدم لاحدظ ‪ (( :‬قدوف عمدللهس م ئد مدوَ ‪ ‬قُد ْل ُيد َع ال َّلهُ فَ َحدلله﴿‪ ))  ﴾1‬فلدسُ يد ا وشدوسع‬
‫لن للهَ لم سولله ه المص إ ا ك ن ق و الونعل صـى الله عـسغ عنـم لم ُسقل عمغ لدك‬
‫علا حيم فصح غ عـى فنل ي ا ب فمدن للهعمدغ ُسقد ل عمدغ يد ا ! ‪ .‬إن ي دت يد ا عدمهم‬
‫فلا حب فسغ ن الحبد إممد يدي فدي ا للهلد الشدوعس عفقدعالهم لسندت فللهلد ب عإممد‬

‫وحو ج إلى فللهل ‪.‬‬

‫احتجا ه بقصة الهارب من بغداد ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪41 (( :‬ـ وأخلرج أي نهلا أن أحملد بلن العبلاأ الشلامي قلال ‪(( :‬‬
‫خرجت من بسداد أريد الحج فاستقبلني رجل علي أثر العبلادة فقلال للي ‪ :‬ملن أيلن‬
‫خرجلت ؟ قللت ‪ :‬ملن بسلداد خرجلت منهلا لملا رأيلت فيهلا ملن الفسلاد فخفلت أن‬
‫يخسلف بأهلهلا قلال ‪ :‬ارجلع وس تخلف فلإن فيهلا قبلور أربعلة ملن أوليلاء الله هلم‬
‫حصن لهم من جميع البـلايا ‪ ،‬قلت ‪ :‬من هم ؟ قال ‪ :‬أحمد بلن حنبلل ‪ ،‬ومعـلـروف‬

‫الكرخي ‪ ،‬وبشر الحافي ‪ ،‬ومنصور بن عمار فرجعت وزرت القبور )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬ن ح ن الله من ي ا الوبل ال اندوق ـغ عيدل لقعلدغ يد ا للهلسدل شدوعي فم‬
‫لا ‪.‬‬

‫يم فقعل ‪ :‬اقوف الو وس ؛ فقلله مو عـى نللهالله نمعات اموشو فسه النلا عب ع المد ُ‬
‫حوى فكـعا الكلا عالقطط عالبسف ‪.‬‬

‫قد ل ا دن كيسدو فدي و وسلدغ (‪ (( : )213/11‬عفدي يد س الندم [ ف ‪334‬يد ] عقدع‬
‫غلا شللهسلله نللهالله حوى فكـعا المسو عالنم مسو عالكلا عكد ن مدن المد ُ مدن سندوق‬
‫ا علالله فسشعسهم عسأكـهم عكيو الع في الم ُ ‪ 1)) ..‬فأسن ي س الق عو الوي (( يي‬

‫‪ 1‬عامظو فس ًض ‪205/11( :‬ب‪ )111‬معُ المصللهو ‪.‬‬

‫‪135‬‬

‫حصن لهم من بمسع ال لاس )) ! ل موت عـى نللهالله في النمعات ا لسوَ حدوع‬
‫عقصدف عودللهمسو فدأسن يد س الق دعو إ ا كد ن م سمد عـسدغ الصدلاَ عالندلام عيدع حدي‬
‫سواق سن فظهو الصح فص هم مد فصد هم سدعم فحدلله عح صدويم المشدوكعن فدي‬
‫غاعَ اللمللهق ‪ ,‬عإ ا ك ن المؤلف معنغ كو سدعم الحدوَ الد مدو عـدى فيدل المللهسمد‬
‫عفن ننسلله ن المنس ح ُ في المنبلله فق و الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم عق دو ف دي‬
‫كو عق و عمو عق دعو شدهللها فحدلله عمدن للهفدن فدي ال قسدع مدن الصدح عالود نسن مد‬
‫ك مت حص ًم يل المللهسم فهل سنقل فن سكعن ي ا لنسويم فسن ي ت النقدعل عمدع‬
‫ي ا مقعل إن ي ت ي ا فلا سللهل عـى م فواللهس المؤلف مغ لم سقل ‪ :‬فوبنت ف نونيت‬

‫هم ب عإمم ق ل ‪ :‬فوبنت عاوت الق عو علا سـام من الاس وَ الانون ي ‪.‬‬

‫يم اموقل المؤلف لـ (( ذكر أقوال العلماء والصلالحين فلي التوسلل واسسلتساثة ))‬
‫يك ا ق ل ‪.‬‬

‫عق ل فن م للهف لكلام سب فن منـم فن مقل كلام فيل النـم فم مد فدلا سبدعا الوـ دسُ‬
‫عالولـسط عمن فقعال إلدى عـمد لدم سقعلهد ف م مد وقوضدي مقدل وف الند لم كد ملاً‬
‫للهعن اس للهَ فع مقص عفم إسه م المد ُ فمدغ سدولا كد ا عيدع لا سدواس فهد ا غد لـقد وئ‬

‫عالن مع ععللهم فم م مع الن لم ‪.‬‬

‫عك لك م كو م ن ق الإش وَ إلسدغ فن الدللهسن سي دت قدعل الله وند لى ع قدعل وندعلغ‬
‫صـى الله عـسغ عنـم ع لإبم ع ال ي ت عن فصدح الم دي صدـى الله عـسدغ عندـم‬
‫فمن نللهيم ممن او ع فيدويم ب عفمد فقدعال النـمد دل حودى عـمد الصدح إن قد ل‬
‫فحللهيم قعلا ل لعدغ فسدغ غسدوس فعبد فن محدوكم إلدى شدوع الله لعدع يد ا المدااع قد ل‬
‫ون لى ‪َ  :‬فنِن َو َم َا ْع ُو ْم فِي َش ْي ح َف ُوللُّهع ُس إِلَى ال َّلهِ َعال َّو ُنع ِل‪ 1 ‬ععـى ي ا فلا حبد فدي‬
‫قعل فحلله من النـم إن ل لف الكو عالنم فقعل لك لم للهف مدع المؤلدف فدي المظدو‬
‫في فقدعال يدؤلا النـمد لا عـدى فمهد حبد د اوه فدي للهسدن الله ب عإممد الحبد فسمد‬
‫س كوعمغ من ا للهل عـى فقعالهم فممظو يل فنلاً سقعلعن م كوس المؤلدف فم لا عـدى‬

‫حن م سوسنو لم ‪.‬‬

‫‪ 1‬نعوَ المن آس ‪. 51‬‬

‫‪131‬‬

‫احتجا ه بقول صمد بن عبدالو اب ‪:‬‬

‫قال المؤلف ‪ 4 (( :‬ـ الشيخ محملد بلن عبلد الوهلاا رحمل الله تعلال ‪ :‬قلال فلي‬
‫رسلالت الموجهلة لأهلل القصليم مسلتنك نرا بشلدة ملن نسلا إليل تكفيلر المتوسلل‬
‫بالصالحين ‪ (( :‬إن سليمان بن سحيم افتر علي أمو نرا لم أقلها ولم يلأت أكثرهلا‬
‫عل بالي فمنها ‪ :‬أني أكفر من توسل بالصالحين وأني أكفر البوصيري لقول يلا‬
‫أكرم الخلق وأني أحرق ( دس ل الخيرات ) وجوابي عن هذل المسألة أن أقول ‪ :‬‬

‫ُن ْ َح َم َك ي ا ُ ْه َو ن َع ِظسم﴿‪. )) 1  ﴾11‬‬

‫و وسل ل الشليخ محملد بلن عبلد الوهلاا علن قلولهم فلي اسستسلقاء ‪ (( :‬س بلأأ‬
‫بالتوسلل بالصلالحين )) فأجلاا بكللام كثيلر منل ‪ .. (( :‬ولكلن يقلول فلي دعا ل ‪:‬‬
‫أسألك بنبيك أو بالمرسلين أو بعبلادك الصلالحين أو يقصلد قبل نرا معرو نفلا أو يلرل‬

‫يدعوا عندل )) وهذا يدل عل جواز التوسل عندل )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬عاضْ فن المؤلف لم سوو يؤلا النـم الد سن كدو فقدعالهم عـدى حند‬
‫و وس عبعللهيم فع عـى حن عـمهم عإمم سظهدو مدن وووس دغ فمدغ سعبدغ لط ًد إلدى‬
‫لصعمغ من النـعسسن فع ال سن سنمسهم ال نع ( العيد سسن) ‪ :‬فن عـمد كم سدوعن‬
‫م مولا عسقعلعن غ ‪ .‬عمحن لا سنمسم حقسق لم ا للهف ه ا عسل ط مدن إممد موسدلله‬
‫الحدق مدن قدعل الله عقدعل وندعلغ علا مونصد حدلله ك ئمد مدن كد ن عإممد ونصد م‬

‫ععلاؤم لنم م سم محملله عـسغ الصلاَ عالنلام ‪.‬‬

‫ف لمؤلف مقل كلا ًم عدن الشدس محمدلله دن ع دلله العيد وحمدغ الله وند لى لسدعيم‬

‫الق وئ فن الشس سولا بعاا الانون ي عالوعنل د معات عإمدي ف كدوس قعلدغ وند لى‬
‫‪َ  :‬ند ُو ْك َو ُ َشد َه للَه ُو ُه ْم َع ُس ْندأَلُع َن﴿‪ 2  ﴾11‬عفل طد إلدعامي مدن المندـمسن فدأقعل‬
‫اقو عا ي س الون ل الودي مقدل نضده المؤلدف فسهد فن فيدل القصدسم فوندـعا إلسدغ‬

‫سنألعس عن عقسللهودغ فقد ل ‪ (( :‬فشدهلله الله و دي عمدن حضدومي مدن الملائكد عفشدهللهكم‬

‫فمي فعوقلله م اعوقللهوغ العوق الم بس فيل النم عالبم ع من الإسم ن د ن عملائكودغ‬

‫‪ 1‬نعوَ المعو آس ‪. 11‬‬
‫‪ 2‬نعوَ الالوف آس ‪. 11‬‬

‫‪137‬‬

‫‪ )) ...‬إلدى فن قد ل ‪ (( :‬عفقدو كوامد ت ا علسد عمد لهم مدن المك شدع ت إلا فمهدم لا‬
‫سندوحقعن مدن حدق الله وند لى شدسئ علا سطـد مدمهم مد لا سقددللهو عـسددغ إلا الله ‪))..‬‬
‫عكلامدغ المبمدل يد ا سعضدحغ كلامدغ فدي كو دغ ( الوعحسدلله الد يدع حدق الله عـدى‬
‫الن سلله ) عكو ( كشف الش ه ت ) ف وبع إلسهم فلي المنـم لوندوف إلدى ف شدي‬
‫سللهعع الشس محملله ن ع لله العي ععـى ف شي ق مت للهععوغ عفمقل لكم با من‬
‫كلامدغ مدن كود ( كشدف الشد ه ت ) عندعف فلوصدوس لكدم لوقد ومعا سمدغ ع دسن مد‬

‫كوس المؤلف عمغ ‪.‬‬

‫ق ل وحمغ الله وند لى ‪ (( :‬اعـدم وحمدك الله وند لى فن الوعحسدلله يدع إفدوالله الله‬
‫لن د للهَ عيدع للهسدن الوندل الد فوندـهم الله دغ إلدى ع د للهس ‪ ..‬فددنن فعددللها الله لهددم‬
‫اعوواض ت كيسوَ سصللهعن ه الم ُ ممه قعلهم ‪ :‬محن لا مشوك د ن دل مشدهلله فمدغ‬
‫لا سلـق علا سواق علا سمعدع علا سضدو إلا الله عحدللهس لا شدوسك لدغ عفن محمدلله صدـى‬
‫الله عـسغ عنـم لا سمـك لمعنغ مع ًن علا ض ًوا فضلاً عن ع لله الق للهو فع غسوس علكن فمد‬

‫م م عالص لحعن لهم ب س عملله الله عفطـ من الله هم ‪.‬‬

‫فب ع غ م وقللهم عيدع فن الد سن قد وـهم وندعل الله مقدوعن مد كدوت عمقدوعن فن‬
‫فعي مهم لا ولله و شس ًئ عإمم فواللهعا الب س عالشع ع ‪ ..‬فقل لغ ‪ :‬فعوفت فن الله كعو مدن‬
‫قصدلله ا صدم م عكعدو فس ًضد مدن قصدلله الصد لحسن عقد وـهم وندعل الله صدـى الله عـسدغ‬
‫عنـم فنن ق ل ‪ :‬الكع و سوسللهعن ممهم عفم فشهلله فن الله يدع المد فع الضد و المدلله و لا‬
‫فوسدلله إلا ممدغ عالصد لحسن لدسُ لهدم مدن ا مدو شدي علكدن فقصدللهيم فوبدعا مدن الله‬

‫شع ع وهم ‪.‬‬

‫فد لبعا ‪ :‬فن يد ا قدعل الكعد و ندعا ندعا ‪ ..‬عسقد ل فس ًضد ‪ :‬يدؤلا فصدح‬
‫ونعل الله صـى الله عـسغ عنـم ق وـعا مي حمسع عقلله فنـمعا مع الم ي عيم سشدهللهعن‬
‫فن لا إلغ إلا الله عفن محمللًها ونعل الله عسصـعن عسؤ معن ‪ .‬فنن ق ل ‪ :‬إمهم سقعلدعن‬
‫‪ :‬إن منسـم الك ا م ي ‪ .‬قـم ‪ :‬ي ا يع المطـع إ ا ك ن من وفع وبدل ًا إلدى وو د‬
‫الم ي كعو عح َّل م لغ عللهمغ علم ومعنغ الشه للهو ن علا الصلاَ فكسف من وفدع شمند ن‬
‫عسعندف فع صدح ًس فع م ًسد فدي موو د ب د و الندمعات عا وع ‪ ..‬علهدم شد ه‬
‫فلولا ‪ :‬عيي م كو الم ي فن الم ُ سعم القس م سندونسيعن دآللهم عمدعح يدم دن وايسم‬
‫يم معنى يم نسنى فكـهم سنو و حوى سموهدعا إلدى وندعل الله صدـى الله عـسدغ عندـم‬
‫قد لعا ‪ :‬فهد ا سدللهل عـدى فن الاندون ي نسدو الله لسندت شدو ًك ‪ .‬عالبدعا فن مقدعل ‪:‬‬

‫‪131‬‬

















‫احتجا ه بقول الشو ان ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪ 8 (( :‬ــ الإمام الشوكاني رحم الله تعال ‪ :‬قال ‪ (( : ‬التوسل‬
‫ب صل الله علي وسلم يكون في حيات وبعد موت وفلي حهلرت وس يخفلاك أنل‬
‫قد ثبت التوسل ب صل الله علي وسلم في حيات ‪ ،‬وثبت التوسل بسيرل بعد موت‬
‫بإجماع الصحابة إجما نعا سكوت نيا لعدم إنكلار أحلد ملنهم علل عملر ‪ ‬فلي توسلل‬
‫بالعبللاأ ‪ ، ‬والتوسللل إللل الله بأهللل الفهللل والعلللم هللو فللي التحقيللق توسللل‬
‫بأعمالهم الصالحة ومزاياهم الفاهلة إذ س يكون فاهلان إس بأعمال )) ‪ .‬وقال ‪(( :‬‬

‫ويتوسل إل الله بأنبيا والصالحين )) ‪.‬‬

‫أقول ‪ :‬ومن التوسل بالأنبياء ‪ :‬وذكر قصة الأعمل ‪ ،‬وأملا التوسلل بالصلالحين ‪:‬‬
‫حديث استسقاء سيدنا عمر بسيدنا العباأ رهي الله عنهما )) ‪.‬‬

‫مقدعل ‪ :‬يد ا الد ق لدغ وحمدغ الله قدلله ند ق منمد ب فقدلله وعندل الصدح الكدوام‬
‫د لم ي صدـى الله عـسدغ عندـم فدي حس ودغ دأن طـ دعا ممدغ الدللهع لهدم عيد ا بد ئا لا‬
‫إشدك ل فسدغ ‪ .‬ع ندلله عف ودغ ي دت فمهدم طـ دعا مدن الن د ُ ‪ ‬فن سدللهععا لهدم عيد ا لا‬

‫إشك ل فسغ ف لللهلسل سللهل عـسغ ‪.‬‬

‫عفم الاس للهَ عـى الللهلسل أمغ سللهل عـى بعاا لك نلله معوغ فهد ا لا ُسق دل عقدلله ند ق‬
‫الكلام عـى ي ا ‪.‬‬

‫ثم قال المؤلف ناقل نا عن الشوكاني أي نهلا ‪ (( :‬و وينقلل ‪ ‬إجملاع الصلحابة علل‬
‫جلواز التوسلل ‪ )) ..‬ثلم يقلول ‪ (( :‬وأملا التوسلل إلل الله ‪ ‬بأحلد ملن خلقل فلي‬
‫مطلا يطلب من رب ‪ ،‬فقد قال عز اللدين بلن عبلد السللام ‪ :‬إنل س يجلوز التوسلل‬
‫إل الله تعال إس بالنبي صل الله علي وسلم وعندي [ أي عند الشوكاني ] أن س‬
‫وج لتخصيص جواز التوسل بلالنبي صلل الله عليل وسللم لأملرين ‪ :‬الأول ‪ :‬ملا‬
‫عرفناك بل ملن إجملاع الصلحابة ‪ . ‬والثلاني ‪ :‬أن التوسلل إلل الله تعلال بأهلل‬
‫الفهل والعلم هو في التحقيق توسل بأعمالهم الصالحة ومزاياهم الفاهلة ‪ ،‬إذ س‬

‫يكون الفاهل فاهلان إس بأعمال )) ‪.‬‬

‫‪147‬‬

‫مقعل ‪ :‬يل لعي ي ا الإبم ع عـى النا ن ع لله النلام الد كدو قعلدغ الشدعك مي‬
‫يم فسن الإبم ع ععـى ف شي ك ن اقوف كلام الشعك مي معنغ حسد قد ل ‪(( :‬‬
‫عي ت الوعنل نسوس نلله معوغ نبم ع الصح إبم ًع نكعو ًس لنللهم إمك و فحلله مدمهم‬
‫عـى عمو ‪ ‬في وعنـغ لن ُ ‪ )) ‬فه ا مقدل للإبمد ع عـدى الوعندل المشدوعع‬
‫عيع طـ من الحي الح ضدو القد للهو عيد ا بد ئا كمد قـمد لإبمد ع ب لكدن يدل يد ا‬

‫إبم ع عـى الانون ي معات عالوعنل هم ‪.‬‬

‫فسهدد القدد وئ الكددوسم الممصددف ‪ :‬اقددوف معنددك عوأمددل فسددن الإبمدد ع إ ن فلطددأ‬
‫الشعك مي وحمغ الله ون لى عمقل المؤلف قعلغ للهعن ف مق مغ سؤسلله وفسغ ‪.‬‬

‫فسدن طـد الحدق عالوحدوو مدن الونصد يدم ممظدو فدي قدعل الشدعك مي عيدع فن‬
‫الوعنل ل عات يع وعنل أعم لهم الص لح ‪ .‬الللهلسل بد سدللهل عـدى بدعاا الوعندل‬
‫نمدل الإمند ن معندغ لا نمدل غسدوس ب عإ ا كد ن لا سبدعا الوعندل نمدل النسدو فدلا‬
‫سبعا الوعنل عات النسو ب عي ا عاضدْ لكمدغ لطدأُ مدن عد لم ف ضدل عالنصدم لا‬
‫وكعن إلا لثم س عـدسهم الصدلاَ عالندلام ب فدن ا كد ن مدن الصدح ‪ ‬مدن سقدع ممدغ‬
‫اللطدأ ب فمد لدك مدن يدع للهعمهدم فدمحن ون مـمد مدع فلطد الصدح فن موللهيد‬

‫دألله علا مق ـهد عمووضدى عـدسهم لنـممد فمهدم لا سوقصدللهعن اللطدأ ب عمدع النـمد‬
‫العضلا مولله اللطأ عمووحم عـسهم علا مونص لهم عإمم مونص لللهسمم عندم م سمد‬

‫صـى الله عـسغ عنـم ‪.‬‬

‫احتجا ه بقول الشهاب الرمل الشافع ‪:‬‬

‫ثم قال المؤلف ‪6 (( :‬ـ العلامة الشهاا الرملي الشافعي رحم الله تعال ‪ :‬وس ل‬
‫‪ ‬فأجلللاا ‪ (( :‬إن اسسلللتساثة بالأنبيلللاء والمرسللللين علللليهم الصللللاة والسللللام‬
‫والأولياء والعلملاء الصلالحين جلا زة ‪ ،‬وللرسلل والأنبيلاء ‪ ،‬والأوليلاء إ اثلة بعلد‬
‫موتهم ‪ ،‬لأن معجزة الأنبياء وكراملة الأوليلاء س تنقطلع بعلد ملوتهم وأملا الأنبيلاء‬
‫فإنهم أحياء في قبورهم يصللون ويحجلون كملا وردت بل الأخبلار فتكلون الإ اثلة‬
‫منهم معجزة لهم ‪ ،‬والشهداء أي نها أحياء شوهدوا نها نرا جهلا نرا يقلاتلون الكفلار ‪،‬‬

‫وأما الأولياء فهي كرامة لهم )) )) ‪.‬‬

‫‪141‬‬

‫مقعل‪ :‬فسه المنـم فمت منم من للهاس ي ا الكو مو عـسدك لا شدك فن ا م سد فدي‬
‫ق عويم سصـعن لكن يل مو منك فمهم (( سحبعن )) يم سقعل ‪ (( :‬كم عوللهت دغ‬
‫ا ل و )) ف فل و ي س ! إن ك ن سوسلله ا ل و الصدحسح الي ود عدن م سمد صدـى‬
‫الله عـسدغ عندـم عالودي وقدعم هد الحبد فدي يد ا علا وقدعم نسويد فـدسُ فسهد فمهدم‬
‫سحبعن ‪ .‬عفم ا ل و المك ع فلا وقعم ه حبد فدي للهسدن الله وند لى ‪ .‬عقعلدغ ‪(( :‬‬

‫عالشهللها فسض فحس شعيللهعا مه ًوا به ًوا سق وـعن الكع و )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬من ال ش يللهيم عـى قعلغ ي ا لا محان عـدى مدن مد ت فدي البهد لله فدي‬
‫ن سل الله مغ نسأوي عنسق ول الكع و لمد ا الحدان إ ن يدل قد ل يد ا فحدلله مدن فئمد‬

‫المنـمسن كأ ي حمسع عم لك عالش فني عفحملله عغسويم ! ‪.‬‬

‫مب اف ت وقد ل لا للهلسدل عـسهد عال حد مدع المؤلدف كد ن ا علدى فن سموهدي موهد‬
‫نوللهس للهلوغ من القوآن عالنم ب فن ا لم سولله يد ا فدي القدوآن عالندم فدلا حبد لقدعل‬
‫فحلله نلله ي ا إ ا كد ن قعلدغ سلد لف القدوآن عالندم ب عمدع يد ا فوللهمد الاندومواو مندغ‬
‫إلى آلو كلامغ موـمُ من للال النطعو لنـغ س كو شس ًئ منوف غ يدل فندل ًا سبدعا‬
‫لم الوعنل معات لمعنل لك فم لا ‪ ,‬إلى ا ن لدسُ يمد ك شدي سدللهل عـدى يد ا‬

‫فمنو و إلسك فلي الق وئ فقلله ق و م عـى الاموه عل ا نمنومو منغ ‪.‬‬

‫احتجا ه بكلام السامري احب التلخيص ‪:‬‬

‫قللال ‪40(( :‬ـلل الإمللام السللامري وصللاحا التلخلليص رحمهمللا الله تعللال ‪ :‬قللال‬
‫السامري وصاحا التلخيص ‪ (( :‬س بأأ بالتوسل للاستسقاء بالشليوخ والعلملاء‬
‫المتقلين ‪ ،‬وقلال فلي الملذها ‪ :‬يجلوز أن يستشلفع إلل الله برجلل صلالك ‪ ،‬وقيلل‬

‫يستحا )) )) ‪.‬‬

‫مقعل ‪ :‬كلامغ ي ا إمم يع عن الوعنل المشوعع ب عقدلله كومد لد َك فسهد القد وئ فن‬
‫المؤلف سلـط سن الوعنل المشوعع عالوعنل المممعع ‪.‬‬

‫عمدع يد ا مقدعل ‪ :‬إن فواللهعا الوعندل المممدعع قـمد لهدم‪ :‬فسدن الدللهلسل الشدوعي عـدى‬
‫يا ‪.‬‬

‫‪141‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
LIVE LIFE WORLD TOUR
Next Book
ماذا يقولون عن التبرك وتقبيل اليد