The words you are searching are inside this book. To get more targeted content, please make full-text search by clicking here.

العدد(38) السنة الاولى / الخميس 22شباط (فبراير)2018

Discover the best professional documents and content resources in AnyFlip Document Base.
Search
Published by dawodjanabi, 2018-02-20 13:38:59

مجلة مدارات

العدد(38) السنة الاولى / الخميس 22شباط (فبراير)2018

‫‪0046-0762944058‬‬ ‫مؤسسها ورئيس التحرير‬
‫‪0046-070 7759041‬‬ ‫داود الجنابي‬

‫مكماس ت�‬ ‫مستشار التحرير‬
‫سلام الشماع‬
‫‪magazinmadart@gmail.com‬‬ ‫نائب رئيس التحرير‬
‫د‪.‬عصام البدري‬
‫وروايات‬ ‫مدير التحرير‬
‫سعد الرشيد‬
‫‪@magazinmadart‬‬ ‫سكرتير التحرير‬
‫مهند الدوري‬
‫المدير الفني‬
‫عمر داود سلمان‬


‫الأمريكية راجعت عام ‪ 2016‬سجلات‬ ‫مكماستر‬
‫وزارة الدفاع (البنتاغون) حول الأسلحة التي‬
‫أرسلت إلى العراق خلال السنوات الماضية‪،‬‬ ‫وروايات الناس‬
‫ومكان تلك الأسلحة‪ ،‬حيث اتضح أن‬
‫الوزارة تحتفظ بسجلات دقيقة عن توزيع‬ ‫اكثر شيء جعلني اضحك كثيرا هذا‬
‫أسلحتها بالعراق وأماكن وجودها‪ ..‬اليس‬ ‫الاسبوع هو قول هربرت مكماستر‪،‬‬
‫واشنطن من يدعم تلك الشبكات‬ ‫مستشار الأمن القومي الأميركي حين‬
‫الارهابية التي تديرها ايران وتدعمها امريكا‪.‬‬ ‫قال ((إن روايات الناس تشير )) وهو‬
‫يتحدث عن بشار الاسد وشبكة وكلاء‬
‫والقومية وليساهم هذا الربيع بظهورمطلوب فضاء‬ ‫ايران في المنطقة خلال مؤتمر ميونخ للامن‬
‫فضاء احدثته الثورة العلمية وتقدمهاعربي موحد‬ ‫‪ .‬وكأن سيادة المستشار يجهل ماتملكه‬
‫الولايات المتحدة الامريكية من مؤسسات‬
‫التكنولوجي السريع ‪ ،‬امام قصور ثقافي‬ ‫بعد الحرب العالمية الثانية وفي حقبة نهوض‬ ‫استخبارية وعملاء ومعلومات وجواسيس‬
‫وطني وقومي عربي جعل من التطرف‬ ‫عربي بثورات وطنية عربية وبخطاب وحدوي‬ ‫ليعتمد في خطابه على (( روايات الناس‬
‫المذهبي وسيلة لتفتيت الدول الوطنية ‪.‬‬ ‫بدأ من ثورة ‪ 32‬تموز في مصر الى الجزائر‬ ‫)) ويقول لنا أن إيران تبني وتسلح شبكة‬
‫رمال متحركة قد تصاب فيها كثير من‬ ‫وسوريا والعراق واليمن والتي واجهت بعض‬ ‫قوية على نحو متزايد من الوكلاء في دول‬
‫الدول العربية بحالة التسحر ان لم يتيقظ‬ ‫منها حلف بغداد والمشروع الصهيوني‬ ‫مثل سوريا واليمن والعراق‪ ".‬وهذا ما يثير‬
‫العرب لخطورة المشروع الايراني الفارسي‬ ‫الذان اتيان على اساس منع تجسيد اي‬ ‫قلق مستشار الامن القومي الامريكي‬
‫واعتقد ان من اوليات المواجهة هو مواجهة‬ ‫فضاء عربي موحد سياسيا وافتصاديا‬ ‫بشكل خاص هي(( شبكة الوكلاء ))‬
‫المشروع الفارسي الايراني الصفوي وتحصين‬ ‫وامنيا وعسكريا ورسم جغرافيا قومية عربية‬ ‫هذه التي تكتسب المزيد والمزيد من‬
‫البنية الثقافية والاخلاقية والوطنية للمواطن‬‫‪ ،‬ولم تفلح جامعة الدول العربية لان تكون‬ ‫القدرة فيما تزرع إيران المزيد والمزيد منها‬
‫العربي التي تحقق السلم الاجتماعي بين‬ ‫هي الماعون والبوتقة الموحدة للعرب‪.‬‬ ‫في اماكن مختلفة في المنطقة … "‪..‬اي‬
‫ابناءه امام ظواهر التطرف والفوضى‬ ‫حقيقة ميثاق جامعة الدول العربية وخاصة‬ ‫كذب وتضليل هذا الذي تمارسه امريكا‬
‫والانفلات‪ ..‬لذلك دعا المؤتمر الشعبي‬ ‫بند اتفاقية الدفاع المشترك لم يفعل منذ انشاء‬ ‫وهي من رعت واسهمت في تشكيل‬
‫العربي الذي انعقد مؤخرا في تونس الى‬ ‫الجامعة بل اتخذت جامعة الدول العربية‬ ‫هذه (( الشبكات ووكلاء ايران )) وكان‬
‫تشكيل جبهة عربيه محصنه من الاختراقات‬ ‫قرارات وتوصيات تدعم التدخل الاجنبي‬ ‫مكماستر لم يطلع على ما كشف تحقيق‬
‫والغزو والتاثير من الدول الاخرى وخاصة‬ ‫في سوريا وليبيا والعراق ‪ ،‬هذه القرارات‬ ‫لصحيفة الفاينانشال تايمز البريطانية قبا‬
‫ما تسمى الدول العظمى والمتحالفة معها‬ ‫كانت يمكن ان لاتكون لو تحققت فكرة‬ ‫فترة عن فقدان معدات وأسلحة عسكرية‬
‫على حساب الشعب العربي وممارستها القتل‬ ‫الفضاء العربي امام الفضاءات الاخرى في‬ ‫أمريكية تتجاوز قيمتها "مليار" دولار في‬
‫والتدمير واستباحة مقدسات الامة ‪....‬‬ ‫العالم وخاصة ان العرب يمتلكون سلاحان‬ ‫العراق‪ ،‬قال إنها "من المرجح أن تكون‬
‫ولن يكون هناك فضاء عربي يحفظ كرامة‬ ‫مهمانالقوةالبشرية والثروات الطبيعيةوبموقع‬ ‫مإلليىشياعناتصارلحتنشظدي امل اشلعدبويلةا‪،‬لمدوأعيومضاةً‬ ‫وصلت‬
‫المواطن العربي والمشروع الايراني الصفوي‬ ‫جغرافيا متحكما في منافذ الملاحة الدولية‪.‬‬ ‫إلى يد‬
‫قائم بثقافته في ارض الوطن العربي ‪.‬‬ ‫واقع عربي مازوم وازداد تأزما باختراق‬ ‫من إيران"‪ .‬والذي نقلت الصحيفة عن‬
‫ما يسمى الربيع العربي لايقونته الوطنية‬ ‫تقرير لمنظمة العفو الدولية أن الحكومة‬


6
20
40


5


‫رغم ان حيدر العبادي رئيس توقعاتها من مؤتمر اعادة الاعمار تسد الحاجة ‪ .‬السؤال هل يترك‬
‫الوزراء العراقي تحدث عن الذي عقد في الكويت ‪ 30‬المجتمع الدولي العراق وحيدا‬

‫وقوف حكومته منتصرة وسط مليار دولار من اصل ‪ 88‬مليار وسط الدمار الهائل مجددا‪.‬؟ ولماذا‬
‫دمار هائل الا ان حكومة دولار ‪ .‬اعتبرها وزير الخارجية طغت القروض على المساعدات‬

‫بغداد لم تحصل الا على ثلث من العراقي ابراهيم الجعفري انها لا من قبل المانحين ‪.‬؟ واي دور‬

‫‪6‬‬


‫لعبته سياسة بغداد بشكل عام‬
‫افقدت المجتمع الدولي الثقة في‬
‫نزاهة المؤسسات العراقية ‪.‬‬
‫في البداية " مدارات "‬
‫تستعرض في سياق هذا التقرير‬
‫ما قدمه مؤتمر الكويت للعراقيين‬
‫‪ .‬قروض وائتمانات بالمليارات‬
‫تنتظرها حكومة العبادي لاعادة‬
‫اعمار المدن التي تحولت الى ركام‬
‫للحكومة العراقية ‪ .‬ليكون المبلغ‬ ‫خيبة الامل للحكومة العراقيةكان‬ ‫‪ .‬لذلك طلب الحكومة العراقية‬
‫الكلي اقل بكثير من احتياج‬ ‫من مساهمة الولايات المتحدة‬ ‫‪ 88‬مليار دولار لكن النتيجة‬
‫العراق لاعادة اعماره ‪.‬‬ ‫التي لم تتجاوز ‪ 3‬مليار دولار‬ ‫جاءت اقل بكثير من ذلك بكثيرا‬
‫من مؤتمر المانحين في الكويت ‪.‬‬
‫يقول وائق الهاشمي رئيس مجموعة‬ ‫على شكل قروض‪ .‬تركيا ستمنح‬ ‫حيث تعهد حلفاء حكومة بغداد‬
‫العراق ‪ 5‬مليار دولار على شكل‬ ‫بتخصيص ‪ 30‬مليار دولار على‬
‫شكل قروض وتسهيلات ائتمانية‬
‫قروض واستثمارات ‪ .‬السعودية‬ ‫للمساهمة في اعمار العراق‪ .‬الذي‬
‫والكويت وقطر سيقدمكل‬
‫كان ملعبا دوليا للصراعات‬
‫منها مليار دولار على شكل‬ ‫والعنف والارهاب ‪.‬‬
‫قروض واستثمارات ‪ .‬فيما قدمت‬

‫الامارات ‪500‬مليون دولار ‪.‬‬
‫اوربيا أكدت مفوضة السياسة‬
‫الخارجية والأمن في الاتحاد‬
‫الأوروبي فيديريكا موغيريني ان‬
‫الاتحاد سيقدم ‪ 400‬مليون‬
‫دولار على شكل مساعدات‬
‫انسانية ‪.‬اما بريطانيا ستقدم‬
‫مليار دولار على شكل ائتمان‬
‫صادرات تستمر لمدة عشر‬
‫سنوات ‪ .‬منظمات غير حكومية‬
‫تعهد ايضا بتقديم ‪ 830‬مليون‬
‫دولار على شكل مساعدات‬

‫‪7‬‬


‫العراق للدراسات‬
‫الاستراتيجية في‬
‫تصريحات صحفية‬
‫كان العراق مقدم‬
‫تقارير عن احتياج ما‬
‫يعادل ‪ 100‬مليار‬
‫دولار كمساعدات‬
‫ومنح وكان يعتقد العراق انها‬
‫جزء من التزامات العالم ‪,‬‬
‫وانناكمتابعين نرى ان احسن‬
‫المتفائاين لن يصل الى هذا‬
‫الرقم لعدة اسباب اولا هناك‬
‫ازمة مالية عالمية تضرب اغلب‬
‫مؤتمر الكويت على شيء سوى‬ ‫هذه الاموال من دزن ضمانات‬ ‫الدول وبالتالي لايمكن ان تصل‬
‫ورق لا اكثر ‪ .‬المنح التي قدمت‬ ‫‪.‬لذلك بعض الدول طلبت‬ ‫المنح والقروض الى حجم ‪100‬‬
‫تعد ( صدقات )) لا تعني شيء‬ ‫مليار دولار التي طلبتها الحكومة‬
‫اشترطت ان تقوم شركات بهذا‬ ‫العراقية ‪ .‬ثانيا هناك مشكلة‬
‫الامر ‪ .‬وايضا من طلب ان لدولة مثل العراق تملك امكانات‬ ‫فساد في العراق لذلك هناك‬
‫تكون تحت اشراف الامم المتحد هائلة ‪ .‬والاستثمارات والقروض‬ ‫تخوف لدى الدول ان تمنح‬
‫والائتمانات التي ذكرت ارقامها‬ ‫مثل ما طلب اليابان‬
‫اما الكاتب الصحفي والمحلل فقط ‪.‬حتى هذه اللحظة يدور‬
‫السياسي نجاح محمد علي فانة حولها جدلكثير اذا قبلت بها‬
‫الحكومة العراقية وفق الشروط‬ ‫يقول‪ .‬الولايات المتحدة‬
‫الامريكية وحلفائلها وحتى دولة الدولية معنى هذا ان العراق‬
‫الكويت التي انطلق منها العدوان سيتم (( رهنه بالكامل )) للخارج‬
‫التي غزت العراق ودمرته منذ عام وبديون لاتستطيع اجيالا اخرى‬
‫‪ 2003‬تحمل المسؤولية الكاملة ان تتحمل مسؤوليتها ولم ترتكب‬
‫في تدمير العراق تدميراكاملا ‪ .‬فيها اثما واحد عدا ان الحكومة‬
‫الحكومة العراقية لم تحصل من العراقية هي التي اراد ان ترهن‬
‫العراق بهذا الشكل لاسباب‬

‫‪8‬‬


‫وهذا لم يتحقق على الاطلاق ‪.‬‬ ‫انتخابية ‪.‬كما علينا ان لا ننسى‬
‫والسؤال هنا ماذا يعني ان تقدم‬ ‫توقيت عقد هذا المؤتمر ياتي‬
‫دولة الكويت منح الى منظمات‬
‫مع احتفالات الكويت في فبراير‬
‫المجتمع المدني في العراق ‪.‬؟ الا‬ ‫ذكرى تحريرها من النظام السابق‬
‫يعني ذلك رغبة من دولة الكويت‬ ‫وتوقيته ماقبل الانتخابات البرلمانية‬
‫العراقية والجدل القائم الان بين‬
‫بايجاد مجموعات لوبي داخل‬ ‫الكتل واحزاب العملية السياسية‬
‫العراق تؤيد وجهة نظرها في‬ ‫وما اذاكان هناك مخطط لكي‬
‫النزاعات التي تحققت في السابق‬
‫والتي ملتزال مفتوحه على الاقل‬ ‫يعاد انتخاب او فرض رئيس‬
‫فيما يتعلق بميناء ام قصر او‬ ‫الحكومة العراقية حيدر العبادي‬
‫بشكل يلبي تطلعات الولايات‬
‫مايسمى ميناء مبارك ‪.‬‬ ‫المتحدة الامريكية وما يسمى‬

‫إيران لا تستطيع الحصول‬ ‫الدكتور محمد الشرقاوي استاذ‬ ‫خطة (مارتن اندك) وتقرير‬
‫على قروض خارجية لتدارك‬ ‫تسويات النزاعات الدولية في‬ ‫مجموعة مستقبل العراق التي‬
‫اقتصادها المتدهور‪ ،‬و ألن‬ ‫جامعة جورج ميسن وعضو‬ ‫قدمها راينكروكر ‪ . .‬ان ما‬
‫العراق هو بقرتها الحلوب‪،‬‬ ‫لجنة الخبراء في الامم المتحدة‬ ‫جرى هي اكذوبةكبرى يساهم‬
‫فقد أرسلت ولاي ت ي� ألخذ‬ ‫‪ .‬نتائج مؤتمر الكويت تعكس‬ ‫في ليس الحكومة العراقية فقط بل‬
‫جانب مما حصل عليه من‬ ‫مفارقتين مثيرتين المفارقة الاولى‬ ‫وسائل الاعلام والباحثين الذين‬
‫قترفاوهتضه فاي�و شمؤ�تومرط اهالكالويقاتسيعةل‪،‬ى‬ ‫قمة اعادة اعمار العراق جاءت‬ ‫يحدثون دائما عن تحقيق انتصار‬
‫وهذا هو الجانب الخفي من‬ ‫او مكسب للحكومة العراقية‬
‫زيارة ولاي ت ي� لبغداد إضافة‬ ‫متاخرة ‪ 14‬سنة‬
‫‪ .‬والمفارقة الثانية ان نتائج المؤتمر‬

‫جد متواضعة ومحتشمه على‬
‫اعتبار ‪ 30‬مليار دولار من اصل‬
‫‪ 100‬مليار دولار ‪ .‬وهنا لا اريد‬

‫ان نحكم على هذه النتائج من‬
‫خلال الاعتبارات الحزبية داخل إلى ترتيب البيت الشيعي قبل‬
‫الانتخابات‪.‬‬ ‫المجتمع العراقي‬

‫‪9‬‬


‫إجراءات سريعة لحل الأزمة”‪ .”،‬في البرلمان لمناقشة أزمة المياه‬ ‫مدارات ‪ /‬بغداد ‪ :‬كشف‬
‫وأضاف سالم‪ ،‬أن “اقل حزب وانعكاساتها الخطيرة‪.‬وكشفت‬ ‫رئيسكتلة "صادقون " البرلمانية‬
‫في العراق اليوم يمتلك ما بين ‪ 20‬لجنة النزاهة النيابية‪ ،‬مؤخرا‬ ‫التابعة لميليشيا العصائب ان‬
‫إلى ‪ 30‬مليار دولار”‪ ،‬داعيا عن تورط عدد من السياسيين‬ ‫اصغر حزب سياسي في العراق‬
‫اياها إلى “المساهمة في انشاء والأحزاب ببعض ملفات الفساد‪،‬‬
‫سدود وخزانات لتلافي ازمة المياه مشيرة إلى أن هيئة النزاهة‬ ‫يمتلك ‪ 20-30‬مليار دولار‬
‫التي تهدد المحافظات الجنوبية وحدها لا تستطيع إنجاز ملفات‬ ‫‪.‬و أن العراق مقبل علىكارثة‬
‫الفساد والتحقق من المتورطين‬ ‫بأكملها”‪.‬‬
‫وكانت لجنة الزراعة والمياه أعلنت ما لم يتعاون معها مجلس النواب‬ ‫اخطر من تنظيم “داعش”‬
‫الاسبوع الماضي عن موافقة والحكومة الاتحادية‪.‬واحتل العراق‬ ‫والمتمثلة بأزمة المياه‪ ،‬وقال إن‬
‫رئاسة البرلمان على استضافة ضمن تقرير منظمة "الشفافية‬ ‫“العراق مقبل علىكارثة لا‬
‫رئيس الوزراء ووزير الموارد المائية الدولية"‪ ،‬الذي صدر في ‪27‬‬
‫تقل خطورة عن عصابات‬
‫داعش الإجرامية ما لم يتم اتخاذ‬

‫‪10‬‬


‫نوفمبر ‪ ،2016‬المرتبة الرابعة‬
‫بأكثر البلدان العربية فساداً‬
‫بعد الصومان والسودان وليبيا‪ .‬علمتنا خبرة الحياة والمعرفة بأن المدخلات‬
‫الصحيحة لأي عمل أو نشاط أو‬ ‫وتصدر المنظمة تقريراً سنوياً حول‬
‫فعل‪،‬سوف تفضي من دون شك الى‬ ‫الفساد‪ ،‬وهو تقييم على مقياس‬
‫مخرجات صحيحة‪،‬وكي تكون المدخلات‬
‫املتإوافختقيةارم‪،‬عويمداقننقشفيدم‪،‬الايبريددأ انلإيقحدّاسمن اعللإينه‪،‬سأاين‬ ‫من صفر إلى ‪ 100‬يصنف‬
‫ببساطة‪،‬لابد أن يخطط لكل عمل يقدم‬ ‫الدول من الأكثر إلى الأقل‬
‫عليه ولا سيما في إختيار أدواته البشرية‬ ‫فساداً‪ ،‬ويستند التقرير إلى بيانات‬
‫يقدمون له النصح‬ ‫ويمعيسنؤونولهاً‪،‬معملنى‬ ‫إن كان‬ ‫تجمعها المنظمة من ‪ 12‬هيئة‬
‫الإداء الأفضل كي‬ ‫والمشورة‬ ‫دولية منها البنك الدولي والمنتدى‬
‫تبقى صورته بهية في أذهان من يمثلهم‪،‬مهما‬
‫إذ سرعان ما يتحول الى مجرد ديكور‪،‬أو‬ ‫كبرت أو صغرت رقعة مسؤوليته ‪،،‬لأن هؤلاء‬ ‫الاقتصادي العالمي‪.‬‬
‫صورة تظهر وتختفي بأمر (الحواشي أو‬ ‫المساعدون‪،‬يمثلون مرآة عاكسة لصورته‪،‬‬
‫البطانة) ممن يديرون لعبة الزعامة من‬ ‫تإداصئرهفوسيمماعترهسمونباه‪،‬شسرةلب‪،‬اًوأأوخإيطجارباًم‪،‬يرنحعلةك يمسر‬ ‫وكل‬
‫خلف الكواليس‪ ،‬والغالبية تسرق وتنهب‬ ‫على‬
‫قبل فوات الفرصة‪،‬صفقات وعمولات‬ ‫بها المسؤول عندما يتحول الى سماع للكلمة‬
‫تديرها أصابع تدعي الزهد والأخلاص‬
‫وهي موغلة في الرذيلة والفساد‪ ،‬زمر قليلةالعراق مقبل على‬
‫التي يرغب ويطرب لها حتى وإن كانت‬
‫صادرة من لسان منافق وما أكثرهم!‪..‬‬
‫العدد تحيط بالمسؤول‪،‬ترى وتسمع وتنطقكارثة اخطر من‬
‫وإذا كان المسؤول من صنف من جلبته‬
‫بودوقلتاًماعنته‪،‬شتاتءلا‪،‬تعستبغباللمققربدهارا وتمدكيىف املاحاتجشاة‪،‬ءتنظيم “داعش”‬
‫الصدفة‪،‬أو من أعد لغير ما هو عليه‪،‬نراه‬
‫يسيج نفسه بمن يطبلون ويزورون الحقائق‬
‫لأن أولئك يعتقدون بالولاء قبل الكفاءة‬ ‫من حرباويي التوجه والإنتماء‪،‬الذين يعرفون‬
‫‪،‬فترى حاشيتهم فيها من النطيحة والمترديةوالمتمثلة بأزمة‬
‫الشئ الكثير وبخاصة عندما يكون هذا‬ ‫من أين تؤكل الكتف‪،‬يعزفون مزامير الولاء‬
‫الزائف وهم في غيهم سادرون!‪،‬وكذا الحال‬
‫المسؤول مثقل العيوب‪،‬لأن العين لاالمياه‪،‬‬
‫تريد الأرجح منها!‪..‬ومن يطالع اليوم‬ ‫بالنسبة للمسؤول الذي لا يعرف الناقة من‬
‫الجمل‪،‬نراه يستخدم التجريب والتخريب في‬
‫قوائم المستشارين والعاملين في المكاتب‬ ‫آن واحد‪،‬يأتي بمن يهواه القلب أو تفرضه‬
‫الخاصة بالمسؤولين العراقيين ماذا يجد‬ ‫عليه أجندات من أوصله لهذا المنصب‬
‫غير الأجواء (العائلية)وقد إنتقلت من‬ ‫العمترعامضليانلحابئسيطا‪،‬السةشه(ادشيةلنايلعلوأميشةيل واكل)كضفاارءباةً‬
‫بيوتاتها الى مواقع الأدارة العامة وصناعة‬
‫من دون‬ ‫ذوغاليباًالإماخت يصتاخذص‬ ‫القرار؟الذي‬ ‫ايلأعتيملبيمة‪،‬ناللهتاونأصليفحتقمندههماوأكفأأس؟اوسباًذ‪،‬اف يكيدبف‬
‫وأصحاب‬ ‫الرجوع الى‬
‫الشأن أن وجدوا‪،‬لأن العملة الرديئة تطرد‬ ‫الخراب في هيلمان سلطانه‪،‬ويميد به الحال‬
‫الجيدة للأسف! وتلك هي المصيبة؟‬ ‫الى أهواء النفس ومغالاتها من خلال‬
‫ممارسة أدوار المسؤولية بواسطة الآخرين‪،‬‬

‫‪11‬‬


‫ضبط إيرانيين حاملين مواد شديدة‬ ‫الإيرانيون في العام ‪ 1980‬أمام‬ ‫مدارات ‪ :‬كتب خالد العاني‬
‫الانفجار‪ ،‬وفى العام ‪ 1987‬قام‬ ‫المسجد النبوى رافعين صور الخميني‪،‬‬ ‫منذ الثورة الإسلامية في إيران‪ ،‬وتولى‬
‫الخميني السلطة في العام ‪،1979‬‬
‫بعض الحجاج الإيرانيون بسد‬ ‫ثمكانت المحاولة الثانية في العام‬
‫الطرقات وإحراق السيارات ومنع‬ ‫‪ 1982‬أثناء محاولة حجاج إيرانيين‬ ‫دأبت طهران في "تسييس" فريضة‬
‫الحجيج من تأدية مناسكهم رافعين‬ ‫الحج‪ ،‬وبدأت بتظاهر الحجاج‬
‫شعارات الثورة الإسلامية‪ ،‬ما تسبب‬ ‫دخول المسجد الحرام حاملين‬
‫أسلحة نارية‪.‬وفي العام ‪ 1986‬تم‬

‫‪12‬‬


‫في تدافعكبير بين الحجاج ووفاة التي تستطيع أن تتحدث بهذه الطريقة‬
‫‪ 1400‬حاج‪ ،‬كما تسبب حجاج عن موضوع الحرمين الشريفين"‪..‬‬
‫إيران في العام التالي في تدافع نجم عنه "مدارات " استطلعت اراء عدد‬
‫وفاة ‪ 717‬حاجا‪.‬اعتبرت المملكة من الناشطين والمحللين السياسين‬
‫العربية السعودية تجديد دولة قطر بالخطة الايرانية التي تريد بها تدويل‬
‫دعوتها بتدويل الحرمين الشريفين بمثابة الحرمين الشريفين يقول الدكتور‬
‫إعلان حرب عليها‪ .‬وكتب المستشار عبد الله النفيسي أستاذ العلوم‬
‫في الديوان الملكي السعودي سعود السياسية ‪University of‬‬
‫القحطاني في حسابه على «تويتر» ‪Cambridge - Churchill‬‬
‫قائلاً‪ :‬إعلام الظل للسلطة القطرية ‪ College - UK‬في موقعه‬
‫على تويتر ‪ .‬هذه الفكره الخبيثه (‬ ‫الغاشمة يروج بشدة لما تسميه بتدويل‬
‫اكثر من عهد‪،‬وما زالوا يتحينون‬ ‫تدويل الحرمين ) وأول من طرحتها‬ ‫الحرمين»‪ .‬وأعاد القحطاني نشر‬
‫الفرص للانتقام‪،‬وما نشرالتشيع‬ ‫اااللولتإعيضدسرّتلوةعابيمإياشليراحهٓانّودالل‪.‬افإلثأواكداهرةنكيىالتممفعتلنننهمااللبأعُويفنزلانهتاقلحاملقيخسالنققمةين‬
‫الصفوي‪،‬وولاية الفقيه الاّ لأخضاع‬ ‫تصريح سابق لوزير الخارجية السعودي‬
‫العالمين العربي والإسلامي لهم ‪،‬وهذا‬ ‫الفكره أمر مستحيل‬ ‫عادل الجبير يقول فيه إن أي طلب‬
‫ما اكده خميني "آن للفرس ان يحكموا‬ ‫اما الدكتور سامي سعدون يقول‬ ‫لـ«تدويل الحرمين بمثابة إعلان حرب‪.‬‬
‫المنطقة لقرون طويلة مقبلة"! ولعل‬ ‫داعياً السلطات القطرية إلى ما‬
‫قمة حقدهم ينصب على العراق‬ ‫‪ :‬المسعى الفارسي من "تدويل‬ ‫وصفه بـعدم اختبار صبر الكبار"‪.‬‬
‫البوابة التي دخلهم منها نور الإسلام‬ ‫الحرمين الشريفين" ابعد واخطر!‬
‫‪ ،‬ولم ينسوا هزائمهم في ذي قار‬ ‫واعتبر عضو مجلس الشورى السعودي‬
‫السابق‪ ،‬د‪.‬محمد آل زلفة‪ ،‬أن دعوة‬
‫قطر لتدويل الحرمين الشريفين في هذا‬
‫الوقت مؤشرا على أن قطر في أزمة‪ ،‬لان الانقضاض على موطن الرسالة‬
‫مشيرا إلى أنها "ليست بحجم الدولة المحمدية ‪،‬يعني تزعم الامة الإسلامية‬
‫‪،‬والعمل على القضاء على الاسلام‬
‫او على الأقل‪ ،‬اضعاف العالم‬
‫الاسلامي وتمزيقه والنيل من وحدته‬
‫‪،‬فالفرس يحقدون على العرب "الرعاع‬
‫اكلة الجرذان ‪ "..‬لادخالهم في الإسلام‬
‫وتدمير الحضارة الفارسية!‬
‫ويضف الدكتور لم يشف غليلهم‬
‫الاغارة وتدمير الحرم المكي في‬

‫‪13‬‬


‫والقادسيتين! و(علي ابرزها عام ‪ 1987‬عندما اشتبك‬
‫لاريجاني) هدد بـ "إعادة الحجاج الإيرانيون المسلحون بالمدي‬
‫العرب الى ماكانوا عليه والسكاكين مع شرطة الحرم لاحتلاله‬
‫قبل ‪ 1500‬عام"! قتل خلالها ‪ 402‬حاج بينهم‬
‫و(حسين دهقان) وزير إيرانيون و‪ 35‬شرطياً سعودياً! وفي‬
‫الدفاع الإيراني بعد التهديد حادث التدافع عام ‪ 2015‬قتل‬
‫بالحرس والحشد في العراق ‪2100‬حاج منهم ‪ 465‬ايرانياً!؟‪،‬وتم‬
‫قال" نحن اسياد المنطقة الكشف عن محاولات للتفجير! وبعد‬
‫وسنضربكل جزء في السعودية الخلاف بين السعودية مع قطر‪،‬قام‬
‫وهذا المسعى الخبيث لن ينجح لان‬ ‫!وسيعود العرش الفارسي وعاصمته ملالي ايران بدفع حليفتهم قطر‬
‫بطرح فكرة تدويل الحرمين الشريفين التدويل يعني وضعهما وكل ما يختص‬ ‫المدائن !" واضاف (الناصري)‬
‫بهما‪،‬تحت قيادة ومراقبة إسلامية ـ‬ ‫بدعوى تقصير السعودية بواجباتها نحو‬ ‫معاون قائد حركة النجباء في الحشد‬
‫دولية! أي الهيمنة والاحتلال ! وهذا‬ ‫الحرمين والحجاج !اذ سبق للخميني‬ ‫"سنطهركل بقاع الأرض وسندخل‬
‫القدس ومكة!" وقد تكررت محاولات ان دعا لذلك منتصف الثمانينات ما يرمي اليه ملالي ايران وما ترفضه‬
‫السعودية والعالم الإسلامي ‪،‬فقدكان‬ ‫الاعتداء على الحرمين اكثر من مرة وذلك باثارة الشغب والفوضى !‬
‫الحرمان منذ إبراهيم عليه السلام تحت‬
‫حماية ورعاية قريش واهل نجد والحجاز‬
‫؟!‪.‬‬
‫اما الكاتب والمحلل السياسي جومرد‬
‫اسماعيل يقول إن تدويل الحرمين‬
‫الشريفين هو موضوع مطروح سابقاً‬
‫من قبل أمريكا و( إسرائيل ) ‪،‬‬
‫وبحسب التوافقات الإيرانية والأمريكية‬
‫‪،‬ه فذاإ انلمإويراضنوعُدفلإععتطائفهي‬ ‫والصهيونية‬
‫إعادة طرح‬
‫صبغة إسلامية يفتقدها الطرح‬
‫الأمريكي والصهيوني ‪ ،‬وهذا جزء من‬
‫المخطط والفتنة الصفوية واستخدام‬
‫إيرانكمطية في تمرير ما تريد أمريكا‬
‫و( إسرائيل ) تحقيقة في الوطن العربي‬

‫‪14‬‬


‫بعد أن فشلا في تحقيق ذلك على‬
‫مدة أكثر من ستين سنة ‪ ،‬ولا أظن‬
‫أنهم سيفلحوا في ذلك لأن استقلال‬
‫كان الله في عون الشعب العراقي فقد‬ ‫الحرمين الشريفين لا يزال يعتبر سبباً‬
‫أموواللانصتبيمدحتوسعكلاحدمااالتلجهيا)وقالروفوابلعوحااللددمتثةايلمليتمنعزا(ناهديلاابشممئيعتازباانيليتافللاالامتبكلييواةسراعلتتي‬
‫أميهكانذاضناااللبامبلنحؤعتامراكرجاقةل؟ إبدحلوواىلهياجللةاوقكإراتهلراىنن عرضققبدة‬ ‫من الدولارات التي تبخرت بفعل الفساد‬ ‫الإسلامية‬ ‫ا‪.‬لأّمة‬ ‫قوياً في اجتماع‬
‫العراق والعراقيين لمدة ستين‬ ‫ووحدتها الدينية‬
‫فمهسوضانويكئةااددعشوحفهركتةذىالالهليبتتارلللمشمادعإيكنيوافبلفانميلبءيوامصرامهرانراذقتحبههةةا؟ولأعاددلولمايمنءاوسذاذبناللحلوباكككمتفوتويممماهايت‬ ‫والفاسدين ولم يرى المواطن من خيرها‬ ‫‏‏ااااللحمعحُارسبساايلّيبنعةِّيلفاايلأمرملسةبيمناندي‪.‬ناعلاعفلامسنيّاىهلدمتيجلقمويحوتّمرسلدانلعدإلععلسىوّليام ِّي‬
‫المتعاقبة وهل تنحصر واجباته في تشريع‬ ‫االلومإشيدئضاخاتمملاةفعلةنعاأىلجولصتةصعاطحيلويديصرنلتااحلكعقسةليطافنميعاوالقاالطقطتانصعأصاحاتوهديانهالووتووطفضنيري‬ ‫اهل الحل والحكمة والعقل والدين‬
‫ااتثتلمكدحابانمييتدعريهلاواالدزابوايرإللمتلتاسىنياصمليموعخينؤاتاملذرتصلشةالععبكلأيكاهبعلويقبباتضعنلايتئودهلانكوااوألعلكفذاخننراضيهلياتإتمحقعاةلنا‪،‬ومن‬ ‫التعليم بما يتناسب مع سمعة العراق الذي‬ ‫التنبه إلى مسالة اعادة طرح تدويل‬
‫هناك إرادة حقيقية في محاربة الفساد‬ ‫كان يعد من البلدان الرائدة فيهكل هذه‬ ‫الحرمين الشريفين وهي بالأصل‪-‬‬
‫الأمممحرلسكاةاتصرنبرةدوجتكااتهألنعمافهلامحسسامنركقدزاوأحممواةةلتوافقسااللممداسلجسجدةؤيمشوعلعلنايأنتنب اصاللبهولذذيشحاكعنانلمتاببتلمخمعغسعمزمزومعفوفتةهنةا‬ ‫ااوللكنأااققمهتدوريالرة الكفمضاانوامشطلنتةنافملأمبيثانقتارلكدضابليطسدريوواتالليدسحةهبكاوشقورتمرةوبصإاطللديىإكةاننت‬ ‫مطلب وهدف ايراني وابتزاز سياسي‬
‫مئات المرات لكنه يرى الحيتان الكبيرة‬ ‫مكشوف ومفضوح الاهداف‬
‫اإملووالإالعمىذارازاأسليمقساطوتاورةححقهرعككالليمةموىاالدصعاكسالللحوتىبمقةاشوايملحنييندءةصتفوملوجانيلةامهاروةاقمواتدالفلجياصلواسلكغيدةاوذارانئيةت‪،‬‬ ‫وبالا على المواطن بدءا من زيادة نسبة‬ ‫والغايات مع التأكيد بأن المملكة‬
‫حكمه مخففا ومباشرة يشمل بقرار العفو‬ ‫الضرائب والخصخصة والاستقطاعات‬ ‫العربية السعودية وعلى راسها خدام‬
‫فوااللرسجشناعواوابهحأدامجكواثةيلإرةلالىوشعمعؤدتيمبردةامل‪.‬نك اويلفاتسأدوينغيرها‪.‬‬ ‫ااالللمجاوذاليءظيةيفميمدؤتةمعنارلمالاتلمرسلتواتهساحاهلدمبثةكةووتفيوقيلغيأتيرعهوامصالاااحرللريادكلثرعصيجةررااقجتوقداد‬ ‫الحرمين الشريفين لم يقصروا يوما‬
‫على إعمار العراق وكأنها ليست هي‬ ‫بواجبهم‪.‬‬
‫من ساهمت في غزوه واحتلاله وحرق‬
‫اااألللممنعؤمتظتمضلررائكاهلاعذنوتيمصاللوععحاتدمضةإرولهبمىعوكدفا‪3‬ادنل‪4‬غععز‪1‬راوققعدميبالاضمكوابؤشتيمرةرروب إ‪،‬غولقااهئضمذاة‬
‫إن النتائج التي تمخض عنها تكاد تكون‬
‫مخجلة ومعيبة‪ ،‬هذا المؤتمركان اهانة لكل‬
‫اتلعع‪0‬نرازهق‪6‬ردايبالالمقكتالئيوناةهلسقتلممثروميناقارليضمدةنمواحلولوجعمبعقراةوابداقللمسواأرتلبدعاكثطردارقةيوأبيمتنخنحإرلاسىن‬
‫الوضع الأمني في العراق‪.‬‬
‫والسؤال الذي يطرحه المواطنون هو هل‬

‫‪15‬‬


‫المنصات القضائية‪ ،‬وكذا تفعيل القوانين برفع مستوى الوعي القانوني للنساء‪،‬‬
‫واستهداف عدد أكبر من النساء من‬ ‫المتعلقة بالنساء‪ ،‬وتسهيل إجراءات‬
‫الحصول على حقوقها وخدمة قضاياها‪ .‬مختلف الشرائح والفئات العمرية في‬
‫جاء ذلك ضمن التوصيات التي خرج المجتمعات المحلية‪ ،‬وتخصيص خط ساخن‬
‫لاستقبال بلاغات المتضررات من العنف‬ ‫بها الاجتماع الختامي لمشروع "أعرفي‬ ‫أكدت حقوقيات في محافظة عدن على‬
‫القائم على النوع الاجتماعي‪ ،‬وتقديم‬ ‫حقك"‪ ،‬الذي نفذته مؤسسة "أكون"‬ ‫ضرورة تأهيل مراكز الشرط لاستقبال‬
‫الشكاوى المقدمة من النساء‪ ،‬وتدريب ‪ To Be‬للحقوق والحريات‪ ،‬بدعم من الارشادات والحماية القانونية اللازمة‪.‬‬
‫الصندوق العالمي للنساء ‪ ،GFW‬وحمل كما نوهن إلى أهمية انشاء شبكة حقوقية‬ ‫العاملات في إدارة الأمن بالتعاطي مع‬
‫تتبنى قضايا النساء‪ ،‬من منظمات المجتمع‬ ‫إلى العدالة"‪ ،‬بحضور‬ ‫عشدعادرم"نم ًعاالحلقلووقيصاوتل‬ ‫حالات المحتجزات‪ ،‬وممارسة الجهات‬
‫المدني المعنية والجهات الحكومية المختصة‪،‬‬ ‫والمحاميات والقضاة‬
‫وإعداد برامج للمساحات الآمنة للنساء‬ ‫والناشطات والإعلاميين في عدن‪.‬وأوصت‬ ‫المختصة دور الرقابة القانونية على‬
‫المعنفات؛ لتقديم الدعم النفسي لهن‬ ‫المشاركات بمواصلة عقد الجلسات الخاصة‬ ‫سجون النساء‪ ،‬وتقديم الدعم القانوني‬
‫ومساعدتهن في مواجهة مشاكلهن وإيجاد‬ ‫إلى غير قادرات على تكاليف الترافع أمام‬

‫حلول لها‪ ،‬وكذا إفراد نوافذ ثابتة في‬
‫وسائل الإعلام للتوعية بحقوق النساء‪.‬‬
‫أدارت الاجتماع الاستشاري القانوني‬
‫أللنمؤمسشرسوةعالم"حأاعمرفيي‪/‬غاحدقة فك"ضاملت‪،‬دامدولمضشحرةًوع‬
‫تقديم الدعم النفسي للنساء المتضررات‬
‫في عدن من الحرب الأخيرة‪ ،‬وحاجتهن‬
‫لاتخاذ القرارات ومعرفة الحقوق القانونية‬
‫بالتقاضي واللجوء إلى المحاكم‪ ،‬والحصول‬
‫إعللىيهاعقبادل اطسرتقشاوالراوتسائقالنوانليإةجعرالئيىة‪،‬هاممشيشرًة‬

‫‪16‬‬


‫المتوشعروويةع‪"،‬أوعخرافيصةًحلقلناك"جيابثلتا مثن‬ ‫الجلسات‬
‫العنف‪.‬مر‬
‫مراحل رئيسية‪ ،‬تمثلت المرحلة الأولى‬
‫بعقد لقاءات مفتوحة مع نشطاء مدنيين‬
‫الكملخنهبؤشذُ�خاتعارًالمقبففعيداا�دلدعداهعزلمرعاكأقينوّ�تنيمُأمؤتتنحسلتمأوقركنبفتتالالائًمب‪،‬اشجنفيومهل�اح يكالنلصن�كاااارلرأخثلسذيتةطةوليقق ُلععفيمنقلسي‪،‬يدى�‬ ‫وحقوقيين؛ لحصر القضايا والمشاكل‬
‫ااابلللالتمجميعصعرددوشايافلتبألعـ(راياوقايل�نت آلالمتبيّراودش)كتيبلضاحأدلكثااثقلدييلحخمةكيطو‪،‬ةممةلونت‪،‬تدجأرسهييجوزا� ًءهبل‬ ‫التي تعانيها النساء في عدن‪ ،‬وتضمنت‬
‫تم ّرداً تقوده عصابات إرهابية‪ ،‬أم تم ّرداً‬ ‫المرحلة الثانية عقد لقاءات مغلقة مع‬
‫شعبياً‪ ،‬وذلك ضماناً لاستقرار المنطقة‪،‬‬ ‫محاميين وقضاة لاستخلاص النصوص‬
‫القانونية المتعلقة بتلك القضايا‪ ،‬وإصدار‬
‫دليل قانوني مختصر ومبسط للنساء‬
‫حينما نأخذ هذا التصريح‪ ،‬لنقارنه مع ما‬ ‫المستهدفات في الجلسات التوعوية‪ ،‬التي‬
‫جاء على لسان مسؤول ي ن� إيراني ي ن� قبل ف ت�ة‬ ‫نفذتها المؤسسة بالشراكة مع عدد من‬
‫المنظمات المحلية والجمعيات النسوية في‬
‫بأن (جيشا العراق وسوريا يشكلان عمقاً‬ ‫مختلف مديريات المحافظة‪ ،‬خلال المرحلة‬
‫اس ت�اتيجياً إليران)‪ ..‬ستكون النتيجة أن‬ ‫الثالثة من المشروع‪.‬وفي ختام الاجتماع‬
‫ااأللم يقخ�مكاطةةاووألحال إطللعفلساايلننةاتعب بون‪�،‬بوإكدنءسقمالهمافيوم�اهتباإمفيق�وراازر‪/‬جيتوهلمايذوعه‬ ‫قامت الهيئة الإدارية في المؤسسة بتكريم‬
‫القاضيتين‪/‬كفاح سعيد عوض وإكرام‬
‫بومششهااردكتتيّهماش اكلرفاوعتلقةديفير؛‬ ‫أحمد العيدروس‪،‬‬
‫المقبل‪ ،‬فإنّهم يقومون فعلاً بتدريب‬ ‫و يك لا يكونوا مضطرين إلرسال جيوشهم‬ ‫لجهودهما المتميزة‬
‫وطائراتهم إلى المنطقة من جديد!!‬ ‫إنجاح أنشطة المؤسسة‪ ،‬وتعتزم المؤسسة‬
‫إليران‪،‬‬ ‫ويلاشؤكهلا ألعوملقاًإلياراس تن�اوتلييجيساً‬ ‫جيش‬ ‫تدريب‬ ‫انلفسؤسااللاجليمرشو احلهطانائفهيوا‪:‬لهمولجسويدت فيم�‬ ‫إعداد مرحلة تكميلية لمشروع "أعرفي‬
‫للعراق‪،‬‬ ‫جيش‬ ‫العراق‬ ‫حقك"‪ ،‬تهدف إلى تمكين نساء مرشدات‬
‫ومتخصصات في المجال القانوني؛ وذلك‬
‫وبذلك هم يزيدون من قوة إيران القتالية‪،‬‬ ‫حالياً‪ ،‬أم سيعاد تشكيل الجيش من جديد‬ ‫في إطار رؤيتها لتعزيز أصوات النساء في‬
‫وتمكينها بدعم سيطرتها على المنطقة؟!‬
‫لا ندري هل أ ّن المجتمع الدو يل ساذ ٌج‬ ‫هل‬ ‫واسيتستبمعبانداءالزجمير الشطعائرا قفيي�ةحواقليفقايسديتة؟م!‬ ‫المجتمعات المحلية‪.‬‬
‫فيه‬
‫إللاىأمهلذيهراجلىدرمجنة‪،‬ج يمكي لعااليدسيراكسيبي نع�دا‪،‬لذبأي ّنن‬ ‫ااممللانججسيرتقداعدشاتنة‪،‬دةكووأيملباارولييلخحةنبف�اوصلضتسبتااامللاطومعاًوجفسيطو�كنهاري يليااننةل�ت‪،‬حاخالأالبيساماةبتهقفي!�وة!‬
‫يقودون العراق حالياً‪ ،‬ولا مستقبل مستقر‬ ‫اافيقملل�ا ُمدشللبافكفار(بوعلأكتا ّنسأمللنإمل يلين‪،‬طرا� يظقلنكرةبعحاضقلحا شلثقاًبع�تاةللقاهفيكاج�وت أالكملتاولخصعس امرطلطية‪،‬شذ‪،‬حكليفةأحويعينزمقيمثندار‬
‫ايلمعكنسكأرني يةكواو ألنمبنيوةجاولدمأو ّيجومدنة الحاملؤياًس‪،‬سألانهتا‬
‫اتن ألفمذر‬ ‫بالكامل‪،‬‬ ‫فاسدة‬ ‫مؤسسات طائفية‬
‫لها من‬ ‫وليس‬ ‫أجندات خارجية‪،‬‬
‫ش ي�ء؟! أم أن المجتمع الدو يل يعلم‬
‫كل ذلك جيداً‪ ،‬لكنه يص ّر على الاستمرار‬
‫وجدت ُمشكلة نجد أن إيران خلفها)‪ ..‬بتواطئه الذي بات مكشوفاً مع إيران؟!!‬

‫‪17‬‬


‫محاكمة معاوية ابن ابي سفيان‬ ‫بعد ان اسقطوا النظام‬
‫الذي تمرد على الخليفة الراشدي‬ ‫الاموي في الشام قام‬
‫علي ابن طالب المنتخب بالشورى‬ ‫العباسيون بنبش قبور‬
‫ونجح من خلال الخداع بازاحته عن‬ ‫الملوك الامويين الذين‬
‫منصبه والحلول محله وتعاون معه في‬ ‫يسمون بالخلفاء وكانوا‬
‫ذلك عمرو ابن العاص ولم تعقد‬ ‫عبارة عن عظام بشرية باستثناء‬
‫هذه المحكمة من اجل محاكمة يزيد‬ ‫هشام ابن عبد الملك الذيكان‬
‫المحكمة المذكورة وحكمها بالاعدام‬ ‫ابن معاوية قاتل الحسين والعباس‬ ‫معظم جسده بحالة جيدة فاخرجوه‬
‫ععلنىالاهفلشاامسابالنسيعبادس اليملللفكاايشييضاًن‬ ‫وافراد اخرين من اسرتهما واهلهما‬ ‫من قبره وعلقوه وسط دمشق وقاموا‬
‫ورفافهما وسبا النساء والاطفال بل‬ ‫بجلده واحرقوه بعد ذلك هذا وكانت‬
‫المذكورين ولتنظيمي بدر والعصائب‬ ‫شكلت تلك المحكمة من اجل مجرم‬ ‫اهداف العباسيين الذين لم تختلف‬
‫والتنظيمات الفاشية الاخرى‬ ‫اخر غير مشهور مثل معاوية وابنه‬ ‫سياستهم الاقطاعية الاجرامية عن‬
‫يزيد لدى الفقرا ء وهو هشام ابن‬ ‫سياسةالذين اسقطوا نطامهم ان لم‬
‫الموالية لايرانكما ان انعقاد تلك‬ ‫عبدالملك ‪ ٠‬مرة اراد الزعيم الوطني‬ ‫تكن اسوا منها في مجالاتكثيرة‬
‫المحكمة قدعبر عن الاستهتار و‬ ‫الشهيد عبد الكريم قاسم استعادة‬ ‫كانت ذات طبيعة سياسية ترمي‬
‫الاساءة للوعي العام لابناء الشعب‬ ‫رفاة الرشيد من ايران فطلب الشاه‬ ‫لكسب العلويين واتباعهم الى‬
‫العراقي من قبل العامري والخزعلي‬ ‫استبداله بالكاظم فرفض ذلك عبد‬ ‫جانب بني العباس ‪ ٠‬بعد مئات‬
‫وقاضي المحكمةورفاقه من ادعاء‬ ‫الكريم ‪٠‬لو اقيمت محاكم في العالم‬ ‫السنين على تلك المسخرة ذات‬
‫عام ومحامين مرتزقة ومشعوذين لم‬ ‫للامبراطوريين المحتلين لاراضي الغير‬ ‫الاهداف السياسية جرت في الكوفة‬
‫يحترموا جميعهم شهاداتهم الجامعية‬ ‫ولكل قادة وزعماء الدول الاقطاعية‬ ‫مسخرة مماثلةوذات اهداف سياسية‬
‫بالقانون والحقوق‪٠‬ان اولاد الزنا‬ ‫والاستعمار منذ القرون الماضية‬ ‫ايضضداًالمعلبركعانلاهام تويشكهيشلاممحابكنمةعبد‬
‫العامري والخزعلي وجماعة المحكمة‬ ‫وحتى الان وبطريقة محكمة الكوفة‬
‫يتلاعبون بمشاعر وبافكار الناس‬ ‫اخرى‬ ‫لاكذسلتغكرق‪٠‬الااننت مهاحءكممنةهاال قكرووفناةً‬ ‫الملك نفسه بتهمة قتل زيد حفيد‬
‫البسطاء من الفقراء الذين يعد‬ ‫والحكم‬ ‫الحسين بالكوفة واستثمار عقد‬
‫حذاء ونعل اي واحد منهم اعلى‬ ‫باعدام ميت منذ مئات السنين تعبر‬ ‫هذه المحكمة التي حكمت باعدامه‬
‫واشرف من رؤوسهم واعلى واشرف‬ ‫جميعها عن حجم التخلف الحضاري‬ ‫في تضليل المواطنين البسطاء من‬
‫من رؤوس الحكام وقادة الاحزاب‬ ‫لدي اثنين من ابرز العملاء الفاشيين‬ ‫الفقراء والحصول على اصواتهم‬
‫والكتل الدينية والسياسية وكبار رجال‬ ‫لايران والمجرم الساقط خامنئي واتباعه‬ ‫ومن خلال ذلك في الانتخابات‬
‫الدين من السنة والشيعة وزعماء‬ ‫وهماالعامري والخزعلي ويعبرانعقاد‬ ‫احجقاًل‬ ‫من الغريب‬ ‫النيابية المقبلة‪٠‬ان‬
‫القبائل والعشائر والنواب الخونة‬ ‫لم تعقد من‬ ‫ان محكمة الكوفة‬
‫جميعهم للوطن والشعب و قد تعمد‬

‫‪18‬‬


‫اؤلئك السفلةكذلك من خلال‬
‫لعبة المحكمة السخرية من قلة وعي‬
‫معظم المواطنين الفقراءالمسؤول عن‬
‫وجوده في صفوفهم الاستعمار القديم‬
‫والجديد وبعض الانظمة الرجعية كارثة حقيقية لاتحتاج الى ادلة وأثباتات‬
‫القديمة والنظام الحالي الموالين للخارج تلك التي يعيشها العراق بعد خمسة عشر‬
‫عاماً على احتلاله من امريكا وبريطانيا‬ ‫وتعمدوا السخريةكذلك من مستوى‬
‫كل هذا والذي يشكل مجرد عموميات‬ ‫وتسليمه لقمة سائغة لأيران بموجب‬ ‫ثقافة هؤلاء الفقراء المتدني للسبب‬
‫يعرفها القاصي والداني وحيدر عبادي‬
‫يتحدث فيكلمتيه خلال مؤتمر المانحين‬ ‫خطة تغيير ديموغرافي وجيوسياسي شامل‬ ‫السابق نفسه وذلك من خلال عرض‬
‫بالكويت وگونغرس الأمن في ميونخ وكأنه‬ ‫تجريه واشنطن منذ ذلك الحين تحت‬ ‫تلك المسرحية المسماة بمحاكمة‬
‫رئيس وزراء كندا او النرويج متصوراً ان‬
‫العالم سيصدقه وسيصفق له وأن بأمكانه‬ ‫شعار الشرق الأوسط الجديد والفوضى‬ ‫ابن عبدالملك في الكوفة‪ ٠‬فيا لعار‬
‫القفز على واقع ان بغداد هي اسوء مدينة‬ ‫الخلاقة التي تستهدف تقسيم المقسم‬ ‫هؤلاء الذين القتهم امهاتهم بالمزابل‬
‫بععليدهولما ادلتنهامسستهرناًاللكفبعضيدحذةل وكعثتررى‬
‫وتهديم المهدم وتقزيم المقزم وصولاً لأنشاء‬ ‫مهخلصسصنةسلممحاعكقمريةباًهعانرومنح الكرمةشيدجديدة‬
‫دويلات أضعف من الضعيفة لاتمتلك‬
‫ارادة ولا امكانيات الديمومة دون ان‬
‫على موت الكاظم في سجنه‪٠٠‬؟ تمدها امريكا بأجهزة الأنعاش ومستلزمات للعيش في العالم وان جواز السفر العراقي‬
‫هو الأسوء في العالم وان هناك ‪ 77‬ميلشيا‬ ‫الحياة ‪.‬‬ ‫انتظروا حدوث ذلك وغيره معكل‬
‫مسلحة تابعة لأيران تهيمن على وسط‬ ‫قادة العراق ( الجديد ) يتسولون الأموال‬ ‫انتخابات جديدة وكل افتضاح لجريمة‬
‫وغرب وجنوب العراق وان عبادي نفسه‬ ‫في الكويت ويستجدون الأمن في ميونخ‬ ‫فساد ماليكبرى جديدة او فتضاح‬
‫لايستطيع ان يقول لأصغر مجند في هذه‬ ‫ويبحثون عن قرارهم السياسي والعسكري‬
‫الميلشيات ان على عينك حاجب ‪.‬‬ ‫في واشنطن وطهران اللتان تحددان موعد‬ ‫عملية سرية جديدة لبيع اجزاء من‬
‫بناء البلدان يا ( دولة ) رئيس الوزراء‬ ‫العراق او صدور قانون او قرار‬
‫لايتم بألقاء الكلمات في المؤتمرات‬ ‫الأنتخابات العراقية ومن يشارك بها‬
‫والتلاعب بالألفاظ وانما يحتاج لنوايا‬ ‫ومن يفوز فيها ومن يصبح رئيساً للوزراء‬ ‫حكومي جديد ضد مصالح الشعب‬
‫وغيرها من المناصب في ظل غياب تام‬ ‫‪ ٠‬لقد قررت من جانبي رفع دعوى‬

‫الى الله تعالى باسمي وبالنيابة عن‬
‫الفقراء والمسحوقين والارامل والايتام‬
‫والمقموعين والنازحين والمغتصبات لكل مقومات السيادة يقابله انتشار هائل صادقة تعتبر الموصل والرمادي وصلاح‬
‫من جميع الاديان والمذاهب ضد للسلاح خارج نطاق الدولة وهشاشة الدين في ميزان واحد مع النجف وكربلاء‬
‫والحلة مقرونة بعمل حقيقي على الأرض‬ ‫مجتمعية فرضها النهج الطائفي لمن يحتل‬ ‫النظام وحكوماته السابقةوحكومته‬
‫يلمسه الناس بأيديهم ولايسمعوه بأذانهم‬ ‫صدارة المشهد الداخلي في البلاد وفساد‬ ‫الحالية واحزابه ومجالس نوابه منذ اول‬
‫فقط ويتطلب ارادة وطنية خالصة تضع‬ ‫مجلس والى المجلس الحالي وضد رجال‬
‫مصلحة بلدها فوق الجميع وتبعده عن‬ ‫متعدد الوجوه يمزق الحد الأدنى من‬
‫اساسيات العيش للمواطن ادى الى انهيار‬ ‫الدين الشيعة والسنة و ضد ايران‬
‫سياسة المحاور ‪.‬‬ ‫تام وشامل للبنى التحتية وبشكل محزن ‪.‬‬ ‫والامبريالية فهل انتم موافقون ؟‪٠‬‬

‫‪19‬‬


‫مدارات ‪ -‬بغداد ‪/‬متابعة ‪:‬تتزايد والفرات‪ ،‬مع التنسيق معها بشأن الماضي‪ .‬محليا‪ ،‬شكلت الحكومة‬
‫مخاوف العراقيين من وجود ملء سد اليسو‪ ،‬بما يضمن خلية طوارئ وزارية لمواجهة أزمة‬

‫جفاف مدمر سيضرب بلاد الحصص المائية للعراق‪ .‬وكان شح المياه في جنوب البلاد‪،‬‬
‫ما بين النهرين خلال الأشهر رئيس الوزراء التركي‪ ،‬بن علي التي تهدد بنزوح سكان مئات‬
‫الثلاثة المقبلة‪ ،‬بحسب ما صرح يلدريم‪ ،‬قد قرر في وقت سابق القرى وتوقف محطات للكهرباء‪،‬‬

‫وزير الموارد المائية حسن الجنابي‪ ،‬تأجيل ملء سد أليسو التركي وخسائر ماديةكبيرة للزراعة‬
‫في حال لم تستجب تركيا وترفع الذي انتهت أنقرة من بنائه وتربية المواشى ومزارع الأسماك‪.‬‬
‫من حصة العراق المائية لنهر على نهر دجلة مؤخرا حتى شهر ومن المتوقع‪ ،‬أن ينخفض وارد‬
‫دجلة على وجه التحديد وكذلك يونيو‪ /‬حزيران المقبل‪ ،‬بدلا من نهر دجلة من المياه عند الحدود‬
‫الفرات‪.‬وتحاول بغداد الحصول مارس‪ /‬آذار‪ ،‬بحسب تصريحات التركية إلى ‪ 9.7‬مليارات متر‬
‫على وعود من انقرة على زيادة لمسؤولين عراقيين وأتراك الأسبوع مكعب سنوياً‪ ،‬بعد ملء السد‬

‫الاطلاقات المائية في نهري دجلة‬

‫‪20‬‬


‫التركي‪ ،‬مقابل نحو ‪ 20.93‬الأراضي المنخفضة)‪ ،‬وستتضرر‬
‫مليار متر مكعب سنوياً قبل الزراعة في هذه المناطق‪ ،‬ولن‬
‫يتمكن السكان من الحصول‬ ‫ذلك‪.‬‬
‫على مياه الشرب‪.‬‬
‫وفي ما يتعلق بأزمة الجفاف‪،‬‬ ‫صيف جاف وقاحل‬
‫ذكرت مصادر في وزارة الموارد‬
‫وزير الموارد المائية حسن الجنابي‪ ،‬المائية ‪“ ،‬هناك خطر جفاف‬
‫قد قال في تصريح صحفي‪ ،‬مخيف سيضرب العراق خلال‬
‫الأشهر الثلاثة المقبلة‪ ،‬في حال لم‬ ‫“من المتوقع أن يشهد الصيف‬
‫محطات توليدكهرباء على‬ ‫تستجب تركيا‪ ،‬وترفع من حصة‬ ‫المقبل جفافاً قاسياً نتيجة الحرارة‬
‫سدود الموصل وحديثة وكردستان‬
‫(شمال)‪ ،‬فضلا عن توقف مياه‬ ‫العراق المائية لنهر دجلة على‬ ‫الشديدة المتوقعة وارتفاع نسبة‬
‫وجه التحديد وكذلك الفرات”‪.‬‬ ‫التبخر وكل المؤشرات تدل‬
‫الشرب الواصلة للمنازل”‪.‬‬
‫وقالت‪ ،‬إن “خلية الطوارئ‬ ‫وأضافت‪“ ،‬الجفاف سيضرب‬ ‫على ذلك”‪.‬وأضاف الجنابي‪،‬‬
‫المشكلة تسعى لوضع برنامج‬ ‫عددا من القطاعات المهمة أبرزها‬ ‫“سيلحق الضرر بشكل‬
‫تقنين استخدام المياه وإعادة‬ ‫الزراعة والصناعة والثروة السمكية‬
‫النظر بتوزيع الحصص للمناطق‬ ‫كبير بالمناطق الريفية والأهوار‬
‫والحيوانية‪ ،‬كما ستتوقف ثلاث‬ ‫(المسطحات المائية التي تغطي‬

‫الزراعية ومعالجة التجاوزات‬
‫الحاصلة من قبل المصانع والورش‬
‫وغيرها‪ ،‬فضلا عن مراجعة خزين‬
‫العراق من المياه الجوفية ومحاولة‬
‫استخدام بعض الآبار للشرب‬
‫في بعض المدن بحال وصلنا إلى‬
‫مرحلة تتطلب حالة طوارئ‬
‫بسبب الجفاف”‪.‬‬
‫من جانبه‪ ،‬اوضح الخبير المائي‬
‫حسن المالكي “من المتوقع أن‬
‫ينخفض وارد نهر دجلة من المياه‬

‫‪21‬‬


‫عند الحدود التركية‬
‫إلى ‪ 9.7‬مليارات متر‬
‫مكعب سنوياً بعد ملء‬
‫السد التركي‪ ،‬مقابل‬
‫نحو ‪ 20.93‬مليار‬
‫متر مكعب سنوياً قبل‬
‫ذلك”‪.‬وقال المالكي‪،‬‬
‫إن “السنوات الأخيرة شهدت‬
‫إنشاء العديد من السدود داخل‬
‫تركيا على نهري دجلة والفرات‪،‬‬
‫ما تسبب في تقليص مناسيب‬
‫المياه المتدفقة إلى العراق‪ ،‬ومن‬
‫مديرية الكوارث البيئية في وزارة‬ ‫التعرض لخطر الجفاف ووقوع‬ ‫المتوقع أن تنخفض نسبة المياه‬
‫الصحة والبيئة العراقية‪ ،‬أن نسبة‬ ‫خسائر فادحة في المزروعات‪.‬‬ ‫الواردة في نهر دجلة نتيجة قيام‬
‫التصحر في العراق وصلت إلى‬ ‫تركيا بعمليات مستمرة لملء سد‬
‫‪ % 70‬في المحافظات الوسطى‬ ‫تزايد نسب التصحر‬ ‫أليسو بالمياه”‪.‬وأضاف‪ ،‬أن السد‬

‫والجنوبية ‪ ..‬والسبب ايران‬ ‫قفزت ظاهرة التصحر في العراق‬ ‫التركي سيتسبب بحرمان ‪696‬‬
‫وسياساتها الخاطئة‪ .‬ومن جهتها‬ ‫لتتصدر أولويات وزارة الزراعة‬ ‫ألف هكتار من الأراضي الزراعية‬
‫العراقية خصوصا مع اتساع‬
‫كشفت وزارة الموارد المائية‪،‬‬ ‫في العراق من المياه‪ ،‬وبالتالي‬
‫عن إنجاز ‪ 700‬بئر في عموم‬
‫نطاق تلك الظاهرة وتزايدها المحافظات الاتحادية ما عدا إقليم‬
‫كردستان لمكافحة التصحر‬ ‫عاما بعد عام‪ .‬تقول الأرقام إن‬
‫ودعم قطاع الزراعة‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫مساحة العراق ‪-‬التي تقارب‬
‫‪ 444‬ألفكلم مربع‪ 48% -‬أن الكلف المالية لإنجاز المشاريع‬
‫المصروفة تعتبر ضمن موازنة عام‬ ‫منها مناطق بواد وصحراء و‪5%‬‬
‫‪ 2014‬الماضي‪.‬وقال مدير‬ ‫جبال و‪ 15%‬هضاب و‪32%‬‬
‫سهول رسوبية وأهوار‪ .‬وتقول قسم المشاريع في الوزارة علي‬

‫‪22‬‬


‫الطالقاني في تصرحات صحفية تعرض لها في تاريخة ‪،‬ما يهدد‬
‫إن "الآبار المنجزة منذ عام أمنه الغذائي بالخطر ‪.‬‬
‫‪ 2014‬ولغاية عام ‪ 2017‬وقال الجيولوجي عباس الجنابي‬
‫اولاتقتصصاّحدريةفيواالجعتراماقعيلهةا‬ ‫زيادة‬ ‫‪":‬إن‬ ‫بلغت عددها ‪ 800‬بئر متوزعة‬
‫بيئية‬ ‫نتائج‬ ‫على عموم المحافظات الوسطى‬
‫والجنوبية"‪.‬وأضاف الطالقاني أن وخيمة‪ ،‬اذا لم تتم معالجتها بوقت‬
‫"التخصيصات المالية المصروفة مبكر "‪.‬‬
‫على تلك المشاريع ضمن موازنة واوضح ‪ ":‬ان مشكلة التصحر‬
‫‪ 2014‬الماضية"‪ ،‬مشيرا إلى أن بدأت بالتفاقم بعد عمليات‬
‫"الكلف المالية المصروفة بلغت تجفيف الاهوار واقتلاع الاشجار‬
‫‪ 40‬مليار دينار"‪.‬وأوضح أن من بعض المناطق نتيجة الفوضى‬
‫وغياب القانون الرادع وانعدام‬ ‫"الوزارة لجأت إلى إنشاء الآبار‬
‫ملوحة الأرض وانحسار الغطاء‬ ‫الاهتمام بالبيئة واهمال القطاع‬ ‫لتقليل نسب التصحر لإرواء‬
‫النباتي او وجود غطاء متناثر‬
‫الزراعي‪ ،‬اضافة الى انخفاض‬ ‫المحاصيل التي تكون دائمة‬
‫للنباتات وانخفاض الانتاج‬ ‫مستوى الامطار الى (‪)250‬‬ ‫الخضرة"‬
‫الزراعي وانخفاض الموارد المائية"‪.‬‬ ‫سم بالسنة‪ ،‬فضلاً عن ارتفاع‬
‫درجات الحرارة وارتفاع نسبة‬ ‫أكد مختص بشؤون الجيولوجيا‬
‫والأرصاد الجوية‪،‬أن التصحر في‬
‫العراق يعد أكبر مشكلة بيئية‬

‫‪23‬‬


‫مونهيرتجباكلي‪.‬ون اساختءنقوأتط افلاعبلا‪،‬راختّرفتي‬ ‫داعش‬ ‫في صبراطة في شباط‪ /‬فبراير ‪.2016‬‬ ‫لم تصدق وحيدة الرابحي أن ابنها براء ذي‬
‫ساجدة‬ ‫وعندما رأته لأول مرة بعد سبعة أشهر‪ ،‬وهي‬ ‫اأنلأهربقتعلسنوخالاتلحالمٌّيعايررزكقب‪،‬يبنع ادلقأوان اتعتاقللديبيتة‬
‫حنجرتها وظل صدرها يصعد وينزل بسرعة‬ ‫في سجن معيتيقة بطرابلس‪ ،‬حيث وضعت‬ ‫ومقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية او داعش‬
‫من شدة التأثر‪ ،‬ثم ض ّمت رأس طفلها‬ ‫قوات الردع الليبية الخاصة‪ ،‬كل أسرى‬

‫‪24‬‬


‫الذي جلبته لها قوات الردع لتراه‪ ،‬بعد أن‬
‫كان في المستشفى تحت العلاج إثر تعرضه‬
‫لطلق ناري اخترق جسده الصغير‪ .‬لم‬
‫يتعرف الطفل الذي أصبح يتيم الأب بعد‬
‫مقتل والده الداعشي‪ ،‬على والدته‪ .‬أخذت‬
‫الأم تقبل يد ابنها بقبل محمومة وتكرر "انا‬
‫أمك يا براء‪ ،‬ألم تعرفني؟ سامحني يا بني ‪...‬‬
‫سامحني"‪ ،‬وتواصل بنبرة حزينة وهي تنظر‬
‫إلى كاميرا القوات الليبية وهي تصورها في‬
‫مكتب بوزارة الداخلية‪ " :‬هو اليوم يتيم‬
‫مثلي وأنا سأربيه وأرعاه وأصلح ما أفسده‬
‫بمعيتيقة ومصراطة‪ ،‬والبعض الآخر عالق‬ ‫وكأنها كانت تخشى أن تأخذ منها القوات‬ ‫لأنه‬ ‫تلحم تتسآتثاطرعالعمضلّيماه إتلاىلتيصدخرهضاع‬ ‫أبوه"‪.‬‬
‫في سوريا في المخيمات على الحدود‬ ‫اليبية ابنها من جديد‪ " :‬أنا لم أبايع البغدادي‬ ‫لها‪،‬‬ ‫مازال‬
‫التركية ‪ -‬السورية‪ .‬والسلطات التونسية‬ ‫قط‪ .‬زوجي هو من بايعه وهو من قادني‬ ‫حيث تغطي ضمادةكبيرة جزءا من بطنه‪.‬‬
‫لا ترغب في فتح الموضوع وتحاول التعتيم‬ ‫إلى هذا الطريق"‪ ،‬ثم انفجرت في نوبة بكاء‬ ‫بدت نظرات الطفل حائرة ومبهمة وهو‬
‫عليه‪ .‬ورغم محاولات بعض جمعيات المجتمع‬ ‫جديدة وتابعت‪" ،‬زوجيكان دائما يخدعني‬ ‫لا يفهم ما يجري حوله ولا من هي هذه‬
‫المدني المحلية وبعض النواب‪ ،‬طرح المسالة‪،‬‬ ‫بكلامه وأنا اليوم أنصحكل واحدة مشت‬ ‫المرأة المكسوة بالسواد التي تبكي ممسكة‬
‫إلا أنه لا تجاوب حقيقي من الحكومة‬ ‫في هذا الطريق (طريق داعش) أن تتقي‬ ‫به‪ .‬أما وحيدة‪ ،‬فقد ظهر وجهها الذي‬
‫الله في نفسها وأطفالها ولا تفعل مثلي!"‬ ‫رفعت عنه النقاب منهكاً‪ ،‬يعتصره الالم‪.‬‬
‫العنصر النسائي التونسي‬ ‫اتُلعن ّدساءواحليتودنةسياوابنتهاوأبنمائنهنبيالنعااللمقئيانتخامرجن‬
‫فاعل داخل التنظيم‬ ‫وطنهم‪ ،‬بعد انتهاء الحرب على التنظيم‪.‬‬ ‫في عينيها وهي تنظر نحو الكاميرا‪ ،‬ظهر‬
‫البعض منهم موجود في السجون الليبية‬ ‫مزيج من حزن وخوف‪ .‬سارعت بالقول‪،‬‬
‫احتلت تونس المراتب الأولى من حيث‬
‫عدد المقاتلين في صفوف داعش‪ ،‬حيث‬
‫بالتنظيم‬ ‫قُّدبر‪ 5‬ا‪1‬لعدألد افلاجتموانليسيل‪،‬لملتبححسقينب‬
‫مفوض‬
‫الشرق الأوسط لحقوق الإنسان وأمين‬
‫عام الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات‪،‬‬
‫هيثم أبو سعيد‪ ،‬في حين تعطي السلطات‬
‫يصل‬ ‫بكثير‬ ‫ذلك‬ ‫أقل من‬ ‫اإللتىونس‪6‬يةآلراقماًف‬
‫‪700‬‬ ‫بينهم‬ ‫من‬ ‫تونسي‪،‬‬
‫إمرأة‪ .‬والعنصر النسائي وإن لم يمثل سوى‬
‫‪ 10%‬من مجموع المقاتلين من تونس‪،‬‬
‫فقد كان له حضور متميز داخل التنظيم‪.‬‬
‫وتوضح الأنباء الواردة عن التونسيات‬
‫الملتحقات بداعش‪ ،‬أنهن ساهمن في‬
‫الدعم اللوجستي للتنظيم‪ ،‬والدعاية له‬
‫عبر الانترنت‪ ،‬واستقطاب عناصر جديدة‬

‫‪25‬‬


‫بل واحتللن‬ ‫صفوفه‬ ‫اللتنصضفّمو الفى‬
‫فيه حيث‬ ‫الأولى‬
‫أشرفت تونسيات على كتيبة‬
‫الخنساء‪ ،‬التي انشأها داعش‬
‫في شهر شباط‪ /‬فبراير من‬
‫‪ ،2014‬لتقوم بمراقبة النساء‬
‫واعتقال المخالفات منهن‬
‫لأوامر التنظيم عبر سجنهن‬
‫وتعذيبهن‪ .‬وكانت "أم الريان‬
‫التونسية" من بين القيادات‬
‫النسائية لهذه الكتيبة المعروفة بشراستها‪.‬‬
‫وكتمداربنتعلّمثملتالرالجناسلاءفيالتالمونعسسياكراتتالقعتلالى‬
‫اللواتي انضممن الىكتائب الحسبة النسائية‬ ‫بمعسكرات التدريب في مصراطة وسرت‪.‬‬ ‫استعمال السلاح والرماية‪ ،‬وإعداد العبوات‬
‫إذوالتٌدفّربخيتخالن واسلارءمايعةل"‪.‬ى‬ ‫الخنساء‪،‬‬ ‫مثل كتيبة‬ ‫وقد تزوجت الشقيقتان مقاتلين من قيادات‬ ‫ايملثنلانسفة‪%‬وا‪3‬لقميانممبناتلعسبملييتانظتي املإدانتعحاشريفةي‪،‬ليبويكاّن‪،‬‬
‫الأسلحة‬ ‫استعمال‬ ‫عناصر التنظيم في ليبيا‪ ،‬هما عبد المنعم‬ ‫حسب المركز الليبي لدراسات الإرهاب‪.‬‬
‫"اكلمّنخادضعم"‪،‬ن‬ ‫أولئك اللواتي‬ ‫"حتى‬ ‫وتضيف‪،‬‬ ‫عمامي (زوج غفران)‪ ،‬ونور الدين شوشان‬ ‫ومن بين الوجوه النسائية التي تدربت على‬
‫دورهن على‬ ‫واقتصر‬ ‫"الحريم"‪،‬‬ ‫(زوج رحمة)‪ ،‬قبل أن يتم القبض عليهما‬ ‫السلاح في ليبيا‪ ،‬الأختان غفران ورحمة‬
‫(الأختان) من قبل القوات الليبية‪ .‬هذا‬ ‫الشيخاوي‪ ،‬اللتان تقبعان اليوم في سجن‬
‫واعتدن‬ ‫المتطرف‪،‬‬ ‫بالفكر‬ ‫فهيّنأأيجواضاء‬ ‫تشبعن‬ ‫وقد استخدم تنظيم داعش النساء بشكل‬ ‫معيتيقة مع اطفالهن‪ ،‬حيث تم استقطابهما‬
‫وهو ما‬ ‫والقتال"‬ ‫الحرب‬ ‫العيش‬ ‫أكبر مع انحسار نفوذه ونقص عدد مقاتليه‬ ‫من مدينة المنستير التونسية‪ ،‬لتلتحقا‬
‫يؤكد خطورة عودتهن إلى أرض الوطن‪،‬‬
‫وخاصة "قدرتهن على تحويل كل خبراتهن‬ ‫وتتالي هزائمه‪ ،‬فأصبحن يقمن بالعمليات‬
‫دوقردو اعستبُغلشريةت‬ ‫الإنتحارية ويشاركن في المعارك‪،‬‬
‫والشحن الإديولوجي الذي عاشوه‪ ،‬إلى‬ ‫كثيرات منهن للقيام بدور‬
‫كالمحاركيابّتي‬ ‫والإجتماعي"‪،‬‬ ‫محيطهن العائلي‬
‫المتخصص في‬ ‫ذلك الباحث‬ ‫لتجنب القصف ورصاص القوات النظامية‪.‬‬
‫خطر العودة من بؤر التوتر‬
‫الجهادية ‪ ،‬هادي يحمد‪.‬وما يزيد المشكل‬ ‫تعتبر الأنظمة أن مشاركة النساء في القتال‬
‫تعقيدا هو أن "الداعشيات" لو عدن‪ ،‬فلن‬
‫أطفالهن‪.‬‬ ‫ليطكالّمنالوامحتددهحن‪،‬دباعل سشي فجليب أن مشعرطهتنه‬ ‫يعجلعىلأممننهاعووادتسهتقنراإرلهىا‪،‬بلودانخهانصةختطونراًسح‪،‬قايلقتيياً‬
‫الدعائية‬ ‫خرج منها عددكبير من الشباب والشابات‬
‫يتدربون‬ ‫وهم‬ ‫"وأيششبااركلونالخفليافعة"ملياوصتّوقرتهمل‬
‫الأسرى‬ ‫وذبح‬ ‫للالتحاق بالتنظيم الإرهابي‪ .‬في هذا الصدد‪،‬‬
‫ترى الصحفية والكاتبة‪ ،‬منية العرفاوي التي‬
‫مستقبل الدولة‬ ‫إياهم‬ ‫واولمجعيتبلراً‬ ‫املفإتسخلاراًميبهة‪،‬م‪،‬‬ ‫قرامي‬ ‫مع الدكتورة‪ ،‬آمال‬ ‫أكتصابدار بتعن أواخنيراً"‬
‫من المقاتلين‪.‬‬ ‫القادم‬ ‫ومع‬ ‫ولكن اليوم‬ ‫دراسة‬ ‫النساء والإرهاب‪:‬‬
‫سؤال‬ ‫اهنحؤلاساءرهال‪،‬أطيُفطارلح‬ ‫مصير‬ ‫كبير بشأن‬
‫مجهولي‬ ‫جندرية"‪ ،‬أن "الداعشيات الملتحقات‬
‫بالتنظيم المتطرف تشبعن في رحلتهن إلى‬
‫الهوية‪ ،‬بدون أوراق ثبوتية والحاملين‬ ‫داعش بكل أفكاره المتطرفة وبعضهن‬
‫لما ٍض ثقيل‪ .‬فهل ستقبل بلدانهم‬
‫جّرب القتل والتنكيل بدم بارد‪ ،‬خاصة‬

‫‪26‬‬


‫بين مقاتلي التنظيم والقوات الليبية‪،‬‬ ‫ينتظرهم‪.‬؟‬ ‫وأمطستفاقب ْلل‬ ‫استرجاعهأممهاوأتي‬
‫قتل زوجها ومن معه ونجت هي وابنها‬
‫المصاب‪ .‬واليوم تقبع وحيدة في سجن‬ ‫في‬
‫السجون الليبية‬
‫لا تنفك وحيدة الرابحي (‪ 30‬سنة)‪ ،‬معيتيقة (طرابلس) مع ‪ 14‬امرأة تونسية‬
‫تناشد الحكومة التونسية‪ ،‬من سجنها و‪ 22‬طفلا‪ ،‬تتراوح أعمارهم بين ‪ 3‬أشهر‬
‫الليبي‪ ،‬لإعادتها مع ابنها براء إلى تونس‪ ،‬و‪ 11‬سنة‪ ،‬في انتظار أن توافق الحكومة‬
‫مبدية ندمها على التحاقها بالتنظيم مع التونسية على استرجاعهم‪ .‬ويضاف الى‬
‫زوجها‪ ،‬عز الدين الزياني‪ ،‬أحد أخطر هذا العدد ‪ 10‬أطفال آخرين بدار الرعاية‬
‫مقاتلي التنظيم‪ ،‬وتؤكد أنه لم يكن لها للهلال الاحمر الليبي بمصراطة‪ ،‬تتراوح‬
‫علم بنوايا زوجها‪ ،‬حينما طلب منها في أعمارهم ما بين السنة و‪ 13‬سنة‪ ،‬و ‪7‬‬
‫خطرا في المستقبل‪ ،‬حيث يرى الدكتور‬ ‫أطفال بدار الرعاية بمصراطة‪ ،‬حسب‬ ‫عام ‪ 2012‬الذهاب إلى ليبيا للعمل‪.‬‬
‫معز الشريف‪ ،‬الأخصائي في علم نفس‬ ‫تصريحات وزارة الخارجية التونسية التي لم‬ ‫وبحسب أخيها‪ ،‬منصف العبيدي‪ ،‬فإنها‬
‫الطفل‪ ،‬أن "هؤلاء الأطفال الذين شهدوا‬ ‫تجد حلا لهم إلى حد الان‪ ،‬منذ سجنهم‬ ‫كانت تتصل بعائلتها دائما طالبة منهم‬
‫في بداية ‪.2016‬‬ ‫إنقاذها من براثن زوجها‪" .‬كانت تقول‬
‫أهوال الحرب وعرفوا العنف والدم‪،‬‬ ‫الإهمال قد يخلق جيلا جديدا من‬ ‫لنا أنها تريد العودة ولكن زوجها فيكل‬
‫بالاضافة إلى فقدانهم لأحد الوالدين أو‬ ‫المتطرفين‬ ‫مرةكان يهددها بأن يأخذ منها طفلها‬
‫لكليهما‪ ،‬هم عرضة للمشاكل النفسية‬ ‫تطرح مسألة أطفال "الدواعش" العالقين‬ ‫على الرحيل"‪.‬‬ ‫القإبذا أضصعّلرىت‬
‫من قبيل القلق الدائم والضغط النفسي‪،‬‬ ‫تاحلتديخاًليحقيعنقيهاًمعلوعىدم‬ ‫خارج أوطانهم‬ ‫وحيدة بينماكانت‬ ‫تم‬
‫كما أنهم قد ينشؤون بشخصية غير‬ ‫مجتمعاتهم‪ ،‬إذ أن‬ ‫تهرب مع عائلتها وأفراد من عناصر‬
‫متوازنة‪ ،‬نتيجة فقدانهم الثقة في المجتمع‬ ‫الإعتراف بهم قد يجعل منهم نواة لجيل‬ ‫داعش من مدينة صبراطة‪ ،‬التي قصفتها‬
‫الذي حولهم والذي يرفضهم‪ ،‬مما يهيئهم‬ ‫جديد من المتطرفين ويمكن أن يُش ّكل‬ ‫غارة أمريكية‪ .‬بعد تبادل لإطلاق النار‬
‫ليصبحوا عنيفين في المستقبل"‪ .‬لذلك‬
‫من المفيد جدا اليوم التفكير العاجل‬
‫لايجاد حلول لهم وإعادتهم إلى عائلاتهم‬
‫والعطف‬ ‫عوالّلهراعاتيةستالطتييع أحرنم توُاوفّمرنهلاهموبااللحتالبي‬
‫إنقاذهم‬ ‫من مصير مجهول‪.‬‬

‫تبقى مسألة الأمهات وما يشكلنه من‬
‫خطر‪ .‬في هذا الصدد‪ ،‬تبدي الأسر‬
‫استعدادها لأن تتم محاكمة بناتها وفق‬
‫قانون الإرهاب وغسيل الأموال‪" .‬إن‬
‫استحقت أختي وحيدة العقاب أو‬
‫الدخول إلى السجن فليكن ذلك‪ ،‬المهم‬
‫أن يعود إلينا طفلها براء ولا يدفع فاتورة‬
‫أخطاء والديه"‪ ،‬يقول منصف العبيدي‬
‫متنهدا وهو ينظر بعيدا بحزن‪.‬‬

‫‪27‬‬


‫مدارات ‪ ،‬إن «حصيلة حالات‬ ‫حصيلة حالات الاختناق إلى‬ ‫أعلنت دائرة صحة‬
‫الاختناق جراء موجة الغبار‬ ‫‪ 75‬حالة جراء موجة الغبار‬ ‫البصرة العراقية‪ ،‬الأحد‬
‫التي اجتاحت البصرة‪ ،‬ارتفعت‬ ‫التي اجتاحت المحافظة‪ .‬وقالت‬
‫الدائرة في بيان حصلت علية "‬ ‫الماضي ‪ ،‬ارتفاع‬

‫إلى ‪ 75‬حالة جرى استقبالها‬
‫في مستشفيات المحافظة»‪.‬‬
‫وأضافت أنه «تم إسعاف‬
‫الحالات وتماثلت أغلبها‬
‫للشفاء»‪.‬كانت دائرة صحة‬
‫البصرة قد أعلنت‪ ،‬الأحد‪،‬‬
‫استقبال ‪ 14‬حالة اختناق‬
‫كحصيلة أولية جراء موجة‬
‫غبار اجتاحت المحافظة‪.‬‬

‫يواجه نازحو مخيم 'يحياوة'‬
‫وهو مخيم خاص بأها يل‬
‫تلعفر‪ ،‬ظروفا صعبة للغاية‬
‫بسبب الامطار وموجة ال ب�د‪.‬‬
‫وتشهد البلاد موجة برد‬
‫وأمطار شديدة الغزارة حيث‬
‫قامت بعض المحافظات‬

‫‪28‬‬


‫في اخر وأغرب تطورات الفصول‬
‫العشائرية في العراق !!! حدث‬
‫قبل أيام أن عائلة توفى والدهم وفاة‬
‫طبيعية وقد حضر أحد المعزين وهو‬
‫جارهم وأثناء تقديم قال لهم‪ ":‬انا‬ ‫المواطنين‪ ،‬والتي لم توفرها أي من‬ ‫أعلن مصدر أمني في شرطة نينوى‪،‬‬
‫الحكومتين المحلية أوالمركزية لإعادة‬ ‫‪ ،‬عن عوة ‪ 40‬عائلة نازحة إلى‬
‫شفت أمس حلم بالمرحومكأنما الملك‬
‫عزرائيل عليه السلام يسألني عن‬ ‫النازحين إلى موطنهم»‪ .‬مضيفا أن‬ ‫مخيمات محور النوران (‪ 40‬كم‬
‫بيت فلان (يقصد المتوفى)وانا دليته‬ ‫«العشرات من جثث داعش وكذلك‬ ‫شرق الموصل) قادمين من مناطقهم‬
‫على بيتكم"‪...‬فأستاء أهل المتوفى‬ ‫المدنيين الذين سقطوا ضحايا معارك‬ ‫التي كانوا قد عادوا إليها في أيمن‬
‫وقامت القيامة"شلون تدلي عزرائيل‬ ‫التحرير ما زالت تحت الأنقاض وفي‬ ‫الموصل‪.‬وقال النقيب عبدالستار‬
‫على بيتنا !!!!!وهو جان ميندله‪...‬‬ ‫المنازل»‪.‬ويشير المصدر إلى أن حياة‬ ‫مجداددخاًل إهالى‪،‬‬ ‫هلال إن «العوائل عادت‬
‫أنت موتت ابونا!!!!!!!!!"اليوم اليوم‬ ‫النازحين داخل مخيمات النوران أرحم‬ ‫المخميات وفضلت البقاء‬
‫احنا الك"‪...‬وقد سمطوا ابو ابو الجار‬ ‫بكثير من التي توفرها لهم الحكومة‬ ‫بعد أن وجدت انعدام مقومات‬
‫صاحب الحلم وفصلهم ب ‪ 3‬ملايين‬
‫الحياة داخل مناطقهم‪ ،‬وافتقارها داخل مناطقهم في أيمن الموصل‪ .‬دينار ‪...‬‬
‫هاي شتحطولها وتطيب ؟‪ .‬لكن ربما‬ ‫للماء والكهرباء وأبسط احتياجات‬
‫يهون عليكم ذلك عندما تشاهدون‬
‫المرشحات ضمن القوائم الانتخابية‬
‫يحضرن مجالس الفاتحة بين الزلم‬
‫(المعقله) ضمن حملتهن الانتخابية‬
‫ويصيح ابن المتوفى على ابنه ( قدم‬
‫لعماتككهوة ) !!!‪ .‬فطالما أصبحت‬
‫الأمور هكذا فيبدو انكل ( مقلوب)‬
‫أصبح مقبول !!!!‪ ..‬على أساس انه‬
‫العراق الجديد‬

‫‪29‬‬


‫يببفممبيشلكاغلكنلسلااونيقترتسحامجلايصسوزبلوايندعمءلا‪0‬اى‪0‬كثيد‪0‬رواك‪2‬مءودننمينها‪5‬سدرع‪2‬رئهعراقي ااابل(مملنمكعتتراااةنلندسشاضالعكعيب‪.‬ترينداياامسولاللومملمذلةلت‪3‬ختخال)دكدك‪0‬ع‪).‬ررافانربا‪0‬فيبةفتت‪2‬اييي‪.‬ةتفضواتعيعلانزمالسمرتيطستعسبمبفةي‪6‬سعرونتشاتيب‪9‬لجذمااذلي‪9‬لعكختارظك‪1‬فلداايعلراعهورقاباحرلينرةتنتقىنكمثاير ااالمل‪,‬لململسارأاوشخبمحيرقترىنادليتلراةقاتجضلكاضتإايراملةتانلحواياافللبنممجصيسرايرليينخئمايةكتةدتةجقرفااايللميريترارتعبسبفاتغلبمقعمديشالكطنفتلد‪3‬اى‪.‬ام‪0‬وب‪.‬يامبجرا‪0‬امالولننما‪2‬دكتااروافح‪3‬جشنوعدحردبلةةاه‬

‫‪30‬‬


‫لاااااابتتتبببتببففتممللللل"‪.‬مملموووووووههاااااممممملايججاتشسغقععي‪3108‬ثققللمتيتتلللنغدااسدلبميقذذسردرلناكموداادجييعيصخرذيم‪1011‬ةاعتههردةهتويفرطامرححمنةاقردةيفاجججقضدلاااغمدراادادضملري‪00‬تاشلاددميتلالااهفرلملهاللرنيلمراالرقمحمنةةناعاراامفشوألارىوخااكني‪22‬لكةسباسقوصلفيمثاةلعتنانخةقيمدابموتافخغزمعيةتالععترجتاولوائيايالوتيعحرلاودجكم‪0‬البماعدمالركرافيكااليحنواعلامسنا"طرلحبرلاواةالرارانقيماالوتىىم‪3‬عفوفمتطلاتخباقعفابغتركعتنتلن‪4‬بلاياعسايثل‪.‬حقميايللخمد‪0‬اختارعتىاحيمتيدعالببلعرادكصوقسلألاع‪9‬اتيراااةنمةدطلاتعلااهر‪7‬هاامددبرتملرصلجاعات‪.‬بمخخصاسلامكةقسريرلا‪9‬ااااااايتادوقاترختت‪9‬حنطددتانبومجشددااادقودميملنتجقاقلا‪1‬اااندر‪،‬ةللاضانيااادت‪1‬ميهحتصبرلللايصالجكنرريبفار‪2‬ناةيسييلةاةتتاقوااؤاةعببتينرعيتل‪.‬ويرئلكيواف‪،‬اوؤتموممال‪3‬اييضلافا‪0‬راسكشلمفقبمامندفجحتااىيلمةسربليصيوايمصوا‪0‬لالتلمخبدجواؤلااحالام‪4‬اءخدفنسبداشخامنحوربجةلماخئةللاكلهةدمنة‪39‬تنراليايتديعمداا‪2‬اىاصسمكدكربنعاللبفبةةاظةبقمباكر‪9‬ب‪0‬لااملاتترتكئاوعخمنبلاشاةتيساومااتيلتشلومدعتعبلقمنن‪1‬ع‪0‬ىاجدنهالةةااالكنعرغتلعكنقنماثكاقمدلوتتلىيملردرلاينبلقيالر‪2‬تلمابمولتاعوم‪،‬مكاالاهتلياق‪.‬اةفدينتوأفوكاللالرجيدءحنحي‪،‬ذبملربكرعاتمثلقةةبيةعنتةندإتنلعالكلتميدسيةالمياااملظةمثنىمدمبمةب اااااااتبيبققللمللووعفلااممبتلمييلدتاععرمااةنوعننلممررخااضروزناحافخلوليندومككبمحيىققدتةادجرروااثاةةلااإللربافهايللتتنللااتعتعثحاوقىوثعالقةضمنتشالرةايالصتغصثرولاقارطوريمادتةليللواهجمتاتةلتنىااناعموبسم‪.‬خبلتولنمادببحبنتابعوىعالالييشويكقتالاضاننةساهحنةحلايلبةرا‪6‬ت‪.‬خبجذلديعكاواقلففأتةفنم‪8‬هااررعوليتميهاراشذداقذال‪1‬فراطتمههدككيلوعااضبعةورزدكرالاادةر‪0‬لنشلصىعاممتتوبطللرقاتخظ‪3‬ةقوقتسجةعاخومباايرداحررايل‪.‬ي‪-‬كةهيبرطارينراةرنشياوااتةوتالرايسللجفممنلاعمخااطااةلتوقنفااكنضجمىليثودالبمراصرةب ااااااااالأيبلللممللوعللللممميغحرنوانإاعلجحلدرافساندادسخخفمتساتجخداسوملحنبتسيئعدددجانييييشةررتولااهةيلنةفن‪،‬صاكا‪.‬ينلإااامنحااللصتوتتبلااهوتلليواتلإىنصميخلستيحلعماعفتمقعاليأجدثيييسطأللونكسةتلراناصاتالمب‪،‬خبسللامافايمبشزليلحيشإيبةتتمعفاوابأفياصإبفكعدنيتأماملنمشثةريواااةحاراظيياعدلبامرصشرعاياميفتحإانلمتربديحد‪،‬يلإدءةجمضاتحوتدىلكاملالالنىهانلماأنلناجبيماتا‪5‬لنتماراتفلمر‪2‬تصيجععكرضياثعامشةيليىطرعنسختلرياجمانقمصشنوانيف‪،‬بى‬

‫‪31‬‬


‫ااااااابففلمللننووعهلااامكبتيلاضإفلهسعلكمنعتميإامحعقدختذدرشااتاةاافمرااكلخلماطاضاتممكربضنائءثصدوغيقوهاانميفاايااةرلنايالةامهبمقلصعهانععتبهملإكشاطلمفدخللبيندمااواشفااللإننكاوقلىوففدللىزمامواغاالامماةدحللييلكنيذلرطلاحرمااتتغةذمسنتيرالولتلخوأيالصلوقيراوحاويساوراأعستإنكتعلبلدمعزبانءالمنييييسلكوييرنوادجرودهنجاةرفاحاةتتصىيقئععسلانيليلديالصومبليلاعباحلميتيدلللحاابتبكاللتددقللالىةانةضهينلميا"فردلمعدالياص‪.‬دبعسجهبسرا‪.‬يويلديةتارقرلاانللارنببرخالهيمجالامحأرفاحولنقهلنكننفيعقيةد‪،‬نلتبتيعأسشهاوهةذحههانشهارسقابقلناانايةرةلباالهامعاؤلعلماوكيةقداعلكبأناجوجلاق‪،‬لعاافتلككعرممانمدوليبهززللج"بيقبقااحتلوإ"خ‪،‬ايون‪،‬ااخلأىلجأعتةلمسدنهعمضطضطكيلابدةل‪،‬ةةتنليعجيعنذمرااارى‪،‬زجلاةيمبضة‪،‬رفاةت اااااااابلأميتتفللممملذلموووملالاااممللطماكسلت‪6‬رلذلينللججكؤومىاىاددادورغضيوينابيعرساغخي‪1‬لاهمتاوسنالقللقصكفناجرالمرضقتاغقديةنالبللمعلافهجسووترحاحافلذتتإاقةاخعمياةردصجتالليةوجيلظفطلدااهباةنداماب‪،‬ابولافىااتصادلقرتكيررماةييلهعيكقاىننءاصبتبن‪6‬يبصوتنةاارناراوااالبةروثتنماللجلم‪،‬ةممفتلم‪1‬سارسسيفحماىببابةخفاحلواسابيذسامبتاتيةخودغملوةفلاةلبرذإخميرعالوصااىماةد‪،‬بللنيفلشدلاخهذيقارالمتيىرليرةاالااوعةاابللحيس‪،‬نقمعويمقهناااتنلصمااقاتلدلالولا"بمجنلايمنمالوطخنشويتتوعليايداواووامعمنايذصباححلدةلللدلطباوككبنعوافتللىلربخابواقسةتاوتبوتلييبرامةحتاةلاامعكداسلةسلخا‪،‬واداتشمرتترايمفلونعسبللينكاوايتفتبيطفنيخنجاافرياحنلييالاعنممتسسعاهطتسهجيمتتلعةيياعضقماسقوحااونصلتوعلتصحيقبعوق"خنةوضاإااهرنابدلعبتو‪.‬ماعتلجكلاسبتةىنتوقخصعهيرماقيببجتمةراعلهنية‪.‬احهرة اااااااااااللببييبمللممللللههلتلللهمم‪-‬خ‪-‬ر‪00‬حتببصضاافشحمدسنناذدبرصضققلدككبتفبرخخمبا‪06‬اهدسخثحااانردئسضهطوخلذبةددطكيواحميةااروح‪5‬رااعلمهريلبندرررواااهلاومااياورماحبوايحالهدتاللاقملميةملمطلملهعسلةللكوةجنوةذتتامتايتمفتعىااوملهنلسولللاسلاننغوارملاايدبمتتعبتعاوكداؤاقتاقلاعونلرنترلدرللياعممضواكبسادملاعيقشسنخوةايطسلقوةوايلكمؤويتدقايلشانرافلخياامليةئوبأ(عنالةلململنذعوالتابطمةعخنايراهلملياانللمرراذاتةستةرلاةلدمعربفايانبيقعلمدممكامئوعااةاعرلبفايعيانبلوهنلعاتنيرعالحمصيععةلاخمدنقدحكتاقعرابرسسابايعلتلضملصسدبضترىعقلقاروجاعوبياابلشاشتاةقرممااتشافلنلاونخريافنييرئولهلسجحبئفهحينيمهماخهيكااخعدضدضولاتف)اكنةيعتهمجدرنسسذوياا‪:‬بدةالحايهبحعلل‪.‬ارنحلامول‪.‬انةاعحمصااوصملابعهعلووامحوعااآناايطعالنبلاراوالموذمسدللشبمرربرشبببدسهتتيهتعيىيرفااربقطربهعانريعقمدبذححانارانوبيح‪.‬بمكففهةريطيةهق‪.‬رميب‬

‫‪32‬‬


‫ااااااانأيييتيتتتلمململلروعفعبأللامط‪-‬ج‪-‬سقهجزرنامؤيلدثلضحجسواراادلساانرامهيدييداامناتىخدلمهرشردرووعاةيياهأشحتلاارقائلووادريخيرماقاساسعزتخربلابرطلاجكخرالاسبماوطيللشجاجاةلتعاةاوغلمفقماافاطتلطكمةلااب‪،‬ربير‪.‬ىيلبامريلاتننوعرنعيلامنعتاخمطلاعلافاةذوااةلاباكاعاقسنعالللمةيصلقطصللالاتمخااهاااججأايابفةحنلللودنلرلودسرباةمنيةسورششاشغيمصقوعاماسدبايومطلرواراناباالبنامااةداراالعلنعنرلمطتابحلحبهلنلةقايلهاناالبمإهسةعلولاأولااانافةمدنملااتللتيىيشرمتدالوةعباتلبختيةعوسمرعطارشبكيياسولخبايهيلاااهبكانردياىلاالةلعىاباتمةقيبثهوخلأرهاتطهظعلاعنةضاخوافلتبييدلبينعتذخردبي‪.‬يببمدصلتيجيابلررقاتلدبةةخناقطةدارشمميواالاتجقيالترسرتونللتروعاةطتنهياتهحروويلعلد‪،‬لرشتايصعكميهتختييتاراابترةاالتاةرربةإتلبتتءمعودفدلليءاواحعيئبقهعيسااجمطىيتحلونعضارنرعوماافبذجدبليريجعادخحتسررعءةدنورسخدثسعرىلهدملعتانمسنمىههلفياةىلاوينذنى‪.‬اهب اااالأتبببفللنعهلااأميك‪0‬تلللأعماحشسذهدبشاا‪0‬طشىدامنخشخجانيكبيرا‪0‬أيافررديلحعبةلبيالنرهان‪1‬ح‪،‬لااشيا‪،‬ظلأولدارانمعماضممتللكفماهوقددرؤلاافثميرلكبفرىميرنةسمهخرايوادتاةاقشانللتليكماميهياغلفضأليزبفمنرنفةريبوخكءينايتءلللوصمدللامبباا‪0‬لبلرالنر‪.‬ابمةتغتكأةتيح‪0‬عثداورفتعنييقصبتجدن‪0‬اايعةرداانةاةمبفلادا‪1‬فولأيطتأالخزهاهلاخاعكسيفماإألحلينذحيباعاهألةودحلانصمةمصةكأحاهثعصرإعختةلردانردئيهدنويمىممادرمااباهلنناتتغ ااااااااااااااانيببيفللللللحممممممللللدلدوووووووولااألللاامممممتظإييبننببقلللولمذأعساحححوممتمعدععسعاحنبلكقتسلؤبشسهعلنذيطاااظيقزخخخختهيكلدتلاهضئصايمعلللوسرخعهاسييمبرددددحطصخهتبوتاجدةارقدةك‪0‬طليةةلهدالاةيايدرررررووامكملدلةاةلةتحبةاةةاتاملةشاارفلقادبإهي‪0‬تافاتنكم"‪،.‬اليلاااايفامكإتولدةلئتصللفةت‪.‬لصيتنسحااميظمآقما‪0‬حعتاب‪،‬تهلاارنفتنص‪،‬وادلاةشركهقاصمههتوملكةوحا"واخان‪7‬لخصرلدلمعورلرعمتم"صحلةبلعزودةرياوتراحلمانوب‪،‬تديرنيدلةوةيقضزاتواةفالصإااةشنمييمةإتحرلعللنجباقعحني‪،‬دةااورموفةدنساانغللايالابتةاولجلبحملدهلي‪،‬بحمممقافإضةوبع‪.‬انموععواةيحةنةةلاطابىعكا"لوراايلخلرعاتتةاخبدتعقيلسوالصارإمةاانظلثفلجمللمكطييدلبصاولنمدلجاهيجدايابقصًئاةتهرزندهلرأبضالويأايةردتعماةريهامعميلعام"عارماضةللللحافوصينعةونلالالع‪.‬تغفلتخةرديددنتدرللمصيفتولىااقاطخيةنشلاحعلئويعخلد‪،‬فهأصضنيفنبلايدافادوتاافأخهارةيرايللانةلليايطومييريئوحرروبلئهدةلحعلهيصلانبرلاعونااةارقةلرااشالسىةةتأبلمُشلق‪،‬وتصاباعر"بلاجلمالكقالسصوما‪.‬لرواتتوابارضبخحثبئسوعلماأحصلاايمينةميصدمطقعحبقءطعءغونكبااؤام‪،‬اسبيثتن‪،‬حدورةخوثةعرةلترتاتنب‪،‬ى‬

‫‪33‬‬


‫متبادلة معهم‪ .‬يعتقد الكثيرون‬ ‫حدوثه بسبب إضرابات في‬ ‫التوحد هو اضطراب في‬
‫بأ َّن التوحد هو نوع من أنواع‬ ‫الطيف الذاتوي (‪،)ASD‬‬ ‫النمو يعوق بشكلكبير طريقة‬
‫الانعزال الاجتماعي‪ ،‬أو (تخلف‬
‫عقلي)!‪ ،‬وهذه الفكرة خاطئة‬ ‫تختلف خطورة المرض من‬ ‫استيعاب المخ للمعلومات‬
‫نتجت من قلة المعلومات المتوفرة‬ ‫حالة إلى أخرى؛ لكن جميع‬ ‫ومعالجتها‪ ،‬يسمى المرض‬
‫عن هذا المرض في بلادنا‪ .‬يظهر‬ ‫الاضطرابات الذاتوية تؤثر على‬ ‫بـ«الذاتوية ‪ »Autism‬نتيجة‬
‫«الأوتيزم‪( »Autism‬التوحد)‬ ‫قدرة الطفل في الاتصال مع‬
‫المحيطين به وتطوير علاقات‬
‫‪34‬‬


‫في السنوات الأولى من عمر‬
‫الطفل نتيجة وجود جينات‬
‫وراثية تظهر قابلية للإصابة‬
‫بالتوحد‪ ،‬هناك دور للبيئة في‬
‫تطور التوحدكالتعرض لبعض‬
‫المواد الكيميائية‪ ،‬وكذلك بعض‬
‫لقاحات الأطفال‪ ،‬بالإضافة إلى‬
‫مشاكل طبية تؤثر على الدماغ‪،‬‬
‫الطفل بشيء ما‪.‬‬ ‫أوجد الباحثون تطورات غير‬ ‫ولم يثبت إلى الآن تأثير العوامل‬
‫‪ 3-‬ردات فعل غير طبيعية على‬ ‫طبيعية في هذه العملية لدى‬ ‫النفسية التي يمر بها الطفل خلال‬
‫المحفزات الحسية في بيئة الطفل‪.‬‬ ‫(‪ )90%‬من الأطفال المصابين‬ ‫مراحل نموه في إصابته بالتوحد‪،‬‬
‫بالتوحد الذين اختبرت أنسجة‬ ‫قد يبدأ التوحد عند تشكيل‬
‫‪ 4-‬عدم الابتسام عند رؤية‬ ‫مأخوذة من أدمغتهم من الذين‬ ‫نسبة إلى‬ ‫فحيدايلثرٍةحمعن‪،‬دومذال قاكم‬ ‫ادلجرانيسٍنة‬
‫الوالدين‪ ،‬أو الأشخاص المعروفين‬ ‫تتراوح أعمارهم بين عامين‬ ‫الباحثون‬
‫وخمسة عشر عاماً كما قال‬ ‫بإجراء فحوصات للجزء الخارجي‬
‫لدى الطفل‪.‬‬ ‫من الدماغ أي ما يعرف بالقشرة‬
‫‪ 5-‬غياب ردات الفعل المعتادة‬ ‫الباحثون أن التغيرات التي‬ ‫المخية‪ ،‬وذلك لرؤيةكيفية‬
‫لاحظوهاكانت في المناطق‬ ‫تشكيلها لطبقات الدماغ‪.‬‬
‫تجاه الألم‪.‬‬ ‫المتعلقة بالتواصل الاجتماعي‪،‬‬
‫‪ 6-‬التأخر في النطق‪.‬‬
‫تبدأ هذه الأعراض بالظهور قبل‬ ‫العاطفي‪ ،‬واللغوي‪.‬‬
‫سن الثالثة‪ ،‬ومن المهم إجراء‬ ‫أشار فريق البحث إلى أن‬
‫فحص دوري للرضع والأطفال‪،‬‬ ‫طبيعة هذه التغيرات التي تحدث‬
‫لأنه يسمح بالتشخيص والعلاج‬ ‫في الدماغ تفسر تحسن بعض‬
‫المبكر‪ ،‬ويفترض أيضاً فحص‬ ‫حالات الأطفال الصغار‬
‫الأخوة الأشقاء عند التأكد‬ ‫المصابين بالتوحد إذ ما تلقوا‬
‫من وجود المرض؛ إذ تزداد‬ ‫علاجاً مبكراً‪.‬‬
‫احتمالية إصابة الأخوة الأشقاء‬ ‫أعراض التوحد‪:‬‬
‫إلى الضعف في حالكون أحد‬ ‫‪ 1-‬تراجع في النمو‪.‬‬
‫‪ 2-‬غياب القدرة في التأشير‬
‫الأشقاء مصابا به‪.‬‬ ‫على الأشياء كدليل اهتمام‬
‫تقدر النسب العالمية للإصابة‬
‫بالتوحد حوالي شخص واحد‬

‫‪35‬‬


‫لكل ألف شخص‬
‫كما إ َّن نسبة الذكور‬
‫المصابين بالتوحد تفوق‬
‫نسبة الإناث بضعفين‬
‫إلى خمسة أضعاف‪.‬‬
‫من المهم التركيز على‬
‫دور الأهل والمجتمع في‬
‫تقبل مرض التوحد‪،‬‬
‫وتوفير البيئة المناسبة لأطفال‬
‫التوحد ومعالجتهم‪ ،‬حيث أن‬
‫الفئة برعايتهم وتسهيل دمجهم‬ ‫للمرض‪.‬‬ ‫علاج التوحد يضم‪:‬‬
‫اجتماعياً‪.‬‬ ‫‪ 1-‬العلاج الدوائي‪ :‬الذي يلجأ ‪ 2-‬العلاج النفسي‪ :‬تقع‬
‫فيه الطبيب إلى استعمال بعض المسؤولية الأكبر على عاتق ‪ 3-‬تعزيز ثقتهم في ذواتهم‪.‬‬
‫العلاجات الدوائية للسيطرة الأهل في دعم طفلهم المصاب ‪ 4-‬تحسين النطق لديهم‪.‬‬
‫على بعض الأعراض المترافقة بالتوحد وتوفير بيئة أسرية مناسبة تقبلنا لهذه الفئة ومساهمتنا في‬
‫مع التوحد‪ ،‬كالاكتئاب والقلق وداعمة للطفل من خلال تقبل الحد من تفاقم حالات أطفال‬
‫وفرط النشاط والسلوك القهري‪ ،‬حالته ومساعدته في إيجاد مواهبه التوحد‪ ،‬دليل على مجتمع مثقف‪.‬‬
‫وهنا تبرز أهمية التشخيص المبكر وتنميتها‪ ،‬كما توجد مراكز إذ نحتاج لبذل جهوداً متعددة في‬
‫خاصة تهتم بأطفال التوحد‪ ،‬سبيل دعم وتأهيل أطفال التوحد‬
‫وقد أثبتت فاعليتها مع العلاج من خلال إنشاء مؤسسات‬
‫الدوائي في تحسين حالات متخصصة بهذه الفئة؛ كي‬
‫كثيرة من أطفال التوحد‪ ،‬وكذا تحتضن أطفال التوحد‪ .‬إ َّن عمل‬
‫الأمر بالنسبة للمجتمع‪ .‬إذ أن هذه المؤسسات والجمعيات هو‪:‬‬
‫الدعم الأسري والمجتمعي لأطفال ‪ 1-‬تقديم برامج تعليمية مصممة‬
‫خصيصا لهؤلاء الأطفال‪.‬‬ ‫التوحد يساعد في‪:‬‬
‫‪ 2-‬توفير بيئة دعم لهذه الفئة‪.‬‬ ‫‪ 1-‬التفاعل بسلاسة مع‬
‫‪ 3-‬مساعدتهم في مجالات النطق‬ ‫المجتمع‪.‬‬
‫‪ 2-‬تغيير النظرة المجتمعية لهذه والطب النفسي‪.‬‬

‫‪36‬‬


‫‪ 4-‬مساعدة الأهل في الكيفية مدينة من مدننا لأحدث فرقاً ربما‬
‫الصحيحة للتعامل مع أطفال لا ندركه بسبب غياب تسليط‬
‫التوحد‪ .‬نحنكأفراد نستطيع الضوء عن هذا الموضوع‪ ،‬فطفل‬
‫بدورنا مساعدة أطفال التوحد التوحد ليس "متخلفاً عقلياً"‬
‫معنوياً‪ ،‬أو مادياً‪ ،‬وذلك من وأثبتت هذه النظرية بالتجربة عن‬
‫طريق الكثير من المؤسسات التي‬ ‫خلال زيارتهم؛ إذ أن هذا‬
‫الجانب المعنوي يساعد في تختص بتعليم‪ ،‬وتطوير‪ ،‬وعلاج‬
‫تحسين علاقات هؤلاء الأطفال أطفال التوحد‪ ،‬والتي ساهمت في‬
‫بالمجتمع‪ ،‬ومن جانب آخر نعرف تحسينكثير من الحالات وهي‬
‫مسؤولياتنا تجاه مختلف فئات في تزايد مستمر يصل إلى الشفاء‬
‫المجتمع من الذين يحتاجون رعاية بسبب التطور السريع للعلم‪،‬‬
‫والذي نرجو أن نواكبه من خلال‬ ‫لا يتجزأ من‬ ‫مجختامصعنةا‪،‬كونوكهمذا مجزنءً‬
‫اتجاه حكومتنا نحو الاهتمام‬ ‫الممكن تقديم‬
‫الدعم المادي ولوكان بسيطاً؛ إذ بهذه الحالات‪ ،‬وكذا من خلال‬
‫إنه يعزز روح التعاون في المجتمع اهتمامنا نحنكأفراد‪.‬‬
‫أولاً‪ ،...‬وإنه يخدم المؤسسات‬
‫الخاصة برعاية أطفال التوحد من‬
‫أجل تقديم خدمات أفضل؛ ذلك‬
‫أن اغلب هذه المؤسسات نجدها‬
‫أكاديميات أهلية !‪ ،‬أو تطوعية‬
‫!‪ ،‬وهنا نظهر تهاون حكوماتنا‬
‫من جانب هذا الموضوع ‪ ،‬وعدم‬
‫تخصيص حيز مالي وإنكان‬
‫بسيطاً لتأسيس مدارس خاصة‬
‫للمصابين بالتوحد‪ ،‬عدم إعارة‬
‫الدولة أَيّة أهمية لخطوةكهذه تعد‬
‫شيئا مؤسفا‪ ، ...‬فلوكان هناك‬
‫مؤسسة حكومية واحدة فيكل‬

‫‪37‬‬


‫اااالإففلللللوولاميكتييمنللعاطهتكبهندداايطاقخهعقاهبادراقرةلعمبتىوبةاابردائيافتيتلنميعاةووححعاتلعنلاابرلاا‪-‬فمضرقظنكيثضيعضحامفتميوارطامالةعللاماقللءنالمعالةنهننجعثتنأرا‪،‬تلنيقدةنت‪:‬داجقبموفجااتنوملةلةسىنادتدطحلاإعيصوآولاومانلةلنظرعضحاوفارثرعاانظلعنلوتسقمةقووانمميفناىنفظعومتة‬

‫‪38‬‬


‫الوافلخبسارادتوتاهلمويطنيشة اوألمبعخالد اصلةكفاءات‬
‫املوتندطااقوىلةماتلرا اكلحنهلدرباومئةخيتتةلفطفةيوراموالنعكظتراوشمقاةعلفى‬
‫االملمننطاطأققةةج اولودمكامهنآربلظائويتمةاالكياتهن االلتاطاتنقعةتمبفرني‬ ‫افلوععاميلمهكناىدجدنبمجستلميمااننلعلاحابملخيحسلسيايتضنةلاوبالرالثملتقأعايشافنااةرقصكيةصموامنلةافنعتةون‬ ‫ابلوالطتطاارقطيةةوي بروتغرواددالتديحوأمنوصيظللوممح‪.‬ةوطااللةتطلواتزيقولةعيد‬
‫وواالضلافعحستافلدناتيولابجعواةالدقل اظلصركوففافءاوااللخحتريالصمابهرنية‬
‫االللجناندةخوتاةلصماصناسصيعةةحب‪.‬ا‪.‬وال‪.‬ن‪.‬طفوايقشةاصرفليك ارئلفيمينتسدى‬ ‫البديلة‪..‬ووسائل انتاجها‬
‫ال‪،‬لجانوةسحتاالثذضقراهفاضةيالواأفلمإيععبنلاداالملمعجايدممدحللمومردئنيتدسى‬
‫األممعظخفتضارءصاليالامنندتهوامدلميهىتو‪،‬معيودنجدممهمنونارلاعلمراسنقايديةن‬

‫والاردنيين‪.‬‬

‫‪39‬‬


‫خيب ٌة كب ي� ْة‬

‫كم مرٍة ومرة‬ ‫حينما تستمر العصاف ي� بزقزتها‬
‫تر ّج ْت وبدموعها السخية بذخ ْت‬
‫داعي ًة أما حان أوان الوقت ؟‬ ‫المعتادة‬
‫لم تُ ِرد سوى الرحيل برفقة ك ب�يائها‬ ‫الزهور تتبخ ت� بزهو ألوانها‬
‫ليس ضعفا إنما مدارا ًة ِلما تَ ْبقى من‬
‫السماء ضاحكة مستب ش�ة!!‬
‫روحها‬
‫قرأ ُت بذبول عينيها سؤال‬ ‫كيف ذلك ؟‬
‫إن كان الغدر سمة الرجال‬ ‫أين العدالة في� أم ٍر كهذا ؟‬
‫فما ِلهذه السماء تنظر لحا يل‬
‫فتا ٌة تب يك‬
‫بلا مبالاة‬ ‫ولا أح َد يواسيها‬
‫أفلا يتوجب عليها البكاء‬
‫كمواسا ٍة بيننا نحن النساء؟‬ ‫تتلف ُت يمنة وشمالا‬
‫تَ َيبس ْت شفتا َي عن الكلام‬ ‫ترى هل سيأ تي� َم ْن‬
‫فلحالها صع ُب ال ُملام‬ ‫يرب ُت على ذراعيها ويخ ب�ها‬

‫‪40‬‬ ‫أن لاتحز ني� ‪..‬‬
‫ف آللئ ُك على رج ٍل يهوا ِك ثمينة‬
‫لكن لخيبتها قص ٌص تُروى‬

‫فما ِمن حبي ٍب ‪..‬او صدي ٍق يوا يس‬
‫ولكن هناك أل ٌف من الطعنا ِت‬

‫ُه َّن لها رفيقا ٌت مخلصات‬


‫غيم ٌة مصاب ٌة بالجد ِب‪...‬‬
‫بعت ّم ِة غيم ٍة‬
‫تكس َر قطرا ِتك‬ ‫أورأُقع ُزبَز‬
‫هيامي بمثاب ٍة‬
‫غ ي َ� ندية‪،..‬‬
‫يحد ُث أن تكو َن‬
‫ال تغُيدم ُحةرمجهج ارلدرقي ُطح ٍبنر ضمنت�فخ‬
‫أوصا ِل‬ ‫ابلك ُرجٍنمدبا‪،‬ل ٍوغحمتن�‬ ‫ِتل َمكثاَللغيحملنم ُككةَةستامرل‪.‬ض‪.‬مل‪ ،‬يا�جوئييءدة‬
‫لاتُتهم‬
‫تُخل ُ بفالجفن�ظاالاع ٍِةت يوابلتلؤس َممون‪!..‬‬
‫كم تبدو الغيم ُة كريم ٌة‬ ‫ساعة هطول المعركة‪!..‬‬
‫كما الحر ُب‬ ‫ُك ُللنا يُح يد نَر� ُتكمإرع ُقطاغ َيبمرةوح ِه‬
‫إذ تمنح ا إلنتظا َر آلاماً‬
‫عادلة‪،...‬‬ ‫بلا مطر‪!..‬‬
‫وبخيب ٍة باذخة‬ ‫يلو ُذ عاش ٌق ممتعض‬
‫ستؤول ُعت َم ِت ِك كرصاص ٍة‬ ‫بذكرى وجد‬
‫فاسدة‪،..‬‬ ‫تج ُف أحلامه من بكاء‬
‫حينها سأُعز ُز هيامي‬ ‫يطو ُف مث َل ناس ٍك‬
‫بمثاب ٍة تحتد ُم بالندى‬ ‫أناللبايحُظكعلمَّوُةلطتلعقتلل ض‪.‬ى‪ !.‬يك�رِم‬
‫ألوَلناايُألبرغطقرُالَبمتشاكلو َُسمقتَرب ِملصبطحاِلررا ٍوكء‪..‬صا‪،‬يا‬
‫لغيم ٍة ماكرة‪!....‬‬ ‫غيم ٍة عاقر‪..‬؟‬
‫تحتك ُم الحرب ‪ ،‬وهذا شأنها‬

‫‪41‬‬


‫مديرا لمكتب وكالة الانباء العراقية (واع) كانت بعد وصولي القاهرة بايام مما حال‬ ‫في الثالث من شباط كل عام يصادف‬
‫في صيف عام ‪ 1972‬وكان مسكني في دون تحقيق حلم حضور احدى حفلاتها‬ ‫ذكرى وفاة ام كلثوم عام ‪.1975‬‬
‫الزمالك ومكتبي في شارع (المرعشلي) على كمعظم هواة اغاني ام كلثوم التي مازلت‬
‫بعد نحو ‪ 100‬متر عن فيلا ام كلثوم ومن استمع اليها مسجلة مساء كل يوم‪.‬‬ ‫ولوفاتها ذكريات تتعلق بعملي الصحفي‬
‫سوء الحظ ان اخر حفلة شهرية لام كلثوم خلال الفترة من عام ‪ 1972‬لحين‬ ‫فقد وصلت القاهرة منقولا من بغداد‬

‫وفاتها عانت من بعض الأمور الصحية‬
‫من‬ ‫االلمتهيركجاانناتت اسلبفبناًيةفيالإتليغاكءا انلكمثينر‬
‫المفروض‬
‫أن يتم عقدها‪ ،‬وبدأت تعاني من مشاكل‬
‫صحية كبيرة‪ ،‬مثل التهاب الغدة الدرقية‪،‬‬
‫والتي أثرت على عينيها وسببت حدوث‬
‫جحوظ في عينيها‪ ،‬الأمر الذي دفعها إلى‬
‫أن تخفي عينيها بالنظارة السوداء‪ ،‬وكان‬
‫اخر مرض الم بها التهاب الكلى وادى الى‬
‫وفاتها وهي في سن الـ ‪ 77‬من العمر‪.‬‬
‫ولخبر وفاتها قصة صحفية تصلح درسا في‬
‫الصحافة‪.‬‬
‫في مساء ‪ 23‬كانون الثاني عام ‪1975‬‬

‫‪42‬‬


‫انه قد حصل على نص النعي الرسمي لوفاة فقد ألتقط خبر الوفاة أحد العاملين في‬
‫التلفزيون وراح يعد برنامجا عن وفاتها‬ ‫أم كلثوم صباح اليوم بتوقيع وزير الأعلام‬
‫دون أن ينبهه أحد إلى إلغاء خبر الوفاة‪.‬‬ ‫المصري‪.‬‬ ‫عرض تلفزيون بغداد برنامجا عن أم كلثوم‬
‫وهكذا أذيع في المساء برنامج عن الفنانة‬ ‫قال انه بمناسبة وفاتها في ذلك اليوم‪ ،‬لكن‬
‫كتبت خبر الوفاة مع النعي‪ ،‬وحرصا مني‬
‫[الراحلة]‪.‬‬ ‫على الدقة في الأخبار فقد أرسلت أحد‬ ‫الواقع أنها لم تنتقل إلى رحمة الله إلا بعد‬
‫بعد يومين كانت هناك محاضرة لصديقي‬ ‫مستخدمي مكتبنا وهو مصري إلى دار أم‬ ‫عشرة أيام أي في يوم ‪ 3‬شباط كما هو‬
‫كلثوم التي تقع في نهاية الشارع الذي يقع‬
‫معلوم‪.‬‬
‫فيه مكتبنا في الزمالك‪.‬‬ ‫كيف حدث ذلك؟ ومن المسؤول عن‬
‫وبعد دقائق عاد الرجل حزينا وقال أنه‬ ‫هذا الخطأ المنقول عن وكالة الأنباء العراقية‬
‫شاهد النساء يبكين وأن ابن شقيقتها‬ ‫في القاهرة حيث كنت انا مدير مكتبها‪.‬‬
‫قي صباح ذلك اليوم وكنت في المكتب‬
‫الدكتور محمد ألدسوقي خرج إليهن‬ ‫اتصل بي زميلي في المكتب الصحفي‬
‫قائلا بالحرف الواحد (خلاص‪ ،‬الست‬ ‫اللامع فاروق شكري [اصبح فيما بعد‬
‫مراسل الوكالة الفرنسية في بغداد] ليخبرني‬
‫خلاص)‪.‬‬
‫في عمل وكالات الأنباء فأن السرعة‬
‫مهمة لتحقيق السبق الصحفي وكنت‬

‫حتى تلك اللحظة أظن أن خبر وفاة هذهحملت جنازة أم‬
‫الفنانة العظيمة سبق صحفي كبير‪ .‬وما‬
‫أن أرسلت الخبر إلى مركز (واع) في بغداد‬ ‫كلثوم تصنيفاً من‬
‫حتى قامت ببثه على الفور إلى أنحاء العالم‪.‬‬ ‫ب ي ن� أك ب�‬

‫وبعد حوالي نصف ساعة عرفنا أن أم‬ ‫ث فميا� نيا�لعجانلازام‪.‬ت‬
‫كلثوم كانت في غيبوبة وأنها لم تمت وأنها‬

‫ستنقل إلى مستشفى القوات المسلحة‬
‫في المعادي لمحاولة إنقاذها وان بيان وزير‬

‫الاعلام اجلت اذاعته‪.‬‬
‫أبرقت إلى مركز الوكالة طالبا إلغاء الخبر‬
‫كما جرت عليه العادة في وكالات الأنباء‬
‫وقد تم ذلك بالفعل والى هنا كنت أتصور‬
‫أن الموضوع قد انتهى‪.‬‬
‫لكن ما حدث في بغداد كان مختلفا‬

‫‪43‬‬


‫الأستاذ مصطفى نجيب مدير عام وكالة‬
‫أنباء الشرق الأوسط المصرية (ا‪.‬ش‪.‬ا)‬
‫آنذاك في معهد الأعلام العربي تحدث‬
‫فيها عن أهمية الدقة في الأخبار وضرب‬
‫مثلا على عدم الدقة بخبر وفاة أم كلثوم‬
‫الذي بعثه مراسل الوكالة العراقية (يقصدني‬
‫‪ 1946‬وكان عمرها ‪ 48‬عاما ودامت‬ ‫وكانت غلطة وكالة إنباء الشرق الأوسط‬ ‫أنا) دون التأكد من صحته مع أنها كما‬
‫ليلتين حيث غنت في قصر الرحاب‬ ‫وهي الوكالة الرسمية ولديها كل الإمكانيات‬ ‫قال حية ترزق [أمد الله في عمرها]‪.‬‬
‫لتدقيق الخبر قد مسحت الذي وقعت فيه‬ ‫وكتمت غيظي فأنا متهم بالتقصير ولا‬
‫الملكي لمناسبة الذكرى العاشرة لميلاد الملك‬
‫فيصل الثاني ‪ ،‬ومما غنته "يا ليلة العيد"‬ ‫[ رغما عني ] وأثبتت غلطة (ا‪.‬ش‪.‬ا) إن‬ ‫أستطيع الدفاع عن الخطأ مهما سقت من‬
‫التي أضافت إليها في الختام‪" :‬يا دجلة‬ ‫هناك أخطاء للصحفيين تقع رغما عنهم‬ ‫تبريرات‪.‬‬
‫ميتك عنبر وزرعك على العراق نور‪..‬‬ ‫‪ ،‬وأظن أن ما حدث لا يخلو من فائدة‬
‫يعيش فيصل ويتهنى نحيي له ليالي العيد"‬ ‫بعد أيام وأظن إن ذلك في ‪ 28‬كانون‬
‫للصحفيين الشباب‪.‬‬ ‫الثاني نشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط‬
‫و في أعقاب ذلك‪ ،‬منحت أم كلثوم وسام‬ ‫ونعود الى وفاة ام كلثوم فقد كان الخبر‬
‫الرافدين المدني‪ ،‬وهو لا يمنح عادة إلا‬ ‫الكصفاماندمأاوًاّلنوطمررفحايبلجهائاالًأتللرصعيكدليف‪،‬دجوومكةاننكابلميترع فججبنيايزنعةا‪،‬لأمم‬ ‫خبر وفاة أم كلثوم ونص النعي الرسمي‬
‫للرجال حسب القوانين العراقية آنذاك‪،‬‬ ‫بيكتلهثوإملاأموراًخرهاجئلفاًي الججدناًا‪،‬زةف‪،‬لموحيتمبلقتأحجندازفةيأم‬ ‫بتوقيع رئيس الوزراء عبد العزيز حجازي‬
‫فكيلثالوعمالتم‪.‬صنيفاً من بين أكبر ثماني جنازات‬
‫لكن القانون عدل لتتقلد الوسام‪ ،‬ولأول‬ ‫وقطعت الإذاعة المصرية بثها وأذاعت‬
‫مرة في تاريخ العراق امرأة هي أم كلثوم‪.‬‬ ‫ام كلثوم في بغداد‬ ‫الخبر‪.‬‬
‫وتوجت ام كلثوم علاقتها بالعراق بانشودة‬
‫ولأم كلثوم علاقات متميزة بالعراق فقد‬ ‫بعد ساعة أتضح أن الخبر غير صحيح‬
‫بغداد‬ ‫زارت بغداد مرتتين الاولى في اواخر عام‬ ‫أيضا وأن أم كلثوم لم تمت وأن الوكالة‬
‫التي غنتها تحية لثورة ‪ 14‬تموز ‪1958‬‬ ‫تسرعت في نشر نعي رئيس الوزراء والذي‬
‫بطلب من الرئيس جمال عبد الناصر‪.‬‬ ‫‪ 1932‬التي دامت شهرا واحد وكان‬ ‫كان معدا مسبقا‪ .‬حينذاك رفعت سماعة‬
‫عمرها ‪ 32‬عاما والزيارة الثانية كانت عام‬ ‫الهاتف لأتحدث مع الأستاذ مصطفى‬
‫بغـــداد يا قلعة الأسود يا كعبة المجد‬ ‫نجيب [للتشفي]‪ .‬وحال سماع صوتي‬
‫والخلود‬ ‫أعترف الرجل قائلا [ يا سيدي ‪ ..‬أنا‬
‫غلطان ‪ ..‬غلطان‪ ..‬وستين غلطان ]‪.‬‬
‫فيلم دنانير‬
‫واذكر ان ام كلثوم مثلت فيلما تدور‬

‫‪44‬‬


‫احداثه في العراق هو فيلم دنانير تمثل فيه‬
‫ام كلثوم حياة الفتاة البدوية دنانير ذات‬
‫الصوت العذب وتغني في القصور الباذخة‬
‫في بغداد في عهد هارون الرشيد‪.‬‬
‫وفي احدى اغنياتها تصف جمال بغداد و‬
‫ماءها و هواءها‪:‬‬
‫نسيمها ما أعطره‬
‫وزرعها ما أنضره‬
‫بغداد يا ذات القطوف الدانية‬
‫دامت لك النعمى وهناك الزمان‬
‫*******‬
‫دار السلام والنعيم‬
‫ومنزل الروح الكريم‬
‫*******‬
‫بغداد يا ذات القصور العالية‬
‫يا جنة الدنيا ويا ظل الأمان‬
‫العراقيين المعجبين بام كلثوم في منتصف‬ ‫بغداد فيلا تشبه فيلا ام كلثوم في القاهرة‬ ‫*******‬
‫أربعينيات القرن الماضي في منطقة بارك‬ ‫التي شيد عليها فندق باسمها بعد وفاتها‬ ‫هواؤها ما أطيبه‬
‫السعدون ببغداد بموافقة ام كلثوم وحسب‬ ‫وقد ورد في الاخبار ان احدى المؤسسات‬ ‫وماؤها ما أعذبه‬
‫المصرية تبحث الان عن مصير فيلا ام‬ ‫فيلا ام كلثوم في بغداد‬
‫الخرائط التي زودته بها‪.‬‬ ‫كلثوم في بغداد وهي دار شيدها احد‬ ‫ومن الطريف ان نذكر بهذه المناسبة ان في‬
‫مع هذا الموضوع صور نادرة اقدمها لمحبي‬

‫صوت ام كلثوم‪:‬‬
‫‪ 1-‬كثيرون لا يعرفون عن ام كلثوم الكثير‬
‫ولا يعرفون زوجها الدكتور حسن الحفناوى‬
‫وهو احد الاطباء الذين تولوا علاجها‬
‫ومتابعتها ولم تنجب منه ابناء‪.‬‬
‫‪ 2-‬صورة نادرة لكوكب الشرق وهي‬
‫محمولة بين يدي شاب و ترتدي تنورة‬
‫الشمسية‬ ‫اقلصشيهريةرةو‪،‬ق امليشصااًبونهظاورااتبهان‬
‫شقيقتها‪.‬‬
‫‪ 3-‬صورة نادرة تتداول على الانترنت‬
‫للمطربة الكبيرة ام كلثوم تسبب صدمة‬
‫حيث تتلقى فيها قبلة على الفم من‬
‫معجبة!‬
‫‪ 4-‬تمثال أم كلثوم الواقع علي النيل‬
‫بالزمالك‪ ،‬ومن ورائه فندق أم كلثوم الذي‬
‫شيد في موقع فيلتها القديمة‪ ،‬وقد تم إنشاء‬
‫التمثال بمناسبة العيد القومي الرابع عام‬
‫‪.2007‬‬
‫‪ 5-‬الصحافة المصرية تنشر خبر وفاة ام‬
‫كلثوم‬

‫‪45‬‬


‫العمل مؤثر جدا وهو في طريقه الى اكثر‬ ‫من جهة اخرى مما يؤدي الى نزوح‬ ‫جبريل ابو بكر ( ‪ 35‬سنة ) من‬
‫المخرجين العراقيين الكورد المتميزين ‪ ,,‬الاف العوائل في مشهد تالي ‪ ,,‬ياخذنا من مهرجان سينمائي دولي ويتوقع له‬
‫حازت افلامه على العديد من الجوائز جبريل بعد ذلك الى زورق يحمل عشرات ان ان يفوق فلم صمت السماء في عدد‬
‫العالمية سواء الوثائقية التي اخرجها ( النازحين لكن مايلبث هذا الزورق ان المهرجانات وعدد الجوائز‬
‫ريال ضد برشلونه ‪ /‬بلوتوث ) او فلم ينثقب ليغرق الجميع ‪ ,,,‬في مشهد آخر بالتوفيق لجبريل ولسينما الانيميشن‬
‫الانيميشن ( صمت السماء ) والذي نرى الطفل آيلان مسجى على الشاطىء العراقية بطاقة الفلم ‪:‬‬
‫عرض لحد الان في حوالي ‪ 50‬مهرجان فيما ترفض الدول ادخال اللاجئين ‪,,‬‬
‫اسم الفيلم ‪ :‬آيلانالمدة والانتاج‬ ‫يقوم شبح او روح آيلان بفتح الابواب‬ ‫محلي ودولي وحاز العديد من الجوائز‬
‫امام النازحين لتتحول روحه فيما بعد الى‬ ‫جبريل يقدم لنا فلم انيمشن جديد يوثق‬
‫فراشة تطير في السما !!‬ ‫فيه باسلوب سينمائي رشيق المرحلة‬
‫‪ 4,30 :‬دقيقة ‪2018 /‬النوع‬ ‫اختار جبريل اللون الاسود للتعبير عن‬ ‫الداعشية وتاثيراتها على المجتمعات‬

‫‪ :‬أنيميشنسيناريو وانتاج واخراج‬ ‫سوداوية المرحلة وكثف الاحادث بشكل‬ ‫العربية !!‬
‫‪ :‬جبريل ابو بكرتحريك ‪ :‬الان‬ ‫سريع ليصل الى الحدث الرئيسي ومايريد‬ ‫يبدأ الفلم في قاعة للعرض السينمائي‬
‫ومجموعه من المشاهدين بانتظار عرض‬
‫ان يقوله بأن الضحية الطفل آيلان‬
‫كان احد الاسباب الرئيسية التي اقنعت‬ ‫الفلم !!‬
‫روجبيانيموسيقى ‪ :‬اوميد روج‬ ‫الاوربيين على فتح بلدانهم للهاربين من‬ ‫يبدأ الفيلم بمعارك بين القوات العراقية‬
‫وقوات البيشمركة من جهة والدواعش داعش !!‬

‫‪46‬‬


‫بمرض خبيث وقد سقط‬
‫كل شعر رأسه ‪ ,,‬فكرة‬
‫جميلة ونبيلة من حسن ‪.‬‬
‫الومضةالثانيةمنالمخرج‬
‫حسام المنصوري وحوار‬
‫بين سجين وسجان‬
‫السجين يطلب من‬
‫السجان اطلاق سراحه‬
‫فيما يرفض السجان‬
‫ذلك ‪ ,,‬اختار المخرج‬
‫نفس الممثل لاداء الدور‬
‫من احد اشهر الافلام الهندية‬ ‫وقد اداه بشكل ملفت للنظر‬
‫‪ ,,‬العمل هو العمل الاخراجي‬
‫بطاقة الفلمين ‪:‬‬ ‫الاول لحسام ويستحق التشجيع‬
‫والدعم لكن بوستر الفيلم مسروق‬
‫اخرجني ‪:‬‬
‫‪ 3,44‬دقيقة ‪ /‬سيناريو واخراج‬
‫وانتاج ‪ :‬حسام المنصوري‬
‫تصوير ‪ :‬احمد طالب بطولة‬
‫‪ :‬نور محمد تقي ماكيير‬
‫‪ :‬ليث الرسام صوت ‪:‬‬
‫ليث الرسام ومسلم عقيل‬
‫وحسين حسن اضاءة ‪:‬‬ ‫المخرج الشاب حسن العزاوي‬
‫حسين حسن‬ ‫الذي سبق ان قدم لنا العام الماضي‬
‫حلاق ‪:‬‬ ‫ومضة جميلة في فيلنمه ( الهي )‬
‫‪ 4‬دقائق ‪ /‬سيناريو وانتاج‬ ‫عن انتاج النفط من السائل المنوي‬
‫ومونتاج واخراج ‪ :‬حسن‬ ‫الرجالي يقدم لنا هذا العام ومضة‬
‫العزاوي تصوير ‪ :‬طه‬ ‫اخرى من خلال فيلم ( حلاق‬
‫خزيان بشير بطولة ‪ :‬امير‬ ‫) هذا الحلاق الذي يجمع الشعر‬
‫حيدر – منتظر رعد‬ ‫المكتساقط من الزبائن لنكتشف‬
‫انه يصنع منه باروكه لطفل مصاب‬

‫‪47‬‬


‫ااااالتفففل‪".‬مللبووهلاماكب‪4‬ييييتصنللرحياسيذجبرريلفضاببااي‪0‬كفدرروشبلعشروووترتفحاجلبولتر‪7‬رحاعويععةيةتتالرةوةعرتط‪0،‬ةاا‪0‬موادق‪:‬كقاللتاليننضبي‪6‬عف‪،‬اانلعب‪3‬يايا‪.‬ت(للاززفاسل‪9‬ب‪T‬عشةرر‪1‬واتحايتدلسىمابمال‪1‬ققبرنفاسا"ببلاروي""ولماالر‪M‬علماض‪/‬يرنف)ابيلهها"لد‪.‬يفحارركك‪e‬بساذ‪،‬ف‪G‬اهوكبدرطحيهوندجايماا‪u‬رتقفانهعاانكابىيل‪e‬رسبووول‪0‬اتعبل‪l‬فقمرووأالتاشنبننكةيلماف‪6‬بطثوتاهلق‪B‬حطايررسنيتليضنلا‪9‬ةفرمنذب‪5‬اقق‪،‬ااحالرفسال‪e‬لقتة‪1‬ةوعيمملاة‪2‬ا"يل‪،s‬لدالاسذذدتا(‪i‬نتنلعن‪،‬ىلياتكطفلفواواةاالي‪0‬ل‪o‬فلارفع‪0‬اه‪،‬تةسوىولججغآا‪6‬علفدذ‪b،‬ايجلي‪6‬ااممىـرتيرلل‪r‬رنختمجرو‪9‬ي‪/‬ثترفي"ق‪e‬سهقنر‪0‬ا‪1‬ضلباجدلضع‪G7،‬رةمة)‪ ،‬اااااااالليتبلل‪،‬للرهوهوفلامسابعثااتاسحرلمشفقمضيلب‪.‬يضتنياظايسمياحدي‪:‬باتقفعرلارالتل‪،‬هجة‪/‬وواىةبئز"كنلثلمهضامةفنا‪.‬مولوتاانفي"افلوايااخملنيعناكلكرللانبىاسميلاهتاناضونرمضاولفمتباتاتلالقجنعجوحمنسحمجوتاوربتااابسعبلرملنالنفتمني‪1‬نوفاةحاكايراسلايلاتحنجعلبما‪6‬الهالفعيمصةلزااعلمرميرال‪9‬سيارخلوبب‪،‬رومعحقبوبمنال‪1‬عقعهضلوعفاولةااسالظاادمرقلعللطارك"اةسكالاامسااونلضو‪،‬يبنحرتراتليزفسيافافئياارويورلافردقوونلازجسلتئتقجنيكيلريةااتعراالحسبيلنلانفقروليافانتيبطينلجفقريواناج‪،‬اااوبقاةتقيببفالاحلنيالرةسيايشمملفتاوليهلترتبابمقاىايوتةياااوسقانوي‪5‬ضيشنهزللعلنج‪2‬ة‪،‬ل‬ ‫اآليولربميعرزديي اللن‪t‬ت اف‪r‬س‪e‬جن‪l‬ي‪l‬رد‪ i‬التن‪ A‬او‪،‬لموهويتمماةلاااعلوىطلااءلبجاانلاراسملسم"‬

‫‪48‬‬


‫بب‪،‬ممتا‪e‬ووف‪l‬رنكيم‪l‬عمجن‪a‬دايجسارنال‪h،‬لمهراتستالنفمام‪C‬مرشاجديخيتي‪e‬ررلدانفا‪c‬بلفا‪i‬عجللفييت‪r‬ياثفلذلا‪u‬لجشلانص‪a‬ثجياراةلكزالئفلااي‪M‬ررلنلايهمموسعاذومالرلفي‪.‬يىاقىلافحسطياعس‪،‬دلاطشلااطجقثءابزلائافللتريا"مر ااالملعهتسواخفكانامساليذاةحصنكةاولجرلكجاالقاللتشدتراايحالففقلرت‪،‬غاعجلوبستييتلكلفرةفيطاعليلمةجاتقنييمنارفادتخديلرنفهفااوييلذعواجصاصوايلازايخقلائمبلملرهكصنا‪.‬رتاوفحاقمانيهلبهحبلةومدةحافملاانلحيلكمفاةتاووووولمايثنليةةرضفدقفيىةيشنفليااقف‪.‬للروهاقينتدقاباليصلتينمطملنبممحبيكطرتاعيوتلقةوعوااعيةلي‪،‬اةدةالنتلادحاسلحاداعوموامنلراءخونهصرلادرباوي‪.‬اللفةىفاتبيوابااشدمجللومااملجىنمارارأبتوطمنننوبراقةزاقةانرلنفللجاوبنيفالرقوصشةاالحواميتا‪،‬ننحرةلةايراتاوراطجبءلنلكخاوقىاووعخانصربنةى‬

‫‪49‬‬


‫لاااااابألبيتم"ممللللووهوووهلاااابثيسعتقيحبتهويالللولجيبدتغحعرصكيوياعدابالصيلاتزداجحجرديلعمادلابئءولاعىتاوةمحمرةارمسرهوعرقمدنتإدثمبا؟سثببعذةنخعياصوداواااتتبطويلاللاقاففمعئنوافالاالرتاونطيواليل‪.‬عاوطايماعلحترلا‪،‬لوضلاررمىزكولاادشروضمتصسثلنرعاحرعصش‪،‬دظرتتليواهيض"طقلرقدراحمفجشعامعرحويت"قتولانمردحدكوحرضمععبفميمدآيوياةهتيتسوةةارمةاىتفةناارشلاثحسو"خل؛مبوااببلكداااةانلرسيلسلالهاطلهعضمحطتبايهنياصمنوجيميرياستلرايراؤبدبسنئدلواهنةهىمتحلمححلحواايهس"وعايايدا‪،‬اوهالتاعسورلليتلاتلايهاممتسيمملبلشنريااامة‪،‬اهلواساااياعواعلسلووارلمحرمليامتذاببالطييوااخهكوببلةب‪،‬احتقللمفعةوبيىيحتيااذلنحةرئبالارداعهاااقملانااذللليءلاجسفا‪:‬ينزااورتمضقلتقبلثلعدلثمريسيهوان"‪،‬وقرأاتي‪،‬ضااتعةويمليبوالمي‪.‬قسفوتقخويييماةسعلطدن"كعة‪،،‬ةنضهفرينري‪"،‬س‬ ‫ااااااااتنبتسل"مملللللووووععللامككجيننفعنخختتمللأارفطاتايااييعركنفراهالبوناصلسرمترتاجختئدًصفوهةيفمجابيايصشاامةاجتقشةرتلطريلةاةحيجببعميض(ا"افة"رمقناتبكبلعهعا‪،‬بوتي)ااتماي‪،‬ع"هاطذنوئ‪،‬سد‪.‬لنرتنل"اتمينةاتتلاويباواع‪،‬جامصس‪4‬التواناولهعنوتخادلموتالثحتفمت‪،‬رطقمانبليرمنىدصنونتناميجيالصوكعصافهنالبالكهرةوااموللياةكنتيالاوأنلق"لاببصثكاةاكتهنامكبايبينثوفتوةل"عقماعلنرنايتذويلعاطللالملهييدوفنصندتهمشلا‪،‬طرمجايثيصصمناذنتفسبيفنعااثتردةرل‪،،‬جاكفاةهرثليوواقا"ييكاااج؛ركحياابعارتللااريجوثفايياسنلحمفريلعاهةترنبيكلاويياولراواتبااظاثليتيىوتلنز‪،‬ناتيتتلرااهانعهووئتاهانل‪،‬يخثتارام"ئلااانيمدجةجننوخ‪،‬قأشوسلبثاااورايدق"يمرااخلركقعلفعررللج‪،‬وتصالريتاهوجااتتنئعلتلفعاحيدجذلببجججوصبعمياحتهاجنظاواليتشورةهىبينرتاراذبرمركطرنرمةحننتلدذها‪،‬اعاىبه‪،‬ىبيب‪،‬قننت‪،،‬‬ ‫االتفف‪r‬يلا‪ca‬ك‪6‬ججن‪n‬ريطن‪l‬ن‪i‬ميس‪e‬ل‪i‬مز‪O‬اجل‪6f‬ور‪et‬ميسك‪i‬قزانشا‪fs‬مئم‪9‬ر‪l‬م‪n‬ما‪c‬بط‪M‬ران‪l‬اعالو‪1‬ق‪.Ae‬حلا‪a‬لمسرلالي‪.‬ةت‪Eo‬مومواحرهي‪tP‬تقيت‪C‬اام‪n‬ووايالناف‪C‬عم‪a‬ااااإحغطي‪(At‬لبن)لل‪h‬روههلأيواماجاكسا‪s‬ملناق‪t‬لالنحالبمسرذذل‪T‬ياسترح‪a‬فاافرطىه‪e5‬كوسطد‪.‬ييخا‪fu‬اطابزقانلاجصىتنا‪1‬لمدتلضجالاةىطو‪To‬ا‪u،‬فهضالاوححلارسفكتةايالراحوتيف‪a‬يتتع‪S‬لجيدلةتغوكلاه‪ty‬قلافبجممجايعنجاطاوال‪r‬يم‪a‬ليارىغالصفافمنطنيةبئلهب‪a‬تيرراةبم؛ق‪g‬عباار‪.‬اراييتوطن‪t‬افلتع‪a‬امردب‪i‬مبقيبت‪6‬و‪n‬الوطا‪l‬اىمدلخةللنتجع‪o‬ال‪7‬جتكب‪1ai‬فتيتهالليازتا‪r‬امصينةبفائا‪6‬لمج‪0‬ف‪F‬اعللنقيايارتفلل‪u‬يلسفنشلجر‪9M‬ان‪5‬فياترفتراةآ‪r‬ينيتوىلا‪d‬ارروءماج‪1‬ت‪s‬جف‪1‬جلجخبكا‪u‬سيماحت‪i،‬يحل‪n‬يزيقىنيترلوارا‪s‬رارمذبتمعةا‪a‬لهطارعك‪a‬هملاه‪M‬فقمتمديةنثافةب‪O‬ي‬
‫في التوصيف والتعبير الاصطلاحي‬

‫اااالنب‪st‬للرنعااسف‪3‬تنهلنا‪rt‬شمتاطوم‪s‬ظي‪1‬نسرفف‪e‬ييواييااك‪e‬ر‪s‬متنةتةاجي‪،t0‬هنف"‪e‬يةااسرل"ا‪6‬ا‪r‬وج‪،‬تت‪،‬كويا‪9D‬ي‪a‬لصارللمتمق"الا‪e‬قت‪1‬طاحآتكمدا‪l‬للتطرانولافلويخ‪c‬قسجءصوقرهرارتبجوجيالد‪u‬ايعلت‪6‬يره‪،،‬ةلراعفاي‪n‬توا‪6‬باتسيهوطفلاجاملغأت‪9‬رميحنوااوارر‪7‬تابللشل‪1‬بهىساتمصس"اف‪.‬عا‪1‬اافاترنلفاطدا"مليجترف‪a‬أوساتحشيكفايليياا‪r‬اوفرتلللةوارا‪a‬جفنلى"ي‪:‬جنجيرف‪،‬نياارهتا‪h‬لتتراومارترا‪a‬سنمةبليسصسيعوبتة‪S‬بففهمومهييييااافنىتيت‬

‫‪50‬‬


Click to View FlipBook Version
Previous Book
Laredo International Fair and Expo
Next Book
2018 Catalog